Page 1

‫داخل العدد‬

‫األحد‬

‫‪www.aljarida.com‬‬

‫‪ ١٥‬أبريل ‪2018‬م‬ ‫‪ ٢٩‬رجب ‪1439‬هـ‬ ‫العدد ‪ - 374٦‬السنة الحادية عشرة‬ ‫‪ 28‬صفحة‬ ‫السعر ‪ 100‬فلس‬

‫هل تعوض تشامبيون غياب‬ ‫غوميز عن حياة بيبر؟ ص ‪13‬‬

‫عقاب لألسد ورسالة لبوتين‬

‫محليات‬

‫واشنطن ولندن وباريس استهدفت مواقع كيماوية وعسكرية بـ «ضربة واحدة» محدودة‬ ‫● صواريخ ومقاتالت اخترقت سماء دمشق‪ ...‬وموسكو اعتبرتها إهانة ونأت بنفسها‬

‫المقصيد لـ ةديرجلا‪:.‬‬ ‫اإلحالل يفرغ مدارسنا‬ ‫من الباحثين‬

‫ّ‬ ‫بعد أسبوع حافل بالتقلبات‪ ،‬نفذ الرئيس األميركي دونالد ترامب‬ ‫تهديداته‪ّ ،‬‬ ‫ورد‪ ،‬للمرة الثانية منذ وصوله إلى البيت األبيض‪ ،‬بضربة‬ ‫ُّ‬ ‫عسكرية على هجوم كيماوي اتهم نظام الرئيس السوري بشار األسد‬ ‫بتنفيذه السبت الماضي في مدينة دوما بغوطة دمشق‪.‬‬ ‫وقــامــت ال ـقــوات األمـيــركـيــة بعملية عسكرية موجهة م ـحــدودة في‬ ‫سورية‪ ،‬بالشراكة مع قوات بريطانية وفرنسية‪ ،‬بعدما اتفقت البلدان‬ ‫الثالثة على أن األسد تجاوز الخط األحمر بلجوئه إلى «الكيماوي»‪ ،‬في‬ ‫موازاة وقوف روسيا متفرجة‪ ،‬دون أن تتمكن من لجم حليفها‪ ،‬هذا إن‬ ‫لم تكن وراء هجوم دوما‪.‬‬ ‫الضربة العسكرية الـمــدروســة بــدقــة‪ ،‬والمصممة لتجنب المواقع‬ ‫العسكرية لـلــروس فــي ســوريــة‪ ،‬استخدمت مــدمــرات أطلقت صواريخ‬ ‫توماهوك المجنحة‪ ،‬ومقاتالت بريطانية وفرنسية وقاذفة «بي وان»‪،‬‬ ‫وأصابت‪ ،‬وفق تقارير‪ ٩ ،‬أهداف عسكرية‪ ،‬معظمها مرتبط بالبرنامج‬ ‫الكيماوي‪ ،‬إضــافــة إلــى مــواقــع عسكرية أخ ــرى‪ ،‬أبــرزهــا قــاعــدة للدفاع‬ ‫الجوي على جبل قاسيون المطل على دمشق‪ ،‬حيث يوجد قصر الرئاسة‪.‬‬ ‫وأعلنت وزارة الدفاع األميركية (البنتاغون) أن هذه الضربة شهدت‬ ‫إطــاق أكثر مــن ‪ 100‬ص ــاروخ‪ ،‬مــؤكــدة إصابتها لــأهــداف المطلوبة‪،‬‬ ‫وإنجاز مهمتها بشل قدرات النظام على استخدام «الكيماوي»‪ ،‬وإعادة‬ ‫برنامجه سنوات إلى الوراء‪.‬‬ ‫‪02‬‬

‫اقتصاد‬

‫‪11‬‬ ‫«المتكاملة»‪ 13.3 :‬مليون‬ ‫دينار صافي األرباح‬ ‫في ‪ ٢٠١٧‬بنمو ‪٪٣٦‬‬

‫الكويت‪ :‬نأسف للتصعيد ونتابع‬ ‫بقلق التطورات الخطيرة‬ ‫كـ ـش ــف م ـ ـصـ ــدر مـ ـ ـس ـ ــؤول فــي‬ ‫وزارة الخارجية أن الكويت تتابع‬ ‫باهتمام وقلق بالغين التطورات‬ ‫الخطيرة في سورية‪ ،‬والمتمثلة‬ ‫في العمليات العسكرية األخيرة‬ ‫نتيجة استخدام النظام السوري‬ ‫األس ـل ـح ــة ال ـك ـي ـمــاويــة الـمـحــرمــة‬ ‫ً‬ ‫دوليا‪.‬‬ ‫وص ـ ـ ـ ـ ــرح ال ـ ـم ـ ـصـ ــدر‪02 ،‬‬

‫اقتصاد‬

‫‪١٠‬‬ ‫ضابط سوري يوثق دمار مركز بحوث برزة أمس (رويترز)‬

‫«فيلق القدس»‪ :‬أميركا نسقت مع روسيا‬ ‫«نقاط القصف» لتفادي سقوط قتلى‬ ‫●‬

‫طهران ‪ -‬فرزاد قاسمي‬

‫أك ـ ــد مـ ـص ــدر رفـ ـي ــع ال ـم ـس ـت ــوى ب ــ«ف ـي ـلــق‬ ‫القدس»‪ ،‬التابع لـلحرس الثوري ُاإليراني‪ ،‬أن‬ ‫الرئيس الروسي فالديمير بوتين أبلغ موعد‬ ‫ومكان الضربة الغربية على مواقع النظام‬ ‫ال ـس ــوري‪ ،‬خ ــال مـكــالـمــة ج ــرت مـنــذ بضعة‬

‫أي ــام م ــع نـظـيــره األم ـيــركــي دون ــال ــد تــرامــب‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وأفـ ـ ــاد ال ـم ـص ــدر‪ ،‬الـ ــذي تـ ـش ــارك عـنــاصــر‬ ‫فيلقه في دعم الرئيس السوري بشار األسد‬ ‫فــي الـحــرب األهـلـيــة‪ ،‬أن مــوسـكــو نـ ّـسـقــت مع‬ ‫اإليرانيين والحكومة السورية و«حزب الله»‬ ‫ال ـل ـب ـنــانــي لـسـحــب ع ـنــاصــرهــا م ــن األم ــاك ــن‬ ‫المستهدف ضربها‪.‬‬ ‫‪02‬‬

‫«الكويتية» تستأنف‬ ‫رحالتها إلى بيروت‬ ‫أعلنت شركة الخطوط الجوية‬ ‫الكويتية إعادة تشغيل رحالتها‬ ‫ال ـم ـع ـت ــادة إلـ ــى بـ ـي ــروت وم ـن ـهــا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫اعـ ـتـ ـب ــارا م ــن ال ـ ـيـ ــوم‪ ،‬ب ـع ــد زوال‬ ‫أس ـبــاب تــوقــف التشغيل‪ ،‬داعـيــة‬ ‫ركابها إلــى متابعة حجوزاتهم‬ ‫مع مكاتبها‪.‬‬

‫المراكز والمنشآت المستهدفة في الضربة‬ ‫اسـتـهــدفــت الـضــربــة الـتــي نفذتها‬ ‫قــوات أميركية وفرنسية وبريطانية‬ ‫فـ ـج ــر أمـ ـ ــس مـ ــراكـ ــز ب ـ ـحـ ــوث عـلـمـيــة‬ ‫و قــوا عــد عسكرية مرتبطة ببرنامج‬ ‫السالح الكيماوي السوري في دمشق‬ ‫وحمص‪.‬‬ ‫وأع ـ ـلـ ــن رئـ ـي ــس أركـ ـ ـ ــان ال ـج ـي ــوش‬ ‫األم ـي ــرك ـي ــة الـ ـجـ ـن ــرال ج ــو دانـ ـف ــورد‬ ‫أن ال ـض ــرب ــة ال ـغــرب ـيــة ش ـم ـلــت ثــاثــة‬ ‫أه ـ ـ ـ ــداف‪ ،‬أولـ ـه ــا ق ـ ــرب دمـ ـش ــق‪ ،‬وه ــو‬

‫ً‬ ‫الحربش لـ ةديرجلا‪ 24 :.‬نائبا يدعمون‬ ‫العفو عن متهمي «دخول المجلس»‬

‫ً‬ ‫وفد نيابي سيطلب موعدا مع القيادة السياسية لشرح األسباب‬ ‫●‬

‫فهد التركي‬

‫في وقت علمت «الجريدة»‪ ،‬من مصادرها‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أن وفــدا نيابيا سيطلب موعدا مع القيادة‬ ‫السياسية لشرح األسـبــاب التي دعــت إلى‬ ‫تقديم قانون العفو العام المتعلق بقضية‬ ‫دخـ ــول ال ـم ـج ـلــس‪ ،‬وف ــي مـقــدمـتـهــا تــوحـيــد‬

‫ال ـج ـب ـه ــة ال ــداخـ ـلـ ـي ــة وإطـ ـ ـ ــاق ال ـم ـصــال ـحــة‬ ‫الوطنية‪ ،‬كشف النائب د‪ .‬جمعان الحربش‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أن هناك دعما نيابيا كبيرا لهذا المقترح‪.‬‬ ‫وقال الحربش ّ لـ «الجريدة» إن بيان دعم‬ ‫ً‬ ‫ه ــذا الـمـقـتــرح وق ـع ــه حـتــى اآلن ‪ 24‬نــائـبــا‪،‬‬ ‫«ونتوقع زيادة العدد خالل األيام المقبلة‪،‬‬ ‫ألن ــه لــم يتسن عــرضــه عـلــى جميع الـنــواب‬

‫مــركــز لــأب ـحــاث وال ـت ـطــويــر وإن ـتــاج‬ ‫واخ ـت ـبــار الـتـكـنــولــوجـيــا الـكـيـمــاويــة‬ ‫والبيولوجية»‪ ،‬واآلخران في محافظة‬ ‫حمص‪ ،‬أحدهما مستودع إنتاج غاز‬ ‫السارين الرئيسي‪ ،‬والثاني «مخصص‬ ‫للمعدات ومركز قيادة مهم»‪.‬‬ ‫وفي السياق‪ ،‬أوردت وكالة األنباء‬ ‫السورية الرسمية (سانا) أن الضربة‬ ‫استهدفت مركز البحوث في حي برزة‬ ‫الدمشقي (شمال شرق)‪ ،‬مما أدى إلى‬

‫«ت ــدم ـي ــر مـبـنــى ي ـح ـتــوي ع ـلــى مــركــز‬ ‫تعليم ومختبرات علمية»‪.‬‬ ‫وب ـي ـن ـمــا أع ـل ـن ــت بــري ـطــان ـيــا أن ـهــا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ضربت «مجمعا عسكريا ُيفترض أن‬ ‫النظام يحتفظ فيه بأسلحة كيماوية»‪،‬‬ ‫أكــد وزيــر الخارجية الفرنسية جان‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إي ــف ل ــودري ــان أن «جـ ـ ــزء ا ك ـب ـيــرا من‬ ‫الترسانة الكيماوية» التابعة للنظام‬ ‫تم تدميره من جراء الضربات‪.‬‬ ‫ووف ــق الـمــرصــد الـســوري ‪02‬‬

‫«الكهرباء»‪ :‬إلغاء التعاقد المباشر‬ ‫لتحديث وحدتين بـ «الزور الجنوبية»‬ ‫بعد تلويح الفضالة باستجواب الرشيدي لمخالفات شابت الترسية‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ح ـتــى اآلن»‪ ،‬مـبـيـنــا أن م ــؤت ـم ــرا صـحــافـيــا‬ ‫سيعقد األربعاء بعد انتهاء جلسة مجلس‬ ‫األمــة‪ ،‬وكــل الـنــواب الداعمين لهذا القانون‬ ‫مدعوون إليه‪ ،‬لشرح األسباب التي تجعل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إقـ ـ ــرار هـ ــذا ال ـم ـق ـتــرح «م ـن ـط ـق ـيــا وأخ ــاق ـي ــا‬ ‫ً‬ ‫ودستوريا»‪.‬‬

‫«البلدي»‪ :‬تسجيل ‪ ٧‬مرشحين باليوم‬ ‫الثالث وغياب العنصر النسائي‬ ‫‪٠٤‬‬

‫●‬

‫سيد القصاص‬

‫استجابت وزارة الكهرباء والماء لما أثاره النائب يوسف الفضالة‬ ‫ح ــول الـمـخــالـفــات الـتــي شــابــت تــرسـيــة عـقــد تـحــديــث وتـمــديــد العمر‬ ‫االفتراضي للوحدتين البخاريتين ‪ 2‬و‪ 7‬لمحطة الزور الجنوبية‪ ،‬باألمر‬ ‫المباشر‪ ،‬إذ أوصت اللجنة الفنية‪ ،‬التي شكلتها الــوزارة‪ ،‬بإلغاء هذا‬ ‫العقد‪ ،‬وطرح األعمال عبر مناقصة محدودة على الشركات المصنعة‪.‬‬ ‫وقال الوكيل المساعد للتخطيط والتدريب في الــوزارة د‪ .‬مشعان‬ ‫العتيبي‪ ،‬في بيان‪ ،‬إن «الكهرباء» خاطبت الجهاز المركزي ‪02‬‬

‫العراق‪ :‬دعاية االنتخابات تنطلق‬ ‫بجدل «رمي الشهداء»‬

‫ال ـم ـعــال ـجــة ال ـكــاف ـيــة ل ـهــا بسبب‬ ‫ال ـ ـظـ ــروف ال ــدولـ ـي ــة واإلق ـل ـي ـم ـيــة‬ ‫التي أحاطت بها منذ أمد طويل‬ ‫كالقضية الفلسطينية‪ ،‬أو منذ‬ ‫سنوات معدودة كاألزمة السورية‪،‬‬ ‫وال ـم ـش ـه ــد فـ ــي ال ـي ـم ــن ول ـي ـب ـيــا‪،‬‬ ‫وإعادة إعمار العراق‪ ،‬وغيرها من‬ ‫القضايا ذات الطابع السياسي‬ ‫واالقتصادي‪.‬‬ ‫وعـ ـل ــى غـ ـ ــرار ال ـق ـم ــم ال ـعــرب ـيــة‬ ‫الـ ـ ـس ـ ــابـ ـ ـق ـ ــة‪ ،‬تـ ـهـ ـيـ ـم ــن الـ ـقـ ـضـ ـي ــة‬ ‫الـفـلـسـطـيـنـيــة ع ـلــى أعـ ـم ــال هــذه‬ ‫القمة‪ ،‬مع تأكيد وزير الخارجية‬ ‫السعودي عادل الجبير ‪02‬‬

‫تضم قطاعات المشتقات و«الخارجية» واإلنتاج والتسويق‬ ‫●‬

‫أشرف عجمي‬

‫علمت «الجريدة»‪ ،‬من مصادرها‪ ،‬أن مؤسسة‬ ‫ً‬ ‫البترول تدرس مشروعا لدمج إداري وهيكلي‬ ‫للشركات النفطية التابعة‪ ،‬ومن المقرر رفعه‬ ‫بعد االنتهاء من دراسته إلى المجلس األعلى‬ ‫للبترول لمناقشته‪.‬‬ ‫ولفتت المصادر إلى أن المشروع يهدف إلى‬ ‫دمج قطاعات نفطية متشابهة في ‪ ٤‬كيانات‪،‬‬ ‫يضم أولها شركات المشتقات النفطية مثل‬

‫«البترول الوطنية» و«الكيماويات البترولية»‬ ‫(مشتقات)‪ ،‬ويشمل ثانيها الشركات العاملة‬ ‫خارج الكويت‪ ،‬وتتضمن «البترول العالمية»‬ ‫(كـ ــي ب ــي آي) و«االس ـت ـك ـش ــاف ــات ال ـب ـتــرول ـيــة‬ ‫الخارجية» (كوفبك)‪.‬‬ ‫وبـيـنــت أن ال ـك ـيــان ال ـثــالــث يـضــم شــركــات‬ ‫اإلن ـ ـتـ ــاج‪ ،‬إذ س ـت ــدم ــج ش ــرك ــة ن ـف ــط الـخـلـيــج‬ ‫(ال ــوف ــرة) مــع «نـفــط ال ـكــويــت»‪ ،‬عـلــى أن يحدد‬ ‫وضع عمليات منطقة الخفجي في وقت الحق‪،‬‬ ‫في حين يندرج قطاع التسويق العالمي في‬

‫البنوك الكويتية رفعت‬ ‫المخصصات ‪%11.4‬‬ ‫في العام الماضي‬

‫اقتصاد‬

‫‪٠٩‬‬ ‫السيولة الرقابية في‬ ‫البنوك تسجل ‪%30.9‬‬ ‫فوق المطلوب بـ ‪%71.6‬‬

‫دوليات‬

‫‪٢٣‬‬

‫‪٢١‬‬

‫القمة العربية تنطلق في السعودية مؤسسة البترول‪ :‬مشروع لدمج الشركات‬ ‫على وقع تطورات بفلسطين وسورية النفطية التابعة في ‪ 4‬كيانات‬ ‫وس ـ ــط تـ ـه ــدي ــدات وت ـح ــدي ــات‬ ‫ك ـ ـبـ ــرى ت ـ ــواج ـ ــه األمـ ـ ـ ــن ال ـق ــوم ــي‬ ‫ً‬ ‫ال ـعــربــي‪ ،‬خـصــوصــا فــي ســوريــة‬ ‫وف ـل ـس ـط ـيــن‪ ،‬تـسـتـضـيــف مــديـنــة‬ ‫الظهران السعودية اليوم‪ ،‬اجتماع‬ ‫مـجـلــس جــامـعــة الـ ــدول الـعــربـيــة‬ ‫عـلــى مـسـتــوى الـقـمــة ف ــي دورت ــه‬ ‫العادية الـ ‪.29‬‬ ‫وتنعقد القمة بحضور رؤساء‬ ‫وم ـل ــوك وأمـ ـ ــراء ال ـ ــدول الـعــربـيــة‬ ‫أو مــن ي ـنــوب عـنـهــم‪ ،‬إل ــى جانب‬ ‫شخصيات دولية‪ ،‬وعلى جدول‬ ‫أعمالها قضايا فــر ضــت نفسها‬ ‫عـلــى ال ــواق ــع ال ـعــربــي‪ ،‬ول ــم تجد‬

‫‪06‬‬

‫الـمــؤسـســة وشــركــة نــاقــات الـنـفــط الكويتية‬ ‫تحت الكيان األخير‪.‬‬ ‫وأفـ ــادت ب ــأن ال ـم ـشــروع يـسـتـهــدف خفض‬ ‫النفقات المالية في القطاع النفطي‪ ،‬إلى جانب‬ ‫إعادة هيكلة العديد من القطاعات اإلدارية في‬ ‫الشركات التابعة للمؤسسة‪ ،‬ومن المقرر أن‬ ‫يعتمد المجلس األعلى للبترول هذا المشروع‪،‬‬ ‫أو يجري تعديالت على بعض عمليات الدمج‬ ‫وتوزيع االختصاصات‪.‬‬

‫مصر‪ :‬مقتل ‪ 22‬بينهم‬ ‫‪ 8‬عسكريين في إحباط‬ ‫هجوم إرهابي بسيناء‬

‫رياضة‬

‫‪٢٦‬‬ ‫برشلونة يحقق رقمًا قياسيًا‬ ‫جديدًا في الدوري اإلسباني‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 374٦‬األحد ‪ ١٥‬أبريل ‪2018‬م ‪ ٢٩ /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫الثانية‬

‫األمير يغادر إلى السعودية اليوم‬ ‫لترؤس وفد الكويت بالقمة العربية‬ ‫يـ ـغ ــادر ص ــاح ــب ال ـس ـم ــو أم ـيــر‬ ‫ال ـ ـبـ ــاد الـ ـشـ ـي ــخ ص ـ ـبـ ــاح األحـ ـم ــد‬ ‫والــوفــد الرسمي الـمــرافــق لسموه‬ ‫أرض ال ـ ــوط ـ ــن الـ ـ ـي ـ ــوم م ـتــوج ـهــا‬ ‫إ ل ــى المملكة ا لـعــر بـيــة السعودية‬ ‫ال ـش ـق ـي ـقــة لـ ـت ــرؤس وفـ ــد ال ـكــويــت‬ ‫فــي مؤتمر مجلس جامعة الــدول‬ ‫العربية ال ــدورة العادية التاسعة‬ ‫وال ـع ـشــريــن ع ـلــى م ـس ـتــوى الـقـمــة‬ ‫العربية والتي ستعقد في مدينة‬ ‫الظهران بالمنطقة الشرقية‪.‬‬ ‫في مجال آخر‪ ،‬يصل إلى البالد‬ ‫الـيــوم رئيس جمهورية كــوت دي‬ ‫فوار الحسن واتارا والوفد الرسمي‬ ‫المرافق له في زيارة رسمية للبالد‬ ‫يجري خاللها مباحثات رسمية‬ ‫مع سمو أمير البالد‪.‬‬

‫‪www●aljarida●com‬‬

‫الكويت لالمتناع عن الفيتو إزاء انتهاك حقوق اإلنسان‬ ‫أك ــدت الـكــويــت ان االنـتـهــاكــات‬ ‫ال ـم ـس ـت ـمــرة ل ـل ـقــانــون اإلن ـســانــي‬ ‫الدولي وللقانون الدولي لحقوق‬ ‫اإلنـســان ولـقــرارات مجلس األمن‬ ‫ذات ال ـص ـل ــة مـ ــن ق ـب ــل األط ـ ـ ــراف‬ ‫الـ ـمـ ـتـ ـن ــازع ــة فـ ــي سـ ــوريـ ــة ت ـع ــزز‬ ‫ض ــرورة االمـتـنــاع عــن اسـتـخــدام‬ ‫ح ــق ال ـن ـقــض (ال ـف ـي ـتــو) ف ــي حــال‬ ‫وجود انتهاكات جسيمة لحقوق‬ ‫اإلنسان‪.‬‬ ‫ج ـ ــاء ذل ـ ــك ف ــي ك ـل ـمــة ال ـكــويــت‬ ‫أمـ ـ ـ ـ ــام جـ ـلـ ـس ــة ع ـ ـقـ ــدهـ ــا م ـج ـلــس‬ ‫األمــن الدولي في نيويورك حول‬ ‫المخاطر التي تهدد السلم واألمن‬ ‫ال ــدول ـي ـي ــن وال ـح ــال ــة ف ــي ال ـشــرق‬ ‫األوس ــط والـتــي ألقاها المندوب‬ ‫الدائم السفير منصور العتيبي‪.‬‬ ‫وأكد العتيبي "ضرورة التعامل‬ ‫مع أي جرائم ترقى إلى مستوى‬ ‫ج ــرائ ــم ض ــد اإلن ـســان ـيــة وجــرائــم‬ ‫ح ـ ـ ــرب وال ـ ـم ـ ـسـ ــائـ ــل اإلنـ ـس ــانـ ـي ــة‬ ‫كـمـســائــل إجــرائ ـيــة أي ال يـســري‬

‫عليها حق النقض حتى ال نسمح‬ ‫بـتـكــرار هــذه الـمــآســي والمعاناة‬ ‫الكبيرة للمدنيين األبرياء ونعيد‬ ‫تــأك ـيــد ال ـت ــزام ـن ــا ب ـم ـي ـثــاق األم ــم‬ ‫المتحدة والقانون الدولي وأهمية‬ ‫ذلك بالنسبة لنا"‪.‬‬ ‫وأضاف‪" :‬نشاطر األمين العام‬ ‫قلقه مما تمر بــه منطقة الشرق‬ ‫األوسـ ـ ــط م ــن أزمـ ـ ــات وت ـحــديــات‬ ‫ومخاطر ذلك على السلم واالمن‬ ‫الدوليين وعلى رأسـهــا القضية‬ ‫الفلسطينية وممارسات االحتالل‬ ‫اإلسرائيلي في األراضي المحتلة‬ ‫وانـتـهــاكــاتــه المستمرة للقانون‬ ‫اإلنساني الدولي والقانون الدولي‬ ‫لحقوق اإلنسان وقرارات مجلس‬ ‫األمــن ذات الصلة كمثال صريح‬ ‫على ذلك"‪.‬‬ ‫وأو ض ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــح "ان آ خ ـ ـ ـ ـ ـ ــر ه ـ ـ ــذه‬ ‫االنتهاكات هي قمع المظاهرات‬ ‫السلمية في غزة واستخدام القوة‬ ‫المفرطة والتي أسفرت عن مقتل‬

‫العشرات من المدنيين وإصابة‬ ‫ال ـم ـئ ــات أثـ ـن ــاء م ـم ــارس ــة حـقـهــم‬ ‫الـمـشــروع فــي الـتـظــاهــر السلمي‬ ‫إلحياء مسيرة العودة الكبرى"‪.‬‬ ‫ولفت الى ان "سلطة االحتالل‬ ‫اإلس ــرائـ ـيـ ـلـ ـي ــة يـ ـج ــب أال ت ـك ــون‬ ‫اس ـت ـث ـن ــاء‪ ،‬فــالـجـمـيــع عـلـيـهــم أن‬ ‫ي ـح ـتــرمــوا وي ـل ـتــزمــوا بــالـقــانــون‬ ‫الــدولــي ومـيـثــاق األم ــم المتحدة‬ ‫وت ـن ـف ـيــذ قـ ـ ـ ــرارات م ـج ـلــس األم ــن‬ ‫ذات الصلة‪ ،‬وبما يؤدي للتوصل‬ ‫إل ــى س ــام عـ ــادل وش ــام ــل ودائ ــم‬ ‫يمنح الشعب الفلسطيني حقوقه‬ ‫السياسية المشروعة فــي إقامة‬ ‫دول ـ ـتـ ــه ال ـم ـس ـت ـق ـلــة ع ـل ــى أرضـ ــه‬ ‫وعاصمتها القدس الشرقية"‪.‬‬ ‫وقـ ـ ـ ـ ـ ــال ال ـ ـع ـ ـت ـ ـي ـ ـبـ ــي‪" :‬ع ـ ـقـ ــدنـ ــا‬ ‫اجـ ـتـ ـم ــاع ــات عـ ــديـ ــدة فـ ــي األيـ ـ ــام‬ ‫القليلة الماضية ولم نكن لنجتمع‬ ‫هـنــا ال ـيــوم فــي ح ــال اتفقنا على‬ ‫آلية جديدة للتحقيق في ادعاءات‬ ‫استخدام األسلحة الكيميائية في‬

‫مساعدات كويتية لمحتاجي العراق والسودان‬ ‫واصلت الكويت خالل االسبوع‬ ‫ال ـمــاضــي تـقــديـمــاتـهــا االنـســانـيــة‬ ‫ال ــى الـ ــدول الـمـحـتــاجــة فــي انـحــاء‬ ‫العالم ال سيما التي تعاني ويالت‬ ‫الحروب والفقر والعوز والحاجة‬ ‫والمرض فكانت المساعدات بلسما‬ ‫لجراحهم الجسدية والنفسية‪.‬‬ ‫وف ـ ـ ـ ــي ه ـ ـ ـ ــذا ال ـ ـس ـ ـي ـ ــاق وزع ـ ـ ــت‬ ‫القنصلية الـعــامــة لــدولــة الكويت‬

‫في أربيل بالعراق امس االول أكثر‬ ‫مــن ‪ 60‬طـنــا مــن ال ـم ــواد الـغــذائـيــة‬ ‫على الفقراء والمحتاجين وذوي‬ ‫االحتياجات الخاصة في عدد من‬ ‫مناطق إقليم كردستان مقدمة من‬ ‫الجمعية الكويتية لإلغاثة واألمانة‬ ‫العامة لألوقاف‪.‬‬ ‫وقـ ـ ـ ــال مـ ـ ـس ـ ــؤول الـ ـمـ ـس ــاع ــدات‬ ‫االنسانية في مؤسسة البارزاني‬

‫«الرحمة» تسير قافلة مساعدات للسوريين باألردن‬ ‫س ـيــرت الــرح ـمــة الـعــالـمـيــة ف ــي جـمـعـيــة اإلص ــاح‬ ‫االجتماعي قافلة من المساعدات اإلغاثية إلى الالجئين‬ ‫الـســوريـيــن فــي األردن‪ ،‬وحـمـلــت الـقــافـلــة الــرقــم ‪،346‬‬ ‫وسارت على مدار ثالثة أيام‪ ،‬واستفاد منها أكثر من‬ ‫‪ 270‬أسرة سورية‪.‬‬ ‫وقال رئيس مكتب سورية في الرحمة العالمية وليد‬ ‫السويلم‪ ،‬في تصريح صحافي‪ ،‬إن القافلة اشتملت على‬ ‫مساعدات نقدية وسالت غذائية‪ ،‬حيث تم توزيع ‪270‬‬ ‫سلة‪ ،‬و‪ 270‬كوبونا غذائيا‪ ،‬كما تم تقديم دعم نقدي‬ ‫لمراكز األيتام‪ ،‬وقدمت مساعدات نقدية لعدد من األسر‪.‬‬ ‫وأكد السويلم حرص الرحمة العالمية على تنوع‬ ‫مشروعاتها الخيرية واإلنسانية في قوافلها اإلغاثية‬

‫التي انطلقت منذ فبراير ‪ ،2012‬حيث استهدفت العديد‬ ‫مــن المحاور التي تستهدف بناء اإلنـســان وإعفافه‬ ‫ليكون قادرا على االعتماد على نفسه‪.‬‬ ‫واضـ ـ ــاف ان ت ـلــك ال ـق ــواف ــل اشـتـمـلــت ع ـلــى تـقــديــم‬ ‫مساعدات نقدية لألسر‪ ،‬وطرود غذائية‪ ،‬ومستلزمات‬ ‫واح ـت ـيــاجــات م ـنــزل ـيــة‪ ،‬إض ــاف ــة إل ــى تــرك ـيــب أط ــراف‬ ‫صناعية‪ ،‬وسداد إيجارات شقق سكنية‪ ،‬وكفالة أيتام‬ ‫وأســر‪ ،‬وأدويــة ومستلزمات وحقائب طبية‪ ،‬وألعاب‬ ‫أطفال‪ ،‬وكتب تعليمية‪ ،‬ومستلزمات تدفئة‪ ،‬ودورات‬ ‫للدعم النفسي‪ ،‬ومشروعات تنموية وقــوافــل طبية‪،‬‬ ‫ودعم حلقات تحفيظ القرآن الكريم‪ ،‬إضافة إلى إقامة‬ ‫الملتقيات القرآنية‪.‬‬

‫الـخـيــريــة اسـمــاعـيــل عـبــدالـعــزيــز لـ‬ ‫"كونا" إنه تم قبل ايام توزيع ‪700‬‬ ‫سـلــة غــذائـيــة عـلــى األس ــر الفقيرة‬ ‫ف ــي مـنـطـقـتــي رانـ ـي ــة وق ـل ـع ــة دزة‬ ‫التابعتين لمحافظة السليمانية‬ ‫فيما تــم تــوزيــع ‪ 400‬سلة غذائية‬ ‫على األس ــر المحتاجة فــي قضاء‬ ‫عـ ـق ــرة الـ ـت ــاب ــع ل ـم ـحــاف ـظــة دهـ ــوك‬ ‫اضافة الــى توزيع ‪ 400‬سلة على‬ ‫الفقراء في ناحية ختبات التابعة‬ ‫ألربيل‪.‬‬ ‫كما تم توزيع ‪ 500‬سلة غذائية‬ ‫ع ـ ـلـ ــى نـ ـ ــازحـ ـ ــي طـ ــوزخـ ــورمـ ــاتـ ــو‬ ‫الـمـقـيـمـيــن فــي أرب ـيــل وال ــذي ــن هم‬ ‫بــأمــس ال ـحــاجــة لـلـمـســاعــدة ومــد‬ ‫يد العون‪.‬‬ ‫بــدوره‪ ،‬قــال مدير العالقات في‬ ‫منظمة "روناهي" الخيرية صالح‬ ‫مهدي في تصريح مماثل لـ "كونا"‬ ‫إن الـ ـم ــؤسـ ـس ــة قـ ــامـ ــت بـ ــإشـ ــراف‬ ‫القنصلية العامة للكويت في أربيل‬ ‫بتوزيع مساعدات عبارة عن ‪180‬‬ ‫س ـلــة غــذائ ـيــة م ـقــدمــة م ــن األمــانــة‬ ‫العامة لألوقاف شملت فئة قصار‬ ‫القامة من المجتمع المضيف‪.‬‬ ‫وف ــي الـخــرطــوم وزع ــت منظمة‬ ‫الرحمة العالمية عبر شريكها في‬

‫منصور العتيبي‬

‫الـجــرائــم الكيميائية فــي سورية‬ ‫من العقاب ونجدد الدعم لبعثة‬ ‫تـقـصــي ال ـح ـقــائــق ال ـت ــي سـتـقــوم‬ ‫بالتحقق ب ــاالدع ــاء ات المتعلقة‬ ‫ب ــاس ـت ـخ ــدام أس ـل ـح ــة كـيـمـيــائـيــة‬ ‫ف ــي س ــوري ــة ف ــي دومـ ــا بــالـغــوطــة‬ ‫الشرقية‪.‬‬

‫«نزاهة»‪ :‬نتعاون مع المؤسسات‬ ‫اإلعالمية لتعزيز مكافحة الفساد‬

‫جانب من المساعدات الكويتية لكردستان‬ ‫السودان منظمة الرعاية واإلصالح‬ ‫‪ 20‬وسـيـلــة إن ـت ــاج ألس ــر متعففة‬ ‫امس االول‪.‬‬ ‫وقـ ـ ــال األمـ ـي ــن الـ ـع ــام لـمـنـظـمــة‬ ‫ال ـ ـ ــرع ـ ـ ــاي ـ ـ ــة واإلص ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاح أزهـ ـ ـ ـ ــري‬ ‫عبدالقادر في تصريح لـ "كونا" إن‬

‫ســوريــة وه ــذه ال ـخــافــات عمقت‬ ‫مــن االن ـق ـســام فــي مــواقــف ال ــدول‬ ‫األعضاء داخل المجلس"‪.‬‬ ‫وتــابــع بــالـقــول‪" :‬ال بــد لـنــا من‬ ‫تكثيف الجهود إزاء كيفية الدفع‬ ‫بالعملية السياسية في سورية‬ ‫ال ـت ــي أص ـب ـحــت ت ـ ــراوح مـكــانـهــا‪،‬‬ ‫ف ـم ـن ــذ ب ـ ــداي ـ ــة الـ ـ ـع ـ ــام ان ـش ـغ ـل ـنــا‬ ‫بتصعيد أعـمــال العنف مــن قبل‬ ‫كافة األطراف المتنازعة‪ ،‬وحاولنا‬ ‫تـحـسـيــن ال ــوض ــع اإلن ـس ــان ــي من‬ ‫خ ــال ال ـق ــرار ‪ 2401‬ال ــذي يتركز‬ ‫أسـ ــاسـ ــا ع ـل ــى وق ـ ــف الـ ـقـ ـت ــال فــي‬ ‫كافة المناطق السورية لمدة ‪30‬‬ ‫يوما على األقل ولكن هذا القرار‬ ‫ولــأســف لــم يـنـفــذ وت ــم انتهاكه‬ ‫في تحد واضــح إلرادة المجتمع‬ ‫الدولي"‪.‬‬ ‫وأضـ ـ ـ ــاف‪ :‬ن ــؤي ــد ن ـ ــداء األم ـيــن‬ ‫ال ـعــام لــأمــم الـمـتـحــدة ب ـضــرورة‬ ‫االتفاق على آلية جديدة لضمان‬ ‫المحاسبة وعــدم إفــات مرتكبي‬

‫المنظمة وزعت وسائل إنتاج لـ ‪20‬‬ ‫أسرة عبارة عن أبقار ألبان بمعدل‬ ‫ب ـق ــرة ح ـل ــوب ل ـكــل أسـ ـ ــرة‪ ،‬مـشـيــرا‬ ‫إل ــى أن ال ـم ـشــروع ي ـهــدف لتوفير‬ ‫الغذاء والمال في آن واحد لألسر‬ ‫المستهدفة‪.‬‬

‫عقاب لألسد ورسالة لبوتين‬ ‫ووفــق المتحدثة باسم «البنتاغون» دانــا وايــت‪ ،‬والـجـنــرال كينيث‬ ‫ماكنزي‪ ،‬فإنه تم ضــرب «‪ 3‬مواقع تعتبر عناصر أساسية في البنية‬ ‫التحتية إلنتاج األسلحة الكيماوية لدى النظام في عملية دقيقة وشاملة‬ ‫ً‬ ‫وفعالة»‪ ،‬مبينة أن «الدفاع الجوي السوري أطلق ‪ 40‬صاروخا لم تتمكن‬ ‫من إصابة أي من الصواريخ أو المقاتالت المشاركة في العملية»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫في المقابل‪ ،‬تحدثت وزارة الدفاع الروسية عن إسقاط ‪ ٧٠‬صاروخا‬ ‫«بمنظومات دفاع جوي سوفياتية قديمة»‪ ،‬لكنها نفت المشاركة في‬ ‫صد الهجوم‪ ،‬محاولة التقليل من أهميته‪.‬‬ ‫وأضفى سفير روسيا لــدى الــواليــات المتحدة أناتولي أنطونوف‬ ‫ً‬ ‫مزيدا من اإلثارة بتحذيره من عواقب أول ضربة غربية منسقة موجهة‬ ‫ً‬ ‫إل ــى الـحـكــومــة ال ـســوريــة‪ ،‬مـعـتـبــرا أنـهــا «إهــانــة غـيــر مـقـبــولــة للرئيس‬ ‫فالديمير بوتين‪ ،‬ولن تمر دون عواقب»‪.‬‬ ‫في السياق‪ ،‬لفتت مصادر سياسية إلى ‪ ٣‬فوارق أساسية بين الرد‬ ‫ً‬ ‫على هجوم ‪ ٧‬أبريل في دوما‪ ،‬وقصف مطار الشعيرات‪ ،‬ردا على هجوم‬ ‫خــان شيخون فــي أبــريــل الـعــام الـمــاضــي‪ ،‬أول ـهــا؛ نـجــاح واشـنـطــن في‬ ‫ً‬ ‫تشكيل حلف ثالثي‪ ،‬وعــدم ردهــا منفردة كما فعلت سابقا‪ ،‬وثانيها؛‬ ‫اختالف رقعة األهداف‪ ،‬إذ تم قصف العاصمة وأماكن رمزية حساسة‬ ‫بعكس الشعيرات‪ ،‬وآخــرهــا استخدام مقاتالت وقــاذفــات ال صواريخ‬ ‫توماهوك فقط‪.‬‬ ‫وأشــارت المصادر إلى أن الضربة وجهت رسالة قوية إلى روسيا‬ ‫بأن عدم لجمها األسد أو التهور اإليراني سيكون على حساب هيبتها‬ ‫ً‬ ‫وسمعة سالحها‪ ،‬معتبرة أن تلك الضربة ثبتت عمليا معادلة األجواء‬ ‫ً‬ ‫السورية المفتوحة أمام المقاتالت الغربية‪ ،‬متى ما وجد الغرب مبررا‬ ‫الستخدامها‪.‬‬ ‫وأوضحت أن الكرة باتت اآلن في ملعب األسد وطهران وروسيا‪ ،‬وأن‬ ‫على هذا المحور تجاوز الضربة واعتبار أنها لم تحصل دون القيام‬ ‫باستفزاز الوجود األميركي في البادية وشرق الفرات‪ ،‬وإال فسيكون‬ ‫هو المسؤول عن التصعيد‪.‬‬ ‫ورغ ــم ذل ــك‪ ،‬أك ــدت ال ـم ـصــادر أن الـضــربــة ج ــاءت بــأقــل خـســائــر لكل‬ ‫األطراف‪ ،‬إذ نفذ ترامب تهديداته وتميز رده بالهدوء بعد سيناريوهات‬ ‫ً‬ ‫مختلفة تناولها اإلعالم‪ ،‬حيث تنازل عن توسيع الضربة لتؤثر إيجابا‬ ‫على العملية السياسية من جهة‪ ،‬ومن الجهة األخرى لم تقدم روسيا‬ ‫أي ت ـنــازل سـيــاســي‪ ،‬لكنها لــم ت ـشــارك فــي صــد الـهـجــوم‪ ،‬متخلية عن‬ ‫«التزاماتها» التي تحدث عنها وزير الخارجية سيرغي الفروف قبل أيام‪.‬‬ ‫أمــا األس ــد‪ ،‬فتلقى ضــربــة مــؤلـمــة‪ ،‬لكنها ليست قــاضـيــة‪ ،‬وبإمكانه‬ ‫مــواصـلــة حــربــه عـلــى فـصــائــل الـمـعــارضــة إذا ال ـتــزم الـخـطــوط الحمر‬ ‫األميركية‪.‬‬ ‫ووفق مصادر أميركية‪ ،‬فإن الضربة الغربية ضد المنشآت الكيماوية‬ ‫تثبت أن المعادلة السياسية القائمة في سورية منذ ‪ 2013‬تبدلت‪ ،‬ألنها‬ ‫لم تكن أميركية فقط‪ ،‬وهي رسالة لروسيا بأنه ال يمكنها االستفراد‬ ‫ً‬ ‫بتقرير مسار الحل بمعزل عن القوى الغربية‪ ،‬وخصوصا أن طبيعة‬ ‫ً‬ ‫الضربة بعثت برسالة قوية أجبرت موسكو على االمتناع بتاتا عن‬ ‫ً‬ ‫التصدي للصواريخ أو حتى للطائرات المشاركة في العملية‪ ،‬خالفا لكل‬ ‫ً‬ ‫التهديدات واالعتراضات التي ساقتها سابقا‪.‬‬ ‫‪٢١-٢٠‬‬

‫الكويت‪ :‬نأسف للتصعيد ونتابع‪...‬‬ ‫أمس‪ ،‬بأن تلك التطورات أتت نتيجة لتعطيل جهود المجتمع الدولي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ممثال في مجلس األمن‪ ،‬للوصول إلى حل سياسي للصراع الدامي في‬ ‫سورية‪ ،‬والذي امتد أكثر من سبع سنوات‪ ،‬وراح بسببه مئات اآلالف‪،‬‬ ‫إلى جانب تشريد الماليين‪.‬‬ ‫وذكــر أن الكويت تدعو‪ ،‬وهي تأسف لهذا التصعيد الخطير‪ ،‬أعضاء‬ ‫مجلس األمن إلى تجاوز خالفاتهم‪ ،‬وإظهار وحدة مواقفهم؛ لتعزيز قدرتهم‬ ‫على تحمل مسؤولياتهم التاريخية في حفظ األمن والسلم الدوليين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأكد أنه إدراكــا من الكويت لحجم المعاناة التي يكابدها الشعب‬ ‫السوري الشقيق والمخاطر التي يمثلها استمرار هذا الصراع‪ ،‬فقد‬ ‫سعت من خالل عضويتها غير الدائمة في مجلس األمن‪ ،‬وبالتعاون مع‬ ‫السويد‪ ،‬إلى إصدار قرار المجلس رقم ‪ 2401‬الذي يطالب بوقف فوري‬ ‫إلطــاق النار‪ ،‬وتمكين فرق اإلغاثة من تقديم مساعداتها اإلنسانية‬ ‫لمحتاجيها‪ ،‬لكنه ومع األسف الشديد‪ ،‬وبفعل أطراف على أرض الواقع‪،‬‬ ‫لم َ‬ ‫ير هذا القرار طريقه إلى التنفيذ‪.‬‬

‫قال األمين العام المساعد للوقاية من الفساد في الهيئة العامة‬ ‫لمكافحة الـفـســاد (ن ــزاه ــة)‪ ،‬ســالــم الـعـلــي‪ ،‬أم ــس‪ ،‬إن "ال ـت ـعــاون مع‬ ‫المؤسسات اإلعالمية يمثل أولوية ضمن أهــداف الهيئة لتعزيز‬ ‫الوقاية من الفساد في المجتمع"‪.‬‬ ‫وأشاد العلي في تصريح لـ"كونا"‪ ،‬عقب اجتماع تنسيقي عقده مع‬ ‫المسؤولين في وزارة اإلعالم‪ ،‬بحضور وكيل الوزارة طارق المرزم‪،‬‬ ‫وعدد من المسؤولين‪ ،‬بالدعم الكبير الذي توليه "اإلعالم" لجهود‬ ‫الهيئة التوعوية والوقائية‪.‬‬ ‫وأوض ـ ــح أن "اإلع ـ ـ ــام" وج ـهــت بــأهـمـيــة ب ـنــاء رس ــائ ــل إعــامـيــة‬ ‫تسهم في نشر ثقافة مكافحة الفساد‪ ،‬وتعزيز النزاهة والشفافية‬ ‫بالمجتمع‪ ،‬مــن خــال تحديد األول ــوي ــات‪ ،‬وإع ــداد برنامج عملي‬ ‫في إطــار زمني للتنفيذ‪ ،‬مع دعــم كل السبل إلنجاح التعاون مع‬ ‫مؤسسات الدولة‪.‬‬ ‫وذكــر أن هــذا االجتماع يأتي استكماال الجتماعات تنسيقية‬ ‫ُع ـقــدت مــع ع ــدد مــن الـمـســؤولـيــن فــي وزارات الـتــربـيــة واألوقـ ــاف‬ ‫والشباب‪ ،‬في إطار تفعيل المشاريع الوقائية المشتركة بين "نزاهة"‬ ‫والمؤسسات الحكومية‪ ،‬انطالقا من األهــداف الــواردة في قانون‬ ‫إنشاء الهيئة واتفاقية األمم المتحدة لمكافحة الفساد‪.‬‬ ‫وأش ــار العلي إلــى أن ذلــك يتماشى مــع أه ــداف االستراتيجية‬ ‫الوطنية لمكافحة الفساد المزمع إطالقها قريبا‪ ،‬والمساهمة في‬ ‫تحقيق الخطة التنموية للدولة (كويت جديدة ‪.)2035‬‬ ‫ُيــذكــر أن "نــزاهــة" وقـعــت سلسلة مــن مــذكــرات التفاهم مــع عدد‬ ‫من الــوزارات والمؤسسات الحكومية بالدولة في مجال التوعية‬ ‫والتثقيف للوقاية من الفساد وتعزيز النزاهة والشفافية بالمجتمع‪.‬‬

‫«فيلق القدس»‪ :‬ترامب ّنسق مع‪...‬‬ ‫وأضاف أن المكالمة بين ترامب وبوتين نسقت للضربة‪ ،‬على اعتبار أن‬ ‫الرئيس األميركي يحتاج للقيام بـ«خطوة دعائية» لحفظ صورته الداخلية‪،‬‬ ‫بعدما أعلن عبر «تويتر» أنه سيقوم بعمل لمعاقبة النظام السوري على‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫استخدامه سالحا كيماويا في دوما‪.‬‬ ‫ولـفــت إلــى أن موسكو اطلعت على النقاط الـتــي ستتعرض للقصف‬ ‫في سورية لتفادي إصابة جنود روس أو إيرانيين أو سوريين‪ ،‬إذ أطلع‬ ‫الروس حلفاءهم على االتفاق في آخر لحظة‪ ،‬وأخبروهم أنهم قرروا عدم‬ ‫التصدي للهجوم الذي شاركت فيه الواليات المتحدة وبريطانيا وفرنسا‪.‬‬ ‫وشدد على أن اإليرانيين والسوريين عارضوا بشدة ذلك االتفاق‪ ،‬لكن‬ ‫الروس أبلغوهم أنه هو «السبيل الوحيد للخروج من األزمة»‪.‬‬ ‫وذكر المصدر أن الواليات المتحدة وإسرائيل طالبتا موسكو بالضغط‬ ‫على اإليرانيين و«حزب الله» اللبناني للخروج من سورية‪ ،‬غير أن الروس‬ ‫رف ـضــوا االمـتـثــال للمطلب‪ ،‬وقـبـلــوا فـقــط بــإقـنــاع ط ـهــران وال ـحــزب بعدم‬ ‫ً‬ ‫«تخطي الخطوط الحمر التي رسمت سابقا»‪ ،‬وفــي مقدمتها استخدام‬ ‫السالح الكيماوي‪.‬‬

‫المراكز والمنشآت المستهدفة‪...‬‬ ‫لحقوق اإلنسان‪ ،‬فإن المنشآت المستهدفة جميعها عبارة عن فروع‬ ‫لمركز الدراسات والبحوث العلمية الذي يعتقد أنه المسؤول عن إنتاج‬ ‫األسلحة الكيماوية‪ ،‬ويرتبط مباشرة بوزارة الدفاع السورية‪.‬‬

‫«الكهرباء»‪ :‬إلغاء التعاقد المباشر‪...‬‬ ‫للمناقصات الخميس الماضي بإلغاء التعاقد المباشر‪ ،‬وبدء إجراءات‬ ‫طرح المناقصة على الشركات المؤهلة لمثل هذه األعمال‪.‬‬ ‫وك ــان الفضالة وجــه أسئلة برلمانية بـشــأن ذلــك الـتـعــاقــد‪ ،‬وهــدد‬ ‫باستجواب وزيــر النفط‪ ،‬وزيــر الكهرباء والماء بخيت الرشيدي إذا‬ ‫استمرت الوزارة في ترسيته باألمر المباشر‪.‬‬

‫القمة العربية تنطلق في السعودية‪...‬‬ ‫في االجتماعات الوزارية التحضيرية الخميس الماضي أن تلك «القضية‬ ‫واالعتداءات اإلسرائيلية على المتظاهرين الفلسطينيين في قطاع غزة‬ ‫ستتصدر مناقشات القادة العرب في اجتماعهم بالمنطقة الشرقية»‪.‬‬ ‫وفي موازاة التطورات الفلسطينية‪ ،‬فإن أنباء الضربات الصاروخية‬ ‫والجوية المشتركة‪ ،‬التي نفذتها الواليات المتحدة وبريطانيا وفرنسا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فجر أمس‪ ،‬على مواقع تابعة للنظام السوري‪ ،‬ستأخذ‪ ،‬بال شك‪ ،‬حيزا من‬ ‫مناقشات القمة‪ ،‬ومباحثات القادة العرب‪ ،‬سواء الثنائية أو الجماعية‪.‬‬ ‫وفي الوقت نفسه‪ ،‬فإن النزاع المستمر في اليمن‪ ،‬واستمرار الهجمات‬ ‫ً‬ ‫الصاروخية للميليشيات الحوثية على مدن المملكة‪ ،‬سيأخذان أيضا‬ ‫ً‬ ‫حيزا من اهتمام القادة العرب‪.‬‬ ‫وتؤكد السعودية أن األسلحة المستخدمة في مهاجمة مدنها وقوات‬ ‫ً‬ ‫التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن من صنع إيراني‪ ،‬وخصوصا‬ ‫الصواريخ البالستية‪ ،‬ولذلك‪ ،‬تعد قضية التصدي للتدخل اإليراني في‬ ‫الشؤون العربية من القضايا المهمة المدرجة على جدول أعمال القمة‪،‬‬ ‫التي يتوقع أن تخرج بموقف جماعي يطالب طهران بوقف تدخلها في‬ ‫الشؤون العربية‪ ،‬من أجل استقرار المنطقة وأمنها‪.‬‬ ‫كما تحتل األزمة الليبية موقعها ضمن أعمال القمة‪ ،‬التي قدم فيها‬ ‫ً‬ ‫رئيس بعثة األمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سالمة‪ ،‬عرضا لوزراء‬ ‫الخارجية العرب في اجتماعه األخير عن األوضاع األمنية والسياسية‬ ‫في هذا البلد‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫وينتظر أن تطرح أيضا موضوعات اقتصادية‪ ،‬أبرزها دعم إعمار‬ ‫الـعــراق‪ ،‬وتأهيل بناه التحتية‪ ،‬كما ينتظر منها ق ــرارات اقتصادية‬ ‫مرحلية تتمثل فــي متابعة منطقة التجارة ا لـحــرة العربية الكبرى‪،‬‬ ‫واالتحاد الجمركي العربي‪ ،‬وتحرير تجارة الخدمات‪ ،‬وتعزيز التجارة‬ ‫البينية‪ ،‬إضافة إلى قضايا أخرى مهمة ذات طابع اجتماعي كالقضاء‬ ‫على الفقر‪ ،‬وضمان حياة كريمة للمواطن العربي‪ ،‬والحد من البطالة‬ ‫بين الشباب‪ ،‬وتحقيق الرفاهية االقتصادية في الدول العربية‪.‬‬ ‫(كونا)‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪local@aljarida●com‬‬

‫‪3‬‬

‫محليات‬ ‫«التربية»‪ :‬بدء مقابالت «اإلشرافية» الثالثاء‬

‫«الصحة»‪ :‬ملتزمون بمعايير سالمة المرضى‬

‫ً‬ ‫‪ 6‬مناصب يتنافس عليها ‪ 18‬تربويا‪ ...‬واللجنة برئاسة األثري‬ ‫فهد الرمضان‬

‫تبدأ وزارة التربية بعد ٍغد‪،‬‬ ‫مقابالت المتقدمين الـ ‪18‬‬ ‫لشغل وظائف مديري الشؤون‬ ‫التعليمية ومدير إدارة التنسيق‪،‬‬ ‫وتستمر حتى الخميس‪.‬‬

‫ت ـن ـط ـل ــق مـ ـق ــاب ــات ال ــوظ ــائ ــف‬ ‫االشرافية لوظيفتي مدير الشؤون‬ ‫التعليمية ومدير إدارة التنسيق‬ ‫ال ـت ــاب ـع ــة ل ـق ـط ــاع ال ـت ـع ـل ـيــم ال ـع ــام‬ ‫غد الثالثاء‪ ،‬وتستمر‬ ‫صباح بعد ٍ‬ ‫ح ـتــى ال ـخ ـم ـيــس‪ ،‬ب ـه ــدف تسكين‬ ‫الشواغر التي فرغت منذ أكثر من‬ ‫عــامـيــن نتيجة تـقــاعــد‪ ،‬أو إحــالــة‬ ‫من كانوا يشغلونها إلى التقاعد‬ ‫االجباري‪.‬‬ ‫وك ـ ـش ـ ـفـ ــت مـ ـ ـ ـص ـ ـ ــادر ت ــرب ــوي ــة‬ ‫م ـط ـل ـع ــة ل ـ ــ"ال ـ ـجـ ــريـ ــدة" أن وك ـي ــل‬ ‫الــوزارة د‪ .‬هيثم األثــري سيترأس‬ ‫لجنة المقابالت لهذه الوظائف‪،‬‬ ‫ويشاركه بعضوية اللجنة وكيلة‬ ‫الـتـعـلـيــم ال ـع ــام فــاط ـمــة ال ـك ـنــدري‬ ‫إض ـ ــاف ـ ــة إل ـ ــى ع ـ ــدد م ـ ــن الـ ــوكـ ــاء‬ ‫ال ـم ـســاعــديــن‪ ،‬الف ـتــة إل ــى أن عــدد‬ ‫المتقدمين ا لــذ يــن تنطبق عليهم‬ ‫شــروط الترشح لوظائف مديري‬ ‫الشؤون التعليمية بلغ ‪ 13‬وعدد‬ ‫المناصب الشاغرة هو ‪ ،5‬إضافة‬ ‫إل ــى ‪ 5‬مـتـقــدمـيــن لـمـنـصــب مــديــر‬ ‫التنسيق‪ ،‬ا ل ــذي سيشغله الفائز‬ ‫م ـن ـه ــم‪ ،‬الفـ ـت ــة إل ـ ــى أن "ال ـت ــرب ـي ــة"‬ ‫لجأت إلــى إع ــادة هــذه المقابالت‬

‫هيثم األثري‬

‫بعد طلب ديــوان الخدمة المدنية‬ ‫ً‬ ‫إعادتها إلجرائها وفقا للقرارات‬ ‫الجديدة‪.‬‬ ‫وقالت إن المقابالت ستتم وفق‬ ‫اللوائح والنظم وسيتم من خاللها‬ ‫اخ ـت ـب ــار مـ ــدى قـ ـ ــدرة األش ـخ ــاص‬ ‫الـمـتـقــدمـيــن عـلــى إدارة ال ـشــؤون‬ ‫التعليمية في المناطق من خالل‬ ‫اس ـئ ـلــة تـتـعـلــق ب ـكــل م ــا يـخـتــص‬ ‫ب ــالـ ـش ــؤون ال ـت ـع ـل ـي ـم ـيــة وال ـف ـن ـيــة‬ ‫للمدارس والمراقبات التعليمية‬

‫وغيرها من اصول العمل التربوي‬ ‫إضافة إلى فحص المتقدمين من‬ ‫ح ـيــث ال ـل ـبــاقــة وح ـس ــن الـتـصــرف‬ ‫والتعامل مع األزمــات والمشاكل‬ ‫التي قد تواجه العمل‪.‬‬ ‫ولفتت إلــى أن ال ــوزارة تسعى‬ ‫إلـ ـ ـ ــى اسـ ـتـ ـكـ ـم ــال خـ ـط ــة ت ـس ـك ـيــن‬ ‫الشواغر االشرافية بتعليمات من‬ ‫وزير التربية وزير التعليم العالي‬ ‫د‪ .‬حــامــد ال ـعــازمــي وال ـتــي بــدأهــا‬ ‫الــوزيــر األس ـبــق د‪ .‬ب ــدر العيسى‪،‬‬ ‫بــإ طــا قــه خطة تسكين الوظائف‬ ‫االشــرافـيــة الـشــاغــرة‪ ،‬والـتــي تابع‬ ‫فـيـهــا ال ــوزي ــر د‪ .‬مـحـمــد ال ـف ــارس‬ ‫خـ ــال تــول ـيــه ال ـح ـق ـي ـبــة‪ ،‬لـضـمــان‬ ‫حـســن سـيــر الـعـمــل فــي الـمـنــاطــق‬ ‫التعليمية ودي ـ ــوان ع ــام الـ ــوزارة‬ ‫والجهات التابعة للتربية‪.‬‬

‫اإلعاقة الذهنية‬ ‫م ــن جــانــب آخـ ــر‪ ،‬أق ــام ــت إدارة‬ ‫م ـ ــدارس ال ـتــرب ـيــة ال ـخــاصــة حفال‬ ‫لـتـخــريــج ‪ 42‬طــال ـبــة م ــن مــدرســة‬ ‫تــأه ـيــل ال ـتــرب ـيــة ال ـف ـكــريــة ب ـنــات‪،‬‬ ‫بـحـضــور مــديــرة الـمــدرســة زينب‬

‫الصباغة ومــديــر "ال ــرج ــاء" أحمد‬ ‫الغريب ومديرة "التربية الفكرية"‬ ‫ايمان السرحان‪ ،‬ومديرة الــورش‬ ‫ال ـت ـع ـل ـي ـم ـي ــة ج ـم ـي ـل ــة الـ ـ ـص ـ ــراف‪،‬‬ ‫ورئ ـي ــس ال ـفــريــق اإلع ــام ــي نــافــل‬ ‫ال ـح ـم ـيــدان وج ـمــع م ــن ال ـمــديــرات‬ ‫الـمـســاعــدات فــي م ــدارس التربية‬ ‫الخاصة وأولياء األمور‪.‬‬ ‫و ه ـ ـنـ ــأ مـ ــد يـ ــر إدارة م ـ ـ ــدارس‬ ‫التربية الخاصة د‪ .‬سلمان الالفي‬ ‫خ ــريـ ـج ــي وخ ـ ــريـ ـ ـج ـ ــات م ـ ـ ــدارس‬ ‫التربية الخاصة من حملة الدبلوم‬ ‫فـ ــي م ــدرسـ ـت ــي ت ــأهـ ـي ــل ال ـت ــرب ـي ــة‬ ‫ً‬ ‫الفكرية بنين وبنات‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫أن هــات ـيــن ال ـمــدرس ـت ـيــن تـهـتـمــان‬ ‫بتدريس طالبات اإلعاقة الذهنية‬ ‫والتأخر الدراسي وبفضل تكاتف‬ ‫الجهود بين االدارات المدرسية‬ ‫وأولـ ـي ــاء األمـ ــور بـمـشــاركــة إدارة‬ ‫مــدارس التربية الخاصة ووزارة‬ ‫ال ـت ــرب ـي ــة‪ ،‬اس ـت ـط ــاع ال ـخــري ـجــون‬ ‫الـ ـحـ ـص ــول عـ ـل ــى هـ ـ ــذه الـ ـشـ ـه ــادة‬ ‫الـتــي تــؤهـلـهــم لـطــرق ب ــاب العمل‬ ‫والحصول على الوظيفة المناسبة‬ ‫ل ـه ــم إلك ـ ـمـ ــال ح ـي ــات ـه ــم ال ـع ـل ـم ـيــة‬ ‫والعملية‪.‬‬

‫ً‬ ‫وزير الصحة مترئسا وفد الكويت في قمة «سالمة المرضى»‬ ‫اكد وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح‬ ‫امس التزام الوزارة بتطبيق معايير سالمة المرضى‬ ‫ودمـجـهــا ضمن سـيــاســات وبــروتــوكــوالت الرعاية‬ ‫الصحية بجميع مستويات ومواقع تقديم الخدمات‬ ‫الصحية‪.‬‬ ‫جاء ذلك في تصريح صحافي لدى وصوله الى‬ ‫العاصمة طوكيو للمشاركة في أعمال القمة الوزارية‬ ‫العالمية لسالمة المرضى مترئسا وفد الكويت‪.‬‬ ‫وق ــال وزي ــر الـصـحــة ان الــوفــد ال ـم ـشــارك بالقمة‬ ‫الــوزاريــة العالمية سيحرص على عــرض انجازات‬ ‫ال ـكــويــت وال ـخ ـطــط وال ـب ــرام ــج الـمـسـتـقـبـلـيــة خــال‬ ‫ال ـمــؤت ـمــر م ــؤك ــدا اه ـم ـيــة ت ـلــك ال ـف ـعــال ـيــات ل ـت ـبــادل‬

‫الخبرات مع ممثلي المنظمات الدولية والخبراء‬ ‫والمتخصصين مــن مختلف دول ا لـعــا لــم وا لــذ يــن‬ ‫يــربــو ع ــدده ــم عـلــى ‪ 300‬م ـش ــارك يـمـثـلــون وزارات‬ ‫الصحة والمنظمات والهيئات الدولية المتخصصة‬ ‫والقطاع الخاص‪.‬‬ ‫وكشف عن عزم الوزارة االستفادة من توصيات‬ ‫المؤتمر لتطوير برامج الجودة وسالمة المرضى‬ ‫بما يواكب احدث المستجدات العالمية ولمجابهة‬ ‫التحديات المتعلقة بسالمة المرضى وبصفة خاصة‬ ‫تلك المرتبطة بالتغطية الصحية الشاملة والتقنيات‬ ‫الحديثة بالرعاية الصحية‪.‬‬

‫ً‬ ‫اختبارات «ميزة» تنطلق غدا لقياس مستوى الطلبة مخترع كويتي يفوز بذهبية معرض جنيف‬ ‫العصيمي‪ :‬فريق لتهيئة طالبات «قمرية محمد» لتحقيق أفضل النتائج‬ ‫تبدأ اختبارات «ميزة» الوطنية التجريبية‬ ‫صـ ـب ــاح غـ ــد بـ ـه ــدف قـ ـي ــاس م ـس ـت ــوى ط ــاب‬ ‫الـ ـصـ ـفـ ـي ــن ال ـ ـخـ ــامـ ــس والـ ـ ـت ـ ــاس ـ ــع ف ـ ــي م ـ ــواد‬ ‫ال ــري ــاض ـي ــات والـ ـعـ ـل ــوم وال ـل ـغ ـت ـيــن ال ـعــرب ـيــة‬ ‫واإلنكليزية‪.‬‬ ‫وف ــي ه ــذا ال ـس ـي ــاق‪ ،‬أك ــد ال ـمــركــز الــوطـنــي‬ ‫لتطوير التعليم‪ ،‬وهــو الجهة المشرفة على‬ ‫هـ ــذه االخـ ـتـ ـب ــارات‪ ،‬اسـ ـتـ ـع ــداده إلجـ ـ ــراء هــذه‬ ‫االخـتـبــارات في مختلف الـمــدارس التي وقع‬ ‫عليها االختيار‪ ،‬حيث انتهى المركز من توزيع‬ ‫األسئلة الخاصة باالختبارات إلى المدارس‬ ‫الرئيسية‪ ،‬التي منها سيتم توزيع صناديق‬ ‫االسئلة المقفلة على المدارس التي سيخضع‬ ‫طالبها لهذه االختبارات الوطنية‪.‬‬ ‫وأكـ ـ ـ ــدت مـ ــديـ ــرة مـ ــدرسـ ــة «قـ ـم ــري ــة مـحـمــد‬ ‫أم ـيــن» المتوسطة ب ـنــات‪ ،‬والـتــابـعــة لمنطقة‬ ‫العاصمة التعليمية‪ ،‬وضحة العصيمي أن‬ ‫المدرسة أتمت االستعدادات الالزمة إلجراء‬ ‫ه ــذه االخ ـت ـب ــارات عـلــى طــالـبــاتـهــا‪ ،‬حـيــث تم‬ ‫بــدء العمل من خــال تشكيل فريق عمل منذ‬ ‫م ـ ــارس ال ـم ــاض ــي ب ـه ــدف وضـ ــع ال ـتــرت ـي ـبــات‬ ‫الالزمة وتدريب الطالبات على هذه النوعية‬ ‫من االختبارات‪.‬‬ ‫وأشارت العصيمي إلى أنه جرى التنسيق‬ ‫كــذلــك مــع الـمــركــز الــوطـنــي لـتـطــويــر التعليم‬ ‫وف ــري ــق خـ ـب ــراء ال ـب ـنــك ال ــدول ــي إض ــاف ــة إلــى‬ ‫الـتــواجـيــه الفنية لـلـمــواد الــدراسـيــة الــداخـلــة‬

‫عن اختراعه تقنية متميزة لتنقية التربة الملوثة بالنفط‬

‫مديرة المدرسة وضحة العصيمي مع خبراء البنك الدولي والمركز الوطني لتطوير التعليم‬ ‫ضمن االختبارات لعقد ورش تدريبية تشرح‬ ‫لـلـطــالـبــات نــوعـيــة االسـئـلــة وكـيـفـيــة االجــابــة‬ ‫عنها‪.‬‬ ‫وأضافت أن المدرسة حرصت على تثقيف‬ ‫طــالـبــاتـهــا وتــوعـيـتـهــن بــاخ ـت ـبــارات «م ـيــزة»‪،‬‬

‫ب ـه ــدف تـحـقـيــق أف ـض ــل ال ـن ـتــائــج ال ـت ــي تــرفــع‬ ‫اس ــم الـكــويــت عــالـيــا‪ ،‬الفـتــة إل ــى أن االخـتـبــار‬ ‫يطبق على طالبات الصف التاسع بالمرحلة‬ ‫المتوسطة‪.‬‬

‫منحت ادارة مـعــرض جنيف‬ ‫ال ـ ـ ــدول ـ ـ ــي ل ـ ــاخـ ـ ـت ـ ــراع ـ ــات امـ ــس‬ ‫ال ـم ـخ ـتــرع ال ـكــوي ـتــي د‪ .‬م ـشــاري‬ ‫المطيري جائزتها الذهبية في‬ ‫م ـجــال اخ ـت ــراع ــات الـبـيـئــة نظير‬ ‫ا خـتــرا عــه تقنية متميزة لتنقية‬ ‫التربة الملوثة بالنفط‪.‬‬ ‫وق ــال م ـنــدوب الـكــويــت الــدائــم‬ ‫لدى االمــم المتحدة والمنظمات‬ ‫الـ ــدول ـ ـيـ ــة االخـ ـ ـ ـ ــرى ف ـ ــي ج ـن ـيــف‬ ‫السفير جمال الغنيم في تصريح‬ ‫لـ ـ ـ "ك ـ ــون ـ ــا" ان هـ ـ ــذا ال ـ ـفـ ــوز يـعــد‬ ‫تكريما لجهود الكويت في رعاية‬ ‫الـمـخـتــرعـيــن والـمـبــدعـيــن الــذيــن‬ ‫يبرهنون انهم على كفاءة عالية‬ ‫للمنافسة في المحافل الدولية‪.‬‬ ‫وأض ـ ـ ــاف ان "الـ ـك ــوي ــت تـفـخــر‬ ‫وتعتز بمثل تلك العقول المبدعة‬ ‫ال ـت ــي ت ــرف ــع اس ــم ب ــاده ــا عــالـيــا‬ ‫على مستوى العالم بتقديم تلك‬ ‫االختراعات ذات البعد التطبيقي‬ ‫العالمي اذ تمس مشكلة تلوث‬ ‫البيئة الكثير من مناطق العالم‬ ‫وتمثل هاجسا للكثيرين بسبب‬ ‫تأثيراتها المدمرة على النبات‬ ‫والحيوان واالنسان"‪.‬‬ ‫وتأتي مشاركة المطيري في‬

‫المعرض في اطار منصة مكتب‬ ‫بــراء ة االختراعات لــدول مجلس‬ ‫التعاون الخليجي‪.‬‬ ‫وأهدى المطيري في تصريح‬ ‫مماثل لـ "كــونــا" الفوز الــى سمو‬ ‫امير البالد عرفانا بفضل سموه‬ ‫في رعاية المبتكرين والمبدعين‬ ‫والـ ــى س ـمــو ول ــي ال ـع ـهــد وسـمــو‬ ‫رئـ ـي ــس م ـج ـل ــس ال ـ ـ ـ ـ ــوزراء والـ ــى‬ ‫الشعب الكويتي‪.‬‬ ‫وأوضح المطيري ان فكرة هذا‬ ‫االخـتــراع جــاء ت نتيجة تفكيره‬ ‫في المساحات الكبيرة من التربة‬ ‫الملوثة بالنفط في الكويت اثر‬ ‫غزو النظام العراقي البائد والتي‬ ‫تـصــل ال ــى ‪ 93‬كـيـلــومـتــرا مربعا‬ ‫ولم يتم تخليصها من النفايات‬ ‫النفطية بشكل كامل‪.‬‬ ‫وأض ــاف المطيري انــه واصــل‬ ‫ابحاثه حول كيفية تطويع الماء‬ ‫لتنظيف البيئة الى ان توصل الى‬ ‫هذا االختراع الذي حظي باعتماد‬ ‫رس ـمــي مــن شــركــة نـفــط الـكــويــت‬ ‫وحـصــل عـلــى ال ـجــائــزة الذهبية‬ ‫كأفضل مشروع بيئي في الكويت‬ ‫لعام ‪.2016‬‬ ‫ولـفــت ال ــى ان مــوضــوع بحث‬

‫«الشؤون»‪ :‬وقف انتخابات «التعاونيات» خالل رمضان‬

‫شعيب‪ :‬للتخفيف عن الناخبين والكادر اإلداري ُالمشرف عليها‬ ‫●‬

‫جورج عاطف‬

‫كشف الوكيل المساعد لـشــؤون قطاع‬ ‫التعاون‪ ،‬في وزارة الشؤون االجتماعية‪،‬‬ ‫ع ـب ــدال ـع ــزي ــز ش ـع ـيــب عـ ــن "وق ـ ــف ان ـع ـقــاد‬ ‫الجمعيات العمومية وإ ج ــراء انتخابات‬ ‫التعاونيات خــال شهر رمـضــان المقبل‪،‬‬ ‫ً‬ ‫نـ ـ ـظ ـ ــرا ل ـخ ـص ــوص ـي ــة الـ ـشـ ـه ــر ال ـف ـض ـي ــل‪،‬‬ ‫وللتخفيف عــن الناخبين والمساهمين‪،‬‬ ‫وال ـك ــادر اإلداري الـمـشــرف عـلــى العملية‬ ‫االنتخابية"‪.‬‬ ‫وأوضح شعيب‪ ،‬في تصريح صحافي‪،‬‬ ‫على هامش افتتاحه فرعي (‪ 1‬و‪ )2‬وفرع‬ ‫الغاز في منطقة شمال غرب الصليبيخات‪،‬‬ ‫ب ـح ـض ــور م ــدي ــر ج ـم ـع ـيــة الـصـلـيـبـيـخــات‬ ‫والدوحة التعاونية د‪ .‬حسين الحمادي أن‬ ‫"الــوزارة تراعي العطل الرسمية واإلجــازة‬ ‫الصيفية خالل عقد الجمعيات العمومية‬ ‫ً‬ ‫وإجـ ـ ـ ــراء االن ـت ـخ ــاب ــات نـ ـظ ــرا ل ـق ـلــة اق ـب ــال‬ ‫الناخبين والمرشحين خالل هذه الفترات"‪.‬‬ ‫وبالعودة إلى االفتتاح‪ ،‬أكد أن "الوزارة‬ ‫ال تدخر جهدا في تسيير الخدمات الهالي‬

‫إنجاز‬ ‫شعيب والحمادي وصورة جماعية عقب االفتتاح‬ ‫األع ـم ــال"‪ .‬وأوض ــح الـحـمــادى‪ ،‬أنــه "ســوف‬ ‫يتم طــرح المحالت المستثمرة في فرعي‬ ‫(‪ 1‬و‪ )2‬الشهر الجاري‪ ،‬لتكون بذلك اكتملت‬ ‫األنشطة كافة في الفرعين"‪ ،‬مشيرا إلى أنه‬ ‫"فيما يخص فرعي (‪ 3‬و‪ )4‬تم التعاقد مع‬ ‫أحــد المكاتب الهندسية لعمل مخططات‬ ‫تنظيمية واستخراج التراخيص الالزمة‪،‬‬ ‫حيث تم الحصول على الموافقات المالية‬ ‫من قبل الوزارة‪ ،‬وجار االنتهاء من عروض‬

‫جائزة «حفظ القرآن» تواصل فعالياتها‬ ‫واصلت جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءاته‬ ‫وتجويد تالوته في نسختها التاسعة فعالياتها‪ ،‬التي تضمنت‬ ‫زيارة الوفود المشاركة للمعرض المصاحب للجائزة‪ ،‬إذ يشمل‬ ‫‪ 28‬جـنــاحــا منها ‪ 12‬جـهــة خــارجـيــة مــن مختلف دول العالم‬ ‫اإلسالمي‪ ،‬و‪ 14‬جهة قرآنية‪.‬‬ ‫وفي هذا الصدد‪ ،‬أوضــح رئيس لجنة المعرض المصاحب‬ ‫لـلـجــائــزة‪ ،‬يـعـقــوب األح ـمــد أن "ال ـم ـعــرض مستمر ط ــوال فترة‬ ‫ً‬ ‫التصفيات‪ ،‬واألبواب مفتوحة للجميع"‪ ،‬مبينا أنه "يضم سلسلة‬ ‫من الجهات القرآنية المشاركة الفاعلة‪ ،‬التي قدمت خبراتها‬ ‫ً‬ ‫وتجاربها في تحفيظ القرآن‪ ،‬بدءا من طريقة الكتابة على اللوح‬ ‫وطريقة الكتاتيب والمحضرات‪ ،‬وانتهاء بالتقنية الحديثة في‬

‫عملية التحفيظ"‪ .‬من جهته‪ ،‬قال المشرف على الجمعية الخيرية‬ ‫لتحفيظ القرآن في مصر الشيخ يس حمزاوي‪" ،‬المعرض فكرة‬ ‫رائـعــة ورائـ ــدة تمثلت فــي أن تلتقي هــذه الــوفــود مــن مختلف‬ ‫األقطار اإلسالمية لتتعرف على طرق جديدة وأساليب متنوعة‬ ‫في تحفيظ القرآن للصغار والكبار"‪.‬‬ ‫بــدوره‪ ،‬ذكــر رئيس وفــد إدارة مراكز مكتوم لتحفيظ القرآن‬ ‫الكريم‪ ،‬التابع لدائرة الشؤون اإلسالمية والعمل الخيري في دبي‪،‬‬ ‫أحمد الزاهد‪ ،‬أن "الوفد اإلماراتي يقوم بعرض وتوزيع نسخ من‬ ‫مصحف المرحوم الشيخ مكتوم بن راشــد آل مكتوم‪ ،‬وعرض‬ ‫التطبيق اإللكتروني للمصحف على األجهزة اللوحية‪ ،‬وعرض‬ ‫إنجازات مراكز مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم منذ إنشائها"‪.‬‬

‫الـتـعــاقــد م ــع أح ــد الـمـكــاتــب االسـتـشــاريــة‬ ‫ل ـل ـت ـص ـم ـيــم واالشـ ـ ـ ـ ـ ــراف عـ ـل ــى ال ـف ــرع ـي ــن‪،‬‬ ‫وينطبق األمــر ذاتــه على السوق المركزي‬ ‫في المنطقة"‪.‬‬ ‫وأعـ ـل ــن ال ـح ـم ــادي ت ــوزي ــع أربـ ـ ــاح على‬ ‫مساهمي جمعية الصليبيخات والدوحة‬ ‫التعاونية في ‪ 14‬مايو المقبل‪ ،‬بمركز خدمة‬ ‫المساهمين خالل ساعات العمل الرسمية"‪،‬‬ ‫الفتا إلى أن "الجمعية العمومية ستعقد‬

‫رسـ ــالـ ــة ال ـ ــدكـ ـ ـت ـ ــوراه كـ ـ ــان ح ــول‬ ‫الموضوع ذاته وتم تصنيفه رابع‬ ‫افضل بحث بيئي على مستوى‬ ‫اوروبا لعام ‪.2017‬‬ ‫واوضـ ـ ــح ان هـ ــذه ال ـت ـق ـن ـيــة ال‬ ‫تصلح فقط للبيئة فــي الكويت‬

‫بــل لمختلف ان ــواع الـتــربــة التي‬ ‫اصابها التلوث النفطي‪.‬‬ ‫واضاف انه سوف يتوجه الى‬ ‫سـلـطـنــة ع ـمــان ب ـنــاء عـلــى دع ــوة‬ ‫مــن ا لـسـلـطــات العمانية لتقديم‬ ‫االختراع هناك‪.‬‬

‫النادي العلمي يفتتح ًمعرض‬ ‫العلوم والهندسة غدا‬ ‫برعاية وحضور ناصر المحمد‬

‫منطقة شمال غرب الصليبيخات"‪ ،‬واعدا‬ ‫أهــالــي وقــاطـنــي المنطقة "بتقديم أفضل‬ ‫ال ـخــدمــات االج ـت ـمــاع ـيــة‪ ،‬وت ـســريــع وتـيــرة‬ ‫الـعـمــل"‪ ،‬شــاكــرا "كــل مــن ســاهــم فــي انجاح‬ ‫افتتاح األفرع‪ ،‬سواء على مستوى الوزارة‪،‬‬ ‫وتسريع وتيرة اجراءات التعاقد‪ ،‬أو المدير‬ ‫المعين في الجمعية‪ ،‬أو اللجنة التطوعية‬ ‫ودورها البارز في متابعة عملية التنفيذ"‪.‬‬

‫مــن جــانـبــه‪ ،‬أع ــرب ال ـمــديــر الـمـعـيــن في‬ ‫الجمعية د‪ .‬حسين الحمادي عن "سعادته‬ ‫البالغة بـهــذا االن ـجــاز‪ ،‬وتـقــديــم الخدمات‬ ‫اله ــال ــى وسـ ـك ــان ال ـم ـن ـط ـقــة"‪ ،‬م ـش ـيــرا إلــى‬ ‫أنـ ــه "م ـن ــذ تـسـلـمــه م ـه ــام إدارة الـجـمـعـيــة‬ ‫فــي ‪ 10‬أغـسـطــس الـمــاضــي‪ ،‬لــم يـكــن اتخذ‬ ‫أي إج ـ ــراءات خــاصــة ب ـفــروع ش ـمــال غــرب‬ ‫الصليبيخات س ــواء ا لـتــأ ثـيــث أو تثبيت‬ ‫أرفـ ــف وث ــاج ــات الـ ـع ــرض‪ ،‬أو تـجـهـيــزهــا‬ ‫للتشغيل‪ ،‬وعلى ضوئه تم تشكيل فريق‬ ‫ع ـم ــل ب ــرئ ــاس ـت ــه وت ـ ــم االنـ ـتـ ـه ــاء مـ ــن تـلــك‬

‫ً‬ ‫السفير الغنيم مهنئا المخترع المطيري‬

‫في ‪ 13‬مايو بمدرسة عبدالعزيز العتيقي‪،‬‬ ‫واالنتخابات في ‪ 14‬مايو‪ ،‬وستكون لجان‬ ‫الــرجــال فــي مــدرســة عبدالعزيز العتيقي‪،‬‬ ‫والنساء في مدرسة درة بنت أبي سلمة‪.‬‬ ‫وأثنى على ما قامت به اإلدارة التنفيذية‬ ‫للجمعية وجميع الموظفين خالل الفترة‬ ‫ال ـم ــاض ـي ــة‪ ،‬م ــن ت ـط ــوي ــر ال ـم ــرك ــز ال ـم ــال ــي‪،‬‬ ‫وتنويع الخدمات‪ ،‬وتقديم أفضل العروض‬ ‫االستهالكية والغذائية ألهالي المنطقة‪.‬‬

‫ً‬ ‫تحت رعــايــة وحـضــور سمو الشيخ نــاصــر المحمد‪ ،‬يفتتح غــدا‬ ‫معرض مسابقة الكويت للعلوم والهندسة السادسة ‪ 2018‬التي يقيمها‬ ‫النادي العلمي الكويتي‪ ،‬ضمن البرنامج الوطني لرعاية الباحثين‬ ‫والمبتكرين الشباب‪ ،‬بدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ووزارة‬ ‫الشؤون االجتماعية وجامعة الشرق األوسط األميركية‪ ،‬وبالتعاون‬ ‫مع وزارة التربية‪ ،‬وبشراكة استراتيجية مع جامعة الكويت ومعهد‬ ‫الكويت لألبحاث العلمية وهيئة التطبيقي‪.‬‬ ‫وأعرب رئيس مجلس إدارة النادي العلمي طالل الخرافي عن شكره‬ ‫وتقديره للمحمد‪ ،‬على دعمه الالمحدود للبرنامج الوطني لرعاية‬ ‫الباحثين الشباب‪ ،‬مؤكدا أن البحث العلمي جزء رئيسي من التنمية‬ ‫البشرية‪ ،‬وركــن أســاســي يتم االعتماد عليه للوصول إلــى النهضة‬ ‫والتنمية المستدامة المرجوة‪.‬‬ ‫غد في‬ ‫وذكــر أن النادي العلمي سيفتتح عند السابعة من مساء ٍ‬ ‫قاعة الراية بفندق كورت يارد ماريوت‪ ،‬أكبر معرض لعرض أبحاث‬ ‫ومشاريع الطالب والطالبات‪.‬‬ ‫وأوضح أنه يتم تحكيم المشاريع طبقا للمعايير العالمية المتبعة‬ ‫ً‬ ‫في تحكيم مسابقة انتل الدولية للعلوم والهندسة التي تقام سنويا‬ ‫في الواليات المتحدة األميركية‪ ،‬الفتا إلى أنه سيتم تحديد الفائزين‬ ‫بمجاالتها الـ ‪ 22‬وكذلك الفائزين بجوائزها الكبرى في حفل الختام‬ ‫غد‪ ،‬بحضور وزير اإلعالم وزير الدولة لشؤون الشباب‬ ‫الذي سيقام بعد ٍ‬ ‫محمد الجبري‪.‬‬

‫«اتحاد المبرات»‪ :‬ال نزاحم الجمعيات الخيرية في عملها‬ ‫أكــد نــائــب رئـيــس مجلس إدارة اتـحــاد المبرات‬ ‫والجمعيات الخيرية د‪ .‬عبدالمحسن الخرافي فتح‬ ‫باب المشاركات وتقديم المقترحات ألنشطة وبرامج‬ ‫االتحاد المقبلة‪ ،‬مبينا أن أهداف وانجازات االتحاد‬ ‫منذ إشهاره كانت تصب في التكامل المنشود بين‬ ‫القطاع الحكومي ومؤسسات العمل الخيري‪.‬‬ ‫وق ــال ال ـخــرافــي‪ ،‬فــي تـصــريــح أم ــس‪ ،‬إن االتـحــاد‬ ‫ال يزاحم الجمعيات الخيرية في أعمالها المالية‬ ‫والدعوية‪ ،‬بل يسعى إلى التعاون والربط التنسيقي‬ ‫بـ ـي ــن ‪ 90‬م ـ ـبـ ــرة و‪ 50‬ج ـم ـع ـي ــة خـ ـي ــري ــة مـ ــن جـهــة‬ ‫والمؤسسات الحكومية من جهة أخرى‪.‬‬ ‫وأضاف ان رؤية االتحاد هي االرتقاء بمؤسسات‬

‫العمل الخيري الكويتي للوصول إلى أفضل معايير‬ ‫الـ ـج ــودة وال ـت ـم ـيــز‪ ،‬أم ــا ال ــرس ــال ــة ال ـعــامــة لــاتـحــاد‬ ‫فهي الجمع بين المبرات والجمعية الخيرية في‬ ‫الكويت لتعزيز دورهــا الريادي‪ ،‬من خالل تحقيق‬ ‫أعلى درجات التنسيق والتكامل وتبادل الخبرات‬ ‫والـبــرامــج وتــأهـيــل ال ـكــوادر والـمــؤسـســات بأحدث‬ ‫الوسائل والتقنيات‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن االتحاد يسعى إلى قيادة الحركة‬ ‫ال ـخ ـيــريــة ف ــي ال ـك ــوي ــت‪ ،‬وال ـع ـم ــل ع ـلــى تشجيعها‬ ‫وحمايتها والــدفــاع عــن مصالح أعضائه المادية‬ ‫والـمـعـنــويــة‪ ،‬إضــافــة إل ــى تمثيلهم أم ــام الهيئات‬ ‫الرسمية محليا ودوليا‪.‬‬

‫وذكر ان من اعمال االتحاد إبراز الدور الريادي‬ ‫للعمل الـخـيــري الـكــويـتــي‪ ،‬مــن خ ــال إن ـشــاء موقع‬ ‫تفاعلي له وربطه بوسائل التواصل االجتماعي‪،‬‬ ‫وإص ــدار دلـيــل سـنــوي لمشاريع وأع ـمــال المبرات‬ ‫والجمعيات االعضاء‪.‬‬ ‫ولفت الخرافي إلى ان االتحاد يهدف ايضا الى‬ ‫الدفاع عن حقوق ومكتسبات الجمعيات الخيرية‬ ‫االعضاء‪ ،‬والسعي في إصــدار تشريعات وقوانين‬ ‫تساهم في حماية العمل الخيري الكويتي‪ ،‬وإقامة‬ ‫شراكات مع المنظمات الحقوقية الدولية ذات الصلة‬ ‫بأهداف االتحاد‪.‬‬


‫بلدي‬

‫‪4‬‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪baladi@aljarida●com‬‬

‫بلدي ‪٢٠١٨‬‬

‫تسجيل ‪ 7‬مرشحين باليوم الثالث وغياب العنصر النسائي‬

‫ً‬ ‫اإلجمالي يرتفع إلى ‪ 30‬مرشحا‬ ‫علي حسن‬

‫‪ 7‬مرشحين فقط تقدموا‬ ‫في اليوم الثالث من فتح باب‬ ‫الترشح النتخابات المجلس‬ ‫البلدي ‪ 2018‬الذي سيقفل‬ ‫في ‪ 21‬الجاري‪ ،‬في حين لم‬ ‫تشهد اإلدارة العامة لشؤون‬ ‫االنتخابات إلى اآلن تسجيل‬ ‫أي عنصر نسائي لخوض‬ ‫االنتخابات‪.‬‬

‫أغـلــق ب ــاب الـتــرشــح فــي الـيــوم‬ ‫الـ ـث ــال ــث النـ ـتـ ـخ ــاب ــات ال ـم ـج ـلــس‬ ‫البلدي ‪ 2018‬أمس على تسجيل‬ ‫‪ 7‬مــرش ـح ـيــن‪ ،‬ال ـ ــذي سـيـقـفــل في‬ ‫‪ 21‬أبــريــل ال ـج ــاري‪ ،‬ليصل بذلك‬ ‫إج ـم ــال ــي عـ ــدد ال ـمــرش ـح ـيــن إل ــى‬ ‫‪ 30‬وس ـ ــط عـ ـ ــزوف م ــن الـعـنـصــر‬ ‫ال ـ ـن ـ ـسـ ــائـ ــي ع ـ ـ ــن خ ـ ـ ـ ــوض غـ ـم ــار‬ ‫االنتخابات‪.‬‬ ‫وأم ـ ـ ــا الـ ـم ــرشـ ـح ــون ف ـت ـع ــددت‬ ‫األه ـ ــداف واألجـ ـن ــدات ال ـتــي على‬ ‫أس ــاسـ ـه ــا تـ ـق ــدم ــوا ب ـتــرش ـح ـهــم‬ ‫لتحقيقها‪ ،‬فمن جانبه قال مرشح‬ ‫الــدائــرة الثامنة حسن المطيري‬ ‫إن «الهدف من ترشحه النتخابات‬ ‫المجلس البلدي يتضمن العديد‬ ‫م ــن األه ـ ـ ـ ــداف م ـن ـهــا ال ـم ــوض ــوع‬ ‫ً‬ ‫المتعلق بنسبة البناء»‪ ،‬موضحا‬ ‫ً‬ ‫أن الـبـلــديــة شـكـلــت أخ ـي ــرا لجنة‬ ‫لحصر المخالفات الموجودة في‬ ‫المناطق السكنية‪« ،‬بالتالي ال بد‬ ‫مــن إعـطــاء الـحــريــة للمواطن في‬ ‫ً‬ ‫مساحة عقاره كما كان معموال به‬

‫إل ــى بـعــض الـتـعــديــات البسيطة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫خصوصا ما يتعلق بالرقابة‪.‬‬

‫مسؤولية وطنية‬

‫إدارة شؤون االنتخابات‬ ‫في القانون القديم‪ ،‬في ظل األزمة‬ ‫السكن الحالية»‪.‬‬ ‫وأض ــاف المطيري أن القانون‬ ‫ً‬ ‫سـ ـ ــاب ـ ـ ـقـ ـ ــا ك ـ ـ ـ ـ ــان ي ـ ـس ـ ـمـ ــح بـ ـبـ ـن ــاء‬ ‫ً‬ ‫ال ـ ـم ـ ـسـ ــاحـ ــات الـ ـمـ ـطـ ـل ــوب ــة وفـ ـق ــا‬

‫الح ـت ـيــاجــات ك ــل أس ـ ــرة‪ ،‬وهـ ــذا ال‬ ‫يعني أن هناك مطالبات بزيادة‬ ‫عدد األدوار إلى ‪ 4‬و ‪.5‬‬ ‫وشـ ـ ـ ــدد عـ ـل ــى ضـ ـ ـ ـ ــرورة ع ـ ــودة‬ ‫قــوة المجلس البلدي إلــى سابق‬

‫عـهــدهــا‪ ،‬السـيـمــا أن الـقــانــون رقــم‬ ‫‪ 5‬لسنة ‪ 2005‬قلص صالحياته‪،‬‬ ‫ً‬ ‫الف ـتــا إل ــى أن «الـمـجـلــس الـســابــق‬ ‫م ـه ـمــش‪ ،‬ول ـي ـســت لــديــه ال ـق ــوة أو‬ ‫التشريع»‪.‬‬

‫قالوا‬

‫وأشــار إلى أن «الدائرة الثامنة‬ ‫ً‬ ‫تـ ـع ــان ــي نـ ـقـ ـص ــا ف ـ ــي الـ ـخ ــدم ــات‬ ‫المتوفرة بمناطق الدوائر األخرى‪،‬‬ ‫ً‬ ‫علما أن الدائرة إحدى أكثر الدوائر‬ ‫ً‬ ‫كثافة سكانية في الدولة»‪ ،‬مطالبا‬ ‫البلدية والجهات األخرى المعنية‬ ‫بإعادة تأهيل المرافق الموجودة‬ ‫في كلة مناطق الدائرة‪.‬‬

‫تطوير العمل البلدي‬

‫موضوع‬ ‫«نسبة البناء»‬ ‫أحد أبرز‬ ‫أهدافي من‬ ‫الترشح‬

‫حسن المطيري‬

‫أتطلع إلى‬ ‫تطوير البنية‬ ‫التحتية‬ ‫للدولة‬

‫عبدالمحسن‬ ‫البريدي‬

‫«بلدية العاصمة»‪:‬‬ ‫‪ 2٣8‬مخالفة و‪41‬‬ ‫ً‬ ‫إنذارا خالل مارس‬

‫المسؤولية‬ ‫الوطنية تحتم‬ ‫ّ‬ ‫علي خوض‬ ‫االنتخابات‬

‫فهد المبايعي‬

‫العمل ّالبلدي‬ ‫ً‬ ‫بات هشا‬ ‫نتيجة نقص‬ ‫التشريعات‬

‫ناصر الهنيدي‬

‫تأهيل البنية‬ ‫التحتية وحل‬ ‫مشكلة الزحام‬ ‫وتعديل‬ ‫الشوارع‬

‫حسن حيدر‬

‫وف ــي حـيــن ق ــال مــرشــح الــدائــرة‬ ‫الثالثة عبدالمحسن البريدي‪ ،‬إن‬ ‫خــوضــه االنـتـخــابــات هــدفــه العمل‬ ‫على التطوير المؤسسي لبلدية‬ ‫ال ـك ــوي ــت‪ ،‬إض ــاف ــة إلـ ــى ال ـم ـشــاركــة‬ ‫في تطوير البنية التحتية للدولة‬ ‫وإقرار مشاريع التنمية‪ ،‬أفاد مرشح‬ ‫ال ــدائ ــرة الـخــامـســة جــاســم ال ـحــداد‬ ‫بأن رؤيته االنتخابية تنصب في‬ ‫تغيير وتطوير المشاريع الداخلية‬ ‫م ــن ال ـجــانــب ال ـم ـع ـمــاري‪ ،‬وتــوفـيــر‬ ‫األراضـ ـ ـ ــي‪ ،‬واس ـت ـغــال ـهــا‪ ،‬ف ــي ظل‬ ‫وجود إهمال في استخدامها‪.‬‬ ‫وقـ ــال الـ ـح ــداد‪ ،‬الـ ــذي تـمـنــى أن‬ ‫ي ـك ــون ع ـلــى ق ــدر ال ـم ـســؤول ـيــة‪ ،‬إن‬ ‫أبرز أهدافه هي استغالل األراضي‬ ‫«الفارغة» كمزارع الصليبية‪ ،‬إضافة‬ ‫ً‬ ‫إلى ملف الطرق‪ ،‬الفتا إلى أن قانون‬ ‫البلدية الحالي «جيد»‪ ،‬لكنه يحتاج‬

‫أم ـ ــا م ــرش ــح ال ـ ــدائ ـ ــرة ال ـتــاس ـعــة‬ ‫ف ـهــد ال ـم ـبــاي ـعــي ف ــأك ــد أن خــوضــه‬ ‫ل ــانـ ـتـ ـخ ــاب ــات ج ـ ـ ــاء م ـ ــن مـنـطـلــق‬ ‫المسؤولية اتـجــاه الـبـلــد‪« ،‬ونـســأل‬ ‫ً‬ ‫الـتــوفـيــق لـلـجـمـيــع»‪ ،‬الف ـت ــا إل ــى أن‬ ‫«نزوله االنتخابات يشمل العديد من‬ ‫األمور التي تتعلق بالبناء والتنمية‪،‬‬ ‫ومشاكل ازدحام المرور في مناطق‬ ‫الدائرة»‪.‬‬ ‫من ناحيته‪ ،‬قــال مرشح الدائرة‬ ‫الثالثة ناصر الهنيدي‪ ،‬إن «خوضه‬ ‫االن ـت ـخ ــاب ــات ي ــأت ــي ل ـخــدمــة الـبـلــد‪،‬‬ ‫يتخللها العديد من األولويات»‪.‬‬ ‫وأوضـ ـ ــح ال ـه ـن ـي ــدي‪ ،‬أن الـعـمــل‬ ‫ً ً‬ ‫البلدي بات هشا جدا نتيجة لنقص‬ ‫الـتـشــريـعــات ال ــازم ــة لتطوير هــذا‬ ‫ً‬ ‫العمل‪ ،‬خصوصا أن المجلس البلدي‬ ‫يعتبر «من أقدم المجالس النيابية‬ ‫في الكويت»‪.‬‬

‫تأهيل البنية التحتية‬ ‫وأش ــار مرشح الــدائــرة الخامسة‬ ‫ح ـس ــن حـ ـي ــدر إل ـ ــى أن «ب ــرن ــام ـج ــه‬ ‫االن ـت ـخــابــي يـتـمـحــور ح ــول إع ــادة‬ ‫تأهيل البنية التحتية‪ ،‬وحل مشكلة‬ ‫ازدحـ ــام ال ـمــرور‪ ،‬وتـعــديــل الـشــوارع‬ ‫المتهالكة»‪ .‬وقال حيدر‪ ،‬إنه خالل ‪10‬‬ ‫سنوات مضت‪ ،‬لم يكن هناك توجه‬ ‫لـحـلـهــا‪ ،‬ف ــي ظ ــل س ـكــوت المجلس‬ ‫ً‬ ‫البلدي‪ ،‬وبلدية الكويت‪ ،‬مضيفا أن‬ ‫«الهدف اآلخر من خوضه االنتخابات‬ ‫هو خدمة المنطقة وأهلها»‪ .‬ولفت‬ ‫إل ــى أن ــه عـبــر ‪ 9‬س ـنــوات م ـضــت‪ ،‬لم‬ ‫تشهد المنطقة إن ـشــاء أي ثانوية‬ ‫للبنات أوللبنين‪ ،‬إضــافــة إلــى عدم‬ ‫وجـ ــود ال ـمــاعــب الــريــاض ـيــة‪ ،‬الـتــي‬ ‫تحتضن شـبــاب المنطقة كما كان‬ ‫ً‬ ‫ســابـقــا»‪ .‬وأك ــد أن «جميع سـيــارات‬ ‫الكويت دون استثناء «تكسرت بسبب‬ ‫ت ــردي حــال ال ـش ــوارع‪ ،‬مما يجعلنا‬ ‫نتساءل عــن تلك المناقصات‪ ،‬وإن‬ ‫كان هناك محسوبية»‪.‬‬

‫عبدالله جابر‬

‫●‬

‫علي حسن‬

‫ذك ــر رئ ـيــس قـســم إزال ــة‬ ‫المخالفات في فرع بلدية‬ ‫الـعــاصـمــة عـبــدالـلــه جابر‬ ‫أن مفتشي ا لـقـســم قــا مــوا‬ ‫بـ ـتـ ـح ــر ي ــر ‪ 198‬م ـخ ــا ل ـف ــة‬ ‫إ ع ــان‪ ،‬فضال عــن توجيه‬ ‫‪ 41‬إنذارا وإزالة ‪ 21‬إعالنا‬ ‫مـ ـخ ــالـ ـف ــا مـ ـ ــن ال ـ ـ ـشـ ـ ــوارع‬ ‫والـ ـمـ ـي ــادي ــن خ ـ ــال شـهــر‬ ‫مارس الماضي‪.‬‬ ‫واوضـ ـ ـ ـ ـ ــح جـ ـ ــابـ ـ ــر‪ ،‬ف ــي‬ ‫ت ـ ـصـ ــريـ ــح صـ ـ ـح ـ ــاف ـ ــي‪ ،‬أن‬ ‫إج ـ ـ ـمـ ـ ــالـ ـ ــى ال ـ ـم ـ ـخـ ــال ـ ـفـ ــات‬ ‫ال ـتــي تــم تـحــريــرهــا طبقا‬ ‫للقانون رقم ‪ 9‬لسنة ‪1987‬‬ ‫بلغت ‪ 40‬مخالفة‪ ،‬فضال‬ ‫عــن إزا ل ــة ‪ 3‬تعديات على‬ ‫أمــاك الــدولــة‪ ،‬إلــى جانب‬ ‫غ ـلــق م ـحــل إداريـ ـ ــا وفـتــح‬ ‫آخر‪.‬‬ ‫وأ ض ــاف أن المفتشين‬ ‫قــامــوا بتوجيه ‪ 59‬إن ــذارا‬ ‫طبقا لقانون البلدية رقم‬ ‫‪ 33‬لسنة ‪ ،2016‬مبينا ان‬ ‫إجمالي المخالفات التي‬ ‫تــم تـحــويـلـهــا إل ــى اإلدارة‬ ‫القانونية ‪ ،119‬إلى جانب‬ ‫ت ـح ـص ـي ــل ‪ 3235‬د ي ـ ـنـ ــارا‬ ‫ك ــإي ــرادات‪ ،‬ودع ــا أصحاب‬ ‫ال ـ ـم ـ ـحـ ــات إل ـ ـ ــى االلـ ـ ـت ـ ــزام‬ ‫بـلــوائــح وأنـظـمــة البلدية‪،‬‬ ‫السيما الئحة االعالنات‪،‬‬ ‫تجنبا للمخالفة والغرامة‪.‬‬


‫‪5‬‬ ‫«المالية»‪ :‬ال شبهة دستورية في الضريبة على «تحويالت الوافدين»‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪majles@aljarida●com‬‬

‫برلمانيات‬

‫تقسيم الفئات إلى شرائح تراعي أصحاب الدخول المحدودة والعمالة المنزلية‬ ‫فهد التركي‬

‫أدرج على جدول أعمال جلسة‬ ‫مجلس األمة بعد غد الثالثاء‬ ‫تقرير اللجنة المالية الخاص‬ ‫بفرض ضريبة على التحويالت‬ ‫المالية الخارجية للوافدين‪.‬‬

‫استثناء ما يتعلق‬ ‫باتفاقيات حماية‬ ‫االستثمار وانتقال‬ ‫رؤوس األموال‬

‫يناقش مجلس األمة في جلسته‬ ‫ب ـع ــد غ ــد الـ ـث ــاث ــاء ت ـق ــري ــر الـلـجـنــة‬ ‫ال ـمــال ـيــة ال ـخ ــاص ب ـف ــرض ضــريـبــة‬ ‫على التحويالت المالية الخارجية‬ ‫للوافدين‪ ،‬الذي تقدمت به مجموعة‬ ‫م ــن ال ـن ــواب عـبــر أرب ـع ــة اق ـتــراحــات‬ ‫بقانون هي كالتالي‪:‬‬ ‫ االق ـتــراح بقانون بـشــأن فرض‬‫ضــريـبــة عـلــى الـتـحــويــات المالية‬ ‫ال ـخــارج ـيــة ل ـلــوافــديــن ال ـم ـق ــدم من‬ ‫العضو فيصل محمد الكندري‪.‬‬ ‫ االقتراح بقانون بإضافة مادتين‬‫جديدتين برقمي (‪ 71‬مكررا أ) و(‪85‬‬ ‫مكررا أ) الى القانون رقم (‪ )32‬لسنة‬ ‫‪ 1968‬في شأن النقد وبنك الكويت‬ ‫المركزي وتنظيم المهنة المصرفية‪،‬‬ ‫المقدم من األعضاء خليل إبراهيم‬ ‫ال ـ ـصـ ــالـ ــح‪ ،‬وع ـ ـمـ ــر ع ـب ــدال ـم ـح ـس ــن‬ ‫الطبطبائي‪ ،‬وفيصل محمد الكندري‪،‬‬ ‫وعـسـكــر عــويــد ال ـع ـنــزي‪ ،‬ويــوســف‬ ‫صــالــح ال ـف ـضــالــة‪( .‬ال ـم ـحــال بصفة‬ ‫االستعجال)‪.‬‬ ‫ االقتراح بقانون بإضافة مادة‬‫جديدة برقم (‪ 71‬مكررا أ) إلى القانون‬ ‫رقم (‪ )32‬لسنة ‪ 1968‬في شأن النقد‬ ‫وب ـنــك ال ـكــويــت ال ـم ــرك ــزي وتنظيم‬ ‫المهنة المصرفية المقدم من العضو‬ ‫صفاء عبدالرحمن الهاشم‪.‬‬ ‫ االقتراح بقانون بإضافة مادة‬‫جديدة برقم (‪ 71‬مكررا أ) إلى القانون‬ ‫رقم (‪ )32‬لسنة ‪ 1968‬في شأن النقد‬ ‫وب ـنــك ال ـكــويــت ال ـمــركــزي والمهنة‬ ‫المصرفية المقدم من العضو عمر‬ ‫عبدالمحسن الطبطبائي‪.‬‬ ‫وقال مقرر اللجنة المالية النائب‬ ‫صــالــح عــاشــور‪ ،‬إن رئـيــس مجلس‬ ‫األمة أحال االقتراحات المشار إليها‬ ‫في صدر التقرير بتاريخ ‪2018/2/1‬‬ ‫وذلــك رفــق التقرير رقــم (‪ )37‬للجنة‬ ‫ال ـش ــؤون الـتـشــريـعـيــة والـقــانــونـيــة‬ ‫لدراستها وإعداد تقرير بشأنها‪.‬‬ ‫وعـ ـ ـق ـ ــدت ال ـل ـج ـن ــة اج ـت ـم ــاع ـي ــن‬ ‫األول بتاريخ ‪ ،2018/3/25‬والثاني‬ ‫‪.2018/4/1‬‬

