Page 1

‫ص‪6‬‬ ‫اقرأها ثم مررها لمن تثق بهم‪ ..‬بدل إتالفها‬ ‫األحد ‪ 11‬تشرين الثاني ‪2012‬‬

‫السنة األولى | العدد السادس والعشرون‬

‫[كلمة]‬ ‫ائتالف‬ ‫ثار الشعب لحريته وكرامته وبقو ٍة وإرداة ثبت‬ ‫على حقه دون تردد أو مساومة‪ ،‬ومن شتات‬ ‫المعارضة تشكلت كيانات سياسية ومجالس‬ ‫كانت عبئ ًا في شهورٍ كثيرة على السوريين‬ ‫حيث لم تزد من أمرهم إال هم ًا يضعف النفوس‪.‬‬ ‫جاءت إعادة هيكلية المجلس الوطني السوري‬ ‫وانتخاب جورج صبرة رئيس ًا له‪ ،‬تمهيد ًا لطريق‬ ‫التوافق بين أطياف المعارضة السياسية‬ ‫والثورية‪ ،‬أنتجت «االئتالف الوطني السوري‬ ‫كجامع شامل بخطة‬ ‫لقوى الثورة والمعارضة»‬ ‫ٍ‬ ‫مبينة األهداف والمعالم ‪ ،‬وبرعاية دولية‬ ‫وعربية باألخص من حاضنة االجتماعات قطر‬ ‫ومن قبلها تركيا‪.‬‬ ‫ت ّوج كل ماسبق بانتخاب االستاذ أحمد معاذ‬ ‫الخطيب رئيس ًا لالئتالف وهو ذو شخصية‬ ‫مستقلة عرف عنها االلتحام مع هموم الناس‬ ‫وكفاحة المعارض‪.‬‬

‫نور الحرية‬ ‫الالكهرباء بين التأييد والمعارضة ‪ ..‬ص‪3‬‬

‫‪R‬‬

‫خدمة الوطن أم جريمة ؟؟ ‪ ..‬ص‪4‬‬

‫‪R‬‬

‫حقوق الطفل و «النفاق العالمي»‪ ..‬ص‪5‬‬

‫‪R‬‬

‫من المجلس إلى «االئتالف الوطني» ‪ ..‬ص‪5‬‬

‫‪R‬‬

‫تحرير الشمال والتجربة النموذج ‪ ..‬ص‪6‬‬

‫‪R‬‬

‫‪7‬‬

‫‪R‬‬

‫المرأة السورية‬ ‫«أم الثورة»‬

‫‪R‬‬

‫تقرأون في العدد ‪..‬‬

‫النظام السوري والتنظيم السكني‪ ..‬ص‪3‬‬

‫ذاكرة الثورة ‪« :‬باب سريجة» ‪ ..‬ص‪9‬‬

‫فضل ما تم ال يعود للقوى السياسية المعارضة‬ ‫أو للدول «الصديقة» اإلقليمية منها والدولية‬ ‫وحتى العربية‪ ،‬إن ثبات الشعب بدماءه التي‬ ‫أريقت وتقديم الغالي والنفيس فداء ًا لحريته‬ ‫التي لم يعد ينتظر من ًة من أحد عليه فيها‪..‬‬ ‫إلى دمعات أمهات الشهداء وإلى أنين‬ ‫المعتقلين إلى كل هتاف صدح في ساحات‬ ‫حراك‬ ‫سوريا‪ .‬فمن هنا المنطلق وهو عمود أي ٍ‬ ‫فقد ثبت للعالم بأن اإلصرار والعزيمة ال تكسر‬ ‫في نفوس السوريين ‪ ..‬وأن أي إنجاز سيتحقق‬ ‫فهو بأيديهم ‪ ..‬منهم وإليهم وحدهم‬

‫صفحتنا على الفيسبوك‬ ‫‪www.facebook.com/Ahed.alsham‬‬


‫العدد السادس والعشرون | أخبار الثــورة‬

‫‪2‬‬

‫الملخص األسبوعي ‪:‬‬

‫معارك تحيط بالعاصمةوالمعارضة‬ ‫تتوحد في الدوحة‬

‫ ‬

‫تتقدم ال�ث��ورة وتتمَ كن من تحقيق نجاحات سياسية وعسكرية‬ ‫في ظل تراجع قدرة جيش األسد في السيطرة على األراضي السورية وتهاوي‬ ‫نظامه السياسي‪.‬وفي الوقت الذي كان الجيش الحر يسيطر على أحياء صغيرة‬ ‫تهديد لـ «بشار األسد» في دمشق‬ ‫ومناطق ريفية أصبح اليوم يستطيع إرسال‬ ‫ِ‬

‫بعد أن قصف القصر الجمهوري ومقرات أمنية أخرى بقذائف الهاون وتحدَ ث‬ ‫ً‬ ‫قريبا‪.‬وعلى الجانب السياسي ك��ان الحدث األب��رز تشكل‬ ‫عن معركة محتملة‬ ‫ائ�ت�لاف وط�ن��ي للمعارضة ال�س��وري��ة برئاسة األس �ت��اذ «م�ع��اذ الخطيب» خطيب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫شرعيا‬ ‫ممثال‬ ‫سابقا‪،‬وجاءت بالتنسيق مع الجامعة العربية ليكون‬ ‫مسجد األموي‬ ‫للشعب السوري‪.‬‬

‫دمشق خالل األسبوع‬ ‫انتهاكات األحياء|تر َكز القصف بطائرات «الميغ» و»السوخوي» بشكل‬ ‫أساسي على الغوطة الشرقية فألحقت بها الدمار الكثير‪،‬من أبرز معالم‬ ‫دوما التي قصفت مؤخر ًا مسجد «دوما الكبير» تعرض لغارة جوية أ َدت‬ ‫الحتراقه‪،‬وقصفت طائرات األسد مشفى كفربطنا بالميغ فارتقى أكثر‬ ‫من (‪ )14‬شهيد وعشرات الجرحى‪.‬وفي أيام الجمعة والسبت واألحد لم‬ ‫تستطع الطائرات الحربية التحليق وضرب المدن بسبب المنخفضات‬ ‫الجوية وهطول األمطار وسجل هدوء نسبي لوتيرة القصف من مطار المزة‬ ‫العسكري ومقرات الفرقة الرابعة على أحياء دمشق يوم األحد ‪-11-11‬‬ ‫‪.2012‬على جانب الغوطة الغربية والمنطقة الجنوبية من دمشق تركز‬ ‫قصف الهاون والمدفعية والدبابات على (الحجر األسود‪ -‬ببيال ‪ -‬بيت‬ ‫سحم) وعلى (داريا ‪-‬كفرسوسة ‪ -‬المعضمية) وتزامن قصف داريا مع حملة‬ ‫عسكرية يوم السبت من قوات الحرس الجهموري والفرقة الرابعة استشهد‬ ‫اثرها (‪ )5‬أشخاص وأحرق جيش األسد عدة منازل وأبنية منها مدرسة‬ ‫«اإلباء العربي» وبالقرب من ذلك في كفرسوسة دنَست قوات األسد‬ ‫مسجد الفاتح بعد اقتحام الحي وتمركزت فيه يوم كامل‪،‬كما أحرقت قسم‬ ‫من مسجد «بالل الحبشي»‪.‬‬

‫الجيش الحر‬ ‫تر َكزت معارك الجيش الحر في الغوطة الشرقية بمنطقة دوما وعربين‬ ‫والذي حاول جيش األسد اقتحامها ألكثر من مرة دون جدوى‪.‬وسيطر‬ ‫الجيش الحر على كتيبتين للدفاع الجوي في حرستا غنم منها عربات‬ ‫لزيل عسكرية وصواريخ وذخيرة‪.‬وثاني أكبر كتيبة بالقرب من منطقة‬ ‫«باال» كما استطاع الجيش الحر في المنطقة الجنوبية التمركز في حي‬ ‫التضامن والسيطرة على عدة محاور من شارع نسرين بعد معارك عنيفة‬ ‫واشتباكات‪،‬وقصفت ألوية كتائب حوران صباح يوم األربعاء مطار المزة‬ ‫العسكري والقصر الجمهوري‪،‬والمربع األمني في كفرسوسة بقذائف هاون‬ ‫عيار (‪ )120‬وذلك رد ًا على قصف جيش األسد للمدن وقتله لألطفال‬ ‫سجلت االشتباكات في بساتين كفرسوسة وداريا وألحقت‬ ‫والنساء‪،‬كما ِ‬ ‫بقوات األسد خسائر بشرية ومادية غير دقيقة‪.‬‬ ‫نشاطات سلمية‬ ‫مظاهرات | تر َكزت معظم المظاهرات التي مازالت تخرج في دمشق في‬ ‫منطقتي ركن الدين والصالحية حيث تتميزا بوجود حارات وأزقة ضيقة‬ ‫ومرتفعة يصعب على عناصر األسد الوصول إليها بسهولة في الوقت‬ ‫الذي لم يبقَ في دمشق شارع لم ينتشر فيه عناصر مسلحة أو يقام فيه‬ ‫حاجز‪.‬‬ ‫وفي منطقة جوبر تخرج مظاهرات متحدي ًة القصف وهي من المناطق‬ ‫النادرة التي مازالت تستطيع تشييع شهداءها‪ .‬كما سجلت مظاهرات في‬ ‫منطقة السويقة القريبة من فرع األمن الجنائي‪،‬وفي أزقة باب سريجة‬ ‫تزامنت مع تحليق الطيران الحربي وقصفه للغوطة الشرقية والقابون‪.‬‬ ‫نشاطات متنوعة | وزَع ناشطي الثورة آالف المناشير في منطقة المهاجرين‬ ‫والبرامكة ِدون عليها أسماء الشهداء والمعتقلين تذكير ًا بهم ووفاء ًا لهم‪.‬‬ ‫أما عمليات الرجل البخاخ فشملت جدران جادة كاملة من حي المهاجرين‬ ‫الفائت وكذلك جدران في منطقة مشروع دمر بيوم آخر‪.‬‬


