Issuu on Google+


‫‪‬‬

‫إن النظرة الحديثة للتدريس تلغي ما كان سائدا عنه قديما فلم تعد عملية نقل المعلومات هي المهمة‬ ‫الوحيدة للتدريس ‪ ،‬ولكنه نشاط مخطط يهدف إلى تحقيق نواتج تعليمية مرغوبة لدى الطل ب ‪،‬‬ ‫حيث يقوم المعلم بتخطيط وإدارة هذا النشاط‪ .‬وبالتالي أصبح للمعلم والمتعلم أدوارا جديدة وفق‬ ‫النظرة الحديثة لعملية التدريس ‪ ،‬فالمعلم لن يقتصر عمله على إلقاء المعلومات ‪ ،‬والطل ب لن‬ ‫يقتصر دورهم على حفظ تلك المعلومات استعدادا لتسميعها‪ .‬وقد أظهرت الدراسات ضرورة‬ ‫العناية بدوافع الفراد للتعلم والمعرفة وبالتالي استغللها لزيادة التعلم وتوجيهه وبهذه النظرة‬ ‫الحديثة للتدريس يزداد دور المتعلم في مقابل تقليل دور المعلم فالطال ب هو المستهدف والمستفيد ‪.‬‬ ‫ولذلك ستتناول هذه الورقة التدريس الفعال كطريقة في التعليم موضحة أهم جوانبها ومواصفات‬ ‫المعلم الفعال والمدرسة الفعالة ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫مفهوم التعلم ‪ :‬إن التعلم هو فحوى العملية التربوية ومبتغاها ‪ .‬وهدف التربية هو حدوث تغير‬ ‫مرغو ب في سلوك الفرد وهذا التغيير عندما يتصف بمجموعة من المواصفات ‪ ،‬نسميه تعلما‬ ‫والتعلم هو " تغير دائم نسبيا في السلوك ناجم عن الخبرة والمواد‬



‫مفهوم التدريس أو التعليم الفعال‬ ‫‪Effective instruction‬‬

‫أ‪ -‬فقيد اتفيق كل مين دييك وريزر) ‪1991‬م (‬ ‫وعاشور وأبيو الهيجاء )‪ ( 2004‬عليى تعريف‬ ‫التدرييس الفعال بأنيه " تعليبم يجعبل الطلببة قادرين‬ ‫علبببى اكتسببباب مهارات معينة ومعارف ‪،‬‬ ‫واتجاهات ‪ ،‬وهو تعليم يستمتع به الطلبة "‪.‬‬ ‫ب‪ -‬عرفه الغبيسي)‪ (2002‬بأنه " ذلك التعلم الذي يتم‬ ‫فبي مجموعات صبغيرة ‪ Small Groups‬تسعى‬ ‫معببا لتحقيببق أهداف مشتركببة للموقببف التعليمي‬ ‫التعلمي تحت إشراف وتوجيه المعلم "‪.‬‬


‫جـ‪ -‬أما خيري فقال بأنه ” التعليم ذو المعنى والمفيد ‪،‬‬ ‫ذو القيمة القابل للبقاء والتستمرار ‪ ،‬والتستخدام في‬ ‫حياة المتعلـم الراهنـة والمسـتقبلية ‪ ،‬والتعلـم المنتج‬ ‫والتعلـم البداعـي والذي يتصـف بالعمـق ويؤدي إلى‬ ‫اتسـتثمار كـل المكانات والطاقات الكامنة لدى الفرد‬ ‫اتسـتثمارا خلقـا ومبدعـا يسـاهم فـي تحسـين نوعية‬ ‫حياة الفرد وحياة المجتمع في آن واحد ”‪ ) .‬خيري ‪ 1990‬نقل‬ ‫من أبو نمره ‪( 2001‬‬


