Page 1

‫ن�شرة ي�صدرها املركز الإعالمي لدعم وم�ساندة ثورة ال�شباب ال�شعبية ال�سلمية‪ /‬عدن ‪ -‬العدد (‪ 9 )6‬ابريل‪2011‬‬

‫�شباب الثورة يدعون املواطنني �إىل ت�شكيل فرق‬ ‫عمل حلث النا�س على الع�صيان املدين‬ ‫اللجان ال�شعبية حتبط العديد من حماوالت ال�سطو على م�ؤ�س�سات عامة وخا�صة‬ ‫رف�ض �أية مبادرات ال تلبي تطلعات ال�شباب وحتقق الرحيل الفوري للنظام‬

‫عدن �أول مدينة تنجح يف فر�ض الع�صيان املدين‬ ‫دع��ا �شباب ال��ث��ورة ال�شعبية يف حمافظة‬ ‫امل��واط��ن�ين �إىل موا�صلة الع�صيان املدين‬ ‫باعتباره �أرقى �أ�شكال الن�ضال ال�سلمي‪.‬‬ ‫وق��ال ال�شباب �أن ال��دع��وة التي �أطلقوها‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي حققت جناحا كبريا يف حتقيق‬ ‫الع�صيان يف عدد من مديريات املحافظة‪.‬‬ ‫وتعد مدينة عدن �أول مدينة مينية تنجح يف‬ ‫فر�ض الع�صيان املدين منذ بدء الثورة ال�شعبية‬ ‫قبل خم�سني يوم‪.‬‬ ‫وطالب ال�شباب جميع املواطنني املنخرطني‬ ‫يف الثورة ال�شعبية �إىل ت�شكيل فرق عمل ت�سعى‬ ‫�إىل حث النا�س وتوعيتهم ب�أهمية الع�صيان‬ ‫املدين لإظهار عجز النظام وف�شله ‪.‬‬ ‫كما طالبوا اللجان ال�شعبية القيام بدورها‬ ‫يف احلفاظ على املمتلكات اخلا�صة والعامة‬ ‫م�شيدين مبا اجنزته خالل الأيام الفائتة‪.‬‬ ‫[لع�صيان امل�����دين]ا ‪ ..‬م���اه���و‪ ،،‬مل����اذا‪،،‬‬ ‫وكيف!؟‬

‫الع�صيان املدين‬

‫ه��و عمل �سلمي م���دين؛ ومب��وج��ب��ه يتوقف‬ ‫كل مواطن عن كافة �أ�شكال التعامل مع كل‬ ‫ال�سلطات القائمة و�أجهزتها وم�ؤ�س�ساتها‬ ‫ودوائرها وم�سئوليها‪.‬‬ ‫ملاذا يلج�أ النا�س �إىل الع�صيان املدين؟‬ ‫مت اللجوء �إىل هذا الأ�سلوب ال�سلمي املدين‬

‫احل�ضاري عندما متتنع ال�سلطات ونظام احلكم‬ ‫عن اال�ستجابة ملطالب عامة للمواطنني التي‬ ‫يتب ّناها كل الر�أي العام �أو جزء م�ؤثر معترب فيه؛‬ ‫وبعد مطالبات بو�سائل �سلمية خمتلفة وتع ّنت‬ ‫من النظام احلاكم قد ي�صل �إىل ا�ستخدام العنف‬ ‫�ضد املواطنني‪.‬‬

‫كـــيـــف؟‬

‫�إن كيفية تنفيذ الع�صيان املدين تتلخ�ص‬ ‫يف االمتناع عن الفعل والتعاطي والتوا�صل‬ ‫واالت�صال ب�أي جهة من جهات النظام احلاكم‬ ‫لأي غر�ض �سوى ا�ستالم ال��روات��ب بالن�سبة‬

