Page 1

‫«الهوية» تطور موقعها اإللكتروني لتسهيل الوصول إلى خدماتها‬ ‫أسبوعية‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫منوعة‬ ‫شاملة‬

‫‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬ ‫العدد «‪»33‬‬ ‫مـدينة ز ايـد‬

‫فـي أسبوع‬

‫‪ 48‬صفحة‬ ‫السعر ‪ 3‬دراهم‬

‫‪41.0°‬‬

‫الـرويس‬

‫‪40.0°‬‬

‫لــيــوا‬

‫‪45.0°‬‬

‫الـمـرفأ‬

‫‪42.0°‬‬

‫غـياثـي‬

‫‪42.1°‬‬

‫دلـمـا‬

‫‪41.0°‬‬

‫الـسـلع‬

‫‪39.1°‬‬

‫شعراء الظفرة‬ ‫يطالبون بإعادة‬ ‫إحياء مجلس‬ ‫شعراء المنطقة‬ ‫الغربية‬ ‫ص‪5-4‬‬


‫منصور بن زايد يعتمد‬ ‫ً‬ ‫عقودا بـ ‪ 1.5‬مليار درهم‬ ‫لتشييد مساكن ضمن‬ ‫مبادرات رئيس الدولة‬

‫حمدان بن زايد يقدم واجب العزاء ألسرتي ســـــــ‬

‫ً‬ ‫تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن‬

‫زايد آل نهيان رئيس الدوله "حفظه هللا" بضرورة تأمين‬

‫العيش الكريم والمسكن المالئم للمواطن‪ ،‬وضمن مشروع‬ ‫تشييد وبناء عشرة آالف مسكن للمواطنين الذي تنفذه‬ ‫لجنة متابعة تنفيذ مبادرات رئيس الدولة‪ ..‬اعتمد سمو‬ ‫الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس‬

‫الوزراء وزير شؤون الرئاسة عقود تنفيذ المرحله األولى‬ ‫من المشروع بقيمة إجمالية تصل الى مليار ونصف‬

‫المليار درهم وتشمل مختلف إمارات الدولة وذلك بناء‬ ‫على نتائج الدراسات الميدانية التي قامت بها الفرق‬

‫الفنية المختصة التي شكلت من وزارة األشغال العامه‬

‫وتفقدت المساكن التي تم تشييدها قبل العام ‪.1990‬‬ ‫وأكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أن‬

‫مشروع بناء المساكن للمواطنين التي أمر بها صاحب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مهما‪ ،‬يتلمس‬ ‫حيويا‬ ‫مشروعا‬ ‫السمو رئيس الدولة‪ ،‬يعتبر‬

‫احتياجات المواطن‪ ،‬ويعكس حرص صاحب السمو‬

‫الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه‬

‫هللا" والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان‬

‫قدم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في‬

‫المنطقة الغربية واجب العزاء إلى السيد هالل سهيل هالل‬

‫المزروعي وإخوانه في وفاة المغفور له بإذن هللا تعالى والدهم‪،‬‬

‫وذلك بمنزل العائلة بمدينة بينونة بالمنطقة الغربية‪.‬‬

‫كما قدم سموه واجب العزاء إلى السيد ناصر سيف علي ربيع‬

‫المزروعي وإخوانه في وفاة المغفور له بإذن هللا تعالى والدهم‪،‬‬

‫ولي عهد أبوظبي‪ ،‬نائب القائد األعلى للقوات المسلحة‪،‬‬ ‫على توفير سبل الحياة الكريمة لشعب دولة اإلمارات‬ ‫وتحقيق أعلى درجات الرفاهيه لكل أبناء الوطن‪،‬‬

‫حيث يأتي توفير المسكن المالئم ضمن األولويات‬

‫االستراتيجية للدولة‪ ،‬لما يشكله من ركيزة أساسية‬ ‫لتحقيق األمن واالستقرار ألفراد المجتمع‪.‬‬

‫وأشار سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان إلى أن‬

‫توجيهات القيادة الرشيدة تؤكد على ضرورة إنشاء‬

‫المساكن ضمن أعلى المعايير المعمارية التصميمية‪ ،‬وبما‬ ‫يتناسب مع مستوى المعيشة لألسرة اإلماراتية‪ ،‬وذلك‬

‫من خالل توفير البنية التحتية المستدامة في المجمعات‬ ‫السكنية التي يتم إنشاؤها‪ ،‬وعليه فقد تم اعتماد خطة‬

‫استراتيجية لتنفيذ مشروع تشييد المساكن للمواطنين‬ ‫والذي تنفذه لجنة متابعة تنفيذ مبادرات رئيس الدولة‬ ‫ترتكز على عده محاور اجتماعية وبيئية تهدف إلى‬

‫تجديد وتطوير األحياء والمناطق السكنية مع مراعاة‬ ‫الحفاظ على النسيج االجتماعي للمناطق ومراعاه‬

‫المتطلبات البيئية وتطبيق معايير االستدامة وذلك من‬

‫مرور الغربية يكثف‬ ‫دورياته بالتزامن‬ ‫مع بداية العام‬ ‫الدراسي الجديد‬

‫خالل إنشاء مجمعات سكنية ذات طرز معمارية حديثة‬ ‫مجهزة ببنية تحتية متكاملة من حيث الطرق والصرف‬

‫الصحي والخدمات االجتماعية مع المحافظة على الطابع‬

‫‪-‬خاص‬

‫المحلي الخاص بكل منطقة‪.‬‬

‫وأضاف سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان‪ ،‬أنه تم‬

‫اعتماد عدة نماذج للمساكن بحيث تتالءم مع مختلف‬ ‫شرائح المجتمع وعدد أفراد األسرة بحيث يتم توفير‬ ‫المسكن الذي يتفق وخصوصية األسرة اإلماراتية‬

‫والحياة االجتماعية لكل منطقة‪ ،‬مع مراعاة المخططات‬ ‫العمرانية لكل إمارة وخططها المستقبلية‪ ،‬وما يتطلب‬

‫ذلك من تنسيق كامل بين جميع برامج اإلسكان بالدولة‬

‫كثف قسم مرور المنطقة الغربية الدوريات المرورية بالتزامن‬

‫ً‬ ‫مشيرا إلى أنه‬ ‫الماضية للحد من العوامل المؤدية إلى الحوادث‪،‬‬

‫أوقات الذروة‪ ،‬وذلك في إطار حملة (السالمة مسؤولية الجميع)‬

‫األهداف والسيطرة على نظام سير المركبات والتخفيض من الزيادة‬

‫مع بداية العام الدراسي الجديد‪ ،‬خاصة في الفترة الصباحية وفي‬ ‫وتوفير األمن والسالمة لطلبة المدارس وتنظيم سير المركبات‬ ‫والحافالت الخاصة بنقل طلبة المدارس‪.‬‬

‫والعمل بروح الفريق الواحد لتحقيق تطلعات المواطنين‪.‬‬

‫ونظم قسم مرور المنطقة الغربية فرع العالقات العامة حملة‬

‫الرئاسة رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات رئيس الدولة‬

‫المنطقة الغربية وذلك بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد وضمن‬

‫وأكد معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون‬

‫أن اللجنة تعمل على تنفيذ توجيهات صاحب السمو‬

‫الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه‬

‫هللا" بشأن بناء وتشييد المساكن وتوفير مقومات‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن هذه‬ ‫الحياة المستقرة لجميع أبناء الوطن‪،‬‬ ‫المبادرة الكريمة لصاحب السمو رئيس الدولة تهدف‬

‫إلى تمكين المواطنين من الحصول على المسكن المميز‬ ‫والعصري الذي يتناسب مع رؤية صاحب السمو رئيس‬

‫الدولة في مستوى الرفاه الذي يطمح سموه إلى توفيره‬

‫ألبنائه المواطنين‪.‬‬

‫توعوية لطالب المدارس والهيئات التدريسية واإلدارية في‬ ‫استراتيجية شرطة أبوظبي المنبثقة من الخطة العامة لوزارة‬

‫الداخلية في تعزيز السالمة المرورية بهدف نشر الوعي المروري‬ ‫بين جميع فئات المجتمع‪.‬‬

‫وأكد العقيد حمد ناصر البلوشي مدير إدارة مرور المناطق‬

‫الخارجية بمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي تطور‬

‫العمليات المرورية وذلك من خالل مقارنتها مع نتائج السنوات‬

‫توجد خطط بديلة تتضمن عدة مراحل يتم من خاللها تحقيق‬ ‫المضطردة للمركبات خاصة في أوقات الذروة‪.‬‬

‫كما أكد على دور شرطة المرور في التعاون مع الجهات المعنية‬

‫التي تحمل على عاتقها صيانة الشوارع وإبالغهم في حال وجود‬

‫عراقيل ومشاكل قد تزيد من احتمالية حصول حوادث وتفاديها‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مشيرا أنه يوجد فريق من فرع العالقات العامة بقسم مرور المنطقة‬

‫الغربية حريص على تنفيذ عدد من الزيارات الميدانية والتي شملت‬ ‫روضة المحبة في المرفأ وروضة الشذى في مدينة زايد‪.‬‬

‫من جانبه أشار عبدالرحمن آل علي المكلف بمهام مدير فرع‬

‫العالقات العامة بقسم المرور في المنطقة الغربية‪ ،‬إلى أهمية نشر‬ ‫الوعي المروري وتقديم النصح واإلرشاد ألولياء األمور ومشرفي‬ ‫الحافالت وذلك لضمان سالمتهم ‪.‬‬


‫ــــــــــــــهيل المزروعي وسيف المزروعي‬

‫وذلك بمنزل العائلة بمدينة بينونة بالمنطقة الغربية‪.‬‬ ‫وعبر سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان عن خالص تعازيه ومواساته‬ ‫ً‬ ‫سائال هللا عز وجل أن يلهم أهلهما وذويهما الصبر والسلوان‪،‬‬ ‫ألسرة الفقيدين‪،‬‬ ‫وأن يسكنهما فسيح جناته‪.‬‬

‫قدم العزاء إلى جانب سموه‪ ،‬الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان‬ ‫وسعادة محمد حمد بن عزان المزروعي وكيل ديوان ممثل الحاكم في‬ ‫المنطقة الغربية باإلنابة وسعادة سلطان بن خلفان الرميثي مدير مكتب سمو‬ ‫ممثل الحاكم في المنطقة الغربية‪.‬‬

‫أه��ل��ن��ا‬


‫‪4‬‬

‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫أهـلـنــا‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وموردا لألجيال القادمة‬ ‫مهما‬ ‫رافدا‬ ‫تشكل‬

‫شعراء الغربية يطالبون بإعادة إحياء المجالس الشعريـــــــــــــ‬

‫ •صالح بن عزيز المنصوري‬

‫ خاص‬‫مجلس شعراء البادية أو كما اشتهر‬

‫في فترة من الفترات مجلس شعراء‬ ‫المنطقة الغربية‪ ،‬أحد أهم المجالس‬

‫الشعرية التي تأسست في السبعينيات‬

‫من القرن الماضي‪ ،‬ذلك المجلس الذي‬

‫أنيطت به مهمة تفعيل الحراك الشعري‬ ‫في المنطقة الغربية‪ ،‬أسسه نخبة من‬

‫شعراء الوطن وكان على رأسهم شعراء‬ ‫كبار بقامة الشاعر أحمد الكندي المرر‪،‬‬

‫والشاعر صالح بن عزيز المنصوري‪،‬‬

‫والشاعر علي بن محمد القصيلي والشاعر‬

‫حمد المدحوس المري‪ ،‬والشاعر الفرنكح‬ ‫المري‪ ،‬والشاعر محمد سعيد الرقراقي‬ ‫‪ ،‬والشاعر محمد بن هميله المزروعي‬

‫وشعراء آخرين‪ ..‬كثير منهم يعتبر اليوم‬

‫من الرواد ويمثلون أحد أهم العصور‬ ‫الذهبية للشعر الشعبي اإلماراتي‪..‬‬

‫ومما يذكر أن المجالس الشعرية لها‬

‫دور كبير في خلق حركة ثقافية وأدبية‬

‫وشعرية‪ ،‬وما أحوج منطقة الظفرة إلى‬ ‫مؤسسات ثقافية ونوادي أهلية خاصة‬ ‫في ظل ما تشهده المنطقة من نهضة‬ ‫على كافة المستويات‪..‬‬

‫وما أحوج الجيل الجديد من الشعراء‬ ‫الشباب إلى منبر حي يتغنون فيه‬

‫بقصائدهم كما كان يفعل أسالفهم‪..‬ليكون‬

‫لهم دور في توعية الناس والحفاظ على‬ ‫العادات والتقاليد اإلماراتية األصيلة‪..‬‬ ‫أسئلة كثيرة تدور في خلد من‬

‫بقوا على قيد الحياة من شعرائنا‬

‫الذين كانت مجالس الشعراء مالذهم‬ ‫الوحيد ومنبرهم األول الذي يغردون‬

‫فيه بأشعارهم‪ ،‬فليعبون الحماس تارة‬

‫ويزرعون الجمال تارة أخرى‪ ،‬ويصفون‬ ‫البادية وثقافتها ومناظرها الخالبة من‬ ‫خالل ورودهم ألغراض الشعر‪.‬‬

‫ •محمد سعيد الرقراقي‬

‫ً‬ ‫وحرصا منها على استعادة عبق ورونق تلك المجالس‪،‬‬ ‫صحيفة "الغربية"‬ ‫وعلما وأدبا‪ً،‬‬ ‫ً‬ ‫لما لها من أهمية بالغة في حياتنا األدبية‪ ،‬حيث كانت تشع نوراً‬ ‫التقت بعض كبار الشعراء للحديث عن تلك المجالس وكيفية استعادة‬ ‫نشاطها في كل مكان على هذه األرض الطيبة خاصة في المنطقة الغربية‪،‬‬ ‫والتعرف على مقترحاتهم وآرائهم من أجل أن تعود تلك المجالس ليتردد‬ ‫فيها صدى القوافي العربية‪..‬‬ ‫صالح المنصوري‪ :‬مجلس الشعراء بيئة أصيلة‬ ‫يصف الشاعر الكبير صالح بن عزير المنصوري مجلس شعراء البادية بأنه‬ ‫كان يمثل بالنسبة للشعراء البيئة األصيلة‪ ،‬حيث كانت القصائد تركز على‬ ‫تحفيز الناس على التمسك بالعادات والتقاليد والقيم المستمدة من القرآن‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن الشعراء كانوا ينظمون قصائد عن‬ ‫الكريم والسنة النبوية‪،‬‬ ‫الوطن والمواطن وعن الوقائع التاريخية بال مقابل‪ ،‬وكانت تقدم قصائد‬ ‫رصينة نابعة من وجدان الشاعر بصدق وأمانة في وصف األشياء مثل وصف‬ ‫الحب للوطن واألهل وتمجيد ماضي األجداد واإلنجازات الوطنية ومناقب‬ ‫المغفور له بإذن هللا تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب هللا ثراه"‪.‬‬ ‫وكشف بن عزيز انه من أوائل الذين أسسوا مجلس شعراء البادية في‬ ‫السبعينيات إلى جانب الشاعر الراحل أحمد الكندي المرر رحمه هللا‪ ،‬ومحمد‬ ‫سعيد الرقراقي وعلى القصيلي وحمد بن مدحوس‪ ،‬وقال كنا نستضيف في‬ ‫مجلسنا شعراء من دول مجلس التعاون الخليجي للمشاركة في حلقاتنا وكنا‬ ‫نتبارى في تقديم القصائد المتنوعة عن القبائل على مستوى المنطقة العربية‬ ‫وفي المدح والهجاء وفي الكرم والشجاعة ووصف البيئة المحيطة بالعرب‬ ‫من شقاء وسعادة والطبيعة ووصف اإلبل األصايل والمراعي الخضراء‪.‬‬ ‫وعن عودة مجالس الشعراء إلى عملها مرة وأخرى واستعادة دورها في‬ ‫المجتمع قال ابن عزيز إننا نود من قيادتنا الرشيدة إعادة النظر في إحياء‬ ‫مجالس الشعراء ألنها جزء مهم من تراث الوطن‪ ،‬ومنبر حي لنظم الشعر‬ ‫النبطي وتدوين ما يقدمه الشعراء القدامى والشباب من قصائد في حلقات‬ ‫هذه المجالس‪ ،‬الفتا إلى أن برنامج شاعر المليون ال يمثل تراث وعادات‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن التنافس فيه من‬ ‫المنطقة وبعيد عن لهجة وشعر أهل البادية‪،‬‬ ‫أجل العائد المادي فقط‪.‬‬ ‫محمد سعيد الرقراقي‪ :‬شعراء الغربية كانوا‬ ‫يتفاعلون مع قضاياهم الوطنية‬ ‫من جانبه قال الشاعر محمد سعيد الرقراقي أن مجلس شعراء المنطقة‬ ‫الغربية كان يضم نخبه من الشعراء الذين كانوا يتفاعلون مع قضاياهم‬ ‫الوطنية وينظمون قصائد عن الحكام وعن انجازات الدولة خاصة في‬ ‫ً‬ ‫أيضا حيث‬ ‫المناسبات وكان يشارك في المجالس شعراء كبار ومنهم الشباب‬ ‫يطلع الجميع على قدرات كل شاعر وعلى االعمال الجديدة لكل منهم ولكن‬ ‫لألسف توقف نشاط هذا المجلس‪ .‬كما أنه تشارك مع شعراء كبار في كثير من‬ ‫المناسبات أمثال صالح بن عزيز المنصوري‪ ،‬وكانت له عالقات تربطه مع عدد‬ ‫من الشعراء في الدولة وفي المنطقة الغربية أمثال علي بن محمد القصيلي‬ ‫وغانم علي القصيلي وابن سنديه المنصوري وبخيت بن محسن وعتيق‬ ‫ً‬ ‫مشيرا في ذلك الصدد إلى أنه يمكن أن‬ ‫الهاملي وأحمد بن الكندي وغيرهم‪،‬‬ ‫ً‬ ‫نطلق على اإلمارات بلد الشعر والشعراء معلال ذلك بأنه يعرف حوالي ‪500‬‬ ‫شاعر من المنطقة الغربية وحدها منهم من هو موجود ومنهم من توفاه هللا‬ ‫وورثهم أبناؤهم في نظم الشعر‪ .‬واستدل الشاعر الرقراقي على كثرة الشعراء‬

‫ •علي بن أحمد الكندي‬

‫في اإلمارات أيضا بقوله إن أفراد أسرة كاملة من كل قبيلة شعراء ويقرضون‬ ‫الشعر النبطي بالفطرة‪ ،‬وأن الشعراء الشباب هم شعراء آلبائهم وأجدادهم‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫قديما كان له مفهوم خاص وطعم خاص ويرتكز على‬ ‫موضحا أن الشعر‬ ‫كلمات أصيلة مرتبطة بالبيئة البدوية التي تحيط بالشاعر‪.‬‬ ‫علي بن أحمد الكندي‪ :‬إعادة مجالس الشعراء‬ ‫هو من إحياء التراث‬ ‫أما الزميل والشاعر والباحث في التراث والتاريخ علي بن أحمد الكندي‬ ‫المرر فقال‪ :‬أتذكر لما كانت تقام تلك المجالس في بيتنا في مدينة زايد‪ ،‬كان‬ ‫والدي أحمد الكندي رحمه هللا يجمع الشعراء في المجلس ويقوموا بتسجيل‬ ‫حلقات الشعر‪ ،‬وفي بعض األحيان يقومون بالتسجيل في تلفزيون أبوظبي‪،‬‬ ‫وكان والدي يصطحبني معه إلى مبنى التلفزيون‪.‬‬ ‫وبعد وفاة والدي ترأس المجلس خالي الشاعر علي بن مصبح الكندي‪،‬‬ ‫وفي بعض المرات يترأسه الشاعر محمد بن سعيد الرقراقي‪ ،‬وقد أتيحت‬ ‫ً‬ ‫صغيرا‪ ،‬ولكنني‬ ‫لي الفرصة بالمشاركة في تلك المجالس أكثر من مرة وكنت‬ ‫ً‬ ‫كثيرا من الشعراء الكبار الموجودين في ذلك المجلس‪ ،‬فإعادة‬ ‫تعلمت‬ ‫مجالس الشعراء هو من إحياء التراث‪ ،‬وال شك أن تراثنا واجب علينا العمل‬ ‫على المحافظة عليه ثم إبرازه للناس‪.‬‬ ‫محمد علي الكندي‪ :‬لسان حال أهل البادية‬ ‫من جانبه حدثنا الشاعر محمد علي الكندي المرر الذي أبدى رغبته الشديدة‬ ‫في إعادة مجلس شعراء البادية إلى عهده السابق‪ ،‬لما له من دور فعال في‬ ‫الحفاظ على التراث وإحياء الشعر الرتباطه بوجدان كل من يعيش على‬ ‫ً‬ ‫مشيرا في ذلك الصدد إلى أن الشعر هو لسان حال أهل البادية‪.‬‬ ‫هذه األرض‪،‬‬ ‫وقال إن مجلس شعراء البادية كان له دور بارز على مستوى الدولة‪ ،‬وكان‬ ‫في فترة من الفترات يترأسه والده المرحوم علي مصبح الكندي تحت مظلة‬ ‫ً‬ ‫سابقا»‪ ،‬وكان يضم أربعة‬ ‫تلفزيون أبوظبي التابع لوزارة الثقافة «اإلعالم‬ ‫مجالس هي مجلس شعراء البادية بالمنطقة الغربية ومجلس شعراء أبوظبي‬ ‫ومجلس شعراء العين ومجلس شعراء اإلمارات الشمالية‪.‬‬ ‫وعن دور مجلس شعراء المنطقة الغربية قال إن من مهامه جمع الشعراء‬ ‫لحضور حلقات شعرية يسجلها تلفزيون أبوظبي من أماكن مختلفة‪ ،‬فمرة‬


‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫أهـلـنــا‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫‪5‬‬

‫ـــــــــة للساحـة الثقافية اإلماراتية‬

‫ •راشد بن فطيمه‬

‫يتم التسجيل في مدينة زايد ومرة أخرى في ليوا‪ ،‬ويتم بثها‬ ‫بإشراف وإخراج المخرج التلفزيوني الكبير علي التميمي‪.‬‬ ‫وأشار إلى اهتمام قيادة الدولة بحلقات مجالس شعراء البادية‬ ‫والتي تبث بمعدل أربع حلقات في الشهر بمعدل حلقة لكل مجلس‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن من أمثلة ذلك االهتمام من‬ ‫في تلفزيون أبوظبي‪،‬‬ ‫قيادتنا الرشيدة أنه في إحدى المرات كان المغفور له بإذن هللا‬ ‫تعالى الشيخ زايد خارج الدولة واتصل بوالده وقال له "إنني استمع‬ ‫ً‬ ‫حاليا لبرنامج شعراء البادية الذي تبثه إذاعة أبوظبي وللقصائد‬ ‫ً‬ ‫التي يقدمها الشعراء عبر البرنامج"‪ ،‬موضحا أن هذا ما يؤكد أهمية‬ ‫مجالس الشعراء‪.‬‬ ‫ضرورة ملحة‬ ‫وأكد الشاعر محمد علي الكندي المرر أن عودة مجالس الشعر‬ ‫ضرورة ملحة لجميع الشعراء‪ ،‬والبد من استمرارها وبذل الجهد‬ ‫في ذلك لكي تؤدي دورها في مجال الشعر واألدب والتراث في‬ ‫المنطقة الغربية‪.‬‬ ‫وعن مشاركاته في مجلس شعراء البادية في المنطقة الغربية‬ ‫يقول الشاعر محمد علي الكندي المرر إنه كان يشارك فيها منذ أن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تقريبا‪ ،‬حيث تعلم من خاللها الكثير واستفاد‬ ‫عاما‬ ‫كان عمره ‪17‬‬ ‫من خبرة كبار الشعراء الذين كانوا يتواجدون فيها‪ ،‬فتعلم منهم‬ ‫نظم الشعر والحفاظ على العادات والتقاليد والسلوكيات التربوية‬ ‫األصيلة‪.‬‬ ‫محاضرة في شكل جلسة شعر‬ ‫ولفت شاعرنا إلى أن جلسات الشعر لم تكن من أجل الشعر‬ ‫فقط بل كانت بمثابة محاضرة علمية يستفيد منها الشباب من‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أنه شارك‬ ‫الشعراء للتعريف بماضيهم وبانتمائهم للوطن‪،‬‬ ‫في الحلقات اإلذاعية لتقديم قصائد متنوعة عبر برنامج شعراء‬ ‫البادية‪ ،‬حيث كانت الوسائل اإلعالمية في تلك الفترة محدودة‬ ‫وهي الصحف المحلية واإلذاعة والتلفزيون‪ ،‬ولم تكن هناك قنوات‬ ‫فضائية وانترنت مثل ما نراه اليوم من قنوات متخصصة في‬

‫ •محمد علي الكندي‬

‫الشعر والتراث‪.‬‬ ‫وعن تلك الفترة يقول الشاعر محمد علي الكندي المرر إننا‬ ‫كشعراء أبرزنا وجودنا بالرغم من عدم توفر اإلمكانيات اإلعالمية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مضيفا أن أهل البادية كانوا يترقبون بث‬ ‫حاليا‪،‬‬ ‫الموجودة والمتاحة‬ ‫حلقات مجلس شعراء الغربية سواء في اإلذاعة أو على تليفزيون‬ ‫أبوظبي ألنه كان هناك حس ووعي من أهل المنطقة بموروثهم‬ ‫الثقافي وبتراثهم العريق الذي تعلمنا منه الكثير وسنعلم أبناءنا‬ ‫المحافظة عليه ويستمر ذلك من جيل إلى جيل كما قال المغفور له‬ ‫بإذن هللا تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب هللا ثراه (من‬ ‫ليس له ماض ليس له حاضر وال مستقبل)‪.‬‬ ‫وأشار في ذلك الصدد إلى أن حلقات مجلس الشعر كان يقدم‬ ‫فيها الشعر الشعبي واألدب واأللغاز وقصائد الغزل والمدح والحكمة‬ ‫والفخر واالعتزاز بالوطن‪ ،‬كما كانت تعقد حلقات خاصة بالمناسبات‬ ‫الوطنية مثل اليوم الوطني لدولة اإلمارات العربية المتحدة وعيد‬ ‫الجلوس‪.‬‬ ‫وأضاف أن المغفور له الشيح زايد بن سلطان كان يتابع هذه‬ ‫الحلقات الشعرية ومن أمثلة ذلك كما يقول شاعرنا "علمنا أن‬ ‫المغفور له الشيخ زايد يتابع حلقة يقدمها الوالد علي مصبح الكندي‬ ‫مع الشاعر العصري بن كراز المهيري في برنامج إذاعي‪ ،‬فأثر فينا‬ ‫ذلك الموقف وعزز في نفوسنا أهمية الشعر والشعراء في حياة‬ ‫المغفور له الشيخ زايد طيب هللا ثراه وحفزنا على بذل المزيد من‬ ‫العطاء واالنتماء"‪.‬‬ ‫وألهمية تلك المجالس في حياة جميع الشعراء قال الشاعر‬ ‫محمد علي الكندي المرر إننا نطلب من الوالد صاحب السمو الشيخ‬ ‫خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه هللا" ومن الفريق‬ ‫أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب‬ ‫القائد األعلى للقوات المسلحة ومن سمو الشيخ حمدان بن زايد‬ ‫آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية إعادة مجلس شعراء‬ ‫ً‬ ‫انطالقا من حرص سموهم ودعمهم الالمحدود‬ ‫بادية الغربية‪ ،‬وذلك‬ ‫لألنشطة الثقافية والتراثية وإحياء الموروث الثقافي واالجتماعي‬ ‫وربط الجيل الحالي بالماضي والحاضر‪.‬‬ ‫علي برطاع الهاملي‪ :‬استفادة من الخبرات‬ ‫من جانبه دعا الشاعر علي برطاع الهاملي وهو أحد شعراء‬ ‫الغربية الشباب إلى ضرورة عودة مجلس شعراء المنطقة الغربية‬ ‫لجمع شمل شعراء بادية الغربية ودعم المناسبات الوطنية التي‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن مجلس الشعراء يساهم في خلق‬ ‫تقام في الدولة‪،‬‬ ‫جو من التعارف واأللفة بين شعراء المنطقة التي تزخر بعدد كبير‬ ‫من الشعراء المعاصرين والجدد الذين ليس لهم ظهور إعالمي وهم‬ ‫في حاجة لالحتكاك مع الشعراء الكبار لالستفادة من خبراتهم التي‬ ‫يقدمونها من خالل مجالستهم‪.‬‬

‫واقترح الشاعر علي برطاع الهاملي أنه في حالة إعادة مجلس‬ ‫الشعراء بأن يكون على نهج جديد يتضمن دور الراوي في حفظ‬ ‫ذاكرة المكان ونسج القصص القديمة المدعمة بالقصائد التاريخية التي‬ ‫ً‬ ‫الفتا إلى أن الشعراء في‬ ‫تحكي مواقف األبطال في كثير من المجاالت‪،‬‬ ‫الماضي عاشوا في وقت غير وقتنا الحالي‪ ،‬لذلك نجد قصائدهم فيها‬

‫ •مبارك ثعيلب المزروعي‬

‫المواقف األصيلة‪ ،‬وفيها الحنان والصمود الصبر والمحبة‪ ،‬وفيها األمانة‬ ‫في النقل وحفظ الحقوق‪.‬‬ ‫وعن رؤيته لمجلس الشعر يقول الشاعر علي برطاع الهاملي إنه‬ ‫يعتقد أن إعادة مجلس الشعراء تساهم في تطوير الشعر والشعراء‪ ،‬كما‬ ‫تساهم في جمع عدد كبير من القصائد التي تم طرحها وطبع دواوين‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن ذلك‬ ‫شعرية وأدبية منها لكي يستفيد منها الجيل المقبل‪،‬‬ ‫يسهم في حفظ حقوق كل شاعر والترابط بين الشعراء الكبار والشباب‬ ‫في الساحة األدبية‪.‬‬ ‫وعن أهمية إعادة مجلس الشعراء قال الهاملي إن وجود مجلس‬ ‫الشعراء أمر في غاية األهمية لما له من دور فعال في المجتمع وحفظ‬ ‫اإلرث الثقافي لدولة اإلمارات العربية المتحدة‪ ،‬وإننا ومن هذا المنطلق‬ ‫وعلى ضوء هذه األهمية نطالب الجهات المعنية في الدولة بدراسة‬ ‫إمكانية إعادة مجالس الشعراء الن وجودها يعني وجود بيت يجمع‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن‬ ‫الشعراء إلبراز مهاراتهم وقدراتهم في طرح قصائدهم‪،‬‬ ‫هذا يعزز من قيمة الشعر في دواخلهم ويعلي من قيمه في نفوسهم‪.‬‬ ‫أما الشاعر مبارك بن ثعيلب المزروعي فقال إن إعادة مجلس شعراء‬ ‫البادية إلى الواجهة من جديد تسهم في تفعيل دور شعراء المنطقة‬ ‫وباألخص في المناسبات الوطنية والشعبية‪ ،‬عالوة على إشعال روح‬ ‫التنافس الشريف لتطوير مهارات وقدرات الشعراء من الجيل الجديد‪،‬‬ ‫إضافة إلى حفظ حقوق الشعراء وتوثيق قصائدهم‪.‬‬

‫راشد بن فطيمة‪ :‬المجالس مفردة من التراث‬

‫وفي لقائنا مع الشاعر واإلعالمي راشد سالم بن فطيمة المنصوري‬ ‫الذي طرح فكرة إعادة مجالس شعراء البادية إلى النور مرة أخرى‬ ‫وقال إنها تمثل مفردة من مفردات تراثنا األصيل وأنا من مؤيدي‬ ‫إعادة مجالس شعراء البادية من جديد‪ ،‬ألن هذه المجالس تعزز الهوية‬ ‫ً‬ ‫معربا عن تمنياته بأن تعود بشكل متطور ومواكب للحداثة‬ ‫الوطنية‪،‬‬ ‫التي تعيشها دولتنا في جميع الميادين والمجاالت ومدعومة من‬ ‫حكومتنا الرشيدة "حفظها هللا"‪.‬‬ ‫وقال ابن فطيمة إنني عاصرت الشعراء الكبار وجالستهم وشاركت‬ ‫في مجالسهم في أبوظبي ودبي والمنطقة الغربية‪ ،‬وكان المجلس‬ ‫يستضيف كبار الشعراء النبطيين الستعراض تجربتهم الشعرية أمام‬ ‫الشعراء الشباب‪.‬‬ ‫أضاف ابن فطيمة أنه على أتم االستعداد للمشاركة بأفكاره وتجربته‬ ‫الشعرية في تلك المجالس حال عودتها‪ ،‬كونه عاصر هذه الكوكبة‬ ‫األولى من شعراء الماضي‪.‬‬ ‫وعن مجلس شعراء البادية يقول ابن فطيمة المنصوري إنه كان‬ ‫يضم كبار الشعراء الذين لهم باع كبير في الشعر النبطي ومنهم يستفيد‬ ‫الشباب‪ ،‬وهذه من أهم مميزات المجالس التي كانت تعج بكبار الشعراء‬ ‫المواطنين الذين قدموا لهذا البلد عصارة تجربتهم باللهجة اإلماراتية‬ ‫القديمة باستخدام المفردات والكلمات التراثية التي بدأت تندثر وال‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن هذه‬ ‫نجدها اليوم إال عند أجدادنا وجداتنا المعاصرين‪،‬‬ ‫المجالس في حال عودتها للعمل مرة أخرى فإنها سوف تتيح للشباب‬ ‫المجال التعرف على اللهجة القديمة ومعانيها وحثهم على الحفاظ على‬ ‫عادات وتقاليد أجدادهم‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫أهـلـنــا‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫بين األمس والغد‬

‫«الغربية» تتوج ببطولة الشرطة للتجديف الحديث‬

‫نوح صالح الحمادي‬

‫عائشة وفاطمة‬ ‫أكثر ما يشغل الوالدين عند انجاب مولود جديد ‪-‬بعد‬ ‫االعتناء به‪ -‬هو اختيار االسم المناسب له‪ ..‬واختيار‬

‫االسم عند بعض العوائل سهل جدا وقد يكون اسمه‬

‫معروفا قبل والدته بأشهر أو في بعض األحيان قبل‬

‫الحمل أيضا‪ ..‬ولكن األسماء تتغير بتغير المكان والزمان‪..‬‬

‫قديما كانت العرب تقول‪" :‬نسمي أبناءنا ألعدائنا ونسمي‬ ‫بناتنا ألزواجهن ونسمي عبيدنا لنا!" أي أن العرب قديما‬

‫كانت تسمي الذكور بأسماء مثل سيف وحرب وأسامة‬

‫وغيرها من األسماء ليهابهم العدو وذلك ألن الرجال هم‬ ‫الذين يشاركون في قتال األعداء‪ ،‬وأما النساء فكانت‬ ‫أسماؤهن تبعث باألمن والطمأنينة واألنس مثل آمنة‬ ‫وحليمة وليلى‪ ...‬إلخ‪.‬‬

‫وجاءت عصور مظلمة ليست عنا بالبعيدة حيث كانت‬

‫بعض القبائل العربية تطلق أسماء قبيحة على بناتها‪-‬‬ ‫ّ‬ ‫أتحرج من ذكر األمثلة في هذا المقام‪ -‬ال لشيء ولكن‬ ‫لسوء ما ّ‬ ‫بشر به أيمسكه أم يدسه في التراب!‬

‫وفي وقتنا المعاصر‪ ،‬بدأنا نطلق األسماء المختلفة‬

‫والمتنوعة وكل ذلك تأثرا بالعولمة التي نعيشها في‬

‫كل جوانب حياتنا‪ ..‬وإني أجد التحدي في اختيار اسم‬

‫البنت أصعب من اختيار اسم الولد ألسباب ال أعرفها‪..‬‬

‫ربما ألن الناس يرون الجمال مرتبط باألنثى أكثر من‬

‫ارتباطه بالرجل فلذلك تجدهم أحرص في اختيار‬

‫اسم البنت أكثر من حرصهم على اختيار اسم الولد‪..‬‬

‫واالختالف الدائر والمحتدم في هذا المضمار هو في‬

‫الحقيقة اختالف بين فكر التجديد وفكر التقليد‪ ،‬بين‬

‫جيل الحداثة وجيل األصالة‪ ،‬وهو في الغالب يتمثل في‬ ‫جيل اآلباء وجيل األبناء‪ ..‬ومثال على ذلك االختالف‬

‫ما جرى مؤخرا عندما رزقت بأنثى جميلة أسميتها‬

‫"فاطمة" نزوال عند رغبة زوجتي رغم بعض االعتراض‬

‫من بعض األهل واألصحاب ألنهم يرون ان االسم قديم‪..‬‬ ‫علي ألن ذلك‬ ‫ولم يكن هذا الموقف المعارض جديدا‬ ‫ّ‬ ‫اسمي ولدي صالح وابنتي‬ ‫ما حدث أيضا حين اخترت‬ ‫ّ‬ ‫عائشة‪ ..‬يطالبونني بالتجديد في األسماء وال ضير في‬

‫ذلك ولكني ال أسماء مثل عائشة او فاطمة يجب أن‬

‫توضع في خانت القديم المتجدد وليست ضمن القديم‬

‫فحسب‪ ..‬أليست فاطمة سيدة نساء العالمين!؟ أليست‬

‫عائشة أم المؤمنين!؟‬

‫عند اختيارنا ألسماء المواليد الجدد‪ ،‬يجدر بنا أن‬

‫نحسن االسم فهذا ال اختالف عليه في شرعنا و ديننا‪..‬‬

‫في اختيار األسماء يجب أن نراعي ثالثة جوانب‬ ‫ْ‬ ‫وهي‪ :‬المعنى‪ ،‬واألصالة (التاريخ) والوقع‪ ..‬هناك بعض‬ ‫معان جميلة ولكنها ال تجد مكانا في‬ ‫األسماء تحمل‬ ‫ٍ‬ ‫ْ‬ ‫ٌ‬ ‫التاريخ (مثال‪ :‬أمل)‪ ،‬وبعض األسماء لها وقع جميل‬

‫مي)‬ ‫على المسامع ولكنها ال تحمل‬ ‫معنى جميال (مثال‪ّ :‬‬ ‫ً‬ ‫ْ‬ ‫وبعض األسماء لها تاريخ عريق لكن وقعها على األذن‬ ‫ليس مريحا (مثال‪ :‬القعقاع)‪ ...‬واآلباء األذكياء هم من‬

‫يحرصون على أن يجمعوا بين هذه المحاسن الثالث‬ ‫في األسماء التي يختارونها ألوالدهم وعلى رأس‬

‫توج فريق إدارة شرطة المنطقة الغربية التابعة للقيادة العامة‬ ‫ً‬ ‫بطال لبطولة الشرطة للتجديف الحديث بحصوله‬ ‫لشرطة أبوظبي‬

‫على المركز األول في البطولة بالترتيب العام برصيد ‪ 28‬نقطة ‪.‬‬

‫وحل في المركز الثاني فريق إدارة تقنية المعلومات برصيد ‪23‬‬ ‫ً‬ ‫متساويا مع فريق حماية المنشآت الحكومية بالرصيد نفسه‬ ‫نقطة‬

‫من النقاط والذي حل في المركز الثالث‪.‬‬

‫أبوظبي بالتعاون مع نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت قد‬

‫أقيمت مقابل نادي الرياضات الشراعية واليخوت بأبوظبي بمشاركة‬ ‫‪ 12‬إدارة تمثل القيادة العامة لشرطة أبوظبي ‪.‬‬

‫واشتملت البطولة على مسابقتي الفردي والزوجي حيث تمكن‬

‫وأكد العقيد محمد حميد بن دلموج الظاهري مدير عام‬

‫النشاط الرياضي الذي تنظمه اإلدارة العامة لالستراتيجية وتطوير‬

‫الغربية في المركز الثاني وحصل على المركز الثالث المتسابق‬

‫االستراتيجية وتطوير األداء أن هذه البطولة تأتي ضمن برنامج‬ ‫األداء بهدف رفع كفاءة ولياقة منتسبي شرطة أبوظبي وتحقيق‬

‫التواصل بين جميع العاملين فيها وخلق روح المنافسة الشريفة‬ ‫بينهم‪.‬‬

‫األول وحل المتسابق نهيان الحمادي من إدارة شرطة المنطقة‬ ‫سلطان راشد الفارسي من إدارة المنشآت الحكومية والدبلوماسية‪.‬‬

‫وفي مسابقة الزوجي تمكن المتسابقان عزيز أحمد وعمر‬

‫الحمادي من إدارة شرطة المنطقة الغربية من الفوز بالمركز األول‬

‫وأعرب عن سعادته بنجاح السباق شاكرا لكل من أسهم في‬

‫وحل في المركز الثاني المتسابقان علي السيد الهاشمي وخليفة‬

‫وأثنى على جهود اللجنة المنظمة وجميع العاملين بالنادي لما بذلوه‬

‫طالل المطروشي وطالل الزعابي من إدارة المنشآت الحكومية‬

‫إنجاحه وخص بالشكر نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت‬ ‫من جهد في استضافة البطولة والمساهمة في نجاحها‪.‬‬

