Issuu on Google+

‫‪-2014/2/15‬العدد(‪)389‬‬

‫اجلربا في ريف ادلب ‪..‬‬

‫املعارضة تفقد السيطرة على تالل ضهرة البقعة‬

‫وس��ط معارك ب�ين الح��ر وداعش‬ ‫مجزرة يف رتيان‬

‫صفحة ‪2‬‬

‫انته � � ��اء الجول � � ��ة الثاني � � ��ة من‬ ‫المفاوض � � ��ات الس � � ��ورية دون‬ ‫تحديد موعد للجولة القادمة‬

‫صفحة ‪4‬‬

‫الح � � ��ل السياس � � ��ي عنوان‬ ‫الي � � ��وم الخام � � ��س م � � ��ن‬ ‫جنيف‪2‬‬

‫صفحة ‪5‬‬

‫ملتقى لسالم سورية في‬ ‫القاهرة‬

‫صفحة ‪4‬‬


‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)389‬‬

‫‪2014/2/15‬‬

‫الصفـــحة الثانية‬

‫انتهاء اجلولة الثانية من املفاوضات السورية دون حتديد موعد للجولة القادمة‬

‫أعلن��ت الدائ��رة االعالمي��ة التابع��ة‬ ‫ل�لأمم املتحدة ف��ي جني��ف أن اجلولة‬ ‫الثاني��ة من املفاوض��ات بني احلكومة‬ ‫واملعارضة الس��ورية انتهت بش��كل‬ ‫رس��مي اليوم ‪ 15‬فبراير‪/‬شباط‪ .‬وقال‬ ‫مص��در ف��ي االمم املتح��دة ان «اجلولة‬

‫انتهت‪ ..‬وس��يخرج املبع��وث الدولي‬ ‫والعرب��ي االخض��ر االبراهيم��ي مبؤمتر‬ ‫صحفي ف��ي وقت الحق وس��يتكلم‬ ‫ع��ن رؤيت��ه للوضع»‪ .‬واس��تمر اللقاء‬ ‫الذي جم��ع االبراهيمي م��ع الوفدين‬ ‫السوريني في غرفة واحدة ‪ 30‬دقيقة‪.‬‬

‫ول��م يت��م حتدي��د جولة جدي��دة من‬ ‫املفاوضات‪ ،‬بحس��ب ما أعلن مصدر‬ ‫في املعارض��ة الس��ورية‪ ،‬موضحا أن‬ ‫احلديث ع��ن اجلول��ة الثالثة س��يتم‬ ‫بعد تقدمي االبراهيم��ي لنتائج اجلولة‬ ‫الثانية لالمني العام لالمم املتحدة‪.‬‬

‫اجلربا في ريف ادلب ‪..‬‬

‫وسط معارك بني احلر وداعش مجزرة في رتيان‬

‫حتدثت مص��ادر للمعارض��ة عن قيام‬ ‫أحم��د اجلربا رئيس االئتالف الس��وري‬ ‫املع��ارض بزي��ارة بل��دة كنصفرة في‬ ‫ريف إدل��ب برفقة جمال معروف قائد‬ ‫جبهة ثوار سورية ملواساة أهل وعائلة‬ ‫ياس��ر قزم��و أحد قي��ادي ل��واء أحرار‬ ‫اجلبلني التابع جلبهة ثوار س��ورية‪.‬هذا‬ ‫وسيطر مسلحو اجليش احلر واجلبهة‬ ‫االس�لامية على مدين��ة دركوش في‬ ‫ريف ادلب بعد طرد مسلحي «الدولة‬ ‫االس�لامية في العراق والشام» منها‬ ‫بشكل كامل ‪.‬‬

