Issuu on Google+

‫جدبان ي�ستجوب وزير الكهرباء والإ�صالح يتقا�سم الألوية و�أبناء تعز ينت�صرون ل�شوقي‬ ‫�صنعاء حتتفل مبرور عام على املبادرة‪:‬‬

‫احلراك يجدد رف�ضه امل�شاركة باحلوار‬ ‫فيما نار الأ�سعار حترق فقراء اليمن!!‬

‫احلكومة غري مبالية وثوار ال�ساحات يعزفون الأنا�شيد‬ ‫�أ�سبوعية ‪ -‬م�ستقلة ‪� -‬شاملة‬ ‫‪� 12‬صفحة‬

‫النا�شر‪ /‬رئي�س التحرير‬

‫حممــد علي العـــماد‬

‫الأربعاء ‪ 6‬حمرم ‪1433‬هـ ‪ 21‬نوفمرب ‪2012‬م العدد ‪38‬‬

‫تقارير‪� :‬إنتاج اليمن ًمن النفط‬ ‫‪� 700‬ألف برميل يوميا خم�سها‬ ‫تذهب جليوب متنفذين‬

‫توقعات بتغيري‬ ‫عميد (اجلمهوري)‬ ‫ولواء (الفرقة)‬ ‫والإفراج عن حيدر‬ ‫قريب ًا‪.‬‬

‫�أهايل املجني عليهما �شوعي‬ ‫وع�س ينا�شدان رئي�س‬ ‫احلكومة القب�ض على اجلناة‬

‫‪ 60‬ريا ًال‬

‫املحامي حممد ناجي عالو لـ (الهوية)‪:‬‬

‫ت�صريح هادي يقت�ضي‬ ‫�شرعا وقانوناً‬ ‫عزله ً‬ ‫ر�ؤ�ساء العرب �سجانون‬ ‫لدى وا�شنطن‬

‫حكومتنا ال متتلك خيار نف�سها‬

‫اقت�صاديا عا ً‬ ‫ً‬ ‫مليا‬ ‫�أ�سلحة �أردوغان حترم با�سندوة م�ست�شار ًا‬

‫ما يف �أمان‬

‫العدوان على غزة‬

‫تفا�صيل املفاو�ضات لوقف �إطالق النار‬

‫مراقبون دوليون‪ :‬م�صر ا�ستغلت م�آ�سي غزة‬

‫الهوي ��ة خا� ��ص املعركة التي تخو�ضه ��ا املقاوم ��ة الفل�سطينية يف غزة هي معرك ��ة الكرامة ل ��كل امل�سلمني ومعركة‬ ‫ا�ستع ��ادة الهوي ��ة الإ�سالمية والعربية ككل‪ ،‬معرك ��ة �أثبتت �أن خيار املقاومة جتاه اال�ستكبار ه ��و �أمل الأمة الوحيد نحو‬ ‫احلرية والكرامة والعزة‪ ،‬من يالحظ م�سار املواجهة يرى مدى اله�شا�شة البالغة يف جبهة العدو‬ ‫البقية �ص ‪9‬‬


‫‪2‬‬

‫�أخبار ومتابعات‬

‫ماذا يحدث باللواء ‪ 14‬مب�أرب ياحكومة؟!!‬

‫الإ�صالح يتقا�سم �ألوية اجلي�ش‬ ‫الهوية ‪ /‬خا�ص‬

‫عرب خرباء ع�سكري ��ون وحمللون �سيا�سيون عن‬ ‫ا�ستنكاره ��م ال�شديد ملا و�صف ��وه بتعر�ض اللواء‬ ‫‪14‬م ��درع �أكرب �ألوية اجلي� ��ش يف حمافظة م�أرب‬ ‫خالل الفرتة الأخرية من حماولة لتبديد �أ�سلحته‬ ‫وفق خطط م�سبقة‪.‬‬ ‫م�شريي ��ن �إىل �أن الل ��واء املذك ��ور يعي� ��ش ومن ��ذ‬ ‫فرتة حالة م ��ن االنهيار حي ��ث تعر�ضتالعديد من‬ ‫�أ�سلحت ��ه اخلفيفة والثقيلة للنهب من قبل عنا�صر‬ ‫ع�سكري ��ة تعم ��ل فيه وه ��ي حم�سوب ��ة على قوى‬ ‫الإخوان امل�سلمني (جتمع الإ�صالح)‪.‬‬ ‫و�أو�ض ��ح اخل�ب�راء �أن الل ��واء املذك ��ور والتاب ��ع‬ ‫لق ��وات احلر� ��س اجلمه ��وري يعي� ��ش حال ��ة م ��ن‬ ‫الفو�ض ��ى منذ طرد قيادت ��ه قبل �أكرث من �شهرعلى‬ ‫ذمة اتهامات لها با�ستقطاع مبلغ ‪ 22‬مليون ريال‬ ‫�شهري ��ا م ��ن خم�ص�ص ��ات عنا�صر الل ��واء‪ ،‬والتي‬ ‫عل ��ى �إثره ��ا ن�ش ��ب خ�ل�اف ب�ي�ن قي ��ادة املع�سك ��ر‬ ‫ورئي�س ال�شعبة املالية يف املع�سكر‪،‬مادفع الأخري‬ ‫�إىل �إب�ل�اغ �أف ��راد الل ��واء بالإ�ش ��كال‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫�أدى�إىل حالة م ��ن الفو�ضى داخل الل ��واء تخللها‬ ‫�إطالق نار انتهت بطرد قيادة املع�سكر‬ ‫وه ��و ما دف ��ع به ��ا �إىل التمرك ��ز خ ��ارج املع�سكر‬

‫بحماي ��ة ق ��وات ع�سكرية م ��ن املنطق ��ة الو�سطى‬ ‫الت ��ي بدوره ��ا جتاهلت مطال ��ب عنا�ص ��ر اللواء‬ ‫الت ��ي �أو�صلوها �إليها ب�ش� ��أن خم�ص�صاتهم املالية‬ ‫امل�ستقطعة متهم ��ة عنا�صر اللواء ب�أنهم من �أتباع‬ ‫النظام ال�سابق‪ ،‬وهو ما جعل اللواء يعي�ش حالة‬ ‫من الفراغ املخطط له م�سبق ًا ح�سب اخلرباء بغية‬ ‫خل ��ق فر�ص ��ة �سانحة جلماع ��ات حم�سوب ��ة على‬ ‫الإ�ص�ل�اح لل�سيطرة على �أ�سلحة ومعدات و�آليات‬ ‫ع�سكرية تعر�ض البع�ض منها لل�سرقة‪،‬فيما رددت‬ ‫معلومات�أم� ��س ع ��ن ت�سليم املع�سك ��ر �إىل �شخ�ص‬ ‫يتبع جتمع الإ�صالح‪.‬‬ ‫و�أ�ض ��اف اخل�ب�راء واملحلل ��ون �أن املخطط الذي‬ ‫تعر� ��ض له الل ��واء ‪14‬م ��درع يف م� ��أرب ال يبتعد‬ ‫كثريا عن املخطط الذي تعر�ض له مع�سكر اللواء‬ ‫‪ 115‬م�ش ��اه الذي �سيطرت علي ��ه ملي�شيات تابعة‬ ‫لتجمع الإ�صالح يف حمافظة اجلوف‪..‬‬ ‫وق ��د وجه عدد م ��ن اخلرباء واملحلل�ي�ن جملة من‬ ‫الت�س ��ا�ؤالت حلكوم ��ة الوف ��اق ولدول ��ة الرئي�س‬ ‫ه ��ادي مفادها‪ :‬ه ��ل تن�ص خطط هيكل ��ة اجلي�ش‬ ‫الت ��ي دع ��ت املب ��ادرة اخلليجي ��ة �إليه ��ا ت�سلي ��م‬ ‫مع�سك ��رات اجلي� ��ش والق ��وات امل�سلح ��ة �إىل‬ ‫ملي�شي ��ات جتم ��ع الإ�صالح بعد نه ��ب حمتوياتها‬ ‫من الأ�سلحة‪.‬‬

‫تظاهرة حا�شدة يف تعز ً‬ ‫تنديدا بفو�ضى‬ ‫الإ�صالح ودعما جلهود املحافظ‬

‫الهوية ‪ /‬خا�ص‬

‫�ش ��ارك ع�شرات الآالف يف تظاه ��رة حا�شدة جابت‬ ‫�ش ��وارع مدينة تع ��ز رفعوا فيها ال�شع ��ارات امل�ؤيد‬ ‫والداعمة مل�سرية البناء التي بد�أها املحافظ �شوقي‬ ‫هائل‪ ،‬والتي قال املتظاهرون‪� :‬إن م�سريتهم جاءت‬ ‫من �أجل دعم جهوداملحاف ��ظ الرامية لإر�ساء الأمن‬ ‫واال�ستقرار يف املحافظ ��ة‪ ،‬ومن �أجل الق�ضاء على‬ ‫مظاهر الإرب ��اك والت�سلح والفو�ض ��ى التي قالوا‪:‬‬ ‫�إن ملي�شي ��ات جتمع الإ�صالح تفتعلها يف املحافظة‬ ‫وهي ت�ستهدف الأم ��ن وال�سكينة العامة يف مدينة‬ ‫تعز وتعمل على ت�شويه طابعها ال�سلمي املدين‪.‬‬ ‫وق ��د طالب ��ت التظاه ��رة املحاف ��ظ �شوق ��ي بالعمل‬ ‫بحزم من �أج ��ل �إر�ساء الأم ��ن واال�ستقرار يف تعز‬ ‫و�إخ ��راج امللي�شي ��ات امل�سلح ��ة م ��ن املدين ��ة‪ ،‬التي‬ ‫حتاول وق ��ف اخلط ��وات الإ�صالحية الت ��ي بد�أها‬ ‫املحافظ وحماول ��ة �إف�شال خطته الأمنية وبراجمه‬ ‫التنموي ��ة وحماول ��ة يل ذراع ��ه لإخ�ضاع ��ه مل�شيئة‬

‫�أطراف ال تريد اخلري لتعز ولأبنائها‪.‬‬ ‫وق ��ال املتظاه ��رون يف ر�سال ��ة رفعوه ��ا �إىل‬ ‫املحافظ �شوقي‪� :‬إن ميلي�شي ��ات الإ�صالح امل�سلحة‬ ‫ت�سع ��ى من ��ذ ف�ت�رة لإف�ش ��ال املحاف ��ظ اجلدي ��د من‬ ‫خ�ل�ال ممار�س ��ة ال�ضغ ��وط لثني ��ه عن الإج ��راءات‬ ‫الت�صحيحي ��ة واخلط ��وات اجلريئة الت ��ي اتخذها‬ ‫من ��ذ ت�سلم ��ه ملوقع ��ه‪ ،‬والت ��ي م ��ن �أبرزه ��ا رف�ضه‬ ‫مب ��د�أ «املحا�ص�ص ��ة» وتقا�س ��م املنا�ص ��ب الإداري ��ة‬ ‫واحلكومية باملحافظة على �أ�سا�س حزبي ‪.‬‬ ‫كم ��ا طالب املتظاه ��رون رئي� ��س اجلمهورية هادي‬ ‫بدع ��م جه ��ود املحاف ��ظ �شوق ��ي ورف ��د ال�سلط ��ات‬ ‫املحلي ��ة ب�أ�ش ��كال الدع ��م الكفي ��ل ب�ضب ��ط مظاه ��ر‬ ‫االنف�ل�ات الأمني وحما�سب ��ة الأط ��راف التي تقف‬ ‫خلفه‪.‬‬ ‫م�ؤكدي ��ن �أن تلك الأعم ��ال الفو�ضوية متثل تهديدا‬ ‫جدي ��ا مل�سار الت�سوية ال�سيا�سية يف اليمن وحتديا‬ ‫�ساف ��را للمب ��ادرة اخلليجي ��ة وترم ��ي �إىل �إف�ش ��ال‬ ‫م�ؤمتر احلوار القادم‪.‬‬

‫العدد ‪ 38‬الأربعاء ‪ 21‬نوفمرب ‪2012‬‬

‫االفراج قريب ًا عن الزميل حيدر‬ ‫قد �صدرت الأي ��ام املا�ضية تفيد ب�سرع ��ة الإفراج عن‬ ‫الزميل حيدر‪.‬‬ ‫م�ضيفة �أن تلك التوجيهات قد جاءت بناء على العديد‬ ‫من املطالبات والتظاهرات واالعت�صامات والندوات‬ ‫الت�ضامني ��ة التي نظمتها نقاب ��ة ال�صحفيني اليمنيني‬ ‫وع ��دد من اجلهات احلكومية خ�ل�ال الفرتة املا�ضية‪،‬‬

‫الهوية ‪ /‬خا�ص‬ ‫ك�شفت م�صادر م�ؤكدة للهوية عن قرب موعد الإفراج‬ ‫ع ��ن الزمي ��ل املعتق ��ل عبد الإل ��ه حيدر‪ ،‬وال ��ذي يقبع‬ ‫يف ال�سج ��ن منذ نح ��و ‪�3‬أعوام على خلفي ��ة اتهامات‬ ‫وجهت له ب�أنه على �صلة بالقاعدة ‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ��ت امل�صادر �أن توجيه ��ات رئا�سية �صريحة‬

‫والت ��ي كان �آخرها الر�سالة الت ��ي رفعها وزير العدل‬ ‫القا�ض ��ي مر�شد العر�ش ��اين �إىل رئي� ��س اجلمهورية‬ ‫طالب فيها الرئي�س هادي بالإفراج عن الزميل حيدر‪.‬‬ ‫وتوقع ��ت امل�ص ��ادر �إط�ل�اق �س ��راح حي ��در اال�سبوع‬ ‫القادم ‪.‬‬

‫نقابة املهن التعليمية ت�ستنكر اال�ساليب القمعية الف�شال اال�ضراب وتعد بتقدمي ملف التع�سفات اىل املحكمة‬

‫اجلرايف ‪ :‬اول من �ستقا�ضيهم النقابة هالل والف�ضلي‬ ‫الهوية ‪ -‬خا�ص‪:‬‬

‫ا�ستنكر حممد اجل ��رايف الأمني العام‬ ‫لنقاب ��ة امله ��ن التعليمي ��ة الأ�سالي ��ب‬ ‫القمعي ��ة الت ��ي يح ��اول وزي ��ر الرتية‬ ‫من خالله ��ا �إف�شال الإ�ض ��راب ال�شامل‬ ‫ال ��ذي ينف ��ذه الرتبوي ��ون يف عم ��وم‬ ‫اجلمهورية منذ ‪ 2012 / 11 / 12‬م ‪.‬‬ ‫و�أو�ض ��ح اجل ��رايف �أن جل ��وء الوزير‬ ‫لال�ستعان ��ة بامل�سئول�ي�ن التنفيذي�ي�ن‬ ‫وال�سلط ��ات املحلية ي�ؤك ��د ف�شل حملة‬ ‫اخل ��داع والت�ضلي ��ل الت ��ي �شنته ��ا‬ ‫ال ��وزارة ال�ستغف ��ال الرتبويني ابتداء‬ ‫مبح�ض ��ر دحاب ��ة و�س�ل�ام امل�شب ��وه ‪..‬‬ ‫وم ��رورا بتجيي�ش الإع�ل�ام احلكومي‬ ‫ولي� ��س انتهاء بالتعمي ��م الذي �أ�صدره‬ ‫الوزير حتت عن ��وان ( حتقيق مطالب‬ ‫املعلمني ) ‪.‬‬ ‫و�أك ��د اجل ��رايف يف ت�صري ��ح خا� ��ص‬ ‫لـ� �ـ «الهوي ��ة» �أن ه ��ذه الأ�سالي ��ب تزيد‬

‫الرتبويني متا�سكا و�صالبة و�إ�صرار ًا‬ ‫عل ��ى امل�ض ��ي يف تنفي ��ذ �إ�ضرابه ��م‬ ‫ال�شام ��ل ‪ ،‬ب ��ل وتدفعه ��م �إىل الت�صعيد‬ ‫�أك�ث�ر ‪ ،‬م�ش�ي� ً‬ ‫را �إىل �أن املمار�س ��ات‬ ‫التع�سفي ��ة الت ��ي اتخذه ��ا بع� ��ض‬ ‫امل�سئول�ي�ن لن متر هك ��ذا ‪ ..‬و�أن ملف‬ ‫اخلروق ��ات واملمار�س ��ات التع�سفي ��ة‬ ‫يف طريق ��ه �إىل املحكم ��ة ملقا�ض ��اة‬ ‫�أولئ ��ك الذي ��ن ي�ستخدم ��ون �سلطاتهم‬ ‫ملحاول ��ة منع الرتبويني م ��ن ممار�سة‬ ‫حقهم املكف ��ول يف الدفاع عن حقوقهم‬ ‫القانونية ‪.‬‬ ‫واختت ��م اجلرايف ت�صريح ��ه بالت�أكيد‬ ‫عل ��ى �أن �أول من �سيتم مقا�ضاتهم على‬ ‫املمار�س ��ات التع�سفية هم ( عبد القادر‬ ‫هالل �أم�ي�ن العا�صمة وحممد الف�ضلي‬ ‫مدير الرتبي ��ة بالأمانة ومدير مديرية‬ ‫معني بالأمانة )‪.‬‬ ‫ه ��ذا وكان املكت ��ب التنفي ��ذي للنقاب ��ة‬ ‫العامة للمه ��ن التعليمية وال�سكرتارية‬

‫العامة لنقابة امله ��ن التعليمية قد دعيا‬ ‫كل الرتبوي�ي�ن اىل اال�ستم ��رار يف‬ ‫الإ�ضراب بهذه ال ��روح العالية ‪ ،‬واىل‬ ‫مزيد من التالحم مع زمالئهم‪.‬‬ ‫وقال ��ت النقابت ��ان يف ب�ل�اغ �صحف ��ي‬ ‫ام� ��س االول ان ��ه كلم ��ا كان الإ�ض ��راب‬ ‫�أق ��وى تك ��ون اال�ستجاب ��ة للمطال ��ب‬ ‫�أقوى و�أ�سرع‪..‬‬ ‫وا�ض ��اف البالغ ان قيادت ��ي النقابتني‬ ‫تع ��دان الرتبوي�ي�ن جميع� � ًا ب�أنهما لن‬ ‫ت�ساموما يف حقوقه ��م القانونية ولن‬ ‫تفرطا يف �أي منها‪.‬‬ ‫و�أ�ش ��ادت النقابات مبوقف الرتبويني‬ ‫الذي ��ن اثبت ��وا للجمي ��ع ب�أنه ��م رواد‬ ‫الن�ض ��ال احلقوقي ‪ ،‬واثبت ��وا قدرتهم‬ ‫العالي ��ة عل ��ى الثب ��ات ‪ ،‬وا�سقط ��وا‬ ‫كل املراهن ��ات ‪ ،‬الأم ��ر ال ��ذي يدفعن ��ا‬ ‫بفخ ��ر لتق ��دمي حتية �إج�ل�ال واحرتام‬ ‫للرتبوي�ي�ن الذي ��ن نف ��ذوا فعالي ��ات‬ ‫الإ�ض ��راب بهذه ال�صورة الرائعة التي‬

‫�أده�شتن ��ا جميع� � ًا بح�سب م ��ا جاء يف‬ ‫البيان‪.‬‬ ‫وب�ش ��رت النقابت ��ان يف بالغهم ��ا‬ ‫الرتبوي�ي�ن ب�أن ثم ��رة ن�ضاله ��م بد�أت‬ ‫ت�ؤت ��ي �أكله ��ا ‪ ،‬وذلك با�ستدع ��اء وزير‬ ‫الرتبي ��ة والتعلي ��م م ��ن قب ��ل اللجن ��ة‬ ‫الرتبوي ��ة مبجل� ��س الن ��واب ‪ ،‬الت ��ي‬ ‫عقدت ع�صر االثنني ‪2012 / 11 / 19‬‬ ‫م لق ��اء م ��ع الوزير و�ش ��ددت على منح‬ ‫الرتبوي�ي�ن حقوقه ��م القانونية ‪ ،‬ويف‬ ‫اللق ��اء تقرر عقد اجتم ��اع يوم ال�سبت‬ ‫املواف ��ق ‪ 2012 / 11 / 24‬م ي�ض ��م‬ ‫وزي ��ر الرتبية و النقابت�ي�ن مع اللجنة‬ ‫الرتبوي ��ة بالإ�ضاف ��ة اىل جلنة القوى‬ ‫العامل ��ة يف املجل� ��س ‪ ،‬يليه يوم الأحد‬ ‫ا�ستدع ��اء وزي ��ري اخلدم ��ة واملالي ��ة‬ ‫واالتف ��اق معه ��م جميع� � ًا عل ��ى حل ��ول‬ ‫ت�ضم ��ن تنفي ��ذ حق ��وق الرتبوي�ي�ن ‪،‬‬ ‫وذلك بع ��د �أن �أكد وزير الرتبية للجنة‬ ‫الرتبوية �ضرورة ح�ض ��ور وم�شاركة‬

‫�أهايل املجني عليهما �شوعي وع�س ينا�شدان الرئي�س‬ ‫واحلكومة �سرعة القب�ض على اجلناة‬

‫وج ��ه �أه ��ايل املجن ��ي عليهم ��ا يا�س ��ر‬ ‫ح�س ��ن �شوع ��ي �سلط ��ان وه ��ادي احمد‬ ‫حممد ع� ��س منا�شدة عاجل ��ة �إىل رئي�س‬ ‫اجلمهوري ��ة امل�ش�ي�ر الرك ��ن عب ��د رب ��ه‬ ‫من�ص ��ور ه ��ادي واىل رئي� ��س و�أع�ضاء‬ ‫حكوم ��ة الوف ��اق الوطن ��ي طالبوه ��م‬ ‫فيه ��ا بالتوجي ��ه ب�سرع ��ة �إلق ��اء القب�ض‬ ‫عل ��ى املتهمني يف ارت ��كاب هذه اجلناية‬ ‫�ص ��ادق حممد علي اله ��ارب ويا�سر علي‬ ‫اله ��ارب و�إر�سالهم ��ا م ��ع بقي ��ة املتهمني‬ ‫�إىل الق�ضاء ليت�سن ��ى للعدالة �أن جتري‬ ‫جمراها‪.‬‬ ‫ونا�ش ��د �أه ��ايل املجن ��ي عليهم ��ا رئي�س‬

‫اجلمهوري ��ة ب�إل ��زام الأجه ��زة الأمني ��ة‬ ‫ب�سرعة التجاوب م ��ع الأوامر ال�صادرة‬ ‫ع ��ن النائ ��ب الع ��ام وع ��دم الته ��اون مل ��ا‬ ‫يرتب ��ه ذلك م ��ن عبث وا�ستهان ��ة مبكانة‬ ‫الدول ��ة ودر�أ ملا قد يرتب ��ه ذلك التجاهل‬ ‫من عواقب وخيمة‪.‬‬ ‫م�شريي ��ن �إىل �أن مدي ��ر ام ��ن مديري ��ة‬ ‫ال�شاهل مبحافظة حجة املدعو عبد الله‬ ‫ح�سن ال�شريف هو املت�سبب يف التالعب‬ ‫يف الق�ضية منذ حدوثها وانه يرف�ض ما‬ ‫ت�صله من �أوام ��ر وتوجيهات �سواء من‬ ‫النيابة العامة او من وزارة الداخلية‪.‬‬ ‫وق ��ال �أه ��ايل املجن ��ي عليهم ��ا (الذي ��ن‬

‫و�صل ��وا �إىل �صحيف ��ة الهوي ��ة يحملون‬ ‫�سف ��را م ��ن الأوام ��ر والتوجيه ��ات‬ ‫الق�ضائي ��ة والأمنية ق ��د نن�شرها قادما)‬ ‫يف منا�شدته ��م‪� :‬إن مدي ��ر ام ��ن املديرية‬ ‫هو من ق ��ام ب�إخفاء اجلناة يف منزله ثم‬ ‫تهريبه ��م بعد ذل ��ك بع ��د ان كان زعم انه‬ ‫مكلف بالتحقيق يف الق�ضية‪.‬‬ ‫ه ��ذا وك�شف ��ت املنا�ش ��دة �أن املتهم ��ان‬ ‫ومعهم ��ا ع�صاب ��ة م�سلحة قام ��ا ب�إطالق‬ ‫ع ��دة �أعرية ناري ��ة على املجن ��ي عليهما‬ ‫على م ��ر�أى وم�سمع من العام واخلا�ص‬ ‫يف اخلام�س من �سبتمرب املا�ضي‪.‬‬ ‫م�شريين �إىل �أنهم منذ ذلك التاريخ وهم‬

‫يجول ��ون يف طواري ��د النياب ��ة العام ��ة‬ ‫ووزارة الداخلي ��ة و�إدارة امن املديرية‬ ‫ولك ��ن كل التوجيهات مل جتد �أي تفاعل‬ ‫ومل يجدوا لها �أي جدوى‪.‬‬ ‫وح ��ذر �أه ��ايل املجن ��ي عليهم ��ا مم ��ا قد‬ ‫ت�شهده الأيام القادمة يف حال ا�ستمرار‬ ‫التجاه ��ل والالمباالة من قب ��ل الأجهزة‬ ‫الأمني ��ة لأنهم لن يرتك ��ون دماء �أبنائهم‬ ‫ت�ضيع هدرا كما قالوا‪.‬‬ ‫حمملني رئا�سة الدولة واحلكومة وعلى‬ ‫ر�أ�سه ��ا وزارة الداخلي ��ة م ��ا ق ��د يرتتب‬ ‫عل ��ى ه ��ذه الت�صرف ��ات الالمب ��االة م ��ن‬ ‫عواقب وخيمة‪.‬‬

‫توقعات بتغيري العميد �صالح واللواء حم�سن وتعيني اجلعدي حمافظا لل�ضالع‬

‫هادي ي�صدر قرارات جمهورية ال�ساعات القادمة بع�ضها يتعلق بالق�ضية اجلنوبية‬ ‫الهوية خا�ص‬

‫توقعت و�سائل اعالمي ��ة مينية ام�س �صدور قرارات‬ ‫رئا�سي ��ة جدي ��دة خالل االي ��ام القادم ��ة ت�شمل تعيني‬ ‫قادة ع�سكري�ي�ن وحمافظني من بينه ��ا تعني القيادي‬ ‫اال�شرتاكي ف�ضل اجلعدي حمافظا ملحافظة ال�ضالع‪،‬‬ ‫وتعي�ي�ن قي ��ادات ع�سكرية جنوبي ��ة يف مراكز امنية‬ ‫وع�سكرية بح�سب ما ن�شره االمناء نت‪.‬‬ ‫وكان ��ت اللجن ��ة الع�سكري ��ة رفع ��ت ام� ��س االول‬ ‫تو�صياته ��ا اىل الرئي� ��س عبدرب ��ه من�ص ��ور ه ��ادي‬ ‫ب�ض ��رورة الإ�س ��راع يف انهاء االنق�س ��ام يف اجلي�ش‬ ‫قبل الدخول يف عملية احلوار من اجل ايجاد اجواء‬ ‫�آمنه ومهيئة لإجناح احلوار‪.‬‬ ‫وك�ش ��ف م�ص ��در ع�سك ��ري مطل ��ع ان اللجن ��ة رفع ��ت‬ ‫مقرتح� � ًا اىل رئي� ��س اجلمهوري ��ة –القائ ��د االعل ��ى‬ ‫للق ��وات امل�سلح ��ة‪ -‬ب�ض ��رورة �إ�ص ��دار ق ��رارات‬ ‫جمهوري ��ة حا�سم ��ة فيم ��ا يتعل ��ق ب�إع ��ادة ترتي ��ب‬ ‫وت�شكي ��ل املناط ��ق الع�سكري ��ة اخلم�س عل ��ى ا�س�س‬ ‫مهني ��ة وع�سكري ��ة بحتة وفق ��ا ملا ذك ��ره موقع اخبار‬ ‫البلد‪.‬‬ ‫و�أ�ض ��اف امل�ص ��در الع�سك ��ري �أن مقرتح� � ًا �آخ ��ر قدم‬

‫للرئي�س هادي بتعيني الل ��واء علي بن علي اجلائفي‬ ‫قائ ��د املنطق ��ة الع�سكري ��ة ال�شرقي ��ة يف من�صب قائد‬ ‫احلر�س اجلمهوري خلف� � ًا للعميد احمد علي عبدالله‬ ‫�صال ��ح‪ ،‬وتعيني الل ��واء الركن حممد عل ��ي املقد�شي‬ ‫نائ ��ب رئي� ��س هيئ ��ة الأركان العامة لل�ش� ��ؤون الفنية‬ ‫قائ ��د ًا للفرق ��ة االوىل مدرع خلف ًا لل ��واء علي حم�سن‬ ‫الأحمر‪.‬‬ ‫وكانت م�ص ��ادر �سيا�سية يف �صنع ��اء ك�شفت االثنني‬ ‫املا�ض ��ي عن �ص ��دور حزمة م ��ن الق ��رارات الرئا�سية‬ ‫خالل ال�ساع ��ات القادمة بغية تهيئة الأجواء املالئمة‬ ‫النعقاد م�ؤمتر احلوار الوطن ��ي املزمع �إقامته خالل‬ ‫االيام املقبلة ‪.‬‬ ‫واكدت امل�صادر ان زيارة االمني العام لالمم املتحدة‬ ‫بان ك ��ي مون وامني عام جمل� ��س التعاون اخلليجي‬ ‫اىل �صنعاء هو �ضمان قوي لتلك القرارات املهمة من‬ ‫قبل دول جمل�س التعاون والأمم املتحدة ‪.‬‬ ‫وقال ��ت ذات امل�ص ��ادر‪ :‬ان حزم ��ة ق ��رارات �سي�ص ��در‬ ‫الرئي� ��س عبدرب ��ه من�ص ��ور ه ��ادي بع�ضه ��ا تتعل ��ق‬ ‫بالق�ضية اجلنوبية بح�سب ما ذكره موقع عدن الغد‪.‬‬ ‫وتوقع ��ت امل�صادر ان الق ��رارات الرئا�سي ��ة �ستتمثل‬ ‫ب�إع ��ادة امل�سرح�ي�ن اجلنوبي�ي�ن يف امل�ؤ�س�س ��ات‬ ‫الع�سكرية واملدنية ف�ضال عن ملف نهب الأرا�ضي يف‬

‫مدير التحرير‪:‬‬ ‫فا�ضل الهجري‬

‫مدينة عدن وفقا لتقرير با�صرة و هالل ال�شهري الذي‬ ‫اعد قبل �سنوات‪.‬‬ ‫و�أك ��دت ان القرارات جاءت بعد ما نقل مبعوث الأمم‬ ‫املتح ��دة جمال بن عمر بع�ض مطالب قيادات احلراك‬ ‫اجلنوبي املتواجدة يف املنفى والذين التقوا بن عمر‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي يف العا�صمة امل�صرية القاهرة ‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ��ت ان ��ه �إىل جانب القرارات الت ��ي �ست�صدر‬ ‫كمحاول ��ة ال�ستقط ��اب بع� ��ض الكيان ��ات ال�سيا�سي ��ة‬ ‫اجلنوبية للم�شاركة يف احل ��وار الوطني �ستت�ضمن‬ ‫القرارات �إقالة قيادات بارزة يف امل�ؤ�س�سة الع�سكرية‬ ‫و�إنهاء االنق�سامات‪.‬‬ ‫ومل ت�ستبع ��د اقال ��ة اللواء علي حم�س ��ن االحمر قائد‬ ‫الفرق ��ة الأوىل مدرع واحمد علي عبدالله �صالح قائد‬ ‫احلر�س اجلمهوري و�آخرين ‪.‬‬ ‫و�أ�ش ��ارت �إىل ان الرئي�س ه ��ادي تعر�ض ل�ضغوطات‬ ‫من عدة اح ��زاب وكيانات �سيا�سية منها جنوبية بان‬ ‫م�شاركتهم يف احلوار مرهونة ب�إقالة حم�سن واحمد‬ ‫ك�ضمان �أ�سا�سي ملخرجات احلوار الوطني ‪.‬‬ ‫واك ��دت ذاتها ان زي ��ارة االمني العام ل�ل�امم املتحدة‬ ‫بان كي مون وامني ع ��ام جمل�س التعاون هو �ضمان‬ ‫ق ��وي لتل ��ك الق ��رارات املهم ��ة م ��ن قب ��ل دول جمل�س‬ ‫التعاون والأمم املتحدة‪.‬‬

‫نائب مدير التحرير‪:‬‬ ‫�صربي الدرواين‬

‫الآراء املن�شورة تعرب عن �أ�صحابها وال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي ال�صحيفة‬

‫من جهة اخرى ك�شف م�صدر برئا�سة اجلمهورية عن‬ ‫�صدور قرارات خالل اليومني املقبلني تتعلق بال�ش�أن‬ ‫الع�سك ��ري ومعاجل ��ة و�ضع ال�ضب ��اط املنقطعني يف‬ ‫جهاز الأم ��ن ال�سيا�سي «اال�ستخب ��ارات»‪ ،‬وتغيريات‬ ‫يف دائرة اال�شغال الع�سكرية‪.‬‬ ‫وذك ��ر امل�صدر يف ت�صريح لـ «مين بر�س» ان الرئي�س‬ ‫عب ��د ربه من�صور هادي ا�ص ��در قررا ب�إعادة ال�ضباط‬ ‫املنقطعني يف جهاز الأمن ال�سيا�سي «اال�ستخبارات «‬ ‫م ��ن �أبناء اجلنوب الذين تظاه ��روا م�ؤخرا �أمام مقر‬ ‫اجلهاز ب�صنعاء‪.‬‬ ‫وكان ع ��دد م ��ن املنت�سب�ي�ن جله ��از الأم ��ن ال�سيا�سي‬ ‫من �أبن ��اء املحافظات اجلنوبية تظاه ��روا اال�سبوع‬ ‫املا�ض ��ي يف �صنع ��اء للمطالب ��ة بحقوقه ��م املالي ��ة‬ ‫واعادته ��م للعمل وت�سوية او�ضاعهم الوظيفية حيث‬ ‫قاموا بقطع �ش ��ارع ال�ستني اجلنوبي احتجاج ًا على‬ ‫اق�صائه ��م م ��ن وظائفه ��م بع ��د انقطاعهم ع ��ن العمل‬ ‫ب�سب ��ب االح ��داث الت ��ي �شهدتها اليمن خ�ل�ال الفرتة‬ ‫املا�ضية‪.‬‬ ‫وق ��ال امل�ص ��در‪ :‬ان من بني الق ��رارات الت ��ي اتخذها‬ ‫الرئي� ��س ه ��ادي وينتظ ��ر اعالنه ��ا خ�ل�ال اليوم�ي�ن‬ ‫املقبلني اقال ��ة مدير دائرة الأ�شغال الع�سكرية العميد‬ ‫حممد علي �سعيد وعدد من ال�ضباط يف الدائرة‪.‬‬

‫�سكرتري التحرير‪:‬‬ ‫�أحمــد املحـ ـفــلي‬

‫�شـ ـ ـ ــارع الــزبـ ـ ــريي ـ خـ ـلــف بـنــك الـي ـمـن الــدويل ـ �صـنـ ــعاء ـ الـيـ ـمـ ــن‬

‫‪Tel : +967 1 406866 - Fax : +967 1 215172 - Mobile : +967 711711755 / 735393539‬‬

‫وي�أت ��ي ق ��رار الرئي� ��س ه ��ادي ب�إقال ��ة مدي ��ر دائ ��رة‬ ‫الأ�شغال الع�سكرية العمي ��د حممد علي �سعيد تنفيذ ًا‬ ‫لق ��رارات هيئة مكافحة الف�س ��اد التي �صدرت ب�إيقاف‬ ‫املذك ��ور ع ��ن عمل ��ه نتيج ��ة الف�س ��اد ال ��ذي ق ��ام ب ��ه‪،‬‬ ‫و�إحال ��ة ع ��دد من �ضب ��اط الدائ ��رة �إىل التحقيق‪ ،‬من‬ ‫بينه ��م نائ ��ب مدير الدائ ��رة العمي ��د عبداملنعم �سعيد‬ ‫الأدمي ��ي‪ ،‬ورئي� ��س ال�شعب ��ة املالي ��ة العقي ��د حمم ��د‬ ‫الكهايل‪ ،‬ورئي�س �شعبة املعامل والور�ش العقيد زيد‬ ‫املحب�شي‪ ،‬ومدير فرع تعز العقيد حممد عبدالعزيز‪.‬‬ ‫ويعد قرار هيئة مكافحة الف�ساد بتوقيف مدير دائرة‬ ‫الأ�شغ ��ال الع�سكرية عن عمله و�إحالة نائبه وعدد من‬ ‫ال�ضب ��اط للتحقيق �أول قرارات هيئة مكافحة الف�ساد‬ ‫املتعلقة بالق ��وات امل�سلحة اليمنية‪ ،‬كما تعترب ق�ضية‬ ‫الف�س ��اد يف دائ ��رة الأ�شغ ��ال الع�سكري ��ة �أول ق�ضي ��ة‬ ‫ف�ساد ع�سكرية تنظر فيها هيئة مكافحة الف�ساد‪.‬‬ ‫وكان ��ت دائ ��رة اال�شغ ��ال الع�سكري ��ة �شه ��دت خ�ل�ال‬ ‫اال�شه ��ر املا�ضي ��ة احتجاج ��ات لع ��دد م ��ن منت�سبيها‬ ‫للمطالبة باقالة مدي ��ر الدائرة و�شلة الف�ساد املحيطة‬ ‫ب ��ه‪ ،‬ف�ض�ل�ا ع ��ن �ص ��رف كاف ��ة م�ستحق ��ات ال�ضب ��اط‬ ‫وال�ص ��ف واجلن ��ود واملهند�سني املنت�سب�ي�ن للدائرة‬ ‫و�إعادة من مت طردهم من املدنيني �إىل �أعمالهم‪.‬‬

‫ال�شئون الإدارية‪:‬‬ ‫عبدالوهاب الو�شلي ت‪734444337 :‬‬

‫‪Web: www.alhawyah.com‬‬ ‫‪Email: alhawyah.mi@gmail.com‬‬ ‫‪Email: alhawyah.mi@yahoo.com‬‬

‫على الفي�س بوك‪� :‬صحيفة الهوية‪.‬‬


‫‪3‬‬

‫تقارير‬

‫العدد ‪ 38‬الأربعاء ‪ 21‬نوفمرب ‪2012‬‬

‫�صنعاء حتتفل مبرور عام على توقيع املبادرة اخلليجية‬ ‫والقا�ضي يرف�ض الو�صاية وف�صائل احلراك اليمنى اجلنوبى‬ ‫ترف�ض امل�شاركة فى احلوار الوطنى ب�صنعاء‬ ‫الهوية – تقرير خا�ص‪:‬‬

‫فيم ��ا حتتفل �صنعاء مبرور ع ��ام على توقيع‬ ‫املب ��ادرة اخلليجي ��ة بح�ض ��ور ال�سيد بان كي‬ ‫م ��ون االمني العام لالمم املتح ��دة وامني عام‬ ‫جمل� ��س التع ��اون اخلليج ��ي عب ��د اللطي ��ف‬ ‫الزياين واملبعوث االمم ��ي اىل اليمن ال�سيد‬ ‫جم ��ال بن عم ��ر ت�شهد املحافظ ��ات اجلنوبية‬ ‫فعاليات احتجاجية راف�ضة الي حوار وطني‬ ‫حت ��ت �سق ��ف اجلمهوري ��ة اليمني ��ة مطالب ��ة‬ ‫با�ستقالل اجلن ��وب عما �أ�سمت ��ه باال�ستعمار‬ ‫ال�شم ��ايل للجن ��وب ف�ضال عما اب ��داه عدد من‬ ‫ال�سيا�سي�ي�ن ال�شمالي�ي�ن يف الربمل ��ان اليمني‬ ‫من اعرتا�ضات على ما �أ�سموه و�صاية‪.‬‬ ‫حي ��ث يق ��ول الربمل ��اين حمم ��د عب ��د ال�ل�اه‬ ‫القا�ضي‪ :‬بال �ش ��ك ن�شكر كل اجلهود املبذولة‬ ‫�س ��واء الإقليمي ��ة �أو الدولي ��ة للوق ��وف اىل‬ ‫جانب اليم ��ن ووحدته واخل ��روج به من كل‬ ‫�أزمات ��ه ال�سيا�س ��ة واالقت�صادي ��ة وغريه ��ا‪،‬‬ ‫لك ��ن �أن يبلغ الأمر اىل احل ��د الذي يجعل كل‬ ‫قراراتن ��ا مرتهنة‪ ،‬ويجع ��ل الدولة تنتظر من‬ ‫يديرها من اخل ��ارج‪ ،‬ويجعل اخلارج يتحكم‬ ‫يف كل م�ش ��اكل الداخل اليمني ب�شكل يتنايف‬ ‫مع �أحداث الثورة او مع ما قامت لأجله‪ ،‬فهذا‬ ‫ما ال ير�ضاه �أي ميني‪.‬‬ ‫و�أ�ض ��اف �إن ال�شعب اليمني ق ��د �أعلن موقفه‬ ‫منذ البداية من الو�صاية عليه وعلى ثورته‪.‬‬ ‫معت�ب�را م ��ا ن�شاه ��ده اليوم بان ��ه نقي�ض ذلك‬ ‫متام ��ا يف ظل موقف �شعب ��ي را�ضخ �أمام كل‬ ‫ما يجري‪.‬‬ ‫وبرغ ��م اللق ��اءات الت ��ي �أجراه ��ا املبع ��وث‬ ‫االمم ��ي م ��ع قي ��ادات احل ��راك والقي ��ادات‬ ‫اجلنوبي ��ة بالقاه ��رة خ�ل�ال االي ��ام املا�ضية‬ ‫اال ان الأج ��واء ال ت ��زال م�شحون ��ة بالرف�ض‬ ‫اجلنوب ��ي لأي ح ��وار ال يق ��وم عل ��ى ا�سا�س‬ ‫�شمال وجنوب كما هي مطالب نائب الرئي�س‬ ‫اال�سبق علي �سامل البي�ض‪.‬‬ ‫حي ��ث دع ��ا القي ��ادي يف احل ��راك اجلنوب ��ي‬ ‫ح�سن باعوم اىل االحت�شاد يف ذكرى اجلالء‬ ‫ال ��ذي ي�ص ��ادف الثالث�ي�ن من نوفم�ب�ر القادم‬ ‫باملن�صورة حمافظة عدن‪.‬‬ ‫واعت�ب�ر القيادي يف احلراك اجلنوبي ح�سن‬ ‫�أحم ��د باع ��وم «اتف ��اق القاه ��رة ه ��و اللبن ��ة‬ ‫الأوىل وال�سليم ��ة ال�صطفاف جنوبي وا�سع‬ ‫�سيطرق �أب ��واب اجلميع على قاعدة التحرير‬ ‫واال�ستقالل‪.‬‬ ‫وقال باعوم يف ت�صريح �صحفي عقب عودته‬ ‫فج ��ر الأح ��د املا�ض ��ي �إىل مدينة امل ��كال قادما‬ ‫م ��ن جمهوري ��ة م�ص ��ر العربية ع ��ن ارتياحه‬ ‫البالغ بنتائج لقاءات ��ه واملباحثات االيجابية‬ ‫م ��ع �إخوت ��ه القي ��ادات اجلنوبي ��ة‪ ..‬م�ضيف ��ا‬ ‫�أن اجله ��ود الآن �ستتوج ��ه نح ��و ترجم ��ة‬ ‫االتفاقات‪.‬‬ ‫وا�ض ��اف �إن ��ه «�سيت ��م ال�ش ��روع يف االع ��داد‬ ‫للح ��وار اجلنوب ��ي ‪ -‬اجلنوب ��ي ب�ي�ن كاف ��ة‬ ‫مكون ��ات احل ��راك وال�شخ�صي ��ات الوطني ��ة‬ ‫امل�ستقل ��ة به ��دف ت�شكي ��ل حتال ��ف يجم ��ع‬ ‫الطاق ��ات ويوح ��د الغاي ��ات وي�ؤ�س� ��س للغ ��ة‬ ‫التق ��ارب وااللتئ ��ام بعي ��دا ع ��ن لغ ��ة التنافر‬ ‫والعداء‪.‬‬ ‫وق ��ال القي ��ادي يف احل ��راك اجلنوبي ح�سن‬ ‫باع ��وم‪�« :‬إن عل ��ى اجلمي ��ع الي ��وم التخل ��ي‬ ‫ع ��ن الذاتي ��ة والعم ��ل عل ��ى م ��د ج�س ��ور‬ ‫التالح ��م لتج�سيد مبد�أ الت�سام ��ح والت�صالح‬

‫والت�ضامن ‪.‬‬ ‫واو�ض ��ح باع ��وم ان لقاءاته م ��ع الفرقاء من‬ ‫القي ��ادات اجلنوبية يف القاه ��رة �أكدت على‬ ‫رف�ض م ��ا ي�سمى باحل ��وار الوطني ل وعدم‬ ‫امل�شاركة فيه �أمر متفق حوله‪.‬‬ ‫وم ��ع ان املبع ��وث الأمم ��ي �إىل اليمن جمال‬ ‫ب ��ن عم ��ر قد اك ��د االثن�ي�ن املا�ض ��ي ا�ستمرار‬ ‫عق ��د اللقاءات مع قي ��ادات احلراك اجلنوبي‬ ‫والفعالي ��ات اجلنوبي ��ة املختلف ��ة به ��دف‬ ‫الدف ��ع بالعملي ��ة ال�سيا�سي ��ة و�إجناح م�ؤمتر‬ ‫احل ��وار الوطني و�إيجاد حل ع ��ادل للق�ضية‬ ‫اجلنوبية‪.‬‬ ‫�إال �أن حيدر �أبو بكر العطا�س رئي�س الوزراء‬ ‫الأ�سبق حلكوم ��ة اجلمهورية اليمني كان قد‬ ‫�أك ��د �أن قطاع ��ا عري�ض ��ا من ف�صائ ��ل احلراك‬ ‫اليمنى اجلنوبى فى م�ص ��ر اتفقوا على عدم‬ ‫امل�شاركة ف ��ى حوار امل�ؤمت ��ر الوطنى املزمع‬ ‫انعق ��اده ف ��ى دي�سمرب الق ��ادم ف ��ى العا�صمة‬ ‫�صنع ��اء‪ ،‬والذى �سيناق�ش الق�ضايا الوطنية‪،‬‬ ‫ومن بينها حل الق�ضية اجلنوبية‪.‬‬ ‫وق ��ال العطا� ��س ف ��ى ت�صريح ��ات لـ»الي ��وم‬ ‫ال�ساب ��ع» �إن معظم ف�صائل احلراك اجلنوبى‬ ‫لهم مطالب البد �أن ت�ستجيب القيادة اليمنية‬ ‫له ��ا‪ ،‬حت ��ى ن�ستطي ��ع الدخول ف ��ى مباحثات‬ ‫امل�ؤمت ��ر الوطن ��ى‪ ،‬و�أه ��م تل ��ك املطال ��ب‬ ‫االعرتاف بح ��ق تقرير م�صري جنوب اليمن‪،‬‬ ‫و�أن يك ��ون احل ��وار (�شم ��اىل – جنوب ��ى)‪،‬‬ ‫ويقام خارج اليمن برعاية دولية‪.‬‬ ‫ت�أت ��ى ت�صريح ��ات رئي� ��س ال ��وزراء اليمنى‬ ‫ال�ساب ��ق بع ��د �أي ��ام قليل ��ة م ��ن لقاء ع ��دد من‬ ‫قيادات احلراك اليمن ��ى اجلنوبى فى م�صر‪،‬‬ ‫م�ساعد الأمني العام للأمم املتحدة ومبعوثه‬ ‫�إىل اليمن‪ ،‬جمال بن عمر‪ ،‬الذى جاء القاهرة‬ ‫ف ��ى زي ��ارة ق�صرية �أج ��رى خاللها ع ��ددا من‬ ‫اللق ��اءات م ��ن قي ��ادات احل ��راك اجلنوب ��ى‬ ‫بهدف حماولة توحي ��د �صفوف اجلنوبيني‪،‬‬ ‫ودعوته ��م للم�شاركة فى احلوار الوطنى فى‬ ‫�صنعاء‪.‬‬ ‫ووفق ��ا مل�صادر اعالمية ف� ��إن زيارة جمال بن‬ ‫عم ��ر �إىل م�صر كان ��ت بغية لق ��اء �أبرز رموز‬