‫أبعاد التدريس الفعال‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫يقوم التدريس الفعال على بعدين هما ‪:‬‬ ‫البعد الول ‪ :‬الثارة الفكرية ‪ :‬وهي تعتمد على مهارة المدرس وتتمثل‬‫في ‪:‬‬ ‫وضوح التصال الكلمي مع المتعلمين عند شرح المادة العلمية ‪.‬‬ ‫أثير المدرس النفعاليي اليجابيي عليى المتعلميين ويتوليد هذا مين طريقة‬ ‫عرض المادة العلمية ‪.‬‬ ‫البعيد الثانيي الصيلة اليجابيية بيين المدرس والتلمييذ ‪ :‬لبيد أين يعمل‬‫المعليم عليى تحسيين مهارة التصيال ميع التلمييذ وذليك لزيادة دافعيتهم‬ ‫للتعلم ويمكن أن يتحقق ذلك بإحدى الطريقتين التاليتين ‪:‬‬ ‫تجني ب اسيتثارة العواطيف السيلبية عنيد التلمييذ ‪ ،‬مثيل القليق الزائيد أو‬ ‫الغض ب ‪.‬‬ ‫تطوير عواطف إيجابية عند التلميذ مثل احترامهم وإثابة أدائهم الجيد‬ ‫) الهويدي ‪2002 ،‬م (‬


‫خصائص التعلم الفعال‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫للتعلم الفعال خصائص تميزه تتمثل فيما يلي ‪:‬‬ ‫أن يكون مناسبا للمتعلم من حيث الوقت الذي يتطلبه والجهد الذي يبذل فيه ‪ .‬فكلما‬ ‫كان التعلم مناسبا لقدرة المتعلم واستعداده من حيث وقته ‪ ،‬وما يتطلبه من جهد‬ ‫كلما كان أيسر له ‪.‬‬ ‫أن يكون واضح الهدف ذا معنى للمتعلم ‪ ،‬يرتبط بحاجاته وميوله ‪ ،‬ويخدم‬ ‫متطلبات حياته‪ .‬فكلما كان التعلم ذا معنى للمتعلم كلما ازداد إقبال عليه ‪ ،‬ورغبة‬ ‫فيه ‪ ،‬وكلما كان أيسر له ‪.‬‬ ‫أن يبقي أثرا لدى المتعلم ‪ .‬فكلما كان التعلم ذا أثر في نفس المتعلم يحس معه‬ ‫بالتغير الذي أحدثه في سلوكه ‪ ،‬كلما كان فعال ‪،‬له مردوده وعطاؤه‪.‬‬


‫تابع خصائص التعلم الفعال‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫أن يكون مبنيا على فهم المتعلم وإدراكه ‪ ،‬حتى يكون مستمرا أي قابل للتطبيق‬ ‫والتعميم والتوظيف في مواقف أخرى ‪ .‬فالتعلم الفعال هو الذي يمكن المتعلم‬ ‫من استخدامه والفادة منه في مواقف جديدة‪.‬‬ ‫أن يكون مسيرا ذاتيا يقوم على مبادرة المتعلم ونشاطه‪ ،‬فكلما كان التعلم فرديا‬ ‫بعيدا عن اللفظية والتلقين ‪ ،‬والمتعلم يقدر ويقيم النتائج التي حصل عليها كلما‬ ‫كان فعال‪.‬‬ ‫أن يكون مبنيا على تعزيز المتعلم وإثارة دافعيته بالثوا ب بدل من العقا ب ‪،‬‬ ‫حيث وجد أن الثوا ب يشجع على التعلم أكثر من العقا ب أي أن الستجابة‬ ‫لمثيرات التعلم إذا صاحبها أو تبعها ثوا ب فإنها تقوى ويحتفظ المتعلم بها‪.‬‬ ‫) الزيود وآخرون ‪1993،‬م(‬


‫الفعال‬

‫العوامل المهمة في التعلم الصفي‬ ‫خصائص‬ ‫المتعلم‬

‫خصائص‬ ‫المعلم‬ ‫تسلوك المعلم‬ ‫والمتعلم‬

‫الفاعـلية في‬ ‫تحقيق الهداف‬ ‫القريبة والبعيدة‬ ‫المدى للتعلم‬

‫الصفات الطبيعية للمدرسة‬

‫خصائص المادة‬ ‫الدراسية‬

‫القوى‬ ‫الخارجية‬

‫صفات‬ ‫المجموعة‬


‫العوامل‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫المهمة في التعلم الصفي الفعال‬