‫‪3‬‬

‫العدد السادس والعشرون | تـقـريـر‬

‫النظام السوري والتنظيم‬ ‫السكني الجديد‬ ‫| تنسيقية منطقة المزة‬

‫لقد أزعج الترابط السكاني في بعض مناطق العاصمة دمشق ك ًال من‬ ‫النظام السوري الجائر و القوى الغربية الداعمة لبقائه ‪ ،‬سيما و أنهم وجدوا‬ ‫في تواصل الناس مع بعضهم البعض في تلك األحياء التي مازالت‬ ‫تحافظ على تركيبتها السكانية مشكلة تهدد النظام الحالي أوأي نظام‬ ‫جديد سينشأ الحق ًا ‪ ،‬فقرروا تفكيك ما بقي من أماكن مازالت تحافظ على‬ ‫هذه التركيبة ضمن العاصمة كحي المزة و كفرسوسة والميدان ونهرعيشة‬ ‫و التضامن والقدم ‪ ،‬وحاولوا من خالل خطة منظمة إضعاف الحاضنة‬ ‫الشعبية للجيش الحر ‪ ،‬وساعدهم بذلك األمرعدة أسباب و عوامل ‪.‬‬ ‫و من الجدير بالذكر أنه البد من نشر الوعي للتصدي لهذا المخطط المشبوه‬ ‫‪ ،‬خاصة و أن هناك منشآت إيرانية كبيرة داخلة ضمن المشروع ‪ ،‬أي سيتم‬ ‫بيع األراضي لمصلحة مشاريع شيعية منظمة اقتصادية ‪ ،‬باالضافة‬ ‫إلى مارافق ذلك من تهجيرأهل السنة وأموالهم خارج البالد مع بعض‬ ‫المسيحيين أيض ًا ‪ ،‬أي تفريغ هذه المناطق من أهلها األصليين و منحها‬ ‫لإليرانيين األجانب ‪.‬‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫وهذا برنامج ممنهج لتهجير أهالي المزة وكفرسوسة والمناطق الثائرة من‬ ‫بيوتهم ‪ ،‬و إذا أمعنتم النظر أيها القراء الكرام فإن المناطق المستهدفة‬ ‫بالقرار هي المزة وكفرسوسة و الميدان و التضامن و نهر عيشة وبساتين‬ ‫الشاغور و القدم وعدة مناطق أخرى تعد من المناطق الثائرة في وجه‬ ‫النظام ‪ ،‬و لو كان هذا التنظيم ‪ ،‬عبارة عن برنامج تنظيمي حقيقي ألدخلوا‬ ‫فيه المناطق الموالية للنظام ‪ ،‬كمنطقة المزة «جبل» ‪ ،‬وحارة الجورة‬ ‫بالميدان وشارع تشرين ببرزة وشارع نسرين بالتضامن والكثير من المناطق‬ ‫التابعة للنظام األسدي ‪ ،‬لكن المستهدفين بهذا القرار هم الثوار و مناهضو‬ ‫النظام الجائر ‪.‬‬ ‫و كما قال الله تعالى ‪« :‬ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين» ‪.‬‬

‫الالكهرباء ‪ ..‬بين المعارضة والتأييد‬

‫ ‬ ‫حكاية الكهرباء في سوريا عموم ًا وعاصمتها‬ ‫بشكل خاص حكاي ٌة قديم ٌة حديث ٌة‪ ،‬فقد مرت‬ ‫أع��وام من ح��االت التقنين المختلفة بحجج‬ ‫متعددة من وزارة الكهرباء تختلف من عام ٍآلخر‬ ‫ففي صيف ‪ 2010‬قبل اندالع الثورة رافق‬ ‫الح ّر شهر رمضان مع انقطاع الكهرباء بعملية‬ ‫«التقنين»‪.‬‬ ‫وبدأ النظام منذ أواخر العام الفائت إشاعة أن‬ ‫انقطاع التيار الكهربائي في سوريا نتيجة‬ ‫عمليات نفذتها مجموعات إرهابية على خطوط‬ ‫إمداد الوقود التي تغذي محطات توليد الطاقة‪،‬‬ ‫بحسب ما ذكر موقع دي برس التابع للنظام في‬ ‫‪.2011-12-19‬‬ ‫بين اإلشاعات والحقيقة تعرض قطاع الوقود‬ ‫ألزمات متراكمة خالل العام والنصف الماضيين‬ ‫تسبب ذلك بأزمة نقل في عدة مخافظات‬ ‫وانقطاع التيار الكهربائي عن كثير من المولدات‬ ‫العاملة بالوقود‪ ،‬يرتبط ذلك بشكل مباشر‬ ‫بالعميات العسكرية واستهالك الوقود للدبابات‬

‫واآلليات العسكرية في جيش النظام على مدار‬ ‫العام والنصف دون توقف تزامن ًا مع الحصار‬ ‫االقتصادي الخانق خاصة في مجال بيع وشراء‬ ‫النفط الخام والمكرر «المازوت والبانزين»‬ ‫أعلنت تركيا في ‪ 2012-10-11‬توقف‬ ‫النظام السوري عن استيراد الكهرباء منها وص ّرح‬ ‫رئيس مجلس إدارة شركة الكهرباء األردنية في‬ ‫‪ 10-28‬عن توقف سوريا التزود بالكهرباء‬ ‫من المملكة األردنية قبل شهرين وانسحابها‬ ‫من مشروع الربط الكهربائي والذي يضم عدد ًا‬ ‫من دول الجوار‪ .‬تعويض ًا عن ذلك جاء الحل‬ ‫من الحليف األبرز لألسد «إي��ران» والتي أبدت‬ ‫استعدادها لتزويد سوريا ولبنان بالكهرباء‬ ‫وأعلنت عن قيامها بصفقات تبادل للوقود‪.‬‬ ‫بعيد ًا عن ذلك تع ّم حالة انعدام الكهرباء‬ ‫ألسابيع أو ربما أشهر عن مناطق مختلفة على‬ ‫أرجاء سوريا خلفت وراءها خراب المؤن الغذائية‬ ‫لألسر وتعطل األعمال فيها‪ ،‬ودائم ًا هناك حجج‬ ‫سريعة عن أعطال وتخريب‪.‬‬

‫تقبع أحياء القدم والعسالي وأحياء الغوطة‬ ‫الشرقية حالي ًا بظالم دامس فيما يتقطع التيار‬ ‫عن معظم األحياء الثائرة أو ينعدم‪ ،‬ومن الالفت‬ ‫استحالة انقطاع التيار الكهربائي عن أي حي‬ ‫مؤيد للنظام بأي شكل‪ ،‬حتى مع أشد أيام‬ ‫األزمات!!‬ ‫يظهر أسلوب انعدام الكهرباء كسياسة عقاب‬ ‫جماعي تحقق العديد من المكاسب المادية‬ ‫والمعنوية للنظام‪ .‬فمولدات الطاقة من أبرز ما‬ ‫يتم استهدافه في أي عملية قصف أم ًال في‬ ‫كسر إرادة سكان تلك المناطق الثائرة ‪.‬‬


‫العدد السادس والعشرون | آراء وتحليالت‬

‫‪4‬‬

‫خدمة الوطن أم جريمة؟!‬

‫تخلف الشباب السوري عن الخدمة العسكرية أزمة تعصف بجيش النظام‬

‫ ‬ ‫ٌ‬ ‫نشيد ردده جميع السوريين‬ ‫حماة الديار عليكم سالم‪،‬‬ ‫ ‬ ‫ٌ‬ ‫سنوات مضت على أمل أن يحمي شباب الديار نفوس كرام‬ ‫على طوال‬ ‫ٍ‬ ‫ترفض الذل والمهانة‪ ،‬لكن ما إن بدأت الثورة حتى ُصدم من آمن بهم‬ ‫وسقطوا من عيون المحيين ليصبحوا سارقي األرض والعرض‪.‬‬

‫منذ بداية األحداث َ‬ ‫شارك عد ٌد من عناصر الجيش السوري في قمع‬ ‫المتظاهرين‪ ،‬ومارسوا القتل بحق المعارضين‪ ،‬وقاموا بترهيب المواطنين‬ ‫واعتقالهم وتعذيبهم في سجون النظام‪ ،‬فأطلق الجميع اسم الجيش‬ ‫األسدي علىيهم حيث توضح من خالل أعمالهم انه ال يخدمون سوى أزالم‬ ‫النظام‪.‬‬ ‫وبذلك أصبح جميع المجندين فيه عرض ًة للخطر والموت حيث أن القيادات‬ ‫العليا تضعهم في فوه ِة المدفع للتصدي إلحتجاجات الشعب‪ ،‬مع‬ ‫أمرهم بإطالق الرصاص على إخوانهم‪ ،‬مما دفع العديد إلى االنشقاق‬ ‫عن الجيش األسدي ليشكلوا بعدها نواة الجيش الحر‪.‬‬ ‫لكن ذلك كان ممكن ًا فقط لمن هم داخل الخدمة العسكرية إال أن‬ ‫المطلوبين لها من الشباب السوري أصبحوا في حيرة ٍ تامة‪ ،‬بين الذهاب‬ ‫للجيش وخدمة العلم اإللزامية وبين الهروب منها حيث تعتبر إلزامية في‬ ‫سوريا لكل مواطن له أشقاء ذكور من كال الوالدين‪ ،‬تجاوز الثامنة عشرة‬ ‫من عمره وتبلغ مدة الخدمة اإللزامية ثمانية عشر شهر ًا تبدأ من تاريخ‬ ‫االلتحاق أما المكلفون الذين لم ينجحوا في الصف الخامس من مرحلة‬ ‫التعليم األساسي وما دون فتصل مدة خدمتهم اإللزامية إلى ‪ 21‬شهر ًا‪.‬‬ ‫وباستمرار أعمال الجيش األسدي ونزول الدبابات إلى الساحات والشوارع‬ ‫رفض العديد خالل شهور الثورة انخراط أبنائهم في أعمال القمع‬ ‫والمشاركة في قتل شباب بلدهم‪ ،‬وتخوفوا على أوالدهم من المشاركة‬ ‫في قتال أفراد الشعب بدل أن يتوجهوا لعدوه وهو إسرائيل‪.‬‬ ‫فقام معظم مالكي األموال واألثرياء برشوة الضباط والقيادات العليا‬ ‫لتأجيل التحاق أوالدهم بالجيش النظامي‪ ،‬وإبعادهم عن الخدمة اإللزامية‬

