Issuu on Google+

‫‪waves coffee house introduces‬‬

‫‪A Warm Embrace‬‬ ‫‪this holiday season‬‬

‫‪EGGNOG‬‬ ‫‪CAFÉ BRULÉE‬‬

‫‪PEPPERMINT‬‬ ‫‪HOT CHOCOLATE‬‬

‫‪Toffee‬‬ ‫‪BRITTLE LATTE‬‬

‫‪Arabic Weekly Newspaper‬‬

‫‪Al-QALAM‬‬ ‫‪Find Our Page on Facebook‬‬ ‫‪Al-Qalam Arabic Newspaper‬‬

‫الثالثاء ‪ 5‬ربيع ثاىن ‪ 1433 ,‬الصفحه ‪ - 1‬عدد‪51‬‬

‫‪February 28, 2012 - Issue 51- page 1‬‬

‫س��وري��ا‪ :‬اغالق‬ ‫مراكز االقتراع‬ ‫بعد التصويت على‬ ‫دستور‪...‬‬ ‫تفاصيل صفحة‪2‬‬

‫مقتل ثالثة اشخاص و جرح ‪ 75‬في حادث‬ ‫قطار في مدينة برلينغتون ‪ /‬كندا‬

‫القادم��ون الجدد‬

‫قتل ثالثة اش��خاص عىل االقل و جرح ‪ 42‬شخصا‬ ‫يف ح��ادث خروج قط��ار فيا رايل كن��دا رقم ‪92‬‬ ‫ع��ن مس��اره يف مدين��ة برلنغت��ون القريبة من‬ ‫مدينة تورنتو عاصمة مقاطعة اونتاريو الكندية‪.‬‬

‫من بين األقل مي ً‬ ‫ال‬ ‫لالقتراع في كندا‬

‫تفاصيل صفحة‪3‬‬

‫عند الس��اعة الثالثة والنصف من بعد ظهر اليوم‬ ‫االحد ‪ 26‬فرباير ‪ ,‬القطار املؤلف من ستة قاطرات‬ ‫كان يف طريق��ه اىل تورنتو قادما من مدينة نيغارا‬ ‫فولز( منطقة شالالت نيغارا الكندية ) حني خرج‪..‬‬

‫قصة قصيرة‪:‬‬ ‫اندثار‪...‬‬

‫تفاصيل صفحة‪2‬‬

‫‪Find Al-Qalam Online Library‬‬

‫‪Find Al-Qalam on Face Book‬‬

‫صفحة‪7‬‬ ‫تفاصيلصفحة‪6‬‬ ‫تفاصيل‬

‫األوسكار‬ ‫‪...‬‬

‫تفاصيل صفحة‪9‬‬

‫حالل‬

‫‪HALAL‬‬

‫‪Tel. 1-877-zeitooon‬‬


‫متابعات سياسية‬

‫‪Al-QALAM‬‬

‫‪February 28, 2012 - Issue 51 - page 2‬‬

‫الثالثاء ‪ 5‬ربيع ثاىن ‪ 1433 ,‬الصفحه ‪ - 2‬عدد‪51‬‬

‫سوريا‪ :‬اغالق مراكز االقتراع بعد التصويت على دستور جديد للبالد ومقتل ماال‬ ‫يقل عن ‪ 30‬شخصا‬ ‫اغلق��ت مراكز االقرتاع ابوابه��ا بعد ان مددت‬ ‫الس��لطات الس��ورية العمل فيه��ا ملدة ثالث‬ ‫س��اعات اضافي��ة بس��بب "االقبال املس��تمر"‬ ‫حسبام اعلن التليفزيون السوري‪.‬‬ ‫وذك��ر التلفزيون الس��وري أن��ه " نظرا لالقبال‬ ‫املس��تمر م��ن املواطن�ين لالس��تفتاء عىل‬ ‫مرشوع الدس��تور الجديد تم متديد عملية‬ ‫االس��تفتاء حت��ى العارشة مس��اء (الثامنة‬ ‫مس��اء بتوقي��ت جرينت��ش ) يف ع��دد من‬ ‫املحافظات"‪.‬‬ ‫وبينام تحدث اإلعالم الرس��مي عن اإلقبال‬ ‫الكب�ير م��ن الناخب�ين‪ ،‬افاد ناش��طون أن‬ ‫بعض املناطق امتنعت عن التصويت رغم‬ ‫الضغوط وأن االس��تفتاء مل يتم يف املناطق‬ ‫املصطربة مثل حمص‪.‬‬ ‫ويلغي الدس��تور الجديد ال��دور القيادي‬ ‫لحزب البعث‪ ،‬حيث حلت فقرة تنص عىل‬ ‫"التعددية السياس��ية" محل املادة الثامنة‬ ‫التي تش��دد عىل دور ح��زب البعث كقائد‬ ‫للدولة واملجتمع‪.‬‬ ‫يُش��ار إىل أن الدس��تور الجديد سينهي‪ ،‬يف‬ ‫ح��ال إقراره‪ ،‬حويل خمس��ة عقود م��ن قيادة‬ ‫حزب البعث لس��وريا‪ ،‬حيث حلت فقرة تنص‬ ‫عىل "التعددية السياس��ية" محل املادة الثامنة‬ ‫التي تشدد عىل دور حزب البعث كقائد للدولة‬ ‫واملجتمع‪ .‬للدولة واملجتمع يف سوريا‪.‬‬ ‫كام ينص مرشوع الدستور الجديد عىل تحديد‬ ‫والية رئيس الجمهورية بفرتتني رئاسيتني فقط‪،‬‬ ‫مدة كل واحدة منهام س��بع سنوات‪ ،‬وإن كان‬ ‫مينح الرئيس صالحيات واسعة‪.‬‬ ‫اعامل عنف‬ ‫ويجري االس��تفتاء وسط أنباء عن سقوط عدد‬ ‫م��ن القت�لى يف صفوف املدنيني والعس��كريني‬ ‫ج��راء أعامل العنف الت��ي تجتاح مناطق عدة‬ ‫يف البالد‪.‬‬ ‫فقد ذكرت وكال��ة رويرتز لألنباء أن انفجارات‬ ‫ه َّزت عدة مدن س��ورية قُبيل افتتاح صناديق‬ ‫االق�تراع أبوابها أم��ام الناخبني صباح األحد‪ ،‬إذ‬ ‫وقع��ت االنفجارات يف كل م��ن حمص وحامة‬ ‫ودير الزور ودرعا وبلدات وقرى أصغر‪.‬‬ ‫ونقل��ت الوكال��ة عن املرصد الس��وري لحقوق‬ ‫اإلنس��ان‪ ،‬ومق ُّره العاصم��ة الربيطانية لندن‪،‬‬ ‫أن ‪ 13‬ش��خصا عىل األقل لقوا حتفهم األحد يف‬ ‫أنحاء متفرقة من البالد‪.‬‬ ‫وقال املرصد إن تسعة مدنيني وأربعة عسكريني‬ ‫موالني لنظام الرئيس السوري بشار األسد قُتلوا‬ ‫األحد يف مدينة حمص الواقعة وسط البالد‪.‬‬ ‫وأضاف أن مثانية مدنيني آخرين و‪ 01‬من عنارص‬ ‫ق��وات األمن لقوا حتفهم أيضا يف مواجهات يف‬ ‫مناط��ق أخرى من البالد بني القوات الحكومية‬ ‫واملعارضة‪.‬‬ ‫ومن جانب آخر‪ ،‬افادت مصادر اللجنة الدولية‬ ‫للصليب االحمر ومصادر دبلوماسية يف دمشق‬ ‫ان اجالء الجرحى وبينهم صحفيان غربيان من‬ ‫مدينة حمص لن يتم االحد السباب لوجستية‪،‬‬ ‫امنا االثنني عىل االرجح‪.‬‬ ‫وقال املتحدث باس��م اللجنة الدولية للصليب‬ ‫االحمر يف دمش��ق صالح دباك��ة لوكالة فرانس‬

‫ب��رس "ل��ن يحصل االج�لاء االحد الن ارس��ال‬ ‫سيارات اس��عاف ليال اىل حمص لنقل الجرحى‬ ‫ام��ر بال��غ الخطورة‪ .‬من االرج��ح القيام بذلك‬ ‫االثنني"‪.‬‬ ‫ويحق ألكرث من ‪ 5.41‬مليون سوري املشاركة يف‬

‫جهة معارضة تنش��ط يف الداخل‪ ،‬قالت يف بيان‬ ‫له��ا عىل موقعه��ا عىل ش��بكة اإلنرتنت‪" :‬هذا‬ ‫دس��تور وضعه مجرمون فاقدون للرشعية‪ ،‬ومل‬ ‫يطبقوا ش��يئا من الدس��تور السابق‪ ،‬ومل يراعوا‬ ‫قانونا وال عرفا وال إنسانية"‪.‬‬

‫االستفتاء الذي وصفته املعارضة بـ "التمثيلية"‪،‬‬ ‫وقالت عنه واشنطن إنه "يثري الضحك"‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة األنباء الرس��مية السورية "سانا"‬ ‫عن مع��اون وزير الداخلية للش��ؤون املدنية‪،‬‬ ‫العميد حس��ن جاليل‪ ،‬قوله‪" :‬لقد اتُّخذت كافة‬ ‫اإلجراءات الكفيلة بحسن سري عملية االستفتاء‬ ‫التي بدأت يف متام الس��اعة السابعة من صباح‬ ‫األحد‪".‬‬ ‫وأضاف العميد جاليل‪" :‬إن الوزارة حريصة عىل‬ ‫ضامن إجراء االس��تفتاء بشكل يضمن النزاهة‪،‬‬ ‫ويكفل حق املواطن يف اإلدالء بصوته يف جو من‬ ‫الحرية والشفافية‪".‬‬ ‫رسم املستقبل‬ ‫ودع��ا الناخب�ين إىل "املش��اركة الفعالة يف هذا‬ ‫االس��تفتاء‪ ،‬كونه يشكِّل الطريق الصحيح لرسم‬ ‫مس��تقبل س��وريا‪ ،‬وتحقيق آم��ال وطموحات‬ ‫مواطنيها يف الحرية والدميقراطية‪".‬‬ ‫كام نقلت "س��انا" عن القامئني عىل االس��تفتاء‬ ‫تأكيده��م أن مراكز االق�تراع‪ ،‬وعددها ‪58141‬‬ ‫مرك��زا تم توزيعها يف كافة محافظات البالد ويف‬ ‫املراكز الحدودية واملطارات والبادية‪ ،‬ش��هدت‬ ‫"إقب��اال متزايدا مع تقدم س��اعات النهار‪ ،‬مام‬ ‫يعكس حرص الناخبني عىل السري قدما بربنامج‬ ‫اإلصالح الذي يُعدُّ الدستور أحد أبرز إنجازاته"‪.‬‬ ‫وأش��ارت الوكال��ة إىل أن��ه تم وض��ع لوحات‬ ‫إرش��ادية يف كل مركز اق�تراع "ليتمكن املواطن‬ ‫من معرفة الخطوات التي يقوم بها لالس��تفتاء‬ ‫يف جو من الشفافية والدميقراطية داخل الغرف‬ ‫الرسية التي خصصت لهذه الغاية"‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬قال القايض نذير خري الله‪ ،‬عضو اللجنة‬ ‫املركزية لإلرشاف عىل عملية االستفتاء مبحافظة‬ ‫دمشق‪" :‬إن أغلبية املراكز تشهد إقباال ملحوظا‬ ‫يتزاي��د بش��كل تدريج��ي"‪ ،‬مؤك��دا أن عملية‬ ‫االستفتاء تسري "بجو من الحرية والشفافية‪ ،‬إذ‬ ‫مل يتم تسجيل أي مخالفة حتى اآلن"‪.‬‬ ‫دعوة للمقاطعة‬ ‫إالَّ أن "الهيئ��ة العامة للثورة الس��ورية"‪ ،‬وهي‬

‫ودع��ت الهيئة إىل املقاطعة التامة لالس��تفتاء‪،‬‬ ‫وإىل عدم الذهاب إىل مراكز االقرتاع‪ ،‬وش َّجعت‬ ‫الس��وريني ع�لى وض��ع صنادي��ق يف أماك��ن‬ ‫املظاهرات "لالستفتاء عىل إعدام املجرم بشار"‪.‬‬ ‫إالَّ أن مراس��ل رويرتز أكَّد أنه ش��اهد عرشات‬ ‫الناخبني يأخ��ذون أدوارهم يف طوابري االنتظار‬ ‫ل�لإدالء بأصواته��م يف أح��د مراك��ز االقرتاع يف‬ ‫دمشق‪.‬‬ ‫ونقلت الوكالة عن الناخب سامح تركامين قوله‪:‬‬ ‫"لق��د جئت ليك أقرتع للرئيس بش��ار األس��د‪،‬‬ ‫حامه الله ونرصه عىل أعدائه‪".‬‬ ‫قال بس��ام ح��داد‪ ،‬وهو مدير مرك��ز اقرتاع يف‬ ‫تحسنت نسبة االقرتاع عماَّ كانت‬ ‫دمشق‪" :‬لقد َّ‬ ‫علي��ه يف بداية التصويت‪ ،‬فهي اآلن أفضل مام‬ ‫كان متوقَّعا‪ .‬ميكننا القول إنها اآلن أعىل بـ ‪002‬‬ ‫يف املئة مقارنة بالتوقعات‪".‬‬ ‫ويف حم��ص نقلت الوكالة عن بعض الناش��طني‬ ‫قوله��م إن قوات األمن أوقفت الس��بت بعض‬ ‫املتس��وقني يف املدين��ة‪ ،‬وص��ادرت بطاقاته��م‬ ‫االنتخابي��ة الت��ي أبلغته��م أنه��م بإمكانه��م‬ ‫استعادتها من مراكز االقرتاع يف اليوم التايل‪".‬‬ ‫آراء الناخبني‬ ‫قد اختلفت آراء الناخبني حول االس��تفتاء‪ ،‬بني‬ ‫مؤيد يرى أن الدس��تور الجديد سيفتح صفحة‬ ‫جديدة من الدميقراطية يف سوريا‪ ،‬وبني معارض‬ ‫يق��ول إنه يج��ب أوال وقف حامم الدم ورحيل‬ ‫النظام قبل الحديث عن أي إصالحات أو تغيري‬ ‫من نوع آخر‪.‬‬ ‫ففي اس��تطالع أجرته "س��انا"‪ ،‬ق��ال عدد من‬ ‫الناخب�ين يف أعق��اب اإلدالء بأصواته��م إن‬ ‫مشاركتهم يف االس��تفتاء عىل مرشوع الدستور‬ ‫الجديد هي "تعبري عن دعمهم لربنامج اإلصالح‬ ‫الش��امل‪ ،‬طاملا أن الدس��تور يؤس��س ملستقبل‬ ‫جدي��د لس��وريا من خ�لال إرس��ائه التعددية‬ ‫السياسية وتحقيقه للعدالة االجتامعية وسيادة‬ ‫القان��ون واح�ترام الحقوق وصيان��ة الحريات‬ ‫العام��ة وتكاف��ؤ الف��رص ومجاني��ة التعلي��م‬

‫‪SALES AND MARKETING‬‬

‫والصحة والخدمات االجتامعية"‪.‬‬ ‫وقال س��امر دعبول‪ ،‬وهو ناخب من العاصمة‬ ‫دمش��ق‪ ،‬إنه يثق مب�شروع الدس��تور الجديد‬ ‫يحصن املكتسبات العاملية‪ ،‬ويعزز دور‬ ‫"كونه ِّ‬ ‫العامل يف بناء سوريا املتجددة التي تحقق لكل‬ ‫أبنائها العدالة واملساواة"‪ ،‬مؤكِّدا أنه‬ ‫مارس حقه يف االس��تفتاء "بكل حرية‬ ‫وشفافية"‪.‬‬ ‫أ َّما ميس��اء العيل‪ ،‬وه��ي ناخبة من‬ ‫دمش��ق‪ ،‬فقالت‪" :‬إن االستفتاء عىل‬ ‫مرشوع الدس��تور يُع��دُّ نقلة مهمة‬ ‫نحو اإلص�لاح الش��امل وتعزيز دور‬ ‫الش��عب يف صياغة القرارات ومتكينه‬ ‫من تحقيق تطلعاته وفق أطر تعتمد‬ ‫الدميقراطي��ة أساس��ا لبن��اء س��وريا‬ ‫املقاومة واملتحرضة"‪.‬‬ ‫لكن هادي العبد الله‪ ،‬أحد نش��طاء‬ ‫الثورة الس��ورية يف حمص‪ ،‬فقال إنه‬ ‫مل يلح��ظ أن هنالك اس��تفتاء يجري‬ ‫يف املدين��ة‪ ،‬ال س�� َّيام يف املناطق التي‬ ‫يسيطر عليها ناشطو املعارضة‪.‬‬ ‫وأضاف‪" :‬ال يوجد أناس يف الشوارع‪ ،‬فكل يشء‬ ‫مغلق‪ ،‬وليس هنالك مركز اقرتاع واحد‪".‬‬ ‫ونقلت األسوش��ييتد برس عن ناش��ط معارض‬ ‫آخر‪ ،‬واسمه مصطفى أوسو‪ ،‬قوله يف لقاء أجرته‬ ‫معه الوكالة ع�بر الهاتف‪" :‬أنا لن أقرتع‪ ،‬فمثل‬ ‫هكذا قوانني ال قيمة لها‪".‬‬ ‫ردود فعل دولية‬ ‫وقد عكست ردود الفعل الدولة عىل االستفتاء‬ ‫مواق��ف ال��دول واألط��راف املعني��ة باألزمة‬ ‫السورية‪.‬‬ ‫فقد ق��ال جاي ج��ون‪ ،‬نائب وزي��ر الخارجية‬ ‫الصيني‪ ،‬والذي أجرى يف وقت سابق محادثات‬ ‫يف دمش��ق‪" :‬نأمل أن مير كل من االستفتاء عىل‬ ‫الدس��تور الجديد‪ ،‬وكذلك االنتخابات الربملانية‬ ‫املنتخبة‪ ،‬بهدوء وسالم‪".‬‬ ‫إالّ أن ج��اي كارين‪ ،‬املتح��دث باس��م البي��ت‬ ‫األبي��ض‪ ،‬قال‪" :‬يف الواقع‪ ،‬هو (االس��تفتاء) أمر‬ ‫يثري الضحك‪ ،‬إنه يسخر من الثورة‪".‬‬ ‫وم��ن جانبها‪ ،‬دعت وزيرة الخارجية األمريكية‬ ‫هي�لاري كلينت��ون س��كان دمش��ق وحل��ب‬ ‫لالنتفاضة ضد النظام يف سوريا‪.‬‬ ‫وقال��ت كلينتون للصحافيني إن مجزرة بش��عة‬ ‫ترتك��ب يف مدينة حمص ع�لى حد وصفها‬ ‫وأن قاطنيه��ا بحاج��ة اىل الدعم م��ن املناطق‬ ‫السورية األخرى‪.‬‬ ‫وحذرت كلنتون من أن أي تدخل عس��كري يف‬ ‫سورية س��يعجل بدخول البالد يف حرب أهلية‪،‬‬ ‫مضيفة بأن القيام بعمليات عس��كرية مشابهة‬ ‫للعملي��ات التي تم ش��نها يف ليبي��ا غري ممكن‬ ‫لكون املعارضة السورية مل تحقق مكاسب عىل‬ ‫األرض كام فعل املقاتلون يف ليبيا‪.‬‬ ‫أ َّم��ا أحمد داوود أوغلو‪ ،‬وزير الخارجية الرتيك‪،‬‬ ‫فق��د و َّجه كالمه إىل الرئيس األس��د قائال‪" :‬من‬ ‫ناحية‪ ،‬أنت تقول إنك س��تجري استفتاء‪ ،‬ومن‬ ‫الناحي��ة الثاني��ة أنت تهاجم بن�يران الدبابات‬ ‫املناطق املدنية‪".‬‬

‫الطباعة والنشر‬

‫استئناف المفاوضات‬ ‫الجالء جرحى بينهم‬ ‫صحافيان غربيان من‬ ‫حمص‬

‫اس��تؤنفت صباح االحد املفاوضات الت��ي تجريها اللجنة الدولية‬ ‫للصلي��ب االحم��ر مع الس��لطات واملعارضني الس��وريني الجالء‬ ‫جرح��ى بينهم صحافي��ان غربيان من حي باب��ا عمرو يف حمص‬ ‫وسط سوريا‪.‬‬ ‫وقال دبلومايس غريب يف دمش��ق ان املفاوضات التي تشارك فيها‬ ‫جمعية الهالل االحمر السوري "علقت مساء السبت واستؤنفت‬ ‫صباح اليوم (االحد) مع ارادة حازمة بالتوصل" اىل نتيجة‪.‬‬ ‫ومل تس��فر املفاوضات التي اس��تمرت ‪ 12‬ساعة السبت يف اجالء‬ ‫االش��خاص الذين هم بامس الحاج��ة للعالج من حي بابا عمرو‪،‬‬ ‫مبن فيهم صحافية فرنسية وآخر بريطاين‪ ،‬اىل جانب نقل جثامين‬ ‫صحافيني آخرين‪.‬‬ ‫وقالت صحافية اجنبية تشارك يف هذه املفاوضات السبت لوكالة‬ ‫فرانس برس ان سيارات االسعاف التابعة للهالل االحمر السوري‬ ‫وصلت مرتني اىل بابا عمرو لكن افراد الجيش السوري الحر الذي‬ ‫يضم منشقني عن الجيش النظامي منعوا دخولها‪.‬‬ ‫واتهم الجيش الس��وري الحر النظام بتوقيف تس��عة جرحى تم‬ ‫نقله��م قبل ي��وم لكن اللجنة الدولية للصليب االحمر حققت يف‬ ‫االمر "وتبني انه غري صحيح اطالقا"‪ ،‬حسب الصحافية‪.‬‬

