Page 1


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫شجىخ عبِؼخ ػغّبْ ٌٍؼٍ‪َٛ‬‬ ‫‪ٚ‬اٌزىٕ‪ٌٛٛ‬ع‪١‬ب‬ ‫ِغٍظ اٌجؾ‪ٛ‬س ‪ٚ‬اٌّؼٍ‪ِٛ‬بد ‪ٚ‬اٌزذس‪٠‬ت‬

‫اٌىز‪١‬ت اٌغٕ‪ٌ ٞٛ‬خالصبد األثؾبس‬ ‫إٌّش‪ٛ‬سح‬ ‫‪2010 /2009‬‬

‫اإلصدار السادس‬ ‫عجمان – اإلمارات العربٌة المتحدة‬ ‫فبراٌر ‪1022‬م‬


‫إشراف‪:‬‬ ‫د‪ .‬أحمد محمد عنكٌط‬ ‫نثبج ربٌس شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫للعٕقثت تلخثرجٌة وتلشإون تلثقثفٌة‬

‫المراجعة‪:‬‬ ‫منسق فرٌق تلبحث وتلعمل‪:‬‬

‫د‪ .‬عبدالمولى رجب عبدالكرٌم‬ ‫كلٌة تلصٌدلة وتلعلوم تلصحٌة‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬

‫المراسلة‪:‬‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬عمر علً عاطف‬ ‫أمٌن عثم مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫ص‪.‬ج‪ – 346 .‬عجمثن‬ ‫تْمثرتت تلعربٌة تلمتحدة‬ ‫هثتؾ‪+971-6-7056221 :‬‬ ‫فثكس‪+971-6-7055221 :‬‬ ‫برٌد تلكترونً‪jrac.attef@ajman.ac.ae :‬‬ ‫هذا الكتيب متوفز على الزابط‪http://www.ajman.ac.ae/rit-arc/ :‬‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫ﭧﭨ‬

‫ﭽ ﭠﭡﭢﭣ ﭼ‬ ‫طه (‪)114‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪2‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪2‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫وٍّخ ِؼبٌ‪ ٟ‬اٌشئ‪١‬ظ‬ ‫األػٍ‪ٌ ٝ‬شجىخ اٌغبِؼخ‬ ‫ﭒ ﭓ ﭔ‬ ‫ﭑ‬ ‫وتلصٕة وتلسٕم على أشرؾ تلمرسلٌن‪ ،‬سٌدنث محمد وعلى آله وصحبه أجمعٌن‬ ‫أٌهث تلعلمثء تِجٕء‪ ،‬أٌهث تلبثحثون تلكرتم‪،‬‬ ‫تلسٕم علٌكم ورحمة هللا وبركثته‪،،،‬‬ ‫تعتز شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌاث برإٌتهاث تلشاثملة فاً أبعثدهاث تلتعلٌمٌاة‬ ‫وتلمعلومثتٌة وتٔستثمثرٌة‪ ،‬وبفلسفتهث تلتعلٌمٌة فً تلمٌثدٌن تلمعثٌٌر تلخمسة‪ :‬تلتدرٌس‬ ‫وتلبحث وتلتدرٌج وتلخبرة وتلممثرسة‪ ،‬وٌساعد صاثنا تلقارتر برإٌاة تلحصاثد تل ٌاج‬ ‫لرإٌته وفلسفته تلتعلٌمٌة على أرض تلوتقا عبر تلت بٌق تلمعٌثري تلدقٌق تلذي ٌتعدى‬ ‫حدود تلمإسسة وٌن لق لٌصبح أنموذجث ً فرٌدتً ٌُق َّدم للخثرج كمثثل ٌحتذى‪.‬‬ ‫وتعتبر تلمتثبعاة تلحثٌثاة ْصادتر هاذت تلكتاثج تلسانوي لخٕصاثت تِبحاثث تلمنشاورة‬ ‫لمنتسبً شبكة عجمثن وتستمرترٌة صدوره دون تنق ثع للسنة تلسثدساة علاى تلتاوتلً‬ ‫أحد أهم مث تقدماه شابكة جثمعاة عجماثن للعلاوم وتلتكنولوجٌاث مان ممثرساثت معٌثرٌاة‬ ‫لضامثن ت لجاودة فااً مجاثل تلتعلاٌم تلعااثلً‪ ،‬وتلتاً تتماثهى مااا ت لعاثت هٌباة تٔعتمااثد‬ ‫تِكثدٌمً بوزترة تلتعلٌم تلعثلً وتلبحث تلعلمً فاً تلنهاوض بثلبحاث تلعلماً لٌصاٌر‬ ‫تلقث رة تلتً تدفا عجٕت تلتنمٌة بثلدولة وتلمن قة فً جمٌا منثحً تلحٌثة‪.‬‬ ‫بمنهجٌة شبكة عجمثن وتعتبثرهث تترأس تلشبكة تلعربٌة تِوروبٌة للبحوث وتلحثضنة‬ ‫لهث‪ ،‬وآخذٌن بعٌن تٔعتبثر تلموتءمة ما رإٌتناث فقاد أكادنث مارترتً ؤ نمال مان تكارتر‬ ‫تلتؤكٌد على أهمٌة تٔهتمثم بإجرتء تلبحوث كمت لج إجبثري ٌدخل فاً تقٌاٌم أعضاثء‬ ‫هٌبة تلتدرٌس‪ ،‬وذلك عبر آلٌة تستحدثنثهث وجربنثهث فً شبكة عجمثن وآتت أُكلهث‪ ،‬أٔ‬ ‫وهً آلٌة فرق تلبحث وتلعمل‪ .‬وأكدنث بؤن حصثد هذه تلفرق ٌتؤتى مان خإل تنخارت‬ ‫جمٌا منتسبً شبكة تلجثمعة من وحدتت وكٌثنثت فً جمٌا تلمرجعٌثت‪ ،‬وتمكٌنهم من‬ ‫ممثرسااة تلبحااوث‪ .‬و ُتعا جد نتااثبب تلااك تلبحااوث هااً تلوسااٌلة تلمثلااى لتمكااٌن تلعلمااثء ماان‬ ‫تلتمحٌص وتلتمٌٌز بٌن تلصوتج وتلخ ؤ‪ .‬وفً تعتقثدناث‪ ٔ ،‬توجاد آلٌاة أخارى مُجرَّ باة‬ ‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪3‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫أكثر نجثعة من هذه تَلٌة‪ .‬على تٔقل هذت مث نعتقده نحن ؤ تنكثر على تَخرٌن فٌمث‬ ‫حباثهم هللا مان منهجٌاة وعلام ومهاثرة فاً رٌاق تٔبادتع‪ ،‬وتٔبادتع تلاذي بنٌات علٌااه‬ ‫رإٌتنث ٔ ٌعنً تننث تول مان تبتكار تٔبادتع ولكان نحان نساهم بساهم وتفار فاً مزرعاة‬ ‫تٔبدتع‪ ،‬وتلكل ٌتكلم عن تٔبدتع وٌدعً وصٕ بلٌلى ولكن من هو تٔصٌل ومان هاو‬ ‫تلدخٌل؟‬ ‫وتلتحدي تلذي ٌوتجهنث تَن ٌتمثل فً تلتقٌٌم تلموضوعً وتلنقد تلاذتتً لمساثر تجرباة‬ ‫فرق تلبحث وتلعمل‪ ،‬وتحدٌد معثٌٌر تلبحث ومعاثٌٌر تلعمال لتلمقصاود تلعمال تٔقارج‬ ‫للتفعٌل ‪ ، (Activation‬ومتى تبدأ وتنتهً مرحلة تلبحاث؟ ومتاى تبادأ مرحلاة تلعمال‪/‬‬ ‫تلتفعٌل؟ وهل همث مرحلتٌن منفصلتٌن أم إنهمث متوتزٌتثن ومتدتخلتثن؟‬ ‫وتلحاادٌث هنااث ٌ ااول‪ ،‬ولكاان تلم لااوج ماان تلجمٌااا تلعماال وتلمثااثبرة وتلصاابر وتلجلااد‬ ‫وتْخٕص فً تلنٌثت تلتً تإدي إلى جٕبل تِعماثل‪ ،‬وتٌْماثن باؤن تلتوفٌاق مان هللا‬ ‫سبحثنه وتعثلى وتلحرث تل ٌج تنتجه سوتعد تلرجثل فً تلمٌدتن‪.‬‬ ‫وفقنث هللا وتٌثكم لمث ٌحبه وٌرضثه وتلسٕم علٌكم ورحمة هللا وبركثته‪،،،‬‬

‫د‪ .‬سعٌد عبدهللا سلمان‬ ‫تلربٌس تِعلى لشبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫ربٌس تلشرؾ تلمإسس لرتب ة تلمإسسثت تلعربٌة تلخثصة للتعلٌم تلعثلً‬ ‫ربٌس تلشبكة تلعربٌة تِوربٌة للبحوث‬

‫‪4‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫اٌّؾز‪٠ٛ‬بد‬ ‫وٍ‪١‬خ اٌ‪ٕٙ‬ذعخ‪:‬‬ ‫‪-‬‬

‫إسترتتٌجٌة تلبحوث فً ضوء مث أفرزته رإٌة وفلسفة شبكة جثمعة عجمثن للعلوم‬ ‫وتلتكنولوجٌث‪ :‬أٌمن توفٌق‬

‫وٍ‪١‬خ اٌص‪١‬ذٌخ ‪ٚ‬اٌؼٍ‪ َٛ‬اٌصؾ‪١‬خ‪:‬‬ ‫‪-‬‬

‫معثمٕت تلتوقعثت تل بٌة تلتشخٌصٌة لمرضى تلسكري تللٌبٌٌن‪ :‬عبد تلمولً عبد تلكرٌم‬ ‫وحوتء تلشرٌؾ وسلٌمثن تلشرٌؾ‬

‫‪-‬‬

‫موتقؾ وتصورتت مقدمً تلرعثٌة تلصحٌة و لبة تلكلٌثت تل بٌة فً دولة تْمثرتت تلعربٌة‬ ‫تلمتحدة من تلخدمثت تلصٌدٔنٌة تلتً ٌمكن أن ٌقدمهث تلصٌدلً تلسرٌري‪ :‬إٌمثن بن ؼربٌة‬

‫‪-‬‬

‫نم صرؾ لبعض تلمجموعثت تلدوتبٌة تلمختثرة فً قسم تلبث نٌة تلعثم بمستشفى رتبلس‬ ‫تلمركزي– لٌبٌث‪ :‬عبد تلمولى رجج عبد تلكرٌم وعمثر منصور تلحمر ونً ونسرٌن قنثن‬

‫‪-‬‬

‫تقٌٌم ثقثفة سر ثن تلثدي لدى تلمدرسثت فً مدترس إمثرة عجمثن ‪ -‬درتسة مق عٌة‪ :‬نور‬ ‫عرتبً ومروة بهثء وٌثسٌن تلحرٌري‬ ‫تلصٌدلً ورعثٌة مرٌض تلسكري‪ :‬حسنٌة تبرتهٌم معرؾ و نثصر تلوتبل‬

‫‪-‬‬

‫مشتقثت جدٌدة من ‪– N- H1‬تندول‪ -2-‬كثربوكسمٌد و تمكثنٌة تستعمثلهث كمركبثت خثفضة‬ ‫بشكل فعثل للدهنٌثت فً تلدم‪ :‬مإٌد شهوتن وؼسثن شتثت و ثرق تلقرم وؼسثن تبوشٌخه‬

‫وسحر فهمً وبثزؼة عبد تلرسول وعبد تلمولً عبد تلكرٌم وإٌمثن بثشٌتً‬

‫وتنشرتح بن زكرى ومٌنثر دتدت‬

‫‪-‬‬

‫‬‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫وٌوسؾ تلحٌثري ووسٌم تلهنٌدي وعنثن جرتج ومنثل نجدتوي‬ ‫تلعٕج بثلذرة وتلمتنثظرتت تلمشعة‪ :‬سبث خثلد‪ ،‬رنث ؼثزي وٌثسر تلشبرتوى تلسٌد‬

‫تِمرتض تلمشتركة بٌن تْنسثن وتلحٌوتن‪ :‬أنس عبدتللة تلسٌد وحثزم شقفة وٌثسر تلشبرتوى‬ ‫تلسٌد‬ ‫تلخٌٕث تلجذعٌة بٌن تِخٕقٌثت وتلمسبولٌة تلعلمٌة‪ :‬دونث رهوتن ونسرٌن سمٌر وٌثسر‬ ‫تلشبرتوى تلسٌد‬ ‫أدوتت تلتجمٌل بٌن تٔستخدتم وتٔمثن تل بً‪ :‬منى تبرتهٌم ودعثء محمد ونهثل حدتد وهبة‬ ‫صثلح وٌثسر تلشبرتوى تلسٌد‬ ‫بوتوكس® نظٌر ودي لتحسٌن نوعٌة حٌاثة تلمرضاى‪ٌ :‬وساؾ تحماد وٌثسار تلشابرتوى‬

‫تلسٌد ونجٌج عبد تلجلٌل‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪13‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪32‬‬ ‫‪5‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫وٍ‪١‬خ رىٕ‪ٌٛٛ‬ع‪١‬ب اٌّؼٍ‪ِٛ‬بد‪:‬‬ ‫نظثم خبٌر تستشاثري ذو قثعادة قاوتنٌن ٔختٌاثر منهجٌاة بناثء تلبرمجٌاثت‪ :‬محماد أٌمان‬ ‫تِحمر‬

‫‪-‬‬

‫وٍ‪١‬خ طت األعٕبْ‪:‬‬

‫‪33‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪37‬‬

‫‪-‬‬

‫ّ‬ ‫تلحق عبد‬ ‫رق تْلصثق للسٌرتمٌك تلقثبل للتخرٌش وؼٌر تلقثبل للتخرٌش‪ :‬عبد‬ ‫تلمجٌد سلٌمثن‬ ‫ّ‬ ‫تلحق عبد‬ ‫تٔتجثهثت تلحدٌثة فً حشوتت تِسنثن تلرتتنجٌة و موتدهث تلٕصقة‪ :‬عبد‬ ‫تلمجٌد سلٌمثن‬ ‫رق تلحد من إصثبة تِعصثج تلحسٌة أثنثء جرتحثت ضرس تلعقل‪ :‬خمٌس جثج‬ ‫هللا‬

‫‪42‬‬

‫‪-‬‬

‫رق تلتقٌٌم فً تلتعلٌم تْكلٌنٌكً ل ج تِسنثن‪ :‬دروس مستفثدة من تلتجربة‬ ‫تلبرٌ ثنٌة‪ :‬خمٌس جثج هللا‬

‫‪43‬‬

‫‪-‬‬

‫حقنهث بحشو لبولً تكلٌلمثٌد) تلتجمٌلً فً تلوجه‪ :‬خمٌس جثج هللا وعبد تلرحمن‬ ‫صثلح‬

‫حثلة نوبثت متكررة من تورم فً تلوجه بعد عٕج تِسنثن تلروتٌنً لمرٌضة تم‬

‫‪44‬‬

‫‪-‬‬

‫دور تْحصثء فً تقٌٌم مخرجثت تلتعلٌم تلعثلً‪ :‬تجربة جثمعة عجمثن للعلوم و‬ ‫تلتكنولوجٌث‪ :‬محمد عبد هللا جثبر‬

‫‪45‬‬

‫‬‫‪-‬‬

‫‪39‬‬ ‫‪41‬‬

‫وٍ‪١‬خ اٌّؼٍ‪ِٛ‬بد ‪ٚ‬اإلػالَ ‪ٚ‬اٌؼٍ‪ َٛ‬اإلٔغبٔ‪١‬خ‪:‬‬

‫‪47‬‬

‫تِستثذ تلجثمعً ودوره فً ظل تلتعلٌم تْلكترونً‪ :‬عبد هللا عبد تلمإمن تلتمٌمً‬ ‫تٔتجثهثت تلحدٌثة فً إدترة تلمإسسثت تْعٕمٌة‪ :‬عبد هللا عبد تلمإمن تلتمٌمً‬

‫‪49‬‬

‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫‪50‬‬

‫تٔصٕح تلسٌثسً وأشكثلٌثت تلخ ثج تْعٕمً لتلفضثبٌثت تلعرتقٌة نموذجث ً)‪ٌ :‬ثس‬ ‫خضٌر تلبٌثتً‬ ‫تلعرج وإجثدة تستثمثر تِدوتر تلمتعثرضة لوسثبل تْعٕم وتلمعلومثتٌة‪ :‬مص فى‬ ‫حمٌد تل ثبً‬

‫‪53‬‬

‫‪-‬‬

‫أهمٌة تلبعد تٔجتمثعً للتنمٌة وتٔستثمثر فً تلق ثع تلخثص وتحدٌثت تقتصثد‬ ‫تلعولمة‪ :‬مص فى حمٌد تل ثبً‬

‫‪55‬‬

‫‪-‬‬

‫تلفنون تٔذتعٌة وتلتلفزٌونٌة وفلسفة تٔقنثع‪ :‬مص فى حمٌد تل ثبً‬

‫‪57‬‬

‫‪-‬‬

‫‪6‬‬

‫‪52‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫‪-‬‬

‫تلتقنٌثت تٔذتعٌة وتلتلفثزٌة وتهمٌتهث تلت بٌقٌة فً تلتعلٌم وتلتعلم‪ :‬مص فى حمٌد‬ ‫تل ثبً‬ ‫ظثهرة تلتعدٌة بثلحركة‪ :‬عبدتلعزٌز صثفً تلجٌل‬ ‫دٌوتن "أورتق حج لم تذبل"‪ :‬عبدتلعزٌز صثفً تلجٌل‬

‫‪59‬‬

‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫تعقٌج على "نظرتت فً تلوعً تلحضثري وإشكثٔت تلمص لح وتلمفهوم"‪:‬‬

‫عبدتلعزٌز صثفً تلجٌل‬

‫‪64‬‬

‫‪-‬‬

‫تلنشر تلعلمً ووسثبل تْعٕم‪ :‬عبد تلملك تلدنثنً‬

‫‪66‬‬

‫وٍ‪١‬خ اٌزشث‪١‬خ ‪ٚ‬اٌؼٍ‪ َٛ‬األعبع‪١‬خ‪:‬‬ ‫‪-‬‬

‫محمد بن علً بن ولون تلصثلحً تلدمشقً تلمتوفى سنة ‪ 359‬هـ‪ :‬عصره‪ ،‬حٌثته‪،‬‬ ‫سٌرته تلعلمٌة‪ ،‬منهجه فً شرحه ِلفٌة تبن مثلك تِندلسً‪ :‬عبد تلحمٌد جثسم تلكبٌسً‬

‫‪-‬‬

‫منهب تلخ ٌج تلقزوٌنً فً قرتءة تلشعر تلعربً‪ :‬محمد رفعت أحمد زنجٌر‬ ‫تلبنثء تللؽوي قثعدة تْعجثز تلقرآنً‪ :‬محمد رفعت أحمد زنجٌر‬

‫‪-‬‬

‫فً تل رٌق إلى مكة تلمكرمة‪ :‬محمد رفعت أحمد زنجٌر‬ ‫درتسثت فً تْعجثز تلخثلد‪ :‬محمد رفعت أحمد زنجٌر‬

‫‪-‬‬

‫سورة تلكوثر تْعجثز تلنفسً وتلبٕؼً‪ ،‬درتستثن فً تْعجثز تلنفسً وتْعجثز‬

‫‬‫‪-‬‬

‫‪61‬‬ ‫‪63‬‬

‫‪69‬‬ ‫‪71‬‬ ‫‪72‬‬ ‫‪74‬‬ ‫‪75‬‬ ‫‪77‬‬

‫تلبٕؼً فً أصؽر سورة من سور تلقرآن تلكرٌم‪ :‬محمد رفعت أحمد زنجٌر وعمر‬ ‫حمدتن تلكبٌسً‬ ‫علم تلنفس تٔجتمثعً تلت ور تلتثرٌخً ونظرٌثت تلسلوك تٔجتمثعً‪ :‬تبرتهٌم رجج‬ ‫قرفثل‬ ‫تلتنشبة تٔجتمثعٌة وتلعقثج‪ :‬تبرتهٌم رجج قرفثل‬ ‫تلصخرة تلمشرفة فً بٌت تلمقدس قبل تلفتح تلعمري لسنة ‪55‬هـ)‪ :‬هثشم صثلح م َّنثع‬ ‫تلصخرة تلمشرفة فً بٌت تلمقدس بعد تلفتح تلعمري لسنة ‪55‬هـ)‪ :‬هثشم صثلح م َّنثع‬

‫‪82‬‬

‫‪-‬‬

‫حِكم أبً تل َّ ٌِّج تلمتنبًِّ ل ‪ 303‬ـ ‪354‬هـ)‪ ،‬درتسة وتوثٌق‪ ،‬جما وتصنٌؾ‪ ،‬شرح‬ ‫وتعلٌق‪ :‬هثشم صثلح م َّنثع‬

‫‪83‬‬

‫‪-‬‬

‫تلتولٌد وتٔستقصثء فً شعر تبن تلرومً ل ‪ 225‬ـ ‪283‬هـ) [ عرض وتحلٌل ]‪ :‬هثشم‬ ‫صثلح م َّنثع‬

‫‪84‬‬

‫‪-‬‬

‫تلرسثلة تلحثتمٌة فٌمث ذكره أبو تل ٌج تلمتنبً فً شعره مجثنسث ً لكٕم أرس و ِبً‬ ‫علً تلحثتمً ل ت ‪388‬هـ )‪ :‬هثشم صثلح م َّنثع‬

‫‪85‬‬

‫‪-‬‬

‫دٌوتن خلٌجٌثت‪ :‬هثشم صثلح م َّنثع‬

‫‪86‬‬

‫‬‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪78‬‬ ‫‪79‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪81‬‬

‫‪7‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪-‬‬

‫محفزتت تٔمتثثل وتٔنكفثؾ فً آٌثت تِحكثم‪ :‬عبد تلجبثر تلسروري‬ ‫منهب تلقرآن فً تهذٌج ؼرتبز تْنسثن – ؼرٌزة تلؽضج‪ :‬أبوبكر علً تلصدٌق‬ ‫تِسس تلتربوٌة تلمستفثدة من حثدثة تْفك كمث وردت فً سورة تلنور‪ :‬أبوبكر علً‬ ‫تلصدٌق‬

‫‪89‬‬

‫‪-‬‬

‫أسس تلحوتر ما تَخر فً تلقرآن تلكرٌم‪ ،‬قبسثت من قصة تلرجلٌن فً سورة‬ ‫تلكهؾ‪ :‬أبوبكر علً تلصدٌق‬

‫‪90‬‬

‫‪-‬‬

‫أهمٌة تلتفسٌر تلموضوعً فً تؤصٌل تلعلوم تلمعثصرة‪ :‬أبوبكر علً تلصدٌق‬

‫‪91‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫وٍ‪١‬خ اٌمبٔ‪ْٛ‬‬

‫‪87‬‬ ‫‪88‬‬

‫‪93‬‬

‫تلقثنون تْدتري‪ :‬درتسة مقثرنة‪ :‬ؼثزي كرم‬

‫‪95‬‬

‫درتسثت فقهٌة أصولٌة فً أربعٌن حدٌثث من أحثدٌث تِحكثم‪ :‬خلؾ محمد تلمحمد‬ ‫شرح قثنون برتءتت تٔخترتع تلق ري‪ :‬صٕح زٌن تلدٌن‬

‫‪96‬‬ ‫‪97‬‬

‫تلحمثٌة تلمدنٌة للعٕمة تلتجثرٌة ؼٌر تلمسجلة فً تِردن‪ :‬درتسة تحلٌلٌة نقدٌة للمثدة‬ ‫‪ 34‬من قثنون تلعٕمثت تلتجثرٌة تِردنً‪ :‬صٕح زٌن تلدٌن ومصلح تل رتونة‬

‫‪98‬‬

‫ترقٌن تلعٕمة تلتجثرٌة فً تلقثنون تِردنً‪ :‬صٕح زٌن تلدٌن‬

‫‪99‬‬

‫حكمة تفضٌل تلذكر على تِنثى فً تلمٌرتث فً تلشرٌعة تْسٕمٌة‪ :‬قٌس عبد تلوهثج‬ ‫عٌسى تلحٌثلً‬

‫‪101‬‬

‫‪-‬‬

‫أحكثم ؼرتمة تلتؤخٌر فً عقود تلمشثرٌا تْنشثبٌة تلعثمة فً تلقثنونٌن تلمصري‬ ‫وتْمثرتتً‪ :‬محمد تلسٌد تلدسوقً‬

‫‪102‬‬

‫‪-‬‬

‫تلقٌم تِخٕقٌة فً تلسٌثسة تلمثلٌة وتٔقتصثدٌة‪ :‬تلسٌد ع ٌة عبد تلوتحد‬ ‫قضٌة تِسرى تلمصرٌٌن فً ضوء قوتعد تلقثنون تلدولً تْنسثنً‪ :‬رٌثض صثلح أبو‬ ‫تلع ث‬ ‫تلمنظمثت تلدولٌة‪ :‬رٌثض صثلح أبو تلع ث‬

‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫‬‫‪-‬‬

‫‪8‬‬

‫‪104‬‬ ‫‪105‬‬ ‫‪106‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫‪-‬‬

‫أحكثم تْثبثت‪ :‬عبد تلحمٌد نجثشً عبد تلحمٌد تلزهٌري‬ ‫تلحمثٌة تلمدنٌة للفلكلور تلو نً‪ :‬عبد تلحمٌد نجثشً عبد تلحمٌد تلزهٌري‬ ‫حدود تلمسبولٌة تلمدنٌة عن أخ ثء ومخث ر تلدوتء‪ :‬عبد تلحمٌد نجثشً عبد تلحمٌد‬ ‫تلزهٌري‬ ‫حدود تلمسإولٌة تلمدنٌة عن تلخ ؤ فً وصؾ تلدوتء وتفثعٕته تلضثرة‪ :‬عبد تلحمٌد‬ ‫نجثشً عبد تلحمٌد تلزهٌري‬ ‫تلجوتنج تلقثنونٌة وتٔقتصثدٌة ِضرتر تلتفثعل فً تلوصفة تل بٌة‪ :‬عبد تلحمٌد‬ ‫نجثشً عبد تلحمٌد تلزهٌري‬

‫‪114‬‬

‫‪-‬‬

‫قٌثس تِضرتر فً منثزعثت عقود تلبنثء وتلتشٌٌد فً ضوء نمثذج عقود فٌدك‬ ‫وتلقثنون تلمقثرن‪ :‬عبد تلحمٌد نجثشً عبد تلحمٌد تلزهٌري‬

‫‪115‬‬

‫‬‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫ِؼ‪ٙ‬ذ اٌج‪١‬ئخ ‪ٚ‬اٌّ‪١‬بٖ ‪ٚ‬اٌطبلخ‬ ‫‪-‬‬

‫صنثعة تحلٌة تلمٌثه وتلبٌبة فً دولة تْمثرتت تلعربٌة تلمتحدة بٌن تلمشثكل‬ ‫وتلحلول‪ :‬زٌن تلعثبدٌن تلسٌد رزق‬

‫‪-‬‬

‫تلموترد تلمثبٌة فً من قة تلخلٌب تلعربً‪ :‬زٌن تلعثبدٌن تلسٌد رزق وعبد تلرحمن‬ ‫سل ثن تلشرهثن‬ ‫تلؽبثر وتؤثٌرتته تلصحٌة وتلبٌبٌة‪ :‬رٌثض حثمد تلدبثغ‬

‫‪-‬‬

‫قمة كوبنهثؼن للمنثخ‪..‬من كثن تلمنتصر تلحقثبق تلعلمٌة أم تلمنثورتت تلسٌثسٌة؟‪:‬‬

‫‪-‬‬

‫رٌثض حثمد تلدبثغ‬

‫وٍ‪١‬خ اٌّزطٍجبد اٌغبِؼ‪١‬خ ‪ٚ‬اإلسشبد‬ ‫األوبد‪ّٟ٠‬‬ ‫‬‫‪-‬‬

‫‬‫‪-‬‬

‫شذرتت نووٌة‪ :‬تلحدٌقة تلنووٌة‪ ،‬ومصثدم تلهثدرونثت وشذرتت أخرى‪ٌ :‬وسؾ محمود‬ ‫ت بٌق تْ ثر تلنظثمً تلنثعم للتصمٌم تلمشتق من تلمجثل‪ :‬محمد صٕحثت وستٌؾ‬ ‫وٌد‬ ‫تلكون ٌتحدث بثسم هللا‪ ،‬قرتءة فً تلتؤثر وتلتؤثٌر تلمتبثدل بٌن تلخلق وتلتشرٌا‪ :‬أحمد‬ ‫ٌعقوج ولد أحمد بزٌد‬ ‫تلعٌد‪ :‬رموز ودٔٔت مقثربة سٌمثبٌّة لعدد من تل ّ قوس تٔحتفثلٌّة‪ :‬هٌثم تلمعمريّ‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪107‬‬ ‫‪108‬‬ ‫‪110‬‬ ‫‪112‬‬

‫‪117‬‬ ‫‪119‬‬ ‫‪121‬‬ ‫‪124‬‬ ‫‪125‬‬ ‫‪127‬‬ ‫‪129‬‬ ‫‪130‬‬ ‫‪131‬‬ ‫‪133‬‬

‫‪9‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪10‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫‪٠‬زؾًّ اٌّإٌف‪ِ ْٛ‬غإ‪١ٌٚ‬خ ا‪٢‬ساء ‪ٚ‬صؾخ اٌّؼٍ‪ِٛ‬بد‬ ‫‪ٚ‬إٌزبئظ‬ ‫اٌ‪ٛ‬اسدح ف‪ ٟ‬أثؾبص‪ٚ ،ُٙ‬اٌز‪ ٟ‬ال رؼجش ثبٌعش‪ٚ‬سح‬ ‫ػٓ‬ ‫سأ‪ ٞ‬شجىخ عبِؼخ ػغّبْ ٌٍؼٍ‪ٚ َٛ‬اٌزىٕ‪ٌٛٛ‬ع‪١‬ب‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪22‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪12‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫وٍ‪١‬خ اٌ‪ٕٙ‬ذعخ‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪23‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪14‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫ئعزشار‪١‬غ‪١‬خ اٌجؾ‪ٛ‬س ف‪ٟ‬‬ ‫ظ‪ٛ‬ء ِب أفشصرٗ سؤ‪٠‬خ ‪ٚ‬فٍغفخ شجىخ عبِؼخ ػغّبْ‬ ‫ٌٍؼٍ‪ٚ َٛ‬اٌزىٕ‪ٌٛٛ‬ع‪١‬ب‬

‫أٌمن توفٌق‬ ‫كلٌة تلهندسة‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫تلمإتمر تلدولى عن إسترتتٌجٌة تلبحوث بجثمعثت تلعثلم تِسٕمى‪ -‬كوتٔلمبور‪-‬‬ ‫مثلٌزٌث‪ٌ 8-6-‬ولٌو ‪2010‬‬ ‫ٌركز تلبحث تلمقدم على رإٌة وفلسفة وتجربة شبكة جثمعة عجمثن للبحوث من‬ ‫خٕل عدة محثور مثل‪ :‬تلرإٌة تٔسترتتٌجبة لٕبحثث وضرورة تفثعلهث ما تلبٌبة‬ ‫تلمحٌ ة‪ ،‬تصنٌؾ تٔبحثث ما تعرٌؾ كل تصنٌؾ‪ ،‬تشكٌل شبكة تلجثمعة مجلسث‬ ‫للبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج لتفعٌل تلنشث تلبحثى وتفثعله ما محورى تلتدرٌج‬ ‫وتلمعلومثت‪ ،‬تجربة شبكة تلجثمعة من خٕل فرق تلبحث وتلعمل تلتى شكلت خٕل‬ ‫تلسنوتت تلخمسة تِخٌرة‪ ،‬تموٌل تِبحثث من دتخل شبكة تلجثمعة وخثرجهث وأخٌرت‬ ‫ٌختم تلبحث بتقدٌم بعض تلتوصٌثت لتفعٌل تلتعثون تلبحثى ما تلهٌبثت وتلجثمعثت‬ ‫تلعربٌة وتٔسٕمٌة‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪25‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪16‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫وٍ‪١‬خ اٌص‪١‬ذٌخ‬ ‫‪ٚ‬اٌؼٍ‪َٛ‬‬ ‫اٌصؾ‪١‬خ‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪27‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪18‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫ِؼبِالد اٌز‪ٛ‬لؼبد اٌطج‪١‬خ اٌزشخ‪١‬ص‪١‬خ ٌّشظ‪ٝ‬‬ ‫اٌغىش‪ ٞ‬اٌٍ‪١‬ج‪ٓ١١‬‬ ‫‪3‬‬

‫عبد المولً عبد الكرٌم‪ 2‬وحواء الشرٌف‪ 1‬وسلٌمان الشرٌف‬ ‫‪ 1‬كلٌة تلصٌدلة وتلعلوم تلصحٌة‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫‪ 2‬قسم تلؽدد تلصمثء‪ ،‬مستشفى رتبلس ‪ ،‬كلٌة تل ج رتبلس‪ ،‬لٌبٌث‬ ‫‪ 3‬قسم علم تِدوٌة‪ ،‬كلٌة تلصٌدلة‪ ،‬جثمعة تلشثرقة‬ ‫مجلة ل*‪ ،2010 )PDI‬تلمجلد ‪ 27‬تلعدد ‪395-392 :9‬‬ ‫تمت درتسة رجعٌة ِنمث وفٌثت تلمصثبٌن بمرض تلسكري فً وتلوحدتت تلعٕجٌة‬ ‫بمركز رتبلس تل بً فً لٌبٌث‪ .‬فً خٕل فترة ثٕثة سنوتت بلػ عدد تلوفٌثت‬ ‫لمرضى تلسكرى‪ 575‬حثلة وشكلت هذه تلوفٌثت نسبة بلؽت ‪ %2661‬من حثٔت‬ ‫تلوفٌثت تلكلٌة بثلمركز‪ .‬متوس تلعمر عند تلوفثة كثن ‪1267 ± 65633‬سنة‪ .‬أعدتد‬ ‫تلوفٌثت بحثٔت قلبٌة وعثبٌة ‪ 183‬ل‪ )%3168‬وتْنتثنثت ‪ 83‬ل‪ )%1464‬وشكلت‬ ‫تِكثر شٌوعث ً للتعقٌدتت بٌن وفٌثت مرضى تلسكري‪ .‬أسبثج تلوفٌثت تِخرى تمثلت‬ ‫فً تِورتم ل‪ )%10‬وتشما تلكبد ل‪ )%566‬وتعقٌدتت تلسكري تلحثدة ل‪.)%5‬‬ ‫وتلنسبة ِسبثج ؼٌر محددة بلؽت ‪ %15‬من تلوفٌثت و قد تعزى ِسبثج مجهولة‪.‬‬ ‫من تلعوتمل تلتً قد تحدد مدى تحتمثل تلوفثة بتشخٌص عند تلدخول ْؼمثءة تلسكري‬ ‫وأمرتض تلدمثغ تلوعثبٌة وتلشرٌثن تلتثجً تلحثد وأْنتثنثت ترتب ت بتوقعثت بٌة‬ ‫ضعٌفة وتمت درتستهث‪.‬‬ ‫ترتب ت تلحثٔت تلمدخلة للمركز تل بً ترتفثع نسبة تلسكر فً تلدم وكبر تلسن‬ ‫وتلفشل تلكلوي وجل ثت سثبقة كلهث ترتب ت بنتثبب عٕجٌة ؼٌر جٌدة‪.‬‬ ‫ألدرتسة تخلص إلً أن تنفٌذ إجرتءتت عٕجٌة أسثسٌة لعوتمل تلخ ر تلمتمثلة فً‬ ‫تلتعقٌثت تلوعثبٌة تلقلبٌة سٌإدى إلً تلتقلٌل من تلوفٌثت تلمرتب ة بثلتهثبثت تِوعٌة‬ ‫تلدموٌة وتعقٌدتتهث‪.‬‬

‫‪Practical Diabetes International‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫*‬

‫‪29‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫ِ‪ٛ‬الف ‪ٚ‬رص‪ٛ‬ساد ِمذِ‪ ٟ‬اٌشػب‪٠‬خ اٌصؾ‪١‬خ ‪ٚ‬طٍجخ‬ ‫اٌىٍ‪١‬بد اٌطج‪١‬خ ف‪ ٟ‬د‪ٌٚ‬خ اإلِبساد اٌؼشث‪١‬خ‬ ‫اٌّزؾذح ِٓ اٌخذِبد اٌص‪١‬ذالٔ‪١‬خ اٌز‪ّ٠ ٟ‬ىٓ أْ‬ ‫‪٠‬مذِ‪ٙ‬ب اٌص‪١‬ذٌ‪ ٟ‬اٌغش‪٠‬ش‪ٞ‬‬

‫إٌمان بن غربٌة‪ 1‬وسحر فهمً‪ 2‬وبازغة عبد الرسول‬ ‫‪4‬‬ ‫وعبد المولً عبد الكرٌم‪ 3‬وإٌمان باشٌتً‬ ‫‪1‬كلٌة دبً للصٌدلة‪ ،‬دبً‪ ،‬تْمثرتت تلعربٌة تلمتحدة‬ ‫‪2‬كلٌة تلصٌدلة جثمعة حلوتن‪ ،‬مصر‬ ‫‪3‬كلٌة تلصٌدلة وتلعلوم تلصحٌة‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‪ ،‬تْمثرتت‬ ‫تلعربٌة تلمتحدة‬ ‫‪ 4‬كلٌة تلصٌدلة‪ ،‬جثمعة عمثن للعلوم وتلت بٌقٌة‪ ،‬عمثن‪ ،‬تِردن‬ ‫‪1‬‬

‫مجلة ل*‪ ،2212 )TJPR‬تلمجلد ‪ 9‬رقم ‪432-421 :5‬‬ ‫تلؽرض ‪ :‬تقٌٌم موتقؾ وتصورتت مقدمً تلرعثٌة تلصحٌة )‪ (HCP‬و لبة تلكلٌثت‬ ‫تل بٌة فً دولة تْمثرتت تلعربٌة تلمتحدة من تلخدمثت تلصٌدٔنٌة تلتً ٌمكن أن‬ ‫ٌقدمهث تلصٌدلً تلسرٌري‪ .‬منهب تلبحث‪ :‬تم تلتوتصل ما عدد ‪ 535‬مشثركث ل‪265‬‬ ‫من مقدمً تلرعثٌة تلصحٌة و ‪ 272‬ثلج و ثلبة) و لج تلمشثركة بثلبحث و إكمثل‬ ‫تٔستبٌثن تلخص بثلدرتسة فً فترة إجرتء تلدرتسة وهً ثٕثة أشهر لٌنثٌر حتى آذتر‬ ‫‪.)2229‬‬ ‫تلنتثبب ‪ :‬مث ٌقرج من ثٕثة أربثع تل ٕج ٌتصورن أن تلصٌدلً تلسرٌري هو جزء‬ ‫مهم من فرٌق تلرعثٌة تلصحٌة بٌنمث ‪ٌ ٪ 82‬عتقدون أن تلصٌثدلة تلسرٌرٌة ٌمكن أن‬ ‫تسثعد فً تحسٌن نوعٌة تلرعثٌة تل بٌة تلمقدمة فً تلمستشفٌثت‪ .‬وأعرج وتحد و‬ ‫ثمثنون فً تلمثبة من ٕج تلكلٌثت تل بٌة تلثقة فً قدرة تلصٌدلً تلسرٌري على‬ ‫تقلٌل تِخ ثء تلدوتبٌة‪ .‬وعلى تلرؼم من أن أكثر بقلٌل من نصؾ تلمشثركٌن‬ ‫ل‪ )٪ 53‬أفثدوت بؤنهم لٌس لدٌهم خدمثت تلصٌدلة تلسرٌرٌة فً مإسسثتهم‪ ،‬كثنت‬ ‫هنثك رؼبة كبٌرة من تِ بثء وتلممرضٌن للتعثون ما تلصٌدلً تلسرٌري‪ .‬وأجما‬ ‫ؼثلبٌة تِ بثء ل‪ )٪ 92‬وتلممرضٌن ل‪ )٪ 87‬على أن تلصٌدلً تلسرٌري هو جزءت‬ ‫هثمث من فرٌق تلرعثٌة تلصحٌة‪.‬‬ ‫‪Tropical Journal of Pharmaceutical Research‬‬