‫احلراك اجلنوبى‪ ،‬وهم الرئي�س الأ�سبق على‬ ‫نا�صر حممد‪ ،‬رئي�س ال ��وزراء الأ�سبق حيدر‬ ‫�أبو بكر العطا�س‪ ،‬القيادى فى احلراك ح�سن‬ ‫باعوم ال ��ذى تغيب عن االجتم ��اع الرئي�سى‪،‬‬ ‫ونائ ��ب الرئي� ��س الأ�سبق على �س ��امل البي�ض‬ ‫الذى تغيب �أي�ضا عن االجتماع‪.‬‬ ‫وكان الكات ��ب واملحل ��ل ال�سيا�س ��ى اليمن ��ى‬ ‫عب ��د الرقي ��ب من�ص ��ور ق ��ال‪� :‬إن لق ��اءات بن‬ ‫عم ��ر مع ممثل ��ى احل ��راك اليمن ��ى اجلنوبى‬ ‫فى م�ص ��ر‪ ،‬ا�ستطاع ��ت �أن حتق ��ق اخرتاقات‬ ‫ب�ي�ن اجلنوبي�ي�ن‪ ،‬منوه ��ا �إىل �أن العدي ��د من‬ ‫اجلنوبي�ي�ن �سي�شاركون فى احلوار الوطنى‬ ‫ب�صنع ��اء‪ ،‬ما ع ��دا الف�صيل ال ��ذى ميثله على‬ ‫�س ��امل البي�ض ال ��ذى يطالب بانف�ص ��ال �شمال‬ ‫وجنوب اليمن‪.‬‬ ‫و�أو�ضح من�صور �أن ح ��وار امل�ؤمتر الوطنى‬ ‫ ال ��ذى تقرر �أن يعق ��د فى دي�سم�ب�ر القادم‪-‬‬‫�سي�ستم ��ر �إىل ‪� 6‬أ�شهر‪ ،‬و�سيتناول ‪ 12‬ق�ضية‬ ‫تقريبا‪ ،‬ت�أتى فى مقدمتها الق�ضية اجلنوبية‪،‬‬ ‫واحلوثيني‪ ،‬وجلنة �صياغة الد�ستور‪.‬‬ ‫واعترب املبعوث الدوىل �إىل اليمن‪ ،‬جمال بن‬ ‫عمر‪� ،‬أن م�ؤمتر احل ��وار املزمع �إقامته خالل‬ ‫الأ�شه ��ر املقبل ��ة �أول فر�ص ��ة منذ ع ��ام ‪1994‬‬ ‫للنظ ��ر ب�ش ��كل ج ��دى فى ح ��ل ع ��ادل للق�ضية‬ ‫اجلنوبية‪ ،‬وقال‪« :‬ن�ش ��دد دائم ًا على الدخول‬ ‫بدون �شروط م�سبقة‪ ،‬وفى جميع احلوارات‬ ‫فى العامل كان ��ت هناك تنازالت من الأطراف‪،‬‬ ‫وخرج ��ت ال غال ��ب وال مغل ��وب‪ ،‬ه ��ذا مت فى‬ ‫حاالت عدي ��دة وممكن بالن�سب ��ة فيما يخ�ص‬ ‫الق�ضية اجلنوبية»‪.‬‬ ‫وق ��ال ب ��ن عم ��ر‪� :‬إن احل ��راك اجلنوبى حقق‬ ‫مكا�س ��ب ب� ��أن ح�صلت الق�ضي ��ة على اعرتاف‬ ‫الأط ��راف اليمني ��ة‪ ،‬م�ضيف� � ًا �أن اجلهود التى‬ ‫بذلتها الأمم املتحدة فى اليمن العام املا�ضى‪،‬‬ ‫وتو�صل ��ت �إىل توقي ��ع املب ��ادرة اخلليجي ��ة‬ ‫و�آليته ��ا التنفيذي ��ة �أ�شركت جمي ��ع الأطراف‬ ‫اليمنية ف ��ى العملية ال�سيا�سي ��ة‪ ،‬ولي�س فقط‬ ‫الأحزاب الربملانية‪.‬‬ ‫وكان كل م ��ن قائد الث ��ورة اجلنوبية الزعيم‬ ‫ح�س ��ن �أحم ��د باع ��وم والرئي� ��س اال�سب ��ق‬

‫عل ��ي نا�صر حمم ��د والرئي�س حي ��در �أبوبكر‬ ‫العطا�س وال�سيد عبدالرحمن اجلفري عقدوا‬ ‫ع ��ددا م ��ن اللق ��اءات يف العا�صم ��ة امل�صري ��ة‬ ‫القاهرة ج ��رت فيه عدة نقا�شات نحو توحيد‬ ‫ال�صف اجلنوبي‪.‬‬ ‫ه ��ذا وقد اتف ��ق احلا�ضرون عل ��ى العمل من‬ ‫�أجل التحرير واال�ستقالل والعي�ش يف حياة‬ ‫حرة كرمية‪ .‬وقالوا يف بالغ �صحفي ال�سبت‬ ‫املا�ض ��ي ان اللق ��اءات املتتالي ��ة الت ��ي ج ��رت‬ ‫يف العا�صم ��ة امل�صري ��ة القاه ��رة «�سقفنا هو‬ ‫التحري ��ر واال�ستق�ل�ال ‪ ،‬م ��ع التعام ��ل مع كل‬ ‫اال�ساليب واالجتاهات ال�سيا�سية والن�ضالية‬ ‫ال�سلمي ��ة املحققة لطموح ��ات �شعب اجلنوب‬ ‫يف حياة حرة كرمية وفق خياره احلر»‪.‬‬ ‫م�ؤكدي ��ن على موا�صلة اجله ��ود والتوا�صل‬ ‫م ��ع كاف ��ة مكون ��ات الطي ��ف اجلنوب ��ي ويف‬ ‫مقدمتها مكون ��ات احلراك اجلنوبي ال�سلمي‬ ‫وال�شخ�صي ��ات اجلنوبي ��ة الفاعل ��ة امل�ستقلة‬ ‫للو�صول اىل ا�صطفاف جنوبي ميكن �شعب‬ ‫اجلن ��وب يف ه ��ذه الظ ��روف واملتغ�ي�رات‬ ‫ال�سيا�سية املتالحقة وتزايد االهتمام الدويل‬ ‫بق�ضيتنا م ��ن التعامل والتعاط ��ي ال�سيا�سي‬ ‫الواع ��ي مب ��ا ميك ��ن �شعبن ��ا م ��ن حتقي ��ق‬ ‫اهدافه‪ .‬كما ن�ؤكد �أنن ��ا لن نتخذ �أي خطوات‬ ‫حت�ضريي ��ة للق ��اء اال�صطف ��اف اجلنوبي �إال‬ ‫عند التوا�صل م ��ع مكونات الطيف اجلنوبي‬ ‫وبح�ض ��ور ممثلني عن امل�شارك�ي�ن يف اللقاء‬ ‫لي�ش ��ارك اجلمي ��ع يف التح�ضري له ��ذا اللقاء‬ ‫امل�أمول‪.‬‬ ‫معتربين لق ��اءات مبعوث االمني العام لالمم‬ ‫املتح ��دة بالقي ��ادات اجلنوبي ��ة ب�أن ��ه اهتمام‬ ‫دويل بالق�ضي ��ة اجلنوبية متمن�ي�ن �أن تلعب‬ ‫الأمم املتح ��دة دوره ��ا امل�أم ��ول يف م�ساعدة‬ ‫�شعب اجلنوب لتحقيق هدفه الوحيد املتمثل‬ ‫يف التحرير واال�ستقالل م ��ع التعامل مع كل‬ ‫اال�ساليب واالجتاهات ال�سيا�سية والن�ضالية‬ ‫ال�سلمي ��ة املحققة لطموح ��ات �شعب اجلنوب‬ ‫يف حياة حرة كرمية وفق خياره احلر‪.‬‬

‫حقيقة اخلالف بني احلوثي‬ ‫والإ�صالح‬ ‫بقلم فا�ضل ال�شرقي‬ ‫ت�صاع ��دت وت�ي�رت اخل�ل�اف ب�ي�ن �أن�ص ��ار الله‬ ‫احلوثني‪ ,‬وجماع ��ة الإخ ��وان امل�سلمني باليمن‬ ‫التجمع اليمني للإ�صالح‪ ,‬ويدور الآن لغط �شديد يف ال�ساحة اليمنية‬ ‫ع ��ن تنامي حدة اخلالف ب�ي�ن الفينة والأخرى‪ ,‬رغ ��م اجلهود املعلنة‬ ‫الحت ��واء اخلالف والتفاه ��م امل�شرتك‪ ,‬وعقد �أكرث م ��ن جولة لقاء يف‬ ‫العا�صم ��ة �صنع ��اء‪ ,‬ويف اخل ��ارج يف القاه ��رة وتركي ��ا‪ ,‬وت�صاعدت‬ ‫اخلالفات �إىل ا�شتباكات م�سلح ��ة طوال العام املا�ضي‪ ,‬بدءا بحجور‬ ‫حج ��ة وكت ��اف القطع ��ة وغريه ��ا‪ ,‬وما يح ��دث ه ��ذا الأي ��ام يف ريدة‬ ‫حمافظة عمران‪ ,‬و�شهارة‪ ,‬وقفلة عذر‪.‬‬ ‫ال�س� ��ؤال املطروح ملاذا اخل�ل�اف؟ ماهيته؟ �أ�سباب ��ه؟ و�إىل متى؟ وهل‬ ‫ميك ��ن احت ��وا�ؤه وال�سيط ��رة عليه؟؟ �إىل غ�ي�ر ذلك م ��ن الأ�سئلة التي‬ ‫تعتمل بذهن املواطن اليمني‪.‬‬ ‫يف احلقيقة ال يوجد �أي خالف جلماعة �أن�صار الله احلوثني مع حزب‬ ‫الإ�ص�ل�اح – مذهبي‪ -‬عقائ ��دي‪ -‬طائفي‪ -‬كلها احتم ��االت وفر�ضيات‬ ‫بعي ��دة ع ��ن الواق ��ع متاما‪ ,‬فجماع ��ة �أن�ص ��ار الله حم�صن ��ة متاما من‬ ‫�أي خ�ل�اف م ��ن هذا القبيل م ��ع �أي فكر �أو جماع ��ة �أو حزب‪ ,‬و�إن كان‬ ‫حزب الإ�ص�ل�اح يحمل عقدة اخلالف الطائف ��ي واملذهبي والعقائدي‬ ‫مع �أن�صار الله �إمتداد ًا لتطرفه املذهبي �ضد الزيدية عموما وكل فرق‬ ‫ال�شيعة‪ ,‬و�أغلب فرق ال�سنة من ال�شوافع وال�صوفية وغريهم‪.‬‬ ‫اخل�ل�اف يف جوه ��ره �سيا�سي بعيد ع ��ن الأطر املذهبي ��ة والطائفية‪,‬‬ ‫واملتاب ��ع لأدبيات منهجية �أن�صار الله يلحظ هذا بو�ضوح‪ ,‬فخطوات‬ ‫احلرك ��ة العملية واحلركية وال�سيا�سية ال حتم ��ل �أي بعد طائفي‪� ,‬أو‬ ‫خلفي ��ة مذهبية عقائدية تت�أثر ب�ص ��راع املدار�س املذهبية يف ال�سابق‬ ‫واحلا�ض ��ر‪ ,‬واملتاب ��ع خلطابات ال�سيد عب ��د امللك املتك ��ررة وبيانات‬ ‫املكت ��ب الإعالمي لل�سيد املتعلق ��ة بالأحداث واخل�ل�اف الدائر يعرف‬ ‫احلقيقة بو�ضوح‪.‬‬ ‫للحقيقة �إن الإ�ص�ل�اح يتعامل مع �أن�صار الله بعقلية ت�آمرية‪ ,‬وخلفية‬ ‫مذهبي ��ة وعقائدي ��ة �ضيق ��ة‪� ,‬صفحاته ��ا مليئ ��ة بالتكف�ي�ر والتف�سيق‪,‬‬ ‫والإق�ص ��اء والإلغاء م ��ا ا�ستطاع اىل ذلك �سبيال‪ ,‬وق ��د كان له ن�صيب‬ ‫واف ��ر وح ��ظ وا�س ��ع يف احل ��روب ال�س ��ت م ��ن التحري� ��ض الدين ��ي‬ ‫والع�سك ��ري‪ ,‬وامل�شارك ��ة الفاعل ��ة‪ ,‬والتكف�ي�ر والتف�سي ��ق‪ ،‬والتبديع‬ ‫والت�ضلي ��ل‪ ,‬والبغ�ض الطائفي والعداوة املذهبي ��ة‪ ,‬وال�سيطرة على‬ ‫امل�ساج ��د الزيدي ��ة ب�شكل ع ��ام‪ ,‬واال�ستح ��واذ على املدار� ��س الدينية‬ ‫واحتاللها‪ ,‬و�صفحته ملبدة بالغيوم وال�سواد‪ ,‬ومع هذا غ�ض �أن�صار‬ ‫الل ��ه الطرف عن كل ذلك‪ ،‬وقفزوا عل ��ى اجلراح‪ ،‬ومل ي�سمحوا للنزعة‬ ‫املذهبية والطائفية بالت�سلل اىل نفو�سهم والتحكم بقراراتهم‪.‬‬ ‫م ��ا يحمل ��ه �أن�ص ��ار الله على ح ��زب الإ�ص�ل�اح هو االرته ��ان للخارج‪,‬‬ ‫والتماه ��ي املطلق م ��ع امل�شروع الأمريك ��ي يف اليمن بال ��ذات‪ ،‬وهذا‬ ‫جوهر اخلالف‪ ,‬وكل ما يحدث من جانبه على الثوار يف ال�ساحات من‬ ‫اعتداءات متكررة وحرق للخيام‪ ,‬وحتري�ض طائفي ومذهبي بغي�ض‬ ‫ي�ؤك ��د �صحة ذلك كل ��ه‪ ,‬ب�سبب الإنتم ��اء �إىل �أن�صار الل ��ه‪ ,‬يف �صنعاء‬ ‫وتعز و�إب والبي�ضاء وعمران وحجة‪ ,‬وغريها من املحافظات واملدن‬ ‫اليمني ��ة بلغت حد القتل والت�صفية خدمة وطاعة لل�سفري الأمريكي ال‬ ‫�أك�ث�ر‪ ,‬فال مربر �أبدا للخالف م ��ع �أن�صار الله �إال هذه النزعة والطاعة‬ ‫املطلق ��ة للأمريكيني‪ ,‬ولي�س ببعيد ما تناقلت ��ه الأخبار بعد مظاهرات‬ ‫الغ�ض ��ب لر�س ��ول الل ��ه �ض ��د الأمريكي�ي�ن وتواجده ��م الع�سكري يف‬ ‫اليم ��ن‪ ,‬من اجتماع �س ��ري للأمني العام حلزب الإ�ص�ل�اح مع ال�سفري‬ ‫الأمريك ��ي ب�أح ��د املنازل ال�سري ��ة التابعة لل�سف ��ارة الأمريكية‪� ,‬أعقبه‬ ‫التح ��رك القوى �ضد �أن�صار الله وال�شع ��ارات املعادية لأمريكا‪ ،‬وقتل‬ ‫بع� ��ض ال�شباب يف �صنع ��اء ورداع على خلفية ه ��ذه املواقف‪ ,‬وقبلها‬ ‫تبن ��ى حملة ن�شطة معادية للحملة املليونية �ضد التدخالت الأمريكية‬ ‫يف ال�ش� ��أن اليمن ��ي‪ ,‬وحتريك امللي�شيات امل�سلح ��ة يف عاهم‪ ,‬وكتاف‪,‬‬ ‫وري ��دة حمافظة عم ��ران‪ ،‬ون�ص ��ب الكمائن للمحتفلني بعي ��د الغدير‪،‬‬ ‫و�سق ��وط عدد م ��ن ال�شهداء واجلرح ��ى‪ ,‬وتبنى احلم�ل�ات الإعالمية‬ ‫�ضد �أن�ص ��ار الله واملن�شورات والبيانات ي�ؤك ��د �صحة ما ذهبنا �إليه‪,‬‬ ‫ل ��ذا من غري املمكن التوافق ما مل يتوقف ح ��زب الإ�صالح عن ن�شاطه‬ ‫املعادي‪ ,‬ويتخلى عن نزعته العن�صرية والطائفية‪ ,‬وحتالفه الفج مع‬ ‫الأمريكي�ي�ن‪ ,‬وميار� ��س ال�سيا�سة من �أبوابها بدواف ��ع وطنية وح�س‬ ‫وطني‪ ,‬وهذا ما ال �أرى بوادره تلوح يف الأفق والله امل�ستعان‪.‬‬

‫بعد القاء القب�ض على �شحنة اال�سلحة الرتكية بعدن وانك�شاف حقيقة ا�صرار اردوغان عليه للعمل يف اليمن‬

‫مهاتري حممد يعتذر عن العمل م�ست�شارا اقت�صاديا حلكومة با�سندوة‬ ‫الهوية – تقرير‪:‬‬

‫من ��ذ ان زار مهات�ي�ر حمم ��د اليم ��ن منت�ص ��ف الع ��ام‬ ‫اجلاري والتقى برئي�س اجلمهورية ورئي�س حكومة‬ ‫الوف ��اق الوطن ��ي والعر� ��ض ال ��ذي طرح ��ه رئي� ��س‬ ‫احلكومة اال�ستاذ حممد �سامل با�سندوة على الرئي�س‬ ‫املاليزي ال�سابق مهاتري حممد ب� ��أن يكون م�ست�شارا‬ ‫اقت�صاديا للحكومة قائما وكانت االخبار عن ترحيب‬ ‫مهاتري حممد تب�شر بقبول ��ه وا�ستعداده للقيام بهذه‬ ‫املهم ��ة‪ ،‬اال ان االي ��ام املا�ضية وما �شهدت ��ه اليمن من‬ ‫اح ��داث غ�ي�ر املوقف م ��ن الرئي�س املالي ��زي ال�سابق‬

‫جت ��اه ذل ��ك العر� ��ض ‪ 180‬درج ��ة حيث اعل ��ن رف�ضه‬ ‫واعت ��ذاره ب�صورة غري معلنة ع ��ن العمل كم�ست�شار‬ ‫اقت�صادي حلكومة الوفاق الوطني‪.‬‬ ‫وبح�س ��ب م�ص ��در حكوم ��ي ف� ��إن ا�سب ��اب االعت ��ذار‬ ‫ترج ��ع اىل حج ��م التعقي ��دات ال�سيا�سي ��ة واالمني ��ة‬ ‫الت ��ي تعي�شه ��ا اليم ��ن وان البيئ ��ة غ�ي�ر مواتي ��ة لأن‬ ‫تك ��ون ا�ست�شارته ذات ج ��دوى‪ ،‬مما يجعله حذرا من‬ ‫املجازف ��ة بالعمل يف دول ��ة ت�ش�ي�ر كل املعطيات فيها‬ ‫اىل ان احلكومة قد تك ��ون مكبلة بقيود عديدة تعيق‬ ‫اداءها وفقا ملا ذكرته ا�سبوعية النا�س‪.‬‬ ‫اال ان مراقب�ي�ن للم�شه ��د اليمن ��ي قالوا ب ��ان االعتذار‬

‫مل يكن لال�سباب الت ��ي ا�شار اليها امل�صدر احلكومي‪،‬‬ ‫وامن ��ا الن الرئي�س مهاتري حمم ��د �شعر بانه ا�ستغفل‬ ‫ي ��وم ق ��دم ل ��ه العر� ��ض وان هن ��اك اطراف ��ا وجه ��ات‬ ‫دولي ��ة �أرادت ا�ستغالله ليك ��ون مظلة ملا �سيتبعها من‬ ‫ت�صرفات ومن على حكومة با�سندوة‪.‬‬ ‫م�شريي ��ن اىل ان لرئي� ��س وزراء تركي ��ا عالقة كبرية‬ ‫يف هذا اجلان ��ب باعتباره كان الو�سيط بني الرئي�س‬ ‫املالي ��زي ال�ساب ��ق ورئي� ��س حكومة الوف ��اق للقبول‬ ‫بالعمل م�ست�شارا اقت�صاديا حلكومة با�سندوة‪.‬‬ ‫ووفق ��ا للمراقبني فان مهاتري حممد غ�ي�ر موقفه منذ‬ ‫الك�شف ع ��ن �ضفق ��ة اال�سلحة الرتكي ��ة التي �ضبطت‬

‫مبين ��اء عدن االي ��ام املا�ضية اذ انه بع ��د اطالعه على‬ ‫حقائق لها عالقة بتلك ال�شحنة اعلن رف�ضه واعتذاره‬ ‫ع ��ن العم ��ل مبديا ا�ستغراب ��ه ان ي�سع ��ى البع�ض اىل‬ ‫ا�ستغالله يافطة لتحقيق اهداف �سيا�سية واقت�صادية‬ ‫بطرق غري �شرعية مهما كانت عالقاته معه وطيدة‪.‬‬ ‫وكان ��ت معلوم ��ات ك�شفت ان الرئي� ��س الرتكي رجب‬ ‫طي ��ب اردوغ ��ان ق ��د عمل ب ��كل م ��ا لديه م ��ن ا�ساليب‬ ‫وو�سائ ��ل القن ��اع مهات�ي�ر حمم ��د بالعم ��ل م�ست�شارا‬ ‫اقت�صادي ��ا حلكومة الوفاق الوطن ��ي‪ ،‬اال انه مل يقبل‬ ‫بذل ��ك بعد انك�شاف تلك الف�ضيحة التي حاولت تركيا‬ ‫ان تت�ب�ر�أ منه ��ا ب ��كل الط ��رق والو�سائ ��ل ولكن دون‬

‫جدوى‪.‬‬ ‫وا�ش ��ارت املعلوم ��ات ان احلكوم ��ة الرتكي ��ة مل تكن‬ ‫تتوق ��ع ان يرتتب ع ��ن تلك ال�شحنة كل ه ��ذه النتائج‬ ‫�سواء على م�ستوى اليمن الداخلي او على امل�ستوى‬ ‫اخلارج ��ي‪ ،‬حي ��ث ا�صبح املجتمع اليمن ��ي ينظر اىل‬ ‫حكوم ��ة اردوغان على انها حكوم ��ة اال�سرتزاق لدى‬ ‫بع�ض اجله ��ات واالطراف اليمنية ال�ساعية اىل ن�شر‬ ‫اخل ��وف والرعب داخل اف ��راد املجتمع‪ ،‬ف�ضال عن ان‬ ‫تل ��ك ال�صفقة ك�شفت ع ��ن م�ستوى الت ��دين االخالقي‬ ‫ل ��دى حكومة انق ��رة يف �س ��وق التجارة ال ��دويل‪ ،‬اذ‬ ‫ت�سمح لنف�سها بعقد �صفقات م�شبوهة من هذا النوع‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫ا�ستطالع‬

‫العدد ‪ 38‬الأربعاء ‪ 21‬نوفمرب ‪2012‬‬

‫�ضياع حقوق الرتبويني بني حزينة النقابات وت�سويف احلكومة‬ ‫مطالبهم م�شروعة وقانونية م�ؤجلة منذ عام ‪ 2005‬و اذا ما ا�ستمر �صمتهم لن تعطى لهم مطلقا ‪.‬‬ ‫مربو االجيال ي�صرخون‪ :‬بينما نحن تنهكنا متطلبات احلياة‪ ..‬غرينا ينعم بعي�ش رغيد يف احلكومات الغري من�صفة و النقابات التي تت�صرف تبعا حلزبيتها تارة ت�أمر باال�ضراب و تارة اخرى متنع اال�ضراب‪..‬‬ ‫غري �آبهني باحتياجات املعلمني وم�سئولياتهم احلياتية التي جتربهم على اال�ضراب للح�صول على حت�سينات مادية حتاول رفع القليل من الأعباء امللقاة على عاتقهم ‪.‬‬ ‫ا�ضرابهم هو و�سيلتهم الوحيدة لإي�صال �صوتهم اىل امل�سئولني عن تردي او�ضاعهم بعد ان باءت كل الطرق املتبعة من قبلهم بالف�شل‪،‬عل �ضمري من هو �أعلى منهم ي�صحو قليال وي�شعر بغريه‪.‬‬ ‫الهوية يف هذا العدد التقت عددا من املعلمني امل�ضربني لتعرف تلك املطالب التي دفعتهم اىل اال�ضراب و�شل احلركة التعليمية وكانت مطالبهم كتايل ‪:‬‬

‫ا�ستطالع‬

‫مطالبنا تراكمية‬ ‫يقول اال�ست ��اذ حممد ال�شامي مدير مدر�سة‬ ‫امليثاق للموهوبني‪ :‬ب ��د�أ اال�ضراب بتعليق‬ ‫ال�ش ��ارات احلم ��راء يف جمي ��ع مدار� ��س‬ ‫اجلمهوري ��ة م ��ن ‪3‬اىل‪ 4‬نوفم�ب�ر وم ��ن ‪6‬‬ ‫اىل ‪ 11‬نوفم�ب�ر ب ��د�أ اال�ض ��راب اجلزئ ��ي‬ ‫يف احل�ص� ��ص الرابع ��ة و اخلام�س ��ة‪ ،‬ويف‬ ‫‪ 12‬نوفم�ب�ر ب ��د�أ اال�ض ��راب ال�شام ��ل و‬ ‫املفت ��وح بح�س ��ب تعميم النقاب ��ة الع�ضائها‬ ‫يف املدرا� ��س‪�،‬إال �أن هن ��اك بع�ض املدر�سني‬ ‫الذين مل ي�ضربوا وا�ستمروا يف التدري�س‬ ‫�إىل الآن وذل ��ك تبع ��ا لنقابته ��م‪ ..‬وه ��ذا ما‬ ‫يح ��ول العمل الرتب ��وي على ح ��د قولهاىل‬ ‫عم ��ل �سيا�سي حت ��دده النقاب ��ة كونه يوجد‬ ‫يف اليمن اىل حد الآن ثالث نقابات تربوية‬ ‫والرابع ��ة يف الطريق‪،‬االم ��ر ال ��ذي يجعل‬ ‫وزارة الرتبي ��ة و التعلي ��م مت�ش ��ي ح�س ��ب‬ ‫�آراء النقاب ��ات �إال انه رغم ذلك ميكن القول‬ ‫�إن املعلمني امل�ضربني �أكرث من الداعني اىل‬ ‫عدم اال�ضراب‪.‬‬ ‫م�ضيف ��ا‪ :‬مطالبن ��ا الت ��ي جعلتن ��ا نلج�أ اىل‬ ‫اال�ض ��راب مطال ��ب تراكمية م ��ن �سنني عدة‬ ‫م�ضت‪�،‬أهمه ��ا ت�سوي ��ة املعلم�ي�ن ب�سن ��وات‬ ‫اخلدم ��ة حيث �إن املعلمني يف نف�س الدرجة‬ ‫الت ��ي تنم ��ط عليه ��ا من ��ذ ع ��ام ‪2005‬م مبا‬ ‫يخ�ص االج ��ور و املرتباتاىل االن‪ ،‬واي�ضا‬ ‫كثري من املعلمني الذي ��ن يحملون م�ؤهالت‬ ‫بكالوري�س وماج�ستريمازالت م�ستحقاتهم‬ ‫املالي ��ة ت�ؤخ ��ذ عل ��ى الثانوي ��ة العام ��ة‪،‬‬ ‫باال�ضاف ��ة اىل املطالب الأخ ��رى التي دعت‬ ‫اليه ��ا النقابات‪ ،‬مثل ب ��دل طبيعة العمل ملن‬ ‫مل ي�شمله ��م القان ��ون الذين له ��م احلق فيه‪،‬‬ ‫مثل بدل ريف وبدل �سكن وموا�صالت‪.‬‬ ‫كم ��ا يق ��ول اال�ست ��اذ ال�شامي‪ :‬نح ��ن عندما‬ ‫ا�ضربنا جعلنا م�صلحة الطالب بني اعيننا‪،‬‬ ‫مبعنى اننا يف مدر�ستنا �أنهينا االختبارات‬ ‫ال�شهري ��ة للطالب واليوج ��د خالف يف هذا‬ ‫املو�ض ��وع‪ ،‬ون�أم ��ل ان يتم خ�ل�ال اليومني‬ ‫القادم�ي�ن حل امل�شكلة‪،‬كم ��ا نامل من رئي�س‬ ‫اجلمهوري ��ة وحكومة الوف ��اق ان ينظروا‬ ‫اىل القطاع الرتبوي بنظرة اف�ضل مما هى‬ ‫االن‪ ،‬الن املعل ��م ه ��و مفت ��اح كل �شيء واي‬ ‫مك ��ون من مكونات الدول ��ة يعترب من نتاج‬ ‫العملية التعليمية‪.‬‬ ‫ت�سوية او�ضاعنا‬ ‫وتق ��ول اال�ستاذة رحمة اخلوج ��ة‪ :‬مطلبنا‬ ‫اال�سا�س ��ي ه ��و ت�سوي ��ة او�ضاعن ��ا التي مل‬ ‫تتغ�ي�ر م ��ن ع ��ام ‪2005‬م‪ ،‬باال�ضاف ��ة اىل‬ ‫مطالبتنا ب ��ان يكون ي ��وم اخلمي�س اجازة‬ ‫ر�سمية مثل بقية اجهزة الدولة‪ ،‬كما نطالب‬ ‫اي�ض ��ا بت�سليم م�ستحق ��ات املدر�سني الذين‬

‫�صابرين املحمدي‬

‫وت�ضيف‪� :‬أنا �أ�ؤك ��د لكل الرتبويني �أن هذه‬ ‫النقاب ��ات الت ��ى دع ��ت للإ�ض ��راب ال�شام ��ل‬ ‫واملفت ��وح �سترتاجع جم ��رد مقابلة الوزير‬ ‫له ��م و�إعطائه ��م بع� ��ض املال‪،‬وين�سون� ��أن‬ ‫املعل ��م ب ��اين الوط ��ن للأ�سف ا�صب ��ح اكرث‬ ‫مواط ��ن مظل ��وم يف وطنه وراتب ��ه اليكفي‬ ‫ا�سرت ��ه وتنقالته خا�صة اذا مل يكن له دخل‬ ‫�آخر‪ ،‬املعلم �أكرث �شخ�ص مديون لأ�صحاب‬ ‫املح�ل�ات التجاري ��ةو غ�ي�ر التجاري ��ة التي‬ ‫ل ��وال تع ��اون �أ�صحابه ��م معه ��م ل ��كان �أكرث‬ ‫املعلم�ي�ن مت�سولني يف ال�ش ��وارع من �شدة‬ ‫حاجتهم‪.‬‬ ‫ل ��ذا فال�أل ��وم املعل ��م �إن تقاع� ��س يف عمله‪،‬‬ ‫وب ��د�أ التالع ��ب الن كل م ��ا يح ��اول فعل ��ه‬ ‫اليتحم ��ل م�سئوليته �سوى ظامليه و ناهبي‬ ‫حقوقه‪.‬‬

‫ا�ستقطعت م�ستحقاتهم ملدة �سنة واىل االن‬ ‫مل يت ��م ت�سلي ��م م�ستحقاته ��م‪ ،‬واال �سيكون‬ ‫اال�ضراب مفتوح اىل ان يتم تنفيذ مطالبنا‪،‬‬ ‫او عل ��ى االقل اعطائنا �آلي ��ة لتنفيذ املطالب‬ ‫ولو تدريجيا‪،‬اي خطة زمنية معينة لتنفيذ‬ ‫ذل ��ك‪ ،‬النن ��ا �صراح ��ة �شبعن ��ا م ��ن كالمه ��م‬ ‫امل�ستم ��ر دون ج ��دوى‪ ،‬او اي �شي ملمو�س‬ ‫على ار�ض الواقع‪.‬‬ ‫�صرف العالوات و�إجازة اخلمي�س‬ ‫يوافقها الراي اال�ستاذ خالد مهيوب والذي‬ ‫يقول‪:‬لدين ��ا مطالب كثرية نزل ��ت يف بيان‬ ‫تو�ضيح ��ي اهمه ��ا الت�سوي ��ات املوقفة من‬ ‫عام ‪2005‬م والعالوات التي مل ت�صرف من‬ ‫العام نف�سه باال�ضاف ��ة اىل املوظفني اجلدد‬ ‫الذي ��ن مل يتم �ضم مرتباته ��م على الك�شوف‬ ‫الآلية يف وزارة الرتبية و التعليم‪ ،‬واي�ضا‬ ‫من مطالبنا اال�سا�سية اجازة يوم اخلمي�س‬ ‫للرتبوين‪.‬‬ ‫وي�ضي ��ف اال�ست ��اذ خال ��د‪ :‬نح ��ن نعل ��م ان‬ ‫اال�ضراب ي�ض ��ر مب�صلحة الطال ��ب اال اننا‬ ‫لي� ��س بيدن ��ا �ش ��يء لفعله‪ ،‬النن ��ا م�ضطرين‬ ‫لذل ��ك‪ ،‬وم ��ا من ح ��ل ميكن ان نفعل ��ه �سوى‬ ‫االنتظ ��ار والرتق ��ب مل ��ا �ستق ��رره وزارة‬ ‫الرتبية و التعليم‪.‬‬ ‫النقابات حولت التعليم اىل �سيا�سة‬ ‫وتق ��ول اال�ست ��اذة هيفاء‪� :‬سب ��ب اال�ضراب‬ ‫هو عدم تلبية حقوق املعلمني يف العالوات‬ ‫ال�سنوي ��ة ولكن ماي�ؤ�سف فع�ل�ا عدم اتفاق‬ ‫املدار� ��س يف اال�ض ��راب‪ ،‬الن هن ��اك بع�ض‬ ‫مدار�س م�ستم ��رة يف التدري�س وك�أن �شيئا‬ ‫مل يك ��ن‪ ،‬وه ��ذا �سبب ��ه الرئي�س ��ي النقابات‬ ‫املتفرق ��ة‪ ،‬حي ��ث تعمل كل مدر�س ��ة او معلم‬ ‫تب ��ع نقابة او حزب معني‪ ،‬االمر الذي حول‬ ‫العملية التعليمية اىل عملية �سيا�سية بحتة‬ ‫ولي�ست تربوية ممنهجة‪.‬‬ ‫حقوقنا لعبة �سيا�سية‬ ‫توافقه ��ا الر�أي اال�ستاذة �سماح حممد التي‬ ‫تقول‪ :‬ا�صبحت حق ��وق املعلم لال�سف لعبة‬ ‫�سيا�سي ��ة ب�ي�ن االح ��زاب الذي ��ن نالحظه ��م‬ ‫ب ��رزوا ب�ش ��كل �أقوى بع ��د الث ��ورة اليمنية‬ ‫املباركة‪ ،‬وك�أنهم ا�ستغلوا الو�ضع لت�شتيت‬ ‫املجتم ��ع اليمن ��ي ب�شكل ع ��ام‪ ،‬و�إال ما دخل‬ ‫املعلمني يف ذلك‪ ،‬بع�ضهم ي�ضرب وبع�ضهم‬ ‫ال‪ ،‬ويق ��ول اال�ض ��راب ح ��رام‪ ،‬او باال�ص ��ح‬ ‫حزبي مانع اال�ضراب علينا‪.‬‬ ‫حل النقابات هو احلل‬ ‫بينما تق ��ول اال�ستاذة هاجر علي‪ :‬م�شكلتنا‬ ‫اال�سا�سي ��ة تتمحور يف النقاب ��ات املتعددة‬

‫الت ��ي تتب ��ع اح ��زاب متناف�س ��ة يرغ ��ب كل‬ ‫منه ��ايف الق�ض ��اء عل ��ى الآخ ��ر ‪ ،‬ل ��ذا نح ��ن‬ ‫كمدر�سات من ال�صعب ج ��دا علينا التعامل‬ ‫مع التف ��كك القائ ��م الآن مع تل ��ك الناقابات‬ ‫التي تعطي �أوامر ع�شوائية كال على حدة‪،‬‬ ‫و على هواها لتثبيت قوتها و�سيطرتها يف‬ ‫امليدان‪.‬‬ ‫وت�ضيف هاجر‪ :‬نحن نطالب قبل كل �شيء‬ ‫ح ��ل كل تل ��ك النقاب ��ات التي تتعام ��ل على‬ ‫هيئ ��ة اح ��زاب م�ستقل ��ة �شر�س ��ة وانتخاب‬ ‫نقاب ��ة واحدة تنفذ و تن ��درج حتت املطلب‬ ‫الع ��ام و اجلماع ��ي‪ ،‬وال تك ��ون �سيا�سي ��ة‬ ‫تتحكم يف العمل الرتبوي‪.‬‬ ‫يوافقه ��ا ال ��ر�أي اال�ستاذ ه ��زاع مقبل الذي‬ ‫يق ��ول‪ :‬م�شكلتن ��ا م�شكل ��ة ال ن�ستطيع نحن‬ ‫حله ��ا كمدر�سني تتحكم فيه ��م احزاب همها‬ ‫االول و االخ�ي�ر اثبات مكانها يف املجتمع‪،‬‬

‫لذا نطالب م ��ن وزارة الرتبية و التعليم ان‬ ‫ت ��ر�أف بحالن ��ا و ان ت�ضم جمي ��ع النقابات‬ ‫اىل نقاب ��ة و احدة‪ ،‬يتبعها ال ��كل بعيدا عن‬ ‫احلزبية و املح�سوبية‪.‬‬ ‫اال�صالح هو ال�سبب‬ ‫فيما يقول اال�ست ��اذ حممد��� :‬حزب اال�صالح‬ ‫�سب ��ب امل�ش ��اكل يف كل �ش ��يء حت ��ى عندما‬ ‫نح ��ن خرجن ��ا اىل اال�ض ��راب وجدن ��ا م ��ن‬ ‫يحرم ذلك علينا‪ ،‬ويدعو اىل غري ذلك لزرع‬ ‫الفرقة بيننا و ك�سب طرف الوزارة من جهة‬ ‫اخ ��رى‪� ،‬صحيح ان الو�ض ��ع ي�ضر بالطالب‬ ‫نحن الننكر ذل ��ك‪ ،‬ولكن الو�ضع يف بيوتنا‬ ‫نحن املدر�س�ي�ن مت�أزم جدا وحتى الرواتب‬ ‫التي ن�ستلمها التكفي م�صروف ن�صف �شهر‬ ‫ولي�س �شهر باكمله‪ ،‬و الوزارة مل تعمل اي‬ ‫�شيء لتح�س�ي�ن و�ضعنا نحن املدر�سني منذ‬

‫‪ 2005‬واذا مل نفع ��ل ذل ��ك �س ��وف تتدهور‬ ‫حالتنا اىل اال�سو�أ‪ ،‬وما باليد حيلة‪.‬‬ ‫النقابات فرقتنا‬ ‫كما يقول ح�س�ي�ن راجح‪ :‬مطلبنا اال�سا�سي‬ ‫ت�سلي ��م الع�ل�اوات املغت�صب ��ة منا م ��ن عام‬ ‫الفني وخم�سة وتوحيد النقابات الرتبوية‬ ‫الت ��ي اكت�شفن ��ا يف ازمتنا ه ��ذه انها عملت‬ ‫وتعم ��ل اىل االن عل ��ى ت�شتيتن ��ا وتفريقنا‬ ‫اكرث م ��ن جمعنا وتوحيدن ��ا ب�سبب حزبية‬ ‫العالقة لها بالتعليم‪.‬‬ ‫االحزاب هى من تدير النقابات‬ ‫وتقول علياء علي‪ :‬امل�شكلة�أن املعلم انخدع‬ ‫وه�ضم ��ت حقوق ��ه ب�سب ��ب النقاب ��ات التي‬ ‫�أ�صبح ��ت تلع ��ب بها االحزاب كي ��ف ت�شاء‪،‬‬ ‫و�أ�صب ��ح التع�ص ��ب احلزب ��ي عل ��ى ظه ��رك‬ ‫ياملعلم املظلوم �أنت‪.‬‬

‫اوالياء االمور مع املعلمني‬ ‫ويق ��ول فائ ��ق في�ص ��ل ويل ام ��ر اح ��د‬ ‫الطالب‪�:‬أعتق ��د �أن كل معل ��م ح ��ر ي�ستطيع‬ ‫�أن ميي ��ز ب�ي�ن ال�ص ��ح واخلط�أ‪،‬لأن ��ه مربي‬ ‫�أجي ��ال ولي� ��س مثقف فقط‪ ،‬لذا �أن ��ا �أرى �أن‬ ‫كل ما يقوم به املعلم هو يف املنطق املقبول‬ ‫وال�ل�ازم يف حياته ��م التعليمية‪،‬لذاعل ��ى‬ ‫قي ��ادة النقاب ��ة الرتبوي ��ة �أن ت�أخ ��ذ بزمام‬ ‫املبادرة والجتعل الو�سط الرتبوي �ضحية‬ ‫لل�شائعات املغر�ض ��ة والالم�سئولة‪،‬ال�سيما‬ ‫وال�شعب اليمني حر‪،‬ويف طليعته املعلمون‬ ‫واملعلم ��ات الذي ��ن �أ�شعل ��وا �أن�ص ��ع و�أنقى‬ ‫ث ��ورة عرفه ��ا التاري ��خ املعا�صر‪،‬ونح ��ن‬ ‫نق ��در و�ضعه ��م امل ��ادي يف ظ ��ل ع ��دم دف ��ع‬ ‫اال�ش�ت�راكات ال�شهري ��ة‪،‬و االلتزم ��ات‬ ‫اال�سا�سية ‪.‬‬ ‫ل ��ذا نرجو ح ��ل امل�شكل ��ة يف �أق ��رب وقت و‬ ‫تفهم و�ضع مربي االجيال القادمة يف �شتى‬ ‫ما يطالبون من حقوق ‪.‬‬ ‫توافقه ��ا ال ��ر�أي ولي ��ة �أم ��ر �أخ ��رى تقول‪:‬‬ ‫�صحيح �أن طفلي مت�ضرر من الو�ضع ولكن‬ ‫ما ي�ص ��ح �إال ال�صحيح‪ ،‬فمن �أين لهذه الفئة‬ ‫ج ��ل امل�صاري ��ف اليومي ��ة و ال�شهرية التي‬ ‫حتتاجها اال�سرة اليمني ��ة الب�سيطة من كل‬ ‫�ش ��يء يف ظ ��ل ارتفاع متزاي ��د يف الأ�سعار‬ ‫وتناق�ص وا�ضح يف الرواتب‪.‬‬ ‫وت�ضيف‪ :‬ان ��ا �شخ�صيا م ��ع املعلمني جملة‬ ‫وتف�صيال لأنه ��م فئة ت�ستحق فعال الوقوف‬ ‫جانبه ��ا من جمي ��ع فئات املجتم ��ع النتزاع‬ ‫حقوقه ��ا املنتهك ��ة مم ��ن ال�ضم�ي�ر له ��م وال‬ ‫ي�شع ��رون بامل�سئولي ��ة �إال جت ��اة �أنف�سه ��م‬ ‫و�أهاليه ��م فقط وك�أن بقية ال�شعب م�ش مهم‬ ‫�أن يعي� ��ش م ��ا دام �أنهم هم عاي�ش�ي�ن ب�أمان‬ ‫ورخاء ‪.‬‬

‫خرباء وحمللون يك�شفون خفايا و�أبعاد �أحاديث الدكتور يا�سني!!‬ ‫الهوية خا�ص‬

‫�شه ��دت ال�ساح ��ة املحلي ��ة موج ��ة كبرية م ��ن ردود‬ ‫الأفع ��ال حول م ��ا ورد يف �أحادي ��ث الدكتور يا�سني‬ ‫�سعي ��د نعم ��ان الأم�ي�ن الع ��ام للح ��زب اال�شرتاك ��ي‬ ‫اليمن ��ي الت ��ي �أدىل به ��ا م�ؤخ ��ر ًا لع ��دد م ��ن و�سائل‬ ‫الإعالم‪.‬‬ ‫حي ��ث اعتربه ��ا الكث�ي�ر م ��ن اخل�ب�راء واملحلل�ي�ن‬ ‫�أحاديث تنطوي على الكثري من الأهداف الغام�ضة‬ ‫الت ��ي يح ��اول الرج ��ل الو�ص ��ول �إليه ��ا‪ ،‬والتي من‬ ‫�أبرزه ��ا وف ��ق املحلل�ي�ن ال�سيا�سي�ي�ن البح ��ث ع ��ن‬ ‫مو�ض ��ع قدم مبكر يف حكومة ما بعد احلوار ودولة‬ ‫ما بعد ‪2014‬م‪.‬‬ ‫فما ه ��ذه الهم ��ة التي ظهر به ��ا الدكت ��ور يا�سني �إال‬ ‫نت ��اج داف ��ع قوي قد حظ ��ي به رمبا م ��ن قبل بع�ض‬ ‫الأط ��راف الت ��ي ال ت ��زال له ��ا �صول ��ة وجول ��ة على‬ ‫ال�ساحة املحلية‪.‬‬ ‫�إىل ذل ��ك ذه ��ب خ�ب�راء �آخ ��رون �إىل الق ��ول‪� :‬إن‬

