Page 9

‫تغطية‬

‫العدد ‪ 38‬الأربعاء ‪ 21‬نوفمرب ‪2012‬‬

‫غزة ح�صار ودمار م�ستمر! فماذا �سيكون موقف العرب؟‬ ‫�إن العدوان املدمر والوا�سع النطاق الذي يجري لغزة لي�س دفاع ًا‬ ‫ع ��ن النف�س كما تقول �إ�سرائيل لأنه لي�س العدوان الأول من نوعه‬ ‫وال هو �أول عدوان يحدث لغزة و�إمنا غزة �شهدت من قبلة اق�سي‬ ‫ع ��دوان من قبل دول ��ة �إ�سرائيل ال�صهيونية فكي ��ف لها �إن ت�سارع‬ ‫عل ��ى تربي ��ر كل الإحداث ع�ب�ر و�سائل الإعالم وه ��ي ال تعرف �إال‬ ‫ب�أنها دولة عدوانية حتتل الأرا�ضي وتغت�صب احلقوق الإن�سانية‬ ‫وتخ ��رق االتفاق ��ات والق ��رارات وتقي ��د احلريات وت�أ�س ��ر وتقتل‬ ‫وت�صي ��ب الآالف م ��ن العرب فكل م ��ا تعمله من دم ��ار وا�ستهداف‬

‫ع ��دواين له �صل ��ة ب�أه ��داف �إ�سرتاتيجي ��ة ت�سع ��ى لتحقيقها بكل‬ ‫الو�سائ ��ل املتاحة وكل الو�سائل لتي ت�ستطيع على الو�صول �إليها‬ ‫ولو تبذل كامل جهدها من اجل تنفذ وحتقق جميع �أهدافها �سوى‬ ‫با�ستخ ��دام الق ��وة الع�سكري ��ة �أو با�ستخدام حيلته ��ا و�سيا�ساتها‬ ‫اخلفي ��ة والظاه ��رة فه ��ذه الدولة مل حت�ت�رم �إي اتف ��اق وال حتى‬ ‫�إي ق ��رار �صدر من جمل�س الأمن ولو يك ��ون مدعوم من الواليات‬ ‫املتح ��دة الأمريكي ��ة الت ��ي تنح ��از �إليه ��ا وترتبط معه ��ا مب�صالح‬ ‫ومكا�سب ت�ستفيد منهما الدولتني الأمريكية والإ�سرائيلية وكل ما‬ ‫كان يح ��دث من احتالل للدول العربي ��ة �سوى فل�سطني �أو العراق‬ ‫�أو غريه ��ا م ��ن ال ��دول كان يتجاهله الع ��رب وي�ضل ��ون �صامتون‬ ‫دون �إن يتح ��رك منهم �ساك ��ن خا�صة رئ�سا وق ��ادة الدول العربية‬

‫الهوي��ة‪ /‬خا���ص‪ :‬املعرك���ة الت���ي‬ ‫تخو�ض���ها املقاوم���ة الفل�س���طينية يف غزة‬ ‫هي معركة الكرامة لكل امل�سلمني ومعركة‬ ‫ا�ستعادة الهوية الإ�سالمية والعربية ككل‪،‬‬ ‫معرك���ة �أثبت���ت �أن خي���ار املقاوم���ة جت���اه‬ ‫اال�س���تكبار ه���و �أم���ل الأم���ة الوحي���د نحو‬ ‫احلري���ة والكرام���ة والعزة‪ ،‬م���ن يالحظ‬ ‫م�س���ار املواجه���ة ي���رى م���دى اله�شا�ش���ة‬ ‫البالغة يف جبهة العدو‬ ‫الإ�س���رائيلي الداخلي���ة‪ ،‬والت���ي �س���عى على مدى طوي���ل ملحاولة‬ ‫ت�ض���خيم �صورته الداخلية والع�س���كرية على حد �سواء‪ ،‬فم�شروع‬ ‫القبة احلديدية نراه يف�شل ف�ش�ل�ا ذريعا جتاه �صواريخ املقاومة‬ ‫ذات الإمكاني���ات املحدودة والعدد املحدود‪ ،‬ومدى الرعب الذي‬ ‫ظهر به املحتل الإ�س���رائيلي �سواء كان مدنيا �أو ع�سكريا �أو قيادة‬ ‫ك�شف القناع عن احلقيقة اله�شة التي عليها املجتمع املحتل‪.‬‬

‫ولأن املعرك���ة يف غزة هي معركة الفرقان بالن�س���بة للأمة‬ ‫فق���د كان���ت معيارا وا�ض���حا ميي���ز اهلل من خالل���ه اخلبيث من‬ ‫الطيب‪ ،‬ليقدم للأمة بكل انتماءاتها �إي�ضاحا عمليا يوجهها نحو‬ ‫املوق���ع الذي يج���ب �أن تكون فيه والطرف ال���ذي يجب �أن تنحاز‬ ‫له‪ ،‬طبعا الكل كان يتمنى �أن ينحاز املع�س���كر العربي والإ�سالمي‬ ‫�ضمن الطرف املقاوم بغزة و�أن ال يكون طرفا يلعب دور الو�سيط‪،‬‬ ‫فم���ا ظهرت عليه بع�ض دول املنطقة التي كان يعول على البع�ض‬

