Page 1

‫‪El Fejr‬‬

‫الإعالن عن نتائج‬ ‫الت�أ�سي�سي يف‬ ‫ق�صر امل�ؤمترات‬ ‫ص‪3‬‬ ‫الجمعة ‪ 09‬ذو القعدة ‪1432‬هـ الموافق لـ ‪ 07‬أكتوبر ‪ 2011‬م‬

‫اﻟﻌﺪد‬

‫‪26‬‬

‫املن�صف �شيخ‬ ‫روحــه �أمـام‬ ‫الـمحكمـة‬ ‫ص‪2‬‬

‫اﻟﺜﻤﻦ ‪ 600 :‬مليم ‪ -‬الثمن في الخارج ‪ 1 :‬يورو‬

‫افتتاح تاريخي يف مدينة الثورة‬ ‫ص‪4‬‬

‫النساء يف املشهد االنتخايب‪:‬‬

‫يف الكاف‪:‬‬

‫�إجتماعات �شعب ّية‬ ‫وجوالت يف الأرياف‬ ‫ص‪7‬‬

‫�إجماع على �إدانة دور «الديكور» للمر�أة‬

‫القريوان ترفع التحدي‪:‬‬

‫خل ّيـة نحـل‬ ‫واحلظوظ متفاوتة‬ ‫ص‪17‬‬

‫الصحبي عتيق‪:‬‬

‫مع النه�ضة والية‬ ‫�أريانة �ستكون �أف�ضل‬ ‫ص‪15‬‬

‫يف مدنني‪:‬‬

‫ص‪12‬‬

‫النجار يفتتح‬ ‫احلملة االنتخابية‬ ‫ص‪10‬‬


‫وطنية‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫مــطلع الفجر‪...‬‬

‫االنتخابات والحرية‬ ‫أمهية االستحقاق االنتخايب وما‬ ‫رغم‬ ‫ّ‬ ‫وتوجهات‬ ‫يرتتّب عن نتائجه من خيارات‬ ‫ّ‬ ‫داخلية وخارجية‪ ،‬فإن احلدث األهم‪ ،‬هو‬ ‫أجواء احلرية الفردية واجلامعية التي يعيشها‬ ‫الشعب التونيس من شامله إىل جنوبه‪ .‬ال‬ ‫يستطيع املرء أن يقدّ ر حقيقة القفزة املعنوية‬ ‫التي حققها املواطن دون العودة إىل األجواء‬ ‫التي سبقت الثورة وأساليب الدكتاتورية يف‬ ‫يسمى باالنتخابات‪ ،‬فرغم صبغتها‬ ‫إدارة ما‬ ‫ّ‬ ‫فإن أجواء من‬ ‫الشكلية والفلكلورية يومها‪ّ ،‬‬ ‫التوتّر واملتابعات األمنية ومن املليشيات‬ ‫تبدأ يف إحصاء أنفاس املواطن ووضع دائرة‬ ‫لعالقاته اخلاصة والعامة وإخراج ّ‬ ‫امللفات من‬ ‫الرفوف يف انتظار استعامل ما ورد فيها ّ‬ ‫حقا‬ ‫وباطال للضغط واالبتزاز‪ ،‬وتنترش قيم التز ّلف‬ ‫والتقرب والرياء والنفاق‪ ،‬ال هدف معلن غري‬ ‫ّ‬ ‫خفية‬ ‫خدمة البالد ويف واقع األمر أهداف‬ ‫ّ‬ ‫الديمقراطية‪ ،‬هو‬ ‫عديدة هيدف هلا أدعياء‬ ‫ّ‬ ‫تصفية املخالفني واملناوئني واخلصوم وكل من‬ ‫يقف حجر عثرة أمام املتس ّلق‪ ،‬ال مكان خلوض‬ ‫املعركة لغري قيم الرياء والطعن يف الظهر‪،‬‬ ‫وال صاحب غري املنفعة الذاتية‪ ،‬وال صديق‬ ‫غري املال العام‪ ،‬وال مبدأ غري هذه الفرصة‬ ‫التي قد ال تعاد‪ ،‬الوقود األسايس ليس األفكار‬ ‫والربنامج وإنام هو استعباد البسطاء من النّاس‬ ‫واملحتاجني لتوظيفهم يف تزييف االنتخابات‬ ‫وإيقاظ الوالءات القبلية والعشائرية ونظرة‬ ‫بسيطة يف أكثر من اجتاه تقف احلقيقة بيضاء‬ ‫حتققت أو ّ‬ ‫ناصعة أن ال فائدة ّ‬ ‫حققها املتس ّلقون‬ ‫املؤجلة إىل ما ال‬ ‫جلهاهتم‪ ،‬غري الوهم واملشاريع‬ ‫ّ‬ ‫الداخلية‪ ،‬واليوم بفضل‬ ‫هناية خاصة يف اجلهات‬ ‫ّ‬ ‫أحبذ أن أزيدها أي صفة‪،‬‬ ‫اهلل والثورة التي ال ّ‬ ‫ّ‬ ‫لسبب وحيد أن الوصف واألوصاف كلام‬ ‫طالت فقدت الثورة فعلها يف الواقع لنامرس‬ ‫الردة عىل أهدافها ونبل مقصدها‪ ،‬فاملواطن‬ ‫ّ‬ ‫جنيا‬ ‫أو‬ ‫ا‬ ‫إنسي‬ ‫واشيا‬ ‫خياف‬ ‫ال‬ ‫عموما‪،‬‬ ‫مطمئن‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫جمرد التفكري‬ ‫يتجرأ عىل‬ ‫آليا‪ ،‬فمن كان ال‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫أو ّ‬ ‫فيه‪ ،‬يرصخ به اآلن عاليا يف كنف القانون‬ ‫واالحرتام‪ ،‬ال تز ّلف‪ ،‬وال نفاق‪ ،‬وال ذا الوجهني‪،‬‬ ‫حيب من يشاء‪ ،‬و ُيشيح بوجهه عمن يشاء‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫متفرغا للبذل‬ ‫احلرية‪،‬‬ ‫ملء‬ ‫احلرية‪،‬‬ ‫س‬ ‫يتنف‬ ‫ّ‬ ‫والعطاء‪ ،‬يشهد مهرجانات األحزاب طوعا‬ ‫وهيجرها طوعا دون أن تكتب فيه ولو جذاذة‬ ‫جلهة ترت ّبص به الدوائر‪ ،‬سيارة الرشطة ال تثري‬ ‫فيه اهللع‪ ،‬والفزع‪ ،‬هي ال ختتلف عن سيارة‬ ‫مهمة متاما كسيارة‬ ‫اإلسعاف حترض ألداء‬ ‫ّ‬ ‫اإلسعاف‪ ،‬و ّلت أ ّيام االستبداد التي كانت فيه‬ ‫سيارة الرشطة قرينة للظلم والوقوف مع‬ ‫املستبدّ ‪ ،‬ضد املواطن والقانون والتاريخ وضد‬ ‫الصبغة البرشية‪ ،‬لقد أعادت لنا هذه الثورة‬ ‫عافيتنا‪ ،‬أعادت لنا إنسانيتنا‪ ،‬ما أحىل ّ‬ ‫الشعور‬ ‫أ ّنك برش ّ‬ ‫ككل سكان العامل املتحضرّ ‪.‬‬

‫الصادق الصغيري‬

‫‪2‬‬

‫مركز كارتر يراقب االنتخابات‬ ‫يشارك مركز كارتر في مهمة مراقبة دولية‬ ‫النتخابات ‪ 23‬أكتوبر املقبل‪ ،‬وحل بتونس عدد من‬ ‫مسؤولي املركز ‪ ،‬وآخرين من " املعهد اجلمهوري‬ ‫األمريكي" الذي يرأسه جون ماكني‪ ،‬إلى جانب‬ ‫مالحظني بالعشرات من دول اوروبية‪.‬‬ ‫وقال الرئيس األميركي األسبق جيمي كارتر‬ ‫"إن انتخابات اجلمعية التأسيسية في تونس ستكون‬ ‫اختبا ًرا مهما لنجاح االنتقال في البالد‪ ،‬ونأمل أن‬ ‫أساسا قو ًيا للدميقراطية"‪.‬‬ ‫توفر‬ ‫ً‬ ‫وكانت تونس اعتمدت «مركز كارتر» كمراقب دولي لالنتخابات‪ ،‬وتلقت منه جملة‬ ‫توصيات منها اطالق حملة إعالمية واسعة لتوعية الناخبني باإلجراءات واخلطوات املتصلة‬ ‫بعملية التصويت بالتنسيق مع منظمات املجتمع املدني على مختلف األصعدة الوطنية واحمللية‪،‬‬ ‫وبظروف توفير جميع املتطلبات اللوجستية واملالية والتقنية واإلدارية لضمان السير الطبيعي‬ ‫لعملية االنتخابات‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫"التدخل األجنبي في التحضير ومراقبة انتخابات‬ ‫ويتوجس عدد كبير من التونسيني من‬ ‫ّ‬ ‫املجلس التأسيسي‪ ،‬السيما من قبل مؤسسة كارتر األميركية" التي تعمل في مجال االنتخابات‬ ‫والدميقراطية والسالم في دول العالم املختلفة‪.‬‬

‫املن�صف �شيخ روحه �أمام املحكمة‬ ‫يعرض اليوم املنصف شيخ روحه رجل األعمال واملترشح على رأس قائمة تونس للتقدمي‬ ‫واملمثل القانوني لبنك البركة على احملكمة االبتدائية قاعة عدد ‪ 5‬في قضية جنائية من أجل جرائم‬ ‫تدليس ومسك واستعمال مدلس واخليانة املوصوفة‪ .‬وفي تصريح للفجر قال املتضرر والشاكي‬ ‫والقائم باحلق الشخصي السيد محمد الفاضل الدوالتلي أن التهم ثابتة على شيخ روحه وأنه مصر‬ ‫على تتبعه ملا حلقه من أضرار تقدر باملليارات‪ .‬القضية مرشحة لتطور كبير بعد جلسة اليوم‪.‬‬

‫الإ�شهار ال�سيا�سي‬ ‫نشرت أوساط مطلعة أن القيمة اجلملية ملداخيل اإلشهار لقناة نسمة اخلاصة بلغت في شهر‬ ‫سبتمبر املاضي مبلغا قدره ‪ 1.691.270‬مثل فيه قسط اإلشهار لألحزاب السياسية املتهمة‬ ‫بتوظيف املال السياسي حوالي املليار ومائة مليون‪ ،‬أما بالنسبة لقناة حنبعل‪ ،‬فاملبلغ وصل‬ ‫إلى حدود ‪ 1.289853‬دينار مثّل فيه حجم اإلشهار السياسي حوالي ‪ 630‬مليون من املليمات‪،‬‬ ‫وبالنسبة للقنوات اإلذاعية فإن املبلغ املتأتي من اإلشهار بلغ املليار ونصف املليار‪ ،‬ولم يقع حتديد‬ ‫املبلغ املتأتي من اإلشهار السياسي‪.‬‬

‫الوزير الأول يتحادث‬ ‫مع قادة الكنغر�س‬ ‫أجرى الوزير‬ ‫األول في احلكومة‬ ‫االنتقالية الباجي‬ ‫ق��ائ��د السبسي‬ ‫األرب��ع��اء مبقر‬ ‫الكنغرس األمريكي‬ ‫ب��واش��ن��ط��ن‬ ‫محادثات مع كل‬ ‫من جون بوينر عضو الكنغرس‪ ،‬رئيس‬ ‫مجلس النواب ونانسي بيلوشي زعيمة‬ ‫األقلية الدميقراطية باملجلس وكاي غراجنر‬ ‫رئيسة اللجنة الفرعية املكلفة بالشؤون‬ ‫اخلارجية إلى جانب ممثلني عن "مجموعة‬ ‫تونس" وعدد آخر من أعضاء مجلس النواب‬ ‫األمريكي ‪.‬‬ ‫وأكد الباجي قائد السبسي خالل هذه‬ ‫اللقاءات على أن جناح تونس في حتقيق‬ ‫أهداف الثورة سيجعل منها منوذجا يحتذى‬ ‫بالنسبة إلى العديد من دول املنطقة‪ ،‬مالحظا‬ ‫أن بالدنا وإذ تعول على إمكانياتها وطاقاتها‬ ‫البشرية فهي مع ذلك بحاجة إلى دعم‬ ‫ومساندة أصدقائها وحلفائها ومن بينهم‬ ‫الواليات املتحدة التي قال إنها مدعوة لتوفير‬ ‫فرص التعليم باملؤسسات األمريكية وفتح‬ ‫آفاق التكوين أمام الشباب التونسي في‬ ‫االختصاصات التي تتطلبها سوق الشغل‬ ‫في تونس والسيما مجال التكنولوجيا ‪.‬‬ ‫وق��ال إن تونس تعول على البلدان‬ ‫الصديقة والشقيقة في متويل مشاريع‬ ‫اخلطة االقتصادية واالجتماعية التي‬ ‫وضعتها احلكومة االنتقالية والتي عرضتها‬ ‫على مجموعة الثمانية‪ ،‬معربا عن أمله في‬ ‫أن تلتزم هذه الدول بوعودها ومن بينها‬ ‫الواليات املتحدة األمريكية‪.‬‬

‫احلكومة ترف�ض منح ت�أ�شريات دخول ملدونني فل�سطينيني‬ ‫أفاد مدونون فلسطينيون أن تونس رفضت منحهم تأشيرات‬ ‫دخول لتلبية الدعوة التي وجهت إليهم للمشاركة في اللقاء الثالث‬ ‫للمدونني العرب الذي يبدأ االثنني موضحني انهم ال يعرفون أسباب‬ ‫هذا الرفض‪.‬‬ ‫وقال املدون صالح دوابشة من رام الله لوكالة فرانس برس‬ ‫“رفضت تأشيرات جميع املدونني الفلسطينيني من الضفة أو غزة أو‬ ‫فلسطينيي الداخل ما عدا تأشيرة ملدون واحد”‪.‬وأضاف “عند سؤال‬ ‫السفارة التونسية في رام الله عن السبب قالوا أن الداخلية التونسية‬ ‫ترفض إعطاء األسباب” مشيرا إلى أن ‪ 11‬مدونا أرادوا التوجه إلى‬ ‫تونس لكن واحدا فقط منح التأشيرة‪.‬‬ ‫وطالب دوابشة بان “نعرف بشكل رسمي ملاذا رفضت‬ ‫تأشيراتنا الن في هذا إهانة لنا ومتييز عنصري ضدنا من قبل دولة‬ ‫عربية شقيقة”‪.‬من جهتها قالت املدونة رشا حلوة من عكا أن “رفض‬ ‫التأشيرات جلميع الفلسطينيني أمر متوقع نوعا ما‪ .‬لكن املفاجئ انه مت‬ ‫في نظام ما بعد الثورة في تونس الذي يجب أن يكون تعامله جديدا‬ ‫مع الفلسطينيني على اختالف جوازات السفر التي يحملونها”‪.‬‬

‫العنوان‪ 25 :‬نهج محمود بيرم التونسي‪ .‬منفلوري ـ تونس‬ ‫فاكس‪ - 71.490.027 :‬الهاتف‪71.490.026 :‬‬ ‫الحساب البنكي‪BIAT-RIB: 08204000571000710319 :‬‬ ‫العنوان االلكتروني‪elfejr2011@gmail.com :‬‬

‫المدير المسؤول‬ ‫الصحبي عتيق‬

‫وتضيف “نشعر بالغضب لرفض تأشيراتنا حيث كنا نرغب في‬ ‫أن نكون جزء من اللقاء لتبادل خبراتنا مع املدونني العرب وإعطائهم‬ ‫نظرة عن خصوصية الوضع في فلسطني”‪.‬‬ ‫وفي تونس قال منظمون أن عشرة فلسطينيني من الضفة الغربية‬ ‫وقطاع غزة لم مينحوا تأشيرات دخول حلضور اللقاء الثالث للمدونني‬ ‫العرب‪ .‬وقالت هبة حيدر وإحدى منظمات اللقاء “ال نعرف من رفض‬ ‫التأشيرات وليس لدينا أي تفسير”‪.‬‬ ‫وأضافت “أنها املرة األولى التي يقع فيها مثل هذا احلادث ولم‬ ‫يكن لدينا أي مشكلة في قدوم هؤالء الفلسطينيني في اللقاء االخير‬ ‫للمدونني في بيروت في ‪.”2009‬‬ ‫وعبرت عن “تشاؤمها” في احتمال تغير القرار‪ .‬ولم تدل وزارة‬ ‫الداخلية التونسية في اتصال هاتفي بأي تعليق على القرار‪.‬‬ ‫واجتمع نحو مئتي مدون عربي االثنني املاضي في تونس‬ ‫ملناقشة الدور السياسي الذي تؤديه املواقع االجتماعية في الثورات‬ ‫واالنتفاضات العربية على األنظمة القائمة‪.‬‬ ‫فرنس برس‬

‫رئيس التحرير‬ ‫محمد فوراتي‬

‫اإلشراف الفني‬ ‫مكرم أحمد‬

‫مطبعة‬ ‫دار األنوار‬

‫وطنية‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫اإلعالن عن نتائج التأسييس يف قرص املؤمترات‬

‫اجلندوبي‪ :‬مل ن�سجّل �سوى بع�ض املخالفات الهام�شية خالل احلملة‬ ‫فائزة الناصر‬ ‫أ ّكد السيد كمال اجلندوبي رئيس الهيئة العليا املستقلة‬ ‫لالنتخابات أن اإلعالن عن نتائج انتخابات املجلس الوطني‬ ‫التأسيسي املُق ّررة ليوم األحد ‪ 23‬أكتوبر‬ ‫اجلاري‪ ،‬ستكون باملركز اإلعالمي بقصر‬ ‫املؤمترات بالعاصمة (شارع محمد‬ ‫اخلامس) وأن األشغال جارية على قدم‬ ‫وساق لتهيئة هذا الفضاء الذي سيتسع‬ ‫الستقبال أكثر من ألف صحفي ومالحظ‬ ‫ملتابعة نتائج االنتخابات عن كثب‪.‬‬ ‫وأوضح أنه خالل األربعة أيام‬ ‫القادمة ستنتهي األشغال وأفاد أن‬ ‫املركز اإلعالمي بقصر املؤمترات سيقع‬ ‫تدشينه بصفة رسمية بداية من يوم ‪17‬‬ ‫وبي‬ ‫أكتوبر اجلاري من حفل استقبال‪ .‬نّ‬ ‫أن املركز سيقع استغالله انطالقا من‬ ‫يوم ‪ 12‬أكتوبر ليحتضن مجموعة من‬ ‫التظاهرات والندوات التي تعالج قضايا‬ ‫تتصل باملسار االنتخابي في تونس‪.‬‬ ‫وعن رمزية اختيار قصر املؤمترات‬ ‫لإلعالن عن نتائج انتخابات املجلس‬ ‫التأسيسي أبرز كمال اجلندوبي أن في ذلك العديد من الدالالت‬ ‫من أهمها أنه أل ّول مرة في تاريخ تونس يقع اإلعالن عن نتائج‬ ‫انتخابات خارج اإلطار اإلداري واالنتقال إلى إطار مستقل‪.‬‬ ‫وأعرب اجلندوبي عن رضاه عن حسن سير احلملة االنتخابية‬ ‫داخل البالد وخارجها واصفا املخالفات املسجلة «بالهامشية»‬ ‫و«الضعيفة» ج ّدا‪ ،‬معبّرا عن ارتياحه ملا شهده الوضع األمني العام‬ ‫مؤخرا من حتسن حيث توقفت اإلضرابات واالعتصامات وهو ما‬ ‫من شأنه أن يضمن حسن سير العملية االنتخابية وقد أعلن في‬ ‫نفس النسق عن خارطة رصد األوضاع وهي منظومة رقمية تعتمد‬ ‫اإلرساليات القصيرة لرصد التجاوزات وتدوينها على خارطة تبرز‬ ‫ك ّل الدوائر االنتخابية يت ّم نشرها على املواقع اإللكترونية للهيئة‪.‬‬ ‫ودعا اجلندوبي كافة القائمات املترشحة إلى التعاون مع الهيئة‬

‫‪3‬‬

‫العليا املستقلة لالنتخابات في ما يتعلق بالشروط التنظيمية‪،‬‬ ‫ومن ضمنها اإلعالم قبل ‪ 72‬ساعة‪ ‬بعقد االجتماعات والتنسيق‬ ‫في ذلك مع األجهزة األمنية‪ .‬كما كشف اجلندوبي أيضا عن نية‬ ‫الهيئة إطالق حملة حتسيسية في األيام املقبلة حتت شعار «تونس‬ ‫تنتخب»‪ .‬وسيتم باملناسبة إصدار‬ ‫دليل اإلجراءات ودليل الناخب ونشر‬ ‫مطبوعات وملصقات تهدف إلى‪  ‬توعية‬ ‫املواطنني بأهمية االنتخاب‪.‬‬ ‫وفيما يتعلّق مبسألة متويل احلملة‬ ‫االنتخابية‪ ،‬أك ّد التونكتي أنّ دور الهيئة‬ ‫يقتصر على إحالة األرقام البنكية إلى‬ ‫وزارة املالية التي تتولى تنسيق العملية‬ ‫مع القائمات كما عزا التأخير في صرف‬ ‫التمويل حلوالي ‪ % 25‬من القائمات‬ ‫إلى تأخرهم في تسليم أرقام حسابهم‬ ‫البنكي‪.‬‬ ‫وتط ّرق إلى اآلليات التي وضعتها‬ ‫الهيئة العليا ملراقبة احلملة االنتخابية‪،‬‬ ‫مشيرا باخلصوص إلى انتداب ‪ 810‬من‬ ‫املراقبني مع إمكانية الرفع من عددهم‬ ‫مستقبال‪ ،‬وتركيز وحدة ملتابعة أداء‬ ‫اإلعالم ورصد محتوى ما تبثه القنوات‬ ‫التلفزية وما تنشره الصحف بهدف ضمان أقصى قدر من احلياد‪.‬‬ ‫وفي سياق رده على أسئلة الصحافيني‪ ،‬أوضح اجلندوبي‬ ‫أنّ قرار منع اإلعالم األجنبي من االتصال باملرشحني ال يعني‬ ‫منعهم من أداء مهامهم الصحفية‪ ،‬إذ بإمكانهم تغطية كافة‬ ‫األنشطة واالجتماعات وإجراء احلوارات شرط أن ال يكون ذلك مع‬ ‫املترشحني أنفسهم‪.‬‬ ‫وفي توضيح للفجر حول تواصل استعمال املال السياسي من‬ ‫طرف بعض األحزاب أ ّكد أبو بكر ثابت أنّ مراقبة املال السياسي‬ ‫ليس من مهام الهيئة فقط مّ‬ ‫وإنا هو دور كامل مؤسسات الدولة‬ ‫مثل احملكمة اإلدارية واحملاكم االبتدائية ودائرة احملاسبات‬ ‫واملجتمع املدني الذي اعتبره مسؤوال عن إشعار الهيئة بالتجاوزات‬ ‫حول الشبهات في التمويل على أن يكون ذلك مستندا إلى أ ّدلة‪.‬‬

‫ا�ستقاالت باجلملة يف الدميقراطي التقدمي بقف�صة‬ ‫يه ّمنا إعالم الرأي العام الوطني أنّ جهة قفصة قد عرفت في األيام األخيرة وخاصة عشية بداية احلملة االنتخابية‬ ‫للمجلس الوطني التّأسيسي استقاالت واسعة في صفوف احلزب الدميقراطي التقدمي شملت أه ّم كوادره اجلهوية واحملليّة‬ ‫وأغلب منخرطيه‪ ,‬والتي ميكن حوصلتها في اآلتي‪:‬‬ ‫ وائل بلقاسم عضو اللجنة املركزية ورئيس احلملة االنتخابية بجهة قفصة‪.‬‬‫ غزالة احملمدي عضوة اللجنة املركزية و املنسقة اجلهوية ملكتب الشباب‪.‬‬‫ قليعي ذياب املنسق السياسي للحملة االنتخابية اجلهوية والكاتب العام لفرع السند‪.‬‬‫ عبد اللطيف القايد عضو الهيئة املالية للحملة االنتخابية اجلهوية وكاتب عام فرع القطار‪.‬‬‫ جنيب احلاجي كاتب عام فرع املظيلة‪.‬‬‫ محسن بن عثمان املسؤول القانوني للحملة االنتخابية اجلهوية وكاتب عام فرع سيدي عيش‪.‬‬‫ الكامل نفاتي كاتب عام فرع قفصة اجلنوبية‪.‬‬‫ ميلود فجراوي مؤسس فرع املتلوي‪.‬‬‫ أغلبية أعضاء مكتب السند و ‪ 865‬من منخرطيه‪.‬‬‫ ‪ 4‬أعضاء من مكتب القطار و ‪ 200‬من منخرطيه‪.‬‬‫ كامل أعضاء مكتب املظيلة و‪ 57‬من منخرطيه‪.‬‬‫ كامل أعضاء مكتب قفصة اجلنوبية و‪ 400‬من منخرطيه‪.‬‬‫ محمد علي ميزوني ومحمد قاسمي وملياء حمادي وعيسى بوعزيز وعاطف قريوي أعضاء مكتب املتلوي و ‪ 385‬من‬‫منخرطيه‪.‬‬ ‫والتعسف‬ ‫اجلهة‬ ‫مبطالب‬ ‫احلزب‬ ‫ة‬ ‫ي‬ ‫مركز‬ ‫مباالة‬ ‫ال‬ ‫بعد‬ ‫تأتي‬ ‫االستقاالت‬ ‫احملمدي‪:‬‬ ‫غزالة‬ ‫قالت‬ ‫للفجر‬ ‫تصريح‬ ‫وفي‬ ‫“إنّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫املترشحني للمجلس التأسيسي ال تض ّم املناضلني‬ ‫على املناضلني وعدم إعطائهم مكانتهم التي يستحقونها‪ .‬كما أنّ قائمة‬ ‫القدامى للحزب باجلهة بل توجد بها أسماء مسقطة”‪.‬‬ ‫عن المستقيلين وائل بلقاسم‪ ،‬غزالة المحمدي‬

‫الدولة تتكفل بعالج جرحى الثورة‬ ‫أفاد ممثل وزارة الدفاع الوطني العميد مختار بن‬ ‫نصر صباح الثالثاء خالل اللقاء الدوري خللية االتصال‬ ‫بالوزارة األولى أن املجموعة التي حتولت صباح السبت‬ ‫املاضي إلى املستشفى العسكري من جرحى الثورة‬ ‫للمطالبة بحقهم في العالج مت حتريضها من قبل جهة‬ ‫مجهولة ‪.‬‬ ‫وأكد في هذا الصدد أن الدولة ستتكفل بعالج جرحى‬ ‫الثورة مجانا وتقدمي الرعاية النفسية واجلسدية لهم‬ ‫مع معاجلة بعض احلاالت على نفقتها اخلاصة باخلارج‬ ‫جتسيما للقرارات املنبثقة عن جلسة العمل الوزارية‬ ‫املنعقدة بتاريخ ‪ 23‬سبتمبر ‪. 2011‬‬ ‫وأضاف بأن جلانا فنية وطبية بصدد التكوين قصد‬ ‫دراسة احلاالت حالة بحالة وحتديد نسب العجز البدني‬ ‫إلى جانب ضبط قائمة نهائية جلرحى الثورة تفاديا ألي‬ ‫لبس محتمل في هذا الشأن مشيرا إلى أن عملية اقتحام‬ ‫قسم االستعجالي باملستشفى العسكري وبغض النظر عن‬ ‫اجلهة التي تقف وراءها ال ميكن بأي حال من األحوال أن‬ ‫تخدم جرحى الثورة‪.‬‬

‫احتاد ال�شغل ورابطة حقوق الإن�سان‬ ‫وهيئة املحامني مع �إجناح االنتخابات‬ ‫تونس (وات) ‪ -‬أهاب االحتاد العام التونسي للشغل‬ ‫والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق اإلنسان والهيئة‬ ‫الوطنية للمحامني بكل األحزاب السياسية والقائمات‬ ‫املستقلة والقائمات االئتالفية املترشحة النتخابات املجلس‬ ‫الوطني التأسيسي‪ ،‬االلتزام مبا تضمنته املراسيم املنظمة‬ ‫للعملية االنتخابية والتحلي بأخالقيات التعامل احلضاري‬ ‫وبقيم االحترام املتبادل وتكريس آليات التنافس النزيه‬ ‫وفاء ألرواح شهداء الثورة‪.‬‬ ‫ودعت املنظمات الثالث في بيان مشترك املرشحني‬ ‫لالنتخابات إلى خوض حمالتهم االنتخابية «في مناخ‬ ‫من الهدوء وإلى التركيز على شرح برامجهم في كنف‬ ‫املوضوعية والوضوح وحتفيز مناصريهم على القبول‬ ‫باخليار الدميقراطي من أجل مجلس تأسيسي قائم على‬ ‫التوافق بني كل مكوناته»‪ .‬وناشدت كافة مكونات املجتمع‬ ‫املدني وباقي املنظمات واجلمعيات غير احلكومية أن تلعب‬ ‫دورها في تأطير الناخبني واإلحاطة بهم‪.‬‬ ‫كما حثت مختلف وسائل اإلعالم على املساهمة‬ ‫الواعية في اجناح العملية االنتخابية عبر تنظيم حمالت‬ ‫توعية وحتسيس للمرشحني والناخبني جتنبا لردود فعل‬ ‫قد تكون سلبية على العملية االنتخابية‪.‬‬

‫االنتخاب مبونريال‬

‫أشارت نائبة رئيس الهيئة العليا املستقلّة لالنتخابات‬ ‫سعاد التريكي الكالعي أنّه بإمكان التونسيني املقيمني‬ ‫بكندا االنتخاب مبدينة مونريال مبق ّر القنصليّة وعند‬ ‫الضرورة مبقر إقامة السفير داعية النّاخبني التونسيني‬ ‫إلى احلرص على احترام قوانني البلد املضيف لعدم إعطاء‬ ‫ّ‬ ‫بالتدخل‪.‬‬ ‫الفرصة لألمن‬

‫والد الزميلة ج ّنات بن عبد اهلل يف ذمة اهلل‬ ‫انتقـل إلـى جـوار ر ّبــه املـرحـــوم حممد بن عبد اهلل والد‬ ‫الزميلة جنّات بن عبد اهلل‬ ‫وقد ووري الثرى األربعاء ‪ 5‬سبتمرب ‪ 2011‬يف مقربة سيدي‬ ‫اجلبايل بأريانة‪.‬‬ ‫وأرسة جريدة الفجر تتقدم بأحر التعازي للزميلة وألهل‬ ‫الفقيد‪.‬‬ ‫تغـمد اللهّ الفقيد بواسع رمحته‪ ،‬وأسكنه فراديس جنانه‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ورزق أهله وذويه مجيل الصرب والسلوان‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫وطنية‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫افتتاح تارخيي يف مدينة الثورة‪:‬‬

‫الغنو�شي‪ :‬نظام برملاين حتى ال يعود اال�ستبداد جمددا‬ ‫اجلبايل‪ :‬التنمية �ستنطلق من �سيدي بوزيد كما انطلقت منها الثورة‬ ‫فائزة الناصر‬ ‫انطالقا من والية سيدي بوزيد مهد الثورة‬ ‫التونسية وملهمة ربيع الثورات العربية ووفاء‬ ‫من حركة النهضة لرمزية هذه املنطقة افتتح‬ ‫احلزب حملته االنتخابيّة في إطار اجتماع‬ ‫شعبي ضخم التف فيه مناصرو النهضة‬ ‫وأحباؤها حول قياداتها الذين استقبلوهم‬ ‫بك ّل حفاوة وترحيب‪ .‬حضر هذه التظاهرة‬ ‫الشعبية رئيس احلركة الشيخ راشد الغنوشي‬ ‫وممثلو جميع القائمات املترشحة بكامل جهات‬ ‫تونس‪ .‬انطلقت احلملة االنتخابية بتظاهرات‬ ‫دعائية جاب فيها أنصار احلزب شوارع‬ ‫املدينة ث ّم ت ّوجت باجتماع عام مبسرح الهواء‬ ‫الطلق بوالية سيدي بوزيد‪ .‬انطلق االجتماع‬ ‫في ج ّو احتفالي حماسي امتزجت فيه أعالم‬ ‫تونس وليبيا والفتات احلركة ور ّدد فيه أنصار‬ ‫احلركة شعارات ثورية وحماسيّة‪.‬‬ ‫انطلق االجتماع بتالوة للقرآن الكرمي أ ّداها‬ ‫أحد شباب احلركة تالها ترديد جماعي للنشيد‬ ‫الوطني املصحوب بزغاريد النسوة اللواتي‬ ‫سجلن حضورا الفتا في هذه التظاهرة ‪.‬‬ ‫افتتح املداخالت السيد عمر أوالد أحمد‬ ‫الشهير «بعمر الثورة» الذي قد ّم مداخلة‬ ‫شعرية تتغنّى بالثورة‪ ،‬تلته كلمة الكاتب‬ ‫العام اجلهوي للحركة بسيدي بوزيد الوردي‬ ‫رحب بضيوف احلركة الذين‬ ‫احلامدي الذي ّ‬ ‫جاؤوا من مختلف جهات اجلمهورية‪ ،‬بينما‬ ‫أ ّكد رئيس قائمة سيدي بوزيد األستاذ محمد‬ ‫الطاهر التليلي أن والية سيدي بوزيد غنيّة‬ ‫بثرواتها وطاقاتها البشرية وهي فقط بحاجة‬ ‫إلى تسيير محكم ورشيد الستغاللها‪.‬‬ ‫وفي مداخلة متميّزة وحماسية للمرشحة‬ ‫في قائمة سيدي بوزيد األستاذة بيّة اجلوادي‪،‬‬ ‫أثنت على الدور الذي لعبته املرأة النهضاوية‬ ‫في مساندة مضطهدي احلركة طيلة السنوات‬ ‫العجاف التي عاشتها احلركة ‪ ،‬وأشادت‬ ‫باملكانة الراقية التي توليها حركة النهضة في‬ ‫أدبياتها للمرأة‪ ،‬كما أ ّكدت بيّة اجلوادي أن‬ ‫احلركة تراهن على الشباب كخيار استراتيجي‬ ‫في النهضة في املرحلة املقبلة وطالبت في‬ ‫هذا السياق بإنشاء قطب جامعي جلميع‬ ‫اإلختصاصات وقد قوبل هذا الطلب بتصفيق‬ ‫حا ّر ج ّدا من قبل احلضور‪.‬‬ ‫ثم أفسح املجال للدكتور أبي يعرب‬ ‫املرزوقي رئيس قائمة تونس‪ 1‬الذي أبدى‬ ‫شكره وامتنانه لقيادات النهضة الذين شرفوه‬ ‫بترأس هذه القائمة معتبرا إ ّياها احلركة األكثر‬ ‫تعبيرا عن نبض الشارع التونسي و«ذروة‬ ‫الصحوة في العالم اإلسالمي»‪.‬‬ ‫كما أ ّكد ضرورة أن تتح ّمل النهضة‬ ‫مسؤوليتها حتى ال يكون الدستور القادم‬ ‫«كاريكتور دستور» كما كان شأن دستور‬