‫‪20‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫*‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫تٔستنتثج‪ :‬قدر مقدمو تلرعثٌة تل بٌة و ٕج تلكلٌثت تل بٌة تل ج فً هذه تلدرتسة‬ ‫دور تلصٌدلً تلسرٌري فً تقدٌم تلرعثٌة تلصحٌة‪ .‬وما ذلك‪ ،‬أوصت تلدرتسة بلزوم‬ ‫تعتمثد تلكثٌر من تلت ورتت تلجدٌدة فً مجثل تلخدمثت تلصٌدلٌة فً مستشفٌثت‬ ‫تلدولة‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪12‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫ّٔط صشف ٌجؼط اٌّغّ‪ٛ‬ػبد اٌذ‪ٚ‬ائ‪١‬خ اٌّخزبسح ف‪ٟ‬‬ ‫لغُ اٌجبطٕ‪١‬خ اٌؼبَ ثّغزشف‪ ٝ‬طشاثٍظ اٌّشوض‪–ٞ‬‬ ‫ٌ‪١‬ج‪١‬ب‬

‫عبد المولى رجب عبد الكرٌم‪ 2‬وعمار منصور الحمر ونً‪ 1‬ونسرٌن قنان‪ 3‬وانشراح‬ ‫‪3‬‬ ‫بن زكرى‪ 3‬ومٌنار دادا‬ ‫‪ 1‬كلٌة تلصٌدلة وتلعلوم تلصحٌة‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫‪ 2‬قسم علم تِدوٌة وتلصٌدلة تلسرٌرٌة‪ ،‬كلٌة تلصٌدلة‪ ،‬رتبلس‪ ،‬لٌبٌث‬ ‫‪3‬صٌثدلة ممثرسون‬ ‫مجلة ل*‪ ،2212 )IJEHC‬تلمجلد ‪ 3‬رقم ‪13-1 :1‬‬ ‫تلؽرض‪ :‬تلؽرض من هذه تلورقة هو معرفة وتلتحكم فً نوتحً ونم تلصرؾ‬ ‫ِدوٌة ضؽ تلدم‪ ،‬وخفض تلدهون وأدوٌة تلسكري تلمستخدمة فً قسم تلبث نٌة تلعثم‬ ‫فً مستشفى رتبلس تلمركزي بلٌبٌث‪.‬‬ ‫تل رٌقة‪ :‬معلومثت تلمرض وكذلك قوة وأسمثء تِدوٌة كلهث تلموجودة فً ملفثت‬ ‫تلمرضى ولمدة ستة تشهر وهً مدة تلدرتسة وثم تجمٌعهث على هٌبة ل‪)DDD/100‬‬ ‫لكل ‪ 122‬سرٌر مشؽول بثلٌوم ولكل دوتء فً تلدرتسة‪.‬‬ ‫تلنتثبب‪ :‬من بٌن ‪ 1687‬مرٌض دخلوت قسم تلبث نٌة فً هذه تلفترة ثم تختٌثر ‪824‬‬ ‫مرٌض لهذه تلدرتسة ‪ ,‬مرضى ؼٌر مصثبٌن بدتء تلسكري عدد ‪ 395‬وهو ‪,%48‬‬ ‫ومرضى مصثبٌن بدتء تلسكري عدد ‪ 429‬وهو ‪ ،%52‬معدل عمر تلمرضى فً‬ ‫هذه تلدرتسة كثن ل‪ )60±14‬سنة‪ ،‬مجموع ل‪ ،)765‬ل‪ ،)37‬ل‪ )115‬لكل ‪ٌ 122‬وم‬ ‫سرٌري من تِدوٌة تلمضثدة للضؽ ‪ ،‬تِدوٌة تلمضثدة للسكري وتِدوٌة تلمخفضة‬ ‫للكلسترول على تلتوتلً تستخدمت خٕل فترة تلدرتسة‪ .‬مدرتت تلبول وكذلك مقفٕت‬ ‫قنوتت تلكثلسٌوم كثنت تِكثر تستخدتمث لعٕج ضؽ تلدم حٌث كثن تكبر عدد‬ ‫ل‪ )DDD‬هو ‪ 55‬و‪ 27‬على تلتوتلً‪ .‬عقثر تلجلٌبكٕمثٌد كثن له ل‪ )DDD‬تسثوي ‪,7‬‬ ‫وعقثر تلسٌمفثستثتٌن كثن له ل‪ )DDD‬تسثوي ‪ 15‬وكثنث تلعقثرٌن تِكثر تستعمثٔ‬ ‫لخفض تلسكر وكذلك لخفض تلكلسترول تلرديء على تلتوتلً فً هذه تلدرتسة‪.‬‬

‫‪International Journal of Excellence in Health Care‬‬

‫‪22‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫*‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫تلخٕصة‪ :‬أكدت تلدرتسة ونتثبجهث بثن تستعمثل ل‪ )DDD‬كوحدة قٌثس كثن جد فعثل‬ ‫فً قٌثس ومتثبعة تْمدتدتت تلدوتبٌة فً فترة مث بثلمركز تل بً تلمستهدؾ خٕل‬ ‫فترة تلدرتسة‪ .‬أن ؼٌثج تلتشرٌعثت وتلخ و تلترشٌدٌة تلتً ٌجج على تِ بثء‬ ‫إتبثعهث كثن ؼثببث و ملحوظ جدت وأن منحى تلوصؾ تلحثلً مرتب فق بثختٌثر‬ ‫تِ بثء وكذلك تلقٌود علً توفر تِدوٌة‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪13‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫رم‪ ُ١١‬صمبفخ عشطبْ اٌضذ‪ٌ ٞ‬ذ‪ ٜ‬اٌّذسعبد‬ ‫ف‪ِ ٟ‬ذاسط ئِبسح ػغّبْ ‪ -‬دساعخ ِمطؼ‪١‬خ‬

‫نور عرابً ومروة بهاء وٌاسٌن الحرٌري‬ ‫كلٌة تلصٌدلة وتلعلوم تلصحٌة‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مإتمر ومعرض دبً تلعثلمً للصٌدٔنٌثت وتكنولوجٌث تلصٌدلة لدوفثت)‬ ‫دبً‪ 17-15 ،‬مثرس ‪2010‬م‬ ‫ٌعتٌر سر ثن تلثدي أكثر أنوتع تلسر ثن تنتشثرت بٌن تلنسثء فً مختلؾ دول تلعثلم‬ ‫سوتء فً تلدول تلصنثعٌة أو تلدول تلنثمٌة‪ ،‬وفً دولة تْمثرتت ٌبلػ معدل تْصثبة‬ ‫بهذت تلمرض ‪ 62-52‬حثلة فً ‪ .122222‬إن تلحل تِمثل للكشؾ تلمبكر عن‬ ‫سر ثن تلثدي هو تعلٌم تلنسثء مث ٌتعلق بهذت تلمرض تلخ ٌر من وسثبل كفٌلة بمنا‬ ‫حدوثه‪ .‬تهدؾ هذه تلدرتسة إلى تقٌٌم ثقثفة تلنسثء تلمثقفثت لتلمعلمثت) فً إمثرة‬ ‫عجمثن تجثه عوتمل تلخ ورة تلمإدٌة لسر ثن تلثدي وتلممثرسثت تلعملٌة تلٕزمة‬ ‫للكشؾ تلمبكر عنه‪.‬‬ ‫قثمت هذه تلدرتسة بثستخدتم أسلوج تلتقسٌم تلمنثسج لمدترس تلبنثت فً إمثرة‬ ‫عجمثن‪ ،‬حٌث تم توزٌا تستبٌثنثت مسبقة تْعدتد بنثء على مث تم نشره فً مختلؾ‬ ‫تلدول‪ ،‬كمث تم تلتحقق من تلصٕحٌة وتلمصدتقٌة لهث‪ .‬وتستمر تلتوزٌا من منتصؾ‬ ‫شهر مثرس إلى منتهى شهر إبرٌل من عثم ‪ .2229‬وفً نهثٌة فترة تلدرتسة بلػ عدد‬ ‫تلمعلمثت تلٕتً تستجبن للدرتسة ‪ 146‬معلمة‪ ،‬وقد تم تستبعثد أي مدرسة سبق أن‬ ‫أصٌبت بهذت تلمرض أو أنهث كثنت مصثبة خٕل فترة تلدرتسة‪.‬‬ ‫بلػ معدل تٔستجثبة لهذه تلدرتسة ‪ ،%73‬كمث بلػ متوس تْجثبثت تلصحٌحة ‪1113‬‬ ‫ل‪ )216±‬نق ة من إجمثلً قدره ‪ 19‬نق ة‪ .‬كمث كشفت تلدرتسة أن تلنسثء ذوتت تلثقثفة‬ ‫تلعثلٌة هن تِكثر ممثرسة للفحوصثت تلذتتٌة للثديل‪ )p=000‬وكذلك وجدت‬ ‫تلدرتسة أن تلتثرٌخ تِسري للمرض ٌإثر تؤثٌرت مهمث على تلثقثفة تلمرضٌة‬ ‫ل‪ )p=000‬ولٌس على تلممثرسثت تلعملٌة تلذتتٌة للكشؾ عن تلمرض‬ ‫ل‪ .)p=0.534‬كذلك كشفت تلدرتسة أن تلنسثء تلٕتً ٌقوم تِ بثء بتشجٌعهن على‬ ‫تلفحص تلمبكر للمرض هن تِكثر ثقثفة ‪ 11136‬ل‪ )214±‬مقثرنة بمن ٔ ٌقوم‬ ‫تِ بثء بتشجٌعهن ‪ 11132‬ل‪ p=000 )214±‬وكذلك تِمر بثلنسبة للممثرسثت‬ ‫تلعملٌة تلذتتٌة تلخلصة بثلكشؾ تلمبكر عن تلمرض‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫تلخٕصة‪ :‬كشفت هذه تلدرتسة أنه بثلرؼم من كون هإٔء تلمعلمثت ذوتت ثقثفة عثلٌة‬ ‫إٔ أن هنثك نقص فً ثقثفتهن تلمتعلقة بسر ثن تلثدي وتلممثرسثت تلعملٌة تلٕزمة‬ ‫للكشؾ تلمبكر عنه؛ لذت فإنه ٌجج تلقٌثم بتكثٌؾ عملٌثت تلتوعٌة تلخثصة بهذت‬ ‫تلمرض وكذلك تل رق تلعملٌة للكشؾ تلمبكر عنه وتلوقثٌة منه‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪15‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫اٌص‪١‬ذٌ‪ٚ ٟ‬سػب‪٠‬خ ِش‪٠‬ط اٌغىش‪ٞ‬‬

‫حسنٌة ابراهٌم معرف‪ 2،1‬و ناصر الوابل‬ ‫‪ 1‬كلٌة تلصٌدلة وتلعلوم تلصحٌة‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫‪ 2‬قسم تدوٌة وسموم كلٌة تلصٌدلة جثمعة تلقصٌم‬ ‫‪2‬‬

‫تلصٌدلً‪ ،‬تلعدد ‪ ،51‬جمثدي تٔخر ‪1431‬هـ‪ٌ ،‬ونٌو ‪2010‬م‬ ‫دتء تلسكري تصبح ٌشكل مشكلة حقٌقٌة لكثٌر من دول تلعثلم‪ .‬وبرؼم تٔثبثت تلعلمً‬ ‫للعدٌد من تسبثج مرض تلسكري وكٌفٌة تفثدٌهث تٔ تن تلسٌ رة على تزدٌثد تعدتد‬ ‫تلمرضى تلمشخصٌن بدتء تلسكري ٌبدو أمر صعج تلمنثل‪ .‬وتكمن تلمشكلة تلفعلٌه‬ ‫فى دتء تلسكر ي فى مضثعفثته وبثلذتت تلك تلتً تتسبج فى ت ور عدة تمرتض‬ ‫جثنبٌة كثٔضرتر بثلبصر‪ ,‬تٔعصثج تل رفٌة‪ ,‬تلقلج وتلكلٌتٌن‪ .‬وتذت تجثهلنث‬ ‫تٔحصثبٌثت تلعثلمٌة بخصوص تعدتد مرضى تلسكري فى تلعثلم‪ ,‬فثنة من ؼٌر‬ ‫تلممكن تلتؽثضى عن تعدتد مرضى تلسكرى فى تلمملكة ٔنه ٌزدتد بصورة مقلقة‬ ‫جدت‪ .‬ففً درتسة شملت ‪ 61961‬شخص من تلجنسٌن فى سنة ‪ 2004‬ونشرت فى‬ ‫تلمجلة تلسعودٌة تل بٌة وجد تن نسبة تنتشثر مرض تلسكري هو ‪ % 2367‬وهى‬ ‫نسبة عثلٌة جدت ٔنهث بصورة عثمة قد تشٌر تلً تن ربا تلسكثن تقرٌبث ٌعثنون من‬ ‫مرض تلسكرى‪ .‬كذلك فثن مث تشٌر تلٌة فى تلمإتمر تلعثلمً تلثثلث لعثم ‪2010‬‬ ‫ٔحتوتء "تلسكري" فى جدة من توتجد حوتلً ‪ 365‬ملٌون حثلة من تلسكري فى‬ ‫تلمملكة لدلٌل آخرعلً مدي خ ورة وتنتشثر تلمرض‪.‬‬

‫‪26‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫ِشزمبد عذ‪٠‬ذح ِٓ ‪– N- H1‬أذ‪ٚ‬ي‪ -2-‬وبسث‪ٛ‬وغّ‪١‬ذ ‪ٚ‬‬ ‫اِىبٔ‪١‬خ اعزؼّبٌ‪ٙ‬ب وّشوجبد خبفعخ ثشىً فؼبي‬ ‫ٌٍذٕ٘‪١‬بد ف‪ ٟ‬اٌذَ‬

‫مؤٌد شهوان‪ 2‬وغسان شتات‪ 1‬وطارق القرم‪ 1‬وغسان ابوشٌخه‪ 1‬وٌوسف الحٌاري‬ ‫‪1‬‬ ‫ووسٌم الهنٌدي‪ 1‬وعنان جراب‪ 1‬ومنال نجداوي‬ ‫‪ 1‬كلٌة تلصٌدلة وتلعلوم تلصحٌة‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫‪ 2‬كلٌه تلصٌدله ‪,‬جثمعه تلزٌتونه‪-‬عمثن‪ -‬تِردن‬

‫‪1‬‬

‫مجله تلعلوم تل بٌعٌة تلمجلد ‪ 65‬ل‪ ,)6-5‬تلصفحثت ‪:‬ل‪ٌ )309-316‬نثٌر ‪2010‬م‬ ‫لقد تم درتسة وتحضٌر نوعٌن من مشتقثت ‪– N- H1‬تندول‪ -2-‬كثربوكسمٌد من‬ ‫حٌث تؤثٌرهث على مستوى تلدهنٌثت فً تلدم على تلحٌوتنثت تلمخبرٌة‪ ,‬وتبٌن تن هذه‬ ‫تلمشتقثت عند جرعة بتركٌز ‪ 15‬ملػ‪/‬كؽم من وزن تلجسم قثدرة على خفض مستوى‬ ‫تلدهون تلمرتفا فً فترة زمنٌة قصٌرة تترتوح بٌن ‪ 24-7‬سثعه مقثرنة ما مركبثت‬ ‫تلفٌبرتت تلمستخدمة لنفس تلؽثٌة وكذلك لوحظ تٌضث تن هذه تلمركبثت لهث تلقدرة على‬ ‫رفا مستوى تلدهون ذتت تلكثثفة تلعثلٌة لتلحمٌدة) فً نفس تلفترة تلزمنٌة‪ ,‬كمث‬ ‫تظهرت تلنتثبب تن هنثك تفثوت بٌن هذه تلمشتقثت فً تلقدرة على خفض مستوى‬ ‫تلكولٌسترول‪ .‬ممث ٌشٌر إلى أن هذه تلمشتقثت ٌمكن تن تكون ذتت فعثلٌة عثلٌة تذت‬ ‫تستخدمت فً عٕج تِمرتض تلمرتب ة بثٔرتفثع تلمزمن لمستوى تلدهون فً تلدم‬ ‫كؤمرتض تِوعٌه تلدموٌة تلمزمنة‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪17‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫اٌؼالط ثبٌزسح ‪ٚ‬اٌّزٕبظشاد اٌّشؼخ‬

‫سبا خالد ورنا غازي وٌاسر الشبراوى السٌد‬ ‫كلٌة تلصٌدلة وتلعلوم تلصحٌة‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مإتمر ومعرض دبً تلعثلمً للصٌدٔنٌثت وتكنولوجٌث تلصٌدلة لدوفثت)‬ ‫دبً‪ 17-15 ،‬مثرس ‪2010‬م‬ ‫عندمث تحتوى ذرة تلعنثصر على عدد مختلؾ من تلنٌترونثت تظهر تلنظثبر تلمشعة‬ ‫وثبثت تلذرتت ٌعتمد على نسبة تلبروتونثت إلى تلنٌترونثت وعندمث تختلؾ هذه تلنسبة‬ ‫تظهر تلموتد تلمشعة‪.‬‬ ‫تلعنصر تلمشا هو تلعنصر تلذي تحتوي علً نوته ؼٌر ثثبتة ولهث تلقدرة علً‬ ‫تْشعثع ومثل هذه تلعنثصر تتصؾ بقلة نصؾ تلعمر وٌمكن قٌثس فترة نصؾ تلعمر‬ ‫لهث‪ .‬بعض تلعنثصر لهث أكثر من نظٌر وهو ٌحتوي علً نفس تلعدد من تلبروتونثت‬ ‫ولكن عدد مختلؾ من تلنٌترونثت ولهو أنوتع عدٌدة منهث تل بٌعً وتلصنثعً ولهث‬ ‫تستخدتمثت عدٌدة خثصة فً عٕج بعض تِورتم تلخبٌثة وقد تم فً هذت تلبحث‬ ‫درتسة تِمرتض تلتً تعثلب بثستخدتم تْشعثع تلذري‪.‬‬

‫‪28‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫األِشاض اٌّشزشوخ ث‪ ٓ١‬اإلٔغبْ ‪ٚ‬اٌؾ‪ٛ١‬اْ‬

‫أنس عبداللة السٌد وحازم شقفة وٌاسر الشبراوى السٌد‬ ‫كلٌة تلصٌدلة وتلعلوم تلصحٌة‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مإتمر ومعرض دبً تلعثلمً للصٌدٔنٌثت وتكنولوجٌث تلصٌدلة لدوفثت)‬ ‫دبً‪ 17-15 ،‬مثرس ‪2010‬م‬ ‫تِمرتض تلمشتركة بٌن تْنسثن وتلحٌوتن هً تلك تِمرتض تلتً تنتقل من تلحٌوتن‬ ‫إلى تْنسثن وتلعج تلحٌوتنثت دور مهم فً هذه تْمرتض وتكون تلعدوى إمث بكتٌرٌة‬ ‫أو فٌروسٌة وٌتعرض تلبحث ل رق نقل هذه تِمرتض وكٌفٌة تلوقثٌة منهث خثصة فً‬ ‫تلعقود تِخٌرة‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪19‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫اٌخال‪٠‬ب اٌغزػ‪١‬خ ث‪ ٓ١‬األخالل‪١‬بد ‪ٚ‬اٌّغئ‪١ٌٛ‬خ‬ ‫اٌؼٍّ‪١‬خ‬

‫دونا رهوان ونسرٌن سمٌر وٌاسر الشبراوى السٌد‬ ‫كلٌة تلصٌدلة وتلعلوم تلصحٌة‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مإتمر ومعرض دبً تلعثلمً للصٌدٔنٌثت وتكنولوجٌث تلصٌدلة لدوفثت)‬ ‫دبً‪ 17-15 ،‬مثرس ‪2010‬م‬ ‫تلخٌٕث ألجذعٌه تستخدم لمعثلجة تلكثٌر من تٔمرتض ولكن مثٌزتل هنثك تلكثٌر لمث‬ ‫تحتثجه هذه تٔبحثث لتصبح فعثله ومإثرة فً تلعٕجثت‪ .‬ولذت فإن تلعٕج بثلخٌٕث‬ ‫تلجذعٌة مثزتل فً مرتحله تٔولى‪.‬‬ ‫تلخٌٕث ألجذعٌه تعرؾ بخثصٌتٌن‪ :‬تٔولى وهً تلتجدٌد تلذتتً وذلك بزرتعتهث فً‬ ‫دتخل تلعضو تلمصثج فإنهث تع ى خٌٕث حدٌثة من نفس تلنوع‪ .‬وتلثثنٌة وهو تن‬ ‫تكون متمٌزه للحصول على نوع محدد مثل خٌٕث تلجلد وتلعضٕت وتلدم‪.‬‬ ‫تلعٕج بثلخٌٕث تلجذعٌة ٌعنً تستخدتمهث أو إستخدتم خٌٕث منشقة منهث لعٕج تلخٌٕث‬ ‫تلتً دمرت أو إعثدة بنثء هذه تلخٌٕث‪ .‬وٌتم تلعٕج إمث بحقن تلخٌٕث تلجذعٌة فً تلدم‬ ‫أو فً تلخٌٕث تلمصثبة مبثشرة وبذلك ٌتم تنشٌ تلعٕج تلذتتً للمرٌض‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫أد‪ٚ‬اد اٌزغّ‪ ً١‬ث‪ ٓ١‬االعزخذاَ ‪ٚ‬االِبْ اٌطج‪ٟ‬‬

‫منى ابراهٌم ودعاء محمد ونهال حداد وهبة صالح وٌاسر الشبراوى السٌد‬ ‫كلٌة تلصٌدلة وتلعلوم تلصحٌة‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مإتمر ومعرض دبً تلعثلمً للصٌدٔنٌثت وتكنولوجٌث تلصٌدلة لدوفثت)‬ ‫دبً‪ 17-15 ،‬مثرس ‪2010‬م‬ ‫تدوتت تلتجمٌل هً تلموتد تلتً توضا على تٔجزتء تلخثرجٌة لجسم تٔنسثن لتلشعر‬ ‫– تٔظثفر – تلوجة) أو ما تِسنثن وتلؽشثء تلمخث للفم وذلك لتبدو نظٌفة تو ذتت‬ ‫مظهر جذتج أو ٔظهثر رتبحة زكٌة أو لحفظهث فً صورة جٌدة‪.‬‬ ‫أدوتت تلتجمٌل تتضمن‪ :‬منتجثت تلشعر مثل تلكرٌمثت وتلمنظفثت‪ ،‬منتجثت عنثٌة‬ ‫تلبشرة مثل تلكرٌم وتلزٌوت‪ ،‬منتجثت تلعنثٌة بثلعٌون‪.‬‬ ‫وتستخدتم تدوتت تلتجمٌل ٌعنً تستخدتم تلعدٌد من تلكمٌثوٌثت تلتً تإثر على تلبشرة‬ ‫لذت ٌجج قرتءة تلمكونثت للعٌنة وتلتركٌز على توتجد تلموتد تلؽرٌبة بهث تلتً قد تإثر‬ ‫على تلبشرة‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪32‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫ث‪ٛ‬ر‪ٛ‬وظ® ٔظ‪١‬ش ‪ٚ‬د‪ٌ ٞ‬زؾغ‪ٛٔ ٓ١‬ػ‪١‬خ ؽ‪١‬بح اٌّشظ‪ٝ‬‬

‫ٌوسف احمد وٌاسر الشبراوى السٌد ونجٌب عبد الجلٌل‬ ‫كلٌة تلصٌدلة وتلعلوم تلصحٌة‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مإتمر ومعرض دبً تلعثلمً للصٌدٔنٌثت وتكنولوجٌث تلصٌدلة لدوفثت)‬ ‫دبً‪ 17-15 ،‬مثرس ‪2010‬م‬ ‫بدتٌ ة تكتشؾ تلبوتوكس من خٕل حثٔت تلوفٌثت تلنثتجة عن تلتسمم تلبكتٌري‬ ‫تلمفثجا ونتٌجة لتمٌزه فً دٌنثمكٌة تلتفثعل سثعد على تستخدتم فً تلتجمٌل تحت‬ ‫مسمى تجثرى بوتوكس®‪.‬‬ ‫وتَن هنثك بعض تلمحثؤت ْثبثت دٌنثمٌكٌة تلتفثعل لعٕج تِمرتض تلعصبٌة‪.‬‬ ‫وفى هذت تلبحث تم تلتوصل إلى بعض تلمحثؤت وتَرتء تلدتعمة من مرتكز‬ ‫متخصصة وخبرتء أثبتت تستخدتم تلٌوتوكس فً تلشلل تلرعثش‪ :‬ونظرت ِن تلرعثش‬ ‫تلمرتفق للشلل تلرعثش نثتب عن زٌثدة تلثثقل تلعصبً فً تلجهثز تلمركزي تلتً‬ ‫تإدى إلى تلرعثش‪ ،‬لذلك عٕج تلبوتوكس ٌضثد مستقبٕت تلنٌكوتٌن وتقلل أعرتض‬ ‫تلشلل تلرعثش لذلك تإدى إلى تحسٌن نوعٌة حٌثة تلمرٌض‪.‬‬

‫‪32‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫وٍ‪١‬خ رىٕ‪ٌٛٛ‬ع‪١‬ب‬ ‫اٌّؼٍ‪ِٛ‬بد‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪33‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪34‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫ٔظبَ خج‪١‬ش اعزشبس‪ ٞ‬ر‪ ٚ‬لبػذح ل‪ٛ‬أ‪ ٓ١‬الخز‪١‬بس‬ ‫ِٕ‪ٙ‬غ‪١‬خ ثٕبء اٌجشِغ‪١‬بد‬

‫محمد أٌمن األحمر‬ ‫كلٌة تكنولوجٌث تلمعلومثت‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مجلة تكنولوجٌث تلمعلومثت تلنظرٌة وتلت بٌقٌة‬ ‫تلمجلد ‪ ،91‬تْصدتر ‪ ،2‬تلصفحثت ‪ ،941-941‬سبتمبر ‪2292‬‬ ‫منهجٌة بنثء تلبرمجٌثت )‪ (Software Development Methodology‬هً‬ ‫رٌقة رسمٌة تستخدم لتخ ٌ وإدترة عملٌة بنثء تلنظم تلبرمجٌة‪ .‬نظرت لوجود عدة‬ ‫منهجٌثت لبنثء تلبرمجٌثت فإن أحد تلتحدٌثت تلتً توتجه م وري تلبرمجٌثت هو‬ ‫تتخثذ تلقرتر حول منهجٌة بنثء تلبرمجٌثت تلمنثسبة لمشروع نظثم برمجً‪ .‬هذت‬ ‫تلبحث تلعلمً ٌعرض تصمٌم وت وٌر نموذج نظثم خبٌر تستشثري ٌسثعد مدٌري‬ ‫مشثرٌا تلنظم تلبرمجٌة ومهندسً تلبرمجٌثت فً مهمة تختٌثر منهجٌة بنثء‬ ‫تلبرمجٌثت تلمنثسبة‪ .‬تلنظثم تلخبٌر تلم ور تم تصمٌمه وبنثإه بنجثح كنظثم خبٌر ذو‬ ‫قثعدة قوتنٌن معزز بثلنمذجة كثبنٌة تلتوجه‪ .‬تلتفثعل بٌن تلمستخدم وتلنظثم مبنً على‬ ‫وتجهة مستخدم رسومٌة تتٌح تلتفثعل تلمٌسر ما تلنظثم تلخبٌر‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪35‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪36‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫وٍ‪١‬خ طت األعٕبْ‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪37‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪38‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫طشق اإلٌصبق ٌٍغ‪١‬شاِ‪١‬ه اٌمبثً ٌٍزخش‪٠‬ش ‪ٚ‬غ‪١‬ش‬ ‫اٌمبثً ٌٍزخش‪٠‬ش‬

‫ّ‬ ‫الحق عبد المجٌد سلٌمان‬ ‫عبد‬ ‫كلٌة ج تِسنثن‪ ,‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫تلمإتمرتلعثلمى تلخثمس للرتب ة تلدولٌة لٕ بثء تلعرتقٌٌن‬ ‫تلشثرقة‪ -‬تِمثرتت ‪ 3-1‬تبرٌل ‪2010‬‬ ‫تستعمثل تلموتد تلرتتنجٌة تلٕصقة فً حشوتت تلسٌرتمٌك تلقثبلة للتخرٌش وتلؽٌر‬ ‫قثبلة للتخرٌش‪.‬تلموتد تلٕصقة للوتجهثت تلخزفٌة لتلسٌرتمٌك) تعمل فً ظروؾ‬ ‫عدتبٌة فً تلفم وتتعرض إلى قوى تلمضػ بثْضثفة إلى تؽٌرتت فً درجثت تلحرترة‬ ‫ونسبة تلحثمضٌة‪ .‬وتن تهٌبة س وح تلوتجهثت تلخزفٌة ضرورٌة لزٌثدة تل ثقة‬ ‫تلحرجة على تلك تِس ح لؽرض تفثدي هذه تلظروؾ تلصعبة وتلحصول على قوى‬ ‫ٔصقة مستدتمة تلعدٌد من مثدة تلسٌرتمٌك تعتمد على ثثنً توكسٌد تلسٌلكون ذو‬ ‫تِشكثل تلبلورٌة وتلؽٌر بلورٌة‪,‬تعتمثدهث على درجثت تلحرترة تِزمة لٕنصهثر‬ ‫حٌث إن مثدة تلسٌلكث لدٌهث نق ة تنصهثر عثلٌة جدت‪.‬‬ ‫بثْضثفة إلى ذلك أن عدد من تكثسٌد تلمعثدن مثل‪ :‬توكسٌد تلصودٌوم وتلكثلسٌوم‬ ‫وتلمؽنٌسٌوم وتلبثرٌوم لهث تلقثبلٌة على تؽٌر درجة تلحرترة ونق ة تلتحول تلزجثجً‬ ‫ونق ة تٔنصهثر لموتد تلسٌرتمٌك بشكل كبٌر مإخرت لقد أدخلت موتد خزفٌة جدٌدة‬ ‫فً ج أسنثن مثل ثثنً توكسٌد تِلمونٌوم تلعثلٌة لتلومٌنث) سٌرتمٌك وكذلك مثدة‬ ‫تلسٌرتمٌك تلمصنوعة من تللوسثٌت أو تلموتد تلخزفٌة تلقثبلة للصج أو موتد‬ ‫تلسٌرتمٌك تلتً تحضر بتقنٌة تلكثد كثم ومإخرت تم تستعمثل تلموتد تلخزفٌة تلؽٌر قثبلة‬ ‫للتخرٌش لزرنكونٌث وتلومنٌث) لذت ٌجج عدم إؼفثل تلكٕم عن تلسٌرتمٌك تلحدٌث ؼٌر‬ ‫قثبل للتخرٌش وتلذي ٌصعج على حصول قوى تلتصثق جٌدة لّنسجة تلسنٌة عبر‬ ‫تستعمثل تلموتد تلٕصقة تلمتعثرؾ علٌهث‪ .‬ومن تجل تلحصول على روتب تلتصثق‬ ‫جٌدة ما أنسجة تلفم ومثدة تلسٌرتمٌك تلحدٌثة تلؽٌر قثبلة للتخرٌش هنثك رٌقتٌن‬ ‫تتبعت لهذت تلؽرض تِولى هً رٌقة كٌمثبٌة بحتة وثثنٌة فٌزٌثبٌة‪ ,‬كٌمٌثبٌة ومن‬ ‫تلمتعثرؾ علٌهث إن مثدة ل‪ )silane‬قد تستعملت فً موتد تلخزفٌة تلقثبلة للتخرٌش إٔ‬ ‫تنه من تلؽٌر ممكن تستعمثل هذه تلمثدة فً موتد تلسٌرتمٌك تلؽٌر قثبلة للتخرٌش‬ ‫وتلذي أدى إلى أن ٌكون أ بثء تَسنثن فً حٌرة من أمرهم عند تستعمثل هذه تلموتد‬ ‫تلحدٌثة ولؽرض إزتلة هذت تلؽموض وتلصعوبة فً تللصق فثن مصنعً تلموتد تلسنٌة‬ ‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪39‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫حثولوت تلقٌثم بتصنٌا مثدة ٔصقة متعددة تٔستعمثٔت وتلتً ٌمكن تستعمثلهث فً حثلة‬ ‫تلسٌرتمٌك تلؽٌر قثبل للتخرٌش وهذه تلدرتسة تهدؾ إلى توضٌح تل رق تلصحٌحة‬ ‫لتثبٌت تلوتجهثت تلخزفٌة حسج نوع تلسٌرتمٌك تلمستعمل من تجل تذلٌل تلصعثج‬ ‫أمثم أ بثء تَسنثن تلممثرسٌن فً سبٌل تلحصول على أحسن تلنتثبب بثستعمثل‬ ‫مختلؾ تلموتد تلسٌرتمٌك‪..‬‬

‫‪40‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫االرغب٘بد اٌؾذ‪٠‬ضخ ف‪ ٟ‬ؽش‪ٛ‬اد األعٕبْ اٌشارٕغ‪١‬خ‬ ‫‪ِٛ ٚ‬اد٘ب اٌالصمخ‬

‫ّ‬ ‫الحق عبد المجٌد سلٌمان‬ ‫عبد‬ ‫كلٌة ج تِسنثن‪ ,‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫تلمإتمر تلعلمى تلثثلث – رتب ة تِسنثن تلسورٌة‬ ‫حلج – سورٌث – ‪ / 30-28‬تبرٌل ‪2010/‬‬ ‫تٔتجثهثت تلحدٌثة فً تلموتد تلٕصقة وتلحشوتت تلرتتنجٌة من تلمعلوم لدى أ بثء‬ ‫تِسنثن إن هنثك وعلى تلدوتم موتد سنٌة جدٌدة ت رح لٕستعمثل مثل‪:‬موتد تلرتتنجٌة‬ ‫تلٕصقة وتلحشوتت تلرتتنجٌة تلجدٌدة بثْضثفة إلى أجهزة تلتصلٌد تلضوبٌة لتلك‬ ‫تلموتد‪.‬‬ ‫وظهور مثل هكذت موتد فثن له تؤثٌرت مبثشرت على عمل بٌج تِسنثن من نثحٌة‬ ‫تلمحثفظة على تلنسٌب تلسنً وتقوٌة تِسنثن تلمنخورة وتلتقلٌل من تٔنكمثش فً‬ ‫تلموتد تلرتتنجٌة أثنثء تلتصلٌد وتقلٌص تلتسرج ألمجهري وتلذي بدوره ٌإدي إلى‬ ‫تلحد من ظثهرة تلتصبػ تلحثفً للحشوتت تلرتتنجٌة وأخٌرت تلتقلٌل من تلتحسس تلسنً‬ ‫بعد وضا تلحشوتت تلرتتنجٌة‪.‬‬ ‫هذه تلدرتسة سوؾ توضح هذت تلتقدم تلحثصل بثلموتد تلسنٌة تلمذكرة فً أعٕه من‬ ‫تجل تسلٌ تلضوء على محثسن ومسثوئ هذه تلموتد من تجل تٔستعمثل تِفضل لهث‬ ‫لتقدٌم أحسن تلعٕجثت لمرضى تِسنثن‪ .‬كمث سٌتم توضٌح تلخصثبص تلضرورٌة‬ ‫وتلٕزمة توفرهث فً هذه تلموتد تلسنٌة لؽرض تٔختٌثر تِفضل فً حثٔت تلعٕجٌة‬ ‫تلمختلفة‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪12‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫طشق اٌؾذ ِٓ ئصبثخ األػصبة اٌؾغ‪١‬خ أصٕبء‬ ‫عشاؽبد ظشط اٌؼمً‬

‫خمٌس جاب هللا‬ ‫كلٌة ج تِسنثن‪ ,‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مجلة ج تِسنثن تللٌبٌة‪ ،‬مجلد ‪ ،1‬تلعدد ‪ 24-21 ،1‬لٌولٌو ‪)2010‬‬ ‫تعتبر جرتحثت ضرس تلعقل من أكثر تلعملٌثت شٌوعث فً تلعثلم بسج تلمشثكل‬ ‫تلشثبعة تلمحٌ ة بهذه تِسنثن‪.‬‬ ‫ٌنثقش هذت تلبحث بتسلسل علمً كثفة تلوسثبل تلتً من شؤنهث تلحد من هذه تْصثبثت‬ ‫تلبلٌؽة و تلتً قد تستعصً على تلعٕج من أكثر تلمركز تلجرتحٌة تقدمث فً تلعثلم‪.‬‬

‫‪42‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫طشق اٌزم‪ ُ١١‬ف‪ ٟ‬اٌزؼٍ‪ ُ١‬اإلوٍ‪١ٕ١‬ى‪ٌ ٟ‬طت‬ ‫األعٕبْ‪:‬‬ ‫دس‪ٚ‬ط ِغزفبدح ِٓ اٌزغشثخ اٌجش‪٠‬طبٔ‪١‬خ‬

‫خمٌس جاب هللا‬ ‫كلٌة ج تِسنثن‪ ,‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫تلمإتمر تللٌبً تلخثمس ل ج تِسنثن‪ ,‬رتبلس ٌولٌو ‪2212‬‬ ‫إن تلتدرٌس وتلتعلٌم همث وجهثن لعملٌة وتحدة‪ .‬ولكً تكون تلعملٌة تلتدرٌسٌة فعثلة‬ ‫ٌجج على تلمعلم أن ٌلم ب رق تعلم لبته‪ .‬كٕ تلعملٌتٌن ٌجج أن تخضا لتقٌٌم‬ ‫متوتصل من خٕل رق تقٌٌم فعثلة وقٌثسٌة‪ .‬وهنث ٌقدم تلبحث تل رق تلحدٌثة لتقٌٌم‬ ‫تِدتء تلعملً وتْكلٌنٌكً ل ٕج ج تِسنثن بثلجثمعثت تلبرٌ ثنٌة من خٕل‬ ‫خبرته كمحثضر إكلٌنٌكً بجثمعة لندن وعضوٌته بثلمجلس تلبرٌ ثنً للتعلٌم تلعثلً‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪13‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫ؽبٌخ ٔ‪ٛ‬ثبد ِزىشسح ِٓ ر‪ٛ‬سَ ف‪ ٟ‬اٌ‪ٛ‬عٗ ثؼذ ػالط‬ ‫األعٕبْ اٌش‪ٚ‬ر‪ٌّ ٟٕ١‬ش‪٠‬عخ رُ ؽمٕ‪ٙ‬ب ثؾش‪( ٛ‬ث‪ٌٟٛ‬‬ ‫اوٍ‪ٍّ١‬ب‪٠‬ذ) اٌزغّ‪ ٍٟ١‬ف‪ ٟ‬اٌ‪ٛ‬عٗ‪.‬‬

