Page 1


BRIGHTER

IDEAS IMEX is the inspirational hub of the meetings industry – a place to fire your imagination and discover more creative ways to book and motivate meetings. Every year, the show evolves to bring together new technology, new destinations and thousands upon thousands of brilliant ideas. It’s a different show every time, so bring on IMEX 2014! • Endless inspiration – everything from the latest that exhibitors have to offer, to compelling new research, fascinating seminars and the latest thinking from industry experts • Smart business – save time by getting more business done face-to-face. Every year IMEX attracts new exhibitors and peers you’ll want to meet • Enjoyable networking – catch up with colleagues, chat with friends and meet valuable new contacts

20-22 MAY 2014 Find out more and register now: CALL: WEB:

+44 (0)1273 227311 imex-frankfurt.com/register

@IMEX_GROUP

3

The worldwide exhibition for incentive travel, meetings and events.


‫‪WHERE THE NORMAL DAY IS LUXURY. AND LUXURY IS THE NORMAL DAY.‬‬ ‫‪WWW.qf-HOTEL.DE‬‬

‫‪qf HOTEL DRESDEN‬‬ ‫‪qUARTIER AN DER fRAUENKIRCHE‬‬ ‫‪NEUMARKT 1‬‬

‫إذا كنت يف زيارة ملدينة ميونيخ فال تفاجأ عند مشاهدة الزي الخليجي التقليدي فيها سوا‪ ،‬كان «التوب»‬ ‫األبيض أو «العباية» السوداء املعروفة‪ ،‬وابتداء من مطار ميونيخ الدويل ووصوالً إىل أحياء املدينة الراقية‬ ‫وحدائقها الرائعة ومطاعمها املضيافة‪ ،‬ستجد أن الضيوف العرب أصبحوا يشكلون جزءا ً حيوياً من زوار املدينة‪،‬‬ ‫ال سيام مع توفر رحالت جوية مبارشة بني أغلب املدن العربية ومدينة ميونيخ‪ ،‬باإلضافة إىل ذلك‪ ،‬فإن املدينة‬ ‫تزخر بكثري من املرافق السياحية التي اعتادت عىل استقبال الضيوف العرب واالهتامم برغباتهم‪ .‬والالفت‬ ‫أيضاً أن ميونيخ وهيئة السياحة فيها يوفران معلومات باللغة العربية عىل شبكة اإلنرتنت تتناول كل ما يحتاج‬ ‫املسافر العريب إىل معرفته‪ ،‬كام يوظف كثري من الفنادق واملطاعم واملقاصد السياحية كوادر تجيد التحدث‬ ‫باللغة العربية‪ .‬لذا‪ ،‬فإنه مبجرد وصول السائح العريب إىل مطار ميونيخ يشعر بالفعل وكأنه يف بيته الثاين‪.‬‬ ‫وليس بغريب أن تكون هذه املدينة من املقاصد السياحية املفضلة لدى مواطني دول مجلس التعاون‬ ‫الخليجي‪ ،‬السيام وأنها تستقبل دوماً زوارها العرب بحفاوة كبرية‪ .‬لذا‪ ،‬فلن يكون مفاجئاً إن شاهدت العديد‬ ‫من السياح العرب يتجولون يف شوارع املدينة مبالبسهم الوطنية ويقومون بجوالت استكشافية للتمتع مبناظرها‬ ‫ومعاملها املتنوعة‪ .‬وميكننا القول إن زيارة السياح الخليجيني إىل العاصمة البافارية أصبحت تقليدا ً معتادا ً يف‬ ‫فصل الصيف‪ ،‬سواء أكان الهدف من الزيارة هو التعرف عىل املعامل التاريخية واملتاحف الفنية والثقافية أو‬ ‫التسوق يف شوارع ميونيخ الراقية مثل شارع «ماكسيميليان» أو تناول عشاء فاخر يف فندق «كونيجسهوف» أو‬ ‫االسرتخاء والتمتع بالطبيعة يف الحديقة اإلنجليزية‪.‬‬ ‫ومن األشياء التي ميكن أن تالحظها برسعة خالل زيارتك إىل العاصمة البافارية هو احرتام أهلها لتقاليد‬ ‫وثقافات الشعوب األخرى‪ ،‬إذ يعيش يف املدينة عرشات اآلالف من املسلمني‪ ،‬الذين ترجع أصولهم إىل جنسيات‬ ‫مختلفة‪ ،‬ويعود جزء كبري منهم إىل األصول الرتكية وآخرون إىل دول اتحاد الجمهوريات اليوغوسالفية سابقاً‪،‬‬ ‫باإلضافة إىل املسلمني من أصول عربية‪ .‬واعتاد الناس يف ميونيخ عىل رؤية الزي الخليجي‪ ،‬بل إن الكثري منهم‬ ‫يبدي إعجابه بطرق تصميم العباءة الخليجية وتنوعها‪.‬‬ ‫كام أن معظم الفنادق واملطاعم توفر اللحوم الحالل وتعرف جيدا ً متطلبات واحتياجات السائح الخليجي‪،‬‬ ‫وتزخر ميونيخ بالفنادق املتنوعة التي تتناسب مع احتياجات الضيف الخليجي ومتنحه كافة وسائل الراحة‬ ‫ومتعة اإلقامة‪ ،‬فهناك العديد من الفنادق الكربى والفاخرة التي ال تتميز فقط مبستوى الخدمة العالية‪ ،‬وإمنا‬ ‫أيضاً مبوقعها املمتاز يف قلب املدينة‪ ،‬صحيح أن الكثري من السياح العرب يقصدون ميونيخ للتسوق والرتفيه‬ ‫وللتعرف عىل تاريخ هذه املدينة ومعاملها السياحية‪ ،‬إال أن جامل الطبيعة الخالب يعترب عامالً حاسامً يف جذب‬ ‫السياح‪ .‬فاملحميات البافارية الشاسعة بإطالالتها عىل بحريات وجبال األلب‪ ،‬واملناظر الخالبة تشعر زوارها‬ ‫بالراحة والهدوء‪ ،‬وقد نجحت يف استقطاب الكثري من السياح العرب‪ ،‬األمر الذي يجعل من هذه املدينة مكاناً‬ ‫مميزا ً لقضاء عطلة رائعة بعيدا ً عن حر الصيف املعهود يف منطقة الخليج‪.‬‬