‫يا�سني يح ��اول من خالل �أحاديث ��ه احلالية املتلفزة‬ ‫وال�صحفية �إىل ا�ستغالل االنق�سامات التي ت�شهدها‬ ‫ال�ساح ��ة يف املناطق اجلنوبية بغية تن�صيب نف�سه‬ ‫ممث�ل ً�ا لكاف ��ة الق ��وى ال�سيا�سي ��ة هن ��اك يف م�ؤمتر‬ ‫احلوار‪.‬‬ ‫وحتى يظه ��ر وك�أنه املنقذ للو�ض ��ع واملدافع الهمام‬ ‫ع ��ن حقوق اجلميع هذا من جانب‪ ،‬ومن جانب �آخر‬ ‫يقول املحللون‪� :‬إن الدكتور يا�سني يريد �أن ي�ضرب‬ ‫ع�صفوري ��ن بحجر يف هذه الف�ت�رة بالذات‪ ،‬خا�صة‬ ‫بع ��د �أن تعر�ض لعملية اغتي ��ال فا�شلة قبل �أ�سابيع‪،‬‬ ‫فه ��و يري ��د الق ��ول‪ :‬نح ��ن م ��ن ي�ستح ��ق �أن يحديد‬ ‫مالم ��ح املرحلة املقبل ��ة فنحن الأق ��در والأقوى يف‬ ‫�إ�ش ��ارة �إىل ق ��وى احل ��راك اجلنوبي الت ��ي رف�ضت‬ ‫احلوار‪،‬والت ��ي بفعله ��ا مت ت�أجي ��ل احل ��وار كما �أنه‬ ‫يريد الق ��ول‪ :‬ظلمنا كثري ًا وحوربن ��ا كثري ًا ونهبت‬ ‫حقوق حزبن ��ا وكوادرنا ومن حقنا الآن �أن نح�صل‬ ‫عل ��ى التعوي�ض الأن�س ��ب والذي من �أب ��رز كيفياته‬ ‫متكينن ��ا م ��ن ر�س ��م �سيا�سي ��ات املرحل ��ة املقبلة مبا‬ ‫يتنا�سب وم�صاحلنا‪.‬‬

‫وقد جاءت هذه ال ��ردود على �إثر عدد من الأحاديث‬ ‫الت ��ي �أدىل بها الدكتور يا�س�ي�ن يف الفرتة الأخرية‬ ‫لع ��دد من و�سائ ��ل الإعالم والت ��ي كان �آخرها لقا�ؤه‬ ‫املتلفز م ��ع الف�ضائية اليمنية بداي ��ة هذا اال�سبوع‪،‬‬ ‫وال ��ذي تط ��رق في ��ه �إىل عدد م ��ن اجلوان ��ب الهامة‬ ‫حيث قال‪� :‬إن الرئي�س هادي هو املخول بتحديد من‬ ‫يعرق ��ل تنفيذ املبادرة اخلليجي ��ة ولي�س امل�ؤمتر �أو‬ ‫امل�ش�ت�رك‪ ،‬م�شري ًا �إىل �أن الذي مهد للعملية الثورية‬ ‫هو اللقاء امل�شرتك لرف�ض ��ه للت�سوية ال�سيا�سية مع‬ ‫النظ ��ام و�أن �شبابهه ��م من قدم ��وا الت�ضحيات و�أن‬ ‫احلزب اال�شرتاكي ومنذ عام ‪94‬م م�ستهدف يف كل‬ ‫�شيء حتى يف حياة قياداته و�أع�ضائه‪..‬‬ ‫وق ��ال‪� :‬إنه مل نلم�س �أي �شيء فيما يخ�ص النقاط الـ‬ ‫‪12‬الت ��ي قدمتها جلنة احلوار الت ��ي هو ع�ضو فيها‬ ‫واملتعلق ��ة باالعت ��ذار عن ح ��رب ‪ 94‬م التي و�صفها‬ ‫ب�أنها �أقذر احلروب‪ ،‬وقال‪� :‬إنه اذا مل يقدم االعتذار‬ ‫م ��ن الق ��وى الت ��ي �شاركت فيه ��ا فمعنى ذل ��ك �أننا ال‬ ‫زلنا منجد منط ��ق احلرب ‪.‬داعي ًااحلراك �أن يفكروا‬ ‫مبو�ضوعية و�أن يبلوروا موقفا موحدا ‪.‬‬

‫وقال‪:‬هن ��اك �أط ��راف ت�سع ��ى �إىل �أن تبق ��ى الدول ��ة‬ ‫رخوة وه�ش ��ة لأنها ترى يف الدولة القوية ما ي�ضر‬ ‫م�صاحلها م ��ع �أن ال�ضامن احلقيق ��ي لنا جميع ًا هو‬ ‫بن ��اء دولة قوي ��ة‪ ،‬لأن اال�ستقواء بغ�ي�ر الدولة غري‬ ‫م�ضمون‪ ،‬فقد تتغري املعادالت يف �أي وقت ‪.‬‬ ‫و�أ�ض ��اف‪� :‬إن احلوار والتنازل يج ��ب �أن ال يتعدى‬ ‫حاج ��ة البل ��د �إىل دولة دميقراطي ��ة �ضامنة حلقوق‬ ‫�أبنائها ‪.‬‬ ‫و�أكد�أن ��ه لي� ��س م ��ع م�شاري ��ع النخب وم ��ع رغبات‬ ‫ال�شارع‪.‬‬ ‫و�أ�ض ��اف‪:‬ال الوح ��د ة مقد�س ��ة‪ ،‬وال االنف�ص ��ال‬ ‫م�ضم ��ون‪ ،‬وخماط ��ره كبرية ج ��د ًا عل ��ى اجلنوب‪،‬‬ ‫وميك ��ن �أن ينج ��ر اجلن ��وب �إىل ح ��روب جهوي ��ة‬ ‫وال�شمال اىل حروب طائفية ‪.‬‬ ‫كما �أ�ضاف‪� :‬إن م�شكلة البلد �أن املتحاورين �أنف�سهم‬ ‫ه ��م من مار�سوا الإق�صاء �ض ��د بع�ضهم‪ ،‬المفر�إال ان‬ ‫يتح ��اور النا�س‪ ,‬لكن من ح ��ق �أي م�شروع �سيا�سي‬ ‫�أن ي�ضمن �أن م�شروع ��ه لن يقمع بوا�سطة احلوار‪.‬‬ ‫علينا �أن ن�سمع من الآخرين وي�سمع الآخرون منا‪.‬‬


‫‪5‬‬

‫حتقيق‬

‫العدد ‪ 38‬الأربعاء ‪ 21‬نوفمرب ‪2012‬‬

‫ ‬ ‫من ف�ضائح الف�ساد يف قطاع النفط والغاز !!‬

‫احللقة ‪2‬‬

‫‪� 700‬آالف برميل �إنتاج بالدنا من النفط يومياً !! ‪� 420‬ألفاً تذهب جليوب‬ ‫متنفذين و للعاملني عليها و‪�280‬ألفا ح�صة الدولة وال�سوق املحلية فقط!!‬ ‫و‪� 10‬شركات تهدر ‪95‬مليون قدم مكعب من الغاز اليمني يومياً!!‬ ‫ك�شفت التقارير الدولية �أن ما ن�سبته ‪ % 40‬فقط من كمية النفط املنتج يف حقول بالدنا يومي ًا هي التي ك�شفتها اجلهات الر�سمية لو�سائل الإعالم يف الفرتة املا�ضية‪ ،‬من تلك الن�سبة‬ ‫نحو ‪ 258‬برميال هي جملة ما ي�صدره اليمن للخارج يومي ًا منذ عقود‪ ،‬فيما تذهب كمية ب�سيطة من باقي الن�سبة التى ت�صل �إىل نحو ‪ %60‬لال�ستهالك املحلي‪ ،‬فماذا عن مقدار الكمية‬ ‫التي تذهب جليوب املتنفذين؟!! وماذا عن �إجمايل الإنتاج املحلي من النفط يومي ًا؟!!‬ ‫ويف جانب الغاز تقول التقارير‪� :‬إن ما تنتجه بالدنا يومي ًا من الغاز نحو ‪3‬مليارات مرت مكعب‪ ،‬فماذا عن الكمية احلقيقية امل�صدرة؟!! وماذا عن الكمية امل�ستهلكة حملي ًا؟!! وماذا عن‬ ‫الكمية املهدرة من قبل ال�شركات النفطية؟!! ومن هي تلك ال�شركات؟!! ومن هم املتنفذون الذين يعيثون ف�ساد ًا يف حقولنا النفطية والغازية؟‬ ‫�إعداد وحتليل‬ ‫الهوية ويف هذه احللقة من حتقيق الف�ساد يف قطاع النفط والغاز حاولت الوقوف على تفا�صيل هذه اجلوانب ف�إىل احل�صيلة‪..‬‬

‫ق�سم التحقيقات‬

‫‪�140‬ألف برميل يومي ًا تذهب عوائده‬ ‫�إىل جيوب املتنفذين!!‬ ‫انطالق ًا من التقارير احلديثة التي ك�شفت‬ ‫�أن م ��ا �أعلنت عنه احلكومات ال�سابقة من‬ ‫�أن �إنتاج اليمن من النفط ال يتجاوز‪%40‬‬ ‫من الكمي ��ة املنتجة وهذا يعن ��ي �أن نحو‬ ‫‪ %60‬و�أك�ث�ر م ��ن ه ��ذه الن�سب ��ة �أي�ض� � ًا‬ ‫ال زال ��ت ط ��ي الكتم ��ان حت ��ى اللحظ ��ة‪،‬‬ ‫غ�ي�ر �أنه ونتيج ��ة للبح ��ث والتحري يف‬ ‫التقاري ��ر والأرق ��ام واملعلوم ��ات الت ��ي‬ ‫ح�صلت الهوية عليها فقد تك�شف امل�ستور‬ ‫وظه ��رت حقائق كثري ًا ما كانت غائبة عن‬ ‫�أعني النا�س وهي كالتايل‪:‬‬ ‫ا�ستن ��ادا �إىل املعلوم ��ات الت ��ي ح�صلن ��ا‬ ‫عليه ��ا ف�إن نحو ‪ %70‬م ��ن الإنتاج املحلي‬ ‫م ��ن النفط يذه ��ب �إىل جي ��وب املتنفذين‬ ‫وكح�ص� ��ص لل�ش ��ركات العاملة يف حقول‬ ‫النف ��ط‪ ،‬والت ��ي فر�ضت عل ��ى احلكومات‬ ‫اليمنية ال�سابقة �شروط ًا جمحفة جعلتها‬ ‫تب ��دو وك�أنه ��ا املال ��ك احلقيق ��ي حلق ��ول‬ ‫النفط‪ ،‬حي ��ث ت�ستغل من النف ��ط اليمني‬ ‫ل�صاحلها ما ت�ص ��ل ن�سبته �إىل نحو �أكرث‬ ‫من ‪ %60‬من جملة كمية الإنتاج ‪.‬‬ ‫وبح�س ��ب التقاري ��ر التي ذك ��رت �أن ‪%40‬‬ ‫فقط هي الن�سبة التي تعلن عنها اجلهات‬ ‫الر�سمي ��ة لو�سائ ��ل الإع�ل�ام م ��ن الكمي ��ة‬ ‫املنتج ��ة والت ��ي تق ��در بنح ��و ‪�280‬أل ��ف‬ ‫برمي ��ل يومي� � ًا ت�ص ��در الدول ��ة منها نحو‬ ‫‪�258‬أل ��ف برمي ��ل يومي� � ًا فيم ��ا يذه ��ب‬ ‫لال�سته�ل�اك املحلي نحو ‪�22‬ألف برميل‪..‬‬ ‫غري ان تقارير ر�سمية حاولت يف الفرتة‬ ‫املا�ضي ��ة مغالط ��ة ال ��ر�أي الع ��ام حي ��ث‬ ‫�أ�ش ��ارت �أن احلكوم ��ة ونتيج ��ة لتده ��ور‬ ‫الإنتاج من النفط فقد جل�أت �إىل ا�سترياد‬ ‫كمي ��ات كب�ي�رة م ��ن البنزي ��ن والدي ��زل‬ ‫والغ ��از‪ ،‬وكل ه ��ذا فق ��ط من �أج ��ل تعديل‬ ‫طرق املغالطات وا�ستم ��رار �أيدي الف�ساد‬ ‫تعيث ف�ساد ًا يف تلك احلقول‪.‬‬ ‫حيث �أكد تقرير ر�سمي �صدر عام ‪2010‬م‬ ‫�أن ا�سته�ل�اك ال�س ��وق املحلية م ��ن النفط‬ ‫�سنوي ًا ي�صل �إىل ‪26‬مليون برميل‪.‬‬ ‫وخال�ص ��ة ه ��ذه الفق ��رة تق ��ول‪� :‬إذا كانت‬ ‫اليم ��ن تنتج م ��ا ن�سبته ‪�280‬أل ��ف برميل‬ ‫م ��ن النف ��ط يومي� � ًا بح�س ��ب التقاري ��ر‬ ‫الر�سمي ��ة وهي ن�سبة ‪ %40‬الت ��ي �أعلنتها‬ ‫احلكوم ��ة لو�سائل الإع�ل�ام‪ ،‬ف�إن ح�ص�ص‬ ‫ال�ش ��ركات العامل ��ة يف حق ��ول النف ��ط‬ ‫متاثل ه ��ذه الن�سب ��ة �إذا مل تك ��ن �أكرب من‬ ‫ذل ��ك‪ ،‬ما يعن ��ي �أن ن�سب ��ة ‪� %40‬أخرى من‬ ‫الإنت ��اج متثل ح�ص� ��ص و�أجور ال�شركات‬ ‫العامل ��ة يف احلقول النفطي ��ة‪ ،‬و�أن ن�سبة‬ ‫‪ %20‬هي ن�سبة ظل ��ت مفتوحة للم�ساومة‬ ‫وجما ًال لت�سلية �أ�صاحب النفوذ كما ت�شري‬ ‫التقارير‪.‬‬ ‫ومعن ��ى كل ه ��ذا �أن الكمي ��ة الت ��ي تذهب‬ ‫�إىل جيوب املتنفذي ��ن وال�شركات العاملة‬ ‫يف حقول النفط ت�صل �إىل نحو ‪�420‬ألف‬ ‫برمي ��ل يومي ًا‪ ،‬وه ��ي ن�سبة ال� �ـ‪ %60‬التي‬ ‫و�ضع ��ت منه ��ا ‪ %20‬ن�سب ��ة قابل ��ة للأخ ��ذ‬ ‫وال ��رد كم ��ا تق ��ول التقاري ��ر ولت�سلي ��ة‬ ‫�أ�صحاب النفوذ‪.‬‬ ‫ما يعني �أن نح ��و ‪140‬برميل نفط تذهب‬ ‫عوائده ��ا يومي� � ًا �إىل جي ��وب املتنفذي ��ن‪،‬‬ ‫وت�شري التقاري ��ر �إىل �أنه يتقدم املتنفذين‬ ‫الذين يتقا�سم ��ون ح�ص�ص النفط املحلية‬ ‫م ��ن البنزي ��ن والدي ��زل ع ��دد م ��ن وزراء‬

‫م ��ن الغاز �سيجعله ��ا ت�صع ��د �إىل م�صايف‬ ‫الدول امل�صدرة للغاز‪،‬حيث �أكدت التقارير‬ ‫الر�سمي ��ة �أن �إجم ��ايل احتياطي ��ات اليمن‬ ‫م ��ن الغاز الطبيعي ح ��ول ‪ 18.2‬تريليون‬ ‫ق ��دم مُكعب حتى نهاي ��ة العام ‪2007‬موقد‬ ‫خ�ص�ص ��ت حينه ��ا تريلي ��ون ق ��دم مُكع ��ب‬ ‫م ��ن الغ ��از الطبيع ��ي لتلبي ��ة احتياج ��ات‬ ‫ال�س ��وق املحلي ��ة ح�س ��ب زعمها‪،‬وق ��د مت‬ ‫خالل الع ��ام ‪2005‬م توقيع اتفاقيات بيع‬ ‫الغاز الطبيع ��ي طويلة الأجل بني ال�شركة‬ ‫اليمنية للغاز الطبيعي‪ ،‬وكل من امل�ؤ�س�سة‬ ‫الكورية (كوجاز) و�شركة �سوي�س لتجارة‬ ‫الغ ��از الطبيع ��ي‪ ،‬و�شرك ��ة توت ��ال للطاقة‬ ‫والغ ��از لت�صدير ح ��وايل ‪ 6.7‬مليون طن‬ ‫�سنوي� � ًا من الغ ��از �إىل ال�سوق�ي�ن الكورية‬ ‫والأمريكي ��ة ‪.‬وقدتوقف ��ت اجلهات املعنية‬ ‫يف العم ��ل يف وح ��دات ا�ستخال�ص الغاز‬ ‫الب�ت�رويل ال ��ذي حترق ��ه الي ��وم �ش ��ركات‬ ‫التنقي ��ب على اعتب ��ار �أن بالدن ��ا �ستكون‬ ‫غني ��ة بالغاز وال داعي لتع ��ب ا�ستخال�ص‬ ‫غ ��از البرتول‪،‬حي ��ث رك ��زت جهوده ��ا يف‬ ‫البح ��ث عن �سوق للغ ��از اليمني الذي كان‬ ‫حينه ��ا ال يزال خ�ب� ً‬ ‫را بدون عل ��م‪ ،‬فعقدت‬ ‫ال�صفق ��ات و�أبرمت االتفاقيات مع �أطراف‬ ‫خارجية وحملية لت�سويق ذلك الغاز‪ ،‬ومل‬ ‫تتوقف عن ��د هذا فح�سب‪ ،‬ب ��ل عملت على‬ ‫بيع كمية كبرية من الغاز املحلي وقب�ضت‬ ‫�أثمانه مقدم ًا‪ ،‬وال زالت حتى اليوم ت�سدد‪،‬‬ ‫وقد كانت حينها تردد �أنها مل جتد ال�سوق‬ ‫املنا�سب لت�سوي ��ق الغاز اليمني‪ ،‬ما دفعها‬ ‫لبيع ��ه ب�أثم ��ان بخ�س ��ة‪ ،‬وه ��ذا م ��ا ك�شفته‬ ‫التقارير الأخرية‪.‬‬ ‫احلكوم ��ات ال�سابق ��ة ووكالء ال ��وزارات‬ ‫وع ��دد كب�ي�ر ج ��د ًا م ��ن ق ��ادة و�ضب ��اط‬ ‫ع�سكري�ي�ن وم�شائ ��خ قبلي�ي�ن وتتف ��اوت‬ ‫احل�ص� ��ص بينهم م ��ن ‪�5‬آالف لرت �إىل �أكرث‬ ‫من ‪�50‬ألف لرت �شهري ًا‪..‬‬ ‫و�إذا م ��ا ح�سبنا كل تل ��ك الن�سب �سنجد �أن‬ ‫�إنت ��اج بالدن ��ا من النفط يومي� � ًا ي�صل �إىل‬ ‫�أكرث من ‪�700‬ألف برميل‪.‬‬ ‫فيم ��ا يد�ش ��ن الإنت ��اج يف حق ��ول نفطي ��ة‬ ‫جديدةيت ��م الإعالن ع ��ن انخفا�ض الكمية‬ ‫الكلية املنتجة وامل�صدرة من النفط ؟!!!‬ ‫يف ه ��ذا اجلانب �أك ��دت التقارير الر�سمية‬ ‫�أن �إنت ��اج اليم ��ن م ��ن النفط و�ص ��ل بداية‬ ‫الع ��ام ‪2005‬م �إىل نح ��و ن�ص ��ف ملي ��ون‬ ‫برمي ��ل يومي� � ًا‪ ،‬وم ��ن هن ��ا ب ��د�أت �أي ��ادي‬ ‫الف�س ��اد تعب ��ث ب�ث�روة الب�ل�اد النفطي ��ة‬ ‫وتغالط الر�أي العام واملتابعني واملحللني‬ ‫ح�سب اقوال اخلرباء‪.‬‬ ‫والذي ��ن ا�ستدل ��وا عل ��ى ذلك بقوله ��م‪� :‬إنه‬ ‫يف ظ ��ل �إعالن ��ات احلكومة املتع ��ددة عن‬ ‫اكت�شافات نفطية جديدة وتد�شني الإنتاج‬ ‫يف عدد م ��ن احلق ��ول يف امل�سيلة و�شبوة‬ ‫ب ��د�أت ت�ت�ردد �أن كمي ��ات النف ��ط املنتج ��ة‬ ‫الكلي ��ة تتقل� ��ص وتق ��ل وع ��دد م ��ن الآبار‬ ‫على و�ش ��ك الن�ضوب‪ ،‬وا�ستمرت على هذا‬ ‫احلاحلت ��ى ا�ستق ��ر احل ��ال بها عن ��د كمية‬ ‫‪� 280‬أل ��ف برميل‪ ،‬وهي الكمية التي قالت‬ ‫يف �آخ ��ر تقاريره ��ا‪�:‬إن اليم ��ن ينتجها من‬ ‫النفط يومي ًا‪.‬‬ ‫وبالطب ��ع كم ��ا يقول اخل�ب�راء واملحللون‬ ‫ولي� ��س هن ��اك م ��ن ه ��دف م ��ن وراء ذل ��ك‬ ‫�إال �أن اجله ��ات املعني ��ة حينه ��ا كان ال ه ��م‬ ‫لها �س ��وى اال�ستف ��ادة الذاتية م ��ن كميات‬ ‫النف ��ط املنتجة‪ ،‬هذا من جهة‪ ،‬ومن �أخرى‬

‫احل�ص ��ول عل ��ى امل�ساع ��دات اخلارجي ��ة‬ ‫عل ��ى اعتبار �إن اليمن بل ��د فقري وموارده‬ ‫�شحيح ��ة‪ ،‬حي ��ث ب ��د�أت م�ؤمت ��رات الدعم‬ ‫والتموي ��ل تت ��واىل انعقاده ��ا يف الداخل‬ ‫اليمني وخارجه‪ ،‬وم ��ن املالحظ �أن البنك‬ ‫ال ��دويل يف تل ��ك الف�ت�رة كان وراء انعقاد‬ ‫الكث�ي�ر ب ��ل كل تلك الن ��دوات وامل�ؤمترات‬ ‫الداعي ��ة �إىل دع ��م اليم ��ن‪ ،‬ومل يق�ص ��ر‬ ‫ب�إ�ص ��داره لع ��دد م ��ن التقاري ��ر ال�سنوي ��ة‬ ‫التي تتنب�أ بن�ضوب نفط اليمن كلي ًا خالل‬ ‫ال�سنوات القليلة القادمة‪.‬‬ ‫وكل ذل ��ك كان جم ��رد لعب ��ة مت تدب�ي�ر‬ ‫تفا�صيلها م ��ع جهات يف احلكومة وقيادة‬ ‫النظ ��ام ال�سابق مع العل ��م �أن تلك اجلهات‬ ‫وه ��ي على يقني من ذل ��ك �أنها كانت جتهل‬ ‫متام� � ًا حقيق ��ة اللعب ��ة الت ��ي ت ��دار بح ��ق‬ ‫ث ��روات ال�شعب و�أبنائه‪ ،‬وكان �صمت تلك‬ ‫اجله ��ات ي�أتي دوم ًا عل ��ى خلفية ح�صولها‬ ‫عل ��ى بع�ض الفت ��ات من ال�ث�روات املهدرة‬ ‫الت ��ي تعمدت ال�ش ��ركات النفطي ��ة والبنك‬ ‫الدويل التالعب بها‪.‬‬ ‫فق ��د �أ�صبح يف تل ��ك الفرتة ال ه ��م للنظام‬ ‫�سال ��ف الذك ��ر �س ��وى ا�ست�ل�ام املبالغ من‬ ‫�أثم ��ان ث ��روات الب�ل�اد‪ ،‬و�إن كان ��ت قليلة‪،‬‬ ‫فاملهم �أن ت�أتي دون تعب‪ ..‬الأمر الذي دفع‬ ‫ب ��ه لت�أجري الكث�ي�ر من املواق ��ع الإنتاجية‬ ‫وامل�ؤ�س�س ��ات الإيرادية من �أطراف حملية‬ ‫و�أجنبي ��ة عاثت يف تل ��ك امل�صال ��ح ف�ساد ًا‬ ‫وتقاري ��ر البن ��ك ال ��دويل وت�صريح ��ات‬ ‫ال�سا�سة تغطي عل ��ى ف�سادها‪ ،‬واكرب دليل‬ ‫عل ��ى ذل ��ك م ��ا حلبحق ��ول النف ��ط والغ ��از‬ ‫ومبينائ ��ي ع ��دن واحلدي ��دة و�صوام ��ع‬ ‫الغالل وامل�ؤ�س�س ��ة االقت�صادية وم�شاريع‬ ‫ال�ث�روات املعدنية وغريه ��ا من القطاعات‬

‫الإنتاجي ��ة �سنتناوله ��ا بالتف�صي ��ل خ�ل�ال‬ ‫حتقيقاتنا القادمة‪..‬‬ ‫ف�س��اد ال�ش��ركات النفطي��ة �إىل متى يا‬ ‫حكومة؟!!!‬ ‫�أماط ��ت هيئ ��ة ا�ستك�شاف و�إنت ��اج النفط‬ ‫اللثام عن املع ��دل اليومي للغاز البرتويل‬ ‫الذي يت ��م حرقه يومي ًا من قب ��ل ال�شركات‬ ‫النفطي ��ة امل�ستك�شف ��ة يف نح ��و ع�شرة من‬ ‫حقول النفط ‪.‬‬ ‫حي ��ث �أو�ضح ��ت يف تقرير حدي ��ث �صدر‬ ‫عنه ��ا �أن كمي ��ة الغاز الب�ت�رويل املحروق‬ ‫يف ع�ش ��رة قطاعات نفطي ��ة �إنتاجية تبلغ‬ ‫‪ 83‬مليون و‪� 585‬ألف قدم مكعب‪،‬مرجعة‬ ‫�سب ��ب الإحراق �إىل عدم وج ��ود م�شاريع‬ ‫حملي ��ة ال�ستغالل ��ه �أو ال�ستخدامه كوقود‬ ‫يف الوقت احلايل‪.‬‬ ‫م�ش�ي�رة �إىل �أن هذه الكمي ��ة املحروقة من‬ ‫الغاز مازالت م�ستم ��رة منذ العام ‪2009‬م‬ ‫وحتى الآن ‪.‬‬ ‫�إىل ذل ��ك �أو�ضح ��ت �إح�صائي ��ات ر�سمي ��ة‬ ‫حديث ��ة �أن �أك�ب�ر كمية من الغ ��از املحروق‬ ‫ت�سجّ ��ل يف القط ��اع ع�ش ��رة ال ��ذي تديره‬ ‫�شركة (توتال)وبكمي ��ة ‪ 34‬مليون و‪602‬‬ ‫�ألف قدم مكعّب يومي� � ًا‪ ،‬يليه القطاع(‪)S2‬‬ ‫ال ��ذي تدي ��ره �شركة(‪)OMV‬ومبع ��دل‬ ‫‪ 28‬ملي ��ون ق ��دم مكع ��ب‪ .‬ويف قط ��اع‬ ‫ت�سع ��ه ال ��ذي تدي ��ره �شرك ��ة (كالف ��ايل)‬ ‫بنح ��و‪ 5‬مالي�ي�ن و‪� 600‬ألف ق ��دم مكعّب‪،‬‬ ‫ويف قط ��اع (‪ )14‬ال ��ذي تدي ��ره �شرك ��ة‬ ‫"نك�س ��ن" بنح ��و ‪ 5‬مالي�ي�ن و‪� 221‬أل ��ف‬ ‫ق ��دم مك ّع ��ب‪ ،‬ويف قط ��اع (‪ )43‬ال ��ذي‬ ‫تديره�شرك ��ة(‪ )DNO‬بنح ��و‪ 4‬مالي�ي�ن‬ ‫و‪� 959‬أل ��ف قدم مك ّع ��ب‪ ،‬ويف قطاع (‪)32‬‬

‫لنف� ��س ال�شركة بنحو ملي ��ون و‪� 969‬ألف‬ ‫ق ��دم مك ّعب ��ويف قط ��اع (‪)5‬ال ��ذي تدي ��ره‬ ‫�شرك ��ة (جن ��ة هنت)بنحو ملي ��ون و‪357‬‬ ‫�أل ��ف قدم مكعّب‪،‬ومن ثم قطاع (‪ )53‬الذي‬ ‫تديره�شركة(‪)DOVE‬بنح ��و ملي ��ون‬ ‫قدم مكعّب‪ ،‬ويف قطاع ‪ )018‬الذي تديره‬ ‫�شرك ��ة �صافر بنح ��و ‪� 645‬ألف قدم مكعّب‬ ‫ويف قط ��اع( ‪ )S1‬ال ��ذي تديره�شرك ��ة‬ ‫�أوك�سيدنتال بنحو ‪� 232‬ألف قدم مكعب‪.‬‬ ‫فيم ��ا �أ�شارت تقارير دولية �أن ن�سبة الغاز‬ ‫املح ��روق يف حق ��ول النف ��ط اليمني يبلغ‬ ‫نحو ‪95‬مليون قدم مكعب يومي ًا‪.‬‬ ‫�أين ذهبت وح��دات اال�ستخال�ص للغاز‬ ‫البرتويل؟!!‬ ‫يف الع ��ام ‪2005‬م ذكرتالتقارير الر�سمية‬ ‫�أن الدول ��ة تق ��وم ببن ��اء �أرب ��ع وح ��دات‬ ‫ال�ستخال� ��ص الغ ��از الب�ت�رويل م ��ن �أجل‬ ‫ا�ستغ�ل�ال الغ ��از ال ��ذي تق ��وم ب�إحراق ��ه‬ ‫ال�ش ��ركات البرتولي ��ة يومي ًا‪ ،‬غ�ي�ر �أن تلك‬ ‫الوح ��دات �سرع ��ان م ��ا تال�ش ��ى احلدي ��ث‬ ‫عنه ��ا واختف ��ى متام ًا كما يق ��ول اخلرباء‬ ‫واملحللون‪،‬ومل تو�ضح اجلهات املخت�صة‬ ‫الأ�سب ��اب بع ��د‪ ..‬فيم ��ا ال زال ��ت عالم ��ات‬ ‫اال�ستفهام تراوح مكانها‪.‬‬ ‫ف�أي ��ن ذهب ��ت تل ��ك الوح ��دات؟!! ومل ��اذا‬ ‫توقف العم ��ل بها؟!!! ومل ��اذا يحرق الغاز‬ ‫الب�ت�رويل دون ا�ستغالل ��ه ل�صال ��ح فقراء‬ ‫ال�شع ��ب اليمن ��ي الذي ��ن يرغم ��ون عل ��ى‬ ‫�ش ��راء �أ�سطوانة الغاز اليوم مبا يزيد عن‬ ‫‪1500‬ريال يف ال�سوق املحلية؟!!‬ ‫وهن ��ا ن�س ��رد جزئي ��ات بي ��ت الق�صيد كما‬ ‫يقال‪،‬فعندما بد�أت ف ��رق ا�ستك�شاف الغاز‬ ‫الأخرية تردد ان اليمن تعي�ش على بحرية‬

‫خال�صة القول‬ ‫�أ�صبح اجلميع يع ��ي متام ًا حجم الكميات‬ ‫الت ��ي تنتجه ��ا بالدن ��ا م ��ن النف ��ط والغاز‬ ‫كما �أ�صبح اجلميع �أك�ث�ر وعياُ من �أن تلك‬ ‫الكميات كفيلة ب�أن تقي حكومتنا ورئي�سنا‬ ‫وكل مواطني ال�شعب اليمني مذلة البحث‬ ‫ع ��ن امل�ساعدات اخلارجي ��ة‪ ،‬ولكن ب�شرط‬ ‫تق ��ع م�س�ؤولية تنفيذه عل ��ى �أر�ض الواقع‬ ‫عل ��ى عات ��ق الرئي� ��س ه ��ادي وحكوم ��ة‬ ‫الوف ��اق‪ ،‬وال�ش ��رط ه ��و �إع ��ادة هيكل ��ة‬ ‫ال�ش ��ركات النفطي ��ة‪ ،‬وا�ستب ��دال الفا�س ��د‬ ‫منها وحما�سب ��ة �أ�صحاب النفوذ فهل �أنتم‬ ‫قادروووووووووووووون؟!!!‪.‬‬ ‫وهن ��ا نختت ��م حلقتن ��ا ه ��ذه م ��ن حتقي ��ق‬ ‫الف�ساد يف النف ��ط والغاز بت�سا�ؤل مفاده‪:‬‬ ‫ه ��ل جاء الرئي�س ه ��ادي وحكومة الوفاق‬ ‫م ��ن �أجل ك�شف الف�س ��اد واملف�سدين وقطع‬ ‫دابره ��م؟ �أم م ��ن �أج ��ل ك�ش ��ف املعلوم ��ات‬ ‫وت ��رك املحا�سب ��ة على حكوم ��ات الأجيال‬ ‫القادمة بعد عمر طويل ّ؟ وهل جاءت ثورة‬ ‫ال�شب ��اب لنقل املنا�صب م ��ن �شخ�ص لآخر‬ ‫فقط؟ �أم �أنها ج ��اءت من اجل ما مت ذكره؟‬ ‫�أ�سئلة نطرحها على طاولة الرئي�س هادي‬ ‫وحكومة الوفاق!!!‬ ‫مالحظة‬ ‫يف حلق ��ة القادم ��ة م ��ن ه ��ذا التحقي ��ق‬ ‫�سنك�ش ��ف جوانب مهم ��ة وخفايا خطرية‬ ‫م ��ن ف�س ��اد وزارة النف ��ط و�شرك ��ة الغ ��از‬ ‫اليمني ��ة و�صفقات الهرب امل�ستمرة وخفايا‬ ‫�أك�ث�ر �أهمي ��ة تتعل ��ق مبعان ��اة املواطنني‬ ‫والأيادي التي تقف وراءها‪..‬‬


‫‪6‬‬

‫حوار‬

‫العدد ‪ 38‬الأربعاء ‪ 21‬نوفمرب ‪2012‬‬

‫املحامي اال�ستاذ ‪ /‬حممد ناجي عالو يف حوار مع الهوية‬

‫ت�صريح هادي يقت�ضي عزله ور�ؤ�ساء العرب �سجانون لوا�شنطن وحـ ـ ـ‬ ‫اعترب املحامي عالو ت�صريح هادي ب�إعطاء �ضوء �أخ�ضر بالقتل يقت�ضي عزله �شرع ًا‬ ‫وقانون ًا‪ ،‬وحتدث قائ ًال‪ :‬طلبنا من هادي �أن يتطلف للأمريكان ليفرجوا عن حيدر‪ ،‬كما‬ ‫�أكد �أن ال�ضربات الأمريكية يف اليمن امتداد لل�ضربات الإ�سرائيلية يف فل�سطني‪.‬‬ ‫وقال �أن احلكومات احلالية ربطت بقاءها بالر�ضى الأمريكي وب�أن ما تعمله املنظمات‬ ‫هو بيانات الإدانة‪.‬‬

‫ه ��ود لديه ��ا احزم ��ة نا�سفة‪ ،‬ولك ��ن مع ذلك‬ ‫نحن لدينا منهج من وقت مبكر‪ ،‬اننا ال نرد‬ ‫عل ��ى احد‪ ،‬وان كنا خمطئني علينا ان نقوم‬ ‫انف�سن ��ا وان كان هذا جتاوز يف حقنا نحن‬ ‫نذرنا انف�سنا للعمل العام‪.‬‬

‫• ه��ل تعتق��دون �أن للمنظم��ة دورا‬ ‫يف �إيق��اف التحري���ض االعالم��ي ب�ين‬ ‫و�سائل االعالم؟‬ ‫ه ��ذه امل�س�أل ��ة �أكرب م ��ن دور منظم ��ة‪ ،‬النه‬ ‫يف انح ��راف ويف خ�صوم ��ة لدى اجلميع‪،‬‬ ‫فعندما نحب كل العي ��وب تختفي‪ ،‬وعندما‬ ‫نك ��ره كل املثال ��ب تظه ��ر‪ ،‬فطبيع ��ة العم ��ل‬ ‫االعالمي للأ�سف ال�شديد القائم على ق�ضية‬ ‫التناف�س ال�سيا�سي الغري الر�شيد واملواقف‬ ‫احلادة ت�ؤدي اىل ان تكون اللغة االعالمية‬ ‫يف كثري من االحيان غري متوازنة‪.‬‬

‫حاوره‪ /‬رئي�س التحرير‬

‫• م��ا دور املنظم��ات احلقوقي��ة جت��اه‬ ‫ال�ضربات االمريكية يف اليمن؟‬ ‫اوال م ��ن حي ��ث املب ��د�أ ه ��ذا مو�ص ��ف يف‬ ‫املعاه ��دات واملواثي ��ق الدولي ��ة ان ��ه قت ��ل‬ ‫خ ��ارج القان ��ون‪ ،‬والقت ��ل خ ��ارج القان ��ون‬ ‫حم ��رم يقين ��ا‪ ،‬واالخط ��ر عندم ��ا ي�أتي من‬ ‫دول ��ة الن ��ه من املفرت� ��ض ان تك ��ون ادوات‬ ‫الدولة ادوات القانون التي يجب ان تكون‬ ‫وا�ضحة و بو�سائل م�شروعة‪.‬‬ ‫القتل بطائرات الدنوم حكم بالقتل قبل حكم‬ ‫الق�ضاء‪ ،‬لذل ��ك �سمي القتل خارج القانون‪،‬‬ ‫وتوغل الواليات املتحدة االمريكية كقطب‬ ‫يف الع ��امل جعلها ت�شرع م ��ن منطلق القوة‬ ‫لنف�سها ما يعطيه ��ا احلق يف مالحقة وقتل‬ ‫من يه ��دد �أمنه ��ا وا�ستقراره ��ا‪ ،‬وهذا طبعا‬ ‫خمال ��ف لل�شرعي ��ة الد�ستوري ��ة والدولية‪،‬‬ ‫ل ��ذا فق�ضية امل�ؤيد واحدة من هذه الق�ضايا‬ ‫وغريه ��م مم ��ن اختطفته ��م وحب�سته ��م يف‬ ‫�سجن جوانتنامو‪ ،‬واي�ضا املقالح والبكري‬ ‫الذين يقنطون يف �سجون البقران والذين‬ ‫�أخذتهم من تايالند وكينيا واكرث من بلد‪.‬‬ ‫الوالي ��ات املتحدة االمريكية �صار ما تقوله‬ ‫الي ��وم ه ��و �شرعه ��ا ال ��دويل‪ ،‬والقان ��وين‪،‬‬ ‫ولذل ��ك جن ��د ال ��دول ال�ضعيف ��ة يف الع ��امل‬ ‫كله حتول ر�ؤ�سا�ؤه ��ا اىل �شاوي�ش حب�س‪،‬‬ ‫ولي� ��س مدي ��ر �سج ��ن‪ ،‬لأن مدي ��ر ال�سج ��ن‬ ‫لدي ��ه م�ساح ��ة يف �أن ي�أمر وينه ��ي‪ ،‬ولذلك‬ ‫�شاهدن ��ا ان النا� ��س تعتق ��ل وتقت ��ل عل ��ى‬ ‫ح�سب طل ��ب الواليات املتح ��دة االمريكية‪،‬‬ ‫الأمر الذي جعل �سيادة الدول تنتهك‪ ،‬نحن‬ ‫كمنظمات كن ��ا يف ‪ 94‬بعد �أح ��داث �ستمرب‬ ‫�أول م ��ن عقد م�ؤمت ��ر يف الع ��امل بالتعاون‬ ‫م ��ع منظم ��ة العف ��و الدولي ��ة‪� ،‬إال �أن الأم ��ر‬ ‫تطور بعد ذلك �إىل �ضرب ��ات جوية امتدادا‬ ‫للتجربة اال�سرائلي ��ة الأمريكية التي تعمل‬ ‫عل ��ى مالحقة ن�شطاء املقاوم ��ة الفل�سطنية‪،‬‬ ‫وللأ�سف ال�شديد دولن ��ا اليوم موافقة على‬ ‫ذل ��ك بحجة حماية مواطنيها وبالأ�صح هى‬ ‫تقتلهم‪.‬‬ ‫اال�ست�ضع ��اف ال ��ذي و�صلن ��ا الي ��ه ام ��ام‬ ‫الهيمن ��ة االمريكي ��ة جع ��ل ه ��ذه امل�سائ ��ل‬ ‫م�سك ��وت عنها عن ��د الكثريي ��ن‪ ،‬الن الدول‬ ‫الآن ربط ��ت م�صالح بق ��اء ر�ؤ�سائها حكاما‬ ‫وثوارا بق�ضية الر�ضا االمركي النها مت�سك‬ ‫مفا�ص ��ل ه ��ذه ال ��دول وال�شع ��وب نتيج ��ة‬ ‫الرتاكم‪ ..‬غلبت على امرها‪� ..‬صوتها مازال‬ ‫غري م�سموع‪.‬‬ ‫• ه��ل ت�ستطي��ع املنظم��ات اليمني��ة‬ ‫تق��دمي دع��وة �ض��د م��ن اب��اح الدم��اء‬ ‫اليمنية يف كتاف و�سنحان وكل اليمن؟‬ ‫هن ��اك منظمات امريكية نعمل معها يف هذا‬ ‫املج ��ال‪ ،‬وكنا قد رتبن ��ا لر�صدنا بع�ض هذه‬ ‫احل ��االت‪ ،‬وخا�ص ��ة م ��ن ال�ضحاي ��ا املدنني‬ ‫وغري املقاتلني‪.‬‬ ‫وم ��ن خ�ل�ال جتربت ��ي يف ق�ضي ��ة امل�ؤي ��د‬ ‫الحظ ��ت ان هن ��اك عم ��ى ل ��دى املخاب ��رات‬ ‫االمريكي ��ة عجيب‪ ،‬فمجرد معلومة �صغرية‬ ‫حتركه ��م‪ ،‬لأن دم ��اء امل�سلم�ي�ن م�ستباح ��ة‬ ‫لديه ��م‪ ،‬ولأن دوله ��م اباحته ��م امامه ��م‪ ،‬مل‬ ‫يتح ��روا بع ��د اي ملعوم ��ة تو�ص ��ل اليهم‪،‬‬ ‫الن ��ه يعل ��م انه ل ��ن يحا�سب اذا م ��ا قتل هذا‬ ‫ال�شخ� ��ص او غريه يف هجمت ��ه كما ح�صل‬ ‫مع ال�شبواين‪.‬‬ ‫اال�شكالية هنا نحن حاولنا ان نرف�ض هذه‬ ‫احل ��االت بالتع ��اون مع مرك ��ز احلقوقيات‬ ‫الد�ستورية ومنظمات امريكية لرفع دعوى‬ ‫داخ ��ل الوالي ��ات املتح ��دة االمركي ��ة النهم‬ ‫لديه ��م قوان�ي�ن ت�ش�ت�رط كيفي ��ة ا�ستخ ��دام‬

‫الق ��وة‪ ..‬ولك ��ن لال�س ��ف ال�شدي ��د واجهن ��ا‬ ‫م�شكل ��ة يف وع ��ي النا� ��س هن ��اك‪ ،‬بان ��ه مل‬ ‫ن�ستطع ان نق ��ول المريكا ال‪ ،‬وان الجدوى‬ ‫من هذه الدعوى‪.‬‬ ‫مل جند من ال�ضحايا من يتعاون يف اعطاء‬ ‫توكيل جم ��اين‪ ..‬من خ�ل�ال مركز احلقوق‬ ‫الد�ستوري ��ة ميكن رفع ه ��ذه الدعوى حول‬ ‫ا�ستخ ��دام الق ��وة املفرط ��ة والقت ��ل خ ��ارج‬ ‫القان ��ون الن القانون االمريكي لي�س هكذا‪،‬‬ ‫وطبعا من اه ��م الق�ضايا التي اثارت الر�أي‬ ‫الع ��ام هن ��اك العولق ��ي وابن ��ه وال�شخ� ��ص‬ ‫الثالث باعتبارهم مواطنني امريكيني‪.‬‬ ‫وع ��ي النا� ��س غائ ��ب واحلكوم ��ات يب ��دو‬ ‫انها تخ ��وف االه ��ايل يف اليمن م ��ن �إثارة‬ ‫ه ��ذه الق�ضاي ��ا ام ��ام املنظم ��ات احلقوقية‬ ‫وغالبية ما نعمله انن ��ا ن�صدر بيانات ادانة‬ ‫واملنظمات احلقوقي ��ة ت�صدر اي�ضا بيانات‬ ‫ادان ��ة معنا‪ ،‬ام ��ا كي ��ف تتح ��ول �إىل �آليات‬ ‫حماكم ��ة؟ ه ��ذا بحاج ��ة اىل ان يق ��دم اه ��ل‬ ‫ال�ضحايا دعوات �ضد امريكا‪.‬‬ ‫بالن�سب ��ة للحكوم ��ات ح�سه ��ا فق ��ط ح ��ول‬ ‫��لربملان ��ات والق�ضاء املحلي‪ ،‬ولكن الق�ضاء‬ ‫املحلي لي�س اال جزءا من ال�سلطة التنفيذية‬ ‫وه ��و م�ستل ��ب االرادة‪ ،‬وبع�ضه ��م حل ��ل‬ ‫االم ��ر ان ه ��ذا عمل م ��ن �أعم ��ال ال�سيادة ال‬ ‫يخ�ض ��ع للقان ��ون‪ ،‬وه ��ذا طبع ��ا كالم لي�س‬ ‫�صحيح‪ ،‬الن الدولة معني ��ة بحماية ارواح‬ ‫مواطنيها‪ ،‬واذا ما فرطت يف معرفة الفاعل‬ ‫يغرم بيت املال‪ ،‬هذه قاعدة �شرعية‪ ،‬ال يهدر‬ ‫دم اح ��د يف اال�سالم‪ ،‬فما بالك بالدولة التي‬ ‫تعل ��ن �صراح ��ة انها م ��ن �سهل ��ت و�سمحت‬ ‫بالقتل‪ ،‬يف هذه احلالة توجب العزل �شرعا‬ ‫وقانونا‪.‬‬ ‫• بع��د ان اع�ترف عبد رب��ه هادي انه‬ ‫ه��و �صاح��ب الق��رار يف �أي ق�ص��ف‪ ،‬انتم‬ ‫كمنظم��ات حقوقي��ة ه��ل تتهي���أ لرف��ع‬ ‫ق�ضية على رئي�س اجلمهورية؟‬ ‫قد يكون هذا تق�ص�ي�ر منا‪ ،‬انا �شخ�صيا يف‬ ‫ه ��ود ال اتهي�أ مع �أحد‪ ،‬ولي� ��س بيدنا �شيء‪،‬‬ ‫المن حزبن ��ا الذي ننتمي �إلي ��ه وال من غري‬ ‫حزبنا‪.‬‬ ‫نح ��ن نن�سق م ��ع �أنف�سنا يف ه ��ذا اجلانب‪،‬‬ ‫لك ��ن نع�ت�رف بالتق�ص�ي�ر واالن�شغ ��االت‬ ‫العديدة ورمبا االولويات اي�ضا‪.‬‬ ‫و�أ�صدق ��ك الق ��ول‪ :‬امل�سال ��ة مل تخط ��ر يف‬ ‫ب ��ايل م ��ن قب ��ل‪ ،‬والآن �س�أفكر فيه ��ا ب�شكل‬ ‫جدي وفق ��ا للد�ستور امل�ؤق ��ت‪ ،‬لأن املبادرة‬ ‫اخلليجي ��ة م ��ن الد�ست ��ور امل�ؤق ��ت‪ ،‬ونحن‬ ‫يف جمتم ��ع م ��ا زال يف الد�ست ��ور ما يالئم‬ ‫املب ��ادرة اخلليجي ��ة يف ق�ضي ��ة احلق ��وق‬ ‫واحلريات‪.‬‬ ‫و املبادرة اخلليجية تقول هكذا‪ ،‬ان الدولة‬ ‫تلت ��زم باحلق ��وق والواجب ��ات واحلك ��م‬ ‫الر�شي ��د واح�ت�رام حق ��وق االن�س ��ان وفقا‬ ‫للمعاهدات الدولية التي وقعت عليها حتى‬ ‫امري ��كا‪� ،‬أن �أي �شخ� ��ص يف موقع ال�سلطة‬ ‫عليه �أن يحمي مواطنيه‪.‬‬ ‫�أم ��ا عن الق ��ول الذي قاله ه ��ادي ففيه ادانة‬ ‫ب ��ان ي�سمح بقت ��ل مواطني ��ه دون حماكمة‪،‬‬ ‫ان ��ت كدول ��ة ولدي ��ك �شخ� ��ص خ ��ارج ع ��ن‬ ‫القان ��ون قاتل ��ه يف ار� ��ض املعرك ��ة اذا م ��ا‬ ‫ا�ستخ ��دم القوة وهو يف غ�ي�ر منزله وبني‬ ‫النا�س‪ ،‬ميكن ان تقيم احلجة عليه يف هذه‬ ‫احلال ��ة‪ ،‬ولكن ال يوجد مل ��ف ق�ضائي مبثل‬ ‫هذه احلالة‪.‬‬ ‫• ه��ل تعتق��د ان العالق��ات اليمني��ة‬ ‫االمريكي��ة �س��وف ت�ؤثر عل��ى املنظمات‬ ‫احلقوقية يف املطالبة؟‬