‫في ذات الوقت كان آخرون يستخدمون أوراق التأجيل لترحيل أبنائهم‬ ‫خارج األراضي السورية خوف ًا عليهم من السحب اإلجباري أما الفقراء‬ ‫المطلوبون للخدمة العسكرية غير المقتدرين مالي ًا فلجأوا للفرار من الخدمة‬ ‫وتواروا عن أنظار القوات األمنية ومنهم من انضم إلى جماعات وكتائب‬ ‫الجيش الحر‪.‬‬ ‫وفي الشهر الحادي عشر من السنة الماضية أصدرت هيئة األركان العامة‬ ‫للجيش والقوات المسلحة أمر ًا إداري ًا لسوق الشباب تطبيق ًا لخطة التعبئة‬ ‫العامة‪ ،‬وأهم ماتضمن هذا األمر‪ :‬إلغاء موافقات مهلة السفر‪ ،‬و تمديد‬ ‫مهلة تدقيق إعدادات السوق‪ ،‬باإلضافة إليقاف طلبات التأجيل وكذلك‬ ‫اإلتصال بالمكلفين من أجل السوق وأيض ًا السوق المباشر لدى مراجعة‬ ‫شعبة التجنيد‪.‬‬ ‫ويذكر العديد من الناشطين أن السبب الرئيسي لهذه العملية هو واقع‬ ‫الجيش األسدي المتردي‪ ،‬حيث كشفت مصادر سورية َّأن أكثر من أربعين‬ ‫ألف مواطن تخلفوا عن أداء الخدمة العسكرية اإلجبارية خالل الشهور‬ ‫الماضية وذلك بعد رفضهم وعائالتهم االنضمام إلى الجيش النظامي‬ ‫ما أدى لتوقف تسريح عدد كبير من الشباب السوري المجند تحت مسمى‬ ‫االحتفاظ بهم ما جعل الكثير منهم يستشهد لرفضه إطالق النار أو‬ ‫لمحاولة انشقاقه‪.‬‬ ‫وكذلك نشرت الصفحات الثور ّية تنبيهات لجميع السوريين باصطحاب‬ ‫دفتر الجيش معهم دوم ًا حيث ُسجلت العديد من الحاالت التي تم سحب‬ ‫الشباب في سن خدمة العلم أثناء وقوفهم على الحواجز األمنية الخاصة‬ ‫بالتفتيش بمختلف أنحاء سوريا‪.‬‬ ‫وأيض ًا يحاول النظام أن يلمع صورة الجيش األسدي ويعيد السيطرة‬ ‫ويتحكم بزمام األمور ليتوقف فرار أبناء الشعب منه بإرسال رسائل شبه‬ ‫يومية باسم حماة الديار على أغلب األرقام والجواالت السورية ينادون‬ ‫فيها بمراسيم عفو كامل عن عقوبة مرتكبي جرائم الفرار الداخلي‬ ‫والخارجي شرط تسليم النفس خالل مدة معينة‪.‬‬


‫‪5‬‬ ‫ ‬

‫العدد السادس والعشرون | مقاالت‬

‫حـقـوق الــطــفــل‬ ‫و «النفاق العالمي»‬ ‫| المحامية‪ :‬نورا غازي‬

‫وهي صادرة بتاريخ ‪ ،1989/11/20‬وقعت سوريا‬ ‫عليها بنفس العام ‪1989‬‬ ‫المادة األولى ‪:‬‬ ‫ألغراض هذه االتفاقية يعني الطفل كل إنسان لم‬ ‫يتجاوز الثامنة عشر مالك يبلغ سن الرشد بموجب‬ ‫القانون المنطبق عليه‪(( .‬في سوريا حدد القانون سن‬ ‫الرشد ب ‪ 18‬سنة))‬ ‫المادة الثانية عشرة ‪:‬‬ ‫‪ -1‬تكفل الدول األطراف في هذه االتفاقية للطفل‬ ‫القادر على تكوين آرائه الخاصة حق التعبير عن تلك‬ ‫اآلراء بحرية في جميع المسائل التي تمس الطفل‬ ‫وتولي آراء الطفل االعتبار الواجب وفق ًا لسن الطفل‬ ‫ونضجه‪.‬‬ ‫المادة الخامسة عشر‪:‬‬ ‫‪ -1‬تعترف الدول األطراف بحقوق الطفل في حرية‬ ‫تكوين الجمعيات وفي حرية االجتماع السلمي ‪.‬‬ ‫المادة السادسة عشر ‪:‬‬ ‫‪ -1‬ال يجوز أن يجري أي تعرض تعسفي أو غير قانوني‬

‫ ‬

‫للطفل في حياته الخاصة أو أسرته أو منزله أو‬ ‫مراسالته وال أي مساس غير قانوني بشرفه أو سمعته‪.‬‬ ‫‪-2‬للطفل حق في أن يحميه القانون من مثل هذا‬ ‫التعرض أو المساس‪.‬‬ ‫المادة التاسعة عشر ‪:‬‬ ‫‪ -1‬تتخذ الدول األطراف جميع التدابير المالئمة‬ ‫لحماية الطفل من كافة أشكال العنف أو الضرر أو‬ ‫اإلساءة البدنية أو العقلية أو اإلهمال أو المعاملة‬ ‫المنطوية على إهمال ‪.‬‬ ‫المادة السابعة والثالثين ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬ال يعرض أي طفل للتعذيب أو لغيره من ضروب‬ ‫المعاملة او العقوبة القاسية أو الالإنسانية أو المهينة‬ ‫وال تفرض عليه عقوبة اإلعدام أو السجن المؤبد‪.‬‬ ‫ب‪ -‬ال ُيحرم أي طفل من حريته بصورة غير قانونية أو‬ ‫تعسفية ويجب أن يجري اعتقال الطفل وفقا للقانون‬ ‫وال يجوز ممارسته إال كملجأ أخير وألقصر فترة ‪.‬‬ ‫ج‪ -‬يعامل كل طفل محروم من حريته بإنسانية‬ ‫واحترام ويكون له الحق في البقاء على اتصال مع‬ ‫أسرته ‪.‬‬ ‫د‪ -‬يكون لكل طفل محروم من حريته الحق في‬ ‫الحصول بسرعة على مساعدة قانونية وغيرها ‪.‬‬ ‫المادة األربعين‪:‬‬ ‫ب‪ -‬يكون لكل طفل يدعى بأنه انتهك قانون‬ ‫العقوبات أو يتهم بذلك الضمانات التالية ‪:‬‬ ‫‪-1‬افتراض براءته إلى أن تثبت إدانته وفقا للقانون‪.‬‬

‫من المــجلس الوطنـي الســوري‬ ‫إلى «االئتـــالف الوطنـي»‬ ‫| د‪ .‬صادق موصللي‬

‫ ‬

‫ظهرت المبادرة التي تقدم واجهتها السيد رياض سيف في وقت صعب و بطريقة‬ ‫أثارت كثيرا من التحفظات ضدها‪ ،‬ذلك الن السيد رياض سيف و الذي هو عضو‬ ‫في المجلس الوطني السوري لم يطرح المبادرة بشكل واضح منذ البداية‪ ،‬مما آثار‬ ‫الكثير من التكهنات حولها و حول إمكانية دخول ما قد ينبثق عنها في حوار مع‬ ‫النظام السوري‪ ،‬و هذا ما يرفضه السوريون‪ .‬أضف إلى ذلك عدم وضوح وجود أي‬ ‫ضمانات من القائمين على المبادرة عما قد يقوم به المجتمع الدولي تجاه الجسم‬ ‫السياسي الجديد‪ ،‬ناهيك عن مخاوف المجلس الوطني بإمكانية تجاوزه بشكل‬ ‫نهائي يؤدي إلى تحجيمه و من ثمة إلغاء دوره بشكل كامل‪ .‬و للتاريخ أقول ان‬ ‫طريقة عرض األستاذ رياض سيف للمبادرة على أعضاء المجلس في الدوحة خالل‬ ‫اجتماعات الهيئة العامة ساهمت في تقوية الموقف المعارض لهذه المبادرة‪،‬‬ ‫فهو لم يستطع توصيل الفكرة بالطريقة المناسبة لكسب مؤيدين لها‪ ،‬و تجاوز‬ ‫في حديثه حدود االعتراف بقرارات المجلس و تحديدا األمانة العامة‪ ،‬هذا كله‬ ‫آثار حفيظة بعض األعضاء‪ ،‬حتى ان الكثير من الحاضرين ممن كانوا على موقف‬ ‫إيجابي من المبادرة غيروا موقفهم إلى السلبي بعد عرض األستاذ سيف لها‪.‬‬

‫‪-2‬إخطاره فور ًا بالتهم الموجهة إليه عن طريق والديه‬ ‫او األولياء القانونيين عليه ‪.‬والحصول على مساعدة‬ ‫قانونية وغيرها‪.‬‬ ‫‪ -3‬قيام سلطة أو هيئة قضائية مختصة ومستقلة‬ ‫ونزيهة بالفصل في دعواه دون تأخير ‪.‬‬ ‫‪ -4‬عدم إكراهه على األدالء بشهادة أو االعتراف‬ ‫بالذنب‪.‬‬ ‫‪ -5‬إذا اعتبر أنه انتهك قانون العقوبات‪ ،‬تأمين قيام‬ ‫سلطة مختصة او هيئة قضائية اعلى بإعادة النظر‬ ‫في هذا القرار ‪.‬‬

‫يجب ان نعلم ان المجلس الوطني السوري هو عنوان من عناوين المعارضة السورية‬ ‫و ان كان األكبر في تمثيله و هو من منجزات الثورة السورية التي ارتقى فيها الكثير‬ ‫من الشهداء‪ ،‬إال انه يبقى أداة من أدوات إسقاط النظام‪ ،‬و لم يسجل احد من أعضاء‬ ‫المجلس خوفه على المجلس كمجلس في حد ذاته‪ ،‬بل كجسم سياسي في خدمة‬ ‫الثورة و الخوف من ان تفشل المبادرة و يذهب بعدها المجلس و المبادرة هباء منثورا‪.‬‬ ‫تغيير طبيعة المبادرة من هيئة جامعة يشكل فشلها ‪ -‬ال قدر الله ‪ -‬خطرا على الغطاء‬ ‫السياسي للثورة السورية‪ ،‬هذا التغيير من هيئة إلى ائتالف وطني بين المجلس‬ ‫الوطني و مكونات المعارضة األخرى يعطي شيئا من االطمئنان لهذه المكونات إلى‬ ‫حين إسقاط النظام بكل أركانه‪ ،‬أما مرحلة ما بعد السقوط فيحدد معالمها مؤتمر‬ ‫وطني جامع‪.‬‬ ‫الوصول إلى هذه النتيجة أمر في مصلحة السوريين و يلغي حجج المجتمع الدولي‬ ‫التي حالت حتى اآلن دون دعم واضح للمعارضة و الثورة السورية‪ ،‬و يبشر ان صدقت‬ ‫الوعود بتحول نوعي على األرض و في الميدان الذي وصل أصال برغم ضعف موارده‬ ‫بجيشه الحر إلى موقع متقدم بات يهدد بسقوط سريع للنظام‪ ،‬و يدرك المجتمع‬ ‫الدولي هنا أهمية ان يكون له دور واضح اآلن‪ ،‬حتى يستطيع كذلك التأثير في مرحلة‬ ‫ما بعد النظام و السؤال هنا‪ :‬إلى أي حد سيكون هذا ممكنا؟ و إلى أي حد سيذهب‬ ‫الدعم الدولي اآلن بعد تأسيس االئتالف و اإلعالن بعد ذلك عن الحكومة االنتقالية‪ ،‬و‬ ‫إحدى النقاط المطروحة اآلن هي ان يشغل ممثل عن االئتالف الوطني السوري مكان‬ ‫المقعد السوري في الجامعة العربية في القاهرة‪ ،‬و سنرى ما تأتي به األيام !‬