‫المطوع من فريق إدارة تقنية المعلومات فيما حصل المتسابقان‬ ‫والدبلوماسية على المركز الثالث‪.‬‬

‫مواصالت االمارات بالغربية يسلم ‪ 10‬حافالت‬ ‫جديدة لمدارس أبوظبي للتعليم بالمنطقة‬ ‫سلم فرع مواصالت اإلمارات بالغربية‬

‫عشر حافالت جديدة لعدد من مدارس‬

‫أبوظبي للتعليم لتلبية حاجة مكتب‬

‫المجلس من حافالت جديدة في ظل‬ ‫زيادة أعداد الطالب بمدارس ورياض‬

‫األطفال بالمنطقة الغربية في بداية العام‬ ‫الدراسي الجديد ‪.2014/ 2013‬‬

‫أكد محمد سيف المزروعي حرص‬

‫مواصالت اإلمارات على تقديم الخدمة‬

‫للعمالء بشكل متميز وعلى التواصل‬

‫الفعال مع العمالء والعمل على تلبية كافة‬ ‫متطلبات عمالئها بالمنطقة الغربية‪.‬‬ ‫ومن جانبه قال خميس سيف‬

‫ّ‬ ‫يسمون‬ ‫هذه األسماء أحمد ومحمد‪ ..‬اآلباء األذكياء ال‬

‫ّ‬ ‫يسمون البنات واألبناء لهم ولمستقبلهم ألن كل مولود‬

‫الحافالت الجديدة على كيفية اتباع‬

‫له من اسمه نصيب!‬

‫االستراتيجية وتطوير األداء ‪ -‬قسم النشاط الرياضي بشرطة‬

‫المتسابق محمد راشد الفارسي من إدارة الطوارئ من الفوز بالمركز‬

‫المزروعي رئيس وحدة السالمة بالفرع‬

‫أوالدهم لعدوهم أو بناتهم ألزواجهن‪ ،‬بل هم من‬

‫كانت بطولة الشرطة للتجديف الحديث التي نظمتها إدارة‬

‫انه تم تدريب السائقين قبل تشغيل‬

‫اإلرشادات المرورية وتنفيذ تعليمات‬

‫قانون سير والمرور على الطريق وكيفية‬ ‫التعامل مع الطلبه المنقولين بالحافلة‪.‬‬


‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫أهـلـنــا‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫‪7‬‬

‫أشادوا بمكرمة رئيس الدولة في توفير مساكن مناسبة لهم‬

‫ً‬ ‫وفقا ألعلى‬ ‫أهالي السلع يتسلمون ‪ 448‬فيال‬ ‫ً‬ ‫قريبا‬ ‫المعايير العالمية‬

‫عبدالله الحمادي‬‫إن السكينة واالستقرار األسري واالجتماعي لطالما ارتبطا بمنزل ومسكن يأوي إليه صاحبه للشعور‬

‫بالراحة وشحن الطاقات واالنطالق إلى العمل واإلنتاج واإلبداع من جديد‪.‬‬

‫وتعتبر مساكن المواطنين وتوفير الحياة الكريمة لهم أولوية رئيسية على أجندة التنمية الشاملة في‬ ‫ً‬ ‫إدراكا من القيادة الرشيدة بضرورة انسجام الواقع المعيشي‬ ‫دولة اإلمارات العربية المتحدة‪ ،‬وذلك‬

‫ً‬ ‫وانطالقا من النهج الذي اختطه‬ ‫للمواطنين مع التطورات االجتماعية واالقتصادية التي تشهدها الدولة‪،‬‬

‫المغفور له بإذن هللا تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب هللا ثراه” والقائم على ضرورة وصول‬ ‫مكتسبات التنمية إلى مختلف فئات وشرائح المجتمع‪.‬‬

‫الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه هللا” وبدعم‬

‫ً‬ ‫وعاكسا للوجه الحضاري لدولة اإلمارات وعمق ارتباطها‬ ‫اإلماراتي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بالحضارة اإلسالمية ماضيا وحاضرا وتأمين الرفاه االجتماعي‬

‫أبوظبي نائب القائد األعلى للقوات المسلحة‪ ،‬وبمتابعه سمو الشيخ‬

‫والمباني السكنية والترفيهية‪ ،‬إضافة إلى إقامة مسجد ومدرسة‬

‫ً‬ ‫انسجاما مع توجيهات القيادة الحكيمة برئاسة صاحب السمو‬

‫من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد‬

‫حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية لتلبية‬ ‫حاجة مواطني الدولة من السكن المناسب‪ ،‬تم تنفيذ بناء ‪448‬‬

‫فيال نموذجية بتصاميم معمارية مبتكرة تتماشى مع نمط الحياة‬

‫األسرية للمواطنين‪ ،‬وتسهم في تقوية الروابط االجتماعية‪ ،‬ممتدة‬ ‫على طول ساحل المنطقة ‪.‬‬

‫مواصفات مناسبة‬

‫للمواطنين من خالل المتنزهات والمساحات التي تتخلل المرافق‬ ‫ومجموعة واسعة من متاجر التجزئة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫جزءا من مشاريع بناء ‪ 3260‬وحدة سكنية‬ ‫ويعتبر هذا المشروع‬

‫بالحياة الكريمة والرخاء واالستقرار‪.‬‬

‫وأضاف أن من شأن تلك المساكن الجديدة‪ ،‬التي اقترب موعد‬

‫تسليمها لمستحقيها‪ ،‬أن تساهم في تماسك األسرة التي تعتبر نواة‬

‫في المنطقة الغربية‪ ،‬تعد إحدى المقومات الرئيسة لرؤية أبوظبي‬ ‫مجتمعات متكاملة وتوفير خيارات سكن متنوعة تلبي متطلبات‬

‫وتقديره للقيادة الكريمة والرشيدة لما توفره للمواطن اإلماراتي من‬ ‫ً‬ ‫مشيرا‬ ‫جميع مظاهر الحياة المستقرة والرفاهية في نفس الوقت‪،‬‬

‫الرامية إلى االرتقاء بمعايير حياة المواطنين من خالل إرساء‬ ‫العوائل اإلماراتية على أكمل وجه‪.‬‬

‫شكر وتقدير‬

‫ومن خالل اللقاءات التي أجرتها صحيفة “الغربية” مع المواطنين‬

‫وتتكون كل وحدة من الوحدات السكنية التي سيتم تسليمها‬

‫لهم أعرب أهالي مدينة السلع عن جزيل شكرهم وامتنانهم لصاحب‬

‫لألهالي في مدينة السلع من طابقين مبنيين على خمس مساحة‬ ‫ً‬ ‫تقريبا‪ ،‬ويعتبر تصميم هذه الفيلل من‬ ‫األرض المخصصة للفيال‬

‫حريصة على توفير المسكن المناسب لجميع أبناء الوطن‪ ،‬ولم يقصر‬ ‫ً‬ ‫مطلقا في توفير الحياة الكريمة لألسرة اإلماراتية‪ ،‬لتنعم‬ ‫حكامنا‬

‫للمجتمع وتشارك في بنائه وازدهاره في جميع المجاالت‪.‬‬

‫ومع قرب االنتهاء من تنفذ هذا المشروع الذي أدخل البهجة‬ ‫ً‬ ‫خصوصا وفي المنطقة‬ ‫والسرور على األهالي في مدينة السلع‬ ‫الغربية بشكل عام حيث باتت الفلل على وشك التسليم‪.‬‬

‫وقال المواطن صالح أحمد الحمادي إن القيادة الرشيدة في دولتنا‬

‫من جانبه عبر المواطن حمدان حمد المنصوري عن جزيل شكره‬

‫إلى أن المساكن الجديدة في مدينة السلع أثلجت صدور جميع‬ ‫األهالي‪.‬‬

‫وقال إن توفير المسكن المناسب لألسرة اإلماراتية من شأنه‬

‫للتعرف على صدى هذا المشروع في نفوسهم وما يمثله بالنسبة‬

‫تهيئة ظروف معيشية أفضل لجميع أفراد األسرة وشعورهم بالراحة‬

‫السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه هللا”‬

‫أما المواطن جابر سلطان الحمادي فقال إن هذا المشروع يجسد‬

‫والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي‬

‫واالستقرار‪.‬‬

‫الرعاية الكريمة التي توليها قيادتنا الرشيدة للمواطنين‪ ،‬وتوفير كل‬

‫نائب القائد األعلى للقوات المسلحة وكذلك سمو الشيخ حمدان بن‬

‫سبل الراحة لهم مما يساهم في أن تكون األسر مستقرة قادرة على‬

‫الفناء الخارجي‪ ،‬وتوفير البنى التحتية للمشروع التي روعي فيها‬

‫الكريمة من سموهم ودعمهم المستمر والالمحدود واالهتمام‬

‫وعبر كل من المواطنين سعيد حمد المنصوري وإسحق محمد‬

‫متطلبات واحتياجات الحياة العصرية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وقد روعي في تصميم ذلك المشروع أن يكون مبرزا للتراث‬

‫ومعايشتهم ألبنائهم المواطنين في المنطقة الغربية والسلع خاصة‪،‬‬

‫أفضل النماذج المقامة في المنطقة‪ ،‬إذ راعى التقسيم الداخلي‬

‫للغرف حاجة األسر اإلماراتية من حيث المساحة واالتساع‪ ،‬وكذلك‬

‫أن تكون على أعلى المستويات والمعايير العالمية والتي تلبي‬

‫زايد أل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية على هذه اللفتة‬ ‫بأبناء الوطن وحرصهم على توفير كل سبل العيش الكريم لهم‬

‫مؤكدين بقاءهم على العهد والوفاء للوطن الغالي وقيادته الرشيدة ‪.‬‬

‫العطاء والمشاركة الفاعلة في التطور والبناء‪.‬‬

‫خميس الحمادي عن شكرهما لقيادة دولتنا الرشيدة وحرصها على‬

‫استقرار األسرة اإلماراتية وعملها على رفعة وطننا الغالي في جميع‬ ‫المجاالت‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫أهـلـنــا‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫ً‬ ‫عددا من موظفيها المتميزين‬ ‫إطالق جائزة «بادر لتتميز» للموظفين بلدية الغربية تكرم‬

‫أطلق قطاع خدمات المدن وضواحيها في مدينة المرفأ جائزة "بادر لتتميز"‬

‫والتي تهدف الى تشجيع الموظفين وتنمية قدراتهم وتحفزهم على المنافسة‬

‫نحو التميز والنجاح‪ ،‬باإلضافة الى تمكينهم من المشاركة في البرامج التي يطلقها‬ ‫مكتب برنامج أبوظبي للتميز‪.‬‬

‫وقال سعادة مصبح مبارك المرر مدير عام بلدية المنطقة الغربية باإلنابة إن‬

‫البلدية تضع التميز واالبداع نصب عيني الموظف وتساعده على تحديد أهدافه‬

‫من خالل هذه المبادرات‪ ،‬وإن البلدية تسعى من خالل جائزة "بادر لتتميز" الى‬

‫تحفيز الموظفين على تنمية قدراتهم وتشجيعهم على التميز الذي يعتبر العمود‬ ‫األساسي الداعم للنجاح‪.‬‬

‫وتتبنى الجائزة المفاهيم والمبادئ والمعايير المطبقة في تقييم الفئة الثالثة‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫أساسا للتقييم الذاتي والتأ ّكد‬ ‫في وسام رئيس المجلس التنفيذي ‘‘االفراد‘‘ وتعد‬ ‫من تطبيق أفضل الممارسات ّ‬ ‫وتحقيق َّ‬ ‫النتائج المخطط لها على مستوى األفراد‪.‬‬

‫كما يتم إدارة الجائزة من خالل مكتب سعادة المدير التنفيذي لقطاع خدمات‬

‫المدن وضواحيها في مدينة المرفأ ولجنة تقييم برئاسة مدير إدارة تخطيط‬ ‫المنطقة وعالقات السكان وعضوية مدراء اإلدارات بالقطاع باإلضافة إلى ممثل‬ ‫من إدارة التخطيط االستراتيجي‪.‬‬

‫ويقوم الموظف بترشيح نفسه على احدى الفئات التي حددها الجائزة‪ ،‬وهي‬

‫الموظف المتفاني ذو الخدمة الطويلة وفي مجال اإلشراف اإلداري والدعم‬

‫اإلداري و في المجال التخصصي والمجال التقني ومجال خدمه المتعاملين‬

‫باإلضافة الى المجال الميداني والموظف الجديد‪.‬‬

‫وتقوم لجنة الجائزة بعقد ورش عمل تعريفية خالل الربع االخير من العام‬ ‫ً‬ ‫علما بأن كل مرشح‬ ‫الحالي وذلك لضمان التسويق والوعي بمفاهيم الجائزة‬

‫سيتم تزويده بدليل حول الجائزة موضح فيه جميع االجراءات المطلوبة وكيفية‬ ‫ً‬ ‫تشجيعا‬ ‫الحصول على المشورة والتوجيه تم رصد جوائز قيمة للفائزين وذلك‬ ‫لهم وحثهم على المشاركة إلبراز وصقل مهاراتهم وخبراتهم‪.‬‬

‫استعراض مشاريع مع ممثلي‬ ‫المجتمع المحلي في ليوا‬ ‫نظمت بلدية المنطقة الغربية اللقاء الثالث مع ممثلي المجتمع المحلي في‬

‫مدينة ليوا‪ ،‬والذي تناول مجموعة من المشاريع والخدمات البلدية في المدينة‪.‬‬

‫واستمعت البلدية خالل اللقاء الذي حضره عدد من المديرين التنفيذيين‬

‫ومديري اإلدارات في البلدية إلى آراء ومقترحات السكان بشأن تلك المشاريع‬

‫التي تالمس احتياجاتهم بمدينة ليوا ومتطلباتهم التي تم اقتراحها خالل‬

‫اللقاءات السابقة مع البلدية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عددا من المشاريع التي تم إنجازها خالل الفترة‬ ‫واستعرضت البلدية‬ ‫ً‬ ‫حاليا‪ ،‬ومشروعات يتوقع‬ ‫الماضية‪ ،‬باإلضافة إلى مشروعات أخرى جار تنفيذها‬

‫تنفيذها خالل المرحلة القادمة‪ ،‬إلى جانب عرض حزمة الخدمات التي تقدمها‬

‫إدارات البلدية في قطاع خدمات المدن وضواحيها بمدينة ليوا من خالل مركز‬ ‫الخدمات الحكومية المتكاملة “تم”‪.‬‬

‫كرمت بلدية المنطقة الغربية مجموعة من موظفيها‬

‫والمشاركة في جائزة أبوظبي لألداء الحكومي المتميز لهذا‬

‫خالل اللقاء ربع السنوي لإلدارة العليا الذي نظمته البلدية‬

‫التقييم وشدد على أن الهدف من المشاركة في الجائزة هو‬

‫المشاركين في اللجان غير الدائمة لجهودهم المتميزة‪ ،‬وذلك‬ ‫في مدينة المرفأ وعرضت فيه أهداف اللجان ومؤشرات‬

‫األداء االستراتيجي للقطاعات والتوصيات الخاصة بتلك‬ ‫المؤشرات‪.‬‬

‫وأكد سعادة مصبح مبارك المرر مدير عام بلدية المنطقة‬

‫الغربية حرص البلدية على تتويج وتقدير موظفيها الذين‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وفقا لرؤيتها‬ ‫متميزا وذلك‬ ‫حققوا إنجازات ومستوى أداء‬

‫من مدن المنطقة الغربية الست ‪ -‬مدنية زايد وليوا والمرفأ وغياثي والسلع ودلما‬

‫المختلفة التي تقام في المنطقة‪ ،‬ومنها أسبوع التشجير ومهرجان ليوا للرطب‬ ‫ومهرجان ليوا الدولي ومهرجان “مزاينة الظفرة” وغيرها من المهرجانات‪.‬‬

‫تنفيذيين ومديري إدارات ومهندسين ومساعدين إداريين‬

‫وعمال مهرة‪ ،‬والذين أعربوا عن فخرهم واعتزازهم بهذا‬ ‫ً‬ ‫حافزا لهم على‬ ‫التكريم‪ ،‬مؤكدين أن هذا التكريم يعد‬

‫إمارة ابوظبي‪.‬‬

‫وأثنى المرر على الموظفين الذين شاركوا في التحضير‬

‫وتم خالل اللقاء عرض األهداف االستراتيجية ومؤشرات‬

‫واإلنجازات والتوصيات الخاصة بتلك المؤشرات‪.‬‬

‫متخصصتان في تهريب األموال‬

‫شرطة أبوظبي تضبط عصابتين في الغربية‬ ‫ضبطت شرطة أبوظبي عصابتين‪ ،‬من ‪ 10‬أشخاص يشتبه‬ ‫ً‬ ‫(تجنبا لدفع رسوم الحواالت‬ ‫في تورطهم بتهريب األموال‬

‫البنكية واالستفادة من فرق صرف العملة)‪ ،‬والسرقة ونقل‬

‫وإحضار أموال مسروقة‪ ،‬وانتحال صفة عناصر الشرطة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وتفصيال أوضح العقيد عجيل الجنيبي‪ ،‬مدير مديرية‬

‫شرطة المنطقة الغربية أن شرطة أبوظبي تمكنت في‬ ‫عملية نوعية بالتنسيق مع شرطة دبي والشارقة وعجمان‪،‬‬

‫من إلقاء القبض على أفراد العصابتين‪ ،‬وعددهم عشرة‪،‬‬ ‫(‪ 4‬عرب و‪ 6‬آسيويين)‪ ،‬يقيمون ويعملون في الدولة بمهن‬ ‫ووظائف مختلفة‪.‬‬

‫وأرجع تفاصيل الواقعة إلى يوم الخميس (الموافق‬

‫الخامس من شهر سبتمبر الجاري)‪ ،‬حينما ورد بالغ من‬ ‫شخص يدعى (“م‪ .‬ا”‪ 20 ،‬سنة)‪ ،‬يفيد بسرقة مبلغ ‪ 984‬ألف لاير‬

‫والصرف الصحي وإضاءة الشوارع الداخلية وتمديدات المياه‪ ،‬إضافة إلى‬

‫‪ -‬باإلضافة إلى اللقاءات المباشرة مع السكان واألهالي من خالل المهرجانات‬

‫وبلغ عدد الموظفين المكرمين ‪ 106‬موظفين من مديرين‬

‫األداء لقطاعات البلدية المختلفة مع تحليل األداء والتحديات‬

‫التنمية المستدامة المنشودة ويعزز معايير جودة الحياة في‬

‫‪ 3‬مركبات‪ ،‬زعموا أنهم من عناصر التحريات‪ ،‬والذوا بالفرار‪.‬‬

‫طريق ليوا – مدينة زايد والعديد من البرامج‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يذكر أن بلدية المنطقة الغربية تنظم أربعة ملتقيات مع السكان سنويا في كل‬

‫ووضع منهجية واضحة لقياس التقدم المستمر‪.‬‬

‫التي تسعى إلى تحقيق نظام بلدي ذي كفاءة عالمية يحقق‬

‫وتم عرض قائمة من المشاريع تضمنت محالت محاضر ليوا التي تتكون‬

‫أعمال التجميل الطبيعي ونظام لتصريف المياه من قمة الهضبة وممرات للمشاة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا تطوير مدخل حميم وإنشاء محل تجاري على‬ ‫وتتضمن قائمة المشاريع‬

‫نشر مفهوم وثقافة التميز لضمان تطبيق أفضل الممارسات‬

‫االستمرار في التميز في األداء‪.‬‬

‫سعودي؛ أثناء سيره بالسيارة في الطريق العام بالمرفأ في‬

‫من بناية سكنية وأخرى للصيانة وطرق داخلية وشبكة تصريف مياه األمطار‬

‫العام ابتداء من إعداد وثيقة التقديم إلى استقبال فرق‬

‫المنطقة الغربية بعد أن اعترض طريقه ‪ 3‬أشخاص يقودون‬ ‫وأضاف‪ :‬بمجرّ د تلقي البالغ‪ ،‬تم تشكيل فريق بحث‬ ‫ٍّ‬ ‫وتحر بإشراف النقيب أحمد خميس المرزوقي‪ ،‬مدير فرع‬

‫الجرائم االقتصادية بمديرية شرطة المنطقة الغربية‪ ،‬حيث‬ ‫شرع الفريق في جمع الدالئل والقرائن والتحقيق في‬

‫مالبسات الواقعة‪ ،‬حيث أسفرت الجهود عن معرفة وجود‬

‫عصابتين؛ يشتبه بأنهما وراء هذه القضية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫واحدا تلو‬ ‫وأضاف‪ :‬توالى القبض على أفراد العصابتين‪،‬‬

‫اآلخر‪ ،‬بعد تقنين اإلجراءات‪ ،‬وتبيّ ن من التحقيقات المبدئية‬

‫أن العصابة األولى قامت بتهريب مبلغ ‪ 984‬ألف لاير سعودي‬ ‫عبر شاحنة نفذت من أحد المعابر البرّ ية‪ ،‬دون اإلفصاح عن‬

‫المبلغ لدى الجهات المختصة‪ ،‬فيما تمثل دور العصابة الثانية‬

‫بسرقة تلك األموال من األولى باإلكراه‪ ،‬بعد عملية رصد‬ ‫وتخطيط منذ شهر رمضان الماضي‪ ،‬بواسطة أحد أفرادها‬ ‫الذي تربطه عالقة مهنية بالطرف األول في مجال النقليات‪.‬‬

‫وأوضح العقيد الجنيبي‪ ،‬أن المضبوطين يشتبه‬ ‫ً‬ ‫تجنبا‬ ‫بتورطهم في جرائم مختلفة‪ ،‬منها تهريب األموال‪،‬‬

‫لدفع رسم الحواالت المصرفية‪ ،‬واالستفادة من فرق صرف‬

‫العملة‪ ،‬وجني أرباح تجارية مضاعفة‪ ،‬ونقل وإخفاء أموال‬

‫مسروقة‪ ،‬والتستر على جريمة‪ ،‬وانتحال صفة عناصر من‬ ‫الشرطة‪.‬‬ ‫وذكر أن التحقيقات ما زالت جارية لمعرفة مالبسات‬

‫الواقعة‪ ،‬واألدوار التفصيلية ألفراد العصابتين ومدبريهما‪،‬‬ ‫وطرق تهريب وتقسيم األموال‪ ،‬وما ُ‬ ‫ضبط بحوزتهم من‬

‫ً‬ ‫تمهيدا‬ ‫مبالغ مالية‪ ،‬ومن له أية صلة جنائية بالقضية‪ ،‬وذلك‬ ‫ً‬ ‫استكماال للتحقيقات‪.‬‬ ‫إلحالتهم إلى النيابة العامة‪،‬‬

‫وأكد مدير مديرية شرطة الغربية‪ ،‬عدم التهاون في‬ ‫ً‬ ‫مشددا على أن‬ ‫التعامل مع مثل هذه القضايا الجنائية‪،‬‬

‫ّ‬ ‫تسول له نفسه االعتداء‬ ‫األجهزة الشرطية ستردع كل من‬ ‫ً‬ ‫داعيا الجمهور إلى‬ ‫على سالمة اآلخرين والممتلكات‪،‬‬

‫التعاون واإلبالغ عند مالحظتهم أي تجاوزات في القانون‬ ‫للتعامل معها بالسرعة الممكنة‪.‬‬


‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫أهـلـنــا‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫‪9‬‬

‫«صحة» تنظم الدورة السادسة لمبادرة مسؤول بمستشفيات الغربية‬

‫نظمت مستشفيات الغربية التابعة لشركة أبوظبي‬

‫الغربية وحمامة المنصوري مديرة مركز الظفرة لطب األسرة‬

‫في جميع مستشفيات الغربية بهدف التواصل مع المرضى‬

‫للرعاية الصحية للمجتمع والطالب وكبار السن التي سوف‬

‫وأقيمت فعاليات المبادرة بقاعة االجتماعات بإدارة‬

‫لطب األسرة وفي مستشفى مدينة زايد باعتباره المستشفى‬

‫الدوائر الحكومية ومعلمي ومعلمات التربية الرياضية‬

‫وتناول المتحدثون التطور والتحديث اللذين شمال‬

‫للخدمات الصحية "صحة" الدورة السادسة لمبادرة مسؤول‬ ‫وأفراد المجتمع المحلي بمدينة زايد‪.‬‬

‫مستشفيات الغربية بحضور لفيف من المسؤولين وممثلي‬ ‫بمدارس المنطقة الغربية‪.‬‬

‫وتحدث في الدورة حمد ذيبان المنصوري مدير مستشفى‬

‫مدينة زايد والدكتور زهير عفانة المدير الطبي لمستشفيات‬

‫الذين استعرضوا المبادرات الجديدة والمشاريع المستقبلية‬ ‫يتم تنفيذها في مستشفيات الغربية وفي مركز الظفرة‬ ‫المرجعي في المنطقة الغربية‪.‬‬

‫أقسام مستشفيات الغربية كافة وبرامج التوعية الصحية‬

‫والمجتمعية التي تنفذها مستشفيات الغربية بالتعاون مع‬ ‫المجتمع‪.‬‬

‫وتم خالل المبادرة عرض العديد من األسئلة والمقترحات‪،‬‬

‫كما تم تكريم بعض الحضور ممن كانت لهم بصمة ومقترحات‬ ‫جيدة في الدورات السابقة‪.‬‬

‫من جانبهم أثنى المشاركون على تنفيذ مطالبهم ومقترحاتهم‬

‫التي عرضوها في الدورات السابقة ومنها التنسيق بين الصحة‬ ‫المدرسية والمدارس وزيادة عدد األخصائيين‪ ،‬مؤكدين أن‬ ‫ً‬ ‫جدا ألنها تستمع ألرائهم وتستجيب‬ ‫المبادرة كانت فعالة‬ ‫لمقترحاتهم ضمن "مبادرة مسؤول" التي تهدف إلى التعرف‬

‫على آراء المرضى والعمالء وتعزيز التواصل مع أفراد المجتمع‪.‬‬

‫خالل محاضرة في مدينة المرفأ‬

‫تحذير من الخلط العشوائي بين الحيوانات في العزب‬ ‫حذر جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أصحاب العزب ومربي الثروة‬

‫الحيوانية من خلط السالالت في العزب بشكل عشوائي ودون أن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مشددا على أن عمليات التهجين‬ ‫مبنيا على أسس علمية‪،‬‬ ‫يكون ذلك‬

‫التي تتم بشكل خاطئ تعود بتأثيرات سلبية كبيرة على إنتاجية‬ ‫القطيع وتؤدي إلى نفوق المواليد‪.‬‬

‫وشدد الجهاز على أهمية تطبيق منظومة األمن الحيوي في‬

‫مزارع اإلنتاج الحيواني والمقصود به ﺍﻟﺧﻁﻭﺍﺕ ﺍﻟﺗﻲ ﺗﺗﺧﺫ من أجل‬ ‫ﺗﻘﻠﻳﻝ ﺧﻁﻭﺭﺓ ﺍﻟﻣﺭﺽ ﻭﻓﻲ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﻭﻗﺕ ﺍﻟﺗﺧﻠﺹ ﻣﻧﻪ ﻣﻣﺎ ﻳﺣﻘﻕ‬

‫ﺃﻫﺩﺍﻑ ﺍﻟﻣﺯﺭﻋﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺣﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺻﺣﺔ ﻭﺍﻟﺭﻓﺎﻩ ﻭﺯﻳﺎﺩﺓ ﺍﻹﻧﺗﺎﺟﻳﺔ‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وأيضا لمنع وصول مسببات األمراض المعدية كالبكتريا والفيروسات‬

‫والفطريات والطفيليات إلى منشأة اإلنتاج الحيواني‪ ،‬عالوة على‬

‫دورها في الحد من انتشار تلك األمراض في كامل المنشأة الحيوانية‬ ‫في حال وجود المسبب المرضي في أحد أجزاء المنشأة‪.‬‬

‫جاء ذلك خالل المحاضرة العلمية التي عقدها جهاز أبوظبي‬

‫للرقابة الغذائية واستهدفت مربي الثروة الحيوانية في مدينة المرفأ‬

‫بالمنطقة الغربية ضمن فعالية “أفضل الممارسات ألفضل المنتجات”‬

‫التي نظمتها بلدينة المنطقة الغربية بالتعاون مع الجهاز لتوعية‬ ‫أصحاب العزب حول األمراض السارية التي تصيب الثروة الحيوانية‬ ‫وكيفية التخلص منها والطرق الكفيلة بالتعامل مع الحاالت النادرة‬ ‫منها تحت إشراف جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية‪.‬‬

‫ونصح المحاضر مربي الثروة الحيوانية بالمحافظة على ساللة‬ ‫ً‬ ‫إنتاجا‬ ‫واحدة والتركيز على تحسين إنتاجيتها بتربية األفضل‬

‫واشتملت المحاضرة على محورين‪ ،‬األول تناول موضوع‬

‫وشراء كباش أو نعاج من نفس الساللة كل عامين من مصادر أخرى‬ ‫ً‬ ‫نظرا ألن ذلك يعمل على تحسين اإلنتاجية إذا‬ ‫متوفرة في اإلمارة‪،‬‬

‫واإلرشاد بالجهاز‪ ،‬أن هناك عدة أنظمة للتهجين يسهم اتباعها في‬

‫من جهته أكد الدكتور حامد رجب‪ ،‬من قسم الرفق واإلرشاد‬

‫“إدارة األغنام” وأوضح خالله الدكتور فيصل بركة‪ ،‬من قسم الرفق‬

‫تقوية الهجين بحيث تضمن المحافظة على السالالت المختلفة‬ ‫ً‬ ‫تأقلما‬ ‫ضمن نظام معين وتكون األمهات عادة من السالالت األكثر‬ ‫مع الظروف البيئية‪.‬‬

‫تم اختيارها من قطيع ذي إنتاجية عالية‪.‬‬

‫بالجهاز‪ ،‬خالل المحور الثاني الذي تناول موضوع “األمن الحيوي في‬ ‫مزارع اإلنتاج الحيواني” على أهمية اتباع ممارسات األمن الحيوي‬

‫لمنع وصول مسببات المرض المعدية والتي من أهمها عزل الحيوانات‬

‫المريضة أو التي تظهر عليها تغيرات سلوكية مع استشارة أقرب‬ ‫عيادة بيطرية‪ ،‬إلى جانب الحرص على متابعة البرنامج العالجي‪.‬‬

‫وأضاف أنه يجب التأكد من الحالة الصحية للحيوانات وعزل‬

‫الحيوانات المريضة أو المشتبه في مرضها‪ ،‬باإلضافة إلى منع نقل‬

‫أو اختالط المخلفات الحيوانية للحيوانات بين المناطق المختلفة‬ ‫للمزرعة‪ ،‬مع تطبيق برامج التطعيم والتحصين المعتمدة في الجهاز‪،‬‬

‫وفرز الحيوانات حسب العمر والجنس مع عزل الحيوانات الرضع من‬ ‫المجموعات العمرية األخرى‪.‬‬


‫مشروع حفظ النعمة بالهالل األحمر اإلماراتيـة يــــــــــــــ‬

‫حبات اللؤلؤ‬

‫شارك مشروع حفظ النعمة بهيئة الهالل األحمر اإلماراتية خالل‬

‫عبرة المزروعي‬

‫حق الجنون‬ ‫ترى أيوجد من ضمن حقوق اإلنسان حقه في الجنون؟‬ ‫أليس من حقه أن يطالب بحرية الجنون؟‬ ‫الجنون هو حالة من التفرد غير المفهوم للعاديين من البشر‬ ‫هو عالم خفي اليدركونه واليتصورون وجوده‬ ‫عالم من الشغف من العذاب اللذيذ‬ ‫من معاناة الروح المتحررة‬ ‫من القيود والصدمات ومن المستحيل نفسه‬ ‫وهو صفة رمي بها الكثير من األنبياء‬ ‫والعباقرة والعشاق والشعراء‬ ‫وكل من أتى بشيء (مختلف) عما تعود عليه الناس‬ ‫يقول نزار قباني‪« :‬الجنون وراء كل قصائدي‬ ‫أوليس في بعض الجنون صواب»‬ ‫في عالمنا كل مبدع مجنون حتى يثبت العكس‬ ‫أليس من حقه أن يمارس جنونه‬ ‫أن يتشربه حد الثمالة؟‬ ‫أن يغرق فيه حد االختناق‬ ‫أن يتنفسه حد االنتشاء‬ ‫أن يطير به إلى أقاصي الكون‬ ‫إلى حد الفناء؟‬ ‫أن يكتشف به كواكب وأقمار ونجوم‬ ‫وأن يعتقد أن السمك يطير في الماء‬ ‫وأن العصافير تسبح في السماء‬ ‫وأن هناك خمسة فصول وليس أربعة‬ ‫ً‬ ‫أحيانا عند الرقم ‪1‬‬ ‫وأن األرقام تنتهي‬ ‫ً‬ ‫صفرا‬ ‫وقد تبقى‬ ‫من حق اإلنسان كل إنسان‬ ‫مهما بلغ عمره أو منصبه‬ ‫أن يعيش جنونه‪ ،‬سخافته ‪،‬تفاهته‬ ‫أن يأتي بتلك التصرفات الجنونية‬ ‫أن يضحك ويبكي في الوقت نفسه‬ ‫ً‬ ‫أحيانا‬ ‫أن يحطم المعقول‬ ‫أن يدمر العادي‬ ‫أن يقتل المنطق‬ ‫أن يهرب من الواقع‬ ‫أن يتبع جنونه حتى النهاية‬ ‫فهذا ما يصنع (الفرق)‬ ‫أال يبالي بالعتاب‬ ‫وال اللوم المجتمعي‬ ‫و‪ ..‬تلومني الدنيا‬

‫والطاقة والغذاء‪.‬‬

‫عدد من الفعاليات المجتمعية‬ ‫النصف األول من العام ‪ 2013‬في‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫والمناسبات البيئية التي احتفلت بها الدولة مؤخرا‪ ،‬وذلك ضمن‬

‫المشروع يعمل على توعية أفراد المجتمع بكيفية التبرع بالفائض‬

‫إطار الشراكة المجتمعية للهالل األحمر وشركائه على المستويين‬

‫والمتعففة‪ ،‬واستجاب لنداء المشروع كل من هيئة البيئة بأبوظبي‬

‫جهود المشروع اإلنسانية لمساعدة الفئات الضعيفة بالمجتمع وفي‬ ‫الرسمي والخاص‪.‬‬

‫وأشار مدير مشروع حفظ النعمة بهيئة الهالل األحمر إلى أن‬

‫عن احتياجات الفرد من الغذاء والكساء لمساعدة األسر المحتاجة‬ ‫وأبوظبي لإلعالم وصندوق الزواج وشركة أبوظبي للمعارض وشركة‬

‫وقال السيد سلطان محمد بن حجر الشحي مدير مشروع‬

‫أبوظبي للفنادق وشركة أدنوك للتوزيع وفنادق متميزة في أبوظبي‬

‫ثقافة العطاء اإلنساني للمواطنين والمقيمين بالدولة ليصل بفائض‬

‫واألوقاف وقطاع التعليم ومسرح نادي العين وبلدية العين وبلدية‬

‫حفظ النعمة بهيئة الهالل األحمر إن المشروع يعمل على توطيد‬ ‫عطائهم من الغذاء والكساء ومواد عينية أخرى للشرائح المستهدفة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫معنويا والتخفيف‬ ‫محليا ومساعدتها‬ ‫من األسر المعوزة والمتعففة‬ ‫ً‬ ‫ومساهمة منه في توفير العيش‬ ‫عنها لمواجهة ظروف الحياة‪،‬‬

‫وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية والهيئة العامة للشؤون اإلسالمية‬ ‫أبوظبي وبلدية الغربية ودائرة االقتصاد والكثير من وسائل اإلعالم‬

‫المختلفة لمساعدة الفئات المستهدفة بهذا العمل الخيري‪.‬‬

‫كما وقع المشروع بالتعاون مع هيئة البيئة – أبوظبي ومجموعة‬

‫الكريم للعديد من الفقراء والمحتاجين في كافة إمارات الدولة‬

‫كواترو للمطاعم اتفاقية تعاون تنص على توفير ‪ 250‬وجبة‬ ‫ً‬ ‫يوميا ولمدة خمس سنوات بهدف التقليل من الهدر‬ ‫غذائية‬ ‫ً‬ ‫الغذائي لألطعمة التي تقدمها المجموعة وحفاظا على المخزون‬

‫المشاركة في المعرض البيئي الذي نظمته شركة الحصن بأبوظبي‬ ‫ً‬ ‫بمناسبة االحتفال بيوم البيئة العالمي تحت شعار "فكر ‪ ..‬كل ‪ ..‬وفر"‬

‫كما تعاون المشروع مع بلدية العين ومسرح نادي العين الثقافي‬

‫ومن أجل تعزيز دور الهيئة في مجاالت العمل الخيري واإلنساني‪.‬‬

‫وأوضح الشحي أن مشروع حفظ النعمة شارك خالل النصف‬

‫عدد من الفعاليات البيئية بالدولة‪ ،‬منها‬ ‫األول من العام الحالي في‬ ‫ٍ‬

‫بهدف نشر الوعي المجتمعي حول استدامة النظم البيئية لتعزيز‬ ‫األمن الغذائي والحد من الهدر للموارد الغذائية وتجنب أنماط‬

‫االستهالك غير المستدامة للمحافظة على الموارد الطبيعية كالمياه‬

‫االستراتيجي من الغذاء‪.‬‬

‫في تنظيم ورشة عمل لألطفال للتعريف بالمشروع في مدينة العين‬ ‫تحت شعار "دوام النعمة بحفظها"‪ ،‬باإلضافة لمحاضرة توعوية عن‬ ‫أهمية النعم والحفاظ عليها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا بالتعاون مع شركة أدنوك مشروع سقيا الماء وبرنامج‬ ‫ونفذ‬

‫«مرور أبوظبي» تطلق مبادرة توعوية للطالب‬ ‫أطلقت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي مبادرة للتوعية‬

‫وناشد العامري أولياء أمور الطالب الذين يقومون بتوصيل‬

‫وعرفت المديرية خالل المبادرة طالب ‪ 8‬مدارس في أبوظبي‬

‫ازدحام مروري ودعا سائقي الحافالت المدرسية ومشرفي الحافالت‬

‫للعام الدراسي الجديد عبر الحرص على االبتعاد عشر خطوات إلى‬

‫اآلمنة لصعودهم ونزولهم وعدم وضع أعداد زائدة من الطالب في‬

‫المرورية للطالب بجميع المراحل الدراسية‪.‬‬

‫بالقاعدة الذهبية الستخدام الحافلة المدرسية خالل األسبوع األول‬ ‫األمام عند النزول من الحافلة وتجنب االنحناء إلى أسفل الحافلة‬ ‫دون علم السائق‪.‬‬

‫أبنائهم عدم الوقوف بصورة عشوائية أمام المدارس مما يتسبب في‬ ‫إلى االلتزام بتعليمات السالمة المرورية والوقوف في األماكن‬ ‫الحافالت المدرسية‪.‬‬

‫من جانبها أشارت النقيب عائشة محمد الزعابي مسؤولة التوعية‬

‫وأوضح المقدم جمال سالم العامري رئيس قسم العالقات العامة‬

‫المرورية في قسم العالقات العامة في مديرية المرور والدوريات‬

‫التوعوية خالل الدوام الدراسي الجديد في إطار حملة “سالمة‬ ‫ً‬ ‫الفتا إلى أن التوعية المرورية تشمل‬ ‫الطالب مسؤولية الجميع”‪،‬‬ ‫ً‬ ‫يوميا بأبوظبي وتسليمهم رسائل توعوية مرورية إلى‬ ‫مدرستين‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫مروريا من إعداد‬ ‫فيلما‬ ‫تشمل ثالثة محاور هي بحث مروري يتضمن‬

‫في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي أنه تم تكثيف البرامج‬

‫بشرطة أبوظبي إلى أن المبادرة المرورية للطالب عبارة عن مسابقة‬ ‫ً‬ ‫مروريا‪ ،‬موضحة أنها‬ ‫تهدف إلى إشراكهم ورفع ثقافتهم وتوعيتهم‬

‫أولياء أمورهم تحثهم على التقيد باألنظمة المرورية لوقاية الطالب‬

‫الطالب وألبوم صور مرورية ومطبوعات مرورية أما المحور الثاني‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مروريا‪ ،‬ويشمل المحور الثالث تقديم فكرة توعوية‬ ‫معرضا‬ ‫فيشمل‬

‫وأضاف أن برنامج التوعية يشمل طرح العديد من المبادرات‬

‫وقالت إن “المديرية” بدأت بث أفالم مرورية تثقيفية من مواقع‬

‫يتم تنفيذها خالل برنامج مرور أبوظبي للحد من الحوادث المرورية‬ ‫ً‬ ‫“معا” على مواقع التواصل االجتماعي الـ”فيسبوك وتويتر ويوتيوب”‪.‬‬

