Page 4

‫‪4‬‬

‫> العدد‪193 :‬‬ ‫> الثاثاء ‪ 20‬رجب‬

‫خارج امغرب‬

‫‪ 1435‬امـوافق ‪ 20‬ماي ‪2014‬‬

‫اأطباء واممرضون اأجانب بالسعودية قد ينشرون "كورونا" في العالم‬ ‫ارتفاع حصيلة الوفيات بكورونا إلى ‪ 173‬شخصا ً <ظهور أعراض امرض من خمسة إلى ‪ 14‬يومً‬

‫أص ��در ال��رئ�ي��س الفلسطيني‬ ‫م �ح �م��ود ع� �ب ��اس ق � � ��رارا ب �ت�ع��دي��ل‬ ‫إح � ��دى م � ��واد ق ��ان ��ون ال �ع �ق��وب��ات‬ ‫ام� � � �ع� � � �م � � ��ول ب � � � ��ه ف � � � ��ي اأراض � � � � � � ��ي‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬للحد من جرائم قتل‬ ‫النساء بحجة الدفاع عن الشرف‪،‬‬ ‫ب�ح�س��ب م ��ا ن�ق�ل��ت وك ��ال ��ة اأن �ب��اء‬ ‫الفلسطينية "وفا" أمس (ااثنن)‪،‬‬ ‫وقال امستشار القانوني لعباس‪،‬‬ ‫ح � �س ��ن ال � � �ع� � ��وري إن "م� �ض� �م ��ون‬ ‫تعديل هذه امادة هو إلغاء العذر‬ ‫ام �خ �ف��ف ك �ل �م��ا وق � ��ع ال �ف �ع��ل ع�ل��ى‬ ‫أن�ث��ى ب��دواف��ع م��ا يسمى "قضايا‬ ‫الشرف""‪ ،‬ويأتي هذا القرار بعد ارتفاع ملحوظ في جرائم قتل النساء‪ ،‬والتي‬ ‫كان آخرها قتل امرأة على يد زوجها في محكمة شرعية في بلدة قريبة من‬ ‫رام الله بالضفة الغربية‪ ،‬إضافة إلى مقتل امرأة أخرى على يد زوجها خنقا‬ ‫في أحد امخيمات‪.‬‬

‫سعوديون يضعون كمامات للوقاية من كورونا‬ ‫ي �ب��دو أن ال�خ�ط��ر اأك �ب��ر م��ن أن‬ ‫ت �ت �ح��ول م �ت��ازم��ة ال� �ش ��رق اأوس� ��ط‬ ‫ال�ت�ن�ف�س�ي��ة "ف� �ي ��روس ك ��ورون ��ا" إل��ى‬ ‫وب��اء عامي سيكون ‪-‬للمفارقة‪ -‬عبر‬ ‫العاملن في قطاع الرعاية الصحية‬ ‫أن �ف �س �ه��م ال ��ذي ��ن ي �ج��وب��ون ال �ع��ال��م‪،‬‬ ‫ف��ي ال��وق��ت ال� ��ذي أع �ل �ن��ت ال�س�ل�ط��ات‬ ‫ال �س �ع��ودي��ة‪ ،‬أم ��س (ااث � �ن� ��ن)‪ ،‬أرب ��ع‬ ‫وف �ي��ات ج��دي��دة ب�ف�ي��روس "ك��ورون��ا"‬ ‫ام�ت�س�ب��ب م �ت��ازم��ة ال �ش��رق اأوس ��ط‬ ‫التنفسية‪ ،‬ما يرفع حصيلة الوفيات‬ ‫إل��ى ‪ 173‬في امملكة‪ ،‬أول ب��ؤرة لهذا‬ ‫الفيروس الذي ظهر في ‪.2012‬‬ ‫وي � � � �ت � � ��م ت� � ��وظ � � �ي� � ��ف اأط � � � �ب � � ��اء‬ ‫وام�م��رض��ن م��ن شتى أن�ح��اء العالم‬ ‫م��ن م��ان�ي��ا ب��ال�ف�ل�ب��ن ش��رق��ا وح�ت��ى‬ ‫ه�ي��وس��ن ب��ال��واي��ات ام�ت�ح��دة غربا‬ ‫ف ��ي وظ ��ائ ��ف م �غ��ري��ة ب��ال �س �ع��ودي��ة‪،‬‬ ‫ح �ي��ث ت��م رص ��د ف �ي��روس "ك ��ورون ��ا"‬ ‫للمرة اأولى عام ‪.2012‬‬ ‫وي �ق��ول خ �ب��راء ف��ي ه��ذا ام��رض‬ ‫إن� ��ه ب �س �ب��ب زي � ��ادة وت� �ي ��رة ت��وظ�ي��ف‬ ‫ه��ؤاء اأط�ب��اء واممرضن اأجانب‬ ‫في السعودية في السنوات القليلة‬ ‫ام��اض �ي��ة‪ ،‬ه �ن��اك ف ��رص ك �ب �ي��رة ب��أن‬ ‫ينتقل ف�ي��روس ك��ورون��ا عبر ه��ؤاء‬ ‫ام� ��وظ � �ف� ��ن ع� �ن ��دم ��ا ي � � �ع� � ��ودون إل ��ى‬ ‫بادهم‪.‬‬ ‫وق � � ��ال ال �خ �ب �ي��ر ف� ��ي اأم � � ��راض‬ ‫ام�ع��دي��ة ال��دك �ت��ور آم�ي��ش أدال �ج��ا من‬ ‫ام ��رك ��ز ال �ط �ب��ي ل �ج��ام �ع��ة ب�ي�ت�س�ب��رغ‬ ‫"ب�ه��ذه الطريقة ق��د ينتشر فيروس‬ ‫كورونا في أنحاء العالم"‪.‬‬ ‫وي � �س � �ت � �غ ��رق ظ � �ه � ��ور أع � � ��راض‬ ‫ام � � � ��رض ع � �ل� ��ى ام � � �ص � ��اب ب� �ف� �ي ��روس‬ ‫ك ��ورون ��ا م��ن خ�م�س��ة إل ��ى ‪ 14‬ي��وم��ا‪،‬‬ ‫وهي فترة زمنية كافية إلى حد كبير‬ ‫لشخص يحمل العدوى لينتقل إلى‬ ‫الطرف اآخر من العالم دون أن يتم‬ ‫اكتشاف إصابته بامرض‪.‬‬ ‫وق ��ال أدال �ج ��ا إن ال�ع��ام�ل��ن في‬ ‫قطاع الرعاية الصحية هم "أكثر من‬ ‫ي��واج �ه��ون خ�ط��ر ال �ع��دوى بفيروس‬ ‫كورونا مقارنة بغيرهم من العامة"‪.‬‬ ‫وج � ��ذب ه� ��ذا ال �خ �ط��ر اه�ت�م��ام��ا‬