‫مصادر جديدة‬

‫إعطاء وزارة المالية‬ ‫مسؤولية جمع‬ ‫الضرائب والرسوم‬

‫وأضـ ـ ـ ـ ــاف ع ـ ــاش ـ ــور أن ال ـل ـج ـنــة‬ ‫اطلعت على االقـتــراحــات بقوانين‪،‬‬ ‫الـتــي تـهــدف بمجملها إل ــى إيـجــاد‬ ‫مـ ـص ــادر ج ــدي ــدة ل ـل ــدخ ــل‪ ،‬بـفــرض‬ ‫ضــريـبــة عـلــى الـتـحــويــات المالية‬ ‫الخارجية للوافدين بحيث يكون‬ ‫ذلــك بمنزلة رســم مقابل مــا تقدمه‬ ‫الدولة من خدمات ومرافق صحية‬ ‫وتـعـلـيـمـيــة وغ ـي ــره ــا‪ ،‬إض ــاف ــة إلــى‬ ‫المواد المدعومة‪ ،‬التي يتمتع بها‬ ‫الوافد كالبنزين والغاز والكهرباء‪.‬‬ ‫وال شك أن ذلك سينعكس بالنهاية‬ ‫على جــودة الخدمات التي ستقدم‬ ‫للمقيمين على أرض الكويت‪.‬‬ ‫وأش ـ ــار ع ــاش ــور إل ــى أن اللجنة‬ ‫وبـ ـع ــد أن ت ـ ــدارس ـ ــت االقـ ـت ــراح ــات‬

‫أسباب رفض «التشريعية» فرض‬ ‫ضريبة على التحويالت‬ ‫أفاد عاشور بأن اللجنة المالية اطلعت على التقرير‬ ‫ا لـ ـ ‪ 37‬للجنة ا ل ـشــؤون التشريعية وا لـقــا نــو نـيــة‪ ،‬ا لــذي‬ ‫انتهت فيه بــإ جـمــاع آراء أعضائها ا لـحــا ضــر يــن بعدم‬ ‫الـمــوافـقــة وذل ــك لــأسـبــاب ال ــواردة فــي تـقــريــرهــا وذلــك‬ ‫على النحو التالي‪:‬‬ ‫ تضمنت بعض االقتراحات شبهة مخالفة أحكام‬‫الدستور من خالل التفرقة والتمييز في نص الضريبة‬ ‫على فئة محددة وهي فئة الوافدين في الدولة‪.‬‬ ‫ فرض ضريبة على التحويالت الخارجية سيؤدي‬‫إلى خلق سوق غير منظم خارج نطاق السوق الرسمي‬ ‫للبنوك وشركات الصرافة‪.‬‬ ‫ فــرض الضريبة على التحويالت سينعكس على‬‫تكلفة البضائع‪.‬‬ ‫ أغلب الفئات التي تقوم بعمليات تحويل األموال‬‫هي فئة أصحاب الدخول المحدودة‪.‬‬

‫بقوانين المشار إليها أعــاه وعلى‬ ‫ضوء ما انتهت إليه لجنة الشؤون‬ ‫التشريعية والقانونية في تقريرها‬ ‫(‪ )37‬وب ـعــد س ـمــاع رأي الـحـكــومــة‬ ‫ب ـهــذا ال ـص ــدد رأت أن االق ـتــراحــات‬ ‫ب ـقــوان ـيــن ي ـجــب أن ت ـتــم دراس ـت ـهــا‬ ‫وتسليط الضوء عليها من جانبين‬ ‫وهما الجانب الدستوري والجانب‬ ‫االقتصادي‪.‬‬

‫ً‬ ‫أوال‪ :‬الجانب الدستوري‬

‫استمعت اللجنة بـهــذا الصدد‬ ‫إلى رأي المستشارين الدستوريين‬ ‫بفريق عمل اللجنة وهما كل من‪:‬‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬عــزيــزة الـشــريــف‪ ،‬أ‪.‬د‪ .‬رمضان‬ ‫بـ ـطـ ـي ــخ وأوضـ ـ ـ ـح ـ ـ ــا أن الـ ـمـ ـش ــرع‬ ‫الــدس ـتــوري ح ــرص عـلــى تضمين‬ ‫دسـ ـت ــور دول ـ ــة ال ـك ــوي ــت م ــا يـكـفــل‬ ‫الحفاظ على المقومات األساسية‬ ‫ل ـل ـم ـج ـت ـم ــع وح ـ ـم ـ ــاي ـ ــة الـ ـحـ ـق ــوق‬ ‫والواجبات العامة لألفراد‪ .‬وحيث‬ ‫إن المادة ‪ 7‬تنص على أن "العدل‬ ‫والـ ـح ــري ــة وال ـ ـم ـ ـسـ ــاواة دع ــام ــات‬ ‫ال ـم ـج ـت ـمــع‪ ،‬وال ـت ـع ــاون وال ـت ــراح ــم‬ ‫صلة وثقى بين المواطنين" كما أن‬ ‫المادة ‪ 29‬من الدستور تنص على‬ ‫أن "ال ـن ــاس ســواسـيــة فــي الـكــرامــة‬ ‫اإلن ـســان ـيــة‪ ،‬وه ــم م ـت ـســاوون لــدى‬ ‫الـقــانــون فــي الـحـقــوق والــواجـبــات‬ ‫ال ـعــامــة ال تـمـيـيــز بـيـنـهــم ف ــي ذلــك‬ ‫بسبب الجنس أو األصل أو اللغة‬ ‫أو الدين"‪.‬‬ ‫ولما كان الدستور الكويتي في‬ ‫المادتين سالفتي الــذكــر‪ ،‬قد نادى‬ ‫بمبادئ المساواة وعدم التمايز بين‬ ‫األفراد سواء كانوا مواطنين أو غير‬ ‫مواطنين فــي الحقوق والواجبات‬ ‫ً‬ ‫الـ ـع ــام ــة‪ ،‬وي ـت ـض ــح ذل ـ ــك ج ـل ـي ــا في‬ ‫ب ـع ــض ال ـك ـل ـم ــات وال ـم ـص ـط ـل ـحــات‬ ‫الـتــي تشمل جميع سـكــان الكويت‬ ‫المقيمين على أرضها من مواطنين‬ ‫أو غير مواطنين‪ ،‬مثل كلمة الناس‬ ‫فــي ال ـمــادة ‪ 29‬وكـلـمــة اإلن ـســان في‬ ‫المادة ‪ ،31‬وكلمة المتهم في المادة‬ ‫‪ 34‬والـحــريــات المتعلقة باإلنسان‬ ‫في المادتين ‪ 36 ،35‬والمادة ‪ 49‬التي‬ ‫نصت على أن مراعاة النظام العام‬ ‫واحـتــرام اآلداب العامة واجــب على‬ ‫جميع سكان دولة الكويت‪.‬‬

‫المحكمة الدستورية‬ ‫وع ـل ــى ال ــرغ ــم م ــن ص ــراح ــة هــذه‬ ‫النصوص ووضــوحـهــا وتأكيدها‬ ‫ع ـلــى م ـب ــدأ الـ ـمـ ـس ــاواة ب ـيــن جميع‬ ‫األشـ ـخ ــاص الـقــاطـنـيــن عـلــى أرض‬ ‫الـكــويــت س ــواء كــانــوا مــواطـنـيــن او‬ ‫ً‬ ‫غير مواطنين فإنه وفقا لما انتهت‬ ‫إليه المحكمة الدستورية في دولة‬ ‫الكويت‪ ،‬فثمة أوض ــاع قــد تقتضي‬ ‫عدم تطبيق هذا المبدأ الدستوري‬ ‫بصورة مطلقة وتجيز التمييز طالما‬

‫كانت له األسباب الموضوعية التي‬ ‫ً‬ ‫ت ـب ــرره‪ ،‬وك ــان مـتـفـقــا مــع األغ ــراض‬ ‫الـتــي يستهدفها الـمـشــرع‪ ،‬بمعنى‬ ‫أن م ـبــدأ ال ـم ـس ــاواة وعـ ــدم التمايز‬ ‫بين األف ــراد ال يؤخذ بشكل مطلق‬ ‫بحيث ال يحده حد وال يقيده قيد‪.‬‬ ‫ومــن أمثلة هــذا الحكم الـصــادر من‬ ‫المحكمة الــدسـتــوريــة فــي الــدعــوى‬ ‫المقيدة بسجل المحكمة برقم (‪)41‬‬ ‫لسنة ‪" 2008‬دستوري"‪.‬‬ ‫إذ بينت المحكمة "أن المساواة‬ ‫ف ــي جــوهــرهــا تـعـنــي الـتـســويــة في‬ ‫الـمـعــامـلــة بـيــن ال ـمــراكــز القانونية‬ ‫المتماثلة‪ ،‬والمغايرة في المعاملة‬ ‫بين الـمــراكــز القانونية المختلفة‪،‬‬ ‫وال ـت ـم ـي ـيــز ال ـم ـه ـنــي ع ـن ــه ه ــو ذل ــك‬ ‫التمييز غير المبرر‪ ،‬والــذي تتنافر‬ ‫فيه المراكز القانونية التي تتحد‬ ‫خصائصها وتـتــوافــق عناصرها‪،‬‬ ‫بـحـيــث ت ـكــون ال ـقــاعــدة الـقــانــونـيــة‪،‬‬ ‫ال ـ ـ ـتـ ـ ــي تـ ـحـ ـكـ ـمـ ـه ــا إمـ ـ ـ ـ ــا م ـ ـ ـجـ ـ ــاوزة‬ ‫باتساعها أوضــاع هذه المراكز‪ ،‬أو‬ ‫أن ه ــذه الـقــاعــدة قــاصــرة بنطاقها‬ ‫عن استيعاب هذه المراكز‪ ،‬وهناك‬ ‫فرق بين التمييز غير الجائز‪ ،‬وبين‬ ‫التقسيم أو التصنيف الجائز والذي‬ ‫تـنـطــوي عـلـيــه بـعــض الـتـشــريـعــات‬ ‫ً‬ ‫ال ـتــي تـخــص جـمــاعــة أو أف ـ ـ ــرادا أو‬ ‫فئة أو طائفة بحكم قانوني خاص‬ ‫أو مـعــامـلــة خ ــاص ــة‪ ،‬والـتـقـسـيــم أو‬ ‫التصنيف الجائز هــو ال ــذي يرتب‬ ‫المعاملة أو الحكم القانوني الخاص‬ ‫بها على أســاس توفر صفة معينة‬ ‫أو وج ــود واق ـعــة خــاصــة ومتميزة‬ ‫تربطها بالنتيجة التي يرتبها هذا‬ ‫الحكم رابطة منطقية يمكن الوقوف‬ ‫عليها وتحديدها‪ ،‬بالتالي فإنه كلما‬ ‫كانت القاعدة التنظيمية مغايرة بين‬ ‫أوضاع أو مراكز أو أفراد‬ ‫ً‬ ‫ال تتحد واقعا فيما بينها‪ ،‬وكان‬ ‫ً‬ ‫تقدير تلك المغايرة قائما على أسس‬ ‫موضوعية‪ ،‬مستهدفة تحقيق أهداف‬ ‫م ـشــروعــة‪ ،‬وكــاف ـلــة وحـ ــدة الـقــاعــدة‬ ‫القانونية في شأن مراكز وأوضــاع‬ ‫مـتـمــاثـلــة ك ــان ــت ه ــذه ال ـق ــواع ــد في‬ ‫إطار السلطة التقديرية للجهة‪ ،‬التي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫قررتها‪ ،‬بل متضمنة تمييزا مبررا ال‬ ‫ينال من مشروعيتها الدستورية"‪.‬‬

‫ً‬ ‫وتبعا لما تقدم‪ ،‬فقد جاءت المادة‬ ‫‪ 48‬من الدستور في شأن الضرائب‬ ‫والتكاليف عامة في مجالها إذ نصت‬ ‫على أن (أداء الضرائب والتكاليف‬ ‫ً‬ ‫العامة واجب وفقا للقانون وينظم‬ ‫القانون إعفاء الدخول الصغيرة من‬ ‫الضرائب بما يكفل عــدم المساس‬ ‫بالحد األدنى الالزم للمعيشة)‪.‬‬ ‫وبـ ـن ــاء ع ـلــى ذلـ ــك ف ـه ــذه ال ـم ــادة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وضعت إطارا عاما لكيفية التعامل‬ ‫مع فرض الضرائب بالنسبة لجميع‬ ‫فئات سكان الكويت سواء مواطنون‬ ‫أو أجانب مقيمون وافدون واالعتبار‬ ‫الــدس ـتــوري األس ــاس ــي هــو مــراعــاة‬ ‫مستوى الدخل ومداه ومدى قدرته‬ ‫على كفالة الحياة الكريمة لإلنسان‪.‬‬ ‫ولــذلــك فــإن أداة فــرض الضريبة‬ ‫هــي القانون الــذي منحه الدستور‬ ‫للسلطة التقديرية في وضع اإلطار‬ ‫المنظم الستحقاق هذه الضريبة من‬ ‫حيث مداها‪ ،‬ومن حيث الخاضعين‬ ‫لها واالعتبار الوحيد الــذي فرضه‬ ‫الدستور هو مراعاة مستوى الدخل‬ ‫بما يسمح بــاإلعـفــاء مــن الضريبة‬ ‫لذوي الدخل المحدود وما عدا ذلك‬ ‫س ــواء مــن حيث قيمة الضريبة أو‬ ‫المشمولين بـهــا فـهــو أم ــر مـتــروك‬ ‫تـ ـق ــدي ــره ل ـل ـم ـش ــرع ح ـس ــب ع ـب ــارة‬ ‫ً‬ ‫الدستور (وفقا للقانون) الواردة في‬ ‫المادة ‪ 48‬من الدستور الكويتي‪.‬‬ ‫كما أكــد الخبير الــدسـتــوري في‬ ‫مجلس األمــة أ‪.‬د عبدالفتاح حسن‬ ‫هذا الرأي‪.‬‬

‫إيجابية مالية‬ ‫وعــن الجانب االقـتـصــادي‪ ،‬أفــاد‬ ‫بــأنــه الـشــق الـثــانــي مــن الـمــوضــوع‪،‬‬ ‫والـنــاظــر فــي االق ـتــراحــات بقوانين‬ ‫يـجــد أن ـهــا تـحـمــل إيـجــابـيــة مالية‬ ‫رئيسية وهي تنويع مصادر الدخل‪،‬‬ ‫ً‬ ‫خ ـصــوصــا أن ـنــا ف ــي دولـ ــة الـكــويــت‬ ‫لــديـنــا م ـصــدر وح ـيــد لـلــدخــل وهــو‬ ‫النفط حيث تشكل اإليرادات النفطية‬ ‫‪ 88‬فــي المئة مــن إجـمــالــي إي ــرادات‬ ‫ً‬ ‫الدولة وفقا للميزانية العامة للدولة‬ ‫للسنة المالية ‪.2018/2017‬‬ ‫وأضاف أنه بنظرة شاملة لقيمة‬

‫التحويالت الخارجية للوافدين في دول الخليج سنة ‪2014‬‬ ‫الدولة‬ ‫عمان‬ ‫الكويت‬ ‫البحرين‬ ‫قطر‬ ‫السعودية‬ ‫اإلمارات‬

‫نسبة التحويالت‬ ‫متوسط التحويالت‬ ‫إجمالي الناتج المحلي تحويالت الوافدين‬ ‫إلى إجمالي الناتج‬ ‫لكل وافد (‪)$‬‬ ‫(مليون ‪)$‬‬ ‫(مليون ‪)$‬‬ ‫المحلي ‪%‬‬ ‫‪5.583‬‬ ‫‪%12.71‬‬ ‫‪10.301‬‬ ‫‪81.035‬‬ ‫‪6.325‬‬ ‫‪%11.15‬‬ ‫‪18.129‬‬ ‫‪162.632‬‬ ‫‪3.358‬‬ ‫‪%7.08‬‬ ‫‪2.364‬‬ ‫‪33.388‬‬ ‫‪6.654‬‬ ‫‪%5.45‬‬ ‫‪11.230‬‬ ‫‪206.225‬‬ ‫‪3.625‬‬ ‫‪%4.9‬‬ ‫‪36.924‬‬ ‫‪756.648‬‬ ‫‪2.382‬‬ ‫‪%4.53‬‬ ‫‪19.280‬‬ ‫‪403.198‬‬

‫التحويالت الخارجية للوافدين في‬ ‫الكويت ومقارنتها بنتائج الــدول‬ ‫تبين للجنة أن دولة الكويت احتلت‬ ‫ً‬ ‫الـمــركــز الـســابــع عالميا رغــم صغر‬ ‫ً‬ ‫حجم االقـتـصــاد الـكــويـتــي‪ ،‬مشيرا‬ ‫إل ــى أن مـجـمــوع قيمة التحويالت‬ ‫الخارجية بدولة الكويت للوافدين‬ ‫لعام ‪ 2017‬بلغت نحو ‪ 4.13‬مليارات‬ ‫دينار وبذلك ستعزز هذه التحويالت‬ ‫الميزانية العامة للدولة بــإيــرادات‬ ‫تـقــارب ال ـ ‪ 150‬مليون ديـنــار‪ ،‬وذلــك‬ ‫عند فرض رسم ما يعادل ‪ 5‬في المئة‪.‬‬ ‫وللحصول على نتائج دقيقة‪،‬‬ ‫أج ـ ــرت الـلـجـنــة م ـقــارنــة تفصيلية‬ ‫لـلـتـحــويــات الـخــارجـيــة لـلــوافــديــن‬ ‫في دول مجلس التعاون الخليجي‪،‬‬ ‫ألن دول ا لـ ـخـ ـلـ ـي ــج تـ ـتـ ـش ــا ب ــه فــي‬ ‫بنيتها االقتصادية إذ تتميز هذه‬ ‫االقـتـصــادات بأنها دول مستوردة‬ ‫للعمالة ال مصدرة كباقي دول العالم‪،‬‬ ‫وبسبب هذه الخصوصية فإننا ال‬ ‫نجد مثل هذه الضريبة مطبقة سوى‬ ‫في بعض دول الخليج‪.‬‬ ‫ويتضح من المقارنة مما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬أن ال ـكــويــت تـحـتــل الـتــرتـيــب‬ ‫الـثــانــي بين دول مجلس التعاون‬ ‫كأعلى نسبة للتحويالت إلى إجمالي‬ ‫الناتج المحلي‪.‬‬ ‫‪ - 2‬أن الكويت احتلت الترتيب‬ ‫الـثــانــي بين دول مجلس التعاون‬ ‫كأعلى متوسط للتحويل السنوي‬ ‫للوافد‪.‬‬ ‫م ــن جــانــب آخـ ــر‪ ،‬ن ـظــرت اللجنة‬ ‫الحساب الجاري للدولة (وهو الفرق‬

‫الهاشل‪ :‬تؤدي إلى رفع األجور وزيادة األسعار‬ ‫ذكــر محافظ البنك المركزي د‪ .‬محمد‬ ‫الـهــاشــل أن االق ـتــراحــات بـقــوانـيــن تحمل‬ ‫عــدة مثالب فنية ومالية يجب أن تدرس‬ ‫وتـ ـع ــال ــج‪ ،‬ل ـي ـت ـح ـقــق ال ـ ـغـ ــرض والـ ـف ــائ ــدة‬ ‫المرجوة من االقتراحات بقوانين‪ ،‬وهي‬ ‫كالتالي‪:‬‬ ‫ إن ب ــداي ــة اإلص ـ ـ ــاح االقـ ـتـ ـص ــادي فــي‬‫ال ـك ــوي ــت ي ـك ــون ب ــإص ــاح ال ـم ــال ـي ــة ال ـعــامــة‬ ‫ل ـلــدولــة وال ـط ــري ــق األم ـث ــل لــذلــك ه ــو إع ــادة‬ ‫تسعير الخدمات والسلع التي تقدم بأسعار‬ ‫زهيدة ما يــؤدي إلى استنزافها واإلســراف‬ ‫باستخدامها‪.‬‬ ‫ ب ــال ـن ـس ـب ــة ل ــرق ــم إجـ ـم ــال ــي ت ـح ــوي ــات‬‫العمالة الوافدة ( ‪ 4.14‬مليارات دينار) فهو‬ ‫رقــم خ ــادع‪ ،‬إذ هـنــاك تـحــويــات لمواطنين‬ ‫لكن يقوم بها الــوافــدون وهـنــاك تحويالت‬ ‫ألغ ــراض تـجــاريــة ال شخصية وه ــذا الــرقــم‬ ‫يشمل تحويالت للدول غير مصدرة للعمالة‬

‫الطبطبائي‪ :‬ضرورة انضمام كوسوفو‬ ‫إلى منظمة التعاون اإلسالمي‬ ‫أك ـ ـ ــد رئ ـ ـيـ ــس وف ـ ـ ــد م ـج ـم ــوع ــة‬ ‫ال ـ ـصـ ــداقـ ــة ال ـب ــرل ـم ــان ـي ــة األولـ ـ ــى‬ ‫النائب د‪ .‬وليد الطبطبائي عمق‬ ‫ا لـعــا قــة التاريخية بين الكويت‬ ‫وكوسوفو‪ ،‬مشددا على ضرورة‬ ‫زيـ ـ ـ ــادة الـ ـتـ ـع ــاون ب ـي ــن ال ـب ـلــديــن‬ ‫ف ـ ــي الـ ـمـ ـج ــاالت ك ــاف ــة ال سـيـمــا‬ ‫المتعلقة بالجوانب البرلمانية‬ ‫واالقتصادية‪.‬‬ ‫جاء ذلك في تصريح صحافي‬ ‫للطبطبائي عـقــب لـقــائــه والــوفــد‬ ‫ال ـمــرافــق لــه كــا عـلــى ح ــدة وزيــر‬ ‫الخارجية في جمهورية كوسوفو‬ ‫بهجت باتسولي و نــا ئــب رئيس‬ ‫مجلس الوزراء فاتمير ليماي‪.‬‬ ‫وأشـ ـ ـ ـ ـ ـ ــار ال ـ ـط ـ ـب ـ ـط ـ ـبـ ــائـ ــي الـ ــى‬ ‫تـقــديــم وثـيـقــة لــوزيــر الـخــارجـيــة‬ ‫الـ ـك ــوس ــوف ــي ت ـت ـع ـلــق بــات ـفــاق ـيــة‬ ‫إلنشاء لجنة تعاون مشترك بين‬ ‫الـبـلــديــن‪ ،‬مضيفا أن الــوزيــر أمــر‬ ‫ب ــات ـخ ــاذ االج ـ ـ ـ ــراءات الـتـنـفـيــذيــة‬ ‫لتفعيل االتفاقية وإنشاء اللجنة‪.‬‬

‫اللجنة المالية في اجتماع سابق‬

‫الوافدة مثل دول االتحاد األوروبي وأميركا‬ ‫واإلمارات‪.‬‬ ‫ هـ ــذه ال ـض ــرائ ــب أو ال ــرس ــوم إن كــانــت‬‫تحويالت شخصية مثل تحويالت العمالة‬ ‫ال ـم ـنــزل ـيــة ف ـس ـت ــؤدي إلـ ــى ال ـم ـطــال ـبــة بــرفــع‬ ‫األجور‪ ،‬وإن كانت ألغراض تجارية ستؤدي‬ ‫إ لــى ر فــع قيمة السلع و فــي كلتا الحالتين‬ ‫سيتأثر المواطن‪.‬‬ ‫ وف ــرض الــرســوم أو الـضــرائــب سيؤدي‬‫إلى دفع الوافدين للقيام بالتحويالت بطرق‬ ‫ً‬ ‫غير رسمية مما يخلق سوقا سوداء ستضر‬ ‫بـســوق الـصــرافــة وتضعف الــرقــابــة المالية‬ ‫للبنك المركزي‪.‬‬ ‫ولفت المحافظ إلى عقبتين قانونيتين‬ ‫أمــام تطبيق هــذه االقـتــراحــات تتمثالن في‬ ‫ت ـع ــارض االق ـت ــراح ــات م ــع ال ـم ــادة (‪ )15‬من‬ ‫القانون رقــم (‪ )32‬لسنة ‪ 1968‬بشأن النقد‬ ‫وب ـنــك ال ـكــويــت ال ـم ــرك ــزي وتـنـظـيــم المهنة‬

‫المصرفية‪ ،‬التي تنص على أن من أغراض‬ ‫البنك المركزي العمل على تأمين ثبات النقد‬ ‫الكويتي وعلى حرية تحويله إلى العمالت‬ ‫األجنبية األخرى‪.‬‬ ‫ دولة الكويت عضو في اتفاقية صندوق‬‫النقد الدولي منذ انضمامها في ‪1962/9/13‬‬ ‫وقــد نص القسم الثاني من المادة الثامنة‬ ‫الـ ـخ ــاص ب ــااللـ ـت ــزام ــات ال ـع ــام ــة لــأع ـضــاء‬ ‫ف ــي ات ـفــاق ـيــة ص ـن ــدوق ال ـن ـقــد ال ــدول ــي على‬ ‫أن ــه "ال ي ـجــوز ألي عـضــو أن ي ـفــرض بــدون‬ ‫ً‬ ‫موافقة صـنــدوق النقد الــدولــي قـيــودا على‬ ‫أداء ال ـم ــدف ــوع ــات وال ـت ـح ــوي ــات المتعلقة‬ ‫بــالـمـعــامــات الــدول ـيــة ال ـجــاريــة" وحـيــث إن‬ ‫تحويالت العاملين الوافدين تندرج ضمن‬ ‫ال ـت ـحــويــات ال ـجــاريــة ف ــإن ف ــرض مـثــل تلك‬ ‫الــرســوم (ال ـضــرائــب) عـلــى تـلــك التحويالت‬ ‫يـتـطـلــب ال ـح ـص ــول ع ـلــى م ــواف ـق ــة ص ـنــدوق‬ ‫النقد الدولي‪.‬‬

‫بين الصادرات والواردات من بضائع‬ ‫وخــدمــات وتــدفـقــات مــالـيــة) وتبين‬ ‫ً‬ ‫لها أن الحساب شهد عجزا في عام‬ ‫‪ 2016‬وهو األول منذ الغزو العراقي‪،‬‬ ‫فبعد أن كان الحساب الجاري يحقق‬ ‫ً‬ ‫فــائـضــا يـقــدر ب ـ ‪ 22.1‬مـلـيــار ديـنــار‬ ‫ً‬ ‫أص ـب ــح يـحـقــق ع ـج ــزا ي ـق ــدر ب ـ ـ ‪1.5‬‬ ‫مليار دينار‪ ،‬ويرجع السبب في هذا‬ ‫العجز لوجود عجز في بندين من‬ ‫‪ 4‬بنود رئيسية هما بند الخدمات‬ ‫ب ـع ـجــز ي ـق ــدر ‪ 6.3‬مـ ـلـ ـي ــارات وبـنــد‬ ‫الدخل الثانوي المتمثل بتحويالت‬ ‫العاملين في الــدولــة بعجز يقدر بـ‬ ‫‪ 5.2‬مليارات أما بند الميزان السلعي‬ ‫ً‬ ‫فحقق فائضا قدره ‪ 6‬مليارات وبند‬ ‫ً‬ ‫الدخل األساسي فحقق فائضا يقدر‬ ‫بـ ‪ 4‬مليارات‪.‬‬

‫نظرة شاملة‬ ‫وحــول رأي اللجنة قــال عاشور‪،‬‬ ‫إنه بناء على ما تقدم وبعد االطالع‬ ‫على اآلراء الدستورية واالقتصادية‬ ‫وال ــدراس ــة الـتــي قــامــت بها اللجنة‬ ‫ومن خالل نظرة شمولية لإلصالح‬ ‫االقتصادي والمالي انتهت اللجنة‬ ‫إلى ما يلي‪:‬‬ ‫‪ - 1‬خـلــو االق ـت ــراح ــات بقوانين‬ ‫م ــن وجـ ــود شـبـهــة مـخــالـفــة أحـكــام‬ ‫الدستور‪.‬‬ ‫‪ - 2‬وضــع قــانــون خــاص يهدف‬ ‫إل ــى ف ــرض ضــريـبــة عـلــى الـمـبــالــغ‬ ‫ال ـم ــال ـي ــة الـ ـت ــي يـ ـق ــوم بـتـحــويـلـهــا‬ ‫األج ــان ــب ال ـم ـق ـي ـمــون داخ ـ ــل دول ــة‬

‫ً‬ ‫ال ـك ــوي ــت إل ــى الـ ـخ ــارج‪ ،‬أي ـ ــا كــانــت‬ ‫ال ـع ـم ـلــة‪ ،‬ال ـتــي ي ـتــم ب ـهــا الـتـحــويــل‬ ‫ً‬ ‫بدال من أن يكون هذا التعديل على‬ ‫القانون رقم ‪ 2‬لسنة ‪ 1968‬في شأن‬ ‫النقد وبنك الكويت المركزي‪.‬‬ ‫‪ - 3‬استثناء التحويل المتعلقة‬ ‫ب ــاالت ـف ــاق ـي ــات الـ ـخ ــاص ــة بـحـمــايــة‬ ‫االستثمار وانتقال رؤوس األمــوال‬ ‫على النحو المبين بأحكامها‪.‬‬ ‫‪ - 4‬تقسيم الفئات التي تفرض‬ ‫عليها الضريبة الى شرائح بحيث‬ ‫ي ــراع ــى ف ــي ذل ــك أص ـح ــاب الــدخــول‬ ‫المحدودة والعمالة المنزلية‪.‬‬ ‫‪ - 5‬إعطاء وزارة المالية مسؤولية‬ ‫جمع الضرائب والرسوم مع تكليف‬ ‫البنك المركزي اإلشراف على ذلك‪.‬‬ ‫‪ - 6‬فرض غرامة مالية على من‬ ‫يقوم باجراء تحويل مالي دون ان‬ ‫يلتزم بنسب الضريبة المحددة‬ ‫بالقانون وتطبيق عقوبة الحبس‬ ‫على مــن يـقــوم بتحويل األم ــوال‬ ‫خارج األطر الرسمية‪.‬‬ ‫وق ــال بـعــد المناقشة وتـبــادل‬ ‫اآلراء‪ ،‬ا نـتـهــت ا لـلـجـنــة بأغلبية‬ ‫آراء أعضائها الـحــاضــريــن (‪1-5‬‬ ‫مـ ـمـ ـتـ ـن ــع) إل ـ ـ ــى ال ـ ـمـ ــواف ـ ـقـ ــة ع ـلــى‬ ‫االق ـ ـتـ ــراح ب ـق ــان ــون ب ـش ــأن فــرض‬ ‫ضريبة على التحويالت المالية‬ ‫لــأجــانــب المقيمين داخ ــل دولــة‬ ‫الكويت‪ ،‬وذلك على النحو المبين‬ ‫بالجدول المقارن‪.‬‬ ‫وانبنى رأي األقلية على عدم‬ ‫الموافقة على الشرائح والنسب‬ ‫الضريبية الموجودة بالقانون‪.‬‬

‫الحجرف‪ :‬اإلصالح المالي يكون‬ ‫بمعرفة آلياته وطرق تطبيقه‬ ‫ب ـيــن وزيـ ــر ال ـمــال ـيــة نــايــف‬ ‫ال ـ ـح ـ ـجـ ــرف خـ ـ ـط ـ ــورة وج ـ ــود‬ ‫ش ـ ـ ـب ـ ـ ـهـ ـ ــة دس ـ ـ ـ ـ ـتـ ـ ـ ـ ــوريـ ـ ـ ـ ــة فـ ــي‬ ‫االق ـ ـتـ ــراحـ ــات م ـح ــل ال ـن ـقــاش‬ ‫ً‬ ‫مستشهدا بما ذكر في تقرير‬ ‫ل ـج ـنــة الـ ـش ــؤون الـتـشــريـعـيــة‬ ‫ً‬ ‫والقانونية‪ ،‬مؤكدا في الوقت‬ ‫ذات ـ ــه أه ـم ـيــة وجـ ــود قــوانـيــن‬ ‫ت ـس ــاه ــم فـ ــي خ ـل ــق إيـ ـ ـ ــرادات‬ ‫إض ــاف ـي ــة لـلـمـيــزانـيــة الـعــامــة‬ ‫لكن مثل هذه اإلجراءات يجب‬ ‫أن تكون ضمن أطر منهجية‬ ‫تــأخــذ بـعـيــن االع ـت ـبــار نـظــرة‬ ‫ش ـمــول ـيــة ل ــإص ــاح ال ـمــالــي‬ ‫واالق ـت ـص ــادي‪ ،‬ف ــأي عمليات‬ ‫إص ـ ـ ـ ــاح اقـ ـ ـتـ ـ ـص ـ ــادي ت ـك ــون‬ ‫دون م ـعــرفــة آل ـيــات ـهــا وط ــرق‬

‫نايف الحجرف‬

‫تـطـبـيـقـهــا س ـي ـتــرتــب عـلـيـهــا‬ ‫ع ـج ــز ال ـح ـك ــوم ــة ع ــن ال ـق ـيــام‬ ‫بدورها التنفيذي‪.‬‬

‫الصبيح‪ :‬الجمعيات الخيرية المشاركة في «إعمار العراق»‬ ‫تعهدت بجمع التبرعات دون إلزامها بذلك‬ ‫«الجهات التي ستصرف المبالغ بالعراق لم تحدد»‬ ‫•‬

‫الطبطبائي وهايف خالل لقاءاتهما في كوسوفو‬ ‫وأوض ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــح ان ال ـ ـ ـعـ ـ ــا قـ ـ ــة م ــع‬ ‫ك ـ ــوس ـ ــوف ـ ــو سـ ـتـ ـشـ ـه ــد تـ ـع ــاون ــا‬ ‫دبلوماسيا مشتركا للعمل في‬ ‫الـمـنـظـمــات الــدول ـيــة‪ ،‬ال ــى جــانــب‬ ‫تبادل التأشيرات واالستثمارات‬ ‫واتفاقيات اإلعفاء الضريبي‪.‬‬ ‫وشدد الطبطبائي على ضرورة‬ ‫ان ـ ـض ـ ـمـ ــام كـ ــوسـ ــوفـ ــو ل ـم ـن ـظ ـمــة‬ ‫التعاون اإلســامــي حتى تشارك‬

‫ال ـ ــدول اإلس ــام ـي ــة ف ــي الـقـضــايــا‬ ‫الـ ـع ــام ــة وتـ ـحـ ـص ــل عـ ـل ــى ف ــوائ ــد‬ ‫انضمامها للمنظمة‪.‬‬ ‫ك ـمــا ش ــدد ع ـلــى ض ـ ــرورة بــذل‬ ‫ال ـم ـس ــاع ــي الن ـض ـم ــام كــوســوفــو‬ ‫للمنظمات الدولية مثل اليونسكو‬ ‫وغيرها‪ ،‬مشيرا إلى أنه سيكون‬ ‫ه ـنــاك تـنـسـيــق بـيــن الـبــرلـمــانــات‬ ‫األخرى بهذا الشأن‪.‬‬

‫فهد التركي‬

‫كشفت وزيــرة الشؤون االجتماعية والعمل وزيــرة الدولة للشؤون‬ ‫االقتصادية هند الصبيح أن جمعيات النفع العام‪ ،‬التي شاركت في‬ ‫مؤتمر إعادة إعمار العراق‪ ،‬تعهدت بجمع التبرعات دون إلزامها بذلك‪.‬‬ ‫وقالت الصبيح‪ ،‬ردا على سؤال للنائب محمد هايف حول ما تناقلته‬ ‫وسائل اإلعالم بشأن تعهد وعزم عدد من جمعيات النفع العام الكويتية‬ ‫التبرع للعراق‪" ،‬نود اإلفادة بأن بعض الجمعيات الخيرية شاركت في‬ ‫مؤتمر العمل اإلنساني إلعادة إعمار العراق‪ ،‬وتعهدت بجمع التبرعات‬ ‫في هذا الشأن دون أن يتم إلزامها بذلك"‪.‬‬ ‫وأضافت‪" :‬نود االحاطة بأن جمع التبرعات لتنفيذ أي من المشاريع‬ ‫ال يخضع لمصادقة الجمعية العمومية للجمعية‪ ،‬علما انه لم يتم بعد‬ ‫جمع أي مبلغ لغرض إعادة إعمار العراق‪ ،‬وال يتم جمع اي تبرع دون‬ ‫اعالم المتبرعين والوزارة"‪.‬‬ ‫وعن تحديد الجهات التي ستصرف المبالغ في العراق‪ ،‬قالت‪" :‬لم‬ ‫يتم تحديدها‪ ،‬لعدم تقدم أي جمعية بطلب لـلــوزارة للموافقة على‬ ‫المشروع المذكور"‪.‬‬

‫كشف بالمبالغ التي انفقتها الجمعيات المعنية داخل الكويت‬ ‫التسلسل‬

‫اسم الجمعية‬

‫المبلغ‬

‫‪1‬‬

‫جمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية‬

‫‪ 1.232.141‬د‪.‬ك‬

‫‪2‬‬

‫نماء للزكاة والتنمية المجتمعية‬

‫‪ 3.528.680‬د‪.‬ك‬

‫‪3‬‬

‫جمعية النجاة الخيرية‬

‫‪ 8.622.115‬د‪.‬ك‬

‫‪4‬‬

‫جمعية صندوق إعانة المرضى‬

‫‪ 2.847.570‬د‪.‬ك‬

‫‪5‬‬

‫جمعية إحياء التراث اإلسالمي‬

‫‪ 4.632.240.690‬د‪.‬ك‬

‫‪6‬‬

‫جمعية اإلصالح االجتماعي‬

‫‪ 3.528.680‬د‪.‬ك‬

‫‪7‬‬

‫جمعية السالم لألعمال اإلنسانية والخيرية‬

‫‪ 225.548‬د‪.‬ك‬


‫‪6‬‬ ‫محليات‬ ‫المقصيد لـ ةديرجلا ‪ :‬اإلحالل يفرغ مدارسنا من الباحثين‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪local@aljarida●com‬‬

‫•‬

‫مشروع لعمل مكتبات إلكترونية تخدم الطالب والمجتمع على مدار الساعة‬ ‫أعلن الوكيل المساعد لقطاع التنمية التربوية واألنشطة الطالبية‬ ‫فيصل المقصيد مبادرة أطلقها رئيس النادي العلمي طالل‬ ‫الخرافي‪ ،‬وهي مشروع إنشاء أندية تخصصية للطالب في مختلف‬ ‫المناطق التعليمية‪ ،‬تتضمن دراسة مواد مثل علوم الطيران‬ ‫وميكانيكا السيارات واللحيم والبحث العلمي والمختبرات والروبوت‪.‬‬ ‫وبين المقصيد‪ ،‬في حوار مع «الجريدة»‪ ،‬أن المشروع يأتي بالتعاون‬ ‫مع وزارة التربية ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي‪ ،‬مضيفا ان القطاع‬ ‫يسعى إلى إعادة الحياة إلى المكتبات المدرسية‪ ،‬من خالل عدة‬ ‫فهد الرمضان‬

‫نتعاون مع‬ ‫«الداخلية» في‬ ‫رصد حاالت‬ ‫التعاطي‬ ‫بالمدارس‬ ‫واتخاذ‬ ‫اإلجراءات‬ ‫الالزمة‬

‫* بــدايــة‪ ،‬مــا طبيعة عـمــل قطاع‬ ‫ال ـت ـن ـم ـي ــة ال ـ ـتـ ــربـ ــويـ ــة واألنـ ـشـ ـط ــة‬ ‫الطالبية؟‬ ‫ ال ـق ـطــاع يـعـمــل ع ـلــى مـســانــدة‬‫بقية قـطــاعــات الـتــربـيــة فــي تعزيز‬ ‫المنظومة التعليمية وتقديم أفضل‬ ‫ال ـخ ــدم ــات الـتـعـلـيـمـيــة وال ـتــربــويــة‬ ‫ألبنائنا الطالب‪ ،‬حيث تتبع القطاع‬ ‫مجموعة من اإلدارات هي العالقات‬ ‫العامة واالعــام‪ ،‬والخدمة النفسية‬ ‫واالجتماعية‪ ،‬والتقنيات التربوية‪،‬‬ ‫والمكتبات‪ ،‬واالنشطة الطالبية‪.‬‬ ‫اضافة إلى توجيه عام الكشافة‬ ‫وتوجيه عام المرشدات والزهرات‪،‬‬ ‫والـ ـت ــي ت ـع ـمــل ج ـم ـي ـعــا وف ـ ــق آل ـيــة‬ ‫واض ـ ـحـ ــة فـ ــي خـ ــدمـ ــة ال ـم ـن ـظــومــة‬ ‫التربوية كل في مجاله‪ ،‬وقمنا في‬ ‫الـفـتــرة االخ ـي ــرة بتنويع االنشطة‬ ‫والبرامج خالل الفترتين الصباحية‬ ‫والمسائية‪.‬‬ ‫وتـ ـ ـ ــم اس ـ ـت ـ ـث ـ ـمـ ــار هـ ـ ـ ــذه األمـ ـ ـ ــور‬ ‫الستغالل أوقات فراغ الطلبة وتنمية‬ ‫مهاراتهم في مختلف المجاالت‪ ،‬وتم‬ ‫التركيز على كل هذه االنشطة حسب‬ ‫ميول ومواهب أبنائنا الطلبة‪ ،‬من‬ ‫خالل التنسيق مع مديري األنشطة‬ ‫في المناطق التعليمية‪ ،‬أو من خالل‬ ‫التعاون مع التواجيه الفنية للمواد‬ ‫الدراسية‪.‬‬

‫مشاريع‪ ،‬على رأسها المكتبة اإللكترونية‪ ،‬وتحديث مصادر التعلم‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن قرار إغالق القناة الفضائية التربوية جاء نتيجة عدم‬ ‫جدواها آنذاك‪ ،‬لكننا ندرس حاليا إمكانية عودتها بحلة جديدة‪،‬‬ ‫وبآليات عمل متطورة وحديثة تواكب القنوات العالمية‪ ،‬بحيث يتم‬ ‫من خاللها القضاء على الدروس الخصوصية‪ .‬ولفت إلى «وجود‬ ‫تعاون وثيق مع مؤسسات المجتمع المدني والجهات الحكومية‬ ‫في خدمة أبنائنا الطلبة‪ ،‬وتعزيز دور المنظومة التعليمية»‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أهمية تنويع األنشطة داخل المدارس حتى ال يمل الطالب من‬ ‫المؤسسات الحكومية‪ ،‬مثل الهيئة‬ ‫العامة للرياضة‪ ،‬من خالل مشروع‬ ‫عيالنا املنا‪ ،‬وكذلك هيئة الشباب‬ ‫مثل برنامج "مثمر"‪.‬‬ ‫وكــذلــك هـنــاك ت ـعــاون مــع وزارة‬ ‫ال ــدول ــة لـ ـش ــؤون ال ـش ـب ــاب ووزارة‬ ‫االع ــام ومــؤسـســة الـكــويــت للتقدم‬ ‫العلمي التي لدينا معها الكثير من‬ ‫البرامج‪ ،‬إضافة إلى وجود مشاريع‬ ‫تعاون مع المجلس الوطني للثقافة‬ ‫والفنون واآلداب‪ ،‬فضال عن شراكتنا‬ ‫مــع الـقـطــاع ال ـخ ــاص‪ ،‬مـثــل البنوك‬ ‫وغيرها‪ ،‬لدعم برامج وزارة التربية‬ ‫من خالل هذه االنشطة‪.‬‬

‫األنشطة والبرامج‬ ‫* ما الــذي تستند إليه االنشطة‬ ‫الـ ـ ـت ـ ــي تـ ـق ــدم ــونـ ـه ــا ل ـ ـل ـ ـطـ ــاب فــي‬ ‫المدارس؟‬ ‫ لــدي ـنــا ن ـحــو ‪ 900‬م ــدرس ــة في‬‫ال ـ ـكـ ــويـ ــت‪ ،‬وك ـل ـه ــا ي ـت ــم ت ــزوي ــده ــا‬ ‫باالنشطة والـبــرامــج‪ ،‬ونحن نؤمن‬

‫بــأهـمـيــة ت ـنــويــع م ـص ــادر التعليم‬ ‫داخل المدرسة‪ ،‬فهناك مناهج ويوم‬ ‫دراســي طويل على الطالب‪ ،‬ولهذا‬ ‫علينا االه ـت ـمــام بـمـجــال االنـشـطــة‬ ‫فهي العامل المساند لهذه المناهج‬ ‫فــي تعزيز وتــرسـيــخ مــا يـطــرح في‬ ‫المدارس من قيم ومبادئ ومفاهيم‪،‬‬ ‫مــن خــال تنويع مـصــادر االنشطة‬ ‫ال ـتــي ت ـخــدم الـمـنـهــج ف ــي الـنـهــايــة‪،‬‬ ‫وه ـ ـنـ ــاك دول عـ ــديـ ــدة ت ـع ـت ـمــد فــي‬ ‫التدريس وايصال المعلومة للطالب‬ ‫على االنشطة‪.‬‬ ‫* ما مجاالت التعاون بين التربية‬ ‫والتعليم العالي؟‬ ‫ لدينا تعاون في مجال تثقيف‬‫الـ ـط ــاب الـمـقـبـلـيــن ع ـلــى ال ــدراس ــة‬ ‫االك ــادي ـم ـي ــة‪ ،‬ح ـيــث وق ـع ـنــا وثـيـقــة‬ ‫تعاون مع التعليم العالي‪ ،‬بحيث يتم‬ ‫تثقيف الطالب بالمرحلة الثانوية‪،‬‬ ‫مــن خ ــال عـقــد نـ ــدوات للطلبة في‬ ‫ال ـ ـمـ ــدارس لـتـعــريـفـهــم ع ـل ــى نـظــام‬ ‫البعثات التي توفرها وزارة التعليم‬ ‫العالي حتى يكون الطالب على دراية‬

‫طول اليوم الدراسي‪ .‬ولفت المقصيد إلى أن القطاع يعاني عجزا‬ ‫في عدد الباحثين النفسيين واالجتماعيين نتيجة عزوف الكوادر‬ ‫الوطنية عن االنخراط في هذه المهنة التي تعتبر من أهم األدوار‬ ‫داخل المدارس‪ .‬وأعرب عن أمله أن «تراعي الجهات المختصة‬ ‫ظروف العمل بالمدارس‪ ،‬وتعطي الوزارة فرصة مدة سنتين‬ ‫إلحالل الباحثين الوافدين‪ ،‬إلى حين توفير الكوادر الوطنية‬ ‫التي تحل محلهم‪ ،‬وإال فستفرغ مدارسنا»‪ ،‬وفيما يلي‬ ‫تفاصيل الحوار‪:‬‬ ‫بالمواد والتخصصات التي يمكن‬ ‫أن يستفيد منها‪ ،‬وكذلك تعريفهم‬ ‫ب ــال ــدول‪ ،‬وكـيـفـيــة الـمـعـيـشــة وآلـيــة‬ ‫التقديم والشروط الواجب توافرها‪.‬‬

‫معوقات العمل‬ ‫* م ــا أبـ ــرز م ـعــوقــات ال ـع ـمــل في‬ ‫قطاعكم؟‬ ‫ ل ــدي ـن ــا ع ـج ــز ك ـب ـي ــر فـ ــي ع ــدد‬‫الباحثين االجتماعيين والنفسيين‪،‬‬ ‫والــذيــن لهم دور كبير في معالجة‬ ‫ظ ــواه ــر الـعـنــف وال ـش ـغ ــب‪ ،‬وهـنــاك‬ ‫ع ـ ــزوف ك ـب ـيــر م ــن ج ــان ــب الـ ـك ــوادر‬ ‫ال ــوطـ ـنـ ـي ــة ل ـ ـعـ ــدم وج ـ ـ ـ ــود ح ــواف ــز‬ ‫تشجعهم على االن ـخــراط فــي هذه‬ ‫المهنة‪ ،‬إضــافــة إلــى وج ــود عــزوف‬ ‫كـبـيــر م ــن الـطـلـبــة ع ــن دراس ـ ــة هــذا‬ ‫التخصص‪.‬‬ ‫وبـ ــال ـ ـتـ ــالـ ــي هـ ـ ـن ـ ــاك ن ـ ـقـ ــص فــي‬ ‫الـ ـمـ ـخ ــرج ــات‪ ،‬ل ــذل ــك ت ــم ال ـت ــواص ــل‬ ‫مـ ــع االخ ـ ـ ـ ــوة الـ ـ ـن ـ ــواب فـ ــي الـلـجـنــة‬ ‫الـتـعـلـيـمـيــة ال ــذي ــن اب ـ ـ ــدوا ت ـعــاونــا‬

‫تعاون خارجي‬

‫نسعى إلى‬ ‫عودة الفضائية‬ ‫التربوية بحلة‬ ‫جديدة‬

‫* هـ ــل هـ ـن ــاك جـ ـه ــات خــارج ـيــة‬ ‫تـ ـتـ ـع ــاون م ـع ـك ــم فـ ــي مـ ـج ــال عـمــل‬ ‫القطاع؟‬ ‫ بكل تأكيد هناك تعاون وثيق‬‫مع كل مؤسسات المجتمع المدني‪،‬‬ ‫وكـ ــذلـ ــك الـ ـجـ ـه ــات والـ ـم ــؤسـ ـس ــات‬ ‫ال ـح ـك ــوم ـي ــة ف ـ ــي خـ ــدمـ ــة أب ـن ــائ ـن ــا‬ ‫الطلبة‪ ،‬حيث نعمل بالتعاون مع‬

‫ً‬ ‫فيصل المقصيد متحدثا إلى الزميل فهد الرمضان (تصوير عوض التعمري)‬

‫تعزيز دور المكتبات في المدارس‬ ‫كشف المقصيد أن هناك الكثير من‬ ‫التعاميم والكتب التي ترمي إلى تعزيز‬ ‫دور المكتبات فــي ال ـم ــدارس‪ ،‬إضــافــة‬ ‫إلى توفير العديد من الكتب وتحديث‬ ‫األث ــاث والـمــرافــق بالمكتبات‪ ،‬وهناك‬ ‫ً‬ ‫أيـ ـض ــا تـ ـع ــاون وشـ ــراكـ ــة م ــع جـمـعـيــة‬ ‫المكتبات بإقامة ورش وندوات لتعزيز‬ ‫الوعي بأهمية المكتبات والقراء ة من‬ ‫خالل التعاون مع المناطق التعليمية‬

‫في هذا الجانب واالستعانة بمدربين‬ ‫مـتـخـصـصـيــن ف ــي هـ ــذا ال ـم ـج ــال‪ ،‬كما‬ ‫سنعمل خالل الفترة المقبلة على سد‬ ‫الـنـقــص ف ــي تــوجـيــه الـمـكـتـبــات خــال‬ ‫الفترة المقبلة‪ ،‬وسيتم اعالن الترشح‬ ‫لهذه الوظيفة في أقرب فرصة‪ ،‬السيما‬ ‫بعد صدور قرار من مدير اإلدارة أحمد‬ ‫الماجدي‪.‬‬

‫العالقات العامة ومسؤولية‬ ‫تسويق مشاريع الوزارة‬ ‫اعتبر المقصيد أن إدارة العالقات العامة واإلعالم التربوي تقع عليها مسؤولية كبيرة‬ ‫في مجال التسويق لمشاريع الوزارة‪ ،‬ومواكبة األحداث والفعاليات التي تنظم‪ ،‬اضافة إلى‬ ‫توعية المجتمع بالقضايا التربوية والتعليمية‪ ،‬لذلك تم تطوير قدرات هذه اإلدارة بحيث‬ ‫يتم العمل من خالل اإلعالم التقليدي كالصحف والتلفزيونات‪ ،‬وكذلك من خالل اإلعالم‬ ‫اإللكتروني مثل المواقع اإللكترونية و«السوشيال ميديا»‪ ،‬حيث تم توفير كل التجهيزات‬ ‫والكاميرات واألجهزة الحديثة لعمل هذه األمور‪ ،‬إذ تتم تغطية األحداث بعدة طرق‪.‬‬

‫كـبـيــرا وم ـش ـكــورا فــي مـجــال وضــع‬ ‫ك ــوادر خاصة بالمهنة للباحثين‪،‬‬ ‫وتغيير التصنيف الوظيفي لهم‪،‬‬ ‫ونحن نسعى جاهدين إلــى توفير‬ ‫ال ـك ــوادر الـبـشــريــة فــي ه ــذه المهنة‬ ‫التي نعتبرها مهمة جدا‪ ،‬وال يمكن‬ ‫ل ـل ـم ــدرس ــة أن ت ـس ـيــر ب ـش ـكــل جيد‬ ‫فــي ظــل عــدم وجــود اختصاصيين‬ ‫نفسيين واجتماعيين‪.‬‬ ‫ونــأمــل مــن الـجـهــات المختصة‬ ‫مراعاة ظــروف العمل في المدارس‬ ‫واعطاء الوزارة فرصة لمدة سنتين‬ ‫بتأجيل سياسة االحالل فيما يخص‬ ‫الـبــاحـثـيــن‪ ،‬لـحـيــن تــوفـيــر ال ـك ــوادر‬ ‫الوطنية التي تحل محل الباحثين‬ ‫الوافدين‪.‬‬ ‫* هـ ـ ـن ـ ــاك طـ ـ ـ ــاب ذوو سـ ـل ــوك‬ ‫سيئ في المدارس‪ ،‬فما إجراءاتكم‬ ‫تجاههم؟‬ ‫ ال ـط ــال ــب ذو ال ـس ـل ــوك الـسـيــئ‬‫جــزء مــن المجتمع‪ ،‬وواج ــب علينا‬ ‫معالجته والـسـعــي إلصــاحــه قدر‬ ‫اإلم ـ ـك ـ ــان‪ ،‬ول ــديـ ـن ــا ف ــري ــق ط ـ ــوارئ‬ ‫بــال ـت ـعــاون م ــع وزارت ـ ـ ــي الــداخـلـيــة‬ ‫والـ ـصـ ـح ــة‪ ،‬ل ـل ـع ـمــل ع ـل ــى مـعــالـجــة‬ ‫السلوكيات السيئة فــي الـمــدارس‪،‬‬ ‫ح ـي ــث ي ـس ـع ــى ال ـج ـم ـي ــع الحـ ـت ــواء‬ ‫ال ـط ــال ــب وت ـع ــدي ــل س ـل ــوك ــه‪ ،‬ألن ـنــا‬ ‫جميعا نرغب في إصالح االعوجاج‬ ‫ال معاقبة الطالب‪ ،‬فالهدف األساسي‬ ‫تحسين مخرجات التعليم وتعزيز‬ ‫النشء‪ ،‬واالستفادة منهم بما يعود‬ ‫على الوطن بالنفع‪.‬‬ ‫* م ــا إج ــراءات ـك ــم ت ـجــاه الـطــاب‬ ‫الـ ــذيـ ــن يـ ـتـ ـع ــاط ــون أو يـ ـت ــاج ــرون‬ ‫بالمخدرات؟‬ ‫ لدينا تعاون مع وزارة الداخلية‬‫في رصد حاالت التعاطي والمتاجرة‬ ‫بالمخدرات والحبوب والمؤثرات‬ ‫العقلية في ال ـمــدارس‪ ،‬وهناك خط‬ ‫س ــاخ ــن م ـع ـهــم فـ ــي ه ـ ــذا ال ـم ـج ــال‪،‬‬ ‫ونستخدم آليات واضحة ولوائح‬ ‫للتعامل مع الطالب من هذه النوعية‪،‬‬ ‫الـتــي قــد تـصــل إل ــى حــد فصله من‬ ‫المدرسة‪ ،‬ولكن تسبقها محاوالت‬ ‫إصـ ــاحـ ــه وم ـع ــال ـج ـت ــه مـ ــن خ ــال‬ ‫المتخصصين في الخدمة النفسية‬ ‫والصحة النفسية بــوزارة الصحة‪،‬‬ ‫لكننا في النهاية نضطر إلى اتخاذ‬ ‫إجراءات بحقه حتى ال تنتشر هذه‬ ‫ال ـظــواهــر السلبية بـيــن أق ــران ــه من‬ ‫الطلبة‪ ،‬وهـنــا يـكــون علينا واجــب‬ ‫حماية بقية الطلبة من سلوكياته‬ ‫بفصله عنهم‪.‬‬

‫* مــاذا لديكم من برامج لتعزيز‬ ‫ثقافة القراءة لدى الطالب؟‬ ‫ هـنــاك مشاريع كثيرة لتعزيز‬‫ال ـ ـق ـ ــراءة ل ـ ــدى ط ـل ـب ـت ـنــا مـ ــن خ ــال‬ ‫تفعيل دور المكتبات بــالـمــدارس‪،‬‬ ‫وهناك برنامج تحدي القراءة على‬ ‫مستوى الوطن العربي‪ ،‬الذي اعطى‬ ‫دافـ ـع ــا لـلـطـلـبــة وال ـم ـك ـت ـبــات الـتــي‬ ‫عادت لها الحياة مرة أخرى‪ ،‬حيث‬ ‫تشارك الوزارة من خالل طلبتها في‬ ‫هذه المسابقة التي أطلقها الشيخ‬ ‫محمد بن راشد آل مكتوم‪ ،‬إذ حقق‬ ‫طلبتنا مراكز متقدمة كثيرة خالل‬ ‫السنوات التي شاركنا فيها‪ ،‬اضافة‬ ‫إلى أننا بصدد اطالق تطبيق ذكي‬ ‫"ابـلـيـكـيـشــن" إلدارة الـمـكـتـبــات‪ ،‬إذ‬ ‫يـتــم وض ــع كــل مـحـتــوى الـعـنــاويــن‬ ‫وال ـم ـصــادر عـلــى مــوقــع الـكـتــرونــي‬ ‫مــرتـبــط بالتطبيق ي ـخــدم الطالب‬ ‫وال ـج ـم ـه ــور ع ـل ــى م ـ ـ ــدار ال ـس ــاع ــة‪،‬‬ ‫فنحن نؤمن بأهمية مواكبة التطور‬ ‫ال ـت ـك ـنــولــوجــي والـ ـح ــداث ــة إلن ـشــاء‬ ‫مكتبة الكترونية‪ ،‬مع المحافظة على‬ ‫المكتبات التقليدية لخدمة الطرفين‪،‬‬ ‫فالمكتبة لم تعد مجرد وضع كتب‬ ‫على األرفف إنما علم ومصدر بحث‬ ‫ومصدر للثقافة والتوعية من خالل‬ ‫األنشطة التي يتم عملها داخلها‪،‬‬ ‫فنحن نريد أن تحدث هجرة عكسية‬ ‫باتجاه المكتبات والـقــراءة بعد أن‬ ‫كانت مهجورة‪.‬‬ ‫بـ ــاخ ـ ـت ـ ـصـ ــار‪ ،‬هـ ــدف ـ ـنـ ــا إح ـ ـيـ ــاء‬ ‫المكتبات وتحوليها إلى اإللكترونية‬ ‫وتنويع مصادرها‪ ،‬ولهذا خاطبنا‬ ‫قطاع المنشآت التربوية ليتم أخذ‬ ‫رأي إدارة المكتبات في األماكن التي‬ ‫تخصص للمكتبة في كل المدارس‬ ‫الجديدة أو التي تخضع للترميم من‬ ‫حيث المساحة والتصميم والتأثيث‪،‬‬ ‫بحيث تكون المكتبات الجديدة في‬ ‫ه ــذه ال ـم ــدارس متوافقة مــع خطط‬ ‫اإلدارة في تطوير المكتبات‪ ،‬وهنا‬ ‫أود اإلش ـ ــارة إل ــى إمـكــانـيــة اضــافــة‬ ‫"ك ــاف ـي ـه ــات" ف ــي الـمـكـتـبــات لطلبة‬ ‫الثانوية‪ ،‬لتشجيعهم على العودة‬ ‫إلى القراءة والثقافة‪.‬‬ ‫* ماذا عن تعاونكم مع مؤسسة‬ ‫ال ـكــويــت لـلـتـقــدم الـعـلـمــي وال ـنــادي‬ ‫العلمي؟‬ ‫ ه ـنــاك ت ـع ــاون وث ـيــق م ــع هــذه‬‫الجهات‪ ،‬وهناك مبادرة من النادي‬ ‫ال ـع ـل ـمــي ط ــرح ـه ــا رئـ ـي ــس مجلس‬ ‫اإلدارة ط ــال الـخــرافــي تـهــدف إلــى‬ ‫ت ــوح ـي ــد الـ ـجـ ـه ــود وعـ ـم ــل ش ــراك ــة‬

‫فعلية مع التربية ومؤسسة الكويت‬ ‫للتقدم العلمي‪ ،‬والتي نأمل أن ترى‬ ‫الـ ـن ــور م ــع ب ــداي ــة الـ ـع ــام ال ــدراس ــي‬ ‫ال ـم ـق ـبــل ‪ ،2019/2018‬ح ـي ــث يـتــم‬ ‫انشاء ناد متخصص في كل منطقة‬ ‫تعليمية تدرس فيه علوم الطيران‪،‬‬ ‫ومـيـكــانـيـكــا الـ ـسـ ـي ــارات وال ـل ـح ــام‪،‬‬ ‫وكـ ــذلـ ــك ال ـم ـخ ـت ـب ــرات وال ـك ـي ـم ـيــاء‬ ‫وال ــروب ــوت بــالـتـعــاون مــع تواجيه‬ ‫المواد الدراسية المعنية‪ ،‬لتتوحد‬ ‫ال ـج ـهــود إلبـ ـ ــراز م ــواه ــب طلبتنا‪،‬‬ ‫وتأتي هذه التوجهات متوافقة مع‬ ‫توجه "التربية" في تنويع مسارات‬ ‫التعليم الثانوية‪.‬‬ ‫* ال ـق ـن ــاة ال ـف ـضــائ ـيــة ال ـتــربــويــة‬ ‫أغـلـقــت‪ ،‬فما األس ـب ــاب؟ وه ــل هناك‬ ‫نية لعودتها؟‬ ‫ ق ــرار إغ ــاق الـقـنــاة الفضائية‬‫التربوية جاء نتيجة عدم جدواها‬ ‫آن ــذاك‪ ،‬حيث كانت تعمل وفــق آلية‬ ‫قديمة نوعا ما‪ ،‬إضافة إلى وجود‬ ‫مصاريف واعباء مالية كبيرة دون‬ ‫تحقيق ال ـم ــردود الـمـطـلــوب منها‪،‬‬ ‫لكننا ندرس حاليا إمكانية عودتها‬ ‫بحلة جديدة‪ ،‬وبآليات عمل متطورة‬ ‫وحديثة تواكب القنوات العالمية‪،‬‬ ‫بحيث يتم من خاللها القضاء على‬ ‫الـ ـ ـ ــدروس ال ـخ ـصــوص ـيــة‪ ،‬وتــوف ـيــر‬ ‫م ــادة علمية للطالب ال تخلو من‬ ‫التشويق واإلثارة والمتعة‪ ،‬إضافة‬ ‫إلــى إمكانية االستعانة بالجهات‬ ‫الخارجية والشراكة معها في عملية‬ ‫توفير المردود المادي‪ ،‬الذي يمكن‬ ‫من خالله تشغيل القناة دون تحمل‬ ‫أعباء مالية كبيرة على الوزارة‪.‬‬ ‫إن الـتـلـفــزيــون التعليمي يقوم‬ ‫بدور مميز‪ ،‬وهناك طاقات بشرية تم‬ ‫توظيفها بالشكل الصحيح‪ ،‬ينزلون‬ ‫الميدان لتغطية األحداث التربوية‪،‬‬ ‫ون ـح ــن نـعـمــل حــال ـيــا ع ـلــى دراس ــة‬ ‫امـكــانـيــة اطـ ــاق ال ـق ـنــاة الفضائية‬ ‫م ــرة اخ ـ ــرى‪ ،‬ول ـكــن ب ـطــرق حــديـثــة‪،‬‬ ‫بحيث يتم افتتاح اكاديمية لالعالم‬ ‫بالتعاون مع وزارة اإلعالم لتدريب‬ ‫الـكــوادر والمهتمين‪ ،‬لتكون لدينا‬ ‫قناة فضائية ثقافية علمية تربوية‬ ‫على غرار القنوات العالمية تتضمن‬ ‫اإلع ــان ال ـت ـجــاري‪ ،‬وال ـتــي نــأمــل أن‬ ‫ت ـســاهــم ف ــي ال ـق ـضــاء ع ـلــى ظــاهــرة‬ ‫الـ ـ ـ ـ ــدروس ال ـخ ـص ــوص ـي ــة‪ ،‬وه ـن ــاك‬ ‫مؤشرات ايجابية بمجهودات فردية‬ ‫تتمثل بدروس تقوية للمدارس على‬ ‫مواقع "يوتيوب"‪.‬‬

‫«‪ »GUST‬تستضيف طلبة من ‪ 15‬مدرسة ثانوية‬ ‫الكاظمي‪ :‬فرصة لتحديد مسارهم الوظيفي والتعرف إلى البرامج والتخصصات‬ ‫ن ـ ـ ـظـ ـ ــم ق ـ ـ ـسـ ـ ــم االس ـ ـت ـ ـق ـ ـط ـ ــاب‬ ‫ف ـ ــي ج ــامـ ـع ــة الـ ـخـ ـلـ ـي ــج ل ـل ـع ـلــوم‬ ‫وال ـت ـك ـنــولــوج ـيــا (‪ )GUST‬يــومــا‬ ‫م ـف ـتــوحــا لـ ــزيـ ــارة ط ـل ـبــة م ــن ‪15‬‬ ‫مدرسة ثانوية مختلفة من جميع‬ ‫أنـحــاء الـكــويــت‪ ،‬إلتــاحــة الفرصة‬ ‫أ مــا مـهــم للتعرف عـلــى الجامعة‬ ‫وال ـ ـم ـ ـشـ ــاركـ ــة ف ـ ــي ال ـ ـعـ ــديـ ــد مــن‬ ‫األنشطة داخــل الحرم الجامعي‬ ‫على مدار يومين‪.‬‬ ‫وقالت عميدة شؤون الطلبة‬ ‫د‪ .‬رغ ــد الـكــاظـمــي إن الـجــامـعــة‬ ‫ت ــول ــي ه ــذه الـفـعــالـيــة اهـتـمــامــا‬ ‫كـبـيــرا‪ ،‬مـشـيــرة إل ــى أن ـهــا تتيح‬ ‫لهم تحديد مسارهم الوظيفي‬ ‫الـصـحـيــح‪ ،‬وال ـت ـعــرف ع ــن كثب‬ ‫ع ـلــى ال ـب ــرام ــج والـتـخ ـصـصــات‬ ‫المهتمين بها‪.‬‬ ‫وأضـ ــافـ ــت ال ـك ــاظ ـم ــي‪" :‬ن ــوف ــر‬ ‫للطلبة فرصة لقاء أعضاء هيئة‬ ‫ال ـت ــدري ــس وال ـت ـف ــاع ــل م ــع طلبة‬ ‫الـ ـج ــامـ ـع ــة‪ ،‬وح ـ ـضـ ــور ال ـف ـص ــول‬ ‫الدراسية في سبيل تكوين فكرة‬ ‫أوضــح عن مــدى توافق البرامج‬ ‫مـ ـ ــع اه ـ ـت ـ ـمـ ــامـ ــات ـ ـهـ ــم ال ـ ـخـ ــاصـ ــة‪،‬‬ ‫واالطـ ــاع عـلــى أن ــواع الـخـيــارات‬ ‫المتاحة‪ ،‬والـخـبــرات التي يمكن‬ ‫اكـتـســابـهــا أث ـن ــاء دراس ـت ـه ــم في‬ ‫الجامعة"‪.‬‬ ‫وبــدأ الطلبة زيارتهم بعرض‬ ‫تقديمي حول الجامعة‪ ،‬من إعداد‬ ‫مستشاري مركز ساعد‪ ،‬وتلقوا‬ ‫هدايا تذكارية‪ ،‬ثم تعرفوا على‬ ‫الجامعة من خالل جولة نظمها‬ ‫لهم المسؤولون في المركز‪.‬‬ ‫وتـ ـضـ ـمـ ـن ــت الـ ـ ـج ـ ــول ـ ــة‪ ،‬الـ ـت ــي‬ ‫أعدها أعضاء من نوادي واتحاد‬ ‫الطلبة‪ ،‬في البداية زيــارة مكتبة‬ ‫ع ـبــدال ـلــه ال ــرف ــاع ــي‪ ،‬ث ــم ت ـعــرفــوا‬ ‫على قسم ا لـفـنــون والموسيقى‪،‬‬ ‫واسـ ـ ـ ـ ـ ـت ـ ـ ـ ـ ــدي ـ ـ ـ ـ ــوه ـ ـ ـ ـ ــات اإلذاع ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬ ‫وال ـت ـل ـف ــزي ــون‪ ،‬وص ــال ــة األل ـع ــاب‬ ‫ال ــري ــاض ـي ــة‪ ،‬وحـ ـم ــام ال ـس ـبــاحــة‪،‬‬ ‫والمسرح‪.‬‬ ‫وا لـتـقــى الطلبة مجموعة من‬

‫جانب من جولة الطالبات في الجامعة‬ ‫موظفي الجامعة في مركز حياة‬ ‫ال ـط ــال ــب‪ ،‬وم ــرك ــز س ــاع ــد‪ ،‬وكـلـيــة‬ ‫إدارة األ عـ ـ ـم ـ ــال‪ ،‬و ك ـل ـي ــة اآلداب‬ ‫والعلوم‪ ،‬وقسم الرياضة‪ ،‬وقسم‬ ‫القبول والتسجيل‪.‬‬ ‫وف ــي نـهــايــة ال ــزي ــارة استمتع‬ ‫طلبة المدارس الثانوية بتناول‬ ‫وجبات مجانية حول النافورة‪،‬‬ ‫ودخول السحب على جهاز آيفون‬ ‫إك ـ ـ ــس‪ ،‬وس ـن ـح ــت الـ ـف ــرص ــة لـهــم‬ ‫لحضور أنشطة أ خ ــرى تقيمها‬ ‫الجامعة تزامنت مع زيارتهم‪ ،‬فقد‬ ‫حضروا ورش عمل مؤتمر ‪THE‬‬ ‫‪ SEEN‬الذي نظمه طلبة وأعضاء‬ ‫الهيئة التدريسية في قسم اإلعالم‬ ‫واالتصال الجماهيري على مدار‬ ‫‪ 3‬أيــام‪ ،‬وتلك الــورش كانت حول‬ ‫التصوير الفوتوغرافي‪ ،‬والفنون‬ ‫ال ـج ـم ـي ـلــة‪ ،‬واإلعـ ـ ـ ــان‪ ،‬واإليـ ـح ــاء‬ ‫الرقمي‪.‬‬ ‫جدير بالذكر أن اليوم المفتوح‬ ‫الـ ـ ــذي ت ـن ـظ ـمــه ج ــام ـع ــة الـخـلـيــج‬ ‫ل ـل ـع ـلــوم وال ـت ـك ـنــولــوج ـيــا لـلـعــام‬ ‫الثاني يعد واحدا من بين أنشطة‬ ‫ع ــدي ــدة تـسـتـضـيـفـهــا ال ـجــام ـعــة‬ ‫كطريقة للتفاعل بشكل منفتح‬ ‫وفاعل مع طلبة الثانوية العامة‪.‬‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪opinion@aljarida●com‬‬

‫«به تحلو حياتي»‪ ...‬أخطاء‬ ‫الحملة‬ ‫مظفر عبدالله‬

‫‪mudaffar.rashid@gmail.com‬‬

‫ماذا جنيتم من وراء هذا الشكل الذي اخترتموه للحملة غير‬ ‫إثارة الناس وتفريقهم وتمييزهم بحسب مالبسهم؟ وهل‬ ‫أنتم تنوون مراجعة أساليب حمالتكم اإلعالمية بالتركيز على‬ ‫القيم والمثل أكثر من الشكل والمظهر؟ بالمختصر هل‬ ‫ُ‬ ‫تنوون االستعانة بخبراء في الدعاية اإلعالمية بدال من الهواة‬ ‫والمتحزبين الذين فرقوا الناس أكثر مما يجمعونهم؟‬ ‫أول العمود‪:‬‬ ‫مجرد أن يتم تداول مصطلح "تقاعد ُمبكر" فهو تشويه لصورة‬ ‫اإلنسان الكويتي ووصفه بالبالدة والكسل واالتكال على اآلخر‪.‬‬ ‫***‬ ‫ح ــول حـمـلــة إدارة اإلعـ ــام الــدي ـنــي ب ـ ــوزارة األوق ـ ــاف وال ـش ــؤون‬ ‫اإلسالمية الخاصة بالحجاب‪ ،‬أود طرح النقاط التالية‪:‬‬ ‫أوال‪ ،‬تأتي هذه الحملة بعد خطبة الجمعة العاصفة التي كالت‬ ‫ُّ‬ ‫التهم ُجــزافــا ودون تثبت مــن حــاالت سفور النساء واإلل ـحــاد بين‬ ‫الشباب‪ ،‬وكيف لمثل هذه الظواهر أن تهتك طهارة المجتمع وتخدش‬ ‫تقاليده‪ ،‬وهو من القول المرسل وغير المسند بدليل أو بحث‪.‬‬ ‫ثانيا‪ ،‬كانت الخطبة قد شقت المجتمع إلى فريقين‪ ،‬ووصلت الحال‬ ‫بالبعض إلى اللجوء إلى القضاء للشكوى ضد تحريض الوزارة على‬ ‫النساء غير المحجبات‪ ،‬فهل هذا هو الهدف من اإلرشاد الديني؟‬ ‫ثــالـثــا‪ ،‬وه ــذه المالحظة ال يمكن التغاضي عنها‪ ،‬وهــي مهنية‬ ‫بحتة‪ ،‬وتتلخص في أن القائمين على الحملة ال يمتثلون‪ -‬عمدا أم‬ ‫جهال ال نعلم‪ -‬ألصول الدعاية اإلعالمية‪ ،‬بمعنى أنهم اختاروا مظهر‬ ‫"الحجاب" من بين أكثر من شكل تظهر به نساء الكويت خارج البيت‪،‬‬ ‫فهناك غير المحجبة‪ ،‬والمنقبة‪ ،‬والمحجبة بغير القماش األسود‬ ‫الذي اعتمده أصحاب الحملة‪ ،‬ولباس آخر محتشم بـ"العباءة واللفة"‪،‬‬ ‫وهن غالبية بين النساء المتقدمات في السن‪ ،‬والسؤال هنا‪ :‬لماذا‬ ‫المتحجبة بالذات هي التي يجب أن تكون قدوة في الشكل الخارجي؟‬ ‫إضافة إلى ذلك انكشاف الجهل بأصول المهنة‪ ،‬وهو قيام حساب‬ ‫إدارة اإلعالم الديني بإعادة تغريدات من يؤيدها في الرأي من عامة‬ ‫المغردين‪ ،‬وفي ذلــك‪ -‬وفي العرف اإلعالمي‪ -‬أن هناك شبهة تنفيع‬ ‫مادي لهؤالء المغردين حتى لو لم يكن ذلك صحيحا‪ ،‬وهذه المسألة‬ ‫يجب التوقف حولها ومساء لة القائمين على الحملة‪ ،‬وتنبيههم‬ ‫ألخطائهم ألنهم يمثلون الدولة‪.‬‬ ‫رابـعــا‪ ،‬وكـمــا يـقــال‪ ،‬إن األعـمــال بخواتيمها‪ ،‬وهـنــا نـقــول ل ــوزارة‬ ‫األوقاف‪ ،‬ماذا جنيتم من وراء هذا الشكل الذي اخترتموه للحملة غير‬ ‫إثارة الناس وتفريقهم وتمييزهم بحسب مالبسهم؟ وهل أنتم تنوون‬ ‫مراجعة أساليب حمالتكم اإلعالمية بالتركيز على القيم والمثل أكثر‬ ‫من الشكل والمظهر؟ بالمختصر هل تنوون االستعانة بخبراء في‬ ‫الدعاية اإلعالمية بدال من ُ‬ ‫الهواة والمتحزبين الذين فرقوا الناس‬ ‫أكثر مما يجمعونهم؟‬ ‫أتمنى أن تلتفتوا إلــى المصلحة الـعــامــة‪ ،‬فالكويت بلد متنوع‬ ‫اجتماعيا ودينيا‪ ،‬وهذا التنوع يفرض حتما أن يكون الحديث عن‬ ‫الخلق أوال قبل "أي اللباس أصح؟"‪.‬‬

‫أين العالم «الحر»؟‬

‫ياسر عبد العزيز*‬

‫مصر‪ ...‬أحزاب بال سياسة‬ ‫يمكننا استخالص الكثير من الدروس والعبر من االنتخابات الرئاسية‬ ‫األخيرة التي جرت في مصر‪ ،‬في شهر مارس الماضي‪ ،‬وأسفرت نتائجها‬ ‫عن فوز كاسح للرئيس السيسي‪ ،‬بنسبة تناهز ‪ ،%97‬وهزيمة منافسه‬ ‫مــوســى مصطفى مــوســى‪ ،‬الــذي لــم يكن ســوى مــرشــح مغمور‪ ،‬أتــى إلى‬ ‫المشهد على عجل‪ ،‬بعدما أعلن تأييده للرئيس‪.‬‬ ‫من بين تلك الدروس أن مصر التي تملك ‪ 104‬أحزاب سياسية مسجلة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫لم تجد مرشحا يمثل حزبا قويا يمكن أن يخوض منافسة تتسم بقدر‬ ‫مناسب من التوازن مع الرئيس صاحب الشعبية الكبيرة‪.‬‬ ‫سيكون هناك الكثير مما يمكن أن يقوله النقاد بخصوص الحالة‬ ‫ً‬ ‫االستثنائية التي تمر بها البالد راهنا‪ ،‬أو شعبية الرئيس الكبيرة التي‬ ‫ُ ّ‬ ‫ال تتيح للمنافسين قواعد تأييد يمكن أن تصلب قوام منافسة‪ ،‬أو بعض‬ ‫اإلجراءات المثيرة للجدل التي أقصت مرشحين معتبرين عن السباق‪.‬‬ ‫لكن تلك الدعاوى‪ ،‬رغم وجاهة بعضها‪ ،‬ال يمكن أن تطرح إجابة مناسبة‬ ‫عن السؤال المهم‪ :‬لماذا أخفقت األحــزاب التي يتعدى عددها المئة في‬ ‫توفير بديل قادر على المنافسة؟‬ ‫عرفت مصر الحياة الحزبية في مطلع القرن العشرين‪ ،‬عندما نشأ‬ ‫"ال ـح ــزب الــوط ـنــي"‪ ،‬كتعبير سـيــاســي مــؤسـســي‪ ،‬يـتـجــاوب مــع المطلب‬ ‫السياسي السائد آنذاك‪ ،‬وعنوانه‪" :‬االستقالل"‪.‬‬ ‫كانت تلك بداية مثيرة‪ ،‬رغم اتساقها مع مطالب أمة عريقة‪ ،‬تنزع نحو‬ ‫االستقالل عن االحتالل البريطاني الذي جسم على صدرها‪ ،‬وأعاق نموها‬ ‫السياسي‪ ،‬وسلب إرادتها‪ ،‬بالنظر إلى فراغ المحيط اإلقليمي من شواهد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حزبية يمكن أن تمثل دعما أو إلهاما‪.‬‬ ‫األح ــزاب السياسية المتعددة فكرة غربية‪ ،‬ذات نــزوع ليبرالي بكل‬ ‫ً‬ ‫تأكيد‪ ،‬ورغم أن بريطانيا كانت من أولى دول العالم تأسيسا لألحزاب‬ ‫السياسية‪ ،‬فإن ذلك لم يمنع أن يكون أول حزب جماهيري مصري فاعل؛‬ ‫هو حزب "الوفد"‪ ،‬الذي أنشأه الزعيم التاريخي سعد زغلول‪ ،‬ورفاقه‪ ،‬في‬ ‫أعقاب ثورة ‪ ،1919‬للمطالبة باستقالل البالد عن المحتل البريطاني‪.‬‬ ‫عرفت مصر حياة حزبية نشطة في كنف االحتالل‪ ،‬ونشأ عدد كبير‬ ‫ً‬ ‫من األحــزاب‪ ،‬التي استطاعت أن تشكل معالم ما ُعــرف الحقا بـ"الحقبة‬ ‫ً‬ ‫الليبرالية"‪ ،‬حيث كان بعضها مخلصا لقضية التحرر من االستعمار‬ ‫البريطاني‪ ،‬في حين كان بعضها اآلخــر يعكس توجهات أيديولوجية‬ ‫صارمة؛ مثل حزب "مصر الفتاة"‪ ،‬أو يتطلع إلى المنافسة من أجل الوصول‬ ‫إلى الحكم‪ ،‬من دون أن يمتلك قاعدة جماهيرية كتلك التي يمتلكها "الوفد"‪.‬‬ ‫لكن ذلك الحراك السياسي الحيوي‪ ،‬الذي أثمر إعالن دستور ‪،1923‬‬ ‫وب ـلــور تـجــربــة متكاملة فــي الـمـقــاومــة الـسـيــاسـيــة والـتـنــافــس مــن أجــل‬ ‫الوصول إلى السلطة‪ ،‬شهد صدمة كبيرة‪ ،‬أطاحت عالمه‪ ،‬مع اندالع ثورة‬ ‫‪ 23‬يوليو ‪.1952‬‬ ‫رأت الثورة آنذاك أن األحزاب أفسدت الحياة السياسية‪ ،‬وعطلت تحقيق‬ ‫أمل البالد في االستقالل‪ ،‬وأغرقتها في الفساد والمماحكات االنتخابية‪،‬‬ ‫التي فشلت في مقابلة تطلعات الجماهير نحو االستقالل أو التنمية‪.‬‬ ‫ورغــم أن الثورة أرســت مبادئ ستة كدستور لعملها‪ ،‬وكــان من بين‬ ‫تلك المبادئ "إقامة حياة ديمقراطية سليمة"‪ ،‬فإنها حظرت األحــزاب‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وأنشأت الحقا حزبا واحدا‪ ،‬وأقامت حكما شموليا‪ ،‬حقق إنجازات ضخمة‬ ‫وملموسة‪ُ ،‬‬ ‫ومني بهزائم كارثية‪ ،‬لكنه لم يفتح الباب إلنشاء األحزاب‪ ،‬أو‬ ‫يرسي قواعد للمنافسة السياسية‪ ،‬أو تداول السلطة‪.‬‬

‫د‪ .‬مصطفى البرغوثي*‬ ‫يربط علماء وباحثون بين التحديث واألحزاب السياسية‪ ،‬بوصفها‬ ‫آلية سلمية ناجعة لتحقيق المشاركة السياسية‪ ،‬وضمان المؤسسية‪،‬‬ ‫والتعبئة االجتماعية‪ ،‬التي من دونها ال يمكن أن يتحقق التحديث‪ ،‬وفق‬ ‫ما يؤكد هنتنغتون‪.‬‬ ‫وك ـمــا يــؤكــد ال ـبــاحــث ال ـس ـيــاســي م ــوري ــس دوف ــرج ـي ــه‪ ،‬ف ــإن التنظيم‬ ‫المؤسسي لألحزاب‪ ،‬وإرساء قواعد منافسة حزبية عادلة‪ ،‬يعززان القدرة‬ ‫على الحشد‪ ،‬وطرح البرامج‪ ،‬واستعراض البدائل‪ ،‬واختيار األفضل بينها‪،‬‬ ‫بما يرسم صورة تتسم بالحداثة والليبرالية‪.‬‬ ‫ربما كــان هــذا نفسه هو ما فكر فيه الرئيس الــراحــل أنــور الـســادات‪،‬‬ ‫الذي فتح الباب لعودة الحياة الحزبية في مصر‪ ،‬في عام ‪ ،1976‬بعدما‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫خرج منتصرا من حرب أكتوبر ‪ ،1973‬وأظهر ولعا بالحصول على تقدير‬ ‫ومكانة وتعاون مميز من المعسكر الغربي‪.‬‬ ‫لكن الحياة الحزبية التي أنشأها السادات كانت هشة وشكلية‪ ،‬بحيث‬ ‫ً‬ ‫فتحت الباب واسعا لهيمنة حزب أوحــد على شــؤون البالد من جانب‪،‬‬ ‫ولم تترك للتيارات المعارضة وسيلة فعالة للتعبير عن رؤاها ومطالبها‪،‬‬ ‫وتركت الساحة مستباحة للتيار الديني‪ ،‬الذي أفسد ما تبقى من الحالة‬ ‫السياسية‪ ،‬عبر استناده األيديولوجي المخاصم للحداثة والديمقراطية‪،‬‬ ‫من جانب آخر‪.‬‬ ‫لكن االنتفاضة التي اندلعت في ‪ 25‬يناير ‪ ،2011‬كانت بمنزلة زلزال‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حقيقي‪ ،‬أثمر انفجارا حزبيا هائال‪ ،‬أدى إلى تلك الحصيلة الضخمة التي‬ ‫ً‬ ‫تجسدت في أكثر من مئة حزب سياسي‪ ،‬يمكن ببساطة اعتبارها كما ال‬ ‫ً‬ ‫كيفا‪ ،‬ألنها بكل تأكيد تفتقد الفاعلية‪.‬‬ ‫يــؤكــد علماء السياسة أن ثمة خمسة مــؤشــرات تـحــدد مــدى فاعلية‬ ‫الـحــزب السياسي؛ أولـهــا قــدرتــه على المنافسة مــن أجــل الــوصــول إلى‬ ‫السلطة‪ ،‬وثانيها أن يمتلك قاعدة جماهيرية معتبرة يمكن أن تسانده‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فــي االنـتـخــابــات‪ ،‬وثالثها أن يـطــور برنامجا سياسيا قــابــا للتنفيذ‪،‬‬ ‫ويتسم بالوضوح‪ ،‬والتمايز عن المنافسين‪ ،‬ورابعها أن يتوافر على‬ ‫درجة من المؤسسية والتنظيم الفعال‪ ،‬وخامسها أن يتمتع باالستمرارية‬ ‫والتماسك‪.‬‬ ‫حين نستخدم تلك المؤشرات الخمسة في معاينة الحالة الحزبية‬ ‫المصرية الراهنة ال نجد أن األحزاب السياسية‪ ،‬التي يتعدى عددها المئة‬ ‫حزب‪ ،‬تتسم بقدر مالئم من الفاعلية السياسية؛ وهو أمر أسهمت فيه‬ ‫الدولة‪ ،‬والمجتمع‪ ،‬وتلك األحزاب نفسها‪.‬‬ ‫مع استبعاد األحزاب ذات اإلسناد الديني؛ مثل حزب "النور" السلفي‪،‬‬ ‫وحزب "الحرية والعدالة" الذي تم إلغاؤه في أعقاب انتفاضة ‪ 30‬يونيو‬ ‫‪ ،2013‬وبعد إلغاء "الحزب الوطني الديمقراطي"‪ ،‬الذي كان ذراع مبارك‬ ‫ُ‬ ‫السياسية والجماهيرية‪ ،‬قبل أن تلطخ صورته‪ ،‬ويتم إقصاؤه‪ ،‬ال نجد‬ ‫ً‬ ‫أي ــا مــن األح ــزاب الـتــي يمكن وصفها بأنها تسعى إلــى المنافسة على‬ ‫السلطة‪ ،‬أو تمتلك قاعدة جماهيرية صلبة‪ ،‬أو تطرح برامج متمايزة‬ ‫وقابلة للتنفيذ‪.‬‬ ‫والحل أن يتم اندماج تلك األحــزاب في خمسة أحــزاب رئيسة كبرى؛‬ ‫حزبان لليمين‪ ،‬وحزبان لليسار‪ ،‬وحزب للوسط‪.‬‬ ‫إذا لم تنجح السياسة المصرية في إعادة صياغة المشهد الحزبي‪،‬‬ ‫ستظل المخاطر كبيرة‪ ،‬واألثمان فادحة‪.‬‬ ‫* كاتب مصري‬

‫اإليكونوميست‬

‫ماذا نفهم من شهادة مارك زوكربيرغ؟‬ ‫ال شك أن االعتذار تجربة غنية‪ ،‬ولكن بالنسبة إلى مارك زوكربيرغ‪،‬‬ ‫َ‬ ‫بيومين من المساء لة أمام الكونغرس‪،‬‬ ‫الذي مر األسبوع الماضي‬ ‫لم تقتصر مكافآت الندم على المكاسب المجازية‪ ،‬فيما راح مدير‬ ‫فيسبوك يعتذر خالل شهادته عن تسريب بيانات ‪ 87‬مليون مستخدم‬ ‫لشركة حمالت سياسية‪ ،‬ارتفعت أسهم شركته بنسبة ‪ %5.7‬وقيمته‬ ‫الصافية بنحو ‪ 3.2‬مليارات دوالر‪.‬‬ ‫ال شك أن المساهمين ارتاحوا ألداء زوكربيرغ اآللي إنما الخالي‬ ‫من أي هفوات‪ ،‬حتى أشد منتقدي هذه الشركة مضطرون إلى اإلقرار‬ ‫بالمسافة التي قطعتها منذ خروج قصة "كامبريدج أناليتيكا" إلى‬ ‫العلن في شهر مارس‪ ،‬وقد ّ‬ ‫رحب زوكربيرغ بفكرة فرض تنظيمات‬ ‫ّ‬ ‫وأيد بحذر القانون األوروبي المقبل بشأن حماية البيانات‪ ،‬وبإعالنه‬ ‫ّ‬ ‫صراحة أن فيسبوك مسؤولة عن محتوى منصتها‪ ،‬مهد الطريق أمام‬ ‫تحمله مسؤولية أكبر عن هــذا المحتوى‪ ،‬لكن االرتـفــاع في أسعار‬ ‫ً‬ ‫األسهم يشير أيضا إلى تطور مقلق‪ :‬لم تفهم الشركة وال المشرعون‬ ‫األميركيون الحاجة إلى تغيير جذري‪.‬‬ ‫لنبدأ بفيسبوك‪ ،‬أخبر زوكربيرغ الكونغرس أن كل شركة تنمو‬ ‫بالسرعة التي كبرت بها فيسبوك سترتكب األخطاء ال محالة‪ ،‬لكن هذا‬ ‫ً ً‬ ‫العذر البسيط يبدو واهيا جدا‪ .‬تحتل فيسبوك المرتبة السادسة بين‬ ‫الشركات المسجلة األكثر قيمة في العالم‪ ،‬كذلك أنفقت ‪ 11.5‬مليون‬ ‫دوالر لتشكيل مجموعات ضغط في واشنطن عام ‪ ،2017‬أما كالمها‬ ‫الساذج عن "المجتمع" يغدو بال قيمة عندما تتجاهل بشكل فادح‬ ‫ومتكرر حق مستخدميها التحكم في بياناتهم الخاصة‪.‬‬ ‫أقــدمــت هــذه الشركة على م ـنــاورات مخادعة عــدة فــي األسابيع‬ ‫ً‬ ‫األخ ـيــرة بجعل إعـ ــدادات الخصوصية أكـثــر وضــوحــا إلــى التعهد‬ ‫ً‬ ‫بالتدقيق في التطبيقات المريبة‪ ،‬ولكن عليها أن تبذل جهدا أكبر‬ ‫بكثير‪ .‬لكن إجراء تحقيق داخلي في استخدام تطبيقات تنتمي إلى‬ ‫ً‬ ‫أطــراف ثالثة لبيانات المستخدمين على فيسبوك لن يكون كافيا‬ ‫الستعادة الثقة‪ :‬من الضروري تعيين شركة ال عالقة لها بفيسبوك‬ ‫بغية إجراء تدقيق مستقل شامل في سلوكها‪ .‬وال شك أن هذه الخطوة‬ ‫ستساهم في اإلجابة عن األسئلة العالقة‪ .‬على سبيل المثال قد تكون‬ ‫كامبريدج أناليتيكا واحدة من مؤسسات مماثلة كثيرة حصلت على‬ ‫ّ‬ ‫بيانات المستخدمين‪ ،‬كذلك يشكل تعيين رئيس مجلس إدارة مستقل‬ ‫خطوة أخرى لتحسين نوعية المناظرات والتدقيق داخل فيسبوك‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وبالتعاون مع شركات تكنولوجيا أخرى‪ ،‬عليها أيضا أن تؤسس‬ ‫ً‬ ‫كيانا في هذا القطاع يدرس الشكاوى وتشمل وظائفه تسهيل ولوج‬ ‫الباحثين المستقلين المنصات‪ ،‬ولكن بــدل االنفتاح يمكن الخطر‬ ‫فــي أن تعمد فيسبوك إلــى تشييد ال ـجــدران‪ :‬لـقــرارهــا طــرد وسطاء‬ ‫البيانات المنتمين إلى أطراف ثالثة من المنصة تأثير مزدوج مالئم‬ ‫ألنه يحمي بيانات المستخدمين ويعزز سلطة فيسبوك بصفتها‬ ‫مصدر تلك البيانات‪.‬‬

‫لن نتوقف عن دق جدران الخزان‪ ،‬ولن نتراخى لحظة عن إشعار‬ ‫العالم بوجودنا وعدالة قضيتنا‪ ،‬ولن نتوقف برهة عن طرح‬ ‫السؤالين اللذين يزعجان الكثيرين‪ :‬أين عالمكم "الحر"؟ ولماذا‬ ‫يصمت على ظلم وجرائم حكام إسرائيل وجيشها؟‬ ‫لــو أن مــا ق ــام بــه الـجـيــش اإلســرائ ـي ـلــي مــن اع ـت ــداء ات‬ ‫وحـ ـشـ ـي ــة عـ ـل ــى الـ ـمـ ـتـ ـظ ــاه ــري ــن الـ ـ ـع ـ ــزل وال ـص ـح ــاف ـي ـي ــن‬ ‫والمسعفين الفلسطينيين جرى في مكان آخر من العالم‪،‬‬ ‫ل ـقــامــت الــدن ـيــا ول ــم ت ـق ـعــد‪ ،‬والم ـت ــأت ش ــاش ــات الـتـلـفــزة‬ ‫العالمية بالتقارير‪ ،‬ولتبارى كتاب أعمدة الصحف على‬ ‫وصف المجازر وإدانة النظام الذي يرتكبها‪ ،‬بل لربما‬ ‫تحركت األساطيل وأطلقت صواريخ الكروز وتوماهوك‪،‬‬ ‫ولقصفت الطائرات جيش ذلك البلد وحتى مدنييه‪.‬‬ ‫أم ــا فــي فـلـسـطـيــن حـيــث أص ــاب الـجـيــش اإلســرائـيـلــي‬ ‫بــا لــر صــاص ا لـقــا تــل ا لـحــي مــا ال يـقــل عــن أ لــف وأربعمئة‬ ‫م ـت ـظ ــاه ــر س ـل ـم ــي فـ ــي قـ ـط ــاع غ ـ ــزة والـ ـضـ ـف ــة ال ـغ ــرب ـي ــة‪،‬‬ ‫فاستشهد منهم وا حــد و ثــا ثــون‪ ،‬وأ صــا بــوا بالرصاص‬ ‫الـمـعــدنــي وق ـنــابــل ال ـصــوت وال ـغ ــاز مــا ال يـقــل عــن ألـفــي‬ ‫متظاهر حـتــى ا ل ـيــوم‪ ،‬فـقــد صــم آذا ن ـنــا ا لـصـمــت المريب‬ ‫لمعظم اإلذاعات والصحف الدولية‪ ،‬وآذت أعيننا العتمة‬ ‫الكاملة لشاشات محطات التلفزة العالمية‪.‬‬ ‫فـلـمــاذا يـسـمــح مــا يـسـمــى "ا ل ـعــا لــم ا ل ـح ــر"‪ ،‬أو معظمه‬ ‫حتى ال نظلم أ حــدا‪ ،‬إلسرائيل بــأن تكون هي وجيشها‬ ‫مارقة إلى أبعد الحدود‪ ،‬وخارقة لكل القوانين الدولية‪،‬‬ ‫ومرتكبة ألبشع جرائم الحرب ضد الفلسطينيين‪ ،‬دون‬ ‫أن تحاسب أو تساء ل؟‬ ‫شهدت بنفسي يوم الجمعة الماضي ما فعله الجيش‬ ‫اإلسرائيلي أمام مستعمرة بيت إيل في المدخل الشمالي‬ ‫لمدينة البيرة المجاورة لرام الله‪ ،‬إذ لم يكتف الجيش‬ ‫ب ــإط ــاق الـ ــرصـ ــاص الـ ـح ــي وال ـم ـع ــدن ــي وقـ ـن ــاب ــل ال ـغ ــاز‬ ‫وال ـصــوت عـلــى الـمـتـظــاهــريــن ال ـعــزل‪ ،‬بــل تعمد االعـتــداء‬ ‫عـلــى الصحافيين‪ ،‬ثــم هــا جــم متطوعي اإل غــا ثــة الطبية‬ ‫والهالل األحمر المسعفين أثناء محاولتهم عالج أحد‬ ‫الجرحى‪ ،‬فضربوهم بأعقاب البنادق‪ ،‬ثم أطلقوا عليهم‬ ‫ال ــرص ــاص ال ـم ـعــدنــي وق ـنــابــل ال ـغ ــاز م ــن م ـســافــة صـفــر‪،‬‬ ‫ثــم رش ــوا عـيــونـهــم بــالـفـلـفــل ال ـح ــارق مـمــا أدى إل ــى نقل‬ ‫عشرة منهم إلى المستشفيات لينضموا إلى صحافي‬ ‫شق وجهه برصاصهم‪ ،‬وإ لــى عــدة متظاهرين أصيبوا‬ ‫بالرصاص الحي‪.‬‬ ‫وف ــي ق ـط ــاع غ ــزة زاد ع ــدد ال ـم ـصــاب ـيــن ي ــوم الـجـمـعــة‬ ‫الماضي على تسعمئة وستين مــن بينهم سبعة عشر‬ ‫صحافيا ومسعفا طبيا وأربعة وخمسون طفال وخمس‬ ‫ع ـشــرة امـ ــرأة‪ ،‬وواص ــل اإلســرائ ـي ـل ـيــون ف ــرض حـصــارهــم‬ ‫ا لـخــا نــق على ا لـقـطــاع‪ ،‬وتفنن قناصوهم فــي استهداف‬ ‫المدنيين‪.‬‬ ‫لو أن مارتن لوثر كينغ‪ ،‬وغاندي‪ ،‬ونيلسون مانديال‬ ‫كــا نــوا أ حـيـ ً‬ ‫ـاء لـصــر خــوا إ لــى جانبنا على ا لـعــا لــم‪ ،‬وعلى‬ ‫صحافييه وكتابه وساسته‪ ،‬وطالبوهم بعدم الصمت‬ ‫عن قول الحقيقة واإل قــاع عن ازدواجية المعايير التي‬ ‫ُ‬ ‫ت ـج ـســدت ف ــي ه ــذا األسـ ـب ــوع‪ ،‬ول ـق ــال ــوا ل ـنــا‪ :‬ال تـحـبـطــوا‬ ‫مـ ــن ه ـ ــذا ال ـت ـق ـص ـي ــر وال ت ـن ــزع ـج ــوا مـ ــن ه ـ ــذا ال ـص ـم ــت‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫فـنـحــن أي ـضــا عــانـيـنــا م ـنــه طــويــا ح ـتــى أي ـقــظ نـضــالـنــا‬ ‫ُ‬ ‫كــل الضمائر‪ ،‬وأ حــر جــت تضحياتنا صمتهم‪ ،‬وأجبرت‬ ‫مثابرتنا ساستهم على االلتفات لنضالنا بعد أن تأثرت‬ ‫مصالحهم‪.‬‬ ‫ونـ ـح ــن ال ـف ـل ـس ـط ـي ـن ـي ـيــن ل ــن ن ـح ـبــط ولـ ــن نـ ـي ــأس ول ــن‬ ‫نتراجع‪ ،‬ألن عزيمتنا أقوى من بأس المحتلين‪ ،‬وإرادتنا‬ ‫أشد من قمعهم‪ ،‬وصبرنا أ طــول من عنادهم‪ ،‬ونضالنا‬ ‫وع ُ‬ ‫لمنا بالتاريخ‬ ‫أنبل من أن تطوله أكاذيبهم وخدعهم‪ِ ،‬‬ ‫يجعل ثقتنا راسخة بأننا سننتصر‪.‬‬ ‫لكننا لن نتوقف عن دق جدران الخزان‪ ،‬ولن نتراخى‬ ‫لحظة عــن إ شـعــار ا لـعــا لــم بــو جــود نــا و بـعــدا لــة قضيتنا‪،‬‬ ‫و لــن نتوقف بــر هــة عــن طــرح السؤالين اللذين يزعجان‬ ‫الكثيرين‪ :‬أين عالمكم "الحر"؟ ولماذا يصمت على ظلم‬ ‫وجرائم حكام إسرائيل وجيشها؟‬ ‫* األمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية‬

‫فواز جرجس*‬

‫ترامب وسورية وخطر اندالع حرب تلتهم المنطقة بالكامل‬ ‫من المرجح أن يعزز رحيل‬ ‫أميركا يد تركيا أكثر‬ ‫وأكثر‪ ،‬وفي غياب الواليات‬ ‫المتحدة ستتمكن القوى‬ ‫األجنبية الرئيسة األخرى‬ ‫في الصراع السوري‪ -‬تركيا‬ ‫وروسيا وإيران‪ -‬من توطيد‬ ‫مجاالت نفوذها في نهاية‬ ‫المطاف وتقسيم غنائم‬ ‫إعادة اإلعمار بعد الحرب‬ ‫بين بعضها‪.‬‬

‫مشرعون واسعو االطالع‬ ‫حتى لو أنجزت فيسبوك كل هذه الخطوات‪ ،‬ال يلغي ذلك الحاجة‬ ‫إلــى تنظيمات لحماية البيانات في الــواليــات المتحدة‪ ،‬إذ يحظى‬ ‫زوكربيرغ بغالبية حقوق التصويت في شركته‪ ،‬وال يمكن لرئيس‬ ‫مجلس إدارة مستقل أن يمنعه من الحصول على سيطرة مطلقة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫كذلك تتبنى فيسبوك نـمــوذج عمل قائما على اإلعــانــات يدفعها‬ ‫إلى تحويل بيانات المستخدمين الشخصية إلى أهداف لإلعالنات‪،‬‬ ‫ـأت فيسبوك على ذكــر أي أمــر عن إمكان اختيار الناس وقف‬ ‫ولــم تـ ِ‬ ‫ً‬ ‫عملية تتبعهم عبر اإلنترنت‪ ،‬كذلك يصعب جــدا على مستخدمي‬ ‫الخدمات عبر اإلنترنت القيام بخيارات مدروسة بشأن كيفية تخزين‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بياناتهم‪ ،‬لكن هذه المسألة تشمل عموما عددا كبيرا من الشركات‬ ‫ال فيسبوك وحدها‪.‬‬ ‫يقودنا هذا إلى مصدر قلق إضافي برز خالل جلسات استماع هذا‬ ‫األسبوع‪ :‬قدرة صانعي السياسات على صوغ تشريع جيد‪ ،‬صحيح‬ ‫أن زوكربيرغ أعرب عن كفاءة عالية‪ ،‬إال أن مستجوبيه بدوا جاهلين‬ ‫ً‬ ‫عموما‪ ،‬فلم يعرف أحدهم أن الشركة تجني المال من اإلعالنات‪ ،‬في‬ ‫ّ‬ ‫حين أعربت مشرعة أخرى عن اهتمام أكبر بحمل فيسبوك على إنشاء‬ ‫كيبل ألياف بصرية في واليتها‪ ،‬ولكن كي يعمل اقتصاد البيانات‬ ‫لمصلحة مستخدميه‪ ،‬نحتاج إلى سياسة مدروسة وتبدل جذري‬ ‫في طريقة إدارة شركات التكنولوجيا‪ ،‬ولكن باالستناد إلى األدلة‬ ‫التي حصلنا عليها األسبوع الماضي‪ ،‬نالحظ أن هاتين الخطوتين‬ ‫بعيدتا االحتمال‪.‬‬

‫‪٧‬‬

‫زوايا ورؤى‬

‫القوى المحلية‬ ‫واإلقليمية التي‬ ‫وضعت ثقتها‬ ‫في تعهدات‬ ‫أميركا ستدفع‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ثمنا دمويا‬ ‫ً‬ ‫رهيبا‬

‫ُ‬ ‫قضي األمر يبدو أننا لن نشهد نهاية‬ ‫ســري ـعــة لـمـهـمــة الـ ــواليـ ــات ال ـم ـت ـحــدة في‬ ‫سورية‪ ،‬ومع تباعد هذه النهاية تتضاءل‬ ‫فــرص التوصل إلــى حل سلمي ومستدام‬ ‫ل ـل ـح ــرب األه ـل ـي ــة ال ــوح ـش ـي ــة ال ـت ــي ت ــدور‬ ‫رحاها في البالد منذ سبع سنوات‪ ،‬ويثبت‬ ‫الهجوم الكيماوي الذي تزعم التقارير أن‬ ‫قوات الرئيس بشار األسد نفذته األسبوع‬ ‫الـمـنـصــرم فــي مــديـنــة دومـ ــا‪ ،‬آخ ــر معاقل‬ ‫الثوار في منطقة الغوطة الشرقية‪ ،‬مدى‬ ‫خطورة هذا االحتمال بالنسبة إلى سورية‬ ‫َ‬ ‫والعالم‪.‬‬ ‫تكشف فورة التهديد والوعيد العاصفة‬ ‫الـتــي أطلقها الــرئـيــس األمـيــركــي دونــالــد‬ ‫ترامب في أعقاب الهجوم الكيميائي عن‬ ‫م ــدى تـفـكــك وت ـنــاقــض نـهـجــه‪ ،‬فـضــا عن‬ ‫افتقاره إلى أي استراتيجية حقيقية في‬ ‫سورية‪ ،‬والواقع أن إصدار األوامر وتوجيه‬ ‫هجوم أو اثنين ضد قوات األسد‪ ،‬كما قد‬ ‫يفعل ترامب‪ ،‬لن يغير توازن القوى هناك‪،‬‬ ‫ولن يحسن موقف ترامب في البلد الذي‬ ‫مزقته الحرب‪ ،‬ناهيك عن الشرق األوسط‬ ‫في عموم األمر‪.‬‬ ‫من المؤكد أن كبار مستشاري ترامب‬ ‫العسكريين أقنعوه باإلبقاء على األفــراد‬ ‫العسكريين األمـيــركـيـيــن (‪ 2000‬جـنــدي)‬ ‫ال ـم ـت ـمــركــزيــن ح ــال ـي ــا ف ــي سـ ــوريـ ــة‪ ،‬لـكـنــه‬ ‫حــدد بالفعل أه ــداف أميركا هـنــاك داخــل‬ ‫إط ــار الـقـضــاء على وج ــود تنظيم الــدولــة‬ ‫اإلسالمية (داعش) الضئيل المتبقي‪ ،‬وهو‬ ‫الجهد الذي قد يستغرق نحو ستة أشهر‪.‬‬ ‫فـ ــي ت ـق ـي ـي ــده ل ــالـ ـت ــزام األمـ ـي ــرك ــي فــي‬ ‫سورية‪ ،‬ضيع ترامب الفرصة للمساعدة‬ ‫فــي تشكيل مستقبل ســوريــة‪ ،‬األمــر الــذي‬ ‫عـ ــزز ال ـت ـص ــور ال ــواس ــع االنـ ـتـ ـش ــار‪ -‬ال ــذي‬ ‫تــرســخ بين األصــدقــاء واألعـ ــداء على حد‬ ‫س ــواء‪ -‬بــأن الــزعــامــة العالمية األميركية‬ ‫ت ـتــراجــع وت ـن ـحـســر‪ ،‬ك ـمــا ت ـجــاهــل تــرامــب‬ ‫األزمة اإلنسانية الجارية في سورية‪ ،‬رغم‬ ‫أنها األسوأ منذ الحرب العالمية الثانية‪.‬‬ ‫م ــن عـجـيــب ال ـم ـفــارقــات أن ه ــذا النهج‬ ‫الضيق يتسبب أيضا في تقويض الجهود‬

