Page 1

‫الخميس‬

‫‪www.aljarida.com‬‬

‫‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م‬ ‫‪ 3‬املحرم ‪1440‬هـ‬ ‫العدد ‪ - 3894‬السنة الثانية عشرة‬ ‫‪ ٢٤‬صفحة‬ ‫السعر ‪ 100‬فلس‬

‫داخل العدد‬

‫ُ‬ ‫كيدمان محققة تسقط عصابة‬ ‫في «‪ »Destroyer‬ص ‪13‬‬

‫«التقاعد المبكر» يسقط في فخ المجلس‬

‫الثانية‬

‫دور االنعقاد الثاني‬ ‫فض‬ ‫بعد‬ ‫لرده‬ ‫الحكومة‬ ‫أمام‬ ‫المجال‬ ‫فتح‬ ‫القانون‬ ‫إرسال‬ ‫تأخر‬ ‫ً‬ ‫• الفيلي لـ ةديرجلا‪ :.‬إقراره يتطلب أغلبية ثلثي األعضاء أي ‪ 44‬عضوا‬ ‫• «المالية البرلمانية» رفضت مرسوم الرد وألقت كرته بملعب البرلمان لرفع الحرج عنها‬ ‫محيي عامر‬

‫سقط قانون التقاعد المبكر‬ ‫ف ــي ال ـف ــخ الـ ـ ــذي ن ـص ـبــه مـجـلــس‬ ‫األمة وأمانته‪ ،‬بتأخير إحالته إلى‬ ‫الحكومة‪ ،‬إلــى مــا قبل فــض دور‬ ‫االنـعـقــاد الثاني بفترة قصيرة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فــات ـحــا ال ـم ـجــال أمـ ــام الـحـكــومــة‬ ‫لـ ـ ــرده ف ــي ال ـع ـط ـلــة ال ـبــرل ـمــان ـيــة‪،‬‬ ‫ليتطلب إ قـ ــرار ا ل ـقــا نــون أغلبية‬ ‫ثلثي األعضاء‪.‬‬ ‫ال ـل ـج ـنــة ال ـمــال ـيــة الـبــرلـمــانـيــة‬ ‫ن ـ ــاقـ ـ ـش ـ ــت‪ ،‬أم ـ ـ ـ ـ ــس‪ ،‬م ـ ـ ــرس ـ ـ ــوم رد‬ ‫الـقــانــون بحضور وزي ــر المالية‬ ‫د‪ .‬نايف الحجرف‪ ،‬واعتبرت أن‬ ‫القانون يتطلب أغلبية النصف‬ ‫ً‬ ‫زائ ــد واح ــد‪ ،‬أي ‪ 33‬ع ـضــوا‪ ،‬غير‬

‫أن الـخـبـيــر ال ــدس ـت ــوري‪ ،‬أس ـتــاذ‬ ‫القانون في كلية الحقوق بجامعة‬ ‫الكويت د‪ .‬محمد الفيلي رأى أن‬ ‫«الـمــرســوم‪ ،‬وفــق الــواقــع الحالي‪،‬‬ ‫يعتبر ضمن دور االنعقاد الثالث‪،‬‬ ‫ال ال ـ ـثـ ــانـ ــي‪ ،‬رغـ ـ ــم وصـ ــولـ ــه إل ــى‬ ‫المجلس في العطلة البرلمانية‪،‬‬ ‫ذلك ألنه سيعرض على المجلس‬ ‫فــي بــدايــة دور االنـعـقــاد المقبل‪،‬‬ ‫وسيأخذ القرار بشأنه خالله»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وردا على سؤال لـ «الجريدة»‪،‬‬ ‫ع ـمــا إذا كـ ــان ال ـق ــان ــون يـحـتــاج‪،‬‬ ‫ح ــال رغ ــب الـمـجـلــس ف ــي إقـ ــراره‬ ‫ً‬ ‫م ـج ــددا‪ ،‬إل ــى أغـلـبـيــة الثلثين أم‬ ‫النصف زائــد واحــد‪ ،‬قال الفيلي‪:‬‬

‫«الساير» تكشف عن لكزس ‪ES‬‬

‫‪١٢‬‬

‫«إنها المواجهة األولى لمرسوم‬ ‫الرد‪ ،‬لذا فإنه يحتاج إلى أغلبية‬ ‫خــاصــة‪ ،‬أي ثـلـثــي األع ـض ــاء‪44 ،‬‬ ‫ً‬ ‫عـضــوا‪ ،‬فــإن لــم يتمكن المجلس‬ ‫مــن تحقيقها‪ ،‬يـ ّ‬ ‫ـرحــل األم ــر إلــى‬ ‫دور االن ـع ـق ــاد ال ــراب ــع‪ ،‬وحينها‬ ‫ي ـ ـكـ ــون الـ ـ ـق ـ ــان ـ ــون بـ ـح ــاج ــة إل ــى‬ ‫أغلبية الـنـصــف زائ ــد واح ــد‪ ،‬أي‬ ‫ً‬ ‫‪ 33‬عضوا»‪.‬‬ ‫وبسبب الخالف حول النسبة‬ ‫وجـ ـ ــدول ال ـخ ـص ــوم ــات والـ ـم ــادة‬ ‫ال ــراب ـع ــة‪ ،‬إض ــاف ــة إل ــى «االع ـت ـقــاد‬ ‫الـخــاطــئ»‪ ،‬ألـقــت اللجنة المالية‬ ‫ك ــرة ال ـت ـعــديــات وعــواق ـب ـهــا في‬ ‫م ـل ـع ــب م ـج ـل ــس األمـ ـ ــة‪02 ،‬‬

‫المجلس يحكم على القانون بالموت المبكر‬ ‫بعدما قذفت اللجنة المالية البرلمانية بقانون‬ ‫التقاعد المبكر في ملعب المجلس وتم إقراره في‬ ‫‪ 15‬مايو الماضي على غير هوى البعض‪ ،‬تدخلت‬ ‫األيـ ــادي المعطلة لـلـقــانــون وق ــررت تجميده في‬ ‫ً‬ ‫أدراج المجلس ‪ 20‬يوما‪ ،‬ليحال إلى الحكومة في‬ ‫‪ 4‬يونيو‪ ،‬لمنحها إمكانية التهرب‪ ،‬ليكون لها حق‬ ‫رد القانون بعد شهر من وروده إليها‪ ،‬أي بعد فض‬ ‫دور االنعقاد‪ ،‬وهو ما تحقق بالفعل في ‪ 4‬يوليو‪.‬‬ ‫وكان المفترض أن يحيل المجلس هذا القانون‬

‫ولي العهد يستقبل‬ ‫المبارك والخالد وعزام‬ ‫الصباح والجاسم‬

‫الثانية‬

‫إل ــى الـحـكــومــة خ ــال أيـ ــام‪ ،‬كـمــا ج ــرت ال ـع ــادة في‬ ‫بــاقــي الـقــوانـيــن‪ ،‬ليجبرها على رده قبل العطلة‬ ‫ً‬ ‫البرلمانية‪ ،‬لكنه لم يفعل رغم استطاعته‪ ،‬مقررا‬ ‫أن يلقي للحكومة طوق النجاة للتهرب من إقراره‪،‬‬ ‫مما يعني أن المجلس هو من حكم على "التقاعد‬ ‫المبكر" بالموت أو على أقــل التقديرات ترحيله‬ ‫وتجميده إلى الدور التالي‪ ،‬وعندئذ "يصير خير"‪.‬‬

‫األميركية‪ :‬على دول الخليج‬ ‫المركزية‬ ‫القيادة‬ ‫ً‬ ‫وضع الخالفات جانبا لمواجهة إيران واإلرهاب‬

‫الجراح بحث تعزيز‬ ‫العالقات مع وفد أميركي‬

‫محليات‬

‫الخضر‪ :‬التحديات األمنية تجعلنا ندرك أهمية التكاتف والعمل الجماعي‬ ‫●‬

‫سجن آسيوي أساء ًللسفير‬ ‫البريطاني ‪ 20‬شهرا‬ ‫حجز المسيئة للشرطي في «سناب شات»‬ ‫●‬

‫حسين العبدالله‬

‫قضت محكمة االستئناف الجزائية‬ ‫بسجن واف ــد آس ـيــوي سـنــة وثمانية‬ ‫أشهر‪ ،‬وغرامة ألف دينار‪ ،‬وإبعاده عن‬ ‫البالد عقب تنفيذ العقوبة‪ ،‬بعد إدانته‬ ‫بجريمة القيام بعمل عدائي‪ ،‬واإلساءة‬ ‫للسفير البريطاني لدى البالد‪ ،‬عقب‬ ‫تهديده برسالة عبر شبكات التواصل‬ ‫االجتماعي‪.‬‬

‫وجاء نظر «االستئناف» للقضية‬ ‫بعد طعن النيابة العامة على حكم‬ ‫محكمة أول درجة‪ ،‬الذي قضى ببراءة‬ ‫الـمـتـهــم م ــن تـهـمــة الـعـمــل ال ـعــدائــي‪،‬‬ ‫وإدان ـت ــه بجريمة إس ــاء ة استعمال‬ ‫ال ـهــاتــف‪ ،‬لـكــن «االس ـت ـئ ـنــاف» قضت‬ ‫بــإدان ـتــه عـلــى ك ــل الـتـهــم المنسوبة‬ ‫إليه‪ ،‬ومن المتوقع أن تنظر محكمة‬ ‫التمييز الطعن على الحكم األخير‪.‬‬ ‫وعلى صعيد آخر‪ ،‬قررت ‪02‬‬

‫محمد الشرهان ‪ -‬الفرنسية ‪ -‬د‪.‬ب‪.‬أ‬

‫دع ــا ق ــائ ــد ال ـق ـي ــادة ال ـمــركــزيــة األم ـيــرك ـيــة ج ــوزف‬ ‫ً‬ ‫فــوت ـيــل دول الـخـلـيــج إل ــى وض ــع خــافــات ـهــا جــان ـبــا‪،‬‬ ‫ورص صفوفها في مواجهة «التهديدات» اإليرانية‪،‬‬ ‫والجماعات المتشددة‪.‬‬ ‫وقــال فوتيل‪ ،‬خــال قمة عسكرية عقدت بالكويت‬ ‫أمــس بمشاركة رؤس ــاء أرك ــان دول مجلس التعاون‬ ‫وم ـصــر واألردن‪ ،‬إن ه ــذه الـمـنـطـقــة «فـيـهــا اث ـنــان من‬ ‫التهديدات األمنية المتواصلة‪ :‬أنشطة إيران المزعزعة‬ ‫ً‬ ‫لالستقرار‪ ،‬والمنظمات المتطرفة العنيفة»‪ ،‬مؤكدا أنه‬ ‫ّ‬ ‫«الملح» القيام بـ «تعزيز ودمــج قدراتنا لمصالح‬ ‫من‬ ‫أمننا القومي المشتركة‪ ،‬والترفع عن جميع الجوانب‬ ‫األخرى»‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال رئيس األركان الفريق الركن محمد‬ ‫الخضر إن «التحديات األمنية الخطيرة والمتعاقبة‬ ‫التي مر بها الشرق األوسط خالل السنوات األخيرة ال‬ ‫تزال تجعلنا ندرك أهمية التكاتف والعمل الجماعي‬ ‫لمواجهتها بطريقة مثلى‪ ،‬من خالل تعزيز التعاون‬ ‫المشترك والتنسيق العسكري»‪.‬‬ ‫وأعرب الخضر‪ ،‬في كلمته أمس‪ ،‬عن أمله التوصل‬ ‫إلى «اتفاق بحري من خالل المبادرة المطروحة في هذا‬ ‫الشأن‪ ،‬والتي ستتم مناقشتها خالل هذا المؤتمر»‪ ،‬إلى‬ ‫جانب العمل على تعزيز الدفاع المشترك‪.‬‬ ‫‪٠٣‬‬

‫‪٠٣‬‬ ‫«السكنية» توقع ‪ 6‬عقود‬ ‫بـ ‪ 147‬مليون دينار‬

‫اقتصاد‬

‫‪10‬‬ ‫ٔ‬ ‫قائد القيادة المركزية االميركية الجنرال جوزف فوتيل‬

‫«المالية»‪ :‬نحن المدير المالي للدولة ال «تجوري» للصرف‬

‫تقرير اقتصادي‬

‫«خراب البصرة» طالبت الجهات الحكومية بضبط اإلنفاق وتصحيح مسار إعداد الميزانية‬ ‫عندما ال يحمي‬ ‫●‬ ‫النفط صاحبه‬ ‫من الفقر!‬ ‫جراح الناصر‬

‫‪٠٩‬‬

‫أكد وزير المالية د‪ .‬نايف الحجرف أن‬ ‫الوزارة ليست «تجوري» يفتح ُ‬ ‫ويصرف‬ ‫منه متى ما أرادت الجهات الحكومية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫بل هي المدير المالي للدولة‪ ،‬مطالبا‬ ‫تلك الجهات بضرورة العمل مع الوزارة‪،‬‬

‫«فنحن وأنتم مسؤولون عن الجميع‪،‬‬ ‫والكل مسؤول عن دوره»‪.‬‬ ‫وشدد الحجرف‪ ،‬خالل الملتقى الذي‬ ‫ع ـقــدتــه الـ ـ ـ ــوزارة أم ـ ــس‪ ،‬ل ـل ـمــرة األول ـ ــى‪،‬‬ ‫بحضور الجهات الحكومية المختصة‬ ‫بإعداد ميزانية الدولة‪ ،‬على أن «التعاون‬ ‫م ــع ج ـه ــاز ال ـمــراق ـب ـيــن ال ـمــال ـي ـيــن ليس‬

‫ّ‬ ‫تركيا تخترق مركز ثقل األسد‪ ...‬وتجهز‬ ‫إدلب لمعركة طويلة‬

‫‪٢٠‬‬

‫سورية تدرب أسرتها على استخدام قناني فارغة كأقنعة للوقاية من الهجوم الكيماوي المحتمل بمنزلها في بنش أمس (أ ف ب)‬

‫ً‬ ‫خ ـي ــارا‪ ،‬بــل هــو الزم‪ ،‬وأن ق ــرار مجلس‬ ‫الوزراء ‪ 1071‬واجب على الجميع‪ ،‬وغير‬ ‫قابل لالجتهاد»‪.‬‬ ‫ودع ـ ــا إلـ ــى االسـ ـتـ ـم ــرار ف ــي مـعــالـجــة‬ ‫م ــواط ــن ال ـه ــدر بــال ـم ـيــزان ـيــة‪ ،‬ب ـمــا يكفل‬ ‫ح ــق ال ـم ــواط ـن ـي ــن واألج ـ ـيـ ــال ال ـق ــادم ــة‪،‬‬ ‫ومواصلة الخطوات اإلصالحية الجادة‬

‫لـلـمــوازنــة الـعــامــة لـلــدولــة عـبــر االل ـتــزام‬ ‫بتطبيق تعميم قواعد إعداد الميزانية‬ ‫وفق األسقف المحددة‪ ،‬وضبط اإلنفاق‪،‬‬ ‫وت ـق ــدي ــم ال ـم ـي ــزان ـي ــات ف ــي مــواع ـيــدهــا‬ ‫المحددة‪ ،‬مع مراعاة معالجة مالحظات‬ ‫ً‬ ‫ديوان المحاسبة ومجلس األمة‪ ،‬تنفيذا‬ ‫لقرار مجلس الوزراء ‪.1071‬‬ ‫‪١١‬‬

‫الجيش اليمني يقطع أبرز طريق‬ ‫إمداد للحوثيين بين الحديدة وصنعاء‬ ‫سيطرت القوات الموالية للحكومة اليمنية‬ ‫أمـ ــس‪ ،‬عـلــى طــريـقـيــن رئـيـسـيـيــن ق ــرب مدينة‬ ‫الحديدة غرب اليمن‪ ،‬بينهما الكيلو ‪ 16‬الذي‬ ‫يربط وسط المدينة بالعاصمة صنعاء ومدن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أخــرى‪ ،‬ويشكل خطا بــارزا إلمــداد المتمردين‬ ‫الحوثيين‪ ،‬وذلك بعد فشل مفاوضات السالم‬ ‫في جنيف األسبوع الماضي‪.‬‬ ‫وق ــال قــائــد «ألــويــة الـعـمــالـقــة» عبدالرحمن‬ ‫أبوزرعة‪« :‬سيطرنا على الكيلو ‪ 16‬بعد أسبوع‬ ‫من المواجهات مع الحوثيين»‪.‬‬ ‫وكانت القوات الموالية للحكومة سيطرت‬ ‫في وقت سابق من صباح أمس على «الكيلو‬ ‫‪ ،»10‬وهـ ــو ط ــري ــق رئ ـي ـس ــي آخـ ــر يـسـتـخــدمــه‬ ‫ال ـم ـت ـمــردون ق ــرب ال ـحــديــدة‪ ،‬بـحـســب مـصــادر‬ ‫عسكرية‪.‬‬ ‫وقال سكان لـ «رويترز»‪ ،‬إن التحالف بقيادة‬ ‫ال ـس ـعــوديــة اس ـتــأنــف ضــربــاتــه ال ـجــويــة على‬ ‫الـحــديــدة‪ ،‬فــي حين انــدلـعــت اشتباكات أمس‬ ‫بين ا لـقــوات الموالية للحكومة والمتمردين‬

‫عند الجهتين الشرقية والجنوبية من أطراف‬ ‫المدينة‪ ،‬بحسب مصادر عسكرية وطبية‪.‬‬ ‫وت ــأت ــي ه ــذه ال ـت ـط ــورات بـعــد أيـ ــام عـلــى فشل‬ ‫محاثات السالم‪ ،‬التي كانت ستعقد في جنيف‬ ‫بــرعــايــة األم ــم الـمـتـحــدة‪ ،‬فـيـمــا ك ــان يـفـتــرض أن‬ ‫يكون أول مشاورات سياسية بين طرفي النزاع‬ ‫الرئيسيين‪ ،‬الحكومة والمتمردين‪ ،‬منذ ‪.2016‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال وزير الدولة اإلماراتي للشؤون‬ ‫الخارجية أنور قرقاش‪ ،‬إن عدم حضور الحوثيين‬ ‫إلى جنيف «دليل آخر على أن تحرير الحديدة هو‬ ‫ما يلزم‪ ،‬ليعودوا إلى رشدهم‪ ،‬ولينخرطوا بشكل‬ ‫ّ‬ ‫بناء في العملية السياسية»‪.‬‬ ‫وأضاف قرقاش أن «التغيير في الحسابات أمر‬ ‫ً‬ ‫أساسي لحل سياسي ناجح في اليمن»‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلى أن «الحديدة هي التغيير المطلوب‪ ،‬وستضمن‬ ‫إنهاء عدوان الحوثيين عبر الوسائل السياسية»‪.‬‬ ‫وفي تطور آخر‪ ،‬أعلن وزير الخارجية األميركية‬ ‫م ــاي ــك بــوم ـب ـيــو أم ـ ــس‪ ،‬أنـ ــه أكـ ــد ل ـل ـكــون ـغــرس أن‬ ‫السعودية واإلمارات‪ ،‬حليفتي واشنطن‪02 ،‬‬

‫«بورصة الكويت»‬ ‫تطلق «بورصة أكاديمي»‬ ‫قريبًا‬

‫دوليات‬

‫‪19‬‬ ‫لبنان‪« :‬حرب اإلقاالت»‬ ‫ّ‬ ‫تعقد «التشكيل»‬

‫رياضة‬

‫‪21‬‬ ‫كاظمة «سوبر»‬ ‫الصاالت‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫الثانية‬

‫ولي العهد يستقبل المبارك والخالد‬ ‫وعزام الصباح والجاسم‬ ‫سموه التقى أعضاء «الكويتية» بمناسبة تشكيل مجلس إدارتها الجديد‬

‫‪www●aljarida●com‬‬

‫وزير الخارجية‪ :‬إرساء التعاون مع الواليات المتحدة‬ ‫بحث مع زيني ولندركنغ آخر المستجدات على الساحتين اإلقليمية والدولية‬ ‫اسـتـقـبــل ن ــائ ــب رئ ـي ــس مجلس‬ ‫الـ ـ ـ ــوزراء وزيـ ــر ال ـخــارج ـيــة الـشـيــخ‬ ‫صباح الـخــالــد‪ ،‬المبعوث الخاص‬ ‫لرئيس الواليات المتحدة األميركية‬ ‫إلـ ــى ال ـخ ـل ـيــج ال ـج ـن ــرال الـمـتـقــاعــد‬ ‫أنتوني زيني القائد السابق للقيادة‬ ‫المركزية األميركية ونائب مساعد‬ ‫وزيــر الخارجية األميركي لشؤون‬

‫الـ ـش ــرق األدن ـ ـ ــى بـ ـ ـ ــوزارة خــارج ـيــة‬ ‫الواليات المتحدة تيموثي لندركنغ‬ ‫وال ــوف ــد ال ـم ــراف ــق‪ ،‬ظـهــر أمـ ــس‪ ،‬في‬ ‫ديوان عام وزارة الخارجية بمناسبة‬ ‫زيارتهما الرسمية للكويت‪.‬‬ ‫وت ـنــاول االجـتـمــاع سبل تعزيز‬ ‫الـعــاقــات الثنائية االستراتيجية‬ ‫ال ــوثـ ـيـ ـق ــة ال ـ ـتـ ــي تـ ــربـ ــط ال ـب ـل ــدي ــن‬

‫سفارتنا بواشنطن‪ :‬خطط طوارئ‬ ‫للتعامل مع تداعيات «فلورنس»‬ ‫ً‬ ‫ولي العهد مستقبال المبارك أمس‬ ‫استقبل سمو ولي العهد الشيخ نــواف األحمد‪،‬‬ ‫بقصر بـيــان‪ ،‬صباح أمــس‪ ،‬رئيس مجلس ال ــوزراء‬ ‫سمو الشيخ جابر المبارك‪.‬‬ ‫كما استقبل سموه‪ ،‬نائب رئيس مجلس الوزراء‬ ‫وزيـ ــر ال ـخــارج ـيــة الـشـيــخ ص ـبــاح ال ـخــالــد‪ ،‬وسفير‬ ‫الكويت لدى مملكة البحرين الشيخ عزام الصباح‪.‬‬

‫واسـتـقـبــل س ـم ــوه‪ ،‬رئ ـيــس مـجـلــس إدارة شــركــة‬ ‫الخطوط الجوية الكويتية يوسف الجاسم وأعضاء‬ ‫مجلس اإلدارة بمناسبة تشكيل مجلس اإلدارة‬ ‫الجديد‪.‬‬ ‫حضر المقابلة رئيس دي ــوان سمو ولــي العهد‬ ‫الشيخ مبارك الفيصل‪.‬‬

‫دعــت سـفــارة الكويت فــي واشنطن المواطنين‬ ‫الكويتيين الموجودين بالمناطق الساحلية الواقعة‬ ‫ضمن مسار اعصار فلورنس الــى مغادرتها على‬ ‫الفور‪ ،‬مهيبة بالجميع اخذ الحيطة والحذر واتخاذ‬ ‫التدابير الالزمة لتأمين سالمتهم‪.‬‬ ‫وقالت السفارة في بيان تلقته «كونا» أمس‪ ،‬انها‬ ‫بالتنسيق مع المكاتب الفنية الملحقة تقوم بوضع‬ ‫خـطــط ال ـط ــوارئ لـلـتـعــامــل مــع تــداع ـيــات االع ـصــار‬

‫بالنسبة للمرضى والطلبة الموجودين في المناطق‬ ‫الواقعة ضمن مساره‪ .‬وشددت على ضرورة اتباع‬ ‫التعليمات والتوجيهات ال ـصــادرة عــن السلطات‬ ‫المحلية االميركية لمواجهة هذه العواصف وتأمين‬ ‫سالمتهم‪.‬‬ ‫وحـ ـث ــت الـ ـسـ ـف ــارة ال ـم ــواط ـن ـي ــن وال ـط ـل ـب ــة عـلــى‬ ‫االستمرار في التواصل معها وذلك الطالعها على‬ ‫اوضاعهم في ظل هذه االحوال الجوية‪.‬‬

‫الجراح بحث تعزيز العالقات مع وفد أميركي‬

‫األمم المتحدة‪ :‬دور تاريخي‬ ‫للكويت في دعم «أونروا»‬ ‫«الخارجية العرب» يشيد بمساندتها لفلسطين‬ ‫أعرب المفوض العام لوكالة األمم المتحدة لغوث وتشغيل‬ ‫الالجئين الفلسطينيين (أو نــروا) بيير كرينبول‪ ،‬أمس‪ ،‬عن‬ ‫«االمتنان الشديد» للكويت على الدعم التاريخي للوكالة‪.‬‬ ‫ج ــاء ذل ــك فــي كـلـمــة لـكــريـنـبــول أم ــام الـجـلـســة االفتتاحية‬ ‫للدورة ‪ 150‬لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري‪ ،‬عقب‬ ‫جلسة خــا صــة عقدها وزراء الخارجية ا لـعــرب حــول االز مــة‬ ‫التي تواجهها «أونروا»‪.‬‬ ‫ومن جهة أخرى‪ ،‬أعرب مجلس جامعة الدول العربية على‬ ‫مستوى وزراء الخارجية‪ ،‬أمس األول‪ ،‬عن تقديره لدور الكويت‬ ‫الداعم للوكالة‪ ،‬وصندوقي األقصى وانتفاضة القدس‪.‬‬ ‫جاء ذلك في قرار المجلس تحت عنوان «قضية فلسطين‬ ‫والصراع العربي اإلسرائيلي»‪ ،‬الــذي صدر في ختام أعمال‬ ‫دورته العادية الـ‪ ،150‬برئاسة السودان‪.‬‬ ‫وأعـ ــرب ال ـق ــرار ب ـهــذا ال ـص ــدد ع ــن ت ـقــديــره ل ـج ـهــود ال ــدول‬ ‫األعـ ـض ــاء الـمـسـتـضـيـفــة لــاج ـئ ـيــن الـفـلـسـطـيـنـيـيــن ول ـل ــدول‬ ‫األعضاء التي تساهم في دعم وكالة «أونروا»‪ ،‬خاصة الكويت‬ ‫والمملكة العربية السعودية واإل م ــارات العربية المتحدة‬ ‫وقطر‪.‬‬

‫اجتمع نائب رئيس مجلس‬ ‫الوزراء وزير الداخلية الفريق‬ ‫م‪ .‬ا ل ـ ـش ـ ـيـ ــخ خ ـ ــا ل ـ ــد ا ل ـ ـ ـجـ ـ ــراح‪،‬‬ ‫بمكتبه‪ ،‬أمس‪ ،‬مع وفد أميركي‬ ‫رفـيــع الـمـسـتــوى ي ــزور الـبــاد‬ ‫ً‬ ‫حـ ــال ـ ـيـ ــا بـ ــرئـ ــاسـ ــة ال ـم ـب ـع ــوث‬ ‫ال ـ ـخـ ــاص لـ ــوزيـ ــر ال ـخ ــارج ـي ــة‬ ‫األمـ ـي ــرك ــي الـ ـجـ ـن ــرال أن ـتــونــي‬ ‫زي ـ ـ ـنـ ـ ــي وسـ ـ ـفـ ـ ـي ـ ــر ال ـ ـ ــوالي ـ ـ ــات‬ ‫ال ـ ـم ـ ـت ـ ـحـ ــدة األم ـ ـيـ ــرك ـ ـيـ ــة لـ ــدى‬ ‫ا لـكــو يــت لــورا نــس سيلفرمان‬ ‫يرافقه وفد رفيع المستوى‪.‬‬ ‫وقالت وزارة الداخلية‪ ،‬في‬ ‫ً‬ ‫بيان‪ ،‬إن االجتماع بحث عددا‬ ‫من الموضوعات ذات االهتمام‬ ‫المشترك وأ طــر التعاون التي‬ ‫م ــن شــأن ـهــا ت ـعــزيــز ال ـعــاقــات‬ ‫القوية بين البلدين الصديقين‪.‬‬ ‫وأكــد ال ـجــراح‪ ،‬عمق العالقات‬ ‫التاريخية التي تربط البلدين‬ ‫الصديقين الكويت والواليات‬ ‫المتحدة األميركية‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قدم رئيس الوفد‬ ‫األ م ـيــر كــي التهنئة بمناسبة‬

‫صباح الخالد‬

‫ال ـعــرب ـيــة ال ـسـفـيــر ن ــاص ــر ال ـمــزيــن‪،‬‬ ‫ومساعد وزيــر الخارجية لشؤون‬ ‫مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء‬ ‫وزي ــر الـخــارجـيــة بــاإلنــابــة السفير‬ ‫صــالــح الـلــوغــانــي‪ ،‬ومـســاعــد وزيــر‬ ‫ال ـخ ــارج ـي ــة لـ ـلـ ـش ــؤون ال ـقــانــون ـيــة‬ ‫ال ـس ـف ـيــر غ ــان ــم الـ ـغ ــان ــم‪ ،‬وم ـســاعــد‬ ‫وزي ــر الـخــارجـيــة ل ـشــؤون التنمية‬ ‫والتعاون الدولي الوزير المفوض‬ ‫ن ــاص ــر ال ـص ـب ـيــح‪ ،‬وم ـس ــاع ــد وزي ــر‬ ‫ال ـخ ــارج ـي ــة لـ ـش ــؤون األم ـيــرك ـت ـيــن‬ ‫باإلنابة المستشار صالح الحداد‪،‬‬ ‫وعدد من كبار المسؤولين في وزارة‬ ‫الخارجية‪.‬‬

‫«الطيران المدني»‪ :‬إعادة ‪2266‬‬ ‫ً‬ ‫مسافرا من الملغاة رحالتهم للبالد‬ ‫أعلنت اإلدارة العامة للطيران المدني أمس‪ ،‬االنتهاء من إعادة ‪2266‬‬ ‫مسافرا الى البالد ممن ألغيت رحالتهم على شركة طيران الخطوط‬ ‫الوطنية مــن ثماني م ــدن‪ .‬وأوض ـحــت اإلدارة فــي بـيــان صحافي أن‬ ‫الدول الثماني هي اسطنبول وطرابزون وبيروت وملقا واثينا وباكو‬ ‫وسراييفو وتبليسي الفتة الى أن بعض المسافرين الذين لم يحن موعد‬ ‫عودتهم للبالد سيتم توفير تذاكر سفر لهم على خطوط طيران أخرى‪.‬‬ ‫وأشارت إلى أن عدد المتضررين من إلغاء رحالتهم ممن تم توفير‬ ‫المساعدة لهم وإعادتهم الى البالد بلغ حتى تاريخه ‪ 2266‬موزعين‬ ‫كاآلتي‪ 71 :‬في ملقا و‪ 267‬في سراييفو و‪ 693‬في بيروت و‪ 711‬في‬ ‫اسطنبول و‪ 148‬في تبليسي و‪ 2‬في أثينا و‪ 251‬في باكو و‪ 123‬في‬ ‫طرابزون‪ .‬وأضافت أنه تمت االستعانة بـ ‪ 12‬رحلة تشارتر من الخطوط‬ ‫الجوية الكويتية وحجز ‪ 445‬غرفة في الفنادق إضافة الى توفير ‪272‬‬ ‫تذكرة طيران تجاري‪.‬‬ ‫وج ــددت إدارة الـطـيــران المدني تقديرها للجهود الكبيرة التي‬ ‫قامت بها وزارة الخارجية والسفارات والقنصليات الكويتية التمام‬ ‫إعادة المواطنين الى البالد معبرة عن شكرها الخالص للتسهيالت‬ ‫التي وفرتها شركة الخطوط الجوية الكويتية وتعاونها في تسيير‬ ‫تلك الــرحــات لنقل المسافرين‪ .‬وأك ــدت أن جميع التكاليف المالية‬ ‫تم تحميلها لشركة الخطوط الجوية الوطنية اضافة الى اتخاذ كل‬ ‫اإلجراءات القانونية لحفظ حقوق الدولة والمسافرين‪.‬‬

‫الجراح خالل اجتماعه مع وفد أميركي رفيع المستوى أمس‬ ‫الـ ــزيـ ــارة ال ـن ــاج ـح ــة ل ـصــاحــب‬ ‫ال ـس ـم ــو أمـ ـي ــر الـ ـب ــاد ال ـش ـيــخ‬ ‫صـ ـ ـب ـ ــاح األح ـ ـ ـمـ ـ ــد ل ـ ـلـ ــواليـ ــات‬ ‫ً‬ ‫الـمـتـحــدة األم ـيــرك ـيــة‪ ،‬مـشـيــرا‬

‫ال ـص ــدي ـق ـي ــن ف ــي ك ــاف ــة ال ـم ـج ــاالت‬ ‫وع ـ ـلـ ــى م ـخ ـت ـل ــف الـ ـصـ ـع ــد وس ـب ــل‬ ‫تطويرها وتنميتها كما تم بحث‬ ‫آخــر المستجدات على الساحتين‬ ‫االقـلـيـمـيــة وال ــدول ـي ــة وال ـت ـط ــورات‬ ‫التي تشهدها المنطقة باإلضافة‬ ‫إلى مناقشة القضايا محل االهتمام‬ ‫المشترك‪.‬‬ ‫وأشـ ـ ـ ـ ــاد الـ ـخ ــال ــد بـ ـم ــا ي ـش ـهــده‬ ‫التعاون الثنائي المتين بين الكويت‬ ‫والــواليــات المتحدة األميركية من‬ ‫ازدهــار وتقدم مستمر في مختلف‬ ‫المجاالت‪ ،‬مثمنا الجهود الفاعلة‬ ‫لــادارة األميركية في إرســاء آليات‬ ‫التعاون المشترك بين البلدين‪.‬‬ ‫ومــن جهتهما أثنى المبعوثان‬ ‫األمـ ـي ــركـ ـي ــان عـ ـل ــى دور ال ـك ــوي ــت‬ ‫المتميز فــي ترسيخ دعــائــم حفظ‬ ‫األمن والسلم الدوليين في المنطقة‬ ‫مؤكدين الـتــزام الــواليــات المتحدة‬ ‫بـ ـحـ ـف ــظ أمـ ـ ـ ــن وسـ ـ ــامـ ـ ــة الـ ـك ــوي ــت‬ ‫واستقرارها‪.‬‬ ‫ح ـ ـضـ ــر ال ـ ـل ـ ـق ـ ــاء نـ ـ ــائـ ـ ــب وزي ـ ـ ــر‬ ‫الخارجية السفير خالد الجارالله‪،‬‬ ‫ومساعد وزيــر الخارجية لشؤون‬ ‫م ـج ـلــس الـ ـتـ ـع ــاون لـ ـ ــدول الـخـلـيــج‬

‫إلـ ـ ـ ـ ــى تـ ـ ـ ــوافـ ـ ـ ــق ال ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــرؤى ب ـي ــن‬ ‫ً‬ ‫الجانبين‪ ،‬مثمنا دور الكويت‬ ‫في د عــم السالم والتنمية في‬ ‫المنطقة‪.‬‬

‫الكويت لمجلس األمن‪ :‬أجبروا «الحوثي» على تنفيذ القرارات الدولية‬

‫الغنيم‪ُّ :‬‬ ‫تغيب الجماعة عن مشاورات جنيف حلقة في مسلسل انتهاكاتها‬ ‫أك ــدت الكويت أن تغيب جماعة‬ ‫الحوثي‪ ،‬غير المبرر‪ ،‬عن المشاركة‬ ‫فــي جــولــة م ـش ــاورات جنيف حــول‬ ‫اليمن كان بمثابة حلقة في مسلسل‬ ‫ان ـت ـهــاكــات ـهــم ال ـم ـس ـت ـمــرة لـلـقــانــون‬ ‫الدولي والقانون االنساني الدولي‪،‬‬ ‫وع ــدم الـتــزامـهــم ب ـقــرارات الشرعية‬

‫الدولية المتمثلة بـقــرارات مجلس‬ ‫األمن ذات الصلة‪.‬‬ ‫جـ ـ ــاء ذلـ ـ ـ ــك‪ ،‬فـ ــي ك ـل ـم ــة ال ـك ــوي ــت‬ ‫بجلسة مجلس األمــن حــول اليمن‪،‬‬ ‫التي ألقاها مندوب الكويت الدائم‬ ‫لدى األمم المتحدة السفير منصور‬ ‫العتيبي مساء أمس األول‪.‬‬

‫وش ـ ــدد ال ـس ـف ـيــر الـعـتـيـبــي على‬ ‫ض ـ ـ ــرورة اضـ ـط ــاع م ـج ـلــس االم ــن‬ ‫ب ـم ـســؤول ـيــاتــه ف ــي إجـ ـب ــار جـمــاعــة‬ ‫الحوثي على التنفيذ الكامل لهذه‬ ‫القرارات‪ ،‬بما يحقق امن واستقرار‬ ‫ال ـي ـمــن‪ ،‬وتـغـلـيــب ال ـحــل الـسـيــاســي‬ ‫ال ـق ــائ ــم ع ـلــى ال ـمــرج ـع ـيــات ال ـثــاث‬

‫الضعفاء في إدلب سيدفعون ثمن التصعيد العسكري‬ ‫ج ــددت الكويت التأكيد على أن أي تصعيد عسكري فــي إدلــب‬ ‫ستكون له تداعيات إنسانية كارثية فأكثر من سيدفع ثمنها هم‬ ‫أضعف فئات المجتمع من األطفال والنساء والشيوخ والمرضى‪.‬‬ ‫جــاء ذلــك في كلمة الكويت بجلسة مجلس األمــن حــول سورية‪،‬‬ ‫التي ألقاها مندوب دولة الكويت الدائم لدى األمم المتحدة السفير‬

‫منصور العتيبي مساء أمس األول‪ .‬وقال السفير العتيبي‪« ،‬تصادف‬ ‫عقد هــذه الجلسة مع الذكرى األليمة لهجمات ‪ 11‬سبتمبر ‪2001‬‬ ‫اإلرهــاب ـيــة‪ ،‬الـتــي ذه ــب ضحيتها آالالف مــن األب ــري ــاء مــن الشعب‬ ‫ً‬ ‫األميركي الصديق» مجددا تعازي الكويت وتضامنها مع الشعب‬ ‫األميركي وأسر الضحايا بهذه الذكرى‪.‬‬

‫ال ـم ـت ـف ــق ع ـل ـي ـه ــا‪ ،‬وه ـ ــي الـ ـمـ ـب ــادرة‬ ‫ال ـخ ـل ـي ـج ـيــة وآل ـي ـت ـه ــا ال ـت ـن ـف ـيــذيــة‪،‬‬ ‫ومخرجات الحوار الوطني‪ ،‬وقرارات‬ ‫مجلس األمــن ذات الصلة‪ ،‬ال سيما‬ ‫القرار ‪.2216‬‬ ‫وقال «لقد استمعنا خالل إحاطة‬ ‫ال ـم ـب ـعــوث ال ـخ ــاص لــام ـيــن ال ـعــام‬ ‫لــامــم الـمـتـحــدة ال ــى الـيـمــن مــارتــن‬ ‫غريفيث التي تقدم بها حول جهود‬ ‫االمــم المتحدة الرامية لعقد جولة‬ ‫ال ـم ـشــاورات لــأطــراف اليمنية في‬ ‫جـنـيــف‪ ،‬وال ـت ــي‪ ،‬لــأســف‪ ،‬لــم يكتب‬ ‫ل ـهــا ال ـن ـج ــاح ن ـظ ــرا لـتـعـمــد غـيــاب‬ ‫ج ـم ــاع ــة الـ ـح ــوث ــي عـ ــن ال ـم ـش ــارك ــة‬ ‫فـيـهــا‪ ،‬رغ ــم تــوافــر جـمـيــع ال ـظــروف‬ ‫المالئمة لعقدها‪ ،‬ومحاولة عدد من‬ ‫االطراف تذليل كل العقبات لضمان‬ ‫مشاركتها»‪.‬‬ ‫وأضاف أن «دول التحالف لدعم‬

‫«التقدم العلمي»‪ :‬توقيع اتفاقية مع «اليونسكو»‬ ‫ً‬ ‫قريبا لتعليم الالجئين السوريين في لبنان‬ ‫أك ــدت نــائـبــة الـمــديــر ال ـعــام لـمــؤسـســة الـكــويــت للتقدم‬ ‫العلمي للبرامج واإلدارات الـمـســانــدة د‪ .‬أمــانــي الـبــداح‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬أن المؤسسة شاركت في فعاليات المؤتمر الدولي‬ ‫األول للشراكة بين منظمة االمم المتحدة للتربية والعلم‬ ‫والثقافة (يونسكو) وشركائها‪ ،‬بحكم الشراكة التاريخية‬ ‫بين المؤسسة والمنظمة األممية‪.‬‬ ‫وقالت البداح‪ ،‬في تصريح لـ «كونا»‪ ،‬إن دور المؤسسة‬ ‫الرئيسي هو تحفيز بناء القدرات في العلوم والتكنولوجيا‬ ‫واالبـتـكــار بالقطاعات المعنية فــي الـكــويــت‪ ،‬كاشفة عن‬ ‫اتفاقية جديدة سيتم توقيعها مع اليونسكو في لبنان‬ ‫إلع ــداد دراس ــة مــن أجــل قـيــاس حجم األمـيــة الفعلي بين‬ ‫الالجئين السوريين‪ ،‬باعتباره مــأســاة أخــرى لــم يلتفت‬ ‫لها المجتمع الدولي وتؤثر سلبا على مستقبل سورية‪.‬‬ ‫وأضـ ــافـ ــت ان الـ ـ ـ ــدور اإلغـ ــاثـ ــي اصـ ـب ــح ض ـم ــن ب ــرام ــج‬ ‫المؤسسة‪ ،‬بعد أن اوكل سمو امير الكويت الشيخ صباح‬ ‫االحـ ـم ــد‪ ،‬ف ــي مــؤت ـمــر الـمــانـحـيــن ف ــي ف ـبــرايــر ‪ ،2016‬إلــى‬ ‫الـمــؤسـســة مهمة المساهمة نـيــابــة عــن الـقـطــاع الـخــاص‬ ‫بقيمة ‪ 50‬مليون دينار لتعليم الالجئين السوريين في‬ ‫لبنان واألردن‪.‬‬ ‫وذك ــرت أن عالقة المؤسسة مــع اليونسكو تعود إلى‬ ‫ثمانينيات القرن الماضي‪ ،‬من خالل دعم «مركز عبدالسالم‬ ‫الــدولــي» للفيزياء النظرية فــي إيـطــالـيــا‪ ،‬فضال عــن دعم‬ ‫األكاديمية العالمية للعلوم في إيطاليا‪.‬‬ ‫وبينت أن تلك المراكز تدعم الطلبة المتميزين في الدول‬

‫السفير المال والمديرة العامة لليونسكو‬ ‫النامية وتوفر لهم الفرص لدراسة الفيزياء والرياضيات‬ ‫والتكنولوجيا الحديثة‪.‬‬ ‫وأوضحت البداح أن هذا التعاون التاريخي توج في‬ ‫مرحلة أزمة الالجئين السوريين بتعاون لتنفيذ عدد من‬ ‫مشاريع تعليم الالجئين السوريين في لبنان واألردن‪.‬‬

‫الكويت سباقة‬ ‫من جهته‪ ،‬قال مندوب الكويت الدائم لدى اليونسكو‬

‫السفير آدم ال ـمــا‪ ،‬إن الـكــويــت ت ـشــارك فــي الـمــؤتـمــر لما‬ ‫يحمله من أهمية قصوى‪ ،‬حيث تطرح الــدول المشاركة‬ ‫تجربتها والمشاريع التي ساهمت فيها لدعم المنظمة في‬ ‫مجال التعليم والثقافة والتربية خارج نطاق ميزانيتها‬ ‫المعتادة‪.‬‬ ‫وأكد المال أن الكويت دائما سباقة بهذه المساهمات‬ ‫الـتــي يدعمها سمو أمـيــر الـبــاد الشيخ صـبــاح األحمد‬ ‫ل ـم ـســاعــدة أي دولـ ــة ت ـمــر ب ــأزم ــة‪ ،‬ل ـكــي ال يــدفــع الـشـعــب‬ ‫الضريبة ويخسر فــرصــة التعليم لـظــروف خــارجــة عن‬ ‫ارادته‪.‬‬ ‫وأعرب عن اسمى آيات التهاني بمناسبة الذكرى الرابعة‬ ‫لقيام منظمة األمم المتحدة بتسمية دولة الكويت «مركزا‬ ‫للعمل اإلنساني»‪ ،‬وإطالقها على سمو األمير لقب «قائد‬ ‫للعمل اإلنساني»‪.‬‬ ‫وأش ــار الــى توقيع الكويت معاهدتين مــع اليونسكو‬ ‫تـتـمــركــزان عـلــى تعليم الــاجـئـيــن الـســوريـيــن فــي لبنان‬ ‫ً‬ ‫واألردن‪ ،‬الفتا إلى مساهمات الكويت في إشراك المؤسسات‬ ‫المحلية بالدول في لبنان واألردن‪ ،‬بهدف تعليم الالجئين‬ ‫السوريين‪.‬‬ ‫واعتبر المال أن التعليم احــد اهــم الموضوعات التي‬ ‫ينبغي أن يركز عليها المجتمع الدولي في األزمات‪ ،‬بهدف‬ ‫منح فرص لالجيال القادمة في الحياة الكريمة التي تكفلها‬ ‫له المواثيق الدولية‪.‬‬

‫منصور العتيبي‬ ‫الشرعية فــي اليمن أثبتت مجددا‬ ‫دعـ ـمـ ـه ــا ال ـ ــواض ـ ــح لـ ـجـ ـه ــود االمـ ــم‬ ‫المتحدة وللمبعوث الخاص لالمين‬ ‫العام الى اليمن‪ ،‬من خالل تأكيداتها‬ ‫ال ـم ـع ـل ـنــة ب ــدع ــم ال ـح ــل ال ـس ـيــاســي‪،‬‬ ‫وارس ــال سفرائها المعتمدين لدى‬ ‫اليمن بغرض المشاركة في جلسات‬ ‫االح ــاط ــة ال ـتــي ك ــان مــن الـمــزمــع أن‬

‫يقدمها مارتن غريفيث على هامش‬ ‫مـ ـش ــاورات جـنـيــف ال ـتــي ل ــم تعقد‪،‬‬ ‫وكذلك اعالنها منح تصريح للطائرة‬ ‫ال ـتــي ستقل وف ــد جـمــاعــة الحوثي‬ ‫المشارك في المشاورات‪ ،‬باالضافة‬ ‫لــوقـفـهــا عـمـلـيــاتـهــا الـعـسـكــريــة في‬ ‫ال ـح ــدي ــدة ب ـه ــدف إفـ ـس ــاح ال ـم ـجــال‬ ‫للجهود الــدولـيــة الساعية لتعزيز‬

‫«التقاعد المبكر» يسقط‪...‬‬ ‫ورفعت عن نفسها الحرج االنتخابي بقرارها رفض‬ ‫المرسوم وإقــرار القانون كما هو‪ ،‬لتضع المجلس‬ ‫وحده أمام مسؤولية التعامل معه‪.‬‬ ‫وقال رئيس اللجنة النائب صالح خورشيد إنها‬ ‫انتهت فــي اجتماعها أمــس إلــى رفــض مــرســوم رد‬ ‫«التقاعد المبكر»‪ ،‬وإقرار القانون كما هو‪ ،‬وانتهت‬ ‫من التقرير باإلجماع‪ ،‬وسيرفع إلى المجلس لتتم‬ ‫مناقشته في دور االنعقاد المقبل‪.‬‬ ‫وصـ ــرح خــورش ـيــد‪ ،‬أمـ ــس‪ ،‬ب ــأن «إق ـ ــرار الـقــانــون‬ ‫يتطلب األغلبية العادية في المجلس؛ ألننا لم نعدل‬ ‫ً‬ ‫على مــرســوم ال ــرد»‪ ،‬داعـيــا إلــى أن تكون تعديالت‬ ‫ال ـنــواب فــي المجلس «حـتــى ال نـكــون أم ــام قــانــون‬ ‫جديد‪ ،‬ولن نتراجع عن تحميل مؤسسة التأمينات‬ ‫نسبة ‪ 2‬في المئة»‪.‬‬

‫سجن آسيوي أساء للسفير‪...‬‬ ‫ن ـيــابــة اإلع ـ ــام وال ـن ـشــر أمـ ــس‪ ،‬ح ـجــز الـمــواطـنــة‬ ‫الـمـتـهـمــة بـنـشــر ف ـيــديــو ع ـلــى شـبـكــة ال ـتــواصــل‬ ‫االجتماعي «سناب شات»‪ ،‬والذي تضمن إهانة‬ ‫رجل أمن وتهديده واإلســاء ة إليه‪ ،‬بعد تحقيق‬ ‫النيابة معها في الشكوى التي أقامتها ضدها‬ ‫وزارة الداخلية‪.‬‬ ‫ووجهت النيابة إلى المواطنة تهم إهانة رجل‬ ‫أمن وتهديده‪ ،‬إليقاع األذى به‪ ،‬وإساءة استعمال‬ ‫الهاتف‪ ،‬لكن المواطنة أنكرت التهم‪ ،‬وأكدت عدم‬ ‫معرفتها بــواقـعــة الـنـشــر‪ ،‬وأن ال ـصــوت الظاهر‬

‫عـمـلـيــة الـ ـس ــام ف ــي ال ـي ـم ــن»‪ .‬وأك ــد‬ ‫العتيبي مجددا دعمه للجهود التي‬ ‫يبذلها المبعوث الـخــاص لألمين‬ ‫العام الى اليمن‪ ،‬والتي تعكس الرغبة‬ ‫ال ــدول ـي ــة ف ــي اي ـج ــاد ح ــل سـيــاســي‬ ‫لالزمة هناك قائم على المرجعيات‬ ‫ال ـ ـث ـ ــاث‪ ،‬وب ـ ـمـ ــا ي ـن ـه ــي ال ـم ـع ــان ــاة‬ ‫االنسانية للشعب اليمني الشقيق‪.‬‬

‫بالفيديو ال يخصها‪ ،‬وأنها أرسلت الفيديو إلى‬ ‫ً‬ ‫صديقة لها‪ ،‬وال تعلم عنه شيئا‪.‬‬ ‫نيابة اإلعالم والنشر‬ ‫وفي قضية أخرى‪ ،‬قررت‬ ‫ْ‬ ‫إحــالــة مـلــف قضية بــرنــامــج كــشــف هــويــة أرق ــام‬ ‫ال ـه ــوات ــف إل ــى الـمـحـكـمــة ال ـجــزائ ـيــة‪ ،‬لـلـنـظــر في‬ ‫محاكمة صاحب الحساب بواقعة نشر عبارات‬ ‫مسيئة لمواطنة‪ ،‬والنتهاك خصوصيتها بإظهار‬ ‫هاتفها ل ــدى الـغـيــر دون أن تـكــون مشتركة في‬ ‫البرنامج‪.‬‬ ‫وسبق لصاحب الحساب المثول أمام النيابة‪،‬‬ ‫وأنـكــر التهم المنسوبة إلـيــه فــي الـشـكــوى التي‬ ‫رفعتها الـمــواطـنــة‪ ،‬عـلــى خلفية إظ ـهــار اسمها‬ ‫بالبرنامج بشكل يخدش الحياء العام‪.‬‬

‫الجيش اليمني يقطع أبرز‪...‬‬ ‫تتخذان «تدابير وا ضـحــة لتخفيض الخطر» على‬ ‫المدنيين أثناء عملياتهما العسكرية باليمن‪.‬‬ ‫ويـفــرض الـقــانــون األمـيــركــي على إدارة الرئيس‬ ‫دونالد ترامب تقديم مثل هذه الشهادة‪ ،‬إذا كانت‬ ‫تنوي اإلبقاء‪ ،‬من دون تغيير‪ ،‬على دعمها اللوجستي‬ ‫لـلـسـعــوديــة واإلم ـ ـ ــارات ف ــي قـتــالـهـمــا بــالـيـمــن ضد‬ ‫الحوثيين حلفاء إيران‪.‬‬ ‫وأشاد وزير الدفاع األميركي جيم ماتيس بهذا‬ ‫ً‬ ‫القرار في بيان منفصل‪ ،‬معتبرا أن هــذه «الجهود‬ ‫ُ‬ ‫لتخفيض الخطر على الضحايا المدنيين تترجم‬ ‫عبر دعم الرياض وأبوظبي «للجهود التي تبذلها‬ ‫األمم المتحدة‪ ،‬لوضع ّ‬ ‫حد للحرب األهلية في اليمن»‪.‬‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬املحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪local@aljarida●com‬‬

‫‪3‬‬

‫محليات‬ ‫الخضر‪ :‬التحديات األمنية تستوجب التكاتف والعمل الجماعي‬

‫خالل اجتماع رؤساء أركان «مجلس التعاون» واألردن ومصر والقيادة المركزية األميركية‬ ‫محمد الشرهان‬

‫على دول‬ ‫الخليج وضع‬ ‫خالفاتها‬ ‫ً‬ ‫جانبا‬ ‫لمواجهة‬ ‫التهديدات‬ ‫اإليرانية‬ ‫والجماعات‬ ‫المتشددة‬

‫فوتيل‬

‫أكد رئيس األركان العامة للجيش‬ ‫ال ـك ــوي ـت ــي الـ ـف ــري ــق الـ ــركـ ــن مـحـمــد‬ ‫ال ـخ ـض ــر‪ ،‬أن ال ـت ـح ــدي ــات األم ـن ـيــة‬ ‫الخطيرة والمتعاقبة التي مر بها‬ ‫الـ ـش ــرق األوسـ ـ ــط خـ ــال ال ـس ـنــوات‬ ‫األخ ـ ـيـ ــرة ال ت ـ ــزال ت ـج ـع ـل ـنــا ن ــدرك‬ ‫أهمية التكاتف والعمل الجماعي‪،‬‬ ‫لمواجهتها بطريقة مثلى من خالل‬ ‫تعزيز التعاون المشترك والتنسيق‬ ‫العسكري‪.‬‬ ‫وق ــال الـخـضــر‪ ،‬فــي كلمته أمس‬ ‫بفندق الـشـيــراتــون خ ــال اجتماع‬ ‫رؤساء أركان دول مجلس التعاون‬ ‫ل ــدول الـخـلـيــج الـعــربـيــة والمملكة‬ ‫األردنـ ـي ــة ال ـهــاش ـم ـيــة وجـمـهــوريــة‬ ‫مصر العربية والـقـيــادة المركزية‬ ‫األم ـ ـي ـ ــرك ـ ـي ـ ــة‪ ،‬وبـ ـ ـحـ ـ ـض ـ ــور ن ــائ ــب‬ ‫رئـ ـي ــس االرك ـ ـ ــان ال ـع ــام ــة لـلـجـيــش‬ ‫ال ـف ــري ــق ال ــرك ــن ع ـبــدال ـلــه الـ ـن ــواف‪،‬‬ ‫إن "ق ـيــادات ـنــا الـسـيــاسـيــة تــأمــل أن‬ ‫يساهم اجتماعنا هــذا فــي تعزيز‬ ‫التعاون المشترك وتنمية وتوثيق‬ ‫ال ـع ــاق ــات ال ـقــائ ـمــة ع ـلــى المنفعة‬ ‫المتبادلة‪ ،‬لضمان وتحقيق األهداف‬ ‫المشتركة‪ ،‬بما يعود بالفائدة على‬ ‫الجميع‪ ،‬والحرص على ترجمة هذا‬ ‫التعاون المشترك إلى واقع ملموس‪،‬‬ ‫وذل ـ ــك ب ـمــا ي ـت ــواف ــق م ــع ال ـقــوان ـيــن‬ ‫والمواثيق واألعراف الدولية"‪.‬‬ ‫وأوضـ ـ ــح أن اج ـت ـمــاع ـهــم يــأتــي‬ ‫ل ـت ــرس ـي ــخ الـ ـع ــاق ــات ال ـم ـت ـب ــادل ــة‪،‬‬ ‫وتأصيل وتعميق جــذور التعاون‬ ‫وتوحيد الرؤى في سبيل المساهمة‬ ‫في تحقيق األمــن واالستقرار على‬ ‫الـمـسـتــويـيــن اإلق ـل ـي ـمــي وال ــدول ــي‪،‬‬ ‫متمنيا أن تـبــدأ الـخـطــوات األولــى‬ ‫لهذا التنسيق المشترك نحو شراكة‬

‫وت ـكــامــل دف ــاع ــي م ـن ـشــود ب ـيــن كل‬ ‫األطراف‪ ،‬لتنمية قدراتنا العسكرية‬ ‫ف ــي مــواج ـهــة ال ـت ـحــديــات الــراه ـنــة‬ ‫والمستقبلية‪.‬‬ ‫وذك ـ ـ ــر الـ ـخـ ـض ــر أن مـ ـث ــل ه ــذه‬ ‫ً‬ ‫االجتماعات تأتي استكماال لجهود‬ ‫التنسيق الـمـسـتـمــرة بـيــن ال ـقــوات‬ ‫المسلحة بدول الخليج ونظيرتها‬ ‫بالدول الشقيقة والصديقة تقوية‬ ‫ألواصر العمل العسكري المشترك‬ ‫ً‬ ‫وال ـم ـت ـب ــادل فـيـمــا بـيـنـهــم وص ــوال‬ ‫للرؤية الموحدة تجاه مختلف أوجه‬ ‫التعاون على مختلف المستويات‬ ‫العسكرية‪ ،‬متمنيا لهذا االجتماع‬ ‫"ال ـن ـج ــاح ف ــي أع ـم ــال ــه‪ ،‬ولـلـجـمـيــع‬ ‫الـتــوفـيــق وال ـس ــداد فــي تحقيق ما‬ ‫ً‬ ‫نعمل جميعا من أجله لتعزيز أمن‬ ‫أوطاننا"‪.‬‬

‫رص الصفوف‬ ‫م ــن ج ـه ـتــه‪ ،‬دعـ ــا ق ــائ ــد ال ـق ـيــادة‬ ‫ال ـمــركــزيــة األم ـيــرك ـيــة ال ـفــريــق أول‬ ‫ركــن جــوزيــف فوتيل دول الخليج‬ ‫إلى وضع خالفاتها جانبا‪ ،‬ورص‬ ‫صفوفها في مواجهة "التهديدات"‬ ‫اإليــرانـيــة والـجـمــاعــات المتشددة‪،‬‬ ‫م ـش ـيــرا الـ ــي ان ه ـن ــاك "اث ـن ـي ــن من‬ ‫التهديدات األمنية المتواصلة هما‬ ‫في هذه المنطقة‪ ،‬هي أنشطة إيران‬ ‫المزعزعة لالستقرار والمنظمات‬ ‫المتطرفة العنيفة"‪.‬‬ ‫وأضــاف فويتل أنه من "الملح"‬ ‫ال ـق ـي ــام "ب ـت ـع ــزي ــز ودمـ ـ ــج ق ــدرات ـن ــا‬ ‫لمصالح أمننا القومي المشتركة‪،‬‬ ‫والترفع عن كل الجوانب األخرى"‪،‬‬ ‫موضحا أن "العمل المشترك مهم‬

‫ٔ‬ ‫ً‬ ‫متوسطا ٔ‬ ‫روساء اركان الجيوش الخليجية واألميركي واألردني والمصري‬ ‫الخضر‬ ‫للغاية‪ ،‬ونحن كعسكريين مهنيين‬ ‫ن ــدرك الـمـخــاطــر‪ ،‬ويـجــب أن نطفو‬ ‫فــوق أي خالفات بيننا‪ ،‬خاصة أن‬ ‫هناك صواريخ بالستية وطائرات‬ ‫بدون طيار"‪.‬‬ ‫وأوضح أنه "في أكتوبر الماضي‬ ‫توجه سمو األمير وذكــرنــا عندما‬ ‫ق ـ ــال‪ ،‬إن ف ــي االتـ ـح ــاد قـ ــوة أي في‬ ‫العمل المشترك سنجد القوة مما‬ ‫ً‬ ‫يحفز على أن نــأتــي مـعــا فــي بناء‬ ‫الثقة وأواصر العالقات فيما بيننا"‪،‬‬ ‫م ـش ـيــرا إلـ ــى أنـ ــه "خ ـ ــال ل ـقــاءات ـنــا‬ ‫تـحــدثـنــا عــن عــاقــاتـنــا العسكرية‬ ‫ال ـق ــوي ــة‪ ،‬والـ ـت ــي ه ــي أس ـ ــاس لـهــذا‬ ‫التعاون والتنسيق‪ ،‬لــذا فيجب أن‬ ‫ً‬ ‫نواجه التحديات المشتركة معا"‪.‬‬ ‫وذكر فوتيل انه يجب التأكيد أن‬ ‫هنا مواءمة على كل المستويات من‬ ‫خالل عقد المؤتمرات والتمرينات‬ ‫والـتــدريـبــات الثنائية والمشتركة‬

‫لتحقيق مثل هــذه األواص ــر‪ ،‬الفتا‬ ‫إلى أنه "يجب أال نعمل على أي قرار‬ ‫أو طريق يكون مخالف لحلفائنا‪،‬‬ ‫ألن ذلـ ـ ــك ف ـي ــه م ـص ـل ـحــة ت ـحــدي ـنــا‬ ‫لألعداء"‪.‬‬ ‫وبـ ـي ــن أن "ه ـ ـ ــذه ال ـم ـخ ــاط ــر لــن‬ ‫تــذهــب وحــدهــا‪ ،‬وال بــد مــن أخذها‬ ‫ً‬ ‫بعين االعتبار"‪ ،‬معربا عن امتنانه‬ ‫"لـمــا تقدموه للمنطقة‪ ،‬وقــد رأينا‬ ‫حـ ـص ــده ــا فـ ــي سـ ــوريـ ــة وال ـ ـعـ ــراق‬ ‫وأفـ ـغ ــانـ ـسـ ـت ــان ف ـ ــي م ــواج ـه ــات ـه ــا‬ ‫وم ـ ـ ـحـ ـ ــاربـ ـ ــة داعـ ـ ـ ـ ـ ــش وال ـ ـت ـ ـق ـ ــارب‬ ‫والتوصل إلى تصالح مع طالبان‪،‬‬ ‫وفي مساعي تحقيق مهام النيتو‬ ‫وتحقيق السالم"‪.‬‬ ‫وأشار أن "مكافحة ٍاالرهاب تقوم‬ ‫بـتـقــويــة ج ـنــودنــا وج ـهــودنــا على‬ ‫المستوى االستراتيجي في عملية‬ ‫تـحـقـيــق ال ـ ـسـ ــام‪ ،‬ودع ـ ــم مـكــافـحــة‬ ‫ٍاالره ـ ـ ـ ــاب وح ـم ــاي ــة وج ـ ــود قــوتـنــا‬

‫«السكنية» توقع ‪ 6‬عقود بـ ‪ 147‬مليون دينار‬

‫بوشهري‪ :‬تنفيذ ‪ 20‬عمارة بإجمالي ‪ 390‬شقة في مدينة صباح األحمد‬ ‫●‬

‫يوسف العبدالله‬

‫أبـ ـ ــرمـ ـ ــت الـ ـم ــؤسـ ـس ــة الـ ـع ــام ــة‬ ‫للرعاية السكنية‪ ،‬أمــس‪ 6 ،‬عقود‬ ‫إسـكــانـيــة ضـخـمــة‪ ،‬بـقـيـمــة تصل‬ ‫إلى ‪ 147‬مليون دينار‪ ،‬بمدة تنفيذ‬ ‫‪ 730‬يوما‪ ،‬منها ‪ 4‬عقود تصميم‬ ‫وتنفيذ وتركيب وصيانة محطات‬ ‫كهرباء تحويل رئيسة في مدينة‬ ‫المطالع السكنية‪ ،‬إلى جانب عقد‬ ‫إنشاء وإنجاز وصيانة المباني‬ ‫الـ ـع ــام ــة لـ ـمـ ـش ــروع م ــدي ـن ــة غ ــرب‬ ‫عبدالله المبارك‪ ،‬إلى جانب العقد‬ ‫الخاص بإنشاء وإنجاز وصيانة‬ ‫‪ 20‬عمارة للسكن العمودي تضم‬ ‫‪ 390‬شقة في مدينة صباح األحمد‬ ‫السكنية‪.‬‬ ‫وأك ــدت وزي ــرة الــدولــة لشؤون‬ ‫اإلس ـك ــان وزيـ ــرة ال ــدول ــة لـشــؤون‬ ‫الـ ـخ ــدم ــات د‪ .‬ج ـن ــان ب ــوش ـه ــري‪،‬‬ ‫حـ ـ ــرص "الـ ـسـ ـكـ ـنـ ـي ــة"‪ ،‬ب ـق ـطــاع ـهــا‬ ‫ال ـت ـن ـف ـي ــذي‪ ،‬ع ـل ــى م ـت ــاب ـع ــة أداء‬

‫وذكرت بوشهري‪ ،‬أمس‪ ،‬خالل‬ ‫ح ـفــل تــوق ـيــع ال ـع ـق ــود ف ــي مبنى‬ ‫"الـ ـسـ ـكـ ـنـ ـي ــة" الـ ــرئ ـ ـيـ ــس ب ـج ـن ــوب‬ ‫السرة‪ ،‬أن عقود المطالع األربعة‬ ‫لمحطات الكهرباء الرئيسة منها‬ ‫‪ 3‬عقود أبرمت مع الشركة األهلية‬ ‫لـلــوحــات ال ـك ـهــربــاء؛ الـعـقــد األول‬ ‫مـنـهــا بقيمة ‪ 17400000‬د ي ـنــار‪،‬‬

‫«اإلعاقة»‪ :‬مخالفات جسيمة‬ ‫في مؤسسات تعليمية‬ ‫●‬

‫جورج عاطف‬

‫أكــدت مديرة الهيئة العامة لشؤون ذوي االعاقة‪ ،‬د‪ .‬شفيقة العوضي‪،‬‬ ‫"الـ ـح ــرص ع ـلــى م ـتــاب ـعــة جـمـيــع ال ـمــؤس ـســات الـتـعـلـيـمـيــة م ــن ال ـم ــدارس‬ ‫والحضانات والمراكز المتعاقدة معها الهيئة‪ ،‬لضمان توافر الشروط‬ ‫الالزمة لممارسة تلك المؤسسات مهامها"‪.‬‬ ‫وبشأن ما تداول عبر وسائل التواصل االجتماعي حول سحب ترخيص‬ ‫إحدى المؤسسات التعليمية‪ ،‬قالت العوضي في تصريح صحافي أمس‪ ،‬إن‬ ‫"الهيئة لم ولن تلجأ مطلقا إلى إلغاء ترخيص أي مدرسة من مدارس تعليم‬ ‫المعاقين‪ ،‬إال بعد المرور عبر إجراءات عدة وقنوات قانونية‪ ،‬مشيرة إلى‬ ‫أن "الهيئة تابعت بعض الجهات التي رصدت اللجان التابعة لها مخالفات‬ ‫جسيمة بحقها‪ ،‬وأوصت بعدم تجديد ترخيصها لحين تالفي مخالفاتها"‪.‬‬ ‫وبينت العوضي أن "الهيئة تراعي في تطبيق القانون واللوائح وضع‬ ‫الطلبة‪ ،‬وتقوم بإجراء اتها مراعية وضعهم‪ ،‬والتأكد من أن أي اجــراء لن‬ ‫يضرهم‪ ،‬لذا فإن المهلة منحت على مراحل وتعطى أكثر من مرة‪ ،‬وفي حال‬ ‫عدم التجاوب يتم تطبيق القانون"‪.‬‬

‫بوشهري متوسطة قيادات السكنية وممثلي الشركات المتعاقدة أمس (تصوير عوض التعمري)‬ ‫والـ ـث ــان ــي ب ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــ‪ 16965000‬ديـ ـن ــار‪،‬‬ ‫والثالث بـ‪ 16965000‬دينار‪ ،‬بمدة‬ ‫تنفيذ ‪ 730‬يوما‪.‬‬ ‫وأش ــارت إلــى أن العقد الــرابــع‬ ‫من المدينة تم توقيعه مع شركة‬ ‫ناشيونال كونتراكتنغ كومباني‬ ‫من السعودية بقيمة ‪16930000‬‬

‫دينار‪ ،‬بمدة تنفيذ ‪ 730‬يوما‪.‬‬ ‫وأوضـ ـ ـ ـ ـح ـ ـ ـ ــت بـ ـ ــوش ـ ـ ـهـ ـ ــري أن‬ ‫المؤسسة أبرمت العقد الخامس‬ ‫ل ـت ـن ـف ـيــذ ‪ 20‬ع ـ ـمـ ــارة ت ـض ــم ‪390‬‬ ‫ش ـقــة ف ــي مــدي ـنــة ص ـبــاح األح ـمــد‬ ‫السكنية بقيمة ‪ 24874358‬دينار‪،‬‬ ‫بمدة تنفيذ ‪ 730‬يوما مع شركة‬

‫حلول جذرية‬ ‫وقــال إنــه "بعد تحديد المشكلة‬ ‫علينا إيجاد الحلول الجذرية لهذه‬ ‫المشاكل‪ ،‬ألن التغيرات في الواليات‬ ‫ال ـم ـت ـحــدة األم ـي ــرك ـي ــة وال ـت ـغ ـيــرات‬ ‫بالعالم تتطلب منا التقارب أكثر‪،‬‬ ‫وف ــي خ ــال ال ـحــديــث ع ــن عمليات‬

‫«المهندسين»‪« :‬االعتماد‬ ‫المهني» ساهم في «اإلحالل»‬ ‫أشادت بتجاوب وزيرة اإلسكان لتعيين الكويتيين‬

‫الـ ـش ــرك ــات ال ـم ـن ـف ــذة ل ـل ـم ـشــاريــع‬ ‫اإلسكانية‪ ،‬لضمان التزامها وفق‬ ‫العقود المبرمة بالجداول الزمنية‪.‬‬ ‫وثمنت في الوقت ذاتــه جهود‬ ‫اللجنة اإلسكانية بمجلس األمة‬ ‫عـلــى دعـمـهــم الـمـسـتـمــر‪ ،‬وتــذلـيــل‬ ‫ال ـص ـع ــوب ــات ل ـل ـم ـلــف اإلس ـك ــان ــي‬ ‫فــي الـبــاد‪ ،‬مـشــددة على مقاولي‬ ‫الـ ـش ــرك ــات‪ ،‬ب ـعــد تــوق ـيــع ال ـع ـقــود‬ ‫معهم‪ ،‬بضرورة االلتزام بالجدول‬ ‫الزمني‪.‬‬

‫عقود المطالع‬

‫ً‬ ‫عـلــى األرض‪ ،‬وأي ـض ــا مساهمتنا‬ ‫المالية وعالقتنا الثنائية القوية‬ ‫مع عالقاتكم في اجتماعنا األخير‪،‬‬ ‫فهناك نقاش جيد حــول منظومة‬ ‫ال ـ ــدف ـ ــاع فـ ــي ال ـ ـصـ ــواريـ ــخ واألمـ ـ ــن‬ ‫البحري‪ ،‬وقد حددنا مشاكل عديدة‬ ‫في المنظومات الصاروخية التقنية‬ ‫وقدرتنا على التواصل"‪ ،‬الفتا إلى‬ ‫أن جهودهم كانت أحادية وثنائية‪،‬‬ ‫ول ـكــن ي ـجــب أن ت ـكــون شــام ـلــة في‬ ‫تصاعد التهديدات بالمنطقة‪.‬‬

‫نسيبة للمقاوالت العامة للمباني‪،‬‬ ‫الفتة إلــى توقيع العقد السادس‬ ‫مــع شــركــة الـمـقــاولــون الـعــرب في‬ ‫م ـ ـشـ ــروع م ــدي ـن ــة غ ـ ــرب ع ـبــدال ـلــه‬ ‫المبارك بالقطع ‪ 1‬و‪ 4‬و‪ 5‬بقيمة‬ ‫‪ 36960000‬دي ـن ــار‪ ،‬ب ـمــدة تنفيذ‬ ‫‪ 730‬يوما‪.‬‬

‫ثـمـنــت جـمـعـيــة الـمـهـنــدسـيــن ت ـج ــاوب وزي ـ ــرة ال ــدول ــة ل ـشــؤون‬ ‫اإلسكان والخدمات العامة د‪ .‬جنان بوشهري لتوظيف المهندسين‬ ‫الكويتيين في عقود مشاريع المؤسسة العامة للرعاية السكنية‪،‬‬ ‫وتوفير مزيد من الفرص لهم في مختلف قطاعات المؤسسة‪ ،‬مشيرة‬ ‫إلى أن الوزيرة بحثت هذا الموضوع ومواضيع أخرى مع رئيس‬ ‫الجمعية المهندس فيصل العتل‪.‬‬ ‫وأشاد العتل‪ ،‬في تصريح عقب لقاء الوزيرة بوشهري‪ ،‬بموافقة‬ ‫مـجـلــس إدارة الـمــؤسـســة عـلــى ال ـس ـمــاح بــوضــع ضــوابــط تشجع‬ ‫الكويتيين على العمل فــي "الــرعــايــة السكنية" وانـطــاق سياسة‬ ‫اإلحالل بشكل أكثر فاعلية في المؤسسة‪ ،‬الفتا الى أن المؤسسة‬ ‫تساهم في اإلسراع بتعيين المهندس الكويتي‪.‬‬ ‫وأضاف العتل أن اللقاء مع بوشهري تناول اعتماد المهندسين‬ ‫غير الكويتيين العاملين في مشاريع االسكان والخدمات‪" ،‬ولمسنا‬ ‫أن الــوزيــرة تشدد على عملية اعتماد مؤهالتهم مــن الجمعيات‬ ‫المهنية (جمعية المهندسين)‪ ،‬إضافة الى حصولهم على مؤهالت‬ ‫علمية معتمدة في الكويت‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وذكر أن الجمعية قدمت مقترحا للمهندسين حول إزالة أنابيب‬ ‫نفط وخــدمــات أخ ــرى تمر بمدينة جــابــر األحـمــد لتحويلها إلى‬ ‫المساحات المحيطة بالمدينة‪ ،‬والتي يمكن من خاللها توفير مزيد‬ ‫من اشتراطات األمن والسالمة لقاطني المدينة‪.‬‬

‫«نزاهة»‪ :‬مكافحة الفساد مسؤولية وطنية مشتركة‬ ‫ق ـ ـ ــال رئ ـ ـيـ ــس ال ـه ـي ـئ ــة ال ـع ــام ــة‬ ‫ل ـ ـم ـ ـكـ ــاف ـ ـحـ ــة ال ـ ـ ـف ـ ـ ـسـ ـ ــاد (ن ـ ـ ــزاه ـ ـ ــة)‬ ‫المستشار عبدالرحمن النمش إن‬ ‫عملية إعداد ووضع االستراتيجية‬ ‫الوطنية الشاملة لمكافحة الفساد‬ ‫تقتضي تكاتف جـهــود وخـبــرات‬ ‫وت ـجــارب كــل الـجـهــات الحكومية‬ ‫المعنية‪ ،‬من خالل تعزيز التعاون‬ ‫والـ ـتـ ـنـ ـسـ ـي ــق الـ ـك ــامـ ـلـ ـي ــن‪ ،‬ل ـخ ـلــق‬ ‫منهجية عمل بناءة ومثمرة‪.‬‬ ‫وأضاف النمش‪ ،‬في كلمة ألقاها‬ ‫أمــس‪ ،‬في افتتاح اجتماع الهيئة‬ ‫مع عدد من الجهات والمؤسسات‬ ‫الحكومية لبحث "االستراتيجية‬ ‫ال ـ ــوطـ ـ ـنـ ـ ـي ـ ــة ل ـ ـت ـ ـعـ ــزيـ ــز الـ ـ ـن ـ ــزاه ـ ــة‬ ‫وال ـش ـفــاف ـيــة وم ـكــاف ـحــة ال ـف ـســاد"‪،‬‬ ‫أن ذ ل ــك يكفل لـنــا جميعا تقاسم‬ ‫ال ـم ـس ــؤول ـي ــة ال ــوط ـن ـي ــة ال ـك ـب ـيــرة‬

‫عبدالرحمن النمش‬

‫الـمـلـقــاة عـلــى عــاتـقـنــا‪ ،‬بغية منع‬ ‫ومكافحة الفساد وحماية بلدنا‬ ‫م ــن م ـخــاطــره وآث ـ ــاره وتــداعـيــاتــه‬

‫الوخيمة‪ ،‬وترسيخ قيم الشفافية‬ ‫والنزاهة وحماية األموال العامة‪.‬‬ ‫وثمن سعي تلك الجهات الدائم‬ ‫ن ـحــو ال ـم ـش ــارك ــة ال ـم ـس ـت ـمــرة في‬ ‫اجتماعات "نزاهة" الدورية إلعداد‬ ‫ووض ــع االسـتــراتـيـجـيــة الوطنية‬ ‫لمكافحة الفساد‪ ،‬وما يمثله ذلك‬ ‫الـتـبــاحــث وال ـت ـش ــاور والـتـنـسـيــق‬ ‫الوطني من أهمية كبيرة‪ ،‬في إطار‬ ‫إعداد هذه االستراتيجية‪.‬‬ ‫وأضاف أن "المردود اإليجابي‬ ‫لتباحثنا جميعا كممثلين عن‬ ‫وزارات الدولة وجهاتها الحكومية‬ ‫ال ـم ـع ـن ـيــة ه ــو الـ ـه ــدف الــرئ ـي ـســي‬ ‫الــذي تسعى "نزاهة" الى تحقيقه‬ ‫ب ـش ــراك ـت ـك ــم الـ ـقـ ـيـ ـم ــة‪ ،‬وااليـ ـ ـم ـ ــان‬ ‫ب ـضــرورة اخ ــراج (االستراتيجية‬ ‫الوطنية الشاملة لمكافحة الفساد‬

‫وبرامجها التنفيذية) بالصيغة‬ ‫التي تكفل لها الفاعلية االيجابية‬ ‫المبتغاة‪ ،‬وبالصورة التي تخدم‬ ‫مـصــالــح ال ـكــويــت مـحـلـيــا وتـلـيــق‬ ‫بمكانتها اقليميا ودوليا"‪.‬‬ ‫وأكــد النمش أن ذلــك من شأنه‬ ‫أن ينعكس ايجابا على التقييمات‬ ‫الدولية لتصنيف وترتيب الكويت‬ ‫أم ــام منظمات المجتمع الــدولــي‬ ‫(الحكومية منها وغير الحكومية)‪،‬‬ ‫سواء تعلق األمر بعملية التقييم‬ ‫ال ــذات ــي فــي تـنـفـيــذ اتـفــاقـيــة األمــم‬ ‫ال ـم ـت ـحــدة لـمـكــافـحــة ال ـف ـس ــاد‪ ،‬أو‬ ‫تعلق بتحسين ترتيب وتصنيف‬ ‫الـ ـك ــوي ــت عـ ـل ــى م ــؤش ــر م ــدرك ــات‬ ‫الفساد‪ ،‬الذي يصدر بمعية منظمة‬ ‫الشفافية الدولية‪.‬‬

‫«الخدمة المدنية» يدرس فصل «هندسة المشاريع» عن «اإلنشائية»‬ ‫●‬

‫سيد القصاص‬

‫رجحت مصادر مطلعة في وزارة األشغال موافقة‬ ‫د يــوان الخدمة المدنية على مقترح وز يــر األشغال‬ ‫وزير البلدية‪ ،‬حسام الرومي‪ ،‬بفصل قطاع هندسة‬ ‫ال ـم ـشــاريــع ال ـخــاصــة عــن ال ـم ـشــاريــع اإلن ـشــائ ـيــة في‬ ‫الـ ـ ــوزارة‪ ،‬لـتـتـحــول ال ـم ـشــاريــع ال ـخــاصــة إل ــى قـطــاع‬ ‫مختص‪ ،‬كما كانت في السابق‪ ،‬ويتم تكليف أحد‬ ‫الوكالء المساعدين باإلشراف عليه‪.‬‬

‫ولفتت المصادر لـ "الجريدة" إلى أن كتاب الرومي‬ ‫تتم دراسته حاليا في الديوان‪ ،‬ومن ثم سيتم إبداء‬ ‫الموافقة عليه لتسكين الوكيل الجديد في القطاع‬ ‫الجديد‪ ،‬بعد ترقيته من مدير إدارة إلى درجة وكيل‬ ‫وزارة مساعد‪.‬‬ ‫وأشارت إلى أن الوزير الرومي سبق أن قدم إلى‬ ‫ا لــد يــوان مقترحا تم رفضه بتحويل مشروع مطار‬ ‫الكويت الدولي إلى قطاع يشرف عليه وكيل مساعد‪،‬‬ ‫إال أن المقترح باء بالرفض‪.‬‬

‫األمــن البحرية أسعده السماع من‬ ‫مجموعة العمل التي شكلناها أنه‬ ‫يوجد هناك وثيقة قد تم وضعها‬ ‫ع ــن تـ ـع ــاون األمـ ـ ــن ال ـب ـح ــري وع ــن‬ ‫المبادرة التي سيطرحها علينا"ز‬ ‫وأعرب فوتيل عن أمله أن "نقوم‬ ‫ب ــاس ـت ـخ ــدام ق ـ ــوة الـ ــواجـ ــب ‪ 81‬أو‬ ‫أي وح ــدة أخ ــرى تـعـمــل بالتركيز‬ ‫على هذا الموضوع‪ ،‬وتكون لدينا‬ ‫ذرائ ــع مــوحــدة وص ــورة عملياتية‬ ‫مـ ــوحـ ــدة‪ ،‬وخـ ـط ــط تـ ــواصـ ــل ل ـهــذه‬ ‫المواءمة لهذه العملية التي يمكن‬ ‫ً‬ ‫تحقيقها جميعا عبر التمرينات‬ ‫والتدريبات المشتركة‪ ،‬وأيضا أن‬ ‫يكون هــذا منبع االنـطــاق لتقوية‬ ‫عالقتنا الـعـسـكــريــة‪ ،‬وم ــا نتوصل‬ ‫إليه في هذا المؤتمر من توصيات‬ ‫فـ ــي ت ـح ـق ـيــق األمـ ـ ــن وم ـصــال ـح ـنــا‬ ‫الوطنية المشتركة‪ ،‬وكما كان يقول‬ ‫الرومانيون بناء الشراكات"‪.‬‬

‫يذكر أن قطاع هندسة المشاريع اإلنشائية يقوم‬ ‫بـمـهـمــة دراسـ ــة وتـخـطـيــط ال ـم ـشــاريــع ذات الـطــابــع‬ ‫ا لـخــاص‪ ،‬ومتابعة مــرا حــل تصميمها مــع المكاتب‬ ‫ال ـه ـنــدس ـيــة ال ـم ـح ـل ـيــة وال ـع ــال ـم ـي ــة ال ـم ـك ـل ـفــة أع ـم ــال‬ ‫التصميم واإلشراف على تنفيذها‪ ،‬إضافة إلى قيام‬ ‫القطاع بإنجاز مشاريع المباني العامة المختلفة‬ ‫من مدارس ومساجد ومستوصفات ومراكز ضواح‬ ‫وغيرها‪.‬‬

