Page 1

‫د‪ .‬فيصل محرق ل « العهد » ‪:‬‬ ‫النظام البنيك و النقدي باملغرب ظل مستقرا‬ ‫العدد ‪ 67 :‬لشهر يوليوز ‪2011‬‬ ‫الثمن ‪ 3 :‬دراهم‬

‫رقم اإليداع القانوين ‪2003/01‬‬

‫املدير املسؤول ‪ :‬د‪ .‬نجيب الوزاين‬

‫‪ 6‬الشعب املغريب يحتفل بالذكرى الثانية عرش لرتبع صاحب‬ ‫الجاللة امللك محمد السادس عىل عرش أسالفه امليامني‬

‫‪ 10‬روبورتاج‪:‬‬ ‫• التبوريدة موروث شعبي بني األصالة والحداثة‬ ‫• التبوريدة فن شعبي له تاريخه وحارضه‬

‫ذ‪ .‬رحال أمانوز ل « العهد » ‪:‬‬ ‫الدستور الجديد لبى جل مطامحنا و مقرتحاتنا‬

‫بعد التصويت على‬ ‫الدستور‪ ،‬دخل املغرب‬ ‫مرحلة جديدة تتطلب‬ ‫العمل بعقلية تتجاوب‬ ‫مع هذا املشروع‬ ‫الدستوري احلداثي‪.‬‬ ‫لقد جنحنا جميعا في تشييد الورش الدستوري‬ ‫ولكننا أمام حتدي أخر‪ ،‬أال و هو جناح اإلصالح‬ ‫السياسي و بناء مؤسسات ذات مصداقية‬ ‫تستجيب النتظارات فئات واسعة من املواطنني‬ ‫و املواطنات‪.‬‬ ‫نحن مطالبني جميعا بإحداث التغيير االيجابي‬ ‫ومحاربة كل أشكال الفساد‪ ،‬وإيجاد احللول‬ ‫الناجعة للقضايا االجتماعية التي تتخبط‬ ‫فيها بالدنا مثل مشاكل تشغيل الشباب‬ ‫والصحة و التعليم‪.‬‬ ‫لقد فشلت احلكومة احلالية في أداء مهامها‬ ‫ولن يندم املغاربة على زوالها‪ ،‬ولكننا نتخوف‬ ‫جميعا أن تعود نفس األحزاب السياسية إلى‬ ‫التحكم في احلكومة اجلديدة‪ ،‬و السيما أنها‬ ‫أصبحت تتحكم في اإلعالم العمومي‪ ،‬بنفس‬ ‫الوجوه القدمية‪.‬‬ ‫سنواجه االستحقاقات املقبلة بروح من‬ ‫التفاؤل و املسؤولية‪ ،‬و كلنا أمل أن حتدث التغيير‬ ‫املطلوب نحو مؤسسات ذات مصداقية وتفرز‬ ‫نخبا شابة تزرع التفاؤل‪ ،‬و األمل و الثقة‪.‬‬ ‫الدكتور جنيب الوزاني‬

‫حزب العهد الدميقراطي‬

‫يهيكل أجهزته الداخلية و اإلقليمية فعلى‬ ‫الراغبني في االنخراط في هياكله السياسية‬ ‫اجلديدة االتصال باألمانة العامة بالرباط‪.‬‬ ‫العنوان ‪ :‬شارع إدريس األكبر‪ ،‬الرقم ‪ ،14‬زنقة‬ ‫تافراوت‪ ،‬حسان‪ ،‬الرباط‪.‬‬ ‫الهاتف‪/‬الفاكس ‪+212 537 202 905 :‬‬ ‫البريد اإللكتروني ‪:‬‬ ‫‪contact@alahd.ma‬‬


‫العدد ‪67‬‬

‫أنشطة ملكية‪/‬أمريية‬

‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫جاللة امللك يؤدي واجبه‬ ‫الوطني باإلدالء بصوته يف‬ ‫االستفتاء‬ ‫عىل مرشوع الدستور‬

‫صاحبة السمو املليك األمرية صاحبات السمو املليك األمريات‬ ‫الجليالت يؤدين واجبهن‬ ‫لالسلمى تؤدي واجبها الوطني‬ ‫باإلدالء بصوتها يف االستفتاء عىل الوطني باإلدالء بصوتهن يف‬ ‫االستفتاء عىل مرشوع الدستور‬ ‫مرشوع الدستور‬

‫أدى صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره اهلل‪ ،‬مرفوقا بصاحب‬ ‫السمو امللكي األمير موالي رشيد‪ ،‬اليوم اجلمعة مبكتب التصويت مبقر‬ ‫مجلس املنافسة بالرباط‪ ،‬واجبه الوطني بإدالء جاللته بصوته في‬ ‫االستفتاء على مشروع الدستور اجلديد‪.‬‬

‫أدت صاحبة السمو امللكي األميرة لال سلمى يوم فاحت يوليوز بالرباط‪،‬‬ ‫واجبها الوطني باإلدالء بصوتها في االستفتاء على مشروع الدستور‬ ‫اجلديد‪.‬‬ ‫وقد أدلت صاحبة السمو امللكي بصوتها مبكتب التصويت مبقر مجلس‬ ‫املنافسة في املقاطعة اجلماعية السويسي‪.‬‬

‫جاللة امللك يؤكد حرصه‬ ‫القوي عىل العمل مع الرئيس‬ ‫الجزائري من أجل إعطاء‬ ‫دينامية جديدة لعالقات‬ ‫التعاون والتضامن الفعال بني‬ ‫البلدين‬

‫أكد صاحب اجلاللة امللك محمد السادس ‪ ،‬نصره اهلل‪ ،‬حرصه القوي‬ ‫على العمل مع فخامة السيد عبد العزيز بوتفليقة رئيس اجلمهورية‬ ‫اجلزائرية الدميقراطية الشعبية من أجل إعطاء دينامية جديدة لعالقات‬ ‫التعاون والتضامن الفعال بني البلدين‪.‬‬

‫ومن جهته أدلى صاحب السمو امللكي األمير موالي رشيد‪ ،‬بصوته في هذا‬ ‫االستفتاء‪.‬‬

‫جريدة العهد‬

‫األسبوعية‬

‫‪2‬‬

‫وقال جاللة امللك ‪ ،‬في برقية تهنئة إلى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة‬ ‫مبناسبة تخليد بالده لذكرى إعالن االستقالل‪ ،‬أؤكد «لكم حرصي القوي‬ ‫على مواصلة العمل سويا معكم من أجل جتاوز العوائق الظرفية‬ ‫واملوضوعية إلعطاء دينامية جديدة لعالقات التعاون املثمر والتضامن‬ ‫الفعال بني بلدينا سواء على املستوى الثنائي اجلدير بشعبني جارين‬ ‫شقيقني ‪ ،‬أو في إطار إحتادنا املغاربي كخيار استراتيجي المندوحة عنه‬ ‫في عالم التكتالت القوية الذى المكان فيه للكيانات الهشة‪ ،‬وفي‬ ‫ذلك خير وفاء لألرواح الطاهرة ولتضحيات رواد الكفاح املشترك من‬ ‫أجل االستقالل وخير جتاوب مع تطلعات األجيال احلاضرة والصاعدة‬ ‫إلى التقدم والتنمية والعيش الكرمي في ظل اإلخاء والوئام والوحدة‬ ‫والتكامل واإلندماج»‪.‬‬

‫أدت صاحبة السمو امللكي األميرة لال حسناء‪ ،‬صاحبة السمو امللكي‬ ‫األميرة لال أسماء وصاحبة السمو امللكي األميرة لال مرمي‪ ،‬بالرباط‪ ،‬واجبهن‬ ‫الوطني باإلدالء بصوتهن في االستفتاء على مشروع الدستور اجلديد‪.‬‬ ‫وقد أدلني بصوتهن مبكتب التصويت بامللحقة اإلدارية «دار السالم»‪.‬‬

‫وأعرب جاللة امللك عن عميق اعتزازه مبا يربط الشعبني الشقيقني من‬ ‫أواصر األخوة الصادقة واملصير املشترك ‪.‬‬ ‫كما ضمن جاللة امللك هذه البرقية أحر تهانئه وأخلص متمنياته‬ ‫للرئيس عبد العزيز بوتفليقة مبوفور الصحة والعافية والهناء‪ ،‬وموصول‬ ‫التوفيق في قيادته للشعب اجلزائري الشقيق حتى يحقق مايصبوا إليه‬ ‫من تنمية شاملة ومستدامة ورخاء مطرد‪ ،‬في ظل األمن واالستقرار‬ ‫والوئام‪.‬‬ ‫وأعرب جاللة امللك‪ ،‬بهذه املناسبة‪ ،‬عن مشاطرته الرئيس عبد العزيز‬ ‫بوتفليقة والشعب اجلزائري مشاعر االعتزاز بهذه الذكرى الغالية‬ ‫التي يستحضر فيها الشعبان اجلاران الشقيقان مالحم التضحية‬ ‫والكفاح التي جمعتهما من أجل حتقيق تطلعاتهما إلى الوحدة واحلرية‬ ‫واإلستقالل‪.‬‬

‫املدير املسؤول ‪ :‬د‪ .‬نجيب الوزاين • مدير التحرير ‪ :‬مصطفى بوالغراس • طاقم التحرير ‪ :‬بدر نبيهي ‪ -‬لطيفة أزماين ‪ -‬رحال أمانوز • التصفيف واإلخراج الفني ‪BBL Communication :‬‬ ‫‪ • Centre Erac, imm. D2, 1er étage, n°1, bd Mohamed VI, Casablanca. Tél : +212 522 543 360 - Fax : +212 522 543 356‬الطباعة ‪ • Imprimahd :‬التوزيع ‪Sapress :‬‬ ‫العنوان ‪ :‬شارع إدريس األكرب‪ ،‬الرقم ‪ ،14‬زنقة تافراوت‪ ،‬حسان‪ ،‬الرباط‪ .‬الهاتف‪/‬الفاكس ‪ - +212 537 202 905 :‬الربيد اإللكرتوين ‪journalalahd@hotmail.fr :‬‬


‫العدد ‪67‬‬

‫أنشطة حزبية‬

‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫‪3‬‬

‫حزب العهد الدميقراطي يؤكد حزب العهد الدميقراطي يفتح مكتبه االقليمي بالدريوش‬ ‫تأييده ملرشوع الدستور‬

‫خدمة قضايا و اهتمامات اجملتمع‪ ،‬و أن تكون في مستوى يجعلها منوذجا‬ ‫فعاال و رائدا محليا و إقليميا‪ .‬كما حتدث أيضا عن ضرورة العمل على‬ ‫تخليق العمل السياسي و جعله مشروعا مجتمعيا و شريكا أساسيا‬ ‫لكافة اجلهات يراهن من خالله اجلميع على إحداث قفزة نوعية في طريقة‬ ‫و أسلوب العمل احلزبي‪.‬‬

‫لقد نوه الرئيس بسكان الدريوش الذين كانوا دائما و ال زالوا في قلب احلدث‬ ‫مساهمني في صناعة ماضيهم و حاضرهم و مستقبلهم ‪.‬‬

‫أكد األمني العام حلزب العهد الدميقراطي السيد جنيب الوزاني‪ ،‬يوم فاحت‬ ‫يوليوز بالدار البيضاء‪ ،‬تأييد حزبه التام ملشروع الدستور املطروح لالستفتاء‬ ‫الشعبي‪.‬‬ ‫ودعا السيد الوزاني في جتمع خطابي‪ ،‬نظم مبقاطعة سيدي مومن‪،‬‬ ‫مناضلي احلزب وسائر املواطنات واملواطنني إلى املشاركة بكثافة في عملية‬ ‫االستفتاء املقبلة والتصويت ب‪+‬نعم‪ .+‬وقدم األمني العام للحزب شروحات‬ ‫حول عدد من مقتضيات الدستور اجلديد وإيجابياتها‪ ،‬مشيرا إلى أن الفصل‬ ‫‪ 19‬من الدستور‪ ،‬في حلته السابقة‪ ،‬مت تعويضه بفصلني آخرين أحدثا نقلة‬ ‫نوعية على املستوى الدميقراطي‪ ،‬حيث أصبح جاللة امللك حامي حمى‬ ‫امللة والدين والرمز األسمى للدولة وفوض باقي الشؤون املدنية لرئيس‬ ‫احلكومة‪ .‬وقال «إننا نصوت أيضا باإليجاب نظرا لترسيم اللغة األمازيغية‪،‬‬ ‫ومحاربة الترحال البرملاني‪ ،‬واستقالل القضاء‪ ،‬واالهتمام أكثر بحقوق‬ ‫اإلنسان‪ ،‬واألفراد واجلماعات واملساواة بني اجلنسني‪ ،‬واإلقرار بحق التجمهر‬ ‫والتظاهر السلمي وحرية الصحافة والتعبير»‪ .‬كما ثمن عاليا تنصيص‬ ‫الدستور اجلديد على إحداث محكمة دستورية من شأنها تعزيز دور القضاء‬ ‫واستقالله‪.‬‬ ‫وبهذه املناسبة‪ ،‬تناول الكلمة كل من املنسق اجلهوي بجهة الدار البيضاء‬ ‫السيد محمد عدنان وعدد من أعضاء املكتب السياسي ومنسقو احلزب‬ ‫بعمالتي عني الشق وآنفا ومجموعة من املناضلني واملناضالت‪.‬‬

‫في إطار هيكلة حزب العهد الدميقراطي لفروعه باإلقليم‪ ،‬عرف اقليم‬ ‫الدريوش لقاءا مع السيد أمني عام احلزب‪ ،‬البروفيسور جنيب الوزاني‪ ،‬حضره‬ ‫ابناء املدينة من منخرطني و متعاطفني‪ ،‬و كانت الطبقة الشبابية تشكل‬ ‫قاعدة لهذا النشاط احلزبي‪.‬‬ ‫و قد جرى افتتاح برنامج اجلمع العام التأسيسي للفرع االقليمي‪ ،‬بآيات‬ ‫بينات من الذكر احلكيم‪ ،‬بعدها تناول رئيس اللجنة التحضيرية ‪ :‬عبد‬ ‫احلفيظ زياني‪ ،‬كلمة شكر للحضور على تلبية الدعوة و نوه بالهدف‬ ‫احلقيقي من وراء املبادرة‪ ،‬حيث أكد في مداخلته‪ ،‬انه يندرج في سياق تعزيز‬ ‫التواصل والتعاون و جمع اجلهود من خالل خلق آلية مؤسساتية من شأنها‬ ‫أن تشكل قاطرة حقيقية نحو التنمية املستدامة و جعلها مبادرة في‬

‫بعد فتح اجملال لبعض التدخالت جرى انتخاب مكتب الفرع الذي جاء‬ ‫كاألتي‪ :‬الكاتب العام‪ :‬عبد احلفيظ زياني‪ ،‬نائبه‪ :‬رشيد أبركان‪ ،‬أمني املال‪:‬‬ ‫محمد طوري‪ ،‬نائبه‪ :‬علي دحوتي‪ ،‬املقرر‪ :‬محمد بسادات‪ ،‬نائبه‪ :‬حمو‬ ‫الوهداني‪ ،‬املستشارون‪ :‬رشيد حلميدي‪ ،‬ميمون يايا‪ ،‬منير بلعاجي‪.‬‬ ‫و انتهى اللقاء برفع برقية الوالء و اإلخالص للسدة العالية باهلل‪.‬‬

‫اللجنة املركزية لحزب العهد الدميقراطي تختار التصويت لصالح‬ ‫الدستور‬

‫الدساتير التي تعاقبت‪ ،‬دون أن ينسى احلديث عن الشارع املغربي الذي‬ ‫جاء بعدة مطالب مجملها مشروعة‪ ،‬كما نوه با ستجابة صاحب اجلاللة‬ ‫ملطالب الشارع املغربي‪ ،‬فقدم األمني العام للحزب قراءة حتليلية للخطاب‬ ‫امللكي السامي الذي أكد فيه عزمه على املبادرة باإلصالحات الدستورية‪،‬‬ ‫وأشار البروفسور إلى أن املوقف الثابت للحزب أن امللكية ال متس‪ ،‬كما تطرق‬ ‫في معرض حديثه ملضامني مسودة الدستور كالفصل ‪ 19‬الذي مت تغييره‬ ‫وصالحيات رئيس احلكومة‪ ،‬ثم احلصانة و الترحال البرملاني احلريات العامة‪،‬‬ ‫دسترة االمازيغية كلغة رسمية…‬

‫لقاء تواصيل لحزب العهد‬ ‫الدميقراطي بجهة الرباط سال‬

‫نظم حزب العهد الدميقراطي لقاءا تواصليا بجهة الرباط سال‪ ،‬شرح‬ ‫خالله مزايا الوثيقة الدستورية‪ ،‬ودعوة املواطنني إلى التصويت بكثافة‬ ‫لصالح الدستور اجلديد‪ .‬وقد مت تقدمي شروحات وتفسيرات حول مقتضيات‬ ‫مشروع الدستور‪ ،‬وسلط الضوء على ما يرى احلزب فيها من إيجابيات‪.‬‬ ‫كما ث ّّمن احلزب ما جاء به الدستور بخصوص االرتقاء مبؤسسة الوزارة‬ ‫األولى و صالحيتها و تقوية دور املعارضة داخل البرملان و ترسيخ االمازيغية‬ ‫إلى جانب اللغة العربية و استقاللية القضاء‪.‬‬

‫بعدها تناول الكلمة األستاذ جنيب الوزاني ‪،‬بعد شكر اللجنة التحضيرية‬ ‫على مجهوداتها و كذا جميع احلاضرين‪ ،‬و كل من و ضع ثقته في احلزب‬ ‫املرتبط باملنطقة منذ التأسيس (‪ ،)2002‬الساهر دائما على تخليق‬ ‫احلياة السياسية من خالل مشاركته في األوراش الكبرى و جتسيده ملبدأ‬ ‫الشفافية و الدميقراطية و لم تفته الفرصة للحديث عن اإلصالحات‬ ‫الدستورية التي تعرفها بالدنا و االستحقاقات املقبلة التي حتتاج إلى‬ ‫استجابة الشباب و املرأة لكي يتم بلوغ الغايات املرجوة‪.‬‬

‫كما ذكر برنامج احلملة االستفتائية للحزب التي انطلقت‪ ،‬و الزال البرنامج‬ ‫مستمرا في مدن مثل الدارالبيضاء سال‪ ،‬تازة‪ ،‬الدريوش…‬

‫انعقدت اللجنة املركزية حلزب العهد الدميقراطي بفندق هلنان شالة‬ ‫بالرباط يوم السبت ‪ 25‬يونيو ‪ ،2011‬من أجل مناقشة مشروع الدستور‬ ‫واتخاذ القرار النهائي و املوحد باعتبار اللجنة املركزية أعلى هيئة تقريرية‬ ‫للحزب‪.‬‬ ‫افتتح البروفسور جنيب الوزاني‪ ،‬أشغال اللجنة بعرض مفصل حول‬

‫بعدها تناول الكلمة بعض عضوات و أعضاء املكتب السياسي التي لم‬ ‫تخرج عن السياق الرسمي للحزب‪ ،‬أال و هو نعم للدستور‪ ،‬وال لكل من يرفع‬ ‫شعارا غير سلمي و ضد النظام و كلنا سنقف جنب جاللة امللك‪.‬‬ ‫و فتح الباب للمتدخلني الذين تشبتوا مبوقف حزبهم‪ ،‬مع ضرورة التأكيد‬ ‫على مواصلة التعبئة و السهر على تفعيل الدستور و إنزاله ارض الواقع‪.‬‬ ‫و أعلن عن اختتام أشغال اللجنة املركزية برفع برقية الوالء و اإلخالص‬ ‫للسدة العالية باهلل‪.‬‬

‫مهرجان خطايب لحزب العهد الدميقراطي بالناظور لرشح مضامني‬ ‫الدستور‬

‫في مهرجانه اخلطابي الذي نظم يومه اخلميس ‪ 30‬يونيو‪ ،‬أكد حزب‬ ‫العهد تنظيمه احملكم وكذا شرعيته بالناظور‪ ،‬حيث عد من بني األحزاب‬ ‫السياسية املغربية الوحيدة التي متيزت دعايتها لإلستفتاء الدستوري‬ ‫باملصداقية وغياب منتقدي الدستور الداعني للمقاطعة أو الرفض‪ ،‬كما‬ ‫متيز املهرجان اخلطابي باحلضور املكثف للعنصر النسوي كسابقة باإلقليم‬ ‫ككل‪.‬‬ ‫و دعا كل من السيد عبد منعم شوقي و أبوالقاسم الوزاني‪ ،‬العضوين‬ ‫باملكتب السياسي حلزب العهد الدميقراطي‪ ،‬احلضور ومنهم جموع‬ ‫املواطنني إلى املشاركة الفعالة قصد التصويت على الدستور وعدا‬ ‫التصويت بنعم جتسيدا لروح الوطنية احلقة وهو الواجب في حد ذاته‬ ‫وعلى املغاربة قاطبة اإلعتزاز به‪.‬‬

‫من إعداد مصطفى بوالغراس‬


‫العدد ‪67‬‬

‫أخبار الجهات‬

‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫اجتامع أعضاء اللجنة الجهوية للتكفل بالنساء واألطفال ضحايا‬ ‫العنف بالدار البيضاء‬

‫انعقد يوم اجلمعة املاضي بالدار البيضاء‪ ،‬اجتماع أعضاء اللجنة اجلهوية‬ ‫للتكفل بالنساء واألطفال ضحايا العنف من أجل تعزيز التواصل‬ ‫والتنسيق‪.‬‬ ‫وشارك في هذا االجتماع‪ ،‬األول لهذه اللجنة‪ ،‬ممثلون لعدد من القطاعات‬ ‫منها على اخلصوص‪ ،‬القضاء‪ ،‬السلطة احمللية‪ ،‬وزارة التنمية االجتماعية‬ ‫واألسرة والتضامن‪ ،‬وزارة األوقاف والشؤون اإلسالمية‪ ،‬وزارة الشباب‬ ‫والرياضة‪ ،‬الصحة‪ ،‬املندوبية العامة إلدارة السجون واجلمعيات فضال عن‬ ‫اإلعالم‪ ،‬وذلك من أجل العمل على االرتقاء بالعمل القضائي في مجال‬ ‫توفير احلماية للنساء واألطفال وتسهيل ولوجهم للقضاء‪.‬‬ ‫وأوضح السيد عبد اهلل العلوي البلغيثي‪ ،‬الوكيل العام للملك لدى‬ ‫محكمة االستئناف بالدار البيضاء‪ ،‬أن اجتماع اللجنة اجلهوية يأتي‬ ‫من أجل قضاء في خدمة املواطن‪ ،‬وفي إطار السعي لالرتقاء بالعمل‬ ‫القضائي في مجال توفير احلماية للنساء واألطفال ضحايا العنف‪.‬‬ ‫وأضاف أن هذا اللقاء يروم أيضا تعزيز التنسيق ودعم التواصل بني كل‬ ‫ممثلي القطاعات املشاركة من جهة وبني املؤسسات القضائية من جهة‬ ‫أخرى التي أوكل إليها أمر التنسيق بني كل اخلاليا املمثلة على صعيد‬ ‫هذه اللجنة من أجل رصد اإلكراهات وبلورة املعيقات التي تعترض أو‬ ‫ميكن أن تعترض السير العادي والطبيعي الضامن لتوفير وتعزيز هذه‬ ‫احلماية وإيجاد احللول املناسبة لها في حدود إمكانيات كل قطاع محليا‬ ‫وجهويا ومركزيا‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن االهتمام بقضايا املرأة والطفل جتد مرجعيتها فيما يوليه‬ ‫املنتظم الدولي من اهتمام بالغ لهذه الشريحة الهامة من اجملتمع بالنظر‬ ‫لهشاشة وضعها وما يقتضيه من توفير حماية خاصة بها‪ ،‬مضيفا‪ ،‬في‬