‫الرامية إلى تحقيق هدف ترامب الوحيد‪،‬‬ ‫ألن إلحاق الهزيمة الدائمة بتنظيم "داعش"‬ ‫وغيره من التنظيمات الجهادية يتطلب‬ ‫عـمـلـيــة انـتـقــالـيــة سـيــاسـيــة تـنـهــي بشكل‬ ‫دائم الحرب األهلية‪ .‬ولن تتسنى مثل هذه‬ ‫العملية االنتقالية إال من خالل المشاركة‬ ‫الدبلوماسية من ِق َبل القوى الفاعلة ذات‬ ‫المصلحة في سورية‪.‬‬ ‫مع انسحاب ترامب‪ ،‬الذي يعني ضمنا‬ ‫أن الواليات المتحدة وحلفاء ها خسروا‬ ‫الحرب‪ ،‬يشعر األسد بجرأة متزايدة تدفعه‬ ‫إلى األمام‪ -‬بدعم روسي إيراني‪ -‬في تنفيذ‬ ‫خطته الستعادة السيطرة على المناطق‬ ‫المتبقية ا لـتــي تحتلها ا لـمـعــار ضــة بــأي‬ ‫ثمن‪ ،‬وبعد تثبيت "الحقائق على األرض"‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫صبح بوسع األسد وحلفائه فرض األمر‬ ‫ي ِ‬ ‫َ‬ ‫الواقع على العالم‪ :‬بقاء األسد في السلطة‪،‬‬ ‫دون تقديم أي تنازالت حقيقية للمعارضة‪.‬‬ ‫الــواقــع أن الـقــوى المحلية واإلقليمية‬ ‫التي وضعت ثقتها فــي تعهدات أميركا‬ ‫ستدفع ثمنا دمويا رهيبا‪ ،‬ومن المرجح أن‬ ‫يكون مصير األكراد‪ -‬حليف أميركا األكثر‬ ‫موثوقية وفعالية في الحرب ضد داعش‪-‬‬ ‫النبذ بــالـعــراء‪ ،‬على الــرغــم مــن التأكيدات‬ ‫األم ـي ــرك ـي ــة الــرس ـم ـيــة ب ـش ــأن ال ـتــرت ـي ـبــات‬ ‫األمنية بعد انسحاب الواليات المتحدة‪.‬‬ ‫وبــالـفـعــل‪ ،‬انـتـقــد األك ـ ــراد إدارة تــرامــب‬ ‫بعد أن ضحت بهم على مذبح العالقات‬ ‫االس ـت ــرات ـي ـج ـي ــة األمـ ـي ــركـ ـي ــة مـ ــع تــرك ـيــا‪،‬‬ ‫فمؤخرا‪ ،‬تغاضت الــواليــات المتحدة عن‬ ‫الحملة التركية لغزو واحتالل بلدة عفرين‬ ‫ال ـتــي يـسـيـطــر عـلـيـهــا األكـ ـ ــراد ف ــي شـمــال‬ ‫س ــوري ــة‪ ،‬وال ـتــي أس ـفــرت عــن مــذبـحــة راح‬ ‫ضحيتها أكثر من ‪ 1000‬من األكــراد‪ ،‬بما‬ ‫في ذلك العشرات من المدنيين‪.‬‬ ‫ومع انسحاب الواليات المتحدة‪ ،‬ربما‬ ‫يـضـطــر األك ـ ــراد إل ــى الـتـحــالــف مــع األســد‬ ‫ط ـل ـبــا ل ـل ـح ـمــايــة‪ ،‬وقـ ــد ه ـجــر ال ـم ـئ ــات من‬ ‫المقاتلين األك ــراد القتال ضـ َـد داعــش في‬ ‫شمال شرق سورية بالفعل‪ ،‬فش ّدوا الرحال‬ ‫إل ــى عـفــريــن لـمـقــاومــة الـهـجــوم المشترك‬ ‫الــذي تشنه تركيا ومجموعة منشقة من‬

‫ال ـث ــوار ال ـســوري ـيــن‪ ،‬وب ــدأ بـعــض الـشـبــاب‬ ‫األكراد ينضمون إلى وحدات األسد شبه‬ ‫الـعـسـكــريــة طـلـبــا لــان ـت ـقــام ب ـعــد خ ـســارة‬ ‫عفرين‪.‬‬ ‫لكن المعركة لن تكون سهلة‪ ،‬حيث من‬ ‫المرجح أن يعزز رحيل أميركا يد تركيا‬ ‫أكثر وأكثر‪ ،‬وفي غياب الواليات المتحدة‬ ‫ستتمكن القوى األجنبية الرئيسة األخرى‬ ‫ف ــي الـ ـص ــراع ال ـ ـسـ ــوري‪ -‬تــرك ـيــا وروس ـي ــا‬ ‫وإي ــران‪ -‬مــن توطيد مـجــاالت نفوذها في‬ ‫ن ـهــايــة ال ـم ـط ــاف وت ـق ـس ـيــم غ ـنــائــم إعـ ــادة‬ ‫اإلعمار بعد الحرب بين بعضها‪ ،‬ورغم أن‬ ‫مصالحها الخاصة قد تتباين‪ ،‬فإن الدول‬ ‫الثالث تتشارك في رؤية التقسيم "الناعم"‬ ‫لسورية على النحو الــذي يختزل األســد‬ ‫والمعارضة ويحولهم إلى مجرد وكالء‪.‬‬ ‫وستكون روسـيــا وإي ــران أكبر فائزين‬ ‫على اإلطالق‪ ،‬فالرئيس الروسي فالديمير‬ ‫ب ــوت ـي ــن ه ــو ص ــان ــع الـ ـمـ ـل ــوك الـ ـ ــذي أن ـقــذ‬ ‫بتدخله الـعـسـكــري فــي الــوقــت المناسب‬ ‫نظام األسد من الهزيمة وحول مد الحرب‬ ‫ل ـم ـص ـل ـح ـتــه‪ ،‬وفـ ــي ح ـي ــن ت ـك ــاد ال ــوالي ــات‬ ‫ُ‬ ‫المتحدة ال ترى في أي مكان في سورية‪،‬‬ ‫تنتشر روسيا في كل مكان‪ ،‬وتعيد ترتيب‬ ‫القطع على رقـعــة شطرنج ال ـصــراع على‬ ‫نحو متواصل‪.‬‬ ‫ويشهد تنسيق روسـيــا مــع كــل القوى‬ ‫اإلقليمية الكبرى‪ -‬بما في ذلك تركيا‪ ،‬وهي‬ ‫ع ـضــو ف ــي ح ـلــف ش ـم ــال األط ـل ـس ــي‪ -‬على‬ ‫ديـنــامـيــة (واس ـت ـهــزاء) سـيــاســة الكرملين‬ ‫الـ ـخ ــارجـ ـي ــة‪ ،‬وف ـ ــي ح ـي ــن ت ـه ــد الـ ــواليـ ــات‬ ‫المتحدة خيامها فــي ســوريــة‪ ،‬لــن تــزداد‬ ‫عالقات تركيا العسكرية واالقتصادية مع‬ ‫روسيا إال عمقا‪.‬‬ ‫واسـتـثـمــرت إي ــران مثلها مـثــل روسـيــا‬ ‫ق ــدرا وف ـيــرا مــن ال ــدم ــاء وال ـث ــروات إلنـقــاذ‬ ‫نـظــام األس ــد‪ ،‬وحـصــدت عــائــدات ضخمة‪،‬‬ ‫ف ـ ــاآلن أص ـب ـحــت إيـ ـ ــران الـ ـق ــوة اإلقـلـيـمـيــة‬ ‫األك ـثــر ن ـفــوذا فــي ســوريــة‪ ،‬وه ــي حــاضــرة‬ ‫فــي ال ـعــراق ولـبـنــان‪ ،‬لكن االنــدفــاع لشغل‬ ‫الـفــراغ الــذي ستخلفه الــواليــات المتحدة‬ ‫رب ـم ــا ي ــوف ــر الـ ـش ــرارة ال ـت ــي تـشـعــل حــربــا‬

‫تلتهم المنطقة بالكامل‪ ،‬وال يخلو األمر من‬ ‫مخاوف مشروعة من إقدام إسرائيل على‬ ‫استخدام انسحاب القوات األميركية ذريعة‬ ‫لتكثيف هجماتها على إيران وحزب الله‬ ‫في سورية‪ ،‬وهو القرار الذي قد يتصاعد‬ ‫إلــى ص ــراع إقليمي شــامــل‪ ،‬ص ــراع تنزلق‬ ‫إليه الواليات المتحدة‪ ،‬والعراق‪ ،‬والمملكة‬ ‫ُ‬ ‫العربية الـسـعــوديــة‪ ،‬الـتــي تـ َـعــد المنافس‬ ‫الرئيس إليران على الهيمنة اإلقليمية‪.‬‬ ‫وحـتــى إذا نحينا جانبا ع ــداء ترامب‬ ‫لالتفاق النووي مع إيــران الــذي أبــرم عام‬ ‫‪ -2015‬والذي يضيف مصدرا آخر للخطر‬ ‫لموقف محفوف بالمخاطر بالفعل‪ -‬فقد‬ ‫أصـبــح الـخـطــر اآلن حقيقيا وداه ـم ــا في‬ ‫تحول سورية إلى موقع حريق أشد تدميرا‬ ‫حتى من ذلك الذي ال يزال مستعرا هناك‬ ‫منذ عام ‪.2011‬‬ ‫* أستاذ العالقات الدولية في كلية‬ ‫لندن لالقتصاد‪ ،‬وهو مؤلف كتاب‬ ‫"داعش إلى أين؟"‪ ،‬وكتاب ُ‬ ‫"صنع العالم‬ ‫والصدام الذي‬ ‫العربي‪ :‬ناصر وقطب‬ ‫ِ‬ ‫شكل الشرق األوسط"‪.‬‬ ‫«بروجيكت سنديكيت‪»2018 ،‬‬ ‫باالتفاق مع «الجريدة»‬

‫إسرائيل قد تجعل‬ ‫من انسحاب القوات‬ ‫األميركية ذريعة‬ ‫لتكثيف هجماتها على‬ ‫إيران و«حزب الله» في‬ ‫سورية‬


‫‪8‬‬ ‫محليات‬ ‫‪ 6‬ماليين مخالفة مرورية خالل ‪ 2017‬غراماتها ‪ 65‬مليون دينار‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 374٦‬األحد ‪ ١٥‬أبريل ‪2018‬م ‪ ٢٩ /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪local@aljarida●com‬‬

‫إحصائية «المرور» كشفت تطور أجهزة الرصد وتمكنها من تسجيل ‪ 4‬ماليين مخالفة غير مباشرة‬ ‫محمد الشرهان‬

‫سجلت اإلحصائية المرورية‬ ‫‪ 6‬ماليين مخالفة خالل العام‬ ‫الماضي تجاوزت غراماتها‬ ‫اإلجمالية ‪ 65‬مليون دينار‪.‬‬

‫«تجاوز السرعة»‬ ‫احتلت المرتبة‬ ‫األولى في المخالفات‬ ‫ثم «ممنوع الوقوف»‬ ‫و«عدم تجديد‬ ‫الرخصة»‬

‫أظهرت اإلحصائية السنوية‬ ‫ال ـ ـصـ ــادرة ع ــن اإلدارة ال ـعــامــة‬ ‫للمرور‪ ،‬وأشرف على إنجازها‬ ‫وكيل وزارة الداخلية المساعد‬ ‫ل ـ ـ ـشـ ـ ــؤون الـ ـ ـ ـم ـ ـ ــرور بـ ــاالنـ ــابـ ــة‬ ‫الـ ـل ــواء ف ـهــد ال ـش ــوي ــع‪ ،‬أن عــدد‬ ‫المخالفات المرورية المسجلة‬ ‫خالل عام ‪ 2017‬بلغ ‪ 6‬ماليين‬ ‫و‪ 72‬ألفا و‪ 583‬مخالفة‪ ،‬منها‬ ‫ً‬ ‫مليون و‪ 621‬ألفا و‪ 512‬مخالفة‬ ‫ً‬ ‫مباشرة‪ ،‬و‪ 4‬ماليين و‪ 451‬ألفا‬ ‫و‪ 71‬م ـخــال ـفــة غ ـي ــر م ـب ــاش ــرة‪،‬‬ ‫وبلغت قيمة التحصيل المالي‬ ‫ل ـه ــذه ال ـم ـخــال ـفــات ‪ 65‬مـلـيــون‬ ‫ديـ ـ ـن ـ ــار أحـ ـيـ ـل ــت إل ـ ـ ــى خ ــزي ـن ــة‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫وكـشـفــت اإلح ـصــائ ـيــة‪ ،‬التي‬ ‫حصلت «الجريدة» على نسخة‬ ‫م ـن ـه ــا‪ ،‬أن م ـخ ــال ـف ــات ال ــرج ــال‬ ‫ً‬ ‫ب ـل ـغــت ‪ 4‬م ــا ي ـي ــن و‪ 495‬أ ل ـف ــا‬ ‫و‪ 872‬م ـخــال ـفــة‪ ،‬مـنـهــا مـلـيــون‬ ‫ً‬ ‫و‪ 459‬أ لـ ـف ــا و‪ 109‬م ـخــا ل ـفــات‬ ‫م ـ ـ ـبـ ـ ــاشـ ـ ــرة‪ ،‬ف ـ ـ ــي وق ـ ـ ـ ــت ب ـل ـغ ــت‬ ‫م ـخــال ـفــات ـهــم غ ـي ــر ال ـم ـب ــاش ــرة‬ ‫ً‬ ‫م ـل ـي ــو ن ـي ــن و‪ 936‬أ ل ـ ـفـ ــا و‪663‬‬ ‫مخالفة‪ ،‬أما مخالفات النساء‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فبلغت مليونا و‪ 23‬ألفا و‪218‬‬ ‫مخالفة منها ‪ 162‬أ لـفــا و‪403‬‬ ‫م ـخــال ـفــات م ـبــاشــرة‪ ،‬ف ــي حين‬ ‫ً‬ ‫سجلن ‪ 860‬ألفا و‪ 815‬مخالفة‬ ‫غير مباشرة‪.‬‬ ‫وأوضـ ـح ــت االح ـصــائ ـيــة ان‬ ‫مخالفة تجاوز السرعة المقررة‬ ‫كانت اكثر المخالفات تسجيال‬ ‫خالل العام الماضي بمليونين‬ ‫ً‬ ‫و‪ 989‬أ لـ ـف ــا و‪ 107‬م ـخــا ل ـفــات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫منها ‪ 356‬أ لـفــا و‪ 528‬مخالفة‬ ‫حررت بشكل مباشر‪ ،‬في حين‬ ‫ً‬ ‫ُسجل مليونان و‪ 632‬ألفا و‪579‬‬ ‫مخالفة عبر كــا مـيــرات الرصد‬ ‫ال ـ ـمـ ــروري والـ ـ ـ ـ ــرادار وم ــراق ـب ــة‬ ‫ا لـســر عــة على ا لـطــرق السريعة‬ ‫والدائرية والداخلية‪.‬‬ ‫ووفـ ــق اإلح ـصــائ ـيــة‪ ،‬ج ــاء ت‬

‫مـخــالـفــة م ـم ـنــوع ال ــوق ــوف في‬ ‫المرتبة الثانية بمليون و ‪74‬‬ ‫ً‬ ‫أ لـفــا و‪ 249‬مخالفة منها ‪154‬‬ ‫ً‬ ‫ألفا و‪ 23‬مخالفة حررت بشكل‬ ‫ُ‬ ‫م ـبــاشــر‪ ،‬ف ــي حـيــن س ـجــل ‪120‬‬ ‫ً‬ ‫أ لـ ـ ـف ـ ــا و‪ 226‬مـ ـخ ــا لـ ـف ــة ب ـش ـكــل‬ ‫غير مباشر‪ ،‬واحتلت مخالفة‬ ‫ع ــدم ت ـجــديــد رخ ـص ــة ال ـق ـيــادة‬ ‫ً‬ ‫ال ـم ــرت ـب ــة ال ـث ــال ـث ــة بـ ـ ـ ــ‪ 587‬أل ـف ــا‬ ‫ً‬ ‫و‪ 912‬مخالفة‪ ،‬منها ‪ 181‬الفا‬ ‫و‪ 630‬م ـخــا ل ـفــة حـ ــررت بشكل‬ ‫م ـب ــاش ــر‪ ،‬ف ــي وقـ ــت ت ــم تـحــريــر‬ ‫‪ 406‬آالف و‪ 282‬مخالفة بشكل‬ ‫غير مباشر‪.‬‬ ‫واحـ ـتـ ـل ــت م ـخ ــال ـف ــة ت ـج ــاوز‬ ‫االشـ ـ ـ ــارة ال ـض ــوئ ـي ــة ال ـح ـم ــراء‬ ‫المرتبة الرابعة في احصائية‬ ‫الـ ـع ــام الـ ـم ــاض ــي‪ ،‬بـ ـ ـ ــ‪ 304‬آالف‬ ‫و‪ 307‬مخالفات منها ‪ 37‬ألفا‬ ‫و‪ 421‬م ـخــا ل ـفــة حـ ــررت بشكل‬ ‫مـ ـب ــاش ــر‪ ،‬فـ ــي حـ ـي ــن بـ ـل ــغ ع ــدد‬ ‫ال ـم ـخ ــال ـف ــات غ ـي ــر ال ـم ـب ــاش ــرة‬ ‫فــي هــذا البند ‪ 266‬ألـفــا و‪886‬‬ ‫م ـ ـخـ ــال ـ ـفـ ــة ت ـ ـ ــم رص ـ ـ ــده ـ ـ ــا ع ـب ــر‬ ‫كاميرات الضبط المروري‪.‬‬ ‫وجاء ت مخالفة عدم ارتداء‬ ‫حــزام األمــان أثـنــاء القيادة في‬ ‫المرتبة الـخــامـســة‪ ،‬وبـلــغ عدد‬ ‫ال ـم ـخ ــال ـف ــات ال ـم ـس ـج ـلــة فـيـهــا‬ ‫ً‬ ‫‪ 262‬أ لـفــا و‪ 487‬مخالفة منها‬ ‫‪ 147‬ألفا و‪ 378‬مخالفة سجلت‬ ‫بـشـكــل م ـبــاشــر‪ ،‬ف ــي ح ـيــن بلغ‬ ‫عدد المخالفات غير المباشرة‬ ‫‪ 115‬ألفا و‪ 109‬مخالفات‪ ،‬تلتها‬ ‫مخالفة شروط األمن والمتانة‬ ‫بـ ‪ 205‬آالف و‪ 215‬مخالفة‪ ،‬ثم‬ ‫مـخــالـفــة ال ــوق ــوف فــي االمــاكــن‬ ‫ً‬ ‫المخصصة للمعاقين بـ‪ 37‬ألفا‬ ‫و‪ 771‬مخالفة‪.‬‬ ‫وكشفت االحصائية ان عدد‬ ‫ال ـم ـخ ــال ـف ــات ال ـم ـس ـج ـلــة تـحــت‬ ‫مسمى استعمال الهاتف النقال‬ ‫ً‬ ‫يدويا اثناء القيادة بلغ ‪ 55‬ألفا‬ ‫ً‬ ‫و‪ 321‬مـخــالـفــة‪ ،‬مـنـهــا ‪ 44‬ألـفــا‬

‫و‪ 851‬م ـخــا ل ـفــة حـ ــررت بشكل‬ ‫مـ ـب ــاش ــر‪ ،‬فـ ــي حـ ـي ــن بـ ـل ــغ ع ــدد‬ ‫المخالفات غير المباشرة ‪10‬‬ ‫آالف و‪ 470‬مـخــا لـفــة‪ ،‬إذ تبين‬ ‫ارتفاع عدد مخالفات استخدام‬ ‫الـهــاتــف الـنـقــال اث ـنــاء الـقـيــادة‬ ‫بعد تشديد رجال المرور على‬ ‫هذه المخالفة‪ ،‬التي صنفت من‬ ‫المخالفات الخطيرة‪ ،‬وتعتبر‬ ‫السبب الرئيسي في الحوادث‬

‫ال ـ ـ ـمـ ـ ــروريـ ـ ــة‪ ،‬وتـ ـصـ ـن ــف ك ــذل ــك‬ ‫تـحــت مسمى عــدم االنـتـبــاه او‬ ‫االنشغال عن الطريق‪.‬‬ ‫وأو ض ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـحـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــت أن عـ ـ ـ ـ ــدد‬ ‫ال ـم ـخ ــال ـف ــات ال ـم ـس ـج ـلــة تـحــت‬ ‫م ـس ـم ــى ق ـ ـيـ ــادة م ــرك ـب ــة بـ ــدون‬ ‫الـحـصــول عـلــى رخ ـصــة قـيــادة‬ ‫ً‬ ‫ب ـلــغ ‪ 24‬أ لـ ـف ــا و‪ 656‬م ـخــا ل ـفــة‪،‬‬ ‫مـنـهــا ‪ 24‬أ ل ـف ــا و‪ 656‬مـخــا لـفــة‬ ‫مـ ـب ــاش ــرة تـ ــم ت ـس ـج ـي ـل ـهــا عـبــر‬

‫الرجال األكثر‬ ‫ً‬ ‫تسجيال بـ ‪4.5‬‬ ‫ماليين مخالفة‬ ‫متنوعة‬

‫دوري ـ ـ ـ ــات الـ ـح ــرك ــة الـ ـم ــروري ــة‬ ‫ودوري ـ ـ ـ ـ ــات الـ ـجـ ـه ــات االم ـن ـي ــة‬ ‫الـمـســانــدة‪ ،‬فــي حـيــن بـلــغ عــدد‬ ‫مـخــالـفــات الــرعــونــة والتفريط‬ ‫ً‬ ‫واإلهمال اثناء القيادة ‪ 12‬ألفا‬ ‫و‪ 295‬مـخــالـفــة م ــروري ــة‪ ،‬منها‬ ‫‪ 10‬آالف و‪ 928‬مخالفة سجلت‬ ‫بـ ـشـ ـك ــل م ـ ـبـ ــاشـ ــر‪ ،‬وب ـ ـلـ ــغ ع ــدد‬ ‫المخالفات غير مباشرة لهذه‬ ‫ً‬ ‫المخالفة ألفا و‪ 367‬مخالفة‪.‬‬

‫ً‬ ‫النساء األكثر التزاما‬ ‫ً‬ ‫وسجلن مليونا و‪23‬‬ ‫ألف مخالفة منها‬ ‫ً‬ ‫‪ 162‬ألفا مباشرة‬

‫جسم غريب في المنقف يستنفر األجهزة األمنية‬ ‫خبراء المتفجرات تعاملوا معه وتبين أنه «منبه»‬ ‫●‬

‫محمد الشرهان‬

‫استنفرت األجـهــزة األمنية في محافظة‬ ‫األح ـ ـمـ ــدي ص ـب ــاح أم ـ ــس‪ ،‬إثـ ــر ت ـل ـقــي غــرفــة‬ ‫عمليات وزارة الداخلية بالغا يفيد بوجود‬ ‫ج ـســم غ ــري ــب ف ــي س ــاح ــة ت ــراب ـي ــة بمنطقة‬ ‫المنقف‪ ،‬بالقرب من إحدى الحاويات‪.‬‬ ‫وقال مصدر أمني‪ ،‬لـ «الجريدة»‪ ،‬انه فور‬ ‫تلقي البالغ توجه رجال االمن بقيادة المدير‬

‫العام ألمن المحافظة العميد عبدالله سفاح‬ ‫إلى مكان البالغ‪ ،‬وتم فرض طوق أمني على‬ ‫الموقع‪ ،‬واستدعاء خبراء إدارة المتفجرات‪،‬‬ ‫ال ـتــاب ـعــة لـ ـق ــوات االم ـ ــن ال ـخ ــاص ــة‪ ،‬وال ــذي ــن‬ ‫تـعــامـلــوا مــع الـجـســم الـمـشـبــوه باستخدام‬ ‫ال ــروب ــوت ال ـخــاص بــالـمـتـفـجــرات‪ ،‬ومـعــدات‬ ‫اخرى‪.‬‬ ‫وأضــاف المصدر أنه بعد فحص خبراء‬ ‫ال ـم ـت ـف ـجــرات ال ـج ـســم ال ـم ـش ـبــوه تـبـيــن عــدم‬

‫وجــود أي مــواد خطرة داخـلــه‪ ،‬وأنــه مجرد‬ ‫ســا عــة للتنبيه‪ ،‬مبينا ان جـهــات التحقيق‬ ‫المختصة تعكف على كشف مالبسات هذه‬ ‫الــواقـعــة‪ ،‬وأك ــد ان اإلدارة الـعــامــة المركزية‬ ‫للعمليات تتعامل بكل جدية مــع أي بالغ‬ ‫في هذا الشأن‪.‬‬

‫الروبوت اآللي أثناء التعامل مع الجسم الغريب‬

‫الجسم الذي عثر عليه بالموقع‬

‫«قطاع التعليم» يهدد ‪ 7‬طالب في «الشرطة»‬ ‫بالفصل أو التحويل إلى «خفير»!‬

‫ً‬ ‫لتغطية الخلل في التسجيل بحجة أنهم تجاوزوا الـ ‪ 30‬عاما‬ ‫●‬

‫محمد الشرهان‬

‫استدعى أحد القيادات األمنية‬ ‫ف ــي ق ـط ــاع الـتـعـلـيــم ‪ 7‬أفـ ـ ــراد من‬ ‫منتسبي دورة «وكيل عريف» قبل‬ ‫تخرجهم بـيــوم واح ــد‪ ،‬وأبلغهم‬ ‫أنـ ـه ــم م ـف ـص ــول ــون مـ ــن الـ ـ ـ ــدورة‪،‬‬ ‫ألنـ ـه ــم ت ـ ـج ـ ــاوزوا ال ـ ـسـ ــن‪ ،‬وس ــط‬ ‫ذهـ ـ ــول ال ـط ـل ـبــة ال ــذي ــن اح ـت ـجــوا‬ ‫على الـقــرار‪ ،‬وردوا على القيادي‬ ‫بتساؤل «لماذا قبلتونا في الدورة‬ ‫ب ــاألس ــاس؟‪ ،‬ول ـمــاذا تــم تدريبنا‬ ‫مدة ‪ 6‬أشهر متواصلة؟»‪.‬‬ ‫وعلمت «الجريدة» من مصادر‬ ‫مـطـلـعــة أن ا لـ ـق ــرار اإلداري غير‬ ‫م ــدروس‪ ،‬والـحـلــول غير منصفة‬ ‫مــن قـبــل ق ـيــادات قـطــاع التعليم‪،‬‬ ‫الذين وجــدوا أنفسهم في وضع‬ ‫ال يـحـســدون عـلـيــه‪ ،‬بـعــد أن هــدد‬ ‫ال ـط ـل ـب ــة ال ـم ـف ـص ــول ــون ال ـس ـب ـعــة‬

‫باللجوء إلى القضاء وإلى نواب‬ ‫مجلس األمة‪.‬‬ ‫وأشـ ـ ـ ـ ــارت ال ـ ـم ـ ـصـ ــادر إلـ ـ ــى أن‬ ‫قيادات القطاع وتحديدا في كلية‬ ‫الشرطة لم يجيبوا عن تساؤالت‬ ‫المفصولين‪ ،‬التي جاءت كالتالي‪:‬‬ ‫لماذا تم قبولهم في الكلية؟ وهل‬ ‫إدارة الـتـسـجـيــل ل ــم ت ــدق ــق على‬ ‫أوراقهم الثبوتية التي دون فيها‬ ‫أن أعمارهم تجاوزت الـ‪ 30‬عاما؟‪،‬‬ ‫ولماذا تم إلحاقهم بالدورة مدة ‪6‬‬ ‫أشهر من التدريب المضني‪ ،‬وفي‬ ‫اليوم األخير يطلب منهم مغادرة‬ ‫الـكـلـيــة‪ ،‬ألن أعـمــارهــم مـتـجــاوزة‪،‬‬ ‫دون مراعاة لمشاعرهم ومراعاة‬ ‫فترة التدريب‪.‬‬

‫الخفير هو َ‬ ‫المخرج‬

‫وأض ـ ــاف ـ ــت الـ ـمـ ـص ــادر أن ـ ــه تــم‬

‫فيصل النواف‬

‫االتصال بالطلبة المفصولين من‬ ‫أحد قيادات قطاع التعليم‪ ،‬مطلع‬ ‫األسـبــوع الماضي‪ ،‬وطلب منهم‬ ‫ال ـح ـضــور ص ـب ــاح ال ـي ــوم الـتــالــي‬ ‫لـمـقــابـلــة وك ـيــل وزارة الــداخـلـيــة‬

‫ال ـ ـفـ ــريـ ــق م ـ ـح ـ ـمـ ــود ال ـ ـ ــدوس ـ ـ ــري‪،‬‬ ‫وبالفعل تمت المقابلة إال أنهم‬ ‫فــوج ـئــوا بـقـيــام ق ـي ــادات الـقـطــاع‬ ‫بـ ــإعـ ــداد خ ـط ــة م ـح ـك ـمــة ل ـت ـفــادي‬ ‫اإلح ــراج أمــام الفريق الــدوســري‪،‬‬ ‫إذ كانت تقضي بتحويل مسماهم‬ ‫إل ــى «خ ـف ـيــر» م ــدة عـ ــام‪ ،‬وم ــن ثم‬ ‫يتم تحويلهم إلــى رتبة شرطي‪،‬‬ ‫وبـ ـع ــده ــا ب ـن ـح ــو ‪ 6‬أش ـ ـهـ ــر يـتــم‬ ‫تحويلهم إلى رتبة وكيل عريف‪.‬‬ ‫وأشارت إلى أن قيادات القطاع‬ ‫رفضوا أن يتحدث أي طالب من‬ ‫المفصولين مع الفريق الدوسري‪،‬‬ ‫لـكــي ي ـبــدو األم ــر أن ـهــم مــوافـقــون‬ ‫على هذا الحل غير المنصف من‬ ‫وجهة نظرهم‪.‬‬ ‫وأوضـحــت أنــه بعد خروجهم‬ ‫م ــن مـكـتــب الــوك ـيــل أبـلـغـهــم أحــد‬ ‫الـ ـقـ ـي ــادات ان ـه ــم س ـي ـع ـم ـلــون فــي‬ ‫جهاز المباحث مدة عام‪ ،‬ومن ثم‬

‫يـتــم تحويلهم ال ــى أف ــراد شرطة‬ ‫ً‬ ‫رسميين‪ ،‬الفتا إلى أن هذا اإلجراء‬ ‫لتفادي كلمة «خفير»‪ ،‬التي لم تعد‬ ‫م ــوج ــودة ف ــي ق ــام ــوس الـشــرطــة‪،‬‬ ‫وان احالتهم الى جهاز المباحث‬ ‫لكي يرتدوا الزي المدني‪ ،‬لكي ال‬ ‫يسألهم أحد عن رتبهم‪.‬‬ ‫وأش ــارت إلــى أن المفصولين‬ ‫اع ـ ـتـ ــرضـ ــوا عـ ـل ــى كـ ــل مـ ــا تـ ـق ــدم‪،‬‬ ‫وطـ ـلـ ـب ــوا م ـق ــاب ـل ــة وكـ ـي ــل وزارة‬ ‫الداخلية المساعد لشؤون التعليم‬ ‫اللواء الشيخ فيصل الـنــواف‪ ،‬إال‬ ‫أن القياديين رفضوا هذا الطلب‬ ‫قائلين «هذا هو الحل وماكو غيره‬ ‫واللي مو عاجبه يقدم استقاله»‪.‬‬ ‫وكشفت المصادر لـ«الجريدة»‬ ‫أن ال ـط ـل ـبــة ال ـم ـف ـصــول ـيــن قـ ــرروا‬ ‫اللجوء إلى القضاء‪ ،‬ورفع قضية‬ ‫عـ ـل ــى وزارة ا لـ ــدا خ ـ ـل ـ ـيـ ــة‪ ،‬أل خ ــذ‬ ‫حقوقهم‪.‬‬

‫َّ‬ ‫ضبط إيرانيين تسلال إلى المياه اإلقليمية محملين بالمخدرات‬

‫ألقيا صندوقين حديديين فيهما ‪ 34‬قطعة في أحد المواقع البحرية‬ ‫تمكنت اإلدارة العامة لخفر السواحل من إلقاء القبض‬ ‫على شخصين من الجنسية اإليرانية بتهمة حيازة كمية من‬ ‫المواد المخدرة‪ ،‬وعثر بحوزتهما على ‪ ٣٤‬قطعة من المواد‬ ‫المخدرة مخبأة فــي صندوقين حديديين ألقيا فــي موقع‬ ‫ً‬ ‫بحري داخل المياه اإلقليمية الكويتية تمهيدا لتسلمهما‬ ‫من شخص آخر في وقت الحق‪.‬‬ ‫فــي الـتـفــاصـيــل‪ ،‬الـتــي رواه ــا مـصــدر أمـنــي ل ــ«ال ـجــريــدة»‪،‬‬ ‫فإن زوارق اإلدارة العامة لخفر السواحل تمكنت من ضبط‬ ‫هذين اإليرانيين بعد دخولهما المياه اإلقليمية الكويتية‬ ‫بطريقة غير مشروعة‪ ،‬ورصدهما من المنظومة الرادارية‬ ‫ً‬ ‫لخفر السواحل‪ ،‬مشيرا إلى أن رجال خفر السواحل تمكنوا‬

‫من ضبط زورقهما داخل المياه اإلقليمية الكويتية وأحالته‬ ‫معهما إلى إدارة األمن البحري الستكمال التحقيقات‪.‬‬ ‫وأض ــاف المصدر أن اإليــرانـيـيــن اعترفا فــي التحقيقات‬ ‫بحيازتهما كمية من المواد المخدرة‪ ،‬وتم إلقاؤها في موقع‬ ‫داخــل المياه الكويتية لمصلحة تاجر مخدرات ال يعرفان‬ ‫ً‬ ‫بياناته وأرشــدا رجال األمن البحري عن الموقع‪ ،‬الفتا إلى‬ ‫أن غواصي اإلدارة العامة لخفر السواحل تمكنوا من انتشال‬ ‫الصندوقين الحديديين اللذين يحتويان على ‪ 34‬قطعة من‬ ‫المواد المخدرة‪.‬‬ ‫وتم التحفظ على المتهمين وإحالة المضبوطات إلى جهة‬ ‫االختصاص الستكمال اإلجراءات القانونية وعمل الالزم‪.‬‬

‫المواد المخدرة المضبوطة‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫‪٩‬‬

‫اقتصاد‬

‫الـديـنـار الـكـويـتـي‬

‫‪ 1 KD‬الـمـؤشـر الـكـويـتـي‬ ‫السوق العام‬

‫‪4.٨٠١‬‬

‫السوق األول السوق الرئيسي‬

‫‪٤.٧٦٥‬‬

‫‪٤.864‬‬

‫‪2.٣٣٦ 2.٦٩٦ 3.٣٢٦‬‬

‫السيولة الرقابية في البنوك تسجل ‪ %30.9‬فوق المطلوب بـ ‪%71.6‬‬ ‫صافي القروض غير المنتظمة يبلغ ‪ %1.3‬في أدنى مستوى منذ ‪ 5‬سنوات‬

‫محمد اإلتربي‬

‫‪ %230.2‬نسبة‬ ‫تغطية القروض‬ ‫غير المنتظمة‬ ‫بالمخصصات‬ ‫العامة والمحددة‬

‫في تأكيد آخر على قوة القطاع المصرفي وكفاءة‬ ‫مؤشراته المالية‪ ،‬أظهرت مؤشرات السالمة المالية‪،‬‬ ‫التي أصدرها بنك الكويت المركزي‪ ،‬ارتفاع نسب‬ ‫السيولة الرقابية إلى ‪ 30.9‬في المئة‪ ،‬بينما المطلوب‬ ‫ً‬ ‫رقابيا حسب تعليمات "المركزي" ‪ 18‬في المئة‪ ،‬أي‬ ‫ً‬ ‫إن الواقع حاليا أعلى من المطلوب بنحو ‪ 71.6‬في‬ ‫المئة‪.‬‬ ‫وتتضمن نسب السيولة أرصدة البنوك لدى البنك‬ ‫المركزي‪ ،‬ســواء حسابات جارية أو ودائــع‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى أذونــات وسندات الخزانة الحكومية واألدوات‬ ‫المالية األخرى المصدرة من البنك المركزي‪ ،‬وذلك‬ ‫نسبة إلى إجمالي ودائــع العمالء بالدينار‪ ،‬وعلى‬ ‫مستوى النشاط المحلي‪.‬‬ ‫وأظهر المتوسط العام لكفاية رأس المال للقطاع‬ ‫ً‬ ‫مـسـتــوى مــري ـحــا لـلـمـصــارف وال ـب ـنــك ال ـمــركــزي إذ‬ ‫استقرت عند ‪ 18.4‬في المئة‪ ،‬وهو مؤشر إيجابي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جدا وأعلى من المطلوب بنحو ‪ 6‬في المئة‪ ،‬فضال‬ ‫عن أن النسبة األخيرة محتسبة على أساس "بازل ‪."3‬‬ ‫وتراجعت نسبة صافي القروض غير المنتظمة‬ ‫إلى صافي القروض ألدنى مستوى لها في ‪ 5‬سنوات‬

‫إذ سجلت ‪ 1.3‬في المئة‪ ،‬في حين كانت عام ‪2013‬‬ ‫تبلغ ‪ 2.5‬في المئة‪ ،‬وتقابل القروض غير المنتظمة‬ ‫نـسـبــة تغطية بــالـمـخـصـصــات ال ـعــامــة وال ـم ـحــددة‬ ‫‪ 230.2‬ف ــي ال ـم ـئــة أي م ــا ي ـنــاهــز ضـعـفـيــن ونـصــف‬ ‫ً‬ ‫الضعف تقريبا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأيضا تعكس نسبة القروض غير المنتظمة إلى‬ ‫ً‬ ‫إجمالي القروض تراجعا ألدنــى مستوى لها منذ‬ ‫ً‬ ‫عام ‪ 2013‬إذ بلغت ‪ 1.9‬في المئة نــزوال من ‪ 3.6‬في‬ ‫المئة كما في عام ‪ 2013‬وهي مؤشرات دالة صراحة‬ ‫على صحة وجهة نظر البنك المركزي عندما تشدد‬ ‫في خصم المخصصات‪ ،‬العامة والمحددة‪ ،‬وجنب‬ ‫الكثير منها خالل السنوات الماضية التي أعقبت‬ ‫ً‬ ‫األزمة المالية أواخر ‪ 2008‬وضعت القطاع حاليا في‬ ‫مرتبة تنافسية مع نظيراتها الخليجية‪ ،‬بل وتفوق‬ ‫مؤشرات بنوك كالبنك الوطني تصنيفات مصارف‬ ‫عالمية وإقليمية‪.‬‬ ‫فــي سـيــاق مـتـصــل‪ ،‬ف ــإن م ــؤش ــرات نسبة الــدخــل‬ ‫األساسي‪ ،‬أي صافي اإلي ــرادات من الفوائد إضافة‬ ‫ً‬ ‫إلى صافي اإليرادات من الرسوم قياسا إلى الدخل‬ ‫التشغيلي الذي يحتوي على صافي اإليــرادات من‬

‫نسبة كفاية رأس‬ ‫المال بلغت ‪%18.4‬‬ ‫حسب معايير‬ ‫«بازل ‪»3‬‬

‫الفوائد واإليرادات األخرى من غير الفوائد‪ ،‬شهدت‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تحسنا الفتا إذ ارتفع إلى ‪ 84.8‬بنسبة زيادة ‪ 10‬في‬ ‫المئة من مستوى ‪ 74‬في المئة كما في عام ‪.2013‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا من المؤشرات اإليجابية األخرى المطمئنة‬ ‫العائد على متوسط حقوق الملكية‪ ،‬إذ سجل ‪ 9.5‬في‬ ‫المئة نهاية عام ‪ 2017‬كمتوسط عام للقطاع وتعني‬ ‫نسبة صافي الربح إلى متوسط حقوق المساهمين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫نوعيا بلغت نسبة تغطية القروض غير المنتظمة‬ ‫للبنوك التقليدية ‪ 282.6‬في المئة‪ ،‬في حين وصلت‬ ‫نسبة صافي الـقــروض غير المنتظمة إلــى صافي‬ ‫ً‬ ‫القروض ‪ 1.2‬في المئة نــزوال من ‪ 2.4‬في المئة كما‬ ‫في عام ‪.2013‬‬ ‫ً‬ ‫وفي نطاق البنوك التقليدية أيضا بلغت نسبة‬ ‫الــدخــل األســاســي إل ــى الــدخــل التشغيلي ‪ 88.6‬في‬ ‫المئة‪ ،‬ونسبة متوسط األصول المدرة للفوائد إلى‬ ‫متوسط األصول ‪ 90.2‬في المئة‪.‬‬ ‫أما في نطاق البنوك اإلسالمية‪ ،‬فقد سجلت نسبة‬ ‫تغطية عمليات التمويل غير المنتظمة ‪ 164.6‬في‬ ‫المئة‪ ،‬وسجلت نسبة السيولة الرقابية ‪ 30‬في المئة‪،‬‬ ‫ونسبة صافي عمليات التمويل غير المنتظمة إلى‬

‫صافي عمليات التمويل ‪ 1.5‬في المئة‪ ،‬وبلغ معيار‬ ‫كفاية رأس المال ‪ 18.2‬في المئة‪.‬‬

‫الوضع النقدي‬ ‫فــي سـيــاق مـتـصــل‪ ،‬بلغت قيمة مـطــالــب القطاع‬ ‫الـمـصــرفــي عـلــى الـقـطــاع ال ـخــاص فــي نـهــايــة الـعــام‬ ‫الماضي ‪ 37.225‬مليار دينار‪ ،‬في حين بلغت قيمة‬ ‫ال ـم ـطــالــب ع ـلــى ال ـح ـكــومــة ‪ 5.059‬م ـل ـيــارات دي ـنــار‪،‬‬ ‫وت ـش ـم ــل أدوات ال ــدي ــن الـ ـع ــام وع ـم ـل ـي ــات ال ـت ــورق‬ ‫ال ـح ـكــومــي ألك ـث ــر م ــن ع ـ ــام‪ ،‬إض ــاف ــة إلـ ــى ال ـس ـنــدات‬ ‫الحكومية الــدوالريــة المصدرة مــن وزارة المالية‪،‬‬ ‫التي تم االكتتاب فيها من جانب البنوك المحلية‬ ‫ً‬ ‫وذلك اعتبارا من مارس ‪.2017‬‬ ‫وبلغ صافي الموجودات األجنبية ‪ 16.504‬مليار‬ ‫دينار للقطاع المصرفي بنهاية العام الماضي‪ ،‬إلى‬ ‫ذلك تبلغ قيمة ودائع القطاع المصرفي تحت الطلب‬ ‫نحو ‪ 721‬مليون دينار‪.‬‬

‫التوترات التجارية تدفع الصين لزيادة مخزونها االستراتيجي من النفط‬ ‫«الطاقة الدولية» ترجح ارتفاع وتيرة مشتريات بكين بنحو ‪ %30‬مقارنة مع ‪2017‬‬ ‫إذا كانت التوترات التجارية‬ ‫الحالية بين الواليات المتحدة‬ ‫والصين ستتصاعد‪ ،‬وبالنظر‬ ‫إلى أن أميركا آخذة في النمو‬ ‫كمورد للخام إلى المصافي‬ ‫الصينية‪ ،‬فمن المحتمل‪ ،‬وفق‬ ‫وكالة الطاقة الدولية‪ ،‬أن‬ ‫يستفيد برنامج االحتياطي‬ ‫البترولي االستراتيجي من الزخم‬ ‫المتجدد‪.‬‬

‫رجحت وكالة الطاقة الدولية‪ ،‬أن تزيد الصين وتيرة‬ ‫مشترياتها االستراتيجية من النفط بنحو ‪ 30‬في المئة هذا‬ ‫العام مقارنة مع ‪ 2017‬وأن شغف بكين بتكوين مخزون قد‬ ‫ً‬ ‫يتلقى دعما من التوترات التجارية مع الواليات المتحدة‪.‬‬ ‫وقضى أكبر مستورد للنفط في العالم السنوات الـ ‪15‬‬ ‫الماضية في بناء ما وصفته وكالة الطاقة الدولية "برنامج‬ ‫احتياطيات الخام االستراتيجية األكثر طموحا في العالم"‬ ‫منذ سبعينات القرن الماضي‪.‬‬ ‫لكن الوكالة قالت‪ ،‬إن وتيرة مشتريات الصين تراجعت‬ ‫بنسبة ‪ 50‬فــي المئة ا لـعــام ا لـمــا ضــي بفعل مشاكل فنية‬ ‫و"انحسار الحاجة الملحة في حقبة من وفرة المعروض"‪.‬‬ ‫وتوقعت "الطاقة الدولية" ارتفاع كميات النفط المتدفق‬ ‫على هذه المواقع بمقدار ‪ 34.5‬مليون برميل‪ ،‬أو ما يعادل‬ ‫ً‬ ‫‪ 95‬ألف برميل يوميا‪ ،‬في عام ‪ 2018‬بما يعادل زيادة بنحو‬ ‫‪ 28‬في المئة مقارنة مع ‪ 27‬مليون برميل عام ‪.2017‬‬ ‫وأش ـ ــارت إل ــى أن ال ـحــاجــة الـمـلـحــة لـتـكــويــن الـمـخــزون‬ ‫بعد هذا العام قد تتلقى دفعة بفعل الخالف المتصاعد‬ ‫ً‬ ‫بـيــن الـصـيــن وال ــوالي ــات الـمـتـحــدة‪ ،‬الـتــي أصـبـحــت أخـيــرا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مصدرا مهما للنفط وأغضب رئيسها دونالد ترامب بكين‬ ‫بالتلويح بفرض رســوم جمركية على واردات بمليارات‬ ‫الدوالرات‪.‬‬ ‫وقالت الوكالة‪" :‬إذا كانت التوترات التجارية الحالية بين‬ ‫ال ــوالي ــات الـمـتـحــدة والـصـيــن ستتصاعد‪ ،‬وبــالـنـظــر إل ــى أن‬ ‫الواليات المتحدة آخذة في النمو كمورد للخام إلى المصافي‬ ‫الصينية‪ ،‬فـمــن المحتمل أن يستفيد بــر نــا مــج االحتياطي‬ ‫البترولي االستراتيجي من الزخم المتجدد"‪.‬‬ ‫ويرصد قطاع النفط عن كثب خطط شراء النفط الصينية‬ ‫ومستوى الخام المخزن في المواقع االستراتيجية في أنحاء‬ ‫الـبــاد على أنــه مــؤشــر إلــى حجم الـخــام اإلضــافــي ال ــذي من‬ ‫المرجح أن يستوعبه هذا المستهلك الرئيسي‪.‬‬

‫ً‬ ‫البرميل الكويتي يرتفع ‪ 48‬سنتا‬ ‫ارتفع سعر برميل النفط الكويتي‪ 48 ‬سنتا في تداوالت‬ ‫أ م ــس األول‪ ،‬لـيـبـلــغ ‪ 67.74‬دوالرا‪ ،‬مـقــا بــل ‪ 67.26‬دوالرا‬ ‫للبرميل في تــداوالت الخميس‪ ،‬وفقا للسعر المعلن من‬ ‫مؤسسة البترول الكويتية‪.‬‬ ‫وف ــي األس ــواق الـعــالـمـيــة‪ ،‬ارتـفـعــت أس ـعــار الـنـفــط أمــس‬ ‫األول‪ ،‬مسجلة أكبر مكاسبها‬ ‫األسـ ـ ـب ـ ــوعـ ـ ـي ـ ــة م ـ ـنـ ــذ ي ــولـ ـي ــو‬ ‫م ــن الـ ـع ــام ال ـم ــاض ــي‪ ،‬وســط‬ ‫دع ــم م ــن م ـخ ــاوف األحـ ــداث‬ ‫الجيوسياسية في سورية‪،‬‬ ‫وت ـ ـ ـ ـقـ ـ ـ ــاريـ ـ ـ ــر ع ـ ـ ـ ــن ت ـ ـنـ ــاقـ ــص‬ ‫مخزونات الخام العالمية‪.‬‬

‫يأتي ذلك في حين قالت وكالة الطاقة الدولية‪" :‬ليس دورنا‬ ‫أن نعلن بالنيابة عن دول اتفاق فيينا (في إشارة إلى دول أوبك‬ ‫والـ ــدول النفطية األخـ ــرى غـيــر األع ـض ــاء المتفقة عـلــى خفض‬ ‫اإلنـتــاج) أن المهمة تم إنجازها" لكن إذا كانت نظرتنا دقيقة‪،‬‬ ‫فالمؤكد أن هذا تحقق بدرجة كبيرة‪.‬‬ ‫في الوقت نفسه‪ ،‬حذرت الوكالة من احتمال تراجع الطلب على‬ ‫النفط في حالة اشتداد النزاع التجاري بين الواليات المتحدة‬ ‫والصين‪ .‬في المقابل‪ ،‬فإن تزايد حدة التوتر في سورية والخوف‬ ‫من اتساع نطاق الصراع الدائر هناك ليشمل الواليات المتحدة‬ ‫وروسيا سيعزز أسعار النفط‪.‬‬

‫حفارات النفط‬

‫وبلغت واردات الصين من النفط الخام في مارس ‪9.22‬‬ ‫ً‬ ‫ماليين برميل يوميا‪ ،‬وهــو ثاني أعلى مستوى مسجل‪.‬‬ ‫وارتفعت الواردات ‪ 7‬في المئة في الربع األول من هذا العام‬ ‫ً‬ ‫لتصل إلى حوالي ‪ 9.9‬ماليين برميل يوميا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫لكن المعلومات تحيطها السرية أيضا إذ تصدر التقارير‬ ‫الحكومية الخاصة بمستويات الملء متأخرة عن موعدها‬ ‫ببضعة أشهر‪ .‬وقالت وكالة الطاقة الدولية‪ ،‬إن أحدث تقرير‬ ‫لم يتضمن جميع المواقع التي تدخل في إطار البرنامج‪.‬‬ ‫وتـ ـظـ ـه ــر ت ـ ـقـ ــديـ ــرات الـ ــوكـ ــالـ ــة أن حـ ـج ــم االح ـت ـي ــاط ــي‬ ‫االستراتيجي الصيني بلغ ‪ 287‬مليون برميل في نهاية‬ ‫‪ ،2017‬مما يمثل ‪ 57‬في المئة من المستوى الذي تستهدفه‬

‫الحكومة والبالغ ‪ 500‬مليون برميل للمراحل الثالث األولى‬ ‫من الشراء التي ُوضعت في عام ‪.2004‬‬

‫األسعار‬ ‫سـجـلــت أس ـع ــار ال ـت ـع ــاق ــدات اآلج ـل ــة لـلـنـفــط ف ــي الـتـعــامــات‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫األميركية خالل األسبوع المنتهي‪ ،‬أمس األول‪ ،‬ارتفاعا كبيرا‪،‬‬ ‫وهو ما يعزز التوقعات بنجاح منظمة البلدان المصدرة للبترول‬ ‫(أوبك) في استعادة التوازن إلى أسواق النفط العالمية من خالل‬ ‫خطتها لخفض المعروض في األسواق‪.‬‬ ‫وبحسب محللين‪ ،‬فإن المنظمة تستهدف استقرار سعر النفط‬ ‫ً‬ ‫في حدود ‪ 70‬دوالرا للبرميل‪.‬‬

‫أضافت شركات الطاقة األميركية حفارات نفطية لألسبوع‬ ‫ً‬ ‫الثاني على التوالي في حين تمضي شركات الطاقة قدما في‬ ‫خطط لزيادة اإلنفاق على أنشطة الحفر هذا العام مع وصول‬ ‫أسعار الخام أعلى مستوياتها في ثالث سنوات‪.‬‬ ‫وقالت شركة "بيكر هيوز" لخدمات الطاقة في تقريرها األسبوعي‬ ‫الذي يحظى بمتابعة وثيقة‪ ،‬إن شركات الحفر أضافت سبع حفارات‬ ‫نفطية فــي األسـبــوع المنتهي فــي ‪ 13‬أبــريــل ليصل إجمالي عدد‬ ‫الحفارات النشيطة إلى ‪ ،815‬وهو أعلى مستوى منذ مارس ‪.2015‬‬ ‫وإجمالي عدد الحفارات النشيطة في أميركا‪ ،‬وهو مؤشر أولي‬ ‫ً‬ ‫لإلنتاج مستقبال‪ ،‬مرتفع كثيرا عن مستواه قبل عام عندما بلغ‬ ‫‪ 683‬حفارة مع مواصلة شركات الطاقة زيادة اإلنفاق منذ منتصف‬ ‫‪ 2016‬عندما بدأت أسعار الخام تتعافى من انهيار استمر عامين‪.‬‬ ‫ومنذ بداية العام الحالي بلغ إجمالي عــدد حـفــارات النفط‬ ‫والغاز الطبيعي النشطة في الواليات المتحدة ‪ 972‬حفارة في‬ ‫المتوسط‪ ،‬مقارنة مع متوسط بلغ ‪ 876‬حفارة في ‪ ،2017‬و‪509‬‬ ‫حفارات في ‪ 2016‬و‪ 978‬حفارة في ‪ .2015‬وتنتج معظم الحفارات‬ ‫النفط والغاز كليهما‪.‬‬ ‫(رويترز)‬

‫«نفط الهالل»‪ :‬التحوالت االقتصادية تعزز إيرادات دول الخليج‬ ‫ّ‬ ‫شكل التسارع ُ‬ ‫المسجل على أســواق‬ ‫النفط والغاز وما يرافقها من تحركات‬ ‫ـاع مـ ــن ج ــان ــب الـ ـ ـ ــدول ال ـم ـن ـت ـجــة‬ ‫ومـ ـ ـس ـ ـ ٍ‬ ‫لـلـنـفــط‪ ،‬تعظيم عــوائــد الـقـطــاع وآلـيــات‬ ‫استغاللها‪ ،‬وزي ــادة مستويات العوائد‬ ‫االقتصادية اإلجمالية‪ ،‬إذ من ُ‬ ‫المتوقع‬ ‫ً ّ ً‬ ‫فعاال في‬ ‫أن تــؤدي هذه المسارات دورا‬ ‫تأثير دور القطاع الخاص على قطاعات‬ ‫ال ـطــاقــة‪ ،‬ألن خـطــط الـتـنــويــع والـتـحــول‬ ‫االق ـت ـص ــادي تـعـتـمــد ف ــي األس ـ ــاس على‬ ‫قوة القطاع الخاص وقدرته على القيام‬ ‫بدوره الطبيعي‪.‬‬ ‫وأوض ــح الـتـقــريــر األسـبــوعــي لشركة‬ ‫نفط "الهالل" أن وجود قطاع خاص قادر‬ ‫على استغالل فرص الطاقة في المنطقة‪،‬‬ ‫واالس ـ ـت ـ ـفـ ــادة مـ ــن الـ ــزخـ ــم االقـ ـتـ ـص ــادي‬ ‫والتشغيلي المتوقع‪ ،‬في ظل مؤشرات‬ ‫نمو الطلب على مصادر الطاقة بنسبة‬

‫ً‬ ‫ال تقل عن ‪ 8‬في المئة سنويا‪ ،‬سينعكس‬ ‫ً‬ ‫إي ـج ــاب ــا ع ـلــى ج ـ ــدوى تـنـفـيــذ ال ـخ ـطــط‪،‬‬ ‫وعلى شمولية النتائج واإلنجازات على‬ ‫األن ـش ـطــة الـمــالـيــة واالق ـت ـص ــادي ــة كــافــة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وخـصــوصــا أن أغلبية م ـصــادر الطاقة‬ ‫تتمحور حــول القطاع الصناعي‪ ،‬الذي‬ ‫يشهد المزيد من التركيز االستثماري‬ ‫ونمو الطلب االستهالكي‪.‬‬ ‫وأكــد التقرير أن دول المنطقة تسير‬ ‫فــي االتـجــاه الصحيح‪ ،‬مــن خــال زيــادة‬ ‫االستثمار فــي قطاع المصافي‪ ،‬بهدف‬ ‫ت ـن ـش ـيــط خ ـط ــط الـ ـت ــوس ــع فـ ــي ص ـنــاعــة‬ ‫ال ـت ـك ــري ــر والـ ـبـ ـت ــروكـ ـيـ ـم ــاوي ــات وال ـت ــي‬ ‫تعمل بشكل مباشر على رفع إيراداتها‬ ‫النفطية‪َ ،‬‬ ‫عبر جني أرباح القيمة المضافة‬ ‫ً‬ ‫مــن التصنيع ب ــدال مــن بيعه على شكل‬ ‫خام‪.‬‬ ‫وأشـ ـ ــار إلـ ــى أن ال ـش ــرك ــات الـعــالـمـيــة‬

‫ّ‬ ‫مرتفعة من تكرير‬ ‫تحقق هوامش ربحية ً‬ ‫الخامات النفطية‪ ،‬وخاصة خالل الفترات‬ ‫التي تنخفض فيها أسعار الخام‪ ،‬األمر‬ ‫ال ـ ــذي ي ـف ـتــح الـ ـب ــاب أم ـ ــام االق ـت ـص ــادات‬ ‫الـنـفـطـيــة لـلـتــوســع فــي ه ــذا ال ـم ـجــال‪ ،‬إذ‬ ‫إنه كلما انخفضت أسعار النفط الخام‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫تحقق المصافي ومحطات توزيع الوقود‬ ‫ً‬ ‫أرب ــاح ــا أك ـب ــر‪ ،‬وبــال ـتــالــي ف ــإن هــوامــش‬ ‫األرباح المرتفعة تعمل على التقليل من‬ ‫الخسائر التي تتكبدها الشركات خالل‬ ‫ً‬ ‫عـمـلـيــات التنقيب واإلن ـت ــاج‪ ،‬م ــؤك ــدا أن‬ ‫اقتصادات المنطقة باتت أكثر جاهزية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫نظرا لما تدعمه من خطط لرفع كفاء ة‬ ‫االستهالك‪ ،‬ورفــع الدعم ُ‬ ‫المقدم ألسعار‬ ‫الوقود‪.‬‬ ‫ولـفــت إلــى أن صناعة التكرير تبدو‬ ‫ً‬ ‫واعدة لدعم االستقرار االقتصادي للدول‬ ‫الـمـنـتـجــة‪ ،‬وتـعـظـيــم ع ــوائ ــده ــا‪ ،‬وضـبــط‬

‫ت ـكــال ـيــف ال ـت ـش ـغ ـيــل ف ـي ـه ــا‪ ،‬إل ـ ــى جــانــب‬ ‫أهـمـيـتـهــا ال ـتــي تـكـمــن ف ــي تـكــامـلـهــا مع‬ ‫صناعة الـبـتــروكـيـمــاويــات‪ ،‬مما يترتب‬ ‫ّ‬ ‫وربحيتها‪ ،‬على‬ ‫عليه ار تـفــاع فائدتها‬ ‫ال ــرغ ــم م ــن ال ـت ـحـ ّ‬ ‫ـديــات ال ـتــي تــواجـهـهــا‪،‬‬ ‫بسبب الـعــوامــل البيئية واالقتصادية‪،‬‬ ‫وبـشـكــل خ ــاص إذا م ــا ت ــم ال ـحــديــث عن‬ ‫ال ـم ـصــافــي ال ـك ـب ـيــرة وال ـم ـت ـط ــورة‪ ،‬الـتــي‬ ‫تستطيع إنتاج الديزل والبنزين بجودة‬ ‫ّ‬ ‫عالية‪.‬‬ ‫وبــالـنـظــر إل ــى مـسـتــوى االحـتـيــاطــات‬ ‫الـمــؤكــدة لــدى دول المنطقة مــن النفط‪،‬‬ ‫ومستوى التغيير الذي تسجله أسعاره‪،‬‬ ‫وص ـ ـعـ ــوبـ ــة م ــراقـ ـبـ ـتـ ـه ــا‪ ،‬ف ـ ـ ــإن الـ ـق ــاع ــدة‬ ‫االقتصادية تحتم على المنتجين بناء‬ ‫استراتيجيات مــر نــة تستطيع التكيف‬ ‫مع المتغيرات العالمية‪ ،‬مع األخذ ّ‬ ‫بعين‬ ‫االعتبار أن دول المنطقة تعتبر صناعة‬

‫ًّ‬ ‫ً‬ ‫أساسيا من أركــان التنمية‪،‬‬ ‫النفط ركنا‬ ‫ً‬ ‫ورافدا استراتيجيا لصناعة المستقبل‪،‬‬ ‫في حين تتجاوز الجاذبية االستثمارية‬ ‫ل ـق ـط ــاع ال ـت ـك ــري ــر وال ـب ـت ــروك ـي ـم ــاوي ــات‪،‬‬ ‫كلما انخفضت أسعار النفط‪ ،‬بصفتها‬ ‫تشكل عامل توازن مع تكاليف التنقيب‬ ‫واإلنتاج‪.‬‬ ‫وأش ـ ـ ـ ـ ـ ــاد ال ـ ـت ـ ـقـ ــريـ ــر ب ـ ـق ـ ــوة ومـ ـت ــان ــة‬ ‫االق ـت ـص ــادات واألس ـ ــواق الـمـحـلـ ّـيــة على‬ ‫مستوى المنطقة‪ ،‬وقدرتها على كسب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ثقة المستثمرين‪ ،‬إذ تشغل قدرا كبيرا من‬ ‫األهمية خالل الفترة الحالية والقادمة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ألنها تشكل عامال أساسيا في تحديد‬ ‫عـ ــدد ون ــوع ـ ّـي ــة فـ ــرص االس ـت ـث ـم ــار لــدى‬ ‫قطاع الـطــاقــة‪ ،‬وتشير إلــى تنوع خطط‬ ‫واس ـتــرات ـي ـج ـيــات الـتـنـمـيــة واح ـت ـمــاالت‬ ‫نجاحها‪.‬‬


‫اقتصاد‬

‫‪١٠‬‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫تقرير الشال االقتصادي األسبوعي‬

‫البنوك الكويتية رفعت المخصصات ‪ %11.4‬في ‪2017‬‬ ‫• تحوط مستحق في ًبيئة تشغيل تحتوي على الكثير من العوامل المعاكسة‬ ‫• «الوطني» األكثر ربحا في القطاع المصرفي بـ ‪ %39‬من صافي أرباحه‬ ‫واصلت البنوك الكويتية‬ ‫تطبيق سياسة حجز‬ ‫المخصصات مقابل القروض‬ ‫غير المنتظمة‪ ،‬فبلغ إجمالي‬ ‫المخصصات التي احتجزتها‬ ‫في ‪ 2017‬نحو ‪655.4‬‬ ‫مليون دينار‪ً ،‬مقارنة بنحو‬ ‫‪ 588.2‬مليونا في ‪ ،2016‬أي‬ ‫ارتفعت بنحو ‪.%11.4‬‬

‫قـ ـ ــال الـ ـتـ ـق ــري ــر األسـ ـب ــوع ــي‬ ‫لـشــركــة ال ـشــال لــاسـتـشــارات‪،‬‬ ‫إن قطاع البنوك (ويشمل ‪10‬‬ ‫بـ ـن ــوك ك ــوي ـت ـي ــة) ح ـق ــق خ ــال‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عــام ‪ 2017‬نـمــوا ملحوظا في‬ ‫صــافــي أرب ــاح ــه مـقــارنــة بـعــام‬ ‫‪ ،2016‬إذ بلغ صــا فــي األر بــاح‬ ‫بعد خصم الضرائب وحقوق‬ ‫األ ق ـل ـي ــة‪ ،‬ن ـحــو ‪ 827.4‬مـلـيــون‬ ‫دينار‪ ،‬بارتفاع بلغ نحو ‪70.8‬‬ ‫مليونا أو نحو ‪ 9.4‬في المئة‪،‬‬ ‫مـقــار نــة بنحو ‪ 756.6‬مليونا‬ ‫ف ــي ع ــام ‪ 2016‬وا ل ـت ــي ج ــاء ت‬ ‫مرتفعة بنحو ‪ 15.8‬في المئة‪،‬‬ ‫مـقــارنــة مــع أرب ــاح ع ــام ‪2015‬‬ ‫البالغة نحو ‪ 714.7‬مليونا‪.‬‬ ‫وأوضح "الشال" أن المصدر‬ ‫الرئيسي لالرتفاع‪ ،‬كان النمو‬ ‫ف ـ ــي ال ـ ــرب ـ ــح ال ـت ـش ـغ ـي ـل ــي ق ـبــل‬ ‫خـ ـص ــم الـ ـمـ ـخـ ـصـ ـص ــات ال ـ ــذي‬ ‫زاد بـ ـنـ ـح ــو ‪ 310.5‬م ــا ي ـي ــن‬ ‫دينار‪ ،‬أو نحو ‪ 8.7‬في المئة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫و صـ ـ ـ ـ ـ ــوال إ لـ ـ ـ ــى ن ـ ـحـ ــو ‪3.861‬‬ ‫مليارات دينار‪ ،‬مقارنة بنحو‬ ‫‪ 3.551‬م ـ ـ ـل ـ ـ ـيـ ـ ــارات‪ .‬و ت ـح ـق ــق‬ ‫ذل ــك نـتـيـجــة ارت ـف ــاع إجـمــالــي‬ ‫اإل ي ــرادات التشغيلية للبنوك‬ ‫مقابل ا نـخـفــاض فــي إجمالي‬ ‫الـمـصــروفــات‪ ،‬وانـعـكــس األثــر‬ ‫م ـب ــاش ــرة ع ـل ــى ارت ـ ـفـ ــاع قـيـمــة‬ ‫صافي أرباح البنوك‪ ،‬وإن ظل‬ ‫مـسـتــواهــا أدن ــى مــن مـسـتــوى‬ ‫تلك األرباح في عام ‪.2007‬‬ ‫وأضاف أنه ارتفعت أرباح‬ ‫ال ــرب ــع ال ــراب ــع م ــن ع ــام ‪،2017‬‬ ‫ا ل ـبــا ل ـغــة ن ـحــو ‪ 232.3‬مـلـيــون‬ ‫د يـنــار‪ ،‬بنحو ‪ 14.8‬فــي المئة‬ ‫مـقــارنــة بــأربــاح الــربــع الــرابــع‬ ‫من عام ‪ ،2016‬والبالغة نحو‬

‫‪ 202.4‬مليون‪ ،‬وارتفعت بنحو‬ ‫‪ 12.1‬في المئة عن أرباح الربع‬ ‫الثالث من العام قبل الفائت‪،‬‬ ‫ا لـبــا لـغــة نـحــو ‪ 207.2‬مــا يـيــن‬ ‫دينار‪ ،‬وارتفعت بنحو ‪ 21‬في‬ ‫المئة عن أرباح الربع الثاني‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ومرتفعة‪ ،‬أ يـضــا ‪ ،‬بنحو ‪18.5‬‬ ‫فـ ــي ال ـم ـئ ــة عـ ــن أرب ـ ـ ــاح ال ــرب ــع‬ ‫األول‪.‬‬ ‫وت ـ ـ ـ ــاب ـ ـ ـ ــع أنـ ـ ـ ـ ـ ــه رغـ ـ ـ ـ ـ ــم نـ ـم ــو‬ ‫اإليـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــرادات‪ ،‬فـ ـ ـ ـ ــإن ال ـ ـب ـ ـنـ ــوك‬ ‫الـ ـ ـك ـ ــويـ ـ ـتـ ـ ـي ـ ــة اسـ ـ ـ ـتـ ـ ـ ـم ـ ـ ــرت ف ــي‬ ‫ت ـ ـ ـط ـ ـ ـب ـ ـ ـيـ ـ ــق سـ ـ ـ ـي ـ ـ ــاس ـ ـ ــة ح ـ ـجـ ــز‬ ‫المخصصات مقابل القروض‬ ‫غير المنتظمة‪ ،‬فبلغ إجمالي‬ ‫المخصصات التي احتجزتها‬ ‫فـ ــي ع ـ ــام ‪ 2017‬ن ـح ــو ‪655.4‬‬ ‫مـلـيــون د ي ـنــار‪ ،‬مـقــار نــة بنحو‬ ‫‪ 588.2‬مليونا في عــام ‪،2016‬‬ ‫أي ار ت ـف ـع ــت ب ـن ـحــو ‪ 11.4‬فــي‬ ‫المئة‪ ،‬ورغم أن ارتفاع إجمالي‬ ‫ً‬ ‫المخصصات قــد يــؤ ثــر سلبا‬ ‫ع ـلــى م ـس ـتــوى ص ــاف ــي أربـ ــاح‬ ‫البنوك‪ ،‬فإنه تحوط مستحق‬ ‫في بيئة تشغيل فيها الكثير‬ ‫مـ ـ ــن ال ـ ـ ـعـ ـ ــوامـ ـ ــل الـ ـمـ ـع ــاكـ ـس ــة‪،‬‬ ‫وت ـحــوط مــن ارت ـف ــاع مـعــدالت‬ ‫اإلقـ ــراض لـلـقـطــاع ال ـعــام على‬ ‫حساب القطاع الخاص الذي‬ ‫انحسرت معدالت الطلب على‬ ‫االقتراض لديه‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن أرباح البنوك‬ ‫ال ـت ـق ـل ـيــديــة‪ ،‬وع ــدده ــا خـمـســة‬ ‫بـ ـ ـن ـ ــوك‪ ،‬بـ ـلـ ـغ ــت نـ ـح ــو ‪526.7‬‬ ‫م ـل ـيــون ديـ ـن ــار‪ ،‬وم ـث ـلــت نـحــو‬ ‫‪ 63.7‬ف ــي ا ل ـم ـئــة م ــن إ ج ـمــا لــي‬ ‫صافي أرباح البنوك العشرة‪،‬‬ ‫ومرتفعة بنحو ‪ 7.7‬في المئة‬ ‫مـقــار نــة مــع عــام ‪ .2016‬بينما‬

‫كان نصيب البنوك اإلسالمية‬ ‫ن ـح ــو ‪ 300.7‬م ـل ـي ــون د يـ ـن ــار‪،‬‬ ‫و مـثـلــت نـحــو ‪ 36.3‬فــي ا لـمـئــة‬ ‫م ـ ــن صـ ــافـ ــي أربـ ـ ـ ـ ــاح الـ ـبـ ـن ــوك‬ ‫العشرة‪ ،‬ومرتفعة بنحو ‪12.4‬‬ ‫فــي ا لـمـئــة عــن ع ــام ‪ ،2016‬أي‬ ‫أن أداء ا ل ـش ــق اإل س ــا م ــي مــن‬ ‫البنوك خالل عام ‪ 2017‬حقق‬ ‫ً‬ ‫نموا أعلى‪.‬‬ ‫و لـ ـ ـف ـ ــت إ لـ ـ ـ ــى أن م ـض ــا ع ــف‬ ‫ا ل ـس ـع ــر إ ل ـ ــى ا ل ــر ب ـح ـي ــة (‪)P/E‬‬ ‫لـقـطــاع ال ـب ـنــوك ال ـع ـشــرة‪ ،‬بلغ‬ ‫نحو ‪ 14.8‬مرة‪ ،‬مقارنة بنحو‬ ‫‪ 14.5‬مرة‪ .‬وارتفعت مؤشرات‬ ‫الـ ــرب ـ ـح ـ ـيـ ــة ل ـ ـق ـ ـطـ ــاع ال ـ ـب ـ ـنـ ــوك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ارت ـف ــاع ــا ط ـف ـي ـفــا‪ ،‬م ـقــارنــة مــع‬ ‫عام ‪ ،2016‬فارتفع العائد على‬ ‫إجمالي الموجودات‪ ،‬إلى نحو‬ ‫‪ 1.08‬في المئة‪ ،‬مقارنة بنحو‬ ‫ً‬ ‫‪ 1.05‬في المئة‪ .‬وارتفع أيضا‪،‬‬ ‫ال ـعــائــد ع ـلــى ح ـقــوق الـمـلـكـيــة‬ ‫إلى نحو ‪ 8.5‬في المئة‪ ،‬مقارنة‬ ‫ب ـن ـحــو ‪ 8.2‬ف ــي ا ل ـم ـئ ــة‪ ،‬و ب ـلــغ‬ ‫إ جـمــا لــي ا لـتــوز يـعــات النقدية‬ ‫لـلـبـنــوك الـعـشــرة نـحــو ‪417.7‬‬ ‫مليون دينار مقارنة مع ‪374.2‬‬ ‫مليون دينار‪ ،‬أي أنها ارتفعت‬ ‫بنحو ‪ 11.6‬في المئة‪.‬‬ ‫و قــارن "الشال" أداء البنوك‬ ‫ا لـ ـ ـعـ ـ ـش ـ ــرة‪ ،‬اذ ا س ـ ـت ـ ـمـ ــر " بـ ـن ــك‬ ‫الكويت الوطني" فــي تحقيق‬ ‫أع ـ ـلـ ــى مـ ـس ــاهـ ـم ــة ف ـ ــي أرب ـ ـ ــاح‬ ‫ال ـ ـب ـ ـنـ ــوك ال ـ ـع ـ ـشـ ــرة ب ـب ـلــوغ ـهــا‬ ‫نـ ـح ــو ‪ 322.4‬مـ ـلـ ـي ــون د يـ ـن ــار‬ ‫ً‬ ‫(ربحية السهم ‪ 53‬فـلـســا )‪ ،‬أو‬ ‫نحو ‪ 39‬في المئة ً من صافي‬ ‫أر بــا حـهــا‪ ،‬مــر تـفـعــة بنحو ‪9.2‬‬ ‫فــي المئة‪ ،‬بالمقارنة مــع عام‬ ‫‪ .2016‬و حـقــق " بـيــت التمويل‬

‫الكويتي" ثاني أعلى مستوى‬ ‫أر بـ ـ ــاح ب ـن ـحــو ‪ 184.2‬مـلـيــون‬ ‫ديـ ـن ــار (رب ـح ـي ــة ال ـس ـهــم ‪32.4‬‬ ‫ً‬ ‫فلسا)‪ ،‬أو نحو ‪ 22.3‬في المئة‬ ‫مـ ــن صـ ــافـ ــي أرب ـ ـ ـ ــاح ال ـب ـن ــوك‬ ‫ال ـع ـشــرة‪ ،‬وبـنـسـبــة نـمــو ‪11.5‬‬ ‫ف ـ ــي ال ـ ـم ـ ـئـ ــة‪ ،‬ب ــالـ ـمـ ـق ــارن ــة مــع‬

‫ً‬ ‫نرجح مزيدا من التبعية لحركة سعر الخصم‬ ‫مع «الفائدة» على الدوالر‬ ‫ً‬ ‫قلق البنك المركزي حاليا حول إبقاء جاذبية الدينار عالية‬ ‫ق ــرر مـجـلــس إدارة بـنــك ال ـكــويــت ال ـمــركــزي بـتــاريــخ‬ ‫‪ 2018/03/22‬رفع سعر الخصم على الدينار الكويتي من‬ ‫‪ 2.75‬في المئة إلى ‪ 3‬في المئة‪ ،‬وكان قد رفعه قبل عام أي‬ ‫ً‬ ‫في مارس ‪ 2017‬بربع النقطة المئوية أيضا‪ ،‬بينما تمنع‬ ‫ً‬ ‫عن زيــادتــه في يونيو وديسمبر من عــام ‪ 2017‬خالفا‬ ‫لقرار بنك االحتياط الفدرالي‪-‬المركزي‪ -‬األميركي‪ ،‬وذلك‬ ‫يعني أن "المركزي" الكويتي خالف االتجاه الصعودي‬ ‫للفائدة األســاس على الــدوالر األميركي مرتين ووافقه‬ ‫ً‬ ‫مرتين في آخر ‪ 12‬شهرا‪ ،‬واالتفاق واالختالف ليسا من‬ ‫الحاالت االستثنائية‪ ،‬فخالل القرن الحالي‪ ،‬اتفق البنكان‬ ‫‪ 27‬م ــرة‪ ،‬واخـتـلـفــا ‪ 22‬م ــرة‪ ،‬بينما ح ــرك بـنــك الـكــويــت‬ ‫ً‬ ‫المركزي سعر الخصم منفردا ‪ 6‬مرات‪.‬‬ ‫وقال "الشال" ان معظم اهتمامات البنوك المركزية في‬ ‫االقتصادات التقليدية‪ ،‬تنحصر ما بين القلق على النمو‬ ‫االقتصادي والقلق من التضخم‪ ،‬لذلك تتوسع السياسات‬ ‫النقدية‪ -‬خفض أسعار الفائدة‪ -‬في حالة الرغبة في دعم‬ ‫مستويات النمو‪ ،‬وتنكمش السياسات النقدية‪ -‬رفع‬ ‫أس ـعــار ال ـفــائــدة‪ -‬فــي ح ــاالت ال ـخــوف مــن تضخم قــادم‬ ‫يقوض تنافسية االقتصاد‪ .‬واالقتصاد األميركي في‬

‫حالة نمو معقول يقدره صندوق النقد الــدولــي للعام‬ ‫الحالي بنحو ‪ 2.7‬في المئة‪ ،‬وفي حالة عمالة شبه كاملة‬ ‫بنسبة بطالة بحدود ‪ 4.1‬في المئة‪ -‬ديسمبر ‪ ،2017-‬وإن‬ ‫كان معدل التضخم المستهدف (‪ 2‬في المئة) لم يتحقق‬ ‫ً‬ ‫بعد‪ ،‬فإن مبررات الخوف مستقبال منه متوافرة‪ ،‬فإدارة‬ ‫الرئيس األميركي تتبنى سياسات مالية توسعية‪ ،‬إن‬ ‫ً‬ ‫تزامنت مع معدالت نمو مرتفع نسبيا‪ ،‬وعمالة كاملة‪،‬‬ ‫البد أن ينتج معها ضغوط تضخمية‪.‬‬ ‫وأكد "الشال" أن ذلك القلق حول التضخم قد ال يشمل‬ ‫كــل اق ـت ـصــادات الـعــالــم الــرئـيـسـيــة‪ ،‬وال ـب ـنــوك الـمــركــزيــة‬ ‫الــرئـيـسـيــة األخـ ــرى م ــازال ــت م ـت ــرددة ح ــول رف ــع أسـعــار‬ ‫الفائدة‪ ،‬ولكن العالقة الخاصة بين الــدوالر األميركي‬ ‫والدينار الكويتي تحتم تغليب التبعية لسعر الخصم‬ ‫على الدينار لحركة الفائدة على الدوالر‪ .‬فسلة العمالت‬ ‫التي يسعر على أساسها الــديـنــار يغلب وزن الــدوالر‬ ‫فيها كل العمالت األخرى مجتمعة‪ ،‬والدوالر األميركي‬ ‫عملة النفط مصدر معظم حصيلة العملة الصعبة في‬ ‫الكويت‪ ،‬وأغلبية استثمارات الكويت المالية بالدوالر‪،‬‬ ‫وحـصــة ال ــدوالر فــي تـجــارة الكويت الخارجية كبيرة‪.‬‬

‫وتمنع "الكويت المركزي" عن رفع سعر الخصم مرتين‬ ‫من أصل أربع مرات رفع فيها سعر الفائدة األساس على‬ ‫ً‬ ‫الدوالر خالل ‪ 12‬شهرا كما ذكرنا‪ ،‬ولكنه عوض الفارق‬ ‫للمصارف برفع سعر خصم أوراقها التجارية‪ ،‬وهو أمر‬ ‫ً‬ ‫يصعب اسـتـمــراره‪ ،‬خصوصا بعد تقلص الفجوة في‬ ‫أسعار الفائدة لمصلحة الدينار بنصف نقطة مئوية‪.‬‬ ‫وكرر "الشال" القول ان االقتصاد الكويتي اقتصاد غير‬ ‫تقليدي‪ ،‬يعتمد بشدة على مصدر وحيد للدخل‪ ،‬ووزن‬ ‫القلق حــول النمو االقتصادي مقابل التضخم اللذين‬ ‫يمثالن االهتمام األول للبنوك المركزية في االقتصادات‬ ‫التقليدية‪ ،‬أقل بكثير في االقتصاد الكويتي‪ .‬وقلق بنك‬ ‫ً‬ ‫الكويت المركزي حاليا حول إبقاء جاذبية الدينار عالية‬ ‫بالحفاظ على هامش معقول وموجب على ودائع الدينار‬ ‫حتى ال يحدث نزوح للدوالر‪ ،‬ومخاطر النزوح عالية‪.‬‬ ‫لــذلــك نــرجــح صحة ق ــرار بنك الكويت الـمــركــزي برفعه‬ ‫لسعر الخصم‪ ،‬وكان ذلك في حدود توقعاتنا في تقرير‬ ‫ً‬ ‫لنا في ديسمبر الفائت‪ ،‬ونرجح مزيدا من التبعية لحركة‬ ‫سعر الخصم مع حركة سعر الفائدة على الــدوالر لما‬ ‫تبقى من العام الجاري‪.‬‬

‫ع ــام ‪ ،2016‬وبــذلــك‪ ،‬ا سـتـحــوذ‬ ‫"الوطني" و"بيتك"‪ ،‬على ‪61.2‬‬ ‫فــي الـمـئــة مــن إجـمــالــي أرب ــاح‬ ‫البنوك العشرة‪.‬‬ ‫وذكـ ــر أن "ب ـن ــك ورب ـ ــة" كــان‬ ‫األقـ ـ ـ ــل مـ ـس ــاهـ ـم ــة ف ـ ــي رص ـي ــد‬ ‫ً‬ ‫األرب ـ ـ ـ ــاح واألعـ ـ ـل ـ ــى ن ـ ـمـ ــوا فــي‬

‫المستوى‪ ،‬حيث بلغ نصيبه‬ ‫نحو ‪ 6.8‬ماليين دينار مقارنة‬ ‫ب ـن ـح ــو ‪ 2.6‬مـ ـلـ ـي ــون فـ ــي ع ــام‬ ‫‪ ،2016‬بـنـسـبــة ار ت ـف ــاع بلغت‬ ‫نحو ‪ 162.8‬في المئة‪ .‬وحقق‬ ‫" ب ـ ـنـ ــك بـ ــو ب ـ ـيـ ــان" نـ ـح ــو ‪47.6‬‬ ‫مليون دينار مقارنة مع ‪41.1‬‬

‫مليونا‪ ،‬أي ثاني أعلى نسبة‬ ‫نمو في األرباح والبالغة ‪15.9‬‬ ‫في المئة‪.‬‬

‫ً‬ ‫اإليرادات المحصلة في ‪ 11‬شهرا‬ ‫تجاوزت ‪ %8‬عن «المقدرة»‬

‫ق ــال "ا لـ ـش ــال" إن وزارة ا ل ـمــا ل ـيــة ف ــي تـقــر يــر‬ ‫المتابعة الشهري لإلدارة المالية للدولة‪ ،‬حتى‬ ‫فـبــرايــر ‪ ،2018‬تـشـيــر إلــى أن جـمـلــة اإلي ــرادات‬ ‫المحصلة في نهاية الشهر الحادي عشر من‬ ‫السنة المالية الحالية ‪ 2018/2017‬بلغت نحو‬ ‫‪ 14.417‬مليار دينار‪ ،‬أي أعلى بما نسبته نحو‬ ‫‪ 8‬في المئة عن جملة اإليرادات المقدرة للسنة‬ ‫المالية الحالية كلها‪ ،‬والبالغة نحو ‪13.344‬‬ ‫مليارا‪.‬‬ ‫وفي التفاصيل‪ ،‬بلغت اإل يــرادات النفطية‪،‬‬ ‫الفعلية‪ ،‬حتى ‪ ،2018/02/28‬نحو ‪ 13.110‬مليار‬ ‫د يـ ـن ــار‪ ،‬أي أ ع ـلــى ب ـمــا نـسـبـتــه ن ـحــو ‪ 11.9‬في‬ ‫المئة عــن اإل ي ــرادات النفطية ا لـمـقــدرة‪ ،‬للسنة‬ ‫المالية‪ ،‬الحالية كلها‪ ،‬والبالغة نحو ‪11.711‬‬ ‫مليارا‪ ،‬وبما نسبته نحو ‪ 90.9‬في المئة من‬ ‫جـمـلــة اإليـ ـ ــرادات الـمـحـصـلــة‪ ،‬وق ــد ب ـلــغ مـعــدل‬ ‫سعر برميل النفط الكويتي نحو ‪ 53.8‬دوالرا‬ ‫أم ـيــرك ـيــا خ ــال م ــا م ـضــى م ــن ال ـس ـنــة الـمــالـيــة‬ ‫الحالية ‪.2018/2017‬‬ ‫ولفت إ لــى ا نــه تــم تحصيل مــا قيمته نحو‬ ‫‪ 1.307‬م ـل ـيــار د يـ ـن ــار‪ ،‬إ ي ـ ـ ــرادات غ ـيــر نـفـطـيــة‪،‬‬ ‫خ ـ ــال الـ ـفـ ـت ــرة ن ـف ـس ـه ــا‪ ،‬ب ـم ـع ــدل شـ ـه ــري بـلــغ‬ ‫نحو ‪ 118.830‬مليونا‪ ،‬بينما كان المقدر في‬ ‫ا لـمــواز نــة‪ ،‬للسنة المالية الحالية كلها نحو‬ ‫‪ 1.634‬مليار دينار‪ ،‬أي أن المحقق‪ ،‬إن استمر‬

‫ع ـنــد هـ ــذا ال ـم ـس ـتــوى ف ـس ـي ـكــون أدن ـ ــى لـلـسـنــة‬ ‫المالية كلها‪ ،‬بنحو ‪ -207.6‬ماليين عــن ذلك‬ ‫المقدر‪.‬‬ ‫وأضاف التقرير "كانت اعتمادات المصروفات‪،‬‬ ‫للسنة الـمــالـيــة الـحــالـيــة‪ ،‬ق ــدرت بنحو ‪19.900‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مليار دينار‪ ،‬وصرف‪ ،‬فعليا ‪-‬طبقا للنشرة‪ ،-‬حتى‬ ‫‪ ،2018/02/28‬نحو ‪ 13.652‬مليارا‪ ،‬وتم االلتزام‬ ‫بنحو ‪ 1.848‬مليار‪ ،‬وباتت في حكم المصروف‪،‬‬ ‫لتصبح جملة ا لـمـصــرو فــات ‪-‬الفعلية و م ــا في‬ ‫حكمها‪ -‬نحو ‪ 15.500‬مليار دينار‪ ،‬وبلغ المعدل‬ ‫الشهري للمصروفات نحو ‪ 1.409‬مليار‪ ،‬أو نحو‬ ‫‪ 16.909‬مليارا لكامل السنة المالية لو استمر‬ ‫اإلنفاق حول هذا المعدل"‪.‬‬ ‫وذ كــر "ر غــم أن النشرة تذهب إلى خالصة‪،‬‬ ‫مــؤداهــا أن الـمــوازنــة‪ ،‬فــي نهاية األشـهــر الــ‪11‬‬ ‫ً‬ ‫األولى من السنة المالية الحالية‪ ،‬حققت عجزا‬ ‫بلغ نحو ‪ 1.083‬مليار دينار‪ ،‬قبل خصم ا لـ‪10‬‬ ‫فــي ا لـمـئــة مــن اإل ي ـ ــرادات لمصلحة ا حـتـيــا طــي‬ ‫األجيال القادمة‪ ،‬فإننا نرغب في نشره من دون‬ ‫ً‬ ‫النصح باعتماده‪ ،‬ورقم العجز يعتمد أساسا‬ ‫ع ـل ــى أسـ ـع ــار ال ـن ـف ــط وإنـ ـت ــاج ــه خـ ــال ال ـش ـهــر‬ ‫األخير من السنة المالية الحالية‪ ،‬ونتوقع له‬ ‫أن يراوح حول ا لـ‪ 2.5‬مليار دينار عند صدور‬ ‫الحساب الختامي‪ ،‬إن استمرت أسعار النفط‬ ‫عند مستواها الحالي"‪.‬‬

‫ً‬ ‫‪ %65.6‬نمو اإليرادات التشغيلية لبنك وربة وصوال إلى ‪ 38‬مليون دينار‬ ‫ارتفع إجمالي اإليرادات‬ ‫التشغيلية للبنك بنحو‬ ‫‪ 15.1‬مليون دينار أو‬ ‫بنسبة ‪ ،٪65.6‬وصوال‬ ‫إلى ‪ 38‬مليونا مقارنة‬ ‫بنحو ‪ 22.9‬مليونا لعام‬ ‫‪ ،2016‬نتيجة ارتفاع‬ ‫جميع بنود اإليرادات‬ ‫التشغيلية‪.‬‬

‫ً‬ ‫ال ـمــوجــودات سـجــل ارتـفــاعــا بـلــغ ‪ 646.1‬مـلـيــون ديـنــار‬ ‫ونسبته ‪ 57.3‬في المئة‪ ،‬ليصل إلى نحو ‪ 1.773‬مليار‪،‬‬ ‫مقابل نحو ‪1.127‬‏مليار في نهاية عام ‪.2016‬‬ ‫وس ـجــل بـنــد مــديـنــو تـمــويــل ارت ـفــاعــا بـنـحــو ‪435.5‬‬ ‫مليون دينار‪ ،‬أي نحو ‪ 52.6‬في المئة وصوال إلى نحو‬ ‫‪ 1.263‬مليار (‪ 71.3‬في المئة من إجمالي الموجودات)‪،‬‬ ‫مقارنة بنحو ‪ 827.9‬مليونا (‪ 73.5‬في المئة من إجمالي‬ ‫الموجودات) في نهاية عام ‪.2016‬‬ ‫وبـلـغــت نسبة مــديـنــو تـمــويــل إلــى إجـمــالــي الــودائــع‬ ‫نـحــو ‪ 79.9‬ف ــي ا لـمـئــة م ـقــار نــة بـنـحــو ‪ 80.8‬ف ــي ا لـمـئــة‪،‬‬ ‫وارتفع أيضا بند استثمارات متاحة للبيع بنحو ‪66.1‬‬ ‫مـلـيــون د ي ـنــار‪ ،‬أي بنحو ‪ 66.2‬فــي ا لـمـئــة‪ ،‬و ص ــوال إ لــى‬ ‫‪ 165.9‬مليونا (‪ 9.4‬في المئة من إجمالي الموجودات)‪،‬‬ ‫م ـق ــارن ــة ب ـ ـ ــ‪ 99.8‬م ـل ـيــونــا (‪ 8.9‬ف ــي ال ـم ـئــة م ــن إج ـمــالــي‬ ‫الموجودات) في نهاية عام ‪.2016‬‬ ‫وت ـش ـيــر األرق ـ ــام إل ــى أن م ـط ـلــوبــات ال ـب ـنــك (م ــن غير‬ ‫اح ـت ـســاب إج ـمــالــي ح ـقــوق الـمـلـكـيــة) سـجـلــت ارت ـفــاعــا‬ ‫بلغت قيمته ‪ 565.4‬مليون دينار‪ ،‬أي ما نسبته ‪54.8‬‬ ‫في المئة‪ ،‬لتصل إلى نحو ‪ 1.598‬مليار‪ ،‬مقارنة بنحو‬ ‫‪ 1.032‬مليار بنهاية عام ‪ ،2016‬وبلغت نسبة إجمالي‬ ‫الـمـطـلــوبــات إلــى إجـمــالــي ال ـمــوجــودات نـحــو ‪ 90.1‬في‬ ‫المئة مقارنة بنحو ‪ 91.6‬في المئة عام ‪.2016‬‬

‫رصد الشال البيانات المالية لبنك وربة‪ ،‬التي أشارت‬ ‫إلى أن صافي أرباح البنك ‪-‬بعد خصم الضرائب‪ -‬بلغ‬ ‫نحو ‪ 6.8‬ماليين دينار‪ ،‬مرتفعا بنحو ‪ 4.2‬ماليين أو ما‬ ‫نسبته ‪ 162.8‬في المئة‪،‬‏مقارنة بـ‪ 2.6‬مليون لعام ‪.2016‬‬ ‫ويعود الفضل في ارتفاع أرباح البنك الصافية إلى‬ ‫ارتفاع إجمالي اإل يــرادات التشغيلية بقيمة أعلى من‬ ‫ارتفاع إجمالي المصروفات التشغيلية‪ .‬وعليه‪ ،‬ارتفع‬ ‫الربح التشغيلي للبنك ‪-‬قبل خصم المخصصات‪ -‬بما‬ ‫قيمته ‪ 12.1‬مليون دينار أو بما نسبته ‪ 152‬في المئة‪.‬‬

‫اإليرادات التشغيلية‬ ‫وفي التفاصيل‪ ،‬ارتفع إجمالي اإليرادات التشغيلية‬ ‫للبنك بـنـحــو ‪ 15.1‬مـلـيــون د ي ـنــار أو بنسبة ‪ 65.6‬في‬ ‫ال ـم ـئــة‪ ،‬وصـ ــوال إل ــى ‪ 38‬م ـل ـيــونــا م ـقــارنــة بـنـحــو ‪22.9‬‬ ‫مليونا لعام ‪ ،2016‬نتيجة ارتفاع جميع بنود اإليرادات‬ ‫التشغيلية‪ ،‬منها بند صــا فــي إ ي ــرادات التمويل ا لــذي‬ ‫ار تـفــع بنحو ‪ 12.2‬مليونا أو بنسبة ‪ 74.5‬فــي المئة‪،‬‬ ‫و ص ــوال إ ل ــى ن ـحــو ‪ 28.6‬مـلـيــو نــا م ـقــار نــة بـنـحــو ‪16.4‬‬ ‫مليونا‪ ،‬وارتفع أيضا بند صافي إ يــرادات االستثمار‬ ‫بنحو ‪ 1.8‬مليون دينار‪ ،‬وصوال إلى نحو ‪ 6.3‬ماليين‪،‬‬ ‫مقارنة بنحو ‪ 4.4‬ماليين‪.‬‬ ‫وارتفع إجمالي المصروفات التشغيلية بقيمة أقل‬ ‫من ارتفاع إجمالي اإليرادات التشغيلية‪ ،‬إذ بلغ االرتفاع‬ ‫نحو ‪ 3‬ماليين دينار‪ ،‬أي بنسبة ‪ 20‬في المئة‪ ،‬وصوال‬ ‫إلى نحو ‪ 18‬مليونا مقارنة بنحو ‪ 15‬مليونا‪ ،‬وشمل‬ ‫االرتفاع جميع بنود تلك المصروفات باستثناء بند‬ ‫االستهالك الذي حقق انخفاضا بنسبة ‪ 22.1‬في المئة‬ ‫ليصل إلى ‪ 1.3‬مليون مقارنة بنهاية عام ‪.2016‬‬

‫وبلغت نسبة المصروفات التشغيلية إلى إجمالي‬ ‫اإليرادات التشغيلية نحو ‪ 47.4‬في المئة مقارنة بـ‪65.4‬‬ ‫فــي الـمـئــة ع ــام ‪ ،2016‬وارت ـف ــع إجـمــالــي الـمـخـصـصــات‬ ‫بنحو ‪ 7.7‬ماليين دينار‪ ،‬عندما بلغ نحو ‪ 12.9‬مليونا‪،‬‬ ‫مقارنة بنحو ‪ 5.2‬ماليين عام ‪ ،2016‬وذلك يفسر ارتفاع‬

‫هامش صافي الربح إلى نحو ‪ 17.8‬في المئة مقارنة‬ ‫بنحو ‪ 11.2‬في المئة‪.‬‬

‫إجمالي الموجودات‬ ‫وت ـش ـيــر ال ـب ـيــانــات ال ـمــال ـيــة لـلـبـنــك إل ــى أن إجـمــالــي‬


‫‪11‬‬ ‫«المتكاملة»‪ 13.3 :‬مليون دينار صافي األرباح في ‪ ٢٠١٧‬بنمو ‪٪٣٦‬‬ ‫ً‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫اقتصاد‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫بودي‪ :‬نعمل شريكا رئيسا لعديد من المشاريع األكثر حيوية وتعقيدا‬

‫توزيعات‬ ‫قياسية لألرباح‬ ‫النقدية بلغت‬ ‫‪%30‬‬

‫ع ـق ــدت ال ـش ــرك ــة ال ـم ـت ـكــام ـلــة ال ـقــاب ـضــة (‪،)IHC‬‬ ‫المتخصصة بتأجير المعدات الثقيلة من خالل‬ ‫شركاتها التابعة وفق أحكام الشريعة اإلسالمية‬ ‫في الكويت‪ ،‬اجتماعها السنوي للجمعية العامة‬ ‫العادية للسنة المالية ‪ 2017‬بنسبة حضور بلغت‬ ‫‪ 99.13‬في المئة من المساهمين‪.‬‬ ‫وأقــرت الجمعية العامة العادية تــوزيــع أربــاح‬ ‫نقدية للمساهمين بنسبة ‪ 30‬في المئة عن السنة‬ ‫المالية المنتهية في ‪ 31‬ديسمبر ‪ .2017‬وجــاء ت‬ ‫هــذه الـتــوزيـعــات القياسية نتيجة األداء المالي‬ ‫القوي للشركة‪ ،‬حيث سجلت "المتكاملة" صافي‬ ‫أرباح بلغ ‪ 13.3‬مليون دينار لعام ‪ ،2017‬وحققت‬ ‫ً‬ ‫نموا في األربــاح قدره ‪ 36‬في المئة‪ ،‬وذلك مقارنة‬ ‫بأرباح عام ‪ 2016‬التي بلغت ‪ 9.8‬ماليين‪.‬‬ ‫وقـ ــد ت ـح ــدث رئ ـي ــس م ـج ـلــس اإلدارة الــرئ ـيــس‬ ‫التنفيذي للشركة‪ ،‬جاسم بــودي‪ ،‬خالل االجتماع‬ ‫عن األداء المالي الممتاز للشركة واستمرار نموها‬ ‫منذ إنشائها‪ ،‬قائال‪" :‬منذ تأسيسها قبل أكثر من‬ ‫‪ 10‬سنوات‪ ،‬حققت "المتكاملة" نموا ثابتا بشكل‬ ‫م ـطــرد‪ ،‬وس ــرع ــان مــا ع ــززت مـكــانـتـهــا فــي الـســوق‬ ‫لكونها تلعب دورا رئيسا فــي دعــم قـطــاع النفط‬ ‫والغاز‪ .‬واليوم‪ ،‬تعمل "المتكاملة" شريكا رئيسا‬ ‫ً‬ ‫لعديد مــن المشاريع األكـثــر حيوية وتعقيدا في‬ ‫هذا القطاع‪ ،‬كما تواصل تقديم الحلول التشغيلية‬

‫المصممة خصيصا لتلبية االحتياجات الخاصة‬ ‫بهذه الصناعة"‪.‬‬

‫أداء مالي قوي‬ ‫ً‬ ‫وو ف ـقــا للبيانات المالية المجمعة عــن السنة‬ ‫المالية المنتهية في ‪ 31‬ديسمبر ‪ ،2017‬فقد سجلت‬ ‫"المتكاملة" نموا في صافي اإليرادات بنسبة ‪ 30‬في‬ ‫المئة‪ ،‬حيث ارتفعت من ‪ 31‬مليون دينار في عام‬ ‫‪ 2016‬إلى ‪ 40‬مليونا في عام ‪ .2017‬وتعد الكويت‬ ‫هي السوق التشغيلي الرئيس للشركة‪ ،‬حيث يمثل‬ ‫السوق الكويتي ‪ 89‬في المئة من إجمالي إيرادات‬ ‫الشركة لعام ‪.2017‬‬ ‫وأض ــاف ب ــودي‪" :‬يعكس األداء الـمــالــي المتين‬ ‫لـلـشــركــة ق ــوة أسـطــولـنــا مــن ال ـم ـعــدات‪ ،‬فـضــا عن‬ ‫خبرتنا التقنية وتقنياتنا اإلدارية التي تهدف إلى‬ ‫تحقيق أقصى قدر ممكن من الربحية‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫أن األداء التشغيلي القوي للشركة أدى إلى تحقيق‬ ‫أرب ــاح صافية تــزيــد عــن الضعف خــال السنوات‬ ‫الثالث الماضية"‪.‬‬

‫توزيعات قياسية‬ ‫و قــال بــودي‪ :‬منذ إنشائها في عام ‪،2007‬‬

‫«موديز» تثبت تصنيفاتها االئتمانية‬ ‫للسعودية عند ‪A1‬‬ ‫مع اإلبقاء على النظرة المستقبلية مستقرة‬ ‫أكـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــدت وك ـ ـ ـ ـ ــال ـ ـ ـ ـ ــة مـ ـ ـ ــوديـ ـ ـ ــز‬ ‫ت ـ ـص ـ ـن ـ ـي ـ ـفـ ــات ـ ـهـ ــا االئ ـ ـت ـ ـمـ ــان ـ ـيـ ــة‬ ‫للسعودية عند ‪ ،A1‬مع اإلبقاء‬ ‫ع ـ ـلـ ــى الـ ـ ـنـ ـ ـظ ـ ــرة ال ـم ـس ـت ـق ـب ـل ـي ــة‬ ‫م ـس ـت ـقــرة‪ ،‬وهـ ــو م ــا ي ـش ـيــر إلــى‬ ‫أن المخاطر على التصنيفات‬ ‫متوازنة بوجه عام‪.‬‬ ‫واعتبرت الوكالة‪ ،‬في تقرير‬ ‫لها أمــس‪ ،‬أن برنامج الحكومة‬ ‫ال ـس ـعــوديــة ل ــإص ــاح‪ ،‬بـمــا في‬ ‫ذلك خطط لتحقيق التوازن في‬ ‫الميزانية بحلول ‪ ،2023‬قد يتيح‬ ‫بمرور الوقت مسارا للعودة إلى‬ ‫مستوى أعلى للتصنيفات‪.‬‬ ‫وقالت إن "تأكيد تصنيفات‬ ‫السعودية تدعمه توقعات بأن‬ ‫ب ــرن ــام ــج ال ـح ـك ــوم ــة ل ــإص ــاح‬ ‫سيقلل بـمــرور الــوقــت انكشاف‬ ‫االقتصاد على أسعار النفط"‪.‬‬ ‫كما رأت الوكالة أن "الضغوط‬ ‫االجتماعية في السنوات القليلة‬ ‫ال ـم ـق ـب ـل ــة قـ ــد ت ـب ـط ــئ أو تـلـغــي‬ ‫ال ـت ـق ــدم ف ــي اإلص ـ ـ ـ ــاح"‪ ،‬لـكـنـهــا‬

‫أكـ ـ ـ ــدت أن خـ ـ ـط ـ ــوات اإلص ـ ـ ــاح‬ ‫تـنـعـكــس بـشـكــل إي ـجــابــي على‬ ‫المالية العامة‪.‬‬ ‫و ك ـ ـش ـ ـفـ ــت وزارة ا لـ ـم ــا لـ ـي ــة‬ ‫ال ـس ـعــوديــة ع ـلــى حـســابـهــا في‬ ‫"تويتر" أن وكالة "موديز" أكدت‬ ‫على التصنيف االئـتـمــانــي ‪A1‬‬ ‫للمملكة ا ل ـعــر ب ـيــة ا ل ـس ـعــود يــة‪،‬‬ ‫م ــوض ـح ــة أن ال ــوك ــال ــة أشـ ــادت‬ ‫بنظرة مستقبلية مستقرة للعام‬ ‫الحالي ‪.2018‬‬ ‫وأك ـ ــدت "م ــودي ــز" أن "ات ـخــاذ‬ ‫خطوات للحد من الفساد يحسن‬ ‫الشفافية‪ ،‬ويضمن استخداما‬ ‫أكثر فاعال للموارد الحكومية‪،‬‬ ‫وهذا في حد ذاته إيجابي لملف‬ ‫االئتمان السيادي"‪.‬‬ ‫واعتبرت الوكالة أن "برنامج‬ ‫اإلصالح الحكومي الطموح لديه‬ ‫القدرة على تحسين التطلعات‪،‬‬ ‫و خــا صــة فيما يتعلق بفعالية‬ ‫الحكومة"‪.‬‬ ‫كـ ـم ــا أوض ـ ـحـ ــت أن "ت ـع ــدي ــل‬