‫كعبور الطريق واستخدام حزام األمان والقاعدة الذهبية الستخدام‬

‫من الحوادث المرورية التي يتعرضون إليها ‪.‬‬

‫التوعوية برعاية شركة الفطيم للسيارات وتستمر على مدار العام‬

‫تسهم في توعية الطالب بالمدرسة‪.‬‬

‫التواصل االجتماعي يتم التركيز خاللها على قواعد السالمة المرورية‬ ‫الحافلة المدرسية‪ ،‬إضافة إلى بث رسائل توعية مرورية عبر اإلذاعة‪.‬‬

‫خليفة لألعمال اإلنسانية تتلقى دعما ماليا من شركة «ادنوك»‬ ‫تلقت مؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان لالعمال االنسانية‬

‫دعما ماليا من شركة بترول أبوظبي الوطنية " أدنوك " يهدف الى‬ ‫مساندة مبادرات ومشاريع المؤسسة الرائدة في خدمة اإلنسانية‬

‫داخل وخارج الدولة‪.‬‬

‫من جانبه قال سعادة عبد هللا ناصر السويدي مدير عام شركة‬

‫بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"ان الدعم الذي قدمته الشركة‬

‫ال سيما البرنامج التعليمي الذي تنفذه من خالل "مشروع‬

‫لمؤسسة خليفة يأتي في إطار التزام "أدنوك" تجاه مسؤوليتها‬

‫ووصل عدد الطلبة المستفيدين من مشروع مؤسسة خليفة‬

‫ومساندتها لتتمكن من مواصلة جهودها اإلنسانية ال سيما‬

‫المساعدات العينية" منذ أكثر من خمس سنوات ‪.‬‬

‫لالعمال االنسانية التعليمي الى أكثر من ‪ 130‬ألف طالب وطالبة‬ ‫في أكثر من ‪ 600‬مدرسة في كافة أنحاء الدولة ‪.‬‬

‫وأثنى معالي أحمد جمعه الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة‬

‫نائب رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان لألعمال اإلنسانية‬ ‫على دعم شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" المتواصل‬

‫لمؤسسة خليفة لألعمال اإلنسانية مما يسهم في مواصلة‬

‫المؤسسة ألداء رسالتها المتمثلة بخدمة المحتاجين خاصة في‬ ‫مجال التعليم‪.‬‬

‫وأكد معالي الزعابي حرص مؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان‬

‫لالعمال االنسانية على اإلستثمار في التعليم والتنمية البشرية‬

‫حيث يمثل التعليم أحد أهم الركائز في إستراتيجية المؤسسة‬

‫االجتماعية لدعم المؤسسات اإلنسانية والخيرية المحلية‬

‫مؤسسة خليفة لألعمال اإلنسانية التي أصبحت خالل سنوات‬

‫قليلة من أهم المؤسسات اإلنسانية العاملة في الشأن اإلنساني‬ ‫ليس داخل الدولة فحسب بل من خالل تواجدها في أكثر من ‪70‬‬ ‫دولة حول العالم‪.‬‬

‫واكد سعادة السويدي على أهمية تعزيز العالقات الثنائية بين‬ ‫ً‬ ‫إيمانا منها بأهمية‬ ‫الشركة ومؤسسات النفع العام المحلي وذلك‬

‫الدور الفعال الذي تقوم به هذه المؤسسات اإلنسانية لخدمة‬

‫المجتمع ‪ ..‬مشيدا بجهود مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان‬

‫لالعمال االنسانية من خالل مبادراتها وبرامجها اإلنسانية التي‬ ‫تسهم في مساندة المحتاجين محليا وإقليميا وعالميا‪.‬‬


‫ــــــــــــــشارك في العديد من األنشطة والفعاليات المجتمعية‬

‫كسر الصيام‪ ،‬كما قام بتوزيع وجبات غذائية خفيفة خالل شهر رمضان الكريم‬

‫وجبة عشاء وأربعة آالف كيلوجرام من الفواكة وأكثر من طنين من التمور وألف‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كيلوجراما من اللحوم الطازجة وحوالي طن من المواد‬ ‫رغيفا من الخبر و‪279‬‬ ‫و‪550‬‬

‫وتم كذلك توزيع ‪ 700‬وجبة إفطار يومية على العمال العاملين بالمنطقة‬

‫وتم توزيع هذه الوجبات والمواد الغذائية والكسوة على المحتاجين من األسر‬

‫وللعام الرابع على التوالي على عابري السبيل من خالل محطات تعبئة البترول‪،‬‬ ‫وذلك ضمن برنامج كسر الصيام فى جميع أنحاء الدولة ‪.‬‬

‫المجاورة لمشروع حفظ النعمة والقاطنين بها‪ ،‬إضافة إلى أكثر من ‪ 108‬آالف‬

‫التموينية المتنوعة مثل السكر والزيوت واألرز وأكثر من ‪ 200‬طرد من الكسوة‪.‬‬ ‫عدد من المدارس‪.‬‬ ‫المتعففة ومحدودي الدخل وبالتعاون مع‬ ‫ٍ‬

‫هيئة البيئة ‪ -‬أبوظبي تطلق مبادرة‬ ‫«المدارس المستدامة» في نسختها الجديدة‬ ‫أطلقت هيئة البيئة – أبوظبي نسختها الجديدة من برنامجها التعليمي البيئي‬ ‫ً‬ ‫تزامنا مع اليوم العالمي للحفاظ على طبقة‬ ‫مبادرة “المدارس المستدامة “‪ ،‬وذلك‬

‫األوزون الذي يوافق ‪ 16‬سبتمبر من كل عام‪.‬‬

‫وجاء إطالق البرنامج في فندق “أبوظبي انتركونتنتال”‪ ،‬بحضور سعادة رزان‬

‫المبارك أمين عام هيئة البيئة ‪ -‬أبوظبي وعدد من المسؤولين من مجلس أبوظبي‬

‫للتعليم الذي يدعم تنفيذ المبادرة في المدارس منذ انطالقها وشركة “بي بي” التي‬ ‫تدعم مبادرة المدارس المستدامة منذ أربع سنوات‪.‬‬

‫وأعيد تصميم برنامج “مبادرة المدارس المستدامة” بهدف تعزيز الجهود‬

‫الرامية لتمكين المدارس في إمارة أبوظبي من تقييم ومعالجة األثر البيئي الناتج‬ ‫عن إدارة عملياتها اليومية‪.‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫كبيرا في زيادة وعي الشباب وحثهم وتشجيعهم على العناية ببيئتهم‬ ‫نجاحا‬

‫واتخاذ خطوات ملموسة للمحافظة عليها‪ ،‬ولقد الحظنا وجود تغيير حقيقي في‬ ‫مستوى الوعي والسلوك اإليجابي نحو البيئة”‪.‬‬

‫وأشارت إلى أنه ابتداء من العام الدراسي الجاري ستمتد الفترة الزمنية لكل‬

‫دورة من البرنامج مدة عامين دراسيين متتاليين‪ ،‬وقد تم إحداث هذا التغيير‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إضافيا يكفي لتقييم وتخفيف األثر البيئي لمدرستهم‪ ،‬إلى‬ ‫وقتا‬ ‫لمنح المدارس‬

‫جانب تنفيذ الحلول والمقترحات الموضوعة وقياس مدى نجاحها على المدى‬ ‫الطويل‪.‬‬

‫كما سيتم خالل العام الجاري طرح مبادرة لإلرشاد ضمن عدد من المدارس‬

‫ستعرف بـ “المدارس القيادية”‪ ،‬حيث ستدعى المدارس التي تم تكريمها من قبل‬

‫ومن العناصر الجديدة التي تمت إضافتها للبرنامج خالل العام الجاري‪ ،‬تمديد‬

‫الهيئة لما بذلته من جهود مستدامة ضمن هذا البرنامج لتصبح “مدارس قيادية”‪.‬‬

‫وتأهيل عدد من المدارس التي حققت نتائج إيجابية في السنوات الماضية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إرشاديا تحت مسمى “المدارس القيادية” وتوفير منصة للتواصل‬ ‫دورا‬ ‫لتلعب‬

‫لتمكينها من إرشاد وتوجيه المدارس االخرى المشاركة وتدريبها على كيفية‬

‫الفترة الزمنية لكل دورة مما يتيح المزيد من الوقت للمدارس لتنفيذ البرنامج‬

‫إلشراك الشباب من خالل النوادي البيئية من خالل تنظيم مؤتمر سنوي للنوادي‬ ‫البيئية في العاصمة أبوظبي‪.‬‬

‫وقالت سعادة رزان خليفة المبارك “بفضل دعم شركائنا ‪ -‬مجلس أبوظبي‬

‫للتعليم وشركة بي بي على مدى السنوات األربع الماضية‪ ،‬استطعنا أن نحقق‬

‫وستضع الهيئة وتنفذ دورات تدريبية لبناء قدرات هذه المدارس القيادية‬

‫العمل لتصبح أكثر استدامة‪ ،‬وتقوم المدارس القيادية بدعم المدارس التي‬ ‫ستتبناها بإجراء عملية التدقيق البيئي وتخطيط أنشطتها ضمن النادي البيئي‬

‫وكذلك الرحالت الميدانية البيئية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫سنويا‬ ‫مؤتمرا‬ ‫وفي إطار برنامج المدارس البيئية المستدامة‪ ،‬ستنظم الهيئة‬ ‫“للنوادي البيئية” يستمر يومين‪.‬‬

‫شرطة أبوظبي تحذر من استخدام مبيدات غير‬ ‫مرخصة في مكافحة الحشرات المنزلية‬ ‫حذرت شرطة أبوظبي المواطنين والمقيمين من استخدام مبيدات غير‬

‫مصرح باستخدامها في مكافحة الحشرات المنزلية‪ ،‬ويتم جلبها بصحبة بعض‬

‫الجاليات خاصة اآلسيوية‪ ،‬وتسببت في وقوع حاالت وفاة واإلصابة باالستسقاء‬ ‫الرئوي والتشنجات نتيجة استنشاق غاز الفوسفين شديد السمية ‪.‬‬

‫على اإلنسان وال يوجد ترياق مناسب لمعالجة ما تسببه الغازات السامة الناتجة‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن العديد من حوادث الموت وقعت نتيجة التسمم العرضي لغاز‬ ‫عنهما‪،‬‬

‫الفوسفين الناتج من المبيدات الحشرية ‪.‬‬

‫في السياق ذاته أوضح خبير فحص السموم والمخدرات عمر موسى زعرب‬

‫وقال العقيد الخبير أنور محمود العوضي رئيس قسم التحاليل الكيميائية‬

‫أن فوسفيدات المعادن تتفاعل مع الماء أو الرطوبة وينطلق عن هذا التفاعل غاز‬ ‫ً‬ ‫عامال‬ ‫الفوسفين السام ويعتبر وجود الغاز بتركيز ‪ 2000‬جزء في المليون في الهواء‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جدا والذي له رائحة قوية تشبه رائحة الكربيد أو‬ ‫قاتال لإلنسان في وقت قصير‬

‫والبيطرية‪ ،‬كما اعتاد العديد من المقيمين خاصة من الجنسيات اآلسيوية إحضار‬

‫االنتحار أو االستنشاق العرضي لغاز الفوسفين الناتج عنها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫باردا‬ ‫وتعرقا‬ ‫رئويا‬ ‫إسهاال واستسقاء‬ ‫وقال إن استنشاق غاز الفوسفين يسبب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وهذيانا وتصل الحالة إلى مرحلة الغيبوبة والموت نتيجة‬ ‫ورطبا وتشنجات‬

‫باألدلة الجنائية إن المبيدات الحشرية التي تستخدم في مكافحة الحشرات‬

‫والقوارض بصورة غير مشروعة وهي غير مخصصة لذلك‪ ،‬لها العديد من‬ ‫المسميات التجارية‪ ،‬ويجري شراؤها بسهولة من المحال التي تبيع المواد الزراعية‬

‫هذه المواد من موطنهم واستخدامها لمكافحة حشرات المنازل السيما عند‬ ‫مغادرتهم البالد لقضاء إجازاتهم في بلدانهم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أصال لمكافحة الحشرات وتستخدم‬ ‫وأكد مخاطر هذه المبيدات غير المرخصة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن مادتي فوسفيد األلومنيوم وفوسفيد المغنسيوم اللتين‬ ‫عشوائيا‪،‬‬

‫تخلطان مع مواد أخرى لتنظيم عملية انطالق الغاز هما من المواد الشديدة السمية‬

‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن التسمم قد ينجم عن االبتالع المباشر للمادة كما في حاالت‬ ‫الثوم‪،‬‬

‫ً‬ ‫موصيا بضرورة تجريم استعمال فوسفيدات المعادن في‬ ‫توقف التنفس والقلب‪،‬‬

‫المنازل وإذا كان ضروريا وال مناص منه فانه يجب إخالء جميع سكان المبنى‬

‫لمدة ال تقل عن ‪ 24‬ساعة ‪.‬‬

‫إماراتنا‬


‫‪12‬‬

‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫إماراتنا‬

‫شرطة أبوظبي تحصد‬ ‫جائزة ذهبية ضمن‬ ‫منظمة األفكار األمريكية‬ ‫نالت القيادة العامة لشرطة أبوظبي‬ ‫الجائزة الذهبية عن فئة السالمة في‬ ‫حفل توزيع جوائز منظمة األفكار‬ ‫األمريكية في قمة التدريب الـ ‪ 71‬التي‬ ‫أقيمت في مدينة أورالندو بوالية‬ ‫فلوريدا األمريكية‪.‬‬ ‫وأكد العقيد محمد حميد دلموج‬ ‫الظاهري مدير عام االستراتيجية‬ ‫وتطوير األداء باألمانة العامة لمكتب‬ ‫سمو نائب رئيس مجلس الوزراء‬ ‫وزير الداخلية خالل حفل تسلمه‬ ‫ً‬ ‫تجسيدا‬ ‫الجائزة أن الفوز جاء‬ ‫لتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف‬ ‫بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس‬ ‫ً‬ ‫انطالقا من‬ ‫الوزراء وزير الداخلية‬ ‫اإليمان الكبير برؤية القيادة العامة‬ ‫لشرطة أبوظبي بأن نضمن استمرار‬ ‫إمارة أبوظبي كمجتمع ينعم باألمن‬ ‫والسالمة من خالل تقديم خدمات‬ ‫شرطية عالية الجودة للمواطنين‬ ‫والمقيمين في اإلمارة وزوارها‪.‬‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫االمارات تحصد أربع جوائز في الملتقى العلمي‬ ‫العالمي «إكسبو أبوظبي ‪»2013‬‬

‫فازت دولة اإلمارات بأربع جوائز في الكمبيوتر والهندسة والكيمياء وتكنولوجيا‬

‫الميكانيكا ضمن جوائز الملتقى العلمي العالمي "إكسبو أبوظبي ‪ "2013‬الذي نظمته‬

‫المنظمة العالمية للعلوم والتكنولوجيا "ملست"‪.‬‬

‫ً‬ ‫غدا‬ ‫تنظم دائرة النقل في أبوظبي‬ ‫في أبراج اإلتحاد أبوظبي المنتدى‬ ‫األول للحافالت بالتعاون مع االتحاد‬ ‫العالمي للمواصالت العامة لمنطقة‬ ‫الشرق األوسط وشمال أفريقيا في‬ ‫مبادرة تندرج ضمن جهود الدائرة‬ ‫لتعزيز المعرفة بأهمية قطاع النقل‬ ‫بالحافالت وتبادل الخبرات واألفكار‬ ‫المعنية بتطوير هذا القطاع الحيوي‬ ‫لتلبية الطلب المطرد في الوقت‬ ‫الحاضر والمستقبل‪.‬‬ ‫ويشهد المنتدى الذي يجمع‬ ‫تحت مظلته بعض أبرز الشخصيات‬ ‫والخبراء من مختلف المدن‬ ‫والمؤسسات في المنطقة والعالم‬ ‫مناقشة العديد من المواضيع‬ ‫الحيوية والحلول العصرية لخدمة‬ ‫النقل بالحافالت وأبرز التحديات‬ ‫والتوجهات الرامية إلى تعزيز وتطوير‬ ‫هذا النمط من النقل الذي يعد األكثر‬ ‫شيوعا على صعيد العالم‪ ..‬المتعلقة‬ ‫بنجاح بعض المدن العالمية مثل‬ ‫باريس وليون وأمستردام وبروكسل‬ ‫ومومباي واسطنبول إضافة إلى‬ ‫أبوظبي ودبي في تطوير أحد أفضل‬ ‫خيارات النقل على مختلف األصعدة‬ ‫وأكثرها استخداما‪.‬‬

‫الكريمة التي حظي بها الملتقى من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب‬ ‫رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ما أدى إلى تحقيق كامل األهداف‬

‫أعلن ذلك روبرتو هيدالجو رئيس المنظمة العالمية للعلوم والتكنولوجيا‬

‫المرجوة من "أكسبو أبوظبي ‪ "2013‬بما يساعد في تكوين وصناعة المواهب في‬

‫والمهني بحضور المهندس حسين ابراهيم الحمادي مدير عام المركز ومبارك‬

‫كما أعلن رئيس المنظمة العالمية للعلوم والتكنولوجيا عن فوز بلجيكا بتنظيم‬

‫"ملست" خالل الحفل الختامي الذي أقامه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني‬

‫كل دول العالم لما فيه خير العلم والبشرية جمعاء‪.‬‬

‫الشامسي نائب المدير العام رئيس اللجنة العليا للملتقى ونخبة من المسؤولين في‬

‫الملتقى العلمي العالمي ‪ 2015‬حيث قام مبارك الشامسي بتسليم علم المنظمة الى‬

‫مركز أبوظبي الوطني للمعارض ‪.‬‬

‫المنتدى األول للحافالت‬ ‫بالتعاون مع االتحاد‬ ‫العالمي للمواصالت‬ ‫العامة‬

‫خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه هللا" وتقديره الكامل للرعاية‬

‫وفازت المملكة العربية السعودية الشقيقة بجائزة مجال الطاقة والنقل ودولة‬

‫الكويت الشقيقة بجائزة األحياء وفرنسا بجائزة التكنولوجيا الحيوية والبرتغال‬ ‫بجائزة العلوم السلوكية واالجتماعية والهند بجائزة الدواء والصحة ونيجيريا‬

‫بجائزة اإلدارة والتحليالت البيئية والمكسيك بجائزة علوم الرياضيات والصين‬ ‫بجائزة الفيزياء وعلم الفلك وكوريا الجنوبية بجائزة علوم األرض‪.‬‬

‫وأعلن روبرتو هيدالجو عن فوز مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني‬ ‫ً‬ ‫نظرا لدور‬ ‫بجائزة المنظمة العالمية للعلوم والتكنولوجيا عن جدارة واستحقاق‬

‫المركز البارز في نشر التعليم التقني والمهني باإلمارات وتعاونه المتنامي مع دول‬

‫العالم لتبادل الخبرات في كل المجاالت ونجاحه التام في تنظيم "إكسبو‪"2013‬‬ ‫ً‬ ‫دوليا من جميع النواحي‪ ،‬حيث أشادت‬ ‫ليكون الملتقى العلمي العالمي األفضل‬

‫وفود الدول المشاركة في الملتقى بروعة التنظيم وتوفير كل اإلمكانيات البشرية‬ ‫والتقنية والمادية لتمكين نحو ألفي شاب وفتاة من ‪ 60‬دولة من االبداع ‪.‬‬

‫وأعرب عن شكره الجزيل للقيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ‬

‫الوفد البلجيكي بعد أن احتفظت به أبوظبي طوال العامين الماضيين إثر فوزها‬ ‫بتنظيم اكسبو ‪ 2013‬في سلوفاكيا عام ‪.2011‬‬

‫من جهته أعرب المهندس حسين الحمادي عن سعادته بنجاح هذا الحدث‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كبيرا من دول العالم بمختلف القارات‪ ،‬حيث حرص‬ ‫اقباال‬ ‫العالمي الكبير الذي شهد‬

‫الجميع على المشاركة فيه واالستفادة من فعالياته التي استمرت خالل الفترة‬ ‫ً‬ ‫مؤكدا حرص القيادة الرشيدة على تنظيم جميع‬ ‫من ‪ 15‬إلى‪ 17‬سبتمبر الجاري‪،‬‬

‫الفعاليات العالمية واإلقليمية والمحلية من رؤى متطورة ومتميزة بما يحقق‬ ‫المصلحة العليا للوطن والمواطن ولكل البشر‪.‬‬

‫وأعرب نائب مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني رئيس‬

‫اللجنة العليا المنظمة لـ "إكسبو‪ "2013‬عن تقديره لكل المواهب التي شاركت في‬

‫الملتقى وحرص المركز على دعم الكفاءات المواطنة والعمل الدائم على تطوير‬ ‫ً‬ ‫وصوال بها إلى المستويات العالمية التي تلبي طموحات الوطن‬ ‫مستويات االداء‬ ‫والقيادة الراشيدة‪.‬‬

‫انطالق سباق أبو األبيض للقوارب الشراعية ‪ 43‬قدما‬ ‫نظم نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت‬

‫الرياضات البحرية من تطور‪ ..‬كما أكملت اللجنة‬

‫الخاصة التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية اإلنسانية‪.‬‬

‫يمثل جولة جديدة من هذه السباقات بعد توقف‬

‫المعاونة وفي مقدمتها جهاز حماية المنشآت‬

‫ً‬ ‫قدما أهمية خاصة لدى نادي أبوظبي للرياضات‬

‫سباق أبو األبيض للقوارب الشراعية ‪ 43‬قدما والذي‬ ‫لها دام عدة شهور ‪..‬حيث كان سباق السعديات هو‬

‫آخر سباق للقوارب الشراعية ‪43‬‬

‫قدما والذي أقيم‬

‫المنظمة استعداداتها للسباق واتفقت مع الجهات‬ ‫والسواحل من أجل سباق مثالي‪.‬‬

‫وكان القارب صايب للمالك والنوخذة عمر‬

‫المركز الثاني في سباق السعديات القارب شاهين‬

‫إحدى وسائل النقل التي استخدمها األوائل في‬

‫أواخر يناير الماضي وفاز به القارب صايب للمالك‬ ‫وامتد السباق من الضبعية حتى كورنيش‬

‫للمالك والنوخذة خليفة عابد ثاني المري فيما احتل‬

‫أبوظبي بمحاذاة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية‬ ‫واليخوت المنظم للسباق ‪...‬‬

‫وشارك في السباق الذي انطلق من جزيرة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ميال‬ ‫السعديات وتبلغ مسافته ‪18‬‬ ‫بحريا ‪ 93‬قاربا‬ ‫ً‬ ‫تحمل على متنها ‪ 1500‬بحارا بواقع ‪ 15‬بحارا على‬ ‫كل قارب ‪.‬‬

‫وكانت اللجنة الفنية استعرضت تفاصيل السباق‬

‫وخط السير واللوائح المنظمة له والتي أعلمت‬ ‫ً‬ ‫سعيا إلى سباق يجسد ما حققته‬ ‫بها المشاركين‬

‫الشراعية واليخوت ‪..‬وهي القيمة التي تكتسبها تلك‬

‫الفئة باإلضافة لفئة ‪ 60‬قدما من موروثها التاريخي‬

‫المرزوقي قد فاز بآخر سباق لهذه الفئة ‪..‬وجاء في‬

‫والنوخذة عمر المرزوقي ‪.‬‬

‫ويمثل سباق أبو األبيض للقوارب الشراعية ‪43‬‬

‫المركز الثالث القارب الوصف لمالكه حمد مصبح‬ ‫الغشيش وبقيادة النوخذة محمد حمد مصبح‬ ‫الغشيش ‪.‬‬

‫وبلغت جوائز السباق ‪5‬ر‪ 2‬مليون درهم تم توزيعها‬

‫على الفائزين من المركز األول وحتى صاحب المركز‬ ‫السبعين ‪.‬‬

‫شارك السباق ‪ 1500‬بحارا على متن ‪102‬‬

‫قارب‬

‫‪..‬كما شهد السباق وقتها مشاركة خمسة بحارة من‬

‫متحدي اإلعاقة من مركز أبوظبي لذوي االحتياجات‬

‫‪..‬فقد كانت القوارب والمحامل الخشبية الشراعية‬

‫منطقة الخليج في التنقل ونقل البضائع والصيد‬ ‫والغوص قبل أن تصبح إحدى وسائل المنافسة‬

‫والترفيه والتعريف بالتراث اإلماراتي حيث باتت‬ ‫ً‬ ‫جزءا من منظومة الحفاظ على الطابع المحلي‬

‫ً‬ ‫تقديرا لوسيلة تنقل اآلباء‬ ‫والعتيق للخليج العربي‬ ‫واألجداد قديما‪.‬‬

‫وتعد سباقات المراكب الشراعية والمحامل لـ‬

‫‪ 60‬قدما و‪43‬‬

‫قدما عامال مهما في توطيد عالقات‬

‫األجيال وترسيخ وتأصيل موروث الماضي عبر هذه‬ ‫الرياضة وسالسة انتقالها من جيل إلى آخر‪.‬‬


‫إماراتنا ‪13‬‬

‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫الهوية في أسبوع‬ ‫أتاحت لزوار الموقع المشاركة بعرض صور من وحي الهوية الوطنية على صفحته الرئيسية‬

‫«الهوية» تطور موقعها اإللكتروني لتسهيل الوصول‬ ‫إلى خدماتها وإجراءاتها‬

‫واصلت هيئة اإلمارات للهوية عمليات تطوير موقعها اإللكتروني‬ ‫ً‬ ‫وفقا ألحدث التصاميم والمواصفات التي‬ ‫على شبكة اإلنترنت‪،‬‬

‫تحاكي آخر ما توصلت إليه الثورة الرقمية في مجال برمجة‬ ‫وتصميم وإدارة المواقع اإللكترونية على مستوى العالم‪.‬‬

‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن الهيئة تقوم بتحديث‬ ‫بحضارة اإلمارات وبمعالمها‪،‬‬

‫هذه الصور بشكل دوري بهدف عرض أكبر عدد من الصور‪.‬‬

‫وأضاف المهري أن الموقع اإللكتروني للهيئة يتيح لزواره تجربة‬

‫خطوات سلسة وبسيطة تضمن فعالية وانسيابية البحث‪ ،‬بما يلبي‬

‫واآلليات واإلجراءات الالزمة للحصول على بطاقة الهوية في‬ ‫ً‬ ‫فضال عن الرد على الشكاوى‬ ‫غضون ‪ 48‬ساعة كحد أقصى‪،‬‬

‫وأشار إلى أن تطوير الموقع يندرج في إطار سعي الهيئة الدائم‬

‫في الهيئة بالتعامل مع جميع االستفسارات الواردة وفق معايير‬

‫بشكل عام‪ ،‬ومن زوار الموقع بشكل خاص‪ ،‬وذلك بهدف تسهيل‬

‫تطلعات المتعاملين‪ ،‬ويسهم في تغيير الصورة النمطية عن المواقع‬

‫واالستفادة من خدماته ومحتوياته‪.‬‬

‫وأوضحت الهيئة أن التعديالت األخيرة التي قامت بإضفائها‬

‫على موقعها اإللكتروني تمت بناء على تحليل ودراسة ميول زوار‬ ‫الموقع من خالل إبراز الصفحات والخدمات التي تحظى بأعلى‬ ‫نسبة من حركات التصفح واالهتمام‪ ،‬إلى جانب استجابتها آلراء‬

‫المتعاملين التي تتلقاها عبر قنوات التواصل التي تتيحها لهم‬ ‫والبالغ عددها ‪ 12‬قناة‪.‬‬

‫اإللكترونية الحكومية‪.‬‬

‫لتحقيق التميّ ز في الخدمات والريادة في األداء‪ ،‬وحرصها على‬ ‫ً‬ ‫انطالقا من‬ ‫التطوير المستمر في مختلف جوانب عملها المؤسسي‪،‬‬

‫تركيزها على محور “خدمة المتعاملين”‪ ،‬باعتباره أحد أبرز محاور‬

‫خطتها االستراتيجية الحالية ‪ ،2010-2013‬وخطتها االستراتيجية‬ ‫المقبلة ‪.2014-2016‬‬

‫ويتيح الموقع اإللكتروني الجديد للهيئة الذي تم اطالقه في‬

‫وقال عامر المهري مدير االتصال الحكومي والمجتمعي في‬

‫بداية شهر يونيو الماضي‪ ،‬الوصول إلى جميع الخدمات المطلوبة‬

‫تهدف إلى إبراز الروابط المهمة الموجودة على الموقع‪ ،‬لتسهيل‬

‫السكاني ومشروع بطاقة الهوية وإجراءات الهيئة‪ ،‬إلى جانب باقة‬

‫الهيئة‪ ،‬إن التعديالت التي أجرتها الهيئة على موقعها اإللكتروني‬ ‫وصول زواره ومستخدميه إلى الخدمات التي يرغبون بالحصول‬

‫من الصفحة الرئيسية‪ ،‬ويوفر معلومات وافية وموثوقة عن السجل‬ ‫من الخدمات المرتبطة ببطاقة الهوية وعمل الهيئة‪ ،‬باإلضافة إلى‬

‫عليها‪ ،‬وبما يوفر عليهم الوقت والجهد ويجنبهم عناء البحث عنها‪،‬‬

‫مخزون معرفي يتضمن جميع األبحاث والدراسات وأوراق العمل‬

‫ً‬ ‫فضال عن إضافة لمسات فنية وإبداعية‬ ‫حالة الطلب بشكل واضح‪،‬‬

‫ويوفر الموقع باقة من الخدمات التي تهم شريحة واسعة من‬

‫ومن بينها إبراز خدمتي االستمارة اإللكترونية واالستعالم عن‬

‫وجمالية على الصفحة وفق أرقى المعايير المتبعة على الصعيد‬ ‫العالمي‪.‬‬

‫ولفت المهري إلى إضافة خاصية جديدة إلى الموقع‪ ،‬تتيح‬

‫لزواره فرصة تحميل صور فوتوغرافية‪ ،‬تعبّر عن حضارة اإلمارات‬

‫وتقدمها وتاريخها وتراثها ليتم عرضها على الصفحة الرئيسية‪،‬‬

‫وذلك في إطار حرص الهيئة على تعزيز الهوية الوطنية والتعريف‬

‫مباشر إلى الخدمة التي يريد الحصول عليها‪.‬‬

‫فريدة لناحية سهولة التصفح‪ ،‬والوصول إلى المعلومة‪ ،‬والحصول‬

‫وأكدت الهيئة حرصها على تطوير موقعها اإللكتروني بشكل‬

‫عملية الدخول إلى مختلف أقسام موقعها اإللكتروني وتصفحه‬

‫البحث السريع عن الخدمات‪ ،‬التي تتيح للمتصفح الوصول بشكل‬ ‫ويتضمن الموقع خدمة (أنت تسأل ونحن نجيب) المخصصة‬

‫على الخدمة المطلوبة‪ ،‬والمشاركة التفاعلية والمعرفية‪ ،‬من خالل‬

‫دائم ومستمر‪ ،‬بناء على التغذية الراجعة التي تتلقاها من متعاميها‬

‫ً‬ ‫فضال عن خدمة‬ ‫االستعالم عن حالة البطاقة لدى بريد اإلمارات)‪،‬‬

‫التي نشرتها الهيئة حتى اآلن‪.‬‬

‫سكان الدولة‪ ،‬وفي مقدمتها خدمة (االستمارة اإللكترونية) التي‬

‫تسمح للمتعاملين تعبئة طلبات إصدار بطاقة الهوية بكل سهولة‬ ‫ويسر‪ ،‬عبر ‪ 10‬خطوات بسيطة‪ ،‬تستغرق نحو ‪ 10‬دقائق‪ ،‬بما يغنيهم‬

‫عن زيارة مكاتب الطباعة‪ ،‬ويوفر على المتعامل رسوم الطباعة‬ ‫ً‬ ‫درهما‪.‬‬ ‫البالغة ‪30‬‬ ‫كما يتيح موقع الهيئة خدمة (االستعالم عن حالة الطلب) و(خدمة‬

‫لإلجابة على استفسارات المتعاملين المتعلقة بطلبات التسجيل‬

‫واالقتراحات التي يطرحونها‪ ،‬حيث يقوم فريق خدمة المتعاملين‬

‫مهنية تراعي أهداف الهيئة الرامية إلى كسب رضا المتعاملين‬ ‫ورسم البسمة على وجوههم من خالل تقديم أرقى الخدمات لهم‪.‬‬

‫ويوفر الموقع لذوي اإلعاقة البصرية خدمة التصفح الصوتي‬ ‫ً‬ ‫فضال‬ ‫لتلبية متطلباتهم وتمكينهم من االستفادة من خدمات الهيئة‪،‬‬

‫عن خدمة تسهل على المتعامل االستعالم عن (أو الوصول إلى)‬

‫أقرب مركز لخدمة المتعاملين من خالل خرائط سهلة وواضحة‪،‬‬ ‫بجانب عرض مميز لبطاقة تعريف الخدمة‪.‬‬

‫ويتميز الموقع بقنوات المشاركة اإللكترونية المعرفية والتفاعلية‪،‬‬

‫حيث يحتوي على “ركن المعرفة” الذي يتضمن مكتبة غنية بأوراق‬

‫العمل والبحوث والدراسات العلمية والمطبوعات التي تصدرها‬

‫الهيئة‪ ،‬إلى جانب المسابقة الثقافية الشهرية التي تتيح للفائزين‬

‫جوائز قيمة‪ ،‬باإلضافة إلى استبيان رضا المتعاملين‪ ،‬واستطالع‬ ‫الرأي‪ ،‬وخدمة االشتراك بالنشرة اإلخبارية األسبوعية اإللكترونية‬ ‫التي تصدرها الهيئة‪.‬‬

‫كما يوفر الموقع خدمات إخبارية شاملة تغطي كافة أنشطة‬

‫وفعاليات الهيئة‪ ،‬إضافة للروابط اإللكترونية الخاصة بصفحاتها‬ ‫على مواقع التواصل االجتماعي (فيسبوك) و(توتير) و(يوتيوب)‬

‫وقنواتها وخدماتها التفاعلية وفي مقدمتها (تواصل مع المدير العام)‪.‬‬


‫الغويفات يجهز ‪ 4‬خيام‬ ‫الستقبال حجاج البر‬ ‫يجهز منفذ الغويفات البري‪ ،‬أربع خيام الستقبال‬

‫حجاج البر‪ ،‬إحداها مخصصة للنساء‪ ،‬وتتسع كل منها لـ‪400‬‬

‫منحها المعهد البريطاني للمواصفات‬

‫«الرقابة الغذائية» يحصل على ‪ 7‬شهادات‬ ‫دولية في نظم اإلدارة المتكاملة‬

‫شخص‪ ،‬ومزودة باالحتياجات الضرورية للمسافرين إلى‬ ‫األراضي المقدسة ألداء الفريضة‪ ،‬كما ستقام عيادة مجهزة‬ ‫بالمستلزمات الطبية‪ ،‬وكادر من األطباء والممرضين‪.‬‬

‫ويستقبل الغويفات خالل األيام المقبلة حمالت الحج‬

‫البري التي ستبدأ في التوافد على المنفذ‪ ،‬بإجراءات‬ ‫تستهدف سرعة إنهاء إجراءات سفرهم خالل زمن قياسي‪،‬‬ ‫فيما حرصت الجهات المعنية في المنفذ على عقد اجتماعات‬ ‫تنسيقية خالل الفترة الماضية لوضع الترتيبات الالزمة‬

‫لسرعة إنهاء سفر الحجاج في سهولة ويسر‪ ،‬وبما يضمن أمن‬

‫وسالمة جميع الحجاج‪ ،‬كما حرصت القيادة العامة لشرطة‬ ‫أبوظبي على توفير كافة وسائل الراحة للحجاج سواء داخل‬

‫منفذ الغويفات الحدودي أو على الطريق الدولي أبوظبي –‬ ‫الغويفات‪.‬‬

‫وأوضح الرائد راشد حمدان نائب رئيس قسم شرطة أمن‬

‫المنفذ التابع لإلدارة العامة لشؤون األمن والمنافذ‪ ،‬أن شرطة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫خاصا بحرصها‬ ‫اهتماما‬ ‫أبوظبي تولي هذه المناسبة الدينية‬ ‫على توفير خدمة متميزة للحجاج تخفف عنهم عناء السفر‪،‬‬

‫والعمل على دعم التواصل والتعاون المثمر مع الجهات العاملة‬ ‫داخل المنفذ‪ ،‬بما يحقق األهداف المنشودة‬

‫وقال‪ :‬ستتم زيادة أعداد الموظفين في كافة الجهات‬

‫العاملة في المنفذ‪ ،‬كما ستوفر كل جهة متطلبات إنجاز العمل‬ ‫ً‬ ‫فضال عن الخدمات‬ ‫بما يحقق سرعة اإلنجاز ودقة األداء؛‬ ‫اإلنسانية‪.‬‬

‫إلى ذلك‪ ،‬كثف مفتشو جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية‬

‫حمالتهم التفتيشية على جميع المحال والمطاعم التي تقدم‬ ‫وجبات غذائية على طول الطريق الدولي‪ ،‬لضمان سالمة كافة‬

‫األغذية المقدمة للمسافرين برا‪ ،‬واتخاذ اإلجراءات الرادعة‬

‫بحق كل من يخالف المعايير واالشتراطات الصحية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا عملية صيانة تضمنت إعادة‬ ‫وشهد منفذ الغويفات‬

‫اختبار جميع أنظمة إنذار الحريق ومكافحة الحرائق‪ ،‬وإعادة‬

‫تأهيل المرافق العامة ودورات المياه‪ ،‬وصيانة التجهيزات‬ ‫الميكانيكية والكهربائية وأنظمة الصرف الصحي‪ ،‬ونظم‬ ‫إمدادات الطاقة لضمان سالسة جميع العمليات وإجراءات‬ ‫السـفر خالل موسم الحج‪.‬‬

‫وقامت “مساندة” بتطبيق برنامج مكثف للتفتيش اليومي‬

‫للتأكد من أن جميع المرافق على استعداد لخدمة الحجاج‪،‬‬

‫كما قامت بتعيين فريق يتكون من فنيين وميكانيكيين‬

‫وكهربائيين وسباكين على مدار الساعة لحاالت الطوارئ‪،‬‬ ‫وذلك حتى نهاية موسم الحج‬

‫ويشهد منفذ الغويفات الحدودي حركة نشطة طوال العام‪،‬‬

‫خاصة خالل أشهر الصيف سواء في أعداد القادمين إلى‬

‫الدولة أو المغادرين‪ ،‬فيما بلغ عدد المسافرين الذين عبروا‬

‫أكد سعادة راشد محمد الشريقي مدير عام جهاز أبوظبي‬

‫للرقابة الغذائية حرص الجهاز منذ التأسيس على التطوير المستمر‬

‫الحكومة الرشيدة بأن تكون ضمن أفضل خمس حكومات على‬

‫من بلوغ أهدافه االستراتيجية لتحقيق رفاهية المجتمع وحمايته‬

‫وطبق جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية نظام اإلدارة المتكامل‬

‫الممارسات العالمية عبر وضع سياسات ولوائح ومعايير جودة‬

‫الثاني لعام ‪ 2009‬إلى الربع األخير لعام ‪ ،2010‬حيث تمكن خاللها‬

‫واالرتقاء الدائم باألداء والخدمات واتباع المنهجيات التي تمكنه‬

‫من األخطار المتعلقة باألغذية‪ ،‬وفي الوقت ذاته الترويج ألفضل‬ ‫وأبحاث وبرامج توعوية فعالة ومتكاملة‪.‬‬

‫ً‬ ‫موظفا‬ ‫جاء ذلك خالل كلمة ألقاها سعادته في حفل تكريم ‪88‬‬

‫من منسقي نظام اإلدارة المتكامل بمناسبة استكمال المرحلة الثانية‬ ‫من مشروع تطبيق نظام اإلدارة المتكامل والذي توج بحصول‬

‫الجهاز على ‪7‬‬

‫شهادت دولية من المعهد البريطاني للمواصفات‪،‬‬

‫بحضور السير ديفيد براون رئيس المعهد البريطاني للمواصفات‬ ‫(‪ )bsi‬والوفد المرافق له إلى جانب المدراء التنفيذيين والموظفين‬ ‫العاملين في الجهاز‪.‬‬

‫وقال سعادته إن حصول الجهاز على سبع شهادات نظم إدارة‬

‫عالمية ساهم وسيساهم في تحقيق فوائد عديدة من أهمها‬

‫اكتساب مزيد من المهارات والمعارف لمنتسبي الجهاز والنهوض‬ ‫ً‬ ‫عالوة على تفعيل مفهوم‬ ‫بمستوى الخدمات المقدمة للجمهور‪،‬‬

‫العمل بروح الفريق الواحد‪ ،‬وتعزيز األداء المتميز للموظفين ودعم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫دوليا‪.‬‬ ‫معترفا بها‬ ‫رؤية الجهاز بأن يكون مؤسسة‬