‫نفس الصدد‪ ،‬أن اململكة سعت إلى تكييف برامجها الوطنية استجابة‬ ‫لألهداف املتعارف عليها عامليا لترسيخ هذه احلماية‪ ،‬وسعت إلى مالءمة‬ ‫تشريعاتها مع التوجه العاملي من أجل االرتقاء مبستوى التكفل باملرأة‬ ‫والطفل في العمل القضائي إلى املستوى الذي يضمن حتقيق حماية‬ ‫هذه الفئة من اجملتمع ويكرس احترام حقوقها املشروعة‪.‬‬ ‫وأوضح أن اجتماع اليوم يعد مبثابة لبنة من اللبنات األساسية‬ ‫للمساعدة على حتقيق هذه األهداف على أرض الواقع بغية إرساء منظور‬ ‫وإعطائها بعدا اجتماعيا وإنسانيا من خالل التنسيق بني املؤسسات‬ ‫القضائية وشركائها في التكفل بقضايا النساء واألطفال‪ ،‬وذلك من‬ ‫منظور تكاملي ورؤيا تشاركية مع باقي اخلدمات التي تقدمها القطاعات‬ ‫الشريكة‪.‬‬ ‫وأبرز أهداف االستراتيجية الوطنية املرسومة من قبل وزارة العدل‬ ‫ملناهضة العنف ضد النساء والطفل واملتمثلة‪ ،‬على اخلصوص‪ ،‬في‬ ‫تكوين مهنيني محترفني سواء على مستوى القضاء أو الضابطة‬ ‫القضائية أو املصالح الطبية وباقي القطاعات األخرى‪ ،‬وحتديد مساطر‬ ‫تنظيمية منوذجية موحدة للتصدي لهذه الظاهرة‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬أبرزت السيدة أمينة أفروخي‪ ،‬ممثلة وزارة العدل وفاعلة‬ ‫جمعوية في ميدان مكافحة العنف ضد النساء واألطفال‪ ،‬بعض األعمال‬ ‫التي قامت بها بعض اللجان اجلهوية لبعض احملاكم التي وضعت خطط‬ ‫سنوية في هذا اإلطار‪.‬‬ ‫وأضافت أن اللجنة اجلهوية ملدينة فاس ركزت جهودها‪ ،‬ضمن برنامجها‬ ‫السنوي‪ ،‬على اجملال التربوي من خالل تنظيم لقاءات مع أعضاء جمعيات‬ ‫أباء وأولياء التالميذ من أجل القضاء على العنف داخل املدارس‪ ،‬وكذا‬

‫تنظيم حفل تكرميي عىل رشف‬ ‫أحد قيدومي أرسة القضاء‬ ‫األستاذ التهامي اإلدرييس‪.‬‬ ‫نظمت جمعية قدماء‬ ‫البيضاويني‬ ‫التالميذ‬ ‫الكبرى‪،‬‬ ‫للدارالبيضاء‬ ‫حفال تكرمييا على شرف‬ ‫أسرة‬ ‫قيدومي‬ ‫أحد‬ ‫القضــــــــــاء باململكة‬ ‫املغربية‪ ،‬بحضور عبد‬ ‫العياسي رئيس الودادية‬ ‫احلسنية للقضاء‪ ،‬واألستاذ‬ ‫امحمد العراقي وعدد كبير‬ ‫من القضاة ‪ ،‬والسيد أحمد‬ ‫مطيع والي الدار البيضاء‬ ‫سابقا‪ ،‬رئيس هيئة املوثقني‬ ‫السيد أحمد الوزاني التهامي وأعضاء مكتبه اإلداري ونقيب هيئة‬ ‫احملامني سابقا األستاذ محمد الشهبي وشخصيات وأصدقاء احملتفى به‪.‬‬ ‫حيث أبرز السيد بناصر التهامي‪ ،‬رئيس اجلمعية في كلمته االفتتاحية‬ ‫البعد الداللي ورمزية احملـــــتفى به األستاذ التهامي اإلدريسي‪ ،‬كرائد‬ ‫من رواد القضاء‪ ،‬الذين شكلوا ناصية التشريع اإلداري القضـــــائي‬ ‫والدور الذي لعبه على مستوى الرقي باملؤسسة القضائية وطنيا‬ ‫ودوليا‪ ،‬ليشكل بذلك بوصلة فكرية ومرجعية رائدة تنهل منها كل‬ ‫األجــــيــــــال‪ ،‬وتدرجه داخل املسار القضائي‪ ،‬وإملامه بفقهية‬ ‫القانون في شموليته‪ ،‬كما تطرق السيد بناصر التــــهامي مبكارم‬ ‫أخالقه وانعكاسها على مسارها العلمي‪ ،‬وتواصله مع جميع الشرائح‬ ‫االجتماعية‪ ،‬حيث كان سباقا بحكم تسامحه وسلوكاته إلى بلورة‬ ‫انطباع قبلي من طرف اجلميع‪ ،‬حيث أن جلسات التهامي‪ ،‬لم تشبها‬ ‫شائبة ‪ ،‬فكانت مثـــاال للقاضي احملنك واملوضوعي واملصلح‪ ،‬إن العقد‬ ‫االجتماعي القضــــــائي اإلنساني جتسد في هذه الشخصية‬ ‫املتواضعة اجلديرة باالحترام والتقدير والتبـــجيل‪ ،‬فقد شكل بذلك‬ ‫مدرسة للقيم األخالقية اإلنسانية والقضائية‪ ،‬من هذا املنطلق وسيرا‬ ‫على النهج املوضوعي والسديد أبت اجلمعية إال أن تكرم هذه الشخصية‬ ‫املتزنة وامللتزمة والوطنية التي كرست حياتها في خدمة القضاء ومن‬ ‫خالله خدمة الوطن‪.‬‬

‫كما تناول الكلمة األستاذ نور الدين الرياحي باسم الودادية احلسنية‬ ‫للقضاة‪ ،‬أبرز من خاللها الدور ألطالئعي الذي لعبه األستاذ التهامي‬ ‫اإلدريسي إن على مستوى فترة عمله كقاض في النيابة العامة‬ ‫بالدارالبيضاء‪ ،‬حيث ساهم في حتقيق اإلشعاع القضائي مبجموعة من‬ ‫األعمال الرائدة‪ ،‬التي تشكل مرجعا للقضاة الذين عملوا معه‪ ،‬حيث‬ ‫ساهم في ترسيخ قيم العدالة‪ ،‬التي قامت بصياغتها وبلورتها في إطار‬ ‫« مدونة القيم » التي تقوم على النزاهة والكفاءة والتضامن واألخالق‬ ‫النبيلة ‪ .‬كما تقدم بتشكراته للسيد التهامي بناصر وإلى كافة أعضاء‬ ‫اجلمعية العريقة‪ ،‬على حسن التكرمي والضيافة باحملتفى به ‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬أشاد محمد ساجد‪ ،‬عمدة الدار البيضاء‪ ،‬بتنظيم هذا‬ ‫احلفل التكرميي البهيج من طرف جمعية قدماء التالميذ البيضاويني‬

‫مجلس املدينة‬ ‫اليرشف العاصمة االقتصادية‬

‫الحديث ألبناء الدار البيضاء إال عن واقعها املأساوي الذي انحدرت إليه‪،‬‬ ‫فالقطب االقتصادي للمملكة و املتربول الذي يناهز سكانه خمسة‬ ‫ماليني نسمة يعيش انحطاطا المثيل له و ترديا كبيرا على مستوى‬ ‫اخلدمات املقدمة للسكان من دافعي الضرائب فاملدينة التي أريد لها أن‬ ‫تكون رمزا للعصرنة واحلداثة‪ ،‬أصبح العيش فيها أسوأ من أي منطقة‬ ‫نائية باملغرب العميق‪.‬‬ ‫و كل ذلك ألن الدار البيضاء ابتليت بتسلط يعطي املسيرين الذين‬ ‫تعاقبوا على تسيرها على صعيد مجلس املدينة أو اجلهة أو الغرف‪...‬‬ ‫و الذين لم يُقدروا األمانة امللقاة على عاتقهم حق قدرها‪...‬‬ ‫لقد ساهموا في إغراق املدينة في وحل البناء العشوائي فتناسلت‬ ‫أحياء من قبل الشيشان والتقلية والهراويني ولساسفة وغيرها‪ ...‬وعلى‬

‫‪4‬‬

‫إيجاد حلول إليواء النساء واألطفال ضحايا العنف‪.‬‬ ‫وأضافت أن مدينة طنجة اختارت موضوع أطفال الشوارع‪ ،‬حيث عملت‬ ‫اللجنة بهذه املدينة على إدماج ‪ 20‬طفلة ومكنتهن من مشاريع بغية‬ ‫إدماجهن في اجملتمع‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬أوضح السيد محمد شعيب‪ ،‬نائب الوكيل العام للملك‬ ‫ورئيس خلية التكفل بالنساء واألطفال ضحايا العنف على مستوى‬ ‫الدائرة القضائية حملكمة االستئناف بالدار البيضاء‪ ،‬أن اللجان اجلهوية‬ ‫ستضطلع بدور أساسي في االرتقاء بالعمل القضائي لتوفير احلماية‬ ‫القانونية الواجبة لألطفال والنساء‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن النيابة العامة‪ ،‬وإن كانت هي احملور األساسي في هذه‬ ‫العملية‪ ،‬إال أن حتقيق هذه احلماية لن يتم على أكمل وجه إال مبساهمة‬ ‫باقي القطاعات احلكومية وغير احلكومية كل من موقع مسؤوليته‪،‬‬ ‫سواء على املستوى االجتماعي والديني واألخالقي وما تضطلع به وسائل‬ ‫اإلعالم من دور في هذا اجملال على مستوى املواكبة من طرف املساعدة‬ ‫االجتماعية والدعم النفسي أو على صعيد البحث التمهيدي من طرف‬ ‫الضابطة القضائية‪.‬‬ ‫وأبرزت جل املداخالت الدور الذي تضطلع به اخلاليا املنضوية حتت اللجنة‬ ‫اجلهوية للتكفل بالنساء واألطفال ضحايا العنف‪ ،‬من أجل تعزيز‬ ‫التنسيق والتواصل بني مختلف هذه اخلاليا ونقط االرتكاز‪.‬‬ ‫ودعت إلى توسيع أعضاء هذه اللجنة لتشمل قطاعات أخرى منها على‬ ‫اخلصوص وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث‬ ‫العلمي وكذا إشراك مديرة الضرائب واجلماعات احمللية‪.‬‬ ‫وتندرج أشغال اجتماع أعضاء اللجنة اجلهوية للتكفل بالنساء واألطفال‬ ‫ضحايا العنف‪ ،‬في إطار سعي وزارة العدل لالرتقاء بالعمل القضائي في‬ ‫مجال توفير احلماية للنساء واألطفال‪ ،‬حيث لن يتسنى حتقيق تكفل‬ ‫قضائي ناجع إال بتكامله مع اخلدمات التي يقدمها باقي الشركاء مما‬ ‫يفرض حتمية إيجاد قنوات دائمة للتواصل والتنسيق مع القطاعات‬ ‫احلكومية وغير احلكومية‪.‬‬ ‫ومع‬

‫للدارالبيضاء ‪ ،‬في شخص رئيسها البيضاوي األصول السيد التهامي‬ ‫بناصر وعلى مبادرته احملترمة والكرمية التي جمعت بني ظهرانيها خيرة‬ ‫أبناء البيضاء وشخصياتها‪ ،‬ومن أبرزهم السيد التهامي‪ ،‬الذي عرفه عن‬ ‫قرب‪ ،‬وكإحدى الشخصيات القضائية التي عرفت باالستقامة والنزاهة‬ ‫والوفاء للمبادئ العريقة للقضاء ‪.‬‬ ‫و أشاد رئيس اجمللس العلمي ملدينة خريبكة ‪ ،‬بالقيم األخالقية والدينية‪،‬‬ ‫للسيد التهامي اإلدريسي ‪ ،‬وشيمه العربية اإلسالمية اخلالقة‪ ،‬وحب‬ ‫للشرفاء‪ ،‬وهو الشريف الشرقاوي احملب في اهلل وفي الفقه وعلومه‪.‬‬ ‫وقد تخلل هذا احلفل البهيج عدة مداخالت‪ ،‬أشادت مبناقب قيدوم‬ ‫أسرة القضاء ذ الكبير التهامي اإلدريسي‪ ،‬ومبقاطع موسيقية قامت‬ ‫بتنشيطها مجموعة النجوم للطرب األصيل‪ ،‬كما مت باملناسبة تقدمي‬ ‫عدة جوائز رمزية‪ ،‬تقديرا للمحتفى به‪ ،‬حيث مت تسليم تذكرتني للسفر‬ ‫من الدرجة األولى‪ ،‬الصنف املمتاز « قصد أداء العمرة » من طرف اخلطوط‬ ‫امللكية املغربية ‪ ،‬وهدية رمزية من مجلس املدينة « زربية » ولوحة زيتية‬ ‫لفنان اجلمعية عبد اهلل فنينو‪ ،‬ومصحف قرآني مطرز ‪.‬‬ ‫وفي اخلتام تليت برقية والء وإخالص‪ ،‬مبناسبة اختتام هذا احلفل التكرميي‬ ‫املتزامن مع اخلطاب امللكي السامي‪ ،‬في دعوة جميع املغاربة لالستفتاء‬ ‫بنعم لصالح الدستور اجلديد املتقدم‪ ،‬الذي أشادت به جميع مكونات‬ ‫اجملتمع املغربي والدولي‪ ،‬مشكال بذلك متيزا واستثناء خاصا‪ ،‬حيث‬ ‫كانت املناسبة لإلعالن التاريخي للجمعية على تفعيل آليات التعبئة‬ ‫الشمولية للشعب املغربي قاطبة ‪.‬‬ ‫مصطفى بوالغراس‬

‫صعيد النقل أغرقوا املدينة بأسطول من احلافالت املهترئة يكدس فيها‬ ‫املواطنون كاألكباش‪.‬‬ ‫أما األراضي فقد استولت عليها مافيا العقار واملضاربني‪ ،‬وعرف ثمن املتر‬ ‫مربع رقما خياليا‪.‬‬ ‫حيث أصبحت أزقة املدينة و شوارعها محاصرة بأطنان من النفايات‬ ‫واألزبال التي تضر بصحة املواطنني ‪.‬‬ ‫لقد إبتليت الدار البيضاء ببعض املسؤولني احملليني كان شعارهم قضاء‬ ‫املآرب اخلاصة واالغتناء على حساب سكانها ‪.‬‬ ‫ومتيزت عهودهم بالفساد اإلداري وسوء التسيير‪ ،‬منهم من إشترى الذمم‬ ‫واألصوات بأبخس األثمان‪ ،‬وسلك السبل للحصول على مقعد باجلماعة‬ ‫أو مجلس املدينة للظفر بنصيبه من كعكة املدينة العمالقة‪ .‬أما أبناء‬ ‫املدينة من الشرفاء و املثقفني فهم يتحملون جزءا من املسؤولية فيما‬ ‫يقع ألنهم تركوا ملعب املنافسة خاليا لالنتهازيني والوصوليني‪ ،‬ولم‬ ‫يقوموا بدورهم ملنع الطريق أمام من اليريدون اخلير ملدينتهم‪.‬‬ ‫رحال أمانوز‬


‫العدد ‪67‬‬

‫أخبار الجهات‬ ‫املجلس املشلول؟ّ‬

‫من بني اختصاصات اجملالس احلضرية املنتخبة من طرف السكان‪:‬‬ ‫تدبير قطاع النظافة والنقل ومحاربة السكن غير الالئق و اإلشراف‬ ‫على قطاع املاء و الكهرباء و التطهير إلى غير ذلك مما يهم السكان‬ ‫باإلضافة الى اجلانب االجتماعي والرياضي والثقافي والترفيهي‪ ...‬وهذا‬ ‫حسب ما جاء به امليثاق اجلماعي‪ ،‬اال أن املتتبع ألشغال مجلس مدينة‬ ‫الدار البيضاء يالحظ عكس ذلك فأعضاؤه منشغلون بالبحث عن‬ ‫االمتيازات اخلاصة من دكاكني و بقع أرضية و رخص و صفقات و قضاء‬ ‫املأرب الشخصية على حساب املواطن البيضاوي الذي أعطاهم صوته‬ ‫و منحهم ثقته و فوض لهم تدبير أمور حياته اليومية وائثمنهم على‬ ‫أمواله من الضرائب التي تقتطع من جيبه‪.‬‬ ‫و الوصف املناسب للمكتب املسير للجماعة احلضرية للعاصمة‬ ‫االقتصادية هو‪:‬اجمللس املشلول؟ ملاذا؟‬ ‫ألن رئيسه وأعضاءه ومستشاريه‪ ،‬غائبون عن قضايا و هموم‬ ‫السكان‪ ،‬هاجسهم الوحيد هو مراكمة الثروات وانتفاخ األرصدة‬ ‫املالية‪ .‬فاالوراش الكبرى باملدينة تتميز أشغالها بالبطء الشديد‪،‬‬ ‫وإجناز املشاريع يتسم باالرجتال و العشوائية‪ .‬فمجلس املدينة عبارة‬ ‫عن سفينة بال قائد وال طاقم‪ ،‬سفينة تتقاذفها األمواج في بحر‬ ‫الصراعات والنزاعات احلزبية و الشخصية والقبلية بني مختلف‬ ‫مكوناته من ألوان الطيف‪ ،‬والضحية الذي يدفع الثمن غالبا هو‬ ‫املواطن البيضاوي و املواطنة البيضاوية الذين صار حلمهم الوحيد‬ ‫التوفر على مجلس فاعل و متجانس بني مكوناته للسير بهم الى‬ ‫األمام عوض الرجوع إلى اخللف‪.‬‬ ‫حسن فادا‬

‫صورة كبرية ملدينة صغرية‪...‬‬

‫إذا كانت كل املدن تتشابه من حيث أوجه اإلهمال و التهميش‪ ،‬فان‬ ‫مدينة صغيرة كمدينة موالي بوعزة تختلف اختالفا فعليا عن املدن‬ ‫إياها‪ ،‬ليس في صغر حجمها و إمكاناتها و مواردها‪ ،‬االختالف كبير يكاد‬ ‫يصير امليزة األساسية التي متيزها عن باقي املدن املضبوطة على اخلريطة‬ ‫والصورة الكبيرة املرسومة لهذه (الصخرة) ومن األفضل تسمية األشياء‬ ‫مبسمياتها‪،‬هي صخرة جلمود فعال واشتق اسمها من اسم الصخرة‬ ‫املتبقى منها شظية تتوسطها بعد تفتت عبر العصور‪،‬وبقيت الدور‬ ‫واملساكن العتيقة األولى و األسوار ثم الفيالت واملنشات و األحياء‬ ‫الراقية التي جتعل الزائر لها من اجلهة الشرقية يخال أن سكانها أثرياء‬ ‫وكلهم في بحبوحة العيش سواء‪ ،‬ومن يلجها من اجلهة الشمالية تبدو‬ ‫مدينة صناعية حتبل باأللوان و املشاريع‪ ،‬أما الوافد إليها من مدخلها‬

‫حريق يأيت بالكامل عىل متجر‬ ‫لبيع املواد التجميلية وسط الرباط‬

‫أتى حريق بالكامل‪ ،‬عشية اليوم الثالثاء‪ ،‬على متجر لبيع املواد‬ ‫التجميلية‪ ،‬يقع بزنقة تهامة املتفرعة عن شارع محمد اخلامس‬ ‫وسط الرباط‪.‬‬ ‫وعلم بعني املكان أن هذا احلريق جنم عن متاس كهربائي أدى إلى اندالع‬ ‫النيران‪ ،‬وأن احلادث لم يخلف أي ضحايا‪.‬‬ ‫وقد مكن تدخل رجال الوقاية املدنية من احليلولة دون امتداد ألسنة‬ ‫اللهب إلى متاجر مجاورة وشقق سكنية بالعمارة التي يقع بها‬ ‫املتجر‪.‬‬

‫حجز نصف طن من سنابل القنب‬ ‫الهندي و‪ 170‬كلغ من ورق التبغ‬ ‫قرب مكناس‬

‫علم لدى إدارة اجلمارك بفاس أنه جرى في الصباح الباكر من يوم‬ ‫اخلميس املاضي قرب مكناس ‪ ،‬حجز نصف طن من سنابل القنب‬ ‫الهندي و‪ 170‬كلغ من ورق التبغ‪.‬‬ ‫وأفاد املصدر بأن دورية جمركية مبكناس اكتشفت هذه الكمية من‬ ‫اخملدرات‪ ،‬التي تبلغ قيمتها اإلجمالية ‪ 900‬ألف و‪ 486‬درهم‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى بندقيتي صيد وست خرتوشات من عيار ‪ 12‬ملم وأسلحة‬ ‫بيضاء‪ ،‬على منت شاحنة صغيرة‬ ‫وأضاف أن سائق الشاحنة جنح في الفرار‪ ،‬بينما مت فتح حتقيق لتحديد‬ ‫مالبسات هذه العملية‪.‬‬

‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫دوار الرحامنة بسيدي معروف‬

‫يعاني سكان دوار الرحامنة مبنطقة سيدي معروف من اإلقصاء والتهميش‬ ‫من طرف مسؤولي و منتخبي مقاطعة عني الشق‪.‬فمع نزول أمطار اخلير‬ ‫يصبح هذا الدواراملنسي غارقا بني البرك املائية و األوحال كما أن الواد احلار‬ ‫املنجز مببادرة من السكان لم جتري عملية كنسه من النفايات السائلة‬ ‫منذ أمد بعيد‪ .‬رئيس املقاطعة احملسوب على احلمامة‪،‬يتجاهل وجود هذا‬ ‫التجمع البشري الغارق بني احلفر‪،‬عقابا له على عدم تصويته عليه في‬ ‫االستحقاقات االنتخابية األخيرة‪.‬‬ ‫أما شركة ليدك‪،‬فإنها ال تلبي نداءات االستغاثة املنطلقة من حناجر‬ ‫السكان‪.‬وال تعيرها أدنى اهتمام و إذا عرف السبب بطل العجب كما‬ ‫يقال‪،‬فالشركة إياها تتجاهل هذا احلي بحجة انه عبارة عن سكن‬ ‫عشوائي و ليس لها به زبائن و مستهلكني‪.‬‬ ‫دوار الرحامنة يقع في منحدر‪ ،‬بجانب مقلع قدمي لألحجار‪ ،‬يعيش سكانه‬ ‫ظروفا مزرية‪،‬تذكرنا ببعض املناطق النائية مبغربنا النائي العميق‪ ،‬حيث ال‬ ‫جتهيز و ال بنية حتتية وال‪...‬وال‪...‬وال‪...‬‬ ‫الغريب في األمر أن دوار الرحامنة يقع بوسط حضري جتاوره الفيالت‬ ‫الفاخرة حلي كاليفورنيا الراقي‪ ،‬و تقع بناياته فوق ارض حطم ثمنها‬ ‫أرقاما قياسية بفعل املضاربات العقارية ملافيا العقار باملنطقة والتي‬ ‫اشترت غالبية األراضي باملنطقة‪.‬‬ ‫فمتى يرفع التهميش و اإلقصاء عن دوار الرحامنة؟‬ ‫و متى يحني الوقت لفك العزلة عن ساكنته؟‬ ‫ومتى يتم تعويضهم بسكن الئق يحفظ كرامتهم؟‬

‫الغربي فتبهر عيناه ألوان القرميد حلي تترامى من أطرافه و تنتشر اجلبال‬ ‫من كل حدب و صوب‪ ،‬والغابة حزام اخضر يغري بالسفر الستكشاف‬ ‫كنوز املنطقة املسروقة املنهوبة على كل الواجهات في داخلها كما‬ ‫في خارجها‪ ،‬إنهاء جماعي محبوك ملدينة كانت جميلة في ما مضى‬ ‫وأدركتها االنتخابات و احلسابات و ظالتها التشوهات‪ ،‬و اختلط احلابل‬ ‫بالنابل وال حتترم ابسط القواعد األساسية في تركيبه مدينة عصرية‬ ‫(مستودعات البوطا كاز) وسط املدينة في ساحتها الرئيسية بالضبط‬ ‫شاحنات طويلة و عريضة تفرغ حمولتها وحتار عند اخلروج‪ ،‬عربات و أزقة‬ ‫غير متناسقة‪.‬‬ ‫والصورة العامة الكبيرة للمدينة هي صفتها و سورها (املدينة التراثية)‬ ‫احلبلى بكل أنواع اجلنون‪ ،‬وال احد يستطيع أن يوقف مسخا أضحت‬ ‫مالمحه تتضح و تخيف ينهبون و يسرقون و يتعاضون ثم يتسامرون‬ ‫ويقول أهلها أنها مدينة ال يسكنها اخملزن‪ ،‬وال أحد يخاف من أحد…‬