‫بــرنــامــج ال ـت ــوازن الـمــالــي الــذي‬ ‫أعـلــن فــي يناير ‪ 2018‬وتأجيل‬ ‫تحقيق ميزانية متوازنة حتى‬ ‫ع ــام ‪ 2023‬ب ــدال مــن ع ــام ‪2020‬‬ ‫يجعالن زخــم اإلص ــاح المالي‬ ‫أكثر استدامة‪ ،‬واألهداف المالية‬ ‫أكثر واقـعـيــة‪ ،‬وبــرنــامــج تنويع‬ ‫اإليرادات أكثر مصداقية"‪.‬‬ ‫وأكدت الوكالة "القوة المالية‬ ‫للحكومة حسب االحتياطيات‬ ‫واألصـ ـ ــول الـمـعـلـنــة ف ــي نـهــايــة‬ ‫عـ ــام ‪ ،2017‬م ـق ــارن ــة ب ـم ـعــدالت‬ ‫الدين‪ ،‬حيث إن صافي األصول‬ ‫إلى الناتج المحلي يساوي ‪73‬‬ ‫في المئة"‪.‬‬ ‫(العربية‪.‬نت)‬

‫استطاعت "المتكاملة" باستمرار أن تحقق‬ ‫أر بــا حــا قياسية مكنتها مــن د فــع تــوز يـعــات‬ ‫األر ب ــاح النقدية واأل سـهــم للمساهمين منذ‬ ‫عامها التشغيلي األول‪ .‬و خــال عــام ‪،2017‬‬ ‫وز ع ــت ا لـشــر كــة أر بــا حــا نـقــد يــة بلغت ‪ 30‬في‬ ‫المئة على المساهمين‪.‬‬

‫المعدات الثقيلة‬ ‫وأكد أن "المتكاملة" تعد شركة رائدة في‬ ‫مجال تأجير المعدات الثقيلة بقطاع النفط‬ ‫وا لـغــاز على مستوى دول الخليج العربي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وصنفت في المرتبة الثالثة عالميا واألولى‬ ‫في الشرق األوسط في مجال تأجير الرافعات‬ ‫ً‬ ‫المتنقلة‪ ،‬وذلك وفقا لمجلة ‪Cranes Today‬‬ ‫‪ .Magazine‬و ب ـن ــاء ع ـلــى م ـعــا ي ـيــر ا لـســا مــة‬ ‫ال ـعــال ـيــة وم ـ ـهـ ــارات ال ـق ـي ــادة ال ـت ـك ـنــولــوج ـيــة‬ ‫ا لـقــو يــة وا لـتـمـيــز التشغيلي ا ل ــذي تـمـتــاز به‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الشركة‪ ،‬شهدت "المتكاملة" نموا مطردا في‬ ‫أس ـطــول مـعــداتـهــا‪ ،‬حـيــث نـمــا ع ــدد الـمـعــدات‬ ‫مــن ‪ 1.832‬فــي عــام ‪ 2014‬إ لــى ‪ 2.161‬بحلول‬ ‫نهاية عام ‪.2017‬‬ ‫وتـ ـ ـ ــواصـ ـ ـ ــل ال ـ ـش ـ ــرك ـ ــة الـ ـ ـ ـي ـ ـ ــوم ج ـ ـهـ ــودهـ ــا‬ ‫ل ــاسـ ـتـ ـثـ ـم ــار بـ ـكـ ـث ــاف ــة ف ـ ــي ت ــوسـ ـي ــع ق ــاع ــدة‬

‫م ـعــدات ـهــا‪ ،‬وق ــد نـجـحــت بــالـفـعــل ف ــي تـطــويــر‬ ‫أسطولها بشكل كبير خالل السنوات الثالث‬ ‫الماضية‪.‬‬

‫شريك استراتيجي‬ ‫وقـ ــال ان ــه م ـنــذ ب ــداي ــة عـمـلـيــاتـهــا الـتـشـغـيـلـيــة‪،‬‬ ‫واصـ ـ ـل ـ ــت "الـ ـمـ ـتـ ـك ــامـ ـل ــة" الـ ـت ــركـ ـي ــز عـ ـل ــى ت ــوف ـي ــر‬ ‫االحتياجات المعقدة والـمـحــددة لقطاعي النفط‬ ‫وال ـ ـطـ ــاقـ ــة‪ .‬وق ـ ــد ن ـج ـحــت فـ ــي بـ ـن ــاء س ـج ــل حــافــل‬ ‫باعتبارها دعامة يمكن االرتكاز عليها بثقة للدعم‬ ‫التشغيلي‪ .‬ولعبت الشركة دورا مهما في العديد‬ ‫من مشاريع التطوير البارزة في الكويت‪ ،‬بما في‬ ‫ذلك مشاركتها الحالية في مشروع الوقود النظيف‪.‬‬

‫مستقبل بارز للصناعة‬

‫جاسم بودي‬

‫وشدد بودي على انه بفضل أسطولها الكبير‬ ‫من المعدات الثقيلة‪ ،‬تمتلك "المتكاملة" القدرة على‬ ‫دعم المشاريع الضخمة في قطاع النفط والغاز‪،‬‬ ‫مع تسخير خبراتها الواسعة في سبيل تحقيق‬ ‫متطلبات الـعـمــل‪ ،‬وه ــو األم ــر ال ــذي يعتبر مهما‬ ‫ً‬ ‫للغاية‪ ،‬نظرا للطفرة الكبيرة التي سيشهدها هذا‬ ‫السوق على مستوى المشاريع المستقبلية‪ .‬ومع‬

‫ً‬ ‫إع ــان مــؤسـســة الـبـتــرول الكويتية (‪ )KPC‬أخـيــرا‬ ‫عن خطتها الخمسية الهادفة لتخفيض النفقات‬ ‫الرأسمالية بقيمة ‪ 114‬مليار دوالر‪ ،‬فقد أصبح‬ ‫ً‬ ‫السوق مناسبا للشركة لتحقيق المزيد من النمو‬ ‫واالنتشار‪ ،‬كما أنها تتطلع إلى االستمرار في العمل‬ ‫شريكا لقطاع النفط والغاز‪ ،‬مع تكثيف اهتمامها‬ ‫بالنمو طويل األجل في هذا القطاع‪.‬‬

‫«تشجيع االستثمار»‪ :‬نحرص على استقطاب‬ ‫االستثمارات النوعية‬

‫الصباح‪ :‬نسعى ألتمتة المعامالت وتقليص الدورة المستندية ومزيد من الشفافية‬ ‫أكـ ــد ال ـم ــدي ــر الـ ـع ــام لـهـيـئــة تشجيع‬ ‫االس ـت ـث ـمــار الـمـبــاشــر ورئ ـي ــس اللجنة‬ ‫الدائمة لتحسين بيئة األعمال وتعزيز‬ ‫التنافسية في الكويت الشيخ د‪ .‬مشعل‬ ‫الـ ـصـ ـب ــاح حـ ـ ــرص ال ـه ـي ـئ ــة ع ـل ــى جـعــل‬ ‫دولــة الكويت أكثر جاذبية الستقطاب‬ ‫االستثمارات النوعية‪.‬‬ ‫جاء ذلك في تصريح أدلى به الشيخ‬ ‫مشعل ل ـ "كــونــا" عقب اختتام اجتماع‬ ‫فني عقدته اللجنة الدائمة وفــرق عمل‬ ‫حكومية متخصصة بـمــؤ شــر سهولة‬ ‫ممارسة أنشطة االعمال مع خبراء فريق‬ ‫تـقــريــر م ـمــارســة أنـشـطــة األع ـم ــال لــدى‬ ‫البنك الدولي بواشنطن في الفترة من‬ ‫‪ 13-11‬أبريل الجاري‪.‬‬ ‫وقـ ـ ــال ال ـش ـي ــخ م ـش ـعــل الـ ـصـ ـب ــاح‪ ،‬إن‬ ‫ا لـجـهــات الحكومية المعنية والقطاع‬ ‫ال ـخــاص والـمـجـتـمــع الـمــدنــي حريصة‬ ‫ع ـل ــى ب ـ ــذل الـ ـجـ ـه ــود ال ـم ـط ـل ــوب ــة نـحــو‬

‫«الوطني» رعى معرض «الفرص الوظيفية»‬

‫ً‬ ‫العبالني‪ :‬البنك من أكبر جهات القطاع الخاص بالكويت دعما للشباب‬

‫أت ـم ـتــة ال ـم ـع ــام ــات وت ـق ـل ـيــص ال ـ ــدورة‬ ‫المستندية وتبني المزيد من الشفافية‬ ‫ف ــي اإلج ـ ـ ــراءات وال ــرس ــوم لـجـعــل دول ــة‬ ‫الكويت أكثر جاذبية الستقطاب تدفقات‬ ‫م ـت ــزاي ــدة م ــن االس ـت ـث ـم ــارات الـنــوعـيــة‪،‬‬ ‫التي تساهم في إنجاح جهود التنمية‬ ‫والتنويع االقتصادي وتحفز االبتكار‬ ‫واالستدامة وتعزز االستفادة من المزايا‬ ‫التنافسية لدولة الكويت كمركز تجاري‬ ‫ومالي متميز وفق الرؤية الوطنية‪.‬‬ ‫ولـفــت إل ــى ح ــرص الـمـشــاركـيــن على‬ ‫تعميق االس ـت ـفــادة مــن ه ــذا االجـتـمــاع‬ ‫الذي تم خالله تقديم عروض تفصيلية‬ ‫ح ـ ـ ــول إجـ ـ ـ ـ ـ ـ ــراءات اإلص ـ ـ ــاح ـ ـ ــات ال ـت ــي‬ ‫اتخذتها الجهات المعنية واستعراض‬ ‫ال ـخ ــدم ــات اإلل ـك ـتــرون ـيــة ب ـص ــورة حية‬ ‫ومباشرة امام خبراء البنك الدولي‪.‬‬ ‫وأوض ـ ــح أن ف ــرق ال ـع ـمــل الـمـشــاركــة‬ ‫سـ ـ ــوف ت ـس ـت ـك ـمــل ن ـش ــاط ـه ــا فـ ــي إطـ ــار‬

‫"األجندة الوطنية لتحسين بيئة األعمال‬ ‫المعروفة باسم (برنامج تحسين) الذي‬ ‫ً‬ ‫اعتمده مجلس الوزراء الموقر وصوال‬ ‫إلــى تحقيق الهدف المنشود بتضافر‬ ‫جهود جميع األطراف وتعاونها"‪.‬‬ ‫وبـحــث االجـتـمــاع مـكــونــات التجارة‬ ‫عبر الحدود والحصول على الكهرباء‬ ‫واستخراج تراخيص البناء والحصول‬ ‫على االئتمان من حيث قوة المعلومات‬ ‫االئتمانية‪.‬‬ ‫واستعرض االجتماع مسألة تسوية‬ ‫حاالت االعسار وإنفاذ العقود والحصول‬ ‫ع ـلــى االئ ـت ـم ــان م ــن ح ـيــث ق ــوة الـحـقــوق‬ ‫الـقــانــونـيــة واج ـ ــراءات س ــوق الـعـمــل الــى‬ ‫جانب البحث في قضايا دفع الضرائب‬ ‫وبــدء النشاط التجاري وحماية حقوق‬ ‫المستثمرين األقلية‪.‬‬ ‫وشارك في االجتماع عدد من أعضاء‬ ‫ال ـل ـج ـن ــة الـ ــدائ ـ ـمـ ــة وهـ ـ ــم األم ـ ـيـ ــن الـ ـع ــام‬

‫لـلـمـجـلــس األعـ ـل ــى لـلـتـخـطـيــط د‪ .‬خــالــد‬ ‫مـ ـه ــدي والـ ــوك ـ ـيـ ــل الـ ـمـ ـس ــاع ــد لـ ـش ــؤون‬ ‫الـشــركــات والـتــراخـيــص أحـمــد الـفــارس‬ ‫والــوك ـيــل الـمـســاعــد لـشـبـكــات الـتــوزيــع‬ ‫الكهربائية جاسم اللنقاوي‪.‬‬ ‫وش ـ ـ ــارك ك ــذل ــك م ـم ـث ـلــون ع ــن وزارة‬ ‫العدل وبلدية الكويت واإلدارة العامة‬ ‫للجمارك واإلدارة العامة لإلطفاء ووزارة‬ ‫المالية وبنك الكويت المركزي وهيئة‬ ‫أس ــواق الـمــال ووزارة األش ـغــال العامة‬ ‫وغرفة تجارة وصناعة الكويت ولجنة‬ ‫الكويت الوطنية للتنافسية والجمعية‬ ‫االقتصادية الكويتية‪.‬‬

‫تكريم «بيتك» لريادته في المسؤولية‬ ‫االجتماعية وتعاونه المثمر مع «الداخلية»‬ ‫الرويح‪ :‬ثقافة البنك الراسخة في خدمة المجتمع أرست ركائز الريادة والتميز‬

‫جانب من الحفل الختامي للفعاليات‬

‫جانب من مشاركة «الوطني» في المعرض‬ ‫رع ـ ــى بـ ـن ــك الـ ـك ــوي ــت ال ــوط ـن ــي‬ ‫مـ ـ ـع ـ ــرض "الـ ـ ـ ـف ـ ـ ــرص ال ــوظـ ـيـ ـفـ ـي ــة"‬ ‫ل ـت ــوظ ـي ــف الـ ـشـ ـب ــاب ال ـكــوي ـت ـي ـيــن‬ ‫فــي الـقـطــاع ال ـخ ــاص‪ ،‬ال ــذي نظمه‬ ‫برنامج تمكين الشباب في الجامعة‬ ‫األمـ ـي ــركـ ـي ــة‪ ،‬وج ــامـ ـع ــة ال ـخ ـل ـي ــج‪،‬‬ ‫والكلية االسترالية‪ ،‬والهيئة العامة‬ ‫للتعليم التطبيقي والتدريب‪ ،‬حيث‬ ‫أقـ ــام الـبـنــك ‪ 4‬أجـنـحــة ل ــه ف ــي تلك‬ ‫الجهات‪ ،‬تأكيدا لحرصه المستمر‬ ‫على دعم الكوادر الوطنية الشابة‬ ‫وتأهيلهم لسوق العمل وتعريفهم‬ ‫بمتطلباته واحتياجاته‪ ،‬من أجل‬ ‫تحديد مساراتهم المهنية‪.‬‬ ‫وي ـ ـهـ ــدف الـ ـمـ ـع ــرض إلـ ـ ــى فـتــح‬ ‫قـ ـن ــوات ل ـل ـتــواصــل ال ـم ـبــاشــر بين‬ ‫شركات القطاع الخاص والباحثين‬ ‫عــن ال ـع ـمــل‪ ،‬لـتــوفـيــر ف ــرص العمل‬ ‫المناسبة للطلبة وحديثي التخرج‪،‬‬ ‫وتواجد موظفو مجموعة الموارد‬ ‫البشرية في أجنحة البنك‪ ،‬وقدموا‬ ‫نصائحهم للطلبة ح ــول اختيار‬ ‫مـهـنــة الـمـسـتـقـبــل الـمـنــاسـبــة لكل‬ ‫خريج‪ ،‬إلى جانب تعريفهم بطبيعة‬ ‫العمل المصرفي‪ ،‬وتوجيههم نحو‬ ‫اإلجراءات المطلوبة لالنضمام إلى‬ ‫"الوطني"‪.‬‬

‫توفير فرص العمل‬ ‫وقـ ـ ــال ال ـم ــدي ــر الـ ـع ــام ل ـل ـم ــوارد‬ ‫البشرية في مجموعة بنك الكويت‬

‫الوطني عماد العبالني إن "رعاية‬ ‫الوطني لهذه الفعالية تأتي إيمانا‬ ‫منه بأهمية دعــم فئة الشباب من‬ ‫الطلبة وحديثي التخرج وتوفير‬ ‫ف ــرص ال ـع ـمــل الـمـنــاسـبــة ل ـهــم في‬ ‫قطاع مهم مثل القطاع المصرفي‬ ‫والمالي"‪.‬‬ ‫وأض ـ ـ ـ ـ ــاف الـ ـعـ ـب ــان ــي أن ه ــذا‬ ‫ال ـم ـعــرض يـعـتـبــر بـمـنــزلــة منصة‬ ‫رائدة الستقطاب العمالة الوطنية‬ ‫م ــن ال ـش ـب ــاب ال ـكــوي ـتــي ال ـط ـمــوح‪،‬‬ ‫داعيا جميع الباحثين عن العمل‬ ‫إلى اتخاذ قرارهم الصحيح‪ ،‬الذي‬ ‫ي ـت ـن ــاس ــب مـ ــع م ـي ــول ـه ــم الـعـلـمـيــة‬ ‫وطموحهم العملي‪.‬‬ ‫وأكد التزام البنك بتوفير برامج‬ ‫ت ــدري ــب لـلـخــريـجـيــن والـطـلـبــة من‬ ‫ال ـكــوادر الوطنية الـشــابــة‪ ،‬لمدهم‬ ‫بــالـخـبــرات والـمـعـلــومــات المهنية‬ ‫وال ـتــدري ـبــات الـعـمـلـيــة‪ ،‬وإعــدادهــم‬ ‫بشكل محترف للدخول في معترك‬ ‫سوق العمل‪ ،‬الفتا إلى أن "الوطني"‬ ‫مــن أك ـبــر ج ـهــات ال ـق ـطــاع الـخــاص‬ ‫بالكويت دعما لفئة الشباب‪.‬‬

‫موقع ريادي‬ ‫م ــن ج ــان ـب ــه‪ ،‬ذك ـ ــر م ــدي ــر إدارة‬ ‫التعيينات في بنك الكويت الوطني‬ ‫عبدالله الجاسم ان "البنك يواصل‬ ‫تكريس موقعه الريادي في صدارة‬ ‫مــؤسـســات الـقـطــاع ال ـخــاص التي‬

‫عماد العبالني‬

‫دأب ـ ــت ع ـل ــى اس ـت ـق ـط ــاب ال ـط ــاق ــات‬ ‫الـ ـبـ ـش ــري ــة ال ــوطـ ـنـ ـي ــة وت ــدري ـب ـه ــا‬ ‫وصقل مهاراتها وتأهيلها للعمل‬ ‫المصرفي"‪.‬‬ ‫وأشــار الجاسم إلــى أن معرض‬ ‫ا ل ـفــرص الوظيفية مــن الفعاليات‬ ‫الـ ـمـ ـمـ ـي ــزة ال ـ ـتـ ــي ت ـت ـي ــح ال ـف ــرص ــة‬ ‫للوطني لنشر ثقافته الوظيفية‬ ‫ب ـيــن ال ـط ـل ـبــة وح ــدي ـث ــي ال ـت ـخــرج‪،‬‬ ‫وح ـث ـهــم ع ـلــى ال ـع ـمــل ف ــي الـقـطــاع‬ ‫الـ ـ ـخ ـ ــاص ب ـش ـك ــل ع ـ ـ ــام والـ ـقـ ـط ــاع‬ ‫المصرفي بشكل خاص‪ ،‬عن طريق‬ ‫ت ـقــديــم ال ـب ــرام ــج ال ـتــدري ـب ـيــة لـهــم‪،‬‬ ‫والـتــي تعدهم وتؤهلهم للدخول‬ ‫إلى سوق العمل‪.‬‬ ‫وأضـ ــاف أن أجـنـحــة الـبـنــك في‬

‫المعرض شهدت إقباال كبيرا من‬ ‫الـمـشــاركـيــن ف ــي ال ـم ـعــرض‪ ،‬حيث‬ ‫تلقت العديد من طلبات الباحثين‬ ‫عن العمل‪ ،‬وقام موظفو مجموعة‬ ‫الـ ـم ــوارد ال ـب ـشــريــة ف ــي "الــوط ـنــي"‬ ‫بــإرشــادهــم نـحــو تـحــديــد الـمـســار‬ ‫المهني المناسب لمستقبلهم‪ ،‬عبر‬ ‫عرض وشرح فرص العمل الممكنة‬ ‫لهم في القطاع المصرفي‪.‬‬ ‫وت ـل ـت ـقــي ج ـه ــود ب ـن ــك ال ـكــويــت‬ ‫الــوطـنــي فــي اسـتـقـطــاب الـكـفــاءات‬ ‫ال ــوطـ ـنـ ـي ــة ب ـخ ـط ـط ــه ال ـت ـط ــوي ــري ــة‬ ‫والتدريبية الساعية الى االستثمار‬ ‫ب ــال ـك ــوادر الــوطـنـيــة وإع ـ ــداد جيل‬ ‫م ـصــرفــي واع ـ ــد‪ ،‬وي ـح ــرص الـبـنــك‬ ‫عـلــى تـقــديــم سلسلة مــن الـ ــدورات‬ ‫الـتــدريـبـيــة وال ـبــرامــج األكــاديـمـيــة‬ ‫ال ـم ـح ـت ــرف ــة ب ــاعـ ـتـ ـب ــاره مـ ــن رواد‬ ‫المؤسسات المصرفية بالكويت‬ ‫الـتــي تبنت تنظيم بــرامــج تدريب‬ ‫للشباب‪.‬‬

‫نظم بيت التمويل الكويتي (بيتك) واإلدارة‬ ‫ال ـعــامــة ل ـل ـمــرور ال ـح ـفــل ال ـخ ـتــامــي لـفـعــالـيــات‬ ‫أسبوع المرور الخليجي الموحد ‪ ،2018‬الذي‬ ‫انطلق بشراكة استراتيجية مع "بيتك"‪ ،‬تحت‬ ‫عنوان "حياتك أمانة"‪ ،‬استمرارا لجهود التعاون‬ ‫المثمر مع اإلدارة العامة للمرور في مناسبات‬ ‫مختلفة وحمالت توعوية هادفة ومتنوعة على‬ ‫مدار العام‪ ،‬وفي إطار المسؤولية االجتماعية‬ ‫للبنك التي رسخ فيها ريادته ودوره البارز‪.‬‬ ‫وخـ ــال كـلـمـتــه ف ــي الـحـفــل الـخـتــامــي ال ــذي‬ ‫أق ـي ــم ف ــي ف ـن ــدق م ـي ـل ـي ـن ـيــوم‪ ،‬ب ـح ـضــور نخبة‬ ‫واسـعــة مــن الـضـبــاط والمنظمين والقائمين‬ ‫على األسبوع المروري‪ ،‬ثمن الوكيل المساعد‬ ‫لشؤون المرور اللواء فهد الشويع دور "بيتك"‬ ‫الشريك االستراتيجي في نشر رسالة التوعية‬ ‫الـمــروريــة‪ ،‬والـحــرص على المشاركة فــي رفع‬ ‫الــوعــي بالقوانين الـمــروريــة والمساهمة في‬ ‫ترسيخ اخالقيات القيادة بين ابناء المجتمع‪،‬‬ ‫مؤكدا ان التوعية المرورية مسؤولية الجميع‬ ‫وليس فقط رجال األمن‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬أعرب المدير التنفيذي للعالقات‬ ‫العامة واالعالم للمجموعة في "بيتك" يوسف‬ ‫الرويح عن شكره وتقدير االدارة التنفيذية‬ ‫في البنك للمنظمين والقائمين على أسبوع‬ ‫المرور‪ ،‬لجهودهم المبذولة على مدار الساعة‬ ‫والتي تكللت بالنجاح‪.‬‬

‫تعزيز التعاون‬ ‫وأشار الرويح الى ان مشاركة "بيتك" في‬ ‫رعاية فعاليات اسبوع الـمــرور الخليجي‬

‫الموحد للعام التاسع على التوالي تؤكد‬ ‫ري ــادة البنك فــي المسؤولية االجتماعية‪،‬‬ ‫والحرص على تعزيز التعاون مع مؤسسات‬ ‫الدولة لخدمة المجتمع‪.‬‬ ‫وأشـ ـ ــاد بــال ـشــراكــة ال ـق ــوي ــة ال ـت ــي تــربــط‬ ‫"بيتك" بمختلف مؤسسات الدولة‪ ،‬والدور‬ ‫الكبير الذي تقوم به وزارة الداخلية في نشر‬ ‫الوعي المروري في البالد‪ ،‬للحفاظ على أمن‬ ‫وسالمة المواطنين والمقيمين‪.‬‬ ‫وأض ــاف أن مـشــاركــة "بـيـتــك" فــي االسـبــوع‬ ‫الـ ـم ــروري كــانــت شــامـلــة ومـتـكــامـلــة‪ ،‬وغـطــت‬ ‫جوانب متعددة‪ ،‬بما فيها إرشادات تثقيفية‬ ‫وتوعوية لسالمة مرتادي الطرق‪ ،‬وتقليص‬ ‫عدد الحوادث والوفيات واإلصابات والخسائر‬ ‫الناجمة عنها‪ ،‬والمشاركة في الفعاليات التي‬ ‫اقيمت في بعض المجمعات التجارية لتقديم‬ ‫النصح والتوعية للمواطنين والمقيمين عبر‬ ‫متخصصين في قطاع المرور‪.‬‬ ‫وبين ان المشاركة غطت ايضا سلسلة من‬ ‫الفيديوهات وال ـمــواد االعــامـيــة والتوعوية‬ ‫المتعلقة بالسلوكيات المرورية‪ ،‬تم نشرها‬ ‫ع ـلــى ح ـســابــات ال ـب ـنــك ف ــي م ــواق ــع ال ـتــواصــل‬ ‫االجـتـمــاعــي لمستخدمي ال ـطــرق‪ ،‬بالتعاون‬ ‫مع اإلدارة العامة للمرور‪ ،‬بما ساهم في نشر‬ ‫الثقافة المرورية بين أطياف المجتمع‪ ،‬وقد‬ ‫الق ــت تـفــاعــا كـبـيــرا لـتــأثـيــرهــا الـمـبــاشــر في‬ ‫توصيل الرسالة التوعوية‪.‬‬

‫توزيع ميداني‬ ‫وقال الرويح إن "بيتك" شارك في توزيع‬

‫ميداني للكتيبات والمطبوعات اإلرشادية‬ ‫والتوعوية على قائدي المركبات في عدة‬ ‫مناطق بالكويت‪ ،‬كما شــارك في مسابقة‬ ‫مرورية توعوية نظمتها وزارة الداخلية‬ ‫لمجموعة من طالبات المدارس الثانوية‪.‬‬ ‫ول ـفــت ال ــى أن بــرنــامــج "ب ـي ـتــك" يعكس‬ ‫مكانته الرائدة ودوره االجتماعي البارز‪،‬‬ ‫وحرصه على المساهمة في غرس المفاهيم‬ ‫الصحيحة في القيادة‪ ،‬ونشر التوعية على‬ ‫أكـثــر مــن صعيد ضـمــن إط ــار المسؤولية‬ ‫االجتماعية‪.‬‬ ‫وأك ــد ثقافة البنك الــراسـخــة فــي خدمة‬ ‫المجتمع‪ ،‬مشيرا إ لــى أن " بـيـتــك" يساهم‬ ‫بـنـجــاح فــي مـسـيــرة التنمية المجتمعية‬ ‫المستدامة بمختلف األنشطة والمبادرات‬ ‫االجتماعية في مجاالت الصحة والتعليم‬ ‫والـشـبــاب والـبـيـئــة وتـعــزيــز روح التكافل‬ ‫االجـ ـتـ ـم ــاع ــي ودع ـ ـ ــم ذوي االح ـت ـي ــاج ــات‬ ‫الخاصة وغيرها‪ ،‬بما يرسي ركائز الريادة‬ ‫والتميز‪.‬‬ ‫وفي الختام‪ ،‬كرمت االدارة العامة للمرور‬ ‫"بـيـتــك"‪ ،‬تـقــديــرا ل ــدوره ال ـبــارز والرئيسي‬ ‫فــي إن ـجــاح أس ـبــوع ال ـم ــرور‪ ،‬وري ــادت ــه في‬ ‫الـمـســؤولـيــة االجـتـمــاعـيــة‪ ،‬وحــرصــه على‬ ‫دعــم ال ـم ـبــادرات الـتــي تصب فــي مصلحة‬ ‫المجتمع والمواطنين‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫اقتصاد‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫األسهم األميركية تحقق مكاسب أسبوعية‬ ‫حقق «داو جونز» مكاسب‬ ‫بنسبة ‪ ،%1.8‬كما سجل‬ ‫«ناسداك» مكاسب‬ ‫بنسبة ‪.% 2.8‬‬

‫تـ ــراج ـ ـعـ ــت األسـ ـ ـه ـ ــم األمـ ـي ــركـ ـي ــة خ ــال‬ ‫تـ ـ ـ ـ ـ ـ ــداوالت‪ ،‬أ م ـ ـ ــس األول‪ ،‬مـ ـتـ ـخـ ـلـ ـي ــة عــن‬ ‫م ـكــاس ـب ـهــا ال ـت ــي س ـج ـل ـت ـهــا ع ـن ــد اف ـت ـتــاح‬ ‫الـجـلـســة‪ ،‬ووق ـعــت تـحــت وط ــأة الـضـغــوط‬ ‫مـ ـ ـت ـ ــأث ـ ــرة ب ـ ــالـ ـ ـقـ ـ ـط ـ ــاع الـ ـ ـمـ ـ ـص ـ ــرف ـ ــي‪ ،‬ل ـك ــن‬ ‫الـ ـم ــؤش ــرات ال ــرئ ـي ـس ـي ــة ح ـق ـقــت م ـكــاســب‬ ‫أسبوعية‪.‬‬ ‫وانخفض «داو جونز» الصناعي بنسبة‬ ‫‪ 0.5‬فــي ا لـمـئــة أو ‪ 123‬نـقـطــة إ ل ــى ‪24360‬‬ ‫نقطة‪ ،‬كما تراجع «ناسداك» بنسبة ‪ 0.5‬في‬ ‫المئة أو ‪ 33‬نقطة إلى ‪ 7106‬نقاط‪ ،‬بينما‬ ‫انخفض «‪ »S&P 500‬بنسبة ‪ 0.3‬في المئة‪،‬‬ ‫أو ‪ 7‬نقاط إلى ‪ 2656‬نقطة‪.‬‬ ‫وعلى الصعيد األ سـبــو عــي‪ ،‬حقق «داو‬ ‫ج ــو ن ــز» م ـكــا ســب بـنـسـبــة ‪ 1.8‬ف ــي ا ل ـم ـئــة‪،‬‬ ‫كما سجل «ناسداك» مكاسب بنسبة ‪2.8‬‬ ‫في المئة‪ ،‬في حين حقق « ‪ »S&P‬مكاسب‬ ‫أسبوعية بنسبة ‪ 2‬في المئة‪.‬‬ ‫وفي األ ســواق األوروبية‪ ،‬ارتفع مؤشر‬

‫« س ـتــو كــس ي ـ ــوروب ‪ »600‬بـنـحــو ‪ 0.1‬في‬ ‫ا ل ـم ـئ ــة إ لـ ــى ‪ 379‬ن ـق ـط ــة‪ ،‬و ح ـق ــق مـكــا ســب‬ ‫أسبوعية بنحو ‪ 1.2‬في المئة‪.‬‬ ‫وار ت ـفــع مــؤ شــر « فــو تـســي» البريطاني‬ ‫(‪ )6 +‬نقاط إلى ‪ 7264‬نقطة‪ ،‬وصعد مؤشر‬ ‫«داكس» األلماني (‪ )27 +‬نقطة إلى ‪12442‬‬ ‫نقطة‪ ،‬فــي حين ار تـفــع المؤشر الفرنسي‬ ‫«كاك» (‪ )5 +‬نقاط إلى ‪ 5315‬نقطة‪.‬‬ ‫وفي اليابان‪ ،‬ارتفع مؤشر نيكي بنسبة‬ ‫‪ 0.55‬في المئة إلى مستوى ‪ 21778‬نقطة‪،‬‬ ‫محققا مـكــا ســب بنسبة ‪ 1‬فــي ا لـمـئــة هــذا‬ ‫األ سـبــوع‪ ،‬وصعد مؤشر توبكس بنسبة‬ ‫‪ 0.63‬في المئة إلى ‪ 1729‬نقطة‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى‪ ،‬ارتفعت العقود اآلجلة‬ ‫للذهب تسليم يونيو بنحو ‪ 6‬دوالرات أو‬ ‫‪ 0.5‬في المئة إلى ‪ 1347.90‬دوالرا لألوقية‪،‬‬ ‫وحقق المعدن األصفر مكاسب أسبوعية‬ ‫بنحو ‪ 0.9‬في المئة‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بالبيانات االقتصادية‪،‬‬

‫انخفض مؤشر «متشيغان‪ /‬رويترز» لثقة‬ ‫المستهلك األميركي خالل أبريل إلى ‪97.8‬‬ ‫نقطة مقابل ‪ 101.4‬نقطة خالل مارس‪.‬‬ ‫وأعلن بنك جيه‪.‬بي مورغان تشيس آند‬ ‫كو‪ ،‬أكبر بنك أميركي من حيث األ صــول‪،‬‬ ‫ارتفاعا نسبته ‪ 35‬في المئة في األر بــاح‬ ‫الفصلية بدعم من ز يــادة أسعار الفائدة‬ ‫على القروض وانخفاض الضرائب‪.‬‬ ‫وزاد صـ ــا فـ ــي ر بـ ـ ــح ا لـ ـبـ ـن ــك إ لـ ـ ــى ‪8.71‬‬ ‫مليارات دوالر‪ ،‬أو مــا يـعــادل ‪ 2.37‬دوالر‬ ‫للسهم‪ ،‬فــي ا لــر بــع األول المنتهي فــي ‪31‬‬ ‫مــارس مــن ‪ 6.45‬مـلـيــارات دوالر‪ ،‬أو ‪1.65‬‬ ‫دوالر للسهم‪ ،‬قبل عام‪.‬‬ ‫وكان محللون توقعوا أن يحقق البنك‬ ‫ً‬ ‫أر بــا حــا قــدر هــا ‪ 2.28‬دوالر للسهم‪ ،‬و فـقــا‬ ‫لوكالة رويترز‪.‬‬

‫‪ 890‬مليون دوالر لشراء متاجر‬ ‫لـ «تويز آر أص»‬ ‫ق ــد م ــت ص ــا نـ ـع ــة األ لـ ـ ـع ـ ــاب «إم جـ ــي إ ي ــه‬ ‫إنترتينمنت» عرضا لشراء «تويز آر أص»‬ ‫في الواليات المتحدة‪ ،‬وسط فشل حمالت‬ ‫عامة لجمع تمويالت إلنقاذ متاجر ألعاب‬ ‫األطفال المفلسة‪.‬‬ ‫وقال مؤسس الشركة الملياردير إسحاق‬ ‫الريان إنه تقدم بعرض لشراء متاجر «تويز‬ ‫آر أص» في أميركا بنحو ‪ 675‬مليون دوالر‪،‬‬ ‫إضافة إلى آخر بنحو ‪ 215‬مليونا لشراء‬ ‫م ـتــاجــرهــا ف ــي ك ـن ــدا‪ ،‬وي ــأت ــي ه ــذا ف ــي ظــل‬ ‫تصفية أعمالها بالواليات المتحدة بعد‬ ‫إشهار إفالسها‪.‬‬ ‫ونـفــى الري ــان أن يـكــون عــرضــه مــن بــاب‬ ‫الدعاية‪ ،‬مشيرا إلى أن «بنك أوف أميركا»‬

‫و» ي ــو بــي إس» يخططان لتمويل عــر ضــه‪،‬‬ ‫كما أنه أجرى إيداعا نقديا امس‪ ،‬وحصل‬ ‫عـلــى خـطــاب مــن الـبـنــوك الـتــي ي ــودع فيها‬ ‫أ مــوا لــه بــأ نــه يـمـلــك ر ص ـيــدا كــا فـيــا لتمويل‬ ‫الصفقة‪.‬‬

‫ّ‬ ‫‪ 10‬دروس خاصة بالقيادة اإلدارية يمكن تعلمها من «أمازون»‬ ‫بدأ من موقع يبيع الكتب فقط إلى تلبية قطاعات ال حصر لها‬ ‫‪ -6‬البحث عن أفضل المواهب‬

‫رغم أن موقع «أمــازون» بدأ في عام ‪ ،1994‬فإنه شهد‬ ‫ن ـمــوا هــائــا خ ــال تـلــك ال ـس ـنــوات الـقـلـيـلــة حـتــى بلغت‬ ‫إيراداته ‪ 178‬مليار دوالر العام الماضي‪.‬‬ ‫وبعد أن كان الموقع يبيع الكتب فقط في بداياته‪ ،‬فقد‬ ‫أصبح اآلن يعمل في قطاعات ال حصر لها‪ ،‬من خالل‬ ‫استحواذ الشركة على عدد كبير من الشركات العاملة في‬ ‫صناعات مختلفة‪ ،‬وكان آخر هذه العمليات استحواذها‬ ‫على شركة «رينج» المتخصصة في تأمين المنازل‪.‬‬ ‫ولم يكن الطريق أمام الشركة سهال طوال الوقت‪ ،‬فقد‬ ‫قامت بمشروعات وعمليات استحواذ فاشلة‪ ،‬وفقدت‬ ‫الـكـثـيــر م ــن الـمــوظـفـيــن الـمـهـمـيــن‪ ،‬لـكـنـهــا ف ــي الـنـهــايــة‬ ‫استمرت في التقدم وحافظت على وجودها‪.‬‬ ‫ويـمـكــن تـعـلــم الـكـثـيــر م ــن دروس ال ـق ـيــادة اإلداريـ ـ ــة من‬ ‫المؤسس والمدير التنفيذي للشركة جيف بيزوس‪ ،‬الذي كان‬ ‫وراء النجاح الكبير الذي حققته الشركة على مدى السنوات‬ ‫الماضية‪ ،‬وفقا لتقرير نشرته «إنتربنور»‪ .‬هي كالتالي‪:‬‬

‫ لدى أمازون مجموعة من أفضل الكوادر البشرية‪،‬‬‫ف ـقــد ان ـض ـمــت أخـ ـي ــرا ل ـل ـشــركــة كــريـسـتـيــن بــوشــامــب‪،‬‬ ‫التي كانت تشغل منصب المديرة التنفيذية للعالمة‬ ‫التجارية «رالف لورين»‪.‬‬ ‫‪ -‬تتولى بوشامب اآلن رئاسة قسم األزياء في الشركة‪.‬‬

‫ً‬ ‫‪ -7‬منح الموظفين أدوارا جديدة‬

‫ تعطي الشركة لموظفيها فرصا وأدوارا جديدة‬‫عـنــدمــا يـكــونــون مـسـتـعــديــن لــذلــك‪ ،‬مـمــا يـحـفــز جميع‬ ‫الموظفين على العمل الجاد‪.‬‬

‫‪ -8‬تبني أحدث االتجاهات‬ ‫ ت ـ ـحـ ــرص أمـ ـ ـ ـ ـ ــازون عـ ـل ــى االط ـ ـ ـ ـ ــاع عـ ـل ــى أح ـ ــدث‬‫التكنولوجيات وتبنيها‪.‬‬ ‫ من بين تلك التكنولوجيات الطائرات من دون طيار‬‫التي تعمل على استخدامها في توصيل السلع للعمالء‪،‬‬ ‫ويتيح ذلك لها مجموعة كبيرة من الفرص‪.‬‬

‫‪ -1‬منح الموظفين استقاللية‬ ‫ يــرجــع جــزء كبير مــن نـجــاح شــركــة «أمـ ــازون» إلى‬‫تمكين موظفيها من التحكم الكامل في المشروعات‬ ‫التي يقومون بها‪.‬‬ ‫ جــذبــت هــذه الـمـيــزة الكثير مــن الـمــواهــب والـقــادة‬‫للعمل فــي الـشــركــة‪ ،‬التي لديها أقـســام كاملة أسسها‬ ‫شخص واحد أو مجموعة صغيرة من األشخاص‪.‬‬ ‫ رغــم أن ذلــك يمنح أولـئــك األش ـخــاص الكثير من‬‫الثقة‪ ،‬فإنه يجعلهم على الجانب اآلخر يبذلون أقصى‬ ‫جهدهم ويقدمون أفضل أفكارهم دون التقيد بأي شيء‪.‬‬

‫‪ - 2‬توضيح رؤية الشركة للموظفين‬ ‫ ترتكز شركة «أمازون» على هدف أساسي‪ ،‬وهو أن‬‫تكون متجرا يبيع كل شيء‪.‬‬ ‫ تــرغــب الـشــركــة فــي تمكين األش ـخــاص فــي جميع‬‫أنحاء العالم من العثور على أي شيء يريدونه داخل‬ ‫مكان واحد وبأقل تكلفة ممكنة‪.‬‬ ‫ هذه هي رؤية أمازون التي تنشرها في كل مكان‪،‬‬‫لــذلــك فـمــن الـسـهــل عـلــى الـمــوظـفـيــن فـهـمـهــا والـسـعــي‬ ‫لتنفيذها‪.‬‬

‫‪ -9‬سرعة اتخاذ القرارات وصغر حجم فريق العمل‬ ‫ تتحرك الشركة بسرعة كبيرة‪ ،‬ويرجع ذلك إلى أنها‬‫تعتمد على فرق عمل صغيرة تتمتع باستقاللية كبيرة‪،‬‬ ‫مما يتيح السرعة في اتخاذ القرارات‪.‬‬

‫ً‬ ‫‪ -3‬العمالء أوال‬ ‫ تعطي «أم ــازون» عمالء ها األولــويــة دائما‪ ،‬وتركز‬‫على حصول العمالء على أفضل تجربة ممكنة أكثر‬ ‫من التركيز على تحقيق أرباح‪.‬‬ ‫ أدى ذلــك إلــى تركيز موظفي الشركة على إرضــاء‬‫العمالء‪ ،‬مما حقق ازدهارا كبيرا للشركة‪.‬‬

‫‪ -10‬إجبار الموظفين على اإليجاز‬ ‫‪ -4‬التحلي بالصبر‬

‫‪ -5‬قبول الفشل‬

‫ مــن الـصـعــب عـلــى الـمـجـتـمـعــات أن تتقبل الـتـطــور‬‫والتكنولوجيا بسرعة كبيرة‪ ،‬فاألمر قد يستغرق وقتا‬ ‫لتغيير سلوك العمالء على نحو كبير‪.‬‬ ‫ ك ــان ب ـيــزوس يـتـحـلــى بــالـصـبــر وي ـعــرف تـمــامــا أن‬‫العمالء في البداية لن يشعروا بالراحة لتسلم السلع‬ ‫عبر البريد‪ ،‬لكنهم بمرور السنوات قد يعتمدون على تلك‬ ‫الطريقة كأساس للتسوق‪ ،‬وهو ما بدأ يحدث بالفعل‪.‬‬

‫ واجهت شركة أم ــازون تحديات كبيرة بإطالق عدة‬‫مشروعات ومنتجات فاشلة مثل موقع «‪ »Pets.com‬وهاتف‬ ‫«فاير فون» وغيرها من المنتجات التي لم تحقق أي نجاح‪.‬‬ ‫ استفادت الشركة من الفشل الذي واجهته‪ ،‬واستحوذت‬‫على عدة شركات كبيرة مثل «‪ »Whole Foods‬و«‪.»Zappos‬‬ ‫ فالشركة ال تعاقب على الفشل‪ ،‬لكنها تجعله دافعا‬‫للتطوير‪ ،‬مما يحفز الموظفين على اقتناص الفرص‪.‬‬

‫استراتيجية في‬ ‫إستونيا لموازنات‬ ‫بال عجز‬ ‫تـ ـ ـ ـف ـ ـ ــاهـ ـ ـ ـم ـ ـ ــت ال ـ ـ ـح ـ ـ ـكـ ـ ــومـ ـ ــة‬ ‫اإلستونية‪ ،‬مساء أمــس‪ ،‬على‬ ‫استراتيجية لوضع موازنات‬ ‫بال عجز في الفترة بين ‪2019‬‬ ‫و‪.2022‬‬ ‫ومـ ـ ــن ال ـم ـن ـت ـظ ــر أن تـمـثــل‬ ‫هــذه االستراتيجية األســاس‬ ‫للخطط ا لـمــا لـيــة المقبلة في‬ ‫الـ ـجـ ـمـ ـه ــوري ــة ال ـس ــوف ـي ــات ـي ــة‬ ‫ال ـســاب ـقــة ال ــواق ـع ــة ع ـلــى بحر‬ ‫البلطيق‪.‬‬ ‫وت ـه ــدف إسـتــونـيــا إل ــى أن‬ ‫ت ـح ـقــق ك ــل مـ ــوازنـ ــة فــائ ـضــا‪،‬‬ ‫وستمثل الموازنة المتوازنة‬ ‫ال ـ ـم ـ ـع ـ ـيـ ــار ب ــالـ ـنـ ـسـ ـب ــة لـ ـه ــذه‬ ‫االستراتيجية‪ ،‬بعد تعديلها‬ ‫و فـقــا للتأثيرات االقتصادية‬ ‫والتأثيرات أحادية الحدوث‪.‬‬ ‫و مـ ـ ـ ــن ا لـ ـمـ ـنـ ـتـ ـظ ــر أن ي ـتــم‬ ‫ال ـ ـ ـ ـت ـ ـ ـ ـصـ ـ ـ ــديـ ـ ـ ــق ع ـ ـ ـ ـلـ ـ ـ ــى هـ ـ ـ ــذه‬ ‫االستراتيجية بحلول نهاية‬ ‫أبــريــل ال ـجــاري‪ ،‬بعد مناقشة‬ ‫الخطط المالية للوزارات‪.‬‬ ‫وح ـ ـس ـ ـب ـ ـمـ ــا ص ـ ـ ـ ــرح وزي ـ ـ ــر‬ ‫ال ـم ــال ـي ــة ت ــوم ــاس تــون ـس ـتــي‪،‬‬ ‫فإن من المنتظر عدم تطبيق‬ ‫ض ــرائ ــب ج ــدي ــدة‪ ،‬كـمــا سيتم‬ ‫ال ـ ـح ـ ـفـ ــاظ عـ ـل ــى ه ـ ـ ــدف ح ـلــف‬ ‫شمال األطلسي (ناتو) الخاص‬ ‫بتخصيص ‪ 2‬في المئة على‬ ‫األقـ ـ ـ ــل مـ ــن إجـ ـم ــال ــي ال ـن ــات ــج‬ ‫المحلي للنفقات الدفاعية‪.‬‬ ‫ووف ـ ـ ـقـ ـ ــا ل ـ ـب ـ ـيـ ــانـ ــات ه ـي ـئــة‬ ‫اإلح ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـصـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاء األوروب ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬ ‫(ي ــوروس ـت ــات)‪ ،‬ف ــإن إستونيا‬ ‫سجلت فــي الــربــع الـثــالــث من‬ ‫‪ 2017‬أدنى معدل للديون في‬ ‫أوروب ــا بنسبة ‪ 8.9‬فــي المئة‬ ‫من إجمالي الناتج المحلي‪.‬‬ ‫وتـ ـه ــدف خ ـط ــط إس ـتــون ـيــا‬ ‫إلى أن تبلغ نسبة العجز في‬ ‫ميزانية العام الحالي ‪ 0.25‬في‬ ‫(د ب أ)‬ ‫المئة فقط‪.‬‬

‫ تـعــارض «أمـ ــازون» ال ـعــروض التقديمية القائمة‬‫على برنامج «بــاور بوينت»‪ ،‬التي قد تهدر الكثير من‬ ‫وقت الشركة‪.‬‬ ‫ وب ــدال مــن ذل ــك يـعــد الـمــديــر مــذكــرة مـكــونــة مــن ‪6‬‬‫صفحات‪ ،‬ويجلبها معه ليقرأها الجميع قبل االجتماع‪،‬‬ ‫مما يجبر المدير على تقديم مــذكــرة مــوجــزة للغاية‬ ‫وبتفاصيل مدروسة جيدا‪.‬‬ ‫(أرقام )‬

‫أسعار صرف العمالت العالمية‬

‫أسعار صرف العمالت العربية‬

‫أسعار المعادن الثمينة والنفط‬


‫ثقافات‬

‫‪14‬‬

‫‪Fitness‬‬

‫‪15‬‬

‫مزاج‬ ‫‪om‬‬

‫‪t‬‬

‫العدد ‪ / 374٦‬األحد ‪ ١٥‬أبريل ‪2018‬م ‪ ٢٩ /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫سيريناي ساريكايا‬

‫ويل فاريل‬

‫​سيريناي ساريكاي​ا وكرم‬ ‫ثورن تحصل على ‪ 65‬ألف‬ ‫دوالر لكل صورة في أنستغرام بورسين في عطلة بأميركا‬ ‫كشفت النجمة العالمية الشهيرة بيال ثورن‬ ‫أنها تحصل على مبلغ ‪ 65‬ألف دوالر عن كل صورة‬ ‫جديدة تنشرها من خالل حسابها الشخصي في‬ ‫موقع التواصل إنستغرام‪.‬‬ ‫وأعربت ثورن عبر تقارير إعالمية عن سعادتها‬ ‫لردود الفعل على فيلم (‪ )Midnight Sun‬الذي طرح‬ ‫في دور العرض السينمائية في مارس الماضي‪،‬‬ ‫السيما أن ثورن نظمت العرض العالمي للفيلم‬ ‫بمدينة ميالنو اإليطالية‪ ،‬وتدور أحداثه حول‬ ‫معاناة فتاة تبلغ من العمر ‪ 17‬عاما‪ ،‬وتعاني‬ ‫مرضا نادرا يمنعها من الخروج صباحا والتعرض‬ ‫للشمس‪.‬‬

‫مسك وعنبر‬

‫‪١٩‬‬

‫يؤدي قصور الغدة الدرقية انتهت الفنانة هند البلوشي‬ ‫عيسى دشتي يسرد حكاية «مهرجان بيروت الدولي‬ ‫من تصوير دورها في مسلسل‬ ‫إن لم ُيعالج إلى إبطاء‬ ‫وليام شكسبير في الكويت للرقص المعاصر» يحتفي‬ ‫«روتين»‪ ،‬الذي تخوض به سباق‬ ‫ال سيما دوره في إنشاء أول بمصممات الرقص‪ ...‬عروض إيقاع ضربات القلب‬ ‫ُ‬ ‫ويضعف مرونة الشرايين‪ .‬رمضان‪ ،‬كما تستعد لعملها‬ ‫من أنحاء العالم وورش عمل‬ ‫مكتب بريد رسمي‪.‬‬ ‫المسرحي الجديد «للحريم فقط»‪.‬‬ ‫و{ملتقى ليمون»‪.‬‬

‫‪aw‬‬ ‫‪abil@ rida.c‬‬ ‫‪alja‬‬

‫بيال ثورن‬

‫‪16‬‬

‫من أجواء برنامج «راعي الشالت»‬

‫​ويل فاريل​ يتعرض لحادث‬ ‫سير في ميسيون فيغو‬

‫يعيش الممثل التركي​كرم بورسي ​ن أسعد أوقاته‬ ‫برفقة حبيبته الفنانة​سيريناي ساريكايا​‪ ،‬إذ إنهما‬ ‫يقضيان عطلة ترفيهية رومانسية في الواليات‬ ‫المتحدة‪.‬‬ ‫وزار الثنائي العديد من األماكن هناك‪ ،‬أبرزها جبال‬ ‫وصحراء "أريزونا" و"غراند كانيون"‪ ،‬حيث استأجرا‬ ‫طائرة هليكوبتر مقابل ‪ 350‬دوالرا‪ ،‬لالستمتاع‬ ‫بمشاهدة الطبيعة الخالبة‪ ،‬إضافة إلى نفي كل‬ ‫الشائعات التي ترددت في اآلونة األخيرة عن انفصالهما‪.‬‬ ‫يشار إلى أن سيريناي ساريكايا​ ستأخذ كورسات في‬ ‫التمثيل‪ ،‬وتعلم اللغة اإلنكليزية في الواليات المتحدة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫استعدادا لمشاريعها المقبلة‪.‬‬

‫بعد تعرضه لحادث سيارة عبر أحد الطرق السريعة‬ ‫ُفي مدينة ميسيون فيغو بوالية كاليفورنيا األميركية‪،‬‬ ‫نقل الممثل األميركي​ويل فاريل​ إلى المستشفى‪.‬‬ ‫وقال رفائيل رينسو‪ ،‬المتحدث باسم دورية الطرق‬ ‫السريعة في كاليفورنيا‪ ،‬إن سيارة فاريل تعرضت‬ ‫لالنقالب‪ ،‬بعد اصطدامها بسيارة أخرى كان سائقها‬ ‫يغلبه النعاس‪.‬‬ ‫وعلى إثر ذلك تم نقل المصابين للمستشفى‪.‬‬ ‫وفي التفاصيل‪ ،‬ال يشتبه في القيادة تحت تأثير‬ ‫الكحول أو المخدرات‪ ،‬وكان فاريل عائدا‬ ‫من احتفالية "‪"Funny or Die‬‬ ‫بالقرب من سان دييغو‪.‬‬

‫العماني منذر الجنيبي يغادر‬ ‫برنامج «راعي الشالت»‬ ‫غــادر المشترك منذر الجنيبي‪ ،‬من سلطنة‬ ‫عمان‪ ،‬برنامج "راعــي الشالت"‪ ،‬على قناة سما‬ ‫دبي‪ ،‬بعد منافسات الحلقة الخامسة من برنامج‬ ‫التراث األول في أداء الشالت واكتشاف المواهب‬ ‫الـفـنـيــة فــي ف ـنــون الــونــة وال ـت ـغ ــرودة والــردحــة‬ ‫والـ ـط ــارق وال ـ ـعـ ــازي‪ ،‬ب ـم ـشــاركــة أع ـض ــاء لجنة‬ ‫التحكيم؛ الشاعر راعي الشالت اإلماراتي محمد‬ ‫المنهالي‪ ،‬والشاعر والملحن مبارك العامري‪،‬‬ ‫والـشــاعــر ه ــادف الــدرعــي‪ ،‬إلــى جــانــب المذيعة‬ ‫ليلى المقبالي‪ ،‬وضيف الحلقة الشاعر ذياب‬ ‫المزروعي‪ ،‬والمطرب اإلماراتي خالد محمد‪.‬‬

‫ومــع إع ــان تــوقــف تصويت الـجـمـهــور‪ ،‬قدم‬ ‫الـمـشـتــركــون ال ـثــاثــة فــي دائـ ــرة ال ـخ ـطــر‪ :‬منذر‬ ‫الجنيبي‪ ،‬السكروب الجنيبي‪ ،‬بخيت المهري‪،‬‬ ‫وحصل المشترك السكروب الجنيبي من سلطنة‬ ‫عمان على أعلى نسبة تصويت بلغت ‪ 49‬في‬ ‫المئة‪ ،‬في حين نال المشترك بخيت المهري من‬ ‫أبوظبي نسبة ‪ 38‬في المئة‪ ،‬والمشترك منذر‬ ‫الجنيبي من سلطنة عمان نسبة ‪ 12‬في المئة‬ ‫من تصويت الجمهور‪.‬‬

‫هل تعوض تشامبيون غياب‬ ‫غوميز عن حياة بيبر؟‬

‫عدسات «الباباراتزي» رصدت جاستن​برفقة صديقته الجديدة‬ ‫التقطت عدسات «الباباراتزي» صورا للفنان العالمي​جاستن بيب ​ر برفقة صديقته الجديدة باسكن تشامبيون‪،‬‬ ‫الرياضية‪ ،‬وظهر الثنائي في بعض الصور يهمسان في أذن بعضهما‪.‬‬ ‫وذلك أثناء خروجهما من أحد األندية ً‬ ‫ً‬ ‫ووفقا لتقارير إعالمية أن بيبر شوهد سابقا يرقص مع هذه الفتاة‪ ،‬مما جعل كثيرين يعتقدون أنها حبيبته‬ ‫الجديدة‪.‬‬ ‫ويأتي هذا التقارب بين الطرفين عقب انفصال جاستن بيبر و​سيلينا غوميز‪ ،‬نتيجة خالفات على بعض األمور‪،‬‬ ‫قررا إثرها االبتعاد عن بعضهما‪.‬‬ ‫لـ ـ ــم ت ـ ـهـ ــدأ مـ ـ ــواقـ ـ ــع األخ ـ ـبـ ــار‬ ‫ال ـعــال ـم ـيــة ال ـم ـع ـن ـيــة بـمـتــابـعــة‬ ‫أخبار الفنانين والمشاهير‪ ،‬إذ‬ ‫سلطت الضوء على هذه العالقة‬ ‫ال ـجــديــدة لـبـيـبــر‪ ،‬وت ـس ــاءل عن‬ ‫م ــدى جــدي ـت ـهــا‪ ،‬وه ــل سـتـكــون‬ ‫ب ــاسـ ـك ــن تـ ـش ــامـ ـبـ ـي ــون ب ــدي ـل ــة‬

‫جاستن بيبر وسيلينا غوميز‬

‫لسيلينا غوميز الذي ارتبطت‬ ‫فترة طويلة بالمغني الكندي‬ ‫ال ـ ـشـ ــاب ال ـ ـم ـ ـعـ ــروف بـ ــأطـ ــواره‬ ‫الغريبة؟‬ ‫وفي خضم هذه التساؤالت‪،‬‬ ‫ن ـشــرت ص ــور لـبـيـبــر وبــاسـكــن‬ ‫ع ـبــر م ــواق ــع ال ـت ــواص ــل مــذيـلــة‬

‫حنان ترك‬

‫حنان ترك تعود إلى الساحة الفنية‬ ‫بكارتون عن «اإلمام البخاري»‬

‫ب ـت ـع ـل ـي ـقــات ك ـث ـي ــرة ت ـت ـم ـحــور‬ ‫حـ ــول هـ ــذه ال ـع ــاق ــة ال ـج ــدي ــدة‬ ‫بـ ـي ــن ال ـ ـطـ ــرف ـ ـيـ ــن‪ ،‬السـ ـيـ ـم ــا أن‬ ‫البعض اعتبر أن هــذه العالقة‬ ‫يـسـتـخــدمـهــا ال ـم ـطــرب ال ـشــاب‬ ‫للضغط عـلــى غــو مـيــز للعودة‬ ‫ً‬ ‫م ـج ــددا إل ــى ال ــوئ ــام ال ــذي كــان‬ ‫ي ــرب ـط ـه ـم ــا‪ ،‬الس ـي ـم ــا أن بـيـبــر‬ ‫وسيلينا انفصال أكثر من مرة‪،‬‬ ‫ثم عادت المياه إلى مجاريها‪.‬‬ ‫ي ـ ـشـ ــار إل ـ ـ ــى أن ـ ـ ــه ف ـ ــي ع ــام‬ ‫‪ ،2013‬انفصلت غوميز عن‬ ‫ً‬ ‫ب ـي ـبــر‪ ،‬ب ـعــدمــا ش ـكــا مـعــا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ثنائيا أسطوريا بالنسبة‬ ‫إلى المعجبين‪ ،‬ثم عادت‬ ‫المياه إلى مجاريها بين‬ ‫النجمين‪ ،‬لكن سرعان ما‬ ‫عكر صفوها ظهور النجم ذا‬ ‫ويكند في حياة غوميز‪ ،‬واتفقا‬ ‫عـلــى الـ ــزواج خ ــال ع ــام ‪،2017‬‬ ‫لكن ذلك لم يحدث‪ .‬وفي خطوة‬ ‫مفاجئة‪ ،‬أعلنت غوميز عودتها‬ ‫إلى حبيبها النجم بيبر‪ ،‬خالل‬ ‫الـفـتــرة الماضية‪ ،‬وعــاشــت​في‬ ‫حالة فرح‪.‬‬ ‫وقدمت اعتذارها إلى حبيبها‬ ‫السابق ذا ويكند‪ ،‬الذي أمضت‬ ‫معه أوقاتا رائعة‪ ،‬وكتبت عبر‬ ‫مواقع التواصل‪" :‬كل االعتذار"‪،‬‬ ‫وي ـع ـت ـقــد أن ـه ــا رس ــال ــة مبطنة‬ ‫مــوج ـهــة إل ــى ذا وي ـك ـنــد‪ ،‬ال ــذي‬ ‫انفصلت عنه بعد ‪ 10‬أشهر من‬ ‫عالقتهما‪.‬‬ ‫وأك ــدت التقارير أن الثنائي‬ ‫الشهير؛ سيلينا وبيبر‪ ،‬قــررا‬ ‫أخيرا أن يتباعدا بشكل مؤقت‪،‬‬ ‫بسبب الخالفات الكثيرة التي‬ ‫حـ ــدثـ ــت ب ـي ـن ـه ـم ــا ف ـ ــي ال ـف ـت ــرة‬ ‫األخيرة‪.‬‬

‫●‬

‫القاهرة ‪ -‬هيثم عسران‬

‫ب ـعــد غ ـي ــاب ع ــن ال ـســاحــة الـفـنـيــة ل ـقــرابــة ‪6‬‬ ‫سنوات‪ ،‬تعود الفنانة حنان تــرك إلــى العمل‬ ‫ً‬ ‫الفني مجددا‪ ،‬لكن هذه المرة عبر الميكروفون‪،‬‬ ‫من خالل مسلسل كارتون تشارك فيه بصوتها‪،‬‬ ‫معتذرة عن العودة للوقوف أمام الكاميرا‪.‬‬ ‫ح ـنــان أوش ـك ــت عـلــى االن ـت ـهــاء م ــن تسجيل‬ ‫صوتها على مسلسل الـكــارتــون‪ ،‬الــذي يحمل‬ ‫اسم "اإلمــام البخاري"‪ ،‬ومن المقرر إذاعته في‬ ‫رمضان المقبل عبر الشاشات‪.‬‬ ‫وت ــرف ــض ال ـم ـم ـث ـلــة‪ ،‬ال ـت ــي أع ـل ـنــت اعـتــزالـهــا‬ ‫عــام ‪ 2012‬خــال شهر رمـضــان بشكل مفاجئ‬

‫للجمهور‪ ،‬العودة للتمثيل بشكل قاطع‪ ،‬لكنها‬ ‫تعمل في الوقت الحالي على إعــادة شخصية‬ ‫"نــونــة"‪ ،‬التي قدمتها من قبل‪ ،‬لتكون مسلسل‬ ‫كــارتــون‪ ،‬على أن يتم تقديمه للجمهور خالل‬ ‫‪.2019‬‬ ‫من جانب آخر‪ ،‬تسعى حنان لتقديم حكايات‬ ‫"ن ــون ــة" ع ـلــى أث ـي ــر إحـ ــدى اإلذاع ـ ـ ــات الـخــاصــة‬ ‫بشكل يومي‪ ،‬وهو االتفاق المقرر اإلعالن عنه‬ ‫فــور اكتمال تفاصيله من الناحية التعاقدية‪،‬‬ ‫وخــاصــة أنـهــا تــرغــب فــي إطــالــة طــويـلــة األمــد‬ ‫على أثير اإلذاعة‪ ،‬وليس مجرد التواجد لموسم‬ ‫أو موسمين فقط‪ ،‬على أن يكون موعد إذاعتها‬ ‫ً‬ ‫مناسبا لألطفال في الصباح الباكر‪.‬‬

‫عمر العبدالالت ينثر رسالة‬ ‫محبة لمصر‬ ‫أحيا الفنان عمر العبدالالت حفال‬ ‫فنيا لمصلحة صندق تحيا مصر داخل‬ ‫قاعة الماسة بفندق الماسة في القاهرة‪،‬‬ ‫بحضور عدد كبير من الوزراء ونجوم‬ ‫ال ـف ــن واإلع ـ ـ ــام وم ـشــاه ـيــر الـمـجـتـمــع‬ ‫بالمجاالت كافة‪.‬‬ ‫وافتتح العبدالالت وصلته الغنائية‬ ‫بأغنيته (يحكى أن)‪ ،‬والتي تفاعل معها‬ ‫جميع الحضور‪ ،‬وأعرب "صوت األردن"‬ ‫عمر العبدالالت عن سعادته الكبيرة‬ ‫بلقاء الجمهور المصري الكبير‪ ،‬مؤكدا‬ ‫فخره بالوقوف أمامه في هذا الحفل‪،‬‬ ‫واضـ ـع ــا ن ـص ــب ع ـي ـن ـيــه أنـ ــه ف ــي ب ـلــده‬ ‫الثاني وأمام إخوانه المصريين الذين‬ ‫ّ‬ ‫يكن لهم كل المحبة والتقدير‪.‬‬ ‫وق ــال إن غ ـنــاء ه للجيش المصري‬ ‫واجـ ـ ــب‪ ،‬وخ ــاص ــة أنـ ــه ج ـيــش ي ـحــارب‬ ‫اإلرهاب‪ ،‬بجميع أشكاله‪ ،‬ناقال رسالة‬ ‫مـحـبــة خــال ـصــة م ــن ال ـش ـعــب األردن ـ ــي‬ ‫للشعب المصري‪.‬‬ ‫وتنقل "صوت العروبة" خالل الحفل‬ ‫بين عدد من أغنياته الشهيرة‪ ،‬ما بين‬ ‫قديمه وجــديــده من األعـمــال الناجحة‬ ‫وال ـم ـت ـم ـي ــزة الـ ـت ــي ن ـق ــل ب ـه ــا األغ ـن ـيــة‬ ‫األردنـ ـي ــة إل ــى خ ــارج ح ــدوده ــا‪ ،‬وق ــدم‬ ‫أغنية جــديــدة خاصة بمصر بعنوان‬ ‫"على اسم مصر"‪.‬‬ ‫باسكن تشامبيون‬

‫عمر العبدالالت‬


‫ثقافات‬

‫‪١٤‬‬

‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪culture@aljarida●com‬‬

‫عيسى دشتي يسرد حكاية وليام شكسبير في الكويت‬ ‫ّ‬ ‫• تطرق إلى دوره في إنشاء أول مكتب بريد رسمي‬

‫مع قطة البيت‬ ‫مقدمة وقصيدة‬

‫ً‬ ‫ّ‬ ‫يتتبع الكاتب عيسى يحيى دشتي سيرة المعتمد البريطاني لدى الكويت النقيب وليام هنري أرفيان شكسبير راصدا‬ ‫سيما دوره في إنشاء أول مكتب بريد رسمي في البلد في عهد الشيخ‬ ‫المهام التي قام بها أثناء عمله في الكويت‪ ،‬ال ّ‬ ‫مبارك الصباح‪ .‬ويشير اإلصدار إلى أن شكسبير وثق الحياة الكويتية اليومية من خالل عدسته أثناء عمله في الكويت‬ ‫منذ عام ‪ 1909‬حتى ‪.1914‬‬ ‫أص ـ ــدر «ال ـم ـج ـلــس ال ــوط ـن ــي لـلـثـقــافــة‬ ‫ً‬ ‫والفنون واآلداب» كتابا بعنوان «الكابتن‬ ‫وليام شكسبير المعتمد البريطاني في‬ ‫الكويت»‪ ،‬من إعداد الكاتب عيسى يحيى‬ ‫دشتي‪ ،‬ويعد اإلصدار أول كتاب يتناول‬ ‫هذه الشخصية المهمة بتاريخ الكويت‬ ‫وبريطانيا‪.‬‬ ‫يروي الكاتب ظروف تولي شكسبير‬ ‫مـهــام عمله فــي ال ـكــويــت‪ ،‬وي ـقــول ضمن‬ ‫هذا السياق‪« :‬استمر المعتمد السياسي‬ ‫نوكس بالعمل فــي الكويت حتى شهر‬ ‫ً‬ ‫أب ــري ــل ع ــام ‪ ،1909‬وق ــد ط ـلــب مـ ـ ــرارا أن‬ ‫يترك منصبه وعمله‪ ،‬وتحقق ذلك عندما‬ ‫خلفه في منصبه الكابتن شكسبير‪ .‬كان‬ ‫هــذا المعتمد الجديد يمتلك شخصية‬ ‫مختلفة عن نوكس‪ .‬لم يحدث أي تغيير‬ ‫كبير في دور المعتمدية البريطانية في‬ ‫ال ـكــويــت‪ ،‬وك ـمــا فــي ال ـســابــق‪ ،‬لــم يسمح‬ ‫الـشـيــخ م ـبــارك الـصـبــاح حــاكــم الـكــويــت‬ ‫ب ــأن ي ـتــدخــل الـمـعـتـمــد ال ـبــري ـطــانــي في‬ ‫حكم الكويت وإدارة شؤونها‪ ،‬فأصبح‬ ‫ع ـم ــل ال ـم ـع ـت ـم ــد ال ـب ــري ـط ــان ــي ال ـكــاب ـتــن‬ ‫ً‬ ‫شكسبير مقصورا على أن يكون الرسول‬ ‫بين الشيخ مـبــارك الـصـبــاح والمعتمد‬ ‫السياسي للخليج فــي بوشهر وكتابة‬ ‫التقارير للحكومة البريطانية»‪.‬‬

‫الفي الشمري‬

‫ممثل دبلوماسي‬ ‫ويشير الكاتب إلى قدرة شكسبير على‬ ‫توثيق عالقاته مع المجتمع الكويتي‪،‬‬ ‫ويوضح في هــذا الصدد‪« :‬فــي كثير من‬ ‫األوقات كان الشيخ مبارك الصباح غير‬ ‫محتاج إلى نصائح المعتمد‬ ‫ال ـبــري ـطــانــي ف ــي ال ـك ــوي ــت في‬ ‫مشروعاته الخاصة وقراراته‬ ‫الـ ـ ـ ـت ـ ـ ــي يـ ـ ـتـ ـ ـخ ـ ــذه ـ ــا‪ ،‬وك ـ ــان ـ ــت‬ ‫االتـ ـ ـ ـ ـص ـ ـ ـ ــاالت ب ـ ـيـ ــن ب ــوشـ ـه ــر‬ ‫وال ـك ــوي ــت مـ ـح ــدودة (‪ )...‬إلــى‬ ‫أن أصبحت وظيفة المعتمد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫البريطاني ممثال دبلوماسيا‬

‫ً‬ ‫بريطانيا في الكويت‪ .‬فقد كان الكابتن‬ ‫شكسبير يبلغ الشيخ مـبــارك الصباح‬ ‫بوجهات النظر البريطانية وفي الوقت‬ ‫نفسه لم يكن يستطيع التدخل في األمور‬ ‫الداخلية للكويت‪ .‬لــم يستطع الكابتن‬ ‫ش ـك ـس ـب ـيــر أن ي ــوس ــع م ـث ــل ه ـ ــذا ال ـ ــدور‬ ‫ً‬ ‫المحدود جــدا لــه فــي الكويت‪ ،‬لكن ثمة‬ ‫أدلة تبين أنه كان أفضل من نوكس في‬ ‫ً‬ ‫عالقاته‪ ،‬خصوصا مع كبار تجار اللؤلؤ‬ ‫الذين كانت لهم عالقة بالبحرين والهند‪،‬‬ ‫ومن لهم عالقة حميمة مع البريطانيين‬ ‫من أهل الكويت»‪.‬‬ ‫ويـسـتـطــرد الـمــؤلــف فــي الـحــديــث عن‬ ‫األمـ ــور اإليـجــابـيــة لشكسبير ويــوضــح‬ ‫فــي ه ــذا اإلط ـ ــار‪« :‬أن ـجــز الـكــابـتــن ولـيــام‬ ‫شكسبير م ــن خ ــال عـمـلــه ف ــي الـكــويــت‬ ‫ً‬ ‫أم ـ ــورا ع ــدة أفـ ــادت المجتمع الـكــويـتــي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫خصوصا مطالباته فــي افتتاح مكتب‬ ‫للبريد ومواقفه المؤيدة ألمير الكويت‬ ‫ال ـش ـيــخ مـ ـب ــارك ال ـص ـب ــاح ف ــي ك ـث ـيــر من‬ ‫الـ ـقـ ـض ــاي ــا واألحـ ـ ـ ـ ـ ــداث ال ـ ـتـ ــي ش ـه ــده ــا‪.‬‬ ‫كذلك ممارسة هوايته‪ ،‬وهــي التصوير‬ ‫الفوتوغرافي‪ ،‬خدمت تاريخ الكويت من‬ ‫خالل توثيق جزء من الحياة الكويتية‬ ‫الـيــومـيــة عـبــر ص ــوره لمختلف مناظر‬ ‫ومناطق الكويت‪ .‬وعمل الكابتن ويليام‬ ‫شكسبير كمعتمد بريطاني في الكويت‬ ‫ً‬ ‫خ ـمــس س ـن ــوات ت ـقــري ـبــا م ــن ‪ 1909‬إلــى‬ ‫‪.1914‬‬

‫سبع حمالت‬ ‫يـ ـح ـ ِّـدد ال ـك ــات ــب عـ ــدد ال ــرح ــات الـتــي‬ ‫قام بها شكسبير في الجزيرة العربية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مشيرا ضمن هذا السياق إلى أنه‪« :‬كان‬ ‫يهوى التصوير الفوتوغرافي‪ .‬قام بسبع‬ ‫حمالت منفصلة في المناطق الداخلية‬ ‫ً‬ ‫للجزيرة العربية‪ ،‬حيث أصبح صديقا‬ ‫ً‬ ‫مقربا البن سعود والذي كان آنذاك أمير‬ ‫نجد‪ ،‬وكان شكسبير من أنجز الترتيبات‬ ‫لتصوير ابن سعود ألول مرة‪ ،‬ولم يكن‬ ‫األخير رأى آلــة تصوير في حياته قبل‬ ‫ذلـ ــك‪ .‬وف ــي مـ ــارس ‪ 1914‬ب ــدأ شكسبير‬ ‫ً‬ ‫رحلته من الكويت إلــى الرياض قاطعا‬ ‫مسافة ‪ 2900‬كــم – ‪ 1800‬ميل ثــم اتجه‬ ‫إلــى العقبة عبر صـحــراء الـنـفــود حيث‬ ‫درس ورسـ ــم ال ـخــرائــط ب ـقــدر كـبـيــر من‬ ‫التفاصيل‪ ،‬ما جعله أول أوروبي يقوم‬ ‫بــذلــك‪ .‬وفــي نوفمبر ‪ 1914‬طلبت منه‬

‫فوزي كريم‬

‫‪fawzi46@hotmail.com‬‬

‫غالف اإلصدار‬ ‫الحكومة البريطانية فــي الهند تأمين‬ ‫ال ــدع ــم البـ ــن س ـع ــود ل ـيــدعــم قـ ــوة مـشــاة‬ ‫البريطانية الهندية التي نزلت في بالد‬ ‫م ــا ب ـيــن ال ـن ـهــريــن وال ـت ــي ات ـخ ــذت للتو‬ ‫ً‬ ‫البصرة مقرا لها»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫يتابع‪« :‬تمكن شكسبير خالل السنوات‬ ‫الخمس الـتــي أمـضــاهــا فــي الـكــويــت من‬ ‫التقاط عــدد كبير مــن الـصــور للمدينة‪،‬‬ ‫إضــافــة إل ــى مـجـمــوعــة مـشــاهــد مـمـتــازة‬ ‫للميناء عكست حبه للبحر والمالحة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ولـ ـ ـك ـ ــن ولـ ـ ـع ـ ــه األش ـ ـ ـ ــد ك ـ ـ ــان م ـخ ـص ـص ــا‬ ‫الس ـت ـك ـش ــاف الـ ـصـ ـح ــراء‪ ،‬وسـ ــرعـ ــان مــا‬ ‫ً‬ ‫تملك صقرا جيد التدريب اسمه شلوى‬ ‫ً‬ ‫وعددا من الكالب السلوقية‪ ،‬كان يأخذها‬ ‫م ـع ــه ف ــي رح ــات ــه إل ـ ــى ع ـم ــق األراضـ ـ ــي‬ ‫ً‬ ‫الكويتية حيث يتوقف أحـيــانــا لــزيــارة‬ ‫شيوخ القبائل‪ .‬وفي بادئ األمر‪ ،‬تسببت‬ ‫كاميرته في بعض الرعب بسبب جدتها‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فكثيرا مــا كــان الــرجــال الــذيــن يلتقيهم‬ ‫يـلــوذون بــالـفــرار ويحتمون وراء ساتر‬ ‫بـمـجــرد أن ي ــروه ــا‪ ،‬وم ــع ذل ــك ي ـبــدو أنــه‬ ‫ً‬ ‫ع ـمــومــا ل ــم ي ــواج ــه عـ ــداوة جـ ــادة لعمله‬ ‫الفوتوغرافي»‪.‬‬

‫مكتب البريد‬ ‫حــرص الكابتن وليام شكسبير على‬ ‫ضــرورة إنشاء مكتب بريد في الكويت‬ ‫ً‬ ‫نـ ـظ ــرا إلـ ــى ن ـمــو ح ـجــم الـ ـم ــراس ــات في‬ ‫الـ ـب ــاد‪ ،‬وال ـحــاجــة الـمـلـحــة إل ــى افـتـتــاح‬

‫مكتب بريد بشكل رسمي ومستقل عن‬ ‫مهام المعتمد‪ ،‬ألن أعمال البريد كانت‬ ‫بدأت في دار المعتمد البريطاني لعامة‬ ‫الناس إلى جانب العمل األساسي لدار‬ ‫المعتمد في الكويت‪.‬‬ ‫من خالل ذلك‪ ،‬أوضح شكسبير حجم‬ ‫مبيعات الطوابع البريدية وإقبال الناس‬ ‫على المراسلة واستخدام البريد والبريد‬ ‫ً‬ ‫ال ـم ـس ـج ــل‪ ،‬فـ ـض ــا ع ــن إرس ـ ـ ــال الـ ـط ــرود‬ ‫والتحويالت المالية عبر البريد‪ .‬بذلك‬ ‫يـكــون الكابتن شكسبير و ضــع النقاط‬ ‫ع ـل ــى ال ـ ـحـ ــروف وشـ ـ ــرح ب ـش ـكــل مـفـصــل‬ ‫حجم النمو المتزايد في عملية استخدام‬ ‫ال ـخــدمــات الـبــريــديــة فــي ال ـكــويــت‪ ،‬وكــان‬ ‫ً‬ ‫ذلك كافيا إلقناع الحكومة البريطانية‬ ‫في الموافقة الفتتاح مكتب بريد رسمي‬ ‫في الكويت‪.‬‬

‫مصرعه في الحرب‬ ‫في يناير ‪ ،1915‬قامت معركة الجراب‬ ‫وطلب منه ابن سعود التراجع إلى مكان‬ ‫آم ــن قـبــل ال ـبــدء بــال ـحــرب‪ ،‬ولـكـنــه امتنع‬ ‫عن ذلك والسبب أنه يود أن يوثق هذه‬ ‫المعركة من خالل التصوير الفوتوغرافي‬ ‫و كـتــا بــة التقارير المفصلة عنها‪ ،‬لكنه‬ ‫أسر وأصيب برصاصة مات على أثرها‪.‬‬

‫سالح الفرسان السابع عشر‬

‫صورة للسفن الكويتية القديمة‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كان النقيب وليام هنري أرفيان شكسبير موظفا مدنيا إنكليزيا‬ ‫ً‬ ‫ومستكشفا رسم المناطق الشمالية من الجزيرة العربية التي لم‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ترسم سابقا‪ .‬كذلك قام بأول اتصال وتواصل رسمي بين بريطانيا‬ ‫وبين ابن سعود‪ ،‬الملك الواعد للمملكة العربية السعودية آنذاك‪،‬‬ ‫وكان كذلك المستشار العسكري له من ‪ 1910‬حتى ‪.1915‬‬ ‫ولــد فــي مدينة بومبي فــي ‪ 29‬أكـتــوبــر ‪ ،1878‬وهــو ابــن وليام‬ ‫هنري سوليفان وآني كارولين ديفدسون‪ .‬تلقى تعليمه في مدرسة‬ ‫بورتسماوث النحوية‪ ،‬ثم كلية الملك وليام في جزيرة مان‪ ،‬والتحق‬ ‫بأكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في ‪ 19‬أغسطس ‪1896‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ثم أصبح مالزما ثانيا في ‪ 22‬يناير ‪ ،1898‬وفي ‪ 1899‬انضم إلى‬ ‫فوج قائد سالح الفرسان السابع عشر في بنغالدش‪.‬‬ ‫بعد ذلك انضم إلى الدائرة السياسية البريطانية بالهند‪ ،‬وفي‬ ‫البريطانية وأصبح أصغر نائب‬ ‫‪ 1904‬انضم إلى وزارة الخارجية ُ‬ ‫في إمبراطورية الهند البريطانية‪ ،‬ونقل للعمل في الكويت كمعتمد‬ ‫ً‬ ‫سـيــاســي مــن ع ــام ‪ ،1909‬وق ــد بـعــث أي ـضــا كمعتمد سـيــاســي إلــى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫البحرين‪ .‬وكان شكسبير لغويا عظيما مجيدا لغات عدة‪ ،‬أبرزها‬ ‫األردية والبشتونية والفارسية والعربية بطالقة‪.‬‬

‫أطمع أن تكون لي قطة في البيت‪ ،‬شقراء‪ ،‬وال ضرورة‬ ‫لـفــروة شعر مبالغ فيها‪ .‬حين أ نـفــرد و ح ــدي‪ ،‬و كـثـيــرا ما‬ ‫أنـفــرد‪ ،‬تـكــون هــي إلــى جانبي‪ ،‬دون حــاجــة لــا عـتــراف من‬ ‫م ـنــا أك ـثــر حــاجــة ل ــآخ ــر‪ .‬لـكـنــي ل ــم أق ــدم ع ـلــى اسـتـضــافــة‬ ‫وا حــدة‪ ،‬ألنها تتطلب رعاية وخدمات أشعر بأني عاجز‬ ‫عنها‪ .‬لكن هــذا العجز لم يمنعني من أن أطمع أن تكون‬ ‫لي قطة في البيت‪.‬‬ ‫قـ ــال ل ــي م ــن ي ـن ـت ـصــر ل ـل ـق ـطــة أن ـه ــا م ـت ـم ـن ـعــة بـطـبـعـهــا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وذات "أن ــا" أب ـيــة‪ ،‬قـيــاســا بــالـكـلــب الـمـفـعــم بـنـكــران ال ــذات‪،‬‬ ‫وبالحميمية‪ .‬وبالضرورة أجدني أنتصر للكلب‪ ،‬وأعرف‬ ‫أن ــي ال أقـ ــدر ع ـل ـيــه ه ــو اآلخ ـ ــر‪ .‬ل ـكــن ال ـح ــاج ــة إل ــى ال ــدفء‬ ‫تجعلني أستحضر ا لـقـطــة‪ ،‬حين ُيسعفني ا لـخـيــال‪ .‬قبل‬ ‫ً‬ ‫فـتــرة حــدث أن أسعفني مـسـ ً‬ ‫ـاء ‪ ،‬و كـنــت مقبال على طاولة‬ ‫العشاء‪ .‬القصيدة اكتملت بفترة قصيرة‪ .‬لكن قطة المخيلة‬ ‫لم تكن مكتملة بالتأكيد‪ .‬لم تكن بهيئة حيوان حي‪ ،‬ولم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تكن رمزا أيضا‪ .‬لم تكن تحت سطوة فهمي‪ ،‬أو وعيي‪ .‬وهل‬ ‫ٌ‬ ‫يستوعب أ حــد حلم الليل؟ فكيف بحلم النهار‪ .‬أ عــرف أن‬ ‫ً‬ ‫القصيدة ليست حلما ‪ ،‬بل هي ُ خلق‪ ،‬تنبعث من مصادر‬ ‫غامضة عدة‪ .‬لكن النص الذي أ نجز لم يكن ينطوي على‬ ‫إيحاء حسي‪ ،‬أو جنسي بالتحديد‪ .‬بل ينطوي على فكرة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ليست مجردة تماما ‪ ،‬ألنها ترتبط بالتجربة أو الحكمة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫تتضح فــي منتصف ا لـقـصـيــدة‪ " :‬فـيـمــا مـضــى كـنــت أ قــول‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫حينما ينفرد اإلنسان‪ /‬بنفسه محدثا‪ ،‬كم تغتني حكمته!‪/‬‬ ‫سمنت في داخلي‪ /،‬من فرط ما اغتنتْ‬ ‫لكنني اآلن أرا هــا ُ‬ ‫ّ َ‬ ‫ْ‬ ‫عيية اللسان"‪.‬‬ ‫وأصبحت‬ ‫به‪،‬‬ ‫أراجـ ــع ال ـق ـص ـيــدة اآلن‪ ،‬ش ــأن أي ق ــارئ م ـن ـكــم‪ .‬ل ــم أفـهــم‬ ‫كيف تترهل الحكمة إذا اغتنت‪ .‬ولم أفهم الرابط بين هذا‬ ‫الـمـحــور الـفـكــري وب ـيــن الـقـطــة كـشــاهــد‪ ،‬ال يـخـلــو مــن لــوم‬ ‫و عــدم ر ضــا‪ .‬هــل يبدو لــك ا لـشــا عــر‪ ،‬حين ينجز قصيدته‪،‬‬ ‫كمن يتورط بإنجاز مخلوق شائه يتلون ّ‬ ‫تلو ن الحرباء؟‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫تماسيح‪ /.‬ال ْ‬ ‫ُ‬ ‫تأمنه‪ /،‬ال تأمن‬ ‫"الشعر عيون‬ ‫يبدو لي كذلك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫حرفا منه!" (من قصيدة حذر ‪.)1994‬‬

‫مع قطة البيت‬ ‫كنت ُأ ُّ‬ ‫ْ‬ ‫المساء ‪.‬‬ ‫عد وجبة‬ ‫ّ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫وارتقت المائدة‪،‬‬ ‫اقتربت‬ ‫أطل ْت القطة‪ ،‬ثم‬ ‫ْ َّ‬ ‫ْ‬ ‫وقرفصت تنظر لي بدعةٍ ‪ ،‬ولم أكن أقل منها دعة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫لها‪ :‬نقتسم العشاء‬ ‫مبتسما ‪ ،‬قلت ٌ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫الخمر ‪ ،‬وصحن‬ ‫ما بيننا؛ شريحة من سمك‪ ،‬كأس من‬ ‫ِ‬ ‫ماء‪.‬‬ ‫َ ُ ً‬ ‫وأنت أولى بي من الفئران‪.‬‬ ‫ألنني أرى الحياة ألفة‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫كنت أقول‪ :‬حينما ينفرد اإلنسان‬ ‫فيما مضى‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫بنفسه محدثا ‪ ،‬كم تغتني حكمته!‬ ‫لكنني اآلن أراها ُ‬ ‫سمنت في‬ ‫داخلي‪َ ّ ،‬‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫اغتنت به‪ ،‬وأصبحت عيية اللسان‪.‬‬ ‫من فرط ما‬ ‫ُ‬ ‫بالنظرة الغائمة‪،‬‬ ‫أسألها فتكتفي‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫حتى لتبدو نظرة الئمة‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫وبعد أن وف ُى كالنا حقه من وجبة الطعام‬ ‫أومأت القطة لي‪،‬‬ ‫تكو ْ‬ ‫ّ‬ ‫رت ‪،‬‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫طوت ذراعيها‪ ،‬أراحت رأسها عليهما‪،‬‬ ‫واستسلمت نائمة‪.‬‬

‫«فكر ‪ »١٦‬يختتم فعالياته بجلسة‬ ‫«نحو إنسان عربي جديد»‬

‫ً‬ ‫«بره الكادر»‪ ...‬محمد عبلة نحاتا بعد مسيرة حافلة في التشكيل والتصوير‬ ‫ينظم الفنان محمد عبلة معرضه الجديد {بره الكادر}‪ ،‬في قاعة غاليري مصر بمنطقة الزمالك‬ ‫بالقاهرة‪ّ ،‬‬ ‫ويضم ‪ 40‬قطعة من أعمال النحت بخامة البرونز‪ ،‬تتناول موضوع اإلنسان والطبيعة‬ ‫في تجليات مختلفة‪.‬‬

‫من ختام مؤتمر «فكر ‪»16‬‬

‫القاهرة‪ -‬محمد الصادق‬ ‫أثار معرض {بره الكادر}‪ ،‬الذي امتد بين ‪ 1‬و‪ 14‬أبريل‬ ‫الجاري‪ ،‬دهشة جمهور الفن التشكيلي‪ ،‬إذ يظهر فيه‬ ‫ً‬ ‫محمد عبلة ألول مرة بوصفه نحاتا‪ ،‬بعد مسيرة حافلة‬ ‫ً‬ ‫من الرسم والتصوير واأللوان امتدت نحو ‪ 60‬عاما‪.‬‬ ‫اختار عبلة عنوان {بره الكادر} ألنه ال يريد‪ ،‬حسب‬ ‫ً‬ ‫قوله‪ ،‬تصنيف أعماله ووضعها تحت إطار‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫أنها نحتية فحسب‪ ،‬و{أتمنى أن يراها الناس كمحاولة‬ ‫من الفنان للتعبير عن نفسه من زاوية مختلفة‪ .‬كذلك‬ ‫ِّ‬ ‫أعبر عن حبي لخامة البرونز واحترامي خصوصيتها‬ ‫وإمكاناتها}‪.‬‬

‫ّ‬ ‫تمرد الرسام‬

‫أوضـ ـ ــح ع ـب ـلــة أن م ـ ـحـ ــاوالت ن ـح ـت ـيــة عـ ــدة سـبـقــت‬ ‫ً‬ ‫المعرض ولكن توقفت منذ ‪ 25‬عاما‪ ،‬أنجز خاللها تمثال‬ ‫ّ‬ ‫{سيزيف} الذي يحتل مكانه اآلن في ميدان {فالسروده}‬ ‫في شمال ألمانيا‪ .‬وتابع‪{ :‬توقفت عن النحت من دون‬ ‫أسـبــاب‪ ،‬واتجهت إلــى رســم اللوحات حتى العام قبل‬ ‫ً‬ ‫الـمــاضــي حينما رسـمــت أع ـمــاال كـثـيــرة حـتــى شعرت‬ ‫بملل من التعامل مع المسطحات‪ ،‬ورغبت في االتجاه‬ ‫نحو المجسمات‪ .‬بدأت بعض التجارب ووصلت إلى‬

‫من أعماله‬ ‫النتيجة المرغوبة‪ .‬من ثم‪ ،‬انجذبت نحو هذا النوع من‬ ‫الفن الذي شعرت كأنه يخترق الفضاء بمتعة خاصة‬ ‫تختلف عن الرسم‪ .‬بدأت رحلة ال أعرف مداها مع هذا‬ ‫ً‬ ‫العالم الرائع‪ ،‬وقد أنجزت طوال عام مزيجا من اللعب‬ ‫والصبر والرغبة في امتالك الفضاء وإحداث أثر فيه}‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وبالنسبة إلى التمثال عموما‪ ،‬يقول عبلة‪ ،‬إنه {يحمل‬

‫من أجواء المعرض‬ ‫تاريخه الخاص ويبوح بأسرار الخامات‪ ،‬وما ّ‬ ‫مر عليه‬ ‫من تفاعالت حــرارة وطرق ونحت‪ ،‬فكل تمثال يفصح‬ ‫ويحكي عن تاريخه}‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تحمل القطع النحتية فــي المعرض اخ ـتــزاال فنيا‬ ‫ً‬ ‫وجماليا وتشير إلى استحداث عبلة بعض األساليب‬ ‫الـنـحـتـيــة‪ .‬ع ــن ذل ــك قـ ــال‪{ :‬ح ــاول ــت االلـ ـت ــزام بــأسـلــوب‬

‫وطريقة النحاتين‪ ،‬ولكني ّ‬ ‫تمردت ولم آخذ األسلوب‬ ‫المتعارف عليه بجدية‪ ،‬فأدخلت خامات مع بعضها‬ ‫ً‬ ‫بعضا ألظهر إمكانات الخامة نفسها وقوتها وطرائق‬ ‫استخدامها المختلفة والممكنة‪ .‬وتستطيع القول إن‬ ‫القطع الفنية ِّ‬ ‫تقدم حالة من االختزال الفني والجمال‬ ‫والتذوق اللوني}‪.‬‬

‫مسيرة‬

‫منحوتة لعبلة‬

‫من معرض {بره الكادر}‬

‫ِّ‬ ‫تشكل تجربة محمد عبلة إحدى التجارب التشكيلية التي تحمل درجة من االستثناء والمغايرة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وتفتح بوابات الجدل وتحدث حراكا فكريا دائما‪ .‬أقام الفنان عشرات المعارض ويعمل مدرسا‬ ‫في جامعة سالزبورغ النمساوية‪ ،‬وهو ابتكر تجربة إبداعية جديدة في مجال الرسم في إطار‬ ‫ما يعرف بالفن التفاعلي‪ .‬تعتمد الفكرة على رســم األشخاص على ستار أو حاجز رقيق من‬ ‫البالستيك أو الزجاج كطريقة جديدة للعالج النفسي الجماعي‪.‬‬ ‫حصل عبلة على بكالوريوس من كلية الفنون الجميلة قسم الرسم في جامعة اإلسكندرية عام‬ ‫‪ ،1977‬ودرس في كلية الفنون والصناعات (نحت) بزيورخ‪ ،‬سويسرا عام ‪.1981‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كذلك عمل مديرا لقاعة الفنون التشكيلية باألوبرا‪ ،‬ثم أستاذا زائرا للفنون بمدرسة أوربرو‬ ‫بالسويد‪ ،‬وترأس مجلس إدارة أتيليه القاهرة عام ‪.2010‬‬

‫اخـتـتـمــت مــؤسـســة الـفـكــر ال ـعــربــي فـعــالـيــات مــؤتـمــرهــا‬ ‫الـسـنــوي (فـكــر ‪ ،)16‬ال ــذي ُعـقــد فــي دب ــي‪ ،‬عـلــى مــدى ثالثة‬ ‫أيام‪ ،‬برعاية الشيخ محمد بن راشد‪ ،‬نائب رئيس الدولة‬ ‫رئيس مجلس ا لــوزراء حاكم دبي‪ ،‬بجلسة بعنوان "نحو‬ ‫إنسان عربي جديد"‪.‬‬ ‫وتحدث األمين العام لرابطة العالم اإلسالمي‪ ،‬الشيخ‬ ‫د‪ .‬محمد العيسى‪ ،‬عن أهمية التعليم‪ ،‬باعتباره المكمل‬ ‫الذي يأتي بعد األسرة‪ ،‬وأشار إلى وجود منصات تأثير‬ ‫ع ــدي ــدة‪ ،‬فــي طـلـيـعـتـهــا اإلعـ ــام‪ ،‬ال ــذي ي ـقــود الـ ــرأي ال ـعــام‪،‬‬ ‫ويشمل الثقافة والعادات واإلعالم الذي لديه تأثير كبير‬ ‫وقدرة على قلب المعادالت‪ ،‬معتبرا هذه األمور منظومة‬ ‫مجتمعة‪ .‬ورأى أن "التغيير يبدأ من الداخل‪ ،‬حيث البد من‬ ‫صياغة مشروع وطني يبتغي المصلحة العامة"‪.‬‬ ‫وأل ـقــى األم ـيــر خــالــد الـفـيـصــل كـلـمــة‪ ،‬قــال فـيـهــا‪" :‬الـحــال‬ ‫اليوم في الوطن العربي ليس كالسابق‪ ،‬وخير مثال وضع‬ ‫الـتـجــدد فــي الـثـقــافــة والـفـكــر واألس ـلــوب فــي اإلدارة‪ .‬أذكــر‬ ‫نموذجين ناجحين؛ لدينا و حــدة عربية وا حــدة نجحت‬ ‫ُسـمـيــت ال ـس ـعــوديــة‪َّ ،‬‬ ‫وح ــدت الـقـبــائــل وطـ ـ َّـورت الـمـجـتـمــع‪،‬‬ ‫فتغير مــن مجتمع ال يـقــرأ وال يكتب إ لــى شـعــب يحصد‬ ‫الجوائز العالمية في العلوم والتقنية‪ .‬وحين يتحدثون‬ ‫عن األ مــن واالستقرار يذكرون السعودية مثاال‪ ،‬والمثال‬ ‫الـثــانــي هــو اإلم ـ ــارات‪ ،‬وال ـتــي نـعـتـبــرهــا االت ـحــاد الــوحـيــد‬ ‫الناجح"‪.‬‬ ‫وأضـ ـ ــاف‪" :‬ن ـح ــن ل ـه ــا‪ ،‬ونـسـتـطـيــع ال ــوص ــول إل ــى أرق ــى‬ ‫المراكز في العالم‪ .‬فالسعودية من بين ا لــدول العشرين‬ ‫صاحبة أكبر االقتصادات في العالم‪ ،‬وهو إنجاز لم تحققه‬ ‫الـعــديــد مــن ال ــدول‪ ،‬وقــد حققه اإلن ـســان الـعــربــي‪ .‬والـيــوم‪،‬‬ ‫اإلمارات من البلدان المتقدمة في كثير من النواحي"‪.‬‬ ‫و تــا بــع‪" :‬ال ينقصنا شــيء إال اإلدارة وا لـتــر كـيــز والثقة‬ ‫بالنفس‪ .‬لقد هزوا ثقتنا بأنفسنا في الماضي بالجيوش‪،‬‬ ‫واليوم يستعمرون الفكر والثقافة‪ .‬هم يريدون أن نؤمن‬ ‫بأننا لن نتطور إال إذا تبعناهم في كل شيء‪ ،‬لكن التبعية‬ ‫ليست تقدما‪ ،‬إنما هي عين التأخر‪ .‬فالتقدم في اإل بــداع‬ ‫واالبتكار"‪.‬‬ ‫وت ـســاء ل‪" :‬لــديـنــا مـبــادئـنــا وتـقــالـيــدنــا‪ ،‬فـلـمــاذا ال نبني‬ ‫عـلـيـهــا؟ ول ـم ــاذا ال ن ـجــدد حـيــاتـنــا وأســالـي ـب ـنــا وعـصــرنــا‬ ‫ونـسـتـفـيــد مــن الـعـلــم وال ـت ـجــارب الــدن ـيــويــة؟ لــن نـقـبــل أن‬ ‫ً‬ ‫نكون أتباعا "‪.‬‬


‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪ 2018‬م‪ 29 /‬رجب ‪ 1439‬هـ‬

‫‪culture@aljarida●com‬‬

‫مهرجان بيروت الدولي للرقص المعاصر يحتفي بمصممات االستعراض‬ ‫عروض من أنحاء العالم وورش عمل و{ملتقى ليمون» للمواهب العربية‬

‫‪15‬‬

‫مزاج‬

‫أخبار النجوم‬

‫عمرو مصطفى‬ ‫ً‬ ‫يطرح ألبومه الجديد قريبا‬

‫بين ‪ 11‬أبريل الجاري و‪ 27‬منه‪ ،‬ينعقد «مهرجان بيروت الدولي للرقص المعاصر»‪)BIPOD( ،‬‬ ‫الرابعة عشرة‪ ،‬في ‪ D-BEIRUT WAREHOUSE‬برعاية وزارة الثقافة في لبنان‪.‬‬ ‫في نسخته ً‬ ‫يتضمن ‪ 16‬عرضا ويستقطب راقصين من أسبانيا‪ ،‬وإيطاليا‪ ،‬وألمانيا‪ ،‬والنروج‪ ،‬وآيسلندا‪ ،‬ومصر‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وفلسطين‪ ،‬وسويسرا‪ ،‬والواليات المتحدة األميركية‪.‬‬ ‫بيروت‪ -‬ةديرجلا‬

‫•‬

‫«بايبود» ‪2018‬‬ ‫ّ‬ ‫يقدم جائزة‬ ‫«إنجازات‬ ‫مدى الحياة»‬ ‫لرائدة الرقص‬ ‫جورجيت‬ ‫جبارة‬

‫تـ ـق ــدم ال ـ ـ ـ ــدورة ال ــراهـ ـن ــة مــن‬ ‫مهرجان «بايبود» في بيروت‪،‬‬ ‫الـ ـ ــذي ت ـن ـظ ـمــه «مـ ـق ــام ــات بـيــت‬ ‫ال ــرق ــص»‪ ،‬وه ــي شـبـكــة تـعــاون‬ ‫ل ـل ــرق ــص الـ ـع ــرب ــي ال ـم ـع ــاص ــر‪،‬‬ ‫م ـ ـن ـ ـصـ ــة لـ ـ ـلـ ـ ـف ـ ــرق اإلي ـ ـطـ ــال ـ ـيـ ــة‬ ‫بالشراكة مع السفارة اإليطالية‬ ‫فـ ـ ــي ل ـ ـب ـ ـنـ ــان ووزارة ا لـ ـ ـت ـ ــراث‬ ‫الثقافي والفعاليات السياحية‬ ‫اإلي ـط ــال ـي ــة والـ ـم ــرك ــز ال ـث ـقــافــي‬ ‫اإليطالي في بيروت‪.‬‬ ‫تشمل ال ـعــروض اإليـطــالـيــة‪:‬‬ ‫‪ 17( Jessica & Me‬أ بـ ــر يـ ــل)‪،‬‬ ‫ي ـت ـم ـحــور حـ ــول ح ـي ــاة راق ـصــة‬ ‫تؤديه كريستيانا مورغانتي‪.‬‬ ‫‪ ،Trigger‬مشروع مبتكر يحمل‬ ‫تــوق ـيــع مـصـ ّـمـمــة ال ــرق ــص أن ــا‪-‬‬ ‫ماريا أجمون (‪ 18‬أبريل)‪ ،‬وفي‬ ‫ال ـ ـيـ ــوم ن ـف ـســه تـ ـق ــدم ال ــراق ـص ــة‬ ‫سـيـلـفـيــا غ ــري ـب ــودي (م ــول ــودة‬ ‫ف ــي مــدي ـنــة ت ــوري ــن ف ــي شـمــال‬ ‫اي ـ ـطـ ــال ـ ـيـ ــا)‪ ،‬م ـ ـن ـ ـفـ ــردة‪ ،‬أم ـس ـي ــة‬ ‫منوعة‪.‬‬ ‫ت ـش ـه ــد أ مـ ـسـ ـي ــة ‪ 19‬أ ب ــر ي ــل‬ ‫ّ‬ ‫لمصمم الرقص‪،‬‬ ‫عرضين‪ :‬األول‬ ‫والمخرج السينمائي‬ ‫والراقص‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫جـ ـ ــاكـ ـ ــوبـ ـ ــو ج ـ ـ ـيـ ـ ــنـ ـ ــا بـ ـ ـعـ ـ ـن ـ ــوان‬ ‫‪،Choreographing Rappers‬‬ ‫والثاني ألحد مؤسسي الرقص‬ ‫اإلي ـطــالــي الـمـعــاصــر روبـيــرتــو‬ ‫كاستيلو‪.‬‬ ‫ي ـت ـم ـيــز ب ــرن ــام ــج «ب ــايـ ـب ــود»‬ ‫‪ 2018‬بمحاضرات وورش عمل‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫للمصورة‬ ‫إلــى جــانــب مـعــرض‬ ‫الفوتوغرافية اللبنانية مريام‬ ‫بولس‪.‬‬ ‫على هامش المهرجان‪ ،‬يعقد‬ ‫لقاء في بيروت‪ ،‬لمديري شبكة‬ ‫‪ APAP‬ا ل ـمــؤ ل ـفــة م ــن مجموعة‬ ‫من المهرجانات األوروبية من‬ ‫بينها «مقامات» بيت الرقص‪.‬‬ ‫كــذلــك ي ـقـ ّـدم «بــاي ـبــود» ‪2018‬‬ ‫جائزة «إنجازات مدى الحياة»‬ ‫(‪ 16‬أب ـ ــري ـ ــل) ل ـ ــرائ ـ ــدة ال ــرق ــص‬ ‫ف ــي ل ـب ـنــان جــورج ـيــت ج ـب ــارة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ا ل ـش ـخ ـص ـي ــة ا لـ ـت ــي أدت دورا‬ ‫ً‬ ‫جــوهــريــا فــي تأسيس الرقص‬ ‫في لبنان وتطويره‪ ،‬والمناضلة‬

‫ا لـ ـ ـت ـ ــي لـ ـ ــم تـ ـسـ ـم ــح ّ‬ ‫ألي ظـ ــرف‬ ‫بالحؤول دون تحقيق حلمها‪.‬‬

‫«نحن النساء»‬

‫عمرو مصطفى‬

‫اف ـت ـتــح ال ـم ـش ــروع الـتـعــاونــي‬ ‫«نحن النساء» المهرجان‪ ،‬أحيته‬ ‫م ــؤسـ ـس ــة «س ـ ـ ــول بـ ـيـ ـك ــو» (‪Sol‬‬ ‫‪ )Picó‬المحترفة والمتخصصة‬ ‫ب ــال ــرق ــص ال ـم ـع ــاص ــر وم ـقــرهــا‬ ‫برشلونة‪ .‬تحتضن بيكو‪ ،‬التي‬ ‫تشتهر بــإنـتــاج أع ـمــال نابضة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وجريئة‪ ،‬مزيجا غنيا من أنواع‬ ‫ال ــرق ــص وت ــدع ــو الـجـمـهــور إلــى‬ ‫ال ـم ـش ــارك ــة‪ .‬اسـت ـك ـشـفــت «س ــول‬ ‫بيكو»‪ ،‬بأدائها‪ ،‬دور المرأة وسط‬ ‫ُ‬ ‫البنية االجتماعية الحالية‪ ،‬ما‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جـعـلـهــا ح ــدث ــا م ـثــال ـيــا إلط ــاق‬ ‫ال ـن ـس ـخ ــة الـ ــراب ـ ـعـ ــة ع ـ ـشـ ــرة مــن‬ ‫ً‬ ‫«بايبود»‪ ،‬إذ تؤدي التحية دعما‬ ‫ّ‬ ‫لمصممات الرقص‪.‬‬ ‫تبني ‪ Sol Picó‬الجسور بين‬ ‫العوالم المتناقضة التي تتطابق‬ ‫ع ـل ــى مـ ــا يـ ـب ــدو مـ ــع ع ـن ــاص ــر ال‬ ‫التوفيق بينها‪ .‬معها‪ ،‬ال‬ ‫يمكن ّ‬ ‫ّ‬ ‫يمكن توقع شيء‪ ،‬وتتخطى ما‬ ‫يمكن الـتــأقـلــم مـعــه بـيــن ال ـقـ ّـوة‪،‬‬ ‫والدقة‪ ،‬والحيوية والفكاهة‪ .‬ال‬ ‫يـقـ ّـدم الـعــرض أجــوبــة بــل يطرح‬ ‫أس ـئ ـل ــة م ــن خ ـ ــال األح ــاس ـي ــس‬ ‫ّ‬ ‫ويقربنا إلى تجربة الحياة‪.‬‬ ‫بـيــن ‪ 13‬و‪ 15‬أب ــري ــل‪ ،‬أقيمت‬ ‫الـ ـ ـ ــدورة ال ـس ــاب ـع ــة م ــن «مـلـتـقــى‬ ‫ليمون» بالتعاون مع «بايبود»‬ ‫بـ ـ ـ ـه ـ ـ ــدف الـ ـ ـ ـت ـ ـ ــروي ـ ـ ــج ل ـ ـلـ ــرقـ ــص‬ ‫الـ ـمـ ـع ــاص ــر مـ ــن أن ـ ـحـ ــاء ال ـع ــال ــم‬ ‫ال ـ ـعـ ــربـ ــي‪ ،‬وهـ ـ ــي تـ ــوفـ ــر فـسـحــة‬ ‫ل ـ ـتـ ــاقـ ــي الـ ـ ـم ـ ــواه ـ ــب الـ ـع ــربـ ـي ــة‬ ‫ب ــاس ـت ـض ــاف ـت ـه ــا أك ـ ـثـ ــر م ـ ــن ‪20‬‬ ‫ً‬ ‫راقصا من دول المنطقة‪ .‬حضر‬ ‫ً‬ ‫هــذه ال ــدورة أكثر مــن ‪ 40‬مديرا‬ ‫لـمـهــر جــا نــات عالمية ومنظمي‬ ‫برامج رقص‪.‬‬