‫وأثنى سعادته على كافة الجهود التي بذلها موظفو الجهاز‬

‫القائمون على تطبيق نظام اإلدارة المتكامل‪ ،‬كما قدم شكره‬

‫المنفذ الحدودي‪ ،‬خالل العام الماضي‪ 3,6 ،‬مليون مسافر بين‬ ‫ً‬ ‫دخوال‬ ‫قادم ومغادر‪ ،‬كما بلغ عدد المركبات التي عبرت المنفذ‬

‫للشريك االستراتيجي للجهاز والمتمثل في المعهد البريطاني‬ ‫ً‬ ‫عالميا لنظام اإلدارة‬ ‫للمواصفات‪ ،‬صاحب المواصفة الوحيدة‬

‫وكان عدد القادمين إلى الدولة من المنفذ الحدودي خالل‬

‫ً‬ ‫دافعا‬ ‫وختم سعادته باإلعراب عن تطلعه ألن يكون هذا اإلنجاز‬

‫ً‬ ‫وخروجا؛ خالل الفترة نفسها ‪ 2,3‬مليون مركبة‪ ،‬بحسب‬

‫إحصاءات جوازات وجمارك المنفذ‪..‬‬

‫لمزيد من النجاحات التي يحققها الجهاز في سبيل تحقيق رؤية‬

‫المتكامل ‪ PASS-99‬والذي ّ‬ ‫مكن الجهاز بأن يكون أول هيئة تطبق‬ ‫ً‬ ‫متكامال يحتوي على سبعة أنظمة إدارية عالمية‪.‬‬ ‫نظام إدارة‬

‫مستوى العالم وتعزيز هدف الجهاز في االرتقاء للعالمية‪.‬‬

‫خالل مرحلتين‪ ،‬المرحلة األولى في الفترة الممتدة ما بين الربع‬ ‫جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية من الحصول على ثالث شهادات‬

‫في نظام اإلدارة المتكامل‪ ،‬باإلضافة إلى اإلطار التشريعي لنظام‬ ‫أبوظبي للبيئة والصحة والسالمة ‪.EHSMS‬‬

‫وتلك الشهادات هي‪BSI PAS 99:2006 :‬‬ ‫لنظام اإلدارة المتكامل‪ISO 9001:2008 ،‬‬ ‫الجودة ‪ QMS ،14001:1996 ISO‬متطلبات نظام إدارة البيئة ‪EMS‬‬ ‫‪ ،18001:2007 OHSAS‬متطلبات نظام إدارة الصحة والسالمة‬ ‫المهنية (‪ )OHSMS‬واإلطار التشريعي لنظام أبو ظبي للبيئة والصحة‬ ‫والسالمة في إمارة أبو ظبي (‪.)RF AD EHSMS‬‬ ‫وخالل المرحلة الثانية الممتدة ما بين الربع األول لعام ‪2011‬‬ ‫إلى الربع األخير لعام ‪ 2012‬استطاع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية‬

‫المتطلبات الرئيسية‬

‫متطلبات نظام إدارة‬

‫الحصول على االعتماد الدولي من قبل الهيئة البريطانية لخدمات‬

‫االعتماد “‪ ”UKAS‬للمواصفة العالمية ‪ISO/IEC 17025:2005‬‬

‫بشأن‬

‫االشتراطات العامة لكفاءة مختبرات البيطرة في جهاز أبوظبي‬ ‫ً‬ ‫أيضا الحصول‬ ‫للرقابة الغذائية في كل من الوثبة والقطارة‪ ،‬وتم‬

‫على االعتماد الدولي من قبل الهيئة البريطانية لخدمات االعتماد‬

‫“‪ ”UKAS‬للمواصفة العالمية ‪ISO/IEC 17020:2008‬‬

‫بشأن المعايير‬

‫العامة لجهات التفتيش على األغذية في جهاز ابوظبي للرقابة‬

‫الغذائية‪ ،‬باإلضافة إلى الحصول على شهادات المطابقة لنظام‬ ‫إدارة استمرارية األعمال ‪ BSI 25999:2007‬ونظام معالجة شكاوى‬ ‫العمالء ‪.ISO 10002:2004‬‬

‫العام الماضي‪ ،‬بلغ ‪ 1. 8‬مليون قادم‪ ،‬منهم ‪ 966. 7‬ألف من أبناء‬

‫دول مجلس التعاون الخليجي والمقيمين فيها‪ ،‬بينما بلغ عدد‬ ‫ً‬ ‫مليونا‬ ‫مستخدمي المنفذ خالل النصف األول من العام الجاري‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ألفا‬ ‫ومغادرا) عبر المنفذ منهم ‪840‬‬ ‫(قادما‬ ‫مسافرا‬ ‫ألفا و‪47‬‬ ‫و‪652‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫و‪ 225‬قادما‪ ،‬و‪ 811‬ألفا و‪ 822‬مغادرا خالل الفترة نفسها‪.‬‬

‫استمرار تسلم طلبات الترشح لجائزة خليفة‬ ‫الدولية لنخيل التمر‬ ‫تواصل األمانة العامة لـ”جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر” حتى ‪ 30‬أكتوبر القادم تسلم طلبات الترشح للدورة السادسة ‪ 2014‬للجائزة‪،‬‬

‫وذلك وفق الشروط والمعايير المعتمدة لديها ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اعتبارا من أول يونيو الماضي أمام الفئات الخمس وهي فئة البحوث والدراسات‬ ‫وكانت األمانة العامة قد فتحت باب الترشح للجائزة‬

‫المتميزة في مجال صناعة النخيل بصفة عامة‪ ،‬وفئة “المنتجون المتميزون أفراد – هيئات – شركات”‪ ،‬وفئة أفضل تكنولوجيا في مجال‬

‫زراعة النخيل وإنتاج التمور‪ ،‬فئة أفضل مشروع تنموي في مجال زراعة النخيل وإنتاج التمور‪ ،‬وفئة الشخصية المؤثرة باإلنجازات المهمة‬ ‫في صناعة نخيل التمر ‪.‬‬

‫ووفرت الجائزة عبر موقعها اإللكتروني كل ما يلزم من معلومات وشروط وبيانات تختص بالجائزة‪ ،‬كما سيقوم المكتب اإلداري للجائزة‬

‫بدراسة الطلبات ومدى استيفائها للشروط المطلوبة وكذلك التواصل مع أصحاب الطلبات عند وجود أي نقص فيها‪.‬‬


‫«الحصن للغاز» توقع اتفاقية تعاون مع‬ ‫مؤسسة اإلمارات لتنمية الشباب‬ ‫وقعت شركة الحصن للغاز مع مؤسسة اإلمارات لتنمية الشباب اتفاقية تعاون‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ماليا لمبادرات وبرامج‬ ‫دعما‬ ‫وشراكة استراتيجية تقدم بموجبها شركة الحصن‬

‫مؤسسة اإلمارات لتنمية الشباب التي تسعى إلى توجيه الشباب في دولة‬ ‫اإلمارات العربية المتحدة ‪..‬كما تمكنهم من تطوير مهاراتهم القيادية والمساهمة‬

‫الفعالة في تنمية المجتمع‪.‬‬

‫ووقع االتفاقية عن شركة الحصن للغاز الرئيس التنفيذي السيد سيف أحمد‬

‫الغفلي وعن مؤسسة اإلمارات لتنمية الشباب الرئيس التنفيذي للمؤسسة السيدة‬ ‫ّ‬ ‫ضم النائب األول‬ ‫كلير وودكرافت بحضور فريق من إدارة شركة الحصن للغاز‬

‫للرئيس التنفيذي – الشؤون اإلدارية السيد علي مرشد المرر والنائب األول‬

‫للرئيس التنفيذي – الشؤون المؤسسية السيد جاسم النعيمي ونائب الرئيس‬ ‫التنفيذي‪ -‬الموارد البشرية السيد سامي عيسى الزعابي ومدير االتصال المؤسسي‬

‫والعالقات العامة السيد فيصل آل علي‪.‬‬

‫وأكد السيد سيف أحمد الغفلي الرئيس التنفيذي لشركة الحصن للغاز أن هذه‬ ‫ً‬ ‫تجسيدا الستراتيجية الشركة بالقيام بدورها‬ ‫االتفاقية التي تمتد لعامين تأتي‬

‫ومسؤوليتها االجتماعية كشركة وطنية تسعى لخدمة المجتمع من خالل دعم‬

‫األنشطة والبرامج والفعاليات المختلفة التي تنظمها المؤسسات المجتمعية‬ ‫بالدولة ومن بينها مؤسسة اإلمارات لتنمية الشباب‪.‬‬

‫وقال في تصريح له عقب توقيع االتفاقية إن شركة الحصن للغاز ومؤسسة‬

‫اإلمارات لتنمية الشباب ستتعاونان على تطوير العالقة بينهما من خالل تبادل‬ ‫المعرفة والخبرات المتعلقة بتنمية الشباب اإلماراتي‪ ،‬وستعمالن على خلق تغيير‬

‫إيجابي في المجتمع ‪..‬كما ستسعيان إلى توفير فرص العمل التطوعي وبرامج‬

‫التدريب لتطوير القدرات القيادية للشباب‪.‬‬

‫من جهته تحدث السيد علي مرشد المرر عن االهتمام الذي توليه الشركة‬

‫للبرامج التدريبية التي توفرها مؤسسة االمارات لتنمية الشباب السيما تلك التي‬ ‫تناقش أساسيات االستجابة للطوارئ لدعم متطلبات الصحة والسالمة والبيئة‪.‬‬

‫بدورها أعربت السيدة كلير وودكرافت عن تقديرها لشركة الحصن للغاز لدورها‬

‫في دعم وتعزيز برامج المؤسسة في مجال المسؤولية االجتماعية‪.‬‬

‫وقالت إن توقيع هذه االتفاقية يأتي في إطار سعي المؤسسة لبناء قاعدة قوية‬

‫من الشراكات مع المؤسسات والهيئات العاملة في الدولة وتمكينها من المشاركة‬ ‫في دعم برامج المؤسسة الرامية إلى إحداث تغيير إيجابي في حياة الشباب‬

‫اإلماراتي وذلك من خالل تطوير برامج اجتماعية طويلة األمد ومستدامة‪.‬‬

‫يذكر ان شركة أبوظبي لتطوير الغاز المحدودة "الحصن للغاز" تأسست في‬

‫األول من فبراير ‪ 2010‬وهي مشروع مشترك بين شركة بترول أبوظبي الوطنية‬ ‫"أدنوك" وشركة أوكسيدنتال بتروليوم‬ ‫مقابل ‪ 40‬في المائة للثانية‪.‬‬

‫"أوكسي" بنسبة ‪60‬‬

‫في المائة لألولى‬

‫وتهدف الشركة إلى تطوير احتياطيات الغاز الحامض في حقل شاه البري‬

‫بأبوظبي ويتضمن استخراج الغاز الحامض والهيدروكربونات السائلة والكبريت‬ ‫ً‬ ‫‪..‬إضافة إلى إنشاء وتشغيل كافة المصانع الالزمة إلنتاج ونقل‬ ‫من االحتياطيات‬

‫ومعالجة وقياس وتخزين وتجميع الغاز الحامض من آبار اإلنتاج إلى نقاط‬ ‫التجميع وتسويق الكبريت لتصديره إلى الخارج‪.‬‬

‫صندوق خليفة ومركز خدمات المزارعين ينظمان‬ ‫ندوة تعريفية حول برنامج زرعي‬

‫فضاؤنا‬ ‫ ‬

‫نظم صندوق خليفة لتطوير المشاريع بالتعاون مع مركز خدمات المزارعين‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا‬ ‫في أبوظبي ندوة تعريفية حول برنامج “زرعي” الذي أطلقه الصندوق‬

‫من اآلثار السلبية للظروف الجوية ومشاكل التربة على المنتجات الزراعية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فضال‬ ‫إضافة الى نقل تكنولوجيا متطورة في قطاع الزراعة المائية إلى الدولة‪،‬‬

‫لدعم وتمكين المواطنين العاملين في القطاع الزراعي لتخطي التحديات التي‬

‫عن تخفيض نسبة استهالك المياه في القطاع الزراعي وتخفيض نسبة واردات‬

‫وقال أحمد خلفان الرميثي مدير برنامج “زرعي” في الندوة التي حضرها أكثر‬ ‫ً‬ ‫مواطنا من أصحاب المزارع في أبوظبي إن صندوق خليفة وبناء على‬ ‫من أربعين‬

‫وأشار الخوالدة إلى أن مركز خدمات المزارعين وبالتعاون مع صندوق خليفة‬

‫يواجهونها مثل شح المياه والجفاف وارتفاع معدالت الملوحة ‪.‬‬

‫توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب‬ ‫ً‬ ‫برنامجا‬ ‫القائد األعلى للقوات المسلحة أطلق بالتعاون مع مركز خدمات المزارعين‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫موجها لدعم المواطنين العاملين في القطاع الزراعي‪.‬‬ ‫شامال‬ ‫وتدريبيا‬ ‫تمويليا‬

‫وأوضح أن البرنامج يهدف إلى تمكين المواطنين العاملين في القطاع الزراعي‬

‫الدولة من المنتجات الزراعية األمر الذي سيعزز من األمن الغذائي في اإلمارة‪.‬‬

‫سيوفر االستشارات الفنية والتقنية الالزمة الدارة المزرعة وتمكين أصحابها من‬ ‫جني محاصيل زراعية وفيرة وذات جودة عالية‪.‬‬

‫من جانبه نوه قصي عبد الوهاب مستشار األعمال في دائرة تطوير وتدريب‬

‫رواد األعمال في صندوق خليفة لتطوير المشاريع إلى إن الصندوق يشترط توفر‬ ‫أرض زراعية ممسوحة التقل عن ‪ 4‬آالف متر مربع إضافة إلى وجود مياه التزيد‬

‫ومساعدتهم على تطوير وتنمية مزارعهم عبر تشجيعهم على استخدام أحدث‬

‫ملوحتها عن ‪ 500‬جزء من المليون وتكفي لري ‪ 8‬بيوت بالستيكية ومساهمة ال تقل‬

‫المياه‪.‬‬

‫وأكد أن صندوق خليفة سيوفر للمتقدم مستوفي الشروط قرضا بقيمة تصل‬ ‫ً‬ ‫فضال عن تقديم تسهيالت إضافية تتمثل في فترة‬ ‫إلى مليون درهم بدون فوائد‬

‫التكنولوجيا ونشر أساليب الزراعة غير التقليدية القائمة على تخفيض استهالك‬ ‫وأضاف الرميثي أن الصندوق سيدعم المزارعين الراغبين باستبدال طرق‬

‫الزراعة التقليدية بطرق حديثة واعتماد نظام الزراعة المائية “الهيدروبونيك”‬ ‫وذلك من أجل تقليل استهالك المياه في اإلمارة‪.‬‬

‫من جهته شرح المهندس باسم الخوالدة مدير وحدة الزراعة المحمية في‬

‫مركز خدمات المزارعين في أبوظبي أهمية التحول الى الزراعة المائية واستبدال‬ ‫الطرق التقليدية بالطرق الحديثة للزراعة‪.‬‬

‫وقال الخوالدة إن الزراعة المائية “الهيدروبونيك” تسهم بشكل كبير في الحد‬

‫عن ‪ 5‬في المائة من إجمالي حجم التمويل‪.‬‬

‫سماح قبل بدء السداد تصل إلى سنتين إلى جانب جدول زمني مرن للدفعات‬ ‫ً‬ ‫شهرا‪.‬‬ ‫عند السداد يصل إلى ‪60‬‬ ‫وأشار الى أن خدمات الصندوق ستشمل تنظيم دورات إرشادية بالتعاون‬

‫مع مركز خدمات المزارعين في أبوظبي وتنظيم دورات تدريبية متخصصة‬ ‫في مجال الحسابات وإعداد الميزانيات وإدارة الموارد وغيرها باإلضافة إلى‬ ‫اإلعفاءات من رسوم الجهات المختصة بتنظيم عمل المزارع‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫فضاؤنا‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫‪ 26.3‬مليار درهم‬ ‫حجم األقساط‬ ‫المكتتبة لجميع فروع‬ ‫التأمين في الدولة‬ ‫بلغ حجم األقساط المكتتبة لجميع فروع التأمين في الدولة خالل‬

‫عام ‪ 3 .. 2012‬ر‪26‬‬ ‫بعام ‪. 2011‬‬

‫مليار درهم بزيادة قدرها ‪ 5‬ر‪ 9‬في المائة مقارنة‬

‫ويؤكد هذا الحجم أهمية القطاع ودوره الحيوي بالنسبة لالقتصاد‬

‫الوطني وضخامة األموال المستثمرة فيه والتي بلغت خالل عام‬ ‫‪7.. 2012‬ر‪ 28‬مليار درهم تتركز نسبة‬

‫والسندات يليها‬

‫‪32 .4‬‬

‫‪48‬‬

‫في المائة منها في األسهم‬

‫في المائة في الودائع‪ ،‬فيما بلغت حقوق‬

‫المساهمين في شركات التأمين الوطنية ‪ 15 .2‬مليار درهم‪.‬‬

‫من جانبه أكد سعادة إبراهيم عبيد الزعابي مدير عام هيئة‬

‫التأمين أن قطاع التأمين في الدولة يشهد تطورات ملموسة على‬

‫المستويين النوعي والكمي عكستها جميع المؤشرات التأمينية لعام‬ ‫‪ 2012‬مما يعزز دور التأمين كقطاع مالي مهم في الدولة ويدعم نمو‬

‫االقتصاد الوطني وحمايته من التحديات‪.‬‬

‫وقال سعادة إبراهيم عبيد الزعابي مدير عام هيئة التأمين إذا‬

‫كانت مؤشرات عام ‪ 2012‬تدعو جميعها إلى التفاؤل إال أن مؤشرين‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وبروزا‪ ،‬األول عودة االستثمارات في‬ ‫تفاؤال‬ ‫أساسيين هما األكثر‬

‫وأكد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير االقتصاد‬

‫في‬

‫السنوي للهيئة عن نشاط قطاع التأمين في الدولة خالل عام ‪2012‬‬

‫والصعوبات التي فرضتها األزمة المالية العالمية األخيرة‪ ،‬خاصة أن‬

‫رئيس مجلس إدارة هيئة التأمين في كلمته بمناسبة صدور”التقرير‬

‫“أن إنشاء هيئة مستقلة لتنظيم قطاع التأمين في الدولة بموجب‬

‫أحكام القانون االتحادي رقم‬

‫‪6‬‬

‫لسنة‬

‫‪2007‬‬

‫يعكس اهتمامها‬

‫بأهمية هذا القطاع ودوره في حماية األنشطة المتعلقة بالقطاعات‬

‫االقتصادية والتجارية والصناعية والعمرانية وتوفير الحماية‬ ‫الصحية لجميع فئات المجتمع‪.‬‬

‫وأضاف معاليه أن هذا االهتمام مسؤولية إضافية على المسؤولين‬

‫في هيئة التأمين لبذل قصارى جهدهم نحو استكمال التشريعات‬

‫المنظمة لهذا القطاع الهام وتوفير الكوادر الفنية المؤهلة واالهتمام‬

‫الدائم بالتدريب لمواكبة هذا التطور وضمان تطبيق أفضل المعايير‬ ‫الدولية لتنظيم سوق التأمين بالدولة‪.‬‬

‫وأوضح أن الهيئة مازالت بصدد استكمال التشريعات المنظمة‬

‫إذ صدرت العديد من األنظمة والتعليمات التي تنظم عمل وكالء‬ ‫التأمين والمهن المرتبطة بالتأمين كما تم االنتهاء من إعداد جميع‬

‫األنظمة المالية والتي أعدت بواسطة بيت خبرة دولي‪ ،‬وتمت‬

‫االستفادة من آراء شركات التأمين والخبراء االكتواريين من خالل‬ ‫تعميم تلك األنظمة على شركات التأمين وتعديلها بالمالحظات‬

‫المناسبة وورش العمل التي تم تنظيمها لهذا الغرض وسيكون لهذه‬

‫األنظمة عند إصدارها الدور الفاعل في استقرار سوق التأمين في‬ ‫الدولة‪.‬‬

‫قطاع التأمين إلى دورة جديدة من النمو وبنسبة بلغت ‪12 .2‬‬ ‫المائة مقارنة بعام ‪ ،2011‬مما يؤكد أن القطاع تجاوز التحديات‬

‫هذه القيمة من االستثمارات تزيد بنسبة ‪32 .8‬‬ ‫المسجلة عام ‪ 2008‬والمؤشر الثاني هو استمرار نمو األقساط‬ ‫المكتتبة بنسبة ‪ % 9 .5‬مقارنة بعام ‪ 2011‬مما يؤكد النمو المستمر‬ ‫‪ %‬عن االستثمارات‬

‫والمستدام لسوق التأمين المحلية‪.‬‬

‫وقال إن نسبة احتفاظ شركات التأمين الوطنية من األقساط‬

‫المكتتبة لفروع الممتلكات وتأمين المسؤوليات‪ ،‬بلغت ‪55 .3‬‬ ‫المائة إذ بلغت نسبة احتفاظ فرع الحوادث والمسؤولية ‪ 64 .6‬في‬ ‫المائة وفرع الحريق ‪ 27 .9‬في المائة وفرع النقل البري والبحري‬ ‫والجوي ‪ 22 .6‬في المائة وفرع التأمين الصحي ‪ 67 .6‬في المائة وفرع‬ ‫األخطار األخرى ‪ 25 .4‬في المائة ‪.‬‬ ‫في‬

‫وأشار الزعابي إلى أن معدل التعويضات لفروع الممتلكات‬

‫وتأمين المسؤوليات قبل خصم حصة معيدي التأمين بلغ ‪1‬ر‪ 68‬في‬

‫المائة مقابل ‪7‬ر‪ 55‬في المائة لعام ‪2011‬‬ ‫فرع الحوادث والمسؤولية ‪ 56 .4‬في المائة وفرع الحريق ‪ 90 .2‬في‬ ‫المائة وفرع النقل البري والبحري والجوي ‪8‬ر‪ 33‬في المائة والتأمين‬ ‫الصحي ‪ 85 .2‬في المائة واألخطار األخرى ‪ 83 .2‬في المائة‪ ،‬بينما بلغ‬ ‫إذ وصل معدل تعويضات‬

‫إجمالي االحتياطيات الفنية لتأمين األشخاص وعمليات تكوين‬

‫األموال تسعة مليارات درهم ولتأمين الممتلكات والمسؤوليات ‪8‬ر‪8‬‬ ‫مليار درهم‪.‬‬

‫وفيما يتعلق باإلطار العام لشركات التأمين والمهن المرتبطة‬

‫تم االنتهاء من إعداد جميع األنظمة المالية‬ ‫والتي أعدت بواسطة بيت خبرة دولي‪،‬‬ ‫وتمت االستفادة من آراء شركات التأمين‬ ‫والخبراء االكتواريين من خالل تعميم تلك‬ ‫األنظمة على شركات التأمين‬ ‫واستعرض الزعابي أهم مؤشرات نشاط قطاع التأمين في دولة‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن قيمة حقوق‬ ‫اإلمارات العربية المتحدة عام ‪،2012‬‬

‫المساهمين في شركات التأمين الوطنية بلغت ‪15 .2‬‬ ‫بنسبة نمو ‪7‬ر‪ ،% 11‬فيما بلغ إجمالي األقساط المكتتبة لفرع تأمين‬ ‫األشخاص وعمليات تكوين األموال ‪ 5 .9‬مليار درهم منها ‪ 30 .3‬في‬ ‫المائة حصة الشركات الوطنية و‪ % 69 .7‬حصة الشركات األجنبية ‪.‬‬

‫مليار درهم‬

‫بالتأمين‪ ،‬قال مدير عام هيئة التأمين أن عدد شركات التأمين المقيدة‬

‫حتى نهاية عام ‪ 2012‬وصل ‪61‬‬

‫شركة منها‬

‫‪ 34‬شركة وطنية و ‪27‬‬

‫شركة أجنبية‪ ،‬كما بلغ عدد الشركات التي تزاول جميع فروع التأمين‬ ‫“تأمين األشخاص وعمليات تكوين األموال وتأمين الممتلكات‬

‫وتأمين المسؤوليات” ‪11‬‬

‫شركة وطنية وشركتين أجنبيتين وعدد‬

‫الشركات التي تزاول فروع تأمين الممتلكات وتأمين المسؤوليات‬ ‫فقط‬

‫‪20‬‬

‫شركة وطنية و‪ 17‬شركة أجنبية‪ ،‬فيما وصل عدد شركات‬

‫التأمين التي تزاول تأمين األشخاص وعمليات تكوين األموال فقط‬ ‫شركتين وطنيتين وثماني شركات أجنبية وبلغ عدد الشركات التي‬

‫تطبق نظام التأمين التكافلي ‪ 10‬شركات فيما بلغ عدد الشركات التي‬

‫تزاول تأمين ائتمان الصادرات شركة وطنية واحدة‪.‬‬

‫وفيما يتعلق بالعاملين في القطاع‪ ،‬أوضح أن عدد العاملين في‬

‫ً‬ ‫موظفا نهاية عام ‪2012‬‬ ‫شركات التأمين العاملة في الدولة بلغ ‪8 .586‬‬ ‫منهم ‪ 662‬من مواطني الدولة بنسبة ‪7‬ر‪ % 7‬من إجمالي عدد العاملين‪.‬‬

‫«طاقة» ترحب بالكوادر المواطنة من خالل برنامج «تمكين»‬ ‫استقطبت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" التي تتخذ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عددا من الخريجين المواطنين‬ ‫مقرا لها هذا العام‬ ‫من أبوظبي‬

‫للمشاركة في برنامج تطوير الخريجين وذلك بهدف تطوير‬ ‫قدراتهم ومواهبهم وتجهيزهم لتولي المسؤولية في المستقبل‬ ‫كمديرين ومسؤولين‪.‬‬

‫فقد اختارت الشركة خمسة خريجين مواطنين للمشاركة في‬

‫هذا البرنامج الذي بدأت تطبيقه العام الماضي تحت اسم "تمكين"‬ ‫ً‬ ‫تماشيا مع‬ ‫والذي يأتي ضمن خطة التوطين التي تنتهجها "طاقة"‬

‫سياسة حكومة اإلمارات الرامية إلى استيعاب الكوادر المواطنة‪.‬‬

‫ويخضع المشاركون لتدريب مكثف على مدى عام كامل‬

‫يطلعون خالله على آلية العمل في الشركة ليحصلوا بعد إتمام‬ ‫البرنامج بنجاح على فرص العمل في أحد أقسامها‪.‬‬

‫وتعتزم "طاقة" توسيع نطاق هذا البرنامج من حيث الوظائف‬

‫التي يسعى لتوطينها‪ ،‬ففي الوقت الحالي يتم إعداد وتدريب‬

‫المشاركين فيه لشغل الوظائف اإلدارية‪ ،‬لكن الشركة تعتزم السعي‬

‫أساسه إعداد الئحة مختصرة بأسماء أفضل المرشحين إلكمال‬

‫التي تتطلب العمل الميداني في منشآت النفط والغاز ومحطات‬

‫وقال أحمد السراح مدير قسم الموارد البشرية في "طاقة" إن‬

‫لجذب عدد أكبر من الخريجين المواطنين نحو التخصصات الفنية‬

‫تحلية المياه وتوليد الكهرباء التي تستثمر فيها حول العالم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫سنويا اختيار ما يصل إلى خمسة خريجين مواطنين‬ ‫ويتم‬

‫سلسلة من المهام العملية المبنية على مواقف الحياة الفعلية‪.‬‬

‫هذا البرنامج يوفر للخريجين فرصة تأسيس عالقات متينة داخل‬

‫الشركة واالطالع على مشاريعها وهو مصمم لتقييم المهارات‬

‫للمشاركة في برنامج "تمكين" وذلك بعد اجتيازهم مجموعة من‬

‫الشخصية ومهارات التواصل والتخطيط‪ ،‬إلى جانب تقييم‬

‫في كل قسم في المقر الرئيسي للشركة الكائن في مربعة الصوة‬

‫من جانبهم أعرب المشاركون عن سعادتهم بانضمامهم لبرنامج‬

‫اختبارات القبول‪ ،‬ثم يقضي المشاركون ستة أسابيع من التدريب‬

‫بمدينة أبوظبي‪ ،‬حيث تتم متابعة تقدمهم وفق جدول زمني‬ ‫محدد‪.‬‬

‫ويتاح التقدم للمشاركة في برنامج "تمكين" لجميع الشباب‬

‫المواطنين من حملة شهادتي الدبلوم العالي أو البكالوريوس‬ ‫شريطة أال يقل معدل التخرج لديهم عن ‪ ،3‬وبعد تقديم الطلبات‬

‫يخضع المتقدمون الختبار كتابي باللغة اإلنجليزية يتم على‬

‫مستوى المحادثة باللغة اإلنجليزية لدى المشاركين‪.‬‬

‫"تمكين"‪ ،‬حيث لفت أحمد شيخان وهو خريج مواطن من أبوظبي‬

‫إلى أن البرنامج يوفر تجربة فريدة للمواطنين اإلماراتيين‪ ،‬وقال‬ ‫"أشعر بأنني محظوظ للمشاركة فيه‪.‬‬

‫وأضاف شيخان‪ :‬صحيح أن عملية االختيار ليست سهلة لكن‬

‫بعد انضمامي شعرت بأن البرنامج يفتح لي الباب لتحقيق النجاح‬ ‫المهني في الشركة‪.‬‬


‫فضاؤنا ‪17‬‬

‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫االتحاد للطيران تعلن زيادة عدد المقاعد‬ ‫والرحالت بين أبوظبي والهند‬

‫أعلنت االتحاد للطيران الناقل الوطني لدولة اإلمارات العربية‬

‫المتحدة زيادة الرحالت من وإلى الهند بنهاية العام الحالي‪ ،‬إلى‬

‫جانب تحقيق زيادات إضافية في الرحالت وتوفير وجهات‬

‫جديدة إلى الهند بحلول العام المقبل وذلك بشرط الحصول‬ ‫على الموافقات التنظيمية‪.‬‬

‫الجديدة بين دولة اإلمارات العربية المتحدة والهند أصبحت‬

‫هناك فرصة لزيادة الطاقة االستيعابية للرحالت بين الدولتين‪.‬‬ ‫وأشار الى أنه بحلول‬

‫‪31‬‬

‫ديسمبر‬

‫‪2013‬‬

‫تخطط االتحاد‬

‫للطيران لزيادة رحالت الشركة بين وجهة أبوظبي – مومباي‬ ‫ً‬ ‫يوميا إلى رحلتين‬ ‫ووجهة أبوظبي‪ -‬نيودلهي من رحلة واحدة‬

‫وتخطط "االتحاد للطيران" ابتداء من األول من نوفمبر‬

‫ً‬ ‫يوميا وتقديم الطائرة طراز إيرباص "‪ 600-340‬ايه" للعمل على‬

‫أبوظبي‪ -‬مومباي ووجهة أبوظبي‪ -‬نيودلهي بما يزيد عن ثالثة‬

‫درجات السفر الثالث بما في ذلك الدرجة األولى ودرجة رجال‬

‫المقبل من هذا العام لمضاعفة عدد المقاعد المتاحة على وجهة‬ ‫أضعاف‪ ،‬األمر الذي يعكس األهمية المتزايدة للسوق الهندية‬ ‫ويعود بمنافع اقتصادية كبيرة على كل من الهند وأبوظبي‪.‬‬

‫وقال جيمس هوجن رئيس المجموعة الرئيس التنفيذي‬ ‫ً‬ ‫نموا‬ ‫لالتحاد للطيران إن الهند تعد واحدة من أسرع الوجهات‬

‫على الصعيد العالمي كما تمثل واحدة من األسواق الرئيسية‬ ‫ضمن استراتيجية النمو لالتحاد للطيران‪.‬‬

‫وأضاف أنه بعد التوقيع على اتفاقية الخدمات الجوية‬

‫واحدة من الرحالت اليومية بين أبوظبي‪ -‬مومباي والتي ستوفر‬

‫األعمال والدرجة السياحية وتقديم الطائرة طراز إيرباص "‪200-‬‬

‫‪ 330‬ايه" للعمل على واحدة من الرحالت اليومية بين أبوظبي‪-‬‬

‫نيودلهي والتي ستوفر درجة رجال األعمال والدرجة السياحية‬ ‫واستبدال الطائرات المستخدمة في الرحالت اليومية بين‬

‫أبوظبي – تشيناي من طراز إيرباص "‪ 320‬ايه" التي تضم ‪136‬‬ ‫ً‬ ‫مقعدا بالطائرات الجديدة طراز إيرباص "‪ 321‬ايه" التي تتسع‬ ‫لما يصل إلى ‪ 174‬مسافرا ‪ً.‬‬

‫ارتفاع أسعار المستهلك بنسبة ‪% 0.34‬‬ ‫خالل أغسطس الماضي‬ ‫ارتفعت أسعار المستهلك خالل شهر أغسطس ‪2013‬‬

‫نسبة‬

‫المستشفيات‪.‬‬

‫‪ 0.34‬في المائة مقارنة بشهر يوليو الماضي‪ ،‬حيث ارتفع الرقم‬

‫وبالنسبة لمجموعة النقل فقد ارتفعت أسعارها خالل شهر‬

‫إلى ‪ 34‬ر‪ 118‬مقارنة بـ ‪93‬ر‪ 117‬خالل شهر يوليو الماضي‪ ،‬بينما‬ ‫ً‬ ‫ارتفاعا بنسبة ‪ 27‬ر‪ 1‬في المائة خالل أغسطس ‪2013‬‬ ‫سجل‬

‫هذا بصورة رئيسية عن ارتفاع أسعار قطع الغيار وخدمات‬

‫وأعلن المركز الوطني لإلحصاء في بيان أنه على مستوى‬

‫ر‪ 0‬في المائة مقارنة بيوليو‬

‫القياسي العام ألسعار المستهلك “سنة األساس ‪2007‬‬

‫= ‪”100‬‬

‫مقارنة مع شهر أغسطس ‪.2012‬‬

‫الدولة فإن أسعار األغذية والمشروبات غير الكحولية شهدت‬ ‫ً‬ ‫ارتفاعا خالل شهر أغسطس ‪ 2013‬مقداره ‪ 60‬ر‪ 1‬في المائة‬

‫مقارنة بالشهر السابق نتيجة الرتفاع أسعار األسماك ومنتجات‬ ‫األلبان والبيض والفواكه والخضراوات والتوابل والملح‬ ‫واألغذية األخرى‪ ،‬وفي المقابل انخفضت أسعار اللحوم‬

‫والدواجن والزيوت والدهون والسكر والمنتجات السكرية‬ ‫والشاي والبن والكاكاو والمياه المعدنية والمشروبات المرطبة‪.‬‬

‫أما أسعار مجموعة المالبس فقد ارتفعت خالل شهر‬

‫أغسطس‬

‫‪2013‬‬

‫مقداره ‪19‬ر‪ 0‬في المائة مقارنة بشهر يوليو‬

‫الماضي‪ ،‬ونتج هذا بصورة رئيسية عن ارتفاع أجور تفصيل‬ ‫وتنظيف المالبس‪.‬‬

‫وبالنسبة لمجموعة السكن والمياه والكهرباء والغاز‪ ،‬فقد‬ ‫ً‬ ‫ارتفاعا خالل شهر أغسطس مقداره ‪ 02‬ر‪ 0‬في المائة‬ ‫سجلت‬

‫مقارنة بالشهر السابق ونتج بصورة رئيسية عن ارتفاع أسعار‬ ‫قيمة استهالك الغاز واإليجارات‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ارتفاعا خالل شهر‬ ‫أما أسعار مجموعة الصحة فقد سجلت‬

‫أغسطس ‪03‬‬

‫ر‪ 0‬في المائة مقارنة بالشهر السابق ونتج هذا‬

‫بصورة رئيسية عن ارتفاع أسعار تكاليف اإلقامة والعالج في‬

‫أغسطس ‪ 42 ،2013‬ر‪ 0‬في المائة مقارنة بالشهر السابق‪ ،‬ونتج‬

‫صيانة وتصليح‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ارتفاعا خالل‬ ‫ومجموعة الترويح والثقافة سجلت أسعارها‬

‫شهر أغسطس ‪ 2013‬مقداره ‪03‬‬

‫الماضي‪ ،‬أما بالنسبة لمجموعة المطاعم والفنادق فقد سجلت‬ ‫ً‬ ‫ارتفاعا خالل شهر أغسطس ‪ 2013‬مقداره ‪ 02‬ر‪ 0‬في‬ ‫أسعارها‬ ‫المائة مقارنة بالشهر السابق‪.‬‬

‫وبالنسبة لمجموعة السلع والخدمات المتنوعة‪ ،‬فقد سجلت‬ ‫ً‬ ‫ارتفاعا خالل أغسطس ‪ 2013‬مقداره ‪ 25‬ر‪ 0‬في المائة‬ ‫أسعارها‬ ‫مقارنة بالشهر السابق‪.‬‬

‫ويالحظ أن أسعار األغذية والمشروبات غير الكحولية‬

‫وأسعار المالبس واألحذية وأسعار خدمات النقل وأسعار‬

‫السكن والمياه والكهرباء والغاز وأسعار الترويح والثقافة‬

‫وأسعار خدمات الصحة وأسعار المطاعم والفنادق وأسعار‬

‫مجموعة السلع والخدمات المتنوعة قد ارتفعت‪ ،‬وفي المقابل‬ ‫انخفضت أسعار التجهيزات والمعدات المنزلية‪ ،‬فيما استقرت‬

‫أسعار مجموعة التعليم وأسعار المشروبات الكحولية والتبغ‬

‫وأسعار االتصاالت‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ارتفاعا بنسبة ‪ 22‬ر‪ 0‬في المائة‬ ‫وسجلت األسعار في أبوظبي‬

‫خالل شهر أغسطس ‪ 2013‬مقارنة مع شهر يوليو الماضي‪ ،‬بينما‬ ‫ً‬ ‫ارتفاعا بنسبة ‪ 52‬ر‪ 0‬في المائة في دبي خالل‬ ‫سجلت األسعار‬ ‫نفس الفترة‪.‬‬

