Issuu on Google+

‫قال �إن لديه ملفات �سيك�شفها‪..‬‬

‫هادي يهدد بإلغاء الحصانة القضائية عن رموز النظام السابق‬

‫ياسين يشترط تنفيذ النقاط العشرين قبل أي حوار‬ ‫قتلى وجرحى في قصف جوي ومدفعي للجيش بمأرب‬

‫موظفون يقتحمون مكتب رئيس جامعة عدن‬ ‫�صنعاء (عدن الغد) خا�ص‪:‬‬

‫يوميــــــة‬ ‫م�ستقلــــة‬ ‫جامعـــــة‬ ‫العدد «‪ - » 151‬االثنني ‪ 10 -‬دي�سمرب ‪ 2012‬الثمن ‪ 60‬ريال‬

‫‪No « 151» - Monday - 10 Dec 2012‬‬

‫ياسين يلتقي السفير األمريكي بصنعاء‬

‫التقى الدكتور يا�سني �سعيد‬ ‫�صنعاء (عدن الغد) متابعات‪:‬‬ ‫ن��ع��م��ان الأم��ي��ن ال���ع���ام ل��ل��ح��زب‬ ‫اال�شرتاكي اليمني ع�ضو اللجنة‬ ‫الفنية للحوار الوطني يف مكتبه ب�صنعاء �أم�س �سعادة ال�سفري‬ ‫الأمريكي يف اليمن جريالد فاير�ستاين‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫تغيير مدير مستشفى مصافي عدن بعد إضراب العمال‬

‫�أ�صدر املدير التنفيذي ل�رشكة‬ ‫عدن (عدن الغد) خا�ص‪:‬‬ ‫م�����ص��ايف ع����دن ال���دك���ت���ور جنيب‬ ‫م��ن�����ص��ور ال���ع���وج ق�����رارا ق�ضى‬ ‫بتعيني الدكتور نربا�س جميد غامن مديرا عاما مل�ست�شفى ال�رشكة خلفا‬ ‫للدكتور �أحمد الربكاين‪.‬‬ ‫جاء قرار العوج بعد �إ��ضراب نفذه عمال ال�رشكة احتجاجا على‬ ‫الأو�ضاع املرتدية التي و�صل �إليها امل�ست�شفى‪..‬‬

‫‪2‬‬

‫عدن (عدن الغد) خا�ص‪:‬‬

‫هدد الرئي�س عبدربه من�صور هادي مبفتح‬ ‫م��ل��ف��ات خ��ط�يرة وك�شفها لل�شعب و�سحب‬ ‫احل�صانة الق�ضائية عن الرئي�س ال�سابق علي‬ ‫عبداهلل �صالح و�أعوانه الذين منحوا ح�صانة من‬ ‫املحاكمة مقابل االعتزال ال�سيا�سي بح�سب ما‬ ‫�أفاد حا�رضون (عدن الغد)‪.‬‬ ‫وقال هادي خالل الندوة العلمية الأوىل من‬ ‫�أجل �إعادة تنظيم وهيكلة جهاز ال�رشطة‪" :‬نحن‬ ‫ن��ح��ذره��م‪ ،‬وعليهم �أن ي��ع��وا مت��ام��ا‪،‬‬ ‫فالذي يهدد ويتوعد عليه �أن يفهم‬ ‫�أنه لن تنفعه ح�صانة ق�ضائية ‪..‬‬

‫اق��ت��ح��م م��وظ��ف��ون حم��ت��ج��ون مكتب‬ ‫رئي�س جامعة عدن الدكتور عبدالعزيز‬ ‫بن حبتور احتجاجا على مماطلته يف البت‬ ‫يف حقوقهم امل�سلوبة وذلك غداة اجتماع‬ ‫عقدوه يف قاعة رئا�سة اجلامعة‪.‬‬ ‫ومتكن املحتجون م��ن دخ��ول مكتب‬ ‫رئي�س اجلامعة ب�أعدادهم الغفرية‪.‬‬ ‫جاء ذلك عقب اجتماع �أع�ضاء‬ ‫امل��ك��ت��ب ال��ت��ن��ف��ي��ذي ل��ن��ق��اب��ة‬ ‫موظفي جامعة عدن‪..‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫باسندوة يصف شباب ثورة التغيير بالبلطجية مدفوعي األجر‬ ‫�صنعاء (عدن الغد) ماجد ال�شعيبي‪:‬‬ ‫�أف�����ش��ل ���ش��ب��اب ث����ورة التغيري‬ ‫ب�صنعاء �أم�����س امل ��ؤمت��ر الوطني‬ ‫الأول حلقوق الإن�سان الذي نظمته‬ ‫وزارة ح��ق��وق الإن�����س��ان وب��رع��اي��ة‬ ‫االحت��اد الأوروب���ي وع��دد كبري من‬ ‫املنظمات املحلية والدولية‪.‬‬ ‫وك���ان رئ��ي�����س ح��ك��وم��ة ال��وف��اق‬ ‫حممد �سامل با�سندوة ق��د و�صف‬ ‫�شباب الثورة �أم�س �أثناء امل�ؤمتر‬ ‫ال��وط��ن��ي الأول حل��ق��وق الإن�����س��ان‬ ‫ب�أنهم "بالطجة‪ ،‬ومدفوعو الأجر"‬ ‫حني هتف �شباب الثورة‬ ‫"يا عادلة وينك‪..‬‬

‫‪2‬‬

‫إصابة أحد موردي القات في لحج قصف جوي ومدفعي للجيش على تمركز لمسلحي (القاعدة) بمأرب‬

‫برصاص حراسة محصل الضريبة‬

‫تعر�ض �أح��د م��وردي‬ ‫حلج (عدن الغد) خا�ص‪:‬‬ ‫ال��ق��ات بنقطة دكيم‬ ‫مبنطقة العند �أم�س �إىل‬ ‫�إ�صابة يف رجله جراء تعر�ضه ل�شظايا ر�صا�ص‬ ‫�أطلقها �أفراد احلرا�سة الأمنية‪..‬‬

‫‪2‬‬

‫مدير عام عسيالن ينفي‬ ‫تفجير أنبوب الغاز‬

‫نفى مدير عام بلدة‬ ‫�شبوة (عدن الغد) خا�ص‪:‬‬ ‫ع�سيالن حمافظة �شبوة‬ ‫���ص�لاح ���س��امل ال�سيد‬ ‫تفجري �أنبوب الغاز التابع لل�رشكة اليمنية للغاز‬ ‫الطبيعي امل�سال‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫مارب (عدن الغد) خا�ص‪:‬‬ ‫�شن �سالح اجلو اليمني غارات جوية على منطقة جتمع‬ ‫مل�سلحي القاعدة ب��وادي عبيدة حمافظة م ��أرب �صباح‬

‫�أم�س‪ ،‬والت��زال تلك الغارات م�ستمرة �إىل حلظة كتابة‬ ‫اخلرب‪.‬‬ ‫وق���ال ���س��ك��ان حم��ل��ي��ون ل��ـ(ع��دن ال��غ��د) �إن‬ ‫الغارات اجلوية ترافقت مع ق�صف مدفعي من‬ ‫قبل وحدات اجلي�ش املرابطة هناك‪..‬‬

‫‪2‬‬

‫تشييع الشهيدين عادل وخالد في موكب جنائزي مهيب بالضالع‬ ‫ال�ضالع (عدن الغد) علي ناجي‪:‬‬ ‫بح�ضور جماهريي وح�شد غري م�سبوق بتاريخ‬ ‫ال�ضالع �شيع الآالف من �أبناء ال�ضالع واجلنوب‬ ‫�صباح �أم�����س جثمان ال�شهيدين ع��ادل الق�سوم‬ ‫وخالد القطي�ش �إىل مثواهم الأخري مبقربة اجلليلة‬ ‫(م�سقط ر�أ���س��ي ال�شهيدين) بعد �إقامة‬ ‫�صالة امليت على جثمانيهما الطاهرين‬ ‫على ملعب اجلليلة و�سط �إطالق‪..‬‬

‫‪2‬‬

‫مناقشة إمكانية مشاركة الشركات الكورية‬ ‫في تحديث وتطوير مصافي عدن‬ ‫ن���اق�������ش امل���دي���ر‬ ‫عدن (عدن الغد) خا�ص‪:‬‬ ‫ال��ت��ن��ف��ي��ذي ل����شرك��ة‬ ‫م�صايف عدن الدكتور‬ ‫جنيب من�صور ال��ع��وج �أم�����س م��ع �سفري كوريا‬ ‫اجلنوبية يف اليمن ارك كيو �أوك �إمكانية‬ ‫م�شاركة ال�رشكات الكورية يف‪..‬‬

‫‪2‬‬

‫ناشر (عدن الغد) يغادر إلى ألمانيا االتحادية‬

‫غ�����ادر ف��ج��ر �أم�����س‬ ‫عدن (عدن الغد) خا�ص‪:‬‬ ‫نا�رش ورئي�س حترير‬ ‫���ص��ح��ي��ف��ة وم���وق���ع‬ ‫(ع��دن الغد) الزميل فتحي بن ل��زرق �صوب العا�صمة‬ ‫الأمل��ان��ي��ة يف رح��ل��ة عمل �ضمن ب��رن��ام��ج زي���ارة قدمته‬ ‫وزارة اخلارجية الأملانية لثمانية من ر�ؤ�ساء‬ ‫حترير ال�صحف اليمنية والإعالميني اليمنيني‬ ‫واجلنوبيني‪.‬‬

‫‪2‬‬


‫‪2‬‬

‫تتمات‬

‫�صحيفـــة‬

‫العدد «‪ - » 151‬االثنني ‪ 10 -‬دي�سمرب ‪2012‬‬

‫يوميــــــة‬ ‫م�ستقلــــة‬ ‫جامعـــــة‬

‫هادي يهدد‪..‬‬

‫�أو �سيا�سية‪ ،‬لدينا الكثري من‬ ‫امللفات �سنك�شفها"‪.‬‬ ‫و�أ����ض���اف احل���ا��ض�رون �أن ه��ادي‬ ‫حت��دث ق��ائ�لا‪" :‬ما مل يتوقفوا عن‬ ‫�أعمالهم �سن�ضطر �إىل �إ�صدار قرار‬ ‫رئا�سي ب�إلغاء احل�صانة وتقدميهم‬ ‫ل��ل��م��ح��اك��م��ة و���س��ن��ج��ع��ل ال�����ش��ع��ب‬ ‫يحاكمهم"‪.‬‬ ‫ت�أتي تهديدات الرئي�س املنتخب‬ ‫عبدربه من�صور هادي بعد �سل�سلة‬ ‫اعتداءات منظمة ا�ستهدفت �أنابيب‬ ‫ال��ن��ف��ط وال��غ��از و�أب�����راج الكهرباء‬ ‫واختالق م�شاكل يف عدة حمافظات‬ ‫مع اقرتاب موعد بدء احلوار الوطني‬ ‫ال�شامل‪.‬‬ ‫وق����ال ال��زم��ي��ل �أح���م���د ال�شلفي‬ ‫يف �صفحته ع�بر الفي�س ب��وك �إن‬ ‫الرئي�س ه��ادي �ألقى كلمة بندوة‬ ‫وزارة الداخليه طلب من و�سائل‬ ‫الإعالم عدم ت�سجيلها‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ال�شلفي �أن هادي قال‪:‬‬ ‫"�سنفتح ملفات مهمة �إذا ا�ستمر‬ ‫ه�ؤالء يف �أعمالهم املعرقلة للعملية‬ ‫ال�سيا�سية و�إقالق الو�ضع الأمني"‪.‬‬ ‫وه����دد ب�سحب ق��ان��ون احل�صانة‬ ‫وا�سرتداد املبالغ املنهوبة‪.‬‬

‫موظفون يقتحمون‪..‬‬

‫مبوظفي ومتعاقدي جامعة عدن‬ ‫يف ق��اع��ة دي���وان رئ��ا���س��ة اجلامعة‪،‬‬ ‫وذل���ك ملناق�شة جملة الأو���ض��اع‬ ‫ال�سيئة ال��ت��ي �آل���ت �إل��ي��ه��ا جامعة‬ ‫عدن و�أحوال موظفيها و منت�سبيها‬ ‫وح��رم��ان��ه��م م��ن �أب�����س��ط حقوقهم‬ ‫وال���ت���ي وع�����دت ق���ي���ادة اجل��ام��ع��ة‬ ‫بتنفيذها وف��ق��ا مل��ح��ا��ضر موقعة‬ ‫م��ع��ه��م وب�����ش��ه��ادة رئ��ي�����س نقابة‬ ‫التدري�س باجلامعة ورئي�س االحتاد‬ ‫العام لنقابات اجلمهورية عدن‪.‬‬ ‫وناق�ش املجتمعون �أهم املوا�ضيع‬ ‫والق�ضايا ال��ت��ي تهم املوظفني‬ ‫وعلى ر�أ�سها‪ :‬وظائف املتعاقدين‪،‬‬ ‫واحل��اف��ز ال�شهري‪ ،‬وم����شروع الئحة‬ ‫احلقوق والواجبات‪ ،‬وبعد مناق�شة‬ ‫م�����س��ت��ف��ي�����ض��ة ت��و���ص��ل احل�����ض��ور‬ ‫�إىل موا�صلة الإ���ض�راب والتهديد‬ ‫بالت�صعيد �إن مل ت�ستجب اجلامعة‬ ‫لهم بخ�صو�ص الق�ضايا املعلقة‬ ‫داخليا‪ ،‬وكذا اجلهات ذات العالقة‪.‬‬ ‫كما خرج املوظفون واملتعاقدون‬ ‫بعد ال��ل��ق��اء م��ن ال��ق��اع��ة وتوجهوا‬ ‫ملكتب رئ��ي�����س اجل��ام��ع��ة و�أع��ل��ن��وا‬ ‫ب��دء الت�صعيد بهتافات حما�سية‬ ‫للمطالبة بحقوقهم و�إن�صافهم من‬ ‫رئي�س اجلامعة‬ ‫وق��ال بيان ���ص��ادر ع��ن االجتماع‬ ‫ح�صلت (عدن الغد) على ن�سخة منه‬ ‫"�إنه وب�رشاكة مع جمل�س التن�سيق‬ ‫لنقابات العاملني يف اجلامعات‬ ‫اليمنية وبكل حر�ص واهتمام نبذل‬ ‫اق�صى اجلهود يف متابعة اجلهات‬ ‫ذات ال��ع�لاق��ة ب�����ش���أن ال��ق�����ض��اي��ا‬ ‫ال��رئ��ي�����س��ي��ة وامل��ت��م��ث��ل��ة ب��وظ��ائ��ف‬ ‫امل��ت��ع��اق��دي��ن واحل���اف���ز ال�شهري‬ ‫وم�رشوع الئحة احلقوق والواجبات‬ ‫وب�سبب تعنت تلك اجلهات ف�إننا‬ ‫ن ��ؤك��د ا���س��ت��م��رار اال���ض�راب املعلن‬ ‫�صحيفـــة‬

‫���س��اب��ق�ا ً ب��ب��ي��ان جمل�س التن�سيق‬ ‫ومبذكرتنا ال�صادرة بتاريخ ‪/ 5‬‬ ‫‪2012 /12‬م"‪.‬‬ ‫وا�ضاف البيان "�إننا م�ستمرون يف‬ ‫متابعة ق�ضايانا وحقوقنا املتعلقة‬ ‫بقيادة اجلامعة ومع اال�سف التزال‬ ‫ق��ي��ادة اجل��ام��ع��ة تتالعب بالوقت‬ ‫وتتعامل مع مطالبنا بالمباالة وك�أنها‬ ‫مل تتعلم م��ن در����س اغ�ل�اق بوابة‬ ‫اجلامعة ل�شهر كامل بل وتن�صلت‬ ‫كعادتها عن تنفيذ ما التزمت به‬ ‫يف املحا�رض املوقعة ب�شهادة رئي�س‬ ‫نقابة املوظفني ورئي�س االحت��اد‬ ‫ال��ع��ام لعمال اجل��م��ه��وري��ة ‪ /‬عدن‬ ‫بل وا�ستمرت يف ممار�سة ا�ساليب‬ ‫الرتهيب وال�ترغ��ي��ب بحق اع�ضاء‬ ‫النقابة واملوظفني حتى و�صل بها‬ ‫االمر التخاذ اجراءات عقابية مبا�رشة‬ ‫وغ�ير م��ب��ا��شرة بحق بع�ض اع�ضاء‬ ‫النقابة واخل�صم من راتب ع�رشات‬ ‫املوظفني مببالغ و�صلت اىل ع�رشة‬ ‫�آالف ريال بحجة الغياب‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ال��ب��ي��ان‪ " :‬وع��ل��ي��ه ف�إننا‬ ‫ن��ع��ل��ن ال��ت�����ص��ع��ي��د ال����ذي ح��اول��ن��ا‬ ���جت��ن��ب��ه ط����وال ال���ف�ت�رة امل��ا���ض��ي��ة‬ ‫حر�صا ً منا وتقدي�سا ً واحرتاما ً لهذا‬ ‫ال�رصح االكادميي ال��ذي لو �سمحنا‬ ‫با�ستمرار تدهور االو�ضاع احلقوقية‬ ‫واملالية واالدارية وانت�شار الف�ساد‬ ‫ف��ي��ه ن��ك��ون م�����ش��ارك�ين يف جرمية‬ ‫بحق حمافظة ع��دن‪ ،‬ونعلنها ب�أننا‬ ‫ق���ادم���ون وق�����ادرون ع��ل��ى ان��ت��زاع‬ ‫حقوقنا انتزاعا ً"‪.‬‬