‫أبرز العروض‬ ‫من أبرز العوض المشاركة في‬ ‫المهرجان‪:‬‬

‫من عرض ‪ We Women‬لفرقة «سول بيكو»‬ ‫• ‪ IBM 1401‬دليل للمستخدم‬ ‫(إ يـسـلـنــدا) يتمحور حــول ّ‬ ‫قصة‬ ‫ّأول كمبيوتر وصل إلى آيسلندا‬ ‫عام ‪ .1964‬يمزج العرض حركات‬ ‫راقـ ـ ـص ـ ــة م ـ ــع ديـ ـ ـك ـ ــور م ـس ــرح ــي‬ ‫وم ــوسـ ـيـ ـق ــى ت ـع ـك ــس م ــواض ـي ــع‬ ‫التكنولوجيا القديمة‪/‬المتروكة‪،‬‬ ‫وال ـت ـن ـش ـئــة‪ ،‬وال ــذك ــاء اإلن ـســانــي‬ ‫وال ـص ـنــاعــي‪ .‬يـسـتـخــدم الـعــرض‬ ‫ا لــر قــص على شكل طــا قــة خارقة‬ ‫و غــا مـضــة‪ ،‬تشبه إ ل ــى ح ـ ّـد بعيد‬ ‫الكهرباء‪ ،‬ويستكشف الحركات‬ ‫ال ـم ـي ـكــان ـي ـك ـيــة والـ ـعـ ـض ــوي ــة فــي‬ ‫ً‬ ‫الوقت ذاته‪ ،‬ويضعها جنبا إلى‬ ‫ً‬ ‫ج ـنــب س ـع ـيــا إلـ ــى إيـ ـج ــاد راب ــط‬ ‫بينها‪.‬‬ ‫• «تـ ــران ـ ـيـ ــم» ل ـف ــرق ــة م ـق ــام ــات‬

‫(لبنان)‪ :‬قبل أن تبدأ األوركسترا‬ ‫ب ــال ـع ــزف‪ ،‬ي ـجــب أن ت ـتــم دوزنـ ــة‬ ‫اآلالت الموسيقية في ما بينها‪.‬‬ ‫يستكشف عرض «ترانيم» دوزنة‬ ‫اآلالت الموسيقية هــذه لتترجم‬ ‫ح ــرك ــة ال ـج ـس ــد‪ .‬وي ـظ ـه ــر أرب ـع ــة‬ ‫راق ـص ـي ــن ف ــي م ـس ــاح ــة واحـ ـ ــدة‪،‬‬ ‫يندمجون في رحلة من التواصل‬ ‫ف ــي ف ـهــم الـ ـت ــردد الـ ــذي يــربـطـهــم‬ ‫بشكل خفي وغيبي‪.‬‬ ‫• تـ ـق ــدم سـ ـ ــارة ج ـب ــر (م ـص ــر)‬ ‫ً‬ ‫ع ــرض ــا ي ـت ـم ـحــور ح ــول ال ـغــربــة‪:‬‬ ‫جئنا إلى هنا كاألغراب حاملين‬ ‫معنا أفكارنا الثقيلة‪ ،‬وأجسامنا‬ ‫الخفيفة‪ ،‬جئنا إلى هنا لتشكيل‬ ‫هذا المكان ولنجعل هذا المكان‬ ‫يـ ـشـ ـك ــل ح ـ ـ ـضـ ـ ــورنـ ـ ــا‪ ،‬كـ ـ ـ ــان هـ ــذا‬

‫ً‬ ‫المكان فــار غــا ولكنه اآلن امتأل‬ ‫بذكرياتنا‪.‬‬ ‫• «هـ ـ ـ ـ ـ ــروب» ل ـ ـيـ ــزن عـ ــويـ ــدات‬ ‫(فلسطين)‪ ،‬يتمحور حــول رجل‬ ‫ي ـحــاول م ـغــادرة ب ــاده والــذهــاب‬ ‫ً‬ ‫إل ــى م ـكــان آخ ــر بـحـثــا ع ــن بــدايــة‬ ‫ّ‬ ‫جــديــدة‪ ،‬مـكــان جــديــد يمكنه من‬ ‫ت ـكــويــن نـفـســه م ــن دون أك ــاذي ــب‬ ‫خ ـ ـ ــوف مـ ــن ع ـ ــدم قـ ـب ــول اآلخ ـ ــر‪،‬‬ ‫و ّ‬ ‫ّ‬ ‫لكنه يكتشف في هذه الرحلة أن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫الهروب ليس عمال شجاعا‪ ،‬وأن‬ ‫ّ‬ ‫ع ـل ـيـ ّـه‪ ،‬ب ــداي ــة‪ ،‬ق ـبــول ن ـف ـســه‪ ،‬وأن‬ ‫الـجــنــة الـتــي يبحث عنها ليست‬ ‫ّ‬ ‫موجودة إل في أحالمه‪.‬‬

‫حول فعاليات المهرجان‪ ،‬أوضحت المديرة‬ ‫الفنية لـ{بايبود» ميا حبيس‪« :‬يتماشى القرار‬ ‫ّ‬ ‫باالحتفاء بمصممات الرقص ومناصرتهن‬ ‫مــع الـجـهــود العالمية الــرامـيــة إل ــى االحـتـفــال‬ ‫بمنجزات النساء‪ ،‬في ظل تسليط الضوء على‬ ‫التحديات التي تواجههن»‪.‬‬ ‫بــدوره اعتبر مؤسس «مقامات» ومديرها‬ ‫ال ـف ـنــي ع ـمــر راج ـ ــح أن «الـ ــرقـ ــص‪ ،‬كـ ـس ــواه من‬ ‫قـطــاعــات الـفـنــون‪ ،‬يتمتع بـقــدرة على إحــداث‬ ‫تغيير وتطوير‪ ،‬عبر التطرق إلى مواضيع من‬

‫شأنها تشجيع المجتمع على إعادة مساء لة‬ ‫نفسه»‪.‬‬ ‫أضاف‪« :‬يعتمد أملنا الوحيد على الثقافة‬ ‫والعمل الفني والفنانين‪ ،‬الذين يستكشفون‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫آفاقا جديدة ويعرضون رؤى وأفكارا وأحالما»‪.‬‬ ‫ت ــاب ــع‪« :‬ن ــواج ــه ك ــل ع ــام ت ـحــدي االس ـت ـمــرار‬ ‫والتجديد لتقديم أعمال جديدة وتجارب‪ ،‬من‬ ‫دون المساومة على ُسمعتنا ومستوانا‪ ،‬لنكون‬ ‫على مستوى توقعات المهرجان وتطلعات‬ ‫الجمهور في آن»‪.‬‬

‫•ردع وغرامات مالية على المخالفين‬

‫يسعى «المجلس األعلى لتنظيم اإلعالم» في ًمصر إلى إقرار الئحة ًجزاءات على المخالفات‬ ‫في وسائل اإلعالم المختلفة‪ ،‬وسيعلنها قريبا بعد مراجعتها قانونيا من مجلس الدولة‪ ،‬وهي‬ ‫الجهة المختصة بمراجعة القوانين قبل إصدارها‪.‬‬

‫أستاذ اإلعالم‬ ‫د‪ .‬هشام‬ ‫ّ‬ ‫صادق أكد‬ ‫ضرورة وجود‬ ‫الئحة عقوبات‬ ‫ال تحتوي‬ ‫على عبارات‬ ‫فضفاضة‬

‫تحجيم المخالفات‬ ‫قال رئيس المجلس األعلى‬ ‫لتنظيم اإل ع ــام مـكــرم محمد‬ ‫أ حـ ـم ــد إن ال ئـ ـح ــة ا ل ـ ـجـ ــزاء ات‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫تحد المخالفات التي ترتكب‬ ‫ع ـل ــى ش ــاش ــات ال ـف ـضــائ ـيــات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫خ ـ ـصـ ــوصـ ــا ال ـ ـتـ ــي ل ـ ــم ت ـل ـت ــزم‬

‫سعد الصغيرخالل التصوير‬ ‫بدأ الفنان والمطرب الشعبي سعد الصغير تصوير دوره في‬ ‫مسلسله الجديد {‪ 30‬ليلة وليلة} داخل إحدى مناطق التصوير‬ ‫ً‬ ‫بالمنصورية بمحافظة الجيزة‪ ،‬مقدما دور شهريار الذي أداه‬ ‫عدد من نجوم السينما والدراما المصرية‪ ،‬ولكن هذه المرة بشكل‬ ‫كوميدي وبالعامية‪.‬‬ ‫وتـعــاقــد سعد على المسلسل فــي األي ــام األخ ـيــرة ليدخل به‬ ‫السباق الرمضاني المقبل‪ ،‬وهو قليل التكلفة لم تتخط موازنته‬ ‫الستة ماليين جنيه‪.‬‬ ‫وص ــور سعد وري ــم ال ـبــارودي مجموعة مــن المشاهد داخــل‬ ‫أرض زراعية وبحضور العشرات من المعجبين‪ ،‬وأعطت إحدى‬ ‫المعجبات البطل بــاقــة مــن الـ ــورود‪ ،‬وشـهــدت الـكــوالـيــس تــردد‬ ‫ً‬ ‫وخــوف ريــم أيـضــا مــن تصوير مشهد تجلس فيه على إحــدى‬ ‫المعدات التي تسير على قضبان حديدية لكن المخرج إبــرام‬ ‫نشأت شجعها‪.‬‬ ‫ومن المقرر أن يصور المسلسل بين القاهرة والجيزة ومدينة‬ ‫الغردقة على البحر األحمر‪ ،‬ويرصد الجوانب السلبية التي طرأت‬ ‫على المجتمع وكيفية حلها‪ ،‬ذلك في حلقات منفصلة تتضمن‬ ‫كل واحدة منها مشكلة مختلفة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ويعتمد المسلسل على عدد من ضيوف الشرف أيضا‪ ،‬ويشارك‬ ‫فــي بطولته كــل مــن حسام داخ ــر‪ ،‬ونرمين مــاهــر‪ ،‬ومــاهــي نــور‪،‬‬ ‫وإيمان السيد‪ ،‬وهو من تأليف بالل صبري وإنتاجه‪ ،‬وإخراج‬ ‫إبرام نشأت‪ ،‬في أولى تجاربه الدرامية‪.‬‬

‫شعبان عبدالرحيم يغني للسيسي‪:‬‬ ‫مبروك عليك يا ريس‬

‫القاهرة – هيثم عسران‬ ‫تـتـضـ ّـمــن الئ ـحــة ال ـج ــزاء ات‬ ‫عـلــى الـمـخــالـفــات فــي وســائــل‬ ‫اإل ع ــام ا لـمـصــر يــة المختلفة‪،‬‬ ‫والـ ـت ــي ي ـص ــدره ــا «ال ـم ـج ـلــس‬ ‫األعـ ـ ـل ـ ــى ل ـت ـن ـظ ـي ــم اإلعـ ـ ـ ـ ــام»‪،‬‬ ‫غـ ــرا مـ ــات ت ـص ــل إ لـ ــى ‪ 15‬أ ل ــف‬ ‫دوالر كحد أقصى‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلـ ــى إمـ ـك ــان إلـ ـغ ــاء ت ـصــاريــح‬ ‫ال ـ ـق ـ ـنـ ــوات ال ـف ـض ــائ ـي ــة وعـ ــدم‬ ‫السماح بإعادة بثها إال بعد‬ ‫الحصول على تصريح جديد‬ ‫وباسم مختلف‪.‬‬ ‫ويـ ـ ـتـ ـ ـكـ ـ ـت ـ ــم الـ ـ ـمـ ـ ـجـ ـ ـل ـ ــس ع ــن‬ ‫تفاصيل الالئحة خالل الفترة‬ ‫الــراهـنــة فــي انـتـظــار االنـتـهــاء‬ ‫م ـن ـه ــا‪ ،‬ب ـع ــد ال ـت ــأك ــد م ــن ع ــدم‬ ‫ت ـع ــارض أي م ــن م ــواد ه ــا مع‬ ‫الدستور أو القوانين اآلخرى‬ ‫الموجودة المنظمة لوسائل‬ ‫اإلعالم‪.‬‬ ‫و خـ ّـص الدستور المصري‬ ‫ال ـم ـج ـل ــس ب ـم ـت ــاب ـع ــة شـ ــؤون‬ ‫ً‬ ‫اإل ع ـ ـ ـ ـ ــام بـ ـ ــد يـ ـ ــا عـ ـ ــن وزارة‬ ‫ّ‬ ‫ويضم في عضويته‬ ‫اإل عــام‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ع ـ ـ ــددا م ــن كـ ـب ــار اإلع ــام ـي ـي ــن‬ ‫ً‬ ‫والـخـبــراء اإلعــامـيـيــن‪ ،‬فضال‬ ‫ع ـ ـ ـ ــن االسـ ـ ـ ـتـ ـ ـ ـع ـ ـ ــان ـ ـ ــة بـ ـبـ ـع ــض‬ ‫ال ـ ـعـ ــام ـ ـل ـ ـيـ ــن فـ ـ ــي الـ ـمـ ـحـ ـط ــات‬ ‫ال ـ ـف ـ ـضـ ــائ ـ ـيـ ــة كـ ـمـ ـسـ ـتـ ـش ــاري ــن‬ ‫للمجلس في محاولة لتقريب‬ ‫وجهات النظر والوصول إلى‬ ‫ن ـقــاط مـشـتــركــة ف ــي الـقـضــايــا‬ ‫الخالفية‪.‬‬

‫سعد الصغير يدخل رمضان‬ ‫بـ{‪ 30‬ليلة وليلة»‬

‫تجارب جديدة‬

‫«األعلى لإلعالم» يصدر الئحة جزاءات على الفضائيات المصرية‬

‫ب ـم ـي ـث ــاق ال ـ ـشـ ــرف اإلعـ ــامـ ــي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن الالئحة تهدف‬ ‫إل ــى مــواج ـهــة ال ـفــوضــى الـتــي‬ ‫شـ ـه ــدتـ ـه ــا الـ ـمـ ـحـ ـط ــات خ ــال‬ ‫الفترة الماضية‪.‬‬ ‫وأضاف مكرم لـ {الجريدة»‪:‬‬ ‫«أس ـ ـ ـهـ ـ ــم غـ ـ ـي ـ ــاب ال ـ ـع ـ ـقـ ــوبـ ــات‬ ‫لـ ـفـ ـت ــرة ف ـ ــي حـ ــالـ ــة الـ ـف ــوض ــى‬ ‫ا لـتــي نعانيها بـشـكــل كـبـيــر»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن الجزاء ات التي‬ ‫ستشملها ا لــا ئـحــة الجديدة‬ ‫س ـت ـك ــون مـ ـت ــدرج ــة وب ـح ـســب‬ ‫طبيعة المخالفة المرتكبة من‬ ‫ّ‬ ‫ويتحمل مسؤوليتها‬ ‫القناة‪،‬‬ ‫ال ـ ـ ـمـ ـ ــذيـ ـ ــع ورئـ ـ ـ ـي ـ ـ ــس تـ ـح ــري ــر‬ ‫البرنامج‪ ،‬باإلضافة إلى إدارة‬ ‫القناة التي يفترض أن تراجع‬ ‫المحتوى»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫وأكـ ــد أن ثـمــة ف ــارق ــا كـبـيــرا‬ ‫بـ ـ ـي ـ ــن الـ ـ ـنـ ـ ـق ـ ــد وال ـ ـت ـ ـحـ ــريـ ــض‬ ‫واإله ـ ـ ـ ــان ـ ـ ـ ــة‪ ،‬وهـ ـ ـ ــي مـ ـف ــاهـ ـي ــم‬ ‫ب ـح ــاج ــة إلـ ــى إعـ ـ ــادة ص ـيــاغــة‬ ‫لدى بعض اإلعالميين الذين‬ ‫يقعون في مخالفات إعالمية‬ ‫بـ ـ ـسـ ـ ـب ـ ــب الـ ـ ـ ـسـ ـ ـ ـم ـ ـ ــاح لـ ـبـ ـع ــض‬ ‫الـضـيــوف بــالـتـجــاوز فــي حق‬ ‫ً‬ ‫آخـ ــريـ ــن‪ ،‬م ـش ـي ــرا إلـ ــى أه ـم ـيــة‬ ‫االستعانة بذوي الخبرة عند‬ ‫مناقشة القضايا المختلفة‪،‬‬ ‫ب ــاإلض ــاف ــة إل ـ ــى مـ ـن ــع ظ ـه ــور‬

‫قـ ّـرر المطرب والملحن المصري عمرو مصطفى إطــاق ألبومه‬ ‫الـجــديــد خ ــال الـصـيــف الـمـقـبــل‪ ،‬بـعــدمــا ط ــرح األغـنـيــة األولـ ــى منه‬ ‫{كــراكـيــب} قبل أيــام وحققت النجاح على {يــوتـيــوب} وعلى مواقع‬ ‫التواصل االجتماعي‪ ،‬ولكنه لم يستقر على االسم النهائي بعد‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وكــان مقررا أن يطرح مصطفى ألبومه الجديد الــذي يعيده إلى‬ ‫الساحة بعد سـنــوات غياب فــي ‪ 21‬يناير الماضي مــن دون دعاية‬ ‫وعلى نفقته الخاصة‪ ،‬ذلك في إثر خالف مع شركته المنتجة‪ ،‬وأعلن‬ ‫ذلك من خالل صفحته على {فيسبوك}‪ ،‬لكنه تراجع عن قراره ّ‬ ‫وقرر‬ ‫إرجاء األلبوم‪.‬‬ ‫ِّ‬ ‫ً‬ ‫وقــال مصطفى إن األغنية الترويجية {كراكيب} تمثل جــزءا من‬ ‫ّ‬ ‫تتحدث عن الذكريات‬ ‫الحالة التي سيحدثها األلبوم حين يطرح‪ ،‬إذ‬ ‫ً‬ ‫من خالل شاب يعود إلى منزله القديم ويفتش في متعلقاته‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلى أن األلبوم سيتضمن مجموعة أفكار وال ينحصر في النوستالجيا‬ ‫التي ِّ‬ ‫تميز {كراكيب}‪.‬‬ ‫ويتعاون عمرو مصطفى في ألبومه الجديد مع عدد من الشعراء‬ ‫والموزعين الكبار والشباب‪ ،‬من بينهم خالد تاجد الدين‪ ،‬وتامر‬ ‫حسين‪ ،‬وأيمن بهجت قمر‪ ،‬وعالء سليمان‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وعبر مصطفى عن سعادته بنجاح أغنيته الجديدة متمنيا أن‬ ‫ينتقل هذا النجاح إلى ألبومه الجديد‪ ،‬ووجــه شكره إلى كل طاقم‬ ‫العمل‪.‬‬

‫مكرم محمد احمد‬ ‫راغبي الشهرة ومثيري الفتن‬ ‫على الشاشات‪.‬‬ ‫وحـ ــول طـبـيـعــة ال ـع ـقــوبــات‬ ‫ع ـل ــى ال ـم ـخ ــال ـف ــات اإلع ــام ـي ــة‬ ‫في الالئحة الجديدة‪ ،‬أوضح‬ ‫رئيس المجلس أن الغرامات‬ ‫سـتـتـنــوع بـحـســب الـمـخــالـفــة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫م ـش ـي ــرا إل ــى أن إج ـ ــراء إل ـغــاء‬ ‫ترخيص ا لـقـنــاة ال يتخذ من‬ ‫مخالفة واحدة إال في حاالت‬ ‫م ـ ـ ـحـ ـ ــددة‪ ،‬ول ـ ـكـ ــن الـ ـعـ ـق ــوب ــات‬ ‫ستكون متدرجة‪.‬‬ ‫وأك ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــد أسـ ـ ـ ـ ـت ـ ـ ـ ــاذ اإلعـ ـ ـ ـ ـ ــام‬ ‫الدكتور هشام صادق ضرورة‬ ‫و جــود الئحة عقوبات تشمل‬ ‫صـ ـي ــاغ ــات م ـ ـحـ ــددة ودق ـي ـق ــة‬ ‫وال تـ ـحـ ـت ــوي عـ ـل ــى ع ـ ـبـ ــارات‬ ‫فضفاضة‪.‬‬

‫كذلك أشار إلى عدم إمكان‬ ‫الحكم على الالئحة وتقييمها‬ ‫إال بعد قراء تها ومراجعتها‬ ‫ً‬ ‫متأن‪ ،‬مؤكدا ضرورة أن‬ ‫بشكل‬ ‫ٍ‬ ‫تشارك في صياغتها وإ بــداء‬ ‫المالحظات عليها مجموعة‬ ‫م ـ ــن اإلع ــامـ ـيـ ـي ــن ي ـت ـم ـت ـعــون‬ ‫ب ــال ـم ـه ـن ـي ــة‪ ،‬بـ ــاإلضـ ــافـ ــة إل ــى‬ ‫مسؤولي القنوات الفضائية‪.‬‬ ‫وأضاف صادق أن التجارب‬ ‫ا لـعـمـلـيــة أ ثـبـتــت أن التطبيق‬ ‫على أرض الواقع يختلف عما‬ ‫ً‬ ‫اتفق عليه نظريا‪ ،‬و أن هؤالء‬ ‫اإلع ــام ـي ـي ــن س ـت ـك ــون لــديـهــم‬ ‫ا ل ـقــدرة عـلــى كـتــا بــة صياغات‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أكـثــر قــربــا مــن الــواقــع‪ ،‬مــؤكــدا‬ ‫ً‬ ‫أن اإل عـ ـ ـ ــا مـ ـ ـ ــي م ـ ـ ـثـ ـ ــا ل ـي ــس‬ ‫ً‬ ‫مسؤوال إذا صدر لفظ خارج‬

‫نسبة مشاهدة مرتفعة‬ ‫يشير المعد التلفزيوني محمد طاهر إلى أن الهدف من استضافة بعض الضيوف في‬ ‫ً‬ ‫القنوات الفضائية تحقيق نسبة مشاهدة باعتبارهم مثيرين للجدل‪ ،‬مشيرا إلى أن القناة‬ ‫التي يعمل بها وضعت قائمة بأسماء الذين يتجاوزون الحدود في التصريحات‪ ،‬وأصبحوا‬ ‫ً‬ ‫جميعا ممنوعين من الظهور على شاشتها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأضاف طاهر أن الضيوف الذين يشترون ساعات البث على الهواء‪ ،‬خصوصا في البرامج‬ ‫ً‬ ‫الطبية‪ ،‬ال ُيسمح لهم بسبب سياسات القناة ذكر أو انتقاد أي منافس لهم على الهواء‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن هذه الضوابط ليست موجودة في محطات تلفزيونية عدة‪.‬‬

‫من الضيف على الهواء‪ ،‬لكن‬ ‫ع ـل ـيــه ال ـت ـعــامــل م ــع ال ـمــوقــف‪،‬‬ ‫ً‬ ‫خصوصا إن كان الضيف غير‬ ‫معروف بهذا السلوك‪.‬‬ ‫يـ ـ ـتـ ـ ـف ـ ــق م ـ ـ ـعـ ـ ــه فـ ـ ـ ــي ال ـ ـ ـ ـ ــرأي‬ ‫ال ـ ـخ ـ ـب ـ ـيـ ــر اإلعـ ـ ـ ــامـ ـ ـ ــي أحـ ـم ــد‬ ‫مندور الذي انتقد عدم إعالن‬ ‫ال ــائ ـح ــة وط ــرح ـه ــا ل ـل ـن ـقــاش‬ ‫قـبــل مــراجـعـتـهــا مــن الـنــاحـيــة‬ ‫ً‬ ‫القانونية‪ ،‬مشيرا إلى ضرورة‬ ‫الحفاظ على مساحة الحرية‬ ‫اإلعالمية التي حصلت عليها‬ ‫ال ـم ـح ـط ــات ال ـف ـضــائ ـيــة خ ــال‬ ‫السنوات الماضية‪.‬‬ ‫وأض ـ ــاف م ـن ــدور أن ت ـكــرار‬ ‫ال ـ ـ ـ ـحـ ـ ـ ــديـ ـ ـ ــث عـ ـ ـ ـ ــن ال ـ ـ ـفـ ـ ــوضـ ـ ــى‬ ‫اإلعــام ـيــة ال يـعـبــر س ــوى عن‬ ‫عدد محدود من الفضائيات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن المجلس األعلى‬ ‫لــإ ّعــام بتشكيله ا لـحــا لــي ال‬ ‫ي ـم ــث ــل ب ـع ــض الـ ـقـ ـن ــوات ال ـتــي‬ ‫ت ـ ـح ـ ـظـ ــى ب ـ ـن ـ ـسـ ــب م ـ ـشـ ــاهـ ــدة‬ ‫كبيرة و لــد يـهــا مصداقية في‬ ‫الشارع‪ ،‬باإلضافة إلى افتقاده‬ ‫إل ــى الـتـمـثـيــل الـشـبــابــي الــذي‬ ‫يسمح بالتعبير عن وجهات‬ ‫نظر تحتلف بشكل كامل مع‬ ‫وجهات نظر قياداته‪.‬‬

‫شعبان عبدالرحيم‬

‫انتهى المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم من تسجيل‬ ‫أغنية جديدة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يهنئه‬ ‫فيها بـفــوزه فــي االنـتـخــابــات الرئاسية الـتــي جــرت الشهر‬ ‫الماضي‪ ،‬حملت اسم {مبروك عليك يا ريس}‪.‬‬ ‫وقال شعبان إن إطالق األغنية يأتي لقناعته التامة بأن‬ ‫ً‬ ‫الرئيس ّ‬ ‫قدم الكثير لمصر خالل السنوات الماضية‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلى أن حرص المواطنين على الذهاب باآلالف للمشاركة في‬ ‫االنتخابات أمر أسعده‪ّ ،‬‬ ‫وعبر عن الدعم الشعبي للرئيس‬ ‫في مواجهة اإلرهاب‪.‬‬ ‫ت ـقــول ال ـك ـل ـمــات‪{ :‬م ـب ــروك عـلـيــك ي ــا ريـ ــس‪ ..‬كـسـبــت حب‬ ‫الناس‪ ..‬عشان انت بجد كويس‪ ..‬بتحبنا بإخالص‪ ..‬الناس‬ ‫كلها فــرحــانــة‪ ..‬الـلــه يــا أحـلــى شـعــب‪ ..‬بتعدى أي محنة‪..‬‬ ‫وتفوت من أي صعب‪ ..‬أجمل ‪ 3‬أيام‪ ..‬أمل وفرحة ونصر‪..‬‬ ‫نــزلـنــا وانـتـخـبـنــا ورفـعـنــا عـلــم م ـصــر‪ ..‬مــايـيــن ملهومش‬ ‫حصر‪ ..‬وأجمل أغنيات‪ ..‬دي مظاهرة في حب مصر‪ ..‬مش‬ ‫قصة انتخابات‪ ..‬أصل الشعب ده جبار‪ ..‬شعب مبيجيش‬ ‫بــالــزن‪ ..‬ع ــارف مين الـلــي خــانــه‪ ..‬ومـيــن أخـلــص لــه وحــن‪..‬‬ ‫الشعب ده كان محتاج‪ ..‬حد يطبطب عليه‪ ..‬وحس باللي‬ ‫قاله إن إحنا نور عينيه‪ ..‬الخونة جالهم صدمة‪ ..‬شافوا‬ ‫شعب وشرطة وجيش‪ ..‬من الخضة يا عيني رجعوا‪ ..‬أفاهم‬ ‫يقمر عيش‪.‬‬


‫‪fitness‬‬

‫‪١٦‬‬

‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫ِّ‬ ‫قصور الغدة الدرقية‪ ...‬كيف يؤثر في القلب؟‬

‫‪culture@aljarida●com‬‬

‫ً‬ ‫الحالة ضرورية إذا كان مستوى هرمون الغدة الدرقية منخفضا ضمن الحدود المقبولة‪ ،‬حتى‬ ‫قد ال تكون معالجة ً‬ ‫أن العالج ال يكون محبذا في هذه الظروف لدى كبار السن‪.‬‬ ‫تشبه الغدة الدرقية الفراشة‪ ،‬وتقع‬ ‫في أسفل الحلق وتطلق هرمونات تؤثر‬ ‫في الجسم كله‪ ،‬بما في ذلك القلب‪ .‬يؤدي‬ ‫ق ـصــورهــا إل ــى مـجـمــوعــة أعـ ـ ــراض‪ ،‬من‬ ‫بينها التعب والشعور بالبرد واكتساب‬ ‫ُ َ‬ ‫الــوزن بال مبرر‪ .‬ما لم تعالج المشكلة‪،‬‬ ‫قــد يبطئ ذلــك القصور إيـقــاع ضربات‬ ‫الـقـلــب ُ‬ ‫ويـضـ ِـعــف مــرونــة الـشــرايـيــن‪ ،‬ما‬ ‫ّ‬ ‫يتسبب بارتفاع ضغط الدم‪ .‬كذلك يشكل‬ ‫ً‬ ‫ارتفاع مستويات الكولسترول جزءا من‬ ‫العواقب المحتملة األخرى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫قصور الغدة الدرقية ليس شائعا‪ ،‬إذ‬ ‫يصيب بين ‪ 1‬و‪ %2‬من الناس‪ ،‬معظمهم‬ ‫مــن الـنـســاء‪ .‬يحتاج ه ــؤالء األشـخــاص‬ ‫بكل وضوح إلى استبدال هرمون الغدة‬ ‫ال ــدرقـ ـي ــة ل ـض ـم ــان ت ـخ ـف ـيــف األعـ ـ ــراض‬ ‫وحماية القلب‪.‬‬ ‫لكن ُيصاب عدد أكبر بكثير من الناس‬ ‫(نحو ‪ %20‬من النساء في عمر الخامسة‬ ‫والستين وما فــوق) بما ُي ّ‬ ‫سمى قصور‬ ‫الغدة الدرقية المعتدل أو دون العيادي‪.‬‬ ‫صحيح أن معالجة هذه الحالة شائعة‬ ‫لكنها ال تزال مثيرة للجدل‪.‬‬

‫القصور دون السريري‬

‫القصور يبطئ‬ ‫إيقاع ضربات‬ ‫ُ‬ ‫ضعف‬ ‫القلب وي ِ‬ ‫مرونة الشرايين‬

‫ل ـت ـش ـخ ـيــص‬ ‫م ـشــاكــل ال ـغــدة‬ ‫الــدرق ـيــة‪ ،‬يتكل‬ ‫األط ـ ـ ـبـ ـ ــاء ع ـلــى‬ ‫ف ـ ـ ـ ـ ـ ـحـ ـ ـ ـ ـ ــص دم‬ ‫ل ـق ـيــاس هــرمــون‬ ‫تحفيز الغدة الدرقية‬ ‫ال ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــذي تـ ـنـ ـتـ ـج ــه‬ ‫الـغــدة النخامية‬ ‫فـ ـ ـ ـ ــي الـ ـ ـ ـ ــدمـ ـ ـ ـ ــاغ‪.‬‬ ‫ُي ـ ـ ـ ـ ـب ـ ـ ـ ـ ـلـ ـ ـ ـ ــغ هـ ـ ـ ـ ــذا‬ ‫ال ـه ــرم ــون ال ـغــدة‬ ‫الـ ــدرق ـ ـيـ ــة ب ـك ـم ـيــة‬ ‫ال ـهــرمــونــات التي‬ ‫يجب تصنيعها‪،‬‬ ‫مـ ـ ـ ــا ي ـ ـع ـ ـنـ ــي أن‬ ‫ارت ـ ـ ـ ـفـ ـ ـ ــاع مـ ـ ـع ـ ـ ّـدل‬ ‫هـ ـ ـ ــرمـ ـ ـ ــون ت ـح ـف ـي ــز‬ ‫الغدة ّالدرقية يشير‬ ‫إلـ ـ ـ ــى تـ ـ ــدنـ ـ ــي م ـس ـت ــوى‬ ‫هرمونات الغدة‪.‬‬ ‫ي ـ ـ ـ ـ ـتـ ـ ـ ـ ــراوح الـ ـ ـمـ ـ ـع ـ ــدل‬ ‫ال ـ ـ ـ ـط ـ ـ ـ ـب ـ ـ ـ ـي ـ ـ ـ ـعـ ـ ـ ــي‬

‫ل ـه ــرم ــون تـحـفـيــز الـ ـغ ــدة ال ــدرق ـي ــة بين‬ ‫‪ 0.45‬و‪ 4.12‬ميلي وح ــدة دولـيــة‪/‬لـيـتــر‪.‬‬ ‫ي ـش ـيــر ارتـ ـف ــاع ه ــرم ــون تـحـفـيــز ال ـغــدة‬ ‫الدرقية بدرجة طفيفة (بين ‪ 4‬و‪ 9‬ميلي‬ ‫ً‬ ‫وحــدة دولية‪/‬ليتر) تزامنا مع الحفاظ‬ ‫على مستوى طبيعي من الثيروكسين‬ ‫(ه ــرم ــون ال ـغــدة الــدرق ـيــة األس ــاس ــي في‬ ‫الجسم) إلى قصور الغدة الدرقية دون‬ ‫السريري‪.‬‬ ‫بــالـنـسـبــة إل ــى األشـ ـخ ــاص ال ــذي ــن ال‬ ‫ي ــواج ـه ــون أي أعـ ـ ــراض‪ ،‬ال ح ــاج ــة إلــى‬ ‫فـحــص هــرمــون تحفيز ال ـغــدة الــدرقـيــة‬ ‫بسبب غياب األدلــة الكافية التي تثبت‬ ‫ً‬ ‫م ـنــافــع هـ ــذه ال ـخ ـط ــوة‪ .‬ل ـكــن نـ ـظ ــرا إلــى‬ ‫شيوع مؤشرين أساسيين على قصور‬ ‫الغدة الدرقية (التعب واكتساب الوزن)‪،‬‬ ‫يجري بعض األطباء الفحص للمرضى‬ ‫من باب االحتياط‪.‬‬ ‫حتى لو واجه الناس أعراض قصور‬ ‫الغدة الدرقية وأثبتت نتائج الفحص‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ارت ـف ــاع ــا طـفـيـفــا ف ــي م ـس ـتــوى هــرمــون‬ ‫تحفيز الغدة الدرقية‪ ،‬يصعب التأكيد‬ ‫عـلــى ارت ـب ــاط الـتـعــب واك ـت ـســاب ال ــوزن‬ ‫بتكاسل الـغــدة الدرقية بــدرجــة خفيفة‬ ‫أو بمشكلة أخرى (مثل قلة النوم أو قلة‬ ‫الحركة)‪ .‬كذلك‪ ،‬تميل مستويات هرمون‬ ‫ً‬ ‫تحفيز الغدة الدرقية إلى االرتفاع قليال‬ ‫مع التقدم في السن‪.‬‬ ‫تـ ـق ــول الـ ــدك ـ ـتـ ــورة ك ـ ـ ـ ــارول ب ــاي ـت ــس‪،‬‬ ‫ـاع ــدة ف ــي مستشفى‬ ‫أسـ ـت ــاذة ط ــب م ـس ـ ِ‬ ‫{ديـكــونـيــس} الـتــابــع لجامعة هــارفــارد‬ ‫ـاعــدة ل ـش ــؤون الـكـلـيــة في‬ ‫وع ـم ـيــدة م ـسـ ِ‬ ‫كلية الـطــب التابعة لجامعة هــارفــارد‪:‬‬ ‫{إذا بلغ مستوى هرمون تحفيز الغدة‬ ‫الــدرق ـيــة مـعــدل ‪ 10‬وم ــا ف ــوق‪ ،‬يـجــب أن‬ ‫ً‬ ‫يـتـلـقــى ال ـم ــري ــض الـ ـع ــاج ط ـب ـع ــا}‪ .‬من‬ ‫خالل أخذ حبة يومية من هرمون الغدة‬ ‫الدرقية االصطناعي (ليفوثيروكسين)‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مستوى مستقرا من‬ ‫سيستعيد المريض‬ ‫هرمونات الغدة الدرقية‪ ،‬مع أن تحديد‬ ‫ا لـجــر عــة الصحيحة قــد يتطلب بعض‬ ‫ّ‬ ‫ويمر بارتكاب األخطاء‪ ،‬وقد‬ ‫التجارب‬ ‫تبرز الحاجة إلى تكرار فحوص الدم‪.‬‬ ‫لكن يـتــراوح بعض مـعــدالت هرمون‬ ‫تحفيز الغدة الدرقية غير الطبيعية بين‬ ‫‪ 4‬و‪ 9‬ميلي وحدة دولية‪/‬ليتر‪ ،‬ما يشير‬ ‫إلى اإلصابة بقصور الغدة الدرقية دون‬ ‫السريري‪ .‬توضح الدكتورة بايتس‪{ :‬في‬ ‫حاالت مماثلة‪ ،‬ال أوصي المرضى بأي‬

‫ً‬ ‫عالج لكن يبقى هذا القرار مثيرا للجدل}‪.‬‬

‫منافع مشكوك فيها‬ ‫الدرقية دون‬ ‫هل معالجة قصور الغدة‬ ‫ُ‬ ‫السريري مفيدة؟ تجيب دراســة نشرت‬ ‫في عام ‪ 2017‬في مجلة {نيو إنغالند}‬ ‫الطبية بالنفي‪ ،‬بالنسبة إلى الراشدين‬

‫ً‬ ‫األكبر سنا على األقــل‪ .‬طلب الباحثون‬ ‫ً‬ ‫عـ ـش ــوائـ ـي ــا مـ ــن ‪ 700‬شـ ـخ ــص م ـصــاب‬ ‫بقصور الـغــدة الــدرقـيــة دون السريري‬ ‫فــي عمر الخامسة والستين و مــا فوق‬ ‫أن ي ــأخ ــذوا ه ــرم ــون ال ـغ ــدة الــدرق ـيــة أو‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وهميا‪ .‬بعد مرور سنة‪ ،‬لم ُت َّ‬ ‫سجل‬ ‫دواء‬ ‫اخ ـتــافــات عـلــى مـسـتــوى األع ـ ــراض أو‬ ‫نوعية الحياة بين المجموعتين‪.‬‬

‫ً‬ ‫تـتــردد بايتس فــي اق ـتــراح الـعــاج خــوفــا مــن تحويل‬ ‫حــالــة حميدة إلــى مشكلة طبية بــا مـبـ ّـرر وقــد يحصل‬ ‫ذلك حين يأخذ الناس حبة يومية ويخضعون لفحوص‬ ‫دم متكررة لمعالجة معدل غير طبيعي بدرجة طفيفة‪.‬‬ ‫لضمان امتصاص العالج بالشكل المناسب‪ ،‬ال بد من‬ ‫ً‬ ‫أخذ الليفوثيروكسين أيضا قبل ساعة من األكل أو من‬ ‫ّ‬ ‫أخذ مكمالت الفيتامينات والمعادن‪ .‬إذا لم يطبق الناس‬ ‫هذه القواعد (أو كانوا ّ‬ ‫يفوتون بعض الجرعات من وقت‬

‫تـقــول الــدك ـتــورة بــايـتــس‪{ :‬ن ـعــرف أن‬ ‫قـصــور الـغــدة الــدرقـيــة يـتــرافــق مــع آثــار‬ ‫معاكسة على مستويات الكولسترول‪،‬‬ ‫لذا من المنطقي أن يفيد العالج صحة‬ ‫القلب واألوعية الدموية}‪ .‬لكن ماذا عن‬ ‫الشخص ال ــذي ُيـصــاب بــدرجــة خفيفة‬ ‫من قصور الغدة الدرقية وال يواجه أي‬ ‫أعـ ــراض؟ إذا ك ــان سـيـحـتــاج بـعــد فترة‬

‫قصيرة إلــى أخــذ أحــد أدويــة الستاتين‬ ‫ِّ‬ ‫ُ‬ ‫ال ـم ـخــف ـضــة ل ـل ـكــول ـس ـتــرول‪ ،‬ق ــد ت ـج ـ ّـرب‬ ‫الدكتورة بايتس عالج الليفوثيروكسين‬ ‫لمعرفة إذا كان سيفيد المريض‪ .‬لكنها‬ ‫ال تميل إلى اقتراح الليفوثيروكسين في‬ ‫الـحــاالت األخ ــرى‪ ،‬بل توصي بنوع من‬ ‫الستاتين لمعالجة ارتفاع الكولسترول‪.‬‬

‫أضرار محتملة‬ ‫إلــى آخ ــر)‪ ،‬قــد تختلف مستويات هــرمــون تحفيز الغدة‬ ‫الــدرقـيــة لــديـهــم بشكل غـيــر مـتــوقــع‪ ،‬مــا يستلزم تعديل‬ ‫الجرعة والمجازفة بأخذ كمية ناقصة أو زائدة من العالج‪.‬‬ ‫تنشأ درج ــة معتدلة مــن ف ــرط نـشــاط ال ـغــدة الــدرقـيــة‬ ‫ّ‬ ‫(تــت ـســم ه ــذه ال ـحــالــة بــإن ـتــاج كـمـيــة مـفــرطــة م ــن هــرمــون‬ ‫الغدة الدرقية) حين يتلقى الناس جرعة زائدة من الدواء‬ ‫لمعالجة قـصــور الـغــدة الــدرقـيــة‪ .‬قــد ي ــؤدي فــرط نشاط‬ ‫الغدة الدرقية إلى زيادة خطر اإلصابة بالرجفان األذيني‬

‫(اضطراب في إيقاع القلب يزيد خطر الجلطات الدماغية)‪.‬‬ ‫عند تشخيص قصور الـغــدة الدرقية دون السريري‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫تـ ــزام ـ ـنـ ــا م ـ ــع ظ ـ ـهـ ــور األعـ ـ ـ ـ ـ ـ ــراض‪ ،‬ي ـم ـك ـن ــك أن ت ـ ـجـ ـ ّـرب‬ ‫الليفوثيروكسين فترة قصيرة كي تعرف إذا كان سيفيدك‪.‬‬ ‫لكن إذا لم تكن تواجه أي أعــراض‪ّ ،‬‬ ‫فكرر فحص هرمون‬ ‫ً‬ ‫تحفيز الغدة الدرقية سنويا لمعرفة ما إذا كان يرتفع إلى‬ ‫ّ‬ ‫مستوى ُيحتم عليك أخذ العالج‪.‬‬

‫النوبات القلبية‪ ...‬األسباب والعواقب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫سمعت عن صفات متنوعة للنوبات القلبية‪ً ،‬بدءا من النوبات {الخفيفة} وصوال إلى النوبات‬ ‫ربما‬ ‫ّ‬ ‫{القوية} أو حتى نوبة {الترمل} التي تحمل اسما ينذر بالسوء‪ .‬لكن قد تنتج هذه المصطلحات كلها‬ ‫ً‬ ‫شيئا من االرتباك والقلق‪ .‬ال تنجم النوبات القلبية عن انسداد الشرايين بالضرورة‪ ،‬وحتى أصغرها قد‬ ‫يترافق مع عواقب حادة‪.‬‬ ‫مــن الـنــاحـيــة اإلي ـجــاب ـيــة‪ ،‬ينجو‬ ‫م ـع ـظ ــم ال ـ ـنـ ــاس الـ ــذيـ ــن ي ـص ــاب ــون‬ ‫ب ـن ــوب ــة ق ـل ـب ـيــة‪ .‬ل ـك ــن م ــن ال ـنــاح ـيــة‬ ‫الـسـلـبـيــة ي ـق ــول ال ــدك ـت ــور جيمس‬ ‫جانوزي‪ ،‬طبيب قلب في مستشفى‬ ‫{مــاســات ـشــوس ـتــس} ال ـع ــام الـتــابــع‬

‫لـجــامـعــة ه ــارف ــارد‪{ :‬ق ــد ت ـكــون أيــة‬ ‫نوبة قلبية قاتلة‪ ،‬بغض النظر عن‬ ‫ّ‬ ‫قوتها أو مكان وقوعها في القلب}‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يتحدث جانوزي أيضا عن اللغط‬ ‫ال ـســائــد وس ــط الـ ــرأي ال ـع ــام بـشــأن‬ ‫طبيعة النوبات القلبية‪.‬‬

‫الفرق بين النوبة والسكتة‬ ‫يـتـعـلــق أبـ ــرز س ـبــب لــارت ـبــاك‬ ‫السائد على األرجح بالفرق القائم‬ ‫ب ـيــن ال ـن ــوب ــة ال ـق ـل ـب ـيــة والـسـكـتــة‬ ‫القلبية‪ُ .‬ت َّ‬ ‫عرف النوبة القلبية (أو‬

‫ما ّ‬ ‫يسميه األطباء احتشاء عضلة‬ ‫ال ـق ـل ــب) ب ــال ـض ــرر ال ـ ــذي يـصـيــب‬ ‫ً‬ ‫ج ـ ــزء ا م ــن عـضـلــة الـقـلــب بسبب‬ ‫تدفق كمية غير مناسبة من الدم‬ ‫إلى تلك المنطقة‪.‬‬ ‫يقع الـنــوع األول مــن النوبات‬ ‫ال ـق ـل ـب ـي ــة ب ـس ـب ــب انـ ـ ـس ـ ــداد أح ــد‬ ‫ً‬ ‫شرايين القلب غالبا‪ .‬تحصل هذه‬ ‫ً‬ ‫االنسدادات عموما حين يتمزق‬ ‫الكيس المليء بالكولسترول على‬ ‫ّ‬ ‫طــرف الـشــريــان‪ ،‬فتتشكل جلطة‬ ‫وتـسـ ّـد الــوعــاء الــدمــوي‪ .‬لكن بدأ‬ ‫عدد إضافي من األطباء يعترف‬ ‫ب ــأن نـسـبــة ك ـب ـيــرة م ــن ال ـنــوبــات‬ ‫القلبية تنجم عن اختالل التوازن‬ ‫ب ـي ــن إمـ ـ ـ ـ ــدادات ال ـ ـ ــدم وم ـس ـت ــوى‬ ‫الحاجة إليه‪.‬‬ ‫فـيـمــا تـتـعـلــق ال ـنــوبــة القلبية‬ ‫بـ ــان ـ ـسـ ــداد ال ـ ـشـ ــراي ـ ـيـ ــن‪ ،‬تــرت ـبــط‬ ‫ال ـ ـس ـ ـك ـ ـتـ ــة ال ـ ـق ـ ـل ـ ـب ـ ـيـ ــة ب ـم ـش ـك ـل ــة‬ ‫ّ‬ ‫كهربائية‪ ،‬أي حين يختل عمل‬ ‫النظام الكهربائي في القلب‪ ،‬ما‬ ‫يجعله يخفق بوتيرة متسارعة‬ ‫وع ـش ــوائ ـي ــة أو ق ــد ي ـت ــوق ــف عــن‬ ‫ً‬ ‫الـخـفـقــان نـهــائـيــا‪ .‬حـيــن ال يصل‬ ‫ال ـ ـ ـ ــدم إل ـ ـ ــى الـ ـ ــدمـ ـ ــاغ وال ــرئـ ـتـ ـي ــن‬ ‫وأعضاء أخرى‪ ،‬سيلهث الشخص‬ ‫أو يتوقف عن التنفس وال يعود‬ ‫لثوان‪.‬‬ ‫يتجاوب‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫تعتبر ا لـنــو بــة القلبية سببا‬ ‫ً‬ ‫شــا ئـعــا للسكتة القلبية‪ ،‬لكن ال‬

‫يؤدي معظم النوبات إلى سكتة‬ ‫ق ـل ـب ـيــة‪ .‬تـ ـب ــرز أسـ ـب ــاب مـحـتـمـلــة‬ ‫أخ ـ ـ ـ ـ ــرى لـ ـلـ ـسـ ـكـ ـت ــة‪ ،‬م ـ ـ ــن ب ـي ـن ـه ــا‬ ‫ّ‬ ‫قصور القلب‪ ،‬وتشكل جلطة في‬ ‫الرئتين‪ ،‬واختالل حاد في توازن‬ ‫البوتاسيوم أو معادن أخرى في‬ ‫الدم‪ ،‬وجرعة زائدة من المخدرات‪،‬‬ ‫وضربة على الصدر‪.‬‬

‫ما النوع الثاني من النوبات‬ ‫القلبية؟‬ ‫يقع النوع الثاني من النوبات‬ ‫القلبية عندما ال يتطابق حجم‬

‫إم ــدادات ال ــدم مــع حــاجــة الجسم‬ ‫إل ـيــه‪ .‬عـلــى سـبـيــل ال ـم ـثــال‪ ،‬قــد ال‬ ‫يتمكن الشخص مــن ضــخ كمية‬ ‫كــافـيــة مــن ال ــدم لتلبية حــاجــات‬ ‫القلب إلى األوكسجين إذا كانت‬ ‫ّ‬ ‫متضيقة بسبب مرض‬ ‫شرايينه‬ ‫فــي الـقـلــب‪ ،‬أو إذا أصـيــب بنزف‬ ‫داخـ ـ ـ ـل ـ ـ ــي‪ ،‬أو ك ـ ـ ــان ض ـ ـغـ ــط دمـ ــه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫منخفضا جدا‪.‬‬ ‫أو يـ ـمـ ـك ــن أن ت ـ ـقـ ــع م ـش ـك ـلــة‬ ‫أخـ ـ ـ ــرى‪ :‬إذا تـ ـس ــارع ــت ض ــرب ــات‬ ‫ق ـل ــب ال ـش ـخ ــص بـ ــدرجـ ــة ك ـب ـيــرة‬ ‫ً‬ ‫أو ارت ـفــع ضـغــط دم ــه ك ـث ـيــرا‪ ،‬قد‬ ‫تفوق الحاجة إلى الــدم مستوى‬

‫ً‬ ‫ّ‬ ‫يسبب بعض النوبات القلبية أضــرارا‬ ‫أكـ ـث ــر مـ ــن غ ـ ـيـ ــره‪ .‬خ ـ ــال الـ ـن ــوب ــة‪ ،‬تــوحــي‬ ‫مستويات بروتين التروبونين الذي تطلقه‬ ‫عضلة القلب المتضررة في الدم بخطورة‬ ‫الحالة‪ .‬ثم يمكن أن يكشف تصوير القلب‬ ‫بالموجات فوق الصوتية (تخطيط صدى‬ ‫ال ـق ـل ــب) ح ـجــم الـ ـض ــرر‪ .‬ي ــوض ــح الــدك ـتــور‬ ‫جــانــوزي‪{ :‬ت ــؤدي النوبة القلبية الكبرى‬ ‫إلى إضعاف قوة الضغط في عضلة القلب‬ ‫بدرجة ملحوظة}‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫{الترمل} إلى النوبة القلبية‬ ‫يشير مصطلح‬ ‫الناجمة عن انسداد بالقرب من أعلى الشريان‬

‫اإلم ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــدادات‬ ‫ال ـ ـ ـ ـ ـم ـ ـ ـ ـ ـتـ ـ ـ ـ ــاحـ ـ ـ ـ ــة‪.‬‬ ‫المشكلتان أكثر‬ ‫ً‬ ‫شـ ـ ـي ـ ــوع ـ ــا لـ ــدى‬ ‫األشخاص الذين‬ ‫ي ـ ـ ــدخـ ـ ـ ـل ـ ـ ــون إلـ ـ ــى‬ ‫المستشفى بسبب‬ ‫إص ــاب ـت ـه ــم بـمـشــاكــل‬ ‫قلبية أخــرى إلى جانب‬ ‫مرض القلب‪.‬‬ ‫قــد يحصل الـنــوع الـثــانــي من‬ ‫ً‬ ‫النوبات القلبية أيضا لدى غير‬ ‫ال ـم ـصــاب ـيــن ب ـم ــرض ف ــي الـقـلــب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عموما‪ ،‬تكون هــذه الفئة أصغر‬

‫ً‬ ‫س ـ ـ ـنـ ـ ــا وتـ ـتـ ـمـ ـت ــع‬ ‫بـ ـصـ ـح ــة أفـ ـض ــل‪،‬‬ ‫ل ــذا يــزيــد احتمال‬ ‫ً‬ ‫ن ـجــات ـهــا‪ .‬أح ـي ــان ــا‪،‬‬ ‫ينقبض أحد شرايين‬ ‫ً ُ‬ ‫ال ـق ـلــب م ــؤق ـت ــا‪ .‬ت ـعـ َ ّـرف‬ ‫هـ ـ ـ ــذه ال ـ ـحـ ــالـ ــة ب ـت ـش ــن ــج‬ ‫ال ـ ـشـ ــريـ ــان ال ـ ـتـ ــاجـ ــي‪ .‬كــذلــك‬ ‫يـتـعـلــق س ـبــب نـ ــادر لـلـنــوبــات‬ ‫ال ـق ـل ـب ـيــة ب ـت ـم ــزق جـ ـ ــدار ش ــري ــان‬ ‫الـ ـقـ ـل ــب أو مـ ــا ُيـ ـس ـ ّـم ــى ت ـشــريــح‬ ‫الشريان التاجي العفوي‪.‬‬

‫ما أهمية حجم النوبة؟‬ ‫الهابط األمامي األيسر (إنه الشريان األساسي‬ ‫ال ـ ــذي ي ــوص ــل ال ـ ــدم إلـ ــى ال ـج ـه ــة األم ــامـ ـي ــة مــن‬ ‫القلب)‪ .‬لكن ال تكون هذه النوبات القلبية قاتلة‬ ‫بــال ـضــرورة بــل يـمـكــن أن ت ـكــون ال ـنــوبــات التي‬ ‫تشمل شرايين أخرى مميتة‪.‬‬

‫ما العمل عند ّ‬ ‫التعرض ألزمة قلبية؟‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ات ـص ــل بــرقــم الـ ـط ــوارئ ف ـ ــورا إذا أص ـب ـ َـت أو‬ ‫أصـيــب شخص بــالـقــرب منك بــأعــراض النوبة‬ ‫أو السكتة القلبية‪ .‬أبرز أعراض النوبة القلبية‬ ‫الشائعة ما يلي‪:‬‬

‫• ضغط مزعج أو ضيق أو ألم في الصدر‪.‬‬ ‫• ألم أو انزعاج في الذراع أو الظهر أو العنق‬ ‫المعدة‪.‬‬ ‫أو الفك أو ّ‬ ‫• ضيق تنفس‪.‬‬ ‫• غثيان أو تقيؤ مفاجئ‪.‬‬ ‫• دوخة أو دوار‪.‬‬ ‫تعب غير مألوف‪.‬‬ ‫تتعدد مؤشرات السكتة القلبية‪ ،‬أبرزها فقدان‬ ‫ً‬ ‫القدرة على التجاوب فجأة والتنفس بشكل غير‬ ‫طبيعي‪ّ .‬‬ ‫طبق اإلنعاش القلبي الرئوي باستخدام‬ ‫اليدين فقط حتى وصول المساعدة‪.‬‬

‫«صداع الرعد»‪ ...‬حذار الفلفل األشد حرارة في العالم‬ ‫ُ‬ ‫تناولت دراسة جديدة نشرت في مجلة ‪BMJ Case Reports‬‬ ‫ً‬ ‫سببا غير اعتيادي لـ{صداع الرعد}‪ ،‬في حالة رجل تناول الفلفل‬ ‫األشد حرارة في العالم‪ُ :‬يدعى على نحو مالئم {كاروالينا ريبر}‬ ‫(أي حاصد أرواح كاروالينا)‪.‬‬ ‫ـرارة فــي العالم؟‬ ‫مــاذا يحدث عندما‬ ‫تتناول الفلفل ّ‬ ‫األشــد ح ـ ُ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُيعتبر كل ما تختبره سيئا لألسف‪ .‬وثقت دراسة نشرت أخيرا‬ ‫ً‬ ‫حالة غير اعتيادية من صداع الرعد (نوع حاد جدا من الصداع‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يكون خطيرا غــالـبــا ) نشأت على مــا يبدو نتيجة تـنــاول فلفل‬ ‫«كاروالينا ريبر»‪.‬‬ ‫أشرف على وضع تقرير الدراسة الدكتور ساتيش بودوال من‬ ‫مركز باسيت الطبي في كوبرزتاون‪.‬‬

‫انقباض الشرايين‬ ‫ً‬ ‫أفاد الدكتور بودوال وزمالؤه بأن رجال في الرابعة والثالثين‬ ‫من عمره ال يعاني مشاكل صحية وصل إلى غرفة الطوارئ في‬ ‫أحد المستشفيات وهو مصاب بنوبة من {صــداع الرعد}‪ ،‬ذلك‬ ‫عقب تناوله قرن فلفل كاروالينا ريبر في مسابقة للفلفل الحار‪.‬‬

‫شملت أعراضه اختالجات تقيؤ جافة من دون خروج أي قيء‬ ‫تالها ألم حاد في العنق ومنطقة الفص القذالي في الدماغ‪ .‬وفي‬ ‫األيام التالية‪ ،‬ظل يعاني نوبات صداع الرعد دامت كل منها بضع‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ثوان‪ ،‬إال أنها سببت له ألما مبرحا‪.‬‬ ‫ُيعتبر ا لـنــزف تحت العنكبوتية سبب ص ــداع ا لــر عــد األكثر‬ ‫ً‬ ‫شيوعا‪ .‬أما أفضل طريقة لتشخيصه‪ ،‬فتقوم على إجراء مسح‬ ‫للدماغ بالتصوير المقطعي المحوسب‪.‬‬ ‫ولكن في حالة هذا الرجل‪ ،‬لم يكشف تصوير األوعية المقطعي‬ ‫المحوسب أي تمدد فــي األوعـيــة‪ .‬على العكس‪ ،‬أظـ ّهــرت عملية‬ ‫المسح تقلص الشرايين في دماغ المريض‪ .‬لذلك شخص األطباء‬ ‫ّ‬ ‫تضيق األوعية الدموية‬ ‫إصابته بـ{صداع رعد» ناجم عن متالزمة‬ ‫الدماغية القابل للعكس»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫تضيق مؤقت في األوعية‪ ،‬وتلي هذا‬ ‫المتالزمة إلى‬ ‫تؤدي هذه‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫التأثير غالبا اإلصابة بصداع رعــد‪ .‬يوضح األطباء في تقرير‬ ‫الدراسة أن حــاالت كثيرة من متالزمة تضيق األوعية الدموية‬ ‫الدماغية القابل للعكس ال تنجم عن سبب واضــح‪ ،‬إال أنها قد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تكون تأثيرا جانبيا لعدد من أنواع األدوية والمخدرات‪ .‬من حسن‬ ‫حظ هذا الرجل أنه تعافى بسرعة وزالت األعراض من تلقاء ذاتها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وفــي غضون خمسة أسابيع‪ ،‬خضع مـجــددا لتصوير مقطعي‬ ‫أظهر أنه يتمتع بشرايين طبيعية‪.‬‬

‫تضيق األوعية القابل للعكس‬ ‫هــذه أول مــرة ُيــربــط فيها تـنــاول الفلفل الـحــار بمتالزمة تضيق‬ ‫األوعية الدموية الدماغية القابل للعكس‪ ،‬كما يشير معدو الدراسة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫بتضيق الشريان‬ ‫لكنهم ينبهون إلى أن تناول فلفل كايان ُربط سابقا‬ ‫التاجي والنوبات القلبية‪.‬‬ ‫لذلك استخلص الباحثون‪« :‬مــن الـضــروري أخــذ متالزمة تضيق‬ ‫األوعية الدموية الدماغية القابل للعكس في االعتبار عند تشخيص‬ ‫حالة المرضى الذين يطلبون الرعاية الطبية بسبب معاناتهم صداع‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫الرعد عقب تناولهم فلفل كايان‪ ،‬الذي ُيشكل مادة نشيطة وعائيا»‪.‬‬ ‫يضيف األطـبــاء‪« :‬يجب اعتبار متالزمة تضيق األوعـيــة الدموية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الدماغية القابل للعكس سببا محتمال لصداع الرعد بعد استبعاد‬ ‫ً‬ ‫معظم األسباب الشائعة‪ ،‬خصوصا النزف تحت العنكبوتية»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫إذا‪ ،‬يجعل تناول فلفل كاروالينا ريبر تشوش الــرؤيــة والحاجة‬ ‫الملحة إلى دخول الحمام‪ ،‬اللذين يختبرهما البعض عند استهالك‬ ‫فلفل شديد الحرارة‪ ،‬يبدوان عارضين بسيطين‪.‬‬ ‫في مطلق األحوال‪ ،‬ال تخض تجربة مماثلة‪ ،‬مهما كانت شدة حرارة‬ ‫الفلفل‪ .‬أما َمن يعشقون المشاركة في مباريات تناول الفلفل الحار‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فليقارنوا أوال الجائزة المالية التي قد يحصلون عليها بالكلفة التي‬ ‫تتكبدها شرايينهم‪.‬‬


‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪ 2018‬م‪ 29 /‬رجب ‪ 1439‬هـ‬

‫‪culture@aljarida●com‬‬

‫‪17‬‬

‫أمومة‬

‫الجنين‪...‬‬ ‫تعرفي إلى مسار نموهّ‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ينمو الجنين في بطنك يوميا فيما تنامين وتعملين وتتسوقين‪ ...‬لكن هل تعرفين تفاصيل‬ ‫دقيقة عن مسار نموه؟‬ ‫ما معنى اإلباضة؟‬ ‫تـشـيــر اإلب ــاض ــة إل ــى الـلـ َحـظــة‬ ‫التي يقذف فيها أحد المبيضين‬ ‫بــويـضــة‪ ،‬فـتـنــزل عـلــى ط ــول قناة‬ ‫فــالــوب حيث يحصل اإلخـصــاب‬ ‫ثــم تـتــابــع مـســارهــا نـحــو الــرحــم‪.‬‬ ‫لكن تتراوح مدة حياة البويضة‬ ‫ب ـيــن ‪ 12‬و‪ 24‬س ــاع ــة‪ ،‬لـ ــذا يجب‬ ‫تخصيبها بـســر عــة كــي يحصل‬ ‫الحمل‪.‬‬ ‫ما مدة الخصوبة؟‬ ‫تدوم فترة الخصوبة لخمسة‬ ‫ً‬ ‫أي ــام تقريبا مــن كــل شهر وتبدأ‬ ‫فـ ــي ال ـ ـيـ ــوم ال ـ ـ ــذي ي ـس ـبــق مــوعــد‬ ‫اإلب ــاض ــة وتـ ــدوم بـعــد ‪ 24‬ساعة‬ ‫مـنــه‪ .‬ال تعيش الـبــويـضــات أكثر‬ ‫من ‪ 12‬إلى ‪ 24‬ساعة بينما تصمد‬ ‫الـحـيــوانــات الـمـنــويــة بـيــن ثالثة‬ ‫وخمسة أيام‪.‬‬

‫في األسبوع‬ ‫العشرين يتطور‬ ‫ذكاء الجنين‬ ‫وتستيقظ‬ ‫حواسه ويبلغ‬ ‫نمو دماغه أعلى‬ ‫المستويات‬

‫ي ـج ـع ـل ـ ِـك ت ــرغ ـب ـي ــن ف ـ ــي ال ـت ـق ـيــؤ‬ ‫ً‬ ‫أحيانا!‬ ‫ّ‬ ‫الجدية‬ ‫بدء المرحلة‬ ‫ً‬ ‫ب ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــدءا مـ ـ ـ ــن األسـ ـ ـ ـب ـ ـ ــوع‬ ‫الخامس‪ ،‬تصبح الخاليا‬ ‫ّ‬ ‫متخصصة وتنظم نفسها‬ ‫ض ـم ــن ثـ ــاث م ـج ـمــوعــات‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫تشكل كــل مجموعة منها‬ ‫ً‬ ‫أجـ ـ ــزاء مـخـتـلـفــة م ــن جسم‬ ‫الـطـفــل (ال ـب ـشــرة‪ ،‬العينان‪،‬‬ ‫األذنــان‪ ،‬الجهاز العصبي‪،‬‬ ‫الـعـضــات‪ .)...‬على صعيد‬ ‫ّ‬ ‫آخر‪ ،‬يتشكل الحبل السري‬ ‫ويربط بين الجنين واألم‪.‬‬ ‫ب ـف ـض ـلــه ي ـت ـل ـقــى ال ـج ـن ـيــن‬ ‫األوك ـس ـج ـيــن وال ـم ـغــذيــات‬ ‫المشتقة من مأكوالت أمه‪،‬‬ ‫ل ـكــن يـبـقــى ال ـح ــب أهـ ــم ما‬ ‫يصل إليه!‬

‫ماذا يحصل بعد اإلخصاب؟‬ ‫بعد اإلخصاب ُت َ‬ ‫زرع البويضة‬ ‫خالل األسبوع الرابع من الحمل‬ ‫ويـ ـ ــؤدي ام ـت ــزاج ـه ــا م ــع ال ـســائــل‬ ‫ال ـ ـم ـ ـنـ ــوي إل ـ ـ ــى ن ـ ـشـ ــوء ب ــوي ـض ــة‬ ‫ّ‬ ‫مخصبة تلتصق بغشاء الرحم‪.‬‬ ‫ت ـ ـ ـ ــدوم هـ ـ ـ ــذه ال ـ ـمـ ــرح ـ ـلـ ــة ب ـض ـعــة‬ ‫ّ‬ ‫أي ـ ـ ــام‪ ،‬وت ـت ـط ــل ــب إنـ ـت ــاج ه ــرم ــون‬ ‫خــاص تفرزه البويضة‪ ،‬ترصده‬ ‫اخ ـ ـت ـ ـبـ ــارات ال ـح ـم ــل وي ـم ـك ــن أن‬

‫الدماغ ينمو في الشهر الثاني‬ ‫ً‬ ‫ب ـ ـ ــدءا م ــن األس ـ ـبـ ــوع ال ـس ــاب ــع‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ينمو األنبوب العصبي ويتشكل‬ ‫ً‬ ‫ال ــرأس تــدريـجــا وتصبح الجهة‬ ‫ً‬ ‫الخلفية من الــرأس أكبر حجما‪،‬‬ ‫ما يدفع الجنين إلى إمالة رأسه‬ ‫نـحــو األم ـ ــام‪ .‬يـمـكــن رؤي ــة األن ــف‬ ‫والـفــم وحتى شقوق اللثة لديه‪.‬‬

‫وعلى كل جهة من الــرأس‪ ،‬تظهر‬ ‫مـنـطـقـتــان داك ـن ـت ـ َـان س ــرع ــان ما‬ ‫ت ـت ـحــوالن إل ــى عـيــنـيــن‪ .‬ف ــي هــذه‬ ‫ال ـم ــرح ـل ــة‪ ،‬ي ـب ـلــغ ح ـجــم الـجـنـيــن‬ ‫‪ 7‬ملم‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫أصابعه تتشكل‬ ‫ً‬ ‫فــي األس ـبــوع الـثــامــن تقريبا‪،‬‬ ‫تظهر براعم صغيرة على طرف‬ ‫األع ـضــاء وتتشكل أصــابــع اليد‬ ‫وال ـ ـقـ ــدم وي ـم ـك ــن ت ـم ـي ـيــز مــوقــع‬ ‫الـمــرفـقـيــن والــركـبـتـيــن‪ .‬ال يعود‬ ‫ً‬ ‫ال ـج ـن ـيــن ج ــام ــدا ف ــي م ـكــانــه بل‬ ‫يـحـ ّـرك جــذع جسمه وأع ـضــاء ه‪،‬‬ ‫لكن ال تشعر األم بحركته بعد‪.‬‬ ‫يتفاعل مع الخارج‬ ‫فـ ــي األس ـ ـبـ ــوع الـ ــرابـ ــع ع ـشــر‪،‬‬ ‫ي ـ ـبـ ــدأ الـ ـجـ ـنـ ـي ــن ب ــالـ ـتـ ـف ــاع ــل مــع‬

‫ضغطت‬ ‫الحوافز الخارجية‪ .‬إذا‬ ‫ِ‬ ‫على بطنك‪ ،‬يتجاوب معك عبر‬ ‫الضغط بدوره‪ .‬في هذه المرحلة‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ي ـب ــدأ ب ـم ـ ّـص إص ـب ـع ــه ويــت ـضــح‬ ‫جـنـســه‪ .‬ف ــي نـهــايــة ه ــذا الفصل‬ ‫األول‪ ،‬يبلغ حجم الجنين نحو ‪7‬‬ ‫سنتم من الرأس إلى العصعص‬ ‫و‪ 10‬سنتم من الــرأس إلــى كعب‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫يسمع ما يحصل من حوله‬ ‫بحلول األسبوع السابع عشر‪،‬‬ ‫يستطيع الجنين رصد األصوات‬ ‫وقد يجفل من الضجة الصاخبة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ُ ّ‬ ‫فيمطط أعضاءه! يستطيع أيضا‬ ‫سماع صوت أمه وخفقان قلبها‬ ‫والضجة التي تصدرها عملية‬ ‫ّ‬ ‫يهتم‬ ‫الهضم‪ .‬في هذه المرحلة‪،‬‬ ‫الجنين بسماع الموسيقى التي‬ ‫ً‬ ‫ت ـغ ــذي ن ـم ــوه وت ـع ـط ـيــه ش ـع ــورا‬

‫ُ ّ‬ ‫بالمتعة وتحضره للمجيء إلى‬ ‫العالم بسالسة‪.‬‬ ‫يلعب ويتحرك طوال الوقت‬ ‫في األسـبــوع العشرين‪ ،‬يلعب‬ ‫ال ـط ـف ــل ب ـي ــدي ــه ويـ ـتـ ـح ــرك طـ ــوال‬ ‫ً‬ ‫ال ــوق ــت ح ـيــن ي ـك ــون مـسـتـيـقـظــا‪.‬‬ ‫ستكبر عضالته و ت ــزداد قوتها‬ ‫وستزيد سماكة بشرته مع أنها‬ ‫ت ـب ـقــى ش ـف ــاف ــة‪ .‬ك ــذل ــك سـيـتـطــور‬ ‫ذكـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاؤه وت ـ ـس ـ ـت ـ ـي ـ ـقـ ــظ ح ـ ــواس ـ ــه‬ ‫الخمس ويبلغ نمو دماغه أعلى‬ ‫المستويات‪.‬‬ ‫يحب مذاق السكر‬ ‫ً‬ ‫اع ـت ـبــارا مــن األس ـب ــوع الثاني‬ ‫والعشرين‪ ،‬يشرب الجنين كمية‬ ‫إض ــافـ ـي ــة م ــن الـ ـس ــائ ــل ال ـس ـلــوي‬ ‫الذي يزداد حالوة‪ .‬لكن حاولي أن‬

‫تستهلكي كمية معتدلة من السكر‬ ‫خ ــال الـحـمــل ألن الـجـنـيــن يــأكــل‬ ‫مـعــك وسـتـســاهـمـيــن فــي توجيه‬ ‫خياراته الغذائية‪.‬‬ ‫يدرك محيطه‬ ‫ف ـ ـ ـ ــي األسـ ـ ـ ـ ـ ـب ـ ـ ـ ـ ــوع الـ ـ ـخ ـ ــام ـ ــس‬ ‫والـعـشــريــن‪ ،‬ي ــزداد وزن الجنين‬ ‫ويبدأ بفهم البيئة المحيطة به‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫يتعرف إلى مؤشرات‬ ‫حتى أنه قد‬ ‫ّ‬ ‫معينة مثل صــوت أمــه وأصــوات‬ ‫أفــراد آخرين من العائلة وبعض‬ ‫النشاطات وضوء النهار وسكون‬ ‫ال ـل ـي ــل‪ ...‬ف ــي ه ــذه الـمــرحـلــة تـبــدأ‬ ‫مخاوفه من العالم الخارجي‪.‬‬ ‫تتطور رئتاه‬ ‫ب ـح ـل ــول األسـ ـ ـب ـ ـ ّـوع ال ـخ ــام ــس‬ ‫والـ ـ ـعـ ـ ـش ـ ــري ـ ــن‪ ،‬ت ـ ـ ـغـ ـ ــذي األوعـ ـ ـي ـ ــة‬

‫الدموية الرئتين غير الناضجتين‬ ‫بــوت ـيــرة م ـت ــزاي ــدة‪ .‬ل ـكــن إذا ُو ِل ــد‬ ‫الطفل في هذه المرحلة‪ ،‬سيحتاج‬ ‫إلى مساعدة طبية كي يصمد‪.‬‬ ‫اللمسات األخيرة‬ ‫فـ ــي الـ ـفـ ـص ــل الـ ـث ــال ــث مــن‬ ‫ال ـح ـمــل‪ ،‬ال تـكـثــر الـتـغـيــرات‬ ‫الـ ـ ـ ــواض ـ ـ ـ ـحـ ـ ـ ــة ب ـ ـ ـ ــل تـ ـحـ ـص ــل‬ ‫تطورات ّ‬ ‫خفية‪ .‬يخشى الطفل‬ ‫مـحـيـطــه وي ـت ـحــرك ويـتـغـيــر‬ ‫لــون بشرته مــن األحـمــر إلى‬ ‫ً‬ ‫الزهري‪ .‬ينام كثيرا في هذه‬ ‫الـمــرحـلــة بــانـتـظــار خــروجــه‬ ‫إل ــى ال ـعــالــم‪ .‬ال ت ـت ــرددي في‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الـتـكــلــم مـعــه وتــدل ـيــك بطنك‬ ‫ب ـكــل ح ــب وحـ ـن ــان‪ ،‬ف ـقــد بــدأ‬ ‫التواصل الحقيقي بينكما‪.‬‬

‫التوائم‪ ...‬نصائح لتحافظي على صوابك‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫هل إنجاب التوائم أمر شائع في عائلتك؟ هل أنجبت ابنا وابنة متطابقين؟ هل تتلقين المساعدة من أحد؟‬ ‫مبكرة على هذه األسئلة الممتعة‬ ‫هل تريدين إنجاب المزيد من األوالد؟ تعتاد والدة التوائم ًمنذ مرحلة ً‬ ‫وقت إلى آخر نصائح غير مرغوب فيها وتسمع قصصا مرعبة ومبالغا فيها‪.‬‬ ‫وتتلقى من ٍ‬

‫دون أنتيس‬ ‫أم التوائم دقيقة في مواعيدها‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫غالبا‪ ،‬وتجيد التحكم بالوضع في‬ ‫منزلها‪ ،‬فيخلد أوالدهــا إلــى النوم‬ ‫في الوقت نفسه من كل ليلة وتتمتع‬ ‫ً‬ ‫دوما بحس الفكاهة‪ .‬لكن ال تتحقق‬ ‫هذه اإلنجازات بين ليلة وضحاها‪.‬‬ ‫قـبــل اكـتـشــاف طــريـقــة الـتـعــامــل مع‬ ‫التوائم‪ ،‬ال مفر من عيش نوبات أرق‬ ‫ّ‬ ‫ليال طويلة‪ ،‬أو االضطرار‬ ‫على مر ٍ‬ ‫إلـ ــى تـثـبـيــت ال ـح ـف ــاض ــات بـشــريــط‬ ‫الصق‪ ،‬أو تشييد بوابات لمنع مرور‬ ‫األطفال‪ ،‬أو الفشل المتكرر في إبقاء‬ ‫الطفل في مهده‪ ،‬أو حبس األوالد مع‬ ‫المفاتيح داخل السيارة عن طريق‬ ‫الخطأ‪ .‬فــي مــا يلي بعض نصائح‬ ‫ّ‬ ‫يقدمها آبــاء وأمـهــات لديهم توائم‬ ‫للصمود وتجاوز هذه المرحلة‪:‬‬ ‫• الـ ـت ــزم ــي ب ـ ـجـ ــدول مـ ـح ـ ّـدد‪:‬‬ ‫اع ـ ـت ـ ـيـ ــاد األط ـ ـ ـفـ ـ ــال عـ ـل ــى م ــوع ــد‬ ‫ثابت للنوم واألكل أمر ضروري‬ ‫ك ـ ــي تـ ـح ــافـ ـظ ــي عـ ـل ــى صـ ــوابـ ــك!‬ ‫ّ‬ ‫فــكــري ب ـق ــراءة الـقـصــص لـهــم أو‬ ‫اس ـت ـش ـي ــري اخ ـت ـص ــاص ــي ن ــوم‪،‬‬ ‫واطلبي من المقيمين في المنزل‬ ‫االلتزام بخطتك‪.‬‬

‫• ضعي خطة مسبقة‪ُ :‬يفترض‬ ‫أن ت ـن ـهــي ال ـت ــداب ـي ــر الـمــرتـبـطــة‬ ‫ب ـ ـ ـصـ ـ ــور الـ ـ ـحـ ـ ـم ـ ــل وإج ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــراءات‬ ‫ال ـح ـضــانــة ك ــاف ــة ق ـبــل األس ـب ــوع‬ ‫ال ـثــامــن وال ـع ـشــريــن م ــن الـحـمــل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يولد التوائم غالبا قبل أوانهم‬ ‫ويحتاجون إلى تمضية فترة في‬ ‫ّ‬ ‫وحدة العناية المركزة للمواليد‬ ‫الجدد‪ .‬ال تترددي في الحصول‬ ‫على المعلومات الممكنة كافة‬ ‫من الممرضات‪.‬‬ ‫• أخبري الناس من حولك عما‬ ‫يستطيعون فعله لتقديم المساعدة‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫وظفي ّ‬ ‫مدبرة منزل واستفيدي من‬ ‫خدمات التوصيل المنزلي إذا كانت‬ ‫ميزانيتك تسمح بذلك‪ .‬كذلك اطلبي‬ ‫من أفراد العائلة واألصدقاء وحتى‬ ‫الجيران أن يشتروا لك األغراض من‬ ‫متجر البقالة أو يجلبوا العشاء‪.‬‬ ‫• ال ت ـس ـت ـع ـم ـل ــي األ ط ـ ـ ـبـ ـ ــاق‪:‬‬ ‫ً‬ ‫استعملي المغسلة حصرا أثناء‬ ‫استحمام األط ـفــال‪ ،‬واستعملي‬ ‫األط ـ ـ ـبـ ـ ــاق الـ ــورق ـ ـيـ ــة واألكـ ـ ـ ـ ــواب‬ ‫البالستيكية في األشهر األولى‪.‬‬

‫طفلي يبكي طوال الوقت!‬ ‫يبكي بعض األطفال طوال الوقت! لكن لماذا يستعمل الطفل البكاء للتعبير عن حاجاته؟ وكيف نعرف إذا كان‬ ‫ً‬ ‫فعال أم يبكي للحصول على غرض ّ‬ ‫معين‪ ،‬وما هو رد الفعل المناسب في هذه الحالة؟‬ ‫يعاني‬ ‫ً‬ ‫حين يصبح البكاء بديال عن‬ ‫الكالم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يصبح الـبـكــاء أحـيــانــا بــديــا‬ ‫عن الكالم إذا اعتاد الطفل على‬ ‫هذه الطريقة كي يهرع إليه والداه‬ ‫ّ‬ ‫ويلبيا أبسط حاجاته‪ .‬يكتسب‬ ‫الـطـفــل ه ــذا الـشـكــل مــن التعبير‬ ‫ت ــدريـ ـج ـ ًـا ُ‬ ‫ويـ ـ ّ‬ ‫ـرس ـ ـخـ ــه مـ ــع مـ ــرور‬ ‫الوقت إذا لم يتعامل معه الوالدان‬ ‫بالشكل المناسب‪ ،‬فيبكي حين‬ ‫يــواجــه أبسط المشاكل أو حين‬ ‫يـفـشــل ف ــي أي م ـهـ ّـمــة‪ .‬ح ـتــى أنــه‬ ‫ّ‬ ‫ق ــد يـبـكــي لـلـفــت أن ـظ ــار معلمته‬ ‫وكـ ـس ــب ت ـعــاط ـف ـهــا أو لـلـضـغــط‬ ‫على رفاقه‪ ...‬إنها وسيلة تواصل‬ ‫شائبة ويمكن أن تعزل الطفل عن‬ ‫ً‬ ‫محيطه تدريجا‪.‬‬

‫كـ ـي ــف يـ ـم ـك ــن ال ـت ـم ـي ـي ــز ب ـيــن‬ ‫المعاناة الحقيقية وبين البكاء‬ ‫{االستراتيجي}؟‬ ‫ال ي ـ ـتـ ــوقـ ــف ال ـ ـب ـ ـكـ ــاء ال ـ ــذي‬ ‫ي ــرتـ ـب ــط بـ ـمـ ـع ــان ــاة ح ـق ـي ـق ـيــة‬ ‫بـ ـس ــرع ــة‪ .‬ي ـس ـه ــل أن ت ـعــرفــي‬ ‫بألم‬ ‫مــا إذا كــان طفلك يشعر‬ ‫ٍ‬ ‫نـفـسـ ّـي حـقـيـقــي أو يـبـكــي كي‬ ‫يحصل على ما يريده‪ .‬يكفي‬ ‫أن ُت ّ‬ ‫حولي ناظريه إلى ناحية‬ ‫ّ‬ ‫أخ ــرى وتــراقـبــي رد فعله‪ .‬إذا‬ ‫توقف عن البكاء وانتظر إلى‬ ‫أن تنظري إلـيــه‪ ،‬يكون بكاؤه‬ ‫ً‬ ‫{استراتيجيا}‪ .‬وإذا راح يبكي‬ ‫بقوة حين تحاولين مواساته‬ ‫أو تطلبين منه التوقف‪ ،‬يكون‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بكاؤه استراتيجيا أيضا‪ .‬لكن‬

‫إذا استمر الطفل بالبكاء من‬ ‫دون الـتـنـ ّـبــه إل ــى رد فعلك أو‬

‫الحظت أنه يبكي وحده في‬ ‫إذا‬ ‫ِ‬ ‫غرفته‪ ،‬يشير سلوكه إلى أنه‬

‫يعيش معاناة حقيقية ويجب‬ ‫أن ّ‬ ‫تقدمي له المساعدة‪.‬‬

‫ما العمل أمام نوبات البكاء؟‬ ‫ح ـيــن يـبـكــي ال ـط ـف ــل‪ ،‬ي ـجــب أن ت ــازم ـي ــه بكل‬ ‫بساطة وتحضنيه أو تمسكي يده وتتكلمي معه‬ ‫ّ‬ ‫وتطلبي منه أن ّ‬ ‫يعبر عــن مشاعره‪ .‬يشكل هذا‬ ‫الدعم أهم ما يمكن تقديمه للطفل الذي يعاني ثم‬ ‫يأتي الحوار في المرتبة الثانية‪ .‬لكن ال يعني ذلك‬ ‫إهمال الطفل الذي يبكي إلرضاء نزواته‪ .‬في هذه‬ ‫الحالة‪ ،‬يمكن اللجوء إلــى وسائل أكثر فاعلية‪.‬‬ ‫يجب أال يالحظ الطفل أنــك منزعجة مــن بكائه‬ ‫أو تخشين رد فعل اآلخرين في األماكن العامة‪.‬‬ ‫حــاولــي أن تـحــافـظــي عـلــى هــدوئــك واستعملي‬ ‫بعض الكلمات بأسلوب لطيف لكن صارم‪ .‬تذكري‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫أن الصرامة ال تعني أنك أم متسلطة أو أن الطفل‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫سيكبت مشاعره خوفا منك‪ ،‬بل تشكل عنصرا‬ ‫ً‬ ‫ضروريا لتربية األوالد‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اطـلـبــي مـنــه أن يـخـبــرك شـفـهـيــا بـمــا يـحــاول‬ ‫التعبير عنه عبر البكاء‪ .‬كذلك أخبريه بأنك لن‬ ‫تفهمي ما يريده إذا تابع البكاء‪ ،‬أو قولي له إنك‬ ‫ستلغين النزهة التي يستعد لها‪ .‬سيتوقف عن‬ ‫ُْ‬ ‫ً‬ ‫البكاء فورا على األرجــح! يجب أن تل ِحقي ردود‬ ‫الـفـعــل ال ـفــوريــة بـمـقــاربــة طــويـلــة األمـ ــد تقضي‬ ‫بتطوير الذكاء العاطفي لدى الطفل كي يتمكن من‬ ‫إدراك مشاعره وكي ال تجتاحه عواطفه الخاصة‪.‬‬ ‫بهذه الطريقة سيتمكن من إقامة عالقات سليمة‬ ‫مع والديه وأشقائه ورفاقه في المدرسة‪.‬‬

‫• اسـتـمـتـعــي بــانـتـبــاه ال ـغــربــاء‪:‬‬ ‫سـيـشـعــر الـجـمـيــع بــالـفـضــول أم ــام‬ ‫سحر تـعـ ّـدد األطـفــال وسيطرحون‬ ‫عليك أ سـئـلــة مضحكة‪ .‬استمتعي‬ ‫بـهــذه التجربة ألنـهــا لــن ت ــدوم إلى‬ ‫األبد!‬ ‫• اسـ ـمـ ـع ــي غ ـ ــري ـ ــزة األم ـ ــوم ـ ــة‪:‬‬ ‫سيسألك الجميع إذا كنت تتلقين‬ ‫ال ـم ـســاعــدة أو س ـي ـخ ـبــرونــك بــأنــك‬ ‫تحتاجين إليها‪ .‬قد تنتج النصائح‬ ‫ً‬ ‫غـ ـي ــر ال ـ ـمـ ــرغـ ــوب ف ـي ـه ــا شـ ـك ــا مــن‬ ‫التشكيك بالذات‪ .‬لذا ّ‬ ‫حددي بنفسك‬ ‫ما يفيدك ويفيد عائلتك‪.‬‬ ‫• ال تـحــاولــي إب ـهــار الجميع‬ ‫ّ‬ ‫نفسك‪ :‬يشكل إنجاب‬ ‫وال حتى ً‬ ‫ً‬ ‫التوائم دفعة واحدة إنجازا بحد‬ ‫ذاتــه‪ .‬لــذا يمكن أن تــزداد تجربة‬ ‫األمـ ـ ــومـ ـ ــة غ ـ ـنـ ـ ًـى عـ ـب ــر خـ ـط ــوات‬ ‫بسيطة مثل الحفاظ على نظافة‬ ‫ال ـمــابــس الـمـتـطــابـقــة وتنظيف‬ ‫المنزل وتزيين الحضانة وتنظيم‬ ‫الــرضــاعــة أو حـتــى تــربـيــة أوالد‬ ‫صالحين‪ ،‬لكن سيكون كــل يوم‬ ‫تـنـجـحـيــن فـيــه ف ــي الـتـعـبـيــر عن‬

‫حـ ـب ــك ألطـ ـف ــال ــك واح ـت ـض ــان ـه ــم‬ ‫وإطعامهم وتغيير حفاضاتهم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫انتصارا حقيقيا!‬ ‫• ك ـ ــو ن ـ ــي م ـ ــر ن ـ ــة‪ :‬ال ت ـش ـع ــري‬ ‫بالخيبة إذا لم يتبع أطفالك خطة‬ ‫ال ـ ـ ـ ـ ــوالدة ال ـ ـتـ ــي وضـ ـع ـ ِـتـ ـه ــا‪ .‬رب ـم ــا‬ ‫تـعـجــزيــن عــن إرض ــاع أي مـنـهــم أو‬ ‫ي ـم ـكــن أن يـسـتـيـقــظ أحـ ــد األط ـف ــال‬ ‫ً‬ ‫من قيلولته باكرا‪ .‬استمتعي بتلك‬ ‫ال ـل ـح ـظ ــات ال ـس ــاح ــرة ألن ـه ــا ت ـعــزز‬ ‫تواصلك مع أوالدك‪.‬‬ ‫َ‬ ‫• ال تحتاجين إ ل ــى غرضين‬ ‫ً‬ ‫م ــن ك ــل شـ ــيء‪ :‬اش ـت ــري أغ ــراض ــا‬ ‫مـسـتـعـمـلــة إذا أم ـك ــن واخ ـت ــاري‬ ‫ً‬ ‫م ـ ـ ـس ـ ـ ـب ـ ـ ـقـ ـ ــا األغـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــراض ال ـ ـت ـ ــي‬ ‫ستحتاجين إليها بعد سنة مثل‬ ‫مقاعد سيارة مكشوفة أو كراسي‬ ‫ع ــا لـ ـي ــة إذا كـ ـن ــت تـسـتـطـيـعـيــن‬ ‫تخزينها في مساحة شاسعة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫• رتـ ـب ــي ال ـف ــوض ــى‪ :‬ستحتل‬ ‫أغ ـ ــراض األطـ ـف ــال ك ــل زاوي ـ ــة من‬ ‫م ـنــزلــك خ ــال أول سـنـتـيــن بعد‬ ‫والدت ـ ـهـ ــم‪ .‬ق ــد ُي ـح ـ ّـس ــن الـتـنـظـيــم‬

‫ص ـح ـتــك ال ـج ـس ــدي ــة وال ـع ـق ـل ـيــة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫حـ ــاولـ ــي أن ت ــرتـ ـب ــي ال ـم ــاب ــس‬ ‫واأللعاب مرة في الشهر‪ .‬يمكنك‬ ‫أن تبيعيها أو أن تتبرعي بها أو‬ ‫ّ‬ ‫تخزنيها في المرأب‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫• تذكري أن كل طفل شخص‬ ‫بحد ذاته‪ :‬صحيح أن الرابط الذي‬ ‫ً‬ ‫يجمع بين التوائم سيبقى قائما‬ ‫إلـ ــى األب ـ ـ ــد‪ ،‬ل ـك ــن اح ــرص ــي عـلــى‬ ‫تصوير فيديوهات خاصة بكل‬ ‫واحد منهم ّ‬ ‫ودوني أهم األحداث‬ ‫في حياتهم‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫• تحلي بالصبر‪ :‬تحتاج المهام‬ ‫كافة لفترة أطول مع التوائم‪.‬‬ ‫• تـصــالـحــي م ــع جـسـمــك‪ :‬مـ ّـر‬ ‫جسمك للتو بتحوالت مدهشة‪.‬‬ ‫يمكنك أن ترفعي مستوى تقديرك‬ ‫ل ـن ـف ـس ــك وتـ ـشـ ـع ــري بــال ـت ـح ـســن‬ ‫كـ ـشـ ـخ ــص وأم ع ـ ـبـ ــر خ ـ ـطـ ــوات‬ ‫بسيطة مثل االستحمام أو وضع‬ ‫الـمــاسـكــارا أو االع ـت ـنــاء بأظفار‬ ‫القدمين‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫تسالي‬

‫مدينة‬ ‫معرض‬ ‫عين‬ ‫نام‬

‫ملك‬ ‫حدود‬ ‫بل‬ ‫اغتيل‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬

‫م‬ ‫ى‬ ‫ق‬ ‫م‬ ‫‪1‬‬ ‫ل‬ ‫ب‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ب‬

‫‪5 4 3 2‬‬ ‫لصب ر‬ ‫ل ف و ر‬ ‫ص و ص‬ ‫ل ف ل ا‬ ‫هـ ى‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ى م‬ ‫ل د ت‬ ‫ب ح ر‬ ‫ا ل ا ب‬ ‫ح ا م ى‬

‫‪8‬‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫ا‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫كلمة السر‬

‫‪ -8‬لفظ تليفوني (م) – المته‬ ‫(م)‪.‬‬ ‫‪ -9‬ي ـ ـه ـ ـيـ ــيء (م) – ح ـ ـ ــروف‬ ‫متشابهة‪.‬‬

‫‪ ..... ( -10‬نهاية) رواية لنجيب‬ ‫محفوظ – والدة‪.‬‬

‫جون لينون‬

‫بواسطتي‪.‬‬ ‫‪ ( -6‬ال‪ )...‬المتروك بال عناية –‬ ‫خير (مبعثرة)‪.‬‬ ‫‪ -7‬سخا (م) – صوت الضفدع‪.‬‬

‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬ال تقدم على قــرارات كبيرة فاألفالك ليست‬ ‫إلى جانبك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬غياب الحبيب عنك يحزنك وتنتظر عودته‬ ‫بشوق‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫نفسيا بعدما ّ‬ ‫تحررت من واجبات‬ ‫اجتماعيا‪ :‬ترتاح‬ ‫عائلية‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.2 :‬‬

‫األسد‬

‫‪ 23‬يوليو ‪ 22 -‬أغسطس‬

‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬انفراجات بعد جهود مضنية بذلتها فترة‬ ‫طويلة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬عالقتك مع الحبيب في قمة رومنسيتها‬ ‫ّ‬ ‫فتمتعا بأوقاتكما‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجـتـمــاعـيــا‪ :‬تـتــأخــر عــن تـســديــد مستحقات ألمــور‬ ‫منزلية سابقة‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.6 :‬‬

‫الميزان‬

‫‪ 23‬سبتمبر ‪ 23 -‬أكتوبر‬

‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬تناضل إزاء منافسيك لتحقيق كسب‬ ‫ّ‬ ‫مادي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا ‪ :‬يسكنك الشغف بالحبيب فتغمره‬ ‫بالهدايا واإلطراءات‪.‬‬ ‫ً ّ‬ ‫اج ـت ـمــاع ـيــا‪ :‬تــط ـلــع ع ـلــى م ـع ـلــومــات عــائـلـيــة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وتتوصل إلى قرارات هامة‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.18 :‬‬

‫القوس‬ ‫‪7 6‬‬ ‫ح د‬ ‫ا‬ ‫ج‬ ‫هـ‬ ‫م ن‬ ‫ل ق‬ ‫ى‬ ‫ى ق‬ ‫ر‬ ‫خ ل‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪10 9‬‬

‫هـ‬ ‫ت‬ ‫ب‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫ع‬

‫‪ -1‬نبات متسلق – مستقر في‬ ‫مكان (م)‪.‬‬ ‫‪ -2‬الصليل (مبعثرة) – أفشى‪.‬‬ ‫‪ -3‬طوابير – الرؤيا (م)‪.‬‬ ‫‪ -4‬ج ـه ــاز ل ـت ـحــديــد ال ـج ـهــات‬ ‫األصلية – عمالق (م)‪.‬‬ ‫‪ -5‬م ـت ـشــاب ـهــان – ع ــام ــات –‬

‫الجوزاء‬

‫‪ 21‬مايو ‪ 21 -‬يونيو‬

‫الحلول‬

‫‪10 9‬‬ ‫د‬ ‫هـ ب‬ ‫م د‬ ‫ى ا‬ ‫ى‬ ‫ل هـ‬ ‫ل و‬ ‫ل‬ ‫ل ا‬ ‫م‬

‫ً‬ ‫عموديا‪:‬‬

‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬اجـتـمــاعــات وات ـصــاالت متنوعة لكسب‬ ‫بعض الزبائن‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عــاط ـف ـيــا‪ :‬إح ـســاســك ال ـم ــره ــف يـجـعـلــك تـعــامــل‬ ‫الحبيب بمنتهى الرقة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬حاذر من صدمة على الصعيد العائلي‬ ‫وانتبه لوالديك‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.5 :‬‬

‫‪sudoku‬‬

‫‪ -1‬أ غ ـن ـيــة ألم ك ـل ـثــوم تلحين‬ ‫الموجي‪.‬‬ ‫‪ -2‬صــاحــب ال ــوع ــد الـمـشـئــوم‬ ‫– أشعل‪.‬‬ ‫‪ -3‬حرامية – متجمد‪.‬‬ ‫‪ -4‬الصحراء – للنداء‪.‬‬ ‫‪ -5‬رجع (م) – سيطرة‪.‬‬ ‫‪ -6‬ب ـ ـحـ ــر – ق ـ ـصـ ــة ألر ن ـ ـسـ ــت‬ ‫هيمنجواي‪.‬‬ ‫‪ -7‬شددت العداوة – يجتهد‪.‬‬ ‫‪ -8‬يسافر بحرا – يصرع‪.‬‬ ‫‪ -9‬الـ ـ ـ ـ ـب ـ ـ ـ ــراق (م ـ ـ ـب ـ ـ ـع ـ ـ ـثـ ـ ــرة) –‬ ‫لالستثناء‪.‬‬ ‫‪ -10‬فيلم لهاني رمزي وداليا‬ ‫البحيري‪.‬‬

‫‪ 21‬مارس ‪ 19 -‬أبريل‬

‫تحتوي هذه الشبكة على ‪ 9‬مربعات كبيرة (‪ ، )3×3‬كل مربع منها مقسم‬ ‫الى ‪ 9‬مربعات صغيرة‪ .‬هدف هذه اللعبة ملء املربعات الصغيرة باألرقام‬ ‫الالزمة من ‪ 1‬الى ‪ ،9‬شرط عدم تكرار الرقم أكثر من مرة واحدة في كل‬ ‫مربع كبير وفي كل خط أفقي وعمودي‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫ً‬ ‫أفقيا‪:‬‬

‫الحمل‬

‫‪5 9 2‬‬ ‫‪4 7 8‬‬ ‫‪6 1 3‬‬ ‫‪3 2 6‬‬ ‫‪1 8 7‬‬ ‫‪9 5 4‬‬ ‫‪8 3 5‬‬ ‫‪7 6 1‬‬ ‫‪2 4 9‬‬

‫حكم‬ ‫ازمة‬ ‫جيش‬ ‫فن‬

‫ساللة‬ ‫نمط‬ ‫هالل‬ ‫من‬

‫اسير‬ ‫تم‬ ‫تقدير‬ ‫كتلة‬

‫‪     6        ‬‬ ‫‪6 1 2 5        ‬‬ ‫‪      7   6 1 3‬‬ ‫‪8 9           6‬‬ ‫‪4     2     8  ‬‬ ‫‪          9 5  ‬‬ ‫‪1 4   9        ‬‬ ‫‪      3 2 7 6  ‬‬ ‫‪      8       9‬‬

‫ن‬ ‫ل‬ ‫ش‬ ‫ة‬ ‫ك‬ ‫و‬ ‫م‬ ‫ض‬ ‫ن‬

‫‪7‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪1 6 4‬‬ ‫‪2 5 3‬‬ ‫‪8 7 9‬‬ ‫‪7 4 5‬‬ ‫‪9 2 6‬‬ ‫‪3 1 8‬‬ ‫‪6 9 7‬‬ ‫‪4 3 2‬‬ ‫‪5 8 1‬‬

‫ج ك‬ ‫ع ي‬ ‫س ل‬ ‫ن ا‬ ‫ن ت‬ ‫ا ز‬ ‫ن م‬ ‫ه ل‬ ‫و ت‬

‫ت‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ق‬ ‫م‬ ‫ط‬ ‫ا‬ ‫م‬

‫ل‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ن‬ ‫د‬ ‫ة‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫ح‬

‫فلك‬

‫‪sudoku‬‬

‫ٍّ‬ ‫من ‪ 8‬أحــرف وهي اسم مغن وشاعر وعــازف غيتار‬ ‫لفرقة البيتلز‪.‬‬

‫ة ب ل م‬ ‫غ ت ي ل‬ ‫ة ي ج ي‬ ‫م د ي ن‬ ‫ي ر م ل‬ ‫ا س ي ر‬ ‫ل ك ح ك‬ ‫ن م ع ر‬ ‫د و د ف‬

‫‪tawabil@aljarida●com‬‬

‫‪7 3 8‬‬ ‫‪9 6 1‬‬ ‫‪4 5 2‬‬ ‫‪1 8 9‬‬ ‫‪5 4 3‬‬ ‫‪6 2 7‬‬ ‫‪2 1 4‬‬ ‫‪8 9 5‬‬ ‫‪3 7 6‬‬

‫كلمة السر‪:‬‬

‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪ 23‬نوفمبر ‪ 21 -‬ديسمبر‬

‫ً‬ ‫مـهـنـيــا‪ :‬ت ـت ـعـ ّـرف إل ــى أش ـخ ــاص مـهـمـيــن يـخــدمــون‬ ‫مصالحك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ع ــاط ـف ـي ــا‪ :‬ح ـ ــاول االب ـت ـع ــاد ع ــن ال ـغ ـي ــرة فــالـحـبـيــب‬ ‫مخلص لك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬تندفع نحو أعمال ومشاريع تفرح قلب‬ ‫العائلة‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.16 :‬‬

‫الدلو‬

‫‪ 20‬يناير ‪ 18 -‬فبراير‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫م ـه ـن ـي ــا‪ :‬ت ــاح ــق ه ــدف ــا ص ـع ـب ــا ل ـك ـنــك ت ـص ــل إل ـيــه‬ ‫بجهودك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬الحبيب هو الشخص المناسب لك فحافظ‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬يحمل الفلك إليك دعوة من أحد األصدقاء‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.4 :‬‬

‫الثور‬

‫‪ 20‬أبريل ‪ 20 -‬مايو‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬راهن على هذا اليوم فقد يحمل لك أخبارا‬ ‫طيبة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬انتبه من حــزن قد ينتابك بسبب ضيق‬ ‫ّ‬ ‫يلم بالحبيب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجـتـمــاعـيــا‪ :‬تـتـبــادل األخ ـبــار والـهـمـســات مــع أحد‬ ‫ّ‬ ‫المقربين منك‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.1 :‬‬

‫السرطان‬

‫‪ 22‬يونيو ‪ 22 -‬يوليو‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫مـهـنـيــا‪ :‬تـحـســم أم ـ ــرا تــركـتــه يـتـفــاقــم م ــدة طويلة‬ ‫وتجد حال له‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬أطرد األفكار السوداء من رأسك فالحبيب‬ ‫مغرم بك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫تهتم بـظــروف أحد‬ ‫اجتماعيا‪ :‬تـقـ ّـدم مساعدة أو‬ ‫الوالدين الصحية‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.12 :‬‬

‫العذراء‬

‫‪ 23‬أغسطس ‪ 22 -‬سبتمبر‬

‫ً‬ ‫مهنيا ‪ :‬تؤجل مواعيد مهمة بسبب التباس أو‬ ‫ظروف طارئة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫عــاطـفـيــا‪ :‬تـهـتـ ّـم بــالـشــريــك وتـخــفــف مــن هواجسه‬ ‫وتؤمن له الراحة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬أزمة صحية طرأت عليك بسبب شراهتك‬ ‫في األكل‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.9 :‬‬

‫العقرب‬

‫‪ 24‬أكتوبر ‪ 22 -‬نوفمبر‬

‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬يفتح الفلك أمــامــك األب ــواب فتعرف فترة‬ ‫استثنائية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬تميل إلى التطرف والمبالغة في عالقتك‬ ‫بالحبيب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجـ ـتـ ـم ــاعـ ـي ــا‪ :‬ي ـ ــوم واع ـ ـ ــد ت ـك ـث ــر ف ـي ــه االت ـ ـصـ ــاالت‬ ‫والمواعيد الممتعة‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.13 :‬‬

‫الجدي‬

‫‪ 22‬ديسمبر ‪ 19 -‬يناير‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬كن معتدال في أفكارك حتى ال تقع في دائرة‬ ‫الفشل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا ‪ :‬يصلك خبر من الحبيب يدعوك فيه إلى‬ ‫لقاء سريع‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اج ـت ـمــاع ـيــا‪ :‬تـنـســج ص ــداق ــات ج ــدي ــدة ت ـسـ ّـر قلبك‬ ‫وتمأل فراغه‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.14 :‬‬

‫الحوت‬

‫‪ 19‬فبراير ‪ 20 -‬مارس‬

‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬استعد لتغييرات مفاجئة وتجديد يرضي‬ ‫خاطرك‪.‬‬ ‫عــاطـفـيـ ًـا‪ :‬يـ ـ ّ‬ ‫ـزودك بــرجــك بديناميكية توظفها في‬ ‫عالقتك بالحبيب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬تــزداد تألقا وتبتهج بلقاء ات وحضور‬ ‫مناسبات ثقافية‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.11 :‬‬


‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪tawabil@aljarida●com‬‬

‫‪19‬‬

‫مسك وعنبر‬

‫ً‬ ‫هند البلوشي‪ :‬أراهن كثيرا على دوري في مسلسل «روتين»‬ ‫تخرج من عباءة مسرح الطفل إلى الرعب الكوميدي وتجمع بين التأليف واإلخراج والتمثيل‬ ‫محمد جمعة‬

‫انتهت الفنانة هند البلوشي‬ ‫من تصوير دورها في‬ ‫مسلسل "روتين"‪ ،‬الذي‬ ‫تخوض به سباق رمضان‪،‬‬ ‫كما تستعد لعملها‬ ‫المسرحي الجديد‬ ‫«للحريم فقط»‪.‬‬

