Issuu on Google+

‫‪-2014/1/28‬العدد(‪)371‬‬

‫تركيا تشتري النفط من حكومة االئتالف املؤقتة‬ ‫أسلحة أميركية للمعارضة املعتدلة‬

‫صفحة ‪2‬‬

‫صفحة ‪4‬‬

‫غ��زوة النه��روان يف كفرة‬ ‫حمرة وحريت��ان ‪ ..‬والنفري‬ ‫العام يف عندان‬

‫صفحة ‪2‬‬

‫ثوار األتارب مينعون داعش‬ ‫من االجتامع‬

‫صفحة ‪4‬‬ ‫االبراهيمي ‪ ..‬نحاول تنفيذ‬ ‫جنيف ‪1‬‬

‫املعارضة ترفض بيان الحكومة‬


‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)371‬‬

‫الصفـــحة الثانية‬

‫‪2014/1/28‬‬

‫غزوة النهروان في كفرة حمرة وحريتان ‪ ..‬والنفير العام في عندان‬

‫أعلن كل من اجلبهة اإلسالمية وجيش‬ ‫اجملاهدي��ن ولواء أحرار س��وريا بدء غزوة‬ ‫النه��روان ف��ي كف��رة حم��رة وحريتان‬ ‫ف��ي ريف حل��ب وذلك بعد اس��تهداف‬ ‫مسلحي «الدولة االسالمية في العراق‬ ‫والش��ام» سيارات اإلسعاف التي تنقل‬ ‫مصابي املعارك مع اجليش السوري في‬ ‫معارة االرتي��ق كما اس��تهدفت الرتل‬ ‫املتوجه ملؤازرة املس��لحني ف��ي املعارة‪،‬‬ ‫كم��ا أعلن��وا النفير العام ف��ي عندان‬ ‫وقطع��وا جمي��ع الطرق��ات املوصولة‬ ‫إليه��ا ومنع��ت حواجزه��ا اقت��راب أي‬

‫س��يارة ف��ي مداخله��ا‪ ،‬ف��ي املقاب��ل‬ ‫استعادت اجلبهة االسالمية على قرية‬ ‫باش��كوي في حلب بعد اشتباكات مع‬ ‫مس��لحي «الدولة االس�لامية»‪ ،‬كما‬ ‫دارت اش��تباكات ب�ين الطرف�ين عل��ى‬ ‫الطريق الدولي حلب اعزاز وفقا ً ملصادر‬ ‫للمعارض��ة‪ .‬في موازاة ذل��ك ُقتل عدد‬ ‫من مس��لحي اجلبهة االس�لامية في‬ ‫انفجار عبوة ناس��فة زرعها مس��لحو‬ ‫(داعش) في حي طري��ق الباب‪ .‬في حني‬ ‫قام مس��لحو اجليش احلر بأسر «أحمد‬ ‫جمال نايف» أمي��ر داعش في منطقة‬

‫كفر حمرة شمال حلب‪ ،‬كما استهدف‬ ‫رت�لاً لـ «الدولة االس�لامية» قرب قرية‬ ‫الغندورة متهي��دا القتحام قرية الراعي‬ ‫احلدودي��ة‪ .‬إلى ذلك‪ ،‬اس��تهدف اجليش‬ ‫الس��وري أرت��ال س��يارات أس��لحة في‬ ‫محيط الس��جن املركزي وب��اب النيرب‬ ‫وك��رم حومد وقاضي عس��كر ومدينة‬ ‫هنان��و ودير حاف��ر وكويري��س والعربيد‬ ‫واجلدي��دة‪ .‬ه��ذا وتناقل��ت مص��ادر‬ ‫للمعارض��ة أنب��اء ع��ن نية مس��لحي‬ ‫(داع��ش) ه��دم قب��ر الش��يخ عقي��ل‬ ‫املنبجي العمري‪.‬‬

‫ثوار األتارب مينعون داعش من االجتماع‬

‫أص��در «جتم��ع ث��وار منطق��ة األت��ارب‬ ‫االس�لامي» بيان��ا ً من��ع في��ه اجتم��اع‬ ‫عنصري��ن م��ن مس��لحي «الدول��ة‬ ‫االس�لامية ف��ي الع��راق والش��ام» من‬ ‫األنصار مم��ن تابوا عن بيعته��م أبو بكر‬ ‫البغ��دادي ومنعهم من حمل الس�لاح‬ ‫والقبض��ات الالس��لكية‪ ،‬كم��ا أعل��ن‬ ‫ابعاد كل «مهاجر» يتنتمي (داعش) من‬ ‫منطقة األتارب مع التوصية بتس��هيل‬ ‫خروجه إلى خارج سورية‪.‬‬