‫سلة أخبار‬ ‫العسعوسي يشارك في‬ ‫المؤتمر الدولي للنيابات العامة‬

‫شارك وفد النيابة العامة‬ ‫برئاسة املستشار النائب العام‬ ‫ضرار العسعوسي وعضوية‬ ‫كل من املستشار املحامي‬ ‫العام األول سلطان بوجروة‪،‬‬ ‫واملستشار املحامي العام محمد‬ ‫الدعيج‪ ،‬ومدير إدارة مكتب‬ ‫النائب العام علي الدوسري‪،‬‬ ‫في املؤتمر الدولي السنوي‬ ‫الثالث والعشرين للنواب‬ ‫العموم والنيابات العامة‬ ‫بمدينة جوهانسبرغ بجنوب‬ ‫افريقيا خالل الفترة من ‪ 9‬إلى‬ ‫‪ 13‬الجاري‪.‬‬ ‫وناقش املؤتمر عدة مواضيع‬ ‫أهمها ما يتعلق بالعدالة‬ ‫الجنائية الدولية ومكافحة‬ ‫الجريمة املنظمة وضمان‬ ‫استقاللية أجهزة النيابة العامة‬ ‫وسيادة القانون ومجاالت‬ ‫التعاون فيما بينها‪.‬‬ ‫والتقى وفد النيابة العامة مع‬ ‫رئيس واألمني العام لألمانة‬ ‫العامة لرابطة النواب العموم‬ ‫الدولية وعدة وفود مشاركة‬ ‫على هامش املؤتمر‪.‬‬

‫النهام استقبل الخلف‬ ‫بعد عودته من العالج‬

‫استقبل وكيل وزارة الداخلية‬ ‫الفريق عصام النهام والقيادات‬ ‫االمنية مساء امس االول في‬ ‫مطار الكويت الدولي مدير‬ ‫إدارة أمن املطار العقيد د‪ .‬احمد‬ ‫الخلف‪ ،‬اثناء وصوله من رحلة‬ ‫العالج بالخارج‪.‬‬ ‫وخالل االستقبال نقل اليه‬ ‫تحيات وتمنيات نائب رئيس‬ ‫الوزراء وزير الداخلية الشيخ‬ ‫خالد الجراح‪ ،‬مؤكدا حرص‬ ‫ورعاية املؤسسة االمنية‬ ‫ملنتسبيها‪ ،‬الفتًا انها تسخر كل‬ ‫الجهود واالمكانيات لتحقيق‬ ‫أقصى درجات الحماية والرعاية‬ ‫لهم‪.‬‬ ‫وتمنى للعقيد الخلف دوام‬ ‫الصحة وسرعة االنضمام إلى‬ ‫العيون الساهرة على أمن وامان‬ ‫الوطن واملواطنني‪.‬‬ ‫ومن جانبه‪ ،‬أعرب العقيد‬ ‫الخلف عن شكره وتقديره لهذه‬ ‫اللفتة الكريمة من القيادة العليا‬ ‫بوزارة الداخلية ومتابعتهم‬ ‫لحالته الصحية أثناء رحلة‬ ‫عالجه بالخارج‪ ،‬مؤكدًا أن‬ ‫الكويت تستحق الكثير والعطاء‪.‬‬

‫العفاسي يترأس اجتماع مجلس‬ ‫إدارة صندوق تأمين األسرة‬ ‫ترأس وزير العدل وزير األوقاف والشؤون اإلسالمية المستشار‬ ‫ً‬ ‫د‪ .‬فهد العفاسي‪ ،‬اجتماعا لمجلس إدارة صندوق تأمين األسرة‪.‬‬ ‫ونوقشت خــال االجـتـمــاع الموضوعات الخاصة ب ــإدارة صندوق‬ ‫تأمين األســرة وعرض التعديالت واإلضافات على القرار الــوزاري رقم‬ ‫ً‬ ‫(‪ )2015/ 477‬وفقا للتعديالت الصادرة على قانون محكمة األسرة رقم‬ ‫(‪ )2015/12‬والمعدلة بقانون رقم (‪ )2018/11‬وذلك بالتعديل على مادة (‪)2‬‬ ‫التي تنص على "يهدف صندوق تأمين األسرة الى ضمان تنفيذ األحكام‬ ‫ً‬ ‫والقرارات التي صدرت من دوائر األحوال الشخصية وفقا للمادة (‪)345‬‬ ‫من قانون األحوال الشخصية وتلك الصادرة من محكمة األسرة‪ ،‬وذلك‬ ‫بتقرير نفقة أو أجر للزوجة أو المطلقة أو نفقة األوالد أو األقــارب اذا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كان أحد طرفي الحكم كويتيا وتعذر تنفيذها وفقا لإلجراءات المقررة"‪.‬‬ ‫وقالت الوزارة ‪ ،‬في بيان‪ ،‬أمس‪ ،‬إن االجتماع ناقش كذلك إضافة مادة‬ ‫(‪ )2‬مقرر‪ ،‬وهي الخاصة بالقروض وقد نصت على "يجوز للصندوق‬ ‫صرف مبالغ ألي من األشخاص المذكورين في المادة السابقة على سبيل‬ ‫ً‬ ‫القرض لحين صدور حكم بأحقيته‪ ،‬وذلك وفقا للقواعد التي يحددها‬ ‫مجلس إدارة الصندوق"‪ ،‬ثم نوقشت التعديالت المقترحة على القرار‬ ‫الوزاري رقم (‪.)2016/114‬‬


‫‪4‬‬

‫برلمانيات‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪majles@aljarida●com‬‬

‫نواب يفتحون ملفات وزارة الصحة ويضعونها تحت المجهر‬ ‫• النصف يسأل عن تكاليف العالج في الخارج • حماد‪ :‬طبيب مزيف في مستشفى خاص يهتك عرض مواطنة‬

‫ضرورة تشكيل‬ ‫لجنة تحقيق‬ ‫محايدة في‬ ‫وفاة الطفلة‬ ‫درة‬

‫الصالح‬

‫حـ ـ ـظـ ـ ـي ـ ــت وزراة ا لـ ـصـ ـح ــة‬ ‫بنشاط برلماني غير مسبوق‬ ‫أم ــس‪ ،‬إذ فتح عــدد مــن الـنــواب‬ ‫أك ـثــر م ــن قـضـيــة ف ــي "الـصـحــة"‬ ‫دفعة واح ــدة‪ ،‬عبر تصريحات‬ ‫ص ـحــاف ـيــة وأس ـئ ـل ــة بــرلـمــانـيــة‬ ‫مختلفة‪.‬‬ ‫ووجه النائب راكان النصف‬ ‫سـ ـ ــؤاال ال ـ ــى وزيـ ـ ــر ال ـص ـح ــة د‪.‬‬ ‫ب ــاس ــل الـ ـصـ ـب ــاح س ـ ـ ــؤاال فـيـمــا‬ ‫يـ ـ ـخ ـ ــص تـ ـكـ ـلـ ـف ــة الـ ـ ـ ـع ـ ـ ــاج ف ــي‬ ‫ال ـخ ــارج‪ ،‬وج ــاء فــي ســؤالــه‪ :‬كم‬ ‫بلغت تكلفة ال ـعــاج بــالـخــارج‬ ‫وفـ ـ ـ ـ ــق ال ـ ـ ـح ـ ـ ـسـ ـ ــاب ال ـ ـخ ـ ـتـ ــامـ ــي‬ ‫للسنوات المالية االربع السابقة‬ ‫مـنــذ ع ــام ‪ 2013‬ال ــى ع ــام ‪2017‬‬ ‫مع بيان توزيع الكلفة المالية‬ ‫ل ـل ـس ـن ــة الـ ـم ــالـ ـي ــة عـ ـل ــى ع ــاج‬ ‫الجراحات العامة والتخصصية‬ ‫وامـ ـ ــراض ال ـبــاط ـن ـيــة وام ـ ــراض‬ ‫ال ـ ـ ـ ـ ـ ــوالدة وام ـ ـ ـ ـ ـ ــراض األطـ ـ ـف ـ ــال‬

‫والـ ـعـ ـظ ــام وال ـ ـعـ ــاج الـطـبـيـعــي‬ ‫بـجـمـيــع أق ـس ــام ــه؟ وكـ ــم بلغت‬ ‫اعداد المرضى لكل سنة مالية‬ ‫على حدة؟‬ ‫وق ــال الـنـصــف‪ :‬مــا هــي أكثر‬ ‫ثـ ــاثـ ــة أمـ ـ ـ ـ ــراض ت ـ ــم ارس ــالـ ـه ــا‬ ‫ل ـل ـع ــاج ب ــالـ ـخ ــارج م ـن ــذ تــولــي‬ ‫وزيـ ـ ــر ال ـص ـح ــة الـ ـ ـ ـ ــوزارة؟ وك ــم‬ ‫ي ـ ـب ـ ـلـ ــغ ال ـ ـم ـ ـخ ـ ـصـ ــص ال ـ ـمـ ــالـ ــي‬ ‫للسنة المالية الحالية للعالج‬ ‫بــالـخــارج؟ وكــم هــو المصروف‬ ‫منه حتى تاريخ هذا السؤال؟‬

‫لجنة تحقيق‬ ‫من جانبه‪ ،‬شدد على ضرورة‬ ‫تشكيل لجنة تحقيق محايدة في‬ ‫وفــاة الطفلة درة الحرز لضمان‬ ‫شفافية وحيادية التحقيق‪.‬‬ ‫ووج ـ ـ ــه الـ ـص ــال ــح س ـ ـ ــؤاال ال ــى‬ ‫وزيــر الصحة د‪ .‬باسل الصباح‬ ‫جاء فيه‪ :‬ما أسماء أعضاء لجنة‬

‫المطيري يسأل عن وفيات األخطاء الطبية‬ ‫وجــه النائب ماجد المطيري ســؤاال الــى وزير‬ ‫الصحة د‪ .‬باسل الصباح جاء فيه‪" :‬في ابريل ‪2018‬‬ ‫توفيت الطفلة هاجر المطيري‪،‬‏بسبب خطأ طبي‪،‬‬ ‫فما اإلجراءات التي قامت بها وزارة الصحة؟ وهل‬ ‫شكلت لجنة للتحقيق في أسباب الوفاة؟ وما هي‬ ‫نتائج التحقيق؟ وهل عوقب المتسبب في وفاة‬ ‫الطفلة هاجر المطيري؟ ارجو تزويدي بالنتائج‬ ‫النهائية للتحقيق وللعقوبة التي صدرت بحق‬ ‫المتسبب‪.‬‬

‫وتابع‪ :‬في سبتمبر ‪ 2018‬تكرر مسلسل األخطاء‬ ‫الطبية وتوفيت الطفلة درة الحرز‪ ،‬بسبب األخطاء‬ ‫الطبية‪ ،‬فما هي اجــراء ات وزارة الصحة إليقاف‬ ‫مسلسل األخ ـطــاء الـطـبـيــة؟ وه ــل هـنــاك عقوبات‬ ‫رادعــة للمتسببين في وفاة الناس؟ وهل شكلت‬ ‫لجنة للتحقيق في وفاة الطفلة درة الحرز؟ ومن‬ ‫هــم أعـضــاء اللجنة؟ وهــل اللجنة مـحــايــدة؟ وكم‬ ‫ع ــدد األع ـضــاء مــن خ ــارج وزارة الـصـحــة؟ نرجو‬ ‫تزويدنا بذلك‪.‬‬

‫ال ـت ـح ـق ـي ــق ال ـم ـش ـك ـل ــة ون ـس ـخ ــة‬ ‫م ــن ق ــرار تـشـكـيـلـهــا؟ وه ــل تضم‬ ‫أعضاء من خارج الوزارة لضمان‬ ‫الحيادية؟ وما المدة التي حددت‬ ‫لـلـجـنــة إلن ـج ــاز الـتـحـقـيــق؟ وهــل‬ ‫ستعلن ال ـ ــوزارة الـنـتــائــج لـلــرأي‬ ‫العام؟ وما الجزاءات المنصوص‬ ‫ً‬ ‫عـلـيـهــا قــانــونــا ف ــي حــالــة ثـبــوت‬ ‫الـ ـتـ ـقـ ـصـ ـي ــر فـ ـ ــي حـ ـ ــق ال ـط ـب ـي ــب‬ ‫المعالج؟‬ ‫وتابع‪ :‬هل الــدواء الذي أعطي‬ ‫ً‬ ‫للطفلة درة ا ل ـحــرز و ك ــان سببا‬ ‫في الوفاة معتمد من قبل الوزارة‬ ‫والـ ـهـ ـيـ ـئ ــات الـ ـع ــالـ ـمـ ـي ــة ل ـل ـغ ــذاء‬ ‫والدواء؟‪.‬‬

‫طبيب مزيف‬ ‫من جهة اخرى‪ ،‬أعرب النائب‬ ‫سـ ـع ــدون ح ـم ــاد ع ــن اس ـت ـيــائــه‬ ‫الـ ـ ـش ـ ــدي ـ ــد ل ـ ـمـ ــا حـ ـ ـ ــدث الحـ ـ ــدى‬ ‫ال ـمــواط ـنــات اث ـن ــاء مــراجـعـتـهــا‬ ‫لعيادة االنف واالذن والحنجرة‬ ‫بــأ حــد المستشفيات الخاصة‬ ‫والشهيرة‪ ،‬حيث كانت تعاني‬ ‫مـ ـش ــا ك ــل ف ـ ــي االذن و صـ ــدا عـ ــا‬ ‫شديدا‪ ،‬وفوجئت المواطنة التي‬ ‫كانت تحمل رقم ‪ 11‬عند وصول‬ ‫دورهـ ــا لـلــدخــول عـلــى الطبيب‬ ‫ً‬ ‫المزيف بقيامة بدال من أن يبدأ‬ ‫بفحص االذن قــام بالتحسس‬ ‫على جسدها بمناطق حساسة‪،‬‬ ‫مما دفعها للصراخ والخروج‬ ‫ً‬ ‫م ــن ال ـغ ــرف ــة ف ـ ـ ــورا ل ـت ـت ـجــه ال ــى‬ ‫س ـيــارت ـهــا‪ ،‬ح ـيــث ق ــام الطبيب‬ ‫المزيف بمالحقتها وإعطائها‬

‫راكان النصف‬

‫ثامر السويط‬

‫خليل الصالح‬

‫رقــم هاتفه الـخــاص‪ ،‬وتوجهت‬ ‫الـمــواطـنــة ال ــى مخفر المنطقة‬ ‫لتسجل قضية ضد هذا الطبيب‬ ‫ال ـمــزيــف‪ ،‬وت ــم تـسـجـيــل قضية‬ ‫"ه ـت ــك عـ ــرض بــال ـح ـي ـلــة" حيث‬ ‫تبين بعد استدعائه للتحقيق‬ ‫انه هندي الجنسية ومن مواليد‬ ‫س ـنــة ‪1981‬م و ي ـع ـمــل بوظيفة‬ ‫ع ــام ــل ل ــدى أح ــد ال ـم ـطــاعــم في‬ ‫م ـن ـط ـقــة ج ـل ـيــب الـ ـشـ ـي ــوخ وت ــم‬ ‫تحويلة الى النيابة العامة‪.‬‬ ‫ودعا حماد وزير الصحة الى‬ ‫تحمل المسؤولية كاملة تجاه‬ ‫ً‬ ‫تلك الواقعة وعليه البدء فــورا‬ ‫بتنظيف جميع المستشفيات‬ ‫الحكومية والـخــاصــة مــن كافة‬ ‫األطـبــاء الـمــزوريــن والمزيفين‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مــؤكــدا أننا لــن نقبل اب ــدا بهذا‬ ‫اإله ـم ــال ال ـشــديــد واالسـتـهـتــار‬ ‫وال ـع ـبــث بـ ـ ــأرواح الـمــواطـنـيــن‪،‬‬ ‫وإذا كان الوزير غير قادر على‬

‫إدارة وزارة ا ل ـص ـحــة فـلـيـقــدم‬ ‫ً‬ ‫استقالته فورا‪.‬‬

‫الـ ـ ــوزيـ ـ ــر ال ـ ـص ـ ـبـ ــاح ب ـ ـشـ ــأن ع ـقــد‬ ‫الضمان الصحي للوافدين والتي‬ ‫بـمــوجـبـهــا سـيـكــون ب ـنــاء مــراكــز‬ ‫طبية ومستشفيات وتجهيزها‬ ‫ب ـ ـم ـ ـعـ ــدات وأج ـ ـ ـهـ ـ ــزة طـ ـبـ ـي ــة فــي‬ ‫محافظات األحمدي والفروانية‬ ‫والجهراء لتخفيف االزدحام عن‬ ‫المستشفيات الحكومية ود عــم‬ ‫الرعاية الصحية بالكويت‪.‬‬ ‫وســأل عن كلفة العقد المالية‬ ‫واالج ــراءات االداريــة والقانونية‬ ‫ال ـت ــي تـعـتـمــدهــا وزارة الـصـحــة‬ ‫بـ ـ ـش ـ ــأن طـ ـ ـ ــرح هـ ـ ـ ــذا ال ـ ـ ـنـ ـ ــوع مــن‬ ‫الـمـنــاقـصــات وال ـع ـقــود‪ ،‬وه ــل تم‬ ‫ا س ـت ـث ـن ــاء أي إ جـ ـ ـ ــراء إداري أو‬ ‫قــانــونــي فــي هــذا الـعـقــد؟ الــرجــاء‬ ‫تــزويــدي بمبررات االستثناء إن‬ ‫وجــدت‪ ،‬ومــا الشركات المتقدمة‬ ‫للمناقصة؟ وما هي الشركة التي‬ ‫تمت الترسية عليها؟‬

‫أدوية منتهية‬ ‫وفي سياق اخــر‪ ،‬وجه النائب‬ ‫ثــامــر الـســويــط س ــؤاال ال ــى وزيــر‬ ‫الـصـحــة د‪ .‬بــاســل الـصـبــاح جــاء‬ ‫فـ ــي م ـق ــدم ـت ــه‪ :‬ن ـم ــى ال ـ ــى عـلـمــي‬ ‫وجـ ـ ـ ـ ــود ك ـ ـم ـ ـيـ ــات هـ ــائ ـ ـلـ ــة تـ ـق ــدر‬ ‫بـمــايـيــن الــدنــان ـيــر م ــن األدويـ ــة‬ ‫المتكدسة والمنتهية الصالحية‬ ‫ف ـ ــي ال ـ ـم ـ ـخـ ــازن الـ ـطـ ـبـ ـي ــة إلدارة‬ ‫المستودعات الطبية‪ ،‬مما يعتبر‬ ‫ص ــورة مــن ص ــور ال ـهــدر الـمــالــي‬ ‫الضخم في وزارة الصحة‪.‬‬ ‫وق ـ ـ ــال فـ ــي س ـ ــؤال ـ ــه‪ :‬مـ ــا قـيـمــة‬ ‫األدويـ ـ ـ ــة ال ـم ـن ـت ـه ـيــة ال ـصــاح ـيــة‬ ‫لـهــذا ال ـعــام فــي إدارات ومـخــازن‬ ‫المستودعات الطبية؟‬ ‫كـ ـم ــا وج ـ ـ ــه س ـ ـ ـ ــؤاال اخ ـ ـ ــر ال ــى‬

‫ً‬ ‫الحجرف‪ :‬تجاوزات الروضان تطرح الثقة به فورا الدالل‪ :‬سنحقق في الشهادات المزورة‬ ‫العربيد‪ :‬نرفض استخدام وسائل التواصل لثني النائب عن االستجواب‬ ‫طــالــب ال ـنــائــب م ـبــارك ال ـح ـجــرف وزي ــر الـتـجــارة‬ ‫والصناعة خالد الروضان بأن يتحلى بالشجاعة‬ ‫ويواجه االستجواب‪ ،‬وأال يطلب تدويره كما فعل مع‬ ‫وزارة الشباب‪ ،‬مؤكدا أن "الملفات التي تم تزويدنا‬ ‫ً‬ ‫بها والتجاوزات الصارخة تطرح الثقة به فورا"‪.‬‬ ‫وقال الحجرف‪ ،‬في تصريح أمس‪ ،‬إن االستجواب‬ ‫سي ّ‬ ‫بال شك ُ‬ ‫قدم بعد مناقشة استجواب سمو رئيس‬ ‫مجلس الوزراء‪.‬‬ ‫مــن جهته‪ ،‬رفــض النائب فــراج العربيد الحملة‬ ‫المبرمجة التي تشن ضد النائب مبارك الحجرف‬ ‫الـ ــذي أع ـل ــن أن ــه سـيـتـقــدم بــاس ـت ـجــواب ض ــد وزي ــر‬ ‫الـتـجــارة خــالــد ال ــروض ــان األم ــر ال ــذي دف ــع ببعض‬ ‫األص ــوات لمهاجمة الحجرف حــال عــزمــه مساء لة‬ ‫الوزير‪.‬‬

‫وقال العربيد في تصريح صحافي إن االستجواب‬ ‫حق دستوري لكل نائب ال يمكن أن ينازعه فيه كائن‬ ‫من كــان‪ ،‬وال يحق ألحــد االعـتــراض عليه ســواء من‬ ‫ً‬ ‫النواب أو الحكومة فضال عن المراقبين من خارج‬ ‫السلطتين الذين ال يمكن لهم بأي حال من األحوال‬ ‫ً‬ ‫االعتراض على ذلك‪ ،‬مشددا على ان السبيل الوحيد‬ ‫في الرد عليه يتم عبر قاعة عبدالله السالم بعد أن‬ ‫يتم تقديمه وعقد جلسة مناقشته‪.‬‬ ‫وأض ــاف العربيد ان ممارسة الــزمــاء الدواتـهــم‬ ‫الــدس ـتــوريــة ف ــي ال ــرق ــاب ــة وال ـت ـشــريــع‪ ،‬ح ــق ضمنه‬ ‫ً‬ ‫الدستور والالئحة وال ينازع عليه نائب األمة‪ ،‬مشيرا‬ ‫الى أن النائب مبارك الحجرف هو أحد النواب الذين‬ ‫يشار لهم بالبنان في هــذا المجلس‪ ،‬ومــا يمارس‬ ‫ضده في وسائل التواصل االجتماعي أمر مرفوض‪.‬‬

‫مبارك الحجرف‬

‫أعـلــن الـنــائــب محمد ال ــدالل عــزمــه الـتـقــدم الـيــوم‬ ‫مــع عــدد مــن الـنــواب بطلب لتشكيل لجنة تحقيق‬ ‫بــرلـمــانـيــة ف ــي قـضـيــة تـقـصـيــر وزارة ال ـتــرب ـيــة في‬ ‫االستعداد للعام الدراسي الجديد‪ ،‬وقضية الشهادات‬ ‫المزورة‪.‬‬ ‫وقال الدالل في تصريح للصحافيين في مجلس‬ ‫األمة إن الجميع صدموا من قصور استعدادات وزارة‬ ‫التربية للعام الدراسي الجديد في جميع المراحل‬ ‫التعليمية‪ ،‬مبينا أن المفترض أن تكون لدى الوزارة‬ ‫خطة عمل واضحة لكل المدارس من دون الحاجة‬ ‫إلى خبراء أو عقول جبارة‪.‬‬ ‫وأوض ـ ــح أن ط ـلــب الـتـحـقـيــق يــرمــي إل ــى مـعــرفــة‬ ‫الـمـســؤولـيــن عــن التقصير فــي اس ـت ـعــدادات وزارة‬ ‫التربية للعام الدراسي الجديد والشركات المتعاقد‬ ‫معها لصيانة المدارس‪ ،‬مبينا أنه سيتم التحقيق‬ ‫في اإلجراءات بعناية واهتمام وحزم‪.‬‬ ‫وأضـ ــاف‪ :‬لــن نكتفي بالتحقيق الــداخ ـلــي الــذي‬

‫ق ــام بــه وزي ــر الـتــربـيــة وم ــا ق ــرره مــن وق ــف لبعض‬ ‫المسؤولين‪ ،‬بل حتى الــوزيــر يجب أن نحقق معه‬ ‫في هذا األمر ألن األمر يمس أبناءنا وبناتنا الطلبة‪.‬‬ ‫من جانب آخــر‪ ،‬قــال ال ــدالل‪ :‬فوجئت بالرد الذي‬ ‫يتعلق بمستقبلنا وإدارتنا العامة من وزير التربية‬ ‫بشأن سؤالي البرلماني الذي وجهته في نهاية شهر‬ ‫يــولـيــو الـمــاضــي عــن مــوضــوع ال ـش ـهــادات الـمــزورة‬ ‫واإلجراءات التي تمت بشأنها‪.‬‬ ‫وبـيــن أن "وزارة التربية طلبت مهلة لـلــرد على‬ ‫ال ـس ــؤال‪ ،‬وه ــذا مــن حقهم نـظــرا لكوننا فــي إج ــازة‬ ‫صيفية والمادة ‪ 131‬من الالئحة الداخلية لمجلس‬ ‫األم ــة تعطيهم ه ــذا ال ـحــق‪ ،‬لـكــن األم ــر الـغــريــب هو‬ ‫طلبهم التأكد من دستورية السؤال الموجه"‪.‬‬ ‫وتساءل الدالل‪ :‬ما المخالفة الموجودة في المواد‬ ‫المتعلقة بسؤالي البرلماني؟ موضحا أنه استفسر في‬ ‫سؤاله عن عدد الشهادات المزورة وعن أي ضغوطات‬ ‫خارجية أو داخلية تمارس في هذا الجانب‪.‬‬

‫سلة برلمانية‬ ‫الدوسري‪ :‬نرفض تعديل‬ ‫صرف دعم العمالة الوطنية‬

‫أكد النائب ناصر الدوسري‬ ‫دعمه وتأييده لكل ما ينتهي‬ ‫إليه ملتقى التجمع العمالي‪،‬‬ ‫الذي تنظمه مجموعة‬ ‫مصرفي‪ ،‬بمشاركة اتحاد‬ ‫العاملني بالقطاع الخاص‪.‬‬ ‫وقال الدوسري في تصريح‬ ‫صحافي‪ :‬أعلن رفضي الية‬ ‫قرارات تمس حقوق العمالة‬ ‫الوطنية‪ ،‬واطالب مجلس‬ ‫الوزراء بالعدول عن قراره‬ ‫الصادر مؤخرا بتعديل‬ ‫صرف دعم العمالة الوطنية‪،‬‬ ‫حيث ان هذا القرار يمس‬ ‫حقوق املوظفني الكويتيني‬ ‫في القطاع الخاص‪.‬‬ ‫وشدد الدوسري على‬ ‫ضرورة تشجيع املواطنني‬ ‫للعمل في القطاع الخاص‪.‬‬

‫عاشور يسأل عن مشاريع‬ ‫«السياحية» المنتهية‬

‫وجه النائب صالح عاشور‬ ‫سؤاال الى وزير املالية‬ ‫د‪ .‬نايف الحجرف جاء فيه‪:‬‬ ‫ما االسباب التي استندت‬ ‫عليها هيئة الشراكة بعد‬ ‫تطبيق القانون ‪ 116‬لسنة‬ ‫‪ 2014‬رغم انها انشئت‬ ‫بموجب هذا القانون؟ وما‬ ‫رأي ديوان املحاسبة وادارة‬ ‫الفتوى والتشريع املنتهية‬ ‫عقودها واملبرمة بني شركة‬ ‫املشروعات السياحية‬ ‫وشركات القطاع الخاص؟‬ ‫وأضاف‪ :‬هل هناك قرارات‬ ‫صدرت عن مجلس الوزراء‬ ‫بخصوص عقود منتهية‬ ‫ملشروعات شركة املشروعات‬ ‫السياحية؟ وما دور وزارة‬ ‫املالية في طرح املشروعات‬ ‫املنتهية عقودها مع شركة‬ ‫املشروعات السياحية في‬ ‫مزايدة علنية؟‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪local@aljarida●com‬‬

‫‪5‬‬

‫«الصحة»‪ :‬نتائج فحوصات مخالطي الكوري المصاب بكورونا سلبية‬

‫ً‬ ‫• رضا‪ :‬لم نسجل أي إصابة أو اشتباه بالكوليرا في الكويت • الصالح‪ 2235 :‬إصابة بكورونا عالميا والوفيات ‪%30‬‬ ‫عادل سامي‬

‫ك ـش ــف وكـ ـي ــل وزارة الـصـحــة‬ ‫د‪ .‬م ـص ـط ـف ــى ر ض ـ ـ ــا أن ن ـت ــا ئ ــج‬ ‫الفحوصات الطبية للمخالطين‬ ‫ل ـ ـل ـ ـمـ ــواطـ ــن الـ ـ ـ ـك ـ ـ ــوري الـ ـ ـ ـ ــذي تــم‬ ‫تـ ـشـ ـخـ ـي ــص إص ـ ــابـ ـ ـت ـ ــه بـ ـم ــرض‬ ‫«كـ ـ ــورونـ ـ ــا»‪ ،‬ع ـق ــب وص ــول ــه إل ــى‬ ‫العاصمة سيول‪ ،‬جاءت جميعها‬ ‫س ـل ـب ـيــة‪ ،‬وخ ــال ـي ــة م ــن اإلص ــاب ــة‬ ‫ب ـ ـ ــالـ ـ ـ ـم ـ ـ ــرض‪ ،‬وكـ ـ ـ ـ ـ ــذا مـ ـخ ــالـ ـط ــي‬ ‫المخالطين‪.‬‬ ‫وأكد رضا‪ ،‬خالل المؤتمر‪ ،‬عدم‬ ‫تسجيل أو رصد أي حالة إصابة‬ ‫أو اشتباه بالكوليرا في الكويت‪،‬‬ ‫بـعــد األن ـبــاء عــن ح ــاالت اشتباه‬ ‫ب ــاالص ــاب ــة بــال ـمــرض ف ــي إح ــدى‬ ‫الدول المجاورة‪.‬‬

‫وق ـ ـ ـ ــال إن ال ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــوزارة‪ ،‬ح ــرص ــا‬ ‫م ـن ـهــا ع ـلــى س ــام ــة الـمــواطـنـيــن‬ ‫والـمـقـيـمـيــن‪ ،‬قــامــت ‪-‬بالتنسيق‬ ‫مع الجهات األخرى بالدولة ذات‬ ‫الصلة‪ -‬باتخاذ إجراءات احترازية‬ ‫لمنع وصول مثل هذه االمراض‬ ‫ل ـل ـكــويــت‪ ،‬وم ـن ـهــا إي ـق ــاف دخ ــول‬ ‫المواد الغذائية في الوقت الراهن‬ ‫بشكل مؤقت‪ ،‬وحتى إشعار آخر‪.‬‬ ‫وأوض ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــح أنـ ـ ـ ـ ــه بـ ـ ـع ـ ــد إعـ ـ ـ ــام‬ ‫وزارة الصحة مــن مركز اللوائح‬ ‫ال ـص ـح ـيــة ال ــدولـ ـي ــة ل ـج ـم ـهــوريــة‬ ‫كوريا الجنوبية بإصابة مواطن‬ ‫كوري جنوبي بمرض «كورونا»‪،‬‬ ‫وتشخيصه في بلده بعد وصوله‬ ‫إلـ ــى س ـي ــول ق ــادم ــا م ــن ال ـكــويــت‬

‫بدء التحقيقات في وفاة الطفلة درة‬ ‫أكد وكيل وزارة الصحة د‪ .‬مصطفي رضا أن‬ ‫التحقيقات الفنية للجنة التحقيق في وفاة الطفلة‬ ‫درة الحرز بدأت أمس‪.‬‬ ‫وقال رضا في تصريح صحافي على هامش‬ ‫المؤتمر الصحافي إن الـ ــوزارة قــامــت بتشكيل‬ ‫لجنة تحقيق فنية فورية عقب وفاة الطفلة درة‬ ‫بتعليمات مباشرة من وزيــر الصحة وتــم أمس‬ ‫ال ـبــدء فــي إجـ ــراء ات التحقيقات الفنية مــن قبل‬ ‫فريق فني رفيع المستوى مشترك ما بين كلية‬

‫الطب بجامعة الكويت واستشاريين من أصحاب‬ ‫الكفاءة والخبرة من وزارة الصحة‪.‬‬ ‫وأ ضـ ــاف‪ :‬سنتتظر نـتــا ئــج التحقيق وسيتم‬ ‫اإلعالن عنها بشفافية كاملة وسترفع نتائجه إلى‬ ‫الجهات ذات االختصاص‪ ،‬الفتا إلى أنه إذا وجد‬ ‫أى تقصير او إهمال سيتم تطبيق كافة العقوبات‬ ‫المقررة واتخاذ كل االجراءات القانونية في مثل‬ ‫هذه الحاالت‪.‬‬

‫عبر إحدى الدول الشقيقة‪ ،‬قامت‬ ‫الــوزارة فور وصول هذا اإلعالن‪،‬‬ ‫حسب البروتوكوالت المتبعة في‬ ‫هذا الشأن‪ ،‬برفع حالة الجهوزية‬ ‫لدى قطاعاتها المختلفة‪ ،‬وخاصة‬ ‫ق ـط ــاع ال ـص ـحــة ال ـع ــام ــة‪ ،‬وقــامــت‬ ‫ال ـف ــرق الـطـبـيــة الـتــابـعــة للصحة‬ ‫ا لـعــا مــة بفحص كــل المخالطين‬ ‫للمواطن ا ل ـكــوري ومخالطيهم‪،‬‬ ‫في مختبر الصحة العامة‪ ،‬وكانت‬ ‫جميع النتائج سلبية‪.‬‬ ‫وأك ــد وكـيــل وزارة الـصـحــة أن‬ ‫قـطــاع الصحة الـعــامــة سيستمر‬ ‫فــي متابعة أوض ــاع المخالطين‬ ‫وم ـخ ــاط ـي ـه ــم‪ ،‬لــاط ـم ـئ ـنــان عـلــى‬ ‫أوضاعهم الصحية‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫أن قـ ـط ــاع ال ـص ـح ــة ال ـع ــام ــة ك ــان‬ ‫على تواصل مستمر مع منظمة‬ ‫الـ ـصـ ـح ــة ال ـع ــال ـم ـي ــة وال ـه ـي ـئ ــات‬ ‫التابعة والمنبثقة منه‪ ،‬في إطار‬ ‫التعاون المشترك والبروتوكالت‬ ‫ال ـخ ــاص ــة ب ــال ــدول األعـ ـض ــاء في‬ ‫ال ـم ـن ـظ ـمــة‪ ،‬وذل ـ ــك إعـ ـم ــاال لـمـبــدأ‬ ‫الشفافية‪.‬‬

‫إجراءات احترازية‬ ‫من جهتها‪ ،‬قالت وكيلة الوزارة‬ ‫المساعدة لقطاع الصحة العامة‬ ‫د‪ .‬ماجدة القطان إن الوزارة ليس‬ ‫ل ــدي ـه ــا م ــا ت ـخ ـف ـيــه ف ــي أي خـبــر‬ ‫يتعلق بــاألمــراض الـمـعــديــة‪ ،‬ألن‬

‫ً‬ ‫رضا متحدثا خالل المؤتمر الصحافي‬ ‫الوقاية من األمراض دور مشترك‬ ‫م ــا ب ـي ــن ق ـط ــاع ال ـص ـح ــة ال ـعــامــة‬ ‫وال ـم ـج ـت ـمــع‪ ،‬وهـ ــو يـعـتـمــد على‬ ‫الوعي وثقافة المجتمع‪.‬‬ ‫وأش ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــارت إل ـ ـ ـ ــى اإلج ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــراءات‬ ‫االحترازية التي قامت بها الوزارة‬ ‫لمنع وفادة مرض الكوليرا‪ ،‬بعد‬ ‫الـمـعـلــومــات عــن ح ــاالت اشـتـبــاه‬ ‫ب ـ ــالـ ـ ـم ـ ــرض ف ـ ـ ــي إح ـ ـ ـ ـ ــدى ال ـ ـ ـ ــدول‬ ‫ال ـم ـج ــاورة‪ ،‬مــوضـحــة أن ــه ال يتم‬ ‫االعتماد على المعلومات‪ ،‬ولكن‬ ‫كـ ــان ه ـن ــاك اتـ ـص ــال م ــع مـنـظـمــة‬ ‫الصحة العالمية‪ ،‬حيث لــم يكن‬ ‫هناك أي اعالن من المنظمة بهذا‬ ‫الشأن‪.‬‬ ‫وحول قضية المواطن الكوري‬ ‫المصاب بالكورونا‪ ،‬أكدت القطان‬

‫قـ ـي ــام ال ـ ـ ـ ـ ــوزارة ب ـ ــإج ـ ــراء وق ــائ ــي‬ ‫لـحـصــر الـمـخــالـطـيــن للمهندس‬ ‫الكوري في السكن او العمل‪ ،‬وتم‬ ‫توجيههم الى مستشفى العدان‬ ‫وت ـ ــزوي ـ ــد ال ـم ـس ـت ـش ـفــى بـجـمـيــع‬ ‫ال ـمــواد الـمـخـبــريــة‪ ،‬وحـتــى أمــس‬ ‫ك ــان ــت جـمـيــع ال ـع ـي ـنــات سـلـبـيــة‪،‬‬ ‫مشيرة إلى أن آخر حالة بمرض‬ ‫الـكــورونــا فــي الـكــويــت كــانــت في‬ ‫ع ــام ‪ 2014‬ول ــم يـتــم تسجيل أي‬ ‫إصــابــة بــالـمــرض بعدها وحتى‬ ‫اليوم‪.‬‬

‫وفيات «كورونا»‬ ‫مــن جـهـتــه‪ ،‬أك ــد رئـيــس وحــدة‬ ‫األوب ـ ـئـ ــة ف ــي وزارة ال ـص ـح ــة د‪.‬‬

‫م ـ ـص ـ ـعـ ــب ا لـ ـ ـص ـ ــا ل ـ ــح أن ن ـس ـب ــة‬ ‫االصابة بمرض كورونا عالميا‬ ‫ب ـل ـغــت ‪ 2235‬ح ــا ل ــة‪ ،‬وأن نسبة‬ ‫الوفيات بلغت نحو ‪ ،%30‬وكانت‬ ‫االص ــاب ــات االك ـث ــر خ ـط ــورة بين‬ ‫كبار السن‪.‬‬ ‫وأوضح عدم وجود أي حاالت‬ ‫م ـش ـت ـب ــه ب ــإص ــاب ـت ـه ــا ب ــأم ــراض‬ ‫االسهال الخطرة‪ ،‬سواء التيفويد‬ ‫او الكوليرا‪ ،‬الفتا إلــى أن جميع‬ ‫الـمـخــالـطـيــن ل ـل ـمــواطــن ال ـك ــوري‬ ‫لـيــس بـيـنـهــم اي اص ــاب ــات‪ ،‬ومــن‬ ‫ظهرت عليهم أي اعراض مختلفة‬ ‫ً‬ ‫تم فحصهم مخبريا‪ ،‬والتأكد من‬ ‫عدم إصابتهم بالكورونا‪ ،‬وتبين‬ ‫أن ـهــا ف ـيــروســات أخـ ــرى بسيطة‬ ‫كنزالت البرد وغيرها‪.‬‬

‫«الكهرباء»‪ :‬دول الخليج رائدة في تحلية المياه قياديو «األوقاف»‪ :‬الهيكل الجديد نقلة‬ ‫نوعية حققت التوافق والتجانس‬ ‫بوشهري ترأس االجتماع الـ ‪ 30‬للجنة الموارد المائية‬ ‫●‬

‫●‬

‫سيد القصاص‬

‫أكد وكيل وزارة الكهرباء والماء‪،‬‬ ‫م‪ .‬محمد بوشهري‪ ،‬أن دول مجلس‬ ‫الـتـعــاون الخليجي تعتمد بشكل‬ ‫ُ‬ ‫كـلــي على التحلية إلنـتــاج المياه‪،‬‬ ‫وباتت رائدة عالميا في هذا المجال‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل ترؤس بوشهري‬ ‫االج ـت ـم ــاع الـ ـ ـ ‪ 30‬لـلـجـنــة الـ ـم ــوارد‬ ‫الـمــائـيــة‪ ،‬الـتــابـعــة للجنة الـتـعــاون‬ ‫الخليجي‪ ،‬أمس‪ ،‬في فندق الجميرا‪،‬‬ ‫بحضور الوكيل المساعد لتشغيل‬ ‫وصيانة المياه م‪ .‬خليفة الفريج‪،‬‬ ‫وممثلي دول «التعاون»‪.‬‬ ‫وأش ـ ـ ـ ــار ب ــوشـ ـه ــري فـ ــي كـلـمـتــه‬ ‫االفـ ـتـ ـت ــاحـ ـي ــة إل ـ ـ ــى أن االجـ ـتـ ـم ــاع‬ ‫ي ـصـ ُّـب فــي م ـجــال تـعــزيــز الـتـعــاون‬ ‫بمجاالت المياه بين دول الخليج‪،‬‬ ‫ويناقش الجداول الخاصة بالخطة‬ ‫االسـتــراتـيـجـيــة ال ـمــوحــدة للمياه‪،‬‬ ‫واالحـ ـتـ ـي ــاج ــات ال ـت ــدري ـب ـي ــة ل ـهــذه‬ ‫االسـتــراتـي ـج ـيــة‪ ،‬ومـنــاقـشــة أعـمــال‬ ‫الـ ـف ــرق ال ـم ـتــاب ـعــة لـلـجـنــة الـ ـم ــوارد‬ ‫المائية وفريق إعداد قانون المياه‬ ‫الـشــامــل وفــريــق الـمـيــاه المعالجة‪،‬‬

‫ً‬ ‫بوشهري متوسطا أعضاء لجنة الموارد المائية بدول مجلس التعاون‬ ‫ومناقشة اعداد الكتاب اإلحصائي‬ ‫الشامل للمياه‪.‬‬

‫جائزة العمل التطوعي‬ ‫وأكد أهمية دعم التصور الخاص‬ ‫باألمانة العامة حول «جائزة العمل‬ ‫التطوعي لجمعيات المياه» بدول‬ ‫المجلس‪ ،‬وأهمية تشجيع األفكار‬ ‫ال ـجــديــدة الـتــي تسعى إل ــى تعزيز‬ ‫ثـقــافــة الـتــرشـيــد‪ ،‬أو إي ـجــاد بــدائــل‬ ‫لإلنتاج‪ ،‬بخالف الطريقة التقليدية‬ ‫الـ ـق ــائـ ـم ــة ل ـل ـت ـح ـل ـي ــة ب ــاسـ ـتـ ـخ ــدام‬

‫الوقود عن طريق استخدام الطاقة‬ ‫الشمسية في إنتاج المياه‪.‬‬ ‫وت ــم خ ــال االج ـت ـمــاع مناقشة‬ ‫جداول مؤشرات األداء‪ ،‬والجداول‬ ‫الـتـفـصـيـلـيــة لـلـخـطــة الـتـنـفـيــذيــة‬ ‫لألهداف االستراتيجية الموحدة‬ ‫للمياه‪ ،‬واالتفاق على طلب الدول‬ ‫بإرسال البيانات خــال شهر من‬ ‫تاريخ االجتماع‪ ،‬وأن تقوم الدول‬ ‫األع ـضــاء بتزويد األمــانــة العامة‬ ‫بـ ـضـ ـب ــاط االت ـ ـ ـصـ ـ ــال ال ـم ـع ـن ـي ـيــن‬ ‫باالستراتيجية واآللـيــة المتبعة‬ ‫بـ ــالـ ــدول ل ـت ـن ـف ـيــذ ت ـط ـب ـيــق ب ـنــود‬

‫االستراتيجية‪ .‬واطـلـعــت اللجنة‬ ‫على التشريعات الحديثة المقدمة‬ ‫من الدول األعضاء‪ ،‬وتمت مناقشة‬ ‫مقترح اإلم ـ ــارات‪ ،‬بــإعــداد مبادئ‬ ‫ع ــام ــة م ــوح ــدة ل ـل ـم ـيــاه‪ ،‬بـ ــدال من‬ ‫ال ـق ــان ــون ال ـشــامــل ل ـل ـم ـيــاه‪ ،‬حيث‬ ‫ارت ـ ـ ــأت ب ـق ــاء ال ـم ـس ـمــى ك ـم ــا ه ــو‪،‬‬ ‫الختالف مفهوم التشريعات بدول‬ ‫المجلس‪.‬‬ ‫واتفق أعضاء اللجنة على عقد‬ ‫االجتماع القادم بمقر األمانة العامة‬ ‫في الرياض‪ ،‬بعد التنسيق مع دولة‬ ‫الرئاسة واألمانة العامة‪.‬‬

‫محمد راشد‬

‫أكد وكيل وزارة األوقاف المساعد لقطاع شؤون‬ ‫القرآن الكريم والدراسات اإلسالمية د‪ .‬وليد الشعيب‬ ‫أن «التعديل الجديد على الهيكل التنظيمي سيساهم‬ ‫ف ــي تـحـقـيــق رؤيـ ــة ال ـ ـ ــوزارة ورســال ـت ـهــا وأهــداف ـهــا‬ ‫السامية»‪.‬‬ ‫وأشاد الشعيب‪ ،‬في تصريح صحافي‪« ،‬بالجهود‬ ‫الـتــي بذلها وزي ــر الـعــدل وزي ــر األوق ــاف والـشــؤون‬ ‫االســام ـيــة الـمـسـتـشــار د‪ .‬فـهــد ال ـع ـفــاســي‪ ،‬ووكـيــل‬ ‫ال ــوزارة المهندس فريد عمادي في إنجاز الهيكل‬ ‫الجديد لــأوقــاف‪ ،‬وتفهم دي ــوان ومجلس الخدمة‬ ‫الحتياجات ال ــوزارة»‪ ،‬موضحا ان «اعتماد الهيكل‬ ‫ال ـج ــدي ــد س ـي ـعــالــج ج ـم ـيــع ال ـس ـل ـب ـيــات ال ـم ــوج ــودة‬ ‫ف ــي ال ـه ـي ـكــل ال ـس ــاب ــق م ـث ــل االزدواج ـ ـ ـيـ ـ ــة وت ــداخ ــل‬ ‫االختصاصات‪.‬‬

‫نقلة نوعية‬ ‫من جهته‪ ،‬أوضح وكيل الوزارة المساعد لقطاع‬ ‫اإلع ــام والـعــاقــات الخارجية محمد المطيري أن‬ ‫«الـهـيـكــل ال ـجــديــد سـيـحــدث نـقـلــة نــوعـيــة ف ــي عمل‬ ‫الـ ـ ــوزارة وم ـس ـتــوى ال ـخــدمــات ال ـم ـقــدمــة‪ ،‬وتحقيق‬ ‫التوافق والتجانس بين القطاعات واالدارات»‪.‬‬ ‫وأشار المطيري إلى أن «الهيكل الجديد جمع كل‬

‫ً‬ ‫«تعاونية العمرية»‪ :‬توزيع ‪ %6.8‬أرباحا على المساهمين‬ ‫العجمي‪ :‬القضاء على العمالة الهامشية وتوفير بند الرواتب‬

‫●‬

‫جورج عاطف‬

‫زف عـ ـ ـض ـ ــوا مـ ـجـ ـل ــس إدارة‬ ‫ج ـم ـع ـيــة ال ـع ـم ــري ــة ال ـت ـع ــاون ـي ــة‪،‬‬ ‫رئيس اللجنة المالية واإلداريــة‬ ‫محمد الـعـجـمــي‪ ،‬ورئ ـيــس لجنة‬ ‫المشتريات فهد الجدعي بشرى‬ ‫تــوزيــع أرب ــاح عـلــى المساهمين‬ ‫بنسبة تصل إلــى ‪ 6.8‬في المئة‪،‬‬ ‫مشيرين إلى أن «التوزيع سيتم‬ ‫عقب االنتهاء من إجراء انتخابات‬ ‫مـجـلــس اإلدارة ال ـم ـقــررة فــي ‪16‬‬ ‫الجاري‪.‬‬ ‫وأك ــد الـعـجـمــي‪ ،‬خ ــال مؤتمر‬ ‫صحافي لعرض انجازات مجلس‬ ‫اإلدارة خ ــال ال ـف ـتــرة الـمــاضـيــة‪،‬‬ ‫أن «ال ـم ـج ـلــس اس ـت ـطــاع تــرحـيــل‬ ‫خسائر الجمعية بقيمة ‪ 465‬ألف‬ ‫ً‬ ‫دي ـنــار‪ ،‬فـضــا عــن تــوزيــع أرب ــاح‬ ‫خالل السنوات الثالث الماضية‬ ‫ً‬ ‫ب ـن ـســب م ـت ـف ــاوت ــة»‪ ،‬م ـش ـي ــرا إلــى‬ ‫أنــه «خــال السنة المالية (‪2014‬‬ ‫‪ )2015/‬تم ســداد نصف إجمالي‬ ‫مديونية خسائر الجمعية‪ ،‬وفي‬ ‫الـسـنــة الـتــالـيــة تــم تــوزيــع أرب ــاح‬

‫بـنـسـبــة ‪ 3.6‬ف ــي ال ـم ـئ ــة‪ ،‬وخ ــال‬ ‫ا ل ـس ـنــة ا ل ـثــا ل ـثــة (‪)2017/ 2016‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫وزعـ ـن ــا أرب ــاح ــا بـنـسـبــة ‪ 7.3‬في‬ ‫المئة»‪.‬‬ ‫وذ ك ـ ـ ـ ــر أن « مـ ـجـ ـل ــس اإلدارة‬ ‫ق ـ ــام ب ـم ــراج ـع ــة ج ـم ـي ــع ال ـع ـق ــود‬ ‫االستثمارية الخاصة بالجمعية‪،‬‬ ‫ورفع قيمتها اإليجارية بما ُيعزز‬ ‫مــركــز الـجـمـعـيــة ال ـمــالــي‪ ،‬ويــزيــد‬ ‫ً‬ ‫اإليرادات»‪ ،‬مشيرا إلى أن «إجمالي‬ ‫أعـ ـ ــداد ال ـم ـســاه ـم ـيــن ب ـلــغ قــرابــة‬ ‫ً‬ ‫‪ 3071‬مساهما عقب الربط اآللي‬ ‫بـيــن الـجـمـعـيــة والـهـيـئــة الـعــامــة‬ ‫ً‬ ‫للمعلومات الـمــدنـيــة‪ ،‬مــؤكــدا أن‬ ‫«مجلس اإلدارة استطاع أن يوفر‬ ‫ً‬ ‫‪ 45‬أل ــف دي ـن ــار س ـنــويــا م ــن بند‬ ‫الرواتب من خالل القضاء بنسبة‬ ‫كـبـيــرة عـلــى الـعـمــالــة الهامشية‬ ‫داخـ ـ ــل ال ـج ـم ـع ـيــة‪ ،‬م ـم ــا انـعـكــس‬ ‫ً‬ ‫إي ـ ـجـ ــابـ ــا عـ ـل ــى الـ ـم ــرك ــز ال ـم ــال ــي‬ ‫للجمعية»‪.‬‬

‫سداد مديونيات‬ ‫ب ـ ـ ـ ـ ــدوه‪ ،‬أكـ ـ ـ ــد ع ـ ـضـ ــو م ـج ـلــس‬

‫العجمي والجدعي خالل المؤتمر الصحافي ‬ ‫اإلدارة‪ ،‬رئيس لجنة المشتريات‬ ‫فهد الجدعي أن «مجلس اإلدارة‬ ‫ً‬ ‫نجح أيضا في سداد مديونيات‬ ‫الجمعية لمصلحة وزارات الدولة‬ ‫مثل الكهرباء والماء والتأمينات‬ ‫االجتماعية وأمالك الدولة»‪.‬‬ ‫ولفت إلى أن «هناك مشروعات‬ ‫ج ـ ـ ــار تـ ـنـ ـفـ ـي ــذه ــا‪ ،‬وه ـ ـ ــي ت ــوري ــد‬ ‫وتــركـيــب كــاون ـتــرات جــديــدة في‬

‫(تصوير عوض التعمري)‬

‫السوق المركزي‪ ،‬وإعــادة تأهيل‬ ‫وتجديد فرع قطعة ‪ 3‬في العمرية‪،‬‬ ‫وت ـ ـ ــوري ـ ـ ــد وتـ ــرك ـ ـيـ ــب كـ ــام ـ ـيـ ــرات‬ ‫م ــراق ـب ــة ل ـل ـســوق ال ـم ــرك ــزي وفــق‬ ‫االشتراطات الموضوعة من قبل‬ ‫وزارة الداخلية‪ ،‬إضافة إلى إعادة‬ ‫تأهيل وترتيب جــزيــرة األجبان‬ ‫في السوق المركزي‪ ،‬وتوفير بنك‬ ‫مصرفي إضافي في المنطقة»‪.‬‬

‫وأض ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاف أنـ ـ ـ ـ ــه «مـ ـ ـ ـ ــن ض ـم ــن‬ ‫ال ـم ـشــروعــات ال ـج ــاري تنفيذها‬ ‫م ـشــروع م ــول الـعـمــريــة‪ ،‬وإنـشــاء‬ ‫فـ ـ ـ ــروع م ـس ـت ـث ـم ــرة ج ـ ــدي ـ ــدة فــي‬ ‫ض ــاحـ ـي ــة ال ـ ـع ـ ـمـ ــري‪ ،‬وعـ ـ ـق ـ ــود ‪3‬‬ ‫محالت مستثمرة‪ ،‬سيتم إعــادة‬ ‫طــرح ـهــا واس ـت ـبــدال ـهــا بــأنـشـطــة‬ ‫تـعــود بالنفع على المساهمين‬ ‫وأهالي المنطقة»‪.‬‬

‫البلدية‪ :‬إزالة ٍّ‬ ‫تعد على أمالك «فنية البلدي» ترفض تخصيص أرض‬ ‫التحاد العاملين في القطاع الخاص‬ ‫الغير في الخالدية‬ ‫أعلنت إدارة العالقات العامة في بلدية الكويت‪ ،‬قيام قسم إزالة‬ ‫المخالفات بفرع بلدية العاصمة‪ ،‬بمساندة أمنية‪ ،‬بتنفيذ حكم‬ ‫قضائي نهائي يقضي بإزالة ٍّ‬ ‫تعد على أمالك الغير بالخالدية‪ ،‬تزامنا‬ ‫مع الحملة التي أطلقتها إدارة العالقات العامة (تواصل معنا)‪.‬‬ ‫وأوض ــح رئـيــس قـســم إزال ــة الـمـخــالـفــات بـفــرع بـلــديــة العاصمة‬ ‫م‪ .‬عبدالله جابر‪ ،‬في تصريح صحافي‪ ،‬أمــس‪ ،‬أن أمــر تنفيذ هذه‬ ‫اإلزالة جاء بناء على طلب إدارة التنفيذ الجنائي بوزارة الداخلية‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫وبإشراف لجنة مخالفات البناء في اإلدارة القانونية المشكلة بقرار‬ ‫المدير العام للبلدية م‪ .‬أحمد المنفوحي‪.‬‬

‫رفـضــت اللجنة الفنية فــي المجلس الـبـلــدي أمــس‪،‬‬ ‫برئاسة العضو عبدالعزيز المعجل طلبا مــن اتحاد‬ ‫العاملين في القطاع الخاص بشأن تخصيص أرض‬ ‫لالتحاد بمساحة ال تقل عن ‪ 2500‬متر مربع‪.‬‬ ‫وأكد الرئيس المعجل في تصريح للصحافيين على‬ ‫هامش اعمال اللجنة انه تم ايضا رفض اقتراح السماح‬ ‫بااللتصاق بالجار فيما احالت للجهاز التنفيذي بصفة‬ ‫االستعجال خطاب مؤسسة الموانئ الكويتية بشأن‬ ‫استحداث أنشطة جديدة للمناطق التخزينية الواقعة‬ ‫مقابل ميناء الشويخ‪.‬‬

‫واشــار الــى ان اللجنة حفظت عــددا من االقتراحات‬ ‫منها تطوير الجزر الجنوبية (أم المرادم وكبر وقاروه)‬ ‫ومشروع منطقة غرب هدية اضافة الى توفير الخدمات‬ ‫االج ـت ـمــاع ـيــة ف ــي ال ـم ـنــاطــق ال ـن ـمــوذج ـيــة ت ـحــت إدارة‬ ‫الجمعيات الـتـعــاونـيــة وإل ـغــاء ق ــرار المجلس البلدي‬ ‫والخاص بنقل وإزاحة المحوالت‪.‬‬ ‫وقال المعجل ان اللجنة احالت عددا من االقتراحات‬ ‫للجنة التنفيذية في بلدية الكويت البداء الرأي ومنها‬ ‫اقتراح تخصيص أماكن لعربات الكارفان بحرية وبرية‬ ‫وزيادة عدد المحال في البنايات االستثمارية‪.‬‬

‫األنشطة ذات الطابع اإلعالمي في قطاع واحد‪ ،‬مما‬ ‫يتيح فاعلية أكبر لنشاط الوزارة اإلعالمي»‪.‬‬

‫إنجازات مهمة‬ ‫ب ــدوره‪ ،‬قــال مدير مركز تعزيز الوسطية عبدالله‬ ‫الشريكة إن «الوزير العفاسي حقق للوزارة إنجازات‬ ‫مهمة وقيمة جدا‪ ،‬من شأنها االرتقاء بأدائها وتمكين‬ ‫ال ـك ـفــاءات فـيـهــا‪ ،‬وتــوسـيــع م ـجــاالت عـمـلـهــا»‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلى «اإلنجازات التي تحققت في السابق‪ ،‬وهي إقرار‬ ‫وث ـي ـقــة الــوس ـط ـيــة والئ ـح ــة ب ـنــاء ال ـم ـســاجــد ومـيـثــاق‬ ‫المسجد وتعديل قرار شروط اإلمامة ورخص قيادة‬ ‫المؤذنيين‬»‪.‬‬ ‫م ــن ج ـه ـت ــه‪ ،‬أع ـ ــرب رئ ـي ــس ت ـح ــري ــر م ـج ـلــة ال ــوع ــي‬ ‫ّ‬ ‫االســامــي فــي وزارة األوق ــاف فهد الـخــزي عــن شكره‬ ‫َّ‬ ‫للوزير العفاسي على إقراره الهيكل التنظيمي الجديد‬ ‫للوزارة بعد َّ‬ ‫عدة سنوات من الجمود في الهيكل القديم‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وقال الخزي‪ ،‬في تصريح صحافي أمس‪ ،‬إن الهيكل‬ ‫َّ‬ ‫إداريـ ـ ــة وف ـنـ َّـيــة ف ــري ــدة‪ ،‬ويحقق‬ ‫ال ـجــديــد يـمـثــل نـقـلــة‬ ‫تطلعات العاملين في الوزارة‪ ،‬الذين كانوا ينتظرون‬ ‫التغيير في الهيكل القديم بما يواكب التطورات في‬ ‫الهياكل الحديثة‪.‬‬ ‫وأضاف أن الهيكل ًالجديد يضع خريطة طموحة‬ ‫مــن العمل ال ــدؤوب وفــقــا للمعايير المعتمدة للعمل‬ ‫َّ‬ ‫المؤسساتي‪.‬‬

‫محليات‬ ‫سلة أخبار‬ ‫بيت الزكاة استقبل وفد‬ ‫«البرنامج األلماني»‬ ‫استقبل المدير العام لبيت‬ ‫الزكاة محمد العتيبي‪،‬‬ ‫في مكتبه بمقر بيت‬ ‫الزكاة بجنوب السرة‪ ،‬وفد‬ ‫البرنامج األلماني للمانحين‬ ‫العرب‪ ،‬برئاسة ألفيرا‬ ‫كانتر رئيس البرنامج‪،‬‬ ‫وعضوية انكين فيسي‬ ‫مستشارة التنمية العالمية‪،‬‬ ‫وصفا الناصر المستشار‬ ‫في برنامج التعاون مع‬ ‫المانحين العرب‪.‬‬ ‫وبحث العتيبي مع الوفد‬ ‫الزائر سبل التعاون‬ ‫المشترك بين بيت الزكاة‬ ‫ومنظمة البرنامج األلماني‪،‬‬ ‫ومدى إمكانية تنفيذ عدد‬ ‫من المشاريع المشتركة عن‬ ‫طريق المنظمة‪.‬‬

‫«الدعوة»‪ :‬انضمام ‪ 3‬دول‬ ‫إلى «حوار اإليمان»‬ ‫أكد مدير لجنة الدعوة‬ ‫اإللكترونية التابعة لجمعية‬ ‫النجاة الخيرية عبدالله‬ ‫الدوسري أن مشروع حوار‬ ‫اإليمان للتعريف باإلسالم‬ ‫باللغات استطاع أن يضم‬ ‫‪ 3‬دول جديدة خالل شهري‬ ‫أغسطس وسبتمبر‪ ،‬ليكون‬ ‫إجمالي عدد الدول حتى‬ ‫اآلن ‪ 89‬دولة حول العالم من‬ ‫قارات العالم الست‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وبين الدوسري‪ ،‬في‬ ‫تصريح صحافي أمس‪،‬‬ ‫أن الدول الثالث التي‬ ‫انضمت أخيرا إلى انجازات‬ ‫المشروع هي جمهورية‬ ‫جزيرة سليمان‪ ،‬ودولة جزر‬ ‫الباهاماس‪ ،‬وجمهورية‬ ‫فانواتو‪.‬‬

‫«التراث»‪ :‬بدء التسجيل‬ ‫لحلقة تحفيظ القرآن‬ ‫بدأ في مركز واحة القرآن‬ ‫بمنطقة العارضية‪ ،‬التابع‬ ‫لجمعية إحياء التراث‬ ‫اإلسالمي‪ ،‬التسجيل للحلقة‬ ‫الدائمة لتحفيظ القرآن‬ ‫الكريم‪ ،‬والتي ستكون‬ ‫الدراسة فيها كل يوم سبت‬ ‫فقط على فترتين‪ ،‬وذلك‬ ‫ابتداء من السبت المقبل‪.‬‬ ‫وقالت الجمعية‪ ،‬في بيان‬ ‫أمس‪ ،‬إن كل حلقة تحتوي‬ ‫على ‪ 10‬طالب فقط‪،‬‬ ‫وسيحصل الطالب على‬ ‫مكافأة شهرية‪ ،‬كما سيتم‬ ‫توفير مواصالت للمناطق‬ ‫البعيدة‪ ،‬وسيتخلل الدراسة‬ ‫كذلك أنشطة رياضية‬ ‫وترفيهية لطالب المتوسط‬ ‫والثانوي‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫أكاديميا‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪academia@aljarida●com‬‬

‫انتخابات «االجتماعية» و«الشريعة» و«العلوم» ‪ 23‬الجاري‬ ‫العجمي لـ ةديرجلا ‪ :‬لن نتوانى في تطبيق النظم والقوانين الجامعية على المخالفين‬ ‫•‬

‫حمد العبدلي‬

‫أعلنت اللجنة العليا النتخابات‬ ‫الجمعيات العلمية في جامعة‬ ‫الكويت أن انتخابات كليات‬ ‫العلوم االجتماعية‪ ،‬والشريعة‬ ‫والدراسات اإلسالمية‪ ،‬والعلوم‪،‬‬ ‫ستجرى في ‪ 23‬الجاري‪.‬‬

‫ال تصويت إال‬ ‫بوجود بطاقة‬ ‫جامعية سارية‬

‫«األمن والسالمة»‬

‫كـ ـ ـ ـش ـ ـ ــف رئ ـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ــس ال ـ ـل ـ ـج ـ ـنـ ــة‬ ‫العليا النتخابات الجمعيات‬ ‫العلمية‪ ،‬مساعد عميد شؤون‬ ‫ال ـط ـل ـب ــة فـ ــي ج ــام ـع ــة ال ـكــويــت‬ ‫د‪ .‬ثـقــل العجمي عــن فـتــح بــاب‬ ‫االنتخابات لثالث كليات هي‬ ‫العلوم االجتماعية والشريعة‬ ‫والدراسات االسالمية والعلوم‪،‬‬ ‫يـ ــوم االح ـ ــد ‪ 23‬ال ـ ـجـ ــاري‪ ،‬وأن‬ ‫اخر يوم لتقديم اوراق الترشح‬ ‫الثالثاء ‪ 18‬الجاري‪.‬‬ ‫وبين د‪ .‬العجمي في تصريح‬ ‫ل ـ «الـجــريــدة» أن اللجنة العليا‬ ‫لــانـتـخــابــات اس ـت ـعــدت بشكل‬ ‫جيد لتنظيم االنتخابات هذا‬ ‫العام واختيار قاعات االقتراع‬ ‫ورؤسـ ــاء واع ـضــاء الـلـجــان من‬ ‫اصحاب الخبرة والكفاءة‪.‬‬ ‫وأوض ـ ــح أن ال ـع ـمــادة قــامــت‬ ‫ب ـ ـحـ ــرمـ ــان ‪ 120‬م ـ ــن الـ ـت ــرش ــح‬ ‫واالقـتــراع لمخالفتهم اللوائح‬ ‫الـ ـج ــامـ ـعـ ـي ــة بـ ـنـ ـش ــر اع ـ ــان ـ ــات‬ ‫قـبـلـيــة‪ ،‬م ــؤك ــدا أن ال ـع ـمــادة لن‬ ‫ت ـ ـتـ ــوانـ ــى ف ـ ــي ت ـط ـب ـي ــق ال ـن ـظــم‬

‫ثقل العجمي‬

‫خالد الياقوت‬

‫والقوانين الجامعية على جميع‬ ‫المخالفين‪ ،‬وهي تضع جميع‬ ‫الطلبة والقوائم على مسطرة‬ ‫واحدة دون محاباة او تمييز‪.‬‬ ‫وذك ـ ــر ال ـع ـج ـمــي ان ال ـعــرس‬ ‫ال ـطــابــي ف ــي جــام ـعــة الـكــويــت‬ ‫يـعـكــس ال ـجــانــب الــديـمـقــراطــي‬ ‫الذي تتميز به دولتنا الحبيبة‬ ‫الكويت في اختيار الطلبة لمن‬

‫يمثلهم في صناديق االقتراع‬ ‫بكل شفافيه وديمقراطية‪.‬‬ ‫مــن جانبه‪ ،‬دعــا مــديــر إدارة‬ ‫األمـ ـ ـ ـ ــن وال ـ ـ ـسـ ـ ــامـ ـ ــة ب ـج ــام ـع ــة‬ ‫الكويت خالد الياقوت‪ ،‬جميع‬ ‫ال ـط ـل ـبــة ل ــإس ــراع ف ــي تـجــديــد‬ ‫بطاقاتهم الجامعية منتهية‬ ‫الصالحية‪ ،‬أو إص ــدار هويات‬ ‫بدل الفاقد‪.‬‬

‫وأك ــد الـيــاقــوت‪ ،‬فــي تصريح‬ ‫صحافي‪ ،‬أمس‪ ،‬أنه «لن ُيسمح‬ ‫ألي طالب أو طالبة بالتصويت‬ ‫فـ ـ ــي االنـ ـ ـتـ ـ ـخ ـ ــاب ـ ــات الـ ـط ــابـ ـي ــة‬ ‫للعام الجامعي ‪،2019 /2018‬‬ ‫دون وجـ ـ ــود ب ـط ــاق ــة جــامـعـيــة‬ ‫ســاريــة الـمـفـعــول»‪ .‬وأش ــار إلــى‬ ‫أنــه تسهيال للطلبة‪ ،‬تم توفير‬ ‫أجهزة خاصة إلصدار الهويات‬ ‫فــي جميع المواقع الجامعية‪،‬‬ ‫عـ ـل ــى الـ ـنـ ـح ــو ال ـ ـتـ ــالـ ــي‪ :‬م ــوق ــع‬ ‫ال ـجــام ـعــة بــال ـخــالــديــة ‪ -‬مبنى‬ ‫إدارة األمـ ــن وال ـس ــام ــة‪ ،‬مــوقــع‬ ‫كيفان ‪ -‬مكتب األمن والسالمة‬ ‫ب ـ ـجـ ــوار بـ ــوابـ ــة رق ـ ــم ‪ ،5‬مــوقــع‬ ‫الشويخ ‪ -‬مبنى ‪ 21‬خلف مبنى‬ ‫ع ـم ــادة شـ ــؤون الـطـلـبــة‪ ،‬مــوقــع‬ ‫الجابرية ‪ -‬مكتب مشرف األمن‬ ‫وال ـس ــام ــة م ـب ـنــى ‪ 15‬الـمـبـنــى‬ ‫الجديد بالدور األرضي‪ ،‬موقع‬ ‫العديلية ‪ -‬مكتب مشرف األمن‬ ‫والسالمة بجوار بوابة ‪.1‬‬

‫موظفو الجامعة يناشدون العازمي‬ ‫التدخل لنشر إعالن «اإلشرافية»‬ ‫●‬

‫أحمد الشمري‬

‫بعد مــرور أربعة أشهر من‬ ‫اعتماد مجلس الخدمة المدنية‬ ‫ا لـ ـهـ ـيـ ـك ــل اإلداري ل ـج ــا م ـع ــة‬ ‫ا لـ ـ ـك ـ ــو ي ـ ــت؛ م ـ ـ ــازا ل ـ ـ ــت اإلدارة‬ ‫الجامعية بطيئة في تفعيله‪،‬‬ ‫ولـ ــم ت ـن ـشــر اإلع ـ ـ ــان ال ـخ ــاص‬ ‫بالوظائف اإلشــرافـيــة (مــديــر‪،‬‬ ‫ومـ ـ ــراقـ ـ ــب‪ ،‬ورؤسـ ـ ـ ـ ــاء أقـ ـس ــام)‬ ‫إلى اآلن‪.‬‬ ‫وعـ ـلـ ـم ــت «ال ـ ـج ـ ــري ـ ــدة»‪ ،‬مــن‬ ‫مصادرها‪ ،‬أن عدم شغل هذه‬ ‫ال ــوظ ــائ ــف أدى إل ـ ــى حـ ــدوث‬ ‫إحباط عــام لجميع العاملين‬ ‫ً‬ ‫ب ـ ــالـ ـ ـج ـ ــامـ ـ ـع ـ ــة‪ ،‬وخـ ـ ـص ـ ــوص ـ ــا‬ ‫ال ـم ـك ـل ـف ـي ــن ال ـ ـق ـ ـيـ ــام ب ــأع ـم ــال‬ ‫الـمـنـصــب اإلش ــراف ــي‪ ،‬والــذيــن‬ ‫تعدت مــدة تكليفهم أكثر من‬ ‫عامين‪.‬‬ ‫وذكرت المصادر أن موظفي‬ ‫الجامعة ناشدوا وزير التربية‬ ‫وزير التعليم العالي د‪ .‬حامد‬ ‫العازمي التدخل لنشر إعالن‬ ‫ال ــوظ ــائ ــف اإلش ــرافـ ـي ــة‪ ،‬نــاقـلــة‬ ‫عنهم‪« :‬منذ أكثر من شهرين‪،‬‬

‫تعيين ‪ 3‬مساعدين لعميد‬ ‫«العلوم الصحية»‬

‫الجامعة توقع عقد اتفاقية تصميم واإلشراف‬ ‫على مشروع الحرم الطبي بـ «الشدادية»‬

‫أصدر المدير العام للهيئة‬ ‫ا ل ـعــا مــة للتعليم التطبيقي‬ ‫والتدريب‪ ،‬د‪ .‬علي المضف‪،‬‬ ‫ثالثة قرارات تعيين في كلية‬ ‫العلوم الصحية‪ ،‬منها اعتماد‬ ‫تعيين د‪ .‬جعفر عبدالرضا‬ ‫م ـس ــاع ــدا لـلـعـمـيــد ل ـل ـشــؤون‬ ‫األكاديمية بالكلية‪ ،‬وتعيين‬ ‫د‪ .‬عـ ـل ــي خ ــريـ ـب ــط م ـس ــاع ــدا‬ ‫للعميد لـلـشــؤون الطالبية‪،‬‬ ‫للبنات‪ ،‬ود‪ .‬إقبال الشايجي‬ ‫م ـســاعــدة لـلـعـمـيــد لـلـشــؤون‬ ‫الطالبية‪ ،‬للبنين‪.‬‬ ‫وذكـ ـ ــرت مـ ـص ــادر مطلعة‬ ‫ل ـ ـ ـ «ال ـ ـ ـجـ ـ ــريـ ـ ــدة»‪ ،‬أن إصـ ـ ــدار‬ ‫القرارات الثالثة يعتبر نافذا‬ ‫م ـنــذ ب ــداي ــة ال ـع ــام ال ــدراس ــي‬ ‫ا ل ـح ــا ل ــي ‪ 2019 /2018‬م ــدة‬ ‫سـ ـنـ ـتـ ـي ــن‪ ،‬بـ ـع ــد م ـ ــا ت ـ ــم رف ــع‬ ‫ال ـ ـقـ ــرارات ال ـخــاصــة ب ـهــم من‬ ‫قبل لجنة االختيار للمناصب‬ ‫اإلش ــرافـ ـي ــة الـ ـث ــاث ــة‪ ،‬وال ـت ــي‬ ‫انطلق عملها في نهاية شهر‬ ‫أبريل الماضي‪ ،‬ورفع أسماء‬ ‫الـمــرشـحـيــن لـلـمـنــاصــب إلــى‬ ‫المدير العام للهيئة»‪.‬‬ ‫وذك ـ ـ ــرت أن ه ـ ــذا ال ـتــوجــه‬ ‫يـ ـ ــأتـ ـ ــي ل ـ ـش ـ ـغـ ــر الـ ـمـ ـن ــاص ــب‬ ‫اإلش ـ ـ ــرافـ ـ ـ ـي ـ ـ ــة ف ـ ـ ــي م ـخ ـت ـل ــف‬ ‫قطاعات الهيئة‪ ،‬بما يتناسب‬ ‫مع الئحة معايير وإجراء ات‬ ‫ش ـغــل ال ــوظ ــائ ــف اإلشــراف ـيــة‬ ‫ف ــي ك ـل ـي ــات ال ـه ـي ـئ ــة»‪ ،‬الف ـتــة‬ ‫إلـ ـ ـ ــى أن هـ ـ ـن ـ ــاك ك ـ ـث ـ ـيـ ــرا مــن‬ ‫المناصب تحتاج إلى متابعة‬ ‫وقرارات حاسمة في مختلف‬ ‫األقسام العلمية وغيرها من‬ ‫اإلشرافية‪ ،‬متمنية‬ ‫المناصب ِ‬

‫األنصاري‪ :‬نقلة نوعية في مسيرة المشروع الوطني الرائد في الخطة اإلنمائية‬

‫●‬

‫أحمد الشمري‬

‫علي المضف‬

‫أن ي ـتــم ال ـن ـظــر إل ـي ـهــا بعين‬ ‫االعتبار وفي أسرع وقت»‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬استكمل المدير‬ ‫العام للهيئة العامة للتعليم‬ ‫ال ـت ـط ـب ـي ـق ــي والـ ـ ـت ـ ــدري ـ ــب‪ ،‬د‪.‬‬ ‫علي المضف‪ ،‬أمس‪ ،‬جوالته‬ ‫الميدانية إلى بعض المعاهد‬ ‫الـتــدريـبـيــة الـتــابـعــة للهيئة‪،‬‬ ‫فــي إط ــار جــوالتــه الميدانية‬ ‫للوقوف على مدى جاهزيتها‬ ‫الس ـت ـق ـبــال ال ـع ــام الـتــدريـبــي‬ ‫الجديد ‪.2019 /2018‬‬ ‫والتقى مدير الهيئة خالل‬ ‫جــول ـتــه ال ـتــي شـمـلــت معهد‬ ‫التدريب اإلنشائي والمعهد‬ ‫الـصـنــاعــي ‪ -‬صـبــاح الـســالــم‪،‬‬ ‫والـمـعـهــد الـعــالــي للخدمات‬ ‫اإلداريـ ـ ـ ــة‪ ،‬م ــدي ــري الـمـعــاهــد‬ ‫ومـ ـ ـس ـ ــاع ـ ــديـ ـ ـه ـ ــم ورؤس ـ ـ ـ ـ ـ ــاء‬ ‫األقسام العلمية والتدريبية‬ ‫وأعـ ـض ــاء ال ـل ـج ـنــة الـعـلـمـيــة‪،‬‬ ‫واستمع خالل اجتماعه بهم‬ ‫الــى بعض المقترحات التي‬ ‫مــن شــأ نـهــا تيسير العملية‬ ‫ال ـت ـع ـل ـي ـمـ ـي ــة والـ ـت ــدريـ ـبـ ـي ــة‬ ‫والنهوض بها‪.‬‬

‫وقـ ـ ـع ـ ــت جـ ــام ـ ـعـ ــة الـ ـك ــوي ــت‬ ‫عقد اتفاقية درا ســة وتصميم‬ ‫واإلشـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــراف عـ ـ ـل ـ ــى مـ ـ ـش ـ ــروع‬ ‫ال ـ ـ ـحـ ـ ــرم ال ـ ـط ـ ـبـ ــي فـ ـ ــي م ــدي ـن ــة‬ ‫ص ـ ـبـ ــاح الـ ـس ــال ــم ال ـج ــام ـع ـي ــة‪،‬‬ ‫ب ـ ـ ــرع ـ ـ ــاي ـ ـ ــة وح ـ ـ ـ ـضـ ـ ـ ــور مـ ــديـ ــر‬ ‫الجامعة د‪.‬حسين األنصاري‪،‬‬ ‫بـ ـ ـ ــال ـ ـ ـ ـت ـ ـ ـ ـعـ ـ ـ ــاون مـ ـ ـ ـ ــع ائـ ـ ـ ـت ـ ـ ــاف‬ ‫الـ ـمـ ـسـ ـتـ ـش ــاري ــن ال ـع ــال ـم ـي ـي ــن‪،‬‬ ‫ال ـ ـ ـ ـ ـ ــذي يـ ـ ـ ـض ـ ـ ــم‪ :‬ال ـ ـم ـ ـس ـ ـت ـ ـشـ ــار‬ ‫ال ـعــال ـمــي الــرئ ـي ـســي «بـيــركـنــز‬ ‫اي ـ ـ ـس ـ ـ ـت ـ ـ ـمـ ـ ــان»‪ ،‬وال ـ ـم ـ ـس ـ ـت ـ ـشـ ــار‬ ‫ال ـعــال ـمــي «ان ـ ــاد اركـتـي ـك ـتــس»‪،‬‬ ‫والمستشار العالمي «أروب ‪-‬‬ ‫الواليات المتحدة األميركية»‪،‬‬ ‫وال ـم ـس ـت ـش ــار ال ـع ــال ـم ــي «ت ـيــد‬ ‫ج ــاك ــوب ان ـج ـن ـيــرنــغ غ ـ ــروب»‪،‬‬ ‫والـ ـمـ ـسـ ـتـ ـش ــار ال ـم ـح ـل ــي «دار‬ ‫اس ـت ـش ــارات الـ ـج ــزي ــرة»‪ ،‬أمــس‬ ‫في قاعة مجلس الجامعة في‬ ‫الخالدية‪.‬‬

‫المشروع الوطني‬ ‫وق ـ ـ ـ ـ ـ ــال م ـ ـ ــدي ـ ـ ــر ال ـ ـجـ ــام ـ ـعـ ــة‬ ‫د‪ .‬حـ ـسـ ـي ــن األ نـ ـ ـ ـ ـص ـ ـ ـ ــاري‪ ،‬إن‬ ‫االج ـ ـ ـت ـ ـ ـمـ ـ ــاع الـ ـ ـ ـي ـ ـ ــوم (أم ـ ـ ـ ــس)‬ ‫بمناسبة توقيع عقد االتفاقية‬ ‫الـ ـم ــذك ــورة ي ـعــد ن ـق ـلــة نــوعـيــة‬ ‫وخـ ـط ــوة ج ــدي ــدة ف ــي مـسـيــرة‬ ‫الـمـشــروع الــوطـنــي الــرائــد في‬ ‫الخطة اإلنمائية للكويت‪ ،‬من‬ ‫خالل بناء حرم جامعي طبي‬ ‫م ـت ـكــامــل ي ــوف ــر أج ـ ــود أن ـمــاط‬ ‫التعليم وا لـخــد مــات الطالبية‬ ‫ألجيال المستقبل‪.‬‬

‫جانب من توقيع االتفاقية‬ ‫وأضـ ـ ــاف د‪ .‬األن ـ ـصـ ــاري أن‬ ‫الـ ـمـ ـش ــروع ي ـش ـمــل عـ ــدة ح ــزم‪،‬‬ ‫و ه ــي حــز مــة ا لـبـنـيــة التحتية‬ ‫ـان ريـ ــاض ـ ـيـ ــة ومـ ـب ــان ــي‬ ‫وم ـ ـ ـبـ ـ ـ ٍ‬ ‫خـ ـ ــدمـ ـ ــات ومـ ـ ـب ـ ــان ـ ــي مـ ــواقـ ــف‬ ‫مـ ـتـ ـع ــددة األدوار‪ ،‬وا ل ـح ــز م ــة‬ ‫الـ ـ ـث ـ ــانـ ـ ـي ـ ــة حـ ـ ــزمـ ـ ــة ال ـ ـك ـ ـل ـ ـيـ ــات‬ ‫ال ـط ـب ـيــة وت ـض ــم م ـبــانــي كـلـيــة‬ ‫ال ـطــب وك ـل ـيــة ال ـع ـلــوم الطبية‬ ‫المساعدة وكلية طب األسنان‬ ‫وكلية الصيدلة وكلية الصحة‬ ‫العامة‪ ،‬والحزمة الثالثة حزمة‬

‫المستشفى التعليمي وتضم‬ ‫ً‬ ‫المستشفى التعليمي ومركزا‬ ‫ً‬ ‫بحثيا عيادات خاصة وسكن‪.‬‬

‫الوقت المناسب‬ ‫م ـ ــن جـ ــان ـ ـبـ ــه‪ ،‬ق ـ ـ ــال الـ ـم ــدي ــر‬ ‫الـ ـتـ ـنـ ـفـ ـي ــذي ورئ ـ ـ ـيـ ـ ــس ش ــرك ــة‬ ‫«ب ـ ـيـ ــرك ـ ـنـ ــز اي ـ ـس ـ ـت ـ ـمـ ــان شـ ــون‬ ‫ب ــاسـ ـل ــر»‪ ،‬إن ال ـق ــائ ـم ـي ــن عـلــى‬ ‫ً‬ ‫الـ ـش ــرك ــة سـ ـيـ ـب ــذل ــون جـ ـه ــودا‬ ‫ك ـ ـب ـ ـيـ ــرة إلن ـ ـ ـهـ ـ ــاء ال ـ ـم ـ ـشـ ــاريـ ــع‬

‫ف ــي ال ــوق ــت ال ـم ـن ــاس ــب وع ـلــى‬ ‫مستوى جيد لتحقيق الجودة‬ ‫واالمتياز في األعمال‪.‬‬ ‫ووق ــع د‪ .‬األن ـص ــاري العقد‬ ‫ً‬ ‫مـمـثــا جــامـعــة ال ـكــويــت‪ ،‬ومــن‬ ‫الجانب اآل خــر ممثلو ائتالف‬ ‫المستشارين العالميين‪.‬‬