‫بقلم وني�س املنت�صر‬

‫لأن ��ة كان ��ت ترتبط م�صلحة بقاه ��م مب�صالح ال ��دول الغا�صبة وال‬ ‫اق�ص ��د الق ��ادة ال�سابقون �أمثال جم ��ال عبد النا�ص ��ر و�إمنا اق�صد‬ ‫الق ��ادة التي �أتوا �إىل احلك ��م دون قواعد دميقراطي ��ة والر�ؤ�ؤ�سا‬ ‫الذي ��ن يخاف ��ون �شعوبهم الذي ظلموها ونهب ��وا ثرواتها وقيدوا‬ ‫حرياته ��ا فلي�س فل�سطني هي الدول ��ة املحتلة الوحيدة ولكن كثري‬ ‫م ��ن الدول العربي ��ة وقعت حتت ح�صار وح ��رب االحتالل ولكنها‬ ‫ا�ستطاع ��ت �إن ت�ستق ��ل عنها وتط ��رد اال�ستعمار الغا�ش ��م لبالدها‬ ‫لأن ��ة كان يف ذلك الوقت �شع ��وب وقادة يهمه ��م وطنهم وال تعلوا‬ ‫قيم ��ة على قيمتهم الوطنية وكان اغل ��ب ال�شعوب والقادة بالدول‬ ‫العربي ��ة متم�سكون بالوحدة العربية وال يهمهم م�صلحة �أكرث من‬ ‫هويتهم ووحدتهم العربية‬

‫غزة معركة الفرقان‬

‫تفا�صيل املفاو�ضات وفر�ض الهدنة بغزة‬

‫منها خ�صو�ص���ا من كانت ثمرة ملا ي�س���مى‬ ‫بالربي���ع العرب���ي كان خميب���ا للآمال بكل‬ ‫م���ا تعنيه الكلمة حيث لعبت دور الو�س���يط‬ ‫الذي ي�ضمن للإ�سرائيلي حقوقا ال ميلكها‬ ‫�أ�ص�ل�ا‪ ،‬بينما ت�س���عى للنفخ يف كري الفتنة‬ ‫يف �أماك���ن �أخرى من املنطقة راف�ض���ا لأي‬ ‫ت�س���وية م���ن �أي ن���وع كان‪ ،‬يف الوقت الذي‬ ‫مازال �ش���ريكا يف ح�ص���ار غزة �س���وى عن‬ ‫�ش���يء من الغذاء والدواء ويف هذه املرحلة‬ ‫فقط وعلى �إ�س���تحياء من ما ي�سمى بالأ�سرة الدولية‪ ،‬بينما نرى‬ ‫يف املقاب���ل �أن البع����ض ال يخجل رغ���م املجازر املهول���ه �أن يعلن‬ ‫�إنحي���ازه الكامل مع العدو الإ�س���رائيلي ك�أمريكا ودول �أوروبا‪ ،‬ما‬ ‫ميك���ن �أن يقوله املرء هو �أن من �أراد احلقيقة فاحلقيقة بينة وال‬ ‫حتتاج حتى لإي�ض���اح فالأمة تعي�ش وبكل ما تعنيه الكلمة يف زمن‬ ‫ك�شف الأقنعة‪.‬‬

‫و�صف مراقبون دوليون مبلغ القر�ض املقدم من �صندوق النقد الدويل والبالغ مقداره �أربعة مليارات دوالر جلمهورية م�صر العربية ب�أنه ميثل ثمن ًا ملا لعبته القاهرة يف �أحداث غزة‬ ‫الأخرية‪ ..‬م�شريين �إىل �أن هذا املبلغ مل تكن لتح�صل عليه م�صر لوال تلك ال�ضغوط التي مار�سها الرئي�س مر�سي على قيادات حركات املقاومة الفل�سطينية للقبول بال�شروط التي‬ ‫طرحتها حكومة الكيان ال�صهيوين والتي منها فر�ضت هدنة ملدة ‪ 15‬عام ًا‪ ..‬م�شريين �إىل�أن ال�شروط التي طرحتها حكومة نتنياهو والتي رف�ضتها املقاومة �أ�صبحت �أمر ًا اقع ًا بقوة‬ ‫ال�ضغط املمار�س من الرئي�س مر�سي‪.‬‬ ‫ح ��ركات املقاوم ��ة الفل�سطيني ��ة حما� ��س واجله ��اد‬ ‫الإ�سالمي والف�صائ ��ل الفل�سطينية االخرى كانت قد‬ ‫طرحت جملة من ال�ش ��روط لوقف اطالق النار ي�أتي‬ ‫على ر�أ�سها رفع احل�صار ب�شكل كامل عن قطاع غزة‪,‬‬ ‫ووق ��ف توغ�ل�ات اجلي� ��ش اال�سرائيل ��ي يف مناطق‬ ‫قطاع غزة "خلق معازل �آمنة داخل القطاع"‪ ,‬ووقف‬ ‫ا�سته ��داف ق ��ادة الف�صائ ��ل "االغتي ��االت"‪ ,‬ووق ��ف‬ ‫االعتداء على ال�صيادين و�إطالق النار عليهم‪.‬‬ ‫وكان ��ت م�ص ��ادر ا�سرائيلية وفل�سطيني ��ة قد �سربت‬ ‫�أم� ��س االول م ��ا و�صفته ب�ش ��روط ا�سرائي ��ل لوقف‬ ‫اطالق النار وهي ت�شابه ال�شروط يف ملحق او�سلو‬ ‫االمني بني تل ابيب وال�سلطة يف رام الله‪ .‬تلخ�صت‬ ‫يف التايل‪:‬‬ ‫‪ .1‬هدنة طويلة االمد اكرث من ‪� 15‬سنة ‪.‬‬ ‫‪ .2‬وق ��ف دخول اال�سلحة اىل غزة فورا واي ا�سلحة‬ ‫جديدة تعترب خرقا للهدنة ‪.‬‬ ‫‪ .3‬وق ��ف اط�ل�اق ال�صواري ��خ من حما� ��س واجلهاد‬ ‫الإ�سالم ��ي والف�صائ ��ل‪ ،‬وكذل ��ك ا�سته ��داف اجلنود‬ ‫اال�سرائيلني على ال�شريط احلدودي ‪.‬‬ ‫‪ .4‬م ��ن ح ��ق ا�سرائي ��ل املط ��اردة ال�ساخن ��ة ح ��ال‬ ‫تعر�ضت للهجوم او لديها معلومات عن هجوم ‪.‬‬ ‫‪ .5‬رف ��ع احل�ص ��ار ع ��ن القط ��اع يتم من خ�ل�ال رفح‪،‬‬ ‫وبتن�سي ��ق ب�ي�ن م�ص ��ر وحما� ��س‪ ،‬ولي� ��س من خالل‬ ‫معابر ا�سرائيل ‪.‬‬