‫ملن يتقا�ضون رواتب‪ ،‬وعلى �سبيل املثال ال‬ ‫احل�رص‪:‬‬ ‫ وقف التقا�ضي يف املحاكم‪.‬‬‫ وقف اللجوء �إىل �أق�سام ال�رشطة‪.‬‬‫ وقف دفع كل �أن��واع الر�سوم وال�رضائب‬‫وفواتري الكهرباء وامل��اء والتلفون واملجاري‬ ‫وغري ذل��ك‪ ،‬بالن�سبة لل�رشكات �أو امل�ؤ�س�سات‬ ‫التابعة لل�سلطة‪.‬‬ ‫ لي�س من حق ال�سلطات وامل�ؤ�س�سات �أن‬‫تقطع تلك اخل��دم��ات ع��ن امل��واط��ن�ين ب�شكل‬ ‫جماعي �سواء ك�أحياء �أو مدن �أو غري ذلك‪.‬‬

‫ يقوم موظفو احلكومة وموظفو امل�ؤ�س�سات‬‫العامة بالتجاوب مع مواطنيهم فيبد�أون بالعمل‬ ‫البطيء ثم بالتوقف عن كافة الأعمال عدا �أولئك‬ ‫العاملني يف الأع��م��ال ال�رضورية مثل ال�صحة‬ ‫والكهرباء واملياه واملرور وامل�صايف والأر�صاد‬ ‫وامل��ط��ارات املدنية وتفريغ ال�سفن الناقلة‬ ‫للمواد الغذائية والوقود واملواد الطبية‪.‬‬ ‫ يتم وق��ف كل الأع��م��ال واخل��دم��ات التي‬‫ت�ستفيد منها منظومة احلكم‪.‬‬ ‫ ي�ستمر ال��ع�����ص��ي��ان امل����دين ح��ت��ى تتم‬‫اال�ستجابة الكاملة لكل املطالب ال�شعبية التي‬ ‫�أدت �إىل الع�صيان املدين‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫ن�شرة ي�صدرها املركز الإعالمي لدعم‬ ‫وم�ساندة ثورة ال�شباب ال�شعبية ال�سلمية‪ /‬عدن‬ ‫العدد (‪ 9 )6‬ابريل‪2011‬‬

‫م�سريات حا�شدة يف عدن ترف�ض �أية مبادرات ال حتقق الرحيل الفوري للنظام‬

‫�شهدت حمافظة عدن �أم�س اجلمعة‬ ‫م�سريات جماهريية حا�شدة ففي‬ ‫مديرة املن�صورة انطلقت م�سرية‬ ‫حا�شدة من �ساحة ال�شهداء �شارك فيها‬ ‫الآالف واجتهت �صوب جولة كالتك�س‬ ‫وق��د ح���اول ع��دد كبري مم��ن كانوا‬ ‫يف امل�سرية التوجه �صوب مديرية‬ ‫خور مك�رس عن طريق اجل�رس اال ان‬ ‫قوات االمن اطلقت النار يف الهواء‬

‫لتفريقهم‪.‬‬ ‫وطالب ال�شباب مبوا�صلة ال�ضغط‬ ‫على النظام الج��ب��اره على الرحيل‬ ‫ال��ف��وري راف�ضني �أي��ة م��ب��ادرات ال‬ ‫حتقق هذا الهدف‪.‬‬ ‫و�أك��د ال�شباب انهم �سيوا�صلون‬ ‫االعت�صامات وامل�سريات حتى ي�سقط‬ ‫النظام مهما ط��ال الوقت داعيني‬ ‫املواطنني �إىل االلتزام بالع�صيان‬

‫املدين‪.‬‬ ‫ويف كريرت وا�صل �شباب التغيري‬ ‫م�سرياتهم حيث �شهدت املدينة �أم�س‬ ‫م�سرية كبرية طالبت بالرحيل الفوري‬ ‫للنظام كما هو احل��ال يف ال�شيخ‬ ‫عثمان ودار �سعد ومناطق خمتلفة‬ ‫من عدن‪.‬‬ ‫وتتوا�صل يف مدينة عدن ب�شكل‬ ‫يومي امل�سريات اليومية ال�صباحية‬