‫‪01067 DRESDEN‬‬ ‫‪GERMANY‬‬

‫‪44‬‬

‫‪TEL +49-351-56 33 09-0‬‬ ‫‪WWW.qf-HOTEL.DE‬‬

‫‪3‬‬


‫عندما يلتقي التاريخ مع الحداثة‪ ،‬والرفاهية مع البساطة‪ ،‬والتقاليد البافارية مع‬ ‫أسلوب الحياة الغريب‪ ،‬فأنت يف ميونيخ قلب أوروبا الرومانيس‪ .‬زيارتكم مليونيخ‬ ‫ستكون ذكري لن تنسوها وهي املقصد األمثل لقضاء شهر عسلكم‪ .‬هنا ميكنكم‬ ‫االستمتاع بشهر العسل مع خدمة خاصة وراحة حرصية منذ وصولكم وحتى‬ ‫مغادرتكم حيث تنقلون من صاالت املطار إىل الطائرة يف ليموزين‪.‬‬ ‫وتقع ميونيخ يف قلب منطقة قضاء العطالت‪ ،‬حيث ستلهمكم طبيعتها البكر‬ ‫وقالعها الخيالية وجبالها املهيبة وبحرياتها ذات املياه الكريستالية الصافية‪ .‬وتدعوكم‬ ‫بحرية «شتارنبريج» الواقعة عىل أبواب ميونيخ للسباحة واإلبحار يف مياهها واالستمتاع‬ ‫بالشمس واملأكوالت البافارية عىل شواطئها‪ ،‬كام توجد جزيرة هادئة مليئة باملئات‬ ‫من أشجار الورد الطويلة وهي التي أعطت هذه الجزيرة الفريدة اسمها «جزيرة‬ ‫الورد»‪.‬‬

‫تعترب «بادن‪-‬بادن»‪ ،‬مبوقعها الجميل‬ ‫يف الركن الجنويب الغريب من أملانيا‬ ‫الذي تغمره الشمس عىل أعتاب الغابة‬ ‫السوداء‪ ،‬من أشهر املنتجعات الصحية‬ ‫يف العامل التي تتميز بينابيع املياه الحارة‬ ‫واملناخ الصحي‪ ،‬وهي بالفعل جنة‬ ‫للعناية بالصحة والعافية ومركز ثقايف‬ ‫عاملي‪.‬‬