‫تسجل الفنانة هند البلوشي‬ ‫إط ـ ــال ـ ــة مـ ـمـ ـي ــزة عـ ـب ــر ال ـش ــاش ــة‬ ‫ال ـص ـغ ـيــرة خ ــال ش ـهــر رم ـضــان‬ ‫ال ـم ـق ـب ــل‪ ،‬م ــن خ ـ ــال دوره ـ ـ ــا فــي‬ ‫الدراما االجتماعية (روتين)‪ ،‬الذي‬ ‫يجمعها بنخبة من النجوم‪.‬‬ ‫مــن جـهــة أخـ ــرى‪ ،‬كـشـفــت هند‬ ‫أخـيــرا عــن مشروعها المسرحي‬ ‫ال ـ ـمـ ــرت ـ ـقـ ــب خـ ـ ـ ــال ع ـ ـيـ ــد ال ـف ـط ــر‬ ‫المقبل‪ ،‬والذي ُّ‬ ‫يلم شمل نخبة من‬ ‫الفنانات‪ ،‬ويحمل اســم "للحريم‬ ‫ف ـقــط"‪ ،‬وه ــي تـجــربــة جــديــدة في‬ ‫ال ـ ـم ـ ـسـ ــرح‪ ،‬حـ ـي ــث ت ـ ـقـ ــدم ال ــرع ــب‬ ‫الكوميدي عقب عدة تجارب في‬ ‫م ـســرح ال ـط ـفــل‪ .‬وح ــول نشاطها‬ ‫ال ـ ـ ــدرام ـ ـ ــي وال ـ ـم ـ ـسـ ــرحـ ــي‪ ،‬ق ــال ــت‬ ‫ه ـنــد لـ ــ"الـ ـج ــري ــدة" ع ــن مـسـلـســل‬ ‫روت ـي ــن‪ ،‬إن ــه "ع ـمــل درامـ ــي مميز‬ ‫يجمعني و نـخـبــة مــن الفنانين‬

‫الذين أعتز بهم‪ ،‬والمسلسل من‬ ‫تــألـيــف عـلــي ال ــدوح ــان‪ ،‬وإخ ــراج‬ ‫عـيـســى ذي ـ ــاب‪ ،‬وب ـط ــول ــة‪ :‬محمد‬ ‫المنصور‪ ،‬إلهام الفضالة‪ ،‬خالد‬ ‫أمـ ـي ــن‪ ،‬ه ـنــد ال ـب ـل ــوش ــي‪ ،‬شـيـمــاء‬ ‫عـ ـل ــي‪ ،‬أحـ ـم ــد الـ ـسـ ـلـ ـم ــان‪ ،‬أح ـم ــد‬ ‫إيراج‪ ،‬غدير السبتي‪ ،‬مها محمد‪،‬‬ ‫ناصر عباس‪ ،‬أمل محمد‪ ،‬محمد‬ ‫الحالق‪ ،‬أريج العطار‪ ،‬إلى جانب‬ ‫الطفلين مشاري الكندري وأحمد‬ ‫ب ــن حـسـيــن‪ ،‬إض ــاف ــة إل ــى الـفـنــان‬ ‫العراقي عزيز خيون"‪.‬‬

‫‪ 12‬حلقة‬ ‫وحـ ـ ـ ـ ـ ــول ال ـ ـش ـ ـخ ـ ـص ـ ـيـ ــة الـ ـت ــي‬ ‫ِّ‬ ‫تجسدها بالمسلسل‪ ،‬أوضحت‬ ‫ال ـب ـلــوشــي‪" :‬أطـ ــل م ــن خ ــال دور‬ ‫جديد سيكون مفاجأة للجمهور‬

‫عبر خــط درام ــي مــؤثــر فــي سير‬ ‫األحداث‪ ،‬ربما ال أود اإلفصاح عن‬ ‫كــامــل مــامــح الشخصية‪ ،‬ألبقي‬ ‫عـلــى عـنـصــر الـتـشــويــق حــاضــرا‬ ‫في وجــدان الجمهور‪ ،‬وسأكتفي‬ ‫بالقول إنني أطــل عبر ‪ 12‬حقلة‬ ‫بدور مركب أراهن عليه"‪.‬‬ ‫وت ــاب ـع ــت‪" :‬ش ـ ــيء م ــن الـتـمـيــز‬ ‫غ ــري ــب فـ ــي هـ ـ ــذا الـ ـعـ ـم ــل‪ .‬ش ـك ــرا‬ ‫للمخرج عيسى ذ ي ــاب‪ ،‬والشكر‬ ‫مــوصــول أيضا ألســرة (روتـيــن)‪،‬‬ ‫وكل من شارك في المسلسل"‪.‬‬ ‫ومــن الــدرامــا للمسرح‪ ،‬وبعد‬ ‫أن شـ ـغـ ـل ــت مـ ـ ــواقـ ـ ــع الـ ـت ــواص ــل‬ ‫االج ـ ـت ـ ـمـ ــاعـ ــي‪ ،‬ب ـ ــإع ـ ــان ع ـم ـل ـهــا‬ ‫المسرحي الـجــديــد‪ ،‬كشفت هند‬ ‫أخ ـيــرا عــن تـفــاصـيــل المسرحية‬ ‫التي تشهد خروجها من عباء ة‬ ‫مسرح الطفل واألسرة إلى مسرح‬ ‫الـ ــرعـ ــب الـ ـك ــومـ ـي ــدي‪ ،‬مـ ــن خ ــال‬ ‫"للحريم فقط – مرت ملك"‪.‬‬ ‫والعمل قصة ابتسام الساير‪،‬‬ ‫وفـ ـك ــرة وت ــأل ـي ــف وإخـ ـ ـ ــراج هـنــد‬ ‫البلوشي‪ ،‬وإشــراف عــام سلطان‬ ‫شاهر‪.‬‬ ‫وح ـ ــول هـ ــذه ال ـت ـج ــرب ــة‪ ،‬قــالــت‬ ‫هـ ـ ـ ـن ـ ـ ــد‪" :‬يـ ـ ـ ـ ـش ـ ـ ـ ــارك فـ ـ ـ ــي بـ ـط ــول ــة‬ ‫الـمـســرحـيــة عـبـيــر أح ـم ــد‪ ،‬م ــرام‪،‬‬ ‫يــاســة‪ ،‬صابرين بورشيد‪ ،‬كفاح‬ ‫الـ ــرج ـ ـيـ ــب‪ ،‬إي ـ ـمـ ــان ج ـ ـمـ ــال‪ ،‬مـلــك‬ ‫أب ــوزي ــد‪ ،‬وآخ ـ ــرون‪ ،‬وه ــي تجربة‬ ‫مختلفة ِّ‬ ‫نعول عليها كثيرا"‪.‬‬

‫تلقت النجمة الشابة العديد من‬ ‫اآلراء اإليجابية تجاه المجموعة‬ ‫القصصية‪ ،‬وهي سعيدة بذلك‪.‬‬ ‫وتـ ـع ــزز ال ـب ـل ــوش ــي م ــن خ ــال‬ ‫إص ـ ـ ــداره ـ ـ ــا األدبـ ـ ـ ـ ــي ح ـض ــوره ــا‬ ‫فــي الــوســط الـثـقــافــي‪ ،‬خصوصا‬ ‫أنها مازالت تحرص على كتابة‬ ‫مـقــاالت رأي حــول أبــرز الظواهر‬ ‫في المجتمع المحلي والعربي‪.‬‬ ‫وك ـ ــان ـ ــت هـ ـن ــد قـ ــدمـ ــت أخـ ـي ــرا‬ ‫مـســرحـيــة "س ــال ــي ف ـتــاة ال ــري ــف"‪،‬‬ ‫ال ـتــي حـقـقــت ردود أف ـعــال طيبة‬ ‫خالل الفترة الماضية‪ ،‬وهي من‬ ‫إعداد البلوشي‪ ،‬ومشاركة الكاتب‬ ‫عـبــدالـعــزيــز ال ـق ـعــود‪ ،‬ويـتـصــدى‬ ‫إلخ ـ ــراجـ ـ ـه ـ ــا ي ـ ــوس ـ ــف الـ ـبـ ـغـ ـل ــي‪،‬‬ ‫ال ــذي سـبــق أن تـعــامــل معها في‬ ‫مجموعة من عروضها المسرحية‬ ‫في السنوات األخيرة وشارك في‬ ‫بطولتها نخبة من النجوم‪.‬‬

‫«الهروب من الظل»‬ ‫وعلى الصعيد األدبي‪ ،‬مازالت‬ ‫هـنــد تــرصــد ردود أف ـعــال ال ـقـ ُّـراء‬ ‫ت ـج ــاه م ـج ـمــوع ـت ـهــا الـقـصـصـيــة‬ ‫(الهروب من الظل)‪ ،‬التي طرحتها‬ ‫م ــع دار سـ ـب ــارك ل ـل ـن ـشــر‪ ،‬حـيــث‬

‫البلوشي مع أسرة مسلسل «روتين»‬

‫ملتقى الفن السابع ِّ‬ ‫يكرم جمال‬ ‫غد‬ ‫الردهان بعد ٍ‬

‫رمضان خسروه‬

‫جمال الردهان‬

‫كشف مدير الفرقة السينمائية األول ــى ورئـيــس ملتقى الفن السابع‪،‬‬ ‫المخرج رمضان خسروه‪ ،‬عن تكريم الفرقة السينمائية األولــى‪ ،‬برئاسة‬ ‫غد‪.‬‬ ‫الشيخة انتصار سالم العلي‪ ،‬للفنان جمال الردهان‪ ،‬بعد ٍ‬ ‫وقــال خـســروه فــي تصريح صحافي‪" :‬يـكـ ِّـرم الملتقى فــي جلسته هذا‬ ‫الشهر الفنان جمال الــردهــان‪ ،‬لبصمته الجلية في المشهد السينمائي‬ ‫الكويتي‪ ،‬وعن مجمل أعماله ومشواره الفني الثري‪ .‬ومن المقرر أن يشهد‬ ‫الملتقى جلسة حوارية مع الردهان نتحدث خاللها عن قيمة الفنان في‬ ‫العمل السينمائي"‪.‬‬ ‫وأكد خسروه أن "الملتقى سيحرص خالل الفترة المقبلة على تكريم‬ ‫العديد من نجوم الساحة الفنية‪ ،‬السيما ممن لهم إسهامات وبصمات‬ ‫واضحة في مجال الفن السابع‪ ،‬بالتزامن مع الجلسات النقاشية الشهرية‬ ‫للملتقى"‪ .‬وأش ــار إلــى أن "الـهــدف مــن الملتقى نشر الــوعــي السينمائي‪،‬‬ ‫وتسليط الضوء على كل من له بصمات في الفن السابع"‪ ،‬مثمنا جهود‬ ‫ودور الشيخة انتصار سالم العلي في إنشاء ودعم الملتقى واستمراريته‪.‬‬

‫سعيدة‬ ‫بردود الفعل‬ ‫اإليجابية تجاه‬ ‫مجموعتها‬ ‫القصصية‬ ‫«الهروب من‬ ‫الظل»‬

‫هند البلوشي‬

‫كما َّ‬ ‫عودت جمهورها في كل عام‪ُ ،‬يعد مهرجان "أيام الشارقة‬ ‫التراثية" بقلب الشارقة في نسخته الـ‪ ،16‬حدثا موسميا سنويا‪،‬‬ ‫وزاخرا بالفعاليات والبرامج الجاذبة واألنشطة التراثية‪ ،‬المملوءة‬ ‫بالنشاط والمعرفة والترفيه‪ ،‬حيث تجاوز ُ‬ ‫البعد المحلي الثقافي‬ ‫في التركيز على التراث؛ ثقافيا وفكريا وإنسانيا‪.‬‬ ‫وتتخلل الـمـهــرجــان الـعــديــد مــن الـبــرامــج الثقافية والفكرية‬ ‫واألنشطة والمهن التراثية‪ ،‬ليتعرف الجمهور من خاللها على‬ ‫مختلف عناصر ومكونات التراث في دول عربية وأجنبية عدة‪.‬‬ ‫ويتزامن انطالق الــدورة مع "عــام زايــد"‪ ،‬الــذي تحتفي خالله‬ ‫اإلمارات بمؤسسها‪ ،‬وإنجازاته الكثيرة على مختلف ُ‬ ‫الصعد‪.‬‬

‫معرض زايد‬ ‫ِّ‬ ‫ويجسد معرض "زاي ــد"‪ ،‬الــذي يخلد الذكرى المئوية لميالد‬ ‫القائد المؤسس الشيخ زايد آل نهيان‪ ،‬إنجازاته‪ ،‬ودوره اإلنساني‬ ‫واالجتماعي والقيادي‪ ،‬من خالل عرض ‪ 16‬صــورة‪ ،‬تشكل أهم‬ ‫الـمـحـطــات الــرئـيـســة فــي ُحـكـمــه‪ ،‬حـيــث يـضــم الـمـعــرض‪ ،‬إضــافــة‬ ‫إلى الصور؛ التسجيالت الصوتية والمرئية باللغتين العربية‬ ‫واإلنكليزية‪.‬‬

‫ضيف شرف‬ ‫في كل عام تحتفي "أيام الشارقة التراثية" بدولة كضيف شرف‪،‬‬ ‫وفي هذا العام جاء اختيار التشيك‪ ،‬لالحتفال بها وبمنتوجها‬ ‫الثقافي والتراثي‪ .‬ويتضمن برنامج التشيك العديد من الفعاليات‪،‬‬ ‫منها‪ :‬معرض للرسم والزجاج التشيكي‪ ،‬والفن التشيكي المعاصر‪،‬‬ ‫تحت إشراف كبار الفنانين التشيكيين المعروفين عالميا‪.‬‬

‫«فرانكشتاين في بغداد»‬ ‫مرشحة لحصد «مان بوكر»‬

‫المملكة المغربية تحتفي بوجدة عاصمة للثقافة العربية‬ ‫انطلقت األلعاب النارية‪ ،‬وعزفت الفرق‬ ‫الموسيقية أ شـهــر األ ل ـحــان المحلية في‬ ‫شـ ــرق ال ـم ـم ـل ـكــة ال ـم ـغ ــرب ـي ــة‪ ،‬أمـ ــس األول‪،‬‬ ‫احـتـفــاال بمدينة وج ــدة عــاصـمــة للثقافة‬ ‫العربية لعام ‪.2018‬‬ ‫واختيار مدينة كل عام لتكون عاصمة‬ ‫للثقافة العربية‪ ،‬هي مبادرة انطلقت عام‬ ‫‪ ،1996‬على غــرار مـبــادرة عواصم الثقافة‬ ‫األوروب ـي ــة الـتــي سبقتها بـحــوالــي عشرة‬ ‫أعوام‪.‬‬ ‫وأق ـ ــام ـ ــت وزارة الـ ـثـ ـق ــاف ــة ال ـم ـغ ــرب ـي ــة‪،‬‬ ‫بالتعاون مع الجهات المحلية‪ ،‬احتفالية‬ ‫فنية كبيرة بـهــذه المناسبة على مسرح‬ ‫محمد الـســادس حضرها عــدد مــن وزراء‬ ‫الـثـقــافــة ال ـعــرب والـمـســؤولـيــن المحليين‬ ‫والدبلوماسيين والمثقفين وأبناء المدينة‪.‬‬ ‫وق ــال الـمــديــر ال ـعــام للمنظمة العربية‬ ‫للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)‪ ،‬سعود‬ ‫ال ـحــربــي‪ ،‬فــي كـلـمــة بــالـحـفــل‪" :‬م ــن أه ــداف‬ ‫تعيين العواصم العربية للثقافة توجيه‬ ‫رس ــال ــة بــال ـغــة إلـ ــى ش ـبــاب ـنــا ال ـع ــرب ــي من‬ ‫الـمـحـيــط إل ــى الـخـلـيــج‪ ،‬أن ه ــذه ثقافتنا‪،‬‬ ‫وأننا أمة ليست مبتورة‪ ،‬لدينا من التراث‬ ‫الحضاري ما يمتد آالف السنين سبقته‬ ‫عقول ووجدان الشعوب العربية على مدى‬ ‫هذه السنوات الطويلة"‪.‬‬ ‫وأض ـ ــاف‪" :‬ه ــي رس ــال ــة إل ــى م ــن يعيش‬ ‫خــارج المحيط العربي ويعتقد أننا أمة‬ ‫بال مجد وال تاريخ‪ ،‬بل لدينا ثقافة عربية‬

‫جانب من أجواء حفل االفتتاح‬ ‫تـحـتــرم اإلن ـســان وحـقــوقــه والـ ــرأي اآلخ ــر‪.‬‬ ‫وأعتقد أننا كأمة عربية اليوم نحتاج إلى‬ ‫أن نـبــرز الـجــانــب الـثـقــافــي‪ ،‬ألنــه مــن خالل‬ ‫الـثـقــافــة نـعـيــد تشكيل اإلن ـس ــان وهــويـتــه‬ ‫وكيانه ووجوده‪ ،‬وردا على كل من يعتبر‬ ‫أننا أمة نصدر اإلرهاب والغلو والتطرف"‪.‬‬ ‫وتسلمت وجدة رسميا شعلة عاصمة‬ ‫الـثـقــافــة الـعــربـيــة فــي م ــارس الـمــاضــي من‬ ‫مدينة األقصر في مصر‪.‬‬ ‫وقـ ــال وزيـ ــر ال ـث ـقــافــة ال ـم ـغــربــي محمد‬ ‫األعرج في كلمته بالحفل‪ ،‬إن تتويج مدينة‬

‫وج ــدة عــاصـمــة للثقافة الـعــربـيــة "فــرصــة‬ ‫لتقديم نموذج عمل ثقافي عربي ناجح‪،‬‬ ‫من خالل إعداد برنامج ثقافي يليق بهذا‬ ‫الحدث المتميز"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬لذلك ستكون جهة شرق المملكة‬ ‫فضاء ممتدا في الــزمــان والمكان لتنفيذ‬ ‫بــرنــامــج غ ـنــي ي ـت ـكــون م ــن جــانــب رسـمــي‬ ‫ـواز تحضر فيهما المستويات‬ ‫وجانب مـ ٍ‬ ‫العربية والوطنية والجهوية والمحلية"‪.‬‬ ‫ش ـم ــل ح ـف ــل وج ـ ـ ــدة ع ــاص ـم ــة لـلـثـقــافــة‬ ‫ال ـعــرب ـيــة ف ـق ــرات فـنـيــة ت ـعـ ِّـبــر ع ــن الـثـقــافــة‬

‫المحلية المغربية‪ ،‬كما تــم تكريم بعض‬ ‫الشخصيات‪.‬‬ ‫وقدمت فرقة محلية للطرب األندلسي‪،‬‬ ‫ال ــذي تشتهر بــه الـمــديـنــة‪ ،‬فـقــرة متميزة‪،‬‬ ‫ك ـمــا ق ــدم ــت ف ــرق ــة ت ــراث ـي ــة مـحـلـيــة رقـصــة‬ ‫"الـ ـ ــركـ ـ ــادة"‪ ،‬ال ـت ــي ت ـش ـت ـهــر ب ـه ــا الـمـنـطـقــة‬ ‫الشرقية المغربية‪.‬‬ ‫وتـ ـ ــم ت ـق ــدي ــم درع ت ـك ــري ـم ـي ــة ل ـل ـشــاعــر‬ ‫الـفـلـسـطـيـنــي ال ــراح ــل م ـح ـمــود دروي ـ ــش‪،‬‬ ‫وت ـس ـل ــم ال ـت ـك ــري ــم ال ـس ـف ـي ــر الـفـلـسـطـيـنــي‬ ‫بالرباط جمال الشوبكي‪ ،‬الذي اختير كرمز‬ ‫"العطاء للثقافة العربية" لعام ‪.2018‬‬ ‫وكــان وزيــر الثقافة المغربي أعلن في‬ ‫مؤتمر صحافي أمس األول‪ ،‬برنامج أنشطة‬ ‫وفعاليات وجدة عاصمة للثقافة العربية‬ ‫ل ـعــام ‪ ،2018‬والـ ــذي يـمـتــد مــن أبــريــل إلــى‬ ‫مارس ‪.2019‬‬ ‫وقال الوزير إن البرنامج يتضمن ‪910‬‬ ‫أنشطة "مــا بين تـظــاهــرات ثقافية وفنية‬ ‫ك ـب ــرى ذات ُب ـع ــد وط ـن ــي وع ــرب ــي ودول ــي‬ ‫ومـ ـه ــرج ــان ــات ون ـ ـ ـ ــدوات ف ـك ــري ــة وت ـكــريــم‬ ‫شخصيات ثقافية‪ ،‬ع ــاوة على مشاركة‬ ‫نحو ‪ 1200‬مثقف وفنان"‪.‬‬ ‫ويمتد البرنامج حتى ‪ 29‬مارس ‪،2019‬‬ ‫ب ــإع ــان "م ـي ـثــاق وجـ ــدة عــاصـمــة للثقافة‬ ‫العربية"‪ ،‬على أن يتسلم السودان مشعل‬ ‫عاصمة الثقافة العربية‪ ،‬والتي ستكون في‬ ‫عام ‪ 2019‬مدنية بورتسودان‪.‬‬ ‫(رويترز)‬

‫يستذكر مهرجان "أيام الشارقة التراثية" الشيخ زايد آل نهيان‪ ،‬بمناسبة الذكرى المئوية لميالد القائد المؤسس عبر‬ ‫معرض للصور‪.‬‬

‫●‬

‫وفاة المخرج فورمان‬ ‫الحائز جائزتي أوسكار‬

‫توفي المخرج األميركي‪-‬‬ ‫التشيكي الحائز جائزتي‬ ‫أوسكار ميلوش فورمان‪،‬‬ ‫أمس األول‪ ،‬عن عمر ناهز‬ ‫‪ 86‬عاما‪.‬‬ ‫وأعلنت زوجته مارتينا‪ ،‬أن‬ ‫زوجها فارق الحياة عقب‬ ‫فترة قصيرة من مرضه‪.‬‬ ‫وحاز فورمان جائزة‬ ‫األوسكار عن إخراجه لفيلم‬ ‫"أحدهم طار فوق عش‬ ‫الوقواق" عام ‪ ،1976‬وعن‬ ‫فيلم "أماديوس" الذي‬ ‫يدور حول قصة حياة‬ ‫الموسيقار الشهير‬ ‫فولفغانغ أماديوس‬ ‫موتسارت عام ‪.1985‬‬ ‫ُولد فورمان بمدينة‬ ‫كاسالف شرق براغ في‬ ‫‪ 18‬فبراير ‪ ،1932‬وقد‬ ‫فقد والديه في معسكرات‬ ‫االعتقال النازية‪ .‬وفي‬ ‫الستينيات أصبح من‬ ‫رواد "الموجة الجديدة"‬ ‫بالسينما وعارض‬ ‫النظام الشيوعي في‬ ‫تشيكوسلوفاكيا‪.‬‬ ‫ومن أفالم فورمان‬ ‫األخرى‪" :‬هير" و"راغتايم"‬ ‫و"فالمونت" و"ذي بيبول‬ ‫فيرسيس الري فلينت"‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫«أيام الشارقة التراثية» تجاوز البعد المحلي الثقافي‬ ‫الشارقة‪ -‬فضة المعيلي‬

‫خبريات‬

‫القبض على مشتبه في‬ ‫قضية سرقة كارداشيان‬

‫وبالنسبة للعروض المسرحية واألدائـيــة الخاصة بالدمى‪،‬‬ ‫سيقوم بتأديتها مسرح الفا‪ .‬وفي الجناح التشيكي‪ ،‬نجد المقهى‬ ‫األدبــي‪ ،‬الذي سيتم فيه تقديم األدب التشيكي‪ ،‬من خالل مكتبة‬ ‫فاتسالف هافل‪ ،‬كما تعرض في المقهى أيضا أعمال لنادي القلم‬ ‫التشيكي‪ ،‬إلى جانب صور ومشاهد من التشيك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ووفـقــا للمنسق الـعــام للجناح التشيكي‪ ،‬رشـيــد خليل‪ ،‬فإن‬ ‫مشاركة التشيك في أيام الشارقة التراثية مميزة والفتة‪ ،‬خصوصا‬ ‫أن فيها زهرة من كل بستان‪ ،‬فجولة يومية بالمطبخ التشيكي‬ ‫يمكن للزائر التعرف على بعض الحلويات التقليدية العريقة‪ ،‬مثل‪:‬‬ ‫التردنليك‪ ،‬والبسكويت التقليدي‪ ،‬أو سلطة الملفوف‪ ،‬وغيرها‪.‬‬ ‫كما يضم الجناح التشكيلي نماذج وصورا عن لعبة الهوكي‬ ‫الشهيرة‪ ،‬إضــافــة إلــى الميدالية الذهبية الـتــي حصلت عليها‬ ‫التشيك عام ‪.1998‬‬

‫مشاركة قوية للسعودية‬ ‫سجلت السعودية في الفعاليات مشاركة قوية وبارزة تتميز‬ ‫بالغنى والتنوع في األنشطة والفعاليات‪ ،‬وهو ما يعكس أصالة‬ ‫"ماض‬ ‫التراث السعودي وقدمه وثــراءه‪ ،‬حيث شاركت بمعرض‬ ‫ٍ‬ ‫وذك ــري ــات مــن ت ــراث الـسـعــوديــة واإلم ـ ــارات" لـلـفـنــان التشكيلي‬ ‫السعودي عبدالعزيز المبرزي‪ .‬كما تتميز المشاركة السعودية‬ ‫بتقديم عروض من الفن الشعبي السعودي‪.‬‬

‫معرض صقلية‬ ‫وتـضـمــن الـمـعــرض ص ــورا فــوتــوغــرافـيــة التقطتها تيزيانا‬ ‫بالنكو كشاهد قوي على البصمات التي تركها العرب في جزيرة‬ ‫صقلية‪ ،‬وبما يعطي قيمة جماعية ُ‬ ‫وبعدا حقيقيا للفن في القرون‬ ‫الوسطى‪ ،‬عبر ربط الماضي بالحاضر‪.‬‬

‫اختيرت النسخة المترجمة‬ ‫من رواية "فرانكشتاين‬ ‫في بغداد"‪ ،‬للعراقي‬ ‫أحمد سعداوي‪ ،‬ضمن‬ ‫القائمة القصيرة لجائزة‬ ‫مان بوكر الدولية‪ ،‬التي‬ ‫أعلنت الخميس الماضي‬ ‫في العاصمة البريطانية‬ ‫(لندن)‪.‬‬ ‫وبجانب الرواية العراقية‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫ضمت القائمة خمس‬ ‫روايات أخرى من فرنسا‬ ‫وكوريا الجنوبية والمجر‬ ‫وإسبانيا وبولندا‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وتمنح الجائزة سنويا‬ ‫ُ‬ ‫ألفضل رواية ترجمت‬ ‫األصلية إلى‬ ‫من لغتها ُ‬ ‫اإلنكليزية‪ ،‬ونشرت في‬ ‫المملكة المتحدة‪.‬‬ ‫وتحصل الرواية الفائزة‬ ‫على جائزة مالية قدرها‬ ‫‪ 50‬ألف جنيه استرليني‬ ‫تقسم مناصفة بين المؤلف‬ ‫والمترجم‪.‬‬ ‫وتعلن لجنة تحكيم الجائزة‬ ‫اسم الرواية الفائزة بلندن‬ ‫في ‪ 22‬مايو‪.‬‬ ‫كانت رواية "فرانكشتاين في‬ ‫بغداد" فازت بأرفع جائزة‬ ‫أدبية عربية عام ‪ ،2014‬وهي‬ ‫الجائزة العالمية للرواية‬ ‫العربية‪ ،‬قبل أن تترجم إلى‬ ‫أكثر من ‪ 10‬لغات‪.‬‬ ‫(رويترز)‬

‫من أجواء أحد المعارض‬ ‫وم ــن ال ـصــور الـتــي احـتــوهــا ال ـم ـعــرض؛ بــركــة مـيــاه جابيا‪،‬‬ ‫والـتــي كانت تستخدم فــي ري بساتين البرتقال‪ .‬ويظهر في‬ ‫صورة أخرى جسر أميراجليو في العاصمة باليرمو‪ ،‬والذي‬ ‫تم تشييده عام ‪١١٣٢‬م‪ ،‬ويمثل نموذجا للفن المعماري المدني‪.‬‬ ‫كما تلفت صــورة قلعة سيقاتل ديانا‪ ،‬ذات المطار العصري‪،‬‬ ‫أنظار زوار المعرض‪.‬‬

‫مركز التراث العربي‬ ‫على جدار في ساحة القرية التراثية تصطف لوحات لخرائط‬ ‫وأعالم عدد من الدول العربية‪ .‬وتعد تلك اللوحات من مشاركات‬ ‫مركز التراث العربي للمرة الثانية في أيام الشارقة التراثية‪،‬‬ ‫حيث تشمل المشاركة جداريتين؛ األولى خارجية‪ ،‬وتبدو فيها‬ ‫الدول العربية المدرج تراثها غير المادي في قوائم "يونسكو"‪.‬‬

‫أما الجدارية الداخلية‪ ،‬فتحتوي على عرض إضافي لعناصر‬ ‫أكثر تحديدا من روائــع التراث العربي‪ ،‬مثل‪ :‬العرضة النجدية‬ ‫المعروفة في السعودية‪ ،‬والتهدين‪ ،‬وهو أحد الفنون الشعرية‬ ‫المشهورة في موريتانيا‪.‬‬ ‫وعن مشاركة السودان‪ ،‬هناك أربعة أكشاك متجاورة‪ ،‬أحدها‬ ‫خاص بالحلي‪ ،‬والثاني باألقمشة‪ ،‬والثالث بالعطور‪ ،‬وآخرها‬ ‫الجلود‪.‬‬

‫‪ 18‬جهة حكومية‬ ‫وضمن فعاليات أيام الشارقة التراثية في دورتها الـ‪ ،16‬تشارك‬ ‫‪ 18‬جهة حكومية من يومها األول حتى ‪ 21‬الجاري‪ ،‬حيث تسعى‬ ‫الــدوائــر المشاركة إلــى عــرض أنشطتها وفعالياتها وبرامجها‬ ‫المتنوعة التي تجذب جمهور وزوار وعشاق التراث‪.‬‬

‫ألقت​الشرطة الفرنسي ​ة‬ ‫القبض على مشتبه به‬ ‫جديد في قضية سرقة نجمة‬ ‫تلفزيون الواقع األميركية​‬ ‫كيم كارداشيان​‪ ،‬التي حدثت‬ ‫في​باريس​ قبل عامين‪.‬‬ ‫وكانت كارداشيان تعرضت‬ ‫لحادث سرقة بشقتها‬ ‫الفندقية في باريس في‬ ‫أكتوبر ‪ ،2016‬حيث قام‬ ‫بعض المسلحين باقتحام‬ ‫غرفتها‪ ،‬وتمت سرقة‬ ‫مجوهرات خاصة بها َّ‬ ‫تقدر‬ ‫قيمتها بـ ‪ 8.5‬ماليين جنيه‬ ‫استرليني‪.‬‬ ‫وذكرت بعض التقارير‪ ،‬أن‬ ‫ً‬ ‫مصدرا بالشرطة الفرنسية‬ ‫قال إن المجوهرات التي تمت‬ ‫سرقتها من كيم كارادشيان‬ ‫تم صهرها وإعادة تشكيلها‬ ‫وبيعها‪.‬‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪20‬‬

‫ّ‬ ‫ضربات أميركية وبريطانية وفرنسية تستهدف شل قدرة دمشق‬

‫• صواريخ «كروز» و«توماهوك» تدمر مراكز بحثية وقواعد ومقار للحرس الجمهوري بالعاصمة ومحيطها‬ ‫ّ‬ ‫• ترامب يعلن إنجاز المهمة ويهاجم موسكو • ماكرون يلوح بضربة جديدة ويحيي العملية السياسية‬ ‫• ترحيب أوروبي وأطلسي بالعملية العسكرية الثالثية‪ ...‬وإسرائيل تؤكد إعادة رسم الخطوط الحمر للنظام وحليفته إيران‬ ‫في عملية استهدفت شل قدرة‬ ‫دمشق على استخدام السالح‬ ‫ً‬ ‫الكيماوي مستقبال‪ ،‬شنت‬ ‫الواليات المتحدة وبريطانيا‬ ‫وفرنسا فجر أمس ضربات‬ ‫على أهداف للنظام‬ ‫عسكرية ً‬ ‫السوري ردا على هجومه على‬ ‫مدينة دوما السبت الماضي‪.‬‬ ‫وفي الوقت الذي كان الرئيس‬ ‫األميركي دونالد ترامب يعلن‬ ‫من البيت األبيض أن العملية‬ ‫جارية‪ ،‬ترددت أصوات‬ ‫انفجارات متتالية في العاصمة‬ ‫السورية ومحيطها لنحو ‪45‬‬ ‫دقيقة‪.‬‬

‫قادة واشنطن‬ ‫وباريس‬ ‫ولندن‬ ‫مجرمون ولن‬ ‫ً‬ ‫يجنوا شيئا‬

‫خامنئي‬

‫ّ‬ ‫وج ـ ـهـ ــت ال ـ ــوالي ـ ــات ال ـم ـت ـحــدة‬ ‫وفـ ــرن ـ ـسـ ــا وبـ ــري ـ ـطـ ــان ـ ـيـ ــا‪ ،‬أم ـ ــس‪،‬‬ ‫ضربات عسكرية ألهداف عسكرية‬ ‫ً‬ ‫فــي دمـشــق ومـحـيـطـهــا‪ ،‬ردا على‬ ‫الهجوم بالسالح الكيماوي الذي‬ ‫ن ـفــذتــه ق ـ ــوات ال ــرئ ـي ــس ال ـس ــوري‬ ‫بشار األســد السبت الماضي في‬ ‫مدينة دوما بالغوطة الشرقية‪.‬‬ ‫وفي خطاب توجه به إلى األمة‬ ‫مــن البيت األبـيــض‪ ،‬قــال الرئيس‬ ‫األمـيــركــي دونــالــد تــرامــب‪" :‬أمــرت‬ ‫القوات المسلحة بتنفيذ ضربات‬ ‫م ـ ـحـ ــددة ع ـل ــى أهـ ـ ـ ــداف مــرت ـب ـطــة‬ ‫ب ـ ـ ـقـ ـ ــدرات الـ ــدك ـ ـتـ ــاتـ ــور ال ـ ـسـ ــوري‬ ‫بـشــار األس ــد فــي مـجــال األسلحة‬ ‫ً‬ ‫الكيماوية"‪ ،‬موضحا أن العملية‬ ‫مشتركة بين الــواليــات المتحدة‬ ‫وفرنسا وبريطانيا‪.‬‬ ‫ون ـ ــدد ت ــرام ــب ب ــدع ــم مــوسـكــو‬ ‫للنظام الـســوري بطريقة قاسية‬ ‫للغاية‪ ،‬معتبرا أن "هجوم األسد‬ ‫الكيماوي والرد اليوم هما نتيجة‬ ‫مباشرة لفشل روسيا في الوفاء‬ ‫بــوعــودهــا"‪ ،‬في إشــارة إلــى اتفاق‬ ‫حول تفكيك الترسانة الكيماوية‬ ‫السورية في عام ‪ 2013‬بين سلفه‬ ‫ب ــاراك أوبــامــا والــرئـيــس الروسي‬ ‫فالديمير بوتين‪.‬‬ ‫وشــدد تــرامــب على أنــه "يمكن‬ ‫الحكم على دول العالم من خالل‬ ‫أصــدقــائ ـهــا‪ .‬وال يـمـكــن ألي دولــة‬ ‫أن ت ـن ـجــح ع ـلــى الـ ـم ــدى ال ـطــويــل‬ ‫مـ ـ ـ ــن خـ ـ ـ ـ ــال ت ـ ـش ـ ـج ـ ـيـ ــع ال ـ ـط ـ ـغـ ــاة‬ ‫ً‬ ‫والـمـسـتـبــديــن ال ـق ـت ـلــة"‪ ،‬مـضـيـفــا‪:‬‬ ‫"يجب على روسيا أن تقرر ما إذا‬ ‫كانت ستستمر في هــذه الطريق‬ ‫ال ـش ــري ــرة‪ ،‬أم أن ـهــا سـتـنـضــم إلــى‬ ‫األمم المتحضرة كقوة لالستقرار‬ ‫والسالم"‪.‬‬ ‫وك ـ ـتـ ــب ت ـ ــرام ـ ــب‪ ،‬عـ ـب ــر م ــوق ــع‬ ‫"ت ــوي ـت ــر"‪" ،‬ض ــرب ــة م ـن ـفــذة بشكل‬ ‫مـثــالــي‪ ،‬شـكــرا لفرنسا والمملكة‬ ‫الـمـتـحــدة عـلــى حكمتهما وق ــوة‬ ‫ً‬ ‫جيشيهما"‪ ،‬مضيفا‪" :‬ما كان من‬

‫ً‬ ‫متحدثا في طهران أمس (د ب أ)‬ ‫خامنئي‬

‫ُالـمـمـكــن تـحـقـيــق نـتـيـجــة أفـضــل‪.‬‬ ‫أنجزت المهمة"‪.‬‬

‫رد بوتين‬ ‫وعـ ـل ــى الـ ـ ـف ـ ــور‪ ،‬أص ـ ـ ــدر ب ــوت ـي ــن‪،‬‬ ‫ال ــذي اعتبر سفيره لــدى واشنطن‬ ‫أناتولي أنتونوف الضربات إهانه‬ ‫ً‬ ‫لــه‪ ،‬بيانا دان فيه بأقصى درجــات‬ ‫الحزم الهجوم على ســوريــة‪ ،‬حيث‬ ‫يساعد عسكريون روس الحكومة‬ ‫ً‬ ‫الشرعية في مكافحة االرهاب"‪ ،‬معلنا‬ ‫عن دعــوة الجتماع عاجل لمجلس‬ ‫األمن للبحث في "األعمال العدوانية‬ ‫للواليات المتحدة وحلفائها"‪.‬‬ ‫واع ـت ـب ــر ب ــوت ـي ــن أن الـغــربـيـيــن‬ ‫ً‬ ‫أظهروا "ازدراء وقحا" لمنظمة حظر‬ ‫األس ـل ـح ــة ال ـك ـي ـمــاويــة ال ـت ــي ب ــدأت‬ ‫أم ــس تحقيقها ف ــي مــديـنــة دوم ــا‪،‬‬ ‫بتنفيذهم "عملية عسكرية من دون‬ ‫ً‬ ‫انـتـظــار نـتــائــج الـتـحـقـيــق"‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلـ ــى أن خـ ـب ــراءه "حـ ـض ــروا لـمـكــان‬ ‫الحادث الخيالي‪ ،‬ولم يجدوا أي أثر‬ ‫الستخدام الكلور أو أي مادة سامة‬ ‫أخ ـ ــرى‪ .‬ول ــم يــؤكــد أي م ــن الـسـكــان‬ ‫المحليين الهجوم"‪.‬‬

‫ضربات دقيقة‬ ‫وبهدف تجنب تصعيد عسكري‬ ‫خطير وعواقب ال يمكن التنبؤ بها‬ ‫بين القوتين العظميين‪ ،‬مع تدهور‬ ‫العالقات‪ ،‬جاءت العملية العسكرية‬ ‫محدودة‪ ،‬وحرصت القوى الغربية‬ ‫على عــدم المس بالقوات الروسية‬ ‫الـمــوجــودة فــي ســوريــة إل ــى جانب‬ ‫قوات النظام‪.‬‬ ‫وبعد أكثر من ساعة على خطاب‬ ‫تــرامــب‪ ،‬أعـلــن رئـيــس هيئة األرك ــان‬ ‫األميركية المشتركة جــو دانـفــورد‬ ‫أنه تم تحديد "هــذه األهــداف بدقة‪،‬‬ ‫ب ـغ ــرض الـتـقـلـيــل م ــن خ ـطــر ت ــورط‬ ‫ً‬ ‫الـقــوات الــروسـيــة"‪ ،‬مشيرا إلــى عدم‬ ‫تحذير موسكو مسبقا بــاألهــداف‬ ‫المختارة‪.‬‬ ‫وأوضـ ـ ـ ــح دانـ ـ ـف ـ ــورد أن الـ ـق ــوات‬ ‫األميركية والفرنسية والبريطانية‬ ‫قصفت ثالثة أهداف تتعلق ببرنامج‬ ‫األسـلـحــة الـكـيـمــاويــة‪ ،‬أحــدهــا قــرب‬ ‫دمشق واالثنان اآلخران في حمص‬ ‫بوسط سورية‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال وزير الدفاع جيم‬ ‫ماتيس الذي كان موجودا في مقر‬ ‫"الـبـنـتــاغــون" إل ــى جــانــب دان ـفــورد‪،‬‬ ‫إن "األمــاكــن المستهدفة على وجه‬ ‫الـتـحــديــد أضـعـفــت ق ــدرات الجيش‬ ‫السوري على إنتاج أسلحة كيماوية‪،‬‬ ‫ولم تكن هناك محاولة لتوسيع عدد‬ ‫األهداف"‪.‬‬ ‫وف ــي إش ـ ــارة إل ــى ض ــرب قــاعــدة‬ ‫الشعيرات في أبريل الماضي‪ ،‬قال‬

‫جندي سوري يحاول إخماد النيران بمركز البحوث في حي برزة شمال دمشق أمس (أ ف ب)‬ ‫ماتيس‪" :‬من الواضح أن نظام األسد‬ ‫لــم يتلق الــرســالــة الـعــام الـمــاضــي"‪،‬‬ ‫مـضـيـفــا‪" :‬ه ــذه ال ـم ــرة‪ ،‬استخدمنا‬ ‫ض ـع ـف ــي األسـ ـلـ ـح ــة وض ــربـ ـن ــا مــع‬ ‫حلفائنا بشكل أقوى‪ .‬ووجهنا رسالة‬ ‫واضحة إلى األسد ومعاونيه‪ :‬يجب‬ ‫أال يرتكبوا هجوما آخر باألسلحة‬ ‫الكيماوية ألنهم سيحاسبون"‪.‬‬

‫مقاتالت بريطانية‬ ‫وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية‬ ‫مشاركة ‪ 4‬مقاتالت "تورنيدو جي‬ ‫آر ‪ 4‬إس" فــي العملية العسكرية‪،‬‬ ‫مــوضـحــة أنـهــا انطلقت مــن قــاعــدة‬ ‫أكروتيري بقبرص‪ ،‬وأطلقت عددا من‬ ‫صواريخ "ستورم شادو" على أهداف‬ ‫قريبة من مدينة حمص تشمل قاعدة‬ ‫عسكرية استخدمها النظام لتخزين‬ ‫أسلحة كيماوية‪.‬‬ ‫وأشـ ـ ـ ـ ــارت ال ـ ـ ـ ـ ــوزارة إل ـ ــى ن ـجــاح‬ ‫العملية وتمكن الصواريخ بإحداث‬ ‫أك ـب ــر تــدم ـيــر م ـم ـكــن ل ـل ـم ـخــزونــات‬ ‫الكيمياوية دون منع تسرب المواد‬ ‫السامة‪ ،‬مبينة أن تقييم النتائج ال‬ ‫يزال جاريا لكل األهداف‪.‬‬ ‫وإذ أك ــد الـجـيــش ال ــروس ــي عــدم‬

‫المعارضة تقلل أهمية الضربة و«جيش اإلسالم»‪ :‬مهزلة‬ ‫قـلـلــت ال ـم ـعــارضــة ال ـس ــوري ــة م ــن أهـمـيــة‬ ‫الضربات الغربية التي استهدفت فجر أمس‪،‬‬ ‫مراكز أبحاث ومنشآت عسكرية في سورية‪،‬‬ ‫في وقــت اعتبرها فصيل «جيش اإلســام»‬ ‫ال ـم ـعــارض الـ ــذي كــانــت مــدي ـنــة دومـ ــا تعد‬ ‫معقله األبرز قرب دمشق‪« ،‬مهزلة»‪.‬‬ ‫وقال القيادي البارز في «جيش اإلسالم»‬ ‫محمد ع ـلــوش‪ ،‬إن «مـعــاقـبــة أداة الجريمة‬ ‫وبقاء المجرم مهزلة»‪ ،‬في إشارة الى الرئيس‬

‫ب ـشــار األسـ ــد الـ ــذي اتـهـمــت ق ــوات ــه بتنفيذ‬ ‫هجوم كيماوي قبل أسبوع في مدينة دوما‪.‬‬ ‫واعتبر رئيس «هيئة التفاوض السورية‬ ‫الـ ـمـ ـع ــارض ــة» ن ـص ــر الـ ـح ــري ــري‪« :‬ربـ ـم ــا لــن‬ ‫يـ ـسـ ـتـ ـخ ــدم ال ـ ـن ـ ـظـ ــام الـ ـ ـس ـ ــاح الـ ـكـ ـيـ ـم ــاوي‬ ‫(الـســاريــن) مــرة أخ ــرى‪ ،‬لكنه لــن يـتــردد في‬ ‫استخدام األسلحة التي سمح له المجتمع‬ ‫الدولي باستخدامها كالبراميل المتفجرة‬ ‫والقنابل العنقودية والصواريخ المجنحة‬

‫وج ــود أي قصف قــرب قــواعــده في‬ ‫حميميم وطــرطــوس‪ ،‬أش ــار إلــى أن‬ ‫الــدول الغربية الثالث "أطلقت أكثر‬ ‫من مئة صــاروخ عابر وجــو أرض‪،‬‬ ‫بعضها من طراز كروز وتوماهوك‬ ‫مـ ــن ال ـب ـح ــر وال ـ ـجـ ــو ع ـل ــى أهـ ـ ــداف‬ ‫سورية عسكرية ومدنية"‪ ،‬موضحا‬ ‫أن ال ــدف ــاع ــات ال ـجــويــة نـجـحــت في‬ ‫اعتراض ‪ 71‬منها‪.‬‬ ‫ووفـ ــق رئ ـيــس إدارة الـعـمـلـيــات‬

‫بهيئة األركــان سيرغي رودسكوي‬ ‫فــإن الــواليــات المتحدة وبريطانيا‬ ‫استخدمتا كذلك قنابل مسيرة من‬ ‫نوع "جي بي يو ‪ ،38-‬وطائرات من‬ ‫ن ــوع ب ــي‪1-‬ب ــي‪ ،‬وإف ‪ ،16‬وإف ‪،15‬‬ ‫وص ــواري ــخ ج ــو‪ -‬أرض‪ ،‬وط ــائ ــرات‬ ‫"تورنادو" البريطانية و‪ 8‬صواريخ‬ ‫"سكالب إي جي"‪.‬‬ ‫وأف ـ ــاد مــديــر ال ـمــرصــد ال ـســوري‬ ‫لحقوق اإلنسان‪ ،‬رامي عبد الرحمن‪،‬‬

‫مؤتمر صحافي للمتحدثة باسم «البنتاغون» دانــا دبليو‬ ‫وايت ومدير هيئة األركان كينيث إف‪ .‬ماكنزي جونيور في‬ ‫واشنطن أمس (أ ف ب)‬

‫ب ـ ــأن "ق ـ ـصـ ــف الـ ـتـ ـح ــال ــف ال ـغ ــرب ــي‬ ‫اسـتـهــدف مــراكــز الـبـحــوث العلمية‬ ‫وقواعد عسكرية عدة ومقار للحرس‬ ‫ال ـج ـم ـهــوري وال ـف ــرق ــة ال ــراب ـع ــة في‬ ‫دم ـش ــق وم ـح ـي ـط ـهــا"‪ ،‬إض ــاف ــة إلــى‬ ‫مطار ومركز بحوث المزة وجمرايا‬ ‫ومـ ـصـ ـي ــاف‪ ،‬م ـش ـي ــرا إل ـ ــى أن ه ــذه‬ ‫ً‬ ‫المواقع كانت خالية تماما إال من‬ ‫بضع عناصر حراسة‪ ،‬جراء تدابير‬ ‫احترازية اتخذها الجيش السوري‬ ‫ً‬ ‫مسبقا‪.‬‬ ‫واك ـت ـف ــى ال ـت ـل ـف ــزي ــون الــرس ـمــي‬ ‫بـ ــاإلشـ ــارة إلـ ــى "اسـ ـتـ ـه ــداف مــركــز‬ ‫البحوث العلمية فــي ب ــرزة بشمال‬ ‫ش ــرق دمـشــق وت ـصــدي "الــدفــاعــات‬ ‫ً‬ ‫الجوية لنحو ‪ 13‬صاروخا بمنطقة‬ ‫الكسوة في ريف دمشق"‪.‬‬ ‫وفي بيان متلفز‪ ،‬أعلنت قيادة‬ ‫ال ـج ـي ــش ال ـ ـسـ ــوري أن "ال ـ ـعـ ــدوان‬ ‫الثالثي الغادر" شمل إطــاق ‪110‬‬ ‫صواريخ باتجاه دمشق وخارجها‪،‬‬ ‫وأن منظومة الدفاع الجوي تصدت‬ ‫لها وأسقطت معظمها‪ ،‬فــي حين‬ ‫تمكن بعضها مــن إح ــداث أضــرار‬ ‫مادية بأحد مباني مركز البحوث‬ ‫في برزة‪ ،‬وأصيب ثالثة في تحريف‬ ‫مسار صواريخ استهدفت موقعا‬

‫عسكريا بالقرب من حمص‪.‬‬

‫ال بديل للقوة‬ ‫واع ـ ـت ـ ـبـ ــرت رئـ ـيـ ـس ــة ال ـح ـك ــوم ــة‬ ‫البريطانية تيريزا ماي أنه "لم يكن‬ ‫ه ـن ــاك ب ــدي ــل ع ــن اس ـت ـخ ــدام ال ـقــوة‬ ‫لمنع النظام السوري من استخدام‬ ‫األسلحة الكيماوية"‪ ،‬مضيفة‪" :‬بحثنا‬ ‫في كل الوسائل الدبلوماسية‪ ،‬لكن‬ ‫جهودنا تــم إحباطها باستمرار"‪،‬‬ ‫وتم اتخاذ القرار بالتدخل العسكري‬ ‫من أجل "حماية االشخاص األبرياء‬ ‫في سورية"‪.‬‬ ‫واتـهـمــت م ــاي الـنـظــام بــأنــه لجأ‬ ‫الــى اسـتـخــدام االسلحة الكيماوية‬ ‫ضد "شعبه" بـ "أبشع وأفظع طريقة"‪،‬‬ ‫مشيرة الى معلومات من المخابرات‬ ‫ومـ ـص ــادر م ـتــاحــة لـلـجـمـيــع تــؤكــد‬ ‫مسؤولية النظام عــن هجوم دومــا‬ ‫يوم السبت الماضي‪.‬‬ ‫وفـ ـ ـ ــي ب ـ ـ ــاري ـ ـ ــس‪ ،‬أكـ ـ ـ ــد ال ــرئـ ـي ــس‬ ‫ال ـفــرن ـســي إي ـم ــان ــوي ــل مـ ــاكـ ــرون أن‬ ‫ال ـض ــرب ــات "اق ـت ـص ــرت عـلــى ق ــدرات‬ ‫ال ـ ـن ـ ـظـ ــام ف ـ ــي إن ـ ـت ـ ــاج واس ـ ـت ـ ـخـ ــدام‬ ‫األسلحة الكيماوية وعدم التساهل‬ ‫ً‬ ‫مع االعتياد عليها"‪ ،‬مبينا أن‬

‫إسرائيل‪ :‬الطائرة اإليرانية كانت تنقل متفجرات‬ ‫أعلن الجيش اإلسرائيلي‪ ،‬في بيان‪ ،‬أن الطائرة اإليرانية من دون‬ ‫طيار‪ ،‬التي تسللت من سورية إلى المجال الجوي اإلسرائيلي‪ ،‬في ‪10‬‬ ‫فبراير الفائت‪ ،‬كانت تنقل متفجرات‪ ،‬وتستعد لشن هجوم في إسرائيل‪.‬‬ ‫ويأتي إعالن هذه المعلومات في وقت يــزداد التوتر بين إسرائيل‬ ‫وايران على الجبهة السورية‪.‬‬ ‫وقال وزير الدفاع اإلسرائيلي أفيغدور ليبرمان‪ ،‬الثالثاء الماضي‪،‬‬ ‫"لن نسمح بوجود إيراني دائم في سورية مهما كان الثمن"‪.‬‬ ‫وأورد البيان‪ ،‬الذي صدر أمس األول‪ ،‬أن الطائرة من دون طيار‪ ،‬التي‬ ‫تم اعتراضها في ‪ 10‬فبراير بالمجال الجوي االسرائيلي‪" ،‬حددت أنظمة‬

‫والكلورين بكميات قليلة»‪.‬‬ ‫فـ ــي الـ ـسـ ـي ــاق ذات ـ ـ ـ ــه‪ ،‬قـ ـ ــال عـ ـض ــو ال ــوف ــد‬ ‫المفاوض هــادي البحرة‪« :‬نوعية ضربات‬ ‫الـ ـي ــوم أرسـ ـل ــت رس ــال ــة واحـ ـ ــدة ل ــأس ــد (ال‬ ‫يمكنك االستمرار في قتل األطفال السوريين‬ ‫ب ــاألس ـل ـح ــة ال ـك ـي ـم ـي ــائ ـي ــة‪ ،‬اسـ ـتـ ـخ ــدم فـقــط‬ ‫األسلحة التقليدية)»‪.‬‬

‫الدفاع اإلسرائيلية هويتها والحقتها حتى دمرتها" مروحيات قتالية‪.‬‬ ‫وأكدت إسرائيل أن إيرانيين موجودين في سورية كانوا يتحكمون‬ ‫في الطائرة‪ .‬وردا على ذلك‪ ،‬شنت اسرائيل غارة على القاعدة التي أطلقت‬ ‫منها الطائرة واورد الجيش االسرائيلي انها "ايرانية"‪.‬‬ ‫لكن إحدى الطائرات اإلسرائيلية التي شاركت في العملية أصابتها‬ ‫الدفاعات الجوية السورية قبل أن تسقط في األراضي اإلسرائيلية‪.‬‬ ‫والمطار العسكري الذي استهدفته تل أبيب بعد اعتراض الطائرة‬ ‫من دون طيار هو نفسه الــذي تعرض لقصف إسرائيلي في ‪ 9‬أبريل‪،‬‬ ‫(القدس ‪ -‬أ ف ب)‬ ‫حسبما أعلنت دمشق وموسكو وطهران‪.‬‬

‫ُ‬ ‫عون‪ :‬لبنان يرفض أن تستهدف أي دولة عربية‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫هدوء على الجبهة الجنوبية‪ ...‬و«حزب الله» اعتبر «الضربة» انتهاكا صارخا للسيادة السورية‬ ‫●‬

‫قوات النظام تدخل دوما أمس (سانا)‬

‫بيروت ‪ -‬ةديرجلا‬

‫•‬

‫م ــرت ال ـضــربــة ال ـثــاث ـيــة ال ـت ــي نفذتها‬ ‫ال ــوالي ــات الـمـتـحــدة بـمـشــاركــة بريطانيا‬ ‫وفــرنـســا فـجــر أم ــس‪ ،‬ضــد اهـ ــداف مـحــددة‬ ‫تابعة للنظام فــي ســوريــة "على خير" في‬ ‫ال ــداخ ــل الـلـبـنــانــي‪ ،‬بـعــدمــا كــانــت الساحة‬ ‫السياسية خالل األيام الماضية‪ ،‬متخوفة من‬ ‫انعكساتها عل مجمل الوضع العام ّ‬ ‫وخيم‬ ‫الـهــدوء على جانبي الـحــدود في الجنوب‬ ‫ّ‬ ‫وسير الجيش وقوات "اليونيفيل" دوريات‬ ‫مشتركة على طول الخط الممتد من الغجر‬ ‫ً‬ ‫حتى العباسية‪ ،‬مرورا بمرجعيون العديسة‬ ‫ً‬ ‫وكفركال‪ ،‬صعودا حتى ميس الجبل وحوال‪،‬‬ ‫وصوال حتى القطاع الغربي‪.‬‬ ‫واعتبر الرئيس اللبناني العماد ميشال‬ ‫عون أن ما "حصل فجرا في سورية ال يسهم‬ ‫فــي اي ـجــاد حــل سياسي لــأزمــة السورية‬ ‫الـتــي دخـلــت عامها الـثــامــن‪ ،‬بــل يعيق كل‬

‫المحاوالت الجارية إلإنهاء معاناة الشعب‬ ‫السوري‪ ،‬اضافة الى انه قد يضع المنطقة‬ ‫في وضع مأزوم تصعب معه امكانية الحوار‬ ‫الــذي بات حاجة ضرورية لوقف التدهور‬ ‫وإع ـ ــادة االس ـت ـقــرار وال ـحــد مــن الـتــدخــات‬ ‫الخارجية التي زادت االزمة تعقيدا"‪.‬‬ ‫وأكــد عــون‪ ،‬وفق بيان صــادر عن مكتب‬ ‫اإلع ــام فــي رئــاســة الجمهورية‪ ،‬أم ــس‪ ،‬ان‬ ‫"لبنان الــذي يرفض ان تستهدف أي دولة‬ ‫عــربـيــة ب ــاع ـت ــداءات خــارج ـيــة بـمـعــزل عن‬ ‫االسباب التي سيقت لحصولها‪ ،‬يرى في‬ ‫الـتـطــورات االخـيــرة جنوحا الــى مزيد من‬ ‫تورط الدول الكبرى في االزمة السورية‪ ،‬مع‬ ‫ما يترك ذلك من تداعيات"‪.‬‬ ‫إل ـ ـ ــى ذل ـ ـ ـ ــك‪ ،‬دان ـ ـ ـ ــت وزارة ال ـخ ــارج ـي ــة‬ ‫والمغتربين "القصف الصاروخي والغارات‬ ‫الـجــويــة الـلــذيــن تـعــرضــت لهما ســوريــة"‪،‬‬ ‫ً‬ ‫معتبرة أنهما "يمثالن اعتداء صارخا على‬ ‫ً‬ ‫س ـيــادة دول ــة عــربـيــة وانـتـهــاكــا للمواثيق‬

‫واألعــراف الدولية"‪ .‬وأكدت "الخارجية" في‬ ‫بيان‪ ،‬أن "موقف لبنان المبدئي كان وال يزال‬ ‫مع حظر استعمال السالح الكيماوي من أي‬ ‫جهة وضرورة معاقبة مستعمليه‪ ،‬وكذلك‬ ‫منع استخدام وامتالك كافة أنــواع اسلحة‬ ‫الدمار الشامل‪ ،‬ال سيما السالح النووي الذي‬ ‫ً‬ ‫تملكه اسرائيل تحديدا‪ ،‬ومنع استعماله في‬ ‫أي نزاع عسكري"‪.‬‬ ‫في موازاة ذلك‪ ،‬دان "حزب الله" "بأقصى‬ ‫شدة العدوان الثالثي األميركي ‪ -‬البريطاني‬ ‫ الفرنسي الـغــادر على سورية الشقيقة"‪.‬‬‫ً‬ ‫ً‬ ‫واعتبره "انتهاكا صارخا للسيادة السورية‬ ‫وكــرامــة الشعب ال ـســوري وســائــر شعوب‬ ‫المنطقة‪ ،‬وهــو استكمال واضــح للعدوان‬ ‫الصهيوني االخـيــر على ســوريــة‪ ،‬ويمثل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تأييدا صريحا ومباشرا لعصابات اإلجرام‬ ‫ّ‬ ‫والقتل واالرهاب التي طالما رعاها ومولها‬ ‫ّ‬ ‫ووفر لها أسباب الدعم المادي والسياسي‬ ‫واإلعالمي‪ ،‬وتدخل لنصرتها كلما انهزمت‬

‫أم ــام أبـطــال الجيش الـعــربــي ال ـســوري في‬ ‫الميدان"‪ .‬وتابع‪" :‬اننا في حزب الله‪ ،‬إذ نعلن‬ ‫وقوفنا الصريح والثابت الى جانب الشعب‬ ‫السوري وقيادته وشعبه الباسل ونشيد‬ ‫بتصدي قــوات الدفاع الجوي في الجيش‬ ‫العربي السوري للعدوان‪ ،‬نؤكد ان الحرب‬ ‫التي تخوضها أميركا ضد سورية وضد‬ ‫شعوب المنطقة وحركات المقاومة والتحرر‬ ‫لن تحقق أهدافها‪ ،‬بل إن األمة سوف تخرج‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أكثر قــوة وعزيمة وإيـمــانــا وإصـ ــرارا على‬ ‫المواجهة واالنتصار"‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫كـمــا عــلــق رئـيــس ت ـيــار"ال ـمــردة" النائب‬ ‫سليمان فرنجية على الضربة وقال‪" :‬ندين‬ ‫ال ـع ــدوان عـلــى ســوريــة ال ــذي تـغــاضــى عن‬ ‫التحقيقات وقرارات األمم المتحدة ومجلس‬ ‫ّ‬ ‫وصم اآلذان عن محاولة التهدئة‪ ..‬هذا‬ ‫األمن‬ ‫االعتداء الصارخ يؤكد مرة أخرى انتصار‬ ‫سورية في وجه كل المخططات"‪.‬‬


‫‪foreigndesk@aljarida●com‬‬

‫دوليات‬ ‫على استخدام «الكيماوي»‬

‫سلة أخبار‬ ‫األمم المتحدة تدعو‬ ‫إلى ضبط النفس‬

‫و«ستورم شادو» تتكفل بمواقع في حمص‬ ‫األسد‪ :‬سأسحق اإلرهاب‬ ‫•‬ ‫وقانوني‬ ‫صائب‬ ‫الهجوم‬ ‫ماي‪:‬‬ ‫•‬ ‫ً ً‬ ‫• بوتين‪ :‬الغرب أظهر ازدراء وقحا للمنظمة الدولية‬

‫دعا األمني العام لالمم‬ ‫املتحدة انطونيو غوتيريس‪،‬‬ ‫امس‪ ،‬كل الدول األعضاء الى‬ ‫«ضبط النفس»‪ ،‬واالمتناع‬ ‫عن كل عمل من شأنه أن‬ ‫يؤدي الى تصعيد بعد‬ ‫الضربات الغربية في‬ ‫سورية‪.‬‬ ‫وأكد غوتيريس‪ ،‬الذي‬ ‫أرجأ رحلة مقررة له إلى‬ ‫السعودية بعد الضربات‬ ‫الغربية‪ ،‬ان «اي استخدام‬ ‫ألسلحة كيميائية رهيب»‪،‬‬ ‫لكنه شدد في الوقت نفسه‬ ‫على ضرورة التحرك‬ ‫بموجب ميثاق األمم املتحدة‬ ‫والقانون الدولي‪.‬‬ ‫ودعا غوتيريس الدول‬ ‫األعضاء في مجلس االمن‬ ‫الى االتفاق على فتح‬ ‫تحقيق‪ ،‬لكشف هوية منفذي‬ ‫هجوم دوما‪ ،‬الذي وقع في‬ ‫السابع من ابريل واتهمت‬ ‫به دمشق‪ ،‬وتسبب في مقتل‬ ‫أكثر من أربعني شخصا‬ ‫بينهم أطفال‪.‬‬

‫ترودو يدعم إضعاف‬ ‫قدرة دمشق الهجومية‬ ‫أكد رئيس الوزراء الكندي‬ ‫جاسنت ترودو أن كندا‬ ‫موافقة على قرار الواليات‬ ‫املتحدة وبريطانيا وفرنسا‬ ‫شن ضربات على الترسانة‬ ‫الكيماوية في سورية‪.‬‬ ‫وقال ترودو في ليما‪ ،‬حيث‬ ‫يشارك في قمة االميركيتني‪،‬‬ ‫إنه يدعم قرار الدول الثالث‬ ‫«اتخاذ إجراءات إلضعاف‬ ‫قدرة النظام (السوري)‬ ‫على شن هجمات بأسلحة‬ ‫كيماوية على مواطنيه»‪.‬‬

‫صاروخ توماهوك أطلقه الطراد «‪ USS‬مونتيري» في طريقه إلى دمشق فجر أمس (أ ف ب)‬ ‫"الــوقــائــع ومـســؤولـيــة النظام‬ ‫ل ـي ـســا م ــوض ــع ش ـ ــك" بـ ـش ــأن مقتل‬ ‫"عشرات الرجال والنساء واألطفال"‬ ‫في دوما‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬الخط األحمر الذي حددته‬ ‫فرنسا في مايو ‪ 2017‬تم تجاوزه‪.‬‬ ‫لذلك ُ‬ ‫أمرت القوات المسلحة بالتدخل‬ ‫هــذه الليلة فــي إط ــار عملية دولية‬ ‫تجري بتحالف مع الواليات المتحدة‬ ‫وبــريـطــانـيــا وتـسـتـهــدف الترسانة‬ ‫الكيماوية السرية للنظام السوري"‪.‬‬ ‫وب ـعــد ذلـ ــك‪ ،‬نـشــر م ــاك ــرون على‬ ‫"ت ــويـ ـت ــر" صـ ـ ــورة ل ــه وهـ ــو ي ـتــرأس‬ ‫ً‬ ‫اجـتـمــاعــا فــي "اإلل ـيــزيــه" مــع وزي ــرة‬ ‫ال ـ ــدف ـ ــاع فـ ـل ــوران ــس بـ ــارلـ ــي وأب ـ ــرز‬ ‫م ـ ـس ـ ـت ـ ـشـ ــاريـ ــه ال ــدبـ ـل ــوم ــاسـ ـيـ ـي ــن‬ ‫والعسكريين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫والح ـ ـقـ ــا‪ ،‬أكـ ــد وزي ـ ــر ال ـخــارج ـيــة‬ ‫ج ـ ــان إي ـ ــف ل ـ ــودري ـ ــان ت ــدم ـي ــر ج ــزء‬ ‫ً‬ ‫كبير من ترسانة األسد‪ ،‬محذرا من‬ ‫"تدخل عسكري آخر" في حال وقوع‬ ‫ً‬ ‫هجوم كيماوي جديد‪ ،‬ومعلنا رغبة‬ ‫فرنسا في "العمل منذ اآلن من أجل‬ ‫استئناف" العملية السياسية بهدف‬ ‫التوصل الى خطة إلنهاء االزمة"‪.‬‬

‫صمود األسد‬ ‫وبعد ساعات من الضربة‪ ،‬نشرت‬ ‫ال ــرئ ــاس ــة ال ـس ــوري ــة عـلــى حسابها‬ ‫بتطبيق "تليغرام" تسجيل فيديو‬ ‫يظهر األسد يرتدي بذلة وربطة عنق‬ ‫ويـحـمــل حقيبة أوراق ويـسـيــر في‬ ‫ً‬ ‫مدخل رخامي ألحد المباني‪ ،‬مرفقا‬ ‫بتعليق يقول‪" :‬صباح الصمود"‪.‬‬ ‫وخ ـ ـ ــال اتـ ـص ــال ه ــات ـف ــي تـلـقــاه‬ ‫مــن نظيره اإليــرانــي وأب ــرز حلفائه‬ ‫ح ـســن روحـ ــانـ ــي‪ ،‬اع ـت ـبــر األس ـ ــد أن‬ ‫ضربات الواليات المتحدة وفرنسا‬ ‫وبريطانيا ستزيد تصميمه على‬ ‫ً‬ ‫"محاربة وسحق اإلرهـ ــاب"‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن "الـ ـع ــدوان ج ــاء نتيجة لمعرفة‬

‫تأييد خليجي للعملية الثالثية‪ :‬رد على جرائم النظام‬ ‫مصر قلقة والعراق يدعو إلى موقف عربي‪ ...‬واألردن يطالب بحل سياسي‬ ‫أعربت السعودية والبحرين وقطر‪ ،‬أمــس‪ ،‬عن‬ ‫"التأييد الكامل" للضربات التي نفذتها بريطانيا‬ ‫وفرنسا والواليات المتحدة ضد أهداف بسورية‪،‬‬ ‫في وقت حذرت بغداد من "التداعيات الخطيرة على‬ ‫امن واستقرار المنطقة"‪ ،‬داعية القمة العربية الى‬ ‫اتخاذ موقف واضح إزاءها‪.‬‬ ‫وبينما أعربت مصر عن قلقها البالغ "نتيجة‬ ‫التصعيد العسكري الراهن على الساحة السورية"‪،‬‬ ‫أكد االردن ان الحل السياسي هو السبيل الوحيد‬ ‫لضمان أمن ووحدة سورية‪.‬‬

‫الرياض‬ ‫واعـتـبــر مـصــدر م ـســؤول فــي وزارة الخارجية‬ ‫السعودية ان الضربات "جاء ت ردا على استمرار‬ ‫النظام السوري في استخدام األسلحة الكيماوية‬ ‫المحرمة دوليا ضد المدنيين األبرياء بمن فيهم‬ ‫األط ـفــال وال ـن ـســاء‪ ،‬واس ـت ـمــرارا لـجــرائـمــه البشعة‬ ‫التي يرتكبها منذ سنوات ضد الشعب السوري‬ ‫الشقيق"‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وحمل المصدر النظام "مسؤولية تعرض سورية‬ ‫لهذه العمليات العسكرية"‪ ،‬متهما المجتمع الدولي‬ ‫القوى الغربية االستعمارية الداعمة‬ ‫لإلرهاب بأنها فقدت السيطرة‪ ،‬وفي‬ ‫الوقت نفسه شعورها بأنها فقدت‬ ‫مصداقيتها أم ــام شعوبها وأم ــام‬ ‫العالم"‪.‬‬

‫روحاني وخامنئي‬ ‫وأبلغ روحاني األســد بــأن إيــران‬ ‫ً‬ ‫تقف إلى جانبه‪ ،‬محذرا من أن ضربه‬

‫بالتقاعس عن اتخاذ "اإلج ــراء ات الصارمة" ضد‬ ‫هذا النظام‪.‬‬

‫المنامة‬ ‫وفــي المنامة‪ ،‬أعــربــت وزارة الخارجية عــن تأييد‬ ‫البحرين الكامل للعملية العسكرية‪ ،‬وأكــدت في بيان‬ ‫"أن هــذه العملية العسكرية كانت ضــروريــة لحماية‬ ‫المدنيين في جميع األراضي السورية‪ ،‬ومنع استخدام‬ ‫أي أسلحة محظورة من شأنها زيــادة وتيرة العنف‬ ‫وتدهور االوضاع االنسانية"‪ ،‬داعية "مجلس األمن وعن‬ ‫طريق منظمة حظر األسلحة الكيماوية إلى التحقيق‬ ‫في استخدام األسلحة الكيماوية في الغوطة الشرقية"‪.‬‬

‫الدوحة‬ ‫وأعربت دولة قطر عن تأييدها للعمليات العسكرية‪،‬‬ ‫وأكدت وزارة خارجيتها‪ ،‬في بيان‪ ،‬ان "استمرار استخدام‬ ‫النظام السوري االسلحة الكيماوية والعشوائية ضد‬ ‫المدنيين‪ ،‬وعدم اكتراثه بالنتائج االنسانية والقانونية‬ ‫المترتبة على تلك الـجــرائــم‪ ،‬يتطلب قـيــام المجتمع‬ ‫الدولي باتخاذ اجراءات فورية لحماية الشعب السوري‬

‫س ـيــؤدي إل ــى مــزيــد مــن ال ــدم ــار في‬ ‫الـشــرق األوسـ ــط‪ ،‬وأن األميركييين‬ ‫يريدون تبرير وجودهم في المنطقة‬ ‫بمثل هذا الهجمات‪.‬‬ ‫وقبله‪ ،‬ندد المرشد األعلى آيه الله‬ ‫علي خامنئي‪ ،‬أثناء استقباله كبار‬ ‫القادة السياسيين والعسكريين في‬ ‫طهران‪ ،‬بشدة‪ ،‬بالضربات‪ ،‬ووصف‬ ‫ترامب وماكرون وماي بـ "المجرمين"‪،‬‬ ‫ً‬ ‫م ــؤك ــدا أن ـهــم "س ـبــق أن وجـ ــدوا في‬

‫تونس‪ :‬بدء حمالت أول اقتراع بلدي‬ ‫«النهضة» و«النداء» يتصدران‪ ...‬والعسكريون يصوتون للمرة األولى‬ ‫في خطوة من شأنها إعطاء دفعة للخدمات‬ ‫والبنية التحتية الـتــي شـهــدت تــدهــورا على‬ ‫مدى سنوات‪ ،‬بدأت أمس حمالت الدعاية ألول‬ ‫انتخابات بلدية في تونس منذ بدء االنتقال‬ ‫السياسي عام ‪.2011‬‬ ‫وتستعد تونس ألول انتخابات بلدية مقررة‬ ‫يوم السادس من مايو المقبل‪ ،‬وهي األولى منذ‬ ‫آخــر انتخابات أجريت عــام ‪ ،2010‬قبل أشهر‬ ‫قليلة مــن سقوط نظام الرئيس السابق زين‬ ‫العابدين بن علي في فبراير ‪.2011‬‬ ‫وت ـقــدمــت إل ــى االن ـت ـخــابــات أك ـثــر م ــن ألـفــي‬ ‫قائمة انتخابية أكثر من نصفها من القوائم‬ ‫المستقلة‪ ،‬وضـمــت إجـمــاال مــا يـفــوق ‪ 50‬ألف‬ ‫مرشح‪.‬‬ ‫وينص القانون على اعتماد مبدأ التناصف‬ ‫بين الجنسين في القوائم االنتخابية‪ ،‬وتصدر‬ ‫ح ــزب ــا «ح ــرك ــة ال ـن ـه ـضــة» اإلس ــام ـي ــة وح ــزب‬ ‫«حركة نــداء تونس»‪ ،‬أكبر حزبين في البالد‪،‬‬

‫والشريكان في االئتالف الحكومي‪ ،‬عــددا من‬ ‫القوائم االنتخابية‪.‬‬ ‫وحضرت النهضة في كل الدوائر االنتخابية‬ ‫الـ‪ ،350‬بينما تقدم النداء بـ‪ 345‬قائمة‪.‬‬ ‫وستشهد االنتخابات البلدية مشاركة األمنيين‬ ‫والعسكريين ألول مرة في االقتراع‪ ،‬حيث سيدلون‬ ‫بأصواتهم يوم ‪ 29‬الجاري‪.‬‬ ‫وقالت هيئة االنتخابات إنها اتخذت إجراءات‬ ‫م ـش ــددة للتحفظ عـلــى ه ــوي ــات الـمـقـتــرعـيــن من‬ ‫المؤسستين ونتائج تصويتهم على الفور‪ ،‬حتى‬ ‫ال يتم الكشف عــن ميولهم االنتخابية‪ ،‬وسيتم‬ ‫فرز أصواتهم مع بقية المقترعين من المدنيين‬ ‫بعد أسبوع‪.‬‬ ‫ويسابق البرلمان الزمن من أجل االنتهاء من‬ ‫مناقشة قــانــون جــديــد يمنح صــاحـيــات أوســع‬ ‫للمجالس البلدية وهامشا أكبر من االستقاللية‬ ‫المالية واإلدارية في خطوة لدعم الحكم المحلي‬ ‫ونظام الالمركزية للمصادقة عليه الشهر الجاري‪.‬‬

‫ال ـ ـعـ ــراق وسـ ــوريـ ــة وأف ـغ ــان ـس ـت ــان‪،‬‬ ‫وارتكبوا مثل هذا النوع من الجرائم‪،‬‬ ‫ول ـ ـ ــم يـ ـحـ ـقـ ـق ــوا أي مـ ـك ــاس ــب ول ــن‬ ‫يحصلوا على شيء"‪.‬‬ ‫وإذ حمل مساعد قــائــد الحرس‬ ‫الثوري للشؤون السياسية يد الله‬ ‫ج ــوان ــي الـ ــواليـ ــات ال ـم ـت ـحــدة كلفة‬ ‫تداعيات الضربات وتعقيد الموقف‪،‬‬ ‫شدد وزير الدفاع حسين دهقان على‬ ‫أن "الشعب السوري سيرد بالتأكيد‬

‫وتجريد النظام من االسلحة المحرمة دوليا"‪.‬‬ ‫وحمل البيان النظام السوري المسؤولية الكاملة‬ ‫عن "الجريمة البشعة التي ارتكبها باستخدام اسلحة‬ ‫كيماوية ضد المدنيين في (دومــا) بالغوطة الشرقية‬ ‫وغيرها من جرائم الحرب والجرائم ضد االنسانية التي‬ ‫اودت بحياة اطفال ونساء ومدنيين طــوال السنوات‬ ‫الماضية"‪.‬‬

‫بغداد‬ ‫فــي المقابل‪ ،‬ذكــر الـنــاطــق بــاســم وزارة الخارجية‬ ‫العراقية باسم محجوب ان "بغداد تعتبر هذا التصرف‬ ‫أمرا خطيرا جدا‪ ،‬لما له من تداعيات على المواطنين‬ ‫االبرياء"‪.‬‬ ‫واضــاف محجوب‪" :‬تشدد الخارجية على ضرورة‬ ‫الحل السياسي الذي يلبي تطلعات الشعب السوري‪،‬‬ ‫وان عمال كهذا من شأنه ان يجر المنطقة الى تداعيات‬ ‫خطيرة تهدد أمنها واستقرارها وتمنح االرهاب فرصة‬ ‫جــديــدة للتمدد بعد أن تــم دحــره فــي الـعــراق وتراجع‬ ‫كثيرا في سورية"‪.‬‬ ‫وج ـ ــددت ال ـخــارج ـيــة ال ـعــراق ـيــة دعــوت ـهــا القمة‬ ‫الـعــربـيــة‪ ،‬الـتــي تلتئم ال ـيــوم فــي الـسـعــوديــة‪ ،‬إلــى‬ ‫على تلك الهجمات‪ ،‬وعلى شعوب‬ ‫العالم أن تدين هذا االعتداء"‪.‬‬ ‫وذك ـ ـ ـ ــرت وزارة الـ ـخ ــارجـ ـي ــة أن‬ ‫"الوالیات المتحدة وحلفاءها شنوا‬ ‫هجوما دون أی حجة دامـغــة‪ .‬وهم‬ ‫المسؤولون وحدهم عن التداعیات‬ ‫والنتائج اإلقلیمیة والدولیة لهذه‬ ‫الـمـغــامــرة"‪ ،‬مبينة أن "إی ـ ــران‪ ،‬بناء‬ ‫علی المعاییر الدینیة والقانونیة‬ ‫واألخالقیة الملتزمة بها‪ ،‬تعارض‬

‫تأييد ياباني لمعاقبة‬ ‫مستخدمي الكيماوي‬ ‫"اتخاذ موقف واضح تجاه هذا التطور الخطير"‪.‬‬

‫القاهرة‬ ‫وأعربت مصر عن قلقها البالغ "نتيجة التصعيد‬ ‫العسكري الراهن على الساحة السورية‪ ،‬لما ينطوي‬ ‫عليه مــن آثــار على سالمة الشعب الـســوري الشقيق‪،‬‬ ‫ويهدد ما تم التوصل إليه من تفاهمات حول تحديد‬ ‫مناطق خفض التوتر"‪ .‬وأكدت وزارة الخارجية "رفضها‬ ‫ال ـقــاطــع الس ـت ـخــدام أي أسـلـحــة مـحــرمــة دول ـي ــا على‬ ‫األراضي السورية"‪ ،‬مطالبة "بإجراء تحقيق دولي شفاف‬ ‫ً‬ ‫في هذا الشأن وفقا لآلليات والمرجعيات الدولية"‪.‬‬

‫األردن‬ ‫وفي عمان‪ ،‬قال وزير الدولة لشؤون االعالم الناطق‬ ‫الــرسـمــي بــاســم الـحـكــومــة االردن ـي ــة محمد المومني‬ ‫إن "ه ــذه األزم ــة‪ ،‬وإذ تدخل عامها الـثــامــن‪ ،‬فــإن الحل‬ ‫السياسي لها هــو السبيل والـمـخــرج الــوحـيــد‪ ،‬وبما‬ ‫يضمن استقرار سورية ووحدة أراضيها وأمن شعبها"‪،‬‬ ‫مجددا تأكيد "موقف األردن الثابت والداعي والداعم‬ ‫لحل االزمة السورية سياسيا"‪( .‬عواصم ‪ -‬وكاالت)‬

‫استخدام السالح الكیماوی وترفض‬ ‫بشدة توظیف هذه الذریعة لالعتداء‬ ‫علی بلد مستقل ذي سیادة"‪.‬‬

‫ضبط النفس‬ ‫وبينما دعــت األمــم المتحدة كل‬ ‫الدول االعضاء الى "ضبط النفس"‪،‬‬ ‫ص ــدرت مــواقــف مــؤيــدة للضربات‬ ‫الغربية من إسرائيل التي اعتبرتها‬

‫"مبررة‪ ،‬وتركيا التي وصفتها بـ "الرد‬ ‫المناسب"‪ ،‬وكندا‪ ،‬واالتحاد االوروبي‪،‬‬ ‫وحلف شمال االطلسي‪ ،‬وألمانيا‪.‬‬ ‫واعتبر الوزير البارز في حكومة‬ ‫اإلسرائيلية يوآف جاالنت أن الضربة‬ ‫"إش ـ ـ ـ ــارة م ـه ـم ــة" إليـ ـ ـ ــران وس ــوري ــة‬ ‫وجماعة "حزب الله" اللبنانية‪ ،‬مبينا‬ ‫أنها‬فرضت خطا أحمر على األسد‬ ‫فيما يتعلق باستخدام "الكيماوي"‪.‬‬ ‫(عواصم ‪ -‬وكاالت)‬

‫العراق‪ :‬دعاية االنتخابات تنطلق بجدل «رمي الشهداء»‬ ‫دعوات للتصدي لـ«إهانة الرموز» وإحراق الفتات «اللصوص الجدد»‬ ‫انطلقت الحملة الدعائية لالنتخابات التشريعية العراقية‪ ،‬أمس‪ ،‬وسط‬ ‫جدل واسع حول "إزالة ورمي" صور "الشهداء" الذين قتلوا خالل المعارك‬ ‫ً‬ ‫ضد تنظيم "داعش" وتعليق صور المرشحين بدال منها‪.‬‬ ‫وبعد دقائق من منتصف ليل الجمعة‪ -‬السبت‪ ،‬الموعد الذي حددته‬ ‫المفوضية العليا المستقلة لالنتخابات لالنطالق الرسمي للحملة‬ ‫االنتخابية‪ ،‬رفع عمال في مناطق مختلفة في البالد الفتات وصورا دعائية‬ ‫للمرشحين لخوض االستحقاق المقرر إجراؤه في ‪ 12‬مايو المقبل‪.‬‬ ‫ومن أجل الحصول على أماكن مميزة لعرض صور المرشحين بالطرق‬ ‫والساحات العامة في بغداد والمحافظات أزيلت "صــور شهداء" كانت‬ ‫تزين شوارع المدن‪ ،‬فيما اعتبره البعض أنه "سباق على أعمدة الكهرباء"‪.‬‬ ‫وانتشرت دعوات على شبكات التواصل االجتماعي تطالب بمواجهة ما‬ ‫وصفته بـ"إهانة الشهداء لمصلحة اللصوص الجدد" بعدما وثق نشطاء‬ ‫في بغداد ومدن مختلفة استبدال صور قتلى القوات الحكومية و"الحشد‬ ‫الشعبي"‪ ،‬الذين قضوا في المعارك التي انطلقت منذ عام ‪ 2014‬ضد التنظيم‬ ‫المتطرف بصور مرشحي االئتالفات السياسية‪.‬‬ ‫وطالب البعض بـ"حرق الالفتات الدعائية ألي جبان يزيل صور الشهداء"‬ ‫مع انتشار صور على مواقع التواصل تظهر رمي "صور الشهداء" على‬ ‫األرض‪ ،‬واستبدالها بصور المرشحين‪ .‬وتساءل البعض عن سبب تعليق‬

‫الصور والدعايات االنتخابية ليال‪ ،‬وشككوا في مصداقية كل من يخجل‬ ‫ويتخفى لنشر دعايته االنتخابية وطمس صور الرموز التي "ضحت من‬ ‫أجل العراق‪ ،‬ويجب االحتفاظ بها على سبيل رد الجميل"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ويشارك نحو سبعة آالف مرشح في االنتخابات للفوز بــ‪ 329‬مقعدا‬ ‫في البرلمان العراقي‪ ،‬في الحملة التي من المقرر أن تتوقف قبل ‪ 24‬ساعة‬ ‫من بدء التصويت‪.‬‬ ‫إلى ذلك‪ ،‬طالبت حكومة إقليم كردستان العراق أمس الحكومة االتحادية‬ ‫فــي بـغــداد باتخاذ خـطــوات جــادة لتعويض ذوي ضحايا حملة أطلق‬ ‫عليها اسم "األنفال" قام بها الديكتاتور الراحل صدام حسين ضد األكراد‬ ‫في أواخر الثمانينيات‪.‬‬ ‫وقالت حكومة اإلقليم في بيان بمناسبة الذكرى الـ‪ 30‬للحملة‪ ،‬إنه يتعين‬ ‫"استقاء دروس وعبر التاريخ‪ ،‬لمنع التعرض ألي حملة أخــرى شبيهة‬ ‫باألنفال‪ ،‬وعلى السعي لمحو اآلثار النفسية واالقتصادية والسياسية‬ ‫واالجتماعية السلبية لتك الحملة الالإنسانية التي صنفت على أنها عملية‬ ‫إبادة عرقية"‪ .‬وتشير تقديرات إلى أنه نتج عن الحملة التي أطلقها نظام‬ ‫ً‬ ‫صدام عام ‪ ،1988‬تدمير آالف القرى الكردية‪ ،‬واعتقال ومقتل نحو ‪ 180‬ألفا‬ ‫من السكان بسبب استخدام غاز كيماوي‪.‬‬ ‫(بغداد ـ أ ف ب‪ ،‬كونا)‬

‫قال رئيس الوزراء الياباني‬ ‫شينزو آبي‪ ،‬إن بالده تؤيد‬ ‫قرار الواليات املتحدة‬ ‫وبريطانيا وفرنسا بشن‬ ‫ضربات ضد سورية‪ .‬وصرح‬ ‫رئيس الوزراء للصحافيني‬ ‫«اننا نؤيد تصميم الواليات‬ ‫املتحدة وبريطانيا وفرنسا‬ ‫على عدم السماح باستخدام‬ ‫األسلحة الكيماوية»‪ .‬كما‬ ‫قال وزير الخارجية تارو‬ ‫كونو في خطاب له‪« :‬يجب‬ ‫معاقبة الدولة وأولئك‬ ‫الذين استخدموا األسلحة‬ ‫الكيماوية»‪.‬‬

‫«األوروبي» سيقف‬ ‫إلى جانب حلفائه‬ ‫أفاد رئيس املجلس األوروبي‬ ‫دونالد توسك‪ ،‬أمس‪ ،‬بأن‬ ‫االتحاد األوروبي يقف إلى‬ ‫جانب الواليات املتحدة‬ ‫وفرنسا وبريطانيا في‬ ‫ضرباتها الجوية التي‬ ‫استهدفت النظام السوري‪.‬‬ ‫وقال توسك في حسابه على‬ ‫«تويتر»‪ ،‬إن «الضربات التي‬ ‫نفذتها الواليات املتحدة‬ ‫وفرنسا وبريطانيا توضح‬ ‫أن النظام السوري ال يمكنه‬ ‫مع روسيا وايران االستمرار‬ ‫في هذه املأساة اإلنسانية‪،‬‬ ‫على األقل ليس من دون ثمن‪.‬‬ ‫سيقف االتحاد األوروبي إلى‬ ‫جانب حلفائه مع العدالة»‪.‬‬

‫هولندا «متفهمة» الضربات‬ ‫المتناسبة والمدروسة‬ ‫أعرب رئيس الوزراء الهولندي‬ ‫مارك روته عن تفهمه للضربات‬ ‫العسكرية التي وجهتها‬ ‫الواليات املتحدة وبريطانيا‬ ‫وفرنسا ضد منشآت في‬ ‫سورية‪.‬‬ ‫وجاء في بيان لروته‪ ،‬أن العملية‬ ‫العسكرية «متناسبة ومدروسة‬ ‫في ظل الظروف الراهنة»‪.‬‬ ‫وأضاف البيان أن الحكومة‬ ‫الهولندية ترى أنه «من املرجح‬ ‫أنه تم استخدام الغاز السام‪،‬‬ ‫وأن الحكومة السورية ضالعة‬ ‫في ذلك»‪.‬‬ ‫وأكد البيان أن «املجتمع الدولي‬ ‫ال يمكنه قبول ذلك»‪.‬‬


‫دوليات‬

‫‪22‬‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫ً‬ ‫ُ‬ ‫حفتر يعالج بفرنسا ويعود قريبا‬ ‫بعد تــداول معلومات متضاربة منذ أسبوع حول‬ ‫حالته الصحية‪ ،‬أكــد المتحدث باسم المشير خليفة‬ ‫حفتر‪ ،‬العميد أحمد المسماري‪ ،‬أمس‪ ،‬أن الرجل القوي‬ ‫ً‬ ‫في شرق ليبيا يتلقى العالج حاليا في أحد مشافي‬ ‫باريس‪ .‬وقــال المسماري إنه «خــال برنامج يتضمن‬ ‫زيارة عدة دول‪ ،‬شعر المشير بأنه مريض وانتقل إلى‬ ‫باريس إلجراء فحوص طبية عادية»‪.‬‬ ‫وكـتــب العميد عـلــى «تــويـتــر» أن حفتر (‪ 75‬عــامــا)‬ ‫«سيعود إلــى ليبيا فــي غضون أيــام قليلة لمواصلة‬ ‫الحرب ضد اإلرهاب»‪.‬‬ ‫وأضــاف المسماري أن «المشير سيكون في ليبيا‬ ‫خالل ‪ 48‬ساعة لإلشراف على عملية تحرير درنة من‬

‫قبضة المجموعات اإلرهابية‪ ،‬وأن المعركة على األرض‬ ‫هي التي سترد على الشائعات بعد تعافيه من الوعكة‬ ‫الصحية التي ألمت به خالل األيام الماضية»‪ .‬من جهته‪،‬‬ ‫نفى مبعوث األمــم المتحدة إلى ليبيا غسان سالمة‪،‬‬ ‫ضمنا‪ ،‬الشائعات حول صحة حفتر‪ ،‬قائال إنه ناقش‪،‬‬ ‫أمس األول‪ ،‬مع المشير «الوضع العام في ليبيا وآخر‬ ‫التطورات السياسية» في البلد‪.‬‬ ‫جاء ذلك في وقت تتضارب األنباء حول حالة المشير‬ ‫الصحية‪ ،‬بعد أن ذكرت تقارير ليبية أنه أصيب بسكتة‬ ‫دماغية أو أزمة قلبية‪ .‬وفي أول األمر نفى المسماري‬ ‫وآخ ـ ــرون دخ ــول حـفـتــر الـمـشـفــى‪ ،‬وأك ـ ــدوا أن ــه يتمتع‬ ‫بصحة ممتازة‪.‬‬

‫‪foreigndesk@aljarida●com‬‬

‫غزة‪ :‬مقتل ‪ 4‬من «الجهاد» ووفد مصري يبحث المصالحة‬ ‫وس ـ ـ ـ ــط أنـ ـ ـب ـ ــاء ع ـ ــن وص ـ ـ ـ ـ ــول وف ـ ـ ـ ــد مــن‬ ‫المخابرات المصرية برئاسة اللواء سامح‬ ‫ن ـب ـيــل إلـ ــى ق ـط ــاع غ ـ ــزة‪ ،‬إلجـ ـ ــراء مـبــاحـثــات‬ ‫بشأن ملف المصالحة الفلسطينية‪ ،‬قتل ‪4‬‬ ‫فلسطينيين من حركة «الجهاد» اإلسالمي‬ ‫فـ ــي انـ ـفـ ـج ــار ق ـ ــرب الـ ـ ـح ـ ــدود ب ـي ــن ال ـق ـط ــاع‬ ‫واسرائيل‪ .‬وذكرت الحركة في بيان أن ‪ 4‬من‬ ‫مقاتليها قتلوا اثناء «تحضيرات» من دون‬ ‫الكشف عن تفاصيل‪ ،‬في انفجار عربة توك‬ ‫توك على بعد امتار من الحدود مع إسرائيل‪.‬‬ ‫وفــي وقــت سابق‪ ،‬أفــادت وزارة الصحة في‬

‫قـطــاع غ ــزة‪ ،‬ال ــذي تسيطر عـلـيــه «ح ـمــاس»‪،‬‬ ‫ان االن ـف ـجــار الـ ــذي وق ــع ش ــرق مــديـنــة رفــح‬ ‫جنوب غزة سببه ضربة إسرائيلية‪ ،‬إال أن‬ ‫الجيش اإلســرائـيـلــي نفى أن يـكــون شــن أي‬ ‫هجوم على رفح‪ .‬وقال ً الناطق باسم الجيش‬ ‫افيخاي أدرعي‪« :‬خالفا لما ينشر في قطاع‬ ‫غزة فلم تنفذ أي غارة إسرائيلية في رفح»‪.‬‬ ‫و ك ــا ن ــت م ـص ــادر فلسطينية أ عـلـنــت مقتل‬ ‫األربـعــة من جــراء قصف مدفعي إسرائيلي‬ ‫استهدفهم شرق رفح‪ .‬وذكرت المصادر أن‬ ‫القتلى األربعة جرى نقلهم إلى «مستشفى‬

‫أبويوسف النجار» في رفح أشالء متقطعة‪.‬‬ ‫وأوضح شهود عيان أن القصف المدفعي‬ ‫استهدف دراجــة نارية بثالث عجالت «توك‬ ‫توك» قرب السياج الفاصل مع إسرائيل‪ .‬من‬ ‫ناحية أخرى‪ ،‬لقي جندي إسرائيلي مصرعه‬ ‫وأصيب ثالثة آخرون بجراح مختلفة جراء‬ ‫انـقــاب دبــابــة خــال تدريبات على الحدود‬ ‫مع مصر‪.‬‬ ‫وق ــال نــاطــق بــاســم الـجـيــش اإلســرائـيـلــي‪:‬‬ ‫«تــم نقل القتيل والمصابين إلــى مستشفى‬ ‫سوروكا في مدينة بئر السبع»‪.‬‬

‫وأفادت مصادر فلسطينية بأن وفدا أمنيا‬ ‫مصريا وصل أمس إلى غزة‪ ،‬إلجراء مباحثات‬ ‫بشأن ملف المصالحة الفلسطينية‪ ،‬موضحة‬ ‫أنه دخل إلى القطاع قادما من الضفة الغربية‬ ‫عـبــر حــاجــز «ب ـيــت ح ــان ــون إي ـ ــرز» الـخــاضــع‬ ‫للسيطرة اإلسرائيلية‪.‬‬ ‫ويترأس الوفد‪ ،‬بحسب المصادر‪ ،‬مسؤول‬ ‫الملف الفلسطيني فــي الـمـخــابــرات العامة‬ ‫المصرية اللواء سامح نبيل‪ ،‬على أن يلتقي‬ ‫قادة حركة «حماس» وفصائل أخرى‪.‬‬ ‫(القدس ‪ -‬وكاالت)‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪foreigndesk@aljarida●com‬‬

‫‪23‬‬

‫دوليات‬

‫أخبار مصر‬

‫مقتل ‪ 22‬بينهم ‪ 8‬عسكريين في إحباط هجوم إرهابي بسيناء‬ ‫ً‬ ‫• السيسي يمدد «الطوارئ» ‪ 3‬أشهر إضافية • محكمة النقض تؤيد حكم مؤبد ثالثا لبديع‬ ‫القاهرة ‪ -‬حسن حافظ‬

‫نجحت القوات المسلحة‬ ‫المصرية في إحباط هجوم‬ ‫إرهابي كبير على أحد‬ ‫معسكرات الجيش في وسط‬ ‫أمس‪ ،‬مما أسفر عن مقتل‬ ‫سيناء ً‬ ‫‪ً 14‬إرهابيا و‪ 8‬عسكريين‪،‬‬ ‫تزامنا مع إعالن الرئيس‬ ‫عبدالفتاح السيسي تمديد حالة‬ ‫الطوارئ لثالثة أشهر إضافية‪.‬‬

‫مفتي الديار يدعو‬ ‫جموع الشعب إلى‬ ‫التكاتف لدعم القوات‬ ‫المسلحة‬

‫ت ـم ـك ـن ــت ال ـ ـ ـقـ ـ ــوات ال ـم ـس ـل ـحــة‬ ‫ال ـ ـم ـ ـص ـ ــري ـ ــة‪ ،‬فـ ـ ـج ـ ــر أمـ ـ ـ ـ ـ ــس‪ ،‬م ــن‬ ‫إحباط هجوم إرهابي على أحد‬ ‫معسكرات الجيش بمنطقة وسط‬ ‫سيناء‪ ،‬مما أسفر عن مقتل ‪ 8‬من‬ ‫ق ـ ــوات ال ـج ـيــش و‪" 14‬إره ــاب ـي ــا"‪،‬‬ ‫ويعد هجوم أمــس هــو األول من‬ ‫نــوعــه مـنــذ إع ــان ال ـقــاهــرة فــي ‪9‬‬ ‫فبراير الماضي بدء قوات الجيش‬ ‫والشرطة العملية الشاملة "سيناء‬ ‫‪ ،"2018‬لتطهير شبه الجزيرة من‬ ‫البؤر اإلرهــابـيــة‪ ،‬التي يستغلها‬ ‫متطرفون في تنفيذ هجمات منذ‬ ‫منتصف عام ‪.2013‬‬ ‫وكشف المتحدث باسم القوات‬ ‫المسلحة‪ ،‬العقيد تامر الرفاعي‪،‬‬ ‫تفاصيل الهجوم في بيان رسمي‪،‬‬ ‫قائال‪" :‬تمكنت الـقــوات المسلحة‬ ‫الـيــوم (أم ــس) مــن إحـبــاط عملية‬ ‫إره ــابـ ـي ــة كـ ـب ــرى‪ ،‬ح ـي ــث ح ــاول ــت‬ ‫مجموعة من العناصر اإلرهابية‬ ‫مـ ـك ــون ــة مـ ــن ‪ 14‬ف ـ ـ ـ ــردا‪ ،‬م ـن ـه ــم ‪4‬‬ ‫أف ــراد يــرتــدون األحــزمــة الناسفة‬ ‫ً‬ ‫ومسلحين جميعا بالبنادق اآللية‬ ‫والرشاش المتوسط و"آر بي جي"‬ ‫اقـتـحــام أح ــد مـعـسـكــرات ال ـقــوات‬ ‫المسلحة بمنطقة وسط سيناء‪،‬‬ ‫مستغلة فترة وحالة الظالم التي‬ ‫تصاحب توقيت الفجر"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬نتيجة ليقظة وانتباه‬ ‫عـ ـن ــاص ــر ال ـ ـخـ ــدمـ ــة وال ـ ـحـ ــراسـ ــة‬ ‫البواسل‪ ،‬فقد تمكنوا من منعهم‬ ‫واالش ـ ـت ـ ـب ـ ــاك مـ ـعـ ـه ــم ب ـم ـخ ـت ـلــف‬ ‫األسـ ـ ـلـ ـ ـح ـ ــة ووس ـ ـ ــائ ـ ـ ــل ال ـ ـن ـ ـيـ ــران‬ ‫ال ـم ـت ــاح ــة‪ ،‬م ـم ــا أدى إل ـ ــى مـقـتــل‬ ‫جميع العناصر اإلرهابية"‪ ،‬لكن‬ ‫الـعـنــاصــر الـتــي تــرتــدي األحــزمــة‬ ‫الـ ـن ــاسـ ـف ــة ت ـم ـك ـن ــت م ـ ــن ت ـف ـج ـيــر‬ ‫أنفسهم بمحيط المعسكر‪ ،‬مما‬ ‫أسفر عن مقتل ‪ 8‬من أفراد القوات‬ ‫ال ـم ـس ـل ـح ــة‪ ،‬فـ ـض ــا عـ ــن إص ــاب ــة‬ ‫‪ 15‬آ خ ــر ي ــن ب ــإ ص ــا ب ــات مختلفة‬ ‫نتيجة لتطاير الشظايا"‪ .‬وشدد‬ ‫ال ـم ـت ـح ــدث ال ـع ـس ـك ــري ع ـل ــى أن‬ ‫"اإلرهابيين يقومون بمحاوالت‬ ‫يائسة الستهداف عناصر الجيش‬

‫ً‬ ‫ردا ع ـلــى ج ـه ــود اقـ ـت ــاع ج ــذور‬ ‫اإلرهاب من سيناء"‪.‬‬ ‫وأص ـ ـ ــدرت الـ ـق ــوات الـمـسـلـحــة‬ ‫البيان رقــم ‪ 19‬ل ـ "سيناء ‪،"2018‬‬ ‫أم ـ ــس‪ ،‬ل ـع ــرض ن ـت ــائ ــج مــواج ـهــة‬ ‫العناصر اإلرهــابـيــة خــال األيــام‬ ‫ال ـق ـل ـي ـلــة ال ـم ــاض ـي ــة‪ ،‬إذ أس ـف ــرت‬ ‫ال ـ ـ ـمـ ـ ــواج ـ ـ ـهـ ـ ــات عـ ـ ـ ــن م ـ ـق ـ ـتـ ــل ‪27‬‬ ‫"إرهــاب ـيــا"‪ ،‬وذل ــك بعد استهداف‬ ‫الـ ـ ـق ـ ــوات الـ ـج ــوي ــة أحـ ـ ــد األوك ـ ـ ــار‬ ‫ب ــوس ــط س ـي ـن ــاء‪ ،‬م ـمــا أس ـف ــر عن‬ ‫م ـق ـتــل ‪ ،6‬ك ـم ــا ت ــم ال ـق ـض ــاء عـلــى‬ ‫‪" 9‬إره ــاب ـي ـي ــن" آخ ــري ــن شــديــدي‬ ‫الخطورة في مواجهات مع قوات‬ ‫ال ـج ـي ــش‪ ،‬ب ـي ـن ـمــا ن ـج ـحــت ق ــوات‬ ‫ال ـشــرطــة ف ــي ق ـتــل ‪" 12‬إره ــاب ـي ــا"‬ ‫أث ـنــاء ت ـبــادل إلط ــاق ال ـن ــار‪ ،‬كما‬ ‫ت ــم إل ـق ــاء ال ـق ـبــض ع ـلــى ‪ 114‬من‬ ‫المشتبه فيهم‪.‬‬ ‫ون ـج ـح ــت قـ ـ ــوات ال ـج ـي ــش فــي‬ ‫اكتشاف وتدمير معسكر تدريب‬ ‫خاص باإلرهابيين يضم ميدان‬ ‫رمـ ــايـ ــة ومـ ـ ـي ـ ــدان مـ ــوانـ ــع ون ـف ـقــا‬ ‫ينتهي بقاعة مـحــا ضــرات تحت‬ ‫األرض وع ــددا مــن الـمــاجــئ بها‬ ‫أسلحة وذخائر وأجهزة اتصال‪،‬‬ ‫كما تــم تدمير ‪ 150‬ملجأ ووكــرا‬ ‫ومـ ـخ ــزن ــا‪ ،‬ع ـث ــر ب ــداخ ـل ـه ــا عـلــى‬ ‫ك ـم ـي ــات م ــن ال ــذخ ــائ ــر وال ــوق ــود‬ ‫ومواد إعاشة ومالبس عسكرية‪،‬‬ ‫فـ ـض ــا ع ـ ــن اك ـ ـت ـ ـشـ ــاف وت ــدمـ ـي ــر‬ ‫‪ 30‬ع ـبــوة نــاسـفــة تـمــت زراعـتـهــا‬ ‫الستهداف قوات المداهمة‪.‬‬

‫ل ـعــائــات ال ـج ـنــود ال ــذي ــن قتلهم‬ ‫اإلره ــاب ـي ــون وه ــم ي ــداف ـع ــون عن‬ ‫وطنهم‪ ،‬ومتمنيا الشفاء العاجل‬ ‫للمصابين‪.‬‬ ‫مـ ـ ـ ــن ج ـ ـه ـ ـت ـ ــه‪ ،‬أش ـ ـ ـ ـ ـ ــاد م ـف ـت ــي‬ ‫ال ــدي ــار ال ـم ـصــريــة‪ ،‬شــوقــي ع ــام‪،‬‬ ‫بــال ـب ـطــوالت والـتـضـحـيــات الـتــي‬ ‫يقدمها رج ــال الـقــوات المسلحة‬ ‫في سبيل الدفاع عن تراب الوطن‬ ‫وحـ ـم ــاي ــة م ـ ـقـ ــدراتـ ــه وم ــواجـ ـه ــة‬ ‫الجماعات والتنظيمات اإلرهابية‬ ‫ب ـكــل ب ـســالــة وفـ ـ ــداء‪ ،‬ح ـتــى ينعم‬ ‫أبناء الوطن باألمن واألمان‪ ،‬داعيا‬ ‫جموع الشعب إلى وحدة الصف‬ ‫والتكاتف ودعم القوات المسلحة‬ ‫والـشــرطــة بكل قــوة فــي حربهما‬ ‫ضد جماعات الضالل‪.‬‬

‫تأييد أوروبي‬ ‫وتـقـلــت مـصــر دع ـمــا أوروب ـي ــا‬ ‫فـ ــي م ــواجـ ـه ــة اإلرهـ ـ ـ ـ ــاب‪ ،‬إذ أك ــد‬ ‫رئيس وفد االتحاد األوروبي لدى‬ ‫القاهرة‪ ،‬السفير إيفان سوركوش‪،‬‬ ‫وق ـ ـ ــوف االتـ ـ ـح ـ ــاد مـ ــع م ـص ــر فــي‬ ‫حــربـهــا ضــد اإلرهـ ـ ــاب‪ ،‬وق ــال في‬ ‫ت ـغ ــري ــدة ع ـبــر ح ـســابــه الــرس ـمــي‬ ‫على "تويتر"‪ ،‬إن الجيش المصري‬ ‫أحبط هجوما إرهابيا كبيرا في‬ ‫سيناء‪ ،‬معربا عن خالص التعازي‬