‫خصائص المتعلم ‪ :‬يتوقف التعلم الصفي الفعال على مدى تجانس خصائص‬ ‫المتعلمين في الصف من حيث قدراتهم العقلية والحركية وصفاتهم الجسدية ‪،‬‬ ‫وقيمهم واتجاهاتهم وتكامل شخصياتهم ‪ ،‬حيث يعد هذا العامل من أهم العوامل التي‬ ‫تقرر فاعلية التعلم ‪.‬‬ ‫خصائص المعلم ‪ :‬ل يقتصر تأثير المعلم على شخصية المتعلم ‪ ،‬وإنما يتعداه إلى‬ ‫ما يتعلمه ‪ .‬ففاعلية التعلم تتأثر بدرجة كفاءة وذكاء وقيم واتجاه وميول وشخصية‬ ‫المعلم‬ ‫سلوك المعلم والمتعلم ‪ :‬يؤثر التفاعل المستمر بين سلوك المعلم وسلوك المتعلم في‬ ‫نتاج التعلم ‪ ،‬وترتبط شخصية المعلم الواعي الذكي بطرق التدريس الفعالة القائمة‬ ‫على أساس من التفاعل ‪.‬‬ ‫الظروف الطبيعية للمدرسة ‪ :‬ترتبط فاعلية التعلم بمدى توفر التجهيزات والوسائل‬ ‫التعليمية الضرورية المتعلقة بمادة التعلم ‪ .‬فمثل ل يمكن تعلم السباحة دون وجود‬ ‫بركة ‪.‬‬


‫تابع العوامل المهمة في التعلم الصفي‬ ‫الفعال‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫المادة الدراسية ‪ :‬يميل بعض الطل ب بطبيعتهم إلى مواد دراسية معينة ‪ ،‬بينما‬ ‫ينفرون من مواد دراسية معينة ‪ ،‬لذلك تحصيل المتعلم يختلف في المواد‬ ‫الدراسية ‪ ،‬إل أن التنظيم الجيد والعرض الواضح لمادة الدراسة يزيد من فاعلية‬ ‫التعلم‬ ‫صفات المجموعة ‪ :‬ترتبط فاعلية التعلم بالتركيبة الجتماعية التي يتكون منها‬ ‫الصف الدراسي ‪ ،‬من حيث اختلف طل ب الصف في قدراتهم وصفاتهم‬ ‫واتجاهاتهم وميولهم وقيمهم وخبراتهم السابقة ‪ ،‬كما ترتبط هذه الفاعلية بمدى‬ ‫التباين والتجانس في الوسط الجتماعي للمدرسة من حيث الظروف والمستويات‬ ‫القتصادية والجتماعية للطلبة ‪.‬‬ ‫القوى الخارجية ‪ :‬يقصد بها العوامل التي تؤثر في موقف المتعلم تجاه التعلم‬ ‫المدرسي ‪ ،‬فالبيت والبيئة الثقافية التي يعيش فيها المتعلم من العوامل المهمة‬ ‫التي تحدد صفاته الشخصية ونمط سلوكه داخل غرفة الصف ‪ ) .‬الزيود وآخرون‬ ‫‪1993 ،‬م ( ‪.‬‬


‫الشروط والمواصفات التي تجعل من التدريس فعال‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫أن ترتبط ارتباطا وظيفيا بالهدف المطروح‪.‬‬ ‫أن تجعل الطال ب إيجابيا ومشاركا فعال في الموقف التعليمي‬ ‫أن تكون إدارة الصف إدارة ديمقراطية ‪.‬‬ ‫أن يكون الطال ب قادرا على النقد والتحليل والتركي ب والستنتاج‬ ‫أين تثيير الدافعيية والتشوييق والنتباه عنيد الطل ب ‪) .‬عاشور ‪،‬أبو الهيجاء‬ ‫‪( 2004‬‬