‫‪Beautiful Germany‬‬

‫‪A yearly travel magazine, created to‬‬ ‫‪promote Germany in the Arab region.‬‬

‫رئي�س التحرير‬ ‫«دريسدن» هي عاصمة مقاطعة سكسونيا األملانية‪ ،‬وتقع يف وا ٍد رائع عىل‬ ‫نهر إلبي بالقرب من الحدود التشيكية‪ .‬وتقع دريسدن عىل ضفتي النهر يف‬ ‫حوض دريسدن وليس بعيدً ا عن جبال أور الرشقية‪ .‬وبفضل موقعها الجذاب‬ ‫ومناخها املعتدل عىل نهر إلبي‪ ،‬باإلضافة إىل عامرتها عىل طراز الباروك‬ ‫واحتوائها عىل العديد من املتاحف واملجموعات الفنية ذات الشهرة العاملية‪،‬‬

‫�أبوالوفا بدور‬ ‫‪Chief editor: Abouelwafa Badour‬‬

‫ابتدا ًء من ربيع هذا العام سيتمتع‬ ‫زائرو حديقة الرتفيه «أوروبا بارك»‬ ‫بعامل مصغر ال مثيل له‪ ،‬حيث‬ ‫النموذج املضخم ملشاهد جميلة من‬ ‫رائعة املخرج الفرنيس الكبري «لوك‬ ‫بيسون» أو فيلم الصور املتحركة‬ ‫«أرتور والكائنات الخفية» الذي يعرض‬ ‫العامل الرسي املسامل للكائنات الصغرية‬ ‫املعروفة باسم «مينيمويس»‪.‬‬

‫‪a.badour@gmail.com‬‬

‫النا�شر‬

‫�إميان �شعبان‬

‫‪Publisher: Eman Shaaban‬‬

‫املحرر امل�س�ؤل‬ ‫�إبراهيم حممدي‬ ‫‪Editor: Ibrahim Mohamady‬‬ ‫‪Published by:‬‬

‫‪Travel World Publications Limited‬‬ ‫‪The Meridian, 4 Copthall House‬‬ ‫‪Station Square, Coventry, West Midlands‬‬ ‫‪UK CV1 2FL‬‬ ‫‪Egypt: 7 Abdalla Taher st. Nasr City‬‬ ‫‪Cairo - T. +20222743513‬‬ ‫‪Switzerland: Res. L’Argentine 11‬‬ ‫‪Leysin 1854 - T. +41244945994‬‬ ‫‪Saudi Arabia: P.O. Box 52648 Jeddah‬‬ ‫‪21573‬‬ ‫‪T. +966556861916‬‬ ‫‪e-mail: beautiful.germany@yahoo.com‬‬

‫‪www.tw-publications.com‬‬

‫‪66 4‬‬

‫‪4‬‬

‫‪77‬‬

‫‪5‬‬


23 979

822 68


‫ميونيخ هي عاصمة والية بافاريا‪ ،‬وتعد ثالث أكرب مدينة يف أملانيا‬ ‫ومتثل إحدى أغنى مدن أملانيا وأقواها من الناحية االقتصادية‪،‬‬ ‫فالعديد من الرشكات األملانية الكربى تتخذ من املدينة مقراً لها‪ ،‬عىل‬ ‫سبيل املثال‪ :‬رشكة (سيمنس) ورشكة السيارات الشهرية (يب إم دبليو)‬ ‫وغريها‪ ،‬وتتميز املدينة مبوقع جغرايف متفرد‪ ،‬حيث أنها تقع يف جنوب‬ ‫البالد عىل نهر اإليسار وبالتايل فهي قريبة من جبال األلب‪ .‬وساهم‬ ‫موقعها املميز الذي يتوسط أوروبا يف تحويلها عرب التاريخ إىل مركز‬ ‫مهم يف قارة أوروبا‪.‬‬ ‫أما من يريد التعرف عىل تاريخ ميونيخ‪ ،‬فعليه حضور املعارض املؤقتة‬ ‫والدامئة التي يقيمها متحف املدينة لالطالع عىل الوثائق والسجالت‬ ‫التي تتناول تاريخها حيث تقام معارض خاصة حول تاريخ الحضارات‬ ‫والثقافات املختلفة‪ .‬ويغطي هذا املتحف نطاقاً ثقافياً وفنياً واسعاً‪،‬‬ ‫سواء أكان األمر يتعلق بفن التصوير الفوتوغرايف أو فن األزياء‬ ‫واإلكسسوارات أو فن العامرة أو اللوحات الفنية والنحت واألشغال‬ ‫اليدوية أو اآلالت املوسيقية‪.‬‬ ‫‪46‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪8‬‬