‫هوامش احلملة االنتخابية‬ ‫�سيدي بوزيد‬

‫شارك في حفل افتتاح حملة النهضة االنتخابية في سيدي بوزيد ما يربو على التسعة‬ ‫آالف مواطنا من مركز الوالية واملناطق والقرى املجاورة باإلضافة إلى ضيوف جاؤوا من‬ ‫مختلف املناطق لتقدمي التحية ملدينة الثورة‪.‬‬ ‫شارك عدد من القوميني واملستقلني في احلفل معبرين عن ارتياحهم خلطاب قيادات‬ ‫النهضة‪.‬‬ ‫حضور كبير للنساء واألطفال إلى جانب الشباب والشيوخ حيث كان مسرح الهواء‬ ‫الطلق بسيدي بوزيد فسيفساء حقيقية تعكس حقيقة املجتمع التونسي‬ ‫رفعت خالل احلفل أعالم تونس وفلسطني وليبيا احلرة والحظنا وجود عدد من الليبيني‬ ‫من أنصار ثورة ‪ 17‬فبراير‪ .‬خالل احلفل لم توزع مشروبات وال سندويتشات وال أي نوع‬ ‫من الهدايا ولكن ضيوف الوالية القادمني من مناطق بعيدة وخاصة من واليات الوسط‬ ‫والعاصمة توقفوا في الطريق لتناول املشوي‪ ،‬مما جعل أصحاب احملالت يحمدون الله على‬ ‫فكرة االفتتاح في سيدي بوزيد‪.‬‬ ‫كان انطالق احلملة بسيدي بوزيد الذي ترأسه الشيخ راشد الغنوشي األثر السحري‬ ‫حيث لبى اجلميع الواجب وانطلقوا يجوبون الوالية عرضا و طوال لالتصال باملواطنني‬ ‫في األسواق األسبوعية و في التجمعات الريفية يعرفون ببرنامج احلركة ومبرشحيها‬ ‫مستعملني سيارات املتطوعني وسيارة دعاية متنقلة وكان لذلك الصدى الكبير لدى عامة‬ ‫املواطنني واملواطنات الذين عبروا بكل اعتزاز عن تضامنهم مع حركة النهضة‪.‬‬

‫املن�ستري‬

‫‪5‬‬

‫وطنية‬ ‫يوميات احلملة االنتخابية‬ ‫قائمات تت�صارع و�إعالم متكل�س‬

‫بعد أيام من بداية احلملة االنتخابية ما تزال األماكن التي خصصت لنشر القائمات‬ ‫والبيانات االنتخابية خاوية‪ ،‬فال القائمات وال البرامج والبيانات إال ما ندر من األحزاب‬ ‫والقائمات‪ ،‬لم يتجاوز عددها أصابع اليد في الغالب (نسبة ‪ 10‬باملائة في بعض األماكن‬ ‫ولم تتجاوز ‪ 20‬باملائة عموما)‪ .‬وبقيت األماكن املخصصة للقائمات جرداء تنذر أو تزيد‬ ‫من إحباط الناخبني وفتورهم في اإلقبال على االنتخابات‪ ،‬فهل يعني ذلك أن اعتماد هذا‬ ‫العدد الهائل من القائمات‪ ،‬وإغراق املشهد السياسي قبل االنتخابات أمر لم يكن يخدم مسار‬ ‫االنتقال الدميقراطي فضال عن التكلفة التي تكبدتها الدولة لتمويل هذه القائمات التي ترفض‬ ‫إلى اليوم أن تتقدم فتنفق ما حتصلت عليه من املال العمومي فمن يا ترى سيفسر هذا األمر‬ ‫ويتحمل تبعاته؟‬

‫دائرتا تون�س‪...‬ابتداء احلملة �أم نهايتها‬

‫لم تكن العاصمة بدائرتيها ‪ 1‬و ‪ 2‬في قلب احلدث مع األيام األولى النطالق احلملة‬ ‫االنتخابية رغم احتدام التنافس املتوقع بني قائمات يرأسها املسؤولون األوائل لألحزاب‪،‬‬ ‫وعديد الشخصيات الوطنية السياسية والفكرية‪ ،‬ولعل ذلك ما اعتبر مفاجأة وأثار العديد‬ ‫من التساؤالت‪ :‬هل ستكون انتخابات املجلس الوطني التأسيسي واإلقبال عليها من قبل‬ ‫املواطنني بهذا الفتور؟ أم أن احلملة االنتخابية ما تزال تخبئ أسرارها في العاصمة إلى‬ ‫األمتار األخيرة؟‬

‫أقام مرشحو حركة النهضة بوالية املنستير ندوة صحفية في نزل السرايا وذلك يوم‬ ‫االثنني ‪ 3‬أكتوبر اجلاري‪ ،‬وتع ّهد خالل هذا اللقاء اإلعالمي رئيس القائمة جنيب مراد‬ ‫بإصالح ثالث منظومات حيو ّية وهي املنظومة األمنيّة والتعليميّة والقضائيّة‪ .‬وقد تن ّوعت‬ ‫أسئلة احلضور حول برنامج احلركة و ّ‬ ‫مما أثلج صدور‬ ‫مت اإلجابة عنها بك ّل حرفيّة وصدق ّ‬ ‫احلضور‪.‬‬

‫بنبلة‬ ‫قام ممثلو النهضة بوالية املنستير بجولة في شوارع وأنهج مدينة بنبلة‪ ،‬وقد كان اللقاء‬ ‫بينهم وبني أهالي املدينة حميميا‪ ،‬وكانت لكلمة رئيس القائمة جنيب مراد األثر الطيّب في‬ ‫نفوس األهالي‪ ،‬ث ّم قام احلضور بتوجيه ع ّدة أسئلة ملرشحي النهضة وذلك حتّى ينجلي‬ ‫الغموض عن بعض املسائل العالقة واملبهمة‪.‬‬

‫منزل نور‬ ‫‪ 64‬الذي فرضته القنصليات على الشعب‬ ‫التونسي ولكي يكون الدستور القادم نابعا‬ ‫من احلضارة العربية اإلسالمية ومك ّرسا للقيم‬ ‫ومتأصال في تربته‪.‬‬ ‫احلديثة‬ ‫ّ‬ ‫وقبل أن حتال الكلمة إلى الشيخ راشد‬ ‫الغنوشي‪ ،‬ألقى األمني العام للحركة حمادي‬ ‫توجه فيها بتحيّة مميّزة للنسوة‬ ‫اجلبالي كلمة ّ‬ ‫سجلن حضورا منقطع النظير وأك ّد‬ ‫الالتي‬ ‫ّ‬ ‫في هذا السياق أن انطالق احلملة االنتخابية‬ ‫حلركة النهضة من والية سيدي بوزيد هو‬ ‫تكرمي عظيم لهذه اجلهة مضيفا أنّه «كما‬ ‫انطلقت الثورة من سيدي بوزيد وأش ّعت على‬ ‫بقية اجلهات ستنطلق التنمية منها» لتش ّع على‬ ‫باقي جهات البالد مشيرا إلى ما متتلكه املنطقة‬ ‫من ثروات مائية ضخمة ومن خامات متن ّوعة‬ ‫وخيرات كثيرة قادرة على أن جتعل منها‬ ‫«باكورة تونس»‪.‬‬ ‫ولقد تفاعل احلضور مع كلمة األستاذ‬ ‫حمادي اجلبالي برفع شعارات حماسيّة‬ ‫وثور ّية مثل «أوفياء أوفياء لدماء الشهداء»‬ ‫و«يا نهضة سير سير هذا عهد اجلماهير»‪.‬‬ ‫وفي افتتاح كلمته التي ألقاها خالل هذا‬ ‫االجتماع ص ّرح األستاذ راشد الغنوشي أنّ‬ ‫حزب النهضة «اختار سيدي بوزيد لينطلق‬ ‫منها مشروع نهضة تونس»و ذ ّكر في نفس‬ ‫الصدد بأهمية الدور التاريخي الذي لعبته والية‬ ‫سيدي بوزيد في تفجير ربيع الثورات وح ّمل‬ ‫أبناءها املسؤولية في حماية الثورة وحراستها‬ ‫حب‬ ‫وتعميرها باجل ّد والتفاني واإلخالص في ّ‬ ‫الوطن مؤ ّكدا بأنّ الثورة ال زالت في بداياتها‬

‫علمانيا وال يساريا وال إسالميّا فاالستبداد‬ ‫ال خير فيه مهما كان اسمه ولو حمل شعار‬ ‫الوطنيّة والتق ّدم أو حتى اإلسالم وهو في‬ ‫رأيه أسوأ أنواع الوصاية واإلستبداد مش ّددا‬ ‫على أن ال أحد من ح ّقه أن يكون «ناطقا رسميا‬ ‫باسم اإلسالم» والوصيا على الناس أو على‬ ‫الدين اإلسالمي»‪.‬‬

‫ولم تستكمل اجنازاتها وأهدافها بعد بدليل‬ ‫أنّ املؤسسات احليوية في البالد والتي من‬ ‫شأنها أن تؤسس النتقال دميقراطي حقيقي‬ ‫لم يقع تطهيرها بعد‪ ،‬فالقضاء الفاسد الذي‬ ‫امتهن كرامة التونسيني وسحق اآلالف من‬ ‫يوسفيني وإسالميني ونقابيني ويساريني الب ّد‬ ‫من تطهيره وش ّدد على أنّ «العيش الكرمي ال‬ ‫نظام برملاين‬ ‫يستقيم في بلد ليس فيه قضاء مستقل‪ ،‬يحكم‬ ‫وفي سياق متّصل ج ّدد رئيس حركة‬ ‫فيه على العلماني واإلسالمي واليساري‬ ‫متسك حزبه بالنظام البرملاني لقطع‬ ‫النهضة‬ ‫مبقياس واحد وقانون واحد»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ا�ستثمار يف التعليم‬ ‫الطريق على االستبداد والدكتاتورية واالنفراد‬ ‫كما أثار رئيس احلركة األزمة التي يعيشها بالسلطة والقرار إذ ال يسمح هذا النظام‬ ‫النظام التعليمي من حيث احملتوى واألدوات بتمركز السلطة لدى شخص واحد أ ّيا كان‬ ‫والتي يتح ّمل مسؤوليتها على ح ّد تعبيره ميوله أو انتماؤه كما أ ّكد على أنّ تونس اليوم‬ ‫الرئيس املخلوع الذي سرق من ميزانيته ومن بحاجة أكثر من أي وقت مضى إلى حكومة‬ ‫الصحة والثقافة لتكديس ثروة املافيا ائتالف وطني تتشارك فيها األحزاب الرئيسية‬ ‫ميزانية ّ‬ ‫والعائالت الفاسدة‪ .‬وأ ّكد الشيخ أنّ التعليم ألنّ تركة العهد البائد أثقل من أن يتحملّها حزب‬ ‫يجب أن يكون «املنطلق واحملور والدينمو» واحد ولو كان النهضة بثقلها الشعبي‪.‬‬ ‫في عمليّة النهضة كما ش ّدد على أنّ حزبه يريد‬ ‫وفي ختام مداخلته دعا الشيخ راشد‬ ‫أن يستثمر في مجال التعليم‪ .‬وقال أننا نساء الغنوشي إلى تبني احلركة مشروع ر ّد‬ ‫ورجاال قادرون على صناعة جيل من العقول االعتبار للقيم واألخالقيات التي خ ّربها املخلوع‬ ‫النيّرة يص ّدر الثقافة واملعرفة لآلخرين‪ .‬و في وحزبه وأفقدها قيمتها وأفرغها من مضمونها‬ ‫نفس السياق نبّه إلى أنّ بناء منظومة تعليمية ومحتواها‪.‬‬ ‫قو ّية لن يتحقق من دون استقالليّة اقتصادية‬ ‫وكان االحتفال شهد عددا من مداخالت‬ ‫وثقافيّة وسياسية ال يكون فيها أي شكل من رؤساء القوائم منهم السيد وليد البناني رئيس‬ ‫أشكال الوصاية مذ ّكرا أنّ هذه الثورة قامت قائمة القصرين الذي أشار إلى البعد الرمزي‬ ‫أساسا ضد مبدأ فرض الوصاية وبأنّ ال الفتتاح النهضة حملتها من سيدي بوزيد‪ ،‬وما‬ ‫أحد له احلق أن يكون وصيّا على الشعب ألنّ ترمز إليه من وفاء لدماء الشهداء‪ .‬كما قال إن‬ ‫الوصاية على ح ّد قوله ما هي إالّ الوجه األخر بوزيد والقصرين بينهما عالقة كبيرة فاسمهما‬ ‫لالستبداد وقال «نحن ال نريد مستب ّدا أخر ال اقترن بالثورة وبأسماء الشهداء‪.‬‬

‫استقبل أهالي منزل النور يوم الثالثاء ‪ 4‬أكتوبر اجلاري مرشحي النهضة بوالية‬ ‫املنستير بك ّل محبّة واحترام أثناء قيامهم بجولة داخل املدينة للتعريف بأنفسهم وزاد من‬ ‫حميميّة اللقاء الشعارات الثور ّية التي ألهبت حماسة احلاضرين‪ .‬وتسلّم مرشحو النهضة‬ ‫الكلمة لتوضيح البرنامج االقتصادي السياسي واالقتصادي واالجتماعي والبيئي واإلجابة‬ ‫عن أسئلة احلضور املتن ّوعة في جميع املجاالت‪.‬‬

‫م�ساكن‬

‫زار ممثلو حركة النهضة بسوسة مدينة مساكن‪ ،‬وقد قاموا بجولة ميدانية في املدينة‬ ‫شملت األسواق واحملالت التجارية واملقاهي‪ ..‬وذلك للتعريف بأنفسهم وببرنامج احلركة‪،‬‬ ‫وقد جابوا شوارع املدينة صحبة عدد من األهالي‪ ،‬ولقيت هذه الزيارة جتاوب األهالي مع‬ ‫ممثلي حركة النهضة بوالية سوسة‪.‬‬

‫املهديـة‪:‬‬ ‫أع ّدت دائرة املهدية برنامجا ثريا حلملتها االنتخابية ارتكزت أساسا على القرب من‬ ‫الناس في بيئتهم الطبيعية وفي أحيائهم وأماكن عملهم‪ ،‬منها الزيارات التي أداها أعضاء‬ ‫قائمة املهدية منذ انطالق احلملة االنتخابية غرة أكتوبر إلى عدد من مقاهي معتمديات املهدية‬ ‫مثل ساقية اخلادم‪ ،‬رجيش‪ ..‬وكذلك السوق األسبوعية بسيدي علوان وزيارة معامل حي‬ ‫الفراحنة بالشابة ومعمل هشام بحي الوهاب ومعامل أوالد صالح‪ .‬وقد ّ‬ ‫مت برمجة ع ّدة‬ ‫زيارات أخرى ستأخذ أعضاء القائمة إلى ك ّل من ملولش أين سيقع اجتماع عام بدار الثقافة‬ ‫وكذلك زيارة السوق البلدي باملهدية‪ ،‬وستقام اجتماعات بك ّل من اجلم وسيدي علوان‬ ‫وبومرداس وأوالد الشامخ وشربان وقصور الساف والسواسي وهبيرة والشابة‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى زيارة العديد من املناطق األخرى من الوالية وذلك ملزيد التعريف بقائمة حركة النهضة‬ ‫بوالية املهدية‪ ،‬وستقام يوم ‪ 22‬أكتوبر اجلاري حملة عامة من بيت لبيت دون أي أثر مادي‬ ‫والتذكير بالتليفون ملوعد ‪ 23‬أكتوبر‪.‬‬

‫جندوبة‬ ‫قام املكتب اجلهوي بوالية جندوبة بزيارة مجموعة من أرياف الوالية منها منطقة‬ ‫اخلضراء‪ ،‬القراوشة ‪ ،‬السعادة‪ ،‬اخلراشة‪......‬ومجموعة من األحياء منها حي الزهور ‪ ،‬حي‬ ‫احلدائق وحي األمان كما قام بزيارة مجموعة من األسواق منها سوق الرحمة ‪ ،‬بن عريس‬ ‫وسوق األحد‪ .‬والقت هذه الزيارات جتاوبا كبيرا من األهالي‪.‬‬

‫حبيب بريب�ش‬

‫بعض احملللني ذهب إلى أن القائمات احلزبية واملستقلة فضلت االنطالق من خارج‬ ‫العاصمة باعتبار أن احلملة االنتخابية قد استنفذت أوراقها في العاصمة إثر ما حصل من‬ ‫أحداث ومهرجانات جماهيرية ولقاءات في أرجائها منذ اإلعالن األول عن تنظيم االنتخابات‪.‬‬ ‫وبالتالي فلم يعد ألحياء العاصمة ومتساكنيها احلماس الذي يجعلهم يقبلون على القائمات‬ ‫وبرامجها‪ .‬ولذلك كانت أهم اللقاءات في افتتاح احلملة من مناطق داخلية على غرار سيدي‬ ‫بوزيد والقصرين وقفصة ومدنني وغيرها ‪..‬وهي مناطق لها رمزيتها الثورية وفي الرجوع‬ ‫إليها في بداية احلملة تأكيد أن بداية البناء يجب أن تكون من حيث بدأ هدم الدكتاتورية‪.‬‬

‫�أن�شطة متعددة وتفاعل مرتدد‬ ‫خالل األسبوع األول تعددت لقاءات األحزاب وزياراتهم لألحياء الشعبية بحي التضامن‬ ‫والزهروني وبن عروس وباردو وغيرها من األحياء التي شهدت برامج كان اإلقبال عليها‬ ‫متفاوتا واألماكن املخصصة للقائمات ما تزال في أغلبها فارغة‪ .‬كما شهدت هذه األحياء‬ ‫وغيرها زيارات ميدانية لقائمات األحزاب ونذكر هنا اجلولة املتميزة لقائمة حركة النهضة‬ ‫بأريانة التي جابت شوارع حي التضامن فلقيت من املواطنني الترحيب والتأييد‪ ،‬وكذلك‬ ‫استقبلت قائمة تونس ‪ 1‬باحلرايرية في اجتماع شعبي حاشد وزيارات ميدانية على امتداد‬ ‫اليوم‪ .‬امللفت لالنتباه أن هذه التحركات كانت على تعددها وتزامنها تسير في أجواء احتفالية‬ ‫كذبت أبواق التخويف والترهيب من الدميقراطية ومن التنافس في االنتخابات ولقد شاهدنا‬ ‫عديد املجموعات من الشباب والكهول يجوبون الشوارع رافعني أعالم األحزاب يوزعون‬ ‫املعلقات ويتحاورون مع املواطنني فيالقون بكل احترام وفي الغالب بالتأييد‪.‬‬

‫اللجنة العليا‪ ...‬هل احلملة �سرية ؟‬ ‫كثفت اللجنة العليا املستقلة لالنتخابات من مراقبتها لوسائل اإلعالم‪ ،‬وألداء األحزاب‬ ‫وأعدت لذلك بطاقات اإلنذار ورمبا اإلقصاء‪ ،‬وهو أمر محمود من صميم عملها ولكن ما حدث‬ ‫في األيام األولى ينذر بشيء من املبالغة حيث سمعنا عن اتهامات وصلت إلى رؤساء قائمات‬ ‫وأحزاب عن تعطيلهم حلركة املرور ولم يفعلوا‪ ،‬وعن اجتماعات غير مرخصة لقائمات‬ ‫خالل فترة مخصصة للحملة االنتخابية وهو أمر غريب‪ ،‬بل إن زيارة رئيس حزب ليس‬ ‫مترشحا لالنتخابات ألحد أقاربه باملستشفى اعتبرت استغالال سياسيا ودعاية للحزب‪...‬‬ ‫فهل تريد اللجنة أن تكون احلملة االنتخابية األولى في تاريخ تونس سرية بحيث ال يسمع‬ ‫بها املواطنون وال يلتقون خاللها بالقائمات؟؟؟‬ ‫محمد القرماسي‬


‫وطنية‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫منطقتنا غن ّية طبيع ّيا‬ ‫وحان وقت دوران عجلة التنمية‬

‫�آن للجريد �أن يخرج‬ ‫من التهمي�ش واحلرمان‬

‫لكن نحن نق ّدر قيمة املنافسة الشريفة لذلك نؤمن‬ ‫بأنّ صندوق االقتراع سيبقى هو الفيصل‪.‬‬

‫هل ستلتزمون بربنامج احلزب األسايس أم أن‬ ‫خصوصية اجلهة ستطغى عىل احلملة االنتخابية يف دائرة‬ ‫ّ‬ ‫سليانة؟‬

‫إنّ الختيار السيّد عادل بن عطيّة على رأس‬ ‫قائمة حركة النهضة في دائرة سليانة ميزتني‬ ‫أ ّولهما تكوينه في احلقوق قد يجعل منه املمثّل‬ ‫األنسب للجهة في املجلس الوطني التأسيسي الذي‬ ‫من أه ّم وظائفه صياغة الدستور‪ .‬وأ ّما امليزة الثانية‬ ‫ّ‬ ‫املترشح‬ ‫فممارسته التجارة وهذا مه ّم في قرب‬ ‫من الناس ومشاغلهم وهو الذي يتعامل يوميّا مع‬ ‫مختلف الفئات من الناس‪ .‬حول القائمة وبرنامجها‬ ‫وحظوظها في الدائرة كان لنا معه هذا احلوار‪:‬‬ ‫ما هي املقاييس املعتمدة يف اختيار تركيبة القائمة؟‬

‫على غرار بقيّة قائمات النهضة فإن اختيار‬ ‫ّ‬ ‫املترشحني خضع لع ّدة مقاييس أ ّهمها الكفاءة‬ ‫والنضال واإلشعاع كما ّ‬ ‫مت أخذ بعني االعتبار متثيليّة‬ ‫معتمد ّيات سليانة األحدى عشر بطريقة عادلة‪ .‬ومت‬ ‫إثر مشاورات مع املكاتب احمللّية واملكتب اجلهوي مت‬ ‫التوافق على هذه التركيبة وبهذا الترتيب‪.‬‬ ‫ما هي حظوظ هذه القائمة يف دائرة سليانة؟‬

‫اعتمادا على اجلوالت التي قمنا بها داخل دائرة‬ ‫سليانة اعتقد أنّ لنا رصيدا هاما من ثقة مواطني‬ ‫سليانة‪ .‬وحزب حركة النهضة من األحزاب القالئل‬ ‫املوجودة بكثافة وفي كافة املناطق في هذه الدائرة‪،‬‬

‫سليانة تصنّف كأ ّول جهة على جدول املناطق‬ ‫األكثر فقرا وتهميشا على مستوى اجلمهور ّية منذ‬ ‫عهد بورقيبة بنسبة تفوق اخلمسني باملائة‪ ،‬نتيجة‬ ‫لقلة عدد املشاريع التنموية واالستثمارية‪ ..‬وأهم‬ ‫ما سيرتكز عليه برنامجنا االنتخابي هو اخلروج‬ ‫باجلهة من دائرة التهميش اإلعالمي والتنموي‪.‬‬ ‫وذلك عن طريق السعي إلى حتسني البنية التحتيّة‬ ‫خاصة وأنّ هذه املنطقة‬ ‫من طرقات ومسالك فالحيّة‬ ‫ّ‬ ‫فالحيّة باألساس‪ .‬في نفس االجتاه سندعم صغار‬ ‫واملتوسطني‪.‬‬ ‫الفالّحني‬ ‫ّ‬ ‫كما سنعمل على إرساء سياحة جبلية وثقافيّة‬ ‫وسنشجع على االستثمار في هذا املجال فاملنطقة‬ ‫ّ‬ ‫حتتوي على عدد هام من املناطق األثرية بكافة‬ ‫معتمدياتها تقريبا‪ .‬وبالفعل لدينا وعود بتمويل مثل‬ ‫هذه االستثمارات‪ .‬من القطاعات التي حتتاج ّ‬ ‫تدخال‬ ‫عاجال قطاع النقل فاملنطقة بحاجة إلى شركة جهو ّية‬ ‫للنقل وهذا ما سنعمل على توفير ولم ال متديد السكك‬ ‫احلديدية لتشمل والية سليانة؟‪.‬‬ ‫ومن األجل استيعاب اليد العاملة والضغط على‬ ‫نسب البطالة في اجلهة سنعمل على إنشاء وحدات‬ ‫لتصنيع بعض املواد األوليّة املتو ّفرة في ربوع‬ ‫خاصة وأن املنطقة تتميّز بوفرة مواد البناء‬ ‫سليانة‬ ‫ّ‬ ‫على غرار الرخام و الرمل‪.‬‬ ‫ماذا تقول يف ختام هذا اللقاء ألهايل سليانة؟‬

‫أو ّد في النهاية أن أبعث بنداء ألهالي سليانة‬ ‫الغتنام هذه الفرصة التاريخية التي تعيشها بالدنا‬ ‫اليوم من انفتاح وحر ّية ودميقراطيّة‪ .‬نحن ممتنّون‬ ‫لثقة األهالي في قائمة النهضة التي ستكون حتما‬ ‫وفيّة لدماء الشهداء ومطالب الثورة‪.‬‬

‫حاوره سيف الدين بن محجوب‬

‫ما هي املقاييس التي ّتم اعتامدها يف‬ ‫اختيار قائمتكم االنتخابية‪ ‬؟‬

‫مت اختيار قائمتنا االنتخابية بعد‬ ‫التشاور مع املكاتب احمللية وقد أخذنا‬ ‫بعني االعتبار اإلشعاع والكفاءة والثقل‬ ‫السكاني‪ .‬كما راعينا في نفس الوقت‬ ‫الشروط املطلوبة كاملناصفة واملناوبة‬ ‫وبإمكاننا القول إن القائمة مت ضبطها‬ ‫بالتراضي والتوافق وبطريقة سلسة‬ ‫كيف ترون املنافسة بدائرة توزر بني‬ ‫رغم إقرارنا بوجود كفاءات أخرى القوائم االنتخابية ؟‬ ‫تستحق الترشيح‪.‬‬ ‫تق ّدمت بدائرة توزر ‪ 42‬قائمة‬ ‫ما هي مالمح برناجمكم االنتخايب يف حصلت كلها على الوصل النهائي‪.‬‬ ‫والية توزر ؟‬ ‫ّ‬ ‫الترشحات‬ ‫ويعكس هذا العدد الكبير من‬ ‫ميكن تلخيص برنامجنا االنتخابي الكبت الذي كنا نعاني منه وستكون‬ ‫املستمد من انشغاالت متساكني اجلهة انتخابات ‪ 23‬أكتوبر مناسبة ليقف كل‬ ‫في النقاط التالية ‪ :‬وهي تطوير الفالحة‬ ‫ّ‬ ‫مترشح على وزنه احلقيقي وسيكون‬ ‫وجعلها حديثة ومتنوعة وذات جودة الشعب من خالل الصندوق هو احلكم‬ ‫عالية وتطوير السياحة وتنويعها على األجدر بتحقيق طموحاته وأهداف‬ ‫وذلك بالتوجه نحو إرساء السياحة ثورته‪ ،‬وأملي أن يدرك اجلميع أن‬ ‫االستشفائية والثقافية والبيئية‪ .‬الكسب السياسي للبالد أهم وأبقى من‬ ‫كما سنعمل على تطوير صناعات الكسب االنتخابي للقوائم واألحزاب‪.‬‬ ‫تقليدية متنوعة والبحث عن آفاق حظوظنا في النجاح وافرة إن شاء‬ ‫جديدة لترويج املنتوج‪ .‬وسنهدف الله وال نخفي تخوفنا من تأثير املال‬ ‫إلى تركيز منظومة صحية عمومية السياسي في العملية االنتخابية‪.‬‬ ‫تستجيب الحتياجات الطبقة املتوسطة‬ ‫والضعيفة‪ .‬ونتعهد أن تكون القائمة‬ ‫االنتخابية بتوزر خير من يستمع إلى‬ ‫شواغل أبناء اجلهة وستكون األوفى‬ ‫في نقل نقائص جهتهم وهمومها‬ ‫وأوجه احلرمان فيها‪.‬‬

‫لدينا قائمة متوازنة و�أعددنا م�شروعا للنهو�ض باجلهة‬ ‫حاورته جليلة فرج‬ ‫املهندس عماد احلمامي أصيل منطقة بني‬ ‫خالد‪ ،‬من مواليد ‪ 17‬أفريل ‪ ،1964‬مدير فنّي‬ ‫بشركة خاصة‪ ،‬انخرط في حركة االجتاه‬ ‫اإلسالمي منذ سنة ‪ ،1981‬وهو تلميذ‪ .‬اعتقل‬ ‫سنة ‪ 1987‬وأطلق سراحه بعد ‪ 7‬نوفمبر من‬ ‫نفس السنة‪ ،‬ث ّم أعيد اعتقاله في جوان ‪1991‬‬ ‫مل ّدة ‪ 3‬سنوات‪ ،‬وتواصلت املراقبة اإلدارية طيلة‬ ‫‪ 4‬سنوات‪.‬‬ ‫كيف ترى حظوظكم يف االنتخابات يف ّ‬ ‫ظل تواجد‬ ‫الكثري من األحزاب يف اجلهة؟‬

‫لدينا قائمة متكاملة من حيث الطاقات‬ ‫ومتوازنة من حيث االختصاصات‪ ،‬وقد احترمنا‬ ‫في قائمتنا متثيل ك ّل املعتمديات‪ ،‬وتض ّم قائمتنا‬ ‫املناضلني واخلبراء والنساء والرجال والشباب‬ ‫وبالتالي نحن نتو ّقع أنها ستنال تزكية الناس‬ ‫في دائرة نابل ‪ 2‬يوم ‪ 23‬أكتوبر احلالي إن شاء‬ ‫الله‪ .‬مازال لدينا ‪ 3‬أسابيع للحملة االنتخابية‬

‫إلقناع أهايل نابل بقائمتكم‪ ،‬ماذا أعددتم من برامج‬ ‫وتصورات للنهوض باجلهة؟‬

‫لقد س ّوق النظام البائد أن دائرتنا محظوظة‪،‬‬ ‫مقارنا إياها مبناطق سيدي بوزيد والقصرين‪،‬‬ ‫ولكن ذلك كان مغالطة للرأي العام وألهالي املنطقة‬ ‫أنفسهم‪ ،‬فنابل قد عانت من التهميش في مستوى‬ ‫التنمية‪ ،‬وعانت من القمع في املستوى األمني‪،‬‬ ‫ومشاكلها عديدة ومتن ّوعة وحتتاج إلى كثير من‬ ‫العمل واجلد ّية انطالقا من برنامج حركة النهضة‬ ‫االقتصادي واالجتماعي الذي ُقدم للشعب‬ ‫التونسي يوم ‪ 14‬سبتمبر ‪ ،2011‬وانطالقا من‬ ‫الواقع املعيش واألرقام الصحيحة لدائرتنا‪ ،‬وبني‬ ‫أيدينا اآلن دراسة تنموية أع ّدها خبراء من اجلهة‬ ‫نعتبرها مشروعا واقعيا للنهوض بجهة نابل‬

‫جهة نابل لديها مشاكل هيكلية في التنمية‪،‬‬ ‫وفيها نسبة عالية من البطالة‪ ،‬بنفس النسبة‬ ‫املوجودة على املستوى الوطني‪ ،‬ترتيبها ‪19‬‬ ‫في تشغيل اإلطارات العاطلني عن العمل مقارنة‬ ‫مع الواليات األخرى‪ .‬السياحة في أزمة حقيقية‬ ‫منذ أكثر من ‪ 5‬سنوات وتأثير ذلك على قطاعات‬ ‫أخرى مثل الصناعات التقليدية والنقل واخلدمات‪.‬‬ ‫ولم تندرج نابل ضمن مخططات العهد البائد في‬ ‫االستثمار العمومي حيث أن ‪ 9‬معتمديات من‬ ‫ضمن ‪ 16‬في والية نابل ليس بها دار ثقافة‪،‬‬ ‫وبلدية تكلسة ليس فيها محطة تطهير‪ ،‬األحواز‬ ‫وك ّل املراكز واملعتمديات ليست مرتبطة بشبكة‬

‫يعد ال�شيخ احلبيب اللوز �شخ�صية اعتبارية مهمة حتظى باحرتام وا�سع على امل�ستوى الوطني بالنظر �إىل‬ ‫تاريخه الن�ضايل الكبري يف �صفوف احلركة الإ�سالمية منذ بدايتها وبت�صديه ملنظومة اال�ستبداد والف�ساد يف ظل‬ ‫الرئي�س املخلوع وهو الأمر الذي دفع ثمنه �سنوات من عمره يف ال�سجن واملراقبة الأمنية ما ي�ؤهله اليوم بالنظر‬ ‫�إىل خربته ال�سيا�سية الكبرية ون�ضاليته العالية �إىل �أن يحتل موقعا ي�ستحقه حتت �سماء النظام الدميقراطي اجلديد‬ ‫‪ ..‬ولأنه مر�شح قائمة النه�ضة يف دائرة �صفاق�س الثانية �أجرينا معه احلوار التايل ‪:‬‬

‫لقد مت االنضباط للمقاييس القانونية‬ ‫البديهية كاملناصفة واعتماد شروط أقرتها‬ ‫حركة النهضة في اختيار مرشحيها وتتعلق‬ ‫أساسا بالكفاءة والنزاهة والنضالية إضافة إلى‬ ‫إشعاع املرشح في الدائرة التي ميثلها ولهذا‬ ‫ميكن أن نالحظ أن جل املرشحني يتمتعون‬ ‫مبستوى تعليم عال وهم من الكوادر اجليدة‬ ‫(محامون وأساتذة وأيضا خبير دولي في‬ ‫التنمية البشرية وهو األستاذ مفيد الكراي)‪.‬‬ ‫ما هي أهم مالمح برناجمكم االنتخايب؟‬

‫البرنامج االنتخابي الذي سنعلنه ألبناء‬ ‫دائرتنا االنتخابية (صفاقس«‪ )»2‬يراعي‬

‫التطهير‪ .‬لدينا أيضا أرياف في احلمامات ليس فيها‬ ‫ربط بشبكة الشركة الوطنية لتوزيع واستغالل‬ ‫املياه الصاحلة للشراب‪ ،‬وغابة القوارص في‬ ‫معتمديات بني خالد ومنزل بوزلفة هرمت‪،‬‬ ‫وارتفعت تكلفة اإلنتاج (يد عاملة‪ ،‬أسمدة‪،)..‬‬ ‫أيضا ارتفاع تكلفة مياه الباراج إضافة إلى املشاكل‬ ‫الهيكلية لشركات اإلحياء‪ ،‬وال ننسى أن ‪ 35‬باملائة‬ ‫اخلاصة ال‬ ‫في والية نابل من ذوي االحتياجات‬ ‫ّ‬ ‫ميلكون بطاقة معوق‪..‬‬ ‫تبي أن نابل تعيش في‬ ‫هذه بعض األرقام التي نّ‬ ‫تهميش تنموي جاد وحا ّد‪ ،‬يحتاج إلى تعاون ك ّل‬ ‫أبناء اجلهة وإلى مشروع تنموي وطني في مستوى‬ ‫آمال الشباب ومبا تستح ّقه األجيال القادمة‪.‬‬

‫خصوصية الوالية وينسجم مع البرنامج‬ ‫الوطني الذي أعلنته احلركة يوم ‪ 14‬سبتمبر ‪..‬‬ ‫فصفاقس هي قطب اقتصادي ـ صناعي وهي‬ ‫املدينة الثانية في البالد وعلى خالف ما يعتقده‬ ‫البعض فان هذه الوالية لم تتمتع بأي امتيازات‬ ‫بل عانت من الظلم والتهميش في ظل النظام‬ ‫السابق وهي تعاني من مشاكل عديدة حتتاج‬ ‫إلى حلول عاجلة وميكن اختصارها في النقاط‬ ‫التالية ‪ :‬على مستوى البنية التحتية حيث تعاني‬ ‫املدينة من االختناق املروري واعتقد أن من حق‬ ‫كيف تقدرون حظوظ قائمتكم االنتخابية ؟‬ ‫صفاقس أن حتظى مبحوالت لتسهيل حركة‬ ‫بداية نحن نعتقد أن حركة النهضة ستفوز‬ ‫املرور وأن يكون فيها مترو خفيف لتيسير‬ ‫التنقل داخلها ‪ ،‬املشكلة الثانية تتعلق بالتلوث بهذه االنتخابات وبنسبة ال تقل عن خمسني‬ ‫فصفاقس هي ضحية الصناعة العشوائية باملائة على املستوى الوطني وستكون النتائج‬