‫خمٌس جاب هللا وعبد الرحمن صالح‬ ‫كلٌة ج تِسنثن‪ ,‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مإتمر تلجمعٌة تلبرٌ ثنٌة تِكثدٌمً‪ :‬جرتحة تلفم وتلوجه وتلفكٌن‪ ،‬كثردٌؾ‪ ،‬تلمملكة‬ ‫تلمتحدة‪ 12-12 :‬نوفمبر ‪2212‬م‬ ‫تزدتد فً تلوقت تلحثضر تستخدتم مستحضرتت تلتجمٌل تلتً تحقن على شكل حشو‬ ‫هٕمً تلقوتم بشكل كبٌر بمث فٌهث تلك تلتً توضا فً من قة تلوجه و على تلرؼم من‬ ‫تْعٕنثت تلتجثرٌة تٔدعثء بؤن هذه تلموتد هً خثملة بٌولوجٌث ؤ تشكل أٌة مخث ر‬ ‫صحٌة كبٌرة‪ .‬هذت تلتقرٌر ٌقدم حثلة نوبثت متكررة من تورم فً تلوجه بعد عٕج‬ ‫تِسنثن تلروتٌنً لمرٌض تم حقنه بحشولبولً تكلٌلمثٌد) هٕمً تلقوتم فً من قه‬ ‫تلوجه‪ .‬تلؽرض من تقدٌم هذت تلعرض ألسرٌري هو تسلٌ تلضوء على أمكثنٌه‬ ‫تلتدتخل بٌن تلحشو تلهٕمً تلقوتم تلمستخدم فً تلوجه ما عٕج تِسنثن تلروتٌنً‪.‬‬

‫‪44‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫د‪ٚ‬س اإلؽصبء ف‪ ٟ‬رم‪ِ ُ١١‬خشعبد اٌزؼٍ‪ ُ١‬اٌؼبٌ‪:ٟ‬‬ ‫رغشثخ عبِؼخ ػغّبْ ٌٍؼٍ‪ ٚ َٛ‬اٌزىٕ‪ٌٛٛ‬ع‪١‬ب‬

‫محمد عبد هللا جابر‬ ‫كلٌة ج تِسنثن‪ ,‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫تلملتقى تِحصثبى تلسنوى – عجمثن‪ ،‬أكتوبر ‪2010‬م‬ ‫أهمٌة تْحصثء فً تنجثز عملٌة تقٌٌم تلمخرجثت تِكثدٌمٌة بثْمكثن حصرهث فً‬ ‫كون تْحصثء هو تلدلٌل تلذي تبنى علٌه عملٌة تلتقٌٌم و ٌسثعد على تحدٌد‬ ‫تٔحتٌثجثت و وضا أهدتؾ محددة و متثبعة تنفٌذ هذه تِهدتؾ و تلمخرجثت‪ ,‬و‬ ‫بدون إحصثء فإن عملٌة ت ور تلبرتمب تبقى جثمدة و صثنعً تلقرتر لٌس بمقدورهم‬ ‫تلتعلم من أخ ثبهم و بثلتثلً لٌس بثْمكثن تحمٌلهم تلمسإولٌة عن تلك تِخ ثء‬ ‫ل‪)Word Bank 2000‬‬ ‫تلحثجة لمعلومثت إحصثبٌة هً جزء مهم من أي عملٌة تقٌٌم أو متثبعة وهذت ٌن بق‬ ‫على كثفة تلق ثعثت وتلمجثٔت فثلكل ٌحتثج إلى معلومثت إحصثبٌة صحٌحة ودقٌقة‬ ‫عملٌة وكذلك لوضا آلٌثت للمرتقبة وتلمتثبعة وكمث قٌل إذت لٌس‬ ‫لٌبنى علٌهث خ‬ ‫بثْمكثن قٌثس تلشا فإنه من تلصعج تلتعثمل معه وتلتحكم به " ‪If you can’t‬‬ ‫‪ "measure it, you can’t manage it‬ل ‪) Kaplan & Norton 2000‬‬ ‫وبصفة عثمة فإن كل تلمعتقدتت وأرتء تِفرتد تتؤثر بثلمعلومثت تلتً ٌمتلكهث تلشخص‬ ‫وأٌضث بثِرقثم وتْحصثءتت عن ذلك تلشا‪.‬‬ ‫فثْحصثء لٌس مجرد تقدٌم حقثبق وأرقثم ولكن أٌضث ٌسثعد على ترجمة تِهدتؾ‬ ‫تْسترتتٌجٌة للمإسسة إلى شا أوضح لٌصبح من تلسهل تلتعثمل معه وبثْمكثن‬ ‫متثبعته وتلتؤكد من تحقٌقه‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪15‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪46‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫وٍ‪١‬خ اٌّؼٍ‪ِٛ‬بد‬ ‫‪ٚ‬اإلػالَ‬ ‫‪ٚ‬اٌؼٍ‪َٛ‬‬ ‫اإلٔغبٔ‪١‬خ‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪17‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪48‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫األعزبر اٌغبِؼ‪ٚ ٟ‬د‪ٚ‬سٖ ف‪ ٟ‬ظً اٌزؼٍ‪ُ١‬‬ ‫اإلٌىزش‪ٟٔٚ‬‬

‫عبد هللا عبد المؤمن التمٌمً‬ ‫كلٌة تلمعلومثت وتْعٕم وتلعلوم تٔنسثنٌة‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫تلمإتمر وتلمعرض تلدولً تلثثلث حول‪ " :‬دور تلتعلم تْلكترونً فً تعزٌز‬ ‫مجتمعثت تلمعرفة "‪ ،‬جثمعة تلبحرٌن‪ ،‬تلبحرٌن‪ 2010 / 4 / 9 – 6 ،‬م‬ ‫عندمث نتحدث عن تلتعلٌم تْلكترونً دتخل جثمعثتنث تلعربٌة وعٕقة تِستثذ تلجثمعً‬ ‫بهذه تلعملٌة فإننث بذلك نركز على مكون أسثسً من مكونثت تلعملٌة تلتعلٌمٌة فً‬ ‫تلجثمعة‪ ،‬فما تلتقدم تلذي نشهده تلٌوم فً عثلم تكنولوجٌث تلمعلومثت وتٔتصثل‪،‬‬ ‫وبروز ت بٌقثت مختلفة ومتعددة لشبكة تْنترنت تحثول تلجثمعثت تلعربٌة تٔستفثدة‬ ‫من تلتعلٌم تْلكترونً وتكنولوجٌث تلتعلٌم لتنتقل بمفهوم تلتعلٌم إلى مجثل أوسا خثصة‬ ‫وأن تلتعلٌم تلتقلٌدي فً تلوقت تلرتهن لم ٌضؾ تلجدٌد على تلمحتوى تلتعلٌمً كمث أن‬ ‫تلتعلٌم فً تلعثلم تلعربً بحثجة إلى نقله كبٌرة فً تلكم وتلكٌؾ‪.‬‬ ‫إن تلتحول فً تلمنظومة تلتعلٌمٌة من تِسثلٌج تلتقلٌدٌة فً تلتعلٌم إلى تِسثلٌج‬ ‫تلجدٌدة تلتً تعتمد على برتمب تلتعلٌم تْلكترونً‪ٌ ،‬جج أن تكون مسبوقة بتؽٌر‬ ‫حقٌقً فً مفهوم ثٕثٌة تلتعلٌم تلتقلٌدٌة لتلمعلم‪ ،‬تل ثلج‪ ،‬تلمإسسة تلتعلٌمٌة) وتحوٌلهث‬ ‫إلى عملٌة تعلٌمٌة أكثر حدتثة وعصرٌة وتشتمل عنثصرهث على‪ :‬تِستثذ تلعصري‪،‬‬ ‫تل ثلج تٌْجثبً‪ ،‬تلجثمعة تلعصرٌة‪ ،‬تكنولوجٌث تلتعلٌم تلمتقدمة‪ ،‬تلمنثهب تلتعلٌمٌة‬ ‫تلمت ورة‪ ،‬وتلتعلٌم ؼٌر تلمنهجً‪.‬‬ ‫إن تستخدتم تِستثذ تلجثمعً للتعلٌم تْلكترونً هو بمثثبة تبنً أسثلٌج عصرٌة‬ ‫وتسترتتٌجٌثت وأنمث تعلٌمٌة حدٌثة من شؤنهث تٔرتقثء بثلعملٌة تِكثدٌمٌة تلتً تإدي‬ ‫بدورهث إلى تحسٌن تلبٌبة تلتعلٌمٌة وزٌثدة كفثءتهث‪.‬‬ ‫كمث أن تلتعلٌم تْلكترونً ٌسثعد فً حل تلعدٌد من تلمشثكل تلتعلٌمٌة تلتً تتعلق‬ ‫بنقص تلكفثءتت وتلقدرتت تِكثدٌمٌة وقلة تِسثتذة وزٌثدة عدد تل ٕج كمث ٌسثهم‬ ‫بثلمقثبل فً حل مشثكل تل ٕج وتلدترسٌن تلذٌن ٌسعون إلى تحسٌن مستوتهم‬ ‫تِكثدٌمً بٌنمث هم ٌزتولون أعمثلهم فً أمثكنهم‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪19‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫االتجاهات الحديثة في إدارة المؤسسات اإلعالمية‬

‫عبد هللا عبد المؤمن التمٌمً‬ ‫كلٌة تلمعلومثت وتْعٕم وتلعلوم تٔنسثنٌة‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫كتثج‪ :‬تلنثشر‪ :‬تَفثق تلمشرقة نثشرون‪ ،‬تٔمثرتت تلعربٌة تلمتحدة‬ ‫عددتلصفحثت ‪ 784 :‬صفحة ل‪0200-0202‬م)‬ ‫أصبح تلحدٌث تلٌوم عن تٔتجثهثت تلحدٌثة فً إدترة تلمإسسثت تْعٕمٌة ضرورة‬ ‫ملحة أمثم تلقثبمٌن على هذه تلمإسسثت‪ ،‬خثصة فً وس هذه تلمتؽٌرتت وتلتحؤت‬ ‫تلتً تمر بهث أمتنث تلعربٌة وبقثءهث عثجزة أمثم تقدم مإسسثتهث وتنظٌمثتهث تْدترٌة‪،‬‬ ‫ومدى نجثح إدترة هذه تلمإسسثت فً رفا كفثٌتهث تْنتثجٌة‪ .‬فعلم تْدترة من أكثر‬ ‫تلعلوم تلتصثقث ً بثلحٌثة تْنسثنٌة‪ ،‬فهو ٌإثر فً كل نوتحً تلحٌثة وٌستخدم فً إدترة‬ ‫كل صؽٌرة وكبٌرة فٌهث‪.‬‬ ‫كمث أنه ٌتؤثر بكل مث ٌحدث فً تلحٌثة تْنسثنٌة من ت ورتت فً تلعلم وتلفن وفً‬ ‫تٔقتصثد وتٔجتمثع وفً تلسٌثسة وتلدٌن وتْعٕم وتلتعلٌم‪ ،‬لذلك فهو علم متجدد‬ ‫دتبمث ً وسرٌا تلت ور نتٌجة حسثسٌته تلعثلٌة لجمٌا مستجدتت تلحٌثة تْنسثنٌة‪.‬‬ ‫وفً عصر تلثورة تلمعلومثتٌة تلذي تعٌشه تْنسثنٌة تلٌوم‪ ،‬وتلتعدد تلكبٌر فً‬ ‫تلمإسسثت تْعٕمٌة تلتً تحتل تلمكثن تِهم بٌن مإسسثت تقتصثد تلمعرفة‪ٌ ،‬ؤتً‬ ‫هذت تلكتثج وتلذي سٌمثل إضثفة جدٌدة إلى تلمإسسثت تْعٕمٌة تلتً لم تلق إدترتتهث‬ ‫أي عنثٌة من قبل تلكتثج وخثصة فً عثلمنث تلعربً‪ ،‬حٌث ٔ ٌوجد فً تلمكتبة‬ ‫تلعربٌة إٔ عددتً ضبًٌٕ من هذه تلكتج ٔ تتجثوز أصثبا تلٌد تلوتحدة‪.‬‬ ‫ومن هذت تلمن لق تؤتً هذه تلمحثولة تلمتوتضعة فً تقدٌم مث تستجد فً هذت تِمر‪،‬‬ ‫وبمث ٌسثهم فً ت وٌر تلعملٌة تْدترٌة دتخل تلمإسسثت تْعٕمٌة تلحدٌثة‪ ،‬خثصة‬ ‫فً ظل هذت تلت ور تلهثبل فً كل جوتنج تلعملٌة تْعٕمٌة‪.‬‬ ‫وقد حرصت أن ٌظهر هذت تلكتثج بشكل مختلؾ عن تِ روحثت تلتً سبقت خثصة‬ ‫فً تنثول تلموضوعثت وتِدبٌثت تلجدٌدة تلتً تسثٌر تلوتقا تْعٕمً تلجدٌد‪ ،‬ومث‬ ‫تت لبه تلمرحلة تلقثدمة من رإٌة إدترٌة عصرٌه تسهم فً خلق وإٌجثد بٌبة إعٕمٌة‬ ‫مت ورة‪.‬‬ ‫ومن هذت تلمن لق فسٌتنثول هذه تلكتثج فً تلفصل تِول‪ :‬تلحدٌث حول إدترة‬ ‫تلمإسسثت تْعٕمٌة من حٌث تلمفهوم وتِهمٌة‪ ،‬وتلت ورتت تلتً لحقت بهذه‬ ‫‪50‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫تلمإسسثت ومث صحبهث من أخٕقٌثت‪ ،‬وتلمدترس وتلنظرٌثت تْدترٌة‪ ،‬أمث تلفصل‬ ‫تلثثنً‪ :‬فسٌتنثول تٔتجثهثت تلحدٌثة فً إدترة تلمإسسثت تْعٕمٌة‪ ،‬من خٕل تْدترة‬ ‫بثِهدتؾ‪ ،‬وتْدترة بثلجودة تلشثملة‪ ،‬وتْدترة تْلكترونٌة‪ ،‬وإدترة تلمإسسثت‬ ‫بثستخدتم تكنولوجٌث تٔتصثل‪ ،‬وتلشفثفٌة وأهمٌتهث فً تْدترة تلحدٌثة‪ ،‬وفً تلفصل‬ ‫تلثثلث‪ :‬سنتنثول تلقٌثدة وتْدترة فً تلمإسسثت تْعٕمٌة‪ ،‬وصفثت تلقثدة تْدترٌٌن‬ ‫تلنثجحٌن تلذٌن ٌجج أن ٌدٌروت تلمإسسثت تْعٕمٌة بنجثح وتقتدتر‪ .‬وإلقثء تلضوء‬ ‫على أنوتع تلقثدة تْدترٌٌن‪ ،‬وأهم تلنظرٌثت تلقٌثدٌة تلمإثرة فً إدترة تلمإسسثت‪.‬‬ ‫وفً تلفصل تلرتبا‪ٌ :‬تنثول تلكتثج تلوظثبؾ تْدترٌة تلخمسة للمإسسثت تْعٕمٌة‬ ‫ومث تت لبه كل وظٌفة‪ ،‬ما ذكر نمثذج للهٌثكل تلتنظٌمٌة دتخل تلمإسسثت تْعٕمٌة‬ ‫فً تلو ن تلعربً‪ .‬وفً تلفصل تلخثمس‪ :‬سٌتم تلحدٌث عن تٔتصثل تْدتري دتخل‬ ‫تلمإسسثت وأنظمة تلمعلومثت تْدترٌة‪ ،‬من خٕل إلقثء تلضوء على عنثصر‬ ‫تٔتصثل‪ ،‬ومعوقثته‪ ،‬وتهم أنظمة تلمعلومثت تلحدٌثة دتخل تلمإسسثت‪.‬‬ ‫وقد أفرد تلكتثج فصلٌن مهمٌن ٌتنثول تلفصل تلسثدس‪ :‬درتسة تقتصثدٌثت تلمإسسثت‬ ‫تْعٕمٌة‪ ،‬وتلجوتنج تلمتعلقة بمصثدر تلتموٌل دتخل تلمإسسثت تْعٕمٌة‪ ،‬وأثر‬ ‫تلركود تٔقتصثدي تلحثلً على وسثبل تْعٕم‪ .‬أمث تلفصل تلسثبا‪ :‬فٌركز على‬ ‫تلموترد تلبشرٌة و رق تؤهٌلهث فً تلمإسسثت تْعٕمٌة بمث ٌلبً مت لبثت تلعصر‬ ‫تلحدٌث مشٌرٌن فً ذلك إلى مصثدر تختٌثر تلقوى تلعثملة دتخل تلمإسسثت‪،‬‬ ‫وتوظٌفهث‪ ،‬وكذلك تم تلتركٌز على تلتدرٌج تْعٕمً وأهمٌته‪ ،‬ومرتحل تلعملٌة‬ ‫تلتدرٌبٌة دتخل تلمإسسثت تْعٕمٌة‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪52‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫االصالػ اٌغ‪١‬بع‪ٚ ٟ‬أشىبٌ‪١‬بد اٌخطبة اإلػالِ‪ٟ‬‬ ‫(اٌفعبئ‪١‬بد اٌؼشال‪١‬خ ّٔ‪ٛ‬رعب)‬

‫ٌاس خضٌر البٌاتً‬ ‫كلٌة تلمعلومثت وتْعٕم وتلعلوم تٔنسثنٌة‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫تلمإتمر تلعلمً تلدولً تلخثمس عشر لكلٌة تْعٕم ‪ -‬جثمعة تلقثهرة "تْعٕم وقضثٌث‬ ‫تْصٕح فً تلمجتمعثت تلعربٌة‪ :‬تلوتقا وتلتحدٌثت" ‪ٌ 9 – 7‬ولٌو ‪2009‬‬ ‫ٌنثقش تلبحث تزمة تْعٕم تلعرتقاً‪ ،‬وبثلادتت تلفضاثبٌثت‪ ،‬أزتء تٔصإح بماث ٌتعلاق‬ ‫بثلتعددٌااة تلحزبٌااة وتلدٌمقرت ٌااة وتؤثٌرتتهااث علااى تلحٌااثة تلعرتقٌااة ومسااتقبل تلعملٌااة‬ ‫تلسٌثسااٌة‪ ،‬وتنعكثسااثتهث تلقوٌااة علااى تٔصاإح تلسٌثسااً وتٔقتصااثدي وتٔجتمااثعً‬ ‫وتْعٕمً‪.‬‬ ‫إذ ٌباادو أن تْعاإم تلعرتقااً خاارج ماان ساال ة تلدولااة لٌجااد نفسااه تحاات هٌمنااة ساال ة‬ ‫خثرجٌااة هااً قااوى تلتحااثلؾ‪ ،‬وهااً قااوة أجنبٌااة دخٌلااة بشااهثدة تِماام تلمتحاادة وكاال‬ ‫تلمنظمااثت تلدولٌااة‪ .‬مثلمااث ؼااثج عنااه تٔسااتقٕلٌة تلمثدٌااة متمثلااة فااً تلهٌبااة تلو نٌااة‬ ‫تلعرتقٌة لٕتصاثٔت وتْعإم تلتاً تحصال علاى مٌزتنٌتهاث مان تلادول تلمثنحاة تحات‬ ‫رعثٌااة أمرٌكٌااة لاان تااوفر لهااث تلهااثمش تلضااروري ماان تلتحاارر‪ .‬وهنااثك تلكثٌاار ماان‬ ‫تْشكثلٌثت تلفكرٌة وتلمهنٌة تلتً تادفا إلاى تلتشاثإم بمساتقبل تْعإم تلعرتقاً وتلتاً‬ ‫بإمكثنهث أن تع ل بشكل مبثشر أو ؼٌر مبثشر مسٌرته‪ ،‬وٌعٌق تمكثنٌاة تشاكٌل تعإم‬ ‫حاار بهوٌااة و نٌااة‪ .‬وٌمكاان تلخااٌص أهمهااث فااً تلحضااور تِجنبااً‪ ،‬وحثلااةتٔحتٕل‬ ‫تلمبثشاار تلتااً ٌعٌشااهث تلعاارتق‪ .‬بثْضااثفة إلااى كاال مااث ذكاار ٌبقااى تلحضااور تلمكثااؾ‬ ‫لٕستثمثرتت تِجنبٌة فً تْعٕم وتٔتصثل تلعرتقاً تلجدٌاد! بكال أنوتعاه لتلفزٌاون‪،‬‬ ‫إنترناات‪ ،‬هااثتؾ خلااوي‪ ،‬صااحؾ‪ ،‬وإذتعااة) ماان بااٌن أهاام تلتحاادٌثت إذ نجااد جهااثت‬ ‫تستثمثرٌة عربٌة وأخرى أمرٌكٌة وإنجلٌزٌة وإٌرتنٌة وؼٌرهاث‪ .‬هاذت تلحضاور ٌتجلاى‬ ‫فااً وجااود شااركثت خثصااة وحكومٌااة أجنبٌااة وشاابه أجنبٌااة خثرجٌااة دخلاات تْعاإم‬ ‫تلعرتقً بخلفٌة تلمستثمر تٔقتصثدي لكنهث تخفً توجهث سٌثسٌث‪ ،‬وهذت مث ساٌإدي إلاى‬ ‫تدوٌل تْعٕم تلعرتقً وتوجٌهه بمث ٌحقق تجندتت تلمحتل وسٌثسته‪.‬‬

‫‪52‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫اٌؼشة ‪ٚ‬ئعبدح اعزضّبس األد‪ٚ‬اس اٌّزؼبسظخ‬ ‫ٌ‪ٛ‬عبئً اإلػالَ ‪ٚ‬اٌّؼٍ‪ِٛ‬بر‪١‬خ‬

‫مصطفى حمٌد الطائً‬ ‫كلٌة تلمعلومثت وتْعٕم وتلعلوم تٔنسثنٌة‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫تلمإتمر تلعلمً تٔول للعلوم تٔنسثنٌة‪،‬‬ ‫جثمعة تلسثبا من تبرٌل – لٌبٌث‪2009/4/23-21 ،‬م‬ ‫قثم هذت تلبحث على تسثإل مفثده‪ :‬هل أجثد تلعرج بكثفة أق ثرهم تستثمثر تدوتر‬ ‫وسثبل تْعٕم وتلمعلومثتٌة؟ من تلبدٌهٌثت تلتً بثتت معروفة فً تلمجتمعثت تلحدٌثة‬ ‫أن تلعثلم تلمعثصر ٌنقسم تلٌوم إلى مستوٌثت فً مضمثر تلتقدم وتلقدرة وتلنفوذ‬ ‫وتلمكثنة على تلمستوى تلدولً‪ ،‬وتن تلفثرق بٌن تِمم تلمتقدمة صثحبة تلسل ة‬ ‫وتلنفوذ وتِمم تلتً أضحت على تلهثمش ٔمكثنة لهث ‪:‬هو تلقدرة وتْجثدة فً تستثمثر‬ ‫تلموترد تلحٌوٌة تلتً أتثحتهث تلنهضة تلتقنٌة تلحدٌثة ‪ :‬وكثن من أبرزهث تْعٕم‬ ‫وتلمعلومثتٌة‪.‬‬ ‫تجدر تْشثرة بهذت تلصدد إلى إن تْعٕم وتلمعلومثتٌة أضحت تمثل صنثعة متقدمة‬ ‫تستثمر فٌهث ملٌثرتت تلدؤرتت‪ ،‬تحكمهث وتتحكم بهث مإسسثت كبرى تستثمرهث بكثفة‬ ‫تٔتجثهثت‪ .‬سٌمث وتن لوسثبل تْعٕم تلجمثهٌري وتلمعلومثتٌة تدوتر متعثرضة‪،‬‬ ‫بمعنى‪ :‬أن لهث وظثبؾ بنثبٌة فً ؼثٌة تِهمٌة عند تستثمثرهث فً تلتنمٌة وتلت ور‬ ‫تٔجتمثعً وتٔقتصثدي وتلثقثفً ‪...‬تلخ‬ ‫كمث أن لهذه تلوسثبل وظثبؾ تخرٌبٌة هدتمة عند توظٌفهث فً حمٕت تلتضلٌل‬ ‫وتلحرج تلنفسٌة وتلؽزو تلثقثفً وتلفكري‪ ،‬وتن أهم مثٌلفت تٔنتبثه أن تلدول صثحبة‬ ‫تلقوة وتلنفوذ تلدولً تمكنت من تستثمثر تلوظثبؾ تلبنثبٌة لوسثبل تْعٕم‬ ‫وتلمعلومثتٌة لبنثء مجتمعثتهث وإصٕح أحوتلهث‪ ،‬وتستثمرت وظثبؾ تلهدم وتلتدمٌر‬ ‫للنٌل من أعدتبهث وتلمتعثرضٌن ما مصثلحهث أثنثء تلحروج وتِزمثت وتلصرتعثت‪.‬‬ ‫لذلك فثن تستشرتؾ تلمخث ر تلمحتملة على تلمستوى تلدولً وتلتحسج لهث‪ٌ ،‬دعونث‬ ‫إلى تستٌعثج تَثثر تلنثجمة عنهث‪.‬‬ ‫أمث على مستوى إجثدة تِدوتر تٔستثمثرٌة تلمحلٌة فثن تلعدٌد من تلتجثرج تلعربٌة‬ ‫حققت نجثحثت فً مجثٔت محو تِمٌة وت وٌر تلتعلٌم ونشر تلوعً وتلمستحدثثت‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪53‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫فً مجثٔت تلزرتعة وتلصنثعة وتلرعثٌة تٔجتمثعٌة وتلصحٌة‪ ،‬إٔ تن تلك تلتجثرج‬ ‫لم ترتقً إلى مستوى تلم ثمح وتلت لعثت‪ِ ،‬سبثج عدٌدة منهث‪:‬‬ ‫ توقؾ تلتجثرج تلتنموٌة تلعربٌة عند حدود زمنٌة ومكثنٌة وموضوعٌة‬‫معٌنة‪.‬‬ ‫ تن تلعدٌد من تلتجثرج تلعربٌة لم تتسم بثلجدٌة وتلدعم وتلزخم تلمتوتصلٌن‪.‬‬‫ لم ٌكن لوسثبل تْعٕم تلعربٌة بصمثت وتضحة فً تلعدٌد من تلتجثرج‬‫تلتنموٌة تلعربٌة‪.‬‬ ‫ تفتقرت تلعدٌد من تلتجثرج تلتنموٌة تلعربٌة إلى قوتعد معلومثتٌة تقنٌة‬‫مت ورة على مستوى عثلً من تلدقة وتلموضوعٌة‪.‬‬ ‫ تنفصثل تلخ تْعٕمٌة عن تلخ تلتنموٌة تلشثملة‪.‬‬‫ تفتقثر تلعدٌد من تلتجثرج تلعربٌة إلى تْرتدة تلوتعٌة وتلقدرة على تْبدتع‬‫وتلتمٌز‪.‬‬

‫‪54‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫أّ٘‪١‬خ اٌجؼذ االعزّبػ‪ٌٍ ٟ‬زّٕ‪١‬خ ‪ٚ‬االعزضّبس‬ ‫ف‪ ٟ‬اٌمطبع اٌخبص ‪ٚ‬رؾذ‪٠‬بد الزصبد اٌؼ‪ٌّٛ‬خ‬

‫مصطفى حمٌد الطائً‬ ‫كلٌة تلمعلومثت وتْعٕم وتلعلوم تٔنسثنٌة‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫تلندوة تلدولٌة ‪ -‬تلمركز تلعثلً للمهن تلشثملة وإعدتد تلمدربٌن‪،‬‬ ‫سبهث‪ -‬لٌبٌث‪1002/5/21 -21 ،‬م‬ ‫سثد تِوسث تلتنموٌة جدل ونقثش على ن ثق وتسا‪ ،‬حول أولوٌة تِبعثد تٔجتمثعٌة‬ ‫وتٔقتصثدٌة وتلسٌثسٌة للتنمٌة‪ ،‬إٔ تن معظم تلبثحثٌن وبخثصة علمثء تٔجتمثع منهم‪،‬‬ ‫ٌمٌلون إلى إظهثر أهمٌة تلبعد تٔجتمثعً وأولوٌت ُه من لقٌن من عٕقة تْنسثن‬ ‫بثلتنمٌة تلبشرٌة‪ ،‬بثعتبثره محور عملٌة تلتنمٌة وأدتة تحقٌقهث وؼثٌتهث تلنهثبٌة‪.‬‬ ‫لذلك نجد دعثة تلتنمٌة تٔجتمثعٌة ٌركزون على أهمٌة بنثء تْنسثن تلتنموي كشر‬ ‫للتنمٌة‪ ،‬وتن ٕقث ً من هذت تٔتجثه تنتقدت تِمم تلمتحدة فً تلعدٌد من وثثبقهث بعض‬ ‫تلسٌثسثت تلتنموٌة‪ ،‬تلتً ركزت على تلجوتنج تلمثدٌة وأهملت تلجوتنج تْنسثنٌة فً‬ ‫خ هث تلتنموٌة‪ ،‬وبخثصة تلك تلدول تلتً نظرت إلى تلقوى تلعثملة فً برتمب‬ ‫تلتنمٌة على أنهث مجرد أدوتت إنتثج‪ ،‬ولٌست وسٌلة وؼثٌة لكل عملٌة إنتثج‪ ،‬إذ تهدؾ‬ ‫تلتنمٌة تٔجتمثعٌة إلى‪ :‬ت وٌر تلصحة وتلتعلٌم وتْسكثن‪ ،‬ومعثلجة حثٔت تلفقر‬ ‫وتٔنحرتفثت تٔجتمثعٌة‪ ،‬وتٔرتفثع بمستوٌثت تلحٌثة فً تلرٌؾ وتلمدٌنة وإقثمة‬ ‫تلمدن تلحدٌثة‪ ،‬وتؽٌٌر تلبنثء تٔجتمثعً ما تلمحثفظة على تلنظم تلقٌمٌة تِصٌلة‬ ‫وتِسس تلحضثرٌة للمجتمعثت تِخرى‪ ،‬وتمكٌن تْنسثن من تْبدتع وت وٌر‬ ‫تلمهثرتت تلمختلفة‪ ،‬و تلنجثح فً تستثمثر تل ثقثت وتلموترد تلمتثحة فً تلمجتما‪ ،‬بمث‬ ‫ٌكفل تحقٌق تِهدتؾ تْنسثنٌة تلمشروعة‪ ،‬وذلك ٌمثل جوهر تلتنمٌة تٔجتمثعٌة‪.‬‬ ‫إٔ أنه بدًٔ من تن تصبح تلتنمٌة حًٕ للمشكٕت تلتً تعثنً منهث تلمجتمعثت تلعربٌة‪،‬‬ ‫أضحت مشكلة تحتثج إلى حل‪ ،‬لعدم تمتٕك تِق ثر تلعربٌة تلخصوصٌة تلتً تإهلهث‬ ‫لتشكٌل نموذج متمٌز قثدر على موتجهة تلتحدٌثت وتلمنثفسة فً تِسوتق تلعثلمٌة‪،‬‬ ‫على تلرؼم من تن معظم تِق ثر تلعربٌة تمتلك وفرة مثلٌة‪ ،‬تجعلهث تشكل جزءتً‬ ‫حٌوٌث ً فثعًٕ ومإثرتً فً تٔقتصثد تلعثلمً‪ ،‬وتعود أسبثج هذه تلظثهرة إلى أسبثج‬ ‫دتخلٌة وخثرجٌة‪.‬‬ ‫وقد تنثول تلبحث ثٕثة مبثحث تنثولت تلمحثور تَتٌة‪:‬‬ ‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪55‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫تلمبحث تِول‪ :‬أهمٌة تلبعد تٔجتمثعً للتنمٌة وتٔستثمثر فً تلبلدتن تلعربٌة‪ .‬تلمبحث‬ ‫تلثثنً‪ :‬أهمٌة تلبعد تٔجتمثعً للتنمٌة وتٔستثمثر فً لٌبٌث ودور تلق ثع تلخثص‪.‬‬ ‫تلمبحث تلثثلث‪ :‬أهم تحدٌثت تلتنمٌة وتٔستثمثر فً تلق ثعٌن تلعثم وتلخثص‪ .‬وحلول‬ ‫مقترحة لموتجهة تلمشكٕت تلمهددة للتنمٌة وتٔستثمثر فً تلبلدتن تلعربٌة‪.‬‬

‫‪56‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫اٌفٕ‪ ْٛ‬االراػ‪١‬خ ‪ٚ‬اٌزٍفض‪١ٔٛ٠‬خ ‪ٚ‬فٍغفخ االلٕبع‬

‫مصطفى حمٌد الطائً‬ ‫كلٌة تلمعلومثت وتْعٕم وتلعلوم تٔنسثنٌة‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫كتثج‪ :‬تلنثشر جثمعة سبهث‪ ،‬دتر تلكتج تلو نٌة – لٌبٌث‪ ،‬تل بعة تِولى‪2009 ،‬م‬ ‫منذ منتصؾ تلقرن تلمثضً شهدت تلبشرٌة ثورة تقنٌة لخصت تلتثرٌخ وألؽت‬ ‫تلمسثفثت وأوقفت تلزمن وؼٌرت معثلم تلحٌثة‪ ،‬تن سرعة تلت ورتت أكسبت تلحٌثة‬ ‫مٌزة تلثبثت تلذي ٌمثثل ثبثت تِرض عند دورتنهث‪ ,‬فتشعبت تٔكتشثفثت‬ ‫وتٔخترتعثت إلى تلدرجة تلتً فثقت تصور تْنسثن ومث ٌفكر به‪ ،‬فتسبج ذلك‬ ‫بإشكثلٌة مصدرهث تلفجوة تلكبٌرة تلتً حصلت بٌن تْنسثن وتلتقنٌة‪ ،‬وبخثصة على‬ ‫صعٌد وسثبل تٔتصثل تلمسموعة وتلمربٌة‪ ،‬كثن أهم أبعثد هذه تْشكثلٌة تلبعد تلفنً‬ ‫وتلمهنً‪ ،‬وهو مث تص لح على تسمٌته بإشكثلٌة تلحدتثة وتلمعثصرة‪ ،‬تلتً أظهرت‬ ‫تخلؾ تْنسثن عن تَلة وبخثصة فً تلبلدتن تلنثمٌة‪ ،‬وكثن من نتثبب عدم موتكبة‬ ‫تْنسثن للعدٌد من تلت ورتت تلتقنٌة‪ :‬شٌوع أزمة تْعدتد وتلتؤهٌل للكوتدر تلفنٌة‬ ‫وتلمهنٌة تلقثدرة على إدترة تلتقنٌة تلحدٌثة بثلمهثرتت تلم لوبة‪ ،‬وتنعكس ذلك كله‬ ‫على عملٌثت تْنتثج وأسثلٌبه تلمسموعة وتلمربٌة‪ ،‬وكثن من نتثبب ذلك سٌثدة تْنتثج‬ ‫تلتجثري تلهثب ‪ ،‬تلذي تخذ ٌتدفق بثتجثه وتحد‪ ،‬فثؼرق تلعدٌد من تلمجتمعثت بمث فً‬ ‫ذلك تلمجتمعثت تلؽربٌة‪ ،‬وكثن من عوتقج ذلك تدمٌر تلعدٌد من تلبنى تٔجتمثعٌة‬ ‫وإعثدة تشكٌلهث على أسس وأنمث مخثلفة لنظمهث تٔجتمثعٌة وعقثبدهث تلدٌنٌة‬ ‫وتقثلٌدهث تلحضثرٌة‪َ ،‬ن تخلؾ تْنتثج عن تلت ور تلتقنً فرض على تلعدٌد من‬ ‫تلمح ثت وتلقنوتت تلفضثبٌة‪ ،‬أمث تللجوء إلى تْنتثج تلتجثري تلوتفد أو تلركون إلى‬ ‫تْعثدة وتلتكرتر تلممل‪.‬‬ ‫ولم ٌقؾ تِمر عند هذت تلحد‪ ،‬وإنمث تعدى ذلك إلى مجثل تلتؤلٌؾ وتلنشر وتلتؤصٌل‬ ‫لمرتحل تلت ور تلتقنً‪ ,‬وهذه تلظثهرة أضعفت قدرة تلبثحثٌن على تٌْفثء بمت لبثت‬ ‫تلتقنٌة‪ ,‬فثتجه تلعدٌد من تلكتثج وتلبثحثٌن إلى تلكم على حسثج تلنوع‪ ,‬وممث زتد‬ ‫تِمر سوءتً تحتكثر تلشركثت تلصنثعٌة تلكبرى للمعلومثت تلعلمٌة تلدقٌقة وحجبهث‬ ‫عن تلبثحثٌن وعدم تلسمثح بنشر تلبعض منهث إٔ بعد عدة أجٌثل‪ِ ،‬سبثج تقتصثدٌة‬ ‫وأمنٌة وسٌثسٌة‪ ،‬تن تلك تلتدتعٌثت فرضت على تلبثحثٌن فً تلمجثل تلسمعً‬ ‫وتلبصري تن ٌوتجهوت مهمثت مركبة متعددة تِبعثد تت لج منهم تلموتبمة بٌن‬ ‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪57‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫تلسرعة وتلدقة وتلشمول‪ ،‬وكمث هو معلوم فثن تلتنسٌق وتلتوتفق بٌن تِبعثد‬ ‫تلمتنثقضة‪ٌ ،‬عد من تلمهثم تلعسٌرة وتلشثبكة‪ ،‬حٌث تن متثبعة تلت ورتت تلتقنٌة‬ ‫ٌستلزم تلموتكبة فً منثهب وبرتمب تْعدتد وتلتؤهٌل للقوى تلعثملة تلقثدرة على‬ ‫تستٌعثج تلتقنٌة وإدترتهث‪.‬‬ ‫تجدر تْشثرة إلى تن تلمضثمٌن تٔقنثعٌة ومستوٌثت إعدتدهث وتنفٌذهث تعد من تلمهثم‬ ‫تلشثقة وتلمكلفة‪ ٔ ،‬تقل فً أهمٌتهث عن تلت ور تلتقنً ومت لبثته‪ ،‬وبذلك توزع جهدنث‬ ‫على هذه تِبعثد مجتمعة‪ ،‬فكثنت تلبدتٌة بثلتؤصٌل للتقنٌثت تلمسموعة وتلمربٌة وآلٌة‬ ‫عملهث وإدترتهث وصؤً إلى تْنتثج وتنفٌذه وتنتهثءت بثَثثر تلمترتبة علٌه من خٕل‬ ‫عملٌة تلتعلٌم وتلتعلم‪ ،‬تلتً تقوم بهث وسثبل تٔتصثل تلجمثهٌري تلمسموعة وتلمربٌة‪.‬‬

‫‪58‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫اٌزمٕ‪١‬بد االراػ‪١‬خ ‪ٚ‬اٌزٍفبص‪٠‬خ ‪ٚ‬اّ٘‪١‬ز‪ٙ‬ب‬ ‫اٌزطج‪١‬م‪١‬خ ف‪ ٟ‬اٌزؼٍ‪ٚ ُ١‬اٌزؼٍُ‬