‫أعلن��ت مصادر للمعارضة أن «الدولة اإلس�لامية في العراق والش��ام» فقدت‬ ‫الس��يطرة على حريت��ان ورتيان وكفر حمرة وباش��كوي وت��ل صيبني في ريف‬ ‫وانسحبت إلى مطار منغ العس��كري واعزار حيث تدور اشتباكات عنيفة في‬ ‫محيطها مع مس��لحي الكتائب االس�لامية وس��ط أنباء عن استقدام هذه‬ ‫الكتائب تعزيزات عس��كرية الى املنطقة‪ ،‬هذا ونش��رت وس��ائل إعالمية غير‬ ‫رس��مية صورا ً قال��ت أنها جملزرة ارتكبها مس��لحو (داع��ش) واجليش احلر بحق‬ ‫املدنيني أثناء معاركهم في رتيان‪ ،‬بينما ذكرت مصادر للمعارضة أن مس��لحي‬ ‫(داع��ش) ارتكبوا مجزرة ف��ي مبنى معهد الكهرباء ف��ي حريتان راح ضحيتها‬ ‫أكثر من مئة مدني بينهم عش��رون مدنيا ً من بلدة كفر حمرة خمس عش��رة‬ ‫مس��لحا ً من اجلبهة االسالمية‪.‬إلى ذلك ُقتل عشرون مسلحا ً تابعا ً لـ (داعش)‬ ‫ف��ي اش��تباكات مع اجليش الس��وري‬ ‫ف��ي حي الش��يخ س��عيد ف��ي حلب‬ ‫وفقا ً ملص��ادر للمعارضة‪ ،‬كما حتدثت‬ ‫ع��ن مقت��ل أكثر من مئة وخمس�ين‬ ‫جندي��ا ً من اجلي��ش الس��وري وتدمير‬ ‫ثالث طائرات حربية وطائرتني حربيتني‬ ‫ومس��تودعي الذخي��رة لكتيبت��ي‬ ‫الصواريخ والدفاع اجلوي أثناء املعارك‬ ‫مع مس��لحي جبهة النصرة واجلبهة‬ ‫االسالمية‪.‬‬


‫‪2014/2/15‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)389‬‬

‫ومعركة «زلزال حلب» تبدأ ‪..‬‬

‫ف��ي م��وازاة ذل��ك أعل��ن مس��لحو‬ ‫املعارض��ة بدء معرك��ة «زلزال حلب»‬ ‫حي��ث قام��وا خاللها بتفجي��ر مبنى‬ ‫فن��دق الكارلتون ال��ذي تتمركز فيها‬ ‫وح��دات م��ن اجلي��ش الس��وري عب��ر‬ ‫تفخي��خ أنف��اق بالقرب م��ن الفندق‬

‫في املدين��ة القدمية ما أدى إلى مقتل‬ ‫خمس��ة جن��ود من اجليش الس��وري‪،‬‬ ‫في حني ذكر مصدر عس��كري رسمي‬ ‫أن اجلي��ش الس��وري أفش��ل محاولة‬ ‫املسلحني التقدم نحو املدينة القدمية‬ ‫بعد تفجير األنفاق‪.‬‬

‫حاشا تقتل أمير داعش في حمص‬

‫ذك��رت مصادر للمعارضة أن مس��لحي‬ ‫أحرار الشام (حاش��ا) التابعة لـ اجلبهة‬ ‫اإلس�لامية قتلت «أبو حم��زة احليالوي»‬ ‫أمي��ر «الدول��ة اإلس�لامية ف��ي العراق‬ ‫والش��ام» ف��ي حمص‪.‬هذا وقت��ل أربعة‬ ‫وعش��رون مس��لحا ً في قرية ال��زارة في‬ ‫ريف تلكل��خ في حم��ص بعضهم من‬ ‫جنسيات لبنانية‪.‬‬

‫الصفـــحة الثالثة‬

‫املعارضة تفقد السيطرة على‬ ‫تالل ضهرة البقعة‬

‫أفادت وس��ائل إعالمية غير رس��مية أن‬ ‫اجليش السوري سيطر على تالل ضهرة‬ ‫البقعة قرب يبرود في ريف دمش��ق بعد‬ ‫أن س��يطر عل��ى بلدة اجلراجي��ر واملزارع‬ ‫احمليطة بها إضافة إلى الس��يطرة على‬ ‫عش��رة معاب��ر ترب��ط جب��ال القلمون‬ ‫بجرود عرسال‪.‬في موازاة ذلك تصاعدت‬ ‫ح��دة املواجه��ات ب�ين اجليش الس��وري‬ ‫ومس��لحي املعارضة في دوما واملليحة‬ ‫وجوبر واملرج في الغوطة الشرقية قتل‬ ‫فيها س��بعة عشر مس��لحاً‪ ،‬بالتزامن‬ ‫م��ع قص��ف الطي��ران احلربي الس��وري‬ ‫على داري��ا وخان الش��يح وع��درا البلد‬ ‫والرحيبة ورنكوس في ريف دمشق‪.‬هذا‬ ‫وتوعد حتالف الراية الواحدة في الغوطة‬ ‫الغربية بقطع طريق دمشق القنيطرة‬ ‫ف��ي ح��ال اس��تمرت طائ��رات اجلي��ش‬ ‫الس��وري بإلقاء البراميل املتفجرة على‬ ‫قرى الغوطة الغربية‪.‬‬

