Page 1

‫االثنين‬

‫‪www.aljarida.com‬‬

‫‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م‬ ‫‪ 2‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬ ‫العدد ‪ - 3866‬السنة الثانية عشرة‬ ‫‪ ٢٨‬صفحة‬ ‫السعر ‪ 100‬فلس‬

‫داخل العدد‬

‫ريتا أورا تخطف األنظار في حفل‬ ‫«‪»UNICEF Summer Gala‬‬ ‫ص ‪15‬‬

‫أنقرة تطلب استثمارات كويتية‬ ‫ً‬ ‫دعما القتصادها‬

‫تداعيات األزمة مع الواليات المتحدة‬ ‫لبحث‬ ‫البالد‬ ‫في‬ ‫التركي‬ ‫المالية‬ ‫وزير‬ ‫ً‬ ‫• إردوغان‪ :‬تدهور العملة مؤامرة‪ ...‬ووداعا لمن يضحي بشراكتنا االستراتيجية‬ ‫ناصر الخمري‬

‫ف ــي مـ ـ ــوازاة ت ــداع ـي ــات األزمـ ـ ــة الـتــي‬ ‫تعصف بالليرة التركية‪ ،‬وصل صهر‬ ‫الــرئ ـيــس رج ــب ط ـيــب إردوغ ـ ـ ــان وزي ــر‬ ‫ال ـمــال ـيــة بـ ــرات آل ـب ـي ــراق إل ــى ال ـكــويــت‪،‬‬ ‫أمس؛ لمناقشة سبل مساعدة االقتصاد‬ ‫التركي‪ ،‬وإيقاف نزف العملة‪ ،‬من خالل‬ ‫حــزمــة إجـ ـ ــراء ات اق ـت ـصــاديــة تتضمن‬ ‫استثمارات كويتية في بالده‪.‬‬ ‫وبينما تأتي زيــارة الوزير آلبيراق‬

‫ـال أجـ ــراه الــرئـيــس الـتــركــي‬ ‫عـقــب ات ـص ـ ٍ‬ ‫مــع سـمــو أم ـيــر ال ـبــاد الـشـيــخ صباح‬ ‫األحـ ـم ــد‪ ،‬م ـس ــاء أمـ ــس األول‪ ،‬تــوقـعــت‬ ‫ً‬ ‫مصادر متابعة‪ ،‬أن تشمل الزيارة دوال‬ ‫ً‬ ‫خليجية أخــرى‪ ،‬وخصوصا أن أنقرة‬ ‫تسعى إل ــى االس ـت ـفــادة‪ ،‬مــا أم ـكــن‪ ،‬من‬ ‫االستثمارات الخليجية فيها‪ ،‬لتحفيز‬ ‫تـلــك ال ـ ــدول ع ـلــى ال ـم ـســاعــدة ف ــي كبح‬ ‫أزمتها االقتصادية‪.‬‬

‫وف ــي كـلـمـتــه‪ ،‬أم ــس‪ ،‬ألع ـضــاء حزبه‬ ‫بمدينة تــرابــزون على البحر األســود‪،‬‬ ‫وصـ ـ ـ ــف إردوغ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــان تـ ـ ــدهـ ـ ــور ال ـع ـم ـل ــة‬ ‫ً‬ ‫بـ«مؤامرة سياسية» ضد بالده‪ ،‬مجددا‬ ‫التأكيد أنه سيبحث عن أسواق جديدة‪،‬‬ ‫وحلفاء جدد‪.‬‬ ‫ووسـ ـ ـ ـ ــط ال ـ ـ ـخـ ـ ــاف ال ـ ـم ـ ـتـ ــزايـ ــد مــع‬ ‫واش ـن ـطــن‪ ،‬اعـتـبــر إردوغ ـ ــان أن «هــدف‬ ‫هــذه العملية هو استسالم تركيا في‬

‫ً‬ ‫جميع المجاالت‪ ،‬من المالية وصــوال‬ ‫ً‬ ‫إلى السياسية»‪ ،‬مؤكدا أن بالده «تواجه‬ ‫مؤامرة‪ ،‬وبإذن الله سنتغلب عليها»‪.‬‬ ‫وأضـ ـ ــاف‪« :‬ال يـمـكـنـنــا إال أن نـقــول‬ ‫ً‬ ‫وداع ــا ألي شخص يضحي بشراكته‬ ‫االستراتيجية‪ ،‬وتحالف امتد على مدى‬ ‫نصف قرن مع بلد يبلغ عدد سكانه ‪81‬‬ ‫ً‬ ‫مليونا من أجــل عالقات مع جماعات‬ ‫إرهابية»‪.‬‬

‫●‬

‫أك ـ ــد الـ ـن ــائ ــب ري ـ ـ ــاض الـ ـع ــدس ــان ــي أن األص ـ ـ ــل فــي‬ ‫ً‬ ‫التعيينات والترقيات أن تتم حسب الكفاء ة‪ ،‬محذرا‬ ‫مجلس الوزراء من أن التعيينات الباراشوتية أو التي‬ ‫تحدث بالترضيات والمحسوبيات لن تمر مرور الكرام‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وقال العدساني‪ ،‬لـ«الجريدة» أمس‪ ،‬إنه ّ‬ ‫وجه سؤاال‬ ‫ً‬ ‫بــرلـمــانـيــا عــن التعيينات الـتــي واف ــق عليها مجلس‬ ‫َ‬ ‫ال ــوزراء‪ ،‬مضيفا‪« :‬أيــن مــن ينتقد تلك التعيينات من‬

‫اقتصاديات‬

‫مؤشرات البورصة‬ ‫تتراجع‪ ...‬والسيولة ‪20‬‬ ‫مليون دينار فقط‬ ‫‪10‬‬

‫●‬

‫حسين العبدالله‬

‫ومواجهته بالوقائع المنسوبة‬ ‫إليه‪،‬‬ ‫كـ‬ ‫إلى جانب أقــوال ضابط‬ ‫شـفــت مـ ـص ــادر قـضــائـيــة‪،‬‬ ‫لــ"الـجــريــدة"‪ ،‬أن نيابة اإلعــالم المباحث فــي ً القضية‪ ،‬والتي‬ ‫ً‬ ‫تحقيقا تعتبر تطبيقا لقانون جرائم‬ ‫والـمـعـلــومــات تـجــري‬ ‫تقنية‬ ‫المعلومات رقم ‪ 67‬لسنة‬ ‫فـ ـ ـ ــي ق ـ ـض ـ ـيـ ـ‬ ‫مسؤول ـة م ـ ـس ـ ـج ـ ـلـ ــة ض ــد ‪2015‬‬ ‫وقانون هيئة االتصاالت‬ ‫عن‬ ‫تطبيق‬ ‫إلكتروني رقم ‪ 34‬لسنة ‪.2014‬‬ ‫ذكـ ــي‪،‬‬ ‫ً ب ـعــدمــا قــدمــت مــواطـنــة‬ ‫عـ ـل‬ ‫ــى ص ـع ـي ــد آخـ ـ ـ ـر‪ ،‬أمـ ــرت‬ ‫بالغا بأن‬ ‫التطبيق ذكر اسمها الـ ـنـ ـي ـ‬ ‫بم‬ ‫ـاب ــة ب ــاسـ ـتـ ـم ــرار ح ـبــس‬ ‫صطلحات منافية لآلداب‪.‬‬ ‫"فا‬ ‫شنيستا" بتهمتي مخالفة‬ ‫وقالت المصادر إن النيابة‬ ‫ستحقق مع المسؤول بتهمة باآلداب ا لـ ـ ـع ـ ــا مـ ــة‪ ،‬وا لـ ـتـ ـشـ ـب ــه‬ ‫ــال ـ‬ ‫اإلسـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ج ـن ــس اآلخـ ـ ـ ــر‪ ،‬مـ ــن خ ــالل‬ ‫ـاءة‬ ‫ال‬ ‫س‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ً ـم الـ ـمـ ـجـ ـن ــي‬ ‫ـال ع ــن ان ـت ـهــاكــه اعرض مشاهد مخالفة لآلداب‬ ‫ع ـل ـي ـهــا‪ ،‬فـ ـض ـ‬ ‫ل‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ع‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـا‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـة‬ ‫ال‬ ‫عـ ـب ــر حـ ـس ــابـ ـه ــا فــي‬ ‫خصوصية من خــالل وضع‬ ‫رق ـ ــم ه ــات ـف ـه ــا فـ ــي ال ـب ــرن ــام ــج "سناب شات"‪ ،‬في أعقاب بالغ‬ ‫ال ـ ـ ـخـ ـ ــاص ب ــالـ ـتـ ـطـ ـبـ ـي ــق دون قدمته بحقها إدارة المباحث‬ ‫اإللكترونية‪.‬‬ ‫موافقتها‪.‬‬ ‫و‬ ‫ول ـ‬ ‫س ـت ـعــرض الـمـتـهـمــة على‬ ‫ف ـتــت إلـ ــى أن ال ـبــرنــامــج‬ ‫يسمح بكشف أرقـ ــام هــواتــف قاضي تجديد الحبس اليوم‬ ‫ا لـ ـ ـ ـن ـ ـ ــاس‪ ،‬دون م ـ ـ ــرا ع ـ ـ ــاة ألي للنظر في أمر تجديد حبسها‬ ‫أو‬ ‫إخالء سبيلها على ذمة أي‬ ‫ّ‬ ‫خصوصية‪ ،‬وهو ما قد‬ ‫يضر‬ ‫كفالة‪ ،‬إلــى حين إحالتها إلى‬ ‫بسمعتهم‪.‬‬ ‫وأشـ ـ ـ ــارت إل ـ ــى أن ال ـن ـيــابــة المحكمة للنظر في االتهامات‬ ‫المنسوبة إليها‪.‬‬ ‫استمعت إلــى أق ــوال المجني‬ ‫عـ ـلـ ـيـ ـ‬ ‫ه ــا‪ ،‬وسـ ـتـ ـطـ ـل ــب سـ ـم ــاع‬ ‫أقـ‬ ‫ـوال المسؤول عن التطبيق‬

‫‪٠٣‬‬

‫روبيان اليوم‬ ‫خبر األول ‪ 52‬سلة‪..‬‬ ‫«االتصاالت» تتفاعل مع‬ ‫والسعر المس الـ ‪90‬‬ ‫المريخ من دون‬ ‫ةديرجلاحياة!وتوقف تطبيقات‬ ‫كشف األرقام واألسماء‬ ‫•‬

‫خلص‬ ‫باحثون إلى أن المريخ ال‬ ‫الكربوني ليتشكل فيه غالف جوي يضم كمية كافية من الغاز‬ ‫ً‬ ‫قــابــال الحتضان الـحـيــاة‪ ،‬مما قــد كثيف بما فيه الكفاية؛ فيكون‬ ‫ً‬ ‫شبيها باألرض‪ .‬يحبط آمــال الحالمين بجعل‬ ‫الكوكب األحمر‬ ‫وتطرقت‬ ‫دراسة نشرت نتائجها في‬ ‫أمس إلى‬ ‫مجلة "نيتشر أسترونومي"‬ ‫فرضية‬ ‫مفادها أن بمقدور‬ ‫الكوكب الصحراوي الجاف ليكون الت ًكنولوجيا تحويل هذا‬ ‫مشابها‬ ‫لألرض‪.‬‬ ‫ويعرف هذا المفهوم بـ"هندسة‬ ‫وهو شائع االستخدام في أعمال الكواكب" أو "المماثلة األرضية"‬ ‫ً‬ ‫الخيال‬ ‫اهتمام‬ ‫العلمي‪ ،‬لكنه يثير أيضا‬ ‫العلماء الذين قرروا التعمق في‬ ‫هذه النظرية بعدما تطرق‬ ‫الملياردير إلون‬ ‫ماسك إلى فرضية إنشاء‬ ‫الكوكب‪،‬‬ ‫مستوطنات بشرية على‬ ‫ومشروع المهمات المأهولة‪،‬‬ ‫األميركية‪.‬‬ ‫الذي تطوره وكالة الفضاء‬ ‫(أ ف ب)‬

‫●‬

‫محمد الجاسم‬

‫عاد‬ ‫الروبيان‬ ‫ً‬ ‫تزامنا مع ليتصدر مشهد سوق السمك في‬ ‫شرق‪،‬‬ ‫اليوم‬ ‫المياه االقتصادية األول للسماح بصيده في‬ ‫من المنع‪ .‬وبلغت الكويتية‪ ،‬بعد سبعة أشهر‬ ‫فقط‪ ،‬مما أدى إلــىحصيلة الصيد أمس ‪ 52‬سلة‬ ‫ارتـف‬ ‫ً‬ ‫ــاع سعر السلة لتالمس‬ ‫‪ 90‬دينارا‪.‬‬ ‫وأشار رئيس اتحاد‬ ‫الصيادين ظاهر الصويان‬ ‫إلى أن ًكمية الروبيان‬ ‫جاء ت دون الطموح‪ ،‬وقد‬ ‫بدا الفتا اإلقبال الكبير‬ ‫من المستهلكين لشراء‬ ‫الروبيان‪ ،‬وهو األمر الذي أدى إلى‬ ‫ارتفاع األسعار‬ ‫ً‬ ‫في المزاد‪ ،‬لتتراوح بين ‪75‬‬ ‫و‪ 82‬دينارا للسلة‪ ،‬في‬ ‫ً‬ ‫حين‬ ‫بيع بعضها بـ ‪ 90‬دينارا‪.‬‬ ‫وقال الصويان‪ ،‬لـ‬ ‫"الجريدة"‪،‬‬ ‫إن‬ ‫إجمالي‬ ‫ً كميات‬ ‫الــروب ـيــان الـتــي بلغت‬ ‫‪ 1.1‬طــن تـقــريـبــا ال تكفي‬ ‫حاجة السوق‪ ،‬ونأمل أن‬ ‫تزداد الكميات خالل فترة‬ ‫الصيد‪ ،‬التي‬ ‫تستمر‬ ‫حتى‬ ‫‪31‬‬ ‫ديسمبر المقبل‪،‬‬ ‫لتكون‬ ‫األسعار في متناول الجميع‪.‬‬

‫يسرق «القرش» من حو‬

‫سكانها ‪ 81‬مليونا من أجل قس يرتبط‬ ‫ً‬ ‫بجماعات إرهابية؟»‪ ،‬مضيفا‪« :‬سنعطي‬ ‫جوابنا من خالل التحول إلى أسواق‬ ‫جديدة‪ ،‬وشــراكــات وتحالفات جديدة‬ ‫ً‬ ‫ضد َمن شن حربا تجارية على العالم‬ ‫كله‪ ،‬وشمل بها بلدنا»‪.‬‬

‫ألماسة األم ــل‪ ...‬تلك‬ ‫األلماسة الــزرقــاء النادرة‬ ‫الشهيرة التي تناقلتها أ‬ ‫يــدي الملوك والملكات‬ ‫والمصرفيين حتى ال‬ ‫أن تـصـبــح ع ـلــى مـ ـ لصوص‪ ،‬انتهى بها األمر‬ ‫ـرأى م ـ‬ ‫ـن الـجـمـيــع ف ــي متحف‬ ‫بواشنطن‪.‬‬ ‫فـ ــإن كـ ــان ت ــاري ــخ هـ ــذه األل ـم ــاس ــة م ـع ً‬ ‫ـ‬ ‫ق‬ ‫ـ‬ ‫ـدا‪ ،‬فــإن‬ ‫التاريخ ال ًجيولوجي ل‬ ‫تعقيدا‪ ،‬حسب أللماسات الزرقاء النادرة‬ ‫أكثر‬ ‫ما أكد‬ ‫بحث عن هذه األحجار‬ ‫النادرة الثمينة نشر أمس‪.‬‬ ‫وحلل العلماء ‪46‬‬ ‫م ــن جـ ـن ــوب إف ــري ـق ـي ـ ألماسة زرقــاء منها واحــدة‬ ‫ـا ب ـي ـ‬ ‫عــت م ـق ــاب ــل ‪ 25‬مـلـيــون‬ ‫دوالر‬ ‫عام‬ ‫‪،2016‬‬ ‫وخلصوا‬ ‫إلى أن هذا النوع من‬ ‫ً‬ ‫األلماس يمكن أن يتكون‬ ‫على عمق ‪ 660‬كيلومترا‬ ‫على األقــل‪ ،‬ويصل إلى‬ ‫جزء من القشرة األرضية‬ ‫الداخلية تسمى الوشاح‬ ‫الدقيقة داخــل هذه ا األدنى‪ .‬والشذرات الفلزية‬ ‫أللماسات تبوح بأسرار عن‬ ‫مكان مولدها‪.‬‬ ‫وال يشكل األل ـمــاس‬ ‫المئة من األلماس ال األزرق إال نـحــو ‪ 0.02‬في‬ ‫مستخرج‬ ‫من‬ ‫باطن‬ ‫األرض‪،‬‬ ‫لـ‬ ‫كــن مـنــه ألـمــاســات مــن أ‬ ‫شـهــر قـطــع األل ـمــاس في‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫وأحجار‬ ‫األلماس‬ ‫ما‬ ‫هي‬ ‫إال‬ ‫شكل‬ ‫من األشكال‬ ‫ال ـ‬ ‫ب ـلــوريــة لـلـكــربــون الـنـقـ‬ ‫وضـغــط هــائـلـيــن‪ .‬ويـ ـي يـتـكــون تـحــت ح ــرارة‬ ‫تـبـلـ‬ ‫ـور األل ـمــاس األزرق إلــى‬ ‫جانب‬ ‫ومن‬ ‫الفلزات‬ ‫المعروف‬ ‫الحاوية‬ ‫بين‬ ‫للماء‬ ‫ً‬ ‫التي كانت في‬ ‫العلماء أن هذه األلماسات‬ ‫األزمان اكتسبت لونها‬ ‫البعيدة ج ــزء ا مــن‬ ‫وأشـ ــارت ه ـ األزرق من عنصر البورون‪.‬‬ ‫أعـمــاقـ ًـا بعيدة خــاللقيعان الـبـحــار‪ ،‬لكنها دخلت‬ ‫ـذه ا‬ ‫حــر‬ ‫ل ــدراس ــة الـمـنـشــورة فــي‬ ‫كــة الطبقات التكتونية‬ ‫دوري ــة‬ ‫الهائلة‬ ‫ً‬ ‫"نيتشر" إلى أن هذا‬ ‫التي تشكل سطح األرض‪.‬‬ ‫مياه المحيطات‪ ،‬ثمالعنصر كان يوجد يوما في‬ ‫اندمج مع صخور القيعان‬

‫‪٠٦‬‬

‫ال ـ‬ ‫ت ــي تـعـمـقــت داخـ ــل ال ـق ـ‬ ‫ماليين السنين‪.‬‬ ‫وقــال إيفان سميث‬ ‫العالم بالمعهد األميركي‬ ‫ألبحاث األحجار الكريمة‪،‬‬ ‫الذي قاد فريق الباحثين‬ ‫"هذه أول مرة يأتي أحد‬ ‫برواية تستند إلى حقائق‬

‫الجراح‪ :‬رجال األمن هم‬ ‫الدرع الواقية في مواجهة‬ ‫المخاطر‬ ‫تصدر في الكويت عن‬

‫‪www.aljarida.com‬‬

‫يومية سياسية مستقلة‬

‫ً‬ ‫االستجواب الذي قدمته سابقا لوزير الدولة لشؤون‬ ‫مجلس األمة‪ ،‬الذي ال يوجد لديه مهام أو مسؤوليات‬ ‫حقيقية؟ وكيف يعترضون وهم قبلوا باستمراره؟»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ووجه انتقادا شديدا إلى رئيس مجلس الوزراء‬ ‫ً‬ ‫سمو الشيخ جابر المبارك‪ ،‬داعيا إياه إلى إعادة‬ ‫النظر فــي ال ــوزراء غير المنتجين والمتراخين‪،‬‬ ‫َ‬ ‫«وم ــن ليس لــديــه مـهــام حقيقية‪ ،‬وأول ـهــم الــوزيــر‬ ‫المذكور‪ ،‬الذي ال يشرف على أي هيئة أو مؤسسة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫بل إن مسؤولياته متواضعة جــدا وهي ‪02‬‬

‫اقتصاد‬

‫‪١٢‬‬ ‫«بيتك» يجدد اتفاقية‬ ‫التعاون والشراكة مع‬ ‫«الهالل األحمر»‬

‫ثقافات‬

‫‪١٦‬‬

‫دوليات‬

‫‪23‬‬

‫تشييع أحد ضحايا وحدة مكافحة اإلرهاب في الزرقاء أمس (رويترز)‬

‫«الوطني»‪ :‬العالم يعيش عصر‬ ‫العقوبات والرسوم الجمركية‬ ‫وتضاؤل اإلقبال على المخاطر‬

‫‪١٣‬‬

‫متظاهرو البصرة ُيغلقون منفذ سفوان الحدودي مع الكويت‬

‫منفذ سـفــوان الـحــدودي مــع الـكــويــت‪ ،‬وأوقـفــوا حركة‬ ‫السير في االتجاهين‪.‬‬ ‫ورفع المتظاهرون‪ ،‬وعددهم بالعشرات‪ ،‬شعارات‬ ‫تدعو العراقيين إلى استمرار زخم التظاهرات‪ ،‬ونددوا‬ ‫بعدم استجابة الحكومة لمطالبهم وغياب الخدمات‪،‬‬ ‫التي وعــدت حكومة العبادي بتحسينها‪ ،‬مطالبين‬ ‫بإصالحات حكومية عاجلة‪ ،‬ومحاربة الفساد المالي‬ ‫واإلداري المتفشي في دوائر الدولة‪.‬‬ ‫وه ــدد ال ـم ـت ـظــاهــرون‪ ،‬الــذي ــن تـلـقــوا أك ـبــر دع ــم من‬ ‫المرجعية الشيعية في النجف‪ ،‬باالعتصام المستمر‬ ‫ما لم يحصلوا على مطالبهم‪ ،‬وخاصة فيما يتعلق‬ ‫بملف توفير فرص العمل‪.‬‬ ‫وبدأت االحتجاجات‪ ،‬أول مرة‪ ،‬بالبصرة ‪02‬‬

‫بكين تستأنف تطوير مفاعل آراك‪ ...‬ولندن ِّ‬ ‫تعوض انسحاب واشنطن‬ ‫فــي مسعى المتصاص الغضب الشعبي المتنامي مــن جــراء تدهور‬ ‫األوضاع المعيشية‪ ،‬وانتشار التقارير عن انخراط مسؤولين حكوميين‬ ‫كبار في تهريب العملة الصعبة‪ ،‬في ظل انهيار سعر صرف التومان مع‬ ‫دخــول العقوبات األميركية حيز التنفيذ‪ ،‬أعلن القضاء اإليــرانــي أن ‪67‬‬ ‫ً‬ ‫شخصا اعتقلوا خــال األسابيع الماضية‪ ،‬في إطــار حملة ضد الفساد‬ ‫أقرها المرشد األعلى علي خامنئي‪.‬‬ ‫وبينما قال المتحدث باسم السلطة القضائية غالم حسين إيجئي‪ ،‬إن‬ ‫ً‬ ‫أكثر من ‪ 100‬موظف حكومي منعوا من مغادرة البالد‪ ،‬مضيفا أن جهود‬ ‫«عدوتنا أميركا» لممارسة ضغط على االقتصاد والشعب اإليــرانــي لن‬ ‫تجدي‪ ،‬أشــار إلــى سعي «أف ــراد يحاولون انتهاز الفرصة وتخزين سلع‬ ‫أساسية وتهريبها لزيادة الضغط على الشعب»‪.‬‬ ‫وج ــاء اإلع ــان غ ــداة مـصــادقــة خامنئي على طلب مــن رئـيــس القضاء‬ ‫صادق الريجاني إلنشاء «محاكم ثورية» خاصة‪ ،‬لمحاكمة المتهمين في‬ ‫ً‬ ‫جرائم اقتصادية‪ ،‬بعدما جرى سابقا إقالة محافظ البنك المركزي ‪02‬‬

‫شــرة األرضـ ـي ــة ع ـلــى مر‬

‫شركة الجريدة لل‬ ‫الصالحية ‪ -‬شارع فهد‬ ‫صحافة والنشر والتوزيع‬ ‫السالم ‪ -‬مبنى أسامة‬ ‫تلفون‪6 :‬‬ ‫‪- 22257037 / 2225703‬‬ ‫فاكس‪ - 22257035 :‬ص‪ .‬ب‪:‬‬ ‫شكاوى‬ ‫التوزيع واالشتراكات‪:‬‬ ‫‪ 29846‬صفاة ‪ 13159‬الكويت‬ ‫خدمة العمالء‪ :‬تلفون‪:‬‬ ‫‪ - 1828111‬فاكس‪22252540 :‬‬

‫رحيل فيديادر نيبول‬ ‫المهموم بالجذور‬

‫«أجيليتي»‪ :‬عدنا لقطاع‬ ‫«خدمات الدفاع» بعد إتمام‬ ‫التسوية األميركية‬ ‫‪١١‬‬

‫أقر أميركي في الـ‪ 38‬ب‬ ‫سمكة قــرش صغيرة م‬ ‫أسماك في سان أنطوني‬ ‫تـكـســاس‪ ،‬بوضعها فــي‬ ‫إخفائها في عربة أطفال‬ ‫وأوق ــف الــرجــل‪ ،‬ووج‬ ‫ت ـه ـمــة الـ ـس ــرق ــة‪ ،‬ع ـل ــى مـ‬ ‫صحيفة سان أنطونيو إك‬ ‫نيوز‪.‬‬ ‫وعثرت الشرطة على ال‬

‫ً‬ ‫وتــابــع مـخــاطـبــا األمـيــركـيـيــن‪« :‬هــل المحيطات احتضنت‬ ‫تجرؤون على‬ ‫التضحية بتركيا التي األلماس األزرق‬ ‫ً‬

‫العبادي لن يزور إيران‪ ...‬ومعاقبتها مصلحة عراقية طهران توقف وتقيد ‪ 1٦٧‬بتهمة الفساد‬ ‫وســط غـيــاب أفــق الـتــوافــق على تشكيل الحكومة‬ ‫العراقية‪ ،‬تفاعل الخالف العراقي‪ -‬اإليراني‪ ،‬مع إلغاء‬ ‫زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي لطهران‪ ،‬وتمسك‬ ‫مكتبه ب ــأن تــأيـيــد الـعـقــوبــات األمـيــركـيــة ضــدهــا فيه‬ ‫مصلحة وطنية‪.‬‬ ‫وغداة نفي المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية‬ ‫اإليرانية برهم قاسمي علمه بزيارة العبادي األربعاء‬ ‫الماضي‪ ،‬أعلن مسؤول حكومي عراقي‪ ،‬أمس‪ ،‬أن رئيس‬ ‫ً‬ ‫الوزراء سيزور غدا أنقرة فقط‪ ،‬الزدحام جدول أعماله‪،‬‬ ‫وعدم تكامل اإلعداد لزيارة طهران‪.‬‬ ‫إل ـ ـ ــى ذلـ ـ ـ ــك‪ ،‬صـ ـ ّـعـ ــد مـ ـتـ ـظ ــاه ــرو ال ـ ـب ـ ـصـ ــرة‪ ،‬أم ـ ــس‪،‬‬ ‫احتجاجاتهم المستمرة منذ أكثر من شهر على سوء‬ ‫الخدمات وعــدم تنفيذ الحكومة لمطالبهم‪ ،‬وأغلقوا‬

‫«فاشنيستا» متهمة‬

‫بالتشبه بالرجال اليوم أمام «التجديد»‬

‫محليات‬

‫مقتل ‪ 5‬من الشرطة وهدم مبنى فجره انتحاري وانتشال ‪ 3‬إرهابيين‬ ‫تـعـهــد ال ـعــاهــل األردنـ ـ ــي ال ـم ـلــك عـبــدالـلــه‬ ‫ال ـثــانــي بـمـحــاسـبــة ال ـع ـنــاصــر ال ـتــي نـفــذت‬ ‫اع ـ ـتـ ــداءات إره ــابـ ـي ــة‪ ،‬تـضـمـنــت اس ـت ـهــداف‬ ‫مهرجان ثقافي‪ ،‬والتحصن بمبنى سكني‬ ‫ً‬ ‫وتفجيره‪ ،‬مؤكدا أن بالده ستقاتل «الخوارج»‬ ‫بال رحمة‪ ،‬وبكل حزم وقوة‪.‬‬ ‫وعبر الملك‪ ،‬خالل اجتماع لمجلس األمن‬ ‫الــوطـنــي أم ــس‪ ،‬عــن تـعــازيــه ألس ــر ضحايا‬ ‫المداهمة التي نفذتها قــوات األم ــن‪ ،‬مساء‬ ‫أمـ ــس األول‪ ،‬ض ــد خ ـل ـيــة يـشـتـبــه بـضـلــوع‬ ‫أفــرادهــا فــي تفخيخ سـيــارة وقـتــل شرطي‪،‬‬ ‫في محيط مقر مهرجان الفحيص‪ ،‬الجمعة‬ ‫الماضي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وشدد على أن األردن سيبقى عصيا على‬ ‫ً‬ ‫اإلرهــاب‪ ،‬وسيتمكن من كسر شوكته‪ ،‬الفتا‬ ‫إلى أن األحداث اإلرهابية تذكر األردنيين بأن‬ ‫بلدهم مستهدف ممن وصفهم بـ«الظالميين»‪.‬‬

‫النيابة تحقق في «تطبيق هاتفي»‬ ‫يكشف خصوصيات األفراد‬

‫س‬

‫ّ‬ ‫العلم ويعلن الحرب على الخوارج‬ ‫س‬ ‫ينك‬ ‫األردن‬ ‫َّ‬ ‫وق ــرر ال ــدي ــوان الـمـلـكــي األردنـ ـ ــي‪ ،‬أم ــس‪،‬‬ ‫تنكيس علم السارية على المدخل الرئيسي‬ ‫ً‬ ‫ل ـم ـقــره بــال ـعــاص ـمــة ع ـم ــان ‪ 3‬أيـ ـ ــام‪ ،‬ح ـ ــدادا‬ ‫على أرواح العسكريين الذين قتلوا أثناء‬ ‫المداهمات والمالحقات لعناصر الخلية‬ ‫اإلرهابية التي تحصن عناصرها بمنزل في‬ ‫حي مزدحم بالسكان في «السلط»‪.‬‬ ‫وج ــاء الـتـنـكـيــس بـعــد إع ــان الـسـلـطــات‬ ‫انتشال جثث ثالثة يعتقد أنهم متشددون‬ ‫مــن تـحــت أن ـقــاض مبنى مـتـعــدد الـطــوابــق‬ ‫ً‬ ‫انـهــار جزئيا بعد تفجير انـتـحــاري نفسه‬ ‫خـ ـ ــال اشـ ـتـ ـب ــاك ــات أس ـ ـفـ ــرت عـ ــن م ـق ـت ــل ‪5‬‬ ‫شرطيين‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وش ـ ــك ـ ــل رئ ـ ـيـ ــس ال ـ ـ ـ ـ ـ ــوزراء عـ ـم ــر الـ ـ ـ ــرزاز‬ ‫مجموعة أزمة من كبار المسؤولين األمنيين‬ ‫والـحـكــومـيـيــن‪ ،‬لـتـنـسـيــق الـعـمـلـيــة األمـنـيــة‬ ‫الواسعة النطاق التي تمت مساء ‪02‬‬

‫العدد‬

‫رقة مجوهرات ملكية في السويد‬

‫«لن نقبل الترقيات الباراشوتية‪ ...‬وال يدمر المؤسسات إال المحسوبيات والترضيات»‬ ‫• السبيعي‪ :‬إن لم ُي ِجب الروضان عن األسئلة فمصيره على المنصة مثل غيره‬ ‫فهد التركي‬

‫دلبلا‬

‫ً‬ ‫سرق لصوص تاجين‬ ‫الـ ـك ــرة وال ـص ـل ـي ــب م ـ وأيقونة زجاجيا يضم‬ ‫مقتنيات للملك كارل ل ـك ـن ـهــا‬ ‫ـن مـجـمــوعــة التاسع‬ ‫ت ـع ـك ــف ع ـل ــى ن ـش ــر ص ــور‬ ‫األسرة المالكة بالسويد‪ ،‬ثم فروا وسرقواوزوجته الملكة كريستينا‪ ،‬ا‬ ‫لمقتنيات المسروقة في محاولة‬ ‫التاجين‬ ‫بزورق آلي‪.‬‬ ‫تعود إلى القرن واأليقونة التي السـ ـتـ ـع ـ‬ ‫ـادتـ ـه ــا‪ .‬وق ـ ـ ــال ال ـم ـت ـحــدث‬ ‫السابع عشر‪.‬‬ ‫بــاسـمـهـ‬ ‫ال ـت ـوقالت الشرطة إن هــذه القطع‪،‬‬ ‫وأضافت الشرطة أن اللصوص ن ـشـ ـا‪ ،‬تــومــاس آنـيـفـيــك‪" :‬نــريــد‬ ‫ـي ال ت ـق ــدر ب ـث ـمــن‪ُ ،‬س ـ‬ ‫ـر‬ ‫ـر‬ ‫ق‬ ‫ـ‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫ـت‬ ‫ع‬ ‫ـ‬ ‫ل‬ ‫ـ‬ ‫من‬ ‫ـو‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫ـات وصـ ــور ع ــن تلك‬ ‫فــروا ب ــزورق آلــي كــان‬ ‫بانتظارهم الـمـقـتـنـي‬ ‫كاتدرائية في سترنجناس غربي‬ ‫ــات حـتــى يـمـكــن الـتـعــرف‬ ‫ال ـعــاص ـمــة اسـتـكـهــولــم ب ـعــد ظهر في بحيرة ماالرين ثالثة‬ ‫كبريات عليها"‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ال ـب ـ‬ ‫أمس األول‪.‬‬ ‫ح ـيــرات ال ـس ــوي ــدي ــة‪ .‬ول ــم‬ ‫ت‬ ‫ـ‬ ‫ل‬ ‫ـ‬ ‫ـق‬ ‫وتوفي‬ ‫ال ـشــرطــة حـتــى‬ ‫الملك كارل التاسع عام‬ ‫وف ـ ـتـ ــح ال ـ ـل ـ ـصـ ــوص صـ ـن ــدوق ـ ًـا أح ــد‪ ،‬ول ــم تـح اآلن الـقـبــض على ‪،1611‬‬ ‫وتبعته زوجته عام ‪.1625‬‬ ‫ــدد أي مشتبه فيه‪،‬‬ ‫(أ ف ب)‬

‫البحوه لـ ةديرجلا‪ 308 :.‬آالف لم‬ ‫العدساني‪ :‬تعيينات القياديين لن تمر‬ ‫يتقدموا الستخراج الجواز اإللكتروني‬ ‫مرور الكرام وسنحاسب الوزراء‬ ‫ُ‬ ‫ُالمزدوج يحال للمحاكمة في حال اكتشافه‬ ‫وتسحب جنسيته‬ ‫لن ُيسمح بدخول المواليد الذين مر على‬ ‫والدتهم ‪ 3‬أشهر خارج البالد‬ ‫قسم جوازات المادة ‪ 17‬لم يغلق‬ ‫ويستقبل الحاالت اإلنسانية‬ ‫أنجزنا ‪ 1.029‬مليون‬ ‫جواز إلكتروني‬ ‫‪05‬‬

‫محليات‬ ‫آخر كالم‬

‫•‬

‫‪ / 3855‬الخميس ‪ 2‬أغسطس‬

‫‪2018‬م ‪ 20 /‬ذو القعدة ‪1439‬هـ‬

‫الرئاسة المصرية تخطط‬ ‫لبناء ‪ 6‬مدن جديدة في‬ ‫الصعيد‬

‫رياضة‬

‫‪٢٦‬‬

‫ليفربول يفتتح مشواره‬ ‫برباعية في مرمى‬ ‫وستهام‬

‫أو بنموذج لكي‬ ‫الدراسة لم تكن‬ ‫أو عن نوع الص‬ ‫أو عن كيفية ح‬

‫اإلعالنات‬

‫شركة الجري‬ ‫تلفون‪8111 :‬‬ ‫البريد اإللكت‬


‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنين ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫الثانية‬

‫‪www●aljarida●com‬‬

‫ً‬ ‫األمير يتلقى اتصاال من إردوغان ويلتقي مدير «الهجرة الدولية»‬ ‫استقبل صاحب السمو أمير‬ ‫ال ـب ــاد الـشـيــخ ص ـبــاح األحـمــد‬ ‫بـقـصــر ال ـس ـيــف‪ ،‬ص ـبــاح أم ــس‪،‬‬ ‫سمو ولي العهد الشيخ نواف‬ ‫األحمد‪.‬‬ ‫واستقبل سموه كذلك رئيس‬ ‫مـجـلــس الـ ـ ــوزراء س ـمــو الشيخ‬ ‫جابر المبارك‪ ،‬ثم نائب رئيس‬ ‫مجلس الوزراء وزير الخارجية‬ ‫الشيخ صباح الخالد‪ ،‬والمدير‬ ‫العام للمنظمة الدولية للهجرة‬ ‫وي ـل ـيــام الس ــي ســوي ـنــغ‪ ،‬وذل ــك‬ ‫بمناسبة زيارته للبالد‪.‬‬ ‫حـضــر المقابلة نــائــب وزيــر‬ ‫شؤون الديوان األميري الشيخ‬ ‫محمد العبدالله‪.‬‬ ‫فـ ـ ـ ـ ــي م ـ ـ ـ ـجـ ـ ـ ــال آخـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــر‪ ،‬بـ ـع ــث‬ ‫صاحب السمو ببرقية تعزية‬ ‫إلـ ـ ــى الـ ـع ــاه ــل األردنـ ـ ـ ـ ــي ال ـم ـلــك‬ ‫عـبــدالـلــه الـثــانــي اب ــن الحسين‪،‬‬ ‫أع ــرب فيها سـمــوه عــن خالص‬ ‫ت ـ ـعـ ــازيـ ــه وصـ ـ ـ ـ ــادق م ــواس ــات ــه‬ ‫لجاللته وألسر الضحايا الذين‬ ‫استشهدوا ضمن عناصر القوة‬ ‫ً‬ ‫األمنية خالل مداهمتهم موقعا‬ ‫ل ـخ ـل ـي ــة إرهـ ــاب ـ ـيـ ــة ف ـ ــي مــدي ـنــة‬ ‫السلط غربي العاصمة عمان‪،‬‬ ‫والذي أسفر عن إصابة عدد من‬ ‫عناصر األمن ومدنيين آخرين‪،‬‬ ‫ســائــا س ـمــوه ال ـمــولــى تـعــالــى‬ ‫أن ي ـت ـغ ـمــد ال ـ ـش ـ ـهـ ــداء ب ــواس ــع‬ ‫رح ـم ـت ــه ومـ ـغـ ـف ــرت ــه‪ ،‬وأن يـمــن‬ ‫على المصابين بسرعة الشفاء‬ ‫والعافية‪.‬‬

‫ً‬ ‫صاحب السمو مستقبال وليام سوينغ‬

‫وأك ــد سـمــوه وق ــوف الكويت‬ ‫مع البلد الشقيق وتأييده لكل‬ ‫ما يتخذه من إجراءات للحفاظ‬ ‫على أمنه‪.‬‬ ‫وبـ ـع ــث سـ ـم ــو ولـ ـ ــي ال ـع ـه ــد‪،‬‬ ‫وسـمــو رئـيــس مجلس ال ــوزراء‬ ‫ببرقيتي تعزية مماثلتين‪.‬‬ ‫وتلقى صاحب السمو اتصاال‬ ‫هاتفيا‪ ،‬مساء أمــس األول‪ ،‬من‬ ‫ال ــرئ ـي ــس ال ـت ــرك ــي رجـ ــب طـيــب‬ ‫إردوغان جرى خالله استعراض‬ ‫العالقات الثنائية المتميزة بين‬

‫البلدين والشعبين الصديقين‬ ‫وا لـ ـ ـقـ ـ ـض ـ ــا ي ـ ــا ذات اال ه ـ ـت ـ ـمـ ــام‬ ‫ال ـم ـش ـتــرك‪ ،‬ك ـمــا ت ــم ب ـحــث آخــر‬ ‫المستجدات اإلقليمية والدولية‪،‬‬ ‫وتمنى إردوغ ــان لسموه دوام‬ ‫الـ ـصـ ـح ــة وال ـ ـعـ ــاف ـ ـيـ ــة ولـ ــدولـ ــة‬ ‫ال ـكــويــت وشـعـبـهــا ال ـمــزيــد من‬ ‫الرقي واالزدهار في ظل القيادة‬ ‫الحكيمة لسموه‪.‬‬ ‫وقد أعرب سموه عن خالص‬ ‫تـقــديــره لـلــرئـيــس الـتــركــي على‬ ‫هـ ـ ــذا ال ـ ـتـ ــواصـ ــل ال ـ ـ ــذي يـجـســد‬

‫أواصـ ـ ــر ال ـع ــاق ــات الـتــاريـخـيــة‬ ‫وال ـ ـ ــوطـ ـ ـ ـي ـ ـ ــدة بـ ـ ـي ـ ــن ال ـ ـب ـ ـلـ ــديـ ــن‬ ‫ال ـص ــدي ـق ـي ــن‪ ،‬راج ـ ـيـ ــا لـ ــه دوام‬ ‫الصحة والعافية وللجمهورية‬ ‫التركية وشعبها الصديق كل‬ ‫التقدم واالزدهار‪.‬‬

‫استقباالت ولي العهد‬

‫سوينغ يشكر صاحب السمو‬ ‫على دعمه اإلنساني للمحتاجين‬ ‫أعرب المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة‪،‬‬ ‫وليام سوينغ‪ ،‬أمس‪ ،‬عن شكره لسمو أمير البالد‬ ‫ال ـش ـيــخ ص ـب ــاح األحـ ـم ــد‪ ،‬ع ـلــى م ــا ق ــدم ــه م ــن دعــم‬ ‫و م ـســا عــدات إ نـســا نـيــة لـلـمـحـتــا جـيــن فــي مختلف‬ ‫أنحاء العالم‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫"تشر فت‬ ‫وقال سوينغ عقب لقائه أمير البالد‪:‬‬ ‫بلقاء سمو األمير‪ ،‬والذي يأتي في ختام سلسلة‬ ‫من االجتماعات"‪ ،‬مبينا أن الكويت تعد أكثر دولة‬ ‫خليجية قام بزيارتها‪.‬‬ ‫وأوضح أن هذه الزيارة تأتي بمناسبة انتهاء‬ ‫فـتــرة ر ئــا سـتــه للمنظمة‪ ،‬مـتـقــد مــا بــا لـشـكــر ألمير‬ ‫الـ ـب ــاد ول ـل ـش ـعــب ال ـك ــوي ـت ــي‪ ،‬ع ـلــى م ــا أبـ ـ ــدوه مــن‬ ‫كــرم فــي تقديم ا لـعــون للماليين مــن المحتاجين‬ ‫فــي ســوريــة وال ـعــراق والـيـمــن والـعــديــد مــن الــدول‬ ‫األخرى‪.‬‬ ‫وأ ضــاف سوينغ أ نــه تــم خــال اللقاء مــع سمو‬ ‫األمير بحث آفاق التعاون بين المنظمة والكويت‬ ‫مستقبال‪.‬‬ ‫ك ـم ــا ت ــم ال ـت ـط ــرق خـ ــال ال ـل ـق ــاء إلـ ــى األوض ـ ــاع‬ ‫الراهنة على الساحة الدولية‪ ،‬ضمنها الصراعات‬ ‫المسلحة‪ ،‬مشيرا إلى أنه "ال يبدو أنه سيكون لها‬ ‫حل على المديين القصير والمتوسط"‪.‬‬ ‫وف ــي خ ـت ــام ال ـب ـي ــان‪ ،‬ذك ــر ســوي ـنــغ أن ل ـقــاء اتــه‬ ‫واجـتـمــاعــاتــه مــع صــاحــب الـسـمــو كــانــت مــن أكثر‬ ‫التجارب ُ‬ ‫المرضية التي َّ‬ ‫مر بها منذ أن تولى هذا‬ ‫المنصب قبل عشرة أعوام‪.‬‬

‫ولي العهد مستقبال المبارك‬ ‫استقبل سمو ولي العهد الشيخ‬ ‫نواف األحمد بقصر السيف‪ ،‬صباح‬ ‫أ مــس‪ ،‬رئيس مجلس ا لــوزراء سمو‬ ‫الشيخ جابر المبارك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫واس ـت ـق ـب ــل سـ ـم ــوه أي ـ ـضـ ــا نــائــب‬ ‫رئ ـ ـ ـيـ ـ ــس م ـ ـج ـ ـلـ ــس الـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــوزراء وزي ـ ـ ــر‬ ‫الـخــارجـيــة الـشـيــخ صـبــاح الـخــالــد‪،‬‬ ‫ث ــم ن ــائ ــب رئ ـي ــس م ـج ـلــس الـ ـ ــوزراء‬ ‫وزير الداخلية وزير الدفاع باإلنابة‬ ‫الشيخ خالد الجراح‪.‬‬ ‫ك ـمــا اس ـت ـق ـبــل س ـمــو ول ــي الـعـهــد‬ ‫الشيخ سالم العبدالعزيز‪.‬‬

‫العدساني‪ :‬تعيينات القياديين لن تمر‪...‬‬ ‫والعدم سواء‪ ،‬وهذا مؤشر غير إيجابي على اإلطالق»‪.‬‬ ‫وأوضح أن هناك كفاءات وطنية عديدة قادرة على العطاء واإلنتاج على‬ ‫ً‬ ‫أفضل مستوى بدال من مسؤولين متراخين أو متقاعسين عن واجباتهم‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مؤكدا أن المؤسسات الحكومية ال يدمرها ويــؤدي إلى تراجعها سوى‬ ‫المحسوبيات والواسطات‪.‬‬ ‫ودعا العدساني المبارك وجميع وزرائه إلى الحرص على اختيار األمثل‬ ‫ً‬ ‫واألكفأ‪ ،‬مؤكدا أنه ستتم مراقبة التعيينات ومحاسبة كل وزير على اختياره‬ ‫وأدائه‪ ،‬وكذلك رئيس الوزراء على السياسة العامة للحكومة‪ ،‬وطريقة إدارته‬ ‫الجتماعات الحكومة‪ ،‬وخاصة أنه وجه استجوابات عديدة في هذا الشأن‪.‬‬ ‫إلى ذلك‪ ،‬أكد النائب الحميدي السبيعي أن دور االنعقاد المقبل سيشهد‬ ‫ً‬ ‫استجوابات لعدد من الوزراء وتوقيعات على طرح الثقة‪ ،‬داعيا الحكومة‬ ‫إلى اإلصالح «خالل ثالثة أشهر‪ ،‬وإن لم تفعلوا فسنوقفكم عند حدكم»‪.‬‬ ‫وطــالــب الـسـبـيـعــي‪ ،‬فــي تـصــريــح بالمجلس أم ــس‪ ،‬وزي ــر الـنـفــط وزيــر‬ ‫الكهرباء والماء بخيت الرشيدي بمعالجة مخالفات القطاع النفطي قبل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫شهر ديسمبر‪« ،‬وإال فسنستجوبه»‪ ،‬موضحا أنه ذكر سابقا أن استجوابه‬ ‫للوزير سيكون في شهري ديسمبر أو يناير‪ ،‬وخالل هذه الفترة سيكون‬ ‫مر عليه سنة كاملة‪ ،‬وهي فترة كافية لإلصالح‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وذكر أن الترهل والفساد في هذا القطاع كبير‪ ،‬موضحا أن «أول شروطنا‬ ‫هو عدم التجديد للقيادات النفطية الذين انتهت مدتهم‪ ،‬ويجب إحالتهم‬ ‫إلى التقاعد»‪.‬‬ ‫وبينما حذر السبيعي وزير المالية د‪ .‬نايف الحجرف من التجاوزات‬ ‫ً‬ ‫في شركتي «الخطوط الكويتية» و«كاسكو»‪ ،‬مشيرا إلى التزامه مع الوزير‬ ‫بعدم إثــارة األمــر خالل األشهر السبعة الماضية‪ ،‬أكد أن «وزيــر التجارة‬ ‫خالد الروضان ضمن الوزراء المسلط عليهم الضوء خالل الفترة المقبلة‬ ‫ً‬ ‫بالنسبة إلي‪ ،‬وسيكون وزيرا مستجوب ابن مستجوب ابن مستجوب»‪.‬‬ ‫وقال‪« :‬إن أجاب الروضان عن األسئلة‪ ،‬واتخذ إجراءات فسيكون األمر‬ ‫ً‬ ‫خـيــرا‪ ،‬وإن لــم يفعل وحــاول حماية المتجاوزين فسيكون مصيره مثل‬ ‫ً‬ ‫غـيــره على ا لـمـنـصــة»‪ ،‬متوقعا أن تشهد المرحلة المقبلة استجوابات‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كثيرة‪ ،‬وأرقاما كبيرة أيضا لطرح الثقة‪ ،‬وسيكون هناك تدافع نيابي حول‬ ‫االستجوابات وإسقاط الوزراء غير المتعاونين‪.‬‬ ‫‪04‬‬

‫ّ‬ ‫األردن ينكس العلم ويعلن‬

‫أمس األول‪ ،‬وشملت نشر المئات من قوات األمن‪.‬‬ ‫وأفادت المتحدثة باسم الحكومة جمانة غنيمات بأن السلطات ضبطت‬ ‫ً‬ ‫«أسـلـحــة أوتوماتيكية» بالمبنى وهــدمـتــه كليا لـتـفــادي انـهـيــاره بشكل‬ ‫مفاجئ‪ ،‬بعد التأكد من عدم احتجاز رهائن‪.‬‬ ‫وذكر مصدر طبي أن تبادل إطالق النار‪ ،‬خالل محاصرة المبنى‪ ،‬أسفر‬ ‫ً‬ ‫عن إصابة ‪ 20‬شخصا‪ ،‬بينهم نساء وأطفال يعيشون في المنطقة‪ ،‬ونقلوا‬ ‫خالل الليل إلى مستشفى رئيس بالعاصمة‪.‬‬ ‫ولم يتضح عدد المتشددين الذين تحصنوا بالمبنى‪ ،‬لكن مصادر أمنية‬ ‫قالت إن خمسة اعتقلوا‪ ،‬إضافة إلى اعتقال ثالثة في وقت سابق‪ ،‬في حين‬ ‫تواصل السلطات تحرياتها للتحقق مما إذا كان المتشددون أعضاء في‬ ‫ً‬ ‫شبكة أوسع نطاقا تابعة لـتنظيم داعش‪.‬‬ ‫(عمان ‪ -‬أ ف ب‪ ،‬رويترز‪ ،‬د ب أ)‬

‫العبادي لن يزور إيران‪...‬‬ ‫فــي ‪ 8‬يــولـيــو ال ـمــاضــي‪ ،‬قـبــل أن تـمـتــد إل ــى بـقـيــة الـمـحــافـظــات الــوسـطــى‬ ‫والجنوبية ذات الكثافة السكانية الشيعية‪ ،‬وتخللها مواجهات بين قوات‬ ‫ً‬ ‫األمن والمتظاهرين وأعمال عنف أخرى‪ ،‬خلفت ‪ 13‬قتيال‪.‬‬ ‫والحـتــواء االحتجاجات‪ ،‬اتخذت الحكومة ق ــرارات بينها تخصيص‬ ‫ً‬ ‫وظائف حكومية وأمــوال لمحافظات ذي قار والمثنى والبصرة‪ ،‬فضال‬ ‫عــن خطط لتنفيذ مشاريع خدمية على المديين القصير والمتوسط‪،‬‬ ‫لكن المتظاهرين يرون أن هذه اإلجراءات ال تتناسب مع حجم المطالب‪.‬‬ ‫وفي محاولة جديدة الحتواء الغضب المتنامي‪ّ ،‬‬ ‫وجه العبادي وزير‬ ‫داخليته قاسم األعرجي إلى إجراء تحقيق في عملية دهس متظاهرين‬ ‫بسيارة عسكرية تابعة لـقــوات األم ــن بمحافظة المثنى فــي ‪ 15‬يوليو‬ ‫الماضي‪ ،‬في حين تولت وزارة النفط تمويل مشروع بناء جسر الزبير‬ ‫الجديد على شط البصرة‪ ،‬التي تفتقر للبنى التحتية رغــم أنها أغنى‬ ‫محافظات البالد‪.‬‬ ‫(عواصم ‪ -‬وكاالت)‬

‫طهران توقف وتقيد ‪ 1٦٧‬بتهمة‪...‬‬ ‫ونائبه المسؤول عن قسم العمالت األجنبية‪.‬‬ ‫إلى ذلك‪ ،‬أفادت منظمة الطاقة الذرية اإليرانية‪ ،‬أمس‪ ،‬بأن عملية تحديث‬ ‫مفاعل «آراك» للماء الثقيل لم تتوقف بعد انسحاب الواليات المتحدة من‬ ‫االتفاق النووي في مايو الماضي‪.‬‬ ‫وأوضح المتحدث باسم المنظمة بهروز كمالوندي أن عملية التحديث‬ ‫توقفت عقب انسحاب واشنطن‪ ،‬لكنها استؤنفت بـ«إصرار الصين وحلول‬ ‫ً‬ ‫بريطانيا بديال عن الواليات المتحدة»‪.‬‬ ‫في هذه األثناء‪ ،‬دعا السفير األميركي لدى بريطانيا وودي جونسون‬ ‫لندن إلى التخلي عن دعمها لالتفاق‪ ،‬وتوحيد جهودها والوقوف في صف‬ ‫واشنطن لمواجهة «تهديد طهران»‪ ،‬والتوصل إلى اتفاق جديد شامل معها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫في المقابل‪ ،‬وردا على طلب للتعليق على تصريحات جونسون‪ ،‬أشارت‬ ‫وزارة الخارجية البريطانية إلى أقوال وزير شؤون الشرق األوسط أليستير‬ ‫بيرت‪ ،‬الذي استبعد األسبوع الماضي‪ ،‬االقتداء بموقف الواليات المتحدة‬ ‫الـتــي انسحبت مــن مـعــاهــدة ‪ 2015‬بشكل منفرد عــن الـقــوى الـكـبــرى في‬ ‫مايو الماضي‪ ،‬وأعادت فرض عقوبات أحادية على طهران دخلت الحزمة‬ ‫ً‬ ‫األولى منها حيز التنفيذ مطلع الشهر الجاري‪ ،‬مؤكدا أن بالده ستدافع‬ ‫عن مصالح الشركات البريطانية ضد العقوبات األميركية على طهران‪.‬‬ ‫(طهران ـ أ ف ب‪ ،‬رويترز‪ ،‬د ب أ)‬


‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنين ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫‪local@aljarida●com‬‬

‫محليات‬

‫‪3‬‬

‫•‬

‫دلبلا‬

‫آخر كالم‬

‫«االتصاالت» تتفاعل مع خبر ةديرجلا وتوقف‬ ‫تطبيقات كشف األرقام واألسماء‬ ‫•‬

‫الع‬

‫دد ‪ / 3855‬الخ‬ ‫ميس ‪ 2‬أغسطس‬

‫النيابة تحق‬ ‫ق‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫«ت‬ ‫ط‬ ‫بي‬ ‫ق‬ ‫ه‬ ‫ات‬ ‫ف‬ ‫ي»‬ ‫يكش‬ ‫ف خصوصيات األفراد‬ ‫«فاشنيستا»‬

‫●‬

‫مت‬ ‫همة بالتشبه بالرجال‬

‫حسين العبدال‬

‫سلة أخبار‬ ‫العفاسي يشارك بالدورة‬ ‫الـ ‪ 75‬لمنظمة «‪»AALCO‬‬

‫اليوم أمام «التجديد»‬

‫له‬ ‫ومواجهته بال‬ ‫وقائع المنسوبة‬ ‫إليه‪ ،‬إلى‬ ‫كـشـفــت مـ ـ‬ ‫جا‬ ‫نب‬ ‫أ‬ ‫ق‬ ‫ـ‬ ‫وال‬ ‫لــ"الـجــريــد ص ــادر قـضــائـيــة‪،‬‬ ‫ضابط‬ ‫ة"‪،‬‬ ‫المباحث فــي‬ ‫والـمـعـلــومـ أن نيابة اإلع ـالم تعتبر تطب ً القضية‪ ،‬والتي‬ ‫ً‬ ‫ات‬ ‫يقا‬ ‫فـ ـ ـ ــي ق ـ ـض ـ ـيـ تـجـري تحقيقا تقنية المعل لقانون جرائم‬ ‫ـ‬ ‫ـة‬ ‫وم‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫ـس ـ ـج ـ ـلـ ــة ض ــد ‪ 2015‬وقان ات رقم ‪ 67‬لسنة‬ ‫ون‬ ‫مسؤول عن ت‬ ‫ذك ـ ـي‪ ،‬ب ـعــد طبيق إلكتروني رقم ‪ 34‬لس هيئة االتصاالت‬ ‫مــا‬ ‫نة ‪.2014‬‬ ‫ً‬ ‫قــدمــت مــواطـنــة‬ ‫بالغا بأن الت‬ ‫عـ ـل ــى ص ـع ـ‬ ‫بمصطلح طبيق ذكر اسمها الـ ـنـ ـي ــاب ــة ب ـ ي ــد آخ ـ ـ ــر‪ ،‬أم ـ ـرت‬ ‫ـا‬ ‫ات‬ ‫وقالت ا منافية لآلداب‪.‬‬ ‫"فاشنيس سـ ـتـ ـمـ ـرار ح ـب ـس‬ ‫بالتطبيق دون أدنى مسؤولية"‪.‬‬ ‫تا"‬ ‫لم‬ ‫ستحقق صادر إن النيابة ا آلد اب ا لـ ـ ـع بتهمتي مخالفة‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـا‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـة‪،‬‬ ‫وا‬ ‫وأ ك ــدت "الهيئة" رفضها التام اإلس ـ ـ ـ ـ ـ ـ مع المسؤول ب‬ ‫ته‬ ‫مة‬ ‫لـ ـتـ ـشـ ـب ــه‬ ‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ـا‬ ‫ل‬ ‫ـ‬ ‫ج‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ن‬ ‫ـاءة ال‬ ‫ـس اآل‬ ‫س ـ ـ ـ ـ ــم الـ ـمـ ـج ـ ن ــي عرض مشا خـ ـ ـ ــر‪ ،‬مـ ــن خ ـالل‬ ‫ع ـل ـي ـهــا‪ ،‬فـ ـض ً‬ ‫ـ‬ ‫هد‬ ‫لهذه االنتهاكات وما يترتب عليها الخصوص ـال ع ــن ان ـت ـهــاكــه ال ـ ـعـ ــامـ ــة عـ ـ مخالفة لآلداب‬ ‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ية‬ ‫ـر‬ ‫م ــن م ـش ــا ك ــل‪ ،‬إذ إن خـصــو صـيــة رق ـ ــم ه ــات ـف ـ من خـالل وضع "سناب شا حـ ـس ــابـ ـه ــا فــي‬ ‫ه ــا‬ ‫ت"‪،‬‬ ‫ف‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫في‬ ‫ـي‬ ‫أ‬ ‫ا‬ ‫ل ـب ــر‬ ‫ن‬ ‫ـ‬ ‫ـا‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫ـج‬ ‫عقاب بالغ‬ ‫ق‬ ‫دم‬ ‫ته بحقها‬ ‫ا لـبـيــا نــات وحمايتها تعتبر من ال ـ ـ ـخـ ـ ــاص ب ــالـ‬ ‫ـتـ ـطـ ـبـ ـي ــق دون‬ ‫إدارة المباحث‬ ‫موافقتها‪.‬‬ ‫اإللكترونية‪.‬‬ ‫أهــم أهــداف الهيئة‪ ،‬وأنها أعدت‬ ‫و‬ ‫وس ـت ـعــرض‬ ‫ل ـف ـتــت إلـ ــى أن ا‬ ‫ل‬ ‫ـ‬ ‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ـر‬ ‫ن‬ ‫ـ‬ ‫ـا‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫ـج‬ ‫الـمـتـهـمــة على‬ ‫يسمح ب‬ ‫قا ضي تجد يد‬ ‫الئ ـحــة "ح ـمــايــة ال ـخ ـصــوص ـيــة"‪ ،‬ا لـ ـ ـ ـن ـ ـ ـ كشف أرقـ ــام هـ‬ ‫ـوا‬ ‫ت‬ ‫ـ‬ ‫ف‬ ‫الحبس اليوم‬ ‫للن‬ ‫ـا س‪ ،‬د‬ ‫ظر في أمر‬ ‫خصوص ون م ـ ـ ــرا ع ـ ـ ــاة ألي أو إخالء س تجديد حبسها‬ ‫ال ـت ــي اع ـت ـمــدهــا م ـج ـلــس إدارة‬ ‫بيل‬ ‫ية‪ ،‬وهو ما قد ي ّ‬ ‫ضر كفالة‪ ،‬إلــى ها على ذمة أي‬ ‫الـهـيـئــة لـضـمــان حـمــايــة ت ــداول بسمعتهم‪.‬‬ ‫ح‬ ‫ين‬ ‫إح‬ ‫الت‬ ‫ها‬ ‫إ‬ ‫لى‬ ‫المحكمة للن‬ ‫وأشـ ـ ـ ــارت إل ـ ـ‬ ‫ـىلـ ـأنـمال ـأن ـيــابـ‬ ‫ـابنسوبة ظر في االتهامات‬ ‫ص ــةـحـ ـ الم‬ ‫ومعالجة بيانات األفــراد بطريقةاستمعتإالإلـ بـىـ ـع ـ ـ‬ ‫إليها‪.‬‬ ‫عـ ـلـ ـيـ ـه ــا‪ ،‬و أقـ ـوال المجني‬ ‫سـ ـتـ ـطـ ـل ـ‬ ‫ومناعيخالف هذه الالئحة‬ ‫م ـ ـش ـ ــروع ـ ــة وآم ـ ـ ـ ـنـ ـ ـ ــة‪ ،‬وم ـ ـ ـ ــن‬ ‫البيانات‪،‬ـب سـ ـمـ ـ‬ ‫أ‬ ‫دونق ـ‬ ‫وال المسؤول عن‬ ‫التطبيق‬ ‫للمساءلة القانونية‪.‬‬ ‫اإلفـصــاح عنها ألي أطــراف أخرى سيتعرض‬

‫‪8‬‬

‫‪201‬م ‪20 /‬‬ ‫ذو القعدة ‪1439‬هـ‬

‫«النتهاكها خصوصية األشخاص وتسهيل الوصول إلى بياناتهم»‬ ‫ناصر الخمري‬

‫تفاعال مع ما نشرته "الجريدة"‬ ‫ف ــي ع ــدده ــا الـ ـصـ ــادر ف ــي ال ـثــانــي‬ ‫مــن الـشـهــر ال ـج ــاري ح ــول انـتـهــاك‬ ‫بـعــض "الـتـطـبـيـقــات" لخصوصية‬ ‫مـسـتـخــدمـيـهــا وعـ ــرض بـيــانــاتـهــم‬ ‫ع ـ ـلـ ــى جـ ـمـ ـي ــع مـ ـسـ ـتـ ـخ ــدم ــي ت ـلــك‬ ‫ال ـب ــرام ــج‪ ،‬شــرعــت الـهـيـئــة الـعــامــة‬ ‫لالتصاالت وتقنية المعلومات في‬ ‫حجب ما ُيسمى بتطبيقات كشف‬ ‫األرق ـ ـ ــام (‪ )caller ID‬ع ــن مـ ــزودي‬ ‫خدمة اإلنترنت فــي الكويت‪ ،‬بعد‬ ‫أن تـبـيــن أن تـلــك ال ـبــرامــج تنتهك‬

‫خ ـصــوص ـيــة األشـ ـخ ــاص وتـسـهــل‬ ‫الــوصــول إلــى بياناتهم الخاصة‪،‬‬ ‫م ـم ــا أفـ ـق ــده ــم ال ـح ـم ــاي ــة األم ـن ـي ــة‬ ‫لـمـعـلــومــاتـهــم‪ ،‬وأدى إل ــى ح ــدوث‬ ‫م ـشــاكــل أس ــري ــة وج ــرائ ــم وســرقــة‬ ‫حسابات بنكية‪.‬‬ ‫وأوضحت إدارة أمن المعلومات‬ ‫واالسـتـجــابــة ل ـل ـطــوارئ‪ ،‬فــي بيان‬ ‫صـحــافــي‪" :‬أن الـمـسـتـخــدم عندما‬ ‫يثبت تطبيقات كشف األرقام‪ ،‬فإنه‬ ‫يمنح التطبيق الصالحية للوصول‬ ‫إل ـ ــى ك ــاف ــة الـ ـبـ ـي ــان ــات ال ـمــرت ـب ـطــة‬

‫ال‬

‫كـشـفــت م ـص ــادر مطلعة ف ــي الـهـيـئــة ال ـعــامــة للقوى‬ ‫العاملة‪ ،‬أن "قطاع االستقدام واالستخدام يعكف حاليا‬ ‫على مراجعة القرارات االداريــة والتعاميم كافة الخاصة‬ ‫بتنظيم سوق العمل‪ ،‬بما يخدم توجه الهيئة في تطوير‬ ‫االجراءات‪ ،‬وضبط السوق‪ ،‬والحد من العمالة الهامشية"‪.‬‬ ‫وأوضـحــت المصادر‪ ،‬أن "عملية المراجعة ستشمل‬ ‫تعديل بعض القرارات التي بحاجة إلى ذلك‪ ،‬حتى يتسنى‬ ‫تحقيق أهداف الهيئة التي يأتي على رأسها احالل العمالة‬ ‫الوطنية بدال من الوافدة‪ ،‬في القطاعين األهلي والنفطي‪،‬‬ ‫واالرتقاء أكثر بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة"‪.‬‬

‫•‬

‫إلــى جــانــب ذل ــك‪ ،‬ذك ــرت الـمـصــادر‪ ،‬أن "العمل يجري‬ ‫حاليا على تنفيذ خطة الهيئة الهادفة إلى تطوير مباني‬ ‫إدارات العمل الموجودة في بعض المحافظات"‪ ،‬كاشفة‬ ‫عــن "تــوقـيــع العقد الـخــاص بــإنـشــاء إدارة عمل جديدة‬ ‫لمحافظة حــولــي‪ ،‬فــي منطقة جـنــوب ال ـســرة"‪ ،‬متوقعة‬ ‫"االنتهاء من تجديد إدارة عمل محافظة األحـمــدي في‬ ‫بداية العام المقبل"‪.‬‬ ‫فــي مــوضــوع آخ ــر‪ ،‬أك ــد مــديــر الهيئة الـعــامــة للقوى‬ ‫العاملة باإلنابة عبدالله المطوطح‪ ،‬استمرار مفتشي‬ ‫إدارة التفتيش المركزية‪ ،‬فــي متابعة أعـمــال التفتيش‬ ‫على أصحاب العمل والشركات خالل عطلة عيد االضحى‬ ‫المبارك‪.‬‬

‫سيد القصاص‬

‫انتهت وزارة األشغال العامة من إعداد‬ ‫مستند أسس وضوابط وإجراءات التأهيل‪،‬‬ ‫التي يتم على أساسها اختيار المقاولين‬ ‫والمكاتب االستشارية العالمية لالشتراك‬ ‫فــي المشاريع التابعة ل ـلــوزارة وتحديثه‬ ‫بشكل يناسب حجم وأهمية األعمال التي‬ ‫يتم تنفيذها وقيمها المالية‪.‬‬ ‫وأع ـل ـن ــت "األشـ ـ ـغ ـ ــال" ف ــي ب ـي ــان ل ـه ــا‪ ،‬أن‬ ‫الهدف من "المستند" اختيار أفضل بيوت‬ ‫الخبرة من المقاولين والمكاتب االستشارية‬ ‫الـعــالـمـيــة م ـمــن تـنـطـبــق عـلـيـهــم ال ـش ــروط‬ ‫والـمـعــايـيــر الـعــالـمـيــة إلن ـج ــاز الـمـشــاريــع‬ ‫ال ـم ــدرج ــة ض ـمــن ال ـخ ـطــة االسـتــراتـيـجـيــة‬ ‫للوزارة لتحقيق رسالة وزارة األشغال العامة‬

‫«األبحاث» ينجز دراسة بشأن بيانات مياه التغذية‬ ‫•‬

‫فهد الرمضان‬

‫أن ـجــز مــركــز أب ـح ــاث ال ـم ـيــاه ال ـتــابــع لمعهد‬ ‫ال ـكــويــت لــأب ـحــاث الـعـلـمـيــة دراس ـ ــة لتصميم‬ ‫وإنشاء قاعدة بيانات عن الخصائص الفيزيائية‬ ‫والبيولوجية والكيميائية لمياه البحر عند‬ ‫مآخذ محطات التحلية لعشرة مواقع مختلفة‬ ‫بالكويت‪ ،‬بهدف تقييم مدى مالءمة جودة مياه‬ ‫ا لـبـحــر لتطبيقات التحلية بتقنية التناضح‬ ‫الـعـكـســي ف ــي م ــواق ــع الـمـعـهــد لـتـحـلـيــة الـمـيــاه‬ ‫وال ـت ــاب ـع ــة الس ـت ـخ ــدام ــات األن ـش ـط ــة الـبـحـثـيــة‬

‫المستقبلية والمواقع الحالية لمياه التغذية في‬ ‫محطات التحلية‪.‬‬ ‫وقالت رئيسة المشروع الباحثة مها الشمري‪،‬‬ ‫إن الكويت تعتمد بشكل رئيسي على تحلية‬ ‫مياه البحر لتلبية احتياجاتها من مياه الشرب‪،‬‬ ‫ال فـتــة إ ل ــى أن تكنولوجيا التحلية بالتقطير‬ ‫الفجائي المتعدد المراحل والتناصح العكسي‬ ‫ت ـع ـت ـبــر م ــن أف ـض ــل ال ـت ـك ـنــولــوج ـيــا الـمـعـتـمــدة‬ ‫والـمـعــروفــة والـمـسـتـخــدمــة حــالـيــا فــي الكويت‬ ‫ودول مجاورة أخرى‪.‬‬ ‫وأضــافــت الـشـمــري "وب ـمــا أن ج ــودة المياه‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫المغذية لنظم التحلية تعتبر عامال مهما في‬ ‫تصميم وتشغيل وكفاءة هذه األنظمة‪ ،‬فإن أي‬ ‫محاولة لفهم وتدوين نوعية هذه المياه ستكون‬ ‫ذات أهمية كبيرة‪ ،‬وستعود بفوائد جمة بما في‬ ‫ذلك خفض االستثمارات الرأسمالية والتكاليف‬ ‫التشغيلية"‪.‬‬ ‫وم ــن جـهـتــه‪ ،‬ذك ــر ال ـم ـشــرف عـلــى الـمـشــروع‬ ‫م‪ .‬عـلــي ال ـعــدوانــي‪ ،‬أن نـتــائــج ال ــدراس ــة أظـهــرت‬ ‫تفاصيل مهمة عن الوضع الراهن لمياه البحر‬ ‫في الكويت‪ ،‬والتي يمكن استخدامها كمرجع‬ ‫لإلنشاءات المستقبلية‪.‬‬

‫«التربية»‪ :‬وقف النقل بين المدارس نهاية سبتمبر‬

‫ً‬ ‫األثري‪ :‬قرار جديد لتنظيم اآللية قريبا والوزارة تسعى لتحقيق االستقرار‬ ‫•‬

‫فهد الرمضان‬

‫أك ــد وك ـيــل وزارة ال ـتــرب ـيــة د‪ .‬هـيـثــم األث ــري‬ ‫سعي الوزارة إلى تحقيق االستقرار في الميدان‬ ‫ً‬ ‫التربوي بــالـمــدارس‪ ،‬موضحا أن عملية النقل‬ ‫والـ ـن ــدب ف ــي الـهـيـئـتـيــن الـتـعـلـيـمـيــة واإلداري ـ ــة‬ ‫ستكون متاحة فقط في األسابيع الثالثة األولى‬ ‫من بــدء الــدوام المدرسي‪ ،‬وبعدها سيتم وقف‬ ‫عملية النقل والندب‪ ،‬الفتا إلى أنه سيصدر قرار‬ ‫في األيام المقبلة لتنظيم آلية النقل‪.‬‬ ‫وش ـ ــدد األث ـ ـ ـ ــري‪ ،‬خ ـ ــال اجـ ـتـ ـم ــاع عـ ـق ــده مــع‬ ‫الوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري‬ ‫والمديرة العامة لمنطقة العاصمة التعليمية‬ ‫بدرية الخالدي وقياديي المنطقة‪ ،‬على أهمية‬ ‫انطالق العام الدراسي ‪ 2019/2018‬دون عوائق‬ ‫ً‬ ‫وبـســاســة وف ــق اإلم ـكــان ـيــات الـمـتــاحــة‪ ،‬مــؤكــدا‬ ‫ضرورة متابعة كفاءة أعمال التكييف والنظافة‬ ‫في المدارس‪ ،‬قبل فترة من بدء العام الدراسي‪،‬‬ ‫وذلك للتأكد من جهوزيتها‪.‬‬ ‫وطــالــب ب ـضــرورة رف ــع تـقــريــر دوري‪ ،‬بشكل‬ ‫أسبوعي‪ ،‬عن جهوزية التكييف وبرادات المياه‪،‬‬ ‫وكذلك أعمال النظافة قبل عطلة عيد األضحى‬ ‫وبعد العطلة‪ ،‬لمعرفة ما تم انجازه من إجراءات‪،‬‬ ‫مــوض ـحــا أن االس ـ ـت ـ ـعـ ــدادات الس ـت ـق ـبــال ال ـعــام‬ ‫الدراسي يجب أن تكون متكاملة‪.‬‬ ‫مــن جــانـبـهــا‪ ،‬أشـ ــادت ال ـك ـنــدري بالجهود‬ ‫الـمـبــذولــة فــي منطقة الـعــاصـمــة التعليمية‪،‬‬ ‫م ــؤك ــدة أن ـه ــا اط ـل ـعــت وب ـش ـكــل م ـبــاشــر على‬ ‫ج ـهــوزيــة مـ ــدارس الـعــاصـمــة‪ ،‬وت ـعــرفــت على‬

‫محمد الجاسم‬

‫سرقة مج‬

‫وهرا‬ ‫ت ملكية في السويد‬

‫لمناقصات وزارة األشغال العامة بالجريدة االختصاص والخبرة‪ ،‬والمرحلة الثانية‬ ‫الرسمية "الـكــويــت ال ـيــوم" فــي عــددهــا رقم تختص بالتأهيل الخاص للمشاركة في‬ ‫ً‬ ‫س‬ ‫عقود الخدمات االستشارية المحددة طبقا‬ ‫‪.2018/8/5‬‬ ‫الصادررق لفي‬ ‫(‪)1404‬‬ ‫صوص تاجين و‬ ‫ً‬ ‫أيقونة‬ ‫الـ ـك ـ‬ ‫زجاجيا يضم مق‬ ‫األ ـرة وال ـص ـل ـي ــب م ـ‬ ‫ـن‬ ‫تني‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫ات‬ ‫ج‬ ‫ـ‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫للم‬ ‫ـو‬ ‫ع‬ ‫ـ‬ ‫لك‬ ‫ـة‬ ‫ك‬ ‫ارل‬ ‫سرة‬ ‫إجراءات تأهيل التا‬ ‫ال‬ ‫ل‬ ‫ـ‬ ‫وقيمتها‪.‬‬ ‫األعمال‬ ‫لطبيعة‬ ‫المقاولين‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫ولفتت‬ ‫ك‬ ‫سع‬ ‫ـ‬ ‫مال‬ ‫ن‬ ‫ـ‬ ‫و‬ ‫ه‬ ‫ـ‬ ‫كة‬ ‫ـا‬ ‫زو‬ ‫ت‬ ‫ـ‬ ‫بال‬ ‫ع‬ ‫ـ‬ ‫جته‬ ‫ك‬ ‫ـ‬ ‫الم‬ ‫سويد‪،‬‬ ‫ـف ع ـ‬ ‫ثم فروا وسرقوا التاجين لكة كريستينا‪ ،‬المقتنيات الم ل ــى ن ـش ــر ص ـور‬ ‫بزورق آلي‪.‬‬ ‫وا‬ ‫سر‬ ‫لمرحلتين‪ ،‬المرحلة‬ ‫العالميين تنقسم‬ ‫األولىرن ال أليقونة التي السـ ـتـ ـع ــادتـ ـه ـ وقة في محاولة‬ ‫وقالت ال‬ ‫تعود إلى‬ ‫شر‬ ‫الق‬ ‫طة‬ ‫إن‬ ‫ه‬ ‫ـ‬ ‫ـا‪.‬‬ ‫سا‬ ‫و‬ ‫ذه‬ ‫ق‬ ‫ـ‬ ‫بع‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫عشر‪.‬‬ ‫در العام ُ القطع‪،‬‬ ‫ـال ال ـم ـت ـح ـدث‬ ‫تختص ال ـت ــي ال ت ـق ـ‬ ‫للتسجيل‬ ‫المسبق‬ ‫بالتأهيل ب ـث ـ‬ ‫وأضافت ال‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫بــاسـمـهــا‪ ،‬تـ‬ ‫شر‬ ‫ـو‬ ‫ـن‪،‬‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫ـا‬ ‫طة‬ ‫س‬ ‫ـ‬ ‫ـر‬ ‫س‬ ‫أن‬ ‫ق‬ ‫ـ‬ ‫آ‬ ‫ن‬ ‫ـ‬ ‫ـت‬ ‫الل‬ ‫ي‬ ‫ـ‬ ‫ف‬ ‫ـ‬ ‫ي‬ ‫ـ‬ ‫من‬ ‫صوص‬ ‫فـ‬ ‫ـك‪" :‬نــريــد‬ ‫كاتدرائية في‬ ‫روا ب ـزورق آلـ‬ ‫سترن‬ ‫ن ـشــر م ـع ـلــوم ـ‬ ‫عالميـي كـ‬ ‫جنا‬ ‫ات‬ ‫ان‬ ‫س‬ ‫و‬ ‫ب‬ ‫ص‬ ‫ـ‬ ‫غر‬ ‫ـ‬ ‫انت‬ ‫كمقاول‬ ‫العامة‬ ‫األشغال‬ ‫لدى وزارة‬ ‫ور‬ ‫بي‬ ‫ظار‬ ‫ع‬ ‫ـ‬ ‫ـن‬ ‫هم‬ ‫تلك‬ ‫الـ‬ ‫في بحيرة‬ ‫ال ـعــاص ـمــة اسـتـ‬ ‫مـقـتـنـيـات حـتــى‬ ‫كـهــولــم ب ـعــد ظهر ال ـب ـح ـيــر ماالرين ثالثة ك‬ ‫حسب االأم‬ ‫يـمـكــن الـتـعـرف‬ ‫ستـاألول‪.‬‬ ‫ات‬ ‫بريات عليها"‪.‬‬ ‫والمرحلةــوي ــدي ــة‪ .‬ول ُ‬ ‫ـرة‪،‬‬ ‫ـ‬ ‫ب‬ ‫ـ‬ ‫خ‬ ‫ـ‬ ‫ل‬ ‫وا‬ ‫ـاص‬ ‫ـ‬ ‫ص‬ ‫ـ‬ ‫خ‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ـ‬ ‫س‬ ‫ــم تـلــق‬ ‫وف ـ ـتـ ــح الـ ـ ل ـ ـصـ ــوص صـ ـنـ ـدو ً‬ ‫ال ـشــرطــة حـت‬ ‫ـ‬ ‫وتوفي‬ ‫ـى‬ ‫ا‬ ‫الم‬ ‫آلن‬ ‫لك‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ـ‬ ‫كا‬ ‫ق‬ ‫ـ‬ ‫ب‬ ‫ـ‬ ‫رل‬ ‫ا‬ ‫ق ــا‬ ‫الخاصأ للمشاركة‬ ‫الثانية تختص بالتأهيل‬ ‫ض على‬ ‫لتاسع عام‬ ‫ح ــد‪ ،‬ول ــم تـحـدد‬ ‫‪ ،1611‬وتبعته‬ ‫أي مشتبه فيه‪،‬‬

‫يس‬

‫لبنان يثمن جهود‬ ‫الصندوق الكويتي لدعمه‬

‫أكد األمني العام ملنظمة املدن‬ ‫العربية أحمد الصبيح‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬أهمية التعاون البلدي‬ ‫بني املنظمة واملدن العربية‪،‬‬ ‫وضرورة تبادل الخبرات بني‬ ‫هذه املدن أقر أميركي في ال‬ ‫وتحقيق‬ ‫لتطويرها‪،‬ـ‪ 38‬بأنه سرق‬ ‫سم‬ ‫مـ ـس ــاء االث ـن ـي ــن‬ ‫أ كة قــرش صغيرة‬ ‫من‬ ‫حو‬ ‫ض‬ ‫يـ‬ ‫التنمية سماك في س‬ ‫عربيا‪.‬‬ ‫املستدامة‬ ‫ـوم ـيــن م ــن "خ ــط‬ ‫ان أنطونيو‬ ‫بو‬ ‫الية‬ ‫س‬ ‫ـ‬ ‫ال‬ ‫تـكـ ـاس‪،‬‬ ‫نهار‪.‬‬ ‫خاللبوضع‬ ‫ها فــي دل‬ ‫عدد‬ ‫جولة‬ ‫جاء ذلك‬ ‫علىــو‪ ،‬ثم‬ ‫إخفائ‬ ‫ها في عربة أطف‬ ‫وأظـ ـهـ ـ ُرت م ـشــا‬ ‫ال‪.‬‬ ‫حيث تفقد الـمـ‬ ‫من املدن وأوق ـف الــرجـ‬ ‫اللبنانية‪،‬‬ ‫ـراقـبـ ًـة ُن ـش ـرت ع‬ ‫ـل‪ ،‬ووجـ‬ ‫ه‬ ‫ـ‬ ‫ـت‬ ‫إل‬ ‫يه‬ ‫ت‬ ‫ش ـخ‬ ‫ـه ـمــة الـ ـس ــرق ــة‪،‬‬ ‫تعزيزكـ ـرت ال ـ ـصــا يـ ـخـ ـرج س‬ ‫اطارع ـل ــى م ــا ذ‬ ‫أوضاعهايفةفي‬ ‫صح‬ ‫ـ ـب‬ ‫ـ ـ ــالـ ـ ــغ ًط ـ ــولـ ـ ـه ـ ــا‬ ‫نيوز‪ .‬سان أنطونيو إك‬ ‫سبر‬ ‫س‪-‬‬ ‫س‬ ‫ـ‬ ‫ن‬ ‫ـ‬ ‫ت‬ ‫التعاون‪ ،‬واإلفادة من الخبرات ع ـيـمـتــرا مــن ال ــح‬ ‫دد‬ ‫وعثرت الشرطة‬ ‫كبير من الزوار‬ ‫لتطوير على الحيوان‬ ‫املؤسسات‬ ‫والتجارب‬ ‫البلدية واملحلية في املدن‬ ‫العربية وتحديثها من خالل‬ ‫شبكة تعاونية مشتركة‪ ،‬بما‬ ‫يسهم في رقي املدينة وتوفير‬ ‫أفضل الخدمات للساكنني‪.‬‬ ‫وشكر وزير الصناعة اللبناني‬ ‫حسني الحاج حسن‪ ،‬ورؤساء‬ ‫بلديات املناطق اللبنانية الذين‬ ‫شاركوا في اللقاءات قيادة‬ ‫الكويت‪ ،‬والصندوق الكويتي‬ ‫للتنمية االقتصادية العربية‬ ‫على املساهمة الكبيرة في‬ ‫تمويل العديد من املشاريع‬ ‫التنموية في املناطق اللبنانية‪.‬‬

‫رق «‬ ‫القرش» من حوضه‬

‫زوجته عام ‪.1625‬‬ ‫(أ ف ب)‬

‫ا‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫ح‬ ‫ي‬ ‫ط‬ ‫ا‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫ح‬ ‫ت‬ ‫‪ %50‬نسبة إنجاز أعمالضنت‬ ‫شارع الغوص‬ ‫األلماس األزرق‬ ‫•‬

‫طريقا شريانيا بطول ‪ 30‬كم‪ ،‬ويتضمن اعادة تاهيل‬ ‫الـتـقــاطـعــات و‪ 12‬ج ـســرا عـلــويــا و‪ 11‬جـســر مـشــاة‬ ‫جديدا‪ ،‬وتحسين مواقف الباصات القائمة وإضافة‬ ‫حارة جديدة إلى الطريق في حالة االحتياج‪.‬‬ ‫م ــن جــانــب آخ ــر‪ ،‬أع ـلــن مـهـنــدس م ـش ــروع انـشــاء‬ ‫وانجاز وصيانة شارع الغوص من ضاحية صباح‬ ‫السالم الى الطريق الدائري السابع "المرحلة الثانية"‬ ‫أنــور البلوشي انـجــاز ‪ 33‬فــي المئة حتى تاريخه‪،‬‬ ‫مشيرا الــى ان العمل بــالـمـشــروع يـجــري على قدم‬ ‫وساق من اجل انجازه في مواعيده التعاقدية‪.‬‬

‫سيد القصاص‬

‫استقبل وكيل وزارة العدل‬ ‫بالتكليف‪ ،‬عمر الشرقاوي‪،‬‬ ‫سفير اليابان لدى الكويت‬ ‫تاكاشي أشيكي‪ ،‬الذي سلمه‬ ‫دعوة وزيرة العدل اليابانية‬ ‫إلى وزير العدل وزير‬ ‫األوقاف والشؤون اإلسالمية‪،‬‬ ‫املستشار د‪ .‬فهد العفاسي‪،‬‬ ‫للمشاركة في أعمال الدورة‬ ‫السابعة والخمسني للمنظمة‬ ‫االستشارية القانونية‬ ‫اآلسيوية اإلفريقية (‪،)AALCO‬‬ ‫املقرر انعقادها في العاصمة‬ ‫اليابانية طوكيو في أكتوبر‬ ‫ّ‬ ‫ووجه الشرقاوي الشكر‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫إلى السفير الياباني على‬ ‫الدعوة‪ ،‬وأكد حرص وزارة‬ ‫العدل على املشاركة في أعمال‬ ‫اللجنة اآلسيوية ‪ -‬اإلفريقية‪.‬‬

‫روبيان‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫أل‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫سلة‪...‬‬ ‫وا‬ ‫● لسعر المس الـ ‪90‬‬

‫عاد الروبيان‬ ‫ً ليتصدر مشهد‬ ‫خلص‬ ‫شرق‪ ،‬تزامنا مع اليوم األول لل سوق السمك في‬ ‫الكربو باحثون إلى أن‬ ‫المريخ ال يضم‬ ‫ً ني لي‬ ‫المياه االقتصادية الكويتية‪ ،‬سماح بصيده في‬ ‫ـال ال تشكل فيه غالف جوي كثيف ب كمية كافية من ال‬ ‫غاز‬ ‫قــابـ‬ ‫ب‬ ‫عد‬ ‫من‬ ‫ما فيه‬ ‫المنع‪ .‬وبل‬ ‫سبعة أشهر‬ ‫الكوكب حتضان الـحـ ًيـاة‪،‬‬ ‫الكفاية؛ فيكون‬ ‫غت حصيلة الص‬ ‫ها مما قــد يحبط‬ ‫فقط‪ ،‬م‬ ‫األحمر شبي‬ ‫ما أدى إلــى ارتـفـاع س يد أمس ‪ 52‬سلة‬ ‫آم ـال الحالمين‬ ‫با‬ ‫بج‬ ‫ألر‬ ‫عل‬ ‫ً‬ ‫ض‪.‬‬ ‫عر‬ ‫وتطر‬ ‫‪ 90‬دينارا‪.‬‬ ‫السلة لتالمس‬ ‫أمس إ قت دراسة نشرت‬ ‫لى‬ ‫نتائجها في مجلة‬ ‫وأشار رئيس ات‬ ‫الكوكب فرضية مفادها أن بمقدور ال "نيتشر أسترون‬ ‫وم‬ ‫حاد‬ ‫ال‬ ‫ي"‬ ‫ً‬ ‫ص‬ ‫ياد‬ ‫ين‬ ‫إ‬ ‫لى أن‬ ‫ان طبقا ظاهر ال‬ ‫تك ًنولوجيا‬ ‫صويان‬ ‫فــى إح ــداث النهضة الصحراوي الج‬ ‫لطبيعة‬ ‫عقود‬ ‫المنشودة‬ ‫المقاوالت ًكمية الروبي‬ ‫فيتحويل‬ ‫هذا‬ ‫العمرانيةاف ليكون م‬ ‫المحددة جاء ت د‬ ‫ويعرف هذا المفهوم بـ"هندسة شابها لألرض‪.‬‬ ‫بدا الفتا اإلقبال الكبير من ا ون الطموح‪ ،‬وقد‬ ‫الك‬ ‫لم‬ ‫واك‬ ‫والمستدامة وهو شا‬ ‫ست‬ ‫ب"‬ ‫الر‬ ‫وقيمتها‪.‬‬ ‫األعمال‬ ‫المعايير‬ ‫أعلى‬ ‫السـق‬ ‫بالبالدئع اوفـ‬ ‫أو‬ ‫هلك‬ ‫وبي‬ ‫"‬ ‫ين‬ ‫ان‪،‬‬ ‫الم‬ ‫لشراء‬ ‫وهو األ‬ ‫تخدام في أعمال الخيال العلم ماثلة األرضية"‬ ‫اهتمام‬ ‫في المزاد‪ ،‬لتترا مر الذي أدى إلى ا‬ ‫ي‪ ،‬لكنه يثير أي ً‬ ‫رتفاع ا‬ ‫ألسعار‬ ‫المل العلماء الذين قر‬ ‫وح‬ ‫روا‬ ‫‪ 82‬دين ً‬ ‫ـراءات ب‬ ‫المكاتب‬ ‫تأهيل‬ ‫ـ‬ ‫ج‬ ‫إ‬ ‫أن‬ ‫وأوضحت‬ ‫العالمية‪.‬‬ ‫ال‬ ‫ين‬ ‫ضا‬ ‫تع‬ ‫‪75‬‬ ‫مق‬ ‫و‬ ‫في‬ ‫يار‬ ‫هذه‬ ‫دير‬ ‫ال‬ ‫إل‬ ‫نظ‬ ‫ون‬ ‫رية‬ ‫ما‬ ‫حين بيع بعضها بـ ‪ 90‬دين ً‬ ‫بع‬ ‫سك‬ ‫ارا للسلة‪ ،‬في‬ ‫إ‬ ‫دما تط‬ ‫لى فر‬ ‫ضيةـرإن‬ ‫الك ـوك‬ ‫شاء‬ ‫ـىب‪،‬‬ ‫رقـاريــة و‬ ‫مس‬ ‫وم‬ ‫تنقسماراك‪.‬ــذلــك إلــى‬ ‫العالمية‬ ‫ـ‬ ‫ش‬ ‫ـ‬ ‫ت‬ ‫ـ‬ ‫س‬ ‫اال‬ ‫ـزي‬ ‫ـ‬ ‫ك‬ ‫ـ‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ـاز‬ ‫ـ‬ ‫ه‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ج‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫أن‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ل‬ ‫إ‬ ‫ـارت‬ ‫ـ‬ ‫وأش ـ ـ ـ ـ‬ ‫تو‬ ‫قال‬ ‫شر‬ ‫ال‬ ‫طن‬ ‫وع‬ ‫ص‬ ‫ات‬ ‫الم‬ ‫وي‬ ‫بش‬ ‫هم‬ ‫ان‪،‬‬ ‫ل‬ ‫ـ‬ ‫رية‬ ‫ات‬ ‫"الجريدة"‪،‬‬ ‫ً المأهولة‪ ،‬الذي تطوره وكالة الف على الـ ً‬ ‫األميركية‪.‬‬ ‫ـىإن إجما ًلي ك‬ ‫ميات‬ ‫رو‪،‬ب ـي ـان الـتــي بل‬ ‫تختص‬ ‫أيضا‬ ‫مرحلتين‬ ‫طلب‬ ‫على‬ ‫ـاء‬ ‫ـ‬ ‫ن‬ ‫ـ‬ ‫ب‬ ‫نشر‬ ‫ـة‬ ‫ـ‬ ‫م‬ ‫ـا‬ ‫ـ‬ ‫ع‬ ‫ـ‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫للمناقصات‬ ‫ضاء‬ ‫المرحلةغت ‪1.1‬‬ ‫األولـطـ‬ ‫ـن‬ ‫ت‬ ‫ـ‬ ‫ق‬ ‫ـ‬ ‫حا‬ ‫ـر‬ ‫ي‬ ‫ـ‬ ‫ب‬ ‫ـ‬ ‫جة‬ ‫ـا‬ ‫ا‬ ‫ال‬ ‫لس‬ ‫وق‪،‬‬ ‫تكفي‬ ‫(أ ف ب)‬ ‫المسبقونأمل أن تزداد‬ ‫ال‬ ‫للتسجيلالكمي‬ ‫لدى‬ ‫بالتأهيل‬ ‫"األش ـ ـ ـغـ ـ ــال" مـسـتـنــد األسـ ـ ــس وال ـم ـعــاي ـيــر‬ ‫العامصيد‪ ،‬ال‬ ‫ات خالل ف‬ ‫وزارةترة‬ ‫تي تستمر حتى‬ ‫لتكون األسعار في متناول ‪ 31‬ديسمبر المق‬ ‫حسببل‪،‬‬ ‫عالمي‬ ‫والـ ـض ــواب ــط ال ـع ــام ــة إلج ـ ـ ـ ــراءات الـتــأهـيــل‬ ‫األشغال العامة كاستشاري الجم‬ ‫يع‪.‬‬

‫ا ألماسة األمـ ـل‪...‬‬ ‫تلك األلماسة ا‬ ‫لشهيرة التي تناقلتها أيـدي لـزرقــاء النادرة‬ ‫ال‬ ‫لمـصر‬ ‫ملوك والملك‬ ‫وصيانة‬ ‫ص‪،‬ـ اـاز‬ ‫صونـج‬ ‫ـروعفي إيننـحشـتىـاءاللوإ‬ ‫أعلن مهندس مـأنواش‬ ‫ات‬ ‫تـصـبــح ع ـلــى مـ ــرأى م ــن الـ نتهى بها األمر‬ ‫الطريق الدائري جـمـ‬ ‫خالد‬ ‫الخامس‬ ‫شارع الغوص منبواشنطن‪.‬‬ ‫يــع ف ــي متحف‬ ‫فــ‬ ‫إن ك ـ ـان ت ـ‬ ‫المئةـاري ــخ‬ ‫مؤكدا أن‬ ‫من‬ ‫في‬ ‫المعراج إنجاز ‪50‬‬ ‫ه‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ذه‬ ‫المشروع‪،‬ـة م ـع ـق ً‬ ‫األ‬ ‫ل‬ ‫ـ‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫ـا‬ ‫سـ‬ ‫التاريخ ا‬ ‫ــدا‪ ،‬ف ـإن‬ ‫لجيولوجي ل‬ ‫ألل‬ ‫ً‬ ‫ما‬ ‫س‬ ‫ات‬ ‫ال‬ ‫المناطق‬ ‫المقامة‬ ‫الطريق‬ ‫المشروع يخدم أكثر ت‬ ‫حركةعق‬ ‫يدا‬ ‫‪،‬‬ ‫ح‬ ‫حث منزرقاء النادرة‬ ‫سب‬ ‫ما‬ ‫أكد ب‬ ‫عن‬ ‫الناد‬ ‫ميـنة ن‬ ‫ـادة هذه األحجار‬ ‫انسيابية‬ ‫ـدفشرالـأمـىس‪.‬زي ـ‬ ‫ـة‪،‬رةوالثيـه‬ ‫السكنية الـمـحــاذيـ‬ ‫وحلل العلماء‬ ‫‪46‬‬ ‫أل‬ ‫ما‬ ‫سة‬ ‫زرقـ‬ ‫حركة المرور‪ .‬م ـ‬ ‫ـن‬ ‫ـاء‬ ‫ج‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫من‬ ‫ن‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ها‬ ‫وب‬ ‫وا‬ ‫إ‬ ‫ف‬ ‫ح‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـر‬ ‫دة‬ ‫ي ـق ـي ــا‬ ‫دوالر عام ‪ ،2016‬و ب ـي ـعــت م ـق ــاب ــل‬ ‫‪ 25‬مـلـيـون‬ ‫المعراجأللإن المشروعخل‬ ‫المهمة‬ ‫المشاريع‬ ‫من‬ ‫وقال‬ ‫صوا‬ ‫إ‬ ‫لى‬ ‫ا‬ ‫أن‬ ‫ما‬ ‫س يمكن أن يتكون على ع هذا النوع من‬ ‫ً‬ ‫التي تنفذها على األ‬ ‫العامة إللطرق مق ‪660‬‬ ‫البري‪،‬‬ ‫الهيئةقــل‪ ،‬وي‬ ‫والنقلكيلومترا‬ ‫صل‬ ‫لى‬ ‫ج‬ ‫زء‬ ‫الداخلية تسمى الوشاح األ من القشرة األر‬ ‫ـذيضزيةيةيعد‬ ‫الـتــي تـهــدف الــى تطوير ش ــارع الـدنغـى‪.‬ـوص ال ـ‬ ‫الدقيقة داخــل هذه األلماس والشذرات الفل‬ ‫ات تب‬ ‫مكان مولدها‪.‬‬ ‫وح بأسرار عن‬ ‫وال يشكل‬ ‫األ‬ ‫ل‬ ‫ـ‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫ـا‬ ‫س‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ألزرق إال‬ ‫لمئة من األلماس المستخرج نـحــو ‪ 0.02‬في‬ ‫من‬ ‫لـكــن‬ ‫باطن األرض‪،‬‬ ‫ال مـنــه ألـمــاسـات‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫ـن‬ ‫أ‬ ‫ش‬ ‫ـ‬ ‫ه‬ ‫ـ‬ ‫ـر‬ ‫ق‬ ‫ـ‬ ‫ط‬ ‫ـ‬ ‫عالم‪.‬‬ ‫ـع األل ـمــاس في‬ ‫وأحجار ا‬ ‫ال ـب ـل ـوريــة أللماس ما هي‬ ‫إال‬ ‫ش‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫لـلـكــربـ‬ ‫األشكال‬ ‫ون الـنـقــي يـتـكـ‬ ‫و‬ ‫ضـغــط هــائـلـيــن‪ .‬ويـتـبـلـور األل ون تـحــت ح ــرارة‬ ‫جانب‬ ‫ـمــاس األز‬ ‫رق‬ ‫إ‬ ‫ل‬ ‫ـ‬ ‫ـى‬ ‫الب الفلزات ًالحاوية‬ ‫لل‬ ‫و‬ ‫ماء‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫ال‬ ‫تي‬ ‫مع‬ ‫كا‬ ‫روف بين ال‬ ‫نت في األزم‬ ‫عي ًدة جـ ـزء ا مـ‬ ‫علماء أن هذه األ‬ ‫ـن قيعان الـبـحـار‪ ،‬لكنها دخ ان اكتسبت ل‬ ‫أعـمــاقــا بعي‬ ‫وأشـ ـ ونها األزرق من عنصر البور لماسات ال ـت ـ‬ ‫لت‬ ‫الهائلة ال دة خ ـالل حــركــة‬ ‫ا‬ ‫ـا‬ ‫م ـي تـعـمـقــت داخـ ـ‬ ‫ون‪.‬‬ ‫لط‬ ‫ـل‬ ‫رت‬ ‫ا‬ ‫بق‬ ‫ل‬ ‫ـ‬ ‫ه‬ ‫ـ‬ ‫ق‬ ‫ـ‬ ‫ات‬ ‫ذه‬ ‫ش‬ ‫ـ‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ـ‬ ‫الت‬ ‫رة‬ ‫ا‬ ‫ألر‬ ‫كتون‬ ‫تي تش‬ ‫دراس ــة‬ ‫ية‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ـ‬ ‫كل‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫ن‬ ‫س‬ ‫ـ‬ ‫"ن‬ ‫ش‬ ‫ـ‬ ‫طح‬ ‫ـو‬ ‫يت‬ ‫ا‬ ‫اليين السنين‪.‬‬ ‫رة‬ ‫ضـ ـي ــة ع ـلــى مر‬ ‫ألر‬ ‫ف‬ ‫ـ‬ ‫شر"‬ ‫إ‬ ‫ض‪.‬‬ ‫ـي د ًوري ــة‬ ‫مياه ا لى أن هذا العن‬ ‫وق ـال إيفان‬ ‫صر كان يوجد‬ ‫لم‬ ‫سميث العالم بال‬ ‫حيطات‪ ،‬ثم اندمج مع صخ يوما في أل‬ ‫بحاث األحجار الكريمة‪ ،‬الذي معهد األميركي‬ ‫ور‬ ‫الق‬ ‫يع‬ ‫قاد‬ ‫ان "ه‬ ‫ذه أول مرة يأتي أحد برواية فريق الباحثين‬ ‫ت‬ ‫ستند إلى حقائق‬