‫مصطفى حمٌد الطائً‬ ‫كلٌة تلمعلومثت وتْعٕم وتلعلوم تٔنسثنٌة‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫كتثج‪ :‬تلنثشر جثمعة سبهث‪ ،‬دتر تلكتج تلو نٌة – لٌبٌث‪ ،‬تل بعة تِولى‪2009 ،‬م‬ ‫تلصوت وتلصورة من تلمتؽٌرتت تلتً ؽت فً تلحضثرتت تلمعثصرة‪ ،‬وتنصج‬ ‫تثثٌرهث على تلمجتمعثت تٔنسثنٌة‪ ،‬تلتً تعثملت ما هذه تلمتؽٌرتت بؤسثلٌج مختلفة‬ ‫تعتمد على ثقثفة كل مجتما ودرجة نضج ُه تلعلمً وتلثقثفً‪ ،‬فهنثك مجتمعثت تمكنت‬ ‫من تحتوتء هذه تلت ورتت وتستٌعثبهث وتوظٌفهث فً برتمجهث تلتنموٌة‪ ،‬بعد تن تمكنت‬ ‫من مجثرتة سرعة حركتهث وت ورهث تلتقنً وتلفنً فثخضعتهث ْرتدتهث ووظفتهث فً‬ ‫وبرتمب تقدمهث‪ ،‬ومجتمعثت تخرى تعٌش حثلة صرتع مرٌر ما تلمتؽٌرتت‬ ‫خ‬ ‫وتلظوتهر تلتً تفرزتهث تلتقنٌة تلمعثصرة‪ ،‬وتعمل جثهدة بإصرتر على تستثمثر‬ ‫تلفوتبد تلمستخلصة منهث ومحثولة تجنج تٔضرتر تلنثتجة عنهث‪ ،‬ومجتمعثت‬ ‫تستٌقظت متثخرة ًعلى هذه تلثورة تلتقنٌة وتصٌبت بثلصدمة من هول تلسرعة تلتً‬ ‫ت ورت بهث وحجم تلضؽو تلتً تسل هث على تلمجتمعثت تلحدٌثة‪.‬‬ ‫إذ لم تنشؤ هذه تٔنجثزتت تلتثرٌخٌة من فرتغ ولم تصنا للعبث وتلتسلٌة‪ ،‬فعلى تلرؼم‬ ‫من تن تلتسلٌة تحد وظثبؾ هذه تلتقنٌثت‪ ،‬تٔ تنهث تعد من تلوظثبؾ تلثثنوٌة مقثرنة‬ ‫بثلوظثبؾ تٔسثسٌة تلتً تنشؤت من تجلهث‪ ،‬تنهث تعبٌر عن حثجثت موضوعٌة‬ ‫وضرورتت حتمٌة لتوجٌه مسثرتت تلحٌثة تلجدٌدة وفق تهوتء ورؼبثت ومصثلح‬ ‫تلجهثت تلتً تقؾ خلؾ هذه تلت ورتت‪.‬‬ ‫تنهم تمكنوت من تجثدة فنون تٔقنثع‪ ،‬وركزوت على مرتكز تٔبحثث وتلدرتسثت‪ ،‬تلتً‬ ‫تهتم بدرتسثت جمهور وسثبل تٔتصثل تلجمثهٌري من حٌث مكونثتهم تلنفسٌة‬ ‫وحثجثتهم تٔسثسٌة ورؼبثتهم ومٌولهم وتتجثهثتهم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وقد تنصبت تلجهود تلمكثفة على تلتلفزٌون‪ ،‬بعده ِ تلوسٌلة تٔكثر تثثٌرت وقدرة على‬ ‫تٔقنثع‪ ،‬خثصة بعد ت ور تلبث تلفضثبً تلرقمً وتنتشثره لٌلؾ تلكرة تٔرضٌة‬ ‫بثبعثدهث تلمعروفة‪.‬‬ ‫وتؤسٌسث ً على مثتقدم فثن تلجهود تلعربٌة تلٌوم ٌجج تن تنصج بثتجثهٌن‪:‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪59‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫تٔول‪ٌ :‬تم تلتركٌز فٌه على تلتوعٌة وتلتثقٌؾ بثهمٌة هذه تلوسثبل ومخث ر تسثلٌبهث‬ ‫تلمت ورة بقصد تع ثبهث مث تستحق من تٔهتمثم‪ ،‬وتشدٌد تلتنبٌه وتلتحذٌر من‬ ‫مخث رهث وتثثرهث وتنعكثسثتهث‪ .‬وتٔتجثه تلثثنً‪ٔ :‬بد تن ٌنصج على ت وٌر وسثبلنث‬ ‫وتسثلٌبنث تٔتصثلٌة تلذتتٌة‪ْ ،‬ستثمثرهث فً ت وٌر برتمجنث تلتنموٌة‪ ،‬وتلدفثع عن تمننث‬ ‫تلثقثفً وتلمعنوي وتحصٌن تبنثبنث وتحشٌد ترتدتهم تلجمثعٌة فً موتجهة مصثدر‬ ‫تلؽزو تلثقثفً وتلفكري وحمٕت تلحرج تلنفسٌة تلمعثدٌة‪.‬‬

‫‪60‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫ظب٘شح اٌزؼذ‪٠‬خ ثبٌؾشوخ‬

‫عبدالعزٌز صافً الجٌل‬ ‫كلٌة تلمعلومثت وتْعٕم وتلعلوم تٔنسثنٌة‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مجلة شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‪،‬‬ ‫تلمجلد ‪ – 15‬تلعدد ‪ 1‬تلسنة م‪1431-2010‬هـ‬ ‫تتبا تلبحث معدٌثت تلفعل تلثٕثً فً تلعربٌة‪ ,‬فذكر أن جل تلعلمثء ٌقتصرون على‬ ‫تلتعدٌة بثلهمزة وتلتضعٌؾ‪ ,‬وأن هنثك من أضثؾ تلتعدٌة بثلبثء‪ .‬ولٌس عند تلبصرٌٌن‬ ‫تعدٌة بؽٌر هذه تلثٕثة‪ .‬وزتد تلكوفٌون وسثبل أخرى للتعدٌة منهث تلنقل بتؽٌٌر‬ ‫تلحركة‪ .‬وقد وقؾ تلبثحث على خمس عشرة وسٌلة من وسثبل تعدٌة تلفعل تلثٕثً‪ ,‬و‬ ‫أبدى رأٌه فٌهث‪ .‬وركز على تلتعدٌة بثلحركة موضوع تلبحث‪ ,‬فثنتهى إلى تلنتثبب‬ ‫وتلملحوظثت تَتٌة‪:‬‬ ‫ تلكوفٌون هم تلذٌن قثلوت بثل ّتعدٌة بثلحركة‪ ،‬وأنكر ذلك تلبصرٌّون‪ ،‬وأدخلوت هذه‬‫ّ‬ ‫تلظثهرة فً بثج تلم ثوعة؛ إذ جعلوت تلفعل تلمتع ّدي بثلحركة ‪-‬على رأي‬ ‫تلكوفٌٌّن‪ -‬هو تِصل‪ ،‬أمّث تلفعل تلٕزم فهو م ثوع له أي حثصل عن أثر ذلك‬ ‫تلفعل تلمتع ّدي‪ ،‬فٌقولون مثٕ‪ :‬حزنته فحزن؛ بخٕؾ تلكوفٌٌّن فإ ّنهم ٌذهبون‬ ‫فٌقولون‪:‬حزن وحزنته‪.‬‬ ‫إلى أن تلفعل تلٕزم أصل‪ ،‬وٌع ّدى بثلحركة‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ تلتعدٌة بثلحركة ٔتكون إٔ للفعل تلٕزم‪ ،‬وتلفعل تلوحٌد تلذي وجدتهم‬‫ٌستشهدون به على تعدٌة تلحركة للفعل تلمتع ّدي هو تلفعل "كسث"‪ ،‬بخٕؾ‬ ‫تلتعدٌة بثلهمزة وبثلتضعٌؾ فإ ّنهث تكون لٕزم وتلمتعدي‪.‬‬ ‫ أكثر مث تعدي تلحركة تِفعثل تلٕزمة تلتً هً من بثج لتعِج ٌتعجُ )‪ ،‬ولذلك‬‫كثنت تلتعدٌة بثلفتحة هً تلؽثلبة؛ وهذت مث جعل بعض تلعلمثء ٌقول‪ :‬تلتعدٌة‬ ‫بثلفتحة عوضث ً عن تل ّتعدٌة بثلحركة‪.‬‬ ‫ لهذت تل ّنوع من تل ّتعدٌة مسمٌّثت كثٌرة‪ ،‬وقؾ تلبحث على ثمثنٌة منهث‪ ،‬وهً‪:‬‬‫لتل ّنقل بثل ّتؽٌٌر‪ ،‬وتلنقل بتؽٌٌر تلحركة‪ ،‬وتلتعدٌة بثلحركة تلمختلفة‪ ،‬وتلتعدٌة‬ ‫بثلفتحة‪ ،‬وتحوٌل حركة تلعٌن‪ ،‬وتلتؽٌٌر بحركة تلعٌن‪ ،‬وتلنقل بثلتؽٌٌر من فعِل‬ ‫إلى فعل‪ ،‬وتلتعدٌة بتؽٌٌر تلضب )‪ .‬وأرى أ ّنه ٔ مشثحة فً تٔص ٕح‪ ،‬لك ّننً‬ ‫أمٌل إلى تختٌثر مص لح "تل ّتعدٌة بثلحركة"؛ ٔختصثره‪ ،‬ود ّقة دٔلته‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪12‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫ على كثرة تتبّعً لهذه ّ‬‫تلظثهرة فً تلمرتجا تلمختلفة‪ ،‬فإ ّننً لم أجد من تتبّعهث‬ ‫مثل تلفٌومً صثحج تلمصبثح تلمنٌر‪ ،‬تلذي أكثر من تْشثرة إلى تِفعثل‬ ‫تلمعدتة بهث‪ ،‬وذكر شوتهد علٌهث‪ ،‬كمث أكثر من تستخدتم مص لح "تلتعدٌة‬ ‫بثلحركة"‪.‬‬ ‫ ٌرى تلبحث أن تختٕؾ تعدٌة تِفعثل بثلحركة حٌنث‪ ،‬وبثلهمزة حٌنث‪،‬‬‫وبثل ّتضعٌؾ حٌنث آخر‪ ،‬مر ّده إلى تختٕؾ لهجثت تلقبثبل‪ .‬وإن لم ٌست ا ر ّد‬ ‫ك ّل فعل إلى قبٌلته؛ ِن تلمعثجم وكتج تللؽة لم تسعفنث بذلك‪ ،‬ومث جثء فٌهث‬ ‫ؼٌر معزوّ أكثر بكثٌر ممث جثء فٌهث معزوّ ت‪ ،‬ؼٌر أن تِفعثل تلتً جثءت‬ ‫منسوبة إلى تلقبثبل تلتً كثنت تستخدمهث خٌر دلٌل على صحة هذت تلتفسٌر‪.‬‬ ‫ قصر أبوزٌد تلتعدٌة بثلحركة على تللفظ تلمعٌّن كمث سما عن تلعرج؛ فإذت‬‫سما تعدٌة تلفعل بثلحركة فً تلمضثرع‪ ،‬فٕ ٌنبؽً قٌثس تلمثضً علٌه ‪-‬‬ ‫حسج رأٌه‪-‬؛ لذلك منا أن ٌقثل ل حزنهُ)؛ ِ ّنه لم ٌسما إّٔ لٌحْ ُز ُنهُ)‪.‬‬

‫‪62‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫د‪ٛ٠‬اْ "أ‪ٚ‬ساق ؽت ٌُ رزثً"‬

‫عبدالعزٌز صافً الجٌل‬ ‫كلٌة تلمعلومثت وتْعٕم وتلعلوم تٔنسثنٌة‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫دٌوتن‪ :‬إصدتر دتبرة تلثقثفة وتْعٕم‪ ،‬حكومة تلشثرقة‪2010 ،‬م ‪1431-‬هـ‬ ‫ٌحتوي هذت تلدٌوتن على مقدمة‪ ,‬فٌهث تسوٌػ لبنٌة تلعنوتن تلكبٌر "أورتق حج لم‬ ‫تذبل"‪ ,‬ولترتٌج عنثوٌن تلقصثبد فً محثورهث تلثٕثة ‪ :‬تلؽزلٌثت – تْخوتنٌثت –‬ ‫مبتدآت لٌس لهث أخبثر‪.‬‬ ‫فتحت محور تلؽزلٌثت تتنثسل تلعنثوٌن تَتٌة ‪ٌ -:‬ث من رعٌتك– ٌث ذت تلمٕحة– ٌث‬ ‫رتحٕ‪ -‬مث لك تشكو؟‪ -‬سكت تلقوم‪ -‬همس تلقلج‪ -‬خبرونً‪-‬أؼثبلتً؟‪ -‬أمثنً تلشمس‪-‬‬ ‫تلؽرتم تلمحلق‪ -‬لٌت‪ -‬تلوعد‪ -‬مث خنت عهدي‪ -‬رسول تلحج‪ -‬رسثبل‪-‬فصول س رت‪-‬‬ ‫نعم لقٌتك‪ -‬بدر ت ّم فً ذرته‪ -‬خثتمة تلعشثق‪ -‬أهٕ وسهٕ‪.‬‬ ‫وتحت محور تْخوتنٌثت تتنثسل أٌضث تلعنثوٌن تَتٌة‪ :‬من وحً تلذتكرة‪ -‬تحٌة وثنثء‪-‬‬ ‫نجوم تلشعر‪ -‬أمٌر تلشعرتء‪ -‬قرٌض بٌن شثعرٌن‪ -‬قرض حسن‪ -‬رجثء – أمل‪ -‬وفثء‪.‬‬ ‫و أمث تلقصثبد تلتً بقٌت بعٌدة عن من ق تلمحورٌن تلمهٌمنٌن على تلدٌوتن مثل لٌوم‬ ‫تٔتحثد – سؤبكٌهث‪ -‬شثرقة تلرإى‪ -‬ؼزة تستؽٌث‪ -‬قرآننث – إمثرة تلشعر)‪ ,‬فقد أدرجت‬ ‫تحت محور‪ :‬مبتدآت لٌس لهث أخبثر‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪13‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫رؼم‪١‬ت ػٍ‪ٔ" ٝ‬ظشاد ف‪ ٟ‬اٌ‪ٛ‬ػ‪ ٟ‬اٌؾعبس‪ٚ ٞ‬ئشىبالد‬ ‫اٌّصطٍؼ ‪ٚ‬اٌّف‪"َٛٙ‬‬

‫عبدالعزٌز صافً الجٌل‬ ‫كلٌة تلمعلومثت وتْعٕم وتلعلوم تٔنسثنٌة‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫تلندوة تلدولٌة تلثثلثة حول "تلوعً تلحضثري‪ ..‬فثعلٌة‪ ..‬تمكٌن وشهود"‪ ،‬مركز‬ ‫تِمٌر عبد تلمحسن بن جلوي للبحوث وتلدرتسثت تْسٕمٌة‪ ،‬تلشثرقة‪ ،‬تْمثرتت‬ ‫تلعربٌة تلمتحدة‪0252/5/55 ،‬‬ ‫تحدث تلبحث عن أهمٌة تلمص لح‪ ،‬ودور تْسٕم فً وضا تلمص لحثت تلعلمٌة؛ إذ‬ ‫لم ٌكن للعرج فً تلجثهلٌة مص لحثت علمٌة؛ ِنهم كثنوت فً ور تلبدتوة وتلحٌثة‬ ‫تلف رٌة‪.‬‬ ‫وتعرض لحثلة تٔستٕج تلحضثري تلتً تعٌشهث أمتنث؛ نتٌجة تِزمثت تلمتٕحقة تلتً‬ ‫تدع تلحلٌم حٌرتن‪ ،‬وبسبج مث عثنته وتعثنٌه من جهل وتستبدتد وتستعمثر‪.‬‬ ‫كمث أبرز تلبحث أهمٌة تفعٌل تل ثقثت تلمع ّ لة فً أمّتنث‪ ،‬وضرورة تْفثدة من علمثء‬ ‫تِمة ومفكرٌهث تلذٌن هثجروت إلى تلؽرج ِسبثج مختلفة كً ٌشثركونث فً بنثء‬ ‫نهضتنث تلحضثرٌة تلمنتظرة‪.‬‬ ‫وبٌن أن وحدة تلمص لحثت تسثعد على وحدة تِمة‪ ،‬وتلعكس صحٌح أٌضث‪ ،‬خثصة‬ ‫بعد أن أؼرقنث تلمص لح تلوتفد فً ك ّل شعج تلحٌثة‪.‬‬ ‫وفً تلختثم سجّ ل تلبثحث ملحوظثت عدة تتعلّق بثلمص لح‪ ،‬و ثلج بضرورة تلنظر‬ ‫إلٌهث بعٌن فثحصة‪ ،‬وهً‪:‬‬ ‫ تعرٌج تِلفثظ تِجنبٌة إذت لم ٌكن لهث نظٌر فً تلعربٌة حٌن توجد تلحثجة‬‫تلعلمٌة تلملحَّ ة‪ ،‬سوتء أكثن تللفظ على أوزتن تلعرج أو لم ٌكن على أوزتنهم‪،‬‬ ‫كمث قرر ذلك سٌبوٌه فً تلمعرج قدٌمًث‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ إنّ مص لحثت تلعلوم تلؽربٌة تلحدٌثة تلوتفدة تعد بثَٔؾ‪ ،‬فضٕ عن أنهث‬‫تتجدد بثستمرتر‪ ،‬فإن نحن لم نتوسا فً قبول تلمنثسج منهث ضٌّقنث على‬ ‫أنفسنث وتسعث‪ ،‬ؤ ٌخفى أن لؽة تلعلم لٌست لؽة محلٌة بل هً لؽة عثلمٌة‪.‬‬ ‫ قدٌمث قثلوت‪ ٔ" :‬مشثحّ ة فً تٔص ٕح" وهذت صحٌح إذت تبٌّن تلمضمون‬‫وتلمحتوى‪ ،‬وتتفق على تلمعنى‪ ،‬ولٌس هنثك محظور شرعًّ من تستخدتمه؛‬ ‫ِن تلعبرة بثلمعثنً ٔ بثِسمثء وتلمبثنً‪.‬‬ ‫‪64‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫ إنّ شٌوع تستعمثل تلمص لح تلعلمً وذٌوعه على ألسنة تلعلمثء‪ ،‬وفً‬‫كتثبثتهم ٌمنحه قوة تع ٌه مسوّ غ تلبقثء وتلحٌثة‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪15‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫إٌشش اٌؼٍّ‪ٚٚ ٟ‬عبئً اإلػالَ‬

‫عبد الملك الدنانً‬ ‫كلٌة تلمعلومثت وتْعٕم وتلعلوم تٔنسثنٌة‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫تلندوة تْقلٌمٌة حول أخٕقٌثت تلعلوم وتلتكنولوجٌث‪ :‬لتلمسثبل تِخٕقٌة فً مجثٔت‬ ‫تلنشر تلعلمً)‪ ،‬دولة تلكوٌت‪ 28-26 ،‬أكتوبر ‪2010‬‬ ‫ٌعد تلنشر تلعلمً ضرورة حتمٌة فً ظل تلت ور تلمستمر تلحثصل فً تلمجثٔت‬ ‫تلعلمٌة وتلتقنٌة تلمختلفة‪ ،‬فثلمجتما تلمتحضر ٌتمٌز بظهور تخصصثت فرعٌة بثلؽة‬ ‫تلتجرٌد‪ ،‬تجعل من تْعٕم تلمتخصص فً سٌثق تلتفسٌر تْعٕمً حًٕ ْقثمة‬ ‫جسور تلتوتصل بٌن تلمجتما وتٔكتشثفثت تلعلمٌة‪ ،‬ومن هنث ٌبرز تلدور تلمهم‬ ‫لٓعٕم تلمتخصص‪ ،‬فً تلقٌثم بدور تلوسٌ تٔجتمثعً بٌن تٔخترتعثت تلعلمٌة من‬ ‫جهة وتلجمهور تلمتلقً للرسثلة تْعٕمٌة من جهة أخرى‪.‬‬ ‫وتتحدد مكثنة تلنشر تلعلمً فً تِنموذج تٔتصثلً تلذي ٌشمل‪ :‬تلعلم وتلرسثلة‬ ‫وتلوسٌلة وتلمستقبل وتٔستجثبة‪ .‬وهذت تِمر ٌحدث من خٕل تٔكتشثفثت تلعلمٌة‪ ،‬إذ‬ ‫ٌتلقى تلجمهور رسثلة تلمخترع تلعلمٌة وتلت ورتت تلتقنٌة‪ ،‬فٌتعذر على معظمهم فهم‬ ‫مضمونهث‪ ،‬حتى ٌقوم تْعٕمً تلعلمً بقدرتته تْبدتعٌة لتبسٌ تلمعلومثت تلمقدمة‬ ‫من جهة تلعثلم فٌسهل على تلمتلقً فهمهث‪ .‬وعلى هذت تِسثس ٌبرز تلتكثمل بٌن تلنشر‬ ‫تلعلمً ووسثبل تْعٕم فً توثٌق أوتصر تٔتصثل بٌن تلمرسل وتلمتلقً‪.‬‬ ‫وتلنشر تلعلمً فً وسثبل تْعٕم ٌسهم فً تبسٌ تلعلوم وتقدٌمهث ِفرتد تلمجتما‬ ‫بؤسلوج مفهوم وجذتج‪ ،‬وٌخلق جًٌٕ محبث ً ومتثبعث ً للعلوم‪ ،‬وقثدرتً على تْبدتع تلعلمً‬ ‫وتٔبتكثر تلتقنً فً كثفة مجثٔت تلحٌثة تْنسثنٌة‪ ،‬إذ ٔ ٌكفً أن ٌقوم مجتما بتؤهٌل‬ ‫نخبة لتتو لى تلتفكٌر وتْبدتع نٌثبة عن بثقً فبثته‪ ،‬وإنمث تِسثس هو أن ٌتمكن كثفة‬ ‫أفرتد تلمجتما من تلحصول على تلمعرفة من أسثسٌثت تلعلم‪ ،‬وأن تصبح تلمعرفة فً‬ ‫متنثول تلجمٌا‪ .‬وٌقتضً تنتقثل تلمعرفة تلعلمٌة من تلمختصٌن إلى تلجمثهٌر‪،‬‬ ‫مرورهث بمرحلة تبسٌ للنص تلعلمً‪ ،‬وٌلعج تْعٕمٌون تلعلمٌون تلدور تلبثرز فً‬ ‫نشر تلثقثفة تلعلمٌة من خٕل تبسٌ هث‪.‬‬ ‫وتبرز أهمٌة تلنشر تلعلمً وخ ورته فً تلوقت نفسه‪ٔ ،‬سٌمث فً تلو ن تلعربً فً‬ ‫إمكثنٌة تلقٌثم بدور إٌجثبً للحد من تلتروٌب للتفكٌر تلخرتفً وتلممثرسثت تلسلبٌة‬ ‫تلتً تروج لهث بعض وسثبل تْعٕم‪ ،‬كثلدجل وتلشعوذة وحلقثت تلزتر وتحضٌر‬ ‫‪66‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫تِروتح وتستدعثء تلجثن‪ .‬وتم تقسٌم هذه تلورقة إلى خمسة محثور ربٌسة‪ ،‬على‬ ‫تلنحو تَتً‪:‬‬ ‫أؤً‪ :‬تْعٕم وتلنشر تلعلمً‪.‬‬ ‫ثثنٌثً‪ :‬تلمضمون تْعٕمً للنشر تلعلمً‪.‬‬ ‫ثثلثثً‪ :‬تحدٌثت تلنشر تلعلمً فً وسثبل تْعٕم‪.‬‬ ‫رتبعثً‪ :‬أخٕقٌثت تلنشر تلعلمً فً وسثبل تْعٕم‪.‬‬ ‫خثمسثً‪ :‬تٔهتمثم تلعربً وتلدولً بثلنشر تلعلمً‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪17‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪68‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫وٍ‪١‬خ اٌزشث‪١‬خ‬ ‫‪ٚ‬اٌؼٍ‪َٛ‬‬ ‫األعبع‪١‬خ‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪19‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪70‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫ِؾّذ ثٓ ػٍ‪ ٟ‬ثٓ ط‪ ٌْٛٛ‬اٌصبٌؾ‪ ٟ‬اٌذِشم‪ٟ‬‬ ‫اٌّز‪ٛ‬ف‪ ٝ‬عٕخ ‪٘ 359‬ــ‬ ‫ػصشٖ‪ ،‬ؽ‪١‬برٗ‪ ،‬ع‪١‬شرٗ اٌؼٍّ‪١‬خ‪ِٕٙ ،‬غٗ ف‪ ٟ‬ششؽٗ‬ ‫ألٌف‪١‬خ اثٓ ِبٌه األٔذٌغ‪ٟ‬‬

‫عبد الحمٌد جاسم الكبٌسً‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مجلة كلٌة تَدتج‪ ،‬جثمعة أسٌو ‪ /‬مصر تلعربٌة‪ ،‬تلعدد‪ٌ ،99 :‬نثٌر ‪ 0252‬م‬ ‫ممّث ٔشك فٌه أن تبن ولون تلدمشقً ٌُعد وتحدت من أهم تلعلمثء تلبثرزٌن فً تلقرن‬ ‫تلعثشر تلهجري‪ ،‬تلذي صثل وجثل فً علوم تلعربٌة وتْسٕمٌة فؤسس مكتبة ضخمة‬ ‫شهد برفعتهث تلقثصً وتلدتنً من تلعلمثء وتلدترسٌن‪ ،‬فذتع صٌته وعٕ شؤنه وبلػ‬ ‫مكثنة مرموقة بٌن أقرتنه وشٌوخه وتٕمذته‪ ،‬وهذت ممّث شجعنً ودفعنً للبحث فً‬ ‫حٌثته وسٌرته تلعلمٌة لنتعرؾ على هذه تلشخصٌة تلمتوقدة بعلو تلهمة‪ ،‬تلمتعددة‬ ‫تلجوتنج وتِنحثء‪ ،‬وقد بلػ مث حصرته من مإلفثته تلعلمٌة مث ٌقرج من سبعمثبة‬ ‫وخمسٌن مإلفث ً فً شتى تلعلوم تلعربٌة وتْسٕمٌة‪ ،‬وهً مبثوثة فً تلمكتبثت تلعربٌة‬ ‫وتلعثلمٌة‪ ،‬منهث مث هو م بوع‪ ،‬ومنهث ٔ ٌزتل مخ و ث‪ ،‬ومنهث مث هو مفقود‪ ،‬نرجو‬ ‫هللا أن تع ّم تلفثبدة بمث هو موجود منهث عبر حقج تلزمثن تل وٌلة‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪72‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫ِٕ‪ٙ‬ظ اٌخط‪١‬ت اٌمض‪ ٟٕ٠ٚ‬ف‪ ٟ‬لشاءح اٌشؼش‬ ‫اٌؼشث‪ٟ‬‬

‫محمد رفعت أحمد زنجٌر‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫ملتقى تلشثرقة للشعر تلعربً*‪ ،‬تلدورة تلثثمنة‪ ،‬تلشثرقة‪2010/2/6-1/31 ،‬م‬ ‫تضمن تلبحث تلعنثصر تَتٌة‪ :‬مقدمة‪ :‬تحدثت فٌهث عن فوتبدتلشعر‪ ،‬ووتجبنث نحو‬ ‫تلشعر‪ ،‬وسبج كتثبة تلبحث‪ .‬وتمهٌد‪ :‬ذكرت فٌه بعض تٔص ٕحثت تلبٕؼٌة‬ ‫وتلنقدٌة‪.‬‬ ‫تلمبحث تِول‪ :‬تلبٕؼة قبل تلخ ٌج تلقزوٌنً‪ :‬تحدثت فٌه عن نشؤة تلعلوم تللؽوٌة‪،‬‬ ‫وسبج درتسة تلبٕؼة‪ ،‬وعٕقة تلبٕؼة بثْعجثز‪ ،‬وجهود تلعلمثء فً تلبحث حول‬ ‫تلبٕؼة وتْعجثز‪ ،‬وقد تضمن بعض تلرسوم تلبٌثنٌة تٌْضثحٌة‪.‬‬ ‫تلمبحث تلثثنً‪ :‬منهب تلخ ٌج فً تنثول تلنصوص تلشعرٌة وتحلٌلهث‪ :‬عنً تلخ ٌج‬ ‫تلقزوٌنً بثلتقعٌد لمبثحث تلبٕؼة‪ ،‬وهو ٌتنثول من تلشوتهد تلشعرٌة مث ٌحقق تلك‬ ‫تلقثعدة‪ ،‬وذكرت أن من آثثر مدرسة تلسكثكً نشوء مدرسة تلخ ٌج تلقزوٌنً‬ ‫تٔتبثعٌة‪ ،‬ثم ذكرت نمثذج من شوتهد تلخ ٌج تلشعرٌة فً علوم تلبٕؼة تلثٕثة‪،‬‬ ‫وبٌنت رٌقته فً تحلٌلهث‪.‬‬ ‫تلمبحث تلثثلث‪ :‬تلبٕؼة بعد تلخ ٌج تلقزوٌنً‪ :‬بٌنت أن تلتلخٌص أصبح دستور‬ ‫تل متؤخرٌن فً علم تلبٕؼة‪ ،‬وقد تنوع تهتمثم تلعلمثء بثلتلخٌص‪ ،‬فمنهم من شرحه‪،‬‬ ‫ومنهم من نظمه‪ ،‬ومنهم من لخصه!!‪ ،‬وقد ذكرت أسمثء عدد ممن شرحوت تلتلخٌص‪،‬‬ ‫أو تختصروه‪ ،‬أو نظموه شعرتً‪ ،‬ونوهت بمث أضثفه تلمتؤخرون فً علم تلبدٌا‪،‬‬ ‫وموقؾ تلنقثد من هذه تلشروح وقٌمتهث تلعلمٌة‪ ...‬عرضت بعد ذلك كله لجمود‬ ‫تلبٕؼة بعد تلخ ٌج‪ ،‬وذلك ٔرتبث هث بمن ق تلتقسٌم وتلتقعٌد وتلتعقٌد وتلفلسفة!!‪.‬‬

‫* تنظٌم لبٌت تلشعر) فً إمثرة تلشثرقة برعثٌة دتبرة تلثقثفة وتْعٕم بحكومة تلشثرقة حول‬ ‫" تلرإٌة تلبٕؼٌة وتِسلوبٌة فً قرتءة تلنص تلشعري"وتم بعه فً تلكتثج تلذي صدر عن دتبرة‬ ‫تلثقثفة وتْعٕم‪ ،‬ص ل‪.)466-427‬‬ ‫‪72‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫تلخثتمة‪ :‬وقد ذكرت فٌهث خٕصة تلتجربة تلقزوٌنٌة‪ ،‬ونتثبب تلبحث‪ .‬أمث فً تلتجربة‬ ‫تلقزوٌنٌة فذكرت أن تلخ ٌج تلقزوٌنً كثن منشؽًٕ بثلتقعٌد للدرس تلبٕؼً‪ ،‬وفً‬ ‫منثقشة تلسكثكً فً بعض تلمسثبل تلعلمٌة‪ ،‬ولم ٌكن له قدرة عبد تلقثهر وخٌثله فً‬ ‫تلتحلٌل‪ ،‬ؤ منهب تلسكثكً تلصثرم فً تلتقعٌد وتلتبوٌج‪ ،‬بل كثن وس ث ً بٌنهمث‪ ،‬لم‬ ‫ٌشؽله فً تلنصوص تلتً أوردهث إٔ مث ٌخدم مبثحث تلبٕؼة‪ ،‬وتحلٌله مقتضج فً‬ ‫تلؽثلج‪ .‬وبٌنت أن تلتجربة تلقزوٌنٌة بنت وقتهث‪ ،‬تصلح فً تعلٌم تلبٕؼة فً زمثنهث‬ ‫ومث أعقبه من عصور تنح ث وتقهقر حضثري‪ ،‬ولكن تلزمثن قد تجثوزهث فً‬ ‫تلعصر تلحدٌث!‪.‬‬ ‫وضمن نتثبب تلبحث ذكرت أهم تلمآخذ على تلبٕؼة لدى مجموعة من تلبثحثٌن‪،‬‬ ‫وهً‪:‬‬ ‫ قصور تلبحث تلبٕؼً على تلجملة أو تلبٌت من تلشعر دون تلنص‪.‬‬‫ إن تلبٕؼة تلقدٌمة ٔ تؽ ً مبثحث علم تِسلوج‪.‬‬‫ أدخلت ؼثٌثت على تلبٕؼة خثرجة عن وظٌفتهث تِسثسٌة‪.‬‬‫ تمتزتج تلبٕؼة بثلمبثحث تلفلسفٌة‪.‬‬‫وبٌنت أن هنثك من دتفا عن تلبٕؼة‪ ،‬وحثول أن ٌفند تلدعثوى تلسثبقة بحق تلبٕؼة‪،‬‬ ‫وذكرت أن تلموقؾ تلعلمً تلسلٌم هو أن ننظر إلى تلعلوم بعثمة‪ ،‬ومنهث تلبٕؼة‪ ،‬على‬ ‫أنهث تنمو وتت ور عبر تلتثرٌخ‪.‬‬ ‫عقج ذلك ذكرت بعض تلمآخذ تلتً لمسنثهث فً درتستنث للبٕؼة‪ ،‬ثم أعقبت ذلك بذكر‬ ‫تلتوصٌثت‪ ،‬وهً‪:‬‬ ‫ ٔ بد أن ٌستفٌد علم تلبٕؼة ممث وصل إلٌه تلفكر تلبٕؼً من تقدم فً أبحثثه‬‫عند تِمم تِخرى‪.‬‬ ‫ ٔبد أن تكون تلبٕؼة مستوى ضمن مستوٌثت تحلٌل تلنص تِدبً‪.‬‬‫ ٔ بد من إعثدة تٔعتبثر للؽة تلعربٌة وعلومهث إذت أردنث أن ٌكون لهذه تِمة‬‫مستقبٕ مشرقث تحت تلشمس!‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪73‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫اٌجٕبء اٌٍغ‪ ٞٛ‬لبػذح اإلػغبص اٌمشآٔ‪ٟ‬‬

‫محمد رفعت أحمد زنجٌر‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مجلة شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‪،‬‬ ‫تلمجلد تلخثمس عشر‪ ،‬تلعدد تِول‪2010 ،‬م‪1431/‬هـ‪ ،‬ص ل‪)110-83‬‬ ‫تلبنثء تللؽوي للقرآن هو قثعدة تْعجثز تِسثسٌة فٌه‪ ،‬فلقد كثنت تللؽة بٌن ٌدي تلقرآن‬ ‫تلكرٌم م وتعة ِؼرتضه ومقثصده‪ٌ ،‬شكلهث كمث ٌرٌد‪ ،‬وٌوظفهث كمث ٌشثء‪ٌ ،‬ختثر من‬ ‫مفردتتهث أخفهث وأٌسرهث وأعذبهث‪ ،‬وٌصنا منهث نظمث ؼرٌج تلمنوتل‪ ،‬لٌس له فً تللؽة‬ ‫سثبق مثثل‪ ،‬وهذت تلنظم تلبدٌا قثدر على أن ٌزلزل تلجبثل‪ ،‬وأن ٌهز تلكون كله‪،‬‬ ‫وتِهم من هذت كله أنه ٌهز تْنسثن من دتخله‪ ،‬وٌبعثه خلقث جدٌدت‪ ،‬وذلك لمث فٌه من‬ ‫تل ثقة‪.‬‬ ‫ولقد تكلم أهل تلعلم عن أسثلٌج تلقرآن وبدٌعه ونظمه‪ ،‬وسوؾ نستعرض بعض مث‬ ‫قٌل فً هذت تلصدد‪ ،‬ولكن مث ٌعنٌنث هنث فً هذه تِسثلٌج‪ :‬ترتب تلبنثء تللؽوي‬ ‫وتمثسكه وحٌوٌته و ثقته‪ ،‬ونقصد بهذت تستخدتمه ِسثلٌج تثٌر تلحركة وتٔنتبثه فً‬ ‫ذهن تْنسثن‪ ،‬مثل‪ :‬تٔستفهثم وتٔستثنثء وتلندتء‪ ،‬وكذلك تستخدتمه لتعثبٌر مختلفة‬ ‫وتكرتره لبعض تلتعثبٌر فً تلموضوع تلوتحد بصٌػ مختلفة‪ ،‬وموضوع تلمشترك‬ ‫وتلمترتدؾ وتلمبهم ونحو ذلك‪ ،‬وذلك كله ممث ذكره تلعلمثء فً بحوثهم عن تلقرآن‪،‬‬ ‫وسوؾ نقتبس بعض مث قثلوه فً هذه تِسثلٌج‪ ،‬وأثرهث فً وعً تْنسثن‪ ،‬ما تلتوسا‬ ‫فً تلتحلٌل وتلبٌثن لمث فٌهث من حس و ثقة وجمثل‪.‬‬

‫‪74‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫ف‪ ٟ‬اٌطش‪٠‬ك ئٌ‪ِ ٝ‬ىخ اٌّىشِخ‬

‫محمد رفعت أحمد زنجٌر‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫تلندوة تلدولٌة حول رق تلحب تَسٌوي‪ .‬بكوتٔمبور‪ ،‬تلمنظمة تْسٕمٌة للتربٌة‬ ‫وتلعلوم وتلثقثفة ‪ -‬إٌسٌسكو‪ -‬بثلتعثون ما تِرشٌؾ تلو نً فً مثلٌزٌث‪،‬‬ ‫من ‪ 15‬إلى ‪ 17‬دٌسمبر ‪2009‬م‬ ‫مكة أحج بقثع تِرض إلى هللا تعثلى‪ ،‬وإلى رسوله محمد علٌه تلصٕة وتلسٕم‪ ،‬وقد‬ ‫تكون هذت تلبحث من‪ :‬مقدمة وأربعة مبثحث وخثتمة‪ ،‬كثَتً‪:‬‬ ‫تلمقدمة‪ :‬ذكرت فٌهث أهمٌة تلبحث وخ ته‪.‬‬ ‫تلمبحث تِول‪ :‬لمثذت ٌجج أن نهتم بمكة تلمكرمة؟ بٌنت فٌه أهمٌة مكة للنثس بعثمة‬ ‫وتلمسلمٌن خثصة‪ ،‬فهً ذتت أهمٌة دٌنٌة وتجتمثعٌة وسٌثسٌة‪ ،‬وجؽرتفٌة‪ ،‬وإنسثنٌة‬ ‫عثلمٌة‪ ،‬ولهث أهمٌة أدبٌة أٌضثً‪.‬‬ ‫تلمبحث تلثثنً‪ :‬من خصثبص تلبلد تِمٌن‪ ،‬ذكرت فٌه أن مكة تلمكرمة خصهث هللا‬ ‫تعثلى بخصثبص عدة‪ ،‬منهث موقعهث تلجؽرتفً تلممٌز‪ ،‬ومنثخهث تلذي ٌتنثسج ما‬ ‫مٕبس تْحرتم‪ ،‬وجعلهث هللا فً وتد ؼٌر ذي زرع‪ ،‬حتى ٌقصدهث تلحثج مخلصث ً هلل‬ ‫تعثلى‪ ،‬وهً بعٌدة عن مرتكز تلحضثرة فً بٕد فثرس وتلروم‪ ،‬وهذت أدعى لٓعجثز‬ ‫وفٌهث تلبركة وتلرزق ومثء زمزم‪ ،‬وقد أثبت تلعلم تلحدٌث أن مكة مركز لّرضً ‪.‬‬ ‫تلمبحث تلثثلث‪ :‬مشكٕت فً تل رٌق إلى مكة تلمكرمة‪ ،‬ذكرنث هنث أن ثمة مشكٕت‬ ‫كثٌرة كثنت توتجه تلحجثج قدٌمث ً فً سٌرهم إلى مكة تلمكرمة‪ ،‬وجدنث منهث فقدتن‬ ‫تِمن وتلسٕمة‪ ،‬وندرة تلمثء تلصثلح للشرج‪ ،‬وتلرمثل تلمتحركة وتِعثصٌر‪ ،‬وقلة‬ ‫تلمح ثت ونقث تلعٕم‪ ،‬وتلخدمثت تل بٌة تلمفقودة‪.‬‬ ‫تلمبحث تلرتبا‪ :‬أهم تل رق تلقدٌمة إلى مكة تلمكرمة‪ ،‬تحدثت فٌه عن رق تلبر‬ ‫وتلبحر تلقثدمة من تلٌمن ومصر وتلشثم وتلعرتق ونجد وتلبحرٌن وعمثن وتلمؽرج‬ ‫وؼٌر ذلك‪ ،‬وذكرت أن رق تلحب مرت بمرتحل كثٌرة من تلت وٌر وتلتعدٌل عبر‬ ‫تلتثرٌخ‪ ،‬وذكرت أن تلرحلة إلى تلحب هً رحلة دٌنٌة علمٌة حضثرٌة وبخثصة‬ ‫للقثدمٌن من تلبٕد تلبعٌدة‪.‬‬ ‫وأمث تلنتثبب‪ ،‬فذكرنث منهث أن مكة بلد بثلػ تِهمٌة ِسبثج دٌنٌة وتقتصثدٌة‪،‬‬ ‫وتجتمثعٌة وسٌثسٌة‪ ،‬وجؽرتفٌة وإنسثنٌة وأدبٌة‪ ،‬وقد تنفردت مكة بمجموعة من‬ ‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪75‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫تلخصثبص تٔسترتتٌجٌة لم تشثركهث فٌهث أٌة بلدة أخرى‪ ،‬وكثنت هنثلك كثٌر من‬ ‫تلمشكٕت فً تلوصول إلى مكة عبر تلتثرٌخ‪ ،‬وقد كثنت هنثلك مجموعة من تل رق‬ ‫تلبرٌة وتلبحرٌة للوصول إلى مكة تلمكرمة‪.‬‬ ‫وأمث تلتوصٌثت تلتً نقترحهث فهً‪ :‬ضرورة تٔهتمثم بمرتكز تلبحث تلعلمً فً تلعثلم‬ ‫تْسٕمً‪ ،‬وأهمٌة تعمٌق تلصلة بٌن تلبدتن تْسٕمٌة‪ ،‬وتفعٌل دور مكة تلحضثري‬ ‫من أجل تستعثدة دور تلمسلمٌن‪ ،‬وأن ٌهتم بهث تلبثحثون‪ ،‬فهو ٌمثل خٕصة تلحضثرة‬ ‫تْنسثنٌة على مر تلتثرٌخ!‬

