Page 1

‫‪waves coffee house introduces‬‬

‫‪A Warm Embrace‬‬ ‫‪this holiday season‬‬

‫‪EGGNOG‬‬ ‫‪CAFÉ BRULÉE‬‬

‫‪PEPPERMINT‬‬ ‫‪HOT CHOCOLATE‬‬

‫‪Toffee‬‬ ‫‪BRITTLE LATTE‬‬

‫‪Arabic Weekly Newspaper‬‬ ‫‪Published By:‬‬ ‫‪Pacific Pen Education and Publication‬‬ ‫‪www.penlingua.net‬‬ ‫‪Editor in Chief: Houzayfa Mereeb alqalam@penlingua.net‬‬ ‫‪Executive Editor: Loubna Kalaaji kalaaji@penlingua.net‬‬ ‫‪Founder and CEO: A. Farzanfar‬‬ ‫‪info@penlingua.net‬‬

‫‪Al-QALAM‬‬

‫‪Find Our Page on Facebook‬‬ ‫‪Al-Qalam Arabic Newspaper‬‬

‫الجمعه ‪ 22‬ذي الحجة ‪ 1432‬الصفحه ‪ - 1‬عدد‪39‬‬

‫أربعون عدداً ‪ ..‬سيداتي ‪..‬‬ ‫رئيس التحرير ‪/‬حذيفه مرعب‬

‫كان الجو مقفهراً " ملبداً " داكناً ‪ ..‬أوراق صفراء تتساقط ‪ ,‬أخرى حمراء ! عىل‬ ‫األغصان تأىب للضوء طريقاً ‪!! ..‬‬ ‫ذاك الخريف دام بضع ش��هور !! كالعادة‪ ,‬لكن لجالياتنا دام أعواماً‪ ,‬إن مل نقل‬ ‫عقوداً ‪..‬‬ ‫كان الشتاء بارداً‪ ,‬قارساً و السعاً ‪...‬‬ ‫أعاد إىل مسامعي أقاويل جديت عن الربيع املزهر ‪ ...‬بعد الشتاء املثلج ‪...‬‬ ‫و صدقت ‪...‬‬ ‫فأزهر الربيعان ‪ ...‬ربيع العرب و ربيع القلم ‪...‬‬ ‫كرباعم الفيحاء أنبتناها‪ ,‬بيضاء تتوق إىل الهواء العذب ‪ ...‬تفتحت ‪...‬‬ ‫" القل��م " زه��رة تعب��ق يف األرج��اء عطراً من حرية ‪ ...‬و ال فخر ‪ ...‬فلس��نا من‬ ‫صناع تلك الحرية !‬ ‫مل نك��ن س��وى مراة لك��م‪ ,‬أنتم أهلنا و جاليتنا ‪ ..‬رس��ل ال�شرق عىل ضفاف "‬ ‫الهادئ "‪.‬‬ ‫م��ن باح��ة متحف " فانكوفر" للفنون إىل باحة املكتبة العامة و كذا التجمعات‬ ‫التائقة إىل الحرية ‪...‬‬ ‫واكبن��ا االمك��م و أفراحك��م و نقلنا صورتكم كقبس من ن��ور وطن عريب يزداد‬ ‫ربيعاً يوماً بعد يوم ‪...‬‬ ‫م��ن املحيط إىل الخليج‪ ,‬نرى العامل العريب واحداً ‪ ...‬متنوعاً فقد أثبت التاريخ‬ ‫أن التعددية و قبول األخر هي مفتاح النجاح ‪...‬‬ ‫من تلك كينونتنا ‪...‬‬ ‫فسحة من محبة و عطاء للمحبني و الكارهيني معاً !!‬

‫‪Find Al-Qalam Online Library‬‬

‫نع��م الكارهي�ين !! فالطريق مل تكن س��هلة و ضعاف النف��وس مالذهم و ضع‬ ‫العيص يف الدواليب ‪...‬‬ ‫لكنك��م أنتم أهلنا و بوجوهكم الباس��مة الحاضن��ة يف كل محفل جعلتم عناء‬ ‫املسري بلسامً ‪...‬‬ ‫إىل هنا تنتهي كلاميت كرئيس للتحرير‪.‬‬ ‫لكن��ي أكمل من قلب عريب يف غياه��ب املهجر فأتوجه لكم أحبائنا القراء بكل‬ ‫الشكر لدعمكم عىل مدى أربعون أسبوعاً‪...‬‬ ‫و ألعرب عن فائق اإلحرتام و اإلجالل لسيدة كانت الجندي املجهول وراء كواليس‬ ‫هذا النجاح فمن شجاعتها و تفانيها ‪ ...‬تأسست " القلم "‪...‬‬ ‫و إىل الوردة التي صمدت " وحدها " يف وجه الرياح ‪...‬‬ ‫س��يدايت‪ ,‬فرزانف��ر و قلع��ه جي‪ ,‬أهدي لك��م و للمرأة العربي��ة املثقفة هذه‬ ‫املناسبة ‪...‬‬ ‫و إىل لقاء يف العدد القادم ‪...‬‬

‫‪November 18, 2011 - Issue 40- page 1‬‬

‫هل يحق للشعب‬ ‫السوري أن يلتجئ‬ ‫لألجنبي؟‬ ‫تفاصيل صفحة‪2‬‬

‫كندا تعزز‬ ‫تعاونها العسكري‬ ‫مع "اسرائيل"‬ ‫تفاصيل صفحة‪3‬‬

‫ورشة عمل لآلباء‬ ‫عن تربية األبناء‬ ‫في الغرب‬ ‫تفاصيل صفحة‪9‬‬

‫هبوط االسواق‬ ‫في العالم بسبب‬ ‫مخاوف بشأن‬ ‫اليورو‬ ‫تفاصيل صفحة‪6‬‬

‫‪Find Al-Qalam on Face Book‬‬

‫‪Our latest menu combines‬‬ ‫‪our experience in delivering‬‬ ‫‪quality Middle-Eastern food with the latest‬‬ ‫‪trends in dining and healthy eating‬‬


‫متابعات سياسية‬

‫‪Al-QALAM‬‬

‫‪November18, 2011 - Issue 40 - page 2‬‬

‫الجمعه ‪ 22‬ذي الحجة ‪ 1432 -‬الصفحه ‪ - 2‬عدد‪40‬‬

‫هل يحق للشعب السوري أن يلتجئ لألجنبي؟‬

‫إصابة ‪ 29‬على األقل في مظاهرة لألقباط في القاهرة‬ ‫متابعة‪ /‬القلم‬

‫بقلم ‪ /‬بسام القوتلي‬ ‫بدأت الثورة السورية العظمى منذ أكرث من مثانية أشهر بشكل‬ ‫س��لمي و حافظت عىل طابعها الس��لمي العام إىل األن ما عدا‬ ‫بعض الهجامت التي بدأ الجنود املنشقون بالقيام بها منذ فرتة‬ ‫قريبة‪ .‬جوبهت هذه الثورة بأبش��ع أنواع القمع و التعذيب و‬ ‫القتل و التدمري إىل حد تجاوز كل تصور و لكن الشعب السوري‬ ‫دفع بالضحية تلو الضحية بصرب يفوق ما هو إنساين‪.‬‬ ‫و لك��ن م��ع إزدياد هذا القم��ع و إرصار هذا النظام عىل عدم‬ ‫التن��ازل ألي م��ن املطال��ب الش��عبية بدأت تنت�شر املطالب‬ ‫بالحامية الدولية للمدنيني يف سوريا‪ .‬تزامن هذا مع قيام حلف‬ ‫النات��و بحامية املدنيني يف ليبيا من بطش قوات القذايف و بدعم‬ ‫الثورة الليبية و إعطائها فرصة اإلنتصار عىل نظام يش��به نظام‬ ‫األسد إىل حد كبري‪.‬‬ ‫ً‬ ‫بدأت توجهات الش��عب الس��وري تتغري تدريجيا و بعد أن كان‬ ‫رف��ض التدخ��ل األجنبي إح��دى الئاتها املش��هورة (ال للعنف‪،‬‬ ‫ال للطائفي��ة‪ ،‬ال للتدخ��ل الخارجي) ب��دأت الجامهري بالتنازل‬ ‫و باملطالب��ة بدخ��ول مراقبني دوليني ليرشف��وا عىل وقف فعيل‬ ‫إلط�لاق النار عىل املتظاهرين العزل ووق��ف للقمع‪ .‬عندما مل‬ ‫يتحقق هذا املطلب و إس��تمر القم��ع بدأنا نرى األن توجهات‬

‫نس��تغربه م��ن املجموعات‬ ‫األخ��رى التي تبن��ي خطابها‬ ‫ع�لى أس��اس حرصه��ا ع�لى‬ ‫مس��تقبل س��وريا‪ .‬و السؤال‬ ‫هن��ا ع��ن أي مس��تقبل‬ ‫لس��وريا التي يقتل أحرارها‬ ‫يتحدث��ون؟ هل هي س��وريا‬ ‫األس��د و ال أحد غري األس��د؟‬ ‫أم أنها ما يس��مونه س��وريا املقاومة التي ال ترتبط بأذهانهم إال‬ ‫بش��عب ذليل؟ أستغرب منهم أنهم ال يهبون إىل نجدة الشعب‬ ‫الس��وري و ال يتخ��ذون أي مواق��ف ش��جاعة للوقوف يف وجه‬ ‫القاتل و لكنهم يتسارعون إلنتقاد الضحية عندما ترصخ بطلب‬ ‫املساعدة‪.‬‬ ‫هذا املشهد مشابه ملشهد فتاة تغتصب يف الساحة العامة بينام‬ ‫يقف أقربائها حولها يراقبون املشهد بإهتامم و يحللون الحدث‬ ‫و يتناقش��ون يف مس��بباته و يختلفون عىل الحلول و قد يكون‬ ‫بعضهم يس��تمتع باملشهد و يريض به شبقه الجنيس‪ .‬مير غريب‬ ‫يف هذه الس��احة فتلجأ له هذه الفتاة‪ ,‬و فجأة تتعاىل رصخات‬

‫نحو عس��كرة الثورة و خصوصاً يف ظل إزدياد حركة اإلنش��قاق‬ ‫من الجيش النظامي و تش��كيل الجيش الس��وري الحر‪ .‬ما تزال‬ ‫األغلبية من الش��عب الس��وري متيل لخيار اإلس��تمرار بسلمية‬ ‫الثورة و عدم الس�ماح بالتدخل الخارجي و لكن هذه األغلبية‬ ‫يف إنحسار رسيع نظراً للقتل اليومي الذي ال يحتمله منطق‪.‬‬ ‫يف ه��ذه الظروف بدأت الدعوات الواضحة لفرض منطقة عازلة‬ ‫يقيمه��ا الطريان ال�تريك يف منطقة حدودية حتى يتمكن الجيش‬ ‫الس��وري الحر من التجمع و بدء عملياته العس��كرية من أجل‬ ‫تحري��ر س��وريا‪ .‬و يف نف��س الوقت بدأت مجموع��ات مرتبطة‬ ‫بالنظ��ام و مجموع��ات أخرى كان لها م��اض وطني (مع الرتكيز‬ ‫عىل كان) و أخرى متتهن التنظري السيايس مبهاجمة هذا التوجه‬ ‫و إتهام الثورة الس��ورية بأنها تحاول تخريب سوريا و تسليمها‬ ‫للغرباء و األعداء‪.‬‬ ‫ال نستغرب هذا املوقف من املجموعات املؤيدة للنظام و لكننا‬

‫ال�شرف و تس��حب الخناجر لقت��ل الفتاة الت��ي أخلت برشف‬ ‫العائلة عندما طلبت املساعدة من شخص غريب و هي نصف‬ ‫عاري��ة‪ .‬و إن حص��ل منه هذا الغريب عىل قبل��ة بعد إنقاذها‬ ‫فعنده��ا ل��ن تكون يف نظرهم أكرث م��ن زانية إفتعلت كل هذا‬ ‫املوق��ف من أج��ل أن تحظى بهذه القبلة‪ .‬يتكرر هذا املش��هد‬ ‫يف مجتمعاتن��ا يف أوق��ات و حاالت مختلف��ة و لكن العربة هي‬ ‫نفس��ها‪ :‬لن يعرتف تجار الرشف بإنس��انية اإلنس��ان و حقه يف‬ ‫الحياة‪ .‬اإلنسان عندهم ليس أكرث من موضوع نقاش يف املقاهي‬ ‫السياسية و صالونات مناقشة الكتب‪.‬‬ ‫إن كان هؤالء فعالً حريصون عىل سوريا الشعب فهذا الشعب‬ ‫يرح��ب به��م‪ ,‬إن قرروا الوق��وف يف صفوفه ضد ه��ذا النظام‬ ‫الدم��وي و عندها قد ال نكون بحاجة لتدخل أجنبي و إن كانوا‬ ‫ال يس��تطيعون الوقوف فنحن نرجوه��م عىل األقل أن يتوقفوا‬ ‫عن إتهام الضحية باإلخالل برشفهم‪.‬‬

‫أعلنت وزارة الصحة‬ ‫املرصي��ة أن ‪29‬‬ ‫ش��خصا ع�لى األقل‬ ‫أُصيب��وا بجروح ج َّراء‬ ‫إش��تباكات وقع��ت‬ ‫يف منطق��ة ش�برا يف‬ ‫العاصم��ة القاه��رة‬ ‫ب�ين "مجهول�ين"‬ ‫ومتظاهري��ن أقباط‬ ‫كانوا يطالبون بإنهاء‬ ‫ما يرون��ه "متييزا من‬ ‫قبل الدولة"‪.‬‬ ‫وكان ق��د رصح‬ ‫مصدر أمني مرصي قوله إن االش��تباكات إندلعت عندما هاجم‬ ‫ع��دد من الس��كان املحلي�ين يف الح��ي املذك��ور مجموعة من‬ ‫املس��يحيني األقباط إنطلقت من تلك املنطقة القاهرة وتو َّجهت‬ ‫إىل ميدان التحرير‪.‬مجموعة املتظاهرين الذين كانوا يف طريقهم‪،‬‬ ‫ورشقوهم بالحجاره‪.‬‬ ‫وأضاف املصدراألمني قائالً‪" :‬لقد قام الس��كان املحليون يف حي‬ ‫بوالق مبهاجمة مجموعة من املتظاهرين الذين كانوا يف طريقهم‬ ‫‪ ,‬و رشقوهم بالحجاره"‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال املتظاهر رزق س��مري‪" :‬هاجمنا بعض الس��كان‬ ‫املحليني ‪ ...‬ورأيت إثنني من املتظاهرين وقد أُصيبوا بجروح‪".‬‬ ‫رشطة مكافحة الش��غب وذكرت التقارير أن املتظاهرين تفرقوا‬ ‫يف أعق��اب مهاجمتهم‪ ،‬وأن رشطة مكافحة الش��غب هرعت إىل‬ ‫املكان للحيلولة دون إتس��اع رقعة املواجهات‪ ،‬إذ أطلقت قنابل‬ ‫الغاز املس��يل للدموع لتفريق املتظاهرين وفض االش��تباك بني‬ ‫الطرفني‪.‬‬

‫وأش��ارت إىل أن بع��ض رجال الدين املس��يحيني طلبوا أيضاً من‬ ‫املحتج�ين أن يتفرق��وا‪ ،‬إذ خاطبه��م أحدهم قائ�لا‪" :‬لقد أغلق‬ ‫الجي��ش مركز املدينة بالقرب من مي��دان التحرير‪ ،‬ومل يعد من‬ ‫املمكن للمسرية أن تتابع طريقها"‪.‬‬ ‫رصوا" ع�لى التجمع ثانية‬ ‫إالَّ أن بع��ض املتظاهرين الش��باب "أ ُّ‬ ‫بالقرب من مبنى التلفزيون الرسمي يف منطقة ماسبريو بالقرب‬ ‫م��ن مي��دان التحرير‪ ،‬حيث لقي أكرث من ‪ 25‬ش��خصاُ حتفهم يف‬ ‫إشتباكات بني الجيش ومتظاهرين مسيحيني‪.‬‬ ‫ونس��بت بعض التقارير إىل رامي مكرم‪ ،‬وهو مرش��ح مس��يحي‬ ‫لخوض اإلنتخابات النيابية املقبلة‪ ،‬قوله إنه يطالب بشطب إسم‬ ‫مرش��ح حزب النور السلفي املستقل جامل صابر‪" ،‬ألنه مسئول‬ ‫عام وقع من أعامل بلطجة وترويع ضد املتظاهرين األقباط"‪.‬‬ ‫م��ن جه��ة أخرى‪ ،‬رصح املرش��ح صابر يف وصف��ه للمتظاهرين‪:‬‬ ‫"هذه مجموعة تهدد أمن الوطن‪ ،‬ونحن‪ ،‬إنش��اء الله‪ ،‬لن ننجر‬ ‫إىل مخططاتها ومؤامراتها‪".‬‬