‫تعاون بين «أمان»‬ ‫و«العالقات العامة»‬

‫تصدر‬ ‫في الكويت عن‬

‫‪da.com‬‬

‫يومية سيا‬ ‫سية مستقلة‬

‫‪www.aljari‬‬

‫شركة الجري‬ ‫الصالحية ‪-‬‬ ‫تلفون‪ 36 :‬شارع فهد السالم ‪ -‬مبنى أسامةدة للصحافة وا‬

‫لنشر والتوزيع‬

‫‪/ 222570‬‬ ‫‪ - 22257037‬فاك‬ ‫شكا‬ ‫س‪- 22257035 :‬‬ ‫وى التوزيع و‬ ‫ص‪.‬‬ ‫اال‬ ‫ش‬ ‫ب‪:‬‬ ‫‪6‬‬ ‫ترا‬ ‫كا‬ ‫‪84‬‬ ‫ت‪ :‬خد‬ ‫‪ 29‬صفاة‬ ‫مة العمالء‪ :‬تل‬ ‫فو‬ ‫‪ 13159‬الكويت‬ ‫ن‪:‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪ - 18‬فاك‬ ‫س‪22252540 :‬‬

‫أو‬ ‫بنموذج لكيفية‬ ‫الدراسة لم تكن تكون األلماس ا‬ ‫ألزرق‪ .‬قبل هذه‬ ‫لدينا‬ ‫أد‬ ‫نى‬ ‫فك‬ ‫رة‬ ‫أو‬ ‫عن‬ ‫كيفية تكونه‬ ‫عن نوع الصخ‬ ‫ور الحاضنة ال‬ ‫أو‬ ‫عن كيفية حصوله على البو تي يتشكل فيها‪،‬‬ ‫رون"‪.‬‬ ‫(رويترز)‬

‫اإلعالنات‪:‬‬

‫شركة الجري‬ ‫دة للصحافة وا‬ ‫لنشر والتوزيع‬ ‫تلفون‪111 :‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪18‬‬ ‫ف‬ ‫اك‬ ‫س‪22252537 :‬‬ ‫البريد اإللك‬ ‫تر‬ ‫ون‬ ‫ي‪jarida.com :‬‬

‫‪ads@al‬‬

‫حوراء دشتي‬

‫األثري والكندري والخالدي خالل تفقدهم استعدادات "تعليمية العاصمة" أمس‬ ‫االسـتـعــدادات‪ ،‬خاصة فيما يتعلق بافتتاح‬ ‫أربع مدارس جديدة هذا العام‪.‬‬ ‫بدورها‪ ،‬قالت الخالدي إن كل القطاعات في‬ ‫المنطقة أنهت الخطة الموضوعة الستقبال العام‬ ‫الدراسي‪ ،‬سواء في تسكين الهيئات التعليمية‬ ‫واالداريـ ـ ـ ـ ــة وإصـ ـ ـ ــدار قـ ـ ـ ــرارات ال ـن ـق ــل وتـحـقـيــق‬ ‫الرغبات‪ ،‬كاشفة أن المدارس الجديدة التي تم‬ ‫تسلمها هــذا العام هي ‪ 22‬مدرسة في مناطق‬ ‫العاصمة الجديدة‪ ،‬وأنه سيتم افتتاح ‪ 4‬مدارس‬ ‫هذا العام‪ ،‬وذلك وفق الحاجة‪.‬‬ ‫من جانب آخر‪ ،‬اعتمد المدير العام لمنطقة‬ ‫األحـ ـم ــدي الـتـعـلـيـمـيــة ول ـي ــد ال ـع ــوم ــي كـشــوف‬ ‫المراجعة لمستحقي األعمال الممتازة للمدارس‬

‫والــديــوان الـعــام للمنطقة‪ ،‬بعد مراجعتها من‬ ‫إدارة الشؤون اإلدارية والفنية بالمنطقة‪ ،‬حيث‬ ‫كــانــت األس ـمــاء الـتــي تمت مراجعتها أكـثــر من‬ ‫‪ 25‬الف اسم ما بين معلمين وإداريين‪ ،‬وقد تم‬ ‫تسليمها للقطاع اإلداري بوزارة التربية مساء‬ ‫ً‬ ‫السبت الماضي‪ ،‬تمهيدا للتدقيق والصرف من‬ ‫قبل القطاع اإلداري والمالي بالوزارة‪.‬‬ ‫وق ــال مــديــر إدارة الـشــؤون اإلداري ــة والفنية‬ ‫بمنطقة األحمدي التعليمية ثامر الشمري‪ ،‬إنه‬ ‫تم تسلم كشوف األعمال الممتازة على دفعتين‪،‬‬ ‫والتي تم العمل عليها خالل فترتين صباحية‬ ‫ً‬ ‫ومسائية‪ ،‬بدءا من مساء الثالثاء الماضي‪ ،‬حيث‬ ‫استمر العمل لغاية مساء السبت‪.‬‬

‫«الجامعة»‪ %5 :‬األوامر التغييرية في «الشدادية»‬ ‫قالت جامعة الكويت إن وزارة المالية اعتمدت‬ ‫فــي عــام ‪ 2008‬ميزانية مـشــروع مدينة صباح‬ ‫السالم الجامعية فــي منطقة الـشــداديــة بقيمة‬ ‫‪ 1597158515‬دينارا كويتيا (مليار وخمسمئة‬ ‫وس ـب ـع ــة وت ـس ـع ــون م ـل ـيــونــا وم ـئ ــة وث ـمــان ـيــة‬ ‫وخمسون ألفا وخمسمئة وخمسة عشر‪ ‬دينارا‬ ‫كويتيا) مع مراعاة الفصل بين الجنسين وفقا‬ ‫لقانون رقم ‪ 24‬لسنة ‪ ،1996‬وهو ما يعادل ‪40‬‬ ‫في المئة من الميزانية المرصودة‪.‬‬ ‫جاء ذلك في تصريح لجامعة الكويت لـ"كونا"‬

‫خبر «الجريدة»‬

‫«األشغال» انتهت من أسس تأهيل اختيار المقاولين‬

‫ً‬ ‫«إلجراء تعديالت إلحالل العمالة الوطنية بدال من الوافدة»‬ ‫•‬

‫صورة ضوئية ل‬

‫مريخ من دون حياة!‬

‫«القوى العاملة»‪ :‬مراجعة القرارات‬ ‫والتعاميم الخاصة بتنظيم سوق العمل‬ ‫جورج عاطف‬

‫بـجـهــازه ك ــاألرق ــام والـعـنــاويــن من‬ ‫دون أي حذف أو تعديل‪ ،‬وكما هي‬ ‫مخزنة‪ ،‬وغيرها من بيانات حفظها‬ ‫مقابل كل رقم هاتف‪.‬‬ ‫واس ـ ـ ـ ـت ـ ـ ـ ـنـ ـ ـ ــادا إلـ ـ ـ ـ ــى سـ ـي ــاس ــة‬ ‫الخصوصية الخاصة بتطبيقات‬ ‫كـ ـ ـش ـ ــف األرقـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــام‪ ،‬تـ ـ ـق ـ ــوم ه ـ ــذه‬ ‫الـتـطـبـيـقــات بـجـمــع واس ـت ـخــدام‬ ‫أرقام الهاتف واألسماء والبيانات‬ ‫ال ـم ـق ــاب ـل ــة ل ـ ــأرق ـ ــام وال ـم ـح ـم ـلــة‬ ‫على جهاز المستخدم‪ ،‬ورفعها‬ ‫الـ ــى ق ــاع ــدة ال ـب ـي ــانــات الـخــاصــة‬

‫امس‪ ،‬في إطار الحديث عن تزايد تكلفة إنشاء‬ ‫م ـشــروع مــديـنــة ص ـبــاح الـســالــم الـجــامـعـيــة في‬ ‫منطقة الشدادية‪.‬‬ ‫وأوضحت جامعة الكويت أن "قيمة األوامــر‬ ‫التغييرية فــي م ـشــروع مــديـنــة صـبــاح السالم‬ ‫الـجــامـعـيــة لــم تـتـجــاوز مــا نسبته ‪ 5‬فــي المئة‬ ‫من الميزانية العامة للمشروع‪ ،‬إذ بلغ إجمالي‬ ‫قـيـمــة األوام ـ ــر الـتـغـيـيــريــة عـلــى ع ـقــود التنفيذ‬ ‫وات ـفــاق ـيــات الـتـصـمـيــم واإلش ـ ــراف وال ـخــدمــات‬ ‫االستشارية إلدارة المشروع ‪ 83116264‬دينارا‬

‫(ثالثة وثمانون مليونا ومئة وستة عشر ألفا‬ ‫ومـئـتــان وأرب ـع ــة وس ـتــون دي ـن ــارا كــويـتـيــا) من‬ ‫إج ـمــالــي الـقـيـمــة األص ـل ـيــة لـلـعـقــود‪ .‬وأكـ ــدت أن‬ ‫جميع طلبات تعزيز ميزانية مـشــروع مدينة‬ ‫صـبــاح الـســالــم الجامعية واألوامـ ــر التغييرية‬ ‫التي طرأت على عقود تصميمها وتنفيذها قد‬ ‫خضعت للدراسة والتدقيق والتقييم من الجهات‬ ‫الحكومية والرقابية قبل اعتمادها إلى جانب‬ ‫خـضــوع جميع نفقات الـمـشــروع ومصروفاته‬ ‫لرقابة ومتابعة تلك الجهات‪.‬‬

‫أب ــرم ــت م ـ ـبـ ــادرة "أمـ ـ ــان"‬ ‫بـ ـ ــروتـ ـ ــوكـ ـ ــول ت ـ ـ ـعـ ـ ــاون م ــع‬ ‫جـمـعـيــة ال ـعــاقــات الـعــامــة‪،‬‬ ‫بـ ـه ــدف ت ـح ـق ـي ــق الـ ـتـ ـع ــاون‬ ‫المشترك بين الجانبين في‬ ‫مجال تأهيل المتعافين من‬ ‫إدمــان المخدرات واإلدمــان‬ ‫السلوكي‪.‬‬ ‫مـ ـ ــن جـ ــان ـ ـب ـ ـهـ ــا‪ ،‬أعـ ــربـ ــت‬ ‫رئ ـ ـي ـ ـسـ ــة مـ ـ ـ ـب ـ ـ ــادرة "أم ـ ـ ـ ــان"‬ ‫حوراء دشتي عن سعادتها‬ ‫وتــر َّحـيـبـهــا ب ـهــذا الـتـعــاون‬ ‫الـ ـب ــن ــاء‪ ،‬الـ ـ ــذي يـ ـه ــدف إل ــى‬ ‫ت ــوح ـي ــد الـ ـجـ ـه ــود ل ــرع ــاي ــة‬ ‫الـ ـمـ ـتـ ـع ــافـ ـي ــن م ـ ــن اإلدمـ ـ ـ ــان‬ ‫وتأهيلهم ودمجهم صحيا‬ ‫في المجتمع‪.‬‬

‫بنك الطعام يطلق‬ ‫مشروع كسوة العيد‬ ‫أعـ ـ ـل ـ ــن ال ـ ـب ـ ـنـ ــك الـ ـك ــويـ ـت ــي‬ ‫ل ـ ـل ـ ـط ـ ـعـ ــام‪ ،‬إطـ ـ ـ ـ ــاق م ـ ـشـ ــروع‬ ‫كسوة العيد ‪ ،2018‬بالتعاون‬ ‫مـ ـ ـ ـ ــع م ـ ـ ـج ـ ـ ـمـ ـ ــوعـ ـ ــة ال ـ ـ ـسـ ـ ــايـ ـ ــر‬ ‫القابضة‪ ،‬وذلك ضمن رعايته‬ ‫ل ــأس ــر الـمـتـعـفـفــة وال ـف ـق ـيــرة‬ ‫والـ ـمـ ـحـ ـت ــاج ــة‪ ،‬فـ ــي م ـح ــاول ــة‬ ‫منه لــر ســم البسمة والفرحة‬ ‫عـلــى وج ــوه األط ـفــال واألس ــر‬ ‫المحتاجة‪.‬‬


‫برلمانيات‬

‫‪4‬‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنني ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫‪majles@aljarida●com‬‬

‫السبيعي‪ :‬استجوابات وطرح ثقة في دور االنعقاد المقبل‬

‫ُ‬ ‫«تدافع نيابي إلسقاط الوزراء غير المتعاونين‪ ...‬و‪ 3‬أشهر أمامهم لإلصالح»‬ ‫فهد التركي‬

‫يشهد‬ ‫توقع النائب السبيعي أن ً‬ ‫دور ًاالنعقاد المقبل تدافعا‬ ‫وإسقاط‬ ‫نيابيا على االستجوابات ً‬ ‫الوزراء غير المتعاونين‪ ،‬داعيا‬ ‫الحكومة إلى اإلصالح خالل‬ ‫األشهر المتبقية قبل افتتاح‬ ‫الدور المقبل‪.‬‬

‫أكد النائب الحميدي السبيعي‬ ‫أن دور االنـعـقــاد المقبل سيشهد‬ ‫استجوابات ل ــوزراء فــي الحكومة‬ ‫وتوقيعات على طرح الثقة‪ ،‬محذرا‬ ‫ال ــوزراء بقوله‪« :‬أصـلـحــوا خــال ‪3‬‬ ‫أشـهــر وإذا لــم تفعلوا فسنوقفكم‬ ‫عند حدكم»‪.‬‬ ‫وق ـ ــال ال ـس ـب ـي ـعــي‪ ،‬ف ــي تـصــريــح‬ ‫للصحافيين بالمجلس‪ ،‬أمس‪ :‬كان‬ ‫لنا لـقــاء بمثل هــذا التوقيت بعد‬ ‫دور االنعقاد األول‪ ،‬وتحدثت عن‬ ‫القضايا المتوقع إثارتها و‪ ٥‬أو ‪٦‬‬ ‫اسـتـجــوابــات‪ ،‬وإن الشيوخ سوف‬ ‫ي ـس ـت ـجــوبــون وح ـ ــدث هـ ــذا األمـ ــر‪،‬‬ ‫واآلن قبل دور االنعقاد المقبل أحب‬ ‫أن أذكــر أنــه لدينا قــانــون التقاعد‬ ‫الـمـبـكــر‪ ،‬وأن ــا ص ـ ُّ‬ ‫ـوت مــع الـقــانــون‪،‬‬ ‫ولكن المادة الرابعة التي تحدثت‬ ‫عـنـهــا ف ــي الـجـلـســة بــأن ـهــا ليست‬ ‫م ــوج ــودة ف ــي االق ـ ـتـ ــراح‪ ،‬ولـيـســت‬ ‫لها عالقة بالتقاعد المبكر‪ ،‬وتمت‬ ‫إضــافـتـهــا أخ ـيــرا‪ ،‬وذك ــرت أن هــذه‬ ‫المادة هي التي ستعطل القانون‬ ‫الـ ـخ ــاص بــال ـت ـقــاعــد ال ـم ـب ـك ــر‪ ،‬وال‬

‫تـعـطــون الـحـكــومــة فــرصــة بــإعــادة‬ ‫الـقــانــون‪ ،‬ولـكــن مــع األس ــف صوت‬ ‫الـمـجـلــس بــإبـقــاء ال ـم ــادة الــرابـعــة‪،‬‬ ‫وك ــان ــت ل ـ ـ ّ‬ ‫ـدي الـ ـج ــرأة لـلـتـصــويــت‬ ‫ّ‬ ‫ض ــده ــا‪ ،‬وك ــان ــت ل ـ ــدي م ـب ــررات ــي‪،‬‬ ‫ويجب الفصل بين القانون والمادة‬ ‫‪ ٧٦‬من قانون التأمينات‪.‬‬ ‫وقال النائب‪ :‬فيما يتعلق باألخ‬ ‫وزيــر النفط‪ ،‬ذكــرت أن استجوابي‬ ‫سيكون في شهري ‪ 12‬أو ‪ ،1‬وخالل‬ ‫هذه الفترة يكون قد مر على الوزير‬ ‫س ـن ــة ك ــامـ ـل ــة‪ ،‬وه ـ ــي فـ ـت ــرة كــاف ـيــة‬ ‫لإلصالح‪ ،‬ألن الترهل والفساد في‬ ‫القطاع النفطي كبير‪ ،‬وتجب إحالة‬ ‫القيادات في القطاع إلى التقاعد‪،‬‬ ‫ونسمع اآلن أن القياديين يطلبون‬ ‫ت ـم ــدي ــدا ‪ 5‬س ـ ـنـ ــوات‪ ،‬ألن مـصـفــاة‬ ‫ف ـي ـت ـنــام س ـي ـتــم ت ـش ـغ ـي ـل ـهــا‪ ،‬وه ــذا‬ ‫لـعــب‪ ،‬واألخ ن ــزار ّ العدساني ومن‬ ‫معه هم الذين سنوا قــرار التقاعد‬ ‫بعد ‪ ٣٠‬سنة‪ ،‬وكثير من الكفاء ات‬ ‫مثل المضف والهاجري أحالوهم‬ ‫إلــى التقاعد قبل إكـمــال ‪ ٣٠‬سنة‪،‬‬ ‫وأيضا األخت شذى الصباح‪ ،‬وأول‬

‫شروطنا عــدم التجديد للقيادات‬ ‫ال ــذي ــن انـتـهــت م ــدده ــم‪ ،‬ومـعــالـجــة‬ ‫بقية الـمـخــالـفــات‪ ،‬وإذا كــان قــادرا‬ ‫على معالجتها قبل شهر ‪ ،١٢‬وإال‬ ‫فسوف نستجوبه‪.‬‬ ‫وتابع السبيعي‪ :‬بالنسبة لألخ‬ ‫وزيـ ــر ال ـمــال ـيــة‪ ،‬ت ـحــدثــت م ـعــه عن‬ ‫ال ـت ـج ــاوزات فــي «الـكــويـتـيــة» وفــي‬ ‫«كــاس ـكــو»‪ ،‬ووعــدنــي بــأنــه سيقبل‬ ‫اسـتـقــالــة مـجـلــس إدارة الكويتية‬ ‫أو يـحـيـلـهــم إلـ ــى ال ـت ـق ــاع ــد‪ ،‬وك ــان‬ ‫بإمكاني أن أخرج وأهدد الوزير إذا‬ ‫لم ّ‬ ‫يغير مجلس اإلدارة‪ ،‬ألنني أعلم‬ ‫أنــه سيقوم بذلك‪ ،‬وأخــرج بموقف‬ ‫البطل‪ ،‬ولكن هذا ليس طبعي‪.‬‬

‫لن أسكت‬ ‫وت ــاب ــع‪ :‬أنـ ــا ال ـت ــزم ــت م ــع وزي ــر‬ ‫المالية بعدم إثارة األمر خالل فترة‬ ‫الـ ‪ 7‬أشهر الماضية‪ ،‬ألنني ال أبحث‬ ‫عــن الـتـكـســب‪ ،‬ولـكــن عـنــدمــا تصل‬ ‫األمور إلى هذه المرحلة فلن أسكت‪،‬‬ ‫ودور االنعقاد المقبل دور حاسم ال‬

‫الحميدي السبيعي‬

‫يوجد فيه ضحك وال شيء‪ ،‬وأنتم‬ ‫أخذتم فرصتكم كاملة‪ ،‬ومن ال يريد‬ ‫العمل والرد على األسئلة واحترام‬ ‫ال ـنــواب مـصـيــره م ـعــروف‪ ،‬وإذا لم‬ ‫تصلحوا ‪ -‬أيها ال ــوزراء ‪ -‬خــال ‪٣‬‬ ‫اشهر‪ ،‬فال تلومونا بعد ذلك‪ ،‬وأنا‬ ‫قلت لـلـنــواب‪ :‬ال تعتقد أن الــوزيــر‬ ‫يضحك معك أنه رفيجك‪ ،‬غدا إذا لم‬ ‫تنجح في االنتخابات‪ ،‬والله حتى‬

‫السويط‪ :‬ما صحة تعزيز ميزانية‬ ‫«األدوية» بـ ‪ 210‬ماليين دينار؟‬ ‫وجــه الـنــائــب ثــامــر الـســويــط س ــؤاال إلــى وزيــر‬ ‫الصحة الشيخ باسل الصباح‪ ،‬عن صحة طلب‬ ‫تعزيز ميزانية «األدوية» بقيمة ‪ 210‬ماليين دينار‪.‬‬ ‫وقال السويط‪ ،‬في سؤاله‪« ،‬نمى إلى علمي قيام‬ ‫إدارة المستودعات الطبية‪ ،‬ممثلة فــي الوكيل‬ ‫المساعد لشؤون األدويــة والتجهيزات الطبية‪،‬‬ ‫بطلب تعزيز لميزانية القطاع بقيمة ‪ 210‬ماليين‬ ‫ديـنــار‪ ،‬في ‪ ،2017/7/27‬أي بعد إقــرار الميزانية‬ ‫لسنة ‪ 2017-2018‬لبند األدوية والعقاقير والمواد‬ ‫الكيماوية والمقدرة بـ‪ 355‬مليونا‪ ،‬وبما يقارب‬ ‫‪ 4‬أشهر‪ ،‬أي إنه تم صرف قرابة ‪ 90‬في المئة من‬ ‫الميزانية المقرر لها في الثلث األول من السنة‬ ‫المالية»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬ما صحة المعلومة المذكورة؟ وإذا‬ ‫كــانــت صحيحة يــرجــي تــزويــدنــا بالمخاطبات‬ ‫الــرس ـم ـيــة ف ــي ه ــذا الـ ـص ــدد‪ ،‬وم ــا قـيـمــة الـعـقــود‬ ‫والطلبات المباشرة والخاصة لعام ‪2017‬؟ وهل‬ ‫صحيح أنها بلغت أكثر من ‪ 100‬مليون دينار؟»‪.‬‬ ‫وطلب تزويده بقيمة الطلبات المباشرة التي‬ ‫تبلغ قيمتها ‪ 70‬ألف دينار‪.‬‬

‫مــديــر إدارة لــن ي ــرد عليكم‪ ،‬يجب‬ ‫إيـقــافـهــم عـنــد حــدهــم‪ ،‬وأن ــا أتــوقــع‬ ‫أنـ ــه س ـت ـكــون ه ـن ــاك اس ـت ـجــوابــات‬ ‫كثيرة‪ ،‬وستكون أرقــام طرح الثقة‬ ‫ك ـب ـيــرة أي ـض ــا‪ ،‬ورأيـ ـن ــا ذل ــك خــال‬ ‫استجوابي الشيخ محمد العبدالله‬ ‫والشيخ سلمان الحمود‪ ،‬ويا سمو‬ ‫رئيس مجلس الوزراء غدا (اليوم)‬ ‫اجتماعك مع الوزراء‪ ،‬ويجب عليك‬ ‫تنبيهم إلصالح أمورهم‪.‬‬ ‫وبـ ـش ــأن وزيـ ـ ــر الـ ـتـ ـج ــارة‪ ،‬ق ــال‪:‬‬ ‫عـنــدمــا ذك ــرت مـقــولــة «مـسـتـجــوب‬ ‫اب ــن مـسـت ـجــوب اب ــن مـس ـتـجــوب»‪،‬‬ ‫الـتــي كــانــت مــرادفــة لمقولة «وزيــر‬ ‫ابـ ــن وزي ـ ــر ابـ ــن وزي ـ ـ ــر»‪ ،‬أو «شـيــخ‬ ‫اب ــن شـيــخ اب ــن ش ـيــخ»‪ ،‬نـعــم أقصد‬ ‫فيها خالد الــروضــان‪ ،‬وهــذا األمــر‬ ‫ال ينقص من قدره‪ ،‬واالستجوابان‬ ‫المقدمان ألبيه وجــده ال ينقصان‬ ‫مــن قــدريـهـمــا شـيـئــا‪ ،‬ويـكـفــي جــده‬ ‫ال ـمــرحــوم عـبــدالـلــه ال ــروض ــان أنــه‬ ‫ســاهــم ف ــي ان ـض ـمــام ال ـكــويــت إلــى‬ ‫الحركة الرياضية الدولية‪.‬‬ ‫وت ــاب ــع‪« :‬األخ خــالــد ال ــروض ــان‬

‫أيـضــا مــن ضمن الـ ــوزراء المسلط‬ ‫عليهم الضوء خالل الفترة المقبلة‬ ‫بالنسبة إلـ ّـي أنــا‪ ،‬واتـضــح أنــه في‬ ‫طــريــق ‪ ٣٦٠‬ج ـنــوب ال ـبــاد وجــود‬ ‫‪ ٤‬ك ـس ــارات تــراخـيـصـهــا منتهية‪،‬‬ ‫ووزارة الـتـجــارة ال تـقــوم بــدورهــا‬ ‫وتـتــركـ ّهــا ت ـعـمــل‪ ،‬وهـ ــذا م ــال ع ــام‪،‬‬ ‫ف ـه ــل وقـ ـع ــت ع ـل ـي ـهــم غـ ــرامـ ــات أو‬ ‫أع ــدت األمـ ــوال ال ــدول ــة؟ ول ـمــاذا لم‬ ‫تـتــابــع ال ـحــالــة الـمــالـيــة لـلـشــركــات‬ ‫العقارية التي تقيم معارض عقارية‬ ‫وتسرق أموال المواطنين؟‪ ،‬وأيضا‬ ‫ّ‬ ‫لدي أسئلة دقيقة ومحرجة ماليا‬ ‫سوف أتقدم بها بعد العيد‪ ،‬بعدما‬ ‫تصلني المستندات‪.‬‬ ‫وق ــال السبيعي‪ :‬إن ج ــاوب عن‬ ‫األسئلة واتخذ إجــراءات فسيكون‬ ‫األمــر خـيــرا‪ ،‬ولكن إذا لــم يــرد على‬ ‫األسئلة وحاول حماية المتجاوزين‬ ‫فسيكون مصيره مثل غيره على‬ ‫المنصة‪ ،‬متوقعا أنه في المرحلة‬ ‫المقبلة سيكون هناك تدافع نيابي‬ ‫بـ ـش ــأن االسـ ـتـ ـج ــواب ــات وإسـ ـق ــاط‬ ‫الوزراء غير المتعاونين‪.‬‬

‫عبدالله يسأل الرومي عن أسباب طلب‬ ‫إلغاء عدد من مناقصات الطرق‬ ‫وجه النائب د‪ .‬خليل عبدالله سؤاال إلى‬ ‫وزير األشغال العامة وزير الدولة لشؤون‬ ‫البلدية حسام الرومي‪ ،‬عن طلبه إلغاء عدد‬ ‫من المناقصات‪ ،‬بينها المناقصة الخاصة‬ ‫بأعمال تطوير طريق العبدلي‪.‬‬ ‫وق ــال عـبــدالـلــه‪ ،‬فــي س ــؤال ــه‪« ،‬ن ـمــى إلــى‬ ‫عـلـمــي ط ـلــب وزيـ ــر األشـ ـغ ــال م ــن الـجـهــاز‬ ‫المركزي للمناقصات العامة إلـغــاء عدد‬ ‫من المناقصات‪ ،‬بينها مناقصة رقم ‪243‬‬ ‫الخاصة بأعمال تطوير طريق العبدلي من‬ ‫مدينة المطالع إلى التقاطع المستقبلي‬ ‫مــع الـطــريــق اإلقـلـيـمــي الـشـمــالــي لتطوير‬ ‫شبكة الطرق في المنطقة المحيطة التي‬ ‫ت ــرب ــط ب ـي ــن م ــدي ـن ــة ال ـم ـط ــاع والـ ــدائـ ــري‬ ‫الـ ـس ــادس ب ـط ــول ‪ 9‬ك ـل ـيــوم ـتــرات وتــربــط‬ ‫مدينة المطالع بطريق الصبية بطول ‪11‬‬ ‫كليومترا‪ ،‬على الرغم من سالمة إجراءات‬ ‫طرح المناقصة‪ ،‬ودون الرجوع إلى اللجنة‬ ‫الفنية المختصة بالوزارة‪ ،‬كما تبين رفض‬ ‫لجنة المناقصات المركزية طلب ممثلي‬

‫ال ـ ــوزارة والـهـيـئــة الـعــامــة لـلـطــرق والـنـقــل‬ ‫البري إلغاء المناقصة»‪.‬‬ ‫وأض ـ ـ ـ ــاف‪« :‬يـ ــرجـ ــى تـ ــزويـ ــدي بـنـسـخــة‬ ‫مــن كــراســة المناقصة رقــم ‪ 243‬الخاصة‬ ‫بأعمال تطوير طريق العبدلي‪ ،‬ونسخ من‬ ‫ا لـمــوا فـقــات المعتمدة مــن اللجنة الفنية‬ ‫ب ــوزارة األش ـغــال الـعــامــة والهيئة العامة‬ ‫للطرق والنقل البري ومــن وزارة المالية‬ ‫وإدارة ال ـف ـت ــوى وال ـت ـش ــري ــع ومـ ــن لجنة‬ ‫المناقصات المركزية وديوان المحاسبة‬ ‫على طرح هذه المناقصة‪ ،‬والكتب المرسلة‬ ‫من وزارة األشغال والتي تطلب فيها من‬ ‫جميع هذه الجهات الموافقة على طرحها»‪.‬‬ ‫وطـلــب كشفا يتضمن الـشــركــات التي‬ ‫تقدمت للمناقصة‪ ،‬مع بيان الشركة الفائزة‬ ‫ب ـهــا‪ ،‬متضمنا ال ـس ـيــرة الــذات ـيــة للشركة‬ ‫الفائزة‪ ،‬ونسخة من كتاب وزارة األشغال‬ ‫التي تطلب فيه الموافقة على الترسية على‬ ‫الشركة الفائزة‪ ،‬ونسخة من كتاب الوزارة‬ ‫بطلب إلغاء المناقصة وإعادة طرحها‪.‬‬

‫سلة برلمانية‬ ‫هايف لحجب المواقع‬ ‫غير األخالقية‬

‫طالب النائب محمد هايف‬ ‫بتفعيل دور هيئة االتصاالت‬ ‫وإدارة مكافحة الجرائم‬ ‫اإللكترونية‪" ،‬سواء بحجب‬ ‫المواقع غير األخالقية أو ما‬ ‫يخص تنفيذ عقود شركات‬ ‫االتصال وغيرها من الجهات‬ ‫التي ال يمكن أن تعمل بدون‬ ‫ضوابط في مجتمعاتنا"‪.‬‬ ‫وأكد هايف أنها "قد أضرت‬ ‫أخالقيا واجتماعيا‪ ،‬وسأوجه‬ ‫أسئلة عن دور مؤسساتنا‬ ‫المفقود"‪.‬‬

‫عسكر إلنشاء مختبرات في‬ ‫الموانئ والمناطق الحدودية‬

‫قدم النائب عسكر العنزي‬ ‫ً‬ ‫اقتراحا برغبة إلنشاء‬ ‫مختبرات مركزية في المناطق‬ ‫الحدودية والموانئ الكويتية‬ ‫إلجراء فحص الواردات‬ ‫الغذائية والمواد االستهالكية‬ ‫للتأكد من صالحيتها‪.‬‬ ‫وقال العنزي‪ ،‬في مقترحه‪ ،‬إن‬ ‫الفترة الماضية حفلت بأنباء‬ ‫عن ضبط العديد من المخازن‬ ‫وبعض المحالت التي احتوت‬ ‫على عشرات األطنان من‬ ‫المواد واألغذية المنتهية‬ ‫الصالحية وغير الصالحة‬ ‫لالستخدام اآلدمي‪.‬‬ ‫وأضاف أن األمر لم يقف‬ ‫عند ذلك‪ ،‬بل امتد بضعاف‬ ‫النفوس والجشعين من‬ ‫التجار والموزعين للعمل‬ ‫على التالعب في تواريخ‬ ‫انتهاء الصالحية والعبث‬ ‫بها‪ ،‬ليعاد طرحها في‬ ‫األسواق‪.‬‬


‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنني ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫‪local@aljarida●com‬‬

‫ً‬ ‫البحوه لـ ةديرجلا ‪ :‬أنجزنا مليونا و‪ 29‬ألف جواز‬ ‫إلكتروني‪ ...‬والمشروع في مراحله النهائية‬

‫‪5‬‬

‫محليات‬

‫•‬

‫‪ 308‬آالف مواطن لم يتقدموا بأوراق استخراج جوازاتهم الجديدة‬ ‫خالد البحوه داخل الجوازات باللغتين العربية واالنكليزية‪ ،‬كما يحتوي الجواز على رقاقة إلكترونية قابلة‬ ‫قال مساعد المدير العام لالدارة العامة للجنسية والجوازات ًووثائق السفر العقيد ً‬ ‫للقراءة عن بعد‪ ،‬تخزن فيها البيانات الشخصية النصية لحامل الجواز‪ ،‬وتصدر الجوازات عن‬ ‫إن مشروع جواز السفر اإللكتروني في مراحله األخيرة‪ ،‬مضيفا أن اإلدارة أنجزت مليونا و‪29‬‬ ‫طريق وزارة الداخلية أو وزارة الخارجية‪ ،‬بحسب نوع الجواز‪.‬‬ ‫ألف جواز إلكتروني‪ .‬ولفت العقيد البحوه‪ ،‬خالل لقاء صحافي أجرته معه «الجريدة»‪ ،‬إلى أن‬ ‫وأضاف أن مراكز إصدار جوازات السفر اإللكترونية بالمحافظات الست ستواصل عملها بعد‬ ‫الكويت تصدر ثالثة أنواع من جوازات السفر اإللكترونية (عادي‪ ،‬دبلوماسي‪ ،‬وخاص)‪ ،‬وهي‬ ‫تتوافق جميعها مع متطلبات وتوصيات المنظمة الدولية للطيران المدني‪ ،‬ويمكن التمييز بينها االنتهاء من المشروع‪ ،‬وهناك تصور لتحويلها الى مقرات إلصدار جوازات السفر االلكترونية‬ ‫وشهادة الجنسية‪ ...‬وفيما يلي تفاصيل اللقاء‪:‬‬ ‫من خالل لون الغالف الخارجي‪ ،‬ونوع الجواز المدون على الغالف‪ ،‬علما بأن البيانات المدونة‬ ‫محمد الشرهان‬

‫لن يسمح‬ ‫بدخول‬ ‫المواليد‬ ‫الذين مر على‬ ‫والدتهم ‪3‬‬ ‫أشهر خارج‬ ‫البالد والمنع‬ ‫ال يشمل‬ ‫المبتعثين‬

‫* أيــن وصــل مشروع الـجــوازات‬ ‫اإللـ ـ ـكـ ـ ـت ـ ــرونـ ـ ـي ـ ــة؟ وكـ ـ ـ ــم ب ـ ـلـ ــغ عـ ــدد‬ ‫الجوازات المنجزة؟‬ ‫ نحن حاليا على أعتاب نهاية‬‫هــذا الـمـشــروع الوطني والحيوي‬ ‫وال ـم ـف ـص ـلــي‪ ،‬والـ ـ ــذي كـ ــان يعتبر‬ ‫تحديا كبيرا لوزارة الداخلية بشكل‬ ‫عـ ــام‪ ،‬واالدارة ا ل ـعــا مــة للجنسية‬ ‫والجوازات بشكل خاص‪ ،‬وبفضل‬ ‫الـ ـل ــه وت ــوجـ ـيـ ـه ــات ن ــائ ــب رئ ـيــس‬ ‫م ـجـلــس الـ ـ ـ ــوزراء وزي ـ ــر الــداخ ـل ـيــة‬ ‫وزير الدفاع باالنابة الشيخ خالد‬ ‫ال ـج ــراح‪ ،‬ووك ـيــل وزارة الــداخـلـيــة‬ ‫ال ـفــريــق ع ـصــام ال ـن ـهــام ودعـمـهـمــا‬ ‫الالمحدود تمكنا من إنجاز نحو‬ ‫مليون و‪ 29‬ألــف جــواز إلكتروني‪،‬‬ ‫سلمنا منها ‪ 986‬ألف جواز‪.‬‬ ‫* مـ ـ ــا هـ ـ ــو عـ ـ ـ ـ ــدد الـ ـ ـ ـ ـج ـ ـ ـ ــوازات‬ ‫المفترض إنجازها للمواطنين؟‬ ‫ العدد المفروض إنجازه مليون‬‫و‪ 360‬أل ــف ج ـ ــواز‪ ،‬م ـمــا يـعـنــي ان‬ ‫الــذيــن لــم يتقدموا بطلب جــوازات‬ ‫يقارب ‪ 308‬آالف‪.‬‬

‫أولوية واستثناءات‬

‫لجنة خاصة‬ ‫تنتقل إلى كبار‬ ‫السن وذوي‬ ‫االحتياجات‬ ‫الخاصة‬ ‫إلنجاز جوازات‬ ‫سفرهم‬ ‫بالمنزل أو‬ ‫المستشفى‬

‫* هل توجد أولــويــة في إصــدار‬ ‫ال ـ ـجـ ــواز اإللـ ـكـ ـت ــرون ــي أو حـ ــاالت‬ ‫مستثناة؟‬ ‫ ه ـ ـنـ ــاك ‪ 4‬حـ ـ ـ ــاالت م ـس ـت ـث ـنــاة‬‫مـ ــن أخـ ـ ــذ م ــواعـ ـي ــد عـ ـب ــر ال ـم ــوق ــع‬ ‫اإللكتروني الستخراج الجوازات‪،‬‬ ‫وتـتـمـثــل ف ــي‪ :‬ك ـبــار ال ـس ــن‪ ،‬وذوي‬ ‫االحـتـيــاجــات الـخــاصــة‪ ،‬والـحــاالت‬ ‫المبتعثة للعالج بالخارج‪ ،‬إضافة‬ ‫إ لــى الطلبة المبتعثين لـلــدرا ســة‪،‬‬ ‫وال إل ـ ـ ـ ــزام لـ ـه ــذه ال ـف ـئ ــة األخـ ـي ــرة‬ ‫بالعودة قبل انتهاء المهلة لتجديد‬ ‫ج ــوازات ـه ــا‪ ،‬وإذا انـتـهــى ج ــواز أي‬ ‫مبتعث فإنه يستخرج وثيقة سفر‬ ‫من السفارة الكويتية في البلد الذي‬ ‫يوجد به‪ ،‬وعند عودته إلى الكويت‬ ‫ي ـجــدد ج ـ ــوازه بـ ــدون أي مـشــاكــل‪،‬‬ ‫وأعلنا عبر موقع وزارة الداخلية‬ ‫عن الحاالت الخاصة‪.‬‬ ‫* إلى كم يوم عمل يحتاج انجاز‬ ‫الجواز اإللكتروني؟‬ ‫ كـمــوعــد أول ــي لــإنـجــاز خــال‬‫ش ـهــري ‪ 8‬و‪ 9‬سـيـتــم إن ـج ــاز بقية‬ ‫الـ ـ ـج ـ ــوازات‪ ،‬ل ـكــون ـهــا ت ـح ـتــاج إلــى‬ ‫مراحل إلكترونية عديدة‪ ،‬وعملية‬

‫ازدواجية الجنسية‬ ‫ردا على سؤال عما إذا كان تم اكتشاف حاالت ازدواجية في‬ ‫الجنسية‪ ،‬قــال العقيد البحوه‪ :‬نعم‪ ،‬تــم اكتشاف ُ ح ــاالت‪ ،‬ولكن‬ ‫البد من التحقق واإلثبات‪ ،‬وهناك حاالت أخرى ضبطت بالفعل‬ ‫معها جنسية أخرى‪ ،‬وعند ذلك يتم رفع األمر إلى اللجنة العليا‬ ‫لسحبها‪ ،‬لكن إذا تقدم الشخص من تلقاء نفسه ببالغ بأنه يحمل‬ ‫جنسية أخرى‪ ،‬فهنا ّ‬ ‫يخير بين التنازل عن إحدى الجنسيتين‪ ،‬وإذا‬ ‫ضبط فإنه ال ّ‬ ‫يخير‪ ،‬بل تسحب منه الجنسية الكويتية‪.‬‬

‫تبعات سحب الجنسية‬

‫ّ‬ ‫كشف العقيد البحوه أن مجلس ال ــوزراء شكل لجنة خاصة‬ ‫للحاالت التي يتم سحب الجنسية الكويتية منها‪ ،‬إمــا بسبب‬ ‫التزوير أو االزدواجية‪ ،‬أو ألسباب أمنية أخرى‪ ،‬حيث تقرر إطالق‬ ‫مسمى "غير ّ‬ ‫معرف" على هــؤالء األشخاص لحين عودتهم الى‬ ‫جنسياتهم األصلية‪.‬‬

‫اإلن ـج ــاز تـحـتــاج إل ــى ‪ 5‬أي ــام على‬ ‫األقــل‪ ،‬وهناك حاالت يتم االتصال‬ ‫ً‬ ‫بـ ـه ــا تـ ـلـ ـف ــونـ ـي ــا‪ ،‬وه ـ ـ ـنـ ـ ــاك أيـ ـض ــا‬ ‫مسافرون خارج البالد‪ ،‬ومرضى‪،‬‬ ‫لذلك أجرينا خدمات خاصة‪ ،‬كما‬ ‫نذهب إلى المرضى بالمستشفيات‪،‬‬ ‫ألن لهم األولوية‪ ،‬إضافة إلى كبار‬ ‫السن الموجودين في بيوتهم‪.‬‬

‫صالحية الجواز القديم‬ ‫* مــاذا عن المسافرين للخارج‬ ‫بالجوازات القديمة؟‬ ‫ صــاحـيــة ال ـج ــوازات القديمة‬‫ستستمر إذا كــان صاحب الجواز‬ ‫خـ ــارج الـ ـب ــاد‪ ،‬إذ يـمـكـنــه ال ـع ــودة‬ ‫ب ــالـ ـج ــواز الـ ـق ــدي ــم‪ ،‬ث ــم اس ـت ـخ ــراج‬ ‫الجواز اإللكتروني بعد ذلك‪.‬‬ ‫* م ــاذا بـشــأن اص ــدار ج ــوازات‬ ‫السفر االلكترونية البناء السجناء‬ ‫من المواطنين أو القصر؟‬ ‫ هذا الشق نتعامل معه إنسانيا‬‫اذا ما ثبت لنا ان األب فعال سجين‪،‬‬ ‫ونطلب من ولي االمر سواء الزوجة‬ ‫او الجد او االشقاء ان يحضروا لنا‬ ‫توكيال رسميا من السجين‪ ،‬وإذا لم‬ ‫يتمكنوا من احضار التوكيل فإننا‬ ‫باالدارة نكلف موظفا باالنتقال إلى‬ ‫السجن المركزي او العمومي ألخذ‬ ‫موافقة السجين الصــدار جــوازات‬ ‫سفر الكترونية البنائه‪.‬‬ ‫* هل هناك أي اجراءات ستتخذ‬ ‫ت ـجــاه م ــن تـخـلـفــوا ع ــن اسـتـخــراج‬ ‫الجوازات االلكترونية الجديدة؟‬ ‫ ع ـم ـل ـي ــة إصـ ـ ـ ـ ــدار ال ـ ـ ـجـ ـ ــوازات‬‫مستمرة إلــى اآلن‪ ،‬وبعد االنتهاء‬ ‫سنقوم بــدراســة دقيقة نعرف من‬ ‫خاللها ما تم إنجازه‪ ،‬ونحصر عدد‬ ‫المتخلفين‪ ،‬وبعد االنتهاء ستكون‬ ‫هناك متابعة لهم‪ ،‬لمعرفة األسباب‬ ‫التي أدت إلى ذلك‪.‬‬ ‫* متى تتوقع أن يتم االنتهاء من‬ ‫إصدار الجواز اإللكتروني؟‬ ‫ العمل في الجنسية والجوازات‬‫مواسم‪ ،‬وأعتقد أن االنتهاء سيكون‬ ‫بعد عطلة العيد‪ ،‬أي خالل سبتمبر‪.‬‬

‫إنجاز رغم المشاكل‬ ‫* مــن خــال ال ـجــوازات الـتــي تم‬ ‫إصدارها‪ ...‬هل قابلتكم مشاكل؟‬ ‫‪ -‬بـكــل شفافية هـنــاك مشاكل‬

‫عمليات التسجيل بمراكز الخدمة‬ ‫اإلجمالي‬

‫الجنسية‬

‫اشبيلية‬

‫الشامية‬

‫العدان‬

‫الجهراء‬

‫األحمدي‬

‫مشرف‬

‫‪67547‬‬

‫‪148805‬‬

‫‪237738‬‬

‫‪131196‬‬

‫‪123115‬‬

‫‪148602‬‬

‫‪185977‬‬

‫ت ـ ـعـ ــرض ـ ـنـ ــا ل ـ ـ ـهـ ـ ــا‪ ،‬وي ـت ـح ـم ـل ـه ــا‬ ‫ال ـمــواطــن‪ ،‬مـثــل عملية الطباعة‪،‬‬ ‫وخصوصا االسم الالتيني الذي‬ ‫يسبب مشاكل كثيرة‪ ،‬وخالل سنة‬ ‫و‪ 4‬أشهر انتهينا من إصــدار ما‬ ‫يزيد على المليون ج ــواز‪ ،‬وهــذا‬ ‫ً‬ ‫يـ ـع ــد إن ـ ـ ـجـ ـ ــازا كـ ـبـ ـي ــرا وي ـح ـســب‬ ‫لـلـقــائـمـيــن ع ـلــى ال ـم ـش ــروع دون‬ ‫ً‬ ‫استثناء احد‪ ،‬نظرا الى ان االدارة‬ ‫العامة للجنسية ووثائق السفر‬ ‫تـصــدر ثــاثــة أن ــواع مــن ج ــوازات‬ ‫الـ ـسـ ـف ــر اإللـ ـكـ ـت ــرونـ ـي ــة (عـ ـ ـ ــادي‪،‬‬ ‫دبلوماسي‪ ،‬وخاص)‪.‬‬ ‫* م ـ ـن ـ ــذ م ـ ـت ـ ــى بـ ـ ـ ــدأتـ ـ ـ ــم ه ـ ــذا‬ ‫المشروع؟‬ ‫ ب ــدأن ــا ب ـت ــاري ــخ ‪ 25‬ف ـبــرايــر‬‫‪ ،2017‬أي منذ نحو سنة ونصف‪،‬‬ ‫ونطبع في اليوم نحو ‪ 7‬آالف‪.‬‬ ‫* ب ــالـ ـنـ ـسـ ـب ــة إلـ ـ ـ ــى ال ـ ـمـ ــراكـ ــز‬ ‫الموجودة اآلن هل ستستمر في‬ ‫عملها بعد إصدار الجواز؟ وماذا‬ ‫عن البصمة؟‬ ‫ً‬ ‫ طبعا هذه المراكز أصبحت‬‫تتبع اإلدارة الـعــامــة لـلـجــوازات‪،‬‬ ‫وبالنسبة إلى من هم أقل من ‪12‬‬ ‫سنة البد أن يأتوا لعمل البصمة‪،‬‬ ‫فأما الكبار فبصمتهم ال تتغير‪،‬‬ ‫والـتـجــديــد سـيـكــون "أون الي ــن"‪،‬‬ ‫وبالنسبة إلى المراكز فستستمر‬ ‫لـلـمــوالـيــد الـ ـج ــدد‪ ،‬وم ــن ه ــم أقــل‬ ‫م ــن ‪ 12‬س ـنــة ول ـل ـق ـصــر‪ ،‬وه ـنــاك‬ ‫فكرة نحن بصددها هي إصدار‬ ‫الـجـنـسـيــة م ــع الـ ـج ــواز‪ ،‬السـيـمــا‬ ‫أن المراكز مــوجــودة ومستمرة‪،‬‬ ‫ونحن ندرسها اآلن‪.‬‬

‫جوازات مادة ‪17‬‬ ‫* ه ــل ه ـن ــاك ن ـي ــة أن تـتـحــول‬ ‫جوازات مادة ‪ 17‬إلى إلكترونية؟‬ ‫ هناك ربط بين اإلدارة العامة‬‫للجنسية ووثائق السفر ومنظمة‬ ‫الطيران العالمية "االيتا"‪ ،‬والتي‬ ‫يعتبر من اهم شروطها ان يكون‬ ‫حامل الجواز االلكتروني معلوم‬ ‫الـ ـجـ ـنـ ـسـ ـي ــة‪ ،‬وجـ ـمـ ـي ــع ب ـي ــان ــات ــه‬

‫المراكز‬ ‫الخارجية‬ ‫مستمرة‬ ‫في عملها‬ ‫بعد انتهاء‬ ‫المشروع‬

‫واض ـحــة‪ ،‬ونـحــن بــدورنــا أبلغنا‬ ‫وزارة ال ـخ ــارج ـي ــة بـ ـت ــاري ــخ ‪31‬‬ ‫يــونـيــو ال ـمــاضــي ب ــأن يـتــم وقــف‬ ‫الـعـمــل ب ــال ـج ــوازات الـقــديـمــة مع‬ ‫االستمرارية لمادة ‪.17‬‬ ‫* ه ــل ت ــم إغـ ــاق قـســم اص ــدار‬ ‫جــوازات السفر وفقا للمادة ‪،17‬‬ ‫خالل فترة انجاز مشروع جواز‬ ‫السفر االلكتروني؟‬ ‫ ال لم يتم اغالق القسم‪ ،‬وعلى‬‫الــرغــم مــن وج ــود ازدح ــام شديد‬ ‫خ ــال عـمـلـيــة اصـ ــدار ال ـج ــوازات‬ ‫االلكترونية‪ ،‬فإن القسم الخاص‬ ‫ب ــإص ــدار ج ـ ــوازات ال ـم ــادة ‪ 17‬لم‬ ‫يغلق نهائيا‪ ،‬ألن هناك نواحي‬ ‫إنسانية عديدة‪ ،‬وحاالت خاصة‬ ‫ت ــم اسـتـقـبــال طـلـبــاتـهــا وإص ــدار‬ ‫جوازات لها مثل الدراسة والعالج‬ ‫والحج ومرافقي المرضى‪.‬‬

‫* ما حكم األوالد الذين ولدوا‬ ‫خارج الكويت ومر على والدتهم‬ ‫‪ 3‬أشهر؟‬ ‫ لــو ســافــرت الـمــرأة الكويتية‬‫إلــى أي بلد ووضـعــت مولودها‬ ‫ه ـن ــاك‪ ،‬وتـ ـج ــاوزت ث ــاث ــة أشـهــر‬ ‫خــارج الكويت فإنه يمنع دخول‬ ‫المولود للكويت‪ ،‬وال يتم صرف‬ ‫وثيقة دخول له من "الخارجية"‪،‬‬ ‫أم ــا الـمـبـتـعـثــون إل ــى ب ـلــد وول ــد‬ ‫لـهــم مــوال ـيــد فــإنـهــم يـتــواصـلــون‬ ‫مـ ـ ــع س ـ ـ ـفـ ـ ــارة ال ـ ـكـ ــويـ ــت ب ــال ـب ـل ــد‬ ‫الـمـتــواجــديــن ف ـيــه‪ ،‬أو مــع وزارة‬ ‫الخارجية‪ ،‬ويسمح لهم بالدخول‬ ‫مع المولود‪ ،‬بعد استخراج وثيقة‬ ‫من الخارجية‪.‬‬ ‫* م ـ ــاذا ل ــو س ــاف ــر ال ــرج ــل مع‬ ‫زوج ـت ــه سـيــاحــة ف ــول ــدت بالبلد‬ ‫الذي سافر إليه؟‬ ‫ إذا ت ـج ــاوزت م ــدة الـسـفــر ‪3‬‬‫أشـ ـه ــر ي ـم ـنــع ال ــول ــد م ــن دخ ــول‬ ‫الكويت‪ ،‬وينطبق هذا القرار على‬ ‫أي دولة بالعالم‪ ،‬أما البعثات فال‬ ‫ينطبق عليها هذا القرار‪.‬‬

‫األرامل والمطلقات‬

‫مواليد الخارج‬

‫قسم جوازات‬ ‫مادة (‪)17‬‬ ‫لم يغلق‬ ‫بشكل نهائي‬ ‫ويستقبل‬ ‫الحاالت‬ ‫اإلنسانية‬ ‫والعالجية‬ ‫والدراسية‬ ‫والحج‬

‫البحوه أمام الجوازات الجديدة المنجزة‬

‫«اإلطفاء» بحثت مع «كيبك» آلية مشتركة لتدارك الحرائق‬ ‫عقد المدير العام لإلدارة العامة لإلطفاء‪ ،‬الفريق خالد‬ ‫المكراد‪ ،‬أمس‪ ،‬اجتماعا تنسيقيا مع الرئيس التنفيذي‬ ‫للشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة بالوكالة‬ ‫(كيبك) حاتم العوضي‪ ،‬على خلفية حادث حريق مبنى‬ ‫قيد اإلنشاء وقع أخيرا في منطقة الزور‪.‬‬ ‫وتسعى "اإلطفاء" إلى التنسيق مع "كيبك" لوضع آلية‬ ‫مشتركة يـتــم مــن خــالـهــا ت ــدارك ت ـكــرار وق ــوع مـثــل هــذه‬ ‫الحوادث مستقبال‪.‬‬ ‫وأكد المكراد خالل االجتماع أهمية التنسيق المشترك‬ ‫بين "اإلطفاء" و"كيبك"‪ ،‬وفقا لخطة االستجابة السريعة‬ ‫عند وقوع الحوادث والنظم الوقائية المتبعة في المنطقة‬ ‫الجنوبية‪ ،‬خصوصا بعد الحريق الــذي وقــع أخيرا في‬ ‫مبنى قيد اإلنشاء بمنطقة الزور‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫وبين أن "اإلطفاء" اتخذت جميع اإلجراءات‪ ،‬حيث رفعت‬ ‫جاهزية مراكزها الجنوبية‪ ،‬مع توفير المعدات واآلليات‬ ‫الالزمة لتأمين تلك المناطق‪ ،‬من خالل قطاعي المكافحة‬ ‫والوقاية‪ ،‬بالتعاون والتنسيق مع المعنيين في الشركة‪،‬‬ ‫لمتابعة مدى تقيد المباني قيد اإلنشاء في تلك المنطقة‬ ‫باالشتراطات الوقائية وإجراءات السالمة‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أبدى الرئيس التنفيذي بالوكالة لـ"كيبك"‬ ‫حاتم العوضي‪ ،‬تقديره لمنتسبي "اإلطفاء"‪ ،‬لما يقومون‬ ‫ب ــه م ــن ج ـه ــود ك ـب ـيــرة ف ــي سـبـيــل تــأم ـيــن ه ــذه المنطقة‬

‫جانب من االجتماع التنسيقي‬ ‫ال ـح ـيــويــة وال ـم ـه ـمــة‪ ،‬ال ـتــي تـطـبــق عـلـيـهــا أع ـلــى معايير‬ ‫السالمة والحماية‪ ،‬لوصول هذه المشاريع إلى بر األمان‪،‬‬ ‫بما يضمن سالمة العاملين فيها‪ ،‬ومن يعمل بالمنطقة‬ ‫الجنوبية‪ ،‬داعيا إلى تعزيز التعاون قياديا وفنيا بين‬ ‫الطرفين‪.‬‬

‫‪9811‬‬

‫‪1052791‬‬

‫‪1054217‬‬

‫‪1029796‬‬

‫‪19203‬‬

‫‪986070‬‬

‫* وماذا يحدث إذا ولدت المرأة‬ ‫في مستشفى خاص وفقد منها‬ ‫بالغ الوالدة؟‬ ‫ إذا حـ ـ ــدث هـ ـ ــذا األمـ ـ ـ ــر يـتــم‬‫ال ـ ــرج ـ ــوع إلـ ـ ــى إدارة ال ـم ــوال ـي ــد‬ ‫لــاس ـت ـعــام وال ـت ــأك ــد م ــن صحة‬ ‫هذا الكالم‪ ،‬وما إذا كان المولود‬ ‫موجودا بالفعل على قيد الحياة‪،‬‬ ‫وهـ ــذا م ـج ـهــود عـظـيــم ق ــام ــت به‬ ‫ال ــدول ــة‪ ،‬وه ــو ال ــرب ــط بـيــن إدارة‬ ‫المواليد والوفيات وبين وزارة‬ ‫الصحة بالنسبة للمواليد الجدد‬ ‫والوفيات‪ ،‬حفاظا على المواليد‬ ‫ً‬ ‫الفعلية‪ ،‬وخوفا من التزوير‪.‬‬ ‫* هل هناك تنسيق مع اللجنة‬ ‫التنفيذية فيما يتعلق بالمقيمين‬ ‫بصورة غير قانونية؟‬ ‫ نعم تم التنسيق مع اللجنة‬‫التنفيذية في المادة (‪ ،)17‬وهناك‬ ‫ت ـ ـبـ ــادل م ـع ـل ــوم ــات ك ـب ـي ــرة بـيــن‬ ‫اإلدارة واللجنة‪.‬‬

‫ال واسطة في التوزيع‬ ‫نـفــى الـعـقـيــد الـبـحــوه أن يكون‬ ‫ه ـ ـنـ ــاك أي واس ـ ـط ـ ــة ف ـ ــي ع ـم ـل ـيــة‬ ‫إنجاز وإصدار وتسليم الجوازات‬ ‫ال ـج ــدي ــدة‪ ،‬م ـش ـيــرا ال ــى ان عملية‬ ‫التسليم سواء بالمراكز الخارجية‬ ‫أو باالدارة الرئيسية تتم عن طريق‬ ‫االرقام التي توزع على المراجعين‬ ‫في قسم االستقبال‪.‬‬ ‫و قـ ـ ـ ـ ـ ـ ــال إن ضـ ـ ـ ـب ـ ـ ــاط االدارة‬ ‫وقياداتها موجودون بشكل دائم‬ ‫ب ـص ــال ــة ال ـم ــراج ـع ـي ــن‪ ،‬وي ـع ـم ـلــون‬ ‫عـ ـل ــى ح ـ ــل مـ ـش ــاك ــل ال ـم ــراج ـع ـي ــن‬ ‫خاصة فيما يتعلق بعملية توزيع‬ ‫الجوازات‪.‬‬

‫إجمالي‬ ‫إجمالي‬ ‫الخارجية التسجيل التخصيص‬

‫إجمالي‬ ‫المقبول‬

‫إجمالي‬ ‫المرفوض‬

‫إجمالي‬ ‫التسليم‬

‫وقال مدير إدارة العالقات العامة واإلعالم بـ"اإلطفاء"‪،‬‬ ‫العميد خليل األمير‪ ،‬إن االجتماع انتهى بعدة توصيات‬ ‫تم االتفاق عليها‪ ،‬أبرزها تشكيل لجنة عليا مشتركة بين‬ ‫القيادتين‪ ،‬إضافة إلى تشكيل فريق عمل مشترك يختص‬ ‫بمجال مكافحة الحرائق والوقاية منها‪.‬‬

‫* ه ــل ي ـص ــدر ق ــان ــون األرامـ ــل‬ ‫وال ـم ـط ـل ـقــات ع ــن ط ــري ــق اإلدارة‬ ‫العامة للجوازات؟‬ ‫ قـ ــانـ ــون الـ ـ ـم ـ ــادة ال ـخ ــام ـس ــة‬‫ي ـن ــص ع ـل ــى أن ك ــل م ــن تـنـطـبــق‬ ‫عـلـيــه ال ـق ــواع ــد والـ ـش ــروط يــرفــع‬ ‫للجنة العليا‪ ،‬وبالنسبة للمادة‬ ‫الـ ـث ــامـ ـن ــة بـ ـش ــأن الـ ـ ــزوجـ ـ ــات مــن‬ ‫الجنسيات األخرى فتشمل جميع‬ ‫الجنسيات‪ ،‬ولكن حسب الشروط‬ ‫ال ـم ـت ـب ـعــة ل ـكــل دولـ ـ ــة‪ ،‬والب ـ ــد من‬ ‫التنازل عن الجواز القديم التابع‬ ‫للبلد األصل‪ ،‬قبل إعطاء الجنسية‬ ‫الكويتية‪.‬‬ ‫* موضوع زوجات الكويتيين‬ ‫بالمادة الثانية؛ إذا طلق الكويتي‬ ‫زوجـتــه الكويتية ألي سبب ما‪،‬‬ ‫ف ـهــل ي ـتــم ال ـت ـق ــدم بـطـلــب سحب‬ ‫الجنسية أو إسقاطها عنها؟‬ ‫ ال ي ـجــوز إس ـقــاط الجنسية‬‫عن المطلقة الكويتية‪ ،‬ألن الدولة‬ ‫هي التي منحتها إياها‪ ،‬ال الزوج‪،‬‬

‫ومـ ـ ـ ـ ــادام مـ ـ ــرت ‪ 5‬س ـ ـنـ ــوات عـلــى‬ ‫منحها الجنسية‪.‬‬ ‫* ه ــل ي ـحــق ل ـل ــزوج تجنيس‬ ‫أكثر من زوجة أجنبية؟‬ ‫ الـ ـمـ ـنـ ـط ــق ي ـ ـقـ ــول ت ـج ـن ـيــس‬‫واحـ ـ ـ ـ ـ ــدة ي ـ ـك ـ ـفـ ــي‪ ،‬ولـ ـ ـك ـ ــن هـ ـن ــاك‬ ‫اس ـت ـث ـنــاءات بـتـجـنـيــس الــزوجــة‬ ‫ال ـثــان ـيــة وغ ـي ــره ــا‪ ،‬ول ـك ــن ل ــو أن‬ ‫الحكومة اص ــدرت ق ــرارا يقضي‬ ‫بمعاملة زوجة المواطن الوافدة‬ ‫مثل معاملة المواطنة لصار األمر‬ ‫عاديا ليس فيه اشكال‪ ،‬وألصبح‬ ‫سهال وميسورا للكويتيين‪ ،‬ولكن‬ ‫ال ـت ـفــرقــة ف ــي ال ـم ـعــام ـلــة بينهما‬ ‫تجعل المواطن الكويتي يسعى‬ ‫دا ئـمــا للحصول على الجنسية‬ ‫لزوجته الوافدة‪ ،‬وتم خالل العام‬ ‫‪ 2017‬ت ـج ـن ـي ــس ‪ 2679‬زو ج ـ ــة‬ ‫مواطن اجنبية‪.‬‬

‫تنسيق لتفادي التزوير‬ ‫* هــل هناك تنسيق مــع ادارة‬ ‫المواليد والوفيات التابعة لوزارة‬ ‫ال ـص ـحــة ف ـي ـمــا يـتـعـلــق ب ــإص ــدار‬ ‫بـ ــاغـ ــات ال ـ ـ ـ ــوالدة الـ ـت ــي كـشـفــت‬ ‫بعض الحاالت انها متالعب بها‬ ‫ومزورة؟‬ ‫ هـ ـ ـ ـ ــذا الـ ـ ـ ـ ـس ـ ـ ـ ــؤال ج ـ ــوه ـ ــري‬‫وحـســاس‪ ،‬وتــم اكتشاف العديد‬ ‫م ــن حـ ــاالت ال ـت ــزوي ــر ال ـت ــي تمت‬ ‫سابقا عن طريق بالغات الوالدة‪،‬‬ ‫لذا ارتأت االدارة العامة للجنسية‬ ‫ووثــائــق الـسـفــر خ ــال الـسـنــوات‬ ‫األرب ــع االخ ـيــرة‪ ،‬التنسيق التام‬ ‫م ــع ادارة ال ــوفـ ـي ــات وال ـمــوال ـيــد‬ ‫وانشاء ربط الي بينهما‪ ،‬فضال‬ ‫عــن الطلب منهم عــدم اخ ــراج اي‬ ‫بالغ والدة لالطفال الخدج‪ ،‬حتى‬ ‫يـ ـغ ــادروا الـمـسـتـشـفــى مـعــافـيــن‪،‬‬ ‫وذلـ ــك ب ـهــدف م ـنــع ال ـتــاعــب في‬ ‫بالغات الوالدة‪ ،‬والتي تستخدم‬ ‫من قبل ضعاف النفوس‪.‬‬

‫تجنيس الـ ‪ 4‬آالف‬ ‫ً‬ ‫شخص سنويا‬ ‫قال العقيد البحوه إن قانون الجنسية‬ ‫ه ــو الـ ــذي ي ـقــرر م ــن الـمـسـتـحــق لتطبيق‬ ‫القانون الـصــادر مــن مجلس األم ــة‪ ،‬الــذي‬ ‫ي ـن ــص ع ـل ــى «ت ـج ـن ـيــس ‪ 4‬آالف شـخــص‬ ‫سنويا»‪ ،‬ألن قانون تجنيس الـ ‪ 4‬آالف غير‬ ‫واضح‪ ،‬ويشمل أبناء األرامل‪ ،‬والمطلقات‪،‬‬ ‫والزوجة األجنبية التي مر عليها أكثر من‬ ‫‪ 5‬سـنــوات‪ ،‬وكــذلــك َ‬ ‫حملة إحـصــاء ‪ 65‬من‬ ‫غير محددي الجنسية‪ ،‬وأصحاب األعمال‬ ‫الجليلة‪ ،‬الفتا الى أن أفضل الشروط التي‬ ‫يجب توافرها في المتقدم للحصول على‬ ‫الجنسية الكويتية أن يكون سجله األمني‬ ‫ممتازا‪.‬‬

‫«الداخلية»‪ :‬تسجيل قضية بحق‬ ‫شخصين تهجما على منزل مواطنة‬ ‫ذكــرت اإلدارة العامة للعالقات واإلعــام األمني‬ ‫بوزارة الداخلية‪ ،‬تعقيبا على ما تم تداوله بمواقع‬ ‫التواصل االجتماعي‪ ،‬عن قيام رجل وسيدة بالتهجم‬ ‫على منزل مواطنة‪ ،‬أن بالغا ورد إلى مخفر بيان من‬ ‫غرفة عمليات "الداخلية" يفيد بوقوع عملية التهجم‪.‬‬ ‫وأض ــاف ــت‪" :‬ع ـلــى ال ـف ــور تــوجـهــت دوريـ ــة شــرطــة‬ ‫إلى مكان الواقعة‪ ،‬وتم اتخاذ اإلجراء ات القانونية‬ ‫تجاه جميع األطراف الذين تواجدوا في مركباتهم‬ ‫أمام منزل الشاكية‪ ،‬وإحالتهم إلى مخفر بيان‪ ،‬وتم‬ ‫تسجيل قضية رقم ‪ ٢٠١٨ /٢٢٨‬جنح بيان"‪.‬‬ ‫وأكدت اإلدارة أن المؤسسة األمنية تقوم بتطبيق‬ ‫ال ـقــانــون بـمـسـطــرة واحـ ــدة عـلــى الـجـمـيــع‪ ،‬وتهيب‬ ‫بمستخدمي وسائل التواصل االجتماعي تحري‬ ‫الدقة‪ ،‬وعدم اللجوء إلى تداول المعلومات الخاطئة‪،‬‬ ‫وخاصة أن أبوابها مفتوحة للرد على أي تساؤالت‬ ‫أو استفسارات‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪6‬‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنين ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫‪local@aljarida●com‬‬

‫الجراح‪ :‬رجال األمن هم الدرع الواقية في مواجهة المخاطر‬ ‫وزير الداخلية‬ ‫استقبل الوكالء‬ ‫المساعدين الجدد‬

‫اس ـت ـق ـبــل ن ــائ ــب رئ ـي ــس م ـج ـلــس الـ ـ ــوزراء‬ ‫وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح‪ ،‬صباح‬ ‫أمس‪ ،‬بحضور وكيل وزارة الداخلية الفريق‬ ‫عصام النهام‪ ،‬كال من وكيل وزارة الداخلية‬ ‫ال ـم ـســاعــد ل ـل ـش ــؤون اإلداريـ ـ ـ ــة الـ ـل ــواء طــال‬ ‫معرفي‪ ،‬ووكيل «الداخلية» المساعد للشؤون‬ ‫القانونية والبحوث والدراسات اللواء ماجد‬ ‫الماجد‪ ،‬ووكيل «الداخلية» المساعد لشؤون‬ ‫الـمــؤسـســات اإلصــاح ـيــة وتـنـفـيــذ االح ـكــام‬ ‫اللواء فراج الزعبي‪.‬‬ ‫وف ـ ـ ــي ك ـل ـم ــة ل ـ ــه هـ ـن ــأ ال ـ ـ ـجـ ـ ــراح الـ ــوكـ ــاء‬

‫المساعدين الجدد على نيلهم الثقة األميرية‬ ‫ال ـس ــام ـي ــة‪ ،‬ونـ ـق ــل إل ـي ـه ــم ت ـح ـي ــات ال ـق ـي ــادة‬ ‫السياسية العليا‪ ،‬الفـتــا إلــى أن هــذه الثقة‬ ‫ً‬ ‫جاء ت تقديرا للجهود المخلصة في خدمة‬ ‫أمن الوطن وأمان مواطنيه‪.‬‬ ‫وطالبهم بمواصلة العمل بجد وإخالص‬ ‫ً‬ ‫وأم ــان ــة‪ ،‬م ـش ـيــرا إل ــى أن «ال ـكــويــت منحتنا‬ ‫الكثير والبــد من التحلي بالضبط والربط‬ ‫الـ ـعـ ـسـ ـك ــري‪ ،‬والـ ـعـ ـم ــل ال ـم ـت ـف ــان ــي وال ـج ـه ــد‬ ‫ال ـم ـت ــواص ــل لـتـحـقـيــق ال ـم ـن ـظــومــة األم ـن ـيــة‬ ‫المتكاملة»‪.‬‬

‫وأضـ ـ ـ ــاف أن رج ـ ـ ــال األم ـ ـ ــن هـ ــم ال ـع ـي ــون‬ ‫ال ـس ــاه ــرة ع ـلــى أمـ ــن هـ ــذه األرض الـطـيـبــة‪،‬‬ ‫وال ـ ـ ــدرع ال ــواق ـي ــة ف ــي م ــواج ـه ــة ال ـت ـحــديــات‬ ‫والمخاطر والتصدي لكل من تسول له نفسه‬ ‫الـعـبــث بــأمــن ال ـبــاد‪ ،‬متمنيا لـهــم التوفيق‬ ‫والنجاح في أداء المسؤوليات المنوطة بهم‪.‬‬ ‫وب ــدوره ــم‪ ،‬أع ــرب ال ــوك ــاء عــن تقديرهم‬ ‫للثقة السامية‪ ،‬معاهدين الله أن يكونوا على‬ ‫العهد والوالء واالنتماء للقيادة السياسية‬ ‫العليا‪ ،‬وعلى استمرار الجهود لرفع شأن‬ ‫الكويت وشعبها الوفي‪.‬‬

‫الجراح والنهام يتوسطان الوكـالء المسـاعدين الجـدد‬

‫الرومي‪ :‬الطاقات الشبابية أساس‬ ‫تطور وازدهار العمل البلدي‬ ‫أكد وزير األشغال العامة وزير‬ ‫ال ــدول ــة لـ ـش ــؤون ال ـب ـل ــدي ــة‪ ،‬حـســام‬ ‫الرومي‪ ،‬أمس‪ ،‬أن الطاقات الشبابية‬ ‫في «البلدية» كانت أساس الطفرة‬ ‫والـتـطــور وازدهـ ــار العمل البلدي‬

‫ف ــي ال ـك ــوي ــت‪ .‬وق ـ ــال الـ ــرومـ ــي‪ ،‬فــي‬ ‫ت ـص ــري ــح ص ـح ــاف ــي ع ـل ــى هــامــش‬ ‫حفل تكريم الموظفين المميزين‬ ‫ف ــي بـلــديــة ال ـكــويــت‪ ،‬ال ــذي نظمته‬ ‫نقابة العاملين في البلدية ضمن‬

‫«بلدية األحمدي»‪ :‬تحرير‬ ‫‪ 3‬مخالفات بـ ‪ 65‬ألف دينار‬ ‫أعلنت إدارة العالقات العامة في بلدية الكويت تنفيذ إدارة السالمة‬ ‫باألحمدي جولة تفقدية على الشركات والمصانع بالمناطق البرية‬ ‫لجنوب الكويت‪ ،‬بهدف التأكد من صالحية تراخيص التشوينات لتلك‬ ‫المشاريع‪.‬‬ ‫وأوضح مدير إدارة السالمة باالحمدي الحميدي المطيري أن الجولة‬ ‫أسفرت عن تحرير ‪ 3‬مخالفات‪ ،‬بلغت قيمتها ‪ 65‬ألف دينار‪ ،‬لعدم تجديد‬ ‫ترخيص التشوين‪ ،‬وعدم وجود رخصة تشوين من البلدية‪.‬‬ ‫وأضاف المطيري ان اإلدارة ستركز خالل األيام المقبلة على تكثيف‬ ‫الحمالت على الشركات والمصانع التي تستغل أمالك الدولة دون وجه‬ ‫حق‪ ،‬مناشدا أصحاب المشاريع والشركات والمصانع ضرورة استخراج‬ ‫الرخص الالزمة تفاديا لتحرير المخالفات‪ .‬كما دعت إدارة العالقات‬ ‫العامة في بلدية الكويت أصحاب الشركات والمصانع الى االلتزام التام‬ ‫بلوائح وقوانين البلدية‪ ،‬وفي حال وجود أي استفسار او شكوى يمكنهم‬ ‫االتصال بالخط الساخن ‪ ،139‬والذي يعمل على مدار الساعة أو التواصل‬ ‫عبر مواقع التواصل االجتماعي للبلدية @‪.kuwmun‬‬

‫حملة «حافز» في مختلف القطاعات‬ ‫واإلدارات‪ ،‬إن تكريم هذه الكوكبة‬ ‫م ــن ال ـمــوظ ـف ـيــن ال ـم ـثــال ـي ـيــن خـيــر‬ ‫دلـيــل عـلــى اهـتـمــام المجتمع بكل‬ ‫فئاته لمن يخلص ويبدع في عمله‬ ‫لخدمة وطنه ورقيه‪.‬‬ ‫مــن جانبه‪ ،‬ذكــر رئيس مجلس‬ ‫إدارة نقابة العاملين في البلدية‪،‬‬ ‫مـحـمــد الـ ـع ــرادة‪ ،‬إن ه ــذا الـتـكــريــم‬ ‫لــم يــأت مــن ف ــراغ‪ ،‬حـيــث إن جميع‬ ‫من يتابع عمل البلدية في اآلونــة‬ ‫األخيرة يشهد على الطفرة والنمو‬ ‫في العمل البلدي‪.‬‬ ‫وأض ـ ـ ــاف الـ ـ ـع ـ ــرادة أن ال ـت ـطــور‬ ‫الــذي تشهده البلدية في مختلف‬ ‫القطاعات يسهم في توفير الجهد‬ ‫والوقت على المواطن والشركات‪،‬‬ ‫حـ ـي ــث سـ ــاهـ ــم الـ ـعـ ـم ــل ال ـم ـخ ـلــص‬ ‫والـ ــدؤوب ل ـهــؤالء الـمـكـ ّـرمـيــن ومــن‬ ‫خالل استخدام النظام اإللكتروني‬ ‫باختصار شهور طويلة في إنجاز‬ ‫األعمال‪.‬‬ ‫وأش ـ ــار إل ــى أن ب ـلــديــة الـكــويــت‬ ‫تزخر بالكوادر الوطنية المعطاءة‬ ‫التي تتميز بالكفاء ة الكبيرة في‬ ‫أداء عملها‪ ،‬والتي تسهم في تنمية‬ ‫العمل بها‪ ،‬بغية االرتقاء بالخدمات‬ ‫التي تؤديها للمواطنين‪.‬‬

‫ترميم بيت أسرة متعففة بتيماء‬ ‫أنهت «مهندسون بال حدود‪ -‬الكويت»‪ ،‬بالتعاون مع‬ ‫المكتب العربي لالستشارات الهندسية‪ ،‬عملية ترميم‬ ‫البيت السابع إلحدى األسر المتعففة في منطقة تيماء‪.‬‬ ‫وقالت رئيسة «مهندسون بال حدود– الكويت» م‪.‬‬ ‫زينب القراشي‪ ،‬في تصريح صحافي‪« ،‬إننا سعدنا‬ ‫باستمرار مشروعنا لترميم بيوت األســر المتعففة‬ ‫فــي الـكــويــت‪ ،‬حـيــث ق ــام فــريــق عملنا‪ ،‬بــالـتـعــاون مع‬ ‫المكتب العربي لالستشارات الهندسية‪ ،‬بإنجاز ترميم‬ ‫البيت السابع وإع ــادة تأهيله‪ ،‬بما يتوافق وأصــول‬

‫المهنة الهندسية‪ ،‬ويوفر لساكنيه بيئة توائم الحياة‬ ‫الكريمة فيه»‪.‬‬ ‫وأضافت القراشي‪ ،‬أن «تحقيق التنمية المستدامة‬ ‫من خالل توفير بيئة سكن متوائمة أحد األهداف التي‬ ‫نعمل على تحقيقها‪ ،‬وأن تركيزنا على األسر المتعففة‬ ‫في الكويت سيستمر خالل المرحلة المقبلة»‪ ،‬مؤكدة‬ ‫أن «مشاريعنا مستمرة أيضا خارج الكويت بالقيام‬ ‫بمشاريع هندسية – تطوعية فــي عــدد مــن البلدان‬ ‫حول العالم»‪.‬‬

‫«الطيران المدني»‪542805 :‬‬ ‫مسافرين في إجازة «األضحى»‬ ‫بزيادة ‪ %52‬مقارنة بالعام الماضي‬ ‫قــال الـمــديــر الـعــام ل ــادارة الـعــامــة للطيران الـمــدنــي يوسف‬ ‫الـ ـف ــوزان‪ ،‬أم ــس‪ ،‬إن «إج ـمــالــي ع ــدد الـمـغــادريــن والـقــادمـيــن من‬ ‫مطار الكويت الدولي وإليه خالل إجازة عيد األضحى سيبلغ‬ ‫نحو ‪ 542.805‬ركاب بنسبة زيادة ‪ 52‬في المئة مقارنة بالعام‬ ‫الماضي»‪.‬‬ ‫وأوض ــح ال ـف ــوزان‪ ،‬فــي تصريح ل ــ»كــونــا»‪ ،‬أن «ع ــدد الــرحــات‬ ‫المغادرة خالل عطلة العيد لهذا العام سيبلغ ‪ 1665‬تقل ‪223.533‬‬ ‫ألف راكب‪ ،‬في حين أن عدد الرحالت القادمة سيبلغ ‪ 1675‬رحلة‬ ‫ً‬ ‫تنقل ‪ 319.272‬راكبا‪.‬‬ ‫ولفت إلــى أن عطلة العيد تتزامن مــع انتهاء فترة اإلجــازة‬ ‫الصيفية‪ ،‬مما يحمل اإلدارة مسؤولية مضاعفة لتوفير كل سبل‬ ‫الراحة للمسافرين‪ ،‬وتسهيل انسيابية حركة عودتهم إلى البالد‪.‬‬ ‫وأشار إلى أنه تم تشكيل فرق عمل من اإلدارات التشغيلية‪،‬‬ ‫لخلق دعم ومساندة إلدارة العمليات خالل المرحلة األخيرة من‬ ‫موسم الصيف‪ ،‬وتجاوز كل العقبات التي قد تواجه المسافرين‬ ‫ً‬ ‫العائدين‪ ،‬مناشدا إياهم التعاون والتفهم خالل هذه الفترة التي‬ ‫ستشهد ازدحاما‪.‬‬ ‫وأكد أن «ما تحقق حتى اآلن من نجاحات جاء نتيجة تطبيق‬ ‫خطة «الطيران المدني» في أبريل الماضي‪ ،‬التي اشتملت على‬ ‫مجموعة من التحسينات لتقديم أفضل الخدمات للمسافرين‪،‬‬ ‫وتسهيل حركتهم‪ ،‬والتغلب على االزدحام»‪.‬‬ ‫وتــابــع أن «ال ـن ـجــاح ال ــذي تـحـقــق ج ــاء بـفـضــل ج ـهــود وزارة‬ ‫الداخلية‪ ،‬التي كان لها دور رئيسي في تسهيل حركة الركاب‪،‬‬ ‫وكذلك دور اإلدارة العامة للجمارك‪ ،‬وشركات الطيران العاملة‪،‬‬ ‫وشركات مزودي الخدمات األرضية»‪.‬‬


‫زوايا ورؤى‬

‫‪8‬‬

‫خطاب الكراهية‪ ...‬ماذا‬ ‫فعل بنا؟!‬ ‫د‪ .‬عبدالحميد األنصاري*‬

‫‪aeansari@qu.edu.qa‬‬

‫لماذ لم تنجح الــدول العربية في تحقيق حداثة عربية إسالمية‪،‬‬ ‫بعد االستقالل وإلى اليوم‪ ،‬في حين نجحت دول عديدة‪ ،‬كانت تحت‬ ‫االحتالل‪ ،‬في تحقيق حداثة عصرية‪ ،‬ونهضة شاملة‪ :‬اليابان‪ ،‬والهند‪،‬‬ ‫ودول النمور اآلسيوية وغيرها؟!‬ ‫هناك بالطبع إجابات عديدة‪ ،‬تختلف باختالف مشارب أصحابها‬ ‫الفكرية والسياسية‪ ،‬لكن إجابتي بإيجاز‪ :‬إنه خطاب الكراهية‪ ،‬كراهية‬ ‫الـغــرب المستعمر‪ ،‬ومــن ثــم كــراهـيــة حـضــارتــه ورفـضـهــا ومعاداتها‬ ‫بوصفها حضارة مادية صليبية حاقدة ومعادية‪ ،‬ال تريد بالعرب‬ ‫ً‬ ‫خيرا‪ ،‬وال يأتي منها إال كل شر‪.‬‬ ‫وعلى امـتــداد ما يقرب من ثالثة أربــاع القرن اشتغل على ترويج‬ ‫هذا الخطاب‪ ،‬وغرسه في بنية المجتمعات العربية‪ :‬مناهج تعليمية‪،‬‬ ‫وخطاب ديني وثقافي وسياسي‪ ،‬ونظام سياسي‪ ،‬و‪ 3‬تيارات فكرية‬ ‫وسياسية ودينية رئيسة حاكمة لدنيا العرب‪ ،‬السياسية‪ :‬التيار الديني‬ ‫بنسخه المختلفة‪ :‬الصحوي والتقليدي والمتطرف‪ ،‬والتيار القومي‬ ‫بنسختيه‪ :‬الناصري والبعثي‪ ،‬والتيار اليساري‪ ،‬جمع هذه التيارات‬ ‫الثالثة خطاب سياسي مشترك‪ ،‬وهو خطاب كراهية الغرب‪ ،‬باعتباره‬ ‫العدو الدائم‪ ،‬المتربص والمتآمر والمعوق لنهضة العرب‪ ،‬وحال دون‬ ‫تــوحــدهــم‪ ،‬برسمه للحدود القطرية‪ ،‬وزرع ــه إســرائـيــل فــي قلب األمــة‬ ‫العربية‪ ،‬وهيمنته على المقدرات العربية‪.‬‬ ‫ال ـغــرب‪ ،‬فــي أدب ـيــات ه ــذه ال ـت ـيــارات األيــدولــوجـيــة الـثــاثــة‪ ،‬وحــش‬ ‫إمبريالي‪ ،‬خرج لفرض هيمنته على العالم‪ ،‬والتهام مــوارده‪ ،‬وإفقار‬ ‫األمم األخرى‪ ،‬وإقحام العالم في حروب بال نهاية‪ ،‬طبقا ألمير طاهري‪،‬‬ ‫وهــو يسعى‪ ،‬بوجه خــاص‪ ،‬إلــى تــذويــب الهوية العربية اإلسالمية‪،‬‬ ‫وتغريب المرأة العربية‪ ،‬وإضعاف تمسك العرب والمسلمين بثوابتهم‬ ‫الدينية والوطنية والقومية‪.‬‬ ‫هذا الخطاب المرتاب في اآلخر المتفوق‪ ،‬والذي لم يميز بين الغرب‬ ‫المستعمر والغرب الحضاري‪ ،‬هو الذي حال دون اإلفادة‪ ،‬من عوامل‬ ‫تقدمه‪ ،‬وتحقيق إنـجــازاتــه الحضارية وفتوحه المعرفية والعلمية‬ ‫والتقنية‪ ،‬ونظمه السياسية واإلداري ــة والحقوقية‪ ،‬كما فعلت األمم‬ ‫األخـ ــرى‪ ،‬وال ـتــي نكبت بــأشـكــال مــن االسـتـعـمــار‪ ،‬أش ــد وط ــأة وأقـســى‬ ‫ً‬ ‫استعبادا‪ ،‬مما نكبت به الدول العربية‪ ،‬لكن قادتها‪ ،‬وهم في سعيهم‬ ‫الـنـضــالــي إل ــى االس ـت ـقــال مــن المستعمر ال ـغــربــي‪ ،‬كــانــوا عـلــى وعــي‬ ‫بالتفرقة‪ ،‬بين الغرب المستعمر‪ ،‬والغرب الثقافي والحضاري‪ ،‬وكانوا‬ ‫مدركين بوضوح‪ :‬أنه ال تقدم وال نهوض وال حداثة إال باإلفادة من‬ ‫أســرار التقدم الغربي‪ ،‬واإلقـبــال على حضارته‪ ،‬واإلف ــادة من معارفه‬ ‫وعلومه‪ ،‬واألخذ بنظمه‪ ،‬والحرص على تعليم النشء لغته‪ ،‬وتحبيبهم‬ ‫ً‬ ‫فيها‪ ،‬لم ينشغلوا بخطاب تحريضي يمأل صــدور ناشئتهم غضبا‬ ‫وكراهية ضد من استعمرهم واستبد بهم‪ ،‬باألمس تجاوزوا المرارات‬ ‫السابقة‪ ،‬وتغلبوا على مشاعر ال ـعــداوات الماضية‪ ،‬واستطاعوا أن‬ ‫يصنعوا نماذجهم التنموية والحداثية المتقدمة‪ ،‬بل نافسوا بإنتاجهم‬ ‫وإن ـجــازات ـهــم التقنية وصـنــاعــاتـهــم‪ ،‬إن ـتــاج مستعمريهم السابقين‬ ‫وصناعاتهم‪ ،‬هكذا فعلت اليابان‪ ،‬والهند‪ ،‬وبقية النمور اآلسيوية‪ ،‬في‬ ‫حين ظل العرب يجترون المرارات‪ ،‬ويعسكرون منظومتهم التربوية‬ ‫والتعليمية والمعرفية‪ ،‬ويتخندقون في حصون الماضي‪ ،‬مغتبطين‬ ‫بوضعهم‪ ،‬يــرددون‪ :‬نحن خير أمة أخرجت للناس‪ ،‬وقد كنا باألمس‬ ‫سادة العالم‪ ،‬والحضارة المعاصرة مدينة لنا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وحدها تونس بين الــدول العربية شكلت استثناء فريدا في هذا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫المجال‪ ،‬نجحت ثورتها‪ ،‬وحققت إنجازا تنمويا وتشريعيا وسياسيا‪،‬‬ ‫وحداثة فكرية‪ ،‬طبقا للكاتب األميركي من أصل أردني صفوان مصري‬ ‫في كتابه المتميز "تونس‪ :‬فرادة عربية"‪ ،‬ولكن لماذا؟! ألن قائد نهضتها‪،‬‬ ‫بورقيبة‪ ،‬وهو يناضل لتحرير بالده من قبضة المستعمر الفرنسي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫لم يكن معاديا لثقافة المستعمر ولغته‪ ،‬بل حرص على تعليم النشء‬ ‫لغة المستعمر وثقافته وحضارته ونظمه‪ ،‬بامتالك أسباب الحداثة‬ ‫الحقيقية واعتبارها "الجهاد الحقيقي واألكـبــر"‪ ،‬فتجنب االنفصام‬ ‫الــذي وقع فيه اآلخــرون بين توسل حضارة الغرب‪ ،‬ولعنها والدعاء‬ ‫عليها بالدمار وتحريض ناشئتهم عليها‪ ،‬لماذا ال ندرس الغرب بدل‬ ‫ً‬ ‫أن نعاديه؟ ترى ماذا نفعل إذا سقطت الحضارة الغربية‪ ،‬طبقا للكاتب‬ ‫الكويتي خليل حيدر؟!‬ ‫ً‬ ‫ختاما‪ :‬شحن عقول األجيال وأفئدتهم بخطاب الكراهية‪ ،‬لعقود‬ ‫ً‬ ‫طويلة‪ ،‬أفرز ثقافة تدمير الذات‪ ،‬التي أنتجت شبابا متطرفين‪ ،‬حول‬ ‫البناء والتعمير إلى ميادين الهالك والتدمير (في‬ ‫طاقاتهم من ميادين‬ ‫َ‬ ‫سبيل الله تعالى)‪ .‬لقد ضل سعيهم‪ ،‬وهم يحسبون أنهم يحسنون‬ ‫ً‬ ‫صنعا!‬ ‫* كاتب قطري‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنين ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫‪opinion@aljarida●com‬‬

‫أن تصمت أفضل‬

‫أحمد باقر‬

‫رياح وأوتاد‪« :‬تو الناس» يا حكومات الخليج‬ ‫ط ــال ـب ــت ال ـح ـك ــوم ــة ال ـك ـن ــدي ــة ب ــإط ــاق‬ ‫سراح متهمين في قضايا أمن الدولة في‬ ‫الـمـمـلـكــة ال ـعــرب ـيــة ال ـس ـعــوديــة‪ ،‬فــاعـتـبــرت‬ ‫ٌ‬ ‫ال ـش ـق ـي ـقــة ال ـس ـع ــودي ــة أن هـ ــذا ت ــدخ ــل فــي‬ ‫ش ــؤون ـه ــا ال ــداخ ـل ـي ــة‪ ،‬واتـ ـخ ــذت إجـ ـ ــراء ات‬ ‫ح ــاس ـم ــة وق ــوي ــة دب ـل ــوم ــاس ـي ــة وت ـج ــاري ــة‬ ‫إزاء هــذا الـتــدخــل‪ ،‬كما ســارعــت أكـثــر دول‬ ‫الخليج إلى تأييد المملكة في إجراء اتها‪،‬‬ ‫وأعتقد أن الحكومات الغربية قد تمادت‬ ‫ف ــي فـ ــرض ع ـقــائــدهــا وق ـي ـم ـهــا وأخــاق ـهــا‬ ‫وح ـتــى قــوانـيـنـهــا عـلــى الـ ــدول اإلســامـيــة‬ ‫وعلى الخليج بصفة خاصة‪ ،‬حتى وصل‬ ‫األمـ ــر لـلـتــدخــل ف ــي ال ـق ـضــايــا الـمـعــروضــة‬ ‫على القضاء‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وكـثـيــرا مــا استغلت ذريـعــة الــدفــاع عن‬ ‫حـ ـق ــوق اإلنـ ـ ـس ـ ــان ل ـل ـت ــدخ ــل فـ ــي الـ ـش ــوؤن‬ ‫ال ــداخـ ـلـ ـي ــة لـ ـ ـل ـ ــدول األخـ ـ ـ ـ ــرى‪ ،‬وانـ ـتـ ـق ــاص‬ ‫س ـيــادت ـهــا‪ ،‬وهـ ــذا ال يــؤثــر إال عـلــى ال ــدول‬ ‫الضعيفة ا لـتــي ال تستطيع أن تــدا فــع عن‬ ‫ً‬ ‫قــوانـيـنـهــا وإج ــراء اتـ ـه ــا‪ ،‬فــإســرائ ـيــل مـثــا‬ ‫ال ت ـه ـتــم ب ـمــا ي ـص ــدر ض ــده ــا م ــن ت ـقــاريــر‬ ‫تشجب ممارساتها اإلجرامية‪ ،‬وكذلك لم‬ ‫تـهـتــم أم ـيــركــا بـشـجــب مـمــارســاتـهــا بحق‬ ‫المساجين في العراق وغوانتنامو‪.‬‬ ‫ويـخـطــئ مــن يـظــن أن ه ــذا الـتــدخــل هو‬ ‫وليد هذه القضية ألنه أ قــدم منها بكثير‪،‬‬ ‫والحكومات العربية واإلسالمية ال تتخذ‬ ‫ً‬ ‫إجـ ـ ـ ـ ً‬ ‫ـراء فـ ـع ــاال ت ـج ــاه ــه‪ ،‬وم ـ ــن ي ـط ـلــع عـلــى‬ ‫التقرير السنوي لحقوق اإلنسان للخارجية‬ ‫األميركية وتقارير منظمات حقوق اإلنسان‬ ‫ال ـم ـخ ـت ـل ـف ــة‪ ،‬وح ـ ـتـ ــى بـ ـع ــض االتـ ـف ــاقـ ـي ــات‬ ‫الدولية مثل اتفاقية المرأة المعروفة باسم‬ ‫(السيداو) فسيجد الكثير من التدخل في‬ ‫ش ــؤون ـن ــا ال ــداخ ـل ـي ــة‪ ،‬م ـمــا ي ـص ــادم ديـنـنــا‬ ‫الـحـنـيــف وأخــاق ـنــا وقـيـمـنــا‪ ،‬مـثــل شجب‬ ‫ن ـظ ــام ال ـم ـي ــراث ف ــي ال ـشــري ـعــة اإلســام ـيــة‬ ‫ً‬ ‫واعتبارة مخالفا لحقوق اإلنسان‪ ،‬وشجب‬ ‫قــوانـيــن األحـ ــوال الـشـخـصـيــة ألن ـهــا تبيح‬ ‫زواج ا ل ــر ج ــل بــأ ك ـثــر م ــن ا م ـ ــرأة وال تبيح‬ ‫ل ـل ـم ــرأة ال ـ ـ ــزواج بــأك ـثــر م ــن رج ـ ــل‪ ،‬وألن ـهــا‬ ‫تشترط والية األب في عقد الــزواج‪ ،‬ومثل‬ ‫شجب قوانين الـجــزاء ألنـهــا تـجــرم الزنى‬ ‫و فـعــل ق ــوم ل ــوط و تـعــا قــب عليهما‪ ،‬ومثل‬

‫شجب قوانين النشر والمطبوعات ألنها‬ ‫تجرم التعريض بالذات اإللهية واألنبياء‬ ‫والصحابة واإلســاء ة إلى كرامات الناس‪،‬‬ ‫وس ـي ـجــد كــذلــك الـمـطــالـبــة ب ــإط ــاق س ــراح‬ ‫المدونين المخالفين للقوانين الوطنية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ومـ ــن األم ـث ـل ــة الـ ـص ــارخ ــة أيـ ـض ــا الـضـغــط‬ ‫ا لــذي مارسته منظمات حكومية وأهلية‬ ‫ع ـلــى الــرئ ـيــس م ـب ــارك ف ــي م ـصــر لـلـسـمــاح‬ ‫بالمظاهرات دون ترخيص‪ ،‬وكذلك السماح‬ ‫لجمعيات حقوق اإلنسان في مصر بتلقي‬ ‫الدعم المالي من الخارج‪ ،‬والتي تبين فيما‬ ‫بعد أثرها الكبير في تغيير النظام‪.‬‬ ‫وم ــن األمـثـلــة عـنــدنــا فــي الـكــويــت مــا تم‬ ‫تقديمه من اقتراحات مشابهة (المظاهرات‬ ‫وال ــدع ــم ال ـخــارجــي) أث ـنــاء مـجـلــس ‪،2003‬‬ ‫ح ـي ــث ت ـص ــدي ــت ل ـه ــا ب ـح ـمــد ال ـل ــه ت ـعــالــى‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وأيـضــا مــا قــدم فــي المجلس الحالي مثل‬ ‫إلـغــاء واليــة األب فــي عقد ال ــزواج‪ ،‬وإلـغــاء‬ ‫جــرائــم المغردين الـمـتـجــاوزيــن‪ ،‬وكــل ذلك‬ ‫مدعوم من تلك المنظمات‪.‬‬ ‫وبـنــاء عـلــى كــل هــذه األمـثـلــة فليس من‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫المستغرب أن تهاجم دو لــة قطر وتطالب‬ ‫بــإلـغــاء قــوان ـيــن الـتـجــريــم لـفـعــل ق ــوم لــوط‬ ‫ب ـم ـنــاس ـبــة إق ــام ــة م ـب ــاري ــات كـ ــأس ال ـعــالــم‬ ‫على أرضها‪ ،‬وتهاجم السعودية والكويت‬ ‫مــن أجــل إل ـغــاء نـظــام الــواليــة فــي األح ــوال‬ ‫الشخصية‪ ،‬ويتم الضغط اآلن على تونس‬ ‫إللغاء قوانين الميراث الشرعية بعد أن تم‬ ‫السماح فيها للمسلمة بــا لــزواج مــن غير‬ ‫المسلم‪ ،‬ونخشى أن تستمر الضغوط حتى‬ ‫تصل إلى كيفية تربية األبناء والمناهج‬ ‫الــدراس ـيــة والـلـبــاس وال ـعــاقــات المحرمة‬ ‫بين الجنسين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ومما يؤسف له حقا هو استجابة بعض‬ ‫الــدول اإلسالمية لهذه الضغوط الغربية‪،‬‬ ‫فغيرت الكثير من قوانينها وقيمها لكي‬ ‫تتماشى مع هذا الفكر الغربي الذي يروج‬ ‫ً‬ ‫له حتى من الداخل أحيانا باسم المساواة‬ ‫والـ ـح ــري ــات‪ ،‬والـ ـ ــذي سـ ـي ــؤدي إذا اسـتـمــر‬ ‫إل ــى طـمــس الـهــويــة والـشـخـصـيــة العربية‬ ‫واإلسالمية بالكامل‪.‬‬ ‫لــذلــك لــم أستغرب محاولة تــدخــل دولــة‬ ‫كـنــدا أو غـيــرهــا فــي شــأن قـضــائــي داخـلــي‬