‫‪76‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫دساعبد ف‪ ٟ‬اإلػغبص اٌخبٌذ‬

‫محمد رفعت أحمد زنجٌر‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫كتثج‪ :‬تلنثشر‪ :‬دتر تقرأ‪ ،‬دمشق ـ بٌروت‪ ،‬تل بعة تِولى‪1431 ،‬هـ‪2010 /‬م‬ ‫عدد تلصفحثت‪136 :‬‬ ‫إن من أشرؾ مث شؽلنً هللا به هو‪ :‬خدمة تلكتثج وتلسنة‪ ،‬وذلك بخدمة علومهمث‪،‬‬ ‫وبخثصة علم تْعجثز تلمتعلق بثلكتثج تلعزٌز‪ ،‬وعلم تِسلوج تلمتعلق ببٌثن سٌدي‬ ‫تلحبٌج تلمص فى صلوتت هللا وسٕمه علٌه‪.‬‬ ‫ومضثء على رٌق خدمة تْعجثز كنت قد نشرت مقثٔت متفرقة عدة حول هذت‬ ‫تلموضوع‪ ،‬رأٌت أن أجما بعضهث بٌن دفتً هذت تلكتثج تلموسوم بـ‪ :‬لدرتسثت فً‬ ‫تْعجثز تلخثلد)‪ ،‬وكثن ؼرضً من ذلك تلجما تسهٌل وصول تلبثحثٌن وتلقرتء‬ ‫تِعزتء إلى هذه تلمقثٔت‪ ،‬لعلهم ٌجدون فٌهث مث ٌنفعهم‪ ...‬وقد قمت بتنقٌح تلمقثٔت‬ ‫وتْضثفة علٌهث بحٌث ٌبدو تلكتثج كنسٌب وتحد‪ ،‬هو ٌتضمن تلمبثحث تَتٌة‪:‬‬ ‫تلمبحث تِول‪ :‬تْعجثز تلحضثري فً تلقرآن تلكرٌم‪ .‬تلمبحث تلثثنً‪ :‬نظرٌة تلعكس‬ ‫فً إثبثت تْعجثز‪ .‬تلمبحث تلثثلث‪ :‬من خصثبص تلبلد تِمٌن‪ ،‬معجزة تلمكثن مكملة‬ ‫لمعجزة تلزمثن وتلرسثلة وتلرسول ‪-‬صلى هللا علٌه وسلم‪ .-‬تلمبحث تلرتبا‪ :‬تلمجرتت‬ ‫تشهد بعظمة تلخثلق‪ ،‬صور من تْعجثز تلعلمً‪ .‬تلمبحث تلخثمس‪ :‬كروٌة تِرض‬ ‫حقٌقة علمٌة أشثر إلٌهث تلقرآن تلكرٌم‪ ،‬وأكدهث تلعلمثء تلمسلمون فً بحوثهم‬ ‫تلجؽرتفٌة‪ .‬تلمبحث تلسثدس‪ :‬ضوتب هثمة فً درتسة إعجثز تلقرآن تلكرٌم‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪77‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫ع‪ٛ‬سح اٌى‪ٛ‬صش اإلػغبص إٌفغ‪ٚ ٟ‬اٌجالغ‪ :ٟ‬دساعزبْ‬ ‫ف‪ ٟ‬اإلػغبص إٌفغ‪ٚ ٟ‬اإلػغبص اٌجالغ‪ ٟ‬ف‪ ٟ‬أصغش‬ ‫ع‪ٛ‬سح ِٓ ع‪ٛ‬س اٌمشآْ اٌىش‪ُ٠‬‬

‫محمد رفعت أحمد زنجٌر وعمر حمدان الكبٌسً‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫كتثج‪ :‬تلنثشر‪ :‬دتر تقرأ‪ ،‬دمشق ـ بٌروت‪ ،‬تل بعة تِولى‪1430 ،‬هـ‪2009 /‬م‬ ‫عدد تلصفحثت‪151 :‬‬ ‫تم إصدتر تلكتثج تلمذكور‪ ،‬ونحن نإمن أن هنثلك إعجثزت بٕؼٌث وؼٌبٌث وتشرٌعٌث‬ ‫وعلمٌث‪ ،‬ولكن قثعدة تْعجثز فً تلقرآن تلكرٌم هً فً هذت تلتركٌج تلبلٌػ تلذي لم‬ ‫تعرؾ تلعربٌة له سثبقة ؤ ٔحقة كمث قثل تلدكتور شوقً ضٌؾ‪ ...‬ولمث كثن أقل‬ ‫تلمعجز سورة‪ ،‬وكثنت سورة تلكوثر أقصر سورة‪ ،‬فهً بهذه تلخصٌصة أقل شًء‬ ‫تحدى هللا به تلمعثندٌن للدعوة وتلجثحدٌن لهث‪ ،‬وهذه تلسورة تسثوي س رت وتحدت فً‬ ‫تلقرآن تلكرٌم‪ ،‬وهذت ممث ٌؽري تلجثحدٌن وتلمعثندٌن على أن ٌؤتوت بمثلهث لو‬ ‫تست ثعوت‪ ،‬ولكن دون ذلك خر تلقتثد!‪ ،‬فثْعجثز قلٌله وكثٌره سوتء‪ ،‬وتلذي ٌؤتً‬ ‫بمثل تلكوثر ٌست ٌا أن ٌؤتً بمثل سورة تلبقرة‪ ،‬وتلذي ٔ ٌست ٌا أن ٌؤتً بمثلهث هو‬ ‫من بثج أولى ٔ ٌست ٌا أن ٌؤتً بمثل سورة تلبقرة أو ؼٌرهث من تل وتل؛ وعلٌه‪:‬‬ ‫فإن سورة تلكوثر فٌهث من تْعجثز مث ٔ ٌست ٌعه تلثقٕن‪ ،‬إذ لٌس بوسا تلبشر أن‬ ‫ٌؤتوت بمثلهث‪ ،‬فكٌؾ ٌؤتون بمث هو أ ول منهث!؟‬ ‫ومن نعم هللا علٌنث نحن تلمإلفٌن لهذت تلكتثج‪ ،‬أن توتردت خوت رنث من ؼٌر مث قصد‬ ‫على سورة تلكوثر‪ ،‬فكتج أحدنث درتسة حول تْعجثز تلبٕؼً فً تلسورة‪ ،‬وكتج‬ ‫تَخر درتسة حول تْعجثز تلنفسً‪ ،‬ثم ألهمنث هللا تعثلى أن نخرج هثتٌن تلدرتستٌن‬ ‫فً كتثج وتحد‪ ،‬بعد أن نظر كل وتحد منث ببحث أخٌه نظر تؤمل ونقد وفحص‬ ‫وتدقٌق‪ ،‬فرتقه مث صنا صثحبه‪ ،‬وأعجبه أٌمث إعجثج!‪ ،‬فوجده قد أجثد وأصثج‪،‬‬ ‫فثلحمد هلل تلعزٌز تلوهثج!‪.‬‬

‫‪78‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫ػٍُ إٌفظ االعزّبػ‪ٟ‬‬ ‫اٌزط‪ٛ‬س اٌزبس‪٠‬خ‪ٔٚ ٟ‬ظش‪٠‬بد اٌغٍ‪ٛ‬ن االعزّبػ‪ٟ‬‬

‫ابراهٌم رجب قرفال‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مجلة شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‪،‬‬ ‫تلمجلد تلخثمس عشر‪ ،‬تلعدد تِول‪2010 ،‬م‬ ‫إذت مث أردنث أن نفهم علم تلنفس تٔجتمثعً بشكله تلمعثصر علٌنث أن نلم ببعض‬ ‫تلت ورتت تلتثرٌخٌة تلتً حدثت لهذت تلفرع من فروع علم تلنفس وأن نتمعن فً‬ ‫جذوره تِسثسٌة بشا من تلتحلٌل وتلدرتسة حتى تكتمل لنث تلصورة تلحقٌقٌة لهذت‬ ‫تلعلم كفرع وكمفهوم‪ .‬إن تثرٌخ تلفكر تٔنسثنى تلمتعلق بمفهوم علم تلنفس تٔجتمثعى‬ ‫ونظرٌثته ٌفٌض بؤرتء تلمنظرٌن وتلبحثث تلذٌن حثولوت تفسٌر تلسلوك تٔجتمثعى من‬ ‫خٕل رح تفكثر علمٌة عملٌة‪ .‬لقد كثن لهذه تٔسهثمثت دورت فثعٕ فى درتسة و فهم‬ ‫تلسلوك تٔجتمثعً وتسثلٌج تحوٌره وتلتحكم فٌه وفق تبنى نظرٌثت مقننه وتسثلٌج‬ ‫منهجٌه متعدده‪ .‬إن تدبٌثت مجثل علم تلنفس تٔجتمثعى تزخر بثلعدٌد من تلدرتسثت‬ ‫تلبحثٌة تلتى تسهم فى تثرتء هذت تلفرع من فروع تلمعرفة وتعمل على توفٌر تسس‬ ‫نظرٌة تدعم عملٌثت تلبحث تلعلمى وت وٌره‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪79‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫اٌزٕشئخ االعزّبػ‪١‬خ ‪ٚ‬اٌؼمبة‬

‫ابراهٌم رجب قرفال‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مجلة شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‪،‬‬ ‫تلمجلد تلرتبا عشر‪ ،‬تلثثنً‪2009 ،‬م‬ ‫إن تلهدؾ تِسثسً تلذي تسعى هذه تلورقة لتحقٌقه هو تسلٌ تلضوء على بعض جوتنج‬ ‫موضوع تلتنشبة تٔجتمثعٌة أو تلت بٌا تٔجتمثعً كمث ٌسمٌه بعض تلمتخصصٌن‪,‬‬ ‫متعرضث ً بشًء من تلتحلٌل لبعض تلتعرٌفثت تلمتعلقة بهذت تلموضوع‪ .‬كمث تهدؾ هذه‬ ‫تلورقة تٌضث ً إلى تلتعرض إلى أحد أسثلٌج تلتنشبة تٔجتمثعٌة وتلمتمثل فً أسلوج تلعقثج‬ ‫لمث له من تؤثٌرتت سلبٌة على تلنشؤ سوتء كثن ذلك فً تلمدى تلبعٌد أو تلقرٌج‪ .‬ولشٌوع‬ ‫تستعمثله بٌن جمٌا شرتبح تلمجتما بؽض تلنظر عن تلمستوى تلثقثفً وتلمثدي‪.‬‬

‫‪80‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫اٌصخشح اٌّششفخ ف‪ ٟ‬ث‪١‬ذ اٌّمذط لجً اٌفزؼ‬ ‫اٌؼّش‪( ٞ‬عٕخ ‪٘15‬ـ)‬ ‫هاشم صالح م َّناع‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مجلة شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‪،‬‬ ‫تلمجلد تلرتبا عشر‪ ،‬تلعدد تلثثلث ‪2009‬م‬ ‫هذت بحث ٌحثول أن ٌرصد مثهٌة تلصخرة تلمشرفة‪ ،‬وٌبٌن كل مث ٌتعلق بهث وٌتصل‬ ‫من‪ :‬ألقثج وصفثت وآٌثت وأحثدٌث‪ ،‬بؤسلوج علمً معتمد على تلمصثدر وتلمرتجا‬ ‫تلتً كثنت عمثد هذت تلبحث؛ تلذي تنثول لتلصخرة) من وجهة نظر تلصثببة وتلٌهود‬ ‫وتلنصثرى‪ .‬ثم تنثول موقؾ تلمسلمٌن بثلتفصٌل‪ ،‬إذ جلّى مفهومهث وحقٌقتهث‪ ،‬ووقؾ‬ ‫على مث ورد فً كل من تلقرآن تلكرٌم وتلحدٌث تلنبوي تلشرٌؾ‪ ،‬ووضح مث ذهج‬ ‫إلٌه تلمفسرون ورجثل تلحدٌث‪.‬‬ ‫أمث تلصخرة تلمشرفة بعد تلفتح تْسٕمً‪ ،‬فلم ٌتسا تلمجثل لتنثوله ههنث‪ ،‬وسنفرد له‬ ‫بحثث ً مستقًٕ إن شثء هللا‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪12‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫اٌصخشح اٌّششفخ ف‪ ٟ‬ث‪١‬ذ اٌّمذط ثؼذ اٌفزؼ‬ ‫اٌؼّش‪( ٞ‬عٕخ ‪٘15‬ـ)‬

‫هاشم صالح م َّناع‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مجلة شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‪،‬‬ ‫تلمجلد تلخثمس عشر‪ ،‬تلعدد تِول ‪2010‬م‬ ‫هذت بحث ٌحثول أن ٌرصد كل مث ٌتعلق بثلصخرة وٌتصل بهث من‪ :‬أحثدٌث وحقثبق‬ ‫وروتٌثت وأقوتل وقصص وحكثٌثت وخرتفثت وأكثذٌج‪ ،‬وٌجلً مث دتر حولهث من‬ ‫ذلك كله‪ ،‬بؤسلوج علمً معتمد على تلمصثدر وتلمرتجا تلتً كثنت عمثد هذت تلبحث؛‬ ‫فهو ٌتتبا تثرٌخ تلصخرة منذ دخول تلخلٌفة تلعثدل عمر بن تلخ ثج رضً هللا عنه‬ ‫تلقدس فثتحثً‪ ،‬متضمنث ً مث أصثج تلصخرة من أثر تلزٔزل تلتً ضربت فلس ٌن ومث‬ ‫حولهث‪ ،‬ثم عرض لقضٌة تلصخرة‪ :‬هل هً معلقة أم ٔ؟ كمث أنه تهتم بعرض آرتء‬ ‫كثٌرة دترت حولهث‪.‬‬ ‫ولم ٌتنثول هذت تلبحث تلحدٌث عن تلقبة تلتً بنٌت على تلصخرة فً زمن تلدولة‬ ‫تِموٌة‪ ،‬تلتً تسمى قبة تلصخرة تلمشرفة‪ ،‬أو قبة تلمعرتج؛ ِن تلمجثل لم ٌتسا‬ ‫لدرتسة تلقضٌتٌن معثً‪ ،‬وسنفرد تثرٌخ تلك تلقبة ببحث مستقل إن شثء هللا‪.‬‬

‫‪82‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫ِّ‪ٟ‬‬ ‫ِّت اٌّزٕج‬ ‫َّ‪١‬‬ ‫َُ أث‪ ٟ‬اٌط‬ ‫ؽِى‬ ‫( ‪ 303‬ـ ‪٘354‬ـ)‬ ‫(دساعخ ‪ٚ‬ر‪ٛ‬ص‪١‬ك‪ ،‬عّغ ‪ٚ‬رصٕ‪١‬ف‪ ،‬ششػ ‪ٚ‬رؼٍ‪١‬ك)‬

‫هاشم صالح م َّناع‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫كتثج‪ :‬تلنثشر تلمكتج تلجثمعً تلحدٌث – تْسكندرٌة‪ ،‬مصر تلعربٌة‪2050 ،‬م‬ ‫هذت كتثج ٌتنثول‪" :‬حكم أبً تل ٌج تلمتنبً" درتسة وتوثٌقثً‪ ،‬جمعث ً وتصنٌفثً‪ ،‬شرحث ً‬ ‫وتعلٌقثً‪ ،‬وقد تم تقسٌمه إلى قسمٌن‪:‬‬ ‫تلقسم تِول‪ :‬تضمن تلموضوعثت تَتٌة‪ :‬ومضثت من حٌثة أبً تل ّ ٌّج تلمتنبًّ‪.‬‬ ‫ومح َّ ة فنٌَّة فرٌدة فً تثرٌخ تِدج تلعربًّ ‪ .‬وتلمتنبً وقضٌة تلتكسج‪ .‬ووقفثت على‬ ‫ثقثفته‪ ،‬وإضثءتت على عمقهث‪ .‬وتلمتنبًّ فً تلمٌزتن‪ .‬ودٌوتنه وشرّ تحه‪ .‬وتلحكمة‪:‬‬ ‫تعرٌفهث‪ ،‬ومفهومهث‪ ،‬وخصثبصهث‪ ،‬وأهدتفهث‪ ،‬وشرو هث‪ ،‬وسمثتهث‪ .‬وتلمتنبًّ وتلحكمة‪.‬‬ ‫وتلكتج تلتً تنثولت حكمه‪.‬‬ ‫تلقسم تَخر‪ :‬وهو تلقسم تلربٌسً فً هذت تلمصنؾ‪ ،‬وقد تضمن‪ :‬حكم تلمتنبًّ‪ ،‬مرتبة‬ ‫على حسج تلحروؾ تلهجثبٌّة‪ ،‬كمث أنه تهتم بشرح ك ّل بٌت على حدة فً تلحثشٌّة‪،‬‬ ‫من أجل توضٌح تلمعثنً‪ ،‬وبٌثن تلمقثصد‪ ،‬وإظهثر تل ّدٔٔت‪ .‬وحرص على ضب‬ ‫تل ِّشعر بثل َّشكل ضب ث ً كثمًٕ‪ ،‬من أجل تسهٌل قرتءته وفهمه‪.‬‬ ‫فهذت تلكتثج ٌتبنى تلمنهب تلشمولً تلّذي سثر علٌه علمثء تِمّة من قبل‪ ،‬وٌ ّتفق ما‬ ‫رٌقتهم‪ ،‬لذلك أنشبت هذه تلدرتسة على تستقرتء ممعن‪ ،‬وتعتمدت على إثبثت كثٌر‬ ‫من تلحقثبق وتلقضثٌث‪ ،‬تلتً تتصل بحٌثة تلمتنبًّ وشعره؛ إذ أضحت تثرٌخث ً ٔ ٌمكن‬ ‫إهمثله أو إؼفثله‪ ،‬ولهذت حرصت على توفٌر تلمعلومثت تلوتفٌة ٔ تلمجتزأة‪ ،‬وتلبٌثنثت‬ ‫تلمهمّة ٔ تلمملّة‪ ،‬وتلتعلٌقثت تل ّشثبقة ٔ تلمخلّة‪ ،‬وتِسلوج تلممتا تلذي ٌدفا تلضّجر‪،‬‬ ‫وتل ّ رٌقة تلسّهلة تلّتً تدفا تلسّؤم‪ ،‬وك ّل ذلك بهدؾ عموم تلفثبدة‪ ،‬ونقل تلفكرة‪،‬‬ ‫وتحقٌق تلؽثٌّة تلّتً سٌدركهث تلقثرئ بنفسه‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪13‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫اٌز‪١ٌٛ‬ذ ‪ٚ‬االعزمصبء ف‪ ٟ‬شؼش اثٓ اٌش‪ 225 ( ِٟٚ‬ـ‬ ‫‪٘283‬ـ)‬ ‫[ ػشض ‪ٚ‬رؾٍ‪] ً١‬‬

‫هاشم صالح م َّناع‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مجلة كلٌة تلدرتسثت تْسٕمٌة وتلعربٌة بدبً‪ -‬تلعدد ‪ ،37‬سنة ‪2009‬م‬ ‫هذه درتسة تتنثول تعرٌؾ تلتولٌد وتٔستقصثء‪ ,‬وترصد شٌوعهمث فً شعر تبن‬ ‫تلرومً ‪ ,‬تلذي وظفهمث توظٌفث ً موفقثً‪ ,‬من خٕل تعتمثده على تلفلسفة وتلمن ق‬ ‫وتلتفسٌر وتلتحلٌل وتلتعلٌل‪ ,‬بؤسلوج ٌقوم على إع ثء تلدلٌل‪ ,‬وإقثمة تلبرهثن‪ ,‬وإثبثت‬ ‫تلحجة‪ ,‬إذ كثن ٌؽوص ورتء تلمعثنً تلنثدرة فٌستخرجهث من مكثنهث‪ ,‬وٌظهرهث فً‬ ‫أجمل تعبٌر وأحسن صورة‪ ,‬ذلك أنه كثن ٌبدأ بثفترتض ٌولّد منه تلمعثنً‪ ,‬تلتً ٌقلِّبهث‪,‬‬ ‫وٌصرفهث فً كل وجوههث ‪ ,‬وٌستوفٌهث إلى آخرهث‪ ,‬ؤ ٌبقً فٌهث بقٌة حتى ٌنهكهث‬ ‫وٌمٌتهث‪ ,‬فٕ ٌترك لمستزٌد أن ٌزٌد شٌبث ً على مث ذكره ‪ِ ,‬نه كثن ضنٌنث ً بهث‪ ,‬حرٌصث ً‬ ‫علٌهث‪ .‬فقد تستمد ذلك من خٕل ثقثفته تلعمٌقة بثلعلوم تلتً شثعت فً عصره‪,‬‬ ‫ومشثهدتته ومٕحظثته فً رصد تلوتقا ‪ ,‬وتلتؤمل فً تلحٌثة ‪ ,‬وتلتعبٌر عن بثبا‬ ‫تلبشر‪.‬‬

‫‪84‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫اٌشعبٌخ اٌؾبرّ‪١‬خ ف‪ّ١‬ب روشٖ أث‪ ٛ‬اٌط‪١‬ت‬ ‫اٌّزٕج‪ ٟ‬ف‪ ٟ‬شؼشٖ‬ ‫ِغبٔغب ٌىالَ أسعط‪ ٛ‬ألث‪ ٟ‬ػٍ‪ ٟ‬اٌؾبرّ‪ ( ٟ‬ت ‪311‬هـ‬ ‫)‬

‫هاشم صالح م َّناع‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫كتثج‪ :‬تلنثشر تلمكتج تلجثمعً تلحدٌث – تْسكندرٌة‪ ،‬مصر تلعربٌة‪2010 ،‬م‬ ‫هذت كتثج ٌضم بٌن دفتٌه‪ :‬تلرسثلة تلحثتمٌة‪ ،‬تلتً قمنث بتحقٌقهث‪ ،‬تتضمن مجموعة من‬ ‫تِبٌثت تلشعرٌة تصل إلى مبة بٌت أو ٌزٌد‪ ،‬ضمنهث تلمتنبً تِلفثظ تلمن قٌة‪،‬‬ ‫وتَرتء تلفلسفٌة‪ ،‬تلتً أخذهث من أرس و‪ ،‬بسبج إؼرتقه فً لج تلحكمة‪...‬‬ ‫وقد ص ّدرت تلكتثج بمقدمة أردفتهث بدرتسة مفصلة عن حٌثة أبً علً تلحثتمً‪،‬‬ ‫وثقثفته‪ ،‬وآثثره‪ ،‬ثم أتبعت ذلك بـ‪ :‬تِسبثج تلتً دفعتنث إلى تحقٌق تلرسثلة تلحثتمٌة‪،‬‬ ‫وتِسبثج تلتً دفعت تلحثتمً إلى تصنٌؾ رسثلته‪ ،‬وهل ْ‬ ‫أخ ُذ تلمتنبً من تلحكٌم‬ ‫أرس و حقٌقة أم بث ل؟ ثم تنثول تلحدٌث‪ ،‬حسج منثهب تلتحقٌق تلمعروفة‪ ،‬عن‪:‬‬ ‫مخ و ثتهث‪ ،‬و بعثتهث‪ ،‬ومنهب تلتحقٌق تلذي تم تتبثعه‪ ،‬وتلصعوبثت تلتً وتجهت‬ ‫تلتحقٌق‪ ،‬إلى جثنج إثبثت صور من بعض نسخ مخ و ة تلرسثلة تلحثتمٌة‪.‬‬ ‫وتم تلمحثفظة على ترتٌج تلشوتهد تلشعرٌة كمث ورد فً تلمخ و ة تِم تلتً تعتمدنث‬ ‫علٌهث‪ ،‬ثم أتبعنث ذلك بمٕحق ضمت تلزٌثدتت‪ ،‬وهً تلك تلشوتهد تلتً عثرنث علٌهث‬ ‫فً تلمصثدر‪.‬‬ ‫وقد قمت بكل مث تحتثج إلٌه منهب تلتحقٌق تلعلمً‪ ،‬ؤ سٌمث‪ :‬مقثرنة تلنسخ‪،‬‬ ‫وتلتخرٌب‪ ،‬وتلشرح‪ ،‬وتلتعلٌق‪ ،‬وإثبثت تلمصثدر وتلمرتجا‪ ،‬وتلفهثرس‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪15‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫د‪ٛ٠‬اْ خٍ‪١‬غ‪١‬بد‬

‫هاشم صالح م َّناع‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫دٌوتن‪ :‬تلنثشر تلمكتج تلجثمعً تلحدٌث – تْسكندرٌة‪ ،‬مصر تلعربٌة‪2010 ،‬م‬ ‫منٌت نفسً بصدور عمل إبدتعً آخر‪ ،‬فكثن هذت تلدٌوتن تلذي وسمته بـلدٌوتن‬ ‫خلٌجٌّثت) ضمَّنته ؼٌضث ً من فٌض شعري‪ ،‬فجمعت فٌه بعض مث جثدت به قرٌحتً‬ ‫فً بعض تلمنثسبثت‪ ،‬ومث عبّر عنه إحسثسً‪ ،‬ومث أملته قنثعتً عن‪ :‬ملوك تلخلٌب‬ ‫وأمرتبه وسٕ ٌنه وشٌوخه ووزرتبه وأبنثبه تلّذٌن أكنّ لهم كل تقدٌر وتحترتم‪ ،‬على‬ ‫مث قثموت به تجثه‪ :‬أو ثنهم‪ ،‬وشعوبهم‪ ،‬وأمتهم‪ ،‬وتْنسثنٌّة فً ك ِّل مكثن‪ ...‬ولع َّل مث‬ ‫تنثو ْل ُته من معثن فً قصثبدي لتلتً تبلػ ثٕثٌن قصٌدة) ٌبٌِّن تلك تلفضثبل تلّتً مث‬ ‫فتبوت ٌقومون بهث على أكمل وجه‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫هذت شعوري وإحسثسً‪ ،‬وهذت جهدي وتجتهثدي‪ ،‬آمل أن أكون قد وفقت فٌمث نظمت‪،‬‬ ‫ونجحت فٌمث تجتهدت‪ ،‬فثلمرء ٌرى بعٌنه ٔ بعٌون ؼٌره‪ ،‬وٌدوِّ ن قنثعثته ٔ قنثعثت‬ ‫ؼٌره‪ ،‬أقول‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ٔ أنظرُ تلخثلًِ ِب ِه أبدت‬ ‫إِ ِّنً أرى مث فًِ تِْنث مِنْ سثبِل‬ ‫أحْ ص ٌْ ُتهث فًِ كؤْسِ هث عددت‬ ‫ق رت ُت ُه شثه ْد ُتهث ق ْ ر تل َّندى‬ ‫ولك ْم م ْ‬ ‫ت فرتؼ ُه مُتعهِّدتً‬ ‫هِممث ً سخ ْ‬ ‫ّ ُ‬ ‫ت ؼٌْثث ً بدت سندت‬

‫‪86‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫ِؾفضاد االِزضبي ‪ٚ‬االٔىفبف ف‪ ٟ‬آ‪٠‬بد األؽىبَ‬

‫عبد الجبار السروري‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مجلة مركز صثلح كثمل لٕقتصثد تْسٕمً‪ -‬جثمعة تِزهر‬ ‫تلسنة تلثثلثة عشرة – تلعدد تلتثسا وتلثٕثون ل‪ 1430‬هـ ‪2009 -‬م)‬ ‫تلقثهرة ‪ -‬مصر‬ ‫إن تلمتؤمل فً أسلوج تلخ ثج فً تلقرآن تلكرٌم فً مجثل تِحكثم ٌجد تلقرآن متفردتً‬ ‫فً أسلوبه تلتشرٌعً مختلفث ً كل تٔختٕؾ عن تلقوتنٌن فً تقرٌرهث تِحكثم‪ ،‬فبٌنمث‬ ‫تذكر تلقوتنٌن تلحكم مجردتً نجد تلقرآن ٌحٌ تلحكم بمجموعة من تلمإثرتت تلنفسٌة‬ ‫تٌسر تٔلتزتم به‪ ،‬وتحقق ؼثٌته فً ٌسر وهوتدة‪ ،‬وتقتنثع وثقة‪.‬‬ ‫وٌهدؾ هذت تلبحث إلى إبرتز عدد من تلمحفزتت تلتً أتى بهث تلقرآن تلكرٌم وهو‬ ‫ٌشرع تِحكثم تلمتعلقة بؤفعثل تلمكلفٌن لتحقٌق تٔمتثثل ِوتمر هللا وتٔنكفثؾ عن‬ ‫نوتهٌه من خٕل تستقرتء تلنصوص تلقرآنٌة‪.‬‬ ‫وقد تستنب تلبثحث سبعة وعشرٌن محفزتً أتى بهث تلقرآن لٌٌسر على تلنثس تٔلتزتم‬ ‫بؤوتمر هللا ونوتهٌه‪.‬‬ ‫وتنتهى تلبحث إلى‪:‬‬ ‫ إثبثت تلفثرق تلوتضح بٌن أسلوج تلقثنون تلجثؾ تلذي ٔ ٌقٌم وزنث ً للمشثعر‬‫تْنسثنٌة وتلعوت ؾ تلبشرٌة وبٌن تِسلوج تلقرآنً تلندي تلذي ٌعنى عنثٌة‬ ‫فثبقة بمشثعر تلقلوج وعوت ؾ تلنفوس‬ ‫ عنثٌة تلقرآن تلكرٌم بثلعوت ؾ وتلمشثعر تْنسثنٌة عند تشرٌعه تِحكثم هو‬‫تِسلوج تلنثجا لتحقٌق تل ثعة تلرتضٌة تلم مبنة‪.‬‬ ‫ معثلجة تلقرآن تلكرٌم شإون تلنثس تٔجتمثعٌة وتٔقتصثدٌة وتلسٌثسٌة ومث‬‫أحث ه بهث من تلمحفزتت أحثل جفثؾ تلك تلموضوعثت إلى ندتوة تزهر‬ ‫وتثمر فٌهث تلوصثٌث تِخٕقٌة‪.‬‬ ‫وٌوصً تلبثحث تلمشتؽلٌن بثلفقه تْسٕمً أٔ ٌؽفلوت فً درتسثتهم وفتثوتهم عن‬ ‫تلمنهب تلقرآنً فً تحفٌز تلمكلفٌن على تٔستجثبة تلرتضٌة لّمر وتلنهً فإن‬ ‫مثرتضثه هللا من أسثلٌج تلخ ثج لعبثده لحري أن ٌقتبسوت من سنثه‪ ،‬وٌهتدوت بهدته‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪17‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫ِٕ‪ٙ‬ظ اٌمشآْ ف‪ ٟ‬ر‪ٙ‬ز‪٠‬ت غشائض اإلٔغبْ – غش‪٠‬ضح‬ ‫اٌغعت‬

‫أبوبكر علً الصدٌق‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫حولٌة كلٌة أصول تلدٌن‪ ،‬العدد الخامس‪-‬‬ ‫الصفحات ‪ ،2050 – 3566 -3499 :‬تلقثهرة – جثمعة تِزهر تلشرٌؾ‬ ‫ٌقدم تلبحث درتسة موجزة عن ؼرتبز تْنسثن وتِدوتر تلمنو ة بهث وخصوصث‬ ‫ؼرٌزة تلؽضج‪ ،‬وتلبحث ٌجما بٌن تلدرتسثت تلنفسٌة وتلقرآنٌة‪ ،‬فٌقدم تفسٌرت لظثهرة‬ ‫تلؽضج وبٌثن أسبثبهث‪ ،‬وٌركز على إبرتز منهب تلقرآن فً تهذٌج هذه تلؽرٌزة‪ ،‬وذلك‬ ‫من خٕل تلدعوة إلى كظم تلؽٌظ‪ ،‬وتلعفو وتلصفح عن تلمسًء‪ ،‬وتْحسثن إلٌه‪،‬‬ ‫وتلترؼٌج بثلصبر عند تلؽضج‪.‬‬ ‫وٌقدم تلبحث بٌثنث لعٕج حثلة تلؽضج مستوحثة من تلسنة تلنبوٌة تلم هرة‪ ،‬ما‬ ‫عرض بعض تلنمثذج تلت بٌقٌة لكٌفٌة تهذٌج هذه تلؽرٌزة فً زمن سلفنث تلصثلح‪.‬‬

‫‪88‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫األعظ اٌزشث‪٠ٛ‬خ اٌّغزفبدح ِٓ ؽبدصخ اإلفه وّب‬ ‫‪ٚ‬سدد ف‪ ٟ‬ع‪ٛ‬سح إٌ‪ٛ‬س‬

‫أبوبكر علً الصدٌق‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫حولٌة كلٌة أصول تلدٌن وتلدعوة‪ ،‬العدد السادس عشر – الجزء الثاني – الصفحات‬ ‫‪ ،2050 ،548 – 85‬جثمعة تِزهر – تلمنصورة‬ ‫ٌقدم تلبحث درتسة تحلٌلٌة لٌُثت تلقرآنٌة تلتً نزلت بشؤن حثدثة تٔفك‪ ،‬وٌركز على‬ ‫تستنبث تلقوتعد وتِسس تلتربوٌة تلتً أنزلهث هللا تعثلى لسد تلثؽرتت‪ ،‬وتستكمثل تلبنٌة‬ ‫تِخٕقٌة للفرد وتِمة‪ ،‬وتِسس تلمستنب ة من آٌثت تٔفك بلؽت ستة عشر أسثسث‪،‬‬ ‫تتكثمل فٌمث بٌنهث لبنثء تلمجتما تلربثنً تلفثضل‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪19‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫أعظ اٌؾ‪ٛ‬اس ِغ ا‪٢‬خش ف‪ ٟ‬اٌمشآْ اٌىش‪ُ٠‬‬ ‫لجغبد ِٓ لصخ اٌشعٍ‪ ٓ١‬ف‪ ٟ‬ع‪ٛ‬سح اٌى‪ٙ‬ف‬

‫أبوبكر علً الصدٌق‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫حولٌة كلٌة أصول تلدٌن‪ ،‬العدد العشرون – الصفحات ‪2050 ،408 -365‬‬ ‫ن ث – جثمعة تِزهر تلشرٌؾ‬ ‫ٌتنثول تلبحث قصة تلرجلٌن تلمإمن وتلكثفر تلمذكورة فً سورة تلكهؾ‪ ،‬وٌقدم‬ ‫درتسة تحلٌلٌة ٔستنبث أسس تلحوتر تِصٌلة تلتً تنبؽً مرتعثتهث أثنثء تلحوتر ما‬ ‫ؼٌر تلمإمنٌن‪ ،‬وهذه تِسس مستنب ة من حوتر تلمإمن ما صثحبه تلكثفر وأهمهث‪:‬‬ ‫إنكثر تلمنكر‪ ،‬بٌثن تلحق وإظهثره‪ ،‬تلتعلٌم وتلنصٌحة‪ ،‬تلتحذٌر من عثقبة تلكفر‬ ‫وتلب ر بثلنعمة‪ ،‬وٌشتمل تلبحث على مقثرنة مختصرة بٌن تلقٌم تلدنٌوٌة تلزتبلة وتلقٌم‬ ‫تِخروٌة تلبثقٌة‪.‬‬

‫‪90‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫أّ٘‪١‬خ اٌزفغ‪١‬ش اٌّ‪ٛ‬ظ‪ٛ‬ػ‪ ٟ‬ف‪ ٟ‬رأص‪ ً١‬اٌؼٍ‪َٛ‬‬ ‫اٌّؼبصشح‬

‫أبوبكر علً الصدٌق‬ ‫كلٌة تلتربٌة وتلعلوم تِسثسٌة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مإتمر أهمٌة تلتفسٌر تلموضوعً فً حٌثة تِمة‪ ،‬جثمعة تلشثرقة‪ ،‬تلشثرقة‪،‬‬ ‫‪ 26-25‬أبرٌل ‪ 2050‬م‬ ‫ٌقدم تلبحث درتسة تؤصٌلٌة تقوم على تعتمثد تلحقثبق تلعلمٌة تلتً ٌذكرهث تلقرآن‬ ‫تلكرٌم مرجعث ثثبتث ونهثبٌث للعلوم بعثمة وتلمعثصرة بخثصة‪ِ ،‬نه تلوثٌقة تْلهٌة‬ ‫تلوحٌدة تلتً سلمت من عبث تْنسثن وتحرٌفه‪ ،‬وإظهثر تلك تلحقثبق مٌدتنه علم‬ ‫تلتفسٌر‪ ،‬لذلك تشتمل تلبحث على بٌثن أهمٌة تلتفسٌر تلموضوعً فً تؤصٌل تلعلوم‬ ‫تلمعثصرة‪ ،‬وبٌثن تلخصثبص تلعثمة لمنهب تلقرآن فً تؤصٌل تلك تلعلوم‪ ،‬وعرض‬ ‫بعض تلنمثذج لتؤصٌل بعض تلعلوم تلمعثصرة مستنب ة من تلقرآن تلكرٌم وهً‪ :‬علم‬ ‫تلتثرٌخ‪ ،‬علم تلنفس‪ ،‬وعلم تٔقتصثد‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪92‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪92‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫وٍ‪١‬خ اٌمبٔ‪ْٛ‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪93‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪94‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫اٌمبٔ‪ ْٛ‬اإلداس‪ :ٞ‬دساعخ ِمبسٔخ‬

