Issuu on Google+

‫الرباط‬ ‫أهل‬ ‫�‬ ‫ّ‬

‫ت�ص ـ ــدر ع ـ ــن �إدارة الإع ـ ــالم والت ـ ــوجـيـه ف ـ ــي حـركـة النـا�صـر ّيــني امل�ستـقـ ّلـيـن ‪ -‬ال ـ ـ ـ ـ ـ ـم ـ ـ ـ ـ ـ ــرابـ ـ ـ ـطـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــون‬

‫وعلى قدر الكرام ت�أتي املكارم‪...‬‬ ‫كرّم جمل�س حمافظة بريوت �أمني الهيئة القيادية‬ ‫العميد م�صطفى حمدان حيث قدم احلفل الآ�ستاذ وفيق‬ ‫ي��و���س��ف وم���ن ث��م ك��ان��ت ك��ل��م��ة لأم��ي�ن جم��ل�����س حمافظة‬ ‫ب�يروت الأ�ستاذ م�صطفى احل�سن ‪ ،‬تلتها كلمة للعميد‬ ‫حمدان‪.‬‬ ‫ج��اء يف كلمة الأ���س��ت��اذ م�صطفى احل�سن‪" :‬ح�ضرة‬ ‫الأخ �أمني الهيئة القيادية يف حركة النا�صريني امل�ستقلني‬ ‫– املرابطون العميد م�صطفى حمدان‪� ،‬سعادة النائب‬ ‫ال�سابق بهاء الدين العيتاين‪� ،‬سماحة ال�شيخ‪� ،‬أ�صدقا�ؤنا‬ ‫الأح��ب��ة‪ ،‬الأخ��وة املرابطون ‪.‬منا�سبة غالية على قلوبنا‬ ‫�أردن���اه���ا لنلتقي و�إي���اك���م �إخ����وة و�أح��ب��ة لنحتفي ون��ك��رّم‬ ‫��ض�لا ���ش��ري��ف��اً ورج ً‬ ‫م��ن��ا� ً‬ ‫��ل�ا ع��ت��ي��داً‪ ،‬ح��م��ل ه��م��وم ال�شباب‬ ‫ورعاهم ووقف معهم يف خندق الدفاع عن عروبة لبنان‪،‬‬ ‫كما حمل هموم العرب وق�ضاياهم ويف مقدمتها ق�ضية‬ ‫فل�سطني لتبقى حرّة عربية‪.‬‬ ‫عنيت ب��ه الأخ املنا�ضل العميد م�صطفى ح��م��دان‪،‬‬ ‫�أم�ين الهيئة القيادية حلركتنا‪ ،‬من مقر �أمانة جمل�س‬ ‫حمافظة ب�يروت ال��ذي نعتز بت�أ�سي�سه وجتهيزه بف�ضل‬ ‫ج��ه��وده واهتمامه‪ ،‬بالإ�ضافة ل�ل�إجن��ازات ال��ع��دي��دة ويف‬ ‫مقدمتها ت���أط�ير وهيكلة احل��رك��ة وك���وادره���ا و�إ���ص��دار‬ ‫ن�شرة �أه���ل ال��رب��اط وا�ستنها�ض الإخ���وة امل��راب��ط��ون من‬ ‫�أجل حتقيق �أه��داف م�سرية احلركة وتفعيل دورها على‬ ‫ال�ساحة اللبنانية والعربية‪ .‬هذه الإجن��ازات التي �أعادت‬ ‫امل��راب��ط��ون ق���و ًال وف��ع ً‬ ‫�لا ع��ل��ى خ��ارط��ة ال��ع��م��ل ال�سيا�سي‬ ‫حفاظاً ووفاءاً للمبادئ التي �أر�ساها القائد املعلم جمال‬ ‫عبد النا�صر‪.‬‬ ‫با�سمي وب��ا���س��م الإخ����وة يف �أم��ان��ة حمافظة ب�يروت‬ ‫ي�شرّفنا �أن ن��ق�� ّدم لأم�ي�ن الهيئة القيادية الأخ العميد‬ ‫م�صطفى حمدان درع الوفاء تقديراً جلهوده وعطاءاته‬ ‫اجللية‪.‬‬ ‫ومع تقدمي الدرع‪ ،‬تق ّدم الأخ علي الع�شي بالقول‪:‬‬ ‫�إىل من قاد الن�ضال و�صحّ ح امل�سار‬ ‫وجدناك رج ًال حيث ندرت الرجال‬ ‫اليك درع �سفينة و�أنت قائدها‬ ‫�سفينة و�إىل القد�س م�سارها‬ ‫كلمة العميد م�صطفى حمدان‪:‬‬ ‫�أن���ا �أع��ل��ن �أم��ام��ك��م �أين فتحت امل��راب��ط��ون ل�ل�إخ��وة‬ ‫امل��راب��ط��ون ال��ذي��ن مل ي���أت��وا واجلال�سني ج��ان��ب��اً وال��ذي��ن‬ ‫ك��ان��وا �آخ��ذي��ن موقفاً منا لأي �سبب م��ن الأ���س��ب��اب‪ .‬هذا‬ ‫مقر الهيئة القيادية وجمل�س حمافظة بريوت‪ ،‬و�أنا �أقول‬ ‫لكم �أيها الإخوة �أ ّن �أي مرابط ت�أتون به م�س�ؤول �أو غري‬ ‫م�س�ؤول يدخل اىل مكاتبكم �أم يريد امل�شاركة يف م�سرية‬

‫التحديث مل�شروعنا‪ ،‬نقول له �أن �أبوابنا مفتوحة للجميع‬ ‫وكما يقولون (�صدر البيت لكم)‪ .‬ال ت�ضعوا ح��دود لأي‬ ‫�شخ�ص‪ ،‬والذي يحب فليتف�ضل و�سيكون معززاً ومكرّماً‬ ‫عندنا‪.‬‬ ‫للأ�سف يف �سنوات املا�ضي التي م��رت ح��اول��وا فيما‬ ‫يخت�ص ب���أه��ل��ن��ا يف ب�ي�روت وب���أه��ل��ن��ا ال�����س��ن��ة‪ ،‬ت�صويرهم‬ ‫وك�أنهم م�شروع �أمريكي‪ ،‬م�شروع دميوقراطي على �صعيد‬ ‫ال�شرق الأو�سط (كما �سموه) م�شروع كونداليزا راي�س‪،‬‬ ‫م�شروع فيلتمان‪ .‬وبتنا ن�سمع �أ���ص��وات عجيبة غريبة‪،‬‬ ‫لذلك ه��ذه لي�ست مواقفنا �أن نقف على �أب��واب معراب‪،‬‬ ‫وهذا عقاب �صقر يقول‪" :‬بيت رئي�س الوزراء ال�سني هو‬ ‫خمفر حر�س على باب معراب"‪ .‬انظروا �أين �أ�صبحنا‪.‬‬ ‫�أال ي��ق��ول��ون �أن ه��ن��اك خ��ط��وات مطلوبة م��ن حزب‬ ‫اهلل‪ ،‬و�أن��ا ال �أداف��ع عن حزب اهلل لكن ليقولوا لنا ما هي‬ ‫اخلطوات املطلوبة لنعرف‪� .‬إذا �صدر القرار الإتهامي‪ ،‬كل‬ ‫هذا املوجود لن يعود موجوداً ويف ال�سيا�سة‪� .‬أنا �أقول لكم‬ ‫وب�شكل م�ؤكد �أنه لن ي�صبح هناك م�شاكل على الأر�ض‪.‬‬ ‫�أم���ا دور �سعد احل���ري���ري فعليه م��ع��رف��ة م��ا يريد‬ ‫والإع�ل�ان عنه قبل �صدور ال��ق��رار الإتهامي‪ ،‬وكما قلت‬ ‫اجل��م��ي��ع �أ���ص��ب��ح ع��ل��ى ع��ل��م مب��ا ف��ي��ه (ا���ش��ك��ي��ن��ازي‪ ،‬وليد‬ ‫جنبالط ونحن نحييه يف هذه املرحلة‪� ،‬أبو الغيط‪� ،‬سمري‬ ‫جعجع) الكل ما عدا بلمار ومريزا‪.‬‬ ‫�إذا �أن��ت ي��ا �سعد مقتنع �أن بلمار ه��و النبي (ك��ي ال‬ ‫نح ّدف) عند جربان و�أ ّن كالمه هو ال�صادق‪ ،‬فمن �سمح‬ ‫لك �أن ت�ساوم على دم �أبيك؟ و�أن تقوم بت�سوية من �أجل‬ ‫دم رفيق احلريري؟ لأنه لي�س فقط دم رفيق احلريري‪،‬‬ ‫بل دماء ال�شهداء يف اخلم�س �سنوات التي مرّت‪ .‬وعلى �أي‬ ‫�أ�سا�س �أنت ت�ساوم؟ وما هو الإتفاق؟ هل ت�شريع لفرع باب‬ ‫املعلومات؟ وماذا فعلت للطائفة؟‬ ‫كالمي ال يعني �أ ّن��ه عليك �أ ّن تقول ان ه��ذا القرار‬ ‫الإت��ه��ام��ي ل��ي�����س ل��ه م��ف��اع��ي��ل ع��ل��ى الأر������ض‪ ،‬وال �أق�����ص��د‬ ‫تنحيتك و�إزاحتك‪.‬‬ ‫�أن��ا معك عندما ت�أخذ موقفا وطنيا‪ ،‬وتعلن القرار‬ ‫الإتهامي وحت�سم هذا الأمر‪ .‬و�إذا �صدقت �أن هذه املحكمة‬ ‫�سوف تعرف من قتل �أبيك‪� ،‬إذن ال ت�ساوم‪ ،‬وعندما تقول‪:‬‬ ‫"�أنا مقتنع �أن هذا هو القاتل" فنحن معك لنقاتل من‬ ‫قتل ال�شهيد احل��ري��ري‪ ،‬لكن يف املقابل ال ميكنك �أخ��ذ‬ ‫الطائفة اىل مكان ثم تقف لتقول "مل �أعد �أريده"‪.‬‬ ‫فيما يخت�ص بالعالقة مع �سمري جعجع‪� ،‬ألي�س من‬ ‫املعيب �أن ت�أخذ �شخ�صا كجعجع لزيارة الأم�ير نايف يف‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬يف ال��دي��ار املقد�سة للم�سلمني‪� ،‬أك���ان ر�شيد‬ ‫كرامي هندو�سي؟ هذا جعجع الذي ميلك ملف ق�ضائي‬ ‫ول��دي��ه وزي���ر ال��ع��دل م��ع العلم �أن غ��ازي كنعان مل يكن‬