‫د‪ .‬خولة مطر*‬ ‫إلحــدى دولـنــا ألنـنــا سمحنا لهم مــن قبل‬ ‫بالتدخل في قوانيننا النابعة من ديننا‬ ‫ووجداننا‪.‬‬ ‫وعـلــى كــل ح ــال‪ ،‬وكـمــا تـقــول الـعــرب "رب‬ ‫ض ــارة نــاف ـعــة"‪ ،‬فـلـعــل ه ــذه ال ـحــادثــة تكفل‬ ‫صـحــوة تعلن فيها جميع ا ل ــدول العربية‬ ‫واإلسالمية أن مرجعها الوحيد هو إعالن‬ ‫حـ ـق ــوق اإلن ـ ـسـ ــان اإلسـ ــامـ ــي ال ـ ـصـ ــادر فــي‬ ‫القاهرة عام ‪ ،1990‬والذي وقعت عليه جميع‬ ‫الدول اإلسالمية‪ ،‬وهو الوحيد الذي يشكل‬ ‫ً‬ ‫التزاما لهم‪ ،‬أما ما عداه من تقارير وقرارات‬ ‫واتـفــاقــات فهي اجـتـهــادات إنسانية تقبل‬ ‫ال ـصــواب والـخـطــأ‪ ،‬وال ُيقبل بــأي حــال من‬ ‫األحوال إدانة أو اتهام أو تجريح ألي دولة‬ ‫على مخالفة تلك االج ـت ـهــادات‪ ،‬أو حملها‬ ‫على تغيير قوانينها لكي تتماشى معها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وعندما كنت وزيرا للعدل قمت بتشكيل‬ ‫ل ـج ـنــة مـ ــن ال ـ ـعـ ــدل واألوقـ ـ ـ ـ ــاف وال ــداخ ـل ـي ــة‬ ‫والخارجية والشوؤن لكي تتولى الرد على‬ ‫ه ــذه الـمـنـظـمــات وت ـقــاريــرهــا‪ ،‬كـمــا أسست‬ ‫مع مجموعة من اإلخوة األفاضل الجمعية‬ ‫الـكــويـتـيــة لـلـمـقــومــات األس ــاس ـي ــة لـحـقــوق‬ ‫اإلنسان وفق الشريعة اإلسالمية‪ ،‬كما نص‬ ‫ً‬ ‫على ذلك نظامها األساسي‪ ،‬وأيضا اقترحت‬ ‫في أثناء أحد اجتماعات وزراء العدل لدول‬ ‫ُ‬ ‫مجلس التعاون أن تنشأ لجنة دائمة تشارك‬ ‫فيها جميع دول مجلس التعاون الخليجي‬ ‫لـلــرد عـلــى الـهـجــوم ال ــذي تـتـعــرض لــه هــذه‬ ‫الدول‪ ،‬ألن الهجوم متشابه ومكرر على كل‬ ‫دول ــة‪ ،‬وه ــو مـنـصـ ّـب عـلــى أح ـكــام الشريعة‬ ‫الـتــي تعتبرها هــذه ال ــدول الـمـصــدر األول‬ ‫لـتـشــريـعــاتـهــا‪ ،‬وأن الـ ــرد ال ـم ـش ـتــرك يــوجــه‬ ‫رســالــة أق ــوى وأبـلــغ مــن ال ــرد المنفرد لكل‬ ‫دولة‪ ،‬ولكن لألسف هذا االقتراح لم توافق‬ ‫عليه بعض دول التعاون‪.‬‬ ‫بسبب كــل هــذه الـتـجــارب والمشاهدات‬ ‫ل ــم أس ـت ـغ ــرب ه ـ ــذا ال ـت ــدخ ــل ف ــي ال ـق ـضــايــا‬ ‫المعروضة على القضاء اآلن‪ ،‬ولعلها تكون‬ ‫مناسبة وفرصة مواتية لكي تتعامل دولنا‬ ‫الحبيبة مجتمعة وفق شريعتنا وسيادتنا‬ ‫مع الدول أو منظمات حقوق اإلنسان التي‬ ‫الداخلية لكي ال نندم‬ ‫تتدخل في ُشؤوننا ُ‬ ‫ً‬ ‫غدا‪ ،‬ونقول "أكلت يوم أكل الثور األبيض"‪.‬‬

‫إيفان إيالند*‬

‫أن تصمت أفضل في مجتمعات ال تحب أن تسمع إال صوتها‬ ‫األوحـ ــد‪ ،‬ومــؤس ـســات ال تحتمل أي ص ــوت أو رأي آخ ــر‪ ،‬يغرد‬ ‫المغردون خارج أسراب القطعان فينتفض القطيع بأكمله ليدافع‬ ‫عن ثقافة الصوت الواحد واألمر الواحد والرأي الواحد‪ ،‬أو وصم‬ ‫المغردين خارج األسراب بالعمالة والخيانة والرضوخ لألجندات‬ ‫األجنبية! مثير أمرهم ألن الوصم بالعمالة مرتبط بدول تبدو‬ ‫في مجملها صديقة حميمة لتلك الحكومات نفسها ولن أقول‬ ‫الدول أو الشعوب!‬ ‫يسود الصمت حتى تتصور أن بعض المدن قد تحولت إلى‬ ‫مقابر جماعية يتحرك فيها البشر بأنماط مرسومة ومتفق‬ ‫عليها‪ ،‬وال يحق ألي منهم أن يخرج عنها حتى لو كان ذلك عبر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ر فــع شعار هنا أو يافطة تحمل مطلبا أو رأ ي ــا مخالفا ‪ ،‬فهنا‬ ‫يتحول هذا الخارج عن صمته‪ ،‬المتمرد على ثقافة القطيع إلى‬ ‫"مـخــرب" أو ربما "إرهــابــي"‪ ،‬فقد اختلفت تعريفاتهم لإلرهاب‬ ‫واإلرهابيين حتى أصبحت تعني كل من يخالفهم أو يحاول‪،‬‬ ‫مجرد محاولة‪ ،‬الخروج عن الصوت الواحد‪.‬‬ ‫انخفضت األصوات حتى خيل للبعض أن هناك حالة جماعية‬ ‫من فقدان القدرة على النطق‪ ،‬أو هو ربما وباء ضرب األمة أو ما‬ ‫ً‬ ‫كان يعرف باألمة‪ ،‬فقد كانت ضربا من الخيال ربما‪ ،‬وأصبحت‬ ‫واقـعــا مــريــرا مــن التقسيم‪ ،‬وهــم ال يــزالــوان ي ــرددون حــال األمــة‬ ‫ً‬ ‫فيما هم يجلسون في الغرف المعتمة يقسمون المقسم معا ‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ويتصورون أنهم منتصرون حتما رغم أن الحكمة األزلية منذ‬ ‫نعومة األظفار كانت عن مزايا الجمع حتى أصبحت تلك الرواية‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫للشيخ الذي جمع أبناءه‪ ،‬وعلمهم كيف أن حزمة العصي ال تكسر‬ ‫في حين تتحطم فرادى رمزا‪ .‬تلك الرواية التي يرددها الكبار على‬ ‫مسامع األطـفــال حتى حين يكبرون يخالونها جــزء ا من أفالم‬ ‫الخيال العلمي مقارنة بواقع ال يشوبه سوى االقتتال والفرقة‪،‬‬ ‫ومزيد من تقسيم المقسم أصال‪.‬‬ ‫في يوم غردت العصافير طويال فوق ذاك النهر الطويل حتى‬ ‫قــامــت الـجـمــوع لتقلدها وراح ــت تبحث عــن حبالها الصوتية‬ ‫المفقودة‪ ،‬وإذ بها تكتشف أن لها صوتا جهوريا طاف المدينة‬ ‫وتعداها إلى المدن والقرى والنجوع المجاورة‪ ،‬ثم عبر البحار‬ ‫والمدن البعيدة وحتى المحيطات‪ ،‬حتى أصبح هو األكثر تغريدا‬ ‫بين ماليين األصوات‪.‬‬ ‫قام آخرون في مدن بعيدة‪ ،‬وعن صوتهم بحثوا ربما غيرة من‬ ‫ً‬ ‫ذاك الذي ال يبعد كثيرا أو ربما تقليدا له أو محاولة للتماهي‪،‬‬ ‫وفجأة ضاق الفضاء باألصوات القادمة من كل حدب وصوب‪،‬‬ ‫وأصبح ذاك الشعار ألول مرة ذا قيمة حقيقية "ال صوت يعلو فوق‬ ‫صوتهم"‪ ،‬أولئك الذين تصوروا لسنين عدة أنهم بال صوت وال‬ ‫ضمير وال وجود‪ ،‬فقط أشباح تتمايل كلما قيل لها ذلك‪ ،‬قطاعان‬ ‫من أشباه البشر دون رائحة وال لون‪ ،‬فكيف يكون لإلنسان‪ ،‬للبشر‬ ‫أي وجود دون رأي ودون صوت؟‬ ‫للحظة خال لهم أن صوتهم هو القادر على إنهاء حالة العزلة‬ ‫التي كانت والتيه الممتد لسنين طالت حتى أصبحت كأنها‬ ‫القدر‪ ،‬تواصلوا وتنادوا من مختلف مشارب األرض‪ ،‬تحدثوا بكل‬ ‫اللغات وتفاهموا ألن شغفهم للحرية جمعم ّ‬ ‫ووحدهم جميعا في‬ ‫زمن الصوت الواحد والقطيع الممتد حتى آخر األفق‪.‬‬ ‫لم يكن من السهل على أولئك الكارهين لألصوات إال األقبح‬ ‫منها أن يحتملوا هذا الكم من التغريد خارج القطيع حتى غطى‬ ‫ال ـســرب الـسـمــاء‪ ،‬فأصبحت بــألــوان ق ــوس ق ــزح مـمـتــد‪ ،‬وس ــاروا‬ ‫جميعا بلغاتهم المختلفة وألوان بشرتهم وتفاصيل وجوههم‬ ‫المتعبة من زمن الصمت الطويل‪ ،‬جميعا ساروا نحو كبد الشمس‬ ‫متحدين ثقافة القطعان التي رسخها بعضهم‪ ،‬ونحتوها في‬ ‫كتب مدرسية ال تحمل من الواقع سوى كثير من الصور للبلهاء‬ ‫واألغبياء‪ ،‬أصحاب النياشين واالبتسامات المصطنعة واأللقاب‬ ‫التي تطول حتى يبدو مــن الصعب تذكر االســم األول‪ ،‬عندما‬ ‫يتحول إلــى شكل مــن أشـكــال االنتماء والهوية المصطنعتين‬ ‫والغريبتين عن ثقافة ذلك المجتمع وتاريخه!‬ ‫كـ ـم ــا ش ـ ــرك ـ ــات األدوي ـ ـ ـ ـ ــة ال ـ ـتـ ــي ت ـح ـت ـك ــر الـ ـ ـع ـ ــاج لـ ــأمـ ــراض‬ ‫المستعصية‪ ،‬هي تلك الفئة التي حاربت األسراب المغردة‪ ،‬والتي‬ ‫راح ــت تمنح األم ــل لبعضهم أو ألكثرهم بــأن الشفاء مــن وبــاء‬ ‫الصمت المطبق ممكن بل ضروري‪ ،‬فراحت الفئة نفسها تسخر‬ ‫كل قدراتها إلسكات األصوات وإعادة الحال كما كانت عليه قبل‬ ‫ً‬ ‫أن يخرج ذاك المبشر ليعلن أن المرض ليس مستعصيا كما‬ ‫أوهموهم‪ ،‬وأنهم يملكون كل القدرة على الخروج عن القطيع‬ ‫ورفع الصوت عاليا‪.‬‬ ‫كانت تلك حالة من اليوتوبيا التي لم يسمح لها أن تمتد أو‬ ‫تطول‪ ،‬فكان أن أخمدت األصوات سريعا وراح الجمع يردد "أن‬ ‫تصمت أفضل‪ ،‬أن تصمت أفضل"!‬ ‫* ينشر بالتزامن مع «الشروق المصرية»‬

‫العقوبات على إيران لن تحقق ما يرجوه ترامب‬ ‫يقوم أسلوب ترامب في العمل على توليد أزمة بعنف ومن ثم "حلها"‬ ‫أمام عدسات الكاميرا‪ ،‬وبالتالي أمام قاعدته السياسية المحلية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫قام ترامب أخيرا بمناورته هذه عندما فرض رسوما جمركية على‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫االتحاد األوروبــي‪ ،‬ومن ثم تفاوض منتصرا بشأن تخط سطحي لهذه‬ ‫االختالفات مع جان كلود يونكر‪ ،‬رئيس المفوضية األوروبـيــة‪ .‬ويبدو‬ ‫أنه يقوم بالمثل بشأن التجارة مع المكسيك‪ ،‬وكندا‪ ،‬والصين‪ .‬على نحو‬ ‫ً‬ ‫مماثل‪ ،‬ثار ترامب ضد كوريا الشمالية‪ ،‬مهددا بحرب كارثية مع تلك األمة‬ ‫ً‬ ‫المتسلحة نــوويــا‪ ،‬لكنه عمد بعد ذلــك إلــى التبختر في قمة مع الزعيم‬ ‫ً‬ ‫الكوري الجنوبي كيم يونغ أون‪ ،‬متوصال إلى اتفاق غامض بشأن نزع‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫السالح النووي‪ ،‬ثم أعلن بمراوغة أن كوريا الشمالية "لم تعد تهديدا نوويا"‪.‬‬ ‫ها هو ترامب يكرر مناورته ذاتها مع إيران‪ ،‬فقد تملص من مشاركة‬ ‫الــواليــات المتحدة في الصفقة المتعددة األط ــراف بشأن برنامج إيــران‬ ‫النووي‪ ،‬وحظرت الواليات المتحدة أي تعامالت اقتصادية مع إيران تشمل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أوراقا نقدية أميركية‪ ،‬وذهبا‪ ،‬ومعادن ثمينة‪ ،‬وفحما حجريا‪ ،‬والفوالذ‪،‬‬ ‫واأللمنيوم‪ ،‬وطائرات نقل الركاب‪ ،‬كذلك أنهت العقوبات استيراد الواليات‬ ‫ً‬ ‫المتحدة السلع الغذائية اإليرانية‪ ،‬فضال عن السجاد الذي يفتخر اإليرانيون‬ ‫تكتف الواليات المتحدة بإعادة فرض العقوبات على تجارتها‬ ‫بإنتاجه‪ .‬لم‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫مع إيران‪ ،‬بل تحاول أيضا إرغام الشركات من األمم األخرى التي وقعت‬ ‫الصفقة على الرضوح للحصار األميركي‪.‬‬ ‫يعتقد ترامب أنه‪ ،‬بالتهديد بالحرب ضد إيران والتخلي عن االتفاق‬ ‫القائم‪ ،‬قد ينجح في التوصل إلى صفقة أفضل مما حققه سلفه أوباما‪،‬‬ ‫الذي بدا كثير اإلخفاقات‪ ،‬صحيح أن المفتشين الدوليين استخلصوا أن‬ ‫اإليرانيين يلتزمون باالتفاق‪ ،‬غير أن ترامب أراد المزيد‪ ،‬وبدل انسحابه من‬ ‫االتفاق‪ ،‬كان باستطاعته استخدام مهاراته في التفاوض لجعل هذا االتفاق‬ ‫ً‬ ‫دائما أو إضافة النقاط األخرى المثيرة للجدل إليه بشأن سلوك إيران‪.‬‬ ‫بكلمات أخرى‪ ،‬كان عليه تعزيز الثقة مع اإليرانيين بالتزام الواليات‬ ‫المتحدة باالتفاق ليبني بعد ذلك على هذا االتفاق بدل أن يحرقه‪ ،‬لكن‬ ‫أسلوب ترامب يقوم على التهديد والوعيد قبل التفاوض‪ ،‬وسبق أن عرض‬ ‫ترامب‪ ،‬الذي يعشق التبختر في القمم‪ ،‬لقاء القائد اإليراني في مفاوضات‬ ‫ً‬ ‫أخرى بالغة األهمية وجها لوجه على غرار ما عقده مع الزعيم الكوري‬ ‫الشمالي‪ .‬ال يحتاج اإليرانيون كالكوريين الشماليين إلى الوقوف إلى جانب‬ ‫قائد "الشيطان األكبر" في جلسة تصوير‪ ،‬ولن تكون العقوبات األحادية‬ ‫الطرف بالفاعلية ذاتها كما العقوبات المتعددة األطراف‪.‬‬ ‫ً‬ ‫حتى في ظل األحوال الطبيعية‪ ،‬شابت العقوبات المتعددة األطراف دوما‬ ‫خروقات كثيرة‪ ،‬رغم تعهد الدول بتطبيق التزاماتها‪ ،‬وفي الوضع الراهن‬ ‫ال داعي أن تدعي األمم األخرى التي وقعت االتفاق أنها تلتزم بالعقوبات‬ ‫األميركية‪ ،‬على العكس ّ‬ ‫حدث األوروبيون قانون الحظر الذي يتبعونه‪،‬‬ ‫فصار يعاقب الشركات األوروبية إذا التزمت بالعقوبات األميركية ضد‬ ‫إيران‪ .‬لذلك لن تتغاضى الحكومات األوروبية‪ ،‬والصينية‪ ،‬والروسية عن‬ ‫أي غش ينتهك العقوبات المالية والعقوبات األخرى األميركية فحسب‪ ،‬بل‬ ‫ً‬ ‫ستشجعه أيضا‪ ،‬لكن األهم من ذلك أن العقوبات المتعددة األطراف القاسية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بحد ذاتها ال تحقق تقدما كبيرا نحو بلوغ األهداف السياسية الطموحة‪.‬‬ ‫على سبيل المثال‪ ،‬لم ترغم العقوبات العالمية األشمل في التاريخ صدام‬ ‫حسين على العودة عن غزوه الكويت في مطلع تسعينيات القرن الماضي‪،‬‬ ‫لذلك من المستبعد أن تحقق العقوبات األحادية الطرف األهداف الطموحة‬ ‫التي يحلم بها ترامب بشأن إيران‪.‬‬ ‫*«ريل كلير ورلد»‬

‫د‪ .‬ابتهال عبدالعزيز الخطيب‬

‫بصمة إصبعك‬ ‫الدين صورة في قلبك مثل‬ ‫بصمة إصبعك‪ ،‬ال مثيل لها‬ ‫ولمفاهيمها وخياالتها‬ ‫ودفئها في قلب غيرك‪،‬‬ ‫حالة خاصة بك‪ ،‬فهم‬ ‫متشكل فقط لديك‪ ،‬بل‬ ‫خيال ترى به خالقك وما‬ ‫بعد الحياة خاص بك‬ ‫وحدك ال يستطيعه‬ ‫غيرك‪.‬‬

‫الدين حالة‬ ‫شخصية‬ ‫حالة روحانية‬ ‫صلة بالخالق‬ ‫وتواصل قلبي‬ ‫معه وليس‬ ‫معركة‬

‫ف ــي م ـقــاب ـلــة ل ــي م ــع ال ـم ـق ــدم ع ـمــار‬ ‫تقي عبر برنامجه "مثير للجدل" تمت‬ ‫مـنــاقـشــة ع ــدد مــن ال ـمــواض ـيــع الـمـهـمــة‬ ‫والـ ـت ــي ت ـس ـت ـحــق ال ـم ــزي ــد م ــن ال ـن ـقــاش‬ ‫والتمحيص‪ ،‬فالمقابلة عادة ما تكون‬ ‫فــاتـحــة لـلـنـقــاش ال خــاتـمــة ل ــه‪ ،‬ولــربـمــا‬ ‫أتناول وإياكم هذه المواضيع عبر عدد‬ ‫من المقاالت القادمة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫س ـ ـ ــأل األس ـ ـ ـتـ ـ ــاذ ع ـ ـمـ ــار م ـس ـت ـش ـه ــدا‬ ‫بأحد مقاالتي السابقة عن رأيي حول‬ ‫إصــاح الـخـطــاب الــديـنــي‪ ،‬وال ــذي كنت‬ ‫قد طرحت له مواضيع المرأة على وجه‬ ‫الخصوص كالحجاب واإلرث وقوانين‬ ‫األ ح ــوال الشخصية كأمثلة مستحقة‬ ‫إلعـ ـ ــادة ال ـن ـظ ــر‪ ،‬ف ـق ـضــايــا ال ـ ـمـ ــرأة‪ ،‬فــي‬ ‫ً‬ ‫رأ يــي‪ ،‬هي األكثر استعجاال واألو جــب‬ ‫ً‬ ‫إص ــاح ــا ب ـيــن ك ــل ال ـق ـضــايــا األخ ـ ــرى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ال أعـ ـل ــم تـ ـح ــدي ــدا س ـب ــب ال ـح ـســا س ـيــة‬ ‫ت ـجــاه ف ـكــرة إع ــادة ال ـق ــراء ة بـمــا يــرمــي‬ ‫إلصالح وتطوير المنهجيات الدينية‪.‬‬ ‫الـ ـن ــداء ب ــإع ــادة ال ـ ـقـ ــراء ة ب ـحــد ذات ـ ــه ال‬ ‫ً‬ ‫يعني النداء بالتغيير‪ ،‬فأحيانا إعادة‬ ‫ا ل ـق ــراء ة وا لـتـفـكـيــر ال يـنـتــج عنهما أي‬ ‫ً‬ ‫تغيير‪ ،‬وأحيانا ينتج عنهما تغييرات‬ ‫سـلـبـيــة أو إي ـجــا ب ـيــة بــال ـط ـبــع بـحـســب‬ ‫نظرة المستقبل لهذه التغييرات‪ .‬بكل‬ ‫تــأك ـيــد أنـ ــا أت ـم ـنــى أن ي ـك ــون الـتـغـيـيــر‬ ‫اإل يـجــا بــي ( مــن و جـهــة نـظــري) المتجه‬ ‫باتجاه المزيد من الحريات والتواؤم‬ ‫مع الحقوق اإلنسانية هو الناتج‪ ،‬إال‬ ‫ً‬ ‫أن ذلك ليس هو تحديدا فحوى النداء‬ ‫وإن ك ــان األمـ ــل األخ ـي ــر بــالـنـسـبــة إلــي‬ ‫منه‪ .‬المثير لالنتباه هو غضب الناس‬ ‫من مجرد المطالبة بالمراجعة‪ ،‬حيث‬ ‫ي ـبــدو و ك ــأن ش ـعــورا حــار قــا بالتهديد‬ ‫لـ ــدي ـ ـن ـ ـهـ ــم يـ ـسـ ـيـ ـط ــر عـ ـلـ ـيـ ـه ــم بـ ـمـ ـج ــرد‬ ‫مطالبتهم بالتفكير في أفكاره وفقهه‪،‬‬ ‫وه ـ ــذا م ــؤش ــر س ـل ـبــي تـ ـج ــاه الـمـعـتـقــد‬ ‫ً‬ ‫وتجاه حامليه ال أراه مستحقا للدين‬ ‫اإلسالمي وال ألي دين آخر في الواقع‪.‬‬

‫كل األديان قابلة للتفكير والتمحيص‬ ‫ومـ ـ ـضـ ـ ـط ـ ــرة لـ ـ ـم ـ ــراجـ ـ ـع ـ ــة خـ ـط ــاب ــاتـ ـه ــا‬ ‫وأفكارها ومنهجيتها كلما امتد الزمن‬ ‫و ت ـغ ـيــرت ا لـمـعـطـيــات‪ ،‬فــا لــد نـيــا تتغير‬ ‫و هــذا التغيير يحتاج لتفكير وقياس‬ ‫واج ـ ـت ـ ـهـ ــاد وإع ـ ـ ـ ــادة ت ـف ـس ـي ــر وت ـف ـك ـيــر‬ ‫وتأويل‪.‬‬ ‫ذك ـ ـ ــرت فـ ــي الـ ـمـ ـق ــابـ ـل ــة‪ ،‬فـ ــي عـ ــارض‬ ‫تقديمي ألمثلة حول تجديد الخطاب‬ ‫الديني وضرورة فتح باب الحوار‪ ،‬أنه‬ ‫فــي رأي ــي ال يــوجــد هـنــاك نــص صريح‬ ‫فــي ال ـق ــرآن يـشـيــر إل ــى تـغـطـيــة ال ــرأس‪،‬‬ ‫وهذا هو مجرد رأي من عشرات إن لم‬ ‫يـكــن م ـئــات اآلراء وا لـ ـق ــراء ات ا ل ـتــي قد‬ ‫تـخـطــئ و ت ـص ـيــب‪ .‬لـفـتـنــي أن ب ـعــث لي‬ ‫أحد المغردين فيديو للدكتور محمد‬ ‫ال ـعــوضــي ب ــدا فـيــه وق ــد "ت ـع ــب" حسب‬ ‫تعبيره من شرح هذا الموضوع‪ ،‬حيث‬ ‫أش ــار إل ــى أن ال ـح ـجــاب يـعـنــي الـســاتــر‬ ‫في اآل يــة الخاصة بأمهات المؤمنين‪،‬‬ ‫ول ـك ـنــه أش ــار إل ــى أن ه ـنــاك آي ــة أخ ــرى‬ ‫"ي ـت ـغــافــل" عـنـهـ ْـا الـمـخـتـلـ ُفــون ب ــال ــرأي‪،‬‬ ‫َّ َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫وهــي آيــة َ"ولـ َـيــضـ ِـر ْبــن ِبــخـ ُـمـ ِـر ِهــن َعــلـ ٰـى‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫ُ ُ‬ ‫وب ِهن "‪ ،‬حيث وضح قائال "الخمار‬ ‫جي ِ‬ ‫ما هــو؟ الخمار غطاء‪ ،‬المرأة العربية‬ ‫كـ ــانـ ــت "تـ ـ ـق ـ ــط" ال ـ ـخ ـ ـمـ ــار عـ ـل ــى رأسـ ـه ــا‬ ‫ً‬ ‫وتمشي‪ ،‬فرب‬ ‫بغترته)ْ َ ُ‬ ‫هالشكل (ممثال َ ْ َ ْ‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫العالمين قــال "و لــيــضـ ِـر بــن ِبــخــمـ ِـر ِهــن "‬ ‫الخمار موجود‪ ،‬ليش‪ ،‬فشتسوي فيه؟‬ ‫شوفني يبا شوف خل أتحجب جدامك‬ ‫حق بناتنا "على جيوبهن"‪ ،‬هذا الجيب‬ ‫ً‬ ‫(مشيرا بشكل عمودي من أعلى صدره‬ ‫ً‬ ‫إلى أسفله) على جيوبهن (الفا غترته‬ ‫حول رأسه) فصار شنو؟ صار حجاب‬ ‫(بلهجة كوميدية)" ثم استكمل بعض‬ ‫الشرح حول ثوب المرأة العربية‪ ،‬فيما‬ ‫أش ـ ــار ال ـم ـق ــدم إلـ ــى أن ه ـن ــاك "ج ـيــوبــا‬ ‫ظاهرة وجيوبا مخفية"‪ ،‬ثم استشهد‬ ‫الدكتور بأم المؤمنين عائشة وبنات‬ ‫ً‬ ‫الـصـحــابــة وفــاطـمــة ال ــزه ــراء‪ ،‬قــائــا إن‬

‫مـ ـح ــاول ــة ف ـه ــم اآليـ ـ ــة أكـ ـث ــر مـ ــن هـ ــؤالء‬ ‫السيدات اللواتي عشن هــذه اآل يــة هو‬ ‫"ش ــيء ج ـنــون وش ــيء خ ــارج الـمـنـطــق"‬ ‫مما يتسبب في وقوع "قضية التزوير"‪.‬‬ ‫ما أ قــدم عليه الدكتور (ر غــم اتهامه‬ ‫ألي م ـح ــاو ل ــة ت ـف ـس ـيــر أ خ ـ ــرى بــا ل ـغــش‬ ‫وال ـت ــزوي ــر ورغـ ــم ال ـق ـط ـع ـيــة ف ــي كــامــه‬ ‫وا ل ـت ــي ال يـحـتـمـلـهــا أي ن ـقــاش فـكــري)‬ ‫ً‬ ‫هو تحديدا ما أطالب به أنا‪ ،‬فتح باب‬ ‫ال ـف ـهــم‪ ،‬وأزيـ ــد ع ـل ـيــه‪ ،‬ف ـتــح ب ــاب إع ــادة‬ ‫ا ل ـقــراء ة‪ ،‬فـقــد ورد عـلــى لـســان مفكرين‬ ‫آخـ ـ ــريـ ـ ــن‪ ،‬أمـ ـ ـث ـ ــال ف ــاطـ ـم ــة ال ـم ــرن ـي ـس ــي‬ ‫ون ـص ــر ح ــام ــد أبـ ــوزيـ ــد‪ ،‬وأذكـ ـ ــر هــذيــن‬ ‫ً‬ ‫االسـ ـمـ ـي ــن تـ ـح ــدي ــدا ألن ـه ـم ــا االسـ ـم ــان‬ ‫اللذان ذكرتهما في المقابلة‪ ،‬تفاسير‬ ‫أخ ـ ــرى وقـ ـي ــاس ــات زم ـن ـي ــة وتــاري ـخ ـيــة‬ ‫م ـخ ـت ـل ـفــة‪ .‬ال ــدك ـت ــور اج ـت ـه ــد ف ــي ش ــرح‬ ‫معنى كلمة " يـضــر بــن" ثــم معنى كلمة‬ ‫"خ ـمــار" ثــم مـعـنــى كـلـمــة "ج ـيــب"‪ ،‬وقــام‬ ‫بتقديم مشهد عملي للفكرة ليوضحها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ت ـم ــام ــا‪ ،‬م ـمــا ي ـع ـنــي ف ـع ـل ـيــا أن ال ـف ـكــرة‬ ‫تحتاج لشرح وتفسير‪ .‬فاآلية الكريمة‬ ‫لم تقل بتغطية المرأة لشعرها بشكل‬ ‫مـبــاشــرة وصــريــح‪ ،‬إنـمــا قــالــت بضرب‬ ‫ال ـخ ـم ــار ع ـل ــى ال ـج ـي ــب‪ ،‬وتـ ـل ــك اج ـت ـهــد‬ ‫ً‬ ‫الدكتور مشكورا وبالصوت والصورة‬ ‫بـشــرحـهــا‪ ،‬ولــرب ـمــا يـجـتـهــد مـفـكــر آخــر‬ ‫ً‬ ‫كــذلــك م ـش ـكــورا بـتـفـسـيــرهــا وشــرحـهــا‬ ‫بصورة مختلفة‪ .‬ما المشكلة؟ ولماذا‬ ‫ي ـن ـح ـك ــر حـ ــق ال ـت ـف ـس ـي ــر عـ ـل ــى إنـ ـس ــان‬ ‫دون آ خــر؟ لــك أن تختار مــن تقتنع به‬ ‫وت ـت ـب ـعــه وت ـم ـت ـثــل ل ـشــرحــه وت ـف ـس ـيــره‪،‬‬ ‫ولكن ا لـســؤال هو لـ َـم احتكار التفسير‬ ‫والـتــأفــف مــن الـحــوار ومـحــاولــة إظهار‬ ‫القضية‪ ،‬أي قضية فكرية فــي ا لــوا قــع‪،‬‬ ‫على أنها قطعية ال تقبل النقاش ولها‬ ‫متحدثون رسميون ال يقبل من غيرهم‬ ‫حديث أو تفكير أو تفسير؟‬ ‫ال تــدع أ حــدا يقنعك أ نــك غير مؤهل‬ ‫للتفكير‪ ،‬أن التمعن في أ مــور حياتية‬

‫يومية يخاطبك الدين بها هو ليس لك‪،‬‬ ‫أن التفكير والتساؤل متروكان "ألهل‬ ‫االختصاص" وهم وحدهم ذوو الحق‬ ‫فيهم‪ ،‬ال تدع أحدا يقنعك أنك أقل قدرة‬ ‫عـلــى فـهــم أ م ــور د ي ـنــك حـتــى البسيطة‬ ‫منها‪ ،‬ال تدع أحدا يحرمك حق التساؤل‬ ‫حولها والتشكك فيها‪ .‬فكر كما تشاء‪،‬‬ ‫واخ ـ ـتـ ــر مـ ــن تـ ـح ــب مـ ــن ال ـم ـف ـك ــري ــن أو‬ ‫فكر لنفسك‪ ،‬آ مـنــي سيدتي بالحجاب‬ ‫بفهمه التقليدي أو اجتهدي في معرفة‬ ‫تـفــا سـيــر مختلفة‪ ،‬ا خ ـتــاري أن تتبعي‬ ‫أحدا من أهل الثقة في نظرك أو قرري‬ ‫أن تـبــذ لــي جـهــدا شخصيا فــي البحث‬ ‫الـفـقـهــي وال ـت ــاري ـخ ــي‪ ،‬ال ـخ ـيــار خ ـيــارك‬ ‫وكلها خيارات محترمة‪ ،‬المهم أن يكون‬ ‫ه ـنــاك حــق االخ ـت ـيــار‪ ،‬الـمـهــم أن يـكــون‬ ‫هناك حق النقاش واالجتهاد والتفكير‬ ‫وا ل ـ ـ ـسـ ـ ــؤال وا لـ ـ ـش ـ ــك‪ ،‬ا لـ ـمـ ـه ــم أن ن ـصــل‬ ‫إل ــى الـقـنــاعــة لـيــس بــدافــع ال ـخــوف ألن‬ ‫التفكير في الموضوع حــرام‪ ،‬ونقاشه‬ ‫ي ـ ــوردن ـ ــا جـ ـهـ ـن ــم‪ ،‬ولـ ـك ــن ألنـ ـن ــا ف ـكــرنــا‬ ‫وناقشنا واقتنعنا‪ .‬ففي النهاية الدين‬ ‫حالة شخصية‪ ،‬حالة روحانية‪ ،‬صلة‬ ‫بــا لـخــا لــق و تــوا صــل قلبي مـعــه‪ ،‬وليس‬ ‫معركة يقف في صفها األول الجنراالت‬ ‫ليتبعهم دون تفكير الجنود الصغار‪.‬‬ ‫ال ــدي ــن ص ـ ــورة ف ــي ق ـل ـبــك م ـث ــل بـصـمــة‬ ‫إص ـب ـع ــك‪ ،‬ال م ـث ـيــل ل ـه ــا ولـمـفــاهـيـمـهــا‬ ‫وخياالتها ودفئها في قلب غيرك‪ ،‬حالة‬ ‫خاصة بك‪ ،‬فهم متشكل فقط لديك‪ ،‬بل‬ ‫خيال ترى به خالقك وما بعد الحياة‬ ‫خــاص بــك و ح ــدك ال يستطيعه غـيــرك‪.‬‬ ‫ال تفقد هــذه الخصوصية لتتبع دون‬ ‫أن تــرى‪ ،‬ال تفقد دفء التفكير لبرودة‬ ‫الخوف‪ ،‬فالتفكير حرية والخوف قيد‪،‬‬ ‫وهل االلتزام دون حرية إيمان؟‬


‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنين ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫‪10‬‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫الـديـنـار الـكـويـتـي‬

‫اقتصاد‬

‫السوق العام‬

‫‪5.256‬‬

‫محمد اإلتربي‬

‫أكدت مصادر أنه ال صلة‬ ‫لـ «بيتك» بأي تصرفات قامت‬ ‫بها شركة فليت تركيا أثارت‬ ‫حفيظة العمالء والمتعاملين‬ ‫مع الشركة‪.‬‬

‫كشفت مـصــادر معنية ل ـ "ال ـجــريــدة" أن‬ ‫بيت التمويل الكويتي‪ /‬تركيا‪ ،‬أحد البنوك‬ ‫الـتــابـعــة لـمـجـمــوعــة "ب ـي ـتــك"‪ ،‬ه ــو المعني‬ ‫بعملية الـتـســويــة مــع شــركــة فليت كــورب‬ ‫تــرك ـيــا‪ ،‬إح ــدى شــركــات شــركــة المستثمر‬ ‫الدولي‪.‬‬ ‫وأوض ـحــت الـمـصــادر أن ــه نـظــرا لبعض‬ ‫المشاكل التي ترتبت على عملية التسوية‬ ‫م ـ ــع بـ ـع ــض ع ـ ـمـ ــاء "فـ ـلـ ـي ــت تـ ــرك ـ ـيـ ــا"‪ ،‬ف ــإن‬ ‫مجموعة "بيتك" تدرس خيارات وإجراءات‬ ‫قانونية إللغاء عقد التسوية التي قامت‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫بناء عليه‪ ،‬بعملية تملك حصة كبيرة في‬ ‫الشركة‪.‬‬ ‫وكشفت أنه نتيجة لعملية التسوية التي‬ ‫تمت بين "بيتك تركيا" و"فليت تركيا" على‬ ‫إثر مديوينة متعثرة‪ ،‬فثمة تظاهرات تمت‬ ‫أمام أحد أفرع "بيتك" تركيا‪ ،‬احتجاجا على‬ ‫الـتـصــرفــات غـيــر الـمـســؤولــة لـشــركــة فليت‬ ‫تركيا‪ ،‬وفق وصف "بيتك تركيا"‪.‬‬

‫السوق األول السوق الرئيسي‬

‫‪5.424‬‬

‫‪٤.953‬‬

‫‪2.573 2.879 3.286‬‬

‫القطاع النفطي ُي ِّقيم خطي‬ ‫تزويد السفن بالوقود الثقيل‬

‫«بيتك» يدرس إلغاء التسوية مع «فليت تركيا»‬ ‫وأك ــدت الـمـصــادر أنــه ال صلة ل ـ "بيتك"‬ ‫بأي تصرفات قامت بها شركة فليت تركيا‬ ‫أ ث ــارت حفيظة ا لـعـمــاء والمتعاملين مع‬ ‫الشركة‪ ،‬وأن الشركة انــدرجــت فقط أخيرا‬ ‫ت ـح ــت م ـل ـك ـيــة "بـ ـيـ ـت ــك"‪ ،‬ب ـم ــوج ــب ت ـســويــة‬ ‫مديونية‪ ،‬دون أن تكون للبنك أي صلة بتلك‬ ‫التصرفات أو القرارات التي نتجت عنها‪.‬‬ ‫يشار الــى أنــه رغــم نقل الملكية وإتمام‬ ‫ال ـت ـس ــوي ــة‪ ،‬فـ ــإن م ـج ـلــس اإلدارة واإلدارة‬ ‫التنفيذية اللذين تم تعيينهما من جانب‬ ‫ال ـم ـس ـت ـث ـم ــر ال ـ ــدول ـ ــي ه ـ ــي ال ـ ـتـ ــي اتـ ـخ ــذت‬ ‫اإلجــراء ات والتصرفات التي أثــارت عمالء‬ ‫الشركة ومتعامليها‪.‬‬ ‫وتتلخص وقائع المشكلة في أن اإلدارة‬ ‫الـتـنـفـيــذيــة بــالـشــركــة بــاعــت ‪ 1400‬سـيــارة‬ ‫مرهونة لبنوك تركية‪ ،‬ونتيجة لذلك تعذر‬ ‫نقل ملكية السيارات للمشترين‪ ،‬في خطوة‬ ‫ّ‬ ‫عقدت بعض اإلجراءات‪ ،‬وسببت عدم رضا‬ ‫البنوك الكويتية الدائنة للشركة‪ ،‬حيث إن‬

‫‪ 1 KD‬الـمـؤشـر الـكـويـتـي‬

‫ّ‬ ‫ق ــرار تسييل وبـيــع الـسـيــارات وتـعــثــر نقل‬ ‫الملكية أديا الى حدوث خالفات ومشاكل‬ ‫بين عمالء الشركة والبنوك الدائنة التي ال‬ ‫عالقة لها بالقرارات التنيفذية حتى اآلن‪.‬‬ ‫يــذكــر أن ــه بــالــرغــم مــن نـقــل ملكية الـ ـ ‪56‬‬ ‫ف ــي ال ـم ـئ ــة ل ـ ـ "بـ ـيـ ـت ــك"‪ ،‬فـ ــإن م ـج ـلــس إدارة‬ ‫"فـلـيــت كـ ــورب"‪ ،‬المعين ســابـقــا مــن شركة‬ ‫المستثمر الدولي‪ ،‬ال يزال على رأس عمله‬ ‫ويدير الشركة‪ ،‬وال يوجد أي ممثلين لبيت‬ ‫التمويل الدائن األكبر للشركة‪ ،‬وكان يخطط‬ ‫ألن ي ـب ـقــى هـ ــذا ا ل ــو ض ــع ح ـتــى تصفيتها‬ ‫والتخلص منها السترداد أمواله‪.‬‬ ‫الــى ذلــك‪ ،‬ذكــرت مصادر مالية أن البنك‬ ‫يدرس الخيارات النهائية بشأن التسوية‬ ‫من حيث االستمرار فيها أو إلغائها‪ ،‬ليقدم‬ ‫إفصاحا الى هيئة أسواق المال بالتفاصيل‬ ‫النهائية‪.‬‬

‫●‬

‫أشرف عجمي‬

‫أبلغ مصدر نفطي "الجريدة" أن اجتماعا‬ ‫ً‬ ‫أجري أخيرا بين مسؤولين في شركتي نفط‬ ‫الكويت والبترول الوطنية‪ ،‬وضم مسؤولين‬ ‫م ــن مــؤس ـســة ال ـب ـت ــرول ال ـكــوي ـت ـيــة‪ ،‬ف ــي إط ــار‬ ‫مـنــاقـشــة حــالــة خ ـطــي ال ــوق ــود الـثـقـيــل (خــط‬ ‫‪ 20‬و‪ )24‬الـمـسـتـخــدمـيــن فــي تــزويــد الـسـفــن؛‬ ‫حيث تم استعراض نتائج إيجابية لدراسة‬ ‫ً‬ ‫أجــريــت عـلــى خــط ‪ 20‬تـحــديــدا تــؤكــد قابلية‬ ‫الخط للتشغيل؛ فيما تم االتفاق على دراسة‬ ‫ً‬ ‫الخط ‪ 24‬وتقييم حالته‪ ،‬تمهيدا التخاذ كل‬ ‫اإلجراء ات الالزمة بشأن إمكانية االستفادة‬ ‫منه في المرحلة المقبلة‪.‬‬ ‫وفي اإلطار ذاته‪ ،‬أكد المصدر أن أول إنتاج‬

‫لـلـنـفــط ال ـث ـق ـيــل س ـي ـكــون م ــع ن ـه ــاي ــات ال ـعــام‬ ‫ال ـحــالــي‪ ،‬أو مـطـلــع ال ـعــام الـمـقـبــل عـلــى أكـثــر‬ ‫ً‬ ‫تقدير؛ موضحا أن استخراج هــذه النوعية‬ ‫من النفوط تحمل في طياتها تحديات كبيرة‬ ‫منها البيئية واالقتصادية‪ ،‬لذا فإن المعنيين‬ ‫ً‬ ‫في القطاع النفطي يعكفون حاليا على العمل‬ ‫لـمــواجـهــة تـلــك ال ـت ـحــديــات‪ ،‬ووض ــع الـحـلــول‬ ‫الالزمة لها‪.‬‬ ‫و نــوه إ لــى أن بــا كــورة إنتاج النفط الثقيل‬ ‫ً‬ ‫من حقل الرتقة تحديدا سيكون بحدود ‪15‬‬ ‫ً‬ ‫ألف برميل يوميا ‪ ،‬ليزداد االنتاج تدريجيا‬ ‫ً‬ ‫حتى الوصول إلى ‪ 60‬ألفا مع بدء التشغيل‬ ‫الفعلي؛ الفتا إلى أن ذلك يأتي في إطار خطة‬ ‫استراتيجية للوصول بإنتاج البالد النفطي‬ ‫ً‬ ‫إلى ‪ 4‬ماليين برميل يوميا بحلول ‪.2020‬‬

‫مؤشرات البورصة تتراجع‪ ...‬والسيولة ‪ 20‬مليون دينار فقط‬ ‫هبوط جميع مؤشرات األسواق الخليجية نتيجة انخفاض الليرة التركية‬ ‫سيطرت العوامل االقتصادية‬ ‫العالمية على مجريات بورصات‬ ‫دول مجلس التعاون الخليجي‪،‬‬ ‫كما تراجعت معظم األسواق‬ ‫المالية العالمية على وقع انزالق‬ ‫تاريخي لليرة التركية‪.‬‬

‫●‬

‫علي العنزي‬

‫أق ـ ـف ـ ـلـ ــت م ـ ـ ــؤش ـ ـ ــرات بـ ــورصـ ــة‬ ‫الـكــويــت الرئيسية الـثــاثــة على‬ ‫خـســائــر ف ــي أولـ ــى جـلـســات هــذا‬ ‫األس ـ ـبـ ــوع‪ ،‬أم ـ ــس‪ ،‬ح ـي ــث ت ــراج ــع‬ ‫مؤشر السوق العام بنسبة ‪0.45‬‬ ‫ف ــي ال ـم ـئــة ت ـع ــادل ‪ 23.99‬نـقـطــة‪،‬‬ ‫لـيـقـفــل ع ـلــى م ـس ـتــوى ‪5256.87‬‬ ‫نقطة‪ ،‬وســط سيولة بلغت ‪20.3‬‬ ‫م ـل ـي ــون دي ـ ـنـ ــار‪ ،‬وب ـك ـم ـيــة أس ـهــم‬ ‫متداولة بلغت ‪ 118.4‬مليون سهم‬ ‫نفذت من خالل ‪ 4832‬صفقة‪.‬‬ ‫وخـســر مــؤشــر ال ـســوق األول‬ ‫بنسبة ‪ 0.58‬في المئة هي ‪31.74‬‬ ‫ً‬ ‫نـ ـقـ ـط ــة‪ ،‬مـ ـقـ ـف ــا عـ ـل ــى م ـس ـت ــوى‬ ‫‪ 5424.11‬نقطة بسيولة ‪ 16‬مليون‬ ‫دي ـن ــار‪ ،‬وبـكـمـيــة أس ـهــم مـتــداولــة‬ ‫‪ 40.2‬م ـل ـي ــون س ـه ــم ن ـف ــذت عـبــر‬ ‫‪ 2379‬ص ـف ـقــة‪ ،‬وك ــذل ــك انـخـفــض‬ ‫مؤشر الـســوق الرئيسي بنسبة‬ ‫‪ 0.2‬في المئة تساوي ‪ 9.86‬نقاط‪،‬‬ ‫ليستقر عند مستوى ‪4953.24‬‬ ‫نقطة بسيولة ‪ 4.3‬ماليين دينار‪،‬‬ ‫وب ـك ـم ـيــة أسـ ـه ــم مـ ـت ــداول ــة ‪78.2‬‬ ‫م ـل ـي ــون س ـه ــم نـ ـف ــذت مـ ــن خ ــال‬ ‫‪ 2453‬صفقة‪.‬‬

‫الليرة التركية‬

‫تعامالت بورصة‬ ‫الكويت بدأت على‬ ‫اللون األحمر بضغط‬ ‫مركز على سهم «بيتك»‬

‫سيطرت العوامل االقتصادية‬ ‫العالمية على مجريات بورصات‬ ‫دول مجلس التعاون الخليجي‪،‬‬ ‫ك ـم ــا ت ــراج ـع ــت م ـع ـظــم األس ـ ــواق‬ ‫الـ ـم ــالـ ـي ــة الـ ـع ــالـ ـمـ ـي ــة عـ ـل ــى وق ــع‬ ‫ان ــزالق تــاريـخــي لـلـيــرة التركية‪،‬‬ ‫واسـتـقـبـلــت م ــؤش ــرات األسـ ــواق‬ ‫المالية الخليجية أسبوعها على‬ ‫تراجعات متفاوتة كــان أقساها‬ ‫فــي بــورصــة قطر بـخـســارة أكثر‬ ‫م ــن ‪ 2‬ف ــي ال ـم ـئــة‪ ،‬ث ــم الـسـعــوديــة‬

‫ودبي بنسبة فاقت نقطة مئوية‪،‬‬ ‫وتـ ـ ـق ـ ــارب ـ ــت خ ـ ـسـ ــائـ ــر ال ـ ـكـ ــويـ ــت‪،‬‬ ‫وم ـس ـقــط‪ ،‬وأب ــوظ ـب ــي بــأك ـثــر من‬ ‫نصف نقطة مئوية‪ ،‬بينما استقر‬ ‫البحرين على خسارة محدودة‪.‬‬ ‫وال شــك أن ارت ـبــاط مكونات‬ ‫م ــؤش ــرات األس ـ ـ ــواق الـخـلـيـجـيــة‬ ‫ً‬ ‫م ـحــدود نــوعــا مــا مــع االقـتـصــاد‬ ‫الـ ـت ــرك ــي‪ ،‬وق ـ ــد يـ ـك ــون لـبـعـضـهــا‬ ‫انكشافات ولكنها ليست موجعة‪،‬‬ ‫وبــالـتــالــي مــا حـصــل هــو تــراجــع‬ ‫ً‬ ‫إج ـمــالــي خ ــوف ــا م ــن ب ــداي ــة أزم ــة‬

‫أداء القطاعات في بورصة الكويت‬ ‫ط ـ ـغـ ــت الـ ـسـ ـلـ ـبـ ـي ــة ع ـ ـلـ ــى أداء‬

‫القطاعات أمس‪ ،‬حيث انخفضت‬ ‫م ــؤش ــرات تـسـعــة ق ـطــاعــات هــي‪:‬‬ ‫تكنولوجيا بـ ‪ 94.5‬نقطة‪ ،‬والنفط‬ ‫وال ـ ـغـ ــاز ب ـ ـ ‪ 32.5‬ن ـق ـط ــة‪ ،‬وم ـ ــواد‬ ‫أساسية بـ‪ 15.6‬نقطة‪ ،‬واتصاالت‬ ‫ب ـ ــ‪ 9.1‬ن ـق ــاط‪ ،‬وس ـلــع استهالكية‬ ‫ب ــ‪ 8.9‬نـقــاط‪ ،‬وعـقــار ب ـ ‪ 6.6‬نقاط‪،‬‬ ‫وخـ ــدمـ ــات م ــال ـي ــة ب ـ ـ ‪ 4.3‬ن ـق ــاط‪،‬‬ ‫وبنوك بـ‪ 4‬نقاط‪ ،‬وصناعة بنقطة‬ ‫واح ـ ـ ـ ــدة‪ ،‬ب ـي ـن ـمــا ارتـ ـف ــع م ــؤش ــرا‬ ‫قـ ـط ــاعـ ـي ــن فـ ـق ــط ه ـ ـمـ ــا‪ :‬خ ــدم ــات‬ ‫استهالكية ب ــ‪ 5.6‬نقاط‪ ،‬وتأمين‬

‫ً‬ ‫«أعيان» و«مبرد» تبيعان حصصا في شركات‬ ‫عمانية بـ ‪ 3.9‬ماليين دينار‬

‫«نور» تربح ‪ 293‬ألف دينار‬ ‫من بيع حصة في «ميزان»‬ ‫ب ــاع ــت ش ــرك ــة "ن ـ ـ ــور لــاس ـت ـث ـمــار‬ ‫المالي" ‪ 9‬ماليين سهم من ملكيتها‬ ‫فــي بنك "م ـيــزان" فــي باكستان‪ ،‬وهو‬ ‫ما نسبته ‪ 0.85‬في المئة من رأسمال‬ ‫ال ـب ـن ــك ل ـم ـص ـل ـحــة م ــؤس ـس ــات مــالـيــة‬ ‫أجنبية‪ ،‬بما قيمته ‪ 1.6‬مليون دينار‬ ‫( ن ـحــو ‪ 5.5‬مــا ي ـيــن دوالر)‪ ،‬لتصبح‬ ‫ملكية الـشــركــة فــي الـبـنــك ‪ 39.53‬في‬ ‫المئة‪.‬‬

‫اقتصادية عالمية‪ ،‬وكل الخوف‬ ‫ع ـل ــى اس ـ ـعـ ــار ال ـن ـف ــط خـلـيـجـيــا‪،‬‬ ‫حيث ترتبط بشكل وثيق بالنمو‬ ‫االق ـ ـت ـ ـصـ ــادي ال ـع ــال ـم ــي وح ـجــم‬ ‫الطلب‪ ،‬والذي يخشى كذلك عليه‬ ‫م ــن ح ــرب ت ـجــاريــة عــالـمـيــة بين‬ ‫الــواليــات المتحدة ومعظم دول‬ ‫العالم‪ ،‬وليست الصين وحدها‪.‬‬ ‫وب ـ ـ ـ ـ ــدأت ت ـ ـعـ ــامـ ــات ب ــورص ــة‬ ‫ال ـ ـكـ ــويـ ــت عـ ـل ــى الـ ـ ـل ـ ــون األحـ ـم ــر‬ ‫بضغط مركز على سهم "بيتك"‪،‬‬ ‫ت ــاه مـعـظــم أس ـع ــار األس ـه ــم في‬

‫ال ـســوق األول‪ ،‬وكـثـيــر مــن أسهم‬ ‫الـ ـ ـس ـ ــوق الـ ــرئ ـ ـي ـ ـسـ ــي‪ ،‬ل ـت ـت ــراج ــع‬ ‫المؤشرات بأكثر من نقطة مئوية‪،‬‬ ‫ولكنها ارتــدت بعد مــرور نصف‬ ‫الـ ــوقـ ــت‪ ،‬ل ـت ـق ـفــل ج ـم ـي ـع ـهــا عـلــى‬ ‫خسائر محدودة ومعدل سيولة‬ ‫ً‬ ‫مـتــراجـعــة قـيــاســا عـلــى ت ــداوالت‬ ‫األسبوع الماضي‪.‬‬

‫ب ـ ـ ـ ــ‪ 3.1‬ن ـ ـقـ ــاط‪ ،‬واسـ ـتـ ـق ــر م ــؤش ــرا‬ ‫ق ـطــاع ـيــن ه ـم ــا‪ :‬م ـنــافــع ورع ــاي ــة‬ ‫صحية‪ ،‬وبقيا دون تغير‪.‬‬ ‫وت ـص ــدر سـهــم "ب ـي ـتــك" قائمة‬ ‫األسهم األكثر قيمة‪ ،‬حيث بلغت‬ ‫ت ـ ــداوالت ـ ــه ‪ 7.6‬م ــاي ـي ــن ديـ ـن ــار‪،‬‬ ‫ب ـتــراجــع بـنـسـبــة ‪ 1.6‬ف ــي الـمـئــة‪،‬‬ ‫ت ــاه سـهــم أهـلــي مـتـحــد بـتــداول‬ ‫‪ 1.6‬مليون‪ ،‬وبنمو بنسبة ‪0.48‬‬ ‫في المئة‪ ،‬ثم سهم وطني متداوال‬ ‫‪ 1.4‬مليون‪ ،‬وبارتفاع بنسبة ‪0.12‬‬ ‫في المئة‪ ،‬ورابعا سهم صناعات‬

‫وقالت الشركة‪ ،‬في إفصاح منشور‬ ‫ع ـلــى ال ـمــوقــع اإلل ـك ـت ــرون ــي لـبــورصــة‬ ‫الكويت‪ ،‬إنها حققت أربــاحــا صافية‬ ‫بقيمة ‪ 293‬ألف دينار (نحو ‪ 966.9‬ألف‬ ‫دوالر) ستدرج في أربــاح الشركة في‬ ‫الربع الثالث‪ .‬وأضافت أن األثر المالي‬ ‫للتطور الحاصل سيؤدي الى ارتفاع‬ ‫حقوق الملكية بقيمة ‪ 648‬ألف دينار‬ ‫(نحو ‪ 2.1‬مليون دوالر)‪.‬‬

‫أعلنت شركة أعيان لإلجارة واالستثمار‪ ،‬أنها اتفقت مع شركة‬ ‫م ـبــرد ال ـقــاب ـضــة‪ ،‬ك ـطــرف ذي ص ـلــة‪ ،‬ب ـت ـنــازل "أعـ ـي ــان" و"مـ ـب ــرد" عن‬ ‫حصصهما في ثالث شركات عمانية بقيمة ‪ 3.9‬ماليين دينار‪.‬‬ ‫وأوضحت "أعيان"‪ ،‬في بيان لبورصة الكويت‪ ،‬أن هذه الحصص‬ ‫جزء من األصول التي تضمنتها صفقة بيع أسهمها في شركة إنشاء‬ ‫القابضة التي تمت في مارس ‪.2017‬‬ ‫وعن التأثير في الوضع المالي لمجموعة شركات أعيان‪ ،‬أشارت‬ ‫إلى أن حصة "أعيان" من قيمة الصفقة تبلغ ‪ 2.9‬مليون دينار‪ ،‬ومن‬ ‫األربــاح مليون دينار‪ ،‬حصة "أعيان" المباشرة وغير المباشرة من‬

‫بتداول ‪ 1.1‬مليون‪ ،‬وبانخفاض‬ ‫ً‬ ‫بـنـسـبــة ‪ 2.3‬ف ــي ال ـم ـئــة‪ ،‬وأخ ـي ــرا‬ ‫س ـه ــم زيـ ـ ــن بـ ـ ـت ـ ــداول ‪ 1‬م ـل ـي ــون‪،‬‬ ‫وبخسارة بنسبة ‪ 0.8‬في المئة‪.‬‬ ‫وم ـ ـ ــن حـ ـي ــث ق ــائـ ـم ــة األسـ ـه ــم‬ ‫األكثر كمية جاء أوال سهم أعيان‪،‬‬ ‫حـيــث ت ــداول بكمية بلغت ‪19.6‬‬ ‫م ـل ـيــون س ـه ــم‪ ،‬ب ـت ــراج ــع بنسبة‬ ‫‪ 0.51‬في المئة‪ ،‬وجاء ثانيا سهم‬ ‫بيتك بتداول ‪ 12.9‬مليون سهم‪،‬‬ ‫وبخسارة بنسبة ‪ 1.6‬في المئة‪،‬‬ ‫وجاء ثالثا سهم اإلثمار بتداول‬ ‫‪ 8.1‬م ــاي ـي ــن سـ ـه ــم‪ ،‬وب ــارتـ ـف ــاع‬ ‫ب ـن ـس ـبــة ‪ 3.1‬فـ ــي الـ ـمـ ـئ ــة‪ ،‬وجـ ــاء‬ ‫رابعا سهم اهلي متحد بتداول‬ ‫‪ 8‬مــايـيــن سـهــم‪ ،‬وبـنـمــو بنسبة‬ ‫‪ 0.48‬ف ــي ال ـم ـئــة‪ ،‬وجـ ــاء خــامـســا‬ ‫سـ ـه ــم ص ـ ـنـ ــاعـ ــات ب ـ ـ ـتـ ـ ــداول ‪6.8‬‬ ‫ماليين سـهــم‪ ،‬وبـتــراجــع بنسبة‬ ‫‪ 2.3‬في المئة‪.‬‬ ‫وتصدر قائمة األسهم األكثر‬ ‫ارتفاعا سهم "سنام"‪ ،‬حيث ارتفع‬ ‫بنسبة ‪ 9.8‬في المئة‪ ،‬تــاه سهم‬ ‫التعمير بنسبة ‪ 7.6‬في المئة‪ ،‬ثم‬ ‫سهم المنتجعات بنسبة ‪ 6.4‬في‬ ‫المئة‪ ،‬ورابعا سهم "زيما" بنسبة‬ ‫ً‬ ‫‪ 5.8‬فـ ــي الـ ـمـ ـئ ــة‪ ،‬وأخ ـ ـي ـ ــرا سـهــم‬ ‫"ميادين" بنسبة ‪ 5.4‬في المئة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وكــان أكثر األسـهــم انخفاضا‬ ‫س ـهــم "ت ـم ـك ـيــن"‪ ،‬ح ـيــث انـخـفــض‬ ‫بنسبة ‪ 59.7‬في المئة‪ ،‬تاله سهم‬ ‫"ك تـلـفــزيــونــي" بنسبة ‪ 35.7‬في‬ ‫الـمـئــة‪ ،‬ثــم سهم األنـظـمــة بنسبة‬ ‫‪ 9.6‬في المئة‪ ،‬ورابعا سهم بيت‬ ‫ال ـط ــاق ــة بـنـسـبــة ‪ 9.3‬ف ــي ال ـم ـئــة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وأخيرا سهم المصالح ع بنسبة‬ ‫‪ 7.1‬في المئة‪.‬‬

‫ارتفاع الدوالر وتراجع‬ ‫اليورو واإلسترليني‬

‫األرباح ‪ 1.2‬مليون دينار‪ ،‬علما أن األثر المالي سيظهر ضمن نتائج‬ ‫الربع الثالث من عام ‪.2018‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬أعلنت "مـبــرد" أنها قامت ببيع حصتها في بعض‬ ‫االستثمارات بسلطنة عمان‪ ،‬وهي ضمن األصول التي لم تتضمنها‬ ‫صفقة بيع أسهمها في شركة إنشاء القابضة التي تمت في ‪/3 /15‬‬ ‫‪ ،2017‬مقابل ‪ 974‬ألف دينار‪ ،‬علما أنه لم يتم حتى وقت إعداد هذا‬ ‫اإلفصاح تحصيل كامل مبلغ الصفقة‪ ،‬وسيتم اإلفصاح عند تحصيله‪.‬‬ ‫وأفادت الشركة بأنه سيتم تحقيق ربح بما يعادل ‪ 337‬ألف دينار‬ ‫سيتم إدراجها ضمن البيانات المالية للربع الثالث من عام ‪.2018‬‬

‫ارتفع سعر صرف الــدوالر األميركي مقابل الدينار الكويتي‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬ليسجل ‪ 0.303‬دينار‪ ،‬في حين انخفض اليورو إلى ‪0.346‬‬ ‫دينار مقارنة بأسعار صرف يوم الخميس الماضي‪.‬‬ ‫وقــال بنك الكويت المركزي في نشرته اليومية على موقعه‬ ‫اإللكتروني‪ ،‬إن "سعر صــرف الجنيه اإلسترليني انخفض إلى‬ ‫‪ 0.387‬دي ـنــار‪ ،‬وف ــي الـمـقــابــل انـخـفــض الـفــرنــك الـســويـســري إلــى‬ ‫‪ 0.304‬ديـنــار‪ ،‬في حين بقي الين الياباني عند مستوى ‪0.002‬‬ ‫دينار دون تغيير"‪.‬‬

‫أخبار الشركات‬ ‫«آسيا» زادت استثمارها في شركة هندية «أبيار» خسرت‬ ‫أفصحت شركة آسيا كابيتال االستثمارية عن زيادة استثمارها ‪ 62.5‬ألف دينار‬ ‫في «دويت إنديا هوتيلز»‪ ،‬وهي شركة تعمل في قطاع الضيافة في‬ ‫الهند‪ ،‬بمبلغ مليون دينار كويتي‪.‬‬ ‫وأشارت الشركة في افصاحها إلى انه ال يمكن تحديد األثر المالي‬ ‫عن النتائج المالية للشركة من الصفقة‪.‬‬

‫‪ 3.8‬ماليين دينار أرباح «عقارات الكويت»‬ ‫اعتمدت شركة عقارات الكويت‪ ،‬المعلومات المالية المرحلية‬ ‫المكثفة المجمعة للفترة ا لـمــا لـيــة المنتهية فــي ‪،2018/6/30‬‬ ‫وأظ ـهــرت تحقيقها صــافــي ربــح بلغ ق ــدره ‪ 3.88‬ماليين دينار‬ ‫كويتي بارتفاع نسبته ‪ 23.01‬في المئة عن ذات الفترة من العام‬ ‫السابق التي بلغت ‪ 3.15‬ماليين ديـنــار‪ .‬وأش ــارت الشركة الى‬ ‫ان سبب االرتفاع في االرباح هو رد مخصصات قضايا انتفت‬ ‫الحاجة إليها‪.‬‬

‫أظ ـ ـهـ ــرت ال ـن ـت ــائ ــج ال ـمــال ـيــة‬ ‫ال ـ ـمـ ــرح ـ ـل ـ ـيـ ــة لـ ـ ـش ـ ــرك ـ ــة أبـ ـ ـي ـ ــار‬ ‫للتطوير العقاري عن خسائر‬ ‫ب ـل ـغــت ‪ 62.5‬ألـ ــف دي ـ ـنـ ــار‪ ،‬عــن‬ ‫الفترة المالية المنتهية في ‪30‬‬ ‫يونيو ‪.2018‬‬ ‫وأشـ ـ ـ ـ ــارت الـ ـش ــرك ــة الـ ـ ــى ان‬ ‫س ـبــب ت ـح ـســن ن ـتــائ ـج ـهــا بعد‬ ‫ان تـكـبــدت خـســائــر خــال ذات‬ ‫الـ ـفـ ـت ــرة م ـ ــن الـ ـ ـع ـ ــام ال ـم ــاض ــي‬ ‫بلغت ‪ 904‬آالف د ي ـنــار يعود‬ ‫الى ايــرادات توزيعات االرباح‬ ‫ب ــاالض ــاف ــة ال ــى ارب ـ ــاح ارت ـفــاع‬ ‫قيمة عملة‪.‬‬

‫‪ 2.6‬مليون دينار خسائر «التخصيص القابضة»‬

‫«المال لالستثمار» تخسر ‪ 1.2‬مليون دينار‬

‫كشفت البيانات المالية المرحلية للربع الثاني لشركة التخصيص القابضة والمنتهية في ‪ 30‬يونيو‬ ‫‪ 2018‬عن تكبدها خسائر بلغت ‪ 2.6‬مليون دينار‪ .‬وأشارت «التخصيص» في بيان لبورصة الكويت أمس‬ ‫ان سبب الخسائر يعود الى خسارة من بيع عقارات استثمارية‪ ،‬الى جانب التغير في القيمة العادلة‬ ‫الستثمارات بالقيمة العادلة من خالل الربح أو الخسارة‪.‬‬

‫تكبدت شركة المال لالستثمار خسائر قدرها ‪ 1.2‬مليون دينار عن الفترة‬ ‫المالية المنتهية في ‪ 30‬يونيو ‪ .2018‬وذكرت الشركة في بيانها لـبورصة‬ ‫الكويت امس ان سبب الخسارة يعود الى ايرادات التأجير والتغير في القيمة‬ ‫العادلة لبعض االستثمارات ونتائج الشركات الزميلة خالل الربع الثاني‪.‬‬

‫«السور للوقود» ربحت ‪ 2.4‬مليون دينار‬

‫صفقة ذات طبيعة خاصة لـ «المغاربية»‬

‫ربحت شركة السور لتسويق الوقود ‪ 2.4‬مليون‬ ‫دينار عن الفترة المالية المنتهية في ‪ 30‬يونيو من‬ ‫الـعــام الحالي بــارتـفــاع نسبته ‪ 1‬المئة عــن األشهر‬ ‫الستة في ‪.2017‬‬

‫وذكرت «السور» في افصاحها ببورصة الكويت أن‬ ‫سبب ارتفاع االرباح يرجع الى ارتفاع في االيرادات‬ ‫التشغيلية للشركة‪.‬‬

‫صفقة ذات طبيعة خاصة لـ «سنرجي»‬ ‫قالت بورصة الكويت انه تم اتمام تنفيذ صفقة ذات طبيعة خاصة لشركة سنرجي القابضة‪ ،‬وبلغت كمية‬ ‫األسهم نحو ‪ 6,798,829‬سهما‪ ،‬وسعر السهم ‪ 0.026‬دينار‪ ،‬وقدر اجمالي قيمة الصفقة بـ‪ 176,7‬ألف دينار‪.‬‬

‫أعلنت بورصة الكويت اتمام تنفيذ صفقة ذات طبيعة خاصة للشركة‬ ‫الخليجية المغاربية القابضة‪ .‬وبلغت كمية االسهم نحو ‪ 4,347,827‬سهما‪،‬‬ ‫يبلغ سعر السهم ‪ 0.0575‬دينار‪ ،‬أما اجمالي قيمة الصفقة فهو ‪ 250‬ألف دينار‪.‬‬

‫ارتفاع أرباح «دلقان العقارية» بنسبة ‪%2‬‬ ‫حققت شركة دلقان العقارية ارباحا تبلغ ‪ 117.7‬ألف دينار عن األشهر‬ ‫الستة الحالية بارتفاع نسبته ‪ 2‬في المئة عن فترة االشهر الستة من‬ ‫العام الماضي والبالغة ‪ 115.4‬ألف دينار‪.‬‬


‫‪11‬‬ ‫«أجيليتي»‪ :‬عدنا لقطاع «خدمات الدفاع» بعد إتمام التسوية األميركية‬ ‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنني ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫قال المدير المالي في شركة‬ ‫أجيليتي للمخازن العمومية‬ ‫إ يـ ـه ــاب ع ــز ي ــز إن ا ل ـم ـج ـمــو عــة‬ ‫لــديـهــا مـيــزانـيــة قــويــة وقــاعــدة‬ ‫ا صـ ـ ـ ـ ــول تـ ـبـ ـل ــغ قـ ـيـ ـمـ ـتـ ـه ــا ‪1.8‬‬ ‫مـلـيــار دوالر‪ ،‬و ق ــا ع ــدة حـقــوق‬ ‫مساهمين تبلغ حوالي مليار‬ ‫دينار كويتي‪.‬‬ ‫وأ ض ـ ـ ــاف ع ــز ي ــز أن قـضـيــة‬ ‫اراض ـ ــي ام ـغ ــرة م ـن ـظــورة ام ــام‬ ‫الـقـضــاء‪ ،‬وفــي حــال تـحـقــق اي‬ ‫ن ـت ـي ـجــة س ـل ـب ـيــة لـ ـه ــذا الـ ـن ــزاع‬ ‫فـ ـ ـسـ ـ ـيـ ـ ـك ـ ــون لـ ـ ـ ــه ت ـ ــأثـ ـ ـي ـ ــر ع ـل ــى‬ ‫ال ـم ـج ـم ــوع ــة‪ ،‬ولـ ـك ــن ل ــن ي ـكــون‬

‫له تأثير من شأنه ان يضعف‬ ‫خـطــط الـمـجـمــوعــة أو قــدرتـهــا‬ ‫ع ـل ــى ال ـن ـم ــو واالسـ ـتـ ـم ــرار فــي‬ ‫تحقيق االرباح‪.‬‬ ‫ح ـ ــدي ـ ــث ع ـ ــزي ـ ــز ج ـ ـ ــاء خـ ــال‬ ‫م ــؤت ـم ــر ال ـم ـح ـل ـي ـيــن ال ـهــات ـفــي‬ ‫الذي عقد امس‪ ،‬الذي نوقشت‬ ‫فـيــه اربـ ــاح «أجـيـلـيـتــي» لـلــربــع‬ ‫الثاني من عام ‪ ،2018‬وأوضح‬ ‫ان ت ـطــويــر م ـش ــروع ري ــم مــول‬ ‫ي ـت ـقــدم ب ـش ـكــل ج ـيــد م ــن حـيــث‬ ‫ا ل ـب ـن ــاء وا ل ـت ــأ ج ـي ــر‪ ،‬اذ يـسـعــى‬ ‫الـ ـ ـمـ ـ ـق ـ ــاول جـ ـ ــاهـ ـ ــدا لـ ــال ـ ـتـ ــزام‬ ‫ب ـت ـس ـل ـيــم الـ ـمـ ـش ــروع ب ــال ــوق ــت‬

‫السوق السعودي يتراجع بأكثر من ‪ 100‬نقطة‬ ‫سجل أدنى إغالق في نحو شهرين ونصف الشهر‬ ‫أنهى مؤشر السوق السعودي‬ ‫جلسة أمس على تراجع بنسبة ‪1.4‬‬ ‫في المئة عند ‪ 8065‬نقطة (‪-111‬‬ ‫ن ـق ـطــة)‪ ،‬مـسـجــا أدن ــى إغ ــاق في‬ ‫نحو شهرين ونصف الشهر‪ ،‬وسط‬ ‫تــداوالت بلغت قيمتها اإلجمالية‬ ‫نحو ‪ 3.3‬مليارات ريال‪.‬‬ ‫وشهدت الجلسة تراجعا ألغلب‬ ‫األس ـهــم الـمـتــداولــة تقدمها سهم‬ ‫«مـصــرف الــراجـحــي» بــأكـثــر مــن ‪1‬‬ ‫في المئة عند ‪ 86.20‬رياال‪ ،‬وأغلق‬ ‫سهم «األهلي التجاري» عند ‪42.80‬‬ ‫رياال (‪ 3 -‬في المئة)‪.‬‬ ‫وتـ ـ ــراجـ ـ ــع سـ ـه ــم «ج ـ ـبـ ــل ع ـم ــر»‬ ‫بأكثر من ‪ 4‬في المئة عند ‪37.65‬‬ ‫رياال‪ ،‬عقب إعالن الشركة تسجيل‬

‫خـســائــر بقيمة ‪ 148‬مـلـيــون ريــال‬ ‫خالل الربع الثاني ‪ .2018‬وتصدر‬ ‫س ـ ـهـ ــم «ال ـ ـ ـس ـ ـ ـعـ ـ ــودي األلـ ـ ـم ـ ــان ـ ــي»‬ ‫تراجعات أمس بالنسبة القصوى‬ ‫عـنــد ‪ 43.75‬ريـ ــاال‪ ،‬مـسـجــا أدنــى‬ ‫سعر منذ اإلدراج في السوق‪ ،‬وسط‬ ‫ت ــداوالت نشيطة بلغت نحو ‪3.9‬‬ ‫ماليين سهم هي األعلى في أكثر‬ ‫من عامين‪.‬‬ ‫وه ـبــط سـهــم «صـنــاعــة ال ــورق»‬ ‫بــأكـثــر مــن ‪ 7‬فــي الـمـئــة عـنــد ‪7.12‬‬ ‫ري ـ ـ ـ ـ ــاالت‪ ،‬عـ ـق ــب إعـ ـ ـ ــان ال ـن ـت ــائ ــج‬ ‫المالية‪.‬‬ ‫فـ ـ ــي ال ـ ـم ـ ـقـ ــابـ ــل‪ ،‬ارت ـ ـ ـفـ ـ ــع س ـهــم‬ ‫«الصحراء للبتروكيماويات» بنحو‬ ‫‪ 1‬في المئة عند ‪ 18.78‬رياال‪ ،‬وكان‬

‫مجلس إدارة الـشــركــة قــد أوصــى‬ ‫بتوزيع أربــاح نقدية بواقع ‪0.50‬‬ ‫ري ـ ــال لـلـسـهــم ع ــن ال ـن ـصــف األول‬ ‫م ــن ال ـع ــام ال ـحــالــي‪ .‬وص ـعــد سهم‬ ‫«ساكو» بأكثر من ‪ 4‬في المئة عند‬ ‫‪ 81.50‬رياال‪.‬‬ ‫يشار إلى أنه تم تعليق التداول‬ ‫ع ـل ــى أس ـه ــم «ال ـل ـج ـي ــن» و»وف ـ ـ ــرة»‬ ‫و»ال ـخ ـض ــري» لـلـتــأخــر ف ــي إع ــان‬ ‫النتائج المالية للنصف األول من‬ ‫‪ 2018‬عن الفترة المحددة من هيئة‬ ‫السوق المالي‪.‬‬ ‫وش ـه ــدت ع ــدة أس ـهــم تـ ــداوالت‬ ‫نشيطة مقارنة بمتوسط التداوالت‬ ‫آلخ ـ ــر ‪ 3‬أشـ ـه ــر‪ ،‬تـ ـص ــدره ــا سـهــم‬ ‫«السعودي األلماني»‪.‬‬

‫‪ %21‬نمو أرباح الشركات السعودية الربعية‬ ‫مع انتهاء مهلة إعالن الشركات المدرجة في السوق‬ ‫السعودية نتائجها الفصلية‪ ،‬سجلت أرباح الشركات‬ ‫الفصلية للربع الثاني من العام الحالي ارتفاعا بنسبة‬ ‫‪ 21‬في المئة‪.‬‬ ‫وبلغت األرب ــاح الصافية للشركات الـمــدرجــة في‬ ‫سوق األسهم السعودية بالربع الثاني ‪ 2018‬نحو ‪30.8‬‬ ‫مليار ريال‪ ،‬مقارنة مع ‪ 25.4‬مليارا في الفترة المقارنة‬ ‫مع العام الماضي‪.‬‬

‫ُ‬ ‫وشكلت أرباح «سابك» وحدها نحو خمس األرباح‪،‬‬ ‫بـعــد أن ارتـفـعــت بنسبة ‪ 80‬فــي الـمـئــة إل ــى نـحــو ‪6.7‬‬ ‫مليارات‪ .‬كما شكلت أرباح القطاع المصرفي بمفرده‬ ‫أكـثــر مــن ‪ 40‬فــي الـمـئــة مــن أرب ــاح ال ـشــركــات‪ ،‬بـعــد أن‬ ‫ارتفعت بنسبة ‪ 12‬في المئة‪ ،‬لتصل إلى ‪ 12.65‬مليار‬ ‫ريال‪ .‬وعلى مدى النصف األول بأكمله‪ ،‬ارتفعت أرباح‬ ‫الشركات المدرجة بأقل من ‪ 1‬في المئة‪ ،‬لتصل إلى‬ ‫‪ 56‬مليارا‪.‬‬

‫ا لـ ـ ـ ـمـ ـ ـ ـح ـ ـ ــدد‪ ،‬مـ ـ ـشـ ـ ـي ـ ــرا ا لـ ـ ـ ـ ــى ان‬ ‫ملكية «أجيليتي» لــن تقل عن‬ ‫نـسـبــة ‪ 51‬ف ــي ا ل ـم ـئــة‪ ،‬كـمــا هو‬ ‫منصوص عليه في االتفاقية‪.‬‬ ‫وفـ ـ ـيـ ـ ـم ـ ــا يـ ـ ـخ ـ ــص ت ـ ـ ـطـ ـ ــورات‬ ‫شــركــة االت ـص ــاالت فــي ال ـعــراق‬ ‫« كــورك»‪ّ ،‬‬ ‫بين عزيز ان التطور‬ ‫االخـ ـ ـي ـ ــر ف ـ ــي الـ ـ ـع ـ ــراق ه ـ ــو فــي‬ ‫مرحلة التحكيم مع الحكومة‬ ‫ال ـع ــراق ـي ــة‪ ،‬ألن ــه ت ــم االس ـت ـيــاء‬ ‫عـلــى اص ــول الـمـجـمــوعــة وهــذا‬ ‫االمـ ــر م ــؤس ــف جـ ــدا‪ ،‬مــوضـحــا‬ ‫ان استثمارات المجموعة في‬ ‫شركة كــورك ال تمثل اكثر من‬

‫‪ 10‬في المئة من حقوق ملكية‬ ‫المجموعة وال تعتمد عليها‬ ‫بأي عائدات نقدية‪ ،‬مؤكدا انه‬ ‫لــن يـكــون لـهــذا االسـتـثـمــار أي‬ ‫تأثير على المستوى النقدي‬ ‫للمجموعة‪.‬‬ ‫وأكـ ـ ـ ـ ـ ـ ــد ع ـ ـ ــزي ـ ـ ــز «أنـ ـ ـ ـ ـ ـ ــه مـ ـن ــذ‬ ‫ال ـ ـ ـت ـ ـ ـسـ ـ ــويـ ـ ــة م ـ ـ ـ ــع الـ ـ ـحـ ـ ـك ـ ــوم ـ ــة‬

‫خالفات على مليون دينار بين رئيس‬ ‫تنفيذي ومالك مجموعة استثمارية‬ ‫شكاوى متبادلة بعضها يصل إلى الجهات الرقابية‬ ‫م ـب ـعــث الـ ـخ ــاف الـ ـ ــذي وق ــع‬ ‫● محمد اإلتربي‬ ‫وق ـع ــت خ ــاف ــات ح ـ ــادة بين‬ ‫رئ ـي ــس م ـج ـمــوعــة اسـتـثـمــاريــة‬ ‫مــدرجــة فــي الـبــورصــة‪ ،‬ورئيس‬ ‫تنفيذي سابق في المجموعة‪،‬‬ ‫على خلفية مستحقات مالية‬ ‫كبيرة متعثر ســدادهــا‪ ،‬تناهز‬ ‫المليون دينار‪.‬‬ ‫وفـ ـ ـ ـ ــي الـ ـ ـتـ ـ ـف ـ ــاصـ ـ ـي ـ ــل ت ـ ـقـ ــول‬ ‫مـصــادر إن الــرئـيــس التنفيذي‬ ‫قـ ــام ب ــإن ـش ــاء ال ـم ـج ـمــوعــة على‬ ‫م ـ ـ ــدار س ـ ـنـ ــوات ط ــويـ ـل ــة‪ ،‬ون ـفــذ‬ ‫عمليات استحواذ ناجحة على‬ ‫أكـ ـث ــر م ــن ش ــرك ــة وأصـ ـ ــل بـقـيــم‬ ‫مــالـيــة متدنية ج ــدا‪ ،‬وبــأسـعــار‬ ‫ضئيلة‪ ،‬واستفادت المجموعة‬ ‫بشكل كبير من جهوده‪ ،‬إال أنه‬ ‫سرعان ما دبت الخالفات بين‬ ‫المالك الرئيس للمجموعة الذي‬ ‫يسيطر على مجموعة الشركات‬ ‫بنظام عنكبوتي‪ ،‬دون ملكيات‬ ‫سيطرة مباشرة مــؤثــرة‪ ،‬حيث‬ ‫يسيطر على مجالس اإلدارات‬ ‫فـ ـق ــط‪ ،‬ومـ ـ ــن خ ــالـ ـه ــا ي ـتــاعــب‬ ‫بالمجموعة كيفما يشاء‪ ،‬حتى‬ ‫تم اتهامه أخيرا بعملية غسل‬ ‫أموال‪ ،‬وتمت إحالته إلى وحدة‬ ‫التحريات‪.‬‬

‫أخ ـي ــرا‪ ،‬وش ـهــد ت ـبــادل شـكــاوى‬ ‫ق ــان ــون ـي ــة وكـ ـي ــدي ــة يـ ـع ــود ال ــى‬ ‫المكافأة الكبيرة ا لـتــي يطالب‬ ‫بها الرئيس التنفيذي‪ ،‬والتي‬ ‫ت ـن ــاه ــز م ـل ـي ــون دي ـ ـنـ ــار‪ ،‬إال أن‬ ‫رئ ـ ـيـ ــس الـ ـمـ ـجـ ـم ــوع ــة‪ ،‬ال ـم ــال ــك‬ ‫ال ـع ـن ـك ـبــوتــي ل ـه ــا‪ ،‬ي ـس ـعــى الــى‬ ‫الضغط قانونيا لدفع المعني‬ ‫بالتنازل عــن المكافأة‪ ،‬و»كفى‬ ‫الله المؤمنين القتال»‪.‬‬ ‫وأف ـ ـ ـ ـ ــادت م ـ ـصـ ــادر م ـتــاب ـعــة‬ ‫بـ ـ ــأن ه ـ ـنـ ــاك ش ـ ـكـ ــاوى سـتـصــل‬ ‫ال ــى ال ـج ـهــات الــرقــاب ـيــة ممثلة‬ ‫في هيئة أســواق المال والبنك‬ ‫المركزي‪ ،‬حيث إن شركات عدة‬ ‫فــي المجموعة تخضع لرقابة‬ ‫تلك الجهات‪.‬‬ ‫يــذكــر أن الــرئـيــس التنفيذي‬ ‫يـعـلــم بـكــافــة الـمـلـفــات وخـبــايــا‬ ‫التالعبات التي تمت وتتم في‬ ‫المجموعة‪.‬‬ ‫وت ـ ـ ـجـ ـ ــدر اإلش ـ ـ ـ ـ ـ ــارة الـ ـ ـ ــى أن‬ ‫هـ ـن ــاك أح ـك ــام ــا ب ـم ـب ـلــغ نـهــايــة‬ ‫ا ل ـ ـخـ ــد مـ ــة‪ ،‬إال أن ا ل ـم ـج ـم ــو ع ــة‬ ‫تواجه تحديات مالية وقضايا‬ ‫وغ ـيــرهــا‪ ،‬وبــالـتــالــي تـلـجــأ الــى‬ ‫أسـلــوب الضغط على أصحاب‬ ‫المستحقات للتنازل عنها‪.‬‬

‫االم ـي ــرك ـي ــة ع ــدن ــا ال ـ ــى ال ـع ـمــل‬ ‫فـ ـ ــي قـ ـ ـط ـ ــاع خـ ـ ــدمـ ـ ــات ال ـ ــدف ـ ــاع‬ ‫والحكومة‪ ،‬وعلى الرغم من أن‬ ‫هــذا بطبيعة ا لـحــال يستغرق‬ ‫بعض الوقت‪ ،‬ألن هذه العقود‬ ‫تتصف بدورة عطاء ات طويلة‪،‬‬ ‫فـ ــإن ـ ـنـ ــي أع ـ ـت ـ ـقـ ــد أنـ ـ ـن ـ ــا ن ـع ـم ــل‬ ‫بـجـهــد وتــرك ـيــز ل ـلــوصــول إلــى‬

‫اقتصاد‬

‫هذه المرحلة والعودة لذلك»‪،‬‬ ‫م ــو ض ـح ــا ان « قـ ـط ــاع خ ــد م ــات‬ ‫الدفاع ليس لدينا اليوم دخل‬ ‫م ــادي م ـنــه‪ ،‬م ـقــارنــة مــع حجم‬ ‫االعمال في السابق»‪.‬‬ ‫و تـ ـ ــو قـ ـ ــع أن ت ـ ـصـ ــل ار بـ ـ ـ ــاح‬ ‫«أجيليتي» مــن قطاع خدمات‬ ‫ال ــدف ــاع وال ـح ـك ــوم ــة‪ ،‬ال ــى ‪550‬‬ ‫م ـل ـيــون دوالر‪ ،‬ق ـبــل ا حـتـســاب‬ ‫الفوائد والضرائب واالستهالك‬ ‫واالطفاء‪ ،‬اذ تمثل ايرادات هذا‬ ‫القطاع نسبة صغيرة جدا‪.‬‬ ‫و ف ــي رده ع ـلــى سـ ــؤال حــول‬ ‫ارت ـ ـ ـ ـفـ ـ ـ ــاع ن ـ ـس ـ ـبـ ــة االقـ ـ ـ ـت ـ ـ ــراض‬

‫وتأثيرها على االرباح الموزعة‬ ‫مستقبال‪ ،‬قال عزيز‪« :‬ال أتوقع‬ ‫انخفاضات كبيرة في مستوى‬ ‫توزيع االرباح‪ ،‬عن الذي توزعه‬ ‫المجموعة في الوقت الحالي‪،‬‬ ‫اذ ان ت ــوز ي ــع االر بـ ـ ــاح يـعـتـمــد‬ ‫عـلــى ال ـتــدف ـقــات الـنـقــديــة الــذي‬ ‫س ـت ـح ـق ـق ــه ال ـم ـج ـم ــوع ــة خ ــال‬ ‫الـسـنــوات ال ـقــادمــة»‪ ،‬مــؤكــدا ان‬ ‫المجموعة تــر كــز على مــواز نــة‬ ‫ا ل ـ ـن ـ ـمـ ــو فـ ـ ــي مـ ـتـ ـطـ ـلـ ـب ــات رأس‬ ‫ال ـم ــال واالش ـت ــراط ــات الـنـقــديــة‬ ‫م ـق ــاب ــل تـ ــوزيـ ــع االرب ـ ـ ـ ــاح عـلــى‬ ‫المساهمين‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫اقتصاد‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنني ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫«بيتك» يجدد اتفاقية التعاون والشراكة مع «الهالل األحمر»‬

‫الناهض‪ :‬ملتزمون بتحقيق أعلى معايير المسؤولية االجتماعية‬ ‫تؤكد اتفاقية الشراكة مع‬ ‫«الهالل األحمر» ريادة «بيتك»‬ ‫في المسؤولية االجتماعية‪،‬‬ ‫وتميز سجله الحافل باإلنجازات‬ ‫والمبادرات التي أرست مفهوم‬ ‫الكفاءة في تحقيق التنمية‬ ‫المجتمعية الشاملة‪.‬‬

‫ج ــدد بـيــت الـتـمــويــل الـكــويـتــي (بـيـتــك)‪،‬‬ ‫اتـفــاقـيــة ال ـت ـعــاون وال ـش ــراك ــة م ــع جمعية‬ ‫ال ـه ــال األح ـم ــر ال ـكــوي ـتــي‪ ،‬لــدعــم الـجـهــود‬ ‫الـمـجـتـمـعـيــة‪ ،‬تـمــاشـيـ ًـا م ــع اسـتــراتـيـجـيــة‬ ‫التنمية المجتمعية المستدامة‪.‬‬ ‫ووق ــع االتـفــاقـيــة عــن «ب ـي ـتــك»‪ ،‬الــرئـيــس‬ ‫ال ـت ـن ـف ـيــذي لـلـمـجـمــوعــة م ـ ــازن ال ـنــاهــض‪،‬‬ ‫بينما وقعها عن الجمعية رئيس مجلس‬ ‫إدارت ـهــا د‪ .‬هــال الـســايــر‪ ،‬وذلــك فــي المقر‬ ‫الرئيسي للبنك‪.‬‬ ‫وت ــؤك ــد االت ـف ــاق ـي ــة ريـ ـ ــادة «ب ـي ـت ــك» في‬ ‫الـمـســؤولـيــة االجـتـمــاعـيــة‪ ،‬وتـمـيــز سجله‬ ‫ال ـحــافــل ب ــاإلن ـج ــازات والـ ـمـ ـب ــادرات‪ ،‬الـتــي‬ ‫أرست مفهوم الكفاءة في تحقيق التنمية‬ ‫المجتمعية الشاملة‪ ،‬فيما تعكس الحرص‬ ‫على دعم جهود المؤسسسات والهيئات‬ ‫الرسمية التي تعنى بالعمل المجتمعي‪.‬‬ ‫وفي كلمته على هامش توقيع االتفاقية‪،‬‬

‫أكـ ـ ــد الـ ـن ــاه ــض الـ ـ ـت ـ ــزام الـ ـبـ ـن ــك بـتـحـقـيــق‬ ‫أع ـلــى مـعــايـيــر الـمـســؤولـيــة االجـتـمــاعـيــة‪،‬‬ ‫انطالقا من استراتيجية تحقيق التنمية‬ ‫ً‬ ‫المجتمعية‪ ،‬وتفعيل شراكات استراتيجية‬ ‫تصب في مصلحة المجتمع‪.‬‬ ‫وأش ــاد الـنــاهــض ب ــدور الجمعية التي‬ ‫تـتـمـتــع بـسـجــل حــافــل مــن اإلنـ ـج ــازات في‬ ‫جهود العمل المجتمعي والتطوعي‪ ،‬بما‬ ‫يعكس الوجه المشرق للكويت بإسهاماتها‬ ‫ال ـس ـ ّـب ــاق ــة وال ـ ــرائ ـ ــدة ف ــي مـ ـج ــاالت الـعـمــل‬ ‫اإلنساني على المستوى العالمي‪.‬‬ ‫ولفت إلى أن البنك يساهم بنجاح في‬ ‫مسيرة التنمية المجتمعية المستدامة‬ ‫بمختلف األنشطة والمبادرات االجتماعية‬ ‫في مجاالت الصحة‪ ،‬والتعليم‪ ،‬والشباب‪،‬‬ ‫والبيئة‪ ،‬وتعزيز روح التكافل االجتماعي‪،‬‬ ‫ودعم ذوي االحتياجات الخاصة وغيرها‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن أنشطة ومبادرات «بيتك»‬

‫االجتماعية أرست ركائز الريادة والتميز‬ ‫والتنمية المجتمعية المستدامة‪ ،‬وقد كانت‬ ‫جهوده محل تقدير جهات عالمية ومحلية‬ ‫مرموقة‪ ،‬حيث فــاق إجمالي المساهمات‬ ‫االجتماعية للبنك في آخر عقدين نصف‬ ‫مليار دوالر (نحو ‪ 506‬ماليين دوالر)‪.‬‬ ‫مـ ـ ــن ج ـ ــانـ ـ ـب ـ ــه‪ ،‬ث ـ ـ ّـم ـ ــن الـ ـ ـس ـ ــاي ـ ــر جـ ـه ــود‬ ‫«ب ـي ـت ــك» ف ــي ال ـم ـس ــاه ـم ــات االج ـت ـمــاع ـيــة‪،‬‬ ‫مشيدا بـحــرص البنك على دعــم البرامج‬ ‫االجتماعية بالتعاون مع «الهالل األحمر‬ ‫الكويتي»‪.‬‬ ‫وأشار الى أن الجمعية كثيرا ما عملت‬ ‫على تنفيذ البرامج واألنشطة الهادفة في‬ ‫مجال العمل االجتماعي على المستويين‬ ‫المحلي والدولي‪ ،‬الفتا إلى أن الشراكة مع‬ ‫«بيتك» ساهمت بتوفير الدعم االجتماعي‬ ‫لشرائح متنوعة‪.‬‬

‫الناهض والساير يوقعان اتفاقية التعاون‬

‫«بوبيان» يختتم برنامج التدريب الصيفي لطلبة الجامعات‬ ‫اخـتـتــم بـنــك بــوب ـيــان ال ـ ــدورة الـتــدريـبـيــة م ــن بــرنــامــج‬ ‫التدريب الصيفي لطلبة الجامعات والمعاهد‪ ،‬بالتعاون‬ ‫م ــع ب ــرن ــام ــج إع ـ ـ ــادة ه ـي ـك ـلــة الـ ـق ــوى ال ـع ــام ـل ــة وال ـج ـه ــاز‬ ‫التنفيذي للدولة‪ ،‬والذي تم تنظيمه للطلبة الذين تتراوح‬ ‫أعمارهم بين ‪ 18‬و‪ 22‬عاما لمدة شهر‪ ،‬وتم خالله تدريب‬ ‫المشاركين على العديد من االمور التي تتعلق بالخدمات‬ ‫المصرفية‪.‬‬ ‫وشـ ـ ــارك ف ــي ح ـفــل ت ـكــريــم ال ـم ـشــارك ـيــن ال ـم ــدي ــر ال ـعــام‬ ‫لمجموعة الموارد البشرية للبنك عادل الحماد‪ ،‬وطارق‬ ‫الكندري من برنامج إعــادة الهيكلة‪ ،‬إضافة الى عدد من‬ ‫مسؤولي البنك والبرنامج‪ .‬واكــد الحماد أن هذه الــدورة‬ ‫تأتي في اطار دور البنك في دعم الموارد البشرية الوطنية‬ ‫في مختلف المجاالت‪ ،‬السيما أنها تستهدف الطالب الذين‬ ‫سيصبحون بعد فترة من أساس قوة العمل في القطاعين‬ ‫الحكومي والخاص‪.‬‬ ‫وأضاف أن أبرز ما يميز هذه الدورة تنوع المشاركين‬ ‫فيها‪ ،‬والــذيــن مثلوا ع ــددا مــن الـجــامـعــات‪ ،‬وهــي جامعة‬ ‫الخليج للعلوم والتكنولوجيا وكلية بوكسهل‪ ،‬إضافة‬ ‫الى برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي‬ ‫للدولة‪ ،‬والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب‪.‬‬ ‫وحول البرنامج التدريبي الذي تلقوه‪ ،‬قال إنه يتضمن‬

‫صورة جماعية للمشاركين‬ ‫ورش عمل ومحاضرات حول العمل المصرفي بصفة عامة‬ ‫واإلســامــي على وجــه الـخـصــوص‪ ،‬إلــى جــانــب التدريب‬ ‫الميداني في أبرز إدارات البنك وعدد من الفروع‪ ،‬للتعرف‬ ‫عن قرب على العمل المصرفي‪.‬‬

‫«برقان»‪ ٥ :‬فائزين في سحوبات «يومي»‬ ‫أعلن «برقان» أسماء الفائزين في السحوبات‬ ‫الـيــومـيــة عـلــى حـســاب يــومــي‪ ،‬إذ ف ــاز كــل واحــد‬ ‫منهم بجائزة ‪ 5.000‬د‪.‬ك‪ ،‬وكــان الحظ في هذه‬ ‫السحوبات من نصيب‪ :‬سميرة عباس شيرازي‪،‬‬ ‫وأمينة زايــد السعدوني‪ ،‬وبشير فاكيه فزلول‪،‬‬ ‫وف ــاض ــل ح ـب ـيــب ح ـس ــن‪ ،‬وع ـبــدال ـح ـم ـيــد حـيــدر‬ ‫التميمي‪.‬‬ ‫وي ــوف ــر الـبـنــك سـحـبــا رب ــع س ـنــوي لـحـســاب‬ ‫«يومي» للفوز بجائزة نقدية بقيمة ‪125.000‬‬ ‫دي ـ ـنـ ــار ك ــويـ ـت ــي‪ .‬ول ـل ـت ــأه ــل ل ـل ـس ـح ــوب ــات رب ــع‬ ‫السنوية يتعين على العمالء أال يقل رصيدهم‬ ‫عــن ‪ 500‬د‪.‬ك مــدة شهرين كاملين قبل تاريخ‬ ‫السحب‪ ،‬كما أن كل ‪ 10‬د‪.‬ك تمثل فرصة واحدة‬ ‫لدخول السحب‪.‬‬

‫وإذا كــان رصيد الحساب ‪ 500‬د‪.‬ك فما فوق‬ ‫فسيكون صاحب الحساب مؤهال للدخول في كل‬ ‫من السحوبات اليومية وربع السنوية‪.‬‬