‫‪16‬قتيال و‪ 1260‬جريحا يف حوادث‬ ‫السري املسجلة باملناطق الحرضية‬ ‫من ‪ 20‬إىل ‪ 26‬يونيو الجاري‬

‫لقي ‪ 16‬شخصا مصرعهم‪ ،‬وأصيب ‪ 1260‬بجروح‪ ،‬من بينهم ‪89‬‬ ‫إصاباتهم بليغة‪ ،‬في ‪ 961‬حادثة سير بدنية وقعت داخل املناطق احلضرية‬ ‫خالل األسبوع املمتد من ‪ 20‬إلى ‪ 26‬يونيو اجلاري‪.‬‬ ‫وعزا بالغ للمديرية العامة لألمن الوطني األسباب الرئيسية لوقوع‬ ‫هذه احلوادث إلى عدم التحكم‪ ،‬وعدم انتباه الراجلني‪ ،‬وعدم احترام حق‬ ‫األسبقية‪ ،‬وعدم انتباه السائقني‪ ،‬والسرعة املفرطة‪ ،‬وتغيير االجتاه‬

‫‪5‬‬

‫مشاكل قطاع املاء بخنيفرة‬

‫كثر احلديث في األيام األخيرة مبدينة خنيفرة عن معاناة السكان مع‬ ‫املكتب الوطني للماء الصالح للشرب‪ ،‬حيث فوجئ الناس بارتفاع فواتير‬ ‫استهالك املاء مما أثار استغرابهم و دهشتهم‪ ،‬وجعلهم يترددون على‬ ‫املكتب حاملني شكاوي للمسؤولني‪.‬‬ ‫ومما زاد من استغراب السكان و حيرتهم هو التعامل القاسي الذي يلقونه‬ ‫من طرف املسؤول على املكتب الوطني للماء الصالح للشرب باملدينة‪،‬هذا‬ ‫الشخص الذي ال يتردد في استفزاز املواطنني و عدم تفهم مشاكلهم‪،‬‬ ‫وإن سكان مدينة خنيفرة مستاؤون من تصرفات هذا املسؤول و يطالبون‬ ‫بتقريب مكتب املصلحة من مركز املدينة حتى يتم التخفيف من أعباء‬ ‫مصاريف التنقل إلى املكتب احلالي املوجود بحي بعيد عن متركز اغلب‬ ‫السكان‪ ،‬والذي يطرح معه مشكل التنقل‪.‬‬

‫تلوث بيئي يتهدد حياة‬ ‫سكان مدينة خنيفرة‬

‫تشتكي مدينة خنيفرة التابعة جلهة مكناس تافاللت و الذي يبلغ‬ ‫عددهم‪ 40808‬نسمة حسب إحصاء ‪ 2004‬منذ فترة طويلة من تردّي‬ ‫البنيات التحتية للمنطقة‪ ،‬و خصوصا ما يتعلق بقنوات الواد احلار‬ ‫التي أصبحت بحكم تالشيها و عدم صيانتها من لدن القائمني على‬ ‫تسيير شؤون البلدية عاجزة عن تصريف مياه الواد احلار بالشكل‬ ‫املطلوب إذ يالحظ من حني ألخر حدوث انفجارات بعض أماكن داخل‬ ‫األحياء الشعبية حيث تغزو املياه امللوثة األزقة و الشوارع إلى درجة‬ ‫أنها أثرت سلبا على جودة املاء الصالح للشرب ناهيك عن الروائح‬ ‫الكريهة املنبعثة منها و التي تشكل خطورة على صحة و سالمة‬ ‫املواطنني خاصة األطفال منهم‪.‬‬ ‫ورغم أن هذه الكارثة البيئية التي تتهدد حياة السكان و تشغل بال‬ ‫الرأي العام احمللي فإن أصحاب القرار داخل اجمللس البلدي تتجاهل‬ ‫املوضوع و كأن مهمة السهر على نظافة املدينة ال تدخل في نطاق‬ ‫اهتماماته وهذا ما دفع بأصحاب احملالت التجارية إلى استعمال‬ ‫وسائلهم الذاتية لتصريف مياه الواد احلار الراكدة من عدة شهور‬ ‫والتي جنمت عن انفجار في إحدى القنوات نتيجة لالختناق‪.‬‬ ‫وجهوا عدة رسائل إلى اجلهات املعنية قصد التدخل‬ ‫يذكر أن هؤالء‬ ‫ّ‬ ‫العاجل لرفع هذا الضرر لكن هذه األخيرة لم حترك ساكنا‪.‬‬ ‫لذا‪،‬فان املسؤولني مدعويني إلى التحرك قصد تدارك املوقف و احتوائه‬ ‫حتى ال يتفاقم الوضع وبالتالي يصعب تطويقه‪.‬‬

‫الغير مسموح به‪ ،‬وعدم احترام الوقوف املفروض بعالمة قف‪ ،‬وتغيير‬ ‫االجتاه بدون إشارة‪ ،‬وعدم احترام الوقوف املفروض بضوء التشوير األحمر‪،‬‬ ‫والسياقة في حالة سكر‪ ،‬والتجاوز املعيب‪ ،‬والسير في يسار الطريق‪،‬‬ ‫والسير في االجتاه املمنوع‪.‬‬ ‫وبخصوص عمليات املراقبة والزجر في ميدان السير واجلوالن‪ ،‬أوضح‬ ‫املصدر ذاته أن مصالح األمن سجلت ‪ 4281‬مخالفة‪ ،‬وأجنزت ‪2193‬‬ ‫محضرا أحيل على النيابة العامة‪ ،‬فيما استخلصت ‪ 2088‬غرامة‬ ‫صلحية‪.‬‬ ‫وأضافت املديرية أن املبالغ املتحصل عليها بلغت ‪ 750‬ألف و‪ 600‬درهم‪،‬‬ ‫في حني بلغ عدد العربات املوضوعة باحملجز البلدي ‪ 860‬عربة‪ ،‬وعدد‬ ‫الوثائق املسحوبة ‪ 1286‬وثيقة‪ ،‬فيما بلغ عدد املركبات التي خضعت‬ ‫للتوقيف ‪ 47‬عربة‪.‬‬

‫حجز ‪ 75‬كيلوغراما من مخدر الشريا بباب سبتة‬

‫علم من مصدر جمركي أن عناصر الفرقة املشتركة للجمارك واألمن متكنت‪ ،‬مساء الثالثاء املاضي بباب سبتة‪ ،‬من توقيف مواطنني مغربيني مزدادين‬ ‫بسبتة وبحوزتهما ‪ 75‬كيلوغراما من مخدر الشيرا‪.‬‬ ‫وأوضح املصدر ذاته أن اخملدرات كانت مخبأة داخل سيارة مرقمة بسبتة‪ ،‬مؤكدا أنه متت إحالة الشخصني املوقوفني البالغني على التوالي ‪ 19‬سنة و ‪12‬‬ ‫سنة على الشرطة القضائية الستكمال التحقيق‪.‬‬

‫استئنافية سال تؤجل البث يف ملف خلية إرهابية إىل ‪ 7‬شتنرب‬

‫قررت غرفة اجلنايات االستئنافية املكلفة بقضايا اإلرهاب مبلحقة محكمة االستئناف بسال‪ ,‬يوم االثنني املاضي‪ ،‬إرجاء النظر إلى غاية ‪ 7‬شتنبر املقبل‬ ‫في ملف يضم ‪ 46‬متابعا في قضايا تتعلق باإلرهاب‪ ،‬من بينهم أربعة في حالة سراح مؤقت‪ .‬وجاء قرار التأجيل من أجل استدعاء دفاع عدد من املتابعني‬ ‫وإعادة استدعاء متابعني اثنني في حالة سراح مؤقت‪ .‬ويتابع هؤالء األظناء من أجل تهم «تكوين عصابة إجرامية من أجل التخطيط ألعمال إرهابية‬ ‫في إطار مشروع جماعي يهدف إلى املس اخلطير بالنظام العام ومحاولة القتل العمد مع سبق اإلصرار والترصد املقرونة بجناية السرقة املوصوفة‬ ‫واالنتماء جلماعة دينية محظورة وجمع وتقدمي وتدبير أموال من أجل استخدامها في الهجرة السرية لشخص متورط في تنظيم إرهابي مع حالة‬ ‫العود» كل حسب ما نسب إليه‪.‬‬


‫العدد ‪67‬‬

‫الحدث‬

‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫‪6‬‬

‫الذكرى الثانية عرش لرتبع صاحب الجاللة محمد السادس عىل عرش أسالفه امليامني‬ ‫مصطفى بوالغراس‬ ‫صحفي ‪ -‬مسؤول بوكالة للتواصل‬

‫يعتبر عيد العرش عيدا مغربيا وطنيا‪ ،‬يتم تخليده كل يوم‬ ‫من ‪ 30‬يوليوز من السنة‪ ،‬وذلك منذ سنة ‪ 1999‬تاريخ تولي‬ ‫صاحب اجلاللة امللك محمد السادس احلكم‪ .‬تعود فكرة‬ ‫االحتفال بأول عيد العرش في تاريخ املغرب املعاصر‪ ،‬يوم ‪18‬‬ ‫نونبر ‪ ،1933‬حسب عبد الهادي بوطالب‪ ،‬الذي اعتمد على‬ ‫ما ورد في كتاب «حياة وجهاد» حملمد بن احلسن الوزان‪ ،‬إلى‬ ‫الفكرة التي راجت ألول مرة من قبل رجل مغمور يدعى محمد‬ ‫بن صالح ميسة‪.‬‬ ‫هذا الرجل املفعم باحلس الوطني‪ ،‬و املتشبث بالشوابت‬ ‫العليا للبالد‪ ،‬كان ينشر مقاالت بجريدة عمل الشعب‪ ،‬التي‬ ‫تبنت فكرة االحتفال بعيد العرش واضعة بذلك اإلقامة‬ ‫العامة الفرنسية أمام األمر الواقع‪ ،‬فدعت الشعب املغربي‬ ‫بجميع شرائحه بجعل يوم ‪ 18‬نونبر من كل سنة‪ ،‬يوما‬ ‫مشهودا في التاريخ املغربي و االنخراط الفعلي و اجلماهيري‬ ‫في االحتفاالت التي غدت رسمية بعد هذا التاريخ‪.‬‬ ‫لقد جاء االحتفال بعيد العرش‪ ،‬نتيجة األوضاع السياسية التي كان‬ ‫يعرفها املغرب آنذاك‪،‬بعد صدور الظهير البربري‪ ،‬و اشتداد املقاومة املغربية‬ ‫املتعددة التوجهات إلسقاط مختلف التدابير التي اتخدتها سلطات‬ ‫احلماية‪ ،‬وقد عبر الشعب املغربي عن تالحم أكيد و ترابط متني‪ ،‬و تشبت‬ ‫ابدي برمز الوحدة‪ ،‬السلطان سيدي محمد بن يوسف‪ ،‬كمالذ أخير ملواجهة‬ ‫الهجمة االستعمارية‪.‬‬ ‫وحسب املرحوم عبد الهادي بوطالب فإن هذه املبادرة الوطنية الشعبية‪،‬‬ ‫وضعت اإلقامة العامة أمام مأزق صعب‪،‬وتعللت بكون السلطان خارج‬ ‫العاصمة‪،‬مما دفع باحلركة الوطنية املغربية الى االحتفال مبدينة فاس‪،‬‬ ‫التي رفع ألول مرة العلم الوطني بحديقتها العمومية‪ ،‬في حني استقبل‬ ‫القصر امللكي العامر سيال من رسائل و برقيات التهاني ووالء و اخالص دائم‬ ‫للسلطان سيدي محمد بن يوسف مبناسبة اعتالء جاللته عرش أسالفه‬ ‫املنعمني‪ ،‬وقد رفعت إلى جاللته من كل شرائح اجملتمع املغربي من البوادي‬ ‫و احلواضر‪ ،‬من فقهاء و علماء و جتار و عمال و عامة الناس‪...‬‬ ‫وتعتبر سنة ‪ ،1934‬السنة الرسمية لالحتفال بعيد العرش العلوي‬ ‫الشريف‪ ،‬بعد إصدار قرار مؤرخ في ‪ 31‬اكتوبر ‪ ،1934‬و صدر باجلريدة‬ ‫الرسمية (بتاريخ ‪ 2‬نونبر ‪ )1934‬يعلن يوم ‪ 18‬نونبر من كل سنة عيدا وطنيا‬ ‫خاص باالحتفال بعيد العرش‪.‬‬

‫وقد زار السلطان مدينة فاس يوم ‪ 19‬نونبر و استقبل استقباال حارا من‬ ‫لدن املواطنني املغاربة الذين عبروا عن تشبتهم بالعرش العلوي الشريف‪.‬‬ ‫ومنذ ذلك التاريخ أصبح االحتفال بعيد العرش‪ ،‬تقليدا أصيال في املغرب‪،‬‬ ‫حيث تقام االحتفاالت الرسمية و الشعبية على امتداد التراب املغربي‪ ،‬وهو‬ ‫تعبير صريح عن التشبت الدائم للشعب املغربي بعاهله املفدى‪ ،‬و تأكيد‬ ‫االستمرارية األبدية لعقد البيعة الراسخ بني رمز األمة وموحدها‪،‬أمير‬ ‫املؤمنني مع رعاياه األوفياء‪.‬‬

‫النشأة والرتبية والتعليم األكادميي‬ ‫• أدخله والده في سن الرابعة‪ ،‬إلى الكتاب القرآني امللحق بالقصر امللكي‪.‬‬ ‫• أنهى الدراسة في السلكني االبتدائي والثانوي باملعهد املولوي‪ ،‬وحصل‬ ‫على «الباكالوريا»‪ ،‬في يونيو ‪ 1981‬واصل الدراسات العليا في احلقوق‬ ‫بكلية العلوم القانونية واالقتصادية واالجتماعية بجامعة محمد اخلامس‬ ‫بالرباط‪ ،‬حيث نال في سنة ‪ ،1985‬اإلجازة في موضوع «االحتاد العربي‬

‫عيد العرش املجيد عيد جامهريي يحتفي به كل املغاربة‬

‫اإلفريقي واستراتيجية اململكة في مجال العالقات الدولية‪ .‬في سنة‬ ‫‪ »1987‬و‪ 1988‬حصل على الشهادتني األولى والثانية للدراسات العليا‬ ‫‪،‬شهادة الدراسات املعمقة ‪ diplôme d’études approfondies‬في العلوم‬

‫السيد أحمدو أحيجو‪ ،‬ونيجيريا السيد شيهو شاغاري‪ ،‬وسلمهم رسائل‬ ‫شخصية من والده امللك احلسن الثاني‪.‬‬ ‫قام بزيارة رسمية للمملكة العربية السعودية من ‪ 11‬إلى ‪ 18‬مـارس‬ ‫‪ ،1986‬ولليابان من ‪ 7‬إلى ‪ 21‬مارس ‪.1987‬‬ ‫• ترأس الوفود املغربية املشاركة في أشغال عدة مؤمترات دولية وجهوية‬ ‫منها ‪:‬‬ ‫• القمة السابعة لدول عدم االنحياز‪ ،‬املنعقدة في نيودلهي يوم ‪ 10‬مارس‬ ‫‪.1983‬‬ ‫• اجتماع جلنة املتابعة املنبثقة عن منظمة الوحدة اإلفريقية اخلاصة‬ ‫بالصحراء‪ ،‬في أديس أبابا‪ ،‬يوم ‪ 21‬شتنبر ‪.1983‬‬ ‫• القمة الفرنسية اإلفريقية العاشرة‪ ،‬اجملتمعة في فيتال‪ ،‬في يوم ‪ 3‬أكتوبر‬ ‫‪.1983‬‬ ‫• اجتماع الفريق االستشاري املكلف بإعداد االحتفال بالذكرى اخلمسني‬ ‫لتأسيس منظمة األمم املتحدة‪ ،‬بتاريخ ‪ 04‬ماي ‪ ،1994‬في جنيف‪.‬‬ ‫• الدورة االستثنائية للجمعية العامة ملنظمة األمم املتحدة‪ ،‬املنعقدة من‬ ‫‪ 21‬إلى ‪ 27‬يونيو ‪ 1997‬بالبرازيل‪ ،‬حول البيئة واملسماة «قمة األرض»‪.‬‬ ‫تـرأس التظـاهرات التاليـة ‪:‬‬ ‫• افتتاح أشغال املؤمتر الوزاري «للكات» (مراكش ‪ 12‬أبريل ‪.)1994‬‬ ‫• افتتاح أعمال اللجنة الوطنية لالحتفال بالذكرى اخلمسني لتأسيس‬ ‫منظمة األمم املتحدة‪ ،‬يوم ‪ 12‬يناير ‪.1995‬‬ ‫• اجللسة اخلتامية للندوة الدولية املنعقدة بباريس حول موضوع «العالقات‬ ‫املغربية األوروبية»‪ ،‬بتاريخ ‪ 9‬أبريل ‪.1996‬‬ ‫• افتتاح مكتب اجمللس املغربي األمريكي للتجارة واالستثمارات‪ ،‬بنيويورك‪،‬‬ ‫بتاريخ ‪ 10‬دجنبر ‪.1996‬‬

‫السياسية والقانون العام بامتياز‪.‬‬ ‫• تلقى خالل سنتي ‪ 1988‬و‪ ،1989‬تدريبا ملدة ستة أشهر بديوان السيد‬ ‫جاك دولور‪ ،‬رئيس جلنة اجملموعة االقتصادية األوروبية آنذاك‪.‬‬ ‫• وفي يوم ‪ 29‬أكتوبر ‪ 1993‬نال شهادة الدكتوراه في احلقوق مبيزة مشرف‬ ‫جدا‪ ،‬من جامعة نيس صوفيا انتيبوليس الفرنسية‪ ،‬إثر مناقشة أطروحة‬ ‫في موضوع «التعاون بني السوق األوروبية املشتركة واحتاد املغرب العربي»‪.‬‬ ‫* منحته جامعة جورج واشنطن درجة الدكتورة الفخرية في ‪ 22‬يونيو‬ ‫سنة ‪.2000‬‬ ‫• أصدر كتاب وعدة مقاالت حول التعاون األوروبي املغاربي‪.‬‬ ‫عندما كان وليا للعهد كلفه والده املرحوم امللك احلسن الثاني بالعديد‬ ‫من املهام‪ ،‬وأوفده مبعوثا لدى قادة الدول الشقيقة والصديقة‪ .‬كما‬ ‫شارك في العديد من امللتقيات‪ ،‬على املستوى الوطني والعربي واإلسالمي‬ ‫واإلفريقي والدولي‪:‬‬ ‫• في الرابعة من عمره‪ ،‬رافق امللك والده في الزيارة الرسمية التي‬ ‫قام بها للواليات املتحدة األمريكية يومي‬ ‫‪ 9‬و‪ 10‬فبراير ‪.1967‬‬ ‫• وكانت أول مهمة رسمية قام بها‬ ‫إلى اخلارج بتاريخ ‪ 6‬أبريل ‪ ،1974‬وذلك‬ ‫لتمثيل والده في القداس الديني‬ ‫بكاتدرائية «نوتردام» بباريس‪ ،‬إثر وفاة‬ ‫الرئيس الفرنسي الراحل جورج‬ ‫بومبيدو‪ .‬كما مثل والده في‬ ‫تشييع جنازة إمبراطور‬ ‫اليابان هيرو هيتو‪ ،‬يوم ‪23‬‬ ‫فبراير ‪.1989‬‬ ‫• قام بزيارة لعدد من‬ ‫الدول اإلفريقية‪ ،‬من ‪23‬‬ ‫إلى ‪ 30‬يوليوز ‪،1980‬‬ ‫حيث التقى برؤساء‬ ‫السيد‬ ‫السينغال‬ ‫ليوبولد سيدار سنغور‪،‬‬ ‫وغينيا السيد أحمد‬ ‫وكوت‬ ‫سيكوتوري‪،‬‬ ‫ديفوار السيد هوفويت‬ ‫بوانيي‪ ،‬والكاميرون‬

‫تولى اللجان التالية ‪:‬‬ ‫ اللجنة املنظمة للدورة التاسعة أللعاب حوض البحر األبيض املتوسط‪،‬‬‫املقامة في الدار البيضاء (‪ 18‬مارس ‪.)1982‬‬ ‫ اللجنة املكلفة بتنظيم الدورة السادسة لأللعاب العربية (‪ 11‬أبريل‬‫‪.)1985‬‬

‫املسؤوليات العسكرية‬ ‫• منسق مكاتب ومصالح القيادة العامة للقوات املسلحة امللكية (‪26‬‬ ‫نونبر‪.)1985‬‬ ‫• كما متت ترقيته على يد والده إلى رتبة فريق (جنرال دو كور دارمي) يوم‬ ‫‪ 12‬يوليو‪.‬‬


‫العدد ‪67‬‬

‫الحدث‬ ‫• القائد األعلى ورئيس أركان احلرب العامة للقوات املسلحة امللكية‪.‬‬

‫اعتالء العرش‬ ‫ اعتلى امللك محمد السادس‪ ،‬عرش املغرب‪ ،‬طبقا للفصل ‪ 20‬من الدستور‪،‬‬‫في يوم ‪ 23‬يوليو ‪ ،1999‬على إثر وفاة والده امللك احلسن الثاني‪ ،‬وتلقى في‬ ‫نفس اليوم‪ ،‬البيعة وذلك بقاعة العرش بالقصر امللكي بالرباط‪.‬‬ ‫ وفي ‪ 30‬يوليو ‪ ،1999‬أدى امللك محمد السادس رسميا صالة اجلمعة‪،‬‬‫وألقى أول خطاب للعرش‪ ،‬وقد اعتمد هذا التاريخ رسميا لالحتفال بعيد‬ ‫العرش‪.‬‬

‫منجزات ‪2011‬‬ ‫آيت عميرة (اشتوكة آيت باها) ‪ 10-01-2011‬اطلع صاحب اجلاللة امللك‬ ‫محمد السادس‪،‬نصره اهلل‪ ،‬باجلماعة القروية آيت عميرة (إقليم شتوكة‬ ‫آيت باها) على البرنامج اجلهوي القتصاد ماء السقي باألحواض املسقية‬ ‫بجهة سوس ماسة درعة‪ ،‬والذي يتطلب استثمارات إجمالية‪.‬‬ ‫أكادير ‪ 07-01-2011‬اطلع أمير املؤمنني صاحب اجلاللة امللك محمد‬ ‫السادس‪ ،‬نصره اهلل‪ ،‬مبسجد محمد اخلامس‪ ،‬على برنامج تأهيل أئمة‬ ‫املساجد الذي رصدت له اعتمادات سنوية تبلغ ‪ 125‬مليون درهم والذي‬ ‫يندرج في إطار خطة ميثاق العلماء‪.‬‬ ‫أكادير ‪ 05-01-2011‬أشرف صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره‬ ‫اهلل‪،‬على تدشني مركب سوسيو‪ -‬تربوي لفائدة الشباب ودار البحار‪،‬‬ ‫أجنزتهما مؤسسة محمد اخلامس للتضامن بغالف مالي إجمالي يبلغ‬ ‫‪7‬ر‪ 11‬مليون درهم‪.‬‬ ‫آيت ملول ‪ 04-01-2011‬أشرف صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره‬ ‫اهلل‪ ،‬باجلماعة احلضرية آليت ملول (عمالة إنزكان آيت ملول)‪ ،‬على تدشني‬ ‫مركب اجتماعي صحي مت إجنازه في إطار برنامج املبادرة الوطنية للتنمية‬ ‫البشرية بغالف مالي إجمالي يناهز ‪ 18‬مليون درهم‪.‬‬ ‫أكادير ‪ 17-01-2011‬أعطى صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره‬ ‫اهلل‪ ،‬اليوم االثنني مبيناء أكادير‪ ،‬انطالقة برنامج استخدام مليوني صندوق‬ ‫بالستيكي‪ ،‬تتوفر فيها املعايير الدولية‪ ،‬في عمليات تفريغ األسماك‬ ‫باملوانئ املغربية‪ ،‬والذي رصد له غالف إجمالي قيمته ‪ 163‬مليون درهم‪.‬‬ ‫تالوين(تارودانت) ‪ 2011- 01- 12‬اطلع صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‬ ‫نصره اهلل ‪ ،‬باجلماعة القروية لتالوين (إقليم تارودانت)‪ ،‬على مشروع تنمية‬ ‫سلسلة الزعفران بتالوين‪ ،‬الذي رصدت له اعتمادات مالية تناهز ‪112‬‬