‫أمير الكويت يأمر بـ "حفظ األمن بحزم" بعد حادثة‬ ‫إقتحام البرلمان‬ ‫متابعة‪ /‬القلم‬

‫أسرة القلم‬ ‫رئيس التحرير‪ :‬حذيفه مرعب‬

‫املحرر التنفيذي‪ :‬لبنى قلعه جی‬

‫مدير املبيعات‪ :‬حذيفه مرعب‬

‫مؤسس‪ /‬مدير تنفيذي‪ :‬آ‪ .‬فرزانفر‬

‫أعضاء التحرير ‪:‬‬ ‫رياض مصلح‬ ‫هاله عبدالجبار‬ ‫لبني مكيل‬

‫لبنى قلعه جی‬ ‫رویدا لعامری‬ ‫كريم الشامي‬

‫هالة قباين‬ ‫ساندي مرجي‬

‫أمر الش��يخ صب��اح األحمد الصباح‪ ،‬أمري دول��ة الكويت‪ ،‬قوات‬ ‫الح��رس الوطن��ي واألجهزة التابعة ل��وزارة الداخلية بأخذ "كل‬ ‫التدابري الالزمة للحفاظ عىل أمن وإستقرار الكويت بكل حزم"‪،‬‬ ‫وذلك بعد يوم واحد من إقتحام آالف املتظاهرين ملبنى مجلس‬ ‫األم��ة للمطالب��ة بإقالة رئيس ال��وزراء‪ ،‬ن��ارص املحمد األحمد‬ ‫الصباح‪.‬‬ ‫وأك��د بي��ان حكومي نقلت��ه وكالة األنب��اء الكويتية الرس��مية‬ ‫الخمي��س أن أمري البالد "أم��ر وزارة الداخلية والحرس الوطني‬ ‫بإتخ��اذ جمي��ع اإلج��راءات‬ ‫واإلس��تعدادات الكفيل��ة‬ ‫مبواجهة كل ما ميس بأمن البالد‬ ‫ومبقوم��ات حفظ النظام العام‬ ‫فيها وبإستقرارها"‪.‬‬ ‫ك�ما أمرأيض��ا بتزوي��د ه��ذه‬ ‫الجه��ات "بكاف��ة الصالحيات‬ ‫الالزم��ة لض�مان إس��تتباب‬ ‫األم��ن وتطبي��ق القان��ون بكل‬ ‫ح��زم وجدية لوض��ع حد ملثل‬ ‫ه��ذه األعامل اإلس��تفزازية املش��ينة تجس��يدا لدول��ة القانون‬ ‫واملؤسس��ات"‪ .‬وق��ال البي��ان إن أمري البالد كلَّ��ف أيضا مجلس‬ ‫ال��وزراء ووزارة الداخلية مبالحقة املس��ؤولني عن عملية اقتحام‬ ‫الربملان ي��وم األربعاء‪ .‬وكان آالف املتظاهري��ن‪ ،‬يرافقهم نواب‬ ‫من املعارضة‪ ،‬قد إقتحموا مس��اء األربعاء مبنى مجلس األمة يف‬ ‫العاصمة الكويتية‪ ،‬ودخلوا القاعة الرئيسية فيه‪ ،‬ورددوا النشيد‬

‫الوطني قبل أن يغادروا املكان بعد ذلك بدقائق‪.‬‬ ‫وذك��رت التقاري��ر أن املتظاهرين كانوا متوجهني يف مس�يرة إىل‬ ‫مق��ر رئيس الوزراء القريب وهم يهتفون "الش��عب يريد إقالة‬ ‫الرئيس"‪ ،‬يف إش��ارة إىل رئيس الحكومة‪ ،‬ويف محاكاة للش��عارات‬ ‫التي ع َّمت عدة بلدان عربية تأثرت مؤ َّخرا برياح الربيع العريب‬ ‫الت��ي أطاحت بثالث��ة أنظمة عربية حتى اآلن وتهدد بإس��قاط‬ ‫أنظمة أخرى‪ .‬وق��د إعرتضت قوات الرشطة واألمن املتظاهرين‬ ‫وإس��تخدمت اله��راوات ملنعه��م م��ن التوجه إىل مقر الش��يخ‬ ‫ن��ارص‪ ،‬والذي تطال��ب املعارضة‬ ‫بإقالت��ه وبح��ل مجل��س األم��ة‬ ‫عىل خلفي��ة إتهامات بالفس��اد‪.‬‬ ‫تحذير النوابوكان نواب كويتيون‬ ‫معارض��ون قد ح�� َذروا األربعاء‬ ‫من تفاق��م األزمة السياس��ية يف‬ ‫البالدع�لى خلفية الج��دل حول‬ ‫قضية إقالة حكومة الشيخ نارص‪.‬‬ ‫وكان بع��ض النواب ق��د حاولوا‬ ‫إس��تجواب الش��يخ ن��ارص حول‬ ‫مزاع��م بش��أن تحويل مس��ؤولني حكومي�ين مبال��غ مالية إىل‬ ‫حس��ابات خ��ارج البالد‪ ،‬األمر ال��ذي دفع وزي��ر الخارجية إىل‬ ‫االستقالة الشهر املايض‪.‬‬ ‫لكن النواب املوالني للحكومة نجحوا بإسقاط طلب اإلستجواب‪،‬‬ ‫ما دفع باملعارضة إىل املطالبة بإستجواب ثانٍ يف وقت الحق من‬ ‫الشهر الجاري‪.‬‬

‫‪SALES AND MARKETING‬‬

‫الطباعة والنشر ‪Publishing Associate‬‬

‫‪TO CONTACT‬‬ ‫‪Houzayfa Mereeb 778 320 4591‬‬ ‫‪mereeb@penlingua.net‬‬ ‫‪Lubna Malki‬‬ ‫‪778 919 1208‬‬ ‫‪lubna@penlingua.net‬‬ ‫‪A. Farzanfar‬‬ ‫‪778 239 4546‬‬ ‫‪info@penlingua.net‬‬

‫‪Pacific Pen Education‬‬ ‫&‬ ‫‪Publications‬‬ ‫‪349 West Georgia St. PO Box‬‬ ‫‪4822 Vancouver, B.C. V6B 4A4‬‬

‫‪BRN: 835296112‬‬


‫كندا و العالم‬

‫‪Al-QALAM‬‬ ‫الجمعه‪ 22‬ذي الحجة ‪ 1432 -‬الصفحه ‪ - 3‬عدد‪40‬‬

‫‪November 19, 2011 - Issue 40 - page 3‬‬

‫فانكوفر ‪ ..‬إستيطان في وسط المدينة‬ ‫متابعة الحدث‬

‫كندا تعزز تعاونها‬ ‫العسكري مع "اسرائيل"‬

‫بقلم ‪ /‬ساندي مرجي‬

‫متابعة‪ /‬القلم‬

‫ق��ام عدد من موظفي بلدية فانكوفر والرشطة‪ ,‬مرافقني برجال‬ ‫اإلطف��اء‪ ,‬بالتجول يف موقع اإلعتصام يف وس��ط املدينة‪ .‬ليقرروا‬ ‫في�ما بع��د إزالة عدد م��ن الخيام‪ .‬كان هذا أش��د إجراء تتخذه‬ ‫الس��لطات من��ذ بدأ اإلعتص��ام للتأكد من عدم وق��وع حرائق‬ ‫أو ح��وادث‪ .‬وأتت ه��ذه الخطوة تزامناً م��ع إجبار املعتصمني‬ ‫يف نيوي��ورك ب�ترك موقعهم و مع تس��ليم املعتصمني يف كل من‬ ‫تورونتو و كالغري إشعار باإلخالء ‪.‬‬ ‫يف الوقت الذي كانت الرشطة تزيل الخيام‪ ,‬قرر أحد املعتصمني‬ ‫أن يجلس عند تقاطع شارعي‬

‫للتج��ول بني الخيام‪ .‬هذا و تقوم الس��لطات بالتفتيش من فرتة‬ ‫ألخ��رى للتأك��د من النظافة و نوعية الطع��ام الذي يتم توزيعه‬ ‫عىل الس��كان لضامن س�لامتهم و منع إنتش��ار األمراض و كان‬ ‫تجاوب املعتصمني جيداً تجاه هذا اإلجراءات كام علق أحد أفراد‬ ‫الرشطة‪ ,‬ثم أضاف أنهم يحاولون اإلبقاء عىل ذات املفتشني ليك‬ ‫يعتاد عليهم سكان املخيم‪.‬‬ ‫وزارة الصح��ة أعرب��ت أنها لن تغلق املخيم طاملا أنه ال يوجد ما‬ ‫يقلق كإنتش��ار أمراض معدية‪ .‬ولكن يبدو أن الس��لطات مرصة‬ ‫ع�لى الضغط حتى تف��ض اإلعتصام مام يقلق بعض القامئني عىل‬

‫ع��ززت كندا والكيان االرسائييل االربعاء التعاون العس��كري بني‬ ‫بلديهام‪ ،‬ملساعدة هذا الكيان يف مواجهة االضطرابات املتصاعدة‬ ‫يف الرشق االوسط وشامل افريقيا‪.‬‬

‫" ه��او و جورجي��ا" ‪ ,‬معرقال حركة الس�ير فق��ام رجال الرشطة‬ ‫بإعتقال��ه بحجة أنه خرق قواعد الس�لامة كام رصحت املتحدثة‬ ‫بإس��م الرشط��ة و هي أول حال��ة إعتقال يف املخي��م و أضافت‬ ‫املتحدث��ة أن��ه تم إطالق رساح املعتصم الحق��اً يف ذات اليوم و‬ ‫يبدو أنه ناشط يف الحركة و لكنهم ليسوا متأكدين إن كان يقطن‬ ‫يف املخيم‪ .‬خرق قواعد السلمية ليس جرماً كام أوضحت الرشطة‪.‬‬ ‫منذ األس��بوع املايض إختفى مظهر الخيام املحتش��دة يف نقطة‬ ‫واح��دة ليتخللها تنظيم واضح يف التوزيع بعد قرار املحكمة كام‬ ‫إختف��ت الفوىض متام��اً و تم التخلص من كل ما يس��د الطريق‬

‫املخيم فعلق أحدهم قائالً أن أكرث من ربع املعتصمني ال ميلكون‬ ‫م��كان إقامة بديل كام أنهم أصبح��وا معتمدين عىل الخدمات‬ ‫املقدمة هنا و قد أصبحوا جزء من مجتمع صغري‪.‬‬ ‫أم��ا بالنس��بة ملحافظ فانكوفر فهو ماي��زال مرصاً عىل أن إغالق‬ ‫املخي��م ه��و أفضل ق��رار قائ�لاً أن البلدية س��تتابع الخطوات‬ ‫القانوني��ة إلنهاء اإلعتصام بطريقة س��لمية تتجنب املواجهة و‬ ‫أن حكوم��ة بريتش كولومبي��ا متتلك اآلليات الالزمة إلمتام هذه‬ ‫الخطوة دون اللجوء إىل العنف‪.‬‬

‫وقال وزير الدفاع الكندي بيرت مكاي انه يوش��ك مع وزير حرب‬ ‫االحت�لال ايه��ود باراك عىل وض��ع اللمس��ات النهائية ملذكرات‬ ‫تفاه��م تبني عىل ما اتف��ق عليه الجانبني يف يناير ‪ /‬كانون الثاين‬ ‫املايض‪.‬‬ ‫وق��ال م��كاي ان االتفاق��ات الجديدة ستش��مل مج��ايل تبادل‬ ‫املعلومات والتقنيات العسكرية‪.‬‬ ‫وقال الوزير الكندي "ارسائيل بحاجة اىل اصدقاء اقوياء واوفياء‪،‬‬ ‫وكن��دا احده��م بالتاكيد‪ .‬وميكنن��ي الق��ول ان االرسائيليني لن‬ ‫يتمكن��وا م��ن العثور عىل بلد اكرث دعام له��م عىل هذا الكوكب‬ ‫من كندا‪".‬‬

‫نظمت الجمعية اإلس�لامية الكندية (ماك) ورشة عمل لآلباء و‬ ‫األمهات أرشف عىل تقدميها الدكتورمحمد رضا بش�ير و زوجته‬

‫الدكتورة إكرام بش�ير‪ ،‬و كان ذلك يف املركز اإلجتامعي للش��باب‬ ‫املسلم مبدينة برينبي‪ .‬و يعترب الدكتور بشري و حرمه من الخرباء‬ ‫األكفاء يف مجال تربية األطفال يف الغرب‪ ،‬و قد كرس��ا حياتهام‬ ‫ملس��اعدة اآلب��اء و إرش��ادهم ألنجح الحلول ملعالج��ة القضايا‬ ‫اليومي��ة التي يواجهونها لتنش��أة أطفاله��م يف الغرب‪ ،‬و ذلك‬

‫م��ن خالل غرس القيم األخالقية يف نفوس��هم وتقوية ثقتهم يف‬ ‫أنفسهم للمحافظة عىل هويتهم و ثقافتهم اإلسالمية‪.‬‬ ‫و قد كانت املحارضة ناجحة جداً و عرفت حضور عدد كبري من‬

‫التعامل بشكل عميل مع بعض الحاالت الصعبة يف تربية األبناء‬ ‫كمشكلة السلوكيات غري املنضبطة لألطفال و غريها‪.‬‬ ‫و الجدير بالذكر أن الدكتور محمد رضا بشري صاحب خربة طويلة‬ ‫تزيد ثالثني عاماً يف العمل الدعوي بأمريكا الشاملية‪ ،‬وشارك يف‬ ‫العدي��د من ال��دورات التدريبية يف موضوعات تتعلق باألرسة و‬ ‫تربي��ة األطف��ال‪ ،‬و له مقاالت دورية يف باب األرسة يف عديد من‬

‫حزب جديد يدخل الساحة السياسية يف مقاطعة‬ ‫كيبك له مواقف ويرتدد يف مواقف أخرى‬

‫خطة تحرك الحزب الجديد الذي رأى النور مطلع األسبوع يف‬ ‫مقاطعة كيبك أي التحالف من أجل مستقبل كيبك بزعامة‬ ‫الوزير السابق يف الحزب الكيبيك االستقاليل النزعة ورجل‬ ‫األعامل فرنسوا لوغو أثار موجة كبرية من التساؤالت واملواقف‬ ‫بني مرحب ومعارض ومرتدد‪.‬‬

‫اإلنرتنت منرب قصيص لالجئني يف مونرتيال‬

‫واش��ار الوزير الكن��دي اىل "التاثريات" التي ق��د يخلفها الربيع‬ ‫العريب عىل الكيان االرسائييل‪.‬‬ ‫ووصف االتفاقات التي توصل اليها الجانبان بانها "متثل الطريقة‬ ‫التي تتمكن كندا من دعم ارسائيل بطريقة فعالة‪".‬‬

‫ورشة عمل لآلباء عن تربية األبناء في الغرب‬ ‫اآلباء و األمهات الذين إستفادوا كثرياً من النصائح و التوجيهات‬ ‫التي أعطاها الدكتور و الدكتورة بشري اللذان تكلام عن التحديات‬ ‫التي تواجه األطفال من مختلف األعامر و عن أفضل الطرق التي‬ ‫متكن اآلباء من مرافقة أبنائهم عرب املراحل التي ميرون بها بسالم‬ ‫دون أن ينجرف��وا م��ع تيار الحضارة الغربي��ة املنحل أخالقياً‪ .‬و‬ ‫بعد املحارضة ش��ارك اآلباء و األمهات يف ورش��ة عمل عن كيفية‬

‫مقتطفات‬

‫بقلم ‪/‬ب‪ .‬عبدالرزاق‬ ‫املجالت اإلسالمية يف أمريكا الشاملية‪ .‬و قد قام الدكتور محمد‬ ‫و الدكتورة إكرام بتأليف عدة كتب عن األرسة و تربية األطفال‬ ‫باللغ��ة االنجليزية و اللغ��ة العربية و ترجم كثري منها إىل لغات‬ ‫متعددة‪ ،‬ككتاب‬ ‫"أوالدن��ا أكبادنا"‬ ‫و "تربية األطفال‬ ‫يف الغ��رب" و‬ ‫غريه�ما‪ .‬و ق��د‬ ‫قام��ت اإلدارة‬ ‫التعليمية‬ ‫الكندي��ة مبدينة‬ ‫أوت��اوا بتكري��م‬ ‫الدكت��ورة إك��رام‬ ‫‪2000‬‬ ‫ع��ام‬ ‫كأحس��ن مربية من بني العاملني باإلدارة كام قام مجلس مدينة‬ ‫أوت��اوا بتكريم كالّ م��ن الدكتورة إك��رام و الدكتور محمد رضا‬ ‫بش�ير لخدماتهام املتميزة لصالح أطفال املدينة يف كل من عام‬ ‫‪ 2003‬و عام ‪.2006‬‬