‫وامل�سائية والتي ي�شارك فيها �شباب‬ ‫الثورة وطالب اجلامعات واملدار�س‬ ‫والن�ساء بزخم ث��وري وجماهريي‬ ‫كبري‪.‬‬ ‫كما ت�شهد �ساحات احلرية والتغيري‬ ‫يف املحافظة عددا من الفعاليات‬ ‫املختلفة و�إلقاء املحا�رضات و�إقامة‬ ‫ال��ن��دوات والأط��ب��اق اخلريية التي‬ ‫يعود ريعها ل�صالح �شباب الثورة‪.‬‬

‫دعت القطاع اخلا�ص لدعم الثورة وال�شباب لتوحيد اجلهود‬

‫اللجنة ال�شعبية بعدن تلتقي من�صب عدن وعدد من ال�شخ�صيات االجتماعية‬ ‫يف اط��ار ن�شاطاتها اليومية‬ ‫يف حمافظة عدن التقت قيادة‬ ‫اللجنة ال�شعبية لدعم ومنا�رصة‬ ‫ثورة ال�شباب ال�شعبية ال�سلمية‬ ‫ع�رص الأربعاء املا�ضي من�صب عدن‬ ‫ال�شيخ م�صطفى زين العيدرو�س‬ ‫وعدد من ال�شخ�صيات االجتماعية‬ ‫والأكادميية يف عدن‪.‬‬ ‫ح�رض اللقاء من جانب اللجنة‬ ‫ال�شعبية يا�سني مكاوي رئي�س‬ ‫اللجنة حممد عبداهلل با�رشاحيل‬ ‫نائب رئي�س اللجنة جنيب يابلي‬ ‫رئي�س املجموعة الإعالمية يف‬ ‫اللجنة ال�شعبية‪.‬‬ ‫ون��اق�����ش��ت ال��ل��ج��ن��ة ع���دد من‬ ‫الق�ضايا ذات ال�صلة بالثورة‬ ‫ال�شعبية ال�سلمية يف حمافظة‬

‫عدن كما ا�ستعر�ضت قيادة اللجنة‬ ‫�أم��ام احل�ضور مهام عمل اللجنة‬ ‫وجمموعاتها اخلم�س‪.‬‬ ‫و�أع��رب��ت اللجنة ع��ن احلاجة‬ ‫امللحة للتن�سيق وتوحيد اجلهود‬ ‫فيما بني الهيئات العاملة يف‬ ‫املحافظة بجميع مديرياتها كما‬ ‫دعت �إىل �رضورة زيارة ال�شباب‬ ‫يف خميمات االعت�صام وح�شد‬ ‫القطاع اخلا�ص مبختلف فئاته‬ ‫التجارية لتقدمي الدعم ل�شباب‬ ‫الثورة وكل الأن�شطة املتعلقة‬ ‫بها �أ�سوة باخوانهم التجار يف‬ ‫حمافظات �صنعاء وتعز وغريها‪.‬‬ ‫ك��م��ا اع����رب �أع�����ض��اء اللجنة‬ ‫وال�شخ�صيات امل�شاركة يف اللقاء‬ ‫عن تطلعهم يف ر�ؤي��ة قيادات‬

‫ال�ساحات ال�شبابية وم�ساعدتها‬ ‫لتن�سيق امل��واق��ف فيما بينها‬ ‫لتحقيق الأه����داف امل�شرتكة‬ ‫ل�شباب ثورة التغيري يف عموم‬ ‫حمافظات البالد والتعامل بحذر‬ ‫مع العنا�رص املند�سة يف �صفوفهم‬ ‫والتي تهدف �إىل حرف الثورة‬ ‫عن م�سارها و��ضرورة اال�ضطالع‬ ‫بحماية املمتلكات العامة واخلا�صة‬ ‫واملن�شاءات اخلدمية احليوية‬ ‫وريا�ض االطفال وغريها‪.‬‬ ‫اللجنة �أق���رت ال��ت��وا���ص��ل مع‬ ‫القطاع اخلا�ص من خالل غرفة عدن‬ ‫لتقدمي الدعم للجان ال�شعبية‬ ‫ال�ساهرة على حماية الأحياء‬ ‫ال�سكنية وما يقع يف نطاقها من‬ ‫من�شاءات عامة وخا�صة‪.‬‬