‫العدد السادس والعشرون | سلمي ومسلح‬

‫تحرير الشمال‬ ‫والتجربة‬ ‫النموذج‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫تصاعدت حدّة المعارك في حلب عاصمة الشمال‬ ‫السوري ومعها إدلب بين القوات األسدية وكتائب‬ ‫الجيش الحر‪ ،‬ال َـذين استماتا في الدفاع عن مواقعهم‬ ‫والهجوم على مواقع جديدة لحسم سيطرة واحد من‬ ‫الطرفين على المنطقة‪ ،‬فإما أن تعيدها قوات األسد‬ ‫إلى سيطرتها لتصفية القوة المعارضة فيها‪ ،‬أو أن‬ ‫يقوم الجيش الحر بإخراج قوات الجيش واألمن منها‬ ‫وإعالنها مدينة محررة‪.‬‬ ‫لكن ضعف مستوى التوجيه والسيطرة على القوات‬ ‫األسدية خاصة بعد القضاء على قيادتها األساسية‬ ‫(خلية األزم��ة)‪ ،‬وضياع الهدف المركز لعملياتها‬ ‫هدف كبيرٍ هو الحفاظ على‬ ‫العسكرية في ضباب ٍ‬ ‫وجود األسد‪ ،‬أدى إلى ترجيح النصر لكفة الجيش الحر‬ ‫الذي شهد توحيد قياداته توجيها وتخطيط ًا في‬ ‫قيادة واحدة حققت له ضبط هدف محدد لعملياته‬

‫العسكرية في الشمال وهو تحريرها تمام ًا والسيطرة‬ ‫عليها لضمان انتقالهم نحو تحرير الجنوب‪ ..‬وفي‬ ‫ظل توحيد قياداته‪ ،‬توحدت أيض ًا فصائل الجيش‬ ‫الحر المقاتلة التي تراوح عدد عناصرها بين ثالثة‬ ‫إلى خمسة آالف ليرتفع العدد إلى عشرة آالف‬ ‫مقاتل فيما بعد‪ ،‬واشتركت جميع ًا كقوة واحدة‬ ‫في تحرير الريف والتوجه إلى قلب الشمال‪ ،‬منها‬ ‫لواء درع هنانو‪ ،‬كتائب اإلسالم‪ ،‬لواء التوحيد‪ ،‬أحرار‬ ‫الشمال‪ ،‬وأحرار الشام‪.‬‬ ‫كما أن تنفيذ كتائب الجيش الحر لعمليات مشتركة‬ ‫زاد من مساحة المناطق المحررة الداخلة في‬ ‫سيطرتها‪ ،‬فتحرير معبر تل أبيض مثال تم بعد تحرير‬ ‫مبنى األمن العسكري وحصار مبنى أمن الدولة في‬ ‫المنطقة إثر عملية مشتركة بين لواء الفتح وكتائب‬ ‫الفاروق دامت ليومين‪..‬‬ ‫ورغم التفاوت الكبير من جهة األسلحة بين القوتين‪،‬‬ ‫حيث أن سالح المدفعية والطيران الذي بحوزة قوات‬ ‫األسد يمارس ضغط ًا كبير ًا في تسيير المعارك لجهة‬ ‫المنتصر‪ ،‬إال أن الجيش الحر تم ّكن من الوصول إليه‬ ‫إما بتدميره ّ‬ ‫فشل بذلك قوة سالح األسد وضمن‬ ‫سالمة المدنيين في بعض المناطق أو باغتنامه‬ ‫والسيطرة عليه لدعم قوته على األرض‪ ..‬حيث د ّمر‬ ‫الجيش الحر جزء من كتيبة المدفعية في الراموسة‬ ‫وأسقط طائرة ميغ بريف حلب الغربي‪ ،‬كما سيطر‬ ‫على مدفعية جمعية الزهراء بحلب والفوج ‪35‬‬ ‫بجسر الشغور بريف إدلب‪.‬‬

‫شعب واحد مصير واحد‬ ‫ ‬

‫أطلق شباب الثورة على مواقع التواصل االجتماعي حملة «شعب واحد ‪..‬‬ ‫مصير واحد» كدعوة تأكيد للمحبة والتعايش بين الطوائف السورية ونوع‬ ‫من حراك المجتمع المدني الثائر من مختلف المحافظات السورية لرفض‬ ‫التحريض والتجييش الطائفي الذي يمارسه النظام و العديد من األجندات‬ ‫األخرى معلنين التزامهم بالنهج التعايشي الذي لم يعرف غيره الشعب‬ ‫السوري طيلة عصوره‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫وفي إستراتيجية جديدة لجأ إليها النظام بعد‬ ‫وص��ول��ه إل��ى نهاية غير متوقعة م��ن إنهاك‬ ‫واستنزاف قوى عناصره وحتى االحتياطية منها‪،‬‬ ‫تع ّمد التركيز على االحتفاظ بحلب فقط والكف عن‬ ‫النشر الواسع لقواته‪ ،‬أتى ذلك بعد إخفاق هجومه‬ ‫المضاد السترداد المناطق الريفية المحررة في‬ ‫الشمال من قبضة الجيش الحر‪ ،‬و ُيعزى فشله هذا‬ ‫إلى التحام الجيش الحر من جديد بحاضنته الشعبية‬ ‫في المناطق المحررة فمهّ د لها العودة إلى مساكنها‬ ‫وأ ّمن إيصال اإلمدادات المعيشية الضرورية كما‬ ‫حصل في قاضي عسكر بريف حلب وسراقب بريف‬ ‫إدلب‪ ،‬فأصبح المدنيون في وحدة حال من القتال‬ ‫للدفاع عن حرية مناطقهم‪.‬‬ ‫وكان رفع علم االستقالل فوق السراي بريف حلب‬ ‫مع استسالم مدير المنطقة للجيش الحر وانشقاق‬ ‫عناصر الفروع األمنية هناك وانضمامها بأسلحتها‬ ‫للجيش الحر بمثابة اإلعالن الرسمي عن تحرير ريف‬ ‫حلب الشمالي الشرقي بالكامل‪.‬‬ ‫يخوض الجيش الحر اليوم معركة قاسية في قلب‬ ‫حلب وحده‪ ..‬مؤمن ًا بأنها مؤامرة لكن على الشعب‬ ‫األعزل نفسه‪ ،‬ولعل اشتداد قسوة المؤامرة هو ما‬ ‫يجبر هذه الفصائل على زيادة االلتحام والتنسيق‬ ‫بينها والحفاظ على دعم حاضنتهم الشعبية‬

‫يقول «جود» أحد القائمين على الحملة‪« :‬سفك الدماء وانتهاك الحرمات‬ ‫واألعراض الممنهج الذي يمارسه النظام السوري وسعيه الحثيث لخلق شرخ‬ ‫بين الطوائف واألديان عبر قيامه بالتحريض بشكل مباشر وصل ببعض‬ ‫األحيان لتوزيع السالح بشكل طائفي وتخويف األقليات من األكثرية و‬ ‫دفع األكثرية نحو ردود أفعال غير مدروسة ناهيك عن أبواق ألجندات‬ ‫متنوعة تكره التعايش بين الطوائف الذي تعيشه سورية كفيل إلطالق‬ ‫هذه الحملة» ‪.‬‬ ‫ومنفتح‬ ‫محب لآلخر‬ ‫شعب‬ ‫مسالم ٌ‬ ‫ويضيف ‪ « :‬الشعب السوري بطبعه ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫على الثقافات وما قد نشهده من مشاكل ذات بعد طائفي هي شيء‬ ‫عارض على المجتمع السوري نتيجة للتجيش العاطفي الشديد وللصدمات‬ ‫المتالحقة التي يتلقاها‪ ..‬لذلك كل ما يحتاجه هو خطاب متوازن مدروس‬ ‫مبني على فكرٍ تربى عليه الشعب السوري كفيل بإخراجه من هياجه‬ ‫العاطفي ليعيده ألصالته ووضعه الطبيعي»‬ ‫بدأت الحملة يوم األربعاء ‪ 2012/8/28‬وهي مستمرة كل أربعاء‪ ،‬تعمل‬ ‫على نشر محتوى فكري و القيام بفعاليات وأنشطة ميدانية كحمالت بخ‬ ‫على الجدران والتظاهر‪ ،‬بهدف لنشر فكر الحملة في الشارع السوري عموم ًا‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫العدد السادس والعشرون | مقاالت‬