‫‪For advertisement in‬‬ ‫‪Al-Qalam Contact:‬‬ ‫‪Hassan Al-Sherbiny‬‬

‫‪Business Development Manager‬‬

‫‪778-989-1241‬‬ ‫‪marketing@penlingua.net‬‬ ‫‪OR‬‬

‫‪Anahita Farzanfar‬‬ ‫‪Executive Manager‬‬ ‫‪778-237-4546‬‬ ‫‪info@penlingua.net‬‬

‫‪Publishing Associate‬‬

‫‪TO CONTACt:‬‬ ‫‪Anahita Farzanfar‬‬ ‫‪778 239 4546‬‬ ‫‪info@penlingua.net‬‬

‫‪Pacific Pen Education‬‬ ‫&‬ ‫‪Publications‬‬

‫‪349 West Georgia St. PO Box 4822 Vancouver, B.C.‬‬ ‫‪V6B 4A4‬‬

‫‪BRN: 835296112‬‬


‫‪Al-QALAM‬‬ ‫الثالثاء ‪ 5‬ربيع ثاىن ‪ 1433 ,‬الصفحه ‪ - 3‬عدد‪51‬‬

‫كندا و العالم‬ ‫‪February 28, 2012 - Issue 51 - page 3‬‬

‫المدينة‬ ‫وسط‬ ‫فانكوفر ‪..‬‬ ‫مدينة‬ ‫قطار في‬ ‫فيحادث‬ ‫إستيطانفي‬ ‫اشخاص و جرح ‪75‬‬ ‫مقتل ثالثة‬ ‫برلينغتون ‪ /‬كندا‪2-‬‬ ‫فجأة عن مساره وكان عىل بعد محطتني فقط من‬ ‫نقط��ة الوصول غرب مدينة تورنت��و القريبة عند‬ ‫منطقة الدرش��وت وعىل متنه ‪ 75‬راكبا وذلك عىل‬ ‫حد قول الس��يد ميشال‬ ‫المارش��يه املس��ؤول يف‬ ‫رشك��ة قط��ارات " في��ا‬ ‫راي��ل كن��دا " وقال��ت‬ ‫التقاري��ر االوىل ان��ه تم‬ ‫تحرير ‪ 60‬ش��خصا كانوا‬ ‫محارصين داخل القطار‬ ‫بع��د وق��وع الح��ادث‬ ‫وان ثالث��ة اش��خاص‬ ‫نقلوا اىل املستش��فى بواسطة طوافات مجهزة‪ ,‬و‬ ‫وصف��ت وضعه��م بالخطري ‪ .‬كام ش��اركت عنارص‬ ‫فرق االس��عاف والنج��دة من مدينت��ي تورونتو‬ ‫وهاملتون بنقل ‪ 42‬شخصا اصيبوا بجروح مختلفة‬ ‫اىل مستشفيات مدينتا هاملتون و تورونتو بينهم‬ ‫افراد من طاقم العمل يف‬ ‫القطار ‪.‬وقد اعلنت حالة‬ ‫طوارىء يف املستشفيات‬ ‫القريب��ة م��ن الح��ادث‬ ‫باعتب��ار ان الح��ادث‬ ‫كارث��ة ماس��اوية ‪ .‬وق��د‬ ‫توقف��ت حركة القطارات‬ ‫يف محط��ة تورنت��و وان‬ ‫القط��ارات الت��ي كانت‬ ‫متوجه��ا اىل املدين��ة عادت اىل مدين��ة برلنغتون‬ ‫‪ .‬وهن��اك اخب��ار عن ترسب زيوت م��ن القطار ‪.‬‬ ‫بق��ي ان نذك��ر ان مدين��ة برلنغت��ون الت��ي‬ ‫وق��ع فيه��ا ح��ادث القط��ار تبع��د ح��وايل ال��ـ‬ ‫‪ 60‬كيلوم�تر جن��وب غ��ريب مدين��ة تورونت��و‪.‬‬ ‫وق��د علم موقع اخبار العرب للتو ان االش��خاص‬ ‫الثالثة الذين قتلوا يف الحادث هم من افراد طاقم‬ ‫العمل يف القطار احدهم يف فرتة تدريب عىل العمل‬ ‫الذي بدأه اليوم ‪ ,‬وان العامل كانوا يف القطارة االوىل‬ ‫للقطار املؤلف من س��تة قاطرات ‪ .‬وقد استغرقت‬

‫بدء التحقيق في حادثة قطار‬ ‫في أونتاريو أسفرت عن‬ ‫وقوع قتلى‬

‫عملية االنقاذ واالس��عاف لجميع الركاب تسعون‬ ‫دقيق��ة وه��و رقم قي��اس ممتاز حس��ب ما جاء‬ ‫عىل لس��ان مسؤول الطوارىء يف موقع الحادث ‪.‬‬ ‫االم��ن الكن��دي ب��داء‬ ‫التحقي��ق بالتع��اون‬ ‫م��ع مكت��ب س�لامة‬ ‫النق��ل و جه��ات اخرى‬ ‫معني��ة ملعرفة اس��باب‬ ‫وتحدي��د‬ ‫الح��ادث‬ ‫الخس��ائر واملس��ؤولية‬ ‫‪ .‬ك�ما علمن��ا ان عمدة‬ ‫مدين��ة برلينغت��ون متواج��د حالي��ا يف موق��ع‬ ‫الح��ادث و س��يتحدث اىل محط��ة ال��ـ ( س��يتي‬ ‫يت يف) التلفزيوني��ة خ�لال لحظ��ات م��ن االن ‪.‬‬ ‫فــــ��ي فرباي��ر ‪ /‬ش��باط م��ن ع��ام ‪ 2010‬خرج‬ ‫قطار ركاب فيا رايل كندا‬ ‫ع��ن مس��اره واصطدم‬ ‫مبن��زل وه��و يف طريقه‬ ‫اىل مدين��ة هاليفاك��س‬ ‫ق��ادم م��ن مونرتي��ال‬ ‫يف مقاطع��ة كوبي��ك‬ ‫فــــ��ي فرباير ‪ /‬ش��باط‬ ‫من ع��ام ‪ 1986‬اصطدم‬ ‫قط��ار ركاب في��ا راي��ل‬ ‫كندا بقطار ش��حن بضائع يف مدينة الربتا وتسبب‬ ‫الحادث مبقتل ‪ 23‬شخصا و جرح ‪ 17‬آخرين واعترب‬ ‫ه��ذا الحادث االكرث دم��وي يف حوادث القطارات‬ ‫يف كن��دا ‪ ,‬كش��فت التحقيقات ان��ه خطر برشي‪.‬‬ ‫فـــ��ي يوليو ‪ /‬مت��وز من ع��ام ‪ 2011‬خرج قطار‬ ‫في��ا رايل كن��دا عن مس��اره وه��و يف طريقه اىل‬ ‫محط��ة مدينة وين��زور قادم من مدينة أوش��اوا‬ ‫يف مقاطعة اونتاريو بعد اصطدامه بش��احنة بيك‬ ‫آب يقودها س��ائق بعمر الـ ‪ 24‬عاما تس��بب هذا‬ ‫الح��ادث باصاب��ة ‪ 6‬اش��خاص إصاب��ات طفيف‪.‬‬

‫مقتطفات‬ ‫محتمل��ة‬

‫انتخاب��ات‬

‫ف��ي مقاطع��ة كيبي��ك‬

‫حادثة القطار يف مدينة بورلنغتون‬ ‫يف كندا‪ ,‬بدأ املكتب األمن التابع ملؤسس��ة النقل العام التحقيق‬ ‫صباح اليوم يف مالبس��ات حادثة قطار تابع ملؤسس��ة الس��كك‬ ‫الحديدية فيا ريل يف بورلينغتون أمس األحد‪.‬‬ ‫وكانت هذه الحادثة أس��فرت عن مقتل ثالثة أش��خاص وإصابة‬ ‫خمسة وأربعني آخرين بجروح‪.‬‬ ‫وأفيد أنه تم العثور عىل علب القطار الس��وداء التي سيصار إىل‬ ‫تحليلها عىل الرغم من األرضار التي لحقت بها جراء الحادث‪.‬‬ ‫ه��ذا وذكر بأن القتىل الثالثة هم من طاقم القطار ويعملون يف‬ ‫مؤسسة فيا ريل وهم من مقاطعة أونتاريو‪.‬‬ ‫وأش��ار املحققون إىل أن القطار الذي كان متجها من نياغرا فولز‬ ‫إىل تورنتو أمس األحد كان يف صدد تغيري طريقه إىل سكة أخرى‬ ‫عندم��ا وق��ع الحادث‪ .‬هذا وال يزار تس��عة من الركاب الجرحى‬ ‫يتلقون العالج يف املستشفى‪.‬‬

‫مساعدة كندية تفوق‬ ‫األربعين مليون دوالر‬ ‫لمواجهة المجاعة في دول‬ ‫الساحل‬

‫زعيم حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك فرنسوا لوغ‬ ‫تس��تعد أح��زاب املعارض��ة يف مقاطعة كيبي��ك الحتامل‬ ‫الدع��وة إىل انتخاب��ات عام��ة يف املقاطعة خالل األش��هر‬ ‫القليل��ة املقبل��ة‪ .‬ويف ه��ذا اإلط��ار يق��دّ م كل من حزب‬ ‫التحالف من أجل مس��تقبل كيبيك بزعامة فرنس��وا لوغو‬ ‫وحزب التضامن مرش��حني يخوضون االنتخابات املرتقبة‪.‬‬

‫القادمون الجدد من بين‬ ‫األقل مي ً‬ ‫ال لالقتراع في‬ ‫كندا‬

‫الفيلم الكندي األستاذ لزهر خرج خالي الوفاض‬ ‫في حفل جوائز األوسكار‬ ‫ضح��ك الق��در أخ�يرا للممثل‬ ‫الكن��دي كريس��توفر بلوم��ر‬ ‫لين��ال جائزة األوس��كار األوىل‬ ‫يف مس�يرته السينامئية عن عمر‬ ‫ناه��ز الثاني��ة والثامن�ين‪ .‬وقد‬ ‫تلقى السيناميئ الكندي العجوز‬ ‫جائزة أوس��كار يف حفل توزيع‬ ‫جوائز األوسكار السنوي الرابع‬ ‫والثامنني أمس يف هوليوود عن‬ ‫دوره يف فيل��م "بيغنيرنز" حيث‬ ‫يجس��د ش��خصية رج��ل يعلن‬ ‫ع��ن أن��ه مثيل الجنس يف س��ن‬ ‫الخامس��ة والس��بعني‪ .‬ويصبح‬ ‫بذلك كريس��توفر بلومر املمثل‬ ‫املمثل الكندي كريستوفر بلومر الفائز يف جوائز األوسكار أمس‬ ‫األكرب س��نا ال��ذي يتلقى جائزة‬ ‫أوسكار يف تاريخ هذا الحفل العريق‪.‬‬ ‫خمس جوائز أوس��كار بينها جائ��زة أفضل ممثل‬ ‫يئ الكن��دي فيليب‬ ‫َ‬ ‫م��ن جهت��ه‪ ,‬خ��رج الس��ينام ُ‬ ‫ف��االردو بخُف��ي ُحنني م��ن الحفل أم��س بعدما لج��ان دوج��اردان وأفض��ل إخ��راج ك�ما فازت‬ ‫مل يتمكن األس��تاذ بش�ير لزهر م��ن فرض وجوده املمثل��ة مريي��ل س�تريب بجائ��زة أفض��ل ممثلة‬ ‫الفيلم ع��ن دوره��ا يف فيلم "امل��رأة الحديدي��ة" "آيرن‬ ‫كأفض��ل فيلم بلغة أجنبية ليحصدَ الجائزة‬ ‫ُ‬ ‫اإلي��راين "االنفصال" للس��يناميئ أصغار فرهدي‪ .‬ليدي" حيث جس��دت شخصية مارغريت تاترش‪.‬‬ ‫الفيل��م الصامت "الفنان" "ذي أرتيس��ت" حصد‬

‫مرييديث داراه من الرشطة امللكية الكندية تبتسم‬ ‫للمواطن الكندي الجديد مايكل كوبيك السلوفايك األصل‬ ‫والذي يحمل طفله ماكس يف احتفال ملنح الجنسية يف‬ ‫هاليفاكس‬

‫أق��ررت كندا تقديم مس��اعدة بقيمة ‪ 41‬مليون‬ ‫دوالر ملس��اعدة عدد من دول الساحل اإلفريقي‬ ‫ع�لى مواجهة املجاع��ة التي تجتاحه��ا‪ .‬وحذرت‬ ‫األم��م املتحدة ��عدد م��ن املنظامت الدولية من‬ ‫مخاط��ر املجاع��ة عىل ‪ 23‬مليون نس��مة يف دول‬ ‫النيجر ومايل وتش��اد وبوركينا فاس��و وموريتانيا‪.‬‬ ‫ويُخىش من أن تك��ون املجاعة التي ترضب هذه‬ ‫املنطقة النصف صحراوية أكرث سوءاً من تلك التي‬ ‫رضبت مناطق من إفريقيا الرشقية العام املايض‬

‫تفيد دراس��ة لوكالة اإلحصاء الكندي��ة أن الكنديني األقل‬ ‫ميالً للمشاركة يف االنتخابات يتواجدون بنسبة مرتفعة يف‬ ‫أوساط العائالت ذات املعيل الواحد ويف صفوف القادمني‬ ‫حديثاً إىل البالد كام يف أوساط املواطنني من أصحاب املهن‬ ‫التي ال تتطلب كفاءات عالية‪ .‬ويف تعليق لها قالت أستاذة‬ ‫العلوم السياسية يف جامعة كوينز يف أونتاريو الربوفسورة‬ ‫إليزابيث غوديري إنّ نتائج الدراس��ة ليست مفاجئة‪ ،‬لك ّنها‬ ‫أش��ارت إىل أن هذا املنحى يثري القلق بالنسبة لحسن سري‬ ‫الدميقراطية‪ .‬يُش��ار إىل أنّ نسبة املش��اركة يف االنتخابات‬ ‫الفدرالي��ة األخرية يف أي��ار (مايو) الفائ��ت بلغت واحداً‬ ‫وستني باملئة‬


‫قلم المرأة‬

‫‪Al-QALAM‬‬

‫الثالثاء ‪ 5‬ربيع ثاىن ‪ 1433 ,‬الصفحه ‪ - 4‬عدد‪51‬‬

‫شجار األشقاء وتعامل األم معه‬

‫يعترب الشجار بني األشقاء واقعا وحقيقة وذلك لكون األطفال‬ ‫يتعلم��ون كي��ف يتعاملون م��ع بعضهم البع��ض‪ .‬ومن أهم‬ ‫األش��ياء التى يجب عىل األم تذكرها هو وجوب القيام بوقف‬ ‫الش��جار بني أبنائها حتى ال ي��ؤذى أحدهم وبعد ذلك ميكنها‬ ‫أن تبدأ ىف معالجة موضوع الشجار بطريقة بناءة وإيجابية‪.‬‬ ‫ح��اوىل أن تنهى الش��جار أو العراك بني ابني��ك بفصلهام عن‬ ‫بعضه�ما البعض‪ ،‬كل واحد منهام ىف مكان حتى يهدأ الجميع‬ ‫لتب��دأوا ىف التفاهم بعد ذلك‪ .‬ويجب عىل األم أن تحاول هى‬ ‫بق��در اإلمكان أن تحاف��ظ عىل هدوئها وتحرص عىل أال تفقد‬ ‫أعصابها‪ ،‬وبالرغم من أن هذا األمر قد يكون مستحيال وصعبا‬ ‫ولك��ن إذا فق��دت األم أيضا أعصابها‬ ‫فإن األمور ستصري ألسوأ‪ .‬ويجب عىل‬ ‫األم أن تحاول التامسك والحفاظ عىل‬ ‫طاقتها ملدح الطف��ل عىل أى خطوة‬ ‫إيجابي��ة يقوم بها‪ .‬بع��د أن تقومى‬ ‫بالفص��ل بني أبنائ��ك عليك أن تقوىل‬ ‫له��م إنكم س��تتحدثون ىف املوضوع‬ ‫الحق��ا بع��د أن يك��ون الجمي��ع قد‬ ‫هدأوا‪.‬‬ ‫عليك أن تعامىل ابناءك كلهم بطريقة‬ ‫تتميز باملساواة بينهم وبطريقة أيضا‬ ‫تكون مناس��بة ألعامرهم ومهاراتهم‪.‬‬ ‫واعلمى أنك لن تس��تطيعي التعامل مع أبنائك كلهم بطريقة‬ ‫واح��دة‪ ،‬فمث�لا أنت ل��ن تس��تطيعي التعامل م��ع طفل ىف‬ ‫السادسة من عمره وآخر ىف الثانية من عمره بنفس الطريقة‪.‬‬ ‫ح��اوىل أال تقومى ب��أى مقارنات بني طفل وآخ��ر من أبنائك‬ ‫واعلمى أن التعامل مع مشاعر أبنائك أثناء الشجار أمر ليس‬ ‫بالس��هل‪ .‬حاوىل أن تبتعدى مثال عن انتقاد طفلك األكرب س��نا‬ ‫ألن��ه مل يترصف بطريقة أفضل أو حاوىل أيضا االبتعاد عن أن‬ ‫تقوىل لطفلك األصغر سنا إنه مثري للمشاكل‪.‬‬ ‫ىف البداية عليك أن تحددى سبب الشجار بني أبنائك لتختارى‬ ‫الطريقة األفضل للتعامل مع املوقف‪ .‬فعىل سبيل املثال ‪ ،‬إذا‬ ‫أخذ طفلك لعبة ش��قيقه منه فعلي��ك أن تتدخىل ألنك إذا مل‬ ‫تقومى بالتدخل فإن طفلك س��يتعلم أن الش��جار سيحقق له‬ ‫كل م��ا يري��ده‪ .‬وعليك دامئا أن تراقب��ى أطفالك داخل املنزل‬ ‫الكتش��اف سبب الشجار إذا حدث‪ ،‬مع الوضع ىف االعتبار أنه‬ ‫ليس كل ش��جار يتم التعامل معه بنفس الطريقة فالخالفات‬ ‫الصغرية تكون عواقبها مختلفة عن الشجار الكبري‪.‬‬ ‫وميكن��ك أن تضع��ى عقوبات لترصف��ات أبنائك ىف حالة عدم‬ ‫قدرتهم عىل حل املش��اكل بينهم أو إنهاء الشجار بعدة طرق‬ ‫أو عن طريق بعض األفكار املتنوعة‪:‬‬ ‫‪ -‬ميكنك مثال أن تقومى بوقف اللعبة التى يلعبها ابناك وقوىل‬

‫له�ما ميكنكام أن تعودا الس��تخدام الكمبيوت��ر بعد أن تفكرا‬ ‫ىف طريقة لتس��تخدماه أنتام االثن��ان أو مثال ميكنك أن تقوىل‬ ‫لهام أنك ستقومني بغلق التليفزيون ملدة نصف ساعة بسبب‬ ‫ش��جارهام م��ع بعضهام البع��ض‪ .‬إذا كانت هن��اك مثال لعبة‬ ‫معين��ة هى محل الخالف بينهام‪ ،‬فيمكنك أخذها وقوىل لهام‬ ‫أنك س��تعطيها لهام مرة أخرى عندما يكونان عىل اس��تعداد‬ ‫للعب بها معا‪.‬‬ ‫ إذا تش��اجر ابناك مع بعضه�ما البعض‪ ،‬فيمكنك أن تقومى‬‫بتأجيل أى شئ كنتم ستقومون به معا مثل الذهاب للحديقة‪.‬‬ ‫وعلي��ك أن ت��درىك أن الغرض من وضع عقوبة للش��جار بني‬

‫أبنائ��ك ليس معاقبته��م ولكنه إيصال رس��الة لهم وجعلهم‬ ‫يس��توعبون أن تش��اجرهم م��ع بعضهم البع��ض له عواقب‬ ‫واضح��ة وس��لبية‪ .‬واعلمى أن الخطوات الس��ابقة تصلح مع‬ ‫األطفال ىف عمر الثالث سنوات فام فوق‪.‬‬ ‫يجب عليك كأم أن تتعلمى أيضا التحكم ىف أعصابك ىف وقت‬ ‫تش��اجر أبنائك مع بعضهم البعض‪ ،‬ويؤكد بعض األهاىل أنهم‬ ‫عندما يكونوا غري هادئني فإن األمور تزداد س��وءا‪ .‬واعلمى أن‬ ‫الطريقة التى س��تتبعينها لحل الخالف بني أبنائك س��تعلمهم‬ ‫بعد ذلك كيف يقومون بحل مشاكلهم ىف املستقبل‪.‬‬ ‫اطلبى من طفليك االثنني أن يقوما برشح املش��كلة أو س��بب‬ ‫الشجار لك واطلبى منهام أيضا أن يفكرا ىف طرق لحل املشكلة‬ ‫أو الخالف أو الشجار مع عدم التعليق عىل أى أفكار يقومون‬ ‫بطرحها حتى لو بدت خيالية بعض الشئ‪ ،‬وميكنك أنت أيضا‬ ‫أن تقومى بطرح بعض األفكار لحل املشكلة‪,‬‬ ‫يصبح الش��جار بني أبنائك مش��كلة إذا مل تتم معالجته أو إذا‬ ‫تك��رر كث�يرا أو إذا كان يس��بب األذى ألحدهم مع الوضع ىف‬ ‫االعتبار أن الش��جار إذا كان يتضمن تخويفا أو عنفا جس��ديا‬ ‫فإنه يجب أن يتوقف فورا‪.‬‬