‫‪ .6‬االتفاقيات املوقعة م ��ع ال�سلطة الفل�سطينية غري‬ ‫مطبقة نهائيا وخ�صو�صا االقت�صادية وال�سيا�سية ‪.‬‬ ‫‪ .7‬م�ص ��ر �سيا�سيا (حممد مر�سي) هو ال�ضامن لهذه‬ ‫االتفاقي ��ة ولي� ��س لأجهزة االمن امل�صري ��ة اي رعاية‬ ‫�سيا�سية وغري امنية‪.‬‬ ‫وكانت ا�سرائيل هددت االثنني املا�ضي يف حال عدم‬ ‫اال�ستجابة لهذه ال�شروط خالل ‪� 72- 48‬ساعة بانها‬ ‫�ست�ش ��ن حربا �شاملة ( بري ��ة وبحرية وجوية ) على‬ ‫غزة حتى ت�سقط حكم حما�س نهائيا‪ ،‬وهذه الر�سالة‬ ‫و�صلت من خالل عدة و�سطاء ‪.‬‬ ‫وكانت م�صادر مطلعة قد اكدت م�ساء االحد املا�ضي‬ ‫ان القاه ��رة تبذل جهودا جب ��ارة للتو�صل اىل اتفاق‬ ‫بني ف�صائل املقاومة الفل�سطينية وا�سرائيل‪ ،‬م�شرية‬ ‫اىل انه م ��ن املبكر احلكم على ف�ش ��ل املفاو�ضات يف‬ ‫ظل توا�صل التفاو�ض بني اجلانبني‪.‬‬ ‫م ��ن جهته ��ا ذك ��رت م�ص ��ادر اعالمي ��ة ا�سرائيلية ان‬ ‫تل ابيب حت ��اول احل�صول على هدن ��ة طويلة االمد‬ ‫وال ��زام حما� ��س بال�ش ��ق االمن ��ي من اتف ��اق او�سلو‬ ‫مقاب ��ل رفع احل�ص ��ار عن غزة واالمتن ��اع عن القيام‬ ‫باغتياالت‪.‬‬ ‫لق ��اءات رئي� ��س اال�ستخب ��ارات امل�صري ��ة الل ��واء‬ ‫ر�أف ��ت �شحاتة مع رئي� ��س املكت ��ب ال�سيا�سي حلركة‬ ‫«حما� ��س» خالد م�شعل والأمني العام حلركة «اجلهاد‬ ‫الإ�سالم ��ي» رم�ض ��ان �شل ��ح �أ�سف ��رت ع ��ن ت�سلمي ��ه‬

‫�شروط ف�صائ ��ل املقاومة الفل�سطيني ��ة لإبرام اتفاق‬ ‫تهدئ ��ة م ��ع �إ�سرائيل‪ ،‬والت ��ي �سلمها م ��ن جانبه �إىل‬ ‫م�س� ��ؤول �إ�سرائيل ��ي التق ��اه �أم� ��س‪ ،‬بانتظ ��ار رد تل‬ ‫�أبيب من �أجل �صوغ اتفاق للتهدئة يُر�ضي الأطراف‬ ‫كافة‪.‬‬ ‫وكان �شحات ��ة التق ��ى ك ًال من م�شع ��ل و�شلح‪ ،‬قبل �أن‬ ‫يعق ��د الثالثة اجتماع ًا م�ش�ت�رك ًا مت التو�صل فيه �إىل‬ ‫مطالب املقاومة لتحقيق التهدئة‪.‬‬ ‫ي�أتي ذلك فيم ��ا �سجلت اجلامعة العربية موقف ًا الفت ًا‬ ‫ب� ��أن دع ��ا وزراء اخلارجية الع ��رب �إىل �إعادة النظر‬ ‫يف املب ��ادرة العربية لل�سالم التي �أقرتها قمة بريوت‬ ‫يف العام ‪.2002‬‬ ‫وق ��ال ع�ضو املكتب ال�سيا�سي حلركة «حما�س» عزت‬ ‫الر�شق‪«:‬ال نريد حرب ًا �شاملة‪ ،‬وال ي�سعدنا ذلك‪ ،‬لكننا‬ ‫ن�سع ��ى �إىل التو�ص ��ل �إىل تهدئ ��ة م�شرف ��ة ب�ش ��روط‬ ‫املقاوم ��ة‪ ،‬وحتق ��ق �أه ��داف ال�شع ��ب الفل�سطين ��ي‬ ‫وم�صاحل ��ه»‪ ،‬الفت� � ًا �إىل �أن الق ��وى والف�صائ ��ل‬ ‫الفل�سطيني ��ة‪ ،‬مب ��ا فيه ��ا «حما� ��س»‪ ،‬ال ت�سع ��ى �إىل‬ ‫تهدئ ��ة ب� ��أي ثم ��ن‪ ،‬خ�صو�ص� � ًا �أن �أداء املقاومة جيد‬ ‫ومعنويات النا�س عالية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن املفاو�ضات ال تزال م�ستمرة مع اجلانب‬ ‫امل�ص ��ري ال ��ذي يقود جه ��ود التهدئة وعل ��ى ات�صال‬ ‫باجلان ��ب الإ�سرائيل ��ي‪ ،‬م�ش�ي� ً‬ ‫را �إىل �أن «�إ�سرائي ��ل‬ ‫تطال ��ب �أو ًال بوق ��ف �إط�ل�اق �صواري ��خ املقاوم ��ة‪،‬‬