‫بالن�سب ��ة له ��ذا االم ��ر منظم ��ة ه ��ود عملت‬ ‫بحك ��م تخ�ص�صنا اكرث من بقي ��ة املنظمات‬ ‫كمحام�ي�ن ونا�شط�ي�ن يف ذات املج ��ال‪ ،‬منذ‬ ‫ان فتح هذا املع�سك ��ر عقد اكرث من م�ؤمتر‪،‬‬ ‫ومتكن ��ا بالتعاون مع مركز حماية احلقوق‬ ‫الد�ستورية من ان نوجد مت�ضرر‪ ،‬و�صدرت‬ ‫�أح ��كام ق�ضائي ��ة كث�ي�رة وع ��اد البع� ��ض‬ ‫وم ��ازال لدين ��ا كم كب�ي�ر‪ ،‬مل ن�سكت عن هذا‬ ‫املو�ض ��وع‪ ،‬و�شكل ��ت احلكوم ��ة جلن ��ة ان ��ا‬ ‫ع�ضو فيها برئا�س ��ة وزارة حقوق االن�سان‬ ‫وع�ضوية االجهزة املعنية ملتابعة اليمنيني‬ ‫امل�سجونني يف اخلارج‪.‬‬ ‫• �إىل �أين و�صلتم؟‬ ‫و�صلن ��ا اىل �أن وجهن ��ا ر�سائ ��ل وحاولن ��ا‬ ‫نتفاه ��م‪ ،‬النقط ��ة االيجابي ��ة التي ع ��اد بها‬ ‫ه ��ادي م ��ن امريكا فيم ��ا يتعل ��ق باحلريات‬ ‫ب� ��أن اوباما افهمه �أن احلكم ال�سابق مل يكن‬ ‫يرغب ا�صال يف حدوث اليمنيني باال�ضافة‬ ‫�إىل م�س�ألة املخاوف االمنية‪ ،‬و�أكد له هادي‬ ‫�أن ه ��ذه امل�س�ألة ميكن حله ��ا‪ ،‬باال�ضافة اىل‬ ‫ان احلكم ال�سابق طلب ع�شرات املاليني من‬ ‫الدوالرات و�صلت اىل ‪ 99‬مليون والبع�ض‬ ‫يقول يف االم ��ن القومي ‪ 20‬مليون واالمن‬ ‫ال�سيا�سي يق ��ول ‪ 11‬مليون‪ ،‬بغر�ض اعادة‬ ‫تاهيل ه�ؤالء امل�س�ؤولني يف غونتانامو‪.‬‬ ‫يف عه ��د الرئي� ��س بو�ش كان االم ��ر �أف�ضل‪،‬‬ ‫الن بو� ��ش كان �صاح ��ب ق ��رار ق ��وي‪،‬‬ ‫واجلمهوري�ي�ن يف ه ��ذه امل�سائ ��ل اق ��وى‬ ‫م ��ن الدميقراطي�ي�ن‪ ،‬فه ��و ال ��ذي عر� ��ض‬ ‫م ��ن احلكوم ��ة االمريكي ��ة عل ��ى احلكوم ��ة‬ ‫اليمني ��ة ان يع ��اد املعتدي ��ن يف غونتانامو‬ ‫وت�ستن�س ��خ التجرب ��ة ال�سعودية يف اعادة‬ ‫تاهيل نف�س ��ي‪ ،‬الن النا�س �ضربت وعذبت‪،‬‬ ‫والنهم قلقني ان يكون لهم اي ردة فعل بعد‬ ‫ان يتم االفراج عنهم‪.‬‬ ‫لال�سف ال�شديد الف�س ��اد والطمع يف احلكم‬ ‫املا�ضي جعل االجهزة تقدم ارقام مت�ضاربة‬ ‫يف ذلك‪.‬‬ ‫ه ��ذا االم ��ر جع ��ل احلكوم ��ة االمريكية يف‬ ‫عه ��د بو�ش تتوق ��ف نتيجة للف�س ��اد ثم كان‬ ‫بو� ��ش ق ��د اجت ��ه اىل ان يقن ��ع ال�سعودي ��ة‬ ‫يف ان يت ��م تاهي ��ل اليمني�ي�ن هن ��اك‪ ،‬نح ��ن‬ ‫كيمني�ي�ن عار�ضن ��ا ه ��ذا االم ��ر وخفن ��ا من‬ ‫ت�سليمه ��م اىل ال�سعودي ��ة‪� ،‬ستعق ��د امل�س�ألة‬ ‫اك�ث�ر‪ ،‬وبعد ذلك مت التفاهم من خالل مركز‬ ‫احلق ��وق الد�ستورية وم ��ن خاللنا على ان‬ ‫تكون مدة بقائهم يف ال�سعودية ال تزيد عن‬ ‫�سنة‪ ،‬وال�سعودية طبعا وافقت حتت �ضغط‬ ‫االمري ��كان‪ ،‬ولال�سف ال�شدي ��د عندما اعلن‬ ‫اوباما انه �سيغلق غوانتنامو ودخل بو�ش‬ ‫االنتخابات ت�أجل امل�ش ��روع وعندما و�صل‬ ‫اوبام ��ا مل ي�ستط ��ع ان يغل ��ق امل�ش ��روع بل‬ ‫تعقد االمر اكرث‪ ،‬وال�سعوديني تن�صلوا من‬ ‫هذا االمر‪ ،‬النه ��م يف كانوا �سوف يدفعون‬ ‫من جيبهم طبقا حلكومة بو�ش‪.‬‬ ‫االن بالن�سب ��ة له ��ذا املو�ضوع ما يجري يف‬ ‫غوانتنام ��و �ش ��يء عجيب‪ ،‬فبع ��د ان و�صل‬ ‫اوبام ��ا اىل احلكم �ش ��كل جلنة من االجهزة‬ ‫االمني ��ة ولي�ست الق�ضائية الت ��ي قررت ان‬ ‫هن ��اك ‪ 58‬مينيا لي�س هن ��اك داعي لبقائهم‪،‬‬ ‫ولدين ��ا ‪ 25‬حك ��م برتحيلهم‪ ،‬ه ��ذه االحكام‬ ‫عطل ��ت الن اجلمهوريني ت�ص ��دوا لقرارات‬ ‫اوبام ��ا نوع ��ا م ��ن التعطي ��ل‪ ،‬واملماحكات‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬وقالوا‪ :‬ان الكوجنر�س ال يدفع‬ ‫حتى تذاك ��ر الع ��ودة وان التذاكر يجب ان‬ ‫تك ��ون على ح�ساب ه� ��ؤالء‪ ،‬وان ال يدخلوا‬ ‫داخ ��ل الواليات املتح ��دة االمريكي ��ة‪ ،‬وان‬ ‫تعاد م�س�ألة املحاكمة داخل املع�سكر‪ ،‬والتي‬ ‫كان ��ت قد �ألغيت ب�أحكام م ��ن املحكمة العليا‬

‫االمريكية‪ ،‬و�صاغوا قانون جديد‪.‬‬ ‫املمح ��اكات ال�سيا�سي ��ة ب�ي�ن احل ��زب‬ ‫اجلمه ��وري و�سعي ��ه يف �إف�ش ��ال مبادرات‬ ‫اوبام ��ا و�ضعف اوبام ��ا يف ان يتخذ قرار‬ ‫يف ه ��ذا‪ ،‬وبالتايل امل�س�أل ��ة معطلة‪ ،‬ونحن‬ ‫ن�ستب�ش ��ر من زي ��ارة عبد رب ��ه‪ ،‬وقوله ‪:‬ان‬ ‫احلكومة اليمني ��ة م�ستعدة ان تدفع نفقات‬ ‫�إعادته ��م‪ ،‬ونحن نعمل �أي�ضا من خالل هذه‬ ‫اللجن ��ة ملقابلة عبد ربه هادي ومعرفة �آخر‬ ‫موقف منه‪.‬‬ ‫• ماذا عن عبد االله حيدر؟‬ ‫بالن�سبة لعبد االله هذه واحدة من الق�ضايا‬ ‫االمريكي ��ة‪ ..‬اعتقل ظلما دون �أن توجد �أي‬ ‫جرمي ��ة ارتكبه ��ا‪ ،‬وكم ��ا ق ��ال ه ��و‪ :‬كان ��وا‬ ‫يري ��دوا ان يتجن ��د للمخاب ��رات االمريكية‬ ‫وه ��ذه ا�ساليبه ��م يف التجني ��د بالن�سب ��ة‬ ‫لبع� ��ض ال�شخ�صي ��ات الذي ��ن يدع ��ون انهم‬ ‫خ�ب�راء‪ ،‬وجرميته انه ادع ��ى انه خبري يف‬ ‫اجلماع ��ات اال�سالمي ��ة‪ ،‬وكان يظه ��ر يف‬ ‫القنوات ويتحدث وطلع له �صيت مغاير‪.‬‬ ‫عب ��د االل ��ه حيدر �شائ ��ع �ضحي ��ة الغطر�سة‬ ‫االمركي ��ة وحكومت ��ه التي المتل ��ك لنف�سها‬ ‫خيار‪.‬‬ ‫• ه��ل �صحيح ماقاله الرئي�س ان ملف‬ ‫عبد االله لي�س بيده؟‬ ‫والل ��ه ان ��ا علم ��ت ان ��ه مت مقابلته م ��ن قبل‬ ‫هيئ ��ات نقابي ��ة وقالوا لنا انه ق ��ال‪ ..‬ولكن‬ ‫حقيق ��ة االمر ه ��ذا قد �ص ��رح ب ��ه علنا رغم‬ ‫ان احلك ��م املتخ ��ذ �ضده لي�س ل ��ه ا�صل من‬ ‫القان ��ون‪ ،‬الن ��ه مل يك ��ن يراق ��ب االه ��داف‬ ‫ويو�صله ��ا للقاع ��دة كما يقول ��ون بانه كان‬ ‫يراقب العليمي عندما كان وزير للخارجية‬ ‫عندم ��ا قال‪ :‬ان عزاء اح ��د اقربائة �سيكون‬ ‫يف ح ��دة‪ ،‬وثاني ��ا يقول ��ون ان ��ه م�ست�ش ��ار‬ ‫اعالم ��ي للقاع ��دة‪ ،‬وال يوج ��د م ��ن ه ��ذا‬ ‫احلدي ��ث �ش ��يء‪ ،‬ال يف االوراق وال يف‬ ‫جهازه الذي قالوا انهم اخذوا منه‪.‬‬ ‫• مل��اذا االن الك�ثر من �سنت�ين �أغلقت‬ ‫ق�ضيته؟‬ ‫طبع ��ا تعرفون �أن نقاب ��ة ال�صحفيني عملت‬ ‫م ��ع ه ��ود يف �أكرثم ��ن فعالي ��ة‪ ،‬وقابل ��وا‬ ‫الرئي�س ه ��ادي‪ ،‬ونحن بالن�سب ��ة لنا دائما‬

‫ن�صدر بيانات و�آخر بيان ترجينا من هادي‬ ‫وفق ��ا لتقدي ��ر الواق ��ع دون مزاي ��دات ب ��ان‬ ‫يتلطف ل ��دى االدارة االمريكي ��ة لت�سمح له‬ ‫باالفراج ع ��ن مواطنه‪ ،‬هذا غاي ��ة ما ميلكه‬ ‫من �سلط ��ان‪ ،‬وفقا للو�ض ��ع احلايل‪ ،‬ونحن‬ ‫نن ��ادي من خالل �صحيفتك ��م ان على هادي‬ ‫ان ي�ستعط ��ف ويتلط ��ف ب ��ان الو�ضع �صار‬ ‫ال يحتمل و�ص ��ار من االح ��راج بالن�سبة له‬ ‫بعد ما اختري من قبل النا�س الدارة املرحلة‬ ‫االنتقالي ��ة ان كان له خاط ��ر عند االمريكان‬ ‫ان يرحم ��وا ويفرج ��وا عن ه ��ذا ال�صحفي‬ ‫ال�ب�ريء‪ ،‬وال ��ذي ه ��و �ضحي ��ة الهيمن ��ة‬ ‫والغطر�س ��ة االمريكي ��ة الت ��ي مل تعد تعمل‬ ‫اعتبار ال حلياة وال حلرية‪.‬‬ ‫• ملاذا عندما قامت م�سرية اىل ال�سفارة‬ ‫االمريكي��ة مل ن�سم��ع اي منظمة تدافع‬ ‫عل��ى ال�شباب الذي��ن مل يقرتفوا �أي �شي‬ ‫جت��اه ال�سفارة االمريكي��ة‪ ،‬بل ادين كل‬ ‫من ذهب يف تلك امل�سرية؟‬ ‫نح ��ن م ��ن حي ��ث امل�س�ي�رة ال�سلمي ��ة ادن ��ا‬ ‫التعر� ��ض للم�س�ي�رة ال�سلمي ��ة يف الوق ��ت‬ ‫ال ��ذي ادن ��ا في ��ه ق�ضي ��ة ا�ستخ ��دام العن ��ف‬ ‫�ض ��د ال�سف ��ارة االمريكي ��ة‪ ..‬الن ��ه ه ��ذه‬ ‫امل�سالة قانوني ��ة بحتة فال�سفارة االمريكية‬ ‫موج ��ودة مبوج ��ب اتفاقي ��ة دول ��ة‪ ،‬وه ��م‬ ‫م�ست�أمن ��ون‪ ،‬كون ��ك تري ��د ان تو�ص ��ل �� ��ن‬ ‫خالله ��م ر�سالة حلكومتهم‪ ،‬ه ��ذا حقك غلط‬ ‫�ص ��ح‪ ،‬ب ��ل م ��ن الواج ��ب ان تو�ص ��ل ه ��ذه‬ ‫الر�سال ��ة‪ ،‬لك ��ن ان تهاج ��م ال�سف ��ارة ه ��ذا‬ ‫مرفو� ��ض الن هذا ال�ش ��يء يكون عبارة عن‬ ‫حالة غ�ضب لدى اجلماهري ويند�س النا�س‬ ‫كم ��ا قيل ه ��ذه م�سائ ��ل ثانية‪ ..‬لك ��ن م�س�ألة‬ ‫املب ��د�أ مرفو�ض‪ ،‬وبالن�سب ��ة لنا يف املنظمة‬ ‫طالبن ��ا بق�ضيتني ممن �سقط �ضحية اطالق‬ ‫الن ��ار م ��ن قبل ال�شرط ��ة ان يعو�ض ��وا وان‬ ‫ترف ��ع دع ��وى �ضد م ��ن اطلق الن ��ار عليهم‪،‬‬ ‫ومازال االمر قائم‪.‬‬ ‫نح ��ن يف منظم ��ة ه ��ود م�س�أل ��ة احلقوق ال‬ ‫تتمي ��ز ب�ي�ن �أح ��د‪ ،‬وقد نك ��ون خمطئني يف‬ ‫بع� ��ض امل�سائل‪ ،‬وقد يفهمن ��ا بع�ض النا�س‬ ‫خط� ��أ �أو يف�سروه ��ا تف�س�ي�ر �سيا�سي بحكم‬ ‫موقع ��ي يف ح ��زب اال�صالح‪ ،‬ه ��ذا يح�صل‬ ‫كثريا‪ ،‬ولكن ان ��ا ال ارد على من يقول حتى‬ ‫�صحيفة الهوي ��ة يف احد اعدادها قالت‪ :‬ان‬

‫• مار�أي��ك يف التحري���ض الطائف��ي‬ ‫احلا�صل؟‬ ‫التحري� ��ض الطائف ��ي بالن�سبة ل ��ه هو قائم‬ ‫عل ��ى انحراف ا�ص�ل�ا لدى اجلمي ��ع‪ ،‬من ال‬ ‫يق ��ول ان ��ه لي� ��س طائفي ه ��و طائف ��ي وقد‬ ‫اعلنته ��ا �صراحة‪ ،‬وان ��ا اقوله ��ا ان وظيفة‬ ‫اال�صطفاء هو اعالن با�ستعالء �ساللة على‬ ‫بقي ��ة الب�شر وه ��ى نف�س م ��ا يقول ��ه اعداء‬ ‫ال�سامية‪.‬‬ ‫بالت ��ايل انت اعطيت لالخ ��ر ان ي�صفك مبا‬ ‫ان ��ت في ��ه‪ ،‬ثم ق ��ول عبد املل ��ك احلوثي بان‬ ‫النا� ��س مع�سكري ��ن كما قال ب ��ن الدن برزح‬ ‫امري ��كا وم ��ن معها م ��ن امل�سلم�ي�ن وبرزخ‬ ‫احل ��ق ال ��ذي هو في ��ه‪ ،‬وه ��ذا ما قال ��ه عبد‬ ‫امللك احلوث ��ي وان كان بغري كلمات‪ ،‬وهذا‬ ‫يعني ان هذا هو نف�س املنبع الطائفي الذي‬ ‫يكر� ��س الطائفية ل ��دى ال ��كل‪ ،‬واخللل هنا‬ ‫لي� ��س يف اال�شخا�ص والتابع�ي�ن واالتباع‬ ‫اخلل ��ل يف املنه ��ج‪ ،‬انن ��ا ا�ص�ل�ا تاريخي ��ا‬ ‫كم�سلم�ي�ن مل نحل م�شكل ��ة ال�سلطة‪ ،‬ولذلك‬ ‫كال يجم ��ع اتباعه لي�ص ��ل بهم اىل ان يكون‬ ‫ه ��و حاكم النا�س‪ ،‬ب ��رداء ديني‪� ،‬سواء كان‬ ‫�سنيا او �شيعيا‪.‬‬ ‫املنهجي ��ة اخلاطئ ��ة يف ق�ضية ح ��ل م�شكلة‬ ‫ال�سلط ��ة التي فيه ��ا فئة �أ�صلح م ��ن النا�س‬ ‫كم ��ا قال علم ��اء الزيدي ��ة يف ‪ 93‬واال�صلح‬ ‫م ��ن النا� ��س ال�شخ� ��ص ال ��ذي يتوف ��ر في ��ه‬ ‫ال�صف ��ات املو�ضوعي ��ة ولي�س ��ت ال�ساللي ��ة‬ ‫او اجلهوي ��ة ‪ ،‬هن ��اك ا�ستع�ل�اء جهوي يف‬ ‫مرحل ��ة من املراح ��ل‪ ،‬ك�أن يكون احلكم يف‬ ‫�شم ��ال ال�شمال بع ��د ان قام ��ت الثورة على‬ ‫اال�صطف ��اء ال�س�ل�ايل امللكي وال ��ذ ي قاموا‬ ‫به ��ا الها�شمني اكرث من غريه ��م‪ ،‬ولكن بعد‬ ‫ذلك ن�شتي يف املقابل ما �أثر النا�س عليه من‬ ‫ا�ستعالء �ساليل وا�ستعالء جهوي وهو ان‬ ‫ال يكون احلاكم اال بقبع من �شمال ال�شمال‪،‬‬ ‫وحت ��ى و�صلن ��ا اىل حديث النهدي ��ن‪ ،‬وقد‬ ‫قلنا يف مقابلة حديث البطنني يف �صعدة‪.‬‬ ‫• متى ي�صوا اىل هذا ؟‬ ‫كل االطراف‬ ‫• انت��م طرحت��م عل��ى �أ�سا���س ان‬ ‫اال�سالمي�ين ي�ستخدم��ون اال�س�لام‬ ‫للو�صول اىل الكر�سي فقط؟‬ ‫يعن ��ي و�سيل ��ة م ��ن الو�سائ ��ل وخا�ص ��ة‬ ‫بالن�سب ��ة للمنهجي ��ات‪ ،‬ق ��د يك ��ون هن ��اك‬ ‫ا�شخا� ��ص يعتقدوا انه ��م على حق يف هذه‬ ‫امل�س�ألة‪ ،‬انهم بهذا �سوف يحققوا اال�سالم‪،‬‬ ‫لكن لال�سف ال�شديد هم ال يحكموا اال�سالم‬ ‫كا�س�ل�ام ب ��ل يحكم ��وا بذل ��ك راي الفقه ��اء‬ ‫واملذه ��ب‪ ،‬ولذل ��ك �أن ��ا قلته ��ا يف �أك�ث�ر من‬ ‫حما�ضرة‪ :‬اننا اذا اردنا دولة مدنية حديثة‬ ‫�سقفه ��ا دي ��ن الله اخل ��امت يج ��ب ان نف�صل‬ ‫ب�ي�ن الدول ��ة واملذه ��ب �س ��واء كان ��ت هذه‬ ‫الدولة �سنية او �شيعية‪ ،‬وال نرتكب اخلط�أ‬ ‫التاريخ ��ي الذي جرى لل�ت�رك عندما مللموا‬ ‫الع ��امل اال�سالم ��ي واقام ��وا امربطوري ��ة‬ ‫ثالث ��ة‪ ،‬بع ��د االمرباطوري ��ة االموي ��ة‬ ‫والعبا�سي ��ة والفاطمي ��ة والت ��ي تلحف ��ت‬ ‫باملذه ��ب احلنف ��ي و�أيدلوجي ��ة ت�سان ��د‬ ‫احلاكم مثلما تلحف ��ت الوهابية ال�سعودية‬


‫حوار‬

‫العدد ‪ 38‬الأربعاء ‪ 21‬نوفمرب ‪2012‬‬

‫ـ ـ ــكومتنا ال متلك خيار نف�سها‬ ‫وال�صفوي�ي�ن يف اي ��ران‪ ،‬ه ��ذا ال�سل ��وك‬ ‫ال ��ذي ن�ش ��ر بع� ��ض انح ��راف امل�سلمني يف‬ ‫�صراعهم عل ��ى ال�سلطة يف احل ��روب كلها‪،‬‬ ‫وحت ��ى اللحظ ��ة مل يحلوها‪ ،‬وم ��ا دامت مل‬ ‫حتل فل ��ن يكون العدل ال �سن ��ي وال�شيعي‪،‬‬ ‫وال �شافع ��ي م ��ا دام االب يختلف مع ابنائه‬ ‫والفقيه وتلمي ��ذه كما ح�صل يف ال�سودان‪،‬‬ ‫ومث ��ل م ��ا ه ��و حا�ص ��ل الي ��وم االيراني�ي�ن‬ ‫على �سيب ��ل املثال‪ ،‬وهذه الث ��ورة العظيمة‬ ‫الت ��ي جعل ��ت م ��ن ابن ��اء الثورة م ��ن يقول‬ ‫ال يف االنتخاب ��ات‪ ،‬ويفت ��ى ان م ��ن يخ ��رج‬ ‫يف االنتخاب ��ات يرتك ��ب جرمي ��ة احلرابة‪،‬‬ ‫مل يقله ��ا اح ��د قبله ��م‪ ،‬وكذل ��ك يف الف�ت�رة‬ ‫القريبة‪ ،‬يقول الب�شري بان ال�سودان لي�ست‬ ‫م�ص ��ر وال تون�س‪ ،‬وم ��ن �سيخرج �سيواجه‬ ‫باحلدي ��د والن ��ار‪ ،‬وفعال وجه ��وا باحلديد‬ ‫والنار‪،‬‬ ‫العمام ��ة البي�ض ��اء م�ستب ��دة به ��ذا املعن ��ى‬ ‫املذهبي والطائف ��ي مل حتل امل�س�ألة بق�ضية‬ ‫ان اال�صل ��ح �ساللي ��ا او جهوي ��ا ه ��و ال ��ذي‬ ‫يجب ان يدير‪.‬‬ ‫م ��ا مل نخرج م ��ن الفتن ��ة التاريخية بتقعيد‬ ‫�شرعي مل�س�ألة ال�سلط ��ة وفقا ملبد�أ ال�شورى‬ ‫وان ال�سلط ��ة لي�س ��ت مكان ��ا لل�ث�روة وال‬ ‫للتوري ��ث والف�صل بني ال�شرط ��ة والنا�س‪،‬‬ ‫فلن نحل م�شكلة ال اقت�صاديا وال اجتماعيا‪،‬‬ ‫و�سنظ ��ل �شئن ��ا او ابين ��ا ام ��ة مهزوم ��ة‪،‬‬ ‫تتخطفه ��ا الأمم كم ��ا ه ��و حا�ص ��ل حت ��ى‬ ‫امل�ش ��روع االي ��راين م ��ع ما و�ص ��ل اليه من‬ ‫�صورايخ و�صلت رو�سيا اىل �صوريخ اكرث‬ ‫منها‪ ،‬لكن الن الب�شر ا�ضطهد �سقط االحتاد‬ ‫ال�سوفيت ��ي‪ ،‬وامل�ش ��روع االي ��راين طامل ��ا‬ ‫وهن ��اك ر�أي �أحادي وحتى ابن ��اء املدر�سة‬ ‫عل ��ى خامنئ ��ي م�شك ��وك يف والئ ��ة ودينه‪،‬‬ ‫ولك ��ن امل�س�ألة خالفي ��ة يف االنتخابات الآن‬ ‫�ص ��ار مكروه ��ا وحمبو�س ��ا ب ��ل وبح�س ��ب‬ ‫�شه ��ادة كروب ��ي ان ��ه اعت ��دي عل ��ى النا�س‬ ‫جن�سي ��ا يف ال�سجون‪ ،‬ومي ��وت النا�س يف‬ ‫ال�سجون‪،‬‬ ‫ان ��ا �آ�س ��ى عل ��ى ذل ��ك‪ ،‬الن جتري ��ة الث ��ورة‬ ‫االيراني ��ة مثلت اروع االمثل ��ة يف التاريخ‬ ‫يف ق�ضي ��ة مناطح ��ة اال�ستب ��داد‪ ،‬والذي ��ن‬ ‫حذروا من اال�ستبداد اليوم يفتون مبا كان‬ ‫يحلوا النف�سهم بانه �صار القول واخلروج‬ ‫�سلميا حرابة‪.‬‬ ‫الكارث ��ة هنا عندم ��ا تربط ب�ي�ن امل�س�ألتني‪،‬‬ ‫انن ��ا يف اليم ��ن الي ��وم عل ��ى �شف ��ى �صراع‬ ‫وا�س ��ع‪ ،‬وه ��و حا�ص ��ل ب�ي�ن اال�صالحي�ي�ن‬ ‫واحلوثيني‪ ،‬وامل�شكل ��ة ان كالهما ا�صحاب‬ ‫منهج ا�سالمي‪ ،‬او يدعو هكذا الن كل فريق‬ ‫يرى نف�سه انه هو الأ�صلح‪.‬‬ ‫وان ��ا �شخ�صيا �ضد ان تع ��ود العمامة‪ ،‬ولو‬ ‫قال ��وا‪ :‬اجلمهورية جمهوري ��ة وانا اوافق‬ ‫اال�صطف ��اء‪ ..‬كيف اجلمهوري ��ة جمهورية؟‬ ‫م ��ا ه ��و منهجه ��ا؟ وكي ��ف �سيك ��ون احلكم‬ ‫فيها؟ اذن ما مل نح ��ل م�شكلة ال�سلطة ت�أتي‬ ‫م ��ن خالل املذهب �سيظل ال�صراع م�ستمرا‪،‬‬ ‫و�سنظ ��ل امة م�ست�ضعفة‪ ،‬الننا نتظامل فيما‬ ‫بيننا ولن يرحمنا من �سلط علينا‪.‬‬ ‫و بالعك� ��س ان ��ا ارى الي ��وم ان امل�ش ��روع‬ ‫ال�سن ��ي مث�ل�ا يف ال�سعودي ��ة وامل�ش ��روع‬ ‫االي ��راين ممثال يف ايران هم ��ا من يهيئوا‬ ‫ار�ضية ال�صراع الطائفي على وزن ماجرى‬ ‫يف االندل� ��س عندما تقات ��ل امراء الطوائف‬ ‫وا�ستعان ��وا بعدوهم‪ ،‬مثلما ن�ستعني اليوم‬ ‫بامريكا‪ ،‬والفريق االخر ي�ستعني برو�سيا‪،‬‬ ‫وال ��ذي يج ��ري ب�سوري ��ا ه ��ذا التناق� ��ض‬ ‫العجي ��ب يف ال�شخ�صي ��ة امل�سلم ��ة‪� ،‬سوريا‬ ‫ح ��رام عن ��د ام ��ام االيران�ي�ن ان يث ��وروا‬ ‫ولب�شار ان يقتله ��م كيف ي�شاء‪ ..‬يف الوقت‬ ‫ال ��ذي عند ال�سعوديني حالل ان يثوروا يف‬ ‫�سوري ��ا وحرام ان يث ��وروا يف البحرين‪..‬‬ ‫وااليراني�ي�ن ح�ل�ال يف البحري ��ن وح ��رام‬ ‫يف �سوري ��ا‪ ،‬هذا التناق� ��ض يف ال�شخ�صية‬ ‫امل�سلم ��ة منبعه ان الدين حرف و�صار رداء‬ ‫لال�ستبداد ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫و�أق ��ول للحوثي وال�سني والطائفي يف اي‬ ‫كان‪ :‬م ��ا مل نحل م�شكل ��ة ال�سلطة‪ ،‬ونف�صل‬ ‫بني املذهب وال�سلطة‪ ،‬لن ن�ستطيع ان نحل‬ ‫م�شكل ��ة‪ ،‬و�ستتكرر نف� ��س االخطاء‪ ،‬ورمبا‬

‫‪7‬‬

‫نعي�ش نف�س ال�صراع‪.‬‬

‫• هل تب�شرون بالتجربة االروبية؟‬ ‫نع ��م‪ ،‬ولكن مع فارق اننا بالن�سبة لنا �سقف‬ ‫وه ��و دينن ��ا �شريع ��ة اال�س�ل�ام‪ ،‬ه ��م لديهم‬ ‫قواع ��د العدالة الن ��ه‪ ،‬ال توج ��د للم�سيحية‬ ‫ت�شري ��ع‪ ،‬لك ��ن ه ��م ف�صل ��وا ب�ي�ن املذه ��ب‬ ‫والكني�سة‪.‬‬ ‫ونح ��ن نق ��ول‪ :‬املذه ��ب حم�ت�رم‪ ،‬وه ��و‬ ‫اجته ��ادات فقهي ��ة مب ��ا يت�ص ��ل بالعب ��ادات‬ ‫وفيم ��ا يت�صل بال�سيا�سة هناك دولة‪ ..‬دولة‬ ‫املواطنة لكل الب�شر‪.‬‬ ‫• الكث�ير ي��رى ان منظم��ات املجتم��ع‬ ‫امل��دين ب��د�أت تنج��ر بال�صراع��ات وم��ا‬ ‫�ص��در ع��ن املنظم��ات م��ن انته��اكات يف‬ ‫بع���ض املحافظ��ات يدل عل��ى اجنرارها‬ ‫مع طرف واحد فقط؟‬ ‫بغ� ��ض النظ ��ر ع ��ن �صح ��ة ه ��ذه املقول ��ة‬ ‫حم�صلته ��ا �سيك ��ون هن ��اك واق ��ع ه ��ل هى‬ ‫موجودة على االر� ��ض‪ ،‬هل انتهك احلوثي‬ ‫حق ��وق االن�س ��ان‪ ،‬ه ��ل انته ��ك ا��ل�صالح ��ي‬ ‫حقوق االن�سان‪ ،‬ه ��ل انتهك امل�ؤمتر حقوق‬ ‫االن�سان؟ يف االخري هذه وقائع حم�سو�سة‬ ‫وملمو�سة ال ي�ستطيع احد ان يخفيها‪.‬‬ ‫وان ��ا �ض ��د انحي ��از اي منظم ��ة يف امل�س�ألة‬ ‫احلقوقي ��ة �إىل �أي ط ��رف م ��ن االط ��راف‪،‬‬ ‫النه ��ا م�س�ألة وقائع وفق ��ا ملقايي�س قانونية‬ ‫و�شرعية‪ ،‬القتل خ ��ارج القانون‪ ..‬التعذيب‬ ‫خ ��ارج القان ��ون‪ ..‬كله مرفو� ��ض ممن �أتى‪،‬‬ ‫�س ��واء �أت ��ى بث ��وب ال�شيط ��ان او باث ��واب‬ ‫الرهب ��ان كما قال االري ��اين‪ ،‬انتهاك حقوق‬ ‫االن�س ��ان انته ��اك‪ ،‬وال ��ذي يج ��ري من قبل‬ ‫اجلمي ��ع ان االنته ��اكات �شائع ��ة ومتبادلة‪،‬‬ ‫فعندما يلقن احلوثي حجة وهو يتقاتل مع‬ ‫فريق �آخر يذهب �ضحايا من االبرياء‪ ..‬هل‬ ‫هذا رفع ل�شرع الله و�آياته‪.‬‬ ‫• ولك��ن �أنا �أق�صد م�س�أل��ة �أن منظمات‬ ‫املجتمعات املدين م�ؤخ��را �أ�صبحت �أداة‬ ‫بيد قوى �سيا�سية؟‬ ‫يف ظل هذه الفو�ضى وعدم انظباط الدولة‬ ‫هن ��اك ممار�س ��ات وانته ��اكات جت ��ري م ��ن‬ ‫اجلميع‪.‬‬ ‫• نح��ن مل نك��ن نتمن��ى ان تنج��ر‬ ‫املنظمات اىل ذلك؟‬ ‫ونح ��ن كذل ��ك‪ ..‬ولك ��ن ه ��ذا �أ�صب ��ح واقع‪،‬‬ ‫ولك ��ن نح ��ن يف ه ��ود ال ننح ��از الح ��د نعم‬ ‫انا رئي�س دائ ��رة التجمع اليمني لال�صالح‬ ‫لكنن ��ي احت ��دى م ��ن يق ��ول يف اي موق ��ف‬ ‫وقفنا ان هذا املوقف حم�سوب لطرف دون‬ ‫�آخر‪..‬‬ ‫نح ��ن �أدن ��ا م ��ا يج ��ري يف ال�ساح ��ة م ��ن‬ ‫اعتق ��االت مثل ما ادنا م ��ا يجري يف دماج‪،‬‬ ‫مث ��ل ما ندين ما يجري م ��ن القاعدة‪ ،‬مثلما‬ ‫ادنا ما يجري للحوثيني يف ال�سجون وهم‬ ‫معتقل�ي�ن‪ ،‬وعملن ��ا م�ؤمت ��ر �صحف ��ي لعل ��ي‬ ‫الديلم ��ي عندم ��ا اعتق ��ل‪ ،‬ون�صرن ��ا كل من‬ ‫انتهك ��ت حقوقه بغ�ض النظ ��ر عن اخطائه‪،‬‬ ‫ت�ستخدم �ضده االجراءات القانونية �سواء‬ ‫كنا نتفق او نختلف معه‪.‬‬ ‫نح ��ن يف هود بح�سب املعلوم ��ة التي تقدم‬ ‫الين ��ا نقولها وال نخ�شى يف الله لومة الئم‪،‬‬ ‫ولك ��ن يظل من ح ��ق النا� ��س ان يقولوا ان‬ ‫عملنا حزبي‪.‬‬ ‫• كيف رئي�س دائرة يف حزب الإ�صالح‬ ‫ويطال��ب باحلق��وق‪ ،‬ويف نف���س الوق��ت‬ ‫حزب��ك يعطي احل�صانة مل��ن �سفك دماء‬ ‫اليمنيني ملدة ‪� 30‬سنة؟‬ ‫اوال احل�صان ��ة موق ��ف �سيا�س ��ي جماع ��ي‬ ‫للق ��اء امل�ش�ت�رك ولي� ��س للتجم ��ع اليمن ��ي‬ ‫لال�ص�ل�اح وح ��ده‪ ،‬وان كان اال�ص�ل�اح‬ ‫م�ؤثرا له ��ذا املو�ضوع‪ ،‬وان ��ا �شخ�صيا �ضد‬ ‫احل�صان ��ة كح�صان ��ة‪ ،‬ولك ��ن ه ��ى م�س�أل ��ة‬ ‫مت�صل ��ة باملواءم ��ة واجتي ��از �سيا�س ��ي من‬ ‫فري ��ق �سيا�س ��ي ر�أى ان ��ه للخ ��روج م ��ن‬ ‫الت�صعي ��د الذي كان من املمكن ان ي�صل بنا‬ ‫كم ��ا ج ��رى يف �سوريا ان تك ��ون احل�صانة‬

‫مقاب ��ل ذهاب ه ��ذا الذي يذه ��ب النا�س اىل‬ ‫الهاوية‪ ،‬وبعد ذلك ينتقل النا�س �سلميا �إىل‬ ‫املرحلة الثانية‪.‬‬ ‫وطبع ��ا حت ��ى احل�صان ��ة اذا �صدق ��ت على‬ ‫ماقبله ��ا يف اال�ص ��ل ان ال ت�ص ��دق عل ��ى‬ ‫م ��ا بعده ��ا‪ ،‬وكان م ��ن املفرت� ��ض م ��ن هذه‬ ‫احل�صان ��ة ان ال ت�سق ��ط حق ��وق النا� ��س‬ ‫ال�شخ�صية‪.‬‬ ‫ولك ��ن يف ال�ص ��راع ال�سيا�س ��ي الف�ت�ن ال بد‬ ‫ان جت�ب�ر‪ ،‬الن مالحق ��ة املا�ض ��ي �سي�صيب‬ ‫امل�ستقب ��ل وال ��ذي اف�س ��اده يف املا�ضي هو‬ ‫كف ��ر‪ ،‬وهم فري ��ق �سيا�سي م�ؤث ��ر اي فريق‬ ‫على �صالح ‪ ،‬وقد اتات ق�صة العادلة االلهية‬ ‫كمعو� ��ض بالن�سبة حلق الب�ش ��ر يف ق�ضية‬ ‫جرب ال�ضرر وكل �شيء‪.‬‬ ‫ويف الف�ت�ن العام ��ة امل�سلم�ي�ن ق ��د اعتادوا‬ ‫على التعايف‪ ،‬واملجتم ��ع الدويل حتى بعد‬ ‫احل ��رب العاملية الثانية وبالتايل احل�صانة‬ ‫كان ��ت تقدي ��ر �سيا�س ��ي احلقوق ��ي يدينه‪..‬‬ ‫الن ��ك ال متل ��ك ان تعف ��و يف ح ��ق الآخرين‪،‬‬ ‫لك ��ن ال�سيا�سي قد ي ��رى ب�أن اجته ��اده هنا‬ ‫غل ��ب ب ��ه م�صلح ��ة ام ��ام مف�سدة اك�ب�ر كما‬ ‫يقول الفقهاء‪.‬‬ ‫وان ��ا بالن�سبة يل كرئي�س دائ ��رة ال اخالف‬ ‫ب�ي�ن امل�س�ألت�ي�ن‪ ..‬ان ��ا رئي� ��س منظم ��ة‬ ‫وحمام ��ي‪ ،‬واملحاماة هذا حقي وانا اتوكل‬ ‫الق�ضية‪ ،‬حتى وان كنت �ضد اال�صالحيني‪،‬‬ ‫واي�ضا ر�أيي الفردي حقي والراي اجلمعي‬ ‫لك ��م‪ ،‬وي�سعى الف ��رد يف القاع ��دة ال�شعبية‬ ‫�إىل م ��ا ال ي�سع ��ى الي ��ه اجلماع ��ة‪ ،‬الن كل‬ ‫جماع ��ة له ��ا ر�أي‪ ،‬ولكنني �س�أظ ��ل اقول ان‬ ‫هذا الر�أي خاطىء‪ ،‬وامل�س�ألة لي�ست ابي�ض‬ ‫وا�سود‪ ،‬فهناك موازنات‪.‬‬ ‫• ولك��ن البع�ض ينادي برفع احل�صانة‬ ‫�إىل الآن؟‬ ‫ه ��ى امل�شكل ��ة هك ��ذا‪ ..‬يقول ��وا‪ :‬ال ب ��د م ��ن‬ ‫حماكم ��ة القتل ��ة‪ ..‬وه ��م وقع ��وا عل ��ى‬ ‫احل�صانة!!‬ ‫• احل�صانة بالت�سوية ال�سيا�سية؟‬ ‫هى طبعا مفهومها ت�سوي ��ة �سيا�سية‪ ..‬لكن‬ ‫اخلل ��ل ال ��ذي ج ��رى فيه ��ا انها كان ��ت حالة‬ ‫ا�ضطرارية من قبل من وقعوا عليها‪ ،‬وعلى‬ ‫اال�سا� ��س انه كان ال�ش ��رط الب�سيط الذي مل‬ ‫ي�ستطيع ��وا ان ي�صل ��وا �إلي ��ه‪� ،‬إن املح�صن‬ ‫ي�ت�رك امل�ستقب ��ل‪ ،‬لكن م�شكلتن ��ا االنحراف‬ ‫ال ��ذي جرى يف اليم ��ن �أن املح�ص ��ن هو ما‬ ‫زال يف�سد امل�ستقبل‪.‬‬

‫• واملح�ص��ن م��ن الطرف�ين عل��ى �صالح‬ ‫وعلى حم�سن؟‬ ‫النه من العاملني معه‪.‬‬ ‫الن ��ه يف كل الأح ��وال كان ��ت العدال ��ة‬ ‫االنتقالية يفرت�ض ان تعال ��ج بقية امل�سائل‬ ‫بهذا املعنى‪،‬‬ ‫ولكن الإ�شكالية من وجهة نظري �أنه عندما‬ ‫�أك ��ون �أنا ق ��د اعرتفت بخطئ ��ي وطلبت ان‬ ‫تعف ��و عن ��ي يفرت� ��ض ان ال اظ ��ل يف نف�س‬ ‫املوق ��ع ال ��ذي ا�س� ��أت م ��ن خالله الي ��ك‪ ،‬لذا‬ ‫ميك ��ن الطعن يف احل�صان ��ة‪ ،‬لأن الد�ستور‬ ‫امل�ؤق ��ت املح�ص ��ن وامل�شروعي ��ة الدولي ��ة‬ ‫امل�ضافة �إليه بقرار جمل�س الأمن مل يعرتف‬ ‫به ��ذه احل�صان ��ة‪ ،‬وقال‪ :‬ان ��ه يجب مالحقة‬ ‫من قام بقتل املتظاهرين‬ ‫والب ��اب مفت ��وح يف ه ��ذا اجلان ��ب‪ ،‬ولك ��ن‬ ‫ال�ضع ��ف العام وتوزان ال�ضعف لدى الكل‪،‬‬ ‫عل ��ي �صال ��ح مل يع ��د حاك ��م واملعار�ض ��ة مل‬ ‫ت�صل بعد اىل احلكم الكامل‪ ،‬جعل املواقف‬ ‫بهذا ال�شكل‪.‬‬ ‫• كلمة للهوية؟‬ ‫امتنى للهوية ان ت�سع ��ى بقدر االمكان اىل‬ ‫ان تكون مو�ضوعي ��ة مثلما امتنى على كل‬ ‫اجه ��زة االع�ل�ام الت ��ي ت�أخ ��ذ امل�س�ألة بعني‬ ‫واح ��دة‪ ،‬ولي� ��س بعينني‪ ،‬وهن ��اك حد �أدنى‬ ‫لل�صحاف ��ة اال�ستق�صائي ��ة‪� ،‬أق ��ل م ��ا فيه �أن‬ ‫حتتوي على �أدنى درجات املو�ضوعية‪.‬‬