‫الجئون يف مونرتيال من أصول مختلفة يروون قصصهم‬ ‫الشفوية بالصوت والصورة عىل شبكة اإلنرتنت عرب‬ ‫مرشوع ‪Mapping Memories‬الذي هو مبثابة‬ ‫خارطة ذكريات ترسد تجاربهم املختلفة‪ .‬يف هذا اإلطار‪،‬‬ ‫ندى الخوري حاورت الكاتبة والناشطة يف تنمية املجتمع‬ ‫املحيل‪ ،‬السيدة رانية عرايب‪ ،‬الكندية الفلسطينية األصل‪،‬‬ ‫التي ساهمت يف املرشوع كمنظِّمة وكمشاركة أيضاً‪،‬‬ ‫وذلك من خالل قصة لها بعنوان "عزيزي غربيال"‪.‬‬

‫عائلة عراقية تصل كندا بعد أن تبنتها مجموعة كندية‬

‫عائل��ة الذهب العراقي��ة‪ ،‬املك ّونة من أم وأب وثالثة‬ ‫أوالد‪ ،‬وصلت من سوريا إىل بلدة بورت هود الصغرية‬ ‫يف مقاطعة نوفا سكوش��ا يف الرشق الكندي‪ ،‬مبوجب‬ ‫كفال��ة م��ن مجموع��ة متطوعني تدع��ى "إنفرنيس‬ ‫كاونت��ي ولكوم��ز"‪ .‬ندى الخ��وري تحدثت إىل األم‪،‬‬ ‫الس��يدة أمل الذهب‪ ،‬لإلطالع ع�لى تفاصيل وصول‬ ‫ه��ذه العائل��ة إىل كن��دا‪ ،‬كام حاورت الناطق باس��م‬ ‫مجموعة "إنفرنيس كاونتي ولكومز"‪ ،‬السيد مايكل‬ ‫أوجولي��ك‪ ،‬ملعرف��ة كيفية إجراء عملي��ة الكفالة أو‬ ‫التبني‪.‬‬


‫قلم المرأة‬

‫‪Al-QALAM‬‬

‫‪November18, 2011 - Issue 40 - page 4‬‬

‫الجمعه ‪ 22‬ذي الحجة ‪ 1432 -‬الصفحه ‪ - 4‬عدد‪40‬‬

‫العالقة الزوجية ‪...‬‬

‫علمي طفلك ممارسة الرياضة دون إصابات‏‬

‫الجزء الثاني‬

‫بقلم ‪ :‬هالة قباني‬ ‫مدربة تربية وتنمية ومساندة أسرية‬

‫أم��ا النقطة الثالثة ‪ :‬هي أن يكون تركيز كال الطرفني عىل حقوق‬ ‫األرسة وعدم الغوص يف الحقوق الش��خصية ‪ ,‬كثري مانس��مع بأن‬ ‫هن��اك حقوق ال��زوج وحقوق للزوجة وكال الطرفني يش��د األمر‬ ‫لطرفه ويفكر بحقوقه وينىس أو يتناىس بأنهم قد إرتبطوا بشئ‬ ‫أك�بر وهو بإرسة ولهذه األرسة حقوق ق��د تتعارض مع الحقوق‬ ‫الشخصية أحياناً وقد تتناسب معها‪ .‬فمن أهم هذه الحقوق هو‬ ‫حق البقاء واإلستمرار‪..‬‬ ‫م��اذا يعني ه��ذا؟ أي‬ ‫أن يعم��ل كال الطرفني‬ ‫للوص��ول له��ذا الحق‬ ‫األرسي ف�لا يتش��بث‬ ‫الرج��ل بحق��ه وق��د‬ ‫يزداد فيه فيكرس الحق‬ ‫األرسي بالبق��اء وال‬ ‫تتش��بث امل��رأة بحقها‬ ‫ف�لا ت��رى إال نفس��ها‪.‬‬ ‫فل��كل أرسة حق��وق‬ ‫وعىل الزوج�ين التفكر‬ ‫بها واإلتفاق عليها والعمل عىل توطني هذه الحقوق مهام كانت‬ ‫الظروف‪ .‬وهذه بعض حقوق األرسة التي لها أثر رائع يف تعميق‬ ‫العالقة الزوجية والتي تجعلها أكرث نجاحاً ونفعاً للمجتمع‪:‬‬ ‫البقاء واإلستمرارية واإللتزام‪.‬‬ ‫األمان‪ :‬أن يشعر جميع أفراد العائلة باألمان ويتمثل األمان هنا‬ ‫بأن الفرد يشعر بأن له ملجأ بعد الله سبحانه وتعاىل وهو أرسته‪.‬‬ ‫التعاون‪ :‬إن كل فرد من األرسة هو فرد مكمل لهذه األرسة فعىل‬ ‫كل فرد أن يشعر باملسؤولية وأن يقوم بالتعاون وتقاسم الهموم‬ ‫والواجبات‪.‬‬ ‫السعادة‪ :‬حق من حقوق األرسة عىل الفرد‪ ,‬أحياناً نجد بأن بعض‬ ‫الهموم الخارجية تدخل عىل األرسة من طرف واحد وتجعل التوتر‬ ‫والهم يس��يطرعىل األرسة بكاملها مثال‪ :‬أحد األبوين كانت لديه‬ ‫مش��كلة يف عمله فعندما يعود ملنزل��ه يكدرعىل زوجه وأطفاله‬ ‫ف��إذا فك��ر بأن حق أرسته عليه أن يحاول إدخال الس��عادة عىل‬

‫البي��ت وأن ليس من الحق أن يجعل أرسته تدفع مثن مش��كلته‬ ‫فإنه سوف يرتاجع عن ذلك إما أن كان فكره محدوداً وهو يفكر‬ ‫بنفسه فقط فسوف لن يرى أهمية الفصل بني األمرين‪.‬‬ ‫وهذه النقطة تنقلنا إىل نقطة مهمة جداً وهي أن يستطيع الفرد‬ ‫يف األرسة أن يستعمل كلمة أنا بوضوح وتفهم من الطرف الثاين‬ ‫وبالوق��ت نفس��ه أن يكون لديه معرفة بكلم��ة نحن ومايرتتب‬ ‫عىل ه��ذه الكلمة من‬ ‫مسؤوليات وتفهم وأن‬ ‫يوازن بني مفهومي( انا‬ ‫ونح��ن)‪ .‬فكلم��ة نحن‬ ‫وهي الت��ي متثل كلمة‬ ‫األرسة له��ا واجب��ات‬ ‫ومس��ؤوليات فقبل أن‬ ‫يفك��ر اإلنس��ان مال��ه‬ ‫علي��ه أن يفكر ماعليه‬ ‫فكل ح��ق يرتتب عليه‬ ‫واجب فالحياة ليس��ت‬ ‫أخ��ذ فقط وإمن��ا تبدأ‬ ‫بعطاء ومن ثم أخذ وتدور يف حلقة التعاون‪.‬‬ ‫وهذه هي النقطة األخرية التي تتمثل باملشاركة البنائة وهي أن‬ ‫يشارك جميع أفراد األرسة مبا يدور من أفكار وإقرتاحات وهموم‬ ‫وحلول فاألرسة قامئة عىل أفراد وليس فرد واحد وهذه املشاركة‬ ‫تحتاج إىل قدرة عىل حوار بناء وإستامع فعال بني أفراد األرسة‪.‬‬ ‫وأخ�يراً أن يك��ون هناك خطة واضحة ب�ين الطرفني تحتوي عىل‬ ‫أهداف مش�تركة تس��اعدهم للوص��ول لطموحاته��م ولتحقيق‬ ‫أهدافه��م وم��ن ه��ذه الخطة أن يتفق��ا عىل أن تربي��ة األبناء‬ ‫مس��ؤولية كال الطرفني وأن يعمال س��ويا ف��كل طفل يحتاج ألم‬ ‫وأب بكل مامتلك هاتان الكلمتان من معان سامية‪.‬‬ ‫وال نن�سى ب��أن تتحىل العالقة بالعم��ل الصالح والرفق وأن يتق‬ ‫كال الطرفني الله يف معاملتهم وإحس��انهم فال يعامل باملثل وإمنا‬ ‫يتعامل ويعامل بإحسان‪.‬‬

‫مؤتمر في بريطانيا يناقش تعزيز حقوق المرأة في دول‬ ‫الربيع العربي‬ ‫متابعة‪ /‬القلم‬

‫اإذا كان الطفل ميارس أى نوع من أنواع الرياضة فإن عىل الجميع‬ ‫من مدربني وآباء وأمهات مس��ئولية الحفاظ عىل س�لامة وأمن‬ ‫الطف��ل‪ .‬فالرياض��ة أمر ممتع ومهم لكل طف��ل ولكنها أيضا قد‬ ‫تعرضه لإلصابة‪ .‬وإليك بعض اإلجراءات والنصائح واالحتياطات‬ ‫الت��ى ميكنك من خاللها الحفاظ عىل س�لامة طفلك وهو ميارس‬ ‫الرياضة‪.‬‬ ‫ أحيان��ا ق��د يكون األهل واملدربون متمس��كني جدا‬‫باملنافس��ة والفوز ىف الرياضات املختلفة لدرجة أنهم‬ ‫ق��د يضغط��ون عىل أبنائهم مام ق��د يعرض الطفل أو‬ ‫الطفلة لإلصابة‪ .‬وهن��اك بعض اآلباء واألمهات الذين‬ ‫قد يرصون عىل مامرسة أطفالهم للرياضة وهم ىف سن‬ ‫صغرية مام قد يعرضهم لإلصابة بسهولة ألنهم يكونون‬ ‫أكرث عرضة لإلصابة ىف الس��ن الصغرية‪ .‬يجب أن تدعى‬ ‫طفلك ميارس الرياضة ىف جو ممتع وإذا منت لديه روح‬ ‫املنافس��ة‪ ،‬فيجب أن يكون هذا األمر نابعا من الطفل‬ ‫نفسه وليس بضغط من والده أو والدته‪.‬‬ ‫ تعت�بر املالب��س والخ��وذات وأدوات الوقاي��ة م��ن‬‫العن��ارص املهم��ة للحفاظ عىل س�لامة الطف��ل أثناء‬ ‫مامرسته للرياضة‪ ،‬وهذا يعتمد أيضا عىل نوع الرياضة‬ ‫التى ميارس��ها الطفل‪ .‬تعترب خ��وذات الرأس من أهم‬ ‫عن��ارص حامية الطف��ل أثناء مامرس��ته للرياضة فهى‬ ‫تحم��ى الراس خالل مامرس��ة الطف��ل رياضات مثل‬ ‫ك��رة القدم وركوب الدراج��ات والعديد والعديد من‬ ‫الرياضات األخرى‪ .‬وعليك أن تتأكدى أن طفلك يرتدى‬ ‫الخ��وذة املناس��بة للرياضة التى ميارس��ها‪ .‬ويجب أن‬ ‫تك��ون الخوذة عىل مقاس رأس الطفل جيدا وأن تكون مربوطة‬ ‫جيدا حتى ال تقع من عىل رأس الطفل‪ .‬وهناك رياضات تستلزم‬ ‫حامية الفم والعني واملرفقني والركبة‪ .‬وعليك أيضا أن تتأكدى من‬ ‫أن طفلك يرتدى الحذاء املناس��ب للرياضة التى ميارس��ها‪ .‬فمثال‬ ‫الح��ذاء الذى يرتديه الطفل أثناء لعب كرة القدم بنعل مطاطى‬ ‫معني يساعد الطفل عىل الجرى بقدمه‪.‬‬ ‫ ليس من املفرتض أن ينزل طفلك إىل امللعب أو يبدأ ىف مامرسة‬‫اللعبة الرياضية عىل الفور بدون مرحلة اإلحامء والتى يجب أن‬ ‫تس��بق حت��ى عملية إطالة ومد العضالت‪ .‬ع�لى طفلك أن يبدأ‬ ‫أوال الج��رى جريا خفيفا وبعد ذلك ميكنه أن يبدأ مرحلة متارين‬ ‫إطال��ة العضالت والتى يجب أن تس��تمر من ‪ 51‬إىل ‪ 03‬دقيقة‪.‬‬ ‫وتتضمن عملية اإلحامء متارين إطالة العضالت والتى ستزيد من‬ ‫تدفق الدم ىف الجس��م وس�ترفع من حرارة العضالت وهو األمر‬ ‫الذى سيجعل طفلك جاهزا وسيحميه من اإلصابة أثناء مامرسة‬ ‫الرياضات املختلفة‪.‬‬ ‫ يج��ب ع�لى كل طفل أن يكون عىل دراية تامة بقوانني وقواعد‬‫اللعبة حتى يتفادى اإلصابات املتكررة‪ .‬فمثال ىف لعبة كرة القدم‬

‫ع�لى الطف��ل أن يكون عىل دراية بأنه ال يج��ب أن يحتك بقوة‬ ‫بالعب آخر ويحتك بقدمه‪ ،‬فرتكيزه األساىس يجب أن يكون عىل‬ ‫الك��رة وليس عىل الالعب‪ .‬ويجب عىل كل طفل أيضا أن يحفظ‬ ‫مكانه ىف امللعب جيدا‪.‬‬ ‫ هن��اك بع��ض القواعد التى يجب ع�لى الطفل أن يحفظها وال‬‫تك��ون متعلقة بإحراز األهداف أو رضب��ات الجزاء‪ ،‬فيجب عىل‬

‫الطفل أن ينتبه دامئا إىل كل من يشاركونه ىف اللعبة‬ ‫ من األشياء املهمة أيضا لطفلك إذا كان ميارس الرياضة‪ ،‬أال يعود‬‫ملامرسة رياضة كان ميارسها مبارشة بعد تعافيه من إصابة معينة‬ ‫وقب��ل أن يكتمل ش��فاؤه أو يتأكد متاما ألن ه��ذا قد يؤدى إىل‬ ‫تفاقم اإلصابة أو حتى إصابة أكرب‪ .‬يجب عىل الطفل أن يس��تمع‬ ‫لتعليامت الطبيب حول وقت العودة من اإلصابة‪.‬‬ ‫ ميك��ن للمدربني أن يس��اهموا ىف حامي��ة الطفل من اإلصابات‬‫الرياضية عن طريق التأكد دامئا من أن املالعب آمنة وأن الطفل‬ ‫يح�ضر معه زجاجات مياه لتفادى اإلصابة بالجفاف مع التأكيد‬ ‫عىل الطفل بأهمية عملية اإلحامء‪.‬‬ ‫ إن الطفل يحتاج الكالس��يوم لبناء عظام قوية وهو األمر الذى‬‫س��يحميه من الكسور ىف املستقبل‪ .‬ويحتوى اللنب عىل فيتامني د‬ ‫وهو الفيتامني الذى سيس��اعد الجسم عىل امتصاص الكالسيوم‪.‬‬ ‫ش��جعى طفل��ك عىل أن ي�شرب عىل األقل ثالث��ة أكواب لنب ىف‬ ‫الي��وم‪ ،‬وإذا مل يكن يحب اللنب فيمكن��ه تناول منتجات األلبان‬ ‫مثل الزبادى والجبنة‬

‫دراسة‪ :‬التدخين السلبي يزيد احتمال‬ ‫والدة أجنة ميتة‬

‫تس��تضيف بريطانيا األس��بوع القادم مؤمترا يناقش سبل تعزيز‬ ‫حقوق املرأة يف دساتري دول الربيع العريب مبشاركة نشطاء وخرباء‬ ‫ومسؤولني‪.‬‬ ‫ويخىش كثريون وخاصة الغرب منذ االطاحة بحكام مرص وتونس‬ ‫وليبيا يف انتفاضات ش��عبية ان يؤدي التغيري اىل س��يطرة تيارات‬ ‫محافظة عىل السلطة تضيق عىل حقوق املرأة‪.‬‬ ‫وينظم املجلس الثقايف الربيطاين املؤمتر الذي يعقد يف ساسيكس‬ ‫باململكة املتحدة يف الفرتة من ‪ 24‬اىل ‪ 27‬نوفمرب ترشين الثاين‪.‬‬ ‫وقال املجلس يف بيان يوم الخميس انه وسط "التغريات التي متر‬ ‫به��ا املنطق��ة يف أعقاب الربيع العريب حيث يتم صياغة دس��اتري‬ ‫وطنية جديدة ومراجعة أخرى قامئة فسوف يبحث املؤمتر أفضل‬ ‫الطرق لالس��تفادة م��ن هذه الفرصة إلدراج حق��وق املرأة عىل‬ ‫املستوى الدستوري للبلدان العربية‪".‬‬ ‫وسوف يحرض املؤمتر رجال وسيدات من تسع بلدان عربية هي‬ ‫م�صر والعراق واالردن والكويت ولبن��ان وليبيا وعامن وتونس‬ ‫والسعودية‪.‬‬

