Page 1

‫ال�شعيبي‪ :‬ن�أمل ان ال يكون �أن�صار اهلل واحلراك معيقني للحوار‬

‫الهوية تنفرد بن�شر ر�ؤية �أن�صار اهلل للمرحلة الت�أ�سي�سية ملا بعد احلوار‬

‫خروقات ال�سلفيني بدماج جاءت بعد لقائهم‬ ‫القائم ب�أعمال ال�سفري الأمريكي‬

‫مبخوت ال�شريف‪ :‬الألوية‬ ‫الع�سكرية يف م�أرب لو �أنها موجودة‬ ‫بالفعل ال�ستطاعت �ضبط الأمن‬

‫با�سندوة منا�ضل‬ ‫والزنداين ال يعمل‬ ‫�إال مل�صلحة الوطن‬

‫النا�شر‪ /‬رئي�س التحرير‬

‫حممــد علي العـــماد‬

‫بن �شاجع " يبعزق" ‪ 20‬مليون يف بازار‬ ‫" رزق الهبل على املجانني"‬ ‫بعد ف�شل(حا�شد)ال�سعودية تدفع ب�شيخ (بكيلي‪� -‬إ�سماعيلي) ملواجهة (�أن�صار اهلل)‬ ‫‪� 12‬صفحة‬

‫اخلمي�س ‪ 4‬ذي احلجة ‪1434‬هـ ‪� 10‬أكتوبر ‪ 2013‬العدد ‪82‬‬

‫‪ 60‬ريا ًال‬

‫ال�سعودية تف�شل!!‬ ‫اختطاف ‪ 128‬فتاة يف العا�صمة‬ ‫ي�سر �صحيفة الهوية �أن تتقدم �إىل قرائها الكرام‬ ‫ب�أ�سمى �آيات التهاين والتربيكات مبنا�سبة قدوم‬ ‫عيد الأ�ضحى املبارك‪� ..‬سائلة املوىل عز وجل �أن‬ ‫يعيد هذه املنا�سبة على �سعدنا اليمني وهو يف‬ ‫خري و�أمن وا�ستقرار ووحدة‪..‬‬ ‫وتنوه �أنها �ستحتجب عن ال�صدور �إىل ما بعد‬ ‫�إجازة العيد‬

‫يف تد�شني حزب العدالة والتنمية ب�إب‪:‬‬

‫�أبو حلوم‪ :‬نريد �أن ن�صلح ما مت �إف�ساده‬ ‫خالل ‪ 20‬عاماً‬

‫يف ظ‬

‫ل انعدام ا‬ ‫ل‬ ‫ت‬ ‫و‬ ‫ع‬ ‫ي‬ ‫ة‬ ‫وا‬ ‫ن‬ ‫ق‬ ‫طا‬ ‫ع‬ ‫التيار‬

‫املولدات ال�صينية‬ ‫حت�صد ع�شرات الأ�سر‬ ‫اليمنية‬

‫يف �إح�صائية للهوية‪ ..‬مقتل نحو‬ ‫‪� 67‬شخ�صا هذا الأ�سبوع يف عدد من‬ ‫مناطق اجلمهورية !!‬


‫‪2‬‬

‫�أخبار ومتابعات‬

‫العدد ‪ 82‬اخلمي�س ‪� 10‬أكتوبر ‪2013‬‬

‫مراقبون و�سيا�سيون‪ :‬حمالت جمع التوقيعات حرب جديدة بني �صالح وهادي؟ !!‬

‫الهوية – خا�ص‪:‬ت�شهد ال�ساحة املحلية هذه الأيام‬ ‫عددا من احلمالت الهادفة �إىل جمع ماليني التوقيعات‬ ‫من �أج���ل التمديد للرئي�س هادي م���ن جهة ومن �أخرى‬ ‫م���ن �أجل معار�ض���ة التمدي���د والرتويج للرت�ش���يح جنل‬ ‫الرئي�س ال�سابق‪.‬‬ ‫حي���ث و�ص���ف العديد م���ن املراقبني وال�سيا�س���يني هذه‬ ‫احلم�ل�ات ب�أنه���ا ت�أت���ي يف �س���ياق احل���رب الكالمي���ة‬ ‫واخلالفي���ة اجلاري���ة بني الرئي�س�ي�ن ال�س���ابق واحلايل‬ ‫و�أنها عبارة عن فرقعات �إعالمية لي�س �إال ‪.‬‬ ‫م�ض���يفني �أن تلك احلمالت هي يف الأ�سا�س تنطلق من‬ ‫مطابخ املختلفني �سيا�س���ي ًا ومن قبل �أ�ص���حاب امل�صالح‬ ‫�س���واء �أولئك الذين يعملون من �أجل احلظي مب�ص���الح‬ ‫من الرئي����س هادي �أو الذين يخافون على م�ص���احلهم‬ ‫من الزوال �إن مت التمديد للرئي�س هادي خا�ص���ة و�أنهم‬ ‫ال يزالون يحلمون بعودة بع�ض امل�ص���الح التي خ�سروها‬ ‫م���ع ت�س���ليم الرئي�س ال�س���ابق لل�س���لطة وقالوا �أي�ض��� ًا �أن‬

‫خروقات ال�سلفيني بدماج‬ ‫جاءت بعد لقائهم القائم‬ ‫ب�أعمال ال�سفري الأمريكي‬ ‫الهوية ‪ /‬خا�ص‬ ‫�أفادت م�ص����ادر حملية‪� ،‬أن اجلماعات ال�سلفية يف دماج‬ ‫مبحافظة �ص����عدة‪ ،‬قام����ت يوم �أم�س الأربع����اء‪ ،‬بارتكاب‬ ‫ع����دد من اخلروق����ات‪ ،‬حيث �أق����دم ال�س����لفيون باحتالل‬ ‫بيوت مواطنني والتي مت هدمها وحتويلها �إىل متاري�س‪.‬‬ ‫و�أو�ض����حت امل�ص����ادر‪� ،‬أن اجلماع����ات ال�س����لفية ‪ ،‬قامت‬ ‫با�س����تهداف قري����ة "الوط����ن" و "ال�ص����معات" والت����ي‬ ‫تعر�ضت للق�صف بقذائف الهاون‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪ ،‬قالت م�صادر �سيا�سية‪� ،‬أن �إقدام اجلماعات‬ ‫ال�س����لفية على ارتكاب هذه اخلروقات‪ ،‬ت�أتي متزامنة مع‬ ‫االجتماع ال�س����ري ‪،‬الذي جمع الإ�ص��ل�اح وال�س����لفيني مع‬ ‫القائم ب�أعمال ال�س����فري الأمريكي ب�صنعاء‪ ،‬م�شرية �إىل‬ ‫�أن ما مت يف االجتماع متحور يف مناق�ش����ة �س����بل مواجهة‬ ‫�أن�ص����ار اهلل واحل����راك اجلنوب����ي وهي املوا�ض����يع التي‬ ‫طرحها القائم ب�أعمال ال�س����فري الأمريكي‪ ،‬ومل ت�س����تبعد‬ ‫امل�ص����ادر �أن تك����ون ه����ذه التط����ورات‪ ،‬وحالة الت�ص����عيد‬ ‫الت����ي قامت بها اجلماعات ال�س����لفية يف دماج مبحافظة‬ ‫�صعدة‪ ،‬نتيجة لذلك االجتماع ‪ ،‬والذي و�صفته بامل�ش�ؤوم‪.‬‬ ‫مراقب����ون �سيا�س����يون‪ ،‬يعتق����دون ان حتريك امل�س����لحني‬ ‫االجان����ب يف منطق����ة دم����اج يف هذا التوقي����ت ‪،‬ي�ؤكد مبا‬ ‫ال يدعو لل�ش����ك‪ ،‬على ان تلك امللي�ش����يات م�سرية من قبل‬ ‫اطراف يف �صنعاء وخارج حدود اليمن‪.‬‬ ‫واو�ض����ح املراقب����ون‪ ،‬ان ورقة دم����اج االوىل حتركت بعد‬ ‫اعالن ان�ص����ار اهلل رف�ض املب����ادرة اخلليجية ‪ ،‬معتربين‬ ‫ان دم����اج ا�ص����بحت ورقة مف�ض����وحة االه����داف واالبعاد‬ ‫والتوظيف‪ ،‬م�شريين اىل �أن من ف�شل يف حتقيق اهدافه‬ ‫خالل �ستة حروب �شاركت فيها دول عربية واقليمية ‪،‬لن‬ ‫ينج����ح مبجموع����ة من امل�س����لحني مت جلبهم من ا�ص����قاع‬ ‫االر�ض بغية مواجهة اهل االر�ض والق�ضية‪.‬‬

‫تلك احلمالت متثل �أي�ض��� ًا حرب خالف���ات جديدة بني‬ ‫الرئي�س هادي و�صالح‪.‬‬ ‫وكان ع���دد من النا�ش���طني ال�ش���باب يف حمافظة عدن‬ ‫ق���د �أطلقوا حملة �ش���عبية لدع���م متديد والي���ة الرئي�س‬ ‫التوافقي عبد ربه من�ص���ور ه���ادي حتى عام ‪ 2016‬بعد‬ ‫انته���اء واليته يف فرباير‪ /‬املقب���ل مبوجب اتفاق مبادرة‬ ‫دول جمل�س التعاون اخلليجي‪.‬‬ ‫حيث �أو�ض���ح رئي�س احلملة حمم���د احلامد‪ ،‬يف م�ؤمتر‬ ‫�ص���حفي عق���ده باملنا�س���بة ه���ذا الأ�س���بوع �إن احلمل���ة‬ ‫�ست�س���تمر من �ش���هر �أكتوبر احلايل �إىل يوم ‪ 21‬فرباير‬ ‫املقب���ل ‪2014‬م و�س���يتم خاللها ت�ش���كيل جلان يف جميع‬ ‫املحافظ���ات اليمنية جلمع خم�س���ة ماليني توقيع ت�أييدا‬ ‫لدعم متديد والية الرئي�س هادي‪.‬‬ ‫م�ؤك���د ًا �أن احلاج���ة له���ذا التمدي���د ت�أت���ي نتيجة لربوز‬ ‫ع���دد من املخاطر اجل�س���يمة التي ته���دد الوطن و�أمنه‬ ‫وا�س���تقراره وك���ذا ع���دم جاهزي���ة الق���وى ال�سيا�س���ية‬

‫لإيجاد ال�شخ�ص���ية التي يتوافق عليها اجلميع يف الوقت‬ ‫الراهن‪.‬‬ ‫�إ�ض���افة �إىل حاجة البلد ملرحلة انتقالية ل�ضمان تنفيذ‬ ‫خمرجات احلوار والدفع بعجلة التغيري‪.‬‬ ‫ويف بي���ان �ص���ادر عن اللجن���ة التح�ض�ي�رية للحملة قال‬ ‫النا�ش���طون �إنه���ا ت�أت���ي كمب���ادرة طوعي���ة وتعتمد على‬ ‫الدعم ال�ش���عبي والتجار ال�ش���رفاء يف البل���د بعيدا عن‬ ‫التدخل الر�س���مي و�أنها لن تقبل �أي دعم من �ش����أنه �أن‬ ‫ي�سبب قدحا �أو انتقا�صا من غايتها ال�شريفة‪.‬‬ ‫الأمر الذي �أثار موجة من االنتقادات لهذه احلملة على‬ ‫ال�س���احة املحلي���ة حيث قال علي ال�ش���عباين املوظف يف‬ ‫مكت���ب رئي�س ح���زب امل�ؤمتر ال�ش���عبي‪ :‬يف ت�ص���ريح له‬ ‫�أن �أي حمل���ة �أو ق���رار يج���ري اتخ���اذه به���دف التمديد‬ ‫�سي�ضعف من الدور الوطني لهادي يف �إخراج اليمن من‬ ‫الأزمة و�سيقابل بالرف�ض من خمتلف القوى ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫م�ؤكدا �ض���رورة �أن يفي هادي بوعده يف ت�س���لم ال�سلطة‬

‫يف املوعد املحدد وفق ما ن�صت عليه املبادرة اخلليجية‪.‬‬ ‫من جهته اعت�ب�ر نائب رئي�س الدائرة الإعالمية حلزب‬ ‫التجمع اليمني للإ�ص�ل�اح عدن���ان العديني �أن التمديد‬ ‫للرئي����س هادي �س���يكون مقبو ًال يف ال�س���احة اليمنية �إذا‬ ‫مت حتديد �أهداف تف�ص���يلية وا�ض���حة لعملي���ة التمديد‬ ‫وتوف���رت �ض���مانات كافية ب�أن ال ي�ص���بح ه���ذا التمديد‬ ‫تقليدا متبعا‪.‬‬ ‫و�أ�ض���اف �أن عملي���ة التمديد قد ت�ص���بح مربرة مبوجب‬ ‫ه���ذه الأهداف املح���ددة واملزمن���ة من �أجل ا�س���تكمال‬ ‫�إجناز الق�ضايا الرئي�سية التي مل حت�سم بعد يف احلوار‬ ‫مبا ي�ض���من �أو ًال �إيجاد الدولة ب�شكلها ونظامها واالتفاق‬ ‫على الد�ستور لتوفري الأجواء املنا�سبة قبل االنتقال �إىل‬ ‫املرحلة االنتخابية‪.‬‬ ‫وقال ‪:‬نحن نعتقد �أن الدخول يف العملية االنتخابية قبل‬ ‫�أن ننجز هذه املهمة �س���يكون مغام���رة كبرية وال بد من‬ ‫�إيج���اد فرتة زمني���ة كافية لإجناز ه���ذه املهام وحتقيق‬

‫الأهداف والعودة بعدها �إىل الإرادة ال�شعبية من جديد‬ ‫وامل�سار االنتخابي وفق ما ورد يف موقع امل�شهد اليمني‪.‬‬ ‫ويف املقاب���ل ك�ش���ف القي���ادي الب���ارز يف ح���زب امل�ؤمتر‬ ‫ال�ش���عبي العام يا�سر اليماين يف ت�صريح له عن مبادرة‬ ‫�ش���بابية قال �إنها يف طريقها لالنطالق تتمثل يف القيام‬ ‫بحملة توقيعات تقدر بع�شرة ماليني توقيع لأنباء اليمن‬ ‫من جمي���ع حمافظ���ات اجلمهوري���ة ملطالب���ة العميد ‪/‬‬ ‫�أحم���د عل���ي عب���د اهلل �ص���الح بالرت�ش���ح لالنتخاب���ات‬ ‫الرئا�سية القادمة ‪.‬‬ ‫و�أك���د اليم���اين �أن احلملة ال�ش���عبية الت���ي تنطلق قريبا‬ ‫حت���ت �ش���عار ( مب���ادرة �ش���باب م���ن �أج���ل اليم���ن )‬ ‫و�س���يقودها ال�ش���باب مببادرة خا�ص���ة منهم �س���تحمل‬ ‫توقيع���ات �أفراد ال�ش���عب اليمني من �ص���عده �إىل املهرة‬ ‫و�س���تحمل توقيع ع�شرة ماليني �ش���خ�ص ملطالبة �أحمد‬ ‫علي بالرت�شح للرئا�سة �ضد مر�شح الإخوان امل�سلمني يف‬ ‫االنتخابات الرئا�سية القادمة‪.‬‬

‫ال�شعيبي ي�ؤكد �أن امل�ؤمتر ال�شعبي م�ستمر يف جلنة(‪.)8+8‬‬

‫تعليق اجلل�سة العامة اخلتامية مل�ؤمتر احلوار بعد اعت�صام احلراك و�أن�صار اهلل‬ ‫الهوية ‪ /‬خا�ص‬

‫نف���ذ مكونا احل���راك اجلنوب���ي و�أن�ص���ار اهلل‪ ،‬يوم‬ ‫�أم�س الأربعاء‪ ،‬اعت�صامهم ‪ ،‬يف مقر انعقاد اجلل�سة‬ ‫العام���ة الثالثة (اخلتامي���ة) مل�ؤمتر احلوار الوطني‪،‬‬ ‫حتى تلبية مطالبهم‪.‬‬ ‫وكان حمم���د عل���ي احم���د‪ ،‬رئي����س فري���ق احلراك‬ ‫اجلنوب���ي يف احل���وار‪ ،‬و �ص���الح هربة‪ ،‬نائ���ب رئي�س‬ ‫م�ؤمت���ر احل���وار‪ ،‬وممث���ل �أن�ص���ار اهلل يف احل���وار‪،‬‬ ‫قادا االعت�ص���ام ‪� ،‬أمام املن�صة الرئي�سية‪ ،‬التي كان‬ ‫يتواج���د فيه���ا‪ ،‬نائب رئي����س امل�ؤمت���ر‪ ،‬الدكتور عبد‬ ‫الك���رمي الإري���اين‪ ،‬والدكتور يا�س�ي�ن �س���عيد نعمان‪،‬‬ ‫وحمم���د قحطان‪ ،‬و�أمني ع���ام م�ؤمتر احلوار‪ ،‬احمد‬ ‫بن مبارك‪.‬‬ ‫ويف بيان م�شرتك‪ ،‬للحراك اجلنوبي‪ ،‬و�أن�صار اهلل‪،‬‬ ‫مت قراءته �أثناء االعت�صام‪ ،‬قبل توزيعه على و�سائل‬ ‫الإع�ل�ام‪ ،‬ا�س���تنكروا فيه عقد جلنة للت�ص���ويت‪ ،‬يف‬ ‫وق���ت مل ت�س���تكمل بقي���ة اللج���ان �أعماله���ا‪ ،‬وهو ما‬ ‫اعت�ب�روه التفاف���ا‪ ،‬وحماول���ة متكني مراك���ز القوى‬ ‫التقليدي���ة حتقيق هدفها من الإعالن عن اجلل�س���ة‬ ‫العام���ة اخلتامي���ة‪ ،‬اىل تفوي�ض ما ي�س���مى باللجنة‬

‫ال�سيا�س���ية املزمع ت�شكيلها للتو�ص���ل اىل حلول لتلك‬ ‫الق�ض���ايا‪ ،‬بحج���ة عدم متك���ن اجلل�س���ة العامة من‬ ‫ح�س���مها وال�س���عي اىل تفري���غ م�ؤمت���ر احل���وار م���ن‬ ‫حمتواه وم�ضمونه‪ ،‬وت�س���ليم �أهم ق�ضايا الوطن اىل‬ ‫مراك���ز الق���وى التقليدية‪ ،‬لي�ض���عوا له���ا املخرجات‬ ‫باملحا�ص�صة ال�سيا�سية فيما بينهم‪ ،‬كما حتا�ص�صوا‬ ‫احلكومة ومقدرات الوطن منذ التوقيع على املبادرة‬ ‫اخلليجية وحتى الآن‪.‬‬ ‫ويف البيان ال�صحفي ال�صادر عنهما‪ ،‬واملذيل بتوقيع‬ ‫�ص���الح هربة وحممد علي احمد‪ ،‬طالبوا بحل عادل‬ ‫للق�ض���ية اجلنوبية يرت�ضيه احلراك اجلنوبي‪ ،‬وحل‬ ‫عادل لق�ض���ية �صعدة يرت�ضيه �أن�صار اهلل‪ ،‬واالتفاق‬ ‫عل���ى خارطة طريق مزمنة ملرحلة ت�أ�سي�س���ية ملا بعد‬ ‫احلوار ي�ش�ت�رك فيه���ا اجلميع ميثل فيه���ا احلراك‬ ‫اجلنوبي ال�س���لمي و�أن�ص���ار اهلل ‪ ،‬لتنفيذ خمرجات‬ ‫احلوار الوطني‪.‬‬ ‫نائب رئي�س امل�ؤمت���ر‪ ،‬الدكتور عبد الكرمي الإرياين‪،‬‬ ‫�أعل���ن رف���ع اجلل�س���ة ـ لال�س�ت�راحة‪ -‬ليت���م خاللها‬ ‫اجتم���اع بني هيئة رئا�س���ة امل�ؤمتر ورئا�س���ة احلراك‬ ‫اجلنوبي و�أن�ص���ار اهلل‪� ،‬إال ان طل���ب الإرياين‪ ،‬قوبل‬

‫بالرف�ض من الطرفني‪ ،‬وا�ستمروا يف االعت�صام‪ ،‬يف‬ ‫الوقت الذي مت الت�ش���وي�ش و�إغالق ال�س���ماعات على‬ ‫ال�ص���حفيني‪ ،‬من قب���ل ال���كادر التنظيم���ي ‪ ،‬الذين‬ ‫ت�ص���رفوا بطريقة ا�س���تخباراتية‪ ،‬غري �أبهني لطلب‬ ‫الإرياين الذي طلب منهم ترك ال�سماعات مفتوحة‪.‬‬ ‫ويف الوقت املبدد‪ ،‬كان ال�س���كرتري الإعالمي ملبعوث‬ ‫الأمم املتح���دة‪ ،‬والدكت���ور احمد بن مب���ارك‪� ،‬أمني‬ ‫ع���ام امل�ؤمت���ر‪ ،‬طلبا من �ص���الح ه�ب�رة وحممد علي‬ ‫احمد‪ ،‬االجتماع باللجنة الرئا�سية‪� ،‬إال ان الأخريين‬ ‫ا�ستمرا يف رف�ضهما‪ ،‬وذلك قبل ان يعلن نائب رئي�س‬ ‫امل�ؤمت���ر‪ ،‬عبد الكرمي الإرياين‪ ،‬رفع اجلل�س���ة العامة‬ ‫الثالثة (اخلتامية) مل�ؤمتر احلوار الوطني‪ ،‬وتعليقها‬ ‫اىل اليوم اخلمي�س‪.‬‬ ‫ويف ت�ص���ريح خا�ص بـ"الهوية" ق���ال الدكتور يحيى‬ ‫ال�ش���عيبي‪ ،‬رئي����س فري���ق ممثل���ي امل�ؤمت���ر و�أحزاب‬ ‫التحال���ف يف م�ؤمتر احلوار‪ :‬ن�أم���ل ان ال يكون تعليق‬ ‫�أن�ص���ار اهلل واحل���راك اجلنوبي ‪ ،‬معيقا جلل�س���ات‬ ‫احل���وار‪ ،‬م�ؤكدا ان امل�ؤمتر ال�ش���عبي العام م�س���تمرا‬ ‫باللجنة امل�صغرة ‪ ،‬جلنة(‪.)8+8‬‬ ‫اىل ذلك‪� ،‬أكد رئي�س فريق الق�ضية اجلنوبية حممد‬

‫على احمد ان م�ش���اركة احلراك اجلنوبي يف م�ؤمتر‬ ‫احلوار الوطني ال�ش���امل ت�أتي بدعوة دولية و�ضمانة‬ ‫�أممي���ة ومل ت�أت بدعوة من الذين دخلوا مدينة عدن‬ ‫بالدبابات عقب حرب �صيف ‪ 94‬حد و�صفة ‪.‬‬ ‫وحذر حممد على احمد‪ ،‬كل القوى ال�سيا�س���ية التي‬ ‫ت�سعى اىل انحراف م�سار خمرجات احلوار الوطني‬ ‫وااللتف���اف عل���ى خمرج���ات اللجن���ة ‪ 8+8‬حتت �أي‬ ‫م�س���مى او �أي مربر م�ش���ددا على ان مكون احلراك‬ ‫اجلنوبي امل�ش���ارك يف احلوار �أتى من اجل ا�ستعادة‬ ‫حق ال�ش���عب اجلنوبي وتقرير م�ص�ي�ره ما مل �س���يتم‬ ‫الت�ص���عيد حتى احل�ص���ول على ا�س���تعادة �أرا�ض���ي‬ ‫الدولة اجلنوبية بحدودها القدمية قبل التوقيع على‬ ‫الوحدة عام ‪1990‬م ‪.‬‬ ‫وق���ال احمد ان الدولة االحتادية هي احلل الأن�س���ب‬ ‫للواقع اليمني وذلك بعد ف�شل الدولة املركزية التي‬ ‫عانى منه���ا املواط���ن اليمني يف ال�ش���مال واجلنوب‬ ‫منذ حتقيق الوحدة اليمنية عام ‪1990‬م ‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل امل�ؤمتر ال�صحفي الذي عقده مكون‬ ‫احلراك اجلنوب���ي ومكون �أن�ص���ار اهلل‪ ،‬حول تعليق‬ ‫م�شاركتهم يف اجلل�سة اخلتامية للحوار‪.‬‬

‫احلراك اجلنوبي يعد بطوفان ب�شري واغتيال جندي يف بحث ح�ضرموت ومظاهرات وتخريب للإنرتنت يف �شبوة‬ ‫الهوية ‪ /‬خا�ص‪� ..‬ش���هدت املحافظات‬ ‫اجلنوبي���ة خ�ل�ال الأيام املا�ض���ية ع���ددا من‬ ‫الأحداث ال�ساخنة نوجزها يف هذا التقرير‪.‬‬ ‫حي���ث قال احل���راك اجلنوبي يف بيان �ص���در‬ ‫عنه �أم�س انه يح�ض���ر الآن لالحتفال بالعيد‬ ‫الـ���ـ ‪ 50‬لليوبي���ل الذهب���ي لث���ورة الـ���ـ ‪ 14‬من‬ ‫�أكتوبر والذي �س���يقام يف مدينة عدن يوم ال ـ‬ ‫‪ 12‬مبهرجان كرنفايل �ضخم ‪.‬‬ ‫متوع���د ًا بعر�ض جماهريي ق���وي يوم ‪ 12‬من‬ ‫�أكتوبر مل ي�سبق له مثيل يف املليونيات الثمان‬ ‫ال�سابقة داعي ًا جميع و�سائل الإعالم لتغطية‬

‫احل���دث تغطية مبا�ش���رة كما وجه���ة الدعوة‬ ‫جلميع املنظمات الدولية واملحلية ومنظمات‬ ‫املجتمع امل���دين املحلي و جميع القن�ص���ليات‬ ‫وال�سفراء للح�ضور املهرجان التي �ستحت�ضنه‬ ‫عدن ‪.‬‬ ‫م���ن جه���ة ثانية اغت���ال م�س���لحون جمهولون‬ ‫جندي���ا يف البح���ث اجلنائ���ي مبديري���ة غيل‬ ‫باوزير مبحافظة ح�ضرموت ‪.‬‬ ‫و�أو�ض���حت امل�ص���ادر �أن اجلن���دي فه���د‬ ‫اجلي���دري ا�ست�ش���هد بر�ص���ا�ص م�س���لحني‬ ‫ي�س���تقالن دراجة نارية بالقرب من م�س���جد‬

‫غيل باوزير الذوا بالفرار‪.‬‬ ‫ويف ح�ضرموت �أي�ض��� ًا ك�شفت التحقيقات يف‬ ‫واقعة وفاة املواطن ‪�/‬صالح نا�صر �صالح بن‬ ‫طال���ب الكثريي ‪27‬عام ًا – والذي كان قد مت‬ ‫العث���ور عليه مربوط ًا عل���ى مروحة يف منزله‬ ‫بحي ال�ش���هيد خالد مبدين���ة املكال حمافظة‬ ‫ح�ض���رموت يوم اجلمعة املا�ض���ية ب�أن واقعة‬ ‫الوفاة لي�س���ت انتح���ار ًا مثلم���ا كان يعتقد يف‬ ‫بداي���ة الأمر و�إمن���ا هو �ض���حية جلرمية قتل‬ ‫عم���دي‪ .‬و�أو�ض���حت التحقيقات ب�أن ال�ش���اب‬ ‫بن طال���ب مل يقدم عل���ى االنتح���ار و�إمنا مت‬

‫قتله وتعليقه �إىل مروحة مو�ضحة ب�أنها �ألقت‬ ‫القب�ض على �شخ�ص�ي�ن ي�شتبه ب�ضلوعهما يف‬ ‫ارتكاب جرمية القتل‪.‬‬ ‫ويف �س���ياق قريب قالت م�صادر يف حمافظة‬ ‫�ش���بوة �إن قاط���رات الديزل التابعة مل�ؤ�س�س���ة‬ ‫الكهرب���اء و�ص���لت �إىل عت���ق �أم����س الأربعاء‬ ‫بع���د �أن مت حجزه���ا يف منطقة حل���ة باملكال‬ ‫لعدة �أي���ام‪ .‬و�أو�ض���حت امل�ص���ادر �إن مالك‬ ‫القاط���رات املحج���وزة يف امل���كال م���ن �أبناء‬ ‫�ش���بوة ن�ص���بوا نقط���ة يف منطق���ة (ف���وة)‬ ‫باملكال وقطعوا الطريق احتجاج ًا على حجز‬

‫ناقالتهم بعد �أن ي�أ�س���وا م���ن �إطالقها وعلى‬ ‫�إث���ره وجه مدي���ر الأم���ن بح�ض���رموت برفع‬ ‫النقطة ولإطالق القاطرات املحجوزة ‪.‬‬ ‫ويف �ش���بوة �أي�ض��� ًا قال م�ص���در يف امل�ؤ�س�س���ة‬ ‫العامة لالت�ص���االت ال�س���لكية والال�سلكية يف‬ ‫ت�ص���ريح له �إن عمال تخريبي ًا تعر�ض���ت له‬ ‫كابالت الألياف ال�ض���وئية يف حمافظة �شبوة‬ ‫�أدت �إىل توقف الإنرتنت يف املحافظة‬ ‫وقالت م�ص���ادر حملية ب�أن عنا�صر جمهولة‬ ‫قطعت الكيبل الرئي�س ب�ي�ن مديريتي بيحان‬ ‫ومرخة قبل نحو �أ�سبوع‪.‬‬

‫يف �إح�صائية للهوية ‪ :‬مقتل نحو ‪� 67‬شخ�ص ًا يف عدد من مناطق اجلمهورية هذا الأ�سبوع!!‬ ‫الهوية ‪ /‬خا�ص‬

‫قت���ل نح���و ‪� 67‬شخ�ص��� ًا يف مناط���ق متفرقة من‬ ‫حمافظات اجلمهورية هذا الأ�سبوع اثر �أحداث‬ ‫خمتلفة تنوعت بني القتل العمد واخلط�أ والغرق‬ ‫واحلوادث املرورية واملعارك القبلية ومواجهات‬ ‫اجلي����ش مع تنظي���م القاعدة والعبث بال�س�ل�اح‬ ‫وال�صواعق الرعدية‪.‬‬ ‫ففي ي���وم اخلمي�س ‪� 3‬أكتوبر‪..‬ا�ست�ش���هد العقيد‬ ‫ولي���د حمم���د الوهاب���ي قائد مع�س���كر ع�ش���رين‬ ‫التابع للقوات اخلا�ص���ة يف حمافظة عدن (‪)1‬‬ ‫يف اغتيال بر�صا�ص م�سلحني جمهولني ي�ستلقون‬ ‫�سيارة الذوا بالفرار‪.‬‬ ‫ويف ع���دن �أي�ض��� ًا قت���ل (‪ )5‬عمال يف امل�ؤ�س�س���ة‬ ‫املحلي���ة للمي���اه وال�ص���رف ال�ص���حي �أثن���اء‬ ‫ا�ستن�شاقهم مادة غازية �سامة خا�صة بال�صرف‬ ‫ال�صحي‪.‬ويف حمافظة عمران غرق (‪ )3‬فتيات‬ ‫يف بركة ماء يف منطقة بيت بادي‪.‬‬