‫ميونيخ‪ ،‬مدينة عاملية حديثة قلبها ينبض بتاريخ عريق‪ .‬وبني مصنع يب إم دبليو‬ ‫وحديقة احتساء الجعة‪ ،‬وبني الفن والثقافة‪ ،‬وبني اإلبداع والزوايا الحاملة‪ ،‬وبني عرصي‬ ‫الباروك والحداثة ال توجد تناقضات‪ ،‬بل تناغم مميز‪ .‬وتقدم عاصمة بافاريا الكثري من‬ ‫املعامل السياحية ال ّرباقة لدرجة يتحري معها السائح يف اختيار نقطة بداية رحلته‪ .‬وأهم‬ ‫يشء يتعني عىل السائح أن يحرضه معه هو الوقت‪.‬‬ ‫تتميز ميونيخ مبيدان مارينبالتس الذي يتمركز يف قلب املدينة‪ ،‬باإلضافة إىل أجواء‬ ‫املدينة العاملية والحياة النابضة بالنشاط واألبنية الرائعة التي ميثل كل منها أثرا ً بذاته‪.‬‬ ‫ويتسم امليدان باحتوائه عىل املقرين القديم والجديد ملبنى البلدية وكنيسة «بريتس‬ ‫كريشه» التي تعترب أقدم كنيسة يف املدينة القدمية‪ ،‬ولن نغفل هنا بالطبع ذكر كنيسة‬ ‫«فراون كريشه» بأبراجها ذات القبة الخرضاء والتي تقع عىل بعد خطوات قليلة من‬ ‫امليدان‪ .‬أما شعار املدينة فهو عىل غري العادة ليس مرئياً فقط‪ ،‬بل مسموعاً أيضاً‪:‬‬ ‫فأصوات دق أجراسها متثل زخامً سمعياً فريدا ً مفعامً بأجواء التهليل الكنائيس‪.‬‬ ‫وميونيخ هى مدينة الرثاء حتى فيام يتعلق بالكنائس الخالبة ‪ -‬فالكاتدرائيات العديدة‬ ‫املنترشة بها تستظل بسقف السامء الحرة الطليقة‪ .‬وتنترش بها حدائق الجعة التي‬ ‫يتجمع بها الناس عىل اختالف فئاتهم تحت أشجار الكستناء الضاربة يف القدم الحتساء‬ ‫الجعة ومعايشة سعادة الحياة‪.‬‬ ‫كذلك فإن الصبغة العاملية التي اكتسبتها مسارح ميونيخ‪ ،‬من مسارح االستديو‬ ‫واملرسح األملاين إىل مرسح ريزيدنتس وأوبرا بافاريا تجعل باقة االختيارات هائلة‪ .‬ليس‬ ‫هذا فحسب‪ ،‬فالخريطة املتحفية للمدينة هي األخرى تتسم بالروعة‪ :‬متحف الفنون‬ ‫‪47‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪9‬‬