‫المرأة السورية‬ ‫«أم الثورة»‬

‫بــنـاء الـــذات‬

‫| عبد اهلل الدمشقي‬

‫لطالما تغنى البعض بحقوق المرأة‬ ‫ ‬ ‫ُوعقدت المؤتمرات والندوات لهذا الغرض‪ ،‬لكنني‬ ‫أعتقد أن أعظم نقلة نوعية في النظر إلى المرأة‬ ‫وقيمتها وحقوقها‪ ،‬هي تلك التي حققتها‬ ‫المرأة السورية بمشاركتها الجوهرية في ثورة‬ ‫الحرية ومنذ اليوم األول‪ .‬نزلت المرأة السورية‬ ‫إلى ساحة النزال إلى جانب الرجل لتنتزع حرية‬ ‫الرجال والنساء فوق أرض سورية الحبيبة‪ ،‬نزلت‬ ‫المرأة السورية إلى ساحة الجهاد بكل صدقها‬ ‫وعاطفتها وأمومتها ور ّقتها وقسوتها وحنانها‬ ‫وشراستها‪ ،‬نزلت لتثبت أن وظيفة الخصوبة‬ ‫التي خص الله بها المرأة ال تعني والدة األطفال‬ ‫وحسب وإنما تعني والدة الحرية والكرامة‬ ‫والبطولة والصدق والشجاعة وكل القيم العظيمة‬ ‫التي تبني المجتمعات الحرة القوية العزيزة‪،‬‬ ‫نزلت المرأة السورية إلى الساحة ال لتكون خلف‬ ‫الرجل بل لتكون خلفه وأمامه وعن يمينه وعن‬ ‫شماله مكون ًا أصي ًال من مكونات الثورة السورية ال‬ ‫يمكن للمنصف أن يتخيل نجاح الثورة وصمودها‬ ‫لوال وجوده!‬ ‫إن مشاركة المرأة في الثورة السورية شجعت كثير ًا‬ ‫من الرجال على المشاركة‪ ،‬فال شيء يقتلع الخوف‬ ‫والتردد من قلب الرجل أكثر من أن يرى (المرأة)‬ ‫وقد داست على خوفها وتقدمت الصفوف‬ ‫وأقسمت أال تعود إلى بيتها إال وقد انتزعت‬ ‫لنفسها وشعبها حرية اغتصبها الظالمون‪.‬‬ ‫بمشاركتها في الثورة لم تهز المرأة السورية عرش‬ ‫الطاغية وحسب‪ ،‬وإنما هزت عرش الظلم والتحامل‬ ‫الذي مارسه البعض على قيمتها ودورها‪ ،‬فأثبتت‬ ‫مكانتها إلى جانب الرجل‪ ،‬وأصبحت أيقونة‬ ‫للتحدّي وتح ّمل المسؤولية والمبادرة‪ ،‬فهي‬ ‫المسعفة التي تضمد الجراح وتعالج المصابين‬ ‫في أخطر األماكن واألوقات‪ ،‬وهي اإلعالمية التي‬

‫تنقل صورة الثورة وتفضح بطش النظام وإجرامه‬ ‫أمام العالم‪ ،‬وهي المتظاهرة التي تدك جدار‬ ‫الخوف في قلوب الرجال‪ ،‬وهي المتطوعة التي‬ ‫تطهو الطعام وتنقله للمجاهدين والنازحين‪ ،‬وهي‬ ‫المواسية التي ترعى وتواسي األيتام والثكالى‬ ‫واألرامل‪ ،‬وهي المخاطرة بسالمتها تنقل المواد‬ ‫الطبية واإلغاثية عبر الحواجز وفي المناطق األشد‬ ‫خطر ًا‪ ،‬وهي الزوجة تخلف زوجها المجاهد في‬ ‫أهله‪ ،‬وهي األم تدعو البنها الثائر في ظلمات‬ ‫الليل‪ ،‬وهي الناشطة واإلدارية والكاتبة والفنانة‬ ‫والمفكرة والمدربة‪ ،‬وهي – لهفي عليها ‪-‬‬ ‫الشهيدة والمعتقلة والجريحة‪ ،‬وقبل كل شيء‬ ‫هي (اإلنسانة) التي تفيض على الوجود خصوب ًة‬ ‫وعطا ًء وحب ًا وصدق ًا وإخالص ًا‪.‬‬ ‫لقد قيل ُوكتب الكثير عن المرأة وحقوقها في‬ ‫مجتمعنا‪ ،‬لكن ما تكتبه المرأة السورية اليوم‬ ‫بجهادها وتعبها وسهرها ودموعها وألمها ودمها‬ ‫هو الذي سيثبت في صفحات التاريخ‪ .‬إن كثير ًا‬ ‫من اإلشكاليات النظرية التي تمتلئ بها آالف‬ ‫الصفحات‪ ،‬تحترق أمام حرارة الواقع‪ ،‬وعندما‬ ‫تحين ساعة الحقيقة ينكشف الزيف وتظهر‬ ‫المعادن وتتبين الحقائق من االدعاءات‪ ،‬وقد‬ ‫كشفت مشاركة المرأة السورية النوعية والواسعة‬ ‫في الثورة السورية عن حجم الطاقات الهائلة‬ ‫التي يكتنزها مجتمعنا برجاله ونسائه‪.‬‬ ‫بعد انتهاء الثورة سيكون للمرأة السورية دو ٌر‬ ‫مؤمن ح ٍّر كريم‪ ،‬يعلي من‬ ‫كبي ٌر في بناء مجتمع ٍ‬ ‫شأن اإلنسان وكرامة اإلنسان رج ًال كان أم امرأة‪،‬‬ ‫ولتحقيق ذلك ما زال أمامنا طريق طويل‪ ،‬المهم‬ ‫أن هذه الثورة أخرجتنا بفضل الله من مستنقع‬ ‫االستبداد النتن الخانق‪ ،‬لنبدأ المسير في هواء‬ ‫الحرية النقي ‪...‬‬

‫إن القضية المركزية في بناء الحضارة هي‬ ‫بناء االنسان نفسه‪ ..‬فكر ًا وخلق ًا‪ .‬وإن كل فرد‬ ‫في المجتمع هو لبنة من لبنات بناء المجتمع‬ ‫المتماسك‪ ،‬ودعامة من دعاماته‪ ،‬وإن الدعامات‬ ‫الهشة لن تشكل في النهاية أكثر من جدارٍ‬ ‫هش‪ ،‬ولكن الدعامات القوية في نفسها‬ ‫والمتماسكة فيما بينها تصنع بناء ًا مرصوص ًا‬ ‫ال يقوى األعداء على اختراقه‪ ،‬ولبناء القوة في‬ ‫مجتمعنا فالسر يكمن في الرقي في السلوك‬ ‫والعالقات بين افراد المجتمع‪.‬‬ ‫كيف تبنى الذات التي تكون وسيلة لبناء‬ ‫الحضارة؟‬ ‫• كن إيجابي ًا وبادر بالتخفيف من حاالت التوتر‬ ‫االجتماعي فاالطمئنان يدعو إلى النجاح والرقي‬ ‫بمجتمعنا ككل وكأمثلة للتخفيف من التوتر‪:‬‬ ‫• أشعر اآلخرين باالهتمام بهم واإلحساس‬ ‫بوجودهم‪.‬‬ ‫• االبتسامة ال تكلفك شيئ ًا‪ ،‬ولكنها تكسبك‬ ‫قلوب اآلخرين ومحبتهم‪.‬‬ ‫• الكلمة الطيبة صدقة‪ ،‬فاحرص على انتقاء‬ ‫كلماتك‪ ،‬حتى عند نقد المخالفين لك في الرأي‪.‬‬ ‫• اكسر جدار الصمت بينك وبين اآلخرين وأذهب‬ ‫الريبة والتوجس والخوف الذي يثير السكوت‬ ‫وابدأهم بالسالم‬ ‫• أسس جمعية أو فئة من الناس القادرين على‬ ‫حل النزاعات بين الناس ‪.‬‬ ‫• في أماكن العامة واالزدحام اجعل شعارك‬ ‫العطف والتسامح وغض الطرف عن الهفوات‪.‬‬ ‫• ال تسرف في مدح نفسك وإال خسرت الناس‬ ‫من حولك‪.‬‬ ‫• نعم للمناظرات الهادفة ال وألف ال للجدل‬ ‫العقيم‪.‬‬


‫العدد السادس والعشرون | شهداء‬

‫‪8‬‬

‫[شهيد ] الطالب والشهادة‪..‬‬ ‫عبد الملك أوطه باشي‬ ‫يقول «س» وهو من اصدقاء عبد الملك في‬ ‫المدرسة‪ « :‬طلب عبد الشهادة وحرص على‬ ‫هذا الدعاء‪ ،‬وعندما تلقيت الخبر وأصدقائي‬ ‫سعدنا به ألنه َ‬ ‫نال ما أراد رغم حزننا لفراقه»‬

‫في األيام التي من المفترض أن‬ ‫ ‬ ‫يمضيها طالب دمشق يدرسون ويحفظون‬ ‫تحضير ًا لمستقبلهم‪ ،‬يقضي العديد منهم‬ ‫برصاص أو تفجير وبدل أن يكون عبد الملك‬ ‫ٍ‬ ‫بين كتبه يدرسها تحضير ًا لتقديم الشهادة‬ ‫الثانوية‪ ،‬هو بين يدي الله لينال أعلى المراتب استشهد عبد الملك وفمه يفوح مسك ًا لصيامه‬ ‫وذلك في يوم األربعاء تاريخ ‪10.10.2012‬‬ ‫مع الشهداء والصديقين بإذنه تعالى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وقام ذووه بدفنه سرا بالقرب من مشفى‬ ‫استشهد عبد الملك أوط��ه باشي على يد الرجاء بعربين‪.‬‬ ‫قناص أسدي برصاص ٍة في خاصرته قرب‬ ‫ٍ‬ ‫حاجز مدينة زملكا ولم يتمكن األطباء من ُيذكر أن حواجز عناصر األمن والشبيحة انتشرت‬ ‫اسعافه مباشر ًة ما أدى الستشهاده بمشفى في أغلب الشوارع السورية‪ ،‬وخصوص ًا بدمشق‬ ‫وريفها حيث يستحيل ألحد أن يعبر من‬ ‫منطقة عربين متأثر ًا بجراحه ‪..‬‬ ‫منطق ٍة ألخرى بدون الوقوف على إحداها‪.‬‬ ‫عبد الملك من أبناء منطقة المزة‪ ،‬ويبلغ من‬ ‫العمر ‪ 17‬عام ًا لم يتقدم المتحان البكالوريا وال يتوقف خطر الحاجز على التفتيش‬ ‫بعد‪ ،‬قضى شهره األخير عباد ًة لله ع ّز ّ‬ ‫وجل واالعتقال بل تعدى ذلك للموت حيث أن كثير ًا‬ ‫ويوم صائم‪ ،‬وكان مواظب ًا على من العناصر الواقفة على الحواجز يطلق النار‬ ‫فيوم مفطر ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫الصالة في المسجد ويذكر له أصدقاؤه أخالقه على السيارات الما ّرة أو خالل االشتباكات أو عن‬ ‫طريق القنص كما حصل مع الشهيد عبد الملك‪.‬‬ ‫الطيبة الحسنة‪.‬‬