‫يريد �إدخاله �إىل ال�سجن لأن الأمريكان طلبوا منه ذلك‪،‬‬ ‫و�أن��ا �أع��رف التفا�صيل وكيف ه ّدد ال�ضباط الذين كانوا‬ ‫يحققون مع جعجع من قبل غازي كنعان‪.‬‬ ‫مل��ا ال ت����� ِأت ي��ا جعجع مب��ل��ف��ك وت��رف��ع دع���وى علينا‬ ‫وت���أخ��ذ ب��راءت��ك‪ ،‬ال تفعل ���ش��يء ك��ه��ذا و�أن���ا �أحت��داك��م �إن‬ ‫�أنظف ملف يف تاريخ الق�ضاء اللبناين كان ملف اغتيال‬ ‫الرئي�س ر�شيد كرامي‪.‬‬ ‫�إذاً هذا هو الو�ضع الذي نعاي�شه‪ ،‬املوقف كله يف يدي‬ ‫الرئي�س �سعد احلريري‪ ،‬يقول �أنه هناك خطوات مطلوبة‬ ‫م��ن ال��ط��رف الآخ���ر فلتكن ل��دي��ه اجل����ر�أة وي��ك��ون رئي�س‬ ‫حكومة كل لبنان ورئي�سنا نحن كطائفة �سنية ويقول‪� :‬أنا‬ ‫�أريد من حزب اهلل كذا وكذا‪.‬‬ ‫لنتعلم �شيئاً جديدا ومفيدا من "التمذهب"‪ ،‬لننظر‬ ‫اىل الأموال الإيرانية التي ت�أتي اىل ال�شيعة �أين ُت�صرف‬ ‫وكيف ُت�صرف وكيف ي�ستفاد منها يف البقاع وال�ضاحية‬ ‫واجل��ن��وب ولننظر اىل الأم����وال ال�سنية ال��ت��ي ت���أت��ي من‬ ‫ال�سعودية وم��ن ال���دول اخلليجية اىل طريق اجلديدة‬ ‫وعائ�شة بكار كيف ُت�صرف‪.‬‬ ‫ر�أينا كيف ال يوجد مياه يف طريق اجلديدة‪ ،‬وكيف‬ ‫ب���د�أ ال��وب��اء يف الإن��ت�����ش��ار‪ ،‬ه��ن��اك ‪ 2870‬م�ؤ�س�سة مدنية‬ ‫تعتني ب�ش�ؤون ال�شيعة‪ ،‬و‪ 2010‬م�ؤ�س�سة تعتني ب�ش�ؤون‬ ‫امل�سيحيني‪ ،‬ويف الطائفة ال�سنية ح��وايل ‪ 200‬م�ؤ�س�سة‪.‬‬ ‫عدا عن وجود ‪� 600‬شقة يف ال�سوليدر بني ‪ 150‬و ‪ 175‬مرت‬ ‫مو�ضوعة جانباً يف انتظار ارتفاع الأ�سعار و�أوالدن���ا من‬ ‫�أهل بريوت �أ�صبحوا يف بعورتا ي�سكنون‪ ،‬نحن ال ننتق�ص‬ ‫من قيمة منطقة بعورتا لكن �أي��ن احلل لهذه امل�شكلة؟‬ ‫�أ�سا�ساً يف ه��ذا البلد ملن ال يعرف‪ ،‬مالكو ه��ذه الأرا�ضي‬ ‫هم البنوك وبع�ض ال�شركات الكبرية‪ِ � ،‬أم��ن املنتظر غدا‬ ‫�أن ن�أتي مبجال�س الإدارة ونقول هذا جمل�س �إدارة لل�سنة‬ ‫وهذا لل�شيعة‪.‬‬ ‫يقولون �أننا نعطل �ش�ؤون العامل اليومية‪ ،‬انا مكان‬ ‫املعار�ضة �أق��ول‪" :‬تعالوا لنعرف ماذا �سنفعل‪ ،‬ال تعطلوا‬ ‫لأن الق�صة لي�ست ق�صة �شهود ال��زور‪ ،‬ماذا عاجلتم من‬ ‫كل هذه امل�شاكل‪.‬‬ ‫�أن���ا اق���ول ل��ك��م‪ ،‬القليل م��ن املعلومات والقليل من‬ ‫التحليل‪� 25 ،‬أو ‪ 30‬يوم على الأكرث والأمور �سوف تنتهي‬ ‫�أو �ستحل بالهدوء �أو بالتي هي اح�سن‪ ،‬عندها املوجود لن‬ ‫يعود موجودا‪ ،‬واجلال�س على كر�سيه �سوف يذهب لي�أتي‬ ‫مكانه �شخ�ص �آخر‪.‬‬ ‫كل هذه الأمور مل تعد طويلة ونحن نتمنى �أن ينجح‬ ‫احلر�ص ال�سوري ‪ -‬ال�سعودي‪ ،‬لكن ب�شرط ولي�س على‬ ‫ح�ساب احلقيقة‪ ،‬و�أنا من ا�شد املتحم�سني ملعرفة من قتل‬ ‫الرئي�س احلريري‪.‬‬

‫العدد ‪ - 3‬اخلمي�س‬

‫‪( 2011/1/13‬ن�شرة داخلية توزع جماناً)‬

‫باق يف �ضمري كل عربي‬ ‫ٍ‬

‫باقٍ يف �ضمري كل عربي‬ ‫ي�أب���ى الذه���ن والوج���دان �إ ّال �أن يجع���ل من���ك حقيق���ة‬ ‫قائم���ة بينن���ا‪ ،‬را�سخ���ة يف �أعم���اق نفو�سن���ا ر�س���وخ اميانن���ا‬ ‫ب�إنت�ص���ار حقنا ونهو�ض �أمتن���ا وهزمية �أعدائنا‪ ...‬راف�ضة‬ ‫الزوال‪.‬‬ ‫وها نحن ك�أننا نراك يا �أبا خالد و�أنت متر يف الطريق‬ ‫و�س���ط اجلماه�ي�ر الت���ي �أحبت���ك‪ ...‬تعلو الب�سم���ة �شفتيك‬ ‫وتل���وح بي���دك حت ّي���ي حمبي���ك‪ ،‬ف�ت�رد اجلماه�ي�ر علي���ك‬ ‫ب�أعل���ى �أ�صواته���ا‪« :‬نا�ص���ر‪ ...‬نا�ص���ر‪ ...‬نا�صر ي���ا حرية‪...‬‬ ‫نا�صر يا وطنية‪ ...‬يا روح الأمة العربية يا نا�صر‪»...‬‬ ‫�أ ّيها املعلم اخلالد‪ ...‬الباقي‪،‬‬ ‫ك���م يحل���و للذه���ن واخلاط���ر �أن ي�سرتج��� َع ذكريات���ك‬ ‫رغ���م �ضخامة ما �أجنزت‪� ...‬أن ي�سرتج َع ما ب ّينت وحققت‬ ‫ووج���ه املجتم�����ع الذي غ�ي�رت معامله ور�أ����س الإن�سان الذي‬ ‫رفعت���ه (ارف���ع ر�أ�س���ك يا �أخ���ي لق���د وىل عه���د اال�ستعباد)‬ ‫وال�سد العايل الذي �ش ّيدته‪...‬‬ ‫لقد كنتَ �إن�ساناً تعرف قيمة الإن�سان وهذا �س ّر قدرك‬ ‫بني النا�س و�سر �إميانهم بك وحبهم لك‪.‬‬ ‫الي���وم نح���ن مطالب���ون �أك�ث�ر م���ن �أي وقت م�ض���ى �أنْ‬ ‫نتم�سك مببادئك و�أن نداف���ع عنها ل�ضمان ا�ستمرارها‪...‬‬ ‫ّ‬ ‫وهذا هو التخليد احلقيقي ملبادىء بطل العروبة «جمال‬ ‫عبد النا�صر»‪.‬‬ ‫لق���د كان عب���د النا�ص���ر �أك�ث�ر النا����س �إميان���اً بال�شعب‬ ‫ودوره وخلوده‪ ،‬وهو القائل‪ّ �« :‬إن الإرادة ال�شعبية هي التي‬ ‫متلك �أن ت�ضع قيادتها وحتدد لها مكانها»‪.‬‬ ‫� ّإن �س���ر ارتب���اط اجلماه�ي�ر العربي���ة بجم���ال عب���د‬ ‫النا�ص���ر‪ ،‬ايجاده���ا في���ه �أمله���ا ورجلها املرتق���ب بعد طول‬ ‫غياب من القهر والذل واال�ستعباد‪.‬‬ ‫ج�سد ب�صدق و�أمان���ة �شخ�صية الوطن و�ضمري‬ ‫فلق���د َ‬ ‫الأم���ة‪ ،‬ف���كان بكفاحه ون�ضال���ه وقيادته النم���وذج والرمز‬ ‫ال���ذي تتالق���ى عنده اجلماهري وتنطل���ق معه على طريق‬ ‫الن�ض���ال لتحقي���ق الأه���داف الكربى يف احلري���ة والتقدّم‬ ‫والوحدة‪.‬‬ ‫لق���د عا�ش العرب جمده���م املعا�صر مع ع�صر الزعيم‬ ‫جم���ال عب���د النا�صر وم���ع اجنازاته وانت�صارات���ه‪ ،‬وعندما‬ ‫غاب���ت �شم�سه امل�شرق���ة علينا‪ ،‬خرج���ت اجلماهري العربية‬ ‫م���ن جدي���د كخروجها يومي ‪ 9‬و ‪ 10‬حزيران بعد النك�سة‪،‬‬ ‫لت�ؤك���د م���رة �أخ���رى موا�صل���ة ال�س�ي�ر عل���ى طري���ق جمال‬ ‫عب���د النا�صر وهذا ما ج�س���ده �شعار اجلماهري يوم الوداع‬ ‫احلزين «اجلي�ش وال�شعب حيكمل امل�شوار»‪.‬‬ ‫ونح���ن نقول ومعن���ا كل �أحرار هذه الأمة من املحيط‬ ‫�إىل اخللي���ج‪ ،‬بالرغ���م م���ن كل م���ا ُيخط���ط يف ال�س��� ّر ويف‬ ‫العل���ن من م�شاريع الهيمن���ة والت�سلط على �أمتنا العربية‬ ‫حا�ضراً وم�ستقب ً‬ ‫ال‪« :‬حنكمل امل�شوار‪ ...‬حنكمل امل�شوار‪...‬‬ ‫والن�صر للمقاومني‪ ...‬للمجاهدين ولأمتنا ب�إذن اهلل»‪.‬‬