‫ً‬ ‫ونحن نسمع وع ــودا مــن اإلدارة‬ ‫ال ـ ـجـ ــام ـ ـع ـ ـيـ ــة‪ ،‬الـ ـ ـت ـ ــي ال ت ـن ـصــت‬ ‫للعاملين بالجامعة‪ ،‬بــأن هناك‬ ‫اعالنا قريبا للوظائف االشرافية‪،‬‬ ‫ولكن دون جدوى حتى اآلن»‪.‬‬ ‫ولفتت إلى أن مكتب التدقيق‬ ‫الداخلي التابع لمدير الجامعة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وال ــذي يعتبر شــاغــرا منذ سبع‬ ‫س ـ ـ ـنـ ـ ــوات‪ ،‬ل ـ ــم يـ ـكـ ـل ــف فـ ـي ــه أح ــد‬

‫م ــن ال ـعــام ـل ـيــن‪ ،‬خـ ــال ال ـف ـتــرة‬ ‫الـمــاضـيــة‪ ،‬إال بـعــد أن أصــرت‬ ‫الجهات الرقابية على أنه البد‬ ‫أن يتم تفعيل عمله‪.‬‬ ‫وناشدت المصادر الوزير‬ ‫ال ـ ـعـ ــازمـ ــي م ـع ــال ـج ــة أخـ ـط ــاء‬ ‫إدارة الجامعة‪ ،‬واالستفسار‬ ‫عـ ــن مـ ـع ــان ــاة ال ـع ــام ـل ـي ــن فــي‬ ‫قطاعاتها المختلفة‪.‬‬

‫سفير السعودية يشيد بتجربة‬ ‫«العربية المفتوحة»‬ ‫أشاد سفير المملكة العربية‬ ‫السعودية لدى الكويت‪ ،‬األمير‬ ‫س ـل ـط ــان بـ ــن سـ ـع ــد‪ ،‬بـتـجــربــة‬ ‫الجامعة العربية المفتوحة‪،‬‬ ‫وبصاحب فكرتها ومؤسسها؛‬ ‫األم ـي ــر ط ــال ب ــن عـبــدالـعــزيــز‪،‬‬ ‫رئيس مجلس األمناء‪ ،‬وبرؤية‬ ‫سموه الثاقبة تجاه التعليم‬ ‫وأجيال الحاضر والمستقبل‬ ‫م ـ ــن أب ـ ـن ـ ــاء ال ـ ــوط ـ ــن الـ ـع ــرب ــي‪،‬‬ ‫إض ــاف ــة إل ــى ال ـ ــدور الـتـنـمــوي‬ ‫واإلن ـ ـسـ ــانـ ــي ال ـ ـ ــذي تـ ـق ــوم بــه‬ ‫ال ـج ــام ـع ــة ع ـل ــى الـمـسـتــويـيــن‬ ‫اإلقليمي والعربي‪.‬‬ ‫جـ ــاء ذلـ ــك خـ ــال اس ـت ـق ـبــال‬ ‫األمير سلطان‪ ،‬رئيس «العربية‬ ‫المفتوحة» د‪ .‬محمد الزكري‪،‬‬ ‫في زيارة ودية‪.‬‬ ‫وتـ ـ ـن ـ ــاول الـ ـلـ ـق ــاء أح ــادي ــث‬ ‫وديـ ـ ـ ـ ــة‪ ،‬ومـ ـن ــاقـ ـش ــة ع ـ ـ ــدد مــن‬ ‫ال ـ ـ ـمـ ـ ــوضـ ـ ــوعـ ـ ــات ال ـم ـت ـع ـل ـق ــة‬ ‫بالمجال األكــادي ـمــي‪ ،‬وتطور‬ ‫مسيرة الجامعة‪ ،‬و مــا تقدمه‬ ‫من برامج على مستوى جميع‬ ‫فروعها الموجودة في ‪ 9‬دول‬

‫عربية‪ ،‬ومنها فرعها بالكويت‪.‬‬ ‫م ـ ـ ــن ج ـ ــانـ ـ ـب ـ ــه‪ ،‬اسـ ـتـ ـع ــرض‬ ‫د‪ .‬الـ ــزكـ ــري بـ ــدايـ ــات م ـس ـيــرة‬ ‫ال ـج ــام ـع ــة‪ ،‬ومـ ــا وص ـل ــت إلـيــه‬ ‫مـ ــن ت ـ ـطـ ــور‪ ،‬وم ـ ــا ح ـق ـق ـتــه مــن‬ ‫إنـ ـج ــازات‪ ،‬تـنـفـيــذا لرسالتها‬ ‫ال ـســام ـيــة وأه ــدافـ ـه ــا الـنـبـيـلــة‬ ‫ورؤى مـ ــؤ س ـ ـس ـ ـهـ ــا‪ ،‬وا ل ـ ـتـ ــي‬ ‫ت ـت ـل ـخ ــص فـ ــي ت ــوفـ ـي ــر ف ــرص‬ ‫التعليم العالي لجميع أبناء‬ ‫الوطن العربي‪ ،‬وخاصة أبناء‬ ‫أصـ ـح ــاب ال ــدخ ــل الـ ـمـ ـح ــدود‪،‬‬ ‫والطلبة المتفوقين الراغبين‬ ‫ب ـ ـمـ ــواص ـ ـلـ ــة دراس ـ ـ ـت ـ ـ ـهـ ـ ــم ف ــي‬ ‫التخصصات والـبــرامــج التي‬ ‫تـقــدمـهــا الـجــامـعــة‪ ،‬فـضــا عن‬ ‫ال ـم ـس ــاه ـم ــة فـ ــي دعـ ـ ــم خـطــط‬ ‫وب ــرام ــج ال ـت ـن ـم ـيــة وال ـتــأه ـيــل‬ ‫والتدريب‪.‬‬ ‫وف ــي خ ـتــام ال ـل ـقــاء‪ ،‬قـ ـ َّـدم د‪.‬‬ ‫ال ــزك ــري لــأمـيــر سـلـطــان درع‬ ‫الـجــامـعــة ال ـتــذكــاريــة‪ ،‬وشـكــره‬ ‫على حـفــاوة االستقبال وكــرم‬ ‫الـضـيــافــة‪ ،‬كما َّ‬ ‫وج ــه لــه دعــوة‬ ‫لزيارة الجامعة‪.‬‬

‫«مكتبة الطالب» تفتتح معرض‬ ‫بيع الكتب في «الخالدية»‬ ‫أعلنت مــديــرة إدارة مكتبة الطالب الجامعي عــواطــف حجي‬ ‫اف ـت ـتــاح م ـع ــرض ب ـيــع ال ـك ـتــب ال ــدراس ـي ــة لـطـلـبــة كـلـيـتــي الـعـلــوم‬ ‫ً‬ ‫والهندسة والبترول للفصل الدراسي األول ‪ ،2019/2018‬تسهيال‬ ‫للطلبة في الحصول على كتبهم الدراسية دون معاناة وصولهم‬ ‫إلى موقع المكتبة بالحرم الجامعي ‪ -‬الشويخ‪.‬‬ ‫وقالت الحجي في تصريح أمــس‪ ،‬إن ذلــك يأتي إثــر التعاون‬ ‫والتنسيق بين إدارة مكتبة الطالب وكلية العلوم والموافقة على‬ ‫حجز قاعة خاصة لمعرض بيع الكتب الدراسية‪.‬‬

‫«التربية» و«الحقوق» أقامتا «األسترالية» تختتم برنامج «األزمات‬ ‫لقاءين تنويريين للطلبة والتوتر» لموظفي «المحاسبة»‬ ‫أقامت كلية التربية بجامعة الكويت لقاء ها التنويري‬ ‫لطلبة ال ــدراس ــات الـعـلـيــا لـلـعــام الـجــامـعــي ‪،2019 /2018‬‬ ‫بحضور العميدة المساعدة للشؤون األكاديمية والدراسات‬ ‫العليا د‪ .‬فوزية هــادي‪ ،‬ومدير برنامج الماجستير لقسم‬ ‫أصول التربية د‪ .‬جيالني بوحمامة‪.‬‬ ‫وأك ــدت د‪ .‬فــوزيــة أهمية عقد مثل هــذه الـلـقــاء ات‪َّ ،‬‬ ‫وقدمت‬ ‫شرحا عن النماذج واإلجــراء ات التي يجب أن يتبعها طالب‬ ‫الماجستير وخطوات التسجيل‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬شدد د‪ .‬بوحمامة على أهمية أن تحظى أبحاث‬ ‫طلبة الدراسات العليا باهتمام كبير‪ ،‬وتوجيه صحيح من‬ ‫جميع األطراف المعنية‪ ،‬لتحقيق األهداف العامة والخاصة‪،‬‬ ‫مــن أج ــل تلبية الـحــاجــات الفعلية للتنمية الـمـسـتــدامــة في‬ ‫المجتمع‪.‬‬ ‫كما نظمت كلية الحقوق لقاء تنويريا للطلبة المستجدين‪،‬‬ ‫برعاية عميد الكلية د‪ .‬فايز الظفيري‪ ،‬تحت شعار "انتوا قدها"‪،‬‬ ‫بمشاركة العديد من الجهات‪ ،‬منها‪ :‬مركز التقييم والقياس‬ ‫والتعلم عن ُبعد‪ ،‬والهيئة العامة للشباب‪ ،‬إضافة إلى أقسام‬ ‫الكلية‪ ،‬بحضور مساعد العميد للشؤون األكاديمية واألبحاث‬ ‫وال ــدراس ــات الـعـلـيــا د‪ .‬م ـشــاري الـعـيـفــان‪ ،‬وم ـســاعــد العميد‬ ‫للشؤون الطالبية د‪ .‬خالد الظفيري‪.‬‬ ‫وق ــال د‪ .‬فــايــز الظفيري إن أبــوابــه وكــذلــك أب ــواب العمداء‬ ‫الـمـســاعــديــن ورؤس ـ ــاء األق ـس ــام وأس ــات ــذة الـكـلـيــة‪ ،‬مفتوحة‬ ‫للجميع‪ ،‬لتذليل كل ما يواجه الطلبة من صعوبات‪.‬‬

‫جانب من اللقاء التنويري في «التربية»‬

‫المشاركون في البرنامج التدريبي‬ ‫اخ ـت ـت ـمــت األك ــادي ـم ـي ــة األس ـت ــرال ـي ــة ال ـبــرنــامــج‬ ‫التدريبي «كيف تدير األزمــات والتوتر في بيئة‬ ‫العمل» الذي عقد في الفترة من ‪ 2‬إلى ‪ 6‬سبتمبر‬ ‫الجاري لمصلحة موظفي ديوان المحاسبة‪.‬‬ ‫وقالت األكاديمية في بيان صحافي أمس‪ ،‬إن‬ ‫البرنامج أحــد الـبــرامــج المهمة التي تهدف إلى‬ ‫الـتـعــريــف ب ـم ـصــادر ال ـتــوتــر واألزمـ ـ ــات ف ــي بيئة‬ ‫العمل وتأثيرها على المسار المهني واألساليب‬ ‫المستخدمة للقضاء عليها والوقاية منها‪.‬‬ ‫وأضافت أن العناصر الرئيسية لهذا البرنامج‬ ‫تــركــزت عـلــى الـتـعــرف عـلــى ميكانيكية تقليص‬ ‫التوتر في بيئة العمل‪ ،‬وطرق استشعار األزمات‬ ‫وإدارتـ ـ ـه ـ ــا‪ ،‬وع ـ ـ ــادات ال ـم ـتــوتــريــن وال ـم ـم ــارس ــات‬ ‫الـخــاطـئــة ال ـتــي تـجـلــب ال ـتــوتــر ف ــي بـيـئــة الـعـمــل‪،‬‬ ‫وا لـعــا جــات المفيدة للتوتر ومفاتيح النجاح‪،‬‬ ‫واأل ث ــر اإليجابي للياقة الذهنية ونمط التفكير‬ ‫في األداء المهني‪.‬‬

‫ومــن جهتهم‪ ،‬أعــرب المشاركون فــي ال ــدورة عن‬ ‫جزيل امتنانهم إلدارة التدريب والعالقات الدولية‬ ‫فــي دي ــوان المحاسبة على عقد مثل هــذه البرامج‬ ‫ً‬ ‫المتميزة التي تنعكس إيجابا على أدائهم الوظيفي‪،‬‬ ‫كما تقدموا بالشكر إلى إدارة المعهد على جهودها‬ ‫الطيبة والملموسة في نجاح هذا البرنامج‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وي ــأت ــي تـنـظـيــم مـثــل ه ــذه ال ـبــرامــج ان ـطــاقــا من‬ ‫التزام األكاديمية األسترالية بمسؤولياتها حيال‬ ‫مختلف الجهات والمؤسسات في الكويت‪ ،‬وقد دأبت‬ ‫األكاديمية على توفير أبرز الخبراء والمتخصصين‬ ‫لالستفادة من خبراتهم وإثراء معارف المشاركين‬ ‫بأبرز المستجدات لمواكبة التحديات والتطورات‬ ‫في سوق العمل‪.‬‬ ‫وت ـ ــم فـ ــي خـ ـت ــام الـ ـب ــرن ــام ــج تـ ــوزيـ ــع الـ ـشـ ـه ــادات‬ ‫التقديرية للمشاركين بحضور ممثلين من إدارة‬ ‫التدريب والعالقات الدولية في ديــوان المحاسبة‬ ‫ومن األكاديمية األسترالية‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫زوايا ورؤى‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪opinion@aljarida●com‬‬

‫خليل علي حيدر‬

‫وين العلة؟ ‬

‫ثقافة الكويت‪ ...‬والحداثة‬ ‫في انتقاده لجمهور أدب الحداثة‪ ،‬قال‬ ‫األديب عبدالرزاق البصير إن سائر الناس قد‬ ‫يتظاهرون باستحسان بعض اآلثار األدبية‬ ‫التي يشوبها اإلبهام مجاراة لما هو سائد‪،‬‬ ‫ولو سألت بعض المستحسنين لبعض اآلثار‬ ‫لما استطاع أن يعطيك إجابة مقنعة‪.‬‬ ‫إذا كانت الحداثة هي «الخروج عن المألوف» أو‬ ‫«االبتعاد عما هو سائد» أو معارضة ما هو مجمع‬ ‫عليه من وسائل التعبير أو طرقه أو زوايا الرؤية‪...‬‬ ‫فهل هناك مالمح للحداثة في الثقافة الكويتية؟‬ ‫تساءل األستاذ جمال بخيت‪ ،‬في مجلة «الزمن»‬ ‫الكويتية «الشهرية‪ ،1997 /8 /22 ،‬عن هذه المالمح‬ ‫إن كــان لها وج ــود‪ ،‬وط ــرح ال ـســؤال على الكتاب‬ ‫واألدباء الكويتيين‪َ ...‬‬ ‫فبم أجابوا؟‬ ‫سؤالنا بالتحديد‪ ،‬كتب يقول‪« :‬هل هناك مالمح‬ ‫للحداثة في الثقافة الكويتية؟ فإن كان الجواب‬ ‫ً‬ ‫باإليجاب فأين هي؟ وإن كان سلبا‪ ،‬فلماذا؟»‪.‬‬ ‫مالمح الحداثة‪ ،‬قال األديب عبدالرزاق البصير‪،‬‬ ‫ك ــان ــت واض ـ ـحـ ــة فـ ــي ال ـث ـق ــاف ــة ال ـع ــرب ـي ــة ع ـنــدمــا‬ ‫ً‬ ‫ك ــان الـخـطــاب الـعــربــي مــوجـهــا إل ــى ذوي الـجــاه‬ ‫والسلطان‪« ،‬أمــا اآلن فــإن الخطاب العربي صار‬ ‫ً‬ ‫موجها إلى الشعوب‪ ،‬وأصبح الشعب له كلمته‬ ‫وأم ــره ونـهـيــه‪ ،‬فالنظم كلها ت ـحــاول أن ترضي‬ ‫ً‬ ‫الشعوب‪ ،‬لذا أصبح الخطاب العربي متغيرا عما‬ ‫كان عليه»‪.‬‬ ‫وانتقد البصير أدباء الحداثة‪ ،‬فقال‪« :‬وقد يبالغ‬ ‫ال ـحــداث ـيــون فـيـسـلـكــون أســال ـيــب فـيـهــا كـثـيــر من‬ ‫الغموض‪ ،‬سواء أكان ذلك في الشعر أو في النثر»‪.‬‬ ‫وان ـت ـق ــد ك ــذل ــك ج ـم ـهــور أدب الـ ـح ــداث ــة‪ ،‬ف ـقــال‪:‬‬ ‫«م ــن ال ـمــاحــظ أن ســائــر ال ـن ــاس ق ــد يـتـظــاهــرون‬ ‫باستحسان بعض اآلثــار األدبـيــة التي يشوبها‬ ‫اإلب ـهــام م ـجــاراة لـمــا هــو ســائــد‪ ،‬وإن ــك لــو سألت‬ ‫بعض المستحسنين لبعض اآلثار لما استطاع‬ ‫أن يعطيك إجابة مقنعة»‪.‬‬ ‫أم ـ ـيـ ــن عـ ـ ــام رابـ ـ ـط ـ ــة األدب ـ ـ ـ ـ ــاء األس ـ ـ ـتـ ـ ــاذ خ ــال ــد‬ ‫عبداللطيف رمضان‪ ،‬رأى أن الحداثة في األداب‬ ‫ً‬ ‫والفن أمر نسبي‪ ،‬فما قد يعد في مجتمع حداثيا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫يعتبر في مجتمع آخر تقليديا‪ .‬وأضاف أن بعض‬ ‫ما يشغلنا اليوم في ثقافتنا كحداثة‪« ،‬تجاوزته‬ ‫الثقافة الغربية»‪.‬‬

‫علي محمود خاجه‬

‫تعريفه‪« ،‬فالبعض يعتقد أن الحداثة هي التجديد‬ ‫والخروج على المألوف‪ ،‬والبعض يعتقد أنها إنكار‬ ‫كل ما هو مــوروث‪ ،‬أو ما هو قائم‪ ،‬ولكن يجدر بي‬ ‫هـنــا ال ـق ــول إن ال ـحــداثــة مــوقــف فـلـسـفــي‪ ،‬رؤي ــة من‬ ‫الحياة ومواكبة للنهضة الصناعية الحديثة في‬ ‫أوروبا‪ ،‬هناك نوع من االتفاق على أن الحداثة تعني‬ ‫الحرية بمعناها الشامل‪ ،‬حرية اإلبــداع بالتعامل‬ ‫مع الظواهر والمجتمعات‪ ،‬ومع المعطيات األدبية‬ ‫والفنية‪ ،‬ومـحــاولــة إع ــادة النظر فــي كــل المفاهيم‬ ‫وقراءة الموروث والتراث بشكل آخر»‪.‬‬ ‫الحداثة الفعالة‪ ،‬في رأي إسماعيل‪« ،‬يجب أن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تكون تيارا فكريا فلسفيا»‪.‬‬ ‫وبعكس األستاذ خالد رمضان‪ ،‬قال إسماعيل‬ ‫«إن أكثر مــا تأثر بالحداثة الحركة النقدية في‬ ‫ال ـكــويــت‪ !»..‬وق ــال إن تــأثـيــرات الـحــداثــة ب ــدأت في‬ ‫المغرب العربي‪ ،‬واآلن ظهرت في منطقة الخليج‬ ‫والمملكة العربية السعودية على أ يــدي النقاد‬ ‫المحدثين‪ ،‬أمثال السريحي والزهراني وغيرهما‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬أرى أن أدونيس يملك بعض الكتابات‬ ‫النقدية تتماشى مع موضوع الحداثة‪ ،‬أو هناك‬ ‫حالة من التجديد أو محاولة قراءة التراث بمفهوم‬ ‫عـصــري‪ ،‬كما أن هـنــاك إبــداعــات فــي شعر قاسم‬ ‫حداد‪ -‬البحرين»‪.‬‬ ‫ولـ ــم أف ـه ــم إن كـ ــان األديـ ـ ــب إس ـمــاع ـيــل يشيد‬ ‫بأدونيس‪ ..‬أم يذمه! وعن الكويت أضــا‪:‬ف» إنني‬ ‫ً‬ ‫أقــرأ كتابا للشاعرة فــوزيــة الشويش ربما نجد‬ ‫فيه بعض التأثيرات من الجانب اإلبداعي‪ ،‬ربما‬ ‫هناك منحنى حداثي»‪.‬‬ ‫بزة الباطني‪ ،‬المتخصصة في أداب األطفال‪،‬‬ ‫قــالــت مجلة «الــزمــن»‪ :‬كــان لها رأي فــي موضوع‬ ‫مالمح الحداثة‪ ،‬وقالت‪« :‬الحداثة إن كان القصد‬ ‫منها ا لـجــد يــد المبتكر أو ا لـجــد يــد المقتبس أو‬ ‫القديم الجديد بغض النظر عن كونها مقبولة أو‬ ‫مرفوضة‪ ،‬ناجحة أو فاشلة‪ ،‬فهي تعلن عن نفسها‬ ‫بثقة في األعمال األدبية في الشعر والقصة والنثر‬

‫األدبي والمسرح والصحافة وأدب األطفال‪ ،‬وما‬ ‫ينتج من أعمال في اإلذاعة والتلفزيون‪ ،‬وما تقدمه‬ ‫األنشطة الثقافية لجمعيات النفع العام والنوادي‬ ‫وغيرها من مؤسسات الدولة‪ ،‬في ظل الحرية التي‬ ‫تعيشها الكلمة في الكويت»‪.‬‬ ‫وأضـ ــافـ ــت أن ـن ــا ن ـل ـمــس ت ـن ــوع األس ــالـ ـي ــب في‬ ‫األعمال األدبية في الكويت‪ ..‬معظم الكتاب عندنا‬ ‫هم من المؤسسين ولكل منهم مدرسة‪« .‬ويمكن‬ ‫أن نقول إنها تتفق في ظاهرة واحدة هي الجمل‬ ‫القصيرة واإلي ـقــاع السريع ال ــذي يصل إلــى حد‬ ‫االكتفاء بكلمة واحدة»‪ .‬وقالت الباطني‪« :‬إن هناك‬ ‫مظاهر أخــرى للحداثة وهــي ظهور جيل جديد‬ ‫مــن ال ـك ـتــابــات‪ ،‬وكــذلــك مـنــاهــل ثـقــافـيــة كــاإلذاعــة‬ ‫والتلفزيون‪ ،‬وكذلك المسرح والتجديد الحادث‬ ‫فيه»‪.‬‬ ‫خــال حـضــوري الـعــديــد مــن الـلـقــاءات األدبـيــة‬ ‫والـ ـ ـن ـ ــدوات‪ ،‬قـ ــال األس ـ ـتـ ــاذ ال ـجــام ـعــي د‪ .‬مــرســل‬ ‫العجمي‪« :‬الحظت سوء فهم حول كلمة الحداثة‪،‬‬ ‫وأعـتـقــد أن س ــوء الـفـهــم ه ــذا نـشــأ عـنــدمــا ُحـ ِّـولــت‬ ‫الحداثة إلى مقولة أيديولوجية»‪.‬‬ ‫كيف يرى د‪ .‬العجمي الحداثة؟ أجاب‪« :‬الحداثة‬ ‫ً‬ ‫تثير عندي منحى جديدا يحاول فيه كاتب جديد‬ ‫أن يكتب أو يأتي بإبداع جديد‪ .‬وإذا نظرنا إلى‬ ‫الثقافة الكويتية فسنجد في الساحة من يحاول‬ ‫أن يقوم بهذا الدور‪ ،‬في الشعر هناك شعر يحاول‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أن يقدم صوتا جديدا‪ ،‬والصوت الجديد في الشعر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫صعب جدا‪ ،‬ألن الشعر يمثل ترثا عربيا مستقرا‪.‬‬ ‫الدكتور خليفة الوقيان الشاعر أشعاره حداثية‪،‬‬ ‫بمعنى البحث عن صوته الداخلي‪ .‬من األصوات‬ ‫الشابة الجديدة الشاعرة فوزية الشويش‪ ،‬وهي‬ ‫تحاول أن تعلن بوضوح وبصراحة في دواوينها‬ ‫الشعرية عن حداثتها»‪.‬‬

‫«نجد أن أبرز وأضخم روايــة من حيث الكم على‬ ‫مستوى العالم العربي هي رواية الكاتب القاص‬ ‫إسماعيل فهد إسماعيل «إحداثيات زمن العزلة»‪،‬‬ ‫ففي هــذه الــروايــة نجد أن هـنــاك حــداثــة شديدة‬ ‫الوضوح على مستوى المضمون‪ ،‬على مستوى‬ ‫الخطاب‪ ،‬هذا صوت حداثي وغير تقليدي»‪.‬‬ ‫وأضاف د‪ .‬العجمي‪« :‬هناك األخ طالب الرفاعي‬ ‫أمدني برواية لم تظهر إلى حيز الوجود بعد‪...‬‬ ‫وه ــي حــداثـيــة وفـيـهــا ص ــوت جــديــد وب ـهــا إلـغــاء‬ ‫ُ‬ ‫للواقع الفعلي اســتـبــدل بــواقــع وعــالــم قصصي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وأعتقد أنها مــن الـطــراز الحداثي المتقدم جــدا‪،‬‬ ‫وه ـنــاك رواي ــة لـنــاصــر الـظـفـيــري بـهــا حــداثــة في‬ ‫طريقة التناول وكيفية كسر التنامي المتصاعد‬ ‫الخطي للحكاية‪ ،‬وب ــدأ بها مــن النهاية ثــم عاد‬ ‫للبداية»‪.‬‬ ‫ش ــارك ــت األدي ـب ــة لـيـلــى الـعـثـمــان ف ــي ال ـح ــوار‪،‬‬ ‫وكانت لألديب د‪ .‬سليمان الشطي مساهمة قيمة‪...‬‬ ‫كما سنرى!‬

‫ما واقع الحداثة في الرواية الكويتية عام ‪1997‬؟‬ ‫اذا انتقلنا إلى الرواية‪ ،‬قال د‪ .‬مرسل العجمي‪،‬‬

‫د‪ .‬مرسل العجمي الحظ أن‬ ‫هناك سوء فهم حول كلمة‬ ‫الحداثة نشأ عندما ُح ِّولت‬ ‫إلى مقولة أيديولوجية‬

‫تعبئة جماعية من أجل القيادة المناخية‬

‫غوردون براون *‬

‫غارات ترامب على الالجئين‬ ‫أغلبية ساحقة من الدول ًاألعضاء‬ ‫في األمم المتحدة‪ ،‬انطالقا من‬ ‫فهمها للدور الفريد الذي تلعبه‬ ‫«األونروا» في منطقة قابلة‬ ‫لالشتعال‪ ،‬ظلت مدركة على‬ ‫الدوام مدى الحاجة إلى تزويد‬ ‫هذه الوكالة بالدعم المالي القوي‪.‬‬ ‫ك ــان فــي ال ـقــرار ال ــذي اتـخــذتــه إدارة‬ ‫الرئيس األميركي دونالد ترامب بوقف‬ ‫تـمــويــل وكــالــة األم ــم الـمـتـحــدة إلغــاثــة‬ ‫وت ـش ـغ ـيــل ال ــاج ـئ ـي ــن الـفـلـسـطـيـنـيـيــن‬ ‫في الشرق األدنــى (األون ــروا) تسييس‬ ‫صـ ــارخ ل ـل ـم ـســاعــدات اإلن ـســان ـيــة‪ ،‬كما‬ ‫يـهــدد ه ــذا ال ـقــرار بــإضــافــة الـمــزيــد من‬ ‫الوقود إلى واحــد من أكثر الصراعات‬ ‫َ‬ ‫قابلية لالشتعال في العالم‪ ،‬ويعرض‬ ‫للخطر مستقبل نـصــف مـلـيــون طفل‬ ‫وشاب فلسطيني‪.‬‬ ‫كـ ــانـ ــت وك ـ ــال ـ ــة «األون ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــروا»‪ ،‬ال ـت ــي‬ ‫أنشئت في األصل لتقديم المساعدات‬ ‫األســاس ـيــة لــاجـئـيــن الـنــازحـيــن أثـنــاء‬ ‫إن ـشــاء دول ــة إســرائ ـيــل‪ ،‬تــوفــر خــدمــات‬ ‫الــرعــايــة الـصـحـيــة‪ ،‬وتشغيل العمالة‪،‬‬ ‫والطعام والمأوى في حاالت الطوارئ‬ ‫لـلـفـلـسـطـيـنـيـيــن ال ـن ــازح ـي ــن‪ ،‬م ـنــذ عــام‬ ‫‪ .1949‬وال ـ ـيـ ــوم‪ ،‬يـتـلـقــى م ــا ي ـق ــرب من‬ ‫مـلـيــونــي الج ــئ الـمـســاعــدات الـغــذائـيــة‬ ‫والـ ـنـ ـق ــدي ــة مـ ــن ال ـم ـن ـظ ـمــة فـ ــي حـ ــاالت‬ ‫الـ ـ ـ ـط ـ ـ ــوارئ‪ ،‬وفـ ـ ــي ك ـ ــل عـ ـ ــام ي ـس ـت ـخــدم‬ ‫ال ـمــاي ـيــن م ــن الــاج ـئ ـيــن ‪ 143‬ع ـيــادة‬ ‫صحية تديرها األونروا‪.‬‬ ‫لكن غالبية ميزانية «األونروا» تذهب‬ ‫لتعليم األطفال والشباب‪ ،‬ونصفهم في‬ ‫لبنان وسورية واألردن‪ ،‬وبقيتهم في‬ ‫غــزة والـضـفــة الـغــربـيــة‪ ،‬تــديــر األون ــروا‬ ‫ما يقرب من ‪ 700‬مدرسة‪ ،‬وتخدم عددا‬ ‫من الطالب أكبر من أي منظمة أخرى‬ ‫تــابـعــة لــأمــم الـمـتـحــدة‪ ،‬ويتلقى نحو‬ ‫ً‬ ‫‪ 75‬في المئة من سكان قطاع غزة شكال‬ ‫ما من أشكال المساعدات التي تقدمها‬ ‫«األونـ ــروا»‪ ،‬ويلتحق ‪ 60‬فــي المئة من‬ ‫أطفال غزة من الصف األول إلى الصف‬ ‫التاسع بمدارس األونروا‪.‬‬ ‫ولكن في غياب المعونة من الواليات‬ ‫المتحدة‪ ،‬ســوف تتضاء ل بشدة قدرة‬

‫حسب اإلحصائيات فإن في الكويت أكثر من ‪ 1400‬مسجد‪ ،‬وأكثر من‬ ‫ً‬ ‫‪ 200‬حسينية‪ ،‬ومقرر تربية إسالمية إلزاميا لمدة ‪ 12‬سنة في المدارس‪،‬‬ ‫وبــرامــج تلفزيونية ديـنـيــة‪ ،‬بــل قـنــوات إذاع ـيــة وتلفزيونية إسالمية‬ ‫بالكامل‪ ،‬ومعاهد دينية وكلية شريعة‪ ،‬وأترجة لتخريج الدعاة‪ ،‬ومراكز‬ ‫تحفيظ قرآن‪ ،‬وحمالت إعالمية مستمرة للحث على التمسك بشعائر‬ ‫الدين وفتاوى في كل موضوع‪ ،‬حتى في «اإليموجي»‪ ،‬ودعــاة في كل‬ ‫مكان وعلى كل نمط وستايل‪ ،‬هذا من جانب‪.‬‬ ‫ومن جانب آخر هناك الممنوعات المتعارضة حسب تفسير الغالبية‬ ‫للدين (وال يعني ذ لــك أن تفسيرهم صحيح و كــذ لــك ال يعني القبول‬ ‫بتديين الدولة)‪ ،‬فمناقشة نشأة الكون حرام‪ ،‬والتطور ونظرياته ممنوعة‪،‬‬ ‫والكتب ممنوعة‪ ،‬حتى وإن كانت عروس البحر‪ ،‬والملحد ممنوع من‬ ‫ً‬ ‫دخــول الكويت‪ ،‬باإلضافة إلى الممنوعات في الدولة المحرمة شرعا‬ ‫كالخمر ولحم الخنزير والمخدرات والمالهي وغيرها‪.‬‬ ‫لــو قدمنا كــل هــذه المعطيات إلــى أي عــاقــل فــإنــه لــن يصل إال إلى‬ ‫إسـتـنـتــاج واحـ ــد ب ــأن ه ــذا الـمـجـتـمــع مـتـمـســك بــالـتـعــالـيــم اإلســامـيــة‬ ‫الواضحة‪ ،‬فال فساد وال سرقات وال «رشاوى» وال جرائم وال عنصرية‬ ‫وال تفرقة وال أفكار خارجة عن حدود الشريعة إال بالحد األدنى الذي‬ ‫ال يذكر‪.‬‬ ‫إال أن هذا االستنتاج ال يعكس الواقع في الكويت‪ ،‬فالجرائم في ازدياد‪،‬‬ ‫والممنوعات كذلك‪ ،‬والعنصرية والتفرقة والسرقات والعصبية العائلية‬ ‫أو القبلية أو الطائفية‪ ،‬في حين أننا نجد بعض الدول غير الملتزمة‬ ‫بأي دين وغير الراعية ألي دين‪ ،‬والمنفتحة على كل األفكار‪ ،‬تعيش في‬ ‫استقرار أكبر وفساد أقل وأخالقيات إنسانية أفضل وسجون شاغرة‬ ‫تستدعي فــي بعض ال ــدول استيراد المساجين مــن الـخــارج لتشغيل‬ ‫مباني السجون الخاوية!‬ ‫مــا أقــولــه واق ــع ول ـيــس نـظــريــة أو فــرضـيــة بــدلـيــل ه ــروب كـثـيــر من‬ ‫المسلمين من بلدانهم اإلسالمية للعيش في البلدان العلمانية‪ ،‬وبدليل‬ ‫ازدهــار تلك البلدان ونموها وتقدمها‪ ،‬ألنها باختصار طبقت عكس‬ ‫ً‬ ‫ما هو متبع في الكويت حرفيا‪ ،‬فمن يريد االلتزام بالصالة فليلتزم‬ ‫بالصالة‪ ،‬ومن ال يريد اإليمان بالله بل يهاجم من يعتقد بوجود الله‬ ‫فليهاجم ال بأس‪ ،‬مادام الكل يعيش تحت مظلة قانونية كفيلة بالتعايش‬ ‫والتعبير واالعتقاد والبحث والتفكير‪.‬‬ ‫ٌّ‬ ‫ال يهم من سيذهب إلى الجنة أو النار‪ ،‬المهم كل على طريقته وأسلوبه‬ ‫واعتقاده‪ ،‬المهم العدالة والمساواة والقانون‪ ،‬لقد أثبت النموذج المطبق‬ ‫بالكويت‪ ،‬والذي يعتنقه الكثيرون‪ ،‬فشله في تحقيق الغاية المأمولة‪،‬‬ ‫بل لم يكن عائد هذا النموذج الفشل فحسب‪ ،‬بل التراجع أكثر فأكثر‬ ‫ً‬ ‫وتحقيق أرقام قياسية في الفشل لن تصلحها زيادة القيود والمنع أبدا‪.‬‬

‫كريسيتيانا فيغيريز ومي بويف*‬

‫ماذا عن الحداثة في الكويت؟‬ ‫الـثـقــافــة الـكــويـتـيــة‪ ،‬ق ــال‪ ،‬هــي ج ــزء مــن الثقافة‬ ‫العربية‪« ،‬فما يظهر في الساحة الثقافية في مصر‬ ‫أو لبنان ينتقل بالضرورة إلى الساحة الثقافية‬ ‫الكويتية‪ ،‬ومالمح اإلبداع الكويتي ال تختلف إال‬ ‫فــي أضـيــق ال ـحــدود عــن اإلب ــداع فــي بــاقــي الــدول‬ ‫العربية»‪ .‬وقــال إن األص ــوات الشعرية الكويتية‬ ‫بعضها مخضرم و»اآلخر جديد ينزع إلى الحداثة‬ ‫في شكل القصيدة ومضمونها‪ ،‬وهناك أصوات‬ ‫تجرب في فن القصة وتبحث عن شكل جديد»‪.‬‬ ‫أم ــا الـمـجــال األدب ــي الـكــويـتــي ال ــذي تـنــدر فيه‬ ‫الــرؤى الحداثية فهو مجال النقد األدبــي‪« ،‬حيث‬ ‫تسود األصوات التقليدية‪ ،‬إال من محاوالت بين‬ ‫فترة وأخرى من بعض النقاد األكاديميين‪ ،‬وكذلك‬ ‫المسرح الــذي يفتقر إلــى التجريب الـمــؤدي إلى‬ ‫الحداثة‪ ،‬فمعظم العروض التي تقدم تقليدية في‬ ‫مضمونها وشكلها»‪.‬‬ ‫م ـف ـه ــوم الـ ـح ــداث ــة‪ ،‬ف ــي ح ــد ذات ـ ـ ــه‪ ،‬قـ ــال ال ــروائ ــي‬ ‫إس ـمــاع ـيــل ف ـهــد إس ـمــاع ـيــل‪ ،‬ل ــم ي ـجــر االتـ ـف ــاق على‬

‫األون ــروا على تسليم خدمتها األعظم‬ ‫قـيـمــة‪ ،‬ويـتـنــاقــض ه ــذا بـشـكــل مباشر‬ ‫َ‬ ‫مع االلتزام الذي تعهد به قادة العالم‪،‬‬ ‫كجزء من أهداف األمم المتحدة للتنمية‬ ‫المستدامة والـتــي تسعى إلــى ضمان‬ ‫ال ـت ـحــاق ك ــل ط ـفــل بــال ـمــدرســة بـحـلــول‬ ‫عام ‪.2030‬‬ ‫رغ ـ ــم أن «األون ـ ـ ـ ـ ـ ــروا» ت ـح ـص ــل عـلــى‬ ‫ال ـم ـس ــاع ــدات م ــن أك ـث ــر م ــن ‪ 100‬جهة‬ ‫مانحة‪ ،‬فإن ربع ميزانيتها اإلجمالية‬ ‫تقريبا ـ ما يقرب من ‪ 400‬مليون دوالر‬ ‫سـنــويــا ـ ـ كــانــت تــأتــي فــي الـســابــق من‬ ‫الواليات المتحدة‪ .‬والواقع أن الواليات‬ ‫المتحدة كانت على مدى سبعين عاما‬ ‫تقريبا الجهة المانحة األ كـثــر سخاء‬ ‫وجدارة بالثقة لألونروا‪ ،‬حيث أدركت‬ ‫اإلدارات الجمهورية والديمقراطية على‬ ‫حد سواء قيمة المنظمة‪.‬‬ ‫واآلن‪ ،‬تـتـعــرض ال ـج ـهــات الـمــانـحــة‬ ‫األخرى ـ التي تساهم أكبر عشر منها‬ ‫بنحو ‪ 80‬في المئة من إجمالي ميزانية‬ ‫الهيئة ـ للضغوط لسد فجوة التمويل‪،‬‬ ‫وقد بدأت بعض الجهات المانحة تزيد‬ ‫من مساهماتها بالفعل‪.‬‬ ‫فــي ألـمــانـيــا‪ ،‬وه ــي ثــالــث أكـبــر جهة‬ ‫مانحة لألونروا‪ ،‬أعلن وزير الخارجية‬ ‫هيكو ماس مؤخرا أن الحكومة «تستعد‬ ‫حاليا لتوفير مبلغ إضافي من األموال‬ ‫المهمة» للمنظمة‪ ،‬وعلى نحو مماثل‪،‬‬ ‫أ ضــا فــت المملكة ا لـمـتـحــدة ‪ 7‬ماليين‬ ‫جـنـيــه إسـتــرلـيـنــي (‪ 9‬مــايـيــن دوالر)‪،‬‬ ‫لكي يصل إجمالي مساهماتها للعام‬ ‫الحالي إلى ‪ 45.5‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وم ــؤخ ــرا‪ ،‬تـعـهــدت الـســويــد بتقديم‬ ‫مـبـلــغ ‪ 206‬مــايـيــن دوالر مــن األم ــوال‬ ‫غ ـي ــر ال ـم ـخ ـص ـصــة ألغ ـ ـ ــراض بـعـيـنـهــا‬ ‫عـلــى مـ ــدار ال ـس ـنــوات األرب ـ ــع الـمـقـبـلــة‪.‬‬ ‫كما قدم االتحاد األوروبــي‪ ،‬ثاني أكبر‬ ‫جهة مانحة لألونروا‪ ،‬دفعة مقدمة من‬ ‫تمويل هــذا ال ـعــام‪ ،‬متعهدا بمواصلة‬ ‫مـســاهـمــاتــه ف ــي عــامــي ‪ 2019‬و‪.2020‬‬ ‫ووافـ ـق ــت ج ـهــات مــان ـحــة أخـ ــرى ـ ـ ـ مثل‬ ‫ال ــدنـ ـم ــارك‪ ،‬وف ـن ـل ـنــدا‪ ،‬ولــوك ـس ـم ـبــورغ‪،‬‬ ‫وه ــولـ ـن ــدا‪ ،‬ون ـي ــوزي ـل ـن ــدا‪ ،‬وال ـن ــروي ــج‪،‬‬ ‫وروس ـ ـيـ ــا‪ ،‬وس ــويـ ـس ــرا ـ ـ ـ ع ـل ــى تـسـلـيــم‬ ‫تمويلها مقدما‪.‬‬ ‫وهذه أخبار طيبة‪ ،‬لكننا في احتياج‬ ‫إلى بذل المزيد من الجهد للتعويض‬ ‫عن خسارة الدعم األميركي المنتظرة‪،‬‬ ‫حـ ـي ــث تـ ـع ــان ــي الـ ـمـ ـي ــزانـ ـي ــات بــال ـف ـعــل‬

‫‪a.m.khajah@gmail.com‬‬

‫إدارة ترامب تدرس‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حاليا اقتراحا‬ ‫بتقييد حق عودة‬ ‫الفلسطينيين من‬ ‫خمسة ماليين إلى‬ ‫بضع مئات من‬ ‫اآلالف‬

‫نقص الموارد‪...‬‬ ‫إلى جانب تأثيره‬ ‫الكبير على‬ ‫تقديم الخدمات‬ ‫األساسية لالجئين‬ ‫الفلسطينيين يهدد‬ ‫االستقرار الهش‬ ‫في الضفة الغربية‬ ‫وغزة وسورية‬ ‫ولبنان واألردن‬

‫في غياب معونة‬ ‫الواليات المتحدة‬ ‫ستتضاءل بشدة‬ ‫قدرة «األونروا» على‬ ‫تقديم خدماتها‬

‫اإلجهاد بسبب االحتياجات اإلنسانية‬ ‫ال ـســري ـعــة ال ـت ــزاي ــد ال ــازم ــة لـنـحــو ‪60‬‬ ‫َ‬ ‫مليون نازح آخر في العالم‪ ،‬بما في ذلك‬ ‫أكثر من ‪ 20‬مليون الجئ (وهو رقم غير‬ ‫مسبوق منذ الحرب العالمية الثانية)‪.‬‬ ‫عـ ـل ــى نـ ـح ــو مـ ـم ــاث ــل‪ ،‬ي ـت ـع ـي ــن عـلــى‬ ‫صندوق «التعليم ال يمكن أن ينتظر»‪،‬‬ ‫الذي أنشئ عام ‪ 2016‬لمساعدة األطفال‬ ‫بفعل الحروب‬ ‫والشباب المتضررين ِ‬ ‫وحاالت الطوارئ‪ ،‬أن ينظر اآلن في ‪40‬‬ ‫حالة ط ــوارئ وأزم ــة مطولة منفصلة‪.‬‬ ‫ح ـتــى اآلن‪ ،‬ك ــان ــت ال ـم ـن ـظ ـمــة‪ ،‬ب ـق ـيــادة‬ ‫ياسمين شــر يــف‪ ،‬تفتقر إ لــى التمويل‬ ‫ال ـض ــروري لـلـمـســاعــدة فــي ســد فجوة‬ ‫التمويل الضخمة‪.‬‬ ‫إلـ ــى ج ــان ــب ال ـح ــد ب ـش ـكــل ك ـب ـيــر من‬ ‫قدرة «األونــروا» على تسليم الخدمات‬ ‫األ س ــا س ـي ــة لــا جـئـيــن الفلسطينيين‪،‬‬ ‫سـ ـ ــوف يـ ـه ــدد ن ـق ــص ال ـ ـ ـمـ ـ ــوارد أي ـضــا‬ ‫االسـتـقــرار الـهــش فــي الضفة الغربية‪،‬‬ ‫وغزة‪ ،‬وسورية‪ ،‬ولبنان‪ ،‬واألردن‪.‬‬ ‫على حــد تعبير مــاس فــإن «خسارة‬ ‫ه ــذه المنظمة كفيلة بــإ طــاق ا لـعـنــان‬ ‫السيطرة عليها من‬ ‫لسلسلة ال يمكن‬ ‫َ‬ ‫ردود األفعال»‪ .‬فسوف ُيدفع باألطفال‬ ‫من الفصول الدراسية التابعة لألونروا‬ ‫إل ــى الـ ـش ــوارع‪ ،‬حـيــث يـصـبـحــون أكـثــر‬ ‫ُعرضة لسيناريوهات بالغة الخطورة‬ ‫مـثــل ج ـهــود التجنيد ال ـتــي ي ـقــوم بها‬ ‫اإلره ــابـ ـي ــون‪ ،‬ال ــذي ــن ل ــن ي ـ ـتـ ــرددوا في‬ ‫اس ـت ـغــال ال ـفــرصــة ل ــادع ــاء بــأنـنــا إذا‬ ‫لــم نستطع الــوفــاء بــوعــود المساعدة‪،‬‬ ‫ف ــإن ه ــذا يــؤكــد أن الـتـعــايــش السلمي‬ ‫مـ ــع ال ـ ـغـ ــرب أمـ ـ ــر م ـس ـت ـح ـي ــل‪ .‬وسـ ــوف‬ ‫ترتفع معدالت زواج األطفال‪ ،‬وعمالة‬ ‫األط ـفــال‪ ،‬واالت ـجــار بــاألطـفــال‪ .‬وســوف‬ ‫يضيع جيل من األطفال والشباب‪ ،‬في‬ ‫منطقة أصبحت أقــل اسـتـقــرارا مــن أي‬ ‫وقت مضى‪.‬‬ ‫عـ ــرضـ ــت إدارة ت ـ ــرام ـ ــب عـ ـ ـ ــددا مــن‬ ‫الـ ـتـ ـب ــري ــرات ال ـخ ـيــال ـيــة غ ـي ــر الـمـقـنـعــة‬ ‫ل ـقــرارهــا‪ ،‬وع ـلــى سـبـيــل ال ـم ـثــال‪ ،‬تزعم‬ ‫اإلدارة أن دوال أخــرى كــان ينبغي لها‬ ‫أن تــدفــع الـمــزيــد لـفـتــرة طــويـلــة‪ ،‬ولكن‬ ‫حتى لو كان ذلك صحيحا‪ ،‬فإنه ال يبرر‬ ‫اإللغاء المفاجئ لكل أشكال الدعم‪.‬‬ ‫كما تؤكد اإلدارة أن األونروا تضخم‬ ‫ع ــدد الــاجـئـيــن الفلسطينيين‪ ،‬الــذيــن‬ ‫ال يستحقون جميعهم «حــق الـعــودة»‬ ‫(نقطة الخالف الرئيسية في مفاوضات‬

‫السالم مع إسرائيل)‪ ،‬وأن المنظمة لم‬ ‫تعد نافعة أو مجدية‪ ،‬ولكن مرة أخرى‪،‬‬ ‫هذه الحجة غير مقنعة‪.‬‬ ‫مــن المؤكد أن األون ــروا كانت لمدة‬ ‫طــوي ـلــة م ـحــل ان ـت ـق ــاد م ــن ِق ـ َـب ــل بعض‬ ‫المراقبين لتمريرها و ضــع الالجئين‬ ‫ع ـبــر األجـ ـي ــال م ـنــذ عـ ــام ‪ ،1948‬واآلن‬ ‫ت ــدرس إدارة تــرامــب اق ـتــراحــا يقضي‬ ‫بتقييد حق العودة من خمسة ماليين‬ ‫فلسطيني إلى بضع مئات من اآلالف‪.‬‬ ‫ول ـكــن ف ــي الـ ــرد ع ـلــى ذلـ ــك‪ُ ،‬ي ـق ــال إن‬ ‫مـ ـم ــارس ــة ت ـع ــري ــف أح ـ ـفـ ــاد الــاج ـئ ـيــن‬ ‫بـ ــوص ـ ـف ـ ـهـ ــم الج ـ ـئ ـ ـيـ ــن ت ـ ـت ـ ـمـ ــاشـ ــى م ــع‬ ‫االتفاقيات الدولية التي تنظم حقوق‬ ‫الــاج ـئ ـيــن‪ ،‬ك ـمــا تـتـمــاشــى م ــع حـقــوق‬ ‫اإلن ـســان الــدولـيــة والـقــانــون اإلنساني‬ ‫والـنـهــج ال ــذي تتبناه مفوضية األمــم‬ ‫المتحدة لشؤون الالجئين‪.‬‬ ‫الحقيقة أنه منذ إنشاء األونــروا‪ ،‬لم‬ ‫تكتف الجمعية العامة لألمم المتحدة‪،‬‬ ‫بما في ذلك الواليات المتحدة‪ ،‬بتجديد‬ ‫تفويضها كل ثالث سنوات فحسب‪ ،‬بل‬ ‫كانت تطري بإفراط أيضا على أدائها‪.‬‬ ‫والــواقــع أن أغلبية ساحقة مــن الــدول‬ ‫األع ـضــاء فــي األم ــم الـمـتـحــدة‪ ،‬انطالقا‬ ‫مــن فهمها لـلــدور الـفــريــد ال ــذي تلعبه‬ ‫األون ــروا فــي منطقة قابلة لالشتعال‪،‬‬ ‫كانت مدركة على الــدوام للحاجة إلى‬ ‫تزويدها بالدعم المالي القوي‪.‬‬ ‫َ‬ ‫بينما يــواصــل ال ـعــالــم الـسـعــي إلــى‬ ‫التوصل إلــى اتفاق للسالم الــدائــم في‬ ‫الشرق األوسط‪ ،‬تشكل األونروا (تحت‬ ‫ق ـيــادة بيير كــراهـيـنـبــول اإلصــاحـيــة)‬ ‫نفوذا داعما لالستقرار وقوة إنسانية‬ ‫مـ ـهـ ـم ــة تـ ـعـ ـم ــل ع ـ ـلـ ــى ت ـ ـعـ ــزيـ ــز ق ـض ـيــة‬ ‫ال ـس ــام‪ .‬وال ــواق ــع أن أط ـفــال الالجئين‬ ‫الفلسطينيين يعانون بالفعل الحرمان‬ ‫الشديد‪ ،‬وإذا لم تحصل األونــروا على‬ ‫الدعم الذي تحتاج إليه‪ ،‬فسوف يدفع‬ ‫هؤالء األطفال ومجتمعاتهم ثمنا أكثر‬ ‫ضخامة‪.‬‬ ‫* رئيس وزراء المملكة المتحدة‬ ‫ً‬ ‫ووزير ماليتها سابقا‪ ،‬ومبعوث األمم‬ ‫المتحدة الخاص لشؤون التعليم‬ ‫العالمي‪ ،‬ورئيس اللجنة الدولية‬ ‫ً‬ ‫لتمويل فرصة التعليم العالمي حاليا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫كما يتولى أيضا رئاسة المجلس‬ ‫االستشاري لمؤسسة كاتاليست‪.‬‬ ‫«بروجيكت سنديكيت ‪»2018 -‬‬ ‫باالتفاق مع «الجريدة»‪.‬‬

‫خالل هذا العام‪ ،‬شهد كوكبنا ظواهر مناخية متطرفة‪ ،‬مما يجعل‬ ‫المجتمعات الهشة عبر العالم معرضة لتأثيرات تغير المناخ التي ما‬ ‫تنفك تتزايد‪ .‬ويوما بعد يوم‪ ،‬نتعلم المزيد عن االنعكاسات الخطيرة‬ ‫الستخراج الوقود األحفوري وحرقه‪ ،‬كما أننا نعيشها بشكل مباشر‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فضال عن أن الفيضانات والجفاف واحتراق الغابات أصبحت أكثر قدرة‬ ‫على القتل‪ ،‬وأصبحت حاالت الطقس أكثر قساوة‪.‬‬ ‫وستصدر فرقة العمل العلمية التابعة لألمم المتحدة والمعنية بهذا‬ ‫المجال‪ ،‬وهي اللجنة الدولية للتغيرات المناخية‪ ،‬أهم تقرير لها في‬ ‫غضون أربع سنوات‪ ،‬وسيلقي التقرير الضوء بشكل مفصل على اآلثار‬ ‫نبق معدل الحرارة العالمية في درجة ‪1.5‬‬ ‫المدمرة التي تنتظرنا إذا لم ِ‬ ‫تقريبا‪ ،‬أي مستوى ما قبل الصناعة‪ ،‬ورغم التزامات الحكومة والصناعة‪،‬‬ ‫فقد وصلنا بالفعل إلــى مستوى درجــة واحــدة‪ ،‬واآلثــار كارثية‪ ،‬نحن‬ ‫بحاجة إلى تغيير طارئ‪.‬‬ ‫ولحسن الحظ‪ ،‬يمنح التدخل الفوري لتقليص انبعاثات الغازات‬ ‫الدفيئة مكاسب فورية‪ ،‬فعندما توقفت عن العمل ثماني محطات لتوليد‬ ‫الطاقة الكهربائية بالفحم وزيت الوقود في كاليفورنيا في الفترة بين‬ ‫‪ 2001‬و‪ ،2011‬ارتفعت نسبة الخصوبة لدى األمهات اللواتي كن يقطن‬ ‫على مقربة من الشركة في غضون عام واحد فقط‪.‬‬ ‫ومن أجل االنتقال إلى عصر جديد نستنشق فيه هواء نقيا وننعم‬ ‫فيه بصحة أفضل‪ ،‬بدأت المجتمعات عبر العالم تعبر عن رأيها‪ ،‬لتظهر‬ ‫بوضوح لصانعي الـقــرار أن ما يحتاج إليه الناس هو اقتصاد خال‬ ‫من الوقود األحـفــوري‪ ،‬وسيستمرون في طلب التدخل إلبقاء الوقود‬ ‫االحفوري في أعماق األرض‪ ،‬واالعتماد على طاقات أكثر عدال واستدامة‪.‬‬ ‫وفي ‪ 8‬سبتمبر الجاري شهد العالم حدث النهوض من أجل المناخ‪،‬‬ ‫وهي تعبئة عالمية شملت ‪ 250000‬شخص شاركوا في أكثر من ‪600‬‬ ‫تظاهرة في ‪ 95‬بلدا‪ ،‬وقد حددت هذه التظاهرة المناخ العام لألحداث‬ ‫السياسية المقبلة لمعالجة تغير المناخ‪ ،‬بما في ذلك القمة العالمية‬ ‫لـلـتــدخــل مــن أج ــل الـمـنــاخ وقـمــة كــوكــب واحـ ــد‪ ،‬الـلـتــان سـتـعـقــدان هــذا‬ ‫الشهر‪ ،‬ومؤتمر األمم المتحدة لتغير المناخ الذي سينعقد في بولندا‬ ‫في ديسمبر‪ .‬وفي كل الحاالت‪ ،‬سيكون االعتراف بالحقيقة الواضحة‬ ‫لألزمة المناخية تحديا بالنسبة لصانعي القرار ودافعا ليكونوا أكثر‬ ‫فعالية في التصدي لها‪.‬‬ ‫وما تدل عليه هذه التعبئة الدولية للمدن ومكونات المجتمع المدني‬ ‫والشركات واألفراد في القارات الخمس هو أن سلطة األشخاص فعالة‪،‬‬ ‫إذ يــرجــع لها الفضل فــي اإلن ـج ــازات الـتــي ُحققت فــي مـجــال الحقوق‬ ‫المدنية‪ ،‬وظهرت هذه السلطة في أوقات حرجة في سعي منها للتصدي‬ ‫لظاهرة تغير المناخ‪ -‬وشكل ذلك الجهد جــزء ا كبيرا من الصراع من‬ ‫أجل تحقيق العدالة‪.‬‬ ‫وفي عام ‪ ،2014‬حشدت أول مسيرة لألشخاص من أجل المناخ في‬ ‫نيويورك ‪ 400000‬شخص‪ ،‬ومهدت الطريق للمزيد من التدخالت عبر‬ ‫العالم في األعوام الالحقة‪ ،‬وساعد المجتمع المدني في إقناع زعماء‬ ‫العالم على توقيع اتفاقية باريس للمناخ عام ‪ ،2015‬كما أنها وضعت‬ ‫ضغوطا على واضعي السياسات من أجل تحقيق المطالب الوطنية‬ ‫المتمثلة في الحد من االنبعاثات‪ ،‬وفي غضون هذه األحداث‪ ،‬يواصل‬ ‫األفراد ومكونات المجتمع المدني مطالبة الشركات والجامعات وغيرها‬ ‫من المؤسسات باالستغناء عن الوقود األحفوري واالستثمار في الطاقة‬ ‫المتجددة‪ .‬وفسحت هذه المطالب المجال للسياسيين ذوي التفكير‬ ‫على المدى البعيد للتدخل‪.‬‬ ‫ومع ذلك‪ ،‬فأزمة المناخ مستمرة في النمو‪ ،‬مما يدل على أن الطريق‬ ‫أمــامـنــا م ــازال طــويــا‪ ،‬فـفــي غـضــون ه ــذا ال ـعــام فـقــط‪ ،‬ضــربــت مــوجــات‬ ‫حرارية كارثية شمال إفريقيا وأوروبا واليابان وباكستان وأستراليا‬ ‫واألرجنتين‪ ،‬كما أزهقت حرائق الغابات القاتلة أرواحا ودمرت ممتلكات‬ ‫تصل قيمتها إلى مليارات الــدوالرات في اليونان والسويد والواليات‬ ‫الـمـتـحــدة وروس ـي ــا‪ ،‬كـمــا ضــربــت مــوجــات مــن الـجـفــاف كــا مــن كينيا‬ ‫والصومال بينما عانت أفغانستان وجنوب إفريقيا من نقص حاد‬ ‫في المياه‪ .‬وعرفت الهند وعمان واليمن عواصف وفيضانات خطيرة‪،‬‬ ‫بينما وصل مستوى الجليد في بيرينغ إلى أدنى مستوياته‪ .‬وكان أبريل‬ ‫الشهر الـ‪ 400‬على التوالي الذي عرف درجات حرارة عالمية تفوق معدل‬ ‫الحرارة الذي شهده القرن العشرون‪.‬‬ ‫ويتحمل كل األشخاص مسؤولية المبادرة والمطالبة بتدخل عاجل‪،‬‬ ‫وفقط من خالل التعاون مع بعضنا يمكننا خلق رغبة في دعم القيادة‬ ‫المناخية ودافع مناسب لتأمين تحول سريع نحو عالم مستدام وعادل‪.‬‬ ‫* تشغل فيغيريز منصب الوزيرة التنفيذية السابقة التفاقية األمم‬ ‫المتحدة بشأن تغير المناخ والمسؤولة عن الدعوة لمهمة ‪،2020‬‬ ‫وتشغل مي بويف منصب المديرة التنفيذية لـ «‪.»org.350‬‬ ‫«بروجيكت سينديكيت‪ »2018 ،‬باالتفاق مع «الجريدة»‪.‬‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫‪9‬‬

‫اقتصاد‬

‫الـديـنـار الـكـويـتـي‬

‫‪ 1 KD‬الـمـؤشـر الـكـويـتـي‬ ‫السوق العام‬

‫‪5.128‬‬

‫السوق األول السوق الرئيسي‬

‫‪٤.756‬‬

‫‪5.329‬‬

‫‪2.536 2.844 3.298‬‬

‫تقرير اقتصادي‬

‫«خراب البصرة»‪ ...‬عندما ال يحمي النفط صاحبه من الفقر!‬ ‫العنف والفساد وسوء اإلدارة وانحراف اإلنفاق عن المقاصد السليمة أبرز أسباب األزمة‬ ‫البصرة الغارقة في الفقر‬ ‫والتلوث ونقص معظم‬ ‫الخدمات الضرورية ّ‬ ‫تمول‬ ‫العراق بما يوازي ‪ 60‬في‬ ‫المئة من إنتاج النفط العراقي‬ ‫البالغ ‪ 6.5‬ماليين برميل‬ ‫ً‬ ‫يوميا‪ ،‬وتساهم بأكثر من ‪80‬‬ ‫في المئة من صادرات نفط‬ ‫الجنوب‪ ،‬في حين حققت‬ ‫حكومة العراق ما يتجاوز‬ ‫‪ 700‬مليار دوالر كإيرادات‬ ‫نفطية خالل ‪ 10‬سنوات‬ ‫فقط‪.‬‬

‫"ب ـعــد خ ــراب الـبـصــرة مــا تـفـيــد ال ـح ـس ــرة"‪ ...‬مثل‬ ‫شعبي يصلح للتعبير عن أوضاع مدينة البصرة‬ ‫ال ـعــراق ـيــة ال ـتــي ش ـهــدت األس ـب ــوع ال ـمــاضــي أعـمــال‬ ‫احتجاجات شعبية كبيرة بسبب ســوء األوض ــاع‬ ‫المعيشية‪ ،‬ليس فقط على صعيد الفقر أو البطالة‬ ‫ً‬ ‫أو نقص المواد الضرورية‪ ،‬بل أيضا لتلوث المياه‬ ‫واسـتـمــرار انقطاع الـكـهــربــاء‪ ،‬رغــم أنـهــا ثــانــي مدن‬ ‫ال ـعــالــم م ــن ح ـيــث الـ ـث ــروة الـنـفـطـيــة ب ـعــد المنطقة‬ ‫الشرقية في المملكة العربية السعودية‪.‬‬ ‫والنقيضان‪ ،‬أي ثــروة البصرة وفقرها‪ ،‬يمهدان‬ ‫للحديث عن دول تمتاز بثرواتها النفطية الضخمة‪،‬‬ ‫ومــع ذلــك تعيش شعوبها أدن ــى مستويات الفقر‬ ‫في العالم ألسباب متنوعة‪ ،‬منها العنف واالنفالت‬ ‫األم ـنــي والـفـســاد الـمــالــي وس ــوء اإلدارة وان ـحــراف‬ ‫سياسات اإلنفاق عن مقاصدها السليمة‪ ،‬فالبصرة‬ ‫الغارقة في الفقر والتلوث ونقص معظم الخدمات‬ ‫الـضــروريــة تـمــول الـعــراق بما ي ــوازي ‪ 60‬فــي المئة‬ ‫من إنتاج النفط العراقي البالغ ‪ 6.5‬ماليين برميل‬ ‫ً‬ ‫يوميا‪ ،‬وتساهم بأكثر من ‪ 80‬في المئة من صادرات‬ ‫نفط الـجـنــوب‪ ،‬فــي حين حققت حكومة الـعــراق ما‬ ‫يتجاوز ‪ 700‬مليار دوالر كإيرادات نفطية خالل ‪10‬‬ ‫سنوات فقط‪ ،‬مقابل تردي أوضاع العراق والعراقيين‬ ‫لمستويات غير مسبوقة‪ ،‬إذ يبلغ الناتج القومي‬ ‫لالقتصاد العراقي نحو ‪ 170‬مليار دوالر‪ ،‬يقابله‬ ‫ثلثا هذا المبلغ على شكل ديون سيادية‪ ،‬ونتيجة‬ ‫لفساد وسوء اإلدارة يحتل العراق المرتبة الـ‪ 166‬من‬ ‫أصل ‪ 176‬دولة‪ ،‬بحسب تصنيف منظمة الشفافية‬ ‫الدولية‪ ،‬مع اإلشارة إلى أن األحزاب السياسية في‬ ‫ً‬ ‫العراق هي المؤسسة األكثر فسادا في البالد‪ ،‬يليها‬ ‫ً‬ ‫البرلمان والقضاء والمؤسسة العسكرية‪ ،‬فضال عن‬ ‫أن العراق خارج تصنيف مؤسسات التنافسية فيما‬ ‫ً‬ ‫يتعلق بـجــودة التعليم‪ ،‬وموقعه ‪ 161‬عالميا في‬ ‫سهولة ممارسة األعمال‪ ،‬وفي ذيل الدول المزدهرة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫والثالث عربيا على قائمة المساعدات األميركية‪.‬‬

‫زراعة العراق‬ ‫ب ــل إن ال ـ ـعـ ــراق‪ ،‬ب ـلــد دج ـل ــة وال ـ ـفـ ــرات والـنـخـيــل‬

‫والتربة الزراعية‪ ،‬أعلن رسميا هذا األسبوع تقليص‬ ‫ّ‬ ‫المروية المزروعة بالقمح إلى النصف في‬ ‫المساحة‬ ‫موسم الزراعة ‪ ،2019 -2018‬في ظل شح المياه الذي‬ ‫تعانيه البالد‪ ،‬بعد أن اضطر العام الماضي لمنع‬ ‫المزارعين مــن زراع ــة األرز وغـيــره مــن المحاصيل‬ ‫الصيفية الكثيفة االستهالك للمياه بسبب الجفاف‬ ‫وتناقص تدفقات األنهار!‬ ‫وال يرتبط األ مــر فقط بالحكومات الحالية في‬ ‫بغداد رغم اتضاح سوئها وفسادها‪ ،‬فتدمير العراق‬ ‫يرجع إلــى بــدايــات حكم حــزب البعث عندما حـ ّـول‬ ‫نـصــف اإلي ـ ــرادات النفطية إل ــى مـيــزانـيــات التسلح‬ ‫وعسكرة المجتمع العراقي وما تبع ذلك من انهيار‬ ‫لـلـمــؤسـســات والـتـعـلـيــم وأي خـطــط اقـتـصــاديــة أو‬ ‫تنموية‪.‬‬

‫إفراط إيران‬ ‫والعراق ليس حالة استثنائية لثروة البلد وفقر‬ ‫الشعب‪ ،‬فكم من دولة تتصدر اإلنتاج العالمي من‬ ‫ً‬ ‫النفط الخام‪ ،‬فضال عن احتياطياته‪ ،‬تعاني اليوم‬ ‫أصعب المشكالت االقتصادية والمعيشية ونقص‬ ‫ال ـخــدمــات ال ـض ــروري ــة‪ ،‬إم ــا بـسـبــب ف ـســاد نظامها‬ ‫ً‬ ‫الحاكم‪ ،‬أو سوء اإلدارة أو كالهما معا‪ ،‬فجارة العراق‬ ‫ً‬ ‫إيران‪ ،‬الرابعة عالميا في االحتياطات واإلنتاج "قبل‬ ‫العقوبات" أفــرطــت فــي التدخالت خــارج حــدودهــا‪،‬‬ ‫واستنزفت ث ــروات شعبها فــي مغامرات عسكرية‬ ‫ً‬ ‫وأمـنـيــة غـيــر ضــروريــة فانعكس األم ــر سـلـبــا على‬ ‫اقتصادها‪ ،‬فترسخ الفقر والبطالة حتى بلغ األمر‬ ‫ً‬ ‫أخيرا بانهيار تاريخي في قيمة الريال اإليراني‪.‬‬

‫فقر فنزويال‬ ‫أما فنزويال‪ ،‬التي تمتلك أكبر احتياطي للنفط‬ ‫ً‬ ‫في العالم‪ ،‬فهي اليوم أفقر دولة حاليا بعدما انهار‬ ‫ً‬ ‫اقتصادها بمجرد تراجع أسعار البترول عالميا‪،‬‬ ‫فدخلت في مرحلة ما يعرف بـ "التضخم الجامح"‪،‬‬ ‫ال ـ ــذي ي ـس ـت ـخــدم ل ـل ــدالل ــة ع ـلــى ارتـ ـف ــاع ــات شــديــدة‬ ‫ومتسارعة في األسعار فوق الـ‪ 50‬في المئة‪ ،‬و تجعل‬ ‫القياس المعتاد لمعدل التضخم بدون معنى ليصل‬

‫أحيانا إلــى ‪ 1000‬أو ‪ 10‬آالف أو مليون في المئة‪،‬‬ ‫وال فــرق فــي ذلــك كــون مستويات األسـعــار خرجت‬ ‫عــن نطاق سيطرة الـســوق فكانت حلول الحكومة‬ ‫الفنزويلية للتصدي لألزمة تتمثل في طباعة المزيد‬ ‫من النقود بغض النظر عن قيمتها الحقيقية كميات‬ ‫أكبر حتى عجزت عن سداد قيمة الطباعة الجديدة‬ ‫ألوراق النقد!‬ ‫وتــأتــي ليبيا كنموذج آخــر لـثــروة النفط وســوء‬ ‫ً‬ ‫األح ــوال االقتصادية معا‪ ،‬إذ فقدت بسبب الحرب‬ ‫األهلية فيها ما يوازي ‪ 60‬في المئة من إنتاج النفط‬ ‫الخام خالل ‪ 8‬سنوات‪ ،‬أما نيجيريا‪ ،‬الدولة اإلفريقية‬ ‫الغنية بالنفط‪ ،‬فيعيش أكثر من ‪ 70‬في المئة من‬ ‫سكانها تحت خط الفقر‪.‬‬

‫تشابه مع الخليج‬ ‫هذه الدول الغنية بالنفط تقدم دروسا مجانية‬ ‫لدول الخليج‪ ،‬ليس فقط من ناحية أن الثراء النفطي‬ ‫قد يؤدي إلى أزمات فقر وبطالة‪ ،‬وهذا ليس من قبيل‬ ‫المبالغة أو التشاؤم‪ ،‬إذ تتشابه دول الخليج مع‬ ‫هذه الدول في عدد من السياسات‪ ،‬أبرزها االعتماد‬ ‫الـمــرتـفــع عـلــى ال ـمــداخ ـيــل الـنـفـطـيــة ف ــي إي ــرادات ـه ــا‪،‬‬ ‫والتأثر السلبي بدرجات متفاوتة بتراجع أسعار‬ ‫ً‬ ‫النفط عالميا‪ ،‬وع ــدم اسـتـغــال سـنــوات الفوائض‬ ‫ً‬ ‫النفطية العالية‪ ،‬والتي امتدت نحو ‪ 16‬عاما‪ ،‬في‬ ‫بـنــاء اقـتـصــاد ردي ــف يـكــون بمنزلة الــوســادة التي‬ ‫تقي هذه البلدان من شدة االرتطام بحائط األزمات‬ ‫ً‬ ‫االقتصادية‪ ،‬فضال عن ازدياد تراجع جودة اإلدارة‬ ‫فــي المنطقة فــي الـسـنــوات األخ ـي ــرة‪ ،‬وتــوســع آثــار‬ ‫الفساد واإلداري والمالي‪ ،‬إلى جانب نمو اإلنفاق‬ ‫العسكري بشكل غير مسبوق حتى بلغ قــرابــة ‪40‬‬ ‫ً‬ ‫مليار دوالر تـحــديــدا خــال األزم ــة الخليجية بين‬ ‫السعودية واإلمـ ــارات والبحرين مــع قـطــر‪ ،‬إضافة‬ ‫إل ــى ت ـســارع دول الخليج فــي الـتــوجــه إل ــى أس ــواق‬ ‫الدين العام لتالفي اآلثار السريعة لنقص اإليرادات‬ ‫العامة مقابل تنامي المصروفات‪ ،‬وهي واحدة من‬ ‫ً‬ ‫الخطايا التي وقعت فيها فنزويال مثال‪ ،‬فضال عن‬ ‫االشتراك بصور متغايرة في استخدام األموال لشراء‬

‫أخبار الشركات‬ ‫ً‬ ‫مسؤول في «بوبيان» يبيع أسهما‬ ‫في «الوطني»‬ ‫بـ ــاع ن ــائ ــب ال ــرئ ـي ــس ال ـت ـن ـف ـيــذي ف ــي بنك‬ ‫بوبيان‪ ،‬عبدالله التويجري ‪ 33.4‬ألف سهم‬ ‫مــن أسهمه فــي بنك الكويت الــوطـنــي‪ ،‬وبلغ‬ ‫ً‬ ‫سعر السهم في الصفقة ‪ 820‬فلسا‪ ،‬بإجمالي‬ ‫يقدر بـ ‪ 27.26‬ألف دينار‪.‬‬ ‫وفي وقت الحق باع التويجري نحو ‪30.1‬‬ ‫ألف سهم في "الوطني" يوم األحد الماضي‪.‬‬ ‫ووفـ ـ ــق م ــا ذكـ ـ ــره بـ ـي ــان س ــاب ــق‪ ،‬ف ـق ــد ق ــام‬ ‫ً‬ ‫الرئيس التنفيذي فــي بوبيان أ يـضــا ببيع‬ ‫‪ 67.66‬ألف سهم في البنك‪ ،‬بمبلغ قدره ‪37.3‬‬ ‫ألف دينار‪.‬‬

‫«الصفاة القابضة» تبيع ‪5.6‬‬ ‫ماليين سهم في «سنرجي»‬ ‫باعت شركة الصفاة القابضة ‪ 5.6‬ماليين‬ ‫سهم في شركة سنرجي القابضة‪ ،‬من خالل‬ ‫صفقة ذات طبيعة خاصة‪.‬‬ ‫وبـلــغ سـعــر الـسـهــم فــي الصفقة نـحــو ‪30‬‬ ‫ً‬ ‫فلسا‪ ،‬بإجمالي يقدر بـ ‪ 168‬ألف دينار‪.‬‬

‫تابعة لـ«أرزان» ترفع رأسمالها بـ ‪ 2.07‬مليون دينار‬ ‫ق ــال ــت ش ــرك ــة م ـج ـم ــوع ــة أرزان ال ـمــال ـيــة‬ ‫للتمويل واالسـتـثـمــار‪ ،‬إن إح ــدى شركاتها‬ ‫التابعة‪ ،‬وهي شركة "أرزان كابيتال هولدينغ‬ ‫ليميتد" القائمة في دبي والمملوكة بنسبة‬ ‫‪ 100‬ف ــي ال ـم ـئ ــة ل ـل ـم ـج ـمــوعــة‪ ،‬أت ـم ــت زيـ ــادة‬ ‫رأسمالها بمبلغ ‪ 6.8‬ماليين دوالر بما ُيعادل‬ ‫‪ 2.07‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وأضــافــت "أرزان"‪ ،‬أن عملية الــزيــادة نتج‬ ‫عنها انخفاض نسبة ملكية شركة مجموعة‬ ‫أرزان للتمويل واالستثمار في الشركة التابعة‬ ‫"أرزان كابيتال" من ‪ 100‬في المئة إلى ‪87.84‬‬ ‫في المئة‪ ،‬موضحة أن هذه النسبة ناتجة بعد‬

‫تخصيص ما نسبته ‪ 2.131‬في المئة لبرنامج‬ ‫خيار األسهم للموظفين لدى الشركة التابعة‪.‬‬ ‫وذك ـ ــرت أن األثـ ــر ال ـمــالــي لـعـمـلـيــة زي ــادة‬ ‫رأسمال الشركة التابعة سوف ينعكس على‬ ‫البيانات المالية للمجموعة في الربع الثالث‬ ‫المنتهي فــي ‪ 30‬سبتمبر ‪ ،2018‬والمتمثل‬ ‫في‪ :‬ارتفاع صافي األصول بمبلغ ‪ 6.8‬ماليين‬ ‫دوالر‪ ،‬وارت ـف ــاع الـحـصــص غـيــر المسيطرة‬ ‫بمبلغ ‪ 8.24‬ماليين دوالر‪ ،‬وارتفاع اإليرادات‬ ‫السنوية بمبلغ ‪ 300‬ألف دوالر‪ ،‬وارتفاع في‬ ‫مصاريف الموظفين خالل عام ‪ 2018‬بمبلغ‬ ‫‪ 284‬ألف دوالر‪.‬‬

‫رفض تظلم «الرابطة» بمناقصة «الرافعات الجسرية»‬ ‫كـشـفــت شــركــة راب ـط ــة ال ـكــويــت والـخـلـيــج‬ ‫للنقل عــن ص ــدور ق ــرار مــن لجنة التظلمات‬ ‫بخصوص مناقصة "الــراف ـعــات الجسرية"‪،‬‬ ‫التي تظلمت فيه "الــرابـطــة"‪ ،‬وق ــررت اللجنة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫قبول التظلم شكال ورفضه موضوعا‪.‬‬ ‫وقـ ــالـ ــت "ال ـ ــرابـ ـ ـط ـ ــة"‪ ،‬إنـ ـه ــا سـ ـ ــوف تـتـخــذ‬ ‫اإلج ـ ــراء ات الــازمــة للطعن عـلــى ق ــرار لجنة‬

‫التظلمات‪ ،‬وأنــه يتعذر قياس األثــر المالي‬ ‫للقضية في الوقت الراهن‪.‬‬ ‫وكــانــت "الــرابـطــة" تقدمت منتصف شهر‬ ‫أغسطس الماضي‪ ،‬بتظلم على قرار ترسية‬ ‫مناقصة "الرافعات الجسرية" بميناء الشويخ‪،‬‬ ‫على شركة منافسة قدمت ثاني أقل األسعار‪.‬‬

‫رئيس «االمتياز» مستمر‬ ‫في شراء أسهم بالشركة‬ ‫أع ـل ـن ــت ش ــرك ــة م ـج ـم ــوع ــة االم ـت ـي ــاز‬ ‫االستثمارية أن رئيس مجلس إدارتها‬ ‫خــالــد سلطان بــن عيسى اشـتــرى نحو‬ ‫‪ 589.13‬أل ــف سـهــم م ــن أسـهـمـهــا خــال‬ ‫تعامالت أمس‪.‬‬ ‫وقالت الشركة‪ ،‬إن عملية الشراء تمت‬ ‫ً‬ ‫ع ـلــى أس ـ ــاس س ـعــر ‪ 124‬ف ـل ـســا للسهم‬ ‫ُ‬ ‫ال ــواح ــد‪ ،‬بـقـيـمــة إجـمــالـيــة ت ـق ــدر بنحو‬ ‫‪ 73.05‬ألف دينار‪.‬‬

‫«الميدان»‪ :‬زيادة رأسمال‬ ‫تابعة بمبلغ ‪ 2.99‬مليون دينار‬ ‫أفادت شركة عيادة الميدان الكويتية‬ ‫بأنه تم االنتهاء من إجراء زيادة رأسمال‬ ‫شركة تابعة بمبلغ ‪ 2.99‬مليون دينار‪،‬‬ ‫وهي شركة ميدان كابيتال لبيع وشراء‬ ‫األسهم والعقارات‪ ،‬إذ تمتلك الشركة فيها‬ ‫‪ 99‬حصة من رأس المال‪.‬‬

‫الود السياسي لتقوية النظم الحاكمة‪ ،‬دون اتخاذ‬ ‫إجراءات طويلة المدى إلصالح االقتصاد‪.‬‬

‫إعمار العراق‬ ‫والكويت‪ ،‬قائدة حملة إعادة إعمار العراق‪ ،‬عليها‬ ‫أن تستوعب أن إعمار الدول الفاشلة يستوجب ما‬ ‫هو أعمق من ضخ األموال على مشاريع االستثمار‬ ‫وال ـب ـنــى الـتـحـتـيــة‪ ،‬ب ــل إن األمـ ـ ــوال الـمـسـتـثـمــرة أو‬ ‫الداعمة للعراق في ظل غياب الحكم الرشيد وضعف‬ ‫الـمــؤسـســات واب ـتــاع الـفـســاد ألي ف ــرص تنموية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فضال عن تعدد الكيانات ومراكز القوى وانتشار‬ ‫الميليشيات على حساب الدولة‪ ...‬واألولى في هذه‬ ‫الحالة الرهان على المدى الطويل في مشروع دولي‬ ‫على غرار مشروع إعادة إعمار أوروبا بعد الحرب‬ ‫العالمية الثانية (خطة مارشال)‪ ،‬أو بصورة أصغر‬ ‫مشروع إعادة تأهيل مقاطعات ألمانيا الشرقية بعد‬ ‫توحد األلمانيتين بما ضمن إعادة تأهيل المجتمع‬ ‫الصناعي وتطوير التعليم وربط األعمال باالقتصاد‬ ‫وتطوير النظم السياسية في االتجاه الديمقراطي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫دون الـسـمــاح ل ــأح ــزاب الـمـتـطــرفــة م ـج ــددا بتولي‬ ‫السلطة في القارة التي نفضت غبار حربها المدمرة‪.‬‬ ‫ف ـهــذه اآلل ـيــة الـخــاصــة بــاإلن ـفــاق والـمـتــابـعــة من‬ ‫الجهات الدولية تجعل تحقيق مليارات الدوالرات‬ ‫ً‬ ‫ألهدافها في العراق أكثر فاعلية‪ ،‬وأيضا بالنسبة‬ ‫إل ــى ال ـكــويــت ال ـتــي ت ــراه ــن ف ــي إع ـم ــار ال ـع ــراق على‬ ‫اقتصادها‪ ،‬فلن يتحقق مبتغاها فــي ظــل فوضى‬ ‫اإلدارة وف ـســادهــا‪ ،‬وت ـعــدد مــراكــز ال ـق ــرار وارت ـفــاع‬ ‫احتماالت األعمال العدائية‪.‬‬

‫«بصرات» أخرى‬ ‫ال يريد أحد أن يستمر "خراب البصرة" أو يمتد إلى‬ ‫مناطق مجاورة‪ ،‬وهذا يتطلب إعادة النظر في مجمل‬ ‫سـيــاســات االقـتـصــاد فــي المنطقة‪ ،‬ال سيما االرتـكــاز‬ ‫المبالغ فيه على النفط وانحرافات اإلنفاق على المديين‬ ‫المتوسط والطويل وفـســاد وســوء اإلدارة‪ ...‬فثروات‬ ‫النفط مهما كانت ضخمة ال تمنع حدوث االنزالق في‬ ‫دائرة الفقر‪ ،‬فيمتد الخراب إلى "بصرات" غير البصرة‪.‬‬

‫محمد البغلي‬ ‫‪albaghli74@gmail.com‬‬

‫العراق بلد دجلة‬ ‫والفرات والنخيل‬ ‫والتربة الزراعية‬ ‫أعلن تقليص‬ ‫ّ‬ ‫المساحة المروية‬ ‫المزروعة بالقمح‬ ‫إلى النصف في‬ ‫موسم الزراعة ‪-2018‬‬ ‫‪ 2019‬بسبب شح‬ ‫المياه!‬