‫غازي كرم‬ ‫كلٌة تلقثنون‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫كتثج‪ :‬تلنثشر تٔفثق تلمشرقه نثشرون‪ ،‬عمثن‪ ،‬تٔردن‪،‬‬ ‫‪2010‬م‪ ،‬عدد تلصفحثت ‪280‬‬ ‫تنثول تلكتثج فً تلبثج تٔول شرح بٌعة تلقثنون تٔدتري‪ ,‬حٌث تم تعرٌؾ تلقثنون‬ ‫تٔدتري ونشثته وخصثبصه ومصثدره‪ ,‬وبٌثن تسثس تلقثنون تٔدتري ون ثق ت بٌقه‪,‬‬ ‫وكذلك عٕقة تلقثنون تٔدتري بفروع تلقثنون تٔخرى‪.‬‬ ‫كمث وت رق تلكتثج فً تلبثج تلثثنً تلى تنظٌم تلسل ة تٔدترٌة حٌث تم شرح معنى‬ ‫تٔشخثص تلمعنوٌة وتنوتعهث وتلنتثبب تلتً تترتج على منح تلشخصٌة تلمعنوٌة‬ ‫تلعثمة ونهثٌة هذه تلشخصٌة‪.‬‬ ‫وكذلك تم بحث تسثلٌج تلتنظٌم تٔدتري من خٕل درتسة تلمركزٌة تٔدترٌة وبٌثن‬ ‫تركثنهث وصورهث وشرح مفهوم تفوٌض تلسل ة تٔدترٌة‪ .‬ودرتسة تلٕمركزٌة‬ ‫تٔدترٌة وبٌثن تركثنهث وصورهث وتقٌٌمهث‪ .‬وتضمن تلبثج تلثثلث درتسة تلوظٌفة‬ ‫تلعثمة من خٕل قوتنٌن تلخدمة تلمدنٌة فً بعض تلدول تلعربٌة وخثصة تلقثنون‬ ‫تٔتحثدي بشثن تلموترد تلبشرٌة رقم ل‪ )11‬لسنة ‪ 2008‬فً دولة تٔمثرتت تلعربٌة‬ ‫تلمتحدة‪ ,‬حٌث ت رقت تلدرتسة تلى تلموظؾ تلعثم وتنظٌم عٕقته بثلدوله وكٌفٌة‬ ‫تنشثء تلوظثبؾ تلعثمة وشرو تلتعٌٌن فً تلوظثبؾ تلعثمة وحقوق تلموظفٌن‬ ‫ووتجبثتهم وتؤدٌج تلموظفٌن و رق تنهثء خدمثتهم‪ .‬وفً تلبثج تلرتبا ت رق تلكتثج‬ ‫تلى نشث تلسل ة تٔدترٌة تلذي ٌتجسد فً تلضب تٔدتري ووسثبله‪ ,‬وكذلك درتسة‬ ‫تلمرفق تلعثم من حٌث نشثته وتنوتعه وتلمبثدئ تلتً تحكم سٌره‪ ,‬وتسثلٌج تدترة‬ ‫تلمرفق تلعثم‪ .‬تمث تلبثج تلخثمس فقد تم بحث تٔعمثل تلقثنونٌة لٕدترة‪ ,‬تلتً تتجسد‬ ‫فً تلقرتر تٔدتري تلذي تم تعرٌفه وشرح تركثنه وتنوتعه وبٌثن تسثلٌج تنفٌذه‬ ‫ونهثٌته‪ .‬وكذلك ت رق تلبحث تلى درتسه تلعقد تٔدتري تلذي تم تعرٌفه وشرح رق‬ ‫وتسثلٌٌج تبرتمه وتٔثثر تلمترتبة علٌه وبٌثن تنوتع تلعقود تٔدترٌة‪.‬‬ ‫وتخٌرت تضمن تلبثج تلسثدس درتسة تٔموتل تلعثمة و رق تلحمثٌة تلمدنٌة وتلجنثبٌه‬ ‫لهث وتسثلٌج تستعمثلهث تلجمثعً لتٔستعمثل تلعثم للمثل تلعثم) وتستعمثلهث تلفردي‬ ‫لتٔستعمثل تلخثص للمثل تلعثم)‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪95‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫دساعبد فم‪١ٙ‬خ أص‪١ٌٛ‬خ ف‪ ٟ‬أسثؼ‪ ٓ١‬ؽذ‪٠‬ضب ِٓ‬ ‫أؽبد‪٠‬ش األؽىبَ‬

‫خلف محمد المحمد‬ ‫كلٌة تلقثنون‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫كتثج‪ :‬تلنثشر مإسسة تلرٌثن‪ ،‬بٌروت‪ ،‬لبنثن‪ 2009 ،‬م‬ ‫قثمت هذه تلدرتسة على تختٌثر أربعٌن حدٌثث من كتثج بلوغ تلمرتم لٓمثم تلحثفظ تبن‬ ‫حجر تلعسقٕنً رحمه هللا‪ ،‬وكلهث أحثدٌث صحٌحة‪ ،‬حٌث هً ممث أخرجهث تلبخثري‬ ‫ومسلم‪ ،‬أو ممث أخرجهث ؼٌرهمث‪ ،‬ولكن نص على صحتهث‪ ،‬أو حكم علمثء هذت تلشؤن‬ ‫بصحتهث‪.‬‬ ‫حٌث تتصدر تلسنة تلنبوٌة تلمكثنة تلمهمة بٌن تِدلة تلشرعٌة‪ ،‬وهً تلمصدر تلثثنً‬ ‫من مصثدر تلتشرٌا تْسٕمً من حٌث تلترتٌج‪ ،‬وهً بمثثبة تلقرآن تلكرٌم فً‬ ‫دٔلتهث على تِحكثم‪.‬‬ ‫وتِحثدٌث تلمتعلقة بثِحكثم من أهمهث‪ ،‬لذت حظٌت بثلعنثٌة من قبل علمثء تلحدٌث‬ ‫جمعث وتنقٌحث وشرحث وتستنبث ث‪ ،‬ومن أهم ذلك كتثج " بلوغ تلمرتم من أدلة تِحكثم‬ ‫" للحثفظ تبن حجر تلعسقٕنً وشرحه " سبٌل تلسٕم " للصنعثنً [ ‪1181‬هـ ]‪.‬‬ ‫ومجمل تلمنهب تلذي سرت علٌه‪ ،‬أذكر تِحكثم تلشرعٌة تلتً ٌدل علٌهث تلحدٌث‪،‬‬ ‫وأركز على تلحكم تلذي ٌدل علٌه تلحدٌث فً بثبه‪ ،‬وأذكر أقوتل تلعلمثء فً ذلك‬ ‫بإٌجثز‪ ،‬مركزت على تستشهثد تلعلمثء بحدٌث تلبثج على تلحكم تلشرعً و رٌقة‬ ‫تستنبث هم للحكم تلشرعً من تلحدٌث‪.‬‬ ‫ثم أذكر تلقوتعد تِصولٌة تلمتعلقة بثٔستشهثد على تلحكم تلشرعً فً حدٌث تلبثج‪،‬‬ ‫محثؤ ت بٌق تلقوتعد تِصولٌة على تِحكثم تلشرعٌة فً حدٌث تلبثج‪.‬‬ ‫وركزت على تلشروح تلمتعلقة بؤحثدٌث تِحكثم مثل فتح تلبثري‪ٔ ،‬بن حجر رحمه‬ ‫هللا‪ ،‬وشرح تلننوي على مسلم‪ ،‬ونٌل تِو ثر للشوكثنً‪ِ ،‬قؾ على مث قثله هإٔء‬ ‫تلجهثبذة فً شرح تلحدٌث‪ ،‬وفً كٌفٌة تستنبث تلحكم تلشرعً من تلحدٌث‪ ،‬ورجعت‬ ‫إلى كتج تلفقه‪ ،‬كل فً مذهبه‪.‬‬

‫‪96‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫ششػ لبٔ‪ ْٛ‬ثشاءاد االخزشاع اٌمطش‪ٞ‬‬

‫صالح زٌن الدٌن‬ ‫كلٌة تلقثنون‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫كلٌة تلقثنون جثمعة ق ر‬ ‫كتثج‪ :‬تلنثشر دتر وتبل للنشر وتلتوزٌا‪ -‬عمثن‪ -‬تِردن‪2010 ،‬م‬ ‫ٌحتوي تلكتثج على تسعة فصول‪ :‬تلفصل تِول‪ :‬تٔخترتع وتلبرتءة‪ ،‬تلفصل تلثثنً‪:‬‬ ‫صور تٔخترتع‪ ،‬تلفصل تلثثلث‪ :‬شرو تٔخترتع‪ ،‬تلفصل تلرتبا‪ :‬حقوق وتلتزتمثت‬ ‫صثحج تٔخترتع‪ ،‬تلفصل تلخثمس‪ :‬تلترخٌص ٔستؽٕل برتءة تٔخترتع‪ ،‬تلفصل‬ ‫تلسثدس‪ :‬إب ثل برتءة تٔخترتع أو تلترخٌص تْجبثري‪ ،‬تلفصل تلسثبا‪ :‬تلحمثٌة‬ ‫تلقثنونٌة تلو نٌة لبرتءة تٔخترتع‪ ،‬تلفصل تلثثمن‪ :‬تٔتفثقٌثت تلدولٌة بشؤن برتءة‬ ‫تٔخترتع‪ ،‬تلفصل تلتثسا‪ :‬تلمنظمثت تلدولٌة ذتت تلصلة فً برتءتت تٔخترتع‪ .‬ولقد‬ ‫عرضت فً هذه تلفصول‪ ،‬تلنصوص تلقثنونٌة تلنثظمة لٕخترتع‪ ،‬شرحث وتحلٌٕ‪،‬‬ ‫مبٌنث مث لهث من محثسن ومث علٌهث من مآخذ‪ ،‬مث تست عت إلى ذلك سبٌٕ‪ ،‬وفً أسلوج‬ ‫أخثله بعٌدتً عن تلتعقٌد وتلؽموض‪ .‬وٌحذو تِمل خث ري‪ -‬بحول هللا – أن ٌسد هذت‬ ‫تلكتثج فرتؼث فً تلمكتبة تلقثنونٌة تلق رٌة‪ ،‬وأن ٌلقى قبؤ حسنث‪ ،‬لدى لبتً‬ ‫تِعزتء‪ ،‬فً كلٌة تلقثنون تلوتعدة‪ ،‬ولدى رجثل تلقثنون وأهل تلعدتلة‪ ،‬ولدى كل مهتم‬ ‫بهذت تلحقل‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪97‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫اٌؾّب‪٠‬خ اٌّذٔ‪١‬خ ٌٍؼالِخ اٌزغبس‪٠‬خ غ‪١‬ش اٌّغغٍخ‬ ‫ف‪ ٟ‬األسدْ‪ :‬دساعخ رؾٍ‪١ٍ١‬خ ٔمذ‪٠‬خ ٌٍّبدح ‪ِٓ 34‬‬ ‫لبٔ‪ ْٛ‬اٌؼالِبد اٌزغبس‪٠‬خ األسدٔ‪ٟ‬‬

‫صالح زٌن الدٌن ومصلح الطراونة‬ ‫كلٌة تلقثنون‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫كلٌة تلقثنون جثمعة ق ر‬ ‫مجلت مؤتت للبحوث والذراساث مجلذ ‪ ،24‬العذد ‪)2009( ،4‬‬ ‫جامعت مؤتت‪ ،‬الكزك‪ ،‬األردن‬ ‫ٌتضمن هذت تلبحث‪ ،‬درتسة تحلٌلٌة نقدٌة للمثدة ‪ 34‬من قثنون تلعٕمثت تلتجثرٌة‬ ‫تِردنً تلتً نصت على تنه‪ٌ ٔ " :‬حق ِحد أن ٌقٌم دعوى ب لج تعوٌضثت عن أي‬ ‫تعد على عٕمة تجثرٌة ؼٌر مسجلة فً تلمملكة تِردنٌة تلهثشمٌة إٔ أنه ٌحق له أن‬ ‫ٌقٌم تلدعوى ْب ثل عٕمة تجثرٌه سجلت فً تلمملكة تِردنٌة تلهثشمٌة من قبل‬ ‫شخص ٔ ٌملكهث بعد أن كثنت مسجلة فً تلخثرج إذت كثنت تِسبثج تلتً ٌدعٌهث هً‬ ‫تِسبثج تلوتردة فً تلفقرتت ل‪ 6‬و‪ 10 ،7‬و‪ )12‬من تلمثدة ل‪ )8‬من هذت تلقثنون"‪.‬‬ ‫وذلك‪ ،‬لبٌثن مث إذت كثن ‪-‬هذت تلنص‪ٌ -‬ثٌر إشكثلٌة قثنونٌة حقٌقٌة‪ ،‬لجهة منعه أي‬ ‫شخص من إقثمة تلدعوى تلمدنٌة‪ ،‬للم ثلبة بثلتعوٌض عن أي تعد على حقوق مثلك‬ ‫عٕمة تجثرٌه ؼٌر مسجله فً تلمملكة‪ .‬ومن ثم تستجٕء مدى تلحمثٌة تلمدنٌة للعٕمة‬ ‫تلتجثرٌة ؼٌر تلمسجلة فً تِردن‪ ،‬فً ضوء تلنص تلمذكور‪ ،‬وتلنصوص تلقثنونٌة‬ ‫ذتت تلصلة‪ ،‬وهً "نص تلمثدة ‪ /2‬أ ‪ +‬ج وتلمثدة ‪/3‬أ" من قثنون تلمنثفسة ؼٌر‬ ‫تلمشروعة وتِسرتر تلتجثرٌة رقم ‪ 15‬لسنة ‪ .2000‬وكذلك تلوقوؾ على تِحكثم‬ ‫تلقثنونٌة تلتً حوتهث تلك تلنصوص‪ .‬وقد توصلنث ‪-‬فً هذه تلدرتسة‪-‬إلى عدة نتثبب‪ ،‬تم‬ ‫رصدهث فً خثتمة تلبحث‪.‬‬

‫‪98‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫رشل‪ ٓ١‬اٌؼالِخ اٌزغبس‪٠‬خ ف‪ ٟ‬اٌمبٔ‪ ْٛ‬األسدٔ‪ٟ‬‬

‫صالح زٌن الدٌن‬ ‫كلٌة تلقثنون‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫كلٌة تلقثنون جثمعة ق ر‬ ‫مجلة تلحقوق عدد ‪ 4‬دٌسمبر‪،2009‬‬ ‫مجلس تلنشر تلعلمً‪ ،‬جثمعة تلكوٌت‪ ،‬تلكوٌت‬ ‫إذت كثن‪ ،‬من تلمسلم به‪ ،‬أن تلحق فً تلعٕمة تلتجثرٌة‪ٌ ،‬كتسج بوسٌلتٌن تثنتٌن ٔ‬ ‫ثثلث لهمث‪ ،‬تِولى‪ :‬تٔستعمثل‪ ،‬وتلثثنٌة‪ :‬تلتسجٌل‪ .‬فإنه ‪-‬أي تلحق فً تلعٕمة تلتجثرٌة‬ ‫ ٌنقضً لؽٌر سبج‪ ،‬تلبعض منهث محل تسلٌم وتِخر محل نظر‪ .‬ذلك‪ ،‬أن تلحق فً‬‫تلعٕمة تلتجثرٌة‪ ،‬قد ٌنقضً‪ِ ،‬سبثج قثنونٌة‪ ،‬كعدم تلمشروعٌة‪ .‬وتخرى وتقعٌة‪،‬‬ ‫كعدم تٔستعمثل‪ .‬أو ؼٌر ذلك‪ ،‬من أسبثج تخرى‪ .‬ونحثول‪ ،‬فً هذه تلدرتسة‪ ،‬تلبحث‬ ‫عن تلك تٔسبثج‪ ،‬فً ظل تلقثنون تِردنً‪ ،‬بؽٌة تلوقوؾ علٌهث‪ .‬بثْضثفة إلى بٌثن‬ ‫موقؾ‪ ،‬تٔجتهثد تلقضثبً تِردنً‪ ،‬من ذلك‪ .‬مث تست عت إلى ذلك سبٌٕ‪.‬‬ ‫وٌبدو أن‪ ،‬تلموتد ‪ 6‬و‪ 7‬و‪ 8‬و‪ 9‬و‪ 12‬و‪ 1/15‬و‪ 2/21‬و‪ 22‬و‪ 1/25‬و‪ 26‬و‪ 5/27‬و‪34‬‬ ‫من تلقثنون تِردنً‪ ،‬تشكل أسبثج – وتقعٌة وقثنونٌة ‪ -‬لحثٔت ترقٌن‬ ‫لحذؾ‪/‬ش ج‪/‬إلؽثء‪/‬إب ثل‪/‬تنقضثء) تلعٕمة تلتجثرٌة‪ ،‬من سجل تلعٕمثت تلتجثرٌة‪.‬‬ ‫وقد سثر تٔجتهثد تلقضثبً تِردنً على هدي من تلك تلنصوص‪ ،‬وصدر ؼٌر قرتر‬ ‫من تلمحثكم تلقضثبٌة فً تلمملكة بهذت تلخصوص‪ ,‬تعد ت بٌقث ً – نصث ً وروحث ً ‪ -‬لتك‬ ‫تلنصوص‪.‬‬ ‫وٌمكن رد حثٔت ترقٌن تلعٕمة تلتجثرٌة‪ ،‬تستنثدت إلى تلموتد تلمشثر إلٌهث‪ ،‬إلى‬ ‫أسبثج تعود إلى عدم مشروعٌة تسجٌل تلعٕمة تلتجثرٌة‪ .‬أي أن تسجٌل تلعٕمة‬ ‫تلتجثرٌة‪ ،‬قد تم بصورة مخثلفة للقثنون أو عدم مرتعثة تلمت لبثت تلتً ٌقتضٌهث‬ ‫تلقثنون لدى تسجٌل تلعٕمة‪ .‬وتخرى تعود إلى عدم تستعمثل تلعٕمة تلتجثرٌة من قبل‬ ‫ٌجر على تلنحو تلمقرر قثنونث‪.‬‬ ‫من قثم بتسجٌلهث‪ ،‬أو أن تستعمثل تلعٕمة تلتجثرٌة لم ِ‬ ‫وثثلثة تعود إلى حمثٌة تلعٕمثت تلمشهورة من تلتعدي علٌهث‪ .‬أي أن فً تسجٌل‬ ‫تلعٕمة تلتجثرٌة‪ ،‬أو تستعمثلهث‪ ،‬مث ٌشكل تعدٌث على تلعٕمثت تلمشهورة‪.‬‬ ‫لذلك‪ ،‬جثءت هذه تلدرتسة‪ ،‬بؽٌة تلوقوؾ على تِسبثج تلتً قد تإدي ‪ -‬فً حثلة‬ ‫توفرهث ‪ -‬إلى ترقٌن تلعٕمة تلتجثرٌة‪ ،‬فً ظل قثنون تلعٕمثت تلتجثرٌة تِردنً‪.‬‬ ‫وذلك من خٕل عرض وتحلٌل تلنصوص تلقثنونٌة ذتت تلصلة‪ ،‬فً هذه تلمسؤلة‪.‬‬ ‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪99‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫بثْضثفة‪ ،‬إلى عرض وتحلٌل عدد من تلقرترتت تلقضثبٌة تلصثدرة عن تلمحثكم‬ ‫تلمختصة‪ ،‬فً ذتت تلمسؤلة‪ .‬وخلصت – بحول هللا – إلى نتثبب وتوصٌثت‪ ،‬تشكل‬ ‫ثمرة هذه تلدرتسة‪.‬‬

‫‪100‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫ؽىّخ رفع‪ ً١‬اٌزوش ػٍ‪ ٝ‬األٔض‪ ٝ‬ف‪ ٟ‬اٌّ‪١‬شاس ف‪ٟ‬‬ ‫اٌشش‪٠‬ؼخ اإلعالِ‪١‬خ‬

‫قٌس عبد الوهاب عٌسى الحٌالً‬ ‫كلٌة تلقثنون‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مإتمر ل حقوق تلمرأة فً مصر وتلدول تلعربٌة )‪ ،‬دٌسمبر ‪2010‬م‬ ‫كلٌة تلحقوق جثمعة تٔسكندرٌة‬ ‫ٌثٌر تلبعض سإتًٔ مفثده لمثذت فضل تْسٕم تلرجل على تلمرأة فً مسثبل عدٌدة‪،‬‬ ‫منهث تفضٌله علٌهث فً تلمٌرتث فٌعد هذت تلموقؾ هضمث ً لحقوقهث وتنقثصث ً من شؤنهث‬ ‫وٌنثدون بمسثوتتهث بثلرجل فً تٔمور كثفة ومنهث حقهث فً تلمٌرتث‪ ،‬وٌحثول فً هذت‬ ‫تلبحث منثقشة هذه تلشبهة بموضوعٌة بعٌدت عن تلعوت ؾ وتٔجوبة تلمتكررة‪ ،‬فنرد‬ ‫علٌهث بشكل من قٌث ً بتسلسل فنبحث فً حثٔت مٌرتث تلمرأة وصؤً إلى تؤكٌد تن‬ ‫تلتفضٌل ٔ ٌعد قثعدة م ردة‪ ،‬فنتنثول حثٔت عدٌدة للمرأة منهث تنهث ترث نصؾ‬ ‫ترث تلرجل‪ ،‬ومنهث ترث مسثوٌة ٔرث تلرجل‪ ،‬ومنهث ترث تكثر من ترث تلرجل‪،‬‬ ‫ومنهث ترث ؤ ٌرث تلرجل‪ ،‬ثم نبحث فً تختٕؾ تنصبة تلورثة دون تلنظر إلى‬ ‫تلذكورة وتٔنوثة‪ ،‬ثم نبحث فً تلحكمة فً تفضٌل تلذكر على تِنثى فً حثٔت معٌنة‬ ‫وٌنقسم تلبحث تلى تلمبثحث تٔتٌة‪:‬‬ ‫تلمبحث تِول‪ :‬تلتفضٌل ٔ ٌعد قثعدة م ردة‪ ،‬تلمبحث تلثثنً‪ :‬تلجنس ٔ ٌعد علة‬ ‫للتفثضل‪ ،‬تلمبحث تلثثلث‪ :‬تلحكمة من تفضٌل تلذكر على تِنثى‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪202‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫أؽىبَ غشاِخ اٌزأخ‪١‬ش ف‪ ٟ‬ػم‪ٛ‬د اٌّشبس‪٠‬غ‬ ‫اإلٔشبئ‪١‬خ اٌؼبِخ‬ ‫ف‪ ٟ‬اٌمبٔ‪ ٓ١ٔٛ‬اٌّصش‪ٚ ٞ‬اإلِبسار‪ٟ‬‬

‫محمد السٌد الدسوقً‬ ‫كلٌة تلقثنون‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مإتمر عقود تلبنثء وتلتشٌٌد بٌن تلقوتعد تلقثنونٌة تلتقلٌدٌة وتلنظم تلقثنونٌة تلمستحدثة‪،‬‬ ‫جثمعة تْمثرتت تلعربٌة تلمتحدة‪ 19-91 ،‬أبرٌل ‪1292‬‬ ‫لقد حثول هذت تلبحث تحدٌد بٌعة تلؽرتمة تلتؤخٌرٌة فً عقود تْنشثءتت تلعثمة‪ ،‬لمث‬ ‫فً ذلك من أهمٌة بثلؽة فً تحدٌد حقوق وتلتزتمثت كل من تلجهثت تْدترٌة‬ ‫وتلمتعثقدٌن معهث‪ ،‬وحٌث تم بإٌجثز بٌثن بٌعة هذه تلؽرتمة فً تلقوتعد تلعثمة فً‬ ‫تلعقود‪ ،‬ثم بٌعتهث فً قوتنٌن بعض تلدول كثلؤٌثت تلمتحدة وتنجلترت وكذلك لبنثن‪.‬‬ ‫ونظرت للتشثبه بٌن تِحكثم تلقضثبٌة تلمتعلقة بثلؽرتمة تلتؤخٌرٌة فً تلعقود تْدترٌة‬ ‫بوجه عثم فً كل من مصر وتْمثرتت تلعربٌة تلمتحدة‪ ،‬فقد تستعرض هذت تلبحث‬ ‫بٌعة هذه تلؽرتمة فً تلقثنون تلمصري‪ .‬كمث بٌنت كٌؾ توتترت أحكثم تلقضثء‬ ‫تلمصري على أن هذه تلؽرتمة هً جزتء توقعه جهة تْدترة على تلمتعثقد معهث‬ ‫تلمتؤخر فً تنفٌذ تلتزتمه سوتء حدث ضرر لٓدترة أم ٔ‪ ،‬حٌث إن هذت تلضرر‬ ‫مفترض‪ ،‬وقد أكد تلبحث أنه رؼم تتفثقنث ما هذه تِحكثم من حٌث منح تلحق للجهة‬ ‫تْدترٌة فً تحصٌل هذه تلؽرتمة سوتء حدث ضرر أم ٔ – ما إع ثء تلجهة‬ ‫تْدترٌة سل ة تْعفثء منهث إذت هً قدرت ذلك ‪ -‬إٔ أننً من نثحٌة أخرى ٔ أتفق‬ ‫معهث تن ٕقث من عدم قبولً لفكرة تلضرر تلمفترض على تلنحو تلذي تقصده هذه‬ ‫تِحكثم‪ ،‬إذ كٌؾ ٌفسر إعفثء تلمتعثقد ما جهة تْدترة من تلؽرتمة إذت لم ٌترتج ضرر‬ ‫على تؤخره فً تنفٌذ تلتزتمه‪ ،‬ومن نثحٌة أخرى فقد أوضح تلبحث أن مجثل إعمثل‬ ‫فكرة تلضرر تلمفترض هو‪ :‬تقدٌر تلتعوٌض حٌث ٌلزم إعفثء جهة تْدترة من إثبثت‬ ‫وجود ضرر نثتب عن تؤخر تلمتعثقد معهث فً تنفٌذ تلتزتمه‪ ،‬ومن إثبثت مقدتر هذت‬ ‫تلضرر‪ .‬كمث أتفق ما بعض تِحكثم تلتً قضت بعدم تلتٕزم بٌن توقٌا ؼرتمة‬ ‫تلتؤخٌر على تلمتعثقد ما تْدترة وإلزتمه بثلتعوٌض‪ :‬فؽرتمة تلتؤخٌر توقا على‬ ‫تلمتعثقد ما تْدترة عن وتقعة تلتؤخٌر فحسج سوتء ترتج على هذت تلتؤخٌر أضرتر‬ ‫أصثبت جهة تْدترة أو لم ٌترتج على ذلك أضرتر حٌث ٌستلزم لتحمٌل تلمتعثقد ما‬ ‫تْدترة بثلتعوٌض أن ٌصٌج تْدترة ضرر نتٌجة تؤخر تلمتعثقد معهث فً تنفٌذ‬ ‫‪102‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫تلتزتمثته خٕل تلمٌعثد تلمتفق علٌه‪.‬‬ ‫ومن خٕل هذت تلبحث تبٌن أن تلسبج فً تختٕؾ تِحكثم بشؤن تلؽرتمة تلتؤخٌرٌة –‬ ‫فً تلقثنون تلمصري – إنمث ترجا لعدم تلدقة فً صٌثؼة تلمثدة ‪ 23‬من قثنون تنظٌم‬ ‫تلمنثقصثت وتلمزتٌدتت‪ ،‬وعلى ذلك فإنهث تحتثج إلى إعثدة صٌثؼتهث ب رٌقة أكثر‬ ‫وضوحث فً تلتعبٌر عن إرتدة تلمشرع‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪203‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫اٌم‪ ُ١‬األخالل‪١‬خ ف‪ ٟ‬اٌغ‪١‬بعخ اٌّبٌ‪١‬خ ‪ٚ‬االلزصبد‪٠‬خ‬

‫السٌد عطٌة عبد الواحد‬ ‫كلٌة تلقثنون‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫كتثج‪ :‬تلنثشر دتر تلنهضة تلعربٌة بثلقثهرة عثم ‪ 150 ،2009‬صفحة‬ ‫ٌإسس تْسٕم مجتمعثته علً أصول ومبثدئ ممٌزة عن ؼٌره‪ .‬فٓسٕم علً رٌقة‬ ‫تلبنثء تلمتكثمل وإرسثء تِسس تلسلٌمة‪ :‬عقدٌة‪ ،‬وتقتصثدٌة‪ ،‬وسٌثسٌة‪ ،‬وتجتمثعٌة‪.‬‬ ‫وكلهث تكون بنثء متجثنسث ً متمثسكث ً ٌإدي إلى مسثعدة تلمجتما أن ٌحرز أفضل‬ ‫تلنتثبب‪ .‬وهذه تلمنهجٌة تلمتكثملة ٌندر أن توجد فً أي نظثم آخر‪.‬‬ ‫لقد أرسى تْسٕم أخٕقٌثت عدٌدة فً تلمجثلٌن تٔقتصثدي وتلمثلً نكتفً بؤن نذكر‬ ‫منهث جثنبث ً ٌق ا بإعجثز هذت تلمنهب تْلهً فً تلمجثلٌن تٔقتصثدي وتلمثلً فضٕ‬ ‫عن تلمجثٔت تِخرى‪ .‬وتتنثول فٌمث ٌلً بعضث ً من هذه تلنمثذج تِخٕقٌة فً‬ ‫تلمجثلٌن تٔقتصثدي وتلمثلً وذلك علً تلنحو تلتثلً‪:‬‬ ‫ تِمر بثلدعثء لكل من ٌإدي حق تلدولة‪.‬‬‫ تشترت تلحل فً تٌْرتدتت تلتً تحصل علٌهث تلدولة تْسٕمٌة‪.‬‬‫ عند تحصٌل حق تلدولة ٔ ٌنبؽً تلتنفٌذ علً أفضل أموتل تلممول‪.‬‬‫ خلق تلترفا عن تِخذ من تلمثل تلعثم‪.‬‬‫ أهدتؾ تنفرد بهث تلسٌثسة تلمثلٌة تْسٕمٌة‪.‬‬‫لمث كثنت تلسٌثسة تلمثلٌة تْسٕمٌة جزءت من نظثم كلً متكثمل هو تلشرٌعة‬ ‫تْسٕمٌة فكثن ٔبد تن تكون هنثك ضوتب أخٕقٌة متعددة ترد على كل تصرؾ أو‬ ‫عمل ٌقوم به ألفرتد أو تلسل ة تلمثلٌة فً تلدولة‪.‬‬ ‫ولذلك ٌتوج أدتء تلسٌثسة تلمثلٌة تْسٕمٌة أخٕقٌثت متعددة ٔسٌمث فً تلعٕقة بٌن‬ ‫تلممول وتْدترة تلمثلٌة تلتً تتولى تحصٌل تلحقوق تلمثلٌة للمجتما‪.‬‬ ‫وٌوضح تلبحث جثنبث من هذه تِخٕقٌثت تْسٕمٌة وتلتً ٌجدر بثلمثلٌة تلوضعٌة أن‬ ‫تؤخذ بهث‪.‬‬

‫‪104‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫لع‪١‬خ األعش‪ ٜ‬اٌّصش‪ ٓ١٠‬ف‪ ٟ‬ظ‪ٛ‬ء ل‪ٛ‬اػذ اٌمبٔ‪ْٛ‬‬ ‫اٌذ‪ ٌٟٚ‬اإلٔغبٔ‪ٟ‬‬

‫رٌاض صالح أبو العطا‬ ‫كلٌة تلقثنون‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫كتثج‪ :‬تلنثشر دتر تلنهضة تلعربٌة بثلقثهرة‪ 116 ،2009 ،‬صفحة‬ ‫تنثول هذت تلبحث موضوعث حسثسث للؽثٌة‪ ،‬حٌث عرض لقضٌة تمس كرتمة وشرؾ‬ ‫تلشعج تلمصري بؤكمله‪ ،‬بل إن موضوع هذه تلقض ٌشكل تختبثرت صعبث للبشرٌة‬ ‫جمعثء‪.‬‬ ‫وقد عرض هذت تلبحث لقضٌة تِسرى تلمصرٌٌن فً ثٕثة فصول ربٌسٌة‪:‬‬ ‫ففً تلفصل تِول‪ :‬قدم لتعرٌؾ عثم بثلقثنون تلدولً تْنسثنً‪ ،‬وذلك من خٕل بٌثن‬ ‫نشؤته وت وره‪ ،‬وتعرٌفه‪ ،‬ومصثدره‪ ،‬وأسثسه‪ ،‬وعٕقته بثلقثنون تلدولً لحقوق‬ ‫تْنسثن‪ ،‬وأخٌرت لبٌثن تلقوة تْلزتمٌة تلتً تتمتا بهث قوتعده‪ .‬وفً تلفصل تلثثنً‪:‬‬ ‫عرض لمرتكبً جرتبم تلحرج‪ ،‬وذلك من خٕل بٌثن تِفعثل تلتً تكوِّ ن جرتبم‬ ‫تلحرج وفقث لقوتعد تلقثنون تلدولً تْنسثنً‪ ،‬وتِشخثص تلمسبولٌن عن ترتكثج هذه‬ ‫تلجرتبم‪ ،‬وكذلك تِشخثص تلذٌن ُترتكج فً حقهم هذه تلجرتبم‪ ،‬وأخٌرت للجرتبم تلتً‬ ‫ترتكبهث تلقثدة وتلضبث وتلجنود تْسرتبٌلٌون فً حق تِسرى وتلعمثل تلمصرٌٌن‪.‬‬ ‫أمث تلفصل تلثثلث‪ :‬فقد عرض لمسؤلة ؼثٌة فً تِهمٌة‪ ،‬خصوصث فٌمث ٌتعلق بثلقضٌة‬ ‫تلمعروضة‪ ،‬وهً مسؤلة تٔختصثص تلقضثبً بمحثكمة تِشخثص تلمتهمٌن بثرتكثج‬ ‫جرتبم تلحرج‪ ،‬وهل ٌنعقد هذت تٔختصثص لقضثء دولة تلجثنً؟ أم لقضثء دولة‬ ‫تلمجنً علٌه؟ أم ٌنعقد لقضثء دولة أخرى؟ أم لقضثء أكثر من دولة؟ وتبدو أهمٌة‬ ‫مسؤلة تٔختصثص تلقضثبً بمحثكمة مرتكبً هذه تلجرتبم فً أنهث ٌتوقؾ علٌهث‬ ‫مصٌر تلقضٌة بؤكملهث‪ .‬إٔ أنه لزم‪ ،‬قبل أن عرض مسؤلة تٔختصثص تلقضثبً‪،‬‬ ‫عرض أحوتل تنتفثء موتنا تلمسبولٌة‪ ،‬وذلك من خٕل عرض فكرتً تلتقثدم‬ ‫وتلحصثنثت تلدولٌة أو تلدبلومثسٌة‪.‬‬ ‫وأخٌرت عرض هذت تلبحث لخثتمة عثمة تشتملت على تلنتثبب تلتً خلص إلٌهث‪ ،‬وقثبمة‬ ‫بؤهم تلمرتجا تلتً تعتمد علٌهث‪ ،‬وفهرس مختصر بعنثوٌنه تلربٌسٌة‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪205‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫إٌّظّبد اٌذ‪١ٌٚ‬خ‬

‫رٌاض صالح أبو العطا‬ ‫كلٌة تلقثنون‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫كتثج‪ :‬تلنثشر مكتبة تلجثمعة بثلشثرقة‪2010 ،‬م‪ 528 ،‬صفحة‬ ‫وٌتنثول موضوعثت تلمنظمثت تلدولٌة من خٕل مقدمة وأربعة أبوتج ربٌسٌة‬ ‫وفهرس شثمل لمحتوٌثته‪.‬‬ ‫ففً تلمقدمة‪:‬عرض تلكتثج للهدؾ من تدرٌس تلمنظمثت تلدولٌة ل ٕج كلٌثت‬ ‫تلقثنون‪.‬‬ ‫وفً تلبثج تِول‪ :‬عرض تلكتثج للنظرٌة تلعثمة للمنظمثت تلدولٌة‪ ،‬أي تلقوتعد‬ ‫وتِحكثم تلتً تتضمنهث ؼثلبٌة موتثٌق إنشثء تلمنظمثت تلدولٌة وتنصرؾ هذه تِحكثم‬ ‫إلى تعرٌؾ تلمنظمة تلدولٌة وبٌثن عنثصرهث وأنوتعهث وتحدٌد أهدتفهث وأجهزتهث‬ ‫وسل ثتهث وحصثنثتهث ونظثمهث تلقثنونً وتلمثلً وعٕقثتهث تلخثرجٌة‪.‬‬ ‫وفً تلبثج تلثثنً‪ :‬عرض تلكثتج لّمم تلمتحدة بثعتبثرهث تلمنظمة تلدولٌة تلعثلمٌة‬ ‫تلعثمة‪ ،‬وذلك من خٕل بٌثن نشؤتهث وأهدتفهث ومبثدبهث وعضوٌتهث وأجهزتهث‪.‬‬ ‫وفً تلبثج تلثثلث‪ :‬عرض تلكثتج للمنظمثت تلمتخصصة‪ :‬وذلك من خٕل بٌثن نشؤتهث‬ ‫ومثهٌتهث وعٕقتهث بثِمم تلمتحدة‪ .‬وعرض لنموذج منهث وهو منظمة تلعمل تلدولٌة‪.‬‬ ‫وأمث تلبثج تلرتبا‪ :‬فقد خصص لبٌثن تلمنظمثت تْقلٌمٌة‪ :‬وذلك من خٕل بٌثن نشؤتهث‬ ‫ومثهٌتهث وعٕقتهث بثِمم تلمتحدة‪ ،‬وعرض تفصٌلً لبعض تلمنظمثت تْقلٌمٌة‪ ،‬مثل‪:‬‬ ‫جثمعة تلدول تلعربٌة وتٔتحثد تِفرٌقً ومنظمة تلمإتمر تْسٕمً ومجلس تلتعثون‬ ‫لدول تلخلٌب تلعربٌة‪.‬‬ ‫وأخٌرت‪ :‬تضمن هذت تلكتثج فهرسث شثمٕ للموضوعثت وتلعنثوٌن تلتً تشتمل علٌهث‪.‬‬