‫إسماعيل يبحث تطوير شركات األدوية‬ ‫ع ـقــد رئ ـيــس الـحـكــومــة الـمـصــريــة‪،‬‬ ‫شريف إسماعيل‪ ،‬اجتماعا مع وزراء‬ ‫الصحة والعدل وقطاع األعمال العام‪،‬‬ ‫وممثلي عدد من الجهات المعنية‪ ،‬في‬ ‫مقر الحكومة أمس‪ ،‬لبحث اإلجراءات‬ ‫ال ـخ ــاص ــة ب ـت ـطــويــر ك ــل م ــن ال ـشــركــة‬ ‫الـمـصــريــة ل ـت ـجــارة األدويـ ـ ــة‪ ،‬وشــركــة‬ ‫الجمهورية لــأدويــة‪ ،‬فــي إطــار خطة‬ ‫شاملة للنهوض بقطاع األدوي ــة في‬ ‫مصر‪.‬‬ ‫وبحث إسماعيل خــال االجتماع‬ ‫ال ـم ـق ـتــرحــات والـ ـخـ ـط ــوات الـمـتـعـلـقــة‬ ‫ب ـ ـت ـ ـطـ ــويـ ــر أسـ ـ ـ ـل ـ ـ ــوب ال ـ ـع ـ ـمـ ــل داخ ـ ـ ــل‬ ‫الشركتين التابعتين للشركة القابضة‬ ‫لألدوية في مجال التجارة والتوزيع‪،‬‬ ‫بما يسهم فــي رفــع كـفــاء ة الشركتين‬ ‫ويحسن مــن األداء الـمــالــي لهما‪ ،‬من‬ ‫خــال تعظيم االستفادة من األصــول‬ ‫غ ـيــر الـمـسـتـغـلــة‪ ،‬ف ـضــا ع ــن تــوسـيــع‬ ‫شبكة ال ـتــوزيــع وال ـم ـخــازن الخاصة‬ ‫بهما على مستوى الجمهورية‪.‬‬ ‫وشدد على اهتمام الدولة بتطوير‬ ‫قـ ـط ــاع ص ـن ــاع ــة الـ ـ ـ ــدواء ومـ ــا يـتـعـلــق‬ ‫بـ ـه ــا‪ ،‬سـ ـ ــواء ع ـل ــى م ـس ـت ــوى اإلنـ ـت ــاج‬ ‫أو الـتـجــارة أو الـتــوزيــع‪ ،‬مــع ضــرورة‬

‫فلسطينون بانتظار السماح لهم بالسفر بعد فتح معبر‬ ‫رفح البري بين سيناء وقطاع غزة أمس األول (رويترز)‬

‫اس ـت ـخ ــدام أحـ ــدث تـطـبـيـقــات الـبـحــث‬ ‫الـعـلـمــي فــي ه ــذا ال ـم ـجــال‪ ،‬بــاعـتـبــاره‬ ‫قطاعا حيويا يلبي احتياجات قطاع‬ ‫واس ــع مــن المصريين‪ ،‬داعـيــا للعمل‬ ‫على زيادة المنتج المحلي‪ ،‬بالتوازي‬ ‫مع االستفادة من اإلمكانات المتاحة‬ ‫لــدى شركات تجارة وتوزيع األدويــة‬ ‫من بنية تحتية ومخازن‪ ،‬بما يساهم‬ ‫في خطة الحكومة في توفير األدوية‬ ‫للمواطنين بسرعة ويسر‪.‬‬ ‫وتعد صناعة األدوية في مصر من‬ ‫القطاعات الضخمة برأسمال إجمالي‬ ‫يقدر بنحو ‪ 120‬مليار دوالر‪ ،‬وكانت‬ ‫مصانع الدواء المصرية توفر معظم‬ ‫احتياجات السوق المحلي‪ ،‬وتصدر‬ ‫إلــى ال ــدول العربية واإلفريقية حتى‬ ‫نهاية التسعينيات‪ ،‬ومع مطلع األلفية‬ ‫بــدأت صناعة األدوي ــة تعاني تراجع‬ ‫حجم االسـتـثـمــارات الحكومية‪ ،‬مما‬ ‫أدى إلى اعتماد القطاع على استيراد‬ ‫‪ 95‬فــي الـمـئــة مــن ال ـمــادة الـفـعــالــة في‬ ‫األدويـ ــة مــن ال ـخ ــارج‪ ،‬وت ـصــدر مصر‬ ‫أدويـ ــة سـنــويــا بنحو مـلـيــاري جنيه‬ ‫في حين تستورد موارد خام وأدوية‬ ‫بنحو ‪ 13‬مليار جنيه‪.‬‬

‫تمديد «الطوارئ»‬ ‫في غضون ذلك‪ ،‬أصدر الرئيس‬

‫عبدالفتاح السيسي‪ ،‬أمس‪ ،‬قرارا‬ ‫جمهوريا بتمديد حالة الطوارئ‬ ‫المعلنة فــي جميع أنـحــاء البالد‬ ‫مـ ــدة ث ــاث ــة أشـ ـه ــر‪ ،‬اعـ ـتـ ـب ــارا مــن‬ ‫الساعة الواحدة من صباح أمس‪،‬‬ ‫ونـ ـ ــص الـ ـ ـق ـ ــرار ع ـل ــى أن ت ـتــولــى‬ ‫القوات المسلحة وهيئة الشرطة‬ ‫اتـخــاذ مــا يلزم لمواجهة أخطار‬ ‫اإلره ــاب وتمويله‪ ،‬وحفظ األمــن‬ ‫بـجـمـيــع أن ـح ــاء ال ـب ــاد‪ ،‬وحـمــايــة‬ ‫الـمـمـتـلـكــات ال ـعــامــة وال ـخــاصــة‪،‬‬ ‫وحفظ أرواح المواطنين‪ ،‬وينص‬ ‫القرار على المعاقبة بالسجن لكل‬ ‫من يخالف األوامــر الـصــادرة من‬ ‫رئيس الجمهورية‪.‬‬ ‫ويـ ـن ــص ال ــدسـ ـت ــور ال ـم ـصــري‬ ‫عـلــى إع ــان حــالــة ال ـط ــوارئ مــدة‬ ‫ثالثة أشهر قابلة للتمديد لمرة‬ ‫واحـ ــدة وبـنـفــس ال ـم ــدة‪ ،‬وأعـلـنــت‬ ‫مصر حــالــة ال ـطــوارئ فــي جميع‬ ‫أنحاء البالد في أبريل ‪ ،2017‬بعد‬

‫●‬

‫القاهرة ‪ -‬ةديرجلا‬

‫•‬

‫ي ـ ـ ـس ـ ـ ـتـ ـ ــأنـ ـ ــف مـ ـ ـجـ ـ ـل ـ ــس ال ـ ـ ـ ـنـ ـ ـ ــواب‬ ‫ال ـ ـ ـم ـ ـ ـصـ ـ ــري‪ ،‬ف ـ ـ ــي ج ـ ـل ـ ـسـ ــاتـ ــه غ ـ ـ ــدا‪،‬‬ ‫االستماع إلى البيان المالي لوزير‬ ‫المالية عمرو الجارحي عن مشروع‬ ‫ال ـمــوازنــة الـعــامــة ال ـجــديــدة لـلــدولــة‬ ‫ا ل ـعــام ا لـمــا لــي ‪ ،2019-2018‬بعدما‬ ‫أحال مجلس الوزراء المشروع إلى‬ ‫ال ـبــرل ـمــان ن ـهــايــة مـ ــارس ال ـمــاضــي‪،‬‬ ‫وأ صـ ـ ـ ــدرت وزارة ا لـ ـم ــا لـ ـي ــة‪ ،‬أ مـ ــس‪،‬‬ ‫البيان المالي التمهيدي لمشروع‬ ‫الموازنة‪ ،‬لطرحه مجتمعيا‪ ،‬للعام‬ ‫الثالث على التوالي‪.‬‬ ‫وا س ـ ـت ـ ـعـ ــر ضـ ــت وزارة ا ل ـم ــا ل ـي ــة‬ ‫الـ ـ ـ ـخـ ـ ـ ـط ـ ـ ــوط ال ـ ـ ـعـ ـ ــري ـ ـ ـضـ ـ ــة لـ ـخـ ـط ــط‬ ‫الحكومة المصرية‪ ،‬بعرض اإلطار‬ ‫االق ـت ـص ــادي الـمـحـلــي وال ـخ ــارج ــي‪،‬‬ ‫وأهم االفتراضات التي بني عليها‬ ‫مشروع الموازنة الجديدة‪ ،‬إضافة‬ ‫ال ـ ـ ــى أه ـ ـ ــم الـ ـ ـب ـ ــرام ـ ــج االجـ ـتـ ـم ــاعـ ـي ــة‬ ‫والسياسات التي تعكسها الموازنة‪،‬‬

‫وا لـسـيــا ســات ا لـمــا لـيــة ا لـتــي نفذتها‬ ‫الحكومة خالل السنوات الماضية‪،‬‬ ‫م ــع إلـ ـق ــاء نـ ـظ ــرة م ـس ـت ـق ـب ـل ـيــة عـلــى‬ ‫تقديرات الموازنة العامة في المدى‬ ‫المتوسط‪.‬‬ ‫وأعلنت حكومة شريف إسماعيل‬ ‫ع ــن خ ـط ــط ل ــإص ــاح االق ـت ـص ــادي‬ ‫م ـن ــذ عـ ــام ‪ ،2015‬و ش ـم ـل ــت ت ـعــو يــم‬ ‫الـعـمـلــة ال ـم ـح ـل ـيــة‪ ،‬وتـخـفـيــض دعــم‬ ‫ا لـمـحــرو قــات وا لـكـهــر بــاء‪ ،‬فضال عن‬ ‫إص ــدار قــانــون الـضــريـبــة الـمـضــافــة‬ ‫وزيـ ـ ـ ـ ـ ــادة أس ـ ـ ـعـ ـ ــار تـ ـ ــذاكـ ـ ــر الـ ـمـ ـت ــرو‬ ‫ووسـ ــائـ ــل ال ـن ـق ــل الـ ـع ــام ــة‪ ،‬وت ـه ــدف‬ ‫ال ـح ـكــومــة م ــن اإلجـ ـ ــراء ات إل ــى دفــع‬ ‫ع ـج ـلــة االق ـت ـص ــاد‪ ،‬وت ـق ـل ـيــص عـجــز‬ ‫الـ ـم ــوازن ــة‪ ،‬ل ـكــن ع ـم ــوم الـمـصــريـيــن‬ ‫أبـ ـ ـ ـ ــدوا اس ـ ـت ـ ـيـ ــاء واض ـ ـ ـحـ ـ ــا ب ـس ـبــب‬ ‫انعكاس القرارات على قدرتهم على‬ ‫تدبير مصاريف الحياة اليومية‪.‬‬ ‫ويسلط البيان التمهيدي الضوء‬ ‫على برنامج اإل صــاح االقتصادي‬ ‫الشامل والوطني للحكومة‪ ،‬والذي‬

‫•‬

‫أعـ ــاد وزيـ ــر األوقـ ـ ــاف ال ـم ـصــري محمد‬ ‫مختار جمعة‪ ،‬الحديث عن تجديد الخطاب‬ ‫الديني إلى الواجهة بحديثه عن ضرورة‬ ‫الـقـيــام ب ـقــراءة جــديــدة لـلـتــراث اإلســامــي‬ ‫والثقافة اإلسالمية لتتم االستفادة من قيم‬ ‫التسامح في مواجهة أفكار التشدد والغلو‬ ‫ً‬ ‫والتطرف‪ ،‬وهي الدعوة التي تعد امتدادا‬ ‫لــدعــوات مـتـكــررة مــن الــرئـيــس عبدالفتاح‬ ‫السيسي بضرورة تجديد الخطاب الديني‬ ‫لمواجهة أفكار اإلرهاب والتشدد‪.‬‬ ‫وشــدد جمعة‪ ،‬خــال احتفال "األوقــاف"‬ ‫ب ــذك ــرى اإلسـ ـ ـ ــراء والـ ـمـ ـع ــراج ف ــي مـسـجــد‬ ‫الحسين وســط القاهرة أمــس األول‪ ،‬على‬ ‫ضـ ـ ـ ــرورة ف ـه ــم الـ ــديـ ــن اإلس ـ ــام ـ ــي بـشـكــل‬ ‫ص ـح ـيــح‪ ،‬ألن ــه دي ــن ال ــرح ـم ــة وال ـب ـع ــد عن‬ ‫المشقة‪ ،‬ووجه وزير األوقــاف التحية إلى‬ ‫السيسي على عزيمته في مواجهة اإلرهاب‬ ‫ودفـعــه بـقــوة فــي إتــاحــة تجديد الخطاب‬ ‫الديني‪.‬‬ ‫وعـلـمــت "ال ـج ــري ــدة" أن وزارة األوق ــاف‬ ‫بـصــدد خـطــة متكاملة لـمــواجـهــة األفـكــار‬ ‫المتشددة‪ ،‬على أن تنطلق بــالـتــوازي مع‬ ‫ب ــداي ــة ش ـهــر رم ـض ــان ال ـم ـع ـظــم‪ ،‬إذ تنظم‬

‫في غضون ذلك‪ ،‬قضت محكمة‬ ‫النقض المصرية‪ ،‬أمــس‪ ،‬برفض‬ ‫الطعن المقدم من المرشد العام‬ ‫لجماعة "اإلخ ــوان"‪ ،‬محمد بديع‬ ‫و‪ 17‬من قيادات الجماعة‪ ،‬وقضت‬ ‫ب ـتــأي ـيــد األح ـ ـكـ ــام ال ـ ـصـ ــادرة مــن‬ ‫محكمة جنايات الجيزة الصادر‬ ‫ضدهم في ‪ 5‬مايو ‪ ،2017‬بالمؤبد‬ ‫لمرشد الجماعة وأحكام تتراوح‬

‫مساع حكومية لخفض معدل البطالة َود ْين أجهزة الدولة‬ ‫يــر تـكــز عـلــى تحقيق اال سـتـقــرار في‬ ‫مؤشرات االقتصاد الكلي‪ ،‬لضمان‬ ‫اتساق وتكامل السياسات المالية‪،‬‬ ‫والـ ـت ــدرج ف ــي تـنـفـيــذ اإلص ــاح ــات‪،‬‬ ‫ب ـح ـي ــث ي ـت ــم دائ ـ ـمـ ــا ال ـت ــرك ـي ــز عـلــى‬ ‫أ هــم ا لـتـحــد يــات ا لـقــا ئـمــة‪ ،‬فضال عن‬ ‫التركيز على اإل صــا حــات التي من‬ ‫شــأن ـهــا ت ـطــويــر ه ـي ـكــل االق ـت ـص ــاد‪،‬‬ ‫وزيـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــادة م ـ ـ ـ ـعـ ـ ـ ــدالت اإلنـ ـ ـت ـ ــاجـ ـ ـي ـ ــة‬ ‫وال ـت ـنــاف ـس ـيــة خ ــاص ــة ف ــي ق ـطــاعــات‬ ‫الـصـنــاعــة وال ـت ـصــديــر‪ ،‬إضــافــة إلــى‬ ‫ال ـس ـع ــي ن ـح ــو خ ـل ــق ب ـن ـي ــة تـحـتـيــة‬ ‫متطورة ومصادر مستدامة للطاقة‪،‬‬ ‫والعمل على إيجاد شبكة من برامج‬ ‫الحماية االجتماعية الفعالة‪ ،‬مما‬ ‫ي ـت ـســق م ــع اس ـتــرات ـي ـج ـيــة الـتـنـمـيــة‬ ‫المستدامة "رؤية مصر ‪."2030‬‬ ‫و يـ ــو ضـ ــح ا لـ ـبـ ـي ــان أن ا ل ـح ـكــو مــة‬ ‫ت ـ ـس ـ ـت ـ ـهـ ــدف تـ ـحـ ـقـ ـي ــق مـ ـ ـع ـ ــدل ن ـم ــو‬ ‫ا ق ـ ـت ـ ـصـ ــادي ي ـب ـل ــغ ‪ 5.8‬فـ ــي ا ل ـم ـئ ــة‪،‬‬ ‫وخـفــض م ـعــدالت الـبـطــالــة ألقــل من‬ ‫‪ 11‬في المئة‪ ،‬كما تستهدف جهود‬

‫نشر الفكر الوسطي في رمضان‪ ...‬و«األزهر» ينقي مناهجه‬ ‫●‬

‫المؤبد الثالث‬

‫«المالية» تمهد للموازنة قبل مناقشتها في البرلمان‬

‫وزير األوقاف المصري يدعو إلى قراءة جديدة للتراث‬ ‫القاهرة ‪ -‬ةديرجلا‬

‫تفجيرين استهدفا كنيستين في‬ ‫طنطا واإلسكندرية‪ ،‬وتم تمديد‬ ‫الـ ـط ــوارئ لـثــاثــة أش ـهــر بـعــدهــا‪،‬‬ ‫ولكي ال يقع النظام المصري في‬ ‫مخالفة دستورية‪ ،‬انتظر يومين‬ ‫بعد انتهاء تمديد حالة الطوارئ‪،‬‬ ‫وقرر إعالن حالة طوارئ جديدة‬ ‫في يناير الماضي‪ ،‬تم مدها لفترة‬ ‫أخرى أمس‪.‬‬

‫ب ـيــن ال ـمــؤبــد وال ـس ـجــن الـمـشــدد‬ ‫‪ 5‬س ـن ــوات لـبـقـيــة الـمـتـهـمـيــن في‬ ‫القضية المعروفة إعالميا بـ "غرفة‬ ‫عمليات رابعة"‪.‬‬ ‫وقــرار محكمة النقض نهائي‪،‬‬ ‫وال يمكن الطعن عليه‪ ،‬وبقرارها‬ ‫بتأييد حكم المؤبد على بديع‪،‬‬ ‫يـ ـك ــون األخ ـ ـيـ ــر قـ ــد ح ـص ــل عـلــى‬ ‫المؤبد الثالث له بشكل نهائي‪ ،‬إذ‬ ‫سبق أن حصل في أكتوبر ‪،2016‬‬ ‫على أول حكم نهائي بالمؤبد في‬ ‫قضية قطع طريق قليوب الزراعي‪،‬‬ ‫كما حصل على حكم ثان بالمؤبد‬ ‫ف ــي نــوف ـم ـبــر ‪ ،2017‬ف ــي قـضـيــة‬ ‫أح ـ ــداث ال ـع ـنــف بــاإلسـمــاعـيـلـيــة‪،‬‬ ‫وهي قضايا تتعلق بأحداث عنف‬ ‫وقعت عقب عزل الرئيس األسبق‬ ‫محمد مرسي المنتمي للجماعة‬ ‫في ‪ 3‬يوليو ‪.2013‬‬

‫محمد مختار جمعة‬ ‫الوزارة ‪ 22‬ألف ملتقى فكري على مدار أيام‬ ‫شهر الصيام في العاصمة والمحافظات‬ ‫المصرية‪ ،‬وسيتم التركيز خالل الملتقيات‬ ‫على مناقشة القضايا الدينية التي تهم‬

‫ال ـم ـج ـت ـمــع ف ــي إط ـ ــار ال ـتــرك ـيــز ع ـلــى نشر‬ ‫صحيح الدين والفكر الوسطي المعتدل‬ ‫للتأكيد على سماحة الدين اإلسالمي‪.‬‬ ‫وقالت وزارة األوقــاف في بيان رسمي‪،‬‬

‫إنها انتهت من إعداد كتاب لألئمة والدعاة‬ ‫بعنوان "حديث الروح"‪ ،‬يتناول أكثر من ‪50‬‬ ‫ً‬ ‫موضوعا في القضايا المعاصرة ليكون‬ ‫ً‬ ‫عونا لدعاة األوقاف في اللقاءات والدروس‬ ‫الــدي ـن ـيــة ال ـت ــي ي ـع ـقــدون ـهــا‪ ،‬ع ـلــى أن يتم‬ ‫توزيع الكتيب قبيل شهر رمضان‪ ،‬وتركز‬ ‫مــوضــوعــات الـكـتــاب عـلــى الـقـيــم السمحة‬ ‫للدين وتفنيد المفاهيم المغلوطة التي‬ ‫ً‬ ‫تــروج لها بعض الـقــوى الظالمية‪ ،‬فضال‬ ‫عن التأكيد على قيم التعايش مع اآلخر‪.‬‬ ‫مــن جهته‪ ،‬قــال عضو مجمع البحوث‬ ‫اإلس ــامـ ـي ــة م ـح ـم ــد الـ ـشـ ـح ــات ال ـج ـن ــدي‪،‬‬ ‫لــ"الـجــريــدة"‪ ،‬إن هناك خطة متكاملة بين‬ ‫أركان المؤسسة الدينية في مصر‪ ،‬األزهر‬ ‫ال ـشــريــف ودار اإلف ـت ــاء ووزارة األوقـ ــاف‪،‬‬ ‫من أجل مكافحة األفكار المتطرفة ونشر‬ ‫الوسطية‪.‬‬ ‫ولفت الجندي إلى أن األزهر بدأ عملية‬ ‫تـنـقـيــة ال ـم ـنــاهــج ف ــي ال ـم ـعــاهــد األزه ــري ــة‬ ‫وجامعة األزهر من بعض اآلراء التي تتسم‬ ‫بــالـتـشــدد وتـبـتـعــد عــن وسـطـيــة اإلس ــام‪،‬‬ ‫وتم االنتهاء من تنقية مناهج المرحلتين‬ ‫اإلع ــدادي ــة وال ـث ــان ــوي ــة‪ ،‬كـمــا يـتــم تبسيط‬ ‫المناهج من ناحية اللغة لكي تكون أقرب‬ ‫لروح العصر‪.‬‬

‫وزارة المالية السيطرة على العجز‬ ‫الكلي ليصل إلى نحو ‪ 8.4‬في المئة‬ ‫من الناتج المحلي‪ ،‬مقابل ‪ 10.9‬في‬ ‫المئة في العام المالي ‪.2017-2016‬‬ ‫ك ـم ــا ت ـس ـت ـه ــدف وزارة ا ل ـم ــا ل ـي ــة‬ ‫ت ـح ـق ـيــق ف ــائ ــض أول ـ ــي ق ـ ــدره ‪ 2‬فــي‬ ‫ال ـم ـئــة م ــن ال ـن ــات ــج ال ـم ـح ـلــي‪ ،‬وب ـمــا‬ ‫يـ ـس ــاه ــم ف ـ ــي خـ ـف ــض ديـ ـ ــن أجـ ـه ــزة‬ ‫ا ل ــدو ل ــة إ لـ ــى ‪ 92-91‬ف ــي ا ل ـم ـئ ــة مــن‬ ‫الناتج المحلي‪.‬‬ ‫وأك ـ ــد وز ي ـ ــر ال ـم ــال ـي ــة أن ص ــدور‬ ‫ال ـب ـيــان ال ـمــالــي لـلـعــام ال ـثــالــث على‬ ‫ال ـ ـتـ ــوالـ ــي ي ـك ـش ــف جـ ــديـ ــة ال ـ ـ ـ ــوزارة‬ ‫فــي عـمـلـيــات اإلف ـصــاح والـمـشــاركــة‬ ‫المجتمعية‪ ،‬فيما يخص الموازنة‬ ‫العامة لـلــدو لــة‪ ،‬وإيمانها بحق كل‬ ‫مـ ـص ــري ف ــي م ـع ــرف ــة مـ ــوازنـ ــة ب ـلــده‬ ‫واالطالع عليها في مراحل اإلعداد‬ ‫المختلفة‪ ،‬وأخذها بعين االعتبار‪،‬‬ ‫وهو األمر الذي انعكس على ترتيب‬ ‫مصر فــي تقرير الشفافية الدولية‬ ‫السنوي‪ ،‬وتقدمها من عام إلى آخر‪.‬‬

‫شروط ومواقع المرحلة‬ ‫الثانية لـ «سكن مصر»‬ ‫قررت وزارة اإلسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة طرح ‪43‬‬ ‫ألف شقة بمساحات تتراوح بين ‪ 115‬و‪ 120‬مترا مربعا في مشروع‬ ‫سكن مصر‪ ،‬وحــددت ال ــوزارة مجموعة من الـشــروط التي يجب أن‬ ‫تتوافر فيمن يرغب في الحصول على شقة في مشروع "سكن مصر"‪،‬‬ ‫وتضمنت شروط الحجز‪:‬‬ ‫• أال يقل سن المتقدم عن ‪ 21‬سنة‪.‬‬ ‫• أال يـكــون الـمـتـقــدم أو زوج ـتــه حـصـلــوا عـلــى شـقــة فــي مـشــروع‬ ‫اإلسكان االجتماعي أو حصلوا على قطعة أرض من وزارة اإلسكان‪.‬‬ ‫• ال يحق لكل من الزوج أو الزوجة أو األبناء القصر أن يتقدموا‬ ‫لحجز أكثر من شقة‪.‬‬ ‫ويتم سداد نسبة ‪ 10‬في المئة من إجمالي ثمن الشقة كدفعة جدية‬ ‫حجز‪ ،‬ثم يتم سداد نسبة ‪ 10‬في المئة أخرى عند تخصيص الشقة‬ ‫وبعد الفوز بالقرعة‪.‬‬ ‫ويتم ســداد بقية الثمن على أقساط ربع سنوية بواقع ‪ 10‬آالف‬ ‫جنيه للقسط الواحد لمدة سنة ونصف بما يعادل ‪ 60‬ألف جنيه‪.‬‬ ‫وعند استالم الشقة يتم سداد نسبة ‪ 10‬في المئة أخرى من إجمالي‬ ‫قيمة الشقة‪ ،‬وبقية المبلغ سيتم سدادها وفقا لبديلين يقوم المواطن‬ ‫باالختيار بينهما وهما‪:‬‬ ‫‪ -1‬على ‪ 5‬سنوات بــدون فوائد مع هيئة المجتمعات العمرانية‬ ‫الجديدة‪.‬‬ ‫‪ -2‬على ‪ 15‬سنة بنظام التمويل العقاري بفائدة تصل إلــى ‪8.5‬‬ ‫في المئة‪ ،‬مع أحد البنوك التي تشارك في مبادرة التمويل العقاري‪.‬‬ ‫وتوجد شقق المرحلة الثانية لـ"إسكان مصر" في ‪ 12‬مدينة جديدة‬ ‫هي بدر‪ ،‬المنيا الجديدة‪ ،‬العبور‪ ،‬القاهرة الجديدة‪ ،‬غرب قنا‪ ،‬غرب‬ ‫أسيوط‪ 6 ،‬أكتوبر‪ ،‬المنصورة الجديدة‪ ،‬الشروق‪ ،‬دمياط الجديدة‪.‬‬

‫سلة أخبار‬ ‫البنك الدولي يدعم‬ ‫استراتيجية التعليم‬

‫كشف وزير التربية‬ ‫والتعليم الفني‪ ،‬طارق‬ ‫شوقي‪ ،‬أمس‪ ،‬أنه سيجتمع‬ ‫مع قيادات "البنك الدولي"‬ ‫خالل المشاركة في‬ ‫اجتماعات الربيع بالبنك‬ ‫األسبوع المقبل‪ .‬وأضاف‬ ‫شوقي‪ ،‬في بيان رسمي‪،‬‬ ‫أن المجلس التنفيذي‬ ‫للبنك وافق باإلجماع على‬ ‫دعم تنفيذ االستراتيجية‬ ‫الوطنية الشاملة لتطوير‬ ‫التعليم قبل الجامعي في‬ ‫مصر‪ ،‬بقيمة نصف مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬وهو ما يعد أضخم‬ ‫دعم للعملية التعليمية‬ ‫وتطوير العنصر البشري‬ ‫في مصر‪.‬‬

‫ثبوت ً تعاطي ‪26‬‬ ‫سائقا للمخدرات‬

‫أعلنت وزيرة التضامن‬ ‫االجتماعي رئيسة مجلس‬ ‫إدارة صندوق مكافحة‬ ‫وعالج اإلدمان والتعاطي‪،‬‬ ‫غادة والي‪ ،‬أمس‪ ،‬أنه تم‬ ‫الكشف على ‪ 778‬سائقا في‬ ‫محافظات القاهرة والجيزة‬ ‫واإلسكندرية واإلسماعيلية‬ ‫والغربية والبحر األحمر‬ ‫والبحيرة‪ ،‬خالل ‪ 7‬أسابيع‬ ‫في الفترة من ‪ 18‬فبراير‬ ‫حتى ‪ 12‬الجاري‪ ،‬وتبين‬ ‫تعاطي ‪ 26‬سائقا المواد‬ ‫المخدرة بنسبة ‪ 3.3‬في المئة‬ ‫من إجمالي من تم الكشف‬ ‫عليهم‪.‬‬

‫تحذير من التعامل‬ ‫مع سماسرة الحج‬

‫حذرت غرفة شركات السياحة‬ ‫المصرية‪ ،‬الراغبين في أداء‬ ‫فريضة الحج من خالل‬ ‫منظومة الحج السياحي‪،‬‬ ‫من التعامل مع السماسرة‪،‬‬ ‫والتوجه مباشرة إلى أقرب‬ ‫شركة سياحية بالقاهرة أو‬ ‫المحافظات حتى ال تضيع‬ ‫فرصة المواطن في الحصول‬ ‫على تأشيرة الحج‪ ،‬وقال‬ ‫نائب رئيس لجنة إدارة‬ ‫الغرفة‪ ،‬ناصر تركي‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫إن السماسرة يستخدمون‬ ‫الكثير من الحيل لإليقاع‬ ‫بالمواطنين واستغاللهم‬ ‫لتحقيق مكاسب جانبية‪،‬‬ ‫مطالبا بالتعامل مع شركات‬ ‫السياحة المعتمدة فقط‪.‬‬

‫انقضاء اتهام عز بقضية‬ ‫«حديد الدخيلة»‬

‫قضت محكمة جنايات‬ ‫القاهرة‪ ،‬أمس‪ ،‬بانقضاء‬ ‫الدعوى الجنائية لرجل‬ ‫األعمال‪ ،‬أحمد عز‪ ،‬و‪6‬‬ ‫متهمين من قيادات وزارة‬ ‫الصناعة‪ ،‬في القضية‬ ‫المعروفة إعالميا بقضية‬ ‫"حديد الدخيلة"‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫إنهاء المتهمين إجراءات‬ ‫التصالح مع الدولة‪.‬‬ ‫وقدم دفاع عز مستندات‬ ‫إنهاء إجراءات التصالح‪،‬‬ ‫بما في ذلك بيان النائب‬ ‫العام الصادر في مارس‬ ‫الماضي‪.‬‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪٢٤‬‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫رياضة‬

‫صاروخ «البريكي» يحسم قمة الكويت والقادسية‬ ‫السالمية حقق النصر واستقر في وصافة «الممتاز»‬ ‫أحمد حامد‬

‫حسم فريق الكويت لكرة القدم‬ ‫قمة مباريات الجولة الـ‪ 20‬من‬ ‫الدوري الممتاز‪ ،‬بفوزه على‬ ‫القادسية بهدف من دون‬ ‫رد‪ ،‬كما حقق السالمية الفوز‬ ‫على النصر ‪ ،1-3‬ليستقر في‬ ‫الوصافة‪ ،‬وفاز العربي على‬ ‫التضامن ‪ ،2-6‬في حين تعادل‬ ‫كاظمة مع الجهراء بهدف لكل‬ ‫منهما‪.‬‬

‫خـ ـ ـط ـ ــف ال ـ ـ ـبـ ـ ــديـ ـ ــل عـ ـب ــدالـ ـل ــه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الـبــريـكــي فـ ــوزا ثـمـيـنــا للكويت‬ ‫بتسجيله هدف المباراة الوحيد‬ ‫ف ــي ش ـبــاك ال ـقــادس ـيــة‪ ،‬ف ــي قمة‬ ‫مـبــاريــات الـجــولــة ال ـ ــ‪ ،20‬والـتــي‬ ‫جمعت بينهما مساء أمس على‬ ‫اسـتــاد صباح السالم بالنادي‬ ‫ً‬ ‫العربي‪ ،‬كما حقق السالمية فوزا‬ ‫ً‬ ‫غاليا على حساب النصر ‪،1-3‬‬ ‫وال ـعــربــي عـلــى الـتـضــامــن ‪،2-6‬‬ ‫بينما تعادل الجهراء وكاظمة‬ ‫بهدف لكل فريق‪.‬‬ ‫وابتعد الكويت‪ ،‬الــذي حسم‬ ‫ال ـل ـق ــب ف ــي ال ـج ــول ــة ال ـ ـ ـ ــ‪ ،17‬فــي‬ ‫صـ ـ ـ ــدارة ال ـ ـ ـ ــدوري ب ــرص ـي ــد ‪48‬‬ ‫نـقـطــة‪ ،‬فــي حـيــن تجمد رصيد‬ ‫الـ ـ ـق ـ ــادسـ ـ ـي ـ ــة ع ـ ـنـ ــد ‪ 30‬ن ـق ـط ــة‪،‬‬ ‫بالمركز الثالث‪ ،‬وفي الوصافة‬ ‫اس ـت ـقــر الـســالـمـيــة بــرص ـيــد ‪33‬‬ ‫نـ ـقـ ـط ــة‪ ،‬واسـ ـتـ ـم ــر ك ــاظـ ـم ــة فــي‬ ‫المركز الرابع برصيد ‪ 28‬نقطة‪،‬‬ ‫وف ــي الـمــركــز الـخــامــس استمر‬ ‫ال ـ ـعـ ــربـ ــي ب ــرصـ ـي ــد ‪ 27‬ن ـق ـط ــة‪،‬‬ ‫وبــال ـمــركــز ال ـس ــادس والـســابــع‬ ‫النصر‪ ،‬والجهراء على الترتيب‬ ‫برصيد ‪ 23‬نقطة‪ ،‬وفي المركز‬ ‫األخير يقبع التضامن برصيد‬ ‫‪ 10‬نقاط‪.‬‬

‫البريكي صنع الفارق‬

‫العربي يقسو على‬ ‫التضامن بسداسية‬ ‫والجهراء يدرك‬ ‫التعادل أمام كاظمة‬

‫ف ـ ــي الـ ـ ـمـ ـ ـب ـ ــاراة األول ـ ـ ـ ــى بـيــن‬ ‫ال ـكــويــت وال ـق ــادس ـي ــة اسـتـطــاع‬ ‫ال ـب ــدي ــل ع ـب ــدال ـل ــه ال ـب ــري ـك ــي أن‬ ‫يصطاد هدف المباراة الوحيد‪،‬‬ ‫قـ ـب ــل نـ ـه ــاي ــة ال ـ ــوق ـ ــت األصـ ـل ــي‬ ‫بدقيقة واحدة‪ ،‬بعد أن تسلم كرة‬ ‫من خارج منطقة الجزاء‪ ،‬ليسدد‬

‫بقوة في المقص األيمن لحارس‬ ‫القادسية خالد الرشيدي‪.‬‬ ‫وتـقــاســم األب ـيــض واألصـفــر‬ ‫السيطرة على الـمـبــاراة‪ ،‬وبدت‬ ‫الـ ــرغ ـ ـبـ ــة ك ـ ـب ـ ـيـ ــرة فـ ـ ــي ت ـح ـق ـيــق‬ ‫األس ـ ـب ـ ـق ـ ـيـ ــة‪ ،‬كـ ـم ــا ك ـ ـ ــان ال ـ ـتـ ــزام‬ ‫الالعبين بتعليمات الجهازين‬ ‫ال ـف ـن ـي ـي ــن واضـ ـ ـح ـ ــا م ـ ــن خ ــال‬ ‫االلتزام الدفاعي‪ ،‬واالنطالق إلى‬ ‫الهجوم بحذر‪.‬‬ ‫وسـعــى الـفــريـقــان إل ــى فــرض‬ ‫سيطرة على منطقة المناورات‬ ‫وســط الملعب‪ ،‬وهــو مــا نجحا‬ ‫فـيــه بــال ـت ـبــادل‪ ،‬حـيــث اسـتـطــاع‬ ‫رب ــاع ــي ال ـكــويــت ف ـهــد ال ـع ـنــزي‪،‬‬ ‫ومـ ـ ـحـ ـ ـم ـ ــد كـ ـ ـ ـ ـم ـ ـ ـ ــارا‪ ،‬وي ـ ــوس ـ ــف‬ ‫الخبيزي‪ ،‬وطالل جازع تشكيل‬ ‫خـ ـط ــورة ه ـج ــوم ـي ــة‪ ،‬ب ـم ـعــاونــة‬ ‫جـ ـ ـمـ ـ ـع ـ ــة س ـ ـ ـع ـ ـ ـيـ ـ ــد‪ ،‬ويـ ـ ـعـ ـ ـق ـ ــوب‬ ‫الطراروة‪.‬‬ ‫كما استطاع القادسية عبر‬ ‫الســانــا ديــابــي‪ ،‬وبـمـعــاونــة من‬ ‫بـ ـ ــدر ال ـ ـم ـ ـطـ ــوع تـ ـه ــدي ــد م ــرم ــى‬ ‫الحارس حميد القالف‪.‬‬ ‫وج ـ ـ ـ ـ ــاءت أول ـ ـ ـ ــى ال ـه ـج ـم ــات‬ ‫الخطيرة في المباراة‪ ،‬للكويت‪،‬‬ ‫حـيــث سـجــل يـعـقــوب ال ـطــراروة‬ ‫هدفا ألغي بداعي التسلل‪ ،‬ليرد‬ ‫ديابي بأكثر من تسديدة على‬ ‫مرمى الكويت‪ ،‬تصدى ألخطرها‬ ‫حميد القالف‪.‬‬ ‫وفـ ـ ـ ـ ـ ــي كـ ـ ـ ـ ـ ــرة ط ـ ـ ــال ـ ـ ــب فـ ـيـ ـه ــا‬ ‫الـقــادسـيــة بــركـلــة ج ــزاء‪ ،‬انطلق‬ ‫بدر المطوع من وسط الملعب‬ ‫ف ــي اتـ ـج ــاه الـ ـك ــوي ــت‪ ،‬لـيـتــدخــل‬ ‫يوسف الخبيزي‪ ،‬وتمر بسالم‬ ‫على األبيض‪ ،‬واستمر الشوط‬ ‫األول عـ ـ ـل ـ ــى حـ ـ ــا لـ ـ ــه ب ـ ـت ـ ـبـ ــادل‬

‫«السلة» ينهي موسمه في ‪ 9‬مايو‬ ‫علمت "الجريدة" أن لجنة‬ ‫الـمـســابـقــات فــي اتـحــاد‬ ‫ك ــرة الـسـلــة اسـتـقــرت‬ ‫ع ـل ــى الـ ـت ــاس ــع مــن‬ ‫مـ ـ ـ ــايـ ـ ـ ــو ال ـ ـم ـ ـق ـ ـبـ ــل‬ ‫ً‬ ‫مـ ـ ــوعـ ـ ــدا ل ـن ـه ــاي ــة‬ ‫الموسم الـجــاري‪،‬‬ ‫وسـيـكــون نهائي‬ ‫بـ ـ ـ ـ ـط ـ ـ ـ ــول ـ ـ ـ ــة ك ـ ـ ـ ــأس‬ ‫االت ـ ـ ـ ـحـ ـ ـ ــاد‪ ،‬وع ـل ـي ــه‬ ‫سيسدل الستار على‬ ‫بطوالت هذا الموسم‪.‬‬ ‫وتـ ـنـ ـطـ ـل ــق بـ ـط ــول ــة ك ــأس‬ ‫االتحاد في ‪ 25‬أبريل الجاري‪ ،‬وستكون‬ ‫ب ـن ـظــام الـ ـ ــدوري م ــن مـجـمــوعـتـيــن‪ ،‬إذ‬ ‫سـتـجـمــع ال ـم ـج ـمــوعــة األولـ ـ ــى وتـضــم‬ ‫األن ـ ـ ــدي ـ ـ ــة الـ ـح ــاصـ ـل ــة عـ ـل ــى الـ ـم ــراك ــز‬ ‫الفردية فــي ال ــدوري التمهيدي‪ ،‬وهي‬ ‫الـكــويــت وكــاظـمــة والـنـصــر والـســاحــل‬

‫والـ ـ ـي ـ ــرم ـ ــوك والـ ـتـ ـض ــام ــن‪،‬‬ ‫ف ـ ـ ـ ــي ح ـ ـ ـيـ ـ ــن سـ ـتـ ـجـ ـم ــع‬ ‫ال ـم ـج ـمــوعــة الـثــانـيــة‬ ‫وتـ ـ ـ ـض ـ ـ ــم األن ـ ـ ــدي ـ ـ ــة‬ ‫ال ـ ـحـ ــاص ـ ـلـ ــة ع ـلــى‬ ‫المراكز الزوجية‬ ‫ف ـ ـ ـ ـ ـ ــي الـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــدوري‬ ‫ال ـ ـ ـ ـت ـ ـ ـ ـم ـ ـ ـ ـه ـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ــدي‪،‬‬ ‫وه ـ ـ ــي الـ ـق ــادسـ ـي ــة‬ ‫والجهراء والعربي‬ ‫والـ ـ ـصـ ـ ـلـ ـ ـيـ ـ ـبـ ـ ـيـ ـ ـخ ـ ــات‬ ‫وال ـ ـش ـ ـبـ ــاب‪ ،‬وس ـي ـت ــأه ــل‬ ‫األول وا لـ ـ ـ ـث ـ ـ ــا ن ـ ـ ــي عـ ـ ـ ــن ك ــل‬ ‫مجموعة إذ سيلعبان بنظام المقص‬ ‫ف ــي الـ ـ ــدور ق ـبــل ال ـن ـه ــائ ــي‪ ،‬ث ــم يـتــأهــل‬ ‫ال ـف ــائ ــزان إل ــى ال ـم ـب ــاراة الـنـهــائـيــة في‬ ‫التاسع من مايو المقبل‪.‬‬

‫جانب من مباراة الكويت والقادسية أمس‬ ‫الهجمات‪ ،‬لكن من دون اهتزاز‬ ‫شباك أي من الفريقين‪.‬‬ ‫وف ــي ال ـش ــوط ال ـث ــان ــي‪ ،‬دان ــت‬ ‫األفـ ـضـ ـلـ ـي ــة ل ــأبـ ـي ــض‪ ،‬بـفـضــل‬ ‫انطالقات جمعة سعيد‪ ،‬وحسين‬ ‫الـ ـح ــرب ــي‪ ،‬وفـ ـه ــد الـ ـعـ ـن ــزي‪ ،‬إال‬ ‫أن مــرمــى ال ـقــادس ـيــة ل ــم يشهد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ت ـهــديــدا حـقـيـقـيــا‪ ،‬ف ــي الـمـقــابــل‬ ‫أه ــدر رضــا هــانــي فــرصــة هدف‬ ‫محقق‪ ،‬عندما ارتــدت الكرة من‬ ‫الـ ـع ــارض ــة ع ـلــى خ ــط ال ـمــرمــى‪،‬‬

‫ليسددها خارج الشباك بغرابة‬ ‫كبيرة‪.‬‬ ‫واستمرت محاوالت الكويت‪،‬‬ ‫ع ـب ــر دخـ ـ ــول ح ـس ـيــن ال ـح ــرب ــي‪،‬‬ ‫وطـ ـ ـ ــال ال ـ ـفـ ــاضـ ــل‪ ،‬وعـ ـب ــدالـ ـل ــه‬ ‫الـبــريـكــي‪ ،‬لـلــوصــول إل ــى شباك‬ ‫ً‬ ‫الـقــادسـيــة وه ــو مــا اث ـمــر هــدفــا‬ ‫فــي الــدقـيـقــة ‪ ،89‬عـبــر تـســديــدة‬ ‫صــاروخ ـيــة لـعـبــدالـلــه البريكي‬ ‫اس ـت ـق ــرت ف ــي ش ـب ــاك ال ـح ــارس‬ ‫ال ـ ــرشـ ـ ـي ـ ــدي‪ ،‬ب ـي ـن ـم ــا ل ـ ــم تـسـفــر‬

‫تـبــديــات الـقــادسـيــة‪ ،‬ال ــذي دفع‬ ‫ب ــالـ ـب ــرازيـ ـل ــي لـ ـيـ ـم ــا‪ ،‬وص ــال ــح‬ ‫ال ـش ـيــخ‪ ،‬وخ ــال ــد ع ـجــب‪ ،‬ع ــن أي‬ ‫جــديــد‪ ،‬لتنتهي الـمـبــاراة بفوز‬ ‫الكويت‪.‬‬

‫مـقــابــل ه ــدف‪ ،‬حـيــث ابـتـعــد عن‬ ‫الـقــادسـيــة بـثــاث نـقــاط كاملة‪،‬‬ ‫إل ــى ج ــان ــب فـ ــارق ال ـمــواج ـهــات‬ ‫الذي يصب في مصلحته‪.‬‬ ‫أه ـ ـ ــداف ال ـس ــال ـم ـي ــة سـجـلـهــا‬ ‫فهد الرشيدي‪ ،‬وفيصل العنزي‪،‬‬ ‫وعدي الصيفي‪.‬‬

‫وفي ثاني المباريات‪ ،‬ضمن‬ ‫ال ـس ــال ـم ـي ــة ال ــوص ــاف ــة ب ـع ــد أن‬ ‫ت ـج ــاوز الـنـصــر بـثــاثــة أه ــداف‬

‫سداسية للعربي‬

‫السالمية ضمن الوصافة‬

‫وبسداسية مقابل هدفين‪ ،‬فاز‬

‫ا لـعــر بــي على التضامن‪ ،‬ليرفع‬ ‫رصيده إلــى ‪ 27‬نقطة‪ ،‬وجــاء ت‬ ‫أه ـ ـ ــداف األخـ ـض ــر ع ـب ــر حـسـيــن‬ ‫الـ ـ ـم ـ ــوس ـ ــوي وع ـ ـلـ ــي م ـق ـص ـي ــد‪،‬‬ ‫وأحمد خميس‪.‬‬ ‫واسـتـطــاع الـجـهــراء أن يــدرك‬ ‫التعادل مــع كاظمة بهدف لكل‬ ‫ف ــري ــق‪ ،‬ح ـيــث ت ـق ــدم الـبــرتـقــالــي‬ ‫عبر فاندرلي‪ ،‬ليتعادل للجهراء‬ ‫ً‬ ‫أرون في الوقت المحتسب بدال‬ ‫من الضائع‪.‬‬

‫كاظمة يخطف صدارة «أشبال القدم» من العربي‬ ‫تـ ـص ــدر ف ــري ــق ك ــاظـ ـم ــة ألش ـ ـبـ ــال كـ ـ ــرة ال ـ ـقـ ــدم تــرت ـيــب‬ ‫ال ـم ـج ـمــوعــة ا ل ـثــا ن ـيــة ف ــي ك ــأس اال ت ـح ــاد ت ـحــت ‪ 13‬سنة‬ ‫ب ـعــد فـ ــوزه ع ـلــى ب ــرق ــان ‪ -4‬ص ـفــر ف ــي ال ـجــولــة الـســابـعــة‬ ‫ً‬ ‫مــن البطولة‪ ،‬مستغال تعثر المتصدر السابق العربي‬ ‫بالتعادل السلبي مع القادسية‪ ،‬كما تغلب التضامن على‬ ‫اليرموك ‪ - 4‬صفر‪ ،‬وتعادل السالمية مع الفحيحيل ‪.3-3‬‬ ‫و بـهــذه النتائج اعتلى كاظمة ا لـصــدارة ب ـ ‪ 18‬نقطة‪،‬‬ ‫وا ل ـعــر بــي ‪ 17‬نـقـطــة‪ ،‬ثــم ا ل ـقــاد س ـيــة ‪ ،14‬وا لـســا لـمـيــة مع‬ ‫التضامن ‪10‬نقاط‪ ،‬والفحيحيل ‪ ،7‬ثم اليرموك ‪ 3‬وبرقان‬ ‫بدون نقاط‪.‬‬ ‫وفي منافسات المجموعة األو لــى تعادل الكويت مع‬ ‫النصر بهدفين لكل منهما‪ ،‬وفاز الجهراء على الساحل‬ ‫برباعية نظيفة‪ ،‬وانتصر خيطان على الشباب بأربعة‬ ‫أهداف مقابل هدف‪.‬‬ ‫وح ــاف ــظ ال ـك ــوي ــت ع ـل ــى صـ ـ ــدارة ت ــرت ـي ــب ال ـم ـج ـمــوعــة‬ ‫برصيد ‪ 16‬نقطة‪ ،‬ثم النصر ‪ ،13‬والجهراء ‪ ،12‬وخيطان‬ ‫‪ ،10‬والساحل ‪ ،4‬بينما يتذيل الشباب والصليبيخات‬ ‫الترتيب ولكل منهما ‪ 3‬نقاط‪.‬‬

‫خالص العزاء‬

‫أشبال العربي في لقاء سابق‬

‫ي ـ ـ ـ ـت ـ ـ ـ ـقـ ـ ـ ــدم الـ ـ ـقـ ـ ـس ـ ــم‬ ‫الـ ــريـ ــاضـ ــي ب ـخــالــص‬ ‫ال ـ ـ ـعـ ـ ــزاء إل ـ ـ ــى ال ـح ـك ــم‬ ‫الدولي السابق قاسم‬ ‫حمزة‪ ،‬لوفاة المغفور‬ ‫لها بــإذن ا لـلــه تعالى‬ ‫وال ـ ــدت ـ ــه‪ ،‬ت ـغ ـ ّـم ــد ال ـلــه‬ ‫ال ـ ـ ـف ـ ـ ـق ـ ـ ـيـ ـ ــدة بـ ـ ــواسـ ـ ــع‬ ‫رحمته‪ ،‬وألهم أهلها‬ ‫الصبر والسلوان‪.‬‬ ‫"إنـ ــا ل ـلــه وإنـ ــا إلـيــه‬ ‫راجعون"‬

‫تأجيل الحسم في الدرجة األولى لكرة القدم‬ ‫تعادل المتصدر وخسارة الوصيف يبقيان على جميع االحتماالت‬ ‫•‬

‫عبدالرحمن فوزان‬

‫تأجل الحسم في دوري الدرجة األولى إلى الجولة‬ ‫األخـيــرة‪ ،‬التي ستقام الثالثاء المقبل‪ ،‬بعد تعادل‬ ‫الشباب المتصدر مــع الصليبيخات بهدفين لكل‬ ‫منهما‪ ،‬وخسارة الفحيحيل الوصيف بهدف نظيف‬ ‫أمام اليرموك الذي حافظ على آماله بالتأهل‪ ،‬بينما‬ ‫تلقت آمال برقان ضربة موجعة بالتعادل مع خيطان‬ ‫األخير بهدفين لكل منهما في نهاية الجولة الـ‪17‬‬ ‫التي أقيمت منافساتها مساء أمس األول‪.‬‬ ‫وب ـه ــذه الـنـتــائــج اسـتـمــر ال ـش ـبــاب ف ــي ال ـص ــدارة‬ ‫بــرصـيــد ‪ 31‬نـقـطــة‪ ،‬والـفـحـيـحـيــل ثــانـيــا ‪ 29‬نقطة‪،‬‬ ‫واليرموك ثالثا ‪ ،27‬وبرقان ‪ ،26‬والصليبيخات ‪،23‬‬ ‫ً‬ ‫والساحل ‪ ،16‬وأخيرا خيطان ‪ 11‬نقطة‪.‬‬

‫تعادل المتصدر‬ ‫ف ــي ال ـم ـب ــاراة األولـ ـ ــى‪ ،‬ال ـت ــي جـمـعــت ب ـيــن الـشـبــاب‬ ‫والـصـلـيـبـبـخــات ع ـلــى اس ـت ــاد مـحـمــد ال ـح ـمــد ب ـنــادي‬ ‫القادسية‪ ،‬بدأ الشباب متصدر البطولة المباراة بشكل‬ ‫جيد‪ ،‬وتقدم بهدف مبكر عن طريق المحترف البرازيلي‬ ‫روبـيــرتــو ليما فــي الدقيقة الثالثة‪ ،‬ولكن ســرعــان ما‬

‫الزنكي‪ :‬قدمنا‬ ‫أسوأ مباراة أمام‬ ‫الصليبيخات‬

‫وصف مدير جهاز الكرة في نادي الشباب جابر‬ ‫الزنكي أداء فريقه خــال مواجهة الصليبيخات‬ ‫باألسوأ في الموسم الحالي‪.‬‬ ‫وكان الشباب أدرك التعادل أمام الصليبيخات‬ ‫بهدفين لكل فريق‪ ،‬في المباراة التي جمعت بينهما‬ ‫أمس األول في الجولة الــ‪ ،20‬من منافسات دوري‬ ‫الدرجة األولــى‪ ،‬وهو ما أهدر فرصة حسم بطاقة‬ ‫الصعود إلى الممتاز‪ ،‬إذ تم تأجيل الحسم للمباراة‬ ‫األخيرة في المسابقة‪.‬‬ ‫وق ــال الــزنـكــي إن الــاعـبـيــن ب ــدوا وكــأنـهــم غير‬ ‫قــادريــن على "الــركــد" فــي الـمـبــاراة‪ ،‬مشيرا إلــى أن‬

‫تحولت السيطرة للصليبيخات الذي خلق عدة فرص‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وتمكن من إنهاء الشوط األول متعادال بهدف سجله‬ ‫عبدالله الشمري في الدقيقة (‪.)44‬‬ ‫وفي الشوط الثاني‪ ،‬واصل الصليبيخات أفضليته‬ ‫وت ـقــدم عــن طــريــق عـبــدالـلــه صـحــن (‪ ،)49‬لـكــن العـبــي‬ ‫الشباب لم يستسلموا وقاتلوا حتى تمكنوا من تحقيق‬ ‫التعادل في الوقت بدل الضائع عن طريق ركلة حرة‬ ‫نفذها عبدالله الباذر بنجاح (‪.)93‬‬

‫خسارة الوصيف‬

‫وفي المباراة الثانية‪ّ ،‬‬ ‫فوت الفحيحيل على نفسه‬ ‫فرصة استعادة الصدارة‪ ،‬عندما تعثر أمام مضيفه‬ ‫ال ـي ــرم ــوك‪ ،‬بـعــد افـضـلـيــة مـطـلـقــة لـلـضـيــوف‪ ،‬حيث‬ ‫سيطروا على المباراة‪ ،‬واستغل اليرموك ضربة جزاء‬ ‫في الدقيقة ‪ 93‬انبرى لها التونسي وسام اإلدريسي‬ ‫بنجاح‪ ،‬منعشا آمال فريقه في الحصول على المركز‬ ‫الثاني المؤهل للعب مباراة فاصلة مع سابع الدوري‬ ‫الممتاز‪ ،‬وذلك يتوقف على فوزه في الجولة األخيرة‬ ‫مقابل تعثر الفحيحيل‪.‬‬ ‫وفي آخر المباريات‪ ،‬على عكس ما هو متوقع‪،‬‬ ‫تعادل برقان مع خيطان األخير بهدفين لكل منهما‪.‬‬

‫الصليبيخات كــان األحــق بالفوز وحصد النقاط‬ ‫الثالث‪.‬‬ ‫وأضــاف أن المباراة باتت من الماضي‪ ،‬وعلى‬ ‫الــاعـبـيــن الـتــركـيــز فــي ال ـم ـبــاراة األخ ـي ــرة‪ ،‬لحسم‬ ‫التأهل‪ ،‬وتتويج جهد موسم كامل‪.‬‬ ‫وعما صاحب المباراة من لغط‪ ،‬إذ تم احتساب‬ ‫ركلة جزاء لمصلحة الصليبيخات‪ ،‬قبل أن يتدخل‬ ‫الحكم الرابع علي محمود ويلغيها‪ ،‬قال الزنكي إن‬ ‫الواقعة المذكورة ال توجد بها اي مخالفة‪ ،‬مشيدا‬ ‫بقرار الحكم عمار أشكناني‪.‬‬

‫جانب من مباراة الفحيحيل واليرموك (تصوير جورج رجي)‬

‫دهيليس‪:‬‬ ‫الظروف لم تساعد‬ ‫برقان لتحقيق حلم‬ ‫«الممتاز»‬

‫أرجـ ــع مـ ــدرب فــريــق ب ــرق ــان ل ـكــرة ال ـق ــدم محمد‬ ‫دهيليس خ ــروج فريقه مــن المنافسة فــي دوري‬ ‫ال ــدرج ــة األولـ ـ ــى‪ ،‬ق ـبــل دخـ ــول الـمـســابـقــة الـجــولــة‬ ‫األخيرة الحاسمة‪ ،‬إلى عدة ظروف مرت على الفريق‬ ‫خالل الموسم الجاري‪.‬‬ ‫وكـ ــان ب ــرق ــان ت ـع ــادل ‪ ،2/2‬م ــع خ ـي ـطــان‪ ،‬ليرفع‬ ‫رصيده إلى ‪ 26‬نقطة‪ ،‬في المركز الرابع‪ ،‬وهو ما‬ ‫ال يكفيه لتحقيق بطاقة التأهل األولــى‪ ،‬أو حتى‬ ‫الـثــانـيــة‪ ،‬حـيــث يـتــأخــر عــن الــوصـيــف الفحيحيل‬ ‫بأربع نقاط‪.‬‬ ‫وقال دهيليس إن عدم تدعيم الفريق بالصورة‬

‫المطلوبة في فترة االنتقاالت الشتوية‪ ،‬أثر كثيرا‬ ‫على مردود الفريق في القسمين الثاني والثالث‪،‬‬ ‫مشيرا الى ان اإلصابات‪ ،‬والغيابات المؤثرة طوال‬ ‫مـبــاريــات الـمــوســم‪ ،‬مــن األس ـبــاب الـتــي أث ــرت على‬ ‫مسيرة الفريق‪.‬‬ ‫وشدد على الجهد المبذول في الموسم الحالي‪،‬‬ ‫على جميع المستويات في نادي برقان‪ ،‬الفتا الى‬ ‫ان إدارة النادي حاولت بكل قوتها تحقيق هدف‬ ‫الصعود‪ ،‬وكذلك بذلت األجهزة الفنية‪ ،‬واإلدارية‪،‬‬ ‫والالعبون كل ما لديهم لتحقيق حلم الممتاز‪.‬‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫‪25‬‬

‫رياضة‬

‫«يد كاظمة» يهزم برقان‬ ‫ويواصل مطاردته للوصيف‬ ‫محمد عبدالعزيز‬

‫ً ً‬ ‫حقق كاظمة فوزا مهما علي‬ ‫حساب برقان بنتيجة ‪22-28‬‬ ‫أمس األول ضمن الجولة‬ ‫التاسعة قبل األخيرة من‬ ‫الدوري الممتاز لكرة اليد‪.‬‬

‫واصل الفريق األول لكرة اليد‬ ‫بنادي كاظمة مطاردته للسالمية‬ ‫الــوص ـيــف‪ ،‬بـعــد أن رف ــع رصـيــده‬ ‫الى ‪ 10‬نقاط في المركز الثالث‪،‬‬ ‫إثــر فــوزه المستحق على برقان‬ ‫بنتيجة ‪ 22-28‬في المباراة التي‬ ‫جمعت الفريقين أمس األول على‬ ‫صالة مركز الشهيد فهد األحمد‬ ‫بالدعية ضمن الجولة التاسعة‬ ‫قبل األخيرة من الدوري الممتاز‬ ‫لكرة اليد‪.‬‬ ‫وبهذه النتيجة تجمد رصيد‬ ‫برقان عند النقطة الرابعة‪ .‬وكان‬ ‫كــاظ ـمــة ق ــد أن ـه ــى ال ـش ــوط األول‬ ‫لمصلحته ‪.10-15‬‬

‫اليرموك مع القرين‬ ‫في نهائي «األولى»‬ ‫تقام في السادسة والنصف من مساء اليوم المباراة النهائية‬ ‫ل ــدوري الــدرجــة األول ــى لكرة الـيــد‪ ،‬بين فريقي القرين واليرموك‪،‬‬ ‫وتسبقها في الخامسة مساء مباراة الشباب والجهراء‪ ،‬في لقاء‬ ‫تحديد المركزين الثالث والــرابــع‪ .‬وتجري المباراتان على صالة‬ ‫مركز الشهيد فهد األحمد بالدعية‪.‬‬

‫وجـ ـ ـ ـ ــاءت الـ ـ ـمـ ـ ـب ـ ــاراة س ــري ـع ــة‬ ‫وقوية‪ ،‬وفي الدقائق األولى دنت‬ ‫األفضلية للبرتقالي‪ ،‬بعدما نجح‬ ‫مهاجموه بقيادة بخيت جميل‬ ‫ومحمد ج ــواد فــي خلخلة دفــاع‬ ‫برقان واالستفادة من المساحات‬ ‫ال ـمــوجــودة بـيــن مــدافـعـيــه الــذيــن‬ ‫اع ـ ـت ـ ـم ـ ــدوا ع ـ ـلـ ــى طـ ــري ـ ـقـ ــة ل ـعــب‬ ‫‪ ،3-3‬إض ــاف ــة ال ــى تــألــق حــارســه‬ ‫عبدالعزيز الظفيري في الذود عن‬ ‫مرماه وتنفيذ الهجوم الخاطف‬ ‫عبر الجناحين‪.‬‬ ‫وح ـ ـ ـ ـ ــاول ب ـ ــرق ـ ــان عـ ـل ــى م ـ ــدار‬ ‫ال ـ ـ ـ ـشـ ـ ـ ــوط تـ ـ ـع ـ ــدي ـ ــل الـ ـنـ ـتـ ـيـ ـج ــة‪،‬‬ ‫خصوصا فــي ظــل تألق حارسه‬ ‫فهد كرم في التصدي للعديد من‬ ‫تـصــويـبــات الع ـبــي كــاظ ـمــة‪ ،‬لكن‬ ‫غياب الحلول الهجومية وصالبة‬ ‫دف ــاع ــات الـخـصــم أنـهـيــا الـشــوط‬ ‫بفارق خمسة أهداف‪.‬‬

‫جانب من مباراة كاظمة وبرقان (تصوير جورج رجي)‬

‫انتفاضة برقان‬ ‫وم ـ ــع ب ــداي ــة الـ ـش ــوط ال ـثــانــي‬ ‫انتفض برقان بعدما رتب أوراقه‪،‬‬ ‫خ ــاص ــة ال ــدف ــاعـ ـي ــة‪ ،‬ونـ ـج ــح فــي‬ ‫تقليص الفارق الــى نقطتين في‬ ‫بعض األحيان‪ ،‬لكن تسرع العبيه‬ ‫ف ــي ال ـت ـن ـف ـيــذ وال ـت ـص ــوي ــب أم ــام‬

‫المرمى أهدر العديد من األهداف‬ ‫المحققة‪ ،‬فــي الــوقــت ال ــذي نجح‬ ‫هجوم كاظمة في تنفيذ الهجوم‬ ‫ال ـخــاطــف وإج ـ ــادة الـتـصــويـبــات‬ ‫واالختراقات حتى أنهى الشوط‬ ‫والمباراة لمصلحته‪.‬‬

‫ً‬ ‫تعيين سامي الجابر رئيسا لنادي الهالل‬ ‫عين النجم السعودي السابق‬ ‫سامي الجابر رئيسا لنادي الهالل‬ ‫خلفا لرئيسه السابق‪ ،‬األمير نواف‬ ‫بن سعد‪ ،‬الذي أعلن رغبته في عدم‬ ‫االستمرار بمنصبه‪ُ ،‬بعيد احتفاظ‬ ‫ال ـ ـ ـنـ ـ ــادي ب ـل ـق ـب ــه بـ ـط ــا ل ـ ـلـ ــدوري‬ ‫السعودي لكرة القدم‪ ،‬بحسب ما‬ ‫أفاد مسؤولون‪.‬‬ ‫ونشر الجابر عبر حسابه على‬ ‫موقع "تويتر" بعيد منتصف ليل‬ ‫الـجـمـعــة ‪ -‬الـسـبــت "أش ـكــر معالي‬ ‫رئ ـيــس الـهـيـئــة ال ـعــامــة لـلــريــاضــة‬ ‫(ت ــرك ــي آل ال ـش ـيــخ) عـلــى تكليفي‬ ‫بــرئــاســة ن ــادي ال ـهــال‪ ،‬وكـلــي ثقة‬ ‫بــدعــم وم ـســانــدة أع ـضــاء الـشــرف‬ ‫وج ـمــاه ـيــر ال ــزع ـي ــم ال ـع ــزي ــزة في‬ ‫قلبي‪ ،‬وأن ــا ابــن ال ـنــادي وسأبقى‬ ‫خادما له"‪.‬‬ ‫وأتى اإلعالن عن تكليف الجابر‪،‬‬ ‫بعد ساعات من تأكيد آل الشيخ‬ ‫ع ـب ــر ح ـس ــاب ــه ع ـل ــى "ت ــويـ ـت ــر"‪ ،‬أن‬ ‫األم ـي ــر نـ ــواف ب ــن س ـعــد ق ــرر تــرك‬ ‫منصبه‪.‬‬ ‫ونشر آل الشيخ صورة تجمعه‬

‫سامي الجابر‬ ‫ببن سعد مرفقا إياها بتعليق جاء‬ ‫فيه "أبلغني أخي وصديقي األمير‬ ‫نواف بن سعد قراره النهائي عدم‬ ‫االسـتـمــرار برئاسة نــادي الهالل‪.‬‬ ‫سيبقى س ـمــوه ذك ــرى ع ـطــرة في‬ ‫تاريخ الهالل‪.‬‬

‫نريد العالمية‬ ‫وأضــاف‪" :‬شكرا لسموه باسم‬

‫كــل الرياضيين‪ .‬وأشـكــره وأثمن‬ ‫ل ــه ل ــأب ــد م ــواف ـق ـت ــه ع ـل ــى طـلـبــي‬ ‫المستمر لــه بتأجيل هــذا القرار‬ ‫لحين نهاية الموسم"‪.‬‬ ‫وبـ ـع ــد ذلـ ـ ــك‪ ،‬ن ـش ــر آل الـشـيــخ‬ ‫صورة له برفقة الجابر مع تعليق‬ ‫"األخ الـعــزيــز ‪#‬ســامــي_الـجــابــر_‬ ‫رئـ ـيـ ـس ــا_لـ ـلـ ـه ــال‪ .‬فـ ــي م ـس ـيــرتــه‬ ‫ال ـك ــروي ــة خ ــط اس ـم ــه بـ ـم ــداد من‬ ‫الذهب في التاريخ الرياضي‪ .‬ال‬

‫أدار ال ـل ـق ــاء ال ـح ـك ـمــان أحـمــد‬ ‫الجيماز ومحمد بويابس‪.‬‬

‫فوز الكويت‬ ‫وفي مباراة أخرى جرت أمس‬

‫ً‬ ‫الدحيل يتوج بطال للدوري‬ ‫القطري لكرة اليد‬

‫القحطاني يلمح إلى اعتزال كرة القدم‬ ‫ألـمــح يــاســر الـقـحـطــانــي‪ ،‬مـهــاجــم الـفــريــق األول لكرة‬ ‫القدم بنادي الهالل السعودي‪ ،‬إلــى اعتزاله كــرة القدم‪،‬‬ ‫بعد تتويج فريقه بلقب الدوري السعودي للمحترفين‪.‬‬ ‫ونشر القحطاني مقطع فيديو عبر حسابه بـ"تويتر"‬ ‫يـلـمــح خــالــه إل ــى عــودتــه للتشجيع‪ ،‬وإن ـه ــاء مسيرته‬ ‫الكروية التي دامت ‪ 18‬عاما‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫وعــلــق زمـيـلــه ك ــارل ــوس إدواردو‪ ،‬عـلــى مقطع‬ ‫ً‬ ‫الفيديو كاتبا‪" :‬أفضل العب في السعودية"‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫ووجـ ـ ـ ـ ــه أي ـ ـضـ ــا زمـ ـيـ ـل ــه ب ــال ـف ــري ــق‬ ‫نيكوالس ميليسي رســالــة وداع له‪،‬‬ ‫حـيــث نـشــر ص ــورة تجمعه ب ــه‪ ،‬عبر‬ ‫حسابه بــ"تــويـتــر"‪ ،‬معلقا‪" :‬ك ــان من‬ ‫دواعـ ــي سـ ــروري أن أل ـعــب بجانبك‪.‬‬ ‫سأشتاق إليك يا أسطورة"‪.‬‬ ‫وم ــن المنتظر أن يـعـلــن تــركــي آل الـشـيــخ‪ ،‬رئيس‬ ‫الهيئة العامة للرياضة‪ ،‬تكفله بحفل اعتزال القحطاني‬ ‫أم ــام فــريــق عــالـمــي‪ ،‬ح ــال أك ــد األخ ـيــر اعـتــزالــه بشكل‬ ‫رسـمــي‪ ،‬وفــق مــا قــال وكيل الهيئة العامة للرياضة‪،‬‬ ‫رجالله السلمي‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ُيشار إلى أن القحطاني توج بـ‪ 21‬بطولة مع الهالل‪،‬‬ ‫آخرها لقب الدوري السعودي للمحترفين‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫يـخــالـجـنــي شــك فــي أن ــه سيفعل‬ ‫أك ـ ـث ـ ــر م ـ ـ ــن ذل ـ ـ ـ ــك ف ـ ـ ــي م ـس ـي ــرت ــه‬ ‫اإلدارية برئاسته لعشقه‪ :‬الهالل‪.‬‬ ‫وسيحقق لجماهيره طموحاتهم‬ ‫وأحــامـهــم‪ .‬كــل التوفيق لسامي‬ ‫ون ـ ـ ــادي الـ ـه ــال وك ــاف ــة األن ــدي ــة‬ ‫السعودية"‪.‬‬ ‫و نـ ـ ـش ـ ــر آل ا ل ـ ـش ـ ـيـ ــخ م ـق ـط ـعــا‬ ‫مصورا قصيرا له برفقة الجابر‪،‬‬ ‫ق ــال ل ــه خ ــال ــه‪" :‬ك ـنــت نـجـمــا في‬ ‫الملعب‪ ،‬وأتوقع أن تصير نجما‬ ‫فــي ن ــادي الـهــال ورئــاســة نــادي‬ ‫الـهــال‪ .‬نبي (نــريــد) العالمية يا‬ ‫سامي"‪ ،‬ليرد األخير‪" :‬بــإذن الله‬ ‫إن شاء الله"‪.‬‬ ‫وأتـ ـ ــى ابـ ـتـ ـع ــاد األم ـ ـيـ ــر نـ ــواف‬ ‫ب ــن س ـعــد غـ ــداة اح ـت ـفــاظ ال ـهــال‬ ‫بـلـقــب ال ـ ــدوري لـلـمــوســم الـثــانــي‬ ‫تــوالـيــا‪ ،‬والـمــرة الخامسة عشرة‬ ‫في تاريخه‪ ،‬بفوزه في المرحلة‬ ‫األخيرة على الفتح ‪ ،1 4-‬منهيا‬ ‫الموسم بفارق نقطة واحــدة عن‬ ‫األهلي‪.‬‬ ‫(أ ف ب)‬

‫ً‬ ‫محمد صالح يقود الزمالك مؤقتا‬ ‫إلى حين انتهاء مباريات الموسم‬ ‫اتفق مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك‬ ‫مع محمد صالح المدير الفني السابق للفريق‬ ‫والـحــالــي لنجوم المستقبل على تــولــي مهمة‬ ‫تدريب األبيض بشكل مؤقت‪ ،‬إلى حين انتهاء‬ ‫مـبــاريــات الـمــوســم الـحــالــي‪ ،‬واس ـت ـقــدام مــدرب‬ ‫أجنبي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ومن المنتظر أن يتولى صالح المهمة رسميا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫اعتبارا من الخميس المقبل‪ ،‬خصوصا أنه مازال‬ ‫ً‬ ‫مرتبطا مع فريقه الحالي نجوم المستقبل بمباراة‬ ‫في دوري القسم الثاني سيكون لها دور كبير في‬ ‫حسم صعود الفريق إلى الدوري الممتاز من عدمه‪.‬‬ ‫ويعد محمد صالح الحل السحري لمرتضى منصور‬ ‫على مدار السنوات الماضية‪ ،‬خصوصا أنه مع كل أزمة‬ ‫ً‬ ‫إقالة مدرب بالزمالك يتم االستقرار على االستعانة به مؤقتا‪،‬‬ ‫حتى تكرر هذا المشهد أكثر من ‪ 8‬مرات‪.‬‬ ‫كما اتفق منصور مع خالد جالل القائم بأعمال المدير‬ ‫ً‬ ‫الـفـنــي حــال ـيــا‪ ،‬عـلــى أن يـسـتـمــر وم ـعــه ص ــاح فــي الـجـهــاز‬

‫األول ضـ ـم ــن نـ ـف ــس ا ل ـم ــر ح ـل ــة‪،‬‬ ‫واصل الكويت الذي حسم اللقب‬ ‫ف ــي ال ـح ــول ــة ال ـم ــاض ـي ــة سـلـسـلــة‬ ‫انتصاراته على حساب السالمية‬ ‫بنتيجة ‪ ،19-25‬لـيــرفــع رصـيــده‬ ‫ال ــى ‪ 17‬نقطة فــي الـمــركــز األول‪،‬‬

‫بـيـنـمــا تـجـمــد رص ـيــد السالمية‬ ‫عند رصيد ‪ 11‬نقطة في وصافة‬ ‫ال ـتــرت ـيــب‪ ،‬وأن ـه ــى م ـبــاريــاتــه في‬ ‫الدوري‪.‬‬ ‫وأدار اللقاء الحكمان مشاري‬ ‫الرميح وهاني أبل‪.‬‬

‫توج فريق الدحيل القطري بلقب بطولة‬ ‫ً‬ ‫دوري كرة اليد في قطر رسميا‪ ،‬بعد الفوز‬ ‫على الوكرة ‪ ،18 -25‬في المباراة المثيرة التي‬ ‫جمعتهما على صالة الدحيل الرئيسية في‬ ‫الجولة األخيرة للبطولة أمس األول‪.‬‬ ‫وتعد هذه المرة هي األولى للدحيل‪ ،‬تحت‬ ‫مسماه الجديد‪ ،‬والثانية في تاريخه التي‬ ‫يتوج فيها باللقب‪ ،‬في حين اكتفى الوكرة‬ ‫بالمركز الثاني‪ ،‬وحصل الريان على المركز‬ ‫الثالث‪ ،‬والعربي في المركز الرابع‪.‬‬ ‫وحسمت البطولة بناء على الالئحة‪ ،‬فبعد‬ ‫تساوي الدحيل مع الوكرة في عدد النقاط‬ ‫برصيد ‪ 50‬نقطة لكل منهما‪ ،‬تم االحتكام‬ ‫إلى المواجهات المباشرة‪ ،‬وهو ما رجح كفة‬ ‫الدحيل ومنحه اللقب‪ ،‬ألنه فاز على الوكرة‬ ‫ً‬ ‫ذهابا وإيابا‪.‬‬ ‫م ــن جــان ـبــه‪ ،‬ق ــدم أح ـمــد الـشـعـبــي رئـيــس‬ ‫ات ـح ــاد ال ـي ــد الـتـهـنـئــة لـلـفــريــق ال ـفــائــز على‬ ‫تحقيق لقب ال ــدوري‪ ،‬وق ــال‪" :‬نـقــدم التهنئة‬ ‫إلى مجلس إدارة نادي الدحيل على تحقيق‬ ‫فريق اليد درع ال ــدوري‪ ،‬بعد مجهود كبير‬ ‫اس ـت ـح ـقــوا ع ـل ـيــه ال ـت ـت ــوي ــج‪ ،‬وك ــذل ــك ن ـبــارك‬ ‫للجهازين الفني واإلداري وجميع الالعبين"‪.‬‬

‫كوبر يستقر على قائمة الفراعنة‬ ‫المبدئية في المونديال‬

‫المعاون للمدرب األجنبي الجديد الذي سيتم التعاقد معه‬ ‫ً‬ ‫مستقبال‪.‬‬ ‫وكــان رئيس الزمالك قــرر إقــالــة إيـهــاب جــال المدير الفني‬ ‫ً‬ ‫للفريق رسميا‪ ،‬عقب الخسارة األخيرة على يد االتحاد السكندري‬ ‫ً‬ ‫بهدفين مقابل هدف‪ ،‬مع إسناد المهمة مؤقتا إلى خالد جالل‪.‬‬ ‫وكشف منصور أنــه سيلتقي المستشار تركي آل الشيخ‬ ‫رئـيــس هيئة الــريــاضــة الـسـعــوديــة‪ ،‬الــرئـيــس الـشــرفــي لألهلي‬ ‫الـمـصــري خــال األي ــام القليلة المقبلة‪ ،‬لحسم هــويــة الـمــدرب‬ ‫األجنبي الجديد للزمالك واالتـفــاق على تكفله براتبه‪ ،‬إلنهاء‬ ‫أزمة توقيع عبدالله السعيد لألحمر واألبيض في وقت واحد‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وح ــدد رئـيــس الــزمــالــك شــرطــا يتمثل فــي أن يـكــون الـمــدرب‬ ‫األج ـن ـبــي ال ـجــديــد صــاحــب اس ــم عــالـمــي ف ــي م ـجــال ال ـتــدريــب‪،‬‬ ‫ويمتلك سيرة ذاتـيــة كبيرة‪ .‬على جانب آخــر‪ ،‬خضع الثنائي‬ ‫محمد إبراهيم وحازم إمام للتحقيق داخل الزمالك أمس‪ ،‬على‬ ‫خلفية أزمتهما مع أيمن حافظ مدير الكرة بالفريق‪ ،‬وإصــرار‬ ‫مرتضى منصور على عرضهما للبيع خــال فترة االنتقاالت‬ ‫الصيفية المقبلة‪.‬‬

‫يعقد الجهاز الفني لمنتخب مصر األول بقيادة‬ ‫األرجنتيني هيكتور كوبر مشاورات عديدة في‬ ‫األي ــام الجارية مــن أجــل االسـتـقــرار على القائمة‬ ‫المبدئية التي سيتم إرسالها إلى االتحاد الدولي‬ ‫لكرة القدم "فيفا" ‪ 14‬مايو المقبل والتي سيشارك‬ ‫منها ‪ 23‬العبا فقط في مونديال روسيا ‪.2018‬‬ ‫ومنح "فيفا" جميع المنتخبات المشاركة في‬ ‫المونديال‪ ،‬فرصة إرسال ‪ 35‬العبا حتي يوم ‪14‬‬ ‫ً‬ ‫مايو على ان يتم تصفيتهم إلــى ‪ 23‬العـبــا فقط‬ ‫قبل ‪ 4‬يونيو‪.‬‬ ‫وكــانــت قــرعــة مــونــديــال روسـيــا أوقـعــت مصر‬ ‫في المجموعة األولى التي تضم معها منتخبات‬ ‫أورغـ ـ ـ ــواي وال ـس ـع ــودي ــة ب ـجــانــب روسـ ـي ــا الـبـلــد‬ ‫المضيف‪.‬‬ ‫وظ ـهــرت مــامــح الـقــائـمــة الـمـبــدئـيــة للفراعنة‬ ‫والتي ينتظر أن تضم كال من عصام الحضري‬ ‫ومحمد الشناوي ومحمد عواد حراس المرمى‪،‬‬ ‫بجانب أحمد حجازي وسعد سمير وعلي جبر‬ ‫ومحمد عبدالشافي وكريم حافظ واحمد فتحي‬

‫وعـ ـم ــر ج ــاب ــر وطـ ـ ـ ــارق حــامــد‬ ‫ومحمد النني و س ــام مرسي‬ ‫ومـحـمــود حـســن "تــريــزيـغـيــه"‬ ‫ورم ـ ـضـ ــان ص ـب ـحــي وك ـهــربــا‬ ‫وع ـب ــدال ـل ــه ال ـس ـع ـيــد ومــؤمــن‬ ‫زكــريــا ومـحـمــود ع ـبــدالــرازق‬ ‫"ش ـي ـكــابــاال" وم ـح ـمــد صــاح‬ ‫و ع ـ ـ ـ ـمـ ـ ـ ــرو وردة و ح ـ ـس ـ ـيـ ــن‬ ‫ال ـ ـش ـ ـحـ ــات وم ـ ـ ـ ـ ـ ــروان م ـح ـســن‬ ‫وعمرو جمال واحمد حسن كوكا‪.‬‬ ‫في ذات السياق‪ ،‬يــدرس الجهاز‬ ‫الـ ـفـ ـن ــي ل ـل ـم ـن ـت ـخ ــب ض ـ ــم ش ــري ــف‬ ‫اك ـ ــرام ـ ــي ح ـ ـ ــارس م ــرم ــي الـ ـن ــادي‬ ‫االه ـل ــي لـلـقــائـمــة ال ـم ـبــدئ ـيــة بعد‬ ‫إص ــاب ــة أح ـمــد ال ـش ـنــاوي ح ــارس‬ ‫مرمي الــزمــالــك فــي مـبــاراة فريقه‬ ‫امام االتحاد السكندري بالدوري‬ ‫الخميس الماضي‪.‬‬

‫األهلي يعبر الداخلية إلى دور الثمانية لكأس مصر‬

‫عمرو السولية في مباراة األهلي والداخلية‬

‫ان ـت ــزع ف ــري ــق األه ـل ــي الـمـصــري‬ ‫لكرة القدم بطاقة الصعود إلى دور‬ ‫الثمانية في بطولة كأس مصر‪ ،‬بعد‬ ‫فوزه على الداخلية بهدفين دون رد‪،‬‬ ‫في المباراة التي جمعتهما مساء‬ ‫أمس األول في دور الـ‪ 16‬لكأس مصر‪.‬‬ ‫وبدأت المباراة بنشاط ملحوظ‬ ‫م ــن ج ــان ــب ال ـفــري ـق ـيــن‪ ،‬ومـ ــع م ــرور‬ ‫الوقت فرض األهلي سيطرته على‬ ‫اللقاء‪ ،‬ونشط أداؤه بشكل واضــح‬ ‫عن طريق هجمات من ناحية اليمين‪،‬‬ ‫من خالل أحمد فتحي‪ ،‬ومن الناحية‬ ‫اليسرى عن طريق صبري رحيل‪.‬‬ ‫وفي الدقيقة ‪ 16‬كاد ميدو جابر‬ ‫يسجل هــدف األهـلــي األول‪ ،‬بعدما‬ ‫انـفــرد بالكرة ولعبها‪ ،‬لكنها مرت‬ ‫ب ـ ـجـ ــوار الـ ـق ــائ ــم‪ ،‬وواصـ ـ ـ ــل األه ـل ــي‬ ‫س ـي ـطــرتــه ع ـل ــى األمـ ـ ــور ل ـك ــن دون‬ ‫فاعلية حقيقية‪ ،‬لينتهي ا لـشــوط‬ ‫األول بالتعادل السلبي‪.‬‬ ‫وفي الشوط الثاني‪ ،‬كشر األهلي‬ ‫ع ــن أن ـيــابــه ع ـبــر ان ـط ــاق ــات أحـمــد‬ ‫فتحي وول ـيــد سـلـيـمــان ال ــذي بــذل‬

‫م ـج ـهــودا كـبـيــرا م ــن أج ــل توصيل‬ ‫أج ــاي ــي وم ـ ـ ـ ــروان م ـح ـســن لـمــرمــى‬ ‫الــداخـل ـيــة‪ ،‬وأجـ ــرى حـســام ال ـبــدري‬ ‫تـغـيـيــرا هـجــومـيــا ف ــي الــدقـيـقــة ‪65‬‬ ‫بنزول إسالم محارب بدال من وليد‬ ‫سليمان‪.‬‬ ‫وأسفر الضغط األحمر عن هدف‬ ‫مميز لالعب الوسط عمرو السولية‬ ‫فــي الدقيقة ‪ ،71‬بعدما راوغ دفــاع‬

‫الداخلية وسدد كرة قوية على يسار‬ ‫ال ـح ــارس مـحـمــود ال ـغ ــرب ــاوي‪ ،‬ولــم‬ ‫يهدأ أداء األحمر وواص ــل الضغط‬ ‫مع تزايد النزعة الهجومية للفريق‬ ‫الشرطي حتى نجح البديل إسالم‬ ‫محارب في تسجيل الهدف الثاني‬ ‫في الدقيقة ‪.83‬‬ ‫وشارك هشام محمد في الدقيقة‬ ‫‪ 84‬بدال من أجايي‪ ،‬ثم شارك أحمد‬

‫ياسر ريان بدال من مروان محسن‪،‬‬ ‫وتوالت هجمات أبناء التتش بشكل‬ ‫مستمر إلى أن أطلق الحكم صافرة‬ ‫النهاية معلنا فوز األهلي بثنائية‬ ‫نظيفة وص ـع ــوده ل ــدور الثمانية‪،‬‬ ‫لـيــواجــه نـظـيــره األس ـيــوطــي‪ ،‬وهــي‬ ‫المباراة التي سيتحدد موعدها في‬ ‫وقت الحق‪.‬‬

‫المقاصة يهزم الرجاء بثالثية في الدوري المصري‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حقق فــريــق مصر المقاصة ف ــوزا كبيرا على‬ ‫نظيره الرجاء بثالثية نظيفة في المباراة التي‬ ‫أقيمت بينهما‪ ،‬أمس األول‪ ،‬على استاد القاهرة‬ ‫في ختام األسبوع الـ‪ 31‬لمسابقة الدوري الممتاز‪.‬‬ ‫جاء الهدف األول للمقاصة عن طريق الغاني‬ ‫جون أنطوي في الدقيقة ‪ 63‬بعد أن سدد زميله‬ ‫صالح ريكو كرة قوية تصدى لها الزنفلي حارس‬ ‫الرجاء‪ ،‬لكنها سقطت من يده لتجد أنطوي الذي‬

‫أسكنها في الشباك‪ ،‬وتمكن رجب عمران من إحراز‬ ‫الهدف الثاني قبل نهاية الوقت األصلي‪ ،‬ثم أحرز‬ ‫أنطوي الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع‪.‬‬ ‫بهذه النتيجة‪ ،‬رفع المقاصة رصيده إلى ‪40‬‬ ‫نقطة ليرتقي إلى المركز الثامن‪ ،‬في حين يقبع‬ ‫ال ــرج ــاء فــي الـمــركــز ال ـ ــ‪ 17‬وتــوقــف رص ـيــده عند‬ ‫‪ 25‬نقطة ويقترب بشدة من الهبوط إلــى دوري‬ ‫القسم الثاني‪.‬‬


‫‪٢٦‬‬ ‫رﻳﺎﺿﺔ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ ﻳﺤﻘﻖ رﻗﻤﺎ ﻗﻴﺎﺳﻴﺎ ﺟﺪﻳﺪا ﻓﻲ اﻟﺪوري اﻹﺳﺒﺎﻧﻲ‬ ‫دلبلا‬

‫‪r‬‬ ‫اﻟﻌﺪد ‪ / 3746‬اﻷﺣﺪ ‪ 15‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2018‬م ‪ 29 /‬رﺟﺐ ‪1439‬ﻫـ‬

‫ﻋﻠﻰ ﻣﻠﻌﺐ »ﻛﺎﻣﺐ ﻧﻮ« ﻓﻲ ﻗﻤﺔ‬ ‫اﻟﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ واﻟﺜﻼﺛﻴﻦ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻄﻮﻟﺔ اﻟﺪوري اﻹﺳﺒﺎﻧﻲ ﻟﻜﺮة‬ ‫ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ اﻟﻤﺘﺼﺪر‬ ‫ﺣﻘﻖ ً‬ ‫اﻟﻘﺪم‪ً ،‬‬ ‫ً‬ ‫رﻗﻤﺎ ﻗﻴﺎﺳﻴﺎ ﺟﺪﻳﺪا ﺑﻌﺪد‬ ‫اﻟﻤﺒﺎرﻳﺎت اﻟﻤﺘﺘﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ دون‬ ‫ﺧﺴﺎرة‪.‬‬

‫ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ اﻧﻔﺮد‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻗﻢ اﻟﻘﻴﺎﺳﻲ ﻟﻌﺪد‬ ‫اﻟﻤﺒﺎرﻳﺎت اﻟﻤﺘﺘﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ دون ﺧﺴﺎرة ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ »‪ 39‬ﻣﺒﺎراة«‬

‫وﺿـ ـ ــﻊ ﺑ ــﺮﺷ ـﻠ ــﻮﻧ ــﺔ اﻟ ـﻤ ـﺘ ـﺼــﺪر‬ ‫ﻛــﺎﺑــﻮس ﺧــﺮوﺟــﻪ ﻣــﻦ رﺑــﻊ ﻧﻬﺎﺋﻲ‬ ‫دوري أ ﺑ ـ ـ ـﻄـ ـ ــﺎل أورو ﺑ ـ ـ ـ ـ ـ ــﺎ ﺧ ـﻠ ـﻔــﻪ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وﺣـ ـﻘ ــﻖ رﻗ ـ ـﻤـ ــﺎ ﻗ ـﻴ ــﺎﺳ ـﻴ ــﺎ ﺟ ــﺪﻳ ــﺪا‬ ‫ﺑ ـﻌــﺪد اﻟ ـﻤ ـﺒــﺎرﻳــﺎت اﻟـﻤـﺘـﺘــﺎﻟـﻴــﺔ ﻣﻦ‬ ‫دون ﺧ ـ ـﺴـ ــﺎرة‪ ،‬ﻟ ـﻴ ـﻘ ـﺘ ــﺮب ﺧ ـﻄــﻮة‬ ‫إﺿﺎﻓﻴﺔ ﻣﻦ اﺳﺘﻌﺎدة ﻟﻘﺐ اﻟﺪوري‬ ‫اﻹﺳﺒﺎﻧﻲ ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﺑﻔﻮزه ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺿﻴﻔﻪ ﻓﺎﻟﻨﺴﻴﺎ ا ﻟـﺜــﺎ ﻟــﺚ ‪ -٢‬ﺻـﻔــﺮ‬ ‫أﻣــﺲ‪ ،‬ﻋﻠﻰ ﻣﻠﻌﺐ "ﻛﺎﻣﺐ ﻧﻮ" ﻓﻲ‬ ‫ﻗﻤﺔ اﻟﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ واﻟﺜﻼﺛﻴﻦ‪.‬‬ ‫واﻧ ـ ـ ـﻔـ ـ ــﺮد ﺑ ــﺮﺷـ ـﻠ ــﻮﻧ ــﺔ ﺑ ــﺎﻟ ــﺮﻗ ــﻢ‬ ‫اﻟ ـ ـﻘ ـ ـﻴـ ــﺎﺳـ ــﻲ ﻟـ ـ ـﻌ ـ ــﺪد اﻟ ـ ـﻤ ـ ـﺒـ ــﺎرﻳـ ــﺎت‬ ‫اﻟـﻤـﺘـﺘــﺎﻟـﻴــﺔ ﻣ ــﻦ دون ﺧ ـﺴ ــﺎرة ﻓﻲ‬ ‫اﻟـ ـﺒـ ـﻄ ــﻮﻟ ــﺔ )‪ ٣٩‬ﻣـ ـ ـ ـﺒ ـ ـ ــﺎراة(‪ ،‬وﻛـ ــﺎن‬ ‫ﻳﺘﺸﺎرﻛﻪ ﻣﻨﺬ اﻟﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﻤﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﻣﻊ رﻳﺎل ﺳﻮﺳﻴﻴﺪاد‪ ،‬اﻟﺬي ﺳﺠﻠﻪ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﻮﺳﻢ ‪.١٩٨٠-١٩٧٩‬‬ ‫ورﻓـ ــﻊ ﺑــﺮﺷ ـﻠــﻮﻧــﺔ رﺻ ـﻴ ــﺪه ﻓﻲ‬ ‫ﺻـ ــﺪارة اﻟـﺘــﺮﺗـﻴــﺐ إﻟ ــﻰ ‪ ٨٢‬ﻧﻘﻄﺔ‪،‬‬ ‫ﺑ ـﻔ ــﺎرق ‪ ١٤‬ﻧـﻘـﻄــﺔ أﻣ ـ ــﺎم أﺗـﻠـﺘـﻴـﻜــﻮ‬ ‫ﻣـ ــﺪرﻳـ ــﺪ أﻗـ ـ ــﺮب ﻣ ـﻨ ــﺎﻓ ـﺴ ـﻴ ــﻪ‪ ،‬اﻟـ ــﺬي‬ ‫ﻳﺴﺘﻀﻴﻒ ﻟﻴﻔﺎﻧﺘﻲ اﻟﻴﻮم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وﺑــﺎت ﻓﺎﻟﻨﺴﻴﺎ ﻣـﻬــﺪدا ﺑﻔﻘﺪان‬ ‫اﻟ ـﻤ ــﺮﻛ ــﺰ اﻟ ـﺜ ــﺎﻟ ــﺚ ﻟـﻤـﺼـﻠـﺤــﺔ رﻳ ــﺎل‬ ‫ﻣ ــﺪرﻳ ــﺪ ﺑـﻄــﻞ اﻟ ـﻤــﻮﺳــﻢ اﻟـﻤــﺎﺿــﻲ‪،‬‬ ‫ً‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺤﻞ ﺿﻴﻔﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﻠﻘﺔ اﻷﺧﻴﺮ‬ ‫ً‬ ‫اﻷﺣﺪ أﻳﻀﺎ‪.‬‬ ‫ﺟـ ـ ـ ــﺎء إﻳ ـ ـ ـﻘـ ـ ــﺎع اﻟ ـ ـ ـﺸـ ـ ــﻮط اﻷول‬ ‫ً‬ ‫ﺳﺮﻳﻌﺎ ﻣﻊ ﻓﺮص ﻣﺘﺒﺎدﻟﺔ ﺑﺪأﻫﺎ‬ ‫ﻓﺎﻟﻨﺴﻴﺎ ﻓﻲ اﻟﺪﻗﻴﻘﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﺑﻜﺮة‬ ‫ﻣــﻦ ﻏﻮﻧﺴﺎﻟﻮ ﻏﻮﻳﺪﻳﺲ أﺑﻌﺪﻫﺎ‬ ‫اﻟ ـﺤــﺎرس اﻷﻟـﻤــﺎﻧــﻲ ﻣــﺎرك‪-‬آﻧــﺪرﻳــﻪ‬ ‫ﺗﻴﺮ‪-‬ﺷﺘﻴﻐﻦ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﺗﻘﺪم ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ ﺗﺪرﻳﺠﻴﺎ إﻟﻰ‬ ‫اﻟﻬﺠﻮم واﺧﺘﺮق ﺟﻮردي أﻟﺒﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬﺔ اﻟﻴﺴﺮى وﺳﺪد ﻛﺮة ﺻﺪﻫﺎ‬ ‫اﻟﺤﺎرس ﻧﻴﺘﻮ )‪.(١٤‬‬ ‫واﻓ ـﺘ ـﺘــﺢ اﻟ ـﻔــﺮﻳــﻖ اﻟ ـﻜــﺎﺗــﺎﻟــﻮﻧــﻲ‬ ‫اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﺑﻌﺪ دﻗﻴﻘﺔ واﺣﺪة ﻋﺒﺮ‬ ‫اﻷوروﻏ ــﻮﻳ ــﺎﻧ ــﻲ ﻟــﻮﻳــﺲ ﺳــﻮارﻳــﺰ‬ ‫اﻟ ـ ــﺬي ﺗ ـﻠ ـﻘــﻰ ﻛـ ــﺮة ﻣ ــﻦ اﻟ ـﺒــﺮازﻳ ـﻠــﻲ‬ ‫ﻛﻮﺗﻴﻨﻴﻮ ﺑﻴﻨﻴﺔ ﺧﻠﻒ اﻟﻤﺪاﻓﻌﻴﻦ‬ ‫ﺗ ــﺎﺑ ـﻌ ـﻬ ــﺎ ﻓ ـ ــﻲ اﻟ ـ ـ ــﺰاوﻳ ـ ـ ــﺔ اﻟ ـﻴ ـﻤ ـﻨــﻰ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮﻣﻰ )‪.(١٥‬‬

‫ﻧﻴﻤﺎر‪ :‬أﺣﺘﺎج إﻟﻰ ﺷﻬﺮ ﻟﻠﺘﻌﺎﻓﻲ‬ ‫أﻛ ــﺪ اﻟـﻨـﺠــﻢ اﻟـﺒــﺮازﻳـﻠــﻲ ﻟـﻨــﺎدي‬ ‫ﺑــﺎرﻳــﺲ ﺳ ــﺎن ﺟــﺮﻣــﺎن اﻟﻔﺮﻧﺴﻲ‬ ‫ﻟ ـﻜــﺮة اﻟ ـﻘ ــﺪم ﻧ ـﻴ ـﻤــﺎر‪ ،‬أﻧ ــﻪ ﻳﺤﺘﺎج‬ ‫إﻟ ـ ـ ــﻰ ﺷـ ـﻬ ــﺮ إﺿ ـ ــﺎﻓ ـ ــﻲ ﻟ ـﻠ ـﺘ ـﻌــﺎﻓــﻲ‬ ‫اﻟﻜﺎﻣﻞ ﻣﻦ اﻟﺠﺮاﺣﺔ اﻟﺘﻲ أﺟﺮاﻫﺎ‬ ‫اﻟﺸﻬﺮ ا ﻟـﻤــﺎ ﺿــﻲ ﻟﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﻛﺴﺮ‬

‫ﻧﻴﻤﺎر‬

‫ﻓــﻲ ﻣـﺸــﻂ اﻟ ـﻘــﺪم اﻟـﻴـﻤـﻨــﻰ‪ ،‬وذﻟــﻚ‬ ‫ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺎ ﻗﺎل ﻟﻘﻨﺎة "ﻏﻠﻮﺑﻮ ﺗﻲ‬ ‫ﻓﻲ" اﻟﺒﺮازﻳﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺧﻀﻊ اﻟﻨﺠﻢ اﻟــﺪوﻟــﻲ ﻓــﻲ ‪3‬‬ ‫ﻣــﺎرس ﻟﻠﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺠﺮاﺣﻴﺔ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻳــﺪ ﻃﺒﻴﺐ اﻟﻤﻨﺘﺨﺐ ا ﻟـﺒــﺮاز ﻳـﻠــﻲ‬ ‫رودرﻳ ـﻐ ــﻮ ﻻﺳ ـﻤــﺮ‪ ،‬اﻟ ــﺬي أﻛ ــﺪ أن‬ ‫ﻓﺘﺮة اﻟﻐﻴﺎب اﻟﻤﺘﻮﻗﻌﺔ ﺗﻤﺘﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﺷﻬﺮﻳﻦ وﻧﺼﻒ اﻟﺸﻬﺮ‬ ‫إﻟﻰ ﺛﻼﺛﺔ أﺷﻬﺮ‪.‬‬ ‫وﻓﻲ أول ﺗﺼﺮﻳﺤﺎﺗﻪ‬ ‫ﺑ ـ ـﻌـ ــﺪ اﻟ ـ ـﻌ ـ ـﻤ ـ ـﻠ ـ ـﻴـ ــﺔ‪ ،‬ﻗـ ــﺎل‬ ‫ﻧﻴﻤﺎر‪ ،‬ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ أﻣﺲ‪:‬‬ ‫"أﺣﺘﺎج إﻟﻰ ﻧﺤﻮ ﺷﻬﺮ‪ ،‬إﻻ أن‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻳﺴﻴﺮ ﺑﺸﻜﻞ ﺟﻴﺪ"‪.‬‬ ‫وإذا ﺗﻤﻜﻦ ﻧﻴﻤﺎر )‪ 26‬ﻋﺎﻣﺎ(‬ ‫ﻣ ــﻦ اﻟ ـﺘ ـﻌــﺎﻓــﻲ ﺑ ـﺤ ـﻠــﻮل ﻣﻨﺘﺼﻒ‬ ‫ﻣﺎﻳﻮ اﻟﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻓﺴﻴﻜﻮن ﻗﺎدرا ﻋﻠﻰ‬ ‫اﻻﻟﺘﺤﺎق ﺑﺎﻟﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺒﺮازﻳﻠﻲ‬ ‫اﻟـ ــﺬي ﻳ ـﺨ ــﻮض ﻏ ـﻤ ــﺎر ﻣــﻮﻧــﺪﻳــﺎل‬ ‫روﺳﻴﺎ ‪ 2018‬ﺑﻴﻦ ‪ 14‬ﻳﻮﻧﻴﻮ و‪15‬‬ ‫ﻳﻮﻟﻴﻮ‪ ،‬ﺑﺤﺜﺎ ﻋﻦ ﻟﻘﺒﻪ اﻟﺴﺎدس‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺣ ـﺼ ــﻞ ﻓــﺎﻟ ـﻨ ـﺴ ـﻴــﺎ ﻋ ـﻠ ــﻰ ﺑـﻌــﺾ‬ ‫اﻟﻤﺤﺎوﻻت ﻣﻨﻬﺎ ﻛﺮة ﻣﻦ رودرﻳﻐﻮ‬ ‫ﻣﻮرﻳﻨﻮ ﻣﻦ ﻣﺴﺎﻓﺔ ﻗﺮﻳﺒﺔ أﺑﻌﺪﻫﺎ‬ ‫اﻟﺤﺎرس اﻷﻟﻤﺎﻧﻲ )‪.(٢٤‬‬ ‫واﻧﻄﻠﻖ ﻣﻴﺴﻲ ﺑﻬﺠﻤﺔ ﺳﺮﻳﻌﺔ‬ ‫ﻣﺮر ﻋﻠﻰ إﺛﺮﻫﺎ اﻟﻜﺮة إﻟﻰ ﺳﻮارﻳﺰ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﻴﻤﻨﻰ ﻓﺄﻋﺎد ﻟﻪ اﻟﻜﺮة‬ ‫ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺗﺎﺑﻌﻬﺎ ﺑﺮأﺳﻪ ﻓﻮق اﻟﻤﺮﻣﻰ‬ ‫)‪.(٣٣‬‬ ‫وﻛ ــﺎد ﻓﺎﻟﻨﺴﻴﺎ ﻳ ــﺪرك اﻟـﺘـﻌــﺎدل‬ ‫ﻗـﺒــﻞ دﻗﻴﻘﺘﻴﻦ ﻣــﻦ ﻧـﻬــﺎﻳــﺔ اﻟـﺸــﻮط‬ ‫اﻷول ﺣﻴﻦ ﺗﻠﻘﻰ رودرﻳﻐﻮ ﻣﻮرﻳﻨﻮ‬ ‫ﻛـ ـ ــﺮة داﺧ ـ ـ ــﻞ اﻟ ـﻤ ـﻨ ـﻄ ـﻘ ــﺔ ﻓ ـﺘــﺎﺑ ـﻌ ـﻬــﺎ‬ ‫ﺑـﻴـﺴــﺮاه ﺑــﺎﺗـﺠــﺎه اﻟ ــﺰاوﻳ ــﺔ اﻟﻴﻤﻨﻰ‬ ‫ﻟﻤﺮﻣﻰ ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ ﻟﻜﻦ ﺗﻴﺮ ﺷﺘﻴﻐﻦ‬ ‫ﺳﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻧ ـﺠ ــﺢ ﺑ ــﺮﺷ ـﻠ ــﻮﻧ ــﺔ ﻓ ــﻲ ﺗـﻌــﺰﻳــﺰ‬ ‫ﺗ ـﻘ ــﺪﻣ ــﻪ ﺑ ـﻌ ــﺪ ﺳ ـﺒ ــﻊ دﻗـ ــﺎﺋـ ــﻖ ﻋـﻠــﻰ‬ ‫اﻧﻄﻼق اﻟﺸﻮط اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺣﻴﻦ ارﺗﻘﻰ‬ ‫اﻟ ـﻔ ــﺮﻧ ـﺴ ــﻲ ﺻ ــﺎﻣ ــﻮﻳ ــﻞ أوﻣ ـﺘ ـﻴ ـﺘــﻲ‬ ‫ﻟﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﻛﺮة ﺑﺮأﺳﻪ إﺛﺮ رﻛﻠﺔ رﻛﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﻴﻤﻨﻰ ﻧﻔﺬﻫﺎ اﻟﺒﺮازﻳﻠﻲ‬ ‫ﻛﻮﺗﻴﻨﻴﻮ‪ ،‬ﻓـﺤــﺎول اﻟـﺤــﺎرس ﻧﻴﺘﻮ‬ ‫إﺑﻌﺎدﻫﺎ ﻟﻜﻨﻬﺎ اﺳﺘﻘﺮت ﻓﻲ اﻟﺰاوﻳﺔ‬ ‫اﻟﻴﺴﺮى‪.‬‬ ‫ﺑـﺤــﺚ ﻓــﺎﻟـﻨـﺴـﻴــﺎ ﻋ ــﻦ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ‬ ‫وﻧﺠﺢ ﺑﺘﻘﻠﻴﺺ اﻟﻔﺎرق ﻗﺒﻞ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟــﻮﻗــﺖ اﻷﺻـﻠــﻲ ﺑﺜﻼث دﻗــﺎﺋــﻖ إﺛﺮ‬ ‫رﻛﻠﺔ ﺟﺰاء ﺗﺮﺟﻤﻬﺎ داﻧﻲ ﺑﺎرﻳﺨﻮ‬ ‫ﺑﻨﺠﺎح‪.‬‬