‫(نعاج) يف فل�سطني و(�أ�سو ٌد ) يف �سوريا‪..‬‬ ‫بقلم عريب الرنتاوي‬

‫نظرية «الع ��رب احلمالن»‪ ،‬هي االمت ��داد الطبيعي‬ ‫واملنطق ��ي‪ ،‬لنظرية «التو�س ��ل والت�سول»‪ ،‬كلتاهما‬ ‫�صدرت ��ا عن امل�ص ��در نف�سه‪ :‬رئي�س ال ��وزراء وزير‬ ‫اخلارجي ��ة القط ��ري‪ ،‬ودائم� � ًا يف �سي ��اق تو�صيف‬ ‫املوقف العربي من الق�ضية الفل�سطينية وال�صراع‬ ‫الفل�سطين ��ي – الإ�سرائيل ��ي‪ ...‬ودائم� � ًا �أي�ض� � ًا يف‬ ‫�سي ��اق الرتوي ��ج للت�سوي ��ات وال�صفق ��ات الت ��ي‬ ‫تنتق� ��ص احلق ��وق و» ُت�س ّف ��ه» املقاوم ��ة والعم ��ل‬ ‫العرب ��ي امل�ش�ت�رك‪ ،‬م ��ن دون �أن تن ��درج يوم� � ًا يف‬ ‫�سياق النهو�ض واال�ستنها�ض‪.‬‬ ‫الع ��رب «نعاج» يف فل�سطني‪ ،‬هك ��ذا يقول امل�س�ؤول‬ ‫القط ��ري‪ ،‬املنزعج بال �شك من اندالع املواجهة بني‬ ‫�إ�سرائي ��ل والفل�سطينيني خ�شي ��ة �أن «تغطي» على‬ ‫حربه املعلن ��ة على �سوريا‪ ،‬وحرب ��ه املُ�سترتة �ضد‬ ‫�إي ��ران‪ ،‬لكنه ��م (الع ��رب احلمالن) �أ�س ��ود يف ليبيا‬ ‫و�سوري ��ا‪ ..‬يف فل�سط�ي�ن ال �سبي ��ل �س ��وى لدراهم‬ ‫مع ��دودات لدع ��م �صم ��ود الفل�سطيني�ي�ن‪� ،‬أم ��ا يف‬ ‫ليبي ��ا‪ ،‬ف�إن مبقدور �سالح اجلو العربي‪ ،‬اخلليجي‬ ‫بخا�صة‪� ،‬أن ي ��ز�أر هناك‪ ،‬و�سط �أ�س ��راب املقاتالت‬ ‫والقاذف ��ات الأطل�سي ��ة‪ ..‬وينهم ��ر امل ��ال وال�س�ل�اح‬ ‫بغ ��زارة‪ ،‬وم ��ن كل املنافذ احلدودي ��ة‪ ،‬الربية منها‬ ‫والبحري ��ة‪ ،‬بل ويُر�سل ب� ��آالف اجلنود للقتال �ضد‬ ‫الديكتات ��ور‪ ،‬وحت ��ت راي ��ات ن�ش ��ر الدميقراطي ��ة‬ ‫وحقوق الإن�سان (ت�صوروا يرعاكم الله)‪.‬‬ ‫حم�ل�انٌ يف فل�سط�ي�ن‪ ،‬و�أ�س ��ود يف ليبي ��ا‬