‫‪2014/1/28‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)371‬‬

‫اجليش السوري يسيطر على أجزاء من القدم‬

‫ذك��رت مصادر إعالمية غير رس��مية أن‬ ‫اجليش الس��وري س��يطر عل��ى األجزاء‬ ‫اجلنوبي��ة م��ن ح��ي القدم في دمش��ق‬ ‫والطريق القدمي بعد إش��تباكات عنيفة‬ ‫م��ع مس��لحي «جبه��ة النص��رة» في‬ ‫دمش��ق‪ ،‬كما دمر ثالث سيارات أسلحة‬ ‫تابع��ة للجبه��ة االس�لامية ف��ي عدرا‬ ‫العمالي��ة في ريف دمش��ق‪ ،‬وكش��ف‬ ‫ع��ن س��تني مت��را ً م��ن نفق ملس��لحني‬ ‫ميت��د ب�ين عربني وحرس��تا‪ .‬ف��ي املقابل‬ ‫ذك��رت مص��ادر للمعارضة ع��ن تصدي‬ ‫اجليش احلر حملاولة قوات اجليش الس��وري‬

‫مقتل ‪ 70‬مسلحاً في ريف‬ ‫الالذقية‬

‫أفاد مصدر عس��كري أن اجليش السوري‬ ‫قت��ل س��بعني مس��لحا ً م��ن «الدول��ة‬ ‫اإلس�لامية في العراق والشام» بينهم‬ ‫س��عوديون وقطري��ون وقوقازي��ون إث��ر‬ ‫اس��تهدافه مقرا ً لهم قرب قرية احلياة‬ ‫في ريف الالذقية‪.‬‬

‫الصفـــحة الثالثة‬

‫احلر يستهدف مطار دير الزور‬

‫أفادت مصادر للمعارضة عن استهداف‬ ‫اجلي��ش احلر لوح��دات اجليش الس��وري‬ ‫بقذائ��ف اله��اون في مط��ار دي��ر الزور‬ ‫العس��كري بالتزام��ن م��ع إش��تباكات‬ ‫عنيفة في حي احلويقة‪.‬‬

‫التسلل إلى بلدة رميا في القلمون‪ ،‬فيما‬ ‫تستمر االشتباكات بني اجليش السوري‬ ‫ومسلحي املعارضة في داريا وجوبر وخان‬ ‫الشيح‪ .‬وفي ريف القنيطرة قتل اجليش‬ ‫الس��وري «أبو حس��ن» متزع��م اجمللس‬ ‫العسكري في بلدة جباتا اخلشب‪.‬‬

‫محاولة تسلل إلى حمص‬

‫أفاد مصدر عس��كري رس��مي أن اجليش‬ ‫السوري أفشل محاولة تسلل من لبنان‬ ‫إلى ريف القصير اجلنوبي في حمص عبر‬ ‫وادي حوارة ووادي البشاشة والنعيمات‪.‬‬ ‫كم��ا قتل عددا ً من املس��لحني في الدار‬ ‫الكبي��رة والغاصبي��ة واخلالدية بينهم‬ ‫«أب��و الليل متزعم مجموعة‪ ،‬فيما دارت‬ ‫اشتباكات بني اجليش السوري ومسلحي‬ ‫املعارضة ف��ي محيط قرية خربة اجلباب‬ ‫ومنطقة البقيع في ريف تلكلخ‪.‬‬

‫كتائب الصحابة حتذر مقاتلي الدفاع الوطني في صيدنايا‬ ‫أعلنت كل من كتيبة «احلبيب املصطفى»‬ ‫وكتيبة «الفاروق عمر» وكتيبة «الصديق»‬ ‫وكتيبة «س��يف اهلل املس��لول» وكتيبة‬ ‫«الش��هيد أبو عم��ر ق��اذف» التوحد في‬ ‫تش��كيل واحد حتت اس��م «توحد كتائب‬ ‫الصحابة في القلمون»‪ ،‬وأعلنوا أن جميع‬ ‫مقاتلي الدفاع الوطني في صيدنايا وكل‬ ‫من رفع الس�لاح في وج��ه اجملاهدين هم‬ ‫هدف مباشر لهم من دون أي رحمة‪.‬‬