‫ج ��دي ��دا م ��ع ت��أك �ي��د وج� � ��ود ح��ال �ت��ي‬ ‫إصابة بفيروس كورونا في الوايات‬ ‫ام �ت �ح��دة ك�ل�ي�ه�م��ا م��ن ال �ع��ام �ل��ن في‬ ‫قطاع الرعاية الصحية‪ ،‬وقد أصيبا‬ ‫ب � ��ام � ��رض ب� �ع ��د ف � �ت� ��رة ق� �ص� �ي ��رة م��ن‬ ‫م� �غ ��ادرة ع�م�ل�ه�م��ا ف ��ي م�س�ت�ش�ف�ي��ات‬ ‫سعودية والتوجه غربا‪.‬‬ ‫وقالت منظمة الصحة العامية‬ ‫إن ث �ل��ث ح� ��اات اإص ��اب ��ة ب�ف�ي��روس‬ ‫ك � � ��ورون � � ��ا ال� � �ت � ��ي ت� � ��م ع� ��اج � �ه� ��ا ف��ي‬ ‫مستشفيات مدينة ج��دة السعودية‬ ‫ك��ان��وا م��ن ب��ن العاملن ف��ي القطاع‬ ‫الصحي‪.‬‬ ‫وط � �ب � �ق ��ا م � ��ا ق� ��ال� ��ه م� �م ��رض ��ون‬ ‫وأط� �ب ��اء وش ��رك ��ات ت��وظ �ي��ف أج ��رت‬ ‫"رويترز" مقابات معهم‪ ،‬فإن قليا‬ ‫م� ��ن ال �ع ��ام �ل ��ن ف� ��ي ق� �ط ��اع ال ��رع ��اي ��ة‬ ‫ال �ص �ح �ي ��ة س � � ��واء ام� ��وج� ��ودي� ��ن ف��ي‬ ‫السعودية حاليا أو الذين يخططون‬ ‫للسفر إلى امملكة يعيدون التفكير‬ ‫بشأن العمل هناك على الرغم من كل‬ ‫هذه امخاطر‪.‬‬ ‫وس� �ت� �ت ��وج ��ه م �ي �ش �ي ��ل ت ��ات ��رو‬ ‫(‪ 28‬س�ن��ة) إل��ى السعودية اأس�ب��وع‬ ‫ام �ق �ب��ل ح �ي��ث س�ت�ع�م��ل م �م��رض��ة في‬ ‫قسم ج��راح��ة القلب امفتوح‪ .‬وقالت‬ ‫تاترو‪ ،‬التي عملت في مستشفيات‬ ‫ب ��ال ��واي ��ات ام� �ت� �ح ��دة‪ ،‬إن ع��ائ�ل�ت�ه��ا‬ ‫أرس� � �ل � ��ت ل � �ه ��ا م� � �ق � ��اات ع � ��ن م ��رض‬ ‫ك��ورون��ا‪ ،‬ولكنها رغ��م ذل��ك ا تشعر‬ ‫بالقلق‪.‬‬ ‫وق � ��ال � ��ت ل� � � ��"روي� � � �ت � � ��رز"‪" ،‬ك� �ن ��ت‬ ‫م �س��رورة ج ��دا ل�ح�ص��ول��ي ع�ل��ى ه��ذا‬ ‫العمل‪ .‬السفر هو شغفي اأول"‪.‬‬ ‫وح �ت��ى اآن ل ��م ت �ع �ب��ر ال �ه �ي��آت‬ ‫ال�ص�ح�ي��ة ال��دول �ي��ة ع�ل�ن��ا ع��ن قلقها‬ ‫من سفر العاملن في مجال الرعاية‬ ‫ال �ص �ح �ي��ة اأج ��ان ��ب م ��ن ال �س �ع��ودي��ة‬ ‫وإليها‪.‬‬ ‫وق � � ��ال ال �خ �ب �ي��ر ف� ��ي اأم � � ��راض‬ ‫امعدية الدكتور مايكل أوسترهولم‬ ‫من جامعة مينيسوتا اأميركية "ا‬ ‫يوجد الكثير ال��ذي يمكن أن تفعله‬ ‫الهيآت الصحية العامة أو موظفو‬ ‫الحدود‪ .‬بالطبع يمكنهم أن يسألوا‬

‫ال� �ن ��اس "ه� ��ل ع �م �ل �ت��م ف ��ي أي م��رف��ق‬ ‫صحي في السعودية؟"‪ .‬لكن إذا كان‬ ‫الجواب بنعم ماذا ستكون الخطوة‬ ‫التالية؟"‪.‬‬ ‫وأضاف أوسترهولم إن العمال‬ ‫في قطاع الرعاية الصحية هم اأقدر‬ ‫على فهم مخاطر ف�ي��روس ك��ورون��ا‪،‬‬ ‫وأن � ��ه "ي �ج ��ب ت ��زاي ��د ال ��وع ��ي ب�ي�ن�ه��م‬ ‫ع ��ن اأع � � ��راض ام �ح �ت �م �ل��ة ل �ف �ي��روس‬ ‫كورونا"‪.‬‬ ‫ول � � ��م ت� � �ص � ��در أي إج � ��اب � ��ة م��ن‬ ‫ام��راك��ز اأميركية مكافحة اأم��راض‬ ‫وال ��وق ��اي ��ة م �ن �ه��ا‪ ،‬أو وزارة اأم ��ن‬ ‫ال ��داخ� �ل ��ي‪ ،‬ع �ل��ى ت� �س ��اؤات ع �م��ا إذا‬ ‫ك ��ان ��وا ي �ب �ح �ث��ون م�ت��اب �ع��ة ال�ع��ام�ل��ن‬ ‫ف��ي ام �ج��ال ال�ص�ح��ي ال �ع��ائ��دي��ن إل��ى‬ ‫الوايات امتحدة اأميركية‪.‬‬ ‫ي �ق��ول س �ل �ي �م��ان ع ��رب ��ي‪ ،‬ام��دي��ر‬ ‫ال�ع��ام لشركة "إس إي��ه أنترنشونال‬ ‫ل �ل �ت��وظ �ي��ف" ف� ��ي ه �ي��وس��ن ب��واي��ة‬ ‫تكساس اأميركية‪ ،‬إن عدد العاملن‬ ‫اأجانب في السعودية ارتفع خال‬ ‫السنوات القليلة اماضية‪ ،‬موضحا‬ ‫أن اآاف يعملون في الوقت الحالي‬ ‫هناك‪.‬‬ ‫ووف� � �ق � ��ا ل � �ت � �ق� ��دي� ��رات ش ��رك ��ات‬ ‫ال � �ت� ��وظ � �ي� ��ف واأش � � � �خ� � � ��اص ال� ��ذي� ��ن‬ ‫ي � � �ع � � �م � � �ل� � ��ون ف � � � � ��ي م � �س � �ت � �ش � �ف � �ي� ��ات‬ ‫بالسعودية‪ ،‬فإن حوالي ‪ 15‬في امائة‬ ‫م ��ن اأط� �ب ��اء ال �ع��ام �ل��ن ف ��ي ام�م�ل�ك��ة‬ ‫العربية السعودية هم أميركيون أو‬ ‫أوربيون‪ ،‬وأن نحو ‪ 40‬في امائة من‬ ‫اممرضات من الفلبن أو ماليزيا‪.‬‬ ‫ويتم توظيف أغلبية الطواقم‬ ‫الطبية امدربة في الوايات امتحدة‬ ‫اأميركية وفق عقود تتراوح مدتها‬ ‫بن عام أو عامن‪ ،‬اأمر الذي يؤدي‬ ‫إل��ى عملية تنقل واسعة مع تناوب‬ ‫العاملن على الدخول والخروج من‬ ‫امنشآت الصحية السعودية‬ ‫وت �ب �ن��ي ال �ح �ك��وم��ة ال �س �ع��ودي��ة‬ ‫م � � �ئ� � ��ات ام � �س � �ت � �ش � �ف � �ي� ��ات‪ ،‬وت� �م� �ن ��ح‬ ‫الشركات الخاصة قروضا با فوائد‬ ‫للمساعدة في بناء منشآت جديدة‪.‬‬ ‫وارت �ف��ع م �ع��دل إن�ف��اق�ه��ا ع�ل��ى ق�ط��اع‬