‫و�سوري ��ا‪ ،‬هذه ه ��ي الر�سال ��ة التي ي ��راد �إي�صالها‬ ‫للفل�سطينيني‪ ..‬ال تعول ��وا على �صواريخ «التنك»‪،‬‬ ‫قاله ��ا رئي�س حتري ��ر ال�شرق الأو�س ��ط‪ ،‬معرب ًا عن‬ ‫املوقف كما يرت�سم يف الريا�ض‪ ،‬وهنا نت�ساءل عمّا‬ ‫فعلت ��ه �صفقات الق ��رن والعقد‪ ،‬اليمام ��ة والغراب‪،‬‬ ‫وه ��ل كان ��ت فعّال ��ة حت ��ى يف مواجه ��ة احلوثيني‬ ‫احلفاة واجلوعى يف بالد اليمن ال�سعيد؟‬ ‫ال تلتفت ��وا لتهدي ��د الإخوان امل�سلم�ي�ن ووعيدهم‪،‬‬ ‫وال ملن ��اورات حمم ��د مر�س ��ي‪ ،‬فه ��و يف «اجليب»‪،‬‬ ‫وثمة ح ��دود متوا�ضعة ملا ميكن �أن يفعله �أو ي�صل‬ ‫�إليه‪� ..‬أيها الفل�سطيني ��ون‪ ،‬يجب �أال ترفعوا �سقف‬ ‫توقعاتك ��م‪ ..‬لي� ��س لدين ��ا لك ��م �س ��وى قلي ��ل املال‪،‬‬ ‫لت�ضميد اجلراح و�شراء الأطراف ال�صناعية‪ ،‬ويف‬ ‫�أح�س ��ن احلاالت‪ ،‬لتمويل «البني ��ة التحتية» للهدنة‬ ‫طويل ��ة الأم ��د‪ ،‬التي ّ‬ ‫ب�شر به ��ا �ش ��ارون لأول مرة‪،‬‬ ‫و�أع ��اد �صياغتها نتنياهو يف م�شروعه للدولة ذات‬ ‫احلدود امل�ؤقتة‪.‬‬ ‫لي� ��س م�سموح� � ًا حلما� ��س واملقاوم ��ة وال�شع ��ب‬ ‫الفل�سطين ��ي �أن ينت�ش ��وا مبواجهته ��م البا�سل ��ة‬ ‫للع ��دوان الإ�سرائيل ��ي‪ ..‬لي� ��س م�سموح� � ًا له ��م �أن‬ ‫يتفاءل ��وا بالتغي�ي�ر يف م�ص ��ر‪ ،‬ولي� ��س م�سموح� � ًا‬ ‫مل�ص ��ر‪� ،‬أن تغ ��ادر مرب ��ع ال�ضي ��اع واال�ستتب ��اع‪،‬‬ ‫نهو� ��ض م�ص ��ر خط ��ر عل ��ى ه ��ذا املحور ال ��ذي مل‬ ‫ينتع� ��ش دوره �إال عل ��ى �أنقا�ض دوره ��ا وريادتها‪،‬‬ ‫لي� ��س م�سموح� � ًا للقاه ��رة �أن تنف� ��ض ع ��ن نف�سه ��ا‬ ‫غب ��ار �سنوات الركود واال�ستنق ��اع الطويلة‪ ،‬لي�س‬ ‫م�سموح� � ًا له ��ا �أن تق�ت�رب من اخلط ��وط احلمراء‪،‬‬ ‫فمث ��ل ه ��ذا الأم ��ر ي�ستدع ��ي اال�ستنف ��ار‪ ..‬ولق ��د‬

‫ا�ستنفروا وهرعوا �إىل القاهرة‪ ،‬ل�ضمان االن�صياع‬ ‫لـ�ص ��وت العق ��ل واحلكم ��ة والتعقل‪ ،‬الت ��ي ر�سمت‬ ‫�سقف ًا ملقررات الوزراء العرب يف القاهرة‪ ،‬مل تفلح‬ ‫العب ��ارات الرنانة والإن�شاء الث ��وري اجلميل‪ ،‬يف‬ ‫التغطية على ق�صور قراراتهم وب�ؤ�س نتائجها‪.‬‬ ‫حم�ل�انٌ يف فل�سطني‪ ،‬و�أ�س ��ود يف �سوريا وليبيا‪..‬‬ ‫هنا مطلوب تعمي ��ق االنق�سام و�إن�شاء بنية حتتية‬ ‫لإدامته‪ ..‬وهن ��اك يبذل الغ ��ايل والنفي�س لتوحيد‬ ‫املعار�ض ��ة‪ ،‬وي�ستخ ��دم اجل ��زر والع�ص ��ي بكثاف ��ة‬ ‫بالغ ��ة للو�صول �إىل الغاية واملبتغ ��ى‪ ..‬هنا تنهمر‬ ‫الن�صائ ��ح وال�ضغ ��وط عل ��ى عبا� ��س للع ��دول ع ��ن‬ ‫الذه ��اب للأمم املتحدة بحث ًا عن االعرتاف‪ ،‬وهناك‬ ‫يجوب ��ون الع ��امل‪ ،‬ب ��كل �أدوات ال�ضغ ��ط والإغراء‬ ‫التي ميلك ��ون‪ ،‬بحث ًا عن ت�أم�ي�ن االعرتاف بالوليد‬ ‫ال�سوري اجلديد يف الدوحة‪.‬‬ ‫ل ��ن نذهب �أبعد من ذل ��ك يف التكهن والتخمني‪ ،‬بيد‬ ‫�أنن ��ا ن�شت ��م رائح ��ة كريهة تف ��وح من ب�ي�ن جنبات‬ ‫«املرابط�ي�ن» يف القاه ��رة‪ ،‬وهذا التح ��رك الكثيف‬ ‫�ص ��وب التهدئ ��ة والهدنة‪ ،‬ب�أي ثم ��ن‪ ،‬حتى ال �أقول‬ ‫بال�شروط الإ�سرائيلية‪..‬‬ ‫هنا تزرع بذور «الرتتيبات النهائية» لو�أد الق�ضية‬ ‫الفل�سطيني ��ة حت ��ت عن ��وان التو�س ��ل والت�س ��ول‪،‬‬ ‫فاحلمالن ال حترر وطن� � ًا وال ت�سرتد حقوقا‪ ،‬لي�س‬ ‫للحم�ل�ان م ��ن م�ستقب ��ل �س ��وى �أن ت�صب ��ح خراف� � ًا‬ ‫ونعاج ��ا‪ ،‬لي� ��س لها م ��ن م ��كان يف �أع ��راف ه�ؤالء‬ ‫وتقاليدهم احلديثة‪ ..‬فاحلذر احلذر‪.‬‬ ‫نقال عن الد�ستور االردنية‬