‫فتح السقف لتنفيذ الصفقات الخاصة‬ ‫على األسهم حتى ‪%100‬‬ ‫•‬

‫عيسى عبدالسالم‬

‫قالت مصادر مطلعة لـ"الجريدة"‪ ،‬إنه يمكن‬ ‫تنفيذ صفقات خاصة على أي سهم مدرج في‬ ‫بورصة الكويت لألوراق المالية إلى حد يصل‬ ‫إلى ‪ 100‬في المئة من إجمالي األسهم‪ ،‬بعد‬ ‫بدء تطبيق المرحلة الثانية لتطوير السوق‪،‬‬ ‫والتي بدأت منذ أبريل ‪.2018‬‬ ‫وأوضحت المصادر أن الصفقات الخاصة‬ ‫خ ـ ـ ــارج نـ ـظ ــام ال ـ ـ ـتـ ـ ــداول هـ ــي الـ ـت ــي تـتـطـلــب‬ ‫طبيعتها أن يسبق تنفيذها اتفاق بين طرف‬ ‫مشتر وطرف بائع على ورقة مالية مدرجة في‬ ‫ٍ‬ ‫البورصة على سعر وكمية محددين‪.‬‬ ‫وأشــارت إلى أنه تم فتح المجال لتطبيق‬ ‫م ـث ــل ه ـ ــذه ال ـص ـف ـق ــات ع ـل ــى ال ـك ـم ـي ــات ال ـتــي‬ ‫ت ـت ـجــاوز ‪ 5‬ف ــي الـمـئــة م ــن رأس ـم ــال الـشــركــة‪،‬‬ ‫على أن يلتزم أط ــراف الصفقة بما جــاء في‬ ‫الالئحة التنفيذية للقانون رقم ‪ 7‬لعام ‪2010‬‬ ‫وتعديالته‪.‬‬ ‫وذكرت المصادر‪ ،‬أن إدارة البورصة ارتأت‬ ‫العمل بنظام الصفقات‪ ،‬لتشمل الكميات التي‬ ‫تزيد على ‪ 5‬في المئة كاملة‪ ،‬شريطة اإلفصاح‬ ‫عنها‪ ،‬وفي حال زادت على ‪ 30‬في المئة‪ ،‬فإنه‬

‫يتم تطبيق شروط االستحواذ اإللزامي وفق‬ ‫ما جاء في القانون رقم ‪ 7‬لعام ‪.2010‬‬ ‫وب ـي ـنــت أنـ ــه ت ــم اإلبـ ـق ــاء ع ـلــى ال ـع ـمــل بـنـظــام‬ ‫ال ـمــزادات اختياريا لمن أراد ذل ــك‪ ،‬الفـتــة إلــى أن‬ ‫هذا التنظيم شجع على إجراء المزيد من عمليات‬ ‫االستحواذ في السوق‪ ،‬وحقق عائدا جيدا خالل‬ ‫الفترة الماضية‪.‬‬ ‫وذكرت أن الصفقات ذات الطبيعة الخاصة التي‬ ‫وفرتها البورصة أثبتت نجاحها خــال الفترة‬ ‫الماضية‪ ،‬السيما أنها الطريق القانوني األسهل‬ ‫ال ــذي ي ـخــدم تــوج ـهــات الـكـثـيــر مــن المساهمين‬ ‫والمجموعات االستثمارية الكبرى التي تعمد إلى‬ ‫تنفيذ صفقات بهذا الحجم‪ ،‬مشيرة إلى أن الفترة‬ ‫الماضية شهدت تنفيذ صفقات خاصة على أسهم‬ ‫مدرجة في البورصة تجاوزت ‪ 300‬مليون دينار‪.‬‬ ‫ولفتت المصادر إلى أن الصفقات الخاصة تنفذ‬ ‫في حــاالت ُمحددة‪ ،‬منها‪ :‬إذا كان حجم الصفقة‬ ‫يفوق معدالت التداول على السهم المزمع التنفيذ‬ ‫عليه‪ ،‬وإذا كانت ذات أغراض محاسبية‪ ،‬وإذا كانت‬ ‫استيفاء لسياسات واستراتيجيات استثمارية‬ ‫مطبقة عالميا‪ ،‬وإذا كان الغرض من الصفقة سداد‬ ‫قيمة قرض بنكي أو دين‪ ،‬عالوة على أي حاالت‬ ‫أخرى تحددها البورصة وتعتمدها الهيئة‪.‬‬

‫تراجع مؤشرات البورصة والسيولة تقفز إلى ‪ 23‬مليون دينار‬ ‫عمليات جني أرباح سريعة على بعض األسهم القيادية في السوق األول‬ ‫•‬

‫علي العنزي‬

‫سجلت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الثالثة‬ ‫تراجعا في تعامالت جلسة أمس‪ ،‬حيث انخفض مؤشر‬ ‫السوق العام بنسبة ‪ 0.2‬في المئة تعادل ‪ 10.04‬نقاط‬ ‫ليقفل على مستوى ‪ 5126.37‬نقطة وسط سيولة بلغت‬ ‫‪ 23.2‬مليون دينار‪ ،‬وبكمية اسهم متداولة بلغت ‪104‬‬ ‫ماليين سهم نفذت من خالل ‪ 5467‬صفقة‪.‬‬ ‫وتراجع مؤشر السوق االول بنسبة ‪ 0.14‬في المئة‬ ‫هــي ‪ 7.41‬نـقــاط مقفال عـلــى مـسـتــوى ‪ 5329.67‬نقطة‪،‬‬ ‫بسيولة بلغت ‪ 18.7‬مليون دينار وبكمية اسهم متداولة‬ ‫بلغت ‪ 43.8‬مليون سهم نفذت عبر ‪ 3227‬صفقة‪ ،‬في‬ ‫حين خسر مــؤشــر الـســوق الرئيسي بـ ــ‪ 0.31‬فــي المئة‬ ‫تساوي ‪ 14.84‬نقطة ليستقر عند مستوى ‪ 4756.91‬نقطة‬ ‫بسيولة بلغت ‪ 4.4‬ماليين دينار‪ ،‬وبكمية اسهم متداولة‬ ‫بلغت ‪ 60.2‬مليون سهم نفذت من خالل ‪ 2240‬صفقة‪.‬‬

‫جلسة متباينة‬ ‫بــدأت تعامالت بورصة الكويت خــال جلسة امس‪،‬‬ ‫بعد يــوم راحــة وعطلة رسمية‪ ،‬بـقــوة وبسيولة خالل‬ ‫الربع ساعة االولــى تجاوزت مليوني دينار‪ ،‬ثم زادت‬ ‫بعد ذلك تدريجيا الى ان بلغت اعلى مستوياتها خالل‬ ‫اكثر من شهر ونصف الشهر تقريبا‪ ،‬حيث انتهت بـ‪23‬‬

‫مليون دينار‪ ،‬وكانت هذه السيولة متباينة حيث ذهب‬ ‫بعضها الى عمليات شراء في بداية الجلسة على االسهم‬ ‫القيادية‪ ،‬مما رفــع اسعارها بشكل واضــح‪ ،‬تمت بعد‬ ‫ذلك عليها عمليات جني ارباح وعمليات بيع لتتراجع‬ ‫بعضها‪ ،‬ولكن بنسب محدودة وبعمليات ضغط‪ ،‬وذلك‬ ‫استباقا لموعد االدراج المرتقب في مؤشر فوتسي راسل‬ ‫يوم ‪ 24‬من هذا الشهر‪.‬‬ ‫وف ــي نـهــايــة الجلسة ربـحــت مجموعة مــن االسـهــم‬ ‫القيادية‪ ،‬بينما تراجعت مجموعة اخرى‪ ،‬ولكن جميعها‬ ‫كانت تغيرات محدودة الى حد ما‪ ،‬وضغط سهم بنك‬ ‫الخليج وبعمليات بيع وا ضـحــة على مــؤ شــر السوق‬ ‫االول الــذي انتهى باللون االحـمــر‪ ،‬بعد أن فقد السهم‬ ‫اكثر من ‪ 4‬في المئة‪ ،‬وعلى الطرف اآلخر كانت تداوالت‬ ‫السوق الرئيسي أفضل بعد ان استقرت االسهم التي‬ ‫تالعبت بالمؤشر خالل الجلستين في بداية االسبوع‪،‬‬ ‫واسـتـطــاع ان يحقق ارتـفــاعــا خــال جلسة امــس بدعم‬ ‫مــن اسهم صغيرة‪ ،‬بينما كــان هناك ضغط مــن اسهم‬ ‫هيومن سوفت والمتحد وبعض االسهم ذات السيولة‬ ‫في السوق‪.‬‬ ‫وفي الجانب اآلخر ساد اللون االحمر مؤشرات اسواق‬ ‫دول مجلس التعاون الخليجي في جلسة أمس بالرغم‬ ‫من االداء الجيد السعار النفط خالل جلسة أمس األول‬ ‫التي اقفل خاللها برنت على مستوى ‪ 79‬دوالرا‪ ،‬ولكنه‬ ‫لم يسعف االسواق‪ ،‬حيث تراجع معظمها ولم ير اللون‬

‫االخضر سوى مؤشري قطر ومسقط‪ ،‬وكانت الخسارة‬ ‫واض ـحــة عـلــى مــؤشــري دب ــي وأبــوظـبــي بنصف نقطة‬ ‫مئوية لكل منهما وتراجع القيمة بنسب متفاوتة‪.‬‬

‫أداء القطاعات‬ ‫طغت السلبية على اداء القطاعات في جلسة امس‪،‬‬ ‫حيث انخفضت مؤشرات تسعة قطاعات هي تكنولوجيا‬ ‫ب ‪ 50.9‬نقطة‪ ،‬وخدمات استهالكية بــ‪ 29‬نقطة ومواد‬ ‫اساسية بـ‪ 4.9‬نقاط وخدمات مالية بـ‪ 4.7‬نقاط واتصاالت‬ ‫بنقطتين وبنوك بـ‪ 1.4‬نقطة وعقار بـ‪ 0.32‬نقطة وصناعة‬ ‫ب ـ ــ‪ 0.18‬نقطة وسـلــع اسـتـهــاكـيــة ب ـ ــ‪ 0.13‬نـقـطــة‪ ،‬بينما‬ ‫ارتفعت مؤشرات ثالثة قطاعات هي رعاية صحية بـ‪2.5‬‬ ‫نقطة‪ ،‬وتأمين ب ــ‪ 1.5‬نقطة والنفط والغاز ب ــ‪ 1.2‬نقطة‪،‬‬ ‫واستقر مؤشر قطاع منافع فقط وبقي دون تغير‪.‬‬ ‫وتصدر سهم بيتك قائمة االسهم االكثر قيمة‪ ،‬حيث‬ ‫بلغت تداوالته ‪ 3.1‬ماليين دينار وبنمو بنسبة ‪0.17‬‬ ‫في المئة‪ ،‬تاله سهم خليج ب بتداول ‪ 2.9‬مليون دينار‬ ‫وبخسارة بنسبة ‪ 5.1‬في المئة‪ ،‬ثم سهم وطني بتداول‬ ‫‪ 2.9‬مليون دينار وبارتفاع بنسبة ‪ 0.48‬في المئة‪ ،‬ورابعا‬ ‫سهم زين بتداول ‪ 2.9‬مليون دينار وبتراجع بنسبة ‪0.42‬‬ ‫في المئة‪ ،‬وأخيرا سهم المتكاملة بتداول ‪ 1.4‬مليون‬ ‫دينار وبانخفاض بنسبة ‪ 0.6‬في المئة‪.‬‬ ‫ومـ ــن ح ـيــث قــائ ـمــة االس ـه ــم االك ـث ــر كـمـيــة جـ ــاء اوال‬

‫سهم اعيان‪ ،‬حيث تداول بكمية بلغت ‪ 17‬مليون سهم‬ ‫وبتراجع بنسبة ‪ 2.7‬في المئة‪ ،‬وجاء ثانيا سهم خليج‬ ‫ب بتداول ‪ 12.2‬مليون سهم وبخسارة بنسبة ‪ 5.1‬في‬ ‫المئة‪ ،‬وجــاء ثالثا سهم زين بتداول ‪ 6.1‬ماليين سهم‬ ‫وبانخفاض بنسبة ‪ 0.42‬في المئة‪ ،‬وجــاء رابعا سهم‬ ‫بيتك بتداول ‪ 5.3‬ماليين سهم وبنمو بنسبة ‪ 0.17‬في‬ ‫المئة‪ ،‬وجــاء خامسا سهم االثمار بتداول ‪ 4.9‬ماليين‬ ‫سهم وبقي مستقرا دون تغير‪.‬‬ ‫وتصدر قائمة االسهم االكثر ارتفاعا سهم امتيازات‬

‫حيث ارتفع بنسبة ‪ 27.5‬في المئة‪ ،‬تاله سهم بيت الطاقة‬ ‫بنسبة ‪ 8.8‬في المئة‪ ،‬ثم سهم وطنية د ق بنسبة ‪ 8‬في‬ ‫المئة‪ ،‬ورابعا سهم االولى بنسبة ‪ 6.2‬في المئة‪ ،‬وأخيرا‬ ‫سهم اصول بنسبة ‪ 5.5‬في المئة‪.‬‬ ‫وك ــان أكـثــر االس ـهــم انـخـفــاضــا سـهــم سـيـنـمــا‪ ،‬حيث‬ ‫انخفض بنسبة ‪ 9.5‬في المئة‪ ،‬تاله سهم سنام بنسبة‬ ‫‪ 7.7‬في المئة‪ ،‬ثم سهم آبار بنسبة ‪ 7.1‬في المئة‪ ،‬ورابعا‬ ‫سهم بوبيان د ق بنسبة ‪ 6.4‬في المئة‪ ،‬وأخـيــرا سهم‬ ‫االنظمة بنسبة ‪ 5.5‬في المئة‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اقتصاد‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬املحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫إطالق النسخة الرابعة من جائزة «كيبكو تمكين»‬ ‫تعتبر جائزة كيبكو تمكين لدعم‬ ‫مشاريع الشباب‪ ،‬التي تبلغ‬ ‫قيمتها ‪ 100‬ألف دوالر‪ ،‬أكبر‬ ‫جائزة للمبادرين الشباب من‬ ‫حيث القيمة في الكويت‬

‫أعلنت كل من شركة مشاريع الكويت (القابضة)‬ ‫ومؤتمر تمكين الشباب (تمكين) فتح باب التسجيل‬ ‫في جائزة (كيبكو تمكين) لدعم مشاريع الشباب‬ ‫لعام ‪ .2018‬وهي السنة الرابعة‪ ،‬التي يتعاون فيها‬ ‫الطرفان في تنظيم هذه الجائزة‪ ،‬وسوف تركز هذا‬ ‫العام على مشاريع المبادرين الشباب في قطاعي‬ ‫اإلعالم اإللكتروني والتكنولوجيا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ويعتبر باب التسجيل في الجائزة مفتوحا أمام‬ ‫المبادرين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين ‪18‬‬ ‫ً‬ ‫و‪ 33‬عــامــا‪ ،‬ويــديــرون شــركــات ناشطة فــي قطاعي‬ ‫اإلعــام اإللكتروني والتكنولوجيا ال يزيد عمرها‬ ‫على خمس سنوات‪ ،‬وتعمل وفق ترخيص صادر‬ ‫من الكويت‪ .‬وبإمكان الشباب الراغبين في التسجيل‬ ‫بالجائزة زيارة موقع تمكين على شبكة اإلنترنت‬ ‫‪ www.tmkeenkw.com‬إذ تستمر فترة التسجيل‬ ‫حتى ‪ 22‬أكتوبر‪.‬‬ ‫وبـ ـه ــذه ال ـم ـنــاس ـبــة‪ ،‬ق ــال ــت ال ـم ــدي ــرة الـتـنـفـيــذيــة‬ ‫التـصــاالت المجموعة فــي شركة المشاريع إيمان‬ ‫العوضي‪" ،‬كان هدفنا منذ بداية تعاوننا مع مؤتمر‬ ‫تمكين الشباب عــام ‪ 2015‬إبــراز قــدرات المبادرين‬ ‫الشباب وطاقاتهم فــي مجالي اإلب ــداع واالبتكار‪،‬‬ ‫وشركة مشاريع الكويت ومن خالل جائزة كيبكو‬ ‫تمكين تجدد التزامها بتقديم الدعم والمساعدة‬ ‫لـلـشـبــان وال ـش ــاب ــات م ــن أج ــل االرتـ ـق ــاء بــأعـمــالـهــم‬ ‫وتطويرها مــن خــال تقديم خــدمــات عبر شركات‬ ‫المجموعة وخبرات موظفيها"‪.‬‬ ‫وتـعـتـبــر ج ــائ ــزة كـيـبـكــو تـمـكـيــن لــدعــم مـشــاريــع‬ ‫الشباب‪ ،‬التي تبلغ قيمتها ‪ 100‬ألــف دوالر‪ ،‬أكبر‬

‫«التجاري» يعرض «النجمة»‬ ‫في «األفنيوز»‬ ‫أعلن البنك التجاري الكويتي‬ ‫أنه موجود في مجمع "األفنيوز"‬ ‫ً‬ ‫وتحديدا في المرحلة الثالثة من‬ ‫ً‬ ‫المجمع "غراند أفنيوز" اعتبارا‬ ‫مـ ــن ال ـ ـيـ ــوم ح ـت ــى ‪ 15‬سـبـتـمـبــر‬ ‫ال ـ ـجـ ــاري‪ ،‬ث ــم م ــن يـ ــوم ‪ 20‬حتى‬ ‫‪ 22‬ال ـش ـهــر ذات ـ ــه ب ـه ــدف إط ــاع‬ ‫رواد ال ـم ـج ـم ــع ع ـل ــى ت ـفــاص ـيــل‬ ‫وم ـ ـ ـم ـ ـ ـيـ ـ ــزات ح ـ ـ ـسـ ـ ــاب الـ ـنـ ـجـ ـم ــة‬ ‫وب ــرن ــام ــج ال ـس ـحــوبــات الـجــديــد‬ ‫لهذا الحساب‪ ،‬والذي كان البنك‬ ‫قد قام بتسويقه من خالل إعالن‬ ‫"م ـ ــع حـ ـس ــاب ال ـن ـج ـم ــة بـتـصـيــر‬ ‫مليونير ونص"‪.‬‬ ‫وسـ ـي ــوج ــد ال ـب ـن ــك مـ ــن خ ــال‬ ‫ج ـنــاح تـتــم إقــامـتــه فــي المجمع‬ ‫ل ـهــذا ال ـغ ــرض‪ ،‬إض ــاف ــة إل ــى ذلــك‬ ‫سيعمل موظفو إدارة التسويق‬ ‫والـ ـمـ ـبـ ـيـ ـع ــات الـ ـت ــابـ ـع ــة ل ـق ـطــاع‬ ‫الـ ـخ ــدم ــات ال ـم ـصــرف ـيــة ل ــأف ــراد‬ ‫على تعريف رواد وزوار المجمع‬ ‫بــال ـم ـم ـيــزات ال ـج ــدي ــدة لـحـســاب‬ ‫ً‬ ‫ا لـ ـنـ ـجـ ـم ــة‪ ،‬ا ل ـ ـ ـ ــذي ازداد ت ــأ لـ ـق ــا‬ ‫بالجوائز التي يوفرها الحساب‬ ‫ب ـمــا فـيـهــا أك ـبــر ج ــائ ــزة سـنــويــة‬ ‫نقدية ليس فقط على مستوى‬ ‫الكويت بل على مستوى العالم‬ ‫ب ـم ـب ـل ــغ ق ـ ـ ــدره مـ ـلـ ـي ــون ون ـص ــف‬ ‫ال ـم ـل ـيــون ديـ ـن ــار كــوي ـتــي تمنح‬ ‫الـ ـ ـعـ ـ ـم ـ ــاء الـ ـ ـف ـ ــرص ـ ــة ل ـت ـح ـق ـي ــق‬ ‫ً‬ ‫أح ــام ـه ــم‪ ،‬ع ـل ـمــا أن آخ ــر مــوعــد‬ ‫للدخول في السحب الكبير على‬ ‫هذه الجائزة هو يوم ‪ 30‬سبتمبر‬ ‫‪.2018‬‬ ‫وع ـل ــى ه ــام ــش ال ـح ـض ــور في‬

‫"ال ـغــرانــد أف ـن ـيــوز"‪ ،‬س ــوف تكون‬ ‫هـ ـن ــاك الـ ـع ــدي ــد مـ ــن ال ـم ـف ــاج ــآت‬ ‫بــان ـت ـظــار رواد وزائ ـ ـ ــري جـنــاح‬ ‫الـ ـ ـتـ ـ ـج ـ ــاري مـ ـ ــن خـ ـ ـ ــال تـ ــوزيـ ــع‬ ‫كــوبــونــات "ام ـســح واربـ ــح" التي‬ ‫تتيح للزوار فرصة الفوز بهاتف‬ ‫‪ IphoneX‬أو ق ـس ــا ئ ــم شــرا ئ ـيــة‬ ‫م ـجــان ـيــة ل ـع ــدد م ــن الـكــافـيـهــات‬ ‫والمطاعم‪.‬‬ ‫وال ـب ـن ــك الـ ـتـ ـج ــاري ال ـكــوي ـتــي‬ ‫يــدعــو الـجـمـهــور ال ـكــريــم ورواد‬ ‫الغراند أفنيوز إلى زيارة جناح‬ ‫الـبـنــك بــالـمـجـمــع لـلـتـعــرف على‬ ‫مزايا حساب النجمة والجوائز‬ ‫ال ـ ـق ـ ـي ـ ـمـ ــة‪ ،‬الـ ـ ـت ـ ــي يـ ـق ــدمـ ـه ــا هـ ــذا‬ ‫ال ـح ـس ــاب ل ـل ـع ـمــاء‪ ،‬ك ــذل ــك آلـيــة‬ ‫فتح الحساب والتأهل للدخول‬ ‫في السحوبات والفوز بالجوائز‬ ‫الـقـيـمــة‪ ،‬الـتــي يــوفــرهــا الحساب‬ ‫للعمالء على مــدار السنة كذلك‬ ‫الخدمات والمنتجات المصرفية‬ ‫الـمـبـتـكــرة ال ـتــي يــوفــرهــا الـبـنــك‬ ‫وال ـ ـتـ ــي تـ ـن ــاس ــب ك ــاف ــة ش ــرائ ــح‬ ‫العمالء‪.‬‬

‫إيمان العوضي وعلي اإلبراهيم خالل المؤتمر‬

‫جــائــزة لـلـمـبــادريــن ال ـش ـبــاب مــن حـيــث الـقـيـمــة في‬ ‫الكويت‪ .‬وتشمل الخدمات‪ ،‬التي تتضمنها الجائزة‬ ‫مجموعة واسعة من خدمات االستشارات المالية‬ ‫واالستراتيجية والتشغيلية‪ ،‬ودراسـ ــات الـســوق‪،‬‬ ‫والتأمين وخدمات إعالنية‪.‬‬ ‫مــن جهته قــال رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر‬ ‫تـمـكـيــن ال ـش ـبــاب عـلــي اإلب ــراه ـي ــم‪" ،‬يـتـمـثــل الـهــدف‬ ‫م ــن مــؤتـمــر تـمـكـيــن ال ـش ـبــاب ال ـس ـنــوي ف ــي تثقيف‬ ‫وإل ـهــام وتشجيع الـشـبــاب الـكــويـتــي للتحول إلــى‬ ‫قطاع األعمال وتأسيس مشاريع ناجحة وبالتالي‬

‫المساهمة في قطاع األعمال المتنامي في الكويت‪.‬‬ ‫نـحــن س ـع ــداء ب ـهــذه ال ـشــراكــة م ــع مـجـمــوعــة شــركــة‬ ‫المشاريع للعام الرابع على التوالي التي تتيح لنا‬ ‫التعاون في سبيل تشجيع الشباب على استخدام‬ ‫ق ــدرات ـه ــم اإلب ــداعـ ـي ــة إلنـ ـش ــاء م ــؤس ـس ــات صـغـيــرة‬ ‫ومتوسطة مبتكرة"‪.‬‬ ‫ينبغي عـلــى الـمـتـقــدمـيــن الـمــؤهـلـيــن للحصول‬ ‫على الجائزة تقديم معلومات ّ‬ ‫مفصلة حول األداء‬ ‫ُ‬ ‫التشغيلي والمالي لشركاتهم‪ ،‬على أن تعقد جولة‬ ‫التحكيم األولى في ‪ 29‬أكتوبر المقبل‪.‬‬

‫الكويت» تطلق «بورصة‬ ‫«بورصة‬ ‫ً‬ ‫أكاديمي» قريبا‬ ‫أع ـل ـن ــت بـ ــورصـ ــة الـ ـك ــوي ــت أم ــس‬ ‫قرب إطالقها بوابة تعليمية رقمية‬ ‫مـ ـج ــانـ ـي ــة جـ ـ ــديـ ـ ــدة ت ـ ـحـ ــت م ـس ـمــى‬ ‫"ب ــورص ــة أك ــادي ـم ــي"‪ ،‬ب ـهــدف تعزيز‬ ‫مبادئ وأسس المعرفة المالية بين‬ ‫المستثمرين الجدد والمحترفين‪.‬‬ ‫ويعد الهدف من إطــاق "بورصة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أكاديمي" أن تصبح مصدرا موثوقا‬ ‫ً‬ ‫ل ـل ـم ـع ـلــومــات‪ ،‬ومـ ـت ــاح ــا لـلـمـقـبـلـيــن‬ ‫عـلــى االسـتـثـمــار بـغـيــة مساعدتهم‬ ‫فــي ات ـخــاذ قـ ــرارات سليمة وتـفــادي‬ ‫المخاطر‪ ،‬وستقدم بورصة أكاديمي‬ ‫معلومات مفيدة حول استراتيجيات‬ ‫االس ـت ـث ـم ــار وط ـ ــرق تـقـيـيــم ال ـفــرص‬ ‫االستثمارية المتاحة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وستضم أيـضــا شــرحــا لمفاهيم‬ ‫مـ ــال ـ ـيـ ــة م ـ ـت ـ ـعـ ــددة ي ـس ـت ـف ـي ــد م ـن ـهــا‬ ‫المبتدئون وتشمل قائمة باألدوات‬ ‫االسـتـثـمــاريــة الـمـتــاحــة فــي الـســوق‬ ‫وتقديم توجيهات بشأن التخطيط‬ ‫المالي‪.‬‬ ‫وت ـ ـ ـقـ ـ ــدم الـ ـمـ ـنـ ـص ــة ال ـت ـع ـل ـي ـم ـي ــة‬ ‫ً‬ ‫اإللكترونية نظام تداول افتراضيا‪،‬‬ ‫يـتـيــح لـلـمـسـتـخــدمـيــن فــرصــة تعلم‬ ‫تقنيات ال ـتــداول بشكل واقـعــي‪ ،‬مع‬

‫«الوطني لالستثمار» تطلق خدمة التداول عبر‬ ‫الموبايل في األسهم األميركية و«األوبشن»‬ ‫أطلقت شركة الوطني لالستثمار للمرة األولى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تطبيقا إلكترونيا ذكيا للتداول في البورصة‬ ‫األميركية لبيع وش ــراء األسـهــم وت ــداول عقود‬ ‫"األوبشن"‪ ،‬تلبية لرغبة عمالئها المحليين مع‬ ‫ً‬ ‫ضمان األمــان والجودة‪ ،‬وانطالقا من حرصها‬ ‫الدائم على طرح أحدث الخدمات‪.‬‬ ‫ومــن خــال هــذا التطبيق المبتكر‪ ،‬ال ــذي تم‬ ‫تطويره باالستعانة بأحدث ما توصلت إليه‬ ‫التقنية فــي هــذا المجال‪ ،‬توفر شركة الوطني‬ ‫لالستثمار تجربة تفاعلية مـبــاشــرة ومميزة‬ ‫من خــال الـتــداول في ســوق األسهم األميركية‬ ‫واالطـ ـ ـ ــاع ع ـل ــى ح ـس ــاب ــات ال ـ ـتـ ــداول واإللـ ـم ــام‬ ‫بــالـمـعـلــومــات ح ــول حــركــة ال ـســوق والـ ــرد على‬ ‫اسـتـفـســارات الـعـمــاء مــن خ ــال فــريــق وسطاء‬ ‫متخصص فــي هــذا المجال لمساعدة العميل‬ ‫على التداول والحصول على العديد من المميزات‬ ‫األخرى‪.‬‬ ‫وي ـت ـم ـي ــز ال ـت ـط ـب ـيــق اإللـ ـكـ ـت ــرون ــي ال ـج ــدي ــد‬ ‫المقدم من شركة الوطني لالستثمار بسهولة‬ ‫االستخدام إذ يمكن للعميل الدخول عن طريقة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تقنية البصمة‪ ،‬التي تعد األكثر أمانا‪ ،‬فضال عن‬ ‫الـمــرونــة‪ ،‬التي يتميز بها التطبيق فــي تنفيذ‬ ‫أوامــر البيع والـشــراء ومتابعة أسعار األسهم‪،‬‬ ‫واالط ــاع على أخـبــار الـســوق األميركي بشكل‬ ‫لحظي‪ ،‬ضمن سياستها الرامية إلى خدمة كل‬ ‫فئات المستثمرين بما يعكس المهنية والخبرة‬ ‫الـكـبـيــرتـيــن‪ ،‬الـتــي تـهــدف إل ــى إرضـ ــاء مختلف‬ ‫شرائح العمالء‪.‬‬ ‫وبهذه المناسبة‪ ،‬قال رئيس التداول في شركة‬ ‫الوطني لالستثمار طــارق الشهاب‪ ،‬إن إطــاق‬ ‫خدمة التداول في األسهم األميركية و"األوبشن"‬ ‫عبر تطبيق إلكتروني ذكي يعد إضافة جديدة‬ ‫إلــى منصة أعـمــال شــركــة الــوطـنــي لالستثمار‬

‫أسعار صرف العمالت العالمية‬

‫أسعار صرف العمالت العربية‬

‫المتنامية‪ ،‬إذ يعتبر التطبيق نقلة تكنولوجية‬ ‫ل ـم ــا ي ـت ـم ـيــز بـ ــه مـ ــن س ـه ــول ــة فـ ــي االسـ ـتـ ـخ ــدام‬ ‫بمستويات فائقة من الدقة والمتابعة بفضل‬ ‫فريق متخصص يقدم الخدمة بدقة عالية‪.‬‬ ‫وأضاف الشهاب‪ ،‬أن التطبيق الجديد متاح‬ ‫لمختلف الـشــرائــح مــن المقيمين فــي الكويت‬ ‫ســواء كانوا مواطنين أم أجانب إذ يصل الحد‬ ‫األدن ــى لفتح الـحـســاب ‪ 25‬ألــف دوالر أميركي‬ ‫ً‬ ‫عــن طريق جميع البنوك الكويتية‪ ،‬فضال عن‬ ‫مـمـيــزات خــاصــة سـتـكــون مـتــاحــة لـعـمــاء بنك‬ ‫الـكــويــت الــوطـنــي تتعلق بتحويل األمـ ــوال من‬ ‫ً‬ ‫حساباتهم مجانا وبشكل فــوري والعديد من‬ ‫المميزات األخرى‪.‬‬ ‫وأكـ ـ ـ ــد الـ ـشـ ـه ــاب أن لـ ـ ــدى شـ ــركـ ــة ال ــوط ـن ــي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫لــاسـتـثـمــار فــريـقــا متخصصا يـتــابــع طبيعة‬

‫التداوالت في السوق األميركي‪ ،‬إضافة إلى تقديم‬ ‫خــدمــة اسـتـخــراج المعلومات الـتــي يحتاجها‬ ‫العمالء التخاذ القرار االستثماري المناسب‪.‬‬ ‫وعــن اإلج ــراءات المتبعة الستخدام تطبيق‬ ‫الوطني لالستثمار أوضح الشهاب أن العميل‬ ‫الراغب في االستثمار يدخل إلى ‪ APP store‬في‬ ‫أجهزة أي فــون أو‪ google play‬لألجهزة التي‬ ‫تعمل بنظام أندرويد ويقوم بالبحث عن تطبيق‬ ‫‪ NBK Capital -International‬ويتبع خطوات‬ ‫سـهـلــة تـتـعـلــق ب ــإدخ ــال ب ـيــانــاتــه ومـعـلــومــاتــه‬ ‫األساسية من خالل الرد على عدد من األسئلة‪،‬‬ ‫التي تم وضعها للتعرف على العميل‪ ،‬ثم يجري‬ ‫الـطـلــب مــن الـعـمـيــل تـحــويــل الـمـبـلــغ المطلوب‬ ‫لـبــدأ عملية ال ـت ــداول وف ــق التعليمات واألط ــر‬ ‫الموضوعة‪.‬‬

‫«بيتك» يطلق حملة تمويلية بمزايا‬ ‫كبيرة بمناسبة العودة إلى المدارس‬ ‫قــال المدير التنفيذي لمنتجات‬ ‫السيارات والتأجير في بيت التمويل‬ ‫الكويتي (بيتك) عاهد العيسى إن‬ ‫"بيتك" أطلق حملة تمويلية جديدة‬ ‫بمناسبة "العودة إلى المدارس" تحت‬ ‫عنوان "البدايات السعيدة تبدأ من‬ ‫بيتك"‪ ،‬وتتيح فرصة الحصول على‬ ‫عدة خدمات وعروض مقدمة لعمالء‬ ‫"بيتك" والبنوك األخ ــرى بمناسبة‬ ‫ب ــداي ــة الـسـنــة ال ــدراس ـي ــة ال ـجــديــدة‪،‬‬ ‫تشمل السيارات الجديدة‪ ،‬والتأجير‬ ‫مع الصيانة‪ ،‬والتأجير مع المواعدة‬ ‫ب ــال ـت ـم ـل ــك‪ ،‬وال ـ ـ ـقـ ـ ــوارب والـ ـمـ ـع ــدات‬ ‫البحرية‪ ،‬وذل ــك خــال الفترة مــن ‪3‬‬ ‫إلى ‪ 30‬سبتمبر الجاري‪ ،‬في جميع‬ ‫معارض البنك‪.‬‬ ‫وأوضـ ــح الـعـيـســى‪ ،‬فــي تصريح‬ ‫صحافي‪ ،‬أن "بيتك" يقدم من خالل‬ ‫الحملة مزايا من بينها صفر أرباح‬ ‫ع ـل ــى الـ ـسـ ـي ــارات الـ ـج ــدي ــدة ضمن‬ ‫مجموعة مختارة مقدمة من الوكيل‬ ‫مــن أن ــواع " انفنيتي وج ــي ام سي‬ ‫وفــورد ولكزس"‪ ،‬إضافة إلى اسعار‬ ‫تنافسية على مجموعة متنوعة من‬ ‫السيارات ضمن منتج التأجير مع‬ ‫الصيانة على انــواع "تويوتا – كيا‬ ‫ نيسان – جي ام سي"‪ ،‬وكذلك على‬‫السيارات المستعملة‪ ،‬والتأجير مع‬ ‫المواعدة بالتملك‪.‬‬ ‫وأضــاف‪" :‬فيما يتعلق بالقوارب‬ ‫وال ـم ـع ــدات ال ـب ـحــريــة والـ ــدراجـ ــات‪،‬‬ ‫فالحملة توفر مزايا متعددة‪ ،‬منها‬ ‫ف ـت ــرة س ـم ــاح الس ـت ـح ـق ــاق الـقـســط‬ ‫األول وعدم اشتراط تحويل الراتب‪،‬‬ ‫وت ـمــويــل حـتــى ‪ 15‬أل ــف دي ـن ــار مع‬

‫عاهد العيسى‬

‫هــامــش رب ــح تـنــافـســي‪ ،‬إضــافــة الــى‬ ‫ص ـفــر ارب ـ ــاح ع ـلــى ‪ 5‬س ـن ــوات على‬ ‫شركة الغانم مارين وعلى دراجات‬ ‫هارلي ديفيدسون من شركة كالسيك‬ ‫ً‬ ‫م ــوت ــورز‪ ،‬ف ـضــا عــن خـصــم خــاص‬ ‫على شريحة مختارة مــن دراج ــات‬ ‫شركة "النجم الثالثي"‪ ،‬وعروض على‬ ‫دراجات "ياماها"‪ ،‬إضافة إلى شركة‬ ‫الغانم الدولية ووكالة هوندا‪.‬‬ ‫وأش ــار العيسى إل ــى أن الحملة‬ ‫ت ـســاهــم ف ــي دع ــم ال ـس ــوق المحلي‬ ‫وتنشيط اعمال الوكالء والموردين‪،‬‬ ‫فيما تمنح العمالء مميزات تحقق‬ ‫طموحاتهم وتلبي احتياجاتهم‪،‬‬ ‫في إطــار مساعي "بيتك" في تقديم‬ ‫اف ـ ـضـ ــل ال ـ ـخـ ــدمـ ــات ل ـل ـع ـم ـي ــل بـمــا‬ ‫يساهم فــي المحافظة على قاعدة‬ ‫العمالء الواسعة لدى "بيتك" وكذلك‬ ‫استقطاب عمالء جدد‪ ،‬وزيادة حصة‬ ‫"بيتك" السوقية‪.‬‬

‫«المتحد» ينظم دورة تدريب لموظفين بوزارة الدفاع‬ ‫أع ـل ــن ال ـب ـن ــك األهـ ـل ــي ال ـم ـت ـحــد تـنـظـيــم‬ ‫دورة ت ــدري ــب ل ـع ــدد م ــن مــوظ ـفــي اإلدارة‬ ‫ً‬ ‫الـمــالـيــة بـ ــوزارة الــدفــاع أخ ـي ــرا‪ ،‬تضمنت‬ ‫نبذة عن عمل البنك والخدمات المصرفية‬ ‫ال ــرق ـم ـي ــة الـ ـت ــي ي ـقــدم ـهــا وشـ ـ ــرح طـبـيـعــة‬ ‫ع ـم ــل إدارة ا ل ـخ ــز ي ـن ــة وإدارة ا ل ـخ ــد م ــات‬ ‫الـ ـمـ ـص ــرفـ ـي ــة لـ ـلـ ـش ــرك ــات‪ ،‬م ـ ــع ش ـ ـ ــرح عــن‬ ‫التعامالت المصرفية اإلسالمية والجوانب‬ ‫القانونية لخطابات الضمان‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫مختلف ا لـجــوا نــب والتفاصيل المتعلقة‬ ‫بعمليات الـتـمــويــل الـتـجــاري إضــافــة إلــى‬ ‫بعض التطبيقات العملية التي ساعدت‬ ‫المتدربين على صقل تجربتهم‪.‬‬ ‫وأقـ ـيـ ـم ــت دورة ال ـ ـتـ ــدريـ ــب فـ ــي ال ـم ـقــر‬ ‫الرئيسي للبنك واستمرت يومين‪ ،‬بمشاركة‬ ‫‪ 20‬م ــن مــوظ ـفــي اإلدارة ال ـمــال ـيــة بـ ــوزارة‬

‫ال ــدف ــاع‪ ،‬ال ــذي ــن أشـ ـ ــادوا بـتـنـظـيــم ال ـن ــدوة‬ ‫وثـ ــراء مـحـتــواهــا وع ـب ــروا ع ــن سـعــادتـهــم‬ ‫بالتفاعل مع المدربين من موظفي البنك‬ ‫األه ـلــي الـمـتـحــد‪ .‬وأك ــد "األه ـلــي المتحد"‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ممثال بالموارد البشرية‪ ،‬أن هذه الدورات‬ ‫التي ينظمها البنك لموظفي المؤسسات‬ ‫وال ـج ـهــات المختلفة بــالـكــويــت تــأتــي في‬ ‫إطار التزام البنك بمسؤولياته االجتماعية‪،‬‬ ‫الس ـي ـمــا م ــا يـتـصــل مـنـهــا ب ــدع ــم الـعـمــالــة‬ ‫الوطنية والسعي الدائم إلى تعزيز قدراتها‬ ‫المهنية على نحو يمكنها من المساهمة‬ ‫الـفـعــالــة فــي عملية التنمية الـشــامـلــة في‬ ‫ال ـبــاد‪ ،‬وتجسيد اهـتـمــام وح ــرص البنك‬ ‫األهـ ـل ــي ال ـم ـت ـح ــد ع ـل ــى ت ـع ــزي ــز عــاقــاتــه‬ ‫الراسخة مع أهم القطاعات والمؤسسات‬ ‫الكويتية‪.‬‬

‫«كي جي إل» تحصد جائزة أفضل ورشة‬ ‫صيانة لحافالت «‪ »YUTONG‬في العالم‬

‫أسعار المعادن الثمينة والنفط‬

‫مراعاة تبسيط بعض المواد المقدمة‬ ‫من خالل فيديوهات وصور ورسوم‬ ‫بيانية وعروض توضيحية متعددة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫علما أن نـظــام ال ـتــداول االفـتــراضــي‬ ‫يـعـكــس ح ــال ــة ال ـس ــوق الـفـعـلـيــة من‬ ‫حـيــث سـعــر الـسـهــم ووض ــع الـســوق‬ ‫ً‬ ‫عموما‪.‬‬ ‫ومع بوابتها التعليمية الجديدة‪،‬‬ ‫تـ ـه ــدف ب ــورص ــة ال ـك ــوي ــت إل ـ ــى ســد‬ ‫الـ ـفـ ـج ــوة ال ـم ـع ــرفـ ـي ــة ف ـ ــي الـ ـ ـت ـ ــداول‬ ‫وال ـخ ـبــرة بــال ـشــؤون الـمــالـيــة‪ ،‬التي‬ ‫تـعــد أح ــد ال ـعــوامــل الــرئـيـسـيــة التي‬ ‫ت ــدف ــع ال ـم ـس ـت ـث ـمــريــن األف ـ ـ ـ ــراد إل ــى‬ ‫ال ـم ـش ــارك ــة ف ــي سـ ــوق رأس ال ـم ــال‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وستعمل األكاديمية مصدرا موثوقا‬ ‫ل ـل ـم ـع ـل ــوم ــات إذ ي ـم ـك ــن ل ــأع ـض ــاء‬ ‫ا لـ ـ ـ ــو صـ ـ ـ ــول إ ل ـ ـ ـ ــى أ ح ـ ـ ـ ـ ــدث األدوات‬ ‫والموارد‪.‬‬

‫حصدت شركة رابطة الكويت‬ ‫وال ـخ ـل ـيــج لـلـنـقــل "كـ ــي ج ــي إل"‪،‬‬ ‫وه ـ ــي ش ــرك ــة رائـ ـ ـ ــدة ف ــي أع ـم ــال‬ ‫النقل والتخزين والمناولة على‬ ‫مستوى العالم في الكويت‪ ،‬أفضل‬ ‫ورشة خدمات فنية ما بعد البيع‬ ‫في العالم لحافالت (‪)YUTONG‬‬ ‫الصينية‪.‬‬ ‫وأكـ ـ ـ ـ ــدت ال ـ ـشـ ــركـ ــة‪ ،‬ف ـ ــي ب ـي ــان‬ ‫صـحــافــي‪ ،‬أن الـعــامــة التجارية‬ ‫ال ـعــال ـم ـيــة ش ــرك ــة "زه ـي ـن ـجــزهــو‬ ‫يوتنغ باص كومباني" الصينية‬ ‫اختارت ورشــة صيانة "كــي جي‬ ‫إل" وفق معايير محددة‪ ،‬تم على‬ ‫أساسها تصنيف ورشة صيانة‬ ‫ال ـشــركــة كــأفـضــل مــركــز خــدمــات‬ ‫لصيانة الحافالت في خدمة ما‬ ‫بعد البيع‪ ،‬والـتــي كــان يتابعها‬ ‫فــريــق الـمـصـنــع وق ـي ــاس أدائ ـهــا‬ ‫خالل الفترات الماضية‪.‬‬ ‫وبهذه المناسبة‪ ،‬قال الرئيس‬ ‫ا لـ ـتـ ـنـ ـفـ ـي ــذي إلدارة ا لـ ـخ ــد م ــات‬

‫ميرزا يتسلم الشهادة من ممثلي «‪»YUTONG‬‬ ‫ال ـف ـن ـيــة ف ــي ال ـش ــرك ــة ال ـم ـه ـنــدس‬ ‫محمد ميرزا‪ ،‬إن الجائزة بمنزلة‬ ‫ش ـ ـه ـ ــادة ثـ ـق ــة عـ ـل ــى ق ـ ـ ـ ــدرة "ك ــي‬ ‫ج ــي إل" ع ـلــى ت ـقــديــم مـجـمــوعــة‬ ‫م ـت ـكــام ـلــة لـ ـخ ــدم ــات ال ـص ـي ــان ــة‪،‬‬ ‫السيما أن الشركة تغطي كفالة‬ ‫المصنع حسب المعايير المتفق‬

‫عليها وتشغيلها أكثر مــن ‪500‬‬ ‫حــاف ـلــة داخ ـ ــل ال ـك ــوي ــت وت ـقــديــم‬ ‫الخدمات الفنية وأعمال اإلصالح‬ ‫والـ ـصـ ـي ــان ــة ألسـ ـط ــولـ ـه ــا ال ـ ــذي‬ ‫ي ـت ـجــاوز ‪ 5‬آالف م ـع ــدة‪ ،‬بـخـبــرة‬ ‫في هذا القطاع تجاوزت أكثر من‬ ‫ً‬ ‫‪ 62‬عاما‪.‬‬

‫جانب من الدورة‬

‫«وربة» يجري سحب «السنبلة»‬ ‫األسبوعي اليوم‬ ‫ي ـج ــري ب ـنــك وربـ ــة سحب‬ ‫ال ـس ـن ـب ـلــة األسـ ـب ــوع ــي الـ ـ ــ‪33‬‬ ‫الـســاعــة ال ـحــاديــة عـشــرة من‬ ‫ظ ـهــر الـ ـي ــوم‪ .‬وس ـي ـتــم إج ــراء‬ ‫الـسـحــوبــات بـحـضــور ممثل‬ ‫عن وزارة التجارة والصناعة‬ ‫وموظفي "وربة"‪.‬‬ ‫يـمـثــل "ال ـس ـن ـب ـلــة" الـخـيــار‬ ‫األمثل لكل الراغبين بتوفير‬ ‫األم ـ ـ ـ ـ ــوال‪ ،‬وت ـح ـق ـي ــق ع ــوائ ــد‬ ‫مالية ثابتة على أرصدتهم‬ ‫في الوقت نفسه‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫فرص شهرية للفوز بجوائز‬ ‫نقدية طوال العام‪.‬‬ ‫ون ـ ـظـ ــرا ل ــإقـ ـب ــال ال ـك ـب ـيــر‬ ‫ال ـ ـ ــذي الق ـ ـ ــاه هـ ـ ــذا ال ـح ـّس ــاب‬ ‫مــن الـعـمــاء‪ ،‬لـمــا يــؤمــنــه من‬ ‫ف ـ ــرص ك ـب ـي ــرة ل ـل ــرب ــح‪ ،‬عـمــل‬ ‫"وربــة" على إضافة تطورات‬ ‫نوعية عليه القت استحسان‬ ‫العمالء‪.‬‬

‫وت ـش ـمــل ال ـت ـط ــورات الـتــي‬ ‫تمت إضافتها إلى "السنبلة"؛‬ ‫زي ـ ــادة ع ــدد الــراب ـح ـيــن‪ ،‬عبر‬ ‫إض ـ ــاف ـ ــة سـ ـح ــب أسـ ـب ــوع ــي‪،‬‬ ‫إلى جانب السحب الشهري‪،‬‬ ‫إلتــاحــة فــرص أكـبــر للعمالء‬ ‫ل ـ ـ ـل ـ ـ ـفـ ـ ــوز بـ ـ ـ ـج ـ ـ ــوائ ـ ـ ــز مـ ــال ـ ـيـ ــة‬ ‫أسبوعية قيمة كل منها ألف‬ ‫دينار تذهب إلى ‪ 5‬رابحين‪،‬‬ ‫ويـ ـت ــم ال ـس ـح ــب ع ـل ـي ـهــا ي ــوم‬ ‫الخميس من كل أسبوع‪.‬‬


‫‪11‬‬ ‫الحجرف‪« :‬المالية» ليست «تجوري» تصرف منه الجهات الحكومية‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬املحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫اقتصاد‬

‫«هي المدير المالي للدولة‪ ...‬وكل جهة مسؤولة عن التبرير والدفاع عن ميزانيتها القادمة»‬ ‫جراح الناصر‬

‫تأكيد أهمية التحكم‬ ‫بالمصروفات‬ ‫وااللتزام باألسقف‬ ‫في إعداد ميزانية‬ ‫دولة الكويت للسنة‬ ‫المالية ‪2020/2019‬‬ ‫مع الحفاظ على‬ ‫مستوى نمو اإلنفاق‬ ‫ٔ‬ ‫الراسمالي‬

‫ع ـقــدت وزارة الـمــالـيــة‪ ،‬ألول‬ ‫مـ ـ ــرة أم ـ ـ ــس‪ ،‬م ـل ـت ـق ــى ب ــرئ ــاس ــة‬ ‫وزيـ ــرهـ ــا د‪ .‬ن ــاي ــف ال ـح ـج ــرف‪،‬‬ ‫وب ـ ـح ـ ـضـ ــور جـ ـمـ ـي ــع الـ ـجـ ـه ــات‬ ‫الـحـكــومـيــة المختصة بــإعــداد‬ ‫ميزانية دول ــة الـكــويــت‪ ،‬بهدف‬ ‫حث تلك الجهات على االلتزام‬ ‫في تطبيق تعميم قواعد إعداد‬ ‫الميزانية بالنهج السليم ووفق‬ ‫األسقف المحددة‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫ضبط اإلنفاق وتصحيح مسار‬ ‫إعداد الميزانية‪ ،‬وتسليمها في‬ ‫الـمــواعـيــد ال ـم ـحــددة لـهــا‪ ،‬وفــق‬ ‫تعليمات وزارة المالية‪.‬‬ ‫وتم خالل الملتقى التشديد‬ ‫على أهمية معالجة مالحظات‬ ‫الـ ـجـ ـه ــات الـ ــرقـ ــاب ـ ـيـ ــة‪ ،‬وض ـب ــط‬ ‫اإلن ـف ــاق وال ـح ــد م ــن ال ـه ــدر في‬ ‫المصروفات‪ ،‬وتصحيح مسار‬ ‫ال ـمــال ـيــة الـ ـع ــام ــة‪ ،‬إض ــاف ــة إلــى‬ ‫ال ـح ــث ع ـل ــى ت ـض ــاف ــر ال ـج ـهــود‬ ‫ف ـ ــي مـ ـع ــالـ ـج ــة مـ ــاح ـ ـظـ ــات كــل‬ ‫مــن دي ــوان المحاسبة وجـهــاز‬ ‫الـ ـم ــراقـ ـبـ ـي ــن الـ ـم ــالـ ـيـ ـي ــن ح ــول‬ ‫التضخم والهدر في ميزانيات‬ ‫بـ ـع ــض ال ـ ـج ـ ـهـ ــات ال ـح ـك ــوم ـي ــة‬ ‫(تضخم حساب العهد ‪ -‬الديون‬ ‫المستحقة)‪.‬‬

‫ً‬ ‫البرميل الكويتي يرتفع ‪ 62‬سنتا‬ ‫ارتفع سعر برميل النفط الكويتي في تداوالت‪ ،‬أمس األول‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪ 62‬سنتا ليبلغ ‪ 75.50‬دوالرا مقابل ‪ 74.88‬دوالرا للبرميل في‬ ‫ً‬ ‫تــداوالت االثنين الماضي وفقا للسعر المعلن من مؤسسة‬ ‫البترول الكويتية‪.‬‬ ‫وكانت أسعار النفط ارتفعت بأكثر من ‪ 2‬في المئة‪ ،‬أمس‬ ‫األول‪ ،‬م ــع ت ـعــرض ال ـ ـصـ ــادرات اإلي ــران ـي ــة إل ــى ض ـغــط ج ــراء‬ ‫العقوبات األميركية على قطاع النفط وبعدما أشارت توقعات‬ ‫إلى نمو إنتاج النفط في الواليات المتحدة بوتيرة أبطأ مما‬ ‫ً‬ ‫كــان متوقعا في السابق ما أثــار مخاوف بشأن المعروض‬ ‫من الخام‪.‬‬ ‫وارتفعت العقود اآلجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت‬ ‫‪ 1.69‬دوالر أو ما يعادل ‪ 2.2‬في المئة في التسوية إلى ‪79.06‬‬ ‫ً‬ ‫دوالرا للبرميل‪ ،‬بينما سجلت ا لـعـقــود اآلج ـلــة لـخــام غــرب‬ ‫تكساس الوسيط األميركي‬ ‫ً‬ ‫‪ 69.25‬دوالرا للبرميل بارتفاع قدره ‪ 1.71‬دوالر أو ما يعادل‬ ‫‪ 2.5‬في المئة‪.‬‬

‫وق ـ ــال ال ـح ـج ــرف ف ــي كلمته‬ ‫االفتتاحية‪ " :‬يـجــب االستمرار‬ ‫ف ـ ــي م ـع ــال ـج ــة م ـ ــواط ـ ــن الـ ـه ــدر‬ ‫فــي الـمـيــزانـيــة‪ ،‬بـمــا يكفل حق‬ ‫المواطنين واألجـيــال القادمة‪،‬‬ ‫واالسـ ـ ـتـ ـ ـم ـ ــرار ف ـ ــي الـ ـخـ ـط ــوات‬ ‫اإلصــاح ـيــة ال ـج ــادة لـلـمــوازنــة‬ ‫الـ ـ ـع ـ ــام ـ ــة لـ ـ ـل ـ ــدول ـ ــة‪ ،‬مـ ـ ــن خـ ــال‬ ‫االلتزام بتطبيق تعميم قواعد‬ ‫إع ــداد الميزانية وفــق األسقف‬ ‫ال ـ ـم ـ ـحـ ــددة‪ ،‬والـ ـ ـت ـ ــزام ال ـج ـهــات‬ ‫الـحـكــومـيــة بـتـقــديــم الميزانية‬ ‫القادمة لها في وقتها المحدد‪،‬‬ ‫مع مراعاة معالجة مالحظات‬ ‫دي ـ ـ ــوان ال ـم ـح ــاس ـب ــة وم ـج ـلــس‬ ‫األم ـ ـ ــة‪ ،‬ت ـن ـف ـيــذا لـ ـق ــرار مـجـلــس‬ ‫الوزراء ‪."1071‬‬ ‫وأض ـ ـ ـ ـ ـ ــاف‪" :‬لـ ـلـ ـجـ ـمـ ـي ــع دور‬ ‫أساسي في التحكم بمصروفات‬ ‫الدولة‪ ،‬وللوزارة دور توجيهي‬ ‫وإرشـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــادي ورق ـ ـ ـ ــاب ـ ـ ـ ــي ع ـل ــى‬ ‫ال ـ ـج ـ ـهـ ــات‪ .‬نـ ـح ــن نـ ـض ــع األطـ ــر‬ ‫واالستراتيجية المالية العامة‬ ‫للدولة‪ ،‬ومتابعة تنفيذ األداء‬ ‫المالي بكل تفاصيله‪ ،‬وإصدار‬ ‫ت ـع ـل ـي ـمــات ل ـم ـعــال ـجــة م ــواط ــن‬ ‫ال ـخ ـلــل ف ــي ال ـم ـيــزان ـيــة‪ ،‬ونـحــن‬ ‫ف ــري ــق واحـ ـ ــد ف ــي ت ـن ـف ـيــذ ه ــذه‬

‫االستراتيجية والتعليمات التي‬ ‫يجب أن تتبع‪ ،‬والجهات التي‬ ‫لن تتبع هذه التعليمات ستتم‬ ‫م ـحــاس ـب ـت ـهــا وفـ ـق ــا ل ـل ـقــوان ـيــن‬ ‫والقرارات ذات الصلة"‪.‬‬ ‫وأضاف‪" :‬اليوم وزارة المالية‬ ‫ليست تجوري يفتح ويصرف‬ ‫م ـنــه م ـتــى م ــا أرادت ال ـج ـهــات‬ ‫الحكومية‪ .‬بــل إن ال ــوزارة هي‬ ‫ال ـمــديــر ال ـمــالــي ل ـلــدولــة‪ .‬يجب‬ ‫أن ن ـع ـمــل م ـع ــا‪ ،‬ف ـن ـحــن وأن ـت ــم‬ ‫مسؤولون عن الجميع‪ ،‬والكل‬ ‫مـ ـ ـس ـ ــؤول ع ـ ــن دوره‪ ،‬وأ شـ ـ ــدد‬ ‫ع ـل ــى أن ال ـ ـت ـ ـعـ ــاون مـ ــع ج ـهــاز‬ ‫المراقبين الماليين ليس خيارا‪،‬‬ ‫بــل هــو الزم وواج ــب‪ .‬وأن قــرار‬ ‫مـجـلــس الـ ـ ــوزراء ‪ 1071‬واج ــب‬ ‫ع ـل ــى ال ـج ـم ـي ــع‪ ،‬ولـ ـي ــس قــابــا‬ ‫لالجتهاد"‪.‬‬ ‫ج ـ ــاء ذل ـ ــك م ــن خ ـ ــال ع ــرض‬ ‫مــرئــي قــدمــه ال ــوزي ــر الـحـجــرف‬ ‫ً‬ ‫في الملتقى‪ ،‬مصحوبا بجلسة‬ ‫ح ــواري ــة ل ــه‪ ،‬بـمـشــاركــة ك ــل من‬ ‫الـ ــوك ـ ـيـ ــل ال ـ ـم ـ ـسـ ــاعـ ــد ل ـ ـشـ ــؤون‬ ‫الـمـيــزانـيــة الـعــامــة فــي الـ ــوزارة‬ ‫ص ــال ــح ال ـ ـصـ ــرعـ ــاوي‪ ،‬الــوك ـيــل‬ ‫الـمـســاعــد ل ـشــؤون المحاسبة‬ ‫ال ـعــامــة عـبــدالـغـفــار الـعــوضــي‪،‬‬

‫●‬

‫كشف المدير العام للهيئة العامة للصناعة‪،‬‬ ‫عبدالكريم تقي‪ ،‬عن توزيع ‪ 108‬مواقع جديدة‬ ‫لمقالع الرمال (دراكيل الرمل)‪ ،‬مبينا أنه سيتم‬ ‫إعالن األسماء التي تنطبق عليها المعايير خالل‬ ‫أسبوعين من اآلن‪.‬‬ ‫وأضــاف تقي‪ ،‬خــال مؤتمر صحافي عقدته‬ ‫ال ـه ـي ـئ ــة فـ ــي م ـق ــره ــا أم ـ ـ ــس‪ ،‬أن إجـ ـم ــال ــي ع ــدد‬ ‫المتقدمين يبلغ نحو ‪ 350‬طلبا‪ ،‬وأن القاعدة‬ ‫العامة هي أن كل طلب يعد مقبوال شرط استيفاء‬ ‫متطلبات التخصيص‪.‬‬ ‫وقــال إن العدد الحالي للمواقع المستخدمة‬ ‫يبلغ ‪ 30‬موقعا‪ ،‬بمساحة إجمالية تبلغ ‪5.347‬‬ ‫ماليين متر مربع‪ ،‬في حين تبلغ مساحة المواقع‬ ‫الجديدة اإلجمالية ‪ 4.27‬ماليين متر مربع‪ ،‬مشددا‬ ‫على أن عملية التخصيص الجديدة تخلق مجاال‬ ‫للسوق المفتوح وتطلق روح المنافسة فيه‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وبين تقي أنها ستوفر عرضا كبيرا من الرمال‬ ‫لجميع المشاريع الحالية والمستقبلية‪ ،‬فضال‬

‫واألمين العام للمجلس األعلى‬ ‫للتخطيط والتنمية‪ ،‬د‪ .‬خالد‬ ‫مهدي‪ ،‬تم من خاللها مشاركة‬ ‫ال ـج ـهــات الـحـكــومـيــة ف ــي طــرح‬ ‫استفساراتها وتساؤالتها حول‬

‫بعض األمــور المالية الخاصة‬ ‫ب ـ ــإع ـ ــداد الـ ـمـ ـي ــزانـ ـي ــة‪ ،‬وك ـي ـف ـيــة‬ ‫معالجتها‪.‬‬ ‫ي ـ ــذ ك ـ ــر أن ا لـ ـمـ ـلـ ـتـ ـق ــى أ قـ ـي ــم‬ ‫ب ـ ـم ـ ـبـ ــادرة خـ ــاصـ ــة مـ ــن وزارة‬

‫خاصة بـ ‪ 109.874‬ماليين سهم‬ ‫صفقة‬ ‫ّ‬ ‫بين كبار ملك «الخليج»‬

‫نفذها «التجاري للوساطة» بـ ‪ 22.5‬مليون دينار‬ ‫●‬

‫محمد اإلتربي‬

‫شهد ســوق الكويت ل ــأوراق المالية صفقة‬ ‫خاصة كبيرة على أسهم بنك الخليج‪ ،‬حيث بلغت‬ ‫كمية األسـهــم التي تــم بيعها ‪ 109.874‬ماليين‬ ‫سهم‪ ،‬بقيمة بلغت ‪ 205‬فلوس للسهم الواحد‪،‬‬ ‫وبقيمة إجمالية بلغت ‪ 22.524‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وفـ ـ ــي ال ـت ـف ــاص ـي ــل‪ ،‬ج ـ ـ ــاءت ال ـص ـف ـق ــة ضـمــن‬ ‫عملية تسوية داخلية ضمن نطاق كبار المالك‬ ‫الرئيسيين في البنك‪.‬‬ ‫وعلم أن شركة الوساطة التي نفذت صفقة‬

‫أسهم بنك الخليج هي التجاري للوساطة المالية‪،‬‬ ‫وال ـتــي تـعــد مــن كـبــريــات ال ـشــركــات فــي الـســوق‬ ‫حاليا‪ ،‬وستستفيد الشركة بعمولة جيدة من‬ ‫تلك الصفقة‪.‬‬ ‫في سياق آخر‪ ،‬نفذت الصفقة بسعر أقل من‬ ‫إغالق يوم األربعاء البالغ ‪ 253‬فلسا للسهم‪ ،‬أي‬ ‫بنحو ‪ 48‬فلسا أقل‪ ،‬أي ما يعادل ‪ 18.9‬في المئة‪،‬‬ ‫وذلك حسب اتفاق التسوية بين أطراف الصفقة‪.‬‬ ‫وك ـ ــان س ـهــم ب ـنــك ال ـخ ـل ـيــج ق ــد ت ــراج ــع أمــس‬ ‫بــواقــع ‪ 13‬فلسا‪ ،‬أي نحو ‪ 5.14‬فــي المئة خالل‬ ‫تعامالت أمس‪ ،‬وأغلق عند مستوى ‪ 240‬فلسا‪،‬‬

‫«الصناعة» توزع ‪ 108‬مواقع جديدة لـ «الدراكيل»‬ ‫جراح الناصر‬

‫ً‬ ‫الحجرف متحدثا في الملتقى‬

‫عن أن أنها تعد فرصة للتنافس واالستثمار‪ ،‬بما‬ ‫يخدم الكويت ضمن قواعد معينة‪.‬‬ ‫وأضاف أن هذه الدفعة‪ ،‬التي سيكون موقعها‬ ‫في منطقة المطالع‪ ،‬هي األولى من دفعات أخرى‬ ‫ّ‬ ‫سيعلن عنها تباعا‪ ،‬فور تسلم المواقع من بلدية‬ ‫الكويت‪ ،‬مشيرا إلــى أن الهيئة تعمل في الوقت‬ ‫الحالي‪ ،‬بالتنسيق مع بلدية الكويت‪ ،‬على تجهيز‬ ‫المواقع المخصصة لهذا النشاط‪.‬‬ ‫وأضاف أن المواقع الجديدة ضمن التوزيعات‬ ‫الـحــالـيــة سـتـكــون فــي الـمـطــاع‪ ،‬وننتظر قريبا‬ ‫االنتهاء من تخصيص مواقع جديدة في منطقة‬ ‫ال ــوف ــرة وش ـمــال غ ــرب منطقة كـبــد‪ ،‬ثــم الـمــواقــع‬ ‫األخ ــرى فــي جنوب منطقة الـخـيــران‪ ،‬والنعايم‪،‬‬ ‫واألبيرق‪ ،‬وغرب وسط منطقة الصابرية‪ ،‬وموقع‬ ‫آخر في شمالها‪.‬‬ ‫وأكـ ــد أن ال ـتــوزي ـعــات ال ـجــديــدة تــأتــي ضمن‬ ‫جـهــود الـحـكــومــة بـتــوجـيـهــات مــن سـمــو األمـيــر‬ ‫ال ـش ـي ــخ صـ ـب ــاح األح ـ ـمـ ــد‪ ،‬وول ـ ــي ال ـع ـه ــد سـمــو‬ ‫الشيخ ن ــواف األحـمــد‪ ،‬ورئـيــس مجلس ال ــوزراء‬ ‫سمو الشيخ جابر المبارك‪ ،‬نحو فتح األســواق‬

‫التي ستساهم في خلق تنافسية أكبر بالسوق‬ ‫الكويتي‪ ،‬وستؤدي في النهاية إلى تحسين جودة‬ ‫المنتجات الناتجة عن هذه الدراكيل‪ ،‬وكذلك من‬ ‫المتوقع أن تساهم في تخفيض األسعار‪ ،‬نظرا‬ ‫إلى زيــادة الكمية المعروضة بالضعف تقريبا‬ ‫عما كانت موجودة عليه في السابق‪.‬‬ ‫وق ـ ــال ت ـقــي إن عـ ــدد ال ـم ــواق ــع ال ـت ــي سـتـكــون‬ ‫م ـخ ـص ـصــة ل ـل ـش ــرك ــات والـ ـم ــؤسـ ـس ــات ال ـ ـ ــوارد‬ ‫نشاط تجارة الرمال (الدراكيل) ضمن أغراضها‬ ‫التجارية‪ ،‬سيكون ‪ 90‬موقعا بمساحة إجمالية‬ ‫تبلغ ‪ 4‬ماليين متر مربع‪ ،‬سيتم فيها تخصيص‬ ‫‪ 18‬م ــوقـ ـع ــا ألص ـ ـحـ ــاب ت ــراخـ ـي ــص ال ـم ـن ـش ــآت‬ ‫الـصـنــاعـيــة بـمـســاحــة إجـمــالـيــة تـبـلــغ ‪ 270‬ألــف‬ ‫متر مربع‪.‬‬ ‫وقال إن عدد الدراكيل الحالية يبلغ ‪ ،30‬موزعة‬ ‫ما بين ‪ 27‬درك ــاال بمساحة ‪ 4.707‬ماليين متر‬ ‫مربع في المناطق الشمالية‪ ،‬و‪ 3‬دراكيل بمساحة‬ ‫‪ 640‬ألف متر مربع‪ ،‬مشيرا إلى أن هذه التوزيعة‬ ‫هي األولى لـ "الصناعة" لهذا النشاط منذ انتقاله‬ ‫إليها عام ‪.2005‬‬

‫ونفت مصادر مطلعة لـ "الجريدة"‪ ،‬أي عالقة بين‬ ‫الصفقة الخاصة وتراجع السهم‪ ،‬مشيرة الى أن‬ ‫الصفقة الخاصة تأتي في إطــار تسوية وكبار‬ ‫البنك لديهم األغلبية والسيطرة حتى‬ ‫المالك في ّ‬ ‫اآلن‪ ،‬رغم تنقل بعض الحصص هنا أو هناك‪.‬‬ ‫الـ ــى ذل ـ ــك‪ ،‬أشـ ـ ــارت ال ـم ـص ــادر الـ ــى أنـ ــه نـظــرا‬ ‫لحصول نفس المشتري على حصص سابقة‬ ‫يمكن مع صفقة أمس تصل الى نحو ‪ 5‬في المئة‬ ‫أو تــزيــد‪ ،‬فقد تــم الـحـصــول على مــوافـقــة البنك‬ ‫المركزي وهيئة أسواق المال على تلك الصفقة‬ ‫مسبقا‪.‬‬

‫ال ـمــال ـيــة‪ ،‬ويـ ـه ــدف إلـ ــى تـعــزيــز‬ ‫دورهـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــا االسـ ـ ـ ـت ـ ـ ــراتـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ـج ـ ـ ــي‬ ‫واإلرشـ ـ ـ ـ ـ ــادي وم ـس ــؤول ـي ــات ـه ــا‬ ‫األسـ ــاس ـ ـيـ ــة وال ـ ـم ـ ـبـ ــاشـ ــرة عــن‬ ‫إعداد ميزانية الدولة وتوجيه‬

‫الـ ـ ـ ـم ـ ـ ــؤسـ ـ ـ ـس ـ ـ ــات ال ـ ـح ـ ـكـ ــوم ـ ـيـ ــة‬ ‫المختلفة نحو إعدادها بالشكل‬ ‫الـ ـسـ ـلـ ـي ــم‪ ،‬بـ ـم ــا يـ ـح ــاف ــظ ع ـلــى‬ ‫استدامة الموارد المالية لدولة‬ ‫الكويت‪.‬‬

‫استقرار الدوالر وارتفاع‬ ‫اليورو واإلسترليني‬ ‫استقر سعر صرف الدوالر األميركي مقابل الدينار الكويتي أمس‬ ‫عند مستوى ‪ 0.302‬دينار‪ ،‬في حين ارتفع سعر اليورو إلى ‪ 0.350‬دينار‬ ‫مقارنة بأسعار صرف االثنين الماضي‪.‬‬ ‫وق ـ ــال ب ـنــك ال ـك ــوي ــت ال ـم ــرك ــزي ف ــي ن ـشــرتــه ال ـيــوم ـيــة ع ـلــى مــوقـعــه‬ ‫اإللكتروني إن سعر صرف الجنيه االسترليني ارتفع إلى ‪ 0.394‬دينار‪،‬‬ ‫فــي حين انخفض الفرنك السويسري إلــى ‪ 0.310‬ديـنــار‪ ،‬وبقي الين‬ ‫الياباني عند مستوى ‪ 0.002‬دينار دون تغيير‪.‬‬ ‫واسـتـقــر الـ ــدوالر األمـيــركــي وس ــط قـلــق المستثمرين بـشــأن توتر‬ ‫العالقات التجارية بين الصين والواليات المتحدة‪ ،‬وترقبهم أيضا‬ ‫الكشف عن قراءة مؤشر أسعار المنتجين لالقتصاد األميركي والذي‬ ‫يعد مؤشرا مبدئيا للتضخم والتي قد تعكس نمو ‪ 0.2‬في المئة مقابل‬ ‫الثبات عند مستويات الصفر في يوليو الماضي‪.‬‬ ‫إلى ذلــك‪ ،‬تذبذب اليورو في نطاق ضيق مائل نحو التراجع أمام‬ ‫الدوالر األميركي على أعتاب التطورات والبيانات االقتصادية المرتقبة‬ ‫أمس من قبل اقتصاديات منطقة اليورو واالقتصاد األميركي‪.‬‬


‫‪١٢‬‬ ‫سيارات‬ ‫«الساير» تكشف عن لكزس‬ ‫ً‬ ‫‪ ES‬الجديدة كليا‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬املحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪cars@aljarida●com‬‬

‫بثالثة خيارات أسرعها بمحرك ‪ 6‬سلندرات‬ ‫بقوة ‪ 300‬حصان‬

‫(تصوير ميالد غالي)‬

‫يوسف العبدالله‬

‫ً‬ ‫أطلقت مؤسسة محمد ناصر الساير وأوالده الجيل الجديد من ‪ ES‬الجديدة كليا‪ ،‬بحزمة تغييرات جذرية شملت التصميم الداخلي‬ ‫والخارجي وبثالثة خيارات الفتة‪ ،‬أسرعها بمحرك ‪ 6‬سلندرات بقوة ‪ 300‬حصان وبسعة ‪ 3.5‬لترات‪ ،‬إضافة الى ناقل حركة‬ ‫أوتوماتيكي من ‪ 8‬سرعات‪ ،‬و«الجريدة» تسلط الضوء اليوم عليها من خالل صفحة السيارات للحديث عن مواصفاتها وتقنياتها‬ ‫الحديثة التي لم ُ‬ ‫تخل من المفاجآت الديناميكية‪ ،‬كان من بينها إطالق طراز الـ «هايبرد» الكهربائي ‪ 300h ES‬بأداء متفوق وصديق‬ ‫للبيئة‪ ،‬عالوة على خروج أول طراز رياضي «‪ »F SPORT‬على اإلطالق من ذات الفئة‪.‬‬

‫طراز الـ «هايبرد»‬ ‫الكهربائي‬ ‫‪ ES 300h‬بأداء‬ ‫متفوق وصديق‬ ‫للبيئة أول طراز‬ ‫رياضي «‪»F SPORT‬‬ ‫على اإلطالق‬ ‫من لكزس ‪ES‬‬

‫كشفت مؤسسة محمد ناصر الساير وأوالده‪،‬‬ ‫إحدى شركات مجموعة الساير القابضة‪ ،‬ولكزس‬ ‫عن الجيل الجديد من ‪ ES‬الجديدة كليا‪ ،‬بحزمة‬ ‫ت ـغ ـي ـيــرات غ ـيــر مـسـبــوقــة جـمـعــت ب ـيــن الـفـخــامــة‬ ‫االستثنائية واألناقة التي تحبس األنفاس‪ .‬‬ ‫وأزاحـ ــت "ال ـســايــر"‪ ،‬صـبــاح أم ــس‪ ،‬الـسـتــار عن‬ ‫ً‬ ‫الجيل الـجــديــد مــن لـكــزس ‪ ES‬الـجــديــدة كليا في‬ ‫حفل كبير في قاعة احتفاالت الساير بالعارضية‪،‬‬ ‫بحضور كل من رئيس مجلس اإلدارة فيصل بدر‬ ‫محمد الساير‪ ،‬والرئيس التنفيذي مبارك ناصر‬ ‫الساير ورئيس العمليات بينغت شولتز ومدير‬ ‫أعمال لكزس من مؤسسة الساير محمود أبوظهر‬ ‫ونائب رئيس مهندسي ‪ ES‬لكزس انترناشونال‬ ‫يوكيهيرو كيتو ورئيس الممثلين يوغو مياموتو‬ ‫ومدير من المكتب التمثيلي في دبي ناوميتشي‬ ‫هيروسي‪ ،‬ووسائل اإلعالم‪.‬‬ ‫وجــاء ت لكزس ‪ ES‬الجديدة بتطوير المنصة‬ ‫الجديدة ‪ GA-K‬المتينة للغاية التي جاءت أخيرا‬ ‫للمركبات ذات نظام الدفع األمامي‪ ،‬وهي مصنوعة‬ ‫من عدة درجات من الفوالذ عالي القوة‪.‬‬ ‫وق ــد ت ــم ت ـعــزيــز مـتــانـتـهــا بـشـكــل أك ـبــر بكثير‬ ‫مــن هيكل الجيل الـســابــق مــن مركبة لـكــزس ‪،ES‬‬ ‫وذلك عن طريق استخدام تقنيات متقدمة لربط‬ ‫األجزاء الهيكلية‪ ،‬إضافة إلى استعمال تقنية لحام‬ ‫البراغي بالليزر‪ ،‬وذلك في ‪ 120‬موضعا من أجل‬ ‫إضافة المزيد من المتانة إلى هذه البنية القوية‪،‬‬ ‫لتتشارك بنفس أسلوب التصنيع المستخدم في‬ ‫مركبة لكزس ‪.LS‬‬ ‫كما تم اتخاذ تدابير إضافية لتحسين صالبة‬ ‫الجزء األمــامــي من المركبة‪ ،‬بما في ذلــك أقــواس‬ ‫حماية المبرد‪ ،‬ودعامة توزيع قوى الشد العرضية‪،‬‬ ‫إضافة إلى ألواح تعزيز متعددة للدعامات‪.‬‬ ‫وكــان من بين إحــدى اإلضافتين الرئيسيتين‬ ‫ً‬ ‫لطرازات لكزس ‪ ES‬الجديدة كليا للعام ‪ 2019‬طراز‬ ‫‪ ES 300h‬الـ "هايبرد" الكهربائي الذي يجمع بين‬ ‫مصدرين للطاقة هما محرك يعمل على البنزين‬ ‫وموتورين كهربائيين‪.‬‬ ‫وسـ ـيـ ـس ــاع ــد طـ ـ ـ ــراز ‪ ES 300h‬الـ ـ ـ ـ "ه ــايـ ـب ــرد"‬ ‫الكهربائي الرائد في فئته العمالء على المساهمة‬ ‫في تحقيق مستقبل مستدام دون المساومة على‬ ‫المستويات التفاعلية لتجربة القيادة‪ ،‬ال سيما من‬ ‫خالل ما يتمتع به من تقنيات متقدمة‪ ،‬إلى ًجانب‬ ‫مقصورته الهادئة وتسارعه السلس‪ ،‬خاصة عند‬ ‫بدء التشغيل‪.‬‬ ‫أما اإلضافة الثانية‪ ،‬فهي الطراز الرياضي "‪F‬‬ ‫‪ "SPORT‬من مركبة لكزس ‪ ES‬السيدان الجديدة‬ ‫كليا‪ .‬ويرتقي هذا الطراز بمتعة القيادة إلى آفاق‬ ‫جــد يــدة‪ ،‬بحيث يمكن للسائق أن ينعم بشعور‬ ‫االنسجام التام مع المركبة‪ ،‬الذي ينبع من قدرتها‬ ‫عـلــى االسـتـجــابــة ال ـفــوريــة فــي مختلف الـحــاالت‬ ‫والظروف المحيطة‪.‬‬ ‫وتتميز مركبة لكزس ‪ ES‬الجديدة كليا بطابع‬ ‫قـ ـي ــادة أك ـث ــر ج ـ ــرأة ت ـع ــززه ــا ث ــاث ــة خـ ـي ــارات من‬ ‫أنـظـمــة الــدفــع‪ ،‬بــدايــة مــن ط ــراز مــركـبــة لـكــزس ‪ES‬‬

‫مبارك الساير‪ :‬ممتنون لعمالئنا‬ ‫أعرب الرئيس التنفيذي مبارك ناصر الساير عن "خالص امتناننا لعمالئنا الكرام على‬ ‫اختيارهم لكزس‪ ،‬إن دعمهم االستثنائي لنا محل تقدير على الدوام‪ .‬تمثل سيارات لكزس‬ ‫مجموعة كاملة من سيارات السيدان الفاخرة والسيارات الرياضية متعددة االستخدامات‪.‬‬ ‫تستمر الماركة بالتركيز على أنها ماركة نمط حياة فاخرة وتواصل التطور مع تركيز‬ ‫متزايد على التكنولوجيا‪ ،‬األداء‪ ،‬الفن والموضة لتقدم "تجربة رائعة"‪.‬‬

‫بدر ومبارك الساير خالل تفقدهما السيارة‬ ‫‪ ،350‬وال ـتــي تــأتــي بـمـحــرك ســداســي الـسـلـنــدرات‬ ‫بسعة ‪ 3.5‬لـتــرات‪ ،‬تــم تصميمه ليقدم استجابة‬ ‫ت ـس ــارع عــالـيــة وه ــدي ــر م ـحــرك يـشـعــل الـحـمــاس‪.‬‬ ‫ومع تزويده بتقنية ‪ D-4S‬لحقن الوقود‪ ،‬فإن هذا‬ ‫ّ‬ ‫المحرك ذا األداء السلس يولد قــوة ‪ 300‬حصان‬ ‫وعــزم دوران أقصى يبلغ ‪ 36.4‬كيلوغراما‪/‬متر‪.‬‬ ‫أما طراز مركبة لكزس ‪ ،ES 250‬فهو يعمل بمحرك‬ ‫ً‬ ‫جديد كليا رباعي السلندرات سعة ‪ 2.5‬لتر ذي‬ ‫ك ـف ــاءة عــال ـيــة‪ ،‬وي ــول ــد ق ــوة ‪ 204‬أح ـص ـنــة وع ــزم‬ ‫دوران أقصى يبلغ ‪ 24.8‬كيلوغراما‪-‬متر‪ .‬ويتميز‬ ‫هذا المحرك‪ ،‬الذي تم تصنيع العديد من أجزائه‬ ‫من األلمنيوم‪ ،‬بتصميمه ذي األشــواط الطويلة‪،‬‬ ‫ومقاعد الصمامات المصقولة باستخدام الليزر‪،‬‬ ‫ونظام توقيت الصمامات المتغير الذكي (‪)VVT-i‬‬ ‫الـمـتـطــور‪ ،‬وذل ــك لتحقيق عملية اح ـتــراق عالية‬ ‫السرعة‪.‬‬ ‫ويقترن نظاما الدفع في مركبتي لكزس ‪ES 350‬‬ ‫ولكزس ‪ ES 250‬بناقل حركة أوتوماتيكي جديد‬ ‫كليا بـثـمــانــي ســرعــات‪ ،‬يشكل إضــافــة تستكمل‬ ‫التحديثات التي تم إدخالها على المركبة الجديدة‬ ‫كليا‪ .‬ولنقل الطاقة إلى العجالت األمامية بشكل‬ ‫أكثر كفاءة‪ ،‬يستخدم هذا الناقل محول عزم دوران‬ ‫مدمج الحجم وقابض إقفال متعدد األقراص‪ .‬كما‬ ‫تم ضبطه لتحقيق تبديل دقيق وسلس للسرعات‬ ‫مع استجابة فورية وبمجرد الضغط على دواسة‬ ‫الوقود‪.‬‬

‫الس ـت ـه ــاك ال ــوق ــود يـبـلــغ ‪ 24.4‬ك ـي ـلــوم ـتــرا‪/‬ل ـتــر‪.‬‬ ‫ويتميز نــا قــل ا لـحــر كــة بتقنية ا لـحــد التفاضلي‬ ‫لعزم الــدوران في ظل ظروف معينة‪ ،‬مثل حاالت‬ ‫الحموالت الخفيفة أو عند االختالف بين سرعة‬ ‫دوران أحد اإلطــارات‪ ،‬السيما على الطرقات غير‬ ‫المستوية‪ ،‬وذل ــك بـهــدف الـمـســاعــدة فــي تحقيق‬ ‫الثبات والتوجيه األمثل عند االنطالق في خط‬ ‫مستقيم في حال تعرض المركبة لعوامل خارجية‬ ‫قد تؤثر على ثباتها‪.‬‬ ‫هــذا ويمكن قـيــادة مركبة لكزس ‪ ES 300h‬الـ ـ‬ ‫"هايبرد" الكهربائية إما باالعتماد على الطاقة‬ ‫ِ‬ ‫الـكـهــربــائـيــة بـشـكــل كــامــل وب ـ ــدون أي اسـتـهــاك‬ ‫للوقود أو إصــدار أي انبعاثات كربونية‪ ،‬أو من‬ ‫خالل استخدام الطاقة المتولدة من كل من محرك‬ ‫ً‬ ‫البنزين والـمــوتــوريــن الكهربائيين‪ ،‬وذلــك تبعا‬ ‫لـســرعــة الـمــركـبــة وأس ـلــوب ال ـق ـيــادة‪ .‬ويـتــم شحن‬ ‫"هايبرد" الكهربائية باستمرار وبشكل‬ ‫بطاريات الـ‬ ‫ِ‬ ‫تلقائي س ــواء مــن خــال مـحــرك البنزين أو عند‬ ‫الضغط على المكابح أو خفض سرعة المركبة؛‬ ‫وبالتالي‪ ،‬فال حاجة إلى استخدام مصدر طاقة أو‬ ‫كابل خارجي إلعادة شحنها‪.‬‬ ‫وع ـلــى ال ــرغ ــم م ــن أن مــركـبــة ل ـكــزس ‪ES 300h‬‬ ‫الـ ـ "هــاي ـبـ ِـرد" الـكـهــربــائـيــة تتميز بمجموعة من‬ ‫التقنيات المتقدمة‪ ،‬فإنها ال تحتاج إلــى وقــود‬ ‫خــاص‪ ،‬كما ال تختلف طريقة قيادتها والعناية‬ ‫بها عن أي مركبة تقليدية أخرى‪.‬‬