‫مليون درهم‪.‬‬ ‫الدار البيضاء ‪ 2011- 01- 24‬أعطى صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪،‬‬ ‫نصره اهلل‪ ،‬بدائرة أهل الغالم بعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي‬ ‫(الدارالبيضاء)‪ ،‬انطالقة أشغال إجناز مشروع «بيتي سكن ‪ »3‬للسكن‬

‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫االجتماعي بكلفة إجمالية تبلغ ‪ 90‬مليون درهم‪.‬‬ ‫أكادير ‪ 21-01-2011‬أشرف صاحب اجلاللة امللك محمد السادس ‪ ،‬نصره‬ ‫اهلل‪ ،‬بأكادير على وضع احلجر األساس إلجناز الشطرين األول والثاني من‬ ‫مشروع السكن االجتماعي «الفرح» الذي تبلغ كلفته اإلجمالية ‪ 78‬مليون‬ ‫درهم‪.‬‬ ‫أكادير ‪ 19-01-2011‬اطلع صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره اهلل‪،‬‬ ‫بأنزا (عمالة أكادير إداوتنان) على برنامج التأهيل احلضري وإعادة هيكلة‬ ‫حيي تدارت وأنزا العليا‪ ،‬بغالف مالي إجمالي يصل إلى ‪ 177‬مليون درهم‪.‬‬ ‫أكادير ‪ 27-01 -2011‬أشرف صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره‬ ‫اهلل‪ ،‬اليوم اخلميس على تدشني سوق السمك اجلديد مبيناء أكادير‪ ،‬مت إجنازه‬ ‫بكلفة إجمالية بلغت ‪ 70‬مليون درهم‪.‬‬ ‫أكادير ‪ 26-01 -2011‬ترأس صاحب اجلاللة امللك محمد السادس ‪ ،‬نصره‬ ‫اهلل ‪ ،‬بأكادير مراسم افتتاح الدورة األولى للمعرض الدولي «أليوتيس»‪،‬‬ ‫الذي ينظم إلى غاية ‪ 29‬يناير اجلاري حتت شعار «االستدامة‪ ،‬التنافسية‪،‬‬ ‫النجاعة» وهي الدعامات الثالث لالستراتيجية الوطنية لتنمية قطاع‬ ‫الصيد البحري‪.‬‬ ‫سال ‪ 17-2-2011‬أعطى صاحب اجلاللة امللك محمد السادس ‪ ،‬نصره اهلل ‪،‬‬ ‫بحي احمليط بسال ‪ ،‬انطالقة إجناز مشروع السكن االجتماعي «حي النجاح»‬ ‫بكلفة مالية إجمالية تبلغ ‪67‬ر‪ 247‬مليون درهم ‪.‬‬ ‫سال ‪ 17-02-2011‬أشرف صاحب اجلاللة امللك محمد السادس ‪ ،‬نصره اهلل‪،‬‬ ‫القائد األعلى ورئيس أركان احلرب العامة للقوات املسلحة امللكية‪ ،‬مبحاذاة‬ ‫القاعدة اجلوية األولى للقوات اجلوية امللكية بسال على تدشني «اجملمع‬ ‫السكني العسكري محمد السادس» ‪ ،‬الذي مت تشييده باستثمارات‬ ‫إجمالية ناهزت ‪ 343‬مليون درهم‪.‬‬ ‫مراكش ‪ 26-02-2011‬أعطى صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره‬ ‫اهلل‪ ،‬بحي احملاميد مبراكش ‪ ،‬انطالقة أشغال إجناز أربعة مشاريع للسكن‬ ‫االجتماعي (‪ 250‬ألف درهم للوحدة) بكلفة إجمالية تفوق ‪ 194‬مليون‬ ‫درهم‪ ،‬وتندرج في إطار برنامج شركة العمران برسم سنة ‪.2011‬‬ ‫مراكش ‪ 25-02-2011‬أشرف أمير املؤمنني صاحب اجلاللة امللك محمد‬ ‫السادس نصره اهلل‪ ،‬مبدينة مراكش‪ ،‬على وضع احلجر األساس لبناء مركب‬ ‫ثقافي وإداري تابع لوزارة األوقاف والشؤون اإلسالمية‪ ،‬بغالف مالي يقدر ب`‬ ‫‪ 196‬مليون درهم‪.‬‬ ‫مراكش ‪ 25-02-2011‬أشرف صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره‬ ‫اهلل‪ ،‬القائد األعلى ورئيس أركان احلرب العامة للقوات املسلحة امللكية‪،‬‬ ‫بقاعدة مدارس القوات امللكية اجلوية مبراكش‪ ،‬انطالقة أشغال مشروع‬ ‫تنقيل منشآت عسكرية من املدينة بتكلفة إجمالية تبلغ ‪05‬ر‪ 3‬مليار‬ ‫درهم‪.‬‬ ‫الدار البيضاء ‪ 21-02-2011‬ترأس صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‬ ‫نصره اهلل‪ ،‬مرفوقا بصاحب السمو امللكي األمير موالي رشيد‪ ،‬بالقصر‬ ‫امللكي بالدار البيضاء‪ ،‬مراسم تنصيب اجمللس االقتصادي واالجتماعي‪.‬‬ ‫الرباط ترأس صاحب اجلاللة امللك محمد السادس نصره اهلل‪ ،‬مرفوقا‬ ‫بصاحب السمو امللكي األمير موالي رشيد‪ ،‬بالقصر امللكي بالرباط‪ ،‬حفل‬ ‫تنصيب اللجنة االستشارية ملراجعة الدستور وذلك تفعيال ملا جاء في‬ ‫خطاب جاللته املوجه إلى األمة‪.‬‬ ‫الهراويني (الدار البيضاء) ‪ 2011- 7-4‬اطلع صاحب اجلاللة امللك محمد‬ ‫السادس‪ ،‬نصره اهلل‪ ،‬ببلدية الهراويني بالدار البيضاء على البرنامج‬ ‫الشمولي إلعادة إسكان قاطني دور الصفيح بجهة الدار البيضاء الكبرى‪،‬‬ ‫الذي رصدت له اعتمادات مالية إجمالية تناهز ‪85‬ر‪ 4‬مليار درهم‪.‬‬ ‫الدار البيضاء‪ 03-03-2011‬اطلع صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‬ ‫‪،‬نصره اهلل‪ ،‬مبقاطعة سيدي مومن بالدار البيضاء‪ ،‬على البرنامج العام‬ ‫جملموعة «أليانس دارنا» اخلاص بالسكن االجتماعي على مستوى الدار‬ ‫البيضاء الكبرى والذي رصدت له اعتمادات إجمالية تبلغ ‪43‬ر‪ 4‬مليار درهم‪.‬‬ ‫فاس ‪ 3-5-2011‬اطلع صاحب اجلاللة امللك محمد السادس نصره اهلل‪ ،‬على‬ ‫سير أشغال إجناز البرنامج الوطني للسكن االجتماعي (‪ 250‬ألف درهم‬ ‫للوحدة) على صعيد عمالة فاس‪ ،‬والذي يهم تشييد ‪ 13‬ألف و‪ 579‬وحدة‬ ‫سكنية‪.‬‬ ‫فاس ‪ 29-4-2011‬اطلع أمير املؤمنني صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪،‬‬ ‫نصره اهلل‪ ،‬مرفوقا بصاحب السمو امللكي األمير موالي رشيد‪ ،‬على‬ ‫مشروع ترميم ضريح موالي إدريس األزهر وملحقاته‪ ،‬الذي رصد له غالف‬ ‫مالي إجمالي يبلغ ‪ 52‬مليون و‪ 500‬ألف درهم‪.‬‬ ‫بوسكورة (الدار البيضاء) ‪ 7-5-2011‬دشن صاحب اجلاللة امللك محمد‬ ‫السادس‪ ،‬نصره اهلل‪ ،‬املصنع النموذجي «إمناء»‪ ،‬الذي يعد أحد املشاريع‬ ‫املنجزة في إطار امليثاق الوطني لإلقالع الصناعي‪ ،‬بغالف مالي بقيمة ‪20‬‬ ‫مليون درهم‪.‬‬ ‫النواصر ‪ 6-5-2011‬أعطى صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره‬ ‫اهلل‪ ،‬انطالقة أشغال تهيئة احملطة الصناعية املندمجة للنواصر «ميد‬ ‫بارك» باستثمارات إجمالية تبلغ ‪ 743‬مليون درهم‪.‬‬ ‫الرباط ‪ 18-5-2011‬أشرف صاحب اجلاللة امللك محمد السادس نصره اهلل‪،‬‬ ‫على تدشني قنطرة احلسن الثاني وخطي ترامواي الرباط ‪ -‬سال اللذين مت‬ ‫إجنازهما باستثمارات إجمالية بلغت ‪7‬ر‪ 4‬مليار درهم‪.‬‬ ‫وجدة ‪ 31-5-2011‬ترأس صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره اهلل‬

‫‪7‬‬

‫بوجدة‪ ،‬مراسم افتتاح املناظرة الوطنية الثانية للطاقة التي تنظم حتت‬ ‫شعار «الطاقات اخلضراء ‪ ،‬إقالع للمغرب‪.‬‬ ‫وجدة ‪ 03-06-2011‬أشرف صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره‬ ‫اهلل‪ ،‬بوجدة‪ ،‬على تدشني القاعة املغطاة للرياضات «صاحب السمو امللكي‬ ‫ولي العهد األمير موالي احلسن» مت تشييدها باعتمادات مالية إجمالية‬ ‫تبلغ ‪35‬ر‪ 49‬مليون درهم‪.‬‬ ‫وجدة ‪ 02-06-2011‬اطلع صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪،‬نصره اهلل‪،‬‬ ‫على أنشطة البحث العلمي بجامعة محمد األول بوجدة‪.‬‬ ‫وجدة ‪ 02-06-2011‬أشرف صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره‬ ‫اهلل‪ ،‬بوجدة‪ ،‬على تدشني مركز الدراسات واألبحاث اإلنسانية واالجتماعية‬ ‫«منار املعرفة»‪،‬الذي مت تشييده باستثمارات مالية بلغت ‪ 38‬مليون درهم‪.‬‬ ‫جماعة أهل أنكاد (وجدة) ‪ 01-06-2011‬أشرف صاحب اجلاللة امللك‬ ‫محمد السادس‪ ،‬نصره اهلل‪ ،‬باجلماعة القروية أهل أنكاد (وجدة)‪ ،‬على‬

‫تدشني محطة معاجلة املياه العادمة ملدينة وجدة التي مت إجنازها باعتمادات‬ ‫إجمالية بلغت ‪ 255‬مليون درهم‪.‬‬ ‫وجدة ‪ 01-06-2011‬ترأس صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره اهلل ‪،‬‬ ‫مبدينة وجدة مراسم التوقيع على اتفاقية لتمويل مشروع الطريق السريع‬ ‫وجدة ‪ /‬الناظور بكلفة إجمالية تبلغ ‪25‬ر‪ 1‬مليار درهم‪.‬‬ ‫وجدة ‪ 08-06-2011‬أشرف صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره اهلل‪،‬‬ ‫على تدشني مركز الرعاية الالحقة بوجدة الذي مت إجنازه من طرف مؤسسة‬ ‫محمد السادس إلعادة اإلدماج بغالف مالي بلغ ثالثة ماليني درهم‪.‬‬ ‫وجدة ‪ 07-06-2011‬أشرف صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره‬ ‫اهلل‪ ،‬مبستشفى الفارابي بوجدة‪ ،‬على تدشني دار للطفل لفائدة األطفال‬ ‫الذين يتلقون العالج باملستشفى‪ ،‬ومركز لتصفية الدم مت إجنازهما من‬ ‫طرف مؤسسة محمد اخلامس للتضامن بغالف إجمالي يبلغ ‪5‬ر‪ 11‬مليون‬ ‫درهم‪.‬‬ ‫وجدة ‪ 06-06-2011‬اطلع صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ,‬نصره اهلل‪,‬‬ ‫على عدد من املشاريع السكنية التي يتم إجنازها مبدينة وجدة باعتمادات‬ ‫مالية إجمالية تبلغ ‪ 430‬مليون درهم‪.‬‬ ‫جرادة ‪ 06-06-2011‬ترأس صاحب اجلاللة امللك محمد السادس نصره اهلل‬ ‫بجرادة‪،‬مراسم تقدمي املرحلة الثانية من املبادرة الوطنية للتنمية البشرية‬ ‫(‪،)2011-2015‬والتي رصد لها غالف مالي بقيمة ‪ 17‬مليار درهم‪.‬‬ ‫وجدة ‪ 03-06-2011‬اطلع صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره اهلل‪،‬‬ ‫مبدينة وجدة على عدد من املشاريع التي أجنزت في إطار املبادرة الوطنية‬ ‫للتنمية البشرية بغالف مالي بلغ ‪ 15‬مليون درهم‪.‬‬ ‫وجدة ‪ 10-06-2011‬استقبل صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره‬ ‫اهلل‪ ،‬محفوفا بولي العهد صاحب السمو امللكي األمير موالي احلسن‬ ‫ومرفوقا بصاحب السمو امللكي األمير موالي رشيد‪ ،‬باإلقامة امللكية‬ ‫بوجدة‪ ،‬السيد عبد اللطيف املنوني رئيس اللجنة االستشارية ملراجعة‬ ‫الدستور الذي رفع جلاللته املشروع الذي أعدته هذه اللجنة بعدما أنهت‬ ‫داخل اآلجال احملددة املهمة التي أناطها بها جاللته في هذا الشأن في‬ ‫اخلطاب امللكي التاريخي لتاسع مارس املاضي‪.‬‬ ‫وجدة ‪ 09-06-2011‬أشرف صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره اهلل‪،‬‬ ‫بحي املصلى مبدينة وجدة‪ ،‬على تدشني املركز اجلهوي لألشخاص املعاقني‬ ‫ومركز التكفل بالشباب ضحايا اإلدمان‪ ،‬مت إجنازهما من طرف مؤسسة‬ ‫محمد اخلامس للتضامن بغالف مالي إجمالي يبلغ ‪8‬ر‪ 14‬مليون درهم‪.‬‬ ‫تأتي هذه الذكرى اجمليدة يوم ‪ 30‬يوليوز من كل سنة‪ ،‬لتسلط الضوء على‬ ‫أواصر احملبة القوية ‪،‬وتعلق الشعب املغربي الراسخ بجاللة امللك محمد‬ ‫السادس‪ ،‬رمز األمة وموحدها‪ ،‬وباعث نهضة املغرب احلديث‪ ،‬الذي متكن‬ ‫بظل حنكة وتبصر وسداد رؤية جاللته وجتند أبناء هذا الوطن األبي‪ ،‬من‬ ‫شق طريق التقدم واالزدهار بكل عزم وثبات‪ .‬والشعب املغربي إذ يخلد هذه‬ ‫الذكرى احلاملة بالدالالت واحلموالت التاريخية الوازنة‪ ،‬يجدد تأكيده على‬ ‫متانة رابطة البيعة الشرعية‪ ،‬من خالل استحضار بعدها الديني القائم‬ ‫على التعاليم السديدة للدين اإلسالمي احلنيف وتشبثه الراسخ بتخليد‬ ‫هذا العيد الوطني اجمليد جريا على العادات والتقاليد العريقة للمملكة‬ ‫املغربية‪.‬‬


‫العدد ‪67‬‬

‫حوار‬

‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫‪8‬‬

‫األزمة االقتصادية العاملية و إنعكاساتها عىل اإلقتصاد الوطني‬ ‫د‪٠‬فيصل محرق‬ ‫‪ -‬أستاذ و باحث بكلية احلسن الثاني لالقتصاد عني السبع ‪ -‬أستاذ باملعهد العالي للتكوين البنكي ‪ -‬مدير فرع لبنك أجنبي‬

‫صرح األستاذ فيصل محرق في حوار له مع جريدة العهد عن اإلنعكاسات األزمة اإلقتصادية العاملية ومدى تأثيرها على اإلقتصاد الوطني ‪.‬وأوضح النتائج التي خلفتها األزمة‬ ‫والوضعية التي أصبح فيها املغرب حتت ضغط هذه األخيرة‪ ،‬مؤكدا أن املغرب من بني الدول التي كانت محاوالت عديدة في تخطي هذه األزمة التي هزت جميع القطاعات وخصوصا‬ ‫احليوية منها (القطاع السياحي و قطاع النسيج‪ .)...‬معززا تصريحه مبجموعة من املعطيات و اإلحصائيات ال على الصعيد العاملي وال على الصعيد الوطني‪.‬وعبر أيضا عن رأيه في‬ ‫اإلصالحات الدستورية األخيرة رغم أنه ترك اجملال مفتوحا‪.‬‬

‫ ما تعريفكم لألزمة االقتصادية العاملية ؟‬‫قبل التطرق بشكل مباشر ملوضوع األزمة االقتصادية العاملية وحتى‬ ‫نتمكن من فهم ماهيتها ثم أبعادها علينا معرفة طبيعة األسواق‬ ‫األمريكية‪ ،‬والتي شكلت مهدا خصبا النطالقها‪ .‬يعتبر املستهلك فاعال‬ ‫حيويا في االقتصاد األمريكي بحكم رغبته املتعطشة لكل ما هو جديد‬ ‫كيفما كانت نوعيته إد تساهم األبناك احمللية بشكل كبير في إرضاء و‬ ‫متويل رغباته بفضل مجموعة من القروض التي تتماشى مع حاجياته‬ ‫والتي تتسم في مجملها باملرونة والتسهيل (كالقروض املباشرة وبطاقات‬ ‫االئتمان املتعددة الوظائف)‪.‬‬ ‫من جهة أخرى ‪ ،‬يعتبر االقتصاد األمريكي إقتصادا إستهالكيا محضا‬ ‫حيث يلعب املستهلك كعامل إقتصادي دورا حيويا في التشجيع على‬ ‫اإلنتاج بوثيرة متزايدة‪.‬‬ ‫على ضوء التفاعل املتكامل والذي يهم السوق ‪ ،‬النظام البنكي‬ ‫واملستهلك األمريكي‪ ،‬عرف سوق العقار على غرار األسواق االستهالكية‬ ‫األخرى انتعاشا منقطع النظير مع بداية األلفية الثانية هم أكبر الواليات‬ ‫(فلوريدا‪ ،‬كلورادو‪ ،‬كاليفورنيا‪ ،‬ميشيكان‪ )...‬إد تزايد الطلب والعرض بشكل‬ ‫كبير حيث ساهمت مرونة القروض املمنوحة في هذا النمو بشكل مباشر‬ ‫عن طريق سياسة خفض معدل الفائدة الذي وصل إلى ‪Taux directeur‬‬ ‫‪ 1%‬كأدنى حد له منذ سنة ‪ .1954‬وبحكم طبيعتها املتطورة ‪ ،‬عملت‬

‫يعتبر االقتصاد األمريكي‬ ‫إقتصادا إستهالكيا محضا‬ ‫األبناك األمريكية قصد الترويج ملنتوجاتها واإلسهام في خلق سيولة أكثر‬ ‫على خلق شركات أو مؤسسات خاصة الغرض منها شراء تلك القروض‬ ‫العقارية املمنوحة للخواص وبيعها في السوق املالي األمريكي والعاملي‬ ‫على شكل سندات قابلة للتداول‪.‬‬ ‫لكن وبفعل التضخم املستمر وكرد فعل طبيعي لألبناك املركزية مت العمل‬ ‫على رفع معدل الفائدة بشكل مستمر إلى أن وصل إلى ‪ 5.25٪‬سنة ‪2006‬‬ ‫وكنتيجة لذلك أحس العديد من اخلواص بالعجز عن تسديد املستحقات‬ ‫املترتبة عن تلك القروض وباخلصوص العقارية منها‪.‬‬

‫كانت سنة ‪ 2006‬مهد إنطالق األزمة املالية األمريكية حيث أعرب‬ ‫املستثمرون عن قلقهم واستفزازهم اجتاه األسواق املالية األمريكية ‪،‬‬ ‫وبالرغم من توصل األبناك املركزية عن طريق ضخ سيوالت إضافية قصد‬ ‫إمتصاص األزمة وتفادي تفشيها‪ ،‬تفاقم املشكل وبدأ يطرق أسواق أخرى‬ ‫منها األوروبية واألسيوية‪.‬‬ ‫مع بداية شتنبر ‪ 2008‬كانت العدوى قد انتقلت إلى باقي العالم حيث‬ ‫مت اإلعالن عن إفالس العديد من املؤسسات و تـأميم بعضها (كمثال‬ ‫‪ LEHMAN BROTHERS BANK ،FREDDIE MAC‬و ‪.FANNIE MAE‬‬ ‫ ما هو تأثير األزمة العاملية على االقتصاد الوطني؟‬‫يعتبر االقتصاد املغربي من االقتصاديات النامية باملنطقة العربية خاصة‬ ‫واإلفريقية عموما لكن وثيرة وحجم منوه يظالن بعيدين عن األمال املتعلقة‬ ‫عليه من طرف املنظرين االقتصاديني‪.‬‬ ‫بلغة األرقام ‪ ،‬لم يتجاوز ناجتنا الداخلي اخلام ‪ 97‬مليار دوالر سنة ‪2010‬‬ ‫مقارنة مع البرتغال ‪ 225‬مليار دوالر ‪ ،‬البرازيل ‪ 2020‬مليار دوالر أو الصني‬ ‫حيث بلغ ناجتها الداخلي اخلام ‪ 5800‬مليار دوالر بالرغم من ضعف عملتها‪.‬‬ ‫بينما بلغ مستوى املديونية العمومية ‪ 62٪‬من الناجت الداخلي اخلام مقارنة‬ ‫مع ‪ 61٪‬بالنسبة للبرازيل و ‪ 83٪‬بالنسبة للبرتغال كما عرف االقتصاد‬ ‫الوطني عجزا على مستوى ميزانيته قدر بــ ‪ 4.5٪‬من ناجته الداخلي اخلام‬ ‫مقابل ‪ 2,5٪‬بالنسبة للبرازيل و‪ 7.3٪‬بالنسبة للبرتغال‪.‬‬ ‫كل هذه املؤشرات تفضي باملستوى املتوسط لالقتصاد املغربي زيادة على‬ ‫طبيعة تركيبته التي جتعل منه مستوردا ومستهلكا أكثر منه مصدرا‬ ‫أو مصنعا الشىء الذي يتجلى في عجز ميزانه التجاري أو ميزان أداءاته‬ ‫بالرغم من كل هذه العوامل يظل اقتصادا دا وجود ميداني على الصعيد‬ ‫اإلفريقي والعربي نظرا لبنيته الفتية ( النظام اجلبائي واملالي (انفتاح‬ ‫نظامها البيئي على العالم زيادة على التسهيالت املصرفية) الذي رفع من‬ ‫درجة تنافسيته‪.‬‬ ‫كبنكي ‪ ،‬ال أستطيع أن أنفي األزمة النفسية أكثر منها اقتصادية التي‬ ‫عرفها املغرب على إثر مخلفات األزمة العاملية ‪ ،‬كتخوف طبيعي أحس به‬ ‫جميع الفاعلني االقتصاديني املغاربة من أن تنتقل العدوى بنفس احلدة‪.‬‬ ‫نعم ‪ ،‬لقد تأثرت بعض القطاعات احلساسة التي تظل رهينة بوضعية‬ ‫الزبون األجنبي على جميع املستويات (املالي ‪ ،‬االقتصادي وحتى النفسي)‬

‫من ضمنها قطاع السياحة وتراجع اإلقبال على املنتوج الوطني ‪ ،‬قطاع‬ ‫النسيج علما أن نسبة كبيرة من اإلنتاج الوطني توجه للتصديردون أن‬ ‫ننسى القطاع العقاري خصوصا ببعض املدن السياحية (مثل مراكش‪،‬‬ ‫أكادير ‪ ،‬فاس ‪)...‬‬ ‫على الرغم من ذلك ظل النظام البنكي والنقدي باملغرب مستقرا دون‬ ‫إختالالت تذكر مما خلق نسبيا نوعا من االرتياح‪.‬‬