‫يا�سني يلتقي‪..‬‬

‫ومت خالل اللقاء مناق�شة ا�ستكمال‬ ‫التح�ضري والتهيئة النعقاد م�ؤمتر‬ ‫احل��وار الوطني‪ ،‬وتطرق الدكتور‬ ‫يا�سني بهذا اخل�صو�ص �إىل �أهمية‬ ‫الق�ضية اجل��ن��وب��ي��ة ومكانتها يف‬ ‫احلوار الوطني واملكانة التي ينبغي‬ ‫�أن حتتلها يف احلوار ق�ضية ومتثيال‬ ‫ح�سبما ذكر موقع حزب اال�شرتاكي‬ ‫اليمني (اال�شرتاكي نت)‪.‬‬ ‫و�أ�شار الدكتور يا�سني �إىل �أهمية‬ ‫اتخاذ الإج���راءات ال�رسيعة من قبل‬ ‫الدولة لتنفيذ النقاط الع�رشين التي‬ ‫تقدمت بها جلنة احل���وار الوطني‬ ‫قبل بدء انعقاده‪ ،‬مو�ضحا ً �أنه يجب‬ ‫توفري مناخ �أمن للحوار مع ا�ستعادة‬ ‫الدولة مكانتها‪.‬‬ ‫و�أك����د ال��دك��ت��ور ي��ا���س�ين �أهمية‬ ‫دور ال�شباب وامل��ر�أة ومتثيلهم يف‬ ‫امل�ؤمتر الوطني للحوار �سواء عرب‬ ‫�أحزابهم �أو متثيلهم كفئة م�ستقلة‪.‬‬ ‫و�أه���اب الأم�ي�ن ال��ع��ام باملجتمع‬ ‫ال�����دويل والإق��ل��ي��م��ي ل�لا���ض��ط�لاع‬ ‫ب��واج��ب��ات��ه��م جت���اه �إجن�����اح عملية‬ ‫الت�سوية ال�سيا�سية وتنفيذ الآلية‬ ‫ال��ت��ن��ف��ي��ذي��ة ل��ل��م��ب��ادرة اخلليجية‬ ‫وك��ذا العمل على �إيجاد املناخات‬ ‫املنا�سبة قبل انعقاد م�ؤمتر احلوار‬ ‫الوطني �أو م�ساندة امل�ؤمتر خالل‬ ‫انعقاده‪.‬‬

‫تغيري مدير‪..‬‬

‫مديرا التحرير‬

‫يوميـة‬ ‫ا�سبوعية‬ ‫م�ستقلــــة‬ ‫م�ستقلــة‬ ‫جامعـــــة‬ ‫جامعــة‬

‫ب�سام عبدال�سالم‬ ‫ه�شام عطريي‬

‫من �أف�ضل و�أرقى امل�ست�شفيات يف‬ ‫اجلمهورية‪.‬‬ ‫ك��م��ا ق�����ض��ى ال����ق����رار بتعيني‬ ‫الدكتورة �أ�شواق عو�ض ماطر نائبا‬ ‫ملدير عام امل�ست�شفى‪.‬‬

‫با�سندوة ي�صف‪..‬‬

‫وي��ن��ك احل�صانة بيني وبينك"‬ ‫وا���ض��ط��ر ب��ا���س��ن��دوة ل��ل��خ��روج من‬ ‫البوابة اخللفية لفندق (موفمبيك)‬ ‫و�سط هتافات مناوئة له‪.‬‬ ‫وقال حمزة الكمايل لـ(عدن الغد)‪:‬‬ ‫�إن ال�����ش��ب��اب ال ي��ط��ال��ب��ون بحقوق‬ ‫�سيا�سية ولكنهم يطالبهم بحق‬ ‫�شهداء الثورة ال�شبابية و�شهداء‬ ‫احل��راك ال�سلمي اجلنوبي بالعدالة‬ ‫وحماكمة قاتليهم‪ ،‬وق��ال الكمايل‬ ‫�إن هذا امل�ؤمتر ال ميكن �أن يكون‬ ‫م�ؤمترا ً حلقوق الإن�سان واالنتهاكات‬ ‫مازالت م�ستمرة مبدينة ال�ضالع‪.‬‬ ‫م��ن جانبه ق��ال طلعت ال�رشجبي‬ ‫لـ(عدن الغد)‪� :‬إن امل�ؤمتر احلايل‬ ‫هدفه �إعطاء قانون احل�صانة �رشعية‬ ‫ثورية من خ�لال ا�ستدعاء ال�شباب‬ ‫حل�����ض��ور امل����ؤمت���ر �إال �أن���ه جتاهل‬ ‫�أب��رز الق�ضايا الأ�سا�سية املتعلقة‬ ‫باالنتهاكات �ضد �شباب الثورة‪،‬‬ ‫كما �أن امل��ؤمت��ر مل يذكر الق�ضية‬ ‫اجلنوبية وما تعر�ض له �إخواننا يف‬ ‫املحافظات اجلنوبية‪.‬‬ ‫ومل ي��ت��ط��رق امل����ؤمت���ر ك��م��ا ق��ال‬ ‫ال�رشجبي �إىل �إط�لاق احلرية العامة‬ ‫والفكرية و�إط�ل�اق ��سراح معتقلي‬ ‫الر�أي‪.‬‬ ‫وقال �شباب الثورة �إن با�سندوة‬ ‫وجه حرا�سة لالعتداء عليهم عقب‬ ‫خروجه من البوابة اخللفية‪ ،‬ف�أ�صيب‬ ‫عدد من ال�شباب بك�سور‪ ،‬منهم عالء‬ ‫اجل��م��اع��ي وحم��م��د الأث�����وري‪ ،‬وهما‬ ‫نا�شطان يف �ساحة التغيري‪.‬‬

‫�إ�صابة �أحد‪..‬‬

‫ملح�صل ال�رضيبة لتفريق حمتجني‬ ‫على ال�رضائب املرتفعة م��ن قبل‬ ‫موردي القات بلحج‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر �أن م��ورد القات‬ ‫وهو فائز �أحمد عبد العزيز تعر�ض‬ ‫ل�����ش��ظ��اي��ا ر����ص���ا����ص �إث�����ر �إط��ل�اق‬ ‫الر�صا�ص من قبل �أف��راد احلرا�سة‬ ‫الأمنية لف�ض احتجاج نفده موردو‬ ‫ال���ق���ات يف ال��ن��ق��ط��ة‪ ،‬ح��ي��ث نقل‬ ‫امل���واط���ن ف��ائ��ز �إىل امل�ست�شفى‬ ‫لتلقى العالج جراء �إ�صابته‪ ..‬مطالبا‬ ‫ال�����س��ل��ط��ة امل��ح��ل��ي��ة بالتحقيق يف‬ ‫احلادثة‪ .‬وي�شكو بائعو القات بلحج‬ ‫من فر�ض مبالغ باهظة ك�رضيبة على‬ ‫القات قالوا �إنها جمحفة بحقهم‪..‬‬ ‫مطالبني جلنة بتق�صي حقيقة ما‬ ‫يحدث يف نقطة التح�صيل بنقطة‬ ‫دكيم ومعاينة نوعية القات الذي‬ ‫ي���ورد �إىل حل��ج وع���دن وم�شاهدة‬ ‫الفرق‪.‬‬

‫مدير عام‪..‬‬

‫خالل فرتة �إدارة الدكتور الربكاين‬ ‫خا�صة و�أن م�ست�شفى امل�صايف كان‬

‫�سكرتريا التحرير‬

‫اخل�رض عبداهلل‬ ‫�سامل لعور‬

‫‪No « 151» - Monday - 10 Dec 2012‬‬

‫وقال �صالح يف حديث عرب الهاتف‬ ‫لـ(عدن الغد)‪ :‬قمنا بالتوا�صل مع‬

‫ق�سم التحقيقات‬

‫ح�سني احلن�شي‬

‫‪hussaenaden@gmail.com‬‬

‫م�����ص��ادرن��ا يف امل��ن��اط��ق ال��ت��ي مير‬ ‫فيها �أنبوبا النفط والغاز‪ ،‬فوجدنا‬ ‫�أن املعلومات التي تفيد بوقوع‬ ‫تفجري ا�ستهدف �أنبوب الغاز عارية‬ ‫عن ال�صحة‪.‬‬ ‫ودع��ا و�سائل الإع�ل�ام �إىل حتري‬ ‫الدقة وامل�صداقية يف ن�رش الأخبار‪.‬‬ ‫من جانبها نفت ال�رشكة اليمنية‬ ‫للغاز الطبيعي امل�سال �صحة نب�أ‬ ‫تفجري �أنبوب الغاز‪.‬‬ ‫و�أك��دت يف بيان �أن العمل جار يف‬ ‫الأنبوب املمتد من حمطة �صافر يف‬ ‫حمافظة م��أرب �إىل ميناء بلحاف يف‬ ‫�شبوة ب�شكل طبيعي وجيد‪.‬‬

‫ق�صف جوي‪..‬‬

‫على نف�س التجمع للم�سلحني‬ ‫ذاتهم‪.‬‬ ‫و�أكدت م�صادر حملية �أن الق�صف‬ ‫ا�سفر عن مقتل عن�رصين من تنظيم‬ ‫القاعدة وامر�أة‪.‬‬ ‫وت��ت��ه��م وزارة ال��دف��اع اليمنية‬ ‫م�سلحني يتبعون تنظيم القاعدة‬ ‫ب��ن�����ص��ب ك��م�ين مب��ن��ط��ق��ة ال����راك‬ ‫ال�ضمني ب��وادي عبيدة �أ�سفر عن‬ ‫مقتل العميد ال��رك��ن نا�رص مهدي‬ ‫فريد �أركان حرب املنطقة الو�سطى‬ ‫و�سبعة من ال�ضباط وال�صف وجرح‬ ‫ع��دد �آخ��ر م��ن مرافقيه‪ ،‬وت���واردت‬ ‫�أنباء �أخرية عن ارتفاع عدد القتلى‬ ‫�إىل ‪ 17‬من منت�سبي اجلي�ش اليمني‪.‬‬

‫ت�شييع ال�شهيدين‪..‬‬

‫ن��ار كثيف تعبريا ً ع��ن ال��ث ��أر مع‬ ‫القتلة‪.‬‬ ‫وكان موكب الت�شييع الذي ح�رضه‬ ‫الغالبية العظمى من �أبناء ال�ضالع‬ ‫مب�شاركة من �أب��ن��اء ردف��ان ويافع‬ ‫وحل���ج وال�����ص��ب��ي��ح��ة وع�����دن‪ ,‬فقد‬ ‫انطلق من �أم��ام م�ست�شفى الن�رص‬ ‫مبدينة ال�ضالع مارا ً بال�شارع العام‬ ‫و�أم���ام مع�سكرات اجلي�ش والأم��ن‬ ‫املركزي‪.‬‬ ‫وارتفعت �أ���ص��وات امل�شاركني‬ ‫وه���ي ت�����ص��دح ب�����ش��ع��ارات ال��ث��ورة‬ ‫اجل��ن��وب��ي��ة وامل��ط��ال��ب��ة ب��احل��ري��ة‬ ‫واال�ستقالل ومنددة بقائد اللواء‬ ‫‪ 33‬ع��ب��داهلل ���ض��ب��ع��ان‪ ,‬ك��م��ا رف��ع‬ ‫امل�����ش��ارك��ون ���ص��ور ال�شهيدين‬ ‫و�أع�لام اجلنوب بكثافة ومبختلف‬ ‫الأح��ج��ام و���ص��ور الرئي�س البي�ض‬ ‫والزعيم باعوم‪.‬‬ ‫وكان هناك قرابة �ألف دراجة قد‬ ‫ارت�صت مبقدمة املوكب اجلنائزي‬ ‫امل��ه��ي��ب وه����ي ت��ط��ل��ق ال��ع��ن��ان‬ ‫لأب��واق��ه��ا وت�����ص��دح ب ��أغ��اين عبود‬ ‫اخلواجة‪ ،‬وترفع �أعالم اجلنوب‪.‬‬ ‫وارت�����ص��ت خلف امل��وك��ب مئات‬ ‫ال�����س��ي��ارات وال�����ش��اح��ن��ات‪ ،‬وف��ور‬ ‫و�صول مقدمة املوكب �إىل مدخل‬ ‫اجلليلة كانت هناك مئات الطالبات‬ ‫على جوانب الطريق يرفعن �صور‬ ‫ال�شهيدين و�أعالم اجلنوب ويرددن‬ ‫الهتافات اجلنوبية ومئات الن�سوة‬ ‫يعتلني �أ�سطح امل��ن��ازل ويرفعن‬ ‫�أع�لام اجلنوب ويطلقن الزغاريد‬ ‫ف���ور م���رور م��وك��ب الت�شييع من‬ ‫�أم��ام��ه��ن يف م�شهد ال نظري ل��ه يف‬

‫ال�شئون الثقافية‬

‫يا�رس عبدالباقي‬

‫املدير الفني‬

‫مراد حممد �سعيد‬ ‫‪muradmor@yahoo.com‬‬

‫الأخبار �إىل م�صادرها والآراء املن�شورة بال�صحيفة التعرب بال�ضرورة عن وجهة نظر القائمني عليها بل تعرب عن كتابها‬

‫ال�ضالع‪.‬‬

‫مناق�شة �إمكانية‪..‬‬

‫م�����ش�روع ال��ت��ط��وي��ر وال��ت��ح��دي��ث‬ ‫ال�شامل للم�صفاة‪.‬‬ ‫وخ�ل�ال ال��ل��ق��اء �أ����ش���ار ال��دك��ت��ور‬ ‫العوج �إىل زي��ارة وف��د من �رشكتي‬ ‫(ه��ون��داي) و(�إل جي) الكوريتني‬ ‫�إىل امل�����ص��ايف واط�ل�اع���ه���م على‬ ‫م�رشوع التحديث‪ ..‬منوها باخلربات‬ ‫الكورية يف جمال تطوير وحتديث‬ ‫�رشكات البرتوكيماويات‪.‬‬ ‫وا���س��ت��ع��ر���ض ال��دك��ت��ور ال��ع��وج‬ ‫م���راح���ل امل�����ش�روع وامل�������ردودات‬ ‫الإيجابية له على االقت�صاد الوطني‬ ‫وعلى الن�شاط النفطي والبرتويل‬ ‫حمليا و�إقليميا ودول��ي��ا‪ ..‬م�ؤكدا‬ ‫�أهمية م�شاركة ال�رشكات الكورية يف‬ ‫هذا امل�رشوع‪.‬‬ ‫من جانبه لفت ال�سفري الكوري‬ ‫اجلنوبي �إىل �أهمية م�رشوع حتديث‬ ‫م�صفاة ع��دن وتطويرها باعتباره‬ ‫من امل�شاريع اال�سرتاتيجية حمليا‬ ‫و�إقليميا‪ ..‬مو�ضحا �أن زيارته جاءت‬ ‫لالطالع على ن�شاط امل�صفاة وكيف‬ ‫ميكن لل�رشكات الكورية �أن ت�شارك‬ ‫فيه‪.‬‬

‫نا�شر (عدن الغد)‪..‬‬

‫وي�ستمر برنامج الزيارة من الـ‪9‬‬ ‫م��ن ه��ذا ال�شهر حتى الـ‪ 15‬منه‪،‬‬ ‫ويت�ضمن عددا من الزيارات بينها‬ ‫ج��ول��ة يف جمل�س ال��والي��ات تليها‬ ‫حمادثة حول خلفية البنية الفدرالية‬ ‫للدولة الأملانية ومقابلة مع ال�سيد‬ ‫مي�شائيل كليهم‪ ،‬م�س�ؤول �ش�ؤون‬ ‫و�سائل الإعالم اجلديدة والعالقات‬ ‫الدولية‪.‬‬ ‫كما يت�ضمن برنامج الزيارة عددا‬ ‫من اللقاءات مع امل�سئولني الأملان‬ ‫واالط��ل�اع ع��ن كثب على التجربة‬ ‫الأملانية يف وحدتها االحتادية‪.‬‬ ‫وق��ال الزميل فتحي يف ت�رصيح‬ ‫ق�صري له لـ(عدن الغد) �إنه �سيحاول‬ ‫خالل زيارته �إطالع الدوائر واجلهات‬ ‫ال��ملانية التي �سي�شملها برنامج‬ ‫ال��زي��ارة مبا يحدث يف اجلنوب من‬ ‫مظامل ون�ضال �شعبي تواق حلريته‬ ‫وا�ستقالله وحجم التعتيم املمار�س‬ ‫���ض��د اجل���ن���وب و���ش��ع��ب��ه وث��ورت��ه‬ ‫ال�سلمية‪.‬‬ ‫ومي��ث��ل اجل��ن��وب ال��زم��ي��ل فتحي‬ ‫ب��ن ل���زرق يف ه��ذه ال���زي���ارة‪ ،‬فيما‬ ‫مي��ث��ل ال�����ش��م��ال �سبعة �صحفيني‬ ‫و�إع�لام��ي�ين ه��م �إب��راه��ي��م املجاهد‬ ‫رئي�س حترير �صحيفة (�أخبار اليوم)‬ ‫والإع�ل�ام���ي وال��ك��ات��ب عبدالكرمي‬ ‫اخليواين‪ ،‬ورئي�س حترير �صحيفة‬ ‫(اجلمهورية) �سمري ر�شاد اليو�سفي‬ ‫والإع�لام��ي��ة رحمة حجرية والكاتبة‬ ‫�سامية الأغربي وعلوي ال�سقاف من‬ ‫�صحيفة (ال�شارع) ونبيلة احلكيمي‬ ‫عن �صحيفة (احلدث)‪.‬‬ ‫هيئة التحرير ب�صحيفة (ع��دن‬ ‫الغد) وكافة العاملني فيها ويف‬ ‫املوقع الإل��ك�تروين يتمنون زي��ارة‬ ‫عمل ناجحة للزميل بن لزرق‪.‬‬ ‫العنوان ‪ :‬عدن املن�صورة بجانب املعهد‬ ‫الربيطاين ‪� -‬شقة رقم (‪)2‬‬ ‫تلفاك�س‪02342485 /‬‬ ‫هاتف هيئة التحرير ‪771825824 :‬‬ ‫الربيد االلكرتوين ‪:‬‬