‫وكانت اللجنة ال�شعبية لدعم‬ ‫ومنا�رصة ثورة ال�شباب ال�شعبية‬ ‫ال�سلمية يف ع���دن دان���ت يف‬ ‫بيان لها املجازر التي يرتكبها‬ ‫النظام يف تعز و�صنعاء واحلديدة‬ ‫وع��دن وق��ال��ت اللجنة يف بيان‬ ‫لها �أن ال�شباب مار�سوا حقوقهم‬ ‫ال��د���س��ت��وري��ة يف التعبري عن‬ ‫مطالبهم برحيل النظام يف �إطار‬ ‫ثورة ال�شباب وهو حق لهم �أ�سوة‬ ‫بحق زمالئهم واخوانهم ال�شباب يف‬ ‫تون�س وم�رص‪.‬‬ ‫وقالت ‪:‬نعاهدكم �أيها ال�شباب‬ ‫الأحرار مبوا�صلة وقوفنا معكم قلباً‬ ‫وقالباً حتى الن�رص ب�إذنه تعاىل‪.‬‬


‫‪3‬‬

‫ن�شرة ي�صدرها املركز الإعالمي لدعم‬ ‫وم�ساندة ثورة ال�شباب ال�شعبية ال�سلمية‪ /‬عدن‬ ‫العدد (‪ 9 )6‬ابريل‪2011‬‬

‫�صحيفة اخلليج‪ :‬الرد على املبادرة اخلليجية وادارة الظهر‬ ‫للو�ساطات لي�ست من الدميقراطية التي يتحدث عنها النظام‬ ‫ال�شهداء‪/‬متابعات‬ ‫ق��ال��ت �صحيفة اخل��ل��ي��ج االماراتية‬ ‫“عندما مي��د جمل�س التعاون ي��ده �إىل‬ ‫اليمن ال�شقيق‪ ،‬ف�إمنا ينطلق من قاعدة‬ ‫توفري املخرج الالئق‪ ،‬بعدما طالت الأزمة‬ ‫وا�ستطالت‪ ،‬و�صوالً �إىل حل يراعي م�صلحة‬ ‫اليمن ومينع عنه �أ�شباح الفنت واحلروب‬ ‫الأهلية والتفتيت”‪.‬‬ ‫ور�أت ال�صحيفة يف افتتاحيتها اليوم‬ ‫حتت عنوان (اليد املمدودة لليمن) ان “‬ ‫اليد املمدودة من قبل املبادرة اخلليجية‬

‫يجب �أن تقابل بيد ممدودة وعقل منفتح‬ ‫ووعي خال�ص وحكمة ميانية ال بد منها‬ ‫يف هذه الظروف امل�صريية التي مير بها‬ ‫اليمن‪ ،‬والتي ال ميكن لأي خمل�ص يف‬ ‫اليمن وخارجه �أن ير�ضى با�ستمرارها‪ ،‬لأن‬ ‫ذلك يعني تفاقم الأزمة‪ ،‬ورمبا تفجرها يف‬ ‫اجتاهات ال حتمد عقباها”‪.‬‬ ‫وحول رد النظام على املبادرة قالت‬ ‫ال�صحيفة “ردود النظام الأول��ي��ة على‬ ‫ه��ذه امل��ب��ادرة‪ ،‬م��ن خ�لال احل��دي��ث عن‬ ‫دميقراطية وما �شابه‪ ،‬ال ت�صح يف احلالة‬ ‫التي عا�شها اليمن يف ال�سابق ويعي�شها‬