‫التي ال تراعي البيئة حيث يجب إيجاد حل‬ ‫ملشكل التلوث الناجت عن معمل “سياب” مع‬ ‫احملافظة في ذات الوقت على مواطن الشغل‬ ‫فيه أما املشكل الثالث فهو ضرورة إنصاف‬ ‫املعتمديات الداخلية واملناطق الريفية وبالتالي‬ ‫البد من إعطائها األولوية في التشغيل وفي‬ ‫قضايا البنية األساسية مثل الكهرباء واملاء‬ ‫ومد قنوات التطهير وباإلجمال نحن نعد‬ ‫بتحويل والية صفاقس إلى ورشة كبيرة تفيد‬ ‫البالد والعباد ‪..‬‬

‫حممد السعيدي رئيس قائمة النهضة بباجة ‪:‬‬

‫في صفاقس أكثر من هذه النسبة بكثير‬ ‫نظرا إلى احلضور القوي للحركة فيها‪ .‬ومن‬ ‫األسباب التي ستدفع الناس إلى التصويت‬ ‫لقائمات النهضة بكثافة هي بحث الشعب‬ ‫عن األمانة والكفاءة والرغبة في التخلص من‬ ‫الفساد والفوضى وهو أمر ال يتحقق إال مع‬ ‫حركة سياسية قوية قادرة على إدارة الشأن‬ ‫العام مبا تتوفر عليه من كفاءات وقدرات‬ ‫من اخلبراء واإلداريني وال أدل على ذلك من‬ ‫برنامج النهضة الذي أعده مجموعة من خيرة‬ ‫اخلبراء واملختصني‪..‬‬

‫احلملة االنتخابية بالكاف‪:‬‬

‫‪ % 75‬من خمزون املياه يف‬ ‫جهتنا اجتماعات �شعبية وجوالت يف الأرياف‬ ‫ونحتاج �إىل ر�ؤية تنموية جديدة‬ ‫الفجر ـ باجة‬ ‫هو إطار مبجمع مقاوالت ووجه نقابي‬ ‫شهير بباجة منذ سبعينات القرن املاضي‪،‬‬ ‫وهو من األطراف الفاعلة لتأسيس معارضة‬ ‫وطنية حقيقية باجلهة كان كاتبا عاما لالحتاد‬ ‫اجلهوي للشغل ومنعه رفيق بلحاج قاسم‬ ‫وزير الداخلية من دخول باجة التي لم يزرها‬ ‫سوى مرتني لتشييع جنازة والديه‪ ،‬اعتقل‬ ‫محمد السعيدي في عهد بورقيبة وبن على‬ ‫فكان رهني احملبسني‪ ،‬يبلغ من العمر ‪66‬‬ ‫عاما ولكن الثورة أعادته إلى ّ‬ ‫الشباب‪.‬‬

‫حمرك‬ ‫ما هو برنامج النهضة يف باجة وما هو‬ ‫ّ‬ ‫النمو يف اجلهة ؟‬

‫بحسب طموح شبابها ونسائها ورجالها‪ ،‬نعرضه‬ ‫لإلثراء قبل تنزيله على أرض الواقع إن شاء الله‪،‬‬ ‫واجلسر الذي نعبر به في ذلك هو إجناح انتخابات‬ ‫املجلس الوطني التأسيسي من طرف ك ّل أهالي‬ ‫نابل وأيضا ك ّل أبناء شعب تونس العظيم‪.‬‬

‫تقيمون الوضع التنموي بصفة عامة يف‬ ‫كيف ّ‬ ‫جهة نابل؟‬

‫اجلهة �ضحية ال�صناعة الع�شوائية التي ال تراعي البيئة‬ ‫ما هي األسس التي تم عىل أساسها اختيار‬ ‫مرشحي النهضة يف قائمة صفاقس «‪»2‬؟‬

‫عامد احلاممي رئيس قائمة النهضة بنابل «‪:»2‬‬ ‫ومطلوب منّا أن نحترم فيها الناخب والقانون‬ ‫والقائمات املنافسة وأن نبذل بالتالي قصارى‬ ‫جهدنا في الدعاية االنتخابية‪ ،‬مستعينني في ذلك‬ ‫بالله ع ّز وج ّل ث ّم بإخواننا وأنصارنا ومؤ ّيدينا من‬ ‫املواطنني‪.‬‬

‫احلبيب اللوز رئيس قائمة النهضة بصفاقس «‪:»2‬‬

‫حاوره سمير حمدي‬

‫حافظ األسود الكاتب العام حلزب‬ ‫النهضة بتوزر وعضو الهيئة التأسيسية‬ ‫للحركة وأستاذ تعليم ثانوي متقاعد‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫مترشح على رأس قائمة النهضة بتوزر‬ ‫رفقة كل من كوثر لدغم ومسعود سعيد‬ ‫وضحى علوي‪ .‬كان لنا معه احلوار‬ ‫التالي حول البرنامج االنتخابي لقائمته‬ ‫وحظوظها في الفوز‪.‬‬

‫وطنية‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫حافظ األسود رئيس قائمة النهضة بتوزر‪:‬‬

‫عطية رئيس قائمة حركة النهضة سليانة‪:‬‬ ‫عادل بن ّ‬

‫حاوره أسامة بالطاهر‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫بإمكان اجلهة أن تصير قطبا تنمويا‬ ‫ففيها أخصب األراضي‪ ،‬ويبلغ إنتاج القمح‬ ‫فيها ‪ 90‬قنطارا بالهكتار الواحد‪ ،‬استولى‬ ‫االستعمار على أراض فالحية بصفة شرسة‬ ‫ثم سلّمها ملعاونيه من خدمه بعد االستقالل‪،‬‬ ‫ومنذ ذلك احلني لم يخدم مسؤول واحد‬ ‫اجلهة بل خدموا مصاحلهم الشخصية‪.‬‬ ‫بباجة ‪ % 75‬من مخزون املياه بالوطن حتيط‬ ‫بها السدود كس ّد سيدي سالم‪ ،‬س ّد امل ّراق‬ ‫كساب‪ ،‬وحتيط بنفزة املياه ولكنها ال‬ ‫وس ّد ّ‬ ‫حتتوي على زراعات سقوية وكذلك الشأن‬ ‫بوادي الزرقة حيث توجد آالف الهكتارات‬ ‫دون استغالل‪ .‬وتعتبر صناعة السكر محرك‬ ‫النمو الثاني فنحن ندعو إلى إعادة مصنع‬ ‫السكر إلى أصل بعثه صناعة وتكريرا بعد أن‬ ‫كان يشغّل ‪ 450‬عامال ارت ّد إلى ‪ 200‬عامل‬ ‫وصار للتكرير فحسب‪ .‬ثم تليها صناعة‬

‫العجني فال ب ّد من مصانع ملواد فالحية لصنع‬ ‫املقرونة وكل الصناعات التحويلية للمواد‬ ‫الفالحية أعتقد أن اجلهة الزالت تعيش قراها‬ ‫في القرون الوسطى فإذا حت ّولت الزرقة مثال‬ ‫إلى معتمدية بإمكانها استيعاب اليد العاملة‪.‬‬ ‫كل اجلهات في واليتنا بها طرقات مهترئة‬ ‫وبنايات متداعية للسقوط فوادي الزرقة بها‬ ‫‪ 10‬آالف ساكنا ال ميلكون قنوات صرف‬ ‫صحي‪.‬‬ ‫أال ختشون املنافسة يف املجلس التأسييس ؟‬

‫يتع ّدد املنافسون ونحن ال نخشى‬ ‫أصحاب املبادئ بل املال السياسي‪،‬‬ ‫والنهضة مكون أساسي في باجة‪ ،‬قمنا‬ ‫بحملة انتخابية وقوبلنا باالحترام والترحاب‬ ‫في املقاهي والساحات العامة ونع ّول على كل‬ ‫اخليرين للعمل لصالح باجة‪ ،‬فهي جهتهم‬ ‫وصاحبة الفضل عليهم وهل جزاء اإلحسان‬ ‫إال اإلحسان‪.‬‬

‫في إطار حملتها االنتخابية التي انطلقت يوم السبت املاضي وللتفاعل مع كامل‬ ‫معتمد ّيات وجهات الدائرة عقدت قائمة حركة النهضة بوالية الكاف يوم االثنني املاضي‬ ‫اجتماعني شعبيني بك ّل من معتمد ّية السرس والقصور ّ‬ ‫من خاللهما تقدمي أعضاء القائمة‬ ‫وحملة ضافية حول برنامج احلركة وخططها املستقبليّة ومدى أهميّة االستحقاق االنتخابي‬ ‫للخروج بالبالد من املرحلة املؤقتة والدقيقة وقد تفاعل احلضور مع كلمة رئيس القائمة‬ ‫الدكتور عبد اللطيف املكي الذي حتدث عن العالقة اخلاصة والروحيّة التي جتمعه بأهالي‬ ‫منطقة القصور الذين وقفوا معه ودعموه في محنته عندما كان النظام البائد يضيّق عليه‬ ‫اخلناق‪.‬‬ ‫كما تط ّرق إلى الوضع التنموي املتر ّدي في اجلهة والذي حمل املسؤوليّة فيه للسياسة‬ ‫املرجتلة وللمسؤولني الفاسدين الذين وقع تعيينهم باملنطقة والذين عم ّقوا أزمتها وسرقوا‬ ‫ثرواتها وأنهكوها باألداءات املجحفة وغير العادلة ودعا املواطنني إلى حسن اختيار ممثليهم‬ ‫بعد أن حررت الثورة اجلميع‪ .‬وقد تك ّرر نفس البرنامج تقريبا مبعتمدية السرس أين تابع‬ ‫وتوجهوا بع ّدة استفسارات حول‬ ‫املئات من املواطنني احلملة وتع ّرفوا على املترشحني‬ ‫ّ‬ ‫برنامج احلركة وتوجهاتها التنمو ّية‪.‬‬ ‫كما قام أعضاء القائمة مصحوبني مبناضلي احلركة وأنصارها يوم الثالثاء املاضي‬ ‫بزيارة لعمادات تاجروين وقاموا بشرح البرنامج في اتّصال مباشر مع الس ّكان الذين‬ ‫رحبوا مبمثلي احلركة‪.‬‬ ‫ّ‬


‫‪8‬‬

‫وطنية‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫‪9‬‬

‫وطنية‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫سليامن هالل رئيس قائمة النهضة بقفصة‪:‬‬

‫قراءة يف املشهد االنتخايب‬

‫د�ستور يحافظ على الهوية ويقطع مع اال�ستبداد‬

‫�صفاق�س‪ ..‬رقم �صعب ورهانات خمتلفة‬

‫حاورته صبرين مورو‬ ‫سليمان هالل من ‪ ‬مواليد ‪ 1957‬مبدينة أم‬ ‫العرائس متحصل على األستاذية في العلوم‬ ‫اإلسالمية سنة ‪ 1984‬حكم عليه ‪ f3‬سنوات‬ ‫سجن سنة ‪ 1987‬و‪ 3‬سنوات في ‪ 1990‬في‬ ‫رحلة من قفصة إلى برج الرومي‪ .‬رئيس قائمة‬ ‫قفصة التي تضم أيضا زهرة صميدة وعبد‬ ‫احلليم الزواري ووفاء سوسي ورشيد مسعاوي‬ ‫وسعيدة بني حمد وبشير بوشقرة‪ .‬عن برنامج‬ ‫احلملة االنتخابية حلركة النهضة والتحديات التي‬ ‫تواجه التنمية في قفصة حتدث هالل للفجر فكان‬ ‫معه احلوار التالي‪:‬‬ ‫ماهي حظوظ النهضة يف دائرة قفصة‬ ‫اإلنتخابية مقارنة بمنافسيها؟‬ ‫رغم أنّ رأي الناخب مشتت إلى ح ّد ما بالنظر‬ ‫واملستقلّة ورغم‬ ‫إلى كثرة القائمات احلزبية‬ ‫ضيق الوقت الذي لم يسمح للمواطن بالتع ّرف‬

‫إلى كل املتنافسني مبا يخ ّول له االختيار احلاسم‬ ‫والسريع‪ ،‬فإنّ حظوظ قائمتنا باجلهة محترمة ج ّدا‬ ‫يشهد لذلك النشاط الذي قمنا و نقوم به منذ م ّدة‪.‬‬ ‫ومن املعلوم عن جهة قفصة أنّ منسوب الوعي‬ ‫السياسي فيها مرتفع ج ّدا وهو أمر ال يؤكده تعدد‬ ‫األحزاب فحسب مّ‬ ‫وإنا تاريخها النضالي سواء‬ ‫في مقارعة اإلستعمار أو اإلستبداد‪ .‬وفي املطاف‬ ‫األخير فإنّ املهم هو جناح العملية الدميقراطية مبا‬ ‫يفرز شرعية بغض الطرف عن جناح هذه القائمة‬ ‫أو تلك ألنّ الشرعية ال تخيف أحدا باملرة‪.‬‬ ‫ماهي األولويات بالنسبة إليكم يف حال‬ ‫دخول املجلس التأسييس؟‬ ‫تتنزّل أولوياتنا ضمن توجهات احلركة بوجه‬ ‫عام‪ ،‬و في مقدمة ذلك صياغة دستور يحافظ على‬ ‫الهوية العربية اإلسالمية للبالد ويقطع نهائيا مع‬ ‫اإلستبداد ويك ّرس احل ّرية كقيمة مق ّدسة تأتي‬ ‫على رأس سلّم القيم‪ .‬فنحن في حركة النهضة‬ ‫نعتقد أنّ املقتل الذي أوتي منه مسار التنمية هو‬

‫الظلم و رديفه الفساد‪ .‬وإذا ما ُهيئت األرضية‬ ‫على مستوى احلريات سار إيقاع التنمية بوتيرة‬ ‫سريعة وثابتة‪.‬‬ ‫قفصة هلا زخم نضايل كبري رغم افتقارها‬ ‫إىل كل مقومات التنمية‪ ،‬فامهو برناجمكم عىل‬ ‫هذا الصعيد؟‬ ‫صحيح أنّ األفق األساسي لهذه اإلنتخابات‬ ‫هو سياسي بالدرجة األولى إذ يتعلق األمر فيه‬ ‫مبجلس تأسيسي متيل أغلب األطراف إلى ضبطه‬ ‫السنة وهو ما ميثل إكراها‬ ‫مب ّدة زمنية ال تتجاوز ّ‬ ‫ضاغطا على أدائه قد ال يسمح له بالتص ّدي لكل‬ ‫اإلستحقاقات اإلقتصادية‪ ،‬غير أنّ استبداد هاجس‬ ‫التمنية بجهتنا‪ ،‬قفصة‪ ،‬يحتّم علينا إيالء قضايا‬ ‫التشغيل والبنية األساسية والبيئة أهمية قصوى‪،‬‬ ‫بل إني ألقول إنّ قفصة حتتاج إلى تعويضها‬ ‫بقفصة جديدة إذ يجب أن نف ّكر في تغيير وجه‬ ‫منطقتنا كلّيا‪ ،‬حيث لم يعد للترميم أي معنى‪.‬‬ ‫كلمة أخرية حول مستقبل تونس بعد‬

‫املجلس التأسييس‪:‬‬ ‫لقد حكم بورقيبة تونس بشرعية النضال‪،‬‬ ‫وهي شرعية لنا فيها قول‪ ،‬وحكم بن علي تونس‬ ‫بشرعية اإلنقاذ‪ ،‬وكالهما ك ّرس اإلستبداد‬ ‫والفساد فآلت البالد إلى ما آلت إليه‪ .‬وهاهو‬ ‫الشعب اليوم أمام فرصة لتكريس شرعية حقيقية‬ ‫نقية من كل الشوائب‪ ،‬شرعية أن يحكم نفسه‬ ‫بنفسه‪ .‬ولذلك فإننا نأمل أن تت ّم العملية اإلنتخابية‬ ‫في كنف الشفافية والنزاهة حتّى نقطع نهائيا مع‬ ‫منط من احلكم والثقافة واحلياة أق ّل ما ميكن أي‬ ‫يقال فيه إنه منط متخلّف‪.‬‬

‫نجيب مراد يف املنستري‪:‬‬

‫خطاب �سيا�سي توافقي لن ي�سعى �إىل الإق�صاء �أو التهمي�ش‬ ‫الفجر ـ المنستير‬ ‫افتتحت احلملة االنتخابية باملنستير باجتماع‬ ‫شبابي طالبي باملركز الثقافي يوم األحد ‪2‬‬ ‫أكتوبر اجلاري وهو امللتقى اجلهوي األ ّول لشباب‬ ‫النهضة باملنستير والذي اختار شعار «الشباب‬ ‫سواعد ممت ّدة»‪ .‬ودخل عدد من الشباب لرفع‬ ‫العلم التونسي والفلسطيني وشعار احلركة ممّ ا‬ ‫أدخل على احلضور الذي جتاوز األلف شعورا‬ ‫باحلماسة‪ .‬و ُرفع شعار» الشعب يريد حترير‬ ‫فلسطني» مع عرض شريط مص ّور عن معانات‬ ‫هذا الشعب العظيم إلى جانب مداخلة غنائيّة على‬ ‫املسجد األقصى والقدس‪.‬‬ ‫وقال رئيس قائمة احلركة باملنستير جنيب‬ ‫مراد إنّ مصلحة تونس فوق اجلميع وفوق‬ ‫ّ‬ ‫ستتوخى‬ ‫حركة النهضة‪ ،‬وأضاف أنّ احلركة‬ ‫خطابا سياسيا توافقيا لن يسعى لإلقصاء أو‬ ‫التهميش‪ ،‬كما أ ّكد أنّ القضيّة الفلسطينيّة هي‬ ‫القضيّة املركز ّية وهي عمق النضال القومي وأن‬ ‫من أولو ّيات برنامج النهضة االنتخابي إصالح‬ ‫التعليم بجميع مستوياته والعمل على ح ّل قضيّة‬ ‫التشغيل على املدى القريب والبعيد ألنّ التشغيل‬ ‫هو الضامن احلقيقي لكرامة الشباب التونسي‪ ،‬ث ّم‬ ‫ّ‬ ‫املرشحة‪،‬‬ ‫تداول على الكلمة جميع أعضاء القائمة‬ ‫الذين أجمعوا بأنّ الوقت قد حان لتحقيق أهداف‬ ‫الثورة‪ ،‬وستكون االنطالقة بانتخابات ‪ 23‬أكتوبر‬ ‫وأنّ جناح هذه االنتخابات هو السبيل الوحيد‬ ‫لبناء مستقبل تونس وأنّ الضامن الوحيد لتحقيق‬ ‫هذا االستحقاق هم الشباب حماة الثورة الذين‬ ‫سيكونون شركاء فاعلني في صياغة سياسة‬ ‫احلزب مستقبال‪.‬‬ ‫وفي نفس السياق‪ ،‬ق ّدم علي العر ّيض بسطة‬ ‫على برامج احلزب مؤ ّكدا على أه ّميّة الهو ّية‬ ‫العربيّة اإلسالمية‪ ،‬داعيا إلى اللُّحمة والوحدة‬ ‫الوطنيّة واالنفتاح لتجديد األفكار والتص ّورات‬ ‫واحملافظة على ثقافتنا‪ ،‬وأضاف العر ّيض أن‬ ‫القيم احلقيقيّة للح ّرية وحقوق اإلنسان هي‬ ‫املؤسسات ومدنيّة اإلدارة وفصل‬ ‫عنوان دولة‬ ‫ّ‬

‫السلطات وهي املعيار احلقيقي حلكم دميقراطي‬ ‫مدني وذلك للتخلّص من ك ّل ما يكبّل احلر ّيات‬ ‫حتّى ننهض‪ .‬وقال علي العر ّيض «شعارنا أن‬ ‫نكون أمناء على حضارتنا وتاريخنا وإنّ مشروع‬ ‫احلركة سيكون وطنيا‪ ،‬ال طبقيا وال جهويا وال‬ ‫حزبي‪ ،‬يقوم على إعطاء األولو ّية املطلقة للتشغيل‬ ‫والتنمية اجلهو ّية وإنّ تنويع املجال االقتصادي‬

‫سيحقق من ّوا به ستُحل معظم املشاكل التي‬ ‫ستعترضنا في املستقبل»‪ .‬أما على مستوى‬ ‫احلملة االنتخابيّة أ ّكد العر ّيض أنه يجب جتاوز‬ ‫والتمسك باملبادئ‬ ‫ك ّل التناحرات والصراعات‬ ‫ّ‬ ‫احلضر ّية اإلسالمية الراقية‪ .‬وكانت مداخلة‬ ‫أحد قيادي احلركة الطّلاّ بيّة في شكل دعوة إلى‬ ‫االهتمام باجلامعة التونسيّة لتكون فضاء للح ّرية‬

‫حملة بالدراجات‬ ‫النارية يف الت�ضامن‬ ‫نظم املكتب املحيل حلزب حركة النهضة بمعتمدية حي‬ ‫التضامن يوم األحد الفارط حفال شعبيا بمناسبة افتتاح محلته‬ ‫االنتخابية وسط اقبال مجاهريي واسع ختللته جولة عابرة‬ ‫بالدراجات و السيارات حمملة بشعارات احلركة يف موكب‬ ‫استعرايض هو األول من نوعه يف املنطقة جاب كل شوارعها‪.‬‬ ‫كام نظم املكتب دورة رياضية بمناسبة افتتاح خصيصا لكبار و‬ ‫قدماء الالعبني يف املنطقة وسط اقبال مجاهريي وبحضور العديد‬ ‫من شخصيات و مسؤويل احلركة باملنطقة من بينهم الدكتور أمحد‬ ‫األبيض الذي ألقى كلمة له باملناسبة قبل تكريم بعض الالعبني‪.‬‬

‫وح ّرية التعبير وأن تشارك احلركة ال ّطالبية في‬ ‫احلركة السياسيّة لكي ال تكون مبعزل ع ّما يجري‬ ‫في البالد‪ ،‬ودعا إلى العمل على حماية الثورة‬ ‫وحتقيق أهدافها‪ ،‬وقد تخلّلت امللتقى مداخالت‬ ‫غنائيّة ومسرحيّة تفاعل معها احلضور‪.‬‬ ‫لقاء تثقيفي‬ ‫كما ن ّظم مكتب النهضة اجلهوي باملنستير‬ ‫يوم األحد املاضي لقاء تكوينيا تثقيفيا مبدينة‬ ‫الساحلني حول كيفيّة اإلعداد للدعاية االنتخابيّة‬ ‫وذلك لتعميق روح املواطنة واملسؤوليّة للوصول‬ ‫إلى االستحقاق االنتخابي في ظروف ومناخ‬ ‫صحي وذلك إلرساء تقاليد انتخابيّة ُيقتدى بها‬ ‫ّ‬ ‫وصحوة سيكون لها انعكاس ايجابي في الداخل‬ ‫واخلارج‪ .‬وقد أشرف على هذا اللقاء بعض‬ ‫الوجوه القياد ّية حلزب العدالة والتنمية املغربيّة‬ ‫وهم السادة البشير عبد الالوي ومح ّمد أبو فقيه‪،‬‬ ‫وقد عبّر األساتذة على مدى الروابط األخو ّية التي‬ ‫جتمع بني حركة النهضة وحزب العدالة وبأنّهم‬ ‫يعتبرون أنفسهم تالميذ للشيخ راشد الغنّوشي‬ ‫وامتدادا لفكره اإلصالحي الذي ُيعتب ُر من أه ّم‬ ‫توصل إليها الفكر اإلسالمي‬ ‫اإلنتاجات التي‬ ‫ّ‬ ‫املعاصر‪.‬‬

‫بالنظر �إىل ما متثله من ثقل اقت�صادي ومن كثافة �سكانية وما تعرفه من حيوية على امل�ستوى‬ ‫ال�سيا�سي �شكلت والية �صفاق�س رقما �صعبا ورهانا مركزيا للكثري من القوى احلزبية وامل�ستقلة‬ ‫على الرغم من �صعوبة احتالل موقع فعال �ضمن اخلارطة االنتخابية لهذه الوالية الهامة‪ .‬فكيف تبدو‬ ‫مالمح امل�شهد االنتخابي بوالية �صفاق�س بدائرتيها ؟ وما هي �أهم القوى احلزبية ذات الفاعلية‬ ‫باجلهة والتي تبدو �أوفر حظا من غريها يف نيل ثقة �أهل �صفاق�س لتمثيلهم يف املجل�س الت�أ�سي�سي‬ ‫القادم ؟‬ ‫باالعتماد على مبد�أ التوزيع ال�سكاين مت تق�سيم والية �صفاق�س �إىل دائرتني انتخابيتني وتت�شكل‬

‫الدائرة االنتخابية الأوىل (�صفاق�س ‪ )1‬من املعتمديات التالية ‪ :‬قرقنة‪� ،‬ساقية الزيت ‪� ،‬ساقية الدائر‬ ‫‪ ،‬جبنيانة ‪ ،‬العامرة ‪ ،‬احلن�شة ‪ ،‬منزل �شاكر ‪ ،‬بئر علي و �سيمثلها �سبعة نواب يف املجل�س الت�أ�سي�سي‬ ‫القادم وقد تر�شح للفوز بها ‪ 58‬قائمة انتخابية منها ‪ 31‬قائمة حزبية والبقية قوائم م�ستقلة ‪.‬‬ ‫�أما الدائرة االنتخابية ( �صفاق�س ‪ )2‬فتت�شكل من معتمديات ‪� :‬صفاق�س املدينة ‪� ،‬صفاق�س‬ ‫اجلنوبية ‪� ،‬صفاق�س الغربية ‪ ،‬املحر�س ‪ ،‬ال�صخرية ‪ ،‬طينة ‪ ،‬عقارب ‪ ،‬الغريبة و�ستحظى الدائرة‬ ‫بت�سعة مقاعد يف املجل�س الت�أ�سي�سي وتت�صارع للفوز بها ‪ 67‬قائمة انتخابية منها ‪ 31‬قائمة متثل‬ ‫�أحزابا �سيا�سية والبقية تعرب عن جهات م�ستقلة‪.‬‬

‫بعض األوساط ويبقى موعد الثالث والعشرين‬ ‫سمير حمدي‬ ‫من أكتوبر حاسما ومحددا لنتيجة الصراع‬ ‫ومع بدء احلملة االنتخابية ميكن أن وسيكشف األحجام احلقيقية لألحزاب بعيدا عن‬ ‫نتلمس حضور أطياف حزبية ومستقلة معبرة منطق املزايدة واستخدام لغة الدعاية الفجة الن‬ ‫عن التيارات السياسية الكبرى بالبالد وهم‬ ‫اإلسالميون والقوى القومية ومجموعات اليسار‬ ‫وبقايا حزب الدستور بتنويعاتهم املختلفة و‬ ‫األحزاب الليبرالية غير أن هذا احلضور يتفاوت‬ ‫من حيث األهمية والفاعلية وبالتالي من حيث‬ ‫احلظوظ حيث أنه من األكيد أن مجرد التقدم‬ ‫بقائمة انتخابية ال يعني الفوز أو حتى مجرد‬ ‫التأثير في مسار العملية االنتخابية بحيث‬ ‫ميكن في النهاية رصد بعض القوى األساسية‬ ‫التي ميكن حصرها أساسا في حركة النهضة‬ ‫واملؤمتر من اجل اجلمهورية والتقدمي والتكتل‬ ‫وبعض القوى املستقلة‪..‬‬

‫البشرية ذو الصيت العاملي والذي يحظى‬ ‫باحترام واسع في والية صفاقس ‪ ،‬وافتتحت‬ ‫القائمة حملتها مبهرجان جماهيري حاشد‬ ‫يوم السبت ‪ 1‬أكتوبر بالقاعة املغطاة محمد‬

‫دائرة صفاقس األولى ‪:‬‬ ‫المنصف بن سالم في طريق مفتوح‬ ‫بالرغم من تعدد القوائم فيمكن القول أن أي‬ ‫مالحظ محايد ميكن أن يرصد مدى احلضور امللصقات الدعائية والالفتات االشهارية التي‬ ‫الذي يحظى به مرشحو حركة النهضة في هذه انفق عليها البعض املال الوفير لن تنفعه ولن‬ ‫الدائرة خصوصا مع وجود شخصية قيادية يفيده إال الصدق جتاه أبناء هذا الشعب الكرمي ‪.‬‬ ‫من الوزن الثقيل مثل الدكتور املنصف بن سالم‬ ‫دائرة صفاقس الثانية ‪ :‬رهانات مختلفة‬ ‫على رأس قائمتها باعتبار ما يحظى به من‬ ‫قدمت حركة النهضة في دائرة صفاقس‬ ‫احترام واسع وإشعاع بالنظر إلى نضاليته أيام‬ ‫املخلوع باإلضافة إلى تقدير عامة الناس خللفيته الثانية قائمة ذات ثقل انتخابي مميز بدءا برئيس‬ ‫العلمية املعروفة ‪ ،‬ومنذ افتتاح احلملة االنتخابية القائمة الشيخ احلبيب اللوز وصوال إلى املرشح‬ ‫يوم السبت بدار الشباب بساقية الزيت كشف األخير فيها األستاذ مفيد الكراي خبير التنمية‬ ‫منتسبوا حركة النهضة ومناصروها عن نضالية‬ ‫عالية سواء في االتصال املباشر بالناس أو من‬ ‫حيث القدرة على االنضباط والتنظيم في العملية‬ ‫االنتخابية‪ ،‬وبالرغم من أن احلزب الدميقراطي‬ ‫التقدمي افتتح حملته االنتخابية الوطنية انطالقا‬ ‫عبد الستار العمدوني‬ ‫من صفاقس ( يوم األحد ‪ 2‬أكتوبر قاعة محمد‬ ‫علي عقيد ) فإن مرشحه ماهر حنني ال يتمتع‬ ‫مع نسيمات الفجر الندية وفي الساعات األولى من يوم السبت‬ ‫بشعبية الدكتور بن سالم ويصعب عليه‬ ‫خرج مناضلو حركة النهضة‬ ‫منافسته بصورة جدية بالنظر إلى أن الدكتور‬ ‫بباجة يلصقون بيانهم االنتخابي وصور مرشحيهم في البال‬ ‫يحظى بانتشار واسع بأرياف الوالية ( أصيل‬ ‫ذكريات وفي الصدر آمال‬ ‫معتمدية احلنشة ) ويتمتع بحضور قوي داخل‬ ‫وطموحات ‪ ..‬كانوا شيبا وشبابا فيهم من عاش جتربة ‪.. 1989‬‬ ‫املناطق املدنية‪ .‬ونلحظ في ذات الدائرة حضور‬ ‫وفيهم من لم يولد آنذاك بعد‪ ..‬في ذلك الصباح انطلقت أعمال اإلعداد‬ ‫القائمة املستقلة «إلى األمام» التي يترأسها‬ ‫والتنظيم مبكرا في املركب الثقافي ‪..‬شابات‬ ‫احملامي عبد الناصر العويني ( أصيل معتمدية‬ ‫وشبان يسعون هنا وهناك ينظفون‪ ،‬يعلقون‪ ،‬يعرضون‪ ،‬بعدون‬ ‫بئر علي ) والذي حظي بدعاية جيدة بناء على‬ ‫ويسمعون الناس املوسيقى‬ ‫السمعة التي حققها أيام الثورة غير أن ترشحه‬ ‫ويدعونهم إلى احلفل ‪ ..‬حينها كان موكب كبير من السيارات‬ ‫هذا حسب ما يقول العارفون سيكون له تأثير‬ ‫املزدانة بالرايات الوطنية‬ ‫سلبي على قوائم اليسار املترشحة خصوصا‬ ‫وبأعالم احلركة جتوب أحياء املدينة وأزقتها وحيثما م ّر كان‬ ‫تلك القريبة من العائلة الوطنية الدميقراطية مثل‬ ‫يجد الترحاب والتحية من األهالي ‪ ..‬عند الساعة الرابعة غصت القاعة‬ ‫مرشح قائمة حركة الوطنيني الدميقراطيني أو‬ ‫باحلاضرين في انتظار حلول موكب أفراد القائمة الذي انطلق من املقر‬ ‫حتى مرشح حزب العمل الوطني الدميقراطي‬ ‫إلى قاعة االحتفال عبر الشارع الرئيسي في املدينة يحيي أهل باجة‬ ‫الوجه النقابي عامر املنجة أما مرشح حزب‬ ‫ويحيونه‪..‬وتناوب املناضلون واملرشحون على إلقاء كلمات قدموا‬ ‫املؤمتر محمد الكراي اجلربي فيبدو أنه يراهن‬ ‫على ما يحظى به حزبه من احترام وتقدير في‬

‫علي عقيد بحضور جماهيري كبير وحضور‬ ‫ممثلني عن بعثة االحتاد االروبي والتلفزيون‬ ‫الفرنسي ‪ ، tv5‬وخالفا لقوائم أخرى قد تكتفي‬ ‫مبجرد احلضور أو تطمح إلى مقعد واحد عبر‬ ‫أكبر البواقي في أحسن األحوال يؤكد الشيخ‬ ‫اللوز أن جماهيرية احلركة في صفاقس يؤهلها‬ ‫حلصاد غالبية املقاعد في الدائرة بنسبة قد تفوق‬ ‫اخلمسني باملائة والواقع أن كل مالحظ محايد‬ ‫للمشهد االنتخابي في دائرة صفاقس الثانية‬

‫ميكنه أن يالحظ دون عناء مدى انتشار احلركة‬ ‫وحضورها الطاغي على املستوى اجلماهيري‬ ‫دون أن ينفي هذا وجود بعض القوى السياسية‬ ‫األخرى التي ال ميكن االستهانة بحضورها‬ ‫السياسي فمرشح حزب املؤمتر األستاذ‬ ‫عبد الوهاب معطر يخوض هذه االنتخابات‬ ‫بطموحات مشروعة في الفوز باعتباره مناضال‬ ‫يلقى تقديرا في الكثير من األوساط الشعبية‪،‬‬ ‫كما أن مرشح حزب التكتل جالل بوزيد يحاول‬ ‫تثبيت أقدامه في املشهد االنتخابي بكل ما أوتي‬ ‫من قوة أما مرشح التقدمي وبغض النظر على‬ ‫اإلنفاق الواسع الذي بذله احلزب في الدعاية‬ ‫واإلشهار يظل شخصية مغمورة ويفتقر إلى‬ ‫اإلشعاع الكافي في األوساط اجلماهيرية‬ ‫بدائرة صفاقس الثانية ودون أن نغفل في هذا‬ ‫السياق وجود بعض القائمات املستقلة التي‬ ‫حتاول إثبات حضورها غير أنه في النهاية يظل‬ ‫االنتشار الشعبي لبعض األحزاب السياسية‬ ‫عامال مرجحا لكفة قائمة على حساب القوائم‬ ‫األخرى عند االختيار ‪..‬وتظل مقاييس النزاهة‬ ‫والشفافية واملصداقية والنضالية من الشروط‬ ‫األساسية التي سيعتمدها املواطن في تصويته‬ ‫للقائمة االنتخابية‪ ،‬أما االعتماد على املال‬ ‫السياسي كما قد يفكر البعض ممن يدرك‬ ‫محدودية حضوره الشعبي ويسعى لشراء‬ ‫األصوات بسبب تعطشه إلى احلكم فسيدرك‬ ‫أن هذا الشعب يصعب خداعه أو تزييف وعيه‬ ‫ولكنه لن يكتشف هذا إال بعد االنتخابات وحينها‬ ‫ال فائدة من الندم أو البكاء على األطالل ‪..‬‬