‫‪February 28, 2012 - Issue 51 - page 4‬‬

‫تاخر قرار الحمل بعد الزواج لفترة طويلة قد يضرك‬ ‫نج��د أن بعض املقبلني ع�لى الزواج‬ ‫يفضل تأجي��ل موضوع الحمل لعدة‬ ‫س��نوات بعد الزواج‪ ،‬وذلك من أجل‬ ‫االس��تمتاع بالحي��اة الزوجية‪ ،‬وعدم‬ ‫تحم��ل مس��ؤوليات تربي��ة األطفال‬ ‫خالل الس��نوات األوىل م��ن الزواج ‪،‬‬ ‫ولك��ن هناك دراس��ات حديثة تأكد‬ ‫بع��دم تأجي��ل الحمل وذل��ك لعدة‬ ‫أسباب وهي ‪:‬‬ ‫انخفاض مستوى خصوبة املرأة‬ ‫نجد أن مس��توى الخصوبة عند املرأة‬ ‫ينخف��ض بس��بب التق��دم يف العمر‬ ‫وه��ي حقيق��ة بيولوجية‪ ،‬فإذا كانت نس��بة إمكانية الحمل‬ ‫بالنس��بة للمرأة التي يقل عمرها عن الثالثني عاماً هي ‪%20‬‬ ‫كل ش��هر‪ ،‬فإن هذه النس��بة تنخفض إىل ‪ %5‬فقط بالنس��بة‬ ‫للمرأة التي تبلغ األربعني من عمرها ‪.‬‬ ‫تغري وظيفة املبايض‬ ‫هن��اك بعض األم��راض املرتبط��ة بالتق��دم يف العمر والتي‬ ‫بدورها قد تتسبب يف حدوث العقم عند املرأة‪ ،‬فهناك بعض‬ ‫األمراض النس��ائية التي تظهر بعد س��ن الخامسة والثالثني‪،‬‬ ‫وهذه األم��راض ناجمة عن التغريات الطبيعية التي تحدث‬ ‫يف املبيض بسبب التقدم يف العمر‪.‬‬ ‫ترهل املبيض‬

‫أن تره��ل املبايض يحدث عند تق��دم املرأة يف العمر‪ ،‬األمر‬ ‫ال��ذي يعق��د من عملي��ة تخصيب البويض��ات بالحيوانات‬ ‫املنوي��ة حتى إذا ت��م تخصيب البويضة لدى املرأة املتقدمة‬ ‫يف الس��ن‪ ،‬فإن خطراً آخر ميكن أن يربز وهو احتامل إصابة‬ ‫الجنني بتشوهات جينية‪ ،‬باإلضافة إىل ارتفاع نسبة اإلجهاض‬ ‫الطبيعي عند املرأة األربعينية‪.‬‬ ‫األمراض املزمنة‬ ‫وي��أيت ع�لى رأس تل��ك األم��راض ارتفاع نس��بة الس��كر يف‬ ‫ال��دم وارتفاع الضغط‪ ،‬وهذان املرض��ان املزمنان عىل وجه‬ ‫الخصوص يؤثران عىل حمل املرأة‪.‬‬

‫دراسة‪ :‬ثروات الخليجيات تقدر بـ‪ 583‬مليار دوالر‬

‫نج��د أن بع��ض املقبلني عىل الزواج يفض��ل تأجيل موضوع‬ ‫الحمل لعدة س��نوات بعد الزواج‪ ،‬وذلك من أجل االستمتاع‬ ‫بالحي��اة الزوجية‪ ،‬وعدم تحمل مس��ؤوليات تربية األطفال‬ ‫خ�لال الس��نوات األوىل من الزواج ‪ ،‬ولكن هناك دراس��ات‬ ‫حديثة تأكد بعدم تأجيل الحمل وذلك لعدة أسباب وهي ‪:‬‬ ‫انخفاض مستوى خصوبة املرأة‬ ‫نجد أن مستوى الخصوبة عند املرأة ينخفض بسبب التقدم‬ ‫يف العمر وهي حقيقة بيولوجية‪ ،‬فإذا كانت نس��بة إمكانية‬ ‫الحمل بالنسبة للمرأة التي يقل عمرها عن الثالثني عاماً هي‬ ‫‪ %20‬كل شهر‪ ،‬فإن هذه النسبة تنخفض إىل ‪ %5‬فقط بالنسبة‬ ‫للمرأة التي تبلغ األربعني من عمرها ‪.‬‬ ‫تغري وظيفة املبايض‬ ‫هن��اك بعض األم��راض املرتبط��ة بالتق��دم يف العمر والتي‬ ‫بدورها قد تتسبب يف حدوث العقم عند املرأة‪ ،‬فهناك بعض‬ ‫األمراض النس��ائية التي تظهر بعد س��ن الخامسة والثالثني‪،‬‬

‫نبيع تشكيالت‬ ‫متنوعة من املالبس‬ ‫الحتشمة‪ /‬روائح ‪/‬‬ ‫اكسسورات‬ ‫تخفيض‪%5‬عند‬ ‫احضار الكوبون‬

‫وهذه األم��راض ناجمة عن التغريات الطبيعية التي تحدث‬ ‫يف املبيض بسبب التقدم يف العمر‪.‬‬ ‫ترهل املبيض‬ ‫أن تره��ل املبايض يحدث عند تق��دم املرأة يف العمر‪ ،‬األمر‬ ‫ال��ذي يعق��د من عملي��ة تخصيب البويض��ات بالحيوانات‬ ‫املنوي��ة حتى إذا ت��م تخصيب البويضة لدى املرأة املتقدمة‬ ‫يف الس��ن‪ ،‬فإن خطراً آخر ميكن أن يربز وهو احتامل إصابة‬ ‫الجنني بتشوهات جينية‪ ،‬باإلضافة إىل ارتفاع نسبة اإلجهاض‬ ‫الطبيعي عند املرأة األربعينية‪.‬‬ ‫األمراض املزمنة‬ ‫وي��أيت ع�لى رأس تل��ك األم��راض ارتفاع نس��بة الس��كر يف‬ ‫ال��دم وارتفاع الضغط‪ ،‬وهذان املرض��ان املزمنان عىل وجه‬ ‫الخصوص يؤثران عىل حمل املرأة‪.‬‬


‫‪Al-QALAM‬‬ ‫الثالثاء ‪ 5‬ربيع ثاىن ‪ 1433 ,‬الصفحه ‪ - 5‬عدد‪51‬‬

‫أدب القلم‬

‫‪February 28, 2012 - Issue 51 - page 5‬‬

‫اندثار‪...‬‬ ‫بقلم‪ /‬جمال الغيطانى‬

‫قصة قصيرة‬

‫لحظ��ة فاصلة يتوق إليه��ا كل من يعمل مثله‪،‬‬ ‫لحظة نادرة‪ ،‬قد ال تتكرر ورمبا ال يعرفها معظم‬ ‫الباحثني‪ ،‬لحظ��ة جرى متهيد لها‪ ،‬عمل دؤوب‪،‬‬ ‫وأيام صعبة ىف هذه املنطقة النائية‬ ‫أخ�يرا‪ ..‬ال يفصله��م عنها إال الباب املوصد منذ قرون س��حيقة‪،‬‬ ‫أخت��ام بادي��ة‪ ،‬غ�برة القدم‪ ،‬وتوق��ع صامت ي�سرى من قطعة‬ ‫الخشب املنحوتة بدقة‪ ،‬املس��توية‪ ،‬الناعمة‪ ،‬املرتكزة إىل نقبني‪،‬‬ ‫األول أسفل والثاىن أعىل‪.‬‬ ‫يتقدم األس��تاذ منحنيا ىف املمر املؤدى‪ ،‬أوشك عىل انتهاء‪ .‬ببطء‬ ‫وبأي��د مدربة تم حفره‪ ،‬بتأن‪ ،‬ع�لى مهل‪ ،‬األبصار كلها تتجه إىل‬ ‫الباب‪.‬‬ ‫لحظ��ة فاصلة يتوق إليها كل م����ن يعمل مثله‪ ،‬لحظة نادرة‪ ،‬قد‬ ‫ال تتك��رر ورمبا ال يعرفها معظم الباحثني‪ ،‬لحظة جرى متهيد لها‪،‬‬ ‫عم��ل دؤوب‪ ،‬وأي��ام صعبة ىف هذه املنطق��ة النائية‪ ،‬املوغلة ىف‬ ‫الرم��ال إىل الغرب‪ ،‬مل يكن االس��تدالل إليها س��هال بدون جهود‬ ‫سابقة لباحثني أمضوا سنوات ىف املنطقة ومل يصلوا إىل ىشء‪.‬‬ ‫كل الدالئل تش�ير إىل أنه س��يلقاها وجها لوجه مبجرد فتح هذا‬ ‫الباب ونزع غطاء التابوت‪ ،‬سيقع برصه عىل القناع الذى يغطى‬ ‫الوج��ه امللف��وف ىف الكتان املحكم والقناع الدال‪ ،‬املؤرش عىل ما‬ ‫كان يوم��ا‪ ،‬نظرات��ه تصل ما انقطع منذ ت��واىل القرون والحقب‬ ‫بع��د أداء الكهنة طقوس فتح الفم‪ ،‬من��ذ أن ملس كبريهم الفم‬ ‫بعالم��ة الحي��اة ــ س��نخ ــ قبل أن تدوى الصيح��ة «انهض إنك‬ ‫لست مبيت»‪.‬‬ ‫هل خوطبت األثنى بعبارات مامثلة؟‬ ‫بأى إيقاع كان النطق؟ أى روائح كانت تعبق الفراغ قبل إغالقه؟‬ ‫هل ستنفذ إىل حواسه بقاياها؟‬ ‫رمبا يش��م عتاقته��ا اآلن بعد اكتامل الفتح وس��فور املوقع عن‬ ‫آخر مكنونه؟‬ ‫نهاية وش��يكة لعمل دؤوب اس��تمر سنوات من عمره ومتهيد ال‬ ‫ميكن اإلملام به ممن س��بقوه‪ ،‬إنه يحاول جاهدا إقصاء الخواطر‬ ‫والرؤى والتداعيات التى يثريها املوقف حتى يفرغ ويصفو متاما‬ ‫للحظة املواجهة‪ ،‬الرؤية الكش��ف‪ ،‬ال يجد لفظا محددا ميكنه أن‬ ‫يستكني إليه وأن يدل عىل حاله‪.‬‬ ‫ىف الصب��اح راج��ع كل ما تم‪ .‬نقوش الباب «نس��خت وصورت‪،‬‬ ‫كذلك املتون املقدس��ة عىل جانبى املم��ر‪ ،‬منها أيقن ما ينتظره‬ ‫وراء الباب‪.‬‬ ‫كل الدالئ��ل تؤك��د أنه مل يفتح‪ ،‬مل يعب��ث باملحتوى منذ إغالقه‬ ‫ذلك اليوم البعيد‪ ،‬يصعب تسميته أو تحديده من موقع اللحظة‬ ‫اآلنية‪.‬‬ ‫ال يدرى‪ ..‬هل س��يجد حبال مجدوال يوثق مرصاعى الباب موثقا‬ ‫بخرطوش يحمل اس��مها‪ .‬متاما مثل ذلك الحبل الذى تطلع إليه‬ ‫كارت��ر م��دركا أنه أم��ام الخطوة املؤدية‪ .‬لكن مث��ة فرق‪ ،‬الحبل‬ ‫الذى رآه اإلنجليزى ومساعدوه مده وعقده وختمه كبار الكهنة‬ ‫الذي��ن نقلوا محتوي��ات مقربة توت عنخ آمون خش��ية رسقتها‬ ‫بعد اضطراب األحوال ورسيان انتهاك املقدسات‪ ،‬وإقالق مراقد‬ ‫الداخلني‪ ،‬لهذا كانت املحتويات مكدسة عىل عجل‪ ،‬بدون ترتيب‬ ‫يلي��ق بوريث عرش اإلل��ه حورس‪ ،‬أى أن املرقد قد تم فضه مرة‬ ‫بع��د إغالق��ه‪ ،‬لكنه هنا أمام باب مل يفتح قط‪ .‬يحول بني رقدتها‬ ‫وفراغ املمر املؤدى إىل الخارج‪.‬‬ ‫«نفرت»‪.‬‬ ‫إنها الجميلة‪ ،‬من أمريات البيت الكبري‪ ،‬إنها اآلتية من بعيد كام‬ ‫يقول أح��د ألقابها؟ ألهذا اختارت ه��ذا املوضع املنعزل؟‪ ،‬يكاد‬ ‫يلفظ الوصف الذى صاغه هو‪.‬‬ ‫مل يق��رأه ىف ألقابه��ا أو توقيعاته��ا‪ .‬أىت به ه��و ليقينه أنه مالئم‬ ‫متواف��ق معها‪ ،‬لكم يب��دو مرقدها منعزال‪ ،‬منيع العتبات‪ ،‬جمع‬ ‫مبفردها‪ ،‬فليؤجل ما يتوارد عليه إىل لحيظات س��يغمض خاللها‬ ‫عينيه ويستعيد ما مير به اآلن‪ ،‬عندئذ رمبا يبرص ما ال يراه‪ ،‬ما ال‬ ‫يطلع عليه ورمبا تبزغ فكرة ال تواتيه ىف حينه‪.‬‬ ‫أنتبه‬ ‫تطل��ع‪ ،‬فلن تفض أختام مل يقربه��ا أحد قبلك مرتني‪ ،‬تبرص‪ ،‬لوال‬ ‫املصادف��ة التى أوحت إلي��ك مبفتتح الطريق املؤدى إىل الناحية‬ ‫ألمضيت عمرك ولذهبت بدون معرفة تلك اللحيظات‪.‬‬ ‫يرفع املصباح‪ ،‬ضوء هادئ‪ ،‬بارد‪ ،‬ال يثري الحرارة‪ ،‬مناسب لألماكن‬ ‫املغلقة‪ ،‬يثبت يده عند نقطة محددة‪ ،‬يتقدم مس��اعده خطوة‪،‬‬ ‫إن��ه خلفه متام��ا‪ ،‬يتناول املصباح حتى يتفرغ أس��تاذه ملعالجة‬ ‫الباب برفق وتأن وحذر‪.‬‬ ‫يطرق الباب‪ ،‬يصغى‪ ،‬الطرقات هذه املرة مختلفة‪ ،‬تسبق الفتح‬

‫مب��ارشة‪ .‬يوحى الص��وت بالفراغ املؤطر‪ ،‬ميكنه أن يتصور مالمح‬ ‫القن��اع ال��ذى يغطى املومياء امللفوفة بالكت��ان‪ ،‬لطول ما أمعن‬ ‫التفكري وانشغل بها‪ ،‬كأنه قابلها وتطلع إليها‪ ،‬تحدث وسمع منها‪.‬‬ ‫س��بعة أيام اس��تمر تنظيف ما حول الباب بفرش��اة ناعمة‪ ،‬تم‬ ‫الكشف عن الحدود التى سيتم التعامل معها‪ ،‬ينحنى‪ ،‬يتحسس‬ ‫الحد الغائر‪ ،‬يش��فق عىل الخش��ب العتيق الذى مل ميس��ه برش‬ ‫منذ ثالثة آالف وخمس�مائة عام وبضع س��نني من مقدمة األداة‬ ‫املصنوعة من الصلب الحاد‪.‬‬ ‫يدس س��ن اآللة العريض‪ ،‬الح��اد‪ ،‬يدفعه متأنيا‪ ،‬متمهال‪ ،‬محاوال‬ ‫أال يترسب انفعاله إىل ثبات يده وضمة أصابعه‪ ،‬إنه مس��تغرق‪،‬‬ ‫متمك��ن اآلن‪ ،‬يدف��ع ضاغطا املقبض‪ .‬مقاومة يس�يرة‪ ،‬يقدر أن‬ ‫السن عرب إىل فراغ‪ ،‬قدر من أصداء الطرقات متانة وسمك الباب‪،‬‬ ‫لكنه مفاجأة اآلن بالسهولة التى غاص بها مقدم النصل ىف الحد‬ ‫الفاص��ل بني الجدار والخش��ب‪ ،‬ينتصب واقف��ا‪ ،‬يضغط مقدمة‬ ‫األداة من أعىل‪ ،‬املقاومة تحتاج ضغطا أشد لكنه ينفذ إىل الفراغ‬ ‫عينه الذى قدره بأسفل‪.‬‬ ‫هل يبدأ اآلن؟‬ ‫وراء الحاجز يس��اعده باذال طاقة تس��تعىص عىل اإلدراك‪ ،‬يقف‬ ‫متاما محدقا إىل األمام‪ ،‬يلتفت إىل مس��اعده‪ ،‬سيسدد هو الضوء‬ ‫إىل الداخل حتى تكتمل الرؤية‪.‬‬ ‫يرف��ع املصباح‪ ،‬يصبح مبحاذاة كتفه‪ ،‬يرتاجع الباب تحت ضغطة‬ ‫يده بيرس‪ .‬فراغ يتسع له‪ ،‬ال ميكن أى شخص خلفه من النظر عرب‬ ‫كتفه‪ ،‬ينتظم مس��اعدوه ومعاون��وه من عامل متخصصني خلفه‬ ‫عىل امتداد املمر‪ ،‬لكنه عند هذا الحد مبفرده‪ ،‬توقف الباب عن‬ ‫الرتاجع مفسحا لفراغ يستوعب بالكاد‪.‬‬ ‫من يصل إىل هنا البد أن يكون وحيدا‪ ،‬فردا‪ ،‬مفردا‪ ،‬إنه ىف مواجهة‬ ‫فراغ‪ ،‬مل يحرك املصباح بعد حتى ميكنه الرؤية‪ ،‬مازال واقفا عند‬ ‫حدود العتمة‪ ،‬تنفذ الرائحة املعتقة‪ ،‬الكامنة إىل أنفه‪ ،‬إىل صدره‪،‬‬ ‫يعرف خطورة الهواء املقيم واحتواءه عىل ما يسبب الهلكة لكن‬ ‫بع��د حني مقدر‪ ،‬لكن��ه ال يعبأ‪ ،‬إنه ىف مواجهة لحظة فاصلة‪ ،‬إنه‬ ‫عىل وش��ك أن ي��رى‪ ،‬أن يقف عىل ما طال كمون��ه ومل يتبق إال‬ ‫اإلسفار‪.‬‬ ‫شيئا فشيئا يغيب عنه ما يحيطه‪ ،‬يتجه متاما إىل ما ينتظر دخوله‬ ‫دائ��رة إبصاره‪ ،‬كأن��ه يقف داخل فراغ خاص به‪ ،‬يتحرك فيه‪ ،‬هو‬ ‫فق��ط ال غ�ير‪ ،‬يعرف مثل هذا الحال‪ ،‬الرغب��ة ىف تأجيل اللحظة‬ ‫الدانية التى سيتحقق فيها املأمول‪ ،‬لكنه اآلن مأخوذ‪ ،‬مستغرق‪،‬‬ ‫متجه إىل ما ينتظره‪ ،‬إىل رؤية ما تنبأ به‪ ،‬ما جمع من أجله األدلة‪،‬‬ ‫ما بذل صوبه الجهد والوقت وتوقع املأمول‪.‬‬ ‫يرف��ع املصب��اح إىل نقط��ة ميكن للضوء أن يتقدمه ليكش��ف له‬ ‫الف��راغ وم��ا يحوى ال يدرى كيف تبدو مالمحه اآلن‪ ،‬ال يراه أحد‬ ‫من املواجهة إال سموها وجاللها وحضورها املاثل ىف مواجهته‪.‬‬ ‫لي��س قناعا ما يبدو ل��ه‪ ،‬ليس تابوتا مغلقا‪ ،‬ليس��ت العني التى‬ ‫ترى للراحل املس��افر معامل الوجود‪ ،‬إمنا ه��و ىف مواجهتها متاما‪،‬‬ ‫ترق��د أمامه‪ ،‬مفتوحة العينني‪ ،‬جهرية النظر‪ ،‬جلية البرص‪ ،‬تحدق‬ ‫صوبه مرتدية كامل ثيابها‪ ،‬منسدل شعرها‪ ،‬أصابع يديها مغطاة‬ ‫بأصاب��ع ذهبية‪ ،‬كل منها يحيطه خاتم س��يدنو فيام بعد ليحدد‬ ‫النوع والشكل وطبيعة الشكل‪ ،‬إنه ىف مواجهتها‪ ،‬يدركها بالكلية‪.‬‬ ‫فراشها بيضاوى‪ ،‬طبقات من كتان أبيض شفاف‪ ،‬يحيطها‪ ،‬يفيض‬ ‫منه بقدر‪ ،‬كأنها عىل وش��ك أن تهم‪ ،‬أن تش��ب‪ ،‬أن تبادر‪ ،‬لكنها‬ ‫ال تفعل‪.‬‬

‫اإلقدام منه هو‪ ،‬يتجه بجامعة إليها‪ ،‬بكل ما استوعبه من شوارد‬ ‫وتفاصيل‪ ،‬إنه مدرك متاما‪ ،‬واع لفرادة الحالة‪ ،‬مل يقرأ ومل يس��مع‬ ‫ومل يصف من سبقوه حالة كهذه‪.‬‬ ‫إنها مكتملة‪ ،‬مكملة ىف مواجهته‪ ،‬حارضة‪ ،‬يتجه إىل الوجه‪ ،‬حارض‬ ‫غائب‪ ،‬عىل وشك التبسم‪ ،‬ال ميكنه اإلمساك مبالمح محددة‪ ،‬غري‬ ‫أن تناس��ق املالمح مام أذهله‪ ،‬س��نوات طويلة يتفحص الرسوم‬ ‫الجدارية‪ .‬واملالمح البادية عرب أوراق الربدى والحىل والصناديق‬ ‫الصغرية‪ ،‬وقطع األثاث التى سلمت من عبث األيدى‪ ،‬لكنه مل ير‬ ‫مثلها‪ ،‬مل تقع عينه عىل شبيه لها‪.‬‬ ‫مل ي��ر ش��بيها أو قرينا له��ا ألنها الحالة األوىل م��ن نوعها‪ ،‬ليس‬ ‫تحني��ط ما ي��رى‪ ،‬ال ميت الجس��د إىل املألوف م��ن املومياوات‬ ‫املحنطة التى تخفى مالمحها بالكتان‪ ،‬واألربطة‪.‬‬ ‫إنه ىف مواجهتها‪ ،‬هى‪ ..‬املحدقة إليه بعينني توش��كان عىل تتبعه‬ ‫إذا حاد عن موقعه‪ ،‬ال يدرى أى ترصف يجب أن يبدر عنه‪ ،‬ماذا‬ ‫عليه أن يتبع؟‬ ‫هل ينحنى؟‬ ‫هل يتقدم؟‬ ‫ه��ل يح��دق ىف اتجاه مالمحه��ا أم يحاول اإلحاط��ة باملفردات‬