‫‪106‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫أؽىبَ اإلصجبد‬

‫عبد الحمٌد نجاشً عبد الحمٌد الزهٌري‬ ‫كلٌة تلقثنون‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫كتثج‪ :‬تل بعة تِولى‪ ،2010‬تلرقم تلدولً ‪ ،ISBN978-9948-15-485-3‬موتفقة‬ ‫تلمجلس تلو نً لٓعٕم رقم‪ 24975/100122/1‬بتثرٌخ ‪،2009/12/17‬‬ ‫م بعة رأس تلخٌمة تلو نٌة‬ ‫درتسة فً محل وعجء تْثبثت‪ ،‬ودور تلقثضً وتلخصوم فٌه‪ ،‬وأدلة تْثبثت وهى‬ ‫لتلمحررتت تلورقٌة وتٔلكترونٌة‪ ،‬وشهثدة تلشهود‪ ،‬وتلقرتبن وحجٌة تِمر تلمقضً‪،‬‬ ‫وتْقرتر وتستجوتج تلخصوم‪ ،‬وتلٌمٌن وتلخبرة) فً ضوء قثنون تْثبثت تٔتحثدي‬ ‫رقم ‪ 10‬لسنة ‪ 1992‬وقضثء تلمحكمة تٔتحثدٌة تلعلٌث ومحكمة تمٌٌز دبً ومحكمة‬ ‫تلنقض تلمصرٌة‪.‬‬ ‫وقد تنثول تلكتثج فً تلبثج تِول‪ :‬تلقوتعد تلعثمة فً تْثبثت‪ ،‬حٌث تنثول عبر ثٕثة‬ ‫فصول موضوعثت؛ محل وعجء تْثبثت‪ ،‬ودور تلقثضً وتلخصوم فً تْثبثت‪ ،‬أمث‬ ‫تلبثج تلثثنً؛ فقد خصص ِدلة تْثبثت‪ ،‬وتنثول عبر ستة فصول؛ تلكتثبة وتلتوقٌا‬ ‫تٔلكترونً وشهثدة تلشهود وتلقرتبن وحجٌة تِمر تلمقضً وتْقرتر وتستجوتج‬ ‫تلخصوم وتلٌمٌن وتلخبرة‪ ،‬ما إلقثء تلضوء على تل عن بثلتزوٌر ودعوى صحة‬ ‫تلتوقٌا وتلتزوٌر تِصلٌة وتلمعثٌنة ودعوى إثبثت تلحثلة‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪207‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫اٌؾّب‪٠‬خ اٌّذٔ‪١‬خ ٌٍفٍىٍ‪ٛ‬س اٌ‪ٛ‬طٕ‪ٟ‬‬

‫عبد الحمٌد نجاشً عبد الحمٌد الزهٌري‬ ‫كلٌة تلقثنون‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مإتمر "تلجوتنج تلجدٌدة فً تنظٌم تلملكٌة تلفكرٌة"‪ ،‬كلٌة تلقثنون‪ ،‬جثمعة تلشثرقة‪،‬‬ ‫نوفمبر سنة ‪ .9003‬وتم تحكٌمه نشر فً مجلة لروح تلقوتنٌن)‪ ،‬كلٌة تلحقوق جثمعة‬ ‫ن ث – مصر‪ -‬فً ٌونٌو سنة ‪9000‬‬ ‫تعد تلمحثفظة على تلفولكلور تلو نً من تلحقوق تلتً نثدت بهث تٔتفثقٌثت تلدولٌة‪،‬‬ ‫وأقرتهث تلتشرٌعثت تلو نٌة‪،‬ومنهث قوتنٌن حمثٌة حقوق تلملكٌة تلفكرٌة‪ ،‬وهذه تلحمثٌة‬ ‫إمث أن تكون جنثبٌة أو مدنٌة‪ ،‬ونظرت للت ور تلمذهل وتلسرٌا فً مجثل تستخدتم‬ ‫تلتقنٌثت تلحدٌثة‪ ،‬فقد كثرت فً تلسنوتت تِخٌرة أوجه تٔعتدتء على تلفولكلور‪ .‬لذلك‬ ‫تقتصر هذه تلدرتسة تلمقثرنة لقوتنٌن مصر وتْمثرتت وتلكوٌت على تلحمثٌة تلمدنٌة‬ ‫للفولكلور تلو نً‪ ،‬سعٌث ً لتحدٌد مفهومه‪ ،‬وشرو حمثٌته‪ ،‬وصور تٔعتدتء علٌه‪،‬‬ ‫وآلٌثت تحقٌق هذه تلحمثٌة‪ ،‬وخلصت تلدرتسة إلى وجود خل بٌن مفثهٌم تلفولكلور‬ ‫تلو نً وتلمعثرؾ تلتقلٌدٌة‪ ،‬تلتً ٌجمعهث تلترتث تلشعبً‪ .‬وأوصت تلدرتسة بضرورة‬ ‫تٔهتمثم بتفعٌل آلٌثت تلحمثٌة تلمدنٌة بشكل جدي‪ ،‬خثصة فً مجتمعثتنث تلعربٌة‪،‬‬ ‫للوقوؾ على حجم مشكلة تلتعدي علٌه وتلتصدي لهث مث أمكن‪ ،‬وكذلك ضرورة‬ ‫تلتوعٌة بوتجبثت تلدول وتلهٌبثت وتلمإسسثت وتِفرتد تجثه تلفولكلور‪ ،‬وضمثن‬ ‫حقوق تلدولة بثعتبثرهث صثحبة حق تلمإلؾ على تلفولكلور تلو نً إذت وقا تعتدتء‬ ‫علٌه‪ .‬وتنتهت تلدرتسة بعد تنثول تلنصوص تلتشرٌعٌة تلحثلٌة‪ ،‬إلى ضرورة إعثدة‬ ‫صٌثؼة تشرٌعثت حمثٌة تلملكٌة تلفكرٌة فً تلدول محل تلدرتسة بمث ٌعزز تلحفثظ‬ ‫على تلفولكلور تلو نً‪ ،‬وأنه ٌتعٌن على كثفة تلمإسسثت تلمعنٌة فى تلدولة إﺠرتﺀ‬ ‫ﺤﺼر على تلﻤﺴﺘوى تلو نً للﻤإﺴﺴثت تلﻤهﺘﻤة ﺒثلفولﻜلور وإﻨﺸثﺀ ﻨظم للﺘﺤدٍد‬ ‫وتلﺘﺴﺠٍل‪ ،‬وﺘﺸﺠٍا إعدتد ﻨظثم ﻤوﺤد لﺘﺼﻨٍؾ تلفولﻜلور‪ ،‬ما تلتولٌة صوج تلﺘﺒثدل‬ ‫تلدولً للﻤعلوﻤثت تلمسثعدة فً ذلك‪ ،‬وتستخدتم أحدث تِسثلٌج تلعلمٌة لﺤفظ ﺒثلوﺜثةق‬ ‫تلﻤﺘﺼلة ﺒثلﺘقثلٍد تلفولﻜلورٍة‪ ،‬وتسجٌل ﻨﺴخ منهث لدي تلﻤﻨظﻤة تلعثلﻤٍة للﻤلﻜٍة‬ ‫تلفﻜرٍة وﻤإﺴﺴثﺘهث للعودة إلٌهث عند تللزوم‪ .‬وإعدتد وتؤهٌل قضثة متخصصون فى‬ ‫مجثل حمثٌة حقوق تلملكٌة تلفكرٌة عثمة وتلفولكلور تلو نً خثصة‪ ،‬لكون تلحمثٌة‬ ‫تلقضثبٌة تفوق أحٌثنث أهمٌة وجود تلنص تلتشرٌعً نفسه تلذي ٌقرر وٌعترؾ بثلحق‪،‬‬ ‫ما تلتؤكٌد على تعتبثر تلكتثبة فى عقود تٔنتفثع بثلفولكلور تلو نً شر تنعقثد‬ ‫‪108‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫ولٌست مجرد وسٌلة لٓثبثت ِهمٌة هذت تلموروث تلثقثفً‪ .‬ومنح قثضً تلموضوع‬ ‫تٔختصثص بنظر كثفة تلمنثزعثت تلمتعلقة بثْجرتءتت تلوقتٌة وتلتحفظٌة؛ أثنثء نظر‬ ‫تلدعوى تلموضوعٌة وبثلتبعٌة لهث‪ ،‬كمث هو تلحثل فى تلقثنونٌن تلمصري وتْمثرتتً‪،‬‬ ‫وذلك تحقٌقث ً لمقصود تلمشرع من تلحمثٌة‪ ،‬ولعدم تق ٌا أوصثل تلقضٌة ولكونه‬ ‫تِقدر على تلفصل فً كثفة تلمنثزعثت تْجرتبٌة تلمنبثقة عن تلدعوى تلموضوعٌة‪،‬‬ ‫وضرورة تعدٌل نص تلمثدة ‪ 35‬من قثنون حق تلمإلؾ تْمثرتتً؛ بثحتسثج مدة‬ ‫تلتظلم من تِمر بثتخثذ تلتدتبٌر تلوقتٌة قبؤً أو رفضث ً تعتبثرت من تلٌوم تلتثلً لتثرٌخ‬ ‫صدور تِمر أو إعٕنه على حسج تِحوتل‪ ،‬كمث هو تلحثل فً تلمثدة ‪ 180‬من‬ ‫نظٌره تلمصري‪ ،‬وأن ٌدرج تلمشرع تلكوٌتً نصث ً ممثثٕ حٌث لم ٌذكر أٌة موتعٌد‬ ‫فً تلمثدة ‪ 37‬من تلقثنون‪ ،‬وأن ٌحذو تلمشرع تْمثرتتً حذو تلمشرع تلمصري‬ ‫وتلكوٌتً بثلنص علً تعتبثر تلفولكلور تلو نً ملكث ً عثمث ً للشعج وتبثشر وزترة‬ ‫تلثقثفة علٌه حقوق تلمإلؾ تِدبٌة وتلمثلٌة وتعمل على حمثٌته ودعمه‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪209‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫ؽذ‪ٚ‬د اٌّغئ‪١ٌٛ‬خ اٌّذٔ‪١‬خ ػٓ أخطبء ‪ِٚ‬خبطش‬ ‫اٌذ‪ٚ‬اء‬

‫عبد الحمٌد نجاشً عبد الحمٌد الزهٌري‬ ‫كلٌة تلقثنون‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مإتمر تلمسبولٌة تلمهنٌة‪ ،‬كلٌة تلقثنون‪ ،‬جثمعة تلٌرموك‪،‬‬ ‫تلمملكة تِردنٌة تلهثشمٌة‪ 15–13 ،‬ل أبرٌل ) ‪2010‬‬ ‫تنثول موضوع تلبحث حدود تلمسإولٌة تلمدنٌة عن أخ ثء ومخث ر تلدوتء فً‬ ‫مرحلتً تلتصنٌا وتلنقل‪ ،‬للتعرؾ على أسبثج تلمشكلة‪ ،‬وكٌفٌة رصدهث‪ ،‬ومإشرتت‬ ‫تِضرتر تلنثجمة عنهث‪ ،‬وحدود تلمسبولٌة تلمدنٌة لدى كل من تلشركة تلمصنعة‬ ‫للدوتء وتلنثقل وتلصٌدلً وتل بٌج تلمعثلب وتصؾ تلدوتء وتلمستشفً تلخثص وتلعثم‪،‬‬ ‫و رق تلتصدي لهث‪ ،‬لمث لذلك من خ ورة على صحة تْنسثن‪ ،‬ما عرض تجربة‬ ‫تلمشرع تلفرنسً فً معثلجة هذت تلموضوع لتقٌٌمهث وتٔستفثدة منهث‪.‬‬ ‫وتكمن أهمٌة تلبحث فً تٔنتشثر تلوتسا وتلمذهل لّدوٌة وترتبث عدد كبٌر من‬ ‫تلمرضى بثستعمثلهث بمنثسبة وبؽٌر منثسبة‪ ،‬وتحقٌقث لهذه تلؽثٌة تم إلقثء تلضوء على‬ ‫مثهٌة تلدوتء ومخث ره"تلمشكلة وتِسبثج"‪ ،‬وحدود مسإولٌة شركثت تِدوٌة‬ ‫وتلنثقل‪ ،‬وحدود مسإولٌة تل بٌج وتلصٌدلً وتلمستشفً تلخثص وتلعثم عن أضرتر‬ ‫تِدوٌة‪ ،‬وتلحل تلمقترح‪.‬‬ ‫وقد أثبتت تلدرتسة وجود أخ ثء ومخث ر نثجمة عن تصنٌا وتخزٌن تلدوتء‪،‬‬ ‫وخلصت إلى تكٌٌؾ عقد نقل تِدوٌة وتلمستلزمثت تل بٌة إلى أنه أقرج فً بٌعته‬ ‫إلى عقد مقثولة خدمثت‪ِ ،‬ن بٌعة عملٌة شحن وتخزٌن تلدوتء أثنثء عملٌة تلنقل‬ ‫تجعله أقرج إلى هذه تل بٌعة ولٌس عقد نقل بحت‪ ،‬ما مرتعثة ت بٌق تِحكثم تلعثمة‬ ‫فً عقد تلنقل بمث ٔ ٌتعثرض ما بٌعة تلدوتء وسبل تلمحثفظة علٌه رعثٌة لصحة‬ ‫تلمرضى‪ ،‬وٌكون تلمضرور بثلخٌثر فً تلرجوع على شركة تِدوٌة تلمصنعة للدوتء‬ ‫أو تلنثقل أو تلصٌدلً أو تل بٌج أو تلجهة تلتً ٌتبعهث حسج تِحوتل بثعتبثره‬ ‫تل رؾ تِولى بثلرعثٌة‪.‬‬

‫‪110‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫وأوصً تلبثحث بثلمبثدرة إلى تنفٌذ نظثم تلتؤمٌن تْجبثري ضد تلمسبولٌة عن‬ ‫تِضرتر تل بٌة لدى إحدى شركثت تلتؤمٌن تلمرخص لهث فً تلدولة على أسثس‬ ‫تلمخث ر بثْضثفة إلى تلخ ؤ تل بً لصعوبة إثبثته فً أحٌثن كثٌرة‪ ،‬وأن على‬ ‫تلمشرع تقرٌر نظثم تؤمٌنً مستقل عن نظثم تلمسبولٌة تلمدنٌة ٔسٌمث بثلنسبة‬ ‫للمخث ر تلتً تٕزم تلعمل تل بً على وجه تلعموم‪ ،‬ما تٔهتمثم بحق تلمرٌض فً‬ ‫تعوٌض تِضرتر تلتً تلحق به من جرتء تلمخث ر ولٌس تلخ ؤ فق بمعنى أن تكون‬ ‫حمثٌة تلمضرور فً مجثل تلمسإولٌة تل بٌة مبنٌة على أسثس تلمسبولٌة تلموضوعٌة‬ ‫لٌس على أسثس تلمسبولٌة تلشخصٌة‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪222‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫ؽذ‪ٚ‬د اٌّغإ‪١ٌٚ‬خ اٌّذٔ‪١‬خ ػٓ اٌخطأ ف‪ٚ ٟ‬صف‬ ‫اٌذ‪ٚ‬اء ‪ٚ‬رفبػالرٗ اٌعبسح‬

‫عبد الحمٌد نجاشً عبد الحمٌد الزهٌري‬ ‫كلٌة تلقثنون‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مجلة لشبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث)‪،‬‬ ‫تلعدد تلثثلث‪ ،‬تلمجلد تلـ‪ 14‬سنة ‪ ،2009‬صفحثت ‪225-187‬‬ ‫ٌهتم تلبحث ببٌثن حدود تلمسإولٌة عن تِخ ثء تلدوتبٌة فً شقهث تلخثص بثلتفثعل‬ ‫تلضثر بٌن أصنثؾ تلدوتء تلوتردة فً تلوصفة تل بٌة‪ ،‬للتعرؾ على أسبثبهث‪ ،‬وكٌفٌة‬ ‫رصدهث‪،‬ومإشرتت تِضرتر تلنثجمة عنهث‪ ،‬وحدود مسبولٌة تل بٌج وتلصٌدلً‬ ‫وتلمستشفى تلخثص وتلعثم‪ ،‬و رق تلتصدي لهث‪ ،‬لمث لذلك من خ ورة على صحة‬ ‫تْنسثن‪ ،‬وذلك فً فرضٌة تلنظثم تلتقلٌدي‪ ،‬حٌث تحرٌر تلوصفة تل بٌة تلتقلٌدٌة‪،‬‬ ‫وفرضٌة تستخدتم نظثم تنبٌه إلكترونً من أخ ثء تلدوتء تلموصوؾ وتفثعٕته‬ ‫تلدتخلٌة فً حثلة تعث ى تلمرٌض إٌثه‪ ،‬وتلم بق جزبٌث ً فً إمثرة أبو ظبً تعتبثرتً من‬ ‫ٌونٌو ‪ ،2009‬ما تفترتض أن تلمرتحل تلسثبقة على تلوصفة وكذلك تصنٌا وتخزٌن‬ ‫تلدوتء آمنة ٔ خ ؤ فٌهث‪.‬‬ ‫وتكمن أهمٌة تلبحث فً تٔنتشثر تلوتسا وتلمذهل لّدوٌة وترتبث عدد كبٌر من‬ ‫تلمرضى بثستعمثلهث بمنثسبة وبؽٌر منثسبة‪،‬من هذت تلمن لق تهدؾ هذه تلدرتسة إلى‬ ‫إلقثء تلضوء على هذت تلموضوع فً ضوء قثنون تلمسبولٌة تل بٌة تٔتحثدي رقم ‪10‬‬ ‫لسنة ‪2008‬بتنثول؛ "مثهٌة تلدوتء وتلخ ؤ تلدوتبً ل تلمشكلة وتِسبثج)‪ ،‬وحدود‬ ‫مسإولٌة تل بٌج وتلصٌدلً عن تلخ ؤ تلدوتبً؛ وحدود مسإولٌة تلمستشفى تلخثص‬ ‫وتلعثم عن أضرتر تعث ً تلدوتء‪ ،‬وحدود مسإولٌة شركة تلتؤمٌن تل بً لتؽ ٌة‬ ‫أضرتر تلدوتء تلموصوؾ‪ ،‬وخثتمة تلدرتسة وتلتوصٌثت وتلمقترحثت"‬ ‫وقد توصل تلبحث إلى ثبوت تِخ ثء تلفنٌة تل بٌة نتٌجة تلتحرٌر تلٌدوي للوصفة‬ ‫تلدوتبٌة من تل بٌج تلمعثلب‪ ،‬وثبوت تفتقثد تلصٌدلً آلٌة منا أو تلحد من تِخ ثء‬ ‫تلدوتبٌة‪ .‬وخلص تلبحث إلى مسبولٌة تلمستشفٌثت عن أعمثل تِ بثء نتٌجة تلخ ؤ فً‬ ‫وصؾ تلدوتء أو تفثعٕته تلضثرة‪ ،‬بثعتبثرهث تلمتبوع تلمسبول عن أعمثل تلتثبا على‬ ‫تلنحو تلوترد بثلمثدة ‪ -1/313‬ج من قثنون تلمعثمٕت تلمدنٌة تٔتحثدي رقم ‪ 5‬لسنة‬ ‫‪ ،1985‬شرٌ ه تلرقثبة وتلتوجٌه من تلنثحٌة تْدترٌة حتى لو كثن تل بٌج زتبرتً لم‬ ‫‪ 1/313‬ج معثمٕت مدنٌة تتحثدي)‪ ،‬على أن ٌكون للمستشفى تلحق فً تلرجوع على‬ ‫‪112‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫تل بٌج تلمخ ا بمث تم تلوفثء به من تعوٌض للمرٌض لم ‪ 2/313‬معثمٕت مدنٌة‬ ‫تتحثدي)‪ ،‬ما إسنثد مسبولٌة تل بٌج تلعثمل لدى مستشفى حكومً إلى مركز تنظٌمً‪،‬‬ ‫وأن تتحمل تلدولة تلمخث ر دون خ ؤ‪ ،‬وأن ٌعفى تلمرٌض من إثبثت تلخ ؤ‪ .‬ومرتعثة‬ ‫تعمٌم نظثم تلتنبٌه تْلكترونً للحد من تِخ ثء تلدوتبٌة وتفثعٕتهث تلضثرة‪ ،‬تلذي‬ ‫بثدرت إمثرة أبوظبً إلى ت بٌقه تعتبثرت من مثٌو ‪ ،2009‬على أن ٌنتظم تلت بٌق‬ ‫جمٌا تِ بثء وتلصٌثدلة من أربثج تلمهن تلحرة أو تلعثملٌن من خٕل تلمستشفٌثت‬ ‫تلخثصة وتلعثمة‪ ،‬ورب ة بنظثم تلشركثت تلعثملة فً مجثل تلتؤمٌن تل بً وتلجهثت‬ ‫تلرقثبٌة تلمعنٌة بوزترة تلصحة‪ ،‬ما عدم تْخٕل بقثعدة عدم جوتز إفشثء أسرتر‬ ‫تلمرٌض‪.‬‬ ‫كمث أوصً تلبحث بثعتمثد إثبثت تلضرر تلنثتب عن أخ ثء تلتفثعٕت تلدوتبٌة فً‬ ‫تلمحثكم‪ ،‬بثستخدتم نظثم تلتنبٌه تْلكترونً كقرتبن‪ ،‬على أن تخضا هذه تلقرتبن‬ ‫للسل ة تلتقدٌرٌة للقثضً‪ ،‬وتقرٌر حق تلمدعى علٌه فً نفً تلمسبولٌة بثل رق‬ ‫تلمقررة قثنونث ً لعلى تلنحو تلمنصوص علٌه فً تلمثدة ‪ 48‬من قثنون تْثبثت‬ ‫تٔتحثدي رقم ‪ 10‬لسنة ‪ .)1992‬وٌجج على تلدولة أن تتخذ مث ٌلزم من آلٌثت‬ ‫تشرٌعٌة وتنفٌذٌة لتحقٌق تلضمثن تٔجتمثعً تل بً للتخفٌؾ على تلمرضى ضحثٌث‬ ‫تلخ ؤ تل بً تجتمثعٌث ً ونفسٌث ً وتقتصثدٌثً‪ ،‬على ؼرتر مث ٌقوم به تلمكتج تلو نً‬ ‫تلفرنسً للتعوٌضثت تل بٌة تلمنشؤ بموجج قثنون حقوق تلمرضى وجودة تلنظثم‬ ‫تلصحً رقم ‪ 303 -2002‬تلصثدر فً ‪ 4‬مثرس سنة ‪.2002‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪223‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫اٌغ‪ٛ‬أت اٌمبٔ‪١ٔٛ‬خ ‪ٚ‬االلزصبد‪٠‬خ ألظشاس اٌزفبػً‬ ‫ف‪ ٟ‬اٌ‪ٛ‬صفخ اٌطج‪١‬خ‬

‫عبد الحمٌد نجاشً عبد الحمٌد الزهٌري‬ ‫كلٌة تلقثنون‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫ندوة " تلمسإولٌة تل بٌة فً ظل تلقثنون تٔتحثدي رقم ل‪ )00‬لسنة ‪9002‬م "‬ ‫كلٌة تلقثنون‪ ،‬جثمعة تْمثرتت تلعربٌة تلمتحدة‪ ،‬تلعٌن‪ ،‬دٌسمبر‪9003‬م‪،‬‬ ‫ونشرت فً تلمجلد تلصثدر عن تلندوة فً تلصفحثت‪031-051 :‬‬ ‫تكمن أهمٌة تلبحث فً تٔنتشثر تلوتسا وتلمذهل لّدوٌة تل بٌة وترتبث عدد كبٌر‬ ‫من تلمرضى بثستعمثلهث بمنثسبة وبؽٌر منثسبة‪،‬من هذت تلمن لق تهدؾ هذه تلدرتسة‬ ‫إلى إلقثء تلضوء على هذت تلموضوع فً ضوء قثنون تلمسبولٌة تل بٌة تْتحثد‬ ‫بتنثول؛ تحدٌد مفهوم مص لحثت تلبحث تلفنٌة وتلقثنونٌة بتنثول بٌثن معنى تلدوتء‬ ‫وتلوصفة تل بٌة‪ ،‬وتِخ ثء تلدوتبٌة وأنوتعهث وأسبثبهث‪ ،‬وبرنثمب تلتنبٌه تْلكترونً‬ ‫من تلتفثعل تلدوتبً تلضثر‪ ،‬وحدود مسإولٌة عن تِضرتر تلتفثعلٌة لتعث ً تلدوتء‪،‬‬ ‫نظثم تلتنبٌه تْلكترونً وتلتؤمٌن تل بً‪ ،‬وتَثثر تٔقتصثدٌة تلمترتبة على تلخ ؤ أو‬ ‫تلتفثعل تلضثر فً تلوصفة تل بٌة‪ ،‬خثتمة تلدرتسة وتلتوصٌثت وتلمقترحثت‪.‬‬

‫‪114‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫ل‪١‬بط األظشاس ف‪ِٕ ٟ‬بصػبد ػم‪ٛ‬د اٌجٕبء ‪ٚ‬اٌزش‪١١‬ذ‬ ‫ف‪ ٟ‬ظ‪ٛ‬ء ّٔبرط ػم‪ٛ‬د ف‪١‬ذن ‪ٚ‬اٌمبٔ‪ ْٛ‬اٌّمبسْ‬

‫عبد الحمٌد نجاشً عبد الحمٌد الزهٌري‬ ‫كلٌة تلقثنون‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مإتمر‪" :‬عقود تلبنثء وتلتشٌٌد بٌن تلقوتعد تلقثنونٌة تلتقلٌدٌة وتلنظم تلقثنونٌة‬ ‫تلمستحدثة"‪ ،‬كلٌة تلقثنون جثمعة تْمثرتت تلعربٌة تلمتحدة‪.‬‬ ‫دبً‪ ،‬أبرٌل ‪0202‬م منشور فً مجموعة أعمثل تلمإتمر فً تلصفحثت‪994-944‬‬ ‫تثٌر مقثؤت تلبنثء وتلتشٌٌد تلعدٌد من تلمسثبل فً تلنوتحً تلفنٌة وتلقثنونٌة‪ ،‬وقد‬ ‫جرى تلعمل فً ظل أحكثم تلقضثء تلمصري وتْمثرتتً بشؤن قٌثس حجم تِضرتر‬ ‫تلتً ٌثٌرهث تلخصوم فً منثزعثت عقود تلبنثء وتلتشٌٌد على ندج خبرتء هندسٌٌن‬ ‫تثبعٌن لوزترة تلعدل‪ ،‬إقرترً بثل بٌعة تلفنٌة لّضرتر فً هذت تلمجثل‪ ،‬دون وضا‬ ‫قوتعد محددة لقٌثس هذه تِضرتر بثعتبثر أن تلقٌثس من مسثبل تلوتقا تلتً ٌستقل‬ ‫بتقدٌرهث قثضى تلموضوع‪ ،‬ومن ثم تختلؾ معثٌٌر تلقٌثس من حثلة إلى أخرى‪.‬‬ ‫أمث تلقثنون تْنجلٌزي ٌنظر إلى مسؤلة قٌثس تِضرتر فً مشروعثت تلبنثء وتلتشٌٌد‬ ‫بوصفهث من مسثبل تلقثنون تلتً تختص بهث تلمحثكم تلعلٌث‪ ،‬ممث أدى إلى وجود سوتبق‬ ‫قضثبٌة كثٌرة تضا حلؤ مت ورة على درجة عثلٌة من تلدقة وتلوضوح‪ ،‬وممث‬ ‫ٔشك فٌه أن تٔعتمثد على تقثرٌر تلخبرتء فً مسؤلة قٌثس تِضرتر وفقث للظروؾ‬ ‫تلمٕبسة تلتً تحٌ بكل حثلة على حدة وحسج تجتهثد تلخبٌر وثقثفته تلفنٌة وتحث ته‬ ‫بكثفة جوتنج تلنزتع وسعة إ ٕعه فً مجثل تخصصه‪ ،‬إٔ أنه ما ذلك ٔ ٌحقق‬ ‫تلعدتلة تلمرجوة لتحقٌق تلتعوٌض تلكثمل تلجثبر للضرر‬ ‫فً ذتت تلوقت تسعى تلمنظمثت تلدولٌة وتْقلٌمٌة وتلتشرٌعثت تلو نٌة إلى ت بٌق‬ ‫نظثم كود تلبنثء تلموحد تلذي ٌشمل أدق تلتفصٌٕت تلمتعلقة بعملٌثت تلبنثء وتلتشٌٌد‪،‬‬ ‫كمث تشمل نمثذج عقود تلبنثء وتلتشٌٌد تلتً وضعهث تٔتحثد تلدولً للمهندسٌن‬ ‫تٔستشثرٌٌن لفٌدك ‪ )FIDIC‬قوتعد موضوعٌة كمقٌثس لحجم تِضرتر فً‬ ‫تْنشثءتت‪.‬‬ ‫من هذت تلمن لق تثٌر هذه تلورقة تلبحثٌة قضٌة جدٌرة بثلدرتسة وهً أنه فً ظل‬ ‫تلتقنٌة تلعلمٌة تلعثلٌة فً مجثل تْنشثءتت ونمثذج عقود فٌدك ونظثم كود تلبنثء‬ ‫تلموحد‪ ،‬وفى ظل صعوبة وضا معٌثر محدد للتمٌٌز بٌن مث هو وتقا ومث هو قثنون‬ ‫فً قضثء تلنقض أو تلتمٌٌز‪ ،‬أٔ ٌمكن وضا معثٌٌر وضوتب بشؤن مسؤلة قٌثس حجم‬ ‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪225‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫تِضرتر فً منثزعثت عقود تلبنثء وتلتشٌٌد‪ ،‬ومن ثم تتؽٌر وجهة تلنظر بشؤن هذه‬ ‫تلمسؤلة بتحولهث من مسؤلة وتقا ؼٌر خثضا لرقثبة محكمة تلنقض أو تلتمٌٌز إلى‬ ‫مسؤلة قثنون تخضا للرقثبة أسوة بثلمتبا فً تلقثنون تْنجلٌزي تلذي ٌعتبر هذه‬ ‫تلمسؤلة من مسثبل تلقثنون‪ ،‬خثصة ما تختٕؾ تلخبرتء تلهندسٌٌن فً تقدٌر‬ ‫تِضرتر‪ ،‬ما تلتؤكٌد على تٔستعثنة بؤعمثل تلخبرة تلهندسٌة فً تلمحثكم أو عبر‬ ‫وسثبل فض تلمنثزعثت تِخرى كثلتحكٌم أو تلوسث ة أو تلتوفٌق‪ ،‬لكن وفق ضوتب‬ ‫تلذي تحمله تقثرٌر‬ ‫موحدة بشؤن قٌثس حجم تِضرتر حتى ٌتسنى تفثدى تلش‬ ‫تلخبرة تلهندسٌة وصؤً إلى تلتقدٌر تلقثنونً تلصحٌح تلجثبر لّضرتر دون إثرتء أو‬ ‫تفتقثر‪.‬‬ ‫من أجل ذلك تنثولت تلورقة تلبحثٌة لتحدٌد مفهوم مص لحثت تلبحث تلفنٌة وتلقثنونٌة‬ ‫ أسثلٌج قٌثس تِضرتر فً تلقثنون تلو نً ونمثذج عقود فٌدك ‪ -‬تلضوتب‬‫تلتشرٌعٌة وتٔتجثهثت تلقضثبٌة فً قٌثس تِضرتر ‪ -‬تقٌٌم وسثبل تقدٌر تِضرتر‬ ‫تلمتبعة فً منثزعثت تلبنثء وتلتشٌٌد ‪ -‬خثتمة تلدرتسة وتلتوصٌثت وتلمقترحثت)‪.‬‬

‫‪116‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫ِؼ‪ٙ‬ذ اٌج‪١‬ئخ‬ ‫‪ٚ‬اٌّ‪١‬بٖ‬ ‫‪ٚ‬اٌطبلخ‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪227‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪118‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫صٕبػخ رؾٍ‪١‬خ اٌّ‪١‬بٖ ‪ٚ‬اٌج‪١‬ئخ ف‪ ٟ‬د‪ٌٚ‬خ اإلِبساد‬ ‫اٌؼشث‪١‬خ اٌّزؾذح‬ ‫ث‪ ٓ١‬اٌّشبوً ‪ٚ‬اٌؾٍ‪ٛ‬ي‬

‫زٌن العابدٌن السٌد رزق‬ ‫معهد تلبٌبة وتلمٌثه وتل ثقة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مإتمر تحلٌة تلمٌثه فً تلبلدتن تلعربٌة – أروتدكس ‪ ،0252‬تلرٌثض‪ ،‬تلمملكة تلعربٌة‬ ‫تلسعودٌة‪ 51-55 ،‬أبرٌل ‪0252‬‬ ‫لجؤت دولة تْمثرتت تلعربٌة تلمتحدة إلى تحلٌة تلمٌثه وحصثد مٌثه تلسٌول وإعثدة‬ ‫تستخدتم مٌثه تلصرؾ تلمعثلجة كمصثدر ؼٌر تقلٌدٌة للمٌثه‪ ،‬وذلك لسد تلفجوة بٌن‬ ‫موترد تلمٌثه تل بٌعٌة تلمحدودة وتل لج تلمتصثعد على تلمٌثه لّؼرتض تلمنزلٌة‬ ‫وتلزرتعٌة وتلحضرٌة‪ .‬وقد بدأت صنثعة تحلٌة تلمٌثه بثْمثرتت منذ عثم ‪ 5393‬فً‬ ‫إمثرة أبو ظبً‪ .‬وفً تلوقت تلحثلً ٌوجد ‪ 39‬مح ة تحلٌة فً مختلؾ أنحثء‬ ‫تْمثرتت‪ ،‬بثْضثفة إلى عدد من تلمح ثت قٌد تْنشثء ومح ثت أخرى ٌجري‬ ‫تلتخ ٌ ْقثمتهث فً تلمستقبل‪ .‬وتوجد أؼلج مح ثت تلتحلٌة بثلمنث ق تلسثحلٌة‬ ‫وفوق تلجزر وبثلمنث ق تلدتخلٌة وتلصحرتوٌة‪ ،‬حٌث تقوم تلمح ثت تلسثحلٌة بتحلٌة‬ ‫مٌثه تلبحر بٌنمث تقوم تلمح ثت تلدتخلٌة بتحلٌة تلمٌثه تلجوفٌة تلمثلحة وتلمختل ة‪.‬‬ ‫وقد زتد إنتثج تلمٌثه تلمُحَّٕة فً تْمثرتت من ‪ 0.2‬ملٌون متر مكعج خٕل عثم‬ ‫‪ 5393‬إلى ‪ 5.305‬بلٌون متر مكعج عثم ‪ .0225‬وفً عثم ‪ ،0223‬بلػ إنتثج‬ ‫تْمثرتت تلٌومً من مٌثه تلتحلٌة ‪ 3.1‬ملٌون متر مكعج‪ ،‬حسج تقدٌرتت تلمنظمة‬ ‫تلعثلمٌة لتحلٌة تلمٌثه‪ ،‬أي مث ٌزٌد عن ‪ 9‬ملٌثرتت متر مكعج سنوٌث‪ ،‬وبمث ٌمثل ‪%59‬‬ ‫من تْنتثج تلعثلمً‪ .‬وذلك ٌضا دولة تْمثرتت تلعربٌة تلمتحدة فً تلمرتبة تلثثنٌة‬ ‫على تلعثلم فً تحلٌة تلمٌثه بعد تلمملكة تلعربٌة تلسعودٌة تلتً تحتل تلمرتبة تِولى‬ ‫بإنتثج ٌومً قدره ‪ 52.3‬ملٌون متر مكعج‪ ،‬أي مث ٌعثدل ‪ %50‬من إنتثج تلعثلم‪.‬‬ ‫وٌعتبر تلتبخٌر تلومٌضً متعدد تلمرتحل هو تقنٌة تلتحلٌة تلسثبدة فً تْمثرتت بنسج‬ ‫تتفثوت بٌن ‪ %50‬فً إمثرة تلشثرقة و‪ %33‬فً إمثرة أبوظبً و‪ %33.3‬فً إمثرة‬ ‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪229‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫دبً‪ ،‬تلٌهث تقنٌة تلتبخٌر متعدد تلتؤثٌر بنسج تبلػ ‪ %52‬فً إمثرة أبو ظبً و‪%92‬‬ ‫فً إمثرة تلشثرقة‪ .‬وتؤتً تقنٌة تلتنثضح تلعكسً فً تلمرتبة تلثثلثة بنسج تبلػ ‪%2.0‬‬ ‫فً إمثرة دبً و‪ %0‬فً إمثرة أبوظبً و‪ %53‬فً إمثرة تلشثرقة‪ .‬ولدى إمثرة‬ ‫أبوظبً مح تً تحلٌة تجرٌبٌتثن تعمٕن بثل ثقة تلشمسٌة تنتب إحدتهمث ‪ 522‬متر‬ ‫مكعج فً تلٌوم من تحلٌة مٌثه تلبحر بٌنمث تنتب تلثثنٌة ‪ 32‬متر مكعج ٌومٌث ً من تحلٌة‬ ‫مٌثه جوفٌة مختل ة‪ .‬كمث ٌوجد لدى إمثرة أبو ظبً مح ة تحلٌة صؽٌرة فً من قة أم‬ ‫تلزمول تعمل بثل ثقة تلشمسٌة أٌضث ً وتدٌرهث هٌبة تلبٌبة وتنتب ‪ 93.0‬متر مكعج فً‬ ‫تلٌوم‪ ،‬حٌث تقوم بتحلٌة مٌثه جوفٌة شدٌدة تلملوحة تزٌد ملوحتهث عن مٌثه تلبحر‪.‬‬ ‫وٌُسهِّل من تحلٌة مٌثه تلبحر وجود سوتحل تْمثرتت تلتً تمتد لمسثفة تبلػ ‪922‬‬ ‫كٌلومتر ب ول تلخلٌب تلعربً وخلٌب عمثن‪ .‬وفً تلقثبل‪ ،‬توتجه صنثعة تحلٌة تلمٌثه‬ ‫تنتقثدتت عدة على أُسس تقتصثدٌة وبٌبٌة وأمنٌة‪ .‬فبثْضثفة إلى تلمشثكل تلتً توتجه‬ ‫مح ثت تلتحلٌة ذتتهث مثل تلتكلس وتلترسج وتتسثخ تِؼشٌة وتلتآكل‪ ،‬فعملٌثت‬ ‫تلتحلٌة لهث آثثر فٌزٌثبٌة وكٌمٌثبٌة وبٌولوجٌة سلبٌة على تلبٌبة تلبحرٌة‪ .‬وبثلعكس‬ ‫تتؤثر مح ثت تلتحلٌة سلبث ً نتٌجة زٌثدة تركٌز تِمٕح فً تلخلٌب تلعربً وتلوث‬ ‫مٌثهه بثلمعثدن تلثقٌلة ومشتقثت تلبترول وتلتلوث تلحرتري ونمو تل حثلج لتلمد‬ ‫تِحمر)‪.‬‬ ‫وِن تلتخلص من تلمٌثه تلعثدمة شدٌدة تلملوحة تلنثتجة عن تحلٌة تلمٌثه ٌمثل أهم‬ ‫تلمخث ر تلبٌبٌة تلتً تهدد تلكثبنثت تلبحرٌة وتلمٌثه تلجوفٌة‪ ،‬فإن تستخدتم هذه تلمٌثه‬ ‫فً إنتثج تلكٌمثوٌثت وتِمٕح ٌحقق فثبدة مزدوجة وٌمثل حًٕ ذكٌث ً ِهم تلمخث ر‬ ‫تلبٌبٌة تلمصثحبة لصنثعة تلتحلٌة‪ .‬ولموتجهة تَثثر تلسلبٌة لصنثعة تحلٌة تلمٌثه ٌجج‬ ‫تلتركٌز فً تلمرحلة تلقثدمة على تستخدتم مصثدر تل ثقة تلمتجددة كثل ثقة تلشمسٌة‬ ‫و ثقة تلرٌثح وتِموتج فً تحلٌة تلمٌثه للحد من تنبعثث تلؽثزتت تلمسببة لٕحتبثس‬ ‫تلحرتري‪ ،‬وتلوصول بثلمٌثه تلعثدمة تلنثتجة عن عملٌة تلتحلٌة إلى تلصفر عن رٌق‬ ‫تستخدتم تقنٌة تِحوتض تلشمسٌة لتولٌد تل ثقة وإنتثج تلكٌمثوٌثت وتِمٕح‬ ‫تلصنثعٌة‪ ،‬كمث ٌجج دعم تلبحث وتلت وٌر فً مجثٔت تحلٌة تلمٌثه‪.‬‬