‫إحصاء أبوظبي‪ :‬انخفاض‬ ‫أسعار ‪ 13‬مجموعة من مواد‬ ‫البناء خالل أغسطس الماضي‬ ‫أصدر مركز اإلحصاء أبوظبي األسبوع الماضي أحدث تقاريره‬ ‫اإلحصائية الشهرية والخاصة بأسعار مواد البناء في إمارة أبوظبي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تحليال لحركة أسعار مواد البناء الرئيسية خالل أغسطس‬ ‫متضمنا‬ ‫الماضي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫تحليال لحركة متوسط‬ ‫وأشار المركز إلى أن هذا التقرير يقدم‬ ‫أسعار مواد البناء خالل شهر أغسطس ‪ 2013‬مقارنة بكل من يوليو‬ ‫‪ 2013‬وأغسطس ‪ ،2012‬مما يضاعف من األهمية الكبيرة التي يحظى‬ ‫بها هذا التقرير ضمن أهم النشرات اإلحصائية الصادرة عن مركز‬ ‫اإلحصاء أبوظبي‪ ،‬مما يساعد القطاعين الحكومي والخاص‬ ‫والباحثين في التخطيط واتخاذ القرارات الداعمة لقطاع مواد‬ ‫البناء وغيرها من القطاعات المرتبطة به والمعتمدة عليه‪ ،‬حيث تبين‬ ‫اإلحصاءات طائفة واسعة من تحركات األسعار والمجموعات األكثر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫انخفاضا خالل الفترة المذكورة‪.‬‬ ‫ارتفاعا واألكثر‬ ‫ً‬ ‫وأكد المركز أن مجموعات مواد البناء شهدت تغيرا في متوسط‬ ‫أسعارها خالل أغسطس ‪ ،2013‬حيث تراوحت نسبة االرتفاعات بين‬ ‫‪1‬ر‪ 0‬في المائة لمجموعة الحديد و‪7‬ر‪ 5‬في المائة لمجموعة البحص‬ ‫والرمل‪ ،‬بينما تراوحت نسبة االنخفاضات بين ‪2‬ر‪ 0‬في المائة لمجموعة‬ ‫معدات النقل و‪4‬ر‪ 5‬في المائة لمجموعة الطابوق مقارنة بشهر يوليو‬ ‫‪.2013‬‬ ‫وانخفض متوسط أسعار مجموعة الطابوق بنسبة ‪4‬ر‪ 5‬في المائة‬ ‫خالل شهر أغسطس ‪ 2013‬مقارنة بشهر يوليو ‪ 2013‬وذلك نتيجة‬ ‫انخفاض جميع بنود هذه المجموعة بنسب تراوحت بين ‪5‬ر‪ 3‬في‬ ‫المائة و‪8‬ر‪ 8‬في المائة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ارتفاعا في متوسط أسعارها‬ ‫كما شهدت مجموعة البحص والرمل‬ ‫خالل أغسطس ‪ 2013‬مقارنة بـيوليو ‪ ،2013‬وبلغت نسبة االرتفاع ‪7‬ر‪5‬‬ ‫في المائة‪ ،‬كما ارتفع مؤشر أسعار كابالت الكهرباء بنسبة ‪5‬ر‪ 2‬في‬ ‫المائة خالل أغسطس ‪ 2013‬وذلك نتيجة ارتفاع جميع بنود هذه‬ ‫المجموعة‪.‬‬ ‫وارتفع متوسط أجور العمالة خالل شهر أغسطس ‪ 2013‬بنسبة ‪4‬ر‪5‬‬ ‫بالمائة مقارنة بشهر يوليو ‪.2013‬‬ ‫وأضاف مركز اإلحصاء أبوظبي أن ثالث عشرة مجموعة من‬ ‫ً‬ ‫انخفاضا في متوسطات أسعارها‬ ‫مجموعات مواد البناء سجلت‬ ‫خالل أغسطس ‪ 2013‬مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق‪،‬‬ ‫وتراوحت نسبة االنخفاض بين ‪2‬ر‪ 0‬في المائة لمجموعة الخشب‬ ‫و‪9‬ر‪ 13‬في المائة لمجموعة األسالك "للمبنى"‪ ،‬وانخفض متوسط‬ ‫أسعار األسالك خالل شهر أغسطس ‪ 2013‬مقارنة بالفترة نفسها من‬ ‫ّ‬ ‫وتصدرتها مجموعة األسالك "للمبنى" بنسبة ‪9‬ر‪ 13‬في‬ ‫العام السابق‬ ‫المائة تلتها مجموعة األسالك "للشقة" واألسالك "األبراج السكنية"‬ ‫بنسبتي ‪4‬ر‪ 12‬في المائة و‪7‬ر‪ 6‬في المائة على التوالي‪ ،‬كما انخفض‬ ‫متوسط أسعار مجموعة الطابوق بنسبة ‪8‬ر‪ 11‬في المائة خالل‬ ‫أغسطس ‪ 2013‬مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق وذلك بسبب‬ ‫انخفاض جميع بنود هذه المجموعة بنسب تراوحت بين ‪8‬ر‪ 3‬في المائة‬ ‫و‪3‬ر‪ 17‬في المائة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫انخفاضا في متوسط أسعارها خالل‬ ‫وشهدت مجموعة الحديد‬ ‫أغسطس ‪ 2013‬وبلغت نسبة االنخفاض ‪0‬ر‪ 6‬في المائة حيث إن نسب‬ ‫التغير خالل عام ‪ 2013‬مقارنة بـ ‪ 2012‬تراوحت بين ‪1‬ر‪ 1‬في المائة في‬ ‫شهر يناير ‪ 2013‬و‪5‬ر‪ 6‬في المائة في شهر يونيو مقارنة بالعام السابق‪.‬‬ ‫وأضاف المركز أن بعض متوسطات أسعار مجموعات مواد البناء‬ ‫ً‬ ‫ارتفاعا خالل أغسطس ‪ 2013‬مقارنة بالشهر نفسه من العام‬ ‫شهدت‬ ‫السابق‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ارتفاعا خالل‬ ‫ومن هذه المجموعات سجل متوسط أسعار الزجاج‬ ‫أغسطس ‪ 2013‬بنسبة ‪8‬ر‪ 15‬في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام‬ ‫السابق‪ ،‬كما ارتفع متوسط أسعار مجموعة البحص والرمل بنسبة‬ ‫‪1‬ر‪ 13‬في المائة خالل شهر أغسطس ‪ 2013‬وذلك نتيجة االرتفاع في‬ ‫معظم بنود هذه المجموعة بين ‪7‬ر‪ 6‬في المائة و‪0‬ر‪ 40‬في المائة مقارنة‬ ‫بالفترة نفسها من العام السابق‪.‬‬ ‫كذلك ارتفع متوسط أسعار كل من مجموعة األدوات الصحية مثل‬ ‫أطقم حمام كاملة من دون اللوازم ومجموعة األدوات الصحية‬ ‫وأطقم حمام كاملة باللوازم جميعها ملون بنسبتي ‪3‬ر‪ 8‬في المائة‬ ‫و‪1‬ر‪ 3‬في المائة على التوالي‪ ،‬بينما انخفض مؤشر أسعار مجموعة‬ ‫األدوات الصحية "مجلى ستانلس ستيل كامل مع الخالط" بنسبة ‪0‬ر‪4‬‬ ‫في المائة خالل أغسطس ‪ 2013‬مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق‪.‬‬


โ€ซุงู„ู…ุฌู„ุณ ุงุฅู„ู…ุงุฑุงุชูŠ ู„ูƒุชุจ ุงู„ูŠุงูุนูŠู† ูˆุฒุงูŠุฏ ุงู„ุนู„ูŠุงโ€ฌ โ€ซูŠุจุญุซุงู† ุชุทูˆูŠุฑ ูˆุฅู†ุชุงุฌ ูƒุชุจ ู…ู„ู…ูˆุณุฉ ู„ู„ู…ูƒููˆููŠู†โ€ฌ

โ€ซู…ุญู…ุฏ ุงู„ุญู…ุงุฏูŠโ€ฌ

โ€ซุญู‚ูŠู‚ุฉ ุงุฃู„ู…ุฑโ€ฌ โ€ซุตูˆุฏู ุฃู†ู†ุง ูˆู„ุฏู†ุง ู…ุณู„ู…ูŠู†โ€ช ุŒโ€ฌูˆู†ุดุฃู†ุง ู…ุณู„ู…ูŠู†โ€ช ุŒโ€ฌูุฃุถุญูŠู†ุงโ€ฌ โ€ซู…ุณู„ู…ูŠู†โ€ช ุŒโ€ฌูˆู‡ุง ู†ุญู† ู‡ุฐุง ุงู„ูŠูˆู… ุฃู…ุฉ ู…ุณู„ู…ุฉ ุชุบู„ุจโ€ฌ

โ€ซู†ุฒุนุชู†ุง ุงุฅู„ุณุงู„ู…ูŠุฉ ุฃูŠุฉ ู†ุฒุนุฉ ุฃุฎุฑู‰ ููŠู†ุงโ€ช ุŒโ€ฌุฑุบู… ุฃู† ุฐู„ูƒโ€ฌ

โ€ซุงู„ ูŠุจุฏูˆ ุนู„ูŠู†ุงโ€ช ุŒโ€ฌู†ุคู…ู† ุจุงู„ู…ุซุงู„ูŠุงุช ูˆุงู„ู‚ูŠู… ุงู„ุนู„ูŠุง ุฅู„ู‰ ุญุฏโ€ฌ

โ€ซุงู„ุซู…ุงู„ุฉโ€ช ุŒโ€ฌูˆู„ูƒู†ู†ุง ู†ุณู‚ุท ุนู†ุฏ ุฃูˆู„ ุงุฎุชุจุงุฑ ูŠุถุน ู…ุจุงุฏุฆู†ุงโ€ฌ โ€ซุจูŠู† ุงู„ู…ุทุฑู‚ุฉ ูˆุงู„ุณู†ุฏุงู†โ€ช ุŒโ€ฌู†ุณุฏูŠ ุงู„ู†ุตุงุฆุญ ู„ุบูŠุฑู†ุง ููŠโ€ฌ

โ€ซูƒู„ ู…ุญูู„ ูˆู…ู†ุงุณุจุฉโ€ช ุŒโ€ฌูˆุนู†ุฏู…ุง ูŠุชุทูˆุฑ ุจู†ุง ุงุฃู„ู…ุฑ ู†ุณุฏูŠโ€ฌ

โ€ซุงู„ู†ุตุงุฆุญ ู‡ูƒุฐุง ูู‚ุท ู…ู† ุบูŠุฑ ู…ู†ุงุณุจุฉโ€ช ุŒโ€ฌูˆุฃูƒุซุฑ ู…ุง ู†ุฌูŠุฏู‡โ€ฌ โ€ซู‡ูˆ ุงู„ุชุบุงุจูŠ ุนู„ู‰ ู†ุตุงุฆุญู†ุง ูˆู„ุนุจ ุฏูˆุฑ ุงุฃู„ุจู„ู‡ ูˆูุนู„โ€ฌ

โ€ซุงู„ุดูŠุก ู†ูุณู‡ ุงู„ุฐูŠ ุญุฐุฑู†ุง ุงู„ุบูŠุฑ ู…ู† ูุนู„ู‡ ููŠ ู„ุญุธุฉ ูƒู†ุงโ€ฌ โ€ซู†ุชู‚ู…ุต ููŠู‡ุง ุฏูˆุฑ ู„ู‚ู…ุงู† ุงู„ุญูƒูŠู… โ€ช.โ€ฌโ€ฌ

โ€ซุงู„ุญู‚ูŠู‚ุฉ ุฃู†ู†ุง ุจุดุฑ ู†ุงู‚ุตูˆู† ุจุฏุฑุฌุฉ ุฃูƒุซุฑ ู…ู…ุง ูŠุชุตูˆุฑู‡โ€ฌ

โ€ซูƒุจุฑูŠุงุคู†ุงโ€ช ุŒโ€ฌุฃุบุจูŠุงุก ุจุดูƒู„ ุฃุตุนุจ ู…ู† ุฃู† ูŠุญู„ู„ู‡ ุฐูƒุงุคู†ุงโ€ชุŒโ€ฌโ€ฌ

โ€ซู…ุจุฑู…ุฌูˆู† ุจุจุณุงุทุฉ ุฃูƒุซุฑ ู…ู…ุง ูŠุชุฎูŠู„ู‡ุง ุงู„ ูˆุนูŠู†ุงโ€ช ุŒโ€ฌู†ุนุชู‚ุฏโ€ฌ

โ€ซุฃู†ู†ุง ู…ุฎุทุฆูˆู† ูู†ูƒุชุดู ุตูˆุงุจู†ุงโ€ช ุŒโ€ฌูˆู†ุชุฃูƒุฏ ุฃู†ู†ุง ุนู„ู‰โ€ฌ โ€ซู‹โ€ฌ โ€ซุงู„ุญู‚ุง ู„ุฎุทุฆู†ุงโ€ช ุŒโ€ฌู‡ุฐุง ุฃู„ู†ู†ุง ุงุนุชุฏู†ุง ุนู„ู‰โ€ฌ โ€ซุตูˆุงุจ ูู†ู†ุฏู‡ุดโ€ฌ

โ€ซู‹โ€ฌ โ€ซุฃุดุฎุงุตุง ุงู„ ู†ู‚ู‡ุฑโ€ช ุŒโ€ฌุฐูˆูŠ ุฐูƒุงุกโ€ฌ โ€ซุฑุณู… ุฃู†ูุณู†ุง ุจุฎูŠุงุงู„ุชู†ุงโ€ฌ โ€ซูˆุฏู‡ุงุกโ€ช ุŒโ€ฌู†ุทููˆ ุจุทุฑูŠู‚ุฉ ู…ุงู„ุฆูƒูŠุฉ ู„ู„ุนุฒุฉ ูุชุฑูƒุน ุงู„ุนุฒุฉ ุฐุงู„ู‹โ€ฌ โ€ซู„ุฐูˆุงุชู†ุงโ€ช ุŒโ€ฌู‚ูˆุชู†ุง ูƒู…ุง ู†ุฑูŠุฏโ€ช ุŒโ€ฌูˆู…ุญุฏูˆุฏุฉ ุฃู„ู†ู†ุง ู†ุฑูŠุฏโ€ช ุŒโ€ฌู„ูƒู†โ€ฌ โ€ซุงู„ูˆุงู‚ุน ุฃู†ู†ุง ู…ุฎุทุฆูˆู†โ€ช ุŒโ€ฌุฃู„ู†ู†ุง ุชุนู…ู‚ู†ุง ููŠ ุฐูˆุงุชู†ุง ูƒุซูŠุฑุงโ€ชู‹ุŒโ€ฌโ€ฌ

โ€ซูˆุฃุฏุฑูƒู†ุง ุนุธูŠู… ู†ุนู… ู‡ู„ู„ุง ูˆูƒุซูŠุฑ ู…ุนุฌุฒุงุชู‡ ููŠ ุงุฅู„ู†ุณุงู†โ€ชุŒโ€ฌโ€ฌ โ€ซูุงุนุชู‚ุฏู†ุง ุฃู†ู†ุง ุนุธู…ุงุก ูˆู…ุนุฌุฒูˆู† ูˆู†ุณูŠู†ุง ู’โ€ฌ โ€ซุฃู† ูˆู…ุง ุฃู†ุชู…โ€ฌ

โ€ซุจู…ุนุฌุฒูŠู† ููŠ ุงุฃู„ุฑุถ ูˆุงู„ ููŠ ุงู„ุณู…ุงุกโ€ช ุŒโ€ฌู„ุฐู„ูƒ ู†ุญุชุงุฌโ€ฌ

โ€ซุจุนุถ ุงู„ุญูŠู† ุฅู„ู‰ ุชูˆุณุนุฉ ุงุฅู„ุทุงุฑโ€ช ุŒโ€ฌูู…ุง ูƒู†ุง ู†ุนุชู‚ุฏ ุฃู†ู‡โ€ฌ

โ€ซุตูˆุฑุฉ ูƒุงู…ู„ุฉโ€ช ุŒโ€ฌุฃุถุญู‰ ุจุนุฏ ุงู„ุชูˆุณุนุฉ ู…ุฌุฑุฏ ุญู„ู‚ุฉ ู…ู†โ€ฌ โ€ซู‹โ€ฌ โ€ซูˆุจุนุถุง ู…ู† ูƒู„โ€ช ุŒโ€ฌูˆุงุจุชุนุงุฏู†ุง ุนู† ุงู„ุตูˆุฑุฉ ุงู„ ูŠุนุชุจุฑโ€ฌ โ€ซุณู„ุณู„ุฉโ€ชุŒโ€ฌโ€ฌ

โ€ซู‹โ€ฌ โ€ซุชู‡ุดูŠู…ุง ู„ู„ุชูุงุตูŠู„ ุจู‚ุฏุฑ ู…ุง ู‡ูˆ ุชูˆุณูŠุน ู„ู„ุฑุคู‰โ€ช ุŒโ€ฌุฑุคุงู†ุง ุงู„ุชูŠโ€ฌ โ€ซู‹โ€ฌ โ€ซูŠูˆู…ุง ูƒุงู…ู„ุฉ ูˆู„ู† ุชูƒูˆู† โ€ช.โ€ฌโ€ฌ โ€ซู„ู… ุชูƒู†โ€ฌ

โ€ซู‹โ€ฌ โ€ซู‹โ€ฌ โ€ซู‚ู„ูŠุงู„โ€ชุŒโ€ฌโ€ฌ โ€ซุฃุญูŠุงู†ุงโ€ช ุŒโ€ฌุงู„ ู†ุฑู‰ ุญู‚ูŠู‚ุฉ ุงุฃู„ู…ุฑ ุฅุงู„ ุฅุฐุง ุงุจุชุนุฏู†ุง ุนู†ู‡โ€ฌ โ€ซู‹โ€ฌ โ€ซูƒุซูŠุฑุงโ€ช ุŒโ€ฌูุงู„ุจุฏุฑ ูˆู‡ูˆ ุฑู…ุฒ ุงู„ุฌู…ุงู„ ุนู†ุฏู†ุง ู…ุนุดุฑ ุฃู‡ู„โ€ฌ โ€ซุฃูˆโ€ฌ

โ€ซุงุฃู„ุฑุถ ู„ูŠุณ ููŠ ุงู„ุญู‚ูŠู‚ุฉ ุฅุงู„ ุตุญุฑุงุก ู‚ุงุญู„ุฉ ุงู„ ูŠู‚ุทู†ู‡ุงโ€ฌ โ€ซุญุชู‰ ุงู„ุฌู†โ€ช ุŒโ€ฌูˆุงู„ู…ุงุณ ุงู„ุฐูŠ ุชุฌุซูˆ ู‚ู„ูˆุจ ุงู„ู†ุณุงุก ู‹โ€ฌ โ€ซุฐุงู„ ุนู†ุฏโ€ฌ โ€ซุฐูƒุฑู‡ ูˆุงู„ุฐูŠ ุงู„ ู†ุณุชุทูŠุน ุดุฑุงุกู‡ ูˆุฅู† ู‚ู…ู†ุง ุจุจูŠุน ุฃู†ูุณู†ุงโ€ฌ

โ€ซูŠุชูƒูˆู† ููŠ ุงู„ูˆุงู‚ุน ู…ู† "ุงู„ูƒุฑุจูˆู†" ุงู„ุฐูŠ ุชู„ูุธู‡ ุงู„ุณูŠุงุฑุงุชโ€ชุŒโ€ฌโ€ฌ โ€ซู‹โ€ฌ โ€ซู‹โ€ฌ โ€ซู‹โ€ฌ โ€ซู…ุณู„ู…ุงโ€ชุŒโ€ฌโ€ฌ โ€ซู…ุณู„ู…ุงโ€ช ุŒโ€ฌูุฃุถุญู‰โ€ฌ โ€ซู…ุณู„ู…ุงโ€ช ุŒโ€ฌูˆู†ุดุฃโ€ฌ โ€ซูˆุฐู„ูƒ ุงู„ุฐูŠ ูˆู„ุฏโ€ฌ

โ€ซู‹โ€ฌ โ€ซุฃุญูŠุงู†ุงโ€ช ุŒโ€ฌูŠู†ุตุญ ูˆูŠู‚ุฏุญโ€ชุŒโ€ฌโ€ฌ โ€ซูŠุคู…ู† ุจู‚ูŠู… ูˆู…ุจุงุฏุฆ ูˆูŠุฎุงู„ูู‡ุงโ€ฌ

โ€ซูŠุชูƒู„ู… ุจู…ุง ุงู„ ูŠู„ู… ูˆูŠู‡ุฑู ุจู…ุง ุงู„ ูŠุนุฑูโ€ช ุŒโ€ฌูŠู†ู‡ู‰ ุนู† ุฎู„ู‚โ€ฌ โ€ซูˆุงู„ุนุงุฑโ€ช ุŒโ€ฌู‡ูˆ ููŠโ€ฌ โ€ซุจู…ุซู„ู‡โ€ช ุŒโ€ฌููŠุญุงุท ุจุงู„ุฎู†ุงุณ ุจู„โ€ฌ โ€ซูˆูŠุฃุชโ€ฌ โ€ซูโ€ฌ โ€ซูโ€ฌ

โ€ซุจุญุซ ูˆูุฏ ู…ู† ุงู„ู…ุฌู„ุณ ุงุฅู„ู…ุงุฑุงุชูŠ ู„ูƒุชุจ ุงู„ูŠุงูุนูŠู† ุจุงู„ุดุงุฑู‚ุฉโ€ฌ โ€ซู‹โ€ฌ โ€ซู…ุคุฎุฑุง ู…ุน ู…ุคุณุณุฉ ุฒุงูŠุฏ ุงู„ุนู„ูŠุง ู„ู„ุฑุนุงูŠุฉ ุงุฅู„ู†ุณุงู†ูŠุฉ ูˆุฐูˆูŠ ุงุงู„ุญุชูŠุงุฌุงุชโ€ฌ

โ€ซุงู„ุฎุงุตุฉ ุณุจู„ ุงู„ุชุนุงูˆู† ุงู„ู…ุดุชุฑูƒ ููŠ ู…ุฎุชู„ู ุงู„ู…ุฌุงุงู„ุช ุงู„ู…ุชุนู„ู‚ุฉโ€ฌ โ€ซู‹โ€ฌ โ€ซูˆุชุญุฏูŠุฏุง ูƒุชุจ ุฐูˆูŠโ€ฌ โ€ซุจูƒุชุจ ุงุฃู„ุทูุงู„ ููŠ ุงู„ุฏูˆู„ุฉ ูˆุณุจู„ ุชุทูˆูŠุฑู‡ุงโ€ฌ โ€ซุงุงู„ุญุชูŠุงุฌุงุช ุงู„ุฎุงุตุฉ ูˆุฅู…ูƒุงู†ูŠุฉ ุงู„ุชุนุงูˆู† ููŠ ุชุทูˆูŠุฑ ูˆุฅู†ุชุงุฌ ูƒุชุจโ€ฌ โ€ซู…ู„ู…ูˆุณุฉ ู„ู„ู…ูƒููˆููŠู†โ€ช.โ€ฌโ€ฌ

โ€ซุฃู‡ู…ูŠุฉ ุงู„ุนู…ู„ ุจุดูƒู„ ุฌุงุฏ ูˆุณุฑูŠุน ู„ุชูˆููŠุฑ ูƒุชุจ ุฎุงุตุฉ ุจู‡ู… ุชู„ุจูŠโ€ฌ โ€ซู‹โ€ฌ โ€ซุขูุงู‚ุง ู…ุณุชู‚ุจู„ูŠุฉ ุฌุฏูŠุฏุฉ ุชุณุงุนุฏู‡ู… ุนู„ู‰โ€ฌ โ€ซุงุญุชูŠุงุฌุงุชู‡ู… ูˆุชูุชุญ ู„ู‡ู…โ€ฌ โ€ซุชุญุฏูŠ ุฅุนุงู‚ุงุชู‡ู…โ€ช.โ€ฌโ€ฌ

โ€ซูˆุชู… ุฎุงู„ู„ ุงู„ู„ู‚ุงุก ุจุญุซ ุณุจู„ ุชูˆุญูŠุฏ ุงู„ุฌู‡ูˆุฏ ููŠ ุฅู†ุชุงุฌ ูƒุชุจ ุชู„ุจูŠโ€ฌ

โ€ซุงุญุชูŠุงุฌุงุช ุถุนุงู ุงู„ุจุตุฑ ูˆุงู„ู…ูƒููˆููŠู† ูˆุชุทูˆูŠุฑ ู…ุญุชูˆู‰ ุชู„ูƒ ุงู„ูƒุชุจโ€ฌ

โ€ซุนู„ู‰ ู…ุณุชูˆู‰ ุงู„ู†ุต ูˆุงู„ุฑุณูˆู…ุงุช ูˆุฅู…ูƒุงู†ูŠุฉ ุตู†ุงุนุฉ ูƒุชุจ ุฃุทูุงู„โ€ฌ

โ€ซุฌุงุก ุฐู„ูƒ ุฎุงู„ู„ ุฒูŠุงุฑุฉ ุงู„ูˆูุฏ ุงู„ู‰ ู…ู‚ุฑ ู…ุคุณุณุฉ ุฒุงูŠุฏ ุงู„ุนู„ูŠุง ุจุงุจูˆุธุจูŠโ€ช.โ€ฌโ€ฌ

โ€ซุฎุงุตุฉ ุจุงู„ู…ูƒููˆููŠู† ุจู†ูุณ ุฌูˆุฏุฉ ูƒุชุจ ุงุฃู„ุทูุงู„ ูˆุนู„ู‰ ู…ุณุชูˆู‰โ€ฌ

โ€ซุงู„ู…ุฌู„ุณ ูˆุณุนูŠู‡ ุฅู„ู‰ ุงู„ุชุนุงูˆู† ู…ุน ู…ุฎุชู„ู ุงู„ู…ุคุณุณุงุช ูˆุงู„ู‡ูŠุฆุงุชโ€ฌ

โ€ซูˆุชู†ุงูˆู„ ุงู„ุญุถูˆุฑ ุฅู…ูƒุงู†ูŠุฉ ุชูˆููŠุฑ ู‡ุฐู‡ ุงู„ูƒุชุจ ุนู„ู‰ ุฃุฑูู ุงู„ู…ูƒุชุจุงุชโ€ฌ

โ€ซูˆุงู„ุชู†ุณูŠู‚ ู„ุชู‚ุฏูŠู… ุตูˆุฑุฉ ุญู‚ูŠู‚ูŠุฉ ู„ู„ู†ู‡ุถุฉ ุงุฃู„ุฏุจูŠุฉ ุงู„ุชูŠ ุชุดู‡ุฏู‡ุงโ€ฌ

โ€ซูˆุขู„ูŠุงุช ุงู„ุชูˆุงุตู„ ู…ุน ุงู„ู…ุชุฎุตุตูŠู† ุงู„ุนุงู„ู…ูŠูŠู† ููŠ ุตู†ุงุนุฉ ุงู„ูƒุชุจโ€ฌ

โ€ซูˆู‚ุงู„ุช ู…ุฑูˆุฉ ุนุจูŠุฏ ุงู„ุนู‚ุฑูˆุจูŠ ุฑุฆูŠุณุฉ ู…ุฌู„ุณ ุฅุฏุงุฑุฉ ุงู„ู…ุฌู„ุณโ€ฌ

โ€ซุงุฅู„ู…ุงุฑุงุชูŠ ู„ูƒุชุจ ุงู„ูŠุงูุนูŠู† ุฅู† ู‡ุฐู‡ ุงู„ุฒูŠุงุฑุฉ ุชุฃุชูŠ ุถู…ู† ุญุฑุตโ€ฌ

โ€ซุงุฅู„ู…ุงุฑุงุชูŠุฉ ู„ุฎุฏู…ุฉ ุงู„ู…ุดู‡ุฏ ุงู„ุซู‚ุงููŠ ุงู„ุนุงู… ู„ู„ุทูู„ ูˆูุชุญ ุขูุงู‚ ุงู„ุชุนุงูˆู†โ€ฌ

โ€ซุงู„ุฏูˆู„ุฉ ุงู„ู‰ ุฌุงู†ุจ ุชุจุงุฏู„ ุงู„ุฎุจุฑุงุช ูˆุงุขู„ุฑุงุก ู…ุน ุงู„ู…ุคุณุณุฉ ููŠ ู…ุฌุงู„โ€ฌ

โ€ซุฎุฏู…ุฉ ูˆุฑุนุงูŠุฉ ุฐูˆูŠ ุงุงู„ุญุชูŠุงุฌุงุช ุงู„ุฎุงุตุฉ ูˆุงุงู„ุณุชูุงุฏุฉ ู…ู† ุฎุจุฑุชู‡ู…โ€ฌ โ€ซุงู„ูƒุจูŠุฑุฉ ููŠ ู‡ุฐุง ุงู„ู…ุฌุงู„ โ€ช.โ€ฌโ€ฌ

โ€ซูˆุฃูƒุฏุช ุฅูŠู…ุงู† ุงู„ู…ุฌู„ุณ ุงู„ู†ุงุจุน ู…ู† ุงู„ุฑุคูŠุฉ ุงู„ุนุงู…ุฉ ู„ุฏูˆู„ุฉ ุงุฅู„ู…ุงุฑุงุชโ€ฌ

โ€ซุจุญู‚ ุฐูˆูŠ ุงุงู„ุญุชูŠุงุฌุงุช ุงู„ุฎุงุตุฉ ูˆุงู„ู…ุนุงู‚ูŠู† ุจุงู„ู…ุดุงุฑูƒุฉ ุจุงู„ุญูŠุงุฉโ€ฌ

โ€ซุงู„ุซู‚ุงููŠุฉ ู…ู† ุฎุงู„ู„ ุชูˆููŠุฑ ุงุฃู„ุฏูˆุงุช ุงู„ุงู„ุฒู…ุฉ ู„ุฐู„ูƒ ูˆููŠ ู…ู‚ุฏู…ุชู‡ุงโ€ฌ โ€ซุงู„ูƒุชุงุจ ูˆูˆุถุนู‡ู… ุนู„ู‰ ู‚ุฏู… ุงู„ู…ุณุงูˆุงุฉ ู…ุน ุบูŠุฑู‡ู…โ€ช.โ€ฌโ€ฌ

โ€ซุนุงู„ู…ูŠ ู„ู…ุณุงุนุฏุฉ ู‡ุฐู‡ ุงู„ูุฆุฉ ูˆุฏูุนู‡ุง ุฅู„ู‰ ุงุงู„ู†ุฏู…ุงุฌ ูˆุงู„ุชูุงุนู„ ู…ุนโ€ฌ โ€ซู‹โ€ฌ โ€ซุนูˆุถุง ุนู† ุฅู‚ุตุงุฆู‡ุงโ€ช.โ€ฌโ€ฌ โ€ซุงู„ู…ุฌุชู…ุนโ€ฌ

โ€ซุงู„ู…ุฏุฑุณูŠุฉ ูˆุงู„ุนุงู…ุฉ ูˆุงู„ู…ุชุงุญู ุนู„ู‰ ู…ุณุชูˆู‰ ุงู„ุฏูˆู„ุฉ ูˆุจุฃุณุนุงุฑ ุฑู…ุฒูŠุฉโ€ฌ

โ€ซุงู„ู…ู„ู…ูˆุณุฉ ู…ู† ุงู„ูƒุชุงุจ ูˆุงู„ุฑุณุงู…ูŠู† ูˆุชู†ุธูŠู… ูˆุฑุด ุนู…ู„ ุฎุงุตุฉโ€ฌ โ€ซู„ู„ู…ุชุฎุตุตูŠู† ุงู„ุนุฑุจ ู„ู„ู…ุณุงู‡ู…ุฉ ููŠ ุชุทูˆูŠุฑ ู‡ุฐู‡ ุงู„ุตู†ุงุนุฉ ุจุงู„ู„ุบุฉโ€ฌ

โ€ซุงู„ุนุฑุจูŠุฉ ูˆุงู„ู…ุดุงุฑูƒุฉ ููŠ ุฃู†ุดุทุฉ ูˆูุนุงู„ูŠุงุช ุฎุงุฑุฌูŠุฉ ู„ุงู„ุทุงู„ุน ุนู„ู‰โ€ฌ

โ€ซูƒู„ ุฌุฏูŠุฏ ููŠ ู‡ุฐุง ุงู„ู…ุฌุงู„ ูƒู…ุง ุชู…ุช ู…ู†ุงู‚ุดุฉ ุฅู…ูƒุงู†ูŠุฉ ุงู„ู…ุณุงู‡ู…ุฉ ููŠโ€ฌ โ€ซุนู…ู„ ุฏุฑุงุณุงุช ุฎุงุตุฉ ููŠ ุงู„ุฌุงู…ุนุงุช ุงุฅู„ู…ุงุฑุงุชูŠุฉ ุญูˆู„ ุฃูุถู„ ุงู„ุณุจู„โ€ฌ โ€ซู„ุชุทูˆูŠุฑ ุงู„ูƒุชุจ ุงู„ู…ู„ู…ูˆุณุฉโ€ช.โ€ฌโ€ฌ

โ€ซู…ู† ุฌุงู†ุจู‡ุง ุฃูƒุฏุช ุงู„ุฏุนูŠุฉ ุงู„ุฑุงุดุฏูŠ ูู†ูŠ ุฏุนู… ุชู‚ู†ูŠ ุฑุฆูŠุณูŠ ู…ู†โ€ฌ

โ€ซูˆุฃุดุงุฑุช ุฅู„ู‰ ุณุนูŠ ุงู„ู…ุฌู„ุณ ุงู„ุญุซูŠุซ ูˆุจุชูˆุฌูŠู‡ุงุช ูˆู…ุชุงุจุนุฉโ€ฌ

โ€ซู…ุคุณุณุฉ ุฒุงูŠุฏ ุงู„ุนู„ูŠุง ุญุฑุต ู…ุฑูƒุฒ ู…ุทุจุนุฉ ุงู„ู…ูƒููˆููŠู† ู„ู„ุชุนุงูˆู† ู…ุนโ€ฌ

โ€ซุงู„ูุฎุฑูŠ ู„ู„ู…ุฌู„ุณ ุงุฅู„ู…ุงุฑุงุชูŠ ู„ูƒุชุจ ุงู„ูŠุงูุนูŠู† ุฅู„ู‰ ุชุทูˆูŠุฑ ูƒุชุจโ€ฌ

โ€ซุจุทุฑูŠู‚ุฉ ุจุฑุงูŠู„ ุนู† ุทุฑูŠู‚ ู‚ุฑุงุกุฉ ุงู„ู‚ุตุต ุงู„ู…ุทุจูˆุนุฉ ุจู†ุธุงู… ุจุฑุงูŠู„โ€ชุŒโ€ฌโ€ฌ

โ€ซู…ู† ุงู„ุดูŠุฎุฉ ุจุฏูˆุฑ ุจู†ุช ุณู„ุทุงู† ุงู„ู‚ุงุณู…ูŠ ุงู„ู…ุคุณุณ ูˆุงู„ุฑุฆูŠุณโ€ฌ

โ€ซุงุฃู„ุทูุงู„ ูˆุงู„ูŠุงูุนูŠู† ููŠ ุงู„ุฏูˆู„ุฉ ุจู…ุฎุชู„ู ูุฆุงุชู‡ุง ูˆุฃู†ูˆุงุนู‡ุงโ€ช ุŒโ€ฌูˆุงู„ุนู…ู„โ€ฌ โ€ซู…ุน ุงู„ู…ุคุณุณุงุช ุฐุงุช ุงุงู„ุฎุชุตุงุต ูˆุงู„ุตู„ุฉ ู„ุชุญู‚ูŠู‚ ุชู‚ุงุฑุจ ุฃูƒุจุฑ ุจูŠู†โ€ฌ

โ€ซุงู„ู…ุฌู„ุณ ู„ุฎุฏู…ุฉ ุฃุจู†ุงุฆู†ุง ู…ู† ุฐูˆูŠ ุงุฅู„ุนุงู‚ุฉ ุงู„ุจุตุฑูŠุฉ ููŠ ุชุนุฒูŠุฒ ุงู„ู‚ุฑุงุกุฉโ€ฌ โ€ซูƒู…ุง ุฃุดุงุฑุช ุฅู„ู‰ ุฃู‡ู…ูŠุฉ ุงู„ุฏูˆุฑ ุงู„ุฐูŠ ูŠุถุทู„ุน ุจู‡ ุงู„ู…ุฌู„ุณ ุงุฅู„ู…ุงุฑุงุชูŠโ€ฌ

โ€ซู„ูƒุชุจ ุงู„ูŠุงูุนูŠู† ููŠ ุชุทูˆูŠุฑ ูƒุชุงุจ ุงู„ุทูู„ ูˆุชุทูˆูŠุฑ ุฃุฏูˆุงุช ุงู„ุนุงู…ู„ูŠู†โ€ฌ โ€ซููŠ ู‡ุฐู‡ ุงู„ุตู†ุงุนุฉโ€ช.โ€ฌโ€ฌ

โ€ซุงู„ูƒุชุงุจ ูˆุงู„ุทูู„ ููŠ ุงุฅู„ู…ุงุฑุงุชโ€ช ุŒโ€ฌู…ุดุฏุฏุฉ ุนู„ู‰ ุถุฑูˆุฑุฉ ุนุฏู… ุฅุบูุงู„ ูุฆุฉโ€ฌ โ€ซู‹โ€ฌ โ€ซูˆูู‚ุง ู„ุทุจูŠุนุฉโ€ฌ โ€ซุฐูˆูŠ ุงุงู„ุญุชูŠุงุฌุงุช ุงู„ุฎุงุตุฉ ูˆุญุงุฌุงุชู‡ู… ุฅู„ู‰ ูƒุชุจ ู†ูˆุนูŠุฉโ€ฌ

โ€ซูˆุจู…ูˆุฌุจ ุงุงู„ุชูุงู‚ูŠุฉ ูŠุชุนูŠู† ุนู„ู‰ ุฌู…ูŠุน ุงู„ุฏูˆู„ ุงู„ุชูŠ ุตุงุฏู‚ุช ุนู„ู‰โ€ฌ

โ€ซูˆู†ูˆู‡ุช ุฑุฆูŠุณุฉ ุงู„ู…ุฌู„ุณ ุงุฅู„ู…ุงุฑุงุชูŠ ู„ูƒุชุจ ุงู„ูŠุงูุนูŠู† ุจุฃู† ุงู„ู…ู†ุทู‚ุฉโ€ฌ

โ€ซุฏูˆู„ุฉ ุจู…ุง ูŠุชูŠุญ ู„ู„ู‡ูŠุฆุงุช ุงู„ุญูƒูˆู…ูŠุฉ ูˆุงู„ู…ู†ุธู…ุงุช ุบูŠุฑ ุงู„ุฑุจุญูŠุฉ ุชุญูˆูŠู„โ€ฌ

โ€ซุจุดูƒู„ ุนุงู… ุงู„ ุณูŠู…ุง ุงุฃู„ุทูุงู„ ุถุนุงู ุงู„ุจุตุฑ ูˆุงู„ู…ูƒููˆููŠู†โ€ช ุŒโ€ฌู…ุง ูŠุคูƒุฏโ€ฌ

โ€ซุงู„ุจุตุฑูŠุฉ ุงู„ูˆู„ูˆุฌ ุฅู„ูŠู‡ุง ูˆุชูˆุฒูŠุนู‡ุง ุนุงู„ู…ูŠุง ุฅู„ู‰ ู‡ุฐู‡ ุงู„ุดุฑูŠุญุฉ ู…ู† ุงู„ู‚ุฑุงุกโ€ช.โ€ฌโ€ฌ

โ€ซุงุฅู„ุนุงู‚ุฉ ุงู„ุชูŠ ูŠุนุงู†ูˆู† ู…ู†ู‡ุงโ€ช.โ€ฌโ€ฌ

โ€ซุชุนุงู†ูŠ ู…ู† ู†ู‚ุต ุญุงุฏ ููŠ ุงู„ูƒุชุจ ุงู„ุชูŠ ุชู„ุจูŠ ุงุญุชูŠุงุฌุงุช ุฐูˆูŠ ุงุฅู„ุนุงู‚ุฉโ€ฌ

โ€ซุงุงู„ุชูุงู‚ูŠุฉ ุชู‚ุฏูŠู… ุฅุนูุงุกุงุช ู…ู† ุญู‚ูˆู‚ ุงู„ุชุฃู„ูŠู ูˆุงู„ู†ุดุฑ ุฏุงุฎู„ ูƒู„โ€ฌ

โ€ซุงู„ู…ุตู†ูุงุช ุงู„ู…ู†ุดูˆุฑุฉ ุฅู„ู‰ ู†ุณุฎ ูŠู…ูƒู† ู„ู„ู…ูƒููˆููŠู† ูˆุฐูˆูŠ ุงุฅู„ุนุงู‚ุฉโ€ฌ

โ€ซุงู„ุญู‚ูŠู‚ุฉ ู„ูŠุณ ุณูˆู‰ ุจุดุฑูŠ ู†ุงู‚ุต ู„ู… ูŠุคุช ุญูƒู…ุฉ ู„ู‚ู…ุงู†โ€ฌ โ€ซุฃูˆ ุตุจุฑ ุฃูŠูˆุจ ุฃูˆ ุฌู…ุงู„ ูŠูˆุณู ุฃูˆ ู…ู„ูƒ ุณู„ูŠู…ุงู† โ€ช.โ€ฌโ€ฌ

โ€ซื  ื›  ื›โ€ฌ โ€ซโ€ชInitiative library in every homeโ€ฌโ€ฌ

โ€ซยซุฃูˆุฑุงู‚ ุฃุฏุจูŠุฉโ€ฌ โ€ซูˆุซู‚ุงููŠุฉยป ู„ู„ุดุงุนุฑโ€ฌ โ€ซุดู‡ุงุจ ุบุงู†ู…โ€ฌ โ€ซุนู† ู†ุฏูˆุฉ ุงู„ุซู‚ุงูุฉโ€ฌ โ€ซูˆุงู„ุนู„ูˆู… ุจุฏุจูŠโ€ฌ

โ€ซุตุฏุฑ ุงู„ูŠูˆู… ุนู† ู†ุฏูˆุฉ ุงู„ุซู‚ุงูุฉ ูˆุงู„ุนู„ูˆู… ุจุฏุจูŠ ูƒุชุงุจ ุฌุฏูŠุฏ ู„ุฃู„ุฏูŠุจ ูˆุงู„ุดุงุนุฑ ุงุฅู„ู…ุงุฑุงุชูŠโ€ฌ

โ€ซุงู„ุฏูƒุชูˆุฑ ุดู‡ุงุจ ุบุงู†ู… ุจุนู†ูˆุงู† โ€œุฃูˆุฑุงู‚ ุงุฏุจูŠุฉ ูˆุซู‚ุงููŠุฉโ€ ููŠ ู†ุญูˆ โ€ช 200โ€ฌุตูุญุฉ ู…ู† ุงู„ุญุฌู…โ€ฌ

โ€ซุงู„ู…ุชูˆุณุท ูˆุงู„ูƒุชุงุจ ุงู„ุฌุฏูŠุฏ โ€ช -โ€ฌูˆู‡ูˆ ุงู„ูƒุชุงุจ ุงู„ุซุงู†ูŠ ูˆุงู„ุฎู…ุณูˆู† ู„ู„ู…ุคู„ู โ€ช -โ€ฌูŠุญูˆูŠ โ€ช 20โ€ฌูุตุงู„โ€ฌ

โ€ซู†ุตูู‡ุง ุงุฃู„ูˆู„ ุนุฑูˆุถ ู„ูƒุชุจ ู…ุซู„ ูƒุชุงุจ โ€œู„ู…ุญุงุช ู…ู† ุญูŠุงุฉ ุงู„ุดูŠุฎ ุฒุงูŠุฏ ุจู† ุณู„ุทุงู†โ€ฌ