‫وسيشارك خرباء دوليون يف عدد من العروض والنقاشات ألمثلة‬ ‫عن قصص نجاح يف تعزيز حقوق املرأة يف الدساتري باالضافة اىل‬ ‫االخطاء والعرثات التي ينبغي تجنبها‪.‬‬ ‫ويقوم املجلس الثقايف الربيطاين بتنظيم املؤمتر بالتعاون مع رشكة‬ ‫االستشارات املختصة باملساواة بني الجنسني "شيفوليوشن"‪.‬‬ ‫وق��ال مارت��ن ديفيدس��ون املدي��ر التنفيذي للمجل��س الثقايف‬ ‫الربيطاين‬ ‫"ان الدور الذي لعبه الشباب يف الثورات االخرية يف العامل العريب‬ ‫ق��د لفت انتباه الع��امل أجمع مبا يف ذلك التغيريات التي أحدثتها‬ ‫وسعت اليها املرأة العربية من كافة االعامر‪".‬‬ ‫واضاف ديفيدس��ون ان "الس��يدات اس��تطعن التعبري يف جميع‬ ‫أنح��اء ال��دول العربية عن آرائهن املتعلق��ة بالحكم يف بلدانهن‬ ‫كام يطالنب مبساهمة أكرب يف مجتمعاتهن ويتظاهرن ضد الظلم‪.‬‬ ‫وتتاح االن فرصة اس��تثنائية مع قيام العديد من البلدان باعادة‬ ‫كتابة أو صياغة دس��اتريها‪ ..‬مثة فرصة الدراج تلك التطلعات يف‬ ‫القانون‪".‬‬

‫قال علامء إن األزواج املدخنني الذين ينتظرون أن تضع زوجاتهم‬ ‫يجب عليهم اإلقالع عن التدخني لحامية أطفالهم الذين مل يولدوا‬ ‫بعد من احتامل أن يولد الجنني ميتا أو مصابا بتشوهات‪.‬‬ ‫ووج��د الباحث��ون‬ ‫بجامع��ة نوتينجهام‬ ‫أن النس��اء الحوامل‬ ‫ال�لايت يتعرض��ن‬ ‫للدخان يف العمل أو‬ ‫املنزل يزي��د لديهن‬ ‫احت�مال أن يل��دن‬ ‫جنينا ميتا بنسبة ‪23‬‬ ‫باملئ��ة‪ ،‬واحتامل أن‬ ‫يلدن جنينا مش��وها‬ ‫بنسبة ‪ 13‬باملئة‪.‬‬ ‫واستخدم الباحثون‬ ‫‪ 19‬دراس��ة سابقة أجريت يف أمريكا الشاملية وأمريكا الجنوبية‬ ‫وآسيا وأوروبا‪.‬‬ ‫وركزت جميع هذه الدراس��ات عىل نساء غري مدخنات لكن كن‬ ‫مدخنات سلبيات لتواجدهن بالقرب من رشيك حياة مدخن أو‬ ‫زميل عمل مدخن‪.‬‬

‫وأش��ارت البيانات التي تم جمعها من الدراسات إىل أن التعرض‬ ‫ألكرث من عرش سجائر يف اليوم كفيل بأن تزيد مخاطر اإلصابة‪.‬‬ ‫ومل تخلص الدراس��ة الجديدة إىل أن احتامالت سقوط الحمل أو‬ ‫وفاة الطفل حديث الوالدة ال تزيد‬ ‫مع التدخني السلبي‪.‬‬ ‫ومل ترش نتائج الدراس��ة إىل وجود‬ ‫راب��ط بني التدخني الس��لبي ونوع‬ ‫محدد من التشوهات الخلقية‪.‬‬ ‫وق��ال الباحثون إنهم ليس��وا عىل‬ ‫دراية حتى اآلن باملرحلة التي يبدأ‬ ‫فيها تأثر الجنني بالتدخني السلبي‪.‬‬ ‫وتوصل��ت أبح��اث س��ابقة إىل أن‬ ‫تدخ�ين امل��رأة أثناء ف�ترة الحمل‬ ‫يتس��بب يف مخاطر صحية خطرية‬ ‫ألطفالهم الذين مل يولدوا بعد‪.‬‬ ‫وم��ن هذه املخاط��ر انخف��اض وزن املولود والوالدة الس��ابقة‬ ‫ملوعدها‪ ،‬فضال عن احتامل اإلصابة بتشوهات خلقية مثل الحلق‬ ‫املشقوق والتواء األقدام ومشاكل يف القلب‪.‬‬


‫‪Al-QALAM‬‬ ‫الجمعه‪ 22‬ذي الحجة ‪ 1432 -‬الصفحه ‪ - 5‬عدد‪40‬‬

‫تقارير القلم‬

‫بريطانيا طلبت إعتقال سوزان مبارك بتهمة الرشوة‬ ‫بقلم‪ /‬رويدا العامري‬ ‫يف مفاجأة مدوية أصدرت س��لطات التحقي��ق الربيطانية أوامر‬ ‫بتوقي��ف وإعتقال س��وزان ثابت بدعوى إرتكابها جرائم رش��وة‬ ‫وتحاي��ل ع�لي القان��ون الربيطاين بوصفه��ا مواطن��ة بريطانية‪.‬‬ ‫ويق��وم أحد املحام�ين الربيطاني�ين بحضور التحقيق��ات عنها‪،‬‬ ‫بع��د أن حذره��ا م��ن إمكاني��ة القب��ض عليه��ا يف أي س��فارة‬ ‫بريطاني��ة‪ ،‬بس��بب وج��ود تعلي�مات بإحضاره��ا للقض��اء‪.‬‬ ‫كانت س��لطات التحقيق الربيطانية ق��د حققت يف تقديم رشكة‬ ‫«بالفوربيت��ي» رش��وة ‪ 2.5‬ملي��ون جني��ه اس�ترليني لعدد من‬ ‫الش��خصيات املرصية منها سوزان مبارك وحبيب العاديل إلرساء‬ ‫مرشوع إنش��اء مكتبة اإلسكندرية عىل الرشكة الربيطانية‪ ،‬وجاء‬ ‫التحقي��ق بن��اء‬ ‫ع�لي ب�لاغ م��ن‬ ‫املدع��ي الع��ام‬ ‫الربيطاين و وزارة‬ ‫الع��دل‪ ،‬بع��د أن‬ ‫وردت معلومات‬ ‫ع��ن وج��ود‬ ‫رش��اوي مالي��ة‪.‬‬ ‫م��ن جان��ب آخر‬ ‫يج��ري التحقيق‬ ‫بش��كل رسي‬ ‫م��ع الرئي��س‬ ‫املخلوع حس��ني‬ ‫مب��ارك ح��ول‬ ‫أخط��اء رئاس��ية إرتكبه��ا خ�لال ف�ترة حكم��ه متهي��داً‬ ‫لإلع�لان ع��ن ه��ذه القضاي��ا خ�لال األس��ابيع املقبل��ة‪.‬‬ ‫تتضم��ن ه��ذه القضاي��ا مخالف��ات إرتكبه��ا مب��ارك يف ملف‬ ‫العالق��ات املرصي��ة ـ اإلرسائيلي��ة والعالق��ات م��ع الوالي��ات‬ ‫املتح��دة األمريكي��ة منه��ا مخالف��ة األع��راف واللوائ��ح‬ ‫الت��ي تراع��ي الصال��ح الع��ام‪ ،‬ومصال��ح الب�لاد العلي��ا‪.‬‬ ‫ت�برز يف ه��ذا اإلط��ار قضي��ة صفقة الغ��از امل�صري املصدر إىل‬ ‫إرسائي��ل‪ ،‬كذل��ك إهدار امل��ال الع��ام بخصوص ع��دم مطالبة‬ ‫إرسائيل بدفع التعويضات عن فرتة إحتاللها لسيناء‪ ،‬وإستغاللها‬ ‫لرثواته��ا وأيضاً التقاعس عن مطالبتها بدفع تعويضات عن قتل‬ ‫األرسى املرصيني يف الحروب الس��ابقة‪ .‬ويف سياق آخر تم إحباط‬ ‫تحاي�لات قانوني��ة لإلفراج عن مبارك مس��تغلة ثغرة «إس��قاط‬

‫الحب��س» من خالل التش��كيك يف إج��راءات الحبس اإلحتياطي‪.‬‬ ‫بحج��ة وج��ود خط��أ فن��ي يف تطبي��ق إج��راءات الحب��س‬ ‫االحتياط��ي‪ ،‬مث��ل إقتياد املته��م للمحاكمة بعد س��اعة واحدة‬ ‫أو يوم أو أس��بوع من نهاية فرتة حبس��ه اإلحتياطي مع مراعاة‬ ‫التجدي��د‪ ،‬وه��و م��ا يقيد املحكم��ة ويجعله��ا تف��رج وجوبياً‬ ‫ع��ن املته��م‪ ،‬وهي خدع��ة قانوني��ة يلجأ إليها بع��ض املحامني‬ ‫إلخ�لاء س��بيل موكليه��م م��ن الحب��س اإلحتياط��ي وجوبي��ا‪.‬‬ ‫يف س��ياق متصل تم قرص الزيارات املسموح بها للرئيس املخلوع‬ ‫عىل أفراد أرسته وأقاربه ممن يرتبطون بها باملصاهرة‪ ،‬وتم توزيع‬ ‫صورة من القرار عىل الجهات املعنية بس��لطة حبس مبارك وهو‬ ‫ما ينطب��ق عىل أفراد‬ ‫نظام��ه املحبوس�ين‬ ‫أو املس��جونني حاليا‪.‬‬ ‫وت��م الس�ماح بنقل‬ ‫خطاب��ات الربي��د‬ ‫العادي��ة املرس��لة إيل‬ ‫مبارك وأف��راد نظامه‬ ‫املحبوس�ين ب�شرط‪،‬‬ ‫فح��ص كل خط��اب‬ ‫ملعرف��ة محت��واه‪،‬‬ ‫وهل يؤثر عىل األمن‬ ‫الخ��اص بإج��راءات‬ ‫الحب��س م��ن عدمه‪.‬‬ ‫م��ن جهة أخ��رى قام‬ ‫كل م��ن ع�لاء وجامل مب��ارك بتحرير توكيالت رس��مية جديدة‬ ‫لكل م��ن زوجتيهام هايدي راس��خ‪ ،‬وخديجة الج�مال‪ ،‬وكذلك‬ ‫لس��وزان مبارك وعدد من املحامني للتعامل مع اإلتحاد األورويب‬ ‫والجبه��ات الدولية‪ ،‬لطلب رصف دفعات ش��هرية من األرصدة‬ ‫املجم��دة وحض��ور التحقيق��ات أمام جميع الجه��ات األجنبية‪.‬‬ ‫األك�ثر إث��ارة‪ ..‬أنه تم ش��طب بن��د الحق يف البي��ع والترصف يف‬ ‫جمي��ع التوكي�لات الجدي��دة حت��ى ال يحق لهاي��دي وخديجة‬ ‫وس��وزان الت�صرف يف بي��ع املمتلكات س��واء للنف��س أو الغري‬ ‫محلي��اً أو دولي��اً‪ .‬يذك��ر أن النائب العام املستش��ار عبداملجيد‬ ‫محم��ود ق��د أصدر ق��راراً يف ‪ 16‬ماي��و ‪ 2011‬مبنع أف��راد أرسة‬ ‫مبارك من الترصف يف ممتلكاتهم العقارية والس��ائلة واملنقولة‪.‬‬

‫إغتيال الشاعر الشيشاني رسالن‬ ‫أختاخانوف بإطالق النار عليه في موسكو‬ ‫متابعة القلم‬ ‫قُتل الش��اعر الشيش��اين رس�لان أختاخانوف أمام منزله الكائن‬ ‫شامل غريب العاصمة الروسية موسكو‪ ،‬وذلك عندما أطلق مسلح‬ ‫النار عليه قبل أن يلوذ بالفرار يف سيارة عرث عليها فيام بعد وفيها‬ ‫مسدس كاتم للصوت‪.‬‬ ‫وذكرت وس��ائل اإلعالم الروس��ية عن مصدر أمني رويس تأكيده‬ ‫أن املسلح أطلق النارعىل أختاخانوف‪ ،‬البالغ من العمر ‪ 58‬عاما‪،‬‬ ‫وذلك ل��دى خروجه من‬ ‫سيارته متوجهاً إىل منزله‬ ‫يف شارع بيغوفايا شامل‬ ‫العاصمة يف وقت متأخر‪.‬‬ ‫ك�ما نقل��ت وكال��ة‬ ‫إنرتفاكس الروسية لألنباء‬ ‫ع��ن مص��ادر يف الرشطة‬ ‫قوله��ا إن أختاخان��وف‬ ‫إغتي��ل ح��وايل منتصف‬ ‫الليل وأنه تم العثور فيام‬ ‫بعد يف منطقة قريبة عىل‬ ‫السيارة التي إستخدمها‬ ‫القات��ل أثناء ف��راره من‬ ‫مرسح الجرمية‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬أصدرت لجنة‬ ‫التحقيقات يف روسيا بيانا قالت فيه‪" :‬لقد أطلق شخص مجهول‬ ‫رصاصت�ين ع�لى أختاخانوف‪ ،‬أصابته األوىل يف س��اقه والثانية يف‬ ‫رأسه فأردته قتيال‪".‬‬ ‫وقد وضعت الرشطة الروس��ية فرضيت�ين للحادث‪ :‬إحداهام أن‬ ‫يكون ما حصل "عمالً ثأرياً"‪ ،‬وثانيهام أن يكون أختاخانوف قتل‬

‫"ألسباب مالية"‪ .‬وال يستبعد التحقيق أيضا إحتامل تدبري إغتياله‬ ‫من قبل جهة ما ألسباب مرتبطة بنشاط اإلجتامعي‪.‬‬ ‫وتناقلت مص��ادر إعالمية رواية تر ِّجح أن يكون أختاخانوف قد‬ ‫قُتل بطلب من "إرهابيني" ينش��طون يف ش�مال منطقة القوقاز‬ ‫ألنه كان يدعو إىل رضورة بقاء جمهورية الشيشان داخل روسيا‬ ‫اإلتحادية‪.‬‬ ‫وق��د دأب أختاخان��وف‬ ‫عىل إنتقاد رئيس السلطة‬ ‫املحلية يف إقليم الشيشان‪،‬‬ ‫رمضان قادروف‪.‬‬ ‫يُش��ار إىل أن أختاخانوف‬ ‫كان يش��غل منصب نائب‬ ‫عمي��د أكادميي��ة العلوم‬ ‫اإلنس��انية املع��ارصة‪،‬‬ ‫وهو أيضا أس��تاذ جامعي‬ ‫وش��خصية إجتامعي��ة‬ ‫وسياسية معروفة‪.‬‬ ‫وق��د انض��م إىل إتح��اد‬ ‫الك ّت��اب ال��روس ع��ام‬ ‫‪ ،2009‬وص��درت ل��ه ‪7‬‬ ‫كت��ب‪ .‬وحصل عىل جائزة‬ ‫الصحافة الخاصة يف العام نفس��ه عن مجموعته الش��عرية التي‬ ‫صدرت بعنوان "أنا فخور بالشيشان التي أعطت األبطال للعامل"‪.‬‬ ‫ووصف أختاخانوف نفسه عىل موقعه عىل إحدى مواقع اإلنرتنت‬ ‫"مرب ومدافع عن بقاء الشيشان جزءاً من روسيا"‪.‬‬ ‫بأنه كـ ٍّ‬

‫‪November 19, 2011 - Issue 40 - page 5‬‬

‫جرعة دواء زائدة سبب وفاة اإليراني أحمد‬ ‫رضائي‬ ‫نف��ت رشطة ديب مس��اء األربعاء وجود ش��بهة جنائية يف وفاة‬ ‫الش��اب اإلي��راين أحم��د رض��ايئ نجل أم�ين مجمع تش��خيص‬ ‫مصلح��ة النظ��ام بإي��ران‪ ،‬والذي‬ ‫عرث ع�لى جثت��ه يف فن��دق بديب‪.‬‬ ‫وق��ال مس��ئولون يف رشط��ة‬ ‫ديب إن تقري��ر الط��ب الرشع��ي‬ ‫واملخت�بر الجنايئ أظهر أن س��بب‬ ‫الوف��اة هو "جرع��ة دوائية زائدة‬ ‫لع�لاج االكتئ��اب واالنفص��ام"‪.‬‬ ‫"الش��اب‬ ‫أن‬ ‫وذك��روا‬ ‫دخ��ل اإلم��ارات بج��واز س��فر أمري�كي وإس��م أجنب��ي‬

‫متابعة القلم‬ ‫ه��و (ت��وم ج��ي أندرس��ون) وبصفت��ه رج��ل أع�مال"‪.‬‬ ‫وذك��رت الرشطة أنها وجدت املت��ويف ملقى يف غرفته بجناح ‪23‬‬ ‫بالطاب��ق ‪ 18‬بفن��دق جلوريا بديب‪ ،‬وكانت‬ ‫الدماء تنزف بشدة من رشايني يده اليرسى‪.‬‬ ‫وكان العميد خليل املنصوري مدير اإلدارة‬ ‫العامة للتحريات واملباحث الجنائية برشطة‬ ‫ديب أشار إىل أن الشاب املتويف يبلغ من العمر‬ ‫‪ 35‬عام��ا ويعاين من م��رض نفيس وتصيبه‬ ‫ح��االت هياج عصب��ي‪ ،‬متوقع��اً أن يكون‬ ‫"املتويف قد تعرض لحالة نفسية قبل وفاته"‪.‬‬