‫�شيبا و �شبابا يف عر�س احلملة االنتخابية يف باجة‬

‫فيها البيان االنتخابي وشرحوا برنامج احلركة وأكدوا خصوصا‬ ‫على أهمية انتخابات املجلس التأسيسي وعزمهم على خدمة وطنهم‬ ‫وشعبهم وجهتهم وحتقيق أهداف ثورة احلرية والكرامة ‪..‬عند نهاية‬ ‫احلفل سألنا بعض احلاضرين عن انطباعاتهم فعبروا لنا عن إعجابهم‬ ‫بحسن التنظيم وأهمية ما جاء في كلمات أعضاء القائمة وعن أملهم‬ ‫في أن جترى االنتخابات في كنف الهدوء وكامل الشفافية والنزاهة‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫وطنية‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫اجلبايل‪ :‬القريوان عاصمة النهضة وسوف تسرتجع مكانتها يف دولة احلرية‬

‫حممود قويعة‪� 23 :‬أكتوبر �ضربة البداية لتحقيق �أهداف الثورة‬ ‫عبد الباقي خليفة‬ ‫عجت القاعة الرياضية املغطاة مبدينة القيروان بنحو ‪ 8‬آالف‬ ‫من أبناء وأنصار حزب حركة النهضة يوم األحد املاضي‪ ،‬وذلك‬ ‫في أول جتمع جماهيري للحركة منذ انطالق احلملة االنتخابية‬ ‫في مستهل الشهر اجلاري‪.‬‬ ‫وقد أشرف على اللقاء اجلماهيري القيادي البارز في حركة‬ ‫النهضة‪ ،‬حمادي اجلبالي‪ ،‬واألمني العام للمكتب اجلهوي‬ ‫للحركة في القيروان‪ ،‬ورئيس قائمة احلركة بالوالية‪ ،‬محمود‬ ‫قويعة‪ ،‬وعضو املكتب التنفيذي‪ ،‬والثانية على قائمة النهضة‬ ‫فريدة العبيدي واألعضاء الباقون محمد السميعي ومفيدة‬ ‫املرزوقي وفاضل عادل وسلوى مالك والدكتور علي املطيري‬ ‫وزينب املهدواني‪.‬‬ ‫وقال محمود قويعة إن انطالق حملة حزب حركة النهضة من‬ ‫سيدي بوزيد‪ ،‬ثم القيروان في اليوم التالي رمزية حتمل الكثير‬ ‫من الدالالت فسيدي بوزيد «منطلق الثورة‪ ،‬والقيروان منطلق‬ ‫احلضارة العربية اإلسالمية»‪ .‬وأوضح قويعة بأن « القيروان‬ ‫ولعقود طويلة ظلت ضحية السياسات املجحفة واإلهمال‬ ‫والتهميش‪ ،‬ولذلك حتتل نسبة متقدمة في معدل البطالة الناجت‬ ‫عن املنوال التنموي املائل وقلة االستثمارات» وأشار إلى أن‬ ‫تونس» في حاجة لنخب صادقة وفيّة للخروج من التردي الذي‬ ‫تعيشه اجلهة»‪ .‬وشدد على أن « احلركة مستعدة للتعاون مع كل‬ ‫الشرفاء والصادقني للنهوض بالبنية التحتية وفتح كل امللفات‬ ‫املتراكمة‪ « .‬وحتى « تتوقف عمليات الهجرة السرية واالنتحار‬ ‫في عرض البحر‪ « .‬وأكد على أنه « ال معنى لبرنامج طموح يظل‬ ‫على الورق وإمنا في حاجة جلماهير حتتضنه ولذلك فإن يوم‬ ‫‪ 23‬أكتوبر هو البداية لتحقيق أهداف الثورة التونسية»‪.‬‬ ‫من جهتها قالت فريدة العبيدي موجهة كالمها للحشود‬

‫«يوم ‪ 23‬أكتوبر تتحقق إرادتكم بانتخاب املجلس التأسيسي‬ ‫والقطع مع كل أشكال الظلم والفساد واالستبداد» ف» هذه‬ ‫أول فرصة حقيقية للتعبير عن إرادتكم دون ضغط أو إكراه»‬ ‫وجددت فريدة العبيدي التذكير ببرنامج النهضة‪ ،‬واملبادئ‬ ‫التي نذرت احلركة نفسها لتحقيقها وفي مقدمتها أن تونس»‬ ‫دينها االسالم والعربية لغتها واجلمهورية نظامها»‪ .‬كما جددت‬ ‫مطالب احلركة بقيام نظام برملاني بغرفة واحدة يفصل بني‬ ‫السلطات وتكوين مجلس أعلى للقضاء وتنظيف قطاع اإلعالم‬ ‫وقيام نظام تتوفر فيه احلريات العامة واملساواة في احلقوق‬ ‫والواجبات» وضرورة «استقالة الرئيس املنتخب من كل مهامه‬ ‫احلزبية ليكون رئيسا لكل التونسيني»‪ .‬و«تشكيل حكومة وحدة‬ ‫وطنية على أرضية التوافق اعتمادا على النتائج «وأعربت عن‬ ‫استعداد احلركة للتعاون مع جميع األطراف ملواجهة التحديات‬ ‫األمنية واالقتصادية «‪ .‬وأشارت إلى أن «هموم ومشاغل املرأة‬ ‫النهضوية هي هموم ومشاغل املرأة التونسية وال ميكن بناء‬ ‫جمهورية ثانية بدون أن تكون املرأة شريكا أساسيا «‪ ،‬مؤكدة‬ ‫على أن اإلسالم «حضارة كل احلضارات» ونفت أن تكون‬ ‫احلركة في وارد حرمان املرأة من العمل بل هي « مواطنة لها‬ ‫كل احلقوق ومن حقها العمل واملساهمة في عملية التنمية» كما‬ ‫أكدت متسك احلركة مبجلة األحوال الشخصية بوصفها قراءة‬ ‫في دائرة االجتهاد اإلسالمي‪.‬‬ ‫كما استعرض حمادي اجلبالي مسيرة احلركة منذ الهجمة‬ ‫الشرسة في عهد بورقيبة سنة ‪ ، 1981‬وتعهد بتنظيف اإلدارة‬ ‫واملؤسسات وتوفير احلريات لكل فرد ولكل حزب ولألقليات‬ ‫الدينية والعرقية وأن نهضة تونس» لكل أبنائها «وحتدث عن‬ ‫التي قدمت من مختلف أنحاء القيروان إن الشعب التونسي املستقبل مبرزا أن القيروان ستكون عاصمة النهضة‪ « ،‬وسوف‬ ‫أجل فرحته بالثورة التونسية ألسباب مختلفة‪ ،‬وأن»يوم تسترجع مكانتها في دولة احلرية « وستكون « قبلة للعلماء‬ ‫‪ 23‬أكتوبر هو يوم االحتفال احلقيقي بالثورة»‪ .‬وتابعت‪ :‬وللحضارة ‪»....‬‬

‫وطنية‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫الغنويش يف نابل‪:‬‬

‫مهما كانت نتائج الت�أ�سي�سي خيارنا حكومة وحدة وطنية‬ ‫احملامية صاحلة بن عائشة‪ ،‬تناول الشيخ‬ ‫الحبيب ستهم‬ ‫راشد الغنوشي الكلمة ليبعث برسالة عامة‬ ‫المست الداخل واخلارج بني فيها عزم احلركة‬ ‫في ظ ّل حضور جماهيري‪ ،‬نوعي‪ ،‬غفير على املضي في خيار حكومة وحدة وطنية‬ ‫ومتنوع ووسط جو احتفالي مبهر أعطى‬ ‫الشيخ راشد الغنوشي شرارة انطالق احلملة‬ ‫االنتخابية في جهة الوطن القبلي لدائرتيها ‪1‬‬ ‫و‪ ، 2‬نابل التي سجلت يوم ‪ 2‬أكتوبر املاضي‬ ‫أول مصافحة لها مع زعيم حركة النهضة‬ ‫عبرت بذلك احلضور اجلماهيري الذي‬ ‫غصت به القاعة الرياضية املغطاة كما غصت‬ ‫به الساحة الكبيرة التي بجانبها حيث تابع‬ ‫احلضور فقرات املهرجان على شاشات عمالقة‬ ‫وحتت خيام كبيرة نصبت للغرض‪ ،‬عبرت عن‬ ‫معدنها النفيس الذي يعرف كيف يزن الرجال‬ ‫واملناضلني وعبرت عن تقديرها واحترامها‬ ‫لرموز البالد الشرفاء رامية بذلك كل محاوالت‬ ‫التشويه والتزييف وبث اإلشاعات حول من‬ ‫كرس حياته وجهده وفكره ال خلدمة تونس‬ ‫فقط بل خلدمة كل املشروع العربي االسالمي‪.‬‬ ‫من جانبه وبعد أن تداول على الكلمة كل من مهما كانت نتائج االنتخابات مؤكدا متسك‬ ‫السيد معز باحلاج رحومة رئيس قائمة نابل‪ 1‬احلركة مبا توافقت عليه مع بقية العائالت‬ ‫والسيد عماد احلمامي رئيس قائمة نابل‪ 2‬ثم السياسية في جبهة ‪ 18‬أكتوبر التي تعتبر‬ ‫السيدة احملامية سناء احلداد الشلي فالسيدة إطارا منوذجيا للحوار املسؤول والبنّاء مبينا‬

‫قائمة تونس«‪»1‬‬

‫جولة ب�أ�سواق املدينة‬

‫النجار يفتتح احلملة االنتخابية يف مدنني‬ ‫عدم االلتفات إلى مثل هؤالء‪.‬‬ ‫مدنين ـ الفجر‬ ‫هاجر املنيفي خيار احلركة في إرساء نظام‬ ‫جمهوري برملاني وبيان مميزات هذا النظام كما‬ ‫أقيم افتتاح احلملة االنتخابية لقائمة حركة بينت أهمية تطهير القضاء إلى جانب إحداث‬ ‫النهضة بوالية مدنني يوم السبت ‪ 01‬أكتوبر مجلس أعلى للقضاء‪ .‬وأبرزت كذلك أهمية‬ ‫بساحة احلرية بوسط املدينة حضره أكثر من اجليش الوطني في حماية البالد و ضرورة‬ ‫‪ 2000‬مواطنا‪ .‬وبعد االفتتاح بتالوة قرآنية جتهيزه باإلمكانيات الالزمة لذلك‪ .‬وحتدثت‬ ‫قدمت مؤثثة اللقاء األخت هاجر التريكي األخت أيضا عن العالقات اخلارجية و ضرورة‬ ‫الضيوف ث ّم أحالت الكلمة الترحيبية لألخ معاجلة آثار العهد السابق‪.‬‬ ‫أحمد العماري رئيس احلملة االنتخابية الذي‬ ‫املهندس أول عبد املجيد لغوان تعرض في‬ ‫رحب باحلضور ث ّم شرح شعار احلملة « أمناء كلمته ملوضوع توسيع الشراكات مع تونس‬ ‫« كما ذ ّكر خاللها بالسبق الذي حققته تونس في إطار برنامج احلركة االقتصادي وتنويع‬ ‫في تدشني «دورة حضارية جديدة في العالم» قطاعات اإلنتاج إضافة إلى تفعيل االقتصاد‬ ‫ث ّم أثنى على اللحمة االجتماعية في اجلهة والتي االجتماعي الذي متيز به برنامج احلركة‪.‬‬ ‫جعلتها متماسكة وصامدة حتى في أعسر وحت��دث األخ أيضا عن البرامج الفالحية‬ ‫مخاضات الثورة‪.‬‬ ‫والسياحية والصناعية للجهة وذلك باستغالل‬ ‫وبعد ذلك أحيلت الكلمة لرئيس احلملة اجلوانب االيجابية للمنطقة ومحاولة معاجلة‬ ‫االنتخابية الدكتور عبد املجيد النجار الذي ذ ّكر النقاط السلبية في هذه املجاالت‪ .‬أما الشاب‬ ‫بتاريخ احلركة النضالي ث ّم أبرز أهم برامجها النفطي احملضي ف حتدث عن البرامج املوجهة‬ ‫السياسية وأكد أن الدستور اجلديد سوف للشباب من طرف احلركة وهي خاصة مشكلة‬ ‫يتضمن بعضا من مبادئ احلركة‪ .‬كما أوضح البطالة والتشغيل واملشاكل االجتماعية األخرى‬ ‫الدكتور بعضا من برامج احلركة التنموية للشباب كما حتدث عن ضرورة تفعيل العفو‬ ‫خاصة التي تهم اجلهة باإلضافة إلى حسن التشريعي العام و إلغاء قانون اإلرهاب‪.‬‬ ‫العالقة مع اجلارة ليبيا‪ .‬وفي ختام كلمته ح ّذر‬ ‫‪ ..‬وفي جرجيس‬ ‫األخ من ممارسات بعض األطراف السياسية‬ ‫افتتحت حركة النهضة حملتها االنتخابية‬ ‫الساعية إلى شراء ذمم أبناء اجلهة و حثهم على بجرجيس باجتماع عام بساحة السوق البلدي‬

‫باملؤانسة جرجيس وسط حضور جماهيري‬ ‫مميز قدر بأكثر من ‪ 800‬من الرجال والنساء‪.‬‬ ‫حضر االجتماع كل أعضاء القائمة املرشحني‬ ‫عن دائرة مدنني في مقدمتهم رئيسها الدكتور‬ ‫عبد املجيد النجار األستاذ اجلامعي الذي قدم‬ ‫املبادئ األساسية التي ستدافع عنها احلركة في‬ ‫املجلس الوطني التأسيسي كاحلرية والعدالة‬ ‫والتنمية ‪ .‬ثم تدخل املربي صالح الدين الهيبة‬

‫مرشح القائمة عن جرجيس والذي أكد على‬ ‫نضاالت أبناء الشعب التونسي وجدارته ‪ ‬بنظام‬ ‫يحترم األصالة ويبني مستقبل البالد على‬ ‫أسسن عصرية صحيحة‪  .‬ت��داول ‪ ‬أعضاء‬ ‫القائمة بعد ذلك الكلمات متحدثني عن املرأة‬ ‫والتنمية وبناء دولة القانون‪ .‬دام االجتماع‬ ‫قرابة الساعتني رغم تقلب الطقس بني شمس‬ ‫حارة ومطر خفيف‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫أن احلرية والدميقراطية والعدالة االجتماعية‬ ‫في ضل دولة تعتز بانتمائها العربي االسالمي‬ ‫لغتها العربية ودينها االسالم هي قيم تنبع من‬ ‫أصالتنا وموروثنا وال تتعارض مع متطلبات‬

‫العصر و احلداثة ‪،‬كما أشار أن الثورة لم‬ ‫تقم من أجل النهب والسلب وترويع املواطنني‬ ‫واالعتداء عليهم وسلبهم أموالهم ولم تقم‬ ‫لنترك القمامة في الشوارع واملدن بل قامت‬

‫من أجل التضامن واحلب واإلخاء والعدالة بني‬ ‫األفراد واجلهات وأضاف أنها لم تقم للتهجم‬ ‫على املقدسات وعلى مشاعر الشعب التونسي‬ ‫املسلم األبي قائال بأسلوب دعابي « لعلمي أن‬ ‫الثورة في تونس لم تقم على أمنا عائشة بل‬ ‫قامت على ليلى ومن معها» أما على املستوى‬ ‫على املستوى اخلارجي فأكد عزم احلركة توطيد‬ ‫عالقات األخوة والتعاون مع جيراننا وأشقائنا‬ ‫دون التفريط في السعي إلى نيل مرتبة الشرك‬ ‫املتميز مع االحتاد األوروبي مع صيانة عزة‬ ‫وكرامة واستقاللية الوطن واملواطن التونسي‬ ‫وختم كلمته بالتذكير بأن التنمية تقتضي مناخا‬ ‫يسوده األمن والطمأنينة أمن املواطن وليس‬ ‫أمن مجموعة السلطان كما كان سائدا وأن بناء‬ ‫جسور الثقة بني املواطن واملجتمع املدني من‬ ‫جهة وبني األجهزة األمنية من جهة يقتضي‬ ‫التعجيل في إصالح املنظومة األمنية كما أشاد‬ ‫بدور اجليش التونسي إبان الثورة املباركة‬ ‫موجها دعوة لكل الشرفاء للمحافظة عليها‬ ‫والعمل على استكمال كل مراحلها وحتقيق‬ ‫كل أهدافها وبداية ذلك يكون باإلقبال بكثافة‬ ‫للتصويت يوم ‪ 23‬أكتوبر وأن يحرص كل‬ ‫مواطن على إعطاء صوته ملن يستحق والذي‬ ‫نتمناه أن يكون لفائدة قائمات حركة النهضة‪.‬‬

‫يف ضيافة الورد ّية‬

‫قائمة تون�س ‪ 1‬ت�ش ّد على �أيدي املواطنني ال�ستكمال امل�سرية‬ ‫انتقد السيّد عبد الكرمي الهاروني التلفزات التونسيّة وعلى رأسها التلفزة الوطنيّة على ممارستها‬ ‫للتعتيم اإلعالمي ألنشطة حركة النهضة وملتقياتها رغم أنّها احلزب األ ّول في تونس سياسيّا‬ ‫تتحصل على متويالتها من ضرائب يدفع‬ ‫وجماهر ّيا‪ .‬وذ ّكر بأن التلفزة الوطنيّة هي مرفق عمومي‬ ‫ّ‬ ‫جانب منها أبناء احلركة‪ .‬وأ ّكد أنّ هؤالء األطراف ليس لهم أن يتش ّدقوا بالدميقراطيّة أو يعطوا دروسا‬ ‫فيها حلركة النهضة وهم الذين يتع ّمدون إقصاءها من إعالم الدولة وإعالم الشعب‪.‬‬ ‫ويرى األستاذ الهاروني أن هذا التعتيم اإلعالمي من أسباب عدم استكمال الثورة ألهدافها‪ .‬وش ّدد‬ ‫على ضرورة استمرار الثورة حتّى تتح ّقق األهداف التي من أجلها قامت قائال‪« :‬عندما نصل إلى إرساء‬ ‫إعالم ح ّر ميكن القول حينها أن الثورة استكملت أهدافها»‪.‬‬

‫اختارت قائمة تونس ‪ 1‬أن تكون أساليبها الدعائية في احلملة االنتخابية غير تقليدية‪.‬‬ ‫فاجتهت عشية انطالق احلملة إلى املكتب احمللي للحركة في الكبارية‪ ،‬حيث ع ّرف أعضاء‬ ‫القائمة بأنفسهم وتع ّرفوا على السكان بطريقة تلقائية جدا حيث التحم الفيلسوف‬ ‫واملهندس واحملامي بأبناء املنطقة الذين عبروا عن انشغاالتهم وتطلعاتهم معبرين عن‬ ‫أملهم في نزاهة ممثلي احلركة وبرامجهم الطموحة‪ .‬وقد بني الدكتور أبو يعرب املرزوقي‬ ‫رئيس القائمة أن حزب النهضة ينخرط في مشروع اإلصالح الكبير‪ ،‬رهانه استئناف فعل‬ ‫وأسس‬ ‫التحرير الثقافي والسياسي واالجتماعي وهو رهان أصعب من إخراج احملتل‪ّ ،‬‬ ‫االنتماء إلى هذا احلزب هي التضحية والتسامح والفعل‪.‬‬ ‫وفي معرض ر ّده على أحد املتدخلني بخصوص العالقة بني الديني والسياسي رأى‬ ‫أبو يعرب أنّ في هذه املعادلة مغالطة ذلك أن اإلميان بالله مرتبط بالكفر بالطاغوت كما ورد‬ ‫ِالطا ُغ ِ‬ ‫في اآلية « َف َم ْن َي ْك ُف ْر ب َّ‬ ‫استَ ْم َس َك بِالْ ُع ْر َو ِة الْ ُو ْث َقى»‪ .‬والطاغوت‬ ‫وت َو ُي ْؤ ِم ْن بِالل َّ ِه َف َق ِد ْ‬ ‫يعني الظلم والفقر والفساد‪ ...‬وما يعيشه املسلمون اليوم من تخلّف هو نتيجة عدم فهمهم‬ ‫لهذه العالقة‪ ،‬لذا ال يجب أن نقول إن النهضة اليوم تهتم بالسياسة على حساب الدين ألنها‬ ‫تسعى إلى حترير اإلنسان وتنوير عقله‪ .‬وكان انطالق احلملة االنتخابية لهذه القائمة على‬ ‫الساعة العاشرة صباحا من أمام املسرح بشارع احلبيب بورقيبة مرورا بوزارة الداخلية‬ ‫ثم األسواق التقليدية وصوال إلى جامع الزيتونة وساحة القصبة بحضور جميع املرشحني‬ ‫ما عدى أبو يعرب الذي تنقل إلى سيدي بوزيد حلضور االفتتاح الوطني حلملة حركة‬ ‫النهضة‪ ،‬وكان ألعضاء القائمة حوارات ونقاشات مع العديد من املواطنني تع ّرفوا خاللها‬ ‫على مشاغل املواطنني واملهنيني الذين عبّروا عن تقديرهم للحركة ولتاريخها النضالي‪.‬‬

‫كان هذا في اجتماع عام التقى فيه كافة أعضاء قائمة النهضة لدائرة تونس ‪ 1‬بأهلي منطقة الورد ّية‬ ‫وعلى رأسهم األستاذ أبو يعرب املرزوقي‪ .‬وشهد االجتماع حضورا جماهيريا ها ّما أ ّكد التفاف‬ ‫املواطنني حول حركة النهضة وبرنامجها‪ .‬وكانت مداخالت أفراد القائمة قيّمة وممنهجة تناولت ع ّدة‬ ‫الصحة والتعليم والبحث‬ ‫قطاعات حيو ّية ته ّم التونسي في كافة مجاالت حياته اليوميّة من أه ّمها‬ ‫ّ‬ ‫العلمي واملستوى املعيشي ودور املرأة والشباب في بناء تونس املستقبل‪.‬‬ ‫وفي آخر االجتماع فتح املجال لبعض احلاضرات واحلاضرين من أجل طرح أسئلة واالستفسار‬ ‫عن بعض النقاط في برنامج احلركة االنتخابي‪.‬‬ ‫أسامة بالطاهر‬


‫‪12‬‬

‫وطنية‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫�إجمـاع على �إدانــة دور «الديكــور» للمــر�أة‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫مل تغب املر�أة التون�سية عن احلياة ال�سيا�سية يف بالدنا كانت م�شاركتها فعالة يف �صياغة امل�سار الإ�صالحي لبالدنا‪ ،‬فحتى عندما ا�شتد اخلناق على احلركة الإ�سالمية يف ما‬ ‫عرف ب�سنوات اجلمر‪ ،‬مل تفقد املر�أة �إ�صرارها وعزميتها على امل�ضي قدما يف طريق الإ�صالح والتنوير رغم كيد الكائدين‪ ،‬فبقيت �صامدة �صمود اجلبال‪ ،‬فكانت الأم والأخت‬ ‫والزوجة والبنت التي ال تقهر‪ .‬وتدور عجلة التاريخ لتنت�صر �إرادة ال�شعب على �إرادة اجلالد‪ ،‬في�سقط بن علي يف ثورة �شهدها القا�صي والداين لتعود حركة النه�ضة �إىل مكانها‬ ‫الطبيعي يف واجهة احلراك ال�سيا�سي واالجتماعي واالقت�صادي الذي ت�شهده بالدنا‪,‬حراك توج بانتخابات املجل�س الت�أ�سي�سي يف خمتلف الدوائر االنتخابية‪ ،‬واملر�أة التون�سية‬ ‫تعمل جنبا �إىل جنب مع الرجل التزاما منها بامل�شاركة احل�ضارية الذي تفر�ضها عليها قوانني املرحلة بكل �أبعادها بدءا من حقها الطبيعي كمواطنة كاملة احلقوق و�صوال �إىل ذروة‬ ‫الت�أثري يف �صنع القرار والإ�سهام يف بناء امل�سار الدميقراطي لبالدنا‪.‬‬

‫الفجر تفتح ملف احلراك النسائي في انتخابات املجلس‬ ‫التأسيسي وحتاور عددا من املرشحات عن قائمات النهضة‬ ‫في عدد من الدوائر االنتخابية‪.‬‬

‫المرأة في الصدارة‬

‫وألن الوزارات السيادية في ما مضى كانت مقتصرة على‬ ‫الذكور دون اإلناث فان األمل في تونس الثورة أن ترتقي املرأة‬ ‫التونسية لتتبوأ مكانتها الطبيعية في كل املؤسسات إذ ال يعقل‬ ‫أن تقتصر سيادتها على وزارة املرأة مع حتجيم كفاءتها في‬ ‫باقي املجاالت االقتصادية وغيرها‪ ،‬وهو ما تراه األستاذة‬ ‫منية إبراهيم عضو املكتب التنفيذي حلركة النهضة ومرشحة‬ ‫قائمة النهضة عن دائرة سوسة التي صرحت في كلمة ألقتها‬ ‫مبناسبة افتتاح احلملة االنتخابية في سوسة أن من حق املرأة‬ ‫التونسية أن تكون لها فرص متساوية مع الرجل في كل مواقع‬ ‫القرار السياسي واإلداري في البالد "وهذا لن يكون إال إذا‬ ‫كانت املرأة شريكا فعليا وحقيقيا في بناء الوطن "‪.‬‬

‫األستاذة أمال غويل مرشحة قائمة النهضة عن دائرة‬ ‫أريانة‪ ،‬قالت إن ترشحها في هذا االستحقاق يعني "مصاحلة‬ ‫مع احلياة السياسية في إطار تقريب التونسيني الذين هجروا‬ ‫السياسة بسبب تزويرها في ما مضى ما أنتج أزمة ثقة‬ ‫لديهم"‪.‬وهي إحدى اللواتي هجرنا السياسة وعدنا إليها‬ ‫من بابها الكبير وتضيف محدثتنا ‪ " :‬الترشح للمجلس‬ ‫التأسيسي مسؤولية وتكليف وأمانة وهو تأسيس لدستور‬ ‫ثقة ومعنويات مرتفعة‬ ‫جديد وملؤسسات جديدة ثم إن حظوظ املرأة النهضوية وفيرة‬ ‫أما عن التوافق الوطني فهو مطلب حزب النهضة وأولوية‬ ‫مقارنة بنظيرتها في القائمات األخرى رغم أن قانون التناوب‬ ‫واملناصفة جاء بهدف ضرب النهضة لكن النساء حضرن من أولوياته وركيزة حتقيق الدميقراطية واالنتقال السلمي‬ ‫للحكم في بالدنا لذلك ركزت أغلب املترشحات على مسؤولية‬ ‫وبقوة في هذه االنتخابات"‪.‬‬ ‫من جانبها ترى األستاذة بية جوادي مرشحة عن دائرة الشراكة القائمة على مصلحة البالد دون النظر ألي اعتبارات‬ ‫مهد الثورة سيدي بوزيد أن ترشحها يعني االنتصار على‬ ‫الظلم واالستبداد بكل أنواعه والدعوة إلى الوفاق الوطني‬ ‫للنهوض بالبالد وحتقيق أهداف الثورة‪ ،‬وذلك وفاء لدماء‬ ‫الشهداء"‪ .‬ولم تخف بية استنكارها لألصوات التي تتهم‬ ‫النهضة بإقصائها للمرأة في أدبياتها وفي العمل السياسي‬ ‫مؤكدة أن وعي املرأة يحول دون عزلها من أي طرف كان عن‬ ‫املشاركة في احلياة السياسية والنقابية‪.‬‬ ‫بعد عناء طويل حققت األستاذة أمال عزوز أملها في الترشح‬ ‫النتخابات املجلس التأسيسي بكل حرية عن دائرة قابس إذ‬ ‫تقول" اليوم وجدت نفسي أمارس ما أؤمن به وهي اخلطوة‬ ‫األولى القائمة على الكفاءة في اختيار املرشحات"متمنية أن‬ ‫تثمر هذه االنتخابات تونس جديدة متطورة ومستقرة‪.‬‬

‫الترشح رسالة‬

‫"الترشح في قائمة حركة النهضة رسالة للذين يخيفون‬ ‫املجتمع من احلركة ‪" .‬كان هذا موقف مرشحة حركة النهضة‬ ‫في دائرة منوبة احملامية لطيفة احلباشي التي أكدت بدورها‬ ‫أن كفاءة املرأة التونسية هو معيار قبولها داخل دوائر القرار‪،‬‬ ‫وهو ما عملت به حركة النهضة‪ ،‬إذ وفق تصريحها فان أقل‬ ‫كفاءة علمية مرشحة في قائمات احلركة هي معلمة كما أن‬ ‫ترشيح سعاد عبد الرحيم على رأس قائمة تونس ‪ 2‬يعتبر‬ ‫أصدق رسالة لعدم التمييز بني التونسيات‪.‬‬

‫زهرة �صميدة ـ قف�صة‬

‫وطنية‬

‫لقطات من احلملة االنتخابية حلركة النه�ضة‬

‫النساء يف املشهد االنتخايب‬

‫صبرين مورو‬

‫‪13‬‬

‫ميينة الزغالمي ـ تون�س ‪1‬‬

‫خرية �صغريي ـ الق�صرين‬

‫�أمال عزوز ـ قاب�س‬

‫حزبية ال تصب في ما ميكن أن يطور البالد ويقود مسار التنمية‬ ‫وخير ما ميكن أن نستشهد به في هذا اإلطار مقولة األستاذة‬ ‫منية إبراهيم "أبرز تعليق للصحافة التونسية كان حركة‬ ‫النهضة تلبس ثوب احلكم وإذا كان هذا تقدير اآلخرين لنا فلن‬ ‫يكون تقديرنا ألنفسنا اقل من ذلك وحركة النهضة لن تلبس هذا‬ ‫الثوب لوحدها بل ستلبسه مع كل األحزاب إن شاء الله"‪.‬‬

‫صمام أمان‬

‫لم يكن حلم التونسيات ما قبل ‪ 14‬جانفي سوى العيش‬ ‫بكرامة وحرية وأمان وهو نفس األمل الذي يدخلن به انتخابات‬ ‫املجلس التأسيسي اليوم ‪,‬أمل تراه األستاذة صاحلة بن عائشة‬ ‫مرشحة النهضة في قائمة نابل ‪ 2‬على أنه صمام األمان‬ ‫للفوز برضاء اجلماهير وقد قدمت األستاذة بن عائشة دعوة‬ ‫للمرأة التونسية مفادها " ثقوا في نساء النهضة ألنهن ك ّن‬ ‫في املستوى وناضلن‪ ..‬من أجل مصلحة تونس قبل مصلحة‬ ‫النهضة"‪ .‬وتستشهد األستاذة بن عائشة مبقولة األستاذ‬ ‫راشد الغنوشي "املرأة نصف املجتمع والنصف األخر يتربى‬ ‫على يديها"‪ .‬وألن نضال املرأة التونسية امتد من الشمال إلى‬ ‫اجلنوب ومن الشرق إلى الغرب فان مرشحات قائمات النهضة‬ ‫في العمق التونسي اجلميل ال يفوتهن التذكير بالتضحيات‬ ‫اجلسام التي قدمتها املرأة في تالة والقصرين وسيدي بوزيد‬ ‫وتطاوين وتوزر وغيرها من مدن تونس الصامدة حيث‬

‫�أحد ال�شيوخ الأحرار يحمد الله على طول العمر لينعم بالثورة‬

‫فريدة العبيدي ـ القريوان‬

‫مهرجانات النه�ضة تدخل البهجة يف قلوب الأطفال‬

‫احلبا�شي ـ منوبة‬ ‫لطيفة ّ‬

‫صدعت حناجرهن بالتلبية لنداء الثورة فكن سباقات إلى ميدان‬ ‫املقاومة ليكسنب رهان النصر عن جدارة في ثورة كانت نتاج‬ ‫تربية املرأة التونسية ليعود بنا الزمان إلى "يا تالة واش مازال‬ ‫قومي وخليها زلزال"و"يا زين صبرك صبرك في تالة نحفر‬ ‫قبرك"‪.‬وهو ما أكدت عليه السيدة خيرة الصغيري مرشحة‬ ‫قائمة القصرين التي قالت في كلمتها مبناسبة افتتاح احلملة‬ ‫االنتخابية في القصرين "إذا كانت القصرين تريد فحركة‬ ‫النهضة إن شاء الله ستستجيب"‪.‬‬

‫معانقة �أهايل الأرياف يف جندوبة‬

‫تفاعل مع املواطنني يف �سيدي بوزيد‬

‫كرنفال احتفايل بجندوبة‬

‫رفض المتاجرة بقضايا المرأة‬

‫كانت املرأة التونسية التي تنتمي إلى احلركة اإلسالمية‬ ‫حترم من أن تتحصل على موقع داخل احلراك السياسي‬ ‫واالجتماعي للبالد بسبب مرجعيتها الفكرية واستبداد الطرف‬ ‫املقابل مبقاليد احلكم وإدمانه النظر في اجتاه واحد‪ ،‬لكن في‬ ‫تونس الثورة اليوم تعمل املرأة جاهدة في إثبات أحقيتها في أن‬ ‫تكون في مواقع القرار وفي هذا السياق تقول األستاذة ميينة‬ ‫الزغالمي مرشحة دائرة تونس ‪" : 1‬سنؤسس ما هو نسوي‬ ‫ويكون منوذجا ميكن تصديره إلى املغرب العربي والعالم‬ ‫بأسره"‪ .‬وردا على من يزايدون في مسألة ضمان حرية املرأة‬ ‫تقول عضو املكتب التنفيذي ومرشحة قائمة القيروان األستاذة‬ ‫فريدة العبيدي في حوار خصت به وكالة األنباء بناء نيوز ‪:‬‬ ‫"ال نريد أن تكون قضية املرأة مسألة للمتاجرة بني األحزاب‬ ‫فمشاكلها هي في نهاية األمر مشاكل الرجل أيضا ففقدان‬ ‫احلرية والتعبير كانت تعانيه املرأة والرجل على حد سواء"‪.‬‬ ‫وال ننسى أهل احلوض املنجمي الذين استبقوا الثورة‬ ‫بتحضير لهيبها الذي اشتعل فيما بعد ليحرق طاغية طاملا تشدق‬ ‫بضمانه حلقوق اإلنسان‪ .‬زهرة صميدة مرشحة النهضة عن‬ ‫دائرة قفصة أكدت الدور الكبير الذي لعبته املرأة في إجناح‬ ‫الثورة فقد أرسلت أبناءها إلى امليدان ولم تبخل على تونس‬ ‫بتقدمي فلذات أكبادها‪ .‬وترى األستاذة رباب سومري مرشحة‬ ‫دائرة جندوبة أن للمرأة ما للرجل وأهدافهم واحدة وهي‬ ‫حتقيق العدالة والتنمية واحلرية لكل التونسيني والتونسيات‪.‬‬ ‫"احلرية والتنمية والعدالة" هو الشعار الذي رفعته حركة‬ ‫النهضة في أول ظهور لها بعد الثورة التونسية‪ ،‬وجود لم يكن‬ ‫ليكون لو ال صمود املرأة التونسية عامة والتي تنتمي للحركة‬ ‫اإلسالمية على وجه اخلصوص والتي عانت ويالت السجن‬ ‫واإلقصاء والنفي‪ ،‬غير أنها حفظت أمانة الدين والوطن وهو‬ ‫ما ظهر جليا في نسبة الشباب اإلسالمي اليوم وفي صمود‬ ‫احلركة وعودتها إلى امليدان بطاقة أشد من يوم انبعاثها وكأنها‬ ‫مارد من حتت الرماد‪.‬‬