‫أسعار صرف العمالت العالمية‬

‫أسعار صرف العمالت العربية‬

‫أسعار المعادن الثمينة والنفط‬

‫من ناحية أخرى‪ ،‬اكد الحماد ان «بوبيان» يولي الموارد‬ ‫البشرية أهمية خاصة‪ ،‬سواء تلك التي تلتحق بالتدريب‬ ‫لديه أو موارده العاملة‪ ،‬انطالقا من مسؤوليته االجتماعية‪،‬‬ ‫وحرصه على المشاركة في التنمية على مستوى الكويت‪.‬‬

‫«التجاري» يعلن الفائز بـ «النجمة» األسبوعي‬ ‫أجـ ـ ـ ـ ـ ــرى الـ ـ ـبـ ـ ـن ـ ــك الـ ـ ـتـ ـ ـج ـ ــاري‬ ‫الـ ـ ـسـ ـ ـح ـ ــب األسـ ـ ـ ـب ـ ـ ــوع ـ ـ ــي ع ـل ــى‬ ‫«حساب النجمة»‪ ،‬ضمن برنامج‬ ‫سحوبات النجمة على جائزة‬ ‫‪ 5000‬دي ـن ــار‪ ،‬وكــانــت الـجــائــزة‬ ‫من نصيب روال نعيم شحادة‪،‬‬ ‫وتـ ــم إجـ ـ ــراء ال ـس ـحــب بـحـضــور‬ ‫لطيفة الجيعان ممثلة عن وزارة‬ ‫التجارة والصناعة‪.‬‬ ‫وأع ـلــن الـبـنــك مــؤخــرا إطــاق‬ ‫ال ـبــرنــامــج ال ـجــديــد لـسـحــوبــات‬ ‫ح ـس ــاب ال ـن ـج ـمــة ل ـس ـنــة ‪،2018‬‬ ‫والذي يشمل إضافة العديد من‬ ‫الـمــزايــا عـلــى بــرنــامــج الـجــوائــز‬ ‫التي يوفرها الحساب‪ ،‬بما فيها‬ ‫أكبر جائزة سنوية نقدية ليس‬ ‫فقط على مستوى ا لـكــو يــت بل‬ ‫على مستوى العالم بمبلغ قدره‬ ‫‪ 1.5‬مليون دينار‪ ،‬تمنح العمالء‬ ‫الفرصة لتحقيق أحالمهم‪.‬‬ ‫وأوضـ ـ ـ ــح ال ـب ـن ــك أن ج ــوائ ــز‬ ‫حساب النجمة أصبحت مميزة‬

‫بحجم المبالغ المقدمة‪ ،‬إضافة‬ ‫إل ـ ـ ــى تـ ـن ــوعـ ـه ــا طـ ـ ـ ــوال الـ ـسـ ـن ــة‪،‬‬ ‫وستكون هناك جوائز أسبوعية‬ ‫بقيمة ‪ 5000‬د‪.‬ك‪ ،‬وشهرية بقيمة‬ ‫‪ 20000‬د‪.‬ك‪ ،‬و ن ـص ــف سـنــو يــة‬ ‫ق ــدره ــا ن ـص ــف م ـل ـي ــون دي ـن ــار‪،‬‬ ‫إضافة إلى الجائزة الكبرى التي‬ ‫سيقام عليها السحب في يناير‬ ‫‪ 2019‬وه ــي ‪ 1.5‬مـلـيــون ديـنــار‬ ‫الجائزة األكبر في العالم‪.‬‬ ‫وعن آلية فتح حساب النجمة‬ ‫وال ـت ــأه ــل ل ــدخ ــول ال ـس ـحــوبــات‬ ‫والفوز بالجوائز القيمة‪ ،‬كشف‬ ‫البنك أ نــه يمكن فتح الحساب‬ ‫ب ــإي ــداع ‪ 100‬دي ـن ــار‪ ،‬وي ـجــب أن‬ ‫يكون في الحساب مبلغ ال يقل‬ ‫عــن ‪ 500‬دي ـنــار لــدخــول جميع‬ ‫ال ـس ـحــوبــات عـلــى ك ــل الـجــوائــز‬ ‫التي يقدمها‪.‬‬ ‫وبالنسبة لفرص الفوز فإنه‬ ‫كلما زاد ا لـمـبـلــغ المحتفظ به‬ ‫فــي ال ـح ـســاب زادت ف ــرص فــوز‬

‫العميل‪ ،‬حيث إن كل ‪ 25‬دينارا‬ ‫ت ــوف ــر ف ــرص ــة واحـ ـ ـ ــدة ل ـل ـف ــوز‪،‬‬ ‫فضال عن المزايا اإلضافية التي‬ ‫يــوفــرهــا ال ـح ـســاب‪ ،‬إذ يحصل‬ ‫ال ـع ـم ـي ــل عـ ـل ــى بـ ـط ــاق ــة سـحــب‬ ‫آلــي‪ ،‬ويستطيع الحصول على‬ ‫بطاقة ائتمان بضمان الحساب‪،‬‬ ‫وجـمـيــع ال ـخــدمــات المصرفية‬ ‫من البنك‪.‬‬

‫«وربة» يعلن فائزي السحب الـ ‪ ٢٨‬لـ«السنبلة»‬ ‫أجرى بنك وربة سحب السنبلة األسبوعي الـ‪28‬؛ بحضور‬ ‫ممثل عن وزارة التجارة والصناعة وموظفي البنك‪ ،‬حيث‬ ‫حـصــل ك ــل م ــن أح ـمــد طـلــق سـعــد ال ـع ــازم ــي‪ ،‬إي ـم ــان سـعــود‬ ‫عبدالعزيز السلطان‪ ،‬حمد علي هزيم الهزيم‪ ،‬خالد سلطان‬ ‫أحمد الشمري‪ ،‬عادل محمد حسن بورحمة‪ ،‬على ‪ 1000‬دينار‪.‬‬ ‫ويمثل حساب السنبلة الخيار األمثل لكل الراغبين في‬ ‫توفير األموال وتحقيق عوائد مالية ثابتة على أرصدتهم في‬ ‫الوقت نفسه‪ ،‬إضافة الى فرص شهرية للفوز بجوائز نقدية‬ ‫طوال العام‪ .‬ونظرا لإلقبال الكبير الذي القاه هذا الحساب‬ ‫من العمالء‪ ،‬لما يؤمنه من فرص كبيرة للربح‪ ،‬عمل بنك وربة‬ ‫على إضافة تطورات نوعية عليه القت استحسان العمالء‪،‬‬ ‫وتشمل زيــادة عدد الرابحين عبر اضافة سحب أسبوعي‪،‬‬ ‫باإلضافة الى السحب الشهري‪ ،‬إلتاحة فرص أكبر للعمالء‬ ‫للفوز بجوائز مالية أسبوعية قيمة كــل منها ألــف دينار‪،‬‬

‫‪ 230‬مليون درهم‬ ‫أرباح «العربية‬ ‫للطيران»‬ ‫أ عـلـنــت شــر كــة العربية‬ ‫لـلـطـيــران تسجيل نتائج‬ ‫م ـ ــالـ ـ ـي ـ ــة قـ ـ ــويـ ـ ــة ل ــأشـ ـه ــر‬ ‫الـسـتــة الـمـنـتـهـيــة فــي ‪30‬‬ ‫يونيو ‪ ،2018‬إذ تواصل‬ ‫أول وأكـبــر شــركــة طـيــران‬ ‫اقـ ـ ـتـ ـ ـص ـ ــادي ف ـ ــي الـ ـش ــرق‬ ‫األوسط وشمال إفريقيا‪،‬‬ ‫أداء هـ ـ ـ ـ ــا الـ ـم ــال ــي الـ ـق ــوي‬ ‫والمستدام‪.‬‬ ‫وس ـ ـج ـ ـلـ ــت «ال ـ ـعـ ــرب ـ ـيـ ــة‬ ‫ً‬ ‫للطيران» أرباحا صافية‬ ‫بلغت ‪ 230‬مـلـيــون در هــم‬ ‫ع ـ ــن ا لـ ـنـ ـص ــف األول مــن‬ ‫ال ـ ـ ـعـ ـ ــام الـ ـ ـح ـ ــال ـ ــي‪ ،‬وذلـ ـ ــك‬ ‫ب ــانـ ـخـ ـف ــاض ن ـس ـب ـت ــه ‪12‬‬ ‫ف ـ ــي الـ ـمـ ـئ ــة م ـ ـقـ ــارنـ ــة مــع‬ ‫‪ 261‬م ـ ـل ـ ـيـ ــون در ه ـ ـ ـ ــم تــم‬ ‫ت ـس ـج ـي ـل ـه ــا ع ـ ــن الـ ـفـ ـت ــرة‬ ‫عينها من العام الماضي‪.‬‬ ‫ووص ـ ـ ـلـ ـ ــت اإلي ـ ـ ـ ـ ـ ــرادات‬ ‫خـ ـ ـ ـ ــال ا لـ ـ ـنـ ـ ـص ـ ــف األول‬ ‫مـ ــن ال ـ ـعـ ــام الـ ـح ــال ــي إل ــى‬ ‫‪ 1.816‬مليار درهم‪ ،‬وذلك‬ ‫بـ ــار ت ـ ـفـ ــاع ن ـس ـب ـت ــه ‪ 6‬فــي‬ ‫ال ـم ـئــة م ـقــارنــة ب ــإي ــرادات‬ ‫ال ـ ـف ـ ـتـ ــرة ذاتـ ـ ـه ـ ــا م ـ ــن ع ــام‬ ‫‪ ،2017‬والتي بلغت ‪1.716‬‬ ‫مليار درهم‪.‬‬ ‫وي ـ ـ ـ ـ ـ ــأت ـ ـ ـ ـ ـ ــي تـ ـ ـسـ ـ ـجـ ـ ـي ـ ــل‬ ‫«العربية للطيران» لهذه‬ ‫األربـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاح الـ ـ ـق ـ ــوي ـ ــة ع ـل ــى‬ ‫الـ ـ ــرغـ ـ ــم مـ ـ ــن الـ ـتـ ـح ــدي ــات‬ ‫االقتصادية الكبيرة التي‬ ‫شهدتها شركات الطيران‬ ‫خـ ــال ال ــرب ــع ال ـث ــان ــي مــن‬ ‫عــام ‪ ،2018‬والتي نتجت‬ ‫عـ ــن انـ ـخـ ـف ــاض ه ــوام ــش‬ ‫األرب ــاح‪ ،‬وارتـفــاع أسعار‬ ‫ال ـ ـ ــوق ـ ـ ــود‪ ،‬واالن ـ ـخ ـ ـفـ ــاض‬ ‫ال ـ ـ ـمـ ـ ــوس ـ ـ ـمـ ـ ــي ف ـ ـ ـ ــي عـ ـ ــدد‬ ‫ال ـم ـس ــاف ــري ــن خ ـ ــال ه ــذه‬ ‫الفترة‪.‬‬

‫تذهب إلى ‪ 5‬رابحين‪ ،‬ويتم السحب عليها الخميس من كل‬ ‫أسبوع‪ .‬إضافة الى ذلك‪ ،‬يستمر سحب السنبلة الشهري في‬ ‫بداية كل شهر على الجوائز الكبرى‪ ،‬بحضور وإشراف ممثل‬ ‫من وزارة التجارة والصناعة‪ ،‬والتي يبلغ إجماليها ‪ 30‬ألف‬ ‫دينار‪ ،‬موزعة على ‪ 4‬رابحين‪ :‬الجائزة الكبرى بقيمة ‪ 10‬آالف‪،‬‬ ‫ستكون من نصيب رابحين اثنين‪ ،‬والجائزة الثانية بقيمة‬ ‫‪ 5‬آالف من نصيب رابحين اثنين أيضا‪.‬‬ ‫وبذلك يكون بنك وربة زاد عدد الرابحين في سحوبات‬ ‫السنبلة إلى ‪ 24‬فائزا شهريا‪ ،‬كما زاد إجمالي قيمة الجوائز‬ ‫الشهرية مــن ‪ 30‬الــى ‪ 50‬الــف ديـنــار شهريا‪ ،‬وفيما يتعلق‬ ‫بفرص الربح فإنه يحق لكل عميل فرصة لدخول السحب‬ ‫مقابل كل ‪ 10‬دنانير في الحساب‪.‬‬ ‫الجدير بالذكر أن بنك وربة أطلق حديثا وديعة السنبلة‬ ‫التي تعد المودعين بعوائد متوقعة عالية تصل الى ‪ 3‬في‬

‫المئة‪ ،‬كما يحصلون على فرص ربح في سحوبات السنبلة‬ ‫الشهرية واألسبوعية‪.‬‬


‫‪١٣‬‬ ‫«الوطني»‪ :‬العالم يعيش عصر العقوبات والرسوم الجمركية‬ ‫وتضاؤل اإلقبال على المخاطر‬ ‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنين ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫حذر البنك المركزي األوروبي‬ ‫من أن تصاعد حرب الرسوم‬ ‫ّ‬ ‫يشكل مخاطر جدية لالقتصاد‬ ‫العالمي في المديين القصير‬ ‫والمتوسط‪ .‬وقال إنه «إذا تم‬ ‫تنفيذ كل إجراءات التهديد‪،‬‬ ‫فسيرتفع معدل الرسوم‬ ‫األميركية إلى مستويات لم‬ ‫نشهدها في الـ‪ 50‬سنة‬ ‫األخيرة»‪.‬‬

‫المؤسسات‬ ‫التركية تتحمل‬ ‫أعباء تكاليف‬ ‫عالية لسداد‬ ‫السيولة‬ ‫المقترضة‬

‫ك ـ ــان األسـ ـ ـب ـ ــوع ض ـح ــا فـيـمــا‬ ‫خ ـ ــص الـ ـبـ ـي ــان ــات االقـ ـتـ ـص ــادي ــة‬ ‫ل ـم ـج ـم ــوع ــة ال ـ ـ ـ ــدول ال ـص ـنــاع ـيــة‬ ‫الـ ـ ـسـ ـ ـب ـ ــع‪ ،‬ف ـ ـ ــي ح ـ ـيـ ــن اس ـ ـت ـ ـمـ ــرت‬ ‫النزاعات السياسية حول التجارة‬ ‫والسياسات تحوم فوق األسواق‪.‬‬ ‫وك ـ ـ ــان الـ ــراب ـ ـحـ ــون األسـ ـ ـ ــاس فــي‬ ‫األس ــواق المالية‪ ،‬الين الياباني‬ ‫والـ ـ ــدوالر األم ـي ــرك ــي‪ ،‬وال ـس ـنــدات‬ ‫بالدوالر‪.‬‬ ‫المقومة‬ ‫ّ‬ ‫وكـ ـ ــان ت ـج ــن ــب ال ـم ـخ ــاط ــر هــو‬ ‫الـ ـع ـ ـنـ ــوان ال ــرئـ ـي ــس مـ ــع ت ــده ــور‬ ‫ع ـم ــات األس ـ ـ ــواق ال ـن ــاش ـئ ــة‪ .‬في‬ ‫حين كان موقف اإلدارة األميركية‬ ‫ح ـ ـ ــول الـ ـ ـتـ ـ ـج ـ ــارة والـ ـسـ ـي ــاس ــات‬ ‫ال ـخــارج ـيــة ه ــو ال ـعــامــل الــرئـيــس‬ ‫وراء طلب األمان‪ ،‬في وقت تشير‬ ‫نـ ـب ــرة ال ـص ـي ــن إلـ ــى أن ال ـت ــراج ــع‬ ‫ليس خيارا‪ .‬وكان البنك المركزي‬ ‫األوروبي قد حذر من أن تصاعد‬ ‫ّ‬ ‫حرب الرسوم شكل مخاطر جدية‬ ‫لالقتصاد العالمي في المديين‬ ‫القصير والمتوسط‪.‬‬ ‫وقال البنك إنه "إذا تم تنفيذ كل‬ ‫إجراءات التهديد‪ ،‬فسيرتفع معدل‬ ‫الرسوم األميركية إلى مستويات‬ ‫لــم نشهدها فــي الخمسين سنة‬ ‫األخيرة"‪.‬‬ ‫وحـ ـس ــب مـ ــا جـ ـ ــاء فـ ــي ت ـقــريــر‬ ‫أســواق النقد األسبوعي الصادر‬ ‫عن بنك الكويت الوطني‪ ،‬وبالنظر‬ ‫إلــى الـلـيــرة التركية‪ ،‬فهي تشهد‬ ‫خـســائــر شــديــدة مـنــذ مــايــو‪ .‬فقد‬ ‫خ ـســرت ال ـل ـيــرة الـتــركـيــة حــوالــي‬ ‫‪ 43‬فــي المئة مــن قيمتها مقابل‬ ‫ال ــدوالر منذ بداية السنة وحتى‬ ‫اآلن‪ ،‬وب ـل ـغــت م ـس ـتــوى مـتــدنـيــا‬ ‫جديدا عند يوم الجمعة‪ ،‬بسبب‬ ‫القلق حيال تورط القطاع البنكي‬ ‫األوروب ـ ـ ـ ــي الـ ـ ــذي فـ ــاق ت ــأك ـي ــدات‬ ‫الحكومة التركية بدعم االقتصاد‪.‬‬ ‫وف ــي الـتـفــاصـيــل‪ ،‬ف ــإن الـبـنــوك‬ ‫اإل س ـ ـبـ ــا ن ـ ـيـ ــة ل ـ ـهـ ــا ‪ 83.3‬م ـل ـي ــار‬ ‫دوالر لــدى المقترضين األت ــراك‪،‬‬

‫وللبنوك الفرنسية ‪ 38.4‬مليارا‬ ‫ول ـل ـم ـق ــرض ـي ــن اإلي ـط ــال ـي ـي ــن ‪17‬‬ ‫مليارا‪.‬‬ ‫وب ــال ـت ــال ــي‪ ،‬فـ ــإن ال ـمــؤس ـســات‬ ‫التركية ستحمل أ عـبــاء تكاليف‬ ‫عالية لسداد السيولة المقترضة‪.‬‬ ‫وبــدأ التراجع الـحــاد لليرة عقب‬ ‫بلوغ آراء الرئيس إردوغــان غير‬ ‫التقليدية ح ــول أس ـعــار الـفــائــدة‬ ‫األسـ ـ ـ ــواق ال ـت ــي ق ــال ــت إن "س ـعــر‬ ‫الفائدة هو أم وأب كل شر"‪.‬‬ ‫واكتسب تراجع العملة المزيد‬ ‫مـ ــن الـ ــزخـ ــم مـ ــع ت ــوق ـي ــع أم ـي ــرك ــا‬ ‫عقوبات على بعض المسؤولين‬ ‫األتـ ـ ـ ــراك‪ّ ،‬‬ ‫وردت تــرك ـيــا بـطــريـقــة‬ ‫مماثلة‪ .‬وفشلت المفاوضات بين‬ ‫الدولتين في إحراز تقدم‪.‬‬ ‫أم ـ ـ ــا ب ــال ـن ـس ـب ــة إل ـ ـ ــى الـ ــروبـ ــل‬ ‫ال ــروس ــي‪ ،‬فـقــد تــراجــع إل ــى أدنــى‬ ‫مستوى له في أكثر من سنتين‪،‬‬ ‫إثــر خطط أمـيــركــا بتنفيذ قيود‬ ‫تجارية صارمة ردا على تسميم‬ ‫عميل اال س ـت ـخ ـبــارات العسكرية‬ ‫الـســابــق‪ ،‬سيرغي سكريبال‪ ،‬في‬ ‫بريطانيا‪ .‬وبدأ الدوالر األميركي‬ ‫األسـ ـ ـب ـ ــوع مـ ـق ــاب ــل ال ـ ــروب ـ ــل ي ــوم‬ ‫االثنين عند ‪ ،63.33‬وأنـهــاه يوم‬ ‫الجمعة عند ‪.67.67‬‬ ‫وتأتي العقوبات في قسمين‪.‬‬ ‫ويطول األول الصادرات األميركية‬ ‫مــن الـسـلــع الـحـســاســة المرتبطة‬ ‫بــاألمــن الوطني‪ .‬وأف ــادت أميركا‬ ‫بــأن الشريحة الثانية ستصبح‬ ‫فــاع ـلــة ف ــي ح ــوال ــي ‪ 3‬أش ـه ــر‪ ،‬إذا‬ ‫فشلت روسيا في تقديم ضمانات‬ ‫موثوقة بأنها لن تستخدم أسلحة‬ ‫كيماوية‪ ،‬وتسمح لألمم المتحدة‬ ‫أو ل ـ ـغ ـ ـيـ ــر هـ ــا م ـ ـ ــن مـ ـجـ ـم ــو ع ــات‬ ‫ال ـم ــراق ـب ـي ــن ال ــدولـ ـيـ ـي ــن ب ــإج ــراء‬ ‫تقييمات في المواقع‪.‬‬ ‫وب ــالـ ـنـ ـسـ ـب ــة إل ـ ـ ــى ال ـع ـق ــوب ــات‬ ‫األخرى‪ ،‬تم تنفيذ المرحلة األولى‬ ‫من العقوبات على إيران األسبوع‬ ‫الـمــاضــي لمنعها مــن اسـتـخــدام‬

‫الـ ـ ـ ــدوالر ك ــوس ـي ــط ف ــي الـ ـص ــرف‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وتقيد العقوبات أيضا إيران في‬ ‫التجارة في السيارات والمعادن‬ ‫(الـ ـ ـ ــذهـ ـ ـ ــب وال ـ ـ ـص ـ ـ ـلـ ـ ــب وال ـ ـف ـ ـحـ ــم‬ ‫واأللمنيوم)‪ ،‬وسيتم منعها أيضا‬ ‫م ــن ش ـ ــراء ال ـط ــائ ــرات األم ـيــرك ـيــة‬ ‫واألوروبـ ـ ـ ـ ـ ـي ـ ـ ـ ـ ــة‪ .‬وس ـ ـي ـ ـتـ ــم فـ ــرض‬ ‫المرحلة الثانية من العقوبات في‬ ‫نوفمبر‪ ،‬لتطول اإلنتاج النفطي‬ ‫اإليـ ـ ــرانـ ـ ــي‪ .‬وق ـ ــد تـ ــراجـ ــع ال ــري ــال‬ ‫اإلي ــران ــي أك ـثــر مــن ‪ 50‬فــي المئة‬ ‫مقابل الدوالر هذه السنة‪.‬‬

‫ارتفاع الدوالر‬ ‫وارتفع الدوالر األميركي بحدة‬ ‫األس ـبــوع الـمــاضــي إل ــى مستوى‬ ‫لــم نـشـهــده فــي ‪ 13‬ش ـهــرا‪ .‬وكسر‬ ‫المؤشر مستوى ‪ 95‬و‪ ،96‬وارتفع‬ ‫إلى مستوى مرتفع عند ‪،96.452‬‬ ‫األع ـلــى مـنــذ يــولـيــو ‪ .2017‬وكــان‬ ‫ال ــدوالر فــي ارت ـفــاع مستمر منذ‬ ‫أبريل مع أداء االقتصاد األميركي‬ ‫الـجـيــد مـبــدئـيــا وت ـح ــرك مجلس‬ ‫االحتياطي الفدرالي نحو مسار‬ ‫يمكن توقعه بشكل أفضل ألسعار‬ ‫الـ ـف ــائ ــدة‪ .‬ل ـك ــن االرتـ ـ ـف ـ ــاع ال ـح ــاد‬ ‫األسـ ـ ـب ـ ــوع الـ ـم ــاض ــي ح ـص ــل مــع‬ ‫استيعاب الدوالر بعض تدفقات‬ ‫المالذ اآلمن‪.‬‬ ‫وقـ ـ ـ ـ ــد لـ ـ ـق ـ ــي ال ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــدوالر دع ـ ـمـ ــا‬ ‫مـ ـ ـ ـ ـ ـ ــن تـ ـ ـ ـ ـن ـ ـ ـ ــام ـ ـ ـ ــي الـ ـ ـ ـ ـ ـت ـ ـ ـ ـ ــوت ـ ـ ـ ـ ــرات‬ ‫ال ـت ـجــاريــة الـعــالـمـيــة وال ـعــاقــات‬ ‫الجيوسياسية المتوترة‪ ،‬وأفادت‬ ‫أم ـي ــرك ــا أخ ـي ــرا بــأن ـهــا سـتـفــرض‬ ‫عقوبات جديدة على روسيا‪ ،‬في‬ ‫حين كانت في نــزاع دبلوماسي‬ ‫مع تركيا‪ .‬وفــي جلسات التداول‬ ‫الخمس األخ ـيــرة‪ ،‬ارتـفــع ال ــدوالر‬ ‫بحوالي ‪ 1.1‬في المئة مقابل سلة‬ ‫من العمالت‪ ،‬وقد ارتفع بنسبة ‪4‬‬ ‫في المئة منذ بداية السنة‪.‬‬

‫العملة الموحدة تتدهور‬ ‫إن ع ـ ـ ـكـ ـ ــس ا لـ ــد ي ـ ـنـ ــا م ـ ـي ـ ـك ـ ـيـ ــة‬

‫االق ـت ـصــاديــة ه ــذه ال ـس ـنــة‪ ،‬ال ــذي‬ ‫ّ‬ ‫وفــر دعما لليورو فــي ‪ ،2017‬قد‬ ‫يـسـتـمــر بــال ـض ـغــط ع ـلــى الـعـمـلــة‬ ‫الموحدة وتبقى المخاطر متجهة‬ ‫نحو التراجع في المدى القصير‪.‬‬ ‫وق ـ ـ ــد كـ ــانـ ــت ال ـ ـق ـ ــوة ال ـم ـف ــاج ـئ ــة‬ ‫لــاق ـت ـصــاد األوروب ـ ـ ــي ه ــي الـتــي‬ ‫ســاعــدت ال ـي ــورو عـنــدمــا تالشت‬ ‫الـمـخــاطــر الـسـيــاسـيــة المحيطة‬ ‫بــاالن ـت ـخــابــات ال ـفــرنـس ـيــة‪ .‬ولـكــن‬ ‫األساسيات اإليجابية من اقتصاد‬ ‫اليورو قد أصبحت أقل إيجابية‬ ‫بــال ـف ـعــل‪ ،‬وقـ ــد ازدادت عـمـلـيــات‬ ‫بيع اليورو بوضوح‪ ،‬خاصة مع‬ ‫كسر اليورو مقابل الدوالر أخيرا‬ ‫مستوى الدعم عند ‪ .1.15‬وتقنيا‪،‬‬ ‫يشير كسر اليورو مقابل الدوالر‬ ‫لمستوى الــدعــم األس ــاس البالغ‬ ‫‪ 1.1507‬إلى نهاية نمط التدعيم‬ ‫الذي بدأ في مايو‪ .‬وقد استؤنف‬ ‫ال ـ ـتـ ــراجـ ــع ال ـم ـس ـت ـم ــر مـ ــن أع ـل ــى‬ ‫مستوى في فبراير عند ‪.1.2555‬‬ ‫وبخصوص األسبوع الماضي‪،‬‬ ‫فـ ـ ـق ـ ــد كـ ـ ـ ـ ــان خـ ـفـ ـيـ ـف ــا م ـ ـ ــن ح ـي ــث‬

‫قطاع اللحوم األميركي يواجه نتائج عكسية لرسوم «ترامب»‬ ‫البحث عن مصادر بديلة من أستراليا وأميركا الجنوبية‬ ‫تعتبر الضغوط على بكين لشراء المنتجات األميركية‬ ‫هــد فــا رئيسيا للحرب التجارية ا لـتــي أطلقها الرئيس‬ ‫دونالد ترامب‪ ،‬لكن عندما يتعلق األمر باستيراد لحوم‬ ‫أميركية بماليين الدوالرات‪ ،‬فبإمكان الصين بكل بساطة‬ ‫البحث عن بدائل‪.‬‬ ‫ورفعت الرسوم االنتقامية التي فرضتها بكين أسعار‬ ‫منتجات الواليات المتحدة من لحوم الخنزير واألبقار‬ ‫بشكل كبير‪ ،‬مما يدفع المستوردين الصينيين للبحث‬ ‫عــن م ـصــادر بــديـلــة‪ ،‬وه ــو تــوجــه يـتــوقــع أن ينتشر في‬ ‫قطاعات أخرى كذلك‪.‬‬ ‫وقالت مديرة شركة اللحوم العالمية "بي إم آي فودز"‬ ‫ف ــي شـنـغـهــاي تـشــانــغ ل ـي ـهــوي‪" :‬ع ـنــدمــا تــرتـفــع أسـعــار‬ ‫(الـمـنـتـجــات) األمـيــركـيــة بشكل كبير بـعــد الــرســوم (‪)...‬‬ ‫فسنلجأ إلى مصادر أخرى"‪ ،‬مضيفا‪" :‬بالنسبة إلى لحوم‬ ‫األب ـقــار مـثــا‪ ،‬سنشتري الـمــزيــد مــن أستراليا وأميركا‬ ‫الجنوبية‪ ،‬وربما أكثر بقليل (من السابق) من كندا"‪.‬‬ ‫وتوقفت "بي إم آي فوذز" بالفعل عن استيراد لحوم‬ ‫الخنزير مــن الــواليــات المتحدة بعدما قـفــزت األسـعــار‬ ‫نـتـيـجــة ال ــرس ــوم ال ـتــي طبقتها بـكـيــن الـشـهــر الـمــاضــي‬ ‫ً‬ ‫ردا على الــرســوم التي فرضها تــرامــب على المنتجات‬ ‫الصينية‪.‬‬ ‫وذك ــرت تـشــانــغ أن الـتـحــول ال ــذي ط ــرأ عـلــى األنـمــاط‬ ‫ً‬ ‫التجارية نتيجة حــرب الــرســوم سيفيد "بــا شــك" دوال‬ ‫أخرى على حساب الواليات المتحدة‪ ،‬مضيفا أن "السوق‬ ‫الصيني سيبحث بكل تأكيد عن بدائل"‪.‬‬ ‫وال يزال من الصعب التكهن بنتائج الحرب التجارية‬ ‫التي شملت عدة قطاعات‪ ،‬لكن المحللين يحذرون من‬

‫اقتصاد‬

‫أن المصدرين األميركيين سيخسرون نسبة مهمة من‬ ‫األعمال التجارية في الصين‪.‬‬ ‫ويشير اتحاد صادرات اللحوم األميركي إلى أن تصدير‬ ‫لحوم خنزير وأبقار ومشتقاتها بقيمة نحو ‪ 140‬مليون‬ ‫دوالر إلــى الصين فــي يونيو قبل تطبيق الــرســوم‪ ،‬أي ما‬ ‫يعادل ‪ 10‬في المئة من جميع صادرات الواليات المتحدة‬ ‫من لحوم األبقار والخنزير‪.‬‬ ‫وي ــرى خـبـيــر االق ـت ـصــاد الـصـيـنــي فــي مـعـهــد "كــابـيـتــال‬ ‫إيـكــونــومـيـكــس" جــول ـيــان إي ـفــانــز‪ -‬بــري ـت ـشــارد أن الـصـيــن‬ ‫تـسـتـهــدف بــوضــوح واردات الـسـلــع األســاس ـيــة عـلــى غــرار‬ ‫اللحوم وحبوب الصويا والقمح والمواد البتروكيميائية‬ ‫التي يمكن استبدالها في السوق العالمي‪.‬‬ ‫وقــال بريتشارد "هــذه هــي فكرة الــرســوم‪ :‬تـحــاول إيــذاء‬ ‫الطرف اآلخــر دون إيــذاء نفسك كثيرا"‪ ،‬مضيفا‪" :‬أعتقد أن‬ ‫(الحرب التجارية) قد تــؤدي إلى تحوالت مهمة في تدفق‬ ‫(البضائع) أي دولة تحصل على ماذا ومن أين؟"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫لكن التأثير على أسعار الواردات سيكون ضئيال بمعظمه‬ ‫وسط "مرونة في منظومة التجارة العالمية"‪ ،‬وألن الموردين‬ ‫من الطرفين سيتحملون معظم تكاليف الرسوم للحفاظ‬ ‫على صادراتهم‪ ،‬بحسب إيفانز‪-‬بريتشارد‪.‬‬ ‫وهكذا هي الحال بالنسبة إلى لين شينغيو‪ ،‬وهو طاه‬ ‫ومالك مطعم "ستون سال" الفخم في شنغهاي الذي يقدم‬ ‫بشكل رئيسي لحوم ابقار أميركية وأسترالية عالية الجودة‪.‬‬ ‫وارتـفـعــت أسـعــار شــرائــح لحم البقر األمـيــركــي الممتاز‬ ‫بنسبة ‪ 30‬إلى ‪ 40‬في المئة نتيجة الحرب التجارية‪ ،‬بحسب‬ ‫لـيــن‪ .‬لكنه يتحمل شخصيا مــع ال ـمــورديــن فــي الــواليــات‬ ‫المتحدة الخسائر بدال من تحميلها للزبائن‪.‬‬

‫ُ‬ ‫وقال "لن نبدل لحم البقر (االميركي) إال إذا أغلق الباب‬ ‫تـمــامــا‪ .‬حـتــى اآلن‪ ،‬ال ن ــزال نــرغــب فــي الـعـمــل مــع مــزوديـنــا‬ ‫والمزارع ذاتها"‪.‬‬ ‫ويشير خبراء التجارة إلى أن الصادرات األميركية إلى‬ ‫الصين األبرز على غرار طائرات "بوينغ" والسيارات مهددة‪،‬‬ ‫إذ إنــه بمقدور الصين أن إبدالها بطائرات "ايــربــاص" أو‬ ‫سيارات من أوروبا واليابان‪.‬‬ ‫وقــد يـكــون مــن الممكن اسـتـبــدال حتى حـبــوب الصويا‬ ‫ً‬ ‫من الواليات المتحدة‪ ،‬والتي تعد أداة ضغط مهمة‪ ،‬نظرا‬ ‫للكميات الضخمة التي تستوردها الصين‪.‬‬ ‫وأعلنت الشركة الصينية الحكومية العمالقة التي تتولى‬ ‫تجارة هذه الحبوب "كوفكو" أنها تفكر في زيادة وارداتها‬ ‫من حبوب الصويا من البرازيل واالستيراد من دول مثل‬ ‫أوكرانيا وروسيا‪.‬‬ ‫واش ـت ــرت "ش ــرك ــة شـنـغـهــاي تـشـيـنـشــانـغـشــي لـلـتـجــارة‬ ‫الدولية"‪ ،‬وهي شركة صينية الستيراد األغذية كانت مملوكة‬ ‫للدولة في السابق‪ ،‬لحوم خنزير وأبقار بقيمة ‪ 40‬مليون‬ ‫دوالر عام ‪ 2017‬وكانت تخطط زيادة وارداتها لتبلغ قيمتها‬ ‫مئة مليون دوالر هذا العام‪.‬‬ ‫لـكــن ال ـحــرب الـتـجــاريــة دفـعــت مــديــرهــا ال ـعــام تـســو وي‬ ‫إلى تحويل أنظار الشركة إلى أوروبــا وأستراليا وأميركا‬ ‫الجنوبية‪.‬‬ ‫وقــال‪" :‬سيتم مــلء الـفــراغ سريعا"‪ ،‬مؤكدا أنــه "بالنسبة‬ ‫للحرب التجارية‪ ،‬إذا كنا كمستوردين صينيين ال نزال نرغب‬ ‫في الحفاظ على أحجام تجارتنا‪ ،‬فسيكون المصدرون في‬ ‫الواليات المتحدة هم األكثر تضررا"‪.‬‬

‫الـمــؤشــرات االقتصادية لليورو‪.‬‬ ‫وب ــالـ ـت ــال ــي‪ ،‬ف ـ ــإن م ـع ـظــم ت ــراج ــع‬ ‫اليورو يعزى إلى ارتفاع الدوالر‪.‬‬ ‫ويعتبر تعامل البنوك األوروبية‬ ‫بالليرة التركية عامال آخــر وراء‬ ‫ت ــراج ــع ال ـ ـيـ ــورو‪ .‬ول ـل ـمــؤس ـســات‬ ‫ال ـتــرك ـيــة ت ـعــامــل كـبـيــر ب ــال ــدوالر‬ ‫والـ ـ ــديـ ـ ــون الـ ـمـ ـق ــوم ــة ب ــالـ ـي ــورو‪،‬‬ ‫وبالتالي سيكون دفع هذه الديون‬ ‫أكثر تكلفة للمؤسسات التركية‪.‬‬ ‫وبــدأ اليورو جلسته األسبوعية‬ ‫مـ ـق ــاب ــل ال ـ ـ ـ ـ ــدوالر عـ ـن ــد ‪1.1561‬‬ ‫وتراجع إلى أدنى مستوى له في‬ ‫‪ 13‬شـهــرا عند ‪ .1.1383‬وتــراجــع‬ ‫اليورو بنسبة ‪ 1.3‬في المئة مقابل‬ ‫الدوالر في أيام التداول الخمسة‬ ‫األخيرة‪.‬‬

‫اإلسترليني يتراجع‬ ‫وب ـ ــالـ ـ ـنـ ـ ـظ ـ ــر إل ـ ـ ـ ـ ـ ــى ال ـ ـج ـ ـن ـ ـيـ ــه‬ ‫اإلسـتــرلـيـنــي‪ ،‬فقد تــراجــع مقابل‬ ‫الـ ـ ـ ــدوالر ب ـش ـكــل ك ـب ـيــر األس ـب ــوع‬ ‫ال ـمــاضــي إل ــى أدنـ ــى مـسـتــوى له‬ ‫مـنــذ يــونـيــو ‪ 2017‬عـنــد ‪1.2736‬‬

‫يــوم الجمعة‪ ،‬ليخسر بذلك ‪264‬‬ ‫نقطة أساس منذ بداية األسبوع‪.‬‬ ‫وبــدأت معاناة اإلسترليني بعد‬ ‫أن ح ـ ــذر م ـح ــاف ــظ ب ـن ــك إن ـك ـل ـتــرا‬ ‫مــن أن عــدم االتـفــاق حــول خــروج‬ ‫بريطانيا من االتـحــاد األوروبــي‬ ‫أصـ ـب ــح م ــرج ـح ــا جـ ـ ــدا‪ ،‬وأض ـ ــاف‬ ‫وزيـ ـ ــر الـ ـتـ ـج ــارة ال ـب ــري ـط ــان ــي أن‬ ‫هـ ـن ــاك اح ـت ـم ــاال ن ـس ـب ـتــه ‪ 60‬فــي‬ ‫المئة أال يتم التوصل إلى اتفاق‬ ‫قبل الموعد النهائي فــي مــارس‬ ‫‪ .2019‬وقد تأثر الجنيه أيضا في‬ ‫األساس حين أدركت األسواق أن‬ ‫رفع أسعار الفائدة سيكون على‬ ‫األرجــح مـحــدودا برفع واحــد في‬ ‫السنة‪.‬‬

‫ارتفاع حاد في واردات الصين‬ ‫ارتـفـعــت ال ـصــادرات التجارية‬ ‫للصين الشهر الماضي‪ ،‬بالرغم‬ ‫م ــن تـنــامــي ال ـت ــوت ــرات الـتـجــاريــة‬ ‫وتـ ـنـ ـفـ ـي ــذ الـ ـ ــرسـ ـ ــوم ال ـج ـم ــرك ـي ــة‬ ‫األميركية على ‪ 34‬مليون دوالر‬ ‫مـ ــن الـ ـ ـ ـ ـ ــواردات ال ـص ـي ـن ـيــة فـ ــي ‪6‬‬

‫يوليو‪ .‬وفــي التفاصيل‪ ،‬ارتفعت‬ ‫قيمة الصادرات المقومة بالدوالر‬ ‫بـنـسـبــة ‪ 1‬ف ــي ال ـم ـئــة لـتـصــل إلــى‬ ‫‪ 12.2‬في المئة‪ ،‬وفي نفس الوقت‬ ‫ارتفعت الواردات بمعدل أسرع من‬ ‫‪ 14.1‬إلى ‪ 27.3‬في المئة‪.‬‬ ‫وب ــال ـت ــال ــي‪ ،‬ت ـض ــاءل الـفــائــض‬ ‫التجاري الصيني مــن ‪ 41‬مليار‬ ‫دوالر في يونيو إلــى ‪ 28‬مليارا‪.‬‬ ‫واألهم من ذلك أن فائض الصين‬ ‫م ــع أم ـي ــرك ــا‪ ،‬ال ـم ــراق ــب ع ــن كـثــب‪،‬‬ ‫تــراجــع بشكل طفيف مــن ‪28.97‬‬ ‫مليار دوالر في يونيو إلى ‪28.09‬‬ ‫مليارا‪.‬‬ ‫وك ــان ضـعــف الــرنـمـنـبــي الــذي‬ ‫تــراجــع بنسبة ‪ 8‬فــي الـمـئــة منذ‬ ‫ب ــداي ــة ال ـس ـنــة ه ــو أح ــد ال ـعــوامــل‬ ‫ال ــرئ ـي ـس ــة ال ــداعـ ـم ــة لـ ـلـ ـص ــادرات‬ ‫الـ ـصـ ـيـ ـنـ ـي ــة‪ .‬ويـ ـ ـب ـ ــدو أن ت ــراج ــع‬ ‫العملة قد خفف من تأثير الرسوم‬ ‫الجمركية‪ ،‬وتأثير الــرســوم على‬ ‫‪ 34‬مليار دوالر هو ضئيل مقارنة‬ ‫بــالــواردات األميركية من الصين‬ ‫البالغة ‪ 505‬مليارات دوالر‪.‬‬

‫ما مصير استثمارات الخليجيين في تركيا‬ ‫البالغة ‪ 19‬مليار دوالر؟‬ ‫مع تصاعد وتيرة هبوط الليرة التركية تتجه األنظار‬ ‫نحو االستثمارات الخليجية في تركيا‪ ،‬ومــدى تأثرها‬ ‫بالخسائر الحادة في سعر العملة‪.‬‬ ‫تــاريـخـيــا تـعـتـبــر أن ـق ــرة وج ـهــة اسـتـثـمــاريــة مفضلة‬ ‫لــدى المستثمرين الخليجيين‪ ،‬و مــع سياسة االنفتاح‬ ‫االقتصادي التي انتهجتها الحكومة التركية تضاعفت‬ ‫استثماراتهم خالل السنوات األخيرة‪ ،‬إذ فتحت الحكومة‬ ‫مجاالت اقتصادية بالكامل أمام المستثمرين األجانب‪.‬‬ ‫وتقدر الوكالة التركية لدعم وتنمية االستثمارات قيمة‬ ‫استثمارات الخليجيين في تركيا بنحو ‪ 19‬مليار دوالر‪،‬‬ ‫وشكلت هــذه األمــوال ما نسبته ‪ 9.4‬في المئة من قيمة‬ ‫االستثمارات األجنبية كاملة في تركيا‪.‬‬ ‫وتعتبر دول الخليج ثالث أكبر مصدر لالستثمارات‬ ‫األجنبية فــي تركيا بعد بريطانيا وهــولـنــدا‪ ،‬فــي حين‬ ‫كشفت أرقــام وزارة االقتصاد التركية عن وجــود ‪1973‬‬ ‫شركة خليجية عملت في تركيا عام ‪.2017‬‬ ‫وتصدر المستثمرون السعوديون نظائرهم في دول‬ ‫الخليج من حيث حجم االستثمارات الموجهة لتركيا‬ ‫خ ــال ‪ ،2017‬بنحو ‪ 1.036‬مـلـيــار دوالر‪ ،‬وف ــي المرتبة‬ ‫ال ـثــان ـيــة ج ــاء ال ـم ـس ـت ـث ـمــرون اإلم ــاراتـ ـي ــون بـنـحــو ‪445‬‬ ‫مليون دوالر‪ ،‬والـكــويــت ‪ 291‬مليون دوالر‪ ،‬وقـطــر ‪117‬‬ ‫مليون دوالر‪ ،‬والبحرين ‪ 63‬مليون دوالر‪ ،‬في حين ضخ‬ ‫المستثمرون العمانيون ‪ 21‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وبحسب تصريحات سابقة لعضو مجلس األعمال‬ ‫السعودي‪ -‬التركي زياد البسام‪ ،‬توجد نحو ‪ 800‬شركة‬ ‫سعودية تستثمر في تركيا‪.‬‬ ‫وبلغت حصة ما بحوزة سعوديين في سوق األوراق‬ ‫المالية التركية ‪ 2.4‬في المئة‪ ،‬في حين تتراوح الحصة‬

‫الكلية لدول مجلس التعاون الخليجي في سوق األوراق‬ ‫المالية التركية بين ‪ 5‬في المئة و‪ 7‬في المئة‪.‬‬ ‫وبحسب األرقام الرسمية للوكالة التركية لدعم وتنمية‬ ‫االستثمارات‪ ،‬بلغ حجم التبادل التجاري بين دول الخليج‬ ‫وتركيا في ‪ ،2016‬نحو ‪ 16‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫اإلم ـ ــارات جـ ــاء ت عـلــى رأس دول الـخـلـيــج ف ــي حجم‬ ‫الـتـبــادل الـتـجــاري بنحو ‪ 9.107‬مـلـيــارات دوالر‪ ،‬تلتها‬ ‫السعودية ب ــ‪ 5.010‬مليارات دوالر‪ ،‬وقطر ب ــ‪ 710‬مليون‬ ‫دوالر‪ ،‬والـكــويــت ب ــ‪ 542‬مليون دوالر‪ ،‬والبحرين ب ــ‪321‬‬ ‫مليون دوالر‪ ،‬وسلطنة عمان بـ‪ 293‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫واألرقام تكشف أن السعودية جاءت في قائمة أكبر ‪20‬‬ ‫دولة استقبلت صادرات تركية في ‪ ،2017‬واحتلت المرتبة‬ ‫رقم ‪ 18‬في قائمة المستوردين من تركيا بقيمة إجمالية‬ ‫بلغت ‪ 2.73‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وتعتبر اإلمارات أكبر دولة عربية تصدر لتركيا بقيمة‬ ‫بلغت ‪ 5.5‬مليارات دوالر‪ ،‬خالل ‪ ،2017‬وبنمو ‪ 50‬في المئة‪،‬‬ ‫عن مثيلتها في ‪.2016‬‬ ‫وفي الجانب المقابل‪ ،‬وبحسب تصريحات مسؤولين‬ ‫أتراك‪ ،‬تنفذ الشركات التركية مشاريع إنشائية في دول‬ ‫الخليج بقيمة ‪ 40‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وكشف منتدى االستثمار الخليجي التركي الثاني‬ ‫الــذي عقد في البحرين في نوفمبر ‪ ،2016‬أن العقارات‬ ‫المبيعة لمستثمرين أجانب في تركيا تشكل ‪ 24‬في المئة‬ ‫من المبيعات‪ ،‬ويشتريها مستثمرون أغلبهم خليجيون‪.‬‬ ‫ويتجاوز عدد السياح الخليجيين إلى تركيا سنويا‬ ‫نحو ‪ 750‬ألف سائح‪.‬‬ ‫(العربية‪ .‬نت)‬

‫«ساكسو»‪ :‬المعادن تشق طريقها بين مطبات العقوبات والتوترات الجيوسياسية‬ ‫تركن األسواق للهدوء عادة في شهر أغسطس‪ ،‬ولكن‬ ‫األحــوال ّ‬ ‫تغيرت بشكل كبير هــذا العام؛ حيث شهدت‬ ‫األس ـ ــواق ت ــوت ــرات نــاجـمــة ع ــن الـتـصـعـيــد الـمـتــواصــل‬ ‫لـخـطــابــات ال ـحــرب الـتـجــاريــة بـيــن ال ــوالي ــات المتحدة‬ ‫األميركية والصين‪ ،‬وساهمت مخاوف المستثمرين‬ ‫فــي زي ــادة المخاطر المستقبلية على الطلب والنمو‬ ‫العالميين‪.‬‬ ‫وحسب تقرير لـ "ساكسو بنك"‪ ،‬تفاقمت التوترات‬ ‫الجيوسياسية جراء العقوبات اإلضافية التي فرضتها‬ ‫الواليات المتحدة على روسيا وتركيا‪ ،‬مع استئناف‬ ‫العقوبات المفروضة على إيران‪ ،‬مما قد ينجم عنه أزمة‬ ‫إم ــدادات قريبة بالنسبة إلــى النفط الخام‪ ،‬تــؤدي إلى‬ ‫ً‬ ‫تحويل التركيز الحالي بعيدا عن التأثيرات السلبية‬ ‫للحرب التجارية على األسعار‪.‬‬ ‫وتمثلت آخر األزمات التي ضربت األسواق في األزمة‬ ‫المالية التي عصفت بتركيا األسبوع الماضي عندما‬ ‫تهاوت الليرة التركية أمام الــدوالر في لحظة واحدة‪،‬‬ ‫لتخسر أكثر من ‪ 35‬في المئة من قيمتها‪.‬‬ ‫ولعبت تحذيرات البنك المركزي األوروب ــي بشأن‬ ‫المخاطر المحتملة على البنوك األوروبية من الليرة‬ ‫المنهارة في دفع أسعار اليورو نحو أدنى مستوياتها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫خ ــال ‪ 14‬ش ـهــرا‪ ،‬مـمــا أض ــاف مــزيــدا مــن الــدعــم للقوة‬ ‫المستمرة لـلــدوالر لعدة أشهر حتى اآلن‪ ،‬على األقــل‬ ‫ً‬ ‫قياسا بعمالت األسواق الناشئة‪.‬‬ ‫وخالل الشهر الماضي‪ ،‬لعبت قوة الدوالر وانخفاض‬ ‫ً‬ ‫مستوى النمو الناجم عن الحرب التجارية دورا في‬ ‫تــراجــع أس ـعــار الـطــاقــة (بــاسـتـثـنــاء ال ـغــاز الطبيعي)‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مع ارتفاع احتماالت توجه الصين مجددا نحو دعم‬

‫اقتصادها بإطالق برنامج تحفيز رئيس‪.‬‬ ‫وساهم ذلك في وقف التراجع الذي تعانيه أسعار‬ ‫الـمـعــادن الصناعية‪ ،‬حيث وجــد النحاس بعض‬ ‫الــدعــم اإلضــافــي نتيجة خطر تـعـ ّـرض إم ــدادات‬ ‫أكبر مناجم العالم في تشيلي لالضطرابات‬ ‫على وقع خطوات اإلضراب المرتقبة‪.‬‬

‫قوة إضافية‬ ‫ويـ ـ ــواصـ ـ ــل ال ـ ــذه ـ ــب ب ـح ـث ــه عــن‬ ‫ال ــدع ــم ب ـعــد ان ـخ ـفــاض أس ـع ــاره‬ ‫بنسبة ‪ 12‬فــي المئة مــن أعلى‬ ‫م ـس ـت ــوي ــات ــه فـ ــي أبـ ــريـ ــل عـنــد‬ ‫‪ 1.365‬دوالر لألونصة‪ .‬وأظهر‬ ‫المشترون مؤشرات على العودة‬ ‫خ ـ ـ ــال األس ـ ـ ـبـ ـ ــوع الـ ـم ــاض ــي‪،‬‬ ‫حيث استمر المعدن األصفر‬ ‫ف ــي إيـجــاد‬ ‫ال ـ ـ ـ ـ ـ ــدع ـ ـ ـ ـ ـ ــم‬ ‫ف ــوق عـتـبــة ‪ 1200‬دوالر‬ ‫لألونصة‪ ،‬وهو المستوى الذي‬ ‫ق ـ ـ ّـدم ال ــدع ــم ف ــي عـ ــدة م ـنــاس ـبــات خــال‬ ‫العامين الماضيين‪.‬‬ ‫وظـهــرت آخــر تحديات الــدعــم على خلفية القوة‬ ‫اإلضافية ألسعار الدوالر التي أعقبت االنهيار المتسارع‬ ‫ألسـعــار الليرة التركية‪ .‬ومــع ذل ــك‪ ،‬ســاعــد الـخــوف من‬ ‫انتشار عــدوى تدهور سعر صــرف الليرة التركية في‬ ‫استقطاب بعض عروض المالذ اآلمن‪ ،‬والتي لم تثبت‬ ‫حضورها الفاعل خالل األشهر القليلة الماضية‪.‬‬

‫وخالل هذا الوقت‪ ،‬توجهت السوق نحو التركيز‬ ‫على االرتباط الكبير بين الذهب واليوان الصيني‪،‬‬ ‫حيث شهد كالهما نسبة ضعف كبيرة‪.‬‬ ‫و مــع تــو جــه ا لـيــن ا لـيــا بــا نــي نحو أ ضـعــف إقفال‬ ‫أسبوعي له منذ أكثر من عام‪ ،‬يحتمل أن تستمر‬

‫أس ـ ـ ـ ـعـ ـ ـ ــار الـ ـ ـ ــذهـ ـ ـ ــب فـ ـ ـ ــي ش ــق‬ ‫ط ــريـ ـقـ ـه ــا بـ ـصـ ـع ــوب ــة مـ ـ ــا لــم‬ ‫ن ـبــدأ ب ــرؤ ي ــة ت ـهــد يــد حقيقي‬ ‫السـتـقــرار الـبـنــوك األوروب ـيــة‬ ‫مع أكبر انكشاف لتركيا‪.‬‬ ‫وواصـ ـ ـ ـ ـ ـ ـل ـ ـ ـ ـ ـ ــت صـ ـ ـ ـن ـ ـ ــادي ـ ـ ــق‬ ‫ال ـت ـح ــوط ب ـيــع ال ــذه ــب خــال‬ ‫األسبوع األخير من التقرير‪،‬‬ ‫و صـ ـ ـ ـ ـ ــوال إ لـ ـ ـ ـ ــى ‪ 31‬يـ ــو ل ـ ـيـ ــو‪.‬‬ ‫وب ـلــغ صــافــي صـفـقــات الـبـيــع‬ ‫ً‬ ‫أرقـ ــامـ ــا ق ـيــاس ـيــة ج ــدي ــدة مــع‬ ‫ق ـ ـ ـفـ ـ ــزة ر ئـ ـ ـيـ ـ ـس ـ ــة بـ ـنـ ـسـ ـب ــة ‪51‬‬ ‫ف ــي ال ـم ـئ ــة م ــدف ــوع ــة ب ــزي ــادة‬ ‫أخـ ــرى ف ــي إج ـمــالــي عـمـلـيــات‬ ‫ا لـبـيــع إ ل ــى ‪ ،153.596‬وا ل ــذي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يـعــد رق ـمــا قـيــاسـيــا‪ .‬وحــافــظ‬ ‫المستثمرون الحذرون على‬ ‫قــوت ـهــم ف ــي ال ــوق ــت ال ـحــالــي‪،‬‬ ‫بـ ــان ـ ـت ـ ـظـ ــار الـ ـ ـتـ ـ ـح ـ ــدي ال ـم ـت ـم ـث ــل‬ ‫ب ــاالت ـج ــاه ال ـص ـع ــودي‪ .‬وبــال ـتــالــي‪،‬‬ ‫يحمل تغيير تــو قـعــات ا لــدوالر‬ ‫على المدى القصير‪ ،‬أو التركيز‬ ‫ال ـم ـت ــزاي ــد ع ـلــى ال ـط ـلــب ع ـلــى ال ـمــاذ‬ ‫اآل مــن فــي طياته مخاطر للمستثمرين الحذرين‬ ‫ممن ينتظرون هذا االتجاه‪.‬‬

‫تراجع المخاوف‬ ‫وبقيت أ سـعــار النفط ا لـخــام عالقة بـشــدة بين‬

‫ً‬ ‫قوتين متعارضتين حاليا‪ .‬وخالل الشهر الماضي‪،‬‬ ‫ساعدت المخاوف بشأن الحرب التجارية وزيادة‬ ‫حـجــم ال ـعــرض مــن "أوبـ ــك" وروس ـيــا فــي الـحــد من‬ ‫مخاوف األسواق بشأن أزمة العرض التي تلوح في‬ ‫األفق عندما تفرض الواليات المتحدة األميركية‬ ‫عقوبات إضافية على إ يــران في نوفمبر‪ .‬وعادت‬ ‫أسعار خام برنت إلى أدنى حدودها من نطاقها‬ ‫الثابت بين ‪ 71‬و‪ 81‬دوالرا للبرميل‪ ،‬و هــو مجال‬ ‫أشرنا إليه في توقعاتنا للربع الثالث‪.‬‬ ‫وأ شــار تقرير النفط ا لـصــادر عن وكالة الطاقة‬ ‫الدولية فــي أغسطس إ لــى تــرا جــع حــدة المخاوف‬ ‫بشأن المعروض نتيجة ارتفاع اإلنتاج وتراجع‬ ‫الطلب خالل الربعين الثاني والثالث‪.‬‬ ‫و فــي المقابل‪ ،‬أ شــارت الوكالة الدولية للطاقة‪:‬‬ ‫"بالتزامن مع دخول العقوبات النفطية ضد إيران‬ ‫حيز التنفيذ‪ ،‬وربما مع مشكالت اإلنتاج في أماكن‬ ‫أخـ ــرى‪ ،‬ق ــد يـتـســم ال ـح ـفــاظ ع ـلــى ح ـجــم اإلم ـ ــدادات‬ ‫العالمي بالصعوبة‪ ،‬وسيأتي على حساب الحفاظ‬ ‫على سوية احتياطية مناسبة"‪.‬‬ ‫وال ت ـ ــزال م ــام ــح ال ـتــأث ـيــر ال ـف ـع ـلــي ل ـل ـع ـقــوبــات‬ ‫ال ـ ـم ـ ـت ـ ـجـ ــددة ض ـ ــد إيـ ـ ـ ـ ــران غـ ـي ــر واض ـ ـ ـحـ ـ ــة‪ ،‬ول ـك ــن‬ ‫التخفيض في الحد األعلى من التوقعات ‪ -‬أكثر‬ ‫ً‬ ‫م ــن م ـل ـيــون بــرم ـيــل يــوم ـيــا ‪ -‬س ـي ـتــرك ال ـس ــوق في‬ ‫حالة ضيق شديدة من شأنها دفع األسعار نحو‬ ‫االرتفاع‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫اقتصاد‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنني ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫الزواوي‪« :‬الكويتية» حريصة على دخول أسواق واعدة‬ ‫العوضي‪ :‬إطالق المزيد من الخطوط الجديدة خالل الفترة المقبلة‬ ‫يتميز موقع مكتب المبيعات‬ ‫الجديد لدى «الكويتية» في‬ ‫منطقة ليفينت‪ ،‬بأنه في وسط‬ ‫مدينة اسطنبول األوروبية‪،‬‬ ‫وبالقرب من األسواق والفنادق‬ ‫السياحية‪.‬‬

‫«الكويتية»‬ ‫تفتتح أول‬ ‫مكتب مبيعات‬ ‫لها في‬ ‫إسطنبول‬

‫افـ ـتـ ـتـ ـح ــت ش ـ ــرك ـ ــة الـ ـخـ ـط ــوط‬ ‫الـجــويــة الـكــويـتـيــة ي ــوم الجمعة‬ ‫ال ـم ــاض ــي‪ ،‬أول م ـك ـتــب مـبـيـعــات‬ ‫لها في مدينة إسطنبول بتركيا‪،‬‬ ‫وذل ـ ــك ب ــرع ــاي ــة وحـ ـض ــور سفير‬ ‫الـ ـ ـك ـ ــوي ـ ــت لـ ـ ـ ــدى تـ ــرك ـ ـيـ ــا غـ ـس ــان‬ ‫الزواوي‪.‬‬ ‫وق ـ ــد ح ـض ــر مـ ــن "ال ـك ــوي ـت ـي ــة"‬ ‫كــل مــن مــديــرة دائـ ــرة التخطيط‬ ‫الـ ـ ـتـ ـ ـج ـ ــاري ش ـ ـ ـ ــروق الـ ـع ــوض ــي‪،‬‬ ‫والـ ـ ـم ـ ــدي ـ ــر اإلقـ ـلـ ـيـ ـم ــي ألوروب ـ ـ ـ ــا‬ ‫م ـح ـمــد ال ـع ـن ــزي‪ ،‬وم ــدي ــر مكتب‬ ‫إسطنبول بدر التورة‪ ،‬إضافة الى‬ ‫ممثل قنصلية الكويت سلطان‬ ‫السبيعي‪.‬‬ ‫ويتميز موقع مكتب المبيعات‬ ‫الـ ـج ــدي ــد لـ ـ ــدى "الـ ـك ــويـ ـتـ ـي ــة" فــي‬ ‫منطقة ليفينت‪ ،‬بــأ نــه فــي وسط‬ ‫م ــدي ـن ــة اس ـط ـن ـب ــول األوروبـ ـ ـي ـ ــة‪،‬‬ ‫وبالقرب من األس ــواق والفنادق‬ ‫الـ ـ ـسـ ـ ـي ـ ــاحـ ـ ـي ـ ــة‪ ،‬حـ ـ ـي ـ ــث ح ــرص ــت‬ ‫"الـكــويـتـيــة" عـلــى أن يـكــون سهل‬ ‫ال ــوص ــول ال ـي ــه م ــن ال ـم ـســافــريــن‬ ‫والعمالء‪.‬‬ ‫وع ـلــى هــامــش االف ـت ـت ــاح‪ ،‬أكــد‬ ‫الــزواوي مدى حرص "الكويتية"‬ ‫ع ـل ــى الـ ــدخـ ــول ف ــي س ـ ــوق واع ــد‬ ‫ومربح مثل السوق التركي‪ ،‬الفتا‬ ‫الــى أن هــذا الـســوق يمثل أهمية‬ ‫ك ـبــرى ل ــدى ال ـكــويــت بـشـكــل عــام‬ ‫و"الكويتية" بشكل خاص‪.‬‬ ‫وأع ـ ـ ـ ــرب ال ـس ـف ـي ــر ع ـ ــن ف ـخ ــره‬ ‫واع ـتــزازه كلما عــا شــأن الطائر‬ ‫األزرق‪ ،‬مبينا أن دخول "الكويتية"‬ ‫ال ــى ال ـســوق الـتــركــي يـعــد جانبا‬ ‫واح ــدا مــن الـعــديــد مــن الجوانب‬

‫ِّ‬ ‫«آفاق المستقبل» تسلم صكوك‬ ‫الملكية إلى مالك «فيتا تور»‬ ‫ق ــال ــت م ــدي ــرة ال ـم ـب ـي ـعــات ف ــي شــركــة‬ ‫"آفاق المستقبل" العقارية‪ ،‬منيرة منير‪،‬‬ ‫إن الشركة بدأت تسليم صكوك الملكية‬ ‫لعمالئها مالك برج "فيتا تور" البحرين‪،‬‬ ‫بعد نجاحها في تسويق شقق البرج‪،‬‬ ‫وتـسـلـيــم إيـ ـج ــارات الـشـقــق لـلـمــاك في‬ ‫مواعيدها المحددة‪.‬‬ ‫وأض ــاف ــت أن "آفـ ـ ــاق ش ــرك ــة كــويـتـيــة‬ ‫ُ‬ ‫‪ 100‬فـ ــي ال ـم ـئ ــة تـ ــركـ ــز اس ـت ـث ـمــارات ـهــا‬ ‫ً‬ ‫ف ــي ال ـب ـحــريــن‪ ،‬خ ـصــوصــا أن ـهــا تتمتع‬ ‫بمعدالت نمو فــي االستثمار العقاري‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫تـعــد األع ـلــى خـلـيـجـيــا‪ ،‬وه ــو مــا يحقق‬ ‫عوائد استثمارية مرضية لعمالئها"‪.‬‬ ‫وأكدت أن الشركة مستمرة في إنجاز‬ ‫مشاريعها العقارية بمملكة البحرين‪،‬‬ ‫السـتـغــال الـطـفــرة الـعـقــاريــة الـتــي تمر‬ ‫بها خــال الفترة األخـيــرة‪ ،‬حيث تعمل‬ ‫في الوقت الحالي على إنجاز برج "فيتا‬ ‫ســويــت"‪ ،‬الــذي ُيعد مــن أكبر المشاريع‬ ‫بمنطقة الجفير‪.‬‬ ‫وأوض ـح ــت أن ال ـم ـشــروع م ـكــون من‬ ‫‪ 28‬دورا (دور أرض ــي‪ ،‬وع ــدد ‪ 8‬مواقف‬ ‫سيارات‪ ،‬ودور كامل للخدمات‪ ،‬وحمام‬ ‫سباحة للصغار والكبار – ناد صحي –‬

‫«‪ »VIVA‬و«األعالي» توقعان اتفاقية‬ ‫شراكة استراتيجية‬

‫السفير غسان الزواوي وشروق العوضي ومحمد العنزي وبدر التورة يقصون شريط االفتتاح‬ ‫التي من شأنها تقوية العالقات‬ ‫وتــرس ـيــخ رواب ـ ــط ال ـش ــراك ــة بين‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫وأضــاف‪" :‬ســواء كنا في أنقرة‬ ‫أو إسـطـنـبــول يـتـيــح لـنــا ذل ــك أن‬ ‫نـ ـك ــون م ـن ـصــة تـ ــواصـ ــل ت ـش ـ ّـرف‬ ‫وتـنـشــر ثـقــافــة ال ـكــويــت‪ ،‬وتعمل‬ ‫على تمتين وتنشيط العالقات‬ ‫ال ـت ـجــاريــة م ــع ال ـج ــان ــب الـتــركــي‬ ‫على أســس متينة‪ ،‬وذلــك بفضل‬ ‫ت ــوج ـي ـه ــات س ـم ــو أم ـي ــر ال ـب ــاد‪،‬‬ ‫حفظه الله"‪.‬‬ ‫م ــن جـهـتـهــا‪ ،‬ق ــال ــت الـعــوضــي‬ ‫إن تـشـغـيــل "ال ـك ــوي ـت ـي ــة" محطة‬ ‫إسطنبول شهد تطورا ملحوظا‬ ‫خالل السنوات المنصرمة‪ ،‬وذلك‬

‫منيرة منير‬

‫العاب اطفال – ساونا – جاكوزي وقاعة‬ ‫خاصة للسينما)‪ ،‬وعدد ‪ 17‬دورا مكررا‬ ‫مــن شـقــق مختلفة األح ـج ــام ع ــدد ‪307‬‬ ‫شقق سكنية‪ ،‬حيث تم بيع ‪ 80‬في المئة‬ ‫م ــن ال ـب ــرج‪ .‬وذكـ ــرت أن ال ـشــركــة بـصــدد‬ ‫طرح مشروعها الجديد في أرقى موقع‬ ‫في المملكة بمنطقة السيف‪ ،‬حيث يبلغ‬ ‫م ـســاحــة ال ـم ـش ــروع ‪ 6‬آالف م ـتــر مــربــع‬ ‫بتكلفه تتجاوز ‪ 45‬مليون دينار‪.‬‬

‫ً‬ ‫من خالل تشغيل رحلتين يوميا‬ ‫بطائرات عريضة ونحيفة البدن‪.‬‬ ‫وأشارت الى أن إضافة محطة‬ ‫ط ــراب ــزون خ ــال مــوســم الصيف‬ ‫ال ـح ــال ــي ‪ 2018‬ش ـه ــدت نـجــاحــا‬ ‫ملموسا‪ ،‬الفتة الى أن "الكويتية"‬ ‫تعد عمالءها بإطالق المزيد من‬ ‫الخطوط الـجــديــدة خــال الفترة‬ ‫المقبلة لتلبية الطلب المتنامي‬ ‫في السوق‪.‬‬ ‫وأعربت العوضي عن فخرها‬ ‫ب ــأن "ال ـكــوي ـت ـيــة" كــون ـهــا الـنــاقــل‬ ‫ال ــرس ـم ــي ل ــدول ــة ال ـك ــوي ــت‪ ،‬مــرت‬ ‫ب ـع ــدد م ــن ال ـم ــراح ــل االن ـت ـقــال ـيــة‬ ‫ال ـنــاج ـحــة ع ـلــى م ـ ــدار ال ـس ـنــوات‬ ‫الـقـلـيـلــة الـمـنـصــرمــة‪ ،‬وذل ــك عبر‬

‫ت ـحــديــث أس ـطــول ـهــا ال ـ ــذي يـقــدم‬ ‫أح ــدث ال ـخــدمــات التكنولوجية‬ ‫والعصرية داخل طائراته‪ ،‬إضافة‬ ‫الى إطالق مجموعة من الخطوط‬ ‫التشغيلية الجديدة التي تربط‬ ‫ب ـي ــن الـ ـش ــرق والـ ـ ـغ ـ ــرب‪ ،‬وأخـ ـي ــرا‬ ‫ان ـط ــاق مـبـنــى ال ــرك ــاب الـجــديــد‬ ‫‪ ،T4‬ال ـ ـ ــذي س ـي ـك ــون مـخـصـصــا‬ ‫لتشغيل رحالت الخطوط الجوية‬ ‫الكويتية فقط‪.‬‬ ‫وت ـق ــدم ــت ال ـع ــوض ــي بــالـشـكــر‬ ‫ال ــى س ـفــارة الـكــويــت ل ــدى تركيا‬ ‫وجـ ـمـ ـي ــع الـ ـع ــامـ ـلـ ـي ــن بـ ـه ــا ع ـلــى‬ ‫دعمها المتواصل للناقل الوطني‬ ‫واإلعداد الناجح لهذه الفعالية‪.‬‬

‫البدران والوزان يوقعان الشراكة‬ ‫أع ـل ـنــت ش ــرك ــة االتـ ـص ــاالت الـكــويـتـيــة ‪،VIVA‬‬ ‫وش ــرك ــة األع ــال ــي ل ــات ـص ــاالت‪ ،‬ات ـفــاق ـيــة شــراكــة‬ ‫استراتيجية‪ ،‬تخول بموجبها األخيرة أن تكون‬ ‫الـ ـم ــوزع الــرئ ـي ـســي وال ـح ـص ــري ل ـخ ـطــوط الــدفــع‬ ‫المسبق وبطاقات إعادة التعبئة الخاصة بشركة‬ ‫‪ VIVA‬في سوق االتصاالت الكويتي‪.‬‬ ‫جرى التوقيع في حفل أقيم بمقر شركة األعالي‬ ‫الرئيسي فــي مجمع ليلى غــا لـيــري بالسالمية‪،‬‬ ‫ب ـح ـض ــور ال ــرئـ ـي ــس ال ـت ـن ـف ـي ــذي ل ـش ــرك ــة ‪VIVA‬‬ ‫المهندس سلمان الـبــدران‪ ،‬والرئيس التنفيذي‬ ‫ل ـش ــرك ــة األعـ ــالـ ــي ل ــاتـ ـص ــاالت ضـ ـ ــاري ال ـ ـ ــوزان‪،‬‬ ‫وقياديين من الشركتين‪.‬‬ ‫وق ــال ال ـب ــدران‪" :‬ه ــذه الـشــراكــة االستراتيجية‬ ‫مــع شركة األعــالــي هــي ضمن خطط ‪ VIVA‬لعام‬ ‫‪ 2018‬التوسعية‪ ،‬وسنضع كل خبراتنا لتعزيز‬

‫«المواشي»‪ :‬بدء التشغيل التجريبي لمسلخ‬ ‫العاصمة بعد إيصال التيار الكهربائي‬ ‫أعلنت شركة نقل وتجارة المواشي أنها‬ ‫بدأت التشغيل األولي التجريبي لمشروع‬ ‫"مسلخ العاصمة وسوق الماشية المركزي"‪،‬‬ ‫الذي يعد أكبر مسلخ من نوعه في منطقة‬ ‫الشرق االوسط‪ ،‬وذلك بعد توصيل التيار‬ ‫الكهربائي إلى المشروع بتاريخ ‪.2018/8/8‬‬ ‫ويهدف هذا التشغيل التجريبي‪ ،‬وهو‬ ‫إج ـ ــراء روت ـي ـنــي مـتـبــع ف ــي ك ــل الـمـشــاريــع‬ ‫ال ـك ـبــرى‪ ،‬ال ــى اخ ـت ـبــار وت ـجــربــة الـمـعــدات‬ ‫واآلالت الخاصة التي تم تجهيز المسلخ‬ ‫بـهــا‪ ،‬الــى جــانــب فحص جاهزية المرافق‬ ‫التابعة‪.‬‬ ‫ويتوفر بالمسلخ أجهزة مثل أجهزة‬ ‫إعــادة تدوير المخلفات‪ ،‬والتي تستخدم‬ ‫ألول مرة في الكويت‪ ،‬لمعالجة أية اختالالت‬ ‫في جاهزية هذه المعدات واآلالت والمرافق‪،‬‬ ‫وتحقيق األداء األمثل للمشروع‪ ،‬تمهيدا‬ ‫لـلـتـشـغـيــل ال ـك ــام ــل واالفـ ـتـ ـت ــاح الــرس ـمــي‬ ‫ُ َ‬ ‫سيعلن الحقا‪.‬‬ ‫للجمهور‪ ،‬والذي‬ ‫وي ـقــع ال ـم ـس ـلــخ‪ ،‬الـ ــذي ت ـقــدر مساحته‬ ‫االجمالية بـ ــ‪ 94.000‬متر مربع‪ ،‬في شارع‬ ‫مطلق عباس المناور بمنطقة الري خلف‬

‫سوق الجمعة‪ ،‬ويتألف المشروع من مبنى‬ ‫رئيسي ومكاتب ادارية ومحالت تجارية‪.‬‬ ‫ويحتوى المشروع على سوق الماشية‬ ‫وس ــاح ــة ال ـ ـمـ ــزادات ال ـم ـغ ـطــاة وجــواخ ـيــر‬ ‫وم ـحــاص ـيــر وح ـظ ــائ ــر م ـغ ـطــاة لـلـمــاشـيــة‬ ‫بكل أنواعها‪ ،‬وأماكن مخصصة للتحميل‬ ‫والـتـنــزيــل‪ ،‬وم ـخــازن وث ــاج ــات‪ ،‬ومــواقــف‬ ‫تسع ‪ 400‬سيارة‪ ،‬ومسجد يستوعب ‪400‬‬ ‫مصل‪ ،‬الى جانب المرافق المتعددة االخرى‬ ‫ال ـم ـســانــدة ل ـل ـم ـشــروع‪ ،‬ولـ ــه عـ ــدة مــداخــل‬ ‫ومخارج لتحقيق االنسيابية في الدخول‬ ‫والخروج من وإلى المسلخ ومرافقه‪.‬‬ ‫ويتميز المبنى الرئيسي بأنه يتضمن‬ ‫"ص ــال ــة األه ــال ــي" بــاع ـت ـبــارهــا األك ـب ــر في‬ ‫الكويت بمساحة ‪ 2.500‬متر مربع‪ ،‬ويتوفر‬ ‫بها خــدمــات الــذبــح والتقطيع والتغليف‬ ‫والتجهيز حسب رغبة العميل‪ ،‬كما يضم‬ ‫المبنى صــا لــة للذبح بطاقة استيعابية‬ ‫تصل الى‪ 6.400‬رأس من االغنام في الوردية‬ ‫الواحدة باجمالي ‪ 18.000‬رأس من االغنام‬ ‫واالبقار والجمال في اليوم الواحد‪.‬‬ ‫وقــال رئيس مجلس إدارة "المواشي"‪،‬‬

‫بــدر ناصر السبيعي‪" :‬إن الشركة التزمت‬ ‫بتقديم أفضل الخدمات والمنتجات وفق‬ ‫أعلى معايير ومواصفات الجودة الحالل‪،‬‬ ‫ون ـف ـت ـخــر الـ ـي ــوم ب ـت ـقــديــم هـ ــذا ال ـم ـشــروع‬ ‫الوطني العمالق ال ــذي يعد راف ــدا جديدا‬ ‫لتدعيم إيــرادات الشركة وتطوير أعمالها‬ ‫بما يحقق طموحات المساهمين الكرام"‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬ذكرالرئيس التنفيذي للشركة‬ ‫المهندس أسامة بودي‪ ،‬أن المشروع يعتبر‬ ‫األح ــدث فــي الـعــالــم واألك ـبــر فــي المنطقة‪،‬‬ ‫مطمئنا الـجـمـهــور أن مـلـســخ الـعــاصـمــة‬ ‫وســوق الماشية‪ ،‬صديق للبيئة ومصمم‬ ‫وفـ ــق أع ـل ــى ال ـم ــواص ـف ــات واالشـ ـت ــراط ــات‬ ‫البيئية‪ ،‬وخــال مــن الــروائــح بنسبة تصل‬ ‫الــى ‪ 99.9‬فــي المئة‪ ،‬وذلــك الحتوائه على‬ ‫محطة ضخمة مخصصة لمعالجة الهواء‬ ‫والمياه بأحدث التقنيات العالمية‪ ،‬وعلى‬ ‫محطات تحت األرض لمعالجة وتــدويــر‬ ‫مخلفات الذبح وتجميع الجلود ومعالجة‬ ‫المواد الصلبة والسائلة‪ ،‬وتعمل جميعها‬ ‫وفق أحدث التقنيات والمواصفات العالمية‬ ‫الصديقة للبيئة‪.‬‬

‫هــذه الـشــراكــة‪ ،‬ونتطلع إلــى تحقيق الـعــديــد من‬ ‫اإلن ـ ـجـ ــازات ال ـم ـب ـت ـكــرة م ـعــا والـ ـت ــي ت ـســاهــم في‬ ‫تحسين أداء السوق الكويتي‪ ،‬وتصب في خدمة‬ ‫العمالء وتلبية طلباتهم وتوفير أحدث المنتجات‬ ‫والحلول لهم"‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ذكــر ال ــوزان‪" :‬نعتز بهذه الشراكة‪،‬‬ ‫ونشكر ‪ VIVA‬على ثقتها بنا الـتــي لــم تــأت من‬ ‫فــراغ‪ ،‬بل هي ثمار عمل دؤوب‪ ،‬ونحن على ثقة‬ ‫بــأن هــذه الشراكة ليست إال الخطوة األولــى في‬ ‫مسار نجاحات سنحققها معا"‪.‬‬ ‫وتعتبر "األعالي" واحدة من الشركات الرائدة‬ ‫في تقديم حلول الدفع في الكويت‪ ،‬وكانت بدايتها‬ ‫من خالل رؤية عظيمة لجعل خدماتها ذات قيمة‬ ‫مضافة للعمالء‪ ،‬للتخلص من الطرق التقليدية‬ ‫وتوفير السهولة واليسر لهم‪.‬‬

‫‪ 258‬مليون دوالر األرباح التشغيلية‬ ‫لـ «التركية» في النصف األول‬ ‫كشفت الخطوط الجوية التركية‬ ‫أن إجمالي إيراداتها خالل النصف‬ ‫األول م ــن عـ ــام ‪ 2018‬وصـ ــل إلـ ــى ‪6‬‬ ‫مليارات دوالر‪ ،‬بنسبة زيادة قاربت‬ ‫‪ 30‬في المئة‪ ،‬مقارنة بالفترة نفسها‬ ‫مــن الـعــام الـمــاضــي‪ ،‬وكــانــت الناقلة‬ ‫تمكنت من زيادة إيرادات نقل الركاب‬ ‫والـبـضــائــع خ ــال ه ــذه الـفـتــرة‪ ،‬بعد‬ ‫النمو الكبير الذي حققته عام ‪.2017‬‬ ‫وتمكنت "الخطوط التركية" أيضا‬ ‫من زيادة صافي أرباحها التشغيلية‬ ‫مــن ‪ 17‬إل ــى ‪ 258‬مـلـيــون دوالر‪ ،‬مع‬ ‫زيادة الطلب وارتفاع إيرادات وحدات‬ ‫األعمال‪ ،‬رغم ارتفاع أسعار الوقود‪.‬‬ ‫ووفـ ـ ـ ـق ـ ـ ــا لـ ـنـ ـت ــائـ ـجـ ـه ــا ال ـ ـمـ ــال ـ ـيـ ــة‪،‬‬ ‫ف ـقــد ارتـ ـف ــع ه ــام ــش أربـ ـ ــاح ال ـشــركــة‬ ‫ق ـب ــل اق ـت ـط ــاع الـ ـف ــوائ ــد وال ـض ــرائ ــب‬ ‫واالستهالك واإليجار (والذي يعتبر‬ ‫م ــؤش ــرا لـتــولـيــد الـسـيــولــة الـنـقــديــة)‬ ‫بنسبة ‪ 38‬في المئة ليصل إلى ‪1.28‬‬ ‫مليار دوالر‪.‬‬ ‫وت ـح ـس ــن هـ ــذا ال ـه ــام ــش ب ـم ـقــدار‬ ‫‪ 1.5‬نـقـطــة مـئــويــة لـيـصــل إل ــى ‪21.5‬‬ ‫في المئة‪ ،‬وهــي القيمة األعلى على‬

‫اإلط ـ ــاق ال ـتــي تـسـجـلـهــا "ال ـخ ـطــوط‬ ‫الـتــركـيــة" للنصف األول مــن ال ـعــام‪،‬‬ ‫مـ ـح ــافـ ـظ ــة بـ ــذلـ ــك عـ ـل ــى ص ــدارتـ ـه ــا‬ ‫للناقالت األكثر ربحية في القطاع‪.‬‬ ‫وارتفع عامل الحمولة اإلجمالي‬ ‫بمقدار ‪ 4.3‬نقاط مئوية ليصل إلى‬ ‫‪ 80.4‬فــي الـمـئــة‪ ،‬وهــي أيـضــا القيمة‬ ‫األعـلــى للنصف األول مــن الـعــام في‬ ‫تــاريــخ الـشــركــة‪ ،‬كما ارتـفــع إجمالي‬ ‫عدد المسافرين بنسبة ‪ 18‬في المئة‪،‬‬ ‫والقدرة االستيعابية (معدل المقاعد‬ ‫المتوفرة لكل كيلومتر) بنسبة ‪ 9‬في‬ ‫المئة‪ ،‬والطلب (اإليـ ــرادات المحققة‬ ‫لكل كيلومتر) بنسبة ‪ 16‬في المئة‪،‬‬ ‫م ـقــارنــة بــال ـف ـتــرة نـفـسـهــا م ــن ال ـعــام‬ ‫الماضي‪.‬‬ ‫ونقلت الشركة خــال هــذه الفترة‬ ‫أكـثــر مــن ‪ 35‬مـلـيــون مـســافــر‪ .‬ووفـقــا‬ ‫ألرقام االتحاد الدولي للنقل الجوي‬ ‫(‪ )IATA‬لــأش ـهــر ال ـخ ـم ـســة األولـ ــى‬ ‫مــن الـعــام‪ ،‬فقد حقق قطاع الطيران‬ ‫العالمي نموا في القدرة االستيعابية‬ ‫ب ـن ـس ـبــة ‪ 6‬ف ــي ال ـم ـئ ــة‪ ،‬وفـ ــي الـطـلــب‬ ‫بنسبة ‪ 7‬في المئة‪.‬‬

‫ً‬ ‫«زين» تطلق «إنترنت التجوال» للحجاج مجانا‬

‫أعلنت شركة زيــن إطالقها عــرض إنترنت‬ ‫الـتـجــوال لعمالئها المسافرين ألداء فريضة‬ ‫الحج هذا العام‪ ،‬والذي يمكنهم من استخدام‬ ‫إنترنت التجوال لباقات الدفع اآلجــل والدفع‬ ‫المسبق الخاصة أثناء وجودهم في مناطق‬ ‫مناسك الحج بالسعودية ومن غير أي تكلفة‬ ‫إضافية‪.‬‬ ‫وأف ـ ــادت ال ـشــركــة‪ ،‬فــي ب ـيــان ص ـحــافــي‪ ،‬بــأن‬ ‫إط ــاق هــذا الـعــرض المميز فــي مــوســم الحج‬ ‫م ــن ك ــل ع ــام يــأتــي مـســاهـمــة مـنـهــا ف ــي إب ـقــاء‬ ‫عمالئها المسافرين إلــى األراض ــي المقدسة‬ ‫على اتصال دائم مع أقاربهم وأحبائهم أثناء‬ ‫تأديتهم فريضة الحج‪ ،‬ومن غير أي تكاليف‬ ‫إضافية من جانبهم‪ ،‬حيث يمكن لعمالء الدفع‬ ‫اآلجل استخدام نفس سعة اإلنترنت الخاصة‬ ‫بباقاتهم المحلية مـجــانــا‪ ،‬أم ــا عـمــاء الــدفــع‬ ‫المسبق فيمكنهم الحصول على ‪ 2GB‬مجانا‪.‬‬ ‫وبينت أنه ما على العميل إال اختيار شبكة‬ ‫"زين السعودية" فور وصوله إلى السعودية‪،‬‬ ‫وتـفـعـيــل خــدمــة إنـتــرنــت ال ـت ـجــوال عــن طريق‬ ‫إرس ــال ‪ DATA ON‬إل ــى الــرقــم ‪ ،99990‬ويـبــدأ‬ ‫ال ـع ــرض م ــن ‪ 12‬إل ــى ‪ 26‬الـ ـج ــاري‪ ،‬وف ــي حــال‬

‫تـجــاوز عميل الــدفــع المسبق سعة اإلنترنت‬ ‫المحددة أثناء هذه المدة يتم تجديد السعة‬ ‫مجانا ومن غير أي تكلفة إضافية‪.‬‬ ‫وأشارت إلى أنها دائما ما تحرص على أن‬ ‫تكون على مقربة من زوار بيت الله الحرام كل‬ ‫عــام‪ ،‬مــن خــال هــذه الـمـبــادرة التي نبعت من‬ ‫حرصها على مشاركتهم المشاعر اإليمانية‪،‬‬ ‫مضيفة أنـهــا لــم تـكــن لـتـفــوت ه ــذه المناسبة‬ ‫المباركة دون أن تشارك عمالءها هذه المشاعر‪.‬‬ ‫وأكدت "زين" أنها تحرص على تقديم أفضل‬ ‫العروض والمبادرات التي تتقابل مع طموحات‬ ‫ورغبات عمالئها‪ ،‬حيث تعتبر "زيــن" نفسها‬ ‫شريكا رئيسيا للمجتمع الذي تعمل فيه‪ ،‬وهي‬ ‫بــذلــك تحقق المشاركة الفعالة‪ ،‬وتـقــدم قيمة‬ ‫مضافة للمجتمع‪.‬‬ ‫وت ـح ــرص ال ـشــركــة عـلــى تــرسـيــخ عالقتها‬ ‫مــع قــاعــدة عمالئها األكـبــر فــي الكويت‪ ،‬حيث‬ ‫إن هدفها الرئيسي سيظل مرتكزا دائما على‬ ‫تـقــديــم ال ـخــدمــات والـمـنـتـجــات األك ـث ــر تميزا‬ ‫وابتكارا‪ ،‬كما أنها ستبقى عند وعدها دائما‬ ‫بتقديم الحلول العملية التي تناسب أسلوب‬ ‫حياة عمالئها‪.‬‬

‫‪ :Ooredoo‬باقات جديدة لـ «شامل هوم»‬ ‫أ ط ـل ـقــت ‪ Ooredoo‬ا ل ـكــو يــت ‪ 3‬بــا قــات‬ ‫مـ ـتـ ـك ــامـ ـل ــة مـ ـ ــن "شـ ـ ــامـ ـ ــل هـ ـ ـ ـ ــوم"‪ ،‬ت ـش ـمــل‬ ‫مكالمات محلية وإ نـتــر نــت للمنزل غير‬ ‫م ـ ـحـ ــدود‪ ،‬وإنـ ـت ــرن ــت م ـت ـن ـقــا وم ـح ـت ــوى‬ ‫تــرفـيـهـيــا لـكــل أف ــراد الـعــائـلــة‪ ،‬اب ـتــداء من‬ ‫‪ 18‬د ي ـن ــارا شـهــر يــا ت ـكــون م ــدر ج ــة تحت‬ ‫اشتراك واحد‪.‬‬ ‫ويـ ــأتـ ــي ت ـق ــدي ــم ه ـ ــذا ال ـ ـعـ ــرض ل ـيــؤكــد‬ ‫ا ل ـت ــزام ‪ Ooredoo‬ا ل ـكــو يــت بـتـبـنــي نمط‬ ‫ال ـح ـي ــاة ال ــرق ـم ـي ــة‪ ،‬م ــع ت ــزاي ــد االه ـت ـم ــام‬ ‫بالخدمات الرقمية بالكويت‪ ،‬خاصة في‬ ‫قطاع تكنولوجيا االتصاالت الذي يتسم‬ ‫بسرعة تغير الوتيرة‪.‬‬ ‫وتستهدف الباقات الجديدة العائالت‬ ‫التي تتطلب أكثر من خدمة واحدة‪ ،‬حيث‬ ‫يشمل إ نـتــر نــت ثــا بـتــا بـســر عــة تـصــل إ لــى‬ ‫‪ Mbps 10‬غير محدود عن طريق شركة‬ ‫ف ــاس ــت ل ــات ـص ــاالت ال ـم ـم ـلــوكــة م ــن قـبــل‬

‫‪ Ooredoo‬الكويت‪ ،‬إضافة إلى مكالمات‬ ‫غ ـي ــر م ـ ـحـ ــدودة وإنـ ـت ــرن ــت م ـت ـن ـقــل فــائــق‬ ‫السرعة بسعة ‪ 500 ،100 ،30‬غيغابايت‪.‬‬ ‫إض ـ ــاف ـ ــة إل ـ ـ ــى ذل ـ ـ ـ ــك‪ ،‬يـ ـشـ ـم ــل الـ ـعـ ــرض‬ ‫ا ش ـتــراكــا لـمـحـتــوى تــرفـيـهــي م ــن أي من‬ ‫ش ــر ك ــاء ‪ Ooredoo‬م ــن مـ ــزودي خــد مــات‬ ‫الترفيه‪ ،‬مثل ‪.OSN WAVO STARZPLAY‬‬ ‫و تـقــدم ‪ WAVO‬عــددا مــن المسلسالت‬ ‫واألفالم العربية واألجنبية دون فواصل‬ ‫مـ ــع ‪ 21‬قـ ـن ــاة م ـ ـبـ ــا شـ ــرة‪ ،‬ب ـي ـن ـم ــا ي ـش ـمــل‬ ‫ا ش ـت ــراك ‪ STARZPLAY‬أ ك ـثــر مــن ‪10000‬‬ ‫ساعة من أفضل أفالم السينما الهندية‬ ‫والبرامج الترفيهية والمسلسالت للكبار‬ ‫واألطـ ـف ــال‪ ،‬وذل ــك عـلــى األج ـه ــزة الــذكـيــة‪،‬‬ ‫مثل أجهزة التلفزيون الذكي والهواتف‬ ‫والكمبيوترات اللوحية‪.‬‬


‫ثقافات‬

‫‪16‬‬

‫‪Fitness‬‬

‫مزاج‬ ‫معرض الفت تضمن ّ‬ ‫تقنية {هولوغرام} ووثق‬ ‫التفجير الذي ّ‬ ‫تعرض له‬ ‫المتحف اإلسالمي في‬ ‫القاهرة عام ‪.2014‬‬

‫‪om‬‬

‫‪t‬‬

‫‪aw‬‬ ‫‪abil@ rida.c‬‬ ‫‪alja‬‬

‫العدد ‪ / 3866‬االثنين ‪ 13‬أغسطس ‪ 2018‬م‪ 2 /‬ذو الحجة ‪ 1439‬هـ‬

‫سلمى حايك‬

‫ديمي لوفاتو‬

‫ديمي لوفاتو تغادر مركز‬ ‫إعادة التأهيل إلى شيكاغو‬

‫ماذا كشفت المخرجة أنجي‬ ‫الجمال لـ{الجريدة} عن‬ ‫شخصية إليسا وكواليس‬ ‫تصوير كليب {إلى كل اللي‬ ‫بيحبوني}؟‬

‫هيالري سوانك‬

‫في تطور جديد بحالتها الصحية‪ ،‬كشفت‬ ‫مصادر إعالمية أن النجمة​ديمي لوفاتو​‬ ‫غادرت مركز إعادة التأهيل الذي مكثت فيه‬ ‫للعالج من إدمان المخدرات‪.‬‬ ‫وأشارت المصادر إلى أن لوفاتو سافرت إلى‬ ‫شيكاغو‪ ،‬حيث أكد موقع "‪ "TMZ‬أن الرحلة‬ ‫نظمت من قبل األطباء‪ ،‬وهم مصممون على‬ ‫جعلها تأخذ خطوة جديدة من أجل إنجاح‬ ‫عالجها‪ .‬لوفاتو سافرت برفقة والدتها على‬ ‫متن طائرة خاصة‪ ،‬وتردد أنها توجهت إلى‬ ‫هناك لرؤية طبيب نفسي متخصص في‬ ‫الصحة العقلية والصحة بشكل عام‪ ،‬ومن‬ ‫المقرر أن تعود مرة أخرى إلى مركز إعادة‬ ‫التأهيل‪ ،‬الستكمال عالجها‪.‬‬

‫ستخوض النجمة​هيالري سوانك​‬ ‫بطولة فيلم جديد بعنوان "‪،"Fatale‬‬ ‫وستلعب دور محققة شرطة‪.‬‬ ‫يحمل هذا الفيلم توقيع المخرج‬ ‫ديون تايلور‪ ،‬ويتحدث عن رجل‬ ‫متزوج يتورط في جريمة قتل‪ .‬ومن‬ ‫المقرر البدء في تصويره في سبتمبر‬ ‫المقبل بكاليفورنيا‪.‬‬ ‫ُيذكر أن سوانك كانت شاركت في فيلم‬ ‫بعنوان "‪ ،"What They Had‬وسيطرح‬ ‫في ‪ 12‬أكتوبر المقبل‪ ،‬ويشاركها‬ ‫التمثيل عدد كبير من الممثلين‪،‬‬ ‫من بينهم​مايكل شانون‪ ​،‬وإخراج‬ ‫إليزابيث تشومكو‪.‬‬

‫ريتا أورا تخطف األنظار في حفل‬ ‫«‪»UNICEF Summer Gala‬‬

‫هايدي كلوم وتوم كوليتز‬

‫جيم كاري يتندر على خطط «قوة الفضاء» بفيلم كرتون‬ ‫اعتبر الممثل األميركي جيم كاري خطط الرئيس األميركي دونالد ترامب إلنشاء "قوة فضاء"‬ ‫مسلحة أمرا جديرا بالسخرية‪ ،‬ويعمل حاليا على تصويرها في فيلم كرتون خاص به‪.‬‬ ‫وكتب كاري في حوار فيلم الكرتون الذي يظهر ترامب والرئيس الروسي فالديمير بوتين وهما‬ ‫يرتديان بدلتي فضاء‪" :‬هل علقت رئاستك بآخر قشة؟ استدع إذن القوة الفضائية! حتى تصل إلى‬ ‫الغباء وأكثر من ذلك!"‪.‬‬ ‫حصل كاري مرتين على الجائزة الذهبية "غولدن غلوب" على عمله "ترومان شو"‪ ،‬ويقوم منذ‬ ‫عدة أشهر بنشر رسومه على شبكة اإلنترنت‪ ،‬منتقدا بصورة منتظمة الرئيس ترامب وإدارته‪.‬‬ ‫كان كاري أطلق في يونيو الماضي فيلم كرتون هجائيا لترامب بمناسبة يوم ميالده‪.‬‬ ‫وكانت اإلدارة األميركية أعلنت أنها ستعد قوة خاصة للدفاع في الفضاء بحلول عام ‪.2020‬‬ ‫ويعتزم ترامب أن يطلب من الكونغرس في ميزانية الدفاع لعام ‪ 2020‬ثمانية مليارات دوالر‬ ‫مبدئيا لتمويل هذه القوة‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫األوكراني سينتسوف يعاني في السجن الروسي‬ ‫بات الوضع الصحي للسينمائي األوكراني أوليغ سينتسوف المضرب عن الطعام في‬ ‫سجن روس ــي منذ ما يقرب من ثالثة أشهر‪"ُ ،‬مرضيا"‪ ،‬على ما أكــدت إدارة السجن في‬ ‫روسيا‪ ،‬نافية معلومات تقدم بها محاميه غداة اتصال بين الرئيس الروسي فالديمير‬ ‫بوتين ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون‪.‬‬ ‫وكــان المحامي ديمتري دينزه قال إن موكله "مستعد للموت"‪ ،‬مشيرا إلى أنه فقد‬ ‫ثالثين كيلوغراما من وزنه‪ ،‬وهو يعاني مشاكل في القلب‪.‬‬ ‫وأوضحت هيئة السجون في روسيا‪ ،‬أنه "ال آثار على فقدانه الكثير من الوزن‪ ،‬ولم‬ ‫نسجل أي تدهور في وضعه الصحي"‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ـرض"‪ ،‬وأن خـســارتــه ‪ 30‬كـيـلــوغــرامــا "مـعـلــومــة ال‬ ‫واع ـت ـبــرت أن وضـعــه الـصـحــي "م ـ ـ ٍ‬ ‫تتماشى مع واقع الحال"‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ونشر هذا البيان بشأن صحة المخرج غداة اتصال هاتفي من الرئيس ماكرون أعرب‬ ‫فيه لنظيره الروسي عن قلقه من "التدهور الخطر‪ ،‬على ما يبدو‪ ،‬في الوضع الصحي‬ ‫لسينتسوف"‪.‬‬ ‫وذكرت إدارة السجن في روسيا‪ ،‬أنها اتخذت "كل التدابير الالزمة للحفاظ على صحة‬ ‫السينمائي" الــذي يـتـنــاول‪ ،‬وفــق قولها‪ ،‬مكمالت غذائية تعزز صحة القلب والجهاز‬ ‫المناعي‪.‬‬ ‫وب ــدأ الـمـخــرج إضــرابــا عــن الـطـعــام فــي ‪ 14‬مــايــو‪ ،‬للمطالبة بــإطــاق س ــراح جميع‬ ‫"السجناء السياسيين" األوكرانيين في روسيا‪.‬‬ ‫(أ ف ب)‬

‫تحرص النجمة الشهيرة ريتا أورا على الظهور بإطالالت مختلفة تجذب األنظار‪ ،‬وكانت في قمة أناقتها خالل حضورها حفل‬ ‫«‪.»UNICEF Summer Gala‬‬ ‫خ ـط ـفــت ال ـن ـج ـمــة ال ـش ـه ـي ــرة ريـ ـت ــا أورا‬ ‫األن ـظــار مــن الـنـجــوم الــذيــن حـضــروا حفل‬ ‫"‪ ،"UNICEF Summer Gala‬الــذي أقيم في‬ ‫بورتو سيرفا بإيطاليا‪ ،‬الجمعة الماضي‪.‬‬ ‫وظهرت أورا في قمة أناقتها‪ ،‬بتصميم‬ ‫مـثـيــر‪ ،‬حـمــل تــوقـيــع دار أزيـ ــاء "& ‪Ralph‬‬ ‫‪ "Russo‬الشهيرة‪.‬‬ ‫وحضرت الحفل السوبر موديل إميلى‬ ‫ً‬ ‫راتاجكوسكي ذات الـ ‪ 27‬عاما‪ ،‬والتي ارتدت‬ ‫فستانا بتصميم أنيق من اللون األسود‪.‬‬ ‫أما هايدى كلوم فأبهرت العالم بظهورها‬ ‫بفستان من تصميم " ‪Azzaro Couture‬‬ ‫‪ ،" gown‬و ك ـ ـ ــان ب ـص ـح ـب ـت ـهــا صــد ي ـق ـهــا‬