‫املعارضة تسيطر على قرية‬ ‫البويضة في ريـف حمـاة‬

‫‪ 3‬سيارات مفخخة في درعا‬

‫انفج��رت ث�لاث س��يارات مفخخة في‬ ‫قري��ة الي��ادودة ف��ي درعا إحداه��ا قرب‬ ‫جام��ع القرية أدت إلى مقت��ل أكثر من‬ ‫ثالث��ة وثالث�ين مدنياً‪.‬إل��ى ذل��ك جتددت‬ ‫االش��تباكات ب�ين اجلي��ش الس��وري‬ ‫ومسلحي املعارضة قرب حاجز البقعة‬ ‫ف��ي ازرع ف��ي ري��ف درعا‪ ،‬فيم��ا متكنت‬ ‫وح��دات اجلي��ش الس��وري م��ن إحباط‬ ‫محاول��ة تس��لل م��ن احل��دود األردني��ة‬ ‫بالقرب من قرية املتاعية‪.‬‬

‫أعل��ن مس��لحو املعارضة الس��يطرة‬ ‫على قري��ة البويض��ة وحاج��ز املداجن‬ ‫في ريـ��ف حمـاة‪.‬إلى ذل��ك ذكر مصدر‬ ‫عسكري رسمي أن اجليش السوري قتل‬ ‫مس��لحني بلدتي كفر زيت��ا واللطامنة‬ ‫في ريف حماة‪.‬‬


‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)389‬‬

‫الصفـــحة الرابعة‬

‫‪2014/2/15‬‬

‫احلل السياسي عنوان اليوم اخلامس من جنيف‪2‬‬

‫ل��م يس��جل الي��وم اخلام��س م��ن‬ ‫مفاوزض��ات مؤمت��ر جني��ف أي تق��دم‬ ‫وفق��ا ً مل��ا أعلنه الوف��دان الس��وريان‪.‬‬ ‫حي��ث اعتبر املتحدث باس��م االئتالف‬ ‫الس��وري املعارض لؤي الصافي أن احلل‬ ‫السياس��ي ه��و الس��بيل الوحيد حلل‬ ‫األزمة السورية‪ ،‬لكن مفاوضات جنيف‬ ‫متعثرة وال تس��ير في الطريق املرسوم‬ ‫لها‪ ،‬مش��يرا ً في مؤمتر صحفي إلى أن‬

‫وفد االئتالف لم يسمع أي رد إيجابي من‬ ‫دمشق حول اقتراحنا للحل السياسي‬ ‫ال��ذي قدمن��اه‪ ،‬موضح��ا ً إن موعده��ا‬ ‫اجلول��ة الثالث��ة من مؤمت��ر جنيف لم‬ ‫يحدد بعد‪.‬بدوره أكد نائب وزير اخلارجية‬ ‫واملغترب�ين الدكتور فيص��ل املقداد أن‬ ‫اجلولة الثانية من محادثات جنيف لم‬ ‫حتق��ق أي تقدم ألن الط��رف اآلخر جاء‬ ‫بأجن��دة مختلفة وغي��ر واقعية وهي‬

‫ذات بند واحد وتتعامل بشكل انتقائي‬ ‫م��ع وثيق��ة جني��ف‪ ،‬موضح��ا ً أن وفد‬ ‫احلكومة الس��ورية جاهز ملناقشة كل‬ ‫ش��يء وهو يصر على البدء ببند وقف‬ ‫العن��ف ومكافحة اإلره��اب ليس ألنه‬ ‫يري��د ذلك بل ألن األطراف التي وضعت‬ ‫وثيقة جنيف أرادت ذلك وبعد التوصل‬ ‫إلى اتفاق حول ذلك فإنه على استعداد‬ ‫لبحث موضوع احلكومة االنتقالية‪.‬‬