‫«هايبرد» الكهربائية‬

‫داخلية متطورة‬

‫وإضــافــة إلــى ذلــك‪ ،‬فقد تــم تطوير خيار ثالث‬ ‫لنظام الــدفــع‪ ،‬وهــو ال ـ "هايبرد" الكهربائي الذي‬ ‫يجمع بين مصدرين للطاقة‪ ،‬هما محرك يعمل‬ ‫على البنزين ويــولــد قــوة ‪ 176‬حصانا‪ ،‬مــع عزم‬ ‫دوران يـبـلــغ ‪ 22.5‬كـيـلــوغــرامــا‪/‬مـتــر‪ ،‬وم ــوت ــوران‬ ‫كـهــربــائـيــان ي ــول ــدان ق ــوة ‪ 118‬حـصــانــا م ــع عــزم‬ ‫دوران يبلغ ‪ 20.6‬كيلوغراما‪/‬متر‪ ،‬فيما تبلغ القوة‬ ‫ً‬ ‫اإلجمالية لهذا النظام ‪ 215‬حصانا‪.‬‬ ‫ويقترن هذا النظام بناقل حركة جديد يتيح‬ ‫أعـلــى أداء للقيادة فــي هــذه الفئة وأفـضــل معدل‬

‫ج ـ ـ ــاءت داخ ـل ـي ـت ـه ــا ب ـم ـج ـمــوعــة مـ ــن ال ـم ــزاي ــا‬ ‫ً‬ ‫المتطورة التي توفر أجــواء داخلية أكثر تميزا‪،‬‬ ‫وتـشـمــل شــاشــة الــوســائــط الـمـتـعــددة المحسنة‬ ‫ق ـي ــاس ‪ 12.3‬ب ــوص ــة‪ ،‬وش ــاش ــة م ـلــونــة م ـت ـعــددة‬ ‫الـمـعـلــومــات ‪ MID‬ق ـيــاس ‪ 7‬ب ــوص ــات ف ــي وســط‬ ‫لوحة العدادات‪ ،‬وشاحن السلكي للهواتف الذكية‪،‬‬ ‫وإض ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاءة‬

‫جانب من الحضور‬

‫تجربة قيادة استثنائية‬ ‫قــال الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في‬ ‫منطقة ال ـشــرق األوس ــط وش ـمــال إفريقيا يــوغــو مـيــامــوتــو‪" :‬نحن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫متشوقون جــدا إلطــاق مركبة لكزس ‪ ES‬الجديدة كليا في منطقة‬ ‫الشرق األوسط‪ ،‬وذلك إلكمال مسيرة النجاح الذي حققه هذا الطراز‪،‬‬ ‫وتمهيد الطريق نحو تجربة قيادة استثنائية في المنطقة"‪.‬‬

‫مـحـيـطــة بـتـقـنـيــة ‪ ،LED‬ونـ ـظ ــام تـكـيـيــف لـكــزس‬ ‫األوتوماتيكي للتحكم بأجواء المقصورة ‪Lexus‬‬ ‫‪ Climate Concierge‬الــذي يشمل ثــاث مناطق‬ ‫يمكن التحكم بدرجة حرارة كل منها على حدة‪،‬‬ ‫ونـظــام صــوتــي محيط مــن "م ــارك ليفينسون" بـ‬ ‫‪ 17‬مكبر صوت‪ ،‬ومقاعد كهربائية أمامية مهواة‬ ‫وق ــاب ـل ــة لـلـتـعــديــل ب ــأوض ــاع مـخـتـلـفــة‪ ،‬ومـقــاعــد‬ ‫كهربائية خلفية قابلة لــإمــالــة‪ ،‬ومـســانــد أذرع‬ ‫خلفية مــزودة بــألــواح تحكم متعددة الوظائف‪،‬‬ ‫إضافة إلى صندوق أمتعة خلفي يمكن فتحه دون‬ ‫استخدام اليدين‪.‬‬

‫السالمة واألمان‬ ‫ً‬ ‫وتأكيدا على تركيزها على السالمة واألمان‪،‬‬ ‫حرصت شركة "لـكــزس" على ضمان الطمأنينة‬ ‫ً‬ ‫وراح ــة الـبــال فــي المركبة الجديدة كليا لجميع‬ ‫عمالئها‪ ،‬وذلــك مــن خــال نظام لكزس للسالمة‬ ‫بــاس‪ ،+Lexus Safety System +‬وهــي باقة من‬ ‫ً‬ ‫تقنيات السالمة المتقدمة تشمل كــا مــن نظام‬ ‫األمان قبل التصادم ‪ PCS‬مع نظام رصد المشاة‬ ‫في ضوء النهار وبعض ظروف اإلضاءة الخافتة‪،‬‬ ‫ونظام تثبيت السرعة الراداري ‪ DRCC‬على جميع‬ ‫ال ـس ــرع ــات‪ ،‬ون ـظ ــام ال ـح ـفــاظ ع ـلــى ال ـم ـســار ‪LDA‬‬ ‫مع خاصية جديدة لتتبع المسار ‪ ،LTA‬ونظام‬ ‫اإلضــاء ة العالي المتكيف ثنائي المراحل ‪.AHS‬‬ ‫وعالوة على ذلك‪ ،‬تضم المركبة مجموعة شاملة‬ ‫من مزايا األمان والحماية لجميع ركابها‪ ،‬بما في‬ ‫ذلك ‪ 10‬وسائد هوائية تعمل بنظام تقييد الحركة‬ ‫التكميلي ‪ ،SRS‬و نـظــام التحكم بثبات المركبة‬ ‫‪ ،VSC‬ونظام منع االنــزالق ‪ ،TRC‬ونظام المكابح‬ ‫المانع لالنغالق ‪ ،ABS‬ونظام توزيع قوة الكبح‬ ‫ً‬ ‫إلكترونيا ‪ ،EBD‬ونظام مساعد الكبح ‪ ،BA‬ونظام‬ ‫مراقبة النقطة العمياء ‪ ،BSM‬ونظام تنبيه مساعد‬ ‫صف المركبة ‪ ،PKSA‬ونظام تنبيه حركة المرور‬ ‫ا ل ـخ ـل ـف ـيــة ‪،RCTA‬‬

‫الهدوء أفضل مزاياها‬ ‫قال مدير أعمال "لكزس" من مؤسسة الساير‪،‬‬ ‫محمود أبوظهر في كلمته‪" :‬فيما يتعلق بهذا‬ ‫الموديل كانت استراتيجية التصميم العالمي‬ ‫ً‬ ‫الـجــديــد مــن لـكــزس نــاجـحــة ج ــدا فــي الكويت‬ ‫والمنطقة‪ .‬باإلضافة إلى أن التقنيات الجديدة‪،‬‬ ‫الـتــي تمت إضافتها إلــى مجموعة مــوديــات‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ل ـك ــزس ق ــد أع ـط ــت لـعـمــائـنــا شـ ـع ــورا ج ــدي ــدا‬ ‫بديناميكيات القيادة التي بدورها تفوقت على‬ ‫أرقــام لكزس القياسية السابقة‪ .‬الهدوء الذي‬ ‫يعتبر من أفضل مزايا لكزس أصبح أفضل من‬ ‫ذي قبل‪ .‬التصميم الداخلي كــان في الصميم‬ ‫ألنه نقل لكزس إلى مستوى جديد من الفخامة‬ ‫والشعور بالسكينة"‪.‬‬ ‫ونظام مساعد االنعطاف النشيط ‪ ،ACA‬ونظام‬ ‫مساعدة االنطالق على المرتفعات ‪ ،HAC‬وغيرها‬ ‫الكثير من األنظمة األخرى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وتتوفر مركبة لكزس ‪ ES‬الجديدة كليا بـ ‪12‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫لونا خارجيا مميزا مع لونين حصريين للطراز‬ ‫الرياضي ‪ ،F SPORT‬لتتيح بذلك للعمالء التعبير‬ ‫عن تفردهم وطابعهم الشخصي‪ .‬ويضفي اللونان‬ ‫الـخــارجـيــان "الـمــايـكــا الـمـعــدنــي الـبـيــج الثلجي"‬ ‫و"المايكا المعدني األخضر الساطع" اللذان تم‬ ‫ً‬ ‫تـطــويــرهـمــا أخ ـي ــرا‪ ،‬الـمــزيــد مــن أجـ ــواء الفخامة‬ ‫والتألق على المركبة‪.‬‬ ‫ومن ناحية أخرى‪ ،‬تتوافر المقصورة الداخلية‬ ‫بخمسة أل ــوان مــع لونين جديدين هما "الكريم‬ ‫الغني" ‪ Rich Cream‬و"البني الفاتح" ‪،Chateau‬‬ ‫إضافة إلى لون آخر حصري للطراز الرياضي ‪F‬‬ ‫‪ .SPORT‬وهناك خمسة خيارات من التطعيمات‬ ‫وال ــزخ ــارف ح ـســب الـ ـط ــراز‪ ،‬م ــع ثــاثــة تصاميم‬ ‫جـ ــديـ ــدة‪ ،‬وهـ ــي "ب ــامـ ـب ــو" ‪ ،Bamboo‬و"األس ـ ـ ــود‬ ‫ش ـي ـمــا مــو كــو" ‪ ،Shimamoku Black‬وا ل ـن ـمــط‬ ‫الديناميكي "ثري دي فيلم" ‪ ،3D Film‬مع‬ ‫تصميم حـصــري للطراز الرياضي‬ ‫‪.F SPORT‬‬


‫ثقافات‬

‫‪١٤‬‬

‫مسك وعنبر‬

‫مزاج‬ ‫‪om‬‬

‫‪t‬‬

‫‪aw‬‬ ‫‪abil@ rida.c‬‬ ‫‪alja‬‬

‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫قرأ الشاعر زكي الصدير‬ ‫مجموعة منتقاة من‬ ‫نصوصه الشعرية مساء‬ ‫أمس األول في منصة‬ ‫تكوين للكتابة اإلبداعية‪.‬‬

‫‪١٥‬‬

‫حميد الشاعري ومحمد‬ ‫فؤاد وهشام عباس‬ ‫وغيرهم من نجوم‬ ‫الثمانينيات والتسعينيات‬ ‫يعودون إلى الساحة‪.‬‬

‫‪١٨‬‬ ‫مسك وعنبر‬

‫‪١٨‬‬

‫يفتتح الفيلم السوري‬ ‫استطاعت "صدى الصمت‬ ‫(دمشق‪ ...‬حلب)‪ ،‬للنجم دريد‬ ‫لفرقة المسرح الكويتي أن‬ ‫تحصد العديد من اإلشادات‪ ،‬لحام‪ ،‬مهرجان اإلسكندرية‬ ‫السينمائي في أكتوبر المقبل‪.‬‬ ‫بعد عرضها في القاهرة‪.‬‬

‫ديفيد بووي‬ ‫هالي بيري‬

‫شاروخان‬

‫باريس هيلتون‬

‫باريس هيلتون تخطف‬ ‫هالي بيري​ تخوض اإلخراج شاروخان يشكر لندن‬ ‫ألول مرة في «‪ »Bruised‬و«‪ »Economist‬على تكريمه األنظار في «تورنتو»‬ ‫تـخــوض الـنـجـمــة​هــالــي بـيــري​ تـجــربــة اإلخـ ــراج للمرة‬ ‫"‪ ،"Bruised‬كماأانها ستتولى إنتاجه‬ ‫األولى من خالل فيلم ً‬ ‫وستقوم ببطولته أيضا‪.‬‬ ‫الفيلم مأخوذ عن سيناريو للكاتب ميشيل روزنفرب‪،‬‬ ‫ويتحدث عــن العبة فنون قتالية تــواجــه العبة صاعدة‪،‬‬ ‫وتعاني مشكالت في التعامل مع نجلها الصغير الذي‬ ‫يبلغ من العمر ‪ 6‬أعوام‪.‬‬ ‫وسوف يتولى مهمة تصميم األكشن لهذا الفيلم فريق‬ ‫مصممي األكشن والحركات الخطيرة الــذي نفذ سلسلة‬ ‫أفالم "‪."John Wick‬‬ ‫هالي بيري تحظى بشعبية كبيرة في العالم‪،‬‬ ‫يذكر أن ً‬ ‫وأعمالها دائما تالقي نسب متابعة عالية‪.‬‬

‫نشر نجم بوليوود​شاروخان​ عبر صفحته الخاصة‬ ‫على "إنـسـتـغــرام"‪ ،‬ص ــورة جــديــدة لــه ظهر فيها بإطاللة‬ ‫شبابية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وعلق شاروخان على الصورة‪ ،‬قائال‪" :‬العودة إلى الوطن‬ ‫لتغيير اللعبة مرة أخرى‪ ،‬حان اآلن وقت اللعب مع ابرام‪،‬‬ ‫ً‬ ‫(‪ )The Economist‬على هذا التكريم"‪.‬‬ ‫شكرا لندن وجريدة ُ‬ ‫ّ‬ ‫يــذكــر أن شــاروخــان ك ــرم فــي لـنــدن‪ ،‬حيث فــاز بجائزة‬ ‫"‪ ،"Game Changer of India‬لمساهمته في جعل السينما‬ ‫الهندية أكثر عالمية‪.‬‬ ‫وم ــن الـمـقــرر أن يـعــرض ل ـشــاروخــان فــي ‪ 21‬ديسمبر‬ ‫المقبل‪ ،‬فيلم "‪ ،"ZERO‬وتشاركه البطولة​كاترينا كيف​ و​‬ ‫أنوشكا شارما​‪ ،‬ومن إخراج أناند راي‪.‬‬

‫خـطـفــت الـنـجـمــة​بــاريــس هـيـلـتــو ​ن األن ـظ ــار فــي الـعــرض‬ ‫ال ـخــاص‪ ،‬لفيلم خطيبها الممثل األمـيــركــي​كــريــس زيلكا​‬ ‫الجديد‪ ،‬ضمن فعاليات​مهرجان تورنتو السينمائي​ في‬ ‫كندا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وظ ـهــرت بــاريــس هيلتون الـبــالـغــة مــن الـعـمــر ‪ 37‬عــامــا‪،‬‬ ‫بفستان فـضــي طــويــل أنـيــق بــرفـقــة كــريــس عـلــى الـسـجــادة‬ ‫الحمراء‪ ،‬وهي تدعمه في المهرجان الكندي بعدما تركت‬ ‫فعاليات أسبوع الموضة في نيويورك‪ ،‬لكي تكون بجانب‬ ‫خطيبها في هذا اليوم المهم‪.‬‬ ‫وكانت باريس هيلتون قررت تأجيل حفل زفافها من شهر‬ ‫نوفمبر ‪ 2018‬إلى شهر مايو ‪ ،2019‬الستكمال التحضيرات‬ ‫بسبب ضيق الوقت‪.‬‬

‫ُ‬ ‫نيكول كيدمان محققة تسقط‬ ‫عصابة في «‪»Destroyer‬‬

‫‪ 50‬ألف دوالر سعر أول تسجيل لديفيد بووي‬ ‫بيع أول تسجيل معروف لديفيد بووي عندما‬ ‫كان في سن السادسة عشرة ويغني في فرقة "ذا‬ ‫كونرادز"‪ ،‬بسعر ‪ 40‬ألف جنيه إسترليني "‪ 52‬ألف‬ ‫دوالر" في مزاد أقيم أمس األول في بريطانيا‪.‬‬ ‫وقـ ــالـ ــت دار ال ـ ـ ـمـ ـ ــزادات "أومـ ـيـ ـغ ــا أوك ـش ـي ـن ــز"‬ ‫المتخصصة بالموسيقى‪ ،‬إن "مزايدات حماسية"‬ ‫جــرت على هــذا التسجيل العائد إلــى عــام ‪1963‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وبيع في النهاية بسعر ‪ 39360‬جنيها إسترلينيا‪.‬‬ ‫واكـتـشــف التسجيل ال ـعــام الـمــاضــي فــي علية‬ ‫منزل على ما ذكرت دار المزادات ومقرها في شمال‬ ‫غرب إنكلترا‪.‬‬ ‫والعمل بعنوان "آي نيفير دريمد" وقد سجل‬ ‫في االستوديو عام ‪ 1963‬من فرقة "ذي كونرادز"‬ ‫التي استعانت يومها بصوت بووي في الغناء‪.‬‬ ‫والعمل أغنية روك كالسيكية شبيهة بأغاني‬ ‫فرقة "بيتلز" في تلك الفترة‪.‬‬

‫وغ ـ ــادر بـ ــووي فــرقــة "ذا ك ــون ــرادز" ب ـعــد فـتــرة‬ ‫ق ـص ـيــرة ع ـلــى ه ــذه األغ ـن ـيــة ال ـت ــي ل ــم يـكـتــب لها‬ ‫النجاح‪.‬‬ ‫وبدأ يحقق النجاح بعد ست سنوات على ذلك‬ ‫مع ألبوم "سبايس أوديتي"‪.‬‬ ‫وتوفي ديفيد بووي عام ‪ 2016‬بسبب إصابته‬ ‫بالسرطان بعد يومين على صدور آخر ألبوم له‬ ‫في يوم عيد ميالده‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وفـ ــي الـ ـم ــزاد ب ـي ـعــت أيـ ـض ــا رس ـ ــوم تــرويـجـيــة‬ ‫أنـجــزهــا ب ــووي‪ ،‬ال ــذي ك ــان حينها غـيــر مـعــروف‬ ‫ً‬ ‫فـضــا عــن صــور ووثــائــق للفرقة بمبلغ ‪17130‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جنيها إسترلينيا (‪ 22312‬دوالرا)‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وذهب ملصق لفرقة "ذا كونرادز" يعود أيضا‬ ‫إلى عام ‪ 1963‬بسعر ‪ 6600‬جنيه إسترليني (‪7800‬‬ ‫دوالر) على ما أوضحت دار المزادات‪.‬‬

‫البطولة المرأة على عكس غالبية أفالم الجريمة‬ ‫ِّ‬ ‫تجسد نيكول كيدمان دور محققة تطيح عصابة في «‪ ،»Destroyer‬وتظهر بصورة يصعب‬ ‫على المشاهد تمييزها والتعرف عليها‪.‬‬ ‫فيرونيك سانسون‬

‫المغنية الفرنسية فيرونيك سانسون‬ ‫تلغي حفالتها لمعالجة ورم‬ ‫اضطرت المغنية الفرنسية فيرونيك سانسون‬ ‫إل ــى إل ـغــاء معظم حفالتها الـمـقــررة فــي نوفمبر‬ ‫"لمعالجة ورم شخصت إصابتها به في الفترة‬ ‫األخ ـي ــرة" عـلــى مــا أعـلــن منتج أعـمــالـهــا جيلبير‬ ‫كوييه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وق ــال فــي بـيــان‪ ،‬إن المغنية البالغة ‪ 69‬عاما‬ ‫" مـضـطــرة للخضوع لـعــاج يتطلب توقفها عن‬ ‫الـعـمــل أســابـيــع عـ ــدة"‪ .‬وي ـصــدر للمغنية فــي ‪23‬‬ ‫نوفمبر ألبوم يتضمن أغاني ثنائية بعنوان "دويو‬ ‫فوالتيل"‪ .‬ولم يعط البيان أي تفاصيل أخرى عن‬ ‫طبيعة الورم‪.‬‬ ‫لكنه أشار إلى أن سانسون ستتمكن من العودة‬ ‫ً‬ ‫إلى المسرح اعتبارا من ‪ 30‬نوفمبر في تور (غرب)‬ ‫وفي باريس في ‪ 18‬و‪ 22‬ديسمبر‪.‬‬

‫ك ـي ــدم ــان م ــع فــريــق‬ ‫فيلم «‪»Destroyer‬‬ ‫تستقبل صاالت السينما العالمية في ‪ 25‬ديسمبر المقبل‪،‬‬ ‫إطاللة مختلفة جذريا للنجمة األسترالية نيكول كيدمان‪ ،‬ال‬ ‫تشبه أناقتها على السجادة الحمراء‪ ،‬وفي أفالمها السابقة‪.‬‬ ‫وربما يصعب على المشاهد التعرف على الممثلة الشقراء‬ ‫للوهلة األولى في فيلمها المنتظر (‪ ،)Destroyer‬والذي تؤدي‬ ‫فيه دور محققة بشرطة لوس أنجلس تعمل متخفية إلطاحة‬ ‫عصابة كاليفورنيا‪.‬‬ ‫وي ـ ـ ــؤدي ت ـس ـل ـل ـهــا إل ـ ــى ت ـل ــك ال ـع ـص ــاب ــة ف ــي ش ـبــاب ـهــا إل ــى‬ ‫إضرابات كبيرة تمس الخط الفاصل ما بين حياتها المهنية‬ ‫والشخصية‪ ،‬مسببة نتائج كارثية و صــاد مــة تجبرها على‬ ‫التعامل معها في مراحل عمرها التالية‪ ،‬محاولة استكشاف‬ ‫ماضيها‪ ،‬من أجل تحقيق السالم الداخلي مع نفسها‪.‬‬ ‫وظهرت كيدمان في "‪ "Destroyer‬وقد َّ‬ ‫خبأت شعرها األشقر‬ ‫تحت شعر ُمستعار باللون البني الداكن‪ ،‬ووضعت مساحيق‬ ‫تجميل غامقة الـلــون‪ ،‬لكي تظهر بلون بشرة برونزية‪ ،‬ومن‬ ‫ثــم تابعت تجسيد شخصية ُ‬ ‫المحققة المتخفية عــن طريق‬ ‫ارتداء المالبس الفضفاضة بجاكيت الجينز الجلدي األسود‬ ‫وبنطلون الجينز األزرق‪.‬‬ ‫ويتميز الفيلم عــن غـيــره مــن أ ف ــام الجريمة الكالسيكية‬ ‫بإسناد دور البطولة الرئيسي ألول مرة إلى امرأة‪ ،‬على عكس‬ ‫غالبية هذا النوع من أفالم اإلثارة والتشويق‪.‬‬ ‫وتفيد كيدمان في مقابلة لها مع مجلة بيبول‪ ،‬بأنها نشأت‬ ‫وكبرت وهي تشاهد هذا النوع من األفــام التي راجت خالل‬ ‫السبعينيات‪ ،‬لكن غالبيتها كانت بطولة نجوم هوليوود من‬ ‫الــرجــال‪ ،‬وحصولها على فرصة ألداء هــذا ال ــدور سيكون له‬ ‫أثر كبير على مسيرتها الفنية‪ ،‬ونظرة ُصناع األفالم لتوزيع‬ ‫األدوار‪.‬‬

‫ويشاركها بطولة "‪ ،"Destroyer‬الذي يتولى إخراجه‬ ‫ك ـي ــرن ك ــوزام ــا‪ ،‬ك ــل م ــن سـبـيـسـتـيــان س ـت ــان وب ــرادل ــي‬ ‫وايتفورد وسكوت ماكناري وتاتيانا ماسالني وتوبي‬ ‫كيبيل‪.‬‬ ‫وكانت النجمة األنيقة أطلت عام ‪ 2017‬في فيلمين‬ ‫مع النجم كولين فاريل‪ ،‬األول بعنوان "‪"The Beguiled‬‬ ‫مقتبس عن رواية للكاتب توماس كولينان التي صدرت‬ ‫عام ‪ِّ 1966‬‬ ‫وحولت إلى فيلم من بطولة كلينت إيستوود‪.‬‬ ‫تدور أحداث "‪ "The Beguiled‬خالل الحرب األهلية‬ ‫فــي الــواليــات المتحدة عــام ‪ 1864‬حــول جندي يظهر‬ ‫ف ـجــأة جــريـحــا فــي ح ـيــاة مـجـمــوعــة مــن ال ـن ـســاء‪ ،‬على‬ ‫رأسهن مديرة مدرسة للفتيات‪ ،‬ويـقــررن إيــداعــه إلى‬ ‫الداخل تحت نظرهن‪ ،‬لكن الجندي ينجح في خداع‬ ‫أول ـئــك الـنـســوة الــوح ـيــدات وإغــوائ ـهــن ال ــواح ــدة تلو‬ ‫األخــرى‪ ،‬ما يــؤدي إلى نشوب خالفات بينهن‪ ،‬حتى‬ ‫ينقلبن عليه في النهاية ويقتلنه‪.‬‬ ‫والفيلم الثاني بعنوان "‪The Killing of a Sacred‬‬ ‫‪ "Deer‬للمخرج اليوناني يورغوس النتيموس‪ ،‬في‬ ‫إط ــار م ــن ال ـغ ـمــوض ح ــول ش ــاب م ــراه ــق ي ـقــدم على‬ ‫جلب جراح ماهر لعائلته المختلة‪ ،‬وما يتبع ذلك من‬ ‫تحوالت كبيرة في هذا المنزل‪.‬‬ ‫وانتهت كيدمان من تصوير فيلم جديد بعنوان‬ ‫"‪( Aquaman‬الرجل المائي)‪ ،‬من إخراج جيمس وان‪،‬‬ ‫وهــو مختلف عــن معظم أفــام الكوميك‪ ،‬فالتهديد‬ ‫فيه ينطلق من المحيط‪ ،‬وليس من السماء‪ ،‬أو من‬ ‫عوالم أخرى‪ ،‬كما هو الحال في معظم أفالم األبطال‬ ‫الخارقين‪.‬‬

‫نيكول كيدمان‬

‫وع ـ ـ ـ ـ ــادت سـ ــان ـ ـسـ ــون إلـ ـ ـ ــى واج ـ ـ ـهـ ـ ــة الـ ـس ــاح ــة‬ ‫الموسيقية مــع ألبومها الخامس عشر "دينيه‪،‬‬ ‫ديـنــغ‪ ،‬دون ــك‪ "...‬وقــد نالت عنه ترشيحين للفوز‬ ‫بجائزة "فيتكوار" الموسيقية الفرنسية عام ‪.2017‬‬ ‫ً‬ ‫وقــامــت بـجــولــة واسـعــة وص ــوال إلــى مهرجانات‬ ‫الصيف هذه السنة‪.‬‬ ‫وأدت الكثير من األغاني الثنائية مع فنانين‬ ‫عــدة مــن بينهم شــريــك حياتها الـســابــق ستيفن‬ ‫ً‬ ‫ستيلز ونجلهما كريستوفر فـضــا عــن باتريك‬ ‫برويل وأالن سوشون وهي مدرجة في أسطوانتها‬ ‫المقبلة "دويو فوالتيل"‪.‬‬

‫سيلفستر ستالون يلمح إلى‬ ‫جزء جديد من «‪»Rambo‬‬ ‫حرص الفنان العالمي سيلفستر ستالون‪،‬‬ ‫عـلــى مـشــاركــة جـمـهــوره آخ ــر ت ـطــورات الـجــزء‬ ‫ا لـجــد يــد مــن السلسلة السينمائية الشهيرة‬ ‫"‪ ،"Rambo‬ونشر صــورة مــن الموسم األخير‬ ‫ً‬ ‫للفيلم وكتب "سنبدأ قريبا بكل حماسة‪ ،‬العالم‬ ‫يتغير من حوله لكنه ال يتغير‪ ،‬لم ينته كل شيء‬ ‫بالنسبة له بعد"‪.‬‬ ‫وكانت آخــر أفــام سلسلة "‪ ،"Rambo‬تدور‬ ‫حول المقاتل العائد من فيتنام (جون رامبو)‬ ‫الـ ــذي يـعـيــش ف ــي تــايـلـنــد حـيــث يـكـســب لقمة‬ ‫عـيـشــه م ــن ال ـت ـقــاط الـثـعــابـيــن وبـيـعـهــا‪ ،‬ونـقــل‬ ‫الناس بواسطة قاربه عبر نهر سالويين‪ ،‬وفي‬ ‫الوقت ذاته تدور حرب أهلية في بورما‪ ،‬حيث‬ ‫طغى الظلم وانتشر في المنطقة أنــواع القتل‬ ‫المريع واالغتصاب وخطف األطفال‪ ،‬ثم يأتي‬ ‫فريق مغامر يحاول إنقاذ تلك المنطقة‪ ،‬حيث‬ ‫يطلبون من رامبو إيصالهم إليها‪.‬‬

‫سيلفستر ستالون‬


‫‪14‬‬

‫ثقافات‬

‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪culture@aljarida●com‬‬

‫زكي الصدير‪ :‬كتابة القصيدة مختلفة عن سرد اليوميات‬ ‫«على الشاعر االعتناء بلغته وأال يكترث لمن يكتب أو كيف؟»‬

‫المتنمرون!‬

‫فضة المعيلي‬

‫قال الشاعر زكي الصدير إن‬ ‫تسميته ديوانه األخير بـ«عودة‬ ‫غاليليو»‪ ،‬ترجع إلى أن ثمة‬ ‫حالة نفسية اجتاحت الشعوب‬ ‫العربية عقب الربيع العربي‪.‬‬

‫كثرة القراءة‬ ‫تقي الشاعر من‬ ‫الوقوع في فخ‬ ‫التأثر السلبي‬

‫غالف ديوانه «‬

‫عودة غاليليو»‬

‫استضافت منصة "تكوين"‬ ‫للكتابة اإلبــداع ـيــة‪ ،‬فــي مقرها‬ ‫بمجمع اليف سنتر بالشويخ‪،‬‬ ‫الشاعر زكي الصدير‪ ،‬الذي ألقى‬ ‫مجموعة متنوعة من القصائد‪،‬‬ ‫و فــق منظومة شعرية منتقاة‪.‬‬ ‫وق ـ َّـدم األمـسـيــة الـشــاعــر محمد‬ ‫العتابي‪.‬‬ ‫فــي الـبــدايــة‪ ،‬أعـطــى العتابي‬ ‫نـبــذة ثــريــة عــن الـصــديــر‪ ،‬وقــال‬ ‫إنــه من مواليد مدينة القطيف‬ ‫السعودية‪ ،‬وإنه شاعر وكاتب‪،‬‬ ‫وشـ ـ ــارك ف ــي أم ـس ـي ــات شـعــريــة‬ ‫عديدة داخل المملكة وخارجها‪،‬‬ ‫وإنــه مدير سابق لبيت الشعر‬ ‫ف ــي جـمـعـيــة ال ـث ـقــافــة وال ـف ـنــون‬ ‫ب ـ ــال ـ ــدم ـ ــام‪ ،‬وصـ ـ ـ ـ ــدرت ل ـ ــه ع ــدة‬ ‫دواويـ ــن شـعــريــة‪ ،‬مـنـهــا‪" :‬حــالــة‬ ‫ب ـن ـف ـس ــج" عـ ـ ــام ‪" ،2006‬عـ ـ ــودة‬ ‫غـ ــال ـ ـي ـ ـل ـ ـيـ ــو"‪ ،‬وهـ ـ ـ ــو م ـج ـم ــوع ــة‬ ‫شعرية عن منشورات المتوسط‬ ‫اإليطالية عــام ‪" ،2018‬المبيت‬ ‫فـ ـ ــي خ ـ ـ ـنـ ـ ــادق ال ـ ـ ـم ـ ـ ـلـ ـ ــح"‪ ،‬وهـ ــي‬ ‫مجموعة شـعــر يــة فــي طريقها‬ ‫لـلـطـبــاعــة‪ ،‬وأي ـضــا "مـنـسـيــون"‪،‬‬ ‫وهـ ــو ن ــص س ـ ــردي ف ــي طــريـقــه‬ ‫للطباعة‪.‬‬

‫حالة إنسانية‬ ‫اس ـت ـه ــل الـ ـص ــدي ــر األم ـس ـي ــة‬ ‫م ـعـ ِّـبــرا ع ــن س ـعــادتــه بــوجــوده‬ ‫فــي "ت ـكــويــن"‪ ،‬وقـ ــال‪" :‬رب ـمــا من‬ ‫الـمـصــادفــة أن تــاريــخ األمسية‬ ‫ي ـ ـ ـ ـصـ ـ ـ ــادف ‪11‬‬ ‫سبتمبر"‪ ،‬الفتا‬ ‫إ لـ ـ ـ ـ ــى أ نـ ـ ـ ـ ــه زار‬ ‫م ــوق ــع ال ـح ــادث‬ ‫ف ـ ـ ـ ــي م ـ ـن ـ ـهـ ــاتـ ــن‬ ‫ق ـ ـ ـ ـبـ ـ ـ ــل أش ـ ـ ـ ـهـ ـ ـ ــر‪،‬‬ ‫و شـهــد المنطقة‬ ‫ج ـ ـ ـ ـ ـ ـغـ ـ ـ ـ ـ ــراف ـ ـ ـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ـ ـ ــا‬ ‫بـ ـ ــال ـ ـ ـت ـ ـ ـف ـ ـ ـص ـ ـ ـيـ ـ ــل‪،‬‬ ‫وي ـت ــذك ــره ــا فـعــا‬ ‫ك ـحــالــة إنـســانـيــة‪،‬‬ ‫وأنـ ـ ــه قـ ــام ب ـق ــراءة‬ ‫األسماء الموجودة‬ ‫أمـ ـ ـ ـ ــام ال ـن ـص ـب ـي ــن‪،‬‬ ‫ف ـك ــان ــت م ــن جـمـيــع‬ ‫الهويات‪.‬‬ ‫بـ ـ ـع ـ ــد ذلـ ـ ـ ـ ـ ــك‪ ،‬ب ـ ــدأ‬ ‫ال ـ ـ ـصـ ـ ــديـ ـ ــر ب ـ ـ ـقـ ـ ــراءة‬ ‫م ـ ـ ـ ـ ـج ـ ـ ـ ـ ـمـ ـ ـ ـ ــوعـ ـ ـ ـ ــة مـ ـ ــن‬ ‫قـ ـ ـ ـ ـص ـ ـ ـ ــائ ـ ـ ـ ــده‪ ،‬ال ـ ـ ـتـ ـ ــي‬ ‫استلهمت الحياة في‬ ‫أش ـكــال ـهــا الـمـخـتـلـفــة‪،‬‬

‫لـ ـل ــوص ــول إل ـ ــى ح ــال ــة ش ـعــريــة‬ ‫م ـت ـفــاع ـلــة مـ ــع ال ـم ـت ـل ـق ــي‪ ،‬ف ـقــرأ‬ ‫قصيدة بعنوان "فزاعة الملح"‪،‬‬ ‫ليقول‪:‬‬ ‫يحرسنا من حروب الملح‬ ‫كــان يــراقــب الـصـحــراء كثيبا‬ ‫كثيبا‬ ‫يقيم على فنار الرمل‬ ‫يفتح يدين من غيوم‪ ،‬ويصد‬ ‫سهام الغزاة‬ ‫يعوي كلما طارت الريح عليه‬ ‫نسي أن البحر مالح أيضا‬ ‫وتناول الصدير في قصائده‬ ‫ال ـك ـث ـيــر م ــن ال ـم ـضــام ـيــن‪ ،‬الـتــي‬ ‫استطاع أن يتواصل فيها مع‬ ‫ال ــواق ــع‪ ،‬ع ـبــر م ـم ــرات خـيــالـيــة‪،‬‬ ‫لـ ـيـ ـق ــول ف ـ ــي قـ ـصـ ـي ــدة "الـ ــذئـ ــب‬ ‫المعطل"‪:‬‬ ‫ْ كلما حــدق ذئــب فــي خرافي‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫لذ ُت بالباب‬ ‫رؤي ـ ــة ال ن ـهــايــة الح ـت ـمــاالت‬ ‫الهرب‬ ‫وإلمكانية المكوث أيضا‬ ‫خدعة الجدران‬ ‫تلويحة الضائع‪:‬‬ ‫ليست طريقا متاحة‪ ،‬وال بئرا‬ ‫للطمأنينة‬ ‫الباب موصود‬ ‫الجدران مشرعة‬ ‫والذئب المعطل بين خرافي‬ ‫وعـ ـ ـل ـ ــى ه ـ ــام ـ ــش األم ـ ـس ـ ـيـ ــة‪،‬‬ ‫ق ــال الـصــديــر إن ه ــذه األمسية‬ ‫الـشـعــريــة ليست األول ــى لــه في‬ ‫الكويت‪ ،‬وإنــه زار الـبــاد مــرات‬ ‫عدة من قبل‪.‬‬ ‫وعــن سبب تسميته ديــوانــه‬ ‫األخـيــر ب ــ"عــودة غاليليو"‪ ،‬قال‬ ‫إن ذلك يرجع إلى أن ثمة حالة‬ ‫ن ـف ـس ـي ــة اج ـ ـتـ ــاحـ ــت الـ ـشـ ـع ــوب‬ ‫الـعــربـيــة عـقــب الــرب ـيــع الـعــربــي‬ ‫ب ـش ـكــل عـ ـ ــام‪ ،‬بـ ــأن هـ ــذا الــرب ـيــع‬ ‫أوجد لهم مساحة كبيرة للعمل‪،‬‬ ‫والحرية‪ ،‬وتحقيق األحالم‪.‬‬ ‫وأشـ ــار إل ــى أن تـلــك األح ــام‬ ‫ِّ‬ ‫تذكره بغاليليو‪ ،‬الذي قال شيئا‬ ‫لم يؤمن به‪ ،‬حيث دفعه الخوف‬ ‫لذلك‪ ،‬حيث قال إن األرض تدور‪،‬‬ ‫لكنه قــال فــي المحكمة إنـهــا ال‬ ‫تدور‪ ،‬إيمانا بأفكار الكنيسة‪.‬‬ ‫ولـ ـف ــت إل ـ ــى أن ال ـ ـخـ ــوف فــي‬ ‫الــوطــن الـعــربــي اج ـتــاح األف ــراد‬ ‫الـ ـبـ ـسـ ـط ــاء‪ ،‬وهـ ـ ــو م ـ ــا ُي ـش ـع ــره‬ ‫بعودة غاليليو‪" ،‬فمناخ العمل‬ ‫كله ينطلق مــن خــوف اإلنسان‬ ‫العربي بعد هذا الربيع"‪.‬‬

‫زكي الصدير‬ ‫ُ‬ ‫وبسؤاله بأنه لوحظ أن بعض‬ ‫ال ـش ـع ــراء ب ـعــد ال ــرب ـي ــع الـعــربــي‬ ‫ه ـ ـجـ ــروا الـ ـشـ ـع ــر ال ــروم ــانـ ـس ــي‬ ‫وبــدأوا يكتبون الشعر اليومي‪،‬‬ ‫ق ـ ــال‪" :‬أع ـت ـق ــد أن ذلـ ــك سـيـحــول‬ ‫الشعر إلى مقال أو كتابة عادية‪،‬‬ ‫فـكـتــابــة الـقـصـيــدة مختلفة عن‬ ‫سرد اليوميات‪ ،‬وعلى الشاعر أن‬ ‫يهتم ويكثف من الرمز وحالته‪،‬‬ ‫وأن يعمل وهو ُحر في استخدام‬ ‫أدواتــه؛ سواء كانت عمودية‪ ،‬أم‬ ‫قصيدة نثر‪ ،‬أو تفعيلة‪ ،‬المهم‬ ‫أال يعطي أفكاره على طبق من‬ ‫ذهب للمتلقي"‪.‬‬ ‫وأض ـ ــاف‪" :‬أن ــا مــؤمــن تماما‬ ‫بـ ـ ـ ــأن ع ـ ـلـ ــى الـ ـ ـش ـ ــاع ـ ــر ت ـح ــري ــك‬ ‫التفسير أو التأويل‪ ،‬ال أن يعطي‬ ‫األشياء جاهزة"‪.‬‬ ‫وذك ــر ال ـصــديــر أن ــه مشغول‬ ‫ب ــال ـق ــراءة الـفـلـسـفـيــة بــالــدرجــة‬ ‫األولـ ــى‪ ،‬الفـتــا إل ــى أن انعكاس‬ ‫ذلــك يـكــون حــاضــرا فــي النص‪،‬‬ ‫فالسؤال الفلسفي ينعكس على‬ ‫مزاج الشعر وطقوسه‪.‬‬

‫وعما إذا كانت هناك حرية‬ ‫لـ ـلـ ـش ــاع ــر الـ ـ ـع ـ ــرب ـ ــي‪ ،‬أم ه ـن ــاك‬ ‫ضــوابــط تمنعه مــن أن ينطلق‬ ‫بشعره‪ ،‬قال الصدير‪" :‬سواء كان‬ ‫الـشــاعــر الـعــربــي ُح ــرا‪ ،‬أم هناك‬ ‫ضوابط باختالف الجغرافيات‬ ‫العربية‪ ،‬فعليه أن يعتني باللغة‬ ‫بــالــدرجــة األول ـ ــى‪ ،‬وأال يكترث‬ ‫لمفهوم كيف أقول‪ ،‬ولمن أقول‪،‬‬ ‫وإل ــى م ــاذا سـيــؤدي هــذا القول‬ ‫م ــن ن ـت ــائ ــج‪ ،‬فــال ـل ـغــة ث ــم الـلـغــة‬ ‫والعناية بها بالدرجة األولــى‪،‬‬ ‫وبمعزل عن الجغرافيا"‪.‬‬ ‫وع ـ ـ ــن رأي ـ ـ ـ ــه فـ ـ ــي ال ـ ـجـ ــوائـ ــز‪،‬‬ ‫وأن ه ـنــاك الـكـثـيــر م ــن األدبـ ــاء‬ ‫لديهم اهتمام بهذا الموضوع‪،‬‬ ‫أوضــح الـصــديــر‪" :‬مضحك هذا‬ ‫األم ــر‪ ،‬فالبحث عــن الـجــائــزة ال‬ ‫يتناسب مع الشاعر أبدا‪ ،‬الذي‬ ‫م ــن ال ـم ـف ـتــرض أن يـنـطـلــق من‬ ‫القصيدة‪ ،‬ال بحثا عن الجائزة‪،‬‬ ‫ف ـه ـنــاك ص ـي ــادو ج ــوائ ــز‪ ،‬ربـمــا‬ ‫تكون نصوصهم جميلة‪ ،‬لكن‬ ‫قـصـيــدتـهــم مـفـ َّـصـلــة وف ــق هــذه‬

‫ال ـجــائــزة واش ـتــراطــات ـهــا‪ ،‬فلكل‬ ‫جــائــزة اش ـتــراطــات‪ ،‬والـمـشــارك‬ ‫يـ ـنـ ـطـ ـل ــق بـ ـ ـن ـ ــاء عـ ـلـ ـيـ ـه ــا‪ ،‬ف ـهــو‬ ‫ِّ‬ ‫سيفصل ثوبا ربما ال يتناسب‬ ‫م ــع شـخـصـيـتــه ك ـشــاعــر‪ ،‬بـقــدر‬ ‫تناسبه مع اشتراطات الجائزة‪،‬‬ ‫وهذه مشكلة كبيرة"‪.‬‬ ‫وأوصـ ـ ــى ال ـص ــدي ــر ال ـش ـبــاب‬ ‫الذين أثــروا الساحة الشعرية‪،‬‬ ‫بالقراء ة بالدرجة األولــى‪ ،‬وأال‬ ‫ي ـق ـعــوا ف ــي ورطـ ــة ق ـلــق ال ـتــأثــر‪،‬‬ ‫"فهذا األمــر سلبي جــدا‪ ،‬فهناك‬ ‫ش ـ ـعـ ــراء كـ ـثـ ـي ــرون فـ ــي ال ــوط ــن‬ ‫العربي‪ ،‬لألسف‪ ،‬أعادوا صناعة‬ ‫شـعــراء آخــريــن؛ ربـمــا مــاتــوا أو‬ ‫مازالوا موجودين‪ ،‬وكأن النص‬ ‫امتداد لروح شاعر ما‪ .‬أعتقد أن‬ ‫كـثــرة ال ـقــراء ة تقي الـشــاعــر من‬ ‫الوقوع في فخ التأثر السلبي‪،‬‬ ‫وستخلق منه شــاعــرا مستقال‬ ‫وله نصه الخاص"‪.‬‬

‫لبنان يسترجع قطعة أثرية نادرة تعود إلى ‪ ٣‬آالف سنة‬ ‫ضمن إطار تعاون لبنان مع الواليات‬ ‫المتحدة الستعادة آثاره المسروقة‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫تسلم وزير الثقافة اللبناني الدكتور‬ ‫غطاس خوري من سفيرة الواليات‬ ‫المتحدة في لبنان اليزابيت ريتشارد‬ ‫قطعة أثرية نادرة تعود إلى‬ ‫العصر البرونزي‪ ،‬في احتفال أقيم‬ ‫في المتحف الوطني في حضور‬ ‫بيروت ‪ -‬ةديرجلا‬

‫•‬

‫حكومة الواليات‬ ‫المتحدة ملتزمة‬ ‫الحفاظ على‬ ‫المواقع التراثية‬ ‫الموجودة في‬ ‫أنحاء لبنان‬

‫(السفيرة ريتشارد)‬

‫المدير العام لآلثار المهندس‬ ‫سركيس الخوري وممثلين من مكتب‬ ‫التحقيقات الفدرالي‪ .‬كانت القطعة‬ ‫األثرية فقدت من موقع جبيل‬ ‫وأعيدت بالتعاون بين السلطات‬ ‫األميركية ووزارة الثقافة ‪ -‬المديرية‬ ‫العامة لآلثار في لبنان‪.‬‬

‫بـعــد كلمة مــو جــزة لحافظة المتحف الوطني‬ ‫في لبنان آن ماري عفيش عن القطعة المستردة‬ ‫من الواليات المتحدة األميركية (فأس برونزية)‬ ‫وكيفية اكتشافها مــن ا لـعــا لــم الفرنسي موريس‬ ‫دوناند وأهميتها وقيمتها التاريخية والمعنوية‬ ‫ف ــي م ـع ـبــد ج ـب ـيــل‪ .‬ويـ ـع ــود تــاري ـخ ـهــا إلـ ــى حـقـبــة‬ ‫ا ل ـب ــرو ن ــز ا ل ــو س ـي ــط (‪ 1500-2000‬ق ـبــل ا ل ـم ـي ــاد)‪،‬‬ ‫تحدثت السفيرة األميركية إليزابيث ريتشارد‪،‬‬ ‫فرحبت بوفد مــن و حــدة الجرائم الفنية التابعة‬ ‫لمكتب التحقيقات الفدرالي الذي حضر إلى لبنان‬ ‫للمناسبة‪ ،‬وقالت‪ :‬نحن سعداء للغاية بوجودهم‬ ‫معنا هـنــا ا لـيــوم كـجــزء مــن جـهــد نــا األ كـبــر لوقف‬ ‫االتجار في الفن والممتلكات الثقافية»‪.‬‬ ‫أ ضــا فــت‪ { :‬مـنــذ سبعة أ شـهــر اجتمعنا هـنــا في‬ ‫هـ ــذا ال ـم ـت ـحــف ال ــوط ـن ــي لــاح ـت ـفــال بـ ـع ــودة رأس‬ ‫الـ ـث ــور وق ـط ــع أث ــري ــة مــرت ـب ـطــة أخ ـ ــرى وت ـع ـهــدنــا‪،‬‬ ‫آ ن ــذاك‪ ،‬بمتابعة كـفــا حـنــا ا لـمـشـتــرك ضــد اال تـجــار‬ ‫غير المشروع بالممتلكات الثقافية‪ ،‬وأنا فخورة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بأننا استطعنا مجددا أن نحقق نجاحا آخر في‬ ‫استرجاع قطعة أثرية لبنانية جميلة}‪.‬‬ ‫تابعت‪{ :‬هذه الفأس البرونزية‪ ،‬يعود تاريخها‬ ‫ُ‬ ‫إلى نحو ‪ 2000‬قبل الميالد‪ .‬استخرجت من جبيل‬ ‫ف ــي ثــاث ـي ـن ـيــات ال ـق ــرن ال ـع ـشــريــن‪ ،‬وي ـع ـت ـقــد أنـهــا‬ ‫تـعــر ضــت للسرقة و بـيـعــت خــال ا لـحــرب األ هـلـيــة‪.‬‬ ‫مع أنها صغيرة‪ ،‬لكنها تمثل في الواقع الحفاظ‬ ‫على الماضي لألجيال الراهنة والمستقبلية‪ .‬بذات‬ ‫القدر من األهمية‪ ،‬تمثل التزامنا بمكافحة االتجار‬ ‫بــالـقـ ًطــع األث ــري ــة‪ .‬فـمــن خ ــال الـقـيــام بــذلــك‪ ،‬نوجه‬ ‫ضربة إ لــى الشبكات اإلجرامية واإلرهابية التي‬ ‫ت ـت ـط ـلــع إل ـ ــى االسـ ـتـ ـف ــادة‬ ‫مــن البيع غير المشروع‬ ‫للتراث اللبناني}‪.‬‬ ‫وأش ــارت إلــى أن‬ ‫حـكــومــة الــواليــات‬ ‫المتحدة ملتزمة‬ ‫لـ ـي ــس فـ ــي إعـ ـ ــادة‬ ‫الـ ـ ـ ـمـ ـ ـ ـمـ ـ ـ ـتـ ـ ـ ـلـ ـ ـ ـك ـ ـ ــات‬ ‫الـثـقــافـيــة الـلـبـنــانـيــة‬ ‫إلـ ـ ــى ل ـ ـب ـ ـنـ ــان‪ ،‬ول ـك ــن‬

‫مسفر الدوسري‬

‫مأجورون‪ ،‬يستأجرهم األذى‪ ،‬ليقوموا بالمهام القذرة نيابة عنه‪،‬‬ ‫وتنفيذ أجندته الشريرة ضد آخرين‪.‬‬ ‫هؤالء المأجورون ال ُيخضعهم األذى لدورات تدريبية‪ ،‬وال ألي شكل‬ ‫من أشكال التأهيل ألداء تلك المهام‪ ،‬وال يبذل األذى كثيرا من الجهد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫والـعـنــاء فــي البحث عنهم‪ ،‬أو يـصــرف "قــرشــا" واح ــدا فــي أي وسيلة‬ ‫من وسائل اإلعــان للحصول عليهم بهدف توظيفهم؛ هم جاهزون‬ ‫ومهيؤون تماما ألداء مختلف أنواع الشر‪ ،‬حتى قبل أن ُيولدوا‪ ،‬وليس‬ ‫على األذى سوى أن ينظر في السير الذاتية في ملفات أسماء المرشحين‬ ‫للتوظيف بعد فرز المؤهلين بعناية ودقة من قبل مساعديه والتابعين‬ ‫َّ‬ ‫المقدمة له للعمل تحت إمرته؛‬ ‫لــه‪ ،‬من بين الكم الهائل من الطلبات‬ ‫َّ‬ ‫لمجرد نيل "شرف الخدمة"‪ ،‬ووضع تلك الملفات على‬ ‫إما للحاجة‪ ،‬أو‬ ‫طاولته‪ ،‬حتى يجد بينهم ضالته‪ ،‬ليصبح من فئة "المختارين"‪ ،‬ويتم‬ ‫اختيار هؤالء وفق ما تقتضيه الحاجة ُ‬ ‫المراد "توظيفه" لها‪ .‬فرغم أن‬ ‫طالبي العمل هؤالء يشتركون في البنية السيكولوجية الموغلة في‬ ‫السواد‪ ،‬والقادرة على الخوض في الوحل بدم بارد‪ ،‬لكنهم يختلفون‬ ‫في مهاراتهم الفردية وصفاتهم السلوكية وظروفهم الحياتية‪ ،‬ويتم‬ ‫اختيار المتقدمين للخدمة على أساس الظرف المرحلي والهدف المراد‬ ‫إيذاؤه‪ ،‬إال أن أخطر المأجورين هم المتنمرون!‬ ‫المتنمرون هم مخالب األذى المسمومة‪ ،‬وأنيابه الحادة‪ ،‬هم فرقته‬ ‫الخاصة‪ ،‬والمستعدة لممارسة أشد أنواع األذى‪ ،‬بشتى صوره المدمرة‪،‬‬ ‫تنم عن نفس ّ‬ ‫وبكل بطريقة ال ُّ‬ ‫نقية‪ ،‬فعندما تهيأ الظروف لمتنمر ما‬ ‫ٍ‬ ‫المناخ المناسب لممارسة أبشع ما في داخله من الإنساني‪ ،‬فلن يتردد‬ ‫لحظة في إظهار سيل القطران الذي يسيل في عروقه؛ يحقد بال سبب‬ ‫ظاهر‪ ،‬يمتهن كرامة آخر بال حق‪ُ ،‬‬ ‫يفجر في خصومته‪ ،‬يذل من يشاء‪،‬‬ ‫ويرفع من يشاء!‬ ‫المتنمرون قتلة مأجورون‪ ،‬وهم أشد أذى من أولئك الذين يمارسون‬ ‫القتل جسديا‪ ،‬فربما وجد من يفعل ذلك ما ّ‬ ‫يشرع له القتل‪ ،‬ولو بحجة‬ ‫"الموت الرحيم"‪ ،‬إال أن المتنمرين ال ّ‬ ‫تحرضهم سوى شهوة "الموت‬ ‫ً‬ ‫الرجيم"‪ ،‬وهي تحديدا الصفة الوحيدة التي جعلت لهم هذه المرتبة‬ ‫لــدى األذى‪ .‬قد تكون تلك الصفة خافية حتى عن المتنمر ذاتــه عند‬ ‫اختياره‪ ،‬وقد ال تكون‪ ،‬إال أنها في كلتا الحالتين لم تكن خافية عن‬ ‫"توظيفه"‪ .‬كان األذى مدركا كل اإلدراك أنه المختار‪ ،‬ليس‬ ‫األذى عند‬ ‫َ‬ ‫ســوى "ممشاشة زف ــر"‪ ،‬وممسحة ق ــاذورات تتباهى أمــام مرآتها كل‬ ‫َّ‬ ‫يتحين الظرف المالئم للزج به في مهمة عمل ما‪،‬‬ ‫مساء‪ ،‬فيختاره ثم‬ ‫وكلما اتسعت رقعة الدائرة المظلمة حوله اشتد أذاه‪ ،‬واتسعت بقعة‬ ‫شـ ّـره‪ ،‬إلــى أن تطوله هو ذاتــه‪ .‬وهــذا السيناريو هو ذاتــه الــذي يتبعه‬ ‫األذى منذ الـخـلــق‪ .‬لـهــذا الـسـبــب‪ ،‬فــإن بــاب الـقـبــول لــديــه مفتوح مدى‬ ‫الحياة‪ ،‬وعلى مدار الساعة لشغر هذه الوظيفة‪ ،‬وطلبات التقديم لها‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ال ترفض‪ ،‬ألن مدة صالحيتها قصيرة األجل‪ ،‬ومصير شاغرها دائما‬ ‫العفن‪ ...‬كالبيض الفاسد!‬

‫رواية «فهرنهايت ‪ »451‬تحقق‬ ‫زيادة مليون دوالر لدار نشر‬ ‫شوستر" للنشر بالواليات المتحدة األميركية‬ ‫تمكنت دار "سيمون آند‬ ‫ُ‬ ‫من تعزيز مبيعاتها بفضل رواية نشرت للمرة األولى في عام ‪ ،1953‬إذ‬ ‫سجلت مبيعات الدار ‪ 207‬ماليين دوالر في الربع الثاني من العام الحالي‪،‬‬ ‫بزيادة قدرها مليون دوالر مقارنة بالفترة ذاتها من عام ‪.2017‬‬ ‫وقالت ال ــدار‪ ،‬إن نجاح الفيلم الــذي أطلقته شبكة "إتــش بي أو" مايو‬ ‫الماضي ساهم بشكل ملحوظ في رفع مبيعات وشعبية رواية "فهرنهايت‬ ‫‪ "451‬الكالسيكية لمؤلفها راي برادبري‪ ،‬الذي يعد من أهم كتاب الخيال‬ ‫العلمي في الواليات المتحدة‪.‬‬ ‫ويرى جمهور األدب‪ ،‬أن تناول الرواية لمسألة الرقابة كانت له ردود فعل‬ ‫واسعة الصدى على اإلدارة الحالية في البيت األبيض‪ ،‬إذ بعثت رابطة باعة‬ ‫ً‬ ‫الكتب األميركية لحرية الرأي والتعبير أخيرا رسالة إلى سارة ساندرز‪،‬‬ ‫السكرتيرة الصحافية للبيت األبيض‪ ،‬للحصول على ردها حول التقارير‬ ‫التي تفيد بأن البيت األبيض منع مراسلة شبكة "سي إن إن" اإلخبارية‬ ‫كايتالن كولنز من تغطية مؤتمر صحافي في ‪ 25‬يوليو الماضي‪.‬‬ ‫يتنبأ برادبري فى روايته القاتمة "فهرنهايت ‪ "451‬التي استوحى اسمها‬ ‫من درجة الحرارة التي يحترق عندها الورق‪ ،‬بمستقبل بائس تنعدم فيه‬ ‫الحرية الفردية ويوصف فيه المثقفون بأنهم خارجون على القانون‪.‬‬ ‫وتتناول الرواية كذلك القمع الفكري المتمثل في حظر الكتب وحرقها‬ ‫ألن القراءة تشجع على التفكير‪ ،‬وللترويج للفيلم‪ ،‬قامت شبكة "إتش بي‬ ‫أو" بنشر تغريدة على موقع "تويتر"‪ ،‬قالت فيها‪" :‬واقعية كانت أم خيالية‬ ‫ُ‬ ‫كلها ستحرق"‪.‬‬

‫إصدار‬

‫«النقد االجتماعي فى األندلس»‬

‫الوزير غطاس خوري يتسلم الفأس البرونزية من السفيرة األميركية‬ ‫الحفاظ على المواقع التراثية الموجودة في جميع‬ ‫وأوض ـحــت أن الـسـفــارة‬ ‫أنـحــاء لـبـنــان وتــرمـيـمـهــا‪ّ ،‬‬ ‫األميركية ووزارة الثقافة دشنتا مشروع صندوق‬ ‫ال ـس ـف ــراء ل ـل ـح ـفــاظ ع ـلــى الـ ـت ــراث ال ـث ـقــافــي وال ــذي‬ ‫تموله وزارة الخارجية األميركية‪ ،‬وقالت‪{ :‬كذلك‬ ‫عملنا مع شركائنا اللبنانيين على ترميم مواقع‬ ‫رو مــا نـيــة وعثمانية وفينيقية فــي جـبــل مــو ســى‪،‬‬ ‫واآل ثــار الرومانية والبيزنطية القديمة في فقرا‪،‬‬ ‫وا لـحـمــا مــات العامة فــي سهل ا لـبـقــاع‪ ،‬إ لــى جانب‬ ‫مواقع ومعالم تاريخية أخرى}‪.‬‬

‫كذلك أبدت فخرها بالمساعدة في الحفاظ على‬ ‫ا لـتــراث الثقافي الغني للبنان ود عــت كــل مواطن‬ ‫لبناني {إ لــى اال نـضـمــام إلينا – بنشاط – وليس‬ ‫ً‬ ‫عبر التقدير فحسب‪ ،‬بل أيضا عبر حماية الكنوز‬ ‫الفنية والبيئية لهذا البلد}‪.‬‬

‫شراكة حقيقية‬ ‫رحــب وزيــر الثقافة فــي لبنان غطاس خــوري‬ ‫بــالـسـفـيــرة األم ـيــرك ـيــة وال ــوف ــد ال ـم ــراف ــق وق ــال‪:‬‬ ‫«يسعدني أن أشارك في احتفال استعادة قطعة‬ ‫تراثية أثرية من آثار لبنان التي ترقى إلى أكثر‬ ‫من ‪ 3000‬سنة‪ .‬ليس المهم استرجاع هذه القطعة‬ ‫فـحـســب‪ ،‬إن ـمــا الـتــأكـيــد عـلــى ال ـت ـعــاون المستمر‬ ‫بمحاربة آفة المتاجرة بالتراث واآلثار وتهريبها»‪.‬‬ ‫أضاف‪« :‬أظن أن الشعارات الكبيرة التي تطلق‬ ‫هنا وهناك حول محاربة الفساد يجب أن تبدأ‬

‫ً‬ ‫أي ـض ــا ب ـم ـحــاربــة ال ـس ــرق ــة‪ ،‬أك ــان ــت س ــرق ــة اآلث ــار‬ ‫والتراث أو سرقة تاريخ هذا البلد»‪.‬‬ ‫ت ــاب ــع‪« :‬الـ ـي ــوم أن ـشــأنــا م ــع س ـف ــارة ال ــوالي ــات‬ ‫ال ـم ـت ـحــدة األم ـيــرك ـيــة ش ــراك ــة حـقـيـقـيــة أدت الــى‬ ‫اسـتــرجــاع مجموعة مــن القطع األثــريــة‪ ،‬ولسنا‬ ‫ن ـس ـتــرجــع ق ـط ـعــة أخ ـ ــرى ف ـح ـســب إن ـم ــا نــؤســس‬ ‫لتدريب وتعليم كوادر متخصصة في هذا الشأن‬ ‫ح ــول كـيـفـيــة م ـحــاربــة ســرقــة اآلثـ ـ ــار‪ ،‬ه ــذه اآلف ــة‬ ‫االجتماعية الخطيرة التي تهدد تاريخ الشعوب»‪.‬‬

‫أص ــدرت {الـهـيـئــة الـمـصــريــة الـعــامــة لـلـكـتــاب}‪ ،‬بــرئــاســة الــدك ـتــور هيثم‬ ‫ً‬ ‫الحاج‪ ،‬أخيرا ضمن سلسلة النشر العام‪ ،‬كتاب {النقد االجتماعي عند‬ ‫َّ‬ ‫المؤرخين والكتاب األندلسيين} للدكتور عادل يحيى عبد المنعم‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫يضم الكتاب دراسة تتناول أسباب انهيار المجتمع األندلسي من خالل‬ ‫َّ‬ ‫أق ــوال الـمــؤرخـيــن والـكــتــاب األندلسيين فــي خمسة فـصــول هــي‪ :‬النقد‬ ‫االجتماعي عند مــؤرخــي وكـتــاب األنــدلــس منذ الـقــرن الثالث الهجري‬ ‫َّ‬ ‫حتى نهاية الخالفة األمــويــة‪ ،‬والنقد االجتماعي عند مورخي وكتاب‬ ‫األن ــدل ــس ف ــي عـصــر ال ـط ــوائ ــف‪ ،‬وال ـن ـقــد االج ـت ـمــاعــي ف ــي عـصــر سـيــادة‬ ‫غرناطة‪ ،‬والنقد في الكتابات باألندلس‪.‬‬


‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪ 2018‬م ‪ 3 /‬املحرم ‪ 1440‬هـ‬

‫‪culture@aljarida●com‬‬

‫منافسة مصرية بين ألبومات نجوم الثمانينيات‬ ‫والتسعينيات نهاية العام‬

‫‪15‬‬

‫مزاج‬

‫أخبار النجوم‬

‫داليا مبارك تغني‬ ‫في حفل زفاف‬

‫َّ‬ ‫قرر عدد من المطربين الذين صنعوا نجوميتهم خالل الثمانينيات والتسعينيات من‬ ‫القرن الماضي إصدار ألبومات غنائية تنطلق بين نهاية العام الجاري وبداية العام الجديد؛‬ ‫ليعودوا بعد غياب طويل وصل بالنسبة إلى البعض إلى تسع سنوات‪.‬‬ ‫القاهرة‪ -‬محمد قدري‬

‫هشام عباس‬ ‫ُي ِّ‬ ‫قدم ‪16‬‬ ‫أغنية دفعة‬ ‫واحدة في‬ ‫ألبومه‬ ‫المقبل‬

‫يعكف حميد ا ل ـشــا عــري على‬ ‫اإلعداد أللبومه الغنائي الجديد‬ ‫إلط ــاق ــه خ ــال أك ـتــوبــر الـمـقـبــل‪،‬‬ ‫وم ــن الـمـقــرر أن يشهد مفاجآت‬ ‫ك ـب ـيــرة م ــن بـيـنـهــا ال ـت ـع ــاون مع‬ ‫الـ ـمـ ـط ــرب الـ ـع ــالـ ـم ــي ح ـك ـي ــم مــن‬ ‫خ ـ ــال أغ ـن ـي ــة «مـ ـلـ ـه ــوف ع ـل ـيـ ِـك»‬ ‫مــن كلمات أمــل الطائر‪ ،‬وتوزيع‬ ‫حميد ال ـشــاعــري‪ ،‬والـلـحــن ألحــد‬ ‫األعـ ـ ـم ـ ــال ال ـف ـل ـك ـل ــوري ــة ال ـل ـي ـب ـيــة‬ ‫ولكن باللون الـمـصــري‪ .‬وأغنية‬ ‫أخــرى جــار التحضير لها خالل‬ ‫هـ ــذه األي ـ ـ ــام‪ ،‬ك ــذل ــك يسعى‬ ‫إل ــى إط ــاق دوي ـتــو مع‬ ‫أح ـ ـ ـ ـ ــد ال ـ ـم ـ ـطـ ــرب ـ ـيـ ــن‬ ‫العالميين‪.‬‬ ‫وتـ ـ ـ ـ ـ ـسـ ـ ـ ـ ـ ـب ـ ـ ـ ـ ــب‬ ‫تـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـع ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاون‬ ‫الـ ـ ـ ـ ـ ـش ـ ـ ـ ـ ــاع ـ ـ ـ ـ ــري‬ ‫مـ ـ ـ ــع ع ـ ـ ـ ـ ــدد م ــن‬ ‫الـ ـ ـ ـمـ ـ ـ ـط ـ ـ ــربـ ـ ـ ـي ـ ـ ــن‬ ‫لـ ــوضـ ــع ألـ ـح ــان‬ ‫أغ ـ ـ ــانـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ـه ـ ـ ــم ف ــي‬ ‫تـ ـ ــأخ ـ ـ ـيـ ـ ــر ألـ ـ ـب ـ ــوم ـ ــه‬ ‫الجديد‪ ،‬ومن‬ ‫ه ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــؤالء‬ ‫الهضبة‬ ‫ع ـ ـ ـمـ ـ ــرو‬ ‫ديـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاب‬ ‫الـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــذي‬ ‫يـ ـع ــود إل ــى‬

‫الساحة في ألبومه الجديد «كل‬ ‫حياتي» بعد انتظار عام كامل‪.‬‬ ‫داليا مبارك‬

‫هشام عباس‬ ‫بعد تسع سنوات على إطالق‬ ‫ألـبــومــه «مــا تبطليش حــب فيا»‪،‬‬ ‫ي ـع ــود ه ـش ــام ع ـب ــاس ل ـي ـقــدم ‪16‬‬ ‫أغ ـن ـيــة دف ـع ــة واحـ ـ ــدة ع ـلــى غ ــرار‬ ‫إلـيـســا‪ ،‬ويـشـهــد األل ـبــوم الجديد‬ ‫ً‬ ‫تعاونا بين الفنان المصري وعدد‬ ‫كـبـيــر م ــن ال ـش ـع ــراء والـمـلـحـنـيــن‬ ‫والـمــوزعـيــن‪ ،‬مــن بينهم الشاعر‬ ‫الـ ـغـ ـن ــائ ــي أي ـ ـمـ ــن بـ ـهـ ـج ــت ق ـم ــر‪،‬‬ ‫وال ـم ـل ـحــن ب ــال س ـ ــرور‪ ،‬وت ــوم ــا‪،‬‬ ‫ومـحـمــد يـحـيــى‪ ،‬وزيـ ـ ــزو‪ ،‬وأمـيــر‬ ‫طعيمة‪ ،‬والموزع عزيز الشافعي‪،‬‬ ‫وكريم عبد الوهاب‪ ،‬وأحمد عادل‪،‬‬ ‫وهاني فرحات‪.‬‬ ‫ويتعاون هشام في ألبومه مع‬ ‫شركة «مزيكا» بعدما كان َّ‬ ‫قدم «ما‬ ‫تبطليش حب فيا» مع «روتــانــا»‬ ‫واب ـت ـع ــد ب ـعــدهــا ع ــن األل ـب ــوم ــات‬ ‫واكتفى باألغاني المنفردة كغيره‬ ‫من النجوم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫كــان م ـقــررا أن تـطــرح «مزيكا»‬ ‫أل ـب ــوم ع ـبــاس بـعــد ك ــاس الـعــالــم‬ ‫لـكــرة ال ـقــدم‪ ،‬ولـكــن فــي اللحظات‬ ‫األخ ـي ــرة ق ــررت تــأجـيـلــه لصالح‬ ‫ألبومات المطربين اآلخرين‪ ،‬ما‬ ‫اضـطــر الـفـنــان إل ــى فـتــح األلـبــوم‬

‫حكيم وحميد الشاعري‬ ‫ً‬ ‫مـ ـج ــددا وتـغـيـيــر ع ــدد قـلـيــل من‬ ‫األغاني‪.‬‬

‫محمد فؤاد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫محمد فؤاد أيضا يطرح ألبوما‬ ‫ب ـعــد غ ـي ــاب ن ـحــو ث ـمــانــي س ـنــوات‬ ‫بـ ـعـ ـن ــوان «س ـ ـ ـ ــام» نـ ـه ــاي ــة ال ـش ـهــر‬ ‫المقبل‪ ،‬وكان نشر الملصق الدعائي‬ ‫خالل األيام الماضية عبر حساباته‬ ‫الــرس ـم ـيــة ع ـلــى م ــواق ــع ال ـتــواصــل‬ ‫االج ـت ـمــاعــي‪ ،‬ح ـيــث ظ ـهــر بــإطــالــة‬ ‫شبابية حاول التجديد فيها‪.‬‬ ‫على غرار إطاللته في الملصق‪،‬‬ ‫تعاون فؤاد مع أسماء معروفة في‬ ‫ً‬ ‫التجديد فــي األغــانــي مبتعدا عن‬ ‫الحزن الذي اشتهر به خالل الفترة‬ ‫ً‬ ‫الـمــاضـيــة‪ ،‬ومـسـتـعـيـنــا بــاإليـقــاع‬ ‫السريع‪ .‬كذلك يحاول االتفاق مع‬ ‫إحــدى المطربات لتقديم دويتو‬ ‫غنائي يمثل إضــافــة إلــى األلبوم‬ ‫وإلى جمهوره‪.‬‬ ‫انتهى فؤاد خالل األيام القليلة‬ ‫الماضية مــن تسجيل ‪ 16‬أغنية‪،‬‬ ‫واخـ ـت ــار م ـن ـهــا ‪ 12‬ل ـضـ ّـم ـهــا إلــى‬ ‫األلبوم‪ ،‬كذلك ّ‬ ‫صور «مين هيحس‬ ‫ب ـيــا» ع ـلــى طــري ـقــة ال ـف ـيــديــو كليب‬ ‫وي ـقــدم ـهــا كــدعــايــة ل ــأل ـبــوم‪ ،‬وهــو‬ ‫أنجز لقطات منها في الصحراء‪.‬‬

‫إيهاب توفيق‬ ‫محمد فؤاد‬

‫ي ـح ـض ــر فـ ــي الئـ ـح ــة ال ـف ـنــان ـيــن‬ ‫ً‬ ‫ال ـع ــائ ــدي ــن أي ـض ــا إي ـه ــاب تــوفـيــق‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫الذي يطل على جمهوره بعد غياب‬ ‫نـحــو ث ــاث س ـن ــوات‪ ،‬وم ــن الـمـقــرر‬

‫أن يـتـضـ َّـمــن ألـبــومــه ‪ 14‬أغـنـيــة من‬ ‫بينها دويتو غنائي مع أحمد شيبة‬ ‫بعنوان «عشمي في ربنا»‪ ،‬من ألحان‬ ‫فارس فهيم‪ ،‬وكلمات رضا المصري‪،‬‬ ‫وتوزيع زيزو فاروق‪.‬‬ ‫ه ـك ــذا ي ـج ــدد ال ـف ـن ــان ال ـم ـصــري‬ ‫ال ـل ـق ــاء م ــع ج ـم ـه ــوره ب ـعــد ألـبــومــه‬ ‫األخير «كل يوم يحلو» الــذي قدمه‬ ‫عــام ‪ 2016‬ولكن لــم يحقق النجاح‬ ‫الـمـطـلــوب‪ .‬وق ــررت شــركــة «مــزيـكــا»‬ ‫المنتجة لــألـبــوم الـجــديــد تأجيله‬ ‫حتى نهاية العام الجاري‪.‬‬

‫محمد محيي‬

‫الشركة المنتجة عن مشروعه بعد‬ ‫حفظه في العلب لفترة طويلة‪ ،‬وهو‬ ‫انتهى من تسجيل نحو ‪ 20‬أغنية‬ ‫اختار ‪ 14‬منها أللبومه الجديد الذي‬ ‫يعود به إلى الساحة بعد «مظلوم»‬ ‫الذي طرحه قبل عشر سنوات‪.‬‬ ‫وتـ ـع ــاون مـحـيــي م ــع أك ـب ــر عــدد‬ ‫مــن الموسيقيين مــن بينهم أمير‬ ‫طعيمة‪ ،‬وعنتر هالل‪ ،‬ورضا أمين‪،‬‬ ‫وأحـ ـم ــد مـ ـ ـ ــرزوق‪ ،‬وم ـح ـم ــد رح ـي ــم‪،‬‬ ‫وإيـ ـ ـه ـ ــاب ع ـب ــد الـ ـ ــواحـ ـ ــد‪ ،‬وم ـح ـمــد‬ ‫النادي‪ ،‬ومصطفى عوض‪ ،‬ومديح‪،‬‬ ‫ومدين‪.‬‬

‫بدوره ينتظر محمد محيي إفراج‬

‫على صفحتها على أحد مواقع التواصل االجتماعي نشرت‬ ‫ً‬ ‫داليا مبارك صورا لها خالل إحيائها حفلة زفاف‪ ،‬ظهرت فيها‬ ‫في مرحلة متقدمة من حملها بطفلتها من زوجها رجل األعمال‬ ‫األميركي {الهيم}‪.‬‬ ‫وكانت الفنانة السعودية أعلنت خبر حملها بفيديو قصير‬ ‫يظهر فيه ثالثة أكواب‪ ،‬كتبت على األول اسمها والثاني اسم‬ ‫زوجها‪ ،‬ويتوسطهما كوب صغير مكتوب عليه كلمة ‪.baby‬‬ ‫يذكر أن داليا مبارك تزوجت في فبراير ‪ 2017‬من {الهيم} في‬ ‫حفل زفاف أقيم في تركيا وحضره نجوم من الخليج على رأسهم‬ ‫النجمة اإلماراتية أحالم‪.‬‬

‫بدء تصوير مسلسل {ما فيي}‬

‫معتصم النهار وفاليري أبو شقرا‬

‫محمد فؤاد تعاون مع أسماء معروفة‬ ‫ً‬ ‫في التجديد باألغاني مبتعدا عن‬ ‫ً‬ ‫الحزن ومستعينا باإليقاع السريع‬

‫مصطفى قمر‬ ‫يسعى ِّمصطفى قمر إلى العودة إلى الساحة الغنائية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وه ــو ُيـحــضــر راه ـنــا ألـبــومــا جــديــدا بــال ـتــوازي مــع إع ــداده‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فيلما سينمائيا يبدأ تصويره نهاية العام‪ .‬ويحاول الفنان‬ ‫المصري تغيير لونه الغنائي ليعود إلى الساحة بقوة‪ ،‬إذ‬ ‫ِّ‬ ‫يقدم أغاني بالتعاون مع كل من أيمن بهجت قمر‪ ،‬وعمرو‬ ‫مصطفى وحميد الشاعري‪ ،‬وأمير طعمة‪ ،‬وغيرهم‪.‬‬

‫أعلنت شركة {الصباح لإلعالم} أن مسلسل {ما فيي} سينتقل من‬ ‫الــورق إلى التنفيذ بعد أيام قليلة‪ .‬ونشرت على حسابها الرسمي‬ ‫عبر موقع {إنستغرام} صورة تجمع بطلي العمل الممثل السوري‬ ‫معتصم النهار وملكة جمال لبنان السابقة فاليري أبو شقرا وهما‬ ‫ينسقان مع بعضهما العمل‪ ،‬وذلــك في اول ظهور لهما بعد اعالن‬ ‫التعاون بينهما‪.‬‬ ‫{م ــا ف ـيــي} مــن إخـ ــراج رش ــا شــربـتـجــي وتــألـيــف الـكــاتـبــة كـلــوديــا‬ ‫مرشيليان‪ ،‬وبطولة فاليري أبو شقرا‪ ،‬ومعتصم النهار‪ ،‬وإلسا زغيب‬ ‫وغيرهم‪ .‬ويتألف من ‪ 60‬حلقة‪.‬‬

‫أمل عرفة أنجزت {فيه أمل}‬

‫نجوى كرم «ماريا كاري الشرق األوسط» في الصحافة الفرنسية‬

‫ّ‬ ‫•«بدنا نولع الجو» لنانسي عجرم تثير بلبلة‬

‫أمل عرفة‬ ‫انتهت النجمة أمل عرفة قبل أيام من تصوير برنامجها الجديد‬ ‫{فيه أمــل} في بيروت‪ ،‬لصالح قناة {لنا} السورية‪ ،‬على أن ينطلق‬ ‫مساء اليوم ‪ 13‬سبتمبر الجاري الساعة ‪ 9‬مساء‪.‬‬ ‫الـبــرنــامــج حـ ـ ّ‬ ‫ـواري فـنـ ّـي اجـتـمــاعـ ّـي يستقبل أب ــرز نـجــوم الــوطــن‬ ‫العربي‪ ،‬ويدخل معهم في نقاشات وحوارات وجدانية حول الماضي‬ ‫والحاضر والمستقبل‪.‬‬ ‫{فيه أمل} ّ‬ ‫يقدم أمل كمقدمة برامج مرة جديدة‪ ،‬في تجربة تصفها‬ ‫بالمميزة والمختلفة‪{ :‬كانت تجربة صعبة وجميلة في آن‪ ،‬فيها‬ ‫تحد كبير أردته ألقدم مادة جديدة أتمنى أن تنال إعجاب الناس}‪.‬‬ ‫ٍ‬

‫منذ تقديم حفلتها في ‪ 23‬يونيو الماضي على خشبة قصر المؤتمرات في باريس تحصد الفنانة نجوى كرم أصداء‬ ‫إيجابية من الصحافة الفرنسية‪ ،‬آخرها اللقب الذي أطلقه عليها موقع «تيليراما» الفرنسي «ماريا كاري الشرق»‪.‬‬ ‫في المقابل‪ ،‬تواجه الفنانة نانسي عجرم بلبلة منذ إصدار أغنيتها الجديدة قبل أيام بعد انتشار أخبار بأن ملحنها‬ ‫باعها ألكثر من فنان‪ .‬ماذا في التفاصيل؟‬ ‫بيروت‪ -‬ةديرجلا‬

‫•‬

‫في رصيد‬ ‫نجوى كرم‬ ‫حفالت‬ ‫على أهمّ‬ ‫المسارح‬ ‫الفرنسية‬

‫ال ّ‬ ‫شك في أن مسيرة الفنانة اللبنانية‬ ‫نـجــوى كــرم على مــدى سـنــوات طويلة‬ ‫حققت خاللها نجاحات على مستوى‬ ‫ال ـع ــال ــم وأغـ ـن ــت الـمـكـتـبــة الـمــوسـيـقـيــة‬ ‫اللبنانية بأغنيات من صميم المجتمع‬ ‫ال ـل ـب ـنــانــي‪ ،‬أثـ ـ ــارت اه ـت ـم ــام الـعــالـمـيــن‬ ‫الـعــربــي وال ـغــربــي عـلــى ال ـس ــواء‪ .‬فبعد‬ ‫تكريمها مــن غرفة التجارة الفرنسية‬ ‫ووزارة الثقافةَّ الفرنسية وإدارة قصر‬ ‫ال ـمــؤت ـمــرات‪ ،‬لــقـبـهــا مــوقــع {تـيـلـيــرامــا}‬ ‫الفرنسي (أحد أعرق المراجع الثقافية‬ ‫ف ــي أوروبـ ـ ـ ــا) ب ـ ـ {مـ ــاريـ ــا ك ـ ــاري ال ـشــرق‬ ‫األوسط}‪.‬‬ ‫كــانــت وكــالــة الـصـحــافــة الفرنسية‬ ‫أطلقت على كرم عام ‪ 2000‬لقب {الديفا‬ ‫ال ـعــرب ـيــة} و{ال ـن ـج ـمــة ال ـتــي ال ت ـمــوت}‬ ‫بعد نجاحها في مهرجان قرطاج في‬ ‫العام نفسه ووصول صداه إلى الدول‬ ‫األوروبية‪.‬‬

‫كــذلــك فــي رصـيــد كــرم حـفــات على‬ ‫ّ‬ ‫أهم المسارح الفرنسية من بينها‪ :‬قصر‬ ‫المهرجان الذي ّيقام فيه {مهرجان كان‬ ‫السينمائي}‪ ،‬غنت فيه في أعوام ‪1995‬‬ ‫و‪ 2004‬و‪ ،2012‬و ق ـص ــر ا ل ـمــؤ ت ـمــرات‬ ‫فــي العاصمة بــار يــس حيث غنت في‬ ‫عامي ‪ 1995‬و‪ ،2018‬وقاعة األولمبيا‬ ‫العريقة عام ‪ .2017‬كذلك قدمت حفلة‬ ‫على خشبة مسرح الـ{سبورتيغ كلوب}‬ ‫في مونتي كارلو عام ‪ 2013‬الذي أطلق‬ ‫عليها لقب {أميرة الشرق}‪.‬‬ ‫ّأمـ ـ ـ ـ ـ ــا مـ ـ ــو قـ ـ ــع ‪ WADA7‬ا ل ـ ـنـ ــا طـ ــق‬ ‫ّ‬ ‫فخص المتابعين بفيديو‬ ‫بالفرنسية‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫يتعد ى الدقيقة أو ض ــح فيه خمس‬ ‫ال‬ ‫م ـ ـع ـ ـلـ ــومـ ــات أس ـ ــاسـ ـ ـي ـ ــة عـ ـ ــن كـ ـ ـ ــرم فــي‬ ‫مسيرتها الفنية‪.‬‬ ‫ف ـ ــي س ـ ـيـ ــاق آخـ ـ ـ ــر‪ ،‬أعـ ـلـ ـن ــت شـمــس‬ ‫األغنية اللبنانية موعد اقتراب تصوير‬ ‫الـمــوســم ال ـس ــادس مــن بــرنــامــج {آرب ــز‬ ‫غوت تالنت}‪ّ ،‬‬ ‫وغردت‪{ :‬آربز غوت تالنت‬ ‫ّ‬ ‫قرب‪ ...‬ياهو اشتقتلو»‪.‬‬ ‫هذا النجاح بالذات الذي حققته على‬ ‫مدى سنوات طويلة من الجهد والتعب‬ ‫ً‬ ‫ب ـع ـي ــدا ع ـَّـن االحـ ـتـ ـي ــال وال ـم ـص ــادف ــات‬ ‫والحظ لخصته نجوى كرم في تغريدة‬ ‫لها عبر حسابها على {تويتر}‪ ،‬فكتبت‪:‬‬