‫ويف حمافظ���ة احلدي���دة قت���ل(‪ )1‬املواطن علي‬ ‫احم���د غ���امن املعم���ري يف �س���وق املط���راق اث���ر‬ ‫�إط�ل�اق جندي النار عليه كان يلعب ببندقية مع‬ ‫زميل �آخر له‪.‬‬ ‫ويف حمافظة حلج قالت م�صادر �أمنية �إن طف ًال‬ ‫يف الـ‪ 11‬من العمر يف يدعى ف�ض���ل علي ال�س���ور‬ ‫انتحر (‪ )1‬عقب م�شاهدة فيلم "عمر املختار‪.‬‬ ‫كم���ا ت���ويف �شخ�ص���ان (‪ )2‬و�أ�ص���يب ‪�61‬آخرون‬ ‫ب�إ�ص���ابات متفاوتة يف ‪29‬حادثة �س�ي�ر �ش���هدتها‬ ‫عم���وم طرق���ات حمافظ���ات اجلمهوري���ة ي���وم‬ ‫اخلمي�س‪.‬‬ ‫قت���ل مواط���ن مين���ي (‪ )1‬عل���ى احل���دود م���ع‬ ‫ال�سعودية يف منطقة عب�س حمافظة حجة‪.‬‬ ‫ويف حمافظ���ة ح�ض���رموت مبدينة امل���كال (‪)1‬‬ ‫قتل �ش���خ�ص و �أ�ص���يب ثالث���ة �آخرين يف حادث‬ ‫مروري مروع‪.‬‬ ‫ويف ي���وم اجلمع���ة ‪� 4‬أكتوبر‪ ..‬قتل �أحد �أع�ض���اء‬

‫نائب مدير التحرير‪:‬‬ ‫�صربي الدرواين‬

‫الو�س���اطة املكلف���ة ب�إيق���اف التوت���ر بدم���اج‬ ‫حمافظة �ص���عده بني احلوثيني وال�س���لفيني (‪)1‬‬ ‫بانفجار لغم يف منطقة اجلميمية‪.‬‬ ‫ويف ح�ض���رموت قتل (‪ )1‬املواط���ن علي مزهر‬ ‫م�س���ينون بر�ص���ا�ص م�س���لحني جمهول�ي�ن �أثناء‬ ‫خروجه من �صالة اجلمعة‪.‬‬ ‫ويف حمافظة البي�ضاء قتل (‪ )1‬جندي و�أ�صيب‬ ‫�آخ���ر يف هجوم �ش���نه م�س���لحون جمهولون على‬ ‫نقط���ة ع�س���كرية تابعه لق���وات الأم���ن اخلا�ص‬ ‫والذوا بالفرار‪.‬‬ ‫كم���ا ت���ويف (‪� )6‬أ�ش���خا�ص و�أ�ص���يب ‪�39‬آخرون‬ ‫يف ‪13‬حادث���ة �س�ي�ر �ش���هدتها عم���وم طرق���ات‬ ‫حمافظات اجلمهورية يوم اجلمعة‪.‬‬ ‫ويف يوم ال�سبت ‪�5‬أكتوبر‪..‬‬ ‫لق���ي ثالث���ة مواطن�ي�ن (‪ )3‬م���ن �أ�س���رة واحدة‬ ‫م�ص���رعهم اث���ر تعر�ض���هم ل�ص���عقة كهربائية‬ ‫مبديرية جحانة حمافظة �صنعاء‪.‬‬

‫ويف حمافظة تعز قتل �شخ�ص���ان (‪ )2‬و�أ�ص���يب‬ ‫عدد �آخر يف ا�ش���تباكات م�س���لحة بج���وار مطار‬ ‫تعز‪.‬‬ ‫ويف ي���وم الأح���د ‪�6‬أكتوب���ر‪� ..‬أغت���ال م�س���لحان‬ ‫جمه���والن يركب���ان دراج���ة ناري���ة ال�ش���يخ عبد‬ ‫الرحمن ثاب���ت (‪ )1‬املراين �أثن���اء خروجه من‬ ‫منزله يف �ص���نعاء ظهر الأحد وقد فارق احلياة‬ ‫بعد نقله �إىل امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫ويف يوم االثنني ‪�7‬أكتوبر‪ ..‬توفيت �أمرتان وطفل‬ ‫(‪ )3‬غ���رق يف �أح���د الودي���ان املحادي���ة للحدود‬ ‫اليمنية ال�سعودية �إثر �أمطار و�سيول جرفتهم‪.‬‬ ‫ويف حمافظة البي�ضاء قالت �إح�صائية �أمنية �إن‬ ‫املحافظة �ش���هدت مقتل نحو (‪� )21‬شخ�ص ًا يوم‬ ‫االثنني منهم ‪� 14‬شخ�ص��� ًا قتلوا يف هجوم �ش���نه‬ ‫م�س���لحون على نقطة دار النجد الواقعة �ش���مال‬ ‫�ش���رق مدين���ة رداع بينهم (‪ )7‬م���ن املهاجمني‬ ‫�إ�ض���افة �إىل مواط���ن (‪� )1‬آخ���ر كان قريب��� ًا من‬

‫�سكرتري التحرير‪:‬‬ ‫�أحمــد املحـ ـفــلي‬

‫الآراء املن�شورة تعرب عن �أ�صحابها وال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي ال�صحيفة‬

‫موق���ع الهج���وم‪ ,‬ويف مديري���ة العر����ش جت���دد‬ ‫اال�ش���تباكات بني ال حم�س���ن وال ال�س���باعي ما‬ ‫�أدى �إىل مقتل (‪� )5‬أ�ش���خا�ص يف خالفات قبلية‬ ‫ويف منطق���ة بن���ي زياد التابعة لقط���اع رداع قتل‬ ‫�شخ�ص (‪ )1‬على خلفية ثارات قبلية‪.‬‬ ‫ويف حمافظ���ة ال�ض���الع لق���ي مواط���ن (‪)1‬‬ ‫م�ص���رعه و�أُ�ص���يبت ام���ر�أة يف ا�ش���تباكات بني‬ ‫م�س���لحني ب�سوق “�س���ناح”كما لقي ال�شاب (‪)1‬‬ ‫رائد بجا�ش م�ص���رعه و�أ�ص���يب �آخ���ر يف حتدد‬ ‫اال�ش���تباكات بني قريتي قرا�ضة واملرزج بحبل‬ ‫�صرب بتعز ‪.‬‬ ‫ويف �أمان���ة العا�ص���مة لقي ثالثة �أ�ش���خا�ص (‪)3‬‬ ‫تابعني لإحدى �ش���ركات ر�ص���ف �س���ايلة �صنعاء‬ ‫حتفه���م اختناقا بالغ���از املنبعث م���ن خملفات‬ ‫املجاري �أثناء نزولهم لإ�صالح �أنبوب املجاري‪.‬‬ ‫ويف يوم الثالث���اء ‪�8‬أكتوبر‪ ..‬قتل �ش���خ�ص (‪)1‬‬ ‫وج���رح اثن���ان �آخ���ران يف جت���دد اال�ش���تباكات‬

‫مراجع لغوي‪:‬‬ ‫خالد ال�شريف‬

‫�شـ ـ ـ ــارع الــزبـ ـ ــريي ـ خـ ـلــف بـنــك الـي ـمـن الــدويل ـ �صـنـ ــعاء ـ الـيـ ـمـ ــن‬

‫‪Tel : +967 1 406866 - Fax : +967 1 215172 - Mobile : +967 711711755 / 735393539‬‬

‫ب�ي�ن �أن�ص���ار اهلل وال�س���لفيني يف منطق���ة دماج‬ ‫مبحافظة �صعده‪.‬‬ ‫ويف حمافظة تع���ز توفيت (‪ )1‬امر�أة يف منطقة‬ ‫اله�شمة جراء �صاعقة رعدية‪.‬‬ ‫�أودت ال�ص���واعق الرعدية امل�ص���احبة للأمطار‬ ‫الت���ي هطل���ت الثالث���اء يف حمافظت���ي حل���ج‬ ‫واحلديدة بحياة (‪� ) 4‬أ�ش���خا�ص من �ض���منهم‬ ‫امر�أتان ‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �إ�صابة ‪� 2‬آخرين ‪.‬‬ ‫ويف ي���وم الأربع���اء ‪�9‬أكتوب���ر‪ ..‬اغتال م�س���لحان‬ ‫جمه���والن يف ال�س���اعة احلادي���ة ع�ش���رة ظه���ر‬ ‫الأربع���اء (‪� )1‬أح���د �أف���راد البح���ث اجلنائ���ي‬ ‫مبديرية غيل باوزير مبحافظة ح�ضرموت‪.‬‬ ‫ويف حمافظ���ة اب لق���ي املواط���ن ح���زام ناج���ي‬ ‫�صالح املنت�ص���ر البالغ من العمر خم�سون عاما‬ ‫من �أبناء مديرية ال�ش���عر م�ص���رعه بر�صا�ص���ة‬ ‫غدر �أ�ص���ابته من اخللف من قبل م�سلح جمهول‬ ‫�أرتكب جرميته وفر هاربا‪.‬‬

‫ال�شئون الإدارية‪:‬‬ ‫عبدالوهاب الو�شلي ت‪734444337 :‬‬

‫‪Web: www.alhawyah.com‬‬ ‫‪Email: alhawyah.mi@gmail.com‬‬ ‫‪Email: alhawyah.mi@yahoo.com‬‬

‫على الفي�س بوك‪� :‬صحيفة الهوية‪.‬‬


‫تقارير‬

‫العدد ‪ 82‬اخلمي�س ‪� 10‬أكتوبر ‪2013‬‬

‫بن �شاجع " يبعزق" ‪ 20‬مليون دوالر يف بازار " رزق الهبل على املجانني"‬

‫بعد ف�شل(حا�شد)ال�سعودية تدفع ب�شيخ‬ ‫(بكيلي‪� -‬إ�سماعيلي) ملواجهة (�أن�صار اهلل)‬ ‫الهوية ‪ -‬خا�ص‬ ‫�أح���د ل���ن ين�س���ى‪ ،‬ان اك�ب�ر كارث���ة يف‬ ‫ت�أري���خ الأم���ة الإ�س�ل�امية‪ ،‬ه���و تنظي���م‬ ‫القاعدة‪� ،‬ص���نعته ال�س���عودية بالتعاون مع‬ ‫املخاب���رات الأمريكية‪ ،‬ومت تخ�ص���يبه يف‬ ‫�أفغان�س���تان‪ ،‬بحجة �إخ���راج الرو�س منها‬ ‫؛ حي���ث دعمت هذه املجامي���ع الإرهابية(‬ ‫تنظي���م القاع���دة) بامل���ال وال�س�ل�اح ‪ ،‬يف‬ ‫ثمانينات القرن املا�ضي‪ ،‬وهي اللعنة التي‬ ‫مازال���ت تطاردن���ا‪ ،‬حتى الي���وم‪ ،‬فالغرب‬ ‫والأمريكان‪ ،‬انتهكوا �سيادة الأمة العربية‬ ‫والإ�سالمية‪ ،‬وا�ستباحوا �أرا�ضيها‪ ،‬بحجة حماربة‬ ‫الإرهاب‪.‬‬ ‫ولطامل���ا‪ ،‬ا�س���تخدم النظام ال�س���عودي‪ ،‬النفط‬ ‫والأم���وال الت���ي يح�ص���ل عليها يف دع���م اجلهات‬ ‫واملنظم���ات التخريبي���ة‪ ،‬خا�ص���ة بع���د حتالفه مع‬ ‫�أمري���كا –وفق���ا لنظري���ة النفط مقاب���ل احلكم‪-‬‬ ‫الذي عقد مع �أمريكا يف ع�شرينات القرن املا�ضي‬ ‫؛ حي���ث يتم �ض���خ النف���ط لأمريكا مقاب���ل حماية‬ ‫حكم العائلة ال�سعودية وتربير �أعمالها التخريبية‬ ‫يف ال�س���احة العربية والإ�سالمية؛ ولطاملا �ساهمت‬ ‫يف �س���فك دم���اء عربي���ة و�إ�س�ل�امية م���ن خ�ل�ال‬ ‫ا�س���تخدام �أم���وال النف���ط يف دع���م املجموع���ات‬ ‫التخريبي���ة والع�ش���ائر يف زعزع���ة �أمن ال�ش���عوب‬ ‫العربي���ة والإ�س�ل�امية ؛ كما ح�ص���ل ويح�ص���ل يف‬ ‫بالدنا والتي راح �ضحيتها ع�شرات الألوف‪ ،‬خالل‬ ‫ع���دة ح���روب‪ ،‬وال زال���ت تتدخل يف �ش����ؤون اليمن‬ ‫وحتر�ض القبائل والطوائف على بع�ض���ها البع�ض‪،‬‬ ‫يف الوق���ت ال���ذي تقيم اجلدار العازل‪ ،‬م�س���تفيدة‬ ‫م���ن اخلربة والتجربة الإ�س���رائيلية يف هذا جمال‬ ‫الف�ص���ل العن�ص���ري يف فل�س���طني‪ ،‬ناهي���ك ع���ن‬ ‫معاملته���ا للعمالة اليمنية الت���ي تتعر�ض ملجموعة‬ ‫من االنتهاكات الال�إن�سانية والال �أخالقية‪.‬‬ ‫لق���د مت تدم�ي�ر الع���راق بامل���ال ال�س���عودي وما‬ ‫يج���ري حاليا م���ن تدمري يف �س���وريا‪ ،‬اي�ض���ا‪ ،‬يتم‬ ‫بامل���ال ال�س���عودي وم���ا يح���دث م���ن تخري���ب يف‬ ‫اليم���ن‪ ،‬يتم اي�ض���ا‪ ،‬باملال ال�س���عودي؛ ولكم كانت‬ ‫الف�ض���يحة مدوي���ة‪ ،‬الت���ي ك�ش���فت م���دى التبعية‪،‬‬ ‫واالرته���ان التي تعي�ش���ه ال�سيا�س���ة اليمنية‪ ،‬نتيجة‬ ‫ف�ضح ال�شخ�صيات اليمنية التي تتقا�ضى مرتبات‬ ‫�ش���هرية من اللجنة اخلا�ص���ة التابع���ة ملكتب وزير‬ ‫الدف���اع ال�س���عودي والت���ي ت�أ�س�س���ت من���ذ نهاي���ة‬ ‫ال�س���تينات بعد امل�ص���احلة (اجلمهوري���ة امللكية)‬ ‫‪ ،‬وكان���ت القائمة �ض���مت ما يزي���د على (‪) 2700‬‬ ‫�ش���خ�ص‪ ،‬يتقدمه���م زعماء الب�ل�اد‪ ،‬بالإ�ض���افة‪،‬‬ ‫اىل م�ش���ايخ و�سيا�س���يني‪ ،‬و�ض���باط وحزبي�ي�ن‪،‬‬ ‫ودبلوما�سيني‪ ،‬وم�سئولني‪ ،‬و�صحفيني‪ ،‬من خمتلف‬ ‫�أنحاء اليمن ومن �ش���تى االجتاهات‪ ،‬ي�ستلمون ‪56‬‬ ‫مليون ريال �س���عودي �ش���هريا من اللجنة اخلا�صة‬ ‫واملكتب اخلا�ص ووزارة الدفاع ال�سعودية‪.‬‬ ‫النظام ال�س���عودي‪ ،‬ال يعطي �ش���يئا باملجان‪ ،‬ال‬ ‫�ش���يء مير دون مقابل‪ ،‬ولطاملا‪ ،‬فتح هذا النظام‪،‬‬ ‫خزائنه‪ ،‬لأوالد الأحم���ر‪ ،‬لي�س حبا فيهم وال خوفا‬ ‫منهم‪ ،‬و�إمنا كانت ت�سعى ال�سعودية‪ ،‬لدعم زعماء‬ ‫قبيلة حا�ش���د من اجل حتري�ض���ها �ض���د (�أن�ص���ار‬ ‫اهلل)‪ ،‬وكذل���ك‪ ،‬فعل���ت م���ع عل���ي حم�س���ن‪ ،‬الذي‬ ‫جعلته ي�س���خر كل ممتلكات الدولة ماليا �إعالميا‪،‬‬ ‫وحتريك قوات اجلي�ش اليمني‪ ،‬ل�ش���ن عدة حروب‬ ‫�ضد ابناء الوطن يف �ص���عدة‪ ،‬ويف �أكرث من مكان‪،‬‬ ‫وفقا لرغبات النظام ال�سعودي‪.‬‬ ‫رمبا‪ ،‬اكت�ش���ف النظام ال�س���عودي‪ ،‬ان من كان‬ ‫يراهن عليهم للق�ض���اء على �أن�ص���ار اهلل‪ ،‬ف�ش���لوا‬ ‫ف�ش�ل�ا ذريعا‪ ،‬بل ان ال�ص���دمة الكربى وال�ص���فعة‬ ‫القوي���ة الت���ي تلقاه���ا النظ���ام ال�س���عودي‪ ،‬ان كل‬ ‫امل�ؤامرات واحلروب التي �ش���نت �ض���د �أن�صار اهلل‬ ‫زادته���م قوة و�ص�ل�ابة ومتا�س���ك وعنف���وان‪ ،‬ومع‬ ‫مرور كل يوم تتك�شف ف�ض���ائح اللعبة القذرة التي‬ ‫متار�س���ها ال�س���عودية يف اليم���ن‪ ،‬ورغ���م الأم���وال‬ ‫الطائل���ة الت���ي �ض���ختها‪ ،‬وج���دت "مرتزقته���ا"‪،‬‬ ‫يعودون اليه���ا مذمومني مدحورين‪ ،‬تلحقهم قرتة‬ ‫الذل واخلزي والعار‪.‬‬ ‫لرمبا‪ ،‬ال�صدمة التي تلقاها النظام ال�سعودي‪،‬‬ ‫كانت قوية جدا‪ ،‬جعلت منه‪ ،‬ي�سارع يف البحث عن‬ ‫تخ�ص���يب "مرتزقة جدد"‪ ،‬بدال عن حا�ش���د التي‬

‫ثبت ف�ش���لها‪ ،‬ورمبا ان مفذلكي النظام ال�سعودي‪،‬‬ ‫ف�ض���لوا ه���ذه امل���رة‪ ،‬ان يك���ون احللي���ف اجلديد‪،‬‬ ‫الذي ي�س���عون تن�ص���يبه وتعيينه عدوا فوق العادة‪،‬‬ ‫لـ( �أن�ص���ار اهلل )‪ ،‬خايل من �شوائب (املح�شدة)‪،‬‬ ‫وب�ش���يء م���ن احلر����ص‪ ،‬ان يك���ون م���ن �أبوي���ن‬ ‫(بكيلي�ي�ن)‪ ،‬ويف�ض���ل ان يك���ون حام�ل�ا جلينات‪،‬‬ ‫قريبة من (�أن�صار اهلل)‪ ،‬ولي�س طريقة �أف�ضل من‬ ‫الق�ضاء على (�أن�صار اهلل) من الداخل‪ ،‬ورمبا ما‬ ‫جعل النظام ال�س���عودي يع���ود لفتح خزائنه‪ ،‬ولكن‬ ‫هذه املرة‪� ،‬أمام �ش���يخ ينتمي اىل حمافظة �صعدة‬ ‫واحد م�ش���ائخ اك�ب�ر قبيلة يف اليم���ن‪ ،‬قبيلة بكيل‬ ‫التي متثل ن�س���بة (�أن�ص���ار اهلل) فيها �أكرث من ‪90‬‬ ‫باملائة‪ ،‬ورمب���ا هذا‪ ،‬من منظ���ور مفذلكي النظام‬ ‫ال�س���عودي‪� ،‬أم���را �إيجاب���ا‪ ،‬و�إال مل���ا �ض���خ النظ���ام‬ ‫ال�سعودي‪ 20 ،‬مليون دوالر‪ ،‬دعما مل�ؤمتر ما ي�سمى‬ ‫"تكت���ل بكيل الوطن���ي" الذي عق���د يف اخلام�س‬ ‫من ال�ش���هر اجل���اري بالقاعة الكربى بالعا�ص���مة‬ ‫�ص���نعاء‪ ،‬وال���ذي �ش���هد فو�ض���ى عارم���ة عم���ت‬ ‫القاع���ة وا�ش���تباكات بالأي���دي‪ ،‬جعل���ت امل�ؤمترون‬ ‫ي�س���ارعون مبغ���ادرة القاع���ة حيث ومن ح�ض���روا‬ ‫لي�س���وا م�ش���ائخ بكيل كما زعم البع�ض و�إمنا كانوا‬ ‫عب���ارة عن عق���ال ومواطنني عادي�ي�ن‪ ،‬على عك�س‬ ‫ما كانت اللجنة التح�ض�ي�رية ق���د �أعلنت عنه بان‬ ‫التكتل الوطني لقبائل بكيل �س���يعقد م�ؤمتره الأول‬ ‫ب�صنعاء‪ ،‬لكنه باء بالف�شل الذريع و�شهد �أكرث من‬ ‫ف�ض���يحة‪ ،‬ليتحول الأمر اىل مهزلة ج�سدت �أب�شع‬ ‫�ص���ور الغوغائي���ة يف اليمن‪ ،‬وهو م���ا �أظهرته قناة‬ ‫"ال�سعيدة" التي بثت خرب ف�شل اجتماع ما ي�سمى‬ ‫بتكت���ل قبائل بكي���ل‪ ،‬بعد ت�ص���اعد اخلالفات بني‬ ‫احلا�ضرين يف قاعة اخلم�سني بالعا�صمة �صنعاء‪،‬‬ ‫وبث���ت مقاط���ع وم�ش���اهد للفو�ض���ى التي �ش���هدها‬ ‫االجتماع‪.‬‬ ‫وح�س���ب املعلومات املتوافرة لدينا‪ ،‬واملتطابقة‬ ‫م���ع م���ا ذكرت���ه م�ص���ادر ح�ض���رت االجتم���اع ان‬ ‫اخلالف���ات تعال���ت بع���د اتهام���ات لأحد امل�ش���ائخ‬ ‫بتوزي���ع �أموال على بع�ض ال�شخ�ص���يات‪ ،‬ف�س���ادت‬ ‫حالة م���ن الهرج وامل���رج قاعة اخلم�س�ي�ن قبل ان‬ ‫ي�س���ارع العدي���د م���ن امل�ش���ايخ باالن�س���حاب‪ ،‬قال‬ ‫بع�ض���هم‪ ،‬ان ه���ذا التجم���ع يق���وم علي���ه عدد من‬ ‫ال�صبيان وميثل انتقا�صا لكل من ح�ضره‪.‬‬ ‫يف حني اتهمت العديد من القنوات الف�ضائية‪،‬‬ ‫احلا�ض���رين للم�ؤمتر‪ ،‬ب�سرقة امليكرفونات التابعة‬ ‫له���ا‪ ،‬وق���ال عدد م���ن مرا�س���لي القن���وات ان احد‬ ‫امل�س���لحني ق���ام ب�س���رقة �ش���عارات القن���وات التي‬ ‫اختف���ت م���ن املن�ص���ة‪ ،‬وح�س���ب رواي���ة ع���دد من‬ ‫الإعالمي�ي�ن لـ"الهوي���ة" انه رغم حالة الفو�ض���ى‬ ‫التي مل ي�شهدوها من قبل‪ ،‬حتى �أ�سو�أ املهرجانات‬ ‫وامل�ؤمت���رات‪ ،‬مل يح���دث فيه���ا فو�ض���ى مث���ل التي‬ ‫�ش���هدوها يف م�ؤمتر تكتل بكيل‪� ،‬إال انهم تفاج�ؤوا‪،‬‬ ‫مبا و�ص���فوه بالبذخ امل���ايل‪ ،‬حيث قام ال�ش���يخ بن‬ ‫�ش���اجع‪ ،‬بتفريق �أكرث من خم�سة ماليني ريال على‬ ‫الإعالميني‪ ،‬بطريق���ة غريبة وغري معهودة‪ ،‬الأمر‬ ‫الذي دفع البع�ض للتوا�صل مع �أ�صدقائهم‪ ،‬الذين‬ ‫مل يح�ض���روا امل�ؤمتر ولي�س له���م �أي عالقة بالعمل‬ ‫الإعالمي �إال انهم نالوا ن�صيبهم من البذخ املايل‬ ‫‪ ،‬كان اقل �ش���خ�ص قد ح�ص���ل على ‪� 25‬ألف ريال‪،‬‬ ‫كما ا�س���تمر ال�شيخ بن �شاجع بال�صرف حتى وقت‬ ‫مت�أخر من م�ساء ال�سبت الفارط‪.‬‬ ‫وح�س���ب م���ا ج���اء يف البي���ان اخلتام���ي ‪ ،‬فان‬ ‫امل�ش���اركني يف امل�ؤمتر الأول للتكتل الوطني لقبائل‬ ‫بكي���ل‪ ،‬قاموا بتزكية‪ ،‬ال�ش���يخ �ص���الح بن �ش���اجع‪،‬‬ ‫رئي�س��� ًا لهم‪ ،‬يف حني �أكدت م�صادر قبلية و�أخرى‬ ‫�إعالمية‪ ،‬ان ال�ش���يخ �صالح بن �شاجع قام بتجميع‬ ‫ع���دد م���ن مرافقي���ه وت�ل�ا عليه���م البي���ان يف بهو‬

‫منزله‪ ،‬من�ص���با بذلك نف�سه رئي�سا‬ ‫له���ذا التكت���ل الذي ولد ميتا ح�س���ب‬ ‫تعبري تلك امل�صادر املتطابقة‪.‬‬ ‫بع���د الظه���ور الهزي���ل والف�ش���ل‬ ‫الذري���ع ال���ذي من���ي ب���ه تكت���ل‬ ‫بكي���ل الوطن���ي‪ ،‬ع�ب�رت ع���دد م���ن‬ ‫ال�شخ�ص���يات القبلية واالجتماعية‪،‬‬ ‫املنتمي���ة لقبيلة بكيل‪ ،‬عن �س���خطها‬ ‫وامتعا�ض���ها‪ ،‬معت�ب�رة م���ا ح���دث‬ ‫و�ص���مة ع���ار يف جب�ي�ن قبيل���ة بكيل‬ ‫الت���ي تعترب كربى القبائ���ل اليمنية‪،‬‬ ‫وه���ي املناف����س لقبيلة حا�ش���د التي‬ ‫ينتمي �إليها معظم امل�س����ؤولني يف املفا�ص���ل املهمة‬ ‫يف الدولة اليمنية‪.‬‬ ‫م�ص���در �سيا�س���ي‪ ،‬ينتمي لقبيل���ة بكيل‪ -‬طلب‬ ‫عدم ذكر ا�سمه‪ -‬ك�شف لـ"الهوية" ان م�ؤمتر تكتل‬ ‫بكيل‪ ،‬ولد ميتا‪ ،‬وان الف�ش���ل الذي ظهر به امل�ؤمتر‬ ‫كان متوقعا م�س���بقا‪ ،‬وه���ي النتيج���ة الطبيعية ملا‬ ‫كان يح���دث من خالفات بني امل�ش���ائخ قبل انعقاد‬ ‫امل�ؤمتر‪ ،‬م�شريا‪ ،‬اىل ان اخلالفات مادية بالدرجة‬ ‫الأوىل‪ ،‬الن الدعم الذي تلقاه التكتل مل يكن رقما‬ ‫ب�سيطا؛ قائال‪ 20 :‬مليون دوالر‪ ،‬م�ش ب�سيط‪ ،‬تقام‬ ‫عليها حرب م�ش خالفات وب�س‪.‬‬ ‫وح���ول الفائ���دة الت���ي ق���د جتنيه���ا اجل���ارة‬ ‫ال�سعودية من دعمها لهذا الكيان‪ ،‬يعتقد مراقبون‬ ‫�سيا�سيون‪ ،‬ان الإعالن عن قيام تكتل بكيل يف هذا‬ ‫التوقيت‪ ،‬ي�ش���يء‪ ،‬ب���ان الهدف من���ه‪ ،‬حماولة من‬ ‫النظام ال�سعودي ال�س���تقطاب حليف جديد‪ ،‬بدال‬ ‫عن قبيلة حا�ش���د ‪ ،‬لي�س الن هذه القبيلة ف�شلت يف‬ ‫مواجهة احلوثيني(�أن�ص���ار اهلل) فح�سب‪ ،‬بل الن‬ ‫�أوالد الأحمر الذين يتزعمون قبيلة حا�ش���د‪ ،‬يرى‬ ‫النظ���ام ال�س���عودي انهم ميثلون خطرا ‪ ،‬خا�ص���ة‪،‬‬ ‫بع���د املواق���ف املناوئة‪ ،‬ب�ي�ن الطرف�ي�ن يف الفرتة‬ ‫الأخرية‪ ،‬التي ك�ش���فت مدى ات�س���اع اله���وة وحالة‬ ‫التنافر بينهما‪.‬‬ ‫وارج���ع املراقبون ال�سيا�س���يون‪� ،‬س���بب اختيار‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬لل�ش���يخ �صالح بن �شاجع‪ ،‬بالقيام بهذا‬ ‫ال���دور‪ ،‬رمبا‪ ،‬لع���دت اعتبارات‪� ،‬أوله���ا انه ينتمي‬ ‫لكربى قبائل اليمن بكيل‪ ،‬وهي القبيلة التي يرتكز‬ ‫فيها تواجد (�أن�ص���ار اهلل) بكثافة كبرية‪ ،‬كما ان‬ ‫ال�ش���يخ �صالح بن �ش���اجع‪ ،‬ما مييزه اي�ضا‪ ،‬هو انه‬ ‫م���ن ذات املحافظة(�ص���عدة) الت���ي تعترب املركز‬ ‫الرئي����س لـ(�أن�ص���ار اهلل)‪ ،‬وفيه���ا معق���ل الزعيم‬ ‫الروحي عبد امللك احلوثي‪ ،‬ولرمبا ان ال�س���عودية‬ ‫حت���اول جتريب �سيا�س���ة جديدة م���ن خالل تغيري‬ ‫بي���ادق اللعبة‪ ،‬وا�س���تخدام �أ�س���لوب جديد‪ ،‬تطمع‬ ‫ان ي�س���اعدها يف حتقي���ق هدفها يف الق�ض���اء على‬ ‫(�أن�ص���ار اهلل) م���ن الداخ���ل‪ ،‬وذل���ك م���ن خالل‬ ‫ا�س���تخدامها لورقة ال�شيخ �صالح بن �شاجع‪ ،‬الذي‬ ‫معروف عنه‪ ،‬انه ينتمي اىل الطائفة الإ�سماعيلية‪،‬‬ ‫وهو بذلك �أكرث من غريه قربا لـ(�أن�صار اهلل)‪.‬‬ ‫وكان مراقب���ون �سيا�س���يون‪ ،‬ارجع���وا �س���بب‬ ‫الف�ش���ل الذي ح���دث مل�ؤمتر تكتل بكي���ل‪ ،‬اىل عدم‬ ‫وج���ود ق�ض���ية حقيقي���ة وه���دف وا�ض���ح‪ ،‬وع���دم‬ ‫امتالك���ه لر�ؤي���ة ذات �إبعاد وطنية �ص���ادقة وعدم‬ ‫امتالك القائمني عليه اي�ض���ا‪ ،‬للخربة ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫يف التعامل مثل هكذا ظروف‪ ،‬جتعل من ال�صعوبة‬ ‫مبكان ال�س���يطرة والتحك���م يف قبيلة كبرية بحجم‬ ‫قبيل���ة بكي���ل‪ ،‬م�ست�ش���هدين مب���ا ح���دث يف ع���ام‬ ‫‪2010‬م‪ ،‬عندما عقدت قبائل بكيل‪ ،‬التي متتد على‬ ‫رقعة جغرافية وا�س���عة من م�ساحة اليمن‪ ،‬م�ؤمترا‬ ‫يف حمافظ���ة اجلوف‪ ،‬مب�ش���اركة �أك�ث�ر من ‪7000‬‬ ‫�ش���خ�ص‪ ،‬يف مقدمتهم كبار م�ش���ايخ القبائل التي‬ ‫قدمت من معظم املحافظات اليمنية‪ ،‬ومت انتخاب‬ ‫ال�ش���يخ �أمني العكيمي‪ ،‬رئي�سا مل�ؤمتر بكيل‪ ،‬حينها‪،‬‬ ‫ظهرت اخلالفات على ال�س���طح لت�شهد قبيلة بكيل‬ ‫انق�س���اما ح���ادا توج ب�إقال���ة غري مبا�ش���رة لزعيم‬ ‫القبيل���ة ال�ش���يخ ناجي بن عب���د العزيز ال�ش���ايف‪،‬‬ ‫الذي رد عل���ى تلك اخلطوة مبا�ش���رة‪ ،‬بعقده لقاء‬ ‫مو�س���عا يف منزله بالعا�ص���مة �ص���نعاء للمئات من‬ ‫رجال القبائل البكيلية املوالني له‪ ،‬وحتدث لو�سائل‬ ‫الإعالم حينها‪ ،‬ب�أنهم ال يعرتفون بـ«م�ؤمتر بكيل»‪،‬‬ ‫وق���ال ‪« :‬ال نع�ت�رف به���ذا امل�ؤمت���ر وال يحت���اج وال‬ ‫ي�ستحق احلديث عنه»‪ ،‬م�ؤكدا �أن �أطرافا «معروفة‬ ‫وم�أجورة و�شاذة �ضد الوطن‪ ،‬تقف وراء انعقاده»‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫�صالح لي�س املجرم الوحيد‬