‫تابع الشروط والمواصفات التي تجعل من التدريس‬ ‫فعال‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫أن ل يكون الطال ب في موقف المتلقي ‪ ،‬بل في موقف يعطي رأيه بكل صراحة‬ ‫ووضوح دون إكراه ‪.‬‬ ‫أن تنمي عند الطال ب شخصية متكاملة عقليا واجتماعيا وحسيا وحركيا أن تتصف‬ ‫المعلومات التي يحصل عليها الطل ب بالديمومة فترة طويلة دون نسيانها ‪.‬‬ ‫أن تكون مناسبة لمستوى الطل ب العقلي والتحصيلي ‪.‬‬


‫المعلم والتدريس‬ ‫الفعال‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫أول فاعلية المعلم ‪ :‬هي مدى ما أحرزه الطلبة من تقدم نحو تحقيق الهداف‬ ‫التربوية المعينة حيث تقاس فعالية المعلم بسلوك طلبته وليس سلوكه هو ‪.‬‬ ‫ثانيا قدرة المعلم وكفايته‪ :‬هي مجموعة المعارف والقدرات والمبادئ التي يحملها‬ ‫ويؤمن بها والتي يوظفها في تدريسه وهو القادر بواسطتها على إنجاز نتائج‬ ‫مرغوبة‪.‬‬


‫القدرات المهنية التي يحتاجها المعلم الفعال‬ ‫لكي يكون المعلم فعال لبد أن يملك القدرات المهنية التي تمكنه من العطاء في مجال‬ ‫التدريس وتحقيق التفاعل المطلو ب بينه وبين الطل ب وتتمثل تلك القدرات في ‪:‬‬ ‫‪ ‬الرغبة في التعليم ) تطوير الذات (إن الرغبة في التعلم تدفع المعلم إلى الستزادة‬ ‫بكل ما يستجد في مجال تخصصه ‪.‬‬ ‫‪ ‬التخطيط الفعال ‪ :‬أي أن يخطط المعلم الهداف وأغراض التعليم وذلك لتحقيقها‬ ‫وأن يطلع طلبه عليها وإشراكهم في اختيار الهداف والعمل معهم لتحقيقها‬ ‫بمشاركتهم ‪.‬‬ ‫‪ ‬التعامل مع الطل ب ‪ :‬أي أن يظهر المعلم كفاءة في تعامله مع طلبه ‪.‬‬ ‫‪ ‬إدارة التعليم ‪ :‬أي فرض أدوار أو مهارات لدارة التعليم بحيث تعمل هذه‬ ‫المهارات على تدري ب المتعلم على "من أين وكيف يحصل على المعلومات "‬ ‫لكسابه مهارات التعليم الذاتي ‪.‬‬ ‫‪ ‬العمل بفاعلية مع المجتمع المحلي ‪ :‬أي على المعلم الفعال أن يعي طبيعة البيئة‬ ‫التي يعمل بها والمشاكل التي تعاني منها البيئة أو المجتمع المحلي ‪.‬‬


‫المهارات اللزمة للمعلم الفعال‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫مهارات الدارة والتواصييل الجتماعييي والعلقات النسييانية مييع الخرييين مثل‬ ‫الطال ب ‪ ،‬الدارة ‪ ،‬المدرسة ‪ ،‬البيت ‪ ،‬البيئة المحلية ‪.‬‬ ‫مهارات تطوير احترام الذات لكل من المعلم والمتعلم ‪.‬‬ ‫مهارات إعداد الخطط المختلفة اليومية والفصلية والسنوية ‪.‬‬ ‫مهارات استخدام طرق التدريس المختلفة ‪.‬‬ ‫مهارات إنتاج واستخدام الوسائل التعليمية ‪.‬‬ ‫القدرة على حفظ النظام داخل غرفة الصف ‪.‬‬ ‫القدرة على تطوير شخصية المتعلم ‪.‬‬ ‫القدرة على مراعاة الفروق الفردية ‪.‬‬ ‫الكفاءة العلمية بالمادة الدراسية ‪.‬‬