‫الدعوة �إىل ت�شكيل غرفة لتلقي البالغات‬

‫اللجان ال�شعبية حتبط حماوالت �سطو‬ ‫على م�ؤ�س�سات حكومية وخا�صة‬ ‫متكنت اللجان ال�شعبية يف‬ ‫م��دي��ري��ات حم��اف��ظ��ة ع���دن من‬ ‫احباط عدد من حماوالت ال�سطو‬ ‫والتخريب التي ت�ستهدف عدد‬ ‫من امل�ؤ�س�سات العامة واخلا�صة‬ ‫والتي تقوم بها عنا�رص مدعومة‬ ‫م��ن النظام وال�سلطة املحلية‬ ‫يف ع��دن لإث���ارة الفو�ضى يف‬ ‫املدينة‪.‬‬ ‫حيث متكنت اللجان ال�شعبية‬ ‫يف مديرية خور مك�رس حي ال�سالم‬ ‫من احباط حماولة ال�سطو على‬ ‫حمطة الكهرباء الواقعة بالقرب‬ ‫من مع�سكر ب��در يف ظل غياب‬ ‫قوات الأمن التي قامت باحتجاز‬ ‫�أثنني من �أفراد اللجان ال�شعبية‬ ‫الذين �أف�شلوا املحاولة بدال من‬ ‫مكاف�أتهم‪.‬‬ ‫ويف مديرية �صرية �أف�شلت‬ ‫اللجان ال�شعبية حماولة ال�سطو‬ ‫على م�ست�شفى عدن ومرافق �أخرى‬ ‫يف �صورة بطولية نادرة جمه�ضة‬ ‫املحاولة التي قامت بها عنا�رص‬ ‫مغرر بها بهدف الإ�ساءة ل�شباب‬ ‫الثورة و�إثارة الفو�ضى والبلبلة‬

‫من خالل ا�ستثمارها �إعالمية‪.‬‬ ‫وكان �أفراد من اللجان ال�شعبية‬ ‫يف مديرية ال�شيخ عثمان �أف�شلوا‬ ‫يف وق��ت �سابق حم��اول��ة �رسقة‬ ‫مكتب ال�بري��د يف ظ��ل غياب‬ ‫�أفراد الأمن‪.‬‬ ‫وحيا �شباب الثورة وال�شخ�صيات‬ ‫االجتماعية يف ع��دن اجلهود‬ ‫التي تقوم بها اللجان ال�شعبية‬ ‫م�شددين على ��ضرورة تقدمي‬ ‫الدعم لها للقيام مبهامها‪.‬‬ ‫كما دعا عدد من �شباب الثورة‬ ‫�إىل �أهمية ت�شكيل غرفة لتلقي‬ ‫بالغات ون�شاطات اللجان ال�شعبية‬ ‫و�رسعة عك�سها عرب و�سائل الإعالم‬ ‫وجتهيزها بو�سائل االت�صال‬ ‫املطلوبة لتحقيق هذا الغر�ض‪.‬‬ ‫وي��ه��دف ه��ذا امل��ق�ترح �إىل‬ ‫تن�شيط وتفعيل عمل اللجان‬ ‫ال�شعبية ال�����س��اه��رة على �أمن‬ ‫و�سالمة النا�س وامل�ؤ�س�سات‬ ‫العامة واخلا�صة وك��ذا حتقيق‬ ‫الربط والتكامل بني ما يجري‬ ‫يف امليدان وبني اجلمهور عرب‬ ‫و�سائل الإعالم‬