‫[معتقل ]‬

‫المهندس عبد اهلل‬ ‫عام من الغياب‬

‫منذ ما يقارب العام يقبع المهندس عبد الله وغيره كثيرون يقبعون في السجون األسد ّية‬ ‫المصطفى البطحيش في أقبية السجون وكثي ٌر بدون تهم ٍة واضحة أو محاكم ٍة عادلة‪..‬‬ ‫من خريجي الجامعات معه َ‬ ‫بدل ان يكونوا في‬ ‫ويقول سامر وهو صديقٌ لعبد الله‪« :‬انه رغم‬ ‫شركات البناء واإلعمار !‬ ‫كثرة االعتقاالت لم يتع ّود أحد على فقد‬ ‫قريب او صديق فكيف تتعود ٌأم على اعتقال‬ ‫اختطف المهندس عبد الله البطحيش من‬ ‫ِ‬ ‫ٌ‬ ‫وعائلة على غياب من يعيلها‪ ،‬صديقي‬ ‫ساحة كفرسوسة في تاريخ ‪ 12\10‬العام ابنها‬ ‫محب لجميع‬ ‫الماضي من قبل قوات األمن وعناصر الشبيحة عبد الله بمثابة ٍأخ لي‬ ‫مخلص ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫جدران أربعة ال‬ ‫حيث اقتادوه ووضعوه في سيارتهم لوجه ٍة ال من حوله وال اتمكن تخيله بين‬ ‫ٍ‬ ‫يساعد أحد ًا من من يحبونه فقد كان يساعدنا‬ ‫يعرفها أحد‪.‬‬ ‫دوم ًا ويمسح ألمنا ‪ ..‬وتعبنا جد ًا بغيابه»‪.‬‬ ‫ُيعرف عبد الله بسلميته وأخالقه الطيبة النبيلة‬ ‫على حسب قول أصدقاءه كما أنهم أكدوا عبد الله من مواليد عام ‪ ،1987‬وهو خريج‬ ‫عمل جامعة دمشق من كلية هندسة الطاقة‬ ‫لجريدة عهد الشام انه لم يتورط في أي ٍ‬ ‫عنفي أو مسلح قط‪ ،‬ويتساءلون بشدّة عن سبب الكهربائية اختصاص طاقة متجددة‪.‬‬ ‫اعتقاله طوال هذه الفترة رغم صدور عدد من‬ ‫مراسيم العفو وكان آخرها األسبوع الماضي نشر أصدقاء عبد الله عدد من الفيديوهات‬ ‫قبل عيد األضحى ورغم ذلك ما يزال عبد الله للتضامن معه وطالبوا الجميع بمساعدتهم‬


‫‪9‬‬

‫العدد السادس والعشرون | ذاكرة الثورة‬

‫[ ذاكرة المكان ]‬ ‫باب سريجة‪ ..‬باب ُي َ‬ ‫فتح للحرية‬ ‫يقع سوق محلة باب سريجة وسط دمشق خارج أسوار المدينة القديمة‬ ‫غرب ًا‪ ،‬ويبدأ عند باب الجابية شرق ًا وصو ًال لشارع خالد بن الوليد‪ ،‬وهو‬ ‫الحد الفاصل بين ح ّيي السويقة شماال ًوالقنوات جنوب ًا ويمت ّد بطول‬ ‫‪1‬كم‪..‬‬ ‫يصنّف كمنقط ٍة أثرية يمنع تعديل طرازها الذي يعود إلى العهد‬ ‫العثماني‪ ،‬و ُيط ِلق عليه أهل دمشق القديمة «باب الفقراء» كونه‬ ‫يناسب محدودي الدخل‪.‬‬ ‫وعلى رائحة البن والبضائع الدمشقية‪َ ،‬‬ ‫طغت رائحة الحرية في هذا‬ ‫السوق ضمن جامعه «الذهبية» وساحته «العزة»‪ ..‬حيث تنطلق‬ ‫المظاهرات منجامع الذهبية عقب كل صالة جمعة وأيض ًا تم تشييع‬ ‫عدة شهداء منه هم أحمد الكجك وباسل زهرة وأبناء قسومة‪ ..‬أ ّما‬

‫ساحة العزة فهي معقل المظاهرات الطالبية التي ينظمها عادة اتحاد‬ ‫الطلبة األحرار بمشاركة تنسيقية المنطقة وناشطي الرجل البخاخ‪.‬‬ ‫تعرض السوق لحمالت مداهمة واعتقال كان أشرسها في ‪ 8/17‬من‬ ‫العام الجاري وطالت ثالثين شاب َا من أبنائه‪ ،‬وذلك عقب مشاركة السوق‬ ‫بإضراب الكرامة مرتين في نهاية أيار ومطلع تموز الماضيين حيث‬ ‫أغلقت محا ّله كاملة ‪.‬‬

‫[ ذاكرة الزمان ]‬

‫مجزرة بحق الوليد‪..‬‬ ‫جمعة «النصر سيكتب في دمشق» ‪ 2012/07/20‬الموافق لألول من‬ ‫رمضان‪ ،‬بعد استهداف الجيش الحر لمبنى قيادة الشرطة شهد شارع‬ ‫خالد بن الوليد مظاهرة ضخمة جمعت متظاهري جامع زيد بن ثابت‬ ‫مع متظاهري جامع عبد الرحمن بن عوف في الفحامة إلى جانبهم‬ ‫شبان من حي قبر عاتكة‪ ،‬والذين وصلوا حتى بعد أمتار من مركز قيادة‬ ‫الشرطة وقطعوا الشارع بإحراق خشب وإطارات‪ ..‬قابلهم عناصر القيادة‬ ‫بوابل كثيف من الرصاص العشوائي على إثره سقط تسعة شهداء‬ ‫وأكثر من عشرين جريح‪ ،‬وتجمع بقية المتظاهرين ليحتموا في األزقة‬ ‫عاجزين عن سحب جثث الشهداء المرمية في الشارع‪.‬‬

‫من الشهداء‪ ..‬الطفل «محمد عبد الفتاح دياب»‪ ،‬و»أنس السعدي»‬ ‫طالب جامع زيد‪ ،‬و «أمير المدلل»‪ ،‬إضافة إلى شهيدين كانا مصابين‬ ‫وت ّم إعدامهما ميدانيا بمشفى الكندي‪.‬‬ ‫شهدت المنطقة بعدها انتشار ًا كبير ًا للقناصة‪ ،‬حيث تمركز اثنان‬ ‫بمنطقة المجتهد في طوابق أحد األبنية عند جامع الحيوطية ودخلة‬ ‫المطافئ‪ ،‬وقناص مقابل جادة القنوات على سطح فندق بمبنى مخفر‬ ‫شرطة المنطقة‪.‬‬

‫تعليق عضوية سورية بالجامعة‬ ‫أصدرت الجامعة العربية بتاريخ ‪ 11/12‬قرارا ً‬ ‫بتعليق عضوية سوريا وإعالن بدء العمل به في‬ ‫‪ 11/16‬من العام المنصرم‪ ،‬وأتى هذا القرار على‬ ‫خلفية عدم التزام حكومة األسد ببنود مبادرة‬ ‫نصت على وقف العنف ضد‬ ‫الجامعة التي ّ‬ ‫المتظاهرين السلميين وحماية المدنيين‪.‬‬ ‫وإلى جانب تعليق العضوية‪ ،‬دعت الجامعة‬ ‫َ‬ ‫ال���دول العربية كافة ًإل��ى مقاطعة دمشق‬ ‫دبلوماسي ًا وسحب سفرائهم‪ ،‬وكانت الجزائر أول‬ ‫من التزم بذلك‪.‬‬ ‫كما تم توقيع عقوبات سياسية واقتصادية على‬

‫حكومة األسد‪ ،‬وقد رحبت المعارضة السورية‬ ‫بهذه الخطوات خاصة بعد التلويح باالعتراف‬ ‫بالمجلس الوطني السوري الذي دُعي إلى زيارة‬ ‫الجامعة فيما بعد‪..‬‬ ‫إال أن هذه الخطوات كانت نار ًا ك َوت الشعب‬ ‫السوري في الداخل من الناحية الحياتية‪ ،‬فمنذ‬ ‫ذلك الحين وحتى اليوم فرض األسد على شعبه‬ ‫وخناق معيشي‪ ..‬ولم‬ ‫أضيق حصارٍ اقتصادي‬ ‫ٍ‬ ‫تث ِن قرارات الجامعة هذه آلة القتل األسدية‬ ‫عن االستمرار‪ ،‬حيث سقط أكثر من ‪ 125‬شهيد ًا‬ ‫معظمهم في حمص وحماه ودرعا خالل أربعة‬ ‫أيام منذ اإلعالن عن القرار وحتى بدء تنفيذه ‪.‬‬

‫[ ٌ‬ ‫عام مضى ]‬


‫العدد السادس والعشرون | دعــــم‬

‫‪10‬‬

‫[الدعم التقني] تغيير إيميل حساب الفيسبوك‬

‫| مكتب االستشارات األمنية للثورة‬

‫األمان الخاص بايميالت حساب الفيس بوك‪ ،‬هو من أهم أساسيات أمان الحساب‪،‬‬ ‫ومن أهم النقاط األساسية في التعامل مع ايميالت الفيس بوك بالنسبة للناشط‪:‬‬ ‫‪ -1‬عند نسيان كلمة المرور‪ ،‬أو عدم إمكانية الوصول لحساب الفيس بوك‪ ،‬يمكن‬ ‫عن طريق االيميل أن يتم تغيير كلمة المرور والدخول إلى الحساب من جديد ‪.‬‬ ‫ثان احتياطي‪،‬‬ ‫‪ -2‬يمكن زيادة أمان حساب الفيس بوك‪ ،‬عن طريق إضافة ايميل ٍ‬ ‫ما يؤمن حماية أكثر من السرقة‪ ،‬وإمكانية أكبر الست‬ ‫عادة الحساب في حال تعرضه ألي محاولة سرقة أو تهكير ‪.‬‬ ‫‪ -3‬في حال تعذر الوصول لاليميل‪ ،‬أو الخشية من تعرضه للسرقة وتحكم أحد‬ ‫بالحساب عن طريقه‪ ،‬يمكن أن يقوم الناشط بتغيير ايميل حسابه كلي ًا‪ ،‬عن طريق‬ ‫إضافة ايميل جديد للحساب‪ ،‬وتغيير اإلعدادات لجعله ايمي ًال أساسي ًا للحساب‪،‬‬ ‫ومن ثم إزالة االيميل القديم ‪.‬‬ ‫‪ -4‬يمكن حماية حساب الناشط من االختراق من قبل األمن تحت الضغط‪ ،‬في‬ ‫حال تعذر تغيير كلمة مرور االيميل‪ ،‬أن يتم تغيير االيميل كلي ًا‪ ،‬بإضافة ايميل‬ ‫جديد‪ ،‬وتغيير اإلعدادات لجعله ايمي ًال أساسي ًا للحساب‪ ،‬ومن ثم إزالة االيميل‬ ‫القديم ‪.‬‬ ‫‪ -5‬يفضل للناشط دوم ًا أن يستخدم في حسابه ايمي ًال على الـ ‪ ،Gmail‬ألنه‬ ‫األكثر أمن ًا‪ ،‬ويفضل دوم ًا باإلضافة لذلك أن يقوم بربط حسابه برقم جوال خارج‬ ‫سوريا‪ ،‬لحمايته من التهكير ومن اإلبالغات ‪.‬‬ ‫أما الخطوات الالزمة من أجل التعامل مع االيميالت في الفيس‪:‬‬