‫تحظى {الجداجد} باهتمام لبى الفنانون الكويتيون‬ ‫ً‬ ‫دعوة مهرجان «فنانون‬ ‫واسعا من الخبراء في‬ ‫ّ‬ ‫مجال التغذية وأكدوا أنها حول العالم» الدولي بمدينة‬ ‫ِّ‬ ‫إسطنبول‪ ،‬بهدف إثراء‬ ‫وتحسن‬ ‫سهلة الهضم‬ ‫المحتوى الفني والتشكيلي‪.‬‬ ‫صحة األمعاء‪.‬‬

‫أوليغ سينتسوف‬

‫المغنية اإلنكليزية حققت قفزة نوعية في أعمالها‬ ‫الجديد تــوم كوليتز‪ ،‬كما حضرت الحفل‬ ‫ً‬ ‫أيضا النجمة نيكول شيرزينغر وميشال‬ ‫رودريغيز وغيرهن‪.‬‬ ‫وح ـق ـق ــت ريـ ـت ــا أورا قـ ـف ــزة ن ــوع ـي ــة فــي‬ ‫أعمالها خــال األع ــوام الـثــاثــة الماضية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وشهدت أغنياتها رواجا كبيرا وكليباتها‬ ‫ً‬ ‫نسب مشاهدة مرتفعة جدا‪.‬‬ ‫وك ــان ــت أورا ق ــد بـ ــدأت ال ـغ ـنــاء ف ــي سن‬ ‫ً‬ ‫صغيرة ج ــدا‪ ،‬وفــي عــام ‪ 2004‬ظـهــرت في‬ ‫الفيلم اإلنكليزي ‪ ،Spivs‬ومن ثم بدأت تظهر‬ ‫في الحفالت الموسيقية‪ ،‬إلى جانب فنانين‬ ‫مـشـهــوريــن أم ـث ــال كــريــغ دي ـف ـيــد‪ ،‬تينشي‬ ‫ً‬ ‫سـتــرايــدر‪ ،‬وجــايـمــس مــوريـســون‪ ،‬والحـقــا‬

‫مسك وعنبر‬

‫‪20‬‬

‫جيم كاري‬

‫محبو سلمى حايك يتغنون هيالري سوانك​ محققة‬ ‫برشاقتها عبر «إنستغرام» شرطة في فيلم «‪»Fatale‬‬ ‫شاركت النجمة سلمى حايك متابعيها‬ ‫على "إنستغرام"‪ ،‬بنشر صورة لها خالل‬ ‫استمتاعها بإجازتها الصيفية على‬ ‫أحد الشواطئ‪ ،‬فظهرت وهي تستعرض‬ ‫جمالها‪ .‬وانهالت التعليقات من محبيها‪،‬‬ ‫وأشاد بعضهم بقدرتها على المحافظة‬ ‫على رشاقتها‪ ،‬في حين أثنى متفاعلون‬ ‫مع الصورة بتواضع النجمة وتفانيها في‬ ‫العمل‪ُ .‬يذكر أن حايك من أصول لبنانية‬ ‫وتحمل الجنسية المكسيكية‪ ،‬وتدعى سلمى‬ ‫فالغارما حايك خيمنيز بينو‪ُ ،‬ولدت في ‪2‬‬ ‫سبتمبر ‪ 1966‬بمدينة فيراكروز المكسيكية‪.‬‬ ‫والدها رجل أعمال مكسيكي من جذور‬ ‫لبنانية‪ ،‬وأم مكسيكية من جذور إسبانية‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫‪18‬‬

‫خ ـ ـ ــاض ـ ـ ــت ت ـ ـجـ ــربـ ــة‬ ‫ال ـغ ـنــاء ف ــي حــانــات‬ ‫وسط لندن‪ .‬وبعد‬ ‫ت ـ ـ ـ ـ ـ ـجـ ـ ـ ـ ـ ــارب عـ ـ ـ ــدة‬ ‫ع ـ ـلـ ــى ال ـ ـم ـ ـسـ ــارح‬ ‫اإلنـ ـ ـ ـكـ ـ ـ ـلـ ـ ـ ـي ـ ـ ــزي ـ ـ ــة‬ ‫وازدي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاد‬ ‫ش ـ ـع ـ ـب ـ ـي ـ ـت ـ ـهـ ــا‬ ‫ب ـ ـ ـ ـقـ ـ ـ ــوة بـ ـي ــن‬ ‫أوس ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاط‬ ‫الـ ـم ــراهـ ـقـ ـي ــن‬ ‫والـ ـ ـ ـ ـشـ ـ ـ ـ ـب ـ ـ ـ ــاب‬ ‫فــي بريطانيا‬ ‫وال ـ ـ ـ ـ ـ ــوالي ـ ـ ـ ـ ـ ــات‬ ‫ال ـ ـ ـ ـ ـم ـ ـ ـ ـ ـت ـ ـ ـ ـ ـحـ ـ ـ ـ ــدة‬ ‫األم ـ ـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ـ ــرك ـ ـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ـ ــة‪،‬‬ ‫أص ـ ـ ــدرت أل ـبــوم ـهــا‬ ‫األول ف ــي ع ــام ‪ ،2012‬حيث‬ ‫حـصـلــت أغـنـيــاتـهــا ف ـيــه على‬ ‫أعـلــى ال ـمــراتــب‪ ،‬وعـلــى رأسـهــا‬ ‫‪ .How‬ومع‬ ‫‪ RIP‬و‪ّ do we party‬‬ ‫هذه النجاحات‪ ،‬تحولت أورا‬ ‫إلى النجمة األولى على الئحة‬ ‫صــاحـبــات األغـنـيــة الـمـنـفــردة‪.‬‬ ‫وقـ ــد ت ـم ـ ّـي ــزت ب ـص ــوت ال ـم ـيــزو‬ ‫السوبرانو‪.‬‬ ‫وتــأثــرت أورا ببيونسي نولز‬ ‫و غــو يــن ستيفاني‪ ،‬مبينة أنهما‬ ‫ً‬ ‫قــدوتـهــا‪ ،‬والح ـقــا ص ــارت صديقة‬ ‫ّ‬ ‫مقربة من بيونسي‪ ،‬التي تعتبرها‬ ‫ً‬ ‫ريـتــا ملهمتها‪ ،‬وتــأخــذ رأيـهــا دومــا‬ ‫ً‬ ‫فــي اختيار أغنياتها‪ .‬وتــأثــرت أيضا‬ ‫بريهانا وكريستينا أغيليرا وسيلين‬ ‫ديون وغيرهن‪.‬‬ ‫وك ــان ــت ق ــد ت ــأث ــرت بــري ـتــا ه ـي ــوارت‪،‬‬ ‫وأرادت أن تصبح ممثلة‪ ،‬إال أن سحر‬ ‫المسرح ّ‬ ‫بدل مشاريعها‪.‬‬ ‫ومـ ــن أح ـ ــدث ع ــاق ــات أورا الـعــاطـفـيــة‬ ‫ارتباطها بكالفين هاريس منذ مايو ‪،2013‬‬ ‫بعد برونو مارس‪ ،‬وكارل كارداشيان‪.‬‬

‫شاكيرا تنشر كواليس حفلها‬ ‫األخير عبر مواقع التواصل‬

‫ريتا أورا‬

‫حرصت الفنانة​شاكيرا​ على نشر‬ ‫عدد من الصور والفيديوهات عبر‬ ‫مواقع التواصل لحفلها الموسيقي‬ ‫ضمن جولتها الغنائية أللبومها‬ ‫"‪ ،"Eldorado‬والتي أقيمت الخميس‬ ‫الماضي‪ ،‬في صالة ماديسون سكوير‬ ‫غاردن بمدينة نيويورك األميركية‪.‬‬ ‫وأظهرت الصور والفيديوهات‬ ‫كواليس واستعدادات شاكيرا‬ ‫لحفلها‪ ،‬حيث تضمنت تدريبات‬ ‫عدد من الرقصات الشهيرة لها‬ ‫على المسرح‪ ،‬كما شملت الصور‬ ‫عددا من الشخصيات المقربة‬ ‫لشاكيرا‪ ،‬والتي قامت بشكرهم‬ ‫على دعمهم لها‪.‬‬ ‫ُيذكر أن شاكيرا تحرص على‬ ‫التواصل مع جمهورها بنشرها‬ ‫عددا من الصور والفيديوهات‬ ‫الشخصية والعملية عبر‬ ‫حساباتها المختلفة بمواقع‬ ‫التواصل االجتماعي‪.‬‬

‫شاكيرا‬


‫ثقافات‬

‫‪16‬‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنني ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫توابل ةديرجلا‬

‫ّ‬ ‫صور وثقت االنفجار‪ ‬في «المتحف اإلسالمي» بالقاهرة‬

‫‪culture@aljarida●com‬‬

‫ُ‬ ‫• اعتمد المعرض تقنية «هولوغرام» لتخيل اآلثار المحطمة‬

‫عندما نكبر‬ ‫(‪)2‬‬

‫بعد نحو أربع سنوات على تفجير إرهابي َّ‬ ‫تعرض له متحف‬ ‫القاهرة‪َّ ،‬أدى إلى تدمير مقتنيات تاريخية‬ ‫الفن اإلسالمي في ُ‬ ‫وأثرية ّال تقدر بثمن‪ ،‬أقيم السبت الفائت معرض فوتوغرافي‬ ‫الفت وثق التفجير واستعان بتقنية «هولوغرام» لقطع نادرة‬ ‫كي تظهر بشكلها األصلي قبل ّ‬ ‫تحطمها وتشظيها إلى‬ ‫فتات‪.‬‬ ‫القاهرة‪ -‬أحمد الجمال‬

‫المتحف‬ ‫ّ‬ ‫يضم ‪ 102‬ألف‬ ‫قطعة نادرة‬ ‫ِّ‬ ‫تمثل العصور‬ ‫اإلسالمية كافة‬

‫ّ باقة من الصور الفوتوغرافية‬ ‫وثقت التفجير اإلرهــابــي الغاشم‬ ‫الذي طاول متحف الفن اإلسالمي‬ ‫الـعــريــق وس ــط الـقــاهــرة قـبــل أربــع‬ ‫َّ‬ ‫س ـنــوات ونـصــف الـسـنــة‪ ،‬مــا كلف‬ ‫خزانة الدولة نحو ‪ 57‬مليون جنيه‬ ‫م ـصــري إلعـ ــادة تــرمـيـمــه‪ ،‬قـبــل أن‬ ‫ُيعاد افتتاحه في ‪ 18‬يناير ‪.2017‬‬ ‫والعملية اإلرهابية التي ّ‬ ‫تعرص‬ ‫لها المتحف و نـفــذ هــا تكفيريون‬ ‫ف ــي مـنـطـقــة «بـ ــاب ال ـخ ـلــق» وســط‬ ‫العاصمة المصرية‪ ،‬في ‪ 24‬يناير‬ ‫‪ ،2014‬كانت تستهدف باألساس‬ ‫مبنى مديرية أمن القاهرة‪ ،‬لكنها‬ ‫طاولت المتحف ودمرت واجهته‪،‬‬ ‫ومعها أضحت مجموعة من القطع‬ ‫األثرية النادرة محض فتات!‬ ‫َّ‬ ‫ن ـ ـ ــظ ـ ـ ــم ال ـ ـم ـ ـت ـ ـحـ ــف ال ـ ـم ـ ـعـ ــرض‬ ‫بالتعاون مــع جمعية «المتاحف‬ ‫لـ ـ ـن ـ ــا» ومـ ـ ــركـ ـ ــز تـ ــوث ـ ـيـ ــق الـ ـ ـت ـ ــراث‬ ‫الـ ـحـ ـض ــاري‪ .‬وأقـ ـي ــم داخ ـ ــل صــالــة‬ ‫العرض المؤقت رقــم ّ‪ ،2‬وضـ ّـم ‪30‬‬ ‫صورة فوتوغرافية وثقت التفجير‬ ‫اإلره ــاب ــي‪ ،‬كـمــا أوض ـحــت رئيسة‬ ‫قـطــاع الـمـتــاحــف فــي مـصــر إلـهــام‬ ‫صالح‪.‬‬ ‫كـ ــذلـ ــك ُع ـ ـ ـ ــرض بـ ـع ــض ال ـق ـط ــع‬ ‫المرممة وأخرى لم ُينجز ترميمها‬ ‫بعد داخــل قاعة الـعــرض المؤقت‬

‫فوزية شويش السالم‬ ‫‪fawziyalsalem@hotmail.com‬‬

‫المتحف عقب تفجير ‪2014‬‬ ‫رقم ‪ ،»1‬والالفت أن ألول مرة ُيقام‬ ‫عرض تخيلي بتقنية «هولوغرام»‬ ‫لقطع أثرية بشكلها األصلي ُدمرت‬ ‫أثناء االنفجار‪ ،‬ولم يتبق منها إال‬ ‫الفتات‪ ،‬بحسب مدير عام المتحف‬ ‫ممدوح عثمان‪.‬‬ ‫ك ـ ــذل ـ ــك أق ـ ـي ـ ـمـ ــت ع ـ ـلـ ــى ه ــام ــش‬ ‫المعرض احتفالية فنية لإلنشاد‬ ‫الديني والمولوية بقيادة الفنان‬ ‫أحـ ـم ــد س ـل ـي ـم ــان‪ ،‬داخ ـ ـ ــل حــدي ـقــة‬ ‫المتحف‪.‬‬ ‫وتـنــوعــت خــامــات الـقـطــع التي‬ ‫احتضنها المتحف بين الخشب‬ ‫والـ ـ ـج ـ ــص والـ ـ ـمـ ـ ـع ـ ــادن وال ـ ـخـ ـ ّـزف‬ ‫والــزجــاج والمنسوجات‪ ،‬ومثلت‬ ‫الـمـقـتـنـيــات ال ـع ـصــور اإلســام ـيــة‬ ‫كافة‪ ،‬وأبرزها‪ :‬أقدم دينار إسالمي‬ ‫عليه شعار «الببر»‪ ،‬الذي يرمز إلى‬ ‫السلطان بيبرس البندقداري‪ .‬ومن‬ ‫ضـمــن الـمـخـطــوطــات ال ـن ــادرة في‬ ‫المتحف مصحف نادر من العصر‬ ‫الـ ـمـ ـمـ ـل ــوك ــي‪ ،‬وآخـ ـ ـ ــر مـ ــن ال ـع ـصــر‬ ‫األموي مكتوب على رق الغزال‪.‬‬

‫قطع نادرة‬ ‫«ال ـ ـ ـم ـ ـ ـت ـ ـ ـحـ ـ ــف اإلس ـ ـ ـ ــام ـ ـ ـ ــي»‬ ‫بالقاهرة هــو األكـبــر مــن نوعه‬

‫ُ‬ ‫فــي ال ـعــالــم‪ ،‬افــتـتــح ع ــام ‪،1903‬‬ ‫وي ـضـ ّـم مـجـمــوعــة مـتـنــوعــة من‬ ‫ال ـف ـنــون اإلس ــام ـي ــة م ــن الـهـنــد‬ ‫ً‬ ‫والصين وإيــران‪ ،‬مــرورا بفنون‬ ‫ال ـ ـجـ ــزيـ ــرة الـ ـع ــربـ ـي ــة وس ــوري ــة‬ ‫ولبنان ومصر وشمال أفريقيا‬ ‫واألنــدلــس‪ .‬ويصل عــدد القطع‬ ‫األثرية فيه إلى ‪ 102‬ألف قطعة‬ ‫نادرة‪.‬‬ ‫بـ ـ ــدأت فـ ـك ــرة إنـ ـش ــاء مـتـحــف‬ ‫ل ـل ـف ـن ــون واآلث ـ ـ ـ ـ ــار اإلس ــامـ ـي ــة‬ ‫خ ــدي ــو إسـمــاعـيــل‬ ‫ف ــي ع ـصــر ال ـ ُ‬ ‫ع ــام ‪ ،1869‬ونـ ـف ــذت ف ــي عصر‬ ‫ال ـخــديــوي تــوف ـيــق ع ــام ‪،1880‬‬ ‫عـ ـن ــدم ــا جـ ـم ــع فـ ــران ـ ـتـ ــز ب ــاش ــا‬ ‫التحف األثرية التي ترجع إلى‬ ‫الـعـصــر اإلس ــام ــي فــي اإلي ــوان‬ ‫ال ـشــرقــي لـجــامــع ال ـحــاكــم بأمر‬ ‫الله‪ .‬وفي العام ‪ 1882‬كان عدد‬ ‫ال ـت ـحــف األث ــري ــة ال ـت ــي ُجـمـعــت‬ ‫‪ 111‬تحفة‪ .‬وتــم بعد ذلــك بناء‬ ‫مبنى صغير في صحن جامع‬ ‫ال ـحــاكــم أط ـلــق عـلـيــه اس ــم «دار‬ ‫اآلث ـ ـ ــار ال ـع ــرب ـي ــة» ت ـح ــت إدارة‬ ‫فرانتز باشا الذي ترك الخدمة‬ ‫عام ‪.1892‬‬ ‫ُ‬ ‫افتتح مبنى المتحف الحالي‬ ‫في عهد الخديو عباس حلمي‬

‫الثاني في ‪ 28‬ديسمبر ‪ ،1903‬ثم‬ ‫تغير اســم الــدار عــام ‪ 1951‬إلى‬ ‫«متحف الفن اإلسالمي»‪.‬‬ ‫حضر االفتتاح كل من المندوب‬ ‫ال ـس ــام ــي ال ـب ــري ـط ــان ــي ف ــي مـصــر‬ ‫آن ـ ـ ــذاك‪ ،‬الـ ـل ــورد ك ــروم ــر‪ ،‬ورئ ـيــس‬ ‫مجلس النظار (مجلس ال ــوزراء)‬ ‫ريـ ـ ـ ــاض بـ ــاشـ ــا‪ ،‬ومـ ـفـ ـت ــي الـ ــديـ ــار‬ ‫ال ـم ـص ــري ــة اإلم ـ ـ ــام م ـح ـمــد ع ـب ــده‪،‬‬ ‫وشـ ـي ــخ الـ ـج ــام ــع األزه ـ ـ ـ ــر آنـ ـ ــذاك‬ ‫الشيخ حسونة النواوي‪ ،‬وعدد من‬ ‫أعـضــاء مجلس شــورى القوانين‬

‫(البرلمان)‪ ،‬وعدد كبير من األعيان‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ي ـ ـن ـ ـق ـ ـسـ ــم ال ـ ـم ـ ـت ـ ـحـ ــف تـ ـبـ ـع ــا‬ ‫ل ـل ـع ـص ــور والـ ـعـ ـن ــاص ــر ال ـفـن ـيــة‬ ‫والـ ـ ـط ـ ــرز‪ ،‬األمـ ـ ـ ــوي وال ـع ـب ــاس ــي‬ ‫واأليـ ـ ـ ـ ـ ـ ــوبـ ـ ـ ـ ـ ـ ــي وال ـ ـ ـم ـ ـ ـم ـ ـ ـلـ ـ ــوكـ ـ ــي‬ ‫وال ـع ـث ـمــانــي‪ .‬ف ــي داخ ـل ــه عـشــرة‬ ‫أقسام حسب العناصر الفنية‪،‬‬ ‫وه ـ ـ ــي‪ :‬ال ـ ـم ـ ـعـ ــادن‪ ،‬والـ ـعـ ـم ــات‪،‬‬ ‫واألخشاب‪ ،‬والنسيج‪ ،‬والسجاد‪،‬‬ ‫والــزجــاج‪ ،‬والــزخــرف‪ ،‬والـ ُـحـلــي‪،‬‬ ‫والسالح‪ ،‬واألحجار‪ ،‬والرخام‪.‬‬

‫من مقتنيات المعرض‬

‫متحف الفن اإلسالمي‬

‫من مقتنيات المعرض‬

‫قطعة نادرة‬

‫رحيل فيديادر نيبول‪ ...‬المهموم بالجذور‬

‫وألجل أال تخاف ارم نفسك في قلب المغامرة‪ ،‬وفي عين العاصفة‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫وقل ماذا سيحدث؟ ربما ستعاني بعض المتاعب وشيئا من المشاكل‪،‬‬ ‫وستقول لنفسك حينها إنك كنت في غنى عنها‪ ،‬وكان األجدر بي أال‬ ‫أغامر‪ ،‬وأال أخرج من ُجحري‪ ،‬كنت مرتاحا مطمئنا وأنا بعيد عنها‪،‬‬ ‫حتى إن لم تصلني شمس البهجة والفرح‪ ،‬لكني كنت في أمان ساكنا‬ ‫جليديا‪.‬‬ ‫إن استسلمت لهذه المخاوف‪ ،‬فإنك ستعوق حياتك‪ ،‬وستهرول‬ ‫وتتعب َمن‬ ‫بسرعة لالنكباب على العجز والشيخوخة‪ ،‬وستتعب ُ‬ ‫حولك‪ ،‬وستتعاظم الوساوس والهواجس والظنون‪ ،‬وتتراكم المخاوف‬ ‫وتتضخم‪ ،‬وتغطيك من رأسك إلى أخمص قدميك‪.‬‬ ‫انظر مــاذا سيحدث إذا َّ‬ ‫قويت قلبك وعزيمتك‪ ،‬وخرجت من قمقم‬ ‫الحسابات واالحتسابات المعوقة لجريان نهر الحياة في داخلك‪،‬‬ ‫وقلت بصوت تسمعه كل حــواســك‪ :‬مــاذا سيحدث ليحدث‪ ،‬سأغامر‬ ‫ألعيش كل لحظات التغيير المبهجة‪ ،‬وليكن ما يكون‪.‬‬ ‫ساعتها‪ ،‬أي وقـتــذاك‪ ،‬ستشعر بفرحة طفل يكتشف حــاوة عالم‬ ‫يضج ببهجة نبض الحياة‪ ،‬وأنــه ال شيء من محاذير المخاوف له‬ ‫أي وجــود من حوله؛ الناس يمضون في نشاطهم‪ ،‬والشمس تدفئ‬ ‫المشاعر‪ ،‬والهواء معبأ بأريج الصيف المتفتح‪ ،‬وأن كل شيء على ما‬ ‫يرام‪ ،‬وأنك سافرت أمياال‪ ،‬وعبرت بلدانا متعددة‪ ،‬ونزلت في مطارات‬ ‫مختلفة‪ ،‬حتى وصلت إلى هدفك بعد سفر طويل قطعته لوحدك دون‬ ‫رفقة أحد إال صحبتك لذاتك‪ ،‬وأنك تخلصت من هواجسك ومحبطات‬ ‫كل َمن حولك‪.‬‬ ‫الحياة تستحق المغامرة للوصول إلى جائزتها‪ ،‬ألنه ال خيار أمامك‬ ‫إال أن تجازف وتغامر‪ ،‬متخطيا كل األوهــام المحبطة لك‪ ،‬وسيقول‬ ‫بعضهم هذه مغامرة ومقامرة‪ ،‬أجل حتى المقامرة لها منافعها التي‬ ‫تحفز وتلهب الدوافع للوصول إلى شغف جائزة نيل شرف الحياة‪.‬‬ ‫رأيــت هــذا الــواقــع مع كثير من األهــل واألصــدقــاء واألق ــارب قتلهم‬ ‫َّ‬ ‫وعوق حياتهم خوفهم وخوف َمن حولهم عليهم عندما كبروا‪ ،‬وباتوا‬ ‫أسرى للرهاب والمخاوف والقلق من عدم استطاعتهم اجتياز عتبة‬ ‫الحياة وحدهم دون طلب المساعدة من أحد‪ ،‬وأحيانا حتى تجاوز‬ ‫عتبة البيت بات يعني لهم مغامرة ال تستحق االجتياز‪ ،‬وأن األمان‬ ‫كله يكمن داخل جدران تحوطهم وتحميهم‪ ،‬حتى ارتخت العضالت‬ ‫وضعفت إرادة القفز خارج قفص المخاوف‪ ،‬وباتت عبئا ال يعرفون‬ ‫كيفية التعامل معه‪ ،‬وخــاصــة عندما ينشغل األبـنــاء بأعباء العمل‬ ‫والـبـيــت وأوالده ـ ــم‪ ،‬حينها َم ــن يستطيع حـمــل وحــدتـهــم وتحملها‬ ‫ومشاركتها معهم؟‬ ‫علينا تعلم كيفية مصاحبة الوحدة بمحبة واطمئنان‪ ،‬والنظر إليها‬ ‫كرفيقة درب حبوبة‪ ،‬واعتبارها مصفاة ومنخال لكل ما مضى من‬ ‫تجارب عمرنا‪ ،‬وما عشناه من أفراح وآالم اجتزناها وخبرنا حلوها‬ ‫ومرها‪ ،‬أحزانها وسعادتها‪ ،‬وما هي إال اختبارات عبرناها بنجاح‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫دليله أنه ما زلنا نعيشها ونتذكرها بحنان حتى اآلن‪.‬‬ ‫حينما نتعلم مصاحبة الوحدة ندرك أنها ليست سيئة إلى هذا‬ ‫الحد‪ ،‬بل إنها نتيجة قيمة رفاهية عزلتنا‪ ،‬وما تمنحنا إياه من صفاء‬ ‫في الرؤية‪ ،‬وشفافية رائعة حنونة‪ ،‬حتى إن تغلفت بالشجن‪ ،‬وتبللت‬ ‫أحيانا بالدموع والحنين للمفقود من ذكرياتنا‪ ،‬لكنها تجعلنا ننظر‬ ‫إلــى كــل مــا حولنا بمحبة وعـطــف ورأف ــة ورض ــا‪ ،‬وه ــذه أكـبــر جائزة‬ ‫يمنحها العمر لنا عندما نكبر وندرك فضيلة التسامح‪.‬‬ ‫الشاعر مبدع الصورة الشعرية جمال القصاص له قصائد كثيرة‬ ‫ِّ‬ ‫تصور الوحدة والعزلة الشفافة الصافية التي وحدها تهب للشعر‬ ‫ُّ‬ ‫وقوده "كل يوم تقل قدرتي على تحمل نفسي‪ /‬أخشى أال أتذكر أنني‬ ‫كنت هنا ‪ /‬مشيت في هذه الطرق ‪ /‬قابلت هؤالء البشر ‪ /‬رسمت هذه‬ ‫الصور ‪ /‬انتسبت لشيء ما ‪ /‬حين تكون وحيدا ‪ /‬ال شيء سوى ظلك‬ ‫‪ /‬بالكاد يعبر بك الشارع ‪ /‬ربما تحس أنك متواجد في المكان ‪ /‬أن‬ ‫الهاوية طفلة ‪ِّ /‬‬ ‫تدرب نفسها ‪ /‬على السقوط بمحبة ‪ /‬تحت قدميك"‪.‬‬ ‫وهذا مقتطف آخر من ديوانه (جدار أزرق)‪" :‬هذا مأزق النعمة ‪ /‬معنى‬ ‫أن تعبر النهر وحدك ‪ /‬أن تقيسه بمساحة المطر‪ /‬بجرس ال يعرف كم‬ ‫نجمة صالحة للغرق‪ /.‬ليس لدي وقت هنا ‪ /‬ال أشتهي رفوفا أخرى‬ ‫تزاحمني فراغي ‪ /‬عزلتي في داخلي ‪ /‬دائما ال أنسى أنني راحل ‪ /‬أنني‬ ‫أديت مهمتي بسالم ‪ /‬تألمت لمساحات الخراب في الوجوه ‪ /‬نخلتها‬ ‫في خطوتي الصغيرة ‪ /‬كي أذهب أبعد من ظلي ‪ /‬كي أصون هبائي"‪.‬‬

‫إصدار‬

‫مريم فضل تصدر‬ ‫«المرايا أمامي»‬

‫حاز «نوبل لآلداب» في ‪ 2001‬وحصد «بوكر» في ‪1971‬‬ ‫فيديادر ًنيبول ًالمتوج بجائزة ًنوبل‬ ‫رحل األديب البريطاني ً ً‬ ‫‪ ،2001‬تاركا إرثا أدبيا متنوعا نحو ‪ 30‬كتابا‪ ،‬وأمضى‬ ‫لآلداب في ً ً‬ ‫الراحل جزءا كبيرا من حياته في السفر والترحال‪ ،‬وأصبح رمزا‬ ‫ّ‬ ‫للتفلت من الجذور في المجتمع المعاصر‪ ،‬واشتهرت إصداراته‬ ‫بالمزج بين الخيال والواقعية والسيرة الذاتية في آن‪ ،‬ومن دون‬ ‫أي فصل بين هذه األنواع األدبية الثالثة‪.‬‬ ‫ت ــوف ــي ال ــروائ ــي الـبــريـطــانــي‬ ‫فيديادر سوراجبراساد نيبول‪،‬‬ ‫الحائز جائزة نوبل لــآداب عام‬ ‫‪ ،2001‬عن عمر يناهز ‪ 85‬عاما‪،‬‬ ‫حسبما ذكرت وكالة أنباء برس‬ ‫اسوسيشن البريطانية‪ ،‬نقال عن‬ ‫ب ـيــان صـ ــادر ع ــن زوج ـت ــه مـســاء‬ ‫أمس األول‪.‬‬ ‫وت ــوف ــي ن ـي ـب ــول‪ ،‬ال ـ ــذي ت ــدور‬ ‫ال ـ ـ ـعـ ـ ــديـ ـ ــد مـ ـ ـ ــن أع ـ ـ ـمـ ـ ــالـ ـ ــه ح ـ ــول‬ ‫االسـتـعـمــار وال ـن ـفــي‪ ،‬بـســام في‬ ‫مـنــزلــه بــالـعــاصـمــة الـبــريـطــانـيــة‬ ‫لندن‪ ،‬وفقا لزوجته ناديرا نيبول‪.‬‬

‫و قــا لــت فــي بـيــان‪" :‬لقد كان‬ ‫عـ ـم ــاق ــا ف ـ ــي ك ـ ــل م ـ ــا ح ـق ـق ــه‪،‬‬ ‫وت ـ ـ ــوف ـ ـ ــي مـ ـ ـح ـ ــاط ـ ــا بـ ــالـ ــذيـ ــن‬ ‫أح ـب ـهــم‪ ،‬بـعــد أن ع ــاش حـيــاة‬ ‫كانت زا خــرة باإلبداع الرائع‬ ‫واالجتهاد"‪.‬‬ ‫وف ــاز ن ـي ـبــول‪ ،‬ذو األص ــول‬ ‫ال ـه ـن ــدي ــة الـ ـك ــاريـ ـبـ ـي ــة‪ ،‬الـ ــذي‬ ‫ولد في ترينيداد عام ‪،1932‬‬ ‫أيضا بجائزة بوكر فــي عام‬ ‫‪ 1971‬كـ ـم ــا م ـن ـح ـت ــه ا ل ـم ـل ـكــة‬ ‫إليزابيث لقب فارس في عام‬ ‫‪.1990‬‬ ‫ومن أشهر أعماله روايات‬ ‫"اي ـ ـ ـ ـ ــه ه ـ ـ ـ ـ ــاوس ف ـ ـ ـ ــور م ـس ـت ــر‬ ‫بـيـســواس" عــام ‪ ،1961‬و"ايــه‬ ‫بيند إن ذا ريفير" عام ‪.1979‬‬ ‫وتتحدث رواية "ايه هاوس‬ ‫فــور مستر ب ـي ـســواس"‪ ،‬التي‬ ‫وصفت بالتحفة الفنية‪ ،‬عن‬ ‫القصة المأساوية للبحث عن‬ ‫استقاللية وهوية رجل هندي‬ ‫يعيش في ترينيداد‪ ،‬والكثير‬

‫اآلثار المدمرة‬ ‫لالستعمار كانت‬ ‫مصدر قلق كبير‬ ‫في كتاباته‬

‫من إصداراته‬

‫فيديادر سوراجبراساد نيبول‬ ‫منها مـسـتــو حــى مــن تـجــارب‬ ‫والد المؤلف‪.‬‬

‫الفقر الثقافي والروحي‬ ‫وينبع كثير من كتابات نيبول‬ ‫م ـم ــا وص ـف ــه ب ــانـ ـع ــدام الـ ـج ــذور‪،‬‬ ‫الناتج عــن عــدم رضــاه عــن الفقر‬ ‫ال ـث ـقــافــي وال ــروح ــي لـتــريـنـيــداد‪،‬‬ ‫واغترابه عن الهند‪ ،‬وعدم قدرته‬ ‫على التأقلم في إنكلترا مع "القيم‬ ‫ال ـت ـق ـل ـيــديــة ل ـمــا ك ــان ــت ذات يــوم‬ ‫قــوة اسـتـعـمــاريــة"‪ .‬وكــانــت اآلثــار‬ ‫المدمرة لالستعمار مصدر قلق‬ ‫كبير لعمله‪ ،‬لكن في روايته شبه‬ ‫ال ــذات ـي ــة ال ـش ـه ـيــرة "إن ـغ ـم ــا أوف‬ ‫آري ـفــال"‪ ،‬التي نشرت عــام ‪،1987‬‬ ‫يحكي نيبول عن كاتب من أصل‬ ‫كــاري ـبــي يـشـعــر بــال ـس ـعــادة لــدى‬ ‫عــودتــه إل ــى وطـنــه إنـكـلـتــرا‪ ،‬بعد‬ ‫سنوات طويلة من التيه‪.‬‬ ‫كتابا‪،‬‬ ‫‪30‬‬ ‫ّألف الراحل أكثر من‬ ‫ً‬

‫وحصل على منحة ليدرس األدب‬ ‫اإلنكليزي في جامعة أكسفورد‪،‬‬ ‫قبل أن يستقر بإنكلترا في ‪.1953‬‬ ‫وأم ـ ـ ـضـ ـ ــى ال ـ ـكـ ــاتـ ــب ال ـ ــراح ـ ــل‬

‫ـرا مـ ــن حـ ـي ــات ــه فــي‬ ‫ـزءا كـ ـبـ ـي ـ ً‬ ‫جــــ ً‬ ‫السفر والترحال‪ ،‬وأصبح رمزا‬ ‫للتفلت من الجذور في المجتمع‬ ‫ّ‬ ‫المعاصر‪.‬‬

‫الراحل مع األميرة كريستينا أثناء تتويجه بجائزة نوبل‬

‫●‬

‫فضة المعيلي‬

‫تستعد الشاعرة والكاتبة مريم فضل إلصدار كتاب بعنوان "المرايا‬ ‫أمامي" عن آفاق للنشر والتوزيع‪.‬‬ ‫وبهذا الصدد‪ ،‬تقول فضل إن الكتاب ُيعد الجانب اآلخر غير الشعر‪،‬‬ ‫مضيفة‪" :‬على مدى ثالثة عشر عاما تقريبا‪ ،‬مارست بقلمي اللياقة‬ ‫اليدوية بالصحف‪ ،‬فــي طيات الكتاب‪ ،‬صافحت الكتابة الثقافية‬ ‫واالجتماعية والقانونية واالقتصادية‪ ،‬محاولة أن أديــن بالفضل‬ ‫لرشاقة الكلمة حين تصافح قضية ما وتهذبها وتعينها على الحل"‪.‬‬ ‫وكشفت أنها تعكف على العمل على ديوانها الشعري األول‪ ،‬والذي‬ ‫سيصدر بعد هذا الكتاب‪.‬‬ ‫ُيذكر أن مريم فضل هي إحدى شاعرات الكويت الشابات‪ ،‬وعضوة‬ ‫في منتدى المبدعين الجدد‪ .‬شاركت في الكثير من األمسيات‪ ،‬حيث‬ ‫القــت قصائدها استحسان المستمعين‪ ،‬كأمسيات رابطة األدبــاء‪،‬‬ ‫ومــؤس ـســة عـبــدالـعــزيــز س ـعــود الـبــابـطـيــن‪ ،‬ونـ ــادي الـشـعــر الـعــربــي‬ ‫بالجامعة األميركية‪ ،‬والنوادي الشبابية المهتمة باألدب‪.‬‬ ‫وكتب د‪ .‬عــادل عبدالمغني تعليقا على غالف الكتاب‪ ،‬قال فيه‪:‬‬ ‫"للكتابة المتألقة فن ُ‬ ‫وحسن اختيار للمواضيع‪ ،‬وهــذا ما وجدته‬ ‫فــي م ـســودات الـشــابــة الـشــاعــرة والـكــاتـبــة مــريــم فـضــل‪ ،‬حين نشرت‬ ‫فــي الصحافة على مــدى سـنــوات مجموعة مــن قصائدها‪ ،‬وكتبت‬ ‫بمواضيع شتى‪ ،‬في األدب والثقافة والشخصيات الثقافية"‪.‬‬ ‫أما األديب عبدالله خلف‪ ،‬فقال‪" :‬مريم فضل انطلقت مع المبدعين‬ ‫الشباب إلى رحاب الصحافة والمنتديات الثقافية واألدبية‪ ،‬وكانت‬ ‫لها حصة مع الشعر‪ .‬مريم نثرها إبداع فني‪ ،‬وعباراتها تسمو إلى‬ ‫غنائيات رقيقة"‪.‬‬


‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنني ‪ 13‬أغسطس ‪ 2018‬م‪ 2 /‬ذو الحجة ‪ 1439‬هـ‬

‫توابل ةديرجلا‬

‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫المخرجة أنجي جمال‪ :‬إليسا «جبارة»‬ ‫ّ‬ ‫وكليب «إلى كل اللي بيحبوني» رسالة توعوية‬

‫‪culture@aljarida●com‬‬

‫أخبار النجوم‬

‫ِّ‬ ‫ميشال قزي يغني «ويلي»‬

‫للمرة الخامسة تتعاون النجمة اللبنانية إليسا مع المخرجة أنجي عاقلة ّ‬ ‫جمال لتصوير أغانيها على طريقة الفيديو‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫االجتماعي مثل {يا مرايتي} و{عكس اللي شايفينها}‪.‬‬ ‫اإلنساني‬ ‫القالب‬ ‫في‬ ‫خصوصا‬ ‫‪،‬‬ ‫معا‬ ‫كليب‪ ،‬ال سيما أنهما نجحتا‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫إنما هذه المرة جاء وقع الكليب الجديد {إلى كل اللي بيحبوني} صادما للجمهور إثر معرفته بأن المخرجة صورت‬ ‫قصة الفنانة الحقيقية مع مرض سرطان الثدي وانتصارها عليه‪.‬‬ ‫حول تحضير الكليب‪ ،‬وفترة التصوير‪ ،‬وردود الفعل‪ ،‬تحدثت ّ‬ ‫جمال إلى {الجريدة}‪.‬‬ ‫بيروت‪ -‬مايا الخوري‬

‫الكليب يحمل‬ ‫ً‬ ‫رموزا ورسائل‬ ‫مبطنة‬

‫ّ‬ ‫بيحبوني}‬ ‫منذ صدور كليب {إلى كل اللي‬ ‫ً‬ ‫يحظى ب ــردود فعل مــؤثــرة ج ــدا‪ ،‬كيف تلقيت‬ ‫ً‬ ‫شخصيا خبر مرض إليسا؟‬ ‫لم تخبرني بمرضها إال بعدما شفيت منه‪.‬‬ ‫مرات ّ‬ ‫ّ‬ ‫عدة قالت لي إنها ترغب في إخباري بأمر‬ ‫ً‬ ‫ما إنما التوقيت لم يكن مناسبا‪ .‬إلى أن أرسلت‬ ‫لــي األغ ـن ـيــة طــالـبــة إل ـ ّـي أن أسـتـمــع إل ـي ـهــا‪ ،‬ثم‬ ‫ً‬ ‫أمحوها عن الهاتف حفاظا على خصوصيتها‬ ‫كونها األغـنـيــة األول ــى الـجــاهــزة مــن ألبومها‬ ‫الجديد‪ .‬بعدما استمعت إليها راودتني فكرة‬ ‫تـصــويــرهــا عـلــى طــريـقــة دالـ ـي ــدا‪ ،‬أي تـصــويــر‬ ‫الهجرة من البلد ولم يخطر في بالي بأن إليسا‬ ‫ً‬ ‫ستتصل بي مجددا طالبة إلـ ّـي تصوير قصة‬ ‫حـيــاتـهــا‪ .‬فــي الـبــدايــة‪ ،‬ظننت أنـهــا تــريــد ســرد‬ ‫طريق نجوميتها ولكنها وبهدوء تام أعلنت لي‬ ‫ً‬ ‫مرضها‪ .‬انفعلت ظنا أنها لم تكن صادقة لكنها‬ ‫هدأتني بكل عنفوان وربــاطــة جــأش معتبرة‬ ‫أن الوقت ليس للبكاء إنما للعمل‪ ،‬وطمأنتني‬ ‫بأنها أصبحت سليمة‪.‬‬ ‫لقد ّ‬ ‫حملتك مسؤولية كبيرة؟‬ ‫ً‬ ‫طبعا‪ ،‬بكيت ليومين وشعرت بانزعاج كبير‪.‬‬ ‫لم أكن قادرة على التركيز أو التفكير بالعمل‪.‬‬ ‫شعرت بمسؤولية كبيرة ألنها نجمة أخفت‬ ‫ّ‬ ‫متشددة في هذا‬ ‫مرضها عن الجميع وكانت‬ ‫اإلط ــار‪ ،‬وعـلـ ّـي أن ّأجــد أفـضــل طريقة إليصال‬ ‫الرسالة بإتقان ودقة من دون أن ُت ّ‬ ‫مس كرامتها‬ ‫ّ‬ ‫أو تتأذى‪.‬‬ ‫أيهما أصعب‪ :‬تصوير واقــع فــرض أحداثه‬ ‫عليك أو ابتكار كليب من أفكارك الخاصة؟‬ ‫تـضـ ّـمــن الـكـلـيــب قـسـمـيــن‪ :‬قـســم س ــردت فيه‬ ‫إليسا مــا حصل معها و كـيــف استطاعت في‬ ‫خ ــال مــرحـلــة ال ـعــاج إخ ـفــاء الـحـقـيـقــة بجهد‬ ‫ً‬ ‫وص ـ ــوال إل ــى ش ـفــائ ـهــا‪ .‬وق ـس ــم اس ـت ـع ـنــت فيه‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫برمزيات فنية معينة لتجسيد كل لحظة مرت‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫فيها‪ ،‬بدءا من تذكر والدها الذي فقدته بسبب‬ ‫ً‬ ‫السرطان وهو الذي يرمز إلى الحماية‪ ،‬مرورا‬ ‫بـلـحـظــة إغ ــاق ـه ــا أذن ـي ـه ــا ل ـئــا تـسـمــع إع ــان‬ ‫ً‬ ‫الطبيب إصابتها بسرطان الثدي‪ ،‬وصوال إلى‬ ‫ّ‬ ‫الرسائل المبطنة مثل الضوء المبهم حينما‬ ‫كانت تسير في ممر المستشفى‪ .‬كذلك وضعت‬ ‫المشاهد الحقيقية للحظة وقوعها على مسرح‬ ‫تلقيها العالج‪ .‬وبعدها‬ ‫دبي ألنه تزامن مع فترة ّ‬ ‫ّ‬ ‫صورتها على المسرح تغني وتــرقــص بفرح‬ ‫كرسالة أمل‪ .‬أضفت إلى ذلك تسجيالت صوتية‬ ‫تـبــادلـنــاهــا فــي ف ـتــرات زمـنـيــة مـتـعــددة بعدما‬ ‫أعلمتني بمرضها‪.‬‬

‫العالقة المهنية‬ ‫مع إليسا ّ‬ ‫تحولت‬ ‫إلى صداقة ّ‬ ‫قوية‬

‫كواليس‬ ‫ّ‬ ‫كيف استطعت تخطي مشاعر الحزن والتأثر‬ ‫في أثناء التحضير للكليب؟‬ ‫كـلـمــا سـمـعــت األغ ـن ـيــة وتــاب ـعــت مــا أخـطــط‬ ‫لــه وجــدت أنني أسير على السكة الصحيحة‬ ‫وحــاف ـظــت ع ـلــى ق ـ ّـوت ــي‪ .‬إن ـم ــا ك ـنــت قـلـقــة إزاء‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫فــريــق ال ـع ـمــل‪ ،‬ف ـفــكــرت مـلـيــا بـكــل ف ــرد ألخـتــار‬ ‫أف ـض ــل م ــن ت ـع ــاون ــت مـعـهــم طـيـلــة ال ـس ـن ــوات‪.‬‬ ‫اسـتـغــرق الـتـصــويــر يــومـيــن مـتــواصـلـيــن‪ ،‬لكن‬ ‫بالنسبة‬ ‫مشاهد‬ ‫المستشفى كانت األ صـعــب ّ‬ ‫ً‬ ‫إل ـ ـ ّـي‪ ،‬خ ـصــوصــا أن إل ـي ـســا ب ـكــت ع ــن ح ــق في‬ ‫ممر المستشفى ولــم تكن تصطنع مشاعرها‬ ‫ً ً‬ ‫أو دمــوعـهــا‪ .‬لــم يـكــن سـهــا أب ــدا تـصــويــر تلك‬ ‫ً‬ ‫اللحظات الحقيقية ووضعها مجددا في ذلك‬ ‫ال ـمــوقــف‪ ،‬فــان ـهــارت م ـ ّـرات ع ـ ّـدة حـتــى صـ ّـورنــا‬ ‫ّ‬ ‫مشاهد المسرح حيث كانت همتها أقوى‪.‬‬

‫ميشال قزي‬

‫كيف تصفين شخصيتها؟‬ ‫إنسانة ّ‬ ‫«جبارة» تتمتع بجرأة كبيرة وقدرة‬ ‫ّ‬ ‫جسدية هائلة‪ ،‬ما يضفي طاقة إيجابية في‬ ‫مكان العمل‪ .‬صحيح أنها ذات عنفوان عظيم‪،‬‬ ‫لكنني للمرة األولى أراها ضعيفة‪ ،‬تبكي‪ .‬ربما‬ ‫هذه التجربة جعلتها رقيقة أكثر‪.‬‬ ‫أي أجواء سادت فترة التصوير؟‬ ‫ساد ّ‬ ‫جو من الحزن ولحظات بكاء كثيرة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وك ــان الـتــأثــر مـلـحــوظــا عـلــى وجــه أصدقائها‬ ‫الذين شاركوا بطلب منها في تصوير الكليب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫صراحة‪ ،‬عندما أنهينا التصوير بكيت كثيرا‬ ‫وانهارت أعصابي‪.‬‬ ‫هل األجواء الصادقة التي ظهرت في الكليب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫انعكست تــأثــرا لــدى الجمهور وتعاطفا أكبر‬ ‫منه؟‬ ‫ّ‬ ‫مــن المؤكد أن الـصــدق فــي المشاهد شكل‬ ‫السبب الرئيس لتعاطف الناس معنا‪ .‬فنحن‬ ‫عـمـلـنــا م ــن صـمـيــم قـلـبـنــا وب ــإح ـس ــاس كبير‬ ‫إليصال الحقيقة كما هي‪.‬‬ ‫إلــى أي مــدى تحاملت على نفسك لتخطي‬ ‫ّ‬ ‫مهني؟‬ ‫مشاعرك الشخصية وتقديم عمل‬ ‫لم يكن فريق العمل يدرك حقيقة ما يجري‪،‬‬ ‫لذا عمدت إلى سحب إليسا من موقع التصوير‬ ‫لتهدئتها كـلـمــا بـكــت ألن ـنــي ش ـعــرت بــواجــب‬ ‫حمايتها كشقيقة ُلئال يؤذيها أحد أو يجرح‬ ‫م ـشــاعــرهــا إذا م ــا أت ـه ـم ــت ب ــال ـك ــذب واف ـت ــراء‬ ‫األحداث لكسب تعاطف الناس‪.‬‬

‫انتقادات‬ ‫ثمة من انتقد التسجيالت والتصوير في‬ ‫المستشفى معتبرين أن إليسا ّ‬ ‫تروج لنفسها‪.‬‬ ‫ثمة مشاهد كثيرة من كواليس التصوير في‬ ‫المستشفى لم نعرضها في الكليب عن قصد‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أساسا هي فنانة ال تحتاج إلى لفت االنتباه‪،‬‬ ‫من ثم ما قامت به مجازفة كبيرة ألنها أعلنت‬ ‫إصابتها بسرطان الثدي ولكن بفضل صدقها‬ ‫وصــراحـتـهــا تـفــاعـلــت أكـبــر نـسـبــة مــن الـنــاس‬ ‫معها‪ .‬ال أعتبر أن هــذا الكليب ّ‬ ‫موجه لمن لم‬ ‫يتواصل مع هذه الرسالة بل لمن سيتفاعل مع‬ ‫دعوته إلى التوعية من مخاطر سرطان الثدي‪.‬‬ ‫أال تظنين أنـهــا كــانــت ق ــادرة عـلــى كتمان‬ ‫الموضوع ما دامت تعافت؟‬ ‫صـحـيــح‪ ،‬ول ـكــن مــن ي ـمـ ّـر بـمــرحـلــة حياتية‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫تتحول تجربته‬ ‫دقيقة يــرغــب أحـيــانــا فــي أن‬ ‫ّ‬ ‫إل ــى ق ـض ـ ّـي ــة‪ ،‬أي ي ـفــكــر ب ــأن ــه قـ ــادر ع ـلــى فعل‬ ‫أمــر مــا مــن خــال موقعه وإع ـطــاء مـغــزى مما‬ ‫خـبــره‪ ،‬مثل الكتابة عــن التجربة أو تصوير‬ ‫فيلم‪ .‬إليسا امرأة واقعية وذكية ولديها وعي‬

‫أنجي ّ‬ ‫جمال‬ ‫بقدرتها على التأثير في الناس‪ ،‬ولما كانت‬ ‫مـ ـ ّـرت بـمــرحـلــة ال ـخ ــوف م ــن ال ـم ــوت والـغـيــاب‬ ‫ف ـ ـ ــأرادت م ــن خـ ــال ذلـ ــك ال ـتــوع ـيــة فــاعـتـمــدت‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫راقيا‪ .‬على كــل‪ ،‬هي تـ ّ‬ ‫ـرددت كثيرا في‬ ‫أسلوبا‬ ‫ٍ‬ ‫تـصــويــر الـكـلـيــب وإع ــان مــرضـهــا وشـفــائـهــا‪،‬‬ ‫وأرادت حـتــى الـلـحـظــة األخ ـي ــرة كـتـمــان هــذه‬ ‫الحقيقة عــن فريق العمل‪ .‬حتى أنها تـ ّ‬ ‫ـرددت‬ ‫في فترة التوليف وتسجيل الصوت وهي لم‬ ‫تكن تعلم بأنني ّ‬ ‫سجلت أحاديثنا السابقة‪.‬‬ ‫أعلم أن ثمة من نصحها بعدم اإلعــان بأنها‬ ‫ّ‬ ‫صورت تجربتها الشخصية لكنها فنانة تعلم‬ ‫ّ ً‬ ‫جيدا ما تريد وتسعى إلى تحقيق الهدف الذي‬ ‫تضعه أمامها‪.‬‬ ‫ما دام الفنان قدوة لجمهوره‪ ،‬هل سيؤدي‬ ‫هذا الكليب في رأيك غرضه التوعوي؟‬ ‫هذا هو هدف الكليب الرئيس‪ ،‬وما أرادتــه‬ ‫ً‬ ‫إلـيـســا فـعــا هــو تــوعـيــة أكـبــر ع ــدد ممكن من‬ ‫النساء حول ضرورة الفحص الدوري لتفادي‬ ‫ســرطــان ال ـث ــدي‪ ،‬وق ــد نـجـحــت‪ .‬إلـيـســا أكملت‬ ‫ّ‬ ‫حياتها بشكل عادي وتخطت مرضها وكانت‬ ‫ّ‬ ‫ف ــي أث ـن ــاء ف ـتــرة ال ـع ــاج ت ـص ــور بــرنــامــج «ذا‬ ‫فويس» وتحيي الحفالت ولم يشعر أحد بما‬ ‫ّ‬ ‫تمر فيه‪.‬‬

‫نهج وكيمياء‬ ‫مـ ّـرة جــديــدة يحمل كليب إليسا بتوقيعك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بعدا إنسانيا‪ ،‬هل هو نهج تعتمدانه؟‬ ‫ً‬ ‫لم نقرر سلفا هذا األمر‪ .‬جاء تصوير تعنيف‬ ‫المرأة في كليب «يا مرايتي» مصادفة‪ .‬وعلى‬ ‫رغم اعتراض إليسا بداية على الفكرة ألن فئة‬ ‫من جمهورها لن تتقبل هذا األمر‪ ،‬فإنها وثقت‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫في وتعززت ثقتها أكثر بعد النجاح الذي حققه‬ ‫ّ‬ ‫الكليب‪ .‬ثم قدمنا كليب «عكس اللي شايفينها»‬ ‫فقال لنا أحدهم إننا يجب أن نعتمد هذا الخط‬ ‫ً‬ ‫اإلنساني دائما‪ ،‬لكنني أخشى ملل الجمهور‬ ‫من التكرار‪ .‬ما دامت الفرصة متوافرة لتقديم‬ ‫ً‬ ‫عمل إنـســانــي فلن أقـ ّـصــر طـبـعــا‪ ،‬ألنـنــي أؤمــن‬ ‫بـضــرورة أن يحمل العمل الفني مغزى إنما‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يجب أال يكون معتمدا دائما ألنها نجمة‪ ،‬من‬ ‫ّ‬ ‫ثم يجب أن ّ‬ ‫تنوع في إطالالتها وتصور الفرح‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫أيضا والترفيه‪ .‬إليسا تحمست لتقديم عمل‬ ‫ّ‬ ‫إن ـســانــي ه ــذه ال ـمــرة وف ــك ــرت بــأنـنــي األنـســب‬ ‫ً‬ ‫لتنفيذه كوننا نجحنا سابقا ويمكن تحقيق‬ ‫ً‬ ‫النجاح مجددا‪.‬‬

‫إالم تـعــزيــن هــذه الـعــاقــة المهنية الثابتة‬ ‫بينكما؟‬

‫حول أعمالها المرتقبة تقول إنجي الجمال‪« :‬ال مشاريع واضحة‬ ‫بعد‪ .‬أحتاج إلى فترة استراحة بعد إطالق كليب إليسا‪ ،‬ألننا تعبنا‬ ‫ً‬ ‫كثيرا طيلة أربعة أشهر‪ .‬وسأشارك في لجنة تحكيم مهرجان البترون‬ ‫الدولي في سبتمبر المقبل»‪.‬‬ ‫المخرجة اللبنانية مستمرة في تصوير اإلعالنات‪ .‬تقول في هذا‬ ‫ً‬ ‫الشأن‪ّ :‬‬ ‫«صورت أخيرا إعالن عطر الفنانة «أحالم» في المغرب‪ ،‬وإعالن‬

‫ح ــول ال ـمــوضــوعــات ال ـتــي يـمـكــن أن تقدمها‬ ‫إزاء الكاميرا‪.‬‬ ‫تجربة حال لم تكن الوحيدة في اإلخفاق في‬ ‫التوفيق بين الحجاب والتمثيل من دون قيود‪.‬‬ ‫فعلى غــرارهــا جــاء ت التجارب التي قدمتها‬ ‫حنان ترك بالحجاب دون المستوى المتوقع‬ ‫منها‪ ،‬ذلك لتراجع الفنانة عن تقديم أدوار عدة‬ ‫لعدم توافقها مع مبادئها خالل تلك المرحلة‬ ‫ً‬ ‫حتى اتخذت قرارا باالعتزال‪ ،‬مؤكدة صعوبة‬ ‫الجمع بين التمثيل والحجاب‪.‬‬

‫رمزي والبابلي‬ ‫ً‬ ‫فــي تجربة سهير رم ــزي أيـضــا مـثــال آخر‬ ‫ع ـل ــى عـ ــدم اسـ ـتـ ـم ــراري ــة ال ـن ـج ــاح ال ـف ـن ــي مــع‬ ‫الحجاب‪ ،‬فالفنانة القديرة التي ّقدمت عشرات‬ ‫البطوالت السينمائية على مــدار نحو ثالثة‬ ‫ع ـقــود فـشـلــت تـجــربـتـهــا ال ــدرام ـي ــة الــوح ـيــدة‬

‫ترويج‬ ‫ع ـ ــادة يـ ـك ــون ال ـك ـل ـي ــب ل ـل ـت ــروي ــج ل ـل ـف ـنــان‪،‬‬ ‫واألغ ـن ـي ــة‪ ،‬واأللـ ـب ــوم‪ ،‬بـيـنـمــا ف ــي ه ــذا الكليب‬ ‫ضعفها‬ ‫رأينا دموع إليسا الحقيقية‪ ،‬ولحظات‬ ‫ّ‬ ‫المسرح ولــذة‬ ‫فــي مقابل لحظات الـفــرح على‬ ‫َ‬ ‫االنتصار على المرض‪ ،‬برأيك ألم يطغ موضوع‬ ‫المرض على األغنية؟‬ ‫أحببت األغنية أكثر بعدما علمت ما عانته‬ ‫إليسا وانتصارها على المرض‪ .‬صحيح أنني‬ ‫أتـعــامــل مــع الكليب كفيلم‪ ،‬إنـمــا ال يغيب عن‬ ‫ً‬ ‫بالي شكل الفنانة وإطاللتها‪ ،‬خصوصا في‬ ‫ه ــذا الـكـلـيــب ال ــذي ق ـصــدت فـيــه إظ ـهــار إليسا‬ ‫ّ‬ ‫ومشعة ونجمة على‬ ‫على حقيقتها‪ ،‬أي جميلة‬ ‫ً‬ ‫خشبة المسرح ّكما هــي دائـمــا‪ ،‬وهــذه رسالة‬ ‫إيجابية داعمة مني لها كشقيقة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫التواصل االجتماعي وسيلة الترويج راهنا‬ ‫لألعمال ّ‬ ‫الفنية‪ ،‬فكيف تتعاملين مع هذا الواقع‬ ‫ً‬ ‫خـصــوصــا أن الـكـلـيــب فـقــد رون ـقــه الـمـتـعــارف‬ ‫ً‬ ‫عليه سابقا؟‬ ‫أية أغنية جميلة تستأهل تصويرها للتركيز‬ ‫األعمال الغنائية‬ ‫على جماليتها‪ .‬أحب مشاهدة‬ ‫ّ‬ ‫الـمـصـ ّـورة الجميلة والــراقـيــة‪ .‬يــوفــق بعضهم‬ ‫بـفــريــق عـمــل جـ ّـيــد ف ـي ـصـ ّـور األغ ـن ـيــة بطريقة‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫جميلة‪ ،‬ما يشكل داعما لها‪ ،‬ويختار بعض آخر‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫الفريق غير المناسب فيخفق‪ ،‬وثمة من يقدمون‬ ‫ً‬ ‫أعماال تناسب قدراتهم‪ .‬صراحة‪ ،‬أقـ ّـدر العمل‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫الجميل وأهنئ صاحبه وذلك يشكل حافزا لنا‬ ‫ً‬ ‫لتقديم األفضل‪ .‬شخصيا‪ ،‬أنطلق من ذاتي في‬ ‫العمل وأعمل لذاتي‪ ،‬بمعنى أنني أنانية أسعى‬ ‫تطوري المهني ّ‬ ‫إلى لمس ّ‬ ‫وتقدم عملي ألكون‬ ‫راضية ألن هذا شغفي وحلمي‪.‬‬

‫ً‬ ‫عصير أطفال في دبي‪ ،‬وإعالنا لحاكم مصرف لبنان رياض سالمة»‪.‬‬ ‫أما في ما يتعلق بالسينما والدراما‪ ،‬فتكشف‪« :‬أشعر بأنني جاهزة‬ ‫لتقديم فيلمي السينمائي األول‪ ،‬الحلم‪ ،‬لذا بدأت الكتابة‪ ،‬وأبحث عن‬ ‫ّ‬ ‫كتاب الختيار الموضوع الذي أرغب في تصويره العام المقبل‪ .‬أتأنى‬ ‫في اتخاذ الـقــرار وفــي اختيار الموضوع والقصة والـحــوار لتقديم‬ ‫ّ‬ ‫المصورة»‪.‬‬ ‫عمل متكامل يرتكز إلى كل ما تعلمته من عالم األغاني‬

‫{حـبـيــب الـ ــروح} ال ـتــي قـ ّـدمـتـهــا قـبــل أك ـثــر من‬ ‫‪ 10‬س ـنــوات‪ ،‬ومـنــذ تـلــك الـفـتــرة لــم تنجح في‬ ‫اسـتـكـمــال م ـشــروع فـنــي آخ ــر حـتــى اآلن رغــم‬ ‫رغـبـتـهــا فــي ال ـع ــودة إل ــى التمثيل وإعــانـهــا‬ ‫الـبـحــث عــن مـشــروعــات تقدمها بـيــن الــدرامــا‬ ‫ً‬ ‫والسينما‪ .‬لكن أيــا من المنتجين لم يستطع‬ ‫منحها دور البطولة والمغامرة بذلك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫لم يختلف الوضع كثيرا بالنسبة إلى سهير‬ ‫البابلي التي عــادت بتجربة درامية وحيدة‪،‬‬ ‫ولم تستطع أن تكمل تجربتها الثانية {قانون‬ ‫سوسكا}‪ ،‬فيما توقف المنتجون عن التواصل‬ ‫معها مــع تمسكها بالبطولة المطلقة و عــدم‬ ‫وجود موضوعات تناسب مرحلتها العمرية‪.‬‬

‫صبري وصابرين‬ ‫اسـتـغــرقــت عـبـيــر ص ـبــري أك ـثــر مــن خمس‬ ‫س ـنــوات بـعــد تخليها عــن الـحـجــاب لتتمكن‬ ‫من الوصول إلــى األدوار الثانية في األعمال‬ ‫ترتد غطاء الرأس لفترة‬ ‫الفنية‪ ،‬فرغم أنها لم ِ‬ ‫طويلة فإنها واجهت مشكالت مرتبطة بعدم‬ ‫قبول بعض األدوار الجريئة‪ ،‬إذ كانت تتعرض‬ ‫النتقادات حادة قبل أن تتجاوز هذه المرحلة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫خصوصا أنها حتى قبل أسابيع قليلة من‬ ‫ِّ‬ ‫خلعها الحجاب كانت تقدم برامج دينية‪.‬‬

‫ولـ ــم ت ـن ـجــح ص ــاب ــري ــن ف ــي ال ـح ـف ــاظ عـلــى‬ ‫ن ـجــوم ـي ـت ـهــا ب ـع ــد ع ــودت ـه ــا ب ــال ـح ـج ــاب إل ــى‬ ‫التمثيل‪ ،‬فاكتفت باألدوار الثانية في األعمال‬ ‫الدرامية بعدما اخفقت تجاربها في البطولة‬ ‫الدرامية‪ ،‬فيما تحاول تجاوز األمر مستعينة‬ ‫ً‬ ‫بشعر مستعار ترتديه بــدال من الحجاب في‬ ‫غالبية أعمالها‪ ،‬ما يعرضها النتقادات حادة‬ ‫دفعتها إلــى اإلع ــان أنها ليست محجبة بل‬ ‫محتشمة‪.‬‬

‫ماغي بوغصن‬

‫شاركت الممثلة ماغي بو غصن متابعيها عبر حسابها على‬ ‫موقع التواصل االجتماعي {فيسبوك} بمنشور ّ‬ ‫تحدثت فيه عن‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الحب والمحبة في هذا‬ ‫الوجع بصمت والحاجة إلى المزيد من‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫وفي التفاصيل‪ ،‬كتبت‪{ :‬كثيرون موجوعون ويخفون معاناتهم‬ ‫بضحكة}‪ .‬وتابعت‪{ :‬ال يجب أن يحكم أحد على الغير من بعيد‪...‬‬ ‫ال أحد يعرف ماذا يحمل قلب اآلخر}‪.‬‬ ‫وختمت ماغي رسالتها بالقول‪{ :‬العالم كله صار بحاجة إلى‬ ‫ّ‬ ‫كثير من الحب والمحبة‪ ،‬ألننا كلنا نغرق وهما خشبة خالصنا}‪.‬‬

‫مايا دياب وفارس كرم‪...‬‬ ‫لقاء بعد قطيعة‬

‫مايا دياب وفارس كرم‬ ‫بـعــد خ ــاف ام ـتـ ّـد ف ـت ــر ٍة‪ ،‬انـتـهــت القطيعة بـيــن مــايــا ديــاب‬ ‫وفارس كرم‪ ،‬وظهرا في فيديو نشره األخير عبر حسابه على‬ ‫ّ‬ ‫يؤكد أنهما كانا على خالف ّ‬ ‫سري لم يخرج إلى‬ ‫{إنستغرام}‪،‬‬ ‫العلن إال لحظة المصالحة بينهما خــال حضورهما حفلة‬ ‫خطبة في األردن‪.‬‬ ‫وظهرت مايا دياب ّ في الفيديو وهي تطبع قبلة على رأس‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫{بحبو ألنّو}‪ ،‬وهو يرد عليها مستخدما العبارة‬ ‫كرم وتقول‬ ‫نفسها‪ ،‬بعدما قال {كنا عاركينا}‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫لم ُيعرف سبب الخالف الــذي نشب بين الصديقين إال أن‬ ‫ً‬ ‫ديــاب كشفت‪{ :‬لــم نكن على خــاف‪ ،‬ولكنه كــان غاضبا مني‬ ‫ً‬ ‫عاتبا ّ‬ ‫علي من دون وجه حق‪ .‬وأنا اليوم‬ ‫ولم يعد كذلك‪ .‬كان‬ ‫ِّ‬ ‫أقبل رأسه}‪.‬‬

‫هاني ثروت يطلق {بغيبتك}‬

‫فاخر وكامل‬ ‫ً‬ ‫لم يختلف الوضع كثيرا بالنسبة إلى هالة‬ ‫فــاخــر ال ـتــي ق ــررت الـتـمـثـيــل بــال ـح ـجــاب‪ ،‬لكن‬ ‫سرعان ما خلعته واستبدلت به باروكة على‬ ‫رأسـهــا فــي األع ـمــال كــافــة الـتــي تـشــارك فيها‪،‬‬ ‫ح ـتــى أن ال ـج ـم ـهــور ن ـســي أن ـهــا مـحـجـبــة من‬ ‫ً‬ ‫األس ــاس‪ ،‬خصوصا أنها تعتمد األمــر نفسه‬ ‫حتى في إطالالتها في البرامج التلفزيونية‪.‬‬ ‫ي ـب ـقــى أن ع ـب ـلــة ك ــام ــل تـعـتـبــر االس ـت ـث ـنــاء‬ ‫الوحيد في هذا المجال‪ ،‬إذ استمرت بالنجاح‬ ‫ً‬ ‫دراميا رغم ارتداء الحجاب‪ ،‬ولكن ذلك ينحصر‬ ‫في األعمال الدرامية الصعيدية التي تتطلب‬ ‫وضع غطاء الرأس‪.‬‬

‫مخرجون يرفضون الحجاب‬ ‫حال شيحة‬

‫ماغي بوغصن‪ :‬كثيرون يعانون بصمت‬

‫مشاريع مقبلة‬

‫لم يكن إعالن حال شيحة خلع الحجاب والنقاب والعودة إلى التمثيل األول من نوعه‪ ،‬لكن الالفت في الظاهرة‬ ‫التي بدأت تنتشر مع أوائل األلفية عدم قدرة الفنانات العائدات سواء بالحجاب أو بالتخلي عنه على الوقوف إزاء‬ ‫الكاميرا وفرض حضورهن بالقوة نفسها كما في السابق‪.‬‬ ‫القاهرة – هيثم عسران‬

‫يستعد الـفـنــان اللبناني ميشال قــزي لـطــرح أغنية جــديــدة‪،‬‬ ‫ينشغل بوضع لمساته األخيرة عليها‪ ،‬تحمل عنوان {ويلي}‪ ،‬من‬ ‫كلمات طوني أسمر وألحانه وتوزيع كارينا عيد‪ ،‬ومن المتوقع‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫أن تشكل مفاجأة للجمهور نظرا إلى اختالفها عن األغاني التي‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫قدمها قزي سابقا‪.‬‬ ‫ستطرح األغنية في احتفالية ضخمة يقيمها ميشال قزي يوم‬ ‫الجمعة ‪ 17‬أغسطس الجاري في مربعه الليلي الخاص {سيسنا}‬ ‫وسط العاصمة بيروت‪.‬‬

‫هي نجمة تتميز بمهنيتها‪ ،‬والتعاون معها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫سـلــس وم ــري ــح جـ ــدا‪ ،‬ف ـضــا ع ــن أن ـهــا تـحـتــرم‬ ‫اإلبــداع واألفكار المبتكرة‪ .‬لذا وإن كانت غير‬ ‫في‪ ،‬ما ّ‬ ‫مقتنعة بأفكاري تثق ّ‬ ‫يحملني مسؤولية‬ ‫مضاعفة ألثبت لها أن وجهة نظري صحيحة‪.‬‬ ‫ثـمــة ا نـسـجــام مهني كبير بيننا لكنه تـحـ ّـو ل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تدريجا إلى صداقة عميقة‪ ،‬خصوصا أن العمل‬ ‫ً‬ ‫األخير بمثابة مشاركة ذكرى خاصة جدا‪.‬‬

‫ُ‬ ‫فنانات عدن بعد الحجاب واالعتزال‪ ...‬ولكن لم ينجحن!‬ ‫اعتزلت حال شيحة التمثيل قبل سنوات‪،‬‬ ‫وه ــي ف ــي ق ـمــة نـجــاحـهــا ال ـف ـنــي‪ ،‬ول ــم ينجح‬ ‫آخــر أفــامـهــا السينمائية {كــامــل األوص ــاف}‬ ‫الــذي ارتــدت فيه الحجاب وسجلت الدوبالج‬ ‫ال ـص ــوت ــي األخ ـي ــر ف ـيــه ب ــال ـن ـق ــاب‪ .‬إخ ـف ــاق لم‬ ‫يكن سببه الوحيد الحجاب بل القيود التي‬ ‫فــر ضـتـهــا عـلــى نفسها كممثلة فــي التعامل‬ ‫مع زمالئها الممثلين‪ ،‬باإلضافة إلى شروط‬

‫‪١٧‬‬

‫مزاج‬

‫يرفض عدد من المخرجين السينمائيين التعاون مع الفنانات المحجبات‪ ،‬في مقدمهم خالد يوسف الذي يرى‬ ‫ً‬ ‫في الحجاب تعارضا مع مهنة التمثيل‪ .‬وهو لم يستعن في أي من أعماله بممثالت محجبات‪ ،‬وانتقد عالنية هالة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فاخر التي شاركت معه في أعمال عدة قبل الحجاب‪ ،‬مؤكدا أنه ال يمكن أن يرشحها للتعاون معه مجددا وهي ترتدي‬ ‫الحجاب‪ ،‬ألن أية ممثلة تضع غطاء للرأس تكون لديها شروط مسبقة ال يقبلها كمخرج‪.‬‬

‫هاني ثروت‬ ‫أطلق هاني ثــروت كليب أغنيته الجديدة {بغيبتك}‪،‬‬ ‫م ــن كـلـمــات سـعـيــد سـ ــرور وأل ـح ــان ــه‪ ،‬وت ــوزي ــع موسيقي‬ ‫لمارسيلينو‪ّ ،‬‬ ‫وتم التسجيل في أستوديو ‪.CMH Records‬‬ ‫أمــا الكليب فحمل توقيع المخرج ج ــورج أع ــرج‪ ،‬وتم‬ ‫التصوير في منطقة صوفر ومدينة جبيل وعلى مسرح‬ ‫بلدية سن الفيل بلبنان‪ ،‬حيث يظهر هاني في وهو يجسد‬ ‫قصة حب وفراق وحنين‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫‪fitness‬‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنني ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫توابل ةديرجلا‬

‫ّ‬ ‫تناول الجداجد لتحسن صحة أمعائك!‬

‫‪culture@aljarida●com‬‬

‫ّ‬ ‫هل يشكل تناول الحشرات االبتكار الجديد في عالم الغذاء‪ ،‬والعافية‪ ،‬والزراعة المستدامة؟ تشير دراسة جديدة إلى‬ ‫ضرورة أن نتغلب على خوفنا ّ‬ ‫ونجرب وجبة خفيفة جديدة‪ :‬الجداجد‪.‬‬

‫ّ‬ ‫دراسات أكدت أن‬ ‫هضم الحشرات‬ ‫سهل سهولة أي‬ ‫أطعمة أخرى‬ ‫نتناولها‬

‫ً‬ ‫أعـ ـ ــرب أخ ـ ـيـ ــرا ع ـ ــدد م ـتــزايــد‬ ‫م ـ ــن الـ ـعـ ـلـ ـم ــاء ع ـ ــن اه ـت ـم ــام ـه ــم‬ ‫ب ــال ـح ـش ــرات‪ .‬ي ـت ـس ــاءل هـ ــؤالء‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فضال عن أناس كثيرين يهتمون‬ ‫بــالـمــواد المغذية‪ ،‬عما إذا كنا‬ ‫نغفل عن ميزة ما بعدم إغنائنا‬ ‫ن ـظــام ـنــا ال ـغ ــذائ ــي بـقـبـضــة من‬ ‫النمل أو بجدجد أو ُاثنين‪.‬‬ ‫ك ـش ـف ــت دراسـ ـ ـ ــة ن ـ ـشـ ــرت فــي‬ ‫م ـط ـل ــع هـ ـ ــذه الـ ـسـ ـن ــة أن هـضــم‬ ‫ال ـ ـح ـ ـشـ ــرات سـ ـه ــل سـ ـه ــول ــة أي‬ ‫أط ـع ـم ــة أخ ـ ـ ــرى ن ـت ـن ــاول ـه ــا فــي‬ ‫نظامنا الـغــذائــي الـيــومــي‪ ،‬وأن‬ ‫ال ـ ـش ـ ـعـ ــوب الـ ـ ـت ـ ــي ت ـس ـت ـه ـل ـك ـهــا‬ ‫ً‬ ‫بانتظام تؤكد أنها لذيذة حقا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ق ــررت أخ ـيــرا فــالـيــري ستال‪،‬‬ ‫باحثة من جامعة ويسكونسن‪-‬‬ ‫ماديسون‪ ،‬تركيز اهتمامها على‬ ‫تــأثـيــر اس ـت ـهــاك الـجــداجــد‬ ‫ف ــي ص ـحــة اإلن ـس ــان‪،‬‬ ‫وم ــا إذا كــانــت هــذه‬ ‫ّ‬ ‫الـ ـ ـحـ ـ ـش ـ ــرات ت ـش ــك ــل‬ ‫إض ــاف ــة م ـف ـيــدة إلــى‬ ‫ن ـ ـ ـ ـظـ ـ ـ ــام اإلن ـ ـ ـ ـسـ ـ ـ ــان‬ ‫الغذائي‪.‬‬ ‫ان ــدف ـع ــت سـتــال‬ ‫إل ـ ــى ال ـت ـح ـق ــق مــن‬ ‫فـ ـ ـ ــوائـ ـ ـ ــد إض ـ ــاف ـ ــة‬ ‫ال ـ ـ ـح ـ ـ ـشـ ـ ــرات إلـ ــى‬ ‫ال ـن ـظــام الـغــذائــي‬ ‫ع ـ ـقـ ــب تـ ـع ـ ّـرفـ ـه ــا‬ ‫ً‬ ‫أخـ ـ ـ ـ ـ ـ ـي ـ ـ ـ ـ ـ ــرا إلـ ـ ـ ــى‬ ‫مـ ـص ــدر الـ ـم ــواد‬ ‫الـ ـمـ ـغ ــذي ــة ه ــذا‬ ‫فـ ـ ـ ـ ـ ــي تـ ـ ـج ـ ــرب ـ ــة‬ ‫مفاجئة‪ .‬تخبر‪:‬‬ ‫«سـ ـ ـ ــافـ ـ ـ ــرنـ ـ ـ ــا أنـ ـ ــا‬ ‫وأهلي إلى أميركا‬ ‫الـ ـ ــوس ـ ـ ـطـ ـ ــى‪ ،‬ح ـيــث‬ ‫ت ـ ـ ـنـ ـ ــاول ـ ـ ـنـ ـ ــا ال ـ ـن ـ ـمـ ــل‬ ‫الـمـقـلــي‪ .‬أتــذكــر أنني‬

‫ُ‬ ‫شعرت باالشمئزاز في البداية‪.‬‬ ‫ولكن عندما وضعت النملة في‬ ‫فمي‪ ،‬فوجئت بأن طعمها لم ُ‬ ‫يبد‬ ‫ً‬ ‫مختلفا عن طعم أي طعام آخر‪.‬‬ ‫ً‬ ‫كان مذاقها لذيذا»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أجرت ستال وزمالؤها أخيرا‬ ‫تجربة سريرية أولية تفحصوا‬ ‫خاللها تأثير تـنــاول الجداجد‬ ‫فـ ــي مـ ـيـ ـك ـ ّـروب ــات األم ـ ـعـ ــاء ل ــدى‬ ‫اإلنسان‪ .‬لخص هؤالء الباحثون‬ ‫مـ ــا ت ــوصـ ـل ــوا إلـ ـي ــه فـ ــي ت ـقــريــر‬ ‫ن ـش ــروه ف ــي مـجـلــة ‪Scientific‬‬ ‫‪.Reports‬‬

‫ِّ‬ ‫تعزز البكتيريا الجيدة‬

‫اس ـت ـع ــان ــت سـ ـت ــال وفــري ـق ـهــا‬ ‫ً‬ ‫خالل التجربة بعشرين مشاركا‬ ‫ً‬ ‫سليما تتراوح أعمارهم بين ‪18‬‬ ‫و‪ 48‬س ـنــة‪ .‬وط ـ ــوال أسـبــوعـيــن‪،‬‬ ‫ت ـنــاول بعضهم وج ـبــات فطور‬ ‫عــاديــة (مجموعة الـضـبــط)‪ ،‬في‬ ‫ح ـيــن اس ـت ـه ـلــك ال ـب ـعــض اآلخ ــر‬ ‫وج ـب ــة ف ـط ــور ت ـتــألــف م ــن قطع‬ ‫مــا فــن أو عصائر تحتوي على‬ ‫ً‬ ‫‪ 25‬غراما من مسحوق الجدجد‪.‬‬ ‫خــال األسـبــوعـيــن التاليين‪،‬‬ ‫عــاد كــل المشاركين إلــى تناول‬ ‫ـال مــن‬ ‫ن ـظ ــام غ ــذائ ــي ّعـ ـ ــادي خـ ـ ـ ٍ‬ ‫الـ ـج ــداج ــد‪ .‬شــك ـلــت هـ ــذه «ف ـتــرة‬ ‫تـنـظـيــف»‪ .‬أم ــا ف ــي األسـبــوعـيــن‬ ‫األخ ـيــريــن‪ ،‬فـتـنــاولــت مجموعة‬ ‫ً‬ ‫ال ـض ـبــط فـ ـط ــورا ي ـح ـتــوي على‬ ‫الجداجد فيما قامت المجموعة‬ ‫الثانية بالعكس‪.‬‬ ‫ج ـ ـ ـمـ ـ ــع ال ـ ـ ـع ـ ـ ـل ـ ـ ـمـ ـ ــاء ع ـ ـي ـ ـنـ ــات‬ ‫ب ـيــولــوج ـيــة م ــن ال ـ ــدم والـ ـب ــراز‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فـ ـ ـ ـض ـ ـ ــا عـ ـ ـ ــن مـ ـ ـعـ ـ ـل ـ ــوم ـ ــات ع ــن‬ ‫ص ـح ــة ال ـم ـش ــارك ـي ــن ال ـم ـعــديــة‪-‬‬ ‫الـ ـمـ ـع ــوي ــة‪ ،‬خـ ـ ــال ثـ ـ ــاث ن ـق ــاط‬ ‫مــن هــذه الـتـجــربــة‪ :‬فــي الـبــدايــة‪،‬‬

‫ب ـع ــد ال ـت ــدخ ــل األول الـ ـ ــذي دام‬ ‫أسبوعين‪ ،‬وفــي ختام الدراسة‬ ‫بعد انتهاء التدخل األخير الذي‬ ‫دام أسبوعين‪.‬‬ ‫حللت ستال وزمــاؤهــا هذه‬ ‫العينات‪ ،‬باحثين عن مؤشرات‬ ‫حـ ـي ــوي ــة م ــائـ ـم ــة‪ ،‬مـ ـث ــل م ـع ــدل‬ ‫الـ ـسـ ـك ــر فـ ــي ال ـ ـ ـ ــدم‪ ،‬ومـ ــؤشـ ــرات‬ ‫إل ـ ــى ص ـح ــة الـ ـكـ ـب ــد‪ ،‬وإشـ ـ ـ ــارات‬ ‫إلـ ـ ــى االل ـ ـت ـ ـهـ ــاب‪ ،‬وتـ ـ ـب ـ ــدالت فــي‬ ‫ميكروبات األمعاء‪.‬‬ ‫لم يلحظ الفريق أي تبدالت‬ ‫م ـه ـمــة ف ــي ص ـح ــة ال ـم ـشــارك ـيــن‬ ‫وصحة جهازهم المناعي‪ .‬كذلك‬ ‫ل ــم ي ـتــوصــل إل ــى ت ـغ ـي ـيــرات في‬ ‫بكتيريا األم ـعــاء‪ ،‬ولــم يكتشف‬ ‫أي أدلة على تبدالت في معدالت‬ ‫االلتهاب في األمـعــاء‪ .‬ولــم يشر‬ ‫الـمـتـطــوعــون إل ــى أي تــأثـيــرات‬ ‫جانبية ج ــراء الـنـظــام الـغــذائــي‬ ‫ال ـ ـ ــذي ات ـ ـب ـ ـعـ ــوه‪ .‬لـ ـك ــن ال ـع ـل ـم ــاء‬ ‫رص ـ ــدوا تـبــدلـيــن ب ــارزي ــن عقب‬ ‫إضـ ــافـ ــة ال ـ ـجـ ــداجـ ــد إلـ ـ ــى ن ـظ ــام‬ ‫المشاركين الغذائي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أوال ‪ ،‬ال ح ـ ـظـ ــوا أن مـ ـع ــدالت‬ ‫ّ‬ ‫بتحسن‬ ‫إن ــزي ــم أي ـضــي يــرتـبــط‬ ‫صـ ـح ــة األمـ ـ ـع ـ ــاء ارتـ ـفـ ـع ــت إل ــى‬ ‫ً‬ ‫ح ــد مـ ــا‪ .‬وث ــانـ ـي ــا‪ ،‬اك ـت ـش ـفــوا أن‬ ‫معدالت بروتين في الدم يرتبط‬ ‫بااللتهاب (عامل نخر الورم ألفا)‬ ‫تراجعت‪.‬‬ ‫يـ ـشـ ـي ــر ال ـ ـبـ ــاح ـ ـثـ ــون إل ـ ـ ــى أن‬ ‫م ـعــدالت عــامــل نـخــر ال ــورم ألفا‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫المرتفعة ترى عادة لدى مرضى‬ ‫الكآبة أو حتى السرطان‪.‬‬ ‫عـ ـ ـ ــاوة عـ ـل ــى ذلـ ـ ـ ــك‪ ،‬الح ـظ ــت‬ ‫ستال وزمالؤها زيادة محدودة‬ ‫فـ ـ ــي عـ ـ ـ ــدد بـ ـكـ ـتـ ـي ــري ــا األمـ ـ ـع ـ ــاء‬ ‫الجيدة‪ ،‬مثل «بيفيدوباكتيريوم‬ ‫أنيماليس»‪.‬‬

‫فوائدها تتخطى الغذاء‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تــذكــر س ـتــال‪« :‬نـشـهــد ال ـيــوم اهـتـمــامــا مـتـنــامـيــا بــالـحـشــرات‬ ‫الصالحة لألكل‪ .‬فقد بدأ استهالكها يزداد في أوروبا و[الواليات‬ ‫الـمـتـحــدة] على اعـتـبــار أنـهــا مـصــدر بــروتـيــن مـسـتــدام صديق‬ ‫للبيئة‪ ،‬مقارنة بالمواشي التقليدية»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يوضح الباحثون أيضا أن اللجوء إلــى الحشرات كمصدر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بروتين لن يكون مفيدا للبيئة فحسب‪ ،‬بل لإلنسان أيضا‪ ،‬بما‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫أنها تشكل بديال مغذيا صحيا للحم‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫يضيف هــذا الفريق أن الجداجد والحشرات األخــرى تشكل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أيضا مصدرا غنيا باأللياف‪ ،‬مع أن نوع األلياف الذي تحتوي‬ ‫عليه (مثل الشيتين) مختلف عما نحصل عليه من بعض أصناف‬ ‫الفاكهة والخضراوات‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫تعتبر األلياف ضرورية لنمو البروبروتيك المستدام وصحة‬ ‫ً‬ ‫بكتيريا األمعاء‪ .‬إذا‪ ،‬من الممكن لأللياف التي تقدمها الحشرات‬ ‫ِّ‬ ‫أن تعزز صحة األمعاء‪.‬‬ ‫تشير تيفاني وير‪ ،‬باحثة شاركت في وضع تقرير الدراسة‪:‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫«هذا البحث مهم ألن الحشرات تمثل مكونا جديدا في األنظمة‬ ‫ُ‬ ‫الغذائية الغربية وألن تأثيراتها الصحية في الناس لم تدرس‬ ‫بعد»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تتابع موضحة‪« :‬مــع مــا نعرفه راهـنــا عــن بكتيريا األمعاء‬ ‫وعالقتها بصحة اإلنسان‪ ،‬من المهم أن نحدد تأثير أي طعام‬ ‫جــد يــد فــي مجموعة البكتيريا ه ــذه‪ .‬واكتشفنا أن استهالك‬ ‫الجداجد ّ‬ ‫يقدم فوائد تتخطى على األرجح المواد المغذية»‪.‬‬ ‫لكن الباحثين يستدركون مؤكدين أن تجربتهم كانت صغيرة‬ ‫وأن من الضروري أن تسعى دراسات أكبر تضم مجموعة أشمل‬ ‫من المشاركين إلى محاكاة ما توصلوا إليه‪.‬‬ ‫رغم ذلك‪ ،‬تبقى هذه النتائج الجديدة مهمة لستال‪ ،‬التي تعتبر‬ ‫ً‬ ‫الحشرات مصدر مواد غذائية قلما ُيستغل‪ ،‬مصدرا أقل كلفة‬ ‫ً‬ ‫ويتطلب مقدارا أقل من الموارد الطبيعية لتربيته في مزارع‪.‬‬ ‫نتيجة لذلك‪ ،‬شاركت ستال في تأسيس مشروع ناشئ هدفه‬ ‫تقديم معدات لتربية الحشرات لمجتمعات صغيرة حول العالم‬ ‫قد تكون فقيرة‪ ،‬ما يتيح لها إعالة نفسها بشكل أفضل‪.‬‬

‫ُ‬ ‫سم العنكبوت يسهم في عالج شكل خطير من الصرع‬ ‫تقاوم هذه الحالة العالجات المتوافرة‬ ‫اليوم‪ .‬ومن المحزن أن األوالد المصابين‬ ‫ً‬ ‫ب ـه ــذه ال ـم ـت ــازم ــة ي ـم ــوت ــون غ ــال ـب ــا قبل‬ ‫بلوغهم سن الرشد‪.‬‬ ‫ً‬ ‫لكن فــريـقــا مــن الباحثين مــن جامعة‬ ‫كوينزالند ومعهد فلوراي لعلم األعصاب‬ ‫والصحة العقلية‪ ،‬وكالهما في أستراليا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫قرر أخيرا التوصل إلى حلول في موضع‬ ‫غير متوقع‪ :‬سم العنكبوت‪.‬‬

‫طفرة في جينة‬

‫ً‬ ‫تشير دراسة جديدة في أستراليا إلى أن بروتينا في سم العنكبوت قد يساعد العلماء‬ ‫في تصميم دواء فاعل لعالج نوع نادر من الصرع‪.‬‬ ‫متالزمة درافيت «شكل حاد من الصرع»‬ ‫ً‬ ‫يظهر عادة خالل األشهر االثني عشر األولى‬ ‫من حياة اإلنسان‪ .‬قد تتكرر النوبات التي‬ ‫ً‬ ‫ترفع الحرارة ويطلقها أحيانا الضوء القوي‪.‬‬

‫ي ـع ــان ــي األوالد ال ـم ـص ــاب ــون ب ـم ـتــازمــة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫دارفيت أيضا تأخرا في النمو‪ ،‬وإعاقة في‬ ‫ً‬ ‫النطق‪ ،‬واضـطــرابــات فــي الـنــوم‪ ،‬وع ــددا من‬ ‫األعراض األخرى‪.‬‬

‫قاد الباحثين البروفسور غلين كينغ‬ ‫ّ‬ ‫من جامعة كوينزالند‪ ،‬الــذي ركــز بحثه‬ ‫على اسـتـغــال أن ــواع متنوعة مــن السم‬ ‫ً‬ ‫بغية استعمالها طبيا‪ .‬فيضم مختبره‬ ‫ف ــي ه ــذه ال ـجــام ـعــة «م ـج ـمــوعــة الـسـمــوم‬ ‫األوسع في العالم»‪.‬‬ ‫يوضح البروفسور كينغ َ‬ ‫لم قد يساعد‬ ‫س ــم الـعـنـكـبــوت األوالد ال ــذي ــن يـعــانــون‬ ‫ً‬ ‫م ـتــازمــة درافـ ـي ــت‪ ،‬ق ــائ ــا‪« :‬ي ـع ــود نحو‬ ‫‪ % 80‬مــن ح ــاالت مـتــازمــة دراف ـيــت إلى‬ ‫ُ‬ ‫طـفــرة فــي جينة تــدعــى ‪ .SCN1A‬عندما‬ ‫ال ت ـع ـمــل األخـ ـي ــرة ع ـلــى ن ـحــو صـحـيــح‪،‬‬ ‫ال تعمل قـنــوات الـصــوديــوم فــي الــدمــاغ‪،‬‬ ‫التي تضبط نشاط هذا العضو‪ ،‬بالشكل‬ ‫المالئم»‪.‬‬

‫العصبية وظائفها وقضى على النوبات»‪.‬‬ ‫نشر الباحثون مــا تــوصـلــوا إلـيــه في‬ ‫مجلة أعمال األكاديمية الوطنية للعلوم‬ ‫في الواليات المتحدة األميركية‪.‬‬

‫تـ ـ ـب ـ ـ ّـدل ط ـ ـفـ ــرة ج ـي ـن ــة ‪SCN1A‬‬ ‫ً‬ ‫تـحــديــدا وح ــدة فرعية مــن الخاليا‬ ‫العصبية المتوسطة المثبطة السريعة‬ ‫االرتـ ـ ـف ـ ــاع‪ .‬ع ـنــدمــا ت ـط ـلــق هـ ــذه ال ـخــايــا‬ ‫ال ـع ـص ـب ـيــة ال ـم ـث ـب ـطــة اإلشـ ـ ـ ـ ــارات‪ ،‬تـكـبــح‬ ‫ال ـن ـشــاط ال ـع ـص ـبــي‪ .‬ول ـكــن إذا ل ــم تعمل‬ ‫بالشكل الصحيح‪ ،‬يصبح الــدمــاغ أكثر‬ ‫عرضة لفرط االستثارة‪ ،‬ما يزيد احتمال‬ ‫التعرض لنوبة‪.‬‬ ‫تحقق الباحثون من تأثير بيبتيد سم‬ ‫العنكبوت في نموذج من متالزمة درافيت‬ ‫فــي ال ـف ـئــران‪ .‬فـبــرهـنــوا أن ه ــذا ال ـجــزيء‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫الذي ُيدعى ‪ ،Hm1a‬ركز بالتحديد على‬ ‫المستقبالت المصابة في هذه الحالة‪.‬‬ ‫يـ ـ ــذكـ ـ ــر ال ـ ـ ـبـ ـ ــروف ـ ـ ـسـ ـ ــور كـ ـ ـيـ ـ ـن ـ ــغ‪« :‬ف ـ ــي‬ ‫دراساتنا‪ ،‬تمكن بيبتيد سم العنكبوت‬ ‫مــن اس ـت ـهــداف ال ـق ـنــوات ال ـتــي تطاولها‬ ‫متالزمة درافيت‪ ،‬فأعاد إلى خاليا الدماغ‬

‫أعاد إلى خاليا الدماغ‬ ‫العصبية وظائفها‬ ‫وقضى على النوبات‬

‫تطور سم العنكبوت‬ ‫صحيح أن تطوير األدويــة من السم ليس فكرة جديدة‪ ،‬إال أن تصميم أدوية‬ ‫ً‬ ‫باالستناد إلى سم العنكبوت أقل شيوعا‪ .‬فحتى اليوم‪ ،‬كان سم الزواحف أكثر‬ ‫ً‬ ‫استعماال‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫على سبيل المثال‪ ،‬تشكل مثبطات اإلنزيم المحول لألنجيوتنسين (أدويــة‬ ‫شائعة لضغط الدم) نتيجة دراسة سم أفعى الحفر األميركية الجنوبية‪.‬‬ ‫يــوضــح ال ـبــروف ـســور سـتـيـفــن ب ـي ـتــرو‪ ،‬بــاحــث م ــن مـعـهــد ف ـل ــوري ت ـع ــاون مع‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫البروفسور كينغ في الدراسة الجديدة‪َ ،‬‬ ‫لم ُيعتبر سم العنكبوت مفيدا خصوصا‬ ‫في هذه الحالة‪.‬‬ ‫يــذكــر‪« :‬تقتل العناكب فرائسها بــواسـطــة مــركـبــات ســامــة تستهدف الجهاز‬ ‫ً‬ ‫العصبي‪ ،‬بخالف األفاعي‪ ،‬مثال‪ ،‬التي يستهدف سمها الجهاز القلبي الوعائي»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يتابع موضحا‪« :‬جعلت ماليين السنين من التطور سم العناكب أكثر دقة في‬ ‫استهداف بالتحديد بعض القنوات األيونية من دون التأثير في غيرها‪ .‬ويحتفظ‬ ‫الدواء المستمد من سم العناكب بهذه الدقة»‪.‬‬ ‫يأمل العلماء أن تحفز هذه النتائج المزيد من األبحاث‪ .‬ويعتقد البروفسور‬ ‫بيترو أن هذا االكتشاف «قد يسهم في تطوير أدوية دقيقة لعالج صرع متالزمة‬ ‫درافيت‪ ،‬الذي تصعب مداواته بفاعلية بواسطة أدوية النوبات المتوافرة اليوم»‪.‬‬

‫رادار‬

‫ً ِّ‬ ‫الشواء صيفا يعزز ارتفاع ضغط الدم‬

‫التمارين القصيرة ِّ‬ ‫تحسن صحتك‬

‫الشواية في األشهر الدافئة‪ .‬لكن دراسة جديدة تربط استهالك اللحم المشوي بانتظام‬ ‫ينتقل كثيرون من إعداد الطعام في الفرن إلى‬ ‫ُ‬ ‫بتنامي خطر ارتفاع ضغط الدم‪ .‬تناولت الدراسة التي ق ّدمت خالل الجلسات العلمية للصحة القلبية األيضية ونمط الحياة—علم األوبئة‬ ‫والوقاية لعام ‪ ،2018‬التي نظمتها جمعية القلب األميركية‪ ،‬بيانات أكثر من ‪ 100‬ألف شخص شاركوا في ثالث دراسات مختلفة وتناولوا‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫ما ال يقل عن حصتين من لحم البقر‪ ،‬أو الدجاج‪ ،‬أو السمك أسبوعيا‪.‬‬ ‫اكتشف الباحثون أن َمن عمدوا إلى شواء اللحم أو تحميره بنار الفرن السفلية أو العلوية على حرارة عالية أكثر من ‪ 15‬مرة في الشهر‬ ‫كانوا أكثر عرضة بنحو ‪ %17‬لخطر ارتفاع ضغط الدم‪ ،‬مقارنة بمن لجؤوا إلى الشواء أو تحمير الطعام على نار الفرن العلوية أو السفلية‬ ‫ً‬ ‫أقل من أربع مرات شهريا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫عالوة على ذلك‪ ،‬اتضح أن من فضلوا اللحم ناضجا بالكامل كانوا أكثر عرضة بنحو ‪ %15‬لخطر ارتفاع ضغط الدم‪ ،‬مقارنة بمن فضلوا‬ ‫التوقف عن طهو طعامهم عند بلوغه درجات حرارة داخلية أدنى‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫يظن الباحثون أن هذا االختالف في ضغط الدم ربما يعود إلى تعرض محبي الشواء لمواد كيماوية تتشكل عندما تحتك بروتينات‬ ‫اللحوم بدرجات حرارة عالية‪ .‬ولكن ال بد من اإلشارة في هذا الصدد إلى أن هذه االكتشافات ال تبرهن أن أساليب تحضير اللحم تؤدي‬ ‫ً‬ ‫مباشرة إلى تفاقم خطر ارتفاع ضغط الدم أو أن أساليب طهوك تؤثر في ضغط دمك‪ .‬رغم ذلك‪ ،‬من األفضل توخي الحذر إذا كنت تخطط‬ ‫لشي الطعام بانتظام خالل فصل الصيف‪.‬‬