‫العزل ال�سيا�سي خطر يهدد‬ ‫البالد بحرب �أهلية‬

‫الهوية‪ -‬خا�ص‬ ‫لطاملا‪ ،‬اعتاد احلاكم ال�سيا�س���ي امل�س���يطر يف اليمن القيام بتف�ص���يل معظم القوانني ح�س���ب مقا�سه‬ ‫وما ال يتنا�س���ب مع حجم خ�ص���ومه‪ ،‬وكذلك هي القرارات التي يتم اتخاذها تكون مبنية على م�ص���الح‬ ‫�شخ�صية‪ ،‬ورمبا هذا هو �أ�سا�س امل�شاكل ال�سيا�سية يف البالد وما يرتتب عليها من �إرباك حلياة اليمنيني‬ ‫ب�شكل عام‪.‬‬ ‫قانون احل�ص���انة من املالحقة القانونية والق�ض���ائية الذي منح للرئي�س ال�سابق علي عبد اهلل �صالح ‪،‬‬ ‫يف يناي���ر ‪ 2012‬كم���ا ورد يف املب���ادرة اخلليجية‪ ،‬مقابل تنحيه عن احلكم‪ .‬القانون منح الرئي�س ال�س���ابق‬ ‫ح�ص���انة كاملة ل���ه وجلميع من خدموا مع���ه من املالحقة الق�ض���ائية على �أية جرائم با�س���تثناء الأعمال‬ ‫الإرهابية‪ ،‬املرتكبة �أثناء �أداء اخلدمة على مدار حكمه ملدة ‪ 33‬عام ًا‪.‬‬ ‫قان���ون احل�ص���انة‪ ،‬مل يكن يقت�ص���ر عل���ى اجلرائم التي ارتكبت بح���ق اليمن واليمني�ي�ن ‪ ،‬خالل ثورة‬ ‫فرباير‪2011‬وحت���ى توقي���ع �أطراف اللعبة ال�سيا�س���ية على املبادرة اخلليجية‪ ،‬ما ح���دث من جرائم بحق‬ ‫اليم���ن واليمني�ي�ن ال متثل �أكرث من واحد باملائة ‪ ،‬مما القاه ال�ش���عب اليمني من ويالت لعقود من الزمن‪،‬‬ ‫�ش���هدت الب�ل�اد خاللها بحار من الدماء التي �س���الت يف �أكرث من حرب و�أكرث م���ن معركة‪ ،‬ذاق مرارتها‬ ‫اليمني���ون يف كل �ش�ب�ر يف البالد‪ ،‬غري ان �ص���الح‪ ،‬لي�س وح���ده من خا�ض تلك احل���روب‪ ،‬لي�س وحده من‬ ‫ارتك���ب اجلرائم بحق اجلنوب ‪ ،‬ف����إذا كان هو خا�ض تلك احلرب بهدف االنفراد بال�س���لطة‪ ،‬فان حزب‬ ‫الإ�صالح خا�ضها اي�ضا‪ ،‬معتربا �إياها حربا على الكفر و�أق�صر الطرق اىل اجلنة ‪ ،‬لي�س �صالح وحده من‬ ‫�ش���ن احلروب ال�ست على �ص���عدة‪ ،‬فـ «الب�شمركة» اي�ضا‪ ،‬وملي�شيات �أوالد الأحمر‪ ،‬وما من عاقل ين�سى او‬ ‫يحاول يتنا�س���ى اجلرنال الع�س���كري علي حم�سن‪ ،‬و ما قاله بعظمة ل�س���انه‪ ،‬انه كان الرجل الأول يف عهد‬ ‫حكم �صالح‪.‬‬ ‫م���ن ه���ذا املنطل���ق ‪ ،‬جن���د ان قان���ون‬ ‫احل�ص���انة ‪ ،‬مل يك���ن يعن���ي �ص���الح فح�س���ب‪،‬‬ ‫فلم يكن «�ص���الح» وحده م���ن يحتاج ملثل هكذا‬ ‫قان���ون‪ ،‬يعفي���ه عم���ا ارتكب م���ن جرائم بحق‬ ‫اليم���ن واليمنيني؛ « �ص���الح» مل يكن امل�س���ئول‬ ‫الوحيد عن �إف�س���اد حياة اليمنيني ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫واالقت�صادية‪ ،‬والأمنية‪ ،‬واالجتماعية‪.‬‬ ‫ال �شك يف �أن �إقرار قانون العزل ال�سيا�سي‪،‬‬ ‫او حت���ى جمرد احلديث عن���ه‪ ،‬يف هذه املرحلة‬ ‫احلرج���ة الت���ي متر به���ا اليمن ي�س���بب �إرباكا‬ ‫كب�ي�را يف امل�ش���هد ال�سيا�س���ي يف الب�ل�اد‪ ،‬هي‬ ‫الآن يف غن���ى عن���ه‪ ،‬نظ���را ال�س���تمرار ت���ردي‬ ‫الو�ض���ع الأمن���ي‪ ،‬واالنت�ش���ار املكث���ف للقاعدة‬ ‫يف العا�ص���مة ومعظم املدن اليمنية‪ ،‬وانت�ش���ار‬ ‫املظاه���ر امل�س���لحة يف املناط���ق ذات الطاب���ع‬ ‫القبلي امل�صحوب بالعنف يف �أغلب الأحيان‪.‬‬ ‫حول ما �أثري خالل الأيام املا�ض���ية‪ ،‬ب�ش����أن‬ ‫الع���زل ال�سيا�س���ي ورب���ط احل�ص���انة بع���دم‬ ‫ممار�س���ة العمل ال�سيا�س���ي‪ ،‬اعت�ب�ر مراقبون‬ ‫�سيا�س���يون‪ ،‬ما يطرح حول احل�ص���انة والعزل‬ ‫ال�سيا�س���ي ‪ ،‬جم���رد هرطق���ات غ�ي�ر جمدي���ة‪،‬‬ ‫لي����س فيه���ا ما يفيد البالد‪ ،‬بقدر ما يقود �إىل متاهات الغوغائي���ة‪ ،‬على اعتبار �أن احلديث خارج املبادرة‬ ‫اخلليجية وقرارات جمل�س الأمن �ستقود حلرب �أهلية‪ ،‬يف ظل ت�صاعد املخاوف من احتمال تفجر الو�ضع‬ ‫�سيا�سيا و�أمنيا مع ا�ست�صدار هذا القانون والذي قد يعيد اليمن اىل املربع الأول‪.‬‬ ‫ويرى �آخرون‪ ،‬ان هذه اخلطوة ت�أتي يف ت�ص���عيد جديد ي�ش�ي�ر اىل احت���دام اخلالف بني الرئي�س عبد‬ ‫ربه من�ص���ور هادي والرئي�س ال�سابق علي عبد اهلل �صالح بعيد اتهام �صالح بال�سعي لعرقلة �أعمال م�ؤمتر‬ ‫احلوار الوطني؛ ويرى مراقبون �أن قانون العزل ال�سيا�سي موجه بدرجة رئي�سة نحو الرئي�س �صالح وبقية‬ ‫�أركان حكمه‪ ،‬الذين تولوا مواقع م�س����ؤولة يف الدولة خالل الفرتة التي ق�ض���اها �صالح يف احلكم واملقدرة‬ ‫بنحو ‪ 33‬عام ًا‪.‬‬ ‫وميك���ن الق���ول �إن ح���كام اليم���ن اجلدد‪ ،‬مل ي�س���تفيدوا م���ن التجربة امل�ص���رية يف العزل ال�سيا�س���ي‪،‬‬ ‫وا�س���تعانوا بدي�ل�ا عنها بالتجرب���ة العراقية‪ ،‬واجتثاث ح���زب البعث الذي على خلفيت���ه مت تفكيك الدولة‬ ‫العراقية‪ ،‬وجعلها تعاين �إىل الآن من هذه التجربة التي �أفقدتها اال�ستقرار ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫كما �أن حماولة تطبيق العزل ال�سيا�س���ي من قبل م�ؤمتر احلوا الوطني ‪،‬هي حماولة للهروب من ف�ش���ل‬ ‫احلوار وحتميل �ص���الح وحزبه م�س���ئولية ذلك‪ ،‬او ان ذلك‪ ،‬لي�س �أكرث من جمرد و�سيلة ملمار�سة ال�ضغوط‬ ‫من �أجل حتقيق مكا�سب �سيا�سية‪.‬‬ ‫وجاءت هذه التحركات يف ظل رغبة الرئي�س هادي ب�إبعاد �ص���الح عن العمل ال�سيا�سي و�إف�ساح املجال‬ ‫ليتوىل قيادة حزب امل�ؤمتر ال�شعبي العام عو�ض ًا عنه‪ ،‬وهو ما يرف�ضه �صالح حتى اليوم‪.‬‬ ‫الأم�ي�ن العام امل�س���اعد للم�ؤمتر ال�ش���عبي العام الدكت���ور �أحمد عبيد بن دغر‪ ،‬قال‪ :‬ل���ن نقبل بامل�ؤمتر‬ ‫ال�ش���عبي العام ب�أية اتفاقات او �إجراءات ت�صدر من �أي طرف كان خارج نطاق املبادرة اخلليجية و�آليتها‬ ‫املزمنة ‪ .‬و�أبدى بن دغر ا�س���تغرابه جتاه طرح العزل ال�سيا�س���ي ومناق�ش���ة ذلك على م�ستوى عال وب�شكل‬ ‫مفاج���ئ‪ ،‬وق���ال‪ :‬يف الواقع تلك امل�س����ألة مطروحة من بع�ض الأفراد يف هيئة رئا�س���ة امل�ؤمتر ولي�س���ت من‬ ‫مكوناته‪ .‬وقال مت�س���ائال‪ :‬كي���ف ميكن لنا �أن نتحالف مع من نتحاور معهم ونق���ف �أحيانا �إىل جانبهم يف‬ ‫ق�ضايا كثرية ومهمة للبلد على وحدة الوطن ونحمي اليمن من االنهيار وهم يفكرون بعزلنا �سيا�سيا‪.‬‬ ‫وو�ص���ف بن دغر تلك الأطروحات بالالعقالنية‪ ،‬قائ ًال‪� :‬إن م�س����ألة عزل على عبد اهلل �صالح �سيا�سيا‬ ‫م�س�ألة خا�صة بامل�ؤمتر ال�شعبي العام وق�ضية داخلية تنظيمية وحزبية ال يجوز احلديث دائما عنها وك�أنها‬ ‫م�شكلة‪.‬‬ ‫م�ضيف ًا‪“ :‬ان امل�شاكل الرئي�سية يف اليمن تتمثل اليوم بكيفية توفري ظروف عامة للجميع يف اليمن لكي‬ ‫ي�ساهموا يف احلياة ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫وخاطب من يطرحون م�س�ألة العزل ال�سيا�سي بقوله‪“ :‬من يجل�س الآن على كر�سي الرئا�سة واحلكومة‬ ‫والوزارة واجلي�ش والأمن‪ ،‬هم من الذين مل يعملوا مع علي عبد اهلل �ص���الح �إذا طبقتم القاعدة من يريد‬ ‫ان يح�ص���ل على احل�ص���انة عليه �أال ميار�س ال�سيا�س���ة‪ ..‬فمن الذي مل ميار�س ال�سيا�سة يف عهد علي عبد‬ ‫اهلل �صالح فالكل عملوا خالل الـ‪� 33‬سنة املا�ضية مع علي عبد اهلل �صالح “‪ .‬و�أردف‪ :‬على �أولئك �أن يعوا‬ ‫متاما النتائج التي خلفتها مثل تلك الت�صرفات يف العراق وغريها من البلدان التي مرت بتلك احلالة ‪.‬‬ ‫داعيا اجلميع �إىل االبتعاد عن تلك الت�ص���رفات والذهاب نحو م�ص���احلة وطنية حقيقية ت�شمل جميع‬ ‫النا�س دون ا�ستثناء‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫حوار‬

‫مبخوت ال�شريف‪ :‬الألوية الع�سكرية يف م�أرب لو �أنها موجودة بالفعل ال�ستطاعت �ضبط الأمن‬

‫با�سندوة منا�ضل‬ ‫والزنداين ال يعمل‬ ‫�إال مل�صلحة الوطن‬

‫ال�شيخ مبخوت ال�شريف ع�ضو م�ؤمتر احلوار الوطني‪،‬‬ ‫ع�ضو جلنة حمافظة �صعدة ‪ ،‬رئي�س التجمع اليمني‬ ‫للإ�صالح ملحافظة م�أرب يف حوار مع (الهوية)‪:‬‬ ‫| حاوره | رئي�س التحرير‬ ‫• ه��ل اكتمل��ت جلن��ة �صع��دة و ه��ل �آخ��ر‬ ‫انعقاد للحوار الوطني �سيكون االثنني القادم؟‬ ‫بالن�س���بة لق�ضية �صعدة نحن على و�شك االنتهاء من‬ ‫التقري���ر و نتوق���ع رفع���ه يف موعده اىل رئا�س���ة امل�ؤمتر‬ ‫رغ���م ان هناك بع�ض املكونات لديه���ا بع�ض التحفظات‬ ‫عل���ى بع�ض الأم���ور التي تريدها من رئي����س اجلمهورية‬ ‫خ���ارج النقاط التي مت االتف���اق عليها ونحن ن�ؤيدهم يف‬ ‫ذل���ك و لي�س لدينا مانع ان نت�ض���امن معه���م فيما �أردوا‬ ‫لكنن���ا ن�ص���ر و كل املكونات على ان ننتهي من مو�ض���وع‬ ‫التقرير ان �شاء اهلل يوم اخلمي�س‬ ‫• ه��ل االثنني القادم وق��ت منا�سب النتهاء‬ ‫اللجنة العامة ؟‬ ‫�أن���ا مل ا�س���مع مبث���ل ذل���ك و �أن���ا يف نظ���ري طامل���ا‬ ‫فريق بن���اء الدولة و فريق الق�ض���ية اجلنوبية مل ينجزا‬ ‫تقريرهما �أرى ان الوقت يوم االثنني غري منا�سب ‪.‬‬ ‫• اته��م امل�ؤمت��ر ال�ش��عبي الع��ام و الإ�ص�لاح‬ ‫عندم��ا ب��د�أ نقا���ش الع��زل ال�سيا�س��ي و م�س���ألة‬ ‫احل�ص��انة ب�أن الطرفني مع عدم رفع احل�ص��انة‬ ‫و انهم الآن هما �سبب متديد احلوار الوطني ؟‬ ‫ال بالن�س���بة ل���زج ا�س���م الإ�ص�ل�اح يف ه���ذي النقطة‬ ‫بالذات هذا كالم غري �ص���حيح ونح���ن مع املبادرة التي‬ ‫�أخرجت اليمن اىل احلوار �ش���كال و م�ض���مونا �أم ق�ضية‬ ‫اال�ص���طفاف مع طرف �ض���د �آخر او ان يكون لنا موقف‬ ‫مما �أحدثه النظام ال�سابق من �إجرام يف حق املواطنني‬ ‫فنح���ن مل نك���ن كذل���ك و معروف عن���ا �أنن���ا يف التجمع‬ ‫اليمني للإ�صالح �أننا مع املظلوم دائما‪.‬‬ ‫• ه��ل انت��م م��ع م�س���ألة العزل ال�سيا�س��ي و‬ ‫احل�صانة ؟‬ ‫نحن مع ما ت�ضمنته املبادرة اخلليجية‪.‬‬ ‫• هل تعتقدون ان احلوار الوطني �ألف بني‬ ‫القلوب ( الإ�صالح و �أن�صار اهلل ) ؟‬ ‫ممك���ن الق���ول ان جلو����س كل املكونات حتت �س���قف‬ ‫احل���وار اح���دث تقارب���ا كب�ي�را ب�ي�ن كل املكون���ات �أم���ا‬ ‫بخ�ص���و�ص الأخ���وة يف �أن�ص���ار اهلل نح���ن لي����س بيننا و‬ ‫بينه���م خالف و يف م�ؤمت���ر احلوار يقدم���وا ر�ؤى مثلهم‬ ‫مثل بقية املكونات لكن للأ�س���ف ال�ش���ديد ان ما يحدث‬ ‫يف امليدان يعكر �صفوا ما يتبنوه من تفاو�ض و حوار‪.‬‬ ‫• ه�لا فع�لا ال وج��ود ملحاف��ظ م���أرب يف‬ ‫املحافظ��ة بعد زيادة عدد التيارات الإ�س�لامية‬ ‫هناك ؟‬ ‫حمافظ���ة م����أرب مثله���ا مث���ل بقي���ة حمافظ���ات‬ ‫اجلمهورية لك���ن املحافظة تنبع �أهميتها من كونها تنبع‬ ‫منها ال�ث�روة النفطية و املحطة الغازية التي تنري لليمن‬ ‫و �أي حدث يحدث يف املحافظة خا�صة من قبل املخربني‬ ‫بخ�ص���و�ص النفط او الكهرباء ي�ؤثر �سلبا على املواطنني‬

‫و على الدولة ب�أكملها و لذلك �أ�ص���بحت م�أرب لي�ست يف‬ ‫�س���لة املهمالت من ناحية االهتمام الإعالمي و هنا البد‬ ‫عل���ى رئي����س اجلمهوري���ة و احلكومة االهتم���ام الكامل‬ ‫باملحافظة كونها تنبع �أهميتها مما ذكر‪.‬‬ ‫• و لك��ن هن��اك �ضجي��ج �إعالم��ي �أن م��ن‬ ‫ي�سيط��ر عل��ى م���أرب ه��م تنظي��م القاع��دة ‪ ،‬ما‬ ‫�صحة ذلك ؟‬ ‫هذا كالم غري �صحيح ‪ ،‬الذي ي�سيطر على حمافظة‬ ‫م�أرب �أهلها و الدولة‪.‬‬ ‫• بع���ض م�شائخ م�أرب اتهم حمافظها انه ال‬ ‫ميار�س دوره يف املحافظة ما ر�أيكم يف ذلك ؟‬ ‫بالعك����س املحافظ ميار�س دوره حتى و ان كان خارج‬ ‫املحافظة ووجوده يف �صنعاء لأهمية ما تتطلبه املحافظة‬ ‫من م�شاريع لذلك ‪ ،‬و�إذا نزل املحافظ للأ�سف ال�شديد‬ ‫فان البنية التحتية و امل�شاريع ت�ضطر املحافظ ان يبقى‬ ‫هنا يف �صنعاء ملتابعة مثل هذه امل�شاريع ‪.‬‬ ‫• م�أرب بر�س �سربت ان القاعدة املتواجدة‬ ‫يف م���أرب هي م��ن خطف��ت بع���ض الدبلوما�سيني‬ ‫مبا فيهم الدبلوما�سي الإيراين ؟‬ ‫لي�س لدي �أي تفا�صيل عن ذلك ‪.‬‬ ‫• �أين دور الأمن يف املحافظة ؟‬ ‫الدول���ة موج���ودة بكل قوها ولكن للأ�س���ف ال�ش���ديد‬ ‫فعليتها �ضعيفة جدا‪.‬‬ ‫• م��ا ه��و احلل يف م�ش��اكل �أب��راج الكهرباء‬ ‫بني م�أرب و �صنعاء ؟‬ ‫يك���ون احلل على ان الدولة ت�ض���رب بي���د من حديد‬ ‫على �أولئك املخربني‪.‬‬ ‫• �أي��ن دور الألوي��ة الع�سكرية املمتدة على‬ ‫طول �أبراج الكهرباء ؟‬ ‫الألوية الع�س���كرية املوجودة التي تق���ول عنها لو �أنها‬ ‫موجودة بالفعل ال�س���تطاعت ان ت�ض���بط احلالة االمنية‬ ‫داخل حمافظة م����أرب الن الأه���ايل و القبائل كلهم مع‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫• اته��م بع���ض امل�شائخ يف امل�ؤمتر و الإ�صالح‬ ‫انه��م هم م��ن يقف��ون وراء تخري��ب الكهرباء ؟‬ ‫ما �صحة ذلك ؟‬ ‫�أن���ا اق���در ان امل�ؤمت���ر كان حاكم���ا و انه فق���د بع�ض‬ ‫املزايا و قد يكون للأ�س���ف ال�ش���ديد ان بع�ض املن�ضمني‬ ‫�إلي���ه ب�إيعاز من علي �ص���الح ان يقوموا بهذه الأ�ش���ياء و‬ ‫لكن الإ�صالح ماذا �سي�ستفيد من ذلك ‪،‬الإ�صالح م�شتق‬ ‫من ا�سمه هو ي�صلح فقط ‪.‬‬ ‫• الكث�ير يقول ان حكومة با�سندوة فا�شلة‬ ‫و ه��ذا الف�ش��ل ينعك���س عل��ى ف�ش��ل التجم��ع‬ ‫اليمني للإ�صالح ؟‬ ‫�إذا كان الأغلبي���ة يف احلكوم���ة م���ن التجمع اليمني‬

‫للإ�ص�ل�اح م���ن املمك���ن ان نق���ول ان الف�ش���ل يتحمل���ه‬ ‫الإ�ص�ل�اح ولك���ن الإ�ص�ل�اح مثل���ه مثل بقي���ة الأحزاب و‬ ‫القوى امل�شاركة يف احلكومة و الأ�ستاذ با�سندوة منا�ضل‬ ‫ي�س���رنا ان يكون بيننا وبينه تعاون لكنه لي�س من التجمع‬ ‫اليمني للإ�صالح ‪.‬‬ ‫• رئا�س��ة ال��وزراء و املالي��ة و الداخلي��ة ‪،‬‬ ‫الكث�ير يقول ان يف هذه ال��وزارات اختالل �أمني‬ ‫و الإ�صالح من يتحمل م�سئولية ذلك؟‬ ‫با�ستطاعتك ان توجه هذه الأ�سئلة اىل م�سئويل هذه‬ ‫الوزارات‪.‬‬ ‫• م��ا هى عالقة الإ�صالح بال�شيخ الزنداين‬ ‫و امل�ؤمت��ر ال��ذي عق��د ‪ ،‬ه��ل انت��م ك�إ�ص�لاح م��ع‬ ‫امل�ؤمتر الذي عقد ؟‬ ‫نح���ن مع العلماء جميعا فيم���ا ر�ؤوا انه يخرج اليمن‬ ‫من م�شاكله و يجعله يف �أمن و ا�ستقرار‪.‬‬ ‫• م��ا دع��ا �إلي��ه ال�شي��خ الزن��داين ي�صب يف‬ ‫ذلك ؟‬ ‫بدون �ش���ك ال�ش���يخ الزنداين لن يدعو �إال اىل �ش���يء‬ ‫يعلم جيدا انه يف م�صلحة الوطن‪.‬‬ ‫• ما هى عالقة �أن�صار اهلل بالإ�صالح؟‬ ‫يف داخل م�ؤمتر احلوار و خا�ص���ة يف ق�ض���ية �ص���عدة‬ ‫العالقة ممتازة بيننا و هناك ان�سجام كبري بيننا و لكن‬ ‫ما يحدث يف امليدان يعكر �صفو هذه العالقة ‪.‬‬ ‫• ه��ل تعني �أن الإ�صالح �سوف يقف بطرف‬ ‫�آخر �إذا ما اخل �أن�صار اهلل بامل�شروع ؟‬ ‫نحن ندعوهم و قد كررنا الدعوة يف ق�ض���ية �ص���عدة‬ ‫�أنه م���ن م�ص���لحتهم ان يتخلوا عن ال�س�ل�اح و العنف و‬ ‫ان ينخرط���وا يف احلياة ال�سيا�س���ية و هى دعوة لي�س���ت‬ ‫�ص���ادرة منا ك�إ�ص�ل�اح و �إمنا �ص���ادرة م���ن كل املحبني‬ ‫للإخ���وة احلوثيني عل���ى ان يتحولوا اىل حزب �سيا�س���ي‬ ‫ميار�س دوره يف الوطن‪.‬‬ ‫• م��ا ر�أيك��م فيم��ا قاله م�سئ��ول �أن�صار اهلل‬ ‫انه��م �سي�سلم��ون ال�س�لاح مقاب��ل ان الأط��راف‬ ‫الأخرى ت�سلم ال�سالح مبا فيهم الإ�صالح ؟‬ ‫�أي ط���رف ي�س���تخدم العنف �ض���د املواط���ن يجب ان‬ ‫ينزع هذا ال�س�ل�اح من يده حتى ال يكون م�صدر �إرهاب‬ ‫و قلق للمواطن‪.‬‬ ‫• الكل ي�سلم ال�سالح مبا فيهم الإ�صالح؟‬ ‫الإ�ص�ل�اح لي����س عنده ملي�ش���يات و دبابات و �س�ل�اح‬ ‫�سيادي لدولة‪.‬‬ ‫• ومن الذي قاتلوا يف الع�شة ؟‬ ‫ال���ذي ح���دث يف الع�ش���ة ب�ي�ن القبائ���ل و احلوثيني و‬ ‫لي�س بني الإ�ص�ل�اح و احلوثي�ي�ن و الذي �أدار املعركة هو‬ ‫ح�سني و ح�س�ي�ن ع�ضو يف امل�ؤمتر ال�ش���عبي العام و لي�س‬ ‫يف الإ�صالح‪.‬‬

‫العدد ‪ 82‬اخلمي�س ‪� 10‬أكتوبر ‪2013‬‬

‫حق الرد ل�شاهر عبداحلق‬ ‫الأخ‪ /‬نا�ش���ر ورئي�س حترير �صحيفة‬ ‫املحتـ ـ ـ ـ ـ ـ ــرم‬ ‫الهوية‬ ‫املو�ض���وع ‪ /‬ح���ق ال���رد‪ :‬طالعتن���ا‬ ‫�ص���حيفتكم املوق���رة يف عدده���ا (‪)81‬‬ ‫ال�ص���ادر يوم اخلمي�س بتاريخ ‪� /3‬أكتوبر‬ ‫‪ ، 2013 /‬بحوار مع ال�ش���يخ حم�س���ن بن‬ ‫�ص���الح بن عائ�ض حم���ل يف ثناياه الكثري‬ ‫م���ن املغالط���ات فيما يدعي���ه من خالف‬ ‫مع �ش���ركة �ش���اهر للتجارة يف العا�ص���مة‬ ‫�ص���نعاء �ص���ارت على قطعة ار�ض �سبق و‬ ‫ان �ص���درت �ضده �أحكام ق�ضائية ب�ش�أنها‬ ‫قبل عامني ‪.‬‬ ‫�إننا يف �شركة �شاهر للتجارة وحر�صا‬ ‫من���ا على احلقيق���ة التي تعم���د جتاهلها‬ ‫املذكور يف حواره املن�ش���ور يف ال�ص���فحة‬ ‫الرقم (‪ )5‬من عدد �ص���حيفتكم املو�ضح‬ ‫اعاله ‪ ..‬ن�ض���ع بني �أيدكم هذا التو�ضيح‬ ‫ملا ت�ض���منه احل���وار من �إ�س���اءات بحقنا‬ ‫‪ ،‬عمال بح���ق الرد املكف���ول وفقا لقانون‬ ‫ال�صحافة و املطبوعات ‪.‬‬ ‫• ان قطع���ة الأر����ض الت���ي يدع���ي‬ ‫املذك���ور ملكيته���ا و الكائن���ة يف �ش���ارع‬ ‫م�أرب ب�أمانة العا�ص���مة و تقدر م�ساحتها‬ ‫ب���ـ ‪ 130‬لبن���ة ‪ ،‬مملوكة ل�ش���ركة �ش���اهر‬ ‫للتج���ارة منذ عام ‪1984‬م بوثائق معمدة‬ ‫يف ال�س���جل العق���اري ‪ ،‬و ان اخلالف مع‬ ‫املذكور ب�ش����أنها بد�أ يف عام ‪ 2009‬حينما‬ ‫قام باالعت���داء على الأر�ض و الب�ص�ي�رة‬ ‫و الت���ي يدعي فيها ملكي���ة الأر�ض حتكي‬ ‫تاري���خ �ش���رائه يف مث���ل ‪2008/8/1‬م‬ ‫فكي���ف يدع���ي �أنه ا�ش�ت�رى الأر����ض قبل‬ ‫ع�ش���ر �سنوات ومن هذا يت�ضح كل كالمه‬ ‫كذب و تزييف ‪.‬‬ ‫• املذك���ور ادع���ى يف ح���واره م���ع‬ ‫ال�ص���حيفة �أن���ه املالك الوحي���د للأر�ض‬ ‫‪ ،‬وه���ذا لي�س �ص���حيحا و �إمنا الب�ص�ي�رة‬ ‫الت���ي يدع���ي مبوجبه���ا ملكي���ة للأر����ض‬ ‫تن����ص عل���ى �أن���ه ‪ :‬ا�ش�ت�رى الأخ يحي���ى‬ ‫مقبل العذري لنف�س���ه و ل�شريكيه حم�سن‬ ‫�ص���الح عائ�ض و ال�ش���يخ راجح حم�س���ن‬ ‫اجلرادي بينهم الثالثة بالت�ساوي و هذا‬ ‫يو�ض���ح لك���م عدم �ص���دقية كالم���ه ب�أنه‬ ‫هو ال���ذي قام بال�ش���راء للأر����ض مرفق‬ ‫لك���م �ص���ورة من الب�ص�ي�رة الت���ي قامت‬ ‫حمكمة بن���ي احلارث بحكمها ال�ص���ادر‬ ‫ل�ص���الح �شركة �شاهر للتجارة بتاريخ ‪10‬‬ ‫‪ 2011/5 /‬م ب�إبطاله���ا و �إلغائه���ا لعدم‬ ‫�ص���حتها و قد قام �شركا�ؤها يف الب�صرية‬ ‫بت�ش���ريف وقبول احلكم ال�صادر حمكمة‬ ‫بني احلارث �ض���دهم و اي�ض���ا ت�أكيدهم‬ ‫ب���ان املال���ك للأر�ض هي �ش���ركة �ش���اهر‬ ‫للتج���ارة و قد قاموا بتعطيل ب�ص�ي�رتهم‬ ‫و �أنه���ا باطلة و غري �ص���حيحة و قد كتبوا‬ ‫يف ظاهر الب�صرية هذا الت�شريف وقبول‬ ‫احلكم و قد مت تعميد كالمهم يف حمكمة‬ ‫بن���ي احلارث �أمام �ش���هود اثنني من بني‬ ‫احل���ارث و اثن�ي�ن من نه���م و قد مت ذلك‬ ‫يف ‪ 2013 /3 /25‬و �إليك���م �ص���ورة م���ن‬ ‫الب�ص�ي�رة الت���ي مت تعطيله���ا م���ن قب���ل‬ ‫�شركائها ‪.‬‬ ‫و يف ‪ 2013 / 9 / 23‬م �أيدت حمكمة‬ ‫ا�س���تئناف الأمان���ة احلكم ال�ص���ادر من‬ ‫حمكمة بني احلارث و الذي يحكي بعدم‬ ‫ملكية حم�س���ن عائ�ض و �شركائه للأر�ض‬ ‫املتنازع عليها مع �ش���ركة �ش���اهر للتجارة‬ ‫و قال���ت يف حكمها ان الأر�ض لل�ش���ركة و‬ ‫ان كل ما يدعيه حم�س���ن عائ�ض مبلكيته‬ ‫للأر����ض للي�س �ص���حيحا و ان ب�ص�ي�رته‬ ‫ه���و و �ش���ركا�ؤه غ�ي�ر �ص���حيحة و عليهم‬ ‫الرج���وع اىل م���ن لهم الأر�ض ‪ ،‬و اي�ض���ا‬ ‫فيما يدعيه املذكور ان ال�ش���ركة ب�س���طت‬ ‫عل���ى الأر����ض بالقوة و ه���ذا الكالم غري‬