‫أو ًال‪ :‬إضافة ايميل جديد‪:‬‬ ‫‪ -1‬ادخل إلى إعدادات الحساب ‪ >> Account Settings‬عام ‪General‬‬ ‫‪ -2‬عند القائمة‪ :‬البريد االلكتروني ‪ :Email‬اضغط تعديل ‪Edit‬‬ ‫‪ -3‬اضغط على‪ :‬إضافة بريد الكتروني آخر ‪Add another email‬‬ ‫‪ -4‬أدخل االيميل الجديد‬ ‫‪ -5‬أدخل كلمة المرور‪ ،‬ثم احفظ التغييرات‬ ‫‪ -6‬يقوم الفيس بوك بإرسال رسالة إلى االيميل الجديد‪ ،‬تحوي رابط للتأكيد‬ ‫‪ -7‬قم بالدخول إلى االيميل الجديد‪ ،‬ستجد فيه رسالة من الفيس بوك‪ ،‬تحوي‬ ‫رابط‪ ،‬ادخل إلى الرابط‪ ،‬فيعيد توجيهك إلى الفيسبوك‪ ،‬وبذلك يتم تأكيد‬ ‫االيميل الجديد الذي أضفته إلى حسابك‬ ‫ثاني ًا‪ :‬تغيير االيميل األساسي‪:‬‬ ‫‪ -1‬إعدادات الحساب ‪ >> Account Settings‬عام ‪General‬‬ ‫‪ -2‬عند القائمة‪ :‬البريد االلكتروني ‪ :Email‬اضغط تعديل ‪Edit‬‬ ‫‪ -3‬عند خيار‪ :‬البريد االلكتروني األساسي ‪ ،Primary email‬قم بتحديد االيميل‬ ‫الجديد الذي تريد اعتماده لحسابك‬ ‫‪ -4‬أدخل كلمة المرور‪ ،‬ثم احفظ التغييرات‬ ‫ثالث ًا‪ :‬إلغاء االيميل القديم من حسابك‪:‬‬ ‫‪ -1‬إعدادات الحساب ‪ >> Account Settings‬عام ‪General‬‬ ‫‪ -2‬عند القائمة‪ :‬البريد االلكتروني ‪ :Email‬اضغط تعديل ‪Edit‬‬ ‫‪ -3‬بعد الخطوة السابقة واختيار االيميل الجديد كايميل أساسي‪ ،‬اضغط على‬ ‫كلمة إزالة ‪ romove‬بجانب االيميل القديم‬ ‫‪ -4‬أدخل كلمة المرور‪ ،‬ثم احفظ التغييرات‬

‫[الدعم النفسي] تأثير مشاهد العنف على األطفال‬ ‫تؤثر مشاهد العنف على الطفل ألنه ال يستطيع ويوجد حاالت أخرى انزوت على نفسها ولم تعد تغيرت أم انها ربما فاقمت أحد األمراض سوء ًا مثل‬ ‫تأخر الكالم أو صعوبة الحركة والتأقلم مع اآلخرين‪.‬‬ ‫الكالم عن مشاعره تجاه الموضوع «غالب ًا» باالضافة قادرة على االندماج مع األطفال‪.‬‬ ‫أن عائلته ال توضح له ما يجري حوله فهو يفسر‬ ‫األمور على حسب رؤيته له ومعتقداته السابقة التي يوجد حاالت أصبحت مشتتة الذهن وغير قادرة على يوجد تأثيرات أخرى « ال عالقة لها بالعنف» خاصة‬ ‫تكونت خالل تربيته ويعود ذلك لعمره‪ ،‬ويصعب التركيز أبد ًا او جمع جملة مفيدة يوجد حاالت ثانية بوجود جميع األطفال في مكان واحد « المدارس»‬ ‫األمركثير ًا عندما ال يجد أجوبة الستفساراته واسئلته لجأت ألذية نفسها بأدوات حادة او باأليدي وهذه وهي نفسية بحتة طبيعية ناتجة عن اندماج عدد‬ ‫هائل من االطفال مع بعضهم وهذه اآلثار بحاجة‬ ‫حالة نادرة « حسب مشاهدتي»‬ ‫حول ما يشاهد او ما يجري حوله‪.‬‬ ‫لرعاية ومراقبة للحفاظ على الصحة النفسية للطفل‬ ‫حسب مشاهدتي لعديد من األطفال الذين تعرضوا يوجد حاالت أخرى شاهدت ذويها قد تعرضوا‬ ‫لمشاهد العنف فإن السن ما بين « ‪ 6‬وحتى ‪ »11‬للضرب أو الذل امامهم جاءتهم ردات فعل عنيفه‬ ‫كان األكثر تأثر ًا باألمر وقد ظهرت عليه عالمات تجاه اآلخرين وتجاه كل من يكلمهم فأصبحوا‬ ‫يعنفون من حولهم بالضرب أو اإليذاء او حتى نبرة‬ ‫الجمود وقلة الكالم والتفاعل مع اآلخرين ‪.‬‬ ‫الصوت العالية والشتم « حسب العمر»‪ ،‬وكذلك‬ ‫يوجد حاالت من من تعرضت لكثير من المشاهد « تظهر آثار هذه المشاهد من خالل األلعاب التي‬ ‫كرؤية جثث مرمية مقابل المنزل‪ ،‬أو رؤوس مفصولة يقوم بها األطفال‪.‬‬ ‫عن الجسد‪ ..‬الخ» أصيبت بصعوبات نطق حيث‬ ‫بعد ان شاهد الطفل هذا لم يعد قادر ًا على الكالم أو للتعامل مع الطفل يجب معرفة حالته من خالل‬ ‫الحديث مع أي حدا حتى والديه وأن ترك هذه الحالة سؤال اهله وذويه عن ما تعرض له ‪ ،‬وعن طبيعة‬ ‫حياته قبل التعرض لتلك المشاهد وبعد ما رأها هل‬ ‫بدون عالج لفترة طويلة أدى إلى ما يشبه البكم!‬