‫على الرغم من ذلك ظل‬ ‫النظام البنكي والنقدي‬ ‫باملغرب مستقرا دون إختالالت‬ ‫تذكر‬ ‫لكن ومع بداية بوادر ربيع العالم العربي ‪ ،‬اهتزت مرة أخرى ثقة االقتصاديني‬ ‫احملليني خصوصا مع استمرار االحتجاجات مما أثر سلبا على حجم التداوالت‬ ‫البنكية حيث عرف السوق املالي نقصا في السيولة مع تراجع وثيرة‬ ‫القروض موازاة مع ارتفاع حجم املعامالت خارج إطار النظام البنكي أي‬ ‫ما يعرف بلغة االقتصاد إحياء ظاهرة اإلكتناز والتي واكبها إرتفاع مبيعات‬ ‫اخلزائن احلديدية الشخصية في السوق‪.‬‬ ‫ ما رأيكم في اإلصالحات الدستورية التي أعلن عنها جاللة امللك‬‫ومدى تأثيرها االقتصادي؟‬ ‫لن أقوم بتحليلها الواحدة تلو األخرى ألن هذا من تخصص تقني القانون‬ ‫الدستوري‪ ،‬بينما سأكتفي برد فعل الشارع املغربي الذي لم يأثر فعليا‬ ‫في امليكانيزمات اإلقتصادية لعدة أسباب من ضمنها أن هناك حاليا الرأي‬ ‫والرأي اآلخر‪ ،‬شىء جميل على املستوى الدميقراطي سيؤدي أكيد على خلق‬ ‫سوق سياسية‪.‬‬ ‫* استنادا إلى بحث حتت عنوان «السوق واألحزاب السياسية باملغرب» نشر‬ ‫بأسبوعية‬ ‫محرق‪.‬‬ ‫فيصل‬ ‫الباحث‪،‬‬ ‫لنفس‬ ‫‪Le‬‬ ‫‪Canard‬‬ ‫‪Libéré‬‬ ‫رحال أمانوز‬


‫العدد ‪67‬‬

‫حوار‬

‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫‪9‬‬

‫حزب العهد الدميقراطي من األحزاب الوطنية الفتية التي خرجت إىل الوجود حوايل ‪ 10‬سنوات‬ ‫رحال أمانوز‬ ‫املنسق اإلقليمي حلزب العهد الدميقراطي بعني الشق‬ ‫استاذ ‪ -‬صحفي‪.‬‬

‫يشهد املغرب مرحلة تاريخية انتقالية نحو اإلصالح و التغيير‪ ،‬و ذلك بالدستور اجلديد الذي مت االستفتاء عنه يوم فاحت يوليوز من السنة اجلارية‪ ،‬و في هذا النطاق‪ ،‬قامت جريدة‬ ‫العهد بإجراء حوار مع األستاذ رحال امانوز‪،‬الذي وضح مجموعة من النقاط والتساؤالت املطروحة حول الدستور وحول ما جاء به من تغييرات بصفة عامة وعن مخططات حزب‬ ‫العهد الدميقراطي بصفة خاصة‪.‬‬ ‫كيف استقبلتم النتائج املؤقتة التي أعلن عنها في االستفتاء على‬ ‫الدستور؟‬

‫في اوراش إصالح و بناء الوطن‪ .‬ولم يعد هناك مجال للتظاهر و اإلخالل‬ ‫باألمن العام للبالد‪.‬‬

‫كيف تتوقعون االستحقاقات و ما مدى استعداد حزبكم خلوض غمارها‬ ‫بني منافسني من عيار ثقيل؟‬

‫النتائج املعلنة لم تفاجئنا بل كنا نتوقعها في ‪ 9‬ماليني من املغاربة قالوا‬ ‫نعم للدستور اجلديد بل إن نسبة املشاركة قد فاقت ‪ 46،73‬في املائة وهي‬ ‫كلها تعكس استجابة املواطنني و املواطنات للنداء امللكي و طموحهم‬ ‫لإلصالح و التغيير‪.‬‬

‫وكيف ترون وضعية حزب العهد الدميقراطي داخل املشهد السياسي‬ ‫للبالد؟‬

‫االستحقاقات القادمة ستجري ضمن الدستور اجلديد الذي يؤسس لعهد‬ ‫جديد يتميز بالشفافية و محاربة اإلفساد االنتخابي و شراء الذمم ومنع‬ ‫الترحال السياسي‪ .‬وحزبنا سيخوض طبعا مغار االنتخابات املقبلة سواء‬ ‫منها البرملانية أو اجلماعية أو املهنية و اجلهوية بثقة كبيرة في النفس‬ ‫رأسمالنا مصداقيتنا و نزاهة و كفاءة مرشحينا الذين سنختارهم بعناية‬ ‫فائقة ‪.‬‬

‫انتم في حزب العهد الدميقراطي كيف كان تفاعلكم مع الدستور و هل‬ ‫حقق بعض مطامحكم؟‬ ‫موقفنا واضح منذ البداية حيث كنا سباقني للمشاركة في اللجنة‬ ‫االستشارية التي قدمنا لها مذكرتنا و مقترحاتنا‪ ،‬كذلك شاركنا بكثافة‬ ‫في حملة التصويت على الدستور بنعم و قمنا بتاطير املواطنني و حثهم‬ ‫على التصويت بنعم‪.‬‬ ‫الدستور اجلديد ل ّبى جل مطامحنا و مقترحاتنا و منها اقرار اللغة‬ ‫االمازيغية‪.‬‬ ‫ما هو موقفكم من حركة شباب ‪ 20‬فبراير؟‬ ‫نحن مع مطالب الشباب و مع طموحات الشعب املغربي في اإلصالح‬ ‫والتغيير و محاربة الفساد و املفسدين و مع حق املواطن املغربي في التعبير‬ ‫عن الرأي و في التظاهر السلمي و االهتمام بقضايا الوطن و الشأن العام‬ ‫ولكننا في حزب العهد الدميقراطي ضد من ميس بامللكية و بالنظام امللكي‬ ‫و نحن ضد من يحاول املس بالتوابث الوطنيةالتي حتقق حولها اإلجماع‬ ‫الوطني و اآلن وقد ظفرت بالدنا بدستور دميقراطي‪ ،‬فعلينا جميعا االنخراط‬

‫حزب العهد الدميقراطي من األحزاب الوطنية الفتية التي خرجت للوجود‬ ‫من حوالي ‪ 10‬سنوات‪ ،‬و هو يساهم في تاطير املواطنني و يحاول أن يشارك‬ ‫في تسيير شؤون الوطن عن طريق احلصول على متثيلية داخل اجلماعات‬ ‫والبرملان بل حتى باحلصول على حقائب وزارية أن أمكن ذلك‪.‬‬ ‫حزب العهد الدميقراطي عاش مضايقات من طرف بعض اجلهات التي‬ ‫حاولت إضعافه‪،‬لكنه استرجع مكانته وهو اآلن يسعى خلدمة شعبه‬ ‫وملكه و يتوفر على مناضلني و اطر من خيرة أبناء هذا الشعب و على‬ ‫رأسهم األمني العام الدكتور جنيب الوزاني املعروف بنزاهته وكفاءته‬ ‫ووطنيته الصادقة‪.‬‬ ‫انتم بصفتكم منسقا للحزب مبنطقة عني الشق‪ .‬هل لكم خريطة‬ ‫طريق تعتمدونها في عملكم؟‬ ‫منطقة عني الشق تضم العديد من املناضلني و املتعاطفني مع احلزب‪ .‬وأنا‬ ‫و جمعية زمالئي في املكتب اإلقليمي نحاول قدر اإلمكان املساهمة في‬ ‫تاطير املواطنني و الدفاع عن مصاحلهم و جل املشاكل العالقة باملنطقة‬ ‫و على رأسها القضاء على البناء العشوائي الذي ينتشر انتشارا كبيرا‬ ‫ويستدعي وضع مخطط مستعجل للقضاء على الظاهرة‪ .‬ومن جهة‬ ‫أخرى فحزب املنطقة يتميز بانفتاحه الكبير و ترحيبه بكل من يرغب في‬ ‫االنخراط فيه و العمل ضمن صفوفه‪.‬‬

‫في نظركم هل ستعرف االنتخابات القادمة مشاركة أكثر من طرف‬ ‫املواطنني أم ستكون النسبة متوسطة كما في االستحقاقات‬ ‫السابقة؟‬ ‫من وجهة نظري‪ ،‬ستعرف االنتخابات املقبلة مشاركة أكثر من السابق‬ ‫نظرا النخراط الشباب في العمل السياسي و ابتعاده عن اليأس و العزوف‬ ‫كما في السابق‪ .‬ومن جهة أخرى ستعرف االستحقاقات القادمة صعود‬ ‫العديد من الوجوه اجلديدة و خاصة الشابة منها و تبوئها مكانة في‬ ‫تسيير الشأن العام كما ستعرف اختفاء بعض شيوخ السياسة الذين‬ ‫سيبتعدون إما بحكم الكبر في السن أو لفتح اجملال لغيرهم‪.‬‬ ‫كلمة أخيرة‪.‬‬ ‫نحن في حزب العهد الدميقراطي متفائلون باملستقبل الذي سيعرف تغييرا‬ ‫كبيرا في ظل الدستور اجلديد‪ ،‬الذي يقطع مع ممارسات العهد اليائد‪ ،‬وعلى‬ ‫الشعب املغربي بكل فئاته أن ينخرط في تفعيل مضامينه‪.‬‬ ‫مريم السعداوي‬

‫التصويت عىل الدستور بنعم يعيد انتصار للدميقراطية يف بالدنا‬ ‫حرمالي لكبير‬ ‫عضو اللجنة املركزية حلزب العهد الدميقراطي ‪ -‬عضو باملكتب املعلي لعمالة سيدي البرنوصي‬ ‫فاحت يوليوز االستفتاء على« الدستور » و هو اليوم املشهود‬ ‫للمغرب‪ ،‬والذي يشكل قفزة خيالية نحو بالد سياسية دميقراطية‬ ‫ناجحة‪ ،‬وبهذا قامت جريدة العهد بحوار مع السيد حرمالي‬ ‫كبير الذي صرح على إثره عن حالة املشاركة بكل من جهة الدار‬ ‫البيضاء بصفة عامة‪ ،‬ومنطقة سيدي مومن بصفة خاصة و عن‬ ‫اجلهود املبذلة من طرف احلزب‪.‬‬ ‫كيف استقبلتم في حزب العهد الدميقراطي النتائج التي أعلن عليها‬ ‫في االستفتاء على الدستور؟‬ ‫لقد استقبلنا في حزب العهد الدميقراطي النتائج التي أعلن عليها‬ ‫في االستفتاء على الدستور بارتياح كبير و هذا شعور لكافة املواطنني‬ ‫الغيورين على الوطن و مما زاد ارتياحنا املشاركة املكثفة من طرف سكان‬ ‫سيدي مومن باخلصوص و تزايدت نسبة املشاركة ب ‪ 73‬باملائة‪.‬‬ ‫كيف كانت مشاركة جهة الدار البيضاء في االستفتاء؟‬

‫أما مشاركة جهة الدار البيضاء في االستفتاء على الدستور اجلديد ال بأس‬ ‫بها‪ ،‬و حبذا لو أضافت وزارة الداخلية ساعة واحدة بعد السابعة‪،‬لتكاثفت‬ ‫نسبة املشاركة ألن عدد كبير من املواطنني قد حرموا من التصويت‬ ‫نظرا النشغالهم أما منطقة سيدي مومن قد قمنا بتعبئة املواطنني و‬ ‫حتسيسهم بأهمية االستفتاء بنعم‪ ،‬و كانت و هلل احلمد نسبة املشاركة‬ ‫في مستوى تطلعات احلزب‪.‬‬

‫إن التصويت على الدستور اجلديد بنعم يعد انتصارا للدميقراطية في‬ ‫بالدنا وقفزة نوعية نحو مغرب جديد بفضل السياسة احلكيمة لصاحب‬ ‫اجلاللة امللك محمد السادس نصره اهلل‪،‬وأغلبية الشباب لهم ثقة تامة‬ ‫بان املغرب يسير بخطى تابثة‪ ،‬و مستقبل أفضل لكن الكرة في مرمى‬ ‫الشباب الختيار نخبة جديدة ستقررها صناديق االقتراع و ابعاد املفسدين‬ ‫عن احلقل السياسي‪.‬‬

‫هل هذا الدستور لبى مطالب الشعب؟‬

‫أنتم في حزب العهد الدميقراطي كيف كان تفاعلكم مع الدستور‬ ‫اجلديد؟‬

‫مقارنة بني الدستور القدمي و اجلديد جند هذا األخير قد جاء مبجموعة‬ ‫من التطلبات و حقيقة يعد مفخرة للمغاربة يتجسد فيه كل مكونات‬ ‫الدميقراطية احلقيقية و املتعامل بها في الدول املتقدمة‪،‬سواء عن املساواة‬ ‫في حقوق وواجبات بني املرأة و الرجل و استقالل القضاء و تفعيل دور وزير‬ ‫األول مبنعه صالحيات مهمة لم تكن له من قبل‪ ،‬كما مت اعتراف باللغة‬ ‫االمازيغية كلفة رسمية إلى جانب اللغة العربية‪.‬‬ ‫أغلبية الشباب يعتقدون أن وجه املغرب سيتغير بالدستور ماذا يعني‬ ‫لك ذلك؟‬

‫موقفنا كان واضح منذ البداية حيث كنا السباقني للمشاركة في اللجنة‬ ‫االستشارية التي قدمنا لها مذكرتنا و مقترحاتنا و قمنا بتأطير املواطنات‬ ‫و املواطنني بجهة الدار البيضاء و باخلصوص منطقة سيدي مومن‪.‬‬

‫صفاء زاهر‬


‫العدد ‪67‬‬

‫روبورتاج‬

‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫‪10‬‬

‫التبوريدة موروث شعبي بني األصالة و الحداثة‬ ‫الفروسية التقليدية(التبوريدة)رمز للفخر واالعتزاز للفارس املغريب‬

‫«التبوريدة فن شعبي له تاريخه وحاضره»‬ ‫املكحلة و اخليل وسيلتان قدميتان و عريقتان لهما تاريخ في محاربة العدو‪ ،‬و ذلك لعدم توفر الوسائل احلديثة‪ ،‬هذه األشياء البسيطة صنعت لنفسها تاريخا و فنا وثقافة‪.‬‬

‫قال رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم «وعلموا أبناءكم السباحة والرماية‬ ‫وركوب اخليل»‪.‬‬ ‫عن عبد اهلل بن عمر رضي اهلل عنهما «أن النبي صلى اله عليه وسلم‬ ‫سابق بني اخليل وجعل بينها سبقأ وجعل فيها محلأل وقال ال سبق إال في‬ ‫حافر أو نصل»‪.‬‬ ‫لم ننسى أن اإلسالم منح للحصان تقديراو تكريا لم يحظ به أي حيوان أخر‬ ‫وذكر في القرآن الكرمي « وعدوالهم ما إستطعتم من قوة ومن رباط اخليل‬ ‫فاإلسالم شجع على مزاولة هذه الرياضة فامتدح النبي صلى اهلل عليه‬ ‫وسلم اخليل وجعل اخلير معقودا ً في نواصيها‪ ،‬وجعل تربيتها واالهتمام بها‬ ‫مما يثاب عليه املسلم ويزيد في حسناته يوم القيامة‪.‬‬ ‫كما أن النبي صلى اهلل عليه وسلم نظم سباقات اخليل وأشرف عليها‬ ‫بنفسه صلوات اهلل عليه‪ ،‬وكان ينعم على الفائزين باجلوائز التي تليق‬ ‫بهذه الرياضة‪.‬‬ ‫احلصان حيوان ذكي ورمز للقوة و الشهامة و الفخر واإلعتزاز و» الغريب في‬ ‫األمر» أن ركوب يزيل بعض األمراض منها إصابات العمود الفقري جلطات‬ ‫دموية ضعف السمع و الكالم ‪ ...‬و ايضا لركوب اخليل فوائد نفسية مثل‬ ‫تقوية الثقة بالنفس و السيطرة على العواطف و تقوية الصبر‪ ...‬هذا ما‬ ‫جاء في اإلكتشافات الي قامت بها اخملتبرات األمريكية و الكندية‪.‬‬ ‫فاإلكتشافات العلمية و األيات القرآنية و احلديث كلها حتث على مزاولة‬ ‫هذه الرياضة ألهميتها القسوة والبالغة ال من الناحية اإلجتماعية وال من‬ ‫الناحية النفسية‪.‬‬ ‫فاملغرب إختار ركوب اخليل أو «التبوريدة « رمزا حلضارته وعنوان لتاريخه‬ ‫احملفوف باألصالة و العراقة و خير دليل تهافت السياح و األجانب على كل‬ ‫ماهو أصيل و عريق و مغربي علي على حد سواء فالتبوريدة أي الفروسية‬ ‫التقليدية تلعب دورا في تنشيط اإلقتصاد الوطني و تنعش باقي اجملاالت‪.‬‬ ‫هذا الفن االستعراضي و االحتفالي عرّف بنفسه بجميع مقوماته التي‬ ‫حافظ عليها‪ ،‬و ذلك خللق قيم التواصل بني جميع جهات املغرب خصوصا‬

‫ذات الطابع القروي وذلك إلعادة الروح لكل ما هو تقليدي مغربي في‬ ‫إطار الفروسية التقليدية (التبوريدة ) التي طبعت تاريخها و أرجعت‬ ‫الروح للحضارة املغربية فميزتها عن باقي احلضارات العربية و خير دليل هو‬ ‫تهافت األوربيني والعرب وميولهم لهذا النوع من الفن الذي لعب دورا فعاال‬ ‫في تنشيط اجملال السياحة الداخلية و اخلارجية ‪»،‬والفضل راجع لشبابنا‬ ‫وأيضا لنساء اللواتي أصبحن ميارسن هذا النوع من الفروسية‪.‬‬ ‫اهتمام املغاربة واألجانب بالفروسية التقليدية (التبوريدة) إستطاع أن‬ ‫يعطيه نفسا جديدا فهذا إن دل فهو يدل على احلنني لكل ماهو أصيل‪ ،‬حقا‬ ‫هذا االهتمام يحفز على العطاء أكثر وعلى إعادة صنع التاريخ الفروسية‬ ‫التقليدية (التبوريدة) و إعادة الروح للحياة البدوية «هذا ما جاء على لسان‬ ‫محمد الزراري أحد أبرز اخليالة التابع لسربة أوالد بوعزيز منطقة دكالة في‬ ‫تصريح جلريدة العهد‪.‬‬ ‫وفي السياق نفسه قال «هذا تراثنا و سنعمل جاهدين في احملافظة عليه‬ ‫أنا متأكد أنه لن ميوت(تبارك اهلل أو صلى على نبي عندنا أوالدنا أو بناتنا‬ ‫زيدناهم للحرفة وأنا متأكد أنهم غادي يزيدو به للقدام)‬

‫أنواع و أصناف تختلف من منطقة‬ ‫إىل منطقة و من جهة إىل جهة‬ ‫ورموز وأعالم موحدة‬ ‫استطاعت التبوريدة أن جتد لنفسها مكانة في قلوب الناس‪ ،‬وذلك ملا تزخر‬ ‫به طقوس احتفالية أصلية و عريقة هذه املميزات يتخللها طابع التنوع‬ ‫في الزى التقليدي (اللباس) وطريقة اللعب بالبارود‪.‬‬ ‫فمنطقة الشاوية و دكالة تخصصت في التبوريدة اخلياطية التي اعتمدت‬ ‫الزى التقليدي للمنطقة أي «اجلالبة «»العصابة « فهي الس ّباقة ملمارسة‬

‫هذا الفن تلتها املنطقة الصحراوية بزيها الصحراوي (احلايك) أما النمط‬ ‫الشرقاوي (وجدة ‪.‬فيكيك‪ )...‬شأنها شأن باقي األمناط ‪.‬‬ ‫املنصورية ‪.‬العمامة ‪.‬السروال الفضفاض(القندريسي)‪.‬واخلنجر‪.‬الشكارة‬ ‫كل هذه أزياء و أدوات يستعملها اخليال ‪.‬حني يلبسها يكون على أمت‬

‫موسم الصيف يجعل الناس‬ ‫أكثر ترددا على املواسم‬ ‫التبوريدة‬ ‫االستعداد‪.‬ميتطي فرسه الذي يكون» مسرجا»‪،‬يتجهان إلى مبا يسمى‬ ‫«باحملرك «(هو املكان الذي متارس فيه التبوريدة ) لينتمي إلى سربة اخليل‬ ‫التي تكون ذات زي موحد تبعا للمنطقة‪.‬‬ ‫يقوم العالم أو املقدم أتناء دخوله إلى امليدان بتنظيم و مراقبة السربة‬ ‫لقياس درجة إعتدالها على اخلط لي الميكن جتاوزه ‪،‬إلى أن يقوم بإشارة‬ ‫لباقي األعضاء املنتمني للسربة بعبارات «اها» اها» «احلافظ اهلل» «اهلل‬ ‫ما صلي عليك ارسول اهلل» في األخير يقول عبارة «اه» «اه» او مبا يسمى‬ ‫بنهمة أو نهمة العالم‪،‬أذا متت الطلقة بشكل موحد تكون «التخريجة‬ ‫«ناجحةو إذا كانت متفرقة فهي تخريجة فاشلة‪.‬‬

‫موسم الصيف يجعل الناس أكرث‬ ‫ترددا عىل املواسم التبوريدة‬

‫بحلول موسم الصيف جتد الناس أكثر إقباال على األماكن الترفيهية‬ ‫الشعبية فهي من بني األماكن التي التي حتقق الفرجة الشعبية‬ ‫للمتوافدين عليها‬


‫العدد ‪67‬‬

‫روبورتاج‬

‫املواسم اإلقليمية و املهرجانات تستقبل عددا هائال من املتفرجني من‬ ‫داخل الوطن و خارجه‪ ،‬وفي هذا السياق اجلالية املغربية في اخلارج ترفع‬ ‫عدد املتوافدين و ذلك قصد إحياء التراث املغربي لإلحساس بطعم التقاليد‬ ‫الشعبية ألن هذه املواسم الحترص على فن التبوريدة فقط بل على إمتزاج‬ ‫هذا الفن باألغاني الشعيبة وأغاني التراث الشعبي و أيضا فن العيطة‬ ‫الذي أضاف ملسة غزلية للخيل‪ ،‬و على سبيل املثال (البرقي خارج من حتت‬ ‫مو واألزرق يجمع فمو واألدهم ما ترفد همو) مثل هذه األغاني و املعاني‬ ‫تعطي تالحما و ترابطا في احملافظة على الثقافة الشعبية و املعاني‬ ‫التقليدية للتراث املغربي‪.‬‬ ‫ألوانها أعطتها سحرا تغنى بها فنانوا العيطة و رقصات أحواش ومن جهة‬ ‫أخرى استعملت هذه الفنون االستعراضية في األعياد الوطنية باألعراس‬ ‫و عيد املولد النبوي الشريف ‪.‬و مجموعة من املناسبات اخلاصة للعائالت‬ ‫الغنية التي تعشق (العود و التبوريدة على حد سواء)‪.‬‬

‫وجود الفرس يف املغرب يفوق ثالثة‬ ‫آالف سنة‬ ‫املغرب تاريخ عريق في ميدان تربية اخليول و خصوصا اخليول البربرية ذات‬

‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫أصل أسيوي فظهوره يفوق ثالثة أالف سنة حسب الدراسات التاريخية‬ ‫و األركيولوجية ‪.‬فالفرس املغربي كانت له قيمة تاريخية في الفتوحات‬ ‫اإلسالمية وليس في الفتوحات اإلسالمية فقط بل قبل ذلك بكثير‪،‬‬ ‫فهناك دالالت كثيرة أكدت على تواجد الفرس في املغرب قبل و بعد التاريخ‬ ‫مثل (التماثيل البرونزية و الزخارف و اجملسمات و العربات و أيضا بالطات‬ ‫الفسيفساء ‪)...‬هذه الدالئل و غيرها عمت مجموعة من مناطق املغرب من‬ ‫بينها زاكورة و الراشدية‪...‬‬