‫�ص���حيح و �إمنا يريد بكالمه هذا ت�ضليل‬ ‫العدالة و املجتمع و احلقيقة �أنه هو الذي‬ ‫قام يف �سنة ‪ 2009‬باالعتداء على الأر�ض‬ ‫و الب�سط عليها بالقوة ‪.‬‬ ‫وم���ن حيث ادعا�ؤه ان �ش���ركة �ش���اهر‬ ‫للتجارة رف�ض���ت حلف اليم�ي�ن هذا غري‬ ‫�ص���حيح وق���د قبلت �ش���ركة �ش���اهر على‬ ‫حل���ف اليمني بان الأر�ض ملك لها و ذلك‬ ‫�ض���من ما اقرتحه امل�ش���ائخ وهم ال�ش���يخ‬ ‫ح�س�ي�ن الأحمر و ال�ش���يخ ناج���ي جمعان‬ ‫و ال�ش���يخ يحي���ى جمي���ل و الأخ حماف���ظ‬ ‫حمافظة �ص���نعاء و لكن حم�س���ن عائ�ض‬ ‫ه���و الذي مل يح�ض���ر ل�س���ماع اليمني من‬ ‫�شركة �ش���اهر و للعلم ان ال�شيخ ح�سني و‬ ‫ال�شيخ عبد الغني جميل حمافظ �صنعاء‬ ‫ق���د قام���وا بطلب���ه للح�ض���ور �أمامه���م و‬ ‫�إح�ضار ما بيده من �أوراق تثبت ادعاءاته‬ ‫و لكن���ه يتخلف عن احل�ض���ور يف كل مرة‬ ‫و بالرغ���م م���ن ان �ش���ركة �ش���اهر كانت‬ ‫حت�ض���ر يف كل م���رة عندم���ا كان يطل���ب‬ ‫منها احل�ضور ‪.‬‬ ‫• جت���دد �ش���ركة �ش���اهر مت�س���كها‬ ‫باحل���كام الق�ض���ائية ال�ص���ادرة ب�ش���ان‬ ‫ق�ض���ية ‪ ،‬كم���ا تنفي تفوي�ض���ها لأي جلنة‬ ‫و�س���اطة بحل اخلالف مع املذكور بعيدا‬ ‫ع���ن الأح���كام الق�ض���ائية ال�ص���ادرة‬ ‫ب�ش����أنها ل�ص���الح ال�ش���ركة �س���واء كانت‬ ‫هذه الأح���كام من الق�ض���اء او ما قام به‬ ‫�ش���ركا�ؤها باالع�ت�راف مبلكي���ة الأر����ض‬ ‫ل�شركة �شاهر ‪.‬‬ ‫•وت�ؤك���د ال�ش���ركة رف�ض���ها دف���ع �أي‬ ‫جزية باعتب���ار ذلك ابتزازا مرفو�ض���ا ‪،‬‬ ‫و جتاوزا لأحكام الق�ض���اء و لكم �ص���ورة‬ ‫م���ن التحكي���م الذي كتبة الأ�س���تاذ هائل‬ ‫عبد احلق بح�ض���ور ال�شيخ ناجي جمعان‬ ‫و ال�ش���يخ احم���د نا�ص���ر ده���ره و ن�ص���ها‬ ‫كالتايل ‪:‬‬ ‫( ه���ذا بي���د الأخ ال�ش���يخ عب���د الغني‬ ‫جميل حمافظ �ص���نعاء ب�أنن���ا قد حكمنا‬ ‫وف���و �ض���نا الأخ املحافظ يف ق�ض���يتنا مع‬ ‫حم�س���ن �ص���الح عاي�ض فيما يخ�ص���ه يف‬ ‫الأر�ض���ية املحك���وم به���ا بينن���ا و املذكور‬ ‫و �ش���ركائه وه���ذا حج���ة علين���ا و تق���دم‬ ‫ال�ض���مان و ال�شيخ ناجي جمعان و ال�شيخ‬ ‫احمد نا�صر دهره يف التنفيذ ملا حكم به‬ ‫بع���د اطالعه على الأحكام الق�ض���ائية و‬ ‫االلت���زام بها وم���ا تالها من الت�ش���ريف‬ ‫من قبل �ش���ركاء الغرمي حم�س���ن �ص���الح‬ ‫عاي�ض وعل���ى هذا توقيعن���ا بتاريخه ‪19‬‬ ‫‪)2013/6/‬‬ ‫و �آخر من قام با�س���تدعائه للح�ض���ور‬ ‫امامه هو حمافظ �ص���نعاء و �إح�ض���ار ما‬ ‫بيده من �أوراق تثبت �صحة كالمه و لكنة‬ ‫مل يح�ض���ر يف كل م���رة يتم ا�س���تتدعائه‬ ‫للح�ض���ور وكل ه���ذا يو�ض���ح لك���م ان كل‬ ‫كالمه لي�س له �أ�سا�س من ال�صحة ‪.‬‬ ‫و �أمام كل ما �س���بق فان �شركة �شاهر‬ ‫تطالب الدولة ب�سلطاتها املختلفة بتنفيذ‬ ‫الأحكام الق�ضائية ال�صادرة عن حمكمة‬ ‫بن���ي احل���ارث و حمكم���ة اال�س���تنزاف‬ ‫بالأمانة ‪ ،‬و متكينها من �أر�ض���ها املنهوبة‬ ‫م���ن قب���ل املدع���و حم�س���ن ب���ن عاي�ض و‬ ‫الت�ص���دي بحزم لكل ما ميار�سه املذكور‬ ‫من جرائم تقطع و تخريب و حرابة التي‬ ‫قد تع���ود عليها من اجل احل�ص���ول على‬ ‫الأم���وال بط���رق الن�ص���ب و االحتيال يف‬ ‫حماولة ابتزاز مك�ش���وفة با�س���م الق�ضية‬ ‫التي خ�س���رها �أمام املحكمة ‪ ..‬و تقبلوا و‬ ‫افر االحرتام و التقدير ‪،،،‬‬ ‫مق���دم ال���رد و التو�ض���يح‪ /‬امل�س���ئول‬ ‫الإعالم���ي ل�ش���ركة �ش���اهر للتج���ارة‬ ‫املحدودة‬


‫‪5‬‬

‫حتقيق‬

‫العدد ‪ 82‬اخلمي�س ‪� 10‬أكتوبر ‪2013‬‬

‫انقطاع الكهرباء‪� ..‬صعوبة املعي�شية‪ ..‬وانعدام التوعية‪� ..‬ضمائر التجار‬

‫�أ�سباب تدفع الع�شرات من اليمنيني �إىل‬ ‫املوت باملولدات ال�صينية �سنوي ًا!!‬ ‫�إن املتابع واقع امل�آ�سي التي حتملها �إىل‬ ‫جمتمعنا اليمنى الب�ضائع امل�ستوردة وخا�صة‬ ‫تلك التي ت�أتينا من ال�صني �سيقف مذهوال وهو‬ ‫يقر�أ تفا�صيل الإح�صاءات والأرقام املفجعة‬ ‫التي تزايدت وتتزايد يوم ًا بعد يوم‪.‬‬ ‫يف الأعداد املا�ضية تناولنا يف حتقيق للهوية‬ ‫ق�ضية م�آ�سي الدرجات النارية ال�صينية حيث‬ ‫كان املو�ضوع حتت عنوان ( الدراجات النارية‬ ‫املوت القادم من ال�صني)‪.‬‬ ‫وقد جمعنا الكثري من الإح�صاءات‬ ‫والأرقام املفجعة والتي تنوعت بني قتلى‬

‫وجرحى ومعاقني وكدرجات النارية ذات‬ ‫ال�صنع ال�صيني بح�سب ت�أكيدات امل�ستوردين‬ ‫واملالك وراء الكثري من تلك الأرقام يف‬ ‫الفرتات املا�ضية وال زالت حت�صد حتى اليوم‬ ‫دون �أن تنجح اجلهات احلكومية يف و�ضع حد‬ ‫لها‪.‬‬ ‫حيث �أفادت �آخر التقارير الأمنية �أن نحو‬ ‫‪�41‬شخ�ص ًا من �سائقي الدراجات النارية قتلوا‬ ‫يف حوادث �سري ال�شهر املا�ضي فيما �أ�صيب ‪322‬‬ ‫�آخرين‪.‬‬ ‫واليوم ويف حتقيقنا لهذا العدد ظهرت‬

‫�إىل ال�سطح �آلة جديدة حت�صد اليمنيني يف‬ ‫خمتلف حمافظات اجلمهورية وهي كالعادة‬ ‫�آلة معظمها ذات من�ش�أ �صيني وهي املولدات‬ ‫الكهربائية التي جل�أ الكثري من املواطنني‬ ‫ونتيجة انقطاع الكهرباء امل�ستمر �إىل �شرائها‪.‬‬ ‫حيث ك�شفت الإح�صاءات والتقارير‬ ‫احلديثة �أرقاما مفجعة للقتلى واجلرحى‬ ‫وللخ�سائر التي ت�سببت فيها تلك املولدات يف‬ ‫عدد من مناطق اجلمهورية ف�إىل احل�صيلة‪..‬‬

‫| الهوية | ق�سم التحقيقات‬

‫وف��اة ‪ 5‬و�إ�صابة ‪ 5‬من �أ�س��رة واحدة يف‬ ‫انفجار مولد يف �إب!!‬ ‫ذكرت التقارير احلديثة والتي ح�ص���لت عليها‬ ‫الهوية �أن نحو ‪� 5‬أ�شخا�ص من �أ�سرة واحدة توفوا‬ ‫بتاريخ ‪30‬من �س���بتمرب املن�صرم يف حادثة حريق‬ ‫�ش���بت نريانه يف منزل بقرية هرتفه عزلة الوزير‬ ‫تابع للمواطن �أحم���د علي حممد يف حمافظة �إب‬ ‫‪ ،‬فيما �أ�ص���يب ‪� 5‬آخرين ب�إ�ص���ابات متفاوتة نقلوا‬ ‫على �إثرها �إىل امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫و�أو�ض���ح التقري���ر ‪�:‬أن اخلم�س���ة الأ�ش���خا�ص‬ ‫الذي���ن لقوا م�ص�ي�رهم هم‪�(:‬ص���غري علي حممد‬ ‫‪ ،‬عم���ر �أحم���د عل���ي حمم���د ‪� ،‬أ�س���امه �أحمد علي‬ ‫حمم���د ‪� ،‬أم�ي�ن �أحم���د علي حمم���د‪ ،‬عبري حممد‬ ‫�ص���الح)‪ ،‬فيما �أ�صيب ‪� 5‬آخرين ب�إ�صابات و�صفت‬ ‫باجل�س���يمة و ه���م‪( :‬دم���اج علي حممد ‪� ،‬س���مري‬ ‫غالب �س���يف ‪ ،‬حممد �أحمد علي حممد‪ ،‬خديجة‬ ‫طاهر غامن‪ ،‬وردة دماج علي)‪.‬‬ ‫الأ�سباب ‪ :‬الإهمال ورداءة ال�صنع!!‬ ‫كما �أو�ضح �أن �سبب احلادثة يرجع �إىل الإهمال‬ ‫�أثناء تعبئة املولد الكهربائي مبادة البرتول هو ما‬ ‫ت�س���بب يف وق���وع حادثة حريق وانفج���ار املولد يف‬ ‫املبنى ومقتل و�إ�صابة العدد املذكور‪.‬‬ ‫وفاة ‪� 7‬أ�شخا�ص و�إ�صابة ‪ 9‬يف انفجار مولد‬ ‫يف تعز!!‬ ‫وقبل احلادث ال�سابق بنحو يومني فقط �أكدت‬ ‫التقارير الأمنية �أن نحو �س���بعة �أ�ش���خا�ص بينهم‬ ‫�أربعة �أطفال فارقوا احلياة فيما �أ�صيب ‪� 9‬آخرون‬ ‫بج���روح متفاوت���ة �إث���ر ا�ش���تعال الن�ي�ران يف �أحد‬ ‫املنازل الريفية ‪ ,‬وحتديدا يف منطقة ” حوي�سة ”‬ ‫بعزلة الأجمود مديرية �شرعب ال�سالم ‪.‬‬ ‫الأ�سباب‪� :‬إنفجار مولد �صيني ال�صنع!!‬ ‫وتق���ول التقارير �إن ال�س���بب الرئي�س يعود �إىل‬ ‫انفجار املول���د الكهربائي عق���ب تعبئته بالبنزين‬ ‫ووق���وع احلادث���ة امل�أ�س���اوية‪ ،‬فيم���ا قال���ت بع����ض‬ ‫امل�صادر �إن ال�سبب يعود �إىل ما�س كهربائي‪.‬‬ ‫وفاة ‪�13‬شخ�ص ًا م��ن �أ�سرة واحدة اختناق ًا‬ ‫بدخان مولد �صيني!!‬ ‫ويف الـ‪20‬من �أغ�سط�س املا�ضي �أكدت التقارير‬ ‫وفاة �أ�س���رة كامل���ة يف مديرية ال�س���لفية حمافظة‬ ‫رمية ‪.‬‬ ‫حيث �أو�ض���حت التقارير �أن �أ�س���رة تتكون من‬ ‫‪13‬فردا لقت م�ص���رعها مبنطقة املحلة ال�س���فلى‬ ‫عزل���ة بن���ى القرظي مديري���ة ال�س���لفية حمافظة‬ ‫رمية‪.‬‬

‫بقي يعمل داخل منزلهم وهم نائمون م�ضيفة ‪:‬ان‬ ‫الأ�س���رة امل�ؤلفة من ‪ 5‬ذكور و‪ 8‬ن�ساء مبنطقة بني‬ ‫القرظي يف مديرية ال�س���لفية ا�ستن�شقت الغازات‬ ‫املنبعثة م���ن املولد يف املن���زل امل�ؤلف من طابقني‬ ‫وان ال�ض���حايا ه���م رب املنزل ووالدت���ه وزوجته و‬ ‫‪ 4‬م���ن �أوالده الذكور و�أخت���اه وزوجة ابنه الكبري و‬ ‫‪ 3‬بناته‪.‬‬ ‫وتق���ول بع����ض امل�ص���ادر �أن هن���اك ال ي���زال‬ ‫غمو�ض يف وفاة هذه الأ�سرة‪.‬‬ ‫وف��اة ‪� 14‬شخ�ص�� ًا يف حادثة انفج��ار مولد‬ ‫كهربائي يف املحويت!!‬ ‫ويف تاريخ ‪14‬يوليوم املا�ضي �أكدت التقارير ان‬ ‫نحو‪� 14‬شخ�ص ًا لقوا م�صرعهم و�أ�صيب ‪� 4‬آخرين‬ ‫يف انفجار مولد للكهرباء‪ ،‬يف حمافظة املحويت ‪.‬‬ ‫مو�ض���حة �أن ‪� 14‬شخ�ص���ا‪� ،‬أغلبهم من �أ�س���رة‬ ‫واح���دة‪ ،‬بينهم ‪ 8‬ن�س���اء‪ ،‬توف���وا يف احلادث الذي‬ ‫وق���ع يف القرية �إثر انفجار مول���د كهربائي‪ ،‬بينما‬ ‫كان ال�ض���حايا متواجدي���ن يف ال���دور الث���اين من‬ ‫املن���زل املكون م���ن طابق�ي�ن‪ ،‬والن�س���اء يف الدور‬ ‫الأ�س���فل‪ ،‬م���ا �أدى �إىل ته���دم املن���زل ومقت���ل ‪14‬‬ ‫�شخ�ص���ا‪ ،‬معظمه���م من �أ�س���رة �ص���احب املنزل‪،‬‬ ‫عبداهلل الطاهر‪ ،‬بالإ�ض���افة �إىل �إ�صابة ‪� 4‬آخرين‬ ‫ب�إ�صابات بالغة ‪.‬‬ ‫الأ�سب��اب ‪ :‬انفج��ار املول��د بكمي��ات م��ن‬ ‫البرتول!!‬ ‫و�أ�ش���ارت التقارير �إىل �أن �س���بب االنفجار هو‬ ‫ت�شغيل املولد الكهربائي بجانب كميات كبرية من‬ ‫البرتول داخل مكان مغلق‪ ,‬حيث يعتقد �أن ما�س���ا‬ ‫كهربائيا �أدى �إىل ذلك االنفجار الهائل الذي هز‬ ‫القرية وخلف هذه الكارثة املروعة‪.‬‬

‫الأ�سباب ‪ :‬دخان املولد!!‬ ‫كم���ا �أو�ض���حت �أن �أ�س���باب الوف���اة يع���ود �إىل وف��اة ‪�4‬أ�شخا���ص يف حادث��ة ا�ستن�ش��اق‬ ‫اختناق �أفراد الأ�سرة بفعل غازات مولد كهربائي �أدخنة مولد كهربائي �صيني!!‬

‫ويف منطق���ة امل�س���يمري حمافظة حل���ج �أكدت‬ ‫التقاري���ر �أن نح���و ‪�4‬أ�ش���خا�ص لق���وا م�ص���رعهم‬ ‫اختناق ًا ب�أدخنة مولد كهربائي �ص���يني ال�صنع يف‬ ‫�أحد الآبار بتاريخ ‪2013/5/15‬م ‪.‬‬ ‫مو�ض���حة �أن �أربعة �أ�ش���خا�ص يف منطقة وادي‬ ‫الفقري مب�سيمري حلج توفوا عندما كانوا يقومون‬ ‫مبحاول���ة �إنق���اذ زميل لهم يدع���ى (رمزي احمد‬ ‫طم���اح ) (‪ 22‬عام���ا) من داخل بئ���ر والذي كان‬ ‫قد انقطع عنه الأك�سجني ب�سبب غاز ثاين �أك�سيد‬ ‫الكارب���ون الناجت م���ن ماطور (مول���د) كان يرفع‬ ‫امل���اء اىل خارج البئر مما جع���ل كل من الأخوين‬ ‫(وجدي وعبد امللك قايد �ص���الح ) يتوجهان على‬ ‫وجه ال�س���رعة لإنق���اذه لكنهم���ا مل يتمكنا وفارقا‬ ‫احلي���اة على الفور ‪ ،‬علي احمد طماح (‪27‬عاما)‬ ‫ه���و الآخ���ر والذي كان يق���وم مبحاول���ة �إنقاذهم‬ ‫لكن���ه مل ي�س���تطع مقاومة ث���اين �أك�س���يد الكربون‬ ‫الناجم عن ع���وادم املولد‪ ،‬فف���ارق احلياة داخل‬ ‫البئر لريتفع عدد ال�ض���حايا اىل (‪� )4‬أ�ش���خا�ص‬ ‫‪(،‬رمزي احمد) والذي كان قد تعر�ض لالختناق‬ ‫لكن عملية �إ�سعافه اىل م�ست�شفى املديرية جاءت‬ ‫وحالته قد جتاوزت مرحلة اخلطر‪.‬‬ ‫‪ 30‬قتي ًال ح�ص��اد املولدات يف العام املا�ضي‬ ‫‪2012‬م‬ ‫ويف �إح�ص���ائية ر�س���مية �أو�ض���حت �أن الع���ام‬ ‫املا�ض���ي ‪2012‬م �ش���هد وفاة نحو ‪� 30‬شخ�ص��� ًا يف‬ ‫اليم���ن نتيجة انفجار مول���دات كهربائية و�أدخنة‬ ‫نافثة من تلك املولدات ‪.‬‬ ‫م�ش�ي�ر ًة �إىل �أن من بني �ضحايا العام املا�ضي‬ ‫امل�أ�س���اوية وفاة امر�أة مع ‪ 7‬م���ن �أطفالها اختناقا‬ ‫مبنزله���م الواق���ع يف مديري���ة باج���ل مبحافظ���ة‬ ‫احلديدة يف يوليو من العام املا�ضي ‪.‬‬ ‫و�أف���ادت م�ص���ادر �أمني���ة ان التحقيق���ات‬ ‫ك�ش���فت وفاة الأ�س���رة بكام���ل �أفراده���ا الثمانية‬ ‫نتيج���ة اختناقهم بعوادم ماط���ور كهربائي كانوا‬ ‫يحتفظون به يف مطبخ منزلهم‪..‬‬

‫‪ 50‬قتي ًال ح�صاد املولدات يف العام‪2011‬م‬ ‫ومن���ذ مطل���ع الع���ام ‪ ،2011‬وحتدي���دا عق���ب‬ ‫ان���دالع حرك���ة االحتجاج���ات املناه�ض���ة لنظام‬ ‫الرئي����س ال�س���ابق توا�ص���لت عملي���ات التخري���ب‬ ‫للتيار الكهربائي ب�صورة كبرية جتاوزت نحو‪300‬‬ ‫عملية وقد دفعت بالكثري من اليمنيني �إىل �ش���راء‬ ‫املولدات �أغلبها �صينية ال�صنع‪ ،‬و�أ�صبحت جتارة‬ ‫ه���ذه املولدات رائج���ة �إىل الدرجة التي و�ض���عت‬ ‫م�س���تورديها يف دائ���رة املتهم�ي�ن بقط���ع التي���ار‬ ‫الكهربائ���ي العمومي من �أجل املزي���د من الإثراء‬ ‫الفاح�ش كما تقول بع�ض امل�صادر‪..‬‬ ‫ووفق �إح�ص���ائية �أولية �أمنية فان ‪� 50‬شخ�ص���ا‬ ‫مينيا بينهم ا�سر ب�أكملها قتلوا جراء ا�ستن�شاقهم‬ ‫لدخان املول���دات الكهربائية ال�ص���غرية وانفجار‬ ‫بع�ض���ها والت���ي يطلق عليه���ا( باملاط���ور)‪ ،‬منهم‬ ‫العميد الدكتور حم�س���ن احمد عل���ي نائب رئي�س‬ ‫�أكادميية ال�شرطة لل�شئون املالية والإدارية وابنته‬ ‫ال�ص���غرى ذات اخلم����س �س���نوات و�أ�س���رة مينية‬ ‫مكونة من ‪� 12‬شخ�صا لقوا حتفهم‪.‬‬ ‫ووفقا للإح�ص���ائية هذه فق���د توفيت نحو ‪18‬‬ ‫�أ�س���رة بينه���م عرو����س يف حمافظ���ة �إب مبنطقة‬ ‫ج���راء اح�ت�راق مول���د كهربائ���ي �أثن���اء حماول���ة‬ ‫تزوي���ده بالوق���ود ب�ت�رول‪ ،‬بينما لقيت �أ�س���رة من‬ ‫بي���ت "احلملي"ال���زوج وزوجت���ه حتفه���م نتيج���ة‬ ‫انفجار املوالد اخلا�ص بهم وهو احلال مع �أ�س���رة‬ ‫من بينت ال�سياين‪ ،‬منت�صف العام احلايل‪ ،‬تلتها‬ ‫وفاة عدد من الأطفال والن�س���اء يف تعز و�ص���نعاء‬ ‫و�إب وذمار واحلديدة وعدن واملكال ومنها طالبة‬ ‫عمانية كانت تدر�س يف جامعة ح�ض���رموت تدعى‬ ‫رقية‪.‬‬ ‫اخلال�ص��ة ‪ :‬انقط��اع التي��ار وانع��دام‬ ‫التوعي��ة وراء تزاي��د م�آ�س��ي املول��دات‬ ‫ال�صينية!!‬ ‫ونتيجة لكل تلك امل�آ�سي التي �سردنا نبذا منها‬ ‫يف حتقيقنا هذا و�ص���لنا �إىل نتيجة هي خال�ص���ة‬ ‫حتقيقن���ا له���ذا الع���دد وه���ي الت���ايل �أن ال�س���بب‬ ‫الرئي����س وراء تزاي���د ه���ذه احل���وادث املفجع���ة‬ ‫تع���ود �أو ًال �إىل انقطاع التيار الكهربائي امل�س���تمر‬ ‫يف اليم���ن وه���و ال�س���بب ال���ذي يدف���ع الكثري من‬ ‫املواطنني �إىل �شراء تلك املولدات رخي�صة الثمن‬ ‫نتيجة حالتهم املادية ال�ض���عيفة والتي على �إثرها‬ ‫يعم���د الكثري من التج���ار �إىل ا�س���ترياد املولدات‬ ‫ال�ص���ينية الرخي�ص���ة جلل���ب الزبائ���ن وه���و ما‬ ‫القى رواج ًا و�إقبا ًال على �ش���رائها من قبل ال�سواد‬ ‫الأعظم من اليمنيني‪.‬‬ ‫وت�ؤكد ما �ص���لنا �إليه العديد من التقارير التي‬ ‫تقول ‪� :‬إن تلك املولدات والتي �أ�ص���بحت منت�ش���رة‬ ‫يف خمتلف املحالت التجارية والهيئات احلكومية‬ ‫وبي���وت املواطنني تنفث املزيد من �أدخنتها امللوثة‬ ‫لله���واء وتخلف �أطنان ًا م���ن الزيوت املعدومة التي‬ ‫يت���م التخل�ص منه���ا يف الغال���ب يف املجاري مما‬

‫مواطن‬

‫الأمن‬

‫بقلم �أ�شرف �شنيف‬

‫‪ashenaif@yahoo.com‬‬

‫الأمن �صار من خرب كان ‪ ..‬فال مدين‬ ‫ينع���م بالأم���ن وال ع�سك���ري ‪ ..‬الع�سك���ري‬ ‫�أ�صب���ح م�ستهدف���ا ف�ل�ا هيب���ة للم�ؤ�س�س���ة‬ ‫الع�سكري���ة فم���ا بالن���ا بامل�ؤ�س�س���ة املدني���ة‬ ‫واملواطنني الع ّزل !‬ ‫�سابق���اً كن���ا ن�شتك���ي م���ن ف�س���اد الأم���ن‬ ‫واجلي����ش والآن ن�شتك���ي م���ن �ضعفه���م‬ ‫وف�ساده���م ‪ ..‬القت���ل �أ�صب���ح م�ستباح���ا يف‬ ‫ال�ش���وارع واحل���ارات والأزق���ة ويف و�ض���ح‬ ‫النهار وعلى عينك يا تاجر!‬ ‫ال�سرق���ات وال�سط���و وقط���ع الطري���ق‬ ‫مع���روف ومعل���وم للم�ؤ�س�س���ة الع�سكري���ة‬ ‫الت���ي م���ن واجباته���ا حماي���ة الأر����ض‬ ‫وال�شع���ب ‪ ..‬كم���ا �أنن���ا ن���رى �أ�سم���اء م���ن‬ ‫يقوم���ون بتل���ك الأعم���ال املخل���ة بالأم���ن‬ ‫من�ش���ورة يف ال�صح���ف الر�سمي���ة دون �أي‬ ‫�إجراءات رادعة �ضدهم !‬ ‫قان���ون الغاب هو ال�سائ���د ‪ ..‬فمن لديه‬ ‫الق���وة يف اقت�ل�اع حق���ه �أو ح���ق غ�ي�ره فل���ه‬ ‫ذل���ك ‪ ..‬والق�ضاء مير مبرحلة جمود بعد‬ ‫ان كان مير مبرحلة ف�ساد ‪.‬‬ ‫املواط���ن الب�سيط ال ميل���ك �شيئا �سوى‬ ‫الت�ض���رع هلل يف �أخ���ذ حق���ه م���ن جباب���رة‬ ‫الأر����ض ‪ ..‬وخ�صو�ص���اً يف ظ���ل دول���ة ه�شة‬ ‫و�ضعيف���ة ‪ ..‬ال تق���وى على حماي���ة نف�سها‬ ‫وقياداته���ا وم�صالح ال�شعب مثل الكهرباء‬ ‫والنفط !‬ ‫كي���ف لدول���ة تري���د ب�س���ط هيبته���ا ال‬ ‫تق���در على �أداء الواجب الوطني يف حماية‬ ‫الأر�ض وال�شع���ب ‪..‬بل وحماية نف�سها من‬ ‫�شرذم���ة ال ي�شكل���ون �أي عبء على م�سئول‬ ‫ب�سيط فما بالك بدولة !‬ ‫وال ميك���ن ان ينم���و اقت�ص���اد وجن���ذب‬ ‫ا�ستثم���ارا يف ظ���ل الع�شوائي���ة والفو�ض���ى‬ ‫التي نعي�شها وتعي�شها الدولة واحلكومة‪.‬‬ ‫الدولة غا�صت يف وحل الف�ساد ‪ ..‬والآن‬ ‫تغو�ص يف وحل العجز والف�ساد ‪.‬‬ ‫ح�سبنا اهلل ونعم والوكيل ‪..‬‬