โ€ซุขู„ ู†ู‡ูŠุงู†โ€ ุฑุญู…ู‡ ู‡ู„ู„ุง ู„ู„ู…ุณุชุดุงุฑ ุฅุจุฑุงู‡ูŠู… ุจูˆู…ู„ุญุฉ ูˆู…ู‚ุฏู…ุงุช ู„ูƒุชุจ ูƒุงู† ุงู„ุดุงุนุฑ ู‚ุฏโ€ฌ

โ€ซูƒุชุจู‡ุง ู„ุจุนุถ ุงู„ูƒุชุจ ุงู„ู…ู‡ู…ุฉ ู…ุซู„ ุงู„ู…ุณุฑุญูŠุงุช ุงู„ุดุนุฑูŠุฉ ุงู„ูƒุงู…ู„ุฉ ู„ู„ุฏูƒุชูˆุฑ ู…ุญู…ุฏ ุนุจุฏู‡โ€ฌ โ€ซุบุงู†ู… ุฑุญู…ู‡ ู‡ู„ู„ุง ูˆูƒุชุงุจ โ€œ ููŠ ูŠุฏูŠูƒ ุชุบูŠูŠุฑ ุงู„ุนุงู„ู…โ€ ู„ู„ููŠู„ุณูˆู ุงู„ุดุงุนุฑ ุงู„ูŠุงุจุงู†ูŠ ุงู„ุฏูƒุชูˆุฑโ€ฌ

โ€ซุฏุงูŠุณุงูƒูˆ ุฅูŠูƒูŠุฏุง ูˆูƒุชุงุจ โ€œุนุฏู† ู„ุคู„ุคุฉ ุงู„ูŠู…ู†โ€ ู„ู„ุฏูƒุชูˆุฑ ู…ุญู…ุฏ ุนู„ูŠ ุงู„ุจุงุฑโ€ช .โ€ฌูˆุงู„ู†ุตู ุงู„ุซุงู†ูŠโ€ฌ

โ€ซู…ู† ุงู„ูƒุชุงุจ ุฏุฑุงุณุงุช ูˆู…ู‚ุงุงู„ุช ุนู† ุนุฏุฏ ู…ู† ุงู„ู…ูˆุถูˆุนุงุช ุงุฃู„ุฏุจูŠุฉ ูˆุงู„ุซู‚ุงููŠุฉ ู…ุซู„โ€ฌ

โ€ซุงู„ู…ุฏุงุฆุญ ุงู„ู†ุจูˆูŠุฉ ููŠ ุงู„ุดุนุฑ ุงู„ุนุฑุจูŠ ูˆุงุฃู„ุฌู†ุจูŠโ€ช ุŒโ€ฌูˆุงู„ุนุงู„ู‚ุงุช ุงู„ุซู‚ุงููŠุฉ ุงู„ุนุฑุจูŠุฉ ุงู„ู‡ู†ุฏูŠุฉโ€ชุŒโ€ฌโ€ฌ โ€ซูˆุนุงู„ู‚ุฉ ุฑุฌู„ ุงู„ู†ู‡ุถุฉ ุงู„ูŠู…ู†ูŠ ู…ุญู…ุฏ ุนู„ูŠ ู„ู‚ู…ุงู† ุจุงู„ู…ู‡ุงุชู…ุง ุบุงู†ุฏูŠโ€ช ุŒโ€ฌูƒู…ุง ูŠุญูˆูŠ ู‡ุฐุงโ€ฌ

โ€ซุงู„ู‚ุณู… ุญูˆุงุฑูŠู† ุฃุฌุฑุงู‡ู…ุง ุงู„ู…ุคู„ู ู…ุน ุงู„ุดุงุนุฑ ุงุฅู„ู…ุฑูŠูƒูŠ ุฌูˆู† ุจุงุฑ ูˆุงู„ุดุงุนุฑ ุงู„ูƒู†ุฏูŠโ€ฌ โ€ซุงู„ุนุฑุจูŠ ุงุฃู„ุตู„ ุงู„ุฏูƒุชูˆุฑ ู‚ูŠุณ ุบุงู†ู…โ€ช.โ€ฌโ€ฌ

โ€ซูˆ ุฏโ€ช .โ€ฌุดู‡ุงุจ ุบุงู†ู… ู‡ูˆ ุฃูˆู„ ุนุฑุจูŠ ูŠุญุตู„ ุนู„ู‰ ุฌุงุฆุฒุฉ ุทุงุบูˆุฑ ู„ู„ุณุงู„ู…โ€ช.โ€ฌโ€ฌ


‫«أبوظبي للسياحة والثقافة» تواصل استعداداتها‬ ‫الحتفاالت اليوم الوطني الـ ‪42‬‬ ‫تستعد “هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة” لتنفيذ برنامج احتفاالت اليوم‬

‫الوطني الثاني واألربعين للدولة والذي ستضيء فعالياته جميع أرجاء إمارة‬ ‫أبوظبي خالل الفترة من ‪ 28‬من شهر نوفمبر إلى الثاني من ديسمبر المقبلين‪.‬‬

‫ويتألق كورنيش أبوظبي باأللعاب النارية واألنشطة الترفيهية العائلية‬

‫والمنافسات الرياضية التي ستستقطب المواطنين والمقيمين والزوار على‬ ‫حد سواء‪ ،‬بينما سيحتضن شاطئ البطين فعاليات للسيدات فقط ‪ ،‬كما ستمتد‬

‫االحتفاالت إلى مدينة العين والمنطقة الغربية من خالل حفالت موسيقية‬ ‫واستعراضات ألعاب نارية بجزيرة دلما ومدينة زايد‪.‬‬

‫وقال فيصل الشيخ مدير مكتب الفعاليات في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة‬

‫إن الهيئة تتعاون عن قرب مع شركائها من الدوائر والهيئات الحكومية المعنية‬ ‫لتنظيم برنامج حافل في احتفاالت اليوم الوطني سيكشف عن تفاصيله في شهر‬ ‫أكتوبر المقبل ‪.‬‬

‫وأضاف “نتعهد بتقديم باقة حافلة من الفعاليات الترفيهية الممتعة والتي‬

‫اإلماراتية”‪.‬‬

‫وستغمر األلعاب النارية كورنيش أبوظبي بألوان العلم اإلماراتي واألضواء في‬

‫استعراضين كبيرين يستمر كل منهما لمدة ‪ 10‬دقائق مساء يومي األول و الثاني‬ ‫من ديسمبر‪.‬‬

‫ودعا الشيخ شركاء الهيئة لتطوير باقات عطالت ومنتجات سياحية تعتمد‬ ‫ً‬ ‫مؤكدا أن هيئة أبوظبي‬ ‫على الفعاليات واألنشطة المقامة على الكورنيش‪،‬‬ ‫للسياحة ستتعاون مع شركائها في هذا المجال ‪.‬‬

‫وتضم قائمة الفقرات المرتقبة في احتفاالت اليوم الوطني مسيرة السيارات‬

‫الكبيرة يوم الثاني من ديسمبر والتي ستنطلق من درب ياس الترفيهي في جزيرة‬ ‫ياس ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا إقامة الدورة العاشرة من استعراضات العين‬ ‫وستشهد فترة االحتفاالت‬ ‫الجوية في مدينة العين‪.‬‬

‫ونوه مدير مكتب الفعاليات في الهيئة تميز استعراضات العين الجوية بطابع‬

‫ستجعل أبوظبي الوجهة المثالية لحضور احتفاالت اليوم الوطني الثاني‬

‫إماراتي أصيل يستلهم قيمنا ومسيرة اتحاد دولتنا‪ ،‬وبصورة عامة ستغطي‬

‫والزوار ذكريات ال تنسى في هذه المناسبة والتي ستجسد عراقة ثقافتنا وتقاليدنا‬

‫احتياجات ومتطلبات الجميع ‪.‬‬

‫واألربعين‪ ،‬وستمنح الفعاليات التي ستكون غالبيتها مجانية المواطنين والمقيمين‬

‫فقرات وعروض احتفاالت اليوم الوطني مختلف أنحاء إمارة أبوظبي وستلبي‬

‫افتتاح الدورة الثانية من معرض «قراءة بال حدود»‬ ‫في اكسبو خورفكان‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا تحت رعاية وزارة التربية والتعليم في المنطقة الشرقية‬ ‫افتتحت‬

‫ودعم دائرة الثقافة واإلعالم فعاليات الدورة الثانية من معرض "قراءة بال حدود"‬ ‫بمركز اكسبو خورفكان‪.‬‬

‫احتياجات المواطنين والمقيمين على مدار العام‪.‬‬

‫واضاف أن توقيت المعرض جاء ليتوافق مع موسم العودة للمدارس وبدء‬

‫وتشارك في المعرض الذي افتتحه سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي‬

‫العام الدراسي ومشاركة الطالب في كافة المراحل التعليمية‪ ،‬حيث تقدم الجهات‬

‫الشارقة التعليمية وجامعة الشارقة وشرطة خورفكان وإدارة مراكز األطفال‬

‫وعلى هامش المعرض تقام فعالية "معرض" للرسامين‪ ،‬حيث سيقومون‬

‫الكسبو الشارقة أكثر من ‪ 50‬دار نشر‪ ،‬باإلضافة إلى الدوائر الحكومية منها منطقة‬

‫بالشارقة التي تقدم أحدث اإلصدارات العلمية والثقافية واألدبية والتراثية‬ ‫وغيرها من القطاعات الخاصة باألطفال والكبار والطالب والطالبات ‪.‬‬

‫وقال محمد المدفع إن تنظيم هذا المعرض يأتي بناء على توجيهات صاحب‬

‫السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس األعلى حاكم‬ ‫الشارقة بضرورة تقديم ونشر الثقافة وتيسير سبل المعرفة أمام الجميع وفي‬ ‫جميع مناطق إمارة الشارقة عاصمة الثقافة العربية‪.‬‬

‫من جانبه قال خليل محمد المنصوري مدير مركز اكسبو خورفكان إن‬

‫معرض قراءة بال حدود يعد من الفعاليات المهمة التي تنظم في خورفكان‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى استضافة‬ ‫وتخدم مواطني المنطقة الشرقية واالمارات المجاورة‪،‬‬

‫المشاركة الكثير من العروض لهم‪.‬‬

‫بعرض أعمالهم الفنية للبيع والتي تتضمن مجال الرسوم المتحركة والشخصيات‬

‫الكرتونية وما يعرض للبيع مثل اللوحات الزيتية أو القصص المرسومة من تأليفهم‬ ‫أو الملصقات أو الدفاتر المطبوعة عليها أعمالهم الفنية أو حتى القيام بالرسم أمام‬

‫الجمهور‪ ،‬باإلضافة إلى أعمال يدوية مثل خياطة بعض اللعب أو عمل تحف فنية‬ ‫من الخزف أو الطين‪.‬‬

‫وسيقام على هامش المعرض العديد من المحاضرات والندوات بمشاركة‬

‫شخصيات ثقافية إلى جانب أمسيات شعرية يحييها شعراء ونقاد من أبناء‬ ‫اإلمارات ومن دول عربية وخليجية‪.‬‬

‫الثقافة تعكف على إعداد الرؤية النهائية حول مقترحات‬ ‫ومالحظات المثقفين والمبدعين وآلية تنفيذها‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا‬ ‫عقد فريق العمل المشكل في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع‬ ‫ً‬ ‫اجتماعا إلعداد الرؤية النهائية حول آلية تنفيذ المقترحات والمالحظات المقدمة‬ ‫من ‪ 32‬جهة تشمل أيضا المفكرين والمبدعين من أبناء دولة اإلمارات والمقيمين‪.‬‬

‫وكان فريق العمل من مختلف إدارات الوزارة درس هذه المقترحات خالل‬ ‫ً‬ ‫تنفيذا لتوجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك‬ ‫األسبوع الماضي وقام بتبويبها‬

‫آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بشأن إعداد خطط استراتيجية‬

‫بالدولة عبر محاور متعددة ‪.‬‬

‫وأوضح أن هذه المحاور تشمل على سبيل المثال االحتفاء بالهوية الوطنية‬

‫والمهرجانات الثقافية السنوية واإلبداعات الثقافية والفنية والمكتبات والتراث‬

‫وتعليم الفنون وتنمية الهوايات وإنشاء واحات اإلبداع والشراكة مع األفراد‬ ‫والهيئات في الداخل والخارج والتنسيق مع كافة المؤسسات الثقافية والفنية‬ ‫في الدولة ‪.‬‬

‫وأكد إيجاد سبل لجعل الثقافة والفنون مجال اهتمام واسع في المجتمع‬

‫لتحقيق التنمية الثقافية الحقيقية بالدولة ‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫وكان معاليه في لقاء سابق مع رموز الفكر والثقافة في الدولة بالمركز الثقافي‬

‫يشارك فيه الجميع وليس مجرد نشاط يقتصر فقط على نخبة معينة وتفعيل‬

‫المؤسسات الثقافية والمثقفين والمبدعين في الدولة بصفة عامة موافاة الوزارة‬

‫والعالقات الثقافية الخارجية ‪.‬‬

‫والمجتمعي في عجمان طرح رؤية الوزارة في العمل الثقافي‪ ،‬وطلب من‬

‫بما لديهم من مالحظات ومقترحات لتنشيط الحراك الثقافي في الدولة وترسيخ‬

‫مفاهيم الهوية الوطنية واالنتماء والوالء للوطن ‪.‬‬

‫كما استعرض معاليه خالل اللقاء رؤيته في دعم الثقافة والفنون وعالقتها‬

‫بتنمية المجتمع بكافة فئاته في إطار استراتيجية متكاملة خالل الفترة المقبلة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫لتحقيق التنمية الثقافية الحقيقية‬ ‫مشيرا إلى أن الوزارة تعمل على إعداد خطط‬ ‫ِ‬

‫ثـقـافتنا‬

‫المركز للعديد من المعارض المتخصصة والتجارية والخدمية المهمة التي تلبي‬

‫مبدأ "الثقافة للجميع" وتعزيز العمل الثقافي والفني مع الجاليات األجنبية بالدولة‬ ‫وشدد على ضرورة تأهيل وتنمية ودعم القوى البشرية العاملة في هذا القطاع‬

‫وتنظيم المسارح ودور‬ ‫وتسويق اإلنتاج‬ ‫برامج التعليم والتدريب‬ ‫الهام من خالل‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬

‫النشر وأماكن العرض ورصد الجوائز وإقامة المهرجانات بل وأيضا تدريب أبناء‬ ‫َ‬ ‫الحيوية والنشاط في المجال‬ ‫المجتمع على التذوق الثقافي والفني بما يضخ‬ ‫الفني والثقافي ‪.‬‬

‫ ‬


‫‪20‬‬

‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫ثقافتنا‬

‫تاريخ وتـراث‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫يكتبها الباحث علي بن أحمد الكندي‬

‫زمانٍ فاتني فوت‬ ‫صداقتي مع الكتب‬

‫الشاعر محمد بن سعيد بن صنبور المنصوري‪ ،‬كان يسكن في جزيرة غاغا‪ ،‬أرسل‬

‫قصيدة إلى صديقه الشاعر محمد بن صلهوم القبيسي يشاكيه فيها فقال‪:‬‬

‫سافرت إلى إنجلترا للدراسة الجامعية سنة ‪1993‬م‪ ،‬وبعد مدة‬

‫قصيرة أحسست بمرارة الغربة والبعد عن األهل واألوطان‪ ،‬لم‬

‫أتعود السفر ولم أجرب الغربة من قبل‪ ،‬ولم أكن أعرف كيف أقضي‬ ‫بزيارة للمكتبة‬ ‫بتوفيق من هللا عز وجل قمت‬ ‫أوقات فراغي‪ ،‬ولكن‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬

‫العامة في مدينة كيمبرج‪ ،‬حيث بدأت صداقتي مع الكتب‪ ،‬كنت‬

‫أستعير الكتب العربية من المكتبة‪ ،‬وأقرأها بالليل‪.‬‬

‫جاءت إجازة نهاية األسبوع فركبت القطار إلى مدينة لندن‪ ،‬كنت‬

‫أزور فيها بعض أقاربي‪ ،‬سألت عن المكتبات في لندن فدلوني‬

‫عليها؛ وكانت تقع في نهاية شارع (كوينزوي) على جهة اليمين‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫مجلدين‪ ،‬وعدت‬ ‫ذهبت إليها واشتريت كتاب (ألف ليلة وليلة) في‬

‫إلى كيمبرج‪ ،‬وكنت أقرأه في كل ليلة قبل النوم حتى أكملته كله‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وخصوصا في وقت‬ ‫وفعال كان الكتاب خير جليس وأنيس لي‪،‬‬ ‫الفراغ‪ ،‬قال المتنبي‪:‬‬ ‫ُّ‬ ‫مكان في الدنا سرج سابح‬ ‫أعز‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬

‫وخير جليس في ّ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫كتاب‬ ‫الزمان‬ ‫ٍ‬

‫بعد ذلك أحببت مطالعة الكتب واقتناءها‪ ،‬وكلما ذهبت إلى لندن‬ ‫كتابا إما في ِّ‬ ‫ً‬ ‫الشعر أو القصص‪ ،‬أو التاريخ‪ ،‬وكنت‬ ‫أشتري لي‬ ‫ً‬ ‫حريصا على اقتناء الكتب النافعة في ّ‬ ‫الدين والدنيا‪ ،‬وأبتعد كل‬

‫البعد عن الكتب التي تخالف سماحة ديننا الحنيف‪ ،‬أو تسيء إلى‬

‫األشخاص‪ ،‬أو كتب السحر والكهانة التي تشوش الفكر وتدمر‬

‫آون ي���������ا م������ح������مّ ������د وم�����ص�����ط�����اب‬ ‫ّ‬ ‫م�����������������������ان ف�������ات�������ن�������ي ف�������وت‬ ‫ع�������ل�������ى ِز‬ ‫ٍ‬ ‫غ�������ي�������ب ن������ب������اي������ه وي�����������ن الص������ح������اب‬ ‫ّ‬ ‫س���م���ع���ت ل�����ه ص���وت‬ ‫رك������ن ال�����ه�����وى م�����ا ْ‬ ‫ّ‬ ‫م�����ج�����ف�����ف م��������ا ل��������ه اط�����ن�����اب‬ ‫�������ت‬ ‫ب�������ي ٍ‬ ‫ل��������ه ع����������رق واح������������د وآخ������������ر ي����م����وت‬ ‫ف�������ي�������ه اص����ل���اب‬ ‫ب����س����ق����ي����ه ان�����������ا ل��������و‬ ‫ّ‬

‫العقل وتخرج العبد من دينه‪ ،‬ألن المقصد من قراءة الكتب هو‬ ‫االستفادة منها‪ ،‬وليس المقصد أن يضر اإلنسان نفسه أو غيره‪.‬‬

‫وهنا أوصي إخواني وأخواتي بأن يقرؤوا الكتب النافعة‪ ،‬مثل‬

‫كتب السنة صحيحي البخاري ومسلم‪ ،‬وكتب السيرة النبوية فإن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عظيما‪ ،‬تعرّ ف اإلنسان بدينه وبأفضل رجل مشى على‬ ‫نفعا‬ ‫فيها‬

‫ّ‬ ‫ل��������������ذة ال������ق������وت‬ ‫ب�����ي�����ل�����س وب���������اك���������ل‬

‫األرض وهو نبينا محمد بن عبد هللا صلى هللا عليه وآله وسلم‪.‬‬

‫كتب تاريخية تتحدث عن الظفرة «‪»3‬‬

‫كتاب من أهم الكتب التي ّألفت في ذكر‬ ‫حديثنا اليوم عن‬ ‫ٍ‬ ‫البلدان والمدن والقرى والجبال والبحار‪ ،‬وهو (معجم البلدان)‪،‬‬ ‫لصاحبه أبي عبد هللا ياقوت بن عبد هللا الحموي‪ ،‬أصله من الروم‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫صغيرا‪ ،‬واشتراه‬ ‫ولد عام (‪574‬هـ‪1178 /‬م) في حماة‪ ،‬أسر من بالده‬ ‫رجل تاجر من بغداد اسمه عسكر بن أبي نصر‪ ،‬وكان ياقوت يسافر‬ ‫ً‬ ‫كثيرا‪ ،‬وكانت أولى أسفاره إلى جزيرة قيس في الخليج‬ ‫معه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫العربي‪ ،‬ألنها كانت سوقا تجاريا كبيرا في ذلك الوقت‪ ،‬ثم توالت‬ ‫أسفاره إلى بالد فارس والشام والجزيرة العربية ومصر‪ ،‬وكان‬ ‫يدون مالحظاته الخاصة عن األماكن والبلدان والمساجد والقصور‬ ‫ً‬ ‫دكانا في‬ ‫واآلثار‪ ،‬وفي عام (‪597‬هـ‪1200/‬م) ترك تجارة مواله وفتح‬ ‫بغداد ينسخ فيه الكتب لطالب العلم بالنهار‪ ،‬ويجعل الليل لنفسه‬ ‫ً‬ ‫كتبا كثيرة في الجغرافيا واألنساب وتراجم‬ ‫يقرأ فيه الكتب‪ ،‬ألف‬ ‫الرجال‪ ،‬توفي ياقوت الحموي عام (‪626‬هـ‪1229 /‬م) في مدينة حلب‪.‬‬ ‫معجم البلدان‪ :‬بعد أن جمع ياقوت الحموي مادة هذا الكتاب‬ ‫من خالل أسفاره ورحالته‪ ،‬جلس في مدينة حلب خمس سنوات‬ ‫يرتبه ويعيد النظر في مادته حتى أنهاه‪ ،‬ويعتبر هذا المعجم من‬ ‫أهم المعاجم الجغرافية اإلسالمية التي ال يمكن للعلماء واألدباء‬ ‫االستغناء عنه؛ لما ُيبيّ ن من الفتوحات والمواقع وأسماء البلدان‬ ‫والمدن والقرى والقيعان والجبال والبحار واألودية‪ ،‬إضافة إلى‬

‫أسماء من نبغ في كل موضع من المواضع حيث يشير إلى اسمه‬ ‫وشهرته ونسبته وأخباره‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫رتب المؤلف كتابه على حروف الهجاء وراعى في الكلمة ترتيب‬ ‫ً‬ ‫حروفها‪ ،‬وضبط أسماء بلدانه وذكر كثيرا من العلماء والشعراء‬

‫واألدباء المنتسبين إلى تلك البلدان والبقاع‪.‬‬ ‫ُطبع الكتاب عدة طبعات‪ ،‬أوّ لها في مدينة ليبسك األلمانية‬ ‫بتحقيق المستشرق األلماني وستنفيلد سنة ‪1866‬م‪ ،‬ثم طبع في‬ ‫ً‬ ‫وأخيرا في لبنان سنة ‪1996‬م‪.‬‬ ‫مصر‬ ‫الظفرة ومناطقها في معجم البلدان‪ :‬ذكر الحموي في‬ ‫كتاب (معجم البلدان) مناطق من الظفرة وهي‪ :‬بينونة‪ ،‬وطريف‪،‬‬ ‫ومزيرعة‪ ،‬فقال‪( :‬بينونة بزيادة الهاء‪ :‬موضع ُسمّ ي بالمصدر من‬ ‫ٌ‬ ‫موضع بين ُعمان والبحرين‪،‬‬ ‫قولهم‪ :‬بان يبين بينونة؛ إذا َب ُعد‪ ،‬وهو‬ ‫ً‬ ‫وبينه وبين البحرين ّ‬ ‫فرسخا‪ ،‬قاله أبو علي الفسوي النحوي‪،‬‬ ‫ستون‬ ‫وأنشد في الشيرازيات‪:‬‬ ‫ي������ا ري�������ح ب���ي���ن���ون���ة ال ت ّ‬ ‫���ذم���ي���ن���ا‬ ‫ّ‬ ‫ج����ئ����ت ب�������������أرواح ُ‬ ‫���ص���ف���ري���ن���ا‬ ‫ال���م‬ ‫وقال األصمعي‪ :‬بينونة آخر حدود اليمن من جهة ُعمان‪ ،‬وقال‬ ‫ّ‬ ‫بالشحر‪ ،‬وقال الراعي في‬ ‫غيره‪ :‬بينونة أرض فوق ُعمان تتصل‬ ‫رواية ثعلب‪:‬‬

‫���م���ي���ري���ة ح ّ‬ ‫ّ‬ ‫����ل����ت ب����رم����ل ُك��ه��ي��ل��ة‬ ‫ُع‬ ‫ف��ب��ي��ن��ون��ة ت��ل��ق��ى ل��ه��ا ال���ده���ر مربعا‬ ‫وقال في تفسيره‪ :‬هما بينونتان‪ :‬بينونة الدنيا‪ ،‬وبينونة القصوى‬ ‫في ِّ‬ ‫شق بني سعد)‪.‬‬ ‫وقال الحموي في موضع آخر‪( :‬بينونة بين ُعمان والبحرين‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫وليست بينونة من اليمن)‪.‬‬ ‫وقال الحموي‪ُ :‬‬ ‫(ط ٌ‬ ‫ريف‪ُ :‬م ّ‬ ‫ٌ‬ ‫موضع بالبحرين كان لهم فيه‬ ‫صغر‪،‬‬ ‫وقعة)‪.‬‬ ‫الم َّ‬ ‫وذكر هذه الوقعة ُ‬ ‫فض ُل النكري فقال‪:‬‬ ‫َ‬ ‫���ة ذي ُط َ‬ ‫�����ف‬ ‫���غ���ي���ن ِ‬ ‫َت��ل�اق����يْ ����ن����ا ب ِ‬ ‫�����ر ْي ٍ‬ ‫���ه���م ع���ل���ى ب���ع���ض ح��ن��ي ُ‬ ‫وب���ع ُ‬ ‫���ض ُ‬ ‫��ق‬ ‫ٍ‬ ‫ٌ‬ ‫وقال الحموي‪( :‬المزيرعة‪ :‬تصغير المزرعة؛ قرية بالبحرين لبني‬

‫عامر بن الحارث بن عبد القيس)‪.‬‬ ‫وكان من المؤرّ خين من يعد أراضي الظفرة من بالد ُعمان‪،‬‬ ‫ومنهم من يعدها من بالد البحرين كما فعل الحموي حيث قال‪:‬‬ ‫(البحرين اسم جامع لبالد على ساحل بحر الهند ‪-‬يعني ساحل‬ ‫الخليج العربي‪ -‬بين البصرة ُ‬ ‫وعمان‪ ،‬وفيها عيون ومياه وبالد‬ ‫ُّ‬ ‫وحد ُه من‬ ‫واسعة‪ ،‬روى ابن عباس‪ :‬البحرين من أعمال العراق‪،‬‬ ‫ُعمان ناحية ُجرَّ فار)‪ ،‬أي جلفار‪.‬‬


‫ثقافتنا ‪21‬‬

‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫تلعات الرقاب‬

‫أحمد الكندي‬ ‫رحمه الله‬

‫ً‬ ‫جوابا للقصيدة السابقة‪:‬‬ ‫قال ابن صلهوم‬

‫ّ‬ ‫ج��������������ذاب‬ ‫آن��������������س ب�����ق�����ل�����ب�����ي ك����������ن‬ ‫ب�����ي�����ن ال������ح������ي������اة وب�������ي�������ن ب�����ام�����وت‬ ‫وم������ن ّ‬ ‫ون�����ت�����ي ح���� ّت����ى ال���ح���ج���ر ذاب‬ ‫م�����ا ت����ش����وف ح����ال����ي ك���ي���ف م��ن��ح��وت‬ ‫ّ‬ ‫ك����������ل ال�����س�����ب�����ب ت�����ل�����ع�����ات الرق����������اب‬ ‫ّ‬ ‫م�����ش�����ق�����ى ط���������ول ل�����وق�����وت‬ ‫م����ن����ه����ن‬ ‫ص�����اح�����ب ف�����ي ع���ي���ن���ه ح�����راب‬ ‫وم�������ن‬ ‫ٍ‬ ‫اذا ه������ج������رن������ي س�������اع�������ه آف���������وت‬

‫نسى اهلل من نساهم‬ ‫س�������اك�������ن ق����ل����ب����ي غ��ل�اه����م‬ ‫ْ‬

‫ً‬ ‫����������������دا م�������ا ي����رخ����ص����ون‬ ‫أ ْب‬

‫ك����ي����ف آبَ�������������� ّدل س����واه����م‬

‫ع��������ل��������ي دي���������ون‬ ‫ول��������ه��������م‬ ‫ّ‬

‫ن����س����ى هللا م������ن ن���س���اه���م‬

‫دام ال�����ع�����م�����ر م���ض���م���ون‬

‫م����ا دام اك���س���ب رض���اه���م‬

‫ك�����ي�����د ال�����ح�����س�����ود ي����ه����ون‬

‫ن������������اس ر ّب������������ي ع����ط����اه����م‬ ‫ٍ‬

‫ط�������ب�������ع ل�����ط�����ي�����ف ول��������ون‬ ‫ٍ‬

‫وم�������ن ال�����ح��ل��اه اك���س���اه���م‬

‫ن����������ور ال������ج������م������ال ف����ن����ون‬

‫ي����ع����ل ال������ول������ي ي����رع����اه����م‬

‫ع��������ن ن��������اظ��������رة ل����ع����ي����ون‬

‫����������ب����������ي ن�������داه�������م‬ ‫أن��������������ا َل ّ‬

‫َ����ب����غ����ون‬ ‫وام������ش������ي ب����م����ا ي ْ‬

‫خ����اض����ع وات�����ب�����ع ه����واه����م‬

‫وال�������ل�������ي ي������ك������ون ي����ك����ون‬

‫أح�������ب�������ه�������م وادراه�������������������م‬ ‫ّ‬

‫وارض������������ى ب����م����ا ي����رض����ون‬

‫هللا ي�����س�����ق�����ي ح����م����اه����م‬

‫صورة‬ ‫من‬ ‫ذاكرة‬ ‫الظفرة‬

‫م�������ن م������ده������م������ات م�������زون‬

‫�����ي�����م وام�����ط�����ر س���م���اه���م‬ ‫خ ّ‬

‫ّ‬ ‫���������������وى ل�����ون‬ ‫وس‬ ‫أع������ش������ب َ‬


‫“عيون إماراتية” يطالع جزيرة دلما‬

‫تنمية‬ ‫عبداهلل الكنيبي المزروعي‬

‫األهداف العظيمة !!!‬ ‫لكل منا أهدافه في الحياة‪ ،‬سواء علم بها‪ ،‬أم لم يعلم‪،‬‬

‫وللتذكير فقط عزيزي القارئ‪ ،‬فاألهداف تعرف بالمدة‬

‫التي يحتاجها اإلنسان إلتمامها‪ ،‬فهناك األهداف القصيرة‬ ‫أو الصغيرة‪ ،‬وهي ما يحتاج من يوم لسنة‪ ،‬واألهداف‬

‫المتوسطة‪ ،‬وهي ما يحتاج من سنة لخمس سنين‪،‬‬

‫واألهداف العظيمة‪ ،‬وهي ما يتخطى الخمس سنين‪ ،‬وقد‬ ‫تحتاج العمر كله لتحقيقها‪،‬‬ ‫ً‬ ‫طبعا حياتك عزيزي القارئ مليئة باألهداف القصيرة‪،‬‬

‫بحيث شعرت بذلك من عدمه‪ ،‬فقط عليك أن تنتبه لكلمة‬

‫‪-‬خاص‬

‫"التزامات" كل يوم‪ ،‬والمتوسطة والعظيمة فقط‪ ،‬هي‬ ‫ً‬ ‫وخصوصا حينما تسمع نفسك تردد كلمة‬ ‫ما تخطط له‪،‬‬

‫زارت مجموعة من فريق "عيون إماراتية" جزيرة دلما للتعرف‬

‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن عدد أعضاء فريق عيون إماراتية‬ ‫اإلمارات زيارتها‪،‬‬

‫يقوم بها الفريق للتعرف على األماكن النائية في الدولة وإظهارها من‬

‫ما نريده اآلن هو التركيز على خططنا للمستقبل‪ ،‬وهو ما‬

‫وأبدت المجموعة التي زارت الجزيرة إعجابها بالمعالم التي‬

‫ومن جانبه قال حمزة الهاشمي رئيس الرحالت إن الفريق يقوم‬ ‫ً‬ ‫معربا‬ ‫بإعداد رحالت شبه منتظمة إلى جميع المناطق في الدولة‪،‬‬

‫"مستقبلي"‪،‬‬

‫أسميه األهداف الصعبة‪ ،‬حيث إنها تتطلب الصبر والعمل‬ ‫الجاد‪ ،‬بعد التخطيط الجيد لتنفيذها‪ ،‬حيث إن األهداف‬ ‫القصيرة قد تستنزف مواردك وطاقاتك‪ ،‬وأهم مواردك على‬ ‫ً‬ ‫بعيدا عن‬ ‫اإلطالق‪ ،‬الوقت‪ ،‬حيث أنك ستجد نفسك تنجرف‬ ‫التركيز على أهدافك العظيمة‪ ،‬باإلنشغال بإنهاء أهداف‬

‫قصيرة طارئة تظهر لك‪ ،‬ولذلك عليك بتخصيص وقت‬

‫عليها عن قرب وتصوير أهم معالمها‪ ،‬وذلك في إطار الجوالت التي‬ ‫خالل الصور التي يلتقطها الفريق لتلك األماكن‪.‬‬

‫شاهدوها وقاموا بزيارتها وتصويرها وتوثيقها من خالل عدساتهم‬ ‫لتعريف الناس بما فيها من جمال‪.‬‬

‫وقال محمد الحمادي مسؤول الورش في فريق عيون إماراتية‬

‫إن من أهداف الفريق نشر ثقافة التصوير بين الشباب في جميع‬ ‫اإلمارات وإبراز معالم المناطق النائية التي يصعب على بعض أفراد‬

‫يزيد على ‪ 500‬إماراتي من الجنسين ومن جميع أنحاء الدولة‪.‬‬

‫عن شكره لرئيس مجلس إدارة جمعية دلما التعاونية عبدهللا حسن‬ ‫الحوسني على ما قدمه من تسهيالت ودعم للفريق‪.‬‬

‫وأوضح أنه ستكون هناك رحالت أخرى بإذن هللا في المنطقة‬

‫الغربية يقوم بتنظيمها فريق عيون إماراتية من أجل نشر المعرفة‬ ‫بجميع المناطق في المنطقة الغربية وفي دولة اإلمارات بشكل عام‪.‬‬

‫للعمل على أهدافك العظيمة‪ ،‬وكتابتها في كل مكان‪ ،‬حتى‬

‫تجد ما يذكرك بها كل وقت وحين‪ ،‬حتى تكون في عظيم‬ ‫جاهزيتك‪ ،‬الغتنام جميع الفرص التي ستتكشف لك‪ ،‬وأنت‬ ‫في طريق تحقيقها‪،‬‬

‫ونصيحتي األخيرة لك‪ ،‬بأن ّ‬ ‫تقسم أهدافك العظيمة‪ ،‬إلى‬

‫أهداف قصيرة صغيرة‪ ،‬وما نسميه بالمهام‪ ،‬حتى تستغل‬

‫وقتك أفضل استغالل‪ ،‬بحيث إنك تدخلها من ضمن أعمالك‬ ‫اليومية‪ ،‬بحيث إن أهدافك العظيمة ستصبح أسهل في‬

‫التحقيق حينما تنظر إليها بنفس الطريقة التي تنظر بها‬ ‫ألهدافك القصيرة‪ ،‬حينما تقوم بذلك‪ ،‬ستجد أن وقع ذلك‬

‫يظهر في مشاعرك‪ ،‬حيث إنك لن تجد تلك المشاعر التي‬ ‫ً‬ ‫بدال من الصعوبة‪ ،‬مشاعر‬ ‫تمنعك من العمل‪ ،‬بل ستجد‬

‫البساطة والسهولة‪ ،‬مما سيوصلك لمشاعر الرضا والراحة‪،‬‬ ‫والتي بإذن هللا‪ ،‬ستقربك من أهدافك أكثر وأكثر‪.‬‬

‫«مجتمعية شرطة أبوظبي» تنظم أنشطة توعية لطلبة المدارس‬ ‫نفذت الشرطة المجتمعية بشرطة أبوظبي أنشطة توعية‬

‫وذكر أنها تشمل مجموعة من المحاضرات التي يقدمها قسم‬

‫التي وضعتها الجهات التعليمية في مجلس أبوظبي للتعليم‬

‫خالل ركوب الطالب للحافالت والنزول منها‪ ،‬وعدم اللجوء‬

‫لطالب المدارس وأولياء األمور‪ ،‬شملت المستجدات والتعليمات‬ ‫والمدارس‪.‬‬

‫وتتعاون الشرطة المجتمعية مع تلك الجهات عن طريق‬

‫القيام بزيارات ميدانية يتم خاللها عقد مجموعة من‬

‫المحاضرات التوعوية وتوزيع منشورات وكتيبات تحتوي‬

‫نصائح وإرشادات تعرف الطالب النظم والسلوكيات المطلوب‬

‫اتباعها داخل المدرسة وأثناء ركوب الحافالت والنزول منها‬ ‫بجانب االلتزام بالنظام خالل قدومهم وتوصيلهم من المدرسة‬ ‫إلى المنزل والعكس ‪.‬‬

‫وقال المقدم مبارك بن محيروم مدير إدارة الشرطة‬

‫المجتمعية إن هذه األنشطة التوعوية التي يتم تنظيمها سنويا‬ ‫تهدف إلى توعية الطالب وأولياء األمور بكل المستجدات التي‬

‫تطرأ على العملية التعليمية والتنظيمية في المدارس‪.‬‬

‫الشرطة المجتمعية للتعريف بضرورة التقيد بالنظام والهدوء‬ ‫للعنف مع بعضهم أثناء مشاركتهم في األنشطة المدرسية‪،‬‬

‫والمحافظة على األدوات المدرسية وعدم العبث بها‪ ،‬وااللتزام‬

‫بالمذاكرة‪ ،‬وعدم الغياب‪ ،‬واحترام المدرسين واألجهزة اإلدارية‬ ‫بالمدرسية‪.‬‬ ‫من جانبه قال النقيب ماجد التميمي مدير فرع العالقات‬ ‫ً‬ ‫أيضا‬ ‫االجتماعية بالشرطة المجتمعية إن التوعية تشمل‬ ‫حث أولياء األمور على ضرورة متابعة أبنائهم والتواصل مع‬

‫المدارس التي يدرسون بها حتى تتم العملية التربوية بين‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن‬ ‫أوال بأول‪،‬‬ ‫المدرسة والمنزل‪ ،‬وتفادي العقبات‬

‫التعاون بين الطرفين يساعد على انتظام المنظومة التعليمية‬

‫والتربوية إلى األسلوب األمثل في االرتقاء بمسيرة التعليم‪.‬‬


‫مجتمعنا‬

‫«ساعد» تشارك في حملة «سالمة الطالب‬ ‫مسؤولية الجميع»‬ ‫وزعت شركة ساعد لألنظمة المرورية مطبوعات‬

‫توعية مرورية وشاركت في تنظيم حركة السير‬ ‫والمرور أمام المدارس ضمن حملة "سالمة الطالب‬ ‫مسؤولية الجميع" التى أطلقتها مديرية المرور‬

‫والدوريات بشرطة أبوظبي بما يسهم في توفير‬ ‫السالمة المرورية للطالب ‪.‬‬

‫لها خالل العام الدراسي الجديد ‪.‬‬

‫ودعا قائدي المركبات إلى تعزيز الجهود المبذولة‬

‫التام بقانون السير والمرور والسرعات المقررة على‬

‫تجمع الطلبة وعدم التحرك إال بعد التأكد من صعود‬

‫لتوفير السالمة المرورية للطالب من خالل االلتزام‬ ‫الطرق والوقوف في األماكن اآلمنة لصعودهم‬ ‫ونزولهم من الحافلة والتزام سائقي ومشرفي‬

‫وأكد المهندس إبراهيم رمل المدير التنفيذي‬

‫الحافالت بالقاعدة الذهبية الستخدام الحافالت‬

‫المديرية وانطالقا من دورها المجتمعي ومسؤوليتها‬

‫وحث أولياء األمور على ضرورة اإلشراف على‬

‫حرص "ساعد" ضمن شراكتها االستراتيجية مع‬

‫على إرساء مفهوم السالمة المرورية بتطبيق برامج‬

‫متكاملة للتوعية وتوظيف جميع الوسائل والتقنيات‬ ‫ً‬ ‫تعزيزا‬ ‫الحديثة لتوفير السالمة المرورية للطالب‬ ‫لوقايتهم من جميع الحوادث المرورية التى يتعرضون‬

‫والجلوس في المقاعد المخصصة لهم‪.‬‬

‫وأكد أهمية تقيد سائقي الحافالت بأنظمة وقواعد‬

‫وعدم وضع أعداد زائدة من الطالب فيها ‪.‬‬

‫توعية الطالب بالعبور اآلمن للطريق والوقوف في‬ ‫األماكن المخصصة لركوب الحافالت وتجنب الوقوف‬