‫إﺷﺒﻴﻠﻴﺔ وﻓﻴﺎرﻳﺎل‬ ‫وﻓﻲ ﻣﺒﺎراة أﺧﺮى أﺑﻘﻰ إﺷﺒﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﻓﺮﺻﺘﻪ ﺑﻨﻴﻞ ﺑﻄﺎﻗﺔ اﻟﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺪوري اﻷوروﺑﻲ "ﻳﻮروﺑﺎ ﻟﻴﻎ"‬ ‫ً‬ ‫اﻟﻤﻮﺳﻢ اﻟﻤﻘﺒﻞ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺣﻘﻖ ﺗﻌﺎدﻻ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ﺛﻤﻴﻨﺎ وﻣﺜﻴﺮا ﻣﻊ ﻣﻨﺎﻓﺴﻪ اﻟﻤﺒﺎﺷﺮ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺿﻴﻔﻪ ﻓﻴﺎرﻳﺎل ‪.٢-٢‬‬ ‫وﺗﻤﻜﻦ إﺷﺒﻴﻠﻴﺔ ﻣــﻦ ﺗﻌﻮﻳﺾ‬ ‫ﺗــﺄﺧــﺮه ﺑﻬﺪﻓﻴﻦ وإﻛﻤﺎﻟﻪ اﻟﻤﺒﺎراة‬ ‫ﺑـﻌـﺸــﺮة ﻻﻋـﺒـﻴــﻦ ﻣـﻨــﺬ اﻟــﺪﻗـﻴـﻘــﺔ ‪،٦٢‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻃﺮد ﻣﻬﺎﺟﻤﻪ اﻟﻔﺮﻧﺴﻲ وﺳﺎم‬ ‫ﺑــﻦ ﻳــﺪر ﻟﻨﻴﻠﻪ إﻧ ــﺬارﻳ ــﻦ‪ .‬وﺗـﺴــﺎوى‬ ‫ً‬ ‫اﻟـﻔــﺮﻳـﻘــﺎن ﻋــﺪدﻳــﺎ ﻓــﻲ اﻟــﺪﻗـﻴـﻘــﺔ ‪،٧٦‬‬

‫اﺣﺘﻔﺎل ﻻﻋﺒﻲ ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ ﺑﻬﺪف ﺳﻮارﻳﺰ‬ ‫ﺑـﻌــﺪ ﻃ ــﺮد ﻻﻋ ــﺐ ﻓـﻴــﺎرﻳــﺎل ﺧــﺎوﻣــﻲ‬ ‫ﻛﻮﺳﺘﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﻘﺪم ﻓﻴﺎرﻳﺎل ﻋﺒﺮ داﻧﻴﺎل راﺑﺎ‬ ‫)‪ (٣٦‬واﻟﻜﻮﻟﻮﻣﺒﻲ ﻛﺎرﻟﻮس ﺑﺎﻛﺎ‬ ‫)‪ ،(٦٨‬وﺑ ــﺪا ﻓــﻲ ﻃــﺮﻳـﻘــﻪ ﻟﻼﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻓـ ــﻲ اﻟـ ـﻤ ــﺮﻛ ــﺰ اﻟ ـ ـﺴـ ــﺎدس اﻟ ـﻤ ــﺆﻫ ــﻞ‬ ‫ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻓــﻲ ﺗﺼﻔﻴﺎت اﻟــﺪوري‬ ‫اﻷوروﺑــﻲ‪ .‬ﻟﻜﻦ اﻟﻨﺎدي اﻷﻧﺪﻟﺴﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﺑﻠﻎ ﻫﺬا اﻟﻤﻮﺳﻢ اﻟﺪور رﺑﻊ‬ ‫اﻟـﻨـﻬــﺎﺋــﻲ ﻟـ ــﺪوري أﺑ ـﻄ ــﺎل أوروﺑـ ــﺎ‬ ‫ﻗﺒﻞ أن ﻳﺨﺮج أﻣﺎم ﺑﺎﻳﺮن ﻣﻴﻮﻧﻴﺦ‬ ‫اﻷﻟﻤﺎﻧﻲ‪ ،‬اﻧﺘﻔﺾ وأدرك اﻟﺘﻌﺎدل‬ ‫ﺑـﻬــﺪﻓـﻴــﻦ ﻟـﻤــﺎﻧــﻮﻳــﻞ ﻧــﻮﻟـﻴـﺘــﻮ )‪(٧٨‬‬ ‫واﻟﻔﺮﻧﺴﻲ ﺳﺘﻴﻔﻦ ﻧﺰوﻧﺰي )‪.(٨٢‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أﻫ ــﺪر ﻧﻮﻟﻴﺘﻮ رﻛـﻠــﺔ ﺟــﺰاء‬ ‫ﻗـ ـﺒ ــﻞ رﺑ ـ ـ ــﻊ ﺳـ ــﺎﻋـ ــﺔ ﻋـ ـﻠ ــﻰ ﻧ ـﻬ ــﺎﻳ ــﺔ‬ ‫اﻟﻤﺒﺎراة‪.‬‬

‫ﺑﻌﺪ اﻟﻤﻮاﺟﻬﺔ اﻟـﻘــﻮﻳــﺔ‪ ،‬وإﻓــﻼﺗــﻪ ﻣــﻦ ﻛﻤﻴﻦ‬ ‫ﻳﻮﻓﻨﺘﻮس اﻹﻳﻄﺎﻟﻲ ﻓﻲ دوري أﺑﻄﺎل أوروﺑﺎ‪،‬‬ ‫ﻳﺪﺧﻞ رﻳﺎل ﻣﺪرﻳﺪ اﻟﻴﻮم أﻣﺎم ﻣﻠﻘﺔ ﻓﻲ اﻟﺪوري‬ ‫اﻟﻤﺤﻠﻲ ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم‪ ،‬وﻫﻮ ﻳﻄﻤﺢ اﻟﻰ اﺳﺘﻌﺎده‬ ‫ﻣﺮﻛﺰه اﻟﺜﺎﻟﺚ‪ ،‬اﻟﺬي ﻓﻘﺪه ﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﻓﺎﻟﻨﺴﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﻋ ـ ـ ـ ــﺎد رﻳ ـ ـ ـ ــﺎل ﻣ ـ ــﺪرﻳ ـ ــﺪ ﺑـ ـﻄ ــﻞ أوروﺑـ ـ ـ ـ ـ ــﺎ ﻓــﻲ‬ ‫اﻟـﻨـﺴـﺨـﺘـﻴــﻦ اﻷﺧ ـﻴ ــﺮﺗ ـﻴ ــﻦ‪ ،‬ﻣ ــﻦ ﺗ ــﻮرﻳ ـﻨ ــﻮ ﺑـﻔــﻮز‬ ‫ﺑﺜﻼﺛﻴﺔ ﻧﻈﻴﻔﺔ ذﻫﺎﺑﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻓﻮﺟﺊ ﺑﺎﻧﺘﻔﺎﺿﺔ‬ ‫ﻗﻮﻳﺔ ﻣﻦ ﻳﻮﻓﻨﺘﻮس ادرك ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺘﻌﺎدل ‪،3-3‬‬ ‫وﻛ ــﺎن ﻋـﻠــﻰ ﺑـﻌــﺪ ﺛ ــﻮان ﻗـﻠـﻴـﻠــﺔ ﻓـﻘــﻂ ﻣ ــﻦ ﻓــﺮض‬ ‫ﺷﻮﻃﻴﻦ اﺿﺎﻓﻴﻴﻦ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﺤﻜﻢ اﻹﻧﻜﻠﻴﺰي ﻣﺎﻳﻜﻞ‬ ‫اوﻟﻴﻔﺮ اﺣﺘﺴﺐ رﻛﻠﺔ ﺟﺰاء ﺟﺪﻟﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺪﻗﻴﻘﺔ‬

‫اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻣﻦ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﻀﺎﺋﻊ‪ ،‬ﺗﺮﺟﻤﻬﺎ اﻟﺒﺮﺗﻐﺎﻟﻲ‬ ‫ﻛﺮﻳﺴﺘﻴﺎﻧﻮ روﻧﺎﻟﺪو إﻟﻰ ﻫﺪف اﻟﺘﺄﻫﻞ ﻟﻠﺮﻳﺎل‪.‬‬ ‫وﺣـﻘــﻖ رﻳ ــﺎل ﻣــﺪرﻳــﺪ اﻷﻫ ــﻢ ﺑﺘﺄﻫﻠﻪ ﻟﻨﺼﻒ‬ ‫ﻧﻬﺎﺋﻲ دوري اﻻﺑﻄﺎل‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﺣﺼﻞ ﻓﻲ ﻣﺒﺎراة‬ ‫اﻹﻳ ــﺎب ﺗ ــﺮك ﻧــﺪوﺑــﺎ ﻛـﺒـﻴــﺮة ﻳـﺠــﺐ ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺧ ـﺼــﻮﺻــﺎ ان اﻟ ـﻔــﺮﻳــﻖ ﻳــﺮﻳــﺪ اﻧ ـﻬ ــﺎء اﻟـﺒـﻄــﻮﻟــﺔ‬ ‫اﻟﻤﺤﻠﻴﺔ ﻓﻲ اﺣﺪ اﻟﻤﺮاﻛﺰ اﻟﻤﺘﻘﺪﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﻓﻘﺪ رﻳﺎل ﻣﺮﻛﺰه اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﻓﺎﻟﻨﺴﻴﺎ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪت ﺗﻌﺎدﻟﻪ ﻣﻊ‬ ‫ﺟﺎره اﺗﻠﺘﻴﻜﻮ ﻓﻲ "دﻳﺮﺑﻲ" ﻣﺪرﻳﺪ ‪ 1-1‬ﺑﻬﺪف‬ ‫أﻳﻀﺎ ﻟﺮوﻧﺎﻟﺪو‪.‬‬ ‫وﺗﺒﺪو ﻣﻬﻤﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻤﻠﻜﻲ ﺳﻬﻠﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬

‫ﻳﻮﻓﻨﺘﻮس ﺳﻴﻄﻠﻖ‬

‫اﻟﻤﺒﺎراة‬

‫اﻟﺘﻮﻗﻴﺖ‬

‫اﻟﻘﻨﺎة اﻟﻨﺎﻗﻠﺔ‬

‫اﻟﺪوري اﻹﻧﻜﻠﻴﺰي‬ ‫ﻧﻴﻮﻛﺎﺳﻞ × ارﺳﻨﺎل‬

‫‪beIN SPORTS HD 2‬‬

‫‪ 6.00‬م ﻣﺎﻧﺸﺴﺘﺮ ﻳﻮﻧﺎﻳﺘﺪ × وﻳﺴﺖ ﺑﺮوﻣﻴﺘﺶ ‪beIN SPORTS HD 2‬‬ ‫اﻟﺪوري اﻹﺳﺒﺎﻧﻲ‬ ‫‪ 1.00‬م‬

‫اﻳﺒﺎر × اﻻﻓﻴﺲ‬

‫‪beIN SPORTS HD 3‬‬

‫‪ 5.15‬م‬

‫اﺗﻠﻴﺘﻜﻮ ﻣﺪرﻳﺪ × ﻟﻴﻔﺎﻧﺘﻲ‬

‫‪beIN SPORTS HD 3‬‬

‫‪ 7.30‬م‬

‫ﺧﻴﺘﺎﻓﻲ × إﺳﺒﺎﻧﻴﻮل‬

‫‪beIN SPORTS HD 3‬‬

‫‪ 9.45‬م‬

‫ﻣﻠﻘﺔ × رﻳﺎل ﻣﺪرﻳﺪ‬

‫‪beIN SPORTS HD 3‬‬

‫اﻟﺪوري اﻹﻳﻄﺎﻟﻲ‬

‫رﻳﺒﻴﺮي وروﺑﻦ‬

‫)ﻗﺮار اﺣﺘﺴﺎب رﻛﻠﺔ اﻟﺠﺰاء( ﺻﺎﺋﺒﺎ أم ﻻ‪ ،‬ﻻ‬ ‫ﻳﻬﻤﻨﻲ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺑﻮﻓﻮن ﺗﻌﺮض ﻟﻠﻄﺮد وﺣﺮم‬ ‫أﻳﻀﺎ ﻣﻦ ﻓﺮﺻﺔ اﻟﺘﺼﺪي ﻟﺮﻛﻠﺔ ﻛﺮﻳﺴﺘﻴﺎﻧﻮ‬ ‫روﻧﺎﻟﺪو‪ .‬ردة ﻓﻌﻞ ﺟﻴﺠﻲ ﻣﻔﻬﻮﻣﺔ"‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ أﻟﻴﻐﺮي اﻟﻰ "اﻟﻜﻒ ﻋﻦ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ‬ ‫رﻳﺎل ﻣﺪرﻳﺪ‪ ،‬ﻧﺤﻦ ﻧﻔﻜﺮ اﻵن ﻓﻲ ﺳﻤﺒﺪورﻳﺎ‪،‬‬ ‫ﻧ ــﺎﺑ ــﻮﻟ ــﻲ ﻗ ــﺮﻳ ــﺐ ﻣ ـﻨ ــﺎ‪ ،‬وﻋ ـﻠ ـﻴ ـﻨــﺎ ان ﻧ ــﻮاﺻ ــﻞ‬ ‫اﻟ ـﻀ ـﻐــﻂ واﻟ ـﻌ ـﺜ ــﻮر ﻋ ـﻠــﻰ اﻟ ـﻄــﺎﻗــﺔ اﻟــﺬﻫـﻨـﻴــﺔ‪.‬‬ ‫ﻫﺬا ﻫﺪف ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻜﺮاره‪ ،‬ﺳﻜﻮدﻳﺘﻮ )ﻟﻘﺐ‬ ‫اﻟﺪوري( ﺳﺎﺑﻊ ﺗﻮاﻟﻴﺎ‪ .‬ﻻ ﻳﻤﻜﻨﻨﺎ ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ان‬ ‫ﻧﺪع ذﻟﻚ ﻳﻔﻠﺖ ﻣﻨﺎ"‪.‬‬

‫اﻟﻔﻮز ﻋﻠﻰ ﻣﻠﻘﺔ واﺳﺘﻌﺎدة اﻟﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ‬ ‫ﻓﺎﻟﻨﺴﻴﺎ ﻓﻲ ﺣﺎل ﺗﻌﺜﺮه اﻣﺎم ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻳﻠﺘﻘﻲ اﺗﻠﺘﻴﻜﻮ ﻣﺪرﻳﺪ ﻟﻴﻔﺎﻧﺘﻲ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻊ ﻋﺸﺮ ﺳﺎﻋﻴﺎ إﻟﻰ اﻹﺑﻘﺎء ﻋﻠﻰ ﻓﺮﺻﺘﻪ‬ ‫ﻓ ــﻲ اﻟ ـﻤ ـﻨــﺎﻓ ـﺴــﺔ ﻋ ـﻠ ــﻰ اﻟ ـﻠ ـﻘ ــﺐ ﺣ ـﺘ ــﻰ اﻟ ـﻤ ــﺮاﺣ ــﻞ‬ ‫اﻷﺧﻴﺮة‪ ،‬أو إﻧﻬﺎء اﻟﻤﻮﺳﻢ ﻓﻲ اﻟﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻋﻠﻰ اﻗﻞ ﺗﻘﺪﻳﺮ‪.‬‬ ‫وﻳـ ـﺤ ــﻞ اﺗ ـﻠ ـﺘ ـﻴ ـﻜ ــﻮ ﺿ ـﻴ ـﻔ ــﺎ اﻟ ـﺨ ـﻤ ـﻴ ــﺲ ﻋـﻠــﻰ‬ ‫ً‬ ‫ﺳﺒﻮرﺗﻴﻨﻎ اﻟﺒﺮﺗﻐﺎﻟﻲ‪ ،‬ﺑﺤﺜﺎ ﻋﻦ ﺑﻠﻮغ ﻧﺼﻒ‬ ‫ﻧﻬﺎﺋﻲ اﻟﺪوري اﻷوروﺑﻲ )ﻳﻮروﺑﺎ ﻟﻴﻎ(‪ ،‬ﺑﻌﺪ ان‬ ‫ﻓﺎز ذﻫﺎﺑﺎ ﻋﻠﻰ أرﺿﻪ ‪ 2-‬ﺻﻔﺮ‪.‬‬

‫ﻣﺒﺎرﻳﺎت اﻟﻴﻮم‬

‫‪ 3.30‬م‬

‫أﻋﻠﻦ ﺑﺎﻳﺮن ﻣﻴﻮﻧﻴﺦ ﺑﻄﻞ اﻟﺪوري اﻷﻟﻤﺎﻧﻲ ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم‪ ،‬أﻧﻪ ﻋﺮض‬ ‫ﻋﻠﻰ ﻧﺠﻤﻴﻪ اﻟﻤﺨﻀﺮﻣﻴﻦ‪ ،‬اﻟﻔﺮﻧﺴﻲ ﻓﺮاﻧﻚ رﻳﺒﻴﺮي‪ ،‬واﻟﻬﻮﻟﻨﺪي ارﻳﻴﻦ‬ ‫روﺑﻦ‪ ،‬ﺗﻤﺪﻳﺪ ﻋﻘﺪﻳﻬﻤﺎ ﺣﺘﻰ ‪.٢٠١٩‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﺮﻳﺎﺿﻲ ﻟﺒﺎﻳﺮن‪ ،‬اﻟﺒﻮﺳﻨﻲ ﺣﺴﻦ ﺻﻼح ﺣﻤﻴﺪزﻳﺘﺶ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﻤﻮﻗﻊ اﻻﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ ﻟﻠﻨﺎدي "أﺟﺮﻳﻨﺎ ﻣﺤﺎدﺛﺎت ﻣﻊ ارﻳﻴﻦ وﻓﺮاﻧﻚ‪.‬‬ ‫ﺗﺤﺪﺛﻨﺎ أول أﻣ ــﺲ )اﻟـﺨـﻤـﻴــﺲ( ﻋــﻦ ﻋ ــﺮض ﺣـﺘــﻰ ‪ ٣٠‬ﻳــﻮﻧـﻴــﻮ ‪،٢٠١٩‬‬ ‫وﺳﻨﻌﻠﻦ اﻟﻘﺮار ﻓﻲ اﻷﻳﺎم اﻟﻤﻘﺒﻠﺔ"‪.‬‬ ‫وﻳـﻨـﺘـﻈــﺮ اﻟ ـﻨ ــﺎدي ﺟ ــﻮاب اﻟــﻼﻋـﺒـﻴــﻦ ﻋـﻠــﻰ ﻋــﺮﺿــﻪ‪ ،‬ﺣـﻴــﺚ ﺳﻴﻜﻮن‬ ‫اﻟﻤﻮﺳﻢ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﺸﺮ ﻟﺮﻳﺒﻴﺮي )‪ ٣٥‬ﻋﺎﻣﺎ(‪ ،‬واﻟﻤﻮﺳﻢ اﻟﻌﺎﺷﺮ ﻟﺮوﺑﻦ‬ ‫)‪ ٣٤‬ﻋﺎﻣﺎ( ﻣﻊ اﻟﻔﺮﻳﻖ‪.‬‬ ‫وﻛــﺎﻧــﺖ وﺳــﺎﺋــﻞ اﻹﻋـ ــﻼم اﻟـﻤـﺤـﻠـﻴــﺔ ﻗــﺪ أﺷـ ــﺎرت اﻟ ــﻰ أن اﻟﻼﻋﺒﻴﻦ‬ ‫ﺳﻴﻮاﺻﻼن ﻣﺴﻴﺮﺗﻬﻤﺎ ﻣﻊ ﺑﺎﻳﺮن‪ ،‬ﻋﻠﻰ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ ﻓﻲ اﻟﺴﻦ‬ ‫ووﺟﻮد أﺳﻤﺎء ﺷﺎﺑﺔ ﻓﻲ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻛﺎﻟﻔﺮﻧﺴﻲ ﻛﻴﻨﻐﺴﻠﻲ ﻛﻮﻣﺎن‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ﻟﻠﻨﺎدي ﻛﺎرل‪ -‬ﻫﺎﻳﻨﺘﺲ روﻣﻴﻨﻴﻐﻪ ﻗﺎﻟﺖ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻟﻔﻮز ﻋﻠﻰ أوﻏﺴﺒﻮرغ ‪ ١-٤‬وﺿﻤﺎن اﻟﻠﻘﺐ اﻟﺴﺎدس ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻮاﻟﻲ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺒﻮﻧﺪﺳﻠﻴﻐﺎ‪" :‬ﻣﺎ ﻳﻬﻢ ﻫﻮ ﻛﻴﻒ ﻳﻠﻌﺒﺎن واﻻﺛﻨﺎن ﻳﻠﻌﺒﺎن ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ"‪.‬‬ ‫وﺑﻠﻎ ﺑﺎﻳﺮن ﻧﺼﻒ ﻧﻬﺎﺋﻲ دوري أﺑﻄﺎل أوروﺑﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أوﻗﻌﺘﻪ ﻗﺮﻋﺔ‬ ‫ﻧﺼﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻓﻲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻣﻊ رﻳــﺎل ﻣﺪرﻳﺪ اﻹﺳﺒﺎﻧﻲ ﺑﻄﻞ‬ ‫اﻟﻤﻮﺳﻤﻴﻦ اﻷﺧﻴﺮﻳﻦ‪.‬‬

‫ً‬ ‫أﻟﻴﻐﺮي‪ :‬ﺑﻮﻓﻮن ﻣﺜﺎل أﻋﻠﻰ ﻟﻌﺸﺮﻳﻦ ﻋﺎﻣﺎ‬ ‫أﺷ ــﺎد ﻣ ــﺪرب ﻧ ــﺎدي ﻳﻮﻓﻨﺘﻮس اﻹﻳﻄﺎﻟﻲ‬ ‫ﻟ ـﻜــﺮة اﻟ ـﻘ ــﺪم ﻣــﺎﺳـﻴـﻤـﻴـﻠـﻴــﺎﻧــﻮ أﻟ ـﻴ ـﻐــﺮي أﻣــﺲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﺎرس اﻷﺳﻄﻮري ﺟﺎﻧﻠﻮﻳﺠﻲ ﺑﻮﻓﻮن‪،‬‬ ‫ﻣﻌﺘﺒﺮا أﻧﻪ ﻛﺎن "ﻣﺜﺎﻻ أﻋﻠﻰ ﻟﻌﺸﺮﻳﻦ ﻋﺎﻣﺎ"‪،‬‬ ‫رﻏ ــﻢ ﻃ ــﺮده ﻓــﻲ اﻟ ـﻤ ـﺒــﺎراة ﺿــﺪ رﻳ ــﺎل ﻣــﺪرﻳــﺪ‬ ‫اﻻﺳﺒﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﻟﻘﻲ ﺑﻮﻓﻮن اﻧﺘﻘﺎدات ﺑﻌﺪ اﻟﻤﺒﺎراة‪ ،‬ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺧﻠﻔﻴﺔ اﻋﺘﺮاﺿﻪ واﺳﺘﺨﺪاﻣﻪ ﻋﺒﺎرات ﺣﺎدة‬ ‫ﻟــﻮﺻــﻒ اﻟﺤﻜﻢ اﻻﻧـﻜـﻠـﻴــﺰي‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ اﻧــﻪ "ﺳﻠﺔ‬ ‫ﻗﻤﺎﻣﺔ"‪ .‬وداﻓــﻊ أﻟﻴﻐﺮي ﻋﻦ ﺗﺼﺮف ﺑﻮﻓﻮن‪،‬‬ ‫ﻣﻌﺘﺒﺮا اﻧﻪ ﻛﺎن "ﻣﻔﻬﻮﻣﺎ"‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎل ﻻﺳﺘﻌﺎدة ﻣﺮﻛﺰه ﻓﻲ ﺿﻴﺎﻓﺔ ﻣﻠﻘﺔ‬

‫ﻣﻴﻮﻧﻴﺦ ﻋﺮض ﻋﻠﻰ رﻳﺒﻴﺮي وروﺑﻦ اﻟﺘﻤﺪﻳﺪ‬

‫وﺗﺎﺑﻊ‪" :‬ﻋﻠﻰ ﻣﺪى ‪ 20‬ﻋﺎﻣﺎ‪ ،‬ﺟﺎﻧﻠﻮﻳﺠﻲ‬ ‫ﺑﻮﻓﻮن ﻛﺎن ﻣﺜﺎﻻ أﻋﻠﻰ ﻓﻲ اﻟﻤﻠﻌﺐ وﺧﺎرﺟﻪ‬ ‫اذا ﻗﺎل ﻣﺮة واﺣﺪة ﻣﺎ ﻗﺎﻟﻪ‪ ،‬ﻓﻲ وﺿﻊ ﺻﻌﺐ‬ ‫ﺑ ـﻘــﺪر ﺻـﻌــﻮﺑــﺔ ﻟـﻴـﻠــﺔ اﻷرﺑـ ـﻌ ــﺎء‪ ،‬ﻫ ــﺬا ﻣﻔﻬﻮم‬ ‫وأﺗـ ـ ـﺤ ـ ــﺪى اﻟ ـﺠ ـﻤ ـﻴ ــﻊ ان ﻳ ـﺘ ـﺼ ــﺮﻓ ــﻮا ﺑـﺸـﻜــﻞ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ"‪ ،‬ﻣﻌﺘﺒﺮا أن "إﺻـ ــﺪار اﻷﺣ ـﻜــﺎم ﻋﻦ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺳﻬﻞ داﺋﻤﺎ"‪.‬‬ ‫ورأى أن اﻟ ـﺤ ـﻜــﻢ اﻟ ـﺒــﺎﻟــﻎ ‪ 33‬ﻋ ــﺎﻣ ــﺎ "أدار‬ ‫اﻟـﻤـﺒــﺎراة ﺑﺸﻜﻞ ﺟﻴﺪ ﻃ ــﻮال ‪ 90‬دﻗﻴﻘﺔ‪ ،‬ﻟﻘﺪ‬ ‫ﻗﺎم ﻓﻌﻼ ﺑﺬﻟﻚ‪ .‬إﻻ أﻧﻪ أﺧﻄﺄ ﻓﻲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ )‪(...‬‬ ‫وﻫﺬه اﻷﻣﻮر ﻗﺪ ﺗﺤﺪث‪ .‬ﻻ أﻋﺮف ﻣﺎ اذا ﻛﺎن‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫‪ 1.30‬م‬

‫ﻓﻴﻮرﻳﻨﺘﻴﻨﺎ × ﺳﺒﺎل‬

‫‪beIN SPORTS HD 4‬‬

‫‪ 4.00‬م‬

‫ﺳﺎﺳﻮﻟﻮ × ﺑﻨﻴﻐﻨﺘﻒ‬

‫‪beIN SPORTS HD‬‬

‫‪ 4.00‬م‬

‫ﺑﻮﻟﻮﻧﻴﺎ × ﻓﻴﺮوﻧﺎ‬

‫‪beIN SPORTS HD‬‬

‫‪ 4.00‬م‬

‫ﻣﻴﻼن × ﻧﺎﺑﻮﻟﻲ‬

‫‪beIN SPORTS HD‬‬

‫‪ 7.00‬م‬

‫ﻳﻮﻓﻨﺘﻮس × ﺳﺎﻣﺒﺪورﻳﺎ‬

‫‪beIN SPORTS HD 4‬‬

‫‪ 9.45‬م‬

‫ﻻﺗﻴﺴﻮ × روﻣﺎ‬

‫‪beIN SPORTS HD 4‬‬

‫زﻳﺪان ﻳﻨﺘﻘﺪ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ »ﺳﺮﻗﺔ« ﻣﺒﺎراة اﻟﻴﻮﻓﻲ‬ ‫اﻧـﺘـﻘــﺪ اﻟ ـﻤ ــﺪرب اﻟـﻔــﺮﻧـﺴــﻲ زﻳ ــﻦ اﻟــﺪﻳــﻦ‬ ‫زﻳ ــﺪان اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋــﻦ "ﺳــﺮﻗــﺔ" ﻧــﺎدﻳــﻪ‪ ،‬رﻳــﺎل‬ ‫ﻣﺪرﻳﺪ اﻹﺳﺒﺎﻧﻲ‪ ،‬اﻟﻤﺒﺎراة ﺿﺪ ﻳﻮﻓﻨﺘﻮس‬ ‫اﻹﻳﻄﺎﻟﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل زﻳــﺪان‪ ،‬ﻓﻲ ﻣﺆﺗﻤﺮ أﻣﺲ‪" ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻳﺘﺤﺪث اﻟﻨﺎس ﻋﻦ ﺳﺮﻗﺔ ﻓــﺈن ﻫــﺬا اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻳﺜﻴﺮ ﻏﻀﺒﻲ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﻴﺮ‪ .‬ﻣــﻦ ا ﻟــﻮا ﺿــﺢ‬ ‫أﻧﻨﺎ ﻧﻘﻮم ﺑﺄﻣﻮر ﺗﺰﻋﺞ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻨﺎس‪،‬‬ ‫وﻫﻨﺎك أﻧﺎس ﺿﺪ رﻳﺎل ﻣﺪرﻳﺪ‪ ،‬وﻟﻦ ﻳﺘﻐﻴﺮ‬ ‫ذﻟﻚ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻻ أﺣﺪ ﻳﻤﻜﻨﻪ أن ﻳﻐﻴﺮ ﺗﺎرﻳﺦ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻨﺎدي وﻣﺎ ﺣﻘﻘﻪ"‪.‬‬ ‫وأردف‪" :‬ﻧـﺤــﻦ أﻓـﻀــﻞ ﻧــﺎد ﻓــﻲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪،‬‬

‫وﻋـﻨــﺪﻣــﺎ ﺗـﻜــﻮن ﻛــﺬﻟــﻚ ﺗـﻜــﻮن ﻫـﻨــﺎك ﻏﻴﺮة‬ ‫ﺗ ـﺠ ــﺎﻫ ــﻚ‪ .‬ﻻ أواﻓـ ـ ــﻖ اﻟـ ـ ــﺮأي ﻣ ــﻦ ﻳ ـﻘ ــﻮل إن‬ ‫اﻟﻤﺒﺎراة ﻛﺎﻧﺖ ﺳﺮﻗﺔ"‪.‬‬ ‫وﺗـﻄــﺮق إﻟــﻰ ﻃــﺮد ﺑــﻮﻓــﻮن واﻧـﺘـﻘــﺎداﺗــﻪ‬ ‫اﻟﻼذﻋﺔ ﻟﻠﺤﻜﻢ‪ ،‬ﻣﻌﺘﺒﺮا أن ﻣﺎ ﻗﺎﻟﻪ اﻟﺤﺎرس‬ ‫اﻷﺳﻄﻮري‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﺰاﻣﻞ ﻣﻌﻪ ﺧﻼل اﻟﻔﺘﺮة‬ ‫اﻟـ ـﺘ ــﻲ أﻣـ ـﻀ ــﺎﻫ ــﺎ اﻟ ـﻔ ــﺮﻧ ـﺴ ــﻲ ﻣـ ــﻊ اﻟـ ـﻨ ــﺎدي‬ ‫اﻹﻳﻄﺎﻟﻲ )‪ ،(٢٠٠١-١٩٩٦‬ﻫﻮ رأﻳﻪ اﻟﺨﺎص‪.‬‬ ‫وأﺿــﺎف‪" :‬ﻛﺎن ﻣﺘﻮﺗﺮا‪ ،‬ﻣﺸﺎﻋﺮه ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻗﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻋﻠﻴﻚ أن ﺗﺤﺘﺮم وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮه‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫أﻋ ـﺘ ـﻘــﺪ أﻧ ـﻨ ــﺎ ﻛ ـﻨــﺎ ﻧـﺴـﺘـﺤــﻖ ﺑ ـﻠ ــﻮغ ﻧﺼﻒ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ"‪.‬‬

‫زﻳﺪان‬

‫ً‬ ‫»ﻏﻀﺐ« اﻟﻠﻘﺐ اﻟﺴﺎﺑﻊ ﺗﻮاﻟﻴﺎ‬

‫ﻓﻲ ﺳﻌﻴﻪ ﻹﺣﺮاز‬ ‫ﻟﻘﺐ اﻟﺪوري اﻹﻳﻄﺎﻟﻲ‬ ‫ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﻟﻠﻤﺮة‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻌﺔ ﺗﻮاﻟﻴﺎ‪ً ،‬ﻗﺎل‬ ‫أﻟﻴﻐﺮي »ﻧﺒﺪأ ﻣﺠﺪدا‬ ‫ﺑﺮؤوس ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ«‪.‬‬

‫أﻛﺪ ﻣﺪرب ﻳﻮﻓﻨﺘﻮس ﻣﺎﺳﻴﻤﻴﻠﻴﺎﻧﻮ أﻟﻴﻐﺮي‬ ‫أن ﻓﺮﻳﻘﻪ ﺳﻴﻄﻠﻖ اﻟﻌﻨﺎن ﻟﻐﻀﺒﻪ ﻓﻲ ﺳﻌﻴﻪ إﻟﻰ‬ ‫إﺣﺮاز ﻟﻘﺐ اﻟﺪوري اﻻﻳﻄﺎﻟﻲ ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﻟﻠﻤﺮة‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻌﺔ ﺗﻮاﻟﻴﺎ‪ ،‬ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎء ﻣﺸﻮاره ﻓﻲ دوري‬ ‫اﺑﻄﺎل اوروﺑﺎ ﺑﺸﻜﻞ دراﻣﺎﺗﻴﻜﻲ‪.‬‬ ‫وﻗــﺎل اﻟﻴﻐﺮي‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺧﺮوﺟﻪ ﻣﻦ رﺑــﻊ ﻧﻬﺎﺋﻲ‬ ‫دوري اﻻﺑـ ـﻄ ــﺎل اﻻرﺑ ـ ـﻌـ ــﺎء اﻣ ـ ــﺎم رﻳ ـ ــﺎل ﻣ ــﺪرﻳ ــﺪ‬ ‫اﻻﺳ ـﺒــﺎﻧــﻲ‪ ،‬رﻏ ــﻢ ﻓ ــﻮزه اﻳــﺎﺑــﺎ ‪ ١-٣‬ﻓــﻲ ﻋـﻘــﺮ دار‬ ‫"اﻟﻤﻠﻜﻲ" )ﺻﻔﺮ‪ ٣-‬ذﻫﺎﺑﺎ(‪" ،‬ﻧﺒﺪأ ﻣﺠﺪدا ﺑﺮؤوس‬ ‫ﻣﺮﻓﻮﻋﺔ"‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف ﺑﻌﺪ ﺳﻘﻮط ﻓﺮﻳﻘﻪ ﺑﺮﻛﻠﺔ ﺟﺰاء ﻗﺎﺗﻠﺔ‬ ‫ﻓ ــﻲ اﻟ ــﻮﻗ ــﺖ ﺑ ــﺪل اﻟ ـﻀــﺎﺋــﻊ ﺳـﺠـﻠـﻬــﺎ اﻟـﺒــﺮﺗـﻐــﺎﻟــﻲ‬ ‫ﻛﺮﻳﺴﺘﻴﺎﻧﻮ روﻧﺎﻟﺪو‪ ،‬وﻃﺮد ﺣﺎرﺳﻪ اﻟﻤﺨﻀﺮم‬ ‫ﺟـﻴـﺠــﻲ ﺑ ــﻮﻓ ــﻮن‪" ،‬ﻻ ﻓ ــﺎﺋ ــﺪة ﻣ ــﻦ اﻟ ـﺒ ـﻜ ــﺎء‪ .‬ﻧﺤﻦ‬ ‫ﺧﺎﺋﺒﻮن ﻟﻜﻦ ﻳﺠﺐ أن ﻧﻨﻬﺾ ﻷﻧﻨﺎ ﺳﻨﻌﻮد اﻟﻰ‬ ‫ﻣﻨﺎﻓﺴﺔ اﻟﺪوري‪ .‬ﻳﺠﺐ أن ﻧﻜﻮن ﻏﺎﺿﺒﻴﻦ اﻵن‬ ‫ﻓﻲ إﻳﻄﺎﻟﻴﺎ‪ ،‬ﻧﺠﻠﺐ اﻟﺴﻜﻮدﻳﺘﻮ )ﻟﻘﺐ اﻟﺪوري(‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻊ واﻟﻜﺄس اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﺗﻮاﻟﻴﺎ"‪.‬‬ ‫وأول ﻣﻦ ﺳﻴﻮاﺟﻪ ﻏﻀﺐ "اﻟﺴﻴﺪة اﻟﻌﺠﻮز"‬ ‫ﻫﻮ ﺳﻤﺒﺪورﻳﺎ ﺛﺎﻣﻦ اﻟﺘﺮﺗﻴﺐ اﻟﻴﻮم ﻓﻲ ﺗﻮرﻳﻨﻮ‪،‬‬

‫واﻟ ـ ــﺬي ﻳ ـﻘ ــﻒ ﻋ ـﻠ ــﻰ ﺑ ـﻌ ــﺪ ‪ ٤‬ﻧ ـﻘ ــﺎط ﻣ ــﻦ اﻟ ـﻤــﺮﻛــﺰ‬ ‫اﻟ ـﺴ ــﺎدس اﻟـﻤــﺆﻫــﻞ ﻟ ـﻠــﺪور اﻟـﺘـﻤـﻬـﻴــﺪي ﻟ ـﻠــﺪوري‬ ‫اﻻوروﺑﻲ "ﻳﻮروﺑﺎ ﻟﻴﻎ"‪.‬‬ ‫واﻟﻼﻓﺖ أن ﺳﻤﺒﺪورﻳﺎ ﻫﻮ أﺣﺪ ﻓﺮﻳﻘﻴﻦ )ﻣﻊ‬ ‫ﻻﺗﺴﻴﻮ( ﻧﺠﺤﺎ ﻓﻲ اﻟﻔﻮز ﻋﻠﻰ ﻳﻮﻓﻨﺘﻮس ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺪوري ﻫﺬا اﻟﻤﻮﺳﻢ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ أﺳﻘﻄﻪ ذﻫﺎﺑﺎ ‪٢-٣‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻋﻠﻴﻪ ‪-٣‬ﺻﻔﺮ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺣﺎرس ﺳﻤﺒﺪورﻳﺎ اﻣﻴﻠﻴﺎﻧﻮ ﻓﻴﻔﻴﺎﻧﻮ‪:‬‬ ‫"ﺳﻴﻜﻮن ﺻﻌﺒﺎ اﻣــﺎم أﻗــﻮى ﻓﺮﻳﻖ ﻓﻲ اﻳﻄﺎﻟﻴﺎ‪،‬‬ ‫ﺑ ـﻌــﺪ ﻣ ــﺪرﻳ ــﺪ ﺳ ـﻴ ـﻜــﻮﻧــﻮن ﻏــﺎﺿ ـﺒ ـﻴــﻦ"‪ ،‬ﻣـﺘــﺎﺑـﻌــﺎ‪:‬‬ ‫"ﻳﻮﻓﻨﺘﻮس ﺟﺮﻳﺢ‪ ،‬ﻫﻮ اﻟﺒﻄﻞ اﻟﻤﺘﻮج ﻓﻲ آﺧﺮ‬ ‫‪ ٦‬ﺳﻨﻮات‪ ،‬ﻳﺮﻳﺪون اﺣﺮاز ﻛﻞ ﺷﻲء"‪.‬‬ ‫وﻳﻤﻠﻚ ﻳﻮﻓﻨﺘﻮس ‪ ٨١‬ﻧﻘﻄﺔ ﻣﻦ ‪ ٣١‬ﻣﺒﺎراة‪،‬‬ ‫ﺑﻔﺎرق ‪ ٤‬ﻋﻦ ﻧﺎﺑﻮﻟﻲ اﻟﺜﺎﻧﻲ اﻟﺬي ﻳﺨﻮض ﻣﺒﺎراة‬ ‫ﻗﻮﻳﺔ ﺿﺪ ﻣﻴﻼن اﻟﺴﺎدس اﻟﻴﻮم‪.‬‬ ‫وﻧـﺠــﺢ اﻟـﻔــﺮﻳــﻖ اﻟـﺠـﻨــﻮﺑــﻲ ﻓــﻲ اﻟﺘﻐﻠﺐ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻣﻴﻼن ﻣﻄﻠﻊ اﻟﻤﻮﺳﻢ ﻗﺒﻞ ﺗﺴﻠﻢ ﺟﻴﻨﺎرو ﻏﺎﺗﻮزو‬ ‫ﻣﻬﺎم اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﺑﺪﻻ ﻣﻦ ﻓﻴﻨﺘﺸﻨﺰو ﻣﻮﻧﺘﻴﻼ‪.‬‬ ‫وﻳ ـ ـﺘ ـ ـﺴ ـ ــﺎوى ﻗـ ـﻄـ ـﺒ ــﺎ اﻟ ـ ـﻌـ ــﺎﺻ ـ ـﻤـ ــﺔ ﻻﺗ ـﺴ ـﻴ ــﻮ‬ ‫وروﻣ ــﺎ ﺑﺴﺘﻴﻦ ﻧﻘﻄﺔ ﻓــﻲ اﻟﻤﺮﻛﺰ اﻟـﺜــﺎﻟــﺚ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬

‫ﻣﻮاﺟﻬﺘﻬﻤﺎ اﻟـﻨــﺎرﻳــﺔ ﻋـﻠــﻰ اﻟﻤﻠﻌﺐ اﻷوﻟـﻤـﺒــﻲ‬ ‫ﺳﺘﺤﻤﻞ ﻧﻜﻬﺔ ﻣﻤﻴﺰة‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺗﺤﻘﻴﻖ روﻣﺎ ﻣﻔﺎﺟﺄة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﻴﺎر اﻟﺜﻘﻴﻞ ﺗﻤﺜﻠﺖ ﻓﻲ إﻗﺼﺎء ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ‬ ‫اﻹﺳﺒﺎﻧﻲ وﻧﺠﻤﻪ اﻻرﺟﻨﺘﻴﻨﻲ ﻟﻴﻮﻧﻴﻞ ﻣﻴﺴﻲ‬ ‫ﻣﻦ رﺑﻊ ﻧﻬﺎﺋﻲ دوري اﻻﺑﻄﺎل‪.‬‬ ‫وﻧـ ـ ـﺠ ـ ــﺢ ﻻﻋـ ـ ـﺒ ـ ــﻮ اﻟـ ـ ـ ـﻤ ـ ـ ــﺪرب اوزﻳ ـ ـﺒ ـ ـﻴ ـ ــﻮ دي‬ ‫ﻓﺮاﻧﺸﻴﺴﻜﻮ ﻓﻲ ﻗﻠﺐ ﺗﺄﺧﺮﻫﻢ ذﻫﺎﺑﺎ ‪ ٤-١‬اﻟﻰ‬ ‫ﻓﻮز ﻛﺒﻴﺮ ‪-٣‬ﺻﻔﺮ اﻳﺎﺑﺎ‪.‬‬ ‫وﺧﻼﻓﺎ ﻟﺮوﻣﺎ‪ ،‬ﻣﻨﻲ ﺟــﺎره اﻟﻠﺪود ﺑﺨﺴﺎرة‬ ‫ﻗــﺎﺳ ـﻴــﺔ اﻟـﺨـﻤـﻴــﺲ اﻣـ ــﺎم رﻳ ــﺪ ﺑ ــﻮل ﺳــﺎﻟــﺰﺑــﻮرغ‬ ‫اﻟـﻨـﻤـﺴــﺎوي ‪ ٤-١‬ﻓــﻲ اﻳ ــﺎب رﺑــﻊ ﻧﻬﺎﺋﻲ اﻟ ــﺪوري‬ ‫اﻻوروﺑ ــﻲ‪ ،‬ﻣﻬﺪرا ﻓــﻮزه اﻟﻜﺒﻴﺮ ذﻫﺎﺑﺎ ‪ ،٢-٤‬ﻓﻲ‬ ‫ﻣ ـﺒ ــﺎراة اﻫ ـﺘــﺰت ﻓـﻴـﻬــﺎ ﺷـﺒــﺎﻛــﻪ ‪ ٣‬ﻣ ــﺮات ﺧ ــﻼل ‪٤‬‬ ‫دﻗﺎﺋﻖ ﻓﻲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻠﻘﺎء‪.‬‬ ‫وﻗـ ــﺎل ﻣـ ــﺪرب ﻻﺗ ـﺴ ـﻴــﻮ ﺳـﻴـﻤــﻮﻧــﻲ اﻳ ـﻨــﺰاﻏــﻲ‪:‬‬ ‫"ﻫﻨﺎك ﻓﺮﺻﺔ ﻛﺒﻴﺮة ﻣﻊ اﻗﺎﻣﺔ اﻟﺪرﺑﻲ‪ .‬ﻳﺠﺐ أن‬ ‫ﻧﺘﻌﺎﻓﻰ ﺟﺴﺪﻳﺎ وﻧﻔﺴﻴﺎ‪ .‬ﻫﻨﺎك ‪ ٧‬ﻣﺮاﺣﻞ ﻣﺘﺒﻘﻴﺔ‬ ‫وﺳﻨﻘﻮم ﺑﻜﻞ ﺷﻲء ﻟﻨﺤﻘﻖ ﻣﺮﻛﺰا ﺟﻴﺪا"‪.‬‬ ‫وﺗـﺘــﺄﻫــﻞ أول أرﺑـﻌــﺔ أﻧــﺪﻳــﺔ ﻣـﺒــﺎﺷــﺮة ﻟــﺪوري‬ ‫اﻻﺑﻄﺎل اﻟﻤﻮﺳﻢ اﻟﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3746‬األحد ‪ 15‬أبريل ‪2018‬م ‪ 29 /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫‪٢٧‬‬

‫رياضة‬

‫تشلسي يقلب تأخره بفوز‬ ‫صعب على ساوثمبتون‬ ‫في المرحلة الـ‪ 34‬من الدوري‬ ‫اإلنكليزي لكرة القدم‪ ،‬قلب‬ ‫تشلسي بطل الموسم الماضي‪،‬‬ ‫والساعي إلى ضمان المشاركة‬ ‫األوروبية‪ ،‬تأخره صفر‪ 2-‬أمام‬ ‫مضيفه ساوثمبتون المهدد‬ ‫بالهبوط إلى فوز ‪ 2-3‬أمس‪.‬‬

‫ق ـلــب تـشـلـســي ب ـطــل ال ـمــوســم‬ ‫الـمــاضــي وال ـســاعــي إل ــى ضمان‬ ‫الـ ـمـ ـش ــارك ــة األوروبـ ـ ـ ـي ـ ـ ــة ت ــأخ ــره‬ ‫صفر‪ 2-‬أمام مضيفه ساوثمبتون‬ ‫ال ـم ـهــدد بــالـهـبــوط ال ــى ف ــوز ‪2-3‬‬ ‫أم ـ ـ ـ ــس‪ ،‬ف ـ ــي الـ ـم ــرحـ ـل ــة ال ــرابـ ـع ــة‬ ‫والثالثين من الدوري االنكليزي‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫ووجد تشلسي نفسه في مأزق‬ ‫بـعــد ســاعــة تـمــامــا عـلــى انـطــاق‬ ‫الـمـبــاراة بتسجيل ساوثمبتون‬ ‫الـ ـس ــاع ــي الـ ـ ــى ت ـج ـن ــب ال ـه ـب ــوط‬ ‫هــدف ـيــن ع ـبــر ال ـص ــرب ــي دوشـ ــان‬ ‫تــادي ـتــش (‪ )21‬وال ـبــول ـنــدي يــان‬ ‫بيدناريك (‪.)60‬‬ ‫ل ـكــن ف ــري ــق الـ ـم ــدرب اإلي ـطــالــي‬ ‫انطونيو كونتي قام بالمستحيل‬ ‫ف ــي الــدقــائــق الـعـشــريــن األخ ـي ــرة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وت ـح ــدي ــدا ف ــي غ ـضــون ‪ 8‬دقــائــق‪،‬‬ ‫لـلـحـفــاظ عـلــى آم ــال ــه بــالـمـشــاركــة‬ ‫األوروبـ ـ ـي ـ ــة ال ـم ــوس ــم ال ـم ـق ـبــل‪ ،‬ان‬ ‫كان في دوري األبطال أو الــدوري‬ ‫األوروبـ ـ ــي (ي ــوروب ــا ل ـيــغ)‪ ،‬فنجح‬ ‫في تسجيل ثالثة أهداف بواسطة‬ ‫الفرنسي اوليفييه جيرو (‪ 70‬و‪)78‬‬ ‫والبلجيكي ادين هازار (‪.)75‬‬ ‫ول ـع ــب ج ـي ــرو دورا ب ـ ـ ــارزا في‬ ‫فــوز فريقه بعد نــزولــه إلــى أرض‬ ‫ً‬ ‫الملعب‪ ،‬محققا أقوى ظهور له منذ‬ ‫انضمامه الــى تشلسي مــن جــاره‬ ‫اللندني ارسنال في يناير الماضي‪.‬‬

‫وق ـ ــال ج ـي ــرو "واجـ ـه ــت بعض‬ ‫الصعوبات في مسيرتي‪ ،‬ولكنني‬ ‫كنت أح ــاول دائـمــا الـعــودة اقــوى‪،‬‬ ‫وهذا ما حصل اليوم"‪.‬‬ ‫وت ــاب ــع "األم ـ ـ ــر األه ـ ــم ه ــو عــدم‬ ‫االستسالم أبدا‪ ،‬وان نثق بقدراتنا‬ ‫ونـقــدم مستوانا‪ ،‬وأنــا فخور بما‬ ‫قمت به"‪.‬‬ ‫وعزز تشلسي مركزه الخامس‬ ‫المؤهل مباشرة إلى "يوروبا ليغ"‪،‬‬ ‫رافعا رصيده إلى ‪ 60‬نقطة‪ ،‬بفارق‬ ‫‪ 7‬ن ـق ــاط خ ـلــف تــوت ـن ـهــام ال ــراب ــع‬ ‫وليفربول الخامس‪ ،‬و‪ 6‬نقاط أمام‬ ‫ارسنال السادس‪.‬‬ ‫ويلتقي توتنهام مع مانشستر‬ ‫س ـي ـت ــي ف ـ ــي م ـ ـ ـبـ ـ ــاراة قـ ـم ــة ام ــس‬ ‫أيضا‪ ،‬ويحل ارسنال ضيفا على‬ ‫ً‬ ‫نيوكاسل غدا‪.‬‬ ‫وي ـخــوض األرب ـعــة األوائـ ــل في‬ ‫الــدوري اإلنكليزي الممتاز دوري‬ ‫اب ـطــال اوروب ـ ــا مـبــاشــرة الموسم‬ ‫المقبل‪ ،‬ويشارك الخامس تلقائيا‬ ‫ايضا في "يوروبا ليغ"‪.‬‬ ‫وعن حظوظ الفريق بالمشاركة‬ ‫في دوري األبطال قال جيرو "مادام‬ ‫األمر ممكنا من الناحية الحسابية‪،‬‬ ‫فإننا نعتقد أننا قــادرون على ان‬ ‫نكون ضمن األربعة األوائل‪ .‬امامنا‬ ‫خـمــس م ـبــاريــات نهائية (خمس‬ ‫مراحل)‪ ،‬وبعد ذلك سنرى"‪.‬‬ ‫م ــن جـهـتــه‪ ،‬بـقــي ساوثمبتون‬

‫فرحة جيرو بهدف الفوز في مرمى ساوثمبتون‬ ‫في المركز الثامن عشر (اول مراكز‬ ‫الهبوط إلى الدرجة االولى) برصيد‬ ‫‪ 28‬نقطة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وسـيـلـتـقــي ال ـف ــري ـق ــان م ـج ــددا‬ ‫ف ــي نـصــف نـهــائــي ك ــأس انكلترا‬ ‫االسبوع المقبل‪.‬‬ ‫من جهته‪،‬‬ ‫عـ ـ ـ ـ ـ ـ ـل ـ ـ ـ ـ ـ ــق‬ ‫كونتي‬

‫الدوري اإلنكليزي لن يعتمد تقنية الفيديو‬

‫مندي يشارك مع الفريق الرديف للسيتي‬ ‫شارك الالعب الفرنسي بنجامين مندي في مباراة‬ ‫مع الفريق الرديف لناديه مانشستر سيتي اإلنكليزي‬ ‫لـكــرة ال ـقــدم‪ ،‬هــي األول ــى لــه بـعــد غـيــابــه مـنــذ نهاية‬ ‫سبتمبر الماضي بسبب إصابة خطيرة في الركبة‪.‬‬ ‫وش ــارك الـمــدافــع‪ ،‬الـبــالــغ مــن الـعـمــر‪ 23‬عــامــا‪ ،‬في‬ ‫هذه المباراة ضد "رديف" مانشستر يونايتد‪ ،‬والتي‬ ‫انتهت بالتعادل ‪.1-1‬‬ ‫وخ ــاض ال ــاع ــب ‪ 45‬دق ـي ـقــة‪ ،‬وك ـتــب بـعــدهــا عبر‬ ‫"تــوي ـتــر"‪" :‬إع ــارت ــي (إل ــى فــريــق الـمـصــابـيــن) انتهت‬ ‫رسـمـيــا ال ـي ــوم‪ ،‬وأن ــا عــائــد إل ــى مــانـشـسـتــر سيتي‪،‬‬ ‫وسعيد جدا!"‪.‬‬ ‫تأتي المشاركة األولى لمندي قبل أسابيع من ‪15‬‬ ‫مايو‪ ،‬وهو الموعد المتوقع إلعالن مدرب المنتخب‬ ‫الفرنسي ديدييه ديشان الئحته النهائية المكونة من‬ ‫‪ 23‬العبا سيخوضون غمار مونديال روسيا ‪،2018‬‬

‫على الـمـبــاراة قــائــا "ك ــان الشوط‬ ‫االول سلبيا‪ ،‬ولم نظهر فيه رغبة‬ ‫كبيرة وارادة للقتال من اجل الفوز‬ ‫بالمباراة"‪.‬‬ ‫وتــابــع "لكنني رأي ــت ردة فعل‬ ‫رائعة‪ ،‬فــإذا لم يكن لديك شــيء ما‬ ‫في داخلك فمن الصعب ان تعود‬ ‫وتفوز بهذه المباراة"‪.‬‬ ‫وتلقى ساوثمبتون خسارته‬

‫الـثــالـثــة عـلــى ال ـتــوالــي مـنــذ تولي‬ ‫مارك هيوز اإلشراف عليه منتصف‬ ‫الشهر الماضي‪.‬‬ ‫وق ــال هـيــوز "كـمــا يـبــدو الحال‬ ‫طوال العام‪ ،‬اعتقد ان الفريق لديه‬ ‫مشكلة مــا‪ ،‬فعندما يبدأ الضغط‬ ‫علينا فــإنـنــا نـعـجــز ع ــن الـحـفــاظ‬ ‫على ثباتنا‪ ،‬وننتظر حتى يخف‬ ‫العبء عنا"‪.‬‬

‫وفـ ـ ــي ب ـق ـي ــة ال ـ ـم ـ ـبـ ــاريـ ــات‪ ،‬ف ــاز‬ ‫ك ــري ـس ـت ــال بـ ـ ـ ــاالس ع ـل ــى ضـيـفــه‬ ‫بــرايـتــون بثالثة أه ــداف للعاجي‬ ‫ويلفريد زاه ــا (‪ 5‬و‪ )24‬وجيمس‬ ‫تــوم ـك ـي ـنــز (‪ )14‬م ـق ــاب ــل هــدفـيــن‬ ‫لغلين م ــوراي (‪ )18‬والكولومبي‬ ‫خوسيه اسكييردو (‪ ،)34‬وبيرنلي‬ ‫عـ ـل ــى ل ـي ـس ـت ــر س ـي ـت ــي ب ـهــدف ـيــن‬ ‫لـلـنـيــوزيـلـنــدي ك ــري ــس وود (‪،)6‬‬

‫واأليـ ـ ــرل ـ ـ ـنـ ـ ــدي كـ ـيـ ـف ــن لـ ــونـ ــغ (‪)9‬‬ ‫مقابل هدف لجيمي فــاردي (‪،)72‬‬ ‫وهادرسفيلد على واتفورد بهدف‬ ‫لتوماس اينس (‪.)90+1‬‬ ‫وت ـع ــادل ســوانـســي سيتي مع‬ ‫إيفرتون بهدف للغاني جوردن ايو‬ ‫(‪ )71‬مقابل هدف لكايل ناوتون (‪43‬‬ ‫خطأ في مرمى فريقه)‪.‬‬

‫أعلنت رابطة الدوري اإلنكليزي الممتاز‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬أنها لن تعتمد تقنية المساعدة‬ ‫بــالـفـيــديــو ف ــي الـتـحـكـيــم (ف ــي اي ــه آر) في‬ ‫موسم ‪ ،2019-2018‬بعدما تم اختبارها‬ ‫هذا الموسم في مسابقات الكأس‪ .‬وأتت‬ ‫التجارب على هذه التقنية مثيرة للجدل‪.‬‬ ‫ورغ ـ ـ ــم ق ـ ـ ــرار االتـ ـ ـح ـ ــاد ال ـ ــدول ـ ــي ل ـكــرة‬ ‫القدم (الفيفا) باعتماد هذه التقنية في‬ ‫نهائيات كأس العالم ‪ 2018‬في روسيا‪،‬‬ ‫اعتبر مسؤولو رابطة الدوري اإلنكليزي أن اعتمادها‬ ‫يحتاج إلى مزيد من االختبارات‪.‬‬ ‫واتـخــذ قــرار عــدم اعتماد التقنية الموسم المقبل‪ ،‬بعد اجتماع‬ ‫ألعضاء الرابطة في لندن أمس األول شهد تصويت األندية العشرين‬ ‫في الدوري الممتاز‪.‬‬ ‫ووفق بيان للرابطة‪" :‬وافقت أندية الدوري الممتاز على مواصلة‬ ‫اخ ـت ـبــار تـقـنـيــة ال ـم ـســاعــدة بــالـفـيــديــو ف ــي الـتـحـكـيــم طـ ــوال مــوســم‬ ‫‪."2019-2018‬‬

‫المقرر بين ‪ 14‬يونيو و‪ 15‬يوليو‪.‬‬ ‫وسيكون على مـنــدي حاليا‬ ‫ال ـع ــودة لـلـمـشــاركــة م ــع الـفــريــق‬ ‫األول لـلـسـيـتــي الـ ــذي ي ـق ـتــرب من‬ ‫حسم لقب الــدوري اإلنكليزي‪ ،‬لتعزيز فرصه في‬ ‫خوض المونديال‪.‬‬ ‫وانـضــم مـنــدي إلــى السيتي فــي صيف ‪2017‬‬ ‫قادما من موناكو بعد أسابيع من تتويج األخير‬ ‫بلقب الدوري الفرنسي‪ ،‬في صفقة قدرت بنحو ‪58‬‬ ‫مليون يورو‪ ،‬وكانت حينئذ األغلى بالنسبة إلى‬ ‫مدافع‪ .‬وفي نهاية سبتمبر‪ ،‬تعرض مندي إلصابة‬ ‫بقطع في الرباط الصليبي للركبة اليمنى تطلبت‬ ‫خضوعه لعملية جراحية واالبتعاد فترة طويلة‪.‬‬

‫مندي‬

‫وأضــاف‪" :‬اتخذ القرار‪ ،‬بعد نقاشات شاملة‬ ‫ح ــول ال ـت ـقــدم ال ـم ـحــرز ف ــي ت ـجــارب‬ ‫(فــي ايــه آر) بكرة الـقــدم اإلنكليزية‪،‬‬ ‫والـتـجــارب الرئيسة فــي العديد من‬ ‫المسابقات التي تستخدم فيها"‪.‬‬ ‫وت ـ ـق ـ ـت ـ ـص ـ ــر هـ ـ ـ ـ ـ ــذه ال ـ ـم ـ ـس ـ ــاع ـ ــدة‬ ‫التكنولوجية على أربع حاالت يمكن‬ ‫أن تغير مجرى المباراة‪" :‬بعد تسجيل‬ ‫ه ــدف‪ ،‬ق ــرار بــركـلــة ج ــزاء‪ ،‬بـعــد بطاقة‬ ‫حمراء مباشرة‪ ،‬أو في حــاالت الخطأ‬ ‫في هوية الالعب الذي وجه إليه إنذار‬ ‫أو بطاقة حمراء"‪.‬‬ ‫واستخدمت هذه التقنية في الموسم الحالي بالدوريين اإليطالي‬ ‫واأللماني‪ ،‬ويتوقع أن تستخدم على نطاق أوسع في فرنسا وإسبانيا‬ ‫الموسم المقبل‪.‬‬

‫ترشيح صالح لجائزة األفضل في إنكلترا إيقاف ميكس لتعاطيه المنشطات أميركا الجنوبية تدعم الملف‬ ‫األميركي ‪ -‬المكسيكي ‪ -‬الكندي‬

‫أعـ ـ ـلـ ـ ـن ـ ــت رابـ ـ ـ ـط ـ ـ ــة ال ــاعـ ـبـ ـي ــن‬ ‫المحترفين اإلنكليزية القائمة‬ ‫الـنـهــائـيــة لـجــائــزة أفـضــل العبي‬ ‫الــدوري اإلنكليزي الممتاز لكرة‬ ‫القدم هذا الموسم‪.‬‬ ‫وضـ ـم ــت الـ ـق ــائـ ـم ــة ال ـم ـص ــري‬ ‫مـحـمــد صـ ــاح‪ ،‬الع ــب لـيـفــربــول‪،‬‬ ‫إل ــى ج ــان ــب كـيـفـيــن دي ب ــروي ــن‪،‬‬ ‫ول ـي ــروي س ــان ــي‪ ،‬ودي ـف ـيــد سلفا‬ ‫(مانشستر سيتي) وديفيد دي‬ ‫خيا (مانشستر يونايتد) وهاري‬ ‫كين (توتنهام)‪.‬‬ ‫ومن المقرر أن يتم التصويت‬ ‫عليها مــن جــانــب أعـضــاء رابطة‬ ‫الالعبين المحترفين والتي تشمل‬ ‫‪ 92‬فريقا‪.‬‬ ‫وسـجــل ص ــاح ‪ 39‬هــدفــا منذ‬ ‫انضمامه للفريق قادما من روما‬ ‫في الصيف الماضي‪.‬‬ ‫وم ـ ــن الـ ـمـ ـق ــرر أن ي ـت ــم إعـ ــان‬ ‫ج ــائ ــزة أفـ ـض ــل العـ ـب ــي الـ ـ ــدوري‬ ‫اإلنـكـلـيــزي يــوم األح ــد ‪ 22‬أبريل‬ ‫الجاري في مراسم خاصة لتسليم‬ ‫الجوائز‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫محمد صالح‬

‫أعـ ـ ـلـ ـ ـن ـ ــت رابـ ـ ـ ـط ـ ـ ــة ال ـ ـ ـ ـ ــدوري‬ ‫األمـ ـ ـ ـ ـي ـ ـ ـ ــرك ـ ـ ـ ــي ل ـ ـ ـ ـكـ ـ ـ ــرة ال ـ ـس ـ ـلـ ــة‬ ‫ل ـل ـم ـح ـتــرف ـيــن إي ـ ـقـ ــاف جـ ــودي‬ ‫مـيـكــس الع ــب فــريــق واشـنـطــن‬ ‫و ي ـ ـ ـ ــزاردز ‪ 25‬م ـ ـبـ ــاراة ب ـعــد مــا‬ ‫كشفت االختبارات عن تعاطيه‬ ‫المنشطات‪.‬‬ ‫وك ــان ــت اخ ـت ـب ــارات الـكـشــف‬ ‫عــن المنشطات أ كــدت تعاطي‬ ‫مـيـكــس (‪ 30‬عــامــا) هــرمــونــات‬ ‫الـ ـنـ ـم ــو ومـ ـ ـ ــادة إي ـب ــام ــورل ـي ــن‬ ‫المنشطة‪.‬‬ ‫واسـ ـ ـتـ ـ ـنـ ـ ـك ـ ــر م ـ ـي ـ ـكـ ــس ه ـ ــذه‬ ‫االدع ــاء ات‪ ،‬وأكــد أنــه سيطعن‬ ‫ً‬ ‫ع ـل ــى ق ـ ــرار اإلي ـ ـقـ ــاف‪ ،‬مـضـيـفــا‬ ‫ف ــي تـصــريـحــات إعــام ـيــة‪" :‬لــم‬ ‫يسبق لي أن تعاطيت أي مواد‬ ‫منشطة محظورة أو مخدرات‪.‬‬ ‫أح ــزنـ ـتـ ـن ــي ه ـ ـ ــذه االدع ـ ـ ـ ـ ــاء ات‬ ‫ً‬ ‫كثيرا "‪.‬‬ ‫وبدأت عقوبة ميكس‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫إذ يغيب عن صفوف ويزاردز‬ ‫ف ـ ــي م ـ ـبـ ــاراتـ ــه أمـ ـ ـ ــام ت ــورنـ ـت ــو‬ ‫رابـ ـت ــورز ف ــي ب ــداي ــة فـعــالـيــات‬ ‫الـمــواجـهــة بـيــن الـفــريـقـيــن في‬ ‫األدوار الفاصلة للبطولة‪.‬‬

‫ميكس‬

‫وبـ ـ ـل ـ ــغ م ـ ـتـ ــوسـ ــط مـ ـش ــارك ــة‬ ‫الـ ـ ـ ـف ـ ـ ــري ـ ـ ــق فـ ـ ـ ــي ال ـ ـ ـم ـ ـ ـبـ ـ ــاريـ ـ ــات‬ ‫‪ 14‬د ق ـ ـي ـ ـقـ ــة و ‪ 32‬ثـ ــا ن ـ ـيـ ــة فــي‬ ‫ال ـم ـب ــاراة‪ ،‬كـمــا بـلــغ مـتــوسـطــه‬ ‫في التسجيل ‪ 9.3‬نقاط‪ ،‬و‪1.1‬‬ ‫تـمــريــرة حــاسـمــة فــي الـمـبــاراة‬ ‫الواحدة‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫أعلنت الدول العشر‪ ،‬المنضوية في اتحاد أميركا‬ ‫الجنوبية لكرة القدم "كونميبول" رسميا‪ ،‬دعمها‬ ‫مـلــف الـتــرشــح الـمـشـتــرك األمـيــركــي ‪ -‬المكسيكي ‪-‬‬ ‫الكندي‪ ،‬الستضافة مونديال ‪ ،2026‬الذي يتنافس‬ ‫مع الملف المغربي‪.‬‬ ‫وأعلن مجلس "كونميبول"‪ ،‬في بيان‪ ،‬انه اتخذ قراره‬ ‫"باإلجماع" لدعم الملف األميركي الشمالي‪ ،‬ناقال عن‬ ‫رئيس االتحاد القاري أليخاندرو دومينغيز قوله "كدول‬ ‫أميركا‪ ،‬لدينا روابط تاريخية عديدة ولدينا قناعة بأن‬ ‫كرة القدم في أميركا الجنوبية يمكن ويجب أن تسهم في‬ ‫تطوير كرة القدم" في القارة‪ ،‬مع "االقرار بأن هذه الرياضة‬ ‫قوة تكاملية قوية"‪.‬‬ ‫ويتنافس الملف األمـيــركــي الشمالي المشترك مع‬ ‫المغرب الستضافة كأس العالم ‪ ،2026‬التي ستشهد رفع‬ ‫عدد المنتخبات المشاركة من ‪ 32‬الى ‪.48‬‬ ‫وقــالــت لجنة الملف األمـيــركــي الشمالي المشترك‪،‬‬ ‫في بيان‪ ،‬إن ملف "الترشيح المشترك لكندا والمكسيك‬ ‫والواليات المتحدة ممتن للتأييد الذي صدر اليوم من‬ ‫مجلس كونمبيول"‪ ،‬مضيفة‪" :‬هذا اإلعــان يضاف إلى‬ ‫دعم االتحادات األعضاء الستة (التحاد أميركا الوسطى)‬ ‫الذي تشرف الملف المشترك بالحصول عليه في مارس"‪.‬‬ ‫وت ــاب ـع ــت‪" :‬ن ـت ـط ـلــع الـ ــى م ــواص ـل ــة م ـحــادثــات ـنــا مع‬

‫االتحادات األعضاء في جميع أنحاء العالم‪ ،‬مع التركيز‬ ‫على الفائدة المؤكدة من الناحيتين العملية واالقتصادية‬ ‫لملفنا على أسرة االتحاد الدولي (فيفا) كلها"‪.‬‬ ‫وسـيـخـتــار أع ـضــاء االت ـحــاد الــدولــي لـكــرة الـقــدم‬ ‫(فيفا) الملف الفائز في ‪ 13‬يونيو بموسكو‪ ،‬عشية‬ ‫انطالق منافسات مونديال روسيا ‪ ،2018‬علما أن‬ ‫المكسيك استضافت كأس العالم عامي ‪ 1970‬و‪،1986‬‬ ‫بينما استضافتها الواليات المتحدة عام ‪.1994‬‬ ‫وي ـ ـعـ ــول ال ـم ـل ــف الـ ـث ــاث ــي ع ـل ــى ‪ 23‬م ــديـ ـن ــة‪ ،‬تــم‬ ‫اخ ـت ـي ــاره ــا ض ـمــن الئ ـح ــة أولـ ـي ــة‪( ،‬ب ـم ــا ف ــي ذلـ ــك ‪4‬‬ ‫مـ ـ ــدن ك ـن ــدي ــة و‪ 3‬م ـك ـس ـي ـك ـي ــة)‪ ،‬ع ـل ــى أن تـتـضـمــن‬ ‫الالئحة النهائية ‪ 16‬بمالعب يبلغ معدل طاقتها‬ ‫االستيعابية ‪ 68‬الف متفرج‪" ،‬مبنية وعملية"‪.‬‬ ‫أم ــا الـمـغــرب فـيـطــرح إقــامــة الـمـبــاريــات عـلــى ‪12‬‬ ‫ملعبا (من أصل الئحة أولية من ‪ 14‬ملعبا) في ‪12‬‬ ‫مدينة‪ ،‬منها ‪ 5‬مالعب جاهزة سيتم تجديدها‪ ،‬وبناء‬ ‫‪ 3‬أخرى حديثة‪.‬‬ ‫ول ـل ـم ــرة األولـ ـ ـ ــى‪ ،‬ل ــن ت ـك ــون ع ـم ـل ـيــة ال ـت ـصــويــت‬ ‫محصورة في اللجنة التنفيذية للفيفا‪ ،‬بل ستشمل‬ ‫كل الدول األعضاء‪ ،‬ومن أصل ‪ 211‬عضوا‪ ،‬سيشارك‬ ‫‪ 207‬في التصويت (كامل األعضاء باستثناء الدول‬ ‫األربعة المرشحة)‪.‬‬

‫ الصين‬ ‫فيتل «القياسي» أول المنطلقين في سباق‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫حقق األلماني سيباستيان فيتل أسرع توقيت ورقما قياسيا‬ ‫ً‬ ‫جديدا لحلبة شنغهاي في التجارب الرسمية لسباق جائزة‬ ‫الصين الكبرى‪ ،‬المرحلة الثالثة من بطولة العالم للفورموال‬ ‫واحد‪ ،‬ليمنح وزميله الفنلندي كيمي رايكونن فريقهما فيراري‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ثنائية عند خط االنطالق للمرة الثانية تواليا‪.‬‬ ‫وتفوق الفريق اإليطالي على مرسيدس المتوج بلقب بطولة‬ ‫العالم للصانعين في األعوام األربعة األخيرة‪ ،‬الذي حل سائقاه‬ ‫ً‬ ‫الفنلندي فالتيري بوتاس ثالثا‪ ،‬وبطل العالم البريطاني لويس‬ ‫ً‬ ‫هاميلتون في المركز الرابع‪ ،‬بفارق كبير نسبيا عن فيتل بلغ‬ ‫أكثر من نصف ثانية‪.‬‬ ‫وفي الجولة الثالثة للتجارب الرسمية السبت‪ ،‬حقق فيتل‬ ‫بطل العالم أربع مرات‪ ،‬أسرع توقيت في تاريخ حلبة شنغهاي‪،‬‬ ‫بتسجيله ‪ 1:31.095‬دقيقة بمعدل سرعة بلغ ‪ 213.878‬كلم‪/‬ساعة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫محطما الرقم السابق الذي يعود للسائق األسطوري األلماني‬ ‫ميكايل شوماخر (‪ 1:32.238‬دقيقة)‪ ،‬الذي حققه مع فيراري في‬ ‫عام ‪ ،2004‬في أول سباق على الحلبة الصينية‪.‬‬ ‫وتقدم فيتل على رايكونن الذي حقق ‪ 1:31.182‬د‪ ،‬وبوتاس‬ ‫الذي حقق ‪ 1:31.625‬د‪ .‬أما هاميلتون‪ ،‬فجاء في المركز الرابع‬ ‫بفارق ‪ 0.580‬ثانية عن فيتل‪ ،‬الذي فاز في السباقين األوليين‬ ‫لهذا الموسم في أستراليا والبحرين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ومـنــح فيتل ورايـكــونــن ف ـيــراري ثنائية ثانية تــوالـيــا على‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫االنطالق بعد البحرين‪ ،‬علما أنها المرة األولــى منذ ‪ 12‬عاما‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يحقق فيها الفريق اإليطالي أمرا مماثال‪.‬‬

‫وقــال السائق األلماني المتوج بألقابه األربـعــة في بطولة‬ ‫العالم مع ريد بول بين عامي ‪ 2010‬و‪" 2013‬السيارة كانت رائعة‬ ‫ً‬ ‫فعال‪ ،‬وواصلت التحسن"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أضاف "أنا سعيد جدا‪ ،‬السيما أنني حققت التوقيت السريع‬ ‫في نهاية التجارب الرسمية"‪ ،‬على رغم إقــراره بأن أداءه كان‬ ‫ً‬ ‫متقلبا بعض الشيء عند عدد من منعطفات الحلبة الصينية‪.‬‬ ‫وأوضح "كنت أعرف أنني في حال حققت لفة نظيفة وحظيت‬ ‫ً‬ ‫ببعض الفارق (عن السيارات األخرى)‪ ،‬سأكون قادرا على الدفع‬ ‫(بالسيارة نحو المقدمة)"‪.‬‬ ‫ويتوقع أن تدفع التجارب السبت إلى مزيد من األسئلة لدى‬ ‫مرسيدس ال ــذي رأى تفوق فـيــراري وسرعتها فــي السباقين‬ ‫األوليين‪ .‬وأعرب هاميلتون الباحث كما فيتل عن لقبه الخامس‬ ‫في بطولة السائقين‪ ،‬عن قلقه بعد سباق البحرين من سرعة‬ ‫ً‬ ‫مرسيدس مقارنة بفيراري‪ ،‬وتخوفه من أن يبتعد فيتل سريعا‬ ‫ً‬ ‫في صدارة الترتيب العام للبطولة‪ ،‬علما أن الفارق بينهما حاليا‬ ‫يبلغ ‪ 17‬نقطة‪.‬‬ ‫وأكد هاميتلون عدم قدرته على شرح الفارق الكبير نسبيا مع‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فيتل في تجارب السبت‪ ،‬قائال‪" :‬لست واثقا فعال (من السبب)"‪.‬‬ ‫أضاف "شعرت بأن السيارة كانت على ما يرام لكنني ال أملك‬ ‫ً‬ ‫جوابا (بشأن الفارق)‪ .‬هذه الحلبة هي من أفضل ثالث حلبات‬ ‫للتجاوز‪ ،‬إال أن سـيــارة فــريــق ف ـيــراري هــي أس ــرع فــي األج ــزاء‬ ‫ً‬ ‫المستقيمة‪ .‬ال أعرف إذا ما سنتمكن من التحدي غدا طالما أننا‬ ‫كنا متأخرين بفارق نصف ثانية اليوم"‪.‬‬

‫ً‬ ‫حتى فيتل أبدى دهشته بعض الشيء من الفارق‪ ،‬معتبرا أن‬ ‫ً‬ ‫ذلك كان "مفاجئا"‪ ،‬لكنه أكد أنه لن يفاجأ "في حال اختفى هذا‬ ‫ً ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الفارق غدا‪ .‬أعتقد أنه سيكون سباقا متقاربا جدا"‪.‬‬ ‫وهيمن فريق مرسيدس على السباق الصيني في األعــوام‬ ‫األربعة األخيرة‪.‬‬ ‫وت ــوج هــامـيـلـتــون خـمــس م ــرات في‬ ‫شنغهاي‪ ،‬أربــع مــرات منها في األعــوام‬ ‫األرب ـع ــة ال ـتــي أح ــرز فيها لـقــب بطولة‬ ‫الـعــالــم (م ــع مــاكــاريــن‪-‬مــرس ـيــدس عــام‬ ‫‪ ،2008‬ومــرس ـيــدس فــي ‪ 2014‬و‪2015‬‬ ‫و‪.)2017‬‬ ‫وكان البريطاني األسرع في جولتي‬ ‫التجارب الحرة الجمعة‪ ،‬بينما كان فيتل‬ ‫األسرع في الجولة الثالثة من التجارب‬ ‫الحرة صباح السبت‪.‬‬ ‫لـكــن هــامـيـلـتــون ك ــان قــد توقع‬ ‫الجمعة حفاظ سيارة فيراري على‬ ‫سرعتها فــي جــائــزة الـصـيــن‪ ،‬ألن‬ ‫حلبة شنغهاي "تضم أطــول جزء‬ ‫مستقيم (على الحلبات الـ ‪ 21‬ضمن‬ ‫بـطــولــة الـعــالــم ه ــذه الـسـنــة)‪ ،‬ولــذا‬ ‫ً‬ ‫أتوقع أن يكونوا سريعين جدا"‪.‬‬

‫فيتل‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 374٦‬األحد ‪ ١٥‬أبريل ‪2018‬م ‪ ٢٩ /‬رجب ‪1439‬هـ‬

‫ ‬

‫‪www●aljarida●com‬‬

‫آخر كالم‬

‫رئيس التحرير خالد هالل الـمطيري‬

‫آمال‬

‫تقاعدوا‪...‬‬ ‫خربانة‪ ...‬خربانة!‬

‫محمد الوشيحي‬ ‫‪alwashi7i@aljarida.com‬‬

‫تصريحات وتصريحات‬ ‫الكوكب‪ ،‬من تشيلي إلى اليابان‬ ‫وش ــرق روس ـي ــا‪ ،‬فــي حـيــص بيص‪،‬‬ ‫يتنقل بـيــن شــاشــات الـفـضــائـيــات‪،‬‬ ‫لـمـتــابـعــة أخ ـب ــار ال ـضــربــة الـغــربـيــة‬ ‫المتوقعة لمعاقبة سفاح سورية‪،‬‬ ‫وه ــي عـقــوبــة تـشـبــه إل ــى ح ــد كبير‬ ‫ضرب ظهر يد الضبعة‪ ،‬كما يحدث‬ ‫لـلـتـلـمـيــذ ال ـب ـل ـيــد‪ ،‬ك ــي ت ــرت ــدع هــذه‬ ‫الـضـبـعــة‪ ،‬فــا تنهش لـحــوم البشر‬ ‫ً‬ ‫غدرا‪.‬‬ ‫م ـ ـ ــن هـ ـ ـن ـ ــا تـ ـ ـص ـ ــري ـ ــح لـ ـ ـت ـ ــرام ـ ــب‪،‬‬ ‫مـ ـجـ ـن ــون الـ ـبـ ـي ــت األب ـ ـ ـيـ ـ ــض‪ ،‬ي ـل ـيــه‬ ‫ت ـصــريــح ل ـل ـعــاب ـســة رئ ـي ـســة وزراء‬ ‫بــريـطــانـيــا‪ ،‬تـيــريــزا م ــاي‪ ،‬فتصريح‬ ‫للرئيس الفرنسي الشاب ماكرون‪،‬‬ ‫فـتـصــريــح لـلـسـيــدة ص ـفــاء الـهــاشــم‬ ‫ع ــن دع ــاي ــة ال ـح ـجــاب ف ــي ال ـكــويــت‪،‬‬ ‫فتصريح فتصريح فتصريح‪ ،‬وال‬ ‫يـفــل الـتـصــريــح إال الـتـصــريــح‪ ،‬ومــا‬ ‫ب ـيــن ت ـصــريــح وت ـصــريــح يـتــراقــص‬ ‫الـ ـ ـ ـ ـ ـ ــدوالر ف ـ ـت ـ ـتـ ــراقـ ــص م ـ ـعـ ــه ب ـق ـيــة‬ ‫العمالت والمؤشرات‪ .‬يصرح ترامب‬ ‫فـتـنـخـفــض قـيـمــة الـ ـ ــدوالر وتــرتـفــع‬ ‫ق ـي ـمــة الـ ــذهـ ــب‪ ،‬ف ـت ـص ــرح ال ـعــاب ـســة‬ ‫تـيــريــزا فتنخفض قـيـمــة الـسـنــدات‬ ‫وترتفع قيمة النفط‪ ،‬فيصرح الشاب‬ ‫ماكرون فتنخفض قيمة الصادرات‬ ‫وترتفع رســوم الطيران في الشرق‬ ‫األوسـ ـ ــط‪ ،‬ف ـت ـصــرح ص ـفــاء الـهــاشــم‬ ‫فـتـنـخـفــض قـيـمــة الـبــامـيــة وتــرتـفــع‬ ‫قـيـمــة مـتــر الـبـخـنــق فــي الـبـلــوكــات‪،‬‬ ‫ووو… والدنيا تشتعل‪.‬‬ ‫ومن سوء الطالع‪ ،‬وسوء النازل‪،‬‬ ‫أن تـحــدث األم ــور الـكـبــرى فــي وقت‬ ‫واح ـ ـ ــد؛ ال ـض ــرب ــة ال ـغ ــرب ـي ــة لـسـفــاح‬ ‫ســوريــة‪ ،‬واحـتـجــاج صـفــاء الهاشم‬ ‫على إعالنات الحجاب في الكويت‪.‬‬ ‫الكوكب ال يحتمل كل هذه األحداث‬ ‫في وقت واحد‪.‬‬

‫عالق في مطار ماليزيا مدة شهر‬ ‫قال مواطن سوري إنه عالق في قسم الترانزيت بمطار‬ ‫ً‬ ‫في ماليزيا منذ أكثر من شهر‪ ،‬وهو ما يرجع جزئيا إلى‬ ‫الحرب في بالده‪.‬‬ ‫وقالت "بي بي سي"‪ ،‬على موقعها اإللكتروني أمس‪،‬‬

‫أنياب فيل على الطريق السريع‬ ‫ض ـب ـطــت الـ ـجـ ـم ــارك ال ـفــرن ـس ـيــة‬ ‫ً‬ ‫أربعة أنياب فيل‪ ،‬أي ‪ 16‬كيلوغراما‬ ‫من العاج الخام‪ ،‬الجمعة الماضي‪،‬‬ ‫ب ـش ــاح ـن ــة صـ ـغـ ـي ــرة م ـس ـج ـل ــة فــي‬ ‫فرنسا على طريق سريع بجنوب‬ ‫غرب البالد‪.‬‬ ‫وأوضحت الجمارك الفرنسية‪،‬‬ ‫أنـهــا عـثــرت عـلــى األن ـيــاب األربـعــة‬ ‫خالل عملية تدقيق روتينية عند‬ ‫مــركــز لــدفــع رس ــوم ال ـمــرور فــي بو‬

‫(جنوب غرب) على الطريق السريع‬ ‫بين تولوز وبايون‪.‬‬ ‫وهــي أكبر عملية ضبط للعاج‬ ‫منذ عــام ‪ 2014‬فــي هــذه المنطقة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫تطبيقا التفاقية واشنطن‪.‬‬ ‫ففي عام ‪ 1973‬اتفق ممثلو ‪88‬‬ ‫دول ـ ــة و‪ 6‬م ـن ـظ ـمــات دولـ ـي ــة خــال‬ ‫اجتماع فــي واشنطن على النص‬ ‫الـنـهــائــي التـفــاقـيــة تحكم االتـجــار‬ ‫الـ ـ ــدولـ ـ ــي ب ـ ـ ــاألن ـ ـ ــواع ال ـح ـي ــوان ـي ــة‬

‫والنباتية البرية المهددة باالندثار‬ ‫م ـع ــروف ــة ب ــاس ــم "س ــايـ ـت ــس"‪ .‬وق ــد‬ ‫وقعت فرنسا على هذه االتفاقية‪.‬‬ ‫وفي عام ‪ 2017‬سجلت الجمارك‬ ‫الفرنسية ‪ 43‬عملية ضبط عاج في‬ ‫فرنسا‪ ،‬بزنة إجمالية قدرها ‪270‬‬ ‫ً‬ ‫كيلوغراما‪.‬‬ ‫(أ ف ب)‬

‫إن القصة بدأت بنشر حسن القنطار فيديو على وسائل‬ ‫التواصل‪ ،‬وهو بمطار كوااللمبور الدولي ‪ 2‬بماليزيا‪.‬‬ ‫وذكر القنطار أنه ُر ِّحل من اإلمارات إلى ماليزيا عام‬ ‫‪ ،2016‬بعد أن فقد تصريح العمل عقب اندالع الحرب في‬

‫ً‬ ‫سورية‪ ،‬مضيفا أنه لم يتمكن من دخول ماليزيا‪ ،‬كما‬ ‫باءت محاوالته دخول كولومبيا أو اإلكوادور بالفشل‪.‬‬ ‫ولم ترد إدارة المطار ووزارة الهجرة الماليزية على‬ ‫طلبات الصحافيين التعليق على وضع القنطار‪.‬‬ ‫وقــال الـســوري‪ ،‬الــذي تقطعت بــه السبل فــي المطار‬ ‫الـمــالـيــزي‪ ،‬ل ــ"بــي بــي س ــي" عـبــر تطبيق وات ـس ــاب‪ ،‬إنــه‬ ‫"توقف عن عد األيام" التي قضاها عالقا في الال شيء‪.‬‬ ‫وأض ــاف‪" :‬أن ــا فــي أشــد الـحــاجــة إلــى الـمـســاعــدة‪ .‬فال‬ ‫ً‬ ‫أستطيع قضاء المزيد مــن الــوقــت مقيما فــي المطار‪،‬‬ ‫والغموض الذي يكتنف مصيري يدفعني إلى الجنون‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأشــار القنطار إلى أنه غــادر بــاده بحثا عن عمل في‬ ‫اإلمــارات‪ ،‬لكنه فقد الوظيفة التي شغلها هناك‪ ،‬ومنذ‬ ‫ذلك الحين وهو مستمر في الترحال‪.‬‬ ‫وأكد أنه ُر ِّحل بمعرفة السلطات اإلماراتية إلى مركز‬ ‫احتجاز للمهاجرين في ماليزيا عام ‪.2017‬‬ ‫وبالفعل‪ُ ،‬م ِنح القنطار تأشيرة دخول إلى ماليزيا‬ ‫كسائح‪ ،‬ظلت سارية ثالثة أشهر‪ ،‬واعتمد عليها كأساس‬ ‫للسعي وراء حل أفضل‪.‬‬ ‫وأضاف‪" :‬قررت أن أحاول السفر إلى اإلكوادور‪ .‬لذا‪،‬‬ ‫ادخرت بعض المال لحجز تذكرة على الخطوط الجوية‬ ‫التركية‪ .‬لكن لسبب ما‪ ،‬لم ُيسمح لي بالصعود على متن‬ ‫الرحلة‪ ،‬ألجد نفسي عند نقطة الصفر"‪.‬‬ ‫(بي بي سي)‬

‫تشاجر مع زوجته فقتل ابنيه!‬ ‫ذك ــرت ال ـشــرطــة الـفـلـبـيـنـيـ َـة‪ ،‬أن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أب ــا (‪ 42‬ع ــام ــا) فــي الفلبين قـتــل‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أمـ ــس‪ ،‬اب ـن ـيــه ط ـع ـنــا‪ ،‬ب ـعــد شـجــار‬ ‫مع زوجته‪.‬‬ ‫وأضــافــت الشرطة أن المشتبه‬ ‫ـذي ُي ـ ـ ــدع ـ ـ ــى أريـ ـ ـسـ ـ ـت ـ ــون‬ ‫ب ـ ـ ـ ــه‪ ،‬الـ ـ ـ ـ ـ ـ ُ‬ ‫ً‬ ‫ن ــاس ـي ــون‪ ،‬ق ـت ــل الح ـق ــا بــرصــاص‬ ‫رجــال الشرطة‪ ،‬الذين هرعوا إلى‬ ‫منزله في مدينة تاجويج‪ ،‬إحدى‬ ‫ضواحي مانيال‪.‬‬

‫وق ــال ج ـيــران للمحققين إنهم‬ ‫سـمـعــوا نــاسـيــون وه ــو يتشاجر‬ ‫ً‬ ‫مع زوجته‪ ،‬هاتفيا‪ ،‬قبل أن يحول‬ ‫ً‬ ‫غـضـبــه إل ــى ابـنـيــه (‪ 13‬ع ــام ــا‪ ،‬و‪6‬‬ ‫أعوام)‪ ،‬وفق الشرطة‪.‬‬ ‫و تــم العثور على جثتي ابنيه‬ ‫في مرآب المنزل المستأجر‪ ،‬اللتين‬ ‫كانت عليهما العديد من الطعنات‪.‬‬ ‫وحاول المشتبه به طعن رجال‬ ‫الشرطة‪ ،‬الذين ردوا على الحادث‪،‬‬

‫مما دفع مسؤولي تطبيق القانون‬ ‫إلطالق النار عليه‪.‬‬ ‫وذكـ ـ ــرت والـ ـ ــدة ال ـم ـش ـت ـبــه ب ــه‪،‬‬ ‫روسـ ــاريـ ــو ن ــاس ـي ــون‪ ،‬أن األسـ ــرة‬ ‫َّ‬ ‫تعرضت للصدمة لما حدث‪ .‬وقالت‬ ‫ل ـل ـم ـح ـق ـق ـيــن‪" :‬ال نـ ـع ــرف طـبـيـعــة‬ ‫المشكالت بينه وبين زوجته‪ ،‬لذلك‬ ‫فإننا نشعر بالدهشة لما حدث‪.‬‬ ‫ال نعرف أن بإمكانه القيام بذلك"‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫«مشرد» يبيع أبواب «تشلسي» بـنصف مليون دوالر‬ ‫ً‬ ‫ب ـيــع ن ـحــو خـمـسـيــن ب ــاب ــا م ــن ف ـن ــدق تشلسي‬ ‫الشهير في نيويورك الــذي كــان ملتقى األوســاط‬ ‫الفنية فيما مضى‪ ،‬في مزاد بسعر زاد على نصف‬ ‫مليون دوالر‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫مشرد سابق أنقذ‬ ‫وأتى هذا المزاد بمسعى من‬ ‫هذه األبــواب عام ‪ 2012‬من الهالك بعدما جمعها‬ ‫في ورشة تحديث الفندق‪.‬‬ ‫وكـ ـ ـ ــان ال ـ ـف ـ ـنـ ــدق م ـل ـت ـق ــى لـ ـم ــا ي ـ ـعـ ــرف ب ــ"ب ـي ــت‬ ‫جنيريشن"‪ ،‬وقد استقبل أكبر نجوم الموسيقى‬ ‫واألدب الحديث والرسم والسينما‪.‬‬ ‫وقد عاش جيم جورجيو في الفندق بين ‪2002‬‬ ‫ُ‬ ‫و‪ ،2011‬وطرد منه لعجزه عن دفع اإليجار‪ ،‬فاستقر‬ ‫على الرصيف المقابل مع كلبه تيدي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ومـ ــن م ــرك ــزه هـ ــذا ش ــاه ــد‪ ،‬عـ ــام ‪ ،2012‬ع ـم ــاال‬ ‫ّ‬ ‫يـسـتـعــدون لــرمــي ه ــذه األبـ ــواب الـقــديـمــة‪ ،‬فتمكن‬ ‫من إنقاذ نحو خمسين منها بمساعدة أصدقاء‪،‬‬ ‫وأمضى بعد ذلك ساعات طويلة في مكتبة مجاورة‬ ‫يحاول فيها تحديد األشخاص الذين أقاموا في‬ ‫الغرف التي تعود إليها كل هذه األبواب‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وتمكن من تحديد أسماء مشاهير أقــامــوا في‬ ‫ً‬ ‫غــرف ‪ 22‬بابا من هــذه األب ــواب‪ ،‬ونجح في إقناع‬ ‫دار "غيرنسيز" لـلـمــزادات بعد م ـحــاوالت فاشلة‬ ‫كثيرة مع أخرى‪.‬‬ ‫وح ـقــق ال ـبــاب الـمــرتـبــط بالمغني ب ــوب ديــان‬ ‫الحائز جائزة نوبل لآلداب أفضل سعر بالمزاد‪ ،‬إذ‬ ‫بيع بـ‪ 125‬ألف دوالر‪ ،‬أما الباب المرتبط بالمغنية‬ ‫جانيس جوبلين والمغني الكندي ليونارد كوهين‬ ‫فبيع بـ‪ 106‬آالف دوالر‪.‬‬ ‫وب ـيــع ال ـب ــاب ال ـتــابــع ألنـ ــدي وارهـ ـ ــول‪ ،‬وإح ــدى‬ ‫ً‬ ‫ملهماته إيدي سيدجويك بسعر ‪ 65625‬دوالرا‪.‬‬ ‫وت ـع ــذر ع ـلــى دار غـيــرنـسـيــز ل ـل ـم ــزادات تــوفـيــر‬ ‫معلومات عن مجموع إيــرادات المزاد على الفور‪،‬‬ ‫ً‬ ‫لكن حسابات أجرتها وكالة فرانس برس‪ ،‬استنادا‬

‫يومية سياسية مستقلة‬

‫منذ فترة بسيطة أعلنت وزارة التربية وجود نقص كبير‬ ‫في معلمات عدة مواد بالمرحلة االبتدائية‪ ،‬بسبب سياسات‬ ‫اإلحــال وعــدم التجديد لعدد من المعلمات الــوافــدات‪ ،‬فيما‬ ‫تبحث وزارة الصحة عن ُسبل توفير الكوادر الفنية المطلوبة‬ ‫لتشغيل المستشفيات ا لـجــد يــدة‪ ،‬بينما يبدو أن الحكومة‬ ‫ستمرر قانون التقاعد المبكر الكارثي‪ ،‬لتحقق "كريدت" للنواب‬ ‫الذين يعانون بسبب التململ العام من أدائهم‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫عندما طرح موضوع التقاعد المبكر في المجلس الحالي‬ ‫اعـتـقــدت أنــه مـجـ َّـرد دغــدغــة مـشــاعــر‪ ،‬ألن مــوضــوع "التقاعد‬ ‫المبكر" دارت حوله معركة كبيرة في مجلس األمة عام ‪،1999‬‬ ‫وحسمت في تلك الفترة لمصلحة جــدول األعمار‪ ،‬الــذي أقر‬ ‫في حينه‪ ،‬وجــاء ت ردود أفعال بعض الـنــواب في المجلس‬ ‫الحالي ضد إعادة طرح هذا الموضوع‪ ،‬لكن لألسف تغيرت‬ ‫ً‬ ‫مع مرور الوقت مواقفهم لمصلحة االقتراح‪ ،‬وذلك غالبا بسبب‬ ‫حسابات انتخابية وحلم العودة للكرسي األخضر‪ ،‬متجاهلين‬ ‫تكلفة ذلك على البلد‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حقيقة‪ ،‬لست مهتما كثيرا بالتكلفة المالية للتقاعد المبكر‪،‬‬ ‫وإن كانت مهمة‪ ،‬ألني مقتنع بأن إمكانيات الكويت المالية‬ ‫تمكنها من أن تسدد كل رواتب الكويتيين لو تقاعدوا وجلسوا‬ ‫ً‬ ‫جميعا في بيوتهم‪ ،‬لكنني كنت أنتظر أن أرى دراسات عن أثر‬ ‫التقاعد المبكر على القوى العاملة الوطنية‪ ،‬ونتاج الكويتيين‬ ‫الذين أرسلوا إلى الخارج للدراسة والتدريب‪ ،‬وكذلك تأثير‬ ‫خ ــروج آالف الكويتيين للتقاعد على التركيبة السكانية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وأيضا اآلثار االجتماعية واالقتصادية لذلك‪.‬‬ ‫هناك كالم غير مثبت ومرسل من بعض النواب‪ ،‬مفاده أن‬ ‫التقاعد المبكر للكويتيين سيحل مشكلة العاطلين عن العمل‪،‬‬ ‫وهو كالم غير دقيق‪ ،‬حيث إن نظام "الباكيج"‪ ،‬أو مكافأة نهاية‬ ‫الخدمة المجزية التي تمت في أكثر من قطاع بالدولة خالل‬ ‫العقد الماضي ُلم توفر فرص عمل كبيرة للكويتيين‪ ،‬كما أن‬ ‫نفس التجربة نفذت في تاريخ الكويت القريب ولــم تحقق‬ ‫الهدف المرجو منها‪ ،‬بل أدت ُ إلــى جلب المزيد من العمالة‬ ‫األجنبية لسد خبرات كويتية أحيلت للتقاعد‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عمليا التقاعد المبكر سيخدم أصحاب المهن الرفيعة؛‬ ‫الطب والهندسة والمحاسبة‪ ...‬إلخ‪ ،‬والمطلوبة بشكل كبير في‬ ‫القطاع الخاص‪ ،‬إذ سيتمكن أصحاب تلك المهن من الحصول‬ ‫ً‬ ‫على راتب التقاعد‪ ،‬مع االلتحاق الحقا بوظائف في القطاع‬ ‫الخاص‪ .‬أما الحديث عن التخمة في الوظائف اإلدارية‪ ،‬فالحل‬ ‫مـطــروح منذ عــدة سـنــوات‪ ،‬وهــو إع ــادة تأهيلهم وتدريبهم‬ ‫بوظائف أخرى تساهم في حل مشكلة خلل التركيبة السكانية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ف ــي ال ــواق ــع عـ َّـول ـنــا ك ـث ـيــرا عـلــى الـحـكــومــة وص ــوت العقل‬ ‫ً‬ ‫لــدى بعض ال ـنــواب لمنع العبث م ـجــددا بنظام التأمينات‬ ‫االجتماعية والـتـقــاعــد‪ ،‬لكنهم خــذلــونــا‪ ،‬بسبب حساباتهم‬ ‫السياسية‪ ،‬وهــا هــي الحكومة تتراجع خطوة وراء خطوة‬ ‫لتمرير قانون التقاعد المبكر‪ ،‬وكأن لسان الحال عند البعض‬ ‫منهم يقول‪ :‬هي خربانة‪ ...‬خربانة!‬

‫وفيات‬ ‫عاشور جابر عباس عزيز‬

‫ً‬ ‫‪ 60‬عاما‪ ،‬شيع‪ ،‬رجال‪ :‬الحسينية الحيدرية‪( ،‬البلوش) ش عمان‪،‬‬ ‫ق‪ ،10‬خلف مستشفى الراشد‪ ،‬نساء‪ :‬الحسينية الحيدرية (البلوش)‪،‬‬ ‫ش عـمــان‪ ،‬ق‪ ،10‬خلف مستشفى الــراشــد مــن الـبــاب الجانبي‪ ،‬ت‪:‬‬ ‫‪69033382‬‬

‫نجيب مبارك يوسف القبندي‬

‫ً‬ ‫‪ 64‬عــامــا‪ ،‬شيع‪ ،‬رج ــال‪ :‬عبدالله السالم‪ ،‬ق‪ ،1‬ش راشــد بورسلي‪،‬‬ ‫م‪ ،11‬الديوانية خلف المنزل‪ ،‬نساء‪ :‬مبارك الكبير‪ ،‬ق‪ ،7‬ش‪ ،9‬م‪،11‬‬ ‫ت‪99440720 ،94900551 :‬‬

‫عبدالهادي محمد السدحان‬

‫ً‬ ‫‪ 77‬عاما‪ ،‬شيع‪ ،‬رجال‪ :‬العمرية‪ ،‬ق‪ ،3‬ش‪ ،106‬م‪ ،31‬نساء‪ :‬العمرية‪،‬‬ ‫ق‪ ،3‬ش‪ ،7‬م‪ ،31‬ت‪50322422 ،99688090 :‬‬

‫خالد يوسف عبدالعزيز الغانم‬

‫ً‬ ‫‪ 51‬عاما‪ ،‬شيع‪ ،‬رجال‪ :‬الفيحاء‪ ،‬ق‪ ،2‬ديوان الغانم‪ ،‬نساء‪ :‬حطين‪،‬‬ ‫ق‪ ،1‬ش‪ ،12‬م‪ ،57‬ت‪22575939 :‬‬

‫عبدالعزيز قمبر مختار محمد كمال‬

‫ً‬ ‫‪ 20‬عاما‪ ،‬شيع‪ ،‬رجال‪ :‬سلوى‪ ،‬حسينية اإلمام الحسين‪ ،‬نساء‪ :‬مبارك‬ ‫الكبير‪ ،‬ق‪ ،2‬ش‪ ،15‬م‪ ،8‬ت‪97868878 ،69009080 :‬‬ ‫موضي عايض المطيري أرملة فالح مزيد الجفيرة المطيري‬ ‫ً‬ ‫‪ 74‬عاما‪ ،‬شيعت‪ ،‬رجــال‪ :‬الصليبيخات‪ ،‬ق‪ ،2‬ش‪ ،102‬م‪ ،53‬نساء‪:‬‬ ‫األندلس‪ ،‬ق‪ ،5‬ش‪ ،2‬م‪ ،97‬ت‪51121223 ،99444595 :‬‬

‫عبدالرضا حسين ميرزا حسن‬

‫ً‬ ‫‪ 58‬عاما‪ ،‬شيع‪ ،‬رجال‪ :‬حسينية سيد محمد‪ ،‬سلوى‪ ،‬نساء‪ :‬حسينية‬ ‫سيد علي الموسوي‪ ،‬بنيد القار‪ ،‬ت‪66363771 :‬‬ ‫رفعة محمد الشامري أرملة سعد فهيد الشامري‬ ‫ً‬ ‫‪ 87‬عاما‪ ،‬شيعت‪ ،‬دون عزاء‬

‫حسن علي حسن دشتي‬

‫ً‬ ‫‪ 83‬عاما‪ ،‬يشيع اليوم بعد صالة العصر‪ ،‬رجال‪ :‬غرب مشرف‪ ،‬مسجد‬ ‫الوزان‪ ،‬نساء‪ :‬مشرف‪ ،‬ق‪ ،3‬ش‪ ،7‬م‪ ،8‬ت‪99614997 ،99878400 :‬‬ ‫مزنة محمد سليمان المهيني أرملة مبارك محمد عبدالله الصميم‬ ‫ً‬ ‫‪ 72‬عاما‪ ،‬تشيع اليوم بعد صالة العصر‪ ،‬جابر األحمد‪ ،‬ق‪ ،5‬ش‪،517‬‬ ‫م‪ ،1028‬ت‪94495445 :‬‬

‫نادية محمد شمس الدين‬

‫ً‬ ‫‪ 59‬عــامــا‪ ،‬شيعت‪ ،‬رجــال‪ :‬ديــوان الكنادرة‪ ،‬منطقة الشعب‪ ،‬نساء‪:‬‬ ‫هدية‪ ،‬ق‪ ،5‬ش‪ ،14‬م‪ ،6‬ت‪67036676 ،99884749 :‬‬

‫مواعيد الصالة‬

‫إلى نتائج أوردهــا موقع "اليف أوكشنيرز‪ .‬كوم"‪،‬‬ ‫أظهرت أنها تجاوزت نصف مليون دوالر‪.‬‬ ‫ّ ً‬ ‫مشردا‪ ،‬وهو يقيم لدى‬ ‫ولم يعد جيم جورجيو‬ ‫أصدقاء‪ ،‬ورغم موارده المتواضعة قرر منح نصف‬

‫إيرادات المزاد إلى منظمة "سيتي هارفست" غير‬ ‫الـحـكــومـيــة الـتــي تـســاعــد سـكــان ن ـيــويــورك الــذيــن‬ ‫يعانون الجوع‪.‬‬ ‫ُبني "تشلسي هوتيل" عام ‪ ،1883‬لكنه لم يعد‬

‫تصدر في الكويت عن شركة الجريدة للصحافة والنشر والتوزيع‬

‫‪www.aljarida.com‬‬

‫عبدالمحسن جمعة‬

‫الصالحية ‪ -‬شارع فهد السالم ‪ -‬مبنى أسامة‬ ‫تلفون‪ - 22257037 / 22257036 :‬فاكس‪ - 22257035 :‬ص‪ .‬ب‪ 29846 :‬صفاة ‪ 13159‬الكويت‬ ‫شكاوى التوزيع واالشتراكات‪ :‬خدمة العمالء‪ :‬تلفون‪ - 1828111 :‬فاكس‪22252540 :‬‬

‫ً‬ ‫فندقا‪ .‬وقد اشترته مجموعة مستثمرين عام ‪2016‬‬ ‫ّ‬ ‫بسعر ‪ 250‬مليون دوالر‪ ،‬وسيحول إلى فندق فخم‬ ‫وعدة شقق سكنية‪.‬‬ ‫(أ ف ب)‬

‫اإلعالنات‪:‬‬

‫شركة الجريدة للصحافة والنشر والتوزيع‬ ‫تلفون‪ 1828111 :‬فاكس‪22252537 :‬‬ ‫البريد اإللكتروني‪ads@aljarida.com :‬‬

‫الطقس والبحر‬

‫الفجر‬

‫‪04:00‬‬

‫العظمى‬

‫‪31‬‬

‫الشروق‬

‫‪05:22‬‬

‫الصغرى‬

‫‪19‬‬

‫الظهر‬

‫‪11:48‬‬

‫أعلى مد‬

‫ً‬ ‫‪ 11:50‬ظـ ـ ـ ـ ـ ـهـ ـ ـ ـ ـ ـ ــرا‬

‫العصر‬

‫‪03:22‬‬

‫المغرب‬

‫‪06:14‬‬

‫‪ 11:57‬م ـ ـ ـسـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ً‬ ‫ـاء‬ ‫ً‬ ‫أدنى جزر ‪ 05:48‬صب ــاحـ ـ ــا‬

‫العشاء‬

‫‪07:34‬‬

‫‪ 06:01‬م ـ ـ ـسـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ً‬ ‫ـاء‬

‫التوزيع‪:‬‬

‫شركة المجموعة التسويقية‬ ‫للدعاية واإلعالن والنشر والتوزيع ذ‪ .‬م‪ .‬م‪.‬‬ ‫تلفون‪ - 24834892 :‬فاكس‪24839487 :‬‬

عدد الجريدة الأحد 15 أبريل 2018  

عدد الجريدة الأحد 15 أبريل 2018

عدد الجريدة الأحد 15 أبريل 2018  

عدد الجريدة الأحد 15 أبريل 2018

Advertisement