‫يه���دد اليمن بكارث���ة بيئية ‪،‬خ�صو�ص��� ًا و�أن نظام‬ ‫ال�صرف ال�ص���حي يعتمد على البيارات اخلا�صة‬ ‫باملنازل ‪ ,‬هذا �إن مل نقل �إن التخل�ص من نفايات‬ ‫املولدات يتم مبا�ش���رة يف الرتبة ‪ ,‬وهذه النفايات‬ ‫تنتج يومي ًا بكميات كبرية نظر ًا لأن ال�س���وق يوفر‬ ‫مولدات رخي�ص���ة مما مك���ن معظم اليمنيني من‬ ‫�شراء مولداتهم اخلا�صة ‪.‬‬ ‫فكان���ت حوادث القتل ‪ ,‬الإ�ص���ابات ‪ ,‬احلرائق‬ ‫‪ ,‬الإفق���ار ‪ ,‬التلوث ‪ ,‬الإزعاج ‪ ,‬الإف�س���اد ‪ ,‬جرائم‬ ‫تق�ت�رف يومي��� ًا بح���ق املواط���ن والوط���ن و�ض���د‬ ‫احلا�ض���ر وامل�س���تقبل ب�س�ل�اح واحد ‪ ,‬هو ال�سالح‬ ‫املنت���ج بالقطع الدائم واملتك���رر للتيار الكهربائي‬ ‫وه���ذا اخلطر الداهم خ���ارج دائرة االهتمام من‬ ‫حكوم���ة نعتقد �أنها ت�س���تخدم �س�ل�اح قطع التيار‬ ‫الكهربائ���ي ك�س�ل�اح دمار �ش���امل �ض���د ال�ش���عب‬ ‫ول�ص���الح قل���ة تراك���م ثرواته���ا من دم���اء ودموع‬ ‫املاليني كما تقول التقارير‪.‬‬ ‫حيث مل تكلف حكومتنا نف�سها القيام بالتوعية‬ ‫ب�إج���راءات ال�س�ل�امة يف ا�س���تخدام املول���دات‬ ‫و�أجهزته���ا ت�س���تقبل يومي ًا بالغات ع���ن حوادث‬ ‫مروع���ة له���ذه املولدات وه���ذه احلكوم���ة ال تهتم‬ ‫ب�أ�ض���رار االنت�ش���ار املتزاي���د لهذه املول���دات على‬ ‫ال�ص���حة واالقت�ص���اد والبيئة ‪ ,‬ويبدو �أن ال�ش���عب‬ ‫اليمن���ي قد حرم من حق���ه يف حياة كرمية ‪,‬ليجد‬ ‫�س���بل املوت واخلراب مي�س���رة له بال�شمع واجلاز‬ ‫وبالدراجات وال�س���يارات واملولدات ال�صينية ويف‬ ‫ال�سيول وال�سدود ‪ ,‬وبالر�صا�ص واملبيدات وال�سلع‬ ‫الفا�سدة ‪ ,‬وما تبقى يتكفل به اجلوع ‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫تهنئة‬

‫العدد ‪ 82‬اخلمي�س ‪� 10‬أكتوبر ‪2013‬‬

‫مبنا�سبة الذكرى الـ ‪ 50‬لثورة الـ ‪� 14‬أكتوبر‬ ‫نهنئ ونبارك جلماهري �شعبنا اليمني العظيم وقيادته‬ ‫ممثلة بفخامة الأخ امل�شري‪/‬‬

‫عبدربه من�صور هادي‬ ‫رئي�س اجلمهورية‬

‫�سائلني اهلل عز وجل �أن يعيد هذه الذكرى وقد حتقق‬ ‫ل�شعبنا املزيد من التقدم واالزدهار‪.‬‬

‫�شركة مين موبايل‬ ‫م‪�/‬صادق حممد م�صلح‪-‬رئي�س جمل�س االدارة‬ ‫م‪/‬عامر حممد هزاع –املدير التنفيذي‬ ‫وكافة موظفي ال�شركة‬

‫مبنا�سبة الذكرى الـ ‪ 50‬لثورة الـ ‪ 14‬من �أكتوبر‬ ‫نهنئ ونبارك جلماهري �شعبنا اليمني العظيم‬ ‫وقيادته ممثلة بفخامة الأخ امل�شري‪/‬‬

‫عبدربه من�صور هادي‬ ‫رئي�س اجلمهورية‬

‫�سائلني اهلل عز وجل �أن يعيد هذه الذكرى وقد‬ ‫حتقق ل�شعبنا املزيد من التقدم واالزدهار‪.‬‬

‫الهيئة العامة لتنظيم �شئون النقل الربي‬ ‫معايل الدكتور‪ /‬واعد عبداهلل باذيب ‪ -‬وزير النقل‬ ‫الأ�ستاذ‪ /‬جمال ال�شوبلي ‪ -‬رئي�س الهيئة‬ ‫وكافة منت�سبي الهيئة‬


‫العدد ‪ 82‬اخلمي�س ‪� 10‬أكتوبر ‪2013‬‬

‫‪7‬‬

‫تهنئة‬

‫مبنا�سبة الذكرى الـ ‪ 50‬لثورة الـ ‪ 14‬من �أكتوبر‬ ‫نهنئ ونبارك جلماهري �شعبنا اليمني العظيم وقيادته ممثلة بالأخ امل�شري‪/‬‬

‫عبدربه من�صور هادي ‪-‬‬

‫رئي�س اجلمهورية‬

‫�سائلني اهلل عز وجل �أن يعيد هذه الذكرى وقد حتقق ل�شعبنا املزيد من‬ ‫التقدم واالزدهار‪.‬‬

‫الهيئة العامة للطريان املدين والإر�صاد‬ ‫معايل الدكتور‪ /‬واعد عبداهلل باذيب ‪ -‬وزير النقل‬ ‫الأ�ستاذ‪ /‬حامد �أحمد فرج‬ ‫رئي�س جمل�س �إدارة الهيئة العامة للطريان املدين والإر�صاد‬ ‫وكافة موظفي الهيئة‬

‫مبنا�سبة الذكرى الـ ‪ 50‬لثورة الـ ‪ 14‬من �أكتوبر‬ ‫نهنئ ونبارك جلماهري �شعبنا اليمني العظيم‬ ‫وقيادته ممثلة بفخامة الأخ امل�شري‪/‬‬

‫عبدربه من�صور هادي‬ ‫رئي�س اجلمهورية‬

‫�سائلني اهلل عز وجل �أن يعيد هذه الذكرى وقد‬ ‫حتقق ل�شعبنا املزيد من التقدم واالزدهار‪.‬‬

‫امل�ؤ�س�سة العامة لالت�صاالت اليمنية‬ ‫الدكتور‪� /‬أحمد عبيد بن دغر‬ ‫وزير االت�صاالت وتقنية املعلومات‬ ‫املهند�س‪� /‬صادق حممد م�صلح‬ ‫املدير العام‬


‫‪8‬‬

‫�أوىل القبلتني‬

‫حرائق الأق�صى‪..‬‬ ‫تزداد ا�شتعاال‬ ‫�ص���باح يوم اخلمي����س‪1969/8/21‬م �أقدم يهودي متع�ص���ب ومتطرف‬ ‫جد ًا با�سم مايكل ديني�س‪ ،‬على �إ�شعال النار يف امل�سجد الأق�صى املبارك‬ ‫مما �أدى �إىل احرتاق م�ساحة وا�سعة منه و�أجزاء هامة موجودة فيه من‬ ‫�أهمها منرب �ص�ل�اح الدين الأيوبي الذي �أع���ده القائد التاريخي الكبري‬ ‫لإلقاء خطاب الن�ص���ر بعد ا�س���تعادة القد�س و�إخراج املحتلني منها �إثر‬ ‫معركة حطني امل�شهورة‪.‬‬ ‫ويف ذلك اليوم الأ�سود ت�سابق الفل�سطينيون جميع ًا من خمتلف الأعمار‬ ‫والأجنا����س ومن م�س���لمني وم�س���يحيني لإخم���اد احلرائ���ق والدفاع عن‬ ‫الأق�صى املبارك‪ .‬وترددت �أ�ص���داء اجلرمية النكراء يف خمتلف �أنحاء‬ ‫العامل حيث �أ�صدر جمل�س الأمن بيان �إدانة ودعا امللك ال�سعودي في�صل‬ ‫�إىل ان�ش���اء منظمة التعاون الإ�س�ل�امي التي ما ت���زال قائمة حتى اليوم‬ ‫وت�ض���م كل الدول الإ�س�ل�امية يف ع�ض���ويتها‪ .‬وقيل يف حينها �إن املجرم‬ ‫ماي���كل ديني�س مري����ض عقلي ًا وبعد حج���ز لفرتة مت ترحيل���ه �إىل بالده‬ ‫�أ�سرتاليا‪ ،‬وكان ي�ؤكد �أنه ارتكب جرميته ب�أمر رباين‪.‬‬ ‫وبع���د ‪ ٤٤‬عام ًا عل���ى جرمية حرق الأق�ص���ى‪ ،‬ت���زداد النريان ا�ش���تعا ًال‬ ‫وت�ش���تد احلرائ���ق وتتخذ �أ�ش���كا ًال خمتلفة �أ�ش���د خط���ورة و�أبع���د �آثار ًا‪.‬‬ ‫وتتوا�ص���ل اليوم االقتحامات للحرم القد�س���ي من فئات يهودية ر�س���مية‬ ‫وم�ستوطنني وم�س�ؤولني و�أع�ض���اء كني�ست وغريهم وب�شكل يومي تقريب ًا‬ ‫حتت حماية ال�شرطة الإ�سرائيلية‪ ،‬كما ت�ستمر احلفريات والأنفاق حتت‬ ‫امل�س���جد الأق�ص���ى ويف حميطه مبا يهدده عمراني ًا ب�شكل جدي‪ ،‬وترتفع‬ ‫الدعوات من عدة جهات لإقامة الهيكل املزعوم يف رحابه‪ ،‬وكان �آخرها‬ ‫مناق�شة يف الكني�ست ب�ش�أن ال�سماح لليهود بال�صالة يف احلرم القد�سي‬ ‫ب�ش���كل ر�سمي ودائم متام ًا كما فعلوا يف احلرم الإبراهيمي ال�شريف يف‬ ‫اخلليل‪.‬‬ ‫احلرائ���ق تهدد امل�س���جد الأق�ص���ى ً‬ ‫فع�ل�ا والنواي���ا الإ�س���رائيلية مل تعد‬ ‫�س���ر ًا وهم ينتظرون الوقت املنا�س���ب لتنفيذ ما يخططون له‪ ،‬والأو�ضاع‬ ‫العربية والإ�سالمية ب�صورة عامة ت�شكل عام ًال م�شجع ًا لهم حيث ت�سود‬ ‫الفو�ض���ى واالنق�س���امات واحلروب الأهلية وحمام���ات الدماء كثري ًا من‬ ‫الدول العربية وخا�ص���ة املعنية مبا�ش���رة بالق�ض���ية مثل �سوريا وم�صر‪،‬‬ ‫وت���كاد تك���ون منظم���ة التعاون الإ�س�ل�امي الت���ي �أقيمت � ً‬ ‫أ�ص�ل�ا حلماية‬ ‫الأق�ص���ى والدف���اع عن���ه‪ ،‬غائبة كلي��� ًا عن م�س���رح الت�أث�ي�ر وال متلك �إال‬ ‫�إ�صدار البيانات واال�ستنكارات‪.‬‬ ‫�إن �ش���عبنا متم�سك بكل ما �أوتي من قوة باحلرم القد�سي �أوىل القبلتني‬ ‫وثالث احلرمني ال�ش���ريفني وم�س���رى الر�س���ول حممد (�ص���لى اهلل عليه‬ ‫و�آله �س���لم) و�س���يدافع عنه بكل �إمكاناته ومن واجب وم�س�ؤولية منظمة‬ ‫التعاون الإ�س�ل�امي �أن تبادر فور ًا للبحث عن خطوات عملية للدفاع عن‬ ‫الأق�صى‪ ،‬كما �أن املجتمع الدويل والدول العربية رغم �صعوبة �أو�ضاعها‬ ‫مدعوة كذلك لإطفاء احلرائق التي ت�شتعل يف هذا املكان املقد�س‪.‬‬ ‫كما �أن على املتطرفني واملتغطر�س�ي�ن الإ�سرائيليني الذين تعميهم القوة‬ ‫وح���ب التو�س���ع‪� ،‬أن يفك���روا يف النتائ���ج بعي���دة املدى لأي اعت���داء على‬ ‫الأق�صى �أو حماولة تغيري الو�ضع القائم فيه‪.‬‬ ‫* "القد�س" الفل�سطينية‬

‫االحتالل اال�سرائيلي يحفر‬ ‫انفاقا بجانب بلدة العي�ساوية‬ ‫متابعات‪..‬‬

‫قامت �س���لطات االحتالل اال�س���رائيلي بحفر‬ ‫انف���اق بجان���ب بل���دة العي�س���اوية �ش���مال القد�س‬ ‫املحتل���ة به���دف بناء ج���دار يف�ص���ل البل���دة عن‬ ‫امل�ستوطنات املحيطة بها‪.‬‬ ‫املخطط يرمي اىل ربط امل�ستوطنات املحيطة‬ ‫بع�ض���ها البع����ض لت�ش���كيل مايع���رف بالقد����س‬ ‫الكربى‪.‬‬ ‫وطال���ب مقد�س���يونَ االمت�ي�ن العربي��� َة‬ ‫واال�س�ل�امي َة بتحمل م�س����ؤوليا ِتهم يف الدفاع عن‬ ‫املقد�سات‪.‬‬ ‫وق���ال نا�ص���ر الهدمي مدير الهيئة املقد�س���ية‬ ‫ملقاوم���ة التهوي���د يف ت�ص���ريح للعامل ال�س���بت ان‬ ‫�س���لطات االحت�ل�ال اال�س���رائيلي تب���دا باملخطط‬ ‫امل�س���مى ‪ E1‬وال���ذي يه���دف اىل �ض���م الكت���ل‬ ‫اال�س���تيطانية حت���ت مايع���رف بالقد����س الكربى‬ ‫واخ���راج البل���دات املقد�س���ية الت���ي ت�ض���م كثافة‬ ‫�سكانية مقد�س���ية مثل العي�ساوية والطور وغريها‬ ‫من البلدات ‪.‬‬ ‫وا�ضاف الهدمي ان م�ستوطنة التل الفرن�سية‬ ‫هي م�ستوطنة بنيت على االرا�ضي العي�ساوية وان‬ ‫امل�ستوطنني يف هذه امل�ستوطنة هم منزعجون من‬ ‫وج���ود الفل�س���طينيني ودخ���ول الفل�س���طينيني اىل‬ ‫ارا�ض���يهم ولذلك هم يحفرون خندقا منخف�ض���ا‬ ‫ج���دا ليمنع���وا الفل�س���طينيني م���ن التوج���ه اىل‬ ‫ارا�ض���يهم ومن التوا�صل مع مدينتهم ومن املرور‬ ‫من هذه امل�ستوطنة التي بنيت على ارا�ضيهم ‪.‬‬ ‫و�ص���رح ‪ :‬ان ه���ذا العمل هو نوع من الف�ص���ل‬

‫العن�ص���ري ونوع من الت�صرف بطريقة عن�صرية‬ ‫رهيبة باجتاه املقد�سيني ‪.‬‬ ‫ومنطقة ‪ E1‬اكت�س���بت ا�سمها من االخت�صار‬ ‫لكلمة "�إي�س���ت" باللغ���ة الإجنليزي���ة‪ ،‬والتي تعني‬ ‫"�ش���رق‪ "،‬بالعربي���ة‪ ،‬وهي املنطق���ة التي قررت‬ ‫احلكومة الإ�سرائيلية بناء امل�ستوطنات يف ال�ضفة‬ ‫الغربية فيها‪ ،‬وتبلغ م�س���احتها نح���و ‪ 12‬كيلومرتا‬ ‫مربع���ا‪ ،‬وعند اكتمالها �س���وف ترتبط ب�ض���واحي‬ ‫القد�س املحتلة ‪.‬‬ ‫وي�ؤك���د الفل�س���طينيون �أن البن���اء يف ه���ذه‬ ‫املنطقة �سيخف�ض �أ�سا�سا م�ساحة ال�ضفة الغربية‬ ‫�إىل الن�ص���ف‪ ،‬وميكن �أن يعوق �أي�ضا الو�صول من‬ ‫ال�ضفة الغربية �إىل القد�س ال�شرقية ‪.‬‬

‫لماذا نقاطع‬

‫�شركة �إنتل‬

‫�ش ��ركة �إنتل املخت�ص ��ة ب�ص ��ناعة االلكرتوني ��ات التي تنت ��ج املعاجلات الرقمية اخلا�ص ��ة‬ ‫ب�أجهزة احلوا�س ��يب مب�ص ��نعها الواقع مبدينة غات ال�ص ��هيونية التي بنيت على �أنقا�ض‬ ‫قرية عرق املن�ش ��ية الفل�س ��طينية التي دمرتها �آلة احلرب ال�ص ��هيونية �س ��نة ‪1949‬م بعد‬ ‫ت�صفية و�إجبار �أكرث من ‪ 2000‬فل�سطيني على الرحيل واخلروج من �أرا�ضيهم‪.‬‬

‫ً‬ ‫خوفا‬ ‫�أغلبية الإ�سرائيليني يفكرون مغادرة فل�سطني‬ ‫القد�س‪ /‬متابعات‪..‬‬ ‫ذكر تقرير ا�سرائيلي �أن‬ ‫‪ %51‬من امل�ستوطنني يفكرون‬ ‫بالهجرة من الكيان اال�سرائيلي‬ ‫نتيجة االو�ضاع االمنية‬ ‫واالقت�صادية ال�صعبة‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل ان الوجهة التي يرغب بها‬ ‫ه�ؤالء هي الواليات املتحدة‬ ‫و�أوروبا‪.‬‬ ‫واوحت لهم احلركة ال�صهيونية‬ ‫بان هذه االر�ض هي ار�ض‬ ‫ال�سمن والع�سل ‪ ،‬لكنهم بد�أوا‬ ‫يكت�شفون يف كل يوم مير عليهم‬ ‫بانها ار�ض اخلوف ‪ ،‬فهم‬ ‫م�ضطرون يف كل مو�سم بعد‬ ‫العام ‪ 2006‬اي بعد هزميتهم‬ ‫يف لبنان ان يخرجوا اىل‬ ‫ال�شوارع راك�ضني‪ ،‬فقياداتهم‬ ‫تهيئهم ل�صواريخ قد ت�أتي من‬ ‫ال�شمال او من اجلنوب‪.‬‬ ‫واىل اخلوف ي�ضاف الفقر‪،‬‬ ‫فحالتهم االقت�صادية تزداد‬ ‫�سوءا ب�سبب �سيا�سات خاطئة‬ ‫جعلت اكرث من ‪ %50‬من‬

‫اال�سرائيليني يعرتفون ب�أنهم‬ ‫يفكرون بالرحيل اىل امريكا او‬ ‫حتى اوروبا‪ ،‬وذلك يف ا�ستطالع‬ ‫ن�شرته القناة العا�شرة ‪ ،‬دون ان‬ ‫مل ي�شمل الذين هاجروا بالفعل‬ ‫بعد احتجاجات العام ‪.2011‬‬ ‫وقال اخلبري يف ال�ش�ؤون‬ ‫اال�سرائيلية فايز عبا�س لقناة‬ ‫العامل االخبارية اخلمي�س‪ :‬ان‬

‫ارتباط اال�سرائيليني ب�أغلبيتهم‬ ‫ال�ساحقة باالر�ض هو ارتباط‬ ‫باالمن واحلياة اجليدة‬ ‫واملمتازة‪.‬‬ ‫وكثريون هم الذين كانوا على‬ ‫ا�ستعداد من اال�سرائيليني ان‬ ‫ي�ضحوا ببع�ض امنهم مقابل‬ ‫رفاهية ال يجدونها يف اوروبا‬ ‫وامريكا‪ ،‬اما غياب الرفاهية‬

‫والت�ضخم املايل يفر�ض عليهم‬ ‫البحث عن ملج�أ اخر‪.‬‬ ‫والغريب بان غالبية‬ ‫اال�سرائيليني الذين و�صلوا‬ ‫مهاجرين من اوروبا وامريكا‬ ‫حافظوا على جن�سيتهم‬ ‫اال�صلية‪.‬‬ ‫وقال الكاتب والباحث‬ ‫ال�سيا�سي نهاد ابو غو�ش لقناة‬

‫العامل االخبارية‪ :‬ان الفكرة‬ ‫ال�صهيونية اال�سا�سية اليجاد‬ ‫جمتمع موحد بهوية ثقافية‬ ‫واحدة يهودية ا�سرائيلية قومية‬ ‫ذات طابع ا�شكنازي ف�شلت‪.‬‬ ‫واال�سطورة التي ا�س�ست لقيام‬ ‫الكيان اال�سرائيلي كانت تعتمد‬ ‫على اال�ضطهاد الذي عانى‬ ‫منه اليهود يف اوروبا‪ ،‬فكان‬ ‫البد لهم من وطن كما يقولون‬ ‫يجدون فيه االمان‪ ،‬ف�أ�صبحت‬ ‫فل�سطني بالن�سبة لليهود املكان‬ ‫االكرث قلقا‪.‬‬ ‫وقال ا�ستاذ االعالم يف جامعة‬ ‫القد�س احمد رفيق عو�ض‬ ‫لقناة العامل االخبارية ‪ :‬البلد‬ ‫االكرث �ضررا او ايذاءا لليهود‬ ‫هو "ا�سرائيل" ‪ ،‬وبالتايل فانها‬ ‫تفقد حتى الدعوة بانها دولة‬ ‫يهودية ‪ ،‬م�شريا اىل ان هناك‬ ‫من ينظر اىل "ا�سرائيل" ب�أنها‬ ‫دولة منفى‪.‬‬ ‫فالوطن كلمة يفهمها �صاحب‬ ‫االر�ض ال الطارىء عليها‪.‬‬

‫الع�شرات من جنود االحتالل يقتحمون الأق�صى‬

‫�أم فل�سطينية تزرع حديقتها‬ ‫بفوارغ امل�سيالت التي قتلت ولدها‬

‫اقتح����م الع�ش����رات م����ن عنا�ص����ر‬ ‫جي�����ش االحت��ل�ال الإ�س����رائيلي وطالب‬ ‫يه����ود �ص����باح الي����وم الثالثاء امل�س����جد‬ ‫الأق�صى املبارك من جهة باب املغاربة‬ ‫و�س����ط حرا�سة م�شددة من قبل القوات‬ ‫اخلا�صة الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وقال����ت م�ؤ�س�س����ة الأق�ص����ى للوقف‬ ‫وال��ت�راث يف بي����ان له����ا �إن عنا�ص����ر‬ ‫االحت��ل�ال بينه����م فرقة م����ن املجندات‬ ‫اال�سرائيليات بلبا�سهن الع�سكري ونحو‬ ‫‪ 18‬عن�صرا من املخابرات وكذلك نحو‬ ‫‪ 13‬طالب����ا جامعيا يهوديا اقتحموا منذ‬ ‫�س����اعات ال�ص����باح امل�س����جد الأق�ص����ى‬ ‫ودن�سوا باحاته‪.‬‬ ‫و�أ�ض����افت �أن املقتحمني جتولوا يف‬ ‫�أنحاء امل�س����جد الأق�ص����ى م�ش��ي�رة �إىل‬

‫متابعات‪..‬‬ ‫حول���ت وال���دة �ش���هيد فل�س���طيني ف���وارغ قناب���ل‬ ‫الغاز امل�س���يل للدم���وع اال�س���رائيلية اىل اوعية لزراعة‬ ‫الزهور‪ ،‬وذلك تكرميا ل�ش���هداء االحتجاجات ال�شعبية‬ ‫اال�سبوعية �ضد جدار الف�ص���ل العن�صري بقرية بلعني‬ ‫يف ال�ض���فة الغربية‪.‬وحولت هذه االم الفل�س���طينية من‬ ‫قري���ة بلع�ي�ن فاجعتها على ا�ست�ش���هاد ابنها با�س���م ابو‬ ‫رحمة بقنبلة غاز ا�س���رائيلية م�سيل للدموع اىل حديقة‬ ‫من نوع خا�صة لتوجه ر�سالة للعامل ت�ؤكد �صمود ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني يف وجه االحتالل‪.‬‬ ‫وكل �ص���باح ت�أتي والدة ال�ش���هيد اىل احلديقة التي‬ ‫اقامته���ا يف م���كان ا�ست�ش���هاد جنله���ا بالقري���ة لرتوي‬ ‫الزهور التي زرعتها يف قنابل الغاز امل�سيل للدموع التي‬ ‫د�أب االحت�ل�ال اال�س���رائيلي على اطالقه���ا على مدار‬ ‫�س���نوات �ض���د االحتجاجات ال�ش���عبية جلدار الف�ص���ل‬ ‫العن�صري بال�ضفة الغربية‪.‬‬

‫فل�سطني‪ /‬متابعات‪..‬‬

‫�أن املئ����ات من ط��ل�اب م�ش����روع �إحياء‬ ‫م�ص����اطب العل����م م����ن اه����ل القد�����س‬ ‫والداخ����ل وع����دد م����ن ط��ل�اب مدار�س‬ ‫القد�س يتواجدون يف امل�سجد‪.‬‬ ‫وذك����رت �أن����ه وب�ش����كل متزام����ن‬ ‫مترك����زت يف �س����اعات ال�ص����باح‬ ‫عنا�ص����ر م����ن الق����وات اخلا�ص����ة عن����د‬

‫قوات االحتالل تعتقل ثالثة �شبان وطفال بالقد�س‬

‫منطق����ة الك�أ�س وبجان����ب حلقات العلم‬ ‫يرافقهم خم�س����ة من �ضباط االحتالل‬ ‫اقتحم����وا الأق�ص����ى بنحو ‪ 18‬عن�ص����را‬ ‫من املخاب����رات من جهة ب����اب املغاربة‬ ‫وجتول����وا يف اجلامع القبلي امل�س����قوف‬ ‫والأق�ص����ى الق����دمي وامل�ص����لى املرواين‬ ‫وم�سجد قبة ال�صخرة‪.‬‬

‫م�ستوطنون يعتدون على مدر�سة ويحرقون � ً‬ ‫أرا�ضا بنابل�س‬

‫اعتقل���ت قوات االحتالل الإ�س���رائيلي فجر اليوم الثالثاء‪ ،‬ثالثة �ش���بان من‬ ‫بل���دة العيزرية جنوب �ش���رق القد�س املحتلة‪ ،‬عقب املواجه���ات التي اندلعت مع‬ ‫قوات االحتالل م�ساء �أم�س‪ ،‬وطفال بالبلدة القدمية بعد مداهمة منزل ذويه‪.‬‬ ‫و�أفاد �ش���هود عيان ملرا�س���لنا‪ ،‬ب�أن قوة معززة من ق���وات االحتالل متركزت‬ ‫عند مقاطع جدار ال�ض���م والتو�س���ع العن�ص���ري بالعيزرية‪ ،‬بعد حماولة جديدة‬ ‫ل�شبان املنطقة‪ ،‬لفتح ثغرة يف اجلدار للدخول �إىل مركز مدينة القد�س‪.‬‬

‫ف�شل ا�ستخباراتي يف حربي ‪ 1973‬و‪.. 2006‬‬ ‫«�إ�سرائيل» ا�ستهرتت باخل�صم‬ ‫قال رئي�س جهاز «املو�ساد» ال�سابق‬ ‫ت�سفي زمري‪�»:: ،‬إنّ �شعبة اال�ستخبارات‬ ‫الع�سكر ّية ارتكبت عدّة �أخطاء يف‬ ‫حرب ‪1973‬م‪ ،‬وحتديدًا عدم تزويدها‬ ‫ال�سيا�سي باملعلومات الكافية‬ ‫امل�ستوى‬ ‫ّ‬ ‫والوافية»‪.‬‬ ‫و�أو�ض���ح زم�ي�ر بح�س���ب �ص���حيفة‬ ‫«يديع���وت �أحرون���وت»‪� ،‬أن «ما حدث يف‬

‫العدد ‪ 82‬اخلمي�س ‪� 10‬أكتوبر ‪2013‬‬

‫الع���ام ‪1973‬م تك���رر يف ح���رب لبن���ان‬ ‫الثاني���ة ع���ام ‪2006‬م �ض��� ّد ح���زب اهلل‬ ‫اللبن���ا ّ‬ ‫ين»‪ .‬وخل����ص �إىل الق���ول ‪»:‬يف‬ ‫احلالتني ح���رب �أكتوب���ر ‪ ،1973‬وحرب‬ ‫لبن���ان الثاني���ة تب ّني �أنّ الفر�ض��� ّية كانت‬ ‫خاطئ���ة‪ ،‬وعبرّ ت ع���ن ا�س���تهتار وفوقية‬ ‫وا�س���تعالئ ّية قبالة «عدو» ميلك �إ�صرارًا‬ ‫كب ًريا‪ ،‬وقوة كبرية»‪.‬‬

‫زوارق االحتالل تطلق نريانها جتاه مراكب‬ ‫ال�صيادين بغزة‪::‬‬ ‫�أطلقت الزوارق احلربية الإ�س���رائيلية‪ ،‬فجر اليوم‪ ،‬عدد ًا من قذائفها جتاه‬ ‫�شواطئ غرب مدينة غزة‪.‬‬ ‫و�أف���ادت م�ص���ادر حملي���ة‪� ،‬أن ثالث���ة انفج���ارات دوت يف حوايل ال�س���اعة‬ ‫اخلام�سة والن�صف فجر ًا تبني �أنها ناجتة عن �إطالق الزوارق احلربية قذائف‬ ‫قرب �ش���واطئ غ���رب مدينة غزة‪ ،‬مبين ًة �أنها وقعت داخ���ل املياه ومل تكن جتاه‬ ‫خال من ال�صيادين منذ نحو �أ�سبوعني ب�سبب‬ ‫هدف معني‪ ،‬وخا�ص��� ًة �أن البحر ٍ‬ ‫نفاذ الوقود وعدم توفره با�ستمرار ولأ�سباب التغريات يف املناخ‪.‬‬

‫متابعات‪..‬‬

‫هاجم ع�شرات امل�ستوطنني املقنعني ظهر اليوم الأربعاء مدر�سة‬ ‫جالود جنوب مدينة نابل�س �ش���مال ال�ض���فة الغربية املحتلة‪ ،‬وك�سروا‬ ‫مركب���ات املعلمني و�أ�ش���علوا النار يف ع���دد من الدومن���ات الزراعية‬ ‫بالقرية‪.‬‬ ‫وقال �س���كرتري مدر�س���ة جالود فواز الأقرع �إن ما يزيد على ‪30‬‬ ‫م�س���توطنا مقنعا هاجموا املدر�س���ة التي ت�ش���مل ط�ل�اب يف املرحلة‬ ‫االبتدائية والثانوية �إ�ض���افة �إىل رو�ضة �أطفال‪ ،‬ور�شقوها باحلجارة‬ ‫بعد اقتحامهم للبوابة الرئي�سية للمدر�سة"‪.‬‬ ‫و�أ�ش���ار �أق���رع �إىل �أن امل�س���توطنني ك�س���روا �س���ت مركب���ات تعود‬ ‫للمعلمني‪ ،‬بعد دخولهم ل�ساحة املدر�سة و�أعطبوها ب�شكل كامل‪ ،‬كما‬ ‫حاولوا اقتحام الغرف ال�صفية للطالب‪.‬‬ ‫و�أو�ض���ح �أن امل�س���توطنني �س���ببوا ح���االت من الهل���ع واخلوف يف‬ ‫�أو�س���اط الطالب من املراحل الدنيا‪ ،‬كما حرقوا ع�شرات الدومنات‬ ‫الزراعية يف املنطقة املقابلة للمدر�سة‪.‬‬ ‫ورج���ح �أقرع ب�أن يكون امل�س���توطنني الذين جا�ؤوا من م�س���توطنة‬ ‫"رو�س" قد ا�س���تعملوا مواد كيماوية م�شتعلة حيث التهمت النريان‬ ‫ع�شرات �أ�شجار الزيتون ب�ص���ورة �سريعة‪ ،‬م�شريا �إىل �أنهم اقتحموا‬ ‫املدر�سة بخطة مدبرة‪.‬‬ ‫وكانت قوات االحتالل اقتحمت مدر�س���ة بيت دجن �شرق مدينة‬ ‫نابل����س �أم�س‪ ،‬و�أ�ص���ابت عدد م���ن الطالبات بح���االت اختناق‪ ،‬فيما‬ ‫�أ�صيبت �أخرى بك�سر يف يدها اليمنى‪.‬‬