‫في المناطق الخطرة النتظارها وااللتزام بعدم جلوس‬ ‫األطفال دون سن العاشرة في المقاعد األمامية‬

‫السير والمرور واالنتباه عند االقتراب من أماكن‬ ‫ونزول جميع الطلبة وعبورهم الطريق إلى منازلهم أو‬

‫مدارسهم وضرورة االلتزام بالسرعات المقررة وعدم‬ ‫ً‬ ‫دائما على صيانة‬ ‫الوقوف بشكل مفاجئ والحرص‬

‫الحافلة والتأكد من توافر وسائل األمان والراحة فيها‪.‬‬ ‫ولفت إلى أهمية المشرف أو المشرفة في الحافالت‬

‫التي تقل األطفال صغار السن وأن يكون اتجاه نزول‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تجنبا لقطع الطلبة‬ ‫مواجها لمنازلهم‬ ‫الطلبة من الحافلة‬

‫الطريق من أمام وخلف الحافلة فيما لو كان وقوف‬ ‫الحافلة باالتجاه المعاكس لمنازل الطلبة‪.‬‬


‫‪24‬‬

‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫مجتمعنا‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫سعيد حارب ‪ :‬السباقات التراثية أصبحت‬ ‫مظهرا يجسد الهوية الوطنية‬

‫عوشة حمد المزروعي‬

‫ّ‬ ‫المدمر‬ ‫المستحيل‬ ‫النجاح في الحياة هو الهدف المنشود عند كل بني البشر‬

‫على اختالف مشاربهم وأعراقهم وألوانهم‪ ،‬ولكن لعل أول‬ ‫ما ينبغي التخلص منه كعثرة على طريق النجاح هو وهم‬

‫المستحيل المدمر أو هو بعبارة أخرى العجز الذهني‪.‬‬

‫عندما يستسلم الفرد لوهم المستحيل‪ ،‬يدمر طاقاته‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عاجزا عن التفكير‪ ،‬بذريعة أن‬ ‫فردا‬ ‫وقدراته‪ ،‬ويصبح‬ ‫تحقيق هذا األمر مستحيل‪.‬‬

‫ولكن ما حقيقة (المستحيل) ؟‬

‫ً‬ ‫رجال وقف أمام جبل‬ ‫يقول ابن القيم رحمه هللا‪ :‬لو أن‬ ‫وعزم إزالته ألزاله‪.‬‬

‫وهذا يعني أن المستحيل الكلي ال وجود له في الحياة إال‬ ‫من ناحيتين‪:‬‬

‫ االستحالة الكونية كمنع الشمس عن اإلشراق أو جعلها‬‫ً‬ ‫مثال‪.‬‬ ‫تشرق من مكان غروبها‬

‫ً‬ ‫مثال‪ ،‬وما سوى‬ ‫‪ -‬واالستحالة الشرعية كتغيير وقت الحج‬

‫ذلك فال استحالة كلية في الحياة‪ ،‬ولكن قد يكون هناك‬ ‫مستحيل نسبي ‪.‬‬

‫المستحيل النسبي هو ما ال يستطيع الفرد تحقيقه ولكن‬

‫يستطيعه آخرون‪ ،‬أو ال يتحقق في زمن معين ولكن ربما‬

‫هنأ سعيد محمد حارب رئيس مجلس إدارة اتحاد اإلمارات‬

‫للرياضات البحرية أسرة الرياضات البحرية ومجالس اإلدارات‬ ‫العاملة في األندية البحرية بالدولة وجميع منتسبي هذا القطاع‬

‫الكبير بمناسبة انطالقة فعاليات الموسم الرياضي البحري‬

‫يتحقق في زمن آخر‪ ،‬واألمثلة على ذلك كثيرة كالذي نراه‬

‫‪.2014 - 2013‬‬

‫ً‬ ‫يوما من ضروب المستحيل‪ ،‬ولكنه المستحيل النسبي‪ ،‬ألنه‬

‫من نواخذة ومالك وغيرهم بالتوفيق في تقديم صورة تعكس مدى‬

‫أما إذا استسلم الفرد لوهم المستحيل‪ ،‬بحيث أنه كلما‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ناجحا‬ ‫إنسانا‬ ‫عرض عليه أمر ما‪ ،‬من شأنه أن يجعله‬

‫مكانة متميزة ليس على الصعيد المحلي فحسب بل مكانة عالمية‬

‫ونشاهده اليوم على أجهزة التقنية الحديثة‪ ،‬بينما كان‬ ‫تحقق‪.‬‬

‫في حياته تذرع بكلمة ((مستحيل))أو ((ال أستطيع)) فهذا‬

‫هو العجز الذهني بذاته وهو انعكاس عن هزيمة داخلية‬ ‫للتخلص من المسؤولية ‪.‬‬

‫لماذا (مستحيل) ؟؟ لماذا «ال استطيع»؟؟ هذه الكلمات‬

‫ينبغي أن ال تكون موجودة في قاموس من يريد النجاح‬

‫والتميز‪ ،‬بل ربما ال توفق في تحقيق هدف ما‪ ،‬ولكنك توفق‬

‫في تحقيق هدف آخر‪ ،‬وربما في اإلعادة تكون أقوى وأكثر‬ ‫ً‬ ‫ثباتا‪ ،‬والتاريخ يخبرنا بأن العظماء الذين سطرهم في‬

‫ً‬ ‫أناسا عاديين‪ ،‬وربما كان أحدهم قد‬ ‫صفحاته‪ ،‬ما كانوا إال‬ ‫ً‬ ‫دراسيا ولكنه أبدع في مجال آخر‪ ،‬ومنهم من فشل‬ ‫فشل‬

‫ونادي رأس الخيمة الدولى للرياضات البحرية‪.‬‬

‫ودعا حارب خالل كلمته بمناسبة بداية الموسم الرياضي الجديد‬

‫النواخذة والمالك إلى مواصلة إبداعاتهم واالستمرار في المشاركات‬

‫‪ ..‬مؤكدا أن السباقات التراثية البحرية أصبحت مظهرا وطنيا فريدا‬

‫لدورها في تعزيز أهداف الهوية الوطنية من خالل المشاركة الكثيفة‬

‫وأعرب عن خالص أمنياته للجان المنظمة والمتسابقين المشاركين‬

‫لكل شرائح المجتمع ورغبة الشباب في تعلم مهارات اإلبحار‬

‫التطور الكبير الذي حققته دولة اإلمارات في هذا المجال وتبوئها‬

‫وأضاف إن مجلس اإلدارة وخالل اجتماعه األخير في مقره‬

‫مرموقة بفضل الدعم والمساندة الكبيرة من قبل قيادتنا الرشيدة‬ ‫التي لم تأل جهدا في توفير فرص النجاح الكامل لشباب الدولة‬

‫واالستفادة من اإلمكانيات المتاحة ‪.‬‬

‫الشراعي المحلي وبالتالي التمسك أكثر بحياة اآلباء واألجداد‪.‬‬

‫الجديد في برج الكونكورد بدبي طالب األندية البحرية في الدولة‬

‫برفع تقرير مفصل عن كل سباق ليقوم االتحاد بدوره برفع التقارير‬ ‫الدورية إلى الهيئة العامة للشباب والرياضة ‪..‬كما قرر تعيين مراقب‬

‫من جانبه في كل سباق لتعزيز التواصل ومتابعة كل األحداث عن‬

‫وأشاد بالدور الرائد والكبير الذي تقوم به األندية البحرية في‬

‫كثب في إطار جديد يسعي من خالله إلى توطيد العالقة مع األندية‪.‬‬

‫فضال عن الزيادة الواضحة في عدد الممارسين للرياضات البحرية‬

‫بدور متميز على الساحة المحلية في الموسم الجديد حيث سيقوم‬

‫الدولة والتي أسهمت بالتأكيد في تطوير النشاط من عام إلى آخر‬ ‫‪ ..‬مثمنا دور نادي ابوظبي الدولى للرياضات البحرية ونادي ابوظبي‬

‫للرياضات الشراعية واليخوت ونادي تراث اإلمارات ونادي دبي‬

‫الدولي للرياضات البحرية ونادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية‬

‫وكشف عن أن اتحاد اإلمارات للرياضات البحرية يسعي للقيام‬

‫وللمرة األولى باحتساب نقاط التفوق العام في كل السباقات البحرية‬

‫في الشراعية المحلية بمختلف أنواعها الختيار بطل اإلمارات نهاية‬

‫كل موسم وذلك وفق الالئحة المحلية والمعتمدة من قبل االتحاد ‪.‬‬

‫فأعاد المحاولة مرة ومرة مثل ( أديسون) الذي اخترع‬

‫الكهرباء وهو من أعظم المخترعين في التاريخ‪ ،‬فشل‬ ‫قرابة ألف محاولة حتى توصل إلى اختراع الكهرباء ‪.‬‬

‫ربنا سبحانه وتعالى أودع في كل إنسان طاقات وقدرات‬

‫خفية تختلف عن اآلخر‪ ،‬ال يراها الناس وقد ال يعلمها‬ ‫ً‬ ‫اكتشافا عن طريق المحاولة‬ ‫اإلنسان نفسه‪ ،‬بل يكتشفها‬

‫َّ‬ ‫وأصر ‪،‬سرعان‬ ‫وتكرارها واستثمار الذات‪ ،‬فإذا ما حاول‬

‫ما تتفجر هذه الطاقات والمواهب والقدرات لتحول‬ ‫اإلنسان من إنسان عادي إلى عظيم من العظماء ‪.‬‬

‫إن أهم ما ينبغي التخلص منه على طريق النجاح هو‬

‫الخوف من الفشل وتوهم السقوط‪ ،‬وهذا من شأنه تحويل‬

‫اإلنسان إلى عاجز يعيش على هامش الحياة‪ ،‬والذين‬

‫وضعوا نصب أعينهم وهم المستحيل والفشل‪ ،‬وقعوا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مدويا ودمروا طاقاتهم وإمكاناتهم‪ ،‬وما أصدق ما‬ ‫وقوعا‬ ‫قاله الشاعر ‪:‬‬

‫ومن ّ‬ ‫يتهيب صعود الجبال‬

‫يعش أبد الدهر بين الحفر‬

‫فالنجاح واإلبداع يتحقق خطوة خطوة وفي النهاية ال بد‬ ‫ً‬ ‫حرفا‬ ‫من الوصول‪ ،‬فالمجلدات الضخمة من الكتب بدأت‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مترا‪.‬‬ ‫مترا‬ ‫حرفا‪ ،‬والمسافات الطويلة بدأت‬

‫فاستعن بالله وال تعجز وخذ باألسباب وارسم الهدف‬

‫وسر إليه واثق الخطى‪ ،‬وال تأبه وتستسلم لوهم الفشل‬

‫والمستحيل‪ ،‬ففي داخلك قدرات وطاقات هائلة أودعها‬ ‫هللا فيك فاستثمرها وال تدمرها‪.‬‬

‫ﻛﻦ�‬

‫أﻃﻠﻖ اﻟﻌﻨﺎن ﻟﻬﻮاﻳﺘﻚ وﻣﻬﺎراﺗﻚ ﻣﻌﻨﺎ وﻛﻦ ﻣﻦ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﻓﻲ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ‬

‫ﺻﺤﻔﻲ‬

‫ﺃﻓﻀﻞ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺻﺤﻔﻲ‬ ‫ﺃﻓــــﻀــــﻞ ﺍﺳـــﺘـــﻄـــﻼﻉ‬ ‫ﺃﻓــــــﻀــــــﻞ ﺗـــﺤـــﻘـــﻴـــﻖ‬ ‫ﺃﻓـــــــﻀـــــــﻞ ﻣـــــﻘـــــﺎﻝ‬

‫  א ‬ ‫ﺗﺮﺳﻞ اﻟﻤﺸﺎرﻛﺎت ﻋﻠﻰ اﻟﻌﻨﻮان اﻟﺘﺎﻟﻲ‬

‫‪m@algharbianews.ae‬‬


‫مجتمعنا ‪25‬‬

‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫في استطالع أجراه مركز اإلمارات للدراسات والبحوث االستراتيجية‬

‫‪ % 75.5‬نسبة الرضا عن سياسات التوطين في الدولة‬ ‫أجرى مركز اإلمارات للدراسات والبحوث االستراتيجية‬ ‫ً‬ ‫استطالعا للرأي للتعرف على آراء المواطنين ومواقفهم من‬

‫سياسات التوطين والعوائق والتحديات التي تواجه المواطنين في‬ ‫البحث عن عمل مناسب‪.‬‬

‫وطبق االستطالع على عينة قوامها ‪1000‬‬ ‫الذين يبحثون عن عمل وتم جمع البيانات في الفترة ما بين ‪17‬‬ ‫و‪ 27‬إبريل الماضي ‪.‬‬

‫فرد من المواطنين‬

‫ً‬ ‫وانطالقا من ذلك تعددت المبادرات واإلجراءات التي أقرتها‬

‫الدولة تأكيدا لهذا االهتمام وكان آخرها مبادرة “أبشر” التي أطلقها‬

‫صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه‬

‫هللا” وتستهدف توظيف ‪20‬‬

‫ألف مواطن خالل السنوات الخمس‬

‫المقبلة في القطاعين الحكومي والخاص وإعالن صاحب السمو‬

‫الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس‬ ‫الوزراء حاكم دبي “ رعاه هللا “ عام ‪ 2013‬عاما للتوطين ‪.‬‬

‫وفي هذا السياق بلغت نسبة االستجابة ‪9‬ر‪70‬‬ ‫هامش الخطأ أقل من ‪5‬ر‪ 3‬في المائة عند درجة ثقة بالنتائج ‪95‬‬

‫في المائة وكان‬

‫بالمائة‪.‬‬

‫ووفقا لنتائج االستطالع بلغت نسبة المواطنين المستطلعة‬

‫آراؤهم الذين لديهم معرفة بسياسات التوطين واإلجراءات التي‬

‫اتخذتها الدولة في هذا الصدد ‪4‬ر‪ 78‬بالمائة منها نسبة ‪6‬ر‪ 37‬بالمائة‬

‫معرفة جيدة بينما سجلت نسبة الرضا عن هذه السياسات ‪5‬ر‪75‬‬ ‫بالمائة ‪.‬‬

‫الحكومي من منظور الباحثين عن عمل ذكر المستطلعة آراؤهم‬ ‫الخبرة العملية بوصفها أهم هذه التحديات بنسبة ‪6‬ر‪ 60‬بالمائة‪ ،‬يلي‬

‫ذلك الراتب واالمتيازات بنسبة ‪4‬ر‪ 56‬بالمائة ثم التأهيل والمهارات‬ ‫بنسبة‬

‫‪5‬ر‪45‬‬

‫بالمائة والتطوير الوظيفي والترقيات بنسبة‬

‫بالمائة ثم ضغط العمل بنسبة ‪8‬ر‪ 35‬بالمائة‪.‬‬

‫‪1‬ر‪37‬‬

‫وأوضحت النتائج أن معظم المواطنين الذين يبحثون عن‬

‫عمل وبنسبة ‪2‬ر‪ 70‬بالمائة يشعرون أنه ال توجد مساواة في فرص‬

‫الحصول على عمل في القطاع العام ويتعمق هذا الشعور إذا تعلق‬ ‫األمر بالقطاع الخاص لتصل النسبة إلى ‪2‬ر‪ 73‬بالمائة ‪.‬‬

‫وحول أهم التحديات التي تواجه عملية التوطين في القطاع‬

‫الذين يبحثون عن عمل بأنهم كانوا مسجلين لدى هيئات التوظيف‬ ‫الحكومية‪ ،‬بينما أفاد ‪1‬ر‪ 30‬بالمائة منهم أيضا بأنهم كانوا مسجلين‬

‫في هيئات توظيف تابعة للقطاع الخاص‪.‬‬

‫وفي آخر سلم التحديات نجد عاملي عدم تقبل نقل الخبرة‬

‫للمواطنين وعدم وجود العدد الكافي من الجهات الحكومية في‬ ‫اإلمارة التي يسكن فيها المبحوث بنسبة ‪7‬ر‪ 31‬بالمائة و‪ 28‬بالمائة‬

‫المساواه في الحصول على العمل‬

‫وأفاد االستطالع بأن ‪9‬ر‪70‬‬

‫على التوالي ‪.‬‬

‫الراتب واالمتيازات األهم‬

‫بالمائة من المستطلعة آراؤهم من‬

‫األمان الوظيفي‬

‫وحول العوامل المهمة في اختيار الوظيفة رأى‬

‫‪8‬ر‪82‬‬

‫بالمائة‬

‫أن األمان الوظيفي هو أهم عامل في اختيار الوظيفة ورأى ‪8‬ر‪76‬‬

‫ً‬ ‫عمال ذا قيمة‬ ‫بالمائة أن القيام بعمل يشعر فيه الشخص أنه أنجز‬ ‫ً‬ ‫جدا في اختيار الوظيفة وأشار ‪3‬ر‪ 76‬بالمائة إلى أن القيام‬ ‫مهم‬

‫ويختلف ترتيب التحديات إذا تعلق األمر بالقطاع الخاص‪ ،‬حيث‬

‫بعمل مفيد هو أحد معايير اختيار الوظيفة‪ ،‬أما العامالن الخاصان‬

‫ذلك ضغط العمل بنسبة ‪8‬ر‪ 53‬بالمائة ثم الخبرة العملية بنسبة ‪8‬ر‪45‬‬ ‫بالمائة وعامل التمييز ضد المواطنين بنسبة ‪2‬ر‪ 35‬بالمائة‪.‬‬

‫أمران يحتالن مركزين متأخرين عن العوامل السابقة الذكر بنسبة‬

‫يشكل الراتب واالمتيازات أهم التحديات بنسبة ‪3‬ر‪ 66‬بالمائة‪ ،‬يلي‬

‫بالمردود المالي الجيد والعمل مع زمالء يرتاح معهم الشخص فهما‬ ‫‪3‬ر‪ 67‬بالمائة و‪7‬ر‪ 65‬بالمائة على التوالي ‪.‬‬

‫سوربون أبوظبي تنظم معرض العصر الذهبي للحضارة العربية واإلسالمية‬ ‫تنظم جامعة السوربون في مقرها بأبوظبي معرض " العصر‬

‫الذهبي للحضارة العربية واإلسالمية " خالل الفترة من ‪ 24‬سبتمبر‬ ‫الحالي الى ‪ 14‬يناير المقبل‪.‬‬

‫ويسلط المعرض الضوء على الحقبة الحضارية الذهبية للعرب‬

‫والمسلمين والقفزات النوعية التي حققتها في مختلف العلوم‬

‫واإلبداعات اإلنسانية والفكرية التي انفردوا بها بدءا من القرن‬ ‫الثامن وصوال إلى القرن الخامس عشر‪.‬‬

‫يحضر اإلفتتاح الرسمي للمعرض نخبة سياسية وفكرية إضافة‬

‫إلى عدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية‪.‬‬

‫وقال معالي الدكتور مغير خميس الخييلي نائب رئيس جامعة‬

‫السوربون أبوظبي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم خالل مؤتمر‬

‫صحفي عقدته السوربون صباح اليوم في مقرها بجزيرة الريم‬

‫إن هذه االحتفالية الثقافية تؤكد اإلسهامات الفكرية و اإلنسانية‬ ‫العميقة التي ما زال صداها يتردد في قلوب وعقول النخبة‬

‫األكاديمية في الغرب والعالم كله موجها الدعوة لجميع طلبة‬

‫مدارس وجامعات الدولة إلى التعرف على تاريخهم العريق عن كثب‬

‫واستلهام خطى اآلباء واألجداد إلعادة إحياء دورهم الحضاري‬ ‫واإلنساني‪.‬‬

‫من جانبه قال البروفيسور إيريك فواش مدير جامعة السوربون‬

‫ان تنظيم هذا المعرض يعزز وعي الناشئة من الجيل الجديد بما‬ ‫قدمه العرب والمسلمون للعالم أجمع إضافة إلى منحهم الفرصة‬

‫للتعرف إلى أهم العلوم المجاالت واإلبداعات في تلك الحقبة‪.‬‬

‫وأوضح أن المعرض محاولة لبث روح البحث عن المعرفة في‬

‫أذهان الطالب وترسيخ الحس اإلبداعي لديهم ‪.‬‬

‫وسيتم تنظيم سلسلة من المحاضرات العلمية والندوات الفكرية‬

‫و ورش العمل التي تدعم بمجملها فكرة المعرض وذلك في إطار‬

‫رفع سوية الوعي لدى الطالب يشرف عليها نخبة مرموقة من أرباب‬

‫الفكر والباحثين واألكاديمين من مختلف دول العالم كاإلمارات و‬ ‫فرنسا و لبنان والواليات المتحدة األمريكية‪.‬‬

‫ويلقي المعرض الضوء على مجموعة مختارة من ميادين العلم‬

‫والمعرفة التي اشتهرت بها الحضارة اإلسالمية وكان لها جل األثر‬ ‫في بعث الحضارة اإلنسانية خالل تلك الحقبة‪ ..‬وتشمل حقول‬

‫ومن المقرر إطالق حملة إعالمية تشمل جميع وسائل اإلعالم‬

‫المعرفة تلك كال من العلوم اإلنسانية التي تغطي الفلك واألرض و‬

‫على صعيد البحث التاريخي واألكاديمي في الحضارة العربية‬

‫يذكر أن هذا المعرض نظم للمرة األولى في باريس عام ‪2005‬‬ ‫واستضافته العاصمة القطرية الدوحة عام ‪.2011‬‬

‫التقليدية والحديثة للتعريف بهذا المعرض الذي يشكل نقلة نوعية‬ ‫واإلسالمية‪.‬‬

‫اإلنسان و العلم والفنون‪.‬‬


‫‪26‬‬

‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫مجتمعنا‬

‫السعادة «‪»2-1‬‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫إذا تأملت كيف رتب هللا على هذه الثالث الزيادة والنماء والخير واألجر وحسن‬

‫المتاع وانقالب الضراء إلى سراء‪ ،‬عرفت لماذا كانت هذه الكلمات عنوان السعادة‪.‬‬

‫أحمد بن قذالن المزروعي‬ ‫ال شك أن كل إنسان على وجه األرض يبحث عن السعادة؛ إذ هي‬

‫الكنز الحقيقي الذي يسعد القلب ويشرح الصدر‪.‬‬ ‫لكن هل كل من بحث عن السعادة وجدها ؟‬

‫وهل كل من ادعى السعادة ذاق حالوتها ؟‬

‫هنا مربط الفرس ! وهنا الحقيقة المفقودة !‬

‫وتأمل كيف جمع النبي صلى هللا عليه وسلم بين عبادتي الصبر‬

‫ً‬ ‫فقال‪”:‬عجبا ألمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذاك ألحد‬ ‫والشكر‬ ‫ً‬ ‫خيرا له‪ .‬وإن أصابته ضراء‬ ‫إال للمؤمن‪ ،‬إن أصابته سراء شكر فكان‬

‫والصوم والحج‪ ،‬ومستحبات كالصدقة وقيام الليل وصالة‬

‫‪ -‬والذنب والتقصير يحتاج إلى عبودية االستغفار‪ ،‬الذي يترتب‬

‫وأما أسباب السعادة فكثيرة منها‪:‬‬

‫ً‬ ‫خيرا له”‪.‬‬ ‫صبر فكان‬

‫فأما السعادة فهي‪ :‬اعتدال وطمأنينة قلب اإلنسان وانشراح صدره‬

‫َ‬ ‫عليه محو الذنوب ورفعة الدرجات وحسن المتاع قال تعالى‪{:‬وَ أ ِن‬ ‫َ‬ ‫س ً‬ ‫اس َت ْغف ُروا َر َّب ُك ْم ُث َّم ُتو ُبوا إ َليْ ه ُيمَ ِّت ْع ُك ْم مَ َت ً‬ ‫ْ‬ ‫نا ِإ َلى أ َ‬ ‫اعا َ‬ ‫ى‬ ‫ج ٍل ُم َ‬ ‫ح َ‬ ‫ِ ِ‬ ‫ِ‬ ‫س ّم ً‬ ‫وَ ُي ْ‬ ‫ضل َف ْ‬ ‫ت ُك َّل ِذي َف ْ‬ ‫ض َل ُه}‪.‬‬ ‫ؤ‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫فإذا تأملت كيف رتب هللا على هذه الثالث الزيادة والنماء والخير‬

‫أما عنوانها ففي ثالث كلمات‪ :‬الشكر والصبر واالستغفار‪ ،‬فتحت‬

‫كانت هذه الكلمات عنوان السعادة‪.‬‬

‫إذن ما هي السعادة الحقيقية ؟ وما هو عنوان السعادة وما هو‬

‫أصلها وما هي أسبابها ؟‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مصغيا‪.‬‬ ‫منتبها وللكالم‬ ‫هذه هي محاور هذا المقال فلتكن لها‬ ‫في جميع مقامات الحياة‪.‬‬

‫هذه الكلمات عنوان السعادة الحقيقية‪ ،‬وعالمة فالح العبد في‬

‫ً‬ ‫أبدا‪ ،‬فإن العبد دائم التقلب‬ ‫دنياه وأخراه‪ ،‬وال يكاد ينفك عبد عنها‬

‫بين مقامات عبودية هذه الكلمات الثالث؛ إذ هو إما في نعمة أو‬

‫ابتالء أو ذنب وتقصير‪:‬‬ ‫{ي َأ ّي َها ّ‬ ‫ين آمَ ُن ْ‬ ‫ فالنعمة تحتاج إلى عبودية الشكر قال تعالى‪َ :‬‬‫ال ِذ َ‬ ‫وا‬ ‫طيّ بَات مَ ا َر َز ْق َن ُ‬ ‫وا ّ‬ ‫وا من َ‬ ‫اش ُك ُر ْ‬ ‫ُك ُل ْ‬ ‫اك ْم وَ ْ‬ ‫لل ِه أن ُك ْن ُت ْم إ ّي ُ‬ ‫اه َت ْعب ُُد َ‬ ‫ون}‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬

‫َ‬ ‫تعالى‪{:‬ل ِئ ْن‬ ‫فإذا تحقق الشكر ترتبت الزيادة والنماء في النعمة قال‬ ‫َ‬ ‫ش َك ْر ُت ْم لأَ َ ِز َ‬ ‫يد َّن ُك ْم}‪.‬‬ ‫ واالبتالء يحتاج إلى عبودية الصبر‪ ،‬وبه تنقلب الضراء إلى سراء‬‫صب َْر ُت ْم َل ُه َو َ‬ ‫خيْ ٌر ّل ّ‬ ‫ويضاعف الجزاء قال تعالى‪ {:‬وَ َل ِئن َ‬ ‫رين وَ ْ‬ ‫اب َ‬ ‫اص ِب ْر‬ ‫لص ِ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫َ ّ‬ ‫ال ب ّ‬ ‫َ‬ ‫تعالى‪{:‬إ َّنمَ ا ُي َوفى َّ‬ ‫وَ مَ ا َ‬ ‫اب ُر َ‬ ‫ون أ ْج َر ُه ْم ِبغيْ ِر‬ ‫الل ِه} وقال‬ ‫الص ِ‬ ‫صب ُْرك ِإ ِ‬ ‫ِ‬ ‫اب}‪.‬‬ ‫ح َ‬ ‫ِ‬ ‫س ٍ‬

‫ثم قف وقفة عند األعمال الصالحة التي ُأخلص فيها لله ُ‬ ‫وتوبع‬

‫واألجر وحسن المتاع وانقالب الضراء إلى سراء‪ ،‬عرفت لماذا‬

‫فهذا عنوان السعادة أخي القارئ وأما أصل السعادة فهو‪:‬اإليمان‬ ‫َ ُ‬ ‫صال ً‬ ‫َ‬ ‫حا ِم ْن َذ َك ٍر أ ْو أ ْن َثى وَ ُه َو‬ ‫والعمل الصالح قال تعالى‪{:‬مَ ْن َع ِمل َ ِ‬ ‫حيَ ً‬ ‫اة َ‬ ‫ُم ْؤ ِم ٌن َف َل ُن ْح ِييَ َّن ُه َ‬ ‫ط ِّيب ًَة}‪.‬‬

‫وقف عند كلمة اإليمان إذ تحتها جملة من العقائد يجب على كل‬

‫مسلم معرفة أركانها‪:‬‬ ‫ً‬ ‫من اإليمان بالله ً‬ ‫ومعبودا له األسماء الحسنى والصفات العلى‪،‬‬ ‫ربا‬

‫واإليمان بالمالئكة والنبيين الذين خاتمهم محمد صلى هللا عليه‬

‫وسلم‪ ،‬واإليمان بالكتب الذي آخرها القرآن الذي هو كالم هللا‪،‬‬

‫فيها رسول هللا صلى هللا عليه وسلم‪ ،‬من فرائض كالصالة والزكاة‬ ‫الرواتب‪ ،‬وصيام النوافل والعمرة وغيرها‪.‬‬

‫َ َ‬ ‫ال بذ ْكر َّ‬ ‫طمَ ئ ُّن ْ‬ ‫الله َت ْ‬ ‫ال ُق ُل ُ‬ ‫وب }‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ • اإلكثار من ذكر هللا قال تعالى‪ {:‬أ ِ ِ ِ‬

‫ • قراءة القرآن؛ إذ هو كما قال رسول هللا صلى هللا عليه وسلم‪:‬‬ ‫ربيع القلوب ونور الصدور وجالء األحزان وذهاب الهموم‬ ‫والغموم‪.‬‬ ‫ • دعاء هللا رب العالمين كاشف هموم المهمومين ومجيب دعوة‬ ‫المضطرين‪ ،‬ومن ذلك أن تقول‪”:‬اللهم أصلح لي ديني الذي هو‬

‫عصمة أمري وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي‪ ،‬وأصلح لي‬

‫آخرتي التي إليها معادي‪ ،‬واجعل الحياة زيادة لي في كل خير‪،‬‬ ‫والموت راحة لي من كل شر”‪.‬‬

‫ • االعتماد على هللا وحده والتوكل عليه في جميع شؤون حياتك‬ ‫قال تعالى‪ {:‬وَ مَ ْن َي َت َو َّك ْل َع َلى َّ‬ ‫الل ِه َف ُه َو َ‬ ‫سب ُُه}‪.‬‬ ‫ح ْ‬

‫ • مجاهدة النفس في دفع القلق الناشئ عن توتر األعصاب‪ ،‬ومنع‬

‫اشتغال القلب ببعض المكدرات‪ ،‬وفي المقابل االشتغال بعمل من‬

‫األعمال أو بعلم من العلوم النافعة‪ ،‬فإنها تلهي القلب عن اشتغاله‬

‫واإليمان باليوم اآلخر وهو كل ما يحدث بعد الموت في القبر وفي‬

‫بذلك األمر الذي أقلقه‪.‬‬

‫وشره وأن كل ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن‬

‫االهتمام في الوقت المستقبل‪ ،‬وعن الحزن على الوقت الماضي‪،‬‬

‫عرصات يوم القيامة وفي الجنة والنار‪ ،‬واإليمان بالقدر خيره‬ ‫ليصيبك‪.‬‬

‫ • اجتماع الفكر كله على االهتمام بعمل اليوم الحاضر‪ ،‬وقطعه عن‬ ‫ولهذا استعاذ النبي صلى هللا عليه وسلم من الهم والحزن‪،‬‬

‫اآلن في مكتبات اإلمارات‬ ‫إصدارات الجواء للثقافة والفنون متوفرة حاليا ً في المكتبات‪:‬‬

‫ • مكتبة الجامعة ‪ -‬أبوظبي‬ ‫ •شركة كل المطبوعات للنشر والتوزيع ‪ -‬أبوظبي‬ ‫ • دار الواضح للنشر والتوزيع ‪ -‬دبي‬ ‫ • دار الحكمة للنشر والتوزيع ‪ -‬دبي‬ ‫ •مكتبة كتاب ‪ -‬دبي ‪ -‬أب تاون‬

‫وقريبا ً جدا ً في األماكن التالية ‪:‬‬

‫ • دار أوراق للنشر والتوزيع ‪ -‬الشارقة‬ ‫ • مركز الكتاب للنشر والتوزيع ‪ -‬الشارقة‬ ‫ • مكتبتي ‪ -‬العين‬ ‫ •مكتبة المكتبة ‪ -‬العين‬

‫ •مكتبات دبي للتوزيع‬ ‫ • مكتبة المجرودي ‪ -‬دبي‬

‫ • مكتبات الفرقان ‪« -‬دبي –الشارقة»‬ ‫ •مكتبات بوردرز ‪ -‬دبي‬


‫مجتمعنا ‪27‬‬

‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫مواليد‬ ‫الظفرة‬ ‫امين احمد امين غضبان ‪ -‬مواليد ‪9/17‬‬

‫شعاع‬

‫شويلح‬

‫عبد العزيز اسعد ‪ -‬مواليد ‪9/18‬‬

‫مري ‪ -‬مواليد ‪9/18‬‬

‫سالم هزاع العا‬

‫بالتعاون مع‬ ‫مستشفيات الغربية‬

‫ابن عائله (علي محمد المزروعي) ‪ -‬مواليد ‪9/18‬‬


‫سارة القحطاني‬

‫طالب مركز أبوظبي للرعاية والتأهيل يحتفلون‬ ‫بانطالقة العام الدراسي الجديد‬ ‫احتفل مركز أبوظبي للرعاية والتأهيل التابع لمؤسسة زايد العليا‬

‫األبناء الفرصة لتقبل وجودهم في المركز‪.‬‬

‫حضر االحتفال هيا عبدهللا بني حماد مديرة مركز أبوظبي‬

‫واحتياجات الطالب من ذوي اإلعاقة من البنية التحتية والمنشآت‬ ‫ً‬ ‫حرصا على تأمين الفرص التعليمية‬ ‫والمرافق والتجهيزات المناسبة‬

‫للرّ عاية اإلنسانية وذوي االحتياجات الخاصة بمقره في أبوظبي‬

‫تغريدة ‪« ...‬طيـِّبـة»‬ ‫تلك الكلمات التي يلقيها البعيد في طريقنا ويرحل‪،‬‬ ‫يوم جمعنا بهم‪ ،‬فنكبر وتكبر‬ ‫نسقيها‪ ‬دائما بذكرى‬ ‫ٍ‬ ‫معنا‪ ،‬لذا هم حاضرون في دواخلنا دائما وإن كانوا‬ ‫في ثواني حياتنا ودقائقها‪  ‬غائبين ‪ .‬وهذا ما يفسره‬ ‫بقاء أسماء في ذواتنا وإن كانت عدد مرات التقائنا‬ ‫بهم قليلة او قد ال يتعدى عمرها ثواني ‪.‬ال تقاس‬ ‫العشرة وال المحبة بطول وقصر مدة اللقاء‪ ،‬فأحدهم‬ ‫يزرع فينا في لحظة ما عجز عنه غيره في سنين ‪ .‬إنه‬ ‫الروح الذي يتسلل برفق‬ ‫سحر الكلمة و التأثير وجمال‬ ‫ٍ‬ ‫إلينا فيمنحنهم كل هذا القبول والحب حتى لو بعدت‬ ‫مسافاتهم ولم نلتقيهم مجددا‪ .‬‬ ‫ً‬ ‫‪ ‬كثيرا ما نتساءل‪ ،‬لماذا نلجأ لشخص دون غيره‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫حين تضيق بنا األنفس؟ لماذا نفضل فالنا وحديثه‬

‫بانطالقة العام الدراسي الجديد ‪.2014 / 2013‬‬

‫وعبدهللا فاضل المستشار بقسم اإلعالم والعالقات في األمانة‬

‫العامة بالمؤسسة‪ ،‬وعدد من أولياء األمور وطالب المركز الجدد‬ ‫والقدامى والكوادر التدريسية واإلدارية بالمركز‪.‬‬

‫واشتملت فقرات الحفل الذي أقيم في الصالة الرياضية داخل‬

‫المركز وانطلق بعزف السالم الوطني على عدد من المسابقات‬

‫الثقافية والترفيهية والرياضية بمشاركة األهالي والطالب‪ ،‬وورش‬ ‫ً‬ ‫فضال عن مشاركة الدببة‬ ‫عمل متنوعة ورقصات جماعية للطلبة‪،‬‬ ‫والمهرجين‪.‬‬

‫وقالت هيا عبدهللا الحمادي مديرة المركز إن االحتفال ببدء العام‬

‫الدراسي الجديد هو تقليد سنوي يتم تنظيمه في المركز بهدف‬

‫توثيق العالقات بين المسؤولين وأولياء األمور والعمل على إدخال‬ ‫البهجة والسرور في نفوس ذوي اإلعاقة‪ ،‬كما يتم من خالل هذا‬

‫االحتفال الدمج بين طالب المركز الجدد والقدامى ومنح هؤالء‬

‫وأضافت أن إدارة المؤسسة وفرت لمركز أبوظبي كافة متطلبات‬

‫المناسبة لهم وتأهيلهم لالندماج في المجتمع والمشاركة الفعالة في‬ ‫أن المركز يقدم خدماته‬ ‫مسيرة البناء على أرض الدولة‪ ،‬مشيرة إلى ّ‬ ‫ً‬ ‫طالبا وطالبة من مختلف أنواع‬ ‫التعليمية والتأهيلية إلى نحو ‪780‬‬ ‫اإلعاقات‪.‬‬

‫أن المركز الذي ّ‬ ‫يعد من أكبر مراكز الرعاية‬ ‫وأوضحت هيا الحمادي ّ‬

‫والتأهيل ليس على مستوى الدولة فقط بل على المستوى اإلقليمي‬ ‫يقدم كافة خدمات الرعاية والتأهيل التي تقدمها المؤسسة لفئات‬ ‫ً‬ ‫تنفيذا لتوجيهات القيادة الحكيمة‪.‬‬ ‫ذوي اإلعاقة بمعايير عالمية‬

‫وأكدت أهميّ ة الرسالة التي يؤديها المركز ودوره في رعاية‬ ‫ً‬ ‫أفرادا فاعلين في‬ ‫وتأهيل الطالب من ذوي اإلعاقة لكي يكونوا‬

‫المجتمع‪ ،‬وذلك باستخدام أحدث البرامج التأهيلية التي تواكب‬

‫آخر التطورات في هذا المجال والتي تتبناها المؤسسة والمراكز‬ ‫ً‬ ‫ضمانا لتحقيق نتائج إيجابية‪.‬‬

‫ومجالسته أكثر من غيره؟ ‪ .‬تلك القلوب التي نفضلها‬ ‫على غيرها‪ ،‬هي تلك التي تحتوينا في كل لحظاتنا‪،‬‬ ‫عند الفرح تشاركنا الفرح ذاته بل أكثر‪ ،‬وعند الضائقة‬ ‫أول من ينتشل الترح عنا ويعيد إضاءة شموع األمل‬ ‫في طريقنا من جديد ‪ .‬بعض األشخاص في هذه‪ ‬‬ ‫الحياة "قاموس" من الحديث اللين‪ ،‬يحدثك عن كل‬ ‫معنى جميل في الحياة‪ ،‬إن حدثته عن األلم حدثك‬ ‫عن األمل وفضل الصبر‪ ،‬وإن حدثته عن الفرح حدثك‬ ‫عن فضل الحمد والشكر وإن حدثته عن هدف كان لك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ومعينا‪.‬‬ ‫مشجعا‬ ‫‪ ‬يمكن أن يكون لتلك الكلمة الفضل في بناء شخص‬ ‫متزن و مستقر‪ ،‬ترى حب الحياة في مالمحه ويمكن‬ ‫ان يكون لها العكس‪ ،‬فتدمر أجمل مافيه‪  .‬في جلسات‬ ‫اإلرشاد النفسي التي كنت ألعب دور الوسيط اللغوي‬ ‫فيها‪ ،‬الكثيرمن األمثلة التي تعكس األثر السلبي الذي‬ ‫ُ‬ ‫حدثه كلمة أو تصرف من قبل اآلخرين‪.‬‬ ‫يمكن‪  ‬أن ت ِ‬ ‫نماذج كثيرة حدثتها من األطفال يتحدثون بفضاضة‬ ‫وجفاف وهو ما يعكس العنف اللفظي الذي يعيشه‬ ‫ً‬ ‫سلبا على شخصيته وحديثه‬ ‫من محيطه فانعكس‬ ‫وسلوكه‪.‬‬ ‫وعلى النقيض من هذا الموقف‪ ،‬وصلتني رسالة من‬ ‫أحد المراجعات بعد مدة طويلة لم أرها فيها‪ ،‬تخبرني‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كثيرا وأنها بفضل‬ ‫عائقا كانت تشكو منه‬ ‫باجتيازها‬ ‫حديث جمعني بها استطاعت اإليمان‬ ‫بفضل‬ ‫هللا ثم‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫بنفسها من جديد‪ ،‬فسطرت نجاحا أدخل السرور لقلبها‬ ‫وقلب ذويها‪ ".‬أنا "‪  ‬أشغلتني الحياة من تذكر ذلك‬ ‫وبقي األثر في نفسها حتى‬ ‫الموقف‪ " ،‬هي" ‪ ‬لم تنس‬ ‫َ‬ ‫وصلت‪ ،‬ومع فرحتها لم تنس الكلمة التي أوصلتها‬ ‫للغاية‪.‬‬ ‫‪" ‬الكلمة الطيبة" تذكرة عبور مجانية لكل قلب مهما‬ ‫بلغ عمره ومركزه وعسل شفاء لكل من أنهكه التعب‬ ‫ونسمة عطر تنعش الفؤاد بعد ساعات نقضيها في‬ ‫السعي في مناكب األرض ‪ .‬ليكن حديثنا اللين مع من‬ ‫ً‬ ‫تصديقا لقول‬ ‫نقابلهم باختالف أطيافهم و طبقاتهم‬ ‫المصطفى عليه أفضل الصالة والسالم ‪(( ‬والكلمة‬ ‫الطيبة صدقة))‪.‬‬ ‫لذلك نحن ال ننسى كل يد حانية طبطبت على أكتافنا‬ ‫يوما بهدوء‪ ،‬ممن أعادت كلماتهم الحياة فينا ورتبت‬ ‫بلطف بعثرتنا و أضاءت بحب شموع األمل من جديد‬ ‫‪ .‬حتى وإن غادر كل منا ‪ ‬في طريق غدا‪ ،‬ستبقى‬ ‫كلماتهم تسكننا‪ ،‬نتذكرها في كل مرة تعكر مواقف‬ ‫َ‬ ‫صفو أوقاتنا‪ .‬‬ ‫األيام‬