‫‪adenalghad@gmail.com‬‬

‫موقع ال�صحيفة على �شبكة االنرتنت‪:‬‬

‫‪adenalghad.net‬‬


‫أخبار متفرقة‬

‫�صحيفـــة‬

‫يوميــــــة‬ ‫م�ستقلــــة‬ ‫جامعـــــة‬

‫العدد «‪ - » 151‬االثنني ‪ 10 -‬دي�سمرب ‪2012‬‬

‫‪No « 151» - Monday - 10 Dec 2012‬‬

‫حلقة نقاشية حول العنف المنزلي لالجئين في البساتين‬ ‫عدن (عدن الغد) خا�ص‪:‬‬ ‫ن��اق�����ش امل�����ش��ارك��ون وامل�����ش��ارك��ات م��ن جمتمع‬ ‫ال�لاج��ئ�ين يف منطقة الب�ساتني يف حم��اف��ظ��ة ع��دن‬ ‫مو�ضوع العنف املنزيل ومناه�ضة العنف �ضد املر�أة‬ ‫�أ�سبابه ونتائجه يف حلقة نقا�شية ركزت على وجهة‬ ‫نظر الدين الإ�سالمي من العنف املنزيل‪ ،‬وا�ستمعوا‬ ‫�إىل حما�رضة دينية �ألقاها ال�شيخ يو�سف م�ؤمن �إمام‬ ‫وخطيب م�سجد �أبي بكر ال�صديق يف الب�ساتني‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫من خاللها نبذ الدين لهذه الظاهرة املذمومة بكل‬ ‫�أ�شكالها‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن كتاب اهلل و�سنة ر�سوله حثا امل�ؤمنني‬ ‫على الرفق والرحمة وال�شفقة على كل النا�س �أيا كان‬ ‫نوعهم �أو �شكلهم‪ ،‬الفتا �إىل �أن ر�سول اهلل �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم كان رقيقا ورحيما وما �رضب خادما قط‬ ‫�أو طفال‪ ،‬ونحن ك�أمة �إ�سالمية يجب �أن نقتدي بالنبي‬ ‫الذي مل يتخذ من العنف و�سيلة لتنفيذ عمل ما‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ال�شيخ يو�سف م�ؤمن‪" :‬و�إذا ما قارنا بني‬ ‫الأدي��ان وبني ديننا وجدنا �أن امل��ر�أة مكرمة م�رشفة‬

‫وم�������ع�������ززة ب��ك��ل‬ ‫م��دل��والت الكلمة‪،‬‬ ‫و�أع��ط��اه��ا الإ���س�لام‬ ‫ح��ق��وق��ه��ا ك��ام��ل��ة‪،‬‬ ‫م������ؤك�����دا �أه���م���ي���ة‬ ‫حم����ارب����ة ال��ع��ن��ف‬ ‫امل��ن��زيل م��ن خ�لال‬ ‫التوعية والتثقيف‬ ‫ل��ي��ع��رف ك���ل حقه‬ ‫وحق الآخر‪.‬‬ ‫م���ن ج��ان��ب��ه ق��ال‬ ‫الأخ و���ض��اح حممد‬ ‫مدير حلقة النقا�ش‬ ‫م��ن منظمة (�أدرا)‬ ‫التي نفذت احللقة‬ ‫النقا�شية بالتن�سيق‬ ‫مع مفو�ضية الالجئني بعدن �ضمن فعاليات الـ(‪:)16‬‬ ‫"هدفنا من خالل هذا النقا�ش �إي�صال ر�سالة مفادها‬ ‫نبذ العنف املنزيل"‪ ،‬م�شريا �إىل �أن االبتعاد عن قيم‬

‫الدين الإ�سالمي وعدم االلتزام بنواهيه و�أوامره وغياب‬ ‫ثقافة احلوار والت�شاور تعد من �أهم الأ�سباب امل�ؤدية‬ ‫�إىل العنف املنزيل‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل العادات والتقاليد‪،‬‬ ‫وانت�شار الفقر والظروف االقت�صادية ال�صعبة للأ�رسة‪.‬‬

‫حقل دمون بتريم مهدد بالتوقف وأكثر من (‪ )70‬ألفا من السكان مهددون بالموت‬ ‫حقل دم��ون مبدينة ت��رمي ثاين‬ ‫ترمي (عدن الغد) علي با�سعيدة‪:‬‬ ‫�أك�بر حقول امل�ؤ�س�سة املحلية‬ ‫للمياه وال�رصف ال�صحي ب��وادي‬ ‫ح�رضموت والذي يغذي �أكرث من ‪� 70‬ألف ن�سمة من �سكان مدينة ترمي مدينة العلم‬ ‫والتاريخ والقرى املجاورة والذين �أ�صبحوا مهددين باملوت جراء االعتداءات‬ ‫املتكررة على احلقل من بع�ض املواطنني الذين �رشعوا ببناء م�ساكن لهم بحجة‬ ‫�أنهم ميلكون وثائق �صادرة من م�صلحة العقارات بالوادي يف احلقل املحمي‬ ‫بقرار جمل�س الوزراء رقم (‪ )122‬لعام ‪2004‬م الذي مينع ممار�سة �أي ن�شاط داخل‬ ‫حرم احلقل بل ويعترب �أي تعد على حرم احلقل جرمية يعاقب عليها قانون املياه‬ ‫رقم (‪ )33‬لعام ‪ 2003‬وتعديالته‪.‬‬ ‫غري �أن هذه القرارات وقانون املياه مت �رضبهما عر�ض احلائط من قبل ه�ؤالء‬ ‫املواطنني الذين مل يفكروا يف م�صري �أكرث من ‪� 70‬ألفا من �سكان مديرية ترمي‬ ‫جراء الإ�رضار باحلقل من خالل البناء فيه وهو �أمر‬ ‫الذين يتهددهم العط�ش واملوت َ‬ ‫يف غاية اخلطورة على م�ستقبل املياه يف املدينة‪.‬‬ ‫و�إزاء هذا الأمر مل تقف امل�ؤ�س�سة ممثلة بالإدارة العامة وفرعها برتمي مكتوفة‬ ‫الأي��دي وخاطبت الأج��ه��زة الأمنية وال�سلطة املحلية ب��ال��وادي ومديرية ترمي‬ ‫وم�صلحة �أرا�ضي وعقارات الوادي والأخ�يرة هي ال�سبب الرئي�س يف ما يح�صل‬ ‫حينما مل ت�ضع حلوال جذرية للم�شكلة‪.‬‬

‫ال�سلطة املحلية هي الأخرى ومعها منظمات املجتمع املدين وكل املثقفني‬ ‫يف هذه املدينة وعموم الوادي تقع عليهم امل�سئولية يف وقف هذه االعتداءات‬ ‫وتب�صري املواطنني بخطورة ه��ذا الو�ضع عرب �إج���راءات �رسيعة وقوية وعقد‬ ‫اجلل�سات التوعوية ب�أهمية احلفاظ على حقول املياه‪.‬‬

‫(مجموعة العمل من أجل الجنوب) بكندا تستنكر وتشجب العدوان الغاشم على الضالع‬ ‫كندا (عدن الغد) ب�سام القا�ضي‪:‬‬ ‫�أدانت (جمموعة العمل من �أجل اجلنوب) يف �أوتاوا‬ ‫كندا ال��ع��دوان الغا�شم على اجلليلة وال�ضالع من‬ ‫قبل ق��وات االحتالل اليمني الهمجي‪ .‬وا�ستنكرت‬ ‫امل��ج��م��وع��ة م��ث��ل ه���ذه ال��ت����صرف��ات غ�ير امل�سئولة‬ ‫والرببرية التي ال ت�ستند �إىل �إي قانون �سماوي �أو‬ ‫و�ضعي و�إمنا تهتدي بقوانني �رشيعة الغاب وبقلوب‬ ‫�سوداء مليئة باحلقد والكراهية‪ .‬و�أهابت املجموعة‬ ‫بكافة قطاعات ال�شعب اجلنوبي ومنظمات املجتمع‬ ‫املدين وحقوق الإن�سان املحلية والإقليمية والدولية‬ ‫�أن ت�ستنكر ه��ذا ال��ع��دوان الوح�شي على �أهلنا يف‬ ‫اجلليلة ال�صامدة و�إدانة القتل والتدمري الذي يلحق‬ ‫بها جاء ذلك يف بالغ �صادر عن جمموعة العمل من‬

‫�أجل اجلنوب‪ ..‬ن�صه‪:‬‬ ‫"‪� ...‬إن جمموعة العمل من �أجل اجلنوب يف كندا‬ ‫وه��ي تتابع ما يجري من هجوم �رش�س على مدينة‬ ‫اجلليلة وما حولها من قرى ال�ضالع الأبية من قبل‬ ‫ق��وات نظام �صنعاء‪ ,‬ف�إنها ت�ستنكر وت�شجب مثل‬ ‫ه��ذه الت�رصفات غري امل�سئولة والرببرية التي ال‬ ‫ت�ستند �إىل �أي قانون �سماوي �أو و�ضعي و�إمنا تهتدي‬ ‫بقوانني �رشيعة الغاب وبقلوب �سوداء مليئة باحلقد‬ ‫والكراهية �ضد �أبناء �شعبنا الآمنني‪.‬‬ ‫�إن مثل هذه الإعمال امل�شينة لن تثني �شعبنا عن‬ ‫موا�صلة مطالبته بحقوقه امل�رشوعة التي �سلبها هذا‬ ‫النظام الغا�شم منذ العام ‪.94‬‬ ‫كما نطالب قوات نظام �صنعاء بالوقف الفوري‬ ‫لهذا العدوان و�سحب قواته من هذه املناطق دون‬ ‫قيد �أو �رشط مع احتفاظ �أبناء �شعبنا اجلنوبي بحق‬

‫‪3‬‬

‫اللجوء �إىل املنظمات احلقوقية والإن�سانية الإقليمية‬ ‫والدولية للمطالبة مبحا�سبة املعتدين وتقدميهم‬ ‫للمحاكمة كمجرمي حرب‪،‬‬ ‫ك��م��ا تهيب ب��ك��اف��ة ق��ط��اع��ات �شعبنا اجلنوبي‬ ‫ومنظمات املجتمع املدين وحقوق الإن�سان املحلية‬ ‫والإقليمية وال��دول��ي��ة �أن ت�ستنكر ه��ذا ال��ع��دوان‬ ‫الوح�شي على �أهلنا يف اجلليلة ال�صامدة و�إدانة القتل‬ ‫والتدمري الذي يلحق بها‪ ،‬وامل�ساعدة يف تقدمي يد‬ ‫العون للمت�رضرين‪ ،‬كما نطالب املجتمع ال��دويل‬ ‫ب��إر���س��ال جلنة لتق�صي احلقائق ف���ورا‪� .‬سائلني‬ ‫املوىل عز وجل �إن يتقبل قتالنا �شهداء ومتمنني‬ ‫ال�شفاء العاجل للجرحى‪.‬‬ ‫(جمموعة العمل من �أج��ل اجل��ن��وب) �أوت���اوا كندا‬ ‫الأحد ‪2012 / 12 / 9‬م"‪.‬‬

‫إذاعة سيئون تنظم حفل توزيع‬ ‫جوائز مسابقتي رمضان‬ ‫نظمت �صباح �أم�س‬ ‫�سيئون (عدن الغد) جمعان دويل‪:‬‬ ‫الإدارة العامة لإذاع��ة‬ ‫�سيئون بقاعة املجمع‬ ‫احلكومي ب�سيئون حفل توزيع جوائز م�سابقتي القر�آن الكرمي‬ ‫والثقافة العامة التي قدمتها الإذاعة خالل �شهر رم�ضان الكرمي‬ ‫عام ‪1433‬هـ والتي مت الإعالن عن �أ�سماء الفائزين الع�رشة يف كل‬ ‫م�سابقة يف ال�سحب املبا�رش الذي �أذيع على الهواء مبا�رشة ظهر‬ ‫يوم الأحد املا�ضي املوافق ‪ 2‬دي�سمرب والتي فاج�أت م�ستمعيها‬ ‫بح�صول الفائز الأول يف كل م�سابقة على دراج��ة نارية‪ ،‬بينما‬ ‫الت�سعة املت�سابقون يف كل م�سابقة ح�صلوا على جوائز مالية‪.‬‬ ‫ولأول مرة الإذاعة تقدم مثل تلك اجلوائز والتي �أ�سهم فيها‬ ‫الراعي الأول �رشكة (توتال مين) لال�ستك�شاف والإنتاج النفطي‬ ‫وعدد �آخر من امل�ساهمني‪.‬‬ ‫ويف حفل توزيع اجلوائز على الفائزين الذي ح�رضه الأخ عمر‬ ‫�سامل بن حليمان اجلابري ع�ضو املجل�س املحلي باملحافظة وعدد‬ ‫من مدراء عموم فروع مكاتب الوزارات وال�شخ�صيات االجتماعية‬ ‫وجمع من املواطنني والفائزين �أ�شاد وكيل حمافظة ح�رضموت‬ ‫ل�شئون مديريات وادي و�صحراء ح�رضموت فهد �صالح الأعجم‬ ‫بالدور التنويري الذي ت�ضطلع به �إذاعة �سيئون من خالل براجمها‬ ‫املنوعة وتغطيتها ملجمل الفعاليات والأن�شطة التي تعتمل يف‬ ‫حمافظة ح�رضموت ب�شكل خا�ص والوطن ب�شكل عام مل�ستمعيها‬ ‫يف عموم وادي ح�رضموت والوطن �أجمع واملهجر من خالل بثها‬ ‫الإذاع��ي املحلي �أو عرب ال�شبكة العنكبوتية والتي ح�صلت على‬ ‫عدد من ال�شهادات على م�ستوى الإذاعات املحلية باجلمهورية‪.‬‬ ‫وتخلل احلفل عدد من الفقرات الإن�شادية قدمتها فرقة دروب‬ ‫الأحقاف بقيادة الإعالمي ال�شاب فهمي �سليمان مطران نالت‬ ‫ا�ستح�سان اجلميع كما قدم يف احلفل م�شهد روائي حواري �إذاعي‬ ‫بعنوان (معا ً لإجناح احلوار) مثلها املبدعان واملت�ألقان دائما عرب‬ ‫�أثري �إذاعة �سيئون الأخ �أحمد عيظة منيباري والأخت �صباح �سعيد‪.‬‬ ‫ويف ختام احلفل كرمت ال�سلطة املحلية و�إدارة �إذاعة �سيئون‬ ‫ال��رع��ا�� وال��داع��م�ين ال��دائ��م�ين ل�برام��ج الإذاع����ة وامل�سابقات‬ ‫الرم�ضانية وامل�ساهمة يف جوائزها ب�شهادات تقديرية‪.‬‬

‫افتتاح مكتب بريد زنجبار وإشهار‬ ‫الجمعية الزراعية لمستخدمي مياه اآلبار‬

‫اف���ت���ت���ح الأخ ج��م��ي��ل‬ ‫�أبني (عدن الغد) خا�ص‪:‬‬ ‫العاقل مدير عام زجنبار‬ ‫والأخ غ�سان �شيخ الأمني‬ ‫العام ملحلي زجنبار �صباح ام�س الأول مكتب بريد زجنبار يف‬ ‫مدينة زجنبار عا�صمة حمافظة ابني وقد ا�ستب�رش املواطنون‬ ‫خريا بفتح مكتب الربيد م�ؤخرا بعد ان تعطلت خدماته منذ اكرث‬ ‫من عام ون�صف العام جراء احلرب التي �شهدتها ابني‪.‬‬ ‫و��صرح مدير ع��ام زجنبار ل��ـ(ع��دن الغد) ب�أنه مت ا�ستكمال‬ ‫اال�ستمارات اخلا�صة باملعدات الإيوائية للعائدين من النازحني‬ ‫من ابناء مديرية زجنبار كاملة والتي يف �ضوئها تقوم منظمة‬ ‫التكافل ب�رصف هذه املعدات‪.‬‬ ‫من جانب �آخر وبح�ضور االخ��وة احمد نا�رص جرفو�ش الوكيل‬ ‫امل�ساعد ملحافظة ابني وجميل العاقل مدير عام زجنبار وغ�سان‬ ‫�شيخ االمني العام ملحلي زجنبار وبح�ضور اع�ضاء اجلمعية مت‬ ‫ا�شهار اجلمعية الزراعية مل�ستخدمي مياه االب��ار لدلتا ابني‬ ‫وذلك يف االجتماع الذي عقد يف مقر الت�سويق الزراعي يف مدينة‬ ‫الكود ومت انتخاب هيئة ادارية للجمعية الزراعية مل�ستخدمي‬ ‫مياه االبار لدلتا ابني مكونة من‪ :‬ح�سني حممد النادري (رئي�سا)‬ ‫ حممد عبيد حممد (�أمينا عاما) ‪ -‬يزيد �صالح املتا�ش (م�سئوال‬‫ماليا) ‪ -‬مهدي نا�رص ح�سني (رئي�سا للرقابة والتفتي�ش) ‪ -‬وليد‬ ‫علي ي�سلم (ع�ضوا للرقابة والتفتي�ش) ‪� -‬صالح نا�رص زيادة‬ ‫(ع�ضوا للرقابة والتفتي�ش)‪.‬‬

‫نادي عدن للتصوير يجري استعدادات إلقامة معرضه الرابع‬ ‫عدن (عدن الغد) خا�ص‪:‬‬ ‫جت���ري اال���س��ت��ع��دادات امل��ت��وا���ص��ل��ة ل��ن��ادي ع��دن‬ ‫للت�صوير لنقل املعر�ض ال��راب��ع له بعنوان (عبق‬ ‫احل�ضارة) برعاية كرمية من وزير الثقافة الدكتور‬ ‫عبد اهلل عوبل ووزيرة الدولة ل�شئون جمل�س الوزراء‬ ‫الأخت جوهرة حمود الرئي�س الفخري للنادي‪ ..‬اللذين‬ ‫�سيفتتحان املعر�ض يف العا�رشة من �صباح اليوم‪.‬‬ ‫املعر�ض الذي �سبق �إقامته يف مدينة النادي الأم‬

‫عدن وبنجاح باهر غري م�سبوق ملدة ثمانية �أيام يف‬ ‫جممع عدن مول ال�سياحي برعاية ال�صندوق العربي‬ ‫للثقافة والفنون من املقرر �أن ي�ستمر ملدة �أربعة‬ ‫�أيام يف بيت الثقافة يف منطقة التحرير و�سيحتوي‬ ‫على مائة �صورة لأكرث من �سبع ع�رشة حمافظة لنحو‬ ‫�سبعة و�ستني م�صوراً مينيا ً ج�سد الكثري من جوانب‬ ‫احل�ضارة اليمنية ب�أطرافها املرتامية حيث تربز‬ ‫ال�صور الكثري من املواقع الأثرية واملباين املعمارية‬ ‫القدمية بالإ�ضافة �إىل خمتلف العادات والتقاليد‬

‫والأزياء واملالب�س التقليدية وغريها‪.‬‬ ‫وق��د مت انتقال املعر�ض لكرثة دع��وات العديد‬ ‫م��ن اجل��ه��ات احلكومية وغ�ير احلكومية ومتابعي‬ ‫ن�شاطات النادي �إىل انتقال املعر�ض حمليا ً ودوليا ً‬ ‫ك�أول خطوة نحو التو�سع لأهداف النادي وطموحاته‬ ‫املتتابعة حيث قدم العديد من الن�شاطات املتنوعة‬ ‫متثلت يف �أربعة معار�ض و�أربع دورات تدريبة ورحلة‬ ‫تعليمية وغريها من الور�ش والتغطيات والن�شاطات‬ ‫املختلفة‪.‬‬