‫مفخختان في حماة ‪..‬‬ ‫وسعوديون ومينيون قتلى في‬ ‫ادلب‬ ‫اس��تهدفت جبه��ة النصرة بس��يارتني‬ ‫مفخخت�ين ق��وات اجلي��ش الس��وري‬ ‫املتمركزة ف��ي قرية الرهج��ان في ريف‬ ‫حم��اة‪ .‬إل��ى ذلك ذكر مصدر عس��كري‬ ‫رس��مي أن اجليش الس��وري قت��ل قرب‬ ‫منطق��ة النب��ى أيوب فى جب��ل الزاوية‬ ‫في ريف إدلب السعودي «فيصل سعود‬ ‫اخلال��د» واملص��ري «ن��ور الدي��ن محمد‬ ‫سرحان» واليمني «علي أحمد الشاوش»‬ ‫و»عبد الس�لام الطايع» و»محمد خالد‬ ‫س��رماني» و»ناصر خل��ف اليونس»‪ ،‬في‬ ‫املقاب��ل حتدثت مص��ادر للمعارضة عن‬ ‫قصف الطي��ران احلربي مناطق في ريف‬ ‫مدين��ة جس��ر الش��غور بالتزام��ن مع‬ ‫إش��تباكات عنيفة في محيط مطعم‬ ‫الفنار بجبل األربعني قرب مدينة أريحا‪.‬‬


‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)371‬‬

‫تركيا تشتري النفط من‬ ‫حكومة االئتالف املؤقتة‬

‫‪2014/1/28‬‬

‫الصفـــحة الرابعة‬

‫أسلحة أميركية للمعارضة املعتدلة‬

‫نقلت مصادر إعالمية غير رس��مية عن‬ ‫الي��اس وردة وزي��ر الطاقة ف��ي حكومة‬ ‫االئتالف املؤقت��ة أن احلكوم��ة التركية‬ ‫أص��درت ق��رارا مبن��ع التج��ار االت��راك‬ ‫واالجانب ش��راء النفط الس��وري االعن‬ ‫طريق احلكومة السورية املؤقتة‪.‬‬

‫واف��ق الكونغرس األمريكي على ارس��ال‬ ‫االسلحة اخلفيفة إلى القوى املعتدلة في‬ ‫املعارضة السورية‪ ،‬ووفقا ً ملصادر امريكية‬ ‫واوروبية فإن تسليم هذه االسلحة سيتم‬

‫االبراهيمي ‪ ..‬نحاول تنفيذ‬ ‫جنيف ‪1‬‬

‫أشار املبعوث األممي إلى سورية األخضر‬ ‫اإلبراهيم��ي إلى محاول��ة تنفيذ خطة‬ ‫جني��ف‪ 1‬احلقيقي��ة الت��ي ترم��ي ال��ى‬ ‫انهاء احلرب في س��ورية ومتكني الشعب‬ ‫السوري من حتقيق طموحاته املشروعة‬ ‫وبناء س��ورية اجلديدة‪ ،‬مشددا ً على أنه‬ ‫ال اتفاق على وقف مس��بق إلطالق النار‬ ‫أو تخفي��ف مس��توى العن��ف املمارس‬ ‫في س��ورية‪ ،‬مضيفا ً أن��ه على الطرفني‬ ‫احترام س��رية املفاوضات وعدم نقل ما‬ ‫يج��ري داخ��ل االجتماع��ات للصحافة‬ ‫ووسائل اإلعالم‪.‬‬

‫جملموعات مس��لحة جنوب الب�لاد‪ ،‬حيث‬ ‫س��تحصل على ع��دة انواع من الس�لاح‬ ‫اخلفيف وصواريخ مض��ادة للدروع لكنها‬ ‫ال تشمل انظمة الدفاع اجلوي‪.‬‬

‫املعارضة ترفض بيان احلكومة‬

‫رفض وفد االئتالف البيان الذي قدمه وفد‬ ‫احلكومة السورية في جلسة املفاوضات‬ ‫أمس واعتبر ان البي��ان يتجاهل الهدف‬ ‫الرئيس��ي لهذه احملادثات وهو تش��كيل‬ ‫حكوم��ة انتقالية‪ ،‬كما أنه فش��ل في‬ ‫التعامل م��ع القضية الرئيس��ية‪ .‬هذا‬ ‫وكان وف��د احلكومة الس��ورية قد قدم‬ ‫بيانا ً سياسيا ً يؤكد على احترام سيادة‬

‫سورية ووحدة وس�لامة أراضيها وعدم‬ ‫ج��واز التنازل عن أي ج��زء منها والعمل‬ ‫على استعادة أراضيها املغتصبة كافة‬ ‫ورفض أي ش��كل من أش��كال التدخل‬ ‫واإلمالء اخلارجي في الش��ؤون الداخلية‪،‬‬ ‫وأكد البيان أن س��ورية دولة دميقراطية‬ ‫تقوم على التعددية السياسية وسيادة‬ ‫القانون واستقالل القضاء واملواطنة‪.‬‬


Daily newsletter no371 28 1 2014