‫حتت �سماء قاهرة املع ِز‬

‫بروفة ال�صورة االوىل لوحدة‬ ‫ال�صف اجلنوبي‬ ‫الهوية ‪ -‬القاهره ‪� -‬صالح احلميدي‪:‬‬ ‫انق�ش ��ع �ضباب التباين واالخت�ل�اف اجلنوبي اجلنوبي هذه‬ ‫امل ��رة وظه ��رت للم ��رة االوىل �ص ��ورة جتم ��ع عددا م ��ن قادة‬ ‫اجلن ��وب الكبار حت ��ت �سماء قاهرة املع ��ز تت�شابك وتتعا�ضد‬ ‫لت�ؤ�س� ��س ملرحل ��ة قادم ��ة حت�ض ��ر فيه ��ا الق�ضية فق ��ط ال غري‪،‬‬ ‫وي�ؤج ��ل ماعداها اىل مرحلة اخرى‪ ،‬و�سط طموح ك�شف عنه‬ ‫املجتمع ��ون تتقارب فيه الف�صائ ��ل والتيارات اجلنوبية نحو‬ ‫احت�ش ��اد جنوبي اك�ب�ر ال يغيب عنه �صاح ��ب ر�أي وفكر‪ ،‬وال‬ ‫يق�صى منه نا�شط او منا�ضل يقول‪ :‬حي على اجلنوب‪.‬‬ ‫جاء باعوم م ��ن ح�ضرموت يه�ش بعكازه غبار علقته �سنوات‬ ‫التقاطع والتباعد يف ثياب اال�شقاء مق�سما ب�أنه �سيم�ضي ولو‬ ‫حبوا نح ��و اي نور ي�شع ب�ش ��يء من �أمل التوح ��د والتقارب‬ ‫اجلنوب ��ي ولو يف جب ��ال الهمالي ��ا‪ ،‬فا�ستقبل ��ه الرئي�س علي‬ ‫نا�ص ��ر والرئي� ��س حي ��در ابو بك ��ر العطا�س مبوق ��ف جددوا‬ ‫مت�سكهم به وم�ضيهم فيه ي�ؤكد على حق اجلنوبيني يف تقرير‬ ‫م�صريه ��م بح�سب مايرت�ضيه �شع ��ب اجلنوبي‪ ..‬وهو موقف‬ ‫طرحه الرئ�س ��ان ومعهما عدد كبري من قادة اخلارج والداخل‬ ‫عل ��ى طاول ��ة املن ��دوب الأممي جمال ب ��ن عم ��ر يف االجتماع‬ ‫ال ��ذي غاب عنه الزعيم باعوم وح�ض ��رت بقوة ر�ؤيته ونهجه‬ ‫املتم�س ��ك بحق اجلنوبي�ي�ن يف تقرير م�صريه ��م‪ ،‬وا�ستعادة‬ ‫دولتهم‪.‬‬ ‫ويف ذلك �إجابات عديدة على ت�سا�ؤالت تطي�ش هنا وهناك عن‬ ‫�أي �ش ��كل لالتفاق الذي تظهره �صور الزعماء الثالثة {نا�صر‬ ‫وباع ��وم والعطا�س} مت�شابك ��ي الأيدي‪ ،‬فيم ��ا بع�ضهم قعد‬ ‫على طاولة اللقاء مع املندوب الأممي وغاب �آخرون‪.‬‬ ‫�إن �ش ��كل ومالمح ه ��ذا االتفاق تظهر جلي ��ة يف توحد الر�ؤى‬ ‫واالف ��كار‪ ،‬حي ��ث يقف باع ��وم وحتى قيادات ب�ي�روت وكثري‬ ‫م ��ن قيادات الداخل كما ه ��و ر�أي ال�ساحات وميادين الن�ضال‬ ‫يف الداخ ��ل من �أنه الحوار وال اتف ��اق اال على طاولة دولتني‬ ‫وعلم�ي�ن‪ ،‬وهذا قطع ��ا ما طرح عل ��ى طاولة املن ��دوب الأممي‬ ‫من قب ��ل امل�شاركني الذين اخربوه ب� ��أن الحوار بني من ميلك‬ ‫اجلي� ��ش والأمن وامل ��ال وال�سلط ��ة مع من الميل ��ك �شيئا غري‬ ‫عدال ��ة ق�ضيت ��ه وت�صميمه عل ��ى موا�صلة ن�ضال ��ه ال�سلمي‪...‬‬ ‫لق ��د طالب ��وا بالندي ��ة‪ ،‬وتف�سريه ��ا ال يحتمل معن ��ى �آخر غري‬ ‫�شطرين‪.‬‬ ‫كم ��ا ح�ض ��رت يف كل كلماته ��م نف� ��س املعاين وااللف ��اظ التي‬ ‫يردده ��ا �شع ��ب اجلن ��وب وت�ؤك ��د عليه ��ا ف�صائل ��ه ومكوناته‬ ‫الثوري ��ة املختلف ��ة واملتنوع ��ة واملتمثل ��ة يف ح ��ق ال�شع ��ب‬ ‫اجلنوب ��ي بتقري ��ر م�ص�ي�ره وف ��ق م ��ا يرت�ضي ��ه كل ال�شع ��ب‬ ‫اجلنوبي‪.‬‬ ‫وم ��ن هنا ن�ستطيع ان نقول ب�أن اللقاءات بني الثالثي (نا�صر‬ ‫والعطا� ��س وباعوم) والتي ا�ستمرت عدة �أيام قد �أتت بنتائج‬ ‫�إيجابي ��ة ته ��دف اىل البح ��ث عن حل ��ول م�شرتك ��ة وتوافقية‬ ‫ت�ص ��ب يف �صالح ق�ضية �شعب اجلن ��وب العادلة‪ ،‬وتلبي �آمال‬ ‫وتطلعات جماهريه العري�ضة‪.‬‬ ‫كما جاءت لقاءات القيادات اجلنوبية باملبعوث الأممي جمال‬ ‫بن عمر يف القاهرة لت�ؤكد مت�سك �شعب اجلنوب باحلق الذي‬ ‫ال ينتهي بالتق ��ادم ‪ ..‬حيث قال الرئي�س علي نا�صر حممد يف‬ ‫كلمته امام املبعوث االممي‪( :‬نحن دعاة حوار‪ ،‬وننبذ العنف‬ ‫والقوة‪ ،‬وكل ما ميكن �أن ي�ؤدي �إىل القتل واحلروب‪ ،‬وي�شهد‬ ‫عل ��ى ذلك الن�ضال ال�سلمي الطويل ال ��ذي يخو�ضه �شعبنا يف‬ ‫اجلن ��وب منذ ع ��ام ‪2007‬م بالرغم مما تعر� ��ض ويتعر�ض له‬ ‫من عنف وقتل واعتقاالت على يد النظام)‪.‬‬ ‫وا�ض ��اف قائ�ل�ا‪( :‬لقد اطلقن ��ا دعوات مبك ��رة جد ًا بع ��د �شهر‬ ‫فق ��ط م ��ن انته ��اء ح ��رب �صي ��ف الع ��ام ‪1994‬م الظامل ��ة على‬ ‫اجلنوب �إىل احلوار و�إىل معاجلة �آثار تلك احلرب ونتائجها‬ ‫الوخيمة‪ ،‬و�أكدنا حينه ��ا �أن احلرب ح�سمت ع�سكري ًا‪ ،‬ولكنها‬ ‫مل حت�س ��م �سيا�سي� � ًا‪ ،‬و�أن املنت�ص ��ر يف هذه احل ��رب مهزوم‪،‬‬ ‫وه ��ذا ما �أثبتته الأح ��داث الالحقة الت ��ي �شهدتها اليمن حيث‬ ‫بل ��غ م�ستوى القهر والظلم والإق�ص ��اء واالعتداء على الهوية‬ ‫والتاري ��خ ح ��د ًا ال يط ��اق‪ ،‬مم ��ا ا�ستوج ��ب انط�ل�اق احلراك‬ ‫اجلنوب ��ي ال�سلم ��ي يف اجلن ��وب وث ��ورة �شب ��اب التغي�ي�ر‬ ‫ال�سلمية يف ال�شمال واجلنوب على حد �سواء)‪.‬‬ ‫وا�ضاف نا�ص ��ر‪( :‬نعود ون�ؤكد عل ��ى �أن طريق احلوار وحل‬ ‫امل�شاكل بالطرق ال�سلمية‪ ،‬هو الطريق الأف�ضل الذي ال طريق‬ ‫�س ��واه‪ ،‬ونحن نتم�سك بهذا اخليار‪ ،‬ولكن يف املقابل البد من‬ ‫�إج ��راءات لبناء الثق ��ة ومرجعيات �ضامن ��ة‪ ،‬وال بد من �آليات‬ ‫تنفيذي ��ة للح ��وار والتفاو�ض يتم االتفاق عليه ��ا‪ ،‬و�أي�ض ًا من‬ ‫جهات دولي ��ة واقليمية �ضامنة‪ ،‬ما مل ف� ��إن الأمر �سينتهي بنا‬ ‫�إىل الفو�ض ��ى �أو عل ��ى االقل �إىل املجهول‪ ،‬وال �أظ ��ن �أن �أحد ًا‬ ‫يرغب يف ذلك ال يف اليمن وال يف خارجه)‪.‬‬ ‫ولي� ��س ببعي ��د مماطرح ��ه الرئي� ��س عل ��ي نا�ص ��ر حممد جند‬ ‫الرئي� ��س حي ��در ابو بك ��ر العطا�س يكرر نف� ��س الطرح ب�شكل‬ ‫او�س ��ع وا�شم ��ل ويف كلمته امام املندوب يري ��دون (الآن) من‬ ‫اجلنوب الدخ ��ول للحوار الوطن ��ي‪ ,‬تعال ��وا للزريبة‪ ,‬دخلنا‬ ‫الزريب ��ة يف ‪ 90‬وجعلن ��ا اجلن ��وب �أقلي ��ة‪ ،‬وكان ��ت غلط ��ة‪،‬‬ ‫واختلفنا يف املكتب ال�سيا�س ��ي وتكالبوا على اجلنوب‪ ,‬الآن‬ ‫اجلن ��وب كل ��ه يف ال�شارع‪( ,‬ب ��دون وظائف) رغ ��م علمهم ان‬ ‫احلق ال ينتهي بالتقادم ‪..‬‬ ‫م�ضيف� � ًا‪ :‬النري ��د �أن نكون يف مواجهة م ��ع املجتمع الدويل‪،‬‬

‫ونق ��در جهود بن عمر وجمل�س الأم ��ن وال�سفراء‪ ،‬لكن ال �أحد‬ ‫يري ��د االنطالق من النقط ��ة احلقيقي ��ة‪ ,‬و�إذا مت االنطالق من‬ ‫غري النقطة احلقيقية �سي�ضيع الوقت‪.‬‬ ‫واعت�ب�ر العطا�س �أن (النظام)‪ ,‬قد يقم ��ع اجليل لكن لن يقتل‬ ‫الق�ضية اجلنوبية لأنها ق�ضية �شعب‪.‬‬ ‫وعلى نف�س املنوال جاءت كلمات امل�شاركني يف ذلك اللقاء مع‬ ‫املن ��دوب االمم ��ي يف �ساعتني ح�سبتها قد م ��رت عليه طويلة‪،‬‬ ‫وه ��و يف مرم ��ى الأ�سئل ��ة واال�ستف�سارات‪ ،‬وق ��د احتد بع�ض‬ ‫الط ��رح حد حمرج ل ��ه حني �س�ألت ��ه �سيدة االعم ��ال اجلنوبية‬ ‫جه ��اد �أني� ��س عبا�س ع ��ن زيارت ��ه لل�ساحات مقارن ��ة بزيارته‬ ‫مل�شاركة حميد االحمر وجبات الغداء يف منزله‪.‬‬ ‫ومن جهت ��ه تفائل ال�شخ�صيه االقت�صادي ��ه ال�شيخ عبدالعزيز‬ ‫املفلحي خريا بذل ��ك اللقاء مع املبعوث االممي جمال بن عمر‬ ‫يف تدوي ��ل الق�ضي ��ة وطرحه ��ا عل ��ى كافة الط ��اوالت العربية‬ ‫والدولي ��ة حت ��ى يع ��رف العامل م ��اذا يج ��ري يف اجلنوب من‬ ‫انتهاكات وجرائم �ضد االن�سانية‪.‬‬ ‫و�أك ��د ان الدع ��وة ال�ستع ��ادة ال�سيادة على ار� ��ض اجلنوب ال‬ ‫تعن ��ي على االطالق اال�ض ��رار مب�صال ��ح ا�شقائنا يف اجلانب‬ ‫الآخ ��ر‪ .‬ب ��ل �إن امل�صال ��ح �ستتعاظ ��م بالن�سب ��ه للمواطنني يف‬ ‫البلدي ��ن ب�شكل �أف�ضل مم ��ا هي عليها الي ��وم ‪ .‬وكذلك البحث‬ ‫م�ستقب�ل�ا ع ��ن �صيغ ��ة �أف�ض ��ل ل�ش ��كل االحتاد ال ��ذي يجب ان‬ ‫يك ��ون عليه البل ��دان ليحقق م�صال ��ح املواطنني قب ��ل النخب‬ ‫ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫ه ��ذا وكان اللقاء الذي �ضم كال من عل ��ي نا�صر حممد ‪ ,‬حيدر‬ ‫ابو بك ��ر العطا�س‪ ,‬ال�سلط ��ان احمد عبد الل ��ه الف�ضلي‪ ,‬جهاد‬ ‫اني� ��س عبا� ��س‪ ,‬الكاب�ت�ن �سعيد اليافع ��ي‪ ,‬ال�شي ��خ عبدالعزيز‬ ‫عبداحلميد املفلحي‪ ,‬م�صطفى العيدرو�س ‪� ,‬شعفل عمر علي ‪,‬‬ ‫مطهر م�سعد ‪ ,‬حممد علي القريحي ‪ ,‬عبد الله الهيثمي ‪ ,‬ح�سني‬ ‫�صال ��ح ف�ضل ��ي ‪ ،‬العمي ��د عم ��ر العطا� ��س ‪� ,‬صال ��ح احلميدي‪،‬‬ ‫ال�شي ��خ عبدالنا�صر اله�ل�ايل‪� ،‬شكيب حبي�ش ��ي ‪ ,‬مطيع ح�سن‬ ‫بارا� ��س ‪ ,‬عو� ��ض العر�شاين ‪ ,‬وجدي عب ��د الرحمن باوزير ‪,‬‬ ‫حمم ��د عمر باحاج ‪ ,‬عب�ي�ر حممد البحاح ‪ ,‬اب ��و بكر عبد الله‬ ‫العطا� ��س‪ ,‬حم�سن احمد باعزب ‪ ,‬عب ��د ال�صفي هادي ‪ ,‬د‪ .‬فاء‬ ‫احلم ��زي ‪ ,‬ليزا بدوي ‪ ,‬علي �صال ��ح العي�سائي ‪ ,‬عبد الرحمن‬ ‫ثاب ��ت ‪ ,‬د‪ /‬ريا�ض �صالح حمود‪ ،‬مه ��دي الوجيهي ‪,‬عبدالعامل‬ ‫احلميدي‪ ,‬عبد ال�سالم قا�سم م�سعد) قد خرج بعدد من النقاط‬ ‫الهامه التي مت تقدميها للمبعوث االممي ومتثلت بالتايل‪:‬‬ ‫االع�ت�راف ال�صريح بحق �شعب اجلنوب ف ��ى تقرير م�صريه‬ ‫ومب ��ا يحف ��ظ و�شائج الإخ ��اء واملحبة ب�ي�ن �شعبي ��ى ال�شمال‬ ‫واجلنوب‪.‬‬ ‫ع ��دم التعر� ��ض للح ��راك اجلنوب ��ى ال�سلم ��ى‪ ،‬واالع�ل�ان عن‬ ‫اعتبار من �سقطوا ف ��ى �ساحات الن�ضال ال�سلمى فى اجلنوب‬ ‫�شه ��داء يتم تعوي� ��ض ا�سرهم والعناية به ��ا وعالج اجلرحى‬ ‫وتعوي�ضهم واالفراج عن ما تبقى من املعتقلني ‪.‬‬ ‫القب ��ول مبب ��د�أ احل ��وار اجلنوب ��ى ال�شم ��اىل ممث�ل�ا بالقوى‬ ‫الوطنية (منا�صفة)‪.‬‬ ‫القب ��ول بعق ��د جل�س ��ات احلوار ب�ش� ��أن الق�ضي ��ة اجلنوبية‬ ‫خ ��ارج اليم ��ن‪ ،‬فى �أحد مق ��رات‪ :‬جمل�س التع ��اون اخلليجى‪،‬‬ ‫اجلامعة العربية‪ ،‬الأمم املتحدة‪.‬‬ ‫الإدان ��ة الكاملة حلرب �صي ��ف ‪1994‬م على اجلنوب‪ ،‬و�إلغاء‬ ‫الفتوى والأحكام ال�سيا�سية ال�صادرة‪.‬‬ ‫الب ��دء بخطوات �إجرائية عملية فوري ��ة كمرحلة �أوىل لإزالة‬ ‫�آثار حرب ‪94‬م على اجلنوب ‪-:‬‬ ‫�أ) اع ��ادة جميع امل�سرحني املدنيني اىل وظائفهم وتعوي�ضهم‬ ‫‪.،‬‬ ‫ب‌) اع ��ادة امل�سرح�ي�ن الع�سكريني اىل اعماله ��م وتعوي�ضهم‬ ‫وي�ستب ��دل به ��م وبعنا�ص ��ر جديدة م ��ن ابناء اجلن ��وب قوام‬ ‫االلوية املرابطة فى املحافظات اجلنوبية‪.‬‬ ‫ت‌) اع ��ادة امل�سرح�ي�ن االمني�ي�ن وال�شرط ��ة املدني ��ة واالم ��ن‬ ‫املرك ��زى وتعوي�ضه ��م وتتخذ نف�س االج ��راءات بح�سب (ب)‬ ‫اعاله‪.‬‬ ‫اجراءات الحقة‬ ‫ت�ش ��كل جلنة حماي ��دة مب�شاركة اقليمية ودولية من عدد من‬ ‫االخت�صا�صي�ي�ن القانوني�ي�ن واالقت�صاديني وحت ��دد مهامها‬ ‫ف ��ى القي ��ام مبايل ��ى‪�-:‬أ‌) معاجل ��ة كاف ��ة ق�ضاي ��ا اخلروق ��ات‬ ‫االقت�صادي ��ة واملاليةالعام ��ة‪ ،‬م ��ن نه ��ب و�سط ��وا وا�ستي�ل�اء‬ ‫بالقوة او بعظاء ال�سلطة التى متت فى جماالت ‪ :‬امل�ؤ�س�سات‬ ‫االقت�صادي ��ة والتجارية وامل�صانع‪ ،‬املبانى العامة واالرا�ضى‬ ‫العمراني ��ة ‪ ،‬املزارع العام ��ة واالرا�ضى الزراعية ‪ ،‬واال�سماك‬ ‫‪ ،‬وحق ��ول النفط والغ ��از واملعادن وغريها ب‌) بح�سب اعاله‬ ‫وفيم ��ا يخ� ��ص االف ��راد ‪ ،‬م ��ن ممتل ��كات عقاري ��ة و�صناعي ��ة‬ ‫وارا�ض ��ى ووكاالت جتارية وغريه ��ا‪.‬ت‌) اية ق�ضايا اخرى‪.‬‬ ‫ت�شكي ��ل جلنة حمايدة لتعوي�ض �صحيفة االيام تعو�ضا كامال‬ ‫مادي ��ا ومعنويا واالفراج ع ��ن معتقل االي ��ام والغاء االحكام‬ ‫وايقاف املحاكمات ال�سيا�سية لنا�شريها‪.‬ـ‬ ‫اجلدي ��ر بالذك ��ر ان لق ��اءات القيادات اجلنوبي ��ه يف اخلارج‬ ‫والتوا�ص ��ل م ��ع الداخ ��ل ماتزال م�ستم ��ره حت ��ى كتابة هذا‬ ‫اخل�ب�ر وان اهم نتائج ه ��ذه امل�شاورات �سيت ��م االعالن عنها‬ ‫يف القريب العاجل‬


‫‪8‬‬ ‫الهلع العربي و اال�سرائيلي‬ ‫بقلم عبدالباري عطوان‬

‫ال�شهيد اجلعربي‬

‫لماذا نقاطع‬

‫�أخط�أته �إ�سرائيل ‪ 2004‬وقتلته بعد ‪� 8‬سنوات‬

‫اي�ستي لودر‬

‫ه ��و بنظر �إ�سرائيل رئي� ��س �أركان حركة حما�س‪،‬‬ ‫وه ��و الرجل الأقوى يف احلركة داخل قطاع غزة‬ ‫كم ��ا يو�ص ��ف‪ ،‬بل ��غ الـ ‪ 52‬م ��ن العم ��ر وعا�ش يف‬ ‫حي ال�شجاعية يف مدين ��ة غزة وهو حا�صل على‬ ‫�شهادة البكالوريو�س ومتخ�ص�ص يف التاريخ‪.‬‬

‫‪Estee Lauder‬‬

‫امل�صدر‪ :‬امليادين‬

‫فجر ‪ 5‬يعطي الفل�سطينيني ً‬ ‫تقدما ً‬ ‫نادرا‪..‬‬ ‫وخوف �أمريكي من احلرب الربية‬

‫كربي ��ات ال�صح ��ف العاملي ��ة ترك ��ز‬ ‫اهتمامه ��ا عل ��ى تط ��ورات الأو�ضاع يف‬ ‫غ ��زة‪" ،‬غارديان" الربيطاني ��ة تقول �إن‬ ‫�ص ��اروخ "فج ��ر‪� "5‬أعطى تقدم� � ًا نادر ًا‬ ‫للفل�سطيني�ي�ن‪ ،‬و"نيوي ��ورك تامي ��ز"‬ ‫تك�ش ��ف عن تخ ��وف �أمريك ��ي من حرب‬ ‫برية تخو�ضها �إ�سرائيل يف القطاع‪.‬‬ ‫�إهتمت �صحيفة "غارديان" الربيطانية‬ ‫بالتط ��ور النوع ��ي لق ��درات املقاوم ��ة‬ ‫الفل�سطيني ��ة يف رده ��ا عل ��ى الع ��دوان‬ ‫الإ�سرائيلي احلايل على قطاع غزة‪.‬‬ ‫وقال ��ت ال�صحيف ��ة �إن "ا�ستخ ��دام‬ ‫الفل�سطينيني ل�صاروخ فجر ‪ 5‬الإيراين‬ ‫ال�صنع ما هو �إال دليل على زيادة تهريب‬ ‫الأ�سلحة �إىل غزة"‪.‬‬ ‫وتابع ��ت ال�صحيف ��ة "لطامل ��ا �أب ��دت‬ ‫�إ�سرائي ��ل تخوفها م ��ن تدف ��ق الأ�سلحة‬ ‫�إىل غزة من ليبيا عرب م�صر وال�سودان‪،‬‬ ‫ال�سيم ��ا بع ��د �سق ��وط نظ ��ام الرئي� ��س‬ ‫الليب ��ي معمر الق ��ذايف‪ .‬وهذا م ��ا �أ�شار‬ ‫�إلي ��ه رئي� ��س جه ��از الأم ��ن الداخل ��ي‬ ‫اال�سرائيل ��ي ي ��ورام كوه�ي�ن ع�ب�ر قوله‬

‫مواقف دولية وعربية‬

‫�صواريخ غ ��زة و�ضعت اجلميع‪ ،‬يف املنطق ��ة وخارجها‪ ،‬يف م�أزق‬ ‫كبري مل يت�صوره �أحد‪ ،‬فحتى باراك اوباما الذي ادار ظهره للعرب‬ ‫وق�ضاياه ��م‪ ،‬اجلديد منها واملزمن‪ ،‬وج ��د نف�سه يف عني العا�صفة‪،‬‬ ‫يجل� ��س بالقرب من الهاتف‪ ،‬مت�ص�ل�ا ومتو�سال لوقف اطالق النار‪،‬‬ ‫فت ��ارة يهات ��ف رجب طي ��ب اردوغان رئي� ��س وزراء تركي ��ا‪ ،‬وتارة‬ ‫اخ ��رى يهات ��ف الرئي� ��س امل�صري حمم ��د مر�سي‪ ،‬وثالث ��ة بنيامني‬ ‫نتنياهو‪.‬‬ ‫نح ��ن الآن ام ��ام �سب ��اق مت�سارع عل ��ى م�سارين متوازي�ي�ن‪ ،‬االول‬ ‫للتو�ص ��ل اىل هدن ��ة توقف الغ ��ارات الدموي ��ة اال�سرائيلية‪ ،‬مقابل‬ ‫ع ��ودة ال�صواري ��خ اىل خمائبه ��ا‪ ،‬والث ��اين الغ ��زو اال�سرائيل ��ي‬ ‫الأر�ضي لقطاع غزة املتوقع يف اي حلظة‪.‬‬ ‫نتنياه ��و بات اخلا�س ��ر االكرب‪ ،‬ايا كانت نتيج ��ة الت�صعيد احلايل‪،‬‬ ‫الن ��ه اخط�أ احل�س ��اب متاما مثلما فع ��ل �سلفه ايه ��ود اوملرت عندما‬ ‫ار�س ��ل دبابات ��ه اىل جنوب لبنان ع ��ام ‪، 2006‬وبع ��د ذلك اىل غزة‬ ‫�شت ��اء عام ‪ ،2008‬وه ��و الآن مث ��ل املقامر الذي يح ��اول تعوي�ض‬ ‫خ�سائ ��ره بزي ��ادة حج ��م الأم ��وال على مائ ��دة القم ��ار‪ ،‬فيخ�سر كل‬ ‫�ش ��يء‪ ،‬ولذلك من غري امل�ستبعد ان يو�س ��ع نطاق احلرب من خالل‬ ‫اللجوء اىل احلرب الربية‪ ،‬ورمبا احتالل القطاع‪.‬‬ ‫حالة الهلع احلالية مل تعد مق�صورة على امل�ستوطنني اال�سرائيليني‬ ‫يف �شم ��ايل قطاع غزة وتل ابيب‪ ،‬وامن ��ا ت�سود حاليا قلوب جميع‬ ‫احل ��كام الع ��رب دون ا�ستثن ��اء‪ ،‬خا�صة يف الدول الت ��ي تعتقد انها‬ ‫حم�صن ��ة م ��ن الث ��ورات واالحتجاج ��ات‪� ،‬س ��واء ب�سب ��ب عالقاتها‬ ‫الوثيقة مع الغرب‪ ،‬او امتالء خزائنها باملليارات‪.‬‬ ‫من تاب ��ع اجتماع ��ات وزراء اخلارجية العرب حت ��ت قبة اجلامعة‬ ‫يف القاه ��رة يوم ال�سبت‪ ،‬ال ي�صدق اذنيه‪ ،‬فقد كانوا يتحدثون لغة‬ ‫ثوري ��ة مل ينط ��ق بها ال�شي ��خ ا�سامة بن الدن زعي ��م تنظيم القاعدة‬ ‫الراح ��ل يف اق�ص ��ى اليم�ي�ن‪ ،‬وال احلكي ��م ‪،‬الراحل اي�ض ��ا‪ ،‬جورج‬ ‫حب�ش زعيم اجلبهة ال�شعبية لتحرير فل�سطني يف اق�صى الي�سار‪.‬‬ ‫فج� ��أة تذك ��روا الوح�شي ��ة اال�سرائيلي ��ة‪ ،‬و�سف ��ك الدم ��اء يف غزة‪،‬‬ ‫وطالبوا بالعقاب‪ ،‬وك�أنها املرة االوىل التي تق�صف فيها الطائرات‬ ‫اال�سرائيلي ��ة هذا القط ��اع املحا�صر‪ ،‬وتقتل الع�ش ��رات من االطفال‬ ‫والن�ساء واملدنيني‪.‬‬ ‫ولع ��ل اف�ضل جت�سيد له ��ذا الهلع ذه ��اب وفد من ال ��وزراء برئا�سة‬ ‫الدكت ��ور نبي ��ل العرب ��ي اىل القط ��اع يف مظاه ��رة ت�ضامني ��ة غ ��دا‬ ‫الثالث ��اء‪ ،‬ه ��ذا اذا مل نف ��ق م ��ن الن ��وم عل ��ى وق ��ع قرقع ��ة جنازير‬ ‫الدبابات اال�سرائيلية وهي تقتحم القطاع اجلريح‪ ،‬مما ي�ؤدي اىل‬ ‫و�أد هذه املبادرة اال�ستعرا�ضية املك�شوفة‪.‬‬ ‫'ا�سرائي ��ل ترتع ��د خوف ��ا‪ ،‬لأن الق ��رار بق�صفه ��ا بال�صواري ��خ‬ ‫الفل�سطيني ��ة وااليراني ��ة والرو�سي ��ة ال�صن ��ع لي�س ق ��رارا عربيا‪،‬‬ ‫مبعنى انه غري موعز به من اي من الدول العربية‪ ،‬وامنا هو قرار‬ ‫فل�سطين ��ي مق ��اوم متحرر م ��ن الو�صاية الر�سمي ��ة العربية‪ ،‬ولهذا‬ ‫قل ��ب كل املعادالت واربك اجلمي ��ع يف العوا�صم العربية والغربية‬ ‫على حد �سواء‪.‬‬ ‫الو�سط ��اء الع ��رب الذي ��ن ي�ستمتع ��ون بحال ��ة االهتم ��ام االمريكي‬ ‫املفاجئ ��ة به ��م‪ ،‬يج ��ب ان ينح ��ازوا اىل امل�صلح ��ة العربي ��ة العليا‪،‬‬ ‫ولي� ��س اىل امل�صلحت�ي�ن االمريكي ��ة واال�سرائيلي ��ة‪ ،‬مبعن ��ى ان ال‬ ‫يحاول ��وا حتقي ��ق مكا�سب مالي ��ة او �سيا�سية عل ��ى ح�ساب ارواح‬ ‫ال�شه ��داء يف قطاع غ ��زة‪ ،‬واذا حاولوا‪ ،‬ف�إن عل ��ى ف�صائل املقاومة‬ ‫ان تتعاط ��ى معهم بالطريقة الت ��ي ي�ستحقونها من ازدراء واهمال‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ويعف الل�سان عن ذكر كلمات اقوى من ذلك‪.‬‬ ‫اي وقف الطالق النار يجب ان يكون م�شروطا برفع احل�صار فورا‬ ‫عن القط ��اع‪ ،‬ووقف كل اعم ��ال اال�ستيط ��ان يف االرا�ضي املحتلة‪،‬‬ ‫واالف ��راج عن �آالف اال�س ��رى كخط ��وة اوىل‪ ،‬فنتنياهو يف موقف‬ ‫�ضعي ��ف‪ ،‬وكذلك حكومته‪ ،‬وال�ضغط يجب ان ميار�س عليه‪ ،‬ولي�س‬ ‫على حركات املقاومة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ال ي�ضرين ��ا ان نك�ش ��ف �س ��را عندم ��ا نق ��ول ان قيادي ��ا كب�ي�را يف‬ ‫حرك ��ة اجله ��اد اال�سالم ��ي ك�شف لن ��ا ان دوال عربية ك�ب�رى طالبت‬ ‫حركت ��ه بعدم اط�ل�اق �صواري ��خ اىل ت ��ل ابي ��ب‪ ،‬واقت�صارها فقط‬ ‫عل ��ى ع�سق�ل�ان وا�س ��دود و�سي ��دروت وغريه ��ا م ��ن امل�ستوطن ��ات‬ ‫اال�سرائيلي ��ة‪ ،‬لتجنب احراج نتنياه ��و وحكومته‪ ،‬وت�سهيل جهود‬ ‫التفاو�ض للتو�صل اىل اتفاق وقف اطالق النار بالتايل‪.‬‬ ‫�أم ��ر معي ��ب ان ي�ضغ ��ط ح ��كام ع ��رب عل ��ى املقاوم ��ة ولي� ��س على‬ ‫ا�سرائي ��ل وامري ��كا‪ ،‬و�أم ��ر معي ��ب اك�ث�ر ان ال ن�سمع كلم ��ة واحدة‬ ‫م ��ن ه�ؤالء الذين اجتمع ��وا يف القاهرة‪ ،‬وبع�ضه ��م انفق ع�شرات‪،‬‬ ‫ب ��ل مئات املليارات من الدوالرات ل�ش ��راء �صفقات ا�سلحة امريكية‬ ‫متط ��ورة ملحارب ��ة اي ��ران‪ ،‬مل ن�سمع كلمة واحدة منه ��م عن ت�سليح‬ ‫حركات املقاومة الفل�سطينية الن الهدف �سيكون اال�سرائيليني‪.‬‬ ‫الرئي� ��س امل�صري حمم ��د مر�س ��ي‪ ،‬اول رئي�س منتخ ��ب يف تاريخ‬ ‫م�ص ��ر‪ ،‬القدمي منه واحلديث‪ ،‬يج ��ب ان يوجه انذارا �شديد اللهجة‬ ‫ال�سرائيل‪ ،‬ويف ا�سرع وقت ممكن‪ ،‬بعزمه على الغاء اتفاقات كامب‬ ‫ديفيد اذا مل يتوقف الق�صف لقطاع غزة‪ ،‬او اذا تطور اىل غزو بري‬ ‫واحتالل بالتايل‪ ،‬او يف احلالني معا‪.‬‬ ‫ال�ش ��يء نف�سه نوجه ��ه اىل العاه ��ل االردين امللك عبدالل ��ه الثاين‪،‬‬ ‫ون�ستغ ��رب ان حكومت ��ه مل تط ��رد ال�سف�ي�ر اال�سرائيل ��ي وتغل ��ق‬ ‫�سفارت ��ه حت ��ى الآن‪ ،‬ويكفي تذك�ي�ره والرئي�س مر�س ��ي يف الوقت‬ ‫نف�سه‪ ،‬ب�أن والده الراحل امللك ح�سني هدد ا�سرائيل ب�إلغاء معاهدة‬ ‫وادي عرب ��ة اذا مل حت�ضر الرتياق الذي يبط ��ل مفعول ال�س ّم الذي‬ ‫حُ قن به ال�سيد خالد م�شعل اثناء حماولة خلية من املو�ساد اغتياله‬ ‫يف قل ��ب العا�صمة االردني ��ة‪ ،‬وب�أوامر مبا�شرة م ��ن نتنياهو الذي‬ ‫كان رئي�سا للوزراء يف حينها‪.‬‬ ‫ا�ست�شهاد �سبعني فل�سطينيا‪ ،‬وا�صابة �سبعمئة �آخرين يف العدوان‬ ‫اال�سرائيل ��ي حت ��ى الآن‪ ،‬اكرث خط ��ورة من اغتي ��ال ال�سيد م�شعل‪،‬‬ ‫م ��ع احرتامنا له وملكانته وتاريخه‪ ،‬ودم ��اء ه�ؤالء الزكية الطاهرة‬ ‫ت�ستح ��ق الغاء معاه ��دات العار هذه التي فر�ض ��ت من موقع القوة‬ ‫والغطر�س ��ة والإذالل عل ��ى البلدي ��ن‪ ،‬وال نن�س ��ى اي�ض ��ا اتفاق ��ات‬ ‫او�سلو‪ ،‬ولكننا ال نثق ب�أن رئي�س ال�سلطة حممود عبا�س �سيلغيها‪،‬‬ ‫ولهذا مل نطالبه بفعل ذلك‪ ،‬لي�أ�سنا منه‪ ،‬ومعرفتنا بقدراته ونواياه‪.‬‬ ‫الرئي�س اوباما الذي ي�ؤكد على حق ا�سرائيل يف الدفاع عن النف�س‬ ‫ي�ستح ��ق ردا على هذه االهانة للعرب وامل�سلمني من الزعماء الذين‬ ‫يطل ��ب تو�سطهم ل�ضب ��ط النف�س ووق ��ف اط�ل�اق ال�صواريخ‪ ،‬ف�أي‬ ‫دف ��اع عن النف�س هذا الذي يتحدث عنه وهو يعلم جيدا ان ال�شعب‬ ‫الفل�سطين ��ي االع ��زل‪ ،‬الذي يتعر� ��ض للقتل وال�شه ��ادة ب�صواريخ‬ ‫طائرات ��ه االمريكية ال�صن ��ع‪ ،‬هو الذي يج ��ب ان يتمتع بهذا احلق‬ ‫ولي�س ا�صدقاءه اال�سرائيليني الذين يحا�صرونه ويجوّ عونه حتى‬ ‫املوت‪.‬‬ ‫ولي ��م هي ��غ وزي ��ر اخلارجي ��ة ال ��ب ريط ��اين ال ��ذي ميث ��ل الدولة‬ ‫اال�ستعماري ��ة الت ��ي قدم ��ت فل�سطني عل ��ى طبق من ذه ��ب لليهود‪،‬‬ ‫ا�ستخ ��دم التعب�ي�ر نف�سه‪ ،‬اي حق ا�سرائي ��ل يف الدفاع عن النف�س‪،‬‬ ‫ولكن ��ه عندم ��ا ادرك خماط ��ر املج ��ازر اال�سرائيلي ��ة عل ��ى الغ ��رب‬ ‫وم�صاحله‪ ،‬ب ��ل وا�ستقرار العامل ب�أ�سره‪ ،‬ب ��د�أ يرتاجع ويحذر من‬ ‫خطورة اي غزو بري ملخاطره على ا�سرائيل نف�سها‪.‬‬ ‫مرة اخرى نقول انه ��ا �صواريخ الإميان‪ ،‬املعمّدة بالكرامة والع ّزة‬ ‫وال�شه ��ادة‪ ،‬التي غ�ّي�ررّ ت وتغيرّ مع ��ادالت القوة‪ ،‬وتنه ��ي م�سل�سل‬ ‫الإذالل والهوان الذي احلقته ا�سرائيل وامريكا بالعرب وامل�سلمني‬ ‫طوال العقود ال�ستة املا�ضية‪.‬‬ ‫نعم‪ ..‬نحن امام فجر جديد‪ ،‬بف�ض��ل ال�ص��مود اال�س��طوري للمرابطني‬ ‫عل��ى ار�ض فل�س��طني‪ ،‬وعلى كل املتخاذلني ان يتح�س�س��وا ر�ؤو�س��هم‬ ‫وب�رسعة وقبل فوات الأوان‪.‬‬

‫�أوىل القبلتني‬

‫العدد ‪ 38‬الأربعاء ‪ 21‬نوفمرب ‪2012‬‬

‫�إن "ليبي ��ا ه ��ي بواب ��ة جدي ��دة للجحيم"‬ ‫بالن�سبة لإ�سرائيل‪.‬‬ ‫وذلك ب�سبب الأ�سلحة التي توقع و�صولها‬ ‫�إىل حما� ��س والف�صائ ��ل الفل�سطيني ��ة‬ ‫الأخ ��رى يف غزة‪ .‬وقد حاول ��ت �إ�سرائيل‬ ‫مرار ًا‪ ،‬خالل الأ�شهر املا�ضية‪� ،‬إقناع م�صر‬ ‫ورئي�سه ��ا اجلدي ��د حمم ��د مر�س ��ي مبنع‬ ‫دخ ��ول ه ��ذه الأ�سلحة �إىل غ ��زة‪ .‬بح�سب‬ ‫ال�صحيفة‪.‬‬ ‫وحت ��دث �صحيف ��ة "نيوي ��ورك تامي ��ز"‬ ‫الأمريكي ��ة ع ��ن اخل ��وف الأمريك ��ي م ��ن‬ ‫ارتداد نتائج احل ��رب الربية املتوقعة يف‬ ‫غزة‪ ،‬على �إ�سرائيل‪.‬‬ ‫وقال ��ت ال�صحيف ��ة‪" ،‬تب ��دي الإدارة‬ ‫الأمريكي ��ة قلقه ��ا م ��ن ت�صاع ��د العنف يف‬ ‫غ ��زة‪ .‬فهي ت ��رى �أن �أي عملية توغل برية‬ ‫م ��ن اجلان ��ب الإ�سرائيل ��ي �ست� ��ؤدي �إىل‬ ‫ارتفاع عدد ال�ضحاي ��ا املدنيني‪ ،‬وبالتايل‬ ‫�ستلح ��ق املزي ��د م ��ن ال�ض ��رر مبكان ��ة‬ ‫�إ�سرائي ��ل يف املنطق ��ة يف ه ��ذه الظروف‬ ‫املتوت ��رة‪ .‬م�س� ��ؤول رفي ��ع يف الإدارة‬ ‫الأمريكية قال �إن الواليات املتحدة بعثت‬

‫نحن نعاج‬ ‫القاهرة ‪ :‬قال رئي�س الوزراء القطري‬ ‫حمد بن جا�سم يف خطابه امام اجتماع‬ ‫وزراء اخلارجية العرب بالقاهرة‪� ،‬أن‬ ‫الإ�سرائيليني لي�سوا ذئ��اب�� ًا لكن �أغلبنا‬ ‫�أ�صبح (نعاج ًا)‪.‬‬

‫رئي� ��س ه ��ذه ال�شرك ��ة ه ��و رونال ��د ل ��ودر و ه ��و �أحد�أخط ��ر رج ��ال‬ ‫الأعم ��ال ال�صهاين ��ة يف العامل ‪ ,‬وقد ر�أ�س عدة منظم ��ات �صهيونية و‬ ‫يهوديةمتطرف ��ة من بينه ��ا ال�صن ��دوق القومي اليه ��ودي الذي ميول‬ ‫امل�ستوطن ��ات‪ ,‬و ه ��و بخ�ل�اف دعمهاملادي منقط ��ع النظ�ي�ر‪ ،‬ف�إنه من‬ ‫كب ��ار �أن�ص ��ار �سيا�سة ( الرتان�سف�ي�ر) (‪ )Transfer‬التي ت�ستهدف‬ ‫ط ��رد الفل�سطنيني متام� � ًا من فل�سط�ي�ن‪ ,‬وت�صفية الوج ��ود العربي و‬ ‫الإ�سالم ��ي من القد� ��س متام ًا‪ ,‬ويعترب �أكرث تطرف ًا م ��ن قادة احلركات‬ ‫املتطرف ��ة يف �إ�سرائي ��ل‪ ،‬و تعم ��ل اي�ست ��ي ل ��ودريف جم ��ال العطور و‬ ‫م�ستح�ض ��رات التجمي ��ل وتط ��رح العدي ��د م ��ن العالم ��ات التجاري ��ة‬ ‫ال�شهرية مثلعطر �أرامي�س‪ ,‬كلينك‪.‬‬

‫غزة ت�شل �أ�سواق «�إ�سرائيل» و‪400‬‬ ‫مليون دوالر خ�سائر يومية‬

‫بر�سال ��ة وا�ضحة �إىل امل�صري�ي�ن مفادها‬ ‫�أنه "من غ�ي�ر املمكن ال�سم ��اح با�ستمرار‬ ‫ال�صراع"‪.‬‬ ‫وقال ��ت "نيوي ��ورك تامي ��ز" �إن "توغ ��ل‬ ‫�إ�سرائي ��ل يف غزة �سي�ضع م�صر والأردن‬ ‫حت ��ت �ضغ ��ط �شعبي لقط ��ع العالقات مع‬ ‫�إ�سرائي ��ل‪ ،‬وهي خط ��وة �ستزيد من قوة‬ ‫حما� ��س‪ .‬لك ��ن وبح�س ��ب م�س�ؤول�ي�ن يف‬ ‫البي ��ت االبي�ض‪ ،‬ف� ��إن الرئي� ��س امل�صري‬ ‫حمم ��د مر�سي لي�س ب ��وارد اتخاذ خطوة‬ ‫كه ��ذه‪ .‬خا�ص ��ة �أن ��ه وع ��د الأمريكي�ي�ن‬ ‫مبحاول ��ة تهدئ ��ة الأم ��ور قب ��ل �أن ت�سوء‬ ‫�أك�ث�ر‪ .‬لك ��ن وبح�س ��ب م�س� ��ؤول �آخر يف‬ ‫الإدارة الأمريكي ��ة‪ ،‬ف�إن "تع ��اون مر�سي‬ ‫من ��وط بع ��دم غ ��زو �إ�سرائي ��ل لغ ��زة"‪،‬‬ ‫و�إن �أي ح ��رب بري ��ة تقوم به ��ا �إ�سرائيل‬ ‫ب�إمكانه ��ا �أن تلغ ��ي جمي ��ع الرهان ��ات"‪.‬‬ ‫اخلبري الع�سكري ديفيد ماكوف�سكي ر�أى‬ ‫�أن عواقب �أي حرب برية ت�شنها �إ�سرائيل‬ ‫�ستك ��ون وخيمة عليها‪ ،‬م�ست�شهد ًا بحرب‬ ‫متوز ‪ ،2006‬التي وبح�سب قوله �أ�ضرت‬ ‫كثريا ب�صورة �إ�سرائيل يف العامل"‪.‬‬