‫ونح ��ن من جانبنا نق ��ول‪� :‬إن الع ��دوان الإ�سرائيلي‬ ‫على غزة هو ال�سب ��ب يف �إطالق ال�صواريخ‪ ،‬ول�سنا‬ ‫نح ��ن �سبب احلرب التي جت ��ري حالي ًا»‪.‬و�أ�ضاف �إن‬ ‫«وقف �إطالق ال�صواريخ عل ��ى البلدات الإ�سرائيلية‬ ‫ي�ستدع ��ي �أو ًال �أن توقف �إ�سرائي ��ل عدوانها ومن ثم‬ ‫نتو�صل �إىل تهدئة»‪.‬‬ ‫وعل ��ى �صعي ��د النق ��اط الأ�سا�سي ��ة الت ��ي �سيتناولها‬ ‫اتفاق التهدئة‪ ،‬ق ��ال‪« :‬وقف �إطالق النار من اجلانب‬ ‫الإ�سرائيل ��ي‪ ،‬ووقف االغتياالت‪ ،‬ورفع احل�صار عن‬ ‫قطاع غزة»‪ .‬ولفت �إىل �أن «املقاومة لي�ست يف عجلة‬ ‫م ��ن �أمرها‪ ،‬فه ��ي ال تله ��ث وراء التهدئة‪ ،‬ب ��ل ت�شعر‬ ‫مبزيد م ��ن االطمئنان والثقة ب�أنه ميكنها الدفاع عن‬ ‫�شعبن ��ا‪ ،‬ويف الوقت ذاته ف�إن العدو فوجئ برد فعل‬ ‫املقاوم ��ة القوي»‪ .‬و�أ�ش ��ار �إىل �أن «جه ��ود التو�صل‬ ‫�إىل تهدئ ��ة تقودها م�ص ��ر‪ ،‬لكن هن ��اك �أطراف ًا دولية‬ ‫تدعمه ��ا وعل ��ى ر�أ�سه ��ا تركي ��ا وقطر»‪ ،‬مو�ضح� � ًا �أن‬ ‫الإ�سرائيلي�ي�ن و�سطوا �أطراف ًا دولي ��ة متعددة‪ ،‬على‬ ‫ر�أ�سه ��م الرئي�س باراك �أوبام ��ا ودول �أوروبية مثل‬ ‫�أملانيا وغريها‪ .‬وقال‪« :‬لذلك فالتهدئة يجب �أن تكون‬ ‫ب�ضمانات م�صرية ودولية»‪.‬‬ ‫وتوقع قيادي رفيع يف حركة «اجلهاد» التو�صل �إىل‬ ‫تهدئ ��ة يف غ�ضون ‪� 24‬ساع ��ة‪�« :‬أنهينا حمادثاتنا مع‬ ‫امل�صريني يف خ�صو�ص التهدئة‪ ،‬و�أبلغناهم بالنقاط‬ ‫الأ�سا�سية التي يجب �أن تتوافر»‪ ،‬م�شدد ًا على �أن �أي‬ ‫تفاهم ��ات يج ��ب �أن تت�ضمن وقف� � ًا متب ��اد ًال لإطالق‬ ‫الن ��ار ووق ��ف االغتي ��االت وت�سهي�ل�ات يف جماالت‬ ‫حمددة يف املعابر لتخفيف املعاناة عن �أهايل غزة‪.‬‬ ‫ور�أى امل�ص ��در �أن «ه ��ذا االتف ��اق لي� ��س جدي ��د ًا‬ ‫عم ��ا �سبق ��ه م ��ن اتفاقات �سابق ��ة‪ ،‬ومهم ��ا كان حجم‬ ‫االلتزامات ف�إنها لي�ست كافية‪ ،‬وميكن لأي طرف �أن‬ ‫يتمل� ��ص منها �إذا �أراد»‪ ،‬م�ؤك ��د ًا �أن كل من هو طرف‬ ‫يف ه ��ذه امل�س�أل ��ة ال ي�سع ��ى �إىل الت�صعي ��د‪ .‬وق ��ال‪:‬‬ ‫«معنيون بالتهدئة وال نري ��د حرب ًا �شاملة مثلنا مثل‬ ‫حما�س‪ ،‬لكن ما زال �أمامنا ف�سحة من الوقت‪ ،‬فنحن‬ ‫نريد حتقيق تهدئة وفق ر�ؤيتنا التي حتقق م�صلحة‬ ‫�شعبنا الفل�سطيني»‪ .‬و�أ�ضاف �أن «املقاومة هي التي‬ ‫حتكمن ��ا ‪ ...‬لذل ��ك نريد وقف �إطالق ن ��ار ي�ضمن لنا‬ ‫ق ��در ًا من الكرام ��ة والإجن ��ازات»‪ ،‬الفت� � ًا �إىل �أن كل‬ ‫الأطراف ي�سع ��ى �إىل التو�ص ��ل �إىل تفاهمات تكون‬ ‫مر�ضية‪ ،‬والأمر ما زال خا�ضع ًا للبحث للتو�صل �إىل‬ ‫حلول تقبل بها الأطراف الفل�سطينية‪.‬‬ ‫واعت�ب�ر �أن التهدئ ��ة ه ��ي ج ��زء م ��ن املعرك ��ة م ��ع‬ ‫الإ�سرائيلي�ي�ن الت ��ي �ستظ ��ل مفتوح ��ة ول ��ن تنتهي‬ ‫الي ��وم �أو غ ��د ًا طامل ��ا �أن الوط ��ن حمت ��ل‪ .‬وتوق ��ع‬ ‫التو�ص ��ل ب�ي�ن م�ص ��ر والإ�سرائيلي�ي�ن �إىل تفاهمات‬ ‫وتوافق ��ات على ال�شروط املتوا�ضع ��ة التي و�ضعها‬ ‫اجلان ��ب الفل�سطيني للتهدئة‪ ،‬وق ��ال‪�« :‬أبلغنا م�صر‬ ‫مبواقفن ��ا‪ ،‬ومن املفرت� ��ض �أن م�ص ��ر عر�ضتها على‬ ‫اجلانب الإ�سرائيلي ويف انتظار الرد»‪.‬‬ ‫وك�شف �أن وفد «اجله ��اد» برئا�سة �شلح التقى مطلع‬ ‫اال�سب ��وع اجلاري وزي ��ر اخلارجية الرتك ��ي �أحمد‬ ‫داوود �أوغلو الذي يزور القاهرة �ضمن الوفد الذي‬ ‫يرافق رئي�س الوزراء رجب طيب �أردوغان‪.‬‬ ‫وقال �إن «م�صر الآن ت�ضع اللم�سات النهائية لالتفاق‬ ‫الذي �سيك ��ون مكتوب ًا ومبا ير�ضي الأطراف كافة»‪،‬‬ ‫وق ��ال‪« :‬كل ط ��رف يري ��د �أن يرى �أنه حق ��ق الإجناز‬ ‫الذي يتطلع له»‪ ،‬مع ��و ًال على اجلانب امل�صري الذي‬ ‫يدي ��ر مفاو�ضات التهدئة ب�ي�ن اجلانبني الفل�سطيني‬ ‫والإ�سرائيلي‪.‬‬

