Page 1

‫‪-2014/4/6‬العدد (‪) 439‬‬

‫عملية عسكرية «لوقف سقوط الهاون»‬

‫جامع��ة وطني��ة س��ورية» مش��روع احلكوم��ة املؤقت��ة اجلدي��د»‬

‫استمرار املعارك يف الالذقية‪..‬‬

‫صفحة ‪3‬‬

‫مس��اعدات غذائية تدخل‬ ‫الغوطة‬

‫صفحة ‪4‬‬

‫ق��وات الكومل��ة الكردية‬ ‫تنضم للمعارضة‬

‫صفحة ‪4‬‬

‫مس��اعدات عس��كرية‬ ‫أمريكية للجيش الحر‬

‫صفحة ‪2‬‬


‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)439‬‬

‫الصفـــحة الثانية‬

‫‪2014/4/6‬‬

‫استمرار املعارك في الالذقية‪..‬‬ ‫أف��اد املرصد الس��وري حلقوق االنس��ان‬ ‫أن الطي��ران املروح��ي الس��وري قصف‬ ‫بالبرامي��ل املتفج��رة منطقة القنطرة‬ ‫بري��ف الالذقي��ة الش��مالي‪ ،‬تزامن مع‬ ‫قصف عل��ى مناطق ف��ي محيط جبل‬ ‫النس��ر وعل��ى الش��ريط احل��دودي مع‬ ‫تركي��ا‪ ،‬فيم��ا دارت اش��تباكات عنيفة‬ ‫ب�ين اجليش الس��وري مع ق��وات الدفاع‬ ‫الوطني (املقاومة السورية لتحرير لواء‬ ‫اسكندرون ) من جهة (ومقاتلي جبهة‬ ‫النص��رة وحرك��ة أحرار الش��ام وحركة‬ ‫ش��ام اإلس�لام وجن��ود الش��ام وأنصار‬ ‫الش��ام وعدة كتائب إسالمية مقاتلة)‬ ‫م��ن جهة أخ��رى في منطق��ة النبعني‬ ‫ومحيط املرصد ‪ ،45‬كما سقط صاروخ‬ ‫ثقي��ل عل��ى منطق��ة نبع امل��ر أطلقه‬ ‫اجليش ما أدى لسقوط جرحى ‪.‬‬

‫عملية عسكرية «لوقف سقوط الهاون»‬

‫�دة أيام‬ ‫ب��دأ اجلي��ش الس��وري قبل ع� ّ‬ ‫عملية عس��كرية تس��تهدف بلدتي‬ ‫“املليح��ة” ف��ي الغوط��ة الش��رقية‬ ‫و“جوب��ر‪ ،‬واللت��ان تش��كالن مرك��ز‬ ‫التهدي��د االساس��ي للعاصم��ة عبر‬ ‫قذائ��ف اله��اون الت��ي تس��قط على‬ ‫ضواحي دمش��ق‪.‬إلى ذلك أفاد املرصد‬ ‫السوري حلقوق اإلنس��ان عن سقوط‬

‫قذيفتي ه��اون على مبن��ى دار االوبرا‬ ‫في محيط مبنى األركان في س��احة‬ ‫األمويني أدت إل��ى مقتل قتل مدنيني‬ ‫اثنني‪ ،‬كما سقطت قذيفة أخرى قرب‬ ‫مبنى الس��فارة الروس��ية فى املزرعة‬ ‫ل��م تس��فر عن وق��وع إصاب��ات‪ ،‬كما‬ ‫س��قطت قذائف أخرى على منطقة‬ ‫الغس��اني ف��ي العباس��يني أدت إلى‬

‫إصاب��ة ثالثة مواطنني‪.‬م��ن جانب آخر‬ ‫يعمل اجليش الس��وري بعد السيطرة‬ ‫على “فليط��ة” و “رأس املعرة” وبعض‬ ‫املناطق املؤدية الى عرسال على إقفال‬ ‫ممرات تهريب الس�لاح للمعارضة بني‬ ‫س��هل “الزبدان��ي” وسلس��لة جبال‬ ‫لبنان الش��رقية‪ ،‬حيث تنتشر وحدات‬ ‫النخبة في اجليش السوري‪.‬‬


‫‪2014/4/6‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)439‬‬

‫الصفـــحة الثالثة‬

‫احلكومة املؤقتة تستلم إدارة‬ ‫جامعة وطنية سورية» مشروع احلكومة املؤقتة اجلديد»‬ ‫صوامع احلبوب في درعا‬ ‫املشاريع التي نقوم بتنفيذها ويشمل‬

‫كش��ف عبد الرحمن احلاج مستشار‬ ‫رئي��س احلكومة املؤقتة عن مش��روع‬ ‫للحكوم��ة النش��اء جامع��ة وطنية‬ ‫س��ورية‪ ،‬وأض��اف جهزن��ا اخلط��ة‬ ‫احلكومية اخلاصة بالتعليم ‪ ،‬وأوضحنا‬