‫الأخ عبد اهلل ال�شمايل‬ ‫ع�ضو الهيئة القيادية‬

‫‪1‬‬


‫الرباط‬ ‫�أهل ّ‬

‫العدد ‪ - 3‬اخلمي�س‪2011/1/13‬‬

‫املرابطون �أ�صدروا بيانهم الأ�سبوعي‬ ‫عقدت الهيئة القيادية يف حركة النا�صريّني امل�ستق ّلني – املرابطون اجتماعها‬ ‫الأ�سبوعي‪ ،‬و�أ�صدرت على �أثره البيان التايل‪:‬‬ ‫�أو ًال‪� -‬إ ّن �أهلنا يف الوطن اللبناين اليوم �أم��ام م�س�ؤولية تاريخية كربى حتتم عليهم ح�سم‬ ‫خياراتهم الوطنية النهائية �أمام امل�ؤامرة الكربى التي تفر�ضها �أمريكا على �شعوب املنطقة من خالل‬ ‫ً‬ ‫ابتداءا من يهودية الدولة اال�سرائيلية وتدمري معامل القد�س التاريخية‬ ‫م�شاريع التفتيت والتق�سيم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ور�سم م�شاريع اال�ستيطان‪ ،‬م��رورا ب�إبادة الوجود امل�سيحي يف ال�شرق‪ ،‬و�صوال �إىل م�شهد تق�سيم‬ ‫�أر�ض ال�سودان احلبيبة حتت م�سميات اال�ستقالل وال�سيادة املنافقة‪� .‬إ ّن املرابطون ترى يف تعميم‬ ‫فعل املقاومة ال�سبيل الوحيد ملواجهة تلك امل�شاريع التي تخدم م�صلحة منظومة الأمن الأمريكي‪-‬‬ ‫اال�سرائيلي‪ ،‬لذا ندعو �أهلنا اللبنانيني حماية هذه املقاومة الوطنية‪ ،‬و�أهلنا يف ال�شارع العربي �إن�شاء‬ ‫مقاومات �شبيهة لها لتدمري مفاعيل تلك امل�ؤامرة الأمريكية‪.‬‬ ‫ثاني ًا‪ -‬ينبّه املرابطون من الدور اجلديد لكلينتون مب�شروعها‪ :‬تفتيت ال�سودان‪ ،‬ا�شعال حروب‬ ‫ومذاهبا‪ ،‬قتل وحدة اليمن ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫دمويا‪ ،‬خلق ب�ؤر‬ ‫ح�ص�صا‬ ‫قتل الذات الطائفية يف م�صر‪ ،‬تق�سيم العراق‬ ‫�إرهابية متطرفة �إ�سالمية وم�سيحية وحمكمة �أجنبية يف لبنان ال�شعال الفتنة‪ .‬االمر الذي يحتم على‬ ‫كل القوى املنا�ضلة العربية مواجهة هذا امل�شروع "الكلينتوين" الوجه وال�صهيوين الهوى‪ ،‬الهادف �إىل‬ ‫�إدارة م�ستعمرات "عربية ‪�-‬أمريكية" والذي ت�سوقه خالل زيارتها احلالية لدول اخلليج‪.‬‬

‫جوعكم من جوعنا‬

‫وفد من الهيئة القيادية وعلى ر�أ�سهم العميد حمدان‬ ‫يف زيارة لل�سفرية الفنزولية‬

‫ّاطلع العميد م�صطفى حمدان‪ ،‬مع كلٍ من الإحتاد العمايل‬ ‫العام‪ ،‬فتح الإنتفا�ضة‪ ،‬د‪ .‬ح�سني يتيم‪ ،‬والأ�ستاذ معن ب�شور‪ ،‬على‬ ‫�آخر امل�ستجدات اللبنانية والفل�سطنية‪.‬‬

‫ثالث ًا– ي�ؤ ّكد املرابطون حق ال�شعب العربي كله يف االنتفا�ضة على واقعه الإجتماعي‪ ،‬واملعي�شي‬ ‫املزري الذي خ ّلفته �أطماع بع�ض الأنظمة العربية باحلكم على ح�ساب جتويع وتفقري النا�س‪ ،‬ويحيّي‬ ‫املرابطون دماء ال�شهداء الزكية يف تون�س واجلزائر‪ ،‬وندعو �أهلنا يف الوطن اللبناين �إىل �إ�شهار و�إعالن‬ ‫رف�ضهم لهذا النظام الفا�سد عرب العمل اجلا ّد واملوحّ د بني جميع الفئات ال�شعبية لتفعيل حتركات‬ ‫مطلبية حقيقية وجادة تدافع عن حق املواطن اللبناين يف امل�أكل والتدفئة والتعليم‪.‬‬

‫الإحتاد العمايل العام‪:‬‬ ‫�أعل���ن الإحت���اد العم���ايل �أثن���اء الزي���ارة ع���ن خط���ة حت���رك‬ ‫�شعب���ي تطال كل فئات ال�شعب اللبناين‪ ،‬نظراً للأو�ضاع املعي�شية‬ ‫والإقت�صادي���ة ال�سيئ���ة‪ ،‬و�أم���ل �أن يالق���ي كل اللبناني�ي�ن �صرخ���ة‬ ‫الإحتاد و�أن يرفعوا ال�صوت عالياً ملواجهة الظلم الواقع عليهم‪.‬‬

‫‪ ...‬و�أدانوا ا�شاعات الت�س ّل ًح‬

‫فتح الإنتفا�ضة‪:‬‬ ‫طم�أن الوفد العميد حمدان على واقع املخيمات الفل�سطنية‪،‬‬ ‫و�أ ّك���د عل���ى وع���ي امل�س�ؤول�ي�ن ويقظ���ة ال�شع���ب الفل�سطين���ي‪ ،‬كم���ا‬ ‫و�صف ما يجري لبنانياً ب�أ ّنه م�ؤامرة �أمريكية �صهيونية‪.‬‬

‫يقوم �أحد الأجهزة الأمنية برتويج وت�سريب معلومات مفادها �أن �أ�شخا�صا لبنانيني وفل�سطينيني‬ ‫منت�سبني �إىل حركة النا�صريّني امل�ستق ّلني ‪ -‬املرابطون يخ�ضعون لدورات تدريب ع�سكرية لدى �إحدى‬ ‫اجلبهات الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ي�ؤكد املرابطون التايل‪:‬‬ ‫ �إ ّن هذه الت�سريبات واملعلومات ال�سيئة املق�صد �صادرة عن �أحد ال�ضباط يف هذا اجلهاز‪،‬‬‫واملنحاز لأحد التيارات ال�سيا�سية بالإ�ضافة �إىل تعاونه مع بقايا �أمن القوات اللبنانية‪.‬‬ ‫ �إ ّن جميع منا�صري املرابطون يقومون بالعمل ال�سيا�سي ا ّ‬‫ملنظم ح�سب توجهات الهيئة‬ ‫القيادية‪ ،‬والتي تقت�ضي ب�أن يكون املرابطون تنظيما منزوع ال�سالح يحمل هموم �أهله وق�ضاياهم‬ ‫ال�سيا�سية والإجتماعية والإقت�صادية‪ ،‬ال ع�صابات تخريب و�أبطال مواجهات عبثية داخل �شوارع‬ ‫بريوت ومدن وقرى وطننا‪ ،‬ولن يكون املرابطون ً‬ ‫عبئا على �أهلهم ليزيدوا من معاناتهم مع ما يقا�سونه‬ ‫من هذه الدولة والنظام والأجهزة الأمنية الفا�سدة التي ال ر�أ���س لها والتي �أ�صبحت دكاكني ُتباع‬ ‫و ُت�شرتى لدى �أ�صحاب ال�سلطة والنفوذ يف الزواريب والأزقة‪ ،‬مع حر�ص املرابطون الكامل وا�ستعدادهم‬ ‫احلي وقد �سبق �أن د ّل تاريخهم عليهم‪.‬‬ ‫ملواجهة العدو ال�صهيوين ولو باللحم ّ‬ ‫‪ -‬يح ّذر املرابطون زبانية هذه الأجهزة من التع ّر�ض ملنا�صري املرابطون‪.‬‬