‫وكاالت‪ /‬فل�سط�ي�ن الي ��وم‪ :‬ذك ��رت تقاري ��ر‬ ‫�إ�سرائيلي ��ة �أن الع ��دوان الإ�سرائيلي املتوا�صل‬ ‫عل ��ى قط ��اع غ ��زة يكل ��ف اقت�ص ��اد الكي ��ان م ��ا‬ ‫قيمت ��ه ‪ 400‬ملي ��ون دوالر يومي� � ًا‪ ،‬م�شرية �إىل‬ ‫�أن خ�سائ ��ر منظوم ��ة «القب ��ة احلديدي ��ة» بلغت‬ ‫وحدها حوايل ع�شرين مليون دوالر‪.‬‬ ‫وبح�سب وزير احلرب ال�صهيوين �إيهود باراك‬ ‫ف� ��إن «القب ��ة احلديدي ��ة» �أطلقت �أك�ث�ر من ‪350‬‬ ‫�صاروخ� � ًا‪ ،‬العرتا� ��ض ال�صواري ��خ املقاوم ��ة‪،‬‬ ‫بتكلف ��ة ‪ 20‬ملي ��ون دوالر‪ ،‬علم ��ا �أن قيم ��ة‬ ‫ال�صاروخ الفل�سطيني حملي ال�صنع ال يتجاوز‬ ‫املئة الدوالر‪ ،‬فيما ت�ص ��ل قيمة �صاروخ «غراد»‬ ‫�إىل ‪ 1100‬دوالر‪.‬‬ ‫وت�شري التقارير �إىل �أن قيمة املنظومة الواحدة‬ ‫تتج ��اوز ‪ 200‬ملي ��ون دوالر‪ ،‬وق ��د ن�ص ��ب‬ ‫اجلي� ��ش ال�صهيوين القب ��ة اخلام�سة يف النقب‬ ‫وال�ساد�س ��ة يف منطق ��ة تل �أبي ��ب‪ .‬وقد و�صلت‬ ‫تكلفة جنود االحتي ��اط الأربعني �ألفا‪ ،‬الذين مت‬ ‫جتنيدهم حتى اليوم‪� ،‬إىل ‪� 760‬ألف دوالر‪.‬‬ ‫�صواريخ املقاومة �ش ّلت �أ�سواق الكيان‬ ‫�إىل ذل ��ك‪� ،‬أدت �صواري ��خ املقاوم ��ة �إىل �ش ��ل‬ ‫حركة ال�س ��وق الإ�سرائيلية خا�صة يف تل �أبيب‬ ‫والقد� ��س وبلدات اجلنوب املحت ��ل‪ ،‬ما �أ�ضعف‬ ‫ق ��وة ال�ش ��راء هن ��اك ح�س ��ب موق ��ع «جلوب�س»‬ ‫االقت�صادي بن�سبة ‪.٪32‬‬ ‫وبح�سب �شبكة «فل�سطني اليوم»‪ ،‬ي�ؤكد املحلل‬ ‫امل ��ايل واالقت�ص ��ادي عاطف عالون ��ة �أن هنالك‬ ‫تبع ��ات اقت�صادي ��ة رافقت الع ��دوان على غزة‪،‬‬ ‫متمثل ��ة يف م�شاعر اخل ��وف الوجودي جتاه ‪،‬‬ ‫م ��ا و�ض ��ع «الإ�سرائيل ��ي» �سواء‬ ‫كان م�ستهل ��كا �أو م�ستثم ��را يف‬ ‫دائ ��رة ال�ت�ردد قب ��ل القي ��ام ب�أي‬ ‫ن�شاط جتاري‪.‬‬ ‫وي�ضي ��ف �أن احل ��رب عل ��ى غزة‬ ‫�ست� ��ؤدي �أي�ض� � ًا �إىل �ضع ��ف‬ ‫الت�صدي ��ر ب�سب ��ب اخل ��وف م ��ن‬ ‫االنت ��اج‪ ،‬وزي ��ادة اال�ست�ي�راد‪،‬‬ ‫«ما �سي�ض ��ع حم�ل ً�ا �إ�ضافي ًا على‬ ‫االقت�صاد هن ��اك‪ ،‬والذي بدوره‬

‫�سي�ؤثر �سلب� � ًا على �سعر �ص ��رف ال�شيكل ب�سبب‬ ‫زيادة العر�ض‪».‬‬ ‫وانخف� ��ض �سع ��ر ال�شي ��كل �أم ��ام �سل ��ة العمالت‬ ‫الأخ ��رى‪ ،‬وه ��و الأمر الذي مل يح ��دث منذ فرتة‬ ‫طويل ��ة‪ ،‬حي ��ث و�صل �سعر �صرف ��ه �أمام الدوالر‬ ‫الأمريك ��ي اليوم االثن�ي�ن ‪� 3,96‬شيكل‪ ،‬ومقابل‬ ‫اليورو الأوروبي ‪� 5,05‬شيكل‪.‬‬ ‫وي�ضي ��ف عالون ��ة �أن احلرب على غ ��زة �ستفقد‬ ‫ال�شيكل ج ��زء ًا كبري ًا من �سع ��ره‪ ،‬عرب التخل�ص‬ ‫من ��ه بزي ��ادة عر�ض ��ه للتقلي ��ل م ��ن اخل�س ��ارة‬ ‫امل�ستقبلي ��ة‪« ،‬لك ��ن بر�أي ��ي �أن البن ��ك املرك ��زي‬ ‫الإ�سرائيل ��ي �سي�ض ��خ املالي�ي�ن م ��ن ال ��دوالرت‬ ‫لرف ��ع �سع ��ر ال�شي ��كل‪ ،‬لأن املرك ��زي واحلكومة‬ ‫الإ�سرائيلية متفاهمتان على �أن ال يتجاوز �سعر‬ ‫ال�ص ��رف ‪� 4‬شي ��كل جتنب ًا لأي خ�س ��ارات �أخرى‬ ‫قادمة‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى‪ ،‬وفيما يتعلق ب�شركات الت�أمني‪،‬‬ ‫وبح�س ��ب بيان ��ات �إ�سرائيلي ��ة‪ ،‬فق ��د و�صل عدد‬ ‫دعاوي التعوي�ض التي رفعها امل�ستوطنون على‬ ‫�ش ��ركات الت�أمني حتى يوم �أم�س الأحد اىل �أكرث‬ ‫م ��ن ‪ 500‬دعوى‪ ،‬جراء الأ�ض ��رار التي حلقت بـ‬ ‫(ممتلكاته ��م)‪ ،‬عدا ع ��ن تعوي�ض ��ات لإ�صاباتهم‬ ‫اجل�سدية والنف�سية‪.‬‬ ‫وتتوقع البيانات ارتفاع عدد الدعاوى �إىل �أكرث‬ ‫من �أل ��ف وخم�سائة‪ ،‬يف حال جت ��اوزت احلرب‬ ‫‪� 10‬أي ��ام‪ ،‬ووا�صل ��ت املقاوم ��ة الفل�سطيني ��ة‬ ‫�إطالق �صواريخها باجتاه مدن وبلدات الداخل‬ ‫الفل�سطيني املحتل‪.‬‬

‫امل�ستقبل للأبطال ولي�س للنعاج‬

‫ن�ؤيد �إ�سرائيل يف الدفاع عن نف�سها‬

‫ب�يروت‪ :‬الأم�ي�ن ال��ع��ام حل��زب اهلل ال�س ّيد‬ ‫ح�����س��ن ن�����ص��راهلل ي���ؤك��د �أنّ امل�ستقبل يف‬ ‫املنطقة هو للإبطال ولي�س للنعاج ‪،‬م�ؤكد ًا‬ ‫دعم �إيران و�سورية وحزب اهلل للمقاومة يف‬ ‫غزة‪،‬مت�سائ ًال‪�« :‬أين العرب الذين ير�سلون‬ ‫ال�سالح �إىل املعار�ضني يف �سورية‪ ،‬لكنهم‬ ‫اليجر�ؤون على �إر�سال طلقة �إىل غزة»‪.‬‬

‫تايالند‪ :‬خالل م�ؤمتر �صحفي خالل زيارة‬ ‫لتايالند ق��ال الرئي�س الأم��ري��ك��ي "لي�ست‬ ‫ه��ن��اك دول���ة على وج��ه الأر����ض تتهاون مع‬ ‫�سقوط �صواريخ على مواطنيها من خارج‬ ‫حدودها‪ ...‬نحن ن�ؤيد متاما حق �إ�سرائيل يف‬ ‫الدفاع عن نف�سها‪".‬‬

‫�سقوط النظرية القطرية فى غزة‬ ‫نا�صر اليماين‬ ‫�أحم ��د اجلع�ب�ري م ��ن �أب ��رز املدافعني ع ��ن التحالف مع‬ ‫ايران وح ��زب الله و�سوريا‪ ،‬وه ��و كان يف هذه النقطة‬ ‫على خالف مع قيادة احلركة يف اخلارج‪ ،‬خ�صو�صا مع‬ ‫خالد م�شع ��ل والدائرة املقربة منه‪ ،‬ولع ��ل اغتياله بهذه‬ ‫الطريق ��ة ال�سهلة ت�شري اىل خط ��ة للتخل�ص من اجلناح‬ ‫الع�سكري حلما� ��س املناوىء مل�شعل وهنية واملقرب من‬ ‫القي ��ادي حممود الزه ��ار الذي ل ��ه موقف مغاي ��ر �أي�ضا‬ ‫مل�شع ��ل وهنية حي ��ث حتدثت معلوم ��ات �أي�ضا عن خطة‬ ‫داخلي ��ة الغتيال ��ه بعدما كان ل ��ه ر�أي مغاي ��ر خ�صو�صا‬ ‫بالن�سب ��ة ملا يج ��ري يف البل ��دان العربي ��ة وال �سيما يف‬ ‫�سوريا‪.‬‬ ‫�أثار ا�سته ��داف القائد امليداين لكتائ ��ب الق�سام اجلناح‬ ‫الع�سك ��ري حلرك ��ة حما� ��س �أحم ��د اجلع�ب�ري اكرث من‬ ‫عالم ��ة ا�ستفه ��ام‪ ،‬خ�صو�ص ��ا ان ��ه �أتى بع ��د حديث عدد‬ ‫م ��ن الق ��ادة ال�صهاين ��ة ع ��ن تهدئ ��ة يف القط ��اع برعاية‬ ‫م�صري ��ة‪ ،‬ليتب�ي�ن �أن ه ��ذا ال ��كالم جم ��رد �ش ��راء للوقت‬ ‫م ��ن قبل ت ��ل �أبيب قبل ال�ش ��روع يف عدوانه ��ا‪ ،‬ولكن ما‬ ‫يث�ي�ر الت�سا�ؤالت �أكرث �أن ��ه ي�أتي بعد الزي ��ارة التي قام‬ ‫به ��ا �أمري قط ��ر حمد بن خليفة اىل القط ��اع وبعد التغري‬ ‫الذي طر�أ على مواقف حما�س بعد خروج رئي�س مكتبها‬ ‫ال�سيا�س ��ي خالد م�شعل وعدد من القي ��ادات من �سوريا‪،‬‬ ‫والتوج ��ه نح ��و قط ��ر الت ��ي بات ��ت احلا�ض ��ن اجلدي ��د‬ ‫�سيا�سي ��ا ومالي ًا‪ ،‬ولكن عدوان "عام ��ود ال�سماء" يطرح‬ ‫�أك�ث�ر م ��ن �س� ��ؤال يف ظل م ��ا يحكى ع ��ن ات�س ��اع الهوة‬

‫ب�ي�ن قيادة حما�س ال�سيا�سي ��ة وخياراتها اجلديدة التي‬ ‫ت�أت ��ي متنا�سقة و�سيطرة امل�شهد الإخواين على ال�ساحة‬ ‫العربية‪ ،‬ال �سيما يف م�صر مع و�صول حممد مر�سي �إىل‬ ‫�س ��دة الرئا�سة و�سيطرة الإخوان على الربملان والت�أثري‬ ‫امل�ص ��ري على قرارات حما�س الت ��ي باتت تنحو باجتاه‬ ‫اعتماد �سيا�سة التهدئة ورف�ض الت�صعيد‪.‬‬ ‫يف ه ��ذا ال�سياق ب ��رزت زيارة رئي�س ال ��وزراء امل�صري‬ ‫ه�ش ��ام قندي ��ل اىل قط ��اع غ ��زة بع ��د �ساع ��ات عل ��ى بدء‬ ‫الع ��دوان ال�صهي ��وين ويف حني حتدث ��ت املعلومات �أن‬ ‫هدف الزيارة هو ر�سالة دعم م�صرية لأهايل القطاع يف‬ ‫وج ��ه العدوان ك�شفت م�صادر مطلعة �أنها ت�أتي يف �إطار‬ ‫و�ساطة م�صرية حلل امل�شكلة الداخلية يف حركة حما�س‬ ‫بني القي ��ادة ال�سيا�سية ممثلة بخال ��د م�شعل و�إ�سماعيل‬ ‫هني ��ة واجلناح الع�سك ��ري للحركة ال ��ذي مت ا�ستهداف‬ ‫قائده ��ا الع�سك ��ري �أحمد اجلعربي‪ ،‬ووفق ��ا للمعلومات‬ ‫ف� ��إن اجلناح الع�سكري ق ��رر التمرد عل ��ى �أوامر القيادة‬ ‫ال�سيا�سي ��ة بعد ا�سته ��داف اجلعربي و�ض ��رب تل �أبيب‬ ‫ب�صواري ��خ "الغ ��راد" وقبله ��ا مت ا�ستخ ��دام �صواري ��خ‬ ‫"الكورنيت" لأول مرة يف غزة والتي مت �إر�سالها من‬ ‫املخ ��ازن ال�سورية �إىل غزة‪ ،‬ولعل ه ��ذا ما يف�سر امتناع‬ ‫ا�سرائي ��ل ع ��ن ا�سته ��داف املق ��رات احلكومي ��ة التابع ��ة‬ ‫حلما� ��س يف �أول اي ��ام الع ��دوان‪ ،‬ولكن بعدم ��ا تبني لها‬ ‫يف وق ��ت الح ��ق �أن كالم �أم�ي�ر قطر الذي ح ��اول طم�أنة‬ ‫�إ�سرائي ��ل بع ��د الزيارة الت ��ي قام بها م�ؤخ ��ر ًا اىل قطاع‬ ‫غ ��زة ولقائه ب�إ�سماعيل هنية �أن الأمور حتت ال�سيطرة‪،‬‬ ‫ف� ��إذا ب�صواريخ "فج ��ر ‪ "5‬امل�صنوع ��ة يف �إيران والتي‬

‫يت ��م جتميعه ��ا يف �سوري ��ا ت�سقط على ت ��ل �أبيب‪ ،‬وهذا‬ ‫م ��ا يعت�ب�ر ترجمة عملي ��ة للتمرد ال ��ذي قام ب ��ه اجلناح‬ ‫الع�سكري التاب ��ع حلما�س‪ ،‬حيث اتخذ قراره بالت�صدي‬ ‫م ��ع باق ��ي الف�صائ ��ل الفل�سطيني ��ة املقاوم ��ة ب�ضرب تل‬ ‫�أبيب وامل�ستوطنات الإ�سرائيلية بال�صواريخ ال�سورية‬ ‫التي متلكه ��ا‪ ،‬وهكذا �سقط ��ت نظرية �أم�ي�ر قطر‪ ،‬فردت‬ ‫�إ�سرائيل با�ستهداف مبنى حكومة حما�س وتدمريه‪.‬‬ ‫وبالع ��ودة �أىل كالم �أم�ي�ر قط ��ر واطمئنان ��ه فقد ك�شفت‬ ‫م�ص ��ادر فل�سطيني ��ة �أن اللق ��اء بني رئي� ��س حكومة غزة‬ ‫املقال ��ة �إ�سماعي ��ل هنية و�أم�ي�ر قطر حمد ب ��ن خليفة �آل‬ ‫ث ��اين‪ ،‬مل يف� ��ض �إىل ما كان يرج ��وه الأخري الذي طالب‬ ‫هني ��ة بوق ��ف التحالف مع �إي ��ران وربط ذل ��ك بح�صول‬ ‫حكومة حما� ��س على الدعم املايل م ��ن الدوحة‪ ،‬كما دعا‬ ‫االمري حم ��د اىل مفاو�ضات غ�ي�ر م�شروطة بني حكومة‬ ‫هنية وا�سرائيل وال�سري باملفاو�ضات بعد �إعالن احلركة‬ ‫تخليه ��ا عن العمل امل�سلح‪ ،‬ويف هذه النقطة بالذات عبرّ‬ ‫قائ ��د الق�س ��ام ع ��ن رف�ضه للمطل ��ب القط ��ري ورمبا هذا‬ ‫م ��ا يربر �أق ��دام �إ�سرائيل عل ��ى اغتياله باعتب ��اره ي�شكل‬ ‫حج ��ر عرثة �أمام جناح املخطط القطري – اال�سرائيلي‬ ‫م ��ع قيادة حما� ��س ال�سيا�سي ��ة‪ ،‬وبع ��د �أن �أدرك حمد بن‬ ‫خليف ��ة عدم القب ��ول ب�شروطه عم ��د �إىل تقلي�ص زيارته‬ ‫اىل �ساع ��ات فقط كما قام بتقلي� ��ص امل�ساعدة املالية �إىل‬ ‫قطاع غزة‪.‬‬ ‫ويعترب �أحمد اجلعربي من �أبرز املدافعني عن التحالف‬ ‫م ��ع �إي ��ران وح ��زب الل ��ه و�سوري ��ا‪ ،‬وه ��و كان يف هذه‬ ‫النقط ��ة عل ��ى خ�ل�اف م ��ع قي ��ادة احلرك ��ة يف اخلارج‪،‬‬

‫خ�صو�ص ��ا مع خالد م�شعل والدائ ��رة املقربة منه‪ ،‬ولعل‬ ‫اغتيال ��ه بهذه الطريقة ال�سهلة ت�شري اىل خطة للتخل�ص‬ ‫م ��ن اجلناح الع�سكري حلما�س املن ��اوىء مل�شعل وهنية‬ ‫واملق ��رب م ��ن القي ��ادي حمم ��ود الزهار الذي ل ��ه موقف‬ ‫مغاي ��ر �أي�ض ��ا مل�شع ��ل وهنية حي ��ث حتدث ��ت معلومات‬ ‫�أي�ضا عن خطة داخلية الغتياله بعدما كان له ر�أي مغاير‬ ‫خ�صو�ص ��ا بالن�سبة ملا يج ��ري يف البل ��دان العربية وال‬ ‫�سيما يف �سوريا‪.‬‬ ‫كم ��ا ت ��رى بع�ض امل�ص ��ادر �أن قطر تريد م ��ن كل حماور‬ ‫�سيا�سته ��ا العربي ��ة والدولي ��ة مب ��ا فيها غ ��زة �أن ت�صب‬ ‫يف خدم ��ة ه ��دف واح ��د ه ��و �إ�سق ��اط نظ ��ام الرئي� ��س‬ ‫ال�س ��وري ب�ش ��ار الأ�س ��د ع�ب�ر اقن ��اع الغ ��رب ب�ضرورة‬ ‫التدخ ��ل الع�سك ��ري يف �سوريا‪ ،‬وذل ��ك ب�إعطائه الورقة‬ ‫الفل�سطيني ��ة م ��ن خالل تطوي ��ع اجلن ��اح الع�سكري يف‬ ‫حما�س بالتعاون مع خالد م�شعل الذي يقيم يف الدوحة‬ ‫�أ�س ��وة مبا ح�صل مع اجلناح الع�سكري حلركة فتح قبل‬ ‫�سن ��وات‪ ،‬فه ��ل ينجح امل�سع ��ى القط ��ري بتطويع جناح‬ ‫حما� ��س الع�سك ��ري خدمة لهدف ��ه الرئي�س ��ي يف �سوريا‬ ‫عرب دعم املجموع ��ات امل�سلحة ويف مقدمها املجموعات‬ ‫ال�سلفي ��ة اجلهادي ��ة‪� ،‬أم تك ��ون كف ��ة املواجه ��ة ل�صال ��ح‬ ‫املقاوم ��ة الفل�سطيني ��ة‪ ،‬فيعت�ب�ر �صمود قط ��اع غزة يف‬ ‫وجه �آل ��ة احلرب الإ�سرائيلية و�إغ ��راق تل �أبيب وباقي‬ ‫امل ��دن اال�سرائيلية بال�صواري ��خ الإيراني ��ة ‪ -‬ال�سورية‬ ‫انت�ص ��ار ملح ��ور طه ��ران ‪ -‬دم�ش ��ق وم�ش ��روع املقاومة‬ ‫على ح�س ��اب امل�شروع الأمريك ��ي – الإ�سرائيلي و�أداته‬ ‫القطرية؟‬


‫تغطية‬

‫العدد ‪ 38‬الأربعاء ‪ 21‬نوفمرب ‪2012‬‬

‫غزة ح�صار ودمار م�ستمر! فماذا �سيكون موقف العرب؟‬ ‫�إن العدوان املدمر والوا�سع النطاق الذي يجري لغزة لي�س دفاع ًا‬ ‫ع ��ن النف�س كما تقول �إ�سرائيل لأنه لي�س العدوان الأول من نوعه‬ ‫وال هو �أول عدوان يحدث لغزة و�إمنا غزة �شهدت من قبلة اق�سي‬ ‫ع ��دوان من قبل دول ��ة �إ�سرائيل ال�صهيونية فكي ��ف لها �إن ت�سارع‬ ‫عل ��ى تربي ��ر كل الإحداث ع�ب�ر و�سائل الإعالم وه ��ي ال تعرف �إال‬ ‫ب�أنها دولة عدوانية حتتل الأرا�ضي وتغت�صب احلقوق الإن�سانية‬ ‫وتخ ��رق االتفاق ��ات والق ��رارات وتقي ��د احلريات وت�أ�س ��ر وتقتل‬ ‫وت�صي ��ب الآالف م ��ن العرب فكل م ��ا تعمله من دم ��ار وا�ستهداف‬

‫ع ��دواين له �صل ��ة ب�أه ��داف �إ�سرتاتيجي ��ة ت�سع ��ى لتحقيقها بكل‬ ‫الو�سائ ��ل املتاحة وكل الو�سائل لتي ت�ستطيع على الو�صول �إليها‬ ‫ولو تبذل كامل جهدها من اجل تنفذ وحتقق جميع �أهدافها �سوى‬ ‫با�ستخ ��دام الق ��وة الع�سكري ��ة �أو با�ستخدام حيلته ��ا و�سيا�ساتها‬ ‫اخلفي ��ة والظاه ��رة فه ��ذه الدولة مل حت�ت�رم �إي اتف ��اق وال حتى‬ ‫�إي ق ��رار �صدر من جمل�س الأمن ولو يك ��ون مدعوم من الواليات‬ ‫املتح ��دة الأمريكي ��ة الت ��ي تنح ��از �إليه ��ا وترتبط معه ��ا مب�صالح‬ ‫ومكا�سب ت�ستفيد منهما الدولتني الأمريكية والإ�سرائيلية وكل ما‬ ‫كان يح ��دث من احتالل للدول العربي ��ة �سوى فل�سطني �أو العراق‬ ‫�أو غريه ��ا م ��ن ال ��دول كان يتجاهله الع ��رب وي�ضل ��ون �صامتون‬ ‫دون �إن يتح ��رك منهم �ساك ��ن خا�صة رئ�سا وق ��ادة الدول العربية‬

‫الهوي��ة‪ /‬خا���ص‪ :‬املعرك���ة الت���ي‬ ‫تخو�ض���ها املقاوم���ة الفل�س���طينية يف غزة‬ ‫هي معركة الكرامة لكل امل�سلمني ومعركة‬ ‫ا�ستعادة الهوية الإ�سالمية والعربية ككل‪،‬‬ ‫معرك���ة �أثبت���ت �أن خي���ار املقاوم���ة جت���اه‬ ‫اال�س���تكبار ه���و �أم���ل الأم���ة الوحي���د نحو‬ ‫احلري���ة والكرام���ة والعزة‪ ،‬م���ن يالحظ‬ ‫م�س���ار املواجه���ة ي���رى م���دى اله�شا�ش���ة‬ ‫البالغة يف جبهة العدو‬ ‫الإ�س���رائيلي الداخلي���ة‪ ،‬والت���ي �س���عى على مدى طوي���ل ملحاولة‬ ‫ت�ض���خيم �صورته الداخلية والع�س���كرية على حد �سواء‪ ،‬فم�شروع‬ ‫القبة احلديدية نراه يف�شل ف�ش�ل�ا ذريعا جتاه �صواريخ املقاومة‬ ‫ذات الإمكاني���ات املحدودة والعدد املحدود‪ ،‬ومدى الرعب الذي‬ ‫ظهر به املحتل الإ�س���رائيلي �سواء كان مدنيا �أو ع�سكريا �أو قيادة‬ ‫ك�شف القناع عن احلقيقة اله�شة التي عليها املجتمع املحتل‪.‬‬

‫ولأن املعرك���ة يف غزة هي معركة الفرقان بالن�س���بة للأمة‬ ‫فق���د كان���ت معيارا وا�ض���حا ميي���ز اهلل من خالل���ه اخلبيث من‬ ‫الطيب‪ ،‬ليقدم للأمة بكل انتماءاتها �إي�ضاحا عمليا يوجهها نحو‬ ‫املوق���ع الذي يج���ب �أن تكون فيه والطرف ال���ذي يجب �أن تنحاز‬ ‫له‪ ،‬طبعا الكل كان يتمنى �أن ينحاز املع�س���كر العربي والإ�سالمي‬ ‫�ضمن الطرف املقاوم بغزة و�أن ال يكون طرفا يلعب دور الو�سيط‪،‬‬ ‫فم���ا ظهرت عليه بع�ض دول املنطقة التي كان يعول على البع�ض‬

‫بقلم وني�س املنت�صر‬

‫لأن ��ة كان ��ت ترتبط م�صلحة بقاه ��م مب�صالح ال ��دول الغا�صبة وال‬ ‫اق�ص ��د الق ��ادة ال�سابقون �أمثال جم ��ال عبد النا�ص ��ر و�إمنا اق�صد‬ ‫الق ��ادة التي �أتوا �إىل احلك ��م دون قواعد دميقراطي ��ة والر�ؤ�ؤ�سا‬ ‫الذي ��ن يخاف ��ون �شعوبهم الذي ظلموها ونهب ��وا ثرواتها وقيدوا‬ ‫حرياته ��ا فلي�س فل�سطني هي الدول ��ة املحتلة الوحيدة ولكن كثري‬ ‫م ��ن الدول العربي ��ة وقعت حتت ح�صار وح ��رب االحتالل ولكنها‬ ‫ا�ستطاع ��ت �إن ت�ستق ��ل عنها وتط ��رد اال�ستعمار الغا�ش ��م لبالدها‬ ‫لأن ��ة كان يف ذلك الوقت �شع ��وب وقادة يهمه ��م وطنهم وال تعلوا‬ ‫قيم ��ة على قيمتهم الوطنية وكان اغل ��ب ال�شعوب والقادة بالدول‬ ‫العربي ��ة متم�سكون بالوحدة العربية وال يهمهم م�صلحة �أكرث من‬ ‫هويتهم ووحدتهم العربية‬

‫غزة معركة الفرقان‬

‫تفا�صيل املفاو�ضات وفر�ض الهدنة بغزة‬

‫منها خ�صو�ص���ا من كانت ثمرة ملا ي�س���مى‬ ‫بالربي���ع العرب���ي كان خميب���ا للآمال بكل‬ ‫م���ا تعنيه الكلمة حيث لعبت دور الو�س���يط‬ ‫الذي ي�ضمن للإ�سرائيلي حقوقا ال ميلكها‬ ‫�أ�ص�ل�ا‪ ،‬بينما ت�س���عى للنفخ يف كري الفتنة‬ ‫يف �أماك���ن �أخرى من املنطقة راف�ض���ا لأي‬ ‫ت�س���وية م���ن �أي ن���وع كان‪ ،‬يف الوقت الذي‬ ‫مازال �ش���ريكا يف ح�ص���ار غزة �س���وى عن‬ ‫�ش���يء من الغذاء والدواء ويف هذه املرحلة‬ ‫فقط وعلى �إ�س���تحياء من ما ي�سمى بالأ�سرة الدولية‪ ،‬بينما نرى‬ ‫يف املقاب���ل �أن البع����ض ال يخجل رغ���م املجازر املهول���ه �أن يعلن‬ ‫�إنحي���ازه الكامل مع العدو الإ�س���رائيلي ك�أمريكا ودول �أوروبا‪ ،‬ما‬ ‫ميك���ن �أن يقوله املرء هو �أن من �أراد احلقيقة فاحلقيقة بينة وال‬ ‫حتتاج حتى لإي�ض���اح فالأمة تعي�ش وبكل ما تعنيه الكلمة يف زمن‬ ‫ك�شف الأقنعة‪.‬‬

‫و�صف مراقبون دوليون مبلغ القر�ض املقدم من �صندوق النقد الدويل والبالغ مقداره �أربعة مليارات دوالر جلمهورية م�صر العربية ب�أنه ميثل ثمن ًا ملا لعبته القاهرة يف �أحداث غزة‬ ‫الأخرية‪ ..‬م�شريين �إىل �أن هذا املبلغ مل تكن لتح�صل عليه م�صر لوال تلك ال�ضغوط ا��تي مار�سها الرئي�س مر�سي على قيادات حركات املقاومة الفل�سطينية للقبول بال�شروط التي‬ ‫طرحتها حكومة الكيان ال�صهيوين والتي منها فر�ضت هدنة ملدة ‪ 15‬عام ًا‪ ..‬م�شريين �إىل�أن ال�شروط التي طرحتها حكومة نتنياهو والتي رف�ضتها املقاومة �أ�صبحت �أمر ًا اقع ًا بقوة‬ ‫ال�ضغط املمار�س من الرئي�س مر�سي‪.‬‬ ‫ح ��ركات املقاوم ��ة الفل�سطيني ��ة حما� ��س واجله ��اد‬ ‫الإ�سالمي والف�صائ ��ل الفل�سطينية االخرى كانت قد‬ ‫طرحت جملة من ال�ش ��روط لوقف اطالق النار ي�أتي‬ ‫على ر�أ�سها رفع احل�صار ب�شكل كامل عن قطاع غزة‪,‬‬ ‫ووق ��ف توغ�ل�ات اجلي� ��ش اال�سرائيل ��ي يف مناطق‬ ‫قطاع غزة "خلق معازل �آمنة داخل القطاع"‪ ,‬ووقف‬ ‫ا�سته ��داف ق ��ادة الف�صائ ��ل "االغتي ��االت"‪ ,‬ووق ��ف‬ ‫االعتداء على ال�صيادين و�إطالق النار عليهم‪.‬‬ ‫وكان ��ت م�ص ��ادر ا�سرائيلية وفل�سطيني ��ة قد �سربت‬ ‫�أم� ��س االول م ��ا و�صفته ب�ش ��روط ا�سرائي ��ل لوقف‬ ‫اطالق النار وهي ت�شابه ال�شروط يف ملحق او�سلو‬ ‫االمني بني تل ابيب وال�سلطة يف رام الله‪ .‬تلخ�صت‬ ‫يف التايل‪:‬‬ ‫‪ .1‬هدنة طويلة االمد اكرث من ‪� 15‬سنة ‪.‬‬ ‫‪ .2‬وق ��ف دخول اال�سلحة اىل غزة فورا واي ا�سلحة‬ ‫جديدة تعترب خرقا للهدنة ‪.‬‬ ‫‪ .3‬وق ��ف اط�ل�اق ال�صواري ��خ من حما� ��س واجلهاد‬ ‫الإ�سالم ��ي والف�صائ ��ل‪ ،‬وكذل ��ك ا�سته ��داف اجلنود‬ ‫اال�سرائيلني على ال�شريط احلدودي ‪.‬‬ ‫‪ .4‬م ��ن ح ��ق ا�سرائي ��ل املط ��اردة ال�ساخن ��ة ح ��ال‬ ‫تعر�ضت للهجوم او لديها معلومات عن هجوم ‪.‬‬ ‫‪ .5‬رف ��ع احل�ص ��ار ع ��ن القط ��اع يتم من خ�ل�ال رفح‪،‬‬ ‫وبتن�سي ��ق ب�ي�ن م�ص ��ر وحما� ��س‪ ،‬ولي� ��س من خالل‬ ‫معابر ا�سرائيل ‪.‬‬

‫‪ .6‬االتفاقيات املوقعة م ��ع ال�سلطة الفل�سطينية غري‬ ‫مطبقة نهائيا وخ�صو�صا االقت�صادية وال�سيا�سية ‪.‬‬ ‫‪ .7‬م�ص ��ر �سيا�سيا (حممد مر�سي) هو ال�ضامن لهذه‬ ‫االتفاقي ��ة ولي� ��س لأجهزة االمن امل�صري ��ة اي رعاية‬ ‫�سيا�سية وغري امنية‪.‬‬ ‫وكانت ا�سرائيل هددت االثنني املا�ضي يف حال عدم‬ ‫اال�ستجابة لهذه ال�شروط خالل ‪� 72- 48‬ساعة بانها‬ ‫�ست�ش ��ن حربا �شاملة ( بري ��ة وبحرية وجوية ) على‬ ‫غزة حتى ت�سقط حكم حما�س نهائيا‪ ،‬وهذه الر�سالة‬ ‫و�صلت من خالل عدة و�سطاء ‪.‬‬ ‫وكانت م�صادر مطلعة قد اكدت م�ساء االحد املا�ضي‬ ‫ان القاه ��رة تبذل جهودا جب ��ارة للتو�صل اىل اتفاق‬ ‫بني ف�صائل املقاومة الفل�سطينية وا�سرائيل‪ ،‬م�شرية‬ ‫اىل انه م ��ن املبكر احلكم على ف�ش ��ل املفاو�ضات يف‬ ‫ظل توا�صل التفاو�ض بني اجلانبني‪.‬‬ ‫م ��ن جهته ��ا ذك ��رت م�ص ��ادر اعالمي ��ة ا�سرائيلية ان‬ ‫تل ابيب حت ��اول احل�صول على هدن ��ة طويلة االمد‬ ‫وال ��زام حما� ��س بال�ش ��ق االمن ��ي من اتف ��اق او�سلو‬ ‫مقاب ��ل رفع احل�ص ��ار عن غزة واالمتن ��اع عن القيام‬ ‫باغتياالت‪.‬‬ ‫لق ��اءات رئي� ��س اال�ستخب ��ارات امل�صري ��ة الل ��واء‬ ‫ر�أف ��ت �شحاتة مع رئي� ��س املكت ��ب ال�سيا�سي حلركة‬ ‫«حما� ��س» خالد م�شعل والأمني العام حلركة «اجلهاد‬ ‫الإ�سالم ��ي» رم�ض ��ان �شل ��ح �أ�سف ��رت ع ��ن ت�سلمي ��ه‬

‫�شروط ف�صائ ��ل املقاومة الفل�سطيني ��ة لإبرام اتفاق‬ ‫تهدئ ��ة م ��ع �إ�سرائيل‪ ،‬والت ��ي �سلمها م ��ن جانبه �إىل‬ ‫م�س� ��ؤول �إ�سرائيل ��ي التق ��اه �أم� ��س‪ ،‬بانتظ ��ار رد تل‬ ‫�أبيب من �أجل �صوغ اتفاق للتهدئة يُر�ضي الأطراف‬ ‫كافة‪.‬‬ ‫وكان �شحات ��ة التق ��ى ك ًال من م�شع ��ل و�شلح‪ ،‬قبل �أن‬ ‫يعق ��د الثالثة اجتماع ًا م�ش�ت�رك ًا مت التو�صل فيه �إىل‬ ‫مطالب املقاومة لتحقيق التهدئة‪.‬‬ ‫ي�أتي ذلك فيم ��ا �سجلت اجلامعة العربية موقف ًا الفت ًا‬ ‫ب� ��أن دع ��ا وزراء اخلارجية الع ��رب �إىل �إعادة النظر‬ ‫يف املب ��ادرة العربية لل�سالم التي �أقرتها قمة بريوت‬ ‫يف العام ‪.2002‬‬ ‫وق ��ال ع�ضو املكتب ال�سيا�سي حلركة «حما�س» عزت‬ ‫الر�شق‪«:‬ال نريد حرب ًا �شاملة‪ ،‬وال ي�سعدنا ذلك‪ ،‬لكننا‬ ‫ن�سع ��ى �إىل التو�ص ��ل �إىل تهدئ ��ة م�شرف ��ة ب�ش ��روط‬ ‫املقاوم ��ة‪ ،‬وحتق ��ق �أه ��داف ال�شع ��ب الفل�سطين ��ي‬ ‫وم�صاحل ��ه»‪ ،‬الفت� � ًا �إىل �أن الق ��وى والف�صائ ��ل‬ ‫الفل�سطيني ��ة‪ ،‬مب ��ا فيه ��ا «حما� ��س»‪ ،‬ال ت�سع ��ى �إىل‬ ‫تهدئ ��ة ب� ��أي ثم ��ن‪ ،‬خ�صو�ص� � ًا �أن �أداء املقاومة جيد‬ ‫ومعنويات النا�س عالية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن املفاو�ضات ال تزال م�ستمرة مع اجلانب‬ ‫امل�ص ��ري ال ��ذي يقود جه ��ود التهدئة وعل ��ى ات�صال‬ ‫باجلان ��ب الإ�سرائيل ��ي‪ ،‬م�ش�ي� ً‬ ‫را �إىل �أن «�إ�سرائي ��ل‬ ‫تطال ��ب �أو ًال بوق ��ف �إط�ل�اق �صواري ��خ املقاوم ��ة‪،‬‬

‫(نعاج) يف فل�سطني و(�أ�سو ٌد ) يف �سوريا‪..‬‬ ‫بقلم عريب الرنتاوي‬

‫نظرية «الع ��رب احلمالن»‪ ،‬هي االمت ��داد الطبيعي‬ ‫واملنطق ��ي‪ ،‬لنظرية «التو�س ��ل والت�سول»‪ ،‬كلتاهما‬ ‫�صدرت ��ا عن امل�ص ��در نف�سه‪ :‬رئي�س ال ��وزراء وزير‬ ‫اخلارجي ��ة القط ��ري‪ ،‬ودائم� � ًا يف �سي ��اق تو�صيف‬ ‫املوقف العربي من الق�ضية الفل�سطينية وال�صراع‬ ‫الفل�سطين ��ي – الإ�سرائيل ��ي‪ ...‬ودائم� � ًا �أي�ض� � ًا يف‬ ‫�سي ��اق الرتوي ��ج للت�سوي ��ات وال�صفق ��ات الت ��ي‬ ‫تنتق� ��ص احلق ��وق و» ُت�س ّف ��ه» املقاوم ��ة والعم ��ل‬ ‫العرب ��ي امل�ش�ت�رك‪ ،‬م ��ن دون �أن تن ��درج يوم� � ًا يف‬ ‫�سياق النهو�ض واال�ستنها�ض‪.‬‬ ‫الع ��رب «نعاج» يف فل�سطني‪ ،‬هك ��ذا يقول امل�س�ؤول‬ ‫القط ��ري‪ ،‬املنزعج بال �شك من اندالع املواجهة بني‬ ‫�إ�سرائي ��ل والفل�سطينيني خ�شي ��ة �أن «تغطي» على‬ ‫حربه املعلن ��ة على �سوريا‪ ،‬وحرب ��ه املُ�سترتة �ضد‬ ‫�إي ��ران‪ ،‬لكنه ��م (الع ��رب احلمالن) �أ�س ��ود يف ليبيا‬ ‫و�سوري ��ا‪ ..‬يف فل�سط�ي�ن ال �سبي ��ل �س ��وى لدراهم‬ ‫مع ��دودات لدع ��م �صم ��ود الفل�سطيني�ي�ن‪� ،‬أم ��ا يف‬ ‫ليبي ��ا‪ ،‬ف�إن مبقدور �سالح اجلو العربي‪ ،‬اخلليجي‬ ‫بخا�صة‪� ،‬أن ي ��ز�أر هناك‪ ،‬و�سط �أ�س ��راب املقاتالت‬ ‫والقاذف ��ات الأطل�سي ��ة‪ ..‬وينهم ��ر امل ��ال وال�س�ل�اح‬ ‫بغ ��زارة‪ ،‬وم ��ن كل املنافذ احلدودي ��ة‪ ،‬الربية منها‬ ‫والبحري ��ة‪ ،‬بل ويُر�سل ب� ��آالف اجلنود للقتال �ضد‬ ‫الديكتات ��ور‪ ،‬وحت ��ت راي ��ات ن�ش ��ر الدميقراطي ��ة‬ ‫وحقوق الإن�سان (ت�صوروا يرعاكم الله)‪.‬‬ ‫حم�ل�انٌ يف فل�سط�ي�ن‪ ،‬و�أ�س ��ود يف ليبي ��ا‬

‫و�سوري ��ا‪ ،‬هذه ه ��ي الر�سال ��ة التي ي ��راد �إي�صالها‬ ‫للفل�سطينيني‪ ..‬ال تعول ��وا على �صواريخ «التنك»‪،‬‬ ‫قاله ��ا رئي�س حتري ��ر ال�شرق الأو�س ��ط‪ ،‬معرب ًا عن‬ ‫املوقف كما يرت�سم يف الريا�ض‪ ،‬وهنا نت�ساءل عمّا‬ ‫فعلت ��ه �صفقات الق ��رن والعقد‪ ،‬اليمام ��ة والغراب‪،‬‬ ‫وه ��ل كان ��ت فعّال ��ة حت ��ى يف مواجه ��ة احلوثيني‬ ‫احلفاة واجلوعى يف بالد اليمن ال�سعيد؟‬ ‫ال تلتفت ��وا لتهدي ��د الإخوان امل�سلم�ي�ن ووعيدهم‪،‬‬ ‫وال ملن ��اورات حمم ��د مر�س ��ي‪ ،‬فه ��و يف «اجليب»‪،‬‬ ‫وثمة ح ��دود متوا�ضعة ملا ميكن �أن يفعله �أو ي�صل‬ ‫�إليه‪� ..‬أيها الفل�سطيني ��ون‪ ،‬يجب �أال ترفعوا �سقف‬ ‫توقعاتك ��م‪ ..‬لي� ��س لدين ��ا لك ��م �س ��وى قلي ��ل املال‪،‬‬ ‫لت�ضميد اجلراح و�شراء الأطراف ال�صناعية‪ ،‬ويف‬ ‫�أح�س ��ن احلاالت‪ ،‬لتمويل «البني ��ة التحتية» للهدنة‬ ‫طويل ��ة الأم ��د‪ ،‬التي ّ‬ ‫ب�شر به ��ا �ش ��ارون لأول مرة‪،‬‬ ‫و�أع ��اد �صياغتها نتنياهو يف م�شروعه للدولة ذات‬ ‫احلدود امل�ؤقتة‪.‬‬ ‫لي� ��س م�سموح� � ًا حلما� ��س واملقاوم ��ة وال�شع ��ب‬ ‫الفل�سطين ��ي �أن ينت�ش ��وا مبواجهته ��م البا�سل ��ة‬ ‫للع ��دوان الإ�سرائيل ��ي‪ ..‬لي� ��س م�سموح� � ًا له ��م �أن‬ ‫يتفاءل ��وا بالتغي�ي�ر يف م�ص ��ر‪ ،‬ولي� ��س م�سموح� � ًا‬ ‫مل�ص ��ر‪� ،‬أن تغ ��ادر مرب ��ع ال�ضي ��اع واال�ستتب ��اع‪،‬‬ ‫نهو� ��ض م�ص ��ر خط ��ر عل ��ى ه ��ذا املحور ال ��ذي مل‬ ‫ينتع� ��ش دوره �إال عل ��ى �أنقا�ض دوره ��ا وريادتها‪،‬‬ ‫لي� ��س م�سموح� � ًا للقاه ��رة �أن تنف� ��ض ع ��ن نف�سه ��ا‬ ‫غب ��ار �سنوات الركود واال�ستنق ��اع الطويلة‪ ،‬لي�س‬ ‫م�سموح� � ًا له ��ا �أن تق�ت�رب من اخلط ��وط احلمراء‪،‬‬ ‫فمث ��ل ه ��ذا الأم ��ر ي�ستدع ��ي اال�ستنف ��ار‪ ..‬ولق ��د‬

‫ا�ستنفروا وهرعوا �إىل القاهرة‪ ،‬ل�ضمان االن�صياع‬ ‫لـ�ص ��وت العق ��ل واحلكم ��ة والتعقل‪ ،‬الت ��ي ر�سمت‬ ‫�سقف ًا ملقررات الوزراء العرب يف القاهرة‪ ،‬مل تفلح‬ ‫العب ��ارات الرنانة والإن�شاء الث ��وري اجلميل‪ ،‬يف‬ ‫التغطية على ق�صور قراراتهم وب�ؤ�س نتائجها‪.‬‬ ‫حم�ل�انٌ يف فل�سطني‪ ،‬و�أ�س ��ود يف �سوريا وليبيا‪..‬‬ ‫هنا مطلوب تعمي ��ق االنق�سام و�إن�شاء بنية حتتية‬ ‫لإدامته‪ ..‬وهن ��اك يبذل الغ ��ايل والنفي�س لتوحيد‬ ‫املعار�ض ��ة‪ ،‬وي�ستخ ��دم اجل ��زر والع�ص ��ي بكثاف ��ة‬ ‫بالغ ��ة للو�صول �إىل الغاية واملبتغ ��ى‪ ..‬هنا تنهمر‬ ‫الن�صائ ��ح وال�ضغ ��وط عل ��ى عبا� ��س للع ��دول ع ��ن‬ ‫الذه ��اب للأمم املتحدة بحث ًا عن االعرتاف‪ ،‬وهناك‬ ‫يجوب ��ون الع ��امل‪ ،‬ب ��كل �أدوات ال�ضغ ��ط والإغراء‬ ‫التي ميلك ��ون‪ ،‬بحث ًا عن ت�أم�ي�ن االعرتاف بالوليد‬ ‫ال�سوري اجلديد يف الدوحة‪.‬‬ ‫ل ��ن نذهب �أبعد من ذل ��ك يف التكهن والتخمني‪ ،‬بيد‬ ‫�أنن ��ا ن�شت ��م رائح ��ة كريهة تف ��وح من ب�ي�ن جنبات‬ ‫«املرابط�ي�ن» يف القاه ��رة‪ ،‬وهذا التح ��رك الكثيف‬ ‫�ص ��وب التهدئ ��ة والهدنة‪ ،‬ب�أي ثم ��ن‪ ،‬حتى ال �أقول‬ ‫بال�شروط الإ�سرائيلية‪..‬‬ ‫هنا تزرع بذور «الرتتيبات النهائية» لو�أد الق�ضية��� ‫الفل�سطيني ��ة حت ��ت عن ��وان التو�س ��ل والت�س ��ول‪،‬‬ ‫فاحلمالن ال حترر وطن� � ًا وال ت�سرتد حقوقا‪ ،‬لي�س‬ ‫للحم�ل�ان م ��ن م�ستقب ��ل �س ��وى �أن ت�صب ��ح خراف� � ًا‬ ‫ونعاج ��ا‪ ،‬لي� ��س لها م ��ن م ��كان يف �أع ��راف ه�ؤالء‬ ‫وتقاليدهم احلديثة‪ ..‬فاحلذر احلذر‪.‬‬ ‫نقال عن الد�ستور االردنية‬