‫الرعاية الصحة إلى ‪ 27‬مليار دوار‬ ‫العام اماضي من ‪ 8‬مليار دوار في‬ ‫عام ‪.2008‬‬ ‫وت�ت��ول��ى ال�ش��رك��ة ال�ت��ي يديرها‬ ‫ع� ��رب� ��ي م � � ��لء ال � ��وظ� ��ائ � ��ف ال� �ش ��اغ ��رة‬ ‫ف ��ي ح ��وال ��ي ‪ 24‬م �ن �ش��أة ص�ح�ي��ة في‬ ‫السعودية بأخصائين ف��ي أم��راض‬ ‫الجهاز التنفسي‪ ،‬وكبير للممرضن‪،‬‬ ‫ورئ� �ي ��س ل �ق �س��م ال� �ع ��اج ال�ط�ب�ي�ع��ي‪،‬‬ ‫وعشرات الوظائف اأخرى‪.‬‬ ‫وت� �ق ��ول ش ��رك ��ات ال �ت��وظ �ي��ف إن‬ ‫اأطباء في التخصصات التي يشتد‬ ‫ال �ط �ل��ب ع�ل�ي�ه��ا م �ث��ل أم � ��راض ال�ق�ل��ب‬ ‫واأورام ق��د يحصلون على حوالي‬ ‫مليون دوار مقابل عقد مدته عامن‪.‬‬ ‫وأض ��اف ��ت أن أج� ��ور ام�م��رض��ن‬ ‫ت� �ع� �ت� �م ��د ع � �ل� ��ى ب � �ل� ��د م� �ن� �ش� �ئ� �ه ��م‪ ،‬إذ‬ ‫ي �ت �ق��اض��ى ال� �ق ��ادم ��ون م ��ن ال ��واي ��ات‬ ‫ام �ت �ح��دة اأم �ي��رك �ي��ة وك� �ن ��دا ح��وال��ي‬ ‫ستن أل��ف دوار ف��ي ال�ع��ام ف��ي حن‬ ‫ي �ت �ق��اض��ى ال � �ق� ��ادم� ��ون م� ��ن ال �ف �ل �ب��ن‬ ‫ح��وال��ي ‪ 12‬أل �ف��ا‪ .‬وي �ت��واف��ر ه ��ذا إل��ى‬ ‫ج��ان��ب رح ��ات ال �ع��ودة ب��ام�ج��ان إل��ى‬ ‫ب��اده��م‪ ،‬وام�س�ك��ن‪ ،‬وعطلة مدفوعة‬ ‫اأجر مدتها عشرة أسابيع كل عام‪.‬‬ ‫وب��ال �ن �س �ب��ة ل��أم �ي��رك �ي��ن ف ��إن‬ ‫إع� �ف ��اء أي دخ� ��ل ي �ق��ل ع ��ن ‪ 100‬أل��ف‬ ‫دوار في الخارج من الضريبة يزيد‬ ‫من الرغبة في الحصول على وظائف‬ ‫في السعودية‪.‬‬ ‫وق� � ��ال� � ��ت م � �م� ��رض� ��ة ف �ل �ب �ي �ن �ي��ة‪،‬‬ ‫ط�ل�ب��ت ع ��دم ال�ك�ش��ف ع��ن اس�م�ه��ا كي‬ ‫ا تتضرر ف��رص عملها امستقبلي‬ ‫ل��"روي�ت��رز"‪ ،‬إنها "مستعدة للذهاب‬ ‫إلى السعودية أنني ا أحصل على‬ ‫أجر كاف هنا"‪ .‬وتعمل هذه اممرضة‬ ‫في مستشفى خ��اص في مانيا وا‬ ‫ت �ت �ق��اض��ى س� ��وى ‪ 800‬ب �ي ��زو أي م��ا‬ ‫يعادل ‪ 18‬دوارا في اليوم‪.‬‬ ‫وأضافت "أع��رف حجم امخاطر‬ ‫ف� � ��ي ال� � � �خ � � ��ارج ل� �ك� �ن� �ن ��ي أف� � �ض � ��ل أن‬ ‫أخوضها بدا من البقاء هنا‪ .‬لست‬ ‫ق�ل�ق��ة م��ن ف �ي��روس ك ��ورون ��ا‪ ،‬وأع ��رف‬ ‫كيف أهتم بنفسي‪ ،‬وتلقيت التدريب‬ ‫امناسب"‪.‬‬

‫إعانات إدارية‬ ‫امملكة امغربية‬ ‫إدارة الدفاع الوطني‬ ‫مديرية ااجازات و الشؤون‬ ‫امالية‬ ‫قسم الهندسة و اأماك‬ ‫العسكرية‬