‫ـاف للتمرن‪ :‬التمارين مهمة مهما كانت قليلة‪ ،‬حتى‬ ‫أخبار جيدة لمن يواجهون‬ ‫صعوبة في العثور على وقت كـ ٍ‬ ‫ً‬ ‫لو كان برنامجك «الرياضي» موزعا على النهار بأكمله‪ .‬للتوصل إلى هذه الخالصة‪ ،‬درس الباحثون‪ ،‬الذين نشروا‬ ‫ً‬ ‫نتائجهم في عدد ‪ 23‬مارس من مجلة جمعية القلب األميركية‪ ،‬بيانات ‪ 4840‬شخصا بلغوا من العمر ‪ 40‬سنة أو أكثر‬ ‫َ‬ ‫وشاركوا في المسح الوطني لتفحص الصحة والغذاء بين َ‬ ‫ّ‬ ‫عامي ‪ 2003‬و‪ .2006‬تبين أن من أمضوا أقصر وقت في‬ ‫ً‬ ‫ممارسة نشاطات معتدلة الحدة إلى حادة (‪ 20‬دقيقة أو أقل يوميا) كانوا األكثر عرضة للموت خالل مرحلة المتابعة‬ ‫ً‬ ‫التي دامت ست سنوات تقريبا‪ .‬لكن َمن حظوا بساعة على األقل من النشاطات المعتدلة الحدة إلى الحادة خفضوا‬ ‫َ‬ ‫هذا الخطر بنحو النصف‪ ،‬في حين أنه تراجع بنسبة ‪ %76‬بين من مارسوا النشاطات المعتدلة الحدة إلى الحادة‬ ‫مدة مئة دقيقة‪ .‬ولكن ال داعي للقيام بالتمارين مدة مئة دقيقة دفعة واحدة‪ .‬فحتى فترات النشاط القصيرة في أوقات‬ ‫مختلفة من النهار تسهم في الحد من هذا الخطر‪.‬‬


‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنين ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫توابل ةديرجلا‬

‫‪tawabil@aljarida●com‬‬

‫ب‬

‫م‬

‫ه‬

‫ل‬

‫ة‬

‫ط‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ع‬

‫ب‬

‫و‬

‫ة‬

‫م‬

‫ص‬

‫د‬

‫ر‬

‫ن‬

‫د‬

‫و‬

‫ل‬

‫ة‬

‫ش‬

‫ي‬

‫ش‬

‫ا‬

‫ن‬

‫م‬

‫ش‬

‫ت‬

‫ب‬

‫ه‬

‫ي‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ت‬

‫ي‬

‫ل‬

‫ط‬

‫ب‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ز‬

‫ت‬

‫د‬

‫ا‬

‫ع‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ت‬

‫ل‬

‫و‬

‫س‬

‫ل‬

‫م‬

‫ت‬

‫م‬

‫خ‬

‫ا‬

‫ط‬

‫ر‬

‫م‬

‫ي‬

‫ر‬

‫ن‬

‫ا‬

‫س‬

‫ف‬

‫ة‬

‫س‬

‫و‬

‫ج‬

‫ي‬

‫ش‬

‫ز‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ة‬

‫ناسفة‬ ‫مصدر‬ ‫زيارة‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪ 21‬مايو ‪ 21 -‬يونيو‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪9‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪10 9‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪sudoku‬‬

‫‪5‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪10‬‬

‫ً‬ ‫مـهـنـيــا‪ :‬تـفــاوض بطريقة مــاهــرة وتـجــذب‬ ‫زبائن إليك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬يبوح أحدهم ّ‬ ‫بحبه لك فتتجاوب‬ ‫بكل سرور‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫اجـتـمــاعـيــا‪ :‬يـعــزز الفلك مكانتك ويضفي‬ ‫ً‬ ‫عليك سحرا‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.10 :‬‬

‫ً‬ ‫ّ‬ ‫تتكيف مع أجــواء جديدة وتطمح‬ ‫مهنيا‪:‬‬ ‫إلى مركز أفضل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ّ :‬‬ ‫تعبر عن مشاعرك بصراحة فتلقى‬ ‫ً‬ ‫تجاوبا من اآلخر‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫إبق على الحياد في قضية وال‬ ‫اجتماعيا‪ّ :‬‬ ‫ً‬ ‫تكن طرفا في النزاع‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.18 :‬‬

‫الميزان‬

‫‪ 23‬سبتمبر ‪ 23 -‬أكتوبر‬

‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬عملك اإلبداعي يضعك في مكان‬ ‫يحسدك عليه اآلخرون‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬ال أحد يستطيع دعمك بكل هذا‬ ‫ّ‬ ‫الحب مثل الشريك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجـتـمــاعـيــا‪ :‬ت ـشــارك فــي اجـتـمــاع عائلي‬ ‫يجعلك تعيد النظر بقرار‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.6 :‬‬

‫القوس‬

‫‪ 23‬نوفمبر ‪ 21 -‬ديسمبر‬

‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬تتصرف بمزاجية في عملك وتبدو‬ ‫ً‬ ‫قلقا من إنجازه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ع ــاط ـف ـي ــا‪ :‬تـبـتـســم األفـ ـ ــاك وتـ ـع ــدك بـلـقــاء‬ ‫عاطفي ممتع‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬ال تتخذ أي قرار اليوم وحاذر‬ ‫من النزاعات‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.15 :‬‬

‫الدلو‬

‫كلمة السر‬

‫‪ -7‬غـ ـ ـ ــادر – ل ـ ـل ـ ـنـ ــداء –‬ ‫حروف متشابهة‪.‬‬ ‫‪ -8‬قط (معكوسة) – من‬ ‫الحشرات‪.‬‬ ‫‪ -9‬من الشهور الهجرية‪.‬‬ ‫‪ -١٠‬و حـ ـ ـ ـ ــدة مـ ـ ــواز يـ ـ ــن‬

‫– ابـ ـن ــة ع ـ ـمـ ــران (ع ـل ـيــه‬ ‫السالم)‪.‬‬

‫‪ 20‬يناير ‪ 18 -‬فبراير‬

‫بوسطن‬

‫للتفسير‪.‬‬ ‫‪ -4‬مــا يكتب بــه – بحر‬ ‫– وجع‪.‬‬ ‫‪ -5‬مسابقات‪.‬‬ ‫‪( -6‬اإلس ـ ـ ــراء‪ )...‬الــرحـلــة‬ ‫الربانية (معكوسة)‪.‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪ 1‬ش‬ ‫‪ 2‬و‬ ‫‪ 3‬ا‬ ‫‪ 4‬ل‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬

‫‪9‬‬

‫ج‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫د‬

‫‪8‬‬

‫‪5 4 3 2‬‬ ‫ر و ق‬ ‫ا ل‬ ‫م‬ ‫ج‬ ‫ب ن‬ ‫ى‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ب‬ ‫ر ف‬ ‫ا‬ ‫هـ‬ ‫ا ل‬ ‫م ى م‬

‫‪7‬‬

‫م‬ ‫ب‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ى‬ ‫ا‬ ‫ت‬

‫‪6‬‬

‫‪10 9 8 7 6‬‬ ‫ب ر و ج‬ ‫ر‬ ‫ج ر هـ‬ ‫ا ا‬ ‫ا ح‬ ‫ح ل م‬ ‫ر‬ ‫م‬ ‫ع ى‬ ‫ح‬ ‫م ا‬ ‫ا ر م‬ ‫ل‬ ‫م ر‬ ‫ا ا‬ ‫ى‬ ‫و ا ب‬ ‫ا ق ا م‬

‫‪ -1‬شهر هجري – كريم‪.‬‬ ‫‪ -2‬عتاة‪.‬‬ ‫‪ -3‬حـ ـ ـ ـ ـ ـ ــرف ن ـ ـ ـ ــد ب ـ ـ ـ ــة –‬

‫الجوزاء‬

‫‪ 23‬يوليو ‪ 22 -‬أغسطس‬

‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪6‬‬

‫ً‬ ‫عموديا‪:‬‬

‫ً‬ ‫م ـه ـن ـي ــا‪ :‬أمـ ــر غ ــام ــض ع ـل ــى ص ـع ـيــد أح ــد‬ ‫المشاريع تكتشفه بسرعة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬أنت في حالة انتظار لكن الحبيب‬ ‫لن يأتي بسرعة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫تصرف بدبلوماسية حتى لو‬ ‫اجتماعيا‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫تعرضت النتقاد‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.8 :‬‬

‫الحلول‬

‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪ -1‬بــزوغ الشمس – (ال‬ ‫‪ )....‬مـ ــن سـ ـ ــور ا لـ ـق ــرآن‬ ‫الكريم‪.‬‬ ‫‪ -2‬م ـ ـج ـ ـمـ ــو عـ ــة نـ ـج ــوم‬ ‫تشبه النهر‪.‬‬ ‫‪ -3‬اضطرب – مسموح –‬ ‫حرفان متشابهان‪.‬‬ ‫‪ -4‬حليب – ثلثا (أرض)‬ ‫– رؤيا‪.‬‬ ‫‪ -5‬يـ ـ ـق ـ ــود ا ل ـ ـغ ـ ـنـ ــم إ لـ ــى‬ ‫موضع الكأل‪.‬‬ ‫‪ -6‬يقتدي به المصلين‬ ‫(معكوسة)‪.‬‬ ‫‪ - 7‬كـ ـ ـ ـس ـ ـ ــح – عـ ـ ـن ـ ــد ي‬ ‫(معكوسة) – اسم قبيلة‬ ‫«عاد»‪.‬‬ ‫‪ -8‬ثلثا (وهن) – حروف‬ ‫متشابهة – عبر‪.‬‬ ‫‪ -9‬م ـ ـ ــن أ سـ ـ ـ ـم ـ ـ ــاء ا ل ـ ـلـ ــه‬ ‫الحسنى‪.‬‬ ‫‪ -١٠‬قبيح – أنشأ‪.‬‬

‫الحمل‬

‫‪ 21‬مارس ‪ 19 -‬أبريل‬

‫األسد‬

‫‪1‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬

‫ً‬ ‫أفقيا‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫تحتوي هذه الشبكة على ‪ 9‬مربعات كبيرة (‪ ، )3×3‬كل مربع منها مقسم‬ ‫الى ‪ 9‬مربعات صغيرة‪ .‬هدف هذه اللعبة ملء املربعات الصغيرة باألرقام‬ ‫الالزمة من ‪ 1‬الى ‪ ،9‬شرط عدم تكرار الرقم أكثر من مرة واحدة في كل‬ ‫مربع كبير وفي كل خط أفقي وعمودي‪.‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬

‫مشتبه‬ ‫قتيل‬ ‫طالل‬ ‫مير‬ ‫سلمت‬

‫يليق‬ ‫دولة‬ ‫بارز‬ ‫جيش‬ ‫مهلة‬

‫مخاطر‬ ‫تداعيات‬ ‫شيشان‬ ‫لو‬ ‫عبوة‬

‫‪   6  ‬‬ ‫‪  7    ‬‬ ‫‪6   4 2‬‬ ‫‪9      ‬‬ ‫‪  2    ‬‬ ‫‪    1 3‬‬ ‫‪  3    ‬‬ ‫‪7     1‬‬ ‫‪    9  ‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪2  ‬‬ ‫‪    9‬‬ ‫‪  7  ‬‬ ‫‪4    ‬‬ ‫‪  8  ‬‬ ‫‪    6‬‬ ‫‪9   5‬‬ ‫‪  4  ‬‬ ‫‪1    ‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬

‫كلمة السر‪:‬‬

‫فلك‬

‫‪sudoku‬‬

‫م ـ ــن ‪ 5‬أح ـ ـ ـ ــرف وه ـ ـ ــي اس ـ ـ ــم ع ــاصـ ـم ــة ك ــوم ـن ــول ــث‬ ‫ماساتشوسيتس في الواليات المتحدة‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫تسالي‬

‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬رغم نجاحك عليك المثابرة واحترام‬ ‫المواعيد المحددة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫تعبر فيها‬ ‫عاطفيا‪ :‬ينتظر الحبيب التفاتة‬ ‫عن ّ‬ ‫حبك له‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اج ـت ـمــاع ـيــا‪ :‬تـبـحــث ع ــن اس ـت ـق ــرار عــائـلــي‬ ‫وتساعد محتاجين‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.17 :‬‬

‫الثور‬

‫‪ 20‬أبريل ‪ 20 -‬مايو‬

‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬اتـصــاالتــك أكـثــر إيجابية وتالقي‬ ‫الصدى المطلوب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ع ــاط ـف ـي ــا‪ :‬ال ـس ـع ــادة ع ـلــى م ــوع ــد م ـعــك إن‬ ‫أحسنت االختيار‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬تتلقى دعوة لحضور ندوة أو‬ ‫احتفال فتلبيها‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.1 :‬‬

‫السرطان‬

‫‪ 22‬يونيو ‪ 22 -‬يوليو‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬تخوض ميدانا ماليا جديدا لكن‬ ‫نتائجه تأتي متأخرة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫تصرف الحبيب‬ ‫عاطفيا‪ :‬يخيب أملك من‬ ‫وتبتعد عنه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬كن حريصا على أســرارك وال‬ ‫ّ‬ ‫تعبر عن آرائك‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.7 :‬‬

‫العذراء‬

‫‪ 23‬أغسطس ‪ 22 -‬سبتمبر‬

‫ً‬ ‫ّ‬ ‫وتتوصل‬ ‫مهنيا‪ :‬تتحرى عن أمر غامض‬ ‫إلى نتيجة واضحة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬تقوى األحاسيس وتتشابك مع‬ ‫تناقضات بينكما‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا ‪ :‬تسير األ م ــور بشكل طبيعي‬ ‫وتحظى بفترات هادئة‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.19 :‬‬

‫العقرب‬

‫‪ 24‬أكتوبر ‪ 22 -‬نوفمبر‬

‫ً‬ ‫م ـه ـن ـيــا‪ :‬تـجــابـهــك ع ـق ـبــات وت ــأخ ــذ منك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مجهودا كبيرا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬يشعر الحبيب بتوتر غريب كلما‬ ‫نظر في عينيك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫تهتم بمسألة منزلية وتنجح‬ ‫اجتماعيا‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫في إيجاد حل لها‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.11 :‬‬

‫الجدي‬

‫‪ 22‬ديسمبر ‪ 19 -‬يناير‬

‫ّ‬ ‫ً‬ ‫مـهـنـيــا‪ :‬تـســلــط األضـ ــواء عـلـيــك وتصبح‬ ‫ً‬ ‫قريبا من المسؤولين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬إجعل عالقتك بالحبيب مصدر‬ ‫فرح وطمأنينة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اجـتـمــاعـيــا‪ :‬تسمع خـبــرا عــن صحة أحد‬ ‫األقرباء يحزنك‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.5 :‬‬

‫الحوت‬

‫‪ 19‬فبراير ‪ 20 -‬مارس‬

‫ً‬ ‫م ـه ـن ـي ــا‪ :‬ي ـح ـمــل ال ـف ـل ــك إلـ ـي ــك م ـفــاجــأة‬ ‫بالتغيير في نطاق عملك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬تتأثر باألسلوب الذي يتعامل‬ ‫فيه الحبيب معك‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬الوقت طويل وممل ألنك ال‬ ‫تعرف كيف تستعمله‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.9 :‬‬


‫مسك وعنبر‬

‫‪٢٠‬‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنين ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫توابل ةديرجلا‬

‫‪tawabil@aljarida●com‬‬

‫فنانون كويتيون ينثرون إبداعاتهم في مهرجان عالمي بإسطنبول‬ ‫ً‬ ‫يضم ‪ 170‬مشاركا من ‪ 17‬دولة عربية وأجنبية‬

‫ابتسام العصفور أمام إحدى لوحاتها‬

‫لبى الفنانون الكويتيون دعوة‬ ‫مهرجان «فنانون حول العالم‬ ‫الدولي» بمدينة إسطنبول‬ ‫التركية‪ ،‬بهدف إثراء المحتوى‬ ‫الفني والتشكيلي‪.‬‬

‫نـ ـ ـث ـ ــر ف ـ ـ ـنـ ـ ــانـ ـ ــون كـ ــوي ـ ـت ـ ـيـ ــون‬ ‫إبــداعــاتـهــم خــال مهرجان فني‬ ‫عــالـمــي عـقــد دورت ـ ــه األول ـ ــى في‬ ‫مدينة إسطنبول التركية‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫بمشاركة عدد كبير من الفنانين‬ ‫من الدول العربية أيضا‪.‬‬ ‫وقـ ـ ــالـ ـ ــت م ـن ـس ـق ــة م ـج ـم ــوع ــة‬ ‫الـ ـفـ ـن ــانـ ـي ــن نـ ـ ـج ـ ــاء ال ـع ـت ـي ـب ــي‪،‬‬ ‫إن الـ ـ ـك ـ ــوي ـ ــت تـ ـ ـح ـ ــرص دائ ـ ـمـ ــا‬ ‫ع ـل ــى ال ـم ـش ــارك ــة ف ــي م ـث ــل ه ــذه‬ ‫ال ـ ـم ـ ـهـ ــرجـ ــانـ ــات‪ ،‬مـ ــوض ـ ـحـ ــة أن‬ ‫مـشــار كـتـهــم كفنانين كويتيين‬ ‫ف ـ ــي "م ـ ـهـ ــرجـ ــان فـ ـن ــانـ ـي ــن ح ــول‬

‫سهيلة العطية ولوحتها‬

‫العالم الدولي" تشمل العديد من‬ ‫مجاالت الفنون‪.‬‬ ‫وذك ـ ـ ــرت أن مـ ــن أه ـ ــم م ـي ــزات‬ ‫ه ــذا ال ـم ـه ــرج ــان‪ ،‬ال ـت ـعــرف على‬ ‫عـ ـ ــدد ك ـب ـي ــر مـ ــن ال ـف ـن ــان ـي ــن مــن‬ ‫ال ــدول األخ ــرى‪ ،‬واالسـتـفــادة من‬ ‫تجاربهم فــي مختلف مجاالت‬ ‫الفنون‪.‬‬ ‫وأشارت العتيبي إلى أن الفن‪،‬‬ ‫بمختلف تـصـنـيـفــاتــه وأل ــوان ــه‪،‬‬ ‫ي ـعـ ِّـبــر ع ــن م ـشــاعــر وأحــاس ـيــس‬ ‫الفنان بداخله‪ ،‬الفتة إلى إيجابية‬ ‫المهرجان‪ ،‬الذي يوحد الفنانين‬

‫ً‬ ‫فــي مـكــان واح ــد للعمل مـعــا في‬ ‫نـقــل ص ــورة مـعـ ِّـبــرة عــن الـســام‬ ‫والمحبة والتعاون المشترك‪.‬‬ ‫ب ـ ـ ـ ــدوره ـ ـ ـ ــا‪ ،‬قـ ـ ــالـ ـ ــت الـ ـفـ ـن ــان ــة‬ ‫الكويتية ابتسام العصفور إن‬ ‫حضورهم للمهرجان جاء تلبية‬ ‫لدعوة ُوجهت إليهم للمشاركة‬ ‫فيه كفنانين كويتيين‪ ،‬معربة‬ ‫عن سعادتها بالتواجد في تركيا‬ ‫والمشاركة فــي هــذا المهرجان‪،‬‬ ‫لتبادل الخبرات والثقافات بين‬ ‫المشاركين‪.‬‬ ‫وشهد المهرجان تنوعا كبيرا‬

‫حصة اإلماراتية تطرق أبواب األغنية‬ ‫العراقية في «أبي منك وعد»‬ ‫طرحت الفنانة حصة اإلماراتية أغنية منفردة جديدة اختارتها من‬ ‫اللون الموسيقي العراقي؛ كالما ولحنا‪ ،‬حملت عنوان "أبي منك وعد"‪،‬‬ ‫متعاونة في كلماتها مع الشاعر نبيل العنزي‪ ،‬والملحن طائف الوائلي‪،‬‬ ‫والموزع الموسيقي علي غازي‪.‬‬ ‫وأكدت حصة أنها سعيدة بهذه التجربة الجديدة لها‪ ،‬بعد أن قدمت‬ ‫في أغنياتها السابقة األلوان الموسيقية اإلماراتية والخليجية بشكل‬ ‫عام‪.‬‬ ‫وأوضحت الفنانة اإلماراتية أن أغنية "أبي منك وعد" عاطفية‪ ،‬تتحدث‬ ‫من خالل حوار مع المحبوب حول الحب األبدي‪ ،‬معتمدة في اختياراتها‬ ‫على الكلمة التي تخص المرأة الخليجية والعربية في حياتها العاطفية‪،‬‬ ‫حيث تقول في مقدمة األغنية‪" :‬أبي منك وعد‪ ...‬تحبني لألبد‪ /‬متعوفني‬ ‫بنار العشق‪ ...‬وبذمتك عهد‪ /‬أبيك بس إلي‪ ...‬يعمري وكل هلي‪/‬‬ ‫أريدك أنت بدنيتي‪ ...‬وغيرك محب أحد"‪.‬‬ ‫وطــرحــت وعــرضــت أغنية "أبــي منك وعــد" عبر قناة الجديد "‪"FM‬‬ ‫في "يوتيوب" بشكل حصري‪ ،‬من خــال أهــم المكتبات اإللكترونية‬ ‫والتطبيقات‪ ،‬مثل‪" :‬أنغامي" و"اآليتيونز"‪ ،‬وتحت إشــراف ومتابعة‬ ‫المنتج والملحن اإلمــاراتــي خـطــاف‪ ،‬الــذي يشرف أيضا على إدارة‬ ‫أعمالها‪.‬‬ ‫ويضم جــدول حصة اإلمــاراتـيــة خــال الفترة المقبلة‬ ‫مجموعة من حفالت الزفاف ما بين اإلمارات والسعودية‪،‬‬ ‫والتي تقدم بها مجموعة من أغنياتها الخاصة المختلفة‬ ‫األلوان الموسيقية بين اإلماراتية والسعودية والكويتية‬ ‫والعمانية‪ ،‬إلــى جانب العراقية‪ ،‬ومــن أرشيف األغنيات‬ ‫التي تناسب أجواء األفراح‪.‬‬

‫جانب من معروضات المهرجان‬

‫جمهور مايكل جاكسون‬ ‫ينتقد سام سميث‬

‫كشف النجم​سام سميث​‪،‬‬ ‫أنه ال يحب النجم العاملي‬ ‫الراحل ​مايكل جاكسون​‬ ‫‪ .‬ونشر​أدم المبرت​ عبر‬ ‫حسابه بأحد مواقع‬ ‫التواصل االجتماعي‬ ‫فيديو يظهر فيه مع‬ ‫سميث على أحد اليخوت‬ ‫وهما يستمعان ألغنية‬ ‫"‪"HUMAN NATURE‬‬ ‫ملايكل جاكسون‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫وعلق سميث في الفيديو‪،‬‬ ‫قائال‪" :‬ال أحب مايكل‬ ‫جاكسون‪ ،‬لكن تعجبني‬ ‫تلك األغنية"‪ .‬الفيديو‬ ‫انتشر بشكل كبير‬ ‫على مواقع التواصل‬ ‫االجتماعي‪ ،‬رغم أن‬ ‫المبرت مسح الفيديو‬ ‫بعد دقائق من نشره‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وشنت ضد سميث موجة‬ ‫من االنتقادات من محبي‬ ‫ملك البوب الراحل مايكل‬ ‫جاكسون‪.‬‬

‫نادين ابنة المخرج الراحل‬ ‫خان تسلمت تكريمه‬

‫تلفزيون الكويت يغطي فعاليات «صاللة السياحي»‬ ‫الخرشان ينفذ تقارير المهرجان مع كاظم والبلوشي‬ ‫•‬

‫حصة اإلماراتية‬

‫وملحوظا في الفعاليات‪ ،‬بهدف‬ ‫إثراء المحتوى الفني والتشكيلي‬ ‫ال ـ ــذي ي ـقــدمــه ل ـل ـج ـم ـهــور‪ ،‬حيث‬ ‫يـحـتــوي عـلــى مختلف مـجــاالت‬ ‫الفنون التي تمثل تراث وصورة‬ ‫ك ـ ــل بـ ـل ــد ومـ ـجـ ـسـ ـم ــات خ ــزف ـي ــة‬ ‫وخـشـبـيــة ومـنـحــونــات حجرية‬ ‫وأخ ــرى بــالـفــن الـحــديــث تعكس‬ ‫إب ـ ــداع ـ ــات ومـ ـ ـه ـ ــارات ال ـف ـنــان ـيــن‬ ‫المختلفة‪.‬‬ ‫وي ـ ـ ـ ـشـ ـ ـ ــارك ف ـ ـ ــي ال ـ ـم ـ ـهـ ــرجـ ــان‬ ‫‪ 170‬فـنــانــا مــن ‪ 17‬دول ــة عربية‬ ‫وأجنبية يـعــر ضــون إبداعاتهم‬

‫أمام الجمهور في إسطنبول‪.‬‬ ‫كـ ـ ـ ـم ـ ـ ــا يـ ـ ـتـ ـ ـضـ ـ ـم ـ ــن ب ـ ــرن ـ ــام ـ ــج‬ ‫ال ـ ـ ـم ـ ـ ـهـ ـ ــرجـ ـ ــان ن ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــدوات أدبـ ـ ـي ـ ــة‬ ‫وم ـ ـحـ ــاضـ ــرات ف ـن ـي ــة تـتـخـلـلـهــا‬ ‫رقـ ـص ــات شـعـبـيــة واس ـت ـع ــراض‬ ‫للفلكلور والـتــراث الفلسطيني‪،‬‬ ‫إض ــاف ــة إل ــى عـ ــروض مـســرحـيــة‬ ‫وحفالت غنائية‪ ،‬بجانب رحالت‬ ‫إلى معالم مدينة إسطنبول‪.‬‬ ‫وتـعـكــس رســومــات ولــوحــات‬ ‫ال ـف ـنــان ـيــن ال ـكــوي ـت ـي ـيــن الـ ـت ــراث‬ ‫الـ ـك ــويـ ـت ــي‪ ،‬وصـ ـ ـ ـ ــوره ب ــأش ـك ــال‬ ‫مـتـعــددة ومـجـسـمــات منحوتة‪،‬‬

‫وك ـ ـ ــذل ـ ـ ــك ل ـ ـ ــوح ـ ـ ــات مـ ـخـ ـط ــوط ــة‬ ‫ومنسوجة‪.‬‬ ‫وي ـش ــارك بــالـمـهــرجــان أيـضــا‬ ‫ال ـف ـنــانــون الـكــويـتـيــون عـبــدالـلــه‬ ‫بوالملح وسهيلة العطية وعمار‬ ‫بوالملح والشيماء العويهان‪.‬‬ ‫ُيشار إلــى أن المهرجان ُعقد‬ ‫بالتعاون مع الجمعية العربية‪،‬‬ ‫ب ـ ـهـ ــدف نـ ـق ــل ثـ ـق ــاف ــة الـ ـشـ ـع ــوب‬ ‫بصيغة فنية تمثل المجتمعات‬ ‫المختلفة‪.‬‬

‫خبريات‬

‫فادي عبداهلل‬

‫ت ــرأس ال ـم ـخــرج الـتـلـفــزيــونــي خــالــد‬ ‫ال ـ ـخـ ــرشـ ــان وف ـ ــد تـ ـلـ ـف ــزي ــون الـ ـك ــوي ــت‪،‬‬ ‫ل ـت ـغ ـط ـيــة ف ـع ــال ـي ــات م ـه ــرج ــان صــالــة‬ ‫السياحي ‪ ،2018‬تلبية لدعوة من إدارة‬ ‫ال ـم ـهــرجــان ف ــي سـلـطـنــة ع ـم ــان‪ ،‬حيث‬ ‫يـشــارك و فــد مــن تلفزيون الكويت في‬ ‫تغطية ومتابعة فعاليات المهرجان‬ ‫ال ـ ــذي ت ـق ـي ـمــه مــدي ـنــة ص ــال ــة‪ ،‬وكــذلــك‬ ‫زيـ ـ ــارة عـ ــدد م ــن الـ ـم ــواق ــع ال ـس ـيــاح ـيــة‬ ‫والطبيعية التي تمتاز بها محافظة‬ ‫ظفار بشكل عام وصاللة خاصة‪.‬‬ ‫ونـ ـ ـ ـف ـ ـ ــذ الـ ـ ـ ـخ ـ ـ ــرش ـ ـ ــان مـ ـ ـ ــع الـ ـ ـم ـ ــذي ـ ــع‬ ‫يــو ســف كــا ظــم وا لـمـصــور التلفزيوني‬ ‫مـحـمــد ال ـب ـلــوشــي عـ ــددا م ــن الـتـقــاريــر‬ ‫ال ـ ـت ـ ـل ـ ـفـ ــزيـ ــون ـ ـيـ ــة الـ ـ ـخ ـ ــاص ـ ــة بـ ـص ــال ــة‬ ‫وفـ ـع ــالـ ـي ــات م ـه ــرج ــان ـه ــا ال ـس ـي ــاح ــي‪،‬‬ ‫منها عرض مسرحية " قــروش البيت"‬ ‫وعروض شعبية وفلكلورية ومتحف‬ ‫البليد الثقافي ومتابعة حفل ا حــام‪،‬‬ ‫إضـ ــافـ ــة إل ـ ــى م ـن ــاط ــق ط ـب ـي ـع ـيــة م ـثــل‪:‬‬ ‫شاطيء المغسيل‪ ،‬درا بــت‪ ،‬عين آثوم‪،‬‬ ‫انفلقوت‪ ،‬وغيرها‪ .‬وسيقوم تلفزيون‬ ‫الكويت بعرضها األسبوع المقبل‪.‬‬

‫الخرشان وكاظم والبلوشي في صاللة‬ ‫ي ـ ـ ـشـ ـ ــار إ ل ـ ـ ـ ــى أن ا ل ـ ـ ـم ـ ـ ـخـ ـ ــرج خـ ــا لـ ــد‬ ‫الخرشان شارك في إخراج العديد من‬ ‫البرامج التلفزيونية‪ ،‬بينها "رجال من‬

‫الكويت"‪ ،‬تقديم اإلعالمية أمل عبدالله‪،‬‬ ‫و" ل ـي ـلــة ا لـجـمـعــة" مــع ا ل ـم ـخــرج محمد‬ ‫المطيري‪ ،‬و"شخطة قلم"‪.‬‬

‫نانسي عجرم تشعل أجواء مهرجانات‬ ‫القبيات الدولية‬

‫ً‬ ‫رقصا ً‬ ‫وغناء‬ ‫قدمت قديمها وجديدها وسط تفاعل الحضور‬ ‫أحيت الفنانة نانسي عجرم‪،‬‬ ‫أ مــس األول‪ ،‬الليلة الثانية من‬ ‫ـدول ـيــة‪،‬‬ ‫م ـهــرجــانــات الـقـبـيــات الـ ُ‬ ‫ف ــي سـ ـه ــرة اس ـت ـث ـنــائ ـيــة نـقـلــت‬ ‫م ـبــاشــرة ع ـلــى شــاشــة "‪،"MTV‬‬ ‫وكــانــت عــامــرة بالفرح والحب‪،‬‬ ‫حيث امتألت المدرجات بآالف‬ ‫الـ ـ ـمـ ـ ـش ـ ــاركـ ـ ـي ـ ــن وشـ ـخـ ـصـ ـي ــات‬ ‫سـ ـي ــاسـ ـي ــة وفـ ـنـ ـي ــة وإع ــامـ ـي ــة‬ ‫قــدمــوا مــن عـكــار وم ــن مختلف‬ ‫ا لـمـنــا طــق اللبنانية ليشاركوا‬ ‫الفنانة عجرم اطاللتها األنيقة‬ ‫وال ـســاحــرة ألول م ــرة مــن عكار‬ ‫وم ــن الـقـبـيــات عـلــى حــد قولها‬ ‫ف ــي ال ـك ـل ـمــة االف ـت ـت ــاح ـي ــة ال ـتــي‬ ‫ش ـك ــرت فـيـهــا أه ــال ــي الـمـنـطـقــة‬ ‫على حبهم وحفاوة استقبالهم‬ ‫في هــذا المهرجان الــذي يتألق‬ ‫سنة بعد سنة‪.‬‬ ‫وقالت نانسي‪" :‬إنني سعيدة‬ ‫ج ــدا لـمـشــاركـتـكــم ل ــي ف ــي هــذه‬ ‫الـلـيـلــة"‪ .‬وح ـيــت ع ـجــرم اللجنة‬ ‫القائمة على هذه المهرجانات‬ ‫ب ـش ـخ ــص رئ ـي ـس ـت ـهــا سـيـنـثـيــا‬ ‫ح ـب ـيــش ع ـل ــى ك ــل م ــا تـ ـق ــوم بــه‬ ‫من جهد‪.‬‬ ‫ث ــم انـطـلـقــت نــانـســي لـتــؤدي‬ ‫أغ ـ ـن ـ ـيـ ــات ـ ـهـ ــا وف ـ ـ ـ ــق الـ ـب ــرن ــام ــج‬ ‫ال ـمــوضــوع‪ ،‬فــاهـتــزت مــدرجــات‬ ‫م ـ ـس ـ ــرح ه ـ ـ ـ ــذه ال ـ ـم ـ ـهـ ــرجـ ــانـ ــات‬ ‫ب ــالـ ـتـ ـصـ ـفـ ـي ــق‪ ،‬ح ـ ـيـ ــث تـ ـف ــاع ــل‬ ‫الحضور من كل األعمار‪ ،‬الذين‬ ‫رقـ ـص ــوا ع ـل ــى صـ ــوت نــان ـســي‪،‬‬ ‫وتفاعلوا مع حضورها وطلتها‬ ‫األنـيـقــة وابـتـســامـتـهــا العفوية‬ ‫ع ـلــى م ــدى أك ـثــر م ــن ســاعـتـيــن‪،‬‬ ‫األمـ ـ ــر الـ ـ ــذي دف ـ ــع ن ــان ـس ــي ال ــى‬ ‫النزول من على المسرح لتشارك‬ ‫الحضور فرح هذه االحتفالية‪.‬‬ ‫وأش ـع ـلــت ع ـجــرم الـمـهــرجــان‬ ‫بأجواء حماسية وفنية بامتياز‪،‬‬

‫نانسي عجرم‬ ‫إذ لم ينفك الجمهور عن ترديد‬ ‫كل األغنيات معها‪ ،‬حيث قدمت‬ ‫عجرم باقة من أفضل أغنياتها‬ ‫الـ ـق ــديـ ـم ــة مـ ـنـ ـه ــا "آه ون ـ ـ ــص"‪،‬‬ ‫والجديدة‪ ،‬وأغنيات وطنية مثل‬ ‫ّ‬ ‫وتتعمر يا دار"‪.‬‬ ‫"تعلى‬ ‫وك ــان بــرنــامــج المهرجانات‬ ‫اسـتـهــل ن ـه ــارا بـنـشــاط بـيـئــي ‪-‬‬ ‫سـيــاحــي‪ ،‬ب ــدأ مــن وادي السبع‬ ‫فــي جـبــل أكـ ــروم‪ ،‬للتعرف على‬ ‫تــاري ـخ ـهــا ال ـع ــري ــق ومـعــالـمـهــا‬ ‫األثــريــة‪ ،‬سـيــرا على األقـ ــدام‪ ،‬ثم‬ ‫استكمل ليال بسهرة فنية مع‬ ‫عجرم‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬تلتقي نانسي‬

‫جمهورها فــي لـنــدن‪ ،‬مــن خالل‬ ‫حفل غنائي ضخم‪ ،‬تحييه على‬ ‫مسرح "أو تو أرينا" في ميدان‬ ‫بـ ـيـ ـنـ ـنـ ـس ــوال‪ ،‬وتـ ـسـ ـتـ ـخ ــدم ف ـيــه‬ ‫خاصية البث المباشر بزاوية‬ ‫‪ 360‬درجة‪ 21 ،‬أكتوبر المقبل‪.‬‬ ‫ي ـ ــذك ـ ــر أن نـ ــا ن ـ ـسـ ــي عـ ـج ــرم‬ ‫أش ـع ـلــت م ـس ــرح م ــون ــت كــارلــو‬ ‫بفرنسا في حفلها األخير‪ ،‬وسط‬ ‫حضور جماهيري ضخم‪.‬‬ ‫ي ـشــار إل ــى أن ع ـجــرم أعلنت‬ ‫حـ ـمـ ـلـ ـه ــا الـ ـ ـث ـ ــال ـ ــث م ـ ـنـ ــذ أيـ ـ ـ ــام‪،‬‬ ‫وت ــداول ــت أن ـب ــاء ان ـهــا ستطلق‬ ‫عـلــى مــولــودهــا الـثــالــث إذا كــان‬ ‫ذكرا اسم "راي"‪.‬‬

‫تسلمت املخرجة نادين‬ ‫خان درعا تكريمية باسم‬ ‫والدها‪ ،‬املخرج الكبير‬ ‫الراحل محمد خان‪ ،‬في‬ ‫ختام معرض "في حب‬ ‫سينما محمد خان"‬ ‫للصور الفوتوغرافية‪،‬‬ ‫من املخرج خالد جالل‬ ‫رئيس قطاع اإلنتاج‬ ‫الثقافي‪ ،‬بحضور مدير‬ ‫التصوير سعيد الشيمي‪،‬‬ ‫الذي أشرف على تنفيذ‬ ‫وتجهيز املعرض‪.‬‬ ‫وقال جالل إن "محمد خان‬ ‫ُيعد هرما من أهرامات‬ ‫السينما املصرية‪ ،‬أعطى‬ ‫الكثير من خالل فنه‬ ‫وإبداعه‪ ،‬وترك إرثا‬ ‫سينمائيا تتعلم منه‬ ‫أجيال وأجيال‪ ،‬يكون لهم‬ ‫عونا خالل مشوارهم‬ ‫السينمائي"‪.‬‬ ‫حضرت اللقاء الناقدة‬ ‫ماجدة موريس‪،‬‬ ‫والسيناريست زينب‬ ‫عزيز‪ ،‬واملخرج علي‬ ‫إدريس‪ ،‬والناقد‬ ‫السينمائي الصحافي‬ ‫محمود عبدالشكور‪،‬‬ ‫وكوكبة من محبي فن‬ ‫محمد خان‪ ،‬وعدد من‬ ‫رجال الصحافة واإلعالم‪.‬‬

‫​دادي يانكي​ يتعرض‬ ‫للسرقة في إسبانيا‬

‫َّ‬ ‫تعرض املغني​دادي‬ ‫يانكي​‪ ،‬صاحب أغنية‬ ‫"ديسباسيتو"‪ ،‬للسرقة‪،‬‬ ‫حيث أشار إلى أن‬ ‫املسروقات‪ ،‬والتي هي‬ ‫مجوهرات‪ ،‬تقدر قيمتها‬ ‫بـ‪ 2.3‬مليون دوالر‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى مبلغ ‪ 2500‬دوالر‪.‬‬ ‫وحصلت السرقة من داخل‬ ‫خزانة يانكي في غرفته‬ ‫بفندق ميليا بلنسية في‬ ‫إسبانيا‪ ،‬حيث طلب من‬ ‫عمال الفندق استدعاء‬ ‫الشرطة بشكل سريع‪،‬‬ ‫والتي وصلت بالفعل بعد‬ ‫دقائق قليلة من الحادث‪،‬‬ ‫وقد استعانت بتسجيالت‬ ‫كاميرات املراقبة للتعرف‬ ‫على السارق‪ ،‬وكل من‬ ‫دخل غرفة النجم‪ ،‬إال أن‬ ‫اللص تمكن من مراوغة‬ ‫وخداع جميع التدابير‬ ‫األمنية املوجودة بالفندق‪.‬‬ ‫ُيذكر أن يانكي اسمه‬ ‫الحقيقي رايموند أياال‬ ‫من مواليد ‪ 3‬فبراير ‪1977‬‬ ‫بمدينة سان خوان هو‬ ‫مغني بورتوريكي‪ .‬ويعد‬ ‫من أشهر وأهم مطربي‬ ‫الريغيتون في العالم‪.‬‬ ‫لكن صيته العاملي بدأ‬ ‫سنة ‪ 2000‬بعد النجاح‬ ‫الساحق أللبومه "‪EL‬‬ ‫‪."CARTEL‬‬


‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنين ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫‪foreigndesk@aljarida●com‬‬

‫دوليات‬

‫ّ‬ ‫ً‬ ‫‪ 70‬ألفا رفضوا ً«دولة اليهود» ونتنياهو حذر من تهديد وجودي‬

‫ً‬ ‫• حكومة إسرائيل تريد وقفا كامال إلطالق النار مع غزة • دعوات عمالية ويمينية إلقالة ليبرمان‪ :‬فاشل وثرثار‬

‫شهدت ساحة إسحق رابين‬ ‫في تل أبيب‪ ،‬تظاهرة حاشدة‬ ‫شخص‪،‬‬ ‫ضمت نحو ‪ 70‬ألف ّ‬ ‫بدعوة من منظمات تمثل‬ ‫األقلية العربية اإلسرائيلية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫تنديدا بقانون يعتبر إسرائيل‬ ‫«الدولة القومية للشعب‬ ‫اليهودي»‪.‬‬

‫ب ـعــد ت ـظ ــاه ــرة أول ـ ــى األس ـب ــوع‬ ‫ال ـفــائــت جـمـعــت األق ـل ـيــة ال ــدرزي ــة‪،‬‬ ‫تـظــاهــر أكـثــر مــن ‪ 70‬أل ــف شخص‬ ‫فــي تــل أبـيــب للمرة الثانية مساء‬ ‫ً‬ ‫أمس األول‪ ،‬تنديدا بقانون يعتبر‬ ‫إسرائيل "الــدولــة القومية للشعب‬ ‫ال ـي ـهــودي"‪ ،‬وي ــرى مـنــاهـضــوه أنــه‬ ‫"عنصري"‪ ،‬األمر الذي ندد به رئيس‬ ‫الــوزراء بنيامين نتنياهو ووزراء‬ ‫يمينيون‪ ،‬وقــال بعضهم‪" :‬لقد تم‬ ‫اح ـتــال تــل أب ـيــب مــن قـبــل ال ـعــدو‪،‬‬ ‫واألعالم الفلسطينية ترفرف فيها"‪.‬‬ ‫ونظمت التظاهرة التي انطلقت‬ ‫من ساحة إسحق رابين منظمات‬ ‫تمثل األقلية العربية اإلسرائيلية‬ ‫ال ـت ــي ت ـش ـكــل ‪ 17.5‬ف ــي ال ـم ـئــة من‬ ‫الـسـكــان‪ .‬وه ــي الـتـظــاهــرة الثانية‬ ‫ضد هذا القانون بعد تظاهرة أولى‬ ‫األس ـب ــوع ال ـفــائــت جـمـعــت األقـلـيــة‬ ‫الدرزية‪.‬‬ ‫وش ـ ــارك ف ــي ال ـت ـحــرك ع ــرب من‬ ‫‪ 74‬قرية وبلدة ومدينة عربية في‬ ‫إسرائيل‪ ،‬بما فيها القرى الدرزية‪.‬‬ ‫ونساء‬ ‫وسار في التظاهرة أطفال ّ‬ ‫وشـ ـي ــوخ وشـ ـب ــان وش ــاب ــات لــفــوا‬ ‫الكوفية الفلسطينية حول أعناقهم‬ ‫هاتفين "بــالــروح بــالــدم نفديك يا‬ ‫فلسطين"‪.‬‬ ‫وانضم يهود إسرائيليون إلى‬ ‫ً‬ ‫المتظاهرين الــذيــن هـتـفــوا أيـضــا‬ ‫"مع المساواة"‪ ،‬و"فليسقط قانون‬ ‫القومية" و"الخزي والعار لحكومة‬ ‫ال ـف ـصــل ال ـع ـن ـص ــري"‪ .‬وف ــي نـهــايــة‬ ‫ا ُل ـم ـس ـيــرة ع ـنــد مـتـحــف ت ــل أب ـيــب‪،‬‬ ‫نصبت منصة إللقاء الكلمات‪.‬‬ ‫و ف ــي مستهل جلسة الحكومة‬ ‫األس ـ ـبـ ــوع ـ ـيـ ــة‪ ،‬اعـ ـتـ ـب ــر ن ـت ـن ـيــاهــو‬

‫ً‬ ‫احتجاجا على «يهودية الدولة» أمس األول (أ ف ب)‬ ‫متظاهرون من عرب إسرائيل في وسط تل أبيب‬ ‫الـتـظــاهــرات دلـيــا قــاطـعــا عـلــى أن‬ ‫إسرائيل تــواجــه تحديا وجــوديــا‪،‬‬ ‫وقـ ـ ـ ــال‪" :‬ش ــاه ــدن ــا أع ـ ـ ــام مـنـظـمــة‬ ‫التحرير الفلسطينية ترفع في قلب‬ ‫تل أبيب‪ ،‬سمعنا الهتافات بالروح‬ ‫بالدم نفديك يا فلسطين‪ ،‬الكثيرون‬ ‫م ــن الـمـتـظــاهــريــن ي ــري ــدون إل ـغــاء‬ ‫قــانــون الـعــودة والنشيد الوطني‪،‬‬ ‫إنـهــم ي ــري ــدون طــي علمنا وإلـغــاء‬ ‫إس ــرائـ ـي ــل ك ــدول ــة ق ــوم ـي ــة خــاصــة‬

‫عالج السرطان ينفد من غزة‬ ‫أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية فــي قطاع‬ ‫غزة أمس‪ ،‬توقف تقديم العالج الكيماوي لمرضى‬ ‫السرطان‪ ،‬بسبب نفاده من المستودعات‪.‬‬ ‫وأفـ ــاد الـنــاطــق بــاســم ال ـ ــوزارة أش ــرف ال ـقــدرة‪،‬‬ ‫بتوقف تقديم العالج الكيماوي لمرضى السرطان‬ ‫فــي "مستشفى الرنتيسي التخصصي"‪ ،‬بسبب‬ ‫ن ـف ــاده‪ ،‬بــاإلضــافــة إل ــى ن ـفــاد دواء "نـيــوبــوجـيــن"‬ ‫المستخدم لرفع المناعة لدى المرضى‪.‬‬

‫وأشار القدرة إلى نفاد ‪ 80‬في المئة من أدوية‬ ‫السرطان في غــزة‪" ،‬مما يجعل كل البرتوكوالت‬ ‫العالجية غير قابلة للتطبيق تماما‪ ،‬مما يضع‬ ‫حياة ّالمرضى على المحك"‪.‬‬ ‫وحــذر من أن ذلــك يضع حياة مئات المرضى‬ ‫في خطر حقيقي‪ ،‬إن لم يتم إنهاء األزمة الدوائية‬ ‫لهم بشكل فوري‪.‬‬

‫بالشعب الـيـهــودي‪ .‬إنهم يريدون‬ ‫تحويلها‪ ،‬كما يـقــول المتحدثون‬ ‫بــاسـمـهــم‪ ،‬إل ــى دول ــة إســرائـيـلـيــة ‪-‬‬ ‫فلسطينية"‪.‬‬ ‫وأوض ــح‪" :‬لـهــذا السبب بــالــذات‬ ‫م ــررن ــا ق ــان ــون ال ـق ــوم ـي ــة‪ .‬نـفـتـخــر‬ ‫بــدو لـتـنــا‪ .‬نفتخر بعلمنا‪ .‬نفتخر‬ ‫بنشيدنا الــوط ـنــي‪ .‬إســرائ ـيــل هي‬ ‫دولة يهودية وديمقراطية‪ .‬حقوق‬ ‫مــواطـنـيـهــا الـفــرديــة مــرســاة جيدا‬ ‫فــي قوانين أساسية وفــي قوانين‬ ‫أخرى"‪.‬‬ ‫وف ــي حــديـثــه عــن األوض ـ ــاع في‬ ‫قطاع غــزة‪ ،‬وصف نتنياهو أن ما‬ ‫يحدث هو "معركة ضد اإلرهاب في‬ ‫القطاع"‪ .‬وأضاف أن هذه المعركة‬ ‫ف ـي ـهــا "تـ ـب ــادل ض ــرب ــات‪ ،‬وهـ ــي لن‬ ‫تنتهي بضربة واحــدة"‪ ،‬مؤكدا أن‬ ‫مطلب إسرائيل واضــح‪" ،‬يجب أن‬ ‫ي ـك ــون ه ـن ــاك وقـ ــف ك ــام ــل إلط ــاق‬ ‫النار‪ .‬لن نكتفي بأقل من ذلك"‪.‬‬ ‫وقـ ـ ـ ــال ن ـت ـن ـي ــاه ــو إن ال ـج ـي ــش‬ ‫اإلســرائ ـي ـلــي دم ــر م ـئــات األهـ ــداف‬ ‫العسكرية التابعة لحركة حماس‪.،‬‬

‫م ــن نــاح ـي ـت ـهــا‪ ،‬أع ـل ـن ــت وزيـ ــرة‬ ‫الثقافة ميري ريغيف أن "اليسار‬ ‫وعـ ــرب إســرائ ـيــل يـفـضـلــون أل ــوان‬ ‫العلم الفلسطيني على اإلسرائيلي‪،‬‬ ‫هـ ـ ــذا هـ ــو ال ـ ـفـ ــرق بـ ـي ــن دول ـ ـ ــة لـكــل‬ ‫مواطنيها‪ ،‬والدولة القومية للشعب‬ ‫اليهودي"‪.‬‬ ‫وهـ ـ ــاجـ ـ ــم وزيـ ـ ـ ـ ــر ال ـ ـمـ ــواصـ ــات‬ ‫وال ـ ـم ـ ـخـ ــابـ ــرات ي ـس ــرائ ـي ــل كــاتــس‬ ‫المتظاهرين‪ ،‬وقال‪" :‬أعالم فلسطين‬ ‫ترفرف في ميدان رابين بتل أبيب‪،‬‬ ‫فــي تظاهرة ضــد قــانــون القومية‪،‬‬ ‫وأح ـ ـمـ ــد ال ـط ـي ـب ــي وأي ـ ـمـ ــن عـ ــودة‬ ‫(أعضاء كنيست عرب) يتظاهرون‬ ‫ض ـ ــد ال ـ ــوط ـ ــن ال ـ ـقـ ــومـ ــي ل ـل ـي ـه ــود‬ ‫لمصلحة الوطني القومي العربي‬ ‫ الفلسطيني"‪.‬‬‫وأضاف كاتس‪" :‬قانون القومية‬ ‫ال يـ ــزعـ ــج الـ ـطـ ـيـ ـب ــي وعـ ـ ـ ـ ـ ــودة‪ ،‬مــا‬ ‫يزعجهم هو وجود دولة إسرائيل‬ ‫كدولة يهودية وديمقراطية"‪.‬‬ ‫أم ــا وزي ــر البيئة زئـيــف إلكين‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫أح ـ ــد الـ ـمـ ـب ــادري ــن لـ ـس ــن ال ـق ــان ــون‬ ‫فـ ـق ــال‪" :‬ع ـن ــدم ــا يـ ـع ــارض الـطـيـبــي‬

‫ّ‬ ‫لبنان‪ :‬الحريري يوسع مروحة اتصاالته «الحكومية»‬

‫ّ‬ ‫الراعي‪ :‬ما مبرر تعثر التأليف سوى المصالح الشخصية والفئوية؟‬ ‫•‬

‫بيروت ‪ -‬ةديرجلا‬

‫•‬

‫ينتظر أن تسلك االتـصــاالت مسارها المتوقع في‬ ‫األيــام المقبلة‪ ،‬مع استعداد الرئيس المكلف تشكيل‬ ‫الحكومة اللبنانية سعد الحريري لتوسيع مروحة‬ ‫اتصاالته مطلع األسبوع‪ ،‬وستشمل في هذه المرحلة‬ ‫قـيــادات حــزب "ال ـقــوات اللبنانية" و"ال ـحــزب التقدمي‬ ‫االش ـت ــراك ــي" وت ـيــار "الـ ـم ــردة"‪ ،‬ورب ـمــا تــوسـعــت رقـعــة‬ ‫المشاورات الى بعض الشخصيات السياسية والحزبية‬ ‫التي تشارك بشكل من األشكال في المعالجات الجارية‪.‬‬ ‫الى ذلك‪ ،‬تساء ل البطريرك الماروني الكاردينال‬ ‫ً‬ ‫م ــار ب ـش ــارة ب ـطــرس ال ــراع ــي خ ــال ت ــرؤس ــه ّقــداســا‬ ‫ف ــي ال ــديـ ـم ــان أمـ ـ ــس‪" :‬ل ـ ـمـ ــاذا األم ـ ـ ــور م ـت ـع ــث ــرة فــي‬ ‫العالم‪ ،‬وبنوع خــاص عندنا في لبنان؟ أليس ألن‬ ‫المسؤولين‪ ،‬بدال من أن يسمعوا كالم الله‪ ،‬يسمعون‬

‫باألحرى كلمة أهوائهم ومصالحهم وحساباتهم‪،‬‬ ‫وربما كلمة الخارج‪ ،‬من دون أي اعتبار أو اهتمام‬ ‫وبمصالح الدولة؟"‪.‬‬ ‫بالخير العام وبالشعب‬ ‫ّ‬ ‫وأضــاف‪" :‬ما هو المبرر لتعثر تأليف الحكومة‬ ‫س ــوى الـمـصــالــح الشخصية والـفـئــويــة وسـجــاالت‬ ‫تــوزيــع الـحـقــائــب عـلــى حـســاب الـصــالــح ال ـعــام؟ في‬ ‫حين هم يهملون الوضع االقتصادي واالجتماعي‬ ‫المتأزم‪ ،‬من دون أي مسعى لوضع خطة إنقاذية؟‬ ‫ويتعامون عن العجز العام المتزايد‪ ،‬وقد قفز من ‪2.3‬‬ ‫مليار دوالر في سنة ‪ 2011‬إلى أكثر من ‪ 6‬مليارات‬ ‫في السنة الحالية ‪2018‬؟ ومع هذا‪ ،‬مازالت مصاريف‬ ‫الدولة على تزايد‪ ،‬وما زال النمو الضريبي مخيبا"‪.‬‬ ‫في المقابل‪ ،‬اعتبر أمين سر تكتل "الجمهورية‬ ‫القوية" النائب السابق فادي كرم أن "التحرك الذي‬ ‫يقوم به حزب القوات اللبنانية هدفه وقف المناورات‬

‫التي حصلت من قبل وزير الخارجية جبران باسيل‬ ‫لحشر الـقــوات واللعب على الـطــروحــات السابقة"‪،‬‬ ‫معتبرا أنه "كان هناك ضرورة إلعادة التواصل مع‬ ‫كل القوى السياسية لتوضيح موقف القوات لجهة‬ ‫طبيعة وعدد الحقائب التي من المفترض أن تنالها"‪.‬‬ ‫وفــي سـيــاق منفصل‪ ،‬قــال الـحــريــري إنــه "يجري‬ ‫الـتــداول على مواقع التواصل االجتماعي وبعض‬ ‫الـمــواقــع اإلخـبــاريــة‪ ،‬بمعلومات غير صحيحة عن‬ ‫حجب المملكة العربية السعودية تأشيرات الحج الى‬ ‫بيت الله الحرام التي تقدمت بها وتيار المستقبل"‪.‬‬ ‫وأك ــد ال ـحــريــري‪ ،‬فــي ب ـيــان أم ــس‪ ،‬أن "ك ــل مــا يشاع‬ ‫ويتم تداوله عار عن الصحة‪ ،‬وأن المملكة تكرمت‬ ‫بتخصيص ‪ 3‬آالف تأشيرة لمكتب الرئيس الحريري‪،‬‬ ‫مضافة الى ألفي تأشيرة مجاملة جرى اإلعالن عنها‬ ‫من السفارة"‪.‬‬

‫وح ـن ـي ــن زعـ ـب ــي ق ــان ــون ال ـقــوم ـيــة‬ ‫مـ ــع ال ـم ـت ـظ ــاه ــري ــن ومـ ـ ــع األعـ ـ ــام‬ ‫الـفـلـسـطـيـنـيــة وه ـت ــاف ــات ب ــال ــروح‬ ‫ب ــال ــدم نـفــديــك ي ــا فـلـسـطـيــن‪ ،‬أدرك‬ ‫ّ‬ ‫لماذا نسن القانون"‪.‬‬

‫احتالل تل أبيب‬ ‫كما هاجم عضو الكنيست عن‬ ‫الـلـيـكــود أورن حـ ــازان الـتـظــاهــرة‪،‬‬ ‫م ـ ـت ـ ـه ـ ـمـ ــا ال ـ ـ ـم ـ ـ ـشـ ـ ــارك ـ ـ ـيـ ـ ــن فـ ـيـ ـه ــا‬ ‫بالتحريض ضــد إســرائـيــل‪ .‬وقــال‪:‬‬ ‫"لـقــد تــم احـتــال تــل أبـيــب مــن قبل‬ ‫الـ ـ ـع ـ ــدو‪ ،‬واألعـ ـ ـ ـ ــام ال ـف ـل ـس ـط ـي ـن ـيــة‬ ‫ترفرف فيها‪ ،‬ومن ال يزال يظن أن‬ ‫القانون ليس ضروريا‪ ،‬تكفيه نظرة‬ ‫إلــى الميدان الــذي ينضح كراهية‬ ‫ليحصل عـلــى اإلج ــاب ــة"‪ .‬وأض ــاف‬ ‫حــازان أن "رفــع العلم الفلسطيني‬ ‫هـ ــو مـ ـس ــاس بـ ـسـ ـي ــادة إس ــرائـ ـي ــل‬ ‫وتحريض خطير ضدها"‪.‬‬ ‫ع ـلــى صـعـيــد آخـ ــر‪ ،‬دع ــا رئـيــس‬ ‫حزب العمل اإلسرائيلي آفي غباي‪،‬‬ ‫إل ــى إقــالــة وزي ــر ال ــدف ــاع أفـيـغــدور‬ ‫ليبرمان‪ ،‬على خلفية اتفاق وقف‬

‫الـ ـن ــار م ــع "ح ـ ـمـ ــاس"‪ ،‬وف ـش ـل ــه فــي‬ ‫منصبه كوزير للدفاع‪.‬‬ ‫وهــاجــم غ ـبــاي رئ ـيــس الـ ــوزراء‪،‬‬ ‫لعدم وجود حلول لدى حكومته في‬ ‫قطاع غزة‪ ،‬وبأنه خالل واليته جرت‬ ‫حربين أو عمليتين عسكريتين في‬ ‫القطاع‪ ،‬من دون وجود حل لألزمة‬ ‫في القطاع مع إسرائيل‪.‬‬ ‫ونعت عضو الكنيست بتسلئيل‬ ‫سموتريتش‪ ،‬أمس األول‪ ،‬ليبرمان‪،‬‬ ‫ب ـ "الضعيف والـثــرثــار"‪ ،‬وق ــال‪ ،‬في‬ ‫حـ ـ ــوار م ــع "الـ ـقـ ـن ــاة ال ـس ــاب ـع ــة" إن‬ ‫"ليبرمان شخص ضعيف‪ ،‬وثرثار‪،‬‬ ‫وليس لديه فكر استراتيجي‪ ،‬ولديه‬ ‫فجوة كبيرة بين القول والفعل"‪.‬‬ ‫من ناحيته‪ ،‬صرح وزير الطاقة‬ ‫االسرائيلي‪ ،‬يوفال شتاينتز‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫ب ــأن "خ ـي ــار إس ـق ــاط ح ـمــاس الـتــي‬ ‫تحكم قطاع غزة‪ ،‬هو خيار واضح‬ ‫وب ــات أق ــرب مــن أي وق ــت مـضــى"‪،‬‬ ‫مضيفا أن إسرائيل "ال ترغب" في‬ ‫حرب شاملة مع غزة‪.‬‬ ‫(القدس ‪ -‬أ ف ب‪ ،‬د ب أ‪،‬‬ ‫رويترز‪ ،‬األناضول‪ ،‬سبوتنيك)‬

‫«كبار العلماء» توصي الحجاج‬ ‫باالبتعاد عن «العداوة»‬ ‫أوص ــت هيئة كـبــار الـعـلـمــاء الـسـعــوديــة‪،‬‬ ‫أمـ ــس‪ ،‬ال ـح ـجــاج ب ــ"ال ـح ــرص عـلــى االبـتـعــاد‬ ‫عــن جميع الـمـعــاصــي‪ ،‬وت ــرك كــل مــا ِّ‬ ‫يسبب‬ ‫الشحناء والبغضاء بينهم وبين إخوانهم‬ ‫الحجاج من الجدال والمراء‪ ،‬والهتافات التي‬ ‫تثير العداوات"‪.‬‬ ‫ودعـ ــت الـهـيـئــة ف ــي ب ـيــان "إلـ ــى أن تـكــون‬ ‫كلمات الـحــج كلها تــدعــو إلــى الخير والبر‬ ‫والـتـقــوى والـتـعــاون على الخير والـصـفــاء‪،‬‬ ‫وتبتعد عن كل ما ِّ‬ ‫يسبب الفرقة واالختالف"‪.‬‬ ‫وأضافت أن "من أعظم ما يقتدى به النبي‬ ‫ّ‬ ‫محمد (صلى الله عليه وسلم) في شعيرة‬ ‫الحج وغيرها من الشعائر أن يخلص الحاج‬ ‫لله وح ــده‪ ،‬ويجتهد أن تـكــون أعماله كلها‬ ‫لــه وح ــده‪ ،‬فــي صــاتــه ودعــائــه‪ ،‬وفــي طوافه‬ ‫وسعيه‪ ،‬وفي جميع عباداته"‪.‬‬

‫وطالبت الهيئة الحجاج بأن يتزودوا "بكل‬ ‫ما ينفعهم في حجهم من النفقة ومن الكتب‬ ‫النافعة التي تعلمهم أداء نسكهم"‪.‬‬ ‫وفــي بيان سابق للرئيس العام لشؤون‬ ‫الحرمين الشريفين‪ ،‬إ م ــام وخطيب الحرم‬ ‫المكي الشيخ عبدالرحمن السديس‪ ،‬قال إن‬ ‫"المشاعر المقدسة في بــاده ليست مكانا‬ ‫للشعارات السياسية أو النعرات الطائفية"‪.‬‬ ‫ولفت إلــى أن السعودية "لــن تسمح بما‬ ‫ي ـث ــار م ــن شـ ـ ـع ـ ــارات"‪ ،‬مــوض ـحــا أن "خــدمــة‬ ‫الحرمين مسؤولية كاملة لحكومة المملكة‪،‬‬ ‫وهي مسؤولية وأمانة تؤديها القيادة"‪.‬‬ ‫ومن المنتظر أن يؤدي أكثر من ‪ 3‬ماليين‬ ‫حاج هذا الموسم مناسكهم التي تبدأ في ‪19‬‬ ‫أغسطس وتنتهي في ‪ 24‬من الشهر نفسه‪.‬‬ ‫(الرياض ‪ -‬د ب أ)‬

‫ضربة جديدة إلدلب‪ ...‬و«جيش وطني» بمظلة تركية‬

‫• روسيا تتسلم مورك والمضيق بحماة • النظام يسيطر على حدود السويداء‬

‫ك ـشــافــة األرمـ ـ ــن ي ـح ـت ـف ـلــون ب ـع ـيــد ال ـس ـيــدة‬ ‫العذراء في دمشق القديمة أمس (اي بي آي)‬

‫ُ‬ ‫مع انشغال أهالي إدلب بلملمة جراح ليلة دامية قتل‬ ‫فيها العشرات ونزح المئات وخرجت فيها مؤسسات‬ ‫طبية وتعليمية عــن العمل‪ ،‬تلقت فصائل المعارضة‬ ‫ضربة جديدة في معقلها بالمحافظة الواقعة بمجملها‬ ‫ً‬ ‫تحت قبضتها‪ ،‬مع مقتل أكثر من ‪ 40‬شخصا وإصابة‬ ‫وفقد العشرات فــي تفجير مستودع أسلحة فــي بلدة‬ ‫سرمدا قرب الحدود التركية‪.‬‬ ‫ووفق مدير المرصد السوري لحقوق اإلنسان رامي‬ ‫عبدالرحمن‪ ،‬فإن االنفجار أسفر عن انهيار مبان سكنية‬ ‫بشكل كامل واليزال عشرات المفقودين تحت أنقاضها‪،‬‬ ‫ً‬ ‫الفتا إلى أن معظم الضحايا من عائالت مقاتلي هيئة‬ ‫ً‬ ‫تـحــريــر ال ـشــام (جـبـهــة الـنـصــرة ســابـقــا) الـنــازحـيــن من‬ ‫محافظة حمص‪.‬‬ ‫وي ـعــود الـمـسـتــودع الـمـسـتـهــدف‪ ،‬بحسب الـمــرصــد‪،‬‬ ‫إلى تاجر أسلحة يعمل مع الهيئة‪ ،‬التي تسيطر على‬ ‫الجزء األكبر من محافظة إدلب‪ ،‬في حين توجد فصائل‬ ‫إسالمية في مناطق أخرى منها وتنتشر قوات النظام‬ ‫في ريفها الجنوبي الشرقي‪.‬‬ ‫وتشهد إدلب منذ أشهر تفجيرات واغتياالت تصيب‬ ‫بشكل أساسي مقاتلي ومسؤولي الفصائل يتبناها‬ ‫تنظيم "داعش" في بعض األحيان‪ ،‬إال أن معظم العمليات‬ ‫مــردهــا نــزاع داخـلــي فــي المحافظة‪ ،‬التي شهدت على‬ ‫ً‬ ‫مرحلتين في ‪ 2017‬ثم بداية ‪ 2018‬اقتتاال بين "تحرير‬ ‫الشام" وحركة "أحرار الشام" وفصائل متحالفة معها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وتزامنا مع إرسالها تعزيزات عسكرية إلى المناطق‬

‫المجاورة‪ ،‬تستهدف قوات النظام من جهتها منذ أيام‬ ‫بـقـصــف مــدفـعــي وص ــاروخ ــي مـنــاطــق ف ــي ري ــف إدل ــب‬ ‫الجنوبي‪.‬‬ ‫وأبــدى نائب رئيس هيئة أركــان "الجيش الوطني"‬ ‫العامل في ريف حلب الشمالي العقيد هيثم العفيسي‬ ‫اس ـت ـع ــداده ل ــان ــدم ــاج م ــع ف ـصــائــل ال ـج ـيــش ال ـح ــر في‬ ‫"الجبهة الوطنية للتحرير"‪.‬‬ ‫وفي حال ُتمكنت المعارضة من إنهاء الخصومات‬ ‫الفئوية‪ ،‬التي نكبت بها منذ فترة طويلة‪ ،‬من المحتمل‬ ‫أن يصبح "الجيش الــوطـنــي"‪ ،‬ال ــذي تعمل المعارضة‬ ‫على تأسيسه بمساعدة تركيا عقبة في األمــد البعيد‬ ‫أمام استعادة األسد السيطرة على المنطقة الشمالية‬ ‫الغربية‪.‬‬ ‫وساعد وجود القوات التركية على األرض في حماية‬ ‫هذا الشريط من هجوم القوات الحكومية عليه‪ .‬وعقد‬ ‫أي حملة عسكرية يمكن أن يقوم بها النظام بدعم من‬ ‫روسيا وإيــران‪ .‬وتجاوز دور تركيا دعم الفصائل إلى‬ ‫إعادة بناء المدارس والمستشفيات‪ .‬كما فتح بريدها‬ ‫خمسة فروع له على األقل في المنطقة‪.‬‬ ‫ووفق العفيسي فإن إنشاء هذه القوة لم يكن بالمهمة‬ ‫السهلة خالل السنة األخيرة‪ .‬ويشير بذلك إلى صعوبات‬ ‫حــالــت دون توحيد فصائل المعارضة خــال الـحــرب‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مضيفا‪" :‬نحن ننتقل في تطوير الجيش من مرحلة إلى‬ ‫مرحلة‪ .‬ونحن اليوم في بداية التنظيم‪ ،‬أمامنا صعوبات‬ ‫كثيرة ولكن نعمل على تجاوزها"‪.‬‬

‫وف ــي اآلونـ ــة األخ ـي ــرة‪ ،‬أص ــدر الـعـفـيـســي‪ ،‬ال ــذي فر‬ ‫من الخدمة في الجيش السوري في ‪ ،2012‬تعليمات‬ ‫ل ـل ـف ـصــائــل الـ ـت ــي ي ـت ــأل ــف م ـن ـهــا "ال ـج ـي ــش ال ــوط ـن ــي"‬ ‫بــاالم ـت ـنــاع ع ــن إدارة س ـجــون وم ـحــاكــم خــاصــة بها‬ ‫واع ـت ـقــال أي م ــواط ــن إال بـمــوجــب ك ـتــاب رس ـمــي من‬ ‫القضاء‪ .‬كما طالب المقاتلين بارتداء الزي العسكري‬ ‫واالمتناع عن إطالق النار العشوائي‪.‬‬ ‫وكـشــف العفيسي أن "الـجـيــش الــوطـنــي" يضم ‪35‬‬ ‫ً‬ ‫ألف مقاتل من بعض أكبر الفصائل‪ ،‬موضحا أن "كل‬ ‫ما يتم تقديمه حتى اآلن من دعم من تركيا وال توجد‬ ‫ً‬ ‫أي دولة أخرى شريكة في هذا األمــر"‪ ،‬مسميا "ثالثة‬ ‫أعداء يتمثلون في الحكومة السورية وحزب العمال‬ ‫الكردستاني وتنظيم الدولة"‪.‬‬ ‫وم ــع ت ــزاي ــد ال ـحــديــث ع ــن الـعـمـلـيــة ال ـمــرت ـق ـبــة في‬ ‫المنطقة‪ ،‬أغلق النظام معبري قلعة المضيق ومورك‬ ‫في ريف حماة بشكل مفاجئ أمام الحركة التجارية‬ ‫والمدنيين‪ ،‬قبل أن تتسلمه الشرطة العسكرية الروسية‬ ‫أمس وتنشر قواتها حتى مدينة قمحانة في الريف‬ ‫الشمالي لحماة‪.‬‬ ‫وع ـل ــى الـجـبـهــة ال ـج ـنــوب ـيــة‪ ،‬ذكـ ــرت وك ــال ــة األن ـب ــاء‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الرسمية "سانا" أن قوات األسد حققت تقدما واسعا‬ ‫بمحافظة السويداء وسيطرت أمس على كامل حدودها‬ ‫اإلدارية من جهة ريفها الشرقي‪ ،‬وحصر "داعش" في‬ ‫منطقة تلول الصفا ذات الطبيعة الجغرافية الوعرة‪،‬‬ ‫التي استفاد منها في عمليات الكر والفر‪.‬‬

‫‪٢١‬‬

‫سلة أخبار‬ ‫تونس‪ :‬اآلالف يحتجون‬ ‫على تقرير «المساواة»‬

‫احتشد آالف التونسيين‬ ‫أمس األول أمام مجلس‬ ‫النواب‪ ،‬احتجاجا على‬ ‫تقرير لجنة الحريات الفردية‬ ‫والمساواة الذي أثار جدال‬ ‫واسعا‪ ،‬بسبب تناوله‬ ‫مواضيع حساسة‪ ،‬مثل‬ ‫المساواة في الميراث بين‬ ‫الذكر واألنثى‪ ،‬وإلغاء عقوبة‬ ‫اإلعدام‪ ،‬وعدم تجريم المثلية‬ ‫الجنسية‪ .‬وتجمع آالف من‬ ‫تونس العاصمة بدعوة‬ ‫من التنسيقية الوطنية‬ ‫للدفاع عن القرآن والدستور‬ ‫والتنمية أمام مقر البرلمان‪،‬‬ ‫مطالبين بإلغاء تقرير‬ ‫اللجنة‪ ،‬قائلين إنه يتعارض‬ ‫مع الدستور ومع هوية‬ ‫الشعب اإلسالمية‪ ،‬ويسعى‬ ‫لتفكيك األسر وترابطها‪.‬‬

‫متمردون يهاجمون‬ ‫مدينة تشادية من ليبيا‬

‫أفادت مصادر متطابقة بأن‬ ‫"متمردين قدموا من ليبيا"‬ ‫هاجموا بلدة كوري بوغري‬ ‫في منطقة تيبستي في أقصى‬ ‫شمالي تشاد على الحدود مع‬ ‫ليبيا‪ .‬وذكر مصدر عسكري‬ ‫أن "نحو ‪ 100‬سيارة بعضها‬ ‫مجهز برشاشات متوسطة"‬ ‫هاجمت البلدة في وقت مبكر‬ ‫صباح أمس األول‪.‬‬ ‫وأعلنت قيادة أركان القوات‬ ‫المسلحة في نجامينا أنه‬ ‫"تم صد الهجوم‪ ،‬والعمليات‬ ‫متواصلة لمالحقة‬ ‫المهاجمين"‪ .‬وتبنت مجموعة‬ ‫"المجلس القيادي العسكري‬ ‫النقاذ الجمهورية" مسؤولية‬ ‫الهجوم‪.‬‬

‫المغرب ِّ‬ ‫يرحل‬ ‫مئات المهاجرين‬

‫رحلت السلطات المغربية‬ ‫مئات المهاجرين خالل األيام‬ ‫الماضية من مدينتي طنجة‬ ‫والناظور في شمال المملكة‬ ‫إلى مدن بينها تيزنيت‬ ‫في الجنوب‪ .‬وقال متحدث‬ ‫باسم السلطات المحلية في‬ ‫طنجة إن عمليات الترحيل‬ ‫"تندرج في سياق جهود‬ ‫المغرب لمحاربة الهجرة غير‬ ‫الشرعية"‪ ،‬مشيرا إلى أن عدد‬ ‫المرحلين بين ‪ 1600‬و‪1800‬‬ ‫شخص‪.‬‬

‫البشير‪« :‬المؤتمر الوطني»‬ ‫إسالمي وليس علمانيًا‬

‫أكد الرئيس السوداني عمر‬ ‫البشير أن حزب "المؤتمر‬ ‫الوطني" الحاكم‪ ،‬الذي‬ ‫يتزعمه‪" ،‬ليس علمانيا‪ ،‬إنما‬ ‫حركة إسالمية تقوم على‬ ‫مبادئ إسالمية معروفة"‪.‬‬ ‫وقال البشير‪ ،‬في خطاب‬ ‫أمس األول‪ ،‬أمام الجلسة‬ ‫الختامية الجتماعات مجلس‬ ‫شورى الحزب المنعقدة منذ‬ ‫الخميس الماضي‪ ،‬إن توصية‬ ‫مجلس الشورى بترشيحه‬ ‫لالنتخابات الرئاسية‪ ،‬التي‬ ‫ستجرى عام ‪" ،2020‬أمانة‬ ‫ومسؤولية كبيرة على عاتقي‬ ‫لتحقيق األمن والرفاهية‬ ‫للمواطنين في البالد"‪.‬‬


‫‪22‬‬

‫دوليات‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنني ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫‪foreigndesk@aljarida●com‬‬

‫سوفياتية تتفق على استغالل «قزوين»‬ ‫ودول‬ ‫وإيران‬ ‫روسيا‬ ‫ً‬ ‫ً‬

‫• بوتين يبسط نفوذه ويعرض تعاونا عسكريا • روحاني يشيد بـ «إغالق البحر أمام األجانب»‬ ‫أقر رؤساء روسيا وإيران‬ ‫وكازاخستان وأذربيجان ً‬ ‫وتركمانستان أمس‪ ،‬اتفاقا‬ ‫ً‬ ‫تاريخيا الستغالل ثروات‬ ‫بحر قزوين الغني بالمحروقات‬ ‫واألسماك الثمينة‪ ،‬في حين‬ ‫حثت الواليات المتحدة‬ ‫بريطانيا على وقف دعمها‬ ‫لالتفاق النووي الدولي المبرم‬ ‫مع طهران‪.‬‬

‫بعد مـحــادثــات شــاقــة استمرت‬ ‫ً‬ ‫أك ـث ــر م ــن ‪ 20‬ع ــام ــا حـ ــول ثـ ــروات‬ ‫الـ ـغ ــاز وال ـن ـف ــط والـ ـك ــافـ ـي ــار‪ ،‬وق ــع‬ ‫مـســؤولــو الـ ــدول الـخـمــس المطلة‬ ‫على بحر قــزويــن‪ ،‬إي ــران وروسـيــا‬ ‫و‪ 3‬جمهوريات نشأت عقب انهيار‬ ‫االت ـ ـحـ ــاد ال ـس ــوف ـي ــات ــي‪ ،‬أمـ ــس فــي‬ ‫كازاخستان اتفاقية تاريخية تحدد‬ ‫ال ــوض ــع ال ـقــانــونــي لـلـبـحــر الـغـنــي‬ ‫ً‬ ‫بالموارد‪ ،‬مما يمنح أمال بتخفيف‬ ‫التوتر اإلقليمي‪ ،‬وإقامة مشاريع‬ ‫نفط وغاز مربحة‪.‬‬ ‫وحـضــر قـمــة دول ح ــوض بحر‬ ‫قـ ــزويـ ــن‪ ،‬الـ ـت ــي عـ ـق ــدت ف ــي م ـي ـنــاء‬ ‫أك ـت ــاو ب ـكــازاخ ـس ـتــان‪ ،‬ق ــادة إي ــران‬ ‫وروسيا وكازاخستان وأذربيجان‬ ‫وتركمانستان‪ ،‬الذين وقعوا اتفاقية‬ ‫تحدد وضع البحر المتنازع عليه‬ ‫منذ تفكك االتحاد السوفياتي‪.‬‬ ‫وق ـب ـي ــل ال ـت ــوق ـي ــع‪ ،‬أك ـ ــد رئ ـيــس‬ ‫كـ ـ ـ ــازاخ ـ ـ ـ ـس ـ ـ ـ ـتـ ـ ـ ــان نـ ـ ـ ـ ـ ــور س ـ ـل ـ ـطـ ــان‬ ‫نــزاربــايـيــف‪ ،‬أن ال ـقــادة "يـشــاركــون‬ ‫في حدث تاريخي"‪ .‬وقال‪" :‬بإمكاننا‬ ‫إقرار أن التوافق على وضع البحر‬ ‫كــان أمــرا صعب المنال واستغرق‬ ‫وقتا"‪.‬‬ ‫وجــاء االتـفــاق‪ ،‬الــذي وقــع أمس‪،‬‬ ‫خــال القمة الخامسة مــن نوعها‬ ‫منذ عــام ‪ ،2002‬لكن عقد أكثر من‬ ‫‪ 50‬اجـتـمــاعــا عـلــى مـسـتــويــات أقــل‬ ‫م ـن ــذ أن ت ـم ـخــض ت ـف ـكــك االت ـح ــاد‬ ‫السوفياتي عــن أربــع دول جديدة‬ ‫على ضفاف قزوين‪.‬‬

‫إشادة وخالفات‬

‫سفير واشنطن يدعو‬ ‫لندن إلى مساندة‬ ‫أميركا ضد طهران‬

‫وعقب كلمة نزارباييف‪ ،‬وصف‬ ‫الــرئـيــس اإليــرانــي حسن روحــانــي‬ ‫المعاهدة بأنها "وثيقة أساسية"‪،‬‬ ‫ً‬ ‫لكنه أشــار إلــى أنها ال تضع حــدا‬

‫لجميع الخالفات المرتبطة بالبحر‪.‬‬ ‫وقـ ــال روح ــان ــي‪" :‬ل ــدي ـن ــا ال ـيــوم‬ ‫إط ــار عـمــل متعلق بــاألنـشـطــة في‬ ‫بحر قزوين‪ ،‬وهو ما لم يكن الحال‬ ‫عليه في السابق‪ ،‬لكن هناك مسائل‬ ‫أخ ــرى ينبغي الـتـعــامــل معها في‬ ‫اجتماعات الحقة"‪.‬‬ ‫وأضـ ــاف‪" :‬تــرسـيــم ال ـح ــدود في‬ ‫بحر قزوين الغني بالنفط والغاز‬ ‫سـيـتـطـلــب ات ـفــاقــات إضــاف ـيــة بين‬ ‫الدول المتشاطئة"‪.‬‬ ‫إال أن روحـ ــانـ ــي الـ ـ ــذي ي ــواج ــه‬ ‫ضغوطا أميركية متزايدة إلرغــام‬ ‫بالده على تقديم تنازالت بملفها‬ ‫ال ـ ـن ـ ــووي ون ـ ـفـ ــوذهـ ــا فـ ــي الـ ـش ــرق‬ ‫األوسط‪ ،‬أشاد بنص في المعاهدة‬ ‫يمنع الدول غير المطلة على قزوين‬

‫بحر المحروقات والكافيار الفاخر‬ ‫ح ــدد ق ــادة إي ـ ــران‪ ،‬وأذرب ـي ـج ــان‪ ،‬وكــازاخ ـس ـتــان‪،‬‬ ‫وروسـيــا‪ ،‬وتركمانستان‪ ،‬أمــس‪ ،‬الوضع القانوني‬ ‫لبحر قزوين‪ ،‬الغني بالغاز الطبيعي والنفط وأجود‬ ‫أن ــواع األسـمــاك‪ ،‬التي يأتي منها "الـكــافـيــار"‪ ،‬الــذي‬ ‫يعد أكبر مساحة مائية مغلقة في العالم‪ ،‬نحو ‪70‬‬ ‫ألــف كيلومتر مكعب‪ ،‬أي أكـثــر مــن بـحــري الشمال‬ ‫والبلطيق‪.‬‬ ‫ويوصف قزوين الــذي يغذيه نهر الفولغا بأنه‬ ‫"بحر مغلق" مثل بحر آرال‪.‬‬

‫ويعود اهتمام البلدان المطلة على بحر قزوين‬ ‫ب ـش ـك ــل رئ ـي ـس ــي إل ـ ــى االحـ ـتـ ـي ــاط ــات ال ـك ـب ـي ــرة مــن‬ ‫المحروقات فيه‪.‬‬ ‫وتفيد تقديرات بأن مياهه المالحة تضم نحو ‪50‬‬ ‫مليار برميل من النفط‪ ،‬و‪ 300‬ألف مليار متر مكعب‬ ‫من الغاز الطبيعي‪.‬‬ ‫ويـحــوي أكـبــر الـحـقــول فـيــه‪ ،‬وهــو كــاشــاغــان في‬ ‫ك ــازاخ ـس ـت ــان‪ 13 ،‬م ـل ـيــار بــرم ـيــل م ــن ال ـن ـف ــط‪ ،‬لكن‬ ‫ً‬ ‫استخراج المحروقات من المياه ليس سهال دائما‪.‬‬

‫من نشر قوات عسكرية في البحر‪،‬‬ ‫وقال "بحر قزوين ملك فقط للدول‬ ‫المطلة عليه"‪.‬‬ ‫واعتبر أن قزوين "منطقة مهمة‬ ‫جــدا واستراتيجية تشكل محورا‬ ‫للصداقة والـتـعــاون والـتـضــامــن"‪،‬‬ ‫داعـ ـي ــا إلـ ــى ال ـم ــزي ــد م ــن خ ـط ــوات‬ ‫تعزيز التعاون بين بلدان حوض‬ ‫قزوين‪.‬‬ ‫وكانت إيران قامت في الماضي‬ ‫ب ـ ـم ـ ـنـ ــاورات ب ـح ــري ــة لـ ـل ــدف ــاع عــن‬ ‫مطالبها في البحر‪.‬‬

‫تعاون عسكري‬ ‫من جهته‪ ،‬قال الرئيس الروسي‬ ‫فــاديـمـيــر بــوت ـيــن‪ ،‬الـ ــذي اعـتـبــرت‬ ‫بالده القوة الرئيسية خلف االتفاق‪،‬‬ ‫إن المعاهدة لها "أهمية تاريخية"‪،‬‬ ‫ً‬ ‫داعيا إلى تعزيز التعاون العسكري‬ ‫بين الدول المطلة على البحر‪.‬‬ ‫وأع ـ ـ ــرب ب ــوت ـي ــن ع ــن اس ـت ـع ــداد‬ ‫بـ ـ ــاده ل ـتــوس ـيــع ن ـط ــاق ال ـت ـع ــاون‬ ‫العسكري مع دول حوض قزوين‪،‬‬ ‫م ـض ـي ـفــا‪" :‬ن ـع ـت ـقــد أنـ ــه م ــن الـمـهــم‬ ‫تـ ـط ــوي ــر ال ـ ـشـ ــراكـ ــات عـ ـل ــى ال ـخ ــط‬ ‫ال ـب ـحــري‪ .‬عـلــى وج ــه الـخـصــوص‪،‬‬ ‫للقيام بــزيــارات متبادلة منتظمة‬ ‫ل ـل ـس ـفــن‪ ،‬ول ـتــوس ـيــع ال ـم ـمــارســات‬ ‫الـمـشـتــركــة لـلـطــواقــم وال ـس ـفــن في‬ ‫مختلف المناسبات"‪.‬‬ ‫وأكــد أنــه من الـضــروري تطوير‬

‫حماسة وخسارة‬ ‫مـ ـ ـ ـ ــن جـ ـ ـ ــانـ ـ ـ ــب آخـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــر‪ ،‬أع ـ ـل ـ ـنـ ــت‬ ‫تــركـمــانـسـتــان إح ــدى أك ـثــر ال ــدول‬ ‫انغالقا في العالم‪ 12 ،‬أغسطس من‬ ‫كل عام "يوما لبحر قزوين" تكريما‬ ‫لالتفاق ((المقبل))‪ ،‬معبرة بذلك عن‬ ‫حماستها‪.‬‬ ‫ويأمل هذا البلد الواقع في آسيا‬ ‫الــوس ـطــى وال ـغ ـنــي بــالـمـحــروقــات‬ ‫إنـ ـش ــاء أن ــاب ـي ــب ف ــي أعـ ـم ــاق بـحــر‬ ‫قزوين لنقل الغاز الذي ينتجه إلى‬ ‫األسواق األوروبية عبر أذربيجان‪.‬‬ ‫وبصفتهما القوتين الكبريين‬ ‫اللتين كانتا تهيمنان في الماضي‬ ‫على بحر قزوين‪ ،‬قد تكون روسيا‬ ‫وايران أكبر الخاسرين في االتفاق‬ ‫التاريخي‪.‬‬

‫كما أن االتفاق يفترض أن يعزز‬ ‫الهيمنة الـعـسـكــريــة الــروسـيــة في‬ ‫المنطقة عبر منع أي دول أ خــرى‬ ‫من إقامة قواعد عسكرية بقزوين‪.‬‬ ‫أ م ــا إ يـ ــران‪ ،‬فيمكن أن تستفيد‬ ‫مــن الــوضــوح ال ــذي يجلبه النص‬ ‫إلطـ ـ ـ ــاق مـ ـش ــاري ــع م ـش ـت ــرك ــة مــع‬ ‫أذربيجان‪.‬‬

‫سفير واشنطن‬ ‫إلى ذلك‪ ،‬حثت الواليات المتحدة‬ ‫بريطانيا أ مــس على التخلي عن‬ ‫دعـمـهــا لــات ـفــاق ال ـن ــووي الـمــوقــع‬ ‫ع ـ ــام ‪ 2015‬م ــع إي ـ ـ ـ ــران‪ ،‬وتــوح ـيــد‬ ‫جـهــودهــا مــع واشـنـطــن لمواجهة‬ ‫الـتـهــديــد الـعــالـمــي ال ــذي ت ـقــول إن‬ ‫طهران تمثله‪.‬‬ ‫وانـتـقــد السفير األمـيــركــي لدى‬ ‫بريطانيا وودي جونسون طهران‬ ‫لتمويلها "حروبا بالوكالة وأنشطة‬ ‫خـبـيـثــة" ب ــدال م ــن االس ـت ـث ـمــار في‬ ‫اقتصادها‪.‬‬ ‫وق ــال إن إي ــران تحتاج إلدخــال‬ ‫تـ ـغـ ـيـ ـي ــرات مـ ـلـ ـم ــوس ــة وه ـي ـك ـل ـيــة‬ ‫لتتصرف كــدو لــة طبيعية‪ .‬وتابع‬ ‫جــونـســون فــي تصريحات نشرت‬ ‫أم ــس‪" :‬حـتــى ذلــك الحين ستكثف‬ ‫أمـ ـيـ ــركـ ــا ال ـ ـض ـ ـغـ ــوط‪ ،‬ون ـ ــري ـ ــد مــن‬ ‫ب ــري ـط ــان ـي ــا أن ت ـق ــف فـ ــي ص ـف ـنــا"‬ ‫للضغط من أجل التوصل إلى اتفاق‬ ‫جديد شامل مع طهران‪.‬‬

‫فـ ــي الـ ـمـ ـق ــاب ــل‪ ،‬أش ـ ـ ـ ــارت وزارة‬ ‫الـخــارجـيــة الـبــريـطــانـيــة‪ ،‬ردا على‬ ‫طلب للتعليق على مقال جونسون‪،‬‬ ‫إل ـ ـ ــى تـ ـص ــريـ ـح ــات وزيـ ـ ـ ــر ش ـ ــؤون‬ ‫ال ـش ــرق األوسـ ـ ــط ألـيـسـتـيــر بـيــرت‬ ‫ال ــذي استبعد األس ـبــوع الماضي‬ ‫االقتداء بموقف الواليات المتحدة‬ ‫التي انسحبت من معاهدة ‪2015‬‬ ‫بـشـكــل مـنـفــرد عــن ال ـقــوى الـكـبــرى‬ ‫في مايو الماضي‪ ،‬وأعــادت فرض‬ ‫عـ ـق ــوب ــات أح ـ ــادي ـ ــة عـ ـل ــى طـ ـه ــران‬ ‫دخـلــت الـحــزمــة األول ــى منها حيز‬ ‫ال ـت ـن ـف ـيــذ م ـط ـلــع ال ـش ـهــر الـ ـج ــاري‪.‬‬ ‫وأكد أن بالده ستدافع عن مصالح‬ ‫الشركات البريطانية ضد العقوبات‬ ‫األميركية على طهران‪.‬‬

‫تعاون حدودي‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬وفي وقت تشهد‬ ‫العالقات اإليرانية‪ -‬العراقية توترا‬ ‫بعد إعالن رئيس الــوزراء العراقي‬ ‫حيدر العبادي االلـتــزام بعقوبات‬ ‫واش ـن ـطــن ضــد ط ـه ــران‪ ،‬دع ــا قــائــد‬ ‫قـ ــوات ال ـشــرطــة اإلي ــران ـي ــة العميد‬ ‫حسين اشتري إلى تعزيز التعاون‬ ‫والرقابة بين بالده والعراق خالل‬ ‫اجتماع تنسيقي عقد فــي طهران‬ ‫أم ـ ـ ــس بـ ـي ــن ق ـ ـ ـ ــادة ح ـ ـ ــرس ح ـ ــدود‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫(أكتاو ‪ -‬أ ف ب‪ ،‬رويترز‪ ،‬د ب أ‪،‬‬ ‫إرنا‪ ،‬روسيا اليوم)‬

‫العبادي يزور أنقرة‪ :‬معاقبة طهران مصلحة عراقية إيران تستأنف تحديث ًمفاعل ًآراك‬ ‫وتعتمد السياحة مصدرا جديدا للدخل‬

‫الي ـ ـ ــزال صـ ــدى ت ـص ــري ـح ــات رئ ـي ــس ال ـ ـ ــوزراء‬ ‫ً‬ ‫العراقي حيدر العبادي‪ ،‬التي أعلن فيها أخيرا‬ ‫أن بــاده "ال تتعاطف مــع العقوبات األميركية‬ ‫المفروضة على إيران‪ ،‬لكنها ستلتزم بها لحماية‬ ‫مصالحها"‪ّ ،‬‬ ‫يتردد على شكل انتقادات كبيرة لدى‬ ‫أحزاب سياسية عراقية مقربة من إيران‪ ،‬واعتبرته‬ ‫ً‬ ‫"تفردا"‪ ،‬بالقرارات‪.‬‬ ‫وبينما أعلن مسؤول حكومي عراقي‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ان العبادي الذي كان مقررا أن يتوجه الى تركيا‬ ‫وإيــران األسبوع الجاري "سيقوم بزيارة أنقرة‬ ‫ف ـقــط م ــن دون طـ ـه ــران‪ ،‬بـسـبــب ازدحـ ـ ــام ج ــدول‬ ‫أعماله‪ ،‬وعدم تكامل االعــداد لذلك"‪ ،‬قال الناطق‬ ‫باسم وزارة الشؤون الخارجية اإليرانية بهرام‬ ‫قاسمي "ليس لدينا أي معلومات عن مثل هذه‬ ‫الزيارة"‪.‬‬ ‫ونقلت وكــالــة "ف ــارس" اإليــرانـيــة لألنباء عن‬ ‫قاسمي انه لم يتلق أي خبر أو إعالن رسمي حول‬ ‫زيارة العبادي لطهران‪.‬‬ ‫وفي وقت سابق‪ ،‬قال مسؤول عراقي لوكالة‬ ‫ً‬ ‫"فرانس برس"‪ ،‬إن "العبادي سيزور غدا أنقرة‬ ‫وبد غد طهران‪ ،‬لبحث قضايا اقتصادية مع‬ ‫الحليفين االقـتـصــاديـيــن الـلــذيــن يتعرضان‬

‫لعقوبات أميركية جديدة"‪ .‬بدوره‪ ،‬أكد مسؤول‬ ‫ع ــراق ــي آخ ــر‪ ،‬أم ــس‪ ،‬أن "ال ـس ـل ـطــات اإليــران ـيــة‬ ‫أصــرت على قيام العبادي بهذه الــزيــارة من‬ ‫دون تكامل األعداد المسبق لها"‪.‬‬ ‫وك ــان ــت ت ـق ــاري ــر تــرك ـيــة نـقـلــت ع ــن "م ـص ــادر‬ ‫دبلوماسية"‪ ،‬ان "العبادي سيجري الثالثاء زيارة‬ ‫رسمية ألنقرة‪ ،‬وسيتوجه بعدها إلى طهران"‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬أوضحت "مصادر سياسية‬ ‫عراقية مطلعة"‪ ،‬أن "اإليرانيين غير مرتاحين إزاء‬ ‫التصريحات األخيرة للعبادي حول العقوبات‬ ‫األميركية على طهران"‪.‬‬ ‫يـ ــذكـ ــر أن ال ـ ـع ـ ـبـ ــادي أع ـ ـلـ ــن خـ ـ ــال م ــؤت ـم ــره‬ ‫ال ـص ـحــافــي األس ـب ــوع ــي "انـ ـن ــا ال ن ـت ـعــاطــف مع‬ ‫الـ ـعـ ـق ــوب ــات وال ن ـت ـف ــاع ــل م ـع ـه ــا‪ ،‬ألنـ ـه ــا خـطــأ‬ ‫ً‬ ‫استراتيجي لكننا نلتزم بـهــا"‪ ،‬مـشـيــرا إلــى أن‬ ‫"العقوبات ظالمة بشكل عام‪ ،‬وقد أعلنت موقفي‬ ‫ً‬ ‫مـنـهــا"‪ ،‬مــذكــرا بــأن ب ــاده عــانــت الحظر الــدولــي‬ ‫طوال ‪ 12‬عاما‪.‬‬ ‫لكنه أك ــد فــي الــوقــت نفسه "نـحــن ملتزمون‬ ‫بحماية شعبنا ومصالحه"‪.‬‬ ‫وأك ــد الـنــاطــق بــاســم مكتب رئـيــس الحكومة‬ ‫العراقية سعد الحديثي‪ ،‬أن "موقف العراق تجاه‬

‫العقوبات األميركية المفروضة على إيران نابع‬ ‫من المصلحة العراقية العامة"‪.‬‬ ‫وقال الحديثي‪" :‬إن موقف العراق تجاه هذه‬ ‫ال ـع ـقــوبــات ل ــم يـكــن ارت ـجــال ـيــا أو مـتـســرعــا‪ ،‬بل‬ ‫خضع لدراسة وحسابات تخص مصلحة العراق‬ ‫والعراقيين‪ ،‬ولم يكن فيه أي تأثر بمواقف دول‬ ‫أخرى أو أحزاب سياسية معينة"‪.‬‬ ‫وأض ــاف أن "الـحـكــومــة الـعــراقـيــة ال يمكنها‬ ‫اتخاذ أي موقف يمكنه أال يتوافق مع مصالح‬ ‫الشعب العراقي‪ ،‬وبالتالي االلـتــزام بالعقوبات‬ ‫األميركية على إيران جاء من هذه المصلحة"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وردا على كالم العبادي‪ ،‬قال مجتبى الحسيني‬ ‫ممثل آية الله علي خامنئي في العراق‪ ،‬في بيان‬ ‫أمس‪ ،‬إن "تصريحات رئيس الوزراء الالمسؤولة‬ ‫ال ت ـن ـس ـج ــم مـ ــع ال ـ ــوف ـ ــاء لـ ـلـ ـم ــواق ــف ال ـم ـش ــرف ــة‬ ‫للجمهورية اإلسالمية ودماء الشهداء التي قدمت‬ ‫للدفاع عن العراق وتطهير أرضه من لوث داعش"‪.‬‬ ‫وأض ــاف‪" :‬نــأســف على موقفه هــذا‪ ،‬انــه يعبر‬ ‫عن انهزامه تجاه أميركا"‪ ،‬كما انه "ال يتالءم مع‬ ‫الــروح العراقية التي قدمت بطوالت كبيرة في‬ ‫مقارعة داعش المدعوم من قبل أميركا"‪.‬‬ ‫(بغداد‪ ،‬طهران ‪ -‬روسيا اليوم‪ ،‬رويترز‪ ،‬أ ف ب)‬

‫أك ــدت منظمة الـطــاقــة الــذريــة اإليــران ـيــة‪ ،‬أم ــس‪ ،‬أن‬ ‫عملية تحديث مفاعل آراك للماء الثقيل لم تتوقف‬ ‫بعد انسحاب الواليات المتحدة من االتفاق النووي‬ ‫في مايو الماضي‪.‬‬ ‫وقال المتحدث باسم المنظمة‪ ،‬بهروز كمالوندي‪،‬‬ ‫لوكالة فــارس‪" ،‬لحسن الحظ مازالت عملية تحديث‬ ‫ال ـم ـف ــاع ــل م ـس ـت ـمــرة ف ــي ال ــوق ــت ال ـح ــاض ــر م ــن قـبــل‬ ‫الـصـيـنـيـيــن‪ ،‬وب ـت ـع ــاون بــريـطــانـيــا ك ـشــريــك ت ـجــاري‬ ‫لـلـصـيــن‪ ،‬رغ ــم خ ــروج أمـيــركــا مــن االت ـف ــاق ال ـن ــووي"‪،‬‬ ‫موضحا أن "العمل في تحديث المفاعل كان قد توقف‬ ‫بـعــد انـسـحــاب أمـيــركــا مــن االت ـف ــاق ال ـن ــووي‪ ،‬إال أنــه‬ ‫استؤنف بإصرار الصين وحلول بريطانيا بدال عنها"‪.‬‬ ‫وك ــان ــت دول م ـج ـمــوعــة (‪ )1+5‬ق ــد شـكـلــت لجنة‬ ‫عمل بقيادة الصين والــواليــات المتحدة للعمل مع‬ ‫آراك إلنتاج المياه‬ ‫إيران‪ ،‬بغية إعادة تصميم مفاعل ّ‬ ‫الثقيلة‪ ،‬امتثاال لالتفاق النووي الموقع بين الجانبين‬ ‫منتصف عام ‪.2015‬‬ ‫من جهة ثانية‪ ،‬تعتمد إيران على السياحة كمصدر‬ ‫ج ــدي ــد ل ـل ــدخ ــل‪ ،‬بــال ـن ـظــر إلـ ــى ال ـع ـق ــوب ــات ال ـج ــدي ــدة‪.‬‬