‫شيرمان ‪ ..‬مفاوضات جنيف لم تفشل‬ ‫صرح��ت وكيل��ة وزارة‬ ‫اخلارجية األميركية للشؤون‬ ‫السياس��ية ويندي شيرمان‬ ‫أن مفاوض��ات مؤمتر جنيف‬ ‫لم تفش��ل بعد على الرغم‬ ‫م��ن أنه��ا م��رت بظ��روف‬ ‫صعبة‪ ،‬مؤك��دة أنه مت اتفاق‬ ‫م��ع اجلان��ب الروس��ي على‬ ‫تطبي��ق بن��ود جني��ف‪ 1‬مبا‬ ‫فيه��ا تش��كيل حكوم��ة‬ ‫انتقالية كاملة الصالحيات‬ ‫يشارك فيها الطرفان‪.‬‬


‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)389‬‬

‫الصفـــحة اخلـامســة‬

‫‪2014/2/15‬‬

‫آموس ‪ 11 ..‬بنداً حلل الوضع اإلنساني في سورية‬

‫طالبت منس��قة الش��ؤون اإلنسانية‬ ‫في األمم املتحدة فاليري آموس بتنفيذ‬ ‫أحد عش��ر بندا ً لتحقي��ق تقدم على‬ ‫الصعيد اإلنس��اني في سورية‪ ،‬ودعت‬ ‫مجل��س األمن إل��ى إصدار ق��رار فوري‬ ‫يحد م��ن االنته��اكات غي��ر املقبولة‬ ‫التي يرتكبها طرفا النزاع في سورية‪،‬‬ ‫وتن��ص البن��ود عل��ى الوق��ف الفوري‬ ‫إلط�لاق الن��ار إلدخ��ال املس��اعدات‬ ‫إل��ى املدني�ين‪ ،‬واملوافقة على إرس��ال‬ ‫القواف��ل اإلنس��انية وامل��واد الطبية‬ ‫إلى املناط��ق املتضررة‪ ،‬وض��رورة إبعاد‬ ‫املدارس واملستش��فيات ع��ن املعارك‪،‬‬ ‫وأن تك��ون مناط��ق منزوعة الس�لاح‪،‬‬ ‫إضاف��ة إل��ى التواف��ق ب�ين األط��راف‬ ‫على حمالت تلقي��ح األطفال في كل‬ ‫املناط��ق‪ ،‬وضم��ت البنود أيض��ا ً فتح‬ ‫معب��ر اليعربي��ة احلدودي م��ع العراق‬ ‫ملرور املوظفني ودخول املساعدات‪ ،‬وأنه‬ ‫على احلكومة الس��ورية نزع الشروط‬ ‫التقييدية لتس��هيل عمل املنظمات‬ ‫غير احلكومية والهالل األحمر‪.‬‬

‫ملتقى لسالم سورية في القاهرة‬ ‫دعت القيادة املش��تركة للجيش احلر‬ ‫وقوى احلراك الثوري هيئة األمم املتحدة‬ ‫وجامعة الدول العربية إلى تبني عقد‬ ‫ملتقى القاهرة للس�لام في س��ورية‬ ‫برعاي��ة مصري��ة ومش��اركة تقتصر‬ ‫فقط على األطراف الفاعلة في امللف‬ ‫السوري وهم‪ :‬روسيا والواليات املتحدة‬ ‫وفرنس��ا وبريطانيا وأملانيا والسعودية‬ ‫وإيران وتركيا وقطر ومبش��اركة قيادات‬ ‫عسكرية وسياسية فاعلة من النظام‬ ‫الس��وري لم تتلطخ أياديه��ا بالدماء‬ ‫وقي��ادات عس��كرية فاعلة من ضباط‬ ‫منش��قني وعدد من الشخصيات من‬ ‫معارضي الداخل واخل��ارج واملنظمات‬ ‫اإلقليمية والدولية املعنية‪.‬‬


Daily newsletter no389 15 2 2014