‫�شرور االجرام‬

‫ا�ستنكر املرابطون ما تعر�ض له �أهلنا من �أت��ب��اع ال�سيد‬ ‫امل�سيح يف م�صر احلبيبة‪ ،‬م�شددين على �أ ّن هذا االرهاب‬ ‫امل��ن ّ��ظ��م حت���ت �أ����س���م���اء وه��م��ي��ة م��ت��ع��ددة م�����ص��دره ال��ع��ق��ل‬ ‫االج��رام��ي ملنظومة الأم���ن الأم�يرك��ي ال�صهيوين التي‬ ‫تتك�شف م�ؤامرتها يوماً بعد يوم يف اال�ستمرار بالإنتقام‬ ‫من امل�سيحيني امل�شرقيني جميعاً‪ ،‬لأنهم رف�ضوا �أن يكونوا‬ ‫�أدوات لتلك املنظومة وقاوموا يف العراق وفل�سطني ولبنان‬ ‫وعلى امتداد الأمة‪ ،‬مقدمني ال�شهداء دفاعاً عن وجودهم‬ ‫ال����ذي ي��غ��ن��ي وي��ح�����ص��ن ف��ك��رن��ا ال��ق��وم��ي ال��ع��رب��ي‪ .‬ونلفت‬ ‫النظر ب�أن م�سرية ال�صراع مع ال�صهاينة ت�ؤكد �أن �أ�صابع‬ ‫ا�سرائيل لي�ست بعيدة عن ما حدث يف كني�سة القدي�سني يف‬ ‫اال�سكندرية انتقاماً الكت�شاف �شبكات التج�س�س املو�سادية‪.‬‬ ‫�إن املرابطون يتقدمون من �شعب م�صر بالتعازي راجني‬ ‫من اهلل عز وجل �أن يحفظ م�صر والأمة العربية جمعاء‬ ‫مب�سيحييها من �شرور ذاك االجرام‪.‬‬ ‫تقيم حركة النا�صريني امل�ستقلني ‪ -‬املرابطون‬ ‫معر�ضاً لل�صور الفوتوغرافية عن انت�صار غزة‪.‬‬ ‫املكان‪ :‬ق�صر االوني�سكو‬ ‫الزمان‪ 22 - 21 :‬كانون الثاين ‪ 2011‬وذلك من‬ ‫ال�ساعة العا�شرة �صباحاً لغاية العا�شرة م�سا ًء‬

‫‪2‬‬

‫تون�س اخل�ضراء‬ ‫قلوبنا معكم‬

‫النشاطات‬

‫يلتقي �أم�ي�ن الهيئة القيادية يف ح��رك��ة النا�صريينّ‬ ‫امل�ستق ّلني – املرابطون العميد م�صطفى حمدان‪ ،‬الوفود‬ ‫وال�����زوار يف ل��ق��اء مبا�شر ُي��ق��ام ع��ن��د ال�����س��اع��ة ال�سابعة من‬ ‫م�ساء كل خمي�س من كل �أ�سبوع يف مقر الهيئة القيادية‪ ،‬يف‬ ‫بئر ح�سن‪ ،‬اجلناح‪ ،‬بناية ال�ص ّباح‪ ،‬الطابق الرابع‪.‬‬

‫حمدان‪ :‬حر�ص امللك عبداهلل على لبنان‬ ‫وفل�سطني جعله رجل العام‬ ‫ت���ن���اول ال��ع��م��ي��د م�����ص��ط��ف��ى ح���م���دان يف ل��ق��اء‬ ‫حواري معه خمتلف الق�ضايا التي �شغلت ال�ساحتني‬ ‫اللبنانية والإق��ل��ي��م��ي��ة يف ال��ع��ام ال��ف��ائ��ت‪ ،‬واع��ت�بر‬ ‫�أن �أ���س��و�أ م��ا �شهدناه ع��ام ‪ 2010‬ه��و م��ا ج��رى على‬ ‫ال�ساحة الفل�سطينية‪ ،‬وحتديدا «ذل» اال�ست�سالم‬ ‫عرب املفاو�ضات الفل�سطينية الإ�سرائيلية العبثية‪،‬‬ ‫و�أ ّن �أبرز ما حدث عام ‪ 2010‬هو املواجهة البطولية‬ ‫للجي�ش اللبناين �ضد ال��ع��دو ال�صهيوين يف بلدة‬ ‫العدي�سة‪ ،‬لأنها �أظهرت �إخفاق العدو الإ�سرائيلي‬ ‫يف الإ�ستعالم التكتكي والإ�سرتاتيجي‪ ،‬ومن ناحية‬ ‫�أخرى بّينت هذه املواجهة دون �أدنى �شك �أ ّن ه�ؤالء‬ ‫اجلنود وال�ضباط والرتباء قادرون على �أخذ القرار‬ ‫يف ف��ت��ح امل��ع��رك��ة ويف خو�ضها ع��ل����ى ال��رغ��م م��ن �أن‬ ‫العدو حاول ت�صنيفهم مذاهب وطوائف لكنه ف�شل‬ ‫بف�ضل القيادة احلكيمة للجي�ش اللبناين‪ .‬ور�أى‬ ‫حمدان �أ ّن رجل العام بامتياز هو امللك عبد اهلل بن‬ ‫عبد العزيز‪ ،‬ملا �أبداه من حر�ص على ق�ضايا العرب‬ ‫وخا�صة فل�سطني ولبنان‪.‬‬ ‫�أم���ا ع��ن التعطيل ال���ذي ي��ع��اين م��ن��ه جمل�س‬ ‫الوزراء قال العميد حمدان �أن ما يجري هو تعطيل‬ ‫ل�ش�ؤون النا�س وخا�صة من ِقبل قوى الرابع ع�شر‬ ‫من �آذار الذين ا�ستفاقوا الآن على م�شاكل وهموم‬ ‫اللبنانيني‪ ،‬لأج���ل اال���س��ت��ه�لاك ال�سيا�سي فقط‪.‬‬ ‫والتعطيل لي�س ثمرة ال�سنوات اخلم�س املا�ضية‬ ‫�أو الع�شرة امل��ا���ض��ي��ة‪ ،‬ب��ل امل�شكلة ه��ي ه��ذا النظام‬ ‫امل�����س��خ ف��ه��و غ�ي�ر ق���اب���ل ل�ل��إ����ص�ل�اح ل��ي�����س ب�سبب‬ ‫ال��ظ��روف الداخلية فقط بل هناك ظ��روف دولية‬ ‫و�إقليمية �أنتجته‪ ،‬لذا ال ب ّد من ايجاد �إطار ثوري‬ ‫ت��اري��خ��ي م��ب��ن��ي ع��ل��ى ال�لاط��ائ��ف��ي��ة وال�لام��رك��زي��ة‬

‫والالحما�ص�صة حتى يعالج هذا النظام‪.‬‬ ‫ث���م ���ش��رح ح���م���دان ك��ي��ف��ي��ة �إع�����ادة امل��راب��ط��ون‪،‬‬ ‫و�ش ّدد على �أن �أبواب احلركة مفتوحة للجميع‪ ،‬لأ ّن‬ ‫املرابطون فكر وعقيدة ونهج وطريق عمل �سيا�سي‬ ‫و�أخالقي‪ .‬وعن �شائعات الت�سليح ودور املرابطون‬ ‫يف خلق معركة �سنية �سنية‪� ،‬أك��� ّد ح��م��دان على �أ ّن‬ ‫املرابطون لن يحملوا ال�سالح يف املكان اخلط�أ ولن‬ ‫ينجروا ل�سفك دماء �أهلهم‪ .‬م�شدداً على �أ ّن م�شروع‬ ‫املرابطون قائم عرب التم�سّ ك بالثوابت على �صعيد‬ ‫التوجه نحو فل�سطني والإرتفاع بالقدرات التقنية‬ ‫والأخالقية واملعنوية �إىل امل�ستوى ال��ذي متتع به‬ ‫امل��ق��اوم��ة وعلى ر�أ���س��ه��ا ح��زب اهلل‪ ،‬لأن��ه ر�سم خطاً‬ ‫جهادياً معنوياً و‪ -‬تقنياً ‪ -‬لكل املجاهدين‪ ،‬و�ش ّدد‬ ‫حمدان �أن املرابطون حقا ال ي��رون �أمامهم �سوى‬ ‫قباب القد�س‪ ،‬وه��م ام��ت��داد لكل ال��ق��وى املجاهدة‬ ‫التي تهدف �إىل هزمية املجرمني الأمريكيني‪.‬‬ ‫م��ع��ت�براً �أن امل���راب���ط���ون وت���ي���ار امل�����س��ت��ق��ب��ل هم‬ ‫�أهل لبع�ضهم البع�ض ولك ّنهم خمتلفون يف بع�ض‬ ‫املوا�ضيع ال�سيا�سية وبالتحديد يف مو�ضوع املدعو‬ ‫���س��م�ير ج��ع��ج��ع‪ ،‬ف��ك��ي��ف مي��ك��ن لأي ف���رد م���ن ت��ي��ار‬ ‫امل�ستقبل �أن يتقبل عالقتهم بقاتل ك�سمري جعجع‪،‬‬ ‫بل كيف ميكن لدولة الرئي�س �سعد احلريري �أن‬ ‫ينفتح يف عالقة معه حتت �أي عنوان وخ�صو�صا �أنه‬ ‫قاتل رئي�س حكومة لبنان ال�سابق ال�شهيد ر�شيد‬ ‫ك���رام���ي‪ .‬وا���ص��ف��اً ا���س��ت��ق��ب��ال الأم��ي�ر ن��اي��ف ل�سمري‬ ‫جعجع باملعيب‪ ،‬و�أم�� ٌر ال يجب ال�سكوت عنه‪ ،‬لي�س‬ ‫من ب��اب ّ‬ ‫التدخل بال�ش�ؤون ال�سعودية بل ملا متثل‬ ‫تلك الزيارة من تدني�س للأرا�ضي املقد�سة منتقداً‬ ‫ال�سم�سار الذي ي�سوق جلعجع‪.‬‬