‫حتقيق‬

‫العدد ‪ 82‬اخلمي�س ‪� 10‬أكتوبر ‪2013‬‬

‫جامعة �صنعاء م�ضمار ل�صراعات ال�سيا�سية‬ ‫تقرير ‪� /‬صابرين املحمدي‬ ‫�أوقف���ت رئا�س���ة جامع���ة �ص���نعاء‬ ‫الدرا�س���ة �إىل �أجل غري م�سمى‪ ،‬و�أتى‬ ‫قرار الدكتور عبد احلكيم ال�شرجبي‬ ‫عقب احتجاجات طالبية �ض���د قرار‬ ‫ق�ضى بحرمان عدد من الطالب من‬ ‫الدرا�سة يف كلية الهند�سة و�ضد قرار‬ ‫رفع ر�س���وم النظام املوازي باملخالفة‬ ‫لتوجيهات رئي�س اجلمهورية‪.‬‬ ‫وقال���ت م�ص���ادر خا�ص���ة �إن‬ ‫القرارات �أت���ت من �أجل جر الطالب‬ ‫لالحتجاج���ات لأن القراري���ن‬ ‫بال�ض���رورة يق���ودان �إىل احتجاجات‬ ‫و�سيتم بعد �إيقاف الدرا�سة‪.‬‬ ‫و�أكدت امل�صادر م�ؤخرا �أنه ات�ضح‬ ‫وجود لقاء بينه وبني الرئي�س املخلوع‬ ‫علي �ص���الح الأمر ال���ذي يدل على �أن‬ ‫الأمر مدبر من البداية‪.‬‬ ‫وكان رئي����س اجلامع���ة ق���د رف�ض‬ ‫توجيه���ات الرئي����س ه���ادي ورئي����س‬ ‫الوزراء حممد با�س���ندوة با�س���تئناف‬ ‫الدرا�س���ة يف اجلامعة‪ ،‬بع���د ان �أعلن‬ ‫رئي����س اجلامعة تعليق الدرا�س���ة �إىل‬ ‫موعد غري م�سمى‪.‬‬ ‫وكان���ت مظاه���رات احتجاجي���ة‬ ‫غا�ض���بة ق���د اندلع���ت داخ���ل ح���رم‬ ‫جامعة �ص���نعاء منذ �أ�س���بوعني �ض���د‬ ‫ال�ش���رجبي تطالب���ه بالرحي���ل م���ن‬ ‫اجلامع���ة وجميع املتورطني بق�ض���ايا‬ ‫ف�س���اد واخت�ل�االت داخ���ل اجلامعة‪.‬‬ ‫ اتخاذ ق���رار بتوقيف الدرا�س���ة يف‬‫اجلامعة و�أ�شارت امل�ص���ادر �أن تعمد‬ ‫رئي�س اجلامعة الدفع باجتاه �إحداث‬ ‫اخت�ل�االت يف جامع���ة ه���و نقط���ة يف‬ ‫م�سل�س���ل االختالالت الرامية لتعطيل‬ ‫العملية ال�سيا�س���ية يف البالد (بدليل‬

‫‪9‬‬

‫ملاذا اختارت �أمريكا جنوب اليمن‬ ‫م�سرحا ملا ي�سمى القاعدة‬ ‫بقلم علي القحوم‬

‫‪alialsied@gmail.com‬‬

‫اللقاء مع املخلوع)‪.‬‬ ‫و قد �ش���كل جمل�س الوزراء خالل‬ ‫اجتماع���ه الأ�س���بوعي جلن���ة وزارية‬ ‫للتحقي���ق فيم���ا ح���دث م���ن مظاهر‬ ‫�شغب واحتجاجات طالبية يف جامعة‬ ‫�صنعاء‪ ،‬واجللو�س مع املجل�س الأعلى‬ ‫للجامع���ات وهيئة التدري����س التخاذ‬ ‫الإج���راءات الكفيل���ة با�س���تئناف‬ ‫الدرا�سة يف اجلامعة ‪.‬‬ ‫وتتكون اللجنة التي يرت�أ�سها وزير‬ ‫اخلدمة املدنية والت�أمينات وع�ضوية‬ ‫وزراء التعلي���م الع���ايل والبح���ث‬ ‫العلم���ي والداخلية والعدل وال�ش���ئون‬ ‫القانونية‪.‬‬ ‫و�أك���د رئي����س جامع���ة �ص���نعاء‬ ‫الدكت���ور عبد احلكيم ال�ش���رجبي يف‬ ‫ت�ص���ريح �س���ابق انه يجري التوا�صل‬ ‫م���ع وزارة التعلي���م الع���ايل واملجل�س‬ ‫الأعلى للجامعات بحل كل الق�ض���ايا‬

‫االمنية التي تواجهها اجلامعة ‪.‬‬ ‫م�شريا اىل انه لن يتم اال�ستئناف‬ ‫حتى حل كل تلك الق�ضايا ‪.‬‬ ‫وكان جمل����س جامع���ة �ص���نعاء‬ ‫�أكد يف بيان �ص���ادر عن���ه يوم االثنني‬ ‫عل���ى �ض���رورة حتمي���ل وزارة التعليم‬ ‫العايل‪ ،‬واملجل����س الأعلى للجامعات‪،‬‬ ‫ووزارة الداخلية م�س���ئوليتها الكاملة‬ ‫لتوفري كافة الظروف الالزمة ل�س�ي�ر‬ ‫العملية التعليمية يف ي�س���ر و�سال�سة‪،‬‬ ‫وحتقيق �أمن اجلامعة وا�س���تقرارها‪،‬‬ ‫مب���ا ي�ض���من �س�ل�امة منت�س���بيها ويف‬ ‫مقدمتهم الطالب ‪.‬‬ ‫وقال م�ص���در يف رئا�س���ة اجلامعة‬ ‫للهوية اىل ان جمل�س رئا�سة اجلامعة‬ ‫ق���رر �إيق���اف الدرا�س���ة حت���ى توف���ر‬ ‫بيئ���ة �آمن���ة للدرا�س���ة ‪ ,‬و ان رئا�س���ة‬ ‫اجلامع���ة ه���ددت بتق���دمي ا�س���تقالة‬ ‫جماعي���ة ‪ ,‬وطالب���ت بح�ض���ور رئي�س‬

‫ال���وزراء ووزي���ر الداخلي���ة لو�ض���ع‬ ‫ح���د للتدخ�ل�ات احلزبي���ة بالعملي���ة‬ ‫التعليمي���ة يف اجلامع���ة بعد م���ا ت�أكد‬ ‫لرئا�س���ة اجلامعة ان املتظاهرين هم‬ ‫عنا�صر من جماعة الإخوان امل�سلمني‬ ‫وبع�ض���هم من خارج اجلامع���ة ‪ ,‬وان‬ ‫التظاه���رة ج���اءت يف �أعق���اب رف�ض‬ ‫رئي����س اجلامع���ة تعيين���ات �إداري���ة‬ ‫و�أكادميية خمالفة ‪.‬‬ ‫ونف���ى امل�ص���در تق���دمي رئي����س‬ ‫اجلامع���ة عب���د احلكي���م ال�ش���رجبي‬ ‫ال�س���تقالته ‪ ,‬م�ؤك���دا ان���ه مت تدار����س‬ ‫تق���دمي ا�س���تقالة جماعي���ة خ�ل�ال‬ ‫االجتم���اع ‪� ,‬إال ان املق�ت�رح رف����ض ‪,‬‬ ‫واق���روا تعلي���ق العم���ل يف اجلامعة ‪,‬‬ ‫والتهدي���د بتقدمي ا�س���تقالة جماعية‬ ‫ما مل يتم و�ض���ع حد لهذه الت�صرفات‬ ‫ال�سيا�س���ية الت���ي تنته���ك احل���رم‬ ‫اجلامعي ‪.‬‬

‫خالل تد�شني حزب العدالة والبناء يف حمافظة �إب‬

‫�أبو حلوم ‪ :‬نريد �أن ن�صلح ما مت �إف�ساده خالل ع�شرين عاما وحماربة‬ ‫الف�ساد وفكفكة منظومة مراكز القوى واملح�سوبية‬ ‫الهوية – �إب ‪ -‬عبده عطا‬

‫�أقيم حف���ل تد�ش�ي�ن املرحل���ة التنظيمية حلزب‬ ‫العدال���ة والبن���اء وافتتاح مق���ره اجلديد مبحافظة‬ ‫�إب‪ ،‬ي���وم ال�س���بت الف���ارط‪ ،‬يف ال�ص���الة املغلق���ة‬ ‫باملحافظ���ة‪ ،‬بح�ض���ور قي���ادات احل���زب وعدد من‬ ‫امل�س����ؤولني يف الدول���ة وقي���ادة املحافظة و�س���لطتها‬ ‫املحلي���ة و�أع�ض���اء جمل�س���ي الن���واب وال�ش���ورى‪،‬‬ ‫والقيادات احلزبية ‪ ،‬وجمع غفري من �أع�ضاء حزب‬ ‫العدالة والبناء‪.‬‬ ‫ويف كلمت���ه الت���ي �ألقاها يف حفل التد�ش�ي�ن ‪�،‬أكد‬ ‫رئي�س ح���زب العدال���ة والبناء‪ ،‬حمم���د �أبو حلوم ‪،‬‬ ‫�أن���ه ال خوف على الوحدة‪ ،‬الن ال�ش���عب حاميها من‬ ‫املهرة اىل �ص���عدة‪ً ،‬‬ ‫قائ�ل�ا "ان ال�ش���عب اليمني لن‬ ‫ي�س���مح بالرتاجع عن مكا�س���به ويعرف م���اذا يريد‬ ‫وعلى الأحزاب ان تتعامل مع ما يريده هذا ال�شعب‬ ‫و�أال ت�ضيع على نف�سها هذه الفر�صة"‪.‬‬ ‫و�أ�ض���اف‪ :‬لقد ف�ش���لنا يف املا�ض���ي يف بناء دولة‬ ‫والي���وم مبختلف اجتاه���ات هذا ال�ش���عب و�إخواننا‬ ‫يف املحافظ���ات اجلنوبي���ة �س���يكون �أمامنا فر�ص���ة‬ ‫تاريخي���ه لبناء دولة امل�ؤ�س�س���ات ويت���م تعوي�ض هذا‬ ‫ال�ش���عب ع���ن الظل���م واملعان���اة التي حلق���ت به يف‬ ‫الفرتات املا�ضية‪.‬‬ ‫وق���ال خماطب��� ًا اجلنوبي�ي�ن‪" :‬نح���ن ال نريدكم‬ ‫لأر�ض���كم او ملالك���م و�إمنا لن�ص���لح ما اف�س���د لأكرث‬ ‫من ع�ش���رين عاما وبناء دولة النظام والقانون معا‬ ‫والعدالة وامل�س���اواة وال�شراكة احلقيقية يف ال�سلطة‬ ‫والرثوة‪.‬‬ ‫و�أ�ض���اف " �أمتن���ى �أن نرى الإخ���وان اجلنوبيني‬ ‫�أو القي���ادات اجلنوبية يف ال�ص���ف الأمامي للقيادة‬ ‫و�ص���نع الق���رار‪ ،‬م�ؤك���د ًا �أن���ه عندم���ا تك���ون هناك‬ ‫القيادة امل�ش�ت�ركة �س���يكون م�س���تقبل البلد �أف�ض���ل‬

‫بكث�ي�ر ويتع���زز التالحم الوطني ال���ذي حتتاج �إليه‬ ‫اليمن‪.‬‬ ‫وحول ثورة ال�ش���باب وال�شعب‪� ،‬أكد �أبو حلوم �أن‬ ‫ث���ورة فرباير ‪2011‬م‪ ،‬مل تكن �ض���د جانب معني بل‬ ‫هي مع من يريد التعليم وال�صحة والطريق والأمن‬ ‫واال�س���تقرار و حمارب���ة الف�س���اد وفكفك���ة منظومة‬ ‫مراكز القوى واملح�سوبية‪.‬‬ ‫ون���وه ب�أنها ثورة متج���ددة وال خوف عليها وعلى‬ ‫كل من يتوىل امل�س����ؤولية ان يهيئ نف�س���ه للم�ساءلة‬ ‫واملحا�س���بة وبني ان عظمة هذا ال�شعب ظهرت من‬ ‫خالل جعله لغة الت�س���امح والت�صالح عنوانا لليمن‬ ‫اجلديد‪.‬‬ ‫الل���واء يحي���ى ال�ش���امي رئي����س هيئ���ة احلكماء‬ ‫باحل���زب‪ ،‬ورئي����س فري���ق بناء اجلي����ش والأمن يف‬ ‫م�ؤمت���ر احل���وار الوطني ‪ ،‬م���ن جانب���ه‪� ،‬ألقى كلمة‬

‫‪ ،‬حت���دث فيه���ا ع���ن احل���زب و�أبن���اء حمافظة �إب‬ ‫ودوره���م التاريخ���ي يف كل ث���وارات الوط���ن وم���ا‬ ‫ع���رف عنهم من تقدميه���م للت�ض���حيات ووقوفهم‬ ‫يف ال�ص���فوف الأوىل للدفاع عن البالد ‪ ،‬معربا عن‬ ‫�سعادته بامل�ش���اركة ال�شعبية يف هذا احلزب الوليد‬ ‫يف اليم���ن و�أك���د �أهمي���ة الر�ؤي���ة التنظيمية حلزب‬ ‫العدالة والبناء‪.‬‬ ‫كم���ا �ألقيت باحلفل عدد م���ن الكلمات من قبل‬ ‫قيادة حزب العدالة والبناء باملحافظة �ألقاها عبد‬ ‫العزيز �ص���ادق �آل قا�س���م و من قبل علي الزمن عن‬ ‫قيادة امل�ؤمتر ال�ش���عبي باملحافظة و�أمني ناجي عن‬ ‫�أحزاب اللقاء امل�ش�ت�رك باملحافظة وحياة الكينعي‬ ‫عن قطاع امل���ر�أة يف املحافظة عربت عن الرتحيب‬ ‫واالرتياح حلزب العدالة والبناء على �أ�سا�س تو�سيع‬ ‫امل�شاركة ‪.‬‬

‫د�أبت الواليات املتحدة الأمريكية يف امل�ض���ي قدما الحتالل البلدان الإ�سالمية حتت ذرائع‬ ‫واهي���ة وم�ؤامرات مك�ش���وفة ‪،‬فمنذ قرون �س���ابقة وهي ت�س���عى يف تنفيذ ه���ذه املخططات‬ ‫ال�شيطانية التي ترمي �إىل االحتالل واال�ستعمار لكل قطر عربي �إ�سالمي‪.‬‬ ‫ن���درك جميع���ا �أن م�ؤام���رة م���ا ي�س���مى بالقاعدة هي من �ص���نع �أمري���كا وا�س���تخباراتها‬ ‫املنت�ش���رة يف البل���دان العربية والإ�س�ل�امية فمنذ �أول وهلة لهذا التنظي���م امل�ؤدلج �أمريكيا‬ ‫وامل�س�ي�ر بالرمي���وت كنرتول و�أمريكا ودول اال�س���تكبار العاملي تدق عل���ى وتر هذا التنظيم‬ ‫�أال�ستخباراتي الذي �أن�ش�أته �أبان االحتاد ال�سوفيتي ‪.‬‬ ‫حيث مت درا�سة هذا ال�سيناريو املعد �سابقا يف البيت الأبي�ض ومتت املوافقة من الكوجنر�س‬ ‫الأمريكي يف بدء عملية التنفيذ وتق�سيم الأدوار على ممثلي هذا امل�سل�سل الكوميدي وهذا‬ ‫م���ا حتدثت به هيالري كلينتون وزيرة اخلارجية �س���ابقا �أم���ام الكوجنر�س الأمريكي وهي‬ ‫تتحدث عن بداية �إن�شاء ما ي�سمى بالوهابية "ال�سلفية " الذي انبثق منها ما ي�سمى تنظيم‬ ‫القاعدة وقالت بف�صيح العبارة �أن �أمريكا وبالتعاون مع النظام يف اململكة ال�سعودية قاموا‬ ‫ب�إن�ش���اء مثل هذه احلركات الإ�س�ل�امية الت���ي تخدم �أمريكا و�سيا�س���تها يف املنطقة ‪ ..‬كما‬ ‫تق���وم اململكة ال�س���عودية بتجهي���ز رموز لهذا التنظي���م ومت حينها اختيار �أ�س���امة بن الدن‬ ‫احلا�ص���ل على اجلن�س���ية ال�س���عودية ‪ ..‬ويف نف�س الوقت �أ�س���امة بن الدن وعائلته هم على‬ ‫�ص���لة وثيقة بعائلة الرئي�س ال�س���ابق بو�ش حيث كانتا هذه العائلتان مت�شاركني يف عقارات‬ ‫جتارية يف ال�شرق الأو�سط وهذا �شيء معروف وال ي�ستطيع احد نكرانه ‪ ..‬وبالتايل اقت�صر‬ ‫دور اململكة ال�سعودية يف هذا ال�سيناريو بالدعم املايل ملا ي�سمى بالوهابية "ال�سلفية" ومن‬ ‫ثم عبدت لها الطريق لكي يت�س���نى لهذه احلركة �أن تنت�شر يف الأقطار العربية والإ�سالمية‬ ‫حتت عناوين الإ�سالم واحلفاظ على ال�سنة ‪ ..‬ويف نف�س الوقت هم �أ�صال ال يقدمون الدين‬ ‫الذي ارت�ض���اه اهلل بل ي�ش���وهونه ويقدمونه ب�أنه يربي املجرمني والقتلة واملهزومني الذي ال‬ ‫ي�س���تطيعون �أن يقفوا �أمام اليهود يف �أي مواجهة ‪ ...‬فما ح�ص���ل يف �أفغان�س���تان كان دليل‬ ‫وا�ض���ح �أن ه�ؤالء قدموا الإ�س�ل�ام مهزوم �أمام اليهود ‪ ..‬ويف غ�ض���ون ذل���ك �أريد �أن اذكر‬ ‫موقف يثبت تورط �أمريكا يف بناء هذا التنظيم و�أن م�سرحية القاعدة هي من �صنع اليهود‬ ‫فذات يوم اغتيل م�سئول منطقة من قيادات حزب اهلل اللبناين يف اجلنوب حينها �سارعت‬ ‫ما ي�سمى بجند هلل يف لبنان الذي ي�صنفوهم ب�أنهم يتبعون تنظيم ما ي�سمى القاعدة بتبني‬ ‫العملية و�أ�ص���دروا بيانا وزع على و�س���ائل الإعالم بان جند اهلل هم من نفذوا هذه العملية‬ ‫‪ ..‬هنا حزب اهلل اكتفى بالتهام �إ�سرائيل و�أمريكا بالوقوف وراء هذه العملية فمرت الأيام‬ ‫وحزب اهلل كما نعهده يرتقب ويرتب�ص بالعمالء ‪ ..‬حيث ا�س���تدرج عميال �إ�س���رائيليا �إىل‬ ‫منطقة اجلنوب ومت القب�ض عليه واعرتف ب�أنه من نفذ عملية اغتيال ذلك امل�سئول التابع‬ ‫حل���زب اهلل يف اجلن���وب وكان ذلك بتوجيهات من قيادة الكيان الإ�س���رائيلي الغا�ص���ب ‪..‬‬ ‫فيا ترى مباذا نف�س���ر ما �س���ارعت به ما ي�س���مى بجند اهلل يف لبنان تبني العملية وات�ض���ح‬ ‫يف الأخري �أن من قام بعملية االغتيال هي عنا�ص���ر ا�س���تخباراتية تابعة للكيان ال�صهيوين‬ ‫الغا�ص���ب !! هكذا ين�سجون امل�ؤامرات وعمالئهم من ينفذون ويتبنون العمليات الإجرامية‬ ‫‪ ..‬فمنذ �أن ان�ش����أ هذا التنظيم امل�ؤدلج �أمريكيا مل ن�س���مع مبقتل �أمريكيا �أو �إ�س���رائيلي بل‬ ‫كل يوم ن�س���مع مقتل الع�ش���رات من امل�س���لمني يف تفجريات مفخخة ت�س���تهدفهم وك�أن هذا‬ ‫التنظيم يقوم بحرب �إبادة للم�س���لمني فالعراق وباك�ستان و�أفغان�ستان خري دليل على ذلك‬ ‫‪ ..‬ويف نف�س الوقت بد�أت يف اليمن و�س���وريا وغريها من الدول العربية والإ�س�ل�امية مترير‬ ‫مثل هذه امل�ؤامرات واخلطط ال�شيطانية ‪ ..‬اجلدير بالذكر �أن �أمريكا اختارت املحافظات‬ ‫اجلنوبية م�سرحا ملا ي�سمى بالقاعدة بعد �أن ح�شدت مئات الفرقاطات وال�سفن الع�سكرية‬ ‫املحمل���ة بالتقني���ات والطائرات احلديثة وال�ص���واريخ املوجهة ومئ���ات الآالف من اجلنود‬ ‫املدججني بال�س�ل�اح يف بحارنا و�ش���واطئنا اليمنية بذريعة ما ي�سمى بالقر�صنة ‪ ..‬فبعد �أن‬ ‫امتلأت ال�ش���واطئ واجلزر بقوات دول اال�س���تكبار العاملي مل نعد ن�سمع بهذا اخلطر الذي‬ ‫كان يهدد املالحة الدولية ح�س���ب زعمهم ‪ ..‬كما �أنهم ا�ستخدموا هذه الذريعة حل�شد هذه‬ ‫الق���وات حت���ت عناوين زائفة وبراقة ومن ثم ي�س���عون يف تنفيذ املخط���ط التايل وامل�ؤامرة‬ ‫الثانية ففي م�ش���هد درامي و�س���يناريو مك�ش���وف يعلنون �أن حمافظة �أبني �أ�ص���بحت م�أوى‬ ‫للتنظيم ما ي�س���مى القاعدة وان اليمن تدخل يف دائرة االهتمام الأمريكي وال�ص���هيوين ‪..‬‬ ‫وبعد ذلك نراها تنكم�ش وتختفي وينزل ال�س���فري الأمريكي جريالد فاير�س���تاين �إىل �أبني‬ ‫لكي يوجه هذه العنا�ص���ر اال�س���تخباراتية للذهاب �إىل �س���وريا ‪ ..‬ونراهم اليوم يتحركون‬ ‫�ص���وب حمافظة ح�ض���رموت لإ�س���قاطها و�إحكام قب�ض���تهم عليها وبناء قاعدة ع�س���كرية‬ ‫�أمريكي���ة فيه���ا حتت ذريعة مالحقة ما ي�س���مى بالقاعدة التي �أثبت���ت الأحداث واحلقائق‬ ‫انها جناح ا�ستخباراتي �أمريكي فهنا حتاربه ويف �سوريا تدعمه وهذه ازدواجية يف املعايري‬ ‫ال�سيا�س���ية الأمريكية ‪ ..‬وبني هذا وذاك نرى الطائرات بال طيار جتوب يف �س���ماء اليمن‬ ‫وكذلك تبنى القواعد الع�س���كرية ال�ض���خمة والتقنية يف مناطق جنوبية وبقية املحافظات‬ ‫وتدفق للجنود املارينز �إىل العا�صمة �صنعاء طبعا بدا هذا التحرك يف ظل الثورة ال�شعبية‬ ‫حي���ث �أوع���زت �أمري���كا �إىل تنظيمها الوهم���ي �إىل �أن يطفو �إىل ال�س���طح وان يعود جمددا‬ ‫ويتح���رك يف جم���ال وا�س���ع دون اط���ر يف املناطق اجلنوبية وم���ن ثم يعلنون �إ�س���قاط تلك‬ ‫املدن اجلنوبية اليمنية وي�س���خرون �إعالما يروج ملثل هذه امل�س���رحيات الهزيلة واملك�شوفة‬ ‫‪ ..‬فال�س����ؤال هنا مل���اذا �أمريكا اختارت جنوب اليمن م�س���رحا ملا ي�س���مى بتنظيم القاعدة‬ ‫؟؟!! هنا نت�س���اءل متى �أ�ص���بح العدو التاريخي الذي ذكره اهلل يف القر�آن الكرمي وحذرنا‬ ‫منه ي�س���عى يف �أن يخل�ص���نا من تهديدات خطرية ت�ستهدفنا كم�سلمني ؟؟ فيا �سبحان اهلل‬ ‫�أن ه�ؤالء املاكرون يريدون لنا اخلري ؟؟ يف املقابل ا�ستطاع الأمريكيون �أن ي�شغلوا اليمنيني‬ ‫بق�ض���ايا �أخرى ويغرقوهم يف م�ش���اكل ال نهاية لها ويزرعون ال�ض���غائن بني �أبناء املجتمع‬ ‫اليمني امل�س���لم وكذلك ي�ش���علون نار الفتنة الطائفية ويلهوهم عم���ا يقومون به يف املناطق‬ ‫اجلنوبية املعروف عنها �أنها كانت م�س���تعمرة �س���ابقا من قب���ل الربيطانيني "وعد بلفور"‬ ‫امل�ش���هور �أيام احلروب العاملية الأوىل والثانية وك�أن الأمريكيني قاموا بدرا�س���ة املجتمعات‬ ‫واملحافظات فا�ستنتجوا انه ال زال ب�إمكانهم �أن يحتلوا اجلنوب من جديد ‪ ..‬فهل اليمنيون‬ ‫�سي�س���كتون على املخطط اال�س���تعماري لليمن ؟؟ واملعروف عن اليمن ب�أنها مقربة الغزاة‬ ‫؟‪ ..‬ه���ل �س���يفت�ش الأمريكيون عن الإره���اب يف �أدراج املطابخ اليمني���ة كالعراق ؟؟ ما هي‬ ‫اخليارات التي �سي�س���تعملها ال�ش���عب اليمني يف جمابهة املحتل ؟؟ وهل �س���يقف اليمنيون‬ ‫مكتويف الأيدي جراء ما يقوم به امل�س���تعمر الأمريكي يف بالدنا اليمنية ؟؟ هنا ال بد علينا‬ ‫جميع���ا �أن ندرك اخلطر املحدق بنا كيمنيني م�س���لمني قبل �أن يداهمن���ا �إىل بيوتنا وعقر‬ ‫ديارنا فلنتحد ونكون كاجل�س���د الواحد ملجابهة املحتل وطردة من بالدنا قبل فوات الأوان‬ ‫ولنعد العدة ون�شمر على �سواعدنا ونحمل ال�سالح ونهتف بال�صخب والغ�ضب جتاه �أمريكا‬ ‫و�سيا�ستها اال�ستعمارية يف املنطقة ‪..‬‬


‫‪10‬‬

‫�أ�ضاحي العيد‬ ‫ملن ا�ستطاع‬ ‫�إليها �سبيال‬ ‫تزام���ن عي���د الأ�ضح���ى له���ذه ال�سن���ة م���ع‬ ‫تنام���ي �أعباء الأ�س���ر‪ ،‬فما �إن انتهت من �إح�صاء‬ ‫تكالي���ف رم�ض���ان وعي���د الفط���ر ث���م الدخ���ول‬ ‫املدر�س���ي‪ ،‬حت���ى ه���ل ه�ل�ال الأكبا����ش وه���ي‬ ‫ترتاق����ص عل���ى �أ�سع���ار فاق���ت‪ ،‬بالن�سب���ة �إىل‬ ‫املتتبع�ي�ن‪� ،‬أ�سعار ال�سنة املا�ضي���ة‪ ،‬وتاه املواطن‬ ‫ب�ي�ن اقتن���اء �أ�ضحي���ة العي���د وبني اختي���ار وزن‬ ‫اخل���روف بالتوج���ه �إىل الأ�سواق املمت���ازة و�إىل‬ ‫�ضيعات املوا�شي ‪.‬‬ ‫حت���ى الكيلوغرام الواح���د مل ي�ستقر �سعره‬ ‫ب�ي�ن الأ�س���واق وخمتلف الأن���واع‪� ،‬إذ و�صل �سعر‬ ‫كيل���و اللحم للأغن���ام �إىل ‪ 2600‬ريال مقارنة بـ‬ ‫‪ 1800‬ريال خالل الأيام املا�ضية ‪ ،‬فيما ارتفعت‬ ‫�أ�سعار حل���وم الأبقار البلدي���ة �إىل ‪ 2200‬ريال‪.،‬‬ ‫وي�شتكى عدد م���ن املواطنني من �ضيق املعي�شة‬ ‫وع���دم ا�ستعداده���م لذب���ح الأ�ضاح���ي يف العي���د‬ ‫ال���ذي يحل بع���د �أيام يف ظل ما مي���رون به من‬ ‫ظ���روف �صعب���ة ‪ .‬خا�صة مع االرتف���اع امللحوظ‬ ‫للأ�ضاحي هذا العام ‪.‬‬ ‫وعلي���ه يع���ول الكث�ي�ر م���ن امل�ستهلك�ي�ن‬ ‫وامل�ضح�ي�ن باخلرف���ان عل���ى �أهمي���ة تغي�ي�ر‬ ‫الثقاف���ة ‪ ،‬الت���ي حتتم على اجلميع « الت�ضحية‬ ‫« ب���كل �شيء و�ضغ���ط امليزانية ‪ ،‬بل والبحث عن‬ ‫احل�ص���ول على ال�سلف من �أج���ل �شراء �أ�ضحية‬ ‫العي���د فق���ط ‪ ،‬ون�سب���ة كب�ي�رة ت�ش�ت�ري بن�صف‬ ‫الرات���ب « الأ�ضحي���ة « وباقي �شه���ر ذي احلجة‬ ‫ير�ش���د على ح�س���اب �أولويات �أخ���رى ‪ ،‬ولكن لو‬ ‫تغ�ي�رت ه���ذه النظ���رة للأ�ضحي���ة ‪ ،‬وو�ضعه���ا‬ ‫يف موقعه���ا احلقيق���ي ك�سن���ة �شرعي���ة يف دينن���ا‬ ‫الإ�سالم���ي ‪ ،‬وال ت�ص���ل �إىل ح���دود كونه���ا ركن���اً‬ ‫من الإ�سالم �أو واجبا حتميا يف نهاية كل عام ‪،‬‬ ‫و�أي�ضا هناك حلول وبدائل للأ�ضحية يجيزها‬ ‫‪ ،‬ب���ل ويحبذه���ا الكث�ي�ر م���ن علم���اء امل�سلم�ي�ن‬ ‫‪ ،‬ومنه���ا �ش���راء �سن���دات الأ�ضاح���ي ع���ن طري���ق‬ ‫امل�ؤ�س�س���ات الإ�سالمي���ة واجله���ات اخلريي���ة‬ ‫املعتمدة ‪.‬‬ ‫وكم���ا �أن التوج���ه له���ذه البدائ���ل ق���د ي�ؤثر‬ ‫على ن�سبة كب�ي�رة من جتار املوا�شي فتنخف�ض‬ ‫الأ�سع���ار اىل ح���دود مقبولة ‪ ،‬وكذلك ي�سهم يف‬ ‫الرت�شي���د عل���ى امل�ست���وى ال�شخ�ص���ي للمواطن‬ ‫واملقي���م ‪ ،‬و�أي�ض���ا بالرت�شيد يف حلوم الأ�ضاحي‬ ‫الت���ي تتوفر ب�شكل كبري يف �أي���ام عيد الأ�ضحى‬ ‫‪ ،‬وي�ص���ل الأم���ر �أحيان���ا للتخل����ص من حلومها‬ ‫وتبذيره���ا ب�ش���كل يتناف���ى مع تعليم���ات الدين‬ ‫الإ�سالمي ‪ ،‬وال توافق العقل �أو املنطق ‪.‬‬ ‫ويق���ول عل���ي امل�سيب���ي �أ�سع���ار الأ�ضاح���ي‬ ‫ارتفعت ب�شكل جن���وين ب�سبب الأو�ضاع ال�سيئة‬ ‫الت���ي نعي�شه���ا ‪ ،‬لذل���ك �سنكتفي ب�ش���راء ال�شيء‬ ‫الي�س�ي�ر فقط م���ن امل�سلخ قد يتمث���ل بـ ‪� 2‬إىل ‪3‬‬ ‫كيلوجرامات «‪.‬‬ ‫م���ن جهت���ه حمم���د ال�سامع���ي م���ن �س���كان‬ ‫العا�صمة �صنعاء يقول « حالتنا املادية �صعبة ‪،‬‬ ‫فنح���ن ال ن�ستطيع �شراء امل�ستلزمات الأ�سا�سية‬ ‫‪� ..‬أم���ا ع���ن الأ�ضحي���ة فمن امل�ستحي���ل �شرا�ؤها‬ ‫ب�س���ب ارتف���اع �أ�سعاره���ا وانعدامه���ا �أ�ص�ل�ا م���ن‬ ‫الأ�سواق»‪.‬‬ ‫ويف ه���ذا ال�ص���دد يطال���ب ع���دد كب�ي�ر م���ن‬ ‫الباحث�ي�ن ع���ن �ش���راء الأ�ضاح���ي ب���دور �أك�ب�ر‬ ‫للرقاب���ة عل���ى الأ�سع���ار م���ن وزارة التج���ارة‬ ‫‪ ،‬فالربغ���م م���ن توف���ر وا�ض���ح ملختل���ف �أن���واع‬ ‫اخلرف���ان م���ن داخ���ل وخ���ارج اململك���ة ‪ ،‬اكتف���ت‬ ‫اجله���ات الرقابي���ة بن�ش���ر م�ؤ�ش���رات �أ�سع���ار‬ ‫اخلرف���ان الت���ي ترتف���ع ه���ذه الأي���ام ب�ش���كل ال‬ ‫ميكن قبوله ‪ ،‬ويف ظل عدم تدخل لوقف ج�شع‬ ‫امل�سيطرين على �سوق املوا�شي ‪.‬‬