‫الآن‪ ،‬لأن ت�أبيد النظام وامل�رشوعات التي‬ ‫كانت تطرح يف ه��ذا ال�ش�أن لي�ست من‬ ‫الدميقراطية يف �شيء‪ ،‬وكذلك �إدارة‬ ‫الظهر ل�ل�أ���ص��وات املرتفعة املنادية‬ ‫بالتغيري يف �ساحات التغيري‪ ،‬و�أوالً ويف‬ ‫الأ�سا�س الدماء التي �سالت حتى الآن‪،‬‬ ‫والتي قدمها اجلمهور اليمني العري�ض‬ ‫ثمنا ً للتغيري املن�شود”‪.‬‬ ‫وا�ضافت “اليمن يحتاج �إىل تغيري‬ ‫‪،‬ال�شعب يريد ذل��ك‪ ،‬ون��زل �إىل ال�شارع‬ ‫من �أج��ل حتقيق غايته‪ ،‬وحافظ بوعي‬ ‫وحكمة على حتركه ال�سلمي على الرغم‬

‫من القمع الدموي الذي تعر�ض له �سواء‬ ‫يف �صنعاء العا�صمة‪� ،‬أم يف غريها من‬ ‫املدن واملحافظات اليمنية‪ ،‬والإن�سان‬ ‫اليمني ي�ستحق �أن يحظى بالتغيري الذي‬ ‫ين�شده ‪.‬‬ ‫وا���ش��ارت ال�صحيفة اىل ان��ه “عندما‬ ‫يتحرك و�سطاء اخلري من واجب اجلميع‬ ‫الإن�صات لهم ومقابلة مبادرتهم بانفتاح‪،‬‬ ‫ولي�س مبعزوفات ممجوجة ال نتيجة لها‬ ‫�سوى ا�ستمرار الأزم��ة و�إدخ��ال اليمن يف‬ ‫نفق مظلم لي�س من م�صلحة �أحد يف الداخل‬ ‫واخلارج ال�سماح بالوقوع يف �أ�رسه” ‪.‬‬

‫جمل�س تن�سيق ل�شباب الثورة‬ ‫يف الربيقة‬ ‫تكللت اجلهود التي بذلها �شباب الثورة ال�سلمية الإثنني املا�ضي‬ ‫بت�شكيل جمل�س تن�سيق ل�شباب الثورة ال�سلمية يف مديرية الربيقة مبحافظة‬ ‫عدن والذي ي�ضم ممثلني عن خمتلف مناطق و�أحياء املديرية التي تعد‬ ‫�أكرب مديريات املحافظة‪.‬‬ ‫ويهدف جمل�س التن�سيق �إىل قيادة ن�شاط اللجان ال�شعبية يف االحياء‬ ‫واملناطق والتن�سيق مع املديريات واملخيمات الأخرى لتوحيد اجلهود‬ ‫وت�شكيل جمل�س تن�سيق موحد على م�ستوى املحافظة وت�صعيد االحتجاجات‬ ‫ال�سلمية قبل وبعد �سقوط النظام ودعم ورفع راية الق�ضية اجلنوبية‬ ‫واالنت�صار لأهدافها مبا يحقق تطلعات ال�شعب يف اجلنوب‪.‬‬

‫ن�شرة ال�شهداء ‪..‬اعجاب كبري‬

‫لقيت ن�رشة ال�شهداء التي ي�صدرها املركز الإعالمي لدعم وم�ساندة ثورة‬ ‫ال�شباب يف عدن اعجابا كبريا من قبل �صحفيني و�سيا�سيني و�شباب الثورة‬ ‫الذين �أكدوا على �أنها �سدت فراغا كبريا كانت تعاين منه الثورة يف عدن‬ ‫وطالب ال�شباب ب�رضورة تقدمي العون والدعم للمركز الإعالمي لتحقيق‬ ‫ال�صدور اليومي للن�رشة التي �صدر منها حتى الآن ‪� 6‬أعداد كما تبث الن�رشة‬ ‫بالألوان عرب موقع املركز الإعالمي يف الفي�س بك عرب �شبكة النت‪.‬‬ ‫وكانت قناة العربية بثت تقريرا من عدن ظهرت فيه ن�رشة ال�شهداء‬ ‫كما ن�رشت عدد من املواقع الأخبارية �أخبار عن الن�رشة وكان موقع مارب‬ ‫بر�س ن�رش خربا حتت عنوان”عدن‪:‬عدد جديد من ال�شهداء” ت�صفحه ما يزيد‬ ‫على خم�سة �آالف زائر �أ�شاد عدد كبري منهم باالختيار املميز ال�سم الن�رشة‬ ‫باالداء املميز لها‪.‬‬ ‫ت�صفح ن�رشة ال�شهداء بالألوان على موقع املركز الإعالمي‪.‬‬