‫‪9‬‬ ‫�أحداث غزة واملواقف العربية اله�شة‬ ‫بقلم علي القحوم‬ ‫‪alialsied@gmail.com‬‬

‫ق��ام الع��دو ال�ص��هيوين قب��ل‬ ‫�أي��ام باغتي��ال القي��ادي يف كتائ��ب‬ ‫الق�س��ام �أحمد اجلع�بري بغاره جوية‬ ‫ا�ست�ش��هد عل��ى �إثرها ‪ ..‬ومن ثم �أعلن ال�ص��هاينة ع�بر قنواتهم‬ ‫الر�س��مية احلرب على غزة وبا�رشوا العدوان و�ش��نت الطائرات‬ ‫الإ�رسائيلية الغارات تلو الغارات على غزة حيث ا�ست�ش��هد على‬ ‫�أثره��ا الع�رشات م��ن �أبناء غزة وجرح املئ��ات والزال العدوان‬ ‫م�ستمر ‪..‬‬ ‫يف القاب��ل فوج��ئ العدو ال�ص��هيوين بردة الفع��ل القوية‬ ‫وال�ص��افعة حي��ث ا�س��تطاع املجاه��دون يف غزة �أن يق�ص��فوا‬ ‫تل ابيب والقد�س املحتلة ب�ص��واريخ الفجر ‪ 5‬الإيراين ال�ص��نع‬ ‫والذي ي�صل مداه �إىل ‪ 40‬كلم و�صواريخ �سكود معدل ب�صناعة‬ ‫�س��ورية ي�ص��ل مداه �إىل ‪ 70‬كلم ‪ ..‬وهناك خرباء يتحدثون عن‬ ‫�ص��واريخ �ص��ناعة �س��ورية �إيراني��ة مبدى ‪120‬كلم ت�ص��ل �إىل‬ ‫حيف��ا واىل مناط��ق �أخ��رى يف فل�س��طني املحتل��ة ‪ ..‬و�أ�ض��اف‬ ‫اخل�براء �أن �ش��بكة الدفاع اجلوي م��ع راداراتها الت��ي قدمتها‬ ‫�س��وريا و�إي��ران ب��د�أت يف العم��ل وجنح��ت ب�إ�س��قاط طائ��رة‬ ‫ع�س��كرية �إف ‪ 16‬و�أ�س��قطت طائرة �أخرى من نوع " ا�س��تطالع‬ ‫" وه��ذا موق��ف يح�س��ب للجمهوري��ة الإيرانية و�س��وريا التي‬ ‫دائما يدعمون غزة باملال وال�سالح ‪ ..‬فهذه املفاجئات �أربكت‬ ‫الع��دو ال�ص��هيوين وجعلته يرتيث يف الولوج يف حرب وا�س��عة‬ ‫كم��ا عملت يف مطلع ‪2008‬م حيث قام العدو ال�ص��هيوين بعد‬ ‫هذا العام ببناء منظومة متطورة متنع �س��قوط ال�صواريخ على‬ ‫فل�س��طني املحتلة وق��درت تكلفة ما بات يع��رف مبنظومة �أي‬ ‫�أن��دوم " القب��ة احلديدي��ة " ‪ 210‬ملي��ون دوالر تبنت��ه �رشك��ة‬ ‫رفائيل للأنظمة املتطورة ‪..‬‬ ‫وبالتايل قامت حركة اجلهاد الإ�سالمية يف غزة بق�صف‬ ‫ت��ل ابيب ومناط��ق �أخ��رى و�أمطرتها بال�ص��واريخ و�أ�ص��بحت‬ ‫منظوم��ة القب��ة احلديدية عاج��زة �أم��ام تلك ال�ص��واريخ التي‬ ‫�أرعبت ال�صهاينة و�أجربتهم بالدخول �إىل املالجئ وهذا يعترب‬ ‫تطورا كبريا يف م�سار املعركة ‪..‬‬ ‫وعل��ى ال�ص��عيد االخ��ر تابعن��ا املواق��ف العربي��ة الت��ي‬ ‫اقت�رصت باالدانة واال�س��تنكار فقط مل��ا يجري يف غزة وكان‬ ‫البع���ض يعتق��د �أن ال��دول العربية �س��تقوم مبوقف �أقوى �ض��د‬ ‫العدو ال�ص��هيوين ال �س��يما الدول التي و�ص��لت �إىل �سدت احلكم‬ ‫م�ؤخرا وهي حم�س��وبة على الإخوان امل�س��لمني لكن للأ�سف مل‬ ‫تقم بذلك وخيبت الآمال ‪..‬‬ ‫وهن��ا البد ان نت�س��اءل �أين النظ��ام ال�س��عودي والقطري‬ ‫والرتك��ي وامل��صري مم��ا يج��ري يف غ��زة فل��وا �س��خروا كل‬ ‫�إمكانياته��م املالية والع�س��كرية وال�سيا�س��ية والإعالمية على‬ ‫�إ�رسائيل بدال من �س��وريا لأ�صبح العدو ال�صهيوين الغا�صب يف‬ ‫خرب كان ‪..