‫بيناكوتيك القديم والحديث ومتحف بيناكوتيك للفنون الحديثة ‪ -‬وهذا وحده تندرج تحته أربعة متاحف كل منها له‬ ‫شخصيته املستقلة وهي تقدم للمشاهدين أعامالً متجاوزة لحدود الروعة يف مختلف املجاالت الفنية‪ ،‬وذلك يف إطار‬ ‫كوكبة متحفية ذات مواصفات عاملية ‪ -‬ومتحف ليباخ هاوس للوحات الفنية ومتحف جليبتوتيك الذي يضم مجموعة‬ ‫من التامثيل اليونانية الرومانية القدمية ومتحف براندهورست‪ ،‬كلها تعد من أشهر املتاحف عىل مستوى العامل‪.‬‬ ‫والطبيعة املتحفية الثانية متثلها منطقة ليهيل مبا تضمه من بيت الفنون ومتحف بافاريا الوطني ومتحف املجموعة‬ ‫األثرية الوطنية ومتحف تاريخ الشعوب‪ .‬ناهيك عن متحف الحفريات ومتحف املجموعات الفيزيائية الذي يضم فيال‬ ‫شتوك ومجموعة جوتس املوجودة يف مبنى هريتسوج ودي مويرون واملتحف اليهودي‪ .‬تستحق باقة املعروض من‬ ‫األعامل الفنية وصفها بالضخامة‪ ،‬وهو مع ذلك يعد تواضعاً يف التعبري‪ .‬وهناك سبب آخر يعترب وحده كفيالً لزيارة‬ ‫ميونيخ‪ :‬املتحف األملاين الذي يعد أحد أكرث املتاحف األوروبية زيار ًة وأكرب متاحف العامل التقنية الفيزيائية‪ .‬وهناك‬ ‫متحف آخر أصغر منه بقليل لكنه يتمتع بقبول كبري‪ ،‬هو متحف الفنان فالنتني كارلشتات يف منطقة إيزارتور الذي‬ ‫يضم أشكاالً فنية بديعة للفنان الكوميدي الكبري‪ ،‬مواطن من ميونيخ حتى النخاغ‪.‬‬ ‫كام ميكنك أن تعيش األجواء املوسيقية التي ينتظرها املصطافون يف ميونيخ بفارغ الصرب‪ ،‬كحفل املوسيقى الكالسيكية‬ ‫يف «أوديونسبالتس»‪ ،‬الذي يعترب قمة احتفاالت ميونيخ الصيفية الثقافية‪ ،‬وتتخلله حفالت تقدمها «إذاعة األوبرا‬ ‫البافارية» و«محبو الهارمونية املوسيقية» التي تضفي نكهة إيطالية عىل ليايل ميونيخ املمتعة‪ .‬كام أن هناك كثريا من‬ ‫العروض املوسيقية األخرى التي تتميز بسمعة عاملية‪ ،‬باإلضافة إىل عروض يقدمها عازفو الجاز والراب ونجوم الروك‪.‬‬ ‫ومن خالل رحلة قصرية بواسطة السيارة أو املرتو‪ ،‬ميكنك الوصول إىل أجمل بحريات وجبال ميونيخ‪ .‬فعىل مسافة‬ ‫نصف ساعة فقط من وسط املدينة‪ ،‬تصل إىل بحرية «شتارنربغر زي»‪ ،‬التي تعد مسبح أهل ميونيخ وثاين أضخم بحريات‬ ‫بافاريا وواحدة من خمس بحريات رائعة الجامل‪ .‬وهناك أيضا بحرية «آمر زي» التي متتد عىل مساحة ‪ 47‬كيلومرتا‬ ‫مربعا‪ .‬وبحرية «تيجرين زي» التي تقع يف الجنوب الرشقي من ميونيخ؛ إذ تتزين ضفافها مبنتجعات االسرتخاء‪ .‬أما بحرية‬ ‫«شلري زي» فتقع عىل مسافة قصرية من بحرية «تيجرين زي» وبحرية «شبيتسينج زي» التي ترتفع نحو ‪ 1085‬مرتا عن‬ ‫مستوى سطح البحر وتتميز بعذوبة مياهها وجودتها العالية‪.‬‬ ‫وعند ذهابك إىل املناطق املحيطة بها‪ ،‬فإنك ستعيش لحظات رائعة يف استكشاف القصور الجميلة‪ ،‬حيث ستصل‬ ‫أوال إىل قرص «ليندرهوف» الذي يقع يف منطقة «إتال» االستشفائية بالقرب من جبال «آمر»‪ ،‬ويطلق عليه اسم‬ ‫«الفيال امللكية» للملك لودفيج الثاين‪ .‬وبانتقالك إىل القرصين الكائنني عند سفوح الجبال اللذين أمر ببنائهام لودفيج‬ ‫خاصا مليئًا بالفائدة واملتعة‪ ..‬القرص األول يدعى «هوهني شفان جاو»‬ ‫الثاين‪ ،‬فال بد من أن تشعر أن لرحلتك مذاقًا ً‬ ‫بينام يطلق عىل الثاين «نوي شفان شتاين»‪ .‬أما القلعة التي تم بناؤها كاسرتاحة للملك لودفيج الثاين وانتهى بناؤها‬ ‫يف ‪ ،1886‬فتمثل مصد ًرا لجذب أكرث من ‪ 1,5‬مليون سائح سنويا‪ ،‬مام يدل عىل مدى أهميتها كمعلم سياحي قيم ال‬ ‫‪4826‬‬ ‫‪10‬‬