‫خصائص المعلم الفعال‬ ‫ما الذي يجعل بعض المعلمين في نظر طلبتهم أفضل من البعض الخر ؟ وذلك لن‬ ‫ذلك المعلم يتحلى بصفات المعلم الفعال التالية‬ ‫‪ ‬البشاشة والحيوية ‪.‬‬ ‫‪ ‬الحماسة والعدالة ‪.‬‬ ‫‪ ‬التحلي بالخل ق الحميدة ‪.‬‬ ‫‪ ‬الصبر والحتمال ‪.‬‬ ‫‪ ‬الحساس بالقدرة والكفاية في العمل والنجاز ‪.‬‬ ‫‪ ‬التمكن من المادة التي يدرسها ‪.‬‬ ‫‪ ‬القدرة على اتخاذ القرار المناس ب في الوقت المناس ب ‪ ).‬عاشور ‪ ،‬وأبو الهيجاء ‪،‬‬ ‫‪2004‬م (‬


‫مداخل التدريس الفعال ) طرقه (‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫من طرق التدريس التي تسهم في نجاح التعلم الفعال ما يلي ‪:‬‬ ‫المحاضرة ‪ :‬وهي سلسلة من العمليات اللقائية للمحتوى التدريسي على مجموعة‬ ‫من الطل ب بغرض اللمام بالمعلومات الخاصة بموضوع معين‪.‬‬ ‫المناقششة ‪ :‬هشي إحدى الطر ق الكشفيشة للتعلشم وهشي عبارة عشن استبطان محتوى‬ ‫الموضوع من خلل تبادل عمليات التحليل لجوانبه اعتمادا على السئلة الشفوية ‪.‬‬


‫تابع مداخل التدريس الفعال) طرقه (‬ ‫‪‬‬

‫العصشف الذهنشي‪ :‬وهشي إحدى اسشتراتيجيات التعلشم الجماعشي التشي تهدف إلى‬ ‫استحضار أكبر قدر ممكن من الفكار من جان ب الطل ب بغض النظر عن الكيف‬ ‫فشي البدايشة ‪ ،‬ودون أشي تقويشم للفكار أثناء اسشتحضارها ‪ ،‬وصشول إلى الفكار‬ ‫المطلوبة وتسجيلها‪ ) .‬الغبيسي ‪2001،‬م(‬

‫‪‬‬

‫حل المشكلت ‪ :‬وهي عبارة عن موقف غامض ل يستطيع التلميذ التغل ب عليه‬ ‫فشي ضوء خشبراته الحاليشة ويسشتطيع حشل الغموض عشن طريش ق الخبرات الجديدة‬ ‫وبالتالي الوصول للهدف ‪.‬‬


‫الدارة الفــعالـة‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫تنقسم الدارة الفاعلة على مستوى المدرسة إلى قسمين هما ‪ :‬الدارة الصفية‬ ‫والدارة المدرسية ‪.‬‬ ‫أول‪ :‬الدارة المدرسية الفاعلة ‪:‬‬ ‫إن كل إداري ناجح يحتاج إلى ‪:‬‬ ‫إقامة علقات حسنة مع الخرين ‪.‬‬ ‫إيجاد الدافعية عند الخرين لحفزهم على العمل ‪.‬‬ ‫التكيف مع ما يستجد حوله من ظروف ومع من يتعامل من أشخاص ‪.‬‬


‫مواصفات المدرتسة الفعالة‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫أما فيما يتعلق بالمدارس الفعالة فقد حدد أدموندز ) ‪ (1979‬مواصفات تلك‬ ‫المدارس على النحو التالي ‪:‬‬ ‫وجود القيادة الدارية القوية التي ل يمكن لم شملها أو إبقائها دون وجود العناصر‬ ‫المختلفة للمدرسة الجيدة ‪.‬‬ ‫وجود مناخ من التوقع في المدارس الفعالة تعليميا بحيث ل يسمح لي طال ب أن‬ ‫ينخفض مستواه عن الحد الدنى ‪.‬‬ ‫الجو المدرسي فيها منظم دون أن يكون صارما وهادئ دون أن يكون مستبدا ‪.‬‬ ‫تكون المدرسة فعالة إلى حد ما عندما توضح أن اكتسا ب الطال ب للمهارات‬ ‫المدرسية الساسية هو هدفها الول ‪.‬‬ ‫وجود بعض الوسائل التي يمكن من خللها مراقبة مدى تقدم الطال ب بشكل مستمر‬ ‫فقد تكون تقليدية مثل الختبارات الصفية أو متقدمة مثل الختبارات المعيارية ‪.‬‬