‫املغرب تاريخ عريق في ميدان‬ ‫تربية اخليول‪ ،‬و خصوصا‬ ‫اخليول البربرية ذات أصل‬ ‫أسيوي‬ ‫هذه املنحوتات الصخرية سمحت للدارسني وضع مجموعة من االفتراضات‬ ‫ملعرفة األنواع التي يزخر بها املغرب األقصى أنذاك‪.‬‬ ‫فأكدت الدراسات أن األصناف األكثر تداوال في املغرب هي احلصان البربري‬ ‫الذي ميتاز بالرزانة و التحكم في النفس هذا النوع كان دائما محط أنظار‬

‫أسبوع الفرس ‪: 2011‬‬

‫سمو األميرة لال آمنة تترأس حفل توزيع اجلوائز على الفائزين باجلائزة الكبرى جلاللة امللك محمد السادس‬

‫ترأست صاحبة السمو امللكي األميرة لال آمنة‪ ،‬بالرباط‪ ،‬حفل توزيع اجلوائز على الفائزين باجلائزة الكبرى لصاحب اجلاللة‬ ‫امللك محمد السادس للقفز على احلواجز برسم بطولة املغرب للكبار‪.‬‬ ‫وأقيمت هذه املسابقة ضمن فعاليات أسبوع الفرس‪ ،‬التي احتضنها املركب امللكي للفروسية والتبوريدة دار السالم‬ ‫بالرباط‪ ،‬حتت الرعاية السامية جلاللة امللك محمد السادس من ‪ 6‬يونيو املاضي إلى ‪ 3‬يوليوز اجلاري‪.‬‬ ‫وأحرز اجلائزة الكبرى جلاللة امللك ولقب بطولة املغرب للكبار الليوتنان كولونيل حسن اجلابري الذي كان ممتطيا الفرس‬ ‫«إيفاالن الفار»‪.‬‬

‫صاحب السمو امللكي األمير موالي رشيد يترأس بالرباط حفل تسليم جائزة احلسن الثاني لفنون الفروسية‬ ‫التقليدية‬

‫ترأس صاحب السمو امللكي األمير موالي رشيد بالرباط حفل تسليم جائزة احلسن الثاني برسم بطولة املغرب لفنون‬ ‫الفروسية التقليدية في دورتها الثانية عشرة‪ ،‬التي احتضنها املركب امللكي للفروسية والتبوريدة دار السالم من ‪ 6‬إلى‬ ‫‪ 19‬يونيو املاضي ‪ ،‬في إطار فعاليات الدورة ال ‪ 26‬ألسبوع الفرس‪ ،‬املنظمة حتت الرعاية السامية لصاحب اجلاللة امللك‬ ‫محمد السادس ‪،‬إلى غاية يوم ثالث يوليوزاجلاري‪.‬‬ ‫ولدى وصول صاحب السمو امللكي األمير موالي رشيد إلى املركب امللكي للفروسية والتبوريدة دار السالم وجد سموه في‬ ‫استقباله صاحبة السمو امللكي األميرة لال آمنة‪،‬رئيسة اجلامعة امللكية املغربية للفروسية‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫األوروبيني و خصوصا األملان ألنها تستعمل في السباقات العاملية لقوتها‬ ‫على التحمل إال أنه أضحى على وشك اإلنقراض ‪.‬‬ ‫أما اخليول العربية األصيلة التي يعود أصلها إلى شبه اجلزيرة العربية‬ ‫حيثظهرت فيها ‪2500‬سنة قبل امليالد و تعتبر من بني أقدم السالالت اخليل‬ ‫في العالم‪ ،‬و هناك أنواع أخرى البربري العربي و اإلجنليزي و اإلجنليزي العربي‪،‬‬ ‫فاملغرب كان دائما السباق ليصبح منوذجا في ميدان تربية اخليول‪.‬‬ ‫هذه األنواع متيزت باأللوان اخملتلفة األدهم هو أسود اللون البراق والبني‬ ‫وأيضا األصفر والقمري والذهبي واألزرق أي(حجر الواد)‪.‬‬ ‫هذا األخير األفضل اخليول املغربية وأكثرها صبرا و ذكاء وهذا حسب‬ ‫شهادات مجموعة من مدربي اخليول‪.‬‬ ‫لم تستطع دولة أخرى أن تكسب ما كسبه املغرب في مجال تربية اخليول‬ ‫وخصوصا التنوع ما يزخر به من مؤهالت وخصوصا في ميدان التبوريدة‬ ‫التي إشتهرت في املغرب فهذا الفن فرض نفسه وطنيا ودوليا ‪،‬مكوناته‬ ‫وعالماته ورموزه‪ ،‬التبوريدة و ألنه فن إستعراضي و إحتفالي صنع لنفسه‬ ‫مكانة قوية إستطاع من خاللها البحث عن أشياء التي تضيفه املزيد‬ ‫وذلك للسير قدما مع احلفاظ على أشياء أصيلة فهو اليوم يعيش بني جزر‬ ‫املاضي و مد احلاضر‪.‬‬

‫مريم السعداوي‬


‫العدد ‪67‬‬ ‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫إقتصاد‬ ‫« االسرتاتيجية الجديدة لإلرشاد‬ ‫واالستشارة الفالحية »‬ ‫محور يوم تواصيل باملهدية‬

‫نظمت وزارة الفالحة والصيد البحري (مديرية التعليم والتكوين‬ ‫والبحث) يوما إخباريا وتواصليا ‪،‬يوم الثالثاء املاضي باملهدية‪ ،‬حول موضوع‬ ‫االستراتيجية اجلديدة لإلرشاد واالستشارة الفالحية‪.‬‬ ‫وذكر بالغ للوزارة أن هذا اللقاء يندرج في إطار البرنامج الذي سنته الوزارة‪،‬‬ ‫ذاتها ‪ ،‬لشرح وتوضيح االستراتيجية اجلديدة لإلرشاد واالستشارة الفالحية‬ ‫الذي متت صياغته في إطار تفعيل مضامني مخطط « املغرب األخضر»‪.‬‬ ‫وأضاف البالغ أن هذا اللقاء‪ ،‬الذي تشارك فيه كافة األطراف املعنية‬ ‫(التنظيمات املهنية والشبه مهنية والغرف الفالحية والقطاع العام‬ ‫واخلاص) ‪ ،‬يهم الطرق اجلديدة التي مت اعتمادها في إخبار وتكوين املنتجني‪،‬‬ ‫والتي تتمثل أساسا في إحداث مدارس حقلية لتمكني املنتجني‬ ‫املستهدفني من اكتساب مهارات وتقنيات فالحية جديدة وحتفيزهم‬ ‫على ممارساتها في إطار العمل التشاركي بهدف حتسني مردودية احملاصيل‬ ‫الفالحية‪.‬‬ ‫وأوضح أن االستراتيجية اجلديدة لإلرشاد واالستشارة منظومة ترتكز‬ ‫على االستقاللية التدريجية للفالحني وحتميل املسؤولية للفاعلني‪ ،‬بينما‬ ‫تقوم الدولة بضبط وحتفيز تطوير االستشارة الفالحية اخلاصة‪ ،‬مع بقائها‬ ‫ضامنة خلدمة عمومية عن قرب للفالحني واملنتجني‪ ،‬ويلعب الفاعلون‬ ‫اخلواص دور حقلة وصل لتدخالت الدولة‪.‬‬ ‫كما أشار املصدر ذاته إلى أن هذه املنظومة ستمكن من توفير أكبر تغطية‬ ‫ممكنة للفالحني عبر تدعيم إعداد املستشارين الفالحيني العموميني‬ ‫واخلواص املعتمدين من قبل الدولة‪.‬‬

‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫اإلنتاج الوطني من األسامك‬ ‫مل يتجاوز ‪ 167‬ألف طن‬

‫لم يتجاوز اإلنتاج الوطني من األسماك ‪ 167‬ألف طن‪ ،‬في الفصل األول من‬ ‫السنة اجلارية‪ ،‬في حني ارتفعت قيمته لتصل إلى ‪ 1.2‬مليار درهم‪ ،‬مسجلة‬ ‫ارتفاعا بلغت نسبته ‪ 18‬في املائة‪ ،‬بفضل منو قيمة األخطبوط‪.‬‬ ‫وحسب قطاع الصيد البحري‪ ،‬سجل تراجع في اإلنتاج بنسبة ‪ 27‬في املائة‪،‬‬ ‫ويعزى ذلك إلى انخفاض مساهمة سفن صيد سمك السردين في مدينتي‬ ‫العيون وطانطان‪ ،‬بسبب الظروف املناخية واالجتماعية غير املواتية‪ ،‬التي‬ ‫طبعت الفصل األول من السنة اجلارية‪.‬‬ ‫وأوضح البالغ أن مشروع تعميم استعمال الصناديق البالستيكية املوحدة‬ ‫على كل املوانئ املغربية‪ ،‬يهم اقتناء ثالثة ماليني صندوق‪ ،‬و‪ 24‬آلة تنظيف‪،‬‬ ‫إلى جانب إحداث ‪ 18‬وحدة لتدبير استعمال هذه الصناديق‪.‬‬ ‫في هذا اإلطار‪ ،‬قالت املديرة العامة للمكتب‪ ،‬أمينة فيكيكي‪ ،‬مبناسبة‬ ‫انعقاد اجمللس اإلداري للمكتب‪ ،‬إن هذه السنة متيزت بإدراج وتعميم‬ ‫استعمال الصناديق البالستيكية املوحدة‪ ،‬على مستوى مدينة الداخلة‪.‬‬ ‫وأعطت فكيكي حملة عن اجلهود‪ ،‬التي يبذلها املكتب إلحداث جيل جديد‬ ‫من أسواق السمك‪ ،‬مذكرة بافتتاح السوق اجلديد مبيناء أكادير سنة ‪،2011‬‬ ‫وانطالق العمل باألسواق اجلديدة في كل من آسفي‪ ،‬واحملمدية‪ ،‬خالل السنة‬ ‫اجلارية‪ .‬وتدخل هذه املشاريع في إطار برنامج طموح لتطوير وحتديث‬ ‫البنيات التحتية‪ ،‬الرامي إلى حتسني ظروف التسويق‪.‬‬ ‫سنة ‪ 2020‬جرى إنتاج ‪ 1.6‬مليون طن ويراهن مخطط تأهيل قطاع الصيد‬ ‫البحري‪ ،‬املعروف بـ «هاليوتيس»‪ ،‬الذي ميتد إلى ‪ ،2020‬على مضاعفة حجم‬ ‫اإلنتاج الوطني من األسماك‪ ،‬ببلوغ ‪ 1.6‬مليون طن‪ ،‬وإنتاج ‪ 200‬ألف طن‬ ‫في مجال تربية األحياء املائية‪ ،‬ورفع قيمة الناجت الداخلي اإلجمالي للقطاع‬

‫تنظيم الدورة األوىل لـ ‘هوم ديكو’ يف دجنرب املقبل بالدارالبيضاء‬

‫تنظم مؤسسة «شاين إيفنت»‪ ،‬املتخصصة في تنظيم املعارض املهنية‪،‬‬ ‫واملؤمترات‪ ،‬واملهرجانات‪ ،‬بشراكة مع فيدرالية مقاوالت الصناعة التقليدية‪،‬‬ ‫الدورة األولى للمعرض الدولي للتوضيب واألثاث والديكور املنزلي‪« ،‬هوم‬ ‫ديكو» من ‪ 14‬إلى ‪ 18‬دجنبر ‪ ،2011‬مبركز املعارض واملؤمترات‪ ،‬التابع ملكتب‬ ‫الصرف بالدارالبيضاء‪.‬‬ ‫وقال املنظمون في لقاء مع الصحافة‪ ،‬انعقد يوم االثنني املاضي في‬ ‫الدارالبيضاء‪ ،‬إنه من املنتظر أن يشارك في التظاهرة‪ ،‬التي تنظم بشراكة‪،‬‬ ‫أيضا‪ ،‬مع املهني «نوال أورميش»‪ ،‬و»لوكس راديو»‪ ،‬ومجموعة ديكو أكتيال»‪،‬‬ ‫ومجموعة «ميغا بريس»‪ ،‬و»بريستيج ماروك»‪ 100 ،‬عارض‪ ،‬من املغرب‬ ‫واخلارج‪ ،‬وأن تستقطب ‪ 500‬زائر‪ ،‬طيلة التظاهرة‪ ،‬التي ستشهد‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫لقاءات املهنيني‪ ،‬بعضهم مع بعض‪ ،‬وإلقاء محاضرات متخصصة في مهن‬ ‫الصناعة التقليدية‪ ،‬بيع منتوجات للصناعة التقليدية‪ ،‬واألثاث‪ ،‬والديكور‬ ‫املنزلي‪ ،‬للعموم‪.‬‬ ‫وأوضح املنظمون أن املعرض يطرح مقاربة ذات أبعاد دولية‪ ،‬تتيح للمقاوالت‬ ‫املغربية والدولية‪ ،‬إمكانيات البحث عن شركاء وزبناء في قطاع يشهد‬ ‫تطورا متناميا‪ ،‬سنة بعد أخرى‪ ،‬في املغرب واخلارج‪.‬‬ ‫وسيمتد املعرض على مساحة ‪ 2500‬متر مربع‪ ،‬تشمل ‪ 9‬قطاعات‪ ،‬هي‪:‬‬ ‫األثاث‪ ،‬والنسيج‪ ،‬وفنون املائدة‪ ،‬والديكور‪ ،‬واملطابخ واحلمامات‪ ،‬والتهيئة‬ ‫اخلارجية للمنازل‪ ،‬والهدايا‪ ،‬والسكن البيئي‪ ،‬واملصممون واملبدعون‪.‬‬ ‫وتشمل األروقة التسعة للمعرض جناحا للديكور‪ ،‬وفضاء «صنع في‬ ‫املغرب»‪ ،‬والنسيج والستائر‪ ،‬والتأثيث املنزلي‪ ،‬وفنون املوائد‪ ،‬واملطبخ‬ ‫واحلمام‪ ،‬وجناحا خاصا بالهدايا‪ ،‬إضافة على فضاء خاص بالتهيئة اخلارجية‬ ‫للمنازل‪.‬‬ ‫ويراهن «هوم ديكو» الدولي على جمع كبار مهنيي القطاع‪ ،‬على الصعيدين‬

‫الوطني والدولي‪ ،‬في إطار حدث سنوي يطمح إلى أن يصبح موعدا‬ ‫متخصصا في مجاالت التوضيب‪ ،‬والتأثيث‪ ،‬والديكور املنزلي‪ ،‬ومرصدا‬ ‫للتوجهات اجلديدة في هذا اجملال‪ ،‬من خالل مختلف اإلبداعات‪ ،‬املعاصرة‬ ‫والتقليدية‪ ،‬التي يعرضها الفنانون واملصممون واحلرفيون املغاربة واألجانب‪.‬‬ ‫ومن املنتظر أن تلتقي مؤسسات مغربية ودولية عدة في هذه التظاهرة‬ ‫العاملية‪ ،‬التي ستجمع عالمات معروفة في الديكور املنزلي‪ ،‬ومهندسني في‬ ‫هذا اجملال‪ ،‬ومصممني‪ ،‬ورسامني‪ ،‬ما يجعل فرص األعمال ممكنة التحقيق‪،‬‬ ‫سواء في إطار اللقاءات الثنائية بني املهنيني (بي تو بي)‪ ،‬أو بني املهنيني‬ ‫واملتسوقني (بي تو سي)‪.‬‬ ‫وحسب اجلهة املنظمة‪ ،‬يشكل التحدي الذي رفعه املغرب‪ ،‬بالرهان على‬ ‫توفير السكن لكل املغاربة‪ ،‬وتشجيع الولوج إلى السكن‪ ،‬االقتصادي‬ ‫والراقي‪ ،‬إضافة إلى مسار البالد في اجملال السياحي‪( ،‬الرؤيتان السياحيتان‬ ‫للعقدين ‪ 2001‬ـ ‪ ،2010‬و‪ 2011‬ـ ‪ ،)2020‬التوجهني الرئيسيني‪ ،‬اللذين يوفران‬ ‫لقطاع الديكور والتأثيث الرفيع وسائل تطويره‪ ،‬خاصة السكن املتوسط‪،‬‬ ‫واإلقامات السياحية‪ ،‬والفنادق‪.‬‬ ‫ويشهد قطاع الديكور واألثاث املنزلي تطورا متسارعا في املغرب‪ ،‬بتسجيل‬ ‫منو برقمني‪ ،‬بلغ ‪ 20‬في املائة‪ ،‬كما يشهد حتوالت عميقة في اخلارج‪ .‬وحقق‬ ‫القطاع في املغرب رقم معامالت بلغ ‪ 2.5‬مليار درهم‪ ،‬قبل سنتني‪.‬‬ ‫الفنون التصميم والديكور املغربي تاريخ عريق‪ ،‬ليس من قبيل الصدف أن‬ ‫يجري اإلعالن عن معرض «هوم ديكو» للمرة األولى في «فيال سويسا»‪ ،‬التي‬ ‫تعد أحد أبرز املعالم املعمارية في الدارالبيضاء‪ ،‬إذ أجنزت سنة ‪ 1947‬من‬ ‫طرف جان فرانسوا زيفاكو‪.‬‬ ‫ويطمح «هوم ديكو» إلى االنخراط في التقليد املغربي العريق في مجال فن‬ ‫العيش‪ ،‬إذ أن تاريخ فن التصميم والديكور واملعمار املغربي غني باملعارف‪،‬‬ ‫وتشكلت معامله على مدى فترات تاريخية مختلفة‪ ،‬ولكل فترة أسلوبها‬ ‫اخملتلف‪ ،‬وفي هذا اإلطار جند الفن األمازيغي‪ ،‬والفن اإلسالمي‪ ،‬والفن‬ ‫اإلسباني املوريسكي‪ ،‬والقوطي اجلديد‪ ،‬والكالسيكي اجلديد‪ ،‬واآلرديكو‪،‬‬ ‫إلخ‪.‬‬ ‫وهناك مجموعة من العوامل والتوجهات‪ ،‬التي أثرت‪ ،‬خالل قرون‪ ،‬في إطار‬ ‫العيش املغربي‪ ،‬وتعد الدارالبيضاء مختبرا للمعمار بالنسبة إلى العشرات‬ ‫من املهندسني املعماريني الفرنسيني‪ ،‬الذين جربوا فيها تصوراتهم‬ ‫وأفكارهم‪ ،‬قبل نقلها إلى املدن الفرنسية‪.‬‬ ‫ويشهد للمصممني املغاربة باالعتراف عبر العالم‪ ،‬وشهدت أسماء‪ ،‬مثل‬ ‫هشام حللو‪ ،‬ورضا بوعمراني‪ ،‬وكرمي العلوي‪ ،‬وغيرهم‪ ،‬كيف تعطي للمغرب‬ ‫سمعة محترمة في مجال اإلبداع‪ ،‬فلتاريخ التصميم‪ ،‬والديكور‪ ،‬واملعمار‬ ‫في املغرب‪ ،‬مكانة معترف بها عامليا‪ ،‬وله آفاق واسعة في املستقبل‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫إلى ‪ 21‬مليار درهم‪ ،‬وحتقيق حصة املغرب في السوق الدولية لألسماك إلى‬ ‫‪ 5.4‬في املائة‪ ،‬واالنتقال من ‪ 61‬ألفا و‪ 650‬منصب شغل متاحة‪ ،‬حاليا‪ ،‬إلى‬ ‫إمكانية بلوغ ‪ 115‬ألف منصب‪ ،‬وتوفير ‪ 510‬آالف منصب غير مباشر‪ ،‬موازاة‬ ‫مع الرهان على تقليص حجم القطاع غير املهيكل‪ ،‬ورفع رقم معامالت‬ ‫املقاوالت من ‪ 30‬إلى ‪ 15‬في املائة‪.‬‬ ‫وتطمح اخلطة إلى رفع مستوى الناجت الداخلي اخلام خملتلف فروع القطاع‬ ‫البحري إلى ‪ 18.3‬في املائة‪ ،‬مقابل ‪ 8.3‬في املائة سنة ‪ ،2007‬أي حتقيق أكثر‬ ‫من ‪ 10‬ماليير درهم‪ .‬وبالنسبة إلى فرص الشغل‪ ،‬تتوقع اخلطة إحداث ‪115‬‬ ‫ألف منصب مباشر‪ ،‬و‪ 510‬آالف منصب غير مباشر‪ ،‬مقابل حوالي ‪ 61‬ألفا‬ ‫حاليا‪ ،‬ورفع أهمية القطاع غير املهيكل إلى ‪ 15‬في املائة‪ ،‬مقابل أقل من‬ ‫ناقص ‪ 30‬في املائة‪ ،‬حاليا‪.‬‬ ‫كما يطمح اخملطط إلى رفع حجم صادرات البالد من املوارد البحرية بثالثة‬ ‫أضعاف‪ ،‬أي ربح ‪ 3.1‬ماليير دوالر أميركي‪ ،‬وتوسيع أسواق الدول املستوردة‬ ‫للمنتوجات البحرية املغربية‪ ،‬لتفوق ‪ 100‬دولة‪ ،‬أي استهداف أكثر من مليار‬ ‫مستهلك في العالم‪.‬‬ ‫وتعطي اخلطة أهمية خاصة لتدبير املوارد‪ ،‬والبيئة البحرية‪ ،‬برفع نسبة‬ ‫األصناف املدبرة بكيفية مستدامة إلى ‪ 90‬في املائة‪ ،‬مقابل ‪ 5‬في املائة‬ ‫حاليا‪.‬‬ ‫مع ذلك‪ ،‬يظل معدل االستهالك الفردي السنوي للمغاربة من األسماك‬ ‫ضعيفا‪ ،‬مقارنة مع ما يتوفر عليه من مؤهالت‪ ،‬في هذا اجملال‪ ،‬إذ ال تتعدى‬ ‫النسبة في املتوسط ‪ 12‬كيلوغراما‪ ،‬في حني توصي منظمة الصحة‬ ‫العاملية أال يقل املعدل عن ‪ 16‬كيلوغراما‪ ،‬على املستوى العاملي‪ ،‬بينما‬ ‫يستهلك اإلسبان‪ ،‬على سبيل املثال‪ 60 ،‬كيلوغراما‪ ،‬ويعود تدني النسبة‬ ‫في املغرب إلى عوامل عدة‪ ،‬منها‪ ،‬على اخلصوص‪ ،‬ضعف اإلنتاج‪ ،‬بسبب‬ ‫ضعف األسطول‪ ،‬وهشاشة شبكة التوزيع‪ ،‬وتعدد الوسطاء‪.‬‬ ‫ومع‬