‫ضبط مسجل خطر بحوزته ‪ 12‬لفافة بانجو‬ ‫بالشرقية‬ ‫نجح��ت أجه��زة األم��ن‬ ‫بالرشقية من ضبط مسجل‬ ‫ش��قى خطر وبحوزته كمية‬ ‫م��ن نبات البانج��و مبدينة‬ ‫بلبي��س بالرشقي��ة وف��رد‬ ‫خرطوش ت��م التحفظ عىل‬ ‫املضبوطات‪ ،‬وتحرر املحرض‬ ‫رق��م ‪ 32764‬جناي��ات‬ ‫املرك��ز وأخط��رت النياب��ة‬ ‫العام��ة ملب��ارشة التحقيق‬ ‫ب��إرشاف املستش��ار محمد‬ ‫العوىض رئيس نيابة بلبيس‪.‬‬ ‫تلق��ى اللواء عبد ال��رؤف الصريىف مدي��ر اإلدارة العامة ملباحث‬ ‫الرشقي��ة إخطار م��ن النقيب عمرو س��ويلم رئيس مباحث‬ ‫بلبي��س بقي��ام النقي��ب نبيل غيث مع��اون املباح��ث وبرفقته‬ ‫النقي��ب محمد س��يف من ضبط "كامل خ ف" مس��جل ش��قى‬ ‫خط��ر ومقي��م بن��در بلبي��س وس��بق إتهام��ه ىف ‪ 20‬قضية تم‬

‫متابعة القلم‬

‫ضبط��ه بحوزت��ه ‪ 12‬لفاف��ة من نب��ات البانجو املخدر وس�لاح‬ ‫ن��ارى فرد خرط��وش بقصد الدف��اع عن تجارته غ�ير املرشوعة‪.‬‬ ‫تم التحفظ عىل املضبوطات وبعرضه عىل النيابة العامة أمري شفيق‬ ‫وكيل أول نيابة بلبيس بحبس��ه أربعة أيام عىل ذمة التحقيقات‪.‬‬


‫‪Al-QALAM‬‬

‫إقتصاد و عقار‬ ‫‪November18, 2011 - Issue 40 - page 6‬‬

‫الجمعه ‪ 22‬ذي الحجة ‪ 1432 -‬الصفحه ‪ - 6‬عدد‪40‬‬

‫هبوط االسواق في العالم بسبب المخاوف‬ ‫بشأن اليورو‬ ‫وكيل عقار ‪ -‬بيع ورشاء‬

‫انخفضت االسهم االسيوية يف التعامالت املبكرة يوم الجمعة بعد‬ ‫هبوط االس��هم االمريكية واالوروبي��ة الخميس بفعل املخاوف‬ ‫املتزايدة من اتساع نطاق أزمة ديون منطقة اليورو‪.‬‬ ‫وتراج��ع املؤرش نييك يف بورصة طوكيو بنس��بة ‪ 1.6‬يف املئة فيام‬ ‫تراجع مؤرش كوس��بي يف كوريا الجنوبية بنس��بة ‪ 2‬يف املئة‪ ،‬كام‬ ‫هبط مؤرش هانغ سنغ يف بورصة هونغ كونغ بنسبة ‪ 1.9‬يف املئة‪.‬‬ ‫وتنتظر االس��واق بقلق اي تفاصيل عن كيفية مضاعفة راس�مال‬ ‫صندوق االستقرار املايل االورويب املخصص الغاثة الدول املترضرة‬ ‫من مشاكل الديون السيادية‪.‬‬ ‫ويوم الخميس وصلت الفائدة عىل س��ندات خزانة اس��بانية يف‬ ‫م��زاد لها اىل ما يقرب من ‪ 7‬يف املئة‪ ،‬وهو مس��توى كلفة اقراض‬ ‫عال جدا اىل حد الخطر‪.‬‬ ‫وكانت اس��هم وول س�تريت يف امريكا انهت تعامالت الخميس‬ ‫عىل هبوط وسبقتها اسهم اوروبا عند االغالق‪.‬‬ ‫وفيام بدا تعبريا عن قلق اسيوي من ازمة الديون االوروبية دعت‬

‫اليابان املانيا الجمعة اىل لعب "دور مركزي" الرس��اء االس��تقرار‬ ‫امل��ايل يف منطقة اليورو ومنع تفاقم ازم��ة الديون التي تعصف‬ ‫بالكثري من دولها‪.‬‬ ‫وق��ال وزير املالية الياباين جون ازومي خالل مؤمتر صحايف‪" :‬من‬ ‫امله��م ان تق��وم املانيا بدور مركزي يف وض��ع خطة متويل صلبة‬ ‫ميكننا اعتبارها مبثابة حائط صد"‪.‬‬ ‫واضاف‪" :‬اعتقد انه آن االوان الملانيا ان تعمل بجد" لوضع هذه‬ ‫الخطة‪ ،‬معربا عن قلقه من ارتفاع اس��عار الفائدة عىل س��ندات‬ ‫الخزانة االيطالية واالسبانية‪ ،‬مشددا عىل ان منع ازمة اليورو من‬ ‫التفاقم اصبح "ملحا"‪.‬‬ ‫وسجلت اسعار الفائدة عىل سندات الخزانة الخميس مستويات‬ ‫قياس��ية يف فرنس��ا وذلك باملقارنة مع السندات االملانية التي مل‬ ‫تتزحزح ثقة االسواق فيها‪.‬‬ ‫ففي فرنس��ا بلغ س��عر الفائدة عىل س��ندات الخزانة ‪ 4‬يف املئة‬ ‫مقارنة بتسبة ‪ 2‬يف املئة فقط للسندات االملانية املامثلة‪.‬‬

‫اعلن هنا ؟‬

‫?‪Your Ad. Here‬‬ ‫‪Houzayfa Mereeb‬‬

‫‪Sales and Marketing Coordinator‬‬ ‫‪778-320-4591‬‬ ‫‪mereeb@penlingua.net‬‬ ‫‪Luobna Kalaaji‬‬ ‫‪604-339-3985‬‬ ‫‪kalaaji@penlingua.net‬‬


‫إعالنات‬ November 19, 2011 - Issue 40 - page 7

‫كوبونات القلم الخاصة‬

waves coffee house introduces

A Warm Embrace this holiday season

Toffee BRITTLE LATTE

PEPPERMINT HOT CHOCOLATE

EGGNOG CAFÉ BRULÉE

Offer expires Dec. 31/11

(Must be of equal or lesser value) Some restrictions may apply.

Al-QALAM 40‫ عدد‬- 7 ‫ الصفحه‬1432 - ‫ ذي الحجة‬22‫الجمعه‬


‫‪Al-QALAM‬‬

‫ثقافة و فنون‬ ‫‪November18, 2011 - Issue 40 - page 8‬‬

‫الجمعه ‪ 22‬ذي الحجة ‪ 1432 -‬الصفحه ‪ - 8‬عدد‪40‬‬

‫المواطنة في السياسة الحديثة‬ ‫نشأتها وكيف وصلنا إلى هنا (الجزء الرابع)‬ ‫الصفات املميزة لسلطة املواطنة ‪:‬‬ ‫إن الس��لطة املنش��ودة واملقص��ودة هن��ا ‪ ,‬هي جمل��ة املبادئ‬ ‫واملعايري العامة ‪ ,‬التي تحدد عالقات الهيمنة والوالء والتبع ّية بني‬ ‫الجامعات واألفراد جميعاً داخل املجتمع الواحد ‪ ,‬والتي تتجسد‬ ‫عرب مؤسس��ات مختلفة ومحددة الصالح ّيات ‪ ,‬تس��اعد املجتمع‬ ‫عىل تنظيم عالقاته ‪ ,‬وتشغيل نفسه ‪ ,‬وتنم ّية جهوده ونشاطاته‬ ‫وتس��مح له بإقامة روابط جامع ّية منش��ئة للتع��اون والتنافس‬ ‫والس�لام واألم��ن ‪ ،‬وكل ذل��ك م��ن ال�شروط الرضوريّة لوضع‬ ‫الفرد والجامعات اإلنس��انية يف وضع ّية االنتاج واستثامر الجهد‪.‬‬ ‫وتنعكس مناذج السلطة يف إطار األرسة واملدرسة والقبيلة والحي‬ ‫‪ ,‬والجامعة املذهب ّية والحزب والجامعة الوطن ّية عامة وال تقترص‬ ‫عىل مؤسسات الدولة‪.‬‬ ‫ففي كل هذه الحلقات‬ ‫تتبل��ور س��لطات‬ ‫توظف معايري محددة‬ ‫واح��دة ومختلف��ة‬ ‫أيض��اً ‪ ,‬لتوجيه األفراد‬ ‫ومس��اعدتهم ع�لى‬ ‫االندماج يف محيطهم‬ ‫‪ ,‬ولتنظي��م الحي��اة‬ ‫االجتامع ّية عامة‪.‬‬ ‫ولك��ن س��لطة الدولة‬ ‫والقيم السياس ّية التي‬ ‫ترتب��ط بها تبقى يف كل املجتمعات املدن ّية هي الكافل والضامن‬ ‫الرئييس لكل الس��لطات األخرى االجتامع ّية ‪ ,‬وللقيم النابعة لها‬ ‫‪ ،‬وهي السلطة السياديّة الكربى ‪ ,‬التي تعطي للسلطات األخرى‬ ‫أوزانه��ا ومصداقيته��ا ‪ ,‬فإذا ضعفت هذه الس��لطة أو اهتزت ‪,‬‬ ‫تعرض��ت الس��لطات جميعاً لالهتزاز ‪ ,‬وفق��دت املعايري ‪ ,‬وفقد‬ ‫معها املجتمع اتزانه ووس��يلته لرتتيب أوضاعه وحسم خالفاته ‪,‬‬ ‫وتحديد أولويات نشاطه ‪ ,‬وتحقيق توازنه العام‪.‬‬ ‫وغياب الكافل العام الذي هو الس��لطة العليا الرشع ّية الس ّيدة ‪,‬‬ ‫واملرتافعة عن لعب دور املؤسس��ات االجتامع ّية األخرى ‪ ,‬يدفع‬ ‫باملجتمعات واملؤسس��ات املختلفة إىل أن تبحث هي عن نفسها‬ ‫‪ ,‬وعن وس��ائل كفالتها لقيمها ومعايريها ‪ ,‬وأن تتحول الحقاً إىل‬ ‫مقر لسلطة رئيس ّية تشكل منوذجاً مصغراً عن الدولة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫إن م��ا يحصل للمؤسس��ات يحصل لألفراد أنفس��هم أيضا ‪ ،‬فال‬ ‫يعود مبقدرة الفرد أن يعرف ما هو دور املدرس��ة ‪ ,‬وأين تكون‬

‫بقلم‪/‬مصطفى قلعه جي‬

‫مس��ؤول ّية الدول��ة ‪,‬‬ ‫وأين تكون مس��ؤول ّية‬ ‫الدي��ن ‪ ,‬وأي��ن يق��ف دور كل‬ ‫منهام ‪ ,‬وم��ا هي مكانة املصلحة‬ ‫العام��ة ‪ ,‬وما هي مكانة املصلحة‬ ‫الش��خص ّية ‪ ,‬وأي��ن يب��دأ ميدان‬ ‫املجتمع املدين وعالقاته القامئة‬ ‫ع�لى الرتايض بني األفراد ‪ ,‬وعىل‬ ‫األمين العام للحزب‬ ‫حرية االختيار والتنظيم الذايت‬ ‫الديمقراطي السوري‬ ‫الح��ر‪ ،‬وما هو الحق الذي البد‬ ‫م��ن املطالب��ة به ‪ ,‬وما هو الواجب الذي ينبغ��ي القيام به ‪ ،‬أي‬ ‫باختصار‪ :‬ما هي بنية السيايس وأين بناء النظام الجامعي الذي‬ ‫يبينّ إطار مامرسة قيم‬ ‫املواطن��ة كتعبري عن‬ ‫تحقي��ق قي��م الف��رد‬ ‫اإلنسان ّية ‪ ،‬ألنه بدون‬ ‫تعي�ين ذلك وتحديده‬ ‫يصب��ح من الطبيعي ‪,‬‬ ‫للعس��كري أن يتسلط‬ ‫ع�لى دور الس��يايس‬ ‫‪ ,‬وللس��يايس أن‬ ‫يس��تخدم السياسة يف‬ ‫التج��ارة ‪ ,‬وللتاجر أن‬ ‫يلب��س مس��وح الرهبان واملش��ايخ وأن يتح��ول موظفو الدولة‬ ‫الكبار ‪ ,‬وإخوتهم وأخواتهم إىل مرتشني رسم ّيني وعلن ّيني ‪ ,‬يجنون‬ ‫ثروات شخص ّية هائلة ‪ ,‬عىل أساس استغالل نفوذهم يف الدوائر‬ ‫التي تحتكر كل الش��ؤون العامة ‪ ,‬من دون أي ش��عور بأن هذا‬ ‫العمل ميكن أن ييسء إىل املامرس��ة السياس ّية أو أن يتناقض مع‬ ‫القانون ‪ ,‬أو حتى يتناقض مع األخالق ‪ .‬وهذا ما يرتجم لنا غياب‬ ‫كل مفهوم للسلطة العليا ‪ ,‬سلطة الدولة ‪ ,‬وغياب نصابها الفعيل‬ ‫مبعناه الدقيق الذي ال عالقة له بالس��يطرة الشخص ّية أو النفوذ‪.‬‬ ‫وإذا كان من السهل تحويل الحكم يف معظم بلداننا إىل استغالل‬ ‫بس��يط للنفوذ ‪ ,‬فذلك ألن الس��لطة ذاتها ليست موجودة هنا‬ ‫إال مبعن��ى النف��وذ ‪ ,‬أي النفاذ إىل مصادر الق��وة التي متكن من‬ ‫السيطرة واالستغالل والتحكم مبصري اآلخرين‪.‬‬ ‫يتبع‪,‬‬

‫ميريل ستريب في لندن للترويج‬ ‫لفيلم "السيدةالحديدية" عن حياة مارجريت‬ ‫املمثل��ة األمريكي��ة‬ ‫الشهرية مرييل سرتيب‬ ‫ش��اركت األثن�ين يف‬ ‫الرتوي��ج للفيلم الكبري‬ ‫"الس��يدة الحديدي��ة"‬ ‫ال��ذي قام��ت ببطولته‬ ‫عن قصة حياة رئيس��ة‬ ‫ال��وزراء الربيطاني��ة‬ ‫الس��ابقة مارجري��ت‬ ‫تاترش‪.‬‬ ‫الفيل��م وصف��ه النقاد‬ ‫الذي��ن ش��اهدوه يف‬ ‫ع��روض خاص��ة بأن��ه‬ ‫"رائ��ع"‪ .‬ولكن عندما‬ ‫ت�سرب س��يناريو الفيلم إىل الصحافة قبل ع��ام قال أبناء تاترش‬ ‫إنهم شعروا "بالسخط" تجاه فكرته‪.‬‬ ‫كام ثارت تساؤالت حول ما إذا كان من املناسب أن تقوم ممثلة‬ ‫أمريكية بأداء دور ش��خصية شامخة يف السياسة الربيطانية مثل‬ ‫مارجريت تاترش‪.‬‬ ‫فيل��م "الس��يدة الحديدية" س��ينزل دور الع��رض الربيطانية يف‬ ‫الس��ادس م��ن يناير‪ /‬كانون الثاين من الع��ام القادم‪ ،‬وتقوم فيه‬ ‫مرييل سرتيب بدون مارجريت تاترش وهي سيدة مسنة تسرتجع‬ ‫ذكري��ات االنتصارات واالنكس��ارات يف حياتها الحافلة ‪ ،‬والثمن‬ ‫ال��ذي دفعته من حياتها الش��خصية وصحته��ا مقابل ما نجحت‬ ‫يف تحقيقه‪.‬‬ ‫وشاركت سرتيب يف جلسة تصوير ترويجية وخلفها مقر الربملان‬ ‫الربيطاين ومعها مخرجة الفيلم فيلدا لويد‪ ،‬والتي سبق له العمل‬ ‫مع سرتيب يف فيلمها الناجح "ماما ميا"‪.‬‬ ‫ومن املتوقع أن يصبح فيلم "الس��يدة الحديدية" مادة دس��مة‬ ‫لإلعالم يف بريطانيا خالل األسابيع القادمة‪ ،‬إلن مارجريت تاترش‬ ‫ال تزال شخصية يحيط بها جدل كثري‪ ،‬وتتضارب بشأنها عواطف‬ ‫الربيطاني�ين ب�ين منارصين يحبونها وي��رون أنها أنجح من توىل‬ ‫قيادة بريطانيا بعد الحرب العاملية األوىل ‪ ،‬وبني كارهني يرون أن‬ ‫سياس��اتها اإلقتصادية رمبا كانت املسؤولة عن التعرث اإلقتصادي‬ ‫الذي تعاين منه بريطانيا حتى اآلن‪.‬‬ ‫ومرييل سرتيب اآلن يف الثانية والستني من العمر ‪ ،‬وهي واحدة‬ ‫من أكرث ممثالت هوليوود متتعا باالحرتام ‪ ،‬وقد س��بق لها الفوز‬