‫حوار‬

‫�صحيفـــة‬

‫يوميــــــة‬ ‫م�ستقلــــة‬ ‫جامعـــــة‬

‫العدد «‪ - » 151‬االثنني ‪ 10 -‬دي�سمرب ‪2012‬‬

‫‪No « 151» - Monday - 10 Dec 2012‬‬

‫رئيس حركة (تاج)‪ :‬عدن وليفربول البداية‬ ‫والنهاية ومطلبنا الجنوب وهدفنا االستقالل‬ ‫�أجرى احلوار‪ :‬مدحت ال�سقاف‬ ‫وال نبالغ �إذا قلنا �إن (ت���اج) دخلت مرحلة‬ ‫جديدة وهامة يف ن�ضالها ال�سلمي �ضد االحتالل‬ ‫الغا�شم واال�ستمرار يف مطالبها التي بد�أتها‬ ‫منذ ثمانية �أع��وام وتو�سيع قاعدة منت�سبيها‬ ‫و�أع�ضائها يف الداخل والعمل ال�سلمي والن�ضايل‬ ‫على م�ستويني �أفقي ور�أ�سي وزي��ادة وت�رسيع‬ ‫الن�ضال للخال�ص واالنعتاق ب�أ�رسع وقت ممكن‬ ‫لرفع االح��ت�لال ع��ن �شعبنا اجلنوبي منذ عام‬ ‫‪1994‬م‪ .‬وللتعرف على �أهداف ومبادئ حركة‬ ‫(ت��اج) التي ك��ان لها �سبق ال��ري��ادة والبدء يف‬ ‫رفع �صوتها واحتجاجها �ضد النظام ال�شمايل‬ ‫ال��ف��ا���س��د‪ ،‬ك���ان الب���د م��ن االل��ت��ق��اء م��ع ال��رج��ل‬ ‫وال��ق��ي��ادي الأول يف (ت���اج) لو�ضع ع��دد من‬ ‫الأ�سئلة واال�ستف�سارات عن هذه احلركة التي‬ ‫كنا ن�سمع عنها ونحييها حتى الأم�س القريب‬ ‫�أما اليوم فلي�س اقل من اتخاذها منهجا وراية‬ ‫ينطوي الكثريون من �أبناء اجلنوب حتت لوائها‬ ‫ممثال بالأخ جالل عبادي رئي�س اللجنة القيادية‬ ‫العليا امل�ؤقتة للتجمع الدميقراطي اجلنوبي‬ ‫(تاج) الذي داهمناه بالأ�سئلة واال�ستف�سارات‬ ‫ف�أجاب م�شكورا بالآتي‪ ،‬وكان �أهم �أ�سئلتنا هو‬ ‫ملاذا كان االجتماع يف عدن تد�شينيا ومل يكن‬ ‫ت�أ�سي�سيا‪ ..‬وملاذا ت�أخر التد�شني حتى وقتنا‬ ‫احلايل فقال‪:‬‬ ‫= كان البد من �أن يكون تد�شينيا لأننا بد�أنا‬ ‫ن�ضالنا منذ عام ‪2004‬م وو�صل �صوتنا للداخل‬ ‫ولكل بقعة �ضوء ويف كل مناطق الوطن الذي‬ ‫يتنف�س فيه �إن�سان ومواطن جنوبي و(ت��اج)‬ ‫عندما يد�شن ن�شاطه العلني ال يعني �أننا كنا‬ ‫غائبني عن ال�ساحة فقد اتخذنا قرار العمل ال�رسي‬ ‫يف �ساحة اجلنوب قبل ثمان ون�صف من ال�سنني‬ ‫حر�صا منا �أال يتعر�ض حزبنا وحلقاته التنظيمية‬ ‫لل�رضب لكن �أع�ضاءنا كانوا متواجدين يف كل‬ ‫مكان وع�بر خمتلف الأ���ش��ك��ال الن�ضالية من‬ ‫املجل�س الأعلى للتحرير وا�ستعادة الدولة �إىل‬ ‫احت��اد �شباب اجلنوب وغريها عملوا جنبا �إىل‬ ‫جنب بتفان و�إخال�ص �ساهموا يف حتريك ال�شارع‬ ‫اجلنوبي ورفع م�ستوى الوعي الوطني التحرري‬ ‫حتى ارتقى ن�ضال �شعبنا وثورته �إىل امل�ستوى‬ ‫الرفيع الذي نفخر به جميعا هذا اليوم‪ ..‬ومنذ‬ ‫‪2004‬م ونحن على توا�صل دائم مع الداخل‬ ‫لأننا نعلم يقينا انه ال ينفع وال ي�ستقيم ن�ضالنا‬ ‫�إذا كنا خ��ارج منظومة الداخل �أو بعيدين عن‬ ‫�إخواننا و�أهلنا‪ ..‬وخ�لال تلك الفرتة ا�ستطعنا‬ ‫اختيار ال�صفوة والقدوة والأ�شخا�ص القادرين‬ ‫على حمل �أرواح��ه��م وتطلعات �أم��اين �شعبهم‬ ‫بح�س وطني راق ون��ك��ران ذات والتغلغل يف‬ ‫املجتمع اجلنوبي و��شرح الأه����داف وامل��ب��ادئ‬ ‫التي ت�أ�س�ست لأجلها (تاج) وباعتبار �أن عملنا‬ ‫�رسي فاختيارنا لهم يكون �رسيا خوفا وحتفظا‬ ‫على حياتهم وتعر�ضهم للقمع والت�صفية ومع‬ ‫ذلك فقد تعر�ض �أع�ضا�ؤنا و�أبطالنا للت�صفيات‬ ‫من قبل النظام داخليا وخارجيا حيث اغتالت‬ ‫�سلطات االح��ت�لال يف مطلع ‪2005‬م الدكتور‬ ‫حممد عبدالرحمن ال�سقاف رئي�س ف��رع تاج‬ ‫يف الفيدرالية الرو�سية وتلتها كوكبة من‬ ‫ال�شهداء �أبرزهم ال�شهيد البطل حم�سن طوارة‬ ‫ع�ضو اللجنة التنفيذية لتاج احد �أبطال م�أثرة‬ ‫حترير جبل العر يف يافع هو وال�شهيد حم�سن‬ ‫ال�صهيبي وعبدالفتاح نا�رص وعبدربه العمري‬ ‫اليهري وغريهم كثريون من الذين قا�سموا‬ ‫منا�ضلي اجلنوب ال�سجون واملالحقات و�شظف‬ ‫العي�ش‪.‬‬ ‫ •‪ -‬م��اه��ي و���س��ائ��ل ن�����ض��ال��ك��م‪..‬‬ ‫و�أهداف ذلك الن�ضال؟‬ ‫= دعنا نبد�أ من �أهداف ن�ضالنا‪ ..‬فقد �أكدنا‬ ‫�أن اجلنوب دولة حمتلة من قبل الغزاة اليمنيني‬ ‫وان بلدنا لها هويتها اخلا�صة التي حاولوا‬ ‫ت�شويهها وتذويبها وا�ستهدافها يف خمطط‬ ‫خطري ي�ستهدف معه الأر�ض والإن�سان والتاريخ‬

‫قبل ال�ثروة والأر���ض‪� ..‬إنها الهوية التاريخية‬ ‫الأ�صيلة ل�شعب اجلنوب العربي التي ت�رضب‬ ‫ج��ذوره��ا يف �أع��م��اق التاريخ املمتد لأك�ثر من‬ ‫خم�سة �آالف عام‪ .‬تلك ق�ضية هامة ح�سمت منذ‬ ‫اللحظة الأوىل بل �إنها حجر الزاوية يف م�رشوع‬ ‫(ت��اج) التحرري‪ ..‬وبالن�سبة لو�سائل ن�ضالنا‬ ‫فقد انطلقت (تاج) من �أول حلظة على قاعدة‬ ‫�أ�سا�سية وهي الت�صالح والت�سامح اجلنوبي ‪/‬‬ ‫اجلنوبي و�شكل هذا املبد�أ لوحة بحجم الوطن‬ ‫جتاوزت كل �رصاعات املا�ضي وردمت ال�شقوق‬ ‫العميقة التي �أحدثها النظام ال�شمويل املندثر‪.‬‬ ‫وكادت �أن تهدد كيان وم�صري �شعبنا وتاريخنا‬ ‫برمته‪ .‬واىل جانب كل هذه املبادئ والأ�س�س‬ ‫�أك��دن��ا ب��ق��وة على �إ�سرتاتيجية م��ب��د�أ العمل‬ ‫ال�سلمي الذي اثبت جناحه وفعل ما مل تفعله‬ ‫�صواريخ وطائرات االحتالل عام ‪1994‬م‪.‬‬ ‫ •‪ -‬كل عمل تعرت�ضه �صعوبات‪..‬‬ ‫ما هي ال�صعوبات بالن�سبة لكم؟‬

‫‪4‬‬

‫قال الأخ جالل عبادي بعد �أن اخذ نف�سا عميقا‪:‬‬ ‫هي لي�ست �صعوبات و�إمنا �أوىل الأولويات وهي‬ ‫معركة االنت�صار على الذات معركة ال�سري نحو‬ ‫توحيد قوى الثورة التي تقود ن�ضال �شعبنا‬ ‫على طريق واحدية الهدف املتمثل بالتحرير‬ ‫واال�ستقالل وا�ستعادة الهوية فهي الأداة التي‬ ‫الغنى عنها لال�ستمرار دون انك�سار يف ن�ضالنا‬ ‫وتعزيزه وتطويره يف مواجهة كل امل�ؤامرات‬ ‫والت�صدي للمهام الكربى املاثلة �أمامنا وهو‬ ‫يتطلب منها البحث عن الأ�سباب والظروف‬ ‫ال��ت��ي ح��ال��ت ح��ت��ى االن دون ت��وح��ي��د ال�صف‬ ‫اجلنوبي على م�ستوى قمته‪.‬‬ ‫و�صدقني �إذا توحدت القمة ور�صت �صفوفها‬ ‫وو�ضعت �أول��وي��ات��ه��ا ‪/‬يف ال��داخ��ل واخل���ارج‪/‬‬ ‫وحددت �أهدافها الآنية وامل�ستقبلية و�صارت‬ ‫كرجل واحد وموقف موحد‪� ..‬إذا كانت (القمة)‬ ‫هكذا ف ��إن جميع القواعد وال�����ش��ارع اجلنوبي‬ ‫وحتى ال�شجر واحلجر �سوف ترت�ص وت�ساند هذا‬

‫كانت املهمة �ص��عبة والأ�صعب �أن تبد�أ حركة‬ ‫ثورية ون�ض��الية من خارج الأر���ض وبعيدا عن‬ ‫امل��كان والزم��ان ال��ذي ت��ود �أن تنا�ض��ل فيه‪..‬‬ ‫لكن وكما يقولون لل�ضرورة �أحكام وال�ضرورات‬ ‫تبي��ح املحظ��ورات‪ ..‬وم��ن هن��ا ب��د�أت حرك��ة‬ ‫(التجم��ع الدميقراط��ي اجلنوبي) (ت��اج) من‬ ‫مدين��ة ليفرب��ول‪ ،‬ذل��ك املين��اء االجنلي��زي‬ ‫املع��روف وامل�ش��هور‪ ..‬الن املدين��ة امتلك��ت‬ ‫مقوم��ات و�أ�س���س الت�أ�س��ي�س الق��ادرة والكفيلة‬ ‫لتحقي��ق امل��راد والغاية التي �أن�ش��ئ م��ن اجلها‬ ‫التجمع الدميقراط��ي اجلنوبي(تاج) كحركة‬ ‫�سلمية وف�صيل �سيا�سي يقاوم االحتالل ويرفع‬ ‫الظل��م واجل��ور ع��ن �أبن��اء �ش��عبنا اجلنوبي‪..‬‬ ‫ويعي��د لن��ا م��ا افتقدن��اه م��ن حري��ة وكرام��ة‬ ‫و�إن�س��انية‪ ..‬ومن التا�س��ع ع�ش��ر من مار�س عام‬ ‫‪2004‬م وحتى يومن��ا هذا واحلركة تخو�ض‬ ‫ن�ض��الها ال�سلمي النا�ضج والهام من ار�ض وموقع‬ ‫جغرايف بعيد عن الوطن ومكان احلدث‪.‬‬ ‫املوقف وتقف معه‬ ‫وتكون وقوده الذي‬ ‫ي�����ش��ت��ع��ل وح�����ص��ن��ه‬ ‫املنيع ومعينه الذي‬ ‫ال ي��ن�����ض��ب‪ ..‬نحن‬ ‫ب��ح��اج��ة ل��ك��ي نتفق‬ ‫ون���ت���وح���د ون���ك���ون‬ ‫ك��ق��ل��ب واح�����د ويف‬ ‫اخل��ن��دق ذات��ه ال��ذي‬ ‫ننا�ضل جميعا من‬ ‫اج����ل����ه ول���ك���ن ك�لا‬ ‫بطريقته و�أ�سلوبه‪.‬‬ ‫•‪ -‬‬ ‫ ‬ ‫م����ا ه����ي �أب�����رز‬ ‫الإجنازات املحققة‬ ‫لتاج حتى الآن؟‪..‬‬ ‫وم��ا ه��ي اخلطط‬ ‫امل�������س���ت���ع���ج���ل���ة‬

‫واملرحلية؟‬ ‫= ال نبالغ �إذا �أكدنا �أن وحدة �صفنا اجلنوبي‬ ‫ال��ق��اع��دي ه��ي اجل��ان��ب الأه����م ال����ذي حتقق‬ ‫و�ساعدنا يف ذل��ك تلك املعاناة واجل��ور الذي‬ ‫تعر�ض ل��ه �شعبنا ال��ع��رب��ي اجل��ن��وب��ي ب��ل �إن‬ ‫وح��دت��ه �أك�ب�ر م��ن �أن تفرقها اخل�لاف��ات بني‬ ‫قيادات املا�ضي والقيادات املت�صارعة وهو‬ ‫�أم��ر يف غاية الأهمية لكن هذا هو معدن �أبناء‬ ‫اجل��ن��وب جتمعهم اخل��ط��وب ويت�ساحمون �إذا‬ ‫انتابتهم الكوارث ويكونون (ج�سدا) واحدا �إذا‬ ‫�أ�صيب جزء منه تداعى له اجل�سد كله بال�سهر‬ ‫واحلمى‪ .‬و�أثبتت التجربة �أن �إطالقنا مل�رشوع‬ ‫الت�سامح والت�صالح كان من �أهم �أ�سباب ردم‬ ‫تلك ال�شقوق التي كانت بني �أب��ن��اء اجلنوب‬ ‫ب�سبب �رصاعات املا�ضي يف قيادة اال�شرتاكي‬ ‫الذي كان يحكم اجلنوب �سابقا والذي للأ�سف‬ ‫ال�شديد (ذك��ت��ه) و�صبت ال��زي��ت فيه �سلطة‬

‫�صنعاء خالل ال�سنوات املا�ضية‪.‬‬ ‫�إننا ال ندعو لأي نوع من ت�صفية احل�سابات‪..‬‬ ‫كما ال يكفي �أن نتخلى عن ال��والءات للعنا�رص‬ ‫ال��ت��ي ت��ري��د �أن ت��ع��ود بنا �إىل امل��ا���ض��ي‪ ..‬بل‬ ‫علينا �إط�لاق العنان لأنف�سنا يف بلورة وقيام‬ ‫حوار وطني جنوبي �شامل ومعمق دون �إق�صاء‬ ‫�أو ا�ستثناء متهيدا لإيجاد ح�شد ق��وي وكاف‬ ‫للذهاب للحوار وامل ��ؤمت��ر الوطني اجلنوبي‬ ‫وقيام جبهة وطنية عري�ضة حتتكم لثوابت‬ ‫الوطن وقواه الثورية‪ ،‬وتنحاز للمواطن الب�سيط‬ ‫الذي عانى كثريا من �أنظمتنا ال�شمولية‪ ..‬وعانى‬ ‫�أك�ثر ف��أك�ثر م��ن حكام �صنعاء‪ ،‬ولي�س لديه‬ ‫التحمل والقدرة على حتمل م�صاعب وم�صائب‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫ •‪ -‬عفوا ن�سينا �أن ن�س�ألكم‪ ،‬ملاذا‬ ‫مدينة (ليفربول) لالنطالق؟‬ ‫= لي�س مهما م��ن �أي��ن ننطلق ولكن الأه��م‬ ‫متى وكيف ننطلق وهل الظروف املو�ضوعية‬ ‫والذاتية م�ساعدة لالنطالق‪ ..‬ومدينة ليفربول‬ ‫ع��ا���ش فيها �أب��ن��اء اجل��ن��وب منذ ال��ق��دم وهي‬ ‫مركز لتجمع �أبناء اجلنوب‪ ..‬وزادت وت�صاعدت‬ ‫بعد ح��رب ‪1994‬م امل�ش�ؤمة‪� ..‬إ�ضافة لوجود‬ ‫�شخ�صيات جنوبية متتلك خا�صية القيادة‬ ‫وال��ت��أث�ير وال��ب��ن��اء‪ ..‬ق��ي��ادة ق���ادرة على البدء‬ ‫بالفعل‪ ..‬كما �أن م�ؤ�س�س جتمع (تاج) الدكتور‬ ‫عبداهلل احمد بن احمد من �سكان املدينة‪.‬‬ ‫ •‪ -‬ما هو �شعورك و�أنت ت�شارك‬ ‫لأول م��رة يف احتفاالت �شعب‬ ‫اجلنوب بالعيد الـ‪ 45‬لال�ستقالل‪،‬‬ ‫وما هو انطباعك؟‬ ‫= ه��ذه اجلماهري التي حتملت عناء ال�سفر‬ ‫وامل�شقة للمجيء �إىل عدن وق�ضت ال�ساعات‬ ‫الطويلة حتت حرارة ال�شم�س فقد حان الأوان‬ ‫�أن تخلق قيادة جديدة لها من �صفوف هذه‬ ‫اجلماهري العري�ضة لتقود ن�ضالها ال�سلمي‪،‬‬ ‫وحقيقة انبهرت كثريا من هذا احل�شد الرائع‬ ‫عندما �شاهدت �أب��ن��اء اجلنوب وم��ن كل بقاع‬ ‫اجلنوب و�أكرث �شيء �أفرحني و�أ�سعدين عندما‬ ‫�شاهدت من بني امل�شاركني �أ�شخا�صا معاقني‬ ‫ومنهم ال�رضير والطفل وكبار ال�سن والن�ساء‪،‬‬ ‫حمت�شدين يف هذه املليونية‪ ،‬ووقويف مع ه�ؤالء‬ ‫يف احتفالية نوفمرب زرع يف داخلي الأم��ل بغد‬ ‫جديد‪.‬‬ ‫ •‪ -‬هل من كلمة �أخرية؟‬ ‫= ك��ل م��ا ي�شغلنا حاليا يف �إط���ار (ت���اج) هو‬ ‫العمل والبحث ع��ن هيكلية احل��رك��ة و�إع���ادة‬ ‫�صياغتها و���ص��ن��ع ك��ادره��ا و�أع�����ض��ائ��ه��ا مبا‬ ‫تطلبه املرحلة الراهنة‪ ،‬احتياجنا ل�شباب يعي‬ ‫متطلبات الوطن وي�سعى لتحقيقها‪ ،‬اختيارنا‬ ‫ل�شباب ي�صون الوطن ويحقق م��آرب��ه‪ ،‬نوعية‬ ‫متميزة من كل �أب��ن��اء اجلنوب العربي‪ ..‬دون‬ ‫اختيارات مناطقية �أو ع�شائرية‪� ..‬شباب ي�أتي يف‬ ‫املقام الأول له الوطن ولي�س امل�صالح ال�ضيقة‬ ‫واملنافع الذاتية‪� ،‬شباب ي�ستطيع اجلنوب �أن‬ ‫ي�سلمه الراية وهو مطمئن‪� ..‬شباب ينظر للغد‪..‬‬ ‫وقد تعلم من م�آ�سي الأم�س واتعظ منها وعزم‬ ‫على عدم الرجوع �إليها‪ ..‬عند ذلك �سوف ن�سلمه‬ ‫الراية ونخلد للراحة‪ ..‬لأن الوطن ب�أياد �أمينة‪.‬‬ ‫وبالن�سبة للغاية العامة وه��ي الأه���م ف��إن‬ ‫اال�ستقالل واالنعتاق من حكم �صنعاء هو الأهم‪..‬‬ ‫ونرتقب بزوغ فجر (نوفمرب جديد)‪.‬‬