‫اعان عن طلب عروض مفتوح‬ ‫رقم ‪.2014/GR / 56:‬‬ ‫جلسة غير عمومية‬ ‫ف� ��ي ي� � ��وم ‪ 12‬ي ��ون� �ي ��و ‪ 2014‬ق�ب��ل‬ ‫الساعة ‪ 12‬زواا س�ي�ت��م ب�م�ك�ت��ب ال�ض�ب��ط‬ ‫ب � ��ادارة ال ��دف ��اع ال��وط �ن��ي اس �ت �ق �ب��ال ااظ��رف��ة‬ ‫ام�ت �ع�ل�ق��ة ب �ط �ل��ب ع� ��روض اث �م ��ان رق ��م ‪/ 56‬‬ ‫‪ :2014/GR‬أش �غ��ال ترميم مكاتب ثكنة‬ ‫ش �خ �م��ان ل �ص��ال��ح ال � ��درك ام �ل �ك��ي ب��ال��رب��اط‬ ‫(الشطر ااول) ‪.‬‬ ‫ح� �ص ��ة ‪ : 1‬أشغال كبرى م �س��اك��ة‬ ‫ت� �ل� �ب� �ي ��س اارض و ال � �س � �ق� ��ف ال� �ك� �ه ��رب ��اء‬ ‫الرصاصة و الوقاية من الحرائق و التهوية‬ ‫و الصباغة‬ ‫حصة ‪ : 2‬نجارة الخشب و اامنيوم و‬ ‫الحديد‬ ‫يمكن سحب ملف طلب ال�ع��روض من‬ ‫ادارة الدفاع الوطني قسم الهندسة و اأماك‬ ‫العسكرية بالرباط ‪.‬‬ ‫ الضمانة امؤقتة محددة في مبلغ‪:‬‬‫حصة‪ 45.000,00 : 1‬درهم ( خمسة‬ ‫و اربعون ألف درهم )‬ ‫حصة‪ 15.000,00 : 2‬درهم ( خمسة‬ ‫عشر ألف درهم )‬ ‫ التكلفة ام �ق��درة ل��اع�م��ال ام�ع��دل��ة من‬‫طرف صاحب امشروع و هي ‪:‬‬ ‫ح � �ص� ��ة‪ 4.085.670,00 : 1‬دره� ��م‬ ‫( اربع مليون و خمس و ثمانون ألف و ست‬ ‫مائة و سبعون درهم )‬ ‫ح � �ص� ��ة‪ 1.127.520,00 : 2‬دره� ��م‬ ‫( مليون و مائة و سبعة و عشرون أل��ف و‬ ‫خمس مائة و عشرون درهم )‬ ‫يجب ان يكون كل من محتوى وتقديم‬ ‫م �ل �ف��ات ام �ت �ن��اف �س��ن م �ط��اب �ق��ن م�ق�ت�ض�ي��ات‬ ‫ام��ادت��ن ‪ 29 27‬و ‪ 31‬م��ن ام��رس��وم رق��م‬ ‫‪ 2-12-349‬امتعلق بالصفقات العمومية‪.‬‬ ‫ويمكن للمتنافسن‪:‬‬ ‫ إم ��ا إي� ��داع اظ��رف�ت�ه��م ‪ ،‬م�ق��اب��ل وص��ل‬‫ب �م �ك �ت��ب ال �ض �ب��ط ب� � � ��ادارة ال� ��دف� ��اع ال��وط �ن��ي‬ ‫بالرباط ‪.‬‬ ‫ ام� � ��ا ارس� ��ال � �ه� ��ا ع� ��ن ط ��ري ��ق ال �ب��ري ��د‬‫ام �ض �م��ون ب ��اف ��ادة ب ��ااس �ت ��ام ال� ��ى ام�ك�ت��ب‬ ‫السالف الذكر‪،‬قبل التاريخ امدكور اعاه‬ ‫ ان ال��وث��ائ��ق ام �ث �ب �ت��ة ال ��واج ��ب ااداء‬‫ب�ه��ا ه��ي ت�ل��ك ام �ق��ررة ف��ي ام ��ادة ‪ 4‬م��ن نظام‬

‫ااستشارة‬ ‫ن �س �خ��ة م�ط��اب�ق��ة ل��اص��ل م��ن ش �ه��ادة‬‫التكييف وال�ت�ص�ن�ي��ف ل�ل�م�ق��اوات‪ ,‬امسلمة‬ ‫من طرف وزارة التجهيز و النقل‪.‬‬ ‫حصة‪1‬‬ ‫ القطاع ‪5 :‬‬‫ الصنف ‪3 :‬‬‫ التكييفات الضرورية ‪5.5 :‬‬‫حصة ‪2‬‬ ‫ القطاع ‪7 :‬‬‫ الصنف ‪3 :‬‬‫ التكييفات الضرورية ‪ 7.1 :‬و ‪7.4‬‬‫و ‪7.5‬‬ ‫ت� �ط� �ب� �ي� �ق ��ا م� �ق� �ت� �ض� �ي ��ات ق� � � � ��رار وزي� � ��ر‬ ‫ااقتصاد و امالية رق��م ‪ 3011.13‬الصادر‬ ‫ف��ي ‪ 24‬م��ن دي ال�ح�ج��ة ‪ 30( 1434‬اكتوبر‬ ‫‪ )2013‬لتطبيق امادة ‪ 156‬من امرسوم رقم‬ ‫‪ 2.12.349‬الصادر في ‪ 08‬جمادى ‪1434 1‬‬ ‫(‪ 20‬م� ��ارس ‪ )2013‬ام �ت �ع �ل��ق ب��ال�ص�ف�ق��ات‬ ‫ال �ع �م��وم �ي��ة ت� �ج ��در ااش � � ��ارة ال� ��ى ان ط�ل��ب‬ ‫العروض هدا مخصص للمقاوات الصغرى‬ ‫و امتوسطة الوطنية‪.‬‬ ‫ماحظة‬ ‫يتعن على امتنافسن الغير امقيمن‬ ‫ب��ام�غ��رب ااداء ب��ام�ل��ف التقني ام �ق��ررة في‬ ‫امادة ‪ 4‬من نظام ااستشارة‬

‫إ‪.‬أ ‪2014/518‬‬ ‫امملكة امغربية‬ ‫إدارة الدفاع الوطني‬ ‫مديرية ااجازات و الشؤون‬ ‫امالية‬ ‫قسم الهندسة و اأماك‬ ‫العسكرية‬

‫اعان عن طلب عروض مفتوح‬ ‫رقم ‪.2014/MR/ 59:‬‬ ‫جلسة غير عمومية‬ ‫ف� ��ي ي� � ��وم ‪ 12‬ي ��ون� �ي ��و ‪ 2014‬ق�ب��ل‬ ‫الساعة ‪ 12‬زواا س�ي�ت��م ب�م�ك�ت��ب ال�ض�ب��ط‬ ‫ب � ��ادارة ال ��دف ��اع ال��وط �ن��ي اس �ت �ق �ب��ال ااظ��رف��ة‬ ‫ام �ت �ع �ل �ق��ة ب �ط �ل��ب ع � ��روض اث� �م ��ان رق� ��م ‪59:‬‬ ‫‪ :2014/MR/‬أشغال بناء بنايتن لصالح‬ ‫البحرية املكية‪.‬‬ ‫حصة ‪ : 1‬أشغال بناء بناية بسيدي‬ ‫موسى بسا‬ ‫حصة ‪ : 2‬أشغال بناء بناية باكادير‬ ‫يمكن سحب ملف طلب ال�ع��روض من‬ ‫ادارة الدفاع الوطني قسم الهندسة و اأماك‬ ‫العسكرية بالرباط ‪.‬‬