‫البرنامج من إخــراج جان حــداد‪ ،‬للمنتج المنفذ أحمد رمضان‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫واستضافت فيه أمل عددا كبيرا من النجوم‪ ،‬من بينهم دريد لحام‪،‬‬ ‫ومنى واصف‪ ،‬ولبلبة‪ ،‬وأيمن زيدان‪ ،‬ورشيد عساف‪ ،‬وجورج خباز‪،‬‬ ‫وعباس الـنــوري‪ ،‬وجــورج قــرداحــي‪ ،‬وعابد فهد‪ ،‬وماغي بو غصن‪،‬‬ ‫وحسن الرداد‪ ،‬وسالفة معمار‪ ،‬وشكران مرتجى‪ ،‬وورد الخال‪ ،‬وكارمن‬ ‫لبس‪ ،‬وباسم مغنية‪ ،‬ونظلي الرواس‪ ،‬وطوني عيسى‪ ،‬ومروان خوري‪،‬‬ ‫ووائل جسار وغيرهم‪.‬‬

‫ً‬ ‫كندة علوش‪ 5 :‬ماليين شكرا‬

‫نجوى كرم‬ ‫{بهالعمر بتمرق علينا كتير شغالت‪،‬‬ ‫وفي أشياء منديرها‬ ‫في أشياء منحبها ّ‬ ‫وف ـ ــي أش ـ ـيـ ــاء م ـن ـط ــن ــش ع ـل ـي ـه ــا؛ بــس‬ ‫نجاحنا نحنا حققناه ما إجا صدفة‬ ‫ّ‬ ‫ورح نـ ـض ــل ع ـل ـيــه ألن ـ ــو هـ ـي ــدا تـعـبـنــا‬ ‫ً‬ ‫واج ـت ـهــادنــا}‪ .‬الق ــت الـتـغــريــدة تفاعال‬

‫من الجمهور وتوالت التعليقات التي‬ ‫ً‬ ‫أشادت بكرم نموذجا للمرأة الحقيقية‬ ‫والمجتهدة والصادقة في عملها‪.‬‬

‫إطالالت متنوعة‬

‫نانسي عجرم‬

‫ما إن أطلقت نانسي عجرم أغنيتها الجديدة «بدنا‬ ‫ّ‬ ‫نولع الجو» (مــن كلمات سمير نخلة وألـحــان جوزيف‬ ‫جحا) حتى اشتعلت على مواقع التواصل االجتماعي‬ ‫بلبلة حولها‪ ،‬فقد نشر ناشطون وثائق تثبت أن الملحن‬ ‫خدع النجمة اللبنانية‪ ،‬على ّ‬ ‫حد تعبيرهم‪ ،‬واتهموه بأنه‬ ‫ُ‬ ‫دعى‬ ‫ت‬ ‫‪2017‬‬ ‫عام‬ ‫مبتدئة‬ ‫لفنانة‬ ‫سبق وباع اللحن نفسه‬ ‫ّ‬ ‫نجوى خليق الله‪ ،‬كذلك لمدير أعمال الفنانة الملقبة‬ ‫بـ{أنجي» مقابل مبلغ ‪ 2500‬دوالر أميركي وفق مجموعة‬ ‫إيصاالت بينهما‪.‬‬ ‫ولكن هذه البلبلة لم تؤثر في األغنية التي حققت في‬

‫غضون أيام أكثر من ‪ 460‬ألف استماع‪ ،‬وتستعد عجرم‬ ‫ً‬ ‫لطرح الكليب الخاص بها قريبا‪ ،‬بعدما صورته الشهر‬ ‫الماضي تحت إدارة المخرج سمير سرياني‪.‬‬ ‫وفي أول تعليق لها على أجواء الكليب قالت نانسي‪:‬‬ ‫{الفكرة كتير مهضومة وفيها جو كتير حلو}‪ .‬وتظهر‬ ‫النجمة اللبنانية في الكليب بإطالالت عدة‪ ،‬وأشارت إلى‬ ‫أن حملها وانتفاخ بطنها لن يؤثرا في المشاهد‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫يذكر أن نانسي تطرح كليب {بدنا نولع الجو} قبل‬ ‫{الـحــب زي الــوتــر} ال ــذي سبق وصــورتــه مــع المخرجة‬ ‫ليلى كنعان‪.‬‬

‫كندة علوش‬ ‫نشرت كندة علوش صورة لها تظهر فيها مبتسمة وهي ترتدي‬ ‫ً‬ ‫فستانا أحمر اللون وتخفي حملها بقبعة وتضع نظارات شمسية‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ووردة على شعرها‪ .‬وعلقت‪ 5{ :‬ماليين شكرا‪ ...‬اليوم وصلنا إلى ‪5‬‬ ‫ماليين أشكركم على المحبة والدعم اإليجابي}‪.‬‬ ‫ً‬ ‫كانت علوش أعلنت رسميا أنها تنتظر مولودها األول وذلك بعد‬ ‫نشرها صورة على حسابها على {إنستغرام} تجمعها مع زوجها‬ ‫عمرو يوسف الذي كان يضع يده على بطنها‪.‬‬ ‫وعلقت على الصورة معلنة أنها حامل بالقول‪{ :‬الحمد لله الذي‬ ‫بنعمته ّ‬ ‫تتم الصالحات‪ ...‬دعواتكم}‪.‬‬


‫‪١٦‬‬

‫من ‪ 4‬أحرف وهي اسم العملة الخاصة بـنيجيريا‪.‬‬

‫تعاون‬ ‫مشاهد‬ ‫منطق‬

‫عهد‬ ‫مرحلة‬ ‫سياسة‬

‫نظام‬ ‫دعم‬ ‫على‬

‫عادل‬ ‫شامل‬ ‫هروب‬

‫الحلول‬

‫ً‬ ‫عموديا‪:‬‬

‫‪8‬‬

‫‪10‬‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫كلمة السر‬

‫‪ -6‬وعل – شجر له حب يمزج‬ ‫في الطيب‪.‬‬ ‫‪ -7‬ماء عذب صافي (م) – من‬

‫يؤم المصلين‪.‬‬ ‫‪ -8‬ف ـ ـ ـتـ ـ ــل – ت ـ ـ ـجـ ـ ــد هـ ـ ــا ف ــي‬ ‫(السيزار)‪.‬‬

‫‪ -9‬لـلـطــائــر وال ـط ــائ ــرة (م) –‬ ‫يسكن‪.‬‬ ‫‪ -10‬يفرقه‪.‬‬

‫نيرة‬

‫‪ -1‬مدينة أفغانية – راوغ‪.‬‬ ‫‪ -2‬الجمع من «مليون» (م) –‬ ‫متشابهان‪.‬‬ ‫‪ -3‬ا ل ـ ـق ـ ـمـ ــر مـ ـكـ ـتـ ـم ــل (م) –‬ ‫أخرجت نفس الزفير (م)‪.‬‬ ‫‪ -4‬ي ـم ــاط ــا – ت ـج ــده ــا فــي‬ ‫(ظهيرة)‪.‬‬ ‫‪ -5‬للتمني – أنا (مبعثرة)‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬ ‫ا‬ ‫ى‬ ‫ل‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪ 1‬ق‬ ‫‪ 2‬ن‬ ‫‪ 3‬د‬ ‫‪ 4‬هـ‬ ‫‪ 5‬ا‬ ‫‪ 6‬ر‬ ‫‪7‬‬ ‫‪ 8‬د‬ ‫‪ 9‬ح‬ ‫‪ 10‬ل‬

‫‪6‬‬

‫‪5 4 3 2‬‬ ‫ن د ى ل‬ ‫ى س و‬ ‫ى ر و‬ ‫ا د ف هـ‬ ‫ل ب ا‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫ت هـ‬ ‫ا ر ى ن‬ ‫ا ف ظ ا‬ ‫ز ر ا‬

‫‪5‬‬

‫ا‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫ح‬ ‫ل‬ ‫ب‬

‫‪4‬‬

‫‪8 7‬‬ ‫ل ب‬ ‫س ر‬ ‫ا م‬ ‫ل‬ ‫س ى‬ ‫ا‬ ‫ا ر‬ ‫م ز‬ ‫ا س‬ ‫م ل‬

‫‪3‬‬

‫‪10 9‬‬ ‫ح ر‬ ‫ا‬ ‫ن ى‬ ‫ج ب‬ ‫د‬ ‫د‬ ‫ى هـ‬ ‫هـ‬ ‫د‬ ‫ا‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪10‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪sudoku‬‬

‫‪1‬‬

‫‪ -1‬كائن بحري هالمي يطفو‬ ‫على سطح البحر‪.‬‬ ‫‪ -2‬عـ ـمـ ـل ــة ا لـ ـ ـي ـ ــا ب ـ ــان (م) –‬ ‫عاصمتها برن‪.‬‬ ‫‪ -3‬وعاء دموي (م) – عاتبني‪.‬‬ ‫‪ -4‬ذات هدف – بئر عميق‪.‬‬ ‫‪ -5‬جزيرة إيطالية – حزن‪.‬‬ ‫‪ -6‬أصلح – سئم‪.‬‬ ‫‪ -7‬مزق (م) – إحدى زوجات‬ ‫الرسول (ص)‪.‬‬ ‫‪ -8‬ممثلة لبنانية بطلة فيلم‬ ‫«بيروت أوتيل»‪.‬‬ ‫‪ -9‬رئيس سوري سابق‪.‬‬ ‫‪ -10‬الذي ينازل بالسيف (م)‪.‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫تحتوي هذه الشبكة على ‪ 9‬مربعات كبيرة (‪ ، )3×3‬كل مربع منها مقسم الى ‪ 9‬مربعات صغيرة‪ .‬هدف هذه اللعبة ملء‬ ‫املربعات الصغيرة باألرقام الالزمة من ‪ 1‬الى ‪ ،9‬شرط عدم تكرار الرقم أكثر من مرة واحدة في كل مربع كبير وفي كل‬ ‫خط أفقي وعمودي‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫ً‬ ‫أفقيا‪:‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬

‫شخصية‬ ‫تسوية‬ ‫ملف‬

‫ع‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫ب‬ ‫ش‬ ‫ا‬

‫ع‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫ع‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ظ‬ ‫ي‬ ‫م‬

‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬

‫ق‬ ‫س‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ع‬ ‫ر‬ ‫ق‬ ‫ع‬ ‫ت‬

‫تعاطف‬ ‫قاعدة‬ ‫عقوبة‬

‫ا‬ ‫و‬ ‫د‬ ‫ش‬ ‫ا‬ ‫ح‬ ‫و‬ ‫م‬ ‫ع‬

‫د‬ ‫ة‬ ‫س‬ ‫ه‬ ‫ن‬ ‫ة‬ ‫ة‬ ‫خ‬ ‫ط‬

‫ة‬ ‫م‬ ‫ي‬ ‫د‬ ‫ش‬ ‫ه‬ ‫ن‬ ‫ص‬ ‫ف‬

‫ه‬ ‫ط‬ ‫س‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ة‬ ‫ل‬

‫د‬ ‫ق‬ ‫ة‬ ‫ى‬ ‫ل‬ ‫ب‬ ‫م‬ ‫ر‬ ‫ف‬

‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪9‬‬

‫ن‬ ‫ت‬ ‫ع‬ ‫ة‬ ‫ت‬ ‫م‬ ‫ع‬ ‫د‬ ‫ي‬

‫‪sudoku‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬

‫كلمة السر‪:‬‬

‫‪tawabil@aljarida●com‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬

‫تسالي‬

‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫فلك‬ ‫الحمل‬

‫‪ 21‬مارس ‪ 19 -‬أبريل‬

‫ً‬ ‫مهنيا ‪ :‬تخضع لضغوطات تدفعك إلى‬ ‫اعتماد نمط يختلف عن أسلوبك في العمل‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬يتحتم عليك اتخاذ قرار موجع‬ ‫إن لم تصطلح األمور بينكما‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اج ـت ـمــاع ـيــا‪ :‬ال ـف ـلــك ي ـح ــذرك م ــن أمـ ــور قد‬ ‫تضرب استقرارك العائلي‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪. 4 :‬‬

‫الميزان‬

‫‪ 23‬سبتمبر ‪ 23 -‬أكتوبر‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫م ـه ـن ـيــا‪ :‬ال ت ـخــض ص ــراع ــا م ــع زم ـي ــل ال‬ ‫تعرف مداه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬تشعر بالسعادة تغمر صدرك‬ ‫ّ‬ ‫ألن الحبيب مخلص ويحبك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اج ـت ـمــاع ـيــا‪ :‬ت ـخــوض ن ـقــاشــا م ـف ـيــدا في‬ ‫ً‬ ‫إحدى الندوات وقد يكون سياسيا‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪. 8 :‬‬

‫الثور‬

‫‪ 20‬أبريل ‪ 20 -‬مايو‬

‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬يتالقى برجك مع برج يثير نزاعات‬ ‫تقع عليك بقوة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬تتمتعان اليوم بانسجام وتتفقان‬ ‫على المصارحة الصادقة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬ال يشوب تعاملك مع والديك أية‬ ‫ً‬ ‫شائبة وحسنا تفعل‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪. 1 :‬‬

‫العقرب‬

‫‪ 24‬أكتوبر ‪ 22 -‬نوفمبر‬

‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬ال تخف من اعتماد طريقة جديدة‬ ‫في عملك وتغيير األساليب السابقة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫تتعرف إلى حبيب جديد بعدما‬ ‫عاطفيا‪:‬‬ ‫مررت بظروف مريرة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫تهتم بحركة اجتماعية أو‬ ‫ا جـتـمــا عـيــا ‪:‬‬ ‫ثقافية وتوظف خبرتك في هذا المجال‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪. 6 :‬‬

‫الجوزاء‬

‫‪ 21‬مايو ‪ 21 -‬يونيو‬

‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬يفرض المسؤولون عليك ّ‬ ‫توجهات‬ ‫جديدة ال ترضيك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عــاطـفـيــا‪ :‬ن ــزاع لــم يكن لــه مـبـ ّـرر لكنه وقع‬ ‫بسبب غيرتك الشديدة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬بعض التراجع في صحة أحد‬ ‫أفراد البيت ُيقلق بالك‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪. 10 :‬‬

‫القوس‬

‫‪ 23‬نوفمبر ‪ 21 -‬ديسمبر‬

‫ً‬ ‫مـهـنـيــا‪ :‬تـبــدأ بتحقيق م ـشــروع تــأمــل بــأن‬ ‫تكسب منه المال‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬تسعى إلى مصالحة أو استقرار‬ ‫في حياتك مع الشريك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اج ـت ـمــاع ـيــا‪ :‬ت ـب ــدو االتـ ـص ــاالت م ــع بعض‬ ‫ّ‬ ‫األفرقاء واألصدقاء في محلها اآلن‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪. 15 :‬‬

‫السرطان‬

‫‪ 22‬يونيو ‪ 22 -‬يوليو‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫أرباحا ّ‬ ‫مهمة‬ ‫مهنيا‪ :‬لحسن الحظ تحرز‬ ‫في مطلع هذه الفترة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬هـ ّـدئ روعــك فقد تطرأ أزمــة مع‬ ‫ّ‬ ‫الشريك تحتاج إلى تفاهم وروية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫تتسبب لك العالقات العائلية‬ ‫اجتماعيا‪:‬‬ ‫بمشاكل أنت بغنى عنها اآلن‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪. 12 :‬‬

‫الجدي‬

‫‪ 22‬ديسمبر ‪ 19 -‬يناير‬

‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬تحصل على قرض أو تجني بعض‬ ‫استثمار لك‪.‬‬ ‫المال من‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫عــاط ـف ـيــا‪ :‬ي ــوم م ـم ـتــاز لـلـتـعـبـيــر ف ـيــه عن‬ ‫ّ‬ ‫محبتك لشريك عمرك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫اجتماعيا‪ :‬تؤدي دورا في محيطك ويشار‬

‫إليك بالبنان‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪. 11 :‬‬

‫األسد‬

‫‪ 23‬يوليو ‪ 22 -‬أغسطس‬

‫ً‬ ‫مهنيا ‪ :‬ظ ــروف مناسبة تـخــدم مصالحك‬ ‫بتوظيفات مالية‪.‬‬ ‫وتقوم‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬تجنب الغيرة من دون سبب يذكر‬ ‫فهي أصل المشاكل بينكما‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬سارع إلى إيجاد الحلول كلما‬ ‫وقعت مشكلة وال تترك األمور تتفاقم‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪. 3 :‬‬

‫الدلو‬

‫‪ 20‬يناير ‪ 18 -‬فبراير‬

‫ً‬ ‫مـ ـ ـهـ ـ ـنـ ـ ـي ـ ــا‪ :‬تـ ـ ـت ـ ــأخ ـ ــر ف ـ ـ ــي تـ ـ ـس ـ ــدي ـ ــد ب ـع ــض‬ ‫ً‬ ‫االستحقاقات المالية وتأمل في دفعها قريبا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬يحتاج الحبيب إلى دليل من قلبك‬ ‫فال تبخل عليه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجـ ـتـ ـم ــاعـ ـي ــا‪ :‬فـ ـت ــرة اج ـت ـم ــاع ـي ــة صــاخ ـبــة‬ ‫بأحداثها وتحتاج فيها إلى التفكير والهدوء‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪. 13 :‬‬

‫العذراء‬

‫‪ 23‬أغسطس ‪ 22 -‬سبتمبر‬

‫مـهـنـيـ ًـا‪ :‬مـفــاجــأة سـ ـ ّ‬ ‫ـارة فــي ن ـطــاق عملك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وربما تجني ربحا وفيرا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬تصرفاتك العدائية تجاه الحبيب‬ ‫تؤلمه وتجعله يبتعد عنك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫المقربين بوعكة‬ ‫اجتماعيا‪ :‬يصاب أحد‬ ‫ّ‬ ‫وتضطر إلى البحث عن العالج‪.‬‬ ‫صحية‬ ‫رقم الحظ‪. 19 :‬‬

‫الحوت‬

‫‪ 19‬فبراير ‪ 20 -‬مارس‬

‫ّ‬ ‫ً‬ ‫م ـه ـن ـيــا‪ :‬يـ ـح ــذرك ال ـف ـلــك م ــن الـمـجــازفــة‬ ‫والمغامرة فالظروف غير مناسبة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬تخوض تجربة واعــدة تؤدي‬ ‫إلى اتخاذ قرار حاسم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬استعمل حسن الفكاهة عندك‬ ‫لمعالجة ما يطرأ من سوء تفاهم‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪. 7 :‬‬


‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪social@aljarida●com‬‬

‫‪17‬‬

‫«البريطانية» استقبلت طالبها‬ ‫في أجواء من السعادة‪ ،‬استقبلت المدرسة البريطانية في الكويت‬ ‫طالبها بالعام الدراسي الجديد ‪ ،2019/ 2018‬وذلك بالتعاون والتنسيق‬ ‫مع رجال المرور لتنظيم حركة السير‪ ،‬والتغلب على االزدحام المروري‬ ‫في منطقة المدرسة‪.‬‬ ‫وتوافد طالب المدرسة من الصف الثاني روضة حتى الثالث عشر‬ ‫بصحبة أولـيــاء أمــورهــم‪ ،‬وكــان في استقبالهم مديرة المدرسة فيرا‬ ‫المطوع‪ ،‬والناظر العام بــول شروبيشاير‪ ،‬إضافة إلــى نحو ‪ 300‬من‬ ‫أعضاء هيئة التدريس والمساعدين‪.‬‬ ‫وحرصت المدرسة على أن تكون تحضيرات العام الجديد على قدم‬ ‫وساق‪ ،‬إذ لمس أولياء األمور مدى التجهيزات العالية‪ ،‬والتحضيرات‬ ‫المتميزة للفصول الــدراسـيــة التي تمت ترقيتها وإع ــادة تشكيلها‪،‬‬ ‫إضافة إلى رفع جاهزية مختبرات العلوم‪ ،‬وجميع المرافق المدرسية‪.‬‬

‫عدد من أولياء األمور بصحبة أبنائهم الطلبة‬

‫الطالب وفرحة العودة إلى المدرسة‬

‫نشاطات للطالب مع بداية العام الدراسي‬

‫مجتمع‬


‫مسك وعنبر‬

‫‪18‬‬

‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬املحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪tawabil@aljarida●com‬‬

‫الحمدان‪« :‬صدى الصمت» حالة إبداعية تمتاز باالحترافية العالية‬ ‫باشا والميموني يشيدان بالعرض الكويتي في «القاهرة للمسرح المعاصر»‬ ‫استطاعت مسرحية «صدى‬ ‫الصمت» لفرقة المسرح‬ ‫الكويتي أن تحصد العديد من‬ ‫اإلشادات‪ ،‬بعد عرضها في‬ ‫القاهرة‪.‬‬

‫أبرز ما في‬ ‫العرض‬ ‫لحظات‬ ‫اللعب على‬ ‫«الغروتيسك»‬

‫عبيدو باشا‬

‫أشـ ـ ـ ــاد ‪ 3‬م ـ ــن أبـ ـ ـ ــرز ال ـن ـق ــاد‬ ‫الـ ـع ــرب ال ـم ـســرح ـي ـيــن بـعــرض‬ ‫م ـس ــرح ـي ــة "صـ ـ ــدى ال ـص ـم ــت"‪،‬‬ ‫لفرقة المسرح الكويتي‪ ،‬التي‬ ‫م ـث ـلــت ال ـك ــوي ــت ف ــي م ـهــرجــان‬ ‫ال ـق ــاه ــرة ل ـل ـم ـســرح الـمـعــاصــر‬ ‫والتجريبي‪.‬‬ ‫وقـ ـ ـ ـ ــال الـ ـ ـن ـ ــاق ـ ــد الـ ـلـ ـبـ ـن ــان ــي‬ ‫عـ ـ ـبـ ـ ـي ـ ــدو بـ ـ ــاشـ ـ ــا ع ـ ـ ــن الـ ـعـ ـم ــل‬ ‫المسرحي‪" :‬عمل جميل يقوم‬ ‫على فكرة التغريب بالتغريب‬ ‫والـ ـعـ ـب ــث‪ ،‬ت ـع ـب ـي ــرا ع ــن تـقـطــع‬ ‫األواصـ ــر وكـشــف الـلـعـبــة أمــام‬ ‫الـجـمـهــور مــن دون دع ــوة إلــى‬ ‫ال ـم ـش ــارك ــة بــال ـل ـع ـبــة‪ ،‬واألب ـ ــرز‬ ‫فـ ــي ال ـ ـعـ ــرض ل ـح ـظ ــات ال ـل ـعــب‬ ‫على "الغروتيسك" أو تضخيم‬ ‫األداء‪ ،‬بـحـضــور قــا ئــد اللعبة‬ ‫ع ـلــى ال ـم ـن ـصــة ال ــدرام ــات ــورغ‪،‬‬ ‫وموسيقى حية من المؤثرات‬ ‫ال ـم ـش ـغ ــول ــة ب ـ ـهـ ــواء الـ ـع ــرض‪،‬‬ ‫وإخـ ـ ــراج ي ـقــوم ع ـلــى ال ـتــداخــل‬ ‫بين المشاهد وإعادة بعضها‪،‬‬ ‫الكثير من بريشت والكثير من‬ ‫آرابال ويونسكو"‪.‬‬ ‫مـ ـ ــن ج ـ ــانـ ـ ـب ـ ــه‪ ،‬قـ ـ ـ ــال الـ ـن ــاق ــد‬ ‫المسرحي التونسي د‪ .‬محمد‬ ‫الميموني‪ :‬نحن أ م ــام تجربة‬ ‫مسرحية إ ضــا فـيــة فــي رصيد‬ ‫ال ـم ـســرح ال ـع ــرب ــي‪ ،‬ول ـع ــل فــوز‬ ‫"صـ ـ ـ ـ ــدى الـ ـ ـصـ ـ ـم ـ ــت" بـ ـج ــائ ــزة‬ ‫ال ـقــاس ـمــي ألف ـض ــل عـ ــرض فــي‬ ‫م ـ ـهـ ــرجـ ــان ال ـ ـم ـ ـسـ ــرح ال ـع ــرب ــي‬ ‫هــو خـيــر د ل ـيــل عـلــى مكانتها‬ ‫وقيمتها الفنية واالحترافية‬ ‫ال ـ ـعـ ــال ـ ـيـ ــة فـ ـ ــي ال ـ ـت ـ ـعـ ــامـ ــل م ــع‬

‫«دمشق‪ ...‬حلب» لدريد لحام‬ ‫يفتتح «اإلسكندرية السينمائي»‬

‫يوسف الحمدان‬

‫عبيدو باشا‬

‫المسرح شكال ومضمونا‪ ،‬مما‬ ‫يــر ســخ مكانة وقيمة المسرح‬ ‫ف ـ ــي ال ـ ـكـ ــويـ ــت‪ ،‬وأيـ ـ ـض ـ ــا ف ــرق ــة‬ ‫ا لـمـســرح الكويتي ا لـتــي باتت‬ ‫بعروضها خير سفير للمسرح‬ ‫في الكويت‪.‬‬ ‫بـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــدوره‪ ،‬قـ ـ ـ ـ ـ ـ ــال ال ـ ـ ـنـ ـ ــاقـ ـ ــد‬ ‫الـبـحــريـنــي يــوســف ال ـح ـمــدان‪:‬‬ ‫"إن ال ـم ـســرح ـيــة ت ـم ـثــل إح ــدى‬ ‫اإلضافات المتميزة في رصيد‬ ‫ال ـم ـســرح ال ـخ ـل ـي ـجــي"‪ ،‬مـشـيــدا‬ ‫فــي كلمته باللغة المسرحية‬ ‫ا لـتــي يمتلكها ا لـفـنــان فيصل‬ ‫العميري‪ ،‬وقد وصفه بأنه أحد‬ ‫الرهانات المسرحية العربية‬ ‫كمخرج وكممثل‪.‬‬ ‫ك ـمــا أض ـ ــاف الـ ـحـ ـم ــدان‪ ،‬فــي‬ ‫كلمته ح ــول الـعـمــل الـكــويـتــي‪،‬‬ ‫أن " ص ـ ـ ـ ــدى ا ل ـ ـص ـ ـمـ ــت" ت ـم ـثــل‬ ‫حالة مسرحية إبداعية تمتاز‬ ‫ب ــاالحـ ـت ــرافـ ـي ــة ال ـع ــال ـي ــة ال ـتــي‬

‫تـ ــذهـ ــب بـ ـعـ ـي ــدا ب ـط ــروح ــات ـه ــا‬ ‫ومضامينها‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال رئيس مجلس‬ ‫إدارة فــرقــة الـمـســرح الكويتي‬ ‫الـ ـفـ ـن ــان أحـ ـم ــد الـ ـسـ ـلـ ـم ــان عــن‬ ‫ال ـم ـه ــرج ــان‪" :‬ي ـم ـث ــل م ـهــرجــان‬ ‫الـ ـق ــاه ــرة ل ـل ـم ـســرح ال ـم ـعــاصــر‬ ‫وال ـت ـجــري ـبــي م ــوع ــدا مـتـجــددا‬ ‫مع االبداع المسرحي العالمي‪،‬‬ ‫ح ـي ــث يـ ـق ــدم الـ ـمـ ـه ــرج ــان عـبــر‬ ‫اختيارات عالية المستوى أهم‬ ‫األعمال المسرحية التي قدمت‬ ‫ف ــي أن ـح ــاء ال ـعــالــم‪ ،‬م ـمــا يمثل‬ ‫م ـح ـطــة أس ــاس ـي ــة ف ــي مـسـيــرة‬ ‫ال ـ ـم ـ ـسـ ــرح ال ـ ـعـ ــربـ ــي وال ـ ــدول ـ ــي‬ ‫وف ـ ـ ــرص ـ ـ ــة حـ ـقـ ـيـ ـقـ ـي ــة ل ـت ـق ــدي ــم‬ ‫إب ــداع ــات ص ـنــاع ال ـم ـســرح في‬ ‫ال ـكــويــت لــزمــائـهــم ف ــي أنـحــاء‬ ‫ال ـع ــال ــم ف ــي حـ ـ ــوار ف ـن ــي عــالــي‬ ‫المستوى‪.‬‬ ‫وت ـبــاع قــولــه‪" :‬لـقــد استطاع‬

‫مشهد من مسرحية «صدى الصمت»‬ ‫الـمـهــرجــان أن يــؤكــد حـضــورة‬ ‫وبصمته عبر تلك االستمرارية‬ ‫المتميزة‪ ،‬وأيضا االختيارات‬ ‫ال ـف ـن ـي ــة الـ ـع ــالـ ـي ــة ال ـم ـس ـت ــوى‪،‬‬ ‫إضافة الى الندوة الفكرية التي‬ ‫ستناقش جملة مــن القضايا‬ ‫المحورية في مسيرة المسرح‬ ‫عربيا ودوليا"‪.‬‬ ‫وكـ ــانـ ــت م ـس ــرح ـي ــة "صـ ــدى‬ ‫الصمت"‪ ،‬قد قدمت مساء أمس‬ ‫ع ـلــى ص ــال ــة ال ـف ـنــانــة ال ـقــديــرة‬

‫س ـم ـي ـحــة أيـ ـ ــوب فـ ــي ال ـم ـســرح‬ ‫القومي بالقاهرة ضمن عروض‬ ‫مـ ـه ــرج ــان الـ ـق ــاه ــرة ل ـل ـم ـســرح‬ ‫ال ـم ـعــاصــر وال ـت ـجــري ـبــي ال ــذي‬ ‫تـ ـت ــواص ــل عـ ــروضـ ــه ح ـت ــى ‪20‬‬ ‫الجاري‪.‬‬ ‫يشار إلــى أن فرقة الكويتي‬ ‫كانت قد فــازت بجائزة أفضل‬ ‫ع ــرض مـســرحــي ف ــي مـهــرجــان‬ ‫الشباب العربي في الكويت عن‬ ‫مسرحية "عـطـســة"‪ ،‬وحـصــدت‬

‫أيضا بجائزة مهرجان األردن‬ ‫ا ل ـم ـســر حــي‪ ،‬و تـسـتـعــد لتلبية‬ ‫دعـ ــوة رس ـم ـيــة لـلـمـشــاركــة في‬ ‫مهرجان "الدن" بسلطنة عمان‪.‬‬ ‫كما حققت الفرقة أفضل عرض‬ ‫مسرحي في مهرجان الكويت‬ ‫الـ ـ ـمـ ـ ـس ـ ــرح ـ ــي ع ـ ـ ــن مـ ـس ــرحـ ـي ــة‬ ‫"الرحمة"‪ ،‬التي ستمثل الكويت‬ ‫في مهرجان األردن المسرحي‬ ‫في نوفمبر المقبل‪.‬‬

‫موضوع المسابقة عن البيئة ُالمستدامة ومخاطر إهمالها‬

‫دريد لحام في «دمشق‪ ...‬حلب»‬ ‫يفتتح الفيلم السوري (دمشق‪ ...‬حلب)‪ ،‬للنجم دريد لحام‪ ،‬الدورة الرابعة‬ ‫والثالثين لمهرجان اإلسكندرية السينمائي لــدول البحر المتوسط في‬ ‫أكتوبر المقبل‪.‬‬ ‫الفيلم من إنتاج المؤسسة العامة للسينما‪ ،‬وإخــراج باسل الخطيب‪،‬‬ ‫وبطولة عدد كبير من النجوم‪ ،‬منهم‪ :‬عبدالمنعم عمايري وسلمى المصري‬ ‫وكندة حنا وصباح جزائري وعالء القاسم ونرمين شوقي‪.‬‬ ‫وكتب الناقد األمير أباظة‪ ،‬رئيس المهرجان‪ ،‬على حسابه بــ"فيسبوك"‪:‬‬ ‫"دمشق‪ ...‬حلب‪ ،‬في افتتاح اإلسكندرية السينمائي‪ ،‬عرض عالمي أول"‪.‬‬ ‫وتنظم الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما تحت رعاية وزارتي‬ ‫الثقافة والسياحة الدورة الرابعة والثالثين للمهرجان من ‪ 3‬إلى ‪ 9‬أكتوبر‬ ‫المقبل‪ .‬ويـضــم المهرجان ثــاث مسابقات لــأفــام الطويلة والقصيرة‬ ‫والعربية‪ .‬وأعلنت إدارة المهرجان‪ ،‬في مايو الماضي‪ ،‬إطالق اسم الممثلة‬ ‫ِّ‬ ‫ويكرم المهرجان الممثل السوري‬ ‫المصرية نادية لطفي على هذه الدورة‪.‬‬ ‫عباس النوري‪ ،‬والمخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي‪ ،‬والفنانة المغربية‬ ‫راوية‪ ،‬والمنتج الفلسطيني حسين القال‪.‬‬ ‫(رويترز)‬

‫أعلنت مؤسسة الفكر العربي البدء‬ ‫فــي استقبال النصوص ُ‬ ‫المشاركة في‬ ‫مسابقة "القصة القصيرة بأقالمهم"‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ف ــي دورتـ ـه ــا ال ـثــان ـيــة‪ ،‬اع ـت ـب ــارا م ــن ‪15‬‬ ‫س ـب ـت ـم ـب ــر حـ ـت ــى ‪ 15‬نـ ــوف ـ ـم ـ ـبـ ــر‪،2018‬‬ ‫والمخصصة لتالمذة المرحلة الثانوية‪،‬‬ ‫بهدف تحفيزهم على كتابة نصوص‬ ‫قصيرة بالعربية‪ ،‬في إ طــار مشروعها‬ ‫لإلسهام في تطوير تعليم اللغة العربية‬ ‫وتعلمها "عربي ‪."21‬‬ ‫ّ‬ ‫تتميز المسابقة هذا العام بتحديد‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫مـ ـ ــوضـ ـ ــوع يـ ـتـ ـع ــل ــق بـ ــأهـ ــم ـ ـيـ ــة ال ـب ـي ـئ ــة‬ ‫الـ ُـم ـس ـتــدامــة‪ ،‬وال ـم ـخــاطــر الـنــاجـمــة عن‬ ‫إه ـمــال ـهــا‪ ،‬وم ــا يـنـتــج ع ــن ذل ــك م ــن أثــر‬ ‫ً‬ ‫سلبي على كوكب األرض عموما وعلى‬ ‫ً‬ ‫اإلنسان خصوصا‪.‬‬ ‫ومن شروط المشاركة في المسابقة‪،‬‬ ‫أن يـ ـ ـك ـ ــون الـ ـ ـن ـ ـ ّـص ب ــالـ ـلـ ـغ ــة ال ـع ــرب ـي ــة‬ ‫الفصحى‪ ،‬وأن يتراوح عدد الكلمات بين‬ ‫ّ‬ ‫كحد أقصى‪ ،‬وأن يكون‬ ‫‪ 250‬و‪ 500‬كلمة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫النص غير منشور سابقا (إلكترونيا أو‬ ‫ً‬ ‫ورقيا)‪ ،‬ويكون المشترك أو المشتركة‬ ‫في المرحلة الثانوية للعام األكاديمي‬ ‫‪ُ ،2019-2018‬‬ ‫وي ـم ـك ــن ا ل ـم ـش ــار ك ــة فــي‬

‫رحيل صاحب أغنية‬ ‫«يا رايح» رشيد طه‬

‫توفي أمس املطرب الجزائري‬ ‫رشيد طه‪ ،‬بسبب تعرضه‬ ‫ألزمة قلبية أثناء نومه في‬ ‫منزله بالعاصمة الفرنسية‬ ‫باريس‪ ،‬عن عمر ناهز ‪59‬‬ ‫عاما‪ ،‬وهو صاحب األغنية‬ ‫الشهيرة "يا رايح"‪.‬‬ ‫رشيد طه ُولد في الجزائر‬ ‫عام ‪ ،1958‬وقد سافر في‬ ‫نهاية الستينيات إلى فرنسا‪.‬‬ ‫في البداية عمل باملطاعم‬ ‫َّ‬ ‫واملصانع‪ ،‬ثم شكل مع‬ ‫مجموعة من أصدقائه فرقة‬ ‫موسيقية أطلقوا عليها‬ ‫‪ CARTE DE SÉJOUR‬أو "بطاقة‬ ‫إقامة" تعزف املوسيقى في‬ ‫النوادي الصغيرة‪.‬‬ ‫وفي عام ‪ 1990‬بدأ يعمل‬ ‫منفردا‪ ،‬وأدخل الرقص إلى‬ ‫موسيقاه‪ ،‬وقد اشتهر بمزج‬ ‫أغاني الروك مع املوسيقى‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫ومن أشهر ألبوماته الغنائية‬ ‫"‪ "BARBÈS‬عام ‪ ،1991‬و"‪OLÉ,‬‬ ‫‪ "OLÉ‬عام ‪ ،1995‬و"‪"DIWÂN‬‬ ‫إنتاج عام ‪ ،1998‬و"‪MADE IN‬‬ ‫‪ "MEDINA‬الصادر عام ‪.2000‬‬

‫جميل راتب يعاني‬ ‫الشيخوخة وصحته مستقرة‬

‫«الفكر العربي» تستقبل النصوص المشاركة‬ ‫في «القصة القصيرة بأقالمهم» بدورتها الثانية‬ ‫المسابقة بأكثر من ّ‬ ‫نص واحد‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ت ـت ــأل ــف ل ـج ـنــة ال ـت ـح ـك ـيــم م ــن ثــاثــة‬ ‫ّ‬ ‫خـ ـب ــراء ت ــرب ــوي ــي ــن‪ ،‬ي ـق ـي ـمــون الـقـصــص‬ ‫الـمـشــاركــة ب ـنـ ً‬ ‫ّ‬ ‫علمية‪،‬‬ ‫ـاء عـلــى مـعــايـيــر‬ ‫ويختارون في المرحلة األولى ‪ 20‬قصة‬ ‫للقائمة الـقـصـيــرة‪ ،‬ثــم يـتـ ّـم فــي مرحلة‬ ‫الـتـصـفـيــة الـنـهــائـيــة اخـتـيــار القصص‬ ‫الـ‪ 10‬الفائزة‪.‬‬ ‫ُ َ‬ ‫وتعلن أسماء الفائزين خالل مؤتمر‬ ‫ّ‬ ‫التعليم الثاني الذي تنظمه جامعة زايد‬ ‫بالتعاون مع ّ‬ ‫مؤسسة الفكر العربي في‬ ‫ُ‬ ‫شهر يناير ‪ .2019‬يمنح كل من الفائزين‬ ‫الـ ‪ 10‬مكافأة قدرها ‪ 500‬دوالر أميركي‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وتنشر القصص العشرون الفائزة في‬ ‫ً‬ ‫كتاب يحمل أسماء الفائزين جميعا‪.‬‬ ‫ل ـل ـم ـش ــارك ــة فـ ــي م ـس ــاب ـق ــة "الـ ـق ـ ّـص ــة‬ ‫الـقـصـيــرة بــأقــام ـهــم"‪ ،‬ت ـجــدون الــرابــط‬ ‫التالي‪:‬‬ ‫" ‪ h t t p s : / / g o o . g l / f o r m s /‬ملصق المسابقة‬ ‫‪"yer632YLPzf2ukjz1‬‬ ‫يذكر أن "الفكر العربي"‪ ،‬هي مؤسسة‬ ‫ال ـمــؤس ـســة م ـنــذ إن ـشــائ ـهــا عـ ــام ‪2000‬‬ ‫أ هـلـيــة دو ل ـيــة مستقلة‪ ،‬ال ار ت ـبــاط لها‬ ‫بتنمية االعتزاز بثوابت األمة ومبادئها‬ ‫بــاأل نـظـمــة وال اال ن ـت ـم ــاء ات السياسية‬ ‫وقـيـمـهــا‪ ،‬وبـتـعــزيــز الـتـضــامــن العربي‬ ‫أو ال ـحــزب ـيــة أو ال ـطــائ ـف ـيــة‪ .‬وال ـتــزمــت‬

‫خبريات‬

‫والهوية العربية الجامعة‪ُ ،‬‬ ‫المحتضنة‬ ‫لـغـنــى ال ـت ـنــوع وال ـت ـع ــدد‪ ،‬وذلـ ــك بنهج‬ ‫الحرية المسؤولة‪.‬‬

‫أكد هاني التهامي مدير أعمال‬ ‫الفنان القدير جميل راتب أن‬ ‫حالته مستقرة رغم وجوده‬ ‫داخل أحد مستشفيات منطقة‬ ‫الزمالك منذ ‪ 10‬أيام‪.‬‬ ‫وأوضح أنه يعاني‬ ‫الشيخوخة‪ ،‬وهو حاليًا‬ ‫في غرفة عادية ال في غرفة‬ ‫الرعاية مثلما ذكر البعض‪،‬‬ ‫الفتًا إلى أن أول الزائرين كان‬ ‫السيناريست كرم النجار‪،‬‬ ‫واملخرج خالد الحجر‪.‬‬ ‫وكانت قد ترددت أنباء عن‬ ‫تدهور صحة النجم جميل‬ ‫راتب‪ ،‬ووجوده داخل غرفة‬ ‫الرعاية‪ ،‬وأن صوته قد‬ ‫انخفض بسبب تعرضه ألزمة‬ ‫صحية‪.‬‬ ‫يذكر أن راتب سافر منذ‬ ‫أسابيع قليلة إلى فرنسا‬ ‫لالطمئنان على حالته‬ ‫الصحية‪ ،‬وعاد إلى القاهرة‬ ‫منذ أيام‪ ُ ،‬ثم ساءت حالته منذ‬ ‫يومني ونقل إلى املستشفى‬ ‫لتلقي العالج‪.‬‬

‫صاالت السينما الكويتية تبدأ اليوم عرض‬ ‫أحدث سلسلة أفالم «‪»The Predator‬‬

‫حول طفل يستحضر المخلوقات الفضائية إلى كوكب األرض‬ ‫أقيم العرض األول لفيلم‬ ‫«‪ ،»The Predator‬مساء‬ ‫أمس األول‪ ،‬في دار سينما‬ ‫سنسكيب بمجمع الكوت‪.‬‬

‫المخرج مع نجوم الفيلم‬ ‫بـعــد ‪ 31‬عــامــا م ــن خ ــوض الـنـجــم آرنــولــد‬ ‫شــوارزن ـي ـغــر م ـغــامــرات قــويــة ل ـل ـمـ ّـرة األول ــى‬ ‫بمواجهة مخلوق فضائي مميت طــارده هو‬ ‫ورف ــاق ــه ف ــي أدغـ ــال أم ـيــركــا الــوس ـطــى‪ ،‬تـعــود‬ ‫سلسلة أفالم "‪ "Predator‬الشهيرة إلى صاالت‬ ‫ّ‬ ‫لتتألق هذه ّ‬ ‫المرة عبر إبداع المخرج‬ ‫السينما‪،‬‬ ‫والكاتب السينمائي شين بالك‪.‬‬ ‫واآلن تنطلق األحــداث من جديد مع خطر‬ ‫قادم إلينا من مجاهل الفضاء الخارجي‪ ،‬حيث‬ ‫أصبحت المخلوقات الفضائية األشرس في‬ ‫الكون أكثر قوة وذكاء وفتكا بالبشر عما كانت‬ ‫عليه سابقا‪ ،‬حيث عملت على تطوير نفسها‬ ‫جينيا عبر الحمض النووي ألجناس أخرى‬ ‫من المخلوقات‪.‬‬ ‫وعـنــدمــا يـقــوم ولــد صغير بشكل مفاجئ‬

‫باستحضارها إلــى كوكب األرض‪ ،‬فــإن منع‬ ‫ان ـقــراض الجنس الـبـشــري على أي ــدي الــزائــر‬ ‫الـفـضــائــي الـقــاتــل وض ـمــان اسـتـمــرار الحياة‬ ‫اإلنسانية هي رهن نجاح مجموعة صغيرة‬ ‫غ ـيــر مـنـظـمــة م ــن ال ـج ـنــود الـســابـقـيــن بــرفـقــة‬ ‫ّ‬ ‫مدرس علوم ساخط‪.‬‬ ‫ال ي ـت ـم ـحــور ال ـف ـي ـلــم حـ ــول م ـحــارب ـيــن مــن‬ ‫الـفـضــاء الـخــارجــي فـقــط‪ ،‬بــل هــو غـنــي أيضا‬ ‫بــال ـع ـن ـصــر اإلنـ ـس ــان ــي‪ .‬ف ـق ــد أبـ ـ ــدع بـ ــاك فــي‬ ‫مسيرته المهنية عبر تصوير الشبان األقوياء‬ ‫بأسلوب واقعي أكثر‪ ،‬مع تمتعهم بأحاسيس‬ ‫حقيقية‪ ،‬وبالنسبة إلى فيلم ‪،The Predator‬‬ ‫فقد وجد الفريق المناسب للقصة في عدد من‬ ‫أصحاب المهارات المميزة‪.‬‬ ‫وقد أقيم العرض األول لفيلم ‪The Predator‬‬

‫فــي دار سينما سنسكيب فــي مجمع الكوت‬ ‫مساء أمس األول‪ ،‬وسط حضور من مدوني‬ ‫األف ــام ومشاهير الـفــن والـصـحــافــة وعشاق‬ ‫السينما الفائزين بمسابقة الفيلم‪.‬‬ ‫ويعتبر هذا العرض األول في سينسكيب‬ ‫مجمع الكوت وقاعة "‪ ."ELEVEN‬يبدأ عرض‬ ‫فيلم‪ The Predator‬في صاالت السينما بدولة‬ ‫الكويت بنمط "‪ "IMAX‬و"‪ "4D‬الـيــوم‪ ،‬والفئة‬ ‫العمرية للفيلم هي ‪ ،T/13+‬حيث لن يسمح‬ ‫لمن دون ‪ 13‬سنة بمشاهدة الفيلم‪.‬‬ ‫وال ـف ـي ـل ــم مـ ــن بـ ـط ــول ــة‪ :‬ب ــوي ــد ه ــولـ ـب ــروك‪،‬‬ ‫وتريفانت رودس‪ ،‬ويعقوب ترمبالي‪ ،‬وأوليفيا‬ ‫مون‪ ،‬وستيرلنغ ك‪ .‬براون‪ ،‬وكيغان ‪ -‬مايكل‬ ‫كي‪.‬‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬املحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪foreigndesk@aljarida●com‬‬

‫دوليات‬

‫ّ‬ ‫واشنطن تحمل طهران مسؤولية أي هجوم عليها بالعراق‬ ‫• قاسمي‪ :‬أميركا وراء أحداث البصرة • الجعفري‪ :‬نرفض أن نكون ساحة تصفية حسابات‬ ‫• الصدر والعامري يتفقان على اإلسراع بتشكيل الحكومة • «تويتر» يوقف حساب المهندس‬ ‫طالب «البيت األبيض» إيران‬ ‫بضبط الميليشيات الموالية لها‬ ‫في العراق‪ ،‬وقال إنه سيحملها‬ ‫مسؤولية أي هجوم تتعرض له‬ ‫المصالح األميركية هناك‪ ،‬وهو‬ ‫ما ردت عليه طهران باتهام‬ ‫االضطرابات‬ ‫واشنطن بتدبير‬ ‫ً‬ ‫التي شهدتها البصرة أخيرا‪.‬‬

‫اخذت االضطرابات وأعمال الشغب التي تشهدها‬ ‫ً‬ ‫محافظة البصرة العراقية احتجاجا على نقص مياه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الـشــرب وت ــردي الـخــدمــات بـعــدا دول ـيــا بعدما حذر‬ ‫ّ‬ ‫سيحملها مسؤولية‬ ‫«البيت األبيض» ّإيران من أنه‬ ‫أي هجوم قد تشنه ميليشيات تدعمها ضد رعايا‬ ‫أميركيين أو مصالح أميركية في العراق‪.‬‬ ‫ّ وقالت الرئاسة األميركية‪ ،‬في بيان أمس األول‪،‬‬ ‫إنــه «خــال األيــام القليلة الماضية شهدنا هجمات‬ ‫خطيرة‪ ،‬السيما ضد قنصلية الواليات المتحدة في‬ ‫البصرة وضد ّ‬ ‫مجمع السفارة األميركية في بغداد»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأضافت أن «إيران لم تفعل شيئا لوقف الهجمات‬ ‫ّ‬ ‫الـتــي شــنـهــا وكــاؤهــا فــي ال ـعــراق والــذيــن دعمتهم‬ ‫بالتمويل والتدريب واألسلحة»‪.‬‬ ‫وأكـ ــد ال ـب ـيــان أن «الـ ــواليـ ــات ال ـم ـت ـحــدة سـتـحـ ّـمــل‬ ‫النظام في طهران مسؤولية أي هجوم ّ‬ ‫يؤدي إلصابة‬ ‫موظفينا أو إللحاق الضرر بمرافق حكومة الواليات‬ ‫ّ‬ ‫سترد بسرعة وبحزم للدفاع عن‬ ‫المتحدة‪ .‬أميركا‬ ‫حياة األميركيين»‪.‬‬ ‫وجاء اإلنذار شديد اللهجة بعد سقوط ‪ 3‬قذائف‬ ‫هاون في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين في‬ ‫بغداد حيث تقع السفارة األميركية ومقرات السلطة‬ ‫الـعــراقـيــة وب ـعــد أي ــام مــن إحـ ــراق مـنـشــآت حكومية‬ ‫ومقرات أحزاب وميليشيات مسلحة موالية لطهران‬ ‫والقنصلية اإليرانية في البصرة‪.‬‬

‫رد واتهام‬

‫مصرع ‪ 4‬بتفجير‬ ‫انتحاري قرب‬ ‫تكريت‪ ...‬وارتفاع‬ ‫تسمم البصرة إلى‬ ‫‪ 60‬ألف حالة‬

‫ف ــي ال ـم ـقــابــل‪ ،‬دان ال ـم ـت ـحــدث ب ــاس ــم ال ـخــارج ـيــة‬ ‫ً‬ ‫االيرانية بهرام قاسمي بيان البيت األبيض‪ ،‬ملقيا‬ ‫باللوم على سياسة الواليات المتحدة التي «تتدخل‬ ‫ب ـشــؤون ال ـع ــراق» فــي إحـ ــداث اض ـطــرابــات الـبـصــرة‬ ‫وإحراق القنصلية اإليرانية‪.‬‬ ‫واعتبر قاسمي إصــدار بيان من البيت األبيض‬ ‫حــول اضطرابات األيــام األخـيــرة في الـعــراق ومنها‬ ‫البصرة بأنه «استفزازي وغير مسؤول ويفتقد ألي‬ ‫وجاهة ويبعث على االستغراب»‪.‬‬ ‫وات ـهــم الـمـتـحــدث ال ــوالي ــات الـمـتـحــدة بـ ـ «زعــزعــة‬ ‫اسـتـقــرار المنطقة وال ـع ــراق ودع ــم جـمــاعــات تــروج‬ ‫للعنف والتطرف»‪ .‬ووصف البيان بـ»المشبوه الذي‬ ‫يهدف إلى الهروب من المسؤولية عن إثارة التوتر‬ ‫وال ـه ـجــوم عـلــى األم ــاك ــن الــدبـلــومــاسـيــة والـمـبــانــي‬ ‫الحكومية»‪.‬‬

‫تصفية حسابات‬ ‫في األثناء‪ ،‬شدد وزير الخارجية العراقي إبراهيم‬

‫الـجـعـفــري عـلــى أن ب ــاده ال تسمح ألح ــد بالتدخل‬ ‫في سيادتها‪ ،‬وقال إن على إدارة الرئيس األميركي‬ ‫دونالد ترامب أن تعلم أن العراق لن يسمح أن تكون‬ ‫ً‬ ‫أرضه ميدانيا لتصفية الحسابات‪.‬‬ ‫وأضاف الجعفري‪ ،‬في رد على البيان األميركي‪،‬‬ ‫أن «القوات األمنية العراقية توفر الحماية لسفارات‬ ‫كل الدول»‪.‬‬ ‫وجـ ــدد وزيـ ــر ال ـخــارج ـيــة ال ـع ــراق ــي رف ــض ب ـغــداد‬ ‫للقصف اإليراني األخير الذي شمل مواقع ألحزاب‬ ‫كردية ـ إيرانية معارضة في إقليم كردستان‪.‬‬ ‫في شأن قريب‪ ،‬شهدت البلدات الكردية ـ اإليرانية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اضــرابــا احتجاجا على قصف طـهــران مقر الحزب‬ ‫ال ـكــردي الـمـعــارض عـلــى األراضـ ــي الـعــراقـيــة وقـيــام‬ ‫السلطات اإليرانية باعدام ‪ 9‬سجناء من الناشطين‬ ‫األكراد‪.‬‬ ‫وجاء ذلك في وقت أفادت تقارير بتحليق طائرات‬ ‫مسيرة من دون طيار يعتقد أنها إيرانية‪ ،‬فوق مقرات‬ ‫حــزبـيــن كــرديـيــن مـعــارضـيــن ل ـط ـهــران‪ ،‬ش ــرق أربـيــل‬ ‫شمال العراق‪.‬‬ ‫إلى ذلك‪ ،‬أفاد مصدر مطلع‪ ،‬أمس‪ ،‬بأن زعيم التيار‬ ‫ال ـصــدري مقتدى الـصــدر ورئـيــس تحالف «الفتح»‬ ‫هادي العامري اتفقا على اإلسراع بتشكيل الحكومة‬ ‫وتسمية الرئاسات الثالث‪.‬‬ ‫وقــال المصدر إن «الـصــدر استقبل اليوم (أمــس)‬ ‫في النجف رئيس تحالف «الفتح» هادي العامري»‪.‬‬ ‫وأضــاف أن «الجانبين اتفقا على اإلســراع بتشكيل‬ ‫ً‬ ‫الحكومة وتسمية الــرئــاســات ال ـثــاث»‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫«أن ـه ـمــا ش ــددا عـلــى ضـ ــرورة االلـ ـت ــزام بــالـتــوقـيـتــات‬ ‫الــدسـتــوريــة وال ـص ـفــات الـتــي وضـعـتـهــا المرجعية‬ ‫لشخص رئيس الوزراء المقبل»‪.‬‬ ‫وجـ ــاء ال ـل ـقــاء ق ـبــل ‪ 3‬أيـ ــام م ــن ان ـع ـقــاد الـبــرلـمــان‬ ‫الستئناف جلسته األولــى‪ ،‬التي تم تعليقها مطلع‬ ‫سبتمبر الحالي بعد فشل النواب في إعالن تشكيل‬ ‫الكتلة األكبر التي ستكلف بتشكيل الحكومة وسط‬ ‫نزاع بين تحالفي «اإلصالح واإلعمار» بقيادة الصدر‬ ‫ورئ ـي ــس حـكــومــة تـسـيـيــر األع ـم ــال ح ـيــدر الـعـبــادي‬ ‫و«ال ـب ـن ــاء» ب ـق ـيــادة ال ـعــامــري وزع ـي ــم ائ ـت ــاف دول ــة‬ ‫القانون نوري المالكي‪.‬‬ ‫في غضون ذلك‪ ،‬أكد القيادي في تحالف «سائرون»‬ ‫النائب رائد فهمي‪ ،‬أن جميع الحوارات التي تجري‬ ‫بين تحالف الصدر و«الفتح» لم تصل إلى مستوى‬ ‫ً‬ ‫«االتفاق الموقع»‪ ،‬مشيرا إلى أن تفاهمات يتم المضي‬ ‫بها ينبغي أال تستثني ائـتــاف «الـنـصــر» بزعامة‬ ‫العبادي ألنه جزء مهم من كتلة «اإلصالح واإلعمار»‪.‬‬ ‫وأوض ــح أن ال ـحــوارات الـتــي ت ــدور اآلن قــد تكون‬ ‫إلب ــرام تفاهمات بـشــأن برنامج الحكومة المقبلة‪،‬‬

‫السجن ‪ 6‬سنوات ونصف لنائب نجاد‬

‫ً‬ ‫أصدرت محكمة إيرانية‪ ،‬أمس‪ ،‬حكما بالسجن ‪ 6‬سنوات ونصف‬ ‫السنة‪ ،‬بحق إسفنديار رحيم مشائي نائب رئيس البالد السابق‬ ‫في عهد محمود أحمدي نجاد‪ ،‬بعد اتهامه بالعمل ضد أمن إيران‬ ‫الداخلي والخارجي‪.‬‬ ‫وصرح رئيس المحكمة القضائية العليا في طهران‪ ،‬أمس‪ ،‬حسبما‬ ‫أفــادت وكالة إسنا اإليرانية‪ ،‬بأنه حكم على مشائي بعد "صــدور‬ ‫ثــاث تهم بحقه‪ ،‬هي التواطؤ‪ ،‬وارتـكــاب جــرم ضد األمــن الوطني‪،‬‬ ‫وبث الكراهية ضد نظام الجمهورية اإلسالمية‪ ،‬وإهانة السلطات"‪.‬‬ ‫كـمــا قـضــت المحكمة بـسـجــن عـلــي أك ـبــر جــوانـفـكــر‪ ،‬المستشار‬ ‫اإلعالمي البارز ألحمدي نجاد‪ ،‬مدة أربع سنوات‪.‬‬

‫ومشائي هو والد زوجة ابنة نجاد‪ ،‬وله الفضل في وصول نجاد‬ ‫إلــى الــرئــاســة‪ ،‬ألنــه تــولــى مسؤولية مساعد وزي ــر األم ــن للشؤون‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫االجتماعية مدة ‪ 20‬عاما‪ ،‬وكان مطلعا تماما على متطلبات الشعب‬ ‫ً‬ ‫اإليراني اجتماعيا‪ ،‬لذا استطاع توجيه نجاد في خطاباته الشعبوية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وتسبب مشائي‪ ،‬عندما كان نائبا لنجاد‪ ،‬في هجمات واسعة على‬ ‫الرئاسة من جانب األصوليين واإلصالحيين على حد سواء‪ ،‬ووصل‬ ‫األمر به إلى أن شكك في ضرورة وجود الولي الفقيه‪ ،‬مما أدى إلى‬ ‫عزله من جانب المرشد علي خامنئي‪ .‬وعندما امتنع نجاد وقتها‬ ‫عن إقالة مساعده‪ ،‬تسرب أمر المرشد إلى الشارع‪ ،‬مما تسبب في‬ ‫تظاهرات دفعت نجاد إلى اعتكاف الرئاسة أسبوعين‪.‬‬

‫●‬

‫بيروت ‪ -‬ةديرجلا‬

‫•‬

‫ت ـتــرقــب الـ ــدوائـ ــر الـسـيــاسـيــة‬ ‫ع ـ ـ ـ ـ ــودة رئ ـ ـ ـيـ ـ ــس ال ـ ـج ـ ـم ـ ـهـ ــوريـ ــة‬ ‫اللبنانبة ميشال ع ــون‪ ،‬بعدما‬ ‫ع ـ ـ ــاد الـ ــرئ ـ ـيـ ــس الـ ـمـ ـكـ ـل ــف س ـعــد‬ ‫الحريري‪ ،‬فجر أمس‪ ،‬الستكمال‬ ‫ا ل ـم ـشــاورات المتعلقة بتشكيل‬ ‫الحكومة‪.‬‬ ‫وقـ ــالـ ــت م ـ ـصـ ــادر س ـيــاس ـيــة‬ ‫متابعة إنــه "ال جديد على خط‬ ‫ّ‬ ‫عملية التشكيل‪ ،‬ال بــل اتـخــذت‬ ‫المسألة منحى دستوري مع ما‬ ‫بــات ُيعرف بحرب الصالحيات‬ ‫بين الرئاستين األولى والثالثة"‪.‬‬ ‫ولـ ـفـ ـت ــت ال ـ ـم ـ ـصـ ــادر إلـ ـ ــى أن‬ ‫"العالقة بين التيار الوطني الحر‬ ‫والـ ـح ــزب ال ـت ـقــدمــي االش ـتــراكــي‬ ‫أصبحت مقطوعة بالكامل‪ ،‬بعد‬ ‫الحمالت المتبادلة على خلفية‬ ‫حرب إقاالت الموظفين من جانب‬ ‫وزراء الفريقين"‪ ،‬مشيرة إلى أن‬

‫ً‬ ‫لبناني بديال لسيلفا في «رئاسية» البرازيل‬

‫انسحب الرئيس البرازيلي السابق‪ ،‬اليساري لويس إيناسيو لوال داسيلفا‪ ،‬من سباق‬ ‫االنتخابات الرئاسية المقررة الشهر المقبل‪ ،‬وأعلن ترشيح فرناندو حداد‪ ،‬وهو من‬ ‫أصول لبنانية‪ ،‬للرئاسة بدال عنه‪ .‬وجاء القرار بعد حوالي أسبوعين من تأكيد المحكمة‬ ‫العليا في البرازيل منع ترشحه‪ ،‬بسبب إدانته بالفساد‪.‬‬ ‫وأعلن زعيم حزب العمال جيليسي هوفمان‪ ،‬قرار انسحاب داسيلفا خارج مبنى الشرطة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫حيث يقضي الرئيس السابق (‪ 72‬عاما)‪ ،‬حكما بالسجن مدة ‪ 12‬عاما‪ .‬ومن المقرر أن يقر الحزب‬ ‫ترشيح حداد دون معارضة‪.‬‬

‫مخدرات «رئاسة» تونس‬ ‫ً‬ ‫تثير جدال واتهامات‬

‫المغرب يقترب من نادي‬ ‫منتجي الغاز الطبيعي‬

‫جنود عراقيون خــال افتاح القنصلية اإليرانية في مبنى‬ ‫جديد أمس األول بالبصرة بعد حرق مقرها القديم (أ ف ب)‬ ‫ً‬ ‫م ـع ـت ـبــرا أن مــوقــف كـتـلــة «سـ ــائـ ــرون» ال ـتــي طــالـبــت‬ ‫ً‬ ‫باستقالة العبادي من رئاسة الحكومة ال يمثل موقفا‬ ‫ضد كتلته النيابية «النصر» لكنه موجها ضد أفراد‬ ‫حكومته على خلفية األزمة التي تشهدها البصرة‪.‬‬ ‫وأك ـ ــد ف ـه ـمــي‪ ،‬أن «ج ـم ـيــع االحـ ـتـ ـم ــاالت واردة‬ ‫لتشكيل الحكومة المقبلة وا لـتــي مــن الممكن أن‬ ‫يـتــم تشكيلها ضـمــن تـفــاهـمــات عــابــرة للكتلتين‬ ‫الكبيرتين داخل مجلس النواب»‪.‬‬ ‫في سياق آخر‪ ،‬كشف إعالم «الحشد الشعبي»‪،‬‬ ‫عن إغــاق حساب نائب رئيس الهيئة أبومهدي‬ ‫المهندس‪ ،‬على موقع «تويتر»‪.‬‬ ‫وق ــال إع ــام «ال ـح ـشــد» فــي بـيــان «أقــدمــت إدارة‬ ‫تويتر بشكل مفاجئ على غلق الحساب الرسمي‬ ‫لـنــائــب رئ ـيــس الـحـشــد بــزعــم أن ــه يـخــالــف لــوائــح‬ ‫النشر»‪.‬‬ ‫واستغرب البيان خطوة «تويتر» وحمل هيئة‬ ‫اإلعــام واالتصاالت الحكومية مسؤولية حماية‬ ‫حـســا بــات المنتمين لهيئة ا لـحـشــد عـلــى مــوا قــع‬ ‫التواصل‪.‬‬

‫وأكد البيان أن «منصات هيئة الحشد الرسمية‬ ‫واألخ ــرى المساندة لها تتعرض لحرب واضحة‬ ‫من القائمين على إدارة هذه الشركات ومنذ مدة‬ ‫ليست بالقليلة»‪.‬‬

‫قتلى وتسمم‬ ‫مـ ــن ج ـه ــة أخـ ـ ـ ــرى‪ ،‬ق ـت ــل ‪ 4‬أش ـ ـخـ ــاص وأص ـي ــب‬ ‫‪ 11‬عـنــدمــا فـجــر مـهــاجــم انـتـحــاري س ـيــارة مليئة‬ ‫بالمتفجرات عند مطعم يرتاده أفراد قوات األمن‬ ‫على طريق سريع قرب مدينة تكريت أمس‪.‬‬ ‫من جهة ثانية‪ ،‬أعلن مكتب المفوضية العليا‬ ‫لحقوق االنسان في محافظة البصرة‪ ،‬أمس‪ ،‬ارتفاع‬ ‫حاالت التسمم جراء تلوث مياه الشرب إلى ‪ ٦٠‬ألف‬ ‫ً‬ ‫حالة‪ ،‬معتبرا أن الوضع تحول إلى كارثة بيئية‬ ‫ً‬ ‫«خطيرة جدا على حياة المواطن البصري»‪.‬‬ ‫(تكريت ـ ـ رويترز‪ ،‬أ ف ب‪،‬‬ ‫د ب أ‪ ،‬روداوو‪ ،‬السومارية)‬

‫بات المغرب على بعد خطوات‬ ‫قليلة من دخول منظومة‬ ‫الدول المنتجة للغاز الطبيعي‬ ‫وذلك بعد منح ترخيص‬ ‫استغالل حقول الغاز والبترول‬ ‫المكتشفة في منطقة تندراره‬ ‫شرقي المملكة لشركة "ساوند‬ ‫إنرجي" البريطانية‪ .‬وأنهت‬ ‫الشركة البريطانية دراستها‬ ‫حول عملية االستكشاف‬ ‫والتنقيب عن موارد الطاقة‬ ‫في المنطقة الشرقية للمغرب‪،‬‬ ‫متوقعة أن يصل حجم الغاز‬ ‫الطبيعي من هذا الحقل إلى‬ ‫خمسة مليارات متر مكعب‪.‬‬

‫إفراج مؤقت عن شريف‬ ‫لحضور جنازة زوجته‬

‫أفرجت السلطات الباكستانية‬ ‫ً‬ ‫مؤقتا عن رئيس الوزراء‬ ‫السابق المسجون نواز شريف‬ ‫وابنته لحضور جنازة زوجته‬ ‫كلثوم‪ ،‬التي توفيت أمس األول‬ ‫في لندن بعد صراع مع مرض‬ ‫السرطان‪ .‬وأظهرت صور‬ ‫نشرها حزبه الساسي‪ ،‬شريف‬ ‫وابنته على متن طائرة بعد‬ ‫إطالق سراحهما ووصولهما‬ ‫إلى الهور حيث ستجرى‬ ‫ً‬ ‫مراسم دفن كلثوم يوم غدا‪.‬‬

‫ً‬ ‫بري‪ :‬حل «العقدة المسيحية» أوال‪ ...‬ومشاكل المطار مفتعلة‬ ‫"ال ـخــاف بين الحزبين زاد من‬ ‫تعقيد عملية التشكيل"‪.‬‬ ‫إلـ ـ ــى ذل ـ ـ ــك‪ ،‬نـ ـق ــل الـ ـ ـن ـ ــواب عــن‬ ‫رئـ ـي ــس م ـج ـل ــس الـ ـ ـن ـ ــواب نـبـيــه‬ ‫بــري قــولــه‪ ،‬خــال لقاء "االربـعــاء‬ ‫ال ـ ـن ـ ـيـ ــابـ ــي" أمـ ـ ـ ــس‪ ،‬إن "األمـ ـ ـ ــور‬ ‫بالنسبة الــى الحكومة ما زالت‬ ‫عـ ـل ــى ح ــالـ ـه ــا‪ ،‬وال م ـ ـبـ ــرر عـلــى‬ ‫اإل ط ــاق للتأجيل أو التأخير"‪،‬‬ ‫مـ ـ ـضـ ـ ـيـ ـ ـف ـ ــا‪" :‬ال ن ـ ـس ـ ـت ـ ـط ـ ـيـ ــع أن‬ ‫نعيش حــالــة الـتــرف فــي تأليف‬ ‫ً‬ ‫ال ـح ـكــومــة‪ ،‬ن ـظ ــرا ال ــى األوضـ ــاع‬ ‫الـ ـت ــي بـ ـ ــات ي ـع ــرف ـه ــا ال ـج ـم ـي ــع‪،‬‬ ‫ً‬ ‫خصوصا بالنسبة إلى الوضع‬ ‫االقتصادي"‪.‬‬ ‫وأشار بري الى انه "كان بادر‬ ‫ل ـل ـم ـســاعــدة ف ــي ال ــدف ــع بــات ـجــاه‬ ‫والدة الحكومة‪ ،‬وما زال مستعدا‬ ‫لبذل المزيد من الجهد في هذا‬ ‫اإلطار"‪.‬‬ ‫وأوض ـ ـ ـ ــح ال ـ ـ ـنـ ـ ــواب ان ب ــري‬ ‫أبلغهم بأنه "بذل جهودا كبيرة‬

‫سلة أخبار‬

‫تمكنت األجهزة األمنية‬ ‫التونسية من ضبط كمية‬ ‫من المخدرات داخل إحدى‬ ‫السيارات التابعة للقصر‬ ‫ً‬ ‫الرئاسي‪ ،‬مما أثار جدال‬ ‫ً‬ ‫واسعا واتهامات متبادلة‪.‬‬ ‫وفجرت المحامية ليلى حداد‬ ‫هذه "الفضيحة"‪ ،‬بعدما كشفت‬ ‫في تدوينة على "فيسبوك"‬ ‫تحت عنوان "زطلة (حشيش)‬ ‫وكوكايين وأموال على متن‬ ‫سيارة لرئاسة الجمهورية"‪،‬‬ ‫موضحة أنه "بعد تعهد‬ ‫الفرقة الوطنية لمقاومة‬ ‫المخدرات بالقضية التي‬ ‫كانت محل أنظار محكمة‬ ‫تونس ‪ 2‬وبعد جهود كبيرة‬ ‫ومتابعات لصيقة إلماطة‬ ‫اللثام عن أحد أباطرة مروجي‬ ‫المخدرات‪ّ ،‬‬ ‫تبين أن البضاعة‬ ‫يتم ترويجها على متن سيارة‬ ‫لرئاسة الجمهورية من أحد‬ ‫األطر العاملة في القصر"‪.‬‬

‫ُ ّ‬ ‫لبنان‪« :‬حرب اإلقاالت» تعقد «التشكيل»‬ ‫لحل العقدة المسيحية‪ ،‬اال انه‬ ‫فـ ـش ــل‪ ،‬وه ـ ــو م ـس ـت ـعــد ل ـل ـتــدخــل‬ ‫مـ ـ ـج ـ ــددا‪ ،‬ل ـك ــن ب ـع ــد ت ــذل ـي ـل ـه ــا"‪،‬‬ ‫كــاش ـف ـيــن أن ـ ــه "سـ ـي ــوج ــه دع ــوة‬ ‫ل ـج ـل ـس ــة ت ـش ــري ـع ـي ــة االس ـ ـبـ ــوع‬ ‫المقبل"‪.‬‬ ‫وف ــي مــوضــوع ال ـم ـطــار‪ ،‬نقل‬ ‫ال ـنــواب عنه أنــه ال يستغرب أن‬ ‫"يكون بعض ما حصل مفتعال‪،‬‬ ‫ومـ ـ ـ ــا يـ ـحـ ـص ــل مـ ـ ــن مـ ـع ــالـ ـج ــات‬ ‫فــي الـمـطــار هــو مــن الـمـهــدئــات‪،‬‬ ‫وال ـ ـم ـ ـعـ ــال ـ ـجـ ــة الـ ـحـ ـقـ ـيـ ـقـ ـي ــة هــي‬ ‫تعيين الهيئة الناظمة وتطبيق‬ ‫القوانين"‪.‬‬ ‫فـ ــي مـ ـ ـ ـ ــوازاة ذل ـ ـ ــك‪ ،‬اس ـت ــأن ــف‬ ‫الــرئ ـيــس ال ـح ــري ــري ال ـعــائــد من‬ ‫الهاي نشاطه في بيت الوسط‪،‬‬ ‫ام ـ ـ ــس‪ ،‬ح ـي ــث ت ـ ـ ــرأس اج ـت ـمــاعــا‬ ‫لكتلة "المستقبل"‪ .‬وأبلغ الرئيس‬ ‫ال ـحــريــري الـسـفـيــر ال ــروس ــي في‬ ‫ل ـب ـن ــان ال ـك ـس ـن ــدر زاس ـب ـي ـك ـي ــن‪،‬‬ ‫خ ــال اسـتـقـبــالــه أمـ ــس‪ ،‬تعيين‬

‫‪19‬‬

‫رئيس األركان الفلبيني‬ ‫يؤكد وحدة الجيش‬ ‫ً‬ ‫مجتمعا مع النواب في مقره بعين التينة أمس (الوطنية)‬ ‫بري‬ ‫لبنان ألعضاء اللجنة المشتركة‬ ‫الــروس ـيــة ‪ -‬الـلـبـنــانـيــة لمتابعة‬ ‫ال ـ ـ ـم ـ ـ ـبـ ـ ــادرة ال ـ ــروسـ ـ ـي ـ ــة ل ـ ـعـ ــودة‬ ‫الالجئين السوريين‪.‬‬ ‫وق ــال الـسـفـيــر ال ــروس ــي بعد‬ ‫الـ ـلـ ـق ــاء‪" :‬ب ـح ـث ـن ــا فـ ــي ال ـق ـضــايــا‬

‫العالمية واالقليمية والعالقات‬ ‫الـثـنــائـيــة بـيــن الـبـلــديــن‪ ،‬وأك ــدت‬ ‫للرئيس الحريري تأييد روسيا‬ ‫لـ ـجـ ـه ــوده الـ ـمـ ـب ــذول ــة لـتـشـكـيــل‬ ‫حكومة وحدة وطنية‪ ،‬بالتعاون‬ ‫مــع الــرئـيــس ع ــون‪ .‬كـمــا ناقشنا‬

‫موضوع التعاون في مجال عودة‬ ‫ال ـن ــازح ـي ــن‪ ،‬وأب ـل ـغ ـنــي بتعيين‬ ‫لبنان ألعضاء اللجنة المشتركة‬ ‫الروسية ‪-‬اللبنانية عن الجانب‬ ‫ال ـل ـب ـنــانــي‪ ،‬وع ـلــى ه ــذا االس ــاس‬ ‫سنواصل العمل المشترك"‪.‬‬

‫بيع الفالفل «أشرف» من القضاء‬ ‫أثار حديث رئيس الهيئة العليا للتأديب القاضي مروان‬ ‫ّ‬ ‫والقضائية‬ ‫عبود صدمة كبيرة على الساحة السياسية‬ ‫ّ‬ ‫والشعبية‪ ،‬بعد قوله في حديث تلفزيوني الى قناة "المنار"‬ ‫مساء أمــس األول‪" :‬لــو عندي دكانة فالفل ما بقعد دقيقة‬ ‫بالقضاء‪ ،‬بــروح بيع فالفل بضل أش ــرف‪ ...‬لكن إمكاناتي‬ ‫المادية ال تسمح لي روح لغير مـحــل‪ ...‬مع ذلــك رح يضل‬ ‫عندي أمل‪ ،‬أنا محكوم باألمل‪ ،‬وما فيي عيش باله"‪ .‬جرأة‬

‫القاضي عبود أتت في ختام كالمه عن منظومة الفساد في‬ ‫الدولة والمؤسسات العامة وأكثرية الموظفين العموميين‪،‬‬ ‫ً‬ ‫معتبرا أنه "بينما هناك آالف الشباب العاطلين عن العمل‪،‬‬ ‫نـجــد أن ثـلـثــي ال ــدول ــة م ـع ـطــوب‪ ،‬ثـلــث بـيـقـبــض وث ـلــث ما‬ ‫بيشتغل والثلث الباقي وهم قلة أوادم‪ ،‬مما يؤدي إلى انهيار‬ ‫وتدني مستوى الخدمات‪ ،‬فيما أجهزة الرقابة شبه غائبة‬ ‫وتعمل بشكل كالسيكي على قوانين من أيام العثمانيين"‪.‬‬

‫فـ ـ ـ ــي الـ ـ ـ ـسـ ـ ـ ـي ـ ـ ــاق‪ ،‬اسـ ـتـ ـكـ ـمـ ـل ــت‬ ‫ال ـم ـح ـك ـم ــة الـ ــدول ـ ـيـ ــة ال ـخ ــاص ــة‬ ‫بـ ـلـ ـبـ ـن ــان‪ ،‬لـ ـلـ ـي ــوم الـ ـث ــان ــي عـلــى‬ ‫التوالي‪ ،‬أمس‪ ،‬جلسات المرافعة‬ ‫األخيرة في قضية اغتيال رئيس‬ ‫الحكومة السابق رفيق الحريري‪،‬‬ ‫ف ـع ــرض االدعـ ـ ــاء أدلـ ــة إس ـن ــاد ‪3‬‬ ‫هواتف الــى المتهم أســد صبرا‪،‬‬ ‫مـشـيــرا ال ــى انـهــا استعملت في‬ ‫الجوار القريب من مسكنه‪ ،‬وأن‬ ‫م ــواصـ ـف ــات االت ـ ـص ـ ــاالت كــانــت‬ ‫متداخلة بين أعضاء اسرة صبرا‬ ‫وزوجته‪ ،‬مما يؤكد ان االستخدام‬ ‫كـ ــان م ـش ـتــركــا ل ـه ــذه ال ـه ــوات ــف‪،‬‬ ‫كما تطرق الــى موضوع إفــادات‬ ‫الشهود‪ ،‬مستغربا عدم ادراجها‬ ‫ّ‬ ‫"سرية"‬ ‫كبينات‪ .‬ثم التأمت جلسة‬ ‫ب ـع ــد الـ ـظـ ـه ــر‪ ،‬بـ ـن ــاء ع ـل ــى طـلــب‬ ‫ّ‬ ‫االدعاء الذي ّ‬ ‫أدلة ّ‬ ‫سرية‪.‬‬ ‫قدم‬

‫طمأن رئيس أركان القوات‬ ‫المسلحة الفلبينية الجنرال‬ ‫كارليتو جالفيز الشعب أن‬ ‫القوات بأكملها "تقف بصالبة‬ ‫وراء" الحفاظ على التسلسل‬ ‫القيادي وذلك بعد أن تحدى‬ ‫الرئيس رودريغو دوتيرتي‬ ‫ً‬ ‫الضباط المتذمرين قائال‪ ،‬إنه‬ ‫يمكنهم القيام بانقالب ضده‪.‬‬ ‫وأكد جالفيز ثقته بأن ‪ 145‬ألف‬ ‫جندي وبحار وطيار وفرد من‬ ‫مشاة البحرية سوف يرفضون‬ ‫بحزم أي‪ ،‬وكل محاوالت لدق‬ ‫إسفين بين صفوف القوات‬ ‫المسلحة‪.‬‬


‫‪٢٠‬‬

‫دوليات‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪foreigndesk@aljarida●com‬‬

‫ّ‬ ‫تركيا تخترق مركز ثقل األسد‪ ...‬وتجهز إدلب لمعركة طويلة‬

‫• موسكو تشترط على أنقرة فصل المعارضة المعتدلة • النظام أرسل ‪ 4‬آالف مقاتل لحلب معظمهم إيرانيون‬ ‫مع تكثيفه اإلمدادات ًالعسكرية‬ ‫لفصائل إدلب تحضيرا لمعركة‬ ‫طويلة‪ ،‬نفذ الجيش التركي‬ ‫عملية استخبارية غير مسبوقة‬ ‫في محافظة الالذقية‪ ،‬التي تعد‬ ‫أهم معاقل الرئيس السوري‬ ‫بشار األسد وتضم القاعدة‬ ‫الرئيسية لحليفته روسيا‪،‬‬ ‫تمكنت خاللها من جلب المتهم‬ ‫الرئيسي في هجوم الريحانية‬ ‫المزدوج في ‪.2013‬‬

‫في اختراق غير مسبوق لمركز‬ ‫ثقل الرئيس السوري بشار األسد‬ ‫في محافظة الالذقية‪ ،‬أوقفت أجهزة‬ ‫االستخبارات التركية يوسف نازك‬ ‫العقل المدبر المفترض للهجوم‬ ‫الـ ـم ــزدوج الـ ــذي اس ـت ـهــدف مــديـنــة‬ ‫الريحانية الحدودية في ‪ 11‬مايو‬ ‫ً‬ ‫‪ 2013‬وأوقع ‪ 53‬قتيال‪.‬‬ ‫وأوردت وكالة أنباء "األناضول"‬ ‫أن نازك "اعترف" خالل استجوابه‬ ‫بــأن االستخبارات السورية أمرت‬ ‫بتنفيذ االع ـتــداء على "ريحانلي"‬ ‫بسيارتين مفخختين‪ ،‬غـيــر أنها‬ ‫ل ــم ت ـشــر إلـ ــى أي تـ ـع ــاون محتمل‬ ‫بـيــن األج ـهــزة الـتــركـيــة ونظيرتها‬ ‫الـ ــروس ـ ـيـ ــة‪ ،‬ال ـ ـمـ ــوجـ ــودة ب ـك ـثــافــة‬ ‫ً‬ ‫بالمحافظة خصوصا فــي قاعدة‬ ‫حميميم العسكرية‪.‬‬ ‫وبينما أفــاد المرصد السوري‬ ‫لحقوق اإلنـســان عــن وصــول أكثر‬ ‫مــن أرب ـعــة آالف مــن ق ــوات الـنـظــام‬ ‫والمقاتلين اإليرانيين مع آلياتهم‬ ‫وعتادهم إلى ريف حلب الشمالي‬ ‫منذ مطلع الشهر ا لـحــا لــي‪ ،‬كشف‬ ‫مـســؤولــون كـبــار بــالـمـعــارضــة عن‬ ‫تـكـثـيــف تــرك ـيــا إمـ ـ ـ ــدادات ال ـســاح‬ ‫لفصائل إدلــب وحولها منذ فشل‬ ‫قمة طهران في التوصل إلى اتفاق‬ ‫لتجنب الهجوم على المنطقة‪.‬‬ ‫وقال قائد كبير بالجيش الحر‪،‬‬ ‫إن "األتــراك تعهدوا بدعم عسكري‬ ‫ك ــام ــل لـمـعــركــة ط ــوي ــة األم ـ ــد‪ .‬ولــن‬ ‫يستطيع النظام أن يصل إ لــى ما‬ ‫يريد"‪ .‬وأوضــح قائد آخر أن "هذه‬ ‫الـشـحـنــات مــن الــذخــائــر ستسمح‬ ‫ألن تمتد المعركة وتضمن أال تنفد‬ ‫اإلمدادات في حرب استنزاف"‪.‬‬