‫يا س ّيد األحالم‬

‫الباقي��ة‪ ،‬باق��ة الورد التى تبث عطرها املحف��وظ‪ ،‬الكامن‪ ،‬ليس‬ ‫بوس��عه إال أن يثب��ت الضوء‪ ،‬ال ميكن��ه إال التمىل‪ ،‬أن ينهل مام‬ ‫أتيح له قبل أن يشاركه غريب حتى لو كان من أقرب املقربني‪.‬‬ ‫ضجعتها قيام مس��تمر‪ ،‬رشوع ىف نهوض‪ ،‬ومالمحها حاوية لبدء‬ ‫ابتس��امة وتأهب لس��ؤال ولواح أىس ما‪ .‬رمبا لحظة االنتقال من‬ ‫حال إىل حال‪.‬‬ ‫حضورها متهيد لحضور مل يس��فر عن مالمحه بعد‪ ،‬لذلك تطول‬ ‫وقفته وكأنه يتوقع قيامها‪ ،‬أو صدور ضحكة عنها‪ ،‬أو النطق بلغة‬ ‫مل يسمع إيقاعها قط‪.‬‬ ‫شعرها مصفف‪ ،‬مسدل حول وجهها الذى ميكن وصفه بالدائرى‬ ‫أو االس��تطالة‪ ،‬ش��فتاها منفرجتان إىل حد ال ميكن مالحظته إال‬ ‫رغم أنها متجهة إىل األمام‪ ،‬لكنها تدنو من التفاتة محسوبة‪.‬‬ ‫إىل ميني‬ ‫إىل شامل؟‬ ‫ال ميكن��ه التحديد‪ .‬ال يقني ممكنا ع��دا أنها أمامه‪ ،‬وثرية الرقدة‪،‬‬ ‫مشعة البهاء القادم من عمق سحيق‪ ،‬ينتبه إىل استيعابه لها مع‬ ‫ثبات نظره‪ ،‬مع توجهه صوب وجهها‪ ،‬لكنه رأى صدرها الناهض‪.‬‬ ‫اس��تدارة النهدين‪ ،‬الزهور موضعها فوق البطن‪ ،‬تخفى خموص‬ ‫البطن وانخساف الرسة‪.‬‬ ‫يوث��ق مالمحه��ا ىف ذاكرته‪ ،‬ما عدا تلك اللحظ��ة املمتدة تكرار‪،‬‬ ‫يس��تقر الضوء‪ ،‬تش��ع عيناها صوبه‪ ،‬يوش��ك لكنه يحجم‪ ،‬عند‬ ‫لحظة معينة يدرك أن مثة أمرا يجرى‪.‬‬ ‫متى بالضبط‬ ‫رمبا لحيظة امتزاج نظراتها بنظره‪ ،‬تالقى البرصين‪ ،‬تداخلهام‪.‬‬ ‫مؤكد‪..‬‬ ‫يتغ�ير لون الوجه األصفر املائل إىل حم��رة‪ ،‬يخبو ضوء املصباح‬ ‫الذى يعرفه‪ ،‬يحل ضوء آخر يجهل مصدره‪ ،‬ال يقدر عىل تحديد‬ ‫رؤيته‪ ،‬مييل إىل األمام لكنه ال يتحرك‪.‬‬ ‫من صفرة مرشبة بحمرة إىل قتامة ال ميكنه تحديدها أو معرفتها‬ ‫أو من��ع اكتاملها‪ ،‬غضون تظهر‪ ،‬جفاف يحل‪ ،‬يترسب التناس��ق‪،‬‬ ‫والنظ��ر املنبعث من عينيه��ا‪ ،‬ومتتزج مالمحها‪ ،‬ميد يده لكنها ال‬ ‫تتحرك‪ ،‬يبسط أصابعه لكنها ال تشري‪ ،‬يهم بالنطق غري أن اللفظ‬ ‫ال يخرج‪ ،‬ال يسمع أحد استنجاده وغواثه إليقاف اكتامل الفناء‪،‬‬ ‫تحولها إىل رماد يتهاوى برسعة كلام أطال التحديق‪ ،‬حتى الكتان‬ ‫األبيض الحاوى‪..‬‬

‫من كتاب جبران خليل جبران‬

‫بقلم ‪ /‬سمر مطير البستنجي‬

‫يا من كان مـن أحالمـي أجملهـا‪..‬وبـدر الـدُ جى‬ ‫تعالـى فـي لياليهــا‬ ‫َحبــاكَ اللـه مـن أبهـــى عطاياه‪ ..‬فزد َّت الروح غروراً‬ ‫يف تباهيهــا‬ ‫ـم الغـدر قـد‬ ‫بس ّ‬ ‫وإذ بـالنفس قــد بانــت معـايبهـا‪ُ ..‬‬ ‫جـاءت َسواقيهـا‬ ‫فجئت الروح يف األعامق تقتلها‪ ..‬وإثــر القتـل‬ ‫ت َــرثينـي وتَـرثيـهــا‬ ‫وريح الهجر قـد عاثت نسامئهـا‪ ..‬بشذى األزهار‬ ‫واألوراق ترميهـا‬ ‫وبـاألقــدام قــد داســت أمــانـينـا‪ ..‬وتحت الترُ ب قد‬ ‫راحـت تُداريهـا‬ ‫إنّ ال ّنـفــس بــاألوهـــام مثـقـلــة‪..‬ومـوج الشكّ إىل‬ ‫األعامق ُيلقيهـا‬ ‫لـعـل الصبـر مـع‬ ‫تنادي الصرب قبـل أوان مقتلـهـا‪ّ ..‬‬ ‫األيـام يشـفيـهـا‬ ‫يـا ٍ‬ ‫لعــل القتـل‬ ‫مـاض ! بـال نــدم سـأقتـلـــه… ّ‬ ‫لـألنـفــاس ُيـحييـهــا‬ ‫سأمحو سطورا ك ّنا قد كتبنـاهـا…وبتنـا الـليــل‬ ‫أشــجـانــا نُــغ ّنيـهــا‬ ‫مـا ُعدت أرجو شيئا منك أملكه‪ ..‬وال روحـي تــَـراك‬ ‫فــي تهـاديـهــا‬ ‫مددّت يداك إلـى عينـي تك ّحلهـا‪ ..‬وإذ بـالشمس عــن‬ ‫عينـي تغطيهـا‬

‫ليس السخاء بأن تعطيني ما أنا يف حاجة إليه أكرث منك‪ ،‬بل‬ ‫السخاء بأن تعطيني ما تحتاج إليه أكرث مني‪.‬‬ ‫أنت رحوم إذا أعطيت‪ ،‬ولكن ال تنس وأنت تعطي أن تدير‬ ‫وجهك ع ّمن تعطيه ليك ال ترى حيائه عاريا أمام عينيك‬ ‫انك ال ترى سوى ظلّك وأنت تدير ظهرك للشمس‬ ‫إذا ضحك امرؤ منك تس��تطيع أن تش��فق علي��ه‪ ،‬ولكن إذا‬ ‫ضحكت عليه فرمبا لن تستطع أن تصفح عن نفسك‪.‬‬ ‫***********‬ ‫وعظتني نفيس فعلمتني أن ال أطرب ملديح وال أجزع ملذ ّمة‪.‬‬ ‫أظل مرتاب��ا يف قيمة أعاميل‬ ‫وقب��ل أن تعظني نف�سي كنت ّ‬ ‫وقدره��ا حتى تبعث إليها األيام مبن يقرظها أو يهجوها‪ .‬أما‬ ‫اآلن فقد عرفت أن األشجار تزهر يف الربيع وتثمر يف الصيف‬ ‫وال مطم��ع لها بالثناء‪ .‬وتن�ثر أوراقها يف الخريف وتتع ّرى يف‬ ‫الشتاء وال تخىش املالمة‪.‬‬


‫‪Al-QALAM‬‬

‫إقتصاد‬ ‫‪February 28, 2012 - Issue 51 - page 6‬‬

‫الثالثاء ‪ 5‬ربيع ثاىن ‪ 1433 ,‬الصفحه ‪ - 6‬عدد‪51‬‬

‫اقتصاد دولتي السودان بعد وقف النفط ‬ ‫أح��دث ق��رار حكومة جنوب الس��ودان وقف تصدي��ر نفطها عرب‬ ‫أرايض الس��ودان ضجة سياس��ية وإعالمية ما زال��ت تلقي بظاللها‬ ‫ع�لى العالقات الب��اردة أصالً بني الخرطوم وجوب��ا‪ .‬لكن أهم ما يف‬ ‫الح��دث هو تداعياته عىل مجمل األوضاع االقتصادية واالجتامعية‬ ‫يف البلدي��ن‪ ،‬وه��ذا م��ا س��نحاول تحليل��ه فيام ي�لي‪ ،‬باإلضافة إىل‬ ‫موق��ف الص�ين من الرصاع كأكرب مس��تثمر يف قط��اع النفط وفرص‬ ‫دع��م الغرب لجوبا‪ ،‬والعامل العريب للخرطوم يف مواجهتهام النفطية‪.‬‬ ‫التداعيات عىل السودان‬ ‫بع��د االنفص��ال تراجعت حص��ة الس��ودان يف إج�مايل العائدات‬ ‫النفطية لس��ودان ما قبل االنفصال من ‪ 4.4‬مليارات دوالر إىل ‪1,9‬‬ ‫مليار دوالر يف العام‪ ،‬أي ما يس��اوي ‪ 2,5‬مليار دوالر (حوايل س��تة‬ ‫مليارات جنيه س��وداين بالس��عر الرس��مي للدوالر)‪ .‬باملقابل ارتفع‬ ‫نصي��ب الجنوب من ثالثة مليارات دوالر إىل س��تة مليارات دوالر‬ ‫مقارن��ة مع انخفاض طفيف لنصيب الرشكات األجنبية املس��تثمرة‬ ‫يف النف��ط من ‪ 6.1‬ملي��ارات دوالر إىل ‪ 5.6‬مليارات دوالر يف العام‪.‬‬ ‫وهو ما يعني أن السودان هو املترضر األكرب من االنفصال وسيترضر‬ ‫أيض��اً من وقف تصدير نفط الجن��وب عرب أراضيه حيث ميثل فاقد‬ ‫العائدات النفطية‪ ،‬الذي تريد الحكومة السودانية أن يتحمله جنوب‬ ‫السودان‪ ،‬أكرث من ‪ %26‬من إيرادات الدولة املتوقعة للعام املايل ‪،2012‬‬ ‫وأك�ثر من ضعف العجز املقدر يف ميزان املدفوعات للعام نفس��ه‪.‬‬ ‫لذل��ك مي��ر الوضع االقتص��ادي الس��وداين مبرحلة ش��ديدة الحرج‬ ‫بع��د إعالن جوبا وقف تصدير نفطها عرب أرايض الس��ودان‪ ،‬خاصة‬ ‫يف ظ��ل االس��تمرار يف السياس��ات املالي��ة التوس��عية وعدم ضبط‬ ‫اإلنف��اق الع��ام الج��اري املتفل��ت حتى بع��د إع�لان جوبا وقف‬ ‫تصدي��ر نفطه��ا عرب الس��ودان‪ ،‬مام فاق��م من قلة النق��د األجنبي‬ ‫املعروض وتصاعد الضغوط التضخمية‪ ،‬حيث بلغ املؤرش الرس��مي‬ ‫ألس��عار املس��تهلك حوايل ‪ %20‬يف يناير‪/‬كانون الث��اين املايض ومن‬ ‫املتوق��ع أن يص��ل إىل مس��توى أعىل نهاية ش��هر فرباي��ر الجاري‪.‬‬ ‫وه��ذا يعني مزيدا من تآكل الطاق��ة الرشائية للرشائح االجتامعية‬ ‫الضعيفة‪،‬خاصةذويالدخلاملحدودكالعاملواملوظفنيواملتقاعدين‪،‬‬ ‫واس��تمرار تده��ور أوضاعها املعيش��ية باإلضافة إىل األثر الس��لبي‬ ‫للتضخم عىل معدل منو االقتصاد الكيل الذي يعاين اآلن من ركود حاد‪.‬‬ ‫التط��ور اآلخ��ر امللف��ت للنظ��ر هو اس��تمرار تدهور س��عر رصف‬ ‫العمل��ة الوطني��ة مقاب��ل العم�لات األجنبية يف الس��وق املوازي‪،‬‬ ‫خاصة الدوالر األمرييك‪ ،‬الذي تعدى س��عره حاجز الخمسة جنيهات‬ ‫لل��دوالر م��رة أخرى مقارنة مع ‪ 2,7‬جنيه وفق الس��عر الرس��مي‪.‬‬ ‫ويعكس هذا ضعف احتياطي البالد من النقد األجنبي وعدم الثقة يف‬ ‫مصداقية السياسات النقدية واملالية‪ ،‬خاصة بعد قرار جوبا وقف ضخ‬ ‫نفط الجنوب واألخبار غري الصحيحة التي تم تداولها مؤخراً يف اإلعالم‬ ‫املحيل عن قروض مبليارات الدوالرات من قطر والصني يف طريقها إىل‬ ‫خزائن البنك املركزي السوداين لدعم احتياطياته من النقد األجنبي‪.‬‬ ‫البن��ك املرك��زي نف��ى م��ا ذك��ر جمل��ة وتفصي�لا‪ ،‬لك��ن بعد أن‬ ‫أرضت تل��ك األخب��ار مبصداقي��ة سياس��ات البن��ك ومقدرت��ه‬ ‫ع�لى التعام��ل بجدي��ة م��ع املواطن�ين والس��وق املوازي��ة‪.‬‬ ‫بدائل الخرطوم‬ ‫تتمث��ل أهم البدائل عن نفط الجنوب التي طرحتها الخرطوم حتى‬ ‫اآلن يف زيادة الصادرات غري البرتولية‪ ،‬خاصة الذهب‪ ،‬واس��تقطاب‬ ‫ق��روض ومن��ح خارجي��ة‪ ،‬والتوجه نحو الزراعة بش��قيها املس��قي‬ ‫واملطري مع تش��جيع وتطوير الصناعات الزراعية‪ ،‬خاصة الغذائية‪.‬‬ ‫وم��ن البدائ��ل أيض��ا تنفيذ م��ا يس��مى بالربنامج الث�لايث لتجاوز‬ ‫مرحل��ة م��ا بع��د االنفص��ال‪ ،‬وال��ذي يه��دف إىل تقلي��ص حجم‬ ‫الحكوم��ة بنس��بة ‪ %45‬يف األع��وام ‪ 2012‬و‪ ،2013‬وإلغ��اء‬ ‫الدع��م ع��ن الس��لع اإلس�تراتيجية كالقم��ح والس��كر والوق��ود‪.‬‬ ‫من الواضح أن البدائل املذكورة ال ميكن تحقيقها إال يف املدى املتوسط‬ ‫أو الطوي��ل‪ ،‬لذلك تضع الدولة أهمية خاصة للذهب واس��تقطاب‬ ‫الدعم الخارجي كبدائل جاهزة لتعويض فاقد عائدات نفط الجنوب‬ ‫يف املدي�ين القصري واملتوس��ط‪ .‬لكن الذهب س��لعة ناضبة كالنفط‬ ‫واللج��وء إليه هو هروب من ثروة غ�ير متجددة إىل أخرى ناضبة‪.‬‬ ‫بالتايل قد تقع الحكومة يف الخطأ نفس��ه وهو االعتامد عىل الذهب‬ ‫كممولللخزينةالعامةبدالًمنالتوجهنحوالزراعةوالصناعةوتشجيع‬ ‫وتنمي��ة الصادرات غري النفطية باعتبارها موارد متويل مس��تدامة‪.‬‬ ‫باإلضاف��ة إىل ذل��ك ف��إن التعدي��ن ع��ن الذه��ب ال ي��زال يف‬ ‫بدايات��ه‪ ،‬ب��ل ويعتم��د يف كليات��ه ع�لى التعدي��ن العش��وايئ غري‬ ‫املنظ��م يف ظل غي��اب كامل لل�شركات العاملة أص�لاً يف الذهب‪.‬‬ ‫ك�ما أن املعطي��ات وامل��ؤرشات الراهنة ال تنذر بالقف��ز بصادرات‬ ‫الذه��ب إىل أك�ثر من ملي��اري دوالر يف العام عىل أحس��ن تقدير‪.‬‬ ‫بن��اء ع�لى معلوم��ات بنك الس��ودان ف��إن ص��ادرات الذهب يف‬ ‫األس��ابيع الس��ت األوىل م��ن ‪ 2012‬بلغ��ت ‪ 250‬ملي��ون دوالر‪.‬‬

‫لهذا فمن غري املحتمل أن تس��د ص��ادرات الذهب الفجوة الناتجة‬ ‫عن فقد عائدات النفط‪ ،‬ناهيك عن سد العجز يف ميزان املدفوعات‬ ‫والطلب املحيل للدوالر املقدر بحوايل ‪ 4.5‬إىل خمسة مليارات دوالر‪.‬‬ ‫في�ما يخت��ص بالق��روض واملن��ح الخارجي��ة‪ ،‬فف��رص الخرط��وم‬ ‫ضئيل��ة يف اس��تجالبها بالحج��م املطلوب‪ ،‬فالس��ودان دولة عاجزة‬ ‫ع��ن خدم��ة ديونه��ا الخارجي��ة (أكرث م��ن أربعني ملي��ار دوالر)‬ ‫والداخلي��ة (حوايل ‪ 28‬ملي��ار جنيه س��وداين)‪ ،‬ناهيك عن عالقات‬ ‫الس��ودان املتوت��رة مع الدول الغربية املؤث��رة يف االقتصاد العاملي‪.‬‬ ‫له��ذا لج��أ الس��ودان يف الس��نوات األخ�يرة للصني والهن��د‪ ،‬حيث‬ ‫اس��تدان منه�ما ‪-‬وب�شروط تجاري��ة‪ -‬أكرث م��ن تس��عة مليارات‬ ‫دوالر من��ذ ع��ام ‪ ،2005‬لكن��ه اآلن يتباح��ث حول إع��ادة جدولة‬ ‫ه��ذه الدي��ون‪ ،‬م�ما يدع��و للش��ك يف مق��درة الس��ودان ع�لى‬ ‫الحص��ول ع�لى ق��روض كب�يرة م��ن بك�ين أو نيودله��ي‪ ،‬خاص��ة‬ ‫بع��د ضي��اع ص��ادرات النف��ط الضامن الوحي��د له��ذه القروض‪.‬‬ ‫أم��ا الع��امل العريب فلي��س هناك م��ؤرش واحد بأنه عىل اس��تعداد‬ ‫لدعم الس��ودان بالق��در املطلوب‪ ،‬ورمبا ألس��باب موضوعية‪ ،‬لهذا‬ ‫فالس��ودان مقبل عىل أوضاع اقتصادية صعبة تتطلب مراجعة كافة‬ ‫السياسات الداخلية والخارجية والعودة إىل التعامل مع دول العامل‬ ‫الفاعلة بصورة أش��مل ومتوازنة مبا يخدم مصالح السودان القومية‪.‬‬ ‫التداعيات عىل جوبا‬ ‫يعتمد اقتصاد جنوب الس��ودان الناش��ئ أساس��اً عىل عائد الصادر‬ ‫النفط��ي‪ ،‬إذ متثل اإلي��رادات النفطية حوايل ‪ %98‬من املوارد العامة‬ ‫للدول��ة التي يعيش ‪ %90‬من س��كانها عىل أقل من دوالر يف اليوم‪،‬‬ ‫ويعاين ‪ %18‬من مواطنيها من الجوع املزمن‪ ،‬و‪ %50‬من نقص الغذاء‪.‬‬ ‫وينط��وي وق��ف تصدير النف��ط عىل تداعيات س��البة خطرية عىل‬ ‫الوض��ع االقتصادي واالجتامعي يف الجن��وب‪ ،‬أوىل هذه التداعيات‬ ‫أن البنك املركزي لجنوب الس��ودان بدأ يف تقليص ضخ حجم النقد‬ ‫املخصص للبنوك والرصافات بأكرث من ‪ ،%50‬مام أدى إىل تصاعد حاد‬ ‫يف مع��دل التضخم ال��ذي ارتفع من ‪ %47‬إىل ‪ ،%67‬مام يعني املزيد‬ ‫م��ن تأزم األوضاع االجتامعي��ة واالقتصادية وانهيار العملة املحلية‪.‬‬ ‫أما الوضع املايل للدولة فهو اآلخر بدت عليه عالمات التدهور نتيجة‬ ‫لتوقف إيرادات الحكومة من النفط‪ ،‬حيث بدأ عجز املوازنة يف االتساع‪،‬‬ ‫اليشء الذي سيصعب إعادة توازن نفقات جوبا الهائلة عىل الدفاع‬ ‫(‪ %40‬من اإلنفاق العام) مع األس��بقيات األخرى يف املوازنة العامة‪.‬‬ ‫باإلضاف��ة إىل ذل��ك فإيق��اف تصدي��ر النف��ط قد يش��كل ضغوطا‬ ‫أخ��رى ع�لى حكوم��ة الجن��وب م��ن ال�شركات املس��تثمرة يف‬ ‫قط��اع النف��ط‪ ،‬م�ما يؤثر س��لباً ع�لى من��اخ االس��تثامر خاصة يف‬ ‫ه��ذا القط��اع ال��ذي ميث��ل رشي��ان الحي��اة القتص��اد الجن��وب‪.‬‬ ‫بدائل الجنوب‬ ‫تبق��ى بدائ��ل الجنوب ع��ن النفط محدودة ج��داً يف املدى القصري‬ ‫يف ظ��ل توق��ف تدفق اإليرادات النفطية‪ ،‬املص��در الرئيس للدخل‪،‬‬ ‫فالع��ون الخارجي قد يكون ه��و البديل الوحيد يف ظل عدم وجود‬ ‫بدائل أخرى لتصدير نفط الجنوب عرب الس��ودان‪ ،‬لكن من الصعب‬ ‫تصور الحصول عىل عون خارجي بالحجم املطلوب يف هذه الحالة‪.‬‬ ‫فالغ��رب ال��ذي كان له دور رئي��س يف خلق دولة جوب��ا هو اآلخر‬ ‫مي��ر اآلن بظ��روف اقتصادي��ة واجتامعي��ة يف غاي��ة الصعوب��ة‬ ‫والتعقي��د‪ ،‬م�ما يجع��ل قدرته ع�لى تعويض الجنوب ع��ن الفاقد‬ ‫م��ن اإليرادات النفطية جراء وقف التصدير أمراً ش��به مس��تحيل‪.‬‬ ‫ويف املدي�ين املتوس��ط والطوي��ل فإن بدائ��ل الجنوب األساس��ية‬ ‫تكم��ن يف التوج��ه نح��و الزراع��ة والصناعة كمص��در رئيس للنمو‬ ‫املس��تدام‪ .‬وله��ذا فم��ن الواض��ح أن الخي��ار األمث��ل للجن��وب‬ ‫اآلن ه��و الع��ودة إىل تصدي��ر النف��ط ع�بر األرايض الس��ودانية‪.‬‬ ‫الدور الصيني‬ ‫ترب��ط الص�ين مصالح تجاري��ة واقتصادية بالبلدين‪ ،‬وعىل رأس��ها‬ ‫النفط الذي تس��يطر الرشكات الصينية عىل استغالل معظمه والذي‬ ‫ميثل ح��وايل ‪ %6‬من واردات الصني النفطية‪ ،‬وتس��تحوذ الصادرات‬ ‫الصينية عىل نصيب األس��د من أس��واق الس��ودان ش�ماالً وجنوبا‪.‬‬ ‫ك�ما أن بك�ين أصبح��ت دائن��ا أساس��ياً‪ ،‬خاص��ة لحكوم��ة‬ ‫الس��ودان الت��ي اقرتض��ت م��ن الص�ين أكرث م��ن س��بعة مليارات‬ ‫دوالر من��ذ ‪ 2005‬وم��ا زال��ت تس��عى لطل��ب املزي��د‪.‬‬ ‫لهذا تحاول الصني أن تكون لها عالقات مميزة مع حكومتي الخرطوم‬ ‫وجوبا‪ ،‬ووزنها الكبري لدى الدولتني ميكنها من التدخل إلحداث انفراج‬ ‫يف مسار ملف النفط بني الشامل والجنوب‪ ،‬إال إذا اقتضت املصالح‬ ‫الغربي��ة غري ذلك‪ ،‬م�ما قد يحول امللف إىل رصاع صيني غريب حول‬ ‫النفط يف أفريقيا يكون بدايته الس��ودان بشقيه الشاميل والجنويب‪.‬‬