‫تقرير‬

‫العدد ‪ 82‬اخلمي�س ‪� 10‬أكتوبر ‪2013‬‬

‫ر�ؤية �أن�صار اهلل حول املرحلة الت�أ�سي�سية لتطبيق خمرجات احلوار‬ ‫عر�ض الدكتور ‪/‬‬ ‫احمد عبد الرحمن �شرف الدين‬

‫يج���ب الإ�ش���ارة – بداي���ة – �إىل �أن الف�ت�رة‬ ‫االنتقالي���ة املنظم���ة باملب���ادرة اخلليجي���ة و �آليته���ا‬ ‫التنفيذي���ة �ستنتهي زمنه���ا يف فرباير �سنة ‪، 2014‬‬ ‫و املفرو����ض وفق���ا للمب���ادرة و الآلي���ة �إال يحل هذا‬ ‫التاري���خ �إال و ق���د �أجن���زت كل امله���ام املناط���ة بهذه‬ ‫املرحل���ة ‪ ،‬و �أهمه���ا – بعد م�ؤمت���ر احلوار الوطني‬ ‫– �صياغة د�ستور جديد ‪� ،‬إجراء اال�ستفتاء عليه‬ ‫‪ ،‬و �إج���راء االنتخاب���ات العام���ة وفق���ا للد�ست���ور‬ ‫اجلدي���د ‪ ،‬و قيام ال�سلطات اجلديدة على �أ�سا�سه ‪.‬‬ ‫�إال �أن امل�ؤ�شرات احلالية و املعطيات القائمة تقول‬ ‫غري ذلك ملا يلي ‪:‬‬ ‫‪ -1‬امل���دة املتبقي���ة م���ن الف�ت�رة االنتقالي���ة من‬ ‫الف�ت�رة االنتقالي���ة – قدره���ا �ستة �أ�شه���ر ال تكفي‬ ‫ال�ستيع���اب م���ا تبقى من ا�ستحقاق���ات هذه الفرتة‬ ‫‪� .‬آية ذلك ما ي�أتي ‪:‬‬ ‫�أ‌‪ -‬م���ا ي���زال م�ؤمت���ر احل���وار الوطن���ي بحاج���ة‬ ‫�إىل ف�ت�رة زمني���ة الجن���از مهام���ه و ق���د تتج���اوز‬ ‫ه���ذه احلاج���ة املدة املح���ددة للم�ؤمتر ‪ ،‬م���ع الأخذ‬ ‫يف االعتب���ار �أن امل�ؤمتر متوقف حاليا من الناحية‬ ‫العملي���ة ب�س���ب غي���اب احل���راك اجلنوب���ي و ذل���ك‬ ‫المتن���اع اتخاذ ق���رارات يف غياب���ة ا�ستن���ادا للنظام‬ ‫الداخل���ي للم�ؤمتر املن�شور من قبل وزارة ال�ش�ؤون‬ ‫القانوني���ة ‪ ،‬حي���ث جتعل امل���ادة (‪ )44‬من���ه قرارات‬ ‫مو�ضوعي���ة يف كاف���ة هيئ���ات امل�ؤمت���ر م���ع تغيي���ب‬ ‫مكون كامل �أمرا متعذرا ‪.‬‬ ‫ب‌‪ -‬ن�ص���ت الآلي���ة التنفيذي���ة على م���دة ثالثة‬ ‫�أ�شه���ر الجن���از جلن���ة �صياغ���ة الد�ست���ور لعمله���ا‬ ‫‪ ,‬و نعتق���د �أن اللجن���ة ل���ن تتمك���ن من اجن���از هذه‬ ‫املهمة قي الفرتة املحددة ‪ .‬و نذكر يف هذا ال�صدد‬ ‫باللجنة الفنية لإعداد و التح�ضري مل�ؤمتر احلوار‬ ‫الوطن���ي ال�شام���ل ‪ ،‬حي���ث ا�ستغرق���ت ه���ذه اللجنة‬ ‫الجن���از مهمته���ا �أ�ضع���اف امل���دة الت���ي حدده���ا لها‬ ‫القرار الرئا�سي ب�إن�شائها ‪.‬‬ ‫ت‌‪ -‬بع���د الفراغ م���ن �صياغة الد�ست���ور �ستكون‬ ‫هن���اك حاج���ة مل���دة زمني���ة للتح�ض�ي�ر و الدع���وة‬ ‫و �إج���راء و �إع�ل�ان نتائ���ج االنتخاب���ات بن���اء عل���ى‬ ‫الد�ست���ور اجلدي���د ‪ ،‬علم���ا �أن الد�ست���ور احل���ايل‬

‫يوج���ب الدعوة �إىل �إجراء االنتخابات النيابة قبل‬ ‫�ست�ي�ن يوم���ا م���ن موعده���ا ‪ ،‬ويوجب الدع���وة �إىل‬ ‫�إجراء االنتخابات الرئا�سية قبل ت�سعني يوما من‬ ‫موعدها ‪.‬‬ ‫مم���ا تق���دم يتب�ي�ن �أن امل���دة الزمني���ة املتطلب���ة‬ ‫الجن���از م���ا تبق���ى م���ن ا�ستحقاق���ات الف�ت�رة‬ ‫االنتقالي���ة احلالي���ة تزي���د على ما تبق���ى من مدة‬ ‫هذه الفرتة ‪ ،‬الأمر الذي �سينتج عن انتهائها قبل‬ ‫اجن���از كامل ا�ستحقاقياتها ح���دوث فراغ د�ستوري‬ ‫و م�ؤ�س�سي يجب معاجلته ‪.‬‬ ‫‪�-2‬سيك���ون من املتعذر تنفيذ الد�ستور اجلديد‬ ‫بع���د اق���راره باال�ستفت���اء م���ن ال�شع���ب مبا�ش���رة ‪،‬‬ ‫وذل���ك لأن النظ���م اجلدي���دة الت���ي �سيت�ضمنه���ا‬ ‫و�أهمه���ا النظ���ام الفي���درايل ‪ ،‬ونظ���ام االنتخاب���ات‬ ‫بالقائم���ة ‪ ،‬ونظ���ام احلك���م تتطل���ب ف�ت�رة زمني���ة‬ ‫لو�ضع الأحكام التف�صيلية لهذه النظم والرتتيب‬ ‫لتطبيقها واتخاذ �إجراءات عملية لتنفيذها ‪ ،‬مثل‬ ‫االتف���اق عل���ى الأقالي���م االحتادية ب���كل تفا�صيلها‬ ‫و�صياغ���ة د�ساتري الأقاليم و�إج���راء االنتخابات يف‬ ‫الأقاليم ‪...‬الخ‬ ‫‪-3‬يف �ض���وء ما �سبق نرى ال منا�ص من مرحلة‬ ‫ت�أ�سي�سي���ة تعقب م�ؤمتر احلوار الوطني ت�ستوعب‬ ‫كل اال�ستحقاقات ال�سابقة ون�سوق فيما ي�أتي ر�ؤية‬ ‫�أن�صار اهلل حول هذه املرحلة ‪:‬‬ ‫�أوال – التوافق على خارطة طريق توقع عليها‬ ‫املكون���ات ال�سيا�سي���ة الفاعل���ة يف م�ؤمت���ر احل���وار‬ ‫الوطن���ي وت�ص���در يف �ص���ورة �إع�ل�ان د�ستوري يحل‬ ‫حمل املبادرة اخلليجية و�آليتها التنفيذية ‪.‬‬ ‫ثاني���ا – ي�صدر بالإع�ل�ان الد�ستوري قرار من‬ ‫رئي�س اجلمهورية عبد ربه من�صور هادي ‪.‬‬ ‫ثالثا – مدة املرحلة الت�أ�سي�سية �أربع �سنوات ‪.‬‬ ‫رابع���ا‪ -‬ينظ���م الإع�ل�ان الد�ست���وري �سلط���ات‬ ‫الدول���ة خ�ل�ال املرحل���ة الت�أ�سي�سي���ة عل���ى النح���و‬ ‫الآتي ‪:‬‬ ‫�أ‌‪-‬يتح���ول م�ؤمتر احل���وار الوطني اىل جمل�س‬ ‫ت�أ�سي�س���ي انتق���ايل ويح���ل حم���ل جمل�س���ي النواب‬ ‫وال�شورى ويتوىل عموما ما ي�أتي‪:‬‬ ‫‪�-1‬إق���رار م�ش���روع الد�ست���ور ال���ذي �ستع���ده‬ ‫�صياغ���ة الد�ست���ور ‪ ،‬و رفع���ة �إىل املجل����س الرئا�سي‬ ‫لإ�صدار قرار بالدعوة �إىل اال�ستفتاء عليه ‪.‬‬

‫‪-2‬املوافقة على الإعالن���ات الد�ستورية املكلمة‬ ‫التي يقرتحها املجل�س الرئا�سي قبل �صدورها ‪.‬‬ ‫‪-3‬منح الثقة للحكومة و الرقابة عليها ‪.‬‬ ‫‪�-4‬إق���رار الت�شريعات الالزمة لتنفيذ الد�ستور‬ ‫اجلديد مث���ل ‪ :‬قانون الأقاليم االحتادية ‪ ،‬قانون‬ ‫االنتخاب���ات ‪ ،‬وقان���ون الق���وات امل�سلح���ة ‪ ،‬قان���ون‬ ‫الهيئ���ات العدال���ة االنتقالي���ة ‪ ،‬وقان���ون الهيئ���ات‬ ‫ذات اخل�صو�صي���ة مث���ل الهيئ���ة امل�ستقل���ة للإعالم‬ ‫‪ ،‬و الهيئ���ة امل�ستقل���ة للأوق���اف ‪ ،‬و الهيئة امل�ستقلة‬ ‫حلقوق الإن�سان ‪.‬‬ ‫‪�-5‬إق���رار املوازن���ات ال�سنوي���ة و احل�ساب���ات‬ ‫اخلتامية خالل املرحلة الت�أ�سي�سية ‪.‬‬ ‫‪-6‬املوافقة على �إعالن حالة الطوارئ‪.‬‬ ‫ب‪ -‬ين����ص الإع�ل�ان الد�ست���وري عل���ى ت�شكي���ل‬ ‫تواف���ق للمرحل���ة الت�أ�سي�سي���ة ي�ش���ارك فيها جميع‬ ‫املكون���ات املمثل���ة يف املجل����س الت�أ�سي�س���ي ( م�ؤمت���ر‬ ‫احل���وار الوطن���ي �سابق���ا ) عل���ى �أن ت���وزع احلقائب‬ ‫الوزارية على النحو الأتي ‪:‬‬ ‫حقيب���ة واح���دة لكل مك���ون ممث���ل يف املجل�س‬‫الت�أ�سي�سي ب�أقل من ثالثني ع�ضوا ‪.‬‬ ‫حقيبت���ان ل���كل مك���ون ممث���ل يف املجل����س‬‫الت�أ�سي�سي بثالثني ع�ضوا �إىل خم�سني ع�ضوا ‪.‬‬ ‫ث�ل�اث حقائ���ب لكل مك���ون ممث���ل يف املجل�س‬‫الت�أ�سي�سي ب�أكرث من خم�سني ع�ضوا ‪.‬‬ ‫ينف���رد املجل����س الرئا�س���ي باخت�ص���ار �شاغل���ي‬‫الوزارية الآتية ‪ (:‬الدفاع ‪ ،‬الداخلية ‪ ،‬املالية )‬ ‫وتتوىل احلكومة عموما املرحلة الت�أ�سي�سية ‪.‬‬ ‫‪ -1‬ت�صريف �أعمال املرحلة الت�أ�سي�سية ‪.‬‬ ‫‪� -2‬ضمان اجناز ا�ستحقاقات الفرتة االنتقالية‬ ‫احلالي���ة و �أهمه���ا اجن���از �صياغ���ة الد�ست���ور م���ن‬ ‫اللجنة املكلفة بذلك و �إقراره و اال�ستفتاء عليه ‪.‬‬ ‫‪� -3‬إع���داد م�شروع���ات القوانني الت���ي تتطلبها‬ ‫املرحلة الت�أ�س�س�سية ‪.‬‬ ‫‪ -4‬ا�ستكمال تنفيذ النقاط الع�شرين و النقاط‬ ‫الإحدى ع�شرة ‪.‬‬ ‫‪ -5‬تعزيز مناخ الأمن و اال�ستقرار ‪.‬‬ ‫‪ -6‬ا�ستكم���ال هيكل���ة اجلي����ش و الأم���ن و �إعادة‬ ‫بنائهما على �أ�سا�س وطني ‪.‬‬ ‫‪ -7‬رعاية م�صاحلة وطنية �شاملة ‪.‬‬ ‫ج���ـ‪ -‬ين����ص الإع�ل�ان الد�ست���وري عل���ى حت���ول‬

‫اختفاء مئات الفتيات تفجر قنبلة خطرية‬ ‫و�سط املجتمع اليمني‬ ‫الهوية ـ خا�ص‬ ‫�أ�صيب���ت الأو�س���اط اليمني���ة بانفج���ار‬ ‫قنبلة اجتماعية ‪� ،‬ألقت بها ظاهرة خطرية‪،‬‬ ‫ته���دد ا�ستق���رار املجتم���ع اليمن���ي املحافظ ‪،‬‬ ‫فف���ي ظ���روف غام�ضة‪ ،‬اختف���ت ثمان فتيات‬ ‫يف �أمان���ة العا�صمة خالل اليومني املا�ضيني‬ ‫فقط‪ ،‬وفقا للبالغات امل�سجلة لدى مباحث‬ ‫�أمان���ة العا�صم���ة ‪ ،‬بينم���ا �سجل���ت خ�ل�ال‬ ‫الأ�شه���ر املا�ضي���ة قراب���ة ‪ 128‬حال���ة اختف���اء‬ ‫بينم���ا �سجل���ت خالل ع���ام ‪ 2012‬حوايل ‪150‬‬ ‫ب�ل�اغ اختف���اء للفتي���ات‪ ،‬يف �أمان���ة العا�صم���ة‬ ‫لوحده���ا ناهي���ك ع���ن بقي���ة املحافظ���ات‬ ‫الأخ���رى والت���ي قد ت�صل �إىل �أرق���ام خيالية‬ ‫على م�ستوى اجلمهورية‪.‬‬ ‫وحذرت املنظمة اليمنية ملكافحة االجتار‬ ‫بالب�ش���ر يف ب�ل�اغ �صفح���ي له���ا م���ن «تزايد‬ ‫ظاه���رة اختف���اء الفتي���ات يف اليم���ن ب�ش���كل‬ ‫خمي���ف‪ ،‬و�أعلن���ت ع���ن دقها ناقو����س اخلطر‬ ‫جت���اه ه���ذه الظاه���رة املخيف���ة‪ ،‬كم���ا ت�ؤك���د‬ ‫وق���وف العديد م���ن الأ�شخا����ص �أو ال�شبكات‬ ‫الإجرامية املختلفة وراء تلك الظاهرة»‪.‬‬ ‫وقال���ت املنظم���ة « �أنه���ا تلق���ت العدي���د‬ ‫م���ن البالغ���ات الت���ي ت�ؤك���د ا�ست���دراج بع�ض‬ ‫الفتي���ات ال�ستغالله���ن يف العدي���د م���ن‬

‫الأعمال املحرمة واملنافية للآداب‪ ،‬وطالبت‬ ‫�أولي���اء الأم���ور التعاط���ي م���ع ه���ذه الق�ضية‬ ‫والتعام���ل معه���ا بطريقة �سليم���ة قبل فوات‬ ‫الأوان‪.‬‬ ‫على �صعيد �آخر‪ ،‬ذكر تقرير �أمني ر�سمي‬ ‫�أن ‪� 31‬شخ�ص���ا انتح���روا يف اليم���ن خ�ل�ال‬ ‫�سبتم�ب�ر الفارط‪ ،‬بينه���م ‪� 8‬إناث و‪� 3‬أطفال‪،‬‬ ‫يف �أعل���ى �إح�صائي���ة ت�شهده���ا الب�ل�اد خ�ل�ال‬ ‫املدة املحددة‪.‬‬ ‫و�أو�ض���ح التقري���ر ال���ذي ن�ش���ره موق���ع‬ ‫«الإع�ل�ام الأمن���ي» ‪ ،‬ان م���ا يزي���د ع���ن ‪% 50‬‬ ‫م���ن املنتحرين ه���م من فئة ال�شب���اب الذين‬ ‫ت�ت�راوح �أعمارهم ب�ي�ن ‪ 30 – 19‬عاماً‪ ،‬حيث‬ ‫بل���غ عدده���م ‪� 17‬شخ�ص���اً ‪ ,‬فيم���ا بل���غ ع���دد‬ ‫املنتحري���ن م���ن الأ�شخا����ص الذي���ن ترتاوح‬ ‫�أعماره���م ب�ي�ن ‪ 40 – 31‬عام���اً‪� 8 ،‬أ�شخا����ص‪.‬‬ ‫يف حني �سجل �أقل عدد من حوادث االنتحار‬ ‫ب�ي�ن الأ�شخا����ص الذين تزي���د �أعمارهم عن‬ ‫‪ 40‬عاماً ‪� 3‬أ�شخا�ص فقط ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وق���ال التقري���ر �إن الـ ‪� 31‬شخ�ص���ا‪ ،‬الذين‬ ‫�أقدموا على االنتحار ال�شهر الفارط‪ ،‬منهم‬ ‫(‪� ) 12‬أنه���وا حياته���م ع���ن طري���ق ال�شن���ق‬ ‫با�ستخ���دام احلب���ال والأقم�ش���ة والأ�س�ل�اك‪،‬‬ ‫فيم���ا �أ�ستخ���دم (‪� ) 12‬آخ���رون الأ�سلح���ة‬

‫النارية ‪ ،‬و�أقدم ‪ 3‬من املنتحرين على �إ�ضرام‬ ‫الن���ار يف �أج�سادهم با�ستخ���دام مادتي اجلاز‬ ‫والب�ت�رول‪ ،‬وكان (‪ )2‬م���ن املنتحري���ن ق���د‬ ‫�أقدم���وا على االنتح���ار بتناول م���واد �سامة‪،‬‬ ‫بالإ�ضاف���ة �إىل (‪� )2‬آخرين رمي���ا بنف�سيهما‬ ‫م���ن �أماكن �شاهق���ة‪ ،‬و�سجلت حال���ة انتحار‬ ‫واحدة با�ستخدام �آلة حادة‪.‬‬ ‫وتوزع���ت ح���وادث االنتح���ار املر�ص���ودة‬ ‫خ�ل�ال �سبتمرب الفارط‪ ،‬عل���ى ‪ 15‬حمافظة‬ ‫م���ن حمافظ���ات الب�ل�اد ج���اءت �أمان���ة‬ ‫العا�صم���ة‪ ،‬يف املقدمة بعدد ‪ 9‬حاالت ‪ ،‬يليها‬ ‫حمافظ���ة تع���ز ب ‪ 5‬ح���االت ‪ ،‬ث���م احلدي���دة‬ ‫‪ 4‬ح���االت‪ ،‬وع���دن ‪ 3‬ح���االت‪� ،‬أب�ي�ن حالت�ي�ن‪،‬‬ ‫و�سج���ل مع���دل حال���ة انتح���ار واح���دة يف كل‬ ‫م���ن حمافظات رمية ‪ ،‬م�أرب ‪� ،‬شبوة ‪ ،‬حلج ‪،‬‬ ‫�إب‪ ،‬حجة‪� ،‬صنعاء‪� ،‬صعدة ‪.‬‬

‫الهيئ���ة الرئا�سي���ة مل�ؤمت���ر احل���وار الوطن���ي �إىل‬ ‫جمل����س رئا�سي يحل حمل رئي�س اجلمهورية ملدة‬ ‫املرحل���ة الت�أ�سي�سي���ة وه���ي �أرب���ع �سن���وات ‪ ،‬و ينيط‬ ‫ب���ه مهم���ة الإ�ش���راف و الرعاي���ة ل�سلط���ات الدولة‬ ‫و القي���ادة العلي���ا للقوات امل�سلح���ة ‪ ،‬و �إ�صدار قرار‬ ‫ت�شكي���ل احلكوم���ة و تعيني كب���ار موظفي الدولة ‪،‬‬ ‫و الإ�شراف عل���ى ال�سيا�سية اخلارجية التي تقرها‬ ‫احلكومة ‪ ،‬و �إ�صدار الإعالنات الد�ستورية املكملة‬ ‫و الت�شريع���ات الت���ي يقره���ا املجل����س الت�أ�سي�س���ي ‪،‬‬ ‫و متثي���ل الدول���ة �أم���ام الدول���ة ال���دول الأخ���رى ‪،‬‬ ‫و �إع�ل�ان حال���ة الط���وارئ بع���د موافق���ة املجل����س‬ ‫الت�أ�سي�سي‪.‬‬ ‫خام�س���ا ‪� -‬إن الت�ص���ور �أع�ل�اه للمرحل���ة‬ ‫الت�أ�سي�سية يحقق الفوائد الآتية ‪:‬‬ ‫‪ -1‬يح���ول دون ان���زالق اليم���ن �إىل �صراع���ات‬ ‫�سيا�سي���ة جدي���دة بع���د انته���اء الف�ت�رة االنتقالي���ة‬ ‫احلالية‪.‬‬ ‫‪ -2‬يوف���ر االطمئن���ان للإخ���وة اجلنوبي�ي�ن‬ ‫و بال���ذات احل���راك اجلنوب���ي م���ن القف���ز عل���ى‬ ‫مطالبه���م ‪ ،‬حي���ث �سيكون���ون متواجدي���ن بقوة يف‬ ‫�سلط���ات الدول���ة يف املرحل���ة الت�أ�سي�سي���ة ( ‪) % 50‬‬ ‫على الأقل ‪.‬‬ ‫‪ -3‬يراعي متثيل الن�ساء بن�سبة ( ‪)%30‬‬ ‫‪ -4‬يوف���ر �ضم���ان حقيق���ة لتنفي���ذ خمرج���ات‬ ‫م�ؤمتر احلوار و يوفر االطمئنان �إىل �سالمة هذا‬ ‫التنفيذ ‪.‬‬ ‫‪ -5‬يوفر فر�صا جيدة لإجراء م�صاحلة وطنية‬ ‫�شاملة ‪.‬‬ ‫‪ -6‬يحق���ق م�ضم���ون امل�شارك���ة ال�سيا�سي���ة ‪،‬‬ ‫وي�ؤ�س�س لتعاي�ش �سلمي و القبول بالآخر ‪.‬‬ ‫�ساد�س���ا ‪ :‬لك���ي ال تتعار����ض �أح���كام الد�ست���ور‬ ‫اجلدي���د بعد اال�ستفت���اء عليه مع �أح���كام الإعالن‬ ‫الد�ستوري���ة للمرحل���ة الت�أ�سي�سي���ة يج���ب الن����ص‬ ‫يف ب���اب الأخ�ي�ر م���ن الد�ست���ور اجلدي���د على حكم‬ ‫انتق���ايل يتم مبوجب���ه ت�أجيل االنتخاب���ات العامة‬ ‫املركزية �إىل ح�ي�ن انتهاء املرحلة الت�أ�سي�سية التي‬ ‫يت�ضمنها لإعالن الد�ستوري و اجناز ا�ستحقاقات‬ ‫املرحل���ة ‪ ،‬و بالت���ايل �إج���راء االنتخاب���ات املركزي���ة‬ ‫و الإقليمي���ة يف وق���ت متزام���ن يف نهاي���ة املرحل���ة‬ ‫الت�أ�سي�سية ‪.‬‬

‫ح�سب الوثائق الر�سمية‪..‬‬ ‫�شيخ يف تعز يفر�ض على املواطنني‬ ‫العي�ش يف ع�صور الظالم‬ ‫الهوية – خا�ص‪.‬‬ ‫ك�شف����ت وثيق����ة ر�سمي����ة ‪ -‬ح�صل����ت الهوي����ة عل����ى ن�سخة منه����ا‪ -‬برقم ‪23‬‬ ‫وبتاري����خ ‪29/6/2013‬م ‪ ،‬واملوجه����ة م����ن الهيئ����ة العام����ة لكهرب����اء الريف يف‬ ‫تع����ز‪ ،‬اىل مدي����ر عام مديرية �صرب املوادم‪ ،‬عن �أن الإجراءات مكتملة لربط‬ ‫منطق����ة «ب����رداد» بال�شبك����ة الكهربائية‪ ،‬و�أن امل�شروع �أ�صب����ح جاهزا للت�شغيل‬ ‫‪� ،‬إال ان هن����اك �إ�ش����كاالت عالق����ة لال�ست��ل�ام ب�سب����ب ال�شي����خ‪ ،‬وال����ذي يطال����ب‬ ‫بغرام����ات متابع����ة فيم����ا ال ت����زال �إدارة املديري����ة عاج����زة ع����ن �ضب����ط املذكور‬ ‫وح����ل الإ�ش����كال‪ ..‬اىل ذل����ك‪� ،‬ش����كا املواطن����ون يف منطق����ة «ب����رداد» مبديري����ة‬ ‫�ص��ب�ر امل����وادم ‪ ،‬حمافظة تع����ز‪ ،‬ما يتعر�ض ل����ه م�شروع الكهرب����اء يف املنطقة‬ ‫من عرقلة ومنع ت�شغيله من قبل �شيخ املنطقة‪ ،‬و�أخيه واللذين �أقدما على‬ ‫منع املقاول من ا�ستكمال العمل يف امل�شروع وت�شغيل الكهرباء‪.‬‬ ‫وق����ال املواطنون يف �شكوى لهم‪ -‬تلق����ت الهوية ن�سخة منها ‪� -‬إن ال�شيخ‪،‬‬ ‫يدع����ي غرامت����ه يف متابع����ة امل�شروع ويطال����ب الأهايل بت�سليمه����ا‪ ،‬رغم �أنهم‬ ‫دفعوا مبالغ ت�صل �إىل �أربعة ماليني ريال‪ ،‬م�شريين �إىل �أنهم �أ�ضافوا مبلغ‬ ‫‪� 3‬آالف ريال على كل عداد يف املنازل البالغ عددها (‪ )1300‬منزال‪.‬‬ ‫وح�س����ب ال�شك����وى‪ ،‬ف����ان ال�شي����خ‪ ،‬يتخذ ق����رارات مبنع و�ص����ول اخلدمات‬ ‫وامل�صال����ح العام����ة للمواطن��ي�ن‪� ،‬إال مبقاب����ل ومببالغ كما ل����و ان امل�شروع قام‬ ‫مب�ساهمة منهم‪ ،‬ولي�س هناك من حاجة للدولة‪ ،‬طاملا وهناك م�شايخ طغاة‬ ‫ي�ستلمون ثمن امل�شاريع من املواطنني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف����ت ال�شكوى‪ ،‬ان ال�شيخ يقوم بتهدي����د املواطنني يف املنطقة‪ ،‬بعدم‬ ‫ال�سم����اح بت�شغي����ل امل�ش����روع م����ا مل يت����م حتدي����د مبلغ ي�ض����اف عل����ى الفاتورة‬ ‫كر�سوم متابعة اخلدمة يعود ريعها له‪.‬‬ ‫وحم����ل مواطن����ون يف منطق����ة» ب����رداد»‪ ،‬الرئي�س ه����ادي‪ ،‬وكل م�سئول يف‬ ‫احلكومة‪ ،‬م�سئولية ال�سكوت عن مثل هذه اجلرائم‪ ،‬التي يقوم بها امل�شايخ‬ ‫ويحرمون املواطنني من و�صول امل�صالح العامة‪ ،‬من اجل ابتزاز املواطنني‬ ‫ونهب �أموالهم‪.‬‬


‫الريا�ضية‬

‫العدد ‪ 82‬اخلمي�س ‪� 10‬أكتوبر ‪2013‬‬

‫‪11‬‬

‫يحررها‪� :‬أحمد املحفلي‬

‫(دوري الدرجة‪)2‬‬

‫( بطولة الرئي�سالـ‪ 6‬للطائرة )‬

‫فريق �سنبان ذمار يت�أهل �إىل نهائي الدوري‬

‫منتخب الأمانة يتوج بلقب البطولة‬ ‫ً‬ ‫و�صيفا!‬ ‫ومنتخب عدن‬

‫ت�أهل فريق �ش���باب �سنبان �إىل الدور‬ ‫النهائي لت�ص���فيات �أندية الدرجة الثالثة‬ ‫لك���رة الق���دم مبحافظ���ة ذمار �إث���ر فوزه‬ ‫عل���ى فريق ال�ب�رج منق���ذة بنتيجة ‪1 / 7‬‬ ‫ع�صر �أم�س الأول يف املباراة التي جمعت‬ ‫الفريقني بامللعب الرتابي ملدينة ال�ش���هيد‬ ‫عبد الكرمي ذعفان الريا�ضية بذمار‪.‬‬ ‫وبهذا الفوز ت�ص���در �ش���باب �س���نبان‬ ‫جمموعته رافعا ر�ص���يده �إىل ‪ 6‬نقاط يف‬