‫استخدام الكيماوي‬ ‫وقبل تأكيد فريق األمم المتحدة‬ ‫ارتكاب قواته جرائم حرب إطالقها‬ ‫غ ــاز الـكـلــور الـمـحـظــور فــي غوطة‬ ‫دمشق الشرقية وخان شيخون هذا‬ ‫العام‪ ،‬كشف وزير الدفاع األميركي‬ ‫جيمس ماتيس عن تحذير الرئيس‬ ‫الـســوري من استخدام أي أسلحة‬ ‫كيماوية في الهجوم المتوقع على‬ ‫محافظة إدلب المكتظة بالسكان‪.‬‬ ‫وقال ماتيس‪ ،‬لصحافيي وزارة‬ ‫ال ـ ــدف ـ ــاع أم ـ ــس األول‪" ،‬ف ـ ــي إدلـ ــب‬ ‫ن ـح ــن نـ ــراقـ ــب عـ ــن ك ـث ــب مـ ــا الـ ــذي‬ ‫سـيـفـعـلــه ن ـظ ــام األسـ ــد بـمـســاعــدة‬ ‫ً‬ ‫اإليــرانـيـيــن والـ ــروس"‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫أنه مني بخسائر جسيمة في قواته‬

‫ّ‬ ‫مهجر من الغوطة خلف ساتر من البراميل وأكياس الرمال على جبهة حلب يوم االثنين (أ ف ب)‬ ‫مقاتل‬ ‫الـجــويــة فــي ال ـضــربــات األمـيــركـيــة‬ ‫الصاروخية على قاعدة الشعيرات‬ ‫في أبريل ‪ ،2017‬وفي ضربة ثانية‬ ‫ن ـفــس ال ـع ــام ش ــارك ــت فـيـهــا ق ــوات‬ ‫بريطانية وروسية‪.‬‬ ‫وأوضــح ماتيس أنــه "فــي المرة‬ ‫األولـ ـ ـ ــى خ ـس ــر ‪ 17‬ف ــي ال ـم ـئ ــة مــن‬ ‫م ـقــاتــاتــه ال ـجــويــة ذات الـ ــرؤوس‬ ‫المدببة"‪ ،‬في إشــارة إلــى الــرؤوس‬ ‫ال ـ ـم ـ ـخـ ــروط ـ ـيـ ــة غ ـ ـيـ ــر الـ ـمـ ـعـ ـت ــادة‬ ‫ل ـل ـم ـق ــات ــات الـ ــروس ـ ـيـ ــة ال ـص ـن ــع‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مـ ـضـ ـيـ ـف ــا‪" :‬س ـ ـن ـ ــرى م ـ ــا إذا ك ــان‬ ‫سيتصرف بحكمة"‪.‬‬ ‫وفــي تقرير جــديــد‪ ،‬أك ــدت األمــم‬ ‫الـ ـمـ ـتـ ـح ــدة أم ـ ـ ـ ــس‪ ،‬ارتـ ـ ـف ـ ــاع ع ــدد‬ ‫الهجمات الكيماوية الموثقة من‬ ‫قبل لجنة التحقيق منذ عام ‪2013‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إلى ‪ 39‬منها ‪ 33‬هجوما منسوبا‬ ‫للحكومة‪ .‬و لــم يتم تحديد هوية‬ ‫المتسبب في الستة األخرى‪.‬‬

‫تدخل ألماني‬ ‫وألمحت المستشارة األلمانية‬ ‫آنجيال ميركل أمس‪ ،‬إلى استعداد‬ ‫الـجـيــش (بــونــدسـفـيــر) للمشاركة‬

‫ف ــي ض ـ ــرب ال ـن ـظ ــام ال ـ ـسـ ــوري فــي‬ ‫حال إقدامه على استخدام السالح‬ ‫الـكـيـمــاوي ضــد شعبه‪ ،‬مــؤكــدة أن‬ ‫ألمانيا ال يمكنها أن تدير ظهرها‬ ‫لدى حدوث ذلك وتكتفي بالرفض‬ ‫الشفهي‪.‬‬ ‫ووجـهــت ميركل‪ ،‬فــي البرلمان‪،‬‬ ‫انتقادات الذعة للحزب االشتراكي‬ ‫ال ــدي ـم ـق ــراط ــي ش ــري ــك حــزب ـهــا فــي‬ ‫االئتالف الحكومي الموسع بسبب‬ ‫ً‬ ‫رف ـضــه ال ـقــاطــع ال ـتــدخــل عـسـكــريــا‬ ‫فــي ســوريــة‪ ،‬مـشــددة على أنـهــا لن‬ ‫ً‬ ‫تـقــف جــانـبــا أم ــام خــرق المواثيق‬ ‫الـ ــدول ـ ـيـ ــة وأن ج ـم ـي ــع ال ـ ـق ـ ــرارات‬ ‫المتعلقة بــا لـتــد خــات العسكرية‬ ‫ً‬ ‫سيتم اتخاذها وفقا للدستور وفي‬ ‫إ ط ــار السلطة التشريعية األو ل ــي‬ ‫"بوندستاغ"‪.‬‬

‫فصل المعارضة‬ ‫ومــع اسـتـمــرار الجيش التركي‬ ‫فــي إرسـ ــال ال ـت ـعــزيــزات إل ــى نـقــاط‬ ‫المراقبة‪ ،‬اشترط المبعوث الروسي‬ ‫ال ـ ـخـ ــاص ألـ ـكـ ـسـ ـن ــدر الفــري ـن ـت ـيــف‬ ‫لتفادي اسـتـخــدام الـقــوة وتسوية‬

‫ً‬ ‫الــوضــع فــي إدلــب سلميا أن تقوم‬ ‫تركيا بواجبها في فصل المعارضة‬ ‫المتطرفة عن المعتدلة‪.‬‬ ‫وقال الفرينتيف‪ ،‬بعد محادثات‬ ‫ف ـ ــي جـ ـنـ ـي ــف م ـ ــع مـ ـبـ ـع ــوث األم ـ ــم‬ ‫ال ـم ـت ـحــدة س ـت ــاف ــان دي ـم ـي ـس ـتــورا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫إن "عــدد المتشددين م ــازال كبيرا‬ ‫ً‬ ‫جدا وبعضهم يستخدم المدنيين‬ ‫ً‬ ‫دروعا بشرية والرئيسين فالديمير‬ ‫ب ــوتـ ـي ــن ورج ـ ـ ــب طـ ـي ــب إردوغ ـ ـ ـ ــان‬ ‫ً‬ ‫يعمالن بجد للتوصل لحل"‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن الجيش سيسعى إلى تقليل عدد‬ ‫الضحايا من المدنيين إلــى أدنى‬ ‫حد في حالة نشوب معركة‪.‬‬

‫ّ‬ ‫حمام دم‬

‫ّ‬ ‫وفــي وقــت ســابــق‪ ،‬ح ــذر األمـيــن‬ ‫ّ‬ ‫ال ـع ــام ل ــأم ــم ال ـمــت ـحــدة أنـطــونـيــو‬ ‫غ ــوتـ ـي ــري ــس أم ـ ـ ــس األول األس ـ ــد‬ ‫ّ‬ ‫وداعميه من شن هجوم شامل على‬ ‫ّ‬ ‫إدل ــب وتحويلها إلــى "حــمــام دم"‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مـشـ ّـددا على أن "مكافحة اإلرهــاب‬ ‫ال تعفي المتحاربين من التزامهم‬ ‫بالقانون الدولي"‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وأكد غوتيريس أن الهجوم على‬

‫العنف يتواصل في طرابلس‪ ...‬وصواريخ على المطار‬ ‫• السراج‪ :‬األوضاع ال تسمح بإجراء انتخابات • «الوزاري العربي» يجدد دعمه لـ «الصخيرات»‬ ‫تستمر دوامــة العنف في طرابلس‪ ،‬بعد أسبوع من‬ ‫القتال الدامي بين فصائل مسلحة وهجوم نفذه تنظيم‬ ‫الــدولــة اإلســامـيــة‪ ،‬مما يزيد مــن صعوبة حياة سكان‬ ‫العاصمة الليبية‪.‬‬ ‫وبعد المواجهات التي خلفت ‪ 63‬قتيال على األقل في‬ ‫أواخر أغسطس ومطلع سبتمبر‪ ،‬سقطت صواريخ ليل‬ ‫الثالثاء ‪ -‬األربعاء على المطار الوحيد الذي ما زال يعمل‬ ‫في طرابلس‪ .‬وال تــزال الهدنة بين الفصائل المسلحة‬ ‫التي أبرمت في ‪ 4‬سبتمبر برعاية بعثة األمم المتحدة‬ ‫في ليبيا‪ ،‬هشة‪.‬‬ ‫وقالت البعثة‪ ،‬في بيان أمس‪ ،‬إن االتفاق ينص على‬ ‫"إجراءات جذرية" إلعادة األمن إلى طرابلس‪ ،‬يفترض أن‬ ‫تدخل حيز التنفيذ األربعاء (أمس)‪ ،‬إال أنها لم تذكر أي‬ ‫تفاصيل إضافية‪.‬‬ ‫وات ـفــاق وق ــف إط ــاق ال ـنــار مـحـتــرم بشكل ع ــام‪ ،‬لكن‬ ‫س ـقــوط ثــاثــة ص ــواري ــخ ع ـلــى األقـ ــل ف ــي مـحـيــط مـطــار‬ ‫معيتيقة مــن دون إحـ ــداث إص ــاب ــات‪ ،‬أدى إل ــى تعليق‬ ‫الرحالت مجددا‪ ،‬وفق ما ذكر مصدر مالحي‪.‬‬ ‫ويـقــع مـطــار معيتيقة الـعـسـكــري الـســابــق فــي شــرق‬ ‫العاصمة‪ ،‬وفتح أمــام حركة النقل المدني بعد تدمير‬ ‫مـطــار طــرابـلــس ال ــدول ــي ال ــواق ــع جـنــوب الـمــديـنــة خــال‬ ‫أحداث ‪.2014‬‬ ‫وأغ ـل ــق مـعـيـتـيـقــة ل ـل ـمــرة األول ـ ــى ف ــي ‪ 31‬أغـسـطــس‪،‬‬ ‫بسبب ا لـقـتــال بين الفصائل المسلحة ثــم أ عـيــد فتحه‬ ‫في ‪ 7‬سبتمبر‪.‬‬

‫وتم تحويل الرحالت مساء الثالثاء إلى مطار مصراتة‬ ‫على بعد ‪ 200‬كيلومتر إلى الشرق من العاصمة‪ ،‬وفق‬ ‫مصدر في المطار‪.‬‬ ‫وتتخذ حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج‪،‬‬ ‫المعترف بها من المجتمع الدولي‪ ،‬من العاصمة طرابلس‬ ‫ً‬ ‫م ـقــرا‪ .‬وفـضــا عــن ع ــدم قــدرتـهــا عـلــى ف ــرض سيطرتها‬ ‫على البلد ككل‪ ،‬فشلت هذه الحكومة حتى في ترسيخ‬ ‫سلطتها في طرابلس‪.‬‬ ‫وشهدت المدينة التي يقطنها أكثر من مليون شخص‬ ‫ب ـيــن ‪ 27‬أغ ـس ـطــس وأليـ ـ ــام‪ ،‬ق ـت ــاال عـنـيـفــا ب ـيــن فـصــائــل‬ ‫متناحرة‪ ،‬ال سيما في أحيائها الجنوبية‪ ،‬حيث قتل ما‬ ‫ال يقل عن ‪ 63‬شخصا وجرح ‪ ،159‬وفق مصادر رسمية‪.‬‬ ‫وتضررت شبكة الكهرباء‪ ،‬مما أدى إلى انقطاع التيار‬ ‫لـســاعــات أط ــول تصل إلــى ‪ 24‬ســاعــة أحـيــانــا‪ ،‬وانقطاع‬ ‫المياه ال يزال قائما منذ أسبوع‪ ،‬واضطرابات في وسائل‬ ‫االتصال لدى السكان الذي يعانون حر الصيف أساسا‪.‬‬ ‫وفي ما يعكس حالة الفوضى في جميع أنحاء البالد‪،‬‬ ‫ذكرت مؤسسة الكهرباء أن مجموعات مسلحة تمنعها‬ ‫من ترشيد الكهرباء في غرب ليبيا‪ ،‬مما يؤدي إلى تفاقم‬ ‫األزمة في العاصمة والجنوب‪.‬‬ ‫ون ـفــذ تـنـظـيــم "داعـ ـ ــش"‪ ،‬االث ـن ـيــن‪ ،‬هـجــومــا عـلــى مقر‬ ‫مؤسسة النفط الوطنية فــي وســط المدينة‪ ،‬أسفر عن‬ ‫مقتل شخصين وإصابة عدد من األشخاص بجروح بين‬ ‫موظفيها‪ .‬واستهدف هذا الهجوم قطاعا يؤمن لليبيا‬ ‫أكثر من ‪ 95‬بالمئة من مواردها‪.‬‬

‫وق ــال ــت ح ـكــومــة ال ــوف ــاق الــوط ـنــي إن "اإلره ــاب ـي ـي ــن"‬ ‫استغلوا القتال من أجل "التسلل وارتكاب جريمتهم"‪.‬‬ ‫الى ذلك‪ ،‬نقلت صحيفة كورييري ديال سيرا اإليطالية‪،‬‬ ‫أمــس‪ ،‬عــن رئيس ال ــوزراء الليبي فائز الـســراج قوله إن‬ ‫األوضـ ــاع فــي ليبيا غـيــر مـسـتـقــرة بـمــا يـسـمــح بــإجــراء‬ ‫انتخابات‪ ،‬مما يلقي شكوكا حول مسعى تقوده فرنسا‬ ‫إلجراء انتخابات في ديسمبر إلنهاء الفوضى وتوحيد‬ ‫البالد‪.‬‬ ‫ول ـل ـس ــراج ع ــاق ــات وث ـي ـقــة م ــع إي ـط ــال ـي ــا‪ .‬ومـنــافـســه‬ ‫الرئيسي القائد العسكري خليفة حفتر متحالف مع‬ ‫حكومة متمركزة في الشرق ويعتبر أقرب إلى فرنسا‪.‬‬ ‫وقال السراج أيضا إنه يتحتم على الفصائل االتفاق‬ ‫على دستور قبل إجراء أي انتخابات‪.‬‬ ‫ودعا وزراء الخارجية العرب‪ ،‬أمس‪ ،‬الى حل سياسي‬ ‫ش ــام ــل ل ــازم ــة ف ــي ل ـي ـب ـي ــا‪ ،‬م ــؤك ــدي ــن دع ـم ـه ــم الت ـف ــاق‬ ‫الصخيرات الموقع في عام ‪ 2015‬باعتباره المرجعية‬ ‫الوحيدة للتسوية السياسية في ليبيا‪.‬‬ ‫وأكد الوزراء‪ ،‬في قرار بشأن ليبيا صدر عن اجتماعات‬ ‫الــدورة العادية ‪ 150‬لمجلس الجامعة العربية برئاسة‬ ‫السودان‪ ،‬ضرورة "احترام وحدة وسيادة ليبيا وسالمة‬ ‫أراض ـي ـه ــا‪ ،‬ورف ــض ال ـتــدخــل ال ـخــارجــي ودع ــم الـجـهــود‬ ‫والـتــدابـيــر الـتــي يتخذها المجلس الــرئــاســي لحكومة‬ ‫الوفاق الوطني لحفظ األمن وبسط سيادة الدولة"‪.‬‬ ‫(طرابلس ـ أ ف ب‪ ،‬رويترز)‬

‫إدلـ ــب "سـيـطـلــق ال ـع ـنــان لـكــابــوس‬ ‫إن ـس ــان ــي ل ــم ي ـس ـبــق ل ــه م ـث ـيــل فــي‬ ‫ال ـ ـ ـصـ ـ ــراع ال ـ ـ ـسـ ـ ــوري الـ ـ ــدمـ ـ ــوي"‪،‬‬ ‫ً‬ ‫داع ـ ـيـ ــا "إيـ ـ ـ ــران وروس ـ ـيـ ــا وتــرك ـيــا‬ ‫ّ‬ ‫إلــى عــدم ادخ ــار أي جهد مــن أجل‬ ‫إ ي ـجــاد حـلــول لحماية المدنيين‪،‬‬ ‫وال ـ ـم ـ ـحـ ــاف ـ ـظـ ــة ع ـ ـلـ ــى ال ـ ـخـ ــدمـ ــات‬ ‫األساسية كالمستشفيات"‪.‬‬

‫شرق الفرات‬ ‫وف ـي ـمــا أكـ ــد ال ـت ـحــالــف ال ــدول ــي‬ ‫ب ـق ـيــادة ال ـق ــوات األم ـيــرك ـيــة دعـمــه‬ ‫الـ ـ ـجـ ـ ــوي وال ـ ـمـ ــدف ـ ـعـ ــي ل ـل ـم ــرح ـل ــة‬ ‫الـ ـنـ ـه ــائـ ـي ــة م ـ ــن حـ ـمـ ـل ــة "ع ــاصـ ـف ــة‬ ‫الجزيرة" لتطهير شرق سورية من‬ ‫فلول "داعش"‪ ،‬أعلنت قوات سورية‬ ‫الديمقراطية (قـســد) تقدمها على‬ ‫م ـحــوريــن بــات ـجــاه الـمـعـقــل األب ــرز‬ ‫للتنظيم ش ــرق ال ـف ــرات‪ ،‬موضحة‬ ‫أنـ ـه ــا ت ــرك ــز ع ـل ــى ق ــري ــة ال ـب ــاغ ــوز‬ ‫ً‬ ‫فــوقــانــي شــرقــا‪ ،‬وسـيـطــرتـهــا على‬ ‫مسافة ثالثة كيلومترات‪.‬‬ ‫وفـ ـ ــي ال ـ ـيـ ــوم األول ل ـل ـع ـم ـل ـيــة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حـقـقــت "ق ـس ــد" ت ـقــدمــا أي ـض ــا على‬ ‫محور جبهة الكسرة بمسافة ستة‬

‫كيلومترات‪ ،‬مشيرة إلى مواجهات‬ ‫ع ـن ـي ـف ــة تـ ـ ـ ــدور عـ ـل ــى ال ـم ـح ــوري ــن‬ ‫بمشاركة طيران التحالف‪.‬‬

‫في جنوب غرب بريطانيا برشه بغاز‬ ‫األعصاب القوي "نوفيتشوك" ثم غادرا‬ ‫عبر مطار هيثرو في اليوم نفسه‪.‬‬ ‫ومـ ـن ــذ الـ ـب ــداي ــة‪ ،‬ت ـت ـهــم بــري ـطــان ـيــا‬ ‫موسكو بالوقوف وراء الهجوم الذي‬ ‫تسبب بأزمة دبلوماسية خطيرة بين‬ ‫الكرملين وال ـغــرب وبـفــرض عقوبات‬ ‫اقتصادية جديدة على روسيا‪.‬‬ ‫لـكــن مــوسـكــو نـفــت عـلــى الـ ــدوام أي‬ ‫ضلوع لها في هــذه القضية‪ ،‬مشيرة‬ ‫إلى اتهامات "بال أساس"‪.‬‬ ‫ون ـج ــا س ـك ــري ـب ــال واب ـن ـت ــه وك ــذل ــك‬ ‫ً‬ ‫ش ــرط ــي ت ـس ـم ــم أي ـ ـضـ ــا ح ـي ــن تــوجــه‬ ‫لمساعدتهما‪.‬‬ ‫وعــادت القضية للبروز في يونيو‬ ‫عـنــدمــا أصـيــب رج ــل وصــديـقـتــه التي‬ ‫توفيت بغاز نوفيتشوك في أمزبري‬ ‫بـعــد الـعـبــث بــزجــاجــة تـشـبــه زجــاجــة‬ ‫العطر‪.‬‬ ‫ف ــي ال ـم ـق ــاب ــل‪ ،‬ات ـه ـم ــت بــري ـطــان ـيــا‬ ‫روسيا بالكذب‪ .‬وقالت رئيسة الوزراء‬ ‫البريطانية تـيــر يــزا م ــاي لمراسلين‪:‬‬ ‫"طلبنا مــرارا من روسيا توضيح ما‬ ‫ح ـصــل ف ــي س ــال ــزب ــري خـ ــال مـ ــارس‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫فردت بالتعتيم والكذب"‪.‬‬ ‫(فالديفوستوك ـ ـ أ ف ب)‬

‫مصر‪ :‬زيادة الجمارك على سلع مستوردة‬ ‫• أموال «اإلخوان» المصادرة تقدر بـ ‪ 61‬مليار جنيه • حكم بفصل ضباط الشرطة الملتحين‬ ‫•‬

‫مواكب صوفية تحتفل برأس السنة الهجرية بمحيط مسجد‬ ‫اإلمام الحسين بالقاهرة القديمة أمس األول (أ ف ب)‬

‫القاهرة – رامي ابراهيم‬

‫أصـ ـ ــدر ال ــرئ ـي ــس ال ـم ـص ــري ع ـبــدال ـف ـتــاح‬ ‫السيسي‪ ،‬قرارا جمهوريا بتعديل التعريفة‬ ‫ال ـج ـمــرك ـيــة ل ـع ــدد م ــن ال ـس ـلــع ال ـم ـس ـت ــوردة‪،‬‬ ‫ورفع القرار الجمارك على عشرات من السلع‬ ‫بنسبة تـتــراوح بين ‪ 5‬و‪ 40‬في المئة‪ ،‬منها‬ ‫العصائر بأنواعها لتصل إلــى ‪ 60‬بــدال من‬ ‫‪ 20‬فــي الـمـئــة‪ .‬والـسـلــع الـغــذائـيــة واألج ـهــزة‬ ‫الكهربائية والمالبس واألرضـيــات التي تم‬ ‫رفــع الرسوم الجمركية عليها بنسب تصل‬ ‫إلــى ‪ 40‬في المئة‪ ،‬كما تم رفــع رســوم أغذية‬ ‫الكالب والقطط من ‪ 30‬إلى ‪ 40‬في المئة‪.‬‬ ‫إل ـ ــى ذلـ ـ ـ ــك‪ ،‬قـ ــالـ ــت مـ ـ ـص ـ ــادر ق ـض ــائ ـي ــة ل ـ‬ ‫"الجريدة" إن األموال المتحفظ عليها ألعضاء‬ ‫جماعة "اإلخوان"‪ ،‬التي صدر قرار أمس األول‬ ‫بالتحفظ عليها لنقلها إلى الخزانة العامة‬ ‫للدولة‪ ،‬تقدر بـ‪ 61‬مليار جنيه‪.‬‬ ‫ويعد قــرار التحفظ أول تطبيق للقانون‬ ‫‪ 22‬لسنة ‪ 2018‬فــي شــأن التحفظ واإلدارة‬ ‫والـتـصــرف فــي أم ــوال الجماعات اإلرهابية‬ ‫واإلرهابيين‪ ،‬والذي صدق الرئيس السيسي‬

‫ً‬ ‫عليه أخيرا‪ .‬وتضم القائمة الرئيس المعزول‬ ‫محمد مرسي وأبناءه‪ ،‬والمرشد العام محمد‬ ‫ب ــدي ــع‪ ،‬وح ـســن مــالــك وي ــوس ــف ال ـقــرضــاوي‬ ‫وق ـ ـيـ ــادات مـك ـتــب اإلرش ـ ـ ــاد ُ‬ ‫ومـ ـ ــاك شــركــات‬ ‫صناعية وتجارية معروفة‪.‬‬ ‫ورغــم أن البيان الصادر لم يتضمن اسم‬ ‫الالعب محمد أبوتريكة‪ ،‬فإن المصادر نفسها‬ ‫أكدت أنه ضمن القائمة التي تشمل ‪ 1589‬من‬ ‫أفراد جماعة اإلخوان‪ ،‬إلى جانب ‪ 118‬شركة‬ ‫متنوعة النشاط‪ ،‬و‪ 1133‬جمعية أهلية و‪104‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مدارس و‪ 69‬مستشفى و‪ 33‬موقعا إلكترونيا‬ ‫وقناة فضائية‪.‬‬ ‫وف ـ ـ ــي س ـ ـيـ ــاق مـ ـتـ ـص ــل‪ ،‬قـ ـض ــت م ـح ـك ـمــة‬ ‫القاهرة لألمور المستعجلة بفصل ضباط‬ ‫الـشــرطــة الملتحين‪ ،‬وع ــدم االع ـت ــداد بحكم‬ ‫الـمـحـكـمــة اإلداريـ ـ ــة الـعـلـيــا‪ ،‬ب ـشــأن عــودتـهــم‬ ‫إلــى أعمالهم‪ .‬وكــان أحــد المحامين قد أقام‬ ‫دعـ ــوى ب ـع ــزل ال ـض ـبــاط الـمـلـتـحـيــن نـهــائـيــا‬ ‫من الخدمة‪ ،‬حتى ولــو أزالــوا لحاهم‪ ،‬وعدم‬ ‫االعـ ـت ــداد بـحـكــم الـمـحـكـمــة اإلداري ـ ــة العليا‬ ‫بشأن عودتهم للخدمة‪ .‬وقال إن بقاء وعودة‬ ‫الضباط الملتحين لوزارة الداخلية‪ ،‬مخالف‬

‫للدستور والدولة المدنية‪ ،‬ويشكل خطورة‬ ‫على المجتمع المصري‪ ،‬وتهديدا للوحدة‬ ‫الوطنية والسلم واألمن االجتماعي‪.‬‬ ‫في غضون ذلك يشهد حزب "الوفد"‪ ،‬الذي‬ ‫يـعــد أع ــرق وأش ـهــر األحـ ــزاب السياسية في‬ ‫مصر‪ ،‬أزمة جديدة بسبب قرار فصل النائب‬ ‫محمد فؤاد‪ ،‬إثر انتقاده رئيس الحزب بهاء‬ ‫الدين أبوشقة‪ ،‬وتقدم نائب آخــر هو أحمد‬ ‫السجيني باستقالته‪ ،‬احتجاجا على العصف‬ ‫بمعارضي رئيس الـحــزب‪ ،‬والــذيــن يدينون‬ ‫بالوالء لرئيس "الوفد" السابق السيد البدوي‪.‬‬ ‫ووج ــه السكرتير الـعــام ل ـ "الــوفــد"‪ ،‬هاني‬ ‫سري الدين‪ ،‬رسالة ألعضاء الحزب طالبهم‬ ‫فيها بالتماسك لتجاوز األزمة‪.‬‬ ‫على صعيد التحركات الخارجية‪ ،‬يتوجه‬ ‫وزير الخارجية سامح شكري إلى العاصمة‬ ‫اإلريترية أسمرة‪ ،‬قادما من عاصمة إثيوبيا‬ ‫تـسـتـهــدف ‪ -‬ح ـســب ت ـصــري ـحــات الـمـتـحــدث‬ ‫الــرسـمــي ل ـ ــوزارة الـخــارجـيــة الـسـفـيــر أحمد‬ ‫أب ــوزي ــد ‪ -‬م ـنــاق ـشــة الـ ـتـ ـط ــورات اإلي ـجــاب ـيــة‬ ‫األخيرة في منطقة القرن اإلفريقي‪ ،‬وحرص‬ ‫مصر على دعــم االسـتـقــرار واألم ــن والسالم‬

‫بكين‪ :‬واشنطن تستغل‬ ‫قضية الويغور للتدخل‬

‫حثت الصين الواليات‬ ‫المتحدة‪ ،‬أمس‪ ،‬على الكف‬ ‫عن اإلجحاف والتدخل فيما‬ ‫يتعلق بقضية شينجيانغ‪،‬‬ ‫في حين تدرس إدارة‬ ‫الرئيس األميركي دونالد‬ ‫ترامب فرض عقوبات على‬ ‫مسؤولين صينيين وشركات‬ ‫صينية على صلة بانتهاكات‬ ‫مزعومة لحقوق اإلنسان في‬ ‫اإلقليم الذي تسكنه أقلية‬ ‫الويغور المسلمة‪.‬‬ ‫واكتسبت مناقشات داخل‬ ‫اإلدارة األميركية زخما‬ ‫في اآلونة األخيرة فيما‬ ‫يتعلق بعقوبات اقتصادية‬ ‫محتملة‪ ،‬ردا على تقارير‬ ‫عن اعتقاالت جماعية ألفراد‬ ‫من هذه األقلية وغيرهم‬ ‫من المسلمين‪ ،‬مما يثير‬ ‫انتقادات دولية متزايدة‪.‬‬

‫مناورات دورية‬ ‫بين روسيا والصين‬

‫لجنة الدستور‬

‫ً‬ ‫سياسيا‪ ،‬أعلنت وزارة الخارجية‬ ‫اإلي ـ ـ ــرانـ ـ ـ ـي ـ ـ ــة‪ ،‬أمـ ـ ـ ـ ــس‪ ،‬عـ ـ ــن ت ــوص ــل‬ ‫مباحثات جنيف إلى اتفاق مبدئي‬ ‫ع ـلــى ق ــوائ ــم ال ـمــرش ـح ـيــن لللجنة‬ ‫الدستورية‪ ،‬مشيرة إلى نقاط عدة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أه ـم ـهــا أن ي ـكــون الـ ـح ــوار ســوريــا‬ ‫والحفاظ على السيادة الوطنية‪.‬‬ ‫ووف ــق بـيــان نـشــرتــه الـخــارجـيــة‬ ‫اإلي ـ ــرانـ ـ ـي ـ ــة عـ ـل ــى م ــوقـ ـعـ ـه ــا‪ ،‬ف ــإن ــه‬ ‫تـ ـ ـ ــم ال ـ ـت ـ ــأك ـ ـي ـ ــد خ ـ ـ ـ ـ ــال اج ـ ـت ـ ـمـ ــاع‬ ‫م ـم ـث ـلــي روسـ ـي ــا وإيـ ـ ـ ــران وتــرك ـيــا‬ ‫م ــع دي ـم ـي ـس ـت ــورا ي ــوم ــي االث ـن ـيــن‬ ‫والثالثاء‪ ،‬على الحاجة إلى تعديل‬ ‫تكوين أعضاء اللجنة بطرق مقبولة‬ ‫لـ ــدى مـخـتـلــف األطـ ـ ـ ــراف‪ ،‬وإن ـج ــاز‬ ‫ت ـش ـك ـي ـل ـهــا ب ــالـ ـس ــرع ــة والـ ـ ـج ـ ــودة‬ ‫الالزمتين‪ ،‬مشيرة إلى االتفاق على‬ ‫عقد جولة ثالثة من هذه المشاورات‬ ‫نهاية أكتوبر المقبل‪.‬‬ ‫(عواصم‪ -‬وكاالت)‬

‫بوتين‪ :‬لندن اتهمت مدنيين بريئين‬ ‫بتسميم سكريبال‬ ‫عرفت روسيا عن الرجلين اللذين‬ ‫وج ـهــت ل ـنــدن إلـيـهـمــا تـهـمــة تسميم‬ ‫الجاسوس الروسي السابق سيرغي‬ ‫سـكــريـبــال واب ـن ـتــه ف ــي إن ـك ـل ـتــرا‪ ،‬على‬ ‫أنهما "مدنيان"‪ ،‬وفق ما أعلن الرئيس‬ ‫ً‬ ‫فــادي ـم ـيــر بــوت ـيــن‪ ،‬م ــؤك ــدا أن ـه ـمــا لم‬ ‫يرتكبا أي جرم‪.‬‬ ‫وقـ ـ ـ ـ ـ ــال بـ ـ ــوت ـ ـ ـيـ ـ ــن‪ ،‬خـ ـ ـ ـ ــال مـ ـنـ ـت ــدى‬ ‫اقتصادي في أقصى الشرق الروسي‪،‬‬ ‫"نعلم مــن هما و لـقــد عثرنا عليهما‪.‬‬ ‫ل ـك ـن ـنــا ن ــأم ــل أن ي ـخ ــرج ــا بـنـفـسـهـمــا‬ ‫ويؤكدا على المأل من يكونان‪ .‬إنهما‬ ‫بــالـطـبــع مــدن ـيــان‪ .‬أؤك ــد لـكــم أن األمــر‬ ‫ً‬ ‫ل ـيــس ف ـيــه أي ج ـ ــرم"‪ ،‬م ـش ـيــرا إل ــى أن‬ ‫الرجلين ليس لهما أي عالقة بتسميم‬ ‫سكريبال وابنته يوليا في سالزبري‬ ‫في مارس الماضي‪.‬‬ ‫وأع ـل ـن ــت ل ـن ــدن أن ال ـه ـج ــوم ن ـفــذه‬ ‫"ضــاب ـطــان" فــي جـهــاز االسـتـخـبــارات‬ ‫الـعـسـكــريــة ال ــروس ــي وع ــرف ــت عنهما‬ ‫على أنهما ألكسندر بتروف ورسالن‬ ‫بوتشيروف‪ ،‬وهما إسمان قالت شرطة‬ ‫بريطانيا‪ ،‬إنهما مستعاران‪ .‬وصدرت‬ ‫بحقهما مذكرتا توقيف‪.‬‬ ‫ويتهمان بأنهما "لوثا باب" منزل‬ ‫سكريبال فــي ‪ 4‬مــارس فــي سالزبري‬

‫سلة أخبار‬

‫فــي تـلــك الـمـنـطـقــة‪ ،‬ومـنــاقـشــة مــوضــوع أمــن‬ ‫البحر األحمر‪ ،‬إضافة إلى بحث األوضاع في‬ ‫كل من جنوب السودان والصومال واليمن‪،‬‬ ‫فضال عن تطورات مفاوضات سد النهضة‪،‬‬ ‫وأولــويــات رئــاســة مصر لالتحاد اإلفريقي‬ ‫خالل العام المقبل‪.‬‬ ‫وعقد شكري جلسة مباحثات مساء أول‬ ‫أم ــس مــع نـظـيــره ال ـس ـعــودي ع ــادل الجبير‪،‬‬ ‫على هامش اجتماعات مجلس جامعة الدول‬ ‫العربية‪ .‬وقال أبوزيد إن اللقاء ناقش القضايا‬ ‫اإلقليمية‪ ،‬وعلى رأسها التدخالت الخارجية‬ ‫في الشؤون العربية‪ ،‬وتفاقم ظاهرة اإلرهاب‬ ‫والـ ـفـ ـك ــر الـ ـمـ ـتـ ـط ــرف‪ ،‬الس ـي ـم ــا ال ـع ـم ــل عـلــى‬ ‫تجفيف مصادر تمويل الجماعات اإلرهابية‪،‬‬ ‫والتعامل مع األطراف اإلقليمية الداعمة لها"‪.‬‬ ‫وتضمنت م ـشــاورات الــوزيــريــن تطورات‬ ‫الوضع في سورية‪ ،‬السيما في إدلب‪ ،‬و"اتفق‬ ‫ال ـج ــان ـب ــان ع ـل ــى أه ـم ـي ــة ال ـت ـع ـج ـيــل بــالـحــل‬ ‫السياسي من خــال مفاوضات جــادة تحت‬ ‫رعــايــة األمــم المتحدة‪ ،‬والتعجيل بتشكيل‬ ‫الـلـجـنــة الــدس ـتــوريــة كــي ت ـبــدأ فــي مـمــارســة‬ ‫أعمالها"‪.‬‬

‫صرح وزير الدفاع الروسي‬ ‫سيرغي شويغو أمس‪ ،‬بأن‬ ‫روسيا والصين ستقومان‬ ‫بإجراء مناورات حربية‬ ‫دورية‪.‬‬ ‫وأضاف شويغو‪ ،‬أثناء‬ ‫جولة له مع نظيره الصيني‬ ‫فاي فينهي في مركز قيادة‬ ‫القوات الروسية في الشرق‬ ‫األقصى‪ ،‬أن "الجانبين اتفقا‬ ‫على إجراء مناورات دورية‬ ‫منتظمة"‪.‬‬ ‫وكان وزير الدفاع الروسي‬ ‫يشرف على مناورات حربية‬ ‫هي األضخم منذ عام ‪1981‬‬ ‫يشارك فيها ‪ 300‬ألف‬ ‫عسكري‪ ،‬وألف طائرة‪ ،‬و‪36‬‬ ‫ألف آلية عسكرية‪.‬‬ ‫ومن المقرر أن تشارك قوات‬ ‫صينية ومنغولية في‬ ‫المناورات التي تستمر حتى‬ ‫‪ 15‬سبتمبر الجاري‪.‬‬

‫يونكر يدعو «األوروبي»‬ ‫للعب دور أقوى‬

‫ّ‬ ‫حض رئيس المفوضية‬ ‫األوروبية جان كلود‬ ‫يونكر االتحاد األوروبي‬ ‫على أن يتحول إلى "العب‬ ‫دولي" بسياسة خارجية‬ ‫قوية تتماشى مع قوته‬ ‫االقتصادية‪.‬‬ ‫ودعا يونكر‪ ،‬في خطاب حول‬ ‫حالة االتحاد أمام البرلمان‬ ‫األوروبي في ستراسبورغ‬ ‫بشرق فرنسا أمس‪ ،‬أوروبا‬ ‫للدفاع عن النظام الدولي‬ ‫في مواجهة "حرب التجارة‬ ‫والعملة"‪ ،‬في انتقاد واضح‬ ‫لسياسة الرئيس األميركي‬ ‫دونالد ترامب "أميركا أوال"‪.‬‬ ‫وتعوق الحاجة إلجماع كل‬ ‫الدول الـ‪ 28‬قدرة االتحاد على‬ ‫اتخاذ قرارات قوية‪ ،‬مما دفع‬ ‫يونكر إلعالن خطط إللغاء‬ ‫الحاجة لإلجماع على بعض‬ ‫مسائل السياسة الخارجية‪.‬‬

‫فرنسيس ينوي زيارة‬ ‫اليابان العام المقبل‬

‫أعرب بابا الفاتيكان البابا‬ ‫فرنسيس عن تطلعه لزيارة‬ ‫اليابان العام المقبل‪.‬‬ ‫وقال البابا أمس‪ ،‬لدى لقائه‬ ‫بأعضاء منظمة يابانية‬ ‫في الفاتيكان‪" :‬أريد أن أعلن‬ ‫رغبتي في زيارة اليابان‬ ‫العام المقبل‪ .‬ودعونا نأمل‬ ‫في إمكانية تحقيق ذلك"‪.‬‬ ‫ويعد البابا يوحنا بوليس‬ ‫الثاني هو البابا الوحيد‪،‬‬ ‫حتى اآلن‪ ،‬الذي زار اليابان‪،‬‬ ‫وكان ذلك في عام ‪.1981‬‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬املحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫‪21‬‬

‫رياضة‬ ‫كاظمة «سوبر» الصاالت بالفوز على الكويت‬

‫أحمد حامد‬

‫استهل فريق كاظمة لكرة الصاالت‪ ،‬الموسم بلقب كأس السوبر‪،‬‬ ‫بعد ف ــوزه على نظيره الـكــويــت بــأربـعــة أه ــداف مقابل ثــاثــة‪ ،‬في‬ ‫المباراة التي جمعت بينهما أمس على صالة نادي القادسية‪.‬‬ ‫أهداف كاظمة سجلها اإليطالي فامبتا في الدقيقة الثالثة من‬ ‫عمر المباراة‪ ،‬وصالح حيدر (‪ ،)27‬واإليطالي ساتشا (‪ ،)34‬و(‪ ،)36‬في‬ ‫حين سجل للكويت عبدالرحمن الطويل (‪ ،)4‬واإليطالي سرنجاري‬ ‫(‪ ،)24‬و(‪.)39‬‬ ‫المباراة في مجملها شهدت ندية كبيرة‪ ،‬في ظل تبادل الفريقين‬ ‫التقدم بالنتيجة‪ ،‬لتستمر اإلثارة حتى الدقيقة األخيرة‪.‬‬ ‫واستطاع البرتقالي‪ ،‬الذي دخل المباراة بصفته بطال للدوري‪ ،‬أن‬ ‫يضرب بقوة في بداية المباراة‪ ،‬ولم يتأثر بخروج مدربه البرازيلي‬

‫السالمية يختتم ودياته‬ ‫بالفوز على خيطان‬ ‫اخـتـتــم فــريــق الـســالـمـيــة ل ـكــرة الـقــدم‬ ‫م ـبــاريــاتــه ال ــودي ــة بــال ـفــوز أم ــس األول‬ ‫ع ـل ــى خ ـي ـط ــان ب ـهــدف ـيــن م ـق ــاب ــل ه ــدف‪،‬‬ ‫في المباراة التي جمعت بينهما على‬ ‫استاد ثامر‪.‬‬ ‫وكــان السماوي قــد حقق الـفــوز على‬ ‫الكويت بهدفين من دون رد‪ ،‬في ودية‬ ‫ســاب ـقــة‪ ،‬أث ـنــاء ف ـتــرة ال ـتــوقــف الـحــالـيــة‪،‬‬ ‫بسبب مباريات الفيفا دي‪.‬‬ ‫أ ه ــداف ا لـمـبــاراة سجلها للسالمية‪،‬‬ ‫نايف زويد‪ ،‬وحامد الرشيدي‪ ،‬ولخيطان‬ ‫مساعد الفوزان‪.‬‬ ‫واطـ ـم ــأن ال ـج ـه ــاز ال ـف ـنــي لـلـســالـمـيــة‬ ‫بـقـيــادة الـفــرنـســي مـلـيــود حـمــدي أثـنــاء‬ ‫المباراة‪ ،‬على جاهزية جميع الالعبين‪،‬‬ ‫ح ـ ـيـ ــث ع ـ ـمـ ــد الـ ـ ـ ــى إشـ ـ ـ ـ ـ ــراك الـ ـعـ ـن ــاص ــر‬ ‫األساسية‪ ،‬الى جانب البدالء‪.‬‬ ‫ويستعد السماوي لمواجهة الجولة‬ ‫الثالثة في دوري "فيفا"‪ ،‬حيث تنتظره‬ ‫مهمة صعبة أمام النصر‪ ،‬األحد المقبل‪.‬‬ ‫مــن جـهــة أخـ ــرى‪ ،‬اسـتـعــاد السالمية‬ ‫خدمات المحترف األردني طارق خطاب‪،‬‬ ‫الـ ــذي ان ـضــم ف ــي ال ـف ـتــرة الـمــاضـيــة الــى‬ ‫مـنـتـخــب ب ـ ــاده‪ ،‬ك ـمــا اس ـت ـعــاد عـنــاصــر‬ ‫المنتخب األو لـمـبــي‪ ،‬محمد ا لـهــو يــدي‪،‬‬ ‫ومباك الفنيني‪ ،‬وحمود عايض‪.‬‬ ‫ي ــذك ــر أن ال ـس ـم ــاوي ي ـح ـتــل وصــافــة‬ ‫دوري في الوقت الحالي‪ ،‬بفارق األهداف‬ ‫فقط عن الكويت المتصدر‪.‬‬

‫بيبيتو بالبطاقة الحمراء في الشوط األول‪ ،‬وأيضا تأخره في بداية‬ ‫الـشــوط الثاني أمــام الكويت حامل لقب مسابقة الـكــأس‪ ،‬رغــم أن‬ ‫البرتقالي خاض أغلب فترات الشوط الثاني بخمسة أخطاء‪ ،‬وهو‬ ‫ما يعني تعرضه لعقوبة ركلة الجزاء‪ ،‬مع كل خطأ إضافي‪.‬‬ ‫في المقابل‪ ،‬تأثر الكويت بالشد العصبي‪ ،‬ولم ينجح في ترجمة‬ ‫سيطرته‪ ،‬في فترات كثيرة‪ ،‬وهو ما كلفه غاليا في نهاية المباراة‪.‬‬ ‫واستطاع كاظمة بفضل اإليطالي فامبتا أن يسجل هدف التقدم‬ ‫في وقت مبكر‪ ،‬اثر مرور مميز من الجهة اليسرى‪ ،‬والتسديد في شباك‬ ‫حارس الكويت عبدالله حيات‪.‬‬ ‫ولم يتأخر رد الكويت‪ ،‬إذ أدرك عبدالرحمن الطويل‪ ،‬هدف التعادل‪،‬‬ ‫عبر تسديدة قوية‪ ،‬لم ينجح حارس كاظمة محمد جوهر في التصدي‬

‫●‬

‫محمد عبدالعزيز‬

‫يظهر شباب "السماوي" بالمستوى الالئق‬ ‫خالل المنافسات الرسمية المقبلة‪.‬‬ ‫وعن الفريق األول‪ ،‬قال المال إنه "يواصل‬ ‫تدريبات اليومية المكثفة‪ ،‬وجميع الالعبين‬ ‫يبذلون مجهودا كبيرا‪ ،‬وا ل ــروح المعنوية‬ ‫عــال ـيــة‪ ،‬طـمـعــا ف ــي ح ـجــز م ـكــان بــالـتـشـكـيـلــة‬ ‫األساسية للفريق"‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫ووجه المال شكره لرئيس النادي الشيخ‬ ‫ت ــرك ــي الـ ـي ــوس ــف‪ ،‬وم ــدي ــر ال ـل ـع ـبــة ع ـبــدال ـلــه‬ ‫الذياب‪ ،‬على تواصلهما المستمر مع إدارة‬ ‫ال ــوف ــد خ ــال ال ـف ـتــرة ال ـحــال ـيــة‪ ،‬وتــوفـيــرهـمــا‬

‫العيسى‪ :‬الرياضة من أولويات مسؤوليتنا االجتماعية‬

‫العيسى واليوسف يكرمان بطل الكراتيه أحمد المسفر‬ ‫ال ـتــي تـسـعــى م ــن خــالــه إل ــى دعــم‬ ‫وم ـ ــؤازرة كــل ريــاضــي يمثل دولــة‬ ‫الـ ـك ــوي ــت فـ ــي الـ ــداخـ ــل وال ـ ـخـ ــارج‪،‬‬

‫االتحاد اإلماراتي يختار‬ ‫المرزوقي لرئاسة االنضباط‬

‫فريق السالمية خالل معسكره البوسني‬

‫يـخـتـتــم ا ل ـفــر يــق األول ل ـكــرة ا ل ـيــد ب ـنــادي‬ ‫ً‬ ‫السالمية سلسلة تجاربه غدا عندما يلتقي‬ ‫فــر يــق فيسيكو البوسني‪ ،‬بطل ا لـكــأس‪ ،‬في‬ ‫مـبــارا تــه ا لـثــا لـثــة ضـمــن معسكره ا لـخــار جــي‬ ‫المقام حاليا في البوسنة‪.‬‬ ‫وسيعود الوفد االثنين المقبل‪ ،‬استعدادا‬ ‫لمالقاة التضامن يوم ‪ 19‬الجاري في مستهل‬ ‫مـ ـش ــواره بـ ــالـ ــدوري ال ـم ـح ـلــي‪ ،‬ال ـ ــذي يـحـمــل‬ ‫وصافته من الموسم الماضي‪.‬‬ ‫ُيذكر أن "السماوي" خسر مباراته الودية‬ ‫األو لــى أ مــام قرقاش البوسني ‪ ،33-24‬وفاز‬ ‫في الثانية على كاكن البوسني ‪ ،25-27‬في‬ ‫حـيــن نـجــح فــريــق تـحــت ‪ 19‬سـنــة فــي الـفــوز‬ ‫على شـبــاب كــا كــن ‪ 24-27‬فــي ا لـمـبــاراة التي‬ ‫أقيمت أمس األول ضمن المعسكر‪ ،‬استعدادا‬ ‫لخوض منافسات دوري الشباب‪ ،‬المزمع أن‬ ‫يبدأ ‪ 21‬الجاري‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أكد مدرب الفريق‪ ،‬خالد المال‪،‬‬ ‫أن المباراة مع كاكن كانت مفيدة للغاية في‬ ‫تحضير وإعداد الالعبين للدوري المحلي‪،‬‬ ‫ح ـيــث يـسـتـهــل "الـ ـسـ ـم ــاوي" مـ ـش ــواره بـلـقــاء‬ ‫نظيره النصر‪.‬‬ ‫ول ـفــت إل ــى أن ال ـفــريــق ي ـضــم تــول ـي ـفــة مــن‬ ‫ا ل ـش ـبــاب وا ل ـنــا ش ـئ ـيــن ا ل ـعــا ئــد يــن م ــن تجمع‬ ‫الـ ـمـ ـنـ ـتـ ـخـ ـب ــات الـ ــوط ـ ـن ـ ـيـ ــة‪ ،‬والـ ـجـ ـمـ ـي ــع ظ ـهــر‬ ‫ـال ‪ ،‬م ــا يعكس‬ ‫بـمـسـتــوى ف ـنــي و تـكـتـيـكــي عـ ـ ٍ‬ ‫مدى االستفادة من المعسكرات التحضيرية‪،‬‬ ‫سـ ــواء م ــع االتـ ـح ــاد أو الـ ـن ــادي‪ ،‬مـتـمـنـيــا أن‬

‫وي ـح ـق ــق اإلنـ ـ ـ ـج ـ ـ ــازات‪ ،‬ف ـض ــا عــن‬ ‫رعــاي ـت ـهــا ال ـعــديــد م ــن الـفـعــالـيــات‬ ‫واألنشطة الرياضية"‪.‬‬

‫وكانت ‪ VIVA‬قد أعلنت تجديد‬ ‫رعايتها لبطوالت الموسم الرياضي‬ ‫‪.2019-2018‬‬

‫كل اإلمكانيات لنجاح المعسكر واستفادة‬ ‫الالعبين‪.‬‬ ‫من جانب آخــر‪ ،‬اختتم فريق الكويت لكرة‬ ‫اليد مبارياته الودية في معسكره اإلعــدادي‬ ‫ـان على‬ ‫ال ـم ـق ــام حــال ـيــا ف ــي ص ــرب ـي ــا‪ ،‬ب ـف ــوز ث ـ ـ ٍ‬ ‫بارتيزان بلغراد ‪ ،25-32‬أمس األول‪ ،‬في مباراته‬ ‫التجريبية الثالثة واألخيرة هناك‪.‬‬ ‫وك ـ ــان "األب ـ ـيـ ــض" فـ ــاز ع ـلــى ب ــارتـ ـي ــزان في‬ ‫مباراته التجريبية األولــى ‪ ،27-29‬كما تغلب‬ ‫في المباراته الثانية على نوفا برازوفا ‪.16-38‬‬

‫قـ ـ ـ ــال مـ ـحـ ـم ــد بـ ـ ــن ه ـ ـ ـ ــزام ال ـ ـظـ ــاهـ ــري‪،‬‬ ‫األم ـيــن ال ـعــام الت ـحــاد ال ـكــرة االم ــارات ــي‪،‬‬ ‫إن الـجـمـعـيــة ال ـع ـمــوم ـيــة غ ـيــر ال ـعــاديــة‬ ‫اع ـت ـمــدت فــي اجـتـمــاعـهــا أم ــس بــرئــاســة‬ ‫م ـ ـ ـ ـ ــروان بـ ـ ــن غـ ـلـ ـيـ ـط ــة‪ ،‬وبـ ـ ـحـ ـ ـض ـ ــور ‪25‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ن ــادي ــا‪ ،‬حـســن ال ـمــرزوقــي رئـيـســا للجنة‬ ‫االنضباط‪ ،‬وعادل الجنيبي لرئاسة لجنة‬ ‫االستئناف‪.‬‬ ‫ووصف األمين العام أجواء االجتماع‬ ‫ب ــاإلي ـج ــاب ـي ــة وال ـ ـب ـ ـنـ ــاء ة‪ ،‬وأن ال ــدع ــوة‬ ‫النعقاد الجمعية العمومية غير العادية‬ ‫ج ــاء ت بـهــدف اختيار رئيسي لجنتين‬ ‫(االنضباط واالستئناف)‪.‬‬ ‫وأشار الظاهري إلى أن العمومية غير‬ ‫العادية وافقت على التعديل المطروح‬ ‫للفقرة ‪ 4‬المادة ‪ 87‬من النظام األساسي‪،‬‬ ‫والتي خولت مجلس إدارة االتحاد سد‬ ‫النقص الحاصل لرؤساء وأعضاء اللجان‬ ‫القضائية في أي وقت‪.‬‬ ‫وأض ـ ـ ـ ــاف "ت ـ ـضـ ــم ل ـج ـن ــة االنـ ـضـ ـب ــاط‬ ‫األعضاء السابق اختيارهم في اجتماع‬ ‫الجمعية العمومية العادية التي عقدت‬ ‫في مايو الماضي‪ ،‬وهــم حمدان رشــود‪،‬‬ ‫وعـبــد الـلــه إبــراهـيــم ال ـح ـمــادي‪ ،‬وسعيد‬ ‫الحويطي‪ ،‬وحسن الشيباني‪ ،‬كما تضم‬ ‫لجنة االستئناف كال من‪ ،‬جاسم النقبي‪،‬‬ ‫وهالل حمدان البدواوي‪ ،‬وصالح راشد‬ ‫الحمراني‪ ،‬ومحمد الحمادي"‪.‬‬

‫ً‬ ‫اإلسكواش اختار ‪ 12‬العبا لـ «العربية»‬ ‫اختارت لجنة المنتخبات في االتحاد الكويتي‬ ‫لألسكواش‪ ،‬برئاسة عضو مجلس اإلدارة منصور‬ ‫ً‬ ‫العدواني ‪ 12‬العبا لثالث فئات هي تحت ‪ 13‬و‪ 17‬و‪19‬‬ ‫سنة للمشاركة في البطولة العربية للعبة المزمعة‬ ‫إقامتها في البحرين في الفترة بين ‪ 10‬و‪ 17‬أكتوبر‬ ‫المقبل‪ ،‬والالعبون المختارون هم محمد البلوشي‪،‬‬ ‫وخــالــد الـفــارســي‪ ،‬وعبدالرحمن المغربي وجاسم‬ ‫الـغــريــب (فـئــة ‪ 13‬س ـنــة)‪ ،‬وب ــدر الـمـغــربــي‪ ،‬ويــوســف‬ ‫النجار‪ ،‬ومحمد كــرم‪ ،‬وحسين الزعتري (فئة تحت‬ ‫‪ 17‬سنة)‪ ،‬وعلي العنزي‪ ،‬ومحمد جاسم ذياب‪ ،‬وعلي‬ ‫الشمري‪ ،‬وعبدالعزيز مراد (فئة تحت ‪ 19‬سنة)‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أكد رئيس لجنة المنتخبات منصور‬ ‫العدواني‪ ،‬أن االختيار جاء ألصحاب المراكز األربعة‬ ‫األول ـ ــى ف ــي ال ـت ـص ـف ـيــات ال ـت ــي أق ـي ـمــت ب ـيــن العـبــي‬ ‫ً‬ ‫المنتخبات المختارة لكل فئة على حدة‪ ،‬مشيرا إلى أن‬ ‫بعض المباريات حملت مفاجآت‪ ،‬ومن أبرزها خروج‬ ‫العب تحت ‪ 13‬سنة سعد السويد والعــب تحت ‪17‬‬ ‫سنة حسن بوحمد في حين منعت اإلصابة الالعب‬ ‫حمود جنيدل من المشاركة‪.‬‬ ‫وأكد العدواني أن جميع الالعبين كانوا في ذروة‬ ‫مستواهم الفني بعد المعسكرات الناجحة التي أقيمت‬ ‫في القاهرة في نهاية أغسطس الماضي تحت اشراف‬

‫«أولمبياد» تختار األفضل‬ ‫لعام ‪2018‬‬

‫أصدرت مجلة أولمبياد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عددا خاصا بمناسبة‬ ‫الذكرى الثانية عشرة لتولي‬ ‫سمو أمير البالد الشيخ‬ ‫صباح األحمد‪ ،‬قائد العمل‬ ‫اإلنساني‪ ،‬مقاليد الحكم‪،‬‬ ‫وسمو ولي العهد الشيخ‬ ‫نواف األحمد منصبه‪.‬‬ ‫واشتمل العدد على محطات‬ ‫من مسيرة صاحب السمو‬ ‫الدبلوماسية واإلنسانية‪،‬‬ ‫والعديد من الموضوعات‬ ‫األخرى‪ ،‬أبرزها اختيار‬ ‫الخماسي جاسم أشكناني‬ ‫وعبدالكريم الشمالي وخالد‬ ‫الغانم والنجم العالمي‬ ‫محمد صالح والحكم‬ ‫الدولي المتألق في رياضة‬ ‫القوس والسهم أحمد‬ ‫رشدي كأفضل القيادات‪،‬‬ ‫كل في مجال عمله‪ ،‬وسيتم‬ ‫ً‬ ‫تكريمهم قريبا من جانب‬ ‫ً‬ ‫المجلة تقديرا لعطائهم‬ ‫المميز خالل عام ‪.2018‬‬ ‫وأعرب رئيس تحرير‬ ‫المجلة ناصر العيار عن‬ ‫سعادته بصدور هذا العدد‬ ‫ً‬ ‫المميز‪ ،‬مهنئا صاحب‬ ‫السمو وسمو ولي العهد‬ ‫والشعب الكويتي واألمة‬ ‫اإلسالمية بحلول العام‬ ‫الهجري الجديد ‪.1440‬‬

‫لإلمارات‬ ‫الفوز األول‬ ‫ً‬ ‫بعد صيام ‪ 263‬يوما‬

‫«يد» السماوي يواجه فيسيكو بختام معسكره‬

‫‪ّ VIVA‬‬ ‫تكرم أبطال دورة األلعاب اآلسيوية‬ ‫ّ‬ ‫كرمت شركة االتصاالت الكويتية‬ ‫‪ ،VIVA‬األبطال الكويتيين الحائزين‬ ‫م ـ ـيـ ــدال ـ ـيـ ــات فـ ـ ــي دورة األلـ ـ ـع ـ ــاب‬ ‫اآلسيوية ‪ 2018‬التي أقيمت أخيرا‬ ‫في العاصمة اإلندونيسية جاكرتا‪.‬‬ ‫وق ـ ـ ــدم م ــدي ــر إدارة إتـ ـص ــاالت‬ ‫ال ـش ــرك ــات ف ــي ‪ ،VIVA‬ع ـب ــدال ــرزاق‬ ‫العيسى‪ ،‬دروعــا تكريمية وجوائز‬ ‫لألبطال‪ ،‬بحضور رئيس االتحاد‬ ‫الكويتي لكرة القدم الشيخ أحمد‬ ‫اليوسف‪ ،‬وذلك على هامش المباراة‬ ‫ال ـ ــودي ـ ــة ب ـي ــن م ـن ـت ـخ ـبــي ال ـك ــوي ــت‬ ‫والـعــراق‪ ،‬التي أقيمت على استاد‬ ‫علي صباح السالم‪.‬‬ ‫وبهذه المناسبة‪ ،‬قال العيسى‪:‬‬ ‫"ت ـ ـ ـ ـحـ ـ ـ ــرص ش ـ ــرك ـ ــة االت ـ ـ ـ ـصـ ـ ـ ــاالت‬ ‫الكويتية ‪ VIVA‬على دعم الرياضة‬ ‫والرياضيين الكويتيين‪ ،‬من خالل‬ ‫مبادراتها التي تعتبر من أولويات‬ ‫بــرنــامــج الـمـســؤولـيــة االجتماعية‬

‫لـهــا‪ ،‬بعدها واص ــل األبـيــض تـفــوقــه‪ ،‬وســط هجمات مــرتــدة خطيرة‬ ‫للبرتقالي‪ ،‬لكن الشوط األول‪ ،‬انتهى بالتعادل اإليجابي بهدف لكل‬ ‫فريق‪.‬‬ ‫وف ــي ال ـشــوط الـثــانــي‪ ،‬اسـتـطــاع الـكــويــت أن يسجل ه ــدف الـتـقــدم‪،‬‬ ‫بتسديدة من سرنجاري‪ ،‬إال أن رد كاظمة جاء بثالثة أهداف متتالية‪،‬‬ ‫لصالح حيدر‪ ،‬واإليطالي ساتشا الذي سجل هدفين متتاليين‪ ،‬مما‬ ‫صعب مهمة الكويت في المباراة‪.‬‬ ‫وكاد الكويت أن يعود ألجواء المباراة‪ ،‬بعد أن حصل على ‪ 3‬ركالت‬ ‫جزاء‪ ،‬إال أن حارس البرتقالي محمد الهزيم‪ ،‬كان متألقا‪ ،‬ولم يسمح‬ ‫إال لكرة واحدة‪ ،‬بمعانقة الشباك‪ ،‬لتنتهي المباراة برباعية برتقالية‪،‬‬ ‫نظير ثالثة أهداف‪.‬‬

‫باختصار‬

‫الجهاز الفني بقيادة المدير الفني فيصل صرخوه‬ ‫الذي وضع البرنامج االعدادي للمنتخبات منذ بداية‬ ‫فتره الصيف‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وتـمـنــى ال ـعــدوانــي أن يـتــم رف ــع اإلي ـق ــاف رسميا‬ ‫خالل األيام القليلة المقبلة حتى تتأكد المشاركة في‬ ‫ً‬ ‫البطولة العربية‪ ،‬مشددا على أن الالعبين عقدوا العزم‬ ‫على تحقيق نتائج مشرفة بالصعود على منصات‬ ‫التتويج وال ـعــودة بالميدايات الملونة السيما أن‬ ‫منتخبات الكويت تزخر بوجود الالعبين المميزين‬ ‫والـقــادريــن على المحافظة على سمعة األسـكــواش‬ ‫الكويتي كأحد المنتخبات المتفوقة في اللعبة على‬ ‫المستوى العربي‪.‬‬ ‫وأوضح العدواني أن البرنامج التدريبي لالعبين‬ ‫المختارين سيستمر في مالعب االتحاد خالل انطالق‬ ‫مسابقات الموسم لضمان المحافظة على المستوى‬ ‫الفني والدخول في البطولة العربية بمستوى فني‬ ‫مرتفع‪.‬‬ ‫ووجه الشكر إلى الجهاز الفني ولجنة المنتخبات‬ ‫على متابعتها الحثيثة لالعداد‪.‬‬ ‫ي ــذك ــر أن ل ـج ـنــة ال ـم ـن ـت ـخ ـبــات ت ـت ـكــون م ــن بـنــدر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫المطيري نائبا للرئيس وبراك المطر مقررا وعضوية‬ ‫فيصل صرخوه ويوسف العيسى‪.‬‬

‫فازت اإلمارات على الوس‬ ‫‪-3‬صفر‪ ،‬أمس األول‪ ،‬في‬ ‫مباراة دولية ودية في كرة‬ ‫القدم أقيمت بينهما في‬ ‫جيرونا اإلسبانية‪ ،‬لتحقق‬ ‫انتصارها األول بعد صيام‬ ‫‪ 263‬يوما‪.‬‬ ‫وسجل علي مبخوت (‪24‬‬ ‫و‪ )26‬وعمر عبدالرحمن‬ ‫(‪ )67‬األهداف‪ ،‬ليقودا‬ ‫منتخب بالدهما إلى فوزه‬ ‫األول منذ تخطيه عمان‬ ‫‪-1‬صفر في الدور األول من‬ ‫بطولة كأس الخليج الثالثة‬ ‫والعشرين بالكويت في ‪22‬‬ ‫يناير ‪.2017‬‬ ‫وخاضت اإلمارات منذ ذلك‬ ‫الوقت ثماني مباريات (‪4‬‬ ‫رسمية‪ ،‬ومثلها ودية) دون‬ ‫أن تعرف طعم الفوز‪.‬‬ ‫وتعسكر اإلمارات‬ ‫في جيرونا‪ ،‬ضمن‬ ‫استعداداتها الستضافة‬ ‫كأس آسيا المقررة بين‬ ‫‪ 5‬يناير و‪ 1‬فبراير ‪،2019‬‬ ‫وسبق أن خسرت أمام‬ ‫ترينيداد وتوباغو صفر‪.2-‬‬

‫قطر تهزم فلسطين‬ ‫بثالثية نظيفة‬ ‫حقق المنتخب القطري‬ ‫لكرة القدم الفوز بثالثة‬ ‫أهداف نظيفة على ضيفه‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬أمس األول‪ ،‬في‬ ‫إطار استعدادات المنتخبين‬ ‫لخوض منافسات كأس آسيا‬ ‫‪ .2019‬سجل األهداف المعز‬ ‫علي (‪ )3‬وأكرم عفيف (‪)20‬‬ ‫وحسن الهيدوس (‪.)30‬‬ ‫وشهدت المباراة في بدايتها‬ ‫قيام الشيخ حمد بن خليفة‬ ‫رئيس االتحاد القطري‬ ‫بتكريم حسن الهيدوس قائد‬ ‫المنتخب‪ ،‬لخوضه المباراة‬ ‫الدولية رقم ‪ 100‬أمام الصين‬ ‫وديا الجمعة الماضي‪.‬‬ ‫كما شهدت المباراة مشاركة‬ ‫كريم أبوضيف نجم‬ ‫الدحيل للمرة األولى بعد‬ ‫غياب طويل‪ ،‬منذ إصابته‬ ‫مع فريقه أمام الريان في‬ ‫مباراة كأس السوبر مطلع‬ ‫أغسطس الماضي‪ .‬وشارك‬ ‫بوضيف في الدقيقة ‪،70‬‬ ‫وأكد جاهزيته للقاء فريقه‬ ‫مع بيرسيبوليس اإليراني‬ ‫االثنين المقبل بطهران‬ ‫في إياب ربع نهائي دوري‬ ‫أبطال آسيا‪.‬‬


‫‪22‬‬

‫رياضة‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬املحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫إسبانيا تذيق «وصيف المونديال»‬ ‫أكبر هزيمة في تاريخه‬ ‫أظهرت إسبانيا قدراتها‬ ‫الرائعة تحت قيادة المدرب‬ ‫لويس إنريكي بعدما مزقت‬ ‫كرواتيا وصيفة بطل كأس‬ ‫العالم لكرة القدم بسداسية‬ ‫دون رد أمس األول في أقسى‬ ‫هزيمة يتجرعها الفريق الزائر‬ ‫عبر تاريخه‪ ،‬لتهيمن إسبانيا‬ ‫على مجموعتها في دوري‬ ‫األمم‪.‬‬

‫تابعت إسبانيا تعافيها بعد‬ ‫خيبة الـمــونــديــال‪ ،‬وألحقت أثقل‬ ‫خسارة بضيفتها كرواتيا وصيفة‬ ‫بـطـلــة ال ـعــالــم ب ـســداس ـيــة نظيفة‬ ‫ك ـ ــان ب ـط ـل ـهــا مـ ــاركـ ــو أس ـن ـس ـيــو‪،‬‬ ‫الـثــاثــاء فــي المجموعة الــرابـعــة‬ ‫من المستوى األول لــدوري األمم‬ ‫األوروبية في كرة القدم‪.‬‬ ‫ورغم مشاركة العب وسط ريال‬ ‫مدريد اإلسباني لوكا مودريتش‪،‬‬ ‫أفضل العب في أوروبا ومونديال‬ ‫روسـيــا الــذي احتفل قبل يومين‬ ‫بعيده الثالث والثالثين‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى نجمي الوسط إيفان راكيتيش‬ ‫وإيفان بيريشيتش‪ ،‬فإن كرواتيا‬ ‫عـجــزت أن تـكــرر أداء هـ ــا الجميل‬ ‫في مشوارها المونديالي الرائع‪،‬‬ ‫وجاءت المباراة من طرف واحد‪.‬‬ ‫وه ـ ــذا ال ـ ـفـ ــوز الـ ـث ــان ــي تــوال ـيــا‬ ‫الس ـب ــان ـي ــا‪ ،‬ب ـط ـلــة ال ـع ــال ــم ‪2010‬‬ ‫وأوروبـ ــا ‪ 2008‬و‪ ،2012‬بـعــد أن‬ ‫ق ـل ـب ــت ت ــأخ ــره ــا إل ـ ــى ف ـ ــوز عـلــى‬ ‫مـضـيـفـتـهــا ان ـك ـل ـتــرا ‪ 1-2‬الـسـبــت‬ ‫الماضي‪ ،‬في أول مباراة رسمية‬ ‫ل ـ ـمـ ــدرب ـ ـهـ ــا الـ ـ ـج ـ ــدي ـ ــد ل ــوي ــس‬ ‫انريكي‪.‬‬ ‫وعـيــن انــريـكــي فــي يوليو‬ ‫الـمــاضــي مــدربــا للمنتخب‪،‬‬ ‫خ ـل ـف ــا لـ ـج ــول ــن لــوب ـي ـت ـي ـغــي‬ ‫الذي أقيل من منصبه عشية‬ ‫ان ـ ـطـ ــاق مـ ــونـ ــديـ ــال روسـ ـي ــا‬ ‫‪ ،2018‬وتولى فرناندو هييرو‬ ‫مــؤقـتــا تــدريــب إسـبــانـيــا خــال‬ ‫الـنـهــائـيــات‪ ،‬وقــادهــا الــى الــدور‬ ‫ثمن النهائي قبل الخروج بركالت‬ ‫الترجيح أمام المنتخب المضيف‬ ‫روسيا‪.‬‬ ‫ونجح العب الوسط الهجومي‬ ‫مــاركــو أسـنـسـيــو (‪ 22‬عــامــا) في‬

‫تــأكـيــد تـقــدم إسـبــانـيــا بـعــد هــدف‬ ‫ساوول نيغويز االفتتاحي‪ ،‬عندما‬ ‫أطـلــق تـســديــدتـيــن صاروخيتين‬ ‫هــزتــا شـبــاك كــرواتـيــا الـتــي كانت‬ ‫قــد تـعــادلــت على ارض البرتغال‬ ‫‪ 1-1‬ا لـ ـخـ ـمـ ـي ــس ا لـ ـ ـم ـ ــا ض ـ ــي‪ ،‬فــي‬ ‫اختبارها األول بعد الوصول الى‬ ‫نهائي الـمــونــديــال للمرة األولــى‬ ‫ف ــي تــاري ـخ ـهــا ق ـبــل ال ـس ـق ــوط في‬ ‫الـمـتــر األخ ـي ــر أمـ ــام فــرنـســا ‪،4-2‬‬ ‫وفي الشوط الثاني‪ ،‬مرر أسنسيو‬ ‫كــرات األه ــداف الــرابــع والخامس‬ ‫وال ـ ـسـ ــادس ل ــرودريـ ـغ ــو مــوري ـنــو‬ ‫وسيرخيو راموس وإيسكو‪.‬‬ ‫وفي محاولة اليصال المنتخب‬ ‫الوطني إلى أكبر عدد من المدن‪،‬‬ ‫حصدت إسبانيا فوزها السادس‬ ‫في التشي‪ ،‬القريبة من أليكانتي‬ ‫على الساحل المتوسطي‪ ،‬حيث‬ ‫لم تهتز شباكها سوى مرة يتيمة‬ ‫ضـ ــد أوكـ ــران ـ ـيـ ــا فـ ــي ‪ .2003‬ول ــم‬ ‫تخسر إسبانيا في مباراة رسمية‬ ‫عـلــى أرض ـهــا مـنــذ يــونـيــو ‪،2003‬‬ ‫أمام اليونان صفر‪ -1‬في تصفيات‬ ‫كأس أوروبا ‪ ،2004‬ومذذاك الوقت‬ ‫حققت ‪ 34‬فوزا و‪ 4‬تعادالت‪.‬‬ ‫وخ ــاض ــت ك ــرواتـ ـي ــا ال ـم ـب ــاراة‬ ‫دون ثــاثــة ن ـجــوم ق ـ ــرروا اس ــدال‬ ‫الـسـتــار عـلــى مسيرتهم الــدولـيــة‬ ‫وه ـ ـ ــم حـ ـ ـ ــارس ال ـ ـمـ ــرمـ ــى دان ـ ـيـ ــال‬ ‫ســوبــاشـيـتــش والـمـهــاجــم مــاريــو‬ ‫ماندزوكيتش والـمــدافــع فـيــدران‬ ‫ت ـش ــورل ــوك ــا‪ ،‬وغـ ــاب عـنـهــا أيـضــا‬ ‫قلب دفاع ليفربول اإلنكليزي ديان‬ ‫لوفرين الذي يتعافى من إصابة‪.‬‬ ‫ب ـ ـ ــدوره‪ ،‬دف ــع أن ــري ـك ــي بظهير‬ ‫فــالـنـسـيــا األي ـس ــر خــوس ـيــه غــايــا‬ ‫بدال من ماركوس ألونسو وداني‬ ‫سيبايوس في خط الوسط على‬

‫ً‬ ‫ساؤول نجم منتخب اسبانيا يحتفل بعد إحرازه هدفا في مرمى كرواتيا‬ ‫حساب تياغو ألكانتارا‪ ،‬في حين‬ ‫عاد أسنسيو الغائب عن مواجهة‬ ‫لـ ـن ــدن ك ــأس ــاس ــي ل ـي ـضــع إي ــاغ ــو‬ ‫أسباس على مقاعد البدالء على‬ ‫غرار المهاجم اآلخر ألفارو موراتا‪.‬‬ ‫وت ـ ـف ـ ــوق ـ ــت كـ ـ ــروات ـ ـ ـيـ ـ ــا م ـط ـل ــع‬ ‫ال ـم ـبــاراة‪ ،‬ف ـســددت ك ــرة قــويــة من‬ ‫خـ ــارج الـمـنـطـقــة ل ــاع ــب الــوســط‬ ‫اي ـ ـفـ ــان راك ـي ـت ـي ــش ال ـ ـ ــذي أص ـبــح‬ ‫ثامن كرواتي يخوض ‪ 100‬مباراة‬ ‫دولية‪ ،‬مــرت بقرب القائم األيسر‬ ‫لدافيد دي خيا (‪.)5‬‬ ‫وردت اسبانيا بمرتدة أنقذها‬ ‫قـلــب ال ــدف ــاع مــاتــي ميتروفيتش‬ ‫مـ ـ ــن أم ـ ـ ـ ــام رودري ـ ـ ـ ـغـ ـ ـ ــو م ــوريـ ـن ــو‬ ‫ب ـعــد عــرض ـيــة م ــن الـظـهـيــر دان ــي‬ ‫كارباخال (‪.)8‬‬ ‫ومــن فرصة خطيرة لكرواتيا‪،‬‬ ‫سدد مهاجم أندرلخت البلجيكي‬ ‫إيفان سانتيني من مسافة قريبة‬

‫ً ً‬ ‫إنريكي‪ :‬كان يوما رائعا‬

‫إنريكي‬

‫قال المدير الفني لمنتخب إسبانيا‬ ‫لويس إنريكي‪ ،‬عقب االنتصار الكبير‬ ‫ا ل ـ ــذي ح ـق ـقــه ا ل ـف ــر ي ــق أ مـ ــس األول عـلــى‬ ‫ك ــرواتـ ـي ــا ب ـس ــداس ـي ــة ن ـظ ـي ـفــة ف ــي ثــانــي‬ ‫ج ــوالت بـطــولــة دوري األم ــم األوروب ـي ــة‪،‬‬ ‫إنهم لم "يتوقعوا" هذه النتيجة‪ ،‬ولهذا‬ ‫فإن "اليوم كان رائعا"‪.‬‬ ‫وأضاف إنريكي‪ ،‬خالل مؤتمر صحافي‬ ‫ب ـع ــد ال ـ ـم ـ ـبـ ــاراة الـ ـت ــي اح ـت ـض ـن ـه ــا مـلـعــب‬ ‫"م ــارت ـي ـن ـي ــز ف ــالـ ـي ــرو" ض ـم ــن ال ـم ـج ـمــوعــة‬ ‫ا لــرا بـعــة بــا لـمـسـتــوى األول‪ " :‬نـمـتـلــك فكرة‬ ‫واضـحــة للعب كــرة ال ـقــدم‪ ،‬وال ـيــوم (أمــس‬ ‫األول) خ ــر ج ــت األ مـ ـ ــور ب ـطــر ي ـقــة را ئـ ـع ــة‪.‬‬ ‫المباراة تغيرات تماما بعد الفرص التي‬ ‫أهدرها الخصم والبداية المهتزة بعض‬ ‫الشيء من جانبنا‪ .‬منذ تلك اللحظة‪ ،‬كنا‬ ‫رائ ـع ـيــن ف ــي أوقـ ــات ك ـث ـيــرة م ــن ال ـم ـبــاراة‪،‬‬ ‫وسجلنا أهدافا مذهلة وشكلنا خطورة‬ ‫كبيرة على مرمى المنافس"‪.‬‬ ‫وتــابــع‪" :‬أك ـثــر مــا أعـجـبـنــي خ ــال ال ــ‪10‬‬ ‫أيام الماضية مع الالعبين هو سلوكهم‪،‬‬ ‫وفـ ـك ــرة ت ـط ـب ـيــق م ــا ت ــدرب ـن ــا ع ـل ـيــه داخ ــل‬ ‫الملعب خالل فترة بسيطة‪ .‬لقد كان يوما‬

‫أكـ ــد ل ــوك ــا م ــودريـ ـت ــش‪ ،‬العــب‬ ‫وس ــط مـنـتـخــب ك ــروات ـي ــا‪ ،‬أمــس‬ ‫األول‪ ،‬عقب الهزيمة أمام إسبانيا‬ ‫‪ ،6-0‬أن فريقه لم يكن قريبا من‬ ‫المستوى الذي بوسعه تقديمه‪،‬‬ ‫وال ـ ـ ــذي ظ ـه ــر ب ــه ف ــي م ــون ــدي ــال‬ ‫روسيا‪.‬‬ ‫وأوضـ ـ ـ ـ ـ ــح ق ـ ــائ ـ ــد ال ـم ـن ـت ـخ ــب‬ ‫الكرواتي‪" :‬إسبانيا هي إسبانيا‬ ‫دائما"‪ ،‬معترفا بأنه "من الصعب‬ ‫تـفـسـيــر" ال ـهــزي ـمــة الـثـقـيـلــة‪ ،‬ألن‬ ‫فريقه "لعب بشكل جيد في أول‬ ‫‪ 20‬دقيقة" من اللقاء‪.‬‬ ‫وأضاف‪" :‬سنحت لنا فرصتان‬ ‫أو ثالث للتسجيل‪ ،‬ولم نستغلها‪،‬‬ ‫ثــم فـقــدنــا كــل ش ــيء بـعــد الـهــدف‬ ‫األول‪ ،‬وتــراجــع مستوانا كثيرا‪.‬‬ ‫تركنا إسبانيا تلعب بأريحية‬

‫راشفورد نجم منتخب إنكلترا‬ ‫بعد إحرازه هدف المباراة‬

‫مودريتش‬

‫شـ ـ ـ ــديـ ـ ـ ــدة‪ ،‬وح ـ ـي ـ ــن تـ ـفـ ـع ــل ذلـ ــك‬ ‫يعاقبونك بقوة"‪.‬‬ ‫وقال مودريتش إن المنتخب‬

‫الكرواتي ال يتعين عليه التفكير‬ ‫ك ـث ـي ــرا فـ ــي ال ـ ـخ ـ ـسـ ــارة ع ـل ــى يــد‬ ‫إسبانيا‪ ،‬بل ينبغي "رفع الرأس‬ ‫والتخطيط للمباريات المقبلة‬ ‫أمام الفرق األخرى"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬يتعين علينا التحسن‬ ‫كـثـيــرا فــي الـمـسـتـقـبــل‪ ،‬وخــاصــة‬ ‫عـ ـل ــى الـ ـج ــان ــب ال ـ ـبـ ــدنـ ــي‪ ،‬ألن ـن ــا‬ ‫ف ــي ب ــداي ــة ال ـم ــوس ــم‪ .‬أث ــق بــأنـنــا‬ ‫سنتحسن بشكل كبير مستقبال"‪،‬‬ ‫مثنيا على أداء منتخب إسبانيا‪.‬‬ ‫وأكد أنهم "لم يفاجئوني على‬ ‫اإلطالق‪ ،‬ألنهم العبون على أعلى‬ ‫مستوى‪ .‬لم نكن نحن في حالتنا‪،‬‬ ‫لذا كان الفارق هائال"‪ ،‬معتبرا أن‬ ‫كرواتيا "ساهمت بحالتها هذه"‬ ‫في الفوز الكبير لـ"ال روخا"‪.‬‬ ‫(إفي)‬

‫ساوول يفتتح التسجيل‬ ‫ه ـي ـم ـن ــت إسـ ـب ــانـ ـي ــا بـ ـع ــده ــا‪،‬‬ ‫واف ـت ـت ـح ــت ال ـت ـس ـج ـي ــل ب ــرأس ـي ــة‬ ‫س ــاوول نيغويز الــذي قفز عاليا‬ ‫و ســط المنطقة ببراعة‪ ،‬مترجما‬ ‫ع ــرض ـي ــة كـ ــاربـ ــاخـ ــال فـ ــي ش ـبــاك‬ ‫الحارس لوفري كالينيتش (‪،)24‬‬ ‫ليتابع تألقه بعد تسجيله هدف‬ ‫اسبانيا األول ضد انكلترا‪.‬‬

‫بلجيكا تعمق جراح آيسلندا‬ ‫وف ــي م ـبــاراة ضـمــن المستوى‬

‫داليتش‪ :‬الهدف الثاني أنهى المباراة‬

‫ساؤول‪ :‬نعمل‬ ‫على تكوين فريق كبير‬

‫رائعا و لــم نتوقع هــذا الفوز الكبير‪ .‬هذه‬ ‫البداية تمنحنا ثقة كبيرة"‪.‬‬ ‫وزاد‪ " :‬ن ـ ـس ـ ـيـ ــر بـ ـخـ ـط ــى جـ ـ ـي ـ ــدة ن ـحــو‬ ‫ال ـتــأهــل‪ ،‬ول ـكــن يـجــب ال ـفــوز عـلــى إنـكـلـتــرا‬ ‫على ملعبنا‪ ،‬وكرواتيا أ مــام جماهيرها‪.‬‬ ‫سـنـنـتـظــر أي ـضــا نـتـيـجــة م ـب ــاراة كــرواتـيــا‬ ‫وإن ـك ـل ـت ــرا‪ ،‬وم ـب ــارات ـن ــا أمـ ــام إن ـك ـل ـتــرا فــي‬ ‫إشبيلية‪ ،‬ولكن الطريق مازال طويال"‪.‬‬ ‫وقلل المدرب السابق لبرشلونة أهمية‬ ‫التفوق العددي لالعبي ريال مدريد داخل‬ ‫المنتخب‪ ،‬قائال في هذا الصدد‪" :‬ال يهمني‬ ‫األ نــد يــة التي ينتمي إليها الالعبون‪ ،‬هم‬ ‫ال عـبــو المنتخب اإل سـبــا نــي‪ .‬نحن نختار‬ ‫األفـ ـ ـض ـ ــل ف ـ ــي ن ـ ـظـ ــرنـ ــا‪ .‬سـ ـعـ ـي ــد ب ــامـ ـت ــاك‬ ‫ه ــذه ال ـنــوع ـيــة م ــن الــاع ـب ـيــن‪ ،‬ب ـع ـيــدا عــن‬ ‫انتماء اتهم"‪.‬‬ ‫يــذ كــر أن إنريكي نجح بـهــذا االنتصار‬ ‫ف ــي ال ـس ـي ــر ع ـل ــى خ ـط ــى أس ــاف ــه جــول ـيــن‬ ‫ل ــو بـ ـيـ ـتـ ـيـ ـغ ــي و فـ ـيـ ـسـ ـنـ ـت ــي دل ب ــو سـ ـك ــي‬ ‫و خــو سـيــه أ نـطــو نـيــو كــا مــا تـشــو‪ ،‬بتحقيق‬ ‫االنتصار في أول مباراتين مع المنتخب‪.‬‬ ‫(إفي)‬