‫رياضة‬

‫�صحيفـــة‬

‫العدد «‪ - » 151‬االثنني ‪ 10 -‬دي�سمرب ‪2012‬‬

‫يوميــــــة‬ ‫م�ستقلــــة‬ ‫جامعـــــة‬

‫‪No « 151» - Monday - 10 Dec 2012‬‬

‫غسان العنسي يتألق في البطولة الدولية للتنس بكينيا‬ ‫(عدن الغد) متابعات‪:‬‬ ‫حقق ال�لاع��ب اليمني امل��ت��أل��ق غ�سان‬ ‫العن�سي �إجنازا متميزا يف البطولة الدولية‬ ‫بكينيا حت��ت ‪� 18‬سنة وال��ت��ي ينظمها‬ ‫االحت���اد ال���دويل لتن�س امل��ي��دان ((‪ITF‬‬ ‫مب�شاركه ‪ 42‬العبا م��ن اوروب���ا وامريكا‬ ‫وا�سيا وافريقيا وغ�سان الالعب الوحيد‬ ‫م��ن غ���رب ا���س��ي��ا ح��ي��ث اح���رز امليدالية‬ ‫الف�ضية يف فئة الزوجي‪.‬‬ ‫وكانت نتائجه يف فئة الفردي كالتايل‪:‬‬ ‫فاز غ�سان على الالعب الروماين انتوين‬ ‫(‪ )7-0/6-7/6-6‬وفاز يف الدور الثاين‬ ‫على الالعب ال�صيني هاها جو (‪6-6/0-‬‬ ‫‪.)1‬‬

‫ويف ال��زوج��ي ف��از م��ع زميله ال�سوداين‬ ‫ادم على الثنائي مو�شيكي وموليل (‪6-‬‬ ‫‪ ،)6/2-4‬ويف ن�صف النهائي فاز على‬ ‫الثنائي هار�س ب�شبوير (‪.)6-6/1-4‬‬ ‫ويف املباراة النهائية خ�رس من الثنائي‬ ‫كرتوين لوك وا�سحاق مزاي‬ ‫‪.2-6/4-6‬‬ ‫اجلدير بالذكر ان الالعب املت�ألق غ�سان‬ ‫العن�سي ق��د اخ��ت�ير م��ن االحت���اد ال��دويل‬ ‫للتن�س لتمثيل دول غرب ا�سيا للتن�س‬ ‫يف ه��ذه البطولة‪ ,‬وق��د ا�ستطاع يف هذه‬ ‫البطولة لفت االنظار اليه نتيجة مل�ستواه‬ ‫الرائع والفني ال��ذي ظهر به واثبت بان‬ ‫ال�لاع��ب اليمني ا�صبح رق��م��ا �صعبا يف‬ ‫البطوالت‪.‬‬

‫قبل مواجهتهما مبونديال الأندية‪..‬‬

‫صحيفة برازيلية تكشف قصة قميص إكرامي حارس األهلي أمام هيروشيما أمس‬ ‫(عدن الغد) متابعات‪:‬‬ ‫تتابع ال�صحف واملواقع الربازيلية �أخبار‬ ‫النادي الأهلي عن كثب‪ ,‬وت�صفه باملناف�س‬ ‫الأكرث حظا ً ملواجهة نادي كورينثيانز بطل‬ ‫كوبا ليربتادوري�س يف قبل نهائي مونديال‬ ‫الأندية‪.‬‬ ‫وك�شفت �صحيفة الن�س الربازيلية عن‬ ‫زيارة �سيد عبد احلفيظ مدير الكرة بالنادي‬ ‫الأه��ل��ي وخ��ال��د مرجتى ع�ضو جمل�س �إدارة‬ ‫ال��ن��ادي‪ ,‬ملتجر كامو للمنتجات الريا�ضية‬ ‫مبدينة ناجويا اليابانية والتي ا�ست�ضافت‬ ‫ل��ق��اء الأه��ل��ي بطل �أف��ري��ق��ي��ا و�سانفري�س‬ ‫هريو�شيما بطل ال��ي��اب��ان‪ ,‬يف م��ب��اراة دور‬ ‫الثمانية‪.‬‬ ‫وع��ر���ض��ت ال�صحيفة ���ص��وراً ل�سيد عبد‬ ‫احلفيظ وهو يختار قمي�ص فريق باملريا�س‬ ‫الربازيلي‪ ,‬اخلا�ص بحرا�س املرمي‪ ,‬ذا اللون‬ ‫االخ�رض الغامق‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت ال�صحيفة �أن املدير الإداري‬

‫ل��ل��ن��ادي االه��ل��ي وم�����س ��ؤول ال��ف��ي��ف��ا‪ ,‬خالد‬ ‫مرجتى‪ ,‬وبعد مناق�شة اختارا قمي�صا ً �آخر‪,‬‬ ‫كان يف نافذة العر�ض باملتجر‪ ,‬ولكن كان‬ ‫ذا لون �أخ�رض فاحت ومن �إنتاج �رشكة �أديدا�س‬ ‫الأملانية الراعية ملالب�س الفريق‪ ,‬وطلبا من‬ ‫موظف املتجر تغيري اال�سم عليه‪.‬‬ ‫و�أكدت الن�س الربازيلية ق�ضاء عبداحلفيظ‬ ‫ومرجتى وقتا ً طويالً داخل متجر كامو حلل‬ ‫م�شكلة قمي�ص �إكرامي‪ ,‬و�أنهما قد قاما �أي�ضا ً‬ ‫ب�رشاء بع�ض املنتجات من �ضمنها ج��وارب‬ ‫ريا�ضية �أي�ضا ً‪.‬‬ ‫وك���ان ق��د ت��ق��رر �أن ي��رت��دي االه��ل��ي زي��ه‬ ‫التقليدي امل��ك��ون م��ن القمي�ص الأح��م��ر‬ ‫وال�شورت الأبي�ض واجل��وارب احلمراء خالل‬ ‫مباراته �أم�س �أمام فريق هريو�شيما الياباين‪،‬‬ ‫على �أن يرتدي �رشيف �إكرامي حار�س مرمى‬ ‫الفريق القمي�ص الأخ�رض‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن ن���ادي كورينثيانز ال�برازي��ل��ي‬ ‫�سيواجه الفائز من لقاء �أم�س بني الأهلي‬ ‫و�سانفري�س هريو�شيما‪ ،‬وهو الأهلي‪ ،‬بعد غد‬ ‫الأربعاء على ا�ستاد تويوتا‪.‬‬

‫تنس الطاولة بلحج يتوج الفائزين بعدد من البطوالت المحلية‬ ‫حلج (عدن الغد) خا�ص‪:‬‬ ‫توج فريق ن��ادي ال�رشارة الريا�ضي ببطولة حمافظة‬ ‫حلج يف تن�س الطاولة فئة العمومي‪ ،‬فيما حقق الطليعة‬ ‫بطولة املحافظة يف فئة النا�شئني‪ ،‬بعد فوزهما يف‬ ‫الت�صفيات التي نظمها فرع االحت��اد وا�ستمرت ثالثة‬ ‫�أي��ام مب�شاركة �أندية املحافظة التي �أقيمت يف �صالة‬ ‫ملعب معاوية‪.‬‬ ‫وق��د �شهدت �صالة ملعب معاوية تنظيم بطولة‬ ‫املدار�س لتن�س الطاولة بالتن�سيق مع �إدارة الأن�شطة‬ ‫املدر�سية مبديرية تنب واحل��وط��ة مب�شاركة ع��دد من‬ ‫مدار�س التعليم الأ�سا�سي والثانوي توجت فيها مدر�سة‬ ‫ال�شوكاين الثانوية باملركز الأول ومدر�سة �سعيد حيدرة‬ ‫للتعليم الأ�سا�سي باملركز الثاين‪.‬‬ ‫وق��د ق��ام ك��ل م��ن عبدالكرمي ال�سالمي مدير �إدارة‬ ‫الأن�شطة مبكتب ال�شباب والريا�ضة ورئي�س فرع احتاد‬ ‫التن�س ر�أفت كرد وعمار عبداهلل �أمني عام نادي االنطالق‬ ‫بتكرمي الفائزين باملركزين الأول والثاين يف ب��ولة‬ ‫املدار�س وقد ت�سلم كابنت مدر�سة ال�شوكاين كا�س‬ ‫املركز الأول فيما ت�سلم كابنت مدر�سة �سعيد حيدرة‬ ‫كا�س املركز الثاين‪.‬‬ ‫ويف لفتة كرمية من فرع االحت��اد بلحج قام بتكرمي‬ ‫نا�شئي فريق انطالق الوهط و�صيف اجلمهورية يف‬ ‫بطولة تن�س الطاولة والتي �أقيمت يف نوفمرب الفائت‬ ‫ب�شهادة تقديرية تقديرا وعرفانا بدورهم يف حتقيق‬

‫ه�����ذا الإجن������از‬ ‫للمحافظة‪.‬‬ ‫حممد �صالح‬ ‫م�سعود �أم�ين‬ ‫عام فرع احتاد‬ ‫تن�س الطاولة‬ ‫ب���ل���ح���ج ق����ال‬ ‫يف ت�����ص�ري���ح‬ ‫���ص��ح��ف��ي �إن‬ ‫ف����رع االحت����اد‬ ‫ل��دي��ه العديد‬ ‫من الفعاليات‬ ‫والأن���������ش����ط����ة‬ ‫ال���ت���ي ���س��وف‬ ‫ينفدها خ�لال‬ ‫ال��ع��ام ال��ق��ادم‬ ‫����ض���م���ن خ��ط��ة‬ ‫م��ع��دة ب��ذل��ك‪..‬‬ ‫م�شيدا بتطور‬ ‫ل���ع���ب���ة ت��ن�����س‬ ‫ال����ط����اول����ة يف‬ ‫امل����ح����اف����ظ����ة‬ ‫خا�صة �أن فريق‬ ‫االن��ط�لاق حقق مركز الو�صيف يف بطولة اجلمهورية‬ ‫للنا�شئني‪ ..‬م�ؤكد متابعته لقيادة ال�سلطة املحلية لإجراء‬

‫تكرمي ر�سمي لهم يليق مبا قدموا من �إجناز �ساهم يف‬ ‫و�ضع املحافظة يف مقدمة املحافظات املتميزة يف لعبة‬ ‫تن�س الطاولة‪.‬‬

‫‪5‬‬ ‫ديربي من نار‪ ..‬اليونايتد يهزم السيتي‬

‫يف �إط����ار الأ���س��ب��وع ‪ 16‬من‬ ‫(عدن الغد) متابعات‪:‬‬ ‫ال����دوري الإجن��ل��ي��زي املمتاز‬ ‫ا�ست�ضاف فريق م��ان �سيتي‬ ‫على ملعبه االحت��اد فريق مان‬ ‫يونايتد حيث انتهت املباراة بفوز �صعب لل�ضيوف (‪.)3-2‬‬ ‫ال�شوط الأول جاء قمة يف الإثارة من كال الفريقني مع �أف�ضلية وا�ضحة‬ ‫لل�ضيوف‪ ..‬الفر�صة الأوىل يف املباراة جاءت يف الدقيقة ‪ 6‬عن طريق‬ ‫ماريو بالوتيلي من �رضبة حرة مبا�رشة ت�صدى لها دي خيا ب�صعوبة‪.‬‬ ‫بعدها بع�رش دق��ائ��ق افتتح وي��ن روين النتيجة بعد هجمة مرتدة‬ ‫منوذجية بني فان بري�سي و�أ�شلي يونغ الذي مررها لروين الذي �سددها‬ ‫زاحفة يف مرمى جو هارت‪.‬‬ ‫القائد كومباين خرج من املباراة مبكراً يف الدقيقة ‪ 21‬بعد ت�أثره‬ ‫بالإ�صابة ليحل مكانه كولو توريه‪.‬‬ ‫يف الدقيقة ‪ 21‬اف��رد �سمري ن�رصي مبرمى اليونايتد لكنه �سددها‬ ‫�ضعيفة يف �أح�ضان دي خيا‪.‬‬ ‫روين وا�صل الت�ألق و�أحرز الهدف الثاين من ت�سديدة قوية �سكنت‬ ‫مرمى ال�سيتي لينتهي ال�شوط بتقدم ال�ضيوف ‪.2-0‬‬ ‫حت�سن �أداء مان �سيتي يف ال�شوط الثاين الذي جاء مثرياً جداً حيث‬ ‫قل�ص يايا توريه الفارق يف الدقيقة ‪ 60‬بعد هجمة مرتدة كان قد‬ ‫�سددها فان بري�سي يف العار�ضة قبل ثوان‪.‬‬ ‫وا�صل ال�سيتي هجومه الكا�سح ليعادل النتيجة يف الدقيقة ‪ 86‬من‬ ‫ت�سديدة قوية من زاباليتا‪.‬‬ ‫الإثارة مل تنته‪ ،‬حيث �أحرز النجم فان بري�سي الهدف الثالث لليونايتد‬ ‫من �رضبة حرة يف الوقت بدل ال�ضائع ليخ�رس ال�سيتي مباراته الأوىل هذا‬ ‫املو�سم والأوىل على �أر�ضه منذ ‪ 37‬مباراة يف كافة البطوالت‪.‬‬ ‫عزز اليونايتد �صدارته بـ‪ 39‬نقطة ويبقى ر�صيد ال�سيتي ‪ 33‬نقطة‬ ‫يف املركز الثاين‪.‬‬

‫اهتزاز أداء ريال مدريد في الضربات‬ ‫الثابتة يهدد مسيرته في دوري األبطال‬ ‫رمب����ا ي���ك���ون امل��ن��اف�����س‬ ‫(عدن الغد) متابعات‪:‬‬ ‫املحتمل لريال مدريد يف‬ ‫دور ال�����س��ت��ة ع����شر ل���دوري‬ ‫ابطال اوروب��ا لكرة القدم‬ ‫قد تابع باهتمام بالغ االداء املهتز لفريق امل��درب جوزيه‬ ‫مورينيو عند التعامل مع الركالت الركنية خالل املباراة التي‬ ‫فاز فيها ب�صعوبة ‪ 3-2‬على ريال بلد الوليد يف دوري الدرجة‬ ‫االوىل اال�سباين �أم�س الأول‪.‬‬ ‫وبعد �أن �أنهى مناف�سات املجموعة الرابعة يف دوري ابطال‬ ‫اوروبا يف املركز الثاين خلف برو�سيا دورمتوند �سيلعب ريال‬ ‫مع احد مت�صدري املجموعات االخرى وهم مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫ويوفنتو�س وباري�س �سان جريمان و�شالكه او بايرن ميونيخ‬ ‫و�صيف البطل العام املا�ضي والذي اطاح بريال مدريد بركالت‬ ‫الرتجيح يف الدور قبل النهائي العام املا�ضي‪.‬‬ ‫ولي�س م��ن ال�صعب ت�صور ان م��اري��و جوميز الع��ب بايرن‬ ‫وزالت��ان ابراهيموفيت�ش العب باري�س �سان جريمان او روبن‬ ‫فان بري�سي العب يونايتد ال ميكنهم اال�ستفادة من االخطاء‬ ‫الدفاعية التي اظهرها ريال امام بلد الوليد والتي �سمحت‬ ‫ملانوت�شو مرتني بالت�سجيل من ركالت ركنية‪.‬‬ ‫وج��اء الهدف االول ال��ذي �سجله مهاجم اجن��وال القوي عقب‬ ‫ف�شل مدافعي ريال يف ابعاد كرة �شاردة وكان مانوت�شو اال�رسع‬ ‫يف التعامل حيث �سدد الكرة يف مرمى ايكر كا�سيا�س من م�سافة‬ ‫قريبة‪.‬‬ ‫و�سجل مانوت�شو الهدف الثاين بعد ان انطلق ا�رسع من رقيبه‬ ‫وهو قلب الدفاع اال�سباين �سريجيو رامو�س و�سدد بر�أ�سه يف‬ ‫املرمى‪.‬‬ ‫ولعب االملاين باتريك ابريت العب و�سط ريال بلد الوليد‬ ‫الكرتني الثابتتني اللتني ج��اء منهما ال��ه��دف��ان‪ .‬وميتلك‬ ‫املناف�سون اخلم�سة املحتملون لريال مدريد يف دور ال�ستة ع�رش‬ ‫العبني بنف�س القدرة على اي�صال الكرة اىل املناطق اخلطرية‪.‬‬ ‫وقال الالعب البالغ من العمر ‪ 26‬عاما وهو واحد من قادة‬ ‫ريال مدريد "ال ميكن انكار اننا بحاجة لتح�سني م�ستوانا عند‬ ‫الدفاع يف الكرات الثابتة‪ .‬ارتكبنا اخطاء خا�صة يف ال�شوط‬ ‫االول‪".‬‬ ‫واقر ايتور كارانكا امل��درب امل�ساعد لريال مدريد والذي‬ ‫حل بديال ملورينيو يف امل�ؤمتر ال�صحفي ال��ذي اعقب مباراة‬ ‫ال�سبت بال�ضعف الدفاعي لريال اال انه امتدح الالعبني لتعديل‬ ‫ت�أخرهم مرتني ليفوزوا باملباراة‪.‬‬ ‫وهذه لي�ست اول مرة تتلقى فيها �شباك الفريق اهدافا هذا‬ ‫املو�سم من كرات ثابتة وجاءت الهزمية ‪�1-‬صفر امام ا�شبيلية‬ ‫يف �سبتمرب ايلول املا�ضي بعد ان �سجل بيوتر ترو�شوف�سكي‬ ‫من ركلة ركنية يف الدقيقة الثانية‪.‬‬ ‫وقال كارانكا "ارتكبنا اخطاء يف ال�رضبات الثابتة لكن يجب ان‬ ‫تتذكر ان تلك متثل احداثا متفرقة وميكن ت�صحيحها‪".‬‬ ‫وا�ضاف "يجب ان نركز على ق��درات الفريق على تعديل‬ ‫ت�أخره وقد ا�ستطاع مرتني جتاوز تلك االخطاء‪ .‬قاتلنا للفوز‬ ‫مبباراة �صعبة وحققنا فوزا مهما‪".‬‬