‫هذا مراح��ل التعليم اخملتلف��ة‪ ،‬وقال‬ ‫س��نعرض دراس��ة خاص��ة باجلامعة‬ ‫الوطنية الس��ورية وخطة النش��اء ‪3‬‬ ‫كليات نظرية في العلوم السياس��ية‬ ‫واالداري��ة واللغ��ات وكلي��ات علمي��ة‬ ‫موازية طب أسنان وهندسة معمارية‬ ‫ومدني��ة ومقابل ذل��ك خمس معاهد‬ ‫تكنولوجي��ا مت إعداده��ا م��ع جمعية‬ ‫املهندسني السوريني االميركيني وهي‬ ‫جمعية تضم أكادميي�ين وخبراء على‬ ‫مس��توى عال لتخريج كوادر معترف‬ ‫بها وضخها باجتاه سوق العمل‪.‬‬

‫الصافي‪ :‬سيتم قبول اي إستقالة من أعضاء اإلئتالف‬ ‫ق��ال ل��ؤي الصاف��ي املتحدث باس��م‬ ‫اإلئت�لاف الوطن��ي إن النظ��ام غي��ر‬ ‫مس��تعد للدخ��ول ف��ي أي عملي��ة‬ ‫سياس��ية وأنه اليوجد ورقة معروضة‬ ‫حتى اآلن الستكمال مفاوضات جنيف‪.‬‬ ‫وع��ن انتخ��اب الهيئ��ة السياس��ية‬ ‫قال‪ :‬سيتم مناقش��ة اقتراحني أللية‬ ‫توس��عة الهيئة واعطائها صالحيات‬ ‫تنفيذي��ة وس��يتم التصوي��ت عليها‬ ‫كاملعت��اد‪ ،‬وأن هن��اك بنود س��تطرح‬ ‫لتوس��ع من صالحيات عم��ل اللجان‬ ‫والهيئ��ة السياس��ة ولوائ��ح تنظم‬

‫عالق��ة االئت�لاف باحلكوم��ة املؤقتة‪،‬‬ ‫كما أش��ار إلى أنه ق��د مت قبول طلب‬ ‫عودة املنسحبني بالعودة إلى اإلئتالف‬ ‫وسيتم قبول اي إستقالة من أعضاء‬ ‫اإلئتالف في حال التقدم بها‪.‬‬

‫اشتباكات على حواجز النظام بحماه‬

‫أف��اد مركز حم��اة اإلعالمي عن مقتل‬ ‫وجرح عدد من جنود اجليش الس��وري‬ ‫أثناء محاولتهم الدخ��ول إلى مدينة‬ ‫مورك بريف حماة الشمالي عبر احلي‬

‫اجلنوب��ي‪ ،‬وس��ط اش��تباكات عنيفة‬ ‫على أط��راف املدينة‪ ،‬كما حتدث املركز‬ ‫عن اقتح��ام اجليش احلر حلاجز العمية‬ ‫في منطقة السعن بالريف الشرقي‪،‬‬ ‫وحاجز اجللمة بالريف الش��مالي‪ ،‬إلى‬ ‫ذل��ك أفاد املركز عن وجود اش��تباكات‬ ‫أخ��رى عل��ى حواج��ز جس��ر ش��يزر‬ ‫والقرامطة‪ ،‬فيما استهدف مسلحوا‬ ‫املعارض��ة رحبة خطاب العس��كرية‬ ‫بصواريخ محلية الصنع‪.‬‬

‫ح��ذر أحم��د طعم��ة رئي��س احلكوم��ة‬ ‫السورية املؤقتة من «مساندة اجلماعات‬ ‫املتطرف��ة في س��وريا»‪ ،‬وش��دد على أن‬ ‫«التنظيم��ات اإلرهابي��ة الت��ي جرمتها‬ ‫احلكوم��ة الس��عودية س��فكت دم��اء‬ ‫الس��وريني»‪ ،‬مش��يرا ً إل��ى أن «تنظي��م‬ ‫الدول��ة اإلس�لامية في العراق والش��ام‬ ‫وجبه��ة النص��رة» حرف��ا مس��ار الثورة‬ ‫واس��تخدما املغرر به وق��ودا ً ألفكارهم‬ ‫املتشددة‪ ،‬مناشدا ً اجلميع عدم التعاطف‬ ‫م��ع هذه التنظيمات التي أحدثت نتائج‬ ‫كارثي��ة بحق األبرياء‪ ،‬حس��ب م��ا أوردت‬ ‫صحيفة «الرياض» السعودية‪.‬قي سياق‬ ‫آخر ش��ارك أحم��د طعمة ف��ي «اللقاء‬ ‫التش��اوري ألهال��ي ح��وران ف��ي مدينة‬ ‫اس��طنبول التركي��ة»‪ ،‬واس��تمع إل��ى‬ ‫احتياجات أهالي درعا ووعدهم مبزيد من‬ ‫االهتمام والدعم‪ ،‬فيما أعلن مس��لحي‬ ‫درعا في اللقاء وضع صوامع احلبوب التي‬ ‫مت حتريره��ا مؤخرا ً حت��ت تصرف احلكومة‬ ‫السورية املؤقتة إلدارتها‪.‬‬