‫متابعة‪ /‬القلم‬

‫مرتني بجائزة أوسكار احسن ممثلة ‪ ،‬وتقول إن أداءها لشخصية‬ ‫مارجريت تاترش هو تتويج لعملها كممثلة وذروة عطائها الفني‬ ‫عىل مدى تاريخها‪.‬‬ ‫وقال��ت "لق��د أخذ ذلك الدور مني الكث�ير‪ ،‬ولكنه تكريم يل أن‬ ‫أقوم بش��خصيتها (تاترش)‪..‬فهذا واحد م��ن األفالم النادرة التي‬ ‫س��عدت ب��أن أكون ممثلة فيها وس��عدت بأن تت��اح يل الفرصة‬ ‫لإلط�لاع عىل جوانب يف حياة ش��خصية به��ذا القدر من العمق‬ ‫والتعاطف"‪.‬‬ ‫واك��دت س�تريب أنها بالرغم م��ن أنها ال تتفق م��ع الكثري من‬ ‫سياسات تاترش " ولكن أحسست أنها كانت تؤمن بها وأن هذه‬ ‫األفكار كانت وليدة اعتقاد صادق يف أنها لصالح املجتمع"‪.‬‬ ‫وق��د وصف الناقد والكاتب الفن��ي الربيطاين باز بامجبوي أداء‬ ‫س�تريب لشخصية تاترش بأنه "رائع" ‪ ،‬وقال إن حرفة التمثيل يف‬ ‫الفيل��م بلغت إىل قمة تجعلها مقياس��ا مل��ا يجب أن يكون عليه‬ ‫التمثيل السيناميئ‪.‬‬ ‫وأضاف أن سرتيب نجحت يف فهم وترجمة القوى التي أسهمت‬ ‫يف تشكيل حياة مارجريت تاترش‪.‬‬

‫الديكتاتورية مسخرة في زمن الحرية‬ ‫تناوب��ت األنظم��ة الديكتاتورية عىل دولن��ا العربية ‪ ,‬وحكمت‬ ‫ش��عوبنا لعق��ود طويلة ‪ ,‬متيزت هذه العق��ود بالتخلف والقمع‬ ‫ومع��اداة الحرية والدميقراطية ‪ ,‬وغالباً ما كانت ‪ -‬هذه األنظمة‬ ‫– عس��كرية وليس��ت مدنية ‪ ,‬وضمن هذه العق��ود من الحكم‬ ‫الديكتاتوري كانت هناك حاالت فردية مت ّردت عىل الديكتاتورية‬ ‫وطالبت بالحرية والدميقراطية وحاربت كل أشكال القمع وكان‬ ‫لها عدة أش��كال منها األحزاب السياسية املعارضة والتي ال تأخذ‬ ‫صدى ش��عبياً بس��بب الخوف من األنظمة وغالباً ما يُال َحق‬ ‫دوماً ً‬ ‫رجاالتها ويُزج بهم بالسجون ويختفون عن الوجود ‪ ,‬ومن أشكال‬ ‫التمرد أيضاً الفن ‪ ,‬فكان الفن وسيلة جيدة ملحاربة الديكتاتورية‬ ‫‪ ,‬وتتميز هذه الوسيلة بالصدى الجامهريي وخاصة إن كان الفنان‬ ‫مش��هوراً ‪ ,‬ولكن هذا ال يش��فع له فإن مل يُس��جن الفنان حورب‬ ‫أش��د محاربة وهُدد بالقتل أو نُفي خارج بالده ‪ ,‬لكن الفن كان‬ ‫أعظ��م م��ن ذلك الرتويع وظل مس��تم ّراً ‪ ,‬ونهج الفنانون العرب‬ ‫نهجني يف محاربة القمع هام الثوري الجاد (امللتزم) ‪ /‬والس��اخر‬ ‫املتهكم وهذان النهجان مختلفان إال أنهام يقومان بنفس املهمة‬ ‫‪ ,‬فكان يف طليعة املناضلني الرسامان الكاريكاترييان ‪ :‬ناجي العيل‬ ‫وخليفت��ه ‪ -‬برأيي الش��خيص‪ -‬عيل فرزات ‪ ,‬أما بالنس��بة للغناء‬ ‫الس��يايس فقد برز يف العامل العريب كثريون منهم ‪ :‬الش��يخ إمام و‬ ‫زياد الرحباين (الغناء الساخر) ‪ ,‬ومارسيل خليفة وماجدة الرومي‬ ‫وجولي��ا بطرس وس��ميح ش��قري ‪ ..‬وغريهم ( الغن��اء امللتزم) أما‬ ‫بالنس��بة للش��عر فحدّ ث وال حرج ‪ ,‬فإن محمود درويش ‪ ,‬نزار‬ ‫قباين ‪ ,‬مظفر النواب ‪ ,‬وأحمد مطر ‪ ..‬وغريهم كثريون كانوا أهم‬ ‫شعراء املرحلة املاضية ‪ ,‬وكانوا يتلقون تهديدات بالقتل وتطورت‬ ‫إىل محاوالت اغتيال ‪ ,‬وبعضهم نُفي من وطنه بسبب كتاباته ‪.‬‬ ‫جمي��ع هذه األعامل الثورية أو الس��اخرة كانت تضع رواس��بها‬ ‫يف العق��ل العريب الذي كان مش��غوالً يف تأم�ين قوت يومه وغري‬ ‫مهتم غالباً بالسياس��ة ‪ ,‬إال أن هذه الرواسب تراكمت وتراكمت‬

‫إىل أن وصل��ت باملواط��ن الع��ريب إىل اإلنفجار غ�ير آبه بالخطر‬ ‫ومس��تعداً للموت يف سبيل حريته وكرامته ‪ ,‬ومع انطالق رشارة‬ ‫الربيع العريب وب��دء الثورات ‪ ,‬كان للحكام الديكتاتوريني نصيباً‬ ‫جي��داً من الس��خرية التي تجلت يف هتاف��ات املظاهرات وأغاين‬ ‫الثورة وإتصاالت الناش��طني عىل الفضائي��ات ‪ ,‬وكان لكل رئيس‬ ‫صفة متيزه أصبحت مدعاة للس��خرية أو عبارة نطق بها جعلت‬ ‫رصف ما ‪ ..‬الخ ‪ ,‬ومواقع التواصل‬ ‫الش��عب يس��خر منه ‪ ,‬أو رمبا ت ّ‬

‫نصنف الرؤس��اء بحسب كمية الس��خرية التي حصل عليها !‪ ,‬أو‬ ‫بحسب عدد الجرائم التي إرتكبها !‪ ,‬وراحت األلقاب توزع عىل‬ ‫الح��كام فهذا يدع��ى الهارب ألنه هرب ‪ ,‬و الثاين يدعى املخلوع‬ ‫ألن��ه تنحى ‪ ,‬وذاك ب��ات يلقب باملقتول بع��د أن قضت الثورة‬ ‫عليه ‪ ,‬والذين مازالوا متمسكني بالكريس أحدهام يلقب بالسفاح‬ ‫واآلخر بالساقط !!‬ ‫ومع ازدياد سخرية الشارع من حكامه نقصت نسبة الفن الساخر‬

‫االجتامعي مليئة بالفيديوهات والتعليقات واألغاين الس��اخرة ‪,‬‬ ‫والت��ي تدل عىل تعطّش الش��عوب العربي��ة للحرية ‪ ,‬وإحتباس‬ ‫إبداعها لعقود جعل من هذا اإلبداع الكامن بركاناً خامداً ما لبث‬ ‫أن إنفج��ر مع أول رشارة أطلقها (البوعزيزي) ‪ ,‬وكلام طال وقت‬ ‫الثورة إزدادت نسبة السخرية والتهكم بالرضورة ‪ ,‬لذلك أصبحنا‬

‫عند األس�ماء الهامة ‪ ,‬فلم نعد نس��مع بزياد الرحباين الجديد وال‬ ‫الش��يخ إمام الثاين ‪ ,‬وذلك له أسباب كثرية ‪ ,‬فالكوميديا السوداء‬ ‫ل��كل ديكتات��ور تكفي ليك تك��ون مرسحية تراجيدي��ة دموية ‪,‬‬ ‫فديكتاتوريتهم س��لبت من الش��عب حريت��ه وكرامته وتاجرت‬ ‫بدمائه و ذبحته يك ال يتنازل عن كريس الحكم ‪ ,‬فلم يعد يستطيع‬

‫بقلم ‪ /‬رامي العاشق – سوريا‬

‫الفن��ان أن‬ ‫يس��خر بعم��ل كوميدي‬ ‫من ه��ذا الديكتاتور ألن‬ ‫الح��كام الديكتاتوري��ون‬ ‫وأنظمتهم القمعية باتت‬ ‫ه��ي املس��خرة اآلن ‪ ,‬و‬ ‫هي التي تجعل الش��عب‬ ‫يضح��ك عليها ويس��خر‬ ‫منه��ا ‪ ,‬فم��ع كل خطاب جديد ألحد ه��ؤالء الحكام تجد الناس‬ ‫بدأت تلعنه وتشتمه وتستهزئ به ناسية كل عقود القمع ‪ ,‬فهذه‬ ‫فرص��ة ال تع��وض ‪ ,‬ومعهم الحق ‪ ( ..‬فل��ن يأتيك رئيس لتضحك‬ ‫عليه كل يوم ‪ ,‬فإستغل فرصتك اآلن )‬ ‫فال أتوقع أن أجد رئيساً بعد اليوم يحكم ألربعني سنة ‪ ,‬وإن ‪-‬ال‬ ‫س��مح الله‪ -‬شائت األقدار وحكم ‪ ,‬لن يخرج بعد هذه األربعني‬ ‫س��نة ليق��ول لش��عبه ( اآلن فهمتكم !) ‪ ,‬ولكنه خ�ير من الذي‬ ‫قال لش��عبه ( من أنتم ؟؟ جرذان !!) أو الذي ميلك ذاك الصوت‬ ‫النشاز الذي يقول ( فاتكم القطار !) أو الذي يتهم شعبه بأنهم‬ ‫(جراثيم ومندسني !!)‬ ‫وختاماً ‪ ,‬إن الربيع العريب قد أيقظ الش��عوب من غفوتها وهذه‬ ‫الث��ورات قامت لتبني دوالً عظيمة دميقراطية حرة مدنية ‪ ,‬وإن‬ ‫كل شخص يريد أن يرتشح للرئاسة يوماً ما ‪ ,‬عليه أن يتذكر هؤالء‬ ‫الرؤساء وما جرى معهم ‪ ,‬وليكن درساً له ليك يفكر ألف مرة قبل‬ ‫أن يرتشح ‪ ,‬وإال فسينال ذات النصيب إن مل يحرتم شعبه وينحني‬ ‫لعظمته ‪ ,‬فالشعب العريب قد احرتف الثورة اآلن ‪ ,‬ومستعد ألن‬ ‫يجعل من كل ديكتاتور مس��خرة وأضحوكة مل يشهد التاريخ لها‬ ‫مثيل ‪ ,‬فاملارد العريب استيقظ أخرياً !‬


‫‪Al-QALAM‬‬ ‫الجمعه‪ 22‬ذي الحجة ‪ 1432 -‬الصفحه ‪ - 9‬عدد‪40‬‬

‫علوم و تكنولوجي‬ ‫‪November 19, 2011 - Issue 40 - page 9‬‬

‫دبي تطلق معرضها العالمي للطيران في نسخته‬ ‫األكبر منذ ‪ 25‬سنة‬ ‫تس��تعد إمارة ديب إلطالق معرض ديب للطريان الذي يتم تنظيمه‬ ‫كل عامني األحد املقبل ‪ 31‬نوفمرب‪/‬ترشين الثاين‪ ،‬وأكد املنظمون‬ ‫أن هذه الدورة الجديدة س��تكون األكرب يف تاريخ املعرض الذي‬ ‫انطلق قبل ‪ 52‬عا ًما‪.‬‬ ‫وتنعق��د اآلمال عىل هذه الدورة أن تش��هد اإلعالن عن طلبات‬ ‫كبرية ال س��يام أن الدورة املاضية تأثرت بتداعيات األزمة املالية‬

‫العاملية؛ إذ إن حجم املعرض هذه الس��نة أكرب بنس��بة ‪ %01‬من‬ ‫ال��دورة املاضية‪ ،‬بحس��ب وكال��ة األنباء الفرنس��ية الجمعة ‪11‬‬ ‫نوفمرب‪/‬ترشين الثاين ‪1102‬م‪.‬‬ ‫وقال اليسن ويلر ‪-‬مدير رشكة "اف اند اي ايروسبيس" املنظمة‬ ‫للمعرض‪" -‬إن النمو اإلجاميل للمعرض هذه الس��نة هو بحدود‬ ‫‪."%01‬‬ ‫ومن املفرتض أن تش��ارك نحو ألف جهة عارضة من ‪ 05‬دولة يف‬ ‫املعرض‪ ،‬إضافة إىل ‪ 55‬ألف زائر تجاري‪.‬‬ ‫وس��تعرض رشكة بوينج أحدث طراز من طائراتها وهي "البوينج‬ ‫‪ 787‬درميالي�نر" التي ط��ال انتظارها يف األس��واق‪ ،‬وأجرت أول‬ ‫رحلة تجارية لها الشهر املايض يف معرض ديب‪ ،‬إىل جانب عرشات‬ ‫الطرازات األخرى من الطائرات التجارية والخاصة‪.‬‬

‫كام س��يتم عرض مقاتلة رافال التي تعد نخبة الصناعات الجوية‬ ‫الحربية الفرنسية إىل جانب املقاتالت األمريكية "اف ‪ "61‬و"اف‬ ‫‪."81‬‬ ‫ورزحت الدورة املاضية من العرض يف ‪9002‬م تحت وطأة األزمة‬ ‫املالية العاملية التي امتدت إىل قطاع الطريان‪.‬‬ ‫وعىل الرغم من ذلك‪ ،‬سجلت طلبات بـ‪ 41‬مليار دوالر يف الدورة‬ ‫املاضية‪ ،‬إال أن الرقم‬ ‫متواضع جدً ا مقارنة‬ ‫بحصيل��ة مع��رض‬ ‫‪7002‬م الذي انتهى‬ ‫م��ع طلب��ات بلغت‬ ‫قيمتها ‪ 5.551‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬معظمه��ا‬ ‫أت��ت م��ن الناقالت‬ ‫الخليجية‪.‬‬ ‫ومتكن��ت رشكات‬ ‫الط�يران يف ال�شرق‬ ‫األوسط من مواجهة‬ ‫تداعي��ات األزم��ة‬ ‫بش��كل أفض��ل من‬ ‫نظرياتها يف مناطق أخرى؛ إذ استمرت بتسجيل منو‪.‬‬ ‫وتنف��ق عدة مدن خليجية مليارات الدوالرات لتتحول إىل مركز‬ ‫إقليمي لحركة الطريان العاملية بني الغرب وأسيا وأسرتاليا‪ ،‬وذلك‬ ‫عرب توسيع وبناء مطارات جديدة‪.‬‬ ‫إال أن ديب تتف��وق بف��ارق كبري عىل س��ائر م��دن الخليج؛ إذ إن‬ ‫مطارها هو األكرث إشغاالً يف الرشق األوسط‪ ،‬وهو حل يف املرتبة‬ ‫‪ 31‬عىل مس��توى العامل العام املايض‪ .‬واس��تخدم مطار ديب ‪74‬‬ ‫مليون مسافر يف ‪0102‬م‪.‬‬ ‫وتؤكد رشكة مطارات ديب أن مطار ديب الدويل سيصبح أهم مطار‬ ‫يف العامل للمس��افرين الدولي�ين يف ‪5102‬م؛ إذ يتوقع أن يتجاوز‬ ‫عدد مستخدميه ‪ 57‬مليون شخص‪.‬‬