‫ن�شرة ي�صدرها املركز‬ ‫الإعالمي لدعم وم�ساندة ثورة‬ ‫ال�شباب ال�شعبية ال�سلمية‪ /‬عدن‬ ‫العدد (‪ 9 )6‬ابريل‪2011‬‬

‫للتوا�صل مع �أع�ضاء‬ ‫املجموعة الإعالمية يف‬ ‫حمافظة عدن‬ ‫جنيب حممد يابلي‬ ‫‪733682702‬‬ ‫عبداهلل ناجي علي‬ ‫‪733590895‬‬ ‫نعمان احلكيم‬ ‫‪735582382‬‬ ‫بالل غالم‬ ‫‪777184054‬‬ ‫عمر باع�شن‬ ‫‪777108358‬‬ ‫خالد بامدهف‬ ‫‪711166265‬‬ ‫نعمان قائد �سيف‬ ‫‪771824455‬‬ ‫م�شعل حممد‬ ‫(املركز الإعالمي)‬ ‫‪733126908‬‬

‫ال�شهيد حممد علي �شاعن‪ 16 -‬عاما ً ‪� .. -‬أول �شهداء الثورة ال�شعبية املطالبة برحيل الرئي�س علي عبداهلل‬ ‫�صالح ‪ ..‬ا�ست�شهد ع�رص الأربعاء ‪ 2 / 16‬يف املن�صورة بعدن‪.‬‬

‫�شعـــــــاع‬

‫تتوا�صل الثورة ال�شعبية ومتتد اىل‬ ‫مناطق عديدة يف البلد واىل العمق‬ ‫ال�شعبي واجلماهريي للنظام الذي بد�أ‬ ‫يخ�رس الكثري من �أوراقه‪.‬‬ ‫مل تقت�رص ال��ث��ورة على املدن‬ ‫الكربى‪ ،‬ما ي�ؤكد انها ثوره �شاملة بكل‬ ‫ما حتمله الكلمة من معنى‪.‬‬ ‫وامل��ظ��اه��رات ال��ت��ي تنطلق بعد‬ ‫�صالة اجلمعة من كل ا�سبوع هي مبثابة‬ ‫املقيا�س احلقيقي حلركة ال�شارع يف‬ ‫البلد ‪ ،‬وحتى حالة ال��ط��وارى التي‬ ‫حاولت بقايا احلاكم بجهد كبري فر�ضها‬ ‫ملنع متدد الثورة ال�شعبية ف�شلت ما‬ ‫يعك�س حالة االرتباك التي يعاين منه‬ ‫النظام‪.‬‬ ‫ومن ذلك ن�ستخل�ص ان ال�شعوب‬ ‫العربية قد تخل�صت من ثقافة اخلوف‬ ‫�سواء التي قد اجن��زت ثوراتها‪ ،‬او‬ ‫التي حتتدم فيها املعارك الثورية‬