‫الأ�ستاذ معن ب�شور‪:‬‬ ‫ا�ستنكر ب�شور العملية الإجرامية التي جرت يف م�صر بكل ما‬ ‫تنطوي عليه من دالالت تت�صل بوحدة الأمة العربية‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫�أن الأم���ن القومي امل�صري مهدد اليوم �أكرث من �أي وقت م�ضى‪،‬‬ ‫هذا �إىل جانب ا�ستفتاء جنوب ال�سودان‪ ،‬وما يح�صل يف لبنان من‬ ‫حم���اوالت لإعادة عقارب ال�ساعة اىل الوراء‪ .‬كل هذه امل�ستجدات‬ ‫يف الأمة العربية تتط ّلب جهودا م�ضاعفة لإحياء التيار القومي‬ ‫العرب���ي اجلام���ع‪ .‬وخت���م ب�شور بنقل حتي���ات �آ�سيا واح���د والبعثة‬ ‫اللبناني���ة والن�شاط���ات الت���ي ي�ش���ارك فيه���ا للمرابط���ون وعل���ى‬ ‫ر�أ�سهم العميد حمدان لأنهم جزء من كل حترك قومي ووطني‪.‬‬ ‫الدكتور ح�سني يتيم‪:‬‬ ‫ب���دوره تباحث يتي���م مع العميد حم���دان يف �آخر امل�ستجدات‬ ‫اللبناني���ة والإقليمي���ة‪ ،‬بع���د اللق���اء �أثن���ى الدكت���ور يتي���م عل���ى‬ ‫امل�س�ي�رة الثابت���ة و�شجاع���ة العمي���د حم���دان‪ ،‬و�أ�ض���اف الدكت���ور‬ ‫يتي���م �أن العميد حمدان مل يكرتث للتهمة لأن من قتل الرئي�س‬ ‫احلري���ري مع���روف ويري���دون الآن التغطية علي���ه‪ ،‬لكن الأحرار‬ ‫�سيوا�صل���ون ن�ضاله���م حتى يتح���رر الإن�سان م���ن التبعية للغرب‬ ‫و�أمريكا وال�صهيونية العاملية‪.‬‬

‫الزيارات‬ ‫قام وفد قيادي من احلركة يتقدّمهم �أمني الهيئة القيادية‬ ‫العمي���د م�صطف���ى حم���دان‪ ،‬بزي���ارة كل م���ن‪ :‬املكت���ب ال�سيا�س���ي‬ ‫حلرك���ة �أم���ل‪ ،‬وال�شي���خ نعي���م قا�س���م‪ ،‬والرئي����س �سلي���م احل����ص‪،‬‬ ‫وال�سفارة الفنزولية‪.‬‬ ‫عند ال�شيخ نعيم قا�سم‪:‬‬ ‫بع���د لقائ���ه لأمني عام ح���زب اهلل ال�شيخ نعي���م قا�سم‪ ،‬تناول‬ ‫حم���دان جملة من املو�ضوعات كان �أبرزها الأخطار التي نعي�شها‬ ‫وتعي�شه���ا �أمتنا يف لبن���ان‪ ،‬والفنت وامل�ؤامرات التي يحيكها العدو‬ ‫ال�صهي���وين‪ ،‬فالع���دو ي�سع���ى اىل زرع ب���ذور ال�شق���اق والفتنة بني‬ ‫اللبناني�ي�ن ليجع���ل لبن���ان بل���دا غ�ي�ر �آمن وغ�ي�ر م�ستق���ر‪ .‬ومن‬ ‫هن���ا كان الإ�ص���رار على مواجه���ة العدو من خالل دع���م املقاومة‬ ‫البطل���ة‪ ،‬لأ ّن املقاوم���ة حاجة �ضرورية لهذا البلد من �أجل �إثبات‬ ‫عزته وكرامته‪ ،‬وملواجهة كل امل�ؤامرات والفنت التي ي�سعى لها‪.‬‬ ‫عند املكتب ال�سيا�سي حلركة �أمل‪:‬‬ ‫ر�أى املجتمع���ون وعل���ى ر�أ�سه���م العمي���د حم���دان �أن املخاطر‬ ‫الإ�سرائلي���ة بات���ت تهدّد جمتمعنا العرب���ي وهي حتتاج اىل وحدة‬ ‫وطنية وعربية تك���ون بحجم التهديدات الإ�سرائلية‪ ،‬كما وعلينا‬ ‫�أن نثم���ن اجله���د العرب���ي املخت�ص���ر ب(����س ‪���� -‬س) لأن���ه يح���اول‬ ‫م�ساع���دة اللبنانيني على اخلروج م���ن النفق املظلم الذي يريده‬ ‫به العدو‪.‬‬ ‫عند ال�سفارة الفنزويلية‪:‬‬ ‫كم���ا و�أثن���ى العميد حم���دان والإخوة يف احلرك���ة على الدور‬ ‫الكب�ي�ر الذي يلعب���ه الرئي�س الفنزويلي هوغو �شافيز يف ال�صراع‬ ‫العرب���ي الإ�سرائيل���ي وعل���ى مواقف���ه الكب�ي�رة جت���اه العروب���ة‬ ‫والإ�س�ل�ام‪ ،‬خا�ص���ة و�أنه من الداعم�ي�ن وامل�ؤيدين لق�ضية العرب‬ ‫املركزية فل�سطني‪.‬‬


‫الرباط‬ ‫�أهل ّ‬ ‫تحقيق‬

‫العدد ‪ - 3‬اخلمي�س ‪2011/1/13‬‬

‫هل �أنتم م�ستعدون للحرب الإ�سرائيلية؟‬

‫�صمود رغم الدمار‬

‫من �أيام متوز‪....‬‬

‫ما مدى ت�أثري الإنق�سام ال�سيا�سي احلا�صل‬ ‫يف البل���د يف ح���ال �شنّ الع���دو ال�صهي���وين حرباً‬ ‫على لبنان؟‬ ‫أنّ‬ ‫وه���ل �صحي���ح � حلم���ة ال�شع���ب اللبن���اين‬ ‫�ستتداع���ى طامل���ا الت�صريح���ات ال�سيا�سي���ة‬ ‫والإ�صطف���اف العام���ودي يف البل���د قائ���م‪� ،‬أو‬ ‫�سرعان م���ا نتما�سك يف حال ُو�ضعنا يف مواجهة‬ ‫غطر�سة هذا العدو؟‬

‫�شاهد على الإجرام‬

‫�أيعق���ل �أن تتغ�ي�ر مبادئ الإن�س���ان وعقائده‪،‬‬ ‫عندما ي�شعر ب�أنّ حياته ومن حوله يف خطر؟‬ ‫كل ه���ذه الأ�سئل���ة الت���ي حتت���ل ق�سم���اً كبرياً‬ ‫م���ن اهتماماتن���ا وتفكرين���ا‪ ،‬كان���ت بحاج���ة اىل‬ ‫�إجابات‪ ،‬لذلك قمنا بجولة لإ�ستطالع الآراء‪.‬‬ ‫«�ش���و منعم���ل �إذا �ص���ار يف اعت���داء ا�سرائيلي‬ ‫عل���ى لبن���ان ما �شي منف���ل‪ ،‬ما معنا �ش���ي نواجه‬ ‫بعدي���ن م�ي�ن بدن���ا نواج���ه ا�سرائي���ل م���ا نحن���ا‬ ‫عاي�ش�ي�ن ب�إ�سرائيل كلن عمالء كلن زبالة هيدا‬

‫الواق���ع‪ ،‬ما ح���دا بي�ستاهل‪� ،‬شو ه���وي لبنان �شو‬ ‫قدملن���ا لبن���ان ما حدا بي�ستاه���ل»‪ .‬هذا ما قاله‬ ‫جمموعة �شبان يف مطلع العمر عندما �س�ألتهم‬ ‫كي���ف تواجه���ون �إذا �شن���ت ا�سرائي���ل ح���رب على‬ ‫لبنان؟‬ ‫فاختلف���ت االجوب���ة ولك���ن الأغلبي���ة كان���ت‬ ‫املواجه���ة فيقول �أب���و في�صل‪�« :‬سنك���ون �أول من‬ ‫يه���ب اىل لبنان م���ع املقاومة للدف���اع عن لبنان‬ ‫ولي�س فقط عن بريوت عن كل �شرب من لبنان‪،‬‬ ‫وكل ما يحتاجه الو�ضع‪ ،‬عندها �سنكون مثل ما‬ ‫كن���ا يف املا�ض���ي و�سنك���ون االن �سندع���م املقاومة‬ ‫وكما يقولون برمو�ش �أعيننا»‪.‬‬ ‫وتكم���ل �أمرية‪ .‬ب‪« :‬نحنا �ضد ا�سرائيل ومع‬ ‫ال�سي���د ح�سن و�أي �شي بقدر علي ب�ساعد يف وانا‬ ‫متوقعة حرب لأن ا�سرائيل ما �إال �أمان»‪.‬‬ ‫وي�ضي���ف حمم���ود �أ‪�« :.‬أول �ش���ي نحن���ا م���ع‬ ‫املقاوم���ة‪ ،‬وان���ا بن���زل عل���ى الأر����ض‪ ،‬ومتوقعني‬