‫شكاوى‬

‫�صحيفـــة‬

‫يوميــــــة‬ ‫م�ستقلــــة‬ ‫جامعـــــة‬

‫العدد «‪ - » 151‬االثنني ‪ 10 -‬دي�سمرب ‪2012‬‬

‫مواطن من يافع يناشد لمساعدته‬ ‫في التعرف على سارق سيارته‬ ‫ح�رض �إىل مقر �صحيفة (ع���دن الغد)‬ ‫ع�رص اجلمعة املواطن عبدالرحمن حم�سن‬ ‫ع��و���ض ال����شريف م��ن �أب��ن��اء مديرية يافع‬ ‫لبعو�س �شاكيا تعر�ض �سيارة خا�صة به‬ ‫لعملية �رسقة ق��ام بها �شخ�ص ق��ال �إنه‬ ‫يدعى و�ضاح مثنى قا�سم ال�شعيبي‪.‬‬ ‫وق���ال ال����شريف يف معر�ض اف��ادت��ه انه‬ ‫تعرف قبل ا�سبوع على �شخ�ص عرف‬ ‫نف�سه بو�ضاح مثنى قا�سم ال�شعيبي‬ ‫حيث ادع��ى االخ�ير ان��ه يعرف "ال�رشيف"‬ ‫وانه التقى به �أكرث من مرة‪.‬‬ ‫وق��ال ال����شريف ل��ـ(ع��دن الغد) ان��ه يوم‬ ‫اخلمي�س املا�ضي واثناء خروجه من منزله‬ ‫ظهرا فوجئ بات�صال من هذا ال�شخ�ص‬ ‫وال��ذي كان قد التقى به �أك�ثر من مرة‬ ‫واظهر ح�سن نواياه حيث التقيا ظهرا‬ ‫وتوجها برفقة �شخ�ص ثالث هو �صديق‬ ‫"ال�شعيبي" �إىل �سوق القات باملن�صورة‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف بالقول‪" :‬نزلت �إىل ال�سوق‬ ‫برفقة �صديق هذا ال�شخ�ص بهدف �رشاء‬ ‫قات وحينما عدت �إىل املكان وجدت هذا‬ ‫ال�شخ�ص وقد فر بال�سيارة فيما اختفى‬ ‫ال�شخ�ص الآخر‪.‬‬ ‫وتابع قائال‪" :‬حينها حاولت االت�صال‬ ‫ب�أرقام هواتفه ولكنها كانت جميعها ال‬ ‫ترد ومن ثم مت اغالقها نهائيا وقمت‬ ‫الحقا ً بالتوجه �إىل �رشطة القاهرة حيث‬ ‫قدمت بالغا بالواقعة‪.‬‬

‫‪No « 151» - Monday - 10 Dec 2012‬‬

‫موظف في الميناء يشكو تعسفات المدير‬ ‫التنفيذي لمؤسسة موانئ خليج عدن‬ ‫عدن (عدن الغد) خا�ص‪:‬‬ ‫ح�رض �إىل مقر �صحيفة (عدن الغد) املوظف‬ ‫يف ميناء املعال مبدينة ع��دن �أح��م��د حممود‬ ‫فارع لتقدمي �شكوى �ضد التع�سفات التي‬ ‫طالته من قبل �إدارة م�ؤ�س�سة موانئ خليج‬ ‫عدن واملمثلة باملدير التنفيذي للم�ؤ�س�سة‬ ‫القبطان �سامي �سعيد فارع‪.‬‬ ‫وق���ال امل��وظ��ف �أح��م��د �إن���ه يعمل مندوبا‬ ‫للعاملني يف الر�صيف مبيناء املعال و�إن‬ ‫ح��را���س��ة امل��ي��ن��اء منعته م��ن دخ���ول امليناء‬ ‫ب��ت��وج��ي��ه��ات �شفوية ���ص��ادرة م��ن امل��دي��ر‬ ‫التنفيذي مل�ؤ�س�سة م��وان��ئ خليج ع��دن‪،‬‬ ‫الفتا �إىل �أن املدير التنفيذي قام بتكليف‬ ‫�أح���د موظفي م�صايف ع��دن للمراقبة على‬ ‫امليناء وجعله العني الناظرة على كل ما‬

‫واختتم افادته بالقول‪" :‬اتوجه عرب‬ ‫�صحيفة (ع��دن الغد) �إىل كافة االخ��وة‬ ‫ال�رشفاء يف ال�شعيب اطالبهم مب�ساعدتي‬ ‫يف ا�ستعادة �سيارتي وم�ساعدتي على‬ ‫التعرف على هوية هذا ال�شخ�ص الذي‬ ‫ب��ادل االح�سان ب��اال���س��اءة‪ ،‬وامت��ن��ى من‬ ‫ي�صل �إىل معلومات عنه االت�صال على‬ ‫رقم هاتفي (‪.)733838472‬‬ ‫كما اعترب هذا البالغ اخالء مل�سئوليتي‬ ‫من اي ح��وادث او افعال يتم ارتكابها‬ ‫بال�سيارة التابعة يل والتي حتمل رقم‬ ‫(‪.)57488/2‬‬

‫‪6‬‬

‫يدور و�إبالغه بكل �شيء‪ ،‬م�شريا �إىل �أن هذا‬ ‫ال�شخ�ص ال يحمل بطاقة دخول للميناء �أو �أي‬ ‫�صفة تربطه بعمل امليناء املعال‪.‬‬ ‫وق���ال امل��وظ��ف �أح��م��د �إن ذل��ك ال�شخ�ص‬ ‫يقوم ب�إ�صدار توجيهات للعاملني دون وجه‬ ‫حق وقد جت��اوز �صالحيات مدير عام دائرة‬ ‫الأر�صفة وال�ساحات بامليناء‪.‬‬ ‫وق���ال امل��وظ��ف �إن���ه تلقى �أم���را �إج��ب��اري��ا‬ ‫باجللو�س بالبيت بعد وقوفه �ضد التجاوزات‬ ‫التي ميار�سها ال�شخ�ص املكلف من قبل‬ ‫املدير التنفيذي باملراقبة‪.‬‬ ‫وبح�سب الوثيقة الر�سمية التي �أبرزها‬ ‫مندوب العاملني يف ميناء عدن �أحمد حممود‬ ‫فارع تبني �أن قيادة امل�ؤ�س�سة قامت ب�إ�صدار‬ ‫�أم���ر �إداري بت�صفية الإج����ازة وم��ن��ع دخ��ول‬ ‫امليناء بعد يوم واحد من وقوفه‪.‬‬ ‫وطالب املوظف �أحمد حممود ف��ارع وزير‬

‫النقل الدكتور واعد باذيب بالتدخل ال�رسيع‬ ‫لإيقاف التع�سفات التي تطال العاملني يف‬ ‫امليناء ومنع ا�ستحداث العيون التي يقوم‬ ‫بها املدير التنفيذي مل�ؤ�س�سة موانئ خليج‬ ‫عدن‪.‬‬

‫معلمون بأبين يناشدون وزير التربية والتعليم‬ ‫زجنبار (عدن الغد) جمال حممد ح�سني‪:‬‬ ‫تلقت �صحيفة (عدن الغد) �شكوى من‬ ‫عدد من موظفي الرتبية‪ ،‬ن�صها‪:‬‬ ‫ننا�شد نحن موظفي الرتبية والتعليم‬ ‫(موازنة الدولة) ل�سنة ‪2009‬م يف حمافظة‬ ‫�أب�ين عرب �صحيفة (ع��دن الغد) ك�لاً من‬ ‫وزي���ر ال�ترب��ي��ة والتعليم د‪.‬ع��ب��د ال���رزاق‬ ‫الأ���ش��ول وحم��اف��ظ حمافظة �أب�ي�ن جمال‬

‫العاقل‪ ،‬ب�رسعة �إن�صافنا حتى نتمكن من‬ ‫احل�صول على حقوقنا من �إ�سرتاتيجية‬ ‫الأج������ور وامل���رت���ب���ات وم���ن ال��ت�����س��وي��ات‬ ‫الوظيفية واملالية‪ ،‬علما ً �أن زمالئنا من‬ ‫املحافظات الأخ��رى من موظفي الرتبية‬ ‫لعام ‪2009‬م متت ت�سوية و�ضعهم املايل‬ ‫والوظيفي من حيث ��صرف �إ�سرتاتيجية‬ ‫الأج���ور واملرتبات والت�سويات الأخ��رى‪،‬‬ ‫الفتني �إىل �أن معاناتهم م�ستمرة منذ‬ ‫تاريخ تعيينهم‪ ،‬و�أن رواتبهم مازالت‬

‫ثابتة ومل يتم �إ�ضافة �أي زيادات �إليها‪.‬‬ ‫وق��د �أ���ض��اف��وا يف حديثهم ب ��أن � َه متت‬ ‫امل��ت��اب��ع��ة م��ن قبلهم ملكتب الرتبية‬ ‫وال��ت��ع��ل��ي��م مب��ح��اف��ظ��ة �أب���ي��ن ل����صرف‬ ‫م�ستحقاتهم دون نتيجة تذكر حتى الآن‪.‬‬ ‫ل��ذل��ك ن�����ض��ع م�شكلتا ع�ب�ر �صحيفة‬ ‫(ع��دن ال��غ��د) على ط��اول��ة وزي��ر الرتبية‬ ‫والتعليم وحمافظ �أبني لإن�صافنا يف �رصف‬ ‫م�ستحقاتنا و�أملنا باهلل كبري يف جتاوبهم‬ ‫معنا وحل معاناتنا‪.‬‬

‫موظفو آثار عدن يشكون وزير الثقافة مواطن من عدن يناشد الجميع مساعدته في العثور على سيارته‬

‫العلم �أين تركتها مغلقة وم�ؤمنة‪ ،‬وبعد ذلك‬ ‫بد�أت البحث عنها و�إب�لاغ ال�سلطات الأمنية‬ ‫ب�رسقتها‪.‬‬ ‫واختتم املواطن قا�سم منا�شدته بالقول‪:‬‬ ‫�أن��ا���ش��د اجلميع �أج��ه��زة معنية ومواطنني‬ ‫م�ساعدتي يف �إيجاد �سيارتي‪ ،‬علما ب�أنني قد‬ ‫قمت بعمل بالغ ب�رشطة كريرت‪ ،‬و�أخربوين �أنه‬ ‫مت االت�صال بالعمليات لتعميم موا�صفات‬ ‫ال�سيارة يف جميع ن��ق��اط التفتي�ش علهم‬ ‫يعرثون عليها‪ ،‬و�أنا �أنا�شد اجلميع امل�ساعدة‪..‬‬ ‫و�أن من ير�شدين �إليها �سيجد مكاف�أة مني‪،‬‬ ‫و�أمتنى من ي�شاهدها االت�صال على الرقم‬ ‫(‪� )736018900‬أو (‪.)777480148‬‬

‫عدن (عدن الغد) خا�ص‪:‬‬

‫رفع موظفو الهيئة العامة للآثار واملتاحف‬ ‫ع��دن املعت�صمون �أم��ام مبنى حمافظة عدن‬ ‫منذ ‪23/9/2012‬م ر���س��ال��ة �شكوى �ضد‬ ‫وزير الثقافة د‪.‬عبداهلل عوبل �إىل كل من الأخ‬ ‫عبدربه من�صور ه��ادي ‪ -‬رئي�س اجلمهورية‬ ‫والأخ حممد �سامل با�سندوة ‪ -‬رئي�س ال��وزراء‬ ‫والأخ وحيد علي ر�شيد ‪ -‬حمافظ حمافظة‬ ‫عدن ي�شكون فيها ق�سوة ردود الأخ الوزير‬ ‫يف مقابلته لهم يف فندق �شرياتون التواهي يف‬ ‫‪29/11/2012‬م بعد �آخر زيارة كانت له �إىل‬ ‫حمافظة عدن‪.‬‬ ‫وقال املوظفون يف �شكواهم املرفوعة عرب‬ ‫(عدن الغد) �إنه بعد مقابلتهم للوزير و�رشحهم‬ ‫لق�ضيتهم له قابلهم بردود قا�سية ال تليق به‬ ‫كوزير و�أو�ضح لهم قائالً �إنه لي�س هو امل�سئول‬ ‫عن م�شاكلهم وق�ضيتهم بل امل�سئول عنهم‬ ‫هو حمافظ حمافظة ع��دن‪ ,‬على الرغم من �أن‬ ‫املحافظ قد رفع ر�سالة �إىل الوزير بتاريخ‬ ‫‪13/10/2012‬م ح�صلوا على ن�سخة منها‬ ‫ي�رشح له فيها ق�ضية املوظفني املعت�صمني‬ ‫ومطالبهم بتطبيق قانون التدوير الوظيفي‬ ‫مر‬ ‫و�إقالة املدير العام د‪ .‬رجاء باطويل التي ّ‬ ‫على وجودها يف الهيئة �أك�ثر من (‪ )23‬عاما ً‬ ‫وقد �أنكر الوزير معرفته بتلك الر�سالة و�أنكر‬ ‫ا�ستالمه لها فحني ق��دم له املوظفون ملفا‬

‫ي�شمل كل بيانات االعت�صام والر�سائل التي‬ ‫كانوا ير�سلونها له �أنكر معرفته بها وا�ستالمه‬ ‫لها قال �أن ال علم له مبا يقومون به وما يدور يف‬ ‫الهيئة‪ ،‬علما ً ب�أنه قد �سبق و�أن زار املوظفني‬ ‫يف مكان اعت�صامهم �أمام مبنى املحافظة قبل‬ ‫حوايل �شهر من مقابلته الأخرية لهم‪.‬‬ ‫وبعد اطالع الوزير على امللف املقدم له وعد‬ ‫املوظفني باجللو�س مع املحافظ و�إيجاد حلّ‬ ‫لق�ضيتهم‪ ,‬وتفاج�أ املوظفون مبغادرة الوزير‬ ‫ملحافظة عدن ومل يف مبا وعد به وهذه لي�ست‬ ‫املرة الأوىل التي يعدهم فيها الوزير وال يفي‬ ‫بوعده فقد �سبق و�أن وعد الوزير املوظفني‬ ‫بت�شكيل جلنة لتق�صي احلقائق و�إيجاد حلّ‬ ‫مل�شكلتهم ومل يح�صل �شيء من ذلك‪.‬‬ ‫وت�ساءل املوظفون من امل�سئول عنهم هل‬ ‫هي ال�سلطات املحلية يف عدن �أم وزير الثقافة‬ ‫الذين هم جزء من وزارته‪ ،‬وماذا تنتظر منهم‬ ‫ال�سلطات املحلية ووزي��ر الثقافة حتى يتم‬ ‫�إن�صافهم؟ هل ينتظرون منهم قطع الطرقات‬ ‫�أو �إغالق باب الهيئة حتى يتم �إن�صافهم؟ وهل‬ ‫الإن�صاف ال ي�أتي �إال بقطع الطرقات و�أعمال‬ ‫البلطجة؟ و�أكدوا �أنهم كوادر وحملة �شهادات‬ ‫جامعية ول��ي�����س��وا ب�لاط��ج��ة �أو ق��اط��ع��ي ط��رق‬ ‫ولكنهم م�رصّون على اال�ستمرار يف اعت�صامهم‬ ‫وت�صعيده حتى يتم حتقيق مطالبهم‪.‬‬

‫ح�رض �إىل مقر (عدن الغد) املواطن قا�سم‬ ‫علي حم�سن عاطف موظف بالبنك املركزي‬ ‫بعدن‪ ،‬ي�شكو قيام جمهولني ب�رسقة �سيارته‬ ‫ن��وع تويوتا هاي�س موديل ‪ 98‬حتمل رقم‬ ‫‪ 3423/11‬م��ن �أم���ام مقر عمله بالبنك‪.‬‬ ‫ونا�شد اجلميع م�ساعدته يف العثور على‬ ‫�سيارته‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف امل��واط��ن قا�سم علي بالقول‪:‬‬ ‫عند ذهابي �إىل عملي �أم�س ال�ساعة العا�رشة‬ ‫�صباحا وبعد �أن ق�ضيت �ساعتني مبقر العمل‬ ‫وعند خروجي تفاج�أت ب�رسقة �سيارتي مع‬

‫صيادون يشكون ممارسات تعسفية من قبل مسئولي خفر السواحل بعدن‬ ‫عدن (عدن الغد) خا�ص‪:‬‬