‫منطق��ة اليورو تعان��ي الركود في النصف األول من‬ ‫عام ‪2102‬‬

‫توقعت املفوضية األوروبية حدوث ركود يف اقتصاد منطقة‬ ‫اليورو بنسبة ‪ 0.3‬يف املئة يف النصف األول عام ‪.2012‬‬ ‫وكانت املفوضية األوروبية توقعت يف نوفمرب‪/‬ترشين الثاين‬ ‫املايض أن يحقق االقتصاد األورويب منوا مبعدل ‪ 0.5‬يف املئة‪.‬‬ ‫وأضاف��ت املفوضي��ة أن " من املتوق��ع أن ميتد تعرث جهود‬ ‫اإلنعاش االقتصادي التي شهدتها أوروبا يف أواخر عام ‪2011‬‬ ‫إىل الربعني األولني من عام ‪ 2012‬الجاري"‪.‬‬ ‫لك��ن املفوضية قالت إن دول منطقة اليورو البالغ عددها‬ ‫‪ 17‬دولة ستعاين فقط من ركود "معتدل"‪ ،‬مضيفة أن هناك‬ ‫مؤرشات عىل استقرار منطقة اليورو‪.‬‬ ‫اليورو‬ ‫وم��ن جه��ة أخرى‪ ،‬ارتف��ع اليورو اىل أعىل مس��توى خالل‬ ‫ش��هرين ونصف الش��هر أم��ام الدوالر ي��وم الخميس بعد‬ ‫أن تجاوزت نتائج مس��ح معه��د ايفو االملاين لثقة الرشكات‬ ‫التوقعات وعززت االمال يف أن ينجو أكرب اقتصاد يف اوروبا‬ ‫من الركود‪.‬‬ ‫وقفز اليورو اىل ‪ 1.3330‬دوالر مسجال أعىل مستوى منذ ‪12‬‬ ‫ديسمرب‪ /‬كانون االول عىل منصة التداول االلكرتوين اي‪.‬يب‪.‬‬ ‫اس وكان قد بلغ ‪ 1.3297‬دوالر قبل اعالن نتائج املسح‪.‬‬ ‫استقرار‬ ‫واس��تقرت االس��هم االوروبي��ة يف التعام�لات املبكرة يوم‬ ‫الخميس وس��ط تباين يف نتائج القط��اع املرصيف‪ ،‬اذ قفزت‬ ‫أس��هم بنك ناتيكس الفرنيس بعد أن أعلن عن نتائج فاقت‬ ‫التوقع��ات فيام هبطت أس��هم كومريتس��بنك االملاين جراء‬ ‫ترضر نتائجه بأزمة ديون منطقة اليورو‪.‬‬ ‫وصعدت أسهم ناتيكس ‪ 3.9‬باملئة بعد أن تجاوزت نتائجه‬ ‫توقع��ات املحللني بينام هبطت أس��هم كومريتس��بنك ‪7.7‬‬ ‫باملئ��ة مع ترضر نتائجه يف الربع االخري بخفض قيمة ديون‬ ‫يوناني��ة‪ .‬وقال البنك ان املخاوف املتعلقة مبنطقة اليورو ال‬ ‫تزال متثل تهديدا‪.‬‬ ‫وق��ال أن��درو وليام��ز املدير ل��دى صندوق روي��ال لندن‬ ‫الدارة االص��ول "االم��ر ال يزال يف بدايت��ه‪ ..‬تخفض البنوك‬

‫قيمة الديون يف ميزانياتها العمومية ملنحها نس��بة أقوى يف‬ ‫كفاية رأس املال وهو اليشء الصحيح بالرغم من أنه يعني‬ ‫عائدات أقل يف االمد الطويل‪".‬‬ ‫وبحل��ول الس��اعة ‪ 08.17‬بتوقيت جرينتش اس��تقر مؤرش‬ ‫يوروفرس��ت ‪ 300‬لكربى االسهم االوروبية عند ‪‪1077.02‬‬ ‫نقطة‬ ‫وهب��ط كل من مؤرش فاينانش��ال تامي��ز الربيطاين وداكس‪‪‬‬ ‫االمل��اين ‪ 0.1‬يف املئة فيام انخف��ض مؤرش كاك الفرنيس ‪0.2‬‬ ‫باملئة يف مستهل التعامالت‬

‫فولكسفاغن تضاعف أرباحها السنوية‬ ‫تضاعف��ت أرب��اح فولكس��فاغن‬ ‫بعدم��ا أنتجت الرشكة رقامً قياس��ياً‬ ‫م��ن الس��يارات يف الع��ام امل��ايض‪.‬‬ ‫وأعلن��ت الرشك��ة املصنع��ة‬ ‫للس��يارات ع��ن أرب��اح بقيم��ة‬ ‫‪ 15.8‬ملي��ار ي��ورو (‪ 21.2‬ملي��ار‬ ‫دوالر) الع��ام امل��ايض‪ ،‬مقارن��ة مع‬ ‫‪ 7.2‬ملي��ار ي��ورو يف الع��ام ‪.2010‬‬ ‫وطرحت الرشكة ‪ 8.2‬مليون سيارة يف‬ ‫العام ‪ ،2011‬أي بزيادة ‪ 15‬يف املئة عن‬ ‫السياراتالتيطرحتهايفالعام‪.2010‬‬ ‫وتخط��ط فولكس��فاغن إلنف��اق ‪ 62‬ملي��ار يورو ع�لى مصانع‬ ‫ومودي�لات جديدة يف الس��نوات الخمس املقبل��ة‪ ،‬وكذلك عىل‬ ‫البح��وث والتطوي��ر‪ .‬وه��ي تنوي اضاف��ة اىل ذلك اس��تحداث‬ ‫‪ 50‬أل��ف وظيف��ة إضافي��ة يف الس��نوات الس��ت املقبل��ة‪.‬‬ ‫وتخط��ط الرشك��ة ألن تصب��ح أك�بر مص ّن��ع للس��يارات‬ ‫م��ن حي��ث املبيع��ات واألرب��اح بحل��ول الع��ام ‪.2018‬‬ ‫يق��ول ماي��كل تين��دال‪ ،‬املحلل يف "ب��اركيل كابيتال"‪" :‬س��عت‬ ‫فولكس��فاغن يف االس��ابيع االخ�يرة اىل تذك�ير املس��تثمرين‬

‫بالكلف��ة التصل��ة بالتطوي��رات املس��تقبلية‪ ،‬وتحدي��داً‬ ‫يف مج��ال املنص��ة الجدي��دة الت��ي م��ن املف�ترض ان توف��ر‬ ‫النفق��ات بنس��بة ‪ 20‬يف املئ��ة يف الع��ام ‪ 2013‬وم��ا بع��ده"‪.‬‬ ‫لكن‪ ،‬كغريها من الرشكات األوروبية‪ ،‬ستتاثر فولكسفاغن بالتباطؤ‬ ‫االقتص��ادي يف أوروبا‪ ،‬والذي س��يؤثر عىل مبيعات الس��يارات‪.‬‬ ‫وم��ن املتوق��ع أن تن�شر فولزفاغ��ن الالئح��ة الكامل��ة‬ ‫ألرب��اح الع��ام ‪ 2011‬يف ‪ 12‬م��ارس‪ /‬آذار املقب��ل‪.‬‬


‫‪Al-QALAM‬‬ ‫الثالثاء ‪ 5‬ربيع ثاىن ‪ 1433 ,‬الصفحه ‪ - 7‬عدد‪51‬‬

‫تقارير القلم‬ ‫‪February 28, 2012 - Issue 51 - page 7‬‬

‫ميريل ستريب موهبة دائمة التجدد‬ ‫مرييل سرتيب التي حازت ثالث اوسكار يف مسريتها الفنية االحد‬ ‫ممثل��ة تثري االج�ماع عىل خياراتها املتقن��ة وادائها الرائع يف كل‬ ‫االدوار وال تزال يف عقدها السادس تواصل تصوير الفيلم تلو االخر‪.‬‬ ‫وق��د ح��ازت ثالث جائزة اوس��كار ه��ذه املرة عىل تجس��يدها‬ ‫امللف��ت لش��خصية مارغري��ت ثات�شر يف فيل��م "آي��رون‬ ‫لي��دي" بع��د ثالث�ين عام��ا تقريب��ا ع�لى مكافأته��ا االخ�يرة‬ ‫ع��ن دوره��ا يف فيل��م "صوفي��ز تش��ويس" الع��ام ‪.1982‬‬ ‫وقال��ت املمثل��ة البالغ��ة ‪ 62‬عام��ا انه��ا مل تك��ن مطلعة عىل‬ ‫سياس��ات مارغري��ت ثات�شر قبل قبوله��ا ال��دور اال ان الفيلم‬ ‫يعال��ج اك�ثر "ثأث�ير قراراته��ا السياس��ية ع�لى مواطنيه��ا"‪.‬‬ ‫وم��ع ان الفيل��م ال يعت�بر االفض��ل يف مس�يرتها الس��ينامئية‬ ‫الواف��رة اال انه��ا ت��ؤدي في��ه دور امل��رأة الحدي��د بدق��ة‬ ‫هائل��ة م��ن س��نوات الس��لطة اىل هلوس��ات الخ��رف‪.‬‬ ‫غالب��ا م��ا توص��ف بانه��ا افض��ل ممثل��ة يف العامل وه��و لقب‬ ‫ترفض��ه ه��ذه امل��رأة املتكتم��ة واملتواضع��ة رفض��ا قاطع��ا‪،‬‬ ‫وتفض��ل مرييل س�تريب اال تبعدها الش��هرة ع��ن ارض الواقع‪.‬‬ ‫وق��د قالت يف احد االيام "يجب النظ��ر اىل االمور برصاحة‪ .‬لقد‬ ‫قمنا جميعا يف سن سن الثالثة بعرض يف قاعة الجلوس امام اناس‬ ‫اعتربوا ذلك امرا لطيفا‪ .‬الفرق الوحيد هو ان البعض منا يستمر‬ ‫يف هذا املجال ويتلقى اجرا للقيام بذلك"‪ .‬وس��جلها الس��نياميئ‬ ‫ال��ذي يتضمن اكرث من خمس�ين فيلام هو خ�ير دليل عىل ذلك‪.‬‬ ‫وخ�لال مس�يرة متت��د ع�لى اك�ثر م��ن ثالث�ين عاما رش��حت‬ ‫مريي��ل س�تريب للف��وز ب‪ 17‬جائ��زة اوس��كار وه��و ع��دد‬ ‫قي��ايس وم��ؤرش اض��ايف اىل متيزه��ا وحذاق��ة خياراته��ا‪.‬‬ ‫حازت اول جائزة اوسكار كافضل ممثلة يف دور ثانوي يف فيلم "كرامير‬ ‫فريسيس كرامير" (‪ )1979‬بعد سنتني بالكاد عىل بداياتها يف السينام‬ ‫مع فيلم "جوليا" (‪ )977‬اىل جانب جاين فوندا وفانيسا ريدغرايف‪.‬‬ ‫وطبعت االدوار الدرامية لفرتة طويلة مس�يرتها الفنية من "دير‬ ‫هات�نر" (‪ )1978‬اىل تجس��يدها دور الكاتب��ة كارن بليكس��ن يف‬ ‫"آوت اوف افريكا" (‪ )1985‬مرورا ب "بريدجز اوف ماديس��ون‬ ‫كاونت��ي" (‪ )1995‬لكلين��ت ايس��توود او "ذي آورز" (‪.20029‬‬ ‫اال انه��ا برع��ت ايض��ا ب��ادوار كوميدي��ة او خفيف��ة اك�ثر‪.‬‬ ‫ويف ه��ذا االط��ار لعب��ت دور صحافي��ة وروائي��ة يف فيل��م‬

‫"ادابتيش��ن" (‪ )2002‬ورئيس��ة تحري��ر رشي��رة ملجل��ة‬ ‫تعن��ى باملوض��ة يف "ذي ديفي��ل وي��رز ب��رادا" (‪.)2006‬‬ ‫وكنت مرييل س�تريب فكرت يف ش��بابها ان تصبح مغنية اال انها‬ ���توجه��ت نح��و امل�سرح يف جامعة ي��ال العريقة‪ .‬وق��د اظهرت‬ ‫موهبته��ا الغنائية يف فيلم "ذي الس��ت ش��و" لروب��رت التامن‬ ‫(‪ )2006‬والفيل��م الكوميدي االس��تعرايض "مام��ا ميا" (‪)2008‬‬ ‫ال��ذي حصد اكرث من ‪ 600‬ملي��ون دوالر من العائدات يف العامل‪.‬‬ ‫وول��دت م��اري لوي��ز س�تريب وه��ذا اس��مها االص�لي يف‬ ‫نيوج�يريس الع��ام ‪ 1949‬وه��ي ام الربع��ة اوالد ومتزوج��ة‬ ‫من��ذ اك�ثر م��ن ‪ 30‬عام��ا م��ن النح��ات دون غام��ر‪.‬‬ ‫وخالف��ا لزميالته��ا الل��وايت يواجه��ن صعوبات يف تج��اوز عتبة‬ ‫االربعني النفس��ية يف اوس��اط هوليوودية مهووس��ة بالش��باب‬ ‫الدائم‪ ،‬ال تتوقف مرييل س�تريب الس��تينية املرشقة عن تصوير‬ ‫الفيل��م تلو االخر فيام برنامجها عملها مثقل للس��نوات املقبلة‪.‬‬ ‫وق��د يك��ون آل��ن باك��وال مخ��رج فيل��م "صوفيز تش��ويس"‬ ‫يع��رف رس ه��ذه الش��عبية ه��و ال��ذي كان يحلو ل��ه ان يردد‬ ‫"ل��و كان هن��اك جن��ة للمخرج�ين فه��ي تتمث��ل بامكاني��ة‬ ‫تصوي��ر االف�لام م��ع مريي��ل س�تريب ط��وال العم��ر"‪..‬‬

‫إيران ترحب بفخر بجائزة األوسكار‬ ‫رحبت إي��ران بفخر االثن�ين بجائزة‬ ‫أوس��كار أفض��ل فيلم أجنب��ي التي‬ ‫ناله��ا فيلم "انفصال" للمخرج أصغر‬ ‫فره��ادي األحد يف هولي��وود والتي‬ ‫اعتربتها وسائل اإلعالم الرسمية تكرميا‬ ‫"للثقافة والحضارة االيرانية الفريدة"‪.‬‬ ‫وع�لى الرغ��م من بث حف��ل توزيع‬ ‫جوائ��ز األوس��كار يف س��اعة متأخرة‬ ‫جدا بس��بب االخت�لاف يف التوقيت‬ ‫ب�ين الوالي��ات املتح��دة وإي��ران‪،‬‬ ‫إال أن ع��دد كب�ير م��ن اإليراني�ين‬ ‫تابع��وا ه��ذا الحفل مب��ارشة بفضل‬ ‫هوائي��ات تس��مح بالتق��اط املحط��ات الفضائي��ة األجنبي��ة‪،‬‬ ‫عل�ما أن ه��ذه الهوائي��ات تعت�بر غ�ير رشعي��ة يف إي��ران‪.‬‬ ‫م��ن جهته��ا‪ ،‬س��ارعت وس��ائل اإلع�لام الرئيس��ية إىل اإلعالن‬ ‫ع��ن ه��ذه الجائ��زة التي متن��ح للم��رة األوىل إىل فيل��م إيراين‪.‬‬ ‫ورسعانماانهالتالرسائلااللكرتونيةاملبتجهةعىلشبكاتالتواصل‬ ‫االجتامعيوالرسائلالنصيةالقصريةاملامثلةعىلالهواتفاملحمولة‪.‬‬ ‫وعلقت ساره البالغة من العمر ‪ 26‬عاما عىل الفوز قائلة "أنا سعيدة‬ ‫ألننا فزنا‪ .‬الفيلم رائع وقد جعلنا فخورين جدا بإيران"‪ .‬وأضافت‬ ‫"أود أن يحظى مخرجونا مبزيد من الحرية يف التعبري عن أفكارهم"‪.‬‬ ‫وأش��اد ع��دد كب�ير م��ن مس��تخدمي االنرتنت باملخ��رج الذي‬ ‫أه��دى جائزة األوس��كار إىل "الش��عب" اإليراين ال��ذي "يحرتم‬ ‫كل الثقاف��ات والحض��ارات ويبغ��ض العدائي��ة والحق��د"‪.‬‬ ‫وأمل��ح املخ��رج أصغر فره��ادي يف كلمته إىل الوضع الس��يايس‬ ‫يف إي��ران الت��ي ف��رض عليها جزء م��ن املجتمع ال��دويل العزلة‬ ‫ع�لى خلفي��ة برنامجها النووي املثري للج��دل‪ ،‬والذي يغذي منذ‬ ‫س��نوات عدة تهدي��دات وحرب كالمية بني طه��ران والغربيني‪.‬‬ ‫وق��ال املخ��رج "اإليراني��ون س��عداء (‪ )...‬بذكر بلده��م إيران‬ ‫هن��ا بفض��ل ثقافت��ه املجي��دة‪ ..‬ثقافت��ه القدمي��ة والغني��ة‬ ‫الت��ي كان��ت مطم��ورة تح��ت غب��ار السياس��ة الكثي��ف"‪.‬‬ ‫وكت��ب جعف��ر البال��غ من العم��ر ‪ 29‬عام��ا عىل "فيس��بوك"‬ ‫"م��ا أفرحن��ي ليس جائزة األوس��كار ب��ل ما قال��ه (فرهادي)"‪.‬‬

‫أم��ا نيغ��ار البالغ��ة م��ن العم��ر ‪ 29‬عام��ا أيض��ا فقال��ت‬ ‫"ح��ان الوق��ت لينظ��ر الع��امل إىل إي��ران بطريق��ة مختلف��ة"‪.‬‬ ‫وق��د ش��ددت وس��ائل اإلع�لام الرس��مية بدوره��ا ع�لى‬ ‫النج��اح ال��ذي حققت��ه إي��ران بفض��ل ه��ذه الجائ��زة‪.‬‬ ‫فذك��ر التلفزي��ون الرس��مي أن "فره��ادي ع�بر يف كلمت��ه عن‬ ‫الطاب��ع الفريد ال��ذي تتميز به الثقافة والحض��ارة اإليرانيتان"‪.‬‬ ‫وفي�ما عنون��ت وكال��ة األنب��اء الرس��مية "إيرن��ا" خ�بر الفوز‬ ‫كاآليت‪" :‬الس��ينام اإليراني��ة تدخ��ل التاري��خ"‪ ،‬كتب��ت وكال��ة‬ ‫"إيس��نا" أن "العل��م اإلي��راين يرف��رف يف الوالي��ات املتحدة"‪.‬‬ ‫وعربعيلرضاسجادبورمديرمنظمةالسيناميفوزارةالثقافةواإلرشاد‬ ‫اإلس�لامي‪ ،‬عن سعادته ألن "السياق السيايس مل يؤثر" يف عملية‬ ‫االقرتاع‪ .‬وهنأ املخرج وأكد أن نجاحه هو "نجاح للسينام اإليرانية"‪.‬‬ ‫يذك��ر أن فيل��م "انفص��ال" كاد أال يب�صر النور ألن الس��لطات‬ ‫علق��ت تصوي��ره مل��دة ع�شرة أي��ام تقريب��ا يف خري��ف العام‬ ‫‪ ،2010‬مطالب��ة أصغ��ر فره��ادي باالعت��ذار ع��ن مداخالت��ه‬ ‫املؤي��دة ملخرج�ين معتقل�ين أو مدرج�ين ع�لى الالئح��ة‬ ‫الس��وداء بس��بب معاداته��م املفرتض��ة للنظ��ام اإلس�لامي‪.‬‬ ‫ومل تدعم السلطات الفيلم وتسانده إال بعد النجاح الكبري الذي‬ ‫حقق��ه يف اي��ران حيث نال خمس جوائ��ز يف مهرجان "فجر" يف‬ ‫طهران س��نة ‪ ،2011‬ويف الخارج حيث نال جائزة الدب الذهبي‬ ‫يف برل�ين وجائ��زة "غولدن غلوبز" عن فئ��ة أفضل فيلم أجنبي‪.‬‬