‫ونح ��ن من جانبنا نق ��ول‪� :‬إن الع ��دوان الإ�سرائيلي‬ ‫على غزة هو ال�سب ��ب يف �إطالق ال�صواريخ‪ ،‬ول�سنا‬ ‫نح ��ن �سبب احلرب التي جت ��ري حالي ًا»‪.‬و�أ�ضاف �إن‬ ‫«وقف �إطالق ال�صواريخ عل ��ى البلدات الإ�سرائيلية‬ ‫ي�ستدع ��ي �أو ًال �أن توقف �إ�سرائي ��ل عدوانها ومن ثم‬ ‫نتو�صل �إىل تهدئة»‪.‬‬ ‫وعل ��ى �صعي ��د النق ��اط الأ�سا�سي ��ة الت ��ي �سيتناولها‬ ‫اتفاق التهدئة‪ ،‬ق ��ال‪« :‬وقف �إطالق النار من اجلانب‬ ‫الإ�سرائيل ��ي‪ ،‬ووقف االغتياالت‪ ،‬ورفع احل�صار عن‬ ‫قطاع غزة»‪ .‬ولفت �إىل �أن «املقاومة لي�ست يف عجلة‬ ‫م ��ن �أمرها‪ ،‬فه ��ي ال تله ��ث وراء التهدئة‪ ،‬ب ��ل ت�شعر‬ ‫مبزيد م ��ن االطمئنان والثقة ب�أنه ميكنها الدفاع عن‬ ‫�شعبن ��ا‪ ،‬ويف الوقت ذاته ف�إن العدو فوجئ برد فعل‬ ‫املقاوم ��ة القوي»‪ .‬و�أ�ش ��ار �إىل �أن «جه ��ود التو�صل‬ ‫�إىل تهدئ ��ة تقودها م�ص ��ر‪ ،‬لكن هن ��اك �أطراف ًا دولية‬ ‫تدعمه ��ا وعل ��ى ر�أ�سه ��ا تركي ��ا وقطر»‪ ،‬مو�ضح� � ًا �أن‬ ‫الإ�سرائيلي�ي�ن و�سطوا �أطراف ًا دولي ��ة متعددة‪ ،‬على‬ ‫ر�أ�سه ��م الرئي�س باراك �أوبام ��ا ودول �أوروبية مثل‬ ‫�أملانيا وغريها‪ .‬وقال‪« :‬لذلك فالتهدئة يجب �أن تكون‬ ‫ب�ضمانات م�صرية ودولية»‪.‬‬ ‫وتوقع قيادي رفيع يف حركة «اجلهاد» التو�صل �إىل‬ ‫تهدئ ��ة يف غ�ضون ‪� 24‬ساع ��ة‪�« :‬أنهينا حمادثاتنا مع‬ ‫امل�صريني يف خ�صو�ص التهدئة‪ ،‬و�أبلغناهم بالنقاط‬ ‫الأ�سا�سية التي يجب �أن تتوافر»‪ ،‬م�شدد ًا على �أن �أي‬ ‫تفاهم ��ات يج ��ب �أن تت�ضمن وقف� � ًا متب ��اد ًال لإطالق‬ ‫الن ��ار ووق ��ف االغتي ��االت وت�سهي�ل�ات يف جماالت‬ ‫حمددة يف املعابر لتخفيف املعاناة عن �أهايل غزة‪.‬‬ ‫ور�أى امل�ص ��در �أن «ه ��ذا االتف ��اق لي� ��س جدي ��د ًا‬ ‫عم ��ا �سبق ��ه م ��ن اتفاقات �سابق ��ة‪ ،‬ومهم ��ا كان حجم‬ ‫االلتزامات ف�إنها لي�ست كافية‪ ،‬وميكن لأي طرف �أن‬ ‫يتمل� ��ص منها �إذا �أراد»‪ ،‬م�ؤك ��د ًا �أن كل من هو طرف‬ ‫يف ه ��ذه امل�س�أل ��ة ال ي�سع ��ى �إىل الت�صعي ��د‪ .‬وق ��ال‪:‬‬ ‫«معنيون بالتهدئة وال نري ��د حرب ًا �شاملة مثلنا مثل‬ ‫حما�س‪ ،‬لكن ما زال �أمامنا ف�سحة من الوقت‪ ،‬فنحن‬ ‫نريد حتقيق تهدئة وفق ر�ؤيتنا التي حتقق م�صلحة‬ ‫�شعبنا الفل�سطيني»‪ .‬و�أ�ضاف �أن «املقاومة هي التي‬ ‫حتكمن ��ا ‪ ...‬لذل ��ك نريد وقف �إطالق ن ��ار ي�ضمن لنا‬ ‫ق ��در ًا من الكرام ��ة والإجن ��ازات»‪ ،‬الفت� � ًا �إىل �أن كل‬ ‫الأطراف ي�سع ��ى �إىل التو�ص ��ل �إىل تفاهمات تكون‬ ‫مر�ضية‪ ،‬والأمر ما زال خا�ضع ًا للبحث للتو�صل �إىل‬ ‫حلول تقبل بها الأطراف الفل�سطينية‪.‬‬ ‫واعت�ب�ر �أن التهدئ ��ة ه ��ي ج ��زء م ��ن املعرك ��ة م ��ع‬ ‫الإ�سرائيلي�ي�ن الت ��ي �ستظ ��ل مفتوح ��ة ول ��ن تنتهي‬ ‫الي ��وم �أو غ ��د ًا طامل ��ا �أن الوط ��ن حمت ��ل‪ .‬وتوق ��ع‬ ‫التو�ص ��ل ب�ي�ن م�ص ��ر والإ�سرائيلي�ي�ن �إىل تفاهمات‬ ‫وتوافق ��ات على ال�شروط املتوا�ضع ��ة التي و�ضعها‬ ‫اجلان ��ب الفل�سطيني للتهدئة‪ ،‬وق ��ال‪�« :‬أبلغنا م�صر‬ ‫مبواقفن ��ا‪ ،‬ومن املفرت� ��ض �أن م�ص ��ر عر�ضتها على‬ ‫اجلانب الإ�سرائيلي ويف انتظار الرد»‪.‬‬ ‫وك�شف �أن وفد «اجله ��اد» برئا�سة �شلح التقى مطلع‬ ‫اال�سب ��وع اجلاري وزي ��ر اخلارجية الرتك ��ي �أحمد‬ ‫داوود �أوغلو الذي يزور القاهرة �ضمن الوفد الذي‬ ‫يرافق رئي�س الوزراء رجب طيب �أردوغان‪.‬‬ ‫وقال �إن «م�صر الآن ت�ضع اللم�سات النهائية لالتفاق‬ ‫الذي �سيك ��ون مكتوب ًا ومبا ير�ضي الأطراف كافة»‪،‬‬ ‫وق ��ال‪« :‬كل ط ��رف يري ��د �أن يرى �أنه حق ��ق الإجناز‬ ‫الذي يتطلع له»‪ ،‬مع ��و ًال على اجلانب امل�صري الذي‬ ‫يدي ��ر مفاو�ضات التهدئة ب�ي�ن اجلانبني الفل�سطيني‬ ‫والإ�سرائيلي‪.‬‬

‫‪9‬‬ ‫�أحداث غزة واملواقف العربية اله�شة‬ ‫بقلم علي القحوم‬ ‫‪alialsied@gmail.com‬‬

‫ق��ام الع��دو ال�ص��هيوين قب��ل‬ ‫�أي��ام باغتي��ال القي��ادي يف كتائ��ب‬ ‫الق�س��ام �أحمد اجلع�بري بغاره جوية‬ ‫ا�ست�ش��هد عل��ى �إثرها ‪ ..‬ومن ثم �أعلن ال�ص��هاينة ع�بر قنواتهم‬ ‫الر�س��مية احلرب على غزة وبا�رشوا العدوان و�ش��نت الطائرات‬ ‫الإ�رسائيلية الغارات تلو الغارات على غزة حيث ا�ست�ش��هد على‬ ‫�أثره��ا الع�رشات م��ن �أبناء غزة وجرح املئ��ات والزال العدوان‬ ‫م�ستمر ‪..‬‬ ‫يف القاب��ل فوج��ئ العدو ال�ص��هيوين بردة الفع��ل القوية‬ ‫وال�ص��افعة حي��ث ا�س��تطاع املجاه��دون يف غزة �أن يق�ص��فوا‬ ‫تل ابيب والقد�س املحتلة ب�ص��واريخ الفجر ‪ 5‬الإيراين ال�ص��نع‬ ‫والذي ي�صل مداه �إىل ‪ 40‬كلم و�صواريخ �سكود معدل ب�صناعة‬ ‫�س��ورية ي�ص��ل مداه �إىل ‪ 70‬كلم ‪ ..‬وهناك خرباء يتحدثون عن‬ ‫�ص��واريخ �ص��ناعة �س��ورية �إيراني��ة مبدى ‪120‬كلم ت�ص��ل �إىل‬ ‫حيف��ا واىل مناط��ق �أخ��رى يف فل�س��طني املحتل��ة ‪ ..‬و�أ�ض��اف‬ ‫اخل�براء �أن �ش��بكة الدفاع اجلوي م��ع راداراتها الت��ي قدمتها‬ ‫�س��وريا و�إي��ران ب��د�أت يف العم��ل وجنح��ت ب�إ�س��قاط طائ��رة‬ ‫ع�س��كرية �إف ‪ 16‬و�أ�س��قطت طائرة �أخرى من نوع " ا�س��تطالع‬ ‫" وه��ذا موق��ف يح�س��ب للجمهوري��ة الإيرانية و�س��وريا التي‬ ‫دائما يدعمون غزة باملال وال�سالح ‪ ..‬فهذه املفاجئات �أربكت‬ ‫الع��دو ال�ص��هيوين وجعلته يرتيث يف الولوج يف حرب وا�س��عة‬ ‫كم��ا عملت يف مطلع ‪2008‬م حيث قام العدو ال�ص��هيوين بعد‬ ‫هذا العام ببناء منظومة متطورة متنع �س��قوط ال�صواريخ على‬ ‫فل�س��طني املحتلة وق��درت تكلفة ما بات يع��رف مبنظومة �أي‬ ‫�أن��دوم " القب��ة احلديدي��ة " ‪ 210‬ملي��ون دوالر تبنت��ه �رشك��ة‬ ‫رفائيل للأنظمة املتطورة ‪..‬‬ ‫وبالتايل قامت حركة اجلهاد الإ�سالمية يف غزة بق�صف‬ ‫ت��ل ابيب ومناط��ق �أخ��رى و�أمطرتها بال�ص��واريخ و�أ�ص��بحت‬ ‫منظوم��ة القب��ة احلديدية عاج��زة �أم��ام تلك ال�ص��واريخ التي‬ ‫�أرعبت ال�صهاينة و�أجربتهم بالدخول �إىل املالجئ وهذا يعترب‬ ‫تطورا كبريا يف م�سار املعركة ‪..‬‬ ‫وعل��ى ال�ص��عيد االخ��ر تابعن��ا املواق��ف العربي��ة الت��ي‬ ‫اقت�رصت باالدانة واال�س��تنكار فقط مل��ا يجري يف غزة وكان‬ ‫البع���ض يعتق��د �أن ال��دول العربية �س��تقوم مبوقف �أقوى �ض��د‬ ‫العدو ال�ص��هيوين ال �س��يما الدول التي و�ص��لت �إىل �سدت احلكم‬ ‫م�ؤخرا وهي حم�س��وبة على الإخوان امل�س��لمني لكن للأ�سف مل‬ ‫تقم بذلك وخيبت الآمال ‪..‬‬ ‫وهن��ا البد ان نت�س��اءل �أين النظ��ام ال�س��عودي والقطري‬ ‫والرتك��ي وامل��صري مم��ا يج��ري يف غ��زة فل��وا �س��خروا كل‬ ‫�إمكانياته��م املالية والع�س��كرية وال�سيا�س��ية والإعالمية على‬ ‫�إ�رسائيل بدال من �س��وريا لأ�صبح العدو ال�صهيوين الغا�صب يف‬ ‫خرب كان ‪..‬‬ ‫فالتباين الوا�ض��ح م��ن قبل هذه الأنظم��ة العميلة والتي‬ ‫دائما ال تقف �إال يف �ص��ف العدو ال�صهيوامريكي نرى مواقفها‬ ‫املف�ض��وحة وتخندقها يف امل�رشوع الت�آمري على �سوريا التي‬ ‫مل تخ�ض��ع قط للعدو ال�ص��هيوين والأمريك��ي ووقفت املواقف‬ ‫العربية والإ�س�لامية التي ت�رشفها وت�رشف العرب وامل�س��لمني‬ ‫‪ ..‬فه��ي دائم��ا يف �ص��ف املجاهدي��ن �س��واء يف لبن��ان �أو يف‬ ‫غ��زة وهي اليوم تدفع فاتورة ه��ذه املواقف امل�رشفة وتواجه‬ ‫التكالب العاملي عليها ب�شجاعة وحكمة وقوة وتكتيك ومتا�سك‬ ‫�شعبي منقطع النظري‪ ..‬لكن الأدوات القذرة وال عربية والأنظمة‬ ‫ال�س��اقطة والعميلة تتحد �ض��د �س��وريا الأبي��ة والعربية وتقوم‬ ‫مبه��ام ق��د �أوكلتها �أمري��كا عليهم ‪ ..‬فرتكيا تفتح املع�س��كرات‬ ‫وتبقى م�أوى للإرهاب الأمريكي واملرتزقة والعمالء والنظام‬ ‫ال�س��عودي يدفع الأم��وال الطائل��ه لتنفيذ هذا امل��شروع القذر‬ ‫وبه��ذا الت�رصف الطائ���ش من قبل حكام �أ�رسة �آل �س��عود التي‬ ‫تتالعب ب�أموال ال�ش��عب ال�سعودي ومقدراته وتنفقه يف خدمة‬ ‫العدو ال�ص��هيوامريكي و�أن��ا اعتقد �أن التحركات ال�ش��عبية يف‬ ‫ال�س��عودية هي نتاج ملثل هذه الت�رصفات والعمالة الوا�ضحة‬ ‫لأمراء �آل �سعود الذين يقودون البالد �إىل الهاوية ‪..‬‬ ‫وكذل��ك قطر والت��ي تعترب جزء من امل�ؤامرة على �س��وريا‬ ‫ف��كان ال��دور املنوط به��ا هو �أن تق��وم بتجمي��ع املرتزقة من‬ ‫ليبيا واليمن واجلزائر وم�رص والأردن وباك�ستان و�أفغان�ستان‬ ‫وم��ن مناطق �أخرى وم��ن ثم جتهزهم وتتكفل بت�س��فريهم �إىل‬ ‫تركيا ‪..‬‬ ‫هنا ثمة ت�سا�ؤالت البد �أن نقف عليها ‪:‬‬ ‫�أي��ن الذي��ن يدع��ون للجهاد يف �س��وريا ؟ مل��اذا ال نراهم‬ ‫يدعون للجهاد يف غزة �ضد العدو ال�صهيوين ؟‬ ‫�أي��ن الأم��وال الطائل��ة التي ي�ض��خها �أمراء �آل �س��عود �إىل‬ ‫�سوريا ؟! ملاذا ال تتوجه هذه الأموال �إىل غزة ؟!‬ ‫�أي��ن جامع��ة ال��دول العربية مم��ا يجري يف غ��زة ؟ و�أين‬ ‫اجتماعاتها الطارئة واملغلقة ؟ �أين مواقفكم العربية ؟!‬ ‫مل��اذا ال نرى ه��ذه اجلامعة ال تنعقد �إال يف املواقف التي‬ ‫تخدم العدو الأمريكي وال�صهيوين و�سوريا خري دليل ؟‬ ‫فهن��اك الكث�ير من اجلل�س��ات والقم��م الت��ي عقدتها هذه‬ ‫اجلامع��ة �ض��د ال�ش��عب ال�س��وري ال��ذي رف���ض وال زال يرف�ض‬ ‫لالن�صياع يف امل�رشوع ال�صهيو �أمريكي ‪..‬‬ ‫�ألي���س الأح��رى �أن تتح��ول املع�س��كرات الت��ي يف تركي��ا‬ ‫�إىل قاع��دة للمقاتل�ين التي من املفرت�ض �أن تر�س��لهم �إىل غزة‬ ‫ليجابه��وا املحت��ل والع��دو التاريخ��ي ‪� ..‬ألي���س بالأح��رى �أن‬ ‫تتحول كل الأموال والأ�س��لحة التي ت�ش�تريها قطر وال�سعودية‬ ‫�إىل غزة بدال من �سوريا ‪..‬‬


‫‪10‬‬

‫تقارير‬

‫العدد ‪ 38‬الأربعاء ‪ 21‬نوفمرب ‪2012‬‬

‫يف طلبه املرفوع اىل رئي�س جمل�س النواب‬

‫جدبان ي�سائل وزير الكهرباء‬

‫قدم الربملاين عبد الكرمي جدبان ت�سا�ؤال اىل وزير الكهرباء عرب رئا�سة جمل�س النواب حول عقود �شراء الطاقة التي نفذتها وزارة الكهرباء والطاقة‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض جدبان يف ت�سا�ؤله املرفوع اىل رئا�سة جمل�س النواب عددا من العقود والأ�سعار واملقادير التي ت�ؤكد �إ�صرار وزير الكهرباء على خمالفة القوانني والأنظمة‬ ‫النافذة يف هذا املجال‪ ...‬الهوية تن�شر ن�ص ال�س�ؤال كما ورد من جدبان‪.‬‬ ‫املحرتم‬

‫الأخ رئي�س جمل�س النواب‬ ‫ال�سالم عليكم ورحمة الله وبركاته‬ ‫وفق ��ا للد�ستور والالئحة �أتق ��دم ب�س�ؤال الأخ وزير‬ ‫الكهرباء والطاقة عن الق�ضايا التالية‪:‬‬ ‫‪ -1‬ما هو املربر القانوين لتوقيع عقود �شراء طاقة‬ ‫بدون مناق�صة لأكرث من (‪ )256‬ميجاوات ل�شركات‬ ‫ب ��ن �صرمية‪ ،‬وال�سعدي‪ ،‬والعي�س ��ي‪ ،‬وح�سن جيد‪،‬‬ ‫ب�أ�سع ��ار باه�ض ��ة وبع�ضه ��ا م�ضاعف ��ة بزي ��ادة عن‬ ‫العقود ال�سابقة وال�سائ ��دة بزيادة (‪)5,898,000‬‬ ‫دوالر �شهريا ؟!‬ ‫وعلى �سبيل املثال‪:‬‬ ‫* العقد املوقع مع �شركة «�آي بي �آر» ووكيلها رجل‬ ‫الأعم ��ال �صال ��ح ب ��ن فري ��د ال�صرمي ��ة‪ ،‬ومت توقيع‬ ‫املناق�صة اخلا�صة ب�شراء (‪ )60‬ميجا ملحافظة عدن‬ ‫قبل فتح امل�ضاريف بيوم واحد؟!‬ ‫* جتدي ��د عق ��د ق ��دمي م ��ع �شرك ��ة الأه ��رام التابعة‬ ‫حل�س ��ن جي ��د ل�ش ��راء ‪ 10‬ميجاوات يف ع ��دن و‪60‬‬

‫ميجاوات يف احلديدة‪.‬‬ ‫* عق ��د �ش ��راء ‪ 30‬ميجاوات للحدي ��دة من �شركة ‪k‬‬ ‫اال�سرتالي ��ة ووكيله ��ا �أحم ��د العي�س ��ي ب�سعر �أعلى‬ ‫م ��ن العقد املوق ��ع يف نف�س املحافظ ��ة (‪� )3.6‬سنت‬ ‫للكيلو وات‪.‬‬ ‫* عق ��دان منف�ص�ل�ان وبالأم ��ر املبا�ش ��ر م ��ع رج ��ل‬ ‫الأعم ��ال فتح ��ي توفي ��ق ل�ش ��راء ‪ 60‬ميج ��ا يف‬ ‫ح�ضرم ��وت (توتال) و ‪ 25‬ميج ��اوات مع الوزارة‬ ‫لرتتف ��ع م ��ع يناي ��ر ‪2013‬م �إىل ‪ 50‬ميج ��ا ومل ��دة‬ ‫ع�شرين عام ًا‪.‬‬ ‫* �أم ��ر مبا�ش ��ر ب�أكرب عقد �ش ��راء طاقة لل�سعدي‬ ‫لتوليد (‪ )136‬ميجاوات ب�سعر يفوق �أ�سعار جميع‬ ‫العق ��ود املوقع ��ة يف عه ��د الوزير د‪�/‬صال ��ح �سميع‬ ‫ذاته (‪� )4.7‬سنت للكيلو وات‪.‬‬ ‫‪ -2‬ملاذا التفاوت يف الأ�سعار للكيلو وات ما بني‪:‬‬ ‫‪� 3‬سنت للكيلوات‬ ‫‪� 2.7‬سنت للكيلو‬

‫‪� 3.6‬سنت للكيلو‬ ‫‪� 4.7‬سنت للكيلو‬ ‫‪ -3‬ه ��ل �صحي ��ح �أنه مت �إقال ��ة مدير ع ��ام امل�ؤ�س�سة‬ ‫املهند�س خالد عب ��د املوىل لأنه رف�ض التوقيع على‬ ‫عقد خمالف للقانون و�أبدي مالحظات فنية رف�ضها‬ ‫الوزير متعذر ًا بتوجيهات «من فوق»؟!‬ ‫‪ -4‬هل �صحيح �أن ��ه مت عمليات ت�صفية ذات �صبغة‬ ‫حزبية بالوزارة وامل�ؤ�س�سة ؟!‬ ‫‪ -5‬مل ��اذا الإ�صرار عل ��ى ت�شغيل حمط ��ات الكهرباء‬ ‫بالدي ��زل‪ ،‬بدل الغاز ‪( -‬الذي منتل ��ك منه احتياطيا‬ ‫مهوال ويباع لل�ش ��ركات الأجنبية الألف قدم مكعب‬ ‫لتوت ��ال الفرن�سية ب� �ـ ‪2.5‬دوالر‪ ،‬ولكوغاز الكورية‬ ‫ب� �ـ‪3.2‬دوالر‪ ،‬بينما يباع الغ ��از يف ال�سوق العاملية‬ ‫ب�أ�سع ��ار ت�ت�رواح ب�ي�ن ‪ 12 -10‬دوالرا) – رغم �أن‬ ‫تكلف ��ة �إنتاج ‪ 400‬ميجاوات م ��ن الكهرباء بالديزل‬ ‫يكل ��ف مليون دوالر ون�صف يف اليوم‪ ،‬بينما يكلف‬ ‫�إنتاج نف�س الكمية بالغاز(‪�)126‬ألف دوالر‪ .‬بفارق‬

‫�سعر يومي مليون ‪� 376‬ألف دوالر‪.‬‬ ‫‪ -6‬ه ��ل �صحي ��ح �أن �سع ��ر الكيل ��ووات يف عق ��ود‬ ‫ال�شراء ال�سابقة حتى يونيو ‪ 2012‬كان بـ‪ 5‬رياالت‬ ‫للكيل ��و (نظ ��ام ‪� 24‬ساعة) ع ��دا عقدا وحي ��د ًا بـ‪14‬‬ ‫ريا ًال للكيل ��و (نظام ‪� 12‬ساعة) وه ��و عقد �أجريكو‬ ‫الربيطانية والتي ميثلها عبد املجيد ال�سعدي‪.‬‬ ‫‪ -7‬ه ��ل �صحي ��ح �أن الوزير زعم �أن «�ش ��راء الطاقة‬ ‫�سينته ��ي بع ��د ‪� 6‬أ�شه ��ر»‪ .‬بينم ��ا كل عق ��ود �ش ��راء‬ ‫الطاق ��ة تقول‪� :‬إن مدتها �سنتان ال ‪� 6‬أ�شهر كما زعم‬ ‫الوزير‪.‬‬ ‫‪ -8‬ه ��ل �صحيح �أن الوزي ��ر قال‪� :‬إن �ش ��راء الطاقة‬ ‫كارث ��ة‪ ،‬لكنه ا�ستدرك قائ�ل ً�ا‪�« :‬إنها �ضرورة ملحة»‪.‬‬ ‫وق ��ال‪�« :‬إن �سعر �شراء الكيلو ب� �ـ‪ 3‬رياالت ون�صف‬ ‫يف مقابل ‪ 12‬ريا ًال يف عهد النظام ال�سابق»‪ .‬بينما‬ ‫عقود ال�شراء التي وقعها الوزير نف�سه مع �شركات‬ ‫تقول غري ذلك؟!‬

‫جرحى الثورة يثمنون �شجاعة القا�ضي (رغدة) ومتابعون ي�صفونه ب�أنه يج�سد اال�ستقاللية الق�ضائية‬

‫«ادارية االمانة» تلزم حكومة الوفاق بتوفري الرعاية ال�صحية للم�صابني ومعاجلتهم يف اخلارج‬ ‫الهوية – متابعات‪:‬‬

‫ثم ��ن جرح ��ى الث ��ورة املوق ��ف‬ ‫ال�شجاع للقا�ضي رغدة عبدالرحمن‬ ‫القا�ضي باملحكم ��ة االدارية بامانة‬ ‫العا�صم ��ة ملوا�صلته ��ا ال�س�ي�ر يف‬ ‫اج ��راءات التقا�ض ��ي يف الدع ��وى‬ ‫املرفوع ��ة م ��ن قبل جرح ��ى الثورة‬ ‫ال�شبابي ��ة ال�شعبي ��ة ال�سلمي ��ة �ضد‬ ‫حكوم ��ة الوف ��اق الوطن ��ي‪ ،‬عل ��ى‬ ‫الرغم من رف� ��ض احلكومة ا�ستالم‬ ‫الإع�ل�ان الق�ضائ ��ي باحل�ض ��ور‪،‬‬ ‫وع ��دم توكي ��ل حم ��ام للرتاف ��ع يف‬

‫الق�ضي ��ة و�إ�صداره ��ا احلك ��م يف‬ ‫الق�ضي ��ة‪ ،‬وال ��ذي و�صف ��وه بان ��ه‬ ‫انت�صار للم�ست�ضعفني‪.‬‬ ‫وقال متابعون ملجريات الق�ضية‪:‬‬ ‫�إن ال� �ق ��ا�� �ض ��ي رغ � � ��دة �أث��ب��ت��ت‬ ‫�شجاعتها وج�سدت مبوقفها معنى‬ ‫اال�ستقاللية الق�ضائية التي يجب‬ ‫ان تتوفر ل��دى القا�ضي لتحقيق‬ ‫العدالة املرجوة والتحرر من �أي‬ ‫�ضغوط‪.‬‬ ‫وكانت املحكمة الإدارية االبتدائية‬ ‫ب�أمان ��ة العا�صمة قد عق ��دت �صباح‬ ‫�أم� ��س جل�س ��ة للنط ��ق باحلك ��م‬

‫يف الدع ��وى املرفوع ��ة م ��ن قب ��ل‬ ‫جرحى الث ��ورة ال�شبابية ال�شعبية‬ ‫ال�سلمي ��ة �ض ��د حكوم ��ة الوف ��اق‬ ‫الوطن ��ي برئا�س ��ة القا�ضي ��ة رغدة‬ ‫عبد الرحمن عب ��د الواحد القا�ضي‬ ‫املن ��اوب باملحكمة‪ ،‬وق�ضى منطوق‬ ‫احلك ��م الذي �أ�صدرت ��ه املحكمة يف‬ ‫جل�ستها مبا يلي‪:‬‬ ‫�أوال‪ :‬قبول الدعوى وطلب التدخل‬ ‫االن�ضمامي للمدعني‪.‬‬ ‫ثاني ��ا‪� :‬إل ��زام املدع ��ى علي ��ه –‬ ‫حكومة الوف ��اق الوطن ��ي‪ -‬بتنفيذ‬ ‫ق ��رار رئي� ��س اجلمهوري ��ة رقم «‪»8‬‬

‫للع ��ام ‪2012‬م‪ ،‬الفق ��رة «ج»‪ ،‬ب�ش�أن‬ ‫�ضحاي ��ا االحتجاج ��ات ال�سلمي ��ة‪،‬‬ ‫وذل ��ك بتوف�ي�ر الرعاي ��ة ال�صحي ��ة‬ ‫للم�صاب�ي�ن‪ ،‬ومعاجلته ��م يف‬ ‫اخل ��ارج‪ ،‬بح�سب طبيع ��ة الإ�صابة‬ ‫والتقرير الطب ��ي املرفق لكل حالة‪،‬‬ ‫يف مراك ��ز متخ�ص�ص ��ة عل ��ى نفق ��ة‬ ‫الدولة‪ ،‬كما بيناه يف احليثيات‪.‬‬ ‫ثالثا‪� :‬إلزام املدعى عليه بدفع مبلغ‬ ‫وق ��دره «‪� »440‬أل ��ف ري ��ال ل�صالح‬ ‫املدع�ي�ن‪ ،‬وطالبي التدخ ��ل‪� ،‬أتعاب‬ ‫وخما�سري التقا�ضي‪.‬‬

‫جمل�س وزراء االحتاد الأوروبي فيما نار الأ�سعار حترق فقراء اليمن!!‬ ‫يتبنى تو�صيات حول اليمن حكومة الوفاق ت�سوف وثوار ال�ساحات يعزفون الأنا�شيد!!‬

‫الهوية ‪ -‬متابعات‪:‬‬ ‫�أ�صدر املجل�س ال ��وزاري لالحتاد الأوروبي‬ ‫(وزراء اخلارجي ��ة والدف ��اع) يف اجتماع الـ‬ ‫‪� 3199‬أم� ��س االول يف بروك�س ��ل ع ��ددا من‬ ‫التو�صي ��ات ح ��ول اليمن وم ��ا �شهدته خالل‬ ‫الع ��ام االول من املرحل ��ة االنتقالية احلالية‪،‬‬ ‫حيث تبنى املجل�س التو�صيات التالية ب�شان‬ ‫اليمن‪:‬‬ ‫‪« .1‬يرحب االحت ��اد الأوروبي بالتقدم الذي‬ ‫حتقق حتت قيادة الرئي�س هادي خالل العام‬ ‫الأول لعملية االنتقال يف اليمن التي انطلقت‬ ‫يف ‪ 23‬نوفم�ب�ر ‪ 2011‬بتوقي ��ع اتفاقي ��ة‬ ‫االنتق ��ال ال�سيا�سي و�آلياته ��ا التنفيذية وفقا‬ ‫ملب ��ادرة جمل� ��س التع ��اون اخلليج ��ي‪ .‬ي�ؤكد‬ ‫االحتاد الأوروبي على دعمه الكامل للرئي�س‬ ‫ه ��ادي واحلكوم ��ة اليمني ��ة يف جهوده ��م‬ ‫املبذولة لتنفيذ ه ��ذه االتفاقية و�إدارة عملية‬ ‫االنتقال ال�سلمي واملنظم‪ .‬كما ي�ؤكد االحتاد‬ ‫الأوروب ��ي التزام ��ه الق ��وي بوح ��دة اليم ��ن‬ ‫و�سيادت ��ه وا�ستقالل ��ه ال�سيا�س ��ي و�سالم ��ة‬ ‫�أرا�ضي ��ه‪ .‬وي�ش ��دد االحت ��اد الأوروب ��ي على‬ ‫احلاج ��ة وال�ض ��رورة امللح ��ة لتحقي ��ق تقدم‬ ‫يف امل�س ��ارات ال�سيا�سي ��ة واالقت�صادي ��ة‬ ‫والإن�ساني ��ة من �أجل تلبي ��ة تطلعات ال�شعب‬ ‫اليمن ��ي ع�ب�ر القي ��ام بخط ��وات لتح�س�ي�ن‬ ‫اح�ت�رام احلق ��وق املدني ��ة وال�سيا�سي ��ة‬ ‫والظروف املعي�شية‪.‬‬ ‫‪ .2‬ي�ؤك ��د االحتاد الأوروب ��ي على ال�ضرورة‬ ‫امللحة لتحقي ��ق تقدم يف بدء م�ؤمتر احلوار‬ ‫الوطن ��ي وي�شدد على �أهمية احرتام الأزمنة‬ ‫املح ��ددة يف املب ��ادرة اخلليجي ��ة‪ .‬كما يحث‬ ‫االحت ��اد الأوروبي كاف ��ة الأط ��راف اليمنية‬ ‫املعني ��ة للم�شارك ��ة يف ودع ��م ه ��ذه العملية‬ ‫ب�شكل ب َّن ��اء وبدون �ش ��روط م�سبقة ل�ضمان‬ ‫�أن تكون العملية جامعة ومتوازنة و�شفافة‪،‬‬ ‫ومتثل ب�ش ��كل مالئ ��م كافة �أطي ��اف املجتمع‬ ‫اليمن ��ي‪ ،‬وتعك� ��س ال ��دور اله ��ام لل�شب ��اب‬ ‫وامل ��ر�أة‪ .‬كم ��ا ي�شج ��ع االحت ��اد الأوروب ��ي‬ ‫احلكوم ��ة اليمني ��ة وجمي ��ع الأط ��راف ذات‬ ‫العالق ��ة عل ��ى اتخ ��اذ �إج ��راءات ته ��دف �إىل‬ ‫حت�س�ي�ن الأج ��واء ال�سيا�سي ��ة قب ��ل احلوار‬ ‫الوطني‪.‬‬ ‫‪ .3‬يرح ��ب االحت ��اد الأوروب ��ي بتفوي� ��ض‬

‫الربمل ��ان اليمن ��ي للرئي� ��س ه ��ادي لتعي�ي�ن‬ ‫جلن ��ة انتخابي ��ة جدي ��دة‪ ،‬وي�شج ��ع التق ��دم‬ ‫ال�سري ��ع يف اتخ ��اذ اخلط ��وات الالزم ��ة‬ ‫لإج��اء اال�ستفتاء عل ��ى الد�ستور يف ‪2013‬‬ ‫واالنتخاب ��ات بطريق ��ة منظم ��ة يف بداي ��ة‬ ‫‪ .2014‬كم ��ا يق ��ف االحت ��اد الأوروب ��ي على‬ ‫�أهب ��ة اال�ستعداد لتوف�ي�ر الدع ��م االنتخابي‬ ‫بال�شكل املنا�سب‪.‬‬ ‫‪ .4‬يدي ��ن االحت ��اد الأوروب ��ي ب�ش ��دة جميع‬ ‫الأعم ��ال الإرهابية‪ ،‬ويعرب ع ��ن قلقه ال�شديد‬ ‫�إزاء كاف ��ة الأعمال الرامي ��ة �إىل تقوي�ض �أو‬ ‫عرقل ��ة �أو �إعاق ��ة عملية االنتق ��ال‪ ،‬وبالتايل‬ ‫تعري� ��ض التقدم يف الإ�صالح ��ات امل�ؤ�س�سية‬ ‫واالجتماعي ��ة واالقت�صادي ��ة للخط ��ر ب�شكل‬ ‫�أك�ب�ر‪ .‬كم ��ا يدعو االحت ��اد الأوروب ��ي كافة‬ ‫الأط ��راف‪ ،‬خا�ص ��ة ممثل ��ي النظ ��ام ال�سابق‬ ‫والع�سكري�ي�ن‪� ،‬إىل العم ��ل عل ��ى حتقي ��ق‬ ‫عملي ��ة االنتقال يف اليمن وفقا لروح اتفاقية‬ ‫االنتق ��ال‪ .‬وي�ؤك ��د االحت ��اد الأوروبي على‬ ‫ا�ستعداده للبحث يف كافة اخليارات املتاحة‬ ‫ل�ضم ��ان جن ��اح عملي ��ة االنتق ��ال‪ ،‬وي�ش�ي�ر‬ ‫�إىل ق ��راري جمل�س الأمن ال ��دويل ‪ 2014‬و‬ ‫‪.2051‬‬ ‫‪ .5‬يع�ب�ر االحتاد الأوروبي عن قلقه العميق‬ ‫ج ��راء التده ��ور امل�ستمر للو�ض ��ع الإن�ساين‬ ‫يف اليم ��ن‪ ،‬فانع ��دام الأمن الغذائ ��ي و�سوء‬ ‫التغذي ��ة احل ��اد تبق ��ى م�شاكل كب�ي�رة جلزء‬ ‫كبري من �سكان اليمن‪ ،‬وخا�صة الأطفال‪ .‬قام‬ ‫االحتاد الأوروبي يف ‪ 2012‬بزيادة جهوده‬ ‫ملعاجل ��ة االحتياج ��ات الإن�ساني ��ة الفورية‪،‬‬ ‫ويظل االحتاد الأوروب ��ي ملتزما ب�شكل تام‬ ‫بالقي ��ام بذلك يف امل�ستقبل بح�سب االحتياج‬ ‫واجلدوى‪.‬‬ ‫‪ .6‬يرح ��ب االحتاد الأوروب ��ي بنتائج جناح‬ ‫م�ؤمت ��ر املانح�ي�ن واالجتم ��اع ال ��وزاري‬ ‫لأ�صدق ��اء اليم ��ن‪ ،‬واللذان �أك ��دا جمددا على‬ ‫الدع ��م ال ��دويل لليم ��ن‪ ،‬وي�شج ��ع االحت ��اد‬ ‫الأوروب ��ي احلكوم ��ة اليمني ��ة عل ��ى تعزيز‬ ‫ق ��درات م�ؤ�س�ساتها ويدعو جمي ��ع املانحني‬ ‫�إىل توف�ي�ر امل�ساعدة الالزم ��ة لذلك‪ ،‬ل�ضمان‬ ‫ترجم ��ة تلك التعه ��دات وب�سرع ��ة �إىل �أعمال‬ ‫ملمو�سة لتح�سني �أو�ضاع ال�شعب اليمني»‪.‬‬ ‫امل�صدر مين بر�س‪.‬‬

‫لي�س �سخرية وال تذمر ًا من ال�شباب‬ ‫وثورتهم ال�سلمية‪ ،‬وال من فعالياتهم‬ ‫الثورية‪ ،‬وال من �أهداف ثورتهم التي‬ ‫هي �أهداف اجلميع يف ال�شارع اليمني‬ ‫واجلميع �شارك فيها‪.‬‬ ‫ولكن بيت الق�صيد يكمن وراء تقريرنا‬ ‫هذا يف الو�ضع املعي�شي الذي يعاين منه‬ ‫اجلميع حالي ًا يف ظل ا�ستمرار ارتفاع‬ ‫نار الأ�سعار يوم ًا بعد �آخر ‪.‬‬

‫تقرير خا�ص‬ ‫وهن ��ا ن�س� ��أل حكوم ��ة الوفاق‪ :‬م ��ا ال ��ذي �صنعته‬ ‫لفق ��راء اليمن الذي ��ن تهللت وجوهه ��م ا�ستب�شارا‬ ‫مبقدم زمن احلقوق واحلياة الكرمية‪.‬؟!‬ ‫فل�س ��ان حاله ��م يق ��ول‪ :‬ال ننكر الظ ��روف ال�صعبة‬ ‫التي حتملت فيها حكومة الوفاق والرئي�س هادي‬ ‫م�س�ؤولي ��ة �إخ ��راج ووطنن ��ا احلبيب م ��ن �سل�سلة‬ ‫الأزم ��ات التي زج به فيها عتاول ��ة النطح والنطح‬ ‫الآخر �إن �صح التعبري‪.‬‬ ‫فق ��د ا�ستطاع ��ت ه ��ذه احلكومة و�ض ��ع العديد من‬ ‫اخلط ��وات الثابت ��ة يف طري ��ق الع ��ودة ب�سفين ��ة‬ ‫الوط ��ن من خ�ضم املحيط ال�سيا�س ��ي ذي الأمواج‬ ‫املتالطمة �إىل ب ��ر الأمان وهذا ال ينكره �إال جاحد‪،‬‬ ‫فقد �أعادت الدوائر احلكومية �إىل ح�ضرية الدولة‬ ‫وتوجت الكث�ي�ر من املنا�صب العلي ��ا ب�شخ�صيات‬ ‫ملأت الف ��راغ فيها‪ ،‬وعادت بج ��زء كبري من الأمن‬ ‫�إىل رب ��وع الوط ��ن‪،‬وكل تل ��ك اجله ��ود مل�سها فقط‬ ‫املقرب ��ون م ��ن قمم امل ��وج املذك ��ور �آنف� � ًا‪ ،‬لكن من‬ ‫طحنتهم الأم ��واج من عامة ابن ��اء ال�شعب اليمني‬ ‫و�ألقى بهم يف �أعم ��اق حميط ال�سيا�سة يتجرعون‬ ‫اخلوف والقهر واجلوع‪.‬‬ ‫فال يزال فقراء ال�شعب اليمني ينتظرون دورهم‪..‬‬ ‫ينتظرون ن�صيبهم من الدولة املدنية ‪ ..‬ينتظرون‬ ‫ح�صته ��م من احلياة الكرمية التي كثري ًا ما رددتها‬ ‫حكوم ��ة الوفاق يف خطاباتها ووعدت بها‪ ..‬فمتى‬ ‫يح�صل ذلك؟!!‬ ‫وذات ال�س� ��ؤال يوجه ��ه اجلمي ��ع �إىل ث ��وار‬ ‫ال�ساح ��ات‪ :‬متى يح�ص ��ل املواطن الفقري ولو على‬

‫ج ��زء ي�سري من احلياة الكرمي ��ة التي وعدمتوهم‬ ‫به ��ا يف فعالي ��ات ثورتك ��م وقدمت ��م م ��ن �أجله ��ا‬ ‫الأرواح رخي�صة؟‬ ‫�ألي�س ��ت الثورة جاءت م ��ن اجل اجتث ��اث الف�ساد‬ ‫واملف�سدين ومن �أج ��ل ترخي�ص الأ�سعار وتوفري‬ ‫امل ��واد الغذائية ب�أ�سعار متك ��ن الب�سطاء من �أبناء‬ ‫املجتم ��ع اليمني م ��ن �شرائها و�س ��د حاجياتهممن‬ ‫املواد الغذائية واال�ستهالكية؟؟‬ ‫واق ��ع احل ��ال عن ��د اجلمي ��ع ويف مقدمته ��م ثوار‬ ‫ال�ساحات يق ��ول‪ :‬بلى ذلك واجب الثورة والثوار‬ ‫واحلكومة التي عملت على تن�صيبها‪.‬‬ ‫ولذلك ونتيجة للحال الذي يعي�شه ال�سواد الأعظم‬ ‫م ��ن �أبناء ال�شعب اليمني ي�س�أل فقراء اليمن ثوار‬ ‫ال�ساحات‪� :‬أنتم كاف�أمت �أطراف ال�صراع ال�سيا�سي‬ ‫ب�إعطائه ��م دول ��ة وحكوم ��ة وق ��د �أهلك ��وا احلرث‬ ‫والن�سل‪.‬‬ ‫فم ��اذا �ستعطونن ��ا ونح ��ن م ��ن �أحرقتن ��ا �أزم ��ات‬

‫ال�سيا�س ��ة‪ ،‬ولفح ��ت �أج�سادن ��ا ن ��ار الأ�سع ��ار وال‬ ‫زال ��ت؟! مل ��اذا مل ترتاج ��ع الأ�سع ��ار الت ��ي قام ��ت‬ ‫ثورتك ��م م ��ن �أجله ��ا؟!! نح ��و عامني م ��رت ونحن‬ ‫ننتظ ��ر الف ��رج‪ ..‬ازددن ��ا فق ��ر ًا على فقرن ��ا ونحن‬ ‫ن�ستم ��ع �إىل عزف �أنا�شيدكم يف �ساحات الثورة‪..‬‬ ‫فم ��ن لآالف الأطف ��ال الذين ميوت ��ون يومي ًا جراء‬ ‫�س ��وء التغذي ��ة والأمرا�ض؟!! ومن ملئ ��ات الآالف‬ ‫من الأ�س ��ر الفقرية الذي ��ن �أتت ال�شه ��ور العجاف‬ ‫عل ��ى معظم م ��ا لديهم من امل ��واد الغذائي ��ة؟‪ ..‬هل‬ ‫نعال ��ج �أطفالن ��ا ون�شب ��ع جياعنا م ��ن معزوفاتكم‬ ‫الإن�شادية!!‬ ‫بالدنا �أفقر من ال�صومال!!‬ ‫وحت ��ى تك ��ون حكومة الوف ��اق وث ��وار ال�ساحات‬ ‫عل ��ى علم ودراي ��ة فقد �أكدت درا�س ��ة بحثية دولية‬ ‫حديث ��ة �أن اليم ��ن ب�ي�ن �أفق ��ر �س ��ت دول يف العامل‬ ‫يف موارده ��ا الغذائي ��ة يف ظ ��ل ارتف ��اع الأ�سعار‬ ‫املتوا�صل‪.‬‬

‫و�أ�ش ��ارت الدرا�س ��ة �إىل �أن �س ��وء التغذي ��ة‬ ‫والأمرا� ��ض التي يعاين منها نحو ‪�600‬آالف طفل‬ ‫مين ��ي تعك� ��س �أن و�ضع الطفول ��ة يف اليمن �أ�سو�أ‬ ‫من و�ضع الطفولة يف �أفغان�ستان وال�صومال‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ��ت الدرا�سة �أن ثلثي �س ��كان اليمن يعانون‬ ‫م ��ن تده ��ور م�صادره ��م الغذائي ��ة ونف ��اد اجل ��زء‬ ‫الكب�ي�ر منه ��ا نتيجة توق ��ف العم ��ل يف الكثري من‬ ‫القطاع ��ات العامل ��ة يف اليمن ب�سب ��ب ال�صراعات‬ ‫ال�سيا�سي ��ة وث ��ورة االحتجاج ��ات الت ��ي �شهدته ��ا‬ ‫اليمن خالل ال�سنتني املا�ضيتني وال زالت‪.‬‬ ‫الأم ��ر الذي دف ��ع بنحو ‪13‬مليون مين ��ي �إىل خط‬ ‫الفقر‪.‬‬ ‫متوقعة �أن تزداد �أزمة الغذاء يف اليمن حدة خالل‬ ‫الفرتة املقبلة نتيجة ارتفاع �أ�سعار املواد الغذائية‬ ‫الأ�سا�سي ��ة والت ��ي ي�أت ��ي ج ��زء كبري منه ��ا نتيجة‬ ‫غي ��اب القوان�ي�ن الرقابية يف اليمن عل ��ى الأ�سعار‬ ‫التي يتالعب بها التجار وامل�ستوردون خا�صة يف‬ ‫ظ ��ل موجة اجلف ��اف العاملية الت ��ي �ضربت مزارع‬ ‫ال ��ذرة والقم ��ح يف العدي ��د من البل ��دان امل�صدرة‪،‬‬ ‫والتي من �أبرزها الوالي ��ات املتحدة‪� ،‬أكرب م�صدّر‬ ‫للذرة يف العامل‪.‬‬ ‫وح�س ��ب التقارير املحلي ��ة ف�إن �أ�س ��واق العا�صمة‬ ‫�صنع ��اء وبقية مدن حمافظ ��ات اجلمهورية ت�شهد‬ ‫ارتفاع ��ا يف �أ�سعار املواد الغذائية منذ نحو �أربعة‬ ‫�أ�شه ��ر ما�ضي ��ة‪ ،‬ولذلك ت�سود املواطن�ي�ن حالة من‬ ‫عدم القبول ب�أ�سعار ال�سلع الغذائية‪.‬‬ ‫وقد �أرجعت التقارير �أ�سباب ارتفاع �أ�سعار املواد‬ ‫الغذائي ��ة كاحلب ��وب وم�شتقاته ��ا والت ��ي و�صلت‬ ‫�إىل �أك�ث�ر م ��ن ‪ %9‬للقم ��ح و‪ %22‬للدقيق �إىل غياب‬ ‫الرقاب ��ة عل ��ى التج ��ار‪ ،‬و�إىل انخفا� ��ض ميزاني ��ة‬ ‫الأ�س ��ر يف املجتم ��ع اليمن ��ي ب�سب ��ب الأو�ض ��اع‬ ‫ال�سيا�سي ��ة والأمني ��ة املتدهورة‪.‬و�أكدت �أن معظم‬ ‫ال�سلع الغذائية ما ت ��زال فوق �أ�سعارها احلقيقية‪،‬‬ ‫وه ��و م ��ا ي�ؤك ��د ع ��دم قي ��ام ال ��وزارات احلكومية‬ ‫املخت�ص ��ة بدورها يف معاجلة م�شكل ��ة الأ�سعار‪.‬‬ ‫كما �أك ��دت التقاري ��ر �أنال�سك ��ر والأرز وال�سمن قد‬ ‫�شه ��دت ارتفاع� � ًا يف �أ�سعارهاف�سع ��ر ال�سك ��ر �شهد‬ ‫ارتفاع� � ًا مبع ��دل ‪ %13‬و‪ %3‬لل�سمن‪،‬كم ��ا �أ�ضاف ��ت‬ ‫�أن �سل ��ع الزب ��ادي والبي�ض قد ارتفع ��ت �أ�سعارها‬ ‫بن�سب ��ة ‪ %16‬بينم ��ا ارتفع ��ت �أ�سع ��ار اللح ��وم‬ ‫احلم ��راء والبي�ض ��اء و�أ�سع ��ار الدج ��اج بن�س ��ب‬ ‫ترتاوح بني ‪ %14‬و ‪ %25‬على التوايل‪.‬‬