‫ح�رض �إىل مبنى (عدن الغد) عدد من ال�صيادين‬ ‫العاملني يف جم��ال اال�صطياد ال�سمكي بعدن‬ ‫�شاكني تعر�ضهم لأع��م��ال ا�ضطهاد م��ن قبل‬ ‫م�سئولني يف جهاز خفر ال�سواحل‪.‬‬ ‫وق��ال العاملون يف جم��ال اال�صطياد البحري‬ ‫املحلي لـ(عدن الغد) �إنهم ومنذ �شهر يتعر�ضون‬ ‫لأعمال تع�سف من قبل م�سئولني يف خفر ال�سواحل‬ ‫بينهم مدير الت�شكيل البحري و�سام قردع‪.‬‬ ‫وق��ال العاملون يف ر�سالتهم �إن اال�ضطهاد‬ ‫والتع�سف الذي يتعر�ضون له يتمثل يف االحتجاز‬ ‫غ�ير ال�رشعي ل��ق��وارب اال�صطياد اخلا�صة بهم‬ ‫وقيام امل�سئولني ب�إتالف عدد من حمتويات هذه‬ ‫القوارب بينها �شباك �صيد ومعدات �أخرى‪.‬‬ ‫وق��ال ال�صياد �أحمد الزيلعي يحيى خلفة يف‬ ‫�شكواه لل�صحيفة �إن قارب اال�صطياد اخلا�ص به‬ ‫مت احتجازه من قبل قوات خفر ال�سواحل يف الـ‪25‬‬

‫اكتوبر ‪ 2012‬وحتى اليوم ويرف�ض امل�سئولون‬ ‫الإفراج عن قاربه دون ابداء �أي ا�سباب‪.‬‬ ‫وق��ال الزيلعي �إن��ه متكن م��ن احل�صول على‬ ‫امر اف��راج عن القارب عنه من مدير قطاع خفر‬ ‫ال�����س��واح��ل العقيد �أح��م��د �صبحي لكنه فوجئ‬ ‫وحينما توجه بهدف ا�ستالم قاربه بوجود �شباك‬ ‫اال�صطياد اخلا�صة به وقد مت متزيقها وهو الأمر‬ ‫الذي دعاه �إىل عدم ا�ستالم القارب‪.‬‬ ‫ونا�شد ال�صيادون الأخ وزي��ر الداخلية واالخ‬ ‫وزي���ر ال�ث�روة ال�سمكية ورئ��ي�����س م�صلحة خفر‬ ‫ال�����س��واح��ل ب��إن�����ص��اف��ه��م م��ن اال���ض��ط��ه��اد ال��ذي‬ ‫يتعر�ضون له على يد مدير ال��وح��دات البحرية‬ ‫العائمة للت�شكيل البحري الرائد و�سام قردع‪.‬‬ ‫وقالوا يف ر�سالتهم ان مثل هذه املمار�سات‬ ‫تهدد م�صدر رزقهم الوحيد‪.‬‬ ‫وا���ش��اروا اىل ان الكثري منهم مت اعتقاله يف‬ ‫زنازين انفرادية وم�صادرة رزقهم من ال�سمك‬ ‫والقيام ببيعه‪.‬‬ ‫وحملت ال�شكوى ا�سماء كل من‪:‬‬

‫احمد الزيلعي‪ ،‬نا�رص الزيدي‪ ،‬وجدي الطويل‪،‬‬ ‫عبداهلل بن عبداهلل ف�ضل‪ ،‬حممد مر�شد �سعيد‪،‬‬ ‫نياز عبداحلميد ف�ضل‪ ،‬حممد بن حممد تيو�س‪،‬‬ ‫عمار انور قطي�ش‪ ،‬كارم عبد النور‪ ،‬كمال م�رصوع‪،‬‬ ‫�سعيد اخل�رض‪ ،‬غ�سان اجلفري‪ ،‬طالل غالم‪ ،‬وحيد‬ ‫ال�صبيحي‪ ،‬ع��ب��داهلل ب��ن عيقة‪ ،‬رم�سي�س عبداهلل‬ ‫ح�سن‪.‬‬


‫منوعات‬ ‫اعداد‪ /‬ابت�سام الع�سريي‬

‫�صحيفـــة‬

‫يوميــــــة‬ ‫م�ستقلــــة‬ ‫جامعـــــة‬

‫العدد «‪ - » 151‬االثنني ‪ 10 -‬دي�سمرب ‪2012‬‬

‫‪7‬‬

‫‪No « 151» - Monday - 10 Dec 2012‬‬

‫�أفقياً‪:‬‬

‫‪� -1‬ضابط و�سيا�سي م�رصي رئي�س اجلمهورية ‪1970‬م خلفا لعبد النا�رص قاد احلرب‬ ‫الفل�سطينية الرابعة املعروفة بحرب �أكتوبر ‪1973‬م ح�صل على جائزة نوبل لل�سالم‬ ‫‪1978‬م اغتيل �سنة ‪1981‬م‬ ‫‪� -2‬أنثى العقاب – يعمر – اله‬ ‫‪ -3‬للنداء القريب – مدينة �أردنية – فريد‬ ‫‪ -4‬كل طعام يقتل – بلد �أوروبي‬ ‫‪ -5‬مرف�أ �أ�سباين على املتو�سط �شمايل بر�شلونة‬ ‫‪ -6‬موقع حربي �شهري يف التاريخ القدمي �أطالله يف رفح جنوبي غزة �أنت�رص فيه �رسجون‬ ‫الأ�شوري على امل�رصيني والفل�سطينيني ‪ 720‬قبل امليالد – حرف عطف – �صغري اخلروف‬ ‫‪ -7‬من �أ�سماء القنفذ – من خملوقات اهلل – و�ضوح‬ ‫‪ -8‬جلي�س ال�سمر – طليق – حرف مو�سيقي‬ ‫‪ -9‬مت�شابهان – يتبع – ذكي‬ ‫‪ -10‬نق�ص – للنداء – رتبه ع�سكرية‬ ‫‪ -11‬من الزهور العطرية – �صوت اجلر�س‬ ‫‪ -12‬يف العروق – عهد‪ -‬من �أق�سام الرجل‬

‫عموديا‬

‫‪ -1‬فرقة من اخل��وارج تن�سب اىل نافع بن الأزرق ا�ستولوا على الأه��واز ق�ضى عليهم‬ ‫املهلب بن �أبي �صفرة – كبل‬ ‫‪� -2‬صوت ال�ضفدع – والد – عبد �أجري‬ ‫‪ -3‬مت�شابهان – مدينة �صينية يف �شان تونغ‬ ‫‪ -4‬املطر اخلفيف – يح�صي – �شعوب‬ ‫‪ -5‬لال�ستفهام – �أحرف مكررة‬ ‫‪ -6‬بلد عربي – حيوان – �أف�شى‬ ‫‪ -7‬طائر ري�شة خمطط وا�سع الفم مفلطح الر�أ�س واملنقار – من �أودية بالدنا – بحر‬ ‫‪ -8‬حرف ن�صب – نقود – من االجتاهات الأربعة‬ ‫‪ -9‬عملة – عا�صمة �أوروبية‬ ‫‪ -10‬من �أ�سماء القران الكرمي – ملعان‬ ‫‪ -11‬تراجع اىل اال�سوى – احدى جمهوريات رو�سيا – كفء‬ ‫‪ -12‬ياب�سة – منطقة �صحراوية متتد �شمايل ال�سودان يف حو�ض النيل بني اخلرطوم‬ ‫و�أ�سوان‬

‫جهاز يعر�ض الأحالم �أثناء النوم‬ ‫�أك��دت درا���س��ة علمية ���ملانية �أن��ه من‬ ‫(عدن الغد) وكاالت‪:‬‬ ‫امل��م��ك��ن ع��ر���ض الأح��ل��ام ال��ت��ي ي��راه��ا‬ ‫الإن�سان وقراءتها خالل نومه‪ ،‬وذلك عرب‬ ‫جهاز كمبيوتر يتم ت�سجيلها خالل فرتة زمنية ق�صرية‪.‬‬ ‫وقال الربوفي�سور جاك جالنت �إن ذلك يتم من خالل �إجراء م�سح للمخ مبج�سات‬ ‫ممغنطة لت�سجيل الأح�ل�ام‬ ‫تلتقط الأماكن التي ت�صدر‬ ‫حرارة يف املخ‪ ،‬وتعطي �أوامر‬ ‫ب�إظهار �صور يراها ال�شخ�ص‬ ‫وه�����و م��غ��م�����ض ال��ع��ي��ن�ين‪.‬‬ ‫و�أ�شار �أي�ضا ً �إىل �أن الدرا�سة‬ ‫�سيتم ا�ستغاللها يف تطوير‬ ‫تكنولوجيا ج��دي��دة تظهر‬ ‫�صورا متحركة كالتي ظهرت‬ ‫يف الأحالم‪ ،‬و�أن تلك التجربة‬ ‫ت��ع��ت�بر الأوىل م���ن ن��وع��ه��ا‬ ‫وتثبت �أنه من املمكن �إظهار‬ ‫ال�صور التي ي�شاهدها الإن�سان يف الأحالم‪ ،‬وفقا ً ملا ن�رش يف �صحيفة "اليوم ال�سابع"‪.‬‬ ‫و�أثبت علماء من م�ؤ�س�سة "ماك�س بالنك الأملانية"‪ ،‬وهي كربى امل�ؤ�س�سات‬ ‫العلمية يف العامل �أن ال�صور الأخرية للإن�سان قبل �أن ينام تظهر ب�شكل م�شابه يف‬ ‫الأحالم‪ ،‬وذلك بعد �أن قاموا بدرا�سة املخ يف حالة الإفاقة‪.‬‬

‫حدث يف مثل هذا اليوم‬ ‫‪ 10‬دي�سمرب‬ ‫‪ :2001‬وف��اة حممد عبدالعاطي‬ ‫ال�شهري بـ(�صائد ال��دب��اب��ات) يف‬ ‫حرب �أكتوبر ‪.1973‬‬ ‫‪� :1987‬أع�ضاء ال�سوق الأوروبية‬ ‫يوقعون على معاهدة (ما�سرتخت)‬ ‫للوحدة االقت�صادية والنقدية‪.‬‬ ‫‪ :1982‬انفجار يف مكتب تابع‬ ‫ل�رشكة اخلطوط اجلوية الكويتية يف‬ ‫�أثينا ي�ؤدي �إىل وقوع خ�سائر مادية‪.‬‬ ‫‪ :1961‬انتهاء حماكمة النازي‬ ‫�أدولف �آيخمان يف �إ�رسائيل و�إدانته‬ ‫بارتكاب جرائم حرب �ضد اليهود‬ ‫والإن�سانية‪.‬‬ ‫‪��� :1949‬ص��دور ق���رار م��ن الأمم‬ ‫املتحدة رق��م ‪ 303‬ب��إع��ادة ت�أكيد‬ ‫و���ض��ع ال��ق��د���س حت��ت ن��ظ��ام دويل‬ ‫دائم‪.‬‬ ‫‪���� :1947‬ص���دور ق����رار ت��دوي��ل‬ ‫القد�س من جمل�س الأمن‪.‬‬

‫كيف تتعامل مع‬ ‫ال�شخ�ص الكاذب؟‬

‫من املثري للأع�صاب �أن تتعامل‬ ‫(عدن الغد) متابعات‪:‬‬ ‫ب�شكل ي��وم��ي م��ع �شخ�ص ك���ذاب‪،‬‬ ‫خ��ا���ص��ة �إذا ك���ان م���ن �أ���ص��دق��ائ��ك‬ ‫املقربني‪ ،‬وحتى ال ي�ؤثر ه��ذا الأم��ر عليك‪ ،‬وحتى تتعامل مع هذا‬ ‫الو�ضع ب�أف�ضل طريقة‪� ،‬إليك هذه الن�صائح‪ ،‬تذكر �أن‪:‬‬ ‫ �أي كاذب غالبا ما يتعامل ب�سيا�سة خلط احلقائق‪ ،‬ولكن يف نهاية‬‫الأمر غالبا ً ما تنك�شف حقيقته‪.‬‬ ‫ حتافظ على كلماتك رقيقة دون �أن تفقد �أع�صابك‪ ،‬وقد يكون‬‫من ال�صعب القيام بذلك خا�صة عندما تعلم �أنها ال تتعدى كونها‬ ‫كذبة‪ ،‬فكل ما عليك القيام به هناك �أال ت�ستخدم �ألفاظ قا�سية وال‬ ‫تظهر غ�ضبك‪.‬‬ ‫ حتر�ص على �أال تكذب �أنت الآخر‪ ،‬خا�صة �إذا كان من املعروف‬‫عنك �أنك �شخ�ص �صادق فعندما تقول احلقيقة �سيظهر �أن ما قاله‬ ‫الكاذب مل يتعد كونه كذبة �أخرى‪.‬‬ ‫ ت�ضع يف اعتبارك �أنه �إذا حتدث �أي �شخ�ص بكلمة �سوء كذبا ً عنك‬‫فال تقل �شيئا ً �سوى احلقيقة والتي �ستظهر يف النهاية‪ ،‬فالغ�ضب‬ ‫لي�س احلل‪.‬‬ ‫ تذكر �أن احلقيقة هي ال�سالح الأن�سب للتعامل مع كذبة‪.‬‬‫ ميكنك اال�ستعانة بخربة كبار ال�سن والآخ��ري��ن مل�ساعدتك يف‬‫كيفية تقبل الأمر والتعامل معه‪ ،‬و�رسعان ما �ست�صبح �أكرث حكمة مع‬ ‫مرور الوقت وما تراه م�شكلة الآن لن ي�صبح كذلك فيما بعد حيث‬ ‫�ستتمكن من التعامل مع الكاذبني ب�شكل �أكرث �سهولة‪.‬‬ ‫ تفهم جيدا �أنه عندما يكذب �أي طفل �صغري يكون ذلك ب�سبب‬‫عدم ن�ضجه‪ ،‬ولكن عندما يكذب �أي �شخ�ص عاقل ونا�ضج‪ ،‬فذلك �رش‬ ‫و�سوء نية‪.‬‬

‫�سودوكــــــو ‪:‬‬ ‫لعبة يابانية وتعني‬ ‫الرقم الوحيد‪ .‬وهي‬ ‫لعبة منطقية مبنية‬ ‫على و���ض��ع الأرق���ام‬ ‫يف املكان املنا�سب‪.‬‬ ‫ال��ه��دف ه��و م��لء الـ‬ ‫‪ 9*9‬مربعات ب�أرقام‬ ‫بحيث �أن كل عمود‬ ‫و����ص���ف وم���رب���ع من‬ ‫امل��رب��ع��ات الت�سعة‬ ‫(وال������ت������ي ت���دع���ى‬ ‫مناطق) حتتوي على‬ ‫الأرقام من واحد �إىل‬ ‫الت�سعة دون تكرار‪.‬‬

‫حل العدد املا�ضي‬

‫انتحار ممرضة كيت ميدلتون التي النافورات السحرية (الصنبور العائم)‬ ‫وقعت ضحية الخدعة البشعة‬ ‫وج��دت �صباح �أم�س الأول جا�سينتا �سالدانا ممر�ضة‬ ‫دوقة كمربدج كيت ميدلتون‪ ،‬ميتة بالقرب من مكان‬ ‫عملها يف م�ست�شفى امللك �إدوارد ال�سابع يف لندن‪ ،‬حيث‬ ‫كانت تتلقى الدوقة العالج ب�سبب حالة الغثيان الناجت‬ ‫عن احلمل‪.‬‬ ‫ل�سوء حظ �سالدانا �أنها وقعت �ضحية خلدعة حمقاء‬ ‫قام بها املذيعان الأ�سرتاليان مايكل كري�ستيان وميل‬ ‫غريغ اللذان يعمالن يف �إذاعة «توداي �إف �إم» الأ�سرتالية‬ ‫يف �سيدين‪ ،‬بانتحالهما �صفة ملكية‪� ،‬إذ قامت املذيعة‬ ‫باالدعاء ب�أنها امللكة يف حني لعب املذيع دور ويل العهد‬ ‫الربيطاين الأمري ت�شارلز‪ ،‬وعلى الرغم من لكنة املذيعني‬ ‫غري املقنعة‪ ،‬ظنت املمر�ضة �أن االت�صال هو فعال من قبل‬ ‫امللكة �إليزابيث الثانية وابنها ت�شارلز‪.‬‬ ‫ومنذ �أن انت�رش خ�بر اخل��دع��ة على الإن�ترن��ت ومت ن�رش‬ ‫الت�سجيل على �شبكات التوا�صل االجتماعي وموقع‬ ‫«يوتيوب»‪� ،‬أ�صبحت املحادثة امل�سجلة التي دارت ما‬ ‫بني املمر�ضة �سالدانا واملذيعني �أ�ضحوكة حقيقية‪ ،‬وقد‬ ‫يكون هذا هو ال�سبب وراء موت املمر�ضة الذي و�صفته‬ ‫تقارير ال�رشطة الأولية ب�أنه على الأرجح نتيجة انتحار‪.‬‬

‫تعد النافورة العائمة �سحرا مده�شا وهي تتكون من �صنبور يحوم يف‬ ‫ظروف غام�ضة �أعلى بركة �أو حو�ض ب�إمداد ال ينتهي من املياه يخرج‬ ‫منه با�ستمرار‬ ‫ك����أن���ه ي ��أت��ي‬ ‫م����ن ال���ع���دم‬ ‫ومن العجيب‬ ‫�أن ال�صنبور‬ ‫يظل م�ستقرا‬ ‫ب���ال���رغ���م من‬ ‫ان���ه ال ي��وج��د‬ ‫م�صدر مرئي‬ ‫ل���ل���م���ي���اه �أو‬ ‫���ش��يء ي��دع��م‬ ‫تعلقه‪.‬‬ ‫هذا الت�أثري‬ ‫الرائع مت اجنازه عن طريق �أنبوب �شفاف يف و�سط املياه وهو ما يدعم‬ ‫ال�صنبور ويجعله معلق �أمامنا يف مكانه يف نف�س الوقت يتم �ضخ املياه‬ ‫من الأ�سفل با�ستمرار بحيث ترتفع يف الأنبوب وتخرج من القمة وعادة‬ ‫ما يكون ن��زول املياه م�ضطرب بحث تخفي ب�شكل فعال الأنبوب‬ ‫ال�شفاف‪.‬‬ ‫وقد مت �إن�شاء مثل هذا الت�صميم حول العامل يف دول مثل ا�سبانيا‬ ‫و�أمريكا وكندا والكثري من الأماكن الأخرى بع�ض منها دائم والبع�ض‬ ‫الآخر م�ؤقت‪.‬‬


‫احلرية لـ‬

‫من هو اجلنوبي؟!‬

‫يوميــــــة‬ ‫م�ستقلــــة‬ ‫جامعـــــة‬ ‫العدد «‪ - » 151‬االثنني ‪ 10 -‬دي�سمرب ‪2012‬‬ ‫‪No « 151» - Monday - 10 Dec 2012‬‬