‫�صواريخ االنت�صار‬

‫ال حرب بال �إذن �أمريكي‬

‫ب�ي�ن حلظة وحلظ���ة ا�سرائيل تعم���ل حرب هول‬ ‫اليهود ما �إلون �أمان»‪.‬‬ ‫وت�ش���دد �سم���اح ����ش‪ .‬عل���ى الوح���دة وتق���ول‪:‬‬ ‫«�أكي���د الزم نك���ون �إي���د واحدة بغ����ض النظر عن‬ ‫الطوائ���ف لك���ي ن�ستطي���ع املواجه���ة‪ ،‬وب�صراحة‬ ‫نحن���ا ال�شعب اللبن���اين تعودنا عل���ى الظلم فما‬ ‫عن���دي �أي رد فع���ل لأن متوقع���ة احل���رب ب����أي‬ ‫حلظة»‪.‬‬ ‫ويكم���ل جمي���ل ع‪« :.‬ب���دي واج���ه �إ�سرائي���ل‬ ‫لأن ديننا بيجربن���ا نواجه ا�سرائيل ونكون �ضد‬ ‫ا�سرائيل»‪.‬‬ ‫لي�ؤك���د �أحم���د د‪« :.‬عل���ى م�ست���وى املنطق���ة‬ ‫من�أمن املدار�س للمهجرين‪ ،‬ومنواجه ا�سرائيل‬ ‫�أكيد»‪.‬‬ ‫�أما علي ب‪ .‬فق�صته ق�صة اذ يريد ال�سالم مع‬ ‫الع���دو ال�صهي���وين بر�أيه �أن الكي���ان ال�صهيوين‬ ‫�أق���وى منا فيقول‪�« :‬أنا مع ال�سالم مع ا�سرائيل‬ ‫لأن نحنا �ضعاف‪ ،‬ونحنا و�صلنا لهل مرحلة من‬ ‫وراء احل���روب يل���ي �ص���ارت وما ح���دا انت�صر‪� ،���إن‬ ‫كان بال�سيا�س���ة‪ ،‬بال�س�ل�اح‪ ،‬باملعي�ش���ة‪� ،‬أن���ا بعترب‬ ‫ح���ايل بح���رب و�أ�سا�س���اً اليهود ما ح���دا حاربون‬ ‫ومنت�شري���ن حالي���اً بب�ل�اد العربي���ة كله���ا ومتل‬ ‫م���ا م�ص���ر عاملي �سالم يل نحن���ا ال‪� ،‬أنا ما بدي‬ ‫�صاه���ر ا�سرائي���ل ب����س �إذا منعمل �س�ل�ام العامل‬ ‫كل���و بعي����ش ب�س�ل�ام ورخ���اء وازده���ار و�سل���م م���ا‬ ‫�أح�سن ما عي�ش بفقر»‪.‬‬ ‫وي�ضيف خالد �س‪�« :.‬أنا من ناحيتي ما بقدر‬ ‫ق���اوم ا�سرائي���ل لأن م���ا يف �س�ل�اح وال �شي مادي‬

‫تالعب بالذاكرة امل�سيحية‬

‫امل�سيحية ه��ي ر���س��ال��ة حم��ب��ة وت�����س��ام��ح ك��ان��ت ب��دي�لا من‬ ‫ثقافة القتل واالجرام التي متيز بها العربانيون‪.‬‬ ‫امل�سيحية يف الذاكرة هي كني�سة القيامة وبيت حلم مهد‬ ‫امل�سيح واجلليل ال��ذي �شهد �آالم ال�سيد امل�سيح ال��ذي طرد‬ ‫اليهود من الهيكل‪.‬‬ ‫رف�ض اليهود �أن امل�سيح هو كلمة اهلل‪.‬‬ ‫�أطلقت امل�سيحية �أعظم ثقافة ان�سانية يف الت�سامح واملحبة‬ ‫يف مواجهة ثقافة اليهود يف خروجها التاريخي عن تعاليم‬ ‫التوراة ال�صحيحة وتعاظم ثقافات قدمية قامت على تعظيم‬ ‫القوة اخلارقة �ضمن ثقافة القتل واالبادة من �شم�شوم اجلبار‬ ‫العراقي الذي �أنقذ العربانيني من الفناء اىل ثقافة هرقل‬ ‫االغريقي‪ ،‬وغريها من الثقافات التي متجد القوة‪.‬‬ ‫انت�شرت امل�سيحية ب��ق��وة يف فل�سطني وال��ق��د���س‪ ،‬وكانت‬ ‫ال��ق��د���س وت��راث��ه��ا ال��دي��ن��ي امل�سيحي م��رك��ز ا�ستقطاب ديني‬ ‫للم�سيحيني يف ال�شرق والغرب ومكان حج وعبادة لهم‪.‬‬ ‫امل�سيحية امل�شرقية انت�شرت على طول ال�ساحل الفينيقي‬ ‫الكنعاين ويف عمق اجلزيرة العربية لتنتقل اىل م�صر‪ ،‬وم�صر‬ ‫باللغة القدمية ا�سمها قبط‪� .‬شكل املناذرة والغ�سا�سنة العرب‬ ‫�أهم جتليات الثقافة امل�سيحية العربية‪.‬‬ ‫���س��ن��ة ‪� 1918‬أع��ل��ن اجل��ن�رال �أل��ل��ن��ب��ي االن��ك��ل��ي��زي �سقوط‬ ‫القد�س وفل�سطني يف ايدي قواته‪ .‬يف اح�صاء ‪ 1922‬كان تعداد‬ ‫امل�سيحيني يف عهد االت���راك ‪� 16‬أل��ف ن�سمة مقابل ‪ 146‬الف‬ ‫م�سلم وعدد قليل من اليهود‪.‬‬ ‫ب���ع���د االح�����ت��ل��ال االن����ك����ل����ي����زي ل���ل���ق���د����س ال�������ذي ���س��ب��ق��ه‬ ‫ان�شقاق الكني�سة االنكليزية واالمل��ان��ي��ة ع��ن رو�سيا وانت�شار‬ ‫الربوت�ستانتية يف انكلرتا واعتماد العهد القدمي يف ثقافة‬ ‫الربوت�ستانت‪.‬‬ ‫�شجع االن��ك��ل��ي��ز اال���س��ت��ي��ط��ان ال��ي��ه��ودي بعك�س الكني�سة‬ ‫الكاثوليكية وكان وعد بلفور االنكليزي �أحد ثقافات االنكليز‪.‬‬ ‫كان ال�سكان امل�سيحيون يف ال�ضفة ‪� 110‬آالف ن�سمة بعد �سقوط‬ ‫القد�س ال�شرقية عام ‪.1967‬‬ ‫تاريخيا �شكل امل�سيحيون يف ال�ضفة ‪ 13‬يف املئة من تعداد‬

‫ال�سكان ليرتاجع عددهم بعد م�صادرة بيوتهم وهدم الكني�سة‬ ‫الكاثوليكية فور �سقوط القد�س ال�شرقية وتهجريهم اىل ‪3‬‬ ‫يف املئة يف التعداد احلايل ل�سكان القد�س‪.‬‬ ‫فكرة الغاء الثقافة امل�سيحية والوجود امل�سيحي يف القد�س‬ ‫فكرة ا�ستباقية �صهيونية بح�ضانة انكليزية‪.‬‬ ‫امل��ق��اوم��ة امل�سيحية للم�شروع اال�ستيطاين ال��ي��ه��ودي يف‬ ‫فل�سطني مل ت���أخ��ذ مكانتها يف ال��ع��امل امل�سيحي تاريخيا‪.‬‬ ‫فائ�ض الثقافة امل�سيحية يف ال�شرق اجته نحو الغرب لي�شهد‬ ‫ال��غ��رب ان��ت�����ش��ار امل�سيحية ب�شكل وا����س���ع‪ ،‬ويف ال�����ش��رق �أغ��ن��ت‬ ‫امل�سيحية الثقافة العربية يف العلوم والرتجمة وجاء تراجعها‬ ‫يف �أيام عمر بن عبد العزيز الأموي الذي و�صف عهده بعهد‬ ‫اال�ضطهاد للم�سيحيني‪.‬‬ ‫ال�ضعف امل�سيحي يف فل�سطني ناجت عن فقدان امل�سيحية‬ ‫دوره��ا يف العامل العربي واال�سالمي لغياب مركز مقاومتها‬ ‫للم�شروع ال�صهيوين يف القد�س‪.‬‬ ‫واقع امل�سيحيني يف ال�سلطة واحلكم وحماية تكويناتهم‬ ‫الدينية والثقافية مو�ضوع مهم لعقد اجتماع طارئ لوزراء‬ ‫اخلارجية العرب للبحث يف مو�ضوع عنوانه الوجود امل�سيحي‬ ‫يف ال�شرق وخماطر التق�سيم و�أهمية م�شاركة امل�سيحيني يف‬ ‫التكوينات ال�سيا�سية يف احلكم وامل�س�ؤولية واخلروج من ثقافة‬ ‫ان امل�سيحيني �أهل الذمة‪.‬‬ ‫التالعب بالذاكرة امل�سيحية ودفعها اىل خارج م�شكلتها‬ ‫مع ال�صهيونية ب��د�أ يف لبنان منذ ‪ 1841‬م��رورا ب�سنة ‪1861‬‬ ‫واالن��ت��ه��اء ب�سنة ‪ ،1975‬م��ع حم��ط��ات ت��اري��خ��ي��ة يف حقبات‬ ‫ا�سالمية وعربية‪.‬‬ ‫ال��واق��ع امل�سيحي يف ال��وط��ن ال��ع��رب��ي ت��ت�لاع��ب ب��ذاك��رت��ه‬ ‫ال�صهيونية عرب اللوبي ال�صهيوين يف اثارة حراك م�سيحي‬ ‫عنوانه اخل��وف على امل�صري‪ .‬فكرة الأوط����ان امل�سيحية هي‬ ‫تعوي�ض للت�آمر الغربي ‪ -‬االمريكي مع ال�صهيونية لتهويد‬ ‫ال��ق��د���س وال��غ��اء امل�سيحية‪ .‬م��ا ي��ج��ري يف ال�����س��ودان وال��ع��راق‬ ‫من����وذج ق��د ي��ج��ري تعميمه الح��ق��ا يف �أق���ط���ار ع��رب��ي��ة‪ ،‬حتت‬ ‫عنوان الغاء القد�س من الذاكرة امل�سيحية‪ ،‬لت�صبح م�شكلة‬