‫ الضمانة امؤقتة محددة في مبلغ‪:‬‬‫حصة‪ 13.000,00 : 1‬دره ��م ( ثاثة‬ ‫عشر ألف درهم )‬ ‫حصة‪ 7.000,00 : 2‬دره ��م ( سبعة‬ ‫أاف درهم )‬ ‫ التكلفة ام �ق��درة ل��اع�م��ال ام�ع��دل��ة من‬‫طرف صاحب امشروع و هي ‪:‬‬ ‫ح � �ص� ��ة‪ 1.384.032,72 : 1‬دره� ��م‬ ‫( مليون و ثاث مائة و اربعة و ثمانون ألف‬ ‫و اثنان و ثاثون دره��م و اثنان و سبعون‬ ‫سنتيم )‬ ‫حصة‪ 466.400,00 : 2‬درهم ( اربعة‬ ‫مائة و ستة و ستون ألف و اربع مائة درهم‬ ‫)‬ ‫يجب ان يكون كل من محتوى وتقديم‬ ‫م �ل �ف��ات ام �ت �ن��اف �س��ن م �ط��اب �ق��ن م�ق�ت�ض�ي��ات‬ ‫ام��ادت��ن ‪ 29 27‬و ‪ 31‬م��ن ام��رس��وم رق��م‬ ‫‪ 2-12-349‬امتعلق بالصفقات العمومية‪.‬‬ ‫ويمكن للمتنافسن‪:‬‬ ‫ إم ��ا إي� ��داع اظ��رف�ت�ه��م ‪ ،‬م�ق��اب��ل وص��ل‬‫ب �م �ك �ت��ب ال �ض �ب��ط ب� � � ��ادارة ال� ��دف� ��اع ال��وط �ن��ي‬ ‫بالرباط ‪.‬‬ ‫ ام� � ��ا ارس� ��ال � �ه� ��ا ع� ��ن ط ��ري ��ق ال �ب��ري ��د‬‫ام �ض �م��ون ب ��اف ��ادة ب ��ااس �ت ��ام ال� ��ى ام�ك�ت��ب‬ ‫السالف الذكر‪،‬قبل التاريخ امدكور اعاه‬ ‫ ان ال��وث��ائ��ق ام �ث �ب �ت��ة ال ��واج ��ب ااداء‬‫ب�ه��ا ه��ي ت�ل��ك ام �ق��ررة ف��ي ام ��ادة ‪ 4‬م��ن نظام‬ ‫ااستشارة‬ ‫–ن�س�خ��ة م�ط��اب�ق��ة ل��اص��ل م��ن ش�ه��ادة‬ ‫التكييف وال�ت�ص�ن�ي��ف ل�ل�م�ق��اوات‪ ,‬امسلمة‬ ‫من طرف وزارة التجهيز و النقل‪.‬‬ ‫حصة‪1‬‬ ‫ القطاع ‪5 :‬‬‫ الصنف ‪4 :‬‬‫ التكييفات الضرورية ‪5.5 :‬‬‫حصة ‪2‬‬ ‫ القطاع ‪5 :‬‬‫ الصنف ‪5 :‬‬‫ التكييفات الضرورية ‪5.5 :‬‬‫ت� �ط� �ب� �ي� �ق ��ا م� �ق� �ت� �ض� �ي ��ات ق� � � � ��رار وزي� � ��ر‬ ‫ااقتصاد و امالية رق��م ‪ 3011.13‬الصادر‬ ‫ف��ي ‪ 24‬م��ن دي ال�ح�ج��ة ‪ 30( 1434‬اكتوبر‬ ‫‪ )2013‬لتطبيق امادة ‪ 156‬من امرسوم رقم‬ ‫‪ 2.12.349‬الصادر في ‪ 08‬جمادى ‪1434 1‬‬ ‫(‪ 20‬م� ��ارس ‪ )2013‬ام �ت �ع �ل��ق ب��ال�ص�ف�ق��ات‬ ‫ال �ع �م��وم �ي��ة ت� �ج ��در ااش � � ��ارة ال� ��ى ان ط�ل��ب‬ ‫العروض هدا مخصص للمقاوات الصغرى‬ ‫و امتوسطة الوطنية‪.‬‬ ‫ماحظة‬ ‫يتعن على امتنافسن الغير امقيمن‬ ‫ب��ام�غ��رب ااداء ب��ام�ل��ف التقني ام �ق��ررة في‬ ‫امادة ‪ 4‬من نظام ااستشارة‬

‫إ‪.‬أ ‪2014/519‬‬

‫ول � ��م ي �ع �ب��ر أي م� ��ن ام��رش �ح��ن‬ ‫امحتملن للوظائف ف��ي السعودية‬ ‫ف � ��ي ش� ��رك� ��ة ع� ��رب� ��ي "ع � � ��ن أي ق �ل ��ق"‬ ‫بخصوص فيروس كورونا‪ .‬في حن‬ ‫أن واحدا من بن مئات امتخصصن‬ ‫الذين وظفتهم شركة هيلن زيجلر‬ ‫وش��رك��اؤه��ا لتأمن اأط�ق��م الطبية‪،‬‬ ‫وال �ت��ي ت�ت�خ��ذ م��ن م��دي �ن��ة ت��ورون �ت��و‬ ‫ال�ك�ن��دي��ة م�ق��را ل�ه��ا‪ ،‬ق��رر ال �ع��ودة إل��ى‬ ‫ال ��واي ��ات ام �ت �ح��دة ب�س�ب��ب ك��ورون��ا‪،‬‬ ‫وق� � ��ررت واح� � ��دة ع� ��دم ق �ب��ول وظ�ي�ف��ة‬ ‫عرضت عليها في جدة‪.‬‬ ‫وق� � ��ال م ��دي ��ر إدارة ال �ت��وظ �ي��ف‬ ‫ف� ��ي ال � �خ � ��ارج ف� ��ي ال �ف �ي �ل �ي �ب��ن ه��ان��ز‬ ‫ل �ي��و ك ��اك ��داك إن وك � ��اات ال�ت��وظ�ي��ف‬ ‫ف� ��ي م ��ان� �ي ��ا اس� �ت� �م ��رت ف� ��ي إرس� � ��ال‬ ‫ام � �م� ��رض� ��ات إل� � ��ى ال� �س � �ع ��ودي ��ة م �ن��ذ‬ ‫ظهور فيروس كورنا‪ .‬وقالت وزيرة‬ ‫العمل والتوظيف روزاليندا بالدوز‪،‬‬ ‫اأس� � �ب � ��وع ام � ��اض � ��ي‪ ،‬إن ال �ح �ك��وم��ة‬ ‫تنصح بفحص العاملن العائدين‬ ‫إل ��ى ال �ب��اد م�ع��رف��ة م��ا إذا ك��ان��وا قد‬ ‫أصيبوا بالفيروس‪.‬‬ ‫وي� �ش� �ع ��ر ال� �ع ��ام � �ل ��ون اأج� ��ان� ��ب‬ ‫ف� ��ي ق � �ط ��اع ال� ��رع� ��اي� ��ة ال �ص �ح �ي��ة ف��ي‬ ‫ال�س�ع��ودي��ة بالثقة ف��ي أن السلطات‬ ‫امحلية تتخذ الخطوات الضرورية‬ ‫محاربة تفشي ف�ي��روس ك��ورون��ا في‬ ‫امستشفيات‪.‬‬ ‫وقال الدكتور طاهر كاجالواا‪،‬‬ ‫وه��و طبيب أط�ف��ال م��ن مومباي في‬ ‫الهند‪ ،‬ويعمل ف��ي مستشفى امويه‬ ‫ال �ع ��ام ��ة ال� �ت ��ي ت �ق��ع ف ��ي ب� �ل ��دة ت�ب�ع��د‬ ‫حوالي ‪ 120‬ميا عن مدينة الطائف‬ ‫ف ��ي غ� ��رب ال �س �ع��ودي��ة‪" ،‬ال� �ي ��وم فقط‬ ‫ج ��اؤوا ووض �ع��وا ملصقات عماقة‬ ‫في مستشفانا عن فيروس كورونا"‪.‬‬ ‫وأضاف "لم أسمع عن أو أرى أي‬ ‫موظفن في مجال الرعاية الصحية‬ ‫ي �ن��وون ت ��رك عملهم أو ال �ع��ودة إل��ى‬ ‫ب��اده��م بسبب ذع��ره��م م��ن ف�ي��روس‬ ‫ك ��ورون ��ا‪ .‬ل��و ك ��ان ي �ح��دث ه ��ذا ل�ك��ان‬ ‫الحديث انتشر على الفور"‪.‬‬