‫‪11‬‬

‫العدد السادس والعشرون | مشــاركات‬

‫[ مشاركة ] البوصلة القرآنية‬ ‫| ألحمد خيري العمري‬

‫لو بحثنا عن الصبر لغوي ًا‪ ،‬لوجدنا حفنة من المعاني تدور حول معنى (التحمل حتى الموت)‪،‬‬ ‫بعض هذه المعاني مستحدثة حتم ًا‪ ،‬و بعضها قديم ‪,‬و االستحداث هنا يعني وقت التدوين ‪,‬‬ ‫لكن هناك لفظ معين ‪,‬أكيد ‪,‬هو الذي وجد فيه العربي الجاهلي (الصبر)مجسد ًا في بيئته ‪ :‬إنه‬ ‫نبتة الصبار أو الصبيرة القريبة الى العربي الجاهلي‪ ,‬و األقدم حتما من كل المعاني المجردة ‪.‬‬ ‫الصبيرة ‪ :‬تلك النبتة التي تنمو في أقسى الظروف و أحلكها‪ ,‬و لكنها تنمو مع كل ذلك‪,‬‬ ‫تكافح رغم ًا عن كل ذلك‪ ,‬فإذا بجذورها تمتد بعيد ًا في باطن االرض‪ ,‬بحث ًا عما يمكن أن تكون‬ ‫قد اختزنته األرض من مياه جوفية أو هي تمتد على العكس من ذلك‪ ,‬بصورة سطحية‪ ،‬و على‬ ‫مساحة بعيدة‪ ,‬لتتمكن من امتصاص أكثر ما يمكنها أن تمتصه من رطوبة‪ ,‬قد تلحق باألرض‬ ‫بعد مطر سريع‪.‬‬ ‫و تدافع هذه الجذور العميقة عن بقائها وسط الرمال الهشة التي تنبت فيها‪ ,‬و عبر األشواك‬ ‫يمكنها أن تدافع عن نفسها أيضا ضد الحيوانات العابرة‪ ,‬و يمكن لها أيض ًا‪ ,‬عبر عملية معقدة‬ ‫أن تنتج لنفسها الماء من رطوبة الجو‪ .‬إنها نبتة كيفت نفسها مع أقسى الظروف‪ ,‬و صممت‬ ‫لتتمكن من الحياة مهما كانت الصعوبات التي تحيطها‪ .‬إنها نبتة األمل ‪....‬نبتة اإلصرار على‬ ‫الحياة ‪.‬نبتة اإلصرار على محاربة الظروف الصعبة نبتة تقهر الموت المتمثل في كل تفصيل‬ ‫من تفاصيل البيئة حولها‪ :‬التربة الرملية ‪ ,‬قلة المياه ‪ ,‬العواصف الرملية ‪....‬الخ ‪.‬‬ ‫و كانت تلك النبتة ‪ ,‬هي التجسم المادي للفظة الصبر ‪ ...‬من اشتق من اآلخر ؟‬ ‫ال يمكن الجواب حق ًا ألنه ٌ‬ ‫سؤال يشبه ذلك السؤال العتيد‪ :‬من أو ًال ‪ ,‬البيضة ام الدجاجة ؟‬ ‫و في كل األحوال ‪ ,‬فإن األلفاظ بداية حتم ًا كانت تخص األشياء البيئية المادية‪ ,‬ال المعاني‬ ‫المجردة‪ ,‬ثم توسعت األلفاظ و تشعبت عالقتها لتربط األشياء المادية بالمعاني المجردة ‪,‬‬ ‫لتكون لغة استعمال متطورة و واسعة ‪ .‬فالصبر المشتق من هذه النبتة القاسية هو صبر‬ ‫التحدي المنتصر‪ ,‬صبر استغالل أقصى ما في البيئة من ظروف من أجل التمسك بالحياة و‬ ‫التشبث بها‪ .‬الصبر هنا ‪ ,‬هو إلغاء كلمة الموت من معجم االستعمال اليومي ‪.‬‬ ‫الصبر هنا ‪,‬ليس التكيف مع واقع ميت‪ ,‬بل تحدي هذا الواقع و انتزاع الحياة من براثن الموت ‪.‬‬ ‫هذا هو الصبر المشتق معناه من تلك النبتة الصحراوية العنيدة المتشبثة بالحياة ‪ .‬و المثير أن‬ ‫أول و أبكر استعمال قرأني للفظة الصبر ورد مبكرا جدا ‪ ,‬و مرتبطا بواقعة لها عالقة بموضوعنا‬ ‫كله ‪ :‬اإليجابية ‪ .‬و قد مرت هذه الواقعة باعتبارها المدخل القرأني لفهم دور الرسل األنبياء‬ ‫في الخطاب القرأني ‪.‬‬ ‫((فاصبر لحكم ربك و ال تكن كصاحب الحوت )) في هذه األية المبكرة ‪ ,‬ينزل أول امر الهي‬ ‫للرسول صلى الله عليه و سلم بالصبر ‪ ,‬و الصبر بالمعنى الذي اشتققناه من هذه النبتة‬ ‫الصحراوية المكافحة ‪ ,‬يتناسب مع هذا االمر األولي للرسول بالصبر ‪.‬‬ ‫فالصبر ‪ ,‬الذي يعني الكفاح الضاري ضد الموت ‪ ,‬هو الذي اخرج يونس من بطن الحوت ‪ ,‬إنه لم‬ ‫يستسلم للواقع ‪ :‬واقع بطن الحوت و أنيابه و أمعائه ‪ ,‬بل إنه لو صبر منذ البداية و حارب واقع‬ ‫الموت المتمثل في مدينة نينوى ‪ ,‬بدال من الهرب منها لما تردى إلى بطن الحوت ‪.‬‬ ‫لذلك ياتي االمر اإللهي للرسول صلى الله عليه و سلم بالصبر‪ .‬إنه انتزاع للحياة من بطن الموت‬ ‫‪ .‬إنه تمسك بالنور في مواجهة ظلمة الحوت ‪ .‬إنه تشبث باألمل أمام عواصف اليأس‪ ,‬و سكون‬ ‫اليأس ‪ .‬الصبر ‪ ,‬قد تكون أشواكه حادة و جارحة‪ ,‬مثل النبتة التي اشتق منها اسمه لكن ثمرته‬ ‫‪ :‬العطر‪ ,‬أو الماء‪ ,‬حلوة‪ ,‬عذبة ‪.‬‬ ‫إنه الصبر االول ‪-‬الصبر الذي ارتبط بقصة صاحب الحوت ‪ ,‬و الذي يرتبط مغزويا على الفور‬ ‫بالخط العام للقصة ‪ :‬اإليجابية ‪ .‬إنه اول أمر بالصبر نزل على الرسول صلى الله عليه و سلم ‪.‬‬ ‫فإذا به صبر يحفز للحياة ‪ ,‬يستفز للصمود ‪ ,‬يقوي العزيمة و يدعو للبقاء إنه صبر مختلف عن‬ ‫ذاك الذي نعرفه و يدعوننا إليه _الهزيمة و االستسالم و االستمرار في ما ال يمكن االستمرار فيه‬

‫[ ]‬ ‫‪@Dana Fa‬‬ ‫بين الخوف من المجهول ‪ ..‬اعتقال ‪ ,‬اعاقة ‪ ,‬قتل ‪,‬‬ ‫تشريد‪..‬و االلتزام و اإليمان بضرورة متابعة المسير‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫خوفا من‬ ‫حبا باهلل و نصر ًة لعباده المظلومين‪ ,‬و‬ ‫غضبه سبحانه و تعالى و عقابه ‪ ..‬تنتصر إرادة‬ ‫االستمرار كلما سما و ارتقى اإليمان‬

‫‪@Mariam Free-mind‬‬ ‫ال تغتر بثباتك‪ ،‬وال تعتقد أنك محصن من السوء‪،‬‬ ‫بعيد عن الخطر‪ ،‬وكل شي ٍء في داخلك متزن ‪ ..‬قد‬ ‫تركن لذلك بأي لحظة وقد تضعف أمامه ويسيطر‬ ‫ً‬ ‫تماما ‪ ....‬مهما كنت قويا بوجه نفسك‪ ،‬ثابتا‬ ‫عليك‬ ‫بوجه مشاعرك وشهواتك‪ ،‬تذكر أن ثباتك بوجهها‬ ‫ليس قو ًة منك‪ ،‬وإنما هو تثبيت من هللا عز وجل‬ ‫ً‬ ‫دوما أن يثبتك ويطهرك‪ ...‬ويجعل قلبك‬ ‫‪ ..‬اسأله‬ ‫ً‬ ‫‪ ...‬خالصا له وحده عز وجل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫«ولوال أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا قليال»‬

‫الواثق بنصر هللا@‬ ‫أنا على يقين كامل بأنه بالنهاية وبعد كل هذا‬ ‫ التخبط والجهل والضياع والضعف والتشرذم‬‫والحزن واأللم الذي نمر به ‪ -‬لـن يصـح إال الصحيـح‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فهنيئا لمن سيكون لهم سهم في بناء مستقبلنا‬ ‫المشرق القادم ال محالة بإذن هللا تعالى وما ذلك‬ ‫على هللا بعزيز ‪.‬‬

‫‪@Jasmine Soulat‬‬ ‫واقعية الخطاب يجب أن تتقدم على واقعية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اعتباريا أيضا‬ ‫زمنيا فقط وإنما‬ ‫الموقف ليس‬

‫محمود الزيبق@‬ ‫عندما ال يكون في االتفاقات عنصر ملزم) يقتضي‬ ‫العقوبة لغير الملتزم) يكون العنصر الحاكم‬ ‫لالتفاقات هو الصدق ‪..‬وكم تبدو الفضيلة واألخالق‬ ‫غريبة في الحديث عن نظام مات األطفال في‬ ‫سجونه تحت التعذيب‪.‬‬

‫‪www.facebook.com/Ahed.alsham‬‬ ‫صفحتنا على الفيسبوك‬


‫العدد السادس والعشرون | األخيــرة‬

‫[ الدفاع المدني ]‬ ‫التعامل مع القنابل العنقودية والقذائف الغير متفجرة‪..‬‬

‫| أيام الحرية‬

‫تفتح القنبلة العنقودية في الجو بعد قذفها وتنثر عدد ًا كبير ًا من القنابل الصغيرة التي‬ ‫يساوي حجمها علبة الكوال تقريب ًا‪ .‬يمكن إطالق القنبلة العنقودية من الطائرات أو باستخدام‬ ‫المدفعية‪ ،‬و تغطي القنبلة الواحدة بطريقة شبه عشوائية مساحة من ‪ 50‬إلى ‪ 100‬مترا‬ ‫تقريب ًا‪.‬‬ ‫أنواع القنابل العنقودية الغير منفجرة‪:‬‬ ‫ قنابل حساسة للحرارة تنفجر بعد تعرضها لدرجة حرارة معينة‪.‬‬‫ قنابل حساسة للصوت ومجهزة لالنفجار إذا م ّرت بالقرب منها آلية بثقل ثالثة طن‬‫تقريي ًا‪.‬‬ ‫ قنابل قد تبقى ساكنة فال تنفجر حتى بعد مرور عشر سنوات‪ ،‬ولكنها في الوقت نفسه‬‫قد تنفجر في أيه لحظة وبسبب أية حركة‪.‬‬ ‫كيف نتعامل مع القنابل العنقودية غير المنفجرة؟‬ ‫‪ -1‬ال تكن فضولي ًا‪ ..‬ال تقترب من القنابل غير المنفجرة ألي سبب كان‪.‬‬ ‫‪ -2‬أخبر جميع الجيران والمعارف عن مكان تواجد القنابل غير المنفجرة‪.‬‬ ‫‪ -3‬حاول تغطية القنبلة بغطاء كسطل دهان أو علبة مشابهة ثم وضع الكثير من الرمال‬ ‫أو التراب فوقها‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫[ شعر ]‬ ‫ليلى ‪..‬‬ ‫| شعر زهرة األقحوان‬

‫ذهبت ليىل لدار الجدة‬ ‫و الذئب حزين يرتقب‬ ‫فلياله ما عادت ليىل‬ ‫بل صارت هيكل و عظام‬ ‫و ليىل تستبدل سلتها‬ ‫و فطائرها باألوهام‬ ‫و يف درب الغابة كانت ليىل‬ ‫ال تقطف أزهارا ال تجمع‬ ‫إال طلقات املدفع‬ ‫و عىل أسوار الدار‬ ‫كانت جدتها تتاميل‬ ‫ال طربا ال فرحا‬ ‫بل كانت متيش تتثاقل‬ ‫و تسعى لتزل األلغام‬ ‫و تقر بأمن و تنام‬ ‫هتفت ليىل بالجدة‬ ‫أهيل قد غابوا‬ ‫أهيل قد غابوا يا جدة ‪.‬‬ ‫و الصياد أعد العدة‬ ‫و سدد للرأس رميته‬ ‫و انتظر دنو الجدة‬ ‫لتشهد قتل حفيدته‬ ‫و يزيد باألمل حدة‬ ‫لكن الذئب أبرصه‬ ‫فدمعت عيناه‬ ‫و عاد لرشده‬ ‫فقفز لصياد البرش‬ ‫و أغمد أنيابه يف زنده‬ ‫فنجت ليىل و الجدة‬ ‫و عادت لتخرب كل البلدة‬ ‫أن الخطر األعظم‬ ‫من بشار و جنده‬

عــهــد الـشـام | العدد السادس والعشرون 11.11.2012  

عهد الشام جريدة أسبوعية حرة تصدر في دمشق

Advertisement