‫«النازيون الجدد» تظاهروا قرب البيت األبيض‬ ‫المئات في شوارع شارلوتسفيل‪ ...‬وترامب يندد بالعنصرية وإيفانكا تدين «تفوق العرق»‬ ‫ت ـ ـظـ ــاهـ ــر مـ ـ ـئ ـ ــات مـ ـ ــن مـ ــؤيـ ــدي‬ ‫النازيين الجدد أمام البيت األبيض‬ ‫بواشنطن أمــس‪ ،‬في تجمع جرى‬ ‫وس ــط أج ــواء مــن الـتــوتــر الشديد‬ ‫بـعــد ع ــام مــن أع ـمــال الـعـنــف التي‬ ‫ش ـهــدت ـهــا مــدي ـنــة شــارلــوتـسـفـيــل‬ ‫في واليــة فرجينيا‪ ،‬وشكلت رمزا‬ ‫ل ـي ـم ـيــن م ـت ـط ــرف تـ ـع ــزز ب ــوص ــول‬ ‫الرئيس دونالد ترامب إلى السلطة‪.‬‬ ‫وس ـم ـحــت ال ـس ـل ـطــات لمنظمة‬ ‫"يـ ــونـ ــايـ ــت ذي رايـ ـ ـ ـ ــت" (ت ــوح ـي ــد‬ ‫الـيـمـيــن)‪ ،‬الـتــي كــانــت وراء تجمع‬ ‫شارلوتسفيل‪ ،‬بحشد نحو ‪400‬‬ ‫شـخــص فــي ســاحــة الفــايـيــت أمــام‬ ‫مقر الرئاسة لساعتين فقط‪.‬‬ ‫ونـ ـش ــرت قـ ـ ــوات أم ـن ـي ــة ك ـب ـيــرة‬ ‫ل ـم ـن ــع وق ـ ـ ــوع أي صـ ــدامـ ــات بـيــن‬ ‫الـ ـمـ ـتـ ـظ ــاه ــري ــن ومـ ـش ــاركـ ـي ــن فــي‬ ‫تظاهرة مضادة نظمت في المكان‬ ‫نفسه‪.‬‬ ‫وكان منظم التظاهرة السابقة‬ ‫جيسن كيسلر طلب تنظيم تجمع‬ ‫ج ــدي ــد فـ ــي ش ــارل ــوت ـس ـف ـي ــل‪ ،‬لـكــن‬ ‫البلدية رفضت طلبه‪ ،‬ألن البلدة‬ ‫الصغيرة الــواقـعــة فــي فيرجينيا‬ ‫ال ت ــري ــد تـ ـك ــرار م ــا حـ ــدث ف ــي ‪12‬‬ ‫أغسطس ‪.2017‬‬ ‫وبعد خروج تظاهرة لالحتجاج‬

‫طالبة بجامعة فرجينيا تصرخ في وجه شرطي في شارلوتسفيل أمس (أ ف ب)‬ ‫عـلــى خـطــة للبلدية بــإزالــة تمثال‬ ‫ل ــروب ــرت اي لـ ــي‪ ،‬ال ـج ـن ــرال ال ــذي‬ ‫يــرمــز إل ــى االت ـحــاد الـكــونـفــدرالــي‪،‬‬ ‫وقعت صدامات العام الماضي بين‬ ‫متظاهرين يؤمنون بتفوق البيض‬ ‫وآخرين مناهضين للعنصرية‪.‬‬

‫وده ـ ـ ـ ــس أحـ ـ ــد ال ـم ـت ـظ ــاه ــري ــن‬ ‫المؤيدين للنازيين الجدد حينذاك‬ ‫بسيارته حشدا من المتظاهرين‬ ‫ضد العنصرية‪ ،‬ما أدى إلى مقتل‬ ‫سيدة في ال ــ‪ 32‬من العمر‪ ،‬وجرح‬ ‫‪ 19‬شخصا‪.‬‬

‫من جهته‪ ،‬أكد الرئيس دونالد‬ ‫ت ــرام ــب‪ ،‬أم ــس األول‪ ،‬إدان ـت ــه "لكل‬ ‫أشـ ـك ــال ال ـع ـن ـص ــري ــة"‪ ،‬وك ـت ــب فــي‬ ‫تـ ـ ـغ ـ ــري ـ ــدة‪" :‬أعـ ـ ـم ـ ــال الـ ـشـ ـغ ــب فــي‬ ‫شــارلــوتـسـفـيــل تسببت فــي مــوت‬ ‫ال معنى له وانقسامات قبل عام"‪،‬‬

‫مضيفا‪" :‬علينا أن نتحد كأمة‪ .‬أدين‬ ‫جميع أشكال العنصرية والعنف‪.‬‬ ‫السالم لجميع األميركيين"‪.‬‬ ‫م ــن نــاحـيـتـهــا‪ ،‬دانـ ــت إيـفــانـكــا‪،‬‬ ‫ابنة الرئيس األميركي ومستشارة‬ ‫الـبـيــت األب ـيــض‪ ،‬صــراحــة "نظرية‬ ‫تفوق العرق األبيض والعنصرية‬ ‫والنازيين الجدد"‪.‬‬ ‫وكتبت ايفانكا على " تــو يـتــر"‪:‬‬ ‫"ق ـ ـبـ ــل ع ـ ـ ــام ف ـ ــي ش ــارل ــوت ـس ـف ـي ــل‪،‬‬ ‫ش ـ ـهـ ــدنـ ــا اسـ ـ ـتـ ـ ـع ـ ــراض ـ ــا ق ـب ـي ـح ــا‬ ‫للكراهية والعنصرية والتعصب‬ ‫وال ـ ـع ـ ـنـ ــف"‪ ،‬م ـض ـي ـف ــة‪" :‬فـ ـ ــي وق ــت‬ ‫يتمتع األميركيون بنعمة العيش‬ ‫ف ــي ب ـلــد ي ـح ـمــي ال ـح ــري ــة وحــريــة‬ ‫الـتـعـبـيــر وت ـن ــوع اآلراء‪ ،‬ال مـكــان‬ ‫ل ـن ـظ ــري ــة تـ ـف ــوق ال ـ ـعـ ــرق األب ـي ــض‬ ‫والعنصرية والنازيين الجدد في‬ ‫بلدنا العظيم"‪.‬‬ ‫ونـ ـ ـ ـ ــزل ال ـ ـم ـ ـئـ ــات مـ ـ ــن ال ـ ـطـ ــاب‬ ‫والنشطاء اليساريين إلى شوارع‬ ‫شارلوتسفيل‪ ،‬إحياء لذكرى مرور‬ ‫عام على تجمع للقوميين البيض‪،‬‬ ‫وه ـت ــف ال ـم ـت ـظــاهــرون ب ـش ـعــارات‬ ‫تنتقد الشرطة و"جامعة فرجينيا"‪،‬‬ ‫بما يسلط الـضــوء على استمرار‬ ‫االستياء بعد عام من األحداث‪.‬‬ ‫(واشنطن ‪ -‬رويترز‪ ،‬أ ف ب)‬

‫إصابة ‪ 10‬بالرصاص‬ ‫في مانشستر اإلنكليزية‬

‫تم نقل ‪ 10‬أشخاص‪ ،‬على األقل‪،‬‬ ‫إلى املستشفى بعد إطالق نار‬ ‫في مدينة مانشستر اإلنكليزية‬ ‫في وقت مبكر أمس‪ ،‬عقب‬ ‫كرنفال كاريبي سنوي‪.‬‬ ‫وقالت شرطة مانشستر‬ ‫الكبرى‪« :‬نحاول تحديد موقع‬ ‫الحادث بدقة‪ ،‬ومن املسؤول‬ ‫عن مثل هذا الهجوم الخطير»‪.‬‬ ‫وأضافت أن «الكرنفال الكاريبي‬ ‫أقيم في وقت سابق‪ ،‬لكنه‬ ‫اختتم قبل الحادث بساعات‬ ‫فقط‪ ،‬ولذلك كان هناك كثير‬ ‫من األشخاص ال يزالون في‬ ‫املنطقة»‪.‬‬

‫ً‬ ‫نزارباييف متوسطا بوتين وروحاني ورئيس أذربيجان إلهام علييف ورئيس تركمانستان قربان محمدوف‬ ‫خالل فاعلية إلطالق أسماك الحفش على هامش قمة دول حوض بحر قزوين في أكتاو أمس (أ ف ب)‬ ‫آل ـي ــة إلجـ ـ ــراء مـ ـش ــاورات منتظمة‬ ‫مــع أس ـطــول بـحــر قــزويــن لتجنب‬ ‫وقــوع ح ــوادث‪ .‬وذكــر الكرملين أن‬ ‫االت ـف ــاق يـبـقــي عـلــى ال ـجــزء األكـبــر‬ ‫من بحر قزوين كمنطقة تتقاسمها‬ ‫الدول الخمس‪ ،‬لكنه يوزع األعماق‬ ‫والثروات تحت البحر فيما بينها‪.‬‬ ‫وقـ ـ ــال ن ــائ ــب وزيـ ـ ــر ال ـخــارج ـيــة‬ ‫الــروســي غـيــرغــوري كــاراسـيــن‪ ،‬إن‬ ‫ب ـح ــر ق ــزوي ــن س ـي ـت ـم ـتــع بـ ــ"وض ــع‬ ‫ق ــان ــون ــي خ ـ ـ ـ ــاص"‪ ،‬ال ك ـب ـح ــر وال‬ ‫كبحيرة‪ .‬ولكل منهما تشريعاته‬ ‫الخاصة في القانون الدولي‪.‬‬

‫سلة أخبار‬

‫وقــال نائب الرئيس رئيس منظمة الـتــراث الثقافي‬ ‫والصناعات اليدوية والسياحة اإليرانية في طهران‬ ‫علي أصـغــر مــاونـيـســان‪" :‬يمكننا أن نــوجــد مصدرا‬ ‫بديال للدخل بالعملة الصعبة مع تعزيز إمكاناتنا‬ ‫السياحية‪ ،‬خاصة اآلن"‪.‬‬ ‫وفي العام الماضي‪ ،‬توجه ‪ 5‬ماليين زائر أجنبي‬ ‫إلى إيران‪ .‬بينما يرغب ماونيسان فى أن يرتفع هذا‬ ‫العدد بشكل كبير هذا العام‪ ،‬خاصة من دول االتحاد‬ ‫األوروبي‪.‬‬ ‫وقال ماونيسان إن السياح سيكونون قادرين على‬ ‫تغيير أمــوالـهــم فــي مكاتب الـصــرافــة فــي المستقبل‬ ‫وليس فقط في البنوك‪ .‬وأدت األزمة االقتصادية إلى‬ ‫انخفاض قيمة الريال‪ ،‬في حين أن قوة اليورو جعلت‬ ‫من إيران مكانا يمكن زيارته بأسعار معقولة‪.‬‬ ‫لكن القواعد الصارمة للمالبس جعلت إيران غير‬ ‫جــذابــة لـلــزائــرات اللواتي ال يرغبن فــي ارت ــداء غطاء‬ ‫للرأس وعباءة طويلة‪ .‬وقال ماونيسان‪" :‬دول مختلفة‬ ‫وقواعد مختلفة‪ ،‬يجب احترامها"‪.‬‬ ‫(طهران‪ -‬كونا‪ ،‬د ب أ)‬

‫مادورو يقترح مشاركة «‪»FBI‬‬ ‫التحقيق في محاولة اغتياله‬ ‫اقترح الرئيس الفنزويلي نيكوالس مادورو التعاون مع الواليات المتحدة‬ ‫في التحقيق بمحاولة االعتداء عليه‪ّ ،‬‬ ‫وحمل مسؤوليته للمعارضة التي تحتج‬ ‫على توقيف أحد قادتها بتهمة التواطؤ في الحادثة‪.‬‬ ‫وقــال مــادورو في مراسم للقيادة العليا للجيش إنه "إذا أقــرت حكومة‬ ‫الواليات المتحدة عرضها التعاون مع مكتب التحقيقات الفدرالي (‪)FBI‬‬ ‫حــول صــات مع خطة االغتيال‪ ،‬فسأوافق على مجيء مكتب التحقيقات‬ ‫الفدرالي إلى فنزويال"‪.‬‬ ‫وأضــاف الرئيس االشتراكي أن فلوريدا تضم "خاليا إرهابية منسقة‬ ‫من قبل أوسمان ديلغادو تابوسكي‪ ،‬وقامت بتشغيل طائرتين ّ‬ ‫مسيرتين‬ ‫محملتين بالمتفجرات" خالل خطابه في عرض عسكري في ‪ 14‬أغسطس‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬تم من فلوريدا تفجير الطائرة من دون طيار" (درون) أمام المنصة‬ ‫الرئاسية‪.‬‬ ‫وسأل مادورو الذي يتهم باستمرار واشنطن بالتآمر إلسقاطه‪ ،‬الرئيس‬ ‫دونالد ترامب ما إذا كان سيحمي "المجموعات اإلرهابية" أم سيحاسبها‬ ‫قضائيا‪.‬‬ ‫وصرح الرئيس الفنزويلي أيضا‪ ،‬الذي اتهم الرئيس الكولومبي السابق‬ ‫خــوان مانويل سانتوس‪ ،‬بالوقوف وراء االعـتــداء المفترض‪ ،‬أن كراكاس‬ ‫بدأت "تحركات دبلوماسية" لتقوم الواليات المتحدة وكولومبيا بتسليمها‬ ‫"المنفذين الماديين والفكريين" للوقائع‪.‬‬ ‫وأكد أيضا أن عددا من المهاجمين المفترضين فروا إلى البيرو‪ .‬وقال‪:‬‬ ‫"أوجه نداء الى البيرو العتقال هؤالء اإلرهابيين وتسليمهم (‪ )...‬إلى القضاء‬ ‫الفنزويلي"‪ .‬من جهتهم‪ ،‬تظاهر نحو ‪ 300‬معارض قي ساحة في كراكاس‬ ‫السبت‪ ،‬للمطالبة باإلفراج عن النائب المعارض خوان ريكيسيسنز (‪ 29‬عاما)‪،‬‬ ‫الذي أوقف الثالثاء الماضي بتهمة دعم االعتداء على مادورو‪.‬‬ ‫وكشف مادورو عن تسجيل مصور ثان‪ ،‬يؤكد فيه ريسكيسينز من سجنه‬ ‫أنه كان على اتصال مع رايدر الكسندر روسو الذي تولى قيادة التدريب على‬ ‫االعتداء‪ .‬لكنه قال إنه ال يعرفه شخصيا‪.‬‬ ‫وتقول المعارضة إن ريكيسينز تعرض للتهديد‪ ،‬وتم إعطاؤه مخدرات‬ ‫قبل أن يدلي بشهادته‪.‬‬ ‫(كراكاس ‪ -‬أ ف ب)‬

‫أفغانستان‪ ١٠٣ :‬قتلى‬ ‫في معارك غزنة‬

‫أفادت قناة «‪ »1TV‬األفغانية‬ ‫بأن ‪ 103‬أشخاص على األقل‬ ‫قتلوا وأصيب ‪ 133‬آخرون‬ ‫جراء االشتباكات املستمرة‬ ‫بني مسلحي حركة «طالبان»‬ ‫والقوات الحكومة في ضواحي‬ ‫مدينة غزنة‪.‬‬ ‫ونقلت القناة عن ممثل اإلدارة‬ ‫الطبية أن القتلى هم ‪ 90‬من‬ ‫أفراد قوات األمن و‪ 13‬مدنيا‪،‬‬ ‫مضيفة أن املسلحني أيضا‬ ‫تكبدوا خسائر بشرية كبيرة‬ ‫جراء االشتباكات‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال رئيس شرطة‬ ‫مدينة غزنة فريد مشعل إن‬ ‫القوات الحكومية تسيطر على‬ ‫املدينة‪ ،‬مضيفا أن األعمال‬ ‫القتالية ال تزال مستمرة في‬ ‫ضواحيها‪.‬‬

‫تايوان للصين‪ :‬ال يمكن‬ ‫ألحد محونا من الوجود‬

‫أعلنت رئيسة تايوان تساي‬ ‫إينغ وين‪ ،‬أمس‪ ،‬إنه «ال أحد‬ ‫بوسعه محو تايوان من‬ ‫الوجود»‪ ،‬وذلك في تصريحات‬ ‫لدى سفرها إلى الواليات‬ ‫املتحدة وبلدين من حلفائها‬ ‫املتبقني‪ ،‬وسط ضغوط من‬ ‫الصني على املستوى الدولي‬ ‫لتأكيد سيادتها على الجزيرة‪.‬‬ ‫وصعدت الصني حملتها‬ ‫الهادفة لتأكيد سيادتها على‬ ‫تايوان التي تتمتع بحكم ذاتي‪،‬‬ ‫بينما تعتبرها الصني جزءا من‬ ‫أراضيها‪.‬‬ ‫وتحدثت تساي بنبرة تحد‪،‬‬ ‫وقالت‪« :‬بالسفر إلى الخارج‬ ‫يمكن للعالم بأسره رؤية‬ ‫تايوان‪ .‬يمكنهم رؤية بلدنا‬ ‫وكذلك دعمنا للديمقراطية‬ ‫والحرية‪ ،‬نحتاج فقط إلى أن‬ ‫نكون حازمني‪ ،‬وبالتالي لن‬ ‫يكون بوسع أحد محو وجود‬ ‫تايوان»‪.‬‬

‫قتيل في تظاهرات نيكاراغوا‬

‫قتل متظاهر خالل تجمعات‬ ‫نظمها املعارضون لرئيس‬ ‫نيكاراغوا دانيال أورتيغا‬ ‫ومؤيديه أمس األول‪ ،‬في‬ ‫جميع أنحاء البالد إلسماع‬ ‫صوتهم‪.‬‬ ‫وأعلنت الشرطة أن متظاهرا‬ ‫من أنصار الرئيس أورتيغا‬ ‫قتل بعد إصابته برصاصة‬ ‫في الظهر خالل تظاهرة‬ ‫ملعارضني أمام بلدية‬ ‫ماتاغالبا‪ ،‬ثالث مدن البالد‪.‬‬ ‫والقتيل هو لينني مينديوال‬ ‫نجل أحد القادة التاريخيني‬ ‫للحزب السانديني الحاكم‪.‬‬ ‫وتظاهر اآلالف في ماناغوا‪،‬‬ ‫عاصمة نيكاراغوا‪ ،‬وفي‬ ‫سائر املدن الرئيسة للمطالبة‬ ‫باإلفراج عن عشرات املعتقلني‬ ‫الذين أوقفوا خالل موجة‬ ‫التظاهرات العنيفة التي‬ ‫شهدتها البالد ضد أورتيغا‪،‬‬ ‫والتي أوقعت أكثر من ‪300‬‬ ‫قتيل منذ أبريل‪.‬‬


‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنني ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫‪foreigndesk@aljarida●com‬‬

‫‪23‬‬

‫دوليات‬

‫أخبار مصر‬

‫الرئاسة المصرية تخطط لبناء ‪ 6‬مدن جديدة في الصعيد‬

‫ً‬ ‫• السيسي يفتتح قناطر أسيوط ومتحف سوهاج • مؤبد جديد لبديع‪ ...‬ومقتل ‪ 12‬إرهابيا بالعريش‬

‫السيسي يدشن قناطر أسيوط الجديدة أمس (الجريدة)‬

‫القاهرة ‪ -‬رامي ابراهيم‬

‫مع افتتاح الرئيس المصري‬ ‫عبدالفتاح السيسي‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫مشروعات تنموية عمالقة‬ ‫بالجنوب‪ ،‬في مقدمتها قناطر‬ ‫أسيوط على مجرى النيل‪ ،‬التي‬ ‫بلغت كلفتها ‪ 6.5‬مليارات‬ ‫جنيه‪ ،‬أعلنت مؤسسة الرئاسة‬ ‫عزمها إنشاء ‪ 6‬مدن جديدة‬ ‫بالصعيد‪.‬‬

‫أعلن السفير بسام راضي المتحدث‬ ‫الــرس ـمــي بــاســم رئ ــاس ــة الـجـمـهــوريــة‬ ‫ال ـم ـصــريــة‪ ،‬أن ــه سـيـتــم إن ـش ــاء ‪ 6‬مــدن‬ ‫ج ـ ــدي ـ ــدة ف ـ ــي الـ ـصـ ـعـ ـي ــد ب ـج ـم ـي ــع مــا‬ ‫ت ـت ـض ـم ـن ــه مـ ــن ب ـن ـي ــة ت ـح ـت ـي ــة ض ـمــن‬ ‫االه ـ ـت ـ ـمـ ــام مـ ــن ال ـ ـق ـ ـيـ ــادة ال ـس ـيــاس ـيــة‬ ‫بجنوب مصر‪ .‬جاء ذلك عقب افتتاح‬ ‫الرئيس عبدالفتاح السيسي قناطر‬ ‫أسـيــوط الـجــديــدة‪ ،‬ومتحف سوهاج‪،‬‬ ‫ومشروعات أخرى بالوادي الجديد‪.‬‬ ‫وتـ ـس ــاه ــم ال ـق ـن ــاط ــر الـ ـج ــدي ــدة فــي‬ ‫تحسين حالة الري في مساحة مليون‬ ‫و‪ 650‬أل ــف ف ـ ــدان‪ ،‬ف ــي ‪ 5‬م ـحــاف ـظــات‪،‬‬ ‫هي‪ :‬أسيوط‪ ،‬والمنيا‪ ،‬وبني سويف‪،‬‬ ‫والـفـيــوم‪ ،‬والـجـيــزة‪ ،‬بما يـعــادل نحو‬ ‫‪ 20‬في المئة من المساحة المزروعة‬ ‫بـ ـمـ ـح ــافـ ـظ ــات الـ ـجـ ـمـ ـه ــوري ــة‪ ،‬وت ـض ــم‬ ‫محطتها الكهرومائية ‪ ٤‬توربينات‬ ‫لتوليد الكهرباء من الطاقة المائية‪.‬‬ ‫وب ـل ـغــت ال ـت ـك ـل ـفــة اإلج ـم ــال ـي ــة إلن ـشــاء‬ ‫القناطر ا لـجــد يــدة نحو ‪ 6.5‬مليارات‬ ‫جنيه‪.‬‬ ‫وأكـ ـ ـ ــد الـ ـمـ ـتـ ـح ــدث ال ـ ــرئ ـ ــاس ـ ــي‪ ،‬فــي‬ ‫تصريحات إذاعية‪ ،‬أن قناطر أسيوط‬ ‫الـجــديــدة أحــد الـمـشــاريــع والمنشآت‬ ‫الـمــائـيــة الـمـهـمــة‪ ،‬وتــأتــي فــي المرتبة‬ ‫الثانية للمنشآت المائية بعد السد‬

‫‪ ...‬ومشهد عام للمشروع (الجريدة)‬

‫ال ـ ـعـ ــالـ ــي‪ ،‬حـ ـي ــث تـ ـسـ ـه ــم ف ـ ــي ت ـن ـظ ـيــم‬ ‫المالحة النهرية‪.‬‬ ‫وأض ــاف‪" :‬نـسـتـهــدف جــذب المزيد‬ ‫من االستثمار ونحن نعتز بالصعيد‪،‬‬ ‫وهـ ــو ك ـنــز ك ـب ـيــر ف ــي م ـص ــر‪ ،‬ويـشـهــد‬ ‫تغييرا كبيرا الفترة الحالية"‪.‬‬

‫متحف سوهاج‬ ‫ً‬ ‫وبعد انتظار دام ‪ 25‬عــا مــا ‪ ،‬افتتح‬ ‫ال ـس ـي ـســي مـتـحــف س ــوه ــاج ال ـقــومــي‪،‬‬ ‫لـيـكـتـمــل ب ــذل ــك ال ـع ـمــل ف ــي أحـ ــد أب ــرز‬ ‫المتاحف ا لـتــي تـســرع مصر الخطى‬ ‫لـ ــان ـ ـت ـ ـهـ ــاء م ـ ـن ـ ـهـ ــا‪ ،‬بـ ـ ـه ـ ــدف إن ـ ـعـ ــاش‬ ‫السياحة الثقافية‪.‬‬ ‫ويقع المتحف على الضفة الشرقية‬ ‫لنهر ا لـنـيــل عـلــى مـســا حــة ‪ 6500‬متر‬ ‫ً‬ ‫م ــرب ــع ت ـق ــري ـب ــا‪ ،‬وتـ ــم ت ـصـمـيـمــه عـلــى‬ ‫طراز معبد مصري قديم شبيه بمعبد‬ ‫سيتي األول في سوهاج‪.‬‬ ‫ويـتـكــون المبنى مــن ب ــدروم ودور‬ ‫أرضـ ـ ــي ومـ ـي ــزانـ ـي ــن‪ ،‬ي ـش ـمــل ال ـطــابــق‬ ‫األرضي قاعة عرض رئيسية‪ ،‬إضافة‬ ‫إلـ ــى ‪ 6‬ق ــاع ــات ل ـك ــل م ـن ـهــا س ـي ـنــاريــو‬ ‫عــرض خــاص‪ ،‬بينما يشمل الـبــدروم‬ ‫ق ـ ــاع ـ ــات ع ـ ـ ــرض ومـ ـكـ ـتـ ـب ــة وم ـ ـخـ ــازن‬ ‫ومكاتب إدارية‪.‬‬

‫ويـ ـ ـع ـ ــرض الـ ـمـ ـتـ ـح ــف نـ ـح ــو ‪1000‬‬ ‫قـطـعــة م ــن اآلثـ ــار ال ـم ـصــريــة الـقــديـمــة‬ ‫وال ـي ــون ــان ـي ــة‪-‬ال ــروم ــان ـي ــة وال ـق ـب ـط ـيــة‬ ‫واإلسالمية‪ .‬وتضم مخازن المتحف‬ ‫مئات القطع األخــرى جاهزة للعرض‬ ‫بالتتابع‪.‬‬ ‫وق ــال وزي ــر اآلثـ ــار خــالــد الـعـنــانــي‪،‬‬ ‫بـحـضــور الـسـيـســي ورئ ـي ــس الـ ــوزراء‬ ‫م ـص ـط ـفــى م ــدب ــول ــي‪" ،‬هـ ـ ــذا الـمـتـحــف‬ ‫حلم ثقافي طــو يــل جــدا‪ ،‬بــدأت فكرته‬ ‫ف ــي ال ـث ـمــان ـي ـن ـيــات ع ـنــدمــا خصصت‬ ‫المحافظة عام ‪ 1989‬أرضا مساحتها‬ ‫‪ 5600‬متر مربع شرقي النيل إلقامة‬ ‫مـ ـتـ ـح ــف يـ ـلـ ـي ــق ب ـ ـح ـ ـضـ ــارة وع ـظ ـم ــة‬ ‫ســوهــاج‪ ،‬وتــم ضــم بـعــد ذلــك مساحة‬ ‫‪ 950‬مترا مربعا‪ ،‬لتصبح بذلك مساحة‬ ‫المسطح ‪ 6500‬متر مربع تقريبا"‪.‬‬

‫عملية العريش‬ ‫ً‬ ‫أمنيا‪ ،‬أعلنت وزارة الداخلية‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أن ‪ 12‬عنصرا إرهابيا لقوا مصرعهم‬ ‫في مداهمة أمنية بمنطقة الماللحة‬ ‫بدائرة قسم شرطة ثالث العريش في‬ ‫سيناء‪.‬‬ ‫وقـ ـ ــال مـ ـص ــدر أمـ ـن ــي م ـ ـسـ ــؤول‪ ،‬إن‬ ‫"معلومات وردت لقطاع األمن الوطني‬

‫●‬

‫القاهرة ‪ -‬ةديرجلا‬

‫•‬

‫يواجه مجلس النواب المصري اتهامات‬ ‫بمواالته للحكومة على حساب أعضائه‪،‬‬ ‫بتعطيله مـنــاقـشــة م ـشــروعــات الـقــوانـيــن‬ ‫ال ـم ـقــدمــة م ــن أعـ ـض ــاء ال ـب ــرل ـم ــان‪ ،‬وإب ـ ــداء‬ ‫أولوية لتشريعات الحكومة‪ ،‬إذ لم يناقش‬ ‫البرلمان أي استجواب للوزراء‪ ،‬كما ّ‬ ‫مرر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪ 191‬قانونا مقدما من الحكومة في دور‬ ‫انعقاده المنقضي‪ ،‬مقابل ‪ 6‬تشريعات فقط‬ ‫مقدمة من النواب‪.‬‬ ‫ال ـخ ـب ـيــر ال ـب ــرل ـم ــان ــي ب ـم ــرك ــز األه ـ ـ ــرام‪،‬‬ ‫يسري العزباوي‪ ،‬يرى أن مجلس النواب‬ ‫ال ـح ــال ــي خ ـ ــادم أم ـي ــن ل ـل ـح ـكــومــة‪ ،‬ولـيــس‬ ‫مــرا قـبــا عليها‪ ،‬و لـيــس صانعا للسياسة‬ ‫وال يمارس دورا‪ ،‬مضيفا‪" :‬أصبحنا في‬ ‫الدور الثالث للبرلمان‪ ،‬ولم نر استجوابا‬ ‫واحدا للحكومة"‪.‬‬ ‫وأشـ ــار ال ـعــزبــاوي إل ــى أن الـمـجـلــس ال‬ ‫يـنـصــف ق ـضــايــا ال ـش ـع ــب‪ ،‬ولـ ــه إنـ ـج ــازات‬

‫مؤبد لبديع‬ ‫ً‬ ‫قـ ـض ــائـ ـي ــا‪ ،‬ت ـل ـق ــى مـ ــرشـ ــد ج ـمــاعــة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫"اإل خ ــوان" محمد بديع حكما جديدا‬ ‫بــال ـس ـجــن ال ـم ــؤب ــد‪ ،‬أمـ ــس‪ ،‬إذ عــاقـبــت‬ ‫م ـح ـك ـم ــة ج ـ ـنـ ــايـ ــات ال ـ ـقـ ــاهـ ــرة ب ــدي ــع‪،‬‬ ‫وقيادات الجماعة‪ :‬محمد البلتاجي‪،‬‬ ‫وصـفــوت حـجــازي‪ ،‬وعـصــام العريان‪،‬‬ ‫والحسيني عنتر؛ بالسجن المؤبد‪،‬‬ ‫وعـ ــاق ـ ـبـ ــت وزيـ ـ ـ ــر الـ ـتـ ـم ــوي ــن األسـ ـب ــق‬ ‫ب ــاس ــم عـ ـ ــودة بــال ـس ـجــن ال ـم ـش ــدد ‪15‬‬ ‫سـنــة‪ ،‬ومعاقبة هـشــام كــامــل‪ ،‬وجمال‬

‫األوضاع االقتصادية تفاقم المشكالت‬ ‫االجتماعية للمصريين‬

‫اتهامات للبرلمان بمواالة الحكومة‬ ‫وال استجوابات أو قوانين يقدمها النواب‬ ‫تشريعية ســر يـعــة ومتعجلة عـلــى هــوى‬ ‫الحكومة‪ ،‬موضحا أن البرلمان لم يأخذ‬ ‫صف الشعب في تعويم الجنيه والقروض‬ ‫التي تأتي من الخارج‪ ،‬وكان من المفترض‬ ‫أن يوقف الحكومة في هذه القرارات لكنه‬ ‫لم يفعل‪.‬‬ ‫ب ـ ــدوره‪ ،‬ات ـهــم عـضــو الـمـجـلــس مــدحــت‬ ‫ال ـشــريــف ال ـبــرل ـمــان بـمـجــامـلــة الـحـكــومــة‬ ‫ف ــي ع ــدم اسـتـجــوابـهــا حـتــى اآلن‪ ،‬مــؤكــدا‬ ‫أن الـسـبــب فــي ه ــذا هــو رئ ـيــس المجلس‬ ‫و"ائتالف دعم مصر"‪ ،‬اللذان يقفان حائال‬ ‫أمــام استجواب الحكومة‪ ،‬كما أن رئيس‬ ‫المجلس يتعمد عدم مناقشة العشرات من‬ ‫مشروعات القوانين المقدمة من النواب‪،‬‬ ‫والمستوفية للشروط منذ أكثر مــن عام‬ ‫في ضوء انحيازه للحكومة‪ ،‬وهو ما ظهر‬ ‫بــوضــوح برفضه مناقشة أي استجواب‬ ‫مقدم ضد أحــد وزرائـهــا‪ ،‬على مــدار ثالثة‬ ‫أدوار ان ـع ـق ــاد‪ ،‬ف ــي ســاب ـقــة ل ــم تـشـهــدهــا‬ ‫البرلمانات السابقة‪.‬‬

‫ُ‬ ‫تـفـيــد بـقـيــام مـجـمــوعــة مــن الـعـنــاصــر‬ ‫اإلرهابية باتخاذ قطعة أرض مسورة‬ ‫ً‬ ‫بمنطقة الماللحة بالعريش وكرا لهم‪،‬‬ ‫وع ـقــب ات ـخ ــاذ اإلجـ ـ ــراء ات الـقــانــونـيــة‬ ‫والـ ـتـ ـنـ ـسـ ـي ــق م ـ ــع األج ـ ـ ـهـ ـ ــزة األمـ ـنـ ـي ــة‬ ‫المعنية تم استهداف تلك العناصر‪،‬‬ ‫وفوجئت قوات األمن بإطالق األعيرة‬ ‫ال ـن ــاري ــة م ــن جــان ـب ـهــم‪ ،‬ف ـتــم الـتـعــامــل‬ ‫معهم"‪.‬‬ ‫وأس ـف ــر االش ـت ـب ــاك ع ــن م ـص ــرع ‪12‬‬ ‫ً‬ ‫عنصرا "جار تحديد هويتهم"‪ ،‬وعثر‬ ‫بحوزتهم على ‪ 4‬بنادق آلية وبندقية‬ ‫خـ ـ ــرطـ ـ ــوش‪ ،‬وكـ ـمـ ـي ــة م ـ ــن الـ ــذخ ـ ـيـ ــرة‪،‬‬ ‫وعبوتين ناسفتين ُمعدتين للتفجير‪.‬‬

‫فـتـحــي وأح ـم ــد ضــاحــي ‪ 10‬س ـنــوات‪،‬‬ ‫في اتهامهم بالتحريض على ارتكاب‬ ‫أ عـمــال العنف فــي القضية المعروفة‬ ‫ً‬ ‫إعالميا بـ"أحداث شارع البحر األعظم"‬ ‫ب ـع ــد ع ـ ــزل ال ــرئـ ـي ــس األس ـ ـبـ ــق مـحـمــد‬ ‫مرسي‪.‬‬ ‫وأ سـنــدت النيابة للمتهمين تهمة‬ ‫الـ ـتـ ـح ــري ــض عـ ـل ــى ارت ـ ـ ـكـ ـ ــاب أح ـ ـ ــداث‬ ‫ال ـع ـن ــف‪ ،‬واإلره ـ ـ ـ ــاب‪ ،‬وال ـق ـت ــل ال ـع ـمــد‪،‬‬ ‫وتأليف عصابة لمهاجمة المواطنين‪،‬‬ ‫ومقاومة السلطات وإمدادها باألموال‬ ‫واألس ـ ـ ـل ـ ـ ـحـ ـ ــة‪ ،‬ك ـ ـمـ ــا أس ـ ـ ـنـ ـ ــدت ل ـب ـق ـي ــة‬ ‫الـمـتـهـمـيــن ارت ـك ــاب ج ــرائ ــم اإلرهـ ــاب‪،‬‬ ‫والـتـجـمـهــر‪ ،‬والـقـتــل الـعـمــد والـشــروع‬ ‫ف ـ ـيـ ــه‪ ،‬واس ـ ـت ـ ـعـ ــراض الـ ـ ـق ـ ــوة‪ ،‬وفـ ــرض‬ ‫السطوة‪ ،‬واالنضمام لعصابة هاجمت‬ ‫طائفة من السكان‪ ،‬وقاومت بالسالح‬ ‫رجـ ــال ال ـس ـل ـطــة ال ـعــامــة لـمـنــع تنفيذ‬ ‫ال ـقــوان ـيــن‪ ،‬وإحـ ــراز األسـلـحــة الـنــاريــة‬ ‫والذخائر واألسلحة البيضاء‪ ،‬وإتالف‬ ‫ممتلكات المواطنين‪.‬‬ ‫وكــانــت مـحـكـمــة ج ـنــايــات الـجـيــزة‪،‬‬ ‫قد قضت في سبتمبر ‪ 2014‬بمعاقبة‬ ‫الـمـتـهـمـيــن بــالـسـجــن ال ـم ــؤب ــد‪ ،‬إال أن‬ ‫محكمة النقض ألغت األحكام وأمرت‬ ‫بإعادة المحاكمة‪.‬‬

‫●‬

‫على النقيض‪ ،‬دافع المتحدث اإلعالمي‬ ‫لمجلس النواب‪ ،‬صالح حسب الله‪ ،‬خالل‬ ‫اسـتـعــراض "إن ـج ــازات الـبــرلـمــان فــي دور‬ ‫انعقاده الثالث"‪ ،‬عن البرلمان‪ ،‬مؤكدا أن‬ ‫ً‬ ‫"األخير أنجز رقما غير مسبوق في إنجاز‬ ‫التشريعات على مدار تاريخ العمل النيابي‬ ‫ً‬ ‫بإقرار ‪ 197‬قانونا‪ ،‬انحاز خاللها النواب‬ ‫للدولة المصرية‪ ،‬من أجل العبور بها إلى‬ ‫بر األمان‪.‬‬ ‫وب ـ ـ ــرر ح ـس ــب الـ ـل ــه عـ ـ ــدم م ـن ــاق ـش ــة أي‬ ‫اس ـ ـت ـ ـجـ ــواب م ـ ـقـ ــدم م ـ ــن ال ـ ـن ـ ــواب إلـ ـ ــى أن‬ ‫طبيعتها لــم تـتـجــاوز األدوات النيابية‬ ‫األخرى كطلبات اإلحاطة أو البيان العاجل‪،‬‬ ‫وعدم استيفائها للشروط الالزمة لتحقق‬ ‫االستجواب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ودافع عن أداء رئيس البرلمان‪ ،‬مشددا‬ ‫على أنه نجح في إدارة المجلس بامتياز‪،‬‬ ‫مــن خ ــال اسـتـخــدامــه الــائـحــة واألع ــراف‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أح ـي ــان ــا‪ ،‬وال ـم ــواء م ــة الـسـيــاسـيــة أحـيــانــا‬ ‫أخرى‪.‬‬

‫القاهرة ‪ -‬ةديرجلا‬

‫•‬

‫حذر خبراء من تفاقم المشكالت االجتماعية وزيادة‬ ‫مـعــدالت الجريمة فــي المجتمع‪ ،‬ج ــراء ت ــردي األوض ــاع‬ ‫االق ـت ـصــاديــة‪ ،‬مــؤكــديــن أن الـتـضـخــم وت ــراج ــع الــوضــع‬ ‫االق ـت ـص ــادي لـلـمــواطــن سـبـبــان ل ــزي ــادة م ـع ــدالت الفقر‬ ‫والبطالة‪ ،‬اللذين يعدان سببين رئيسيين لزيادة معدالت‬ ‫الجريمة في المجتمع‪.‬‬ ‫وأكد مراقبون أن القرارات الحكومية األخيرة ساهمت‬ ‫في زي ــادة أعباء األســر االقتصادية‪ ،‬وبالتالي زاد عدد‬ ‫المنحدرين من الطبقات المتوسطة إلى الطبقات األفقر‪،‬‬ ‫فضال عن زيادة أعداد الفقراء ممن هم تحت خط الفقر‪،‬‬ ‫وانتقال الفقراء إلى مستويات أخرى أكثر فقرا‪.‬‬ ‫وقال أستاذ االقتصاد بجامعة القاهرة فرج عبدالفتاح‪،‬‬ ‫لـ"الجريدة"‪ ،‬إنه حسب الدراسات االخيرة ارتفع خط الفقر‬ ‫إلــى ‪ 800‬جنيه شهريا للفرد الــواحــد‪ ،‬بسبب معدالت‬ ‫التضخم التي وصلت إلى ما يزيد على ‪ 30‬في المئة بعد‬ ‫تعويم الجنيه‪ .‬وأضاف عبدالفتاح‪" :‬سياسات الحكومة‬ ‫الجبائية‪ ،‬وسلسلة الضرائب التي أقرتها ستزيد أعباء‬ ‫ً‬ ‫المواطنين وتــؤدي الى تزايد الجرائم"‪ ،‬مشددا على أن‬ ‫اسـتـمــرار الضغط على الطبقات الفقيرة والمتوسطة‬ ‫سيؤدي الى انهيارات اجتماعية متتالية‪ ،‬سواء أخالقية‬ ‫أو سلوكية أو صحية أو تعليمية‪.‬‬

‫مــن جانبها‪ ،‬ذكــرت أسـتــاذة علم االجتماع بجامعة‬ ‫المنيا رجــاء عبدالودود أن الوضع االقتصادي لألسر‬ ‫واألفــراد أحد أهم أسباب زيــادة الجريمة في المجتمع‪،‬‬ ‫كما أن المجتمع يعاني ضغوطات وموقفا سلبيا تجاه‬ ‫الحكومة‪ ،‬مشيرة إلــى وج ــود عالقة قوية بين تراجع‬ ‫األوضـ ــاع االقـتـصــاديــة وارت ـفــاع مـعــدالت الجريمة في‬ ‫المجتمع والمشاكل االجتماعية مثل الطالق والــزواج‬ ‫المبكر وغيره من مظاهر انحالل المجتمع‪.‬‬ ‫ويرى استاذ االجتماع السياسي بالجامعة االميركية‬ ‫بالقاهرة سعيد صادق أن التردي االقتصادي سيؤدي‬ ‫إلى وصول مواطنين إلى نقطة تكون فيها حياة السجن‬ ‫أفضل من خارجه‪ ،‬وبالتالي يستسهل ارتكاب الجريمة‪،‬‬ ‫"واألخطر أن نصل إلى نقطة تكون فيها الحياة والموت‬ ‫سيان‪ ،‬وعندها يلجأ اإلنسان إلى االنتحار"‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬قال أستاذ الطب النفسي بكلية طب عين شمس‬ ‫هشام رامي‪ ،‬لـ"الجريدة"‪ ،‬إن الضغوط االقتصادية تؤدي‬ ‫إلى أزمات اجتماعية‪ ،‬ويترتب على كل هذا نتائج كارثية‬ ‫مثل زيــادة األم ــراض النفسية مثل االكتئاب والبطالة‪،‬‬ ‫وال ـتــي يـتــرتــب عليها ب ـصــورة كـبـيــرة تـعــاطــي ال ـمــواد‬ ‫المخدرة‪ ،‬فضال عن أن الخوف من المستقبل يصيب‬ ‫اإلنسان بأزمات نفسية‪ ،‬نتيجة انسداد األفــق‪ ،‬وفقدان‬ ‫األمل في الغد‪ ،‬وعدم األمان‪.‬‬

‫جريمة الدير تعيد خالفات الكنيسة القبطية للواجهة‬ ‫●‬

‫شرطيان في محيط كنيسة العذراء بشبرا أمس األول (رويترز)‬

‫القاهرة ‪ -‬رامي إبراهيم‬

‫أث ــار مقتل األنـبــا أبـيـفــانـيــوس‪ ،‬رئـيــس ديــر األنبا‬ ‫مقار بوادي النطرون‪ ،‬جدال عما يدور داخل الكنيسة‬ ‫ال ـم ـصــريــة‪ ،‬وه ـيــج ه ــذا ال ـح ــادث خ ــاف ــات كــانــت قد‬ ‫خففت برحيل األنبا متى المسكين عام ‪ ،2006‬حيث‬ ‫كان األنبا القتيل أبيفانيوس تلميذه األقرب‪ ،‬وواجه‬ ‫ان ـت ـقــادات ح ــادة مــن قـبــل غــالـبـيــة الـمـتـنـفــذيــن داخــل‬ ‫الكنيسة المصرية بسبب ذلك‪.‬‬ ‫واعـتـقــد الـبـعــض أن ال ـخــاف الـفـكــري بـيــن البابا‬ ‫ش ـ ـنـ ــودة الـ ـث ــال ــث‪ ،‬واألب م ـت ــى ال ـم ـس ـك ـيــن ان ـت ـه ــى‪،‬‬ ‫برحيلهما‪ ،‬إال أنه لم يرحل معهما‪ ،‬فهو خالف بين‬ ‫نهجين أحــدهـمــا تحديثي واآلخ ــر مـحــافــظ‪ ،‬وربما‬ ‫واقعة مقتل األنبا ابيفانيوس نتيجة لبعض ما حدث‬ ‫أثناء ذلك الخالف الذي امتد لنحو ‪ 40‬عاما‪.‬‬ ‫ويمثل فكر متى المسكين خطا إصالحيا متميزا‬ ‫ومغايرا لغالب الخط الكنسي األرثوذكسي السائد‪،‬‬ ‫على خــاف باقي جيله ومنهم زميله‪ ،‬آنــذاك‪ ،‬األنبا‬ ‫شـنــودة‪ .‬ومنذ عــام ‪ 1954‬حتى نهاية السبعينيات‬

‫خاض األب متى عدة صدامات مع مؤسسة الكنيسة‪،‬‬ ‫م ــن اص ـط ــدام ــه ب ـن ـفــوذ أص ـح ــاب ال ـم ـصــالــح‪ ،‬حسب‬ ‫تـعـبـيــره‪ ،‬إل ــى إغـ ــاق ال ـب ــاب أمـ ــام تــرشـحــه لمنصب‬ ‫البطريرك مرتين‪.‬‬ ‫وف ــي أزم ــة ال ـبــابــا ش ـن ــودة م ــع الــرئ ـيــس ال ـس ــادات‬ ‫عــام ‪ 1981‬تــم التلويح باألنبا متى لخالفة البابا‪،‬‬ ‫بحسبانه الزعيم المعارض لقيادة الكنيسة‪ ،‬لكنه‬ ‫رفــض‪ ،‬وتسربت شائعات وأقــوال تتهمه بالخيانة‪،‬‬ ‫وأن ـ ــه كـ ــان وراء ن ـفــي ال ـب ــاب ــا شـ ـن ــودة‪ ،‬وت ــزع ــم هــذه‬ ‫المواقف المتشددة عدد من رموز الكنيسة‪ ،‬لكن ونظرا‬ ‫للشعبية التي يتمتع بها لم يستجب البابا شنودة‬ ‫للدعوات المطالبة بعقابه أو حرمانه‪.‬‬ ‫لكن بمرور الزمن‪ ،‬خفتت حدة االحتقان بين البابا‬ ‫شنودة واألب متى المسكين‪ ،‬وحفظ له البابا شنودة‬ ‫كل سلطاته الرهبانية والروحية داخل دير أبومقار‪،‬‬ ‫ول ــم يـتــدخــل فــي ال ـشــؤون الـمــالـيــة الـخــاصــة بــالــديــر‪،‬‬ ‫حرصا منه على عدم استفزاز شعبيته‪.‬‬ ‫وبعد رحيل األب متى‪ ،‬حاول البابا شنودة إعادة‬ ‫الدير إلى رعايته‪ ،‬من خالل رسامات جديدة لرهبان‬

‫يتبعون نهجه‪ ،‬وكــان ذلــك عــام ‪ ،2009‬مما أدى إلى‬ ‫وجود جبهتين في الدير‪ ،‬إحداهما للرهبان القدامى‬ ‫تــامـيــذ األب مـتــى الـمـسـكـيــن‪ ،‬ومـجـمــوعــة الــرهـبــان‬ ‫الجدد الذين تم رسامتهم عن طريق البابا شنودة‪،‬‬ ‫ومنهم الــراهــب إشعياء المقاري‪ ،‬المتهم اآلن بقتل‬ ‫رئيس الدير‪ ،‬والراهب فلتاؤس السرياني الذي حاول‬ ‫االنتحار بعد الجريمة‪ ،‬ولم تحسم التحقيقات حتى‬ ‫اآلن اشتراكه فيها‪.‬‬ ‫وبتتبع كـتــابــات ومــواقــف الـبــابــا ش ـنــودة‪ ،‬يظهر‬ ‫بوضوح اختالفه الجذري مع مدرسة متى المسكين‪،‬‬ ‫فـ ــالـ ــرجـ ــل مـ ـنـ ـخ ــرط ف ـ ــي ال ـ ـم ـ ـجـ ــال الـ ـ ـع ـ ــام س ـيــاس ـيــا‬ ‫واجتماعيا‪ ،‬ودخل في صدام مع السادات‪ ،‬ثم صار‬ ‫حاضرا بقوة في المشهد السياسي في حقبة مبارك‪،‬‬ ‫حيث بات كأنه متحدث باسم األقباط وزعيم سياسي‬ ‫لهم‪.‬‬

‫سلة أخبار‬ ‫«التعليم العالي» تنفي منع‬ ‫االختالط بالجامعات‬

‫نفت وزارة التعليم العالي‬ ‫والبحث العلمي‏صدور قرار‬ ‫رسمي بمنع االختالط في‬ ‫ت ‪‎‬المصرية‪ ،‬مع بداية‬ ‫الجامعا ‪‎‬‬ ‫‏العام الدراسي‏الجديد‬ ‫‪ 2019 /2018‬وتخصيص‬ ‫‪ 3‬أيام للبنين و‪ 3‬أيام للبنات‬ ‫في األسبوع‪ .‬وأوضحت‬ ‫الوزارة أن تلك‏األنباء غير‬ ‫صحيحة على اإلطالق‪،‬‬ ‫وأكدت أنه لم يصدر أي قرار‬ ‫رسمي من الوزارة‏أو المجلس‬ ‫األعلى للجامعات خاص‬ ‫بمنع اختالط البنين والبنات‬ ‫وتخصيص أيام معينة‬ ‫‏لحضور كل منهما للجامعة‏‪.‬‬ ‫وذكرت أن الجامعات المصرية‬ ‫ملتزمة باألعراف والتقاليد‬ ‫الجامعية المعمول‏بها عالميا‪،‬‬ ‫ويتم التعامل الفوري من‬ ‫جانب رؤساء الجامعات‏مع أي‬ ‫خروج عن األعراف الجامعية‪.‬‬

‫إحالة ‪ 3‬متهمين في «خلية‬ ‫الشريعة» إلى المفتي‬

‫قررت محكمة جنايات القاهرة‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬إحالة ‪ ٣‬متهمين‬ ‫لفضيلة المفتي من أصل ‪23‬‬ ‫متهما بإنشاء جماعة على‬ ‫خالف أحكام القانون‪ ،‬وارتكاب‬ ‫جرائم إرهابية‪ ،‬في قضية‬ ‫«كتائب أنصار الشريعة»‪ ،‬ألخذ‬ ‫الرأي الشرعي في إعدامهم‪،‬‬ ‫وحددت المحكمة جلسة ‪١٤‬‬ ‫أكتوبر للحكم‪ .‬المستشار‬ ‫هشام بركات‪ ،‬قد أمر بإحالة‬ ‫‪ 17‬متهما محبوسا‪ ،‬و‪6‬‬ ‫هاربين لمحكمة الجنايات‪،‬‬ ‫بعدما كشفت تحقيقات نيابة‬ ‫أمن الدولة العليا‪ ،‬ارتكاب‬ ‫المتهمين جرائم إنشاء‬ ‫وإدارة جماعة كتائب أنصار‬ ‫الشريعة‪ ،‬وتأسيسها على‬ ‫أفكار متطرفة قوامها تكفير‬ ‫سلطات الدولة‪ ،‬ومواجهتها‬ ‫لتغيير نظام الحكم بالقوة‪،‬‬ ‫واالعتداء على أفراد ومنشآت‬ ‫القوات المسلحة والشرطة‬ ‫واستباحة دماء المسيحيين‬ ‫ودور عباداتهم واستحالل‬ ‫أموالهم وممتلكاتهم‪،‬‬ ‫واستهداف المنشآت العامة‬ ‫وإحداث الفوضى بالمجتمع‪.‬‬

‫انقضاء دعوى اتهام‬ ‫عز بغسل األموال‬

‫أصدرت محكمة جنايات‬ ‫القاهرة‪ ،‬المنعقدة بمجمع‬ ‫محاكم التجمع الخامس‪،‬‬ ‫حكمها على القيادي السابق‬ ‫للحزب الوطني المنحل‪ ،‬رجل‬ ‫األعمال أحمد عز‪ ،‬في اتهامه‬ ‫بغسل األموال‪ ،‬بانقضاء‬ ‫الدعوى بالتصالح وإلغاء‬ ‫َ‬ ‫أمري المنع من التصرف‬ ‫في األموال والسفر‪ .‬وكانت‬ ‫النيابة قد اتهمت عز بغسل‬ ‫حوالي ‪ 6.5‬مليارات جنيه‬ ‫عن طريق استغالل النفوذ‬ ‫والتربح واالستيالء على المال‬ ‫العام‪ ،‬حيث أمرت بإحالة عز‬ ‫إلى «الجنايات»‪ ،‬بتهمة غسل‬ ‫األموال‪ ،‬وقال تقرير االتهام‬ ‫إنه في غضون الفترة من مايو‬ ‫عام ‪ 2002‬وحتى شهر يونيو‬ ‫‪ 2011‬ارتكب عز جريمة غسل‬ ‫أموال وقيمتها ‪ 6‬مليارات‬ ‫و‪ 429‬مليونا و‪ 37‬ألف جنيه‪،‬‬ ‫والمتحصلة من جرائم‬ ‫االستيالء والتربح من المال‬ ‫العام‪ .‬وأخلت محكمة جنايات‬ ‫جنوب القاهرة في سبتمبر‬ ‫‪ ،2013‬سبيل عز‪ ،‬بعد دفع ‪100‬‬ ‫مليون جنيه‪ ،‬وقررت وقف‬ ‫نظر الدعوى لحين الفصل في‬ ‫قضيتين مرتبطتين بها‪.‬‬


‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنني ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫‪24‬‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫رياضة‬

‫«األصفر» يصل اليوم لبدء‬ ‫االستعداد لمواجهة «األبيض»‬ ‫القاهرة ‪ -‬ةديرجلا‪.‬‬ ‫يبدأ الروماني إيوان مارين‪،‬‬ ‫المدير الفني للقادسية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫االستعداد لمواجهة الكويت ً‬ ‫غدا‪ ،‬فور وصول الوفد‪ ،‬خصوصا‬ ‫أن الجميع يأمل حصد لقب‬ ‫السوبر‪ ،‬حتى يكون بداية موفقة‬ ‫للموسم الجديد‪.‬‬

‫يـ ـغ ــادر وفـ ــد ال ـف ــري ــق األول‬ ‫لـكــرة ال ـقــدم ب ـنــادي القادسية‬ ‫الـ ـق ــاه ــرة مـ ـس ــاء ال ـ ـيـ ــوم‪ ،‬عـلــى‬ ‫أن يـصــل إل ــى الـكــويــت صباح‬ ‫غد‪ ،‬لبدء االستعداد لمواجهة‬ ‫ٍ‬ ‫"األبيض" في ‪ 18‬الجاري على‬ ‫لقب كأس السوبر‪.‬‬ ‫وأبـ ـ ـ ــدى ن ـ ـ ــواف ال ـم ـط ـي ــري‪،‬‬ ‫م ـســاعــد رئ ـي ــس ج ـه ــاز ال ـكــرة‬ ‫بــال ـقــادس ـيــة ورئـ ـي ــس ال ــوف ــد‪،‬‬ ‫سعادته ب ــأداء العبي الفريق‬ ‫أمام الزمالك في المباراة التي‬ ‫أقيمت أمس‪ ،‬وانتهت بالتعادل‬ ‫السلبي في مباراة ذهاب دور‬ ‫الــ‪ 32‬من كأس العرب لألندية‬ ‫األبطال‪ ،‬مؤكدا أن الجميع كان‬ ‫على قدر المسؤولية‪.‬‬ ‫وقال المطيري لـ"الجريدة"‪،‬‬ ‫إن ح ــال ــة االل ـ ـتـ ــزام وال ـتــرك ـيــز‬ ‫بـيــن صـفــوف الــاعـبـيــن خــال‬ ‫مـعـسـكــر تــرك ـيــا األخ ـي ــر كلمة‬ ‫ال ـس ــر ف ــي ال ـظ ـهــور بـمـسـتــوى‬ ‫جيد أمام بطل مصر‪ ،‬مضيفا‬ ‫أن ه ـن ــاك ح ــال ــة رضـ ــا كـبـيــرة‬ ‫م ــن ال ـج ـهــاز ال ـف ـنــي ع ـلــى أداء‬ ‫الالعبين‪ ،‬إال أنــه م ــازال يأمل‬ ‫الـ ــوصـ ــول إلـ ــى م ـس ـتــوى فني‬ ‫وبدني أكثر خالل المواجهات‬ ‫المقبلة‪.‬‬ ‫وأضــاف رئيس الوفد أن‬ ‫مارين سيبدأ االستعداد‬ ‫لـ ـم ــواجـ ـه ــة الـ ـك ــوي ــت‬ ‫ً‬ ‫غ ـ ـ ــدا‪ ،‬ف ـ ــور وصـ ــول‬ ‫الــوفــد‪ ،‬خصوصا‬ ‫أن الجميع يأمل‬ ‫ح ـ ـ ـ ـ ـ ـصـ ـ ـ ـ ـ ــد ل ـ ـ ـقـ ـ ــب‬ ‫ال ـ ـ ـسـ ـ ــوبـ ـ ــر‪ ،‬ح ـتــى‬

‫جانب من مباراة القادسية والزمالك‬ ‫ي ـك ــون ب ـم ـنــزلــة ب ــداي ــة مــوفـقــة‬ ‫للموسم الجديد‪.‬‬

‫مارين‪ :‬تركيزنا اآلن في‬ ‫السوبر والدوري‬ ‫أكد الروماني إيوان مارين‪،‬‬ ‫ال ـمــديــر الـفـنــي لـلـقــادسـيــة‪ ،‬أن‬ ‫فريقه كــان األفضل‬ ‫خ ــال مــواجـهــة‬ ‫ال ـ ـ ـ ـ ــزم ـ ـ ـ ـ ــال ـ ـ ـ ـ ــك‪،‬‬ ‫ويـ ـ ـسـ ـ ـتـ ـ ـح ـ ــق‬ ‫االن ـ ـ ـت ـ ـ ـصـ ـ ــار‪،‬‬ ‫وتحديدا في‬

‫الـ ـش ــوط الـ ـث ــان ــي‪ ،‬ال ـ ــذي شهد‬ ‫العديد من الفرص الضائعة‪.‬‬ ‫وقال مارين في تصريحات‬ ‫خ ـ ــال ال ـم ــؤت ـم ــر ال ـص ـح ــاف ــي‪:‬‬ ‫"ال ـم ـبــاراة فــي مجملها كانت‬ ‫جيدة من الفريقين‪ ،‬واعتمدت‬ ‫ف ـ ـ ـ ــي ا لـ ـ ـ ـ ـش ـ ـ ـ ــوط األول عـ ـل ــى‬ ‫الهجمات ا لـمــر تــدة السريعة‪،‬‬ ‫ن ـظــرا لـسـيـطــرة الــزمــالــك على‬ ‫األداء‪ ،‬لكن الوضع في الشوط‬ ‫الـ ـث ــان ــي ت ـغ ـي ــر ج ـ ــذري ـ ــا‪ ،‬بـعــد‬ ‫التغييرات الفنية والتكتيكية‬ ‫التي أجريتها"‪.‬‬ ‫وأضــاف‪" :‬كــان في مقدورنا‬

‫الفوز بنتيجة اللقاء لو نجح‬ ‫الــاعـبــون فــي إح ــراز األه ــداف‬ ‫الضائعة‪ ،‬علما أ نـنــا افتقدنا‬ ‫بعض الالعبين لإلصابات"‪.‬‬ ‫وتــابــع مــاريــن‪" :‬أعـتـقــد اآلن‬ ‫بعد نتيجة ا لـتـعــادل السلبي‬ ‫فـ ــي مـ ـ ـب ـ ــاراة ال ـ ــذه ـ ــاب نـمـتـلــك‬ ‫فرصة أفضل من الزمالك قبل‬ ‫مواجهة اإلياب في الكويت"‪.‬‬ ‫وأردف‪ " :‬ط ــو يـ ـن ــا صـفـحــة‬ ‫الــزمــالــك وال ـب ـطــولــة الـعــربـيــة‪،‬‬ ‫وت ــركـ ـي ــزن ــا ي ـن ـصــب فـ ــي ل ـقــاء‬ ‫السوبر المحلي أمام الكويت‪،‬‬ ‫الـمـقــرر لــه السبت المقبل‪ ،‬ثم‬

‫تهنئة من الذويخ‬ ‫أشــاد سفير الكويت لــدى مصر‪ ،‬محمد الــذويــخ‪ ،‬بــأداء العبي‬ ‫القادسية‪ ،‬بعد أن توجه إلى غرفة مالبس الالعبين عقب المباراة‬ ‫مـبــاشــرة‪ ،‬لتقديم التهنئة لهم على الـتـعــادل أمــام الــزمــالــك على‬ ‫ملعبه ووسط جماهيره‪ ،‬متمنيا لهم التوفيق في مباراة العودة‪،‬‬ ‫والصعود إلى الدور التالي بالبطولة العربية‪.‬‬

‫االستعداد لضربة البداية في‬ ‫الدوري"‪.‬‬ ‫وأض ـ ـ ــاف‪" :‬ي ـج ــب أن أشـكــر‬ ‫ج ـم ـي ــع العـ ـب ــي الـ ـف ــري ــق عـلــى‬ ‫روحـ ـ ـه ـ ــم الـ ـع ــالـ ـي ــة‪ ،‬وأدائـ ـ ـه ـ ــم‬ ‫ال ـم ـت ـم ـي ــز‪ ،‬وإصـ ـ ــرارهـ ـ ــم عـلــى‬ ‫الخروج بنتيجة إيجابية في‬ ‫المباراة"‪.‬‬

‫فريق قوي‬ ‫غروس‪:‬‬ ‫القادسية ً‬ ‫ً‬ ‫ويمتلك حارسا مميزا‬ ‫من جهته‪ ،‬قــال السويسري‬ ‫كــري ـس ـت ـيــان غ ـ ـ ــروس‪ ،‬ال ـمــديــر‬

‫الفني للزمالك‪ ،‬إن التوفيق لم‬ ‫يكن حليف فريقه‪ ،‬خصوصا‬ ‫في الشوط األول‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫فرصة محمد عنتر الخطيرة‬ ‫في الشوط الثاني‪.‬‬ ‫وأض ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاف غـ ـ ـ ـ ـ ــروس خ ـ ــال‬ ‫ال ـمــؤت ـمــر ال ـص ـحــافــي‪" :‬ه ـنــاك‬ ‫إيجابيات من المباراة‪ ،‬وأمور‬ ‫سـ ـلـ ـبـ ـي ــة ي ـ ـجـ ــب ال ـ ـع ـ ـمـ ــل ع ـلــى‬ ‫تطويرها مستقبال‪ ،‬خصوصا‬ ‫في الهجوم"‪.‬‬ ‫وأكـ ــد أن "ال ـقــادس ـيــة فــريــق‬ ‫قوي‪ ،‬ويمتلك العبين مميزين‬ ‫لـ ـلـ ـغ ــاي ــة‪ ،‬وت ـ ـحـ ــديـ ــدا ح ـ ــارس‬

‫اإلصابة لن تمنع رضا هاني أمام الكويت‬ ‫اط ـ ـ ـ ـمـ ـ ـ ــأن ال ـ ـ ـج ـ ـ ـهـ ـ ــاز الـ ـفـ ـن ــي‬ ‫ل ـل ـق ــادس ـي ــة ع ـل ــى ح ــال ــة رض ــا‬ ‫هاني‪ ،‬العب خط وسط الفريق‪،‬‬ ‫بعد اإلصابة التي تعرض لها‬ ‫خ ــال ال ـم ـبــاراة‪ ،‬عـقــب احتكاك‬ ‫شديد مع العب الزمالك طارق‬ ‫حامد‪ ،‬وانتقل على أثرها إلى‬ ‫المستشفى‪.‬‬ ‫وأثبتت الفحوصات الطبية‪،‬‬ ‫التي خضع لها هاني‪ ،‬سالمته‬ ‫واسـتـقــرار حالته‪ ،‬إذ إنــه تلقى‬ ‫‪ 3‬غــرز في رأســه‪ ،‬وأكــد الجهاز‬ ‫الـ ـطـ ـب ــي أن ال ـ ــاع ـ ــب س ـي ـك ــون‬ ‫ج ــاه ــزا لـلـمـشــاركــة ف ــي م ـبــاراة‬ ‫السوبر أمــام الكويت‪ ،‬والكلمة‬ ‫األخيرة بيد الجهاز الفني‪.‬‬

‫مرتضى يهدد باالنسحاب‬

‫إيوان مارين‬

‫ه ــدد رئـيــس ن ــادي الــزمــالــك مــرتـضــى مـنـصــور بــاالنـسـحــاب من‬ ‫البطولة العربية‪ ،‬اعتراضا على أداء الحكم الجزائري الذي أدار مباراة‬ ‫القادسية‪ ،‬مؤكدا أنه دون المستوى وقراراته كانت عكسية‪ ،‬وأضاع‬ ‫الفوز على فريقه بسبب عدم احتساب ركلة جزاء لمحمد عنتر‪.‬‬ ‫وقال منصور‪ ،‬للموقع الرسمي لنادي الزمالك‪" ،‬أوجه رسالة إلى‬ ‫تركي آل شيخ رئيس االتحاد العربي لكرة القدم بأنه إذا استمر أداء‬ ‫الحكام على نفس الحال في البطولة فإن ناديه لن يستمر وسيعلن‬ ‫انسحابه‪ ،‬ألنــه ال يجوز أن بطولة عوائدها المالية تصل إلــى ‪6‬‬ ‫ماليين دوالر ومستوى التحكيم بهذا الشكل"‪.‬‬

‫كريستيان غروس‬

‫السالمية يكمل محترفيه بالسنغالي أبوبكر‬

‫المرمى‪ ،‬الذي لعب دورا كبيرا‬ ‫ف ـ ــي ال ـ ـح ـ ـفـ ــاظ عـ ـل ــى شـ ـب ــاك ــه‪،‬‬ ‫لــذلــك ي ـجــب الـتـحـضـيــر جـيــدا‬ ‫لمباراة الـعــودة نهاية الشهر‬ ‫المقبل‪ ،‬من أجل تحقيق الفوز‬ ‫والصعود إلى الدور التالي"‪.‬‬ ‫وأوض ـ ــح أن سـبــب تغييره‬ ‫مـحـمــود عبدالمنعم " كـهــر بــا"‬ ‫ي ـع ــود إل ــى ال ـخ ــوف عـلـيــه من‬ ‫تكرار اإلصابة التي تعرض لها‬ ‫في مباراة االتحاد السكندري‬ ‫ال ـمــاض ـيــة‪ ،‬مـضـيـفــا أن غـيــاب‬ ‫حـ ـ ـم ـ ــدي ال ـ ـن ـ ـقـ ــاز عـ ـ ــن الـ ـلـ ـق ــاء‬ ‫لإلصابة في قدمه اليمنى‪.‬‬

‫ً‬ ‫رضا هاني لحظة خروجه مصابا‬

‫كاظمة يواجه فويفودينا الصربي في تجريبيته الثانية‬ ‫●‬

‫حازم ماهر‬

‫يخوض الفريق األول لكرة القدم بنادي كاظمة مباراته‬ ‫التجريبية الثانية في معسكره المقام في صربيا‪ ،‬حيث‬ ‫يواجه فريق فويفودينا الصربي في السابعة مساء اليوم‪،‬‬ ‫بتوقيت الكويت‪.‬‬ ‫ويأتي المعسكر ضمن استعدادات البرتقالي لخوض‬ ‫منافسات الموسم المقبل‪ ،‬الــذي سيشارك به الفريق في‬ ‫بطوالت "الدوري الممتاز‪ ،‬كأس سمو األمير‪ ،‬كأس سمو‬ ‫ولي العهد"‪.‬‬ ‫وكــان من المقرر أن يواجه كاظمة فريق رديــف النجم‬ ‫األحمر "رد ستار" الصربي مساء أمــس األول‪ ،‬لكن إدارة‬ ‫ال ــوف ــد قـ ــررت إل ـغ ــاء ال ـم ـب ــاراة خـشـيــة ت ـع ــرض الــاعـبـيــن‬

‫لإلصابة‪ ،‬بعد أن أصر المنافس على إقامتها في ملعب‬ ‫أرضـيـتــه مــن "الـنـجـيــل الـصـنــاعــي"‪ ،‬األم ــر ال ــذي يـعــد غير‬ ‫مناسب لالعبين‪.‬‬ ‫ولعب كاظمة مباراة واحــدة في المعسكر مع هايدوك‬ ‫كوروج‪ ،‬والتي انتهت لمصلحة البرتقالي بالفوز بنتيجة‬ ‫ثقيلة قوامها ‪ 8‬أهداف من دون رد‪.‬‬

‫كاظم‪ :‬تجربة محترف خامس‬ ‫أكد المنسق اإلعالمي لكاظمة يوسف كاظم أن المدرب‬ ‫البرتغالي توني اوليفيرا ما زال يبحث عن محترف خامس‬ ‫لتدعيم صفوف الفريق في الموسم المقبل‪ ،‬مضيفا أنه على‬ ‫األرجح سيكون المحترف مدافعا‪.‬‬

‫وأوضح كاظم أنه رغم قيام اوليفيرا بتجربة أكثر من‬ ‫العب محلي ومحترف في الدفاع‪ ،‬خالل معسكر صربيا‬ ‫لكنه وظف إمكانات العب الوسط الدولي االوغندي دينيس‬ ‫جوما كمدافع في المباراة التجريبية األولى‪ ،‬كما أن الالعب‬ ‫أجاد في الهجوم من خالل إحراز هدفين في المباراة ذاتها‪.‬‬ ‫واضاف أن الجهاز الفني يجري "غربلة" لعدد من ملفات‬ ‫الالعبين المحترفين ا لــذ يــن يفكر الفريق فــي تجربتهم‬ ‫الختيار محترف خامس‪ ،‬في حال استدعت الحاجة ذلك‪،‬‬ ‫خـصــوصــا أن الـمـنــافـســات فــي الـمــوســم الـمـقـبــل ستكون‬ ‫صعبة على الجميع‪ ،‬في ظل ضغط المباريات‪ ،‬نظرا لكثرة‬ ‫التوقفات‪.‬‬

‫العنابي يلغي مباراته الودية أمام النصر القاهري‬ ‫أبو بكر أثناء التدريب مع السماوي‬ ‫استقر الجهاز الفني لفريق الكرة األول بنادي‬ ‫السالمية‪ ،‬بقيادة ميلود حمدي‪ ،‬على التعاقد مع‬ ‫ال ــاع ــب الـسـنـغــالــي أب ــوب ـك ــر‪ ،‬وض ـمــه إل ــى صـفــوف‬ ‫السماوي مدة ‪ 3‬سنوات مقبلة‪ ،‬بعدما قدم الالعب‬ ‫مــردودا طيبا خالل فترة االختبار التي خضع لها‬ ‫في معسكر الفريق الحالي بالقاهرة‪ ،‬كما دفــع به‬ ‫الجهاز الفني في ودية طالئع الجيش التي انتهت‬ ‫بالتعادل اإليجابي بهدف لمثله‪.‬‬ ‫وأثبت أبوبكر أنه سيكون إضافة للفريق في مركز‬ ‫الوسط‪ ،‬لذا تم عقد جلسة حاسمة مع الالعب‪ ،‬اتفقوا‬ ‫فيها على أن ينضم للفريق مــدة ‪ 3‬مواسم مقبلة‪،‬‬ ‫وت ــم تـقــديــره مــاديــا بشكل يـنــاســب ق ــدرات ــه الفنية‬ ‫والبدنية الجيدة‪.‬‬ ‫وبتعاقد السالمية مع الالعب السنغالي سيكون‬ ‫قــوام الفريق مــن الالعبين األجــانــب قــد اكتمل‪ ،‬في‬ ‫ظل وجود الراعي المحترف‪ ،‬باتريك فابيانو‪ ،‬وهو‬

‫برازيلي الجنسية بجانب السوري فراس الخطيب‬ ‫واألردنيين طارق خطاب وعدي الصيفي‪.‬‬ ‫م ــن جــان ـبــه‪ ،‬ق ــال الـمـنـســق اإلع ــام ــي للسالمية‬ ‫المدير اإلداري للفريق يوسف الجاسم إن معسكر‬ ‫القاهرة الحالي يسير بخطى جيدة‪ ،‬ويحقق األهداف‬ ‫المرجوة منه يوما بعد يــوم‪ ،‬موضحا أن مستوى‬ ‫الالعبين فنيا وبدنيا في تطور مستمر‪ ،‬مما خلق‬ ‫حالة من االرتياح الشديد لدى الجهاز الفني‪.‬‬ ‫وأكد الجاسم‪ ،‬لـ"الجريدة"‪ ،‬أن الفريق خاض حتى‬ ‫اآلن مواجهتين وديتين خالل المعسكر‪ ،‬األولى أمام‬ ‫طالئع الجيش‪ ،‬والثانية أمس مع الشعلة السعودي‪،‬‬ ‫كـمــا تــم االت ـف ــاق عـلــى خ ــوض مـبــاراتـيــن يــومــي ‪15‬‬ ‫و‪ 17‬قبل العودة للكويت في اليوم التالي‪ ،‬من أجل‬ ‫االستعداد النطالق الدوري الممتاز ‪ 26‬الجاري‪.‬‬

‫ألغى الجهاز الفني لفريق الكرة‬ ‫األول بنادي النصر‪ ،‬بقيادة ظاهر‬ ‫ال ـع ــدوان ــي‪ ،‬م ـبــاراتــه ال ــودي ــة التي‬ ‫ك ــان م ـق ــررا إقــامـتـهــا أم ــس األول‪،‬‬ ‫أمام نادي النصر القاهري‪ ،‬بسبب‬ ‫سوء أرضية الملعب‪ ،‬والخوف من‬ ‫تعرض الالعبين لإلصابات‪.‬‬ ‫وق ــال الـعــدوانــي إنــه تــم إخطار‬ ‫الـنــادي الـقــاهــري بإلغاء التجربة‬ ‫الودية‪ ،‬بعدما الحظ سوء أرضية‬ ‫مـلـعــب ن ــادي الـنـصــر بـحــي مصر‬ ‫ال ـجــديــدة‪ ،‬وت ـخــوف مــن أن تلحق‬ ‫بــالــاعـبـيــن أي إص ــاب ــات جــديــدة‪،‬‬ ‫ف ــي ظ ــل اس ـت ـم ــرار م ـعــانــاة بعض‬ ‫ال ـع ـن ــاص ــر ح ــال ـي ــا م ــن اإلص ــاب ــة‪،‬‬ ‫وعلى رأسـهــم المدافع البحريني‬ ‫سيد مهدي‪.‬‬ ‫وش ـ ــدد ع ـلــى أنـ ــه رفـ ــض إقــامــة‬

‫مباراة ودية بديلة‪ ،‬وقرر االكتفاء‬ ‫ب ـخ ــوض ال ـت ــدري ـب ــات الـجـمــاعـيــة‬ ‫بشكل طبيعي‪ ،‬موضحا أن هدفه‬ ‫في المقام االول هو خلق أكبر حالة‬ ‫مــن االنـسـجــام بين كــل العناصر‪،‬‬ ‫واالس ـت ـقــرار مــع نـهــايــة المعسكر‬ ‫ال ـقــاهــري عـلــى الـتـشـكـيــل االنـســب‬ ‫واألفـضــل والـمـقــرر أن يخوض به‬ ‫العنابي منافسات الدوري الممتاز‬ ‫المقرر انطالقه مع نهاية أغسطس‬ ‫الجاري‪.‬‬ ‫وكـشــف أن الـعـنــابــي تتبقى له‬ ‫م ـبــاراتــان ودي ـت ــان فــي المعسكر‪،‬‬ ‫األولـ ـ ـ ــى أم ـ ـ ــام ف ــري ــق ال ـق ـي ـصــومــة‬ ‫الـسـعــودي ‪ 15‬ال ـج ــاري‪ ،‬والثانية‬ ‫‪ 18‬مـنــه أم ــام فــريــق وادي دجـلــة‪،‬‬ ‫أحــد األنــديــة الكبيرة فــي ال ــدوري‬ ‫المصري الممتاز‪.‬‬

‫جانب من تدريبات النصر في معسكر القاهرة‬


‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنني ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫أنور يعقوب‪« :‬األخضر»‬ ‫لن ينافس على الدوري‬ ‫القاهرة ‪ -‬ةديرجلا‬

‫أنور يعقوب‬

‫عجب‪ :‬فيديو بدر طارق‬ ‫أسيء فهمه‬

‫•‬

‫اع ـ ـتـ ــرف الـ ـم ــدي ــر ال ـف ـنــي‬ ‫لـفــريــق ال ـش ـبــاب بــالـنــادي‬ ‫ال ـ ـعـ ــربـ ــي أن ـ ـ ـ ــور ي ـع ـق ــوب‬ ‫ب ـ ـ ـص ـ ـ ـعـ ـ ــوبـ ـ ــة م ـ ـنـ ــاف ـ ـسـ ــة‬ ‫الفريق األول على لقب‬ ‫الدوري الممتاز في‬ ‫الموسم الجديد‪،‬‬ ‫بعد حرمانه من‬ ‫االت ـ ـحـ ــاد ال ــدول ــي‬ ‫ل ـكــرة ال ـق ــدم (ف ـي ـفــا) من‬ ‫ضم أي العب لفترتين‬ ‫متتاليتين‪.‬‬ ‫وقـ ـ ـ ـ ـ ـ ــال يـ ـ ـعـ ـ ـق ـ ــوب‪،‬‬ ‫ل ـ ـ ــ"ال ـ ـ ـجـ ـ ــريـ ـ ــدة" ع ـلــى‬ ‫هـ ـ ـ ــامـ ـ ـ ــش مـ ـعـ ـسـ ـك ــر‬ ‫ف ـ ـ ــريـ ـ ـ ـق ـ ـ ــه ال ـ ـ ـحـ ـ ــالـ ـ ــي‬ ‫بـ ـ ــال ـ ـ ـقـ ـ ــاهـ ـ ــرة‪" ،‬رغ ـ ـ ــم‬ ‫ص ـعــوبــة الـمـنــافـســة‬ ‫فـ ــإن ـ ـنـ ــي أثـ ـ ـ ــق ب ـ ـقـ ــدرة‬ ‫العـ ـ ـب ـ ــي األخ ـ ـ ـضـ ـ ــر ع ـلــى‬ ‫تقديم مستوى مميز‪ ،‬والظهور‬ ‫بشكل مشرف في الموسم المقبل‪،‬‬ ‫وإن كـنــت أرى أن ال ـص ــراع على‬ ‫ا لـلـقــب ا لـمـحـلــي سينحصر بين‬ ‫فريقي الكويت والقادسية"‪.‬‬ ‫وأشاد باهتمام اإلدارة بفريق‬ ‫تـحــت ‪ 20‬سـنــة‪ ،‬مـضـيـفــا‪" :‬أشـكــر‬ ‫م ـج ـلــس اإلدارة ع ـلــى اهـتـمــامــه‬ ‫بفريق الشباب‪ ،‬ودعمه المتواصل‬ ‫لنا‪ ،‬ونحن كجهاز فني مهمتنا‬ ‫تصعيد أكبر عــدد مــن الالعبين‬ ‫ليكونوا نواة للمستقبل‪ ،‬ومن ثم‬ ‫يستطيع الفريق األول المنافسة‬ ‫على كل األلقاب المحلية والعودة‬ ‫للفوز ببطولة الدوري بعد غياب‬

‫‪25‬‬

‫‪ 15‬عــامــا ومـصــالـحــة جـمــاهـيــره‬ ‫المتعطشة للبطوالت"‪.‬‬ ‫وتـ ـ ــابـ ـ ــع‪" :‬قـ ـمـ ـن ــا ف ـ ــي الـ ـفـ ـت ــرة‬ ‫األخـ ـ ـي ـ ــرة ب ـت ـص ـع ـيــد ‪ 6‬الع ـب ـيــن‬ ‫لصفوف الفريق األول‪ ،‬وهم خامة‬ ‫مميزة جــدا‪ ،‬وسيكونون إضافة‬ ‫لــأخ ـضــر ف ــي ال ـم ـس ـت ـق ـبــل‪ ،‬وأن ــا‬ ‫أؤيــد أن يتم االعتماد على أبناء‬ ‫الـ ـن ــادي‪ ،‬وأن ت ـك ــون ال ـت ـعــاقــدات‬ ‫االجنبية بصفقات مميزة فقط"‪.‬‬ ‫وعن أجواء المعسكر القاهري‪،‬‬ ‫ق ـ ـ ــال ي ـ ـع ـ ـقـ ــوب‪" :‬األمـ ـ ـ ـ ـ ــور ت ـس ـيــر‬ ‫بـصــورة جـيــدة ج ــدا‪ ،‬لعبنا أمــام‬ ‫المقاصة ثــم األهـلــي‪ ،‬وسنواجه‬ ‫ال ــزم ــال ــك ووادي دج ـ ـلـ ــة‪ ،‬وه ــي‬ ‫مباريات أفــادت شباب األخضر‬ ‫كثيرا‪ ،‬كما أنني أعطيت تعليمات‬ ‫واضـحــة لالعبين فــور الــوصــول‬ ‫إل ــى ال ـقــاهــرة ب ـض ــرورة االل ـت ــزام‬ ‫ال ـت ــام داخـ ــل الـمـلـعــب وخ ــارج ــه‪،‬‬ ‫ومحاولة االستفادة من المعسكر‬ ‫بقدر اإلمكان‪ ،‬ونحن نعمل بنظام‬ ‫احترافي مميز"‪.‬‬

‫معسكر القاهرة‬ ‫يسير بشكل‬ ‫جيد‪ ...‬ونثق‬ ‫بقدرة العبينا‬ ‫على الظهور‬ ‫بمستوى مميز‬

‫●‬

‫بدر طارق‬

‫حازم ماهر‬

‫قال عضو مجلس إدارة اتحاد‬ ‫الـ ـ ـك ـ ــرة رئ ـ ـيـ ــس وف ـ ـ ــد ال ـم ـن ـت ـخــب‬ ‫األولمبي في ألمانيا أحمد عجب‪،‬‬ ‫إن المعسكر يسير و فــق الخطة‬ ‫الموضوعة من الجهازين الفني‬ ‫واإلداري‪ ،‬مـضـيـفــا أن انـضـبــاط‬ ‫والـ ـت ــزام الــاعـبـيــن ط ــوال الـفـتــرة‬ ‫الـ ـم ــاضـ ـي ــة يـ ـس ــاع ــد ف ـ ــي تـنـفـيــذ‬ ‫الـخـطــة‪ ،‬فــي ظــل عـمــل دؤوب من‬ ‫قـ ـب ــل أع ـ ـضـ ــاء األجـ ـ ـه ـ ــزة ال ـف ـن ـيــة‬ ‫واإلدارية والطبية‪.‬‬ ‫وأوضـ ـ ــح ع ـج ــب‪ ،‬ف ــي تـصــريــح‬ ‫صـحــافــي‪ ،‬أن الـفـيــديــو المنتشر‬ ‫لالعب بــدر طــارق فهمه البعض‬ ‫بـ ـ ـص ـ ــورة خـ ــاط ـ ـئـ ــة‪ ،‬حـ ـي ــث م ـنــح‬ ‫الجهازان اإلداري والفني الالعبين‬ ‫راح ــة مــن تــدري ـبــات أم ــس األول‪،‬‬ ‫و خـ ـ ــر جـ ـ ــوا لـ ـلـ ـتـ ـس ــوق‪ ،‬وأرادوا‬ ‫عـمــل فـيــديــو تـشـجـيـعــي لالعبي‬ ‫القادسية والكويت قبل انطالق‬ ‫م ـب ــارات ـي ـه ـم ــا فـ ــي ك ـ ــأس ال ـع ــرب‬ ‫لألندية‪ ،‬وقاموا بالتشجيع على‬ ‫طريقتهم الخاصة‪ ،‬من ثم قاموا‬ ‫بـتـصــويــر ب ــدر ط ــارق‪ ،‬وك ــان رده‬ ‫ع ـل ــى س ـب ـيــل الـ ـم ــزح م ــع زم ــائ ــه‬ ‫الالعبين ليس أكثر‪.‬‬ ‫وشـ ـ ـ ــدد عـ ـل ــى أن طـ ـ ـ ــارق ُي ـع ــد‬ ‫م ــن الــاعـبـيــن أص ـح ــاب األخ ــاق‬

‫ال ـعــال ـيــة‪ ،‬ويـتـمـيــز بــاالن ـض ـبــاط‪،‬‬ ‫كجميع زمالئه‪.‬‬ ‫وأكــد عجب أن طــارق وزمــاءه‬ ‫م ــن الع ـبــي الـمـنـتـخــب األول ـم ـبــي‬ ‫يدركون حجم المسؤولية الملقاة‬ ‫ع ـلــى عــات ـق ـهــم‪ ،‬خ ـصــوصــا أنـهــم‬ ‫مستقبل المنتخب األول‪ ،‬معربا‬ ‫عن أمنيته بمساندتهم ودعمهم‬ ‫من قبل الجماهير الوفية‪ ،‬السيما‬ ‫أن ال ـك ــرة ال ـكــوي ـت ـيــة ت ـمــر حــالـيــا‬ ‫ب ـم ــرح ـل ــة بـ ـ ـن ـ ــاء‪ ،‬وتـ ـحـ ـت ــاج إل ــى‬ ‫تضافر جهود الجميع‪.‬‬ ‫مـ ــن ن ــاح ـي ــة أخـ ـ ـ ــرى‪ ،‬ي ـخــوض‬ ‫م ـن ـت ـخ ـب ـنــا ال ــوطـ ـن ــي األولـ ـمـ ـب ــي‬ ‫مباراته التجريبية الثانية أمام‬ ‫ال ــوح ــدة ال ـس ـعــودي مـســاء الـيــوم‬ ‫بمعسكره األلماني‪ ،‬وذلك ضمن‬ ‫االستعدادات لخوض التصفيات‬ ‫الـمــؤهـلــة لـنـهــائـيــات ك ــأس آسـيــا‬ ‫تحت ‪ 23‬سنة‪ ،‬علما بأن البطولة‬ ‫مؤهلة ألولمبياد طوكيو ‪.2020‬‬

‫ايدميلسون جونيور يحتفل بتسجيل أحد هدفيه للدحيل‬

‫لـقــن فــريــق الــدحـيــل ضـيـفــه ال ـخــور درســا‬ ‫في فنون كــرة الـقــدم‪ ،‬وتغلب عليه ‪- 6‬صفر‪،‬‬ ‫ف ــي ال ـم ـب ــاراة ال ـتــي جمعتهما أم ــس األول‪،‬‬ ‫ضمن منافسات الجولة الثانية من الدوري‬ ‫الـقـطــري‪ ،‬والـتــي شـهــدت أيـضــا فــوز الغرافة‬ ‫على السيلية ‪.1-2‬‬ ‫سجل أهداف الدحيل يوسف العربي (‪،)10‬‬ ‫وال ـم ـعــز عـبــدالـلــه (‪ 23‬و‪ ،)73‬وإيــدمـيـلـســون‬ ‫جونيور (‪ 58‬و‪ ،)63‬وتي هي نام (‪.)62‬‬ ‫ورفـ ــع الــدح ـيــل رص ـي ــده إل ــى ‪ 6‬ن ـقــاط في‬ ‫ص ـ ـ ــدارة ال ـت ــرت ـي ــب‪ ،‬ح ـي ــث كـ ــان ت ـغ ـلــب عـلــى‬ ‫الـشـحــانـيــة ‪ - 3‬صـفــر بــالـجــولــة األول ـ ــى‪ ،‬في‬

‫حين ظل فريق الخور بالمركز الثاني عشر‬ ‫واألخير‪ ،‬حيث كان خسر أمام العربي صفر‪.1-‬‬ ‫َّ‬ ‫ووجه الدحيل إنذارا شديد اللهجة لفريق‬ ‫الريان‪ ،‬الذي تعادل مع أم صالل ‪ 1-1‬الجمعة‪،‬‬ ‫والــذي سيواجهه في الجولة الثالثة في ‪19‬‬ ‫الجاري‪.‬‬ ‫ويلتقي الخور ضيفه الشحانية السبت‬ ‫المقبل بالجولة الثالثة‪.‬‬ ‫وفي المباراة الثانية‪ ،‬انتزع الغرافة فوزا‬ ‫صعبا من ضيفه السيلية ‪.1- 2‬‬ ‫سـجــل هــدفــي الـغــرافــة الـهــولـنــدي الــدولــي‬ ‫ويسلي شنايدر وفالديمير فايس (‪ 24‬و‪،)49‬‬

‫فيما سجل هدف السيلية رشيد تيبركانين‬ ‫(‪.)80‬‬ ‫وبهذا الفوز‪ ،‬حصد الغرافة أول ثالث نقاط‬ ‫لــه بــالــدوري هــذا الـمــوســم‪ ،‬حيث كــان خسر‬ ‫مباراته في الجولة األولى أمام فريق قطر ‪.3-1‬‬ ‫وتوقف رصيد السيلية عند ثــاث نقاط‬ ‫حـصــدهــا مــن ال ـفــوز عـلــى أم ص ــال ‪ 1-2‬في‬ ‫الجولة الماضية‪.‬‬ ‫ويلتقي الغرافة مع السد في ‪ 19‬الجاري‬ ‫بالجولة الثالثة‪ ،‬فيما يلعب السيلية مع قطر‬ ‫الجمعة المقبل بالجولة ذاتها‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫أن الفريق ال يمثله سوى أربعة العبين سعوديين في‬ ‫الملعب إذا استثنينا الالعب المولود في السعودية"‪.‬‬ ‫وأضاف "من الصعب أن يظل الحارس على مقاعد‬ ‫الـبــدالء لفترة طويلة دون أن يـشــارك‪ ،‬وربما يكون‬ ‫هناك تنسيق وتفاهم ما بين الجهاز الفني‬ ‫ناد مع الجهاز الفني للمنتخب‬ ‫لكل ٍ‬ ‫حــول مشاركة الـحــارس السعودي‬ ‫في بعض المباريات‪ ،‬ولكن مع ذلك‬ ‫أج ــد أن ه ـنــاك صـعــوبــة أن يبتعد‬ ‫حــارس المرمى عــن المشاركات‬ ‫وال ـ ـ ـم ـ ـ ـبـ ـ ــاريـ ـ ــات‪ ،‬ح ـ ـيـ ــث مــن‬ ‫ً‬ ‫الـصـعــب جـ ــدا أن يـتـطــور‬ ‫م ـ ـس ـ ـتـ ــواه‪ ،‬وك ـ ـمـ ــا ذكـ ــرت‬ ‫سيكون هناك ضرر كبير‬ ‫على المنتخب"‪.‬‬ ‫وخ ـ ـ ـ ـتـ ـ ـ ــم ب ـ ــالـ ـ ـق ـ ــول‬ ‫"س ـبــق ل ــي أن م ــررت‬ ‫ب ـ ـه ـ ــذه الـ ـتـ ـج ــرب ــة‪،‬‬ ‫وف ــي ذل ــك الــوقــت‬ ‫كـ ـ ـن ـ ــا ن ـس ـت ـع ــد‬ ‫ل ـ ـل ـ ـم ـ ـشـ ــاركـ ــة‬ ‫ف ــي ال ـب ـطــولــة‬ ‫اآلسـ ـ ـ ـي ـ ـ ــوي ـ ـ ــة‪،‬‬ ‫ول ـ ـ ـ ـقـ ـ ـ ــد ت ـ ــأث ـ ــر‬ ‫م ـس ـتــواي بسبب‬ ‫االبتعاد عن المشاركة‪،‬‬ ‫ولم أظهر بالمستوى‬ ‫المعروف"‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫محمد الدعيع يحتضن بوفون‬

‫األهلي المصري يستدرج النجمة‬ ‫اللبناني في البطولة العربية اليوم‬ ‫يلتقي األهلي المصري في‬ ‫الثامنة والنصف مساء اليوم‬ ‫مع نظيره النجمة اللبناني‪،‬‬ ‫على ملعب برج العرب بمدينة‬ ‫اإلسكندرية‪ ،‬في إطار منافسات‬ ‫ذهاب دور الـ‪ 32‬من البطولة‬ ‫العربية لألندية‪.‬‬

‫●‬

‫القاهرة ‪ -‬ةديرجلا‬

‫•‬

‫ي ـخ ــوض ال ـف ــري ــق األول لـكــرة‬ ‫الـقــدم بالنادي األهـلــي المصري‬ ‫مباراة قوية في الثامنة والنصف‬ ‫م ـســاء ال ـي ــوم‪ ،‬بـتــوقـيــت الـكــويــت‪،‬‬ ‫ض ــد نـظـيــره الـنـجـمــة الـلـبـنــانــي‪،‬‬ ‫على ملعب بــرج الـعــرب بمدينة‬ ‫اإلسكندرية‪ ،‬في إطــار منافسات‬ ‫ذهـ ـ ــاب دور الـ ـ ـ ــ‪ 32‬م ــن ال ـب ـطــولــة‬ ‫ال ـع ــرب ـي ــة ل ــأن ــدي ــة‪ ،‬أم ـ ــا مـ ـب ــاراة‬ ‫العودة فتقام ‪ 27‬سبتمبر المقبل‬ ‫على ملعب "كميل شمعون"‪.‬‬ ‫وتأهل فريق النجمة اللبناني‬ ‫لـ ـه ــذا ال ـ ـ ـ ــدور بـ ـع ــد ت ـغ ـل ـب ــه عـلــى‬

‫النجم الساحلي يفوز‬ ‫على الرمثا األردني‬ ‫فاز فريق النجم الساحلي التونسي على ضيفه الرمثا األردني‬ ‫‪ 1-3‬خــال المباراة التي جمعتهما في ذهــاب دور ال ــ‪ 32‬بالبطولة‬ ‫العربية لألندية لكرة القدم‪.‬‬ ‫سـجــل أه ــداف الـنـجــم الـســاحـلــي علية الـبــرقــي (‪ ،)47 -7‬وف ــراس‬ ‫بالعربي في الدقيقة األخيرة من الشوط األول‪ ،‬فيما سجل هدف‬ ‫الرمثا خالد الدردور (‪.)66‬‬ ‫ويلتقي الفريقان بمباراة اإلياب في ‪ 28‬سبتمبر المقبل‪( .‬د ب أ)‬

‫ال ـف ـي ـص ـلــي الـ ـسـ ـع ــودي بـهــدفـيــن‬ ‫لهدف في دور المجموعات‪ ،‬على‬ ‫مـلـعــب ال ـم ـلــك ع ـبــدال ـلــه ال ــدول ــي‪،‬‬ ‫وتـصــدر مجموعته‪ ،‬بينما يبدأ‬ ‫ال ـ ـفـ ــريـ ــق األحـ ـ ـم ـ ــر م ـ ـ ـشـ ـ ــواره فــي‬ ‫البطولة من دور الـ‪.32‬‬ ‫وي ـس ـعــى األهـ ـل ــي‪ ،‬خ ــال لـقــاء‬ ‫الليلة‪ ،‬إلى تحقيق الفوز‪ ،‬ووضع‬ ‫قـ ــدم ن ـحــو ال ـص ـع ــود إلـ ــى الـ ــدور‬ ‫التالي‪ ،‬متسلحا بعاملي األرض‬ ‫والـ ـجـ ـمـ ـه ــور‪ ،‬الـ ـمـ ـق ــرر أن تـصــل‬ ‫أعداده إلى نحو ‪ 10‬آالف مشجع‪.‬‬ ‫وعقد الجهاز الفني لألهلي‪،‬‬ ‫بـ ـ ـقـ ـ ـي ـ ــادة ال ـ ـفـ ــرن ـ ـسـ ــي ب ــات ــري ــس‬ ‫كارتيرون‪ ،‬أكثر من اجتماع فني‬ ‫مع العبي الفريق‪ ،‬شاهدوا فيها‬ ‫م ـب ــاراة الـنـجـمــة أم ــام الفيصلي‬ ‫ال ـس ـعــودي‪ ،‬وات ـضــح لـكــارتـيــرون‬ ‫وم ـع ــاون ـي ــه أن ن ـق ــاط الـ ـق ــوة في‬ ‫صـ ـف ــوف ال ـم ـن ــاف ــس ت ـت ـم ـثــل فــي‬ ‫مركزي الوسط والهجوم‪.‬‬ ‫وشـ ـ ـ ـ ـ ـ ــدد ك ـ ـ ـ ــارتـ ـ ـ ـ ـي ـ ـ ـ ــرون عـ ـل ــى‬ ‫الع ـبــي األه ـلــي أهـمـيــة ال ـبــدايــات‬ ‫واالنـطــاقــة األول ــى فــي البطولة‬ ‫العربية‪ ،‬مضيفا ان عليهم احترام‬ ‫الخصم واللعب أمامه بكل جدية‬ ‫ل ـض ـمــان الـ ـف ــوز‪ ،‬وشـ ــدد ع ـلــى أن‬ ‫األهـلــي ال يـشــارك فــي أي بطولة‬ ‫إال من أجل الفوز بلقبها فقط دون‬ ‫النظر ألي اعتبارات أخرى‪.‬‬

‫تزكية الهمالن لـ «تنفيذي»‬ ‫اتحاد جنوب غرب آسيا‬

‫زكت الجمعية العمومية‬ ‫التحاد جنوب غرب آسيا لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬خالل اجتماعها األول‬ ‫في جدة أمس‪ ،‬عضو مجلس‬ ‫إدارة اتحاد كرة القدم الكويتي‬ ‫فهد الهمالن لعضوية‬ ‫المجلس التنفيذي التحاد‬ ‫جنوب غرب آسيا‪ .‬ومثل‬ ‫االتحاد في الجمعية العمومية‬ ‫رئيس مجلس اإلدارة الشيخ‬ ‫أحمد اليوسف‪ ،‬واألمين‬ ‫العام د‪ .‬محمد خليل‪ ،‬وعضو‬ ‫مجلس اإلدارة فهد الهمالن‪.‬‬ ‫ووجه اليوسف الشكر إلى‬ ‫االتحادات األهلية األعضاء‬ ‫باتحاد جنوب غرب آسيا على‬ ‫دعمهم ومساندتهم لمرشح‬ ‫الكويت فهد الهمالن‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن الهمالن إضافة حقيقية‬ ‫التحاد جنوب غرب آسيا‪،‬‬ ‫معربا عن أمنيته بالتوفيق له‬ ‫ولمجلس اإلدارة الذي حالفه‬ ‫الفوز في االنتخابات بأداء‬ ‫مهمته على أكمل وجه‪.‬‬