‫مساعدات غذائية تدخل الغوطة‬

‫متك��ن اله�لال األحمر من إدخ��ال ألف‬ ‫وس��تمائة س��لة غذائية ف��ي املرحلة‬ ‫االولى وألف س��لة إغاثي��ة في املرحلة‬ ‫الثاني��ة من خطة إيصال املس��اعدات‬ ‫إل��ى احملاصرين في الغوطة الش��رقية‪،‬‬ ‫حي��ث ق��ام املكت��ب االغاث��ي املوح��د‬ ‫باس��تالم الس��لل الغذائية وتوزيعها‬ ‫عل��ى املراكز الرئيس��ية ف��ي البلدات‪،‬‬ ‫متهي��دا ً لتوزيعه��ا عل��ى املدنيني حتت‬ ‫إشراف الهالل األحمر‪ ،‬بانتظار تكثيف‬ ‫اجلهود إلدخال املزيد من املساعدات‪.‬‬


‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)439‬‬

‫‪2014/4/6‬‬

‫قوات الكوملة الكردية تنضم للمعارضة‬ ‫أعلنت قوات الكوملة الكردية املعارضة‬ ‫انضمامها جلبهة ثوار سورية‪ ،‬فيما أكد‬ ‫النقي��ب بيوار مصطفى قائد التنظيم‬ ‫العس��كري الك��ردي أن االنضمام جاء‬ ‫بداف��ع توحي��د اجله��ود العس��كرية‬

‫الصفـــحة الرابعة‬

‫جنب��ا ً إل��ى جنب م��ع كاف��ة الفصائل‬ ‫الثوري��ة الت��ي حت��ارب النظ��ام‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫أن انتص��ار الث��ورة يحتاج إل��ى توحيد‬ ‫القوى الس��ورية املعارض��ة دون النظر‬ ‫إلى التقس��يمات التي تفص��ل بينها‪.‬‬

‫االئتالف يطالب بحماية املدنيني‬ ‫من القصف العشوائي‬

‫دعا االتئالف املعارض في بيان إلى حماية‬ ‫املدنيني من قصف النظام العش��وائي‬ ‫على حلب‪ ،‬معتبرا ً قصف املدنيني جرمية‬ ‫حرب حترم��ه بنود امللحق األول التفاقية‬ ‫جني��ف‪ ،‬كم��ا طال��ب البي��ان بإحال��ة‬ ‫مل��ف النظام الس��وري إل��ى محكمة‬ ‫اجلناي��ات الدولي��ة كي تتم محاس��بة‬ ‫مجرم��ي احلرب‪ ،‬وطال��ب أيضا ً مجلس‬ ‫األمن باتخاذ خطوات عملية ومباش��رة‬ ‫لوق��ف العن��ف املمنه��ج والقص��ف‬ ‫العش��وائي بح��ق املدنيني في س��وريا‪.‬‬

‫مساعدات عسكرية أمريكية للجيش احلر‬

‫قالت مصادر اعالمي��ة نقالً عن مصادر‬ ‫أمنية أميركية إن الواليات املتحدة تضع‬ ‫اللمس��ات األخي��رة على خط��ة لزيادة‬ ‫تدري��ب مقاتل��ي اجلي��ش احلر‪ ،‬وإرس��ال‬ ‫شحنات من األس��لحة الصغيرة لهم‪،‬‬ ‫كما أنها س��تزيد املساعدات وسترسل‬ ‫ه��ذه الش��حنات جلماع��ات املقاتل�ين‬ ‫املعتدل��ة‪ ،‬والتي يتواج��د معظمها في‬ ‫األردن‪ ،‬باإلضاف��ة إل��ى احل��دود اجلنوبية‬ ‫الس��ورية‪ ،‬وم��ن املرج��ح أن ال تش��مل‬ ‫اإلم��دادات صواريخ أرض جو‪ ،‬ألن أميركا‬ ‫تخش��ى من احتمال وصول األس��لحة‬ ‫املتطورة إلى جماعات إسالمية متشددة‬ ‫ميكن أن تستخدمها ملهاجمة إسرائيل‪.‬‬

Daily newsletter no439 6 4 2014  
Advertisement