‫‪Al-QALAM‬‬

‫ثقافة و فنون‬ ‫‪February 28, 2012 - Issue 51 - page 8‬‬

‫الثالثاء ‪ 5‬ربيع ثاىن ‪ 1433 ,‬الصفحه ‪ - 8‬عدد‪51‬‬

‫مهرجان لالفالم التي تتناول حقوق االنسان يفتتح في‬ ‫بغداد‬

‫المسلمون في تاريخ‬ ‫أوروبا‬

‫بقلم‪/‬رافد جبوري‬

‫ش��هدت السنوات األخرية نقاشات حادة وعديدة‪ ،‬يف فرنسا‬ ‫وبقي��ة البلدان األوروبي��ة الغربية‪ ،‬حول مكانة املس��لمني‬ ‫ودورهم يف املجتمعات األوروبية التي يعيشون فيها‪ ،‬وذلك‬ ‫غالبا باسم الهوية الوطنية للبلدان املعنية‪ .‬وضمن مثل هذا‬ ‫الس��ياق‪ ،‬يرشف املؤرخان الفرنسيان جوسلني داكليا وبرنار‬ ‫فانس��ان‪ ،‬عىل إنجاز املجلد األول م��ن كتاب يحمل عنوان‪:‬‬ ‫"املسلمون يف تاريخ أوروبا"‪.‬‬

‫إن التحسن الذي طرأ عىل وضع حقوق النسان هش ومهدد بالرتاجع خصوصا انه رصد يف الفرتة االخرية تراجعا يف الحريات‬

‫انطلقت يف العاصمة العراقية بغداد يوم االحد فعاليات مهرجان‬ ‫عني بغداد االول الفالم حقوق االنس��ان الذي تش��ارك فيه افالم‬ ‫وثائقي��ة من العراق وانحاء متعددة من العامل ويس��تمر الربعة‬ ‫ايام‪.‬‬ ‫ومتول املؤمتر منظامت دولية متعددة‪ ،‬فيام ش��اركت مؤسسات‬ ‫اعالمية عراقية ومنظامت مجتمع مدين يف التنسيق للحدث‪ .‬اما‬ ‫االفالم املشاركة يف املهرجان‪ ،‬فقد جاءت من دول العامل املختلفة‬ ‫باالضافة اىل العراق‪.‬‬ ‫ويق��ول منظمو املهرجان إن هدفهم االس��ايس هو تنمية الوعي‬ ‫بحقوق االنسان‪ ،‬اذ يقول مفيد الجزائري وهو وزير ثقافة سابق‬ ‫ورئي��س اللجنة املنظم��ة للمهرجان‪" ،‬إن املهم ه��و بناء ثقافة‬ ‫حقوق االنس��ان يف املجتمع اي توعية الجمهور االوس��ع بوجود‬ ‫حقوق االنس��ان واهميتها واس��تحقاقه لها مام يؤدي اىل تفاعله‬ ‫معها واشاعتها‪".‬‬ ‫وعندما سألته عن سبب اختيار السينام كوسيلة رغم ان صاالت‬ ‫العرض الس��يناميئ تكاد تختفي يف العراق السباب متعددة منها‬ ‫االقتص��ادي واالمن��ي واالجتامعي‪ ،‬قال الجزائ��ري "إن القنوات‬ ‫الفضائية هي من يعوض هذا بالنسبة ملرشوعهم حيث يسعون‬ ‫اىل ايج��اد مناف��ذ لعرض افالم حقوق االنس��ان عرب هذه املنافذ‬ ‫وغريها‪".‬‬ ‫وتنح�صر مواضيع املهرجان يف دورته االوىل يف العنف ضد املرأة‬ ‫وحرية التعبري وحقوق الطفل‪.‬‬ ‫انطلقت يف العاصمة العراقية بغداد يوم االحد فعاليات مهرجان‬ ‫عني بغداد االول الفالم حقوق االنس��ان الذي تش��ارك فيه افالم‬ ‫وثائقي��ة من العراق وانحاء متعددة من العامل ويس��تمر الربعة‬ ‫ايام‪.‬‬ ‫ومتول املؤمتر منظامت دولية متعددة‪ ،‬فيام ش��اركت مؤسسات‬ ‫اعالمية عراقية ومنظامت مجتمع مدين يف التنسيق للحدث‪ .‬اما‬ ‫االفالم املشاركة يف املهرجان‪ ،‬فقد جاءت من دول العامل املختلفة‬ ‫باالضافة اىل العراق‪.‬‬ ‫ويق��ول منظمو املهرجان إن هدفهم االس��ايس هو تنمية الوعي‬ ‫بحقوق االنسان‪ ،‬اذ يقول مفيد الجزائري وهو وزير ثقافة سابق‬ ‫ورئي��س اللجنة املنظم��ة للمهرجان‪" ،‬إن املهم ه��و بناء ثقافة‬ ‫حقوق االنس��ان يف املجتمع اي توعية الجمهور االوس��ع بوجود‬ ‫حقوق االنس��ان واهميتها واس��تحقاقه لها مام يؤدي اىل تفاعله‬ ‫معها واشاعتها‪".‬‬ ‫وعندما سألته عن سبب اختيار السينام كوسيلة رغم ان صاالت‬ ‫العرض الس��يناميئ تكاد تختفي يف العراق السباب متعددة منها‬ ‫االقتص��ادي واالمن��ي واالجتامعي‪ ،‬قال الجزائ��ري "إن القنوات‬ ‫الفضائية هي من يعوض هذا بالنسبة ملرشوعهم حيث يسعون‬ ‫اىل ايج��اد مناف��ذ لعرض افالم حقوق االنس��ان عرب هذه املنافذ‬ ‫وغريها‪".‬‬ ‫وتنح�صر مواضيع املهرجان يف دورته االوىل يف العنف ضد املرأة‬ ‫وحرية التعبري وحقوق الطفل‪.‬‬ ‫ويقول قاس��م عبد‪ ،‬وهو مخرج عراقي عاش عقودا يف بريطانيا‬ ‫وع��اد اىل العراق بعد ح��رب ‪" ،2003‬إن هذه املواضيع اختريت‬ ‫من اجل تركيز االفكار"‪ ،‬لكنه يأمل التوسع اىل مواضيع اخرى يف‬ ‫املهرجانات واللقاءات املقبلة‪.‬‬ ‫وعندما س��ألته عن املس��افة بني واقع حقوق االنسان يف العراق‬ ‫وم��ا يري��د املؤمتر ان يغ�يره‪ ،‬قال عبد "إنه مل��ئ بالتفاؤل رغم‬ ‫الصعوبات التي تواجه حقوق االنسان والفن يف العراق‪".‬‬ ‫ورغم تنوع جمهور املهرجان‪ ،‬كانت للشباب حصة واضحة فيه‪.‬‬ ‫واخربتن��ي الصحفية العراقية هن��د القييس ان كثريا من الحضور‬ ‫خربوا انتهاكات حقوق االنس��ان وتعرض��وا لها وانهم جاءوا من‬ ‫اجل رؤية ما تقوله الس��ينام يف معالجته��ا او محاولتها ملعالجة‬

‫قضايا حقوق االنسان‪.‬‬ ‫وج��رى افتتاح املؤمتر يف قاعة املركز الثقايف النفطي الذي ش��هد‬ ‫يف ع��ام ‪ 2006‬واحدة من اكرب ح��وادث الخطف الجامعي التي‬ ‫تعرض اليها رئيس اللجنة االوملبية العراقية السابق احمد الحجية‬ ‫ومجموعة من مسؤويل اللجنة‪.‬‬ ‫ومل يعرف مصري املخطوفني وال هوية خاطفيهم حتى اليوم‪.‬‬ ‫رمب��ا تذك��ر مصادفة امل��كان بتقلب��ات اوضاع حقوق االنس��ان‬ ‫والحري��ات يف الع��راق‪ ،‬حي��ث يقول رائد مجاه��د فهمي وزير‬ ‫العلوم والتكنولوجيا الس��ابق وعضو املكتب الس��يايس للحزب‬ ‫الشيوعي العراقي "إن طريق حقوق االنسان يف العراق وعر‪ ،‬وان‬ ‫هناك تحس��نا طرأ عليها بعد حرب العام ‪ 2003‬اال انها تعرضت‬ ‫ايضا اىل هزات‪".‬‬ ‫ويقول فهمي "إن التحس��ن الذي طرأ عىل وضع حقوق النسان‬ ‫ه��ش ومهدد بالرتاجع خصوصا انه رصد يف الفرتة االخرية تراجعا‬ ‫يف الحريات‪".‬‬ ‫ويضي��ف مجاهد "من هنا تايت اهمية مهرجان مثل هذا يهدف‬ ‫اىل التأث�ير يف مس��تقبل هذه القضية الجوهري��ة‪ ،‬قضية حقوق‬ ‫االنسان‪".‬‬

‫وهام يعودان فيه إىل البدايات األوىل لوجود املسلمني عىل أرض‬ ‫الق��ارة األوروبية القدمي��ة‪ ،‬اذ يتم التأكيد بداية أن هذا الوجود‬ ‫لي��س قري��ب العهد‪ ،‬كام يردد ويقال‪ .‬وأنه تزامن مع اس��تعامر‬ ‫الق��وى األوروبي��ة لعدد م��ن بلدان الق��ارة األوروبية يف القرن‬ ‫التاسع عرش‪.‬‬ ‫إن خمس��ة ع�شر مؤرخ��ا يس��همون يف أبحاث الكت��اب‪ ،‬وهم‬ ‫ينطلق��ون م��ن "أطروح��ة"‬ ‫مفادها ان الوجود اإلس�لامي‬ ‫يف أوروب��ا‪ ،‬أق��دم من الحقبة‬ ‫االس��تعامرية األوروبي��ة‬ ‫إفريقي��ا‪ .‬وه��م يعتمدون يف‬ ‫ذلك عىل معلومات أرش��يفية‬ ‫عديدة‪ ،‬ويب ّينون "خط السري"‬ ‫الذي اتبعه املس��لمون الذين‬ ‫كان��وا يف مقدمة الذين وصلوا‬ ‫إىل أوروب��ا‪ ،‬وخاصة إىل مدن‪:‬‬ ‫برش��لونة وماجورك وليفورن‬ ‫يف جنوب القارة‪ ،‬ثم وصلوا بعدها إىل فرنسا أو انجلرتا أو النمسا‪.‬‬ ‫" هل ميكن للمسلم أن يكون أوروبيا؟ "‪ .‬هذا هو السؤال الذي‬ ‫يطرحه بعض املس��اهمني يف تاليف الكتاب‪ .‬وتتم اإلش��ارة أوالً‬ ‫بأول‪ ،‬إىل أن مثل هذا التس��اؤل مل يجر طرحه برصاحة‪ ،‬إال بعد‬ ‫إثارة النقاش قبل فرتة وجيزة‪ ،‬بخصوص مس��ألة دخول تركيا إىل‬ ‫االتحاد األورويب‪ .‬واإلش��ارة أيضاً اىل أنه كان يتم طرحه "بصورة‬ ‫خجولة" منذ العصور الوسطى‪.‬‬ ‫ويف كل األحول يس��ود يف أوروبا‪ ،‬بأش��كال مختلفة‪ ،‬رأي س��ائد‬

‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪Contact Mustafa:  604-254-9626 ext 265‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  mahmad@mosaicbc.com‬‬

‫"حكم جاهز"‪ ،‬بأن املس��لمني كانوا غائبني عن القارة األوروبية‪،‬‬ ‫حت��ى الق��رن التاس��ع ع�شر‪ ،‬إذ ان تدفّق موج��ات الهجرة من‬ ‫املسلمني إىل أوروبا‪ ،‬ارتبط باالستعامر‪.‬‬ ‫إن املس��اهمني يف هذا الكت��اب يقدمون الحجج والرباهني ذات‬ ‫الطاب��ع العلم��ي املوثق‪ ،‬الت��ي تؤكد عدم صحة تل��ك "األفكار‬ ‫الس��ائدة"‪ ،‬ليؤكدوا باملقابل أن اآلالف من املسلمني اندمجوا يف‬ ‫مجتمعات بلدان أوروبا الغربية‪ ،‬لكن مثل ذلك الواقع م ّر دون‬ ‫أن يث�ير الكث�ير من االنتباه‪ .‬وهذا ما يف�ّس�رّ العنوان الفرعي يف‬ ‫الكتاب‪" :‬االندماج غري املريئ" للمسلمني يف أوروبا‪.‬‬ ‫والفرتة التي تغطيها مساهامت الكتاب‪ ،‬متتد من نهاية القرون‬ ‫الوس��طى‪ ،‬وحتى نهايات القرن التاس��ع عرش‪ .‬وكان املس��لمون‬ ‫ق��د مارس��وا يف بدايات وجودهم يف أوروب��ا‪ ،‬عدة مهن‪ ،‬كان يف‬ ‫مقدمها التجارة‪ .‬واألس�ماء التي ت�تردد يف هذا اإلطار كثرية‪ ،‬من‬ ‫أمثال مصطفى بوس��ناك من رساييف��و‪ ،‬الذي كان يرتدد بانتظام‬ ‫ع�لى فيينا منذ أواس��ط القرن الثامن ع�شر‪ .‬وكان هناك بحارة‬ ‫وجن��ود ومرتجم��ون‪ ،‬مثل‬ ‫املرتج��م املدعو ش��اويش‪،‬‬ ‫ال��ذي قدم من مرص ليعمل‬ ‫لدى الحكومة الفرنسية‪ ،‬يف‬ ‫عام ‪.1806‬‬ ‫ان م��ا يت��م تأكيده هو أنه‬ ‫مل يك��ن م��ن الس��هل أبدا‪،‬‬ ‫التعرف إىل هوية املس��لمني‬ ‫الذي��ن قدم��وا إىل أوروبا‪،‬‬ ‫وإذا م��ا كان��وا م��ن العرب‬ ‫أو األت��راك أو األفارق��ة أو‬ ‫غريهم‪ ،‬ذلك أن مثل ذلك التمييز مل يكن يثري الكثري من االهتامم‪،‬‬ ‫ب��ل كان يتم يف أحيان كثرية الخلط بني املس��لمني واملس��يحيني‬ ‫القادم�ين من الرشق‪ .‬وباملقابل كان��ت األهمية القصوى تعطى‬ ‫باألحرى إىل املهنة التي كان ميارس��ها الغرباء‪ ،‬بعيدا عن املسائل‬ ‫املتعلقة باملعتقد‪.‬‬ ‫إن الحدي��ث يت��م عن عدد من الفئات "غ�ير املعروفة جيدا"‪،‬‬ ‫من قبل املؤرخني‪ ،‬من املس��لمني الذين مارس��وا مختلف الحرف‬ ‫(ذات الطابع اليدوي)‪ ،‬مثل الحالقني والحدادين وباعة األقمشة‪.‬‬ ‫وهكذا تتم اإلشارة إىل وجود ‪ 2000‬رجل كانوا يعملون يف مجال‬ ‫املحافظة عىل نظافة الشوارع وتأمني املياه للمنازل‪ ،‬و‪ 400‬كانوا‬ ‫يبيعون األسامك أو الحلوى والخبز يف مدينة لشبونة‪ ،‬يف أواسط‬ ‫القرن السادس عرش‪.‬‬ ‫وعن حضور املس��لمني يف اسبانيا يتم الحديث عن عدة تواريخ‬ ‫‪-‬منعطف��ات‪ ،‬ويف مقدمته��ا أحداث الع��ام ‪ ،1492‬عندما خرج‬

‫‪Sessions in English with Arabic and Kurdish translation‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪www.mosaicbc.com/settlement-services‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫املس��لمون م��ن غرناط��ة‪ ،‬يك ينته��ي بذلك آخر حض��ور لحكم‬ ‫املس��لمني فيها‪ .‬ويف عام ‪ 1502‬جرى وضع املس��لمني يف اسبانيا‬ ‫أمام خيار اعتناق املسيحية أو املنفى‪ .‬ويف عام ‪ 1548‬توىل فيليب‬ ‫الثاين عرش اس��بانيا‪ .‬ودخل مدينة ميالنو اإليطالية حيث سبقه‬ ‫إليها حرس من األتراك‪ ،‬ويجري التأكيد يف هذا السياق‪ ،‬أن ثورة‬ ‫‪ 1789‬يف فرنس��ا‪ -‬الثورة الفرنسية الكربى‪ -‬منحت املسلمني من‬ ‫قاطنيه��ا‪ ،‬املس��اواة يف الحقوق املدنية م��ع اآلخرين‪ ،‬بقرار من‬ ‫الجمعية الوطنية الفرنسية‪.‬‬ ‫والتقص يتم التأكي��د يف خامتة‬ ‫ويف نهاي��ة ال�شرح والتحلي��ل‬ ‫يّ‬ ‫الكت��اب‪ ،‬عىل أنه‪ ،‬ورغ��م الوجود القديم للمس��لمني يف القارة‬ ‫األوروبي��ة‪ ،‬وم��ا قوبلت ب��ه هذه الحقيقة م��ن تجاهل‪ ،‬فذلك‬ ‫الوجود بقي "غامئا" يف أذهان األوروبيني‪ ،‬وبذا يبقى من الصعب‬ ‫تحديد واقع أن يكون املرء مس��لام يف الس��ياق األورويب‪ ،‬بسبب‬ ‫ما طرحه ذلك يف األمس‪ ،‬وما يطرحه اليوم‪ ،‬من مشاكل سياسية‬ ‫يف جوهرها‪ ،‬أوالً وأخرياً‪.‬‬ ‫اإلس�لام موجود يف القارة القدمية منذ العصور الوس��طى‪ ،‬ولعل‬ ‫هذه أول دراس��ة ع��ن "التاري��خ االجتامعي" له��ذه الظاهرة‪،‬‬ ‫والسعي اىل توضيحها وتأكيدها‪.‬‬