‫‪49‬‬

‫‪27‬‬ ‫‪11‬‬


‫‪50‬‬

‫‪28‬‬ ‫‪12‬‬

‫ميكن تفويت زيارته‪ .‬باإلضافة إىل كل هذا‪ ،‬هناك أيضا قرص «هريين كييم زي» عىل‬ ‫جزيرة «هريين إنزل» يف بحرية «كييم زي» الذي يعد يف منتهى الجامل والفخامة‪.‬‬ ‫يف جولتك األخرية هذه‪ ،‬ستكون قد شاهدت بعضً ا من القصور امللكية التي ما زالت‬ ‫شاهدًا ح ًيا عىل غنى التاريخ البافاري‪ ،‬وستالحظ أن ذكرياتك يف العاصمة البافارية‪،‬‬ ‫سرتافقك بصورها الساحرة أينام ذهبت‪.‬‬ ‫بخفة ورسعة ميكنك التجول داخل مدينة ميونخ وخارجها‪ .‬فإذا كنت تفضل‬ ‫امليش عىل األقدام‪ ،‬فإن الطبيعة الساحرة واملعامل التاريخية التي تزخر بها هذه‬ ‫املدينة‪ ،‬ستجعل عينيك تستكشف بفضول ما يحيط بشوارعها من تاريخ عريق‬ ‫وطبيعة آخاذة بينام تحملك قدماك يف رحلة مفعمة بالحيوية والنشاط تنىس‬ ‫خاللها مرور الوقت‪ .‬أما إذا كنت تفضل االستعانة بالدراجات الهوائية‪ ،‬فستكون‬ ‫أمامك حتامً مغامرة رائعة‪ .‬أما إذا كنت ال ترغب يف إجهاد نفسك جسدياً‪ ،‬فيمكنك‬ ‫استقالل عربة «الريكشا» من ميدان «مارينبالتس» لتقلك حيثام ترغب‪.‬‬ ‫مهام كانت الوسيلة التي ستستخدمها يف جولتك االستكشافية انطالقاً من ميدان‬ ‫«مارينبالتس»‪ ،‬فإنها ستمنح رحلتك خصوصية وتفرد‪ .‬فهذه املنطقة الواقعة يف‬ ‫قلب مدينة ميونخ تجتذب دوماً أعدادا ً كبرية من السياح‪ ،‬وبشكل خاص يف فصل‬ ‫الصيف‪ .‬هناك ستشاهد معاملاً سياحية تثري اإلعجاب‪ ،‬وسيلفت انتباهك الفن‬ ‫املعامري الذي بات يعترب صفة مميزة ملعظم املباين التاريخية فيها‪ ،‬وستحظى‬ ‫بفرصة التعرف عىل العديد من األسواق‪ ،‬وميكنك يف أي وقت االسرتاحة يف املقاهي‬ ‫املتنوعة التي متتد عىل جوانب الطرقات‪ ،‬ناهيك عن فرصة االستمتاع باملهرجانات‬ ‫والفعاليات التقليدية املثرية‪.‬‬ ‫وهذه هى ميونيخ‪ ،‬ولو أتيحت لك الفرصة لزيارتها‪ ،‬فال تضيعها‪.‬‬

‫ومن املعامل األثرية الهامة أيضً ا يف املدينة القدمية يف ميونيخ والتي‬ ‫يحرص كل زوار املدينة عيل مشاهدتها‪ ،‬هى أجراس الساعة املصلصلة‬ ‫املعروفة باسم (جلوكنشبيل) الواقعة يف برج مبنى البلدية الجديد‪،‬‬ ‫ويعترب هذا املعلم من أشهر نقاط الجذب السياحية يف امليدان‪.‬‬ ‫ففي كل يوم ويف متام الساعة ‪ 11‬صبا ًحا والساعة ‪ 12‬ظهراً خالل شهور‬ ‫مارس إىل أكتوبر‪ ،‬وأيضاً يف الساعة ‪ 5‬مسا ًء تدق أجراس الساعة لتقوم‬ ‫بإعادة متثيل قصتني حدثتا يف القرن ‪ 16‬لتسلية جامهري املشاهدين من‬ ‫السائحني وأهل املدينة‪.‬‬ ‫جرسا و‪ 32‬شخصية بالحجم‬ ‫ويتكون هذا املعلم الرائع من ‪43‬‬ ‫ً‬ ‫الطبيعي‪ ،‬ويحيك النصف العلوي من ساعة «جلوكشبيل» قصة زواج‬ ‫دوق املدينة «فيلهيلم الخامس» (الذي أنشأ بيت الجعة الشهري عامل ًيا‬ ‫«هوفربويهاوس») من األمرية «ريناتا دي لورين»‪ .‬أما النصف السفيل‬ ‫فيحيك قصة رقصة اسمها «كوبر» التي تحىك قصة الوباء الذي أصاب‬ ‫املدينة عام