‫العدد ‪ 38‬الأربعاء ‪ 21‬نوفمرب ‪2012‬‬

‫الريا�ضية‬

‫يف بطولة املر�أة لكرة اليد وال�سلة والطائرة‬

‫فتيات عدن يتوجن بك�أ�سي كرة ال�سلة واليد وفتيات‬ ‫الأمانة بك�أ�س الطائرة‬

‫ت�صدر منتخب عدن للفتيات بطولتي‬ ‫ك ��رة ال�سلة واليد فيما ت�صدر منتخب‬ ‫فتي ��ات الأمان ��ة بطولة ك ��رة الطائرة‬ ‫�ضم ��ن مناف�س ��ات ريا�ض ��ة امل ��ر�أة يف‬ ‫بالدن ��ا حي ��ث مت تتوي ��ج منتخب ��ي‬ ‫فتيات عدن لكرة اليد وال�سلة بك�أ�سي‬ ‫البطول ��ة وتربيعهم ��ا يف املراك ��ز‬ ‫الأويل يف حف ��ل نظمه �إحت ��اد اللعبة‬ ‫ي ��وم اجلمعة املا�ضية كم ��ا مت تتويج‬ ‫منتخب فتي ��ات الأمانة بك�أ�س بطولة‬ ‫الطائ ��رة لريا�ضة امل ��ر�أة كما ح�صدت‬ ‫بقي ��ة الف ��رق امليدالي ��ات الذهبي ��ة‬ ‫والف�ضية والربنزية‪.‬‬ ‫فيما حل نادي بلقي� ��س الريا�ضي يف‬ ‫املركز الث ��اين يف بطولة كرة ال�سلة ‪،‬‬ ‫و�أحتل منتخب الأمانة املركز الثالث‪.‬‬ ‫ويف بطول ��ة الي ��د احت ��ل منتخ ��ب‬ ‫الأمانة املركز الثاين ‪ ،‬وجاء منتخب‬ ‫‪ 22‬مايو يف املركز الثالث‪.‬‬

‫ويف بطول ��ة الطائ ��رة ح�ص ��ل عل ��ى‬ ‫منتخ ��ب ع ��دن عل ��ى املرك ��ز الث ��اين‬

‫ومنتخ ��ب احلدي ��دة عل ��ى املرك ��ز‬ ‫الثالث‪.‬‬

‫ك ��رم االحت ��اد العرب ��ي لل�صحاف ��ة الريا�ضي ��ة الزميل وال�صحف ��ي الإعالم ��ي الريا�ضي‬ ‫اليمن ��ي عبدالل ��ه ال�صعف ��اين بو�س ��ام االحت ��اد العربي للعط ��اء �ضمن تك ��رمي عدد من‬ ‫ال�صحفي�ي�ن الريا�ضيني العرب الذي ��ن �أثروا ال�صحافة الريا�ضي ��ة ب�إجنازاتهم وعملهم‬ ‫ال ��د�ؤوب خلدمة الريا�ضة العربي ��ة‪ ..‬جاء ذلك يف االحتفال ال ��ذي نظمه االحتاد �أم�س‬ ‫الأول يف فل�سطني املحتلة‪.‬‬

‫�أ‬ ‫خبا‬ ‫ر الن‬ ‫جو‬ ‫م ال‬ ‫عرب‬ ‫�شرف حمفوظ هداف اليمن‬

‫يحررها‪� :‬أحمد املحفلي‬

‫(الزلط) ت�ؤجل املو�سم الكروي و ك�أ�س الرئي�س‬

‫يف ظاهرة غريب ��ة �أفادت م�صادر‬ ‫م�ؤك ��دة للهوي ��ة الريا�ضي ��ة �أن‬ ‫ت�أجي ��ل املو�سم الك ��روي اجلديد‬ ‫‪2013-2012‬م لل ��دوري املحلي‬ ‫ق ��د جاء نتيج ��ة خالف ح ��اد بني‬ ‫اجله ��ات املعني ��ة يف وزارة‬ ‫ال�شباب وب�ي�ن الإحتاد العام على‬ ‫�أث ��ر ت�أخ ��ر املخ�ص�ص ��ات املالي ��ة‬ ‫املر�صودة لتلك البطولة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ��ت امل�ص ��ادر �أن ت�أجي ��ل‬ ‫موعد املباراة النهائية يف بطولة‬ ‫كا� ��س الرئي� ��س ب�ي�ن الفريق�ي�ن‬ ‫الفائزين طليعة و�أهلي تعز و�إىل‬ ‫اجل غري م�سمى ق ��د جاءت اي�ض ًا‬

‫نتيج ��ة ل ��ذات ال�سب ��ب وال زال ��ت‬ ‫اجله ��ود املبذولة م قب ��ل املعنيني‬ ‫حلل هذا الإ�شكال يراوح مكانه ‪.‬‬

‫ت�صدر �سمعون وامليناء دوري الثالثة‬ ‫بثالث نقاط لكل منهما‬

‫تكرمي الزميل ال�صعفاين بو�سام ال�صحافة العربية الريا�ضية‬

‫الكابنت �شرف حمفوظ ولديف ‪ 20‬يوليو‬ ‫‪1966‬م من �أ�سرة متوا�ضعة يف املعال‪،‬‬ ‫ع�شق كرة القدم منذ ال�صغر‪ ،‬حيث‬ ‫بد�أ م�شواره معها يف حرا�سة املرمى‪ ،‬ثم‬ ‫انتقل �إىل �صفوف الهجوم يف املنتخبات‬ ‫ال�صغرية يف املعال عدن الذي بزغ‬ ‫جنمه فيه حتى �أعجب به الكثريون ويف‬ ‫مقدمتهم الكابنت علي حم�سن املري�سي‪،‬‬ ‫الذي �أهداه بدلة ريا�ضية وحذاء ريا�ضيا‬ ‫تقديرا ملوهبته الفذة‪ ،‬وتنب�أ له ب�أنه‬ ‫�سي�صبح العبا كبريا وهدافا ماهرا‬ ‫ي�سجل الأهداف بقدميه ور�أ�سه‪.‬‬ ‫ح�صل على البكالوريو�س من كلية‬ ‫االقت�صاد جامعة عدن‪ ،‬وله م�شوار كروي‬ ‫طويل مع كرة القدم ا�ستمر نحو‪24‬‬ ‫عاما‪،‬حيث بد�أ هذا امل�شوار بالتحاقه‬ ‫بفريق نا�شئة التالل حتت قيادة املدرب‬ ‫الكابنت خالد عبداهلل قا�سم يف عام‬ ‫‪1982‬م‪ ،‬حيث حمل فريقه �إىل ت�صدر‬ ‫دوري النا�شئني �ضمن املجموعه التي‬ ‫لعب فريقه فيها والتي �ضمت حينها فرق‬ ‫التالل والوحدة واجلي�ش وال�شرارة‪،‬حيث‬ ‫ت�أهل �إىل الدور ن�صف النهائي‪ ،‬لي�صعد‬ ‫�إىل فريق ال�شباب يف املو�سم الذي يليه‪،‬‬ ‫فيما خدمته ظروف املنتخب الوطني‬ ‫يف �أن يجد موقعا له يف الفريق الأول‬ ‫لنادي التالل �ضمن �شياطني القلعة‬ ‫احلمراء عندما �أقر مدرب الفريق الأول‬ ‫الكابنت �سعيد حممد دعالة ت�صعيد‬ ‫ت�سعة من الالعبني ال�شباب والنا�شئني‬ ‫لتغطية النق�ص الذي تركه العبو النادي‬ ‫امل�شاركون �ضمن املنتخب الوطني‪ ،‬فكان‬ ‫مو�سم ‪ 84/85‬نقطة االنطالقة الواثقة‬ ‫ل�شرف حمفوظ نحو عامل النجومية‪.‬‬ ‫فقد ا�ستطاع كذلك �أن يجد لنف�سه‬ ‫طريقا �سالكا نحو املنتخبات الوطنية‬ ‫منذ عام ‪1984‬م حني اختري من قبل‬ ‫الكابنت عبداهلل علي خوباين �ضمن ‪56‬‬ ‫العبا ملنتخب النا�شئني ليندرج �ضمن‬ ‫�صفوف املنتخبات‪ ،‬وظل على مدى ‪16‬‬ ‫عاما العبا �أ�سا�سيا فيها رغم �أنه خرج‬ ‫من مباراة املنتخب االوىل �أمام املنتخب‬ ‫القطري حمموال على نقالة‪..‬‬ ‫وعقب حتقيق الوحدة اليمنية يف ‪ 22‬مايو‬ ‫‪1990‬م كان �شرف واحدا من ت�شكيلة‬ ‫�أول منتخب ميني يولد يف ظل اجلمهورية‬ ‫اليمنية بقيادة املدرب الربازيلي �أحمد‬ ‫لو�سيانو حيث ي�سجل �شرف �أول �أهداف‬ ‫هذا املنتخب يف مرمى املنتخب املاليزي‬ ‫والذي يعترب�أغلى �أهدافه �إىل جانب‬ ‫هدف التالل الذي �سجله يف مرمى‬ ‫الرفاع الغربي البحريني عام ‪1992‬م‬ ‫والذي حمل التالل �إىل الدور الثاين‬ ‫لبطولة الأندية الآ�سيوية �أبطال الدوري‪.‬‬ ‫�سجل �شرف حمفوظ نحو (‪ )121‬هدفا‬ ‫يف م�شواره يف مناف�سات الدوري العام‪،‬‬ ‫و(‪ )12‬هدفا يف م�شواره يف بطوالت‬ ‫الك�أ�س ب�إجمايل (‪ )133‬هدفا‪ ،‬منها‬ ‫(‪ )43‬هدفا قبل الوحدة و(‪ )90‬هدفا‬ ‫بعد الوحدة‪ ،‬ليحتل املرتبة االوىل‬ ‫يف قائمة هدايف التالل‪ ..‬اعتزل يف‬ ‫‪2004/2005‬م ‪..‬‬

‫ويف �سي ��اق مت�ص ��ل انطلق ��ت �أم� ��س‬ ‫الأول بقاع ��ة بالت ��ر للم�ؤمت ��رات‬ ‫باالحت ��اد الع ��ام لكرة الق ��دم فعاليات‬ ‫ال ��دورة التدريبي ��ة للفتي ��ات الت ��ي‬ ‫ينظمها احت ��اد كرة الق ��دم بالتن�سيق‬ ‫م ��ع االحت ��اد الع ��ام لريا�ض ��ة امل ��ر�أة‬ ‫والت ��ي ت�ستمر خ�ل�ال الف�ت�رة (‪- 17‬‬ ‫‪ )21‬نوفمرب اجلاري مب�شاركة (‪)29‬‬ ‫من خريجات كلية الرتبية الريا�ضية‬ ‫يف خمتلف حمافظات اجلمهورية‪..‬‬

‫‪11‬‬

‫توا�صل ��ت �أم� ��س االول فعالي ��ات جتم ��ع ع ��دن دوري‬ ‫الدرج ��ة الثالث ��ة (ابط ��ال املحافظ ��ات) بع ��دن حي ��ث‬ ‫ج ��رت ثالث مواجه ��ات كروية جمع ��ت الأوىل فريقي‬ ‫القاد�سي ��ة و�سمعون على ملعب نادي �شم�سان باملعال‪،‬‬ ‫فيما جمع ��ت الثانية فريقي امليناء و�شباب عب�س على‬ ‫ملعب نادي املن�صورة‪ ،‬كما كانت املواجهة الثالثة بني‬ ‫فريقيوح ��دة عمران و�شقرة على ملع ��ب نادي الن�صر‬ ‫بدار �سعد‪.‬‬ ‫وخ�ل�ال هذه املع ��ارك الكروية ت�صدر فري ��ق �سمعون‬

‫جتم ��ع عدن لدوري الدرجة الثالثة لكرة القدم (�أبطال‬ ‫املحافظ ��ات) بف ��وزه على فري ��ق القاد�سي ��ة ‪ 3/6‬فيما‬ ‫تعادل فريقا امليناء و�شباب عب�س بدون �أهداف‪ ،‬بينما‬ ‫فازفريق �شقرة على وحدة عمران ‪.1-6‬‬ ‫وقد �أ�سفرت تلك الفعالي ��ات الكروية عن ت�صدر فريق‬ ‫املين ��اء جتمع ع ��دن بر�صيد ث�ل�اث نقاط‪ ،‬يلي ��ه فريقا‬ ‫�سمع ��ون ووح ��دة عم ��ران بنف� ��س الر�صيد ث ��م �شفرة‬ ‫و�شباب عب�س والقاد�سية‪..‬‬

‫�شباب ورجال امل�صارعةي�ستعدون للم�شاركة يف بطولة العرب‬

‫ذك ��رت م�ص ��ادر ريا�ضي ��ة للهوية‬ ‫الريا�ضي ��ة �أن منتخب ��ا ال�شب ��اب‬ ‫والرج ��ال للم�صارع ��ة احل ��رة‬ ‫والروماني ��ة يف بالدن ��ا دخل ��وا‬ ‫�ضمن برنامج تدريب ��ي ا�ستعدادا‬ ‫للم�شاركة يف بطولتي�شبابالعرب‬ ‫الت ��ي �ستق ��ام باململك ��ة الأردني ��ة‬ ‫الها�شمي ��ة خ�ل�ال الف�ت�رة ‪-3‬‬ ‫‪2013/4/8‬م م ��ن الع ��ام الق ��ادم‬ ‫وبطول ��ة الع ��رب للرج ��ال الت ��ي‬ ‫تق ��ام بدول ��ة قط ��ر خ�ل�ال الف�ت�رة‬ ‫‪2013/6/4-1‬م من نف�س العام‪،‬‬ ‫مو�ضح ��ة �أن منتخب ��ا ال�شب ��اب‬ ‫والرج ��ال دخ�ل�ا يف مع�سك ��ر‬ ‫تدريبيداخل ��ي باملرك ��ز الوطن ��ي‬ ‫للم�صارع ��ة ب�صنعاء حت ��ت قيادة‬ ‫املدرب العراقي ثابت نعمان‪.‬‬ ‫متوقع ��ة �أن يلي املع�سكر الداخلي‬ ‫مع�سك ��ر خارجي �سيت ��م الرتتيب‬ ‫ل ��ه من قب ��ل االحت ��اد الع ��ام للعبة‬ ‫الحق� � ًا‪� ،‬إم ��ا �أن يك ��ون يف العراق‬ ‫�أو القاهرة‪.‬‬ ‫يذك ��ر �أن بالدن ��ا �ست�ش ��ارك يف‬ ‫بطول ��ة �شب ��اب الع ��رب بثماني ��ة‬ ‫�أوزان ه ��ي (‪-66 -06 -55-50‬‬ ‫‪ 210-96 -84 -74‬كج ��م)‪.‬‬ ‫فيما�ست�ش ��ارك بالدن ��ا ب�سبع ��ة‬ ‫�أوزان يف بطول ��ة الرج ��ال‬ ‫للم�صارع ��ة احل ��رة والروماني ��ة‬ ‫وهي (‪,84,96 ,66,74 , 60 ,55‬‬ ‫‪ 210‬كجم)‪..‬‬

‫الدوري اال�سباين‬

‫اتليتيكو يقرتب من‬ ‫الرب�شة بفوزه الثمني‬ ‫على غرناطة‬

‫حق ��ق فري ��ق اتليتيكو مدري ��د �صاح ��ب املركز‬ ‫الث ��اين يف ال ��دوري اال�سب ��اين املمتازف ��وز ًا‬ ‫ثمين� � ًا عل ��ى فري ��ق غرناطةبه ��دف دون رد يف‬ ‫املب ��اراة التي جمعت بينهم ��ا �أم�س الأول الأمر‬ ‫الذي مكنه من تقلي�ص الفارق بينه وبني فريق‬ ‫بر�شلونة املت�صدر �إىل ثالث نقاط ‪.‬‬ ‫و�ضم ��ن هذا الدوري ميل ��ك بر�شلونة ‪ 34‬نقطة‬ ‫م ��ن ‪ 12‬مباراة بعد فوزه ‪ 1-3‬على �ضيفه ريال‬ ‫�سرق�سطة يف مواجهة ال�سبت املن�صرم‪.‬‬ ‫وميتلك فريق اتليتيكو ‪ 31‬نقطة من ‪ 12‬مباراة‬ ‫وهو رقم قيا�سي للنادي ‪.‬‬ ‫فيم ��ا ي�أتي ريال مدريد حام ��ل اللقب يف املركز‬ ‫الثال ��ث بر�صيد ‪ 26‬نقطة بعد ف ��وزه ‪ 1-5‬على‬ ‫اتليتيك بيلباو يف مباراة ال�سبت املن�صرم‬

‫ا�ستعدادا للم�شاركة يف بطولة غرب �آ�سياالـ‪7‬‬

‫منتخبنا الوطني يع�سكر يف قاهرة املعز‬

‫�أك��دت م�ص��ادر يف احت��اد الق��دم‬ ‫للهوي��ة الريا�ض��ية �أن املنتخ��ب‬ ‫الوطن��ي الأول لك��رة القدم ب��د�أ �أم�س‬ ‫الأول مع�س��كره التدريب��ي اخلارجي‬ ‫يف العا�ص��مة امل�رصي��ة القاه��رة‬ ‫حتت قيادة امل��درب البلجيكي (توم‬ ‫�س��ينتفيت) ا�س��تعداداً للم�ش��اركة يف‬ ‫بطول��ة غ��رب �آ�س��يا ال�س��ابعة املقرر‬ ‫�إقامته��ا يف الكوي��ت خ�لال الف�ترة‬ ‫(‪ )20-8‬دي�س��مرب املقبل مب�ش��اركة‬ ‫(‪ )11‬منتخب ًا هي (اليمن ‪ ،‬ال�سعودية‬ ‫‪ ،‬العراق ‪ ،‬الكويت ‪ ,‬الأردن ‪ ،‬البحرين‬ ‫‪� ،‬س��وريا ‪ُ ،‬عمان ‪ ،‬فل�س��طني ‪ ،‬لبنان ‪،‬‬ ‫�إيران)‪.‬‬ ‫م�ض��يفة �أن منتخبن��ا الوطني الأول‬ ‫�س��يجري �ض��من مع�س��كره التدريبي‬

‫ال��ذي ي�س��تمر نح��و �أ�س��بوعني �أرب��ع‬ ‫مباريات جتريبية �أمام فرق الزمالك‬ ‫و�أنبي واملقاولون واملقا�صة‪.‬‬ ‫م�ش��اركة منتخبن��ا يف هذه البطولة‬ ‫�سي�ش��كل حمطة هام��ة وقوية متكنه‬ ‫من اال�س��تعداد اجليد للم�ش��اركة يف‬ ‫بطولة خليج��ي ‪ 21‬املق��رر �إقامتها‬ ‫يف مملكة البحرين خالل الفرتة (‪-5‬‬ ‫‪ )18‬يناير من العام املقبل ‪2013‬م‪.‬‬ ‫يذك��ر �أن��ه ونتيج��ة لع��دم جت��اوب‬ ‫ال�س��فارة الهندي��ة ب�ص��نعاء يف‬ ‫من��ح الت�أ�ش�يرات لبعث��ة املنتخ��ب‬ ‫الوطنيفقدتعذر عليه خو�ض املباراة‬ ‫التجريبي��ة �أم��ام املنتخ��ب الهن��دي‬ ‫التي كان��ت مقررة ي��وم ‪ 14‬نوفمرب‬ ‫اجلاري يف الهند‪...‬‬

‫�أ�صحاب الع�ضالت يف تعز يطالبون الوزير‬ ‫الإرياين رد اعتبارهم‬

‫ع�ب�ر ع ��دد من العبي منتخب بن ��اء الأج�س ��ام يف حمافظة تعز ع ��ن ا�ستنكارهم ال�شديد‬ ‫لالتهام ��ات التي قالوا يف ر�سالة وجهوها �إىل وزير ال�شباب والريا�ضة معمر ِالإرياين‬ ‫�أن زمالءه ��م الذين مثلوا منتخبنا الوطني لبن ��اء الأج�سام يف املغرب تعر�ضوا لها من‬ ‫قب ��ل رئي� ��س االحتاد دون وجه ح ��ق مطالبني وزارة ال�شباب بفت ��ح حتقيق من�صف يف‬ ‫ه ��ذا الإ�شكالورد اعتبارهم ب�صول ��ة عاجلة م�ؤكدين �أن تلك االتهامات باطلة وال �أ�سا�س‬ ‫لها من ال�صحة‪..‬‬

‫ك�أ�س العامل لبطولة ال�صاالت‬

‫الربازيل تتوج بك�أ�س العامل لبطولة ال�صاالت‬ ‫ت ��وج منتخ ��ب الربازي ��ل للك ��رة‬ ‫اخلما�سية داخ ��ل ال�صاالت بك�أ�س‬ ‫الع ��امل للبطول ��ة و للم ��رة الثانية‬ ‫عل ��ى الت ��وايل عق ��ب ف ��وزه عل ��ى‬ ‫نظ�ي�ره الأ�سباين بثالث ��ة �أهداف‬ ‫مقاب ��ل هدف�ي�ن يف اللق ��اء النهائي‬ ‫ال ��ذي �أقي ��م بينهمام�س ��اء ال�سبت‬ ‫املن�ص ��رم يف خت ��ام البطولة التي‬ ‫ا�ست�ضافتها تايالند‪.‬‬ ‫وحق ��ق راق�ص ��و ال�سامب ��ا اللق ��ب‬ ‫للم ��رة اخلام�س ��ة يف تاريخهم من‬ ‫�أ�ص ��ل �سب ��ع ن�س ��خ من ��ذ الن�سخ ��ة‬ ‫الأوىل الت ��ي اقيمت ع ��ام ‪1989‬م‬ ‫يف هولندا‪...‬‬

‫م�ش�ي�رة �أن ه ��ذا الت�أجي ��ل ق ��د‬ ‫قوبل بوج ��ه �سخط وا�سعة عمت‬ ‫كاف ��ة الأطي ��اف الريا�ضي ��ة وكان‬ ‫رئي� ��س الإحتاد الع ��ام لكرة القدم‬ ‫ال�شي ��خ‪ /‬احم ��د �صال ��ح العي�سى‬ ‫قد عرب ع ��ن �إنزعاجه ال�شديد من‬ ‫ع ��دم متكن االحتاد م ��ن البدء يف‬ ‫املو�سم الك ��روي اجلديد ‪-2012‬‬ ‫‪2013‬يف املواعي ��د الت ��ي �سب ��ق‬ ‫و�أن حدده ��ا االحت ��اد و�أعلنه ��ا‬ ‫يف امل�ؤمت ��ر ال�صحف ��ي اخلا� ��ص‬ ‫بتوقي ��ع عق ��د م ��درب املنتخ ��ب‬ ‫الأول ب�سب ��ب ماه ��و حا�ص ��ل من‬ ‫خ�ل�اف ب�ي�ن ال ��وزارة والأندي ��ة‬ ‫ح ��ول املخ�ص�صات املالية والدعم‬ ‫احلكومي ال�سنوي والتي تطالب‬ ‫الأندي ��ة برفعها وه ��و الأمر الذي‬ ‫ي�ض ��ع االحت ��اد �أم ��ام م�شكل ��ة‬ ‫عوي�صة خا�ص ��ة بتثبيت مو�سمه‬ ‫الك ��روي ومواعي ��د البط ��والت‬ ‫وينعك� ��س ب�ص ��ورة �سلبي ��ة على‬ ‫تطوير الأداء الفنيللأندية‪.‬‬ ‫منوه ��ا يف ت�صري ��ح ل ��ه ب� ��أن‬ ‫االحت ��اد �أ�ضط ��ر �إىل �أن ي�ؤج ��ل‬ ‫انط�ل�اق دوري الدرج ��ة الأوىل‬ ‫ال ��ذي كان مق ��رر ًا �أن يبد�أ يوم غد‬ ‫اخلمي� ��س ‪ 22‬نوفم�ب�ر ‪2012‬م‬ ‫وكذل ��ك دوري الدرج ��ة الثاني ��ة‬ ‫ال ��ذي كان مق ��رر ًا �أن ينطلق يوم‬ ‫اخلمي� ��س املواف ��ق ‪ 6‬دي�سم�ب�ر‬ ‫‪2012‬م القادم‪.‬‬

‫الدوري املغاربي‪ :‬الرجاء البي�ضاوي يتوج‬ ‫بك�أ�س املغرب لكرة القدم للمرة الـ‪7‬‬

‫ت ��وج فريق الرجاء البي�ض ��اوي بلقب م�سابقة ك�أ�س املغ ��رب لكرة القدم‬ ‫ملو�س ��م ‪� 2012-2011‬إثر فوزه على فريق اجلي� ��ش امللكي يف املباراة‬ ‫النهائي ��ة التي جمع ��ت بينهما م�س ��اء �أم� ��س الأول بالعا�صم ��ة املغربية‬ ‫الرباط ‪.‬‬ ‫حيث ج ��اء فوز الرج ��اء البي�ض ��اوي بال�ضربات الرتجيحي ��ة ‪ 4-5‬بعد‬ ‫انته ��اء الوقت القانوين للمب ��اراة بالتعادل بدون �أه ��داف وبعد انتهاء‬ ‫ال�شوطني الإ�ضافيني �أي�ضا بدون �أهداف‪.‬‬ ‫يذكر �أن الرجاء البي�ض ��اوي يفوز بهذا اللقب للمرة ال�سابعةالأمر الذي‬ ‫حرم فريق اجلي�ش امللكي من الظفر بهذا اللقب للمرة الثانية ع�شرة‪.‬‬

‫نهائي ك�أ�س �آ�سيا لل�شباب‪ :‬كوريا اجلنوبية‬ ‫تخطف ك�أ�س �آ�سيا من العراق ب�صعوبة‬

‫ا�ستط ��اع منتخ ��ب كروي ��ا اجلنوبي ��ة لل�شب ��اب التغل ��ب ب�صعوب ��ة على‬ ‫منتخ ��ب الع ��راق لل�شباب يف املب ��اراة التي جمعت بينهم ��ا �أم�س الأول‬ ‫عل ��ى ا�ستاد نادي الإم ��ارات بر�أ�س اخليمة ب ��ركالت الرتجيح ‪ 1-4‬بعد‬ ‫�أن انته ��ت املب ��اراة بينهما بالتعادل ‪ 1-1‬يف نهائ ��ي ك�أ�س �آ�سيا لل�شباب‬ ‫لكرة القدم‬ ‫حي ��ث كان العراق على و�شك �إحراز اللقب للم ��رة ال�ساد�سة بعدما تقدم‬ ‫بهدفه الوحيد يف الدقيقة ‪35‬من زمن ال�شوط الأول‪.‬‬

‫الدوري الإيطايل‪ :‬بولونيا يفوز على‬ ‫بالريمو بعد مواجهة �ساخنة‪:‬‬

‫متك ��ن منتخب بولونيا من الفوز ب�صعوبة على �ضيفه منتخب بالريمو‬ ‫يف املعركة الكروية التي جمعت بينهما م�ساء �أم�س الأول �ضمن دوري‬ ‫الدرجة الأوىل الإيطايل لكرة القدم‪ ،‬حيث تغلب عليه بـ ‪ 3‬دون مقابل‪.‬‬ ‫فيما تعادل فريق انرتميالن �صاحب املركز الثاين يف الدوري الإيطايل‬ ‫م ��ع �ضيف ��ه فريق كالياري بنتيج ��ة ‪ 2-2‬يف املباراة الت ��ي جرت بينهما‬ ‫يف نف�س الليلة‪.‬‬ ‫فيم ��ا خ�س ��ر فري ��ق بي�س ��كارا يف املواجهة الت ��ي جمعته بفري ��ق �سيينا‬ ‫بنتيجة ‪1‬دون مقابل ل�صالح �سيينا‪.‬‬ ‫ويف ه ��ذا ال ��دوري حق ��ق فري ��ق فيورنتينا ف ��وز ًا م�ستحق ًا عل ��ى فريق‬ ‫اتالنت ��ا ‪1-4‬يف املب ��اراة الأخرية التي جرت بينهم ��ا لي�صعد �إىل املركز‬ ‫الثالث‪.‬‬

‫الدوري الفرن�سي‪� :‬أولبيك ليون يت�صدر‬ ‫الدوري بفوزه ال�ساحق على �ستادران�س‬

‫ترب ��ع فريق اوملبيك لي ��ون على قمة دوري الدرج ��ة الأوىل يف الدوري‬ ‫الفرن�س ��ي لكرة القدم �إث ��ر فوزه ال�ساحق الذي حقق ��ه على �ضيفه فريق‬ ‫�ست ��اد ران� ��س يف املباراة الت ��ي جمعت بينهما الليل ��ة املا�ضية وبنتيجة‬ ‫‪3‬دون رد‪.‬‬ ‫لريف ��ع ر�صي ��ده �إىل ‪ 25‬نقطة متقدم ��ا بنقطة واحدة عل ��ى بوردو الذي‬ ‫تقدم للمركز الثاين بعد فوزه ‪�-1‬صفر على اوملبيك مر�سيليا‪.‬‬ ‫فيم ��ا يحتل مر�سيليا املركز الراب ��ع وله ‪ 23‬نقطة بالت�ساوي مع باري�س‬ ‫�س ��ان جريم ��ان ال ��ذي خ�س ��ر ‪ 1-2‬ام ��ام �ستاد ري ��ن يف مب ��اراة ال�سبت‬ ‫املن�صرم‪.‬‬ ‫و�ضم ��ن الدوري الفرن�سي تغل ��ب فريق ني�س على �ضيف ��ه فريق تولوز‬ ‫به ��دف دون مقاب ��ل ليتق ��دم للمرك ��ز ‪ 11‬بر�صيد ‪ 16‬نقط ��ة بفارق ثالث‬ ‫نق ��اط وراء تولوز �صاحب املرك ��ز التا�سع والذي خ�س ��ر للمرة الرابعة‬ ‫على التوايل يف كافة امل�سابقات التي ي�شارك فيها الفريق‪..............‬‬


‫الزياين جمدداً يف اليمن‬ ‫�أ�سبوعية ‪ -‬م�ستقلة ‪� -‬شاملة‬

‫العدد ‪38‬‬ ‫الأربعاء ‪ 6‬حمرم ‪ 1433‬املوافق ‪ 21‬نوفمرب ‪2012‬‬

‫قبسات ‪facebook‬‬ ‫اخليواين‬ ‫عبد الكرمي‬ ‫‏‬ ‫�أدين و�أ�ش���جب ‪,‬و�أندد ‪,,‬الفرق بيني وبني اي دوله عربيه‬ ‫ك�ب�رى ‪,‬ما�أ�س���هل ال�ش���جب والتندي���د ‪�,‬أنه العل���ف الذي‬ ‫قدمته الأنظمه ل�شعوبها ع�شرات ال�سنني ‪.‬‬ ‫�صربي الدرواين‬ ‫غزة بني الأم�س واليوم‬ ‫يف اعتداءات العدو ال�صهيوين على غزة عام ‪ 2008‬كان‬ ‫هناك ردة فعل قوية‪ ،‬حيث كانت ال�ش���وارع العربية تغلي‪،‬‬ ‫منادية لن�ص���رة غزة و�إ�س���قاط الأنظم���ة العميلة‪ ،‬ور�أينا‬ ‫امل�س�ي�رات والأ�ش���رطة والأنا�ش���يد احلما�س���ية‪ ،..‬خا�صة‬ ‫االخوان امل�سلمني والذين كان حما�سهم عايل جد ًا‪!!....‬‬ ‫�أم���ا اليوم ويف اعتداءات ‪ 2012‬وال���ذي �أتى بعد الثورات‬ ‫العربية امل�ؤمل فيها‪ ،‬وو�ص���ول اجلماعات الإ�سالمية �إىل‬ ‫ال�س���لطة‪ ..‬لكنا نالحظ �أن ال�ش���ارع العرب���ي يظهر وك�أن‬ ‫اعت���داءات ال�ص���هاينة عل���ى �إخواننا يف غزة قد �أ�ص���بح‬ ‫�ش���يء عادي‪ ،‬وطبيعي‪ ،‬مربرين ذل���ك بقولهم‪(:‬ما باليد‬ ‫حيله) وهذا ما �ص���رح به رئي����س الوزراء القطري بقوله‪:‬‬ ‫نحن ال ن�ستطيع �أن نعمل �شيء‪ ،‬وال ن�ستطيع �أن ن�صدر �أي‬ ‫قرار‪ !!...‬ولهذا ف�أكرث �ش���يء ي�ستطيعه العربان‪ :‬هو وقف‬ ‫االعتداء وعفا اهلل عما �سلف‪.‬‬ ‫�سامية الأغربي‬ ‫ال�ش���قيقة الكربى ت�ش���عل فنت يف دول عربية يفرت�ض انها‬ ‫�ش���قيقة لها! دم���رت والزالت امن واقت�ص���اد اليمن‪ ,‬ويف‬ ‫�س���وريا ت�صب الزيت على النار وت�ش���علها حربا‪ ,‬وت�سحق‬ ‫املعار�ض�ي�ن يف البحري���ن ‪ .‬ام���ا الج���ل عيون ال�ص���هيانة‬ ‫ليذب���ح الفل�س���طينيون‪ ,‬لتح���رق غ���زة‪ ,‬ليقت���ل االطف���ل‬ ‫والن�ساء وال�شباب وال�شيوخ‪ ,‬ولتكن التهدئة يف غزة!‬ ‫يو�سف فايع‏‬ ‫يعجبني اال�ص�ل�احيني ملا يقلوا لي�ش احلوثيني ماي�سريوا‬ ‫غ���زه يحرروه���ا؟!! (وين �ش���مال اليمن واي���ن غزه واين‬ ‫ا�سرائيل ‪ )..‬اين قطر واين م�صر واين تركيا ؟ هذه هي‬ ‫ال���دول املجاوره لغزه؟ اين اجلامعه العربيه واين �ص���ناع‬ ‫القرار؟! احلوثيني م�ش هم ا�صحاب القرار وال يف يدهم‬ ‫التحرك بوجود ال �س���لول ودول اخلليج �صهاينة العرب‪..‬‬ ‫اعقلوا كربوا عقولكم‪.‬‬

‫بقلم ‏نبيل �سبيع‏‬

‫ق���ال �أم�ي�ن عام جمل����س التع���اون اخلليجي‬ ‫عبداللطي���ف الزي���اين لوكال���ة «�س���ب�أ» �إث���ر‬ ‫و�ص���وله �إىل �ص���نعاء م�س���اء �أم����س‪« :‬نح���ن‬ ‫�س���عداء مب���ا مت حتقيق���ه م���ن املب���ادرة‬ ‫اخلليجي���ة حتى الآن»‪ .‬و�أ�ض���اف‪�« :‬أ�ض���حت‬ ‫اليمن منوذجا �س���ادت فيه احلكمة اليمانية‬ ‫مبعاجلته���ا كاف���ة الأم���ور يف �أط���ار علم���ي‬ ‫منهج���ي يهدف �إىل حتقيق الأف�ض���ل لليمن‬ ‫ال�شقيق»‪.‬‬ ‫لكن كالمه هذا يدفعنا �إىل ال�س�ؤال الذي مل‬ ‫تطرحه عليه وكالة �سب�أ‪:‬‬ ‫�إذا كانت مبادرتكم والأمور كلها يف «اليمن‬ ‫ال�ش���قيق» ت�س�ي�ر على ه���ذا النحو املب�ش���ر‪،‬‬ ‫وبه���ذا الق���در م���ن الر�ش���اقة وال�س���عادة يا‬ ‫دكت���ور عبداللطي���ف‪َ ،‬ل ْي�ش ِجيـت؟ ع�ش���ــان‬ ‫ت�س���تمتع ب�إجازت���ك ال�ش���توية يف «اليم���ن‬ ‫ال�شقيق»؟!‬

‫يب���دو �أن زي���ارة الزي���اين احلالي���ة ت�أت���ي‬ ‫يف �إط���ار مهم���ة خمتلف���ة ع���ن كل زيارات���ه‬ ‫ال�س�����ابقة‪ .‬وفقا لكالمه‪ ،‬يب���دو �أنه �أتى هذه‬ ‫املرة ب�صفة م�صور فوتغرايف ترتكز �أجندته‬ ‫على �إلتقاط ال�ص���ور الرتويجي���ة ملا حققته‬ ‫املبادرة اخلليجية من �إجنازات �إ�ضافة �إىل‬ ‫ت�صوير طرق «احلكمة اليمانية» يف معاجلة‬ ‫«كاف���ة الأمور يف �إطار علمي منهجي يهدف‬ ‫�إىل حتقيق الأف�ضل لليمن ال�شقيق»‪.‬‬ ‫«يف �إطار علم���ي منهجي يهدف �إىل حتقيق‬ ‫الأف�ض���ل لليمن ال�ش���قيق» يا دكتور �أم «�إىل‬ ‫حتقيق الأف�ض���ل لل�س���عودية ال�ش���قيقة»؟ مل‬ ‫ته���دف كل زياراتك ال�س���ابقة ط���وال العام‬ ‫‪� 2011‬إىل حتقي���ق الأف�ض���ل للبل���د الأول بل‬ ‫ع���ززت نفوذ الأخري وقب�ض���ته عل���ى الأول!‬ ‫ونخ�ش���ى �أن تكون زيارتك هذه بداية ف�صل‬ ‫جديد من التعرث الإرادي للمرحلة الإنتقالية‬ ‫يف اليم���ن بع���د �أن �أدخل���ت م�س����ألة التوقيع‬ ‫وحده على مبادرتكم اليمن بلدا و�ش���عبا يف‬ ‫عام من التعرث والت�أزم وا َمل ْـطـ َم َـطـ ـ ـ ــة‪.‬‬

‫ملتقى افهم ال�شبابي يناق�ش االنفالت االمني‬ ‫�أق���ام ملتق���ى ال�ش���باب الثق���ايف‬ ‫(افه���م) حلق���ة نقا�ش���ية االثن�ي�ن‬ ‫املا�ض���ي بالعا�ص���مة �ص���نعاء ح���ول‬ ‫االنفالت االمني احلا�صل يف اليمن‬ ‫وما ينتج عنه من خماطر تهدد امن‬ ‫وا�ستقرار املواطن واقالق ال�سكينة‬

‫العامة وعرقلة احلوار الوطني‪.‬‬ ‫وناق�ش���ت احللقة الت���ي كانت حتت‬ ‫عن���وان "االنف�ل�ات االمن���ي" جملة‬ ‫م���ن املح���اور املتعلق���ة باجلوان���ب‬ ‫االمني���ة وامل�س���تفيدين م���ن ه���ذا‬ ‫االنفالت واحللول واملقرتحات التي‬

‫قد ت�س���هم يف حل هذه املع�ضلة التي‬ ‫تعي�شها اليمن‪.‬‬ ‫ه���ذا وق���د ح�ض���ر ه���ذه احللق���ة‬ ‫ع���دد م���ن املفكري���ن ال�سيا�س���يني‬ ‫و�شخ�ص���يات ونا�ش���طني مدني�ي�ن‬ ‫وحقوقيني ومنظمات و�صحفيني‪.‬‬

‫ال�سعودية انتهاكات م�ستمرة لليمنيني‬

‫اعتقلت ال�سلطات ال�سعودية عامال‬ ‫ميني���ا وهو م�ض���رج بدمائ���ه جراء‬ ‫طعنة ب�س���كنية �س���عودي �أفرج عنه‬ ‫بعد اعتقال امل�ص���اب من م�ست�شفى‬ ‫بالعا�صمة الريا�ض ‪.‬‬ ‫و�أفاد �شهود عيان مل�صادر �إعالمية‬ ‫�أن مواطن���ا �س���عوديا اعت���دى على‬ ‫مين���ي يعم���ل يف مطع���م بالريا�ض‬ ‫و�أ�صابه بعدة طعنات ب�سكنية حادة‬ ‫نقل على �إثرها �إىل امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫لك���ن �أقارب اليمن���ي الذين �أرادوا‬ ‫زيارته ف���ور �س���ماعهم النب�أ فوجوا‬ ‫�أن "الدوري���ة" ال�س���عودية داهم���ت‬ ‫امل�ست�ش���فى واقتادت امل�ص���اب �إىل‬ ‫�أح���د مراك���ز ال�ش���رطة باملدين���ة ‪،‬‬ ‫بينما �أخربت �إدارة امل�ست�شفى �أهل‬ ‫امل�صاب �أن اجلاين ال�سعودي غادر‬

‫�إىل منزل���ه بعي���د جم���يء الدورية‬ ‫ال�س���عودية العتق���ال امل�ص���اب وهو‬ ‫م���ا اعتربه كث�ي�ر نوع م���ن املكافئة‬ ‫ل�سلطات الأمن ال�س���عودي للجاين‬

‫بقيامه���ا ب�إط�ل�اق �س���راحه ب���د ًال‬ ‫ع���ن اعتقال���ه واتخ���اذ الأجراءات‬ ‫الالزم���ة �إال ان ما حدث هو العك�س‬ ‫من ذلك‪.‬‬

‫بغال العرب واحلمار الأمريكي‬ ‫بقلم عبدال�سالم الوجيه‬

‫يقول����ون يف املنط����ق‪ :‬احلمار �ص����بور‪ ،‬وكل �ص����بور حكي����م‪� ،‬إذ ًا احلمار‬ ‫حكي����م‪ ،‬على قدر املقدمات تكون النتائج‪ ،‬وبغال العرب التي خ�ض����عت‬ ‫حلمار �أمريكا اليوم تتفرج على غزة خر�س����اء �ص����امتة ال حول لها وال‬ ‫قوة‪ ،‬بل �أجزم �أنها اليوم يف �أ�ش����د اخلوف من رف�سة احلمار الأمريكي‬ ‫الذي �س����يعاقبها حتم���� ًا لأنها مل ت�ش����دد الرقابة على ال�ص����واريخ التي‬ ‫ت�س����ربت �إىل غزة ومل حتاول �أن متنعها وتردها �إىل �س����وريا‪� ،‬ض����حك‬ ‫على الدقون باجتماع وزاري ال ي�سمن وال يغني‪� ،‬أحلى ما فيه اعرتاف القطري ب�أنهم كلهم نعاج‪،‬‬ ‫وقد ظلمت النعاج و�ستُظلم البغال‪ ،‬فه�ؤالء ال ي�صح �أن ُيقارنوا ب�أي حيوان على وجه الأر�ض حتى‬ ‫القردة واخلنازير ‪.‬‬ ‫فليقطع����وا الب��ت�رول عن الغ����رب �إن كانوا �ص����ادقني‪ ،‬وليفتح����وا احلدود مع رفح لدخ����ول الغذاء‬ ‫والدواء و�أدوات البناء‪ ،‬وليحولوا ع�ش����ر مع�ش����ار م����ا قدموه لأثوار �س����وريا ومرتزقة القاعدة من‬ ‫�أ�سلحة �إىل غزة ‪.‬‬ ‫�صحيح الن�صر ال ي�أتي عن طريق الفا�سدين‪ ،‬ولي�سوا جديرين ب�شرف امل�شاركة يف اجلهاد‪ ،‬حق ًا‬ ‫احلمار الأمريكي حكيم‪ ،‬وقد عرف بغال العرب حق املعرفة‪.‬‬

‫�شوقي �أحمد هائل‬

‫بقلم حممد املقالح‬

‫نح����ن مع تقدمي �ض����بعان وغريه اىل النيابة عل����ى خلفية االعتداء على‬ ‫املتظاهري����ن يف تع����ز ‪ ..‬ولكننا يف نف�س الوقت نرف�ض قطعيا �س����يطرة‬ ‫اللواء علي حم�س����ن على قرار ال�س����لطة املحلية يف تعز واحتكاره لقرار‬ ‫تعيني حاكمها الع�س����كري ونقل كل ملي�ش����ياته اىل املع�سكرات املحيطة‬ ‫بعا�صمة املحافظة ‪...‬‬ ‫هذه جرمية يف حق اجلي�ش ويف حق تعز‪ ،‬بل ويف حق الرئي�س نف�س����ه الذي حوله "حم�سن" وعرب‬ ‫�أدوات����ه يف وزارتي الدفاع والداخلية واللجنة الع�س����كرية اىل �أ�ض����عف رئي�����س عرفته اليمن على‬ ‫الإطالق ‪.‬‬ ‫على الرئي�س هادي �أن يعرف ب�أن تعز لي�س����ت �ض����يعة خا�ص����ة مبح�س����ن وحلفائه يف �صنعاء حتى‬ ‫يعني لها يف كل يوم "حاكم" من موظفيه و�آخرهم مدير مكتبه اال�س����بق "علوي امليدمة" �أو من‬ ‫هو على �شاكلته من الوالء‪...‬‬ ‫تع����ز هي قل����ب اليمن الناب�ض‪ ،‬وخم����زون تنوعها ومدنيته����ا‪ ،‬وعيب عيب عيب ي����ا رئي�س �أن يتم‬ ‫اال�س����تهتار به����ا وبقرار �س����لطتها املحلية وباليمن عموم����ا كما يحدث اليوم وعلى مر�آى وم�س����مع‬ ‫من اجلميع‪.‬‬


38 صحيفة الهوية العدد