‫‪Al-QALAM‬‬ ‫الثالثاء ‪ 5‬ربيع ثاىن ‪ 1433 ,‬الصفحه ‪ - 9‬عدد‪51‬‬

‫علوم و تكنولوجي‬ ‫‪February 28, 2012 - Issue 51 - page 9‬‬

‫هل يمكن أن يأكل النباتيون "برغر" مص ّنع ًا من‬ ‫الخاليا الجذعية في "المختبرات"؟‬ ‫اس��تخدم عل�ماء خالي��ا‬ ‫جذعي��ة إلنتاج رشائح من‬ ‫اللحم البقري مام قد ميهد‬ ‫الطري��ق أم��ام الحصول‬ ‫ع�لى "برغ��ر" مصن��وع‬ ‫يف املخت�برات العلمي��ة ‪،‬‬ ‫فهل يقب��ل النباتيون عىل‬ ‫تناوله؟‬ ‫فقد متكن عل�ماء يف هولندا وهم يحاولون إيجاد بديل‬ ‫لرتبي��ة الحيوان��ات وذبحها من زراع��ة قطع صغرية من‬ ‫عضالت لحوم البقر يف إحدى املختربات‪.‬‬ ‫وسيتم خلط قطع اللحم هذه مع الدم وبعض الدهون‬ ‫املصنعة أيضا إلنتاج الربغر بحلول فصل الخريف‪.‬‬ ‫وقد تم جمع الخاليا الجذعية يف هذه التجربة من خالل‬ ‫مشتقات ثانوية من لحوم الحيوانات املذبوحة‪.‬‬ ‫لكن يقول العلامء إنه يف املس��تقبل ميكنهم أن يجمعوا‬ ‫ه��ذه الخاليا من حيوان��ات حية من خالل اختبار بعض‬ ‫األغشية الرقيقة املستخرجة من هذه الحيوانات‪.‬‬ ‫ويتبن��ى البعض نظاماً غذائي��اً نباتياً ‪ ،‬برصف النظر عن‬ ‫أولئك الذين ميارس��ون هذا النظام ألس��باب دينية ‪ ،‬من‬ ‫أجل الحفاظ عىل الحيوانات أو رعايتها‪ ،‬لكن الش��خص‬ ‫النبايت التقليدي هو من يرتك أكل لحوم الحيوانات ألنه‬ ‫ي��رى أن الحصول عىل ه��ذه اللحوم يأيت من خالل قتل‬ ‫هذه الحيوانات‪.‬‬ ‫"عامل أقل عنفا"‬ ‫لك��ن إذا كان اللح��م س��يأيت م��ن طريق أخ��ر غري قتل‬ ‫الحيوانات‪ ،‬فهل هناك حقا مشكلة أخالقية يف ذلك؟‬ ‫يق��ول الربوفيس��ور أندرو لينزي مدير مركز أكس��فورد‬ ‫ألخالقي��ات التعامل مع الحيوانات إن املعادلة ليس��ت‬ ‫بهذه البساطة‪.‬‬ ‫ويق��ول إن "الربغ��ر كام ي��راه الن��اس اآلن ليس البديل‬ ‫املقبول بالنسبة للنباتيني‪ ،‬ولكن هذه الخطوة قد تشكل‬ ‫نقلة إىل األمام"‪.‬‬ ‫ويضي��ف‪" :‬قد يش��كل اللحم الصناع��ي تقدما أخالقيا‬ ‫كبريا‪ ،‬لكنه لن يكون بديال بالنسبة للنباتيني ألنه ال يزال‬ ‫يأيت من مشتقات اللحوم‪.‬‬ ‫لكن مع األخذ يف االعتبار أن ماليني الحيوانات تذبح من‬ ‫أج��ل األكل كل يوم‪ ،‬فإن هذه خطوة لألمام يف الطريق‬ ‫إىل عامل أقل عنفا‪".‬‬ ‫وفق��ا لجمعية النباتي�ين‪ ،‬فإن النبايت ال يأكل "أية لحوم‪،‬‬ ‫أو دواجن‪ ،‬أو األس�ماك‪ ،‬أواملحار‪ ،‬أو أي مش��تقات من‬ ‫اللح��ماملذب��وح"‪.‬‬ ‫وقد منت اللحوم املصنعة يف املخترب حتى اآلن من خاليا‬ ‫جذعي��ة مأخوذة م��ن مصل ألجنة أح��د العجول‪ ،‬لكن‬ ‫الخالي��ا الجذعية ميكن أن تؤخذ مس��تقبال بأحجام أقل‪،‬‬ ‫وبدون قتل الحيوانات‪.‬‬ ‫ويقول جوليان سافوليسكو مدير مركز يوهريو أكسفورد‬ ‫لألخالقيات "ال يهم الطريقة التي يتم بها تصنيع املنتج"‪،‬‬ ‫وقال‪" :‬إن حقيقة أن يتم صناعة اللحوم من مش��تقات‬ ‫حيوانية أمر ال يتعلق بالناحية األخالقية"‪.‬‬ ‫لكن بالنسبة للعديد من النباتيني‪ ،‬ال يزال األمر معقدا‪.‬‬ ‫"لحام نباتيا"‪ .‬ويقول س��و تايل��ور من جمعية النباتيني‪:‬‬ ‫"البع��ض ينتظ��ر بفارغ الصرب‪ ،‬وه��م حريصون عىل أن‬ ‫يجربوا طعم و ش��كل اللحم الجديد الذي س��يأيت دون‬ ‫إلحاق أي رضر بالحيوانات‪ ،‬بينام يجد آخرون أن الفكرة‬ ‫كلها مثرية لالش��مئزاز‪ ".‬وتقول منظمة أصوات النباتيني‬ ‫العاملي��ة من أج��ل الحيوان��ات إن فكرة انت��اج اللحم‬ ‫بطريقة صناعية ال تعني أنه أصبح لحام نباتيا‪.‬‬ ‫وترص املنظمة ع�لى أن النظام النبايت ليس نظاما دينيا‪،‬‬ ‫وع�لى كل ش��خص أن يتخ��ذ ق��راره بنفس��ه‪ .‬وأضاف‬ ‫املتحدث باس��م املنظم��ة ومدير قس��م الحمالت فيها‬ ‫جاسنت كريسويل‪" :‬مع وجود أكرث من ‪ 950‬مليون حيوان‬ ‫يذبح يف بريطانيا كل عام‪ ،‬والغالبية منها تتم تربيتها يف‬ ‫املزارع يف أحوال س��يئة للغاية‪ ،‬فكل يشء من ش��أنه أن‬ ‫ينق��ذ الحيوان��ات من املعاناة ه��و موضع ترحيب بكل‬ ‫تأكي��د‪ ".‬وقد دفعت املخ��اوف من الطرق املتبعة حاليا‬ ‫يف انتاج اللحوم – والتي تعد طرقا غري مس��تدامة – إىل‬ ‫إجراء أبحاث حول اللحوم املصنعة‪.‬‬ ‫لك��ن كريس��ويل يرى أن البحث يف ه��ذا األمر يبدو غري‬ ‫رضوري‪ ،‬وخاص��ة أن العدي��د من النباتيني يعتقدون أن‬

‫التنصت على عالم الحبار‬

‫نظام الحمية الذي يس��تبعد‬ ‫أكل اللحوم هو نظام صحي‬ ‫يف األس��اس‪ .‬وي��رى عل�ماء‬ ‫التغذي��ة أن أكل اللحوم له‬ ‫فوائد كبرية‪ ،‬فهي تعد مصدرا‬ ‫هام��ا للحص��ول ع�لى عدد‬ ‫م��ن امل��واد الغذائية القيمة‬ ‫يف نظامن��ا الغ��ذايئ‪ ،‬مث��ل‬ ‫الربوت�ين عايل الجودة‪ ،‬والحديد والزنك‪ ،‬وفيتامني "د" و‬ ‫بعض فيتامينات "ب"‪ ،‬كام تقول إليزابيث ويتس��يلباوم‬ ‫باملؤسسة الربيطانية للتغذية‪ .‬وتضيف ويتسيلباوم‪" :‬إن‬ ‫اللح��وم ميكن أن تقدم مس��اهمة مهمة يف نظام غذايئ‬ ‫صح��يومت��وازن‪.‬‬ ‫وينبغي أن تؤكل اللحوم‪ ،‬ومصادر الربوتني األخرى‪ ،‬مثل‬ ‫البيض‪ ،‬والحبوب واملكرسات‪ ،‬بكميات معتدلة‪".‬‬ ‫ويقول دينيس كوتر‪ ،‬وهو صاحب مطعم نبايت يف مدينة‬ ‫ك��ورك‪" ،‬مع إنه من املمك��ن أن تكون هناك فوائد لهذا‬ ‫الن��وع من الربغر‪ ،‬لكن��ه لن يجد طريقه أبدا إىل أي من‬ ‫القوائم التي تقدم يف املطعم الذي يديره"‪.‬‬ ‫وأض��اف كوت��ر‪" :‬ش��خصيا‪ ،‬ال أح��ب الطع��ام املصنع‪،‬‬ ‫وأتجن��ب كل أنواع اللح��وم الوهمية املصنوعة من فول‬ ‫الصويا التي تستهدف الوصول إىل النباتيني‪ .‬ولذا‪ ،‬ال‪ ،‬لن‬ ‫أك��ون مهتامً بذل��ك اللحم‪ ،‬ال كأحد األطعمة املقدمة يف‬ ‫املطعم‪ ،‬وال كأحد األطباق يف منزيل‪".‬‬

‫ب��دأ عل�ماء األحي��اء املائي��ة يف‬ ‫تكوي��ن فكرة جيدة عن حاس��ة‬ ‫الس��مع لدى الحبار وعن كيفية‬ ‫تعامله مع الصوت يف املحيط‪.‬‬ ‫ومل يقب��ل العل�ماء إال مؤخ��را‬ ‫أن ل��دى الحب��ار والفصيل��ة‬ ‫االخطبوطية القدرة عىل السمع‪.‬‬ ‫ولك��ن التج��ارب اوضح��ت أن‬ ‫الحب��ار يتج��اوب م��ع االصوات‬ ‫متفاوت��ة العلو والرتدد مبجموعة‬ ‫م��ن ردود الفعل مثل افراز الحرب‬ ‫أو تغيري اللون‪.‬‬ ‫ونرشت نتيجة البح��ث يف أجتامع ابحاث املحيطات الذي يعقد‬ ‫كل عامني‪.‬‬ ‫وقدم نتائج البحث آران موين من معهد وودز هول للدراس��ات‬ ‫املحيطية‪.‬‬ ‫واهتامم موين بالحبار ينبع من كونه وسط العديد من السالسل‬ ‫الغذائية يف املحيط‪ ،‬حيث يتفاوت وجوده بني الصياد يف ش��بكة‬ ‫غذائية والفريسة يف شبكة أخرى‪.‬‬ ‫ولهذا "يجب علينا أن نعرف ما قد يسببه االنسان من اضطراب‬ ‫للحبار أو تغري يف سلوكه"‪.‬‬ ‫وق��ال الدكتور موين لبي يب يس "اننا نحدث الكثري من الضوضاء‬ ‫جراء االستكش��اف يف املحيطات والبحث العلمي والتنقيب عن‬ ‫النفط والغاز والنقل التجاري البحري"‪.‬‬

‫وسائل التواصل االجتماعي‬ ‫الحديثة تنقذ لغات من‬ ‫االنقراض‬

‫وأض��اف جزء كب�ير من هذه الضوضاء منخف��ض الرتدد وهو ما‬ ‫يلتقط��ه الحبار‪ .‬واذا كنا نؤثر عىل ه��ذه الفصيلة فإننا بالتأكيد‬ ‫ميكننا تغيري سلوكها‪".‬‬ ‫وق��د أوضح��ت دراس��ات أخ��رى أجراه��ا معه��د وودز هول‬ ‫للدرراس��ات املحيطية أن الحبار بإمكانه سامع اصوات بني ترداد‬ ‫‪ 50‬إىل ‪ 500‬هريتز ولكن قدرتهم املثىل عىل السمع يف حدود ‪300‬‬ ‫هريتز‪ ،‬وهو نفس مجال السمع للسمك‪.‬‬ ‫ويستخدم الحبار عضوان سمعيان متقاربان للسمع‪.‬‬ ‫وق��ال م��وين "إن عضو الس��مع لدى الحبار يش��به ك��رة التنس‬ ‫املقلوب��ة‪ ،‬حيث به ش��عريات من الداخل وتوج��د حصوات من‬ ‫الكالسيوم عىل هذه الشعريات‪.‬‬

‫من املتوقع انقراض نحو نصف اللغات املعروفة حاليا عىل كوكب‬ ‫األرض والتي يبلغ عددها ‪ 7000‬لغة تقريبا‪.‬‬ ‫وفيام يعتقد البعض أن العوملة س��بب يف انقراض بعض اللغات‪،‬‬ ‫ت��أيت بعض عن��ارص "العامل الحديث"‪ ،‬والس��يام التقنية الرقمية‪،‬‬ ‫لتساعد عىل بقاء بعضها‪.‬‬ ‫ويوجد حاليا تطبيق ألجهزة "آي فون" يس��اعد عىل تعلم نطق‬ ‫كل�مات من اللغة التوفانية‪ ،‬وه��ي لغة محلية يتحدث بها عدد‬ ‫من األفراد يف سيبرييا ومانغوليا‪ .‬ويقول ديفيد هاريسون‪ ،‬أستاذ‬ ‫اللغة املشارك يف كلية سوارمثور والزميل بـ"ناشونال جيوغرافيك"‪:‬‬ ‫"تس��تخدم اللغ��ات الصغرية وس��ائل اإلع�لام االجتامعية مثل‬ ‫يوتيوب والرسائل النصية لالنتشار وتوسيع نطاق وجودها‪".‬‬ ‫وتحدث هاريس��ون‪ ،‬الذي يس��افر ع�بر أنحاء الع��امل بحثا عن‬ ‫آخ��ر املتحدثني بلغات يف س��بيلها إىل اإلنقراض‪ ،‬عن عمله خالل‬ ‫االجتامع السنوي للرابطة األمريكية للعلوم املتقدمة يف فانكوفر ‪.‬‬ ‫ومتكن هاريس��ون من إنت��اج مثانية قواميس ناطقة‪ ،‬مبس��اعدة‬ ‫"ناش��ونال جيوغرافك"‪ .‬وتحتوي ه��ذه القواميس عىل أكرث من‬ ‫‪ 32‬الف كلمة من مثاين لغات معرضة لخطر االنقراض‪.‬‬ ‫وينطق كافة الكلامت املدرجة يف القواميس متحدثون أصليون‪.‬‬ ‫خط��ة مبتكرة ‪.‬وميثل ألفريد الن أح��د أواخر املتحدثني بطالقه‬ ‫بلغة "السلتز دينية"‪ ،‬املحصورة عىل منطقة صغرية بساحل والية‬ ‫أوريغون‪.‬‬ ‫وقال الن ‪" :‬جاء علامء اللغة وقالوا إن لغتنا تحترض‪ ،‬وقرر أفراد‬ ‫القبيلة ومجلسها منع ذلك‪ .‬ولذا ابتكرنا خطة للميض قدما وبدء‬ ‫البحث عن لهجتنا هنا يف وادي سيلتز‪".‬‬ ‫وقد سجل الن ‪ 14,000‬كلمة للقاموس اإلليكرتوين‪.‬‬ ‫وتع��د مارغري��ت نوري خب�يرة يف الدراس��ات األمريكية األصلية‬ ‫بجامعة ميتش��غان وتتحدث اللغة األنيشينعامبوينية‪ ،‬وهي من‬ ‫اللغات التي يس��تخدمها أكرث م��ن ‪ 200‬مجموعة أصلية يف كندا‬ ‫والواليات املتحدة‪ .‬ويكرث اس��تخدام موقع "فيس��بوك" يف هذه‬ ‫املجتمع��ات‪ .‬وتقول ن��وري‪" :‬نحاول اس��تخدام التقنية لتجميع‬ ‫الن��اس‪ .‬ونه��دف من ذل��ك املحافظة عىل بقاء اللغ��ة‪ ".‬ويقول‬ ‫الدكتور هاريسون إنه لن ميكن لكافة اللغات البقاء‪ ،‬وسينقرض‬ ‫الكثري منها مع وفاة املتحدثني الباقيني‪ .‬ولكنه يقول إن الوسائل‬ ‫الرقمية الجديدة تس��اعد عىل إنقاذ الكثري من اللغات بدت عىل‬ ‫وشك االنقراض قبل أعوام قليلة‪.‬‬ ‫"كل ما يعرفه الناس عن كوكب األرض موجود يف ثقافات البرش‬ ‫ولغاتهم‪ ،‬وقليل منه موجود يف األدبيات العلمية‪ .‬وإذا كنا نرغب‬ ‫يف بقاء هذا الكوكب‪ ،‬علينا االستفادة من الحفاظ عىل بقاء هذه‬ ‫املعرفة‪".‬‬

‫" ما يحدث هو أن موجات الصوت تحرك جسم الحبار إىل األمام‬ ‫والخلف بينام تبقى حصوات الكالسيوم الكثيفة ثابتة مام يؤدي‬ ‫إىل التواء الش��عريات التي تحملها مام يس��بب استجابة عصبية‬ ‫يف مخ الحبار"‪.‬‬ ‫وتس��عى الدراسة األخرية إىل اكتش��اف ما يعنيه الصوت للحبار‬ ‫وكيف يستجي معه‪.‬‬ ‫ويف حوض يف املخترب يش��غل موين ضوضاء متفاوتة العلو والرتدد‬ ‫ويراق��ب رد فع��ل الحبار‪ .‬ومتكن من رس��م خريطة لردود فعل‬ ‫الحبار مع الصوت‪.‬‬ ‫وقال موين "يبدأ رد فعل الحبار بعد حوايل ‪ 10‬ميليل ثانية وهذا‬ ‫رد فع��ل رسي��ع للغاية‪ .‬هذه الرسعة امر مه��م فيام يتعلق برد‬ ‫الفعل الس��لويك‪ ،‬فه��و ينم عن ترصف تلق��ايئ مبارش وليس عن‬ ‫تفكري أو قرار"‪.‬‬ ‫وأض��اف موين " رد الفعل يك��ون رسيعا‪ .‬قد يغري الحبار لونه أو‬ ‫يتحرك برسعة أو يفرز الحرب‪.‬‬ ‫"من املحتمل ان الحبار يس��تخدم حاسة السمع ملعرفة طريقهم‬ ‫يف بيئتهم‪ ،‬عىل س��بيل املثال ميكنهم اس��تخدام حاس��ة الس��مع‬ ‫للتوجه صوب الشعاب املرجانية أو لالبتعاد عنها أو لالقرتاب أو‬ ‫االبتعاد عن السطح"‪.‬‬ ‫وقد ركز موين دراسته حتى اآلن عىل فصيلة لونجفن وهي فصيلة‬ ‫من الحبار تنترش يف الس��احل الرشق��ي للواليات املتحدة ولكنه‬ ‫يسعى لتوسيع أبحاثه لتشمل فصائل أخرى‪.‬‬

‫تقليص ميزانية ناسا يؤثر على برنامج‬ ‫استكشاف المريخ‬ ‫م��ن املقرر أن يؤدي مقرتح الرئيس األمرييك باراك أوباما مليزانية‬ ‫وكالة الفضاء األمريكية (ناسا) خالل عام ‪ 2013‬إىل تقليل النفقات‬ ‫املخصصة الستكشاف كوكب املريخ وتحويل النفقات إىل رحالت‬ ‫فضائية برشية وإىل تطوير تقنية الفضاء‪.‬‬ ‫وك�ما أوردت يب يب يس األس��بوع امل��ايض‪ ،‬ف��إن ذل��ك يعني أن‬ ‫الواليات املتحدة لن تستكمل مهمتها املشرتكة مع أوروبا كوكب‬ ‫املريخ‪.‬‬ ‫وحال موافقة الكونغرس عىل ذلك‪ ،‬س��تخفض امليزانية النفقات‬ ‫املتاحة لعلوم الكواكب مبقدار ‪ 21‬يف املئة تقريبا‪.‬‬ ‫ويف املقاب��ل س��يزيد االنف��اق ع�لى مش��اركة ب�شر يف عمليات‬ ‫استكش��افية وعىل التقني��ة الفضائية مبق��دار ‪ 6‬يف املئة و‪ 22‬يف‬ ‫املئة عىل التوايل‪.‬‬ ‫وأش��ار رئي��س الناس��ا تش��ارلس بولدن خالل مؤمت��ر صحايف يف‬ ‫واشنطن إىل أنه سيتعني اتخاذ قرارات صعبة عىل ضوء ذلك‪.‬‬ ‫وبش��كل عام س��تحصل ناس��ا عىل نحو ‪ 17.7‬مليار دوالر العام‬ ‫املقبل‪ ،‬ويتوقع أال تزيد امليزانية عىل مدار األعوام القليلة املقبلة‪.‬‬ ‫وع�لى الرغم من ذل��ك‪ ،‬تحتاج الوكال��ة إىل تخصيص مبلغ كبري‬ ‫لتليس��كوب جيمس ويب الفضايئ‪ ،‬التي يتوقع أن تزيد ميزانيته‬ ‫من ‪ 476.8‬مليون دوالر يف ‪ 2011‬إىل ‪ 659‬مليون دوالر يف ‪.2014‬‬ ‫وأم��ام الوكال��ة التزام��ات كبرية‪ ،‬إذ عليها امل�ضي قدما يف متويل‬ ‫تصنيع صاروخ جديد ضخم ونظام يساعد عىل نقل رواد الفضاء‬ ‫إىل الفضاء مثل القمر‪.‬‬ ‫وسيكون الخارس األكرب خالل عملية إعادة تحديد األولويات هو‬ ‫علوم الكواكب بش��كل عام واستكشاف كوكب املريخ عىل وجه‬ ‫الخصوص‪ ،‬الذي س��يحصل عىل ‪ 360.8‬مليون دوالر ليقل بنحو‬ ‫‪ 40‬يف املئة عن موازنة عام ‪.2012‬‬ ‫ويقول بولدن إنه نتيجة ذلك لن منيض قدما يف برنامج ‪xoMars‬‬ ‫الذي كنا ندرسه مع وكالة الفضاء األوروبية‪.‬‬

‫وتق��ول جمعية الكواك��ب‪ ،‬التي تتخذ م��ن كاليفورنيا مقرا لها‪:‬‬ ‫"تق�ترح اإلدارة األمريكية ميزانية للع��ام املايل ‪ 2013‬ترغم وكالة‬ ‫ناس��ا عىل التخيل عن خطط محددة الستكش��اف املريخ وإرجاء‬ ‫أي مهامت للكواكب الخارجية لعقود وتقليل وترية االستكشاف‬ ‫العلمي‪ ،‬مبا يف ذلك البحث عن الحياة عىل كواكب أخرى"‪.‬‬ ‫وتقول ناسا إنه ستعمل مع رشكاء لصياغة اسرتاتيجية "متكاملة"‬ ‫– ولكن ال تتوافر تفاصيل حول ذلك‪.‬‬ ‫ومن املقرر أن يهبط مس��بار ناس��ا ع�لى الكوكب األحمر خالل‬ ‫العام الجاري‪.‬‬ ‫ويعني إنهاء عمل أس��طول مكوك الفضاء أنه خالل الجزء األكرب‬ ‫من العقد الحايل‪ ،‬س��يعتمد رواد الفضاء األمريكيون عىل رحالت‬ ‫مركب��ة الفضاء الروس��ية س��ويوز لنقلهم إىل املحط��ة الفضائية‬ ‫الدولية‪.‬‬ ‫ولكن تقول وكالة ناس��ا إنها تعم��ل عىل إنهاء هذا االعتامد عىل‬ ‫روسيا يف أقرب وقت ممكن‪.‬‬ ‫ويق��ول بولدن إن أول رحل��ة ملركبة تجارية بها طاقم رمبا تكون‬ ‫بحلول ‪ .2017‬ويضيف إنه ال يحتمل أن تنطلق أول رحلة برشية‬ ‫باس��تخدام مركب��ة أورين لنقل برش إىل خ��ارج مدار األرض قبل‬ ‫‪.2021‬‬