‫االقتصاد الوطني يسجل منوا بنسبة‬ ‫‪9‬ر‪ 4‬يف املائة خالل الفصل األول من‬ ‫السنة الجارية‬ ‫أفادت املندوبية السامية للتخطيط أن االقتصاد الوطني سجل منوا‬ ‫بنسبة ‪9‬ر‪ 4‬في املائة خالل الفصل األول من سنة ‪ 2011‬فيما سجل‬ ‫معدل التضخم (السعر الضمني للناجت احمللي اإلجمالي) ارتفاعا‬ ‫طفيفا بنسبة ‪1‬ر‪ 1‬في املائة‪.‬‬ ‫وحسب مذكرة إخبارية صادرة عن املندوبية حول احلسابات الوطنية‬ ‫للفصل االول من ‪ ،2011‬فإن النشاط االقتصادي الوطني حقق منوا في‬ ‫الناجت الداخلي اإلجمالي باحلجم بنسبة ‪9‬ر‪ 4‬في املائة عوض ‪4‬ر‪ 5‬في‬ ‫املائة خالل نفس الفترة من السنة املاضية‪.‬‬ ‫وأبرزت املذكرة أن الناجت الداخلي اإلجمالي باألسعار اجلارية سجل‬ ‫ارتفاعا بنسبة ‪ 6‬في املائة خالل الفصل األول من سنة ‪.2011‬‬ ‫وعرفت القيمة املضافة باحلجم للقطاع الفالحي حتسنا بنسبة ‪7‬ر‪3‬‬ ‫في املائة خالل الفصل األول من السنة اجلارية بدل ‪6‬ر‪ 0‬في املائة خالل‬ ‫نفس الفترة من السنة املاضية‪ ،‬فيما ارتفع الناجت الداخلي اإلجمالي‬ ‫للقطاع غير الفالحي بنسبة ‪1‬ر‪ 5‬في املائة عوض ‪1‬ر‪ 6‬في املائة‪.‬‬ ‫ومن بني أنشطة القطاع غير الفالحي التي عرفت تزايدا في وتيرة‬ ‫منوها‪ ،‬حسب املصدر ذاته هناك أنشطة الصناعات التحويلية ب ‪7‬ر‪2‬‬ ‫في املائة مقابل ‪8‬ر‪ 1‬في املائة خالل السنة املاضية‪ ،‬والتجارة (‪8‬ر‪ 3‬في‬ ‫املائة مقابل ‪8‬ر‪ 2‬في املائة) ; وخدمات البري`د واملواصالت (‪7‬ر‪ 7‬في املائة‬ ‫عوض ‪ 1‬ر‪ 2‬في املائة)‪ ،‬واخلدمات املالية والتأمني (‪3‬ر‪ 4‬في املائة مقابل‬ ‫‪2‬ر‪ 1‬في املائة)‪.‬‬ ‫ومن بني األنشطة في نفس القطاع التي عرفت‪ ،‬باملقابل‪ ،‬تراجعا‬ ‫نسبيا في مستوى منوها هناك على اخلصوص البناء واألشغال‬ ‫العمومية (‪5‬ر‪ 2‬في املائة مقابل ‪9‬ر‪ 5‬في املائة) وأنشطة النقل (‪5‬ر‪ 5‬في‬ ‫املائة بدل ‪7‬ر‪ 11‬في املائة) وأنشطة الكهرباء واملاء (‪3‬ر‪ 2‬في املائة عوض‬ ‫‪1‬ر‪ 5‬في املائة) واألنشطة املنجمية (‪7‬ر‪ 13‬في املائة مقابل ‪7‬ر‪74‬في‬ ‫املائة) وأنشطة الفنادق واملطاعم (‪5‬ر‪ 7‬في املائة مقابل ‪8‬ر‪ 8‬في املائة)‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بتطور االستعماالت الرئيسية للناجت الداخلي اإلجمالي‬ ‫باحلجم ‪ ،‬أشارت املذكرة الى أن نفقات استهالك األسر سجلت حتسنا‬ ‫خالل الفصل االول من سنة ‪ 2011‬بنسبة ‪3‬ر‪ 6‬في املائة بدل ‪3‬ر‪ 1‬في‬ ‫املائة‪ ،‬فيما ارتفعت نفقات استهالك اإلدارات العمومية بنسبة ‪1‬ر‪2‬‬ ‫في املائة بدال من ‪5‬ر‪ 0‬في املائة‪ .‬في حني‪ ،‬عرف إجمالي تكوين رأس املال‬ ‫الثابت منوا بنسبة ‪8‬ر‪ 3‬في املائة مقابل ‪3‬ر‪ 2‬في املائة‪.‬‬ ‫وسجلت الصادرات والواردات باحلجم زيادة على التوالي بنسبة ‪1‬ر‪11‬‬ ‫في املائة بدل ‪8‬ر‪ 19‬في املائة‪ ،‬و‪8‬ر‪ 9‬في املائة عوض ‪2‬ر‪ 6‬في املائة‪.‬‬


‫العدد ‪67‬‬ ‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫خاص‬

‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫‪13‬‬

‫نسبة املشاركة يف االستفتاء الدستوري بلغت ‪46‬ر‪ ٪ 73‬و ‪50‬ر‪ ٪ 98‬نسبة املصوتني ب «نعم»‬

‫أعلن وزير الداخلية‪ ،‬أن نسبة املشاركة في االستفتاء الدستوري ليوم فاحت‬ ‫يوليوز‪ ،‬واستنادا إلى النتائج احملصورة من طرف جميع مكاتب التصويت‬ ‫احملدثة على صعيد مجموع التراب الوطني والبالغ عددها ‪ ، 39969‬بلغت‬ ‫‪46‬ر‪ 73‬في املائة‪ ،‬في الوقت الذي بلغت فيه نسبة املصوتني ب «نعم»‬ ‫‪50‬ر‪ 98‬في املائة‪.‬‬ ‫وأوضح بالغ للوزير أنه وفي انتظار التوصل بنتائج االستفتاء بالنسبة‬ ‫للجالية املغربية باخلارج فإن النتائج املؤقتة تبني أن عدد املصوتني بلغ‬ ‫‪ ،9881922‬أي بنسبة مشاركة تبلغ ‪46‬ر‪ 73‬في املائة‪ ،‬فيما لم تتعد األوراق‬ ‫امللغاة ‪ 81712‬ورقة‪.‬‬ ‫وأضاف أن األصوات املعبر عنها بلغت ‪ ،9800210‬في حني بلغ عدد األصوات‬ ‫ب « نعم» ‪ ،9653492‬أي بنسبة ‪50‬ر‪ 98‬في املائة فيما لم تتجاوز األصوات ب‬ ‫«ال» ‪ ،146718‬أي بنسبة ‪50‬ر‪ 1‬في املائة‪.‬‬ ‫وأكد بالغ وزير الداخلية أنه يتبني من املعطيات السالفة الذكر أن هذه‬ ‫االستشارة االستفتائية شكلت فرصة أخرى لساكنة األقاليم اجلنوبية‬ ‫للمملكة لتأكيد تشبثهم بوطنهم ومتسكهم بالوحدة الترابية‬ ‫للمملكة وانخراطهم الكامل والتام في اإلصالحات الكبرى التي يقودها‬ ‫صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪.‬‬ ‫وذكر الوزير بأنه وفقا ألحكام القانون املتعلقة مبدونة االنتخابات والقانون‬ ‫التنظيمي املتعلق باجمللس الدستوري ‪ ،‬فإن هذه النتائج تظل مؤقتة‬ ‫وأن اجمللس الدستوري هو اجلهة املؤهلة قانونا إلعالن النتائج النهائية‬ ‫لالستفتاء الدستوري‪.‬‬

‫نسبة املشاركة يف االستفتاء الدستوري املسجلة عىل صعيد جهات اململكة‬ ‫أعلن وزير الداخلية‪ ،‬يوم السبت ‪ 2‬يوليوز‪ ،‬أن نسبة املشاركة في االستفتاء‬ ‫الدستوري‪ ،‬املسجلة على صعيد جهات اململكة كانت كما يلي ‪:‬‬ ‫جهة الرباط‪-‬سال‪-‬زمور‪-‬زعير ‪39 :‬ر‪ 72‬في املائة‬ ‫جهة الدار البيضاء الكبرى ‪17 :‬ر‪ 57‬في املائة‬ ‫جهة سوس‪-‬ماسة‪-‬درعة ‪51 :‬ر‪ 74‬في املائة‬ ‫جهة تازة‪ -‬احلسيمة تاونات ‪10 :‬ر‪ 81‬في املائة‬ ‫جهة تادلة‪-‬أزيالل ‪85 :‬ر‪ 79‬في املائة‬ ‫جهة فاس‪-‬بوملان ‪31 :‬ر‪ 76‬في املائة‬

‫جهة كلميم‪-‬السمارة ‪76 :‬ر‪ 86‬في املائة‬ ‫جهة الغرب‪-‬الشراردة بني احسن ‪26 :‬ر‪ 74‬في املائة‬ ‫جهة العيون‪-‬بوجدور‪-‬الساقية احلمراء ‪05 :‬ر‪ 84‬في املائة‬ ‫جهة مراكش‪-‬تانسيفت‪-‬احلوز ‪88 :‬ر‪ 80‬في املائة‬ ‫جهة مكناس‪-‬تافياللت ‪60 :‬ر‪ 74‬في املائة‬ ‫جهة وادي الذهب‪-‬الكويرة ‪19 :‬ر‪ 92‬في املائة‬ ‫اجلهة الشرقية ‪99 :‬ر‪ 63‬في املائة‬ ‫جهة دكالة‪-‬عبدة ‪06 :‬ر‪ 80‬في املائة‬

‫جهة الشاوية‪-‬ورديغة ‪67 :‬ر‪ 77‬في املائة‬ ‫جهة طنجة‪-‬تطوان ‪50 :‬ر‪ 71‬في املائة‬ ‫وأكد الوزير في بالغ له أنه يتبني من هذه املعطيات أن هذه االستشارة‬ ‫االستفتائية شكلت فرصة أخرى للمواطنات واملواطنني بأقاليمنا‬ ‫اجلنوبية لتأكيد تشبثهم بوطنهم ومتسكهم بالوحدة الترابية للمملكة‬ ‫وانخراطهم الكامل والتام في اإلصالحات الكبرى التي يقودها صاحب‬ ‫اجلاللة امللك محمد السادس نصره اهلل وأيده‪.‬‬

‫كلمة حق‬

‫من املؤكد أن ما نعايشه اليوم من تغيرات في اخلريطة السياسية لبعض الدول العربية خاصة القريبة جغرافيا‬ ‫من املغرب وما نلحظه من سرعة وثيرة هذه األحدث‪ ،‬واحلراك الشبابي أو ما يسمى بالربيع العربي الذي غير كل‬ ‫التوقعات اإلستراتيجية والسياسية للدول العربية وزعزع موازين القوى فيها‪ ،‬و وقف قربانا أما مدرعات اإلستبداد‬ ‫وكل أشكال وآليات القمع لم جتد نفعا أمام إصراره على التغيير وقطع دابر الفساد‪.‬‬ ‫لقد تابعنا بكل انبهار و استحسان خاصة وأننا في املغرب الينقصنا الفضول املعرفي الستقصاء أخبار العالم‬ ‫ومايجري في الدول العربية حيث كلمة الدميقرطية التغدو سوى كلمة تلوكها مذيعات و مذيعو نشرات األخبار‪،‬‬ ‫أما املشاركة فليست سوى أرقام تختص بها وزارات الداخلية‪ ،...‬و بفعل حرارة الربيع العربي وسخونة األحداث‬ ‫خرج الشباب املغربي و معه أطياف شتى حتمل شعارات اإلصالح السياسي ومحاربة الفساد و محاسبة رؤوسه‬ ‫و مطالب أخرى اجتماعية حتفظ للمغاربة كرامتهم و حقوقهم في مسيرات تارة سلمية و تارة أخرى يخترقها‬ ‫الشغب والعنف لكن بعد أقل من عشرين يوما وبالتحديد في يوم ‪19‬مارس خرج جاللة امللك محمد السادس‬ ‫ليستجيب ملطالب الشعب املغربي بالقيام بإصالحات دستورية و سياسية تكفل الشرعية والسموالقانوني‬ ‫للحقوق والواجبات‪.‬‬ ‫كانت خطوة جريئة من ملك ارتضى أن يكون مع شعبه ال على شعبه‪ ،‬وخرجنا بدستورللمملكة املغربية صوتنا‬ ‫عليه في استفتاء يوم اجلمعة فاحت يوليوز‪ ،‬شارك فيه كل مغربية ومغربي من موقعه في األحزاب السياسية و‬ ‫النقابات واجملتمع املدني و احلركات الشبابية‪ ،‬و بالرغم من ذلك‪ ،‬تعالت أصوات حتتج ‪،‬واستغرب الرأي الوطني موقف‬ ‫حركة ‪ 20‬فبراير من اإلستفتاء حول الدستور و دخولها دائرة املناورة و شد احلبل ‪،‬وهي التي كانت في وقت غير بعيد‬ ‫صوت للشباب تعبر عنه وعن سخطه من أيد الفساد التي نخرت كل أجهزة الدولة‪ ،‬و كيف تغير موقفها و هي‬ ‫التي أخرجت األحزاب من مقراتها و تكسر حاجز الصمت و حتكي ما فعل بها حزب صديق امللك‪.‬‬ ‫هذه هي حركة ‪ 20‬فبراير التي ـ في حلظة سهو ـ اخترقتها أحزاب ركبت قطارها لتحفظ ماء وجهها وتبحث عن‬ ‫أصوات شبابية لإلنتخابات بعد تخليها عن دورها التأطيري للشباب زمنا طويال تكالبت فيه إرضاء للمخزن مقابل‬ ‫إبقاء رموزها التي ترهلت متشبتة مبقاعد القيادة احلزبية والنقابية‪ ،‬تقصي مناضليها من الشباب من مناصب‬ ‫القرار احلزبي‪ ،‬أما حركة العدل و اإلحسان فقد تسللت لتخفي فضائح قيادييها التي باتت تطفو على السطح‪.‬‬ ‫لقد فهم الرأي العام الوطني أن ما يقع اليوم من حتول في مسار احلركة ما هو إال خلط لألوراق السياسية‪ ،‬ولسنا‬ ‫ننتقد حركة ‪ 20‬فبراير بقدر ما نقيم عملها النضالي ما قبل خطاب ‪ 17‬يونيو‪ ،‬وما تبنته اليوم من أفكار تقطع مع‬ ‫ما حتركت من أجله‪ ،‬وهي بذلك تخسر أول رهاناتها السياسية في معركة اإلصالحات الدستورية التي تعتبر بدايتها‬ ‫فاحت يوليوز‪ ،‬ألن تقدم املغرب ورقيه لن يتم إال مبشاركة و انخراط الشعب في العمل السياسي‪ ،‬ألن طريقنا للتغيير‬ ‫يبدأ بخطوة وبسواعد من حديد تبني وال تدمر‪ ،‬أياد ترفع العلم املغربي مرفرفا عاليا‪،‬تفتخر مبغربيتها و هويتها في‬ ‫املغرب وخارجه‪.‬‬ ‫بشرى عبد الدامي عضوة املكتب السياسي حلزب العهد الدميقراطي‬

‫حزب العهد الدميقراطي‬

‫بيان‬ ‫عقد مكتب حزب العهد الدميقراطي للدريوش اجتماعا استثنائيا يوم اخلميس‪ 07‬يوليوز‪2011‬‬ ‫من اجل تدارس حادثة السير األليمة التي تعرض لها مواطن من جماعة عني الزهراء‪،‬و بعد قراءة‬ ‫الفاحتة ترحما على الفقيد‪ ،‬و بعد نقاش مستفيض تناول باألساس حيثيات و ظروف احلادث‪،‬‬ ‫سجل املكتب ما يلي‪:‬‬ ‫* تقدمي العزاء ألسرة الفقيد‪.‬‬ ‫*مطالبة اجلهات املسؤولة بتحمل مسؤوليتها كاملة فيما يتعلق بظروف التحقيق‪.‬‬ ‫*معاقبة اجلاني و تقدميه للعدالة لتقول كلمتها‪.‬‬ ‫*رفضنا املطلق لكل ممارسة تهدف إلى تزييف احلقائق و التأثير على مجريات التحقيق‪.‬‬ ‫*مساندتنا الالمشروطة ألسرة الفقيد‪.‬‬ ‫*املطالبة الفورية بتحقيق نزيه في إطار مغرب املساواة و الدميقراطية‪.‬‬ ‫إن مكتب حزب العهد الدميقراطي يعلن استعداده اتخاذ كافة اإلجراءات الالزمة من أجل تسييد‬ ‫ثقافة التغيير الفعلي و معاقبة كل من يستحق العقاب‪.‬‬ ‫املكتب‪:‬‬ ‫حزب العهد‬ ‫الدميقراطي‬ ‫فرع الدريوش‬


‫‪67‬‬ ‫العدد‬ ‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫صحة‬ ‫التشوهات الخلقية يف القلب‬ ‫عند الرضيع‬

‫قد تصدم األم عند والدة طفلها بوجود زرقة على شفتيه أو لسانه أو حتى‬ ‫بصعوبة في تنفسه أثناء الرضاعة‪،‬وهذا ناجت عن تشوه خلقي في القلب‬ ‫سببه تعرض األم حلمى أو أشعة أثناء الشهور األولى من احلمل أو حتى‬ ‫تناولها ألدوية دون استشارة طبية‪.‬‬ ‫تكون هذه التشوهات إما بسيطة ميكن أن يتحملها الطفل وينمو بها مع‬ ‫وجود مضاعفات بسيطة و إما أن تكون العيوب اخللقية معقدة شديدة‬ ‫اخلطورة ال ميكن للطفل املولود العيش دون التصحيح اجلراحي السريع‪.‬‬ ‫وتنقسم هذه التشوهات اخللقية إلى نوعني‪:‬‬ ‫عيوب خلقية مصحوبة بالزرقة و هي األخطر عادة مثل رباعي‬ ‫فالوث‪،‬وانعكاس االتصال الشرياني البطيني وغيرهما‪ .‬وهناك عيوب غير‬ ‫مصحوبة بالزرقة مثل الثقب األذيني و الثقب البطيني و ضيق الصمام‬

‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫‪14‬‬

‫الرئوي و ضيق الصمام األورطي‪.‬‬ ‫أما عالج هذه التشوهات فهو ثالثة أنواع‪،‬تختلف باختالف درجة خطورة‬ ‫التشوهات فهناك العالج الدوائي في احلاالت البسيطة و عالج املضاعفات‪،‬و‬ ‫العالج بالقسطرة القلبية و ذلك باستعمال البالون لتوسيع الصمامات‬ ‫الضيقة و هي طريقة ناجحة جدا و كذلك استعمال بعض األدوية لغلق‬ ‫الثقوب و الوصالت الشريانية و هي ناجحة الى حد ما ثم تأتي اجلراحة و‬ ‫نلجأ اليها عادة للحاالت املعقدة مثل العيوب املصحوبة بزرقة و الثقوب‬ ‫الكبيرة‪.‬‬ ‫و حسب تصريح الدكتور «خالد مبشور» إختصاصي في أمراض القلب‬ ‫و الشرايني و ارتفاع الضغط الدموي ‪ :‬فمن عوارض هذه التشوهات على‬ ‫الطفل هي صعوبة التنفس أثناء الرضاعة او حتى الغيبوبة في بعد‬ ‫األحيان ونقص في وزن و منو الرضيع‪.‬أما أسباب هذه التشوهات فهو راجع‬ ‫إلصابة األم في فترة احلمل بداء السكري أو أن تكون مدمنة على الكحول أو‬ ‫التدخني‪.‬أو حتى زواج القرابة فهو يلعب دورا كبيرا بإصابة الطفل مبجموعة‬ ‫من األمراض مثل‪ :‬متالزمة داون‪.‬‬ ‫و من وسائل جتنب حدوث هذه التشوهات في قلب الطفل‪:‬‬ ‫عدم تعرض األم لألشعة السينية بجرعة عالية الن هذا يزيد من احتمال‬ ‫حدوث العيوب اخللقية و خاصة خالل الشهور االولى من احلمل‪.‬‬ ‫عدم تعاطي احلامل للمشروبات الكحولية أو بعض أنواع اخملدرات ألنه يؤدي‬ ‫الى حدوث العديد من العيوب‪.‬‬ ‫إجراء الفحص قبل الزواج و االستشارة الطبية و خاصة ملن كان لديهم في‬ ‫العائلة أفراد مصابون بأمراض وراثية‪.‬‬ ‫تنظيم مستوى السكر و الضغط قدر املستطاع خاصة قبل احلمل و أثناءه‪.‬‬ ‫محاولة الراحة على قدر املستطاع أثناء احلمل و عدم التعرض للجهد‬ ‫و القلق النفسي اللذان يؤذيان الى التقليل من املناعة و من ثم سرعة‬ ‫التعرض للفيروسات‪.‬‬ ‫جتنب أخد األدوية غير الضرورية أثناء فترة احلمل و خاصة الشهور األولى‪.‬‬ ‫صفاء زاهر‬

‫خرباء يتوقعون ارتفاع مرىض‬ ‫الزهامير إىل ‪ 115‬مليوناً بحلول‬ ‫‪2050‬‬

‫عىل طريق الوصول لتطوير‬ ‫عقارات جديدة‬

‫طي الذراعني عند الخرص يخفف األمل‬ ‫بالتشويش عىل املخ‬ ‫تقول دراسة بريطانية حديثة إن طي الذراعني بشكل متقاطع عند منطقة‬ ‫اخلصر يشوش على املخ و يقلل من حدة األلم‪.‬‬ ‫في الدراسة التي نشرت مؤخرا ً بجريدة «األلم» أعرب الباحثون بجامعة‬ ‫لندن عن اعتقادهم أن سبب هذه الظاهرة يكمن في املعلومات املشوشة‬ ‫بني خريطتني للمخ‪ - ،‬واحدة تخص اجلسم واألخرى للمجال اخلارجي‪.-‬‬ ‫يقول جياندومينكو النيتي من جامعة لندن‪« :‬في حياتنا اليومية‪ ،‬عادة ما‬ ‫نستخدم اليد اليسرى للمس أشياء تقع على جانبنا األيسر واليد اليمني‬ ‫للتعامل مع اجلانب األمين من العالم احمليط بنا»‪.‬‬ ‫ويضيف أن مناطق املخ التي حتمل خريطة اجلانب األمين من اجلسم وخريطة‬ ‫اجلانب األمين من احمليط اخلارجي عادة ما يتفاعال معاً‪ ،‬األمر الذي يؤدي‬ ‫لعملية نشطة جدا ً لتشكيل األلم‪.‬‬ ‫«فعندما يعقد الشخص ذراعيه في شكل متقاطع ال يتم تفعيل‬ ‫اخلريطتني معا ً األمر الذي يؤدي إلى عملية أقل تأثيراً‪ ،‬فيكون الباعث على‬ ‫األلم أقل قوة‪ ».‬كما صرح النيتي لوكالة رويترز اإلخبارية‬ ‫في هذه الدراسة استعان العلماء ببحوث الليزر لتوليد أربعة مليمترات‬ ‫من الثانية من األلم‪ ،‬وذلك للحصول على ألم بدون ملس على أيدي ثمانية‬

‫مشاركني‪ .‬ثم كررت العملية بعد أن قام املشاركون بعقد أيديهم في‬ ‫شكل متقاطع‪.‬‬ ‫و قيم املشاركون درجة األلم كما مت قياس استجابة كهرباء املخ باستخدام‬ ‫مرسمة موجات الدماغ ‪ .electroencephalography‬وأوضحت النتائج من‬ ‫تقارير املشاركني ومرسمة موجات الدماغ أن األلم صار أضعف مع طي‬ ‫اليدين في شكل متقاطع‪.‬‬ ‫عند اإلصابة يجب أال نكتفي بتدليك موضع األلم‪ ،‬بل رمبا علينا أن نطوي‬ ‫اليدين في شكل متقاطع» كما يقول النيتي‬ ‫ويأمل الباحثون الوصول عن طريق هذا الكشف إلى تطوير عقارات جديدة‬ ‫وعالجات لتقليل الشعور باأللم باستغالل طريقة املخ في رسم خريطة‬ ‫اجلسم‪.‬‬

‫مصطفى بوالغراس‬

‫األطباء البياطرة املغاربة يبحثون بالصخريات سبل تطوير اإلنتاج‬ ‫الحيواين والسالمة الصحية للمنتوجات الغذائية‬

‫يلتئم األطباء البياطرة املغاربة‪ ،‬بالصخيرات‪ ،‬في إطار املناظرة الوطنية‬ ‫الثانية لألطباء البياطرة‪ ،‬لبحث سبل تطوير اإلنتاج احليواني والسالمة‬ ‫الصحية للمنتوجات الغذائية‪ .‬وتروم هذه املناظرة‪ ،‬املنظمة حتت الرعاية‬ ‫السامية جلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬حتت شعار «الطبيب البيطري‪،‬‬ ‫شريك خملطط املغرب األخضر من أجل تنمية واحلفاظ على سالمة‬ ‫املنتوجات احليوانية»‪ ،‬فتح نقاشات عميقة حول آفاق تطوير مهنة البيطرة‬ ‫باملغرب‪ ،‬سعيا إلى متكني الفاعلني في هذا القطاع من املساهمة بفعالية‬ ‫في تطبيق البرامج املسطرة في إطار مخطط «املغرب األخضر»‪.‬‬ ‫وفي كلمة باملناسبة‪ ،‬قال وزير الفالحة والصيد البحري السيد عزيز‬ ‫أخنوش‪ ،‬إن األطباء البياطرة أضحوا بحكم األدوار الهامة التي يضطلعون‬ ‫بها‪ ،‬فاعلني محوريني في السياسات الهادفة إلى تنمية قطاعي اإلنتاج‬ ‫احليواني والسالمة الصحية للمنتوجات الغذائية‪ ،‬مبرزا إسهامهم الكبير‬