‫�أبو يعرب يف لقاء مفتوح مع �أهايل الوردية‬

‫منية ابراهيم يف اجتماع حا�شد يف �سو�سة‬

‫�سيدي بوزيد‪� :‬أعالم تون�س‪،‬فل�سطني ‪،‬ليبيا ‪...‬جنبا �إىل جنب‬


‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫‪14‬‬

‫وطنية‬

‫ات�صال مبا�شر باملواطنني واملر�أة يف مقدمة احلملة بقف�صة‬ ‫ناجح الكريمي‬ ‫انطلقت احلملة االنتخابية حلركة النهضة‬ ‫بقفصة منذ األ ّول من أكتوبر وشهدت احلملة‬ ‫تن ّوعا في األنشطة‪ .‬فقد افتتحت قائمة النهضة‬ ‫حملتها االنتخابية باجتماع عام بفضاء البرج‬ ‫بقفصة وسط ترحيب كبير من املواطنني‪.‬‬ ‫وعبّر رئيس القائمة االنتخابية األستاذ‬ ‫سليمان هالل عن استفادة احلركة من املدرسة‬ ‫اليوسفيّة في السجون التي كانت مصدرا‬ ‫للتفكير والتأمل في الطريق األمثل للنهضة‬ ‫التونسية التي ال تكون إالّ عبر القطع مع أسباب‬ ‫الظلم واالستبداد وحتقيق العدالة االجتماعية‬ ‫وتنمية اجلهات‪ .‬كما أشار إلى التغييب‬ ‫واإلقصاء املمنهج الذي عرفته قفصة‪ .‬وتلتها‬ ‫مداخلة وفاء السنوسي التي عبّرت بدورها‬ ‫عن أن دائرتها ليست غريبة عن الثورة من‬ ‫خالل أحداث الرديف ‪2008‬أحد أكبر معاقل‬ ‫الثورة مشيرة إلى أنّ املرأة في حركة النهضة‬ ‫ستظل نبراسا إلجناب الثوار كما عهدوها‪،‬‬ ‫واعدة احلضور بأن ال عودة اليوم إلى الوراء‪.‬‬ ‫وأختتم اللقاء بكلمة للكاتب العام حلركة‬ ‫النهضة بقفصة محسن سوداني الذي خاطب‬ ‫املواطنني في كلمتني «سننتصر ولن نخذلكم‪،‬‬

‫سننتصر إنشاء الله»‪ .‬وقد عبّر احلضور عن‬ ‫إعجابهم مبستوي التنظيم واالنتصار ملطالبهم‬ ‫الشرعية‪ .‬وكانت حركة النهضة السباقة‬ ‫في تعليق قائمتها االنتخابية علي اجلدران‬ ‫املخصصة لذلك التي كانت فارغة طيلة اليومني‬ ‫األ ّولني ماعدا معلقة أحد القائمات املستقلة‪.‬‬ ‫القائمة حتط الرحال ب�سيدي عي�ش‬ ‫وفي اليوم الثاني للحملة االنتخابية حت ّولت‬ ‫قائمة حركة النهضة بقفصة إلى منطقة سيدي‬ ‫عيش حيث احتضن فضاء دار الثقافة القائمة‬

‫م�سرية راجلة يف افتتاح‬ ‫احلملة االنتخابية بجندوبة‬

‫افتتحت قائمة حركة النهضة بدائرة جندوبة برئاسة األستاذ املحامي األخ أمحد‬ ‫املرشقي محلتها االنتخابية يوم السبت ‪ 01‬اكتوبر يف مدينة جندوبة بمسرية راجلة انطلقت‬ ‫مقر النهضة بعاصمة الوالية عربت الطريق الرئييس للمدينة وعددا من‬ ‫مساء من أمام‬ ‫ّ‬ ‫الفرعية يف قلب املدينة وقد شارك فيها أبناء احلركة من كل األعامر أطفاال وشبابا‬ ‫شوارعها‬ ‫ّ‬ ‫وكهوال وشيوخا ومن الرجال والنساء والفتيات والفتيان‪....‬‬ ‫سيارة حتمل شعار النهضة تتبعها جمموعة لتنشيط األطفال الذين‬ ‫تصدرت املوكب ّ‬ ‫يسريون وراءهم ثم ّ بقية املوكب عىل مدى مئات من األمتار من الراجلني والسيارات احلاملة‬ ‫األعالم وشعارات احلركة كام وزّ ع البيان االنتخايب وعديد املطويات‪.‬‬ ‫شد‬ ‫استطاعت حركة النهضة يف جندوبة أن تصنع احلدث بشكل مفاجئ واستعرايض ّ‬ ‫الرأي العام يف عاصمة الوالية وأصبح حديث الناس واملنتديات واملقاهي بضخامته وحسن‬ ‫تنظيمه وتنوع تنشيطه وجعل منه حمطة بارزة يف ذاكرة أهل جندوبة لن تنسى قريبا‪.‬‬

‫االنتخابية حلركة النهضة وسط حضور كبير‬ ‫فاق قدرة استيعاب القاعة‪.‬‬ ‫واعتبر رئيس القائمة سليمان هالل أنّ‬ ‫منطقة سيدي عيش متثّل «الشريط األخضر»‬ ‫للبالد التونسية اعتبارا ملا تزخر به من مناطق‬ ‫فالحيّة‪ .‬كما اعتبر هالل بأنّه من التعسف علي‬ ‫منطقة تبعد أكثر من ‪ 85‬كلم عن مركز الوالية أن‬ ‫ال يوجد بها مستشفى لقسم الوالدة مثلها مثل‬ ‫«القباضة»‪ ،‬وأ ّكد ضرورة إيجاد بلدية بسيدي‬ ‫عيش‪ .‬وفي ختام حديثه اعتبر رئيس القائمة‬

‫بأن سيدي عيش مثلها مثل باقي املعتمديات‬ ‫بوالية قفصة تبقي بحاجة إلى برنامج انتخابي‬ ‫لوحدها بالنظر إلى واقع الضيم والتهميش‬ ‫الذي حلقها معتبرا بأنّ حركة النهضة ستنتصر‬ ‫جلميع هؤالء وستكون في مستوي تطلعاتهم‪.‬‬ ‫ثم تداول بقية أعضاء القائمة االنتخابية‬ ‫الكلمة ليفاجأ احلضور بتميّز املرأة خاصة‬ ‫علي مستوى اخلطابة حيث تفاعل اجلمهور‬ ‫مع املرشحة الثانية التي أمتعت احلضور برقي‬ ‫خطابها الذي عبر عن الدور الهام للمرأة في‬ ‫املجتمع التي باستطاعتها حتمل مسؤوليات‬ ‫قياد ّية إذا مكنت من ذلك وهو ما يدل علي أنّ‬ ‫املرأة ليست ديكورا في حركة النهضة وإمنا‬ ‫هي عنصر فاعل ومشارك في احلياة العامة‪.‬‬ ‫ات�صال مبا�شر مع املواطنني يف الق�صر‬ ‫قام مجموعة من شباب املكتب احمللي حلركة‬ ‫النهضة مبعتمدية القصر قفصة بالتواصل‬ ‫املباشر مع املواطنني طيلة يوم كامل مقدمني‬ ‫لهم برنامج احلركة ومجيبني عن مختلف‬ ‫استفساراتهم‪ .‬وقد جتاوب أغلب املواطنني مع‬ ‫هذه احلركة التي شملت أكبر جتمع للسكان‬ ‫بالسوق األسبوعية معتبرين بأنهم بحاجة‬ ‫اليوم أكثر من أي وقت مضي إلى النهضة من‬ ‫أجل اإلصغاء إلى مشاكلهم وهمومهم‪.‬‬

‫جمهور غفري يف افتتاح احلملة االنتخابية بتطاوين‬ ‫محمد صالح بنحامد‬ ‫احلملة االنتخابية بوالية تطاوين انطلقت فعليا صباح يوم األحد ‪ 2‬أكتوبر ‪ 2011‬على مستوى‬ ‫االجتماعات الكبرى مع حزب حركة النهضة بتطاوين التي اختارت فضاء دار الشعب بتطاوين‬ ‫ليكون مركزا الفتتاح حملتها االنتخابية التي شهدت إقباال جماهيريا كبيرا تراوح احلضور فيه بني‬ ‫‪ 1800‬و ‪ 2000‬شخص تقريبا ‪.‬‬ ‫تضمن هذا االجتماع اجلماهيري الغفير مهرجانا خطابيا شارك فيه أعضاء القائمة االنتخابية‬ ‫حلركة النهضة بتطاوين‬ ‫األربعة وعلى رأسهم‬ ‫األستاذ محمد صالح‬ ‫الصغير رئيس القائمة‬ ‫الذي قدم حوصلة حول‬ ‫نشاط املكتب اجلهوي‬ ‫ومشاريعه‬ ‫بتطاوين‬ ‫املستقبلية كما قدم‬ ‫بسطة م��وج��زة حول‬ ‫السياسي‬ ‫البرنامج‬ ‫والثقافي واالقتصادي‬ ‫حلركة‬ ‫واالجتماعي‬ ‫النهضة ثم تناولت الكلمة‬ ‫األخت جوهرة التيس األستاذة اجلامعية وأصغر عضو في القائمة التي ألهبت حماس اجلماهير‬ ‫بكلماتها الرائعة التي تنبض بحماس الشباب وباألمل و الطموح لبناء تونس اجلديدة على أساس‬ ‫احلرية والعدل واملساواة‪.‬‬ ‫األستاذ علي فارس احملامي تناول الكلمة متحدثا حول مشاريع التنمية واملشاريع املستقبلية‬ ‫باجلهة وضرورة دفع عجلة احلركة االقتصادية والتجارية وتوفير العيش الكرمي لكل املواطنني دون‬ ‫استثناء‪ ...‬واختتمت األستاذة جميلة اجلويني الناشطة مبكونات املجتمع املدني وأستاذة الفلسفة‬ ‫بتطاوين بكلمات شكر لكل احلاضرين الذين حتملوا عناء التعب والسفر من مختلف معتمديات‬ ‫الوالية الشاسعة قائلة « يحق لنا أن نقبل التراب الذي متشون عليه ألنكم أنتم هم املناضلون حقا‬ ‫وأولياء الشهداء الذين رووا بدمائهم الزكية تراب هذه األرض املعطرة أرض تونس اخلضراء‪.‬‬ ‫وقد تخللت فقرات هذا االجتماع قصائد شعرية مختارة وبعض األناشيد اإلسالمية واألغاني‬ ‫امللتزمة وتزامن كل ذلك مع هطول األمطار ونزول الغيث النافع بغزارة بفضاء دار الشعب ومع‬ ‫ذلك أصر احلاضرون على مواصلة االجتماع داخل القاعة الكبرى ‪ .‬واختتم اللقاء على أنغام‬ ‫النشيد الوطني ‪.‬‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫‪15‬‬

‫وطنية‬

‫حملة قائمة حزب حركة النه�ضة يف زغوان تنطلق من الناظور‬ ‫« االهتمام بالطاقات البشرية الستخراج وهي أيضا األم واألخت واألبنة والزوجة‬ ‫عبدالباقي خليفة‬ ‫الثروات الطبيعية للنهوض باجلهة»‪.‬‬ ‫تناضل جنبا إلى جنب مع الرجل في كل‬ ‫أما املرشحة على قائمة حزب حركة النهضـة امليادين ومنها امليدان السياسي» ولذلك فإن»‬ ‫شهدت دار الشباب مبعتمدية الناظور في واليـة زغـوان نبيهة الترجمان‪،‬فقد دعـت املرأة في ظل تصورات النهضة رائدة في أي‬ ‫انطالق احلملة االنتخابية حلزب حركة‬ ‫النهضة بوالية زغوان يوم األحد املاضي وذلك‬ ‫بحضور عضو املكتب التنفيذي حلزب حركة‬ ‫النهضة‪ ،‬العجمي الورميي‪ ،‬ورئيس قائمة‬ ‫حزب احلركة في والية زغوان محمد بن سالم‬ ‫وبقية األعضاء نبيهة الترجمان‪ ،‬وخليد بن‬ ‫احلاج‪ ،‬ولبنى مستورة‪،‬ونبيل باحلاج ابراهيم‬ ‫وبقية املرشحني‪.‬‬ ‫وقد تركزت املداخالت التي تواصلت من‬ ‫الساعة العاشرة صباحا وحتى الثانية عشرة‬ ‫أي ملدة ساعتني حول هموم اجلهة ‪ ،‬وأهمية‬ ‫والية زغوان كموقع جيواستراتيجي حيث‬ ‫تزخر بالعديد من الثروات الطبيعية في مقدمتها‬ ‫الطاقة املائية وامكانية استخدام طواحني الهواء‬ ‫في توليد الطاقة من الرياح‪ .‬ولكنها مع ذلك‬ ‫ظلت مهمشة طيلة العقود املاضية‪ ،‬وظل الكثير‬ ‫من أبناء اجلهة ضحية للخصاصة واحلرمان‪.‬‬ ‫وقد وعد قياديو حزب حركة النهضة‬ ‫اجلماهير التي حضرت بكثافة بحل مشاكل‬ ‫املنطقة وفق البرنامج الذي وضعته احلركة لتعبئة الشـعـب التونسـي وحتذيره من وضع وجدت نفسها‪ ،‬والواقـع يكـذب كل‬ ‫نهاية شهر سبتمبر املاضي‪ ،‬ورسمت فيه محاوالت سرقة ثورته من قبل أعدائه من أزالم التصورات الذهنية الكاريكاتورية التي رسمها‬ ‫خطتها لتونس كما تراها‪.‬‬ ‫النظام السابق وغيرهم‪ .‬وأوضحت الترجمان البعض لواقع املرأة في أدبيات وسلوكيات‬ ‫وأشار ممثل حزب حركة النهضة في أن « املرأة في فكر وسياسة حركة النهضة النهضة حيال املرأة «‬ ‫الناظور نبيل بن احلاج ابراهيم إلى» ضرورة متثل محورا أساسيا‪ ،‬فنصف املجتمع من‬ ‫ومن املفارقات أن يرشح حزب حركة‬ ‫القطع مع اخلوف والفساد واالستبداد « وحتمية النساء والنصف اآلخر يتربى بني أحضانهن‪ ،‬النهضة إمرأة مناضلة في دائرة يتنافس فيها‬

‫بعض من ينشرون هذا البهتان في دعايتهم‬ ‫االعالمية غير القانونية قبل انطالق احلملة‬ ‫رسميا في تونس‪.‬‬ ‫وركزت لبنى بن مستورة على دور الشباب‬ ‫وال سيما الشابات في صنع حاضر تونس‬ ‫ومستقبلها‪.‬‬ ‫وختم العجمي الورميي عملية تدشني‬ ‫احلملة االنتخابية حلزب حركة النهضة‬ ‫بالناظور باحلديث عن املظالم التي تعرض لها‬ ‫الشعب التونسي في احلقب املظلمة املاضية‪،‬‬ ‫وال سيما أثناء حكم املخلوع‪ .‬ونوه الورميي‬ ‫باجناز الشعب التونسي وقواه الشبابية في‬ ‫صنع الثورة التي ترنو إلى النجاح التام‪،‬‬ ‫وإعادة السلطة للشعب بعد عقود من اغتصاب‬ ‫إرادته‪ .‬وحذر بدوره من قوى الردة التي‬ ‫حتاول العودة إلى األسلوب السابق في احلكم‬ ‫واسترقاق الشعب وسرقة الثروات والالعدالة‬ ‫في تقسيم الثروة ف» أيادي املكر واخلديعة‬ ‫بقيت حتاول االلتفاف على الثورة وسرقتها»‪.‬‬ ‫وأكد الورميي على أن يقظة الشعب وقواه‬ ‫املناضلة ممثلة في القوى السياسية الصادقة‬ ‫واألطراف الوطنية املخلصة وتفطنها ملا يحاك‬ ‫ضد الشعب وثورته‪ ،‬ومنها حركة النهضة‪،‬‬ ‫فوتت على قوى الردة حتقيق أهدافها‪ ،‬وهي‬ ‫تسير بالبالد نحو انتخابات املجلس الوطني‬ ‫التأسيسي واجناح املسار الدميقراطي الذي‬ ‫نعلق عليه آمالنا للخروج من واقع احملسوبية‬ ‫والرشوة والفساد‪.‬ووضع الرجل املناسب في‬ ‫املكان املناسب خلدمة شعبنا‪.‬‬

‫ال�صحبي عتيق‪ :‬مع النه�ضة والية �أريانة �ستكون �أف�ضل‬ ‫بناء مجتمع متوازن يراعى فيه هوية الشعب‬ ‫الفجر ـ أريانة‬ ‫وحتترم مقدساته‪ .‬وقال أن جهة أريانة عانت‬ ‫من التهميش رغم مواردها الكثيرة ومجاالت‬ ‫شهدت مدينة أريانة نهاية األسبوع حدثا التدخل يجب أن تشمل الطرقات والصرف‬ ‫هاما سيظل في ذاكرة كل متساكني الوالية ‪.‬‬ ‫هو اليوم الذي التحمت فيه حشود كثيرة حتت‬ ‫راية واحدة وشعار واحد شعار حركة النهضة‬ ‫«أوفياء ‪ ..‬صادقون» ‪ .‬لقد حل اجلمع من كل‬ ‫املعتمديات في مواكب احتفالية رسمت لوحة‬ ‫زيتية أبهرت احلضور مبا دلت عليه من قوة‬ ‫في التنظم وحكمة في التسيير‪.‬‬ ‫قاطعت الوفود الوافدة من معتمديات‬ ‫القلعة واملنيهلة والتضامن وسكرة ورواد‬ ‫وسيدي ثابت وأريانة املدينة مرارا كلمة األخ‬ ‫الكاتب العام االفتتاحية‪ ،‬لتؤكد صدق القول‬ ‫وأمانة املشهد وان أبناء النهضة يد واحدة من‬ ‫اجل تونس الغد‪.‬‬ ‫غصت القاعة الرياضية بأريانة بجمهور‬ ‫غفير جتاوب مع كلمات أعضاء القائمة‬ ‫والسيما كلمة رئيس القائمة السيد الصحبي‬ ‫عتيق حيث أكد على القطع مع االستبداد الذي‬ ‫ساد في النظام البائد من خالل بناء نظام‬ ‫دميقراطي يضمن التداول السلمي على السلطة‬ ‫واحترام احلريات العامة والقضاء‪ ،‬وتطرق إلى‬ ‫ضرورة حتسني النظام التعليمي واملساواة الصحي والتنوير والفالحة والتعليم مؤكدا أنه ‪ ..‬لن يقبل بأن يظلم ويضطهد اليوم» فليس في‬ ‫بني ك ّل اجلهات فيما يتعلق بالتوزيع العادل مع النهضة والية أريانة ستكون أفضل‪.‬‬ ‫النهضة من يدعو إلى إكراه النساء على شيء ال‬ ‫للثروة وعرج في معرض حديثه على أهمية‬ ‫كما حظيت كلمة اآلنسة أسماء حسن يردنه‪ .‬ولن يقع فرض احلجاب على أي امرأة‬ ‫بترحاب كبير حيث أكدت في مداخلتها على‬ ‫أهمية دور املرأة في بناء املجتمع وحفظ‬ ‫متاسكه على قاعدة احلرية للجميع دون إقصاء‬ ‫أو تهميش قائلة « أن من ظلم واضطهد باألمس‬

‫من أي طرف كان فاألصل هو احلرية‪.‬‬ ‫كما أكدت السيدة آمال غويل في كلمتها‬ ‫على ضرورة الرقي باملجتمع وضمان حق‬ ‫املواطن في الصحة والتعليم واملساواة بني‬ ‫اجلهات ‪ ،‬أما السيدة مرمي احلكيمي فقد تطرقت‬ ‫في كلمتها إلى موضوع الطفولة وضرورة‬ ‫االعتناء بالطفل وضمان سبل النجاح له أما‬ ‫السيدة زهرة العربي فتحدثت عن ضرورة‬ ‫تفعيل روح املواطنة وايالء أهمية كبرى إلى‬ ‫احلياة االجتماعية‪.‬‬ ‫في جانب آخر تطرق الشاب قيس حرمل‬ ‫في كلمته إلى أهمية دور الشباب في التنمية‬ ‫وضرورة احترام البعد األخالقي والتربوي‬ ‫في إعداد النشء والعمل على ح ّل مشاكل‬ ‫الشباب واالستجابة ملطالبهم وحتفيز دور‬ ‫االدارة والهياكل االجتماعية واملؤسساتية من‬ ‫أجل مستقبل أفضل لشباب تونس‪.‬‬ ‫السيد الفرجاني دغمان العضو البارز‬ ‫في حركة النهضة وأحد مهندسي مشروعها‬ ‫االقتصادي‪ ،‬هزت كلمته اخلتامية جماهير‬ ‫القاعة الرياضية املغطاة من خالل تأكيده‬ ‫على إمكانية القضاء على الفقر والبطالة في‬ ‫م ّدة وجيزة ضمن برامج اقتصادية مرتكزة‬ ‫باألساس على املوارد الذاتية و البشرية‬ ‫وتفعيل دور االستثمار مبا يضمن تنشيط‬ ‫منوال اقتصادي يتجاوز به مزالق املاضي‬ ‫القريب‪.‬‬


‫وطنية‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫‪16‬‬

‫احلملة االنتخابية‪ ‬يف بنزرت تنطلق من جرزونة‬ ‫سامي المالكي­‬ ‫احلملة االنتخابية بوالية بنزرت انطلقت‬ ‫فعليا مساء يوم األحد ‪ 2‬أكتوبر‪  2011‬على‬ ‫مستوى االجتماعات الكبرى مع حزب حركة‬ ‫النهضة ببنزرت‪  ‬الذي اختار معتمدية جرزونة‪ ‬‬ ‫ليكون مركزا الفتتاح حملتها االنتخابية التي‬ ‫شهدت إقباال جماهيريا كبيرا قارب ‪ 4000‬‬ ‫شخصا‪.  ‬‬ ‫تضمن هذا االجتماع اجلماهيري الغفير‬ ‫مهرجانا خطابيا افتتحه السيد الكاتب العام‬ ‫للمكتب احمللي حلزب حركة النهضة‪  ‬بجرزونة‬ ‫األستاذ محمد قموع بعد تالوة آيات بينات من‬ ‫القرآن احلكيم واستهله بالترحم على الشهداء‬ ‫ثم التأكيد على ضرورة تكاتف‪  ‬اجلميع إلجناح‬ ‫احلملة االنتخابية واختيار من هو أصلح لقيادة‬ ‫البالد نحو االستقرار واالزدهار‪ ، ‬لتكون‬ ‫بعدها مداخلة بعض‪  ‬أعضاء القائمة االنتخابية‬ ‫حلركة النهضة ببنزرت‪   ‬وعلى رأسهم األستاذ‬ ‫سمير ديلو احملامي ورئيس القائمة الذي كانت‬ ‫مداخلته ثرية‪  ‬قدم فيها‪  ‬بسطة حول البرنامج‬

‫المرأة في الصدارة‪..‬‬

‫السياسي والثقافي واالقتصادي واالجتماعي‬ ‫حلركة النهضة كما حتدث عن مسألة العفو‬ ‫التشريعي العام وضرورة تفعيله‪ ‬كرد اعتبار‬ ‫بسيط ألصحاب احلق الذين ضاعت حقوقهم‬

‫اجتامع كبري حلركة النهضة بالقرصين‬

‫ارفع ر�أ�سك ف�إ ّنك يف مدينة ّال�شهداء‬ ‫حتت هذا الشعار عقدت قائمة النهضة يوم األحد املاضي على الساعة العاشرة صباحا اجتماعا‬ ‫شعبيا حضره أكثر من ‪ 4‬آالف شخص تع ّرف خالله املتابعون على أعضاء القائمة وعلى برنامجها‬ ‫االنتخابي إلى جانب تفاصيل دقيقة للبرنامج السياسي واالجتماعي واالقتصادي حلزب حركة‬ ‫النهضة‪ ،‬وقد ازدانت القاعة باألعالم الوطنية والفتات احلركة التي تعكس شعاراتها في مختلف‬ ‫اجلوانب‪.‬‬ ‫وقد أ ّكد رئيس القائمة «الوليد البناني» على أن حركته تولي احلر ّيات اخلاصة والعامة األولوية‬ ‫الكبرى واعتبر أن حرية الشعوب تنطلق من حرية األفراد في التفكير وحقّ التنظم واختيار ممثليه‬ ‫في املجلس التأسيسي واحلكومة في مختلف مفاصل ال ّدولة‪ ،‬وقد تفاعل احلاضرون مع هذه‬ ‫املداخلة وخاصة عندما سرد أه ّم احملطات النضالية حلركته وثبات أبنائها على املبادئ رغم ويالت‬ ‫والسجون‪ ،‬كما دعا إلى ضرورة التحلّي ّ‬ ‫بالشجاعة‬ ‫القمع واملطاردات والتجويع والتنكيل والنفي‬ ‫ّ‬ ‫ورفع الهامات عاليا‪ ،‬فمدينة الشهداء ح ّررت أبناء الوطن من ظلم الطاغية وزبانيته‪ .‬أ ّما املربية خيرة‬ ‫الصغيري‪ ،‬املرشحة الثانية في القائمة فقد أشادت بالتضحيات اجلسام لـ«حرائر القصرين» ودعته ّن‬ ‫للتمسك بأهداف الثورة‪ ،‬كما‬ ‫ّ‬ ‫ع ّرجت للمظالم التي تع ّرضت‬ ‫لها اجلهة عبر حقبتي «بورقيبة‬ ‫– بن علي» وأعلنت أن حركتها‬ ‫«أمينة على حقوق املرأة» في ك ّل‬ ‫املجاالت‪ .‬ومن جهته استعرض‬ ‫األستاذ محمد احلبيب اللطيفي‬ ‫املهام املطروحة على املجلس‬ ‫التأسيسي ورهاناته السياسية‬ ‫كما حيّى الشهداء بقوله «لوالكم ملا‬ ‫كنا نحن هنا‪ ،‬وملا كان احلاضرون‬ ‫معنا» كما أ ّكد أن حركته تسعى مع ك ّل األطراف السياسية والوطنية لتشكيل حكومة ائتالفية‪ ،‬واعتبر‬ ‫أن املرحلة مرحلة اجلماهير‪ ،‬وفي األخير ذ ّكر بأن حزبه يتبنّى النظام اجلمهوري البرملاني‪ .‬كما ع ّرج‬ ‫الدكتور فرج النصيبي على برنامج احلركة الصحي والسياحي داخل دائرته وأ ّكد على مطالبته‬ ‫بتأهيل املستشفى اجلهوي ليكون جامعيا مع ضرورة إحداث مستشفيات جهوية باملعتمديات‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫لتدخل مفيدة العوني األثر الطيّب‬ ‫وأن جهته قادرة على أن تصبح قطبا سياحيّا محور ّيا‪ ..‬كما كان‬ ‫عندما تط ّرقت لرؤية حزبها في املجالني التربوي والتعليمي‪ ،‬وأ ّكدت على ضرورة إيجاد احللول‬ ‫ملئات التالميذ الذين يقطعون املسافات الطوال من أجل الوصول ملؤسساتهم التعليمية‪ .‬أ ّما فاطمة‬ ‫نصري‪ ،‬فقد أكدت على ضرورة ال ّرهان على الشباب الذي هو عماد املستقبل‪ ،‬وفي األخير كان ّ‬ ‫تدخل‬ ‫األستاذ علي الغرسلي الذي وقف له احلاضرون إكراما وحتيّة لهذا ال ّرجل املناضل الذي لم يهن‬ ‫حلظة واحدة‪ ،‬فقد حيّى بدوره أبناء اجلهة وشهداءها وعلى رأسهم الرضيعة «يقني قرمازي»‪.‬‬ ‫الواثق باهلل الساري‬

‫كما حتدث‪ ‬عن مشاريع التنمية واملشاريع‬ ‫املستقبلية باجلهة وضرورة دفع عجلـة‬ ‫احلركة االقتصادية والتجارية وتوفير العيش‬ ‫الكرمي لكل املواطنني دون استثناء بعد سنوات‬ ‫النسيان والتهميش‪  ...‬كما كانت مشاكل‪  ‬املرأة‬ ‫في جرزونة وبنزرت بصفة عامة‪  ‬وسبل حلها ‪  ‬‬ ‫النصيب األكبر في مداخلة‪  ‬األخت األستاذة‬ ‫عائشة الذوادي‪  ‬و‪ -‬التي‪  ‬ألهبت حماس‬ ‫اجلماهير بكلماتها الرائعة التي تنبض باألمل و‬ ‫الطموح لبناء تونس اجلديدة على أساس احلرية‬ ‫والعدل واملساواة‪.‬‬ ‫االحتفال حقق جناحا كبيرا ومن ملعب‬ ‫ستير جرزونة‪  ‬تتابعت املداخالت والكلمات‬ ‫التي أجمعت على ضرورة النهوض باملنطقة‬ ‫وأ ّكدت على وجوب تفعيل ما تتوفر عليه من‬ ‫طاقات وثروات‪ ،‬ولم تغب التنمية والتوزيع‬ ‫العادل للثروة عن أغلب املداخالت‪...‬‬ ‫ولم يستردوها بعد ‪  ...‬‬ ‫وقد تخللت فقرات هذا االجتماع قصائد‬ ‫وتناول الدكتور جمال بوعجاجة املشاكل شعرية مختارة وبعض األناشيد اإلسالمية‬ ‫التي تعاني منها جرزونة‪  ‬كالبطالة ومشكل واألغاني امللتزمة‪ .‬واختتم اللقاء على أنغام‬ ‫اجلسر املتحرك والطرقات واملسكن الالئق النشيد الوطني التونسي ‪.‬‬

‫البحريي يف املحمدية‪:‬‬

‫متم�سكون بالنظام اجلمهوري الربملاين‬

‫عقدت قائمة حزب حركة النهضة بن عروس برئاسة األستاذ نور الدين البحيري‬ ‫اجتماعا مبدينة احملمد ّية في إطار احلملة االنتخابية‪ .‬وأبرز البحيري أنّ البالد أمام حتد اكبر‬ ‫من رحيل الطاغية وهو حتقيق أهداف الثورة‪ .‬وحثّ البحيري احلضور على مزيد من اليقظة‬ ‫حلماية الثورة واملشاركة الف ّعالة في االستحقاق االنتخابي‪ ،‬كما اعتبر يوم انتخابات املجلس‬ ‫التأسيسي يوم نصر لدماء الشهداء وعائالتهم واجلرحى‪.‬‬ ‫وأ ّكد رئيس القائمة أنّ حركة النهضة منفتحة علي محيطها االجتماعي والعربي‬ ‫واإلسالمي والدولي‪ ،‬وتؤمن بالبناء على أساس املشترك‪ ،‬واحلوار هو وسيلتها حلل كل‬ ‫متمسكة بالنظام اجلمهوري البرملاني وذلك‬ ‫القضايا‪ .‬ومن‪ ‬جهة أخرى أكد أن حركة النهضة‬ ‫ّ‬ ‫وبي األستاذ البحيري أنّ دور‬ ‫للقطع النهائي مع األسباب التي تؤسس حلكم االستبداد‪ .‬نّ‬ ‫املجلس التأسيسي يكمن في بناء الدولة احلديثة التي ستعمل على حل مشاكل البالد والعباد‬ ‫بصياغة دستور جديد وإرساء قوانني جديدة تؤسس حلياة كرمية جدير بشعبنا أن يعيشها‪.‬‬ ‫متسك احلركة مبكاسب املرأة التونسية وأنها تؤمن‬ ‫من جانبها أ ّكدت األستاذة ملياء املزوغي ّ‬ ‫بحرية ‪ ‬اللباس والرأي‪ ،‬وأبرزت التزام احلركة باحملافظة على مكاسب املرأة واألسرة‪.‬‬ ‫وختمت املزوغي بحثّ احلاضرات على املشاركة الفعالة في االستحقاق االنتخابي وحتقيق‬ ‫أهداف الثورة‪ .‬كما تناول األستاذ فرج باحلاج عمر في كلمته برنامج احلركة جلعل والية بن‬ ‫عروس قطبا صناعيا قادرا على استيعاب وتشغيل عدد هام من املعطلني عن العمل من أبناء‬ ‫بي الدكتور صادق شورو أن هذه‬ ‫اجلهة مساهمة منها في القضاء على الفقر‪ .‬وفي اخلتام نّ‬ ‫الثورة لم تكن معزولة عن سياقها التاريخي بل كانت تتويجا حلركة نضالية طويلة النفس‬ ‫خاضها اإلسالميون مند بداية الثمانينات حيث أرادوا أن يكونوا قوة سياسية تقطع مع حكم‬ ‫احلزب الواحد‪.‬‬ ‫رابح العمدوني ‪ ‬‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫القريوان ترفع التحدي‪:‬‬ ‫سامي بن محمد‬

‫‪17‬‬

‫وطنية‬

‫خل ّيـة نحـل واحلظوظ متفاوتة‬

‫حتولت دائرة القريوان �إىل ما ي�شبه خلية النحل واىل حلبة مناف�سة بني القائمات املرت�شحة للمجل�س الوطني التي بلغ عددها ‪ 73‬قائمة منها ‪ 33‬قائمة حزبية و‪ 4‬قائمات‬ ‫ائتالفية و‪ 36‬قائمة م�ستقلة تر�أ�ست منها ثالث قائمات ن�ساء‪.‬‬ ‫انت�شرت القائمات املرت�شحة يف ال�ساحة ال�سيا�سية تبتغي جتميع الأن�صار والناخبني لإقناعهم برباجمهم من خالل تعليق القائمات والالفتات وعقد االجتماعات االفتتاحية‬ ‫ال�ضخمة للقائمات ذات ال�شعبية واخلط الفكري الوا�ضح وال�ضيقة بالن�سبة للقائمات اجلديدة التي ت�سعى جاهدة �إىل التعريف بنف�سها وان جمعت عددا قليال‪ ,‬بينما اجتهت قائمات‬ ‫�أخرى نحو التعريف بنف�سها من خالل �أن�شطة اجتماعية وبيئية‪ .‬و�أحيانا طرق الأبواب والبحث عن الناخبني كمن يبحث عن �ضالته بني الأزقة حتى وان خالف القانون وعلق قائمات‬ ‫والفتات ب�شكل غري قانوين‪.‬‬

‫أكثر من ‪ 600‬مترشحا يتنافسون على املقاعد التسعة‬ ‫املخصصة لدائرة القيروان‪ .‬وأمام هذا الكم الهائل من‬ ‫املترشحني الباحثني عن املجد والباحثني عن دخول التاريخ عبر‬ ‫بوابة املجلس الوطني التأسيسي‪ .‬يجد املواطن (الناخب) نفسه‬ ‫في حيرة ودوامة من اخليارات وخصوصا الذين ال يزالون‬ ‫يتلمسون املشهد السياسي ليفهموا‪.‬‬ ‫شرعت القائمات في تعليق بياناتها‪ ،‬وامللفت هو تخلف‬ ‫عشرات القائمات عن استثمار هذه الوسيلة التي وان تعد‬ ‫تقليدية‪ ،‬فإنها ذات جدوى في التعريف بالقائمة وباالقتراب من‬ ‫الشارع‪ .‬عالوة على أنها قانونية ومشروعة ملن يبرأ بنفسه عن‬ ‫مخالفة القانون وإظهار احترامه لهذا الشعب‪ .‬وقد بلغت املواقع‬ ‫املخصصة للتعليق ‪ 140‬نقطة بكامل والية القيروان وهو عدد‬ ‫قليل رغم ان التصريحات األولية للهيئة الفرعية لالنتخابات‬ ‫بالقيروان أشارت إلى توفير ما بني‬ ‫‪ 250‬و‪ 300‬نقطة إشهار بدائرة‬ ‫القيروان‪.‬‬ ‫كما شرعت عدة قائمات في‬ ‫النزول إلى امليدان من خالل «خلق»‬ ‫أنشطة واستنباط أساليب اتصالية‬ ‫متنوعة من خالل استعمال مكبرات‬ ‫الصوت أو السيارات التي حتمل‬ ‫الفتات اشهارية للقائمة ومعظمهما‬ ‫سيارات مكرية ساهمت االنتخابات‬ ‫في حتريك ركودها‪ .‬كما انطلقت‬ ‫االجتماعات بعدد من الفضاءات‪.‬‬ ‫وتوزعت بني مختلف املعتمديات‪.‬‬ ‫وذلك حرصا من القائمات على‬ ‫التعريف بنفسها وسط زحام‬ ‫املنافسني‪.‬‬ ‫رغم أن السواد األعظم من لم‬ ‫يعتمد في دعايته على مختصني في‬ ‫االتصال وال على مكاتب مختصة‬ ‫وال على أخصائيني سياسيني وجعلوا أمرهم يجري على‬ ‫سجيته‪ .‬ولعل ذلك يوعز إلى نقص املال وإلى االحتفاظ باملنحة‬ ‫التي حصلت عليها جميع القائمات واملقدرة بنحو ‪ 4‬آالف دينارا‬ ‫خاضعة للضريبة‪.‬‬