‫‪Al-QALAM‬‬

‫القلم الرياضي‬ ‫‪February 28, 2012 - Issue 51 - page 10‬‬

‫الثالثاء ‪ 5‬ربيع ثاىن ‪ 1433 ,‬الصفحه ‪ - 10‬عدد‪51‬‬

‫زامبيا تفوز بكأس أمم افريقيا ‪2012‬‬ ‫توجت زامبيا ألول مرة يف تاريخها بكأس األمم‬ ‫االفريقية‪ ،‬فقد فاز منتخب زامبيا مس��اء عىل‬ ‫منتخب س��احل العاج بركالت الرتجيح ‪ 7-8‬يف‬ ‫املب��اراة النهائي��ة التي جرت مس��اء األحد يف‬ ‫العاصمة الغابونية ليربفيل‪.‬‬ ‫ولج��أ الفريق��ان إىل ال��ركالت الرتجيحية بعد‬ ‫أن انته��ت املباراة يف وقته��ا األصيل واإلضايف‬ ‫بالتعادل السلبي‪.‬‬ ‫أحرز س��توبيال س��ونزو ركل��ة الرتجيح األخرية‬ ‫لزامبيا ليقود بالده إىل لقب بطولة كأس األمم‬ ‫يف نسختها الثامنة والعرشين‪.‬‬ ‫أما س��احل العاج فقد حرمتها رضبات الرتجيح‬ ‫للمرة الثانية من اللقب خالل س��تة أعوام‪ .‬وس��بق املباراة حفل‬ ‫اختتام مبهر‪ ،‬وحرضها عدد من كبار املس��ؤولني تقدمهم رئيس��ا‬ ‫الغابون وغينيا االستوائية اللذين استضافت بلديهام البطولة‪.‬‬ ‫تفاصيل املباراة‬ ‫بدأ فرانس��وا زاهوي مدرب س��احل العاج املب��اراة معتمدا عىل‬ ‫نج��وم الفريق ديديه دروغبا وس��ولومون كال��و ويايار توريه و‬ ‫جريفينهو‪.‬‬ ‫أما الفرنيس هريفيه رينار فدفع يف الهجوم بكريس��توفر كاتونغو‬ ‫وإميانويل مايوكا وخلفهام رينفورد كاالبا وستوبيال سونزو‪.‬‬ ‫وب��دأ كاتونغو املباراة بقيادة هجمة أس��فرت عن رضبة ركنية‪،‬‬ ‫ووصل��ت الك��رة إىل ناثان س��ينكاال الذي س��ددها أرضية قوية‬ ‫أمسكها ساحل العاج بوبكر باري يف الدقيقة الثانية‪.‬‬ ‫ورد جريفينهو بكرة عرضية مل تجد من يتابعها‪.‬‬ ‫وغل��ب عىل اللع��ب الطابع الحاميس يف الدقائ��ق العرش األوىل‬ ‫دون خطورة عىل املرميني بخالف تس��ديدة سينكاال‪ ،‬لكن فريق‬ ‫زامبيا اضطر يف الدقيقة ‪ 12‬إىل إخراج املدافع جوزيف موسيندا‬ ‫لإلصابة وإرشاك هرني نيامبي بدال منه‪.‬‬ ‫ويف الدقيقة ‪ 13‬لعب شيسامبا لونغو كرة عرضية قابلها إميانويل‬ ‫مايوكا برضبة رأس��ية وهو غري مراق��ب لكن الكرة ذهبت فوق‬ ‫عارض��ة مرمى س��احل الع��اج‪ .‬وواصل منتخب زامبي��ا تحركاته‬ ‫الهجومية الخطرية من خالل مايوكا لكن الفريق افتقد اللمس��ة‬ ‫النهائ��ة لهجامت��ه‪ ،‬كام أن التوفيق مل يحال��ف رينفورد كاالبا يف‬ ‫تسديدة من ركلة حرة اصطدمت مبدافع وتحولت إىل ركلة ركنية‪.‬‬ ‫وج��اء رد من منتخب س��احل العاج من خالل ك��رة عرضية إىل‬ ‫دروغب��ا داخل منطقة الجزاء مرره��ا بكعبه إىل يايا توريه الذي‬ ‫سدد الكرة مبارشة بقوة لكنها مرت بجوار قائم الحارس كينيدي‬ ‫مويني يف الدقيقة ‪.29‬‬ ‫وع��ادت األفضلي��ة لزامبيا م��ن خالل كاتونغو ال��ذي لعب كرة‬ ‫عرضية أبعدها دفاع ساحل العاج يف الدقيقة ‪.36‬‬ ‫وتكف��ل الحارس موين��ي بالتصدي للك��رات العرضية ملهاجمي‬ ‫س��احل العاج‪ ،‬وعاد كاتونغو يف الدقيقة ‪ 40‬وس��دد كرة أرضية‬ ‫من خارج منطقة الجزاء ولكن مرت بجوار القائم‪.‬‬ ‫وانتهى الشوط االول بالتعادل السلبي‪.‬‬ ‫الشوط الثاين‬ ‫بدأ الش��وط بنش��اط هجومي ملحوظ من جريفينهو الذي لعب‬ ‫كرة عرضية إىل دروغبا الذي لعبها خارج املرمى يف الدقيقة ‪.49‬‬ ‫ث��م بدا أن دف��اع زامبيا نج��ح يف امتصاص الح�ماس الهجومي‬ ‫لس��احل العاج‪ ،‬ورفع كاالبا كرة عرضية أمس��كها حارس س��احل‬ ‫العاج يف الدقيقة ‪.57‬‬ ‫وع��اد النش��اط الهجومي لزامبي��ا من خالل كاتونغو وإس��حق‬ ‫تش��انزا‪،‬وأبعد مدافع ساحل العاج جان جاك غوسو كرة عرضية‬ ‫خطرية من مايوكا يف الدقيقة ‪.62‬‬ ‫وأنقذ دفاع زامبيا يف الدقيقة ‪ 68‬كرة خطرية من ماكس غراديل‪.‬‬ ‫ويف الدقيق��ة ‪69‬احتس��ب الحكم الس��نغايل ب��ادارا دياتا رضبة‬ ‫ج��زاء عىل زامبي��ا إثر عرقل��ة جريفينهو داخل منطق��ة الجزاء‪.‬‬ ‫وان�برى دروغب��ا لرضبة الجزاء ولكنه أط��اح بالكرة فوق املرمى‬ ‫يف الدقيقة ‪.70‬‬ ‫ورف��ع ذل��ك كثريا من معنوي��ات العبي زامبي��ا وواصل كاتونغا‬ ‫تحركاته الخطرية مبعاونة مايوكا‪.‬‬ ‫ويدف��ع مدرب زامبيا باالعب فيليكس كاتونغو بدال من مولينغا‬ ‫‪ ،‬بينام أخرج مدرب س��احل العاج املدافع ديديه زوكورا وأرشك‬ ‫املهاجم ديديه ياكونان‪.‬‬ ‫واعتم��د منتخب زامبي��ا يف الدقائق العرش األخ�يرة من الوقت‬ ‫األصيل عىل التأمني الدفاعي‪ ،‬والرسعة يف تنفيذ الهجمة املرتدة‪.‬‬ ‫وس��دد لونغو شيسامبا كرة قوية مرت بجوار قائم مرمى ساحل‬ ‫الع��اج يف الدقيق��ة ‪ . 82‬ويف الدقيقة ‪ 86‬يخرج يايا توريه ويحل‬ ‫ب��دال من��ه بوين ويلفري��د يف محاولة أخرى م��ن املدرب زاهوي‬

‫لتنش��يط هجوم��ه‪ .‬ويف الدقيق��ة ‪ 88‬الحت أمام غ��رادل فرصة‬ ‫إلحراز هدف الفوز لساحل العاج حني تلقى الكرة داخل منطقة‬ ‫الجزاء وانفرد باملرمى وسدد كرة أرضية مرت بجوار قائم الحارس‬ ‫مويني‪.‬‬ ‫والح��ت أيضا أمام مايوكا فرصة لحس��م املب��اراة لصالح زامبيا‬ ‫يف الدقيق��ة الثانية من الوقت املحتس��ب ب��دال من الضائع حني‬ ‫انفرد باملرمى وس��دد كرة علت العارضة‪ .‬وانتهى الوقت األصيل‬ ‫بالتعادل الس��لبي ليحكتم الفريقان إىل وقت إضايف مدته نصف‬ ‫ساعة عىل شوطني‪.‬‬ ‫الوقت اإلضايف‬ ‫يف بداية الشوط ظهر حارس زامبيا يف الصورة باإلمساك بكرة قبل‬ ‫أن يصل إليها دروغبا يف الدقيقة ‪ 93‬ثم السيطرة عىل كرة عالية‬ ‫داخل منطقة الجزاء يف الدقيقة ‪.95‬‬ ‫ورد كريستوفر كاتونغو بتسديدة أرضية وهو عىل بعد أمتار من‬ ‫املرمى أنقذها الحارس باري يف الدقيقة ‪.96‬‬ ‫ويف الدقيقة ‪ 105‬سدد غراديل كرة قوية مرا فوق العارضة‪.‬‬ ‫ورد كاالبا بهجمة خطرية لزامبيا وتوغل داخل منطقة الجزاء لكن‬ ‫املدافع سليامن بامبا أبعد الكرة يف الدقيقة ‪ .107‬وتألق الحارس‬ ‫موين��ي يف الدقيقة ‪110‬وأنقذ كرة خطرية من غراديل الذي كان‬ ‫متس��لال‪ .‬ثم أمس��ك حارس زامبيا بكرة عالية قبل بوين ويلفريد‪،‬‬ ‫ورد كاالب��ا بتس��ديدة قوية لكن كرته ذهب��ت فوق العارضة يف‬ ‫الدقيقة ‪.115‬‬ ‫ويف الدقيق��ة ‪ 117‬حدثت دربكة داخ��ل منطقة جزاء زامبيا إثر‬ ‫كرة مشرتكة بني مويني وجريفينهو لكن الدفاع أبعد الكرة‪.‬‬ ‫وانتهى الوقت اإلضايف بالتعادل الس��لبي أيضا ليحتكم الفريقان‬ ‫إىل ركالت الرتجيح‪.‬‬ ‫ركالت الرتجيح‬ ‫س��جل لس��احل العاج ش��يخ تيويت‪ ،‬وبوين ويلفريد‪ ،‬وصد حارس‬ ‫زامبي��ا موين��ي لرضبة بامبا ولك��ن الحكم أع��اد تنفيذ الرضبة‬ ‫وس��جلها بامبا‪ ،‬وأحرز غراديل‪ ،‬وديديه دروغبا‪ ،‬وس��ياكا تيني‪،‬‬ ‫وديدي��ه ياكونان‪ ،‬ثم ص��د حارس زامبيا تس��ديدة كولو توريه‪،‬‬ ‫وأضاع جريفينهو ركلته أيضا‪ .‬وس��جل لزامبيا كريستوفر كاتونغو‪،‬‬ ‫وإميانويل مايوكا‪ ،‬وإس��حق شانسا‪ ،‬وفيليكس كاتونغو‪ ،‬والحارس‬ ‫مويني وناثان س��ينكاال‪ ،‬ولونغو شيسامبا‪ ،‬وأضاع رينفورد كاالبا‪،‬‬ ‫ثم سجل ستوبيال سونزو ليقود بالده إىل الكأس‪.‬‬

‫النمساوي ميلتسر يحرز لقب‬ ‫بطولة ممفيس للتنس‬

‫ليفربول يحرز كأس المحترفين االنجليز للمرة‬ ‫الثامنة‬ ‫أح��رز فري��ق ليفربول كأس رابط��ة املحرتف�ين االنجليزية لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬املعروف باس��م كأس كارلينغ‪ ،‬للمرة الثامنة بعد فوزه يف‬ ‫مباراة مثرية عىل كارديف سيتي ‪ 2-3‬بركالت الرتجيح‪.‬‬ ‫وكان شوطا املباراة اإلصليان‪ ،‬والوقت اإلضايف قد انتهى بالتعادل‬ ‫بهدفني لكال الفريقني‪.‬‬ ‫وفاجأ كارديف س��يتي ضيفه ليفرب��ول االقوى منه واالكرث خربة‬ ‫والقابا عندما افتتح التس��جيل بواسطة جومايسون الذي استغل‬ ‫متريرة بينية رائعة ليسجل داخل شباك الحارس االسباين خوسيه‬ ‫مانويل رينا‪.‬‬ ‫وأخفق انطوين جريارد وهو ابن عم ستيفن جريارد قائد ليفربول‬ ‫يف ركل��ة الرتجيح األخ�يرة لكارديف‪ ،‬املس��جل يف دوري الدرجة‬ ‫الثانية‪ ،‬ليجهض أمله يف أن يصبح أول فريق ويلزي يفوز باللقب‪.‬‬ ‫وس��جل الهولن��دي دي��رك كاوت وس��تيوارت داونين��غ وجلني‬ ‫جونس��ون ث�لاث ركالت ترجيح لليفربول بين�ما أهدر كارديف‬ ‫ثالث ركالت‪.‬‬ ‫وبدا أن البديل كاوت قد حسم اللقب لصالح ليفربول حني سجل‬ ‫هدف��ه الثاين يف بداية الش��وط االضايف الث��اين بعد انتهاء الوقت‬

‫االصيل بالتعادل ‪.1-1‬‬ ‫وبعده��ا تحول الالعب الهولن��دي اىل منقذ حني أجهض محاولة‬ ‫لكارديف من عىل خط املرمى ‪ ،‬لكن الركلة الركنية التي احتسبت‬ ‫للفريق الويلزي أسفرت عن هدف التعادل سجله بن ترينر‪.‬‬ ‫وكان كارديف الذي أصبح أول فريق ويلزي يصل لنهايئ البطولة‬ ‫الت��ي بدأت قب��ل ‪ 52‬عاما قد فاجأ ليفربول حني س��جل هدف‬ ‫التقدم بقدم جو ميس��ون يف الدقيقة ‪ 19‬لكن الالعب السلوفايك‬ ‫مارتن سكرتل أدرك التعادل للي��ربول يف الدقيقة ‪.59‬‬

‫فوز صعب لريال وخسارة فالنسيا‬ ‫ع��زز ريال مدريد صدارته بعد فوزه الصعب‬ ‫ع�لى مضيفه رابو فايكانو بهدف نظيف يوم‬ ‫األحد‪ ،‬يف املرحلة الـ‪ 25‬من الدوري اإلس��باين‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬يف حني سقط فالنسيا أما مضيفه‬ ‫إشبيلية ‪.2-1‬‬ ‫فعىل ملع��ب "فايكاس"‪ ،‬حقق ريال مدريد‬ ‫فوزه التاس��ع ع�لى فايكانو‪ ،‬بفض��ل نجمه‬ ‫الربتغ��ايل كريس��تيانو رونالدو الذي س��جل‬ ‫بحرفيت��ه املعهودة أح��د أجمل األهداف يف‬ ‫العامل يف الدقيقة ‪.54‬‬ ‫ومل يلع��ب الفرن�سي كري��م بنزمية بس��بب‬ ‫اإلصابة ف��كان األرجنتيني غونزالو هيغواين‬ ‫البدي��ل‪ ،‬لكن��ه مل يقدم املطل��وب عىل غرار‬ ‫الربازييل كاكا‪ ،‬واس��تبدلهام امل��درب الربتغايل جوزيه مورينيو يف‬ ‫الشوط الثاين‪.‬‬ ‫ورفع النادي املليك رصيده إىل ‪ 64‬نقطة‪ ،‬موس��عا الفارق إىل ‪13‬‬ ‫نقطة عن غرميه ومطارده برش��لونة حام��ل اللقب الذي يختتم‬ ‫املرحلة اليوم يف ضيافة فريق العاصمة اآلخر أتلتيكو مدريد‪.‬‬ ‫فالنسيا يخرس‬ ‫ويف مباراة أخرى‪ ،‬س��قط فالنس��يا الثالث عىل ملعبه "ميستايا"‬ ‫أمام ضيفه إش��بيلية ‪ .2-1‬وافتتح فالنس��يا التس��جيل يف الشوط‬ ‫األول بواس��طة األرجنتين��ي ألربتو كوس��تا (‪ ،)25‬ورد إش��بيلية‬ ‫بالتع��ادل عن طريق التش��ييل غاري ميدل (‪ .)36‬ويف الش��وط‬ ‫الثاين‪ ،‬قال خيس��وس نافاس الكلمة األخرية ومنح الفريق الزائر‬ ‫النق��اط الثالث بتس��جيله اله��دف الثاين مس��تثمرا متريرة املايل‬ ‫فريديريك كانوتيه (‪.)70‬‬ ‫ومن جهته‪ ،‬فش��ل أتلتيك بلباو يف اس��تعادة املركز الرابع بعدما‬

‫اكتفى بنقطة واحدة من تعادله مع مضيفه فياريال ‪ ،2-2‬لريفع‬ ‫رصيده إىل ‪ 34‬نقطة يف املركز الخامس بفارق األهداف أمام ملقة‬ ‫وبف��ارق نقط��ة واحدة خلف ليفانتي الذي انت��زع املركز الرابع‬ ‫بف��وزه عىل مضيفه إس��بانيول ‪ 1-2‬أم��س يف االفتتاح‪ ،‬فيام بقي‬ ‫فياريال يف املركز السابع عرش وله ‪ 27‬نقطة‪.‬‬ ‫وتغل��ب أوسياس��ونا ع�لى غرناط��ة بهدف�ين ‪ .1-2‬وف��از ريال‬ ‫سوسييداد عىل ضيفه مايوركا بهدف نظيف‪.‬‬ ‫ترتيب فرق الصدارة‬ ‫‪ -1‬الريال ‪ 64‬نقطة من ‪ 24‬مباراة‪.‬‬ ‫‪ -2‬برشلونة ‪ 51‬من ‪23‬‬ ‫‪ -3‬فالنسيا ‪ 40‬من ‪23‬‬ ‫‪ -4‬ليفانتي ‪ 35‬من ‪24‬‬ ‫‪ -5‬بلباو ‪ 34‬من ‪24‬‬ ‫‪ -6‬ملقة ‪ 34‬من ‪24‬‬

‫ف��از النمس��اوي يورجن ميلت�سر بلقب فردي الرج��ال ببطولة‬ ‫ممفي��س للتنس بعد تغلبه عىل الكن��دي ميلوش راونيتش يوم‬ ‫االحد‪.‬‬

‫فف��ي املب��اراة النهائية للبطول��ة التي أقيم��ت يف والية تنييس‬ ‫االمريكي��ة فاز ميلترس عىل راونيتش املصنف الرابع مبجموعتني‬ ‫متتاليتني بنتيجة ‪ 5-7‬و‪-7‬‬

‫مل يس��جل توري��س األهداف منذ الجولة السادس��ة ببطولة ال��دوري اإلنجليزي املمتاز‪ 2012/2011‬أي منذ تس��جيله يف مرمى‬ ‫سوانيس سيتي عىل ملعب ستامفورد بريدج وهي نفس املباراة التي تعرض خاللها للطرد بالبطاقة الحمراء ومن ثم اإليقاف ثالث‬ ‫مباريات محلية‪ .‬ويف دوري أبطال أوروبا مل يسجل توريس سوى مرتني أمام جينك البلجييك لكنه يُجيد صناعة األهداف برصيد‬ ‫‪ 4‬متريرات حاسمة لزمالئه ومثلهم يف الربميريليج‪ .‬ويف كأس االتحاد اإلنجليزي مل يسجل أي هدف ومل يستطع مساعدة تشيليس‬ ‫أمام بريمنجهام مطلع هذا األسبوع لينتهي اللقاء بالتعادل اإليجايب ‪ 1/1‬ومن ثم لقاء إعادة يف سانت اندروز‪.‬‬ ‫والجامهري تعول عليه الكثري أمام نابويل يف ذهاب وإياب الدور مثن النهايئ النقاذ موسم الفريق وإعادة الهيبة ألسود غرب لندن‪.‬‬ ‫فهل تعود املياه ملجراها الطبيعي‪ ،‬ويستعيد العاشق اإلسباين حبه األول "شبكة الخصوم"؟‬ ‫بتحبني؟ ما بتحبني! بتحبني؟ ما بتحبني!‪.‬‬


‫تسلية القلم‬

February 28, 2012 - Issue 51 - page 11

Crossword puzzle for February 28, 2012

ACROSS 1. Outbuilding 5. Trainee 10. Untidy one 14. Formally surrender 15. Spanish for "Friend" 16. Adhesive strip 17. Diva's solo 18. Instigator 20. Dappled 22. Bondage 23. Furrow maker 24. Corrupt 25. Unnoticeable 32. Volumes 33. 10 cent coins 34. Diminish 37. Keen 38. Highly skilled 39. Big party 40. Cap 41. Feudal lord 42. Mistake 43. Inapplicability 45. Demonstrated

49. Disencumber 50. A large heavy knife 53. Methylbenzene 57. Astounded 59. Winglike 60. Sun 61. Habituate 62. Tropical tuber 63. Satan's territory 64. Considers 65. Terminates DOWN 1. Fraud 2. Protagonist 3. Modify 4. The last few hours before death 5. Profession 6. Among 7. Cacophony 8. Hens make them 9. Fee 10. A barrel slat 11. Burdened

12. A drama set to music 13. Aquamarine 19. Roof overhangs 21. Plenty 25. Salt Lake state 26. Exploded star 27. Leave out 28. Mammary gland of bovids 29. Blockade 30. Drive forward 31. Animal doctor 34. Acquire deservedly 35. Coalition 36. Exposed 38. What we breathe 39. Receive an academic degree 41. Flax fabric 42. Wicked 44. Wears away 45. Demolish 46. Urgency 47. In base 8 48. Spiral 51. Fastened

Al-QALAM 51‫ عدد‬- 11 ‫ الصفحه‬1433 , ‫ ربيع ثاىن‬5 ‫الثالثاء‬

IDIOMS

52. Feudal worker 53. School session 54. Distinctive flair 55. An aromatic ointment 56. God of love 58. Color

Sudoku Game Sudoku is easy to play and the rules are simple. Fill in the blanks so that each row, each column, and each of the nine 3x3 grids contain one instance of each of the numbers 1 through 9.

Solution for February 21


Al-QALAM

February 28, 2012 - Issue 51 - page 12

51‫ عدد‬- 12 ‫ الصفحه‬1433 , ‫ ربيع ثاىن‬5 ‫الثالثاء‬

www. w.

HIGH DEFINITION TELEVISION PROGRAMMING

• 256 Mb flash fl h m me memory • 1080i output re resolution • External WLAN N antenna

472

43

Connect with us on:

YouTube

Picasa

SHOUTcast

Media Center

Radio

Video-on-Demand

Al-qalam Arabic Newspaper

Movies

TV Series

Pay-Per-View

Media Center

+1 (778) 989.1241 ( Arabic speaking ) +1 (778) 237.4546 ( English speaking )

customer service Email: info@glarab.com

Tel: 1.877.303.9714 001.416.202.6608

Fax: 1.877.800.6421 001.905.709.1910

10-11-0007

TV Channels


issue 52