‫ت���وج منتخ���ب �أمانة العا�ص���مة بلق���ب بطول���ة اجلمهورية‬ ‫ال�ساد�س���ة للألع���اب اجلماعي���ة للفتي���ات يف �ألع���اب الك���رة‬ ‫الطائرة وال�سلة واليد‪.‬‬ ‫فيما حل منتخب عدن و�صيفا‪ ،‬ومنتخبات �صنعاء وبلقي�س‬ ‫و‪ 22‬مايو يف املركز الثالث يف مناف�سات الطائرة وال�سلة واليد‬ ‫على التوايل �ض���من مناف�س���ات البطولة الت���ي نظمها االحتاد‬ ‫العام لريا�ضة املر�أة على مدى �أ�سبوع ب�صنعاء ‪.‬‬ ‫وقد مت تخ�صي�ص مليون ريال لأبطال كرة الطائرة و‪800‬‬ ‫�ألف للو�صيف و ‪� 700‬ألف للمركز الثالث‪ ،‬فيما خ�ص�ص مبلغ‬ ‫‪� 700‬ألف لأ�ص���حاب املركز الأول و ‪� 600‬ألف للمركز الثاين و‬ ‫‪� 500‬ألف للمركز الثالث يف بطولتي كرة ال�سلة وكرة اليد»‪.‬‬ ‫ويف خت���ام احلف���ل‪ ،‬مت تك���رمي �أ�ص���حاب املراك���ز الثالثة‬ ‫الأوىل يف �ألع���اب الك���رة الطائ���رة وال�س���لة والي���د‪ ،‬بالك�ؤو�س‬ ‫وامليدالي���ات امللونة ‪ ،‬فيم���ا مت تكرمي �أف�ض���ل العبة يف بطولة‬ ‫الك���رة الطائ���رة الالعب���ة «�أيام فج���ر قرياط» م���ن منتخب‬ ‫عدن‪ ،‬وهداف البطولة يف كرة ال�س���لة العب���ة منتخب الأمانة‬ ‫فاطم���ة النجار‪ ،‬وهداف بطولة ك���رة اليد العبة الأمانة هناء‬ ‫الربوعي‪ ،‬و�أف�ض���ل حار�س من ‪ 22‬مايو يا�سمني حممد حمود‪،‬‬ ‫و�أف�ضل العبة �صفاء عبد ال�سليم‪..‬‬

‫مباراتني‪ ,‬بعد فوزه يف اجلولة االفتتاحية‬ ‫على فريق �شباب �ضوران بنتيجة ‪.1 / 4‬‬ ‫وق���د �ش���اركت يف البطول���ة ‪ 6‬ف���رق‬ ‫ق�س���مت �إىل جمموعت�ي�ن يت�أه���ل �أول كل‬ ‫جمموع���ة مبا�ش���ر �إىل النهائ���ي لتحديد‬ ‫بط���ل املحافظ���ة ال���ذي �سي�ش���ارك يف‬ ‫مناف�س���ات دوري �أبط���ال املحافظ���ات‬ ‫لأندي���ة الدرج���ة الثالثة امل�ؤه���ل للدرجة‬ ‫الثانية يف وقت الحق‪.‬‬

‫النجم ال�صغري حمدي املحفلي يح�صد برونزية البطولة‬ ‫امل�صرية للكاراتيه ويحتل املركز الثالث‬ ‫ح�ص����ل النج����م اليمن����ي ال�ص����غري حم����دي‬ ‫حممد املحفلي ذو الت�س����ع �سنوات على امليدالية‬ ‫الربونزي����ة يف لعب����ة الكاراتي����ه (كوميتي����ه) يف‬ ‫بطولة اجليزة الر�س����مية الت����ي نظمها االحتاد‬ ‫امل�ص����ري للكاراتيه م�ؤخرا مبجمع ال�صاالت يف‬ ‫�إ�ستاد القاهرة الدويل مبدينة ن�صر ‪.‬‬ ‫كم����ا ح�ص����ل النجم ال�ص����غري عل����ى املركز‬ ‫الثال����ث بعد مواجه����ة قوية �أم����ام ثالثة العبني‬ ‫متكن من التغلب على اثنني منهم وخ�س����ر �أمام‬ ‫الثالث‪ ،‬يف فئة �أقل من ‪28‬كجم‪.‬‬

‫تكرمي الفائزين يف بطولة الرئي�س الـ‪ 5‬للفرو�سية ب�صنعاء‬ ‫كرم �أم�س الأول ب�صنعاء الفائزون يف‬ ‫خمتلف �سباقات بطولة رئي�س اجلمهورية‬ ‫اخلام�س���ة للفرو�س���ية (قف���ز حواج���ز‬ ‫والتق���اط �أوت���اد ) بالك�ؤو����س وامليداليات‬ ‫ومبالغ مالية بقيمة خم�س���ة ماليني ريال‬ ‫والت���ي نظمه���ا على مدى ‪� 9‬أي���ام االحتاد‬ ‫العام للفرو�سية والهجن‪.‬‬ ‫و�ش���مل التك���رمي الفائزين اخلم�س���ة‬ ‫الأوائل يف خمتلف ال�سباقات التي �شملت‬ ‫قفز احلواجز للنا�شئني ‪ ،‬وقفز احلواجز‬ ‫لفئة الفردي مفتوح‪ ،‬وقفز احلواجز لفئة‬ ‫الفرقي مفتوح‪.‬‬

‫كم���ا مت تك���رمي ‪ 18‬فار�س���ا م���ن فئ���ة‬ ‫الرباعم ‪ ،‬و ‪ 24‬فار�س���ا من فئة الأ�ش���بال‬ ‫بجوائ���ز مالي���ة بواقع ‪� 20‬أل���ف ريال لكل‬ ‫فار����س من الرباعم ‪ ،‬و ‪� 30‬ألف ريال لكل‬ ‫فار����س من الأ�ش���بال ‪ ،‬فيما ن���ال الفار�س‬ ‫عبد اهلل حا�ش���د عبد اهلل الأحمر جائزة‬ ‫�أ�صغر فار�س يف البطولة‪.‬‬ ‫وكان���ت جرت قب���ل التكرمي �س���باقات‬ ‫اجلولة النهائية ملناف�س���ات قفز احلواجز‬ ‫لفئة الفردي والتي �أ�س���فرت ع���ن �إحراز‬ ‫الفار�س ابر�أهم حميد على فر�سه الوثاب‬ ‫من مربط ال�ش���يخ الأحم���ر املركز الأول ‪،‬‬

‫(دوري الرجال لكرة ال�سلة)‬

‫هالل احلديدة يت�أهل �إىل دوري‬ ‫الرجال لكرة ال�سلة‬

‫خطف فريق الهالل ال�س���احلي بطاقة الت�أهل �إىل دوري الرجال‬ ‫لكرة ال�س���لة بعد �أن اعتلى �صدارة دوري الدرجة الثانية لكرة ال�سلة‬ ‫جتم���ع احلدي���دة بتحقيقه لف���وز ثمني وغ���ال على وح���دة عدن بـ(‬ ‫‪ )69/78‬منت�صف هذا الأ�سبوع‪.‬‬ ‫ويف لقاء �آخر بني �شباب اجليل و�شباب الفتح جنح �شباب اجليل‬ ‫يف حتقي���ق فوز معنوي ليهرب من �ش���بح الهب���وط �إىل دوري الثالثة‬ ‫ويك�سب اللقاء بنتيجة (‪.) 66/84‬‬

‫(دوري الدرجة الثالثة)‬

‫ت�صفيات �أندية الدرجة الثالثة‬ ‫تنطلق يف حلج‬ ‫انطلقت عل���ى ملعب معاوية مبحافظة حلج مباريات ت�ص���فيات‬ ‫�أندي���ة الدرج���ة الثالث���ة ملدينة حل���ج �أم����س الأول مبباراتني جمعت‬ ‫الأوىل فريق���ي الق�ش���عه وحاملني‪،‬فيم���ا كان طرفا املب���اراة الأخرى‬ ‫فريق���ي اله�ل�ال وامل�س���يمري يف �إطار مناف�س���ات املجموع���ة الأوىل‬ ‫لت�صفيات ‪ ..‬ويف اللقاء الأول ا�ستطاع العبو الق�شعه ت�سجيل البداية‬ ‫التي �أرادوها يف االنطالقة‪ ،‬فحققوا فوزا عري�ضا على فريق حاملني‬ ‫‪.2/4‬وت�ض���من جمموعة الت�ص���فيات الأوىل فرق الق�ش���عه وحاملني‬ ‫وامل�س���يمري والهالل واحل�س���يني والن�ص���ر والطليعة وت�ض���م الثانية‬ ‫فرق ثمر وحلني وال�سالم وردفان واملقاطرة والراحة ‪.‬‬

‫وح���ل جهاد الفائ���ق على فر�س���ه العنقاء‬ ‫م���ن ن���ادي العا�ص���مة ثاني���ا‪ ،‬و الفار����س‬ ‫بكي���ل اليمن���ي على فر�س���ه �أ�س���مهان من‬ ‫كلي���ة ال�ش���رطة يف املرك���ز الثال���ث‪ ،‬يليه‬ ‫يف املرك���ز الراب���ع الفار����س عب���د اهلل‬ ‫املغربي على فر�س���ه الطوف���ان من الكلية‬ ‫احلربية‪ ،‬وخام�سا الفار�س حممد القملي‬ ‫عل���ى الفر�س �ش���وتامي من مربط ال�ش���يخ‬ ‫الأحمر‪.‬‬ ‫وكانت مناف�سات البطولة انطلقت يف‬ ‫‪� 29‬س���بتمرب املا�ضي ب�إقامة �سباقات قفز‬ ‫احلواجز لفئة الفردي املفتوح مب�ش���اركة‬

‫‪ 57‬فار�سا ت�أهل منهم ‪ 15‬فار�سا للمرحلة‬ ‫النهائية‪.‬‬ ‫و�أحرز لقب البطولة يف �س���باقات قفز‬ ‫احلواجز لفئة النا�ش���ئني الفار�س �إليا�س‬ ‫مع���اذ اخلمي�س���ي من مربط ال�ش���يخ عبد‬ ‫اهلل الأحمر‪،‬وح���ل الفار����س �أمي���ن لطف‬ ‫عنب���ول من الكلية احلربية و�ص���يفا‪ ،‬يليه‬ ‫ثالث���ا الفار����س الربيطاين فيني�س���ت من‬ ‫مربط ال�شيخ الأحمر يف املركز الثالث‪.‬‬ ‫فيم���ا ذهب لق���ب البطول���ة يف فردي‬ ‫التق���اط الأوت���اد �إىل الفار����س توفي���ق‬ ‫حمم���د الطويل من كلية ال�ش���رطة ‪ ،‬وحل‬

‫ثمان جه���ات هي الكلي���ة احلربية ‪ ،‬كلية‬ ‫ال�شرطة ‪ ،‬امل�ؤ�س�سة االقت�صادية ‪ ،‬مربط‬ ‫ال�شيخ عبد اهلل الأحمر ‪ ،‬نادي العا�صمة‬ ‫‪ ،‬مركز احل�سينية ‪� ،‬إ�سطبل القا�ضي عبد‬ ‫الرحمن الأكوع ‪� ،‬إ�س���طبل ال�ش���يخ حممد‬ ‫الكور‪...‬‬

‫زميله الفار�س طه �أحمد البزاز و�ص���يفا‪،‬‬ ‫والفار����س عبد الوه���اب الطويل من كلية‬ ‫ال�شرطة �أي�ضا يف املركز الثالث‬ ‫�ش���ارك يف مناف�س���ات البطول���ة ‪125‬‬ ‫فار�س���ا م���ن فئ���ات الكب���ار والنا�ش���ئني‬ ‫والأ�شبال والرباعم على ‪ 150‬خيال مثلوا‬

‫(بطولة اجلمهورية للدراجات)‬

‫انطالق البطولة ع�صر اليوم اخلمي�س يف املكال مب�شاركة �أبطال املحافظات‬ ‫يف �إط���ار بط���والت اجلمهوري���ة للدراج���ات‬ ‫الهوائية والتي يقيمها االحتاد العام‬ ‫للدراجات هذه الأيام بالتعاون مع فروعه يف‬ ‫املحافظات وعلى طريق الت�أهل لنهائيات بطولة‬ ‫اجلمهورية للأندية �أبطال املحافظات ‪ ,‬تنطلق‬

‫ع�صر اليوم اخلمي�س �سباقات الفردي والفرقي‬ ‫لبطولة ت�ص���فيات �أندية �ساحل ح�ضرموت على‬ ‫كا�س املحافظة للأندية والهواة ‪.‬‬ ‫�أو�ض���ح ذلك الكاب�ت�ن ‪ /‬خالد �س���امل حقان‬ ‫رئي�س ف���رع االحت���اد العام للدراجات ب�س���احل‬

‫ح�ض���رموت وع�ض���و اللجنة الفني���ة للبطولة يف‬ ‫ت�ص���ريح له �أو�ض���ح فيه �أن الفرع قد اقر �إقامة‬ ‫ه���ذه البطول���ة بع���د ت�س���لمه خط���اب م���ن قبل‬ ‫االحتاد العام للعبة واقر ذلك‪.‬‬ ‫وقال �إن اللعبة والبطولة ت�أتي يف �إطار خطة‬

‫الف���رع ال�س���تعادت �أجماده���ا ال�س���ابقة بعد ان‬ ‫كانت ح�ضرموت ترتبع على من�صات التتويج ‪.‬‬ ‫منوه���ا �إىل �أن هذه البطولة �س���ت�ؤهل بطلها‬ ‫للم�ش���اركة يف بطول���ة اجلمهوري���ة للأندي���ة‬ ‫الأبطال ممثال عن �أندية �ساحل ح�ضرموت‪.‬‬

‫(الدوري الأ�سباين لكرة القدم)‬

‫(الدوري الإيطايل لكرة القدم)‬

‫يوفنتو�س ي�سحب الب�ساط من حتت ميالن اتلنتيكو يوا�صل انت�صاراته‬ ‫ومالحقة الرب�شة‬

‫تكم���ن فري���ق يوفنتو����س‬ ‫من �س���حب الب�ساط من حتت‬ ‫�أقدام ميالن عندما فاز عليه‬ ‫بهدف�ي�ن نظيف�ي�ن يف مب���اراة‬ ‫الثالثاء‪.‬‬ ‫وقد رفع يوفنتو�س ر�صيده‬ ‫للنقط���ة ‪ 19‬يف املركز الثالث‬ ‫بف���ارق الأهداف ع���ن نابويل‬ ‫الو�ص���يف‪ ،‬وبف���ارق نقطت�ي�ن‬ ‫عن روما املت�صدر‪.‬‬ ‫فيم���ا يوا�ص���ل مي�ل�ان‬ ‫معاناته بثماين نقاط ب�صحبة‬ ‫ليفورنو يف املركز الـ‪.12‬‬

‫وا�صل فريق �أتلتيكو مدريد‬ ‫م�سل�سل انت�صاراته يف الدوري‬ ‫الإ�س���باين لك���رة الق���دم‪ ،‬بعد‬ ‫تخطي���ه �ض���يفه �س���يلتا فيغ���و‬ ‫الأح���د بالفوز علي���ه (‪،)1/2‬‬ ‫وذلك �ض���من املرحلة الثامنة‬ ‫من البطول���ة‪ ،‬ليتابع مالحقته‬ ‫لرب�ش���لونة املت�ص���در بف���ارق‬ ‫الأه���داف وكالهم���ا ميلك يف‬ ‫ر�صيده ‪ 24‬نقطة‪.‬‬ ‫وكان بر�ش���لونة و�أتلتيكو قد‬

‫لدعمه خ�صمها الفنزويلي �أمريكا متنع الأ�سطورة‬ ‫مارادونا من دخول �أرا�ضيها!!‬

‫�أق���رت الوالي���ات املتح���دة‬ ‫الأمريكي���ة من���ع “�أ�س���طورة” ك���رة‬ ‫الق���دم الأرجنتين���ي‪ ،‬دييغ���و �أرماندو‬ ‫مارادونا‪ ،‬من احل�صول على ت�أ�شرية‬ ‫دخول �إىل �أرا�ض���يها حيث كان يعتزم‬

‫القيام برحلة �سياحية مع حفيده �إىل‬ ‫“ديزين الند” يف والية فلوريدا‪.‬‬ ‫وقد ج���اء هذا املن���ع وفق حمللني‬ ‫نتيجة ملواقفه ال�سيا�سية من الواليات‬ ‫املتح���دة وزيارته الأخ�ي�رة لفنزويال‬

‫الع���دو الل���دود للوالي���ات الأمريكي���ة‬ ‫ودعم���ه للمر�ش���ح ملن�ص���ب رئي����س‬ ‫اجلمهوري���ة نيكوال�س م���ادورو هناك‬ ‫يف وج���ه مر�ش���ح املعار�ض���ة املدعوم‬ ‫�أمريكي ًا‪.‬‬

‫حقق���ا العالم���ة الكامل���ة بعد‬ ‫الفوز بجمي���ع املباريات خالل‬ ‫املراحل الثمانية املن�صرمة‪.‬‬ ‫ويعود الف�ض���ل لف���وز فريق‬ ‫العا�ص���مة للمهاجم الربازيلي‬ ‫دييغ���و كو�س���تا ال���ذي تاب���ع‬ ‫بدوره ممار�س���ة هوايته يف هز‬ ‫ال�شباك بت�سجيله هديف فريقه‬ ‫(‪ 43‬و‪ ،)62‬لريفع ر�صيده �إىل‬ ‫‪� 10‬أه���داف ويحت���ل �ص���دارة‬ ‫ترتيب الهدافني وحيد ًا‪.‬‬


‫اخلمي�س ‪ 4‬ذي احلجة ‪ 1434‬املوافق ‪� 10‬أكتوبر ‪ 2013‬العدد ‪82‬‬ ‫�أ�سبوعية ‪ -‬م�ستقلة ‪� -‬شاملة‬

‫قبسات ‪facebook‬‬ ‫‪Sami Ghaleb‎‬‏‬

‫حمم���د علي �أحمد و�ص���الح ه�ب�رة �س���يعقدان م�ؤمترا‬ ‫�صحفيا لبيان �أ�سباب مقاطعتهما اجلل�سة اخلتامية!‬ ‫هذان ال�شخ�ص���ان بالذات مطالبان بتو�ض���يح �أ�سباب‬ ‫م�ش���اركتهما �أ�ص�ل�ا يف حوار دون تهيئ���ة رغم علمهما‬ ‫امل�س���بق ب�أن ال الق�ض���ية اجلنوبية وال "م�شكلة �صعدة"‬ ‫مكانهما ال�صحيح فندق ‪ 5‬جنوم‪.‬‬ ‫�ص���الح هربة حتدي���دا قال �إن م�ش���كلة �ص���عدة تنتهي‬ ‫ملجرد تنفيذ اجلزء املتعلق ب�صعدة يف النقاط ال‪.20‬‬ ‫م���اذا كنت تفعل و�أ�ص���حابك يف موفمبيك منذ مار�س‬ ‫�إذا؟‬ ‫كل الرديئ�ي�ن طلع���وا دفع���ة واح���دة يف ع���ام "العري‬ ‫الوطني ال�شامل‪.‬‬ ‫جمال عامر‏‬

‫�أ�س���و�أ م���ا جاءت ب���ه الثورة املغ���دور بها �أنه���ا حددت‬ ‫خياراتنا بني ال�سيئ والأ�س���و�أ بني القبيح والأقبح منه‬ ‫ب�ي�ن الفا�س���د القوي الق���ادر على حتقي���ق �إجناز وبني‬ ‫الأف�سد ال�ضعيف �أراجوز احلزب وال�شيخ‬ ‫بني نظام �س���ابق عف���ن ونظام الحق �أ�ش���د منه عفونة‬ ‫جعلتن���ا نختار بني �أن�ص���اف الرجال و�أ�ش���باههم بني‬ ‫القاعدة و�أمريكا‬ ‫‪‎Joseph Al- Emad‎‬‏‬

‫انتظرنا "ثورة اجلياع" ‪ ..‬ب�س امل�ش���كلة ما ح�صلنا �إال‬ ‫"ثورة اجل َوع" !!! يله ما رحنا�ش بعيد ‪ ..‬وال ما ب�ش !!!‬ ‫حميد رزق‏‬

‫ترغ���ب االطراف احلاكم���ة الفعلي���ة يف اليمن يف طي‬ ‫�ص���فحة احلوار الوطني وفقا للرغب���ة االمريكية وبعد‬ ‫و�ص���ول مرحل���ة حتا�ص����ص الوظيف���ة العام���ة واعادة‬ ‫تق�س���يم املغ���امن اىل مرحلته���ا النهائي���ة والتي توجت‬ ‫بتفكي���ك وتوزي���ع الوح���دات الع�س���كرية والأمنية على‬ ‫حزبي امل�ؤمتر واال�صالح ‪..‬‬ ‫‪Nazeeh Ahmed Alemad‎‬‏‬

‫م�سكني الرئي�س هادي‪،،‬‬ ‫كلما �ش���اف واحد له �شعبية ويحاول يك�سبه او ي�شرتيه‬ ‫و �أول ما يخرتط له هذا الواحد فج�أة ت�ض���يع �ش���عبيته‬ ‫وي�صبح عالة عليه‪...‬‬ ‫فخامتك‪،،‬امل�ش���كلة �أن ال احد يثق ب���ك وال حتى مدير‬ ‫مكتبك الذي فقد حتى �أ�صدقاءه ب�سببك و�أنت فقدت‬ ‫�أ�صدقاءك ب�سببه‪..‬‬

‫| بقلم | حممد زيد‬

‫"احلج يف حماية ال�شيطان"‬

‫ال�سعودية متنح �شركة �إ�سرائيلية حق ت�أمني املناطق املقد�سة‬

‫الهوية‪ -‬خا�ص‪.‬‬

‫ك�����ش��ف��ت م�����ص��ادر �إع�لام��ي��ة‬ ‫عربية‪� ،‬أن ال�شركة التي تقوم‬ ‫ب��ت���أم�ين احل��ج��ي��ج‪ ،‬وت����أم�ي�ن‬ ‫املناطق املقد�سة يف اململكة‬ ‫ال��ع��رب��ي��ة ال�����س��ع��ودي��ة‪� ،‬شركة‬ ‫�إ���س��رائ��ي��ل��ي��ة‪ ،‬وذل���ك ح�سبما‬ ‫�أوردت�������ه‪� ،‬صحيفة الأخ���ب���ار‬ ‫اللبنانية‪ ،‬التي ن�شرت تقري ًرا‬ ‫ت�������ص���در غ��ل��اف ع�����دد ي���وم‬ ‫االثنني الفارط‪ ،‬حتت عنوان‬ ‫"احلج يف حماية ال�شيطان"‪،‬‬ ‫ح��ول ق��ي��ام واح���دة م��ن �أك�بر‬ ‫ال�شركات عاملي ًا يف اخلدمات‬ ‫الأم���ن���ي���ة‪ ،‬وه����ى (‪)G4S‬‬ ‫الإ�سرائيلية‪ ،‬بت�أمني مناطق‬ ‫مقد�سة يف اململكة العربية‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬بناء على اتفاق مع‬ ‫حكومة اململكة‪.‬‬ ‫وق���ال التقرير‪� ،‬إن ال�شركة‬ ‫لها �سوابق من الف�ضائح التي‬ ‫ارتكبتها بحق الفل�سطينيني‪،‬‬ ‫عرب ممار�ساتها يف الأرا�ضي‬ ‫الفل�سطينية املحتلة‪.‬‬ ‫و�أ�شار التقرير �إىل �أن ال�شركة‪،‬‬ ‫ب����د�أت ت��ق��دمي خ��دم��ات��ه��ا �إىل‬ ‫احل���ك���وم���ة ال�����س��ع��ودي��ة منذ‬ ‫ع��ام ‪ ،2010‬بعدما كانت‬ ‫خا�صة يف‬ ‫قد �أ�س�ست �شركة ّ‬ ‫اململكة با�سم "املجال – جي‬ ‫ف���ور �أ�س" تتخذ م��ن مدينة‬ ‫جدة‪ ،‬مقر ًا لها‪ ،‬على بعد ‪80‬‬ ‫كيلومرت ًا م��ن مكة املكرمة‪.‬‬ ‫و�أنها تقدم اخلدمات الأمنية‬ ‫يف الأماكن املقدّ�سة"‪ ،‬وانه مل‬

‫يعد �سر ًا على �أحد �أنّ �شركة‬ ‫‪ ،G4S‬ال��ت��ي تُ��ع�� ّد الأوىل‬ ‫عاملي ًا يف اخل��دم��ات الأمنية‬ ‫املت�شعبة‪ ،‬تعمل مع ال�سلطات‬ ‫الإ���س��رائ��ي��ل�� ّي��ة يف ا���ض��ط��ه��اد‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫و�أو�ضح التقرير �أن الق�ضية‬ ‫ت���ط���ورت ���س��ري��ع�� ًا وت���ع���زّزت‬ ‫الدعوات �إىل ال�سعودية لوقف‬ ‫تعاملها مع ال�شركة‪ .‬يف ر�سالة‬ ‫موجهة �إىل ال�سفري ال�سعودي‬ ‫ّ‬ ‫يف اململكة امل�� ّت��ح��دة‪ ،‬حممد‬ ‫ب��ن ن���واف ب��ن ع��ب��د ال��ع��زي��ز‪،‬‬ ‫تقول املنظمة غري احلكومية‬ ‫ال�ب�ري���ط���ان���ي���ة «�أ�����ص����دق����اء‬ ‫الأق�������ص���ى» (‪� )FOA‬إنّ‬ ‫‪ G4S‬ت������ؤ ّم�����ن خ���دم���ات‬ ‫ل��ل�����س��ل��ط��ات الإ���س��رائ��ي��ل��ي��ة‪،‬‬ ‫م���ن���ه���ا �إدارة ال�������س���ج���ون‪،‬‬ ‫احل���واج���ز ون��ق��اط التفتي�ش‬ ‫«ال��ت��ي ُت�����س��ت��خ��دم ال�ضطهاد‬ ‫ال��ف��ل�����س��ط��ي��ن��ي�ين وح��رم��ان��ه��م‬ ‫ح��ري��ة ال��ت��ح��رك»‪ ،‬وب��ال��ت��ايل‬ ‫«ت���ك���ون ‪ G4S‬ف��ع��ل��ي�� ًا �أداة‬ ‫ت�ستخدمها �إ�سرائيل دوري�� ًا‬ ‫مل��خ��ال��ف��ة ال��ق��وان�ين ال��دول��ي��ة‬ ‫والأعراف‪ ،‬حني يرتبط الأمر‬ ‫باملعتقلني الفل�سطينيني»‪.‬‬ ‫وي����دع����و م����دي����ر امل��ن��ظ��م��ة‪،‬‬ ‫�إ�سماعيل باتل‪ ،‬يف الر�سالة‬ ‫نف�سها‪ ،‬ال�سفري ال�سعودي �إىل‬ ‫ال��ت���أ ّم��ل يف حقيقة �أنّ «منح‬ ‫ال�����ش��رك��ة ع��ق��د ًا لإدارة �أح��د‬ ‫الأمكنة الأك�ث�ر قد�سية لدى‬ ‫امل�سلمني‪ ،‬غري مقبول»‪ ،‬و�إىل‬

‫اتخاذ موقف جازم من الأمر‪.‬‬ ‫ويف خ�ضم ال��و���ض��ع امل��ح��رج‬ ‫الذي متر به‪ ،‬تدافع ال�شركة‬ ‫ع��ن نف�سها‪ ،‬ت�شدّد على �أن��ه‬ ‫رغ��م ان��خ��راط��ه��ا بن�شاطات‬ ‫يف �إ�سرائيل �إال �أنها منف�صلة‬ ‫مت��ام�� ًا ع��ن هيكلية و�إدارة‬ ‫�أعمالها يف ال�سعودية‪ ،‬وقد‬

‫ن��ق��ل م��وق��ع م��ر���ص��د ال�����ش��رق‬ ‫الأو���س��ط عن متحدث با�سم‬ ‫ال�����ش��رك��ة ق��ول��ه‪« :‬رغ����م �أن��ن��ا‬ ‫ال ن���ؤ ّم��ن اخل��دم��ات الأمنية‬ ‫مبا�شرة للحجاج‪� ،‬إال �أننا‬ ‫ُنقدم الدعم الأمني لزبائن‬ ‫يف ال�سعودية‪ ،‬ويجب تعزيز‬ ‫ذلك الدعم يف مو�سم احلج»‪.‬‬

‫انقالب‬ ‫عبدرب����ه‪" :‬وق����د �أكدن����ا م����رارا �أن احلل����ول وال����ر�ؤى لأي ق�ضي����ة من‬ ‫الق�ضاي����ا يج����ب �أن ال تتجاوز املب����ادرة اخلليجية و�آليته����ا التنفيذية‬ ‫وكذلك قرارات جمل�س الأمن ذات ال�صلة"‪،،،‬‬ ‫يعني الرف�ض التام لــ‪":‬حل كامل وجذري للق�ضية اجلنوبية وق�ضية �صعدة‬ ‫ املرحلة الت�أ�سي�س���ية ‪ -‬العدالة االنتقالية ال�س���ليمة ‪ -‬العزل ال�سيا�س���ي ‪-‬‬‫�إ�س���قاط احل�ص���انة‪�.......‬إلخ"يف مقابل ا�س���تمرار احلف���اظ على مراكز‬ ‫احلكم ال�سابقة‪ ،‬و�إعادة �إنتاجها عرب احلوار‪.....‬‬ ‫ا�ستهداف متبادل‬ ‫عبدرب����ه‪" :‬مم����ا مه����د الطريق لتبن����ي ق�ضايا مينية ك��ب�رى كق�ضية‬ ‫�صع����دة الت����ي ح�صل عليها توافق يحم����ل دالالت وا�ضحة على الروح‬ ‫اليمنية اجلديدة‪ ،‬التي متلك ال�شجاعة باالعرتاف املتبادل ب�أخطاء‬ ‫املا�ضي والعمل بروح وطنية على معاجلة االختالالت"‪....‬‬ ‫ال �أدري عن �أي اعرتاف متبادل يتحدث عنه؟!!‪� ،‬س���وى �أن ‪ -‬ن�ص���ر طه ‪-‬‬ ‫عفوا هادي يتجاوز عمل فريق ق�ض���ية �صعدة يف ت�شخي�ص الق�ضية متاما‪،‬‬ ‫ويقلب احلقائق ر�أ�سا على عقب‪.‬‬ ‫اخلرب �سعيد واملق�صود �سعد‬ ‫حتدث����ت منظم����ة (مراقب����ون لالع��ل�ام امل�ستق����ل) احلراكي����ة ع����ن‬ ‫�ضغوط����ات كب��ي�رة متار�����س عل����ى نعم����ان �إىل ح����د تهدي����ده بتق����دمي‬ ‫ا�ستقالت����ه من الأمانة العامة لال�شرتاكي واعتزال العمل ال�سيا�سي‬ ‫ب�ص����ورة نهائية‪ ،‬تبع ذلك ت�صريح لقيادي يف الأمانة العامة للحزب‬ ‫الإ�شرتاكي "حل�ضرموت بر�س" نفى فيه ذلك حيث قال‪" :‬ال �صحة‬ ‫لبع�ض الت�سريبات املغر�ضة وغري الدقيقة ب�ش�أن حجم ال�ضغوطات‬ ‫الت����ي يتعر�ض لها امني عام احلزب وجميع ممثليه يف جلان احلوار‬ ‫الوطني للرتاجع عن قرار هيئاته العليا"‪،،،‬‬ ‫املهم الذي فهمته من املو�ض���وع �أن احلراكيني يريدون �أن ير�س���لوا ر�س���الة‬ ‫للرج���ل مفاده���ا‪�":‬إن مل يك���ن للرج���ل موقف عملي م�ش���رف فيم���ا يتعلق‬ ‫بالق�ض���ية اجلنوبية هذه الأيام ف�إن ا�س���تقالته �أف�ضل بكثري من بقائه على‬ ‫من�صبه"‪......‬‬

صحيفة الهوية العدد 82  

صحيفة الهوية العدد 82

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you