‫هاتف محمول يحمي النساء في الهند من‬ ‫االغتصاب‬

‫طرح جبنة من الذهب الخالص للبيع‪ ..‬والكيلو بألف‬ ‫دوالر‬ ‫ص��دق املثل القائل "ليس كل ما يلمع ذه ًبا" فقد يكون‬ ‫أيضا؛ إذ أعل��ن مصنع بريطاين ع��ن إنتاج جبنة‬ ‫جبن��ة ً‬ ‫ممزوجة بالذهب الخالص القابل لألكل‪.‬‬ ‫وأراد املعم��ل االختصايص يف مش��تقات اللنب أن يضيف‬ ‫معن��ى جديدً ا لكلمة "نكهة غني��ة"‪ ،‬عرب إعطائها قيمة‬ ‫مادية جديدة يف كل قضمة من قطعة الجبنة الرباقة‪.‬‬ ‫وقال��ت متحدث��ة‬ ‫باسم مصنع "لونج‬ ‫كالوس��ون دايري"‬ ‫وتدع��ى جاني��س‬ ‫بري��دون‪ ،‬إن املنتج‬ ‫الجدي��د عب��ارة‬ ‫ع��ن خلط��ة م��ن‬ ‫جبنة "س��تيلتون"‬ ‫وورق��ات الذه��ب‬ ‫القابل��ة ل�لأكل‪،‬‬ ‫إضاف��ة إىل القرف��ة‬ ‫وبع��ضالكح��ول‪.‬‬ ‫وكش��فت بريدون أن ثريًا عرب ًيا ونجم بوب عامل ًيا كشفا‬ ‫عن نيتهام رشاء كمية كبرية إىل جانب شخصيات مشهورة‬ ‫عامل ًيا‪ ،‬مرتقب��ة أن تغادر الجبنة األرايض الربيطانية قبل‬ ‫عيد امليالد املقبل‪ ،‬وفق ما قالت لصحيفة "اندبندنت"‪.‬‬ ‫وامتنعت املتحدثة عن تحديد أسامء املشرتين "ألسباب‬ ‫رسية"‪ ،‬لكنها شددت عىل أنها شخصيات شهرية‪.‬‬ ‫وبحس��ب م��ا جاء يف موق��ع الرشكة‪ ،‬فإن مث��ن األوقية‬ ‫الواح��دة يبل��غ ‪ 200‬دوالر‪ ،‬أي أن مث��ن الكيلو الواحد‬

‫يع��ادل أل��ف دوالر‪ ،‬ليجعل منها أغ�لى جبنة يف العامل‬ ‫حت��ىاآلن‪.‬‬ ‫ووصفت بري��دون املنتج األول من نوعه عىل أنه "أكرث‬ ‫جبنة بريطانية المعة"‪ ،‬مش�يرة إىل أنه ميكن مش��اهدة‬ ‫الذهب يف كل قطعة يتم قضمها‪.‬‬ ‫أم��ا عن فوائد الذهب الصحية‪ ،‬فيتميز الذهب بأنه غري‬ ‫قاب��ل للتحل��ل‪،‬‬ ‫وه��و الس��بب‬ ‫ال��ذي يدف��ع‬ ‫بأطباء األس��نان‬ ‫استخدامه‬ ‫يف الحش��وات‬ ‫وزراعة األسنان‪.‬‬ ‫ويصنع الذهب‬ ‫القابل لألكل من‬ ‫مع��دن الذهب‬ ‫عيار ‪ 23‬قرياطًا‪،‬‬ ‫واس��تخدمه بداية املرصيون القدامى أو الفراعنة؛ إميانًا‬ ‫منهم بأن من يتناول الذهب يصبح مخلدً ا‪ ،‬كام استخدم‬ ‫كيامئي��و القرن الخامس ع�شر الذهب يف أدويتهم‪ ،‬كام‬ ‫اس��تخدمه أثري��اء روما يف القرن الس��ادس عرش لتزيني‬ ‫أطباقهم يف دليل عىل الرثاء‪.‬‬ ‫ويس��تطيع جسم اإلنس��ان أن يخرج الذهب عرب جهاز‬ ‫الهضم دون تفاعله كيامئ ًيا مع خاليا الجسم‪.‬‬

‫في سبق علمي‪ :‬اطباء بلندن ينقذون حياة‬ ‫طفل بحقنه بخاليا كبدية‬ ‫نجح أطباء يف بريطانيا يف ش��فاء طفل من فشل كبدي حاد ناتج‬ ‫عن التهاب فريويس من خالل زرع خاليا س��اعدت مؤقتا الجهاز‬ ‫التالف وسمحت له بالتجدد‪ ،‬وهو امر يجعل عملية زرع الكبد‬ ‫غ�ير الزمة‪ .‬فقد حق��ن فريق طبي يف مستش��فى كينغز كوليج‬ ‫بلن��دن خالي��ا كبد متربع بها‪ ،‬يف بط��ن الطفل حيث عملت عىل‬ ‫تنقية الدم من الس��موم‬ ‫وانت��اج الربوتين��ات‬ ‫الحيوية‪ ،‬وترصفت متاما‬ ‫مثل كبد مؤقت‪.‬‬ ‫وبعد اس��بوعني بدأ كبد‬ ‫الصب��ي يس�ترد عافيته‪.‬‬ ‫ومعل��وم ان خاليا الكبد‬ ‫تتمتع بقدرة عالية عىل‬ ‫ترميم ذاتها‪.‬‬ ‫ويق��ول االطب��اء إن من‬ ‫محاس��ن هذا االس��لوب مقارنة بزرع الكبد انتف��اء الحاجة اىل‬ ‫حقن املريض بالعقاقري املضادة للجهاز املناعي ملنع الجسم من‬

‫رفض العضو املزروع‪.‬‬ ‫وق��د عوملت الخاليا التي حقنت يف بطن املريض مبادة كياموية‬ ‫مس��تخلصة من االش��نات البحرية حصنتها ضد هجامت الخاليا‬ ‫املناعية‪.‬‬ ‫ويق��ول الفريق الطبي إن هذه هي املرة االوىل التي تس��تخدم‬ ‫فيه��ا ه��ذه الطريق��ة‬ ‫لع�لاج م��رىض التهاب‬ ‫الكبد الفريويس‪.‬‬ ‫ويق��ول مراس��ل يب يب‬ ‫يس للش��ؤون الطبية ان‬ ‫األطباء يحققون اآلن يف‬ ‫ما إذا كان هذا األسلوب‬ ‫ميك��ن أن يفي��د مرىض‬ ‫آخرين يعانون من فشل‬ ‫حاد يف الكبد‪.‬‬

‫إيران تؤكد إصابة بعض أنظمتها‬ ‫اإللكترونية بفيروس "دوكو"‬ ‫قريب��اً س��يكون مبقدور نس��اء العاصمة الهندي��ة نيودلهي صد‬ ‫م��ن يهاجمه��ن بالضغط عىل زر الهاتف املحم��ول‪ ،‬ليس لتنبيه‬ ‫األصدقاء والعائلة والرشطة فحس��ب‪ ،‬ولكن إلصدار صوت تنبيه‬ ‫عىل مواقعهن عىل ش��بكات التواص��ل االجتامعي عىل اإلنرتنت‬ ‫أيض��اً‪ .‬وتقول الرشطة إن بني كل أربع حاالت اغتصاب يف الهند‪،‬‬ ‫تقع حالة يف نيودلهي‪ .‬وتفيد تقارير بأن النساء يجربن عىل ركوب‬ ‫س��يارات‪ ،‬ويتعرض��ن لالغتصاب الجامعي قب��ل التخلص منهن‬ ‫ع�لى قارعة الطريق‪ ،‬األمر الذي يوصم املدينة بس��معة بغيضة‬ ‫“كعاصمة االغتصاب” يف البالد‪ .‬وتشري الرشطة إىل أن هناك حالة‬ ‫اغتصاب تحدث كل ‪ 18‬ساعة‪.‬‬ ‫وتطلق مؤسس��ة خريية محلية التطبي��ق الجديد "قاومي" عىل‬ ‫الهواتف املحمولة يف نوفمرب املقبل‪ ،‬وسيعمل كجهاز تنبيه لطلب‬ ‫املس��اعدة عن طريق إرسال رسالة نصية باستخدام نظام تحديد‬ ‫املواقع العاملي لتصل إىل خمس��ة متلقني‪ ،‬منهم الرشطة‪ ،‬وتنرش‬ ‫الرس��الة كذل��ك عىل موقعي التواص��ل االجتامعي عىل اإلنرتنت‬ ‫فيس��بوك وتوي�تر‪ .‬وق��ال هيندول س��ينجوبتا‪ ،‬الذي ش��ارك يف‬

‫تأس��يس رشكة (وايبول) التي ابتكرت التطبيق "أصبحت سالمة‬ ‫النس��اء مش��كلة كبرية هنا وشعرنا أن مواطنات نيودلهي ‪-‬حيث‬ ‫تتزاي��د املش��كلة‪ -‬بإمكانهن اس��تخدام هذا الن��وع من التدخل‬ ‫التكنولوجي"‪.‬‬ ‫وأضاف‪" :‬النس��اء يتعرضن للمضايق��ات والتحرش يف كل مكان‪،‬‬ ‫ونعتقد أن هذا هو أول تطبيق عىل الهاتف يف أس��يا يهدف إىل‬ ‫جعل املرأة أكرث أماناً"‪.‬‬ ‫ويف الهن��د املحافظة‪ ،‬تواجه النس��اء مخاطر كث�يرة منها الزواج‬ ‫القرسي‪ ،‬والقتل بس��بب امله��ور واالتجار بالبرش والعنف املنزيل‬ ‫وجرائم القت��ل من أجل الرشف‪ ،‬واالختطاف‪ ،‬فضالً عن التحرش‬ ‫الجن�سي واالغتص��اب‪ .‬وتش�ير أح��دث أرقام املكت��ب الوطني‬ ‫لس��جالت الجرمي��ة إىل أن حاالت االغتص��اب يف الهند زادت إىل‬ ‫‪ 21397‬حال��ة عام ‪ 2009‬مقارنة بـ ‪ 2487‬حالة عام ‪ .1971‬لكن‬ ‫يقول ناشطون إن هذا أقل من العدد الفعيل للجرائم‪ ،‬ألن معظم‬ ‫النساء ال يذهنب إىل الرشطة خوفاً من العار وجلب الخزي لألرسة‪.‬‬

‫أك��دت إيران إصابة بعض أنظمتها اإللكرتونية بفريوس "دوكو"‪،‬‬ ‫إال أنها قالت إنها متكنت من العثور عىل طريقة للس��يطرة عىل‬ ‫ه��ذا الف�يروس‪ .‬وكانت منظامت أمنية قد أدرجت اس��م إيران‬ ‫ضمن مثاني��ة دول اس��تهدفها‬ ‫الفريوس‪.‬‬ ‫ويعتق��د أن الفريوس قد صمم‬ ‫بحي��ث يتمك��ن م��ن رسق��ة‬ ‫البيان��ات للمس��اعدة يف ش��ن‬ ‫هجامت إلكرتونية أخرى‪.‬‬ ‫ومل يت��م تحديد هوية مرس��ل‬ ‫الفريوس إال أن باحثني التقطوا‬ ‫يف ش��يفرة دوك��و إش��ارة إىل‬ ‫برنامج تليفزيوين أمرييك‪.‬‬ ‫وقد نقلت وكالة األنباء اإليرانية عن رئيس هيئة الدفاع املدين يف‬ ‫إيران العميد غالم رضا جاليل قوله إنه "تم تطوير برنامج للتحكم‬

‫يف هذا الفريوس وتزويد املنظامت والهيئات به"‪.‬‬ ‫وأضاف جاليل أن "العمل جار عىل التقرير النهايئ عن املنظامت‬ ‫التي تم استهدافها"‪.‬‬ ‫وكان��ت الحكومة اإليرانية قد اتهمت‬ ‫العام امل��ايض الغرب مبحاولة إعطاب‬ ‫منش��آتها النووي��ة ع��ن طريق ش��ن‬ ‫هج��وم إلك�تروين عليها باس��تخدام‬ ‫جرثومة "ستاكسنت"‪.‬‬ ‫ثم أعلن مس��ؤولون يف إبريل‪/‬نيسان‬ ‫‪ 2011‬أنه تم استهداف منشآت البالد‬ ‫بجرثومة "ستارز"‪.‬‬ ‫ويق��ول املس��ؤولون اآلن إن هج��وم‬ ‫"دوكو" هو الهجوم اإللكرتوين الثالث‬ ‫الذي يستهدف إيران‪.‬‬


‫‪Al-QALAM‬‬

‫القلم الرياضي‬ ‫‪November18, 2011 - Issue 40 - page 10‬‬

‫الجمعه ‪ 22‬ذي الحجة ‪ 1432 -‬الصفحه ‪ - 10‬عدد‪40‬‬

‫اللبناني خليل بشير أول سائق عربي ينضم الى‬ ‫فورموال ‪1‬‬

‫أعلن��ت ادارة “غرافيتي س��بورت”‪ ،‬وهي جزء من برنامج فريق‬ ‫لوتس رينو جي يب “للفورموال واحد” الخاص بتطوير الس��ائقني‪،‬‬ ‫عن إنضامم خليل بشري اىل صفوفها يف العام ‪.2012‬‬ ‫وخلي��ل هو س��ائق لبناين قىض ثالث س��نوات يدافع خاللها عن‬ ‫ألوان فريق بالده يف سلسلة سباقات ايه وان غران بري‪.‬‬ ‫ب��دأ مس�يرته مع س��باقات الكارتين��غ يف س��ن ال‪ 15‬عاما‪ ،‬قبل‬ ‫أن ينتق��ل يف أوائ��ل العرشينات من عم��ره إىل أوروبا ليخوض‬ ‫منافسات عدة بطوالت منها فورموال رينو وفورموال ‪ 3‬وفورموال‬ ‫‪ .3000‬واآلن يف سن الـ‪ ،28‬يعمل بشري كمحلل ريايض لسباقات‬ ‫فورموال واحد عىل قناة أبو ظبي الرياضية‪.‬‬ ‫وبذلك يكون خليل بشري أول سائق عريب ينضم اىل برنامج خاص‪،‬‬ ‫مصمم لتطوير س��ائقي فورموال واحد‪ .‬وبإنتظار وضع اللمسات‬ ‫األخرية عىل برنامجه التس��ابقي النهايئ لعام ‪ 2012‬سيكون ايضا‬ ‫س��فريا الدارة “غرافيت��ي س��بورت” يف الرشق األوس��ط‪ ،‬بهدف‬ ‫تس��هيل االتصاالت وجلب الرشكات العربي��ة الراغبة باالنضامم‬ ‫إىل رياضة السيارات‪.‬‬ ‫وقال بش�ير‪“ :‬أنا سعيد للغاية لتوقيعي عقد مع إدارة “غرافيتي‬ ‫س��بورت” لع��ام ‪ ،″2012‬مضيف��ا‪“ :‬باعتباري واح��دا من أوائل‬ ‫السائقني العرب الذين يتبعون برنامجا كهذا‪ ،‬أنا فخور بأن أعترب‬ ‫رائدا يف هذا املجال ويف هذا الجزء من العامل‪ ،‬خصوصا وأن الرشق‬ ‫األوسط يرشع أبوابه لرياضة السيارات‪ ،‬وأنا أتطلع للمساعدة يف‬ ‫نرش الثقافة والوعي بهذه الرياضة الش��يقة‪ ،‬إىل ما هو أبعد من‬

‫ذلك‪ ،‬مع الحصول عىل مقعد يف السباقات العام املقبل بالتعاون‬ ‫والرشاكة مع “غرافيتي”‪.‬‬ ‫يذكر أن مجموعة “وجاهة فلولس”‪ ،‬وهي الرشكة التي تس��وق‬ ‫الس��ائق بش�ير توصلت اىل إتفاق مع “لوتس‪-‬رينو غران بري”‬ ‫م��ن أجل الرتوي��ج للفريق يف منطقة الرشق األوس��ط والخليج‬ ‫العريب من خالل سلسلة من األحداث الخاصة بالسائقني الشبان‬ ‫واإلستعراضات التي ستجوب عددا من أبرز املدن العربية‪.‬‬ ‫وق��ال كريم يونس‪ ،‬الرئي��س التنفيذي لرشكة مجموعة “وجاهة‬ ‫فلول��س” “نحن واثقون جدا بأن رشاكة كهذه مع “لوتس‪ -‬رينو‬ ‫غران بري” ومع س��ائق دينامييك كخليل بش�ير سوف تتجسد يف‬ ‫الربامج التعليمية لرياضة السيارات للشبان يف جميع أنحاء العامل‬ ‫العريب”‪.‬‬ ‫وتأسست إدارة “غرافيتي سبورت” يف عام ‪ 2008‬بهدف تحديد‬ ‫ودعم وتش��جيع املواهب الشابة عىل س��احة رياضة السيارات‪.‬‬ ‫علام بان س��ائقيها يتنافسون حاليا يف مجموعة من البطوالت مبا‬ ‫يف ذلك فورموال واحد وجي‪،‬يب ‪ 2‬وجي‪،‬يب ‪ 3‬والسلس��لة العاملية‬ ‫لس��باقات فورموال رينو وفورموال ‪ 3‬ولومان‪ ،‬وثالثة من سائقيها‪،‬‬ ‫وهم جريوم دا أمربوس��يو‪ ،‬وبرونو س��ينا ورومون كروجون قد‬ ‫متكنوا من طرق أبواب بطولة العامل للفورموال واحد‪.‬‬