‫اجتماعات بالع�شرات وح�ضور �ضئيل‬

‫بعض االجتماعات تركت أثرا في الشارع وبعض األنشطة‬ ‫لفتتت انتباه الناخبني مثل حملة تهيئة وتشجير لقائمة آفاق‬ ‫تونس وحضور رئيس احلزب‪ .‬وكذلك نشاط قائمة االغالبة في‬ ‫ساحة الشهداء التي تفتح على املقاهي واحملالت التجارية وهي‬ ‫مالصقة ملقر حزب النهضة بالقيروان‪.‬‬ ‫بينما خيرت بعض القائمات عقد اجتماعات سريعة قدم‬ ‫خاللها رئيس القائمة برنامجه على وقع احتساء القهوة‪ ،‬ثم‬ ‫غادر اجلميع‪ .‬بينما اختار آخرون أن تنطلق احلملة من قاعات‬ ‫األفراح وان كانت فاخرة‪ .‬وآخرون اختاروا دور الثقافة رغم‬ ‫ضيق بعضها في املعتمديات‪ .‬بينما اختارت قائمة النهضة‬ ‫القاعة الرياضية املغطاة‪ .‬كان الفضاء يحدد مسبقا حجم‬ ‫احلضور‪.‬‬ ‫وفي الوقت الذي توقعت فيه بعض القائمات حضورا‬ ‫مشرفا‪ ،‬خذلتهم احلسابات‪ ،‬بينما اضطرت قائمات أخرى إلى‬ ‫تأجيل اجتماعاتها وأخرى إللغائها بسبب غياب املواطنني‪ ،‬أو‬ ‫بسبب عدم صلوحية الفضاء وخصوصا باملناطق الريفية‪ .‬ومن‬ ‫لم يحضر اجتماع النهضة بالقاعة املغطاة صبيحة يوم السبت‪،‬‬ ‫فانه لن يصدق ما سيسمع ألنه ليس من سمع كمن رأى‪.‬‬

‫ومن يرى مستوى احلضور بالنسبة للقائمات التي عقدت‬ ‫اجتماعاتها‪ ،‬يخيل إليه أنه بصدد متابعة نشاط ثقافي خذله‬ ‫اجلمهور الن الدعاية خذلته أو الن اجلهد خانها‪ .‬كما يخيل‬ ‫إلى أن الشارع القيرواني يشكو من علة العزوف أو امللل‬ ‫السياسي‪ ،‬أو غياب الثقة والالمباالة‪ .‬وهذا األمر وان كان‬ ‫حقيقة نسبية لعدم توفر إحصائيات علمية دقيقة‪ ،‬فان سبب‬ ‫هي األحكام املسبقة والرجم بالغيب‪ .‬ولعل ذلك ما جعل بعض‬ ‫املواطنني يقدمون على متزيق القائمات املعلقة تضررت منها‬ ‫النهضة كثيرا مثل بقية القائمات‪ .‬كما قد يكون نتيجة منافسة‬ ‫أو حسابات أخرى‪.‬‬

‫�أيدينا ممدودة �إىل اجلميع‬

‫«اليوم لدينا الفرصة لنختار‪ .‬والشعب الذي عاش‬ ‫الظلم وعانى من الفساد‪ ،‬سوف لن يختار سوى الصادقني‬ ‫واألوفياء»‪ .‬هكذا يؤكد رئيس قائمة النهضة بالقيروان محمود‬ ‫قويعة معتبرا أن يوم ‪ 23‬أكتوبر هو فرصة للخروج بتونس‬ ‫عموما وبالقيروان خصوصا من القمع إلى احلرية والى‬ ‫الكرامة والعدالة االجتماعية والتنمية اجلهوية‪...‬دون أن يقدم‬ ‫أية وعود!‬ ‫مضيفا‪ :‬أن تنمية البالد في حاجة إلى اجلميع من أجل‬ ‫تدشني غد أفضل حلم به الشعب‪ ،‬وذلك حتت إشرافه هو‬ ‫ال�شعب يريد‪...‬من؟‬ ‫وسيادته هو ألنه ال سيادة وال سلطة إال للشعب‪ .‬قائال‪« :‬نحن‬ ‫وال يعني هذا العزوف أو االستقالة‪ ،‬غياب الثقة بشكل كلّي ال نبيع الوعود»‪.‬‬ ‫بقدر ما يعد ظاهرة صحية نتيجة كثرة املترشحني‪ .‬وما يالحظ‬ ‫ويذهب أبعد من ذلك إلى التأكيد أنه مهما كانت نتائج‬ ‫صناديق االقتراع فان أيدي‬ ‫النهضة ممدودة إلى اجلميع‬ ‫للخروج بواقع جهة القيروان إلى‬ ‫األفضل وجتسيم ال‪ 365‬نقطة في‬ ‫برنامج النهضة إلى واقع يتحقق‬ ‫يوما بعد يوم‪ .‬وال غرابة في ذلك‬ ‫فعدد نقاط البرنامج توافق عدد‬ ‫أيام السنة‪ ،‬وتطبيقها سيتحقق‬ ‫يوما بعد يوما إلى أن يحول العام‬ ‫وتتحول البرامج إلى واقع ملموس‬ ‫يعيش الشعب ثمرته وينتشي‬ ‫بكرامته‪« .‬في ظل توافق وحوار‬ ‫وطني ونضال مشترك ميكن أن‬ ‫ننهض لنخرج من واقع التردي‬ ‫والتخلف»‪.‬‬

‫ال نه�ضة دون املر�أة‬

‫وتتطلب نهضة البالد تشريك‬ ‫جميع أفراد املجتمع وخصوصا‬ ‫حضور مكثف للمرأة‬ ‫املرأة‪ ،‬إلى جانب التوافق بني‬ ‫هو وجود صحوة سياسية في األرياف واملدينة حيث أصبح جميع االطراف‪ .‬وهو ما أكدت عليه فريدة العبيدي عضو املكتب‬ ‫املواطن يحضر االجتماعات وينتقد ويناقش إلى حد استعمال التنفيذي حلزب النهضة ومرشحة قائمة القيروان‪.‬‬ ‫العبارات الفجة‪.‬‬ ‫العبيدي ذكرت مبكانة املرأة في فكر احلركة وصمودها‬ ‫فاجتماع النهضة مبناسبة افتتاح حملتها االنتخابية مبدينة أيام اجلمر‪ .‬وقالت إن املرأة مواطن له حقوق وواجبات تساوي‬ ‫القيروان‪ ،‬الذي اشرف عليه األمني العام للحزب املهندس حمادي الرجل‪ .‬مشيرة إلى انه ال تقبل أن تكون املرأة في املنزل وإمنا‬ ‫اجلبالي‪ ،‬عبر بشكل كبير عن خيارات الشارع في القيروان في العمل‪ .‬مؤكدة أن مجلة األحوال الشخصية مكسب للمرأة‬ ‫والتفافه حول برامج النهضة الوفية النتظارات شعبها وفكرها موجهة حتية إلى املرأة التونسية التي أثبتت أنها شريك أساسي‬ ‫اإلسالمي‪ .‬ومن سمع بحضور أكثر من ستة (‪)6‬آالف مواطن‪ ،‬وفاعل في إدارة استحقاقات البالد‪ .‬وبينت أنّه «ال ميكن أن نبني‬ ‫قد ال يصدق ألنه ليس من سمع بالعدد كمن رأى اكتظاظ القاعة جمهورية ثانية دون تشريك املرأة»‪.‬‬ ‫واهتزازها بالنداء «الشعب يريد نهضة البالد»‪.‬‬ ‫كما دعت فريدة العبيدي إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية‬ ‫جنبا‬ ‫والقواعد‬ ‫املتطوعني‬ ‫احلضور اجلماهيري هو ثمرة جهد‬ ‫على أرضية التوافق باالعتماد على نتائج االنتخابات‪ .‬وقالت انه‬ ‫إلى جنب مع القياديني‪ ،‬وتلك ميزة التطوع وحسن التواصل بني حتى وان فازت النهضة بأغلبية املقاعد في املجلس التأسيسي‪،‬‬ ‫قياديي النهضة والشعب‪ ،‬ولكنها أيضا نتيجة حتمية حصلتها فإن املرحلة تقتضي مشاركة جميع أبناء تونس‪ .‬كما شددت على‬ ‫النهضة بفضل عمق تاريخها النضالي‪ .‬وقد أثبت احلضور أن هوية تونس ال نقاش فيها و أن دينها هو اإلسالم ولغتها هي‬ ‫اجلماهيري أيضا فشل احلمالت املغرضة ومحاوالت التشويه العربية‪ .‬وهو ما كان كافيا الهتزاز القاعة بالترحيب والتهليل‬ ‫التي شنها النظام البائد ضد احلركة ورموزها وفكرها‪ ،‬ولكن ورفع شعار «الشعب مسلم‪..‬ال يستسلم»‬ ‫ذهب النظام الفاسد وبقي الشعب وثيقا بنهضته والتي هي فكر‬ ‫ويذكر أن قائمة النهضة هي الوحيدة باللون األبيض‬ ‫قبل أن تكون حزبا‪.‬‬ ‫واألسود وقد مت تعليق القائمات والبيانات مبختلف النقاط‬ ‫دوت‬ ‫التي‬ ‫الشعارات‬ ‫احد‬ ‫هو‬ ‫يستسلم»‬ ‫وال‬ ‫«الشعب مسلم‬ ‫بفضل مساعدة عدد كبير من املتطوعني رغم حمالت التمزيق‬ ‫بها شوارع البالد أيام الثورة‪ .‬ويواصل الشعب رفعها مبجرد التي تتعرض اليها‪ .‬كما ستعقد النهضة بالقيروان اجتماعات‬ ‫احلديث عن «هوية تونس العربية اإلسالمية» وخصوصا ملن ببقية املعتمديات حسب رزنامة محددة بني بوحجلة يوم اجلمعة‬ ‫يريد ان يخوض في هذا املبدأ الراسخ قبل أن يكون فصال أوال وفي الشبيكة يوم السبت وفي حاجب العيون صباح األحد‬ ‫في دستور البالد‪.‬‬ ‫وحفوز مساء األحد‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫االقتصادي‬

‫اخلبري اإلقتصادي واإلطار البنكي توفيق األشهب‪ ، ‬الربنامج اإلقتصادي للنهضة ‪:‬‬

‫من االقت�صاد ال�سيا�سي للإ�صالح �إىل االقت�صاد ال�سيا�سي للثورة‬ ‫حوار عبد العزيز التميمي‬ ‫مواصلة في استطالع اآلراء وتوسيع‬ ‫دائرة النقاش حول البرنامج االقتصادي‬ ‫حلركة النهضة استضافت صحيفة الفجر‪،‬‬ ‫االقتصادي واخلبير في الصيرفة اإلسالمية‬ ‫(توفيق األشهب)‪ .‬تطرقنا إلى عدد من القضايا‬ ‫والتصورات البديلة متعلقة بالبرنامج فكانت‬ ‫املصافحة التالية‪:‬‬ ‫ما هي ابتداء النقاط التي شدت اهتاممكم يف‬ ‫الربنامج االقتصادي واالجتامعي حلركة النهضة ؟‬

‫إحداث صندوق للبطالة هل يمثل إضافة نوعية يف‬ ‫املجال االجتامعي ؟‬

‫في رأيي أن إحداث صندوق للبطالة ميثل‬ ‫أكبر عائق للنمو االجتماعي‪ ،‬إذ سيجعل من‬ ‫العاطلني عن العمل ال فقط عالة مالية على‬ ‫املجتمع وإمنا سيجعل منهم مجموعة تقتات‬ ‫من املساعدات وهو ما سيفقدها الثقة في النفس‬ ‫وبالتالي يفقدها زمام املبادرة‪.‬فاملساعدة ال تتم‬ ‫إال مقابل عمل ما‪.‬واملساعدة بدون مقابل حتول‬ ‫العاطل عن العمل إلى قاصر وتفقده جزءا من‬ ‫كرامته‪.‬‬

‫ما شد اهتمامي وأثار انتباهي ‪ -‬في الواقع‬ ‫ هو عدم تركيز البرنامج بصفة كافية على‬‫من الطبيعي أن يكون األمن الغذائي‬ ‫محاربة الفساد واقتالعه من جذوره ‪ ،‬حيث لم‬ ‫يظهر البرنامج توجها واضحا وجليا ملقاومة أولوية مطلقة ألن من ال ميلك طعامه‪ ،‬ال ميلك‬ ‫الفساد واملفسدين‪ ،‬فقد خير البرنامج املسار بالضرورة مقومات استقالله‪ ،‬ويتحقق برنامج‬ ‫اإلصالحي على مخاطر إرباكات التحوالت األمن الغذائي عبر تنفيذ مشروع لإلصالح‬ ‫الزراعي واإلصالح العقاري مير عبر توفير‬ ‫السريعة‪.‬‬ ‫كيف تنظرون إىل مسألة إعادة االعتبار للطبقة آليات متويلية مرنة للمزارعني الشبان القتناء‬ ‫األراضي املشتتة و تعصير وسائل اإلنتاج‪.‬‬ ‫الوسطى يف الدورة االقتصادية ؟‬ ‫هل حافظ الربنامج عىل التزام تونس إزاء الرشاكة‬ ‫ما أنتظره من البرنامج فيما يخص إعادة‬ ‫االعتبار للطبقة الوسطى هو أن تعطى هذه الدولية ؟‬ ‫نعم‪ ...‬لقد أكد البرنامج على التزام تونس‬ ‫الطبقة الوسائل واآلليات املالية والقانونية لبعث‬ ‫مشاريع خاصة وتنمية قدراتها بدورات تكوينية إزاء الشراكة الدولية‪ ،‬إال أن الشراكة مع الدول‬ ‫األوروبية ال ميكن أن تكون إال مبنطق الربح‬ ‫ورسكلة متواصلة‪.‬‬ ‫كيف ترون األمن الغذائي كإسرتاتيجية‬ ‫للنهوض؟‬

‫�أورجن تون�س مت�ضي اتفاقية �شراكة مع «نوكيا»‬ ‫لتكوين املط ّورين ال�شبان يف برجميات الهواتف الذكية‬ ‫في إطار برنامجها الطموح لتكوين وتأطير مط ّوري برمجيات الهواتف الذكية من الشبان‪،‬‬ ‫قامت أورجن تونس مؤخرا بعقد اتفاقية شراكة مع املصنع العاملي للهواتف اجلوالة "نوكيا"‪.‬‬ ‫وتهدف اتفاقية الشراكة بني أورجن تونس و"نوكيا" إلى تكوين هؤالء الشبان في منظومة‬ ‫البرمجة "‪ "QT Mobile‬ضمن تربصات خاصة ملختلف املستويات يتم تنظيمها في عدة مدن‬ ‫من بلدان املغرب العربي‪.‬‬ ‫وقد استقبلت مدينة الدار البيضاء باململكة املغربية أول تربص يومي ‪ 28‬و‪ 29‬سبتمبر ‪2011‬‬ ‫مبشاركة مجموعة من املط ّورين التونسيني الذين تابعوا تكوينهم األ ّولي في مركز أورجن تونس‬ ‫للتكوين في برمجيات الهواتف الذكية‪ .‬وسيت ّم إثر هذه التربصات تنظيم حصص لتبادل اخلبرات‬ ‫بني املشاركني الذين تلقوا التكوين اخلاص مبنظومة البرمجة "‪ "QT Mobiles‬وزمالئهم‬ ‫الذين لم يشاركوا في هذه التر ّبصات‪.‬‬ ‫أسسته أورجن تونس غلى توفير املزيد من مواطن الشغل‬ ‫ويطمح هذا البرنامج البناء الذي ّ‬ ‫في ميدان التقنيات احلديثة حيث تزامن انطالق هذا البرنامج مع بداية تسويق أورجن تونس لآلي‬ ‫فون ‪ ،4‬هذا الهاتف الذي ميثل رمزا للجيل اجلديد من الهواتف اجلوالة الذكية التي ارتكزت على‬ ‫برمجيات تو ّفر للمستعمل خدمات ذات قيمة مضافة عالية ولذلك متثل سوق صناعة احملتوى‬ ‫الرقمي للهواتف اجلوالة الذكية موردا جديدا ملواطن الشغل‪.‬‬ ‫ويو ّفر هذا القطاع الواعد لبرمجيات الهواتف الذكية ميدانا جديدا للتشغيل ذا طاقة استيعاب‬ ‫عالية‪ ،‬إذ أن هذه البرمجيات ال يقتصر تسويقها وتوزيعها على السوق احمللية‪ ،‬بل يت ّم النفاذ إليها‬ ‫من كل بلدان العالم مما مي ّكن املط ّورين الشبان التونسيني من غزو األسواق العاملية وتصدير‬ ‫تطبيقاتهم وبرمجياتهم‪ .‬وقد جمع برنامج أورجن تونس لصناعة احملتوى الرقمي منذ انبعاثه‪،‬‬ ‫سنة ‪ ،2010‬ثلة من الشبان املولعني بهذا امليدان احلديث حيث ّ‬ ‫مت في مرحلة أولى تأطيرهم في‬ ‫مجال صناعة احملتوى ثم في مرحلة ثانية تلقوا تكوينا مع ّمقا حول آليات البرمجة للهواتف‬ ‫اجلوالة مبختلف أنواعها‪.‬‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫ارتفاع �صادرات اجللود والأحذية بـ ‪4‬ر‪ 12‬باملائة‬ ‫سجلت صادرات قطاع اجللود واألحذية ارتفاعا بنسبة ‪4‬ر‪ 12‬باملائة خالل األشهر‬ ‫الثمانية األولى من سنة ‪ 2011‬لتتحول الى ‪5‬ر‪ 708‬م د مقابل ‪5‬ر‪ 630‬م د ( سنة‬ ‫‪.)2010‬‬ ‫ومنت واردات القطاع بنسبة ‪2‬ر‪ 7‬باملائة لتصل إلى ‪3‬ر‪ 444‬م د مقابل ‪ 4‬ر‪ 414‬م‬ ‫د خالل نفس الفترة من سنة ‪. 2010‬وبلغ معدل تغطية امليزان التجاري نسبة ‪5‬ر‪159‬‬ ‫باملائة‪.‬ويفسر تطور صادرات القطاع بتحسن أداء أنشطة األحذية الكاملة التي قدرت‬ ‫قيمة صادراتها ‪4‬ر‪ 399‬م د‪.‬‬

‫املتبادل (رابح‪/‬رابح) وهو ما ال يتم إال باحترام‬ ‫تونس اللتزاماتها وتعهداتها املالية وبتطوير‬ ‫متوقعها اإلستراتيجي ضمن قطاعات تكون‬ ‫فيها رائدة على املستوى اإلقليمي وحتى العاملي‪،‬‬ ‫كالطاقات املتجددة مثل (اخلاليا الكهروضوئية)‬ ‫أو بتطوير قطاع زيت الزيتون مثال حتى يباع‬ ‫جزء كبير منه كدواء أو كمستحضرات جتميل‬ ‫أو غير ذلك من املواد ذات القيمة املضافة العالية‪.‬‬ ‫وميكن أن تعتمد الدولة على استراتيجيه توظف‬ ‫كل اإلمكانيات املتعلقة بالتعليم والبحث العلمي‬ ‫والبحوث التطويرية من أجل االرتقاء مبثل‬ ‫تلك القطاعات حتى تكون رائدة على املستوى‬ ‫اإلقليمي والعاملي‪ ،‬وهو ما من شأنه أن يعطي‬ ‫الشعب الثقة بالنفس التي هي في اعتقادي أكبر الدخل فهو وسيلة استعملها كل احلكام الطغاة‬ ‫حافز لإلبداع والتطوير ونشر ثقافة التقدم والفاسدين لتغطية الفوارق االجتماعية الفعلية‪،‬‬ ‫واالمتياز (التي جعل منها رأس النظام املخلوع واحتكار ثمار التنمية لصالح فئات طفيلية‬ ‫ترتبط مصاحلها بالسلطة‪ ...‬فمثال ميكن أن‬ ‫شعارا أجوف)‪.‬‬ ‫لو أتيحت لكم فرصة اآلن‪ ،‬ماذا ستقرتحون يرتفع معدل الدخل الفردي من سنة إلى أخرى‬ ‫بـ‪ % 10‬وهذا الرقم سيوحي ألول وهلة‬ ‫لإلضافة يف هذا الربنامج ؟‬ ‫أقترح إنشاء مج ّمع عمراني ميكن تسميته بتحسن دخل جميع أفراد املجتمع بـ‪ % 10‬إال‬ ‫مدينة الكرامة يكون ثقافيا واقتصاديا صناعيا أن الواقع املرير غالبا ما يكون كاآلتي ‪ :‬حصول‬ ‫وجتاريا أي مبثابة مركز تنموي ويكون وسطا منو في دخل الفئة القليلة املتنفذة بصفة ملحوظة‬ ‫بني الشمال واجلنوب والشرق والغرب‪ ،‬ترتكز قد يصاحبه انخفاض في دخل الفئات الضعيفة‬ ‫مكوناته على مركب تعليمي جامعي مبواصفات وهذا ما يجعل احتساب متوسط الدخل الفردي‬ ‫عاملية ومركب ثقافي متعدد التخصصات مضلال‪ ،‬إال إذا مت احتساب متوسط الدخل لكل‬ ‫ومركبات صحية ذات جودة عاملية وفضاءات فئة على حدة‪.‬‬ ‫وحتفيز الطلب الداخيل هل يطور نسبة النمو؟‬ ‫لوجستية حتول اجلهة إلى مركز صناعي‬ ‫بالطبع ‪ ،‬الطلب الداخلي يطور نسبة النمو‬ ‫وجتاري وخـــدمي عاملي‪ ،‬يقابلها على‬ ‫الساحل ميناء للمياه العميقة‪ ،‬مع إنشاء شبكة خاصة إذا كانت زيادة الطلب الداخلي متجهة‬ ‫بنية حتتية من طرقات سيارة وطرقات وسكك نحو استهالك املنتوجات الوطنية‪.‬‬ ‫هل خيدم اإلصالح اجلبائي الطبقات الدنيا‬ ‫حديدية تربط هذا القطب باملركز احلالي لتونس‬ ‫العاصمة وبالعمق اإلقليمي للبالد التونسية‪ ،‬للمجتمع؟‬ ‫نعم‪ ..‬إذ أن كل نقص في اجلباية يشكل زيادة‬ ‫ليبيا واجلزائر مما سيسهم في رفع جاهزية‬ ‫االندماج االقتصادي واالجتماعي على املستوى في الدخل بالنسبة إلى الطبقات الضعيفة‪.‬‬ ‫واالستثامر اخلارجي ما دوره يف العملية‬ ‫املغاربي‪ ،‬ومن حكمة الله أن هذا املكان محاط‬ ‫ومحمي بكل املدن التي انطلقت منها شرارة التنموية؟‬ ‫لالستثمار اخلارجي دور هام‪ ،‬ألن الدول‬ ‫الثورة‪ .‬وإنشاء القطب التنموي كعاصمة ثقافية‬ ‫واقتصادية في ذلك املكان سيرفع من القيمة النامية قليلة املوارد يتطلب النمو بالنسبة إليها‬ ‫العقارية لألراضي الشاسعة مما يشكل دخال موارد مالية وتكنولوجية هائلة ميكن أن يوفرها‬ ‫إضافيا هاما ملتساكني هذه اجلهات وميكنها من االستثمار اخلارجي‪ .‬لذلك ال غنى للدولة عنه‪.‬‬ ‫هل توجد موارد أخرى لتمويل النمو؟‬ ‫بعث مشاريع خاصة متتد ثمارها أفقيا ودائريا‬ ‫توجد موارد أخرى للنمو مثل آليات التمويل‬ ‫لتشمل أوسع ما ميكن من املناطق احمليطة‪.‬‬ ‫مؤرش النمو ومتوسط الدخل هل يكفي كبوصلة التي تعتمدها البنوك اإلسالمية‪ ،‬وخاصة منها‬ ‫املضاربة واملشاركة فهذان النوعان من التمويل‬ ‫للتنمية؟‬ ‫ال أبدا‪ ...‬إنهما ال يكفيان كبوصلة موجهة كفيالن بالتشجيع على بعث كثير من املشاريع‬ ‫للتنمية‪ ،‬فمؤشر النمو يعبر عن زيادة الناجت اخلاصة (ملن ليست له موارد ذاتية كبرى وال‬ ‫اخلام في دولة ما من سنة إلى أخرى‪ ،‬وهو ضمانات عينية) مما سيرتقي مبستوى التشغيل‬ ‫ما يعتبر مؤشرا للنمو وليس مؤشرا للتنمية‪ ،‬واإلنتاج والتطور التكنولوجي إضافة إلى تطوير‬ ‫فالتنمية تقتضي أن يكون النمو ملحوظا مبا السوق املالية وخاصة البديلة عندما تبيع البنوك‬ ‫ميكن من توزيع ثماره على مختلف اجلهات حصصها في هذه املشاريع مبناسبة تخارجها‪.‬‬ ‫ومختلف الفئات وأن يتيح ديناميكية تنتج عنها وهذا سيجعل البنوك تساهم فعال في التنمية‬ ‫نهضة علمية وثقافية واجتماعية‪ .‬أما متوسط االقتصادية واالجتماعية‪.‬‬

‫جهات‬

‫الدهماين‬ ‫خالل اآلونة األخيرة تتالت حاالت األشخاص‬ ‫الوافدين على املستشفى احمللي بالدهماني للتلقيح‬ ‫من جراء مهاجمتهم من قبل الكالب السائبة وقد‬ ‫تفاقمت هذه الظاهرة مبختلف األنهج والشوارع حيث‬ ‫تراهم خاصة في الليل يسيرون في شكل مجموعات‬ ‫يروعون األهالي وخاصة األطفال والنساء فأصبحوا‬ ‫بذلك يشكلون خطرا حقيقيا ويلوثون الشوارع‬ ‫خاصة وأنهم يقومون ببعثرة أكياس القمامة ونثر‬ ‫محتوياتها في الشارع‪ .‬ورغم شكاوي األهالي فال‬ ‫وجود من مجيب لهذه الوضعية املتفاقمة في ظل‬ ‫مشهد شبيه مبشاهد عديد املدن التونسية األخرى‬ ‫بعد ثورة ‪ 2011-1-14‬حيث تعددت املصبات‬ ‫العشوائية للقمامة و لفواضل البناء نتيجة تسارع‬ ‫وتيرة البناء غير املرخص له مبختلف األحياء في ظل‬ ‫غياب تام للرقابة خاصة وأن البلدية نشاطها شبه‬ ‫معطل فالي اليوم لم يتم التوصل إلى تنصيب نيابة‬ ‫خصوصية لتسيير شؤون املدينة والنظر في املسائل‬ ‫العالقة والتي تستدعي حلوال عاجلة و ذلك بسبب‬ ‫عدم التوصل إلى صيغة توافقية بني كل املتساكنني‪.‬‬ ‫نورالدين اليعقوبي‪.‬‬

‫دخل عمال مصنع األسالك البالستيكية صوصام ‪ 2‬بباجة في جملة من اإلضرابات واالعتصامات االحتجاجية كان‬ ‫آخرها اعتصام أمام مركز الوالية{باجة}‪ .‬هؤالء العمال البالغ عددهم بضعة مئات بني ذكور و إناث من أعمار متفاوتة وشرائح‬ ‫اجتماعية مختلفة دخلوا في هذه احلركة االحتجاجية والتي تتواصل منذ أيام معبرين عن رفضهم ألي محاولة إلغالق املصنع‬ ‫ومطالبني بتحسني أوضاعهم ‪...‬‬ ‫العديد منهم اشتكى من املعاملة‬ ‫السيئة والطرد التعسفي الذي‬ ‫قد يطال أي واحد منهم ألتفه‬ ‫األسباب‪ ..‬وهم يرون في ذلك‬ ‫تنكرا ملا قدموه من تضحيات من‬ ‫أجل بناء هذه املؤسسة التي وصل‬ ‫فيها عدد العمال في يوم من األيام‬ ‫إلى حوالي ألف عامال لم يبق منهم‬ ‫اليوم غير بضعة مئات ‪ ...‬استمعنا‬ ‫إلى الشاب املقبل على الزواج‬ ‫‪..‬واألرملة و املطلقة والكهل ‪...‬كل‬ ‫يعيل أسرة متعددة األفراد و كل‬ ‫يعيش وضعا اجتماعيا مترديا‪..‬‬ ‫وكل يجد تفسه اليوم عاطال عن‬ ‫العمل‪..‬حاولنا أن نعرف الرأي اآلخر فلم جند من ميثل « العرف»‪ ..‬في ساحة املصنع و أمام الباب اخلارجي جلس العمال في‬ ‫حلقات يتحاورون‬ ‫و يتجادلون ‪ ..‬غير أنهم كانوا متفقني على ضرورة حماية املصنع وحراسته كما حرسوه أيام الثورة ليال و نهارا‪.‬‬ ‫عبد الستار العمدوني‬

‫وزارة التجهيز تو�ضّ ح‬

‫الغراء‬ ‫جوابا عىل املقال الصادر بصحيفة «الفجر» ّ‬ ‫بتاريخ ‪ 16‬سبتمرب ‪ 2011‬واملتعلق بانقطاع الطريق عىل‬ ‫مستوى وادي بوحية (منطقة بوشبكة) عند نزول األمطار‪ ،‬نحيط السادة القراء‬ ‫األفاضل علام أنه بالفعل يوجد معرب مائي عىل مستوى النقطة الكيلومرتية ‪ 221‬من‬ ‫الطريق الوطنية رقم ‪ 15‬وتنقطع به حركة املرور كلام ارتفع منسوب مياه األمطار‬ ‫ونود إعالمكم أنه متّ ت برجمة‬ ‫‪ 3‬أو ‪ 4‬مرات يف السنة وملدة ترتاوح بني ‪ 4‬و‪ 8‬ساعات‬ ‫ّ‬ ‫هتذيب الطريق الوطنية رقم ‪ 15‬من النقطة الكيلومرتية ‪ 211‬إىل النقطة الكيلومرتية ‪240‬‬ ‫وتم تكليف مكتب الدراسات ‪ Cep‬للقيام بذلك ضمن‬ ‫ضمن املخطط ‪ّ )2014-2012( 12‬‬ ‫مرشوع هتذيب الطرقات ّ‬ ‫املرقمة القسط ‪.6‬‬

‫توجان‬

‫ح�ضر الواقع وغابت الآفاق‬

‫توجان‪ ،‬قرية جبلية‪ ،‬بربرية األصل‬ ‫تقع في سلسلة جبال مطماطة على بعد‬ ‫‪ 30‬كلم من معتمدية مارث التي ترجع‬ ‫إليها بالنظر إداريا‪ ،‬وعلى ارتفاع يفوق‬ ‫الـ‪ 500‬مترا في اجلبل‪ .‬بهرت الزوار‪،‬‬ ‫شعراء وأدباء‪ ،‬لع ّل أبرزهم للذكر‬ ‫ال للحصر األديب والشاعر “محمد‬ ‫فريد غازي” الذي درس في ثالثينات‬ ‫القرن املاضي باملدرسة االبتدائية‪،‬‬ ‫مناظرها طبيعية خالبة‪ ،‬ديار متك ّونة‬ ‫من غرف شيّدت من جبس وحجارة‬ ‫معلّقة بجانب اجلبل الذي يحمي القرية‬ ‫من ثالث جهات‪ ،‬غرف سقط معظمها‬ ‫لغياب عناية السلط املعنية التي‬ ‫وعدت أهالي اجلهة بإعادة ترميمها‪،‬‬ ‫مياه عذبة شهد اجلميع بندرتها في‬ ‫كافة مناطق اجلنوب الشرقي‪ .‬عادات‬ ‫وتقاليد ثر ّية بثراء مخزون اجلهة‬ ‫التراثي‪ ،‬فـ”املرقوم” إحدى أبرز‬ ‫املنسوجات الصوفيّة التقليدية الغنيّة‬ ‫عن كل تعريف‪ ،‬إذ ت ّوج في املراتب‬ ‫األولى من حيث اإلبداع لدى السائح‬ ‫وجتار وبائعي الصناعات التقليدية‬ ‫في تونس‪.‬‬ ‫كان مي ّر منها وزراء ع ّدة (وزارة‬ ‫السياحة خاصة)‪ ،‬أعجبتهم ريشة‬

‫عمال م�صنع �صو�صام ‪ 2‬يعت�صمون‬

‫باجة‬

‫تفاقـم ظاهرة الكالب ال�سائبة‬

‫‪19‬‬

‫التوجاني اجل ّد فيما ص ّمم ورسم‪،‬‬ ‫أبهى اللوحات الفنيّة الرائعة‪ ،‬ق ّدمت‬ ‫لهم مطالب إلنعاش القطاع السياحي‬ ‫باجلهة لتظ ّل منطقة ترفيهية‪ ،‬متارس‬ ‫فيها أنشطة رياضية وفالحية تقليدية‪،‬‬ ‫مما يح ّولها منطقة إقامة ال عبور‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫بهرتهم بجمالها ومبا تتوفر عليه من‬ ‫مخزون طبيعي وثقافي هام‪ ،‬فانبهر‬ ‫بوعودهم كل كبير وصغير وحتى‬ ‫يدب على احلصير‪ ،‬وظ ّن كل‬ ‫الذي‬ ‫ّ‬ ‫شاب أن حلمه بعد “زيارة الوزير”‬ ‫ليس بصعب املنال‪ .‬فلم يعد يه ّمنا‬ ‫التعريف بواقع اجلهة والذي لم يعد‬ ‫يتناطح من أجله كبشان بل إلى آفاق‬ ‫االستثمار وتشجيع أصحاب الدينار‬ ‫من قبل صنّاع القرار‪.‬‬ ‫لكن متّت األيام‪ ،‬العام يتلوه آخر‬ ‫طي النسيان كما هو‬ ‫فيصبح احللم في ّ‬ ‫الشأن لتوجان التي ترنو إلى مستقبل‬ ‫واعد وإلى سلطة تق ّرر فتبني قبل حتى‬ ‫أن تقول خللق فرص التشغيل وتطويق‬ ‫النقائص لم ال‪ ،‬وهو املطلب املستعجل‬ ‫لدى أهالي توجان الذين طاملا عانوا من‬ ‫التهميش‪.‬‬ ‫عبد اهلل دادي‬