‫بأظافرها الحادة‪ ،‬أخاف أن يغطونني بكفن كلماتهم التي تنغرس بصدري‬ ‫وتطلق ً‬ ‫لك حالتي اآلن‪ ،‬أي‬ ‫آه ال يسمعها إال أنت‪ ،‬أمي ال أستطيع أن أسرد ِ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫يوما‬ ‫سوءا‬ ‫تماما‪ ،‬وعلى حسب قول األطباء بأن حالتي تزداد‬ ‫بعد رحيلك‬

‫مرة‪ ،‬وقفت أمام الممرضة التي تمد يدها بالدواء الذي وصفه لها الدكتور‬

‫أوقاتكم طيبة‬

‫أن أحضر عزائك على الورق‪ ،‬تدثري بالكفن وأدثرك بالدعاء ‪.‬‬

‫تراني آكله أمامها‪ ،‬لم أعلم ما قد أفعله وقتها‪ ،‬إال أنني قد وضعت حبة‬

‫ً‬ ‫عمرا يعود «‪»2-1‬‬ ‫في الرسالة الخامسة عشرة‬ ‫مشاركة‪:‬نوف يعقوب محمد الحمادي‬ ‫الرسالة الثانية عشرة ‪:‬‬

‫وعمت مساءً‬ ‫وعمت مساءً‬ ‫أمي ‪ ..‬عمت مساءً‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫أوصل رسائلي إليك وجهاً‬ ‫لك رسائل بعد ما كنت‬ ‫ِ‬ ‫أيعقل أن أرسل ِ‬ ‫ُ‬ ‫جننت‬ ‫لوجه؟ وما يؤدي للجنون إنها الرسالة الثانية عشرة يا أمي‪ ،‬أي‬ ‫ً‬ ‫أسبوعا‪،‬‬ ‫رحيلك‪ ،‬والجنون كله تمركز في اثني عشر‬ ‫اثنتي عشرة مرة بعد‬ ‫ِ‬ ‫وأوشكت هذه السنة على المضي‪ ،‬وأنا أخاطبك برساالتي المبتورة‪،‬‬

‫إليك وهي مقيدة بتفاهات الناس‬ ‫لكن فلتعلمي يا أمي أنني اآلن أرسلها‬ ‫ِ‬

‫صفات نعتوني بها ولم آبه‪ ،‬أصبحت يا أمي غير تلك التي‬ ‫ومعلقة على‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫صرت‬ ‫كنت ترين وغير الفتاة التي تعرفين‪ ،‬أنا اآلن ضبابية الوجود‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫سببا لموتك‪،‬‬ ‫أشعر بأن كل الناس كانوا‬ ‫مفترسة يغضبني كل ما حولي‪،‬‬ ‫أعلم يا أمي أنهم كلهم قتلوك بوسائل مخبأة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫سبيال‬ ‫اتخذوك‬ ‫أحدا منا‪ ،‬واألطباء‬ ‫ال يعلمها‬ ‫ِ‬ ‫حتى يحبسونني هنا‪ ،‬إنهم مرعبون يا أمي‪،‬‬

‫في فتاة غاضبة تصرخ‬ ‫وخوفي منهم يزرع ّ‬

‫أوتعجبك تصرفاتهم يا‬ ‫بوجه كل من حولها‪،‬‬ ‫ِ‬

‫الصبر سأجعله يتعلق فيني وسأبقى متشبثة باالنتظار ‪.‬‬

‫حالك‪ ،‬كيف‬ ‫سالت الكتابة من يدي حتى أنني نسيت أن أسأل عن‬ ‫ِ‬

‫أتصلك هدايا الدعاء بإستمرار ‪ ..‬آمل ذلك‪ ،‬ال تكترثي‬ ‫حالك يا أمي ؟‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬

‫للدموع الملطخة بها‪ ،‬فهي ليست إال كلمات حاولت أن أخبئها إال أنها‬ ‫ً‬ ‫رغما عني‪ ،‬اوتعلمين يا أمي بأن روحك عالقة هنا بين‬ ‫وقعت على الورق‬

‫النفس والنفس ! تعرقل طريقها غصة البكاء التي ال تنفك أن تنتهي حتى‬

‫تأتي أخرى تحل مكانها‪ ،‬صاروا كلهم ينعتونني بـ«المجنونة»‪ ،‬تغضبني‬ ‫ً‬ ‫دوما على مسامعي‪ ،‬حتى صرت أظن بأنه‬ ‫هذه الكلمة التي يرددونها‬ ‫ُ‬ ‫لست بمجنونة‪،‬‬ ‫علي بعد رحيلك‪ ،‬قولي لهم بأنني‬ ‫اسمي الذي أطلقوه‬ ‫ّ‬

‫غرة‪ ،‬إلى أن أوقعتها في «مستشفى األمراض‬ ‫النفسية»‪ ،‬حين يطلقون هذه الكلمة أشعر بها‬

‫تخترق رأسي وتقف بائسة على عتبة تلك‬

‫الذكرى المتكبرة‪ ،‬وكأنها تقول لها‪( :‬انظري‬

‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ورسمت حروفي‬ ‫شرخت أصبعي بالمشرط حتى صار ينزف‬ ‫من دمي‪،‬‬

‫من خالله‪ ،‬ال أكذب عندما أقول بأنني كنت مبتسمة وأنا أفعل هذا رغم‬ ‫ُ‬ ‫شعرت بأنه لشرف لي أن أرسلها ألمي وهي‬ ‫الدموع والحزن القاتم‪،‬‬

‫ملطخة بالدم‪ ،‬وكأن مستقر هذه الكلمات القلب ثم تخللت مجرى الدم وإذ‬

‫إلى ما آلت عليه هذه الفتاة التي تسكنين‬

‫ً‬ ‫يوما وأنا ال آبه لكل هذا‪ ،‬هل أخذت روحي المرحة معك ؟ ‪ ..‬يرهقني‬ ‫بعد‬

‫ابنتك “ فاطمة “‬

‫بي أقطع أصبعي لتتسرب تلك الكلمات إلى‬

‫الورقة وتعبر كما يشاء قلبي‪ ،‬وأذكر بالتأكيد‬ ‫ً‬ ‫دفترا حزينا يتنكر‬ ‫كيف استيقظت وأنا أرى‬

‫ً‬ ‫وقلما يشهد على حزن الدفتر ‪..‬‬ ‫بالمزركشات‬

‫قد وضعهما عابر سبيل على الطاولة بجانب‬

‫علي تلك المسيرة صوت‬ ‫سريري ‪ ....‬قطع‬ ‫ّ‬ ‫صراخ الولد بالغرفة الذي بجانبي‪ ،‬البد إنه يغضبهم بصريخه ثم يضربونه‬

‫كما يفعلون معنا كلنا‪ ،‬أكاد أجزم بأنه يتألم‪ ،‬صدقوني يبدو أنه ال يحتمل‪،‬‬ ‫ً‬ ‫سابقا‪،‬‬ ‫لربما عندما يضربونني قد أكون جربت أقسى من هذا الضرب‬

‫حين كان ذاك الرجل ال ينفك عن تشويه جسدي بالضرب‪ ،‬الرجل الذي‬ ‫أظنه اآلن يقبع بين أسوار السجن وسيحكم عليه باإلعدام بعد سنتين‬

‫من مكوثه في السجن‪ ،‬أتصدقون أنني أخجل من أن أقول بأنه أبي ؟‬ ‫ً‬ ‫ثمال‪ ،‬في هذه الحالة قد‬ ‫نعم هو أبي الذي ال أشعر بأنه أبي إال حين يكون‬

‫طغى الخمر على عقله فال تسيره رجله سوى إال السرير ليغرق بنومه‪ ،‬أما‬ ‫علي طقوسه في الضرب المبرح‪ ،‬حتى‬ ‫في حاالته األخرى فإنه يمارس‬ ‫ّ‬

‫بت أشعر بأنه يتغذى على الضرب‪ ،‬ينتهي من أمي تارة ليغمسني بضربه‬

‫ُ‬ ‫أحسست حينها إني أبحر في‬ ‫ُ‬ ‫يلعب‬ ‫سفينة بال قبطان‪ ،‬والموج‬ ‫بي بين دفتي الرحيل والعودة‪،‬‬ ‫كان في جوفي حديث مرّ‪..‬‬

‫بعقلها‪ ،‬كله بسببك) وهذه الفتاة ال قدرة لها إال أن تصرخ وتهشم وجوههم‬

‫فلتعلمي أنني أحبك‪ ،‬كوني في الجنة ‪..‬‬

‫ُ‬ ‫يلعب بي بين دفتي الرحيل والعودة‪ ،‬كان‬ ‫سفينة بال قبطان‪ ،‬والموج‬

‫في جوفي حديث مرّ ‪ ،‬قد أطلقته من مرمى الرسالة األولى‪ ،‬حيث كانت‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫والحبر هو قطرات‬ ‫أتلحف به‪،‬‬ ‫الورقة هي قطعة من غطائي األبيض الذي‬

‫أتصدقون أنني أخجل من أن أقول‬ ‫بأنه أبي ؟ نعم هو أبي الذي ال‬ ‫أشعر بأنه أبي إال حين يكون ثمالً‬

‫رجوتك أن تقولي ال‪ ،‬حتى ال ينقطع‬ ‫أمي ؟‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫رغما عن أنف‬ ‫األمل بأن تعودي وتأخذينني معك إلى السماوات السبع‪،‬‬

‫وأنني لست سوى مريضة أرهقها البكاء‬ ‫ً‬ ‫دوما على حين‬ ‫وتخللت عقلها ذكرى تباغتها‬

‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫كتبت الرسالة األولى ألمي‪،‬‬ ‫وضعت الرسالة بجانبي وأنا أتذكر حين‬

‫كنت حينها قد كتبتها وانا انتحب وال قدرة لي على أخذ شهيق من شدة‬ ‫ُ‬ ‫أحسست حينها إني أبحر في‬ ‫البكاء‪ ،‬كانت دموعي تسقط بال توقف‪،‬‬

‫تارة أخرى‪ ،‬حتى أنه قد حرمني من إكمال‬

‫دراستي وأنا لم أبلغ السادسة عشرة إلى اآلن!‬

‫كان السبب في أن ال يكون لي صديقات‪،‬‬ ‫منعزلة في منزلنا‪ ،‬هذه هي حياتي التي‬

‫كنت أعيشها خارج المستشفى باختصار‪ ،‬ذاك‬ ‫َ‬ ‫رجال طاغيا واثنان يمارس‬ ‫الرجل وأمي وأنا‪،‬‬

‫الرجل طغيانه عليهما ‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫ً‬ ‫وكل منا يستلم دواؤه‬ ‫صفا تلو اآلخر‬ ‫حان وقت تسليم الدواء‪ ،‬نقف‬

‫ً‬ ‫طوعا‪ ،‬وآخر من يجبر على أكله‪،‬‬ ‫حسب حالته‪ ،‬هناك من يأكل الدواء‬ ‫ً‬ ‫أبدا‪ ،‬أمارس خدعتي عليهم وأنتصر في كل‬ ‫ومن هم مثلي فال يأكله‬

‫المشرف على حالتي‪ ،‬أخذته منها وهممت أن أمشي‪ ،‬لكنها أوقفتني حتى‬ ‫الدواء تحت لساني وشربت الماء‪ ،‬ناظرتني بشك وهي تتمتم ‪ ( :‬مجانين‬ ‫ُ‬ ‫ابتسمت وتعديتها ‪.‬‬ ‫) ‪..‬‬


‫اختصاصيون‪ :‬البقاء مدة طويلة خلف مقود‬ ‫القيادة بالمركبة ّ‬ ‫يولد الضغط النفسي‬

‫اعتبر عدد من المختصين‪ ،‬االجتماعيين‬

‫الرئيسية للحوادث‪.‬‬

‫والنفسيين‪ ،‬قضاء وقت طويل وراء مقود المركبة‬

‫وأكدت الدكتورة غادة الشيخ أن السكن‬

‫الفكرية والبدنية‪ ،‬كما يولد لدى قائد المركبة حالة‬ ‫ً‬ ‫سلبيا على أدائه‬ ‫من الضغط النفسي؛ تنعكس‬

‫على الفرد والمجتمع‪ ،‬تتمثل في انخفاض عدد‬ ‫ً‬ ‫وأيضا التخفيف من التلوث‬ ‫الحوادث المرورية‪،‬‬

‫من بين األسباب التي تؤدي إلى استنزاف الطاقة‬

‫الوظيفي ومعاملته مع أفراد أسرته‪.‬‬

‫وأشارت الدكتورة غادة الشيخ‪ ،‬استشارية‬

‫اجتماعية وأسرية بمركز التميز لالستشارات‬

‫والتدريب ‪ -‬أبوظبي‪ ،‬إلى أن قضاء وقت طويل‬ ‫ً‬ ‫يوميا؛ ال يستنزف الوقت‬ ‫وراء مقود السيارة‬ ‫الثمين فحسب‪ ،‬بل الصحة واللياقة البدنية أيضا‪ً،‬‬

‫بالقرب من مقر العمل له عدة انعكسات إيجابية‬ ‫ّ‬ ‫سيقل عدد‬ ‫البيئي بسبب عوادم السيارات؛ حيث‬ ‫ً‬ ‫خصوصا أوقات‬ ‫السيارات المستخدمة للطريق؛‬

‫ً‬ ‫فضال عن أن السكن بالقرب من مقر العمل‬ ‫الذروة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫يوفر الوقت والجهد للفرد‪ ،‬وينعكس إيجابيا على‬ ‫صحته النفسية‪.‬‬

‫بدورها أكدت الدكتورة مها أحمد عبدالحليم‪،‬‬

‫ً‬ ‫فضال عن أنه يستنفد صبر قائد السيارة مما‬

‫اختصاصية نفسية بدار زايد للرعاية األسرية‪،‬‬

‫والتركيز على الطريق‪.‬‬

‫طويلة؛ ومدد زمنية كبيرة‪ ،‬يشعرون بإجهاد كبير‬

‫يتسبب له في توتر شديد‪ ،‬وتشتت في التفكير‬

‫أن البعض حين يضطر لقيادة السيارة لمسافات‬

‫وأضافت أن متاعب حركة المرور اليومية‪،‬‬

‫وضغط نفسي بسبب التسابق مع الزمن‪ ،‬سواء‬ ‫ً‬ ‫صباحا أثناء التحاقهم بمقار عملهم أم بعد الظهر‬

‫وهو أهم مسببات الحوادث المرورية‪ ،‬حيث نتفق‬

‫وأوضحت أن التوتر والضغط يرفعان من نسبة‬

‫خاصة أوقات الذروة‪ ،‬قد ينجم عنها التوتر المزمن‬ ‫واإلجهاد‪ ،‬ما يعتبر مصدر خطر على قائد المركبة‪،‬‬

‫جميعنا على أن اإلرهاق واإلجهاد من المسببات‬

‫أثناء العودة إلى مقار سكناهم‪.‬‬

‫"االندرياليين" في الدم‪ ،‬حيث يجد قائد المركبة‬

‫نفسه أمام تنفيذ عدة مهام في وقت واحد قصير‬

‫ثوان‪ ،‬تجده يفكر ما إذا كان سوف‬ ‫ال يتعدى ‪10‬‬ ‫ٍ‬ ‫يصل إلى عمله في وقت متأخر أو بموعده‪ ،‬كما‬

‫تجده يفكر في االزدحام المروري واإلشارات‬ ‫المرورية؛ ومدى قدرته على التحكم في سرعة‬

‫السيارة‪ ،‬وهو ما يزيد من توتره النفسي والذي‬ ‫ينعكس بدوره على الصحة العامة واللياقة البدنية‪،‬‬ ‫ويتسبب في عدة أمراض عضوية مزمنة‪.‬‬

‫وأكدت الدكتورة مها أحمد عبدالحليم أن السكن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مروريا‬ ‫بعيدا عن مقر العمل‪ ،‬أو في أماكن مزدحمة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عاليا ويشتت تفكير السائق؛‬ ‫نفسيا‬ ‫ضغطا‬ ‫يولد‬

‫ويتسبب في ارتفاع الحوادث المرورية‪ ،‬لذلك‬ ‫ُي ّ‬ ‫فضل السكن في أماكن قريبة من مقار العمل؛‬

‫حيث من شأن ذلك تخفيف العبء النفسي على‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫يخفض من الحوادث‬ ‫فضال عن أنه‬ ‫سائق السيارة‪،‬‬

‫ً‬ ‫غالبا‪ ،‬حوادث مميتة بسبب‬ ‫المرورية‪ ،‬والتي تكون‪،‬‬

‫االرهاق واإلجهاد والسرعة‪ ،‬وعدم مراعاة مفاجآت‬ ‫الطريق‪.‬‬

‫اتصاالت” تستضيف منتدى الشرق األوسط األول‬ ‫التصال األجهزة ‪2013‬‬ ‫تستضيف مؤسسة اإلمارات لالتصاالت “اتصاالت” منتدى الشرق األوسط‬

‫التصال األجهزة ‪ 2013‬الذي يعد أول منتدى مختص بتكنولوجيا اتصال األجهزة‬ ‫في المنطقة‪.‬‬

‫ويلقي عبدهللا هاشم نائب رئيس أول تكنولوجيا المعلومات واالتصاالت في‬

‫“اتصاالت” كلمة رئيسية في المنتدى بعنوان “دور اتصال األجهزة في الحلول‬

‫المستدامة في اإلمارات” يسلط فيها الضوء على الدور المحوري الذي سوف‬

‫تلعبه تكنولوجيا اتصال األجهزة في المستقبل من خالل وضع األساسات للحلول‬ ‫المستدامة في مختلف القطاعات في الدولة‪.‬‬

‫كما تستضيف “اتصاالت” في المنتدى جلسة حوارية تناقش دور حلول اتصال‬

‫األجهزة المستقبلي وتسلط الضوء على نماذج من النجاحات المتحققة في‬

‫تطبيق مشاريع اتصال األجهزة وتضم باإلضافة إلى “اتصاالت” ً‬ ‫كال من سوغوتا‬

‫ناندي الرئيس التنفيذي لشركة باسيفيك كونترولز وهاريش نانجانداسواني كبير‬

‫المسؤولين التقنيين في كليات التقنية العليا وديفيد براون الرئيس التنفيذي‬ ‫لشركة فريزرز هوسبيتاليتي‪.‬‬

‫وفي معرض حديثه عن الجلسة الحوارية قال هاشم أن التركيز على اتصال‬

‫األجهزة يمثل ركيزة أساسية في استراتيجية عمل “اتصاالت” مع استمرار النجاح‬ ‫الكبير الذي يشهده برنامج “نجم طاقة اإلمارات” وإطالق مركز التحكم باتصال‬

‫األجهزة الذي تم مؤخرا وسوف نناقش كيف يمكن للشراكات الناجحة أن تدفع‬ ‫باالبتكار في مجال اتصال األجهزة في دولة اإلمارات العربية المتحدة‪.‬‬

‫منوعاتنا‬


‫‪30‬‬

‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫منوعاتنا‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫منبر‬

‫القراء‬

‫إلى أبعد مدى!‬

‫أحمد الريسي‬ ‫بقلم ‪ :‬وفاء ياسر‬

‫بال شك‪ ،‬أن اإلبداع هو أكثر ما يطمح إليه تاريخ البشرية‪ ،‬فمنذ‬ ‫األزل‪ ،‬اجتهد اإلنسان‪ ،‬ال لشيء‪ ،‬بل فقط ليلقب بـالمبدع‪.‬‬ ‫بما أن اإلبداع هو أكثر ما ُيطمح إليه‪ ،‬فهو بالتأكيد أصعب مما‬ ‫نتخيله‪ ،‬لذا قلة فقط من يطلق عليهم لقب المبدعين‪ ،‬أما بقيتنا فبشر‬ ‫ً‬ ‫شيئا‪ ،‬فجميعنا نظن أننا‬ ‫عاديون‪ ،‬مثلنا مثل اآلخر‪ ،‬ال نختلف عنه‬ ‫مختلفون ومميزون عن غيرنا‪ ،‬إال أن المميز الحقيقي هو من يظن أن‬ ‫كله عيوب‪ ،‬وأن ال ميزة تعمل لصالحه‪.‬‬ ‫يبقى األجمل واالقرب إلى الروعة‪ ،‬أن نحاول الوصول لدرجة‬ ‫اإلبداع‪.‬‬ ‫في النهاية ال يهم أن نصلها وإن كنا مؤمنين بندرة ما بداخلنا‬ ‫وغالء ما نملكه‪.‬‬ ‫يبقى األجمل واألقرب إلى الروعة وهو أن نصل إلى أبعد مدى‪،‬‬ ‫في السعادة‪ ،‬ليظهر وجهنا البشوش‪ ،‬المختلف عن ذلك الوجه الحزين‪،‬‬ ‫حينها نكون قد أبدعنا في سعادتنا‪.‬‬ ‫يبقى األجمل واألقرب إلى الروعة‪ ،‬وهو أن نصل ألى أبعد مدى في‬ ‫ً‬ ‫واضحا‪ ،‬ال تقبل بأن تكون‬ ‫الحزن‪ ،‬ليكون الفرق بين سعادتنا وحزننا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فريدا من نوعه‪ ،‬لتكون ملكا في‬ ‫حزينا كحزن الجميع‪ ،‬بل اجعل حزنك‬ ‫فئة أولئك األشخاص الحزينين‪.‬‬ ‫يبقى األجمل واألقرب إلى الروعة‪ ،‬أن نستغرق أطول مدة زمنية‬ ‫ممكنة لتوديع جثة كانت برفقتك من قبل‪ ،‬كصديقة وفية خذلت ظننا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أبدا‪ ،‬العيب فقط في تمثيل‬ ‫او كغالية خيبت أملنا‪ ،‬ال بأس في ذلك‬ ‫نشوة السعادة‪ ،‬وكل ما بداخلنا هو حزن‪ ،‬ال بأس إن استغرقنا أشهراً‬ ‫في تأمل تلك الجثة‪ ،‬ما دمنا واثقين أن النهاية ستكون إقناع انفسنا‬ ‫ً‬ ‫قدما‪ ،‬في حياتنا التي تسعدنا‬ ‫برحيل تلك الجثة إلى األبد‪ ،‬والمضي‬ ‫أياما وهذا ما يجعلني أهاب السعادة أحيانا‪ً.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يوما‪ ،‬وتحزننا‬ ‫يبقى األجمل واألقرب إلى الروعة وهو أن نبدع حتى في حبنا‪،‬‬ ‫لنحب كما لم يحب أحد من قبل‪ ،‬وكأن قصص الحب كلها كانت مجرد‬ ‫اساطير‪ ،‬حاول أن تبصم حتى في تاريخ الحب‪ ،‬حينها فقط تكون قد‬ ‫أبدعت في حبك‪.‬‬ ‫يبقى األجمل واالقرب إلى الروعة وهو أن ننسى كما ينسى الرجال‬ ‫الذين ال يهابون الفراق‪ ،‬وال يخافون التعاسة‪ ،‬بل ُنصدم في بعض‬ ‫ً‬ ‫مفتوحا يرحب بالحزن‪ ،‬ولكن‬ ‫األحيان ألن بعضهم يتركون الباب‬ ‫الحزن ال يطير فوق األبواب المفتوحة بل يحوم حول األبواب المغلقة‬ ‫المظلمة‪ ،‬التي تخاف الحزن ومن غيرهم؟ اإلناث‪.‬‬ ‫يبقى األجمل واألقرب إلى الروعة‪ ،‬أن نبدع حتى في أبسط‬ ‫األشياء‪ ،‬وأن نجعل لكل ما حولنا‪ ،‬قدوة لنا‪ ،‬حتى ذلك الطفل الصغير‪،‬‬ ‫الذي يمشي على قارعة الطريق‪ ،‬ويميط األذى عن شارع ُرميت فيه‬ ‫قمامة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫نجاحا في كل‬ ‫حينها فقط نصل لدرجة اإلبداع‪ ،‬ليس اإلبداع‬ ‫مجاالت الحياة‪ ،‬اإلبداع هو تلك الروح التي تجعل كل شيء حولها‬ ‫ً‬ ‫مبدعا‪ ،‬اإلبداع هو تلك الروح التي تستطيع ترويض كل ما لم ُيروض‪،‬‬ ‫وتعليم كل ما لم ُيعلم‪ ،‬اإلبداع هو أن تكون في أعلى درجات الثقة‬ ‫ً‬ ‫ابدا‪ ،‬وفي نفس الوقت‪ ،‬ال تمانع‬ ‫بالنفس‪ ،‬فال تشكك في قدراتك‬ ‫السقوط بقوة‪ ،‬ألنك واثق أن عالمك ال ينتمي لما سقطت إليه‪ ،‬بل‬ ‫عالمك هو ذلك الذي كنت عليه‪ ،‬لذا الواثق فقط‪ ،‬هو من يستطيع‬ ‫العودة إلى عالمه الذي سقط منه‪.‬‬ ‫حين تحاول العمل بكل ما تريده نفسك‪ ،‬دون خجل‪ ،‬أو تردد‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مبدعا‪ ،‬حين تفهم نفسك وتحادثها‪ ،‬دون أن تشعر بأنك‬ ‫حينها تكون‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عقليا‪ ،‬حينها تكون مبدعا‪ ،‬حين تشعر بالمسؤولية‪ ،‬ومع ذلك‪،‬‬ ‫مضطرب‬ ‫فأنت سعيد بتلك المسؤولية الملقاة على ظهرك‪ ،‬وتعيق حركة سيرك‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مبدعا‪ ،‬حين ال تهتم بمن تكلم في ظهرك‪ ،‬وال تهتم بمن‬ ‫حينها تكون‬ ‫ً‬ ‫سكينا موجعة في غيابك‪ ،‬حين ال تبالي بما يحيط من حولك‪،‬‬ ‫ألقى‬ ‫جل ما تبالي له هو نفسك‪ ،‬حينها تكون مبدعا‪ً.‬‬ ‫ً‬ ‫قدما‪ ،‬وتترك خلفك جثة خذلتك‪ ،‬دون أن تشعر بالندم‪،‬‬ ‫حين تمضي‬ ‫ً‬ ‫أو االشتياق‪ ،‬حينها تكون مبدعا‪ ،‬حين تحاول النجاح في كل شيء‬ ‫يعبر خط حياتك‪ ،‬حين تعفو عمن ظلمك‪ ،‬رغم أن قدرتك على االنتقام‬ ‫ً‬ ‫مبدعا‪ ،‬حين تنجح في تغيير ما هو تعيس‪ ،‬إلى ما‬ ‫سهلة‪ ،‬حينها تكون‬ ‫هو سعيد‪ ،‬تغيير كل ما هو صعب‪ ،‬إلى ما هو سهل‪ ،‬تغيير كل ما هو‬ ‫قبيح‪ ،‬إلى ما هو جميل‪ ،‬فاعلم أنك مبدع‪.‬‬ ‫حين تعلم أنك لم تصل بعد إلى درجة اإلبداع‪ ،‬لكنك على دراية أن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مبدعا‬ ‫وفكرا غير معقول‪ ،‬حينها تكون‬ ‫إبداعا ال محدود‪،‬‬ ‫في أعماقك‬ ‫بال شك!‬

‫«عذرا!! حياتك غالية»‬ ‫بذلت قولي ناصحا لك يا فتى‬ ‫فعساك تقبل ما اقول عساكا‬ ‫ارى فيك الرجل العاقل الشهم‪،‬صاحب السمت الطيب وتسعى‬ ‫لرائحة زكية‪ ،‬واعلم بأنك تريد ان تحظى بهذه التزكية وان تصل‬ ‫إلى قلوب خلق الله وليس قصورا في خلقك وأدبك ‪ ..‬ولكن هناك‬ ‫ً‬ ‫أمرا قد أثر على حياتك وتستطيع تغييره بإذن الله وهو‪:‬‬ ‫بلية من الباليا أبتلي بها كثير من الناس‪ ،‬كلها أضرار إجتماعية‬ ‫ونفسية‪،‬صحية ونفسية ‪،‬جمعت القبائح ‪ ،‬للنفس قاتلة‪ ،‬وللمال‬ ‫منقصة وللعمر مزهقة وللعقل مفسدة‪ ،‬وللجسم مهلكة‪ ،‬وللمروءة‬ ‫مذهبة‪..‬‬ ‫وك�����م ق�����ال ال��ط��ب��ي��ب ل���ن���ا دع���وه���ا‬ ‫وس�������وأت�������ه�������ا ت������ب������دت ل���ل���ع���ي���ان‬ ‫وم��������ا زل�����ن�����ا ن���ب���ي���ح ل����ه����ا ح���م���ان���ا‬ ‫ل��ت��ط��ع��ن ف���ي ال���ض���ل���وع ب�ل�ا س��ن��ان‬ ‫انه الدخان ليس فقط في السيجارة بل حتى في الشيشة‬ ‫التي انتشرت انتشارا واسعا ‪ ،‬وكثرت لها المقاهي والجلسات‪،‬‬ ‫وتساهل فيها البعض من الشباب والفتيات‪ ،‬انه التدخين بجميع‬ ‫اشكاله‪ ،‬مرض بعد نعمة‪ ،‬وضعف بعد قوة‪ ،‬وضيق صدر بعد‬ ‫انشراح ‪ ،‬انه الدخان ارق وقلق‪ ،‬وكسل وغثيان‪ ،‬انه الدخان‬ ‫الطريق الى امراض القلب والسرطان‪ ،‬انه التدخين الطريق‬ ‫للمخدرات والهيرووين‪.‬‬

‫المعلم الناجح‬ ‫ليست حلقات التعليم حلقات م��ص��ارع��ة أو مالكمة ب��ل هي‬ ‫حلقات للنقاش والحوار وغرس للقيم والمبادئ يسودها الحب‬ ‫والعطف والحنان والتقدير بين طرفي العلمية والتعليمية وهما‬ ‫المعلم والمتعلم أي ً��ا كانت مرحلته من الروضة وحتى الجامعة‬ ‫وحديثنا اليوم إلى المعلم الفاضل الذي أتخذ من التعليم رسالة ال‬ ‫وظيفة أو مهنة فالتعليم هو رسالة األنبياء والرسل والمصلحين‬ ‫والقادة في كل أمة ولكي ينجح المعلم في أداء رسالته يجب أن‬ ‫يهتم بجوانب ثالثة‪.‬‬ ‫أم��ا الجانب األول فهو الجانب العلمي التخصصي المرتبط‬ ‫بالمادة التي يدرسها المعلم كاللغات والعلوم والرياضيات وعلى‬ ‫المعلم أال يعتمد على ذاكرته فربما تخونه ومن ال يتجدد يتبدد‬ ‫ويجب أال يقتصر علمه على الكتب الدراسية بل يجب أن يكون‬ ‫ً‬ ‫ملما بما هو جديد‪.‬‬ ‫موسوعة في تخصصه‬ ‫أما الجانب الثاني فهو الجانب المهني التربوي وهو يرتبط‬ ‫بطريقة أدائ��ه وتوصيله معلوماته إلى عقول تالميذه وتحقيق‬

‫وبعد هذه الرسائل‪ ،‬اليك يا اخي مناقشات فكرية سريعة لعلها‬ ‫تذكر من يحمل عقال راشدا‪:‬‬ ‫* أيها الغالي انك تسمي الله في أول الطعام وتحمده في آخره‪،‬‬ ‫فلماذا ال تفعل ذلك قبل وبعد التدخين ؟ اجزم ان االجابة ال‪ ،‬أتدري‬ ‫لماذا؟! (االجابة واضحة)‬ ‫* أيها الغالي هل جربت ان تشتري انبوبا لسيجارتك ثم تأمله بعد‬ ‫الشرب‪ ،‬ستجد السواد والقطران واالوساخ قد ترسبت فيه‪ ،‬تأكد‬ ‫ان صدرك فيه اضعاف اضعاف ما رأيت في االنبوب‪ ،‬فتدارك‬ ‫نفسك وال تقتلها‪.‬‬ ‫* أيها الغالي هل تعلم ان كمية النيكوتين في سيجارة واحدة‬ ‫كافية لقتل انسان في عز صحته لو تم حصرها في وريده‪.‬‬ ‫* ايها الغالي اتمنى ان تقوم بعملية كتابية مختصرة‪ ،‬كم عدد‬ ‫السجائر التي تدخنها في اليوم ؟ ثم الشهر‪ ،‬ثم السنة ثم في‬ ‫عمرك اآلن‪.‬‬ ‫*ايها الغالي هل تصدق اننا لو جمعت جميع حاالت الوفاة نتيجة‬ ‫حوادث السير وتعاطي المخدرات واالنتحار والقتل والحرائق‬ ‫فان المجموع الكلي قليل اذا قورن مع التدخين وحده!‬ ‫*أيها الغالي هل التدخين ينفع لقضاء وقت فراغك؟! وهل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫رئيسيا في حياة االنسان؟!‬ ‫جزءا‬ ‫يستحق أن اجعله‬ ‫اللهم اعن المدخنين على ترك التدخين‪ ،‬اللهم من كان منهم‬ ‫صادقا جادا في توبته‪،‬فارزقه العزيمة واالصرار على تركها‪.‬‬

‫بقلم ‪ /‬أبوالعينين درويش – مدينة السلع‬ ‫األهداف المرجوة من المادة ومن كل درس وال يجب على المعلم‬ ‫أن يعتمد على طريقة الخطابة والمحاضرة بل يجب أن يتقن‬ ‫استخدام الوسائل الحديثة والتكنولوجيا التعليمية وأن يبتعد‬ ‫كليا عن طريقة االلتقاء والتي ت��ؤدي إلى الملل وش��رود عقول‬ ‫الطالب‪.‬‬ ‫أما الجانب الثالث فهو ذلك الجانب المرتبط بشخصية المعلم‬ ‫وق��وت��ه النفسية وق��درت��ه على التحكم ف��ي انفعاالته وإلمامه‬ ‫بحاجات طالبه النفسية والوجدانية والمعرفية فالمعلم قدوة‬ ‫لتالميذه ي��وج��ه سلوكهم إل��ى األح��س��ن واألف��ض��ل‪ ،‬وأال يجعل‬ ‫ً‬ ‫ديدنا له‪ ،‬فالقوي هو الذي يملك نفسه عند الغضب‪ ،‬وعليه‬ ‫الغضب‬ ‫ً‬ ‫نموذجا من التعاون واإليثار مع إدارة مدرسته وزمالئه‬ ‫أن يقدم‬ ‫وطالبه ‪ ،‬فالطالب يرى الحالل ما فعله ‪ ،‬والحالل ما ابتعد عنه‪.‬‬ ‫قال الشاعر ‪:‬‬ ‫ل��ق��د رش���ح���وك ألم����ر ل���و ف��ط��ن��ت له‬ ‫ف��ارب��أ بنفسك أن ت��رع��ى م��ع الهمل‬


‫األحد ‪ 22‬سبتمبر ‪2013‬‬

‫منوعاتنا‬

‫‪www.algharbianews.ae‬‬

‫‪31‬‬

‫«شهريـار»‬ ‫بقلم‪ :‬ميثاء خلفان المزروعي‬ ‫ما تبقى ذكرى بعد غيابك هنا‬

‫ولحظات تعلن مرارة الوداع كما ترى‬

‫وناقوس االلم بعدالة الحياة خلف غضبان‬

‫اصابع االتهام تشير للحكم باالعدام !!!‬ ‫مملكة الوجد ال يسكنها السعداء‪.‬‬

‫وسوق الجواري ابكى اميرة الورد‪.‬‬ ‫وسقى حقول القمح بدماء‪.‬‬ ‫كل شيئ يسقط‪..‬‬

‫ولم يعد للحياة بقاء‪،‬‬

‫وجوه مشوهة ورائحة الدخان المتصاعد‪.‬‬ ‫براكين الغضب‪..‬‬

‫صورة من الغربية‬

‫تقذف بنيرانها لتحرق قلبي‬

‫نعم ليلة ظلماء‬

‫يتراقص بها صعاليك العشق‬

‫رياضات مائية‬

‫ممن يدعون الوفاء ونجوم تتهاوى معلنه‬ ‫عهد جديد ‪ ...‬هنا!!‬

‫عذرا ايها الرجال ‪..‬‬

‫بعدسة‪ :‬محمد علي محمد‬

‫ليس بينكم شهريار العصر‬ ‫ولست شهرزاد‬

‫تنتظر من السياف الذبح ‪...‬‬

‫لست جارية تشرى أو تباع‪.‬‬

‫أنا قلبي عمالق بزمن االقزام‬

‫وبقلبي ماليين النساء !‬ ‫ً‬ ‫علنا‬ ‫ولست أرغب بالبكاء‬ ‫فأنا أتيح الفرصة‬

‫لخصمي بلذة النصر‬

‫كما أنني اشعرك بإني حواء‬ ‫التي تسكن االرض‬

‫فال يوجد غيري ‪ ...‬ونساء الكون أنا !‬

‫وأنت من تستوطن مملكة قلبي بالحب‬

‫أشعر بأنك طفلي المدلل‬

‫وبأن الرجال ال وجود لهم‬ ‫واعترف‬

‫بأنك كل شيء‬

‫حبيبي شهريار العصر ‪2014‬‬

‫تعلم أن تطوقني بحنانك ال عصيانك‬ ‫أن أشعر بك تجري بدمي‬

‫أعشقني ألستطيع الوفاء ‪..‬‬

‫فأنا ال أشعر بسعادة إال حين أخونك!‬ ‫فيداك دعتني لحضنك فخنتها‪،‬‬

‫وسقطت بقوة ألجدني بحنايا روحك‬

‫علم نفسك عدم الفوضى معي‬

‫ال تخطفني هكذا ال أحتمل عتاب‬ ‫جوارحك وابتسامة‬

‫تكسو توت شفتيك‬

‫صورة بخبر‬

‫وبريق عيناك يغرقني بمحيطات العشق‬

‫شاحنة مقلوبة على طريق غياثي‬

‫فـي أسبوع‬

‫أسبوعية شاملة منوعة تصدر عن‬ ‫مجموعة الجواء للثقافة والفنون‬

‫رئيس التحرير التنفيذي‬ ‫محمد المبارك‬

‫الـمـديـر الــعــام‬ ‫عفـراء الهاملي‬

‫هيـئـة الـتحـريـر‬ ‫د‪ .‬الطاهر الكندي‬

‫علي بن أحمد الكندي‬

‫أس�����رة ال��ت��ح��ري��ر‬ ‫ع������ائ������ش������ة م����������ال ال����ل����ه‬ ‫ع��������ب��������رة ال�������م�������زروع�������ي‬ ‫م�����������ي ال������م������ح������ي������رب������ي‬ ‫م��������ري��������م ال����ق����ب����ي����س����ي‬ ‫ع����������������ادل ال�������ح�������م�������ادي‬

‫توزع بواسطة‬ ‫إلعالناتكم‬

‫‪052 821 39 47‬‬

‫لالشتراك ‪800 22 20‬‬

‫المكتب الرئيسي‪:‬‬ ‫مدينة زايد ‪ -‬الغربية أبوظبي‬ ‫هاتف ‪ - 02 887 0005 :‬فاكس ‪02 887 0011 :‬‬ ‫صندوق بريد ‪ - 57887 :‬أبوظبي ‪ -‬أ‪.‬ع‪ .‬م‬ ‫‪aljewa@ aljewa.ae - www.aljewa.ae‬‬

‫ل���ل���م���راس�ل�ات ي���رج���ى ال���ت���واص���ل م����ع ال��م��ك��ت��ب ال���رئ���ي���س���ي ف����ي م���دي���ن���ة زاي������د وف�����ي أب���وظ���ب���ي ع���ل���ى ال���ع���ن���اوي���ن أع��ل�اه‬


Issue033  
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you