‫في ضمان سالمة املنتوجات ذات األصل احليواني والتأكد من استجابتها‬ ‫خملتلف معايير اجلودة املتعارف عليها عامليا‪.‬‬ ‫وأوضح الوزير‪ ،‬في سياق متصل‪ ،‬أن هذه الضرورة اقتضت إحداث املكتب‬ ‫الوطني للسالمة الصحية للمنتوجات الغذائية‪ ،‬باعتباره أداة استراتيجية‬ ‫مكنت من تعزيز الدور احملوري للطبيب البيطري في مجاالت تهم الرقي‬ ‫بجودة املنتوجات احليوانية‪ ،‬واحلفاظ على الصحة احليوانية‪ ،‬وتدبير األزمات‬ ‫الصحية‪ ،‬وحماية املستهلك‪ ،‬وفي حديثه عن اجلهود املبذولة من طرف‬ ‫األطباء البياطرة بغية الرفع من اإلنتاج احليواني‪ ،‬أوضح الوزير أن قطاع‬ ‫اللحوم احلمراء مير حاليا مبنعطف هام من حيث التنظيم والهيكلة‪ ،‬السيما‬ ‫من خالل تطوير مذابح تنتمي للجيل اجلديد‪ ،‬داعيا في هذا اإلطار إلى تعبئة‬ ‫جهود األطباء البياطرة مبعية باقي السلطات من أجل ضمان تفعيل أمثل‬ ‫ألهداف «اخملطط األخضر»‪ ،‬مبا في ذلك الرفع من اإلنتاج احليواني‪.‬‬

‫حذر خبراء اجتمعوا في الكونغرس األمريكي من أن مرض الزهامير‬ ‫سيلقي بثقله أكثر فأكثر خالل السنوات املقبلة على االقتصاد العاملي‪.‬‬ ‫وقال اخلبراء أمام جلنة الشؤون اخلارجية في مجلس النواب إن ‪ 24‬إلى ‪37‬‬ ‫مليون شخص في العالم يعانون من هذا املرض الذي ال شفاء منه‪ ،‬وهو‬ ‫رقم قد يرتفع الى ‪ 115‬مليونا ً بحلول عام ‪.2050‬‬ ‫ووصفت دايزي أكوستا‪ ،‬رئيسة مؤسسة «الزهامير ديزيز انترناشيونال»‪،‬‬ ‫ومقرها لندن‪ ،‬الزهامير بأنه «األزمة الصحية واالجتماعية األكثر خطورة‬ ‫في القرن احلادي والعشرين»‪.‬‬ ‫وقدرت في تصريحات نقلتها وكالة (أ ف ب) أن هذا املرض كلف ‪604‬‬ ‫مليارات دوالر في ‪ ،2010‬أي ما يعادل ‪ 1%‬من إجمالي الناجت احمللي العاملي‪.‬‬ ‫وعليه لو كان هذا املرض «دولة‪ ،‬كان ليمثل االقتصاد الثامن عشر في‬ ‫العالم وفقا ً إلجمالي الناجت احمللي»‪.‬‬ ‫ومن جهته‪ ،‬قال بيل ثايز من مؤسسة «الزهامير اسوسييشن» إن األموال‬ ‫اخملصصة للبحث ضئيلة مقارنة بغيرها من األمراض‪.‬‬ ‫وأوضح «نستثمر ‪ 6‬مليارات دوالر سنويا ً ملكافحة السرطان‪ ،‬و‪ 4‬مليارات‬ ‫ألمراض شرايني القلب‪ ،‬ومليارين ضد االيدز‪ .‬أما على صعيد الزهامير‬ ‫فالرقم يدور حول ‪ 450‬مليونا»‪.‬‬ ‫أما جورج فرادنبرغ من مؤسسة «يو اس اغينست الزهامير» فحذر من ان‬ ‫الدول الغربية هي األكثر عرضة الرتفاع كلفة الصحة‪.‬‬

‫من جهته‪ ،‬قال رئيس الهيئة الوطنية لألطباء البياطرة‪ ،‬السيد احلبيب‬ ‫مرزاق إن مهنة البيطرة التي يزاولها أزيد من ‪ 1200‬طبيب موزعني على‬ ‫مختلف مناطق اململكة عرفت حتوالت إيجابية كثيرة خالل السنني‬ ‫األخيرة‪ ،‬حيث أضحت اختصاصاتهم تهم مجموعة من اجملاالت التي تتعلق‬ ‫على اخلصوص‪ ،‬بالصحة البيطرية العمومية‪ ،‬واملراقبة الصحية‪ ،‬ومراقبة‬ ‫املواد ذات األصل احليواني والصناعة الدوائية البيطرية‪.‬‬ ‫وأضاف أن مهنة البيطرة في املغرب تعززت ببلورة مخطط «املغرب‬ ‫األخضر»‪ ،‬الذي يعد فرصة للشراكة العملية واملستدامة من أجل الرفع‬ ‫من اإلنتاج احليواني وتشجيع إحداث القيمة املضافة من خالل التحويل‬ ‫والتسويق الذي يستجيب للمعايير الصحية املتعارف عليها دوليا‪.‬‬ ‫يشار إلى أن هذه املناظرة‪ ،‬التي حضر جلستها االفتتاحية أطباء ميثلون‬ ‫مختلف جهات اململكة إلى جانب عدد من الفاعلني الدوليني‪ ،‬والتي تتزامن‬ ‫مع تخليد الذكرى ال` ‪ 250‬إلنشاء أول مدرسة بيطرية في العالم مبدينية‬ ‫ليون الفرنسية‪ ،‬ستتناول عددا من املواضيع‪ ،‬املتعلقة على اخلصوص‪،‬‬ ‫بقطاع الصيدلة البيطرية‪ ،‬والقطاع العام ومهنة البيطرة‪ ،‬والصحة‬ ‫البيطرية العمومية‪ ،‬والتنظيم القانوني ملهنة البيطرة‪.‬‬


‫‪67‬‬ ‫العدد‬ ‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫ثقافة‬

‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫‪15‬‬

‫الصويرة ترقص بألوانها‬ ‫عىل إيقاعات كناوة‬ ‫يزخر املغرب بالعديد من الفنون وهي تختلف باختالف جهاته ومناطقه‬ ‫فهناك الفلكلور الشمالي أو الطقطوقة اجلبلية التي تشتهر بها مدن‬ ‫الشمال(طنجة‪،‬شفشاون‪ )...‬والفن البهجاوي أو الدقة املراكشية التي‬ ‫تعرف بها عروس اجلنوب مراكش‪ ،‬وكدى املوسيقى الصحراوية أو ما‬ ‫يصطلح عليها الفن احلساني و دون أن ننسى فن العيطة وهو املوروث‬ ‫الشعبي دون منازع والذي تتميز به منطقة الوسط و الغرب من اململكة‪.‬‬ ‫وينضاف الى كل هذا موسيقى كناوة التي تأخذ احليز األكبر بني كل هذه‬ ‫األنواع املوسيقية داخل املغرب وخارجه‪،‬فهي املوسيقى الروحية التطبيبية‬ ‫لكل مرضى املس أو اجلن و يرجع هذا لقوة أحلانها و كلماتها واملزج في‬ ‫أغانيها بني مدح الرسول صلى اهلل عليه و سلم و التوسالت باخلدام أو‬ ‫ملوك اجلان‪.‬‬ ‫وترجع كلمة كناوة إلى لقب شبه طائفة سحرية دينية غرضها العالج‬ ‫باملوسيقى‪،‬وأصحاب هذه املوسيقى هم في األصل ينحدرون من ساللة‬ ‫العبيد الذي مت ّ ترحيلهم من إفريقيا السوداء(مالي حاليا) إلى اإلمبراطورية‬ ‫املغربية خالل العصر الذهبي(نهاية القرن ‪.)16‬‬ ‫أما كلمة كناوة فهي حتريف في االسم األصلي الذي هو «كينيا» (غينيا)‪ ،‬أو‬ ‫عبيد غينيا هكذا كانوا يسمون قبل اندماجهم التام في اجملتمع املغربي‪.‬‬ ‫و للحفاظ على هذه املوسيقى الروحية‪ ،‬ينظم سنويا مهرجان كناوة‬ ‫الذي حتتضنه مدينة الصويرة كل شهر يونيو من السنة‪ ،‬حيث كانت هذه‬ ‫السنة دورته‪.14‬‬ ‫وعرف املهرجان هذه السنة كما في السنوات املاضية توافذ عدد كبير من‬ ‫الزوار من جميع أنحاء العالم‪ ،‬كما وصل عدد الفنانني إلى ‪ 280‬فنانا مغاربة‬ ‫و أجانب والذي جرى عرض سهراتهم في فضاءات موسيقية منها ساحة‬ ‫موالي احلسن التي تعرف مبعمارها املغربي البرتغالي و مدينة االليزي أو دار‬ ‫الصويري التي كانت تعد قدميا مقرا للقوات االستعمارية باملدينة‪.‬‬ ‫كما احتضن برج باب مراكش الذي بني في القرن ‪ 19‬عروضا مازجت بني‬ ‫التاريخ واحلاضر‪ ،‬إلى جانب ضريح «سيدنا بالل» املتموقع غرب مدينة‬ ‫الصويرة‪ ،‬والذي يع ّد املرافق للرسول عليه الصالة و السالم «واألب الروحي‬ ‫لكناوة‪.‬‬ ‫كما توهجت هذه الفضاءات املوسيقية باألهازيج و الرقصات الكناوية‬ ‫التي مت تقدميها من طرف أعضاء الفرق بلباسها الفلكلوري املكون من‬ ‫كندورة مزخرفة و متعددة األلوان و التي لها دالالت خاصة بحيث يعبر كل‬ ‫لون منها عن احد ملوك اجلان‪ ،‬كما يرتدون الطرابيش أو الشواشي و هي‬ ‫قبعات خاصة تتماشى مع اللباس متميزة بلونها األسود عامة و املزخرفة‬ ‫بأشكال جميلة من الصدف أو ما يصطلح عليه في املغرب بالودع‪.‬‬ ‫و بكل هذا التمازج بني املوسيقى وأهازيجها و ألوانها اختتم املهرجان على‬ ‫إيقاعات املعلمني «كناوة أول ستارز»‪.‬‬ ‫صفاء زاهر‬

‫الفيلم الوثائقي «مضيف الشهداء» تجربة إنسانية بتوقيع‬ ‫مشرتك بني املغرب وفلسطني‬ ‫مت مؤخرا تصوير فيلم وثائقي بعنوان «مضيف الشهداء» للمخرج الفلسطيني فايق جرادة بتعاون مع‬ ‫رئيس املهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة احلبيب ناصري‪ ،‬صاحب الفكرة وكاتب السيناريو‪.‬‬ ‫ويتطرق هذا العمل الفني املشترك لتجربة إنسانية بطلها رجل مسن وهب ما تبقى من حياته‬ ‫بشكل طوعي الستقبال جثامني املوتى‪/‬الشهداء من مختلف األعمار واألجناس التي تتوافد على‬ ‫إحدى مستشفيات فلسطني‪ ،‬وذلك من أجل السهر على تغسيلها وتكفينها وإعدادها ملثواها‬ ‫األخير‪.‬‬ ‫ويستمد هذا الفيلم الوثائقي أهميته من كونه يرصد مسار احلياة اليومية لهذا الرجل الذي تداولت‬ ‫وسائل اإلعالم السمعية البصرية صوره في غفلة منه‪ ،‬حيث تقتصر فقط على التقاط ومضات من‬ ‫حياته أثناء تأديته لهذه املهمة‪.‬‬ ‫ويشير احلبيب ناصري في تعليق على هذا اإلبداع السينمائي الذي تطلب إجنازه نحو تسعة أشهر‬ ‫بني الكتابة والتصوير‪ ،‬أنه عمل درامي قوي مستوحى من صميم الواقع‪ ،‬ويستحق مزيدا من التأمل‬ ‫الستخراج تلك الداللة القوية املرتبطة بفضاء املوت‪/‬الشهادة من أجل الوطن‪.‬‬ ‫وأوضع أن «مضيف الشهداء» يبقى صرخة فيلمية وثائقية في وجه االحتالل‪ ،‬متت كتابتها بلغة فنية‬ ‫لتسليط الضوء أساسا على تقاسيم وجه هذا الشيخ الفلسطيني العاشق ملهمته‪ ،‬وذلك على‬ ‫إيقاع أغاني املطربني امللتزمني مارسيل خليفة وأميمة اخلليل‪ ،‬علها تساهم في أن حتول جزءا من ألم‬ ‫هذا الشعب إلى حلظة أمل‪.‬‬ ‫وأبرز ‪ ،‬من جهة أخرى ‪ ،‬أن ميالد هذا الفيلم من رحم املهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة‪ ،‬يعد‬ ‫مبثابة أول بذرة من املرتقب أن تتناسل عنها أعمال مستقبلية سترى النور في أمكنة أخرى سواء‬ ‫بداخل املغرب أو خارجه‪.‬‬

‫ابكــــــي‬ ‫عىل بعض مني‬ ‫ال زانت لي دنيا و في قلبي ركن من جرحي‬ ‫و بني عيني شامة ذلي‬ ‫أنا من بكى بعضي على بعضي‬ ‫الني اترك سالحي في يدي خصمي‬ ‫و سياطه عالمات في جسدي‬ ‫وغمرت عيني برماد من رميم قتالكي‬ ‫و أعميت بصري بدموع على ثكالكي‬ ‫انا الذي انعي نفسي كل يوم‬ ‫و همي كي يصبح صبح اعيش فيه في ارضي‬ ‫و استنشق هوائي بانفي‬ ‫انا عصفور النار لن يعيش حرا طليقا‬ ‫اال إذا احرق جناحيه‬ ‫وسبيال النعتاق القيد‬ ‫انا يا سيدي عصفور النار‬ ‫انا يا سيدي ابكي و ال يبكى علي‬ ‫و ارثي و ال يرثى‬ ‫علي‬ ‫الني اخرست أذني دفنت رأسي في الرمال‬ ‫كي متر قافلة و متر أخرى‬ ‫و ال يتناثر إلي سوى أصوات لنباح كالب …‪..‬متشردة‬ ‫بقلم الشاعرة‪ :‬بشرى عبد الدئم‬


‫العدد ‪67‬‬

‫ثقافة‬

‫لشهر يوليوز ‪2011‬‬

‫‪16‬‬

‫املرسح املغريب قطاع ثقايف يثري الجدل‬ ‫ماء العينيني العناني‬ ‫مؤطر مسرحي‬

‫عرف ااملسرح املغربي في اآلونة األخيرة عدة مشاكل‬ ‫وتساؤالت تطرح نفسها‪ ،‬و في هذا الشأن كشف ماء‬ ‫العينيني العناني املؤطر املسرحي عن مجموعة من‬ ‫النقاط املهمة في حوار له مع جريدة العهد وفي هذا‬ ‫السياق رصد بعض اإلكراهات و العوائق و األحداث التي‬ ‫تعرض لها املسرح من بينها مقاطعة مهرجان الوطني‬ ‫للمسرح‪...‬ومترد النقابة على الدعم املسرحي وعدة‬ ‫قضايا في هذا السياق‪.‬‬ ‫نريد تعريفا عن واقع املسرح املغربي؟‬ ‫أعتقد أنه ال ميكن أن أعطي تعريفا لواقع املسرح املغربي بقدر ما ميكن أن‬ ‫أشخص واقع املسرح املغربي في ظل مجموعة من التراكمات في احلقبة‬ ‫األخيرة خصوصا بعد العديد من اجلذالت بأعمدة الصحافة في اجتماعات‬ ‫و نقابات املسرح واجتماعات ملديرية الفنون في وزارة الثقافة و أظن أن‬

‫املغرب مير من مرحلة صعبة جدا جتري في سياق عام في دورة ربيع العربي‬ ‫واملغرب اليستتنى من هذه الدوارات و لن يستثنى‪.‬‬ ‫ولكن في اآلونة األخيرة رأينا متردا لبعض املسرحيني على وزارة الثقافة‬ ‫والحظنا بعض اإلرهاصات األولية نوع من العصيان من طرف بعض ممارسني‬ ‫املسرح في املغرب للوزارة الوصية أي وزارة الثقافة‪.‬‬ ‫أظن أن الواقع يأتي في سياق عام هو قبل أن يأتي هذا احلراك السياسي‬ ‫العربي كما رأينا أن املسرح بدأ يفقد مكانته في خريطة الثقافة املغربية‬ ‫و هذاهو الواقع املسرح املغربي فهو واقع يشخص ‪ ،‬وهناك محاوالت عديدة‬ ‫لتدارك األمر مثل محاولة التي قامت بها وزارة الشباب والرياضة في خلق‬ ‫مهرجانات وهناك مهرجانات جهوية في العديد من مدن اململكة‪ ،‬إال أن‬ ‫هناك احتضار ملهرجان الوطني للمسرح الذي قاطعه املسرحيون‬ ‫ما رأيكم في جتاهل قضايا املسرحيني من طرف وزارة الثقافة؟‬ ‫وزير الثقافة لم يتجاهل وزير الثقافة رمبا حدد بعض الشروط للقاء ببعض‬ ‫النقابات ‪.‬‬ ‫وزير الثقافة له سياسته رمبا سماها سياسة «التقشف» للحفاظ على‬ ‫ميزانية الوزارة‪.....‬املسرحيون ألفوا نوعا آخر من التعامل مع وزارة الثقافة‪،‬‬ ‫فأنا أعتقد أن النقابة اآلن مطالبة بتفعيل دورها للقاءات مع رئيس النقابة‬ ‫محترفي املسرح واآلن يجب على النقابة أن تفعل دورها بشكل جدي ‪.‬مرات‬ ‫قالئل التي أرى فيها تفعيل دورها عن طريق مقاطعة فعاليات املهرجان‬ ‫‪،‬يجب أن تفعل النقابة دورها مبجموعة من البيانات تطالب من خاللها‬ ‫مبجموعة من احلقوق ‪.‬‬ ‫وزارة الثقافة كذلك لها سياستها التقشفية و الميكن للنقابة أن تفرض‬ ‫على الوزير سياسته بل ميكن أن جتلس معه وتناقش جميع األمر التي هي‬ ‫في حاجة للنقاش‪.‬‬ ‫هل أنتم مع مقاطعة صندوق الدعم املسرحي ومقاطعة املهرجان‬ ‫الوطني للمسرح أم ال ؟ وملاذا؟‬ ‫أنا قلت أنه املقاطعة شكل من أشكال النضال ألناس رأوا أنه مورس في‬ ‫حقهم نوع من اإلهمال‪ ،‬وقاطعوا املهرجان و قاطعو الدعم املسرحي‬ ‫ومقاطعة املهرجان في نظري الشخصي أنها ال تخدم املسرح املغربي‬ ‫هذه املقاطعة ليس مقاطعة للوزير املهرجان ليس ملكا للوزير بحيث في‬ ‫املهرجانات السابقة إذا اطلعتم على بيانات ستجدون بأن وزارة الثقافة‬ ‫والنقابة الوطنية حملترفي املسرح بشراكة مع جهة تافياللت واجلماعة‬ ‫احلضرية ملكناس تنظم املهرجان الوطني للمسرح اإلحترافي يعني أن‬ ‫النقابة شريك في تنظيم املهرجان إذن فاملهرجان ملك للمسرحني وليس‬ ‫ملك لشخص بسالم حميش هو مسؤول عن ميزانية هو مسؤول حكومي‬ ‫وليس مسرحيا هم لديهم وجهة نظر في شخص الوزير ‪.‬‬

‫ولكن ملاذا أقاطع املهرجان وتكتب في تايخ املهرجان سنة بيضاء ملاذا أقاطع‬ ‫املهرجان وهو حق من حقوقي املقاطعة حق مشروع هو حق نضالي كما‬ ‫ذكرت سابقا ولكن يبقى أهناك مسرحيون ينتظرون هذا املوعد السنوي‬ ‫إلظهار املؤهالتهم ومواهبهم من خالل املهرجان وذللك للظهور في‬ ‫الساحة الفنية وذللك أيضا من خالل املهرجان السنوي‪ ،‬فلماذا مننع هؤالء‬ ‫الناس من تفجير مواهبهم وطاقتهم من خالل هذه املشاركة في املهرجان‬ ‫وهذا األخير هو في حد ذاته كان ميتعن وتكرم فيه أهم رموز مسرح املغربي‬ ‫ملاذا نحرم اجلمهور ونحرم املسرحني من هذا املوعد ليس لدينا بديل أخر عن‬ ‫املهرجان الوطني للمسرح املغربي ‪.‬‬ ‫فأنا أدعو النقابة واملسرحني و خرجي املعهد العالي للتنشيط الثقافي‬ ‫و النقابة الوطنية حملترفي املسرح أن يتفقوا ويجدوا حال مع الوزارة لعدم‬ ‫حرمان بعض الفنانني من الدعم ألن بعضهم يعيش من هدا الدعم وأدعوا‬ ‫الفنانني أن يتشبثوا بحقوقهم فعال ‪.‬‬ ‫فاملسرحيون هم الذين قاطعوا فيمكن أن نقول أن اخلطأ من املسرحني‬ ‫واخللل من املسرحني ورمبا هذا اخللل مشترك بينهم وبني الوزارة‬ ‫هل لديكم فكرة حول مشروع اخلطة الوطنية لتأهيل قطاع املسرحي‬ ‫الذي أعدته النقابة املغربية حملترفي املسرح؟‬ ‫لم أتوصل باخلطة ولكن إذا كانت خطة فهي فرصة حملترفي املسرح وبادرة‬ ‫طيبة جدا فهي مبادرة تسير باملسرح إلى األمام نصفق لها ونرحب بها‬ ‫‪،‬هذه املبادرات خالقة وستكون رمبا هي بادرة خير جليل جديد من املسرحني‬ ‫الشباب و أمتنى أن تكون خطط جديرة بالدراسة من طرف النقابة وجميع‬ ‫الفعاليات املسرحية‪.‬‬ ‫هل تعتقد أن املسرح ميكن أن يكون قطاعا حيويا باملغرب كقطاع‬ ‫الفالحة والسياحة مثال؟‬ ‫ممكن جدا أن يكون املسرح قطاعا حيويا رمبا تكون مداخليه أكثر مما نتصور‬ ‫هل كان أحد يتصور ان منتدى قد يبلغ ‪ 500‬مليون منخرط وأن يكون صاحبه‬ ‫طالبا بجامعة رمبا كان يطلب الفرصة من جامعته ليكمل دراسته إلى‬ ‫إحدى أثرياء العالم الأحد كان يظن أن الفيسبوك سيكون بشير خير على‬ ‫صاحبه كذلك املسرح في الدول املتقدمة هويساهم في تنمية الوعي‬ ‫والذوق وميكن أن يكون أحد االزدهار الثقافي و السياسي واإلقتصادي في‬ ‫صراحة يلزمنا حس مسرحي و ثقافة مسرحية‬ ‫ممكن للمسرح أن يساهم في إقتصاد الدولة خللق فرص الشعل ‪،‬ألن الفنان‬ ‫يلزمه مناخ لكي يقدر ان يكون أكثر عطاء أي مبعنى آخر تلزمه محفزات‬ ‫لكي يكون أكثر إنتاجا ليعطي للمسرح نفسا جديدا‪.‬‬ ‫ماهي آفاق املستقبلية للمسرح املغربي؟‬ ‫آفاق مظلمة ألنه في غياب سياسة واضحة لنهوض باملسرح املغربي هناك‬ ‫آفاق الزالت مظلمة هل نريد مسرحا مغربيا ؟ هل نريد مسرحا للشباب‬ ‫؟هل نريد مسرحا للشباب ؟ هل نريد مسرحا للكهول ؟ هناك أسماء‬ ‫غريبة جدا للمسرح املغربي حتى اإلنسان يتيه بني األسماء و التسميات‪،‬‬ ‫وهذا الواقع ينعكس سلبا على شبابنا‪.‬‬ ‫كلمة أخيرة‬ ‫تهتم بالثقافة أشكر جريدتكم احملترمة وأدعو القراء األوفياء لهذه اجلريدة‬ ‫والتي في بالدنا وتسعى إلى توعية القراء و تدعو إلى الذهاب إلى املسرح‬ ‫وتشجيع املسرح وزرع الثقافة املسرحية‪.‬‬ ‫مريم السعداوي‬

Profile for Journal Al Ahd

Journal Al Ahd Juillet 2011  

Journal du parti marocain Al Ahd Addimocrati

Journal Al Ahd Juillet 2011  

Journal du parti marocain Al Ahd Addimocrati

Profile for alahd
Advertisement