‫تالـة‬

‫مياه عني تالة نق ّية �أم ملوّثة ؟‬

‫يدور لغط كثير حول نوعية املاء املتأتي من العني األساسية مبدينة تالة والتي اشتقّ اسمها من اسم املدينة‪ ،‬إذ هي‬ ‫تكاد تكون إلى جانب اآلثار الرومانية وال ّرخام من أهم املعالم بها‪ .‬هذه العني حتت ّل اجلهة املنخفضة من املدينة‪ ،‬من اجلهة‬ ‫الغربية‪ ،‬كانت وال زالت منبعا للمياه املستغلة في الفالحة‪ .‬والبساتني املجاورة لها إلى ح ّد الساعة مازالت شاهدة على‬ ‫عطائها عبر األزمان وكذلك تستعمل ّ‬ ‫للشرب منذ سنني طويلة‪ ،‬ينقل منها بائعو املاء بحاوياتهم احملمولة على احلمير‬ ‫أو على ظهور احلمالني ما يحتاجه املتساكنون قبل أن يدخل تعصير الدورة املائية في املدينة في أواسط السبعينات‬ ‫من القرن املاضي‪ ،‬وال تزال اليوم ملجأ للعديد من العائالت لالستعماالت املنزلية املتع ّددة واملتن ّوعة‪ ،‬والسؤال املطروح‬ ‫قدميا وحديثا ‪ :‬هل أن ماء عني تالة صالح لالستهالك البشري‪ ،‬لسبب رئيسي هو قرب املائدة املائية من سطح األرض‪،‬‬ ‫وسطح األرض ال يعدو أن يكون إال مرتفعات ومنخفضات املدينة اآلهلة بالسكان وأحوازها القريبة‪ ،‬وما أحدث فيها‬ ‫املواطن من حفر وآبار خلزن الفضالت البشرية واملنزلية طيلة عقود لغياب البنية األساسية للصرف الصحي‪ ،‬وحتى‬ ‫اليوم وإن تو ّفر هذا العنصر األساسي بنسب مختلفة بني األحياء‪ .‬فالقنوات مع ّرضة للتلف ومن ثمة تس ّرب كميّات‬ ‫منها إلى باطن األرض ومنها إلى املياه اجلوفية‪ ،‬وعندها تكون الكارثة‪ ،‬هذا احلديث ومثله ير ّوج بش ّدة بني السكان‬ ‫ويدلّلون على إمكانية صحة هذه الفرضيّة‪ ،‬انتشار مرض “التهاب الكبد” وخاصة الفتّاك منه واملس ّمى بـ”التهاب‬ ‫يدي إحصائيات ألستند عليها ولكنه حديث شائع‬ ‫الكبد س ‪ ”Hépatite C‬بني عدد كبير من املتساكنني وليس بني ّ‬ ‫حساسة واألمر ال يستحقّ التأخير لعالقته‬ ‫يستحقّ املتابعة وفتح بحث علمي جاد من قبل اجلهات املعنيّة‪ ،‬فاملسألة ّ‬ ‫بصحة املواطن وطمأنة املستهلكني‪ ،‬وللتذكير‪ ،‬فقد أجمعت كل احلضارات والقوانني على جترمي تلويث املياه‬ ‫املباشرة‬ ‫ّ‬ ‫وحرصت على احملافظة على نقائها وصفائها السطحية والباطنية على ح ّد سواء‪ ،‬وقد عثر منذ سنوات على نصب‬ ‫روماني (‪ )Stèle‬مينع استغالل األراضي احمليطة بعيون املياه للمحافظة على نقاوتها‪.‬‬

‫�أم العرائ�س‬

‫حي الك�سيلة ؟‬ ‫�شبكة التطهري حتتاج ال�صيانة يف ّ‬

‫يشكو سكان حي الكسيلة مبعتمدية أم العرائس من ظاهرة تفاقم انبعاث الروائح الكريهة من قنوات الصرف‬ ‫الصحي إضافة إلى فيضان عدد كبير من البالوعات كلما نزلت األمطار بسبب قدم الشبكة بشكل متواتر‪ ،‬ورغم‬ ‫عديد الشكاوي التي رفعها السكان إلى بلدية املكان فإن املشكلة لم يت ّم حلّها بالشكل املناسب وهو ما فاقم املعاناة‬ ‫خاصة مع حلول فصل الشتاء الذي يشهد جت ّمع املياه بالشوارع واألز ّقة بسبب رداءة شبكة تصريف مياه األمطار‪.‬‬ ‫احلي يناشدون السلط املعنيّة سرعة التدخل إلنقاذهم من هذا الوضع الذي طال أكثر من الالزم‪.‬‬ ‫سكان‬ ‫ّ‬ ‫ملاذا تو ّقف م�شروع مركز العمل عن بعد؟‬ ‫كان الرئيس املخلوع وعد بإجناز وتركيز مراكز العمل عن بعد مبدينة قفصة ومعتمديات املتلوي والرديف وأم‬ ‫العرائس‪ ،‬ولئن انطلق مركز قفصة منذ م ّدة ففي مدينة أم العرائس تعثّر مشروع مركز العمل عن بعد وحل ّد اآلن‬ ‫لم تكتمل أشغال بنايته وألهمية التعريف بفرص االستثمار عن بعد والدفع لروح املبادرة من أجل بعث املشاريع‬ ‫ومزيد نشر الثقافة الرقمية املعلوماتية االتصالية يتطلّع شباب معتمدية أم العرائس ال سيّما حاملو الشهائد العليا‬ ‫موجهة لفرع شركة‬ ‫لإلسراع بإجناز مشروع مركز العمل عن بعد وانتداب اإلطارات الشبابية لتسييره‪ ،‬والدعوة ّ‬ ‫الصيت للدفع مبشروع مركز العمل عن بعد بأم العرائس‬ ‫«ميكروسوفت» بوالية قفصة وهي الشركة العاملية ذائعة ّ‬ ‫ودعم وتكوين وتأطير الشباب وأصحاب الشهادات املزمع التحاقهم به وإذا كان مركز العمل عن بعد سيدفع‬ ‫ويحثّ املستثمرين في مشاريع التنمية باملنطقة‪ ،‬فالدعوة تتج ّدد للنيابة اخلصوصية لبلدية أم العرائس ملزيد‬ ‫العناية بالبنية األساسية من ترصيف وتعبيد الطرقات وتنوير عمومي وتبليط األرصفة‪.‬‬ ‫بلقاسم برهومي‬


‫‪20‬‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫الثقافي‬ ‫حديث املعاين‬

‫الغربةال�سيا�سية‬ ‫نورالدين اليعقوبي‬ ‫حدث بو مخرية قال‪:‬‬ ‫كنت من أصحاب الرأي السديد والفكر العتيد وكلام دخلت‬ ‫حلقة نقاش إال وراهنت عىل ما أري��د و مترير كل سقيم وغري‬ ‫مفيد ‪.‬من هنا ترى العباد اليطيقون سالمي و اليعبؤون بكالمي‬ ‫وحي��اول��ون طمس أح�لام��ي وك��ث�يرا م��ا يستهزئون بصواليت‬ ‫وجواليت ويقزّ مون مبادرايت من خالل قهري وهنري قائلني لقد‬ ‫أصبح انفك يف انتفاخ واعد وحجمه يف ازدياد وتصاعد وعن وجهك‬ ‫يزيد تباعدا ومن العجب أن النهروالزجر املتواصل هو السبب‬ ‫فيقولون "خشمو كرب من كثرة البخس"‪ ،‬وكأن البخس خملوط‬ ‫بمسحوق اخلمرية ومن هنا جاءت التسمية احلقرية‪ ،‬لكن التزايد‬ ‫والكرب يف تصاعد مستمر وال يصده سالح أو حجر وحتى ضوء‬ ‫الشمس ونور القمر الذي تسبب يف تورم وتعفن خطري بعد لسع‬ ‫أحد الزنابري فزاد ارجتاعا واعوجاجا ومل جيد له عالجا وتعكر‬ ‫املزاج من التضميد وطول السهر وتغيري األدوية واحلشائش وروث‬ ‫البقر وحتى مسحوق الوبر ورماد التنور مع ماء املطر ‪.‬لكن ما‬ ‫العمل؟فكل الوصفات باءت بالفشل وكل اجلهود مل تأت باألمل ويف‬ ‫هناية املطاف أمجع مجيع األطباء والصيادلة و املنجمني والعرافني‬ ‫و املتطفلني عىل نفس احلل وهو البرت واالستئصال مع كي املكان يف‬ ‫احلال خوفا من االلتهاب وتفاقم الوبال وتقطع األوصال ‪.‬لكن مع‬ ‫مرور الوقت والزمان تبخر اللحم والعظام وأصبح أنفي من قبيل‬ ‫األوه��ام ‪،‬وبعد إزال��ة الضميدة أصبحت خلقتي يف النوع فريدة‬ ‫ويف املنظر جديدة‪ .‬وأمسى وجهي مصدر خوف الصغار وحمل‬ ‫استهزاء الكبار وتنديد الساسة من أصحاب القرار‪ .‬أصبحت يف‬ ‫األثناء من أصحاب القرار ومن حمبي املال و اجلاه والوقار لكن‬ ‫بئس القرار واملسار بسبب أنف لعنته األقدار ‪،‬ويف جواليت باملدينة‬ ‫أشتم رائحة من الناس مشينة يتغامزون وستهزئون‪ :‬أهذا وجه أم‬ ‫"مكينة"؟؟وجه دون أنف‪،‬هذا غريب بل يشء مريب مل نعهده‬ ‫بمدينتنا من قريب و ال من بعيد‪.‬كانت هذه التعاليق تالحقني أينام‬ ‫ذهبت يف املكتب واحلي ويف الطريق وأختنق من كثرة املالحقة‬ ‫و التضييق‪ .‬ويف أحد األي��ام أت��اين أحد غلامين فأشار عيل برأي‬ ‫شيطاين حيقق كل األماين و يرحيني من أقراين ويف احلني جاء‬ ‫الرأي الصائب و املتني باقتالع كل أنوف السكان األحرار بمن فيهم‬ ‫من كبار وصغار‪،‬وحتى الوليد ال بد من قلع األنف حتى يتم التقييد‬ ‫وإال فالويل و الوعيد‪ .‬أصبح القرار نافذ املفعول يف كل الديار جهارا‬ ‫هنارا وطبق عىل من وراء الستار‪.‬‬ ‫تتالت األيام واألع��وام وأصبحت األنوف من األوهام ال تفرق‬ ‫بني الصغار و العظام وحتى صور الكتب واملجالت والبطاقات‬ ‫والصحف من كل أنف خالية ول"بومخرية"موالية لكن ذات‬ ‫هنار مر عابر سبيل عىل الديار يعزف عىل األوتار ويقص األخبار‬ ‫ففوجئ بضحك الصغار وحرية الكبار وكاد جين أو يموت من‬ ‫هول ما وقع لكنه استجمع قواه وحاول التعليق عىل ما رآه وإفهام‬ ‫القوم احلقيقة والـتأكيد عىل مهمة األنف الدقيقة ودوره يف حتديد‬ ‫الروائح اجلديدة و العتيقة ‪،‬لكن القوم مل يكونوا متناغمني وبالروائح‬ ‫مستهزئني ولألنوف كارهني و مستغربني ‪.‬هذه حقيقة بومخرية‬ ‫عاش يف عفن و حرية و تواطأ مع كل يشء ليس له طعم و ال رائحة‬ ‫لكن يف احلقيقة كان يف مزابل التاريخ حمل إعجاب و ثقة‪.‬‬

‫الدورة ‪ 17‬لتظاهرة �أكتوبر املو�سيقي يف قرطاج‬ ‫ستنطلق الدورة ‪ 17‬لتظاهرة أكتوبر‬ ‫املوسيقي لهذه السنة يوم ‪ 10‬أكتوبر‬ ‫اجلاري وتتواصل إلى غاية يوم ‪ 29‬من‬ ‫نفس الشهر وذلك بفضاء األكروبوليوم‬ ‫بقرطاج‪ .‬ويشارك في هذه الدورة ‪ 14‬بلدا‬ ‫من مختلف أنحاء العالم وهي البرتغال‬ ‫وفرنسا واسبانيا وبولونيا والواليات‬ ‫املتحدة وبلجيكا وهولندا وأملانيا وايطاليا‬ ‫وتشيكيا وكندا واليابان والنمسا إلى‬ ‫جانب تونس البلد املنظم‪ ،‬وسيت ّم تقدمي‬ ‫‪ 16‬حفال من مختلف األنواع املوسيقية‬ ‫الكالسيكية والباروكية والرومانسية‬ ‫واملعاصرة‪.‬‬ ‫وستفتتح هذه التظاهرة بسهرة‬ ‫برتغالية مع املوسيقار بيدرو جويا‬ ‫الذي سيقدم معزوفات على آلة القيثارة‬ ‫البرتغالية مستلهمة من أنغام املدونة‬ ‫املوسيقية البرتغالية واألرجنتينية ال سيما‬ ‫منها أغاني الفنان كارلوس غاردال‪.‬‬ ‫ويلتقي أحباء املوسيقى الباروكية‬ ‫يوم ‪ 12‬أكتوبر مع حفل بعنوان “قصيد‬ ‫متناغم‪ :‬نأمل‪ ،‬ندرك‪ ،‬منوت”‪ ،‬وسيتولى‬ ‫تنشيط هذا احلفل مجموعة من الفنانني‬ ‫بقيادة املوسيقار فانسون دوماستر‬

‫لتقدمي مقاطع موسيقية صوتية وآالتية‬ ‫مستوحاة من التراث املوسيقي الشعبي‬ ‫االسباني وااليطالي في القرن السابع‬ ‫عشر‪.‬‬ ‫وستكون تونس حاضرة بعرضني‬ ‫األول يوم ‪ 14‬أكتوبر مع الفنان وليد‬ ‫الظاهري الذي سيعزف على آلة القيتارة‬ ‫الكالسيكية مقاطع موسيقية اسبانية‬ ‫وايطالية‪ ،‬أما العرض الثاني فيحييه أنيس‬ ‫مراد على آلة القانون يوم ‪ 26‬أكتوبر رفقة‬ ‫مجموعته حيث سيؤدي معزوفات جتمع‬ ‫بني أمناط الفلكلور التركي واألندلسي‬ ‫والتونسي‪.‬‬ ‫أما املوسيقى االسبانية األصيلة‬ ‫فستؤمنها املجموعة املوسيقية “كومنتور‬ ‫فوسيز” يوم ‪ 15‬أكتوبر ويكون املوعد‬ ‫مع األنغام البولونية رفقة عازفة الكمان‬ ‫آنا أورليك وعازفة البيانو كريستينا‬ ‫ماكوشا‪.‬‬ ‫ومن أمريكا الشمالية سيعزف الفنان‬ ‫كيمبال غالوغور يوم ‪ 17‬أكتوبر رفقة‬ ‫عازف الكمان الشاب التونسي نضال‬ ‫جبالي املقيم بأمريكا مقاطع موسيقية‬ ‫متنوعة شرقية وغربية‪.‬‬

‫ديقاج ملحمد عبازة يف «ال�سرا�س»‬ ‫اعتصم عدد من اجلامعيني والباحثني يف مقر مركز الدراسات االقتصادية واالجتامعية‬ ‫املعروف باسم «الرساس» رافضني تعيني حممد عبازة رئيسا هلذا املركز العلمي ومتهمني‬ ‫إياه بأنه من خملفات النظام السابق‪ .‬وقال مهدي مربوك أن الوزارة نصبت عىل املركز رئيسا‬ ‫مطرودا من جامعة جندوبة‪ .‬وقال العرويس عمري أن العملية استباقية من الوزارة قبل نتائج‬ ‫التأسييس‪ .‬وقد رفع املحتجون شعارات رافضة هلذا التعيني ومنترصة الستقاللية البحث‬ ‫العلمي واملؤسسات البحثية منها‪ :‬من أجل تسيري ديمقراطي هلياكل ومؤسسات البحث‬ ‫العلمي‪ ،‬وال لتهميش «الرساس» يف البحث العلمي‪.‬‬

‫معزّ العبيدي يصدر "ثورة تونس"‬ ‫صدر كتاب "ثورة تونس" عن دار يقظان‬ ‫للنشر للكاتب مع ّز العبيدي تناول فيه املؤلف‬ ‫طبيعة حكم بورقيبة وحكم بن علي معتمدا على‬ ‫مؤلفات معاصرة للنظامني اآلفلني‪ ،‬اعتبر الكاتب‬ ‫بورقيبة زعيم نرجسيا مريضا بداء العظمة ورجل‬ ‫فرنسا بتونس‪ ،‬بعد تصفيته للحركة اليوسفية‬ ‫خال اجلو لبورقيبة لينفرد باملشهد السياسي‪،‬‬ ‫وبعد أن كان أقليا حت ّول إلى زعيم ومجاهد أكبر‬ ‫يستحوذ على السلطة والتاريخ‪ ،‬وحت ّولت البالد‬ ‫إلى كعكة يتقاسمها رموز النظام البورقيبي‬ ‫إذ استولوا على أراض فالحية شاسعة تركها‬ ‫املع ّمرون‪ّ .‬‬ ‫وضح الكاتب أيضا طبيعة نظام بن‬ ‫علي االنتهازية ومجون البطانة الفاسدة التي أحاطت بالقصر حتى آلت األمور‬ ‫إلى الثورة بعد أن استخف النظام باجلميع من إعالميني وقضاة ومد ّرسني‬ ‫ومحامني وع ّمال‪ .‬انتقد الكاتب وجوه الر ّدة الذين غيّروا جلودهم مبج ّرد سقوط‬ ‫بن علي وحت ّولوا من املدح إلى القدح في طرفة عني‪.‬‬

‫«كلمات» يف عددها الثاين‬

‫صدر العدد الثاني من‬ ‫«كلمات» وهي مجلة ثقافية فكرية‬ ‫شهرية تديرها آسيا نصيرة‬ ‫ويرأس حتريرها الكاتب و الناشط‬ ‫السياسي احلبيب بوعجيلة تطبع‬ ‫بصفاقس وتوزع في كامل البالد‬ ‫ويؤثث محتواها ثلة من أصحاب‬ ‫القلم من مثقفني و باحثني ‪.‬‬ ‫العدد الثاني لشهر سبتمبر جاء‬ ‫حافال باملقاالت اهمها «احلاجة الى‬ ‫اختبار االسالم السياسي» للروائي‬ ‫نورالدين العلوي كما تضمن العدد‬ ‫ملفا حول «اخلطاب املسجدي في‬ ‫مجتمع متعدد» وتناول عالقة‬ ‫املسجد باخلطاب السياسي‬ ‫ومسؤولية اجلودة وقياس األداء‬ ‫في خطب اجلمعة‪ .‬وفي قسم‬ ‫الدراسات كتب الباحث عبد احلق‬ ‫الزموري حول العقالنيات احمللية‬ ‫لالنتظام االجتماعي ما قبل احلداثة‬ ‫واعتمد في بحثه القيم قبائل اجلنوب‬ ‫الشرقي أمنوذجا كما قدم الدكتور‬ ‫مصدق اجلليدي شروط احلداثة في‬ ‫سياق الثقافة اإلسالمية‪ .‬حوار العدد‬ ‫كان مع املؤرخ عدنان منصر الذي‬ ‫فتح النار على الهيئة العليا لتحقيق‬ ‫أهداف الثورة في مواقف جريئة و‬ ‫مثيرة للجدل ‪ .‬حضر اإلبداع أيضا‬ ‫بقصيدة للشاعرة فوزية العلوي من‬ ‫تونس و لهشام املعلم من اليمن ‪..‬‬ ‫اضافة الى مساهمات اخرى جديرة‬ ‫باملطالعة ‪...‬‬

‫�إنا لله و�إنّا �إليه راجعون‬ ‫انتقل إىل رمحة اهلل تعاىل يوم االثنني‬ ‫‪ 13‬أكتوبر اجلاري السيد اجليالين بن‬ ‫السعديل وهبذه‬ ‫بلقاسم بن مرزوق ّ‬ ‫السيد الواثق باهلل‬ ‫املناسبة األليمة ّ‬ ‫يتقدم ّ‬ ‫الساري والعائالت املتصاهرة واملكتب‬ ‫اجلهوي حلركة النهضة بالقرصين‬ ‫بأحر التعازي إىل عائلة الفقيد سائلني‬ ‫ّ‬ ‫والسلوان‬ ‫رب‬ ‫الص‬ ‫مجيل‬ ‫يرزقهم‬ ‫أن‬ ‫اهلل‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ويتغمد الفقيد بواسع رمحته‪.‬‬ ‫ّ‬

‫صوت الشعب‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫أساتذة التعليم الثانوي احلائزين عىل شهادات علمية من احللقة الثالثة‪:‬‬

‫ثورة اليا�سمني حمور م�سابقة �أدبية‬ ‫أعلنت جمموعة بولينا القابضة عن فتح باب الرتشح جلائزهتا األدبية لسنة‪ 2011‬يف دورهتا‬ ‫السادسة واملخصصة لدور النرش التونسية واألدباء التونسيني وللمنشورات الصادرة بعد ‪14‬‬ ‫جانفي‪ .‬املحور هو «ثورة الياسمني بتونس» ‪ .‬وبإمكان الراغبني يف املشاركة االتصال باملنسق‬ ‫العام من خالل العنوان ‪ :‬جمموعة بولينا القابضة الطريق رقم ‪ 1‬كم ‪ 12‬الزهراء ‪ 2034‬بن عروس‬ ‫أو عن طريق العنوان االلكرتوين التايل ‪ . communication@medina.com.tn :‬وآخر‬ ‫اجل لقبول اإلصدارات املرشحة هو يوم االثنني ‪ 31‬أكتوبر ‪ 2011‬كام سيتم اإلعالن عن نتيجة‬ ‫املسابقة يف غضون شهر ديسمرب ‪2011‬‬

‫‪21‬‬

‫محمد الشاذلي البخاري*‬ ‫ال بد من اإلشارة إلى أن أهم مقياس لتحضر‬ ‫األمم هو مكانة العلم والعلماء فيها‪ .‬وعبر التاريخ‪،‬‬ ‫القدمي واحلديث‪ ،‬ظل العلم العامل الرئيس في‬ ‫حترير اإلنسان وبناء مؤسسات املجتمع‪ .‬لذلك‬ ‫أفلحت كل الشعوب التي راهنت على هذا اخليار‬ ‫اإلستراتيجي‪.‬‬ ‫وبناء على ما تق ّدم عمل ثلة من أساتذة التعليم‬ ‫الثانوي بتونس على مواصلة رحلة البحث العلمي‪،‬‬ ‫رغم حصولهم على األستاذية وشروعهم في‬ ‫التدريس باملعاهد واملدارس اإلعدادية‪ ،‬إميانا منهم‬ ‫بأن طلب العلم "من املهد إلى اللحد" وحتملوا في‬ ‫سبيل هذه الرحلة مصاعب مادية ومعنوية‪ .‬فمن‬ ‫هم األساتذة املعنيون هنا وما هي وضعيتهم‬ ‫املهنية والعلمية والقانونية؟ وكيف تعاملهم وزارة‬ ‫اإلشراف؟ وما هي نظرة نقابة التعليم الثانوي‬ ‫لهم؟ وما هي مطالبهم وما مدى مشروعيتها؟‬ ‫هؤالء األساتذة كلهم ميارسون التدريس‬ ‫بالتعليم الثانوي‪ ،‬بعد أن حتصلوا على األستاذية‬ ‫وقرروا مواصلة البحث العلمي في الكليات واملعاهد‬ ‫العليا‪ ،‬فحازوا على شهادات علمية من احللقة‬ ‫الثالثة (شهادة الدكتوراه –املاجستير–التعمق‬ ‫في البحث)‪ .‬فهم من الناحية العلمية مبثابة من أمت‬ ‫دراسة ست سنوات بعد الباكالوريا بنجاح‪ ،‬أي‬ ‫(‪ ،)Bac +6‬ولكنهم من الناحية املهنية يعاملون‬ ‫معاملة من أمت دراسة أربع سنوات بعد الباكالوريا‬ ‫فقط‪ .‬فهل يعقل أن نساوي بني حامل األستاذية‬ ‫وحامل الدكتوراه أو املاجستير؟ بل أحيانا قد‬ ‫يفوق املجاز كليهما بحكم األقدمية‪.‬‬ ‫ويوجد منوذج مشابه لهذا الصنف من‬ ‫األساتذة الباحثني‪ ،‬وهم األساتذة املبرزون‪،‬‬ ‫اعترفت لهم وزارة التربية‪ ،‬علميا ومهنيا‬ ‫وماديا‪،‬بشهادة التبريز رغم أن هذه الشهادة‬ ‫صادرة عن نفس اجلامعات وتشرف عليها نفس‬ ‫اللجان العلمية‪ ،‬بل إن املاجستير والدكتوراه‬ ‫تقتضيان إعداد بحوث معمقة تتراوح بني ‪150‬‬ ‫إلى ‪ 800‬صفحة‪ .‬والتبريز يدوم سنة واحدة‬

‫رعاية الأطفال‬ ‫يف بيئة �إنكليزية‬ ‫ّأم بريطانية ‪ /‬تونسية تبحث عن‬ ‫عمل لرعاية األطفال الصغار يف بيتها‬ ‫يف منطقة املرسى‪ .‬تقدم بيئة تربوية‬ ‫شاملة يف وسط إنكليزي بام فيها‬ ‫اللعب النافع داخل وخارج املنزل‪،‬‬ ‫قصص‪ ،‬أناشيد‪ ،‬أنشطة تعليمية‬ ‫مناسبة واالهتامم بالغذاء الصحي مع‬ ‫حد ملشاهدة التلفاز واستعامل‬ ‫وضع ّ‬ ‫احلاسوب‪ .‬صاحبة املرشوع حاصلة‬ ‫عىل إجازة يف تدريس القرآن الكريم‬ ‫طورت برناجما لفهم وحفظ‬ ‫وقد ّ‬ ‫للصغار‬ ‫القرآن الكريم ّ‬ ‫هيمه األمر‪ ،‬االتصال عىل‬ ‫لكل من ّ‬ ‫الرقم التايل ‪.71 729 944 :‬‬ ‫‪ :‬الربيد اإللكرتوين ‪e-mail ‬‬ ‫‪ wayfarer82@yahoo.co.uk‬‬

‫عقــول مهم�شــة تطــالــب بالإن�صــاف‬

‫بينما مدة املاجستير سنتان ومدة الدكتوراه ثالث‬ ‫سنوات بعد السنتني األوليني‪ .‬فلماذا ال يقع تنظير‬ ‫هاتني الشهادتني بشهادة التبريز؟‬ ‫ولو ألقينا نظرة على بعض الوزارات األخرى‬ ‫لرأينا احلاصلني على ‪ Bac +6‬يعاملون معاملة‬ ‫اإلطارات العليا ويتقـاضون مرتبات أرفع بكثير‬ ‫مما يتقاضاه نظـراؤهم من املربيـن في وزارة‬ ‫التربية‪ .‬واملالحـظ هنا أن املشكل ذو طبيعــة‬ ‫قانونية بحتة‪ ،‬ذلك أن مهنـة التعليم الثانوي ال‬ ‫ينظمها قانون أساسي منذ االستقالل إلى اليوم‪.‬‬ ‫علما أن أمورا كثيـرة تغيرت خصوصا في‬ ‫السنوات األخيرة‪ .‬فلماذا ال تعامل وزارة التربية‬ ‫األساتـذة الباحثني معاملـة باقي الوزارات األخرى‬ ‫ال أفضل؟‬

‫ظلم ذوي القربى‬

‫إن تهميش وزارة التربية للألساتذة الباحثني‬ ‫قد يكون أمرا متوقعا بحكم البيروقراطية وعدم‬ ‫تفهم مطالب القطاع كعادتها‪ .‬لكن الغريب أن‬ ‫تتجاهله النقابة العامة للتعليم الثانوي وترفض‬ ‫حتى مفاوضة الوزارة في شأنه‪ .‬وقد أكد‬ ‫األستاذان الباحثان "رياض املريحيل ورضا بن‬ ‫صالح" أن الكاتب العام لنقابة التعليم الثانوي‬ ‫سامي الطاهري واجه مطالب هذه الفئة ببرودة‬ ‫شديدة عندما عرضاها عليه‪ .‬بل إنه اعتبر هذه‬ ‫املطالب كارثة محيقة بالقطاع "ألن ذلك سيفرقع‬ ‫القطاع" على حد عبارة الطاهري‪ .‬ومن املفارقات‬ ‫أن النقابة العامة قد أحدثت منذ أسبوعني تقريبا‬ ‫رتبة "أستاذ متميز" فهل تشتت القطاع؟ أم إن‬ ‫إحداث رتبة "أستاذ باحث" تراعي املصالح املادية‬ ‫منها والعلمية يتضرر العمل النقابي؟‬ ‫ومن ناحية أخرى ملاذا ال تطلب نقابتنا العامة‬ ‫من وزارة التربية متتيع كل أستاذ باحث من‬ ‫تخفيض في ساعات العمل على غرار زمالئنا‬ ‫املبرزين؟ وفي التخفيض دفع لهم إلى التفرغ‬ ‫للبحث الذي ال يعود بالنفع عليهم وحدهم بل إن‬ ‫التلميذ نفسه يستفيد من ارتقاء مستوى مدرسه‬ ‫املعرفي‪ .‬أليست وزارتنا املوقرة تدعونا‪ ،‬وتلح في‬ ‫الطلب‪ ،‬إلى الرسكلة والتكوين؟ فمها هو موقفها‬ ‫من التكوين األكادميي؟‬ ‫ولإلشارة فإن نقابة التعليم االبتدائي ق ّررت‬ ‫في اتفاقها األخير مع وزارة التربية متتيع أساتذة‬ ‫التعليم االبتدائي بامتيازات أساتذة الثانوي من‬ ‫حيث األجور وساعات التدريس من باب تقدير‬ ‫الشهادة العلمية‪ .‬فهل ارتكبت نقابة التعليم‬

‫تو�ضيـح‬ ‫تلفت جريدة «الفجر» انتباه اإلخوة‬ ‫املواطنني أهنا ترحب بكل املراسالت‬ ‫والشكاوى إىل اجلهات املسؤولة وتسعى‬ ‫أن تكون صوت اجلميع‪ ،‬إال أهنا ال تنرش إال‬ ‫املحررة من قبل أصحاهبا حرصا‬ ‫القضايا‬ ‫ّ‬ ‫عىل الدقة واألمانة يف نقل املظامل مصحوبة‬ ‫بنسخة من بطاقة التعريف الوطنية ودون‬ ‫التعرض للخصوم بام من شأنه أن يمثّل‬ ‫ّ‬ ‫خرقا للقوانني والعمل الصحفي األمني‪،‬‬ ‫كام أن «الفجر» ليس من مهامها متابعة‬ ‫مآالت الشكاوى واالحتجاجات لدى‬ ‫اجلهات املعنية‪ ،‬أو ربط الصلة بني املواطن‬ ‫وأي جهة كانت سوى باملعلومة املفيدة‬ ‫واإلخبار النزيه‪.‬‬

‫االبتدائي‪ ،‬مبقاييس نقابة التعليم الثانوي‪ ،‬خطأ‬ ‫نقابيا‪.‬‬

‫�إ�صرار على رف�ض التهمي�ش‬ ‫وحتقيق الإن�صاف‬

‫وعلى هذا األساس فإن هؤالء األساتذة‬ ‫الباحثني يطالبون نقابتهم ووزارتهم باملطالب‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫‪ - 1‬إحداث رتبة جديدة هي رتبة أستاذ‬ ‫باحث مع ما يقتضي ذلك من حوافز مالية ومهنية‬ ‫[تخفيض ساعات العمل‪ ،‬بالنسبة إلى املتحصلني‬ ‫على املاجستير والتعمق في البحث]‬ ‫‪ - 2‬متتيع األساتذة الذين هم بصدد إعداد‬ ‫الدكتوراه [عند االستظهار بشهادة تسجيل‬ ‫وإقرار من األستاذ املشرف بتقدم األستاذ‬ ‫الباحث] بتخفيض ساعات العمل إلى النصف‬ ‫على مدى سنتني متتاليتني ملساعدتهم على إمتام‬ ‫بحوثهم‪.‬‬ ‫‪ - 3‬الترقية مباشرة إلى رتبة أستاذ متميز‬ ‫مبجرد م ّد اإلدارة بنسخ من الشهادات العلمية‪.‬‬ ‫‪ - 4‬تنظير وضعيتنا بوضعية األساتذة‬

‫اجلمهورية التون�سية‬

‫املبرزين في اجلانبني املالي واملهني على األقل‪.‬‬ ‫‪ - 5‬تخصيص موازنة بـ ‪ 12‬ساعة‬ ‫للمتحصل على الدكتوراه قياسا على األستاذ‬ ‫املساعد باجلامعة‪.‬‬ ‫‪ - 6‬تخصيص مقابل مادي للساعة اإلضافية‬ ‫للمتحصل على الدكتوراه بـ‪ 50‬دينارا أسوة‬ ‫بأساتذة التعليم العالي احلاصلني على نفس‬ ‫الشهائد العلمية‪ ،‬و بـ‪ 30‬دينارا للمتحصلني على‬ ‫املاجستير وشهادة التعمق في البحث‪.‬‬ ‫‪ - 7‬متتيع األساتذة الباحثني بأولوية االنتداب‬ ‫للتدريس باجلامعات ويقع ذلك بعد التنسيق مع‬ ‫وزارة التعليم العالي‪.‬‬ ‫وفي األخير يرجو األساتذة الباحثون‪ُ ،‬ع ّما ُر‬ ‫اجلامعة التونسية في املستقبل القريب‪ ،‬أن تولى‬ ‫هذه املطالب الوطنية املشروعة ما تستحق من‬ ‫النظر‪ ،‬وهم يعلمون النقابة العامة للتعليم الثانوي‬ ‫وكذلك وزارة التربية أنهم متمسكون مبطالبهم‬ ‫التي سيدافعون عنها بكل الطرق املشروعة‪.‬‬ ‫* أستاذ باحث مسجل بمرحلة‬ ‫الدكتوراه اختصاص حضارة حديثة‪.‬‬