‫حت���ى‪ ،‬ب�س م���ا ب�ت�رك بل���دي لتحتل���و ا�سرائيل‪،‬‬ ‫وبتوق���ع ي�صري حرب قريبة لأنها طمعاين بكل‬ ‫الدول العربية ويف مقدمتها لبنان»‪.‬‬ ‫�أما مرمي ط‪ .‬فكان همها الوحيد «�أنا بنزل‬ ‫عل���ى ال�سوب���ر املارك���ت ومب َون‪ ،‬عن���دي كوم حلم‬ ‫مني بيطعميون؟»‬ ‫ليخت���م احل���اج خ�ض���ر‪�« :‬أق���ول فق���ط �إ َن‬ ‫�صراعن���ا م���ع اليهود لي����س �صراع عل���ى احلدود‬ ‫فقط امنا �صراع على الوجود»‪.‬‬ ‫مهم���ا اختلفن���ا وتع���ددت �آراءن���ا‪ ،‬علين���ا �أن‬ ‫ن�ؤم���ن بحقيق���ة واحدة �أنّ الع���دو ال�صهيوين ال‬ ‫مي ّي���ز فئ���ة ع���ن �أخ���رى‪ ،‬وال ي�سته���دف فئة دون‬ ‫�أخ���رى‪� ،‬أطماع���ه فين���ا جميع���اً وحق���ده علين���ا‬ ‫جميع���اً ونح���ن حق���اً ل���ن ننت�ص���ر علي���ه اال �إن‬ ‫تكاتفن���ا وتعا�ضدن���ا‪ ،‬وه���ذه لي�س���ت �شع���ارات بل‬ ‫ه���ذا ما خل�صن���ا �إليه من حروبن���ا وجتاربنا مع‬ ‫هذا العدو والغا�صب‪.‬‬

‫من قلب الدمار‬

‫تـ�ضامن ًا‬ ‫مـع كـــرامــي‬

‫الأخ عاطف �إدري�س‬ ‫الوجود امل�سيحي يف الوطن العربي مع التطرف اال�سالمي‬ ‫واملجتمعات اال�سالمية وثقافتها‪.‬‬ ‫خ�سارة امل�سيحيني خ�سارة للثقافة العربية الذين كانوا‬ ‫رواد دعاتها ونه�ضتها‪ ،‬والعروبة واال�سالم هما ت�أكيد للر�سالة‬ ‫امل�سيحية التي حت��اول ال�صهيونية انكارها‪ ،‬وامل�سيحية هي‬ ‫ذاكرة فل�سطني العربية‪.‬‬ ‫ا�سرائيل حت��اول ان تقول �إن��ه��ا غ�ير م�س�ؤولة ع��ن �إلغاء‬ ‫ال��وج��ود امل�سيحي يف فل�سطني‪ ،‬حت���اول ال��ت�لاع��ب ب��ال��ذاك��رة‬ ‫امل�سيحية التي انطلقت ر�سالتها من فل�سطني‪.‬‬ ‫التالقي امل�سيحي ‪ -‬اال���س�لام��ي ميكن �أن يكون عنوانه‬ ‫فل�سطني مما ي�ؤ�س�س لعروبة معا�صرة يت�صالح معها العرب‬ ‫وتكون ثقافتها مقاومة امل�شروع ال�صهيوين يف فل�سطني‪.‬‬ ‫ال��ع��روب��ة �أوال ���ش��ع��ار ق��د ن��ق�ترب ف��ي��ه ب��ك��ل ط��وائ��ف��ن��ا من‬ ‫فل�سطني ون�سقط خمططات الدويالت الدينية‪.‬‬ ‫بقلم الأخ عاطف �إدري�س‬ ‫ع�ضو الهيئة القيادية‬

‫بعد ا�ستهداف منزل الأ�ستاذ في�صل عمر‬ ‫كرامي‪ ،‬ات�صل ع�ضو الهيئة القيادية يف حركة‬ ‫النا�صريني امل�ستقلني ‪ -‬املرابطون الأخ عبد‬ ‫اهلل ال�شمايل باال�ستاذ كرامي مطم ّئناً على‬ ‫�سالمته وناق ً‬ ‫ال له وقوف املرابطون بجانبه‪،‬‬ ‫م�ستنكراً التعر�ض ملوقع �آل كرامي اللبناين‬ ‫العربي يف طرابل�س‪ ،‬معترباً � ّأن هذا الإعتداء‬ ‫ي�صب يف خانة من ي�سعون لت�أجيج ال�ساحة يف‬ ‫ال�شمال خا�صة يف الفيحاء العزيزة‪.‬‬

‫‪3‬‬


‫الرباط‬ ‫�أهل ّ‬

‫العدد ‪ - 3‬اخلمي�س ‪2011/1/13‬‬

‫كاريكاتور‬

‫ناجي العلي‬

‫َتعا‪ ...‬لخَ َ ربك‬

‫عارف‪ :‬يه! لوين حامل ال�شنطة وم�سافر؟‬ ‫�شاكك‪ :‬رايح جيب احلقيقة‪...‬‬ ‫عارف‪ :‬وكيف رايح؟‬ ‫�شاكك‪ :‬قاهرة ‪ -‬باري�س ‪ -‬نيويورك‪....‬‬ ‫عارف‪ :‬له يا حبيبي‪ ..‬تقربين رايح غلط‪..‬‬ ‫�شاكك‪ :‬كيف لكن؟‬ ‫عارف‪ :‬بريوت ‪ -‬دم�شق ‪ -‬جدة‬ ‫�شاكك‪ :‬طيب عال‪ ..‬بدك �شي؟‬ ‫عارف‪� :‬إيه بدي‪� ،‬شو يف بال�شنطة؟‬ ‫�شاكك‪ :‬مقال دير �شبيغل‪ ..‬ملفات �شهود‪ ...‬والـ‪ 11‬مليار‪.‬‬ ‫عارف‪ :‬اهلل ال ي�ساحمك‪ ..‬خزق املقال وامللفات‪ ،‬ب َعتهن على املجل�س‬ ‫ورجع �ألـ‪ 11‬مليار لهون‪ ...‬يف نا�س حتموت من اجلوع‪.‬‬

‫• ال��والي��ات املتحدة الأمريكية مل‬ ‫ت���ت���ع���اون م���ع ���ش��رط��ة دب����ي يف ق�ضية‬ ‫امل��ب��ح��وح‪� :‬أث���ن���اء ال��ت��ح��ق��ي��ق يف ق�ضية‬ ‫اغ���ت���ي���ال ال���ق���ي���ادي يف ح���رك���ة ح��م��ا���س‬ ‫حم���م���ود امل��ب��ح��وح ط���ال���ب م�����س���ؤول��ون‬ ‫�إماراتيون كبار من ال�سفري الأمريكي‬ ‫ووزي����رة اخل��ارج��ي��ة ه��ي�لاري كلينتون‬ ‫معلومات حول قتلة املبحوح من جهاز‬ ‫املو�ساد والذين كانوا يحملون بطاقات‬ ‫ائ��ت��م��ان م��ن ب��ن��وك �أم�يرك��ي��ة‪ ،‬لكنهم‬ ‫قوبلوا بالرف�ض‪.‬‬ ‫• ���ش��رك��ة ب�ل�اك���ووت���ر الأم�ي�رك���ي���ة‬ ‫وال��ت��ي ارت��ك��ب��ت ج��رائ��م يف �أفغان�ستان‬

‫ويكيليك�س‬ ‫ف�ضائح‬ ‫وال����ع����راق ان��ت��ه��ك��ت ال���ق���وان�ي�ن جم���ددا احل���������دودي م����ع ق���ط���اع غ������زة‪ ،‬و�أب������رز‬

‫ل���ك���ن ه�����ذه امل������رة يف �أمل���ان���ي���ا وه��� ّرب���ت‬ ‫ط��واف��ات ع�سكرية �أمل��ان��ي��ة ال�صنع �إىل‬ ‫�أف��غ��ان�����س��ت��ان دون الإ���س��ت��ح�����ص��ال على‬ ‫موافقة اجلهات املعنية �ضاربة بعر�ض‬ ‫احلائط حتذيرات احلكومتني الأملانية‬ ‫والأمريكية‪.‬‬ ‫• الإ�سرائيليون يطلبون ر�شاوى‬ ‫مقابل ال�سماح للب�ضائع الأم�يرك��ي��ة‬ ‫ب��ال��دخ��ول �إىل غ����زة‪� :‬أ����ش���ارت �إح���دى‬ ‫ال�برق��ي��ات امل�����س��رب��ة �أن ع���دة ���ش��رك��ات‬ ‫�أم�يرك��ي��ة ا�شتكت م��ن املطالب املادية‬ ‫للجانب الإ�سرائيلي عند معرب كارين‬

‫��ذم��رة م��ن ه��ذا ال�سلوك‬ ‫ال�شركات امل��ت ّ‬ ‫ك���ان���ت ����ش���رك���ة ك���وك���اك���وال ال���ت���ي �أك����د‬ ‫مو ّزعوها �أنه كان يتم توقيف الب�ضائع‬ ‫لفرتات طويلة �إن مل ُتدفع الر�شاوى‪.‬‬ ‫• �أف�������ادت وث���ائ���ق وي��ك��ي��ل��ي��ك�����س �أن‬ ‫ال��والي��ات املتحدة الأم�يرك��ي��ة حاولت‬ ‫�إقناع دول عدة ب�شراء طائرات بوينغ‬ ‫ب����دال م���ن ط����ائ����رات �إي����رب����ا�����ص‪ ،‬وم��ن‬ ‫ب�ي�ن ه����ذه ال������دول ك���ان���ت ت��رك��ي��ا ال��ت��ي‬ ‫ا���ش�ترط��ت م��ق��اب��ل امل��واف��ق��ة ع��ل��ى تلك‬ ‫ال�صفقة �إر�سال رائد ف�ضاء تركي على‬ ‫م�تن �إح����دى رح��ل�ات وك��ال��ة الف�ضاء‬