‫احللقة ت�ضيق ‪..‬‬ ‫نظام حما�صر‬

‫او التي تتململ حاليا �إذ مل تعد‬ ‫تخ�شى دبابات االمن املركزي وال ع�صي‬ ‫جنوده الغليظة‪ ،‬وباتت ت�ستن�شق دخان‬ ‫القنابل امل�سيلة للدموع كل يوم لت�صل‬ ‫ملواجهة الر�صا�ص القاتل دون هواده‪.‬‬ ‫بالن�سبة لهذا البلد فالينطبق احلديث‬ ‫ع��ن ث��ق��اف��ة اخل���وف ع��ل��ى اليمنيني‬ ‫مبعظمهم‬ ‫فمنذ فرتة طويلة مل يعد هذا النظام‬ ‫يثري الرعب والرهبة عند املواطن ‪،‬‬ ‫و�إمن��ا يثري التقزز واالحتقار‪ .‬ومل‬ ‫يعد املواطن يلعن النظام‪ ،‬بل �أ�صبحوا‬ ‫يتخذونه مادة للتندر وال�سخرية‪ .‬و�إذا‬ ‫كان املواطنون مل يقرروا منذ عقود‬ ‫اخل��روج �إىل ال�شارع القتالع النظام‬ ‫من جذوره فذلك لأن النظام ميار�س‬ ‫احقر ا�ساليب التفرقة واللعب على‬ ‫التناق�ضات وتبديد ام��وال ال�شعب‬ ‫ل����شراء ال����والءات كما ا�صبح م�صدر‬

‫ مفو�ضية الأمم املتحدة حلقوق‬‫الإن�سان وهيومن رايت�س تدينا العنف‬ ‫وتدعوان لتجميد‬ ‫امل�ساعدات الع�سكرية املقدمة‬ ‫للنظام‪.‬‬ ‫منظمة العفو حت��ذر من اي �صفقة‬ ‫�سيا�سية تعطي �صالح ح�صانه مقابل‬

‫با�سم ال�شعبي‬ ‫(املركز الإعالمي)‬ ‫‪736999007‬‬

‫للم�صالح الذاتية لكثريين‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫كونه اتبع �سيا�سات التجهيل واالفقار‬ ‫ليح�رش النا�س يف زاوي��ه �ضيقه من‬ ‫الفقر والعوز حتى ا�صبح جل اهتمامهم‬ ‫توفري لقمة العي�ش وتوفري اب�سط‬ ‫متطلبات احلياة ال�ضنكى‪.‬‬ ‫لكن االم��ر مل ي�سعف هذا النظام‬ ‫اكرث مما ا�سعفه وبات اليوم يرتنح‪..‬‬ ‫وحجم املعاناة املت�ضخم ج��راء هذه‬ ‫ال�سيا�سات واملمار�سات ال��ذي ظن‬ ‫النظام ورا���س النظام حتديدا انها‬ ‫جمديه لبقائه مل ت�ؤدي الأ اىل انفجار‬ ‫الثورة وباتت اليوم �شعاراتها القوية‬ ‫تعلوا جميع �ساحات النظال تطالبه‬ ‫بالرحيل‪ ،‬والبديل عن الرحيل وبالتايل‬ ‫فم�سالة مدى �صمود النظام امام هذا‬ ‫الزخم الثوري لي�ست باالمر املهم طاملا‬ ‫وامل�ؤكد مبا اليدع جماال لل�شك �أن زواله‬ ‫اىل غري رجعه �أ�صبح م�س�ألة وقت‪.‬‬

‫تنحيه‪.‬‬ ‫بان كي مون ‪:‬يدين العنف وير�سل‬ ‫فريقا من االمم املتحده لليمن‬ ‫وا�شنطن وبريطانيا وايطاليا‬ ‫واالحت��اد االورب��ي يغريون مواقفهم‬ ‫ويطالبون النظام بالرحيل‪.‬‬ ‫دول جمل�س التعاون تدعو حلوار‬

‫على قاعدة التنحي‪.‬‬ ‫هولند توقف تعاونها الكامل مع‬ ‫نظام �صالح الواليات املتحدة تقرر‬ ‫جتميد حزمة م�ساعدات لليمن قدرها‬ ‫مليار دوالر‪.‬‬ ‫الربملان االوروب��ي يدعو لتحقيق‬ ‫دويل حول احداث العنف يف اليمن‪.‬‬

الشهداء - العدد السادس  

نشرة يصدرها المركز الإعلامي لدعم ومساندة ثورة الشباب الشعبية السلمية