‫أع� � � �ل � � ��ن رئ� � � �ي � � ��س ال � � �ب � ��رم � ��ان‬ ‫اإس� � ��رائ � � �ي � � �ل� � ��ي (ال � �ك � �ن � �ي � �س� ��ت)‪،‬‬ ‫أم ��س‪ ،‬إن ال �ن��واب اإس��رائ�ي�ل�ي��ن‬ ‫س� �ي� �ن� �ت� �خ� �ب ��ون رئ � �ي � �س ��ا ج ��دي ��دا‬ ‫ل � �ل� ��دول� ��ة ال� �ع� �ب ��ري ��ة ب� �ع ��د ث ��اث ��ة‬ ‫أس��اب�ي��ع‪ ،‬وق ��ال ي��ول��ي إدلشتاين‬ ‫ل �ل �ص �ح��اف �ي��ن إن اان� �ت� �خ ��اب ��ات‬ ‫س� �ت� �ج ��ري "ف� � ��ي ‪ 10‬م� ��ن ي��ون �ي��و‬ ‫ام� �ق� �ب ��ل" م� �م ��ا ي �ش �ك��ل اان � �ط ��اق‬ ‫ال��رس�م��ي ل�ل�س�ب��اق ع�ل��ى امنصب‬ ‫الذي يشغله شمعون بيريز منذ‬ ‫ع� ��ام ‪ ،2007‬وأض � � ��اف "ي �ت��وج��ب‬ ‫على أي مرشح التقدم إلي كتابيا‬ ‫مع توقيع ‪ 10‬نواب على اأقل بحلول يوم الثاثاء ‪ 27‬من ماي"‪ ،‬ومنصب‬ ‫ال��رئ�ي��س ف��ي إس��رائ�ي��ل ه��و منصب ش��رف��ي إل��ى ح��د ك�ب�ي��ر‪ ،‬وت�ب�ق��ى ال�ق��وة‬ ‫التنفيذية بيد رئيس ال��وزراء‪ ،‬وسينهي بيريز وايته في أواخ��ر يوليو‬ ‫امقبل قبل بلوغه ‪ 91‬سنة‪.‬‬ ‫ع ��ن ح� ��زب "ن � ��داء ت ��ون ��س" أول‬ ‫رئ �ي��س وزراء م ��ا ب �ع��د ث� ��ورة ‪2011‬‬ ‫الباجي قائد السبسي‪ ،‬وأبرز خصم‬ ‫إساميي حركة النهضة‪ ،‬مرشحا‬ ‫إلى اانتخابات الرئاسية امقررة هذه‬ ‫السنة وفق ما أعلنت‪ ،‬أمس (ااثنن)‪،‬‬ ‫ناطقة باسم الحزب‪ ،‬وصرحت عائدة‬ ‫القليبي ل��"ف��ران��س ب��رس" إن "امكتب‬ ‫التنفيذي للحزب قرر أن مرشح نداء‬ ‫ت��ون��س ل��ان �ت �خ��اب��ات إذا ج� ��رت‪ ،‬هو‬ ‫الباجي قائد السبسي"‪ ،‬وأوضحت أن‬ ‫قائد السبسي "لم يحدد بعد موقفه"‬ ‫ب�م��ا أن ت��اري��خ اان�ت�خ��اب��ات ل��م يحدد‬ ‫بعد‪ ،‬ويعتبر الباجي قائد السبسي من مخضرمي الحياة السياسية في تونس‪،‬‬ ‫وقد تولى مناصب عدة سنوات مع صانع استقال تونس الرئيس الراحل الحبيب‬ ‫بورقيبة‪ ،‬وف��ي عهد نظام زي��ن العابدين بن علي ك��ان رئيس مجلس ال�ن��واب مطلع‬ ‫التسعينيات‪ ،‬وعضو الحزب الحاكم الذي بات محظورا‪.‬‬

‫(رويترز)‬

‫تعزيزات عسكرية إلى كيدال شمال‬ ‫مالي معقل امتمردين الطوارق‬ ‫أرسلت السلطات امالية‪ ،‬أمس‬ ‫(ااث �ن��ن)‪ ،‬ت�ع��زي��زات عسكرية إل��ى‬ ‫كيدال في أقصى شمال شرق مالي‬ ‫م�ع�ق��ل ام �ت �م��ردي��ن ال� �ط ��وارق ال��ذي��ن‬ ‫س �ي �ط��روا ع �ل��ى م �ك��ات��ب ال�ح�ك��وم��ة‬ ‫ام � �ح � �ل � �ي ��ة‪ ،‬واح� � �ت� � �ج � ��زوا ره � ��ائ � ��ن‪،‬‬ ‫واشتبكوا مع الجيش ما أدى إلى‬ ‫مقتل العشرات‪.‬‬ ‫وق�ت��ل ثمانية ج�ن��ود و‪ 28‬من‬ ‫ام �ت �م��ردي��ن ف ��ي ال �ق �ت��ال‪( ،‬ال �س �ب��ت)‬ ‫ام� ��اض� ��ي‪ ،‬أم � ��ام م �ب��ان��ي ال �ح �ك��وم��ة‬ ‫ام�ح�ل�ي��ة‪ ،‬ف�ي�م��ا اح�ت�ج��ز ام�ت�م��ردون‬ ‫نحو ‪ 30‬موظفا‪ ،‬بحسب الحكومة‪.‬‬ ‫وص � ��رح م� �ص ��در ف ��ي ال�ج�ي��ش‬ ‫امالي لوكالة "فرانس ب��رس"‪" ،‬لقد‬ ‫اتخذنا كل إجراء ضروري لتعزيز‬ ‫وج � ��ودن � ��ا ف� ��ي ال � �ش � �م� ��ال"‪ ،‬إا أن ��ه‬ ‫رف��ض ال�ك�ش��ف ع��ن تفاصيل حجم‬ ‫التعزيزات العسكرية‪.‬‬ ‫وق��ال إن الجنود يصلون إلى‬ ‫ت �ل��ك ام�ن�ط�ق��ة م �ن��ذ (ال �س �ب ��ت)‪ ،‬كما‬ ‫أن أع� ��دادا م �ت��زاي��دة "ف ��ي طريقها"‬ ‫إل��ى ام�ن�ط�ق��ة م��ن م��دي�ن��ة غ��او التي‬ ‫تبعد سبعة أم�ي��ال ب��ال�س�ي��ارة إلى‬ ‫ال �ج �ن��وب ال �غ��رب��ي‪ ،‬وب �ل��دة أن�ف�ي��س‬ ‫بن غاو وكيدال‪ ،‬ومواقع أخرى‪.‬‬ ‫وأع �ل��ن رئ �ي��س ال � ��وزراء ام��ال��ي‬ ‫موسى م��ارا‪ ،‬ال��ذي ك��ان في كيدال‪،‬‬ ‫خ��ال اليومن اماضين‪ ،‬في إطار‬ ‫أول زيارة له إلى امناطق الشمالية‬ ‫امضطربة‪ ،‬أول أم��س (اأح ��د)‪ ،‬أنه‬ ‫مع أعمال العنف في كيدال "أعلن‬ ‫اإرهابيون الحرب على مالي"‪.‬‬ ‫وأض��اف "سنحشد إمكاناتنا‬ ‫لخوض هذه الحرب"‪.‬‬ ‫وص � � ��رح أح� � ��د س � �ك� ��ان ك� �ي ��دال‬ ‫لوكالة "فرانس برس"‪" ،‬نحن نبقى‬ ‫ف� ��ي م �ن��ازل �ن��ا ل �ك��ي ن �ب �ق��ى ب �م �ن��أى‬ ‫ع ��ن ام� �خ ��اط ��ر‪ .‬ا ن� � ��دري م ��ا ال ��ذي‬ ‫سيحدث‪ ،‬ونحن خائفون"‪.‬‬ ‫وألقت السلطات امالية باللوم‬ ‫في ااشتباكات على اانفصالين‬ ‫ال � � � �ط � � ��وارق‪ ،‬إا أن م� � � ��ارا ق � � ��ال إن‬ ‫م �س �ل �ح ��ن إس� ��ام � �ي� ��ن اس �ت �غ �ل ��وا‬ ‫اأزم��ة "وش��ارك��وا في الفوضى مع‬ ‫مجموعات إرهابية أخ��رى"‪ .‬وقال‬ ‫رئيس ال ��وزراء إن الحكومة تعمل‬ ‫من أجل اإفراج عن الرهائن‪ ،‬إا أنه‬ ‫أض ��اف أن ع ��ددا منهم "ق�ت�ل��وا ب��دم‬ ‫ب��ارد"‪ ،‬فيما تم اإف��راج عن آخرين‬ ‫بسبب إصابتهم بجروح‪.‬‬ ‫وأض � � ��اف أن ال � �ق� ��وات ام��ال �ي��ة‬ ‫"ردت ب��ال �ش �ك��ل ام � ��ائ � ��م‪ .‬وال� �ي ��وم‬