‫ر�سالة القيادات اجلنوبية �إىل �سفراء الدول دائمة الع�ضوية‬ ‫(قراءة يف خماطر التكتيك باملربع الإ�سرتاتيجي)‬

‫الإهداء‪� :‬إىل ال�شعب اجلنوبي الثائر يف‬ ‫ميادين ال�شرف والن�ضال ‪..‬‬

‫طالعتنا �صحيفة (ع��دن الغد) الغراء يف عددها ‪148‬‬ ‫امل��واف��ق ‪ 6/12/2012‬ويف �صفحتها الثانية بـ(ن�ص‬ ‫ر�سالة القيادات اجلنوبية يف اللقاء مع �سفراء دول دائمة‬ ‫الع�ضوية ب�ش�أن امل�شاركة يف حوار �صنعاء) ففي الوقت‬ ‫الذي نبارك �أي لقاءات جنوبية تهدف �إىل توحيد املوقف‬ ‫�إزاء االحتالل البد ان نحر�ص بان تكون النتيجة ل�صالح‬ ‫ثورة اجلنوب التحررية التي �أخرجت ق�ضية اجلنوب املحتل‬ ‫�إىل النور دون ان ت�ست�أذن من �أي قوة (حملية �أو �إقليمية‬ ‫�أو عربية �أو �إ�سالمية �أو دولية) �أما �إذا كانت النتيجة �ضد‬ ‫�إ�سرتاتيجية الثورة فاللقاءات جمرد عبث وبعرثة لوحدة‬ ‫ال�صف اجلنوبي‪ ,‬وبعد ال��ق��راءة والتمحي�ص والت�أمل يف‬ ‫�سياق الر�سالة و�أن�ساقها ودالالتها مت الو�صول �إىل حتديد‬ ‫احلقائق التالية‪:‬‬ ‫‪ )1‬ان غالبية القوى املوقعة على الر�سالة تنتمي �إىل‬ ‫خيار الفدرالية والتغيري وذل��ك بح�سب وثائقها كما‬ ‫ورد يف الفقرة الأخ�ي�رة م��ن الر�سالة( التوقيع) تليها‬ ‫قوى ا�ستقالليه قبلت االن�ضمام �إىل تكتالت جتمع بني‬ ‫الفدرالية واال�ستقالل وغ�يره بح�سب بياناتها تليها‬ ‫مكونات ا�ستقاللية �أخرى تتميز بات�ساع الفجوة يوميا بني‬ ‫وثائقها ومواقف قياداتها مما ي�ؤدي يف نهاية املطاف �إىل‬ ‫ترجيح الكفة ل�صالح خيار الفيدرالية‪.‬‬ ‫‪ )2‬امل�صطلحات التي احتوتها الر�سالة متناق�ضة‬ ‫فمرة ي�ستخدم م�صطلح (التفاو�ض) كما ورد يف اخلا�صة‬ ‫مب��ق��دم��ة ر�ؤي����ة ال��ت��ف��او���ض و�أخ����رى ي�ستخدم م�صطلح‬ ‫(احل��وار) كما ورد يف الفقرة اخلام�سة وهذا �أمر خطري يف‬ ‫التحليل العلمي الن عدم االلتزام مب�صطلح موحد يعطي‬ ‫فر�صة لالحتالل يف اخذ م�صطلح احل��وار وت��رك م�صطلح‬ ‫التفاو�ض‪.‬‬ ‫‪ )3‬القوى التي وجهت الر�سالة �إليهم (ال�سفراء) غري‬ ‫معرتفة بق�ضية اجلنوب املحتل وطلبها يكمن يف �إقناع‬ ‫تلك ال��ق��ي��ادات يف دخ��ول م��ؤمت��ر احل���وار يف �صنعاء كما‬ ‫ورد يف الفقرة الأوىل لل�صحيفة قبل ن�ص الر�سالة وذلك‬ ‫احل��وار ال��ذي ينطلق من امل��ب��ادرة اخلليجية التي تخ�ص‬ ‫طريف ال�رصاع يف �صنعاء ولي�س لها عالقة بق�ضية اجلنوب‬ ‫املحتل‪.‬‬

‫‪2-1‬‬

‫‪ )7‬تقدمي م�صطلح ا�ستعادة الدولة‬ ‫‪ )4‬عدم ذكر م�صطلح الثورة يف الر�سالة‬ ‫على التحرير واال�ستقالل يف الفقرة ‪6‬‬ ‫والرتكيز على م�صطلح احلراك مما ي�ؤدي‬ ‫من الثوابت مما يحق لنا �أن نت�ساءل هل‬ ‫�إىل تدمري (هدف التحرير واال�ستقالل) الن‬ ‫ميكن �أن ت�ستعاد الدولة قبل التحرير‬ ‫احلراك يعني انتفا�ضه �شعبية بدون حامل‬ ‫واال�ستقالل �أم العك�س ف��إذا كان قبل‬ ‫�سيا�سي بهدف �إ�صالح النظام ال غري‪.‬‬ ‫فذكر هدف التحرير واال�ستقالل من‬ ‫ورود عبارة (ومنعا لالنزالق‬ ‫‪ )5‬‬ ‫باب التكتيك فقط ال ن الدولة املحتلة‬ ‫ن��ح��و ال��ف��و���ض��ى و���ض��ع��ت امل��ن��ط��ق��ة كلها‬ ‫ال ت�ستعاد �إال بعد التحرير واال�ستقالل‬ ‫حتت الرعاية الدولية) كما ورد يف الفقرة‬ ‫مما يدل ب�أن الطرف املعد للر�سالة مل‬ ‫(‪ )2‬م��ن روي���ة ال��ت��ف��او���ض مم��ا ي���دل ب��ان‬ ‫يراع �أن البلد حمتل ‪.‬‬ ‫�أ�صدقاء اليمن (�أو�صياء اليمن) قد حلوا‬ ‫‪ )8‬رب�������ط ���������ص���ط���ل���ح احل����ق����وق‬ ‫حمل االحتالل اليمني �أي �أننا قد �أ�صبحنا‬ ‫بـ(م�صطلح التحرير واال�ستقالل) يف‬ ‫(حمتلني م��ن قبل اح��ت�لال حم��ت��ل) وه��ذا‬ ‫يحيى �شائف ال�شعيبي‬ ‫الفقرة ‪ 5‬من الثوابت مما يدلل على‬ ‫ما �أكدته �صحيفة (احلياة) اللندنية ذات‬ ‫�أن م��ن ���ص��اغ ال��ر���س��ال��ة ي��ع��رف م��ا ذا‬ ‫ال��ه��وي��ة ال�سعودية ب����أن اليمن ق��د فقد‬ ‫يريد الن م�صطلح احلقوق ي��دل على‬ ‫�سيادته و�أن��ه يحكم من داخ��ل ال�سفارات‬ ‫الغربية‪ ,‬كما �أن الر�سالة خلت من م�صطلح (االحتالل) �أن ق�ضيتنا حقوقية بعك�س التحرير واال�ستقالل الذي‬ ‫مما يدل ب�أن الت�شخي�ص للو�ضع بعد ‪7/7/2007‬م غري يدل على �أن ق�ضيتنا �سيادية وهذا يتنا�سب مع ما تبنته‬ ‫�صحيح كما ورد ذلك يف الفقرة (‪ )1‬من ر�ؤية التفاو�ض بع�ض املكونات يف بياناتها عند �إعالن دخولها يف تكتالت‬ ‫التي ذكرت ب�أن احلرب ق�ضت على م�رشوع �إعالن الوحدة مع تيارات ت�ؤمن بخيارات االحتالل اليمني و�أك��دت ذلك‬ ‫ومل تذكر ب ��أن تلك احل��رب قد �أدت �إىل احتالل اجلنوب بقولها (�سقفنا التحرير واال�ستقالل على �أن نتعامل مع‬ ‫مما يدل ب�أن ذكر هدف (التحرير واال�ستقالل) من باب الطرق والأ�ساليب الأخ���رى) واملق�صود بها الفدرالية‬ ‫التكتيك فقط الن هذا الهدف ال يذكر �إال �إذا كان البلد واال�ستفتاء‪.‬‬ ‫‪ )9‬حتديد مكونات احل��راك (بال�سيا�سية واالجتماعية‬ ‫حمتل ولي�س العك�س كما �أن الر�سالة قد ذك��رت احلوار‬ ‫مع املجتمع الدويل كما ورد يف امل�سار الثاين من الفقرة والثورية) كما ورد يف الفقرة ما بعد النقطة ال�سابعة‬ ‫‪ 6‬بينما هذا يتناق�ض مع عبارة الرعاية كم�صطلح خمفف ل��ر�ؤي��ة التفاو�ض ويق�صد ب���الأوىل الأح���زاب االندماجية‬ ‫للو�صاية مما يتطلب التفاو�ض مع �أو�صيا اليمن (�أ�صدقاء وبالثانية املجال�س الأهلية الفدرالية وبالثالثة الثورة‬ ‫اجلنوبية التحريرية مما يودي �إىل تعدد الأه��داف ب�سبب‬ ‫اليمن) ولي�س احلوار‪.‬‬ ‫‪ )6‬الإ�شارة يف الفقرة ‪ 7‬من ر�ؤية التفاو�ض �إىل (حق تعدد الأطراف ويف�ضي يف النهاية �إىل الق�ضاء على الثورة‬ ‫�شعب اجلنوب يف تقرير م�صريه) مما يدل ب�أن هذه القوى التي من ابرز �رشوطها وحده الهدف‪.‬‬ ‫بروز الفجوة بني الكالم ال�شخ�صي واملوقف‬ ‫‪ )10‬‬ ‫مع (التحرير واال�ستقالل اال�ستفتائي يف ظل االحتالل‬ ‫ولي�س مع التحرير واال�ستقالل الثوري حتى الن�رص) كما الر�سمي الكتابي نحو الألفاظ القوية التي قالها املنا�ضل‬ ‫�أن م�شاركة اللجنة التح�ضريية لفعالية ‪ 30‬نوفمرب خمالف حممد علي �أحمد يف الكلمة التي وجهها �إىل ال�سفراء با�سم‬ ‫لنقاط الو�ساطة اخلم�س التي توحدت على �أ�سا�سها فعالية املكونات وه��ذه لها دالالت �أوالً‪� :‬أنها تعرب عن موقف‬ ‫املن�صورة لكل القوى �أ�ضافه �إىل ان اللجان التح�ضريية �شخ�صي فقط لكونها تتناق�ض مع الوثائق الفدرالية‬ ‫لي�ست مكونات و�إال ل�صار لدينا مئات املكونات للجان املكون الذي ينتمي �إليه املنا�ضل حممد علي كما �أن �إعطاء‬ ‫التح�ضريية �إال �إذا كان وراء ذلك �رس �آخر فالأيام هي من الكلمة لقوى الفدرالية بح�سب وثائقها يهدف �إىل جتيري‬ ‫هدف اال�ستقالل ل�صالح هدف الفدرالية‪ ..... .‬يتبع‬ ‫�ستجيب عنه‪.‬‬

‫�س�ؤال يطر ُح نف�سه‪ ...‬حول ماهية الن�ضال ال�ستعادة وطن‬ ‫ومن �سي�ستعيده‪� ،‬إذا حتدثنا عن �أ�صول �أبناء اجلنوب وتاريخهم‬ ‫اجلغرايف وال�سيا�سي‪ ،‬لعرفت الأمم املتحدة واملجتمع الدويل‬ ‫�أن لهذا ال�شعب حقـا يف‬ ‫عنقها وجب �أن يرد �إليه‪.‬‬ ‫ك��ي��ف ومب�������ن؟!‪ ...‬نحن‬ ‫ندرك جيدا ب�أن اال�ستعمار‬ ‫الربيطاين قـ َ ِد َم �إىل عدن‪،‬‬ ‫وح � َّول��ه��ا �إىل م�ستعمرة‬ ‫و�أدخ����ل �إل��ي��ه��ا جن�سيات‬ ‫من كل �أطياف العامل‪� ،‬إذ‬ ‫�أقبلت �أجنا�س من الهند‬ ‫وب��اك�����س��ت��ان وال��ف��ل��ب�ين‬ ‫ح���ت���ى م����ن م�����س��ت��ع��م��رات‬ ‫�أف��ري��ق��ي��ا م��ك��ون��ة ب��ذل��ك‬ ‫��شري��ح��ة اجتماعية عربية‬ ‫مروان �صالح اجلنزير‬ ‫ت��دي��ن ب���الإ����س�ل�ام ك��دي��ن‬ ‫وب��ال��ع��روب��ة كهوية‪ ،‬حتى‬ ‫ثالثينيات القرن املا�ضي‪،‬‬ ‫�إذ احتاجت احلامية الربيطانية �إىل �أياد عاملة لتن�شيط حركة‬ ‫املالحة والتجارة مبيناء املعال‪ ،‬وبناء وت�شييد م�ساكن جديدة‬ ‫لل�ضباط الإجنليز‪ ،‬ف�أقدمت على فتح املعابر التي كانت حتد‬ ‫بينها وبني اململكة املتوكلية اليمنية طبعـا خل�سةً‪ ،‬ولي�س‬ ‫باتفاق م��ع الإم���ام‪ ،‬ففتحت بذلك ع��دة منافذ ع�بر الأودي���ة‬ ‫واجلبال ملرور الأيادي العاملة من �صنعاء وتعز و�إب �إىل عدن‪،‬‬ ‫اختلط احلابل بالنابل و�أ�صبح ه�ؤالء رعايا بريطانيا يف عدن‪،‬‬ ‫مم�سكة بذلك ع�صا ال�رشعية التي كفلها اال�ستعمار الربيطاين‬ ‫على رعاياه‪ ،‬حتى ع�شية اال�ستقالل يف ‪ 30‬نوفمرب ‪1967‬م‪.‬‬ ‫مل تعرف ال�رشيحة االجتماعية يف اجل��ن��وب حلمة وتوحيدا‬ ‫لل�صفوف ومل يظهر على ال�سطح �أن هذا الهندي دخيل �أو هذا‬ ‫الدحبا�شي م�ستوطن؛ �إال يف زمن االرتباط (الوحدة) حتديدا يف‬ ‫بدايتها حينما خرجت �رشيحة اجتماعية كبرية‪ ،‬تعلن �أن �أ�صولها‬ ‫تعود �إىل �شمال اليمن‪.‬‬ ‫لي�س ه��ذا فح�سب بل و�صلت لالنت�ساب �إىل القبيلة من‬ ‫داخل اللجنة املركزية للحزب اال�شرتاكي الذي �صدم قادته‬ ‫اجلنوبيني الأ���ص��ل ب ��أن يف �صفوفهم ق��ي��ادات حزبية تعود‬ ‫�أ�صولها �إىل ال�شمال‪ ،‬و�أنـَّها جل�ست �إىل جانبها وعملت معها‬ ‫زهاء (‪ )40‬عامـا وما كان مييزهم هو �أن رفاقنا يح�صون عدد‬ ‫النجوم داخل نوادي جولدمور والعرو�سة ليال بينما امل�ؤامرة‬ ‫كانت حتاك من داخل �أعتى البيوت دون �أن يعرف �أحد �أن يف‬ ‫امل�س�ألة (�إن و�أخواتها)‪.‬‬ ‫يطري بع�ض ب�أفكاره وا�ستنتاجاته‪ ،‬ال�سيما و�أن �صفحات‬ ‫التاريخ مفتوحة حتى يومنا ه��ذا‪ ،‬كيف و�صل اجلنوب �إىل‬ ‫هذا امل�ستوى من الن�ضال‪ ،‬يجيب املفكرون وال�سيا�سيون‬ ‫الذين تعر�ضوا للدغ �سابقـا �إنه تخلي النخب اجلنوبية التي‬ ‫تعود �أ�صولها للجنوب للحزب اال�شرتاكي ال��ذي جنح فيه‬ ‫امل�ستوطنون القادمون من ال�شمال متجهني �إىل اجلنوب‪.‬‬ ‫نحن يف �سطورنا ه��ذه ال ننكل ب��الإخ��وة اجلنوبيني ذوي‬ ‫الأ�صول املجهولة بل العك�س‪ ،‬فمن يجب عليه �أن ينا�ضل من‬ ‫�أجل ا�ستعادة دولة امل�ؤ�س�سات والأمن واال�ستقرار عليه �أوالً‬ ‫ٍ‬ ‫بعيب‪ ،‬فهو يخدم‬ ‫�أن يعرتف ب�أ�صله وحمل والدته‪ ،‬فهذا لي�س‬ ‫الق�ضية �أكرث‪ ،‬ففي احلقيقة وع�شية قيام احلراك اجلنوبي‪،‬‬ ‫ومهرجان الت�صالح والت�سامح ك�شف لل�شارع اجلنوبي عمق‬ ‫امل�ؤامرة التي ع�صفت بجمهورية اليمن الدميقراطية ال�شعبية‪.‬‬ ‫و�أ�شري هنا �إىل �أح��داث ‪ 13‬يناير ‪1986‬م امل�ش�ؤومة التي‬ ‫�أ�سقطت م�رشوع الدولة القوية مب�ؤ�س�ساتها وكوادرها وراح‬ ‫من كان يت�شدق با�سم احلزب منذ قيامه يف ‪� 14‬أكتوبر عام‬ ‫‪1978‬م حتى �أ�ضعفت قوته يف ‪ 7‬يوليو ‪1994‬م‪ ،‬هم اليوم‬ ‫يتب�ؤون مراكز اجتماعية يف نظام �صنعاء‪ ،‬فمنهم من �أ�صبح‬ ‫غنيـا‪ ،‬ومنهم من �أ�صبحت له م�شاريع عمالقة‪ ،‬ومنهم من اجته‬ ‫�إىل ال�سيا�سة و�أ�صبح قائدا ورمزا يحتذى به‪ ،‬بينما هو �صنيعة‬ ‫جنوبية (‪.)% 100‬‬ ‫�إذن ت�سا�ؤلنا حول ماهية اجلنوبي ت�ستند �إىل وقائع و�أحداث‪،‬‬ ‫فيا من تتحدث باملقايل عن �أنـك جنوبي حقـا عليك �أن تربهن‬ ‫ب�أ�صلك �أوالً‪ ،‬حتى يكون هناك طهور وغ�سول فيما كتبه‬ ‫التاريخ بحقك وتكون هناك بداية �صحيحة نحو تقرير م�صريك‪.‬‬


صحيفة عدن الغد العدد 151