‫كرة قدم‬ ‫سواريز متهم باإلساءة العنصرية ضد إيفرا‬ ‫أدان االتحاد اإلنكليزي لكرة القدم لويس سواريز نجم منتخب‬ ‫األوروغ��واي ونادي ليفربول يوم األربع��اء عىل خلفية ما تردد‬ ‫عن سلوكه العنرصي‪.‬‬

‫وأوضح اتحاد الكرة اإلنكليزي يف بيان‪" :‬يرتدد أن سواريز استخدم‬ ‫عبارات وترصفات مس��يئة تتناقض مع لوائح االتحاد اإلنكليزي‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬تجاه باتريس إيفرا العب مانشسرت يونايتد"‪.‬‬

‫تتعل��ق اإلدانة باملب��اراة التي جمعت بني ليفربول ومانشس�تر‬ ‫يونايت��د يف ‪ 15‬ترشين األول‪/‬أكتوبر املايض‪ ،‬عندما قال الفرنيس‬ ‫باتريس إيفرا مدافع مانشس�تر إنه تع��رض إلهانة عنرصية من‬ ‫سواريز‪.‬‬

‫وأضاف البيان‪" :‬كام تضمنت االدعاءات اإلشارة إىل تناول األصل‬ ‫العرق��ي واللون والس�لالة‪ ،‬أو الثالثة لباتريس إيفرا‪ ،‬ولن يصدر‬ ‫اتحاد الكرة تعقيبات أخرى يف هذا الشأن يف الوقت الحايل"‪.‬‬

‫قطر "لن تعارض رغبة فيفا باقامة كأس العالم ‪ 2022‬في‬ ‫موسم الشتاء"‬ ‫اعلنت قطر انها ستلتزم بتعليامت الفيفا الستضافة نهائيات كأس‬ ‫العامل يف الشتاء ان طلب منها ذلك‪.‬‬ ‫وأعلن حس��ن الذاودي األمني العام للجنة العامة القطرية العليا‬ ‫ملوندي��ال كأس الع��امل ع��ام ‪ 2022‬أنه "مل يت��م اي نقاش حول‬ ‫تعدي��ل موعد نهائيات كاس الع��امل يف صيف عام ‪ ،"2022‬وقال‬ ‫إن "خططن��ا الحالية هي‬ ‫اس��تضافة نهائيات كأس‬ ‫الع��امل يف ف�ترة الصي��ف‬ ‫ولك��ن إن طلب��ت فيف��ا‬ ‫م��ن قطر ان تس��تضيف‬ ‫نهائي��ات كأس الع��امل‬ ‫يف الش��تاء فل��ن نس��عى‬ ‫ملحاربة ع��امل كرة القدم‪.‬‬ ‫وحت��ى اآلن مل يج��ر اي‬ ‫نق��اش ح��ول املوضوع"‪.‬‬ ‫وكانت قط��ر التي ترتفع‬ ‫درج��ة الحرارة فيها صيفا‬ ‫اىل ‪ 45‬درج��ة مئوية‪ ،‬قد فجرت مفاجأة عندما فازت بالتصويت‬ ‫الذي أجرته فيفا الختيار مضيف نهائيات كأس العامل لعام ‪.2022‬‬ ‫ووع��دت قط��ر ببناء مالعب م��زودة مبكيفات تعم��ل بالطاقة‬ ‫الشمس��ية للتغل��ب عىل الح��رارة املرتفع��ة‪ ،‬رغ��م ان الخرباء‬ ‫يشككون يف امكانية التكنولوجية بالتغلب عىل هذه املشكلة‪.‬‬ ‫واذا م��ا ت��م تنظي��م نهائي��ات كأس العامل يف الش��تاء‪ ،‬فإن هذا‬ ‫س��يتزامن مع منتصف دوري كرة القدم االرويب‪ ،‬األمر الذي قد‬ ‫يدفع اتحاد الكرة االورويب لالعرتاض عىل هذه الخطة‪.‬‬ ‫ويتوق��ع ال��ذوادي ان يزور قطر نحو مثامنائة الف س��ائح خالل‬ ‫النهائيات‪ ،‬بغض النظر عن موعد تنظيمها‪.‬‬ ‫وقال "ان نهائيات كأس العامل ستجرس الهوة بني الرشق والغرب"‪.‬‬ ‫ويتوقع الذوادي ان يكون للمونديال دور يف انعاش وتعزيز دور‬ ‫القط��اع الخاص يف دولة قطر التي متلك الدولة الس��واد األعظم‬ ‫من من مشاريعها االقتصادية‪ .‬اهمها السوق املايل ورشكات الغاز‬ ‫الطبيعي‪.‬‬

‫األزمات السياسية‬ ‫ومن��ذ التصوي��ت الذي جرى يف فيفا يف ديس��مرب ‪ ،2010‬ش��هد‬ ‫الع��امل العريب تغيريات سياس��ية أهمها رحيل مب��ارك وبن عيل‬ ‫والق��ذايف‪ .‬وقت��ل اك�ثر من ‪ 3500‬مدين يف س��وريا التي تش��هد‬ ‫احتجاجات يقمعها النظام بعنف‪ .‬كام شهدت البحرين أزمة بني‬ ‫القيادة الس��نية الحاكمة‬ ‫واالغلبي��ة الش��يعية ما‬ ‫اضطر النظام اىل قمعها‪.‬‬ ‫وخالل الس��نوات األحد‬ ‫ع�شر الت��ي تفصلنا عن‬ ‫اس��تضافة قطر املتوقعة‬ ‫للموندي��ال‪ ،‬قد يش��هد‬ ‫الواق��ع الس��يايس يف‬ ‫الرشق االوس��ط تحوالت‬ ‫درامية‪ .‬ولك��ن الذوادي‬ ‫قلل من هذه التخوفات‪،‬‬ ‫وقال "نحن نش��هد ازمة‬ ‫اقتصادية تجتاح العامل كله‪ ،‬وش��اهدنا اعامل ش��غب يف انجلرتا‪.‬‬ ‫كام ش��اهدنا تحوالت مهمة يف منطقة االتحاد االورويب‪ ..‬فالعامل‬ ‫كل��ه يتغ�ير‪ ..‬ونحن كنا عىل وعي بهذا خالل تقدمنا الس��تضافة‬ ‫املوندي��ال‪ ..‬ونح��ن جاهزون بخطط بديل��ة‪ .‬ومع ذلك أقول ان‬ ‫التس��ونامي قد تحدث‪ ..‬الفيضان��ات تجتاح العامل والزالزل ترتك‬ ‫آثاراها‪ ...‬التغريات االقتصادية والسياس��ية يف العامل تحدث‪ .‬فهل‬ ‫يعني هذا ان نتوقف عن تنظيم نهائيات كأس العامل؟‪ ..‬الجواب‪،‬‬ ‫ال ‪ ،‬بل يجب ان منيض يف املشوار"‪.‬‬ ‫وكان فريق الس��د القطري قد فاز ببطولة االندية االس��يوية‪ ،‬يف‬ ‫شهر نوفمرب‪ /‬ترشين الثاين‪ ،‬بتغلبه عىل فريق "يونبوك موتورز"‬ ‫الكوري الجنويب برضبات الجزاء الرتجيحية‪.‬‬ ‫ويق��ول الذوادي "ان هدفنا ان نتأهل لنهائيات كأس العامل قبل‬ ‫مونديال‪ 2022 .‬يك يكون لدينا فريق قوي يف مونديال ‪"2022‬‬

‫الدوحة‪ :‬استقبال حافل لالعبي نادي السد بعد فوزهم بدوري‬ ‫أبطال آسيا‬ ‫رفض��ت محكمة التحكيم الريايض بإيطاليا الدعوى التي قدمها‬ ‫ن��ادي يوفنتوس اإليط��ايل لكرة القدم الس��تعادة لقب الدوري‬ ‫املحيل‪ ،‬الذي جرد منه الفريق يف ‪.2006‬‬ ‫وأكدت املحكمة عدم مس��ؤوليتها عن الحكم يف دعوى النادي‪،‬‬ ‫وأن القضية تخص فقط القضاء اإلداري‪.‬‬ ‫كان يوفنت��وس رفع دعوى ضد اتحاد الكرة اإليطايل أمام إحدى‬ ‫املحاك��م اإلداري��ة للحصول عىل تعويض مايل قدره ‪ 444‬مليون‬ ‫يورو (‪ 604‬مليون دوالر)‪.‬‬ ‫يأيت هذا اإلجراء القانوين يف أعقاب الحكم الذي صدر األس��بوع‬ ‫املايض ضد مدير‬ ‫يوفنتوس السابق‬ ‫لوتشيانو مودجي‬ ‫بإدانت��ه بتهم��ة‬ ‫االحتيال الريايض‬ ‫يف محاكمة جنائية‬ ‫ولكن الحكم نفى‬ ‫تحم��ل يوفنتوس‬ ‫أي مسؤولية‪.‬‬ ‫وقض��ت محكمة‬ ‫درج��ة أوىل يف‬ ‫ناب��ويل بحب��س‬ ‫مودجي خمس��ة أعوام وأربعة أش��هر‪ ،‬وهي العقوبة التي أكد‬ ‫مس��ؤول يوفنتوس السابق بأنه سيستأنف ضدها‪ ،‬بينام وقعت‬ ‫أحكام أقل بالس��جن بحق أحد مس��ؤويل اتحاد الكرة اإليطايل‪،‬‬ ‫املسؤول عن اختيار الحكام للمباريات‪ ،‬وعىل مالك أندية التسيو‬ ‫وفيورنتينا وريجينا‪.‬‬ ‫وأكد يوفنتوس‪ ،‬الذي جرد يف ‪ 2006‬من لقبيه األخريين مبسابقة‬ ‫الدوري اإليطايل وتم إنزاله ملسابقة دوري الدرجة الثانية بالبالد‬ ‫يف محاكم��ة رياضي��ة‪ ،‬أن الحكم الص��ادر يف نابويل يتعارض مع‬ ‫األحكام التي أصدرتها املحاكم الرياضية‪.‬‬

‫مل مينح لقب الدوري اإليطايل لعام ‪ 2005‬إىل أي فريق‪ ،‬فيام تم‬ ‫منح نادي إنرت لقب البطولة لعام ‪ 2006‬وهو الحكم الذي يضعه‬ ‫يوفنتوس يف قلب كل استئناف يقدمه منذ ذلك الحني‪.‬‬ ‫كام أش��ار الن��ادي التوريني إىل أنه خ�لال املحاكمة التي جرت‬ ‫بناب��ويل‪ ،‬ق��دم محام��و مودجي الدليل‪ ،‬ال��ذي يرجح أن يكون‬ ‫مكاملات هاتفية قام محققون بتس��جيلها‪ ،‬عىل أن مس��ؤويل إنرت‬ ‫أيض��ا كانوا ع�لى عالقة بالحكام واملس��ؤولني عن توزيعهم عىل‬ ‫املباريات‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يقول يوفنتوس حاليا إن املحاكمة الرياضية التي جرت يف ‪2006‬‬ ‫‪ ،‬والت��ي بدأت يف متوز‪/‬‬ ‫يولي��و من ذل��ك العام‬ ‫وكان يج��ب أن تنته��ي‬ ‫أواخ��ر آب‪/‬أغس��طس‬ ‫الت��ايل م��ع انط�لاق‬ ‫منافس��ات املوس��م‬ ‫الجديد آنذاك‪ ،‬فش��لت‬ ‫يف تن��اول جمي��ع األدلة‬ ‫املوج��ودة بالقضية مام‬ ‫تس��بب يف إلحاق أرضار‬ ‫بالغة بالنادي‪.‬‬ ‫تطال��ب الدع��وة بتعويض قيمته ‪ 444‬مليون ي��ورو ليوفنتوس‬ ‫عن الخس��ائر التي لحق��ت به نتيجة لغيابه ع��ن بطولة دوري‬ ‫أبطال أوروبا وتقليص دخل��ه لتليفزيوين وتقليل القيمة املادية‬ ‫لالعبي��ه وللعالمة التجارية للنادي وألس��همه يف س��وق األوراق‬ ‫املالية اإليطالية‪.‬‬ ‫كام طال��ب يوفنتوس بإلغاء كل األح��كام الصادرة من املحاكم‬ ‫الرياضية وتعيني مفوض حكومي ليحل محل مجلس اتحاد الكرة‬ ‫اإليطايل‪.‬‬


‫تسلية القلم‬

November 19, 2011 - Issue 40 - page 11

Al-QALAM 40‫ عدد‬- 11 ‫ الصفحه‬1432 - ‫ ذي الحجة‬22‫الجمعه‬

Crossword puzzle for November 17, 2011 IELTS Writing Task 1

TIPS You should

spend about 20 minutes on this task. The graph below shows the differences in wheat exports over three different areas. Write a report for a university lecturer describing the information shown below. Write at least 150 words.

ACROSS 1. Clan emblem 6. Streetcar 10. Be worthy of 14. Small terrestrial lizard 15. Dry riverbed 16. X X X X 17. Multiplicative inverse 19. Ancient units of liquid measure 20. Homestead 21. An uncle 22. "___ on Down the Road" 23. Swelling under the skin 25. The general activity of selling 26. Catholic church service 30. Mudguard 32. An abusive word or phrase 35. The shaved crown of a head 39. High regard

40. Caught 41. Hopelessness 43. Curative 44. Layers 46. Satisfy 47. Foundation 50. A type of tree 53. Flows 54. Female chicken 55. Overhaul 60. Modify 61. Nonsectarian 63. Assistant 64. Unusual 65. A type of dance 66. One who accomplishes 67. Sketched 68. Slumber DOWN 1. Sailors 2. Curved molding 3. Diplomacy 4. Send forth 5. Official tree of Canada

6. Pair 7. Flower part 8. Unyielding 9. 5280 feet 10. Practices 11. Lengthways 12. Anxious 13. S S S S 18. Crimson 24. Eastern newt 25. Ringworm cassia 26. A fitting reward (archaic) 27. Church alcove 28. Seats oneself 29. Daughter of a stepparent 31. An amount of medicine 33. Warms 34. Arab chieftain 36. Murres 37. Lease 38. Border 42. A vehicle that races 43. Possessed 45. Incumbency 47. Slang for money

48. Sound 49. Malicious 51. Metric unit of area 52. Leases 54. Group of cattle 56. Ampule 57. Skin disease 58. A magician 59. Raindrop sound 62. Kitten's cry

model answer: The three graphs of wheat exports each show a quite different pattern between 1985 and 1990. Exports from Australia declined over the five-year period, while the Canadian market fluctuated considerably, and the European Community showed an increase. In 1985, Australia exported about 15 millions of tonnes of wheat and the following year the number increased by one million tonnes to 16 million. After that, however, there was a gradual decline until 1989 and 1990 when it stabilised at about 11 million tonnes. Over the same period, the amount of Canadian exports varied greatly. It started at 19 million tonnes in 1985, reached a peak in 1988 of 24 million, dropped dramatically in 1989 to 14 million tonnes and then climbed back to 19 million in 1990. Seventeen million tonnes were exported from the European Community in 1985, but this decreased to 14 million tonnes in 1986 and then rose to 15 million in 1987 and 1988 before increasing once more to 20 million in 1990. (165 words) To Receive the solution and any questions regarding ILETS Test, please contact: ana@penlingua.net

Your Ad. Here?

‫اعلن هنا ؟‬

Solution for November 11

Houzayfa Mereeb Sales and Marketing Coordinator 778-320-4591 mereeb@penlingua.net Luobna Kalaaji 604-339-3985 kalaaji@penlingua.net


Al-QALAM

November18, 2011 - Issue 40 - page 12

40‫ عدد‬- 12 ‫ الصفحه‬1432 - ‫ ذي الحجة‬22 ‫الجمعه‬

www.

HD Quality wireless internet

www.

• 256 Mb flash memory • 1080i output resolution • External WLAN antenna

• 2 GB flash memory • 1080p output resolution • Built in WLAN antenna • Automatic WLAN failover option • Designed in Italy

SHOUTcast

Picasa

TV Channels

Radio

Video-on-Demand

North Vancouver

Gap Tel Inc.

YouTube

Movies

TV Series

Pay-Per-View

West Vancouver

Vancouver, Burnaby & Tri-Cities

604.960.0684

Sky Path

778.885.7745

Just Dial Communications

604.922.3425

Capilano Market

604.990.0900

Homa Market

604.669.4924

Parand Marketing

604.719.3570

Yaas Bazaar

604.990.9006

Accurate Computer

604.293.7777

Calgary

Afra Bakery & Market

604.987.7454

Shop & Go Variety

604.944.3314 604.931.6121

Atlas Specialty Foods

Persia Food

604.985.2288

Danshemand Magazine

604.448.2272

Refa Supermarket

Media Center

Roj Supermarket

403-230-0990 403-452-6765

Edmonton Mini Super Market

customer service Email: info@glarab.com

Tel: 1.877.303.9714 001.416.202.6608

780.481.2974

Fax: 1.877.800.6421 001.905.709.1910

10-11-0007

Media Center


Issue 40  

Al-Qalam Arabic Newspaper

Advertisement
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you