‫يقود المدرب الجديد لفريق‬ ‫كرة السلة في نادي الجهراء‪،‬‬ ‫الصربي زوران كريكوفيتش‪،‬‬ ‫تدريبه األول اليوم‪ ،‬استعدادا‬ ‫للموسم المقبل‪.‬‬ ‫وكان كريكوفيتش وصل‬ ‫إلى البالد أمس األول‪ ،‬بعد‬ ‫أن تعاقد معه الجهراء بدال‬ ‫من المدرب الليتواني لوكاس‬ ‫مندوجاز‪ .‬ويسعى الجهراء‬ ‫إلى تجهيز الفريق بصورة‬ ‫مبكرة‪ ،‬من أجل المنافسة‬ ‫على بطوالت الموسم المقبل‪،‬‬ ‫خصوصا بعد أن تم دعم‬ ‫صفوف الفريق بالالعبين‬ ‫فهاد السبيعي من القادسية‪،‬‬ ‫ويوسف عقاب من النصر‪،‬‬ ‫ومحمد السيسي من كاظمة‪،‬‬ ‫إلى جانب تجديد عقد نجم‬ ‫القادسية السابق عبدالله‬ ‫الصراف‪ .‬وسينتظم الفريق‬ ‫في التدريبات الداخلية‬ ‫بالفترة المقبلة‪ ،‬وهناك سعي‬ ‫لتنظيم معسكر خارجي قبل‬ ‫انطالق الموسم الجديد‪.‬‬

‫الفتح السعودي يستعير‬ ‫أجوريجاري من الس بالماس‬ ‫أعلن نادي الفتح السعودي‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬إتمام تعاقده‬ ‫مع األورغوياني ماتياس‬ ‫أجوريجاري‪ ،‬لمدة موسم‬ ‫واحد على سبيل اإلعارة‪،‬‬ ‫قادما من الس بالماس‬ ‫اإلسباني‪ .‬ويلعب أجوريجاري‬ ‫(‪ 29‬عاما) في مركز الظهير‬ ‫األيمن‪ ،‬وسبق له تمثيل‬ ‫منتخب أوروغواي في‬ ‫مشاركات سابقة‪ .‬كما لعب‬ ‫أجوريجاري في عدة أندية‪،‬‬ ‫أبرزها بينارول األورغواياني‪،‬‬ ‫استوديانتس األرجنتيني‪،‬‬ ‫تيخوانا المكسيكي‪ .‬من‬ ‫جانبها‪ ،‬ثمنت إدارة الفتح دعم‬ ‫تركي آل الشيخ‪ ،‬رئيس الهيئة‬ ‫العامة للرياضة بالسعودية‪،‬‬ ‫(د ب أ)‬ ‫للصفقة‪.‬‬

‫‪ ...‬وينفي اقترابه من ضم‬ ‫تيسير الجاسم‬

‫جانب من تدريبات األهلي‬ ‫ويتسلح أبناء القلعة الحمراء‬ ‫أيضا بعدد من الالعبين أصحاب‬ ‫الخبرات‪ ،‬مثل الجناحين األيمن‬ ‫واأليـ ـ ـس ـ ــر أحـ ـم ــد ف ـت ـح ــي وع ـلــي‬ ‫معلول‪ ،‬إلى جانب العب الوسط‬ ‫والقائد حسام عاشور‪ ،‬وصانع‬ ‫األلعاب وليد سليمان‪.‬‬ ‫ع ـ ـلـ ــى ال ـ ـجـ ــانـ ــب اآلخـ ـ ـ ـ ـ ــر‪ ،‬أكـ ــد‬ ‫ال ـ ـمـ ــدرب الـ ـع ــام ل ـف ــري ــق الـنـجـمــة‬ ‫اللبناني حسين حمدان صعوبة‬ ‫مـ ـب ــاراة ال ـل ـي ـلــة‪ ،‬مـضـيـفــا‪" :‬جـئـنــا‬ ‫إلى اإلسكندرية من أجل تحقيق‬ ‫الفوز فقط‪ ،‬بعيدا عن لقاء العودة‪،‬‬ ‫ونحن جاهزون لمواجهة األهلي"‪.‬‬

‫سلة أخبار‬

‫كريكوفيتش يقود تدريبات‬ ‫«سلة الجهراء» اليوم‬

‫ً‬ ‫درسا في الدوري القطري الدعيع يحذر من ظاهرة الحارس‬ ‫الدحيل يلقن الخور‬ ‫األجنبي بالدوري السعودي‬ ‫حــذر الـحــارس األس ـطــوري للمنتخب السعودي‬ ‫محمد الدعيع من قرار السماح لألندية السعودية‬ ‫بــاالسـتـعــانــة بــال ـحــراس األج ــان ــب‪ ،‬مـشـيــرا إل ــى أنــه‬ ‫"سالح ذو حدين"‪.‬‬ ‫وأل ـ ـمـ ــح ال ــدعـ ـي ــع إلـ ـ ــى أن ال ـم ـن ـت ـخــب‬ ‫ال ـس ـعــودي ق ــد يـتـضــرر بـشـكــل مباشر‬ ‫مــن هــذا ال ـقــرار‪ ،‬لكون الـحــراس الذين‬ ‫شـ ــاركـ ــوا ف ــي كـ ــأس ال ـع ــال ــم رب ـم ــا لــن‬ ‫ينالوا فرصتهم بالكامل في منافسات‬ ‫ال ـ ـ ـ ـ ــدوري الـ ـ ـسـ ـ ـع ـ ــودي‪ ،‬بـعــد‬ ‫أن ت ـ ـعـ ــا قـ ــدت أ ن ــد يـ ـتـ ـه ــم‬ ‫مـ ـ ــع ح ـ ـ ـ ـ ــراس أج ـ ــان ـ ــب‪،‬‬ ‫وب ـ ــالـ ـ ـت ـ ــال ـ ــي س ـي ـظ ــل‬ ‫الـحــارس السعودي‬ ‫على مقاعد البدالء‪.‬‬ ‫ونقلت صحيفة‬ ‫"الشرق األوسط"‬ ‫ال ـ ـس ـ ـعـ ــوديـ ــة‬ ‫ع ــن الــدع ـيــع‬ ‫قـ ــولـ ــه أم ــس‬ ‫"في المقابل‬ ‫س ـ ـ ـ ـ ـ ـت ـ ـ ـ ـ ـ ـكـ ـ ـ ـ ـ ــون‬ ‫األن ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــدي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة هـ ــي‬ ‫المستفيد األول من هذا‬ ‫ال ـ ـقـ ــرار‪ ،‬ب ـع ــد أن مـنـحــت‬ ‫الضوء األخضر للتعاقد مع‬ ‫ثمانية العبين من ضمنهم الحارس‪،‬‬ ‫ـاد مـشــاركــة‬ ‫وبــال ـتــالــي ي ـحــق ل ـكــل نـ ـ ٍ‬ ‫سبعة العبين‪ ،‬إضافة إلى العب من‬ ‫الـمــولــوديــن فــي الـسـعــوديــة‪ ،‬وفــي‬ ‫ه ــذه الـحــالــة سـتـتـضــاءل فرصة‬ ‫الالعب السعودي‪ ،‬ولك أن تتخيل‬

‫رياضة‬

‫وأشار حمدان إلى أن معنويات‬ ‫الــاعـبـيــن مــرتـفـعــة ج ــدا‪ ،‬وهـنــاك‬ ‫حالة من التفاؤل تسود الجميع‬ ‫بإمكانية تحقيق نتيجة ايجابية‬ ‫رغم التغييرات التي طالت الجهاز‬ ‫الفني للفريق في الفترة األخيرة‬ ‫بتعيين الصربي بوريس بونياك‬ ‫مديرا فنيا‪.‬‬ ‫ويفقد النجمة اللبناني أمام‬ ‫األه ـلــي الع ـبــه الـمـخـضــرم حسن‬ ‫معتوق‪ ،‬بسبب اإليقاف‪.‬‬

‫‪ ...‬والمريخ السوداني‬ ‫يتأهل لدور الـ ‪16‬‬ ‫تأهل فريق المريخ السوداني إلى دور الستة عشر بالبطولة العربية‬ ‫لألندية‪ ،‬بعدما تعادل ‪ 1-1‬مع ضيفه الجيش السوري‪ ،‬أمس األول‪ ،‬في‬ ‫إياب دور الـ‪ 32‬بالبطولة العربية لألندية لكرة القدم‪.‬‬ ‫تقدم الجيش بهدف سجله محمد الواكد (‪ ،)62‬وتعادل المريخ بهدف‬ ‫سجله أحمد آدم (‪ .)83‬وكانت مباراة الذهاب التي جمعت بين الفريقين‬ ‫في سورية انتهت بفوز المريخ السوداني ‪ ،1-3‬ليصعد إلى دور الستة‬ ‫(د ب أ)‬ ‫عشر بمجموع مباراتي الذهاب واإلياب ‪.2- 4‬‬

‫نفى سعد العفالق رئيس‬ ‫نادي الفتح السعودي‬ ‫التكهنات المثارة حول اقتراب‬ ‫فريقه من ضم الالعب الدولي‬ ‫تيسير الجاسم‪ ،‬بعد أن انتهى‬ ‫عقده مع النادي األهلي‪ .‬وقال‬ ‫العفالق لصحيفة "الشرق‬ ‫األوسط" السعودية "وصلتنا‬ ‫معلومات بأن الالعب مدد‬ ‫عقده مع األهلي وسيستمر‪،‬‬ ‫وأنه نال إجازة استثنائية‪،‬‬ ‫وسيعود إلى ناديه دون أن‬ ‫يكون لنا أي تحرك بشأن‬ ‫التعاقد مع النجم الكبير"‪.‬‬ ‫وتأزمت العالقة بين تيسير‬ ‫الجاسم والنادي األهلي في‬ ‫الفترة األخيرة قبل مشاركته‬ ‫في كأس العالم‪ ،‬ليخرج‬ ‫بعدها الالعب ويؤكد رغبته‬ ‫في الرحيل عن الفريق‪.‬‬


‫‪26‬‬

‫رياضة‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنني ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫ليفربول يفتتح مشواره‬ ‫برباعية في مرمى وستهام‬ ‫السيتي يبدأ الدفاع عن لقبه بنجاح‬ ‫في المرحلة األولى من الدوري‬ ‫اإلنكليزي لكرة القدم‪ ،‬فاز‬ ‫ليفربول على ضيفه وستهام‬ ‫يونايتد ‪-4‬صفر أمس‪ ،‬فيما نجح‬ ‫مانشستر سيتي في التغلب على‬ ‫مضيفة أرسنال ‪-٢‬صفر‪.‬‬

‫ف ــاز لـيـفــربــول عـلــى ضـيـفــه وسـتـهــام‬ ‫يونايتد ‪-4‬صفر امس في المرحلة األولى‬ ‫مــن ال ــدوري اإلنكليزي لـكــرة ال ـقــدم‪ ،‬في‬ ‫مباراة شهدت تسجيل الهداف المصري‬ ‫محمد صــاح أول أهــدافــه فــي الموسم‬ ‫ال ـج ــدي ــد‪ ،‬وث ـنــائ ـيــة لــزمـيـلــه الـسـنـغــالــي‬ ‫ســاديــو مــانــي‪ ،‬فــي حين بــدأ مانشستر‬ ‫سيتي حملة الدفاع عن لقبه على أفضل‬ ‫ّ‬ ‫وجـ ـ ــه‪ ،‬ت ـغ ــل ــب ‪ - 2‬ص ـف ــر ع ـل ــى مـضـيـفــه‬ ‫أرسنال في قمة مباريات المرحلة‪.‬‬ ‫واف ـت ـت ــح صـ ــاح ال ـت ـس ـج ـيــل ل ـل ـنــادي‬ ‫األحمر في الدقيقة ‪ ،19‬ليواصل شهيته‬ ‫التهديفية منذ الموسم الماضي الذي‬ ‫أنـهــاه فــي ص ــدارة ترتيب الهدافين مع‬ ‫‪ 32‬هدفا‪ .‬ووســع مانيه الفارق بهدفين‬ ‫(‪ 2+45‬و‪ ،)53‬ق ـبــل أن يـخـتـتــم دا ن ـي ــال‬ ‫س ـت ــاري ــدج ال ـع ــرض ال ـه ـجــومــي ال ـقــوي‬ ‫لفريق المدرب األلماني يورغن كلوب‪،‬‬ ‫بهدف رابع في الدقيقة ‪ ،88‬بعد ثوان من‬ ‫دخوله بديال لصالح‪.‬‬ ‫وأشـ ـ ـ ـ ـ ــرك كـ ـ ـل ـ ــوب ألـ ـ ـيـ ـ ـس ـ ــون وك ـي ـت ــا‬ ‫ك ــأس ــاسـ ـيـ ـي ــن‪ ،‬ب ـي ـن ـم ــا بـ ـق ــي ش ــاك ـي ــري‬ ‫وفابينيو على مقاعد اال حـتـيــاط‪ .‬كما‬ ‫دفع بثالثي الهجوم المعتاد‪ ،‬أي صالح‬ ‫وسانيه والبرازيلي روبرتو فيرمينو‪،‬‬ ‫الــذيــن أف ـ ــادوا مــن ت ـمــريــرات مـتـقـنــة من‬ ‫العبي خط الوسط كيتا وجيمس ميلنر‬ ‫وترنت ألكسندر‪-‬أرنولد‪.‬‬ ‫ف ــي ال ـم ـق ــاب ــل‪ ،‬ت ـم ـيــز وس ـت ـه ــام ال ــذي‬ ‫يـخــوض الـ ــدوري ه ــذا الـمــوســم بقيادة‬ ‫م ـ ــدرب ـ ــه ال ـ ـجـ ــديـ ــد ال ـت ـش ـي ـل ــي م ــان ــوي ــل‬

‫بيليغريني‪ ،‬باستماتته في الدفاع‪ ،‬مما‬ ‫أنقذ مرمى الحارس البولندي لوكاس‬ ‫فابيانسكي من أهداف إضافية‪.‬‬ ‫وكشف ليفربول سريعا عن نواياه في‬ ‫المباراة التي أقيمت على ملعبه "أنفيلد"‪،‬‬ ‫وصنع أول فــرص المباراة في الدقيقة‬ ‫السابعة بتمريرة خطرة من صالح الى‬ ‫فيرمينو داخــل منطقة الـجــزاء‪ ،‬قطعها‬ ‫الدفاع قبل أن يؤمنها فابيانسكي‪.‬‬ ‫وأثـ ـم ــر ض ـغ ــط ل ـي ـف ــرب ــول ه ــدف ــا إث ــر‬ ‫هـجـمــة ق ــاده ــا كـيـتــا‪ ،‬ومـ ــرر ال ـك ــرة على‬ ‫الجهة اليسرى الــى أن ــدرو روبرتسون‬ ‫الذي حولها عرضية الى داخل المنطقة‪،‬‬ ‫عكسها صالح المتقدم من الخلف‪ ،‬بقدمه‬ ‫اليمنى الى داخل الشباك (‪.)19‬‬ ‫وكاد النمسوي ماركو أرناوتوفيش‬ ‫ي ــدرك ال ـت ـعــادل عـنــدمــا اسـتـغــل انــدفــاع‬ ‫العـ ـب ــي ل ـي ـف ــرب ــول وان ـ ـفـ ــرد فـ ــي ال ـج ـهــة‬ ‫اليسرى وسدد‪ ،‬بيد ان المدافع الهولندي‬ ‫فـيــرجـيــل ف ــان داي ــك الــوح ـيــد الـمــوجــود‬ ‫فــي المنطقة تــدخــل وأخـ ــرج ال ـكــرة الــى‬ ‫ركنية (‪.)27‬‬ ‫وأتـ ـيـ ـح ــت لـ ـص ــاح ف ــرص ــة ل ـت ـعــزيــز‬ ‫النتيجة (‪ )37‬عندما حــول تمريرة من‬ ‫فـيــرمـيـنــو قــويــة بــات ـجــاه ال ـمــرمــى‪ ،‬لكن‬ ‫فابيانسكي كــان لها بالمرصاد‪ .‬اال أن‬ ‫الحارس لم يتمكن من التصدي لمحاولة‬ ‫ماني في الوقت بدل الضائع من الشوط‬ ‫األول‪ ،‬عندما سجل السنغالي الهدف‬ ‫الـثــانــي لـفــريـقــه إث ــر تـمــريــرة مــن الجهة‬ ‫اليمنى لميلنر‪.‬‬

‫ماني يحتفل بهدفه في مرمى ويستهام‬ ‫وفــي الـشــوط الـثــانــي‪ ،‬سجل الدولي‬ ‫السنغالي هــدفــه الـثــانــي بـعــد ك ــرة من‬ ‫فيرمينو وصـلــت إلـيــه وهــو فــي وضع‬ ‫تسلل‪ ،‬إال أنه أفاد من كون الكرة قد آلت‬ ‫إليه بعدما اصطدمت بقدم أحد مدافعي‬ ‫وستهام‪ ،‬فتابعها بقوة في الشباك (‪.)53‬‬ ‫وب ـ ـ ــات م ــان ـي ــه ث ــال ــث الع ـ ــب يـسـجــل‬ ‫ث ـن ــائ ـي ــة فـ ــي الـ ـم ــرحـ ـل ــة األولـ ـ ـ ـ ــى‪ ،‬بـعــد‬ ‫األرج ـن ـت ـي ـن ــي روبـ ــرتـ ــو ب ـي ــري ــرا الع ــب‬ ‫واتفورد في مرمى ضيفه برايتون (‪-2‬‬ ‫صفر) والبرازيلي ريتشارليسون دي‬ ‫أن ــدرادي إليـفــرتــون فــي مــرمــى مضيفه‬ ‫ولفرهامبتون (‪.)2-2‬‬

‫وفي الدقيقة ‪ ،68‬ترك فيرمينو مكانه‬ ‫لقائد الفريق جوردان هندرسون‪ ،‬وحل‬ ‫شــاكـيــري ب ــدال مــن مــانـيــه فــي الدقيقة‬ ‫‪ ،80‬وتبعهما صــاح الــذي تــرك مكانه‬ ‫لستوريدج الذي احتاج لنحو ‪ 25‬ثانية‬ ‫فقط لتسجيل الهدف الرابع من اللمسة‬ ‫األولى‪ ،‬في أعقاب ركلة ركنية لليفربول‬ ‫وصلت إليه إثر خطأ دفاعي مزدوج‪.‬‬

‫السيتي يهز أرسنال‬ ‫وفي المباراة الثانية حصل السيتي‪،‬‬ ‫الساعي إلى االحتفاظ باللقب للموسم‬

‫ً‬ ‫رابيو يرفض عرضا لتجديد عقده مع باريس‬

‫بوغبا يثير الغموض حول عالقته بمورينيو‬ ‫أثار الالعب الفرنسي لنادي مانشستر‬ ‫يونايتد اإلنكليزي لكرة القدم بول بوغبا‬ ‫غموضا إضافيا حــول عالقته بمدربه‬ ‫البرتغالي جوزيه مورينيو‪ ،‬بقوله في‬ ‫تصريحات نشرتها الصحف اإلنكليزية‬ ‫إن ثمة بعض األم ــور التي "ال يمكنني‬ ‫قولها"‪ ،‬خشية تعرضه لغرامة‪.‬‬ ‫وتـ ـ ـ ـ ـ ــردد فـ ـ ــي األيـ ـ ـ ـ ـ ــام ال ـ ـمـ ــاض ـ ـيـ ــة أن‬ ‫الــاعــب الـمـتــوج فــي يوليو بلقب كأس‬ ‫العالم ‪ 2018‬مــع منتخب ب ــاده‪ ،‬يرغب‬ ‫ف ــي ال ــرح ـي ــل ع ــن ال ـ ـنـ ــادي‪ ،‬ع ـلــى خلفية‬ ‫عالقته المضطربة مــع مــدربــه‪ ،‬السيما‬ ‫تصريحات حديثة لألخير اعتبر فيها‬ ‫أن العب خط الوسط يقدم مع المنتخب‬ ‫أداء أفضل مما يظهره مع فريقه‪.‬‬ ‫وفي حين أشارت التقارير الصحافية‬ ‫الى أن "الشياطين الحمر" رفضوا عرضا‬ ‫مــن بــرشـلــونــة اإلسـبــانــي لـضــم الــاعــب‪،‬‬ ‫الذي انتقل الى يونايتد في صيف ‪2016‬‬ ‫من يوفنتوس اإليطالي لقاء ‪ 105‬ماليين‬

‫ي ــورو‪ ،‬مما جعل منه فــي حينها أغلى‬ ‫العب في العالم‪ ،‬حمل بوغبا (‪ 25‬عاما)‬ ‫ش ــارة قـيــادة فريقه فــي مـبــاراتــه األولــى‬ ‫للموسم الجديد من الــدوري اإلنكليزي‬ ‫الممتاز‪ ،‬وافتتح له التسجيل من ركلة‬ ‫ج ــزاء ضــد ضيفه ليستر سيتي (‪)1-2‬‬ ‫الجمعة‪.‬‬ ‫إال أن بوغبا قال في تصريحات بعد‬ ‫المباراة للصحافة المكتوبة‪ ،‬نشرت ليل‬ ‫السبت‪" :‬عليكم أن تعرفوا أمــرا واحــدا‪:‬‬ ‫أي العــب يتم اخـتـيــاره ويـكــون سعيدا‪،‬‬ ‫تـشـعــرون بــأنــه مــرتــاح أكـثــر مـمــا إذا لم‬ ‫يكن سعيدا"‪.‬‬ ‫وبـعــدمــا اكـتـفــى الــاعــب بالتصريح‪:‬‬ ‫"ه ـ ـ ــذا كـ ــل مـ ــا ي ـم ـك ـن ـنــي ق ـ ــول ـ ــه"‪ ،‬حـ ــاول‬ ‫ال ـص ـحــاف ـيــون دف ـع ــه لـ ـ ــإدالء بــال ـمــزيــد‪،‬‬ ‫فــأجــاب‪" :‬اذا لــم تكن سـعـيــدا‪ ،‬ال يمكنك‬ ‫أن تـقــدم أفـضــل مــا لــديــك"‪ ،‬مــا دف ــع أحــد‬ ‫الصحافيين لسؤاله عما إذا كان سعيدا‬ ‫بقميص ال ـنــادي األح ـمــر‪ ،‬لـيــرد الــاعــب‬

‫ميالن يعير سيلفا إلشبيلية‬ ‫أعـ ـ ــار نـ ـ ــادي مـ ـي ــان اإلي ـط ــال ــي‬ ‫مهاجمه البرتغالي الدولي أندريه‬ ‫سيلفا إلشبيلية اإل سـبــا نــي مــدة‬ ‫عــام مــع خيار شــرائــه‪ ،‬بحسب ما‬ ‫أعلن النادي اإلسباني‪.‬‬ ‫وقـ ــال ال ـفــريــق األن ــدل ـس ــي على‬ ‫موقعه الرسمي‪" :‬توصل اشبيلية‬ ‫وميالن إلــى اتفاق إلعــارة أندريه‬ ‫سيلفا مع خيار شرائه‪ .‬وقع عقدا‬ ‫السبت بعد انتهائه من الفحص‬ ‫الطبي االعتيادي"‪.‬‬ ‫وبـ ـ ــرز س ـي ـل ـفــا (‪ 22‬ع ــام ــا) فــي‬ ‫موسم ‪ ،2017-2016‬بعد تسجيله‬ ‫‪ 24‬هدفا في ‪ 58‬مباراة مع بورتو‬ ‫البرتغالي‪.‬‬ ‫وأشــارت تقارير صحافية الى‬ ‫أن قيمة اإلع ــارة بلغت ‪ 5‬ماليين‬ ‫ي ــورو وخ ـي ــار ال ـش ــراء ‪ 30‬مليون‬ ‫يورو‪ ،‬لالعب الذي تقلصت حظوظ‬

‫أندريه سيلفا‬

‫مشاركته بعد قــدوم األرجنتيني‬ ‫غونزالو هيغواين من يوفنتوس‬ ‫بطل الدوري‪.‬‬ ‫وكــان سيلفا في عــداد منتخب‬ ‫الـبــرتـغــال الـمـتــوج بـكــأس أوروب ــا‬ ‫‪ ،2016‬وس ـج ــل ‪ 12‬ه ــدف ــا ف ــي ‪26‬‬ ‫(أ ف ب)‬ ‫مباراة دولية‪.‬‬

‫ر فــض ال عــب ا لــو ســط الفرنسي أدر يــان‬ ‫رابيو عرضا من باريس سان جرمان‬ ‫لتجديد عقده الذي ينتهي في ‪،2019‬‬ ‫وفقا لما نشرته صحيفة "ليكيب"‪.‬‬ ‫وأو ض ـ ـ ـ ـحـ ـ ـ ــت ا ل ـ ـص ـ ـح ـ ـي ـ ـفـ ــة أن‬ ‫راب ـيــو‪ ،‬ال ــذي ك ــان عـلــى رادار‬ ‫برشلونة اإلسباني‪ ،‬يخاطر‬ ‫بمواجهة احتمالية بقائه‬ ‫ع ـلــى م ـق ـعــد الـ ـب ــدالء إذا‬ ‫ل ــم ي ــواف ــق ع ـلــى تـجــديــد‬ ‫عقده مع نادي العاصمة‬ ‫الفرنسية‪.‬‬ ‫وذكـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــرت "لـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ـكـ ـ ـ ـي ـ ـ ــب"‬ ‫أن ا لـ ـ ـ ـم ـ ـ ــد ي ـ ـ ــر ا لـ ـ ــر يـ ـ ــا ضـ ـ ــي‬ ‫ل ـ ـ ـل ـ ـ ـنـ ـ ــادي الـ ـ ـب ـ ــاريـ ـ ـس ـ ــي‪،‬‬ ‫الـبــرتـغــالــي أنـتـيــرو‬ ‫هـنــر يــك‪ ،‬يستعين‬ ‫ب ـ ـ ـ ـ ــ"أسـ ـ ـ ـ ــال ـ ـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ـ ــب‬ ‫س ـ ـ ــريـ ـ ـ ـع ـ ـ ــة" ف ــي‬ ‫م ـ ـ ــواق ـ ـ ــف م ـث ــل‬ ‫تـ ـ ـ ـ ـل ـ ـ ـ ــك الـ ـ ـ ـت ـ ـ ــي‬ ‫ي ـ ـ ـ ـش ـ ـ ـ ـهـ ـ ـ ــدهـ ـ ـ ــا‬

‫الـ ـف ــرنـ ـس ــي‪" :‬ثـ ـم ــة أمـ ـ ـ ــور‪ ،‬وثـ ـم ــة بـعــض‬ ‫األمــور التي ال يمكنني أن أقولها‪ ،‬وإال‬ ‫سأتعرض لغرامة" من جانب النادي‪.‬‬ ‫وكان بوغبا قد قال أيضا بعد‬ ‫الـ ـمـ ـب ــاراة‪ ،‬إنـ ــه ف ـخ ــور بحمل‬ ‫شارة قيادة الفريق‪.‬‬ ‫وأب ـ ـ ـقـ ـ ــى م ــوري ـن ـي ــو‬ ‫بــوغ ـبــا ع ـلــى مـقــاعــد‬ ‫ال ـ ـبـ ــدالء ف ــي بـعــض‬ ‫الـ ـ ـ ـمـ ـ ـ ـب ـ ـ ــاري ـ ـ ــات ف ــي‬ ‫ال ـمــوســم ال ـمــاضــي‪.‬‬ ‫وأش ــارت التقارير في‬ ‫األيام األخيرة‪ ،‬الى أن الالعب‬ ‫ض ــاق ذرعـ ــا ب ــاالن ـت ـق ــادات الـتــي‬ ‫وج ـه ـهــا إل ـي ــه مــوري ـن ـيــو‪ ،‬على‬ ‫خلفية التفاوت بين أدائــه مع‬ ‫المنتخب الـفــرنـســي‪ ،‬وأدائ ــه‬ ‫مع يونايتد‪.‬‬

‫رونالدو واثق من مساعدة يوفنتوس لكسر األرقام‬ ‫أك ــد الـبــرتـغــالــي كريستيانو‬ ‫رونــالــدو‪ ،‬أمس األول‪ ،‬انه واثق‬ ‫ب ـق ــدرت ــه ع ـل ــى م ـس ــاع ــدة فــريــق‬ ‫ي ــوفـ ـنـ ـت ــوس لـ ـم ــواصـ ـل ــة ك ـســر‬ ‫األرق ـ ــام الـقـيــاسـيــة فــي ال ــدوري‬ ‫اإليطالي لكرة القدم‪ ،‬من خالل‬ ‫التتويج باللقب للمرة الثامنة‬ ‫على التوالي‪.‬‬ ‫وخ ــال حــديـثــه لـقـنــاة ن ــادي‬ ‫يــوف ـن ـتــوس الـتـلـفــزيــونـيــة‪ ،‬قــال‬ ‫الع ـ ــب ري ـ ـ ــال مـ ــدريـ ــد ال ـس ــاب ــق‪:‬‬ ‫"ســأبــذل قـصــارى جـهــدي‪ ،‬وأنــا‬ ‫واث ــق مــن أنـنــا سـنـفــوز باللقب‬ ‫معا"‪.‬‬ ‫ومـ ـ ـ ــن الـ ـ ـمـ ـ ـق ـ ــرر أن يـ ــرتـ ــدي‬ ‫رون ـ ــال ـ ــدو (‪ 33‬عـ ــامـ ــا) قـمـيــص‬

‫يــوف ـن ـتــوس ل ـل ـمــرة األولـ ـ ــى في‬ ‫مباراة الفريق الودية التقليدية‬ ‫أمـ ــام فــريــق ال ـش ـبــاب بــال ـنــادي‪،‬‬

‫عـقــب انـتـقــالــه مــن ري ــال مــدريــد‬ ‫مقابل ‪ 112‬مليون يــورو (‪131‬‬ ‫مليون دوالر)‪.‬‬

‫وستقام المباراة في "فيالر‬ ‫بـيــروســا" على مـشــارف مدينة‬ ‫تورينو‪ ،‬علما ان تذاكر المباراة‬ ‫بيعت كلها‪ ،‬خاصة أن جماهير‬ ‫يوفنتوس متحمسة لمشاهدة‬ ‫بطلهم الجديد‪ ،‬وقــامــت بشراء‬ ‫الخمسة آالف تذكرة المخصصة‬ ‫للمباراة‪.‬‬ ‫ويـسـتـهــل يــوفـنـتــوس حملة‬ ‫الـ ــدفـ ــاع ع ــن ل ـق ـبــه ف ــي ال ـ ــدوري‬ ‫اإلي ـ ـطـ ــالـ ــي بـ ـم ــواجـ ـه ــة كـيـيـفــو‬ ‫فيرونا ‪ 19‬أغسطس‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫بداية قوية لموناكو وضيوف الدرجة األولى‬ ‫في المرحلة األولى من بطولة‬ ‫الدوري الفرنسي لكرة القدم‪،‬‬ ‫استهل موناكو‪ ،‬وصيف الموسم‬ ‫الماضي‪ ،‬مشواره‪ ،‬أمس األول‪،‬‬ ‫بفوز متأخر على مضيفه نانت‬ ‫‪ ،1-3‬على ملعب "ال بوجوار"‪.‬‬

‫اس ـت ـهــل م ــون ــاك ــو‪ ،‬وص ـي ــف ال ـمــوســم‬ ‫الماضي‪ ،‬مشواره في الــدوري الفرنسي‬ ‫لـكــرة ال ـقــدم بـفــوز مـتــأخــر عـلــى مضيفه‬ ‫نانت ‪ ،1-3‬أمس االول‪ ،‬في المرحلة األولى‬ ‫على ملعب "ال بــوجــوار"‪ ،‬في حين حقق‬ ‫الصاعدان نيم ورينس فوزين ثمينين‪.‬‬ ‫فــي الـمـبــاراة األول ــى‪ ،‬انتظر موناكو‬ ‫حتى الدقيقة ‪ 69‬الفتتاح التسجيل عن‬ ‫طريق العب الوسط الهجومي البرتغالي‬ ‫رون ــي لــوبـيــس‪ ،‬مــن رأس ـيــة قــريـبــة‪ ،‬قبل‬ ‫أن ي ـضــاعــف الـمــونـتـيـنـيـغــري ستيفان‬ ‫يــوفـيـتـيـتــش األرق ـ ــام م ــن هـجـمــة مــرتــدة‬ ‫سريعة (‪.)80‬‬ ‫وق ـتــل ال ـه ــداف الـكــولــومـبــي رادام ـي ــل‬ ‫فالكاو حظوظ المضيف بهدف ثالث على‬ ‫بــاب المرمى‪ ،‬بعد ربــع ساعة من نزوله‬ ‫بديال (‪ ،)83‬قبل أن يقلص األرجنتيني‬ ‫إيـمـلـيــانــو س ــاال األرقـ ــام فــي الــوقــت بــدل‬ ‫الضائع (‪.)2+90‬‬ ‫ً‬ ‫وعلق لوبيس على الفوز قائال "لدينا‬ ‫ال ـك ـث ـيــر ل ـن ـت ـطــور‪ ،‬ل ـكــن الـ ـف ــوز ج ـيــد في‬ ‫انطالقة الموسم"‪.‬‬

‫الـثــانــي عـلــى ال ـتــوالــي‪ ،‬عـلــى أول ثــاث‬ ‫ن ـقــاط لــه فــي الـمـســابـقــة‪ ،‬فــي حـيــن ظل‬ ‫رصيد أرسنال‪ ،‬الذي يحلم باستعادة‬ ‫اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام ‪،2004‬‬ ‫بال نقاط‪.‬‬ ‫وك ــان سيتي ال ـطــرف األف ـضــل على‬ ‫م ــدار شــوطــي ال ـم ـبــاراة‪ ،‬وك ــان بإمكان‬ ‫العبيه إضافة عدد وافر من األهــداف‪،‬‬ ‫لوال تألق التشيكي بيتر تشيك‪ ،‬حارس‬ ‫مــرمــى أرس ـنــال‪ ،‬ال ــذي تـصــدى ببراعة‬ ‫ألكثر من فرصة محققة للضيوف‪.‬‬ ‫ف ــي ال ـم ـقــابــل‪ ،‬ظـهــر أرس ـن ــال بشكل‬ ‫بــاهــت للغاية‪ ،‬وب ــدا العـبــوه فــي حالة‬

‫ف ــي ال ـم ـق ــاب ــل‪ ،‬أظ ـه ــر ن ــان ــت طـمــوحــا‬ ‫كبيرا في المباراة‪ ،‬وشكل إزعاجا كبيرا‬ ‫لضيفه لغاية ثلث الساعة األخير‪ ،‬عندما‬ ‫تأثر بتراجع اللياقة البدنية لالعبيه‪.‬‬ ‫ويشرف على نانت البرتغالي ميغل‬ ‫كــاردوســو الــذي حل بــدال من اإليطالي‬ ‫المخضرم كالوديو رانييري‪.‬‬ ‫وكـ ـ ـ ــان مـ ــونـ ــاكـ ــو اسـ ـتـ ـه ــل م ــوس ـم ــه‬ ‫بنتيجة مخيبة ضد تشكيلة احتياطية‬ ‫لـ ـب ــاري ــس سـ ـ ــان جـ ــرمـ ــان حـ ــامـ ــل لـقــب‬ ‫ال ــدوري‪ ،‬بخسارته األسـبــوع الماضي‬ ‫صفر‪ 4-‬أمــام فريق العاصمة في كأس‬ ‫األبطال الفرنسية في مدينة شينزين‬ ‫الصينية‪.‬‬ ‫وتابع لوبيس‪" :‬كانت األمور معقدة‬ ‫األسـبــوع الـمــاضــي‪ ،‬لكننا سـعــداء اآلن‬ ‫بتحقيق ال ـفــوز فــي أول م ـبــاراة ضمن‬ ‫ال ـ ـ ــدوري‪ .‬ل ــم نـلـعــب ج ـي ــدا ف ــي ال ـشــوط‬ ‫األول‪ ،‬لكننا صبرنا وأدركنا أننا نملك‬ ‫النوعية للتسجيل‪ .‬في الثاني‪ ،‬تابعنا‬ ‫ال ـع ـم ــل وم ـن ـح ـن ــا ن ــان ــت ال ـم ـس ــاح ــات‪،‬‬ ‫استفدنا جيدا وسجلنا األهداف"‪.‬‬

‫وتـســاوى موناكو بعدد النقاط مع‬ ‫مــرسـيـلـيــا الـ ــذي س ـحــق ضـيـفــه تــولــوز‬ ‫‪-4‬صفر في افتتاح الدوري الجمعة‪ ،‬في‬ ‫حين يلعب حامل اللقب بــاريــس سان‬ ‫جرمان مع ضيفه كاين األحد في ختام‬ ‫المرحلة‪.‬‬ ‫وقلب نيم الصاعد تأخره ‪ 3-1‬على‬ ‫أرض أنجيه إلى فوز الفت ‪ 3-4‬بعشرة‬ ‫العبين في آخر ربع ساعة‪.‬‬ ‫وسجل النجيه بياريك كابيل (‪)33‬‬ ‫وان ـج ـي ـلــو فــولـجـيـنــي (‪ )51‬وال ـعــاجــي‬ ‫اسماعيل تراوري (‪ ،)56‬في حين سجل‬ ‫للخاسر الــذي طــرد لــه فـلــوريــان ميغل‬ ‫(‪ )79‬كــل مــن س ــادا تـيــوب (‪ )4‬وكليمان‬ ‫ديبريه (‪ 76‬و‪ )88‬ورينو ريبار (‪.)85‬‬ ‫وخ ـط ــا ن ـيــس ال ـج ـنــوبــي م ــع مــدربــه‬ ‫الـجــديــد بـطــل ال ـعــالــم الـســابــق بــاتــريــك‬ ‫فييرا‪ ،‬دعسة ناقصة بخسارته من دون‬ ‫مـهــاجـمــه اإلي ـطــالــي م ــاري ــو بــالــوتـيـلــي‬ ‫المصاب والمرشح لالنتقال‪ ،‬على أرضه‬ ‫أمام رينس بطل الدرجة الثانية صفر‪-‬‬ ‫‪ ،1‬بهدف المالي موسى دومبيا (‪.)3‬‬

‫اس ـت ـســام ت ــام لـلـهــزيـمــة‪ ،‬ف ــي الـظـهــور‬ ‫الرسمي األول للمدرب اإلسباني أوناي‬ ‫إيمري‪ ،‬الذي تولى تدريب الفريق خلفا‬ ‫للفرنسي ا لـمـخـضــرم أر س ـيــن فينغر‪،‬‬ ‫ل ـي ـص ـيــب ج ـم ــاه ـي ــره ال ـت ــي اح ـت ـشــدت‬ ‫بـمـلـعــب (اإلمـ ـ ـ ـ ــارات) ب ــاإلحـ ـب ــاط‪ ،‬مما‬ ‫دفعها إلى مغادرة الملعب قبل نهاية‬ ‫المباراة‪.‬‬ ‫وافتتح رحيم ستيرلينغ التسجيل‬ ‫لمانشستر سيتي في الدقيقة ‪ ،14‬فيما‬ ‫تكفل زميله البرتغالي بيرناردو سيلفا‬ ‫بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة ‪.64‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫كما قلب ديجون الصاعد إلى الدرجة‬ ‫األول ــى فــي ‪ 2016‬تــأخــره أم ــام مضيفه‬ ‫مونبلييه إلى فوز في اللحظات القاتلة‪.‬‬ ‫وحقق ليل فوزا صريحا على ضيفه‬ ‫رين ‪ ،1-3‬بأهداف الجنوب افريقي ليبو‬

‫ال عــب ا لــو ســط الفرنسي ا لــذي تمثله‬ ‫والدته‪ ،‬فيرونيك‪.‬‬ ‫وأثـ ـ ـ ـ ـ ــار راب ـ ـ ـيـ ـ ــو ال ـ ـ ـجـ ـ ــدل ف ــي‬ ‫مــا يــو ا لـمــا ضــي حين طالب‬ ‫بــاس ـت ـب ـعــاده م ــن ال ـقــائ ـمــة‬ ‫االحتياطية للمنتخب‬ ‫الفرنسي لكرة القدم‪،‬‬ ‫ب ـ ـ ـ ـعـ ـ ـ ــد أن ج ـ ـ ـ ـ ــاء ت‬ ‫ال ـقــائ ـمــة األســاس ـيــة‬ ‫ال ـتــي أعـلـنـهــا م ــدرب‬ ‫"ال ـ ـ ـ ـب ـ ـ ـ ـلـ ـ ـ ــوز" ديـ ــدي ـ ـيـ ــه‬ ‫دي ـ ـشـ ــامـ ــب لـ ـم ــون ــدي ــال‬ ‫روسيا‪ ،‬خالية من اسمه‪.‬‬ ‫(إفي)‬

‫رابيو‬

‫بورتو يهزم تشافيس بخماسية‬ ‫استهل فريق بورتو حملة الدفاع عن لقب الدوري البرتغالي لكرة القدم‬ ‫بالفوز على تشافيس ‪ - 5‬صفر‪ ،‬خالل المباراة التي جمعتهما مساء أمس‬ ‫ً‬ ‫األول‪ ،‬في الجولة األولــى من مسابقة ال ــدوري‪ ،‬والتي شهدت أيضا فوز‬ ‫بيلينينسيش على تونديال ‪ - 1‬صفر‪ ،‬وفيتوريا سيتوبال على أفيس‬ ‫‪ - 2‬صفر‪.‬‬ ‫وسجل أهداف بورتو فينسنت أبو بكر (هدفين) في الدقيقتين ‪ 14‬و‪،20‬‬ ‫وياسين براهيمي في الدقيقة األخيرة من الشوط األول‪ ،‬وجيسوس كورونا‬ ‫في الدقيقة ‪ ،71‬وماريوس موانديلمادجي في الدقيقة ‪.88‬‬ ‫وأنهى تشافيس المباراة بعشرة العبين‪ ،‬بعد طرد جواو تيكسيرا في‬ ‫الدقيقة ‪.80‬‬ ‫وحصد بورتو أول ثالث نقاط له بالدوري هذا الموسم‪ ،‬في حين يظل‬ ‫تشافيس بال نقاط‪.‬‬ ‫ويلتقي بورتو مع بيلينينسيش يوم ‪ 19‬أغسطس الجاري في الجولة‬ ‫الثانية من ال ــدوري‪ ،‬في حين يلعب تشافيس مع بورتيمونينسي يوم‬ ‫السبت المقبل في الجولة الثانية‪.‬‬ ‫وفي المباراة الثانية‪ ،‬انتزع فريق بيلينينسيش فوزا صعبا من مضيفه‬ ‫تونديال ‪ - 1‬صفر‪.‬‬ ‫ويدين بيلينينسيش بالفضل في هذا الفوز لالعبه فريدي‪ ،‬الذي سجل‬ ‫هدف المباراة الوحيد في الدقيقة ‪.54‬‬

‫احتفال يوفيتيتش بهدفه في مرمى نانت‬

‫موتيبا (‪ )45‬والعاجي نيكوالس بيبي‬ ‫(‪ )54‬وجوناثان بامبا (‪ ،)68‬مقابل هدف‬ ‫كليمان غرونييه (‪.)43‬‬ ‫وحقق سانت اتيان فوزا متأخرا على‬ ‫ضيفه غانغان ‪ ،1-2‬بهدفي التونسي‬

‫وهبي الخزري من تسديدة جميلة على‬ ‫الطائر (‪ )45‬ولــويــس ديــونــي (‪ ،)80‬في‬ ‫حين سجل للخاسر ماركوس تورام (‪56‬‬ ‫من ركلة جزاء)‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬


‫‪٢٧‬‬ ‫فوز ريال على ميالن وخسارة أتلتيكو أمام اإلنتر‬ ‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنين ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫راموس ومارسيلو يحمالن كأس برنابيو‬ ‫احتضنت العاصمة اإلسبانية‬ ‫مدريد مباراتين وديتين ضمن‬ ‫ت ـ ـح ـ ـض ـ ـيـ ــرات ف ــريـ ـقـ ـيـ ـه ــا ري ـ ـ ــال‬ ‫وأتـلـتـيـكــو لـمــواجـهـتـهـمــا ضمن‬ ‫الكأس السوبر األوروبية‪ ،‬انتهت‬ ‫األولـ ـ ـ ــى بـ ـف ــوز ال ـ ـنـ ــادي ال ـم ـل ـكــي‬ ‫على مـيــان اإليـطــالــي‪ ،‬والثانية‬ ‫بخسارة أتلتيكو أمام إنتر‪.‬‬

‫فرحة العبي اإلنتر بهدف الفوز‬ ‫وي ـل ـت ـق ــي ريـ ـ ـ ــال بـ ـط ــل دوري‬ ‫أبـ ـ ـط ـ ــال أوروب ـ ـ ـ ـ ــا ف ـ ــي الـ ـم ــواس ــم‬ ‫الثالثة األخيرة‪ ،‬وأتلتيكو حامل‬ ‫لقب مسابقة ال ــدوري األوروب ــي‬ ‫"يوروبا ليغ"‪ ،‬في مباراة الكأس‬ ‫الـســوبــر األوروب ـي ــة األرب ـعــاء في‬ ‫العاصمة االستونية تالين‪.‬‬ ‫واستهل المدرب الجديد لريال‬

‫ً ً‬ ‫سيميوني‪ :‬األسماء الكبيرة ال تصنع فريقا جيدا‬

‫سيميوني‬

‫رياضة‬

‫ج ــولــن لــوبـيـتـيـغــي مـ ـش ــواره في‬ ‫معقل الفريق الملكي بالفوز على‬ ‫ميالن ‪ 1-3‬على "كأس سانتياغو‬ ‫برنابيو"‪.‬‬ ‫وسجل للريال الفرنسي كريم‬ ‫بنزيمة (‪ )2‬برأسه‪ ،‬إثر تمريرة من‬ ‫الــويـلــزي غــاريــث بــايــل‪ ،‬واألخـيــر‬ ‫(‪ )1+45‬وال ـم ـه ــاج ــم اإلس ـب ــان ــي‬

‫قال مــدرب أتلتيكو مدريد األرجنتيني دييغو سيميوني‪ ،‬عقب‬ ‫هزيمة فريقه أم ــام إنـتــر مـيــان‪ ،‬بـهــدف نظيف‪ ،‬على ملعب وانــدا‬ ‫متروبوليتانو‪ ،‬ضمن بطولة كــأس األب ـطــال الــدولـيــة الــوديــة‪ ،‬إن‬ ‫الكثير من الالعبين الذين انضموا إلى المجموعة مؤخرا ما زالوا‬ ‫يحتاجون إلــى وقــت للتأقلم‪ ،‬مؤكدا أن األسماء الكبيرة ال تصنع‬ ‫بالضرورة "فريقا جيدا"‪.‬‬ ‫وأضاف سيميوني‪ ،‬عقب انتهاء المباراة الليلة الماضية‪" ،‬اعتبر‬ ‫أن لدينا مجموعة جديدة بها الكثير من الالعبين الذين وصلوا‬ ‫م ــؤخ ــرا‪ ،‬وم ــا زال عليهم الـتــأقـلــم مــع الـمـجـمــوعــة ال ـتــي كانت‬ ‫موجودة وهذا سيحتاج إلى وقت"‪.‬‬ ‫واردف‪" :‬لقد رحــل العـبــون لهم مكانة‪ ،‬وهناك‬ ‫آخرون عليهم أن يتقدموا خطوة لألمام‪ ،‬من أجل‬ ‫صـنــاعــة مـجـمــوعــة قــويــة‪ .‬ال اعـتـبــر أن األس ـمــاء‬ ‫الكبيرة تصنع فريقا رائعا‪ .‬الالعبون الجيدون‬ ‫عليهم أن يتأقلموا مع المجموعة لخلق فريق‬ ‫جيد‪ .‬وسنرى هذا على مدار الموسم"‪.‬‬ ‫وشــدد سيميوني على أن المباراة فادته‬ ‫ع ـل ــى ص ـع ـي ــد "االس ـ ـت ـ ـعـ ــداد ومـ ـن ــح دق ــائ ــق‬ ‫لــاع ـب ـيــن ال ــذي ــن ل ــم ي ـح ـظ ــوا ب ــدق ــائ ــق مــن‬ ‫قبل‪ ،‬واالسـتـعــداد بأفضل طريقة ممكنة‬ ‫للمباريات القادمة"‪.‬‬ ‫وعن الالعبين العائدين حديثا عقب‬ ‫ال ـم ــون ــدي ــال‪ ،‬م ـثــل الـفــرنـسـيـيــن أن ـط ــوان‬ ‫غريزمان ولوكاس هيرنانديز‪ ،‬ذكر‪" :‬لقد‬ ‫رأيتهما بشكل جيد جدا‪ .‬لقد قدما أداء جيدا‬ ‫خالل الوقت الذي شاركا فيه أثناء المباراة"‪.‬‬ ‫(إفي)‬

‫الناشئ بورخا مايورال (‪،)1+90‬‬ ‫ف ـ ــي مـ ـق ــاب ــل ه ـ ـ ــدف لـ ـمـ ـي ــان مــن‬ ‫األرجنتيني غونزالو هيغواين‬ ‫(‪ )4‬المنتقل الــى صفوفه حديثا‬ ‫مــن يوفنتوس‪ ،‬علما بأنه سبق‬ ‫له الدفاع عن ألوان ريال‪.‬‬ ‫وشـ ـ ـ ـه ـ ـ ــدت الـ ـ ـ ـمـ ـ ـ ـب ـ ـ ــاراة ت ــأل ــق‬ ‫ال ـحــارس الـكــوسـتــاريـكــي للريال‬

‫كـ ـيـ ـل ــور نـ ـ ــافـ ـ ــاس‪ ،‬ف ـي ـم ــا ي ــؤش ــر‬ ‫ال ــى ص ــراع مـحـتـمــل ح ــول مــركــز‬ ‫ال ـح ــارس األس ــاس ــي بـيـنــه وبين‬ ‫ال ـ ـ ـ ـقـ ـ ـ ــادم ال ـ ـج ـ ــدي ـ ــد ال ـ ـ ـ ــى ن ـ ـ ــادي‬ ‫العاصمة االسبانية البلجيكي‬ ‫تيبو كــورتــوا‪ .‬كما شــارك كبديل‬ ‫صــانــع االل ـع ــاب ال ـك ــروات ــي لــوكــا‬ ‫م ـ ــودريـ ـ ـت ـ ــش‪ ،‬أف ـ ـضـ ــل العـ ـ ــب فــي‬

‫كأس العالم ‪ ،2018‬والذي أشارت‬ ‫التقارير الصحافية الى احتمال‬ ‫رحيله عن النادي‪ ،‬قبل ان تتحدث‬ ‫عن بقائه بعد زيادة راتبه‪.‬‬ ‫وع ـل ــى ب ـع ــد ك ـي ـل ــوم ـت ــرات مــن‬ ‫سانتياغو برنابيو‪ ،‬خسر الفريق‬ ‫الثاني للعاصمة أتلتيكو مدريد‬ ‫أمام ضيفه انتر صفر‪ 1-‬في ملعب‬

‫وان ـ ــدا م ـتــروبــول ـي ـتــانــو‪ .‬وسـجــل‬ ‫هدف الفوز األرجنتيني لوتارو‬ ‫مارتينيز (‪ ،)32‬بينما ألغى الحكم‬ ‫هــد فــا سجله األرجنتيني انخل‬ ‫كــور يــا ألتلتيكو بعدما أظهرت‬ ‫تقنية الـمـســاعــدة بــالـفـيــديــو في‬ ‫التحكيم ("في ايه آر") أن الالعب‬ ‫كان متسلال‪.‬‬

‫غاتوزو‪ :‬نحاول إيجاد أسلوب خاص سباليتي‪ :‬وجود مودريتش سيجعلنا أقوى‬ ‫أكـ ــد ال ـم ــدي ــر ال ـف ـنــي إليـ ــه سي‬ ‫ميالن اإليطالي‪ ،‬جينارو غاتوزو‬ ‫أن العبيه‪ ،‬رغــم الخسارة‪ ،‬قدموا‬ ‫"مباراة كبيرة"‪ ،‬الفتا إلى أن فريقه‬ ‫"يــافــع وي ـحــاول إيـجــاد األسـلــوب‬ ‫الخاص به"‪.‬‬ ‫وفـ ــي مــؤت ـمــر ص ـحــافــي عقب‬ ‫ان ـت ـهــاء الـ ـمـ ـب ــاراة‪ ،‬ق ــال غ ــات ــوزو‪:‬‬ ‫"أع ـت ـقــد أن مـشــروعـنــا ل ــم يتغير‬ ‫كـثـيــرا‪ .‬لـقــد انـضــم إلـيـنــا العـبــون‬ ‫م ـه ـم ــون ون ـع ـم ــل ع ـل ــى تحسين‬ ‫الفريق‪ ...‬هذا فريق شاب يحاول‬ ‫إيجاد األسلوب الخاص به‪ ،‬ولن‬ ‫نحتاج إلى وقت طويل للوصول‬ ‫إلى مستوى جيد"‪.‬‬ ‫وأكـ ــد الـ ـم ــدرب أن فــري ـقــه قــدم‬ ‫م ـ ـبـ ــاراة ج ـي ــدة ع ـل ــى مـ ـ ــدار وق ــت‬ ‫طويل من اللقاء‪ ،‬واستطرد‪" :‬لكننا‬ ‫لــم نفز بـشــيء فــي النهاية‪ .‬إنني‬ ‫سعيد أننا سرنا على نفس خطى‬ ‫العام الماضي‪ ،‬وفي نفس الوقت‬ ‫سنحاول القيام بأمور جديدة‪...‬‬ ‫الـ ـ ـي ـ ــوم أخ ـ ـطـ ــأنـ ــا ف ـي ـم ــا يـتـعـلــق‬ ‫باللمسة األخـيــرة‪ ،‬لكنني سعيد‬ ‫بما قدمناه"‪.‬‬ ‫كما تحدث غاتوزو عن العبه‬

‫غاتوزو‬

‫ال ـجــديــد‪ ،‬األرجـنـتـيـنــي غــونــزالــو‬ ‫إيغواين‪ ،‬الذي خاض أمس مباراته‬ ‫األولـ ــى بقميص إي ــه ســي ميالن‬ ‫وسـجــل هــدفــا‪ ،‬وق ــال‪" :‬أعـتـقــد أنه‬ ‫منذ وصوله يقدم نموذجا داخل‬ ‫الملعب"‪.‬‬ ‫وأض ـ ـ ـ ـ ــاف‪" :‬نـ ـحـ ـت ــاج إل ـ ــى كــل‬ ‫الالعبين‪ ،‬ومع إيغواين وحده لن‬ ‫نصل لشيء‪ .‬هذا فريق يساعد فيه‬ ‫ً‬ ‫الجميع بعضهم بعضا‪ ،‬وهذا هو‬ ‫الطريق الذي يجب أن نمضي فيه"‪.‬‬

‫أك ــد الـمــديــر الـفـنــي إلن ـتــر م ـيــان‪ ،‬لوسيانو‬ ‫سباليتي أن فريقه سيصبح " قــو يــا ج ــدا" إذا‬ ‫ان ـضــم إل ـيــه ال ـكــرواتــي لــوكــا مــودري ـتــش العــب‬ ‫وســط ريــال مدريد‪ ،‬إال أنــه استبعد رحيله عن‬ ‫الفريق الملكي‪.‬‬ ‫و فــي تصريحات عقب ا لـفــوز على أتلتيكو‬ ‫مــدريــد الـلـيـلــة الـمــاضـيــة ب ـهــدف نـظـيــف ضمن‬ ‫منافسات كأس األبطال الدولية الودية‪ ،‬شدد‬ ‫سباليتي "نحن مازلنا فريقا قويا وفــي حال‬ ‫قدومه (مودريتش) سنصبح أكثر قوة"‪.‬‬ ‫ومــع ذلــك‪ ،‬قــال "ال أعــرف كيف سينتهي هذا‬ ‫األمر‪ ،‬ولكني أعتقد انه لن يستطع القدوم ألن‬ ‫ريال مدريد مازال يرغب في مواصلة العمل الذي‬ ‫بدأه مع هذا الالعب"‪.‬‬ ‫وسلط سباليتي الضوء على تفوق الجماعية‬ ‫على الفردية داخــل فريقه قائال‪" :‬لست شخصا‬ ‫يقع في غرام العب‪ .‬ألن الالعب الفردي ال يؤدي‬ ‫إلى أي مكان‪ .‬دائما الفريق هو ما يقودنا للفوز‬ ‫بالمباريات والوصول إلى أهدافنا"‪.‬‬ ‫وأثنى على منافسه أتلتيكو مدريد في اللقاء‬ ‫وأدائ ــه بــاألعــوام الخمس األخـيــرة واصفا إياه‬ ‫بأنه "فريق قوي جدا وقاده مدربه (األرجنتيني‬ ‫دييغو سيميوني) إلى نتائج جيدة جدا‪ .‬كما‬ ‫أنه يحظى بالعبين يعرفون جيدا كيفية اختراق‬ ‫الصفوف‪ .‬بالشوط األول قدمنا أداء جيدا وفي‬ ‫الثاني تراخينا بعض الشيء"‪.‬‬ ‫(إفي)‬

‫سباليتي‬

‫بيكيه يعتزل اللعب مع المنتخب اإلسباني هدف أول رائع إلنييستا في اليابان‬ ‫أكــد المدافع اإلسباني جيرار بيكيه‬ ‫اعتزاله اللعب دوليا مع منتخب بالده‬ ‫ب ـع ــد م ـس ـي ــرة م ـظ ـف ــرة‪ ،‬م ـش ـي ــرا إلـ ــى أن‬ ‫تعيين لــويــس انــريـكــي مــدربــه السابق‬ ‫فــي بــرشـلــونــة عـلــى رأس "ال روخ ــا" لن‬ ‫يغير قراره‪.‬‬ ‫وخ ـ ـ ـ ــاض ب ـي ـك ـي ــه (‪ 31‬ع ـ ــام ـ ــا) آخ ــر‬ ‫مبارياته الدولية ال ــ‪ ،102‬خــال مشوار‬ ‫إسـبــانـيــا نـحــو دور الـ ــ‪ 16‬فــي مــونــديــال‬ ‫روسيا األخير‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وتسلم انريكي مهامه بعد اإلقصاء‬ ‫الـ ـ ـ ـص ـ ـ ــادم لـ ـ ـلـ ـ ـم ـ ــدرب الـ ـ ـس ـ ــاب ـ ــق ج ــول ــن‬ ‫لوبيتيغي عشية المونديال واستبداله‬ ‫مؤقتا بفرناندو هييرو خالل النهائيات‪.‬‬ ‫وق ــال بـيـكـيــه‪" :‬كـلـمـتــه (انــري ـكــي) قبل‬ ‫أسبوع أو أسبوعين‪ .‬قلت له ان القرار‬ ‫اتخذ بعد أن فكرت في الموضوع مليا"‪.‬‬ ‫وب ـي ـك ـي ــه هـ ــو آخ ـ ــر ال ـم ـع ـت ــزل ـي ــن مــن‬ ‫ت ـش ـك ـي ـل ــة إسـ ـب ــانـ ـي ــا الـ ـمـ ـت ــوج ــة بـلـقــب‬ ‫مونديال ‪ ،2010‬بعد أمثال العبي الوسط‬

‫تشافي هرنانديز وأندريس إنييستا‪.‬‬ ‫وشكل بيكيه ثنائيا صلبا في خط‬ ‫الدفاع مع كارليس بويول‪ ،‬في المنتخب‬ ‫االس ـبــانــي الـمـتــوج أيـضــا بلقبي كــأس‬ ‫أوروبا ‪ 2008‬و‪.2012‬‬ ‫وأضــاف بيكيه "كانت مرحلة رائعة‬ ‫في كؤوس أوروبا والعالم"‪.‬‬ ‫وتابع "أنا سعيد جدا للمشاركة في‬ ‫كل تلك النجاحات‪ ،‬لكني أريــد التركيز‬ ‫اآلن على برشلونة‪ .‬لــدي ثــاث سنوات‬ ‫متبقية من عقدي وسأحاول االستمتاع‬ ‫خاللها"‪.‬‬ ‫وال يعد اعتزال بيكيه مفاجئا‪ ،‬إذ كان‬ ‫قد أعلن في نهاية ‪ 2016‬رغبته في اتخاذ‬ ‫هذا القرار بعد مونديال روسيا ‪.2018‬‬ ‫وكـ ــان شــريــك الـمـغـنـيــة الـكــولــومـبـيــة‬ ‫شاكيرا قد عانى صافرات االستهجان‬ ‫من بعض جماهير المنتخب لمطالبته‬ ‫باستقالل كتالونيا عن إسبانيا‪.‬‬

‫بيكيه‬

‫سجل النجم اإلسباني اندريس إنييستا هدفا‬ ‫في قمة الروعة‪ ،‬هو األول له في الدوري الياباني‪،‬‬ ‫مـنــذ انـتـقــالــه إل ــى ص ـفــوف فـيـسـيــل كــوبــي قــادمــا‬ ‫من برشلونة اإلسباني‪ ،‬ليقوده إلى الفوز على‬ ‫جوبيلو ايواتا ‪.1-2‬‬ ‫وبـعــد م ــرور ربــع ســاعــة عـلــى بــدايــة الـمـبــاراة‪،‬‬ ‫مرر الدولي االلماني السابق لوكاس بودولسكي‬ ‫كــرة دا خــل المنطقة بــا تـجــاه انييستا‪ ،‬فتخلص‬ ‫األخير من مراقبة أ حــد المدافعين بحركة فنية‬ ‫رائعة‪ ،‬قبل أن يراوغ الحارس‪ ،‬ويسدد في المرمى‬ ‫الخالي من زاوية ضيقة‪.‬‬ ‫وبهذا الفوز ارتقى فيسيل كوبي إلى المركز‬ ‫الرابع في الدوري الياباني‪.‬‬ ‫وان ـضــم انـيـيـسـتــا (‪ 34‬عــامــا)‪ ،‬ال ــذي أح ــرز في‬ ‫ص ـف ــوف بــرش ـلــونــة ‪ 32‬ل ـق ـبــا مـحـلـيــا وأوروبـ ـي ــا‬ ‫(بينها ‪ 9‬مرات بطل الدوري اإلسباني و‪ 4‬مرات‬ ‫دوري أبطال اوروبا)‪ ،‬إلى الدوري الياباني على‬ ‫مــدى ثــا ثــة مــوا ســم‪ ،‬حـيــث يتقاضى سـنــو يــا ‪25‬‬ ‫مليون يورو‪ ،‬بحسب الصحف اإلسبانية‪.‬‬

‫السباح دريسل يرفض مقارنته بفيلبس‬

‫دريسل‬

‫يعيد السباح األميركي كايلب دريسل اإلثارة إلى‬ ‫الحوض من جديد‪ ،‬وأطلق عليه لقب "أوساين بولت‬ ‫الحوض" نسبة الــى العداء الجامايكي األسطوري‪،‬‬ ‫إال أنه يرفض اعتباره "مايكل فيلبس الجديد"‪ ،‬أو‬ ‫مقارنته بمواطنه‪ ،‬أسطورة مسابقات السباحة‪.‬‬ ‫ابن الـ ‪ 21‬عاما‪ ،‬الذي بات العام الماضي السباح‬ ‫الـثــانــي ال ــذي يـحــرز ‪ 7‬مـيــدالـيــات ذهـبـيــة في‬ ‫ب ـط ــول ــة واحـ ـ ـ ــدة‪ ،‬ب ـع ــدم ــا ف ـع ــل ذل ــك‬ ‫ف ـي ـل ـب ــس فـ ــي ‪ ،2007‬يـ ـق ــر ب ــأن‬ ‫مـ ـق ــارنـ ـت ــه بـ ـم ــواطـ ـن ــه ت ـعــد‬ ‫إطــراء‪ ،‬إال أنه يشدد على‬ ‫اختالفهما‪.‬‬ ‫وق ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــال دريـ ـ ـ ـس ـ ـ ــل‬ ‫لـ ـ ــوكـ ـ ــالـ ـ ــة ف ـ ــران ـ ــس‬ ‫بــرس على هامش‬ ‫د و ر ة أ ل ـ ـ ـ ـعـ ـ ـ ــا ب‬ ‫الـمـحـيــط ال ـهــادئ‬ ‫(بـ ـ ــان بــاسـي ـفـيــك)‬ ‫في طوكيو‪" ،‬يا له‬ ‫من شــرف‪ ،‬إذا أراد‬ ‫ال ـنــاس إجـ ــراء هــذه‬

‫المقارنة (‪ )...‬ال يزعجني ذلك‪ ،‬لكنه ليس أمرا أجهد أن أكونه‪ ،‬أو‬ ‫أفكر به يوما بعد يوم"‪.‬‬ ‫وكان دريسل قد شارك مع فيلبس في إحراز الفريق األميركي‬ ‫ذهبية سباق البدل ‪ 100×4‬م حرة في دورة األلعاب األولمبية‬ ‫‪ 2016‬في ريو دي جانيرو‪ .‬واعتزل فيلبس بعد الدورة البرازيلية‪،‬‬ ‫مطوقا عنقه بإنجاز تاريخي أولمبي بلغ ‪ 28‬ميدالية أولمبية‪،‬‬ ‫بينها ‪ 23‬ميدالية ذهبية‪.‬‬ ‫وعلى رغم اعتباره النجم المقبل للسباحة‪ ،‬يحرص دريسل‬ ‫على التقليل من أهمية ذلك قبل عامين من األولمبياد الصيفي‬ ‫المقبل في طوكيو‪ ،‬حيث يرشح النقاد ابن والية فلوريدا الذي‬ ‫تغطي األوشام جسده‪ ،‬ألداء دور بارز‪.‬‬ ‫وقال دريسل‪" :‬أنا سباح مختلف تماما عنه"‪ ،‬في إشارة الى‬ ‫فيلبس‪ ،‬موضحا‪" :‬نحن نسبح بطريقة مختلفة في المسابقات‪.‬‬ ‫المرة الوحيدة التي نتطابق فيها باألسلوب هي في سباق الـ‬ ‫‪ 100‬م فراشة"‪.‬‬ ‫وأشــار السباح الشاب الــى أنــه دائما ما كــان يتابع فيلبس‬ ‫في المسابقات‪ ،‬قائال‪" :‬أتذكر دورة بكين (‪ ،)2008‬حيث تابعت‬ ‫كل سباقاته‪ .‬هو بالتأكيد شخص مذهل بالنسبة الى كثير من‬ ‫الناس‪ ،‬حتى خارج عالم السباحة"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬لقد تزاملنا معا لعام تقريبا‪ ،‬لذلك كان الجو رائعا‬ ‫حقا"‪.‬‬

‫إنييستا‬

‫البلجيكي نايرت يحرز ذهبية ماراثون أوروبا للقوى‬ ‫ت ـ ــوج ال ـب ـل ـج ـي ـكــي ك ــوي ــن ن ــاي ــرت‬ ‫بالميدالية الذهبية لسباق ماراثون‬ ‫الــرجــال فــي بطولة أوروب ــا أللعاب‬ ‫القوى في برلين أمس‪.‬‬ ‫وسجل نايرت (‪ 28‬عاما) ساعتين‬ ‫وتـ ـس ــع دقـ ــائـ ــق و‪ 51‬ث ــان ـي ــة خ ــال‬ ‫السباق الذي امتد لمسافة ‪42.195‬‬ ‫كيلومترا‪.‬‬ ‫ومع تجاوزه خط نهاية السباق‬ ‫رفع نايرت العلم البلجيكي‪.‬‬ ‫ونال السويسري تاديسي ابراهام‬ ‫الميدالية الفضية في عيد ميالده‬ ‫السادس والثالثين‪.‬‬ ‫ولكن تاديسي جاء متأخرا بفارق‬ ‫دقيقة واحدة و‪ 33‬ثانية عن نايرت‪.‬‬ ‫وذهبت الميدالية البرونزية إلى‬ ‫اإليـ ـط ــال ــي راشـ ـي ــك ي ــاس ـي ــن ب ـف ــارق‬ ‫دقيقتين و‪ 18‬ثانية عن الصدارة‪.‬‬ ‫وبــات نــايــرت أول عــداء بلجيكي‬ ‫يحرز ذهبية الماراثون في بطولة‬ ‫أوروبا منذ أن حقق مواطنه كاريل‬ ‫ليسمونت اإلنجاز ذاته في ‪.1971‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫نايرت‬


‫•‬ ‫العدد ‪ / 3866‬االثنني ‪ 13‬أغسطس ‪2018‬م ‪ 2 /‬ذو الحجة ‪1439‬هـ‬

‫ةديرجلا‬

‫ ‬

‫‪www●aljarida●com‬‬

‫آخر كالم‬

‫رئيس التحرير خالد هالل الـمطيري‬

‫الله بالنور‬

‫عندما يموت األطفال‬ ‫في الحرب‬

‫أ‪ .‬د‪ .‬غانم النجار‬

‫"إن كــانــت ال ـحــرب هــي ال ـج ــواب‪ ،‬فــابــد أن ــه ك ــان الـســؤال‬ ‫الخطأ"‪.‬‬ ‫قوانين الحرب أو اتفاقيات جنيف أو القانون الدولي‬ ‫اإلنـســانــي هــي أكـثــر اتفاقيات دولـيــة وقـعــت وصــادقــت أو‬ ‫التزمت بها الــدول‪ ،‬بل وحتى أشباه الــدول‪ ،‬كالتنظيمات‬ ‫الـمـسـلـحــة الـمـسـيـطــرة عـلــى أراض‪ .‬الـمـتــابــع لـتـطــور تلك‬ ‫ً‬ ‫الـمـنـظــومــة‪ ،‬ي ــدرك ج ـيــدا أن تــزايــد ع ــدد ال ــدول الـتــي تعلن‬ ‫التزامها بتلك المنظومة‪ ،‬بسبب احتياجها لتلك اآلليات‬ ‫الدولية‪ ،‬وبــالــذات في قضايا "وقــف األعـمــال العدائية" أو‬ ‫"تبادل األسرى" أو "التعامل مع المدنيين تحت االحتالل"‬ ‫أو "الجنسيات المحمية"‪ ،‬ولكي تبدو بمظهر المنضبطة‬ ‫ً‬ ‫إنسانيا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫لــم يعد أم ــرا مـقـبــوال حتى ألكـثــر ال ــدول أو التنظيمات‬ ‫دم ــوي ــة‪ ،‬أن تـعـلــن أن ـهــا تـقـصــد ع ــن ع ـمــد ق ـتــل األطـ ـف ــال أو‬ ‫اإلبادة الجماعية حتى إن كانت تفعل ذلك‪ ،‬وتخفيه‪ .‬حتى‬ ‫التنظيمات المسلحة من أشباه الدول‪ ،‬لم تعد تعلن أفعالها‬ ‫الدموية‪ ،‬مع بعض االستثناء ات كـ"داعش" أو "حزب الرب"‬ ‫أو "بوكو حــرام"‪ .‬ويعود السبب إلى حد كبير إلى أن أكثر‬ ‫محكومي المحكمة الجنائية الدولية المحبوسين هم من‬ ‫زعماء تلك التنظيمات‪ ،‬أو صرب البوسنة‪ ،‬الرتكابهم جرائم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ضد مسلمي البوسنة‪ .‬وهكذا صاروا أكثر حذرا‪ ،‬خوفا من‬ ‫ً‬ ‫عقوبة محتملة‪ ،‬ال التزاما بقواعد قانونية‪.‬‬ ‫مبررات قتل المدنيين واألطفال كثيرة ومعروفة‪ ،‬منها‬ ‫الخطأ‪ ،‬أو أن العدو يختبئ بين المدنيين‪ ،‬وغيرهما‪ .‬وعادة‬ ‫يــدعــى لتشكيل لجنة تحقيق فــي "ال ـحــادثــة"‪ ،‬وهــو إجــراء‬ ‫ً‬ ‫شكلي ن ــادرا مــا يــؤدي إلــى نتائج ملموسة على األرض‪.‬‬ ‫إال أن القوانين الدولية تمنع العدوان على المدنيين تحت‬ ‫أي مبرر‪.‬‬ ‫فــي هــذا الــزمــن الـبــائــس‪ ،‬لدينا فــي منطقتنا ومحيطنا‬ ‫اعـ ـت ــداء ات واض ـح ــة ال لـبــس فـيـهــا عـلــى الـمــدنـيـيــن وعـلــى‬ ‫األط ـفــال‪ ،‬فــي ســوريــة والـيـمــن وفلسطين‪ .‬وهــي اع ـتــداء ات‬ ‫ً‬ ‫البد من وقفها فورا دون تردد أو مواربة‪ .‬فإن كان القائمون‬ ‫على الحرب يحاولون إيجاد المبررات لتلك االعـتــداء ات‪،‬‬ ‫فما بــال الـنــاس العاديين يفرحون ويـتـنــابــزون باأللقاب‬ ‫والتاريخ والشماتة عندما يسقط طفل هنا أو طفل هناك‬ ‫ً‬ ‫على ضفتي النزاع؟ كيف إلنسان أيــا كان دينه أو مذهبه‬ ‫أو فكره أو عقيدته‪ ،‬أن يستنكر مقتل أطـفــال وســط أتــون‬ ‫ً‬ ‫حرب‪ ،‬داعيا إلى إعالء القيم اإلنسانية‪ ،‬وتفعيل القوانين‬ ‫الــدولـيــة‪ ،‬ومــا إن يحدث حــدث مشابه لطرف معاد لــه في‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الحرب حتى نجده صامتا أو مؤيدا ومبررا لقتل األبرياء؟!‬ ‫المشكلة عامة‪ ،‬يشارك فيها الجميع دون استثناء‪ ،‬إنه ألمر‬ ‫ً‬ ‫مؤسف‪ ،‬ومحزن حقا‪.‬‬

‫درايش‬

‫«الكويت»‬

‫د‪ .‬ناجي سعود الزيد‬

‫قد تكون دولــة الكويت‪ ،‬في معظمها‪ ،‬أبناء‬ ‫ق ـب ــائ ــل‪ ،‬ك ـمــا ي ــراه ــا ال ـب ـع ــض‪ ،‬ول ـك ــن ي ـجــب أال‬ ‫نميزهم عن بقية أبناء الكويت‪ ،‬فهم ال يختلفون‬ ‫عــن الـبـقـيــة فــي ش ــيء يـمـيــزهــم هــم ف ـقــط‪ ،‬فلكل‬ ‫أصله وفصله ووالؤه‪ ،‬ومــا يهمنا كمواطنين‬ ‫كــويـتـيـيــن إخــاصـهــم ووالؤهـ ــم وحـبـهــم لهذه‬ ‫ّ‬ ‫الدرة‪ ...‬الكويت‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ليس صحيحا أن نضع أبناء قبيلة ما في‬ ‫درجــة مختلفة عن بقية أبناء الشعب‪ ...‬ثم من‬ ‫قال إن حبهم ووالء هــم يختلف عن حب ووالء‬ ‫أبناء الشعب؟!‬ ‫ولـ ــذا‪ ،‬عـنــدمــا نـفـخــر بــأهــل ال ـكــويــت نفتخر‬ ‫بالجميع‪ ،‬فــالـكــل عــاش وكــافــح وبـنــى وأســس‬ ‫هذه الدولة‪ ،‬وله الحق أن يفخر بنفسه وبهذا‬ ‫الوطن الغالي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ما ورد ليس تهميشا للفخر باالنتماء لقبيلة‬ ‫مــا‪ ،‬ولكنه تأكيد على أن هـنــاك قبيلة واحــدة‬

‫يجب علينا الفخر باالنتماء لها‪ ،‬وهــي قبيلة‬ ‫"الكويت"‪.‬‬ ‫الكويت هي الوطن وهي العائلة وهي القبيلة‬ ‫وهــي الـعـشـيــرة‪ ،‬وهــي تـلــك األرض الـتــي تمتد‬ ‫عــروق ـنــا نـحــن الـكــويـتـيـيــن بــأرض ـهــا وبـحــرهــا‬ ‫وسمائها‪.‬‬ ‫أي كالم غير ذلك يبقى مجرد كالم‪ ...‬فال حكام‬ ‫الكويت وال مواطنوها لديهم شيء يفتخرون به‬ ‫وينتمون إليه إال هذه األرض الكريمة المعطاء‪...‬‬ ‫ولــوال مــا بها مــن ث ــروات‪ ،‬برغم الـســرقــات‪ ،‬لما‬ ‫حرص البعض على االنتماء لها‪ ...‬وهذا البعض‬ ‫ً‬ ‫قلة‪ ،‬ألن الوطن منذ نشأته كان فقيرا‪ ،‬ومع ذلك‬ ‫وحتى الخمسينيات من القرن الماضي‪ ،‬أي بعد‬ ‫تصدير النفط‪ ،‬عاش المواطنون سنة وشيعة‬ ‫وقبائل وطوائف ضمن أخوة وتعاطف ومحبة‬ ‫ً‬ ‫وتضامن‪ ،‬وعاشوا أيضا في أرض جرداء ال ماء‬ ‫وال شجر‪ ،‬ولكنهم كافحوا من أجل ذلك الوطن‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫وبـقــائــه ع ــزي ــزا ك ــري ـم ــا‪ ...‬وحـبــاهــم ال ـلــه بـثــروة‬ ‫وكأنها مكافأة لآلباء واألجــداد الذين تحملوا‬ ‫قسوة العيش وكافحوا من أجل بقائها كدولة‬ ‫أعــداؤهــا كـثــر‪ ،‬وانـتـصــروا فــي بعض المعارك‬ ‫وهزموا في أخرى‪ ،‬ولكنها بقيت كدولة وبقي‬ ‫المواطن العادي والديلوكس‪ ،‬المواطن الشيعي‬ ‫والسني والقبلي والطائفي‪ ،‬يجمعهم حب هذه‬ ‫األرض ووالء مواطنيها ألسرة الحكم الكريمة‬ ‫من آل الصباح‪...‬‬ ‫أما من يدعي أن القبيلة أو الطائفة هي أصل‬ ‫الكويت‪ ،‬وهي أصل أسرة الحكم‪ ،‬فمكانه بال شك‬ ‫خــارج هــذا الكيان الــراســخ‪ ،‬الــذي نحبه ونعزه‬ ‫ونـكــافــح مــن أج ــل تـقــدمــه ون ـح ــاول أن نجعله‬ ‫ً‬ ‫حضاريا‪ ،‬وسيكون كذلك لو تصرف جميع أبناء‬ ‫الكويت بمن فيهم أفراد األسرة الحاكمة الكريمة‬ ‫بحضارية تواكب هذا الكفاح‪ ،‬وليس بعنصرية‬ ‫تحاكي أيام الجاهلية‪.‬‬

‫الوزير حامد‬ ‫والتزوير!‬

‫ّ‬ ‫وضاح‬ ‫‪nashmi22@hotmail.com‬‬

‫كاشفات الضو في المكتب يا حامد‬ ‫عارفه "التزوير" و"المكتوب" ِسيده‬ ‫وانت قلبك ‪ -‬قالت الهقوات‪ -‬جامد‬ ‫وما أشوف اليد تضرب في حديده!‬ ‫خل عزمك ال غشا الطوفان صامد‬ ‫واترك "ألعاب" السياسه‪ ..‬مو مفيده!‬ ‫وإن ظهر لك داب في األوراق خامد‬ ‫ســم بــالــرح ـمــن‪ ...‬واق ـطــع لــه وري ــده‬

‫توقيف محتجز طفلته بصندوق مركبته‬ ‫أع ـل ـنــت وزارة الــداخ ـل ـيــة تــوق ـيــف أح ــد األش ـخ ــاص‪،‬‬ ‫الحتجازه ابنته في الصندوق الخلفي لمركبته‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وقــالــت "الــداخ ـل ـيــة"‪ ،‬فــي بـيــان لـهــا أم ــس‪" ،‬توضيحا‬ ‫للصورة المتداولة على مواقع التواصل االجتماعي‬ ‫حول احتجاز أب البنته في الصندوق الخلفي للمركبة‪،‬‬ ‫فإنه تم إلقاء القبض على األب مرتكب الواقعة‪ ،‬بعدما‬ ‫ق ــام ق ـطــاع األم ــن الـجـنــائــي بــأجـهــزتــه األم ـن ـيــة‪ ،‬ممثلة‬ ‫بـ ـ ــاإلدارة ال ـعــامــة لـلـمـبــاحــث الـجـنــائـيــة (إدارة حماية‬ ‫األحـ ـ ــداث)‪ ،‬ب ــإج ــراء الـبـحــث وال ـت ـحــري‪ ،‬مـمــا كـشــف عن‬ ‫صحة ارتكاب األب للواقعة"‪ .‬وتابعت‪" :‬وعلى الفور‪ ،‬تم‬ ‫ً‬ ‫إلقاء القبض عليه‪ ،‬استنادا إلى قانون حماية الطفل‪،‬‬ ‫بتهمة اإلهمال في رعاية قاصر وإلحاق األذى النفسي‬ ‫والجسدي بالطفلة"‪.‬‬ ‫ولفتت ال ــوزارة إلــى أنــه تمت إحالته إلــى "الشرطة‬ ‫ً‬ ‫الـمـجـتـمـعـيــة"‪ ،‬ت ـم ـه ـيــدا إلحــال ـتــه إلـ ــى اإلدارة الـعــامــة‬ ‫للتحقيقات‪ -‬إدارة الجنح الخاصة‪ ،‬قسم حماية الطفل‪،‬‬ ‫التخاذ اإلجراء ات القانونية بحقه‪.‬‬

‫وفيات‬

‫ً‬ ‫هل هذا فعال مبعوث سالم؟!‬ ‫ً‬ ‫ال يستحق جيسون غرينبالنت أن يكون مبعوثا؛‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ال دوليا وال أميركيا‪ ،‬خاصا لعملية السالم في الشرق‬ ‫ً‬ ‫األوسط إذا كان فعال قد دعا حركة فتح إلى مؤازرة‬ ‫إسرائيل في "جهد مشترك" ضد "حماس"‪ ،‬فهذا أبشع‬ ‫َّ‬ ‫المحرمات فــي الـقــامــوس الفلسطيني‪ ،‬وال‬ ‫وأخـطــر‬ ‫يمكن إال اتهام أي جهة فلسطينية تلجأ إليه بالعمالة‬ ‫لــدولــة الـعــدو الصهيوني‪ ،‬وبغض النظر عــن حجم‬ ‫الخالفات التي أدت إلى األحقاد الكثيرة المتبادلة‬ ‫بين هذين التنظيمين الفلسطينيين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وبالطبع‪ ،‬فإنه كان متوقعا أن ترفض حركة فتح‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫مطلقة الــرصــاص األول ــى وأم الـثــورة الفلسطينية‪،‬‬ ‫دعـ ــوة غــريـنـبــانــت (الـخـسـيـســة) هـ ــذه‪ ،‬ف ــإراق ــة ال ــدم‬ ‫َّ‬ ‫محرمة‪ ،‬وذ لــك مع أن‬ ‫بأيد فلسطينية‬ ‫الفلسطيني‬ ‫ٍ‬ ‫بـعــض الـتـنـظـيـمــات‪ ،‬ال ـتــي كــانــت قــد ظ ـهــرت كنبات‬

‫قتل زوجته وحرك‬ ‫الشارع البرازيلي ضد‬ ‫العنف األسري‬ ‫تظاهر مـئــات البرازيليين‪،‬‬ ‫أمس األول‪ ،‬في شــوارع مدينة‬ ‫ً‬ ‫كوريتيبا‪ ،‬تنديدا بقتل محامية‬ ‫رمـ ــاهـ ــا زوج ـ ـهـ ــا مـ ــن ال ـط ـب ـقــة‬ ‫ال ــرابـ ـع ــة‪ ،‬ف ــي جــري ـمــة سلطت‬ ‫الـ ـض ــوء ع ـل ــى زي ـ ــادة م ـع ــدالت‬ ‫العنف ضد النساء في البرازيل‪.‬‬ ‫وأثــار تسجيل مصور بثته‬ ‫القنوات التلفزيونية البرازيلية‪،‬‬ ‫ق ـبــل أيـ ـ ــام‪ ،‬وال ـت ـق ـط ـتــه كــام ـيــرا‬ ‫مــراق ـبــة تــاب ـعــة لـلـمـبـنــى حيث‬ ‫وقعت الحادثة‪ ،‬موجة استنكار‬ ‫واس ـ ـعـ ــة فـ ــي الـ ـ ـب ـ ــاد‪ .‬وت ـظ ـهــر‬ ‫ً‬ ‫ال ـم ـشــاهــد رج ـ ــا ي ـب ــرح امـ ــرأة‬ ‫ً‬ ‫ض ــرب ــا‪ .‬وقـ ــد أوق ـ ــف الـمـشـتـبــه‬ ‫فيه ووجهت إليه تهمة ضرب‬ ‫ت ــاتـ ـي ــان س ـب ـي ـت ــزن ــر وم ـن ـع ـهــا‬ ‫مــن اإلفـ ــات م ـنــه‪ ،‬ثــم إرغــامـهــا‬ ‫عـلــى الـصـعــود بالمصعد إلــى‬ ‫شقتهما في مدينة غوارابوافا‬ ‫قرب كوريتيبا‪ ،‬قبل رميها من‬ ‫النافذة‪.‬‬ ‫وبعد انتشار هذا التسجيل‬ ‫المصور‪ ،‬ندد ناشطون بتفشي‬ ‫آفة العنف األسري وجرائم قتل‬ ‫النساء في البرازيل‪( .‬أ ف ب)‬

‫يومية سياسية مستقلة‬

‫جاسم محمد خليفة الحملي‬

‫‪ 59‬عـ ـ ــامـ ـ ــا‪ ،‬شـ ـ ـي ـ ــع‪ ،‬الـ ـ ــرجـ ـ ــال‪:‬‬ ‫ا ل ـع ــد ي ـل ـي ــة‪ ،‬ق‪ ،2‬ش‪ ،26‬م‪،15‬‬ ‫النساء‪ :‬العديلية‪ ،‬ق‪ ،2‬ش‪،22‬‬ ‫م‪ ،5‬ت‪،99017680 ،99039696 :‬‬ ‫‪22512156‬‬

‫ليلى علي فؤاد المتروك‬

‫‪ 16‬عـ ــامـ ــا‪ ،‬ش ـي ـع ــت‪ ،‬الـ ــرجـ ــال‪:‬‬ ‫الدسمة‪ ،‬ش عيسى بن سلمان‬ ‫آل خليفة‪ ،‬ديوان زيد الكاظمي‪،‬‬ ‫النساء‪ :‬سلوى‪ ،‬ق‪ ،3‬ش مسجد‬ ‫األقصى‪ ،‬م‪ ،160‬ت‪،60300077 :‬‬ ‫‪66883300‬‬

‫صالح القالب‬ ‫كاتب وسياسي أردني‬

‫شيطاني على مـجــرى هــذا الـنـضــال وكـبــؤر عميلة‬ ‫لبعض الجهات وبعض الــدول العربية‪ ،‬قد ارتكبت‬ ‫من مثل هذه الموبقات الشيء الكثير‪.‬‬ ‫وهنا‪ ،‬فإن المفترض أنه ال يزال هناك َمن يتذكر‬ ‫حصار مخيم تل الزعتر وحصار طرابلس في الشمال‬ ‫اللبناني اللذين تعانقت فيهما بنادق اإلسرائيليين‬ ‫مــع ال ـب ـنــادق ال ـمــأجــورة ال ـتــي كــانــت وال ت ــزال تقف‬ ‫وراءها جهات بقيت تحاول انتزاع "القرار الوطني"‬ ‫من أيدي األصحاب الفعليين لهذه القضية المقدسة‪.‬‬ ‫إنه معروف أن حركة حماس قامت بذلك االنقالب‬ ‫العسكري الدموي‪ ،‬انقالب عام ‪ 2007‬في غــزة‪ ،‬ضد‬ ‫حــركــة فـتــح والـسـلـطــة الــوطـنـيــة ومـنـظـمــة التحرير‬ ‫لحساب جهات عربية وغير عربية لم تكن مجهولة‪،‬‬ ‫وهي ال تزال غير مجهولة‪ ،‬لكن أن تتحكم في حركة‬

‫فـتــح ال ــدواف ــع ال ـثــأريــة وإل ــى ح ــد م ـ ــؤازرة إســرائـيــل‬ ‫ضد أشقاء فلسطينيين‪ ،‬كما طلب غرينبالنت‪ ،‬فإن‬ ‫هذا ليس غير ممكن فقط‪ ،‬ال بل إنه خيانة ستبقى‬ ‫اللعنات تالحق مرتكبها حتى نهاية التاريخ وإلى‬ ‫يوم القيامة‪.‬‬ ‫اآلن تبدو هذه القضية المقدسة عالقة في عنق‬ ‫الزجاجة‪ ،‬كما ُيقال‪ ،‬واآلن هناك محاوالت‪ ،‬متورطة‬ ‫فيها إلى جانب إسرائيل الواليات المتحدة وآخرون‪،‬‬ ‫لحصر حل هذه القضية في غزة‪ ،‬واالكتفاء بأن يكون‬ ‫الـقـطــاع هــو دول ــة الفلسطينيين الـمـنـشــودة‪ ،‬وهــذا‬ ‫يعني أنه على "حماس" أال تتورط في هذه الخيانة‬ ‫الكبرى‪ ،‬التي يبدو أن عنوانها "صفقة القرن"‪ ،‬التي‬ ‫ِّ‬ ‫ويروج لها دونالد ترامب‪ ،‬والتي إن هي َّ‬ ‫تمت‬ ‫أعلنها‬ ‫بالفعل‪ ،‬فإنها ستكون "صفعة العصر" للعرب كلهم!‬

‫وعـلـيــه‪ ،‬وألن ه ـنــاك م ــؤام ــرات كـثـيــرة‪ ،‬كــانــت وال‬ ‫ت ــزال تستهدف القضية الفلسطينية وتسعى إلى‬ ‫تصفيتها‪ ،‬فإنه على األشقاء الفلسطينيين أن يتقوا‬ ‫الله في قضيتهم‪ ،‬وعلى حركة حماس أن تــدرك أن‬ ‫كل هؤالء الذين دفعوها ويدفعونها إلدارة ظهرها‬ ‫للوحدة الوطنية التي بقيت حركة فتح تطاردها بها‬ ‫من أجل إتمامها وعلى مدى سنوات طويلة‪ ،‬منذ عام‬ ‫‪ 1987‬وحتى اآلن‪ ،‬سيتخلون عنها عندما ينجزون ما‬ ‫يريدونه‪ ،‬وهذه تجارب التاريخ صفحاتها مفتوحة‬ ‫لمن يريد أن يقرأ ليأخذ العبر مــن هــذه التجارب‪،‬‬ ‫وخــاصــة المتعلقة مـنـهــا ب ـهــذه الـقـضـيــة المقدسة‬ ‫ً‬ ‫فعال‪ ،‬وبهذه المسيرة الدامية والعسيرة والطويلة‬ ‫والمكلفة‪.‬‬

‫منيرة حسين شبيب الميع‬

‫أرملة عبدالله فالح حزام الميع‬

‫«ناسا» تطلق مسبار باركر‬ ‫في مهمة تاريخية لعبور‬ ‫الغالف الجوي للشمس‬

‫عبدالله عثمان الزامل‬

‫منال عبدالله نجم المزيدي‬

‫‪ 41‬عـ ــامـ ــا‪ ،‬ش ـي ـع ــت‪ ،‬الـ ــرجـ ــال‪:‬‬ ‫الصوابر‪ ،‬الحسينية الجعفرية‪،‬‬ ‫النساء‪ :‬السالمية‪ ،‬ق‪ ،12‬ش‪،1‬‬ ‫ش ــارع أبـ ــوذر ال ـغ ـفــاري‪ ،‬ج‪،19‬‬ ‫م‪ ،26‬الحسينية الزينبية‪ ،‬ت‪:‬‬ ‫‪65045242 ،66393020‬‬

‫مواعيد الصالة‬

‫أطلقت وكــالــة الـفـضــاء األمـيــركـيــة (نــاســا)‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬مسبار باركر‪ ،‬أول مركبة فضائية من‬ ‫ُصنع اإلنسان مصممة لعبور الغالف الجوي‬ ‫للشمس‪ ،‬في مهمة تاريخية من شأنها حماية‬ ‫األرض‪ ،‬م ــن خـ ــال ك ـشــف أل ـغ ــاز ال ـعــواصــف‬ ‫الشمسية الخطرة‪.‬‬ ‫هذا المسبار غير المأهول سيقترب أكثر‬ ‫من أي مركبة أخرى من ُصنع البشر من وسط‬ ‫المجموعة الشمسية‪.‬‬

‫كما أن هــذه المهمة مصممة للغوص في‬ ‫الغالف الجوي للشمس‪ ،‬أو ما ُيعرف بهالة‬ ‫الشمس‪ ،‬على أن تستمر سبع سنوات‪ .‬ونجح‬ ‫اإلطالق أمس غداة إرجاء العملية‪ ،‬إثر مشكلة‬ ‫فــي ضغط الهيليوم ُرص ــدت قبل دقــائــق من‬ ‫ً‬ ‫اإلقالع‪ ،‬المقرر أساسا أمس األول‪ ،‬وفق "ناسا"‪.‬‬ ‫ووصـفــت الــوكــالــة هــذه المهمة بأنها أول‬ ‫مــركـبــة فـضــائـيــة "تــامــس ال ـش ـمــس"‪ .‬وبلغت‬ ‫ً‬ ‫تكاليف المهمة مليارا و‪ 500‬ألف دوالر‪.‬‬

‫الصالحية ‪ -‬شارع فهد السالم ‪ -‬مبنى أسامة‬ ‫تلفون‪ - 22257037 / 22257036 :‬فاكس‪ - 22257035 :‬ص‪ .‬ب‪ 29846 :‬صفاة ‪ 13159‬الكويت‬ ‫شكاوى التوزيع واالشتراكات‪ :‬خدمة العمالء‪ :‬تلفون‪ - 1828111 :‬فاكس‪22252540 :‬‬

‫ِّ‬ ‫ويعول العلماء على المسبار باركر ليكون‬ ‫أول ج ـهــاز ب ـشــري يــراقــب الـشـمــس عــن كثب‬ ‫ً‬ ‫عن ُبعد ستة ماليين كيلومتر تقريبا‪ ،‬وهي‬ ‫ً‬ ‫مسافة تعد قريبة جدا من هذا النجم الملتهب‪،‬‬ ‫الذي يبعد عن األرض ‪ 150‬مليون كيلومتر‪.‬‬ ‫ويوازي حجم هذا المسبار سيارة صغيرة‪،‬‬ ‫وهو يحمل أجهزة مخصصة لدراسة الغالف‬ ‫الجوي للشمس ومراقبة سطحها‪.‬‬ ‫(أ ف ب)‬

‫اإلعالنات‪:‬‬

‫شركة الجريدة للصحافة والنشر والتوزيع‬ ‫تلفون‪ 1828111 :‬فاكس‪22252537 :‬‬ ‫البريد اإللكتروني‪ads@aljarida.com :‬‬

‫‪ 91‬عـ ــامـ ــا‪ ،‬ش ـي ـع ــت‪ ،‬الـ ــرجـ ــال‪:‬‬ ‫الصباحية‪ ،‬ق‪ ،2‬ش‪ ،11‬م‪،851‬‬ ‫الـ ـ ـنـ ـ ـس ـ ــاء‪ :‬الـ ـصـ ـب ــاحـ ـي ــة‪ ،‬ق‪،2‬‬ ‫ش‪ ،8‬م‪ ،175‬ت‪،50888286 :‬‬ ‫‪50623333‬‬ ‫‪ 60‬عــا مــا‪ ،‬يشيع التاسعة من‬ ‫صباح اليوم‪ ،‬الرجال‪ :‬اليرموك‪،‬‬ ‫ق‪ ،4‬الـ ـ ـش ـ ــارع ال ـ ـثـ ــانـ ــي‪ ،‬م‪،25‬‬ ‫ال ـن ـســاء‪ :‬غ ــرب م ـشــرف‪ ،‬مـبــارك‬ ‫العبدالله‪ ،‬ق‪ ،3‬ش‪ ،321‬م‪ ،11‬ت‪:‬‬ ‫‪65113777‬‬

‫زوجة باسم أحمد سعد‬

‫تصدر في الكويت عن شركة الجريدة للصحافة والنشر والتوزيع‬

‫‪www.aljarida.com‬‬

‫مشعل حسن كرم الشطي‬

‫‪ 44‬عاما‪ ،‬شيع‪ ،‬الرجال‪ :‬سلوى‪،‬‬ ‫حسينية السيد محمد‪ ،‬النساء‪:‬‬ ‫بنيد القار‪ ،‬حسينية الموسوي‪،‬‬ ‫ت‪66261525 ،99669967 :‬‬

‫الطقس والبحر‬

‫الفجر‬

‫‪03:49‬‬

‫العظمى‬

‫‪45‬‬

‫الشروق‬

‫‪05:15‬‬

‫الصغرى‬

‫‪29‬‬

‫الظهر‬

‫‪11:53‬‬

‫أعلى مد‬

‫العصر‬

‫‪03:28‬‬

‫ً‬ ‫‪ 12:35‬ظـ ـ ـ ـ ـ ـ ـهـ ـ ـ ـ ـ ــرا‬

‫المغرب‬

‫‪06:31‬‬

‫ً‬ ‫أدنى جزر ‪ 07:05‬صب ــاحـ ـ ــا‬

‫العشاء‬

‫‪07:54‬‬

‫‪ 07:55‬م ـ ـ ـسـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ً‬ ‫ـاء‬

‫التوزيع‪:‬‬

‫ً‬ ‫‪ 01:53‬صب ــاحـ ـ ــا‬

‫شركة المجموعة التسويقية‬ ‫للدعاية واإلعالن والنشر والتوزيع ذ‪ .‬م‪ .‬م‪.‬‬ ‫تلفون‪ - ٢٤٨٣٤٨٩٢ :‬فاكس‪24839487 :‬‬

عدد الجريدة الأثنين 13 أغسطس 2018  

عدد الجريدة الأثنين 13 أغسطس 2018

عدد الجريدة الأثنين 13 أغسطس 2018  

عدد الجريدة الأثنين 13 أغسطس 2018

Advertisement