‬‬ ‫فالتباين الوا�ض��ح م��ن قبل هذه الأنظم��ة العميلة والتي‬ ‫دائما ال تقف �إال يف �ص��ف العدو ال�صهيوامريكي نرى مواقفها‬ ‫املف�ض��وحة وتخندقها يف امل�رشوع الت�آمري على �سوريا التي‬ ‫مل تخ�ض��ع قط للعدو ال�ص��هيوين والأمريك��ي ووقفت املواقف‬ ‫العربية والإ�س�لامية التي ت�رشفها وت�رشف العرب وامل�س��لمني‬ ‫‪ ..‬فه��ي دائم��ا يف �ص��ف املجاهدي��ن �س��واء يف لبن��ان �أو يف‬ ‫غ��زة وهي اليوم تدفع فاتورة ه��ذه املواقف امل�رشفة وتواجه‬ ‫التكالب العاملي عليها ب�شجاعة وحكمة وقوة وتكتيك ومتا�سك‬ ‫�شعبي منقطع النظري‪ ..‬لكن الأدوات القذرة وال عربية والأنظمة‬ ‫ال�س��اقطة والعميلة تتحد �ض��د �س��وريا الأبي��ة والعربية وتقوم‬ ‫مبه��ام ق��د �أوكلتها �أمري��كا عليهم ‪ ..‬فرتكيا تفتح املع�س��كرات‬ ‫وتبقى م�أوى للإرهاب الأمريكي واملرتزقة والعمالء والنظام‬ ‫ال�س��عودي يدفع الأم��وال الطائل��ه لتنفيذ هذا امل��شروع القذر‬ ‫وبه��ذا الت�رصف الطائ���ش من قبل حكام �أ�رسة �آل �س��عود التي‬ ‫تتالعب ب�أموال ال�ش��عب ال�سعودي ومقدراته وتنفقه يف خدمة‬ ‫العدو ال�ص��هيوامريكي و�أن��ا اعتقد �أن التحركات ال�ش��عبية يف‬ ‫ال�س��عودية هي نتاج ملثل هذه الت�رصفات والعمالة الوا�ضحة‬ ‫لأمراء �آل �سعود الذين يقودون البالد �إىل الهاوية ‪..‬‬ ‫وكذل��ك قطر والت��ي تعترب جزء من امل�ؤامرة على �س��وريا‬ ‫ف��كان ال��دور املنوط به��ا هو �أن تق��وم بتجمي��ع املرتزقة من‬ ‫ليبيا واليمن واجلزائر وم�رص والأردن وباك�ستان و�أفغان�ستان‬ ‫وم��ن مناطق �أخرى وم��ن ثم جتهزهم وتتكفل بت�س��فريهم �إىل‬ ‫تركيا ‪..‬‬ ‫هنا ثمة ت�سا�ؤالت البد �أن نقف عليها ‪:‬‬ ‫�أي��ن الذي��ن يدع��ون للجهاد يف �س��وريا ؟ مل��اذا ال نراهم‬ ‫يدعون للجهاد يف غزة �ضد العدو ال�صهيوين ؟‬ ‫�أي��ن الأم��وال الطائل��ة التي ي�ض��خها �أمراء �آل �س��عود �إىل‬ ‫�سوريا ؟! ملاذا ال تتوجه هذه الأموال �إىل غزة ؟!‬ ‫�أي��ن جامع��ة ال��دول العربية مم��ا يجري يف غ��زة ؟ و�أين‬ ‫اجتماعاتها الطارئة واملغلقة ؟ �أين مواقفكم العربية ؟!‬ ‫مل��اذا ال نرى ه��ذه اجلامعة ال تنعقد �إال يف املواقف التي‬ ‫تخدم العدو الأمريكي وال�صهيوين و�سوريا خري دليل ؟‬ ‫فهن��اك الكث�ير من اجلل�س��ات والقم��م الت��ي عقدتها هذه‬ ‫اجلامع��ة �ض��د ال�ش��عب ال�س��وري ال��ذي رف���ض وال زال يرف�ض‬ ‫لالن�صياع يف امل�رشوع ال�صهيو �أمريكي ‪..‬‬ ‫�ألي���س الأح��رى �أن تتح��ول املع�س��كرات الت��ي يف تركي��ا‬ ‫�إىل قاع��دة للمقاتل�ين التي من املفرت�ض �أن تر�س��لهم �إىل غزة‬ ‫ليجابه��وا املحت��ل والع��دو التاريخ��ي ‪� ..‬ألي���س بالأح��رى �أن‬ ‫تتحول كل الأموال والأ�س��لحة التي ت�ش�تريها قطر وال�سعودية‬ ‫�إىل غزة بدال من �سوريا ‪..‬‬

38 صحيفة الهوية العدد  
38 صحيفة الهوية العدد  

صحيفة الهوية العدد 38

Advertisement