‫‪120‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫اٌّ‪ٛ‬اسد اٌّبئ‪١‬خ ف‪ِٕ ٟ‬طمخ اٌخٍ‪١‬ظ اٌؼشث‪ٟ‬‬ ‫‪2‬‬

‫زٌن العابدٌن السٌد رزق‪ 1‬وعبد الرحمن سلطان الشرهان‬ ‫‪ 5‬معهد تلبٌبة وتلمٌثه وتل ثقة‪ ،‬شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫‪ 0‬كلٌة تلعلوم‪ ،‬جثمعة تْمثرتت تلعربٌة تلمتحدة‬ ‫تلتقرٌر تٔسترتتٌجً تلخلٌجً ‪ .0252 - 0223‬تلموترد تلمثبٌة فً دول مجلس‬ ‫تلتعثون تلخلٌجً‪ ،‬مركز تلخلٌب للدرتسثت‪ .‬دتر تلخلٌب للصحثفة وتل بثعة وتلنشر‪.‬‬ ‫تلعدد تلثثمن‪ .‬صفحثت ‪.959 - 095‬‬ ‫موترد تلمٌثه تلتقلٌدٌة فً من قة تلخلٌب تلعربً تشمل تلسٌول تلموسمٌة وتلفجثبٌة‪،‬‬ ‫وتلٌنثبٌا تلدتبمة وتلمإقتة‪ ،‬ونظم تِفٕج‪ ،‬وتلمٌثه تلجوفٌة‪ ،‬فً تلخزتنثت تلمثبٌة‬ ‫تل بٌعٌة تلضحلة وتلعمٌقة‪ .‬بٌنمث تضُم تلمصثدر ؼٌر تلتقلٌدٌة مٌثه تلتحلٌة‪ ،‬ومٌثه‬ ‫تلصرؾ تلمُعثلجة‪ .‬ولجسر تله َُّوة بٌن موتردهث تلمثبٌة تلمحدودة‪ ،‬وتل لج تلمتنثمً‬ ‫على تلمٌثه لّؼرتض تلزرتعٌة وتلصنثعٌة وتلبلدٌة‪ ،‬تعمل دول تلخلٌب تلعربً على‬ ‫حصثد مٌثه تِم ثر‪ ،‬ودرتسة تعدٌل تلمنثخ‪ ،‬كتلقٌح تلسحج وتٔستم ثر تلصنثعً‪،‬‬ ‫وتستٌرتد تلمٌثه‪.‬‬ ‫‪9‬‬ ‫تبلػ كمٌة تِم ثر تلسنوٌة تلتً تسق على تلمملكة تلعربٌة تلسعودٌة ‪ 500‬ملٌثر م ‪،‬‬ ‫وفً عُمثن ‪ 51‬ملٌثر م‪ ،9‬وفً تْمثرتت ‪ 1.0‬ملٌثر م‪ ،9‬وفً تلكوٌت ‪ 0.0‬ملٌثر م‪،9‬‬ ‫وفً ق ر ‪ 5.33‬ملٌثر م‪ ،9‬وفً تلبحرٌن ‪ 2.229‬ملٌثر م‪ .9‬وترتب تلسٌول تلموسمٌة‬ ‫بثِم ثر تلتً تحظً تلمنث ق تلجبلٌة فً تلمملكة تلعربٌة تلسعودٌة وسل نة عُمثن‬ ‫وتْمثرتت تلعربٌة تلمتحدة بثلقسم تِكبر منهث‪ .‬ولحصثد تلك تلمٌثه‪ ،‬أنشؤت تلسعودٌة‬ ‫حتى نهثٌة ‪ 0223‬أكثر من ‪ 092‬سد تبلػ ثقتهث تلتخزٌنٌة نحو ‪ 5.51‬ملٌثر م‪،9‬‬ ‫وهنثك عدد أخر من تلسدود تحت تلتنفٌذ وقٌد تلدرتسة من شؤنهث‪ ،‬حٌن تكتمثلهث‪ ،‬رفا‬ ‫تلسعة تلتخزٌنٌة للسدود إلى ‪ 0.93‬ملٌثر م‪ .9‬كمث شٌَّدت تْمثرتت حتى نهثٌة ‪0223‬‬ ‫حوتلً ‪ 555‬سدتً وحثجزتً تبلػ ثقتهث تلتخزٌنٌة تْجمثلٌة ‪ 552‬ملٌون م‪ .9‬وفً سل نة‬ ‫عُمثن‪ ،‬بلػ عدد تلسدود ‪ 99‬سدتً بنهثٌة ‪ ،0223‬وبلؽت سعتهث تلتخزٌنٌة تْجمثلٌة أكثر‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪212‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫من ‪ 0.03‬ملٌثر م‪ .9‬وتقوم تلسدود بتؽذٌة تلمٌثه تلجوفٌة‪ ،‬وتلوقثٌة من مخث ر تلسٌول‬ ‫تلخث فة‪ ،‬وحمثٌة تلمنثزل وتل رق وتلمزترع‪.‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪9‬‬ ‫تضثءل تد جفق ٌنثبٌا تلبحرٌن من ‪ 59‬ملٌون م عثم ‪ ،5359‬إلى ‪ 0‬ملٌون م فً‬ ‫‪ ،5303‬وتوقفت عن تلتد جفق تمثمث ً منذ ‪ ،5330‬كمث تنخفض تد جفق تلٌنثبٌا تلدتبمة فً‬ ‫تْمثرتت من ‪ 9‬ملٌون م‪ 9‬عثم ‪ 5335‬إلى ‪ 5.5‬ملٌون م‪ 9‬فً ‪ ،0223‬وبلػ مجموع‬ ‫تدفق تلٌنثبٌا فً عُمثن ‪ 90‬ملٌون م‪ 9‬عثم ‪ ،0220‬كمث بلػ تدفق تلٌنثبٌا فً تلسعودٌة‬ ‫‪ 099‬ملٌون م‪ 9‬عثم ‪ ،5335‬ولكن أؼلبهث توقؾ عن تلتد جفق فً ‪.0223‬‬ ‫فاااً عُماااثن‪ٌ ،‬بلاااػ عااادد تِفااإج تلنشااا ة ‪ 10322‬فلاااب‪ ،‬تنتماااً إلاااى تِفااإج تلؽٌلٌاااة‬ ‫وتلدتوودٌااة‪ ،‬بٌنمااث ٌوجااد عاادد محاادود ماان تِفاإج تلحضااورٌة فااً محثفظااة مسااق ‪.‬‬ ‫و ُتا َّاإمِن تلااك تِفاإج مجتمعااة ‪ %55‬ماان مٌااثه تلااري‪ ،‬و‪ %99‬ماان مجماال تسااتعمثٔت‬ ‫تلمٌااثه فااً تلساال نة‪ .‬فااً تْمااثرتت‪ ،‬تنخفااض تااد جفق تِفاإج ماان ‪ 95.0‬ملٌااون م‪ 9‬عااثم‬ ‫‪ 5330‬إلى ‪ 3.2‬ملٌون م‪ 9‬عثم ‪ .5331‬فً ‪ ،0223‬جؾَّ تلعدٌد من تِفٕج‪ ،‬وتنخفاض‬ ‫تد جفق مث تبقى منهث إلى ‪ 2.05‬ملٌون م‪.9‬‬ ‫تحصل دول تلخلٌب تلعربٌة على موتردهث من تلمٌثه تلجوفٌة من ‪ 92‬خزتن مثبً‬ ‫بٌعً‪ٌ ،‬وجد أؼلبهث فً تلسعودٌة‪ ،‬وتشثرك فً بعضهث تلكوٌت وتلبحرٌن وق ر‪،‬‬ ‫بٌنمث توجد خزتنثت مثبٌة أحدث فً تْمثرتت‪ .‬وتحتوي هذه تلخزتنثت تلمثبٌة على‬ ‫تحتٌث ً ٌُق َّدر بحوتلً ‪ 00505‬ملٌثر م‪ ،9‬وٌبلػ معدل تؽذٌتهث أكثر من ‪ 0.0‬ملٌثرم‪.9‬‬ ‫وقد صل معدل تلسحج تلسنوي من تلمٌثه تلجوفٌة تلعمٌقة فً دول تلخلٌب تلستة نحو‬ ‫‪ 05‬ملٌثر م‪ ،9‬بٌنمث تبلػ تلتؽذٌة تلسنوٌة نحو ‪ 9.0‬ملٌثر م‪ ،9‬أي أن هنثك عجزتً سنوٌث ً‬ ‫مقدرته ‪ 55‬ملٌثر م‪ ،9‬تتقثسمهث دول مجلس تلتعثون تلخلٌجً فً مقدمتهث تلسعودٌة‬ ‫‪ 590553‬ملٌون م‪ ،9‬ثم تْمثرتت ‪ 50135‬ملٌون م‪ ،9‬ثم سل نة عُمثن ‪ 012‬ملٌون م‪،9‬‬ ‫ثم تلكوٌت ‪ 022‬ملٌون م‪ ،9‬ثم ق ر ‪ 512‬ملٌون م‪ ،9‬ثم تلبحرٌن ‪ 522‬ملٌون م‪ 9‬على‬ ‫تلترتٌج‪ .‬إجمثلً تلمٌثه تلجوفٌة فً تلسعودٌة ٌبلػ ‪ 190.05‬ملٌثر م‪ ،9‬منهث ‪103.12‬‬ ‫ملٌثر م‪ 9‬قدٌمة ومحدودة تلتجدد‪ ،‬و‪ 9.35‬ملٌثر م‪ 9‬قثبلة للتجدد‪ .‬ولدى تْمثرتت ‪095‬‬ ‫ملٌثر م‪ 9‬من تحتٌث ٌثت تلمٌثه جوفٌة ؼٌر تلمتجددة‪ ،‬تتؤلؾ نسبة ‪ %32‬منهث من مٌثه‬ ‫مثبلة للملوحة‪ ،‬بثْضثفة ‪ 532‬ملٌون م‪ 9‬قثبلة للتجدد‪ .‬وتحتوي تلخزتنثت تلمثبٌة‬ ‫‪122‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫تل بٌعٌة فً ق ر على ‪ 1.5‬ملٌثر م‪ ،9‬منهث ‪ 52‬ملٌون م‪ 9‬متجددة‪ .‬وٌبلػ مخزون تلمٌثه‬ ‫تلجوفٌة بسل نة عُمثن ‪ 520.3‬ملٌثر م‪ ،9‬منهث ‪ 520‬ملٌثر م‪ 9‬ؼٌر متجددة‪ ،‬و ‪322‬‬ ‫ملٌون م‪ 9‬متجددة‪ .‬ؤ توجد تقدٌرتت لمخزون تلمٌثه تلجوفٌة بثلكوٌت وتلبحرٌن‪،‬‬ ‫ولكن تلدولتٌن لدٌهمث ‪ 592‬و ‪ 552‬ملٌون م‪ 9‬من تلمٌثه تلجوفٌة تلمتجددة على‬ ‫تلترتٌج‪.‬‬ ‫‪9‬‬ ‫فً عثم ‪ ،0222‬أنتب تلعثلم ‪ 55.1‬ملٌون م من مٌثه تلتحلٌة فً تلٌوم‪ ،‬سثهمت دول‬ ‫تلخلٌب تلعربٌة فٌهث بنسبة ‪ ،%19.3‬حٌث جثءت تلسعودٌة فً تلمرتبة تِولى على‬ ‫تلمستوى تلعثلمً بإنتثج ‪ 5.1‬ملٌون م‪ 9‬فً تلٌوم بنسبة ‪ ،%05.2‬ثم تْمثرتت ل‪0.3‬‬ ‫ملٌون م‪ 9‬فً تلٌوم) بنسبة ‪ ،%55.0‬فثلكوٌت ل‪ 5.9‬ملٌون م‪ 9‬فً تلٌوم) بنسبة‬ ‫‪ ،%9.0‬ثم ق ر ل‪ 509‬ألؾ م‪ 9‬فً تلٌوم) بنسبة ‪ ،%0.0‬وتلبحرٌن ل‪ 109‬ألؾ م‪ 9‬فً‬ ‫تلٌوم) بنسبة ‪ ،% 5.3‬وعُمثن ل‪ 903‬ألؾ م‪ 9‬فً تلٌوم) وبنسبة ‪ .% 5.0‬فً ‪،0223‬‬ ‫أنتجت دول تلخلٌب تلعربٌة ‪ 3.9‬ملٌون م‪ٌ 9‬ومٌث ً من تلمٌثه تلمحٕة بنسبة ‪ %90.1‬من‬ ‫تْنتثج تلعثلمً‪ .‬أمث على تلمستوى تلخلٌجً‪ ،‬فتفثوتت نسج تْنتثج بٌن ‪ %15.5‬فً‬ ‫تلسعودٌة‪ ،‬و‪ %92.5‬فً تْمثرتت و‪ %59.5‬فً تلكوٌت‪ ،‬و‪ %1.1‬فً ق ر‪،‬‬ ‫و‪ %9.0‬فً تلبحرٌن‪ ،‬ثم ‪ %0.3‬فً عُمثن‪.‬‬ ‫تستخدم دول تلخلٌب تلعربٌة تَن ‪ %95‬من مٌثه تلصرؾ تلمعثلجة لتلبٌة ‪ %1‬من‬ ‫مُجمل تحتٌثجثتهث للمٌثه‪ .‬وترتوحت كمٌثت مٌثه تلصرؾ تلمُعثلجة تلتً أنتجتهث فً‬ ‫دول مجلس تلتعثون تلخلٌجً فً ‪ 0223‬بٌن ‪ 51‬ملٌون م‪ 9‬فً تلبحرٌن‪ ،‬و‪ 39‬ملٌون‬ ‫م‪ 9‬فً عُمثن‪ ،‬و‪ 593‬ملٌون م‪ 9‬فً ق ر‪ ،‬و‪ 092‬ملٌون م‪ 9‬فً تلكوٌت‪ ،‬و‪ 092‬ملٌون‬ ‫م‪ 9‬فً تلسعودٌة‪ ،‬و‪ 335‬ملٌون م‪ 9‬فً تْمثرتت‪ ،‬بٌنمث تتفثوت تلنسبة تلمبوٌة‬ ‫ٔستخدتم مٌثه تلصرؾ تلمُعثلجة بٌن ‪ %15‬فً تلسعودٌة و‪ %05‬فً تلبحرٌن‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪213‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫اٌغجبس ‪ٚ‬رأص‪١‬شارٗ اٌصؾ‪١‬خ ‪ٚ‬اٌج‪١‬ئ‪١‬خ‬

‫رٌاض حامد الدباغ‬ ‫معهد تلبٌبة وتلمٌثه وتل ثقة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مجلة تلبٌثن‪ /‬بحث تحلٌلً‪ /‬تلعدد‪ ،00288 :‬تكتوبر‪0202‬‬ ‫بٌن فترة وأخرى تعثنً من قة تلخلٌب من أزمة رٌثح قوٌة محملة بثلؽبثر وتِتربة‪،‬‬ ‫وهً أزمثت تإثر على تفثصٌل تلحٌثة تلٌومٌة وتع ل تِعمثل بثْضثفة إلى أنهث‬ ‫تشل حركة تل ٌرتن وتسبج فً تلخسثبر‪ ،‬نثهٌك عن تؤثٌرهث تلصحً على تِشخثص‬ ‫تلذٌن ٌعثنون من أمرتض صدرٌة مثل ضٌق تلتنفس وتلحسثسٌة وتلربو‪ ،‬إضثفة إلى‬ ‫مث تسببه تِتربة تلمحملة ما تلرٌثح من تلؾ لّجهزة وتَلٌثت‪.‬‬ ‫لذلك فؤن إٌجثد خ ة وإعدتد مسبق وتحتٌث ْدترة تِزمثت تلؽبثر وتِتربة خثصة‬ ‫ذو أهمٌة قصوى‪ِ ،‬نهث أزمة دتبمة تلحدوث‪ ،‬كمث أنهث ؼٌر معروفة تلمصدر‪ ،‬فبعض‬ ‫تلخبرتء تلبٌبٌون ٌرجعونهث إلى أسبثج تلتحول تلمنثخً وتلتصحر وتقلص بقة‬ ‫تِوزون‪ ،‬وآخرون ٌعزونهث إلى مث تثٌره تلحروج حولنث من تحرٌك تِرتضً‬ ‫وتِتربة‪ ،‬بثْضثفة إلى عملٌة تلتح ٌج تلجثبر وزٌثدة مسثحة تلمن قة تلصحرتوٌة‪.‬‬ ‫ومن هنث ٌحتم علٌنث تلتفكٌر فً درتسة وبحث تلموضوع لمعرفة مدى تستمرترٌته‬ ‫ومدى ت وره‪ ،‬ومن ثم وضا تلحلول قصٌرة و وٌلة تلمدى‪ ،‬ما مرتعثة أهمٌة حمثٌة‬ ‫تلبٌبة وتلحٌوتنثت إٔ أنه ٌجج علٌنث أٌضث أن نحمً تْنسثن من هذه تلظثهرة وزٌثدة‬ ‫تلوعً عنده بسلبٌثتهث ومعثلجتهث‪ ،‬بثْضثفة إلى وضا تلحلول لهث سوتء على مستوى‬ ‫فردي وجمثعً‪.‬‬ ‫أن إدترة تِزمثت وتلكوترث ووجود حزتم أخضر دتبري حول تلمدن خ وة فً ؼثٌة‬ ‫تِهمٌة للحفثظ وتلحمثٌة من تلعوتصؾ تلترتبٌة وتلعوتلق أو تلملوثثت تلبٌبٌة‪ ،‬وكشفت‬ ‫تلدرتسثت تلحدٌثة آن تلؽبثر ٌعد تحد أهم ظوتهر تلبٌبة تلصحرتوٌة‪ ،‬تلتً تتمٌز بقلة‬ ‫تلنبثتثت تل بٌعٌة وتلؽ ثء تلنبثتً ِسبثج منثخٌة‪ ،‬لكن خ ورته على تلصحة تقل من‬ ‫خ ورة تلجسٌمثت تلعثلقة بثلهوتء‪ ،‬نتٌجة دخثن تلمصثنا وعوتدم تلسٌثرتت‪ ،‬وبنث ًء‬ ‫على تلدرتسثت تلمنثخٌة أٌضث ً فثن تلتؽٌر تلمنثخً تلمرتفق لزٌثدة درجة حرترة‬ ‫تِرض سثهم فً تكون ظوتهر منثخٌة عثلمٌة لم تكن تعرؾ من قبل مثل تلعوتصؾ‬ ‫تلترتبٌة تلشدٌدة وتلجفثؾ وتِعثصٌر وتلفٌضثنثت‪.‬‬

‫‪124‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫لّخ و‪ٛ‬ثٕ‪ٙ‬بغٓ ٌٍّٕبؿ‪..‬‬ ‫ِٓ وبْ إٌّزصش اٌؾمبئك اٌؼٍّ‪١‬خ أَ إٌّب‪ٚ‬ساد‬ ‫اٌغ‪١‬بع‪١‬خ؟‬

‫رٌاض حامد الدباغ‬ ‫معهد تلبٌبة وتلمٌثه وتل ثقة‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مجلة عثلم تلٌوم‪ ،‬تلعدد‪ٌ ،902 :‬ونٌو ‪0202‬‬ ‫على مدتر تثرٌخ تلبشرٌة حدثت فً تِرض تلعدٌد من تلتؽٌٌرتت تلمنثخٌة وتلتً كثن‬ ‫للعلمثء دور كبٌر فً تكتشثفهث وبٌثن تسبثبهث كثلتقلبثت تلشمسٌة أو تلثورتت‬ ‫تلبركثنٌة‪ ..‬إٔ تن تٔرتفثع تلؽرٌج فً درجة حرترة تِرض على مدى تلقرنٌن‬ ‫تلمثضٌٌن أي منذ بدء تلثورة تلصنثعٌة فً تلؽرج وخثصة تلزٌثدة تلمثٌر فً تلحرترة‬ ‫فً تلعشرٌن سنة تِخٌرة وتلتً كثن لّنش ة تلبشرٌة تثر كبٌر فٌهث وتلتً أدت إلى‬ ‫هذه تلزٌثدة تلوتضحة فً درجثت حرترة تِرض وتلتً عرفت مإخرتً بثٔحتبثس‬ ‫تلحرتري أو تلتؽٌر تلمنثخً تلعثلمً ومهمث تختلفت تلتسمٌثت فثن تلمشكلة وتحدة وهً‬ ‫زٌثدة تلؽثزتت تلملوثة للجو بشكل ملحوظ‪.‬‬ ‫وتلؽثزتت تلمسببة لٕحتبثس تلحرتري ذتت شفثفٌة معقولة بثلنسبة لٕشعثع تلشمسً‬ ‫تلدتخل ولكنهث معتمة نسبٌث ً بثلنسبة لٕشعثع تلحرتري ذي تلموجثت تِ ول من س ح‬ ‫تِرض وكلمث زتد تركٌز هذه تلؽثزتت فً تلهوتء فثن تٔشعثع تلشمسً تلمستقبل عند‬ ‫مستوى تِرض ٔ ٌنخفض تنخفثضث ملحوظث فً حٌن ٌنخفض تنخفثضث كبٌرت فق‬ ‫تٔشعثع تلحرتري من تلٌثبسة وس وح تلمٌثه إلى تلفضثء وتكون تلنتٌجة وجود فثبض‬ ‫من تل ثقة تلمتثحة عند مستوى تِرض ومن ثم ترتفثع حرترة هوتء س ح تِرض‪.‬‬ ‫لقد حدد تلعلمثء ومنذ فترة وٌلة تسبثج ترتفثع درجة حرترة تٔرض وتن تلعثلم‬ ‫مجتمعث بحثجة إلى تخفٌض ملوثثته بجمٌا تشكثلهث سوتء تلك تلموجودة فً تلهوتء تو‬ ‫فً تلمثء تو فً تلتربة للحفثظ على صحة وقدرة سثكنً كوكج تٔرض من تلكثبنثت‬ ‫تلحٌة‪ .‬تٔ تن تٔتفثق تلذي حصل فً كوبنهثكن تدتر ظهره للعلم وتتخذ موقفث سٌثسٌث‬ ‫ٌفتقد لل موح تلم لوج تضثفة إلى تهمٌش تلدول تلنثمٌة‪ ،‬وتصثبتهم بخٌبة تمل كبٌرة‬ ‫لم ٌكونوت متوقعٌنهث ت ٕقث حٌث تن تٔتفثق لم ٌقترج حتى ممث هو ضروري‬ ‫للسٌ رة على تؽٌٌرتت تلمنثخ تلمستقبلٌة‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪215‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪126‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫وٍ‪١‬خ اٌّزطٍجبد‬ ‫اٌغبِؼ‪١‬خ‬ ‫‪ٚ‬اإلسشبد‬ ‫األوبد‪ّٟ٠‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪217‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫‪128‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫شزساد ٔ‪٠ٚٛ‬خ‪ :‬اٌؾذ‪٠‬مخ إٌ‪٠ٚٛ‬خ‪ِٚ ،‬صبدَ‬ ‫اٌ‪ٙ‬بدس‪ٔٚ‬بد ‪ٚ‬شزساد أخش‪ٜ‬‬

‫ٌوسف محمود‬ ‫كلٌة تلمت لبثت تلجثمعٌة وتْرشثد تِكثدٌمً‪،‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مجلة شبكة جثمعة عجمثن‪ ،‬تلمجلد تلخثمس عشر‪ ،‬تلعدد تلثثنً‪2010 ،‬م‬ ‫كثر تلحدٌث فً تَونة تلحدٌثة عن مفردتت نووٌة تتعلق بت بٌقثت ومخث ر تتعلق‬ ‫بثْنسثن‪ .‬ومن تِمثلة على هذه تلمفردتت‪ :‬تل ثقة تلنووٌة‪ ،‬وتلمفثعٕت تلنووٌة‪،‬‬ ‫وتخصٌج تلٌورتنٌوم‪ ،‬وتلٌورتنٌوم تلمنضج‪ ،‬ومصثدم تلهثدرونثت لتلموجود فً‬ ‫مختبر تلبحوث تلنووٌة تِوروبً‪ ،‬وتلذي جذج تهتمثم تلصحثفة تلعثلمٌة بخصوص‬ ‫تلتجربة ذتت تلعٕقة ببنٌة تلمثدة وبنشؤة تلكون وتلتً هً قٌد تلعمل حثلٌثً) وؼٌر ذلك‪.‬‬ ‫ومن تلبٌن أن هذه تلمص لحثت وثٌقة تلصلة بثلحٌثة تْنسثنٌة ممث ٌجعل تْحث ة‬ ‫بمعثنٌهث‪ ،‬ولو بصورة مبس ة‪ ،‬أمرتً ضرورٌث ً للمشثركة تلفثعلة فً تلحٌثة تلمدنٌة‬ ‫تلمعثصرة‪ .‬نهدؾ‪ ,‬فً هذه تلمقثلة‪ ,‬إلى توضٌح دٔٔت بعض هذه تلمص لحثت‬ ‫بصورة مبس ة تفً بثلؽرض‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪219‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫رطج‪١‬ك اإلطبس إٌظبِ‪ ٟ‬إٌبػُ ٌٍزصّ‪ ُ١‬اٌّشزك‬ ‫ِٓ اٌّغبي‬ ‫‪1‬‬

‫محمد صالحات‪ 2‬وستٌف وٌد‬ ‫‪1‬وحدة تكنولوجٌث تلمعلومثت‪ ,‬كلٌة تلمت لبثت تلجثمعٌة وتْرشثد تِكثدٌمً‪,‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫‪2‬قسم تلمعلومثتٌة‪ ,‬مدرسة تلحوسبة وتلهندسة‪ ,‬جثمعة هدرسفٌلد ‪ ,‬تلمملكة تلمتحدة‬ ‫تلمجلة تٔلكترونٌة لمإتمرتت أكثدٌمٌة "وتس " ‪ ,‬تلمجلد ‪ِ ,57‬ورتق تلبحث تلخثصة‬ ‫بثلمإتمر ‪ ,CISI 2009‬أمستردتم ‪ ,2009‬هولندت ‪www.waset.org.‬‬ ‫فً تلورقة تلبحثٌة هذه تم تقترتح إ ثر "نظثم نثعم" للتصمٌم تلمشتق من تلمجثل‬ ‫وتلخثص بؤنظمة تلمعلومثت تلمرتكزة على تلحثسوج‪ .‬لقد تقترحنث إ ثر نظثمً ٌضم‬ ‫أدوتت من منهجٌة تلنظم تلنثعمة‪ ,‬لؽة تلنمذجة تلموحدة وأسلوج تلكثبنثت تلمجردة‬ ‫كؤدتة للتنفٌذ‪ .‬لقد تم تستخدتم هذت تْ ثر فً مشثرٌا بحثٌة مبثشرة وتلتً شملت‬ ‫تٔستقصثء ونمذجة لعملٌثت تِعمثل بثستخدتم نمثذج تلمجثل للكثبنثت تلموجهة و‬ ‫تنفٌذ تِنظمة تلبرمجٌة بنثء على نمثذج تلمجثل تلتً تم إٌجثدهث‪.‬‬ ‫فً تْ ثر تلمقترح‪ ,‬تستخدمت منهجٌة تلنظم تلنثعمة كمنهجٌة دتلة ٔكتشثؾ وإٌضثح‬ ‫تلمشكلة ومن ثم تشكٌل "تللؽة تل بٌعٌة تلشثملة" وتلتً أ لقنث علٌهث تسم "تللؽة‬ ‫تلنثعمة" وتلتً ٌمكن تستخدتمهث كؤسثس لت وٌر نموذج مجثل تلكثبنثت تلموجهة‪.‬‬ ‫نموذج تلمجثل تم ت وٌره بعد ذلك بثستخدتم أسثلٌج من لؽة تلنمذجة تلموحدة ومن ثم‬ ‫ت وٌره كنظثم برمجً بثستخدتم أسلوج "تلكثبنثت تلمجردة"‪ .‬لقد حثولنث تلبرهنة على‬ ‫أن عملٌة مزج عدة أسثلٌج من منهجٌثت مختلفة ٌمكن أن تإدي إلى فوتبد متعددة‬ ‫بقت حسج تْ ثر تلمقترح‪ .‬تْ ثر تلنظثمً تلمقترح تمت منثقشته وتبرٌره‬ ‫كمنهجٌة متعددة بثستخدتم أسلوج "منحر" لدمب عدة أدوتت من منهجٌثت مختلفة‪ .‬لقد‬ ‫تم تقٌٌم إ ثر تلمنهجٌة تلمتعددة بثستخدتم مجموعة من تلمشثرٌا تلبحثٌة تلمبثشرة‬ ‫بثستخدتم عدة حثٔت درتسٌة وتقعٌة‪ .‬لقد تم عرض عٌنة من هذه تلمشثرٌا وهو نظثم‬ ‫ْدترة عملٌة دروس تلتقوٌة كمثثل على تقٌٌم تستخدتم تْ ثر تلمقترح‪.‬‬

‫‪130‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫اٌى‪٠ ْٛ‬زؾذس ثبعُ هللا‬ ‫لشاءح ف‪ ٟ‬اٌزأصش ‪ٚ‬اٌزأص‪١‬ش اٌّزجبدي ث‪ ٓ١‬اٌخٍَك‬ ‫‪ٚ‬اٌزشش‪٠‬غ‬

‫أحمد ٌعقوب ولد أحمد بزٌد‬ ‫كلٌة تلمت لبثت تلجثمعٌة وتْرشثد تِكثدٌمً‪,‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫مإتمر تٔجتهثد وتلتجدٌد وفقه تلوتقا‪،‬‬ ‫جثمعة محمد تِول‪ -‬وجدة‪ -‬تلمؽرج ‪ -‬مثٌو ‪2010‬‬ ‫ٌبدأ تلبحث ببٌثن تلمقصود بثلوتقا هنث أٔ وهو جعل تلخثلق كثبنث مث على حثلة مث أو‬ ‫صفة مث‪ .‬وتلمقصود بثلتؤثٌر تلمنسوج للوتقا أعٕه‪ ،‬هو تلتؤثٌر تلمبثشر فً تلحكم‬ ‫تلشرعً‪ ،‬بحٌث ٌكون للوتقا دٔلة أو أثر فً إثبثت حكم شرعً ِمر مث أو نفٌه عنه‪.‬‬ ‫ثم ٌتتبا ذلك تلتؤثٌر فً أربعة أق ثج ربٌسٌة‪:‬‬ ‫تلق ج تِول‪ :‬تلوتقا وتلنص‪ ٔ :‬شك أن تلنص حثكم على ؼٌره‪ ،‬ؤ ٌصح أن ٌحكم‬ ‫ؼٌره علٌه إٔ فً حدود مث أقره هو نفسه‪ ،‬وقد أقر تلشثرع وتلشرع أن أي خبر‬ ‫عثرض معلومث عقلٌث أو وتقعٌث بثلضرورة معثرضة صرٌحة ٔ ٌمكن رفعهث‪ ،‬حكمنث‬ ‫بضعؾ تلخبر أو خ به أو تستشكثله‪ ،‬وذلك مثل تلقول مثٕ بؤن تلوتحد لٌس نصؾ‬ ‫تٔثنٌن فً تلعقلٌثت‪ ،‬أو أن تلنثر لٌست حثرقة فً تل بٌعٌثت‪ ،‬ومثله نفً وتقا أو‬ ‫إثبثت منفً فً تلشرعٌثت‪.‬‬ ‫تلق ج تلثثنً‪ :‬تلوتقا وأصول تِصول‪ :‬من مبثحث تِصول تلتً تتصدر أكثر كتج‬ ‫أصول تلفقه مسؤلة حكم تِشٌثء قبل ورود تلشرع‪ ،‬هل هو تلتحرٌم أو تْبثحة أو‬ ‫تلتوقؾ؟ وٌرى تلبحث أن تِولى أن نستصحج لكل شًء مث ٌنثسبه من أحكثم‪ ٔ ،‬أن‬ ‫نستصحج قؤ وتحدت نحكم به بإ ٕق فً جمٌا تلمسثبل‪ ،‬إذ ٌمكن تستصحثج حكم‬ ‫شرعً ٌنثسج تلوتقا وتلخلق وتلف رة فً كل كثبن حسج بٌعته‪ .‬وٌنبنً على تلوتقا‬ ‫أٌضث حكم تكلٌؾ مث ٔ ٌ ثق‪ ،‬ولذلك تستفسر تلصحثبة تلرسول صلى هللا علٌه وسلم‬ ‫بعد نز ول آٌة "قل إن تخفوت مث فً صدوركم أو تبدوه ٌحثسبكم به هللا" محتجٌن‬ ‫بثلف رة تلتً أوتوهث وبثلوتقا تلذي ٌشثهدونه ٔ بنصوص تلشرع ومقتضٌثت تِمر‪.‬‬ ‫تلق ج تلثثلث‪ :‬تلوتقا ومبثدئ تٔعتقثد‪ :‬إن مث ٔ ٌ ثق تلذي ٔ ٌجوز ؤ ٌقا تلتكلٌؾ‬ ‫به فً تلشرع لٌس مث ٔ ٌ ثق عمٕ فق ‪ ،‬بل ٌشمل أو ٌبدأ بمث ٔ ٌ ثق عقٕ‪ ،‬مثل‬ ‫تصور مث ٔ ٌمكن تصوره عقٕ‪ ،‬وتصدٌق مث ٔ ٌمكن تصدٌقه عقٕ‪ .‬وهو أصل‬ ‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪232‬‬


‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث – مجلس تلبحوث وتلمعلومثت وتلتدرٌج‬

‫مبنً على تلوتقا‪ .‬ومثله أٌضث تنزٌه هللا تعثلى عن تلعبث‪ ،‬وتٌْمثن بؤن أي شً خلقه‬ ‫هللا تعثلى فً تلكون‪ ،‬أو أي هٌبة هٌؤ هللا تعثلى علٌهث تلخلق‪ ٔ ،‬بد أن ٌكون لهث مقصد‬ ‫وحكمة‪ ،‬عرفهث من عرفهث وجهلهث من جهلهث‪.‬‬ ‫تلق ج تلرتبا‪ :‬تلوتقا ومسثبل تلفقه‪ :‬لو رجعنث إلى أحكثم تلشرع تلمقتضٌة ل لج‬ ‫تلفعل أو تلترك أو تْبثحة لوجدنث كثٌرت منهث مرتب ث بثلوتقا مبنٌث علٌه‪ ،‬بل نجد تلوتقا‬ ‫فً كثٌر من تِحٌثن دتٔ دٔلة صرٌحة على مقتضى تلحكم تلشرعً‪ ،‬وقد أثبت‬ ‫تلبحث بثلدلٌل وتلمثثل أن تلوتقا بثلمعنى تلمذكور فوق قد ٌقتضً تلجوتز‪ ،‬وقد‬ ‫ٌقتضً لج تلفعل‪ ،‬وقد ٌقتضً لج تلكؾ‪.‬‬

‫‪132‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬


‫شبكت جامعت عجمان للعلوم والتكنولوجيا – مجلس البحوث والمعلوماث والتذريب‬

‫اٌؼ‪١‬ذ‪ :‬سِ‪ٛ‬ص ‪ٚ‬دالالد‬ ‫ّخ‬ ‫ّم‪ٛ‬ط االؽزفبٌ‪١‬‬ ‫ّخ ٌؼذد ِٓ اٌط‬ ‫ِمبسثخ ع‪ّ١‬بئ‪١‬‬

‫ي‬ ‫هٌام المعمر ّ‬ ‫كلٌة تلمت لبثت تلجثمعٌة وتْرشثد تِكثدٌمً‪,‬‬ ‫شبكة جثمعة عجمثن للعلوم وتلتكنولوجٌث‬ ‫تلمإتمر تلدولً تِول حول "تلسٌمٌثبٌثت تلعثمة وفلسفة تلعٕمة" ل‪17 -16‬‬ ‫‪/‬مثرس‪ ،)2010/‬جثمعة معسكر‪ -‬تلجمهورٌة تلجزتبر ٌّة تل ّدٌمقرت ٌّة تل ّشعب ٌّة‬ ‫تلعٌد منثسبة تؤتلؾ فٌه تِروتح‪ ،‬وتسعد تل ّنفوس‪ ،‬وتتقثرج تِفبدة‪ ،‬وتهفو إلٌه‬ ‫تلقلوج‪ ...‬إ ّنه عنوتن تلفرح وتٔجتمثع وتل ّتفثإل وتلمحبّة ‪ ...‬تمت ّد هثلته لتع ّم شرتبح‬ ‫كبٌرة من تِفرتد على تختٕؾ تِعمثر‪ ،‬وتلجنسٌّثت‪ّ ،‬‬ ‫وتلثقثفثت‪ ،‬وتِعرتق‪...‬‬ ‫وٌحمل تلعٌد فً ٌّثته منثسبثت تحتفثلٌّة ش ّتى‪ ،‬ت ّتسا لتشمل تل ّدٌنٌّة منهث‪،‬‬ ‫وتٔجتمثعٌّة‪ ،‬وتل ّتثرٌخٌّة‪ ،‬وتلسٌّثسٌّة‪ ،‬وتٔقتصثدٌّة‪...‬إلى ؼٌرهث من تلمنثسبثت تلتً‬ ‫تضرج بعضهث بجذورهث فً أعمثق تل ّتثرٌخ‪ ،‬بٌنمث ت فو بعضهث بؤورتقهث ّ‬ ‫تلزتهٌة‬ ‫على تل ّس ح‪.‬‬ ‫وما تنوّ ع تلحضثرتت تْنسثنٌّة وتمتدتدهث على مدتر تلقرون‪ ،‬تع ّددت أنوتع تِعٌثد‪،‬‬ ‫ورموزهث‪ ،‬ودٔٔتهث‪ ،‬وتل ّ قوس تٔحتفثلٌّة تل ّتثبعة لهث‪ ،‬ح ّتى أصبح لك ّل أمّة أعٌثدهث‪،‬‬ ‫ولك ّل دٌن منثسكه‪ ،‬ولك ّل حضثرة قوسهث؛ فهذتن عٌدت تلمسلمٌن‪ ،‬وهذه أعٌثد‬ ‫تلمسٌحٌٌّن‪ ،‬وتلك أعٌثد تلٌهود‪ ،‬وهنثك أعٌثد تلفرس‪ ...‬وٌؤتً "عٌد تلحجّ "‪ ،‬ث ّم ٌلحقه‬ ‫"عٌد تِ ّم أو تِسرة"‪ ،‬وبعد حٌن ٌؤتً "عٌد تلعمّثل"‪ ...‬وهكذت دوتلٌك‪.‬‬ ‫وما ك ّل هذت تل ّتنوّ ع وذلك تلخصج فً هذه تِعٌثد وتلك تل ّ قوس تٔحتفثلٌّة كثن ٔ ب ّد‬ ‫من وقوؾ على بعض منهث؛ لدرتسة رموزهث ودٔٔتهث تلكثمنة تحتهث من زتوٌة نظر‬ ‫سٌمٌثبٌة وتحلٌلٌّة؛ علّهث تكتشؾ بعض مث خفً‪ ،‬وتؤوّ ل بعض مث أضمر‪ ،‬وتستشؾّ‬ ‫بعض مث أظهر‪ ...‬ولتبقى تلرّ موز قثبلة لك ّل قرتءة‪ ،‬وحمّثلة لك ّل وجه‪ ،‬ومشجّ عة لك ّل‬ ‫سعً‪.‬‬

‫الكتيب السنوي السادس لخالصاث األبحاث المنشورة‪2010/2009 :‬م‬

‫‪233‬‬

research-compendium-vol-6-ar  

research-compendium-vol-6-ar

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you