‫بلدية تونس‬

‫إعــالن طلــب عــــروض عـــدد ‪2011/21‬‬ ‫املمولة من طرف صندوق القروض ومساعدة اجلامعات املحلية‪ ،‬تعلن بلدية‬ ‫يف نطاق املشاريع‬ ‫ّ‬ ‫تونس عن طلب عروض إلنجاز أشغال جتديد شبكة التنوير العمومي ملدينة تونس‪.‬‬ ‫كراس الرشوط أو الرتخيص املصادق عليه من طرف وزارة‬ ‫فعىل املقاولني احلاصلني عىل ّ‬ ‫التجهيز اختصاص «ب» ‪ 2‬من صنف ‪ 4‬أو أكثر والراغبني يف املشاركة‪ ،‬االتصال باإلدارة الفرعية للتنوير‬ ‫املكونة مللف الصفقة وسحبها خالل أوقات‬ ‫العمومي ‪ ،65‬شارع لندرة تونس لإلطالع عىل الوثائق‬ ‫ّ‬ ‫العمل اإلداري مقابل دفع مبلغ قدره ‪ 50‬دينارا‪.‬‬ ‫املقدمة يف ثالثة ظروف مغلقة كام ييل ‪:‬‬ ‫توضع العروض ّ‬ ‫ ظرف خارجي مغلق ال حيمل أية عالمة سوى عبارة «ال يفتح طلب عروض عدد ‪2011/21‬‬‫إلنجاز أشغال جتديد شبكة التنوير العمومي ملدينة تونس» وحيتوي هذا الظرف عىل األوراق اإلدارية‬ ‫وكراس‬ ‫املثبتة املشار إليها بالفصل عدد ‪ 5‬من كراس الرشوط مع كراس الرشوط اإلدارية اخلاصة ّ‬ ‫ّ‬ ‫الرشوط الفنية اخلاصة التي سحبها املعني باألمر من إدارة البلدية وتوىل تعمريها وإمضاءها باإلضافة‬ ‫إىل وثيقة الضامن الوقتي بقيمة ‪8.000‬د صاحلة ملدة ‪ 90‬يوما ابتداء من اليوم املوايل آلخر أجل لقبول‬ ‫العروض‪.‬‬ ‫كام حيتوي هذا الظرف عىل ظرفني داخليني «أ» و»ب» ‪:‬‬ ‫ ظرف داخيل ّأول «أ» مغلق حيمل اسم العارض يكتب عليه «العر�ض الفني» وحيتوي عىل الوثائق‬‫املذكورة بامللف الفني املشار إليه بالفصل عدد ‪ 5‬من كراس الرشوط التي سحبها املعني باألمر من إدارة‬ ‫البلدية وتولىّ تعمريها وإمضاءها‪.‬‬ ‫ ظرف داخيل ثاين «ب» مغلق اسم العارض يكتب عليه «العر�ض املايل» وحيتوي عىل الوثائق‬‫كراس الرشوط التي سحبها املعني باألمر من‬ ‫املذكورة بامللف املايل املشار إليه بالفصل عدد ‪ 5‬من ّ‬ ‫إدارة البلدية وتولىّ تعمريها وإمضاءها‪.‬‬ ‫ترسل ّ‬ ‫املقدمة عن طريق الربيد مضمون الوصول أو الربيد‬ ‫الظروف املحتوية عىل العروض‬ ‫ّ‬ ‫الرسيع إىل بلدية تونس ‪ :‬قرص البلدية‪ ،‬القصبة‪ ،‬سيداكس ‪ 1080‬تونس‪� ،‬أو ت�س ّلم مبا�شرة �إىل مكتب‬ ‫ال�ضبط املركزي بالبلدية‪.‬‬ ‫حدد آخر أجل لقبول العروض ليوم ‪ 10‬نوفمرب ‪ 2011‬على ال�ساعة الثالثة والن�صف بعد ال ّزوال‪.‬‬ ‫ّ‬

‫يقع فتح العرو�ض املالية والفنية يف �آن واحد يف جل�سة علنية تنعقد يف نف�س اليوم على ال�ساعة‬ ‫الرابعة بعد الزوال بق�صر البلدية بالق�صبة‪.‬‬

‫منهج ّية فرز العرو�ض‬

‫‪:‬‬ ‫يف مرحلة أوىل يقع اختيار العرض األقل ثمنا من بني كل العروض املشاركة واملطابقة للرشوط‬ ‫اإلدارية‪.‬‬ ‫التثبت من مطابقة العرض األقل ثمنا مع الرشوط الفنية املطلوبة بكراس الرشوط‪.‬‬ ‫يتم ّ‬ ‫ويتم‬ ‫وقتي‬ ‫صفقة‬ ‫كصاحب‬ ‫العرض‬ ‫هذا‬ ‫صاحب‬ ‫اقرتاح‬ ‫يقع‬ ‫الفنية‬ ‫الرشوط‬ ‫مع‬ ‫التطابق‬ ‫ثبت‬ ‫إذا‬ ‫ّ‬ ‫عرضه عىل أنظار اللجنة البلدية للصفقات‪.‬‬ ‫يتم املرور إىل الفرز الفني للعرض املايل املوايل وهكذا‬ ‫الفنية‬ ‫يف صورة عدم تطابقه مع الرشوط‬ ‫ّ‬ ‫دواليك‪.‬‬


‫‪22‬‬

‫أدب‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫ارحـــــــل‪...‬‬

‫�أنت تعادي‬

‫العربي القاسمي‬

‫الصوم ‪...‬‬ ‫إذا صادرت أوراقي‬ ‫أخذت اخلبز من فيه‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫نذرت ّ‬ ‫لن آكل ولن أرشب‬ ‫إذا حارصت أفكاري‬ ‫أخذت القمح بالبيدر‬ ‫سوى من حلمك الغاصب‬ ‫نصبت جاسوسا‬ ‫وصادرت أراضينا‬ ‫إذا ّ‬ ‫يقص ّ‬ ‫ومن حلم عصابتك‬ ‫كل آثاري‬ ‫ومن رضع مواشينا‬ ‫ّ‬ ‫ٌ‬ ‫َك ِن َيبال (*) أنا مرعب‬ ‫وحييص عنّي أنفايس‬ ‫بال استئذاننا حتلب‬ ‫((*) َك ِن َيب ٌ‬ ‫ويأتيك بأخباري‬ ‫ال‪ :‬آكل حلوم البرش) وأختي تحُ رم قرصا‬ ‫ولن أهدأ إذا أغضب‬ ‫وأرهبت ذوي القربى‬ ‫من األثواب ما يحَ ُجب‬ ‫الدكتور ّ‬ ‫فأنت املأكل األشهى‬ ‫وجرياين وأنصاري‬ ‫بطال‬ ‫أخي ّ‬ ‫وأنت املرشب األعذب‬ ‫إذا أرغمتني يوما‬ ‫وأنت اجلاهل حتكم‬ ‫وأنت كعكة احللوى ألطفايل‬ ‫عىل هجران دواري‬ ‫السارق تنهب‬ ‫وأنت ّ‬ ‫وترسق ّ‬ ‫فقد أصرب وقد أغضب‬ ‫كل ما نكسب‬ ‫الصبح‬ ‫وأنت قهوة ّ‬ ‫وأنت ملجة العرص‬ ‫وقد أشتم وقد أرضب‬ ‫ننص ْب‬ ‫وال تأبه ملا َ‬ ‫وأنت الشاي يف املغرب‬ ‫فام تبغي وما ترغب؟‬ ‫ولكن ‪...‬‬ ‫وبعد األكل والشرّ ب‬ ‫الدم أنت‬ ‫ومصاص ّ‬ ‫ّ‬ ‫تقي ْ‬ ‫أتك أنا عمدا‬ ‫إذا ما بعت أوطاين‬ ‫من اخلريات كم تنهب‬ ‫ّ‬ ‫حيا‬ ‫إذا‬ ‫ومن آهاتنا تسخر‬ ‫ّ‬ ‫أسكت مئذنتي إذا د ّنست فأكيل حلمك ّ‬ ‫ُ‬ ‫ألفنيك ‪ ...‬وليس القصد أن قتلت ّ‬ ‫قرآين‬ ‫الفذ من قومي‬ ‫شوهت أحالمي‬ ‫وصهيون لك أقرب‬ ‫أشبع‬ ‫إذا ّ‬ ‫إذا‬ ‫ومن دمع مآقينا‬ ‫ج��وع��ت أح���ب���ايب‪ ،‬وك��ل أيب الف ّالح كم يتعب‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الشعب أحبايب‬ ‫ومل حيصد ومل حيلب‬ ‫تظل تنتيش تطرب!‬ ‫فلن أصرب ولن أغفر‬ ‫الدم أنت‬ ‫البطن بارزة‬ ‫وتأيت‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ومصاص ّ‬ ‫ّ‬

‫ويف جياعنا ختطب‬ ‫وعدت ّثم أخلفت‬ ‫خسيس أنت‪ ،‬كم تكذب‬ ‫فص ْه‪ ،‬أسكت وال تنبس‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫أكذاب ّ‬ ‫وهناب؟‬ ‫وق ّتال وس ّالب؟‬ ‫وغدار وق ّالب؟‬ ‫ّ‬ ‫وخراب؟‬ ‫وظ ّالم‬ ‫ّ‬ ‫وطماّ ع كام أشعب؟‬ ‫فأشقى منك مل ُينجب!‬ ‫ظننت الصرب لن ينضب‪،‬‬ ‫َ‬ ‫ظننت أ ّنك األغلب‪.‬‬ ‫أيا ظا ْمل غدا تتعب‬ ‫و ابن ّ‬ ‫الشعب لن يتعب‬ ‫فعن خرضائنا فارحل‬ ‫وعن وجداننا فاغرب‬ ‫فأنت األوىل أن ُتصلب‬ ‫فنرص اهلل آتينا‬ ‫متى من ظلمك نغضب‪.‬‬ ‫* نوشاتيل سويسرا‬

‫في بالدي‬ ‫أنت تعادي‬ ‫كل الثائرين لك باملرصاد‬ ‫يا صاحب السجن‬ ‫ّ‬ ‫كف‬ ‫ّ‬ ‫كف عن اجللد واإلبعاد‬ ‫هذا زمن اخللود‬ ‫زمان البذر للحصاد‬ ‫لن يتوقف‬ ‫األذان للصالة‬ ‫واإلبداع‬ ‫والرعاة في البادية‬ ‫عن اإلنشاد‬ ‫ولو أنفقت ما في األرض‬ ‫لن تغتال حرا‬ ‫سعى في األرض‬ ‫يقدم قومه واملستضعفون‬ ‫ينادي‬ ‫للعز‪ ..‬لألمجاد‬ ‫يا أيها الذي كان‬ ‫جالدا للجالد‬ ‫أصمت اآلن‬ ‫وكف عن العناد‬ ‫لن يكون أشتاتا‬ ‫ممزق الفؤاد‬ ‫عشقناه حفظناه‬ ‫من األوغاد‬ ‫ال تعادي‬

‫كمال الحبيبي‬

‫هــذا �أنــــا‬

‫عبد الباسط الشايب‬

‫كياني‬

‫ف��ان��ا امل���رص���ع ب���األن���ا بنياني‬

‫ف��أن��ا ال��ع��روب��ة واخل��ص��وب��ة وامل��دى‬

‫وأن���ا ال��ش��ه��ادة ف��ي رب��ى األوط���ان‬

‫ع��ب��ث��ا حت����اول أن ت��ه��ز‬

‫وأن����ا ال��ت��ف��رد إن أردت تنوعا‬

‫وأن���ا على دي��ن ال���ذي نشر الهدى‬ ‫أن���ا مسلم وأم����وت ن��خ��ب هويتي‬

‫ول��ق��د م���ددت اك��ف ش��وق��ي للورى‬ ‫ف��ي شاطئ املظلوم ترسو مراكبي‬ ‫أن���ا ف��ي ال��ع��راق ص��وام��ع تشدو‬

‫وأن����ا مب��ص��ر ش��ي��وخ ع���ز ه��زه��ا‬ ‫وأن��ا الدمشقي ال��ذي عشق‬

‫الوغى‬

‫وأن�����ا ب���غ���زة ص���ام���د وم��ج��اه��د‬

‫إن��ي الفلسطيني أب��ق��ى على امل��دى‬ ‫زي��ت��ون��ة ح��ب��ل��ى ت��ف��رخ نسلها‬

‫م��ا دام ج��ذع��ي ف��ي رب��وع��ي ثابت‬

‫م��ا دام ط��ف��ل ب��احل��ج��ارة ماسكا‬ ‫ل��ي��دك ع���رش ط��غ��ات��ه��م وعتاتهم‬

‫ي��ا ت��ون��س اخل��ض��راء ي��ا م��ن حبها‬

‫أن���ت ال��ت��ي صنعت خ��ري��ط��ة عالم‬

‫ي��ا ممسكا بعصا ال��ت��ه��اف��ت آم�لا‬ ‫سيعيش‬

‫شعبي‬

‫مؤمنا‬

‫متمسكا‬

‫ق��ف وانتصب بطال ون��س��را شامخا‬

‫سيعيش ف��ي وطني احلبيب مناضل‬ ‫إن ال��ل��ئ��ي��م إذا مت����رد س��اع��ة‬

‫وأن����ا ال��ت��ن��وع راف����دي ول��س��ان��ي‬ ‫ب��ال��ع��ل��م واإلي���ض���اح وال��ت��ب��ي��ان‬ ‫وه��وي��ت��ي أق����وى م���ن ال��ب��ه��ت��ان‬ ‫ح��ب��ا وع��ش��ق��ا ف��ي ب��ن��ي اإلن��س��ان‬

‫وت��ص��د غ���در ج��ح��اف��ل ال��ط��غ��ي��ان‬ ‫ت��س��ب��ح رب���ه���ا ب���روائ���ع ال��ق��ران‬

‫ص���وت ال��ن��داء ل��ن��ص��رة ال��رح��م��ان‬

‫ل���ي���ذوق ط��ع��م ال����ذل ك��ل جبان‬ ‫اس��ق��ي احل��ص��ار حماقة اجل���دران‬

‫اص���ل امل��ك��ان وم��ن��ت��ه��ى األزم����ان‬ ‫تعطي احل��ي��اة ألض��ع��ف األغ��ص��ان‬ ‫ف��رب��اط ش��ع��ب��ي ش��اه��ق البنيان‬

‫ح��م��م ال��ك��رام��ة م��ن لظى البركان‬ ‫وي��ك��اف��ئ ال���ع���دوان ب��ال��ع��دوان‬

‫ن��ه��ر‬

‫م���ن األش���ع���ار واألوزان‬

‫ال ي��س��ت��ك�ين ل��ع��ص��ب��ة ال��ش��ي��ط��ان‬

‫ت��ف��ري��ق ع��ش��ق ال����روح ل��ل��وج��دان‬

‫ب���رع���اي���ة اإلن���س���ان ل�لإن��س��ان‬ ‫ح��ت��ى ت���غ���ادر س��اح��ة ال��ن��س��ي��ان‬

‫ي��دم��ي ع��ي��ون ال���ه���دم بالبنيان‬ ‫ف��ان��ظ��ر ل��ه ي��وم��ا م����ن اإلذع���ان‬

‫ألوان‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫كاريكاتور ‪...‬‬

‫جمتمع الفايس بوك‬

‫رسم‪ :‬صالح البحري‬

‫جمع سفيان كرباع‬

‫انطالق‬ ‫ال�سباق االنتخابي‬

‫املقامة الت�أ�سي�س ّيـــة‬ ‫يف مكان كأنيّ به هو وزمان كأنيّ به هو‪ ،‬ساقني احلرص‬ ‫إىل ما ساق اجلامعة‪ ،‬فانتهيت حيث انتهت يب القناعة‪ .‬هناك‬ ‫حدّ ثني ناطق باسمه‪ ،‬عن ناطق بأسامئهم‪ ،‬عن ناطقني بأسامئهم‬ ‫السيقان متدّ األرجل وأ ّنه للخياطة وجب‬ ‫قال ‪" :‬أ ّنه عىل قدر ّ‬ ‫التفصيل وأ ّنه باملثال يتضح املقال"‪.‬‬ ‫اجلمع كان غفريا والزّ اد كان يسريا‪ ،‬مل متض الثواين حتى‬ ‫سمعت األغاين‪ ،‬تساءل ّأول‪ ،‬ننقسم أم نأتلف ؟ فكام يف االنقسام‬ ‫ّ‬ ‫ننضم ؟ فكام يف‬ ‫نستقل أم‬ ‫توحد‪ .‬وأردف ثان‬ ‫تعدّ د يف اإلئتالف ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّعرف صال ثالث‪ ،‬ويف‬ ‫االستقالل ثورة يف االنضامم ثروة‪ ،‬يف الت ّ‬ ‫بجل هذا وال ّ‬ ‫فضل ذاك‪ .‬وإنيّ أريد أن أسمعك‬ ‫التعريف جال‪ ،‬فال ّ‬ ‫منه املزيد‪ ،‬انطلق رابع يريد‪ ،‬سل تعطى اآلن‪ ،‬اهنض ننهض غدا‪،‬‬ ‫تأمر تتجمهر‪ ،‬ولك أن تتكتل لتتفتل‪.‬‬ ‫تقدم ال تتأخر أمسا‪ّ ،‬‬

‫مروى إبراهيم‬ ‫مكاين ْ‬ ‫صعدت‪ ،‬كأنيّ‬ ‫تركت‪ ،‬ووجهي ّلونت‪ ،‬وصويت ّ‬ ‫الصواب اندثر‪ ،‬ال القامش‬ ‫انتثر‬ ‫وباجلمع‬ ‫انفجر‬ ‫باملوضوع‬ ‫ومنهُ‬ ‫ّ‬ ‫اخلياطني ملحت‪ ،‬واجلمع‬ ‫وال‬ ‫مسكت‬ ‫ات‬ ‫املقص‬ ‫وال‬ ‫شهدت‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫حمصل‪ .‬عاينت‬ ‫مفصل ومن سيلبس‬ ‫بأن ما سيلبس‬ ‫يرددون ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫العرض والطلب وما بقي غري التوزيع‪ ،‬فأشاد اجلمع باهليأة العليا‬ ‫السكوت إىل‬ ‫والدنيا‪ ،‬املستقلة واملقلة‪ ،‬الفاعلة واملنفعلة‪ ،‬فارتأيت ّ‬ ‫حني الثبوت‪.‬‬ ‫اجلو‬ ‫ولكن‬ ‫بدأت املناوشة لوهلة هتدأ‪ ،‬واملعارضة تصدأ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫التوهم وتع ّلل ُسحبه احليطة‬ ‫التوجس ويظ ّلله‬ ‫ما فتئ يتخل ّله‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫والريبة‪ .‬هي الفوضى اخلالقة‪ ،‬صاح أخريا النّاطق ومن ورائه‬ ‫ّ‬ ‫اخلياطني وشبه إمجاع من الالبسني‪،‬‬ ‫النّاطقون بتزكية من ّ‬ ‫فأجزلت شكرهم‪ ،‬وانرصفت من جملسهم‪.‬‬

‫�شبكــة الأرقـــام‬ ‫حلل هذه اللعبة ضع التواريخ واألرقام يف اجلدول‪:‬‬ ‫�أفقيــا ‪:‬‬ ‫أ) طول امل ّدة بحساب السنوات القمرية‪ ،‬التي نام طوالها‬ ‫أهل الكهف‪.‬‬ ‫ب) عدد أيام شهر فيفري خالل السنة الكبيسة‪.‬‬ ‫ عدد األيام التي تش ّكل الفارق بني طول السنة الشمسية‬‫والسنة القمرية‪.‬‬ ‫ت) عدد املالئكة الذين يحملون العرش‪ .‬‬ ‫ في هذه السنة للميالد‪ ،‬مت ّكن القائد جنسريك من‬‫مؤسسا‬ ‫احتالل قرطاج والقضاء على حكم الرومان فيها‬ ‫ّ‬ ‫بذلك مملكة الوندال‪ .‬‬ ‫تأسست قرطاج على يد‬ ‫ث) في هذه السنة قبل امليالد ّ‬ ‫مجموعة من التجار والبحارة الفينيقيني القادمني إلينا من‬ ‫مدينة صور اللبنانية‪.‬‬ ‫ العدد اجلملي لألديان السماوية‪.‬‬‫ج) في هذه السنة للميالد مت ّكن عبد املؤمن بن علي من‬ ‫توحيد كامل شمال إفريقيا أل ّول مرة في تاريخه اإلسالمي‬ ‫وذلك إثر محاصرة املهدية وهزم النورمان املقيمني بها منذ‬ ‫‪.1148‬‬ ‫عموديا ‪:‬‬ ‫أ) في هذه السنة للميالد تو ّفي احلاكم الصنهاجي بتونس‬ ‫بلكني بن زيري فخلفه ابنه املنصور الذي ظ ّل في احلكم إلى‬ ‫غاية سنة ‪995‬م‪.‬‬ ‫ب) العدد اجلملي للعناصر الكيميائية غير االصطناعية‬

‫‪23‬‬

‫يعدها عادل الجريدي‬ ‫املرتّبة في جدول «مندلييف»‪.‬‬ ‫ عدد السنني املعادلة للعقد الزمني‪.‬‬‫ت) اكتشفه العرب فش ّكل «رقما صعبا»‪.‬‬ ‫ محيط دائرة قياس قطرها ‪ 314‬وحدة طول‪.‬‬‫ث) العدد اجلملي للمسلمني الذين جابه بهم الرسول‬ ‫صلى الله عليه وسلم املشركني في غزوة بدر‪.‬‬ ‫ عدد توابع كوكب األرض‪.‬‬‫ج) يوم ‪ 30‬ماي من هذه السنة امليالدية ن ّفذ مبدينة‬ ‫رووان الفرنسية ‪ Rouen‬حكم اإلعدام حرقا على القسيسة‬ ‫«جان دارك» وذلك تطبيقا لقرار الكنيسة الفرنسية املدعومة‬ ‫من أنقلترا‪.‬‬

‫أ‬

‫ب‬

‫ت‬

‫ث‬

‫ازدانت صفحات الشبكة االجتامعية "فايسبوك" بداية هذا األسبوع بمقاطع‬ ‫الفيديو والصور والبيانات اخلاصة باحلمالت االنتخابية ألشهر األحزاب السياسية يف‬ ‫تونس ‪ .‬الصفحات اخلاصة بحركة النهضة وحزب التكتل كانت األنشط منذ البداية يف‬ ‫نرش صور و ووقائع افتتاح احلملة االنتخابية يف خمتلف اجلهات والواليات‪.‬‬ ‫وكان حضور النشطاء الشباب الفتا فكثرت التعاليق الساخرة ورصد حتركات‬ ‫وأنشطة االحزاب والقائامت والترصحيات‪ .‬الكثري من الصفحات ال حديث هلا إال عن‬ ‫أنشطة القائامت ومن سيفوز ومن األجدر بالغلبية يف املجلس التأسييس‪.‬‬ ‫وكانت صفحات بعض الشخصيات واالحزاب قد حققت معدل زيارات قيايس‬ ‫خالل األيام االوىل من احلملة وتضخم عدد املنضوين يف تلك الصفحات‪ .‬ومقارنة بني‬ ‫عدد املعجبني للصفحات الرسمية لالحزاب السياسية عرب "الفايسبوك" نجد التايل‪:‬‬ ‫الصفحة الرسمية حلركة النهضة ‪76 524‬‬ ‫الصفحة الرسمية حلزب التكتل ‪314‬‬ ‫الصفحة الرسمية للحزب الديمقراطي التقدمي ‪59 924‬‬ ‫الصفحة الرسمية للشيخ راشد الغنويش ‪165 732‬‬ ‫املؤمتر من أجل اجلمهورية ‪4 544‬‬ ‫حزب العامل الشيوعي التونيس ‪637‬‬ ‫صفحة “كشف املستور” كشفت صورة ألقبية وزارة الداخلية بعد فتحها لإلعالم‬ ‫وهناك من عادت به الذكريات إىل الزمن البائد حيث قاده الظلم إىل ذلك القبو املظلم‬ ‫ومنهم من قال بان ما خفي كان اعظم‪.‬‬ ‫صورة احد القائمني عىل احلملة االنتخابية حلركة النهضة وهو يعيد تعليق القائمة‬ ‫بعد ان تم متزيقها‪ ،‬أثارت االستحسان والتقدير هلذا اإلرصار والثبات ‪،‬فكان هذا‬ ‫املشهد وراء هذا التعليق‪:‬‬ ‫إن مزقتم النهضة من فوق اجلدار فإهنا الصقة يف قلوب العباد”‬ ‫صفحات "تونس الرقمية " و"احلقائق اخلفية" و"أخبار تونس" و"سكندايل"‬ ‫و"وزارة الداخلية وزارة إرهابية" ّرجحت فوز ثالثة أحزاب رئيسية وهي املؤمتر من‬ ‫جليا أهنا ناصبت‬ ‫أجل اجلمهورية وحركة النهضة وحزب العامل الشيوعي كام يبدو ّ‬ ‫تسميه بـ"األحزاب التجمعية" وبعض األحزاب األخرى التي شاركت يف‬ ‫العداء ملا‬ ‫ّ‬ ‫حكومة الغنويش‪.‬‬ ‫وحسب ما تنرشه هذه الصفحات فإهنا خلقت حتالفا افرتاضيا بني هذه‬ ‫االحزاب الثالثة وهو ما سانده عدد من شباب الثورة الذين اعتربوا هذه األحزاب‬ ‫ضامنة لتحقيق أهداف الثورة‪ .‬وعلق أحدهم قائال‪ :‬من يستحق الدعم هم النهضة‬ ‫واملؤمتر والعامل الشيوعي والبقية الشكارة والبحر‪.‬‬ ‫صفحة احلقائق اخلفية قدمت لنا بعض اإلحصائيات واملعطيات حول تونس ‪:‬‬ ‫تبلغ نسبة البطالة يف صفوف حاميل الشهائد العليا ‪ 48%‬يف والية سيدي بوزيد‬ ‫متلك تونس جمموعة من طائرات ال اف‪ 5 -‬يبلغ عددها ‪ 15‬طائرة‬ ‫عميل املوساد التونيس مجال زعرورة كان وراء ترويج أحزمة جلدية مشعة يف‬ ‫تونس سنة‪1998‬‬ ‫يبلغ عدد املدخنني يف تونس نحو ‪ 3.5‬مليون‪.‬‬

‫نكتة من الفاي�سبوك‪:‬‬ ‫احلبيب اللوز جييب عىل سؤال ‪ :‬شكون قال النهضة ما تقلبش الفيستة ؟؟‬ ‫« احلبيب اللوز سألوه كي توصل للمجلس التأسييس شكون قال ما تقلبش الفيستة‬ ‫قالو مستحيل قالو عالش قالو خاطرين البس جبة‪»..‬‬

‫�صورة وتعليق من الفاي�سبوك‬

‫ج‬

‫أ‬ ‫ب‬ ‫ت‬ ‫ث‬ ‫ج‬

‫شعار النهضة معندوش مربر بش يتحط فوق برويطة الغلة ‪ ...‬حتى‬ ‫كان جات برويطة متاع عطور ‪ ...‬لذا جيب فصل الغلة عن السياسة‬


‫إلى فجر جديد‬

‫اجلمعة ‪� 7‬أكتوبر ‪2011‬‬

‫بال�سـواك احلـــا ّر‬ ‫قالوا‪ :‬أحد الفاشلني يقول‪ :‬إذا وصلت النهضة‬ ‫للحكم الناس سيتركون اإلسالم‬ ‫قلنا‪ :‬خري إجابة عىل السفهاء نتائج الصندوق‪...‬‬ ‫ورحم اهلل امرئا عرف قدره‬

‫قلنا‪ :‬هل فكرت اللجنة يف حيلة لقطع الطريق‬ ‫أمام رشاء األصوات طاملا أن شكل القوائم يستدعي‬ ‫املرافقة لعدد هائل من الناخبني األميني ومن‬ ‫سيدعون األمية لتسهيل حضور شهود البيع؟‬ ‫ّ‬

‫قالوا‪ :‬اللجنة املغاربية لتكنولوجيا االتصال‬ ‫واملعلومات تناقش مشروع الصيغة النهائية لدراسة‬ ‫حول بعث شبكة مغاربية لالتصاالت ذات التدفق‬ ‫العالي‬ ‫قلنا‪ :‬نشك يف حسن النوايا طاملا أن عامر ‪404‬‬ ‫ال يزال يراقب االنرتنت وأنظمة املغرب العريب ال‬ ‫جتتمع إال لقرارات ضد مصلحة شعوهبا‪.‬‬

‫قالوا‪ :‬تضييق على الصحافة األجنبية مبناسبة‬ ‫احلملة االنتخابية‪.‬‬ ‫قلنا‪ :‬زردة حليمة تاكلها حليمة‪.‬‬

‫قالوا‪ :‬في سابقة في تاريخ القضاء العسكري‪،‬‬ ‫استئناف ضد سمير الفرياني من أجل ثالث تهم‬ ‫هي االعتداء على أمن الدولة اخلارجي‪ ،‬واملساس‬ ‫بسالمة التراب التونسي‪ ،‬ونسبته إلى موظف‬ ‫عمومي ألمور غير قانونية متعلقة بوظيفته عن‬ ‫طريق الصحافة ونشر أخبار زائفة من شأنها تعكير‬ ‫صفو النظام العام‬ ‫قلنا‪ :‬املخيف يف التهم بمعزل عن سري القضاء‬ ‫أهنا هتم تقليدية ملالحقة الرأي السيايس‬ ‫قالوا‪ :‬رئيس جلنة االعتمادات بالكونغرس‬ ‫األمريكي يعبّر للوزير األول عن دعمه املطلق‬ ‫والالمشروط لتونس وملسارها الدميقراطي وعن‬ ‫إعجابه بالثورة التونسية‪.‬‬ ‫عدين يا ّ‬ ‫ْ‬ ‫نتخبط‬ ‫قط‪ ،‬ونشاء اهلل‬ ‫قلنا‪ :‬ا ْب ْ‬ ‫قالوا‪ :‬رئيس حزب أستبدل مناضليه الشرفاء‬ ‫باملال السياسي املشبوه يقول إن عودة األمل في‬ ‫تواصل تدفق االستثمارات اخلارجية على تونس‬ ‫مرتبط بنتائج انتخابات املجلس الوطني التأسيسي‪.‬‬ ‫قلنا‪ :‬الفلوس جتيب الفلوس‪.‬‬ ‫قالوا‪ :‬رئيس الهيئة العليا املستقلة يؤكد لرئيس‬ ‫الدولة املؤقت أن االستعدادات املادية واللوجستية‬ ‫لالنتخابات جتري على أحسن ما يرام وخاصة في‬ ‫ما يتعلق مبراكز االقتراع‬

‫قالوا‪ :‬حزب هجره مناضلوه احتجاجا على غزوه‬ ‫من بقايا النظام البائد يدعو إلى حتالف كتلة وسطية‬ ‫كخيار االستراتيجي‪.‬‬ ‫قلنا‪ :‬نقرتح تسمية وسط بني السابع من‬ ‫نوفمرب والرابع عرش من جانفي‪.‬‬ ‫قالوا‪ :‬جريدة صفراء تعنون‪ :‬هل هو اخلوف من‬ ‫‪ 24‬أكتوبر ؟ التونسيون يتهافتون على تخزين املواد‬ ‫الغذائية‪.‬‬ ‫تتخبى‪ ،‬عرشة ثورات ما‬ ‫ما‬ ‫ة‬ ‫طب‬ ‫فيه‬ ‫اليل‬ ‫قلنا‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ينظفوش صحافة التخويف والتهويل وطحالب‬ ‫الدكتاتورية‪.‬‬ ‫قالو‪ :‬كيف يسمح صحفي لنفسه أن يبدأ مقاله‪:‬‬ ‫وسط أجواء مشحونة بالتوتر واالعتصامات‬ ‫واالنفالت األمني تستقبل العائالت التونسية هذه‬ ‫األيام املوسم الدراسي اجلديد‪.‬‬ ‫قلنا‪ :‬نربة كتائب املرتزقة‪.‬‬ ‫قالوا‪ :‬رقابة دائرة احملاسبات على متويل احلملة‬ ‫االنتخابية لألحزاب السياسية‪.‬‬ ‫قلنا‪ :‬جيد جدا‪ ،‬والعاقبة لتحمل مسؤولياهتا‬ ‫ضد لصوص العهد البائد يف البنوك واملؤسسات‬ ‫العمومية‪.‬‬ ‫قالوا‪ :‬قضية حتقيقيه ضد برهان بسيس من أجل‬ ‫استغالل شبه موظف لصفته الستخالص فائدة ال‬ ‫وجه لها لنفسه أو لغيره أو لإلضرار باإلدارة‬ ‫بشت ملفات‬ ‫قلنا‪ :‬املغلوبة شكون تغلب‪ ،‬لو ُن ْ‬ ‫غريه ألصبح حمسودا عىل وضعه‪.‬‬

‫صاحب الكالم‬

‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪24‬‬

‫عصرة‬ ‫ق‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ص‬

‫عم اجليالين‪...‬‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الزوايل‪...‬‬ ‫مجع كل صفات‪ّ ...‬‬ ‫يشقى طول العمر‪ ...‬دون حتقيق‬ ‫أبسط األماين‪...‬‬ ‫يعمل‪ ...‬دون انقطاع‪...‬‬ ‫حارسا بأحد املباين‪...‬‬ ‫من هبوط الليل‪ ...‬إىل مطلع النّهار‪...‬‬ ‫من أبسط املشاكل‪...‬‬ ‫يصاب باإلغامء‪ ...‬واالهنيار‪...‬‬ ‫إذا رأيته‪ ،‬حسبته معوقا‪...‬‬ ‫األكتاف ناتئة‪...‬‬ ‫والرأس مغروس بينهام‪...‬‬ ‫كأن الرقبة مفقودة‪...‬‬ ‫ّ‬ ‫اجلسم نحيف‪ ...‬فازداد طوال‪...‬‬ ‫كأن أقيسة العرض‪...‬‬ ‫لدى أمثاله‪ ...‬معدومة‪...‬‬ ‫شتاء العام املنقيض‪...‬‬ ‫فاجأين فجرا‪ ...‬وهو يرتعش‪...‬‬ ‫أن اليوم إذاك‪...‬‬ ‫ّ‬ ‫يوم انتخابات‪...‬‬ ‫وأ ّنه فوجئ باخلرب يف التلفاز‪...‬‬ ‫مكتوبا عىل ّ‬ ‫خط األنباء‪...‬‬ ‫وأنه ال حمالة‪...‬‬ ‫للتتبع وفقدان اإلعانة‪...‬‬ ‫ّ‬ ‫معرض ّ‬ ‫ولن يبقى له هبذا احلي أبسط‬ ‫امتياز‪...‬‬ ‫وأن األمر فاته النشغاله يف البحث‪...‬‬ ‫عن سلفة يشحن هبا قارورة‬ ‫«الغاز»‪...‬‬ ‫هون عليك‪...‬‬ ‫قلت ّ‬ ‫فليس ملا تروي من خرب أساس‪...‬‬ ‫ّ‬ ‫فأطل برأسه إىل اخلارج‪...‬‬ ‫ّ‬ ‫لعل «واشيا» يتابع احلوار‪...‬‬ ‫ّ‬ ‫«عساس»‪...‬‬ ‫أو‬ ‫متطفل‪ ...‬أو ّ‬ ‫فتحت التلفاز‪...‬‬ ‫املنتصب كالصنم أعىل الدكان‪...‬‬

‫‪3‬‬

‫وتابعت‬ ‫الرشيط‬ ‫املكتوب‪...‬‬ ‫بكل ّ‬ ‫ّ‬ ‫وتأن‪...‬‬ ‫دقة‪ّ ...‬‬ ‫بحثا عن خرب‪ ...‬يطمئن‪...‬‬ ‫استقبل السيد الرئيس‪...‬‬ ‫ودع السيد الرئيس‪...‬‬ ‫ّ‬ ‫برقيات املناشدة باآلالف‪...‬‬ ‫سيدة تونس األوىل‬ ‫ّ‬ ‫تعود من جينيف‪...‬‬ ‫واملستقبلني واملستقبالت باملئات‪...‬‬ ‫وليس ّ‬ ‫أقل من ساعتني‬ ‫لالصطفاف‪...‬‬ ‫وإدارة الترشيفات تقرتح‪...‬‬ ‫باملناسبة‪...‬‬ ‫الزيادة يف عدد القبالت‪...‬‬ ‫والرتفيع يف اهلتاف‬ ‫وعدم االكتفاء باملصافحة‪...‬‬ ‫والرتبيت عىل األكتاف‪...‬‬ ‫مع التغطية‪...‬‬ ‫بنرش صور العودة‬ ‫بالصدارة وعىل الغالف‪...‬‬ ‫وأخريا‪...‬‬ ‫وصلت إىل األخبار الدولية‪...‬‬ ‫فأطلت القراءة والنظر‪...‬‬ ‫عم اجليالين‪...‬‬ ‫وصحت‪ّ ...‬‬ ‫أفلتت من العقاب‪...‬‬ ‫وزال اخلطر‪...‬‬ ‫بد من «زردة» ملن حرض‪...‬‬ ‫وال ّ‬ ‫حدثتك عنها‪...‬‬ ‫االنتخابات التي ّ‬ ‫«هبية»‪...‬‬ ‫ابنتك ّ‬ ‫جترى يف أحد األقاليم‪...‬‬ ‫األجنبية‪...‬‬ ‫ّ‬

‫الصادق الصغيري‬

alfajr 26  

alfajr newspaper of ennahdha party

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you