‫مودريتش‪ :‬لم نكن في مستوانا‬

‫بــال ـقــرب م ــن قــائــم دي خ ـيــا‪ ،‬بعد‬ ‫عرضية من الجهة اليمنى لشيمي‬ ‫فرساليكو (‪.)14‬‬ ‫أنـ ـق ــذ ب ـع ــده ــا كـ ــاربـ ــاخـ ــال فــي‬ ‫ال ــرم ــق األخـ ـي ــر ت ـس ــدي ــدة إي ـفــان‬ ‫بيريشيتش ا لـمـنـفــرد (‪ ،)17‬قبل‬ ‫أن تـ ـتـ ـع ــرض كـ ــروات ـ ـيـ ــا ل ـضــربــة‬ ‫بسبب خروج فرساليكو المتألق‬ ‫مصابا (‪.)19‬‬

‫وب ـع ــد سـ ــوء تـنـسـيــق دف ــاع ــي‪،‬‬ ‫ت ـس ـل ــم الـ ـ ـك ـ ــرة أس ـن ـس ـي ــو خ ـ ــارج‬ ‫ال ـم ـن ـط ـقــة وأط ـل ـق ـه ــا ص ــاروخ ـي ــة‬ ‫ب ـي ـس ــراه ان ـف ـج ــرت ف ــي مـتــوســط‬ ‫ال ـ ــزاوي ـ ــة الـ ـيـ ـس ــرى لـكــالـيـنـيـتــش‬ ‫مـسـجــا هــدفــه ال ــدول ــي االول مع‬ ‫اسبانيا (‪.)33‬‬ ‫وبعدها بثوان انطلق أسنسيو‬ ‫على الجهة اليمنى‪ ،‬فتوغل على‬ ‫حــافــة الـمـنـطـقــة مـطـلـقــا تـســديــدة‬ ‫رائ ـع ــة ارتـ ــدت م ــن ال ـعــارضــة إلــى‬ ‫ظـ ـه ــر ك ــال ـي ـن ـي ـت ــش ثـ ــم الـ ـشـ ـب ــاك‪،‬‬ ‫م ـس ـجــا ه ــدف ــا ث ــال ـث ــا إلس ـبــان ـيــا‬ ‫احتسب للحارس كالينيتش عن‬ ‫طريق الخطأ (‪.)35‬‬ ‫وترك رودريغو بصمته مطلع‬ ‫الـشــوط الـثــانــي عندما انـســل في‬ ‫ظ ـه ــر الـ ــدفـ ــاع م ـس ـت ـل ـمــا ت ـمــريــرة‬ ‫أسنسيو وكاسرا مصيدة التسلل‪،‬‬ ‫فسدد أرضية بين قدمي الحارس‬

‫مسجال هدفه الثاني في مباراتين‬ ‫ضمن المسابقة الجديدة (‪.)49‬‬ ‫ول ـعــب أسـنـسـيــو دور الـمـمــرر‬ ‫مجددا لزميله في ريال قلب الدفاع‬ ‫سيرخيو راموس من ركنية ارتقى‬ ‫الـيـهــا ب ــرأس ــه وزرع ـه ــا قــويــة في‬ ‫الـشـبــاك (‪ ،)57‬وذل ــك فــي مـبــاراتــه‬ ‫ال ــدول ـي ــة الـ ـ ـ ــ‪ .158‬ووسـ ــط انـهـيــار‬ ‫كرواتي تام‪ ،‬سجل إيسكو الهدف‬ ‫ال ـس ــادس بـتـســديــدة يمينية من‬ ‫دا خ ــل المنطقة بعد عرضية من‬ ‫المتألق أسنسيو (‪.)70‬‬ ‫وك ــان ــت ك ــرواتـ ـي ــا فـ ـ ــازت عـلــى‬ ‫إسبانيا ‪ 1-2‬في دور المجموعات‬ ‫فــي كــاس أوروب ــا ‪ 2016‬وخسرت‬ ‫أمامها بهدف في نسخة ‪.2012‬‬

‫األول أي ـ ـضـ ــا‪ ،‬ع ـم ـق ــت ب ـل ـج ـي ـكــا‪،‬‬ ‫ثالثة المونديال الروسي‪ ،‬جراح‬ ‫آيـسـلـنــدا وفـ ــازت عليها فــي عقر‬ ‫دارها ‪-3‬صفر‪.‬‬ ‫ورفعت بلجيكا رصيدها الى‬ ‫‪ 3‬ن ـقــاط ف ــي الـمـجـمــوعــة الـثــانـيــة‬ ‫ب ــال ـت ـس ــاوي م ــع س ــوي ـس ــرا ال ـتــي‬ ‫سحقت آيسلندا افتتاحا بنصف‬ ‫دزينة‪.‬‬ ‫وافتتحت بلجيكا التي فــازت‬ ‫ودي ـ ـ ــا ع ـل ــى اس ـك ـت ـل ـن ــدا ‪-4‬ص ـف ــر‬ ‫الجمعة‪ ،‬التسجيل من ضربة جزاء‬ ‫بعد عرقلة على مهاجم مانشستر‬ ‫ي ــون ــايـ ـت ــد اإلنـ ـكـ ـلـ ـي ــزي روم ـي ـل ــو‬ ‫ل ــوك ــاك ــو ت ــرج ـم ـه ــا ال ـن ـج ــم أدي ــن‬ ‫هازار (‪ ،)29‬قبل أن يضيف لوكاكو‬ ‫ال ـث ــان ــي م ــن م ـســافــة قــري ـبــة (‪)31‬‬ ‫ويعمق الفارق بهدفه الشخصي‬ ‫ال ـثــانــي فــي نـهــايــة ال ـم ـبــاراة بعد‬ ‫تمريرة من دريس مرتنز (‪.)81‬‬

‫قال ساؤول نيغويز‪ ،‬العب وسط منتخب‬ ‫إسبانيا‪ ،‬عقب الفوز الكبير على كرواتيا ‪،0-6‬‬ ‫إن "ال روخــا" يعمل على تكوين فريق قوي‪،‬‬ ‫لكنه ذكر أنه لم يفز بشيء بعد‪.‬‬ ‫وأوض ـ ــح صــاحــب ه ــدف اإلس ـب ــان األول‪:‬‬ ‫"قــدم ـنــا م ـبــارات ـيــن جـيــدتـيــن لـلـغــايــة‪ ،‬لكننا‬ ‫ظـ ـه ــرن ــا ب ـش ـك ــل جـ ـي ــد ل ـ ـمـ ــدة ع ــامـ ـي ــن ق ـبــل‬ ‫الـمــونــديــال‪ ،‬ثــم حــدث مــا ح ــدث‪ .‬نحن نعمل‬ ‫على تكوين فريق كبير‪ ،‬لكننا لم نحقق شيئا‬ ‫حتى اآلن"‪.‬‬ ‫واع ـت ــرف الــاعــب ب ــأن التسجيل بملعب‬ ‫مارتينيز فاليرو وأمــام أبناء مسقط رأسه‬ ‫أم ــر م ـم ـيــز‪ ،‬ح ـيــث ل ــم يـتـمـكــن م ــن الـتـهــديــف‬ ‫مطلقا خالل زياراته مع فريقي رايو فايكانو‬ ‫أو أتلتيكو مدريد‪.‬‬ ‫ودع ــا سـ ــاؤول إل ــى نـسـيــان مــا ح ــدث في‬ ‫مــونــديــال روس ـي ــا‪ ،‬لـلـتــركـيــز عـلــى مستقبل‬ ‫المنتخب‪ ،‬موضحا أن ما حدث هذا الصيف‬ ‫"كان مؤلما بشدة للجميع‪ ،‬وليس بالنسبة‬ ‫للجمهور فحسب"‪.‬‬ ‫وأض ــاف‪" :‬يجب أن نطوي الصفحة‪ .‬هذا‬ ‫الفريق لديه مستقبل‪ ،‬هناك قوام جيد‪ ،‬ويمكن‬ ‫تحسينه أك ـثــر"‪ ،‬مـعـتــرفــا بــأنــه مـنــذ وصــول‬ ‫الـمــدرب لويس إنريكي "تغيرت الكثير من‬ ‫األمور"‪ ،‬مقارنة بالفترة التي سبقته‪.‬‬

‫قـ ــال م ـ ــدرب مـنـتـخــب ك ــروات ـي ــا‪،‬‬ ‫زالتـ ـك ــو دال ـي ـت ــش‪ ،‬ع ـقــب الـهــزيـمــة‬ ‫ال ـث ـق ـي ـلــة أمـ ـ ــام إس ـب ــان ـي ــا ‪ ،6-0‬إن‬ ‫الـمـبــاراة انـتـهــت بالنسبة لفريقه‬ ‫ب ـع ــد الـ ـه ــدف الـ ـث ــان ــي‪ ،‬ح ـي ــث ت ــاه‬ ‫العبوه تماما‪ ،‬وتفككت الخطوط‪،‬‬ ‫مشيرا إلى أن "ال روخا" َّقدم "مباراة‬ ‫رائعة"‪.‬‬ ‫وأوضــح أنــه "بعد الهدف األول‬ ‫لــم نـكــن مــركــزيــن بالشكل الـكــافــي‪.‬‬ ‫افتقدنا أسلوب اللعب قليال‪ .‬كنا‬ ‫نريد تعديل األمــور سريعا‪ ،‬وهذا‬ ‫ال يصلح أمــام فريق مثل منتخب‬ ‫إسبانيا‪ ،‬الذي يقدم كرة قدم رائعة‬ ‫في الوقت الحالي"‪.‬‬ ‫واع ـتــرف ال ـمــدرب بــأن هــذه هي‬ ‫الليلة األقسى التي يشهدها طوال‬ ‫م ـس ـيــرتــه كـ ـم ــدرب‪ ،‬ق ـبــل أن يـعــود‬ ‫ويستدرك‪" :‬هكذا هي الحياة‪ ،‬يجب‬ ‫تقبل األمر"‪.‬‬ ‫وأضـ ــاف‪" :‬بـعــد الـحـمــاس تأتي‬ ‫ال ـ ـ ـكـ ـ ــوارث‪ .‬أود ت ـه ـن ـئــة إس ـبــان ـيــا‬ ‫ع ـ ـلـ ــى هـ ـ ـ ــذا الـ ـ ـ ـف ـ ـ ــوز‪ ،‬ل ـ ـيـ ــس األمـ ـ ــر‬ ‫يجب أن‬ ‫سهال بالنسبة لـنــا‪ ،‬لكن ُ‬ ‫نستخلص أشياء ونمضي قدما‪.‬‬ ‫ال يمكننا ال ـج ـلــوس وال ـب ـكــاء‪ ،‬بل‬

‫داليتش‬ ‫ينبغي أن نستعد لما هو مقبل"‪.‬‬ ‫وح ـ ــول م ـج ــري ــات ال ـل ـق ــاء‪ ،‬ق ــال‪:‬‬ ‫"لـعـبـنــا ج ـيــدا ف ــي أول ‪ 20‬دقـيـقــة‪.‬‬ ‫ســددنــا على الـمــرمــى ثــاث مــرات‪،‬‬ ‫لـكــن بـعــد الـهــدفـيــن األول والـثــانــي‬ ‫ب ــدأن ــا ن ـف ـقــد الـ ـت ــراب ــط‪ ،‬وأخ ـ ــذ كــل‬ ‫العب يعدو بال جدوى‪ ،‬واكتسبت‬ ‫إس ـبــان ـيــا ق ـ ــدرا ك ـب ـيــرا م ــن ال ـث ـقــة‪،‬‬

‫وأصـ ـب ــح الع ـب ــوه ــا ي ـص ـل ــون إل ــى‬ ‫مرمانا بكل سهولة"‪.‬‬ ‫وتـ ـ ــابـ ـ ــع‪" :‬اف ـ ـت ـ ـقـ ــرنـ ــا ل ـل ـح ـل ــول‪،‬‬ ‫ول ــأس ــف ُمـنـيـنــا بـهــزيـمــة ثـقـيـلــة‪.‬‬ ‫ق ـلــت ل ـهــم إن األمـ ـ ــور س ـ ــارت على‬ ‫ن ـحــو ط ـيــب ح ـيــن لـعـبـنــا ك ـفــريــق‪،‬‬ ‫لكن عندما تخلينا عن ذلك انتهى‬ ‫كل شيء"‪.‬‬

‫أسينسيو‪ :‬ال أريد إنهاء مسيرتي‬ ‫بالقميص رقم ‪20‬‬ ‫أكد العب ريال مدريد ومنتخب إسبانيا لكرة القدم‪،‬‬ ‫ماركو أسينسيو‪ ،‬أنه ال يود إنهاء مسيرته بالقميص‬ ‫رقم ‪ ،20‬الذي يرتديه مع "الملكي" و"ال روخا"‪.‬‬ ‫وفي مقابلة مع مجلة بانينكا‪ ،‬قال صاحب الـ‪ 22‬عاما‪:‬‬ ‫"ال أود إنهاء مسيرتي بالقميص رقم ‪ ،20‬بهذا أقول كل‬ ‫شيء‪ .‬هل أريد تغييره؟ نعم‪ ،‬وسنرى ماذا سيحدث"‪.‬‬ ‫وعن حصوله اآلن على مزيد من الفرص في مباريات‬ ‫"الملكي"‪ ،‬عقب رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو‪،‬‬ ‫الذي انتقل هذا الصيف إلى يوفنتوس اإليطالي‪ ،‬أكد‬ ‫أسينسيو‪" :‬سواء في وجود كريستيانو أو في غيابه‪،‬‬ ‫لطالما تعاملت بحماسة مع ضــرورة العمل من أجل‬ ‫الـحـصــول على فــرصــة للعب‪ ،‬ومـحــاولــة أن أك ــون أكثر‬

‫أه ـم ـيــة‪ ،‬وه ــذا بــالـفـعــل مــا ي ـحــدث‪ .‬لـقــد ب ــدأت الـمــوســم‬ ‫بشكل جيد"‪.‬‬ ‫وحول دور المدرب السابق لريال مدريد‪ ،‬الفرنسي‬ ‫زيــن الــديــن زي ــدان فــي مسيرته‪ ،‬قــال الــاعــب الـشــاب‪:‬‬ ‫"كــان ينصحني دائما بأال أشغل رأســي بما ُيقال‪،‬‬ ‫ألن الكثيرين يتحدثون‪ ،‬ال سيما في الريال‪ ،‬حيث‬ ‫يوجد الكثير من التوقعات"‪.‬‬ ‫وأضـ ـ ـ ــاف‪" :‬ن ـص ـح ـنــي أي ـض ــا بـ ــأن أوج ــه‬ ‫تركيزي نحو كرة القدم فقط‪ ،‬وأن أهتم‬ ‫بأسرتي‪ ،‬وأال أفقد ما أوصلني‬ ‫إلى هنا في المقام األول"‪.‬‬ ‫(إفي)‬

‫ً‬ ‫فوز أول إلنكلترا بعد ‪ 3‬هزائم تواليا‬ ‫حقق منتخب إنكلترا رابع مونديال‬ ‫رو سـيــا ‪ ،2018‬أول فــوز لــه بعد ثالث‬ ‫هزائم متتالية إثر تغلبه على ضيفه‬ ‫ال ـ ـسـ ــوي ـ ـسـ ــري ‪-1‬ص ـ ـ ـفـ ـ ــر فـ ـ ــي مـ ـ ـب ـ ــاراة‬ ‫ود يــة أ جــر يــت على ملعب كينغ بــاور‬ ‫سـ ـت ــادي ــوم ال ـ ـخـ ــاص ب ـ ـنـ ــادي لـيـسـتــر‬ ‫سيتي أمس األول‪.‬‬ ‫ودخل المنتخب اإلنكليزي المباراة‬ ‫ع ـل ــى وقـ ــع ثـ ــاث ه ــزائ ــم ت ـع ــرض لـهــا‬ ‫فــي نـصــف نـهــائــي ك ــأس ال ـعــالــم أمــام‬ ‫كــروا تـيــا‪ ،‬ثــم أ مــام بلجيكا فــي مباراة‬ ‫ا ل ـمــر كــز ا ل ـثــا لــث‪ ،‬قـبــل أن يـسـقــط على‬ ‫أرضه أمام إسبانيا األسبوع الماضي‪.‬‬ ‫وأج ـ ـ ـ ــرى م ـ ـ ــدرب إنـ ـكـ ـلـ ـت ــرا غ ــاري ــث‬ ‫ساوثغيت ‪ 9‬تغييرات على التشكيلة‪،‬‬ ‫ال ـتــي واج ـهــت إسـبــانـيــا‪ ،‬لـكـنــه حــافــظ‬ ‫عـ ـل ــى مـ ـه ــاج ــم م ــان ـش ـس ـت ــر ي ــون ــاي ـت ــد‬

‫م ــارك ــوس راشـ ـف ــورد صــاحــب ال ـهــدف‬ ‫الوحيد في مرمى ال روخا (‪.)2-1‬‬ ‫ً‬ ‫لم يقدم المنتخب اإلنكليزي عرضا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫قويا وبدا واضحا عدم االنسجام في‬ ‫التشكيلة الجديدة فلم يشكل خطورة‬ ‫تذكر على مرمى منافسه‪.‬‬ ‫وسجل المنتخب اإلنكليزي هدفه‬ ‫الــوحـيــد عـنــدمــا رفــع كــايــل ووك ــر كــرة‬ ‫عــر ضـيــة عـنــد ا لـقــا ئــم ا لـبـعـيــد تابعها‬ ‫راشـ ـف ــورد غ ـيــر ال ـم ــراق ــب م ــن مـســافــة‬ ‫ً‬ ‫قريبة داخل الشباك رافعا رصيده إلى‬ ‫خمسة أهداف دولية (‪.)55‬‬ ‫وحاول المنتخب السويسري الذي‬ ‫دك شـبــاك آيسلندا بسداسية نظيفة‬ ‫األسبوع الماضي‪ ،‬إدراك التعادل لكنه‬ ‫من دون جدوى‪.‬‬

‫أتلتيكو يؤكد إصابة سافيتش‬ ‫أكد نادي أتلتيكو مدريد إصابة‬ ‫مــدا فـعــه المونتينيغري ستيفان‬ ‫سافيتش بكدمة عضلية في الساق‪،‬‬ ‫وف ـق ــا ل ـل ـف ـحــوصــات ال ـط ـب ـيــة الـتــي‬ ‫خضع لها الالعب عقب عودته من‬ ‫فترة توقف الــدوريــات لاللتزامات‬ ‫الدولية‪.‬‬ ‫وتعرض الالعب (‪ 27‬عاما) لهذه‬ ‫اإلصابة أثناء مباراة منتخب بالده‬ ‫أمام ليتوانيا االثنين الماضي‪.‬‬ ‫وعـلــى أي ح ــال‪ ،‬ك ــان سافيتش‬ ‫خــارج الحسابات لمواجهة إيبار‬ ‫ال ـم ـقــررة الـسـبــت الـمـقـبــل فــي رابــع‬ ‫جـ ـ ـ ــوالت الـ ـلـ ـيـ ـغ ــا‪ ،‬ب ـس ـب ــب ت ــراك ــم‬ ‫البطاقات الصفراء وتعرضه للطرد‬ ‫ف ــي م ــواج ـه ــة سـيـلـتــا فـي ـغــو الـتــي‬ ‫انتهت بهزيمة األتليتي بهدفين‬ ‫نظيفين في أول سبتمبر الماضي‪.‬‬ ‫(إفي)‬

‫سافيتش‬


‫‪23‬‬ ‫ً‬ ‫البرازيل تسحق السلفادور واألرجنتين تتعادل مع كولومبيا وديا‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫ّ‬ ‫دك المنتخب البرازيلي شباك‬ ‫نظيره السلفادوري بخماسية‬ ‫تعادلت األرجنتين‬ ‫نظيفة‪ ،‬بينما ً‬ ‫مع كولومبيا سلبا‪ ،‬ضمن مباريات‬ ‫ودية دولية في كرة القدم‪.‬‬

‫فاز منتخب البرازيل لكرة القدم‬ ‫على نطيره السلفادوري ‪ - 5‬صفر‬ ‫في مباراة دولية ودية أقيمت في‬ ‫الندوفر بوالية مارينالد األميركية‪.‬‬ ‫وك ــان ريـتـشــارلـيـســون‪ ،‬مهاجم‬ ‫اي ـفــرتــون االن ـك ـل ـيــزي‪ ،‬أح ــد أبـطــال‬ ‫ال ـفــوز بتسجيله هــدفـيــن فــي أول‬ ‫مباراة دولية خاضها مع منتخب‬ ‫بالده‪ ،‬وأكمل نيمار وماركينيوس‬ ‫مـ ـه ــاج ــم وم ـ ــداف ـ ــع بـ ــاريـ ــس س ــان‬ ‫ج ـ ــرم ـ ــان ال ـ ـفـ ــرن ـ ـسـ ــي‪ ،‬وف ـي ـل ـي ـب ــي‬ ‫كــوتـيـنـيــو الع ــب وس ــط برشلونة‬ ‫اإلسباني الخماسية‪.‬‬ ‫وافتتحت البرازيل التي تغلبت‬ ‫الـجـمـعــة الـمــاضــي عـلــى الــواليــات‬ ‫المتحدة بثالثية بيضاء‪ ،‬التسجيل‬ ‫فـ ــي وق ـ ــت م ـب ـكــر مـ ــن ركـ ـل ــة جـ ــزاء‬ ‫احتسبت إثر خطأ ارتكبه روبرتو‬ ‫دومـيـنـغـيــز ض ــد ريـتـشــارلـيـســون‬ ‫ونفذها نيمار بنجاح‪.‬‬ ‫والهدف هو الـ ‪ 59‬في ‪ 92‬مباراة‬ ‫لنجم فــريــق الـعــاصـمــة الفرنسية‬ ‫الذي خاض المباراة كاملة‪ ،‬فبات‬ ‫على بعد ثالثة أهداف من رونالدو‬ ‫(‪ 62‬هدفا)‪ ،‬ثاني أفضل هداف في‬ ‫تاريخ السيليساو بعد االسطورة‬ ‫بيليه (‪ 77‬هدفا)‪.‬‬ ‫وضاعفت البرازيل الغلة بعدما‬ ‫أضـ ـ ــاف ري ـت ـش ــارل ـي ـس ــون ال ـثــانــي‬ ‫بمتابعة كــرة عرضية خلفية من‬ ‫نيمار (‪.)16‬‬ ‫وسيطر منتخب المدرب تيتي‬ ‫ال ـ ـ ــذي اق ـ ـتـ ــرب مـ ــن الـ ـت ــوص ــل إل ــى‬ ‫تحديد التشكيلة النهائية‪ ،‬على‬ ‫المجريات‪ ،‬وأضاف الهدف الثالث‬ ‫بواسطة كوتينيو (‪.)30‬‬ ‫وفـ ـ ــي ال ـ ـش ـ ــوط الـ ـ ـث ـ ــان ـ ــي‪ ،‬م ــرر‬ ‫كـ ــوت ـ ـي ـ ـن ـ ـيـ ــو ك ـ ـ ـ ـ ــرة م ـ ـت ـ ـق ـ ـنـ ــة ال ـ ــى‬

‫ري ـت ـشــارل ـي ـســون ال ـ ــذي ل ــم ي ـتــوان‬ ‫ف ـ ــي ايـ ــداع ـ ـهـ ــا ال ـ ـش ـ ـبـ ــاك م ـس ـجــا‬ ‫هــدفــه الـثــانــي الشخصي والــرابــع‬ ‫للسيليساو (‪.)50‬‬ ‫واختتم ماركينيوس المهرجان‬ ‫فــي الــدقـيـقــة األخ ـيــرة مــن متابعة‬ ‫رأسية لكرة نفذها نيمار من ركلة‬ ‫ركنية (‪.)90‬‬

‫تعادل األرجنتين وكولومبيا‬ ‫م ـ ـ ـ ــن جـ ـ ـ ــانـ ـ ـ ــب آخ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــر‪ ،‬اك ـ ـت ـ ـفـ ــت‬ ‫األرجنتين من دون نجمها ليونيل‬ ‫ميسي بتعادل سلبي مع جارتها‬ ‫كولومبيا في مباراوة دولية ودية‬ ‫لكرة القدم اقيمت أمــس األول في‬ ‫ايستر راذرفورد بوالية نيوجيرزي‬ ‫األميركية‪.‬‬ ‫وكانت تقارير صحافية أشارت‬ ‫الشهر الماضي إلى أن ميسي (‪31‬‬ ‫عــامــا)‪ ،‬نجم برشلونة اإلسباني‬ ‫وأف ـضــل الع ــب فــي ال ـعــالــم خمس‬ ‫مرات‪ ،‬طلب إعفاءه من المباريات‬ ‫الودية األربع المتبقية للمنتخب‬ ‫فــي عــام ‪ ،2018‬فــي أعـقــاب خــروج‬ ‫المنتخب من الــدور ثمن النهائي‬ ‫لكأس العالم في روسيا على يد‬ ‫فرنسا‪.‬‬ ‫وافتقد المنتخب األرجنتيني‬ ‫ال ــى الــدقــة فــي الـتـمــريــرة االخـيــرة‬ ‫ف ـ ــي م ـن ـط ـق ــة ال ـ ـم ـ ـنـ ــافـ ــس‪ ،‬وع ـ ــدم‬ ‫توفيق فــي التسديد‪ ،‬اضــافــة الى‬ ‫نجاح كبير من حارسي المرمى‪،‬‬ ‫فرانكو أرماني (االرجنتين) ودافيد‬ ‫أوس ـب ـي ـنــا (ك ــول ــوم ـب ـي ــا)‪ ،‬ك ــل هــذا‬ ‫حــال دون اهـتــزاز شباك الطرفين‬ ‫وحـ ــرمـ ــان ن ـح ــو ‪ 35‬ألـ ــف مـتـفــرج‬ ‫ف ــي م ــدرج ــات م ـل ـعــب «مـيـتــايــف‬

‫ماركينيوس مدافع منتخب البرازيل يحرز الهدف الخامس‬ ‫س ـت ــادي ــوم» ق ــرب ن ـيــون ـيــورك من‬ ‫المتعة‪ .‬وبعد خروجهما من ثمن‬ ‫ن ـهــائــي م ــون ــدي ــال ‪ ،2018‬عـمــدت‬ ‫االرجنتين وكولومبيا الى تغيير‬ ‫المدربين‪ ،‬ويقود مدربا الشباب‬ ‫في البلدين منتخبي الرجال حاليا‬ ‫فــي خـضــم ورش ــة عـمــل تـقــوم بها‬ ‫ك ــل دولـ ــة لـتـحـسـيــن وضـع ـهــا في‬ ‫الخريطة الكروية‪.‬‬

‫م ــن دور ال ـث ـمــان ـيــة ف ــي ال ـم ــون ــدي ــال ال ــروس ــي‪،‬‬ ‫وخ ــاض الجمعة الـمــاضــي أول م ـبــاراة لــه بعد‬ ‫ال ـم ــون ــدي ــال‪ ،‬إذ تـغـلــب عـلــى نـظـيــره األمـيــركــي‬ ‫‪ - 2‬صفر وديــا‪ ،‬ثم اكتسح منتخب السلفادور‬ ‫‪ - 5‬صفر مساء أمس األول وديا‪.‬‬ ‫وسـ ـج ــل نـ ـيـ ـم ــار ال ـ ـهـ ــدف األول لـلـمـنـتـخــب‬ ‫البرازيلي في مباراة السلفادور‪ ،‬وصنع ثالثة‬ ‫أهداف أخرى في نفس المباراة‪.‬‬ ‫وأعرب الالعب عن سعادته بهذا األداء القوي‬ ‫الـ ــذي قــدمــه ف ــي ال ـم ـب ــاراة‪ ،‬وق ـ ــال‪« :‬عــان ـي ـنــا في‬ ‫كأس العالم‪ ،‬وعانيت بشكل خاص‪ ،‬ولهذا من‬ ‫الرائع أن أعود بهذا الشكل للفريق»‪ ،‬موضحا‬ ‫أن «اسـتـعــادة االنـتـصــارات وتسجيل األه ــداف‬ ‫ومساعدة زمالئي هو أفضل وسيلة بالطبع»‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫نيمار‬

‫أكد المدافع اإلسباني ناتشو مونريال وجود محادثات مع أرسنال‬ ‫لتجديد عقده الذي ينتهي الصيف القادم‪ .‬وقال مونريال لصحيفة‬ ‫(إيفنينغ ستاندرد) البريطانية‪« ،‬نحن على اتصال‪ ،‬بالتالي يجب أال‬ ‫يكون هناك قلق من ذلك‪ .‬أنا سعيد هنا‪ ،‬وهذا أهم شيء»‪.‬‬ ‫وتربط تقارير في إنكلترا الظهير اإلسباني باالنتقال إلى برشلونة‬ ‫وري ــال ســوسـيـيــداد‪ ،‬لكن الــاعــب أب ــدى اسـتـعــداده للبقاء فــي لندن‬ ‫ً‬ ‫واالستمرار في المالعب حتى سن ‪ 40‬عاما‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأوضح «لدي اآلن ‪ 32‬عاما‪ ،‬وسأتم الـ ‪ 33‬ومازلت أشعر بأني في‬ ‫حالة جيدة‪ .‬فكرتي هي اللعب حتى يقول جسدي‪ :‬آسف‪ ،‬هذه النهاية»‪.‬‬ ‫وأشار مونريال الذي انضم ألرسنال في ‪ 2013‬إلى أن مدرب الفريق‬ ‫الجديد أوناي إيمري يطالب الالعبين بإعطاء كل ما لديهم بـ «نسبة‬ ‫(إفي)‬ ‫ ‬ ‫‪ 100‬في المئة في كل حصة تدريبية»‪.‬‬

‫ً‬ ‫منع لوريس من قيادة السيارة ‪ 20‬شهرا‬ ‫أدين حارس مرمى منتخب فرنسا وفريق‬ ‫تــوت ـن ـهــام االن ـك ـل ـي ــزي ل ـك ــرة الـ ـق ــدم‪ ،‬هــوغــو‬ ‫لــوريــس‪ ،‬أمــس بتجميد رخصة السوق ‪20‬‬ ‫شـهــرا وغــرامــة مالية بقيمة ‪ 50‬ألــف جنيه‬ ‫استرليني (‪ 65‬ألف دوالر) لقيادته سيارته‬ ‫تحت تأثير الكحول‪.‬‬ ‫وأوقــف لوريس الــذي أقــر بذنبه‪ ،‬في ‪24‬‬ ‫اغسطس الماضي وهــو يقود سيارته من‬ ‫نوع «بــورش» رمادية اللون من قبل دورية‬ ‫للشرطة وسط لندن‪ .‬وبلغت نسبة الكحول‬ ‫‪ 80‬ميكروغرام في ليتر هــواء‪ ،‬أي أكثر من‬ ‫ضعفي النسبة المسموح بها في بريطانيا‬ ‫(‪ُ 35‬ميكروغرام)‪.‬‬ ‫وأط ـلــق س ــراح لــوريــس (‪ 31‬عــامــا و‪104‬‬ ‫مباريات دولية) بكفالة بعد توقيفه ساعات‪،‬‬ ‫ووجــه بعد الحادث اعـتــذارا علنيا قــال فيه‬ ‫«أتحمل المسؤولية الكاملة عن افعالي»‪.‬‬ ‫وق ــال ــت ال ـقــاض ـيــة أم ــان ــدا بـ ـ ــارون خــال‬

‫وف ــي ال ـشــوط األول‪ ،‬كــانــت كفة‬ ‫األرجـنـتـيــن أرج ــح مــع محاولتين‬ ‫ل ــاع ـب ــي ريـ ـف ــر ب ــاي ــت ايــزي ـك ـي ـيــل‬ ‫باالسيوس وغوستافو مارتينيز‪،‬‬ ‫حولهما أوسـبـيـنــا ال ــى ركنيتين‪،‬‬ ‫ثم أهــدر مهاجم انتر ميالن وأحد‬ ‫هدافي الدوري االيطالي في اآلونة‬ ‫األخ ـي ــرة‪ ،‬مـ ــاورو اي ـك ــاردي العائد‬ ‫ال ــى الـتـشـكـيـلــة االرجـنـتـيـنـيــة بعد‬

‫مونريال مستعد لتجديد عقده‬

‫نيمار سعيد بالفوز‬ ‫أكد نجم كرة القدم البرازيلي الدولي نيمار‬ ‫دا سيلفا أن االنتصارين اللذين حققهما الفريق‬ ‫على منتخبي الواليات المتحدة والسلفادور‬ ‫يمثالن أفضل وسيلة للخروج من حالة خيبة‬ ‫األمـ ـ ـ ـ ــل الـ ـ ـت ـ ــي أصـ ــابـ ــت‬ ‫الـ ـ ـ ـ ـف ـ ـ ـ ــري ـ ـ ـ ــق ب ـ ـعـ ــد‬ ‫السقوط المبكر‬ ‫ف ـ ـ ـ ــي ب ـ ـطـ ــولـ ــة‬ ‫كـ ـ ــأس ال ـع ــال ــم‬ ‫‪ 2018‬بروسيا‪.‬‬ ‫وخ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــرج‬ ‫ال ـ ـ ـم ـ ـ ـن ـ ـ ـت ـ ـ ـخـ ـ ــب‬ ‫ال ـ ـ ـ ـبـ ـ ـ ــرازي ـ ـ ـ ـلـ ـ ـ ــي‬ ‫(راق ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـصـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــو‬ ‫السامبا)‬

‫رياضة‬

‫لوريس‬ ‫الجلسة التي أقيمت أمــس‪« :‬كما تعرفون‪،‬‬ ‫هذه مخالفة خطرة جدا»‪ ،‬وأكدت على ظرفين‬ ‫مشددين للعقوبة‪ :‬القيادة الخطرة لالعب‬ ‫توتنهام ووجود أحد الركاب معه‪.‬‬

‫وتــوج ـهــت ال ــى ل ــوري ــس قــائ ـلــة‪« :‬أن ــت لم‬ ‫تخاطر بحياتك فحسب‪ ،‬بل بحياة الشخص‬ ‫الذي كان معك»‪ ،‬مؤكدة أنه «اعتذر مباشرة»‬ ‫ولم يرتكب أي مخالفات سابقا‪.‬‬ ‫وحضر لوريس الى المحكمة وهو يرتدي‬ ‫سـتــرة وبنطلونا أســوديــن وقميصا بلون‬ ‫داكن‪ ،‬وبدا محرجا مما حدث‪ ،‬فاقتصر كالمه‬ ‫على اإلجابة بتأكيد اسمه وهويته وتاريخ‬ ‫ميالده وعنوانه مع االعتراف بأنه مذنب‪.‬‬ ‫وقال محاميه ديفيد سون‪« :‬في ‪ 15‬يوليو‪،‬‬ ‫كان الرجل األكثر فخرا في العالم (بعد الفوز‬ ‫بكأس العالم)‪ .‬بعد نحو ‪ 40‬يوما تم توقيفه‪.‬‬ ‫لقد عاش التجربة اإلنسانية بأن تقيد يداه‬ ‫وأن يمضي ليلته في مركز الشرطة»‪.‬‬ ‫وساهم لوريس في فوز منتخب فرنسا‬ ‫بلقب مونديال روسيا ‪ 2018‬في يوليو‪ ،‬وذلك‬ ‫للمرة الثانية في تاريخ بالده بعد مونديال‬ ‫‪ 1998‬على أرضه‪.‬‬

‫استبعاده عــن المونديال األخير‪،‬‬ ‫في مواجهة الحارس الكولومبي‪.‬‬ ‫و ت ـ ـ ـح ـ ـ ـسـ ـ ــن أداء ا لـ ـمـ ـنـ ـتـ ـخ ــب‬ ‫ال ـكــولــوم ـبــي ال ـ ــذي ق ـ ــاده رادامـ ـي ــل‬ ‫فالكاو‪ ،‬مهاجم موناكو الفرنسي‪،‬‬ ‫فـ ــي غـ ـي ــاب خ ــام ـي ــس رودريـ ـغـ ـي ــز‬ ‫وي ـ ـيـ ــري مـ ـيـ ـن ــا‪ ،‬ب ـش ـك ــل الفـ ـ ــت فــي‬ ‫الشوط الثاني‪ ،‬وكاد القائد يفتتح‬ ‫ال ـت ـس ـج ـيــل ل ـ ــوال ب ــراع ــة الـ ـح ــارس‬

‫أرماني الذي نجح في هذا التحدي‬ ‫اكثر من مرة‪.‬‬ ‫وأرســل خــوان كينتيرو تمريرة‬ ‫رائعة الــى كارلوس باكا الــذي حل‬ ‫محل لويس مورييل في التشكيلة‬ ‫الكولومبية‪ ،‬لكن أرماني قام بخروج‬ ‫رائع في اللحظة المناسبة وانقض‬ ‫على أقدام المهاجم منقذا مرماه من‬ ‫فرصة هدف مؤكد‪.‬‬

‫وب ـ ـعـ ــد ال ـ ـم ـ ـب ـ ــاراة‪ ،‬ق ـ ــال م ـ ــدرب‬ ‫االرجنتين ليونيل سكالوني‪ ،‬الذي‬ ‫قاد رجاله الى الفوز على غواتيماال‬ ‫‪ - 3‬صـ ـف ــر الـ ـخـ ـمـ ـي ــس الـ ـم ــاض ــي‪:‬‬ ‫«بعيدا عن النتيجة‪ ،‬أنا سعيد‪ ،‬ألن‬ ‫الالعبين قــدمــوا جهدا كبيرا على‬ ‫مدى الشوطين»‪.‬‬

‫يوفنتوس يمدد عقد خضيرة حتى ‪٢٠٢١‬‬ ‫أع ـل ــن العـ ــب ال ــوس ــط ال ــدول ــي‬ ‫األلماني سامي خضيرة‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫تمديد عقده مع يوفنتوس بطل‬ ‫إي ـط ــال ـي ــا ف ــي الـ ـسـ ـن ــوات الـسـبــع‬ ‫األخـيــرة عامين إضافيين حتى‬ ‫‪.2021‬‬ ‫وكتب خضيرة (‪ 31‬عاما) في‬ ‫حـســابــه ب ـ «تــوي ـتــر»‪« :‬لـقــد مــددت‬ ‫عـ ـ ـق ـ ــدي مـ ـ ــع يـ ــوف ـ ـن ـ ـتـ ــوس ح ـتــى‬ ‫‪ .2021‬منذ يومي األول امتلكني‬ ‫شعور مميز وشعرت بسرعة أنه‬ ‫منزلي‪ .‬فخور أن أكون جزء ا من‬ ‫التاريخ العريق للنادي وعائلة‬ ‫يوفنتوس‪ .‬لنستمر في صناعة‬ ‫تاريخ األسود واألبيض»‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬شرح يوفنتوس أن‬ ‫عـقــد خـضـيــرة ال ـجــديــد يتضمن‬ ‫خيار تمديده لعام ثالث إضافي‪،‬‬ ‫م ـض ـي ـف ــا‪ ،‬فـ ــي ب ـ ـيـ ــان‪ ،‬أنـ ـ ــه «م ـنــذ‬ ‫ق ــدوم ــه ف ــي ‪ 2015‬ك ــان خضيرة‬ ‫الع ـب ــا أس ــاس ـي ــا ف ــي خ ــط وس ــط‬ ‫يوفنتوس‪ ،‬مظهرا دائما تقنية‪،‬‬ ‫وأناقة‪ ،‬وكاريزما وخبرة»‪.‬‬ ‫وأح ــرز خضيرة لقب ال ــدوري‬

‫ث ــاث مـ ــرات م ــع فــريــق «ال ـس ـيــدة‬ ‫ال ـ ـع ـ ـجـ ــوز» بـ ـع ــد انـ ـضـ ـم ــام ــه مــن‬ ‫ريال مدريد اإلسباني في ‪،2015‬‬ ‫وسجل معه الموسم الماضي ‪9‬‬ ‫أهداف بينها ثالثية للمرة األولى‬ ‫في مسيرته‪.‬‬ ‫وفي المجمل سجل له ‪ 20‬هدفا‬ ‫في ‪ 80‬مباراة بالدوري االيطالي‪.‬‬ ‫وأح ــرز خضيرة لقب ال ــدوري‬ ‫األلـ ـم ــان ــي مـ ــع ش ـت ــوت ـغ ــارت فــي‬ ‫‪ ،2007‬واإلس ـبــانــي مــع ري ــال في‬ ‫‪ ،2012‬كما توج بلقب المونديال‬ ‫مع بالده في ‪ 2014‬قبل الخروج‬ ‫الـ ـ ـم ـ ــدوي مـ ــن ال ـ ـ ـ ــدور األول فــي‬ ‫روسيا ‪.2018‬‬ ‫وأكد خضيرة بعد المونديال‬ ‫رغبته في مواصلة اللعب الدولي‬ ‫مع المنتخب‪ ،‬إال أن مدرب األخير‬ ‫ي ــواك ـي ــم لـ ــوف ل ــم ي ـس ـتــدعــه ال ــى‬ ‫التشكيلة الـتــي خــاضــت مـبــاراة‬ ‫ضد فرنسا (صفر‪-‬صفر) األسبوع‬ ‫ا ل ـ ـمـ ــا ضـ ــي ضـ ـم ــن دوري األ م ـ ــم‬ ‫األوروب ـ ـيـ ــة‪ ،‬ومـ ـب ــاراة وديـ ــة ضد‬ ‫البيرو (‪ )1-2‬األحد‪.‬‬

‫سامي خضيرة‬

‫كيتا‪ :‬أحتاج إلى مزيد من الوقت للتأقلم مع «الممتاز»‬ ‫أقر العب وسط ليفربول‪ ،‬نابي كيتا‪ ،‬بحاجته‬ ‫إلى وقت للتأقلم مع أجــواء الــدوري اإلنكليزي‬ ‫الممتاز لكرة القدم‪ ،‬ليظه ــر استحقاقـ ـ ــه مبل ــغ‬ ‫الـ ‪ 52‬مليون جنيه استرليني (‪ 63‬مليون دوالر)‬ ‫ً‬ ‫الــذي دفعه النادي اإلنكليزي ثمنا لضمه الى‬ ‫صفوفه من اليبزيغ األلماني‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وقــال الالعب الغيني‪ ،‬ابــن ال ـ ‪ 23‬عاما‪ ،‬الذي‬ ‫ي ـت ــوق ــع أن ي ـ ـشـ ــارك أس ــاسـ ـي ــا أمـ ـ ــام تــوت ـن ـهــام‬ ‫هوتسبر‪ ،‬األحد المقبل‪ ،‬في المرحلة الخامسة‬ ‫من الــدوري‪ ،‬بعدما بقي على مقاعد االحتياط‬ ‫ضد ليستر سيتي في المرحلة السابقة‪ ،‬إنه من‬ ‫الطبيعي لــاعــب يــأتــي مــن دوري مختلف‪ ،‬أن‬ ‫يحتاج الى وقت للتأقلم‪.‬‬ ‫وكان ليفربول ضم كيتا الى صفوفه الموسم‬ ‫الماضي مــن اليـبــزيــغ‪ ،‬اال أنــه التحق بصفوف‬ ‫فريقه الجديد في هذا الموسم‪.‬‬ ‫وق ــال كـيـتــا‪« :‬أخـبــرنــي الـعــديــد مــن الالعبين‬ ‫ال ـقــادم ـيــن م ــن دول أخـ ــرى لـلـعــب ف ــي الـ ــدوري‬

‫كيتا نجم ليفربول‬ ‫اإلنكليزي أنهم احـتــاجــوا الــى الــوقــت للتأقلم‪،‬‬ ‫وهذا األمر يتوقف على الظروف الخاصة بكل‬ ‫العب»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬قد يكون اللعب في البريمرليغ أمرا‬

‫صعبا‪ ،‬لكني متحمس جدا للعب هنا‪ ،‬ليس فقط‬ ‫من أجل نفسي وزمالئي‪ ،‬بل من أجل الفريق»‪،‬‬ ‫مشددا على أنه حظي بـالدعم من الجميع‪« ،‬لذا‬ ‫أن ــا أع ـطــي ك ــل ش ــيء يمكنني م ــن الـتـكـيــف مع‬ ‫الفريق سريعا»‪.‬‬ ‫وكيتا هو أغلى العب خط وسط ضمه فريق‬ ‫المدرب األلماني يورغن كلوب‪ ،‬وهو يشدد على‬ ‫رغبته في تقديم المزيد في موسمه األول‪.‬‬ ‫وأكد نابي‪« :‬أنا من النوع الذي يعتقد أنه‬ ‫اذا سجلت ثمانية أه ــداف فــي موسم واحــد‪،‬‬ ‫فــإن هدفي التالي تسجيل تسعة أهــداف في‬ ‫الـمــوســم ال ــذي يـلـيــه‪ .‬ه ــذه هــي العقلية التي‬ ‫أتمتع بها»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬الدوري اإلنكليزي الممتاز يختلف‬ ‫كـثـيــرا ع ــن بـقـيــة ال ــدوري ــات ال ـتــي لـعـبــت فيها‪،‬‬ ‫والجميع يعرفون أن األمــر سيكون صعبا‪ ،‬اال‬ ‫أنــي ســأبــذل قـصــارى جـهــدي لتحطيم أرقــامــي‬ ‫التي أتطلع اليها‪ .‬أنا متحمس جدا»‪.‬‬

‫مولر يتمنى التعامل مع دوري دل بوترو‪ :‬عام ‪2018‬‬ ‫األبطال بإصرار أكبر هو األفضل في مسيرتي‬

‫مولر‬

‫أعرب نجم كرة القدم األلماني‬ ‫ال ــدول ــي ت ــوم ــاس م ــول ــر ع ــن أمـلــه‬ ‫في أن يبدأ فريقه بايرن ميونيخ‬ ‫األلماني الموسم الجديد لــدوري‬ ‫أب ـط ــال أوروبـ ـ ــا ب ــإص ــرار أك ـبــر من‬ ‫المعتاد بعد خروجه المؤسف من‬ ‫البطولة في الموسم الماضي‪.‬‬ ‫وصرح مولر‪ ،‬لمجلة «شبورت‬ ‫بيلد» األلمانية الرياضية بأن‪:‬‬ ‫«ك ـ ـ ــأس الـ ـع ــال ــم ه ـ ــذا ال ـص ـيــف‬ ‫والخسارة المؤسفة أمام ريال‬ ‫م ــدري ــد ف ــي دوري األب ـط ــال‬ ‫الموسم الماضي تمثل قوة‬ ‫دافـ ـع ــة إض ــاف ـي ــة تـمـنـحـنــا‬ ‫ال ـطــاقــة واإلصـ ـ ـ ــرار‪ ...‬بـنــاء‬ ‫على هــذا‪ ،‬لدينا الحماس‬ ‫الـ ـش ــدي ــد ك ــذل ــك الـ ـم ــدرب‬ ‫الجديد الـشــاب والطموح‬ ‫نيكو كوفاتش»‪.‬‬ ‫وي ــوج ــد ب ــاي ــرن ف ــي ك ــل مــوســم‬ ‫ضمن قائمة المرشحين للمنافسة‬

‫عـلــى لـقــب دوري األب ـط ــال مـنــذ أن‬ ‫أحرزه في ‪ 2013‬لكنه لم يفز باللقب‬ ‫منذ تتويجه به ذلك العام‪.‬‬ ‫وف ــي ال ـمــوســم ال ـمــاضــي‪ ،‬خسر‬ ‫ب ــاي ــرن أمـ ـ ــام الـ ــريـ ــال ف ــي ال ـمــربــع‬ ‫الذهبي للبطولة ليستكمل الريال‬ ‫طريقه حتى الفوز باللقب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وقــال مولر (‪ 28‬عــامــا)‪« :‬لــم نكن‬ ‫ً‬ ‫أب ــدا بعيدين عــن الـلـقــب الـغــالــي‪...‬‬ ‫أتـ ـمـ ـن ــى هـ ـ ــذا الـ ـم ــوس ــم أن ت ـك ــون‬ ‫صفوف الفريق مكتملة خالل الفترة‬ ‫من مارس إلى مايو المقبلين‪ ،‬ومن‬ ‫ً‬ ‫ثم‪ ،‬يكون كل شيء ممكنا بالنسبة‬ ‫لنا»‪ .‬ويستهل بايرن مسيرته في‬ ‫البطولة هــذا الموسم فــي ضيافة‬ ‫بنفيكا الـبــرتـغــالــي ي ــوم األرب ـعــاء‬ ‫المقبل ضمن منافسات المجموعة‬ ‫الخامسة بــالــدور األول للبطولة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫التي تضم معهما كــا من أياكس‬ ‫الهولندي وآيك أثينا اليوناني‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫أكــد العــب التنس األرجنتيني خ ــوان مارتن‬ ‫دل بــوتــرو أن عــام ‪ 2018‬يمكن أن يـكــون العام‬ ‫األفضل في مسيرته بفضل مركزه الحالي في‬ ‫التصنيف العالمي لالعبي التنس المحترفين‪،‬‬ ‫وبفضل األداء الذي قدمه خالل البطوالت األكبر‬ ‫في الموسم‪ ،‬ومن بينها بطولة أميركا المفتوحة‬ ‫التي خسر لقبها فــي الـمـبــاراة النهائية األحــد‬ ‫الماضي‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وق ـ ــال دل ب ــوت ــرو‪ ،‬ف ــي ت ـصــري ـحــات لـقـنــاتــي‬ ‫«تي واي سي سبورتس» و»فوكس سبورتس»‬ ‫التلفزيونيتين‪ ،‬إن «هــذا العام أضعه على قمة‬ ‫أفضل سنواتي‪ ،‬إذ وصلت إلى أفضل تصنيف‬ ‫في مسيرتي‪ ،‬وقدمت أداء قويا في بطوالت غراند‬ ‫سالم وخضت نهائي إحداها (أميركا) بعد تسع‬ ‫سنوات‪ ،‬وواجهت روجيه فيدرر ورافايل نادال‬ ‫ونولي (نوفاك ديوكوفيتش)‪ ،‬يمكنني أن أصف‬ ‫هذا العام باألفضل»‪.‬‬ ‫وسقط دل بوترو األحــد الماضي في نهائي‬ ‫أ مـيــر كــا المفتوحة أ م ــام ديوكوفيتش بنتيجة‬ ‫‪ 3 / 6‬و‪ )4 / 7( 6 / 7‬و‪ 3 / 6‬فــي م ـبــاراة امـتــدت‬

‫ثالث ساعات و‪ 15‬دقيقة‪ .‬وعاد الالعب‬ ‫األرجنتيني‪ ،‬المصنف الرابع عالميا‪،‬‬ ‫لخوض نهائي بطولة أميركا المفتوحة‬ ‫م ــرة ثــان ـيــة ب ـعــد ت ـســع س ـن ــوات م ــن أخــر‬ ‫نهائي له فيها أمام روجيه فيدرر عندما‬ ‫تغلب عليه واقتنص اللقب‪.‬‬ ‫وأضـ ـ ـ ـ ـ ــاف دل ب ـ ـ ــوت ـ ـ ــرو‪« :‬مـ ـسـ ـت ــوى‬ ‫دي ــوك ــوف ـي ـت ــش ك ـ ــان أف ـ ـضـ ــل‪ ،‬ال ـطــري ـقــة‬ ‫الــوح ـيــدة ال ـتــي كــانــت تـتـيــح ل ــي الـفــوز‬ ‫ً‬ ‫عليه هو أن ألعب بأقصى قوة»‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أنه سنحت له فرصة ليعود في النتيجة‬ ‫في المجموعة الثانية عندما كان متقدما‬ ‫في األشواط بنتيجة ‪ 3 / 4‬وحصل على‬ ‫ثالث فرص لكسر إرسال الالعب الصربي‬ ‫ولكنه لم يحسن استغالل أي منها‪.‬‬ ‫وعن هذا تحدث الالعب األرجنتيني‪:‬‬ ‫«ك ــان ــت ل ـ ــدي ف ــرص ــة س ـه ـل ــة‪ ،‬ولـكـنـنــي‬ ‫أضعتها»‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫دل بوترو‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3894‬الخميس ‪ 13‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 3 /‬املحرم ‪1440‬هـ‬

‫ ‬

‫‪www●aljarida●com‬‬

‫آخر كالم‬

‫رئيس التحرير خالد هالل الـمطيري‬

‫آمال‬

‫مطبة‬ ‫بيان‬

‫ما الذي‬ ‫تخشونه؟!‬

‫محمد الوشيحي‬ ‫‪alwashi7i@aljarida.com‬‬

‫ق ـبــل أن ي ـجــف ح ـبــر ال ـم ـقــالــة الـســابـقــة‬ ‫"اإلن ـ ـج ـ ــازات ال ت ــأت ــي ف ـ ـ ـ ــرادى"‪ُ ،‬صـعـقـنــا‬ ‫بــإن ـجــاز ف ــاخ ــر ج ــدي ــد؛ "طـ ــاء مـطـبــة في‬ ‫ً‬ ‫منطقة ب ـيــان"‪ ،‬إذ شــاهــدنــا جميعا كيف‬ ‫ت ـح ـ ّـرك فـتـيــة آم ـن ــوا بــرب ـهــم‪ ،‬واسـتـعــانــوا‬ ‫بالصبر‪ ،‬وتقدموا بخطى واثقة جسورة‪،‬‬ ‫لـطــاء مـطــب‪ ،‬أو مطبة‪ -‬كما ندلعها في‬ ‫لهجتنا ‪ -‬باللون األصفر العظيم‪ ،‬وإخراج‬ ‫س ـي ـن ـمــائــي ُي ـخ ـج ــل س ـت ـي ـفــن سـبـيـلـبــرغ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ويجلسه عاطال عن العمل عند خالته…‬ ‫كانت ليلة كبيرة مشهودة‪.‬‬ ‫وإنجازات بهذا الحجم ال يمكن أن تتم‬ ‫إال في بلد مستقر‪ ،‬تقوده حكومة طموحة‬ ‫ذات رؤية ثاقبة‪ ،‬تملك المبادرة وال تهاب‬ ‫الصعاب‪ ،‬تهيئ األجــواء لإلبداع والبناء‬ ‫والعطاء‪ .‬وليس على الشعب إال أن يستند‬ ‫إلـ ــى م ــرف ـق ــه‪ ،‬وي ـغ ـمــض ع ـي ـن ـيــه‪ ،‬وي ـســرح‬ ‫ب ـخ ـيــالــه ف ــي ال ـف ـض ــاء ال ــرح ــب‪ ،‬ل ـي ـســارع‬ ‫المسؤولون لتحويل هذا الخيال إلى واقع‬ ‫ملموس محسوس‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وفي ظل هذا االندفاع الحميد‪ ،‬قد نفاجأ‬ ‫بمشاريع أخرى من الطراز الفاخر نفسه‪،‬‬ ‫فنرى رصيف المنقف‪ ،‬المقابل لمضخة‬ ‫ً‬ ‫الماء‪ ،‬مطليا باللون األصفر البراق‪ ،‬وقد‬ ‫نستيقظ من نومنا فنشاهد الحفرة التي‬ ‫تكمن للسيارات على مدخل "بوفطيرة"‪،‬‬ ‫وقــد تــم ردمـهــا بسواعد سـمــراء مخلصة‬ ‫لعملها ووطنها‪ ،‬وقد يرتفع األدرينالين‬ ‫في أجسام المسؤولين‪ ،‬فيقررون استبدال‬ ‫زجاج مستوصف األحمدي بزجاج براق‬ ‫ت ـص ــل ق ـي ـم ـتــه إلـ ــى م ــا يـ ـق ــارب ال ـثــاث ـيــن‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫دينارا… ال ندري‪ ،‬لكن القطار ركب السكة‬ ‫وان ـط ـل ــق‪ ،‬ولـ ــن تــوق ـفــه ع ـق ـبــات الــروت ـيــن‬ ‫والـبـيــروقــراطـيــة‪ ،‬ولــن تعوقه المعارضة‬ ‫المؤزمة الفاسدة‪.‬‬ ‫وكـ ــل م ــا ت ـح ـتــاج إل ـي ــه ال ـك ــوي ــت‪ ،‬اآلن‪،‬‬ ‫م ــزي ــد م ــن ال ـص ـم ــت ال ـش ـع ـبــي وال ـ ـهـ ــدوء‪،‬‬ ‫وإفساح المجال أمام المسؤولين العظماء‬ ‫الستكمال إنجازاتهم الوطنية الخالصة‪.‬‬ ‫وإن كانت ذاك ــرة الشعب ال تتسع لجرد‬ ‫كــل هــذه اإلن ـجــازات الـتــي انهمرت علينا‬ ‫في وقت قصير‪ ،‬فإن للتاريخ ذاكــرة أكثر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اتساعا وإنصافا… والحمد لله على كل‬ ‫حال‪.‬‬

‫عدم اليقين‪ ...‬سيدمرنا!‬ ‫ح ــال ــة ع ــدم ال ـي ـق ـيــن وت ــآك ــل ال ـم ـصــداق ـيــة ه ــي أخـطــر‬ ‫التحديات التي تواجه المجتمعات التي تعاني الفساد‬ ‫وتتطلع لإلصالح‪ ،‬وعالج واقعها‪ .‬فعندما تتمكن حالة‬ ‫عدم اليقين من إمكانية تحقيق العدالة‪ ،‬ويغلب التشويش‬ ‫على تفاصيل القضايا‪ ،‬وتتقلب الرؤى بين فاسد يصبح‬ ‫ً‬ ‫وراش‬ ‫صالحا والعكس‪ ،‬ومختلس يحمل راية اإلصالح‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫راع‬ ‫يـخـطــط لمستقبل الـبـلــد‪ ،‬ومـسـتـغــل ل ـثــروة الــوطُــن ٍ‬ ‫لتنميته وتطويره‪ ،‬فإن األمم تضيع والمجتمعات تخرب‪.‬‬ ‫في الكويت تتعزز حالة عــدم اليقين منذ أن ضاعت‬ ‫قضايا اختالسات االستثمارات الخارجية في دهاليز‬ ‫القانونيين والمحاكم‪ ،‬وانتهت بأذناب استطاع معظمهم‬ ‫الـ ـه ــروب‪ ،‬وق ـضــايــا ال ـتــاعــب بــال ـم ـنــاق ـصــات‪ ،‬وتـضـخــم‬ ‫حسابات ال ـنــواب‪ ،‬الـتــي أفـضــت إلــى لـجــان ثــم لـجــان بال‬ ‫طــائــل‪ ،‬ونــائــب عليه ُحـكــم نهائي يـصـ ِّـوت مجلس األمــة‬ ‫ً‬ ‫وأخيرا‪َّ ،‬‬ ‫ضجت الديرة بقضية‬ ‫على استمرار عضويته!‪...‬‬ ‫"كاسكو" و"الكويتية"‪ ،‬فكان لكل طرف منها كالمه وأدلته‬ ‫والناس "ضايعة بالطوشة"‪ ،‬وتلتها مشكلة عدم تجهيز‬ ‫المدارس للعام الدراسي الجديد‪ ،‬وتنازع المسؤولية بين‬

‫سفاح سائقي الشاحنات‪ ...‬خياط‬ ‫اعتقلت الـشــرطــة‪ ،‬وس ــط الهند‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫رجــا (‪ 48‬عــامــا) اعترف بقتله ‪33‬‬ ‫سائق شاحنة ومساعديهم لنهب‬ ‫البضائع وبيع السيارات‪.‬‬ ‫وق ــال مـســؤول الـشــرطــة‪ ،‬راهــول‬ ‫كومار لودها‪ ،‬أمس‪ ،‬إنه تم احتجاز‬ ‫ال ـ ــرج ـ ــل‪ ،‬وه ـ ــو خ ـ ـيـ ــاط‪ ،‬األسـ ـب ــوع‬ ‫ال ـ ـمـ ــاضـ ــي‪ ،‬قـ ـ ــرب م ــديـ ـن ــة ب ــوب ــال‪،‬‬ ‫عاصمة والية مادهيا براديش‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأض ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاف هـ ـ ـ ــات ـ ـ ـ ـف ـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ــا‪" :‬ف ـ ـ ــي‬ ‫االستجواب‪ ،‬اعترف الرجل بقتل ‪33‬‬ ‫ً‬ ‫شخصا على طرق سريعة بالوالية‬ ‫منذ عــام ‪ ،2008‬وتحققنا من تلك‬

‫ً‬ ‫ال ـق ـض ــاي ــا" م ــوض ـح ــا أن ـه ــم أل ـق ــوا‬ ‫القبض على "سفاح سيئ السمعة"‪.‬‬ ‫واكـ ـتـ ـشـ ـف ــت الـ ـش ــرط ــة سـلـسـلــة‬ ‫جرائم القتل‪ ،‬عندما كانت تحقق‬ ‫م ـ ــع ق ـ ــات ـ ــل س ـ ــائ ـ ــق شـ ــاح ـ ـنـ ــة فــي‬ ‫أغسطس الماضي‪.‬‬ ‫وكـشــف سبعة رج ــال‪ ،‬تــم إلـقــاء‬ ‫ال ـ ـق ـ ـبـ ــض ع ـل ـيـ ـه ــم فـ ـ ــي الـ ـقـ ـض ـي ــة‪،‬‬ ‫للشرطة أنهم ساعدوا المشتبه فيه‬ ‫بعمليات سطو مماثلة‪ .‬وأ ضــاف‬ ‫لودها‪ ،‬أن المشتبه فيه لديه زوجة‬ ‫وطفالن‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫عبدالمحسن جمعة‬ ‫المسؤولية اإلدارية لقياديي وزارة التربية‪ ،‬والمسؤولية‬ ‫الفنية المترتبة على أصحاب عقود الصيانة المبرمة‬ ‫مع الدولة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫طـبـعــا كـلـهــا قـضــايــا سـتـسـتـمــر ب ــا حـســم أو ج ــواب‬ ‫ـاف‪ ،‬تسمعها وتتابعها األجيال من الشعب‪ ،‬فتتعزز‬ ‫شـ ٍ‬ ‫لديهم حالة عدم اليقين بكل مؤسسات الدولة وأدواتها‬ ‫في إحقاق العدل والمساواة‪ ،‬وهو ما ُيفضي إلى تدمير‬ ‫الضمير الوطني‪ ،‬بــل حتى اإلنـســانــي‪ ،‬الــذي يــؤدي إلى‬ ‫السعي للحصول على أي مكاسب‪ ،‬وبأي وسيلة كانت‪،‬‬ ‫فتتفشى الرشوة واإلهمال في الوظيفة العامة والخاصة‪،‬‬ ‫وتنتشر بين فينة وأخرى ظواهر‪ ،‬مثل‪ :‬تزوير الشهادات‬ ‫العلمية‪ ،‬وجــرائــم الـنـصــب واالح ـت ـيــال‪ ،‬كـمــا يـحــدث في‬ ‫ظاهرة بيع العقارات الوهمية والرشوة وسوء الخدمات‬ ‫الحكومية‪.‬‬ ‫يتساءل البعض؛ لماذا ال توجد في دول الديمقراطية‬ ‫– االجتماعية‪ ،‬مثل‪ :‬السويد وفنلندا والنرويج وأيرلندا‬ ‫وسويسرا‪ ...‬إلخ‪ ،‬مثل هذه الجرائم والممارسات السلبية‬ ‫ً‬ ‫للمواطنين‪ ،‬إال على نطاق ضيق جدا‪ ،‬وبين فترات زمنية‬

‫متباعدة؟ بالتأكيد ال توجد‪ ،‬بسبب حالة اليقين لدى‬ ‫المواطن‪ ،‬وثقته ُ‬ ‫بسلطات بلده في كل قضية تمسه وتمس‬ ‫مجتمعه‪ ،‬وتوافر المعلومات حولها بشكل فوري‪ ،‬وإن لم‬ ‫يتمكن من ذلك في حينه‪ ،‬فإن أجهزة الدولة تحسم حالة‬ ‫الـشــك والضبابية تـجــاه أي قضية خــال فـتــرة قصيرة‬ ‫تــزيــل البلبلة فــي المجتمع وتــرســخ مـصــداقـيــة الــدولــة‬ ‫لدى المواطن‪.‬‬ ‫ل ــذا‪ ،‬فــإن كــل مــواطــن‪ ،‬أو أغلبية المواطنين فــي تلك‬ ‫الدول لديهم حالة رضى‪ ،‬بسبب إحساسهم بأن الدولة‬ ‫تقدم لكل مواطن حقه ونصيبه من ثروته‪ ،‬وفق جهده‬ ‫وقدراته‪ ،‬وهو ما يعزز لديه الضمير الوطني الذي يحثه‬ ‫على ُّ‬ ‫تحمل مسؤولياته‪ ،‬وتقديم أكبر عطاء منه لوطنه‪،‬‬ ‫وهــو مــا ينقصنا هنا فــي الـكــويــت‪ ،‬فحالة عــدم اليقين‬ ‫والشك في كل معلومة وحدث وقضية في البلد تنتقص‬ ‫من مصداقية الدولة‪ ،‬وبالتالي من الشعور بالمسؤولية‬ ‫العامة من المواطن تجاه وطنه‪ ...‬وهو ما سيدمرنا‪ ،‬إن‬ ‫ً‬ ‫لم نتحرك جميعا لعالجه‪ ،‬وإطالق مشروع وطني كبير‬ ‫لإلصالح والتغيير‪.‬‬

‫«مجنون نيكول» أزعج الطالبات‪ ...‬والنت‬ ‫ل ــم ي ـك ــن يـ ـع ــرف سـ ــوى اسـمـهــا‬ ‫األول‪ ،‬وأن ـه ــا تـ ــدرس ف ــي جــامـعــة‬ ‫كالغاري‪ّ ،‬‬ ‫فوجه رسالة إلكترونية‬ ‫إلى الشابات الـ ‪ 246‬اللواتي يحملن‬ ‫هذا االسم في المؤسسة الجامعية‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫في قصة أتت نهايتها سعيدة لكل‬ ‫المعنيين بها من قريب أو بعيد‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫لكن لسوء الحظ‪ ،‬لم تكن نيكول‬ ‫توتنيل تتمتع بعنوان إلكتروني‬ ‫م ــرت ـب ــط ب ـجــام ـعــة ك ــالـ ـغ ــاري‪ .‬أم ــا‬ ‫َس ّ‬ ‫مياتها‪ ،‬فتبادلن مئات الرسائل‬ ‫عبر مواقع التواصل االجتماعي‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وقررن االلتقاء للتعارف‪.‬‬

‫وق ــال ــت نـيـكــول راذب ــرغ ــر‪ ،‬الـتــي‬ ‫تـ ـ ـ ـ ـ ــدرس ال ـ ـم ـ ـس ـ ــرح ف ـ ـ ــي ج ــامـ ـع ــة‬ ‫ك ــال ـغ ــاري‪" :‬أن ـش ــأن ــا صـفـحــة على‬ ‫ّ‬ ‫فيسبوك لكل صاحبات اسم نيكول‪.‬‬ ‫"نيكول الفعلية"‪ ،‬كما باتت‬ ‫ّأما‬ ‫ُ‬ ‫ت ـل ــق ــب‪ ،‬ف ـق ــد أب ـل ـغ ــت بــال ـمــوضــوع‬ ‫م ـســاء الـجـمـعــة‪ ،‬م ــن صــديـقــة لـهــا‪.‬‬ ‫وه ـ ــي سـ ـتـ ـشـ ــارك ف ـ ــي االجـ ـتـ ـم ــاع‬ ‫الثاني لصاحبات هذا االسم‪ ،‬بعد‬ ‫غد الجمعة‪.‬‬ ‫وقــد ّ‬ ‫ّ‬ ‫نصية إلى‬ ‫وجـهــت رســالــة‬ ‫كارلوس‪ ،‬واتفقا على‪ ‬االلتقاء‪.‬‬ ‫(أ ف ب)‬

‫السرطان يتزايد في أوروبا وموتاه إلى تراجع‬ ‫ً‬ ‫يـسـجــل ع ــدد الـمـصــابـيــن بــال ـســرطــان ف ــي أوروب ـ ــا ازدي ـ ــادا‬ ‫ً‬ ‫مستمرا‪ ،‬غير أن الوفيات التي يسببها هذا المرض في تراجع‪،‬‬ ‫وفق ما أعلنت منظمة الصحة العالمية في تقرير نشرته أمس‬ ‫بشأن الصحة في أوروبا‪.‬‬ ‫وأظهر التقرير أن السرطان كان يصيب‪ ،‬في ‪ ،2014‬ما نسبته‬ ‫‪ 2.4‬في المئة من سكان المنطقة المصنفة في أوروبا بحسب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫المنظمة‪ ،‬والتي تشمل ‪ 53‬بلدا من البرتغال إلى روسيا مرورا‬ ‫بقرغيزستان‪ ،‬وهي نسبة زادت بواقع النصف منذ ‪.2000‬‬ ‫ً‬ ‫ويـخـفــي ه ــذا الــرقــم فــروقــات كـبـيــرة تـبـعــا لـنــوع الـســرطــان‬ ‫والـسـكــان الـمـشـمــولـيــن‪ ،‬وبــذلــك‪ ،‬فــي الـبـلــدان االسكندينافية‬ ‫(السويد والنرويج وفنلندا والدنمارك وإيسلندا)‪ ،‬كانت النسبة‬ ‫ت ــوازي الضعف (‪ 5‬فــي المئة)‪ ،‬فــي حين كانت أدنــى (‪ 1.8‬في‬ ‫المئة) في مجموعة الــدول المستقلة التي تضم تسعة بلدان‬ ‫في االتحاد السوفياتي السابق‪ ،‬بينها بيالروسيا وجورجيا‬ ‫وروسيا‪.‬‬ ‫وكانت نسبة المصابين بهذا المرض في ‪ 2013‬تبلغ ‪2.8‬‬ ‫في المئة من إجمالي سكان االتحاد األوروبي‪ ،‬مع معدل أعلى‬ ‫بــدرجــة طفيفة لــدى النساء (‪ 2.9‬فــي المئة) مقارنة بالرجال‬ ‫(‪ 2.7‬في المئة)‪.‬‬ ‫وأوضـحــت مــديــرة قسم المعلومات والبحث فــي "الصحة‬ ‫الـعــالـمـيــة" ك ـلــوديــا س ـتــايــن‪ ،‬أن الـنـسـبــة الـكـبـيــرة لــإصــابــات‬ ‫بالسرطان في البلدان االسكندينافية تؤشر إلى "نجاح" برامج‬ ‫الكشف المبكر بهذه المنطقة‪.‬‬ ‫وقــالــت لــوكــالــة فــرانــس ب ــرس‪" :‬هــم يــرصــدون بعض أنــواع‬ ‫السرطان قبل ظهور األعراض بوقت طويل‪ ،‬مما ّ‬ ‫يسهل بطبيعة‬ ‫الحال عالجها‪ ،‬لكن األرقام تزيد"‪.‬‬ ‫(أ ف ب)‬

‫تصدر في الكويت عن شركة الجريدة للصحافة والنشر والتوزيع‬

‫‪www.aljarida.com‬‬

‫يومية سياسية مستقلة‬

‫الصالحية ‪ -‬شارع فهد السالم ‪ -‬مبنى أسامة‬ ‫تلفون‪ - 22257037 / 22257036 :‬فاكس‪ - 22257035 :‬ص‪ .‬ب‪ 29846 :‬صفاة ‪ 13159‬الكويت‬ ‫شكاوى التوزيع واالشتراكات‪ :‬خدمة العمالء‪ :‬تلفون‪ - 1828111 :‬فاكس‪22252540 :‬‬

‫حسن العيسى‬

‫أبدى سمو رئيس مجلس الوزراء حبه وشغفه بالشعر‪ ،‬في لقاء تلفزيوني‬ ‫قدم قبل فترة‪ ،‬هذا يعني افتراض أنه مهتم باألدب والثقافة والفنون‪ ،‬لكن‬ ‫كيف يمكن فهم هذا االهتمام من سموه‪ ،‬ويجلس بقربه في مجلس الوزراء‬ ‫َ ّ‬ ‫وزير تحزم بالسكاكين وأدوات القطع والبتر‪ ،‬وقد أعطى الضوء األخضر‬ ‫لموظفيه في جهاز الرقابة لسلخ األدب والفكر اإلنسانيين‪ ،‬فأخذوا يمنعون‬ ‫الكتاب تلو الكتاب‪ ،‬من قصص وروايات عالمية إنسانية؟! كيف نفهم اهتمام‬ ‫ً‬ ‫رئيس الحكومة باألدب والشعر بعد أن ّ‬ ‫فوض إنسانا ال عالقة له باألدب‬ ‫والفكر ليقوم بدور الرقيب الجزار على دنيا الفنون واآلداب؟!‬ ‫هؤالء الحرس الحديدي‪ ،‬بكل جهلهم وسطحية معرفتهم الثقافية‪ ،‬هم‬ ‫الذين يحددون المسموح والممنوع بعاصمة الثقافة "السخافة" العربية!‬ ‫هــؤالء ‪-‬كما الحظت بثينة العيسى‪ -‬وهــم يقومون بواجبهم المقدس في‬ ‫تدجين الفكر؛ يقرأون ويتفحصون الروايات ويجتزئون النصوص التي‬ ‫يرفعونها لجهاز الرقابة من سياقها العام بطريقة "ال تقربوا الصالة"‪،‬‬ ‫ويتم إبراز النص المبتور بطريقة مثيرة‪ ،‬وكأنه مخالف لنصوص دينية‬ ‫ً‬ ‫أو م ـح ـظــورات ع ــام ــة‪ ...‬م ـثــا‪ ،‬هــم رأوا فــي مـقـطــع صـغـيــر ل ــرواي ــة "اإلخ ــوة‬ ‫كارامازوف" لدستويفسكي ما يخالف فهمهم لنصوص أو تفسيرات دينية‪،‬‬ ‫والتي بدورها تقرأ وتفهم خارج واقع سياقها التاريخي‪ .‬هنا تتم القراءة‬ ‫واالستيعاب اآللــي للنص حسب الطريقة السلفية المسيطرة على العقل‬ ‫العربي اإلسالمي في قــراءة النصوص‪ .‬جــزارو النص يبترون النصوص‬ ‫األدبية دون اإللمام بشخصيات الرواية أو فكر الكاتب الروائي المتجسد في‬ ‫هذه الرواية‪ ،‬والنتيجة هي ما نشهده اليوم من مذبحة الفكر التي يمارسها‬ ‫الوزير وتابعوه في عاصمة "السخافة" العربية‪.‬‬ ‫قضية مصادرة الكتاب والسعي المحموم لتدجين العقل في الدولة‪،‬‬ ‫وكأن هذا ما ينقصنا‪ ،‬ليست قضية هامشية كما يتصور الكثيرون‪ ،‬فما‬ ‫جــدوى بشر يتحركون ويسيرون مثل "الــزومـبــي" الــذيــن ال هــم أحـيــاء وال‬ ‫أم ــوات‪ ،‬كما نراهم في األفــام األجنبية‪ ،‬لهم أجساد بشر لكن ال يملكون‬ ‫الوعي بذواتهم ككائنات إنسانية تعي الزمن وتتفاعل مع اآلخر وتتقدم‬ ‫وترتقي بالفكر اإلنساني؟!‬ ‫حق اإلنسان في اإللمام بالفكر األدبي والتفاعل معه ليس "كماليات" غير‬ ‫ضرورية‪ ،‬الفكر الذي يمارس حريته ووجوده دون "األخ الكبير" الرقيب هو‬ ‫بداية الطريق للعقل النقدي الجدلي‪ ،‬الذي ال يأخذ األمور كمسلمات يقينية‬ ‫ً‬ ‫محسوم أمرها مسبقا بوصايات ثقافية تاريخية‪ ،‬أحالت البشر في عالمنا‬ ‫العربي اإلسالمي إلى كائنات تدور في مكانها‪ ،‬مثلما تدور األنعام حول‬ ‫الساقية‪ ،‬والنتيجة هو هذا االنعزال والتخلف الحضاري والعلمي عن التراث‬ ‫اإلنساني‪ ،‬والبقاء في زماننا المتحجر منذ عقود ممتدة‪ ،‬تومض فيه لحظات‬ ‫نور ثقافية بين كل فترة وأخرى‪ ،‬وسرعان ما يقوم سدنة وحراس السلطة‬ ‫التراثية – السياسية بطمسها‪ ،‬كي تدوم لهم السلطة‪ ،‬رواد مثل األفغاني‬ ‫ومحمد عبده وطه حسين وعلي عبدالرازق وأحمد أمين وشبلي شميل‪،‬‬ ‫حتى محمد أركون ونصر حامد أبوزيد‪ ،‬وغيرهم‪ ،‬رحلوا بعدما تم اغتيال‬ ‫حرياتهم أو مصادرة ومنع كتبهم‪.‬‬ ‫ما الــذي تخشونه من روايــة أو عمل أدبــي؟! النص األدبــي الرفيع ليس‬ ‫ً‬ ‫مؤامرة لقلب نظام الحكم‪ ،‬وليس تحريضا عليه‪ ،‬هو محاولة اإلنسان ليدرك‬ ‫ذاته الحرة ويمارس وجوده‪ ،‬فلماذا تخيفكم هذه الحرية‪ ،‬ولديكم الشرطة‬ ‫والجيش والحرس واألعوان وكل أجهزة الضبط والربط القمعية؟ لماذا هذه‬ ‫الوساوس والقلق من حرية العقل؟!‬ ‫الثقافة والحضارة ليستا مباني أسمنتية عالية‪ ،‬ومقصات تقطع أشرطة‬ ‫افتتاح ملونة‪ ،‬كي ندخل قالع األسمنت وال نجد داخلها غير الخواء‪ ،‬ويتردد‬ ‫بين جدرانها خطابات الرسميين النمطية المملة‪ ،‬الحضارة هي كلمة حرة‬ ‫وجدت طريقها في وعي الناس‪.‬‬

‫وفيات‬ ‫خديجة حسن حاجيه‬

‫أرملة سيد مسلم سيد علي الموسوي‬ ‫ً‬ ‫‪ 87‬عاما‪ ،‬شيعت‪ ،‬الرجال‪ :‬حسينية سيد محمد‪ ،‬سلوى‪ ،‬شارع‬ ‫المسجد األقصى‪ ،‬النساء‪ :‬الرميثية‪ ،‬حسينية العلوية‪ ،‬أم صادق‪،‬‬ ‫ت‪99669133 ،99641060 ،99799022 ،50661106 :‬‬

‫عايشة سليمان محمد النويصر‬

‫أرملة علي أحمد آل رمضان الهاجري‬ ‫ً‬ ‫‪ 74‬عــامــا‪ ،‬شـيـعــت‪ ،‬الــرجــال‪ :‬أبــوحـلـيـفــة‪ ،‬ق‪ ،2‬ش‪ ،27‬م‪ ،27‬ديــوان‬ ‫الهاجري‪ ،‬النساء‪ :‬أبوحليفة‪ ،‬ق‪ ،2‬ش‪ ،31‬كعب بن زهير‪ ،‬م‪ ،27‬ت‪:‬‬ ‫‪99016098‬‬

‫مريم حاجي حيدر‬

‫ً‬ ‫‪ 91‬عاما‪ ،‬شيعت‪ ،‬الرجال‪ :‬مسجد شعبان بجانب التسهيالت شرق‪،‬‬ ‫النساء‪ :‬القادسية‪ ،‬ق‪ ،4‬ش‪ ،40‬م‪ ،5‬ت‪66222333 :‬‬

‫بدرية حسين الشطي‬

‫زوجة أحمد عبدالعزيز الراشد‬ ‫ً‬ ‫‪ 50‬عاما‪ ،‬شيعت‪ ،‬الرجال‪ :‬جنوب السرة‪ ،‬حطين‪ ،‬ق‪ ،3‬ش‪ ،11‬م‪،6‬‬ ‫مقابل مدرسة إياس المتوسطة‪ ،‬النساء‪ :‬جابر األحمد‪ ،‬ق‪ ،5‬ش‪،500‬‬ ‫م‪ ،1249‬ت‪99582124 ،66614160 ،90072725 :‬‬

‫سارة عبدالله نجم الشرف‬

‫أرملة محمد سليمان بوخضور‬ ‫ً‬ ‫‪ 82‬عاما‪ ،‬تشيع التاسعة صباح اليوم‪ ،‬الرجال‪ :‬ضاحية مبارك‬ ‫العبدالله‪ ،‬غــرب مشرف‪ ،‬ق‪ ،1‬ش‪ ،113‬م‪ ،5‬النساء‪ :‬الــروضــة‪ ،‬ق‪،4‬‬ ‫شارع أبو موسى األشعري‪ ،‬م‪ ،61‬ت‪96936999 ،99026500 :‬‬

‫عبدالرحمن يوسف عبدالرحمن البارود‬

‫ً‬ ‫‪ 60‬عاما‪ ،‬يشيع بعد صالة عصر اليوم‪ ،‬الرجال‪ :‬األندلس‪ ،‬ق‪ ،3‬ش‪،5‬‬ ‫م‪ ،153‬النساء‪ :‬األندلس‪ ،‬ق‪ ،11‬ش‪ ،8‬م‪ ،38‬ت‪99055444 ،66923252 :‬‬

‫مواعيد الصالة‬

‫اإلعالنات‪:‬‬

‫شركة الجريدة للصحافة والنشر والتوزيع‬ ‫تلفون‪ 1828111 :‬فاكس‪22252537 :‬‬ ‫البريد اإللكتروني‪ads@aljarida.com :‬‬

‫الطقس والبحر‬

‫الفجر‬

‫‪04:11‬‬

‫العظمى‬

‫‪42‬‬

‫الشروق‬

‫‪05:31‬‬

‫الصغرى‬

‫‪26‬‬

‫الظهر‬

‫‪11:44‬‬

‫أعلى مد‬

‫ً‬ ‫‪ 02:01‬صب ــاحـ ـ ــا‬

‫العصر‬

‫‪03:15‬‬

‫‪ 02:14‬م ـ ـ ـسـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ً‬ ‫ـاء‬

‫المغرب‬

‫‪05:56‬‬

‫ً‬ ‫أدنى جزر ‪ 08:20‬صب ــاحـ ـ ــا‬

‫العشاء‬

‫‪07:14‬‬

‫‪ 08:42‬م ـ ـ ـسـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ً‬ ‫ـاء‬

‫التوزيع‪:‬‬

‫شركة المجموعة التسويقية‬ ‫للدعاية واإلعالن والنشر والتوزيع ذ‪ .‬م‪ .‬م‪.‬‬ ‫تلفون‪ - ٢٤٨٣٤٨٩٢ :‬فاكس‪24839487 :‬‬

عدد الجريدة الخميس 13 سبتمبر 2018  

عدد الجريدة الخميس 13 سبتمبر 2018

عدد الجريدة الخميس 13 سبتمبر 2018  

عدد الجريدة الخميس 13 سبتمبر 2018

Advertisement