‫حصل رئيس ال��وزراء العراقي‬ ‫ن� � ��وري ام ��ال� �ك ��ي ع �ل��ى أك� �ب ��ر ح�ص��ة‬ ‫م ��ن م �ق��اع��د ال �ب ��رم ��ان ال �ع ��راق ��ي في‬ ‫اانتخابات العامة التي جرت الشهر‬ ‫اماضي‪ ،‬مما يمثل ضربة معارضيه‬ ‫م��ن الشيعة والسنة واأك ��راد الذين‬ ‫ي��رف �ض��ون ت��ول�ي��ه رئ��اس��ة ال�ح�ك��وم��ة‬ ‫لفترة ثالثة‪ ،‬وأظهرت النتائج اأولية‪،‬‬ ‫أمس (ااثنن)‪ ،‬حصول امالكي على‬ ‫‪ 93‬مقعدا على اأقل‪ ،‬وهو عدد أكبر‬ ‫بكثير من عدد امقاعد التي فاز بها‬ ‫م�ن��اف�س��اه ال��رئ�ي�س�ي��ان م��ن الشيعة‬ ‫وه �م��ا ح��رك��ة م�ق�ت��دى ال �ص��در ال�ت��ي‬ ‫ن��ال��ت ‪ 28‬م �ق �ع��دا‪ ،‬وام �ج �ل��س اأع�ل��ى‬ ‫اإسامي العراقي ال��ذي حصل على ‪ 29‬مقعدا‪ ،‬وحصل امالكي على مليون و‪74‬‬ ‫وأل��ف ص��وت في بغداد وحدها‪ ،‬مما سيصعب على معارضيه امجادلة بأنه ليس‬ ‫اختيار اأغلبية الشيعية‪.‬‬

‫ال �ق��وات ام��ال�ي��ة امسلحة م�ت��واج��دة‬ ‫في كيدال‪ ،‬وتستعد أي طارئ"‪.‬‬ ‫وش � � �ه� � ��دت ك � � �ي� � ��دال ال� ��واق � �ع� ��ة‬ ‫ع�ل��ى ب�ع��د ‪ 1500‬ك�ل��م ش �م��ال ش��رق‬ ‫ال �ع��اص �م��ة ب ��ام ��اك ��و‪ ،‬اح �ت �ج��اج��ات‬ ‫مناوئة للحكومة ش��ارك فيها عدة‬ ‫مئات (الجمعة والسبت) اماضين‬ ‫وسمع إطاق رصاص متفرق‬ ‫خ��ال الليل‪ ،‬إا أن الهدوء ع��اد في‬ ‫الصباح‪ ،‬بحسب ما صرح مسؤول‬ ‫ف ��ي ال �ح �ك��وم��ة ام �ح �ل �ي��ة ل ��"ف��ران��س‬ ‫برس"‪.‬‬ ‫وق� � � ��ال وزي� � � ��ر ال � ��دف � ��اع ام ��ال ��ي‬ ‫س��وم�ي�ل��و ب��وب��ي م �ي �غ��ا‪ ،‬أول أم��س‬ ‫(اأح ��د)‪ ،‬إن امتمردين ه��م أعضاء‬ ‫م � ��ن ال � �ح ��رك ��ة ال ��وط� �ن� �ي ��ة ل �ت �ح��ري��ر‬ ‫أزواد‪ ،‬ووصفهم بأنهم "مدعومون‬ ‫م��ن ج �م��اع��ات إره��اب �ي��ة"‪ .‬وأض ��اف‬ ‫أن "ق��وات �ن��ا س �ي �ط��رت ع �ل��ى جميع‬ ‫ام � �ب ��ان ��ي ال� �ح� �ك ��وم� �ي ��ة ب��اس �ت �ث �ن��اء‬ ‫م � �ك � ��ات � ��ب ال � � �ح� � ��اك� � ��م‪ ،‬ف � � ��ي ال � ��وق � ��ت‬ ‫الحالي"‪ .‬وذك��رت الحركة الوطنية‬ ‫لتحرير أزواد أن م��ن ب��ن الرهائن‬ ‫ال��ذي��ن تحتجزهم ام��دي��ر اإقليمي‬ ‫لكيدال‪ ،‬وامحافظ ونائب امحافظ‪،‬‬ ‫و‪ 24‬ج�ن��دي��ا‪ ،‬ووع� ��دت ب ��أن تعامل‬ ‫الرهائن "بشكل إنساني"‪.‬‬ ‫وع� �ق ��ب ات � �ف� ��اق ال � �س� ��ام ال� ��ذي‬ ‫ت��م ف��ي ي��ون�ي��و ام��اض��ي ال ��ذي مهد‬ ‫ال �ط��ري��ق ل��ان �ت �خ��اب��ات ال��رئ��اس �ي��ة‪،‬‬ ‫أخلى اانفصاليون مكاتب الحاكم‬ ‫في نوفمبر من العام اماضي بعد‬ ‫احتالها تسعة أشهر‪.‬‬ ‫إا أن العملية أدت إلى تقسيم‬ ‫ام� �ت� �م ��ردي ��ن ال� ��ذي� ��ن ي� �ه ��دف ��ون إل ��ى‬ ‫استقال أزواد‪ ،‬وهي امنطقة التي‬ ‫تعتبرها أقلية الطوارق وطنها في‬ ‫شمال مالي‪.‬‬ ‫وق � �ب � ��ل ذل � � ��ك ك � ��ان � ��ت ال� �ح ��رك ��ة‬ ‫ام�ت�م��ردة ت��رف��ض دخ��ول أي جندي‬ ‫أو م ��وظ ��ف ح �ك��وم��ي إل� ��ى ام��دي �ن��ة‬ ‫امهجورة‪.‬‬ ‫وب� ��دأت اأزم� ��ة ف��ي ال �ب��اد في‬ ‫يناير عندما بدأت الحركة الوطنية‬ ‫لتحرير أزواد التمرد في الشمال‪.‬‬ ‫وأدى اانقاب ال��ذي تلى ذلك‬ ‫ف��ي باماكو إل��ى انتشار الفوضى‪،‬‬ ‫وت � �غ � �ل ��ب م� �س� �ل� �ح ��ون إس ��ام � �ي ��ون‬ ‫مرتبطون بالقاعدة على الطوارق‪،‬‬ ‫وس�ي�ط��روا على امنطقة الشمالية‬ ‫من مالي‪.‬‬ ‫(أ ف ب)‬