‫الأمريكية (النا�سا)‪.‬‬ ‫• ك�شفت �إحدى الربقيات الأمريكية‬ ‫�أن لقاء جرى بني وفد من الكونغر�س‬ ‫الأم����ي����رك���������ي وم�������دي�������ر امل�����خ�����اب�����رات‬ ‫الإ�سرائيلي عامو�س يالدين‪ ،‬و�صف‬ ‫ف���ي���ه ان���ق�������س���ام ح���ك���م ال��ف��ل�����س��ط��ي��ن��ي�ين‬ ‫ب�ين ال�ضفة الغربية وغ��زة بالفر�صة‬ ‫ال��ت��اري��خ��ي��ة لأن ذل���ك ���س��ي��ك��ون دل��ي�لا‬ ‫ع��ل��ى ف�����ش��ل م�����ش��روع ح��م��ا���س‪ ،‬ك��م��ا �أن‬ ‫وجود �أع�ضاء حركة حما�س يف القطاع‬ ‫�سي�سهّل على الإ�سرائيليني تع ّقبهم‬ ‫ومعرفة �أماكنهم ا�ستعدادا لت�صفيتهم‬ ‫يف حال �أُطلقت ال�صواريخ من غزة‪.‬‬

‫بعيون الصهاينة‬

‫معطف الريح‬

‫موقع العدو‪ :‬اخ ُترب نظام دفاعي جديد م�ضاد لل�صواريخ املقاومة للدبابات يف تدريبات لعدد من الفيالق‬ ‫املد ّرعة‪� ،‬إليكم ‪ 5‬حقائق عن هذا النظام الدفاعي اجلديد جلي�ش الدفاع الإ�سرائيلي‪:‬‬ ‫‪« -1‬ت��رويف»‪� ،‬أو «معطف الريح» كما ي�سمّونه بالعربية‪ ،‬هو نظام وقائي فعّال م�صمم‬ ‫حلماية الآل��ي��ات الع�سكرية امل��د ّرع��ة م��ن خمتلف �أن���واع ال�����ص��واري��خ وال��ق��ذائ��ف امل�ضادة‬ ‫للدبابات (كالتي ا�س ُتخدمت من قبل حزب اهلل يف حرب لبنان الثانية)‪.‬‬ ‫‪ -2‬ي�شتمل النظام على عنا�صر ثالث‪ :‬ك�شف التهديد وتع ّقبه‪� ،‬إطالق النار والإعرتا�ض‪.‬‬ ‫واملج�سّ ات املو ّزعة على كامل �سطح الآلية مت ّكن �أجهزة تع ّقب اخلطر والإنذار من ت�أمني‬ ‫تغطية كاملة ملحيط الآلية‪ .‬تنطلق عملية التعطيل فقط يف حال ُعرّف ال�صاروخ القادم‬ ‫على �أنه تهديد حقيقي‪ ،‬فتتفعّل و�سائل التعطيل باجتاه التهديد املقبل‪.‬‬ ‫‪« -3‬ترويف» هو ثمرة ع�شر �سنوات من اجلهد التعاوين بني جمموعة �إلتا الإ�سرائيلية‬ ‫ل�صناعة الطائرات وم�صانع رافاييل للأ�سلحة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫‪ -4‬خ�ضع نظام «ترويف» الختبارات ناجحة يف كانون الأول‪ /‬دي�سمرب ‪ 2010‬عندما �أطلقت‬ ‫قذيفة م�ضادة للدبابات باجتاه ماركافا ‪ 4‬جمهّزة بهذا النظام الذي ُ�ش ّغل من قبل الكتيبة‬ ‫املدرعّة ‪ 401‬يف اجلي�ش الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫‪� -5‬سيو�ضع نظام «ترويف» يف اخلدمة ل ُتزوّد به الآليات الع�سكرية يف مواجهة ال�صواريخ والقذائف ق�صرية املدى يف احلدود املتقاربة‬ ‫واملناطق امل�أهولة ويف ظل اظروف املناخية كافة‪.‬‬

‫حفل ليفياتان = ‪ 453‬مليار‬ ‫متر مكعب من الغاز‬

‫يديعوت �أحرونوت‪ :‬خزان غاز طبيعي قبالة‬ ‫���ش��اط��ىء حيفا ي��ق��دّر حم��ت��واه ب��ـ ‪ 453‬مليار‬ ‫مرت مكعب و ُت��ق��در قيمته ب��ـ‪ 45‬مليار دوالر‬ ‫���س�� ُي�����س ّ��ج��ل ك����أك�ب�ر ح��ق��ل غ����از مُ��ك��ت�����ش��ف ه��ذا‬ ‫العقد‪ .‬حقل ليفيتان الذي يقع �شمال غربي‬ ‫�ساحل حيفا ي��ح��وي كمية غ��از �أك�ث�ر ب��ـ ‪80‬‬ ‫باملئة من حقل تامار ال��ذي ك��ان ُيع ّد �سابقا‬ ‫�أك�بر حقل ا�سرائيلي للغاز‪ ،‬ه��ذا بح�سب ما‬ ‫�أظهرته �شركة ديليك للطاقة‪ .‬وق��ال وزير‬ ‫البنى التحتية الإ�سرائيلي عوزي الندو‪« :‬تلقينا اليوم �أهم خرب عن موارد الطاقة منذ‬ ‫ت�أ�سي�س الدولة‪ ،‬ا�سرائيل لن ت�ستفيد فح�سب من م�صدر الغاز هذا بل �ستتحول �أي�ضا �إىل‬ ‫دولة م�صدّرة له يف ال�شرق الأو�سط»‪� ،‬أما الرئي�س التنفيذي ل�شركة ديليك للطاقة جدعون‬ ‫تدمر فقد �أعلن �أن هذا الإكت�شاف هو خرب �سا ّر جدا ل�سوق الطاقة الإ�سرائيلي وله دالالت‬ ‫اقت�صادية وا�سرتاتيجية هامة جداً‪.‬‬

‫�سرود‪َ ..‬ع‪ ..‬برود‬

‫حي نظيف‬ ‫ي�ستعد ن�شطاء ب�يروت��ي��ون لإط�ل�اق حملة ب��ع��ن��وان «ح��ي نظيف» وه��ي ت�شمل ك��اف��ة الأح��ي��اء يف ال�شدياق‬

‫خط الرجعة وبيدخل الفن بال�سيا�سة‪.‬‬

‫ب�يروت وتتلخ�ص باقامة جل��ان �أهلية تعمل على ابقاء االحياء خالية من النفايات واملخدرات جمال�س مي �شدياق اخلا�صة تفوح منها انتقادات عنيفة لآل احلريري خا�صة بعد االنفتاح على‬ ‫دم�شق‪ ،‬والبع�ض تكلم من خاللها عن �أن الت�سوية هي مكا�سب �إ�سالمية للحريري وحزب اهلل‪..‬‬ ‫والزعرنات‪ ....‬بالتوفيق يا والد بريوت‪.‬‬ ‫يعني �شدياق التي تكتب مبوقع «اخلوات اللبنانية» �شو مفكرة كمان بدها حتارب بال�سنة ؟؟؟؟؟؟؟‬ ‫مقرف‬ ‫يف الوقت ال��ذي ح��اول فيه برنامج مبو�ضوعية على �شا�شة �أل �أم تي يف ت�سويق م�شروع بطر�س ملعب بلدي ‪ -‬غبريي‬ ‫أرا�ض يف منطقة احلدث �إال �أن �أو�ساط ي�شهد خط ملعب بلدي ‪ -‬غبريي حركة كثيفة ال �سيما من املنطقة الأوىل حيث ترتفع املعامالت‬ ‫حرب على �أنه موجه �ضد ال�شيعة الذين يقومون ب�شراء � ٍ‬ ‫حرب وبع�ض املتحم�سني للم�شروع يغمزون من ناحية الأرا�ضي الذي ميتلكها �آل حريري يف فقرا التجارية خا�صة يف قطع غيار ال�سيارات واالك�س�سوارات واخلليوي والأمر يعود كون اجلو ال�سيا�سي‬ ‫وجوارها وبع�ض رجال الأعمال ال�سعوديني‪ ...‬على العموم �سواء �سنة �أو �شيعة �أو دروز هيدا امل�شروع كان يت�سبب بحذر من الزيارات التجارية املتبادلة بني االثنني‪ ....‬اهلل يدمي الوفق وبالنهاية ما‬ ‫ب�صح �إال ال�صحيح‪...‬‬ ‫مقرف ومقزز وطائفي بغي�ض‪.....‬‬

‫معاناة فنية‬

‫ُول���د يحيى ع ��ي��ا���ش يف ط��ول��ك��رم يف ‪ ،1966-5-6‬در���س‬ ‫الهند�سة الكهربائية ون�شط يف جمال تركيب العبوات‬ ‫النا�سفة و ُل قب مبهند�س العمليات اال�ست�شهادية‪ ،‬اغتالته‬ ‫ا�سرائيل يف ‪ 1996-1-5‬عرب عبوة نا�سفة ُزرعت يف هاتفه‬ ‫النقال بعد �أن جندت مئات العمالء ملالحقته‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫يعاين بع�ض الفنانني وعلى ر�أ�سهم «ممثلني كوميديني» من حرية كبرية بعد املواقف الر�سمية‬ ‫التي اجتهت نحو االنفتاح على دم�شق‪ ،‬كون املمثلني املعنيني كانا �أ�شد املنتقدين يف براجمهم‬ ‫للنظام ال�سوري‪ ،‬اال �أن بوادر ال�شام ت�ؤكد �أن «دم�شق قلبها كبري»‪ ...‬هيدا يللي ما بيح�سب ح�ساب‬ ‫را�سلونا عرب بريدنا االلكرتوين اجلديد ‪Mourabitoun.media@gmail.com‬‬


اهل الرباط