‫ثانيا مفهوم الدارة الصفية الفاعلة‬

‫‪‬‬

‫عند الحديث عن الدارة الصفية الفاعلة‪ ،‬فإننا نستبعد تلك‬ ‫الدارة الشكلية القائمة على القسوة والرها ب والتحكم‬ ‫بسلوكيات المتعلم فهذا النمط من الدارة له انعكاسات سلبية‬ ‫على شخصية المتعلم ولكن نعني بها تلك الدارة التي تساعد‬ ‫على تحقيق أهداف التعليم والتعلم بمستويات جيدة وتكون‬ ‫ملحوظة من قبل الهيئة التدريسية وأعضاء الدارة المدرسية‬ ‫وأفراد المجتمع‪.‬أي أن تكون التغذية الراجعة نحو التعليم‬ ‫والتعلم ونحو المدرسة إيجابية ‪.‬‬


‫خصائص الدارة الصفية الفاعلة‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫حتى تكون الدارة الصفية فاعلة ل بد من وجود خصائص متعددة لها وتلك‬ ‫الخصائص هي ‪:‬‬ ‫تسهم في جعل التعليم ممكنا في غرفة الصف وموجها لخدمة المتعلمين أنفسهم من‬ ‫أجل بلوغ الهداف التربوية المرسومة ‪.‬‬ ‫توفر مناخا يسوده انضباط قائم على علقات التفاعل والتفاهم بين المعلم وطلبه من‬ ‫جهة وبين الطل ب أنفسهم من جهة أخرى ‪.‬‬ ‫تعمل على تدري ب الطال ب على النضباط الذاتي‪ ،‬فيضبط سلوكه ويحترم حريات‬ ‫الخرين ومصالحهم ‪.‬‬ ‫تنمي ثقة الطال ب بنفسه وبمن حوله‪.‬‬ ‫تشعر كل فرد في غرفة الصف بأن له دورا هاما يؤديه ‪.‬‬ ‫تسهم في تنفيذ العملية التعليمية التعلمية في غرفة الصف في جو مريح يشعر الطال ب‬ ‫فيه بالود والصداقة والطمأنينة ‪ ،‬ويسعد المعلم فيه بمشاركة طلبه ‪.‬‬ ‫إدارة تديرها هيئة تدريسية مؤهلة علميا ومسلكيا والراغبة في مهنة التعليم‪.‬‬


‫تقويم التدريس الفعال‬ ‫‪‬‬

‫لقد قدم فلندرز )‪ ( Flanders‬سنة ‪ 1970‬م نتائج دراسة‬ ‫قام بها بالشتراك مع فريق من الباحثين للتعرف على‬ ‫مقومات التدريس الفعال عن طريق مقارنة نمطين من أنماط‬ ‫التدريس ‪ ،‬النمط الول هو ما سمي بالتدريس المباشر ويعتمد‬ ‫فيه المعلم على اللقاء والنقد لطلبه واستخدام السلطات‬ ‫المتاحة له وإعطاء الوامر ‪ ،‬أما النمط الثاني فقد سمي‬ ‫بالتدريس غير المباشر ويعتمد فيه المعلم على توجيه السئلة‬ ‫وتقبل مشاعر الطل ب ومدحهم والثناء على أفكارهم‬ ‫وتشجيعهم ‪ ،‬وكشفت الدراسة أن طل ب المعلمين الذين‬ ‫استخدموا السلو ب غير المباشر كان تعلمهم أفضل من‬ ‫طل ب المعلمين الذين استخدموا السلو ب المباشر ‪ ،‬وتكونت‬ ‫لدى الطل ب في التعليم الغير مباشر اتجاهات أفضل نحو‬


‫ودمتم قياديين تربويين‬

‫مع تحيات فريق العمل‬

‫قاسم ‪,‬مازن ‪ ,‬علي ‪ ,‬غفار ‪ ,‬حيدر‬


EF-LE