‫ب � � � � � � ��ررت وزي � � � � � � � � ��رة ال � � �ع� � ��دل‬ ‫اإس��رائ �ي �ل �ي��ة ت �س �ي �ب��ي ل�ي�ف�ن��ي‪،‬‬ ‫أمس (ااثنن)‪ ،‬لقائها اأسبوع‬ ‫اماضي مع الرئيس الفلسطيني‬ ‫م�ح�م��ود ع �ب��اس‪ ،‬وال ��ذي انتقده‬ ‫وزراء إسرائيليون‪ ،‬مشيرة إلى‬ ‫ض� � ��رورة اس �ت �م ��رار اات� �ص ��اات‬ ‫م��ع ال �ج��ان��ب ال�ف�ل�س�ط�ي�ن��ي على‬ ‫ال� � ��رغ� � ��م م� � ��ن ق� �ط� �ع� �ه ��ا رس� �م� �ي ��ا‬ ‫م� � ��ن ق � �ب� ��ل إس� � ��رائ � � �ي� � ��ل‪ ،‬وق� ��ال� ��ت‬ ‫ل� �ي� �ف� �ن ��ي‪ ،‬وه� � ��ي ام � �س� ��ؤول� ��ة ع��ن‬ ‫ام �ف��اوض��ات م��ع الفلسطينين‪،‬‬ ‫في بيان‪" ،‬الصراع اإسرائيلي‪-‬‬ ‫الفلسطيني" ما زال متواصا‪ ،‬وليس من الجيد مقاطعة الطرف اآخر"‬ ‫داعية إل��ى استئناف امفاوضات امباشرة‪ ،‬وأضافت "ا يمكننا تجاهل‬ ‫الطبيعة اإشكالية للمصالحة بن حركة فتح وحماس"‪ ،‬في إشارة إلى‬ ‫إع��ان منظمة التحرير الفلسطينية وحركة حماس‪ ،‬التي تسيطر على‬ ‫قطاع غزة‪ ،‬توصلهما إلى اتفاق على إنهاء اانقسام‪ ،‬وتحقيق امصالحة‪،‬‬ ‫وتشكيل حكومة توافق وطني برئاسة عباس‪.‬‬ ‫أع� �ل� �ن ��ت ال� �س� �ل� �ط ��ة ال �ح �ك��وم �ي��ة‬ ‫للتنمية ف��ي ش��رق إف��ري�ق�ي��ا "إي �غ��اد"‬ ‫إن ام� �ح ��ادث ��ات ب ��ن ام �ت �ح��ارب��ن في‬ ‫ج� �ن ��وب ال � �س� ��ودان ال� �ت ��ي ت� �ج ��ري ف��ي‬ ‫أدي� � ��س أب ��اب ��ا وال ��رام� �ي ��ة إل � ��ى إي �ج��اد‬ ‫م �خ��رج س�ي��اس��ي ل �ل �ن��زاع ال��دام��ي في‬ ‫ه ��ذا ال�ب�ل��د م�ن��ذ م�ن�ت�ص��ف دي�س�م�ب��ر‪،‬‬ ‫ت��م تعليقها م�ج��ددا‪ ،‬أم��س (ااث�ن��ن)‪،‬‬ ‫وه��ي ام��رة الثالثة ال�ت��ي تتوقف فيها‬ ‫ه ��ذه ام �ح��ادث��ات م �ن��ذ أن دخ �ل��ت في‬ ‫م��رح �ل �ت �ه��ا ال� �ث ��ان� �ي ��ة ف� ��ي م�ن�ت�ص��ف‬ ‫ف �ب��راي��ر‪ .‬واخ �ت �ت �م��ت ام��رح �ل��ة اأول ��ى‬ ‫ف��ي نهاية يناير بتوقيع ات�ف��اق وقف‬ ‫إط� ��اق ال �ن��ار ال� ��ذي ب �ق��ي ح �ب��را على‬ ‫ورق‪ ،‬وأعلنت "إيغاد"‪ ،‬التي تقوم بدور الوساطة في النزاع في جنوب السودان‪ ،‬إن‬ ‫"امرحلة الثانية من محادثات السام في جنوب ال�س��ودان ح��ول الحوار السياسي‬ ‫للمصالحة الوطنية والتهدئة أرج�ئ��ت ال�ي��وم م��دة ‪ 12‬ي��وم��ا"‪ ،‬م��ؤك��دة إن امفاوضات‬ ‫ستستأنف في الرابع من يونيو‪.‬‬ ‫ن� �ش ��ر م �ك �ت��ب ال �ت �ح �ق �ي �ق��ات‬ ‫اات� � � �ح � � ��ادي اأم� � �ي � ��رك � ��ي‪ ،‬أم ��س‬ ‫ااث � � � � �ن � � � � ��ن‪ ،‬ص � � � � � � ��ورا ل� �خ� �م� �س ��ة‬ ‫ع� �س� �ك ��ري ��ن ص �ي �ن �ي��ن ات �ه �م ��وا‬ ‫ب��ال�ت�ج�س��س ع�ل��ى س��ت ش��رك��ات‬ ‫أميركية‪ ،‬الرجال هم سون كاي‬ ‫ل� �ي ��ان ��ج‪ ،‬وه � ��وان � ��ج زه� � ��ي ن �ي��و‪،‬‬ ‫ووي��ن تشن ي��و‪ ،‬ووان��ج دون��ج‪،‬‬ ‫وج � � ��ون ت� �ش ��ون ه � � ��وي‪ .‬وق ��ال ��ت‬ ‫وزارة العدل اأميركية إن هيأة‬ ‫محلفن وجهت لهؤاء الخمسة‬ ‫اتهامات بالتجسس عن طريق‬ ‫اأن � �ت ��رن ��ت ع� �ل ��ى س� ��ت ش ��رك ��ات‬ ‫أم�ي��رك�ي��ة‪ ،‬وس��رق��ة أس ��رار ت�ج��اري��ة ف��ي أول م��رة تتهم فيها ال�ص��ن علنا‬ ‫بالتجسس اإلكتروني‪ ،‬وأصدرت وزارة الخارجية الصينية بيانا شديد‬ ‫اللهجة‪ ،‬أم��س‪ ،‬قالت فيه إن اتهامات هيأة محلفن اأميركية للضباط‬ ‫الصينين الخمسة "مختلقة"‪ ،‬وسوف "تضر التعاون والثقة امتبادلة بن‬ ‫الصن وأميركا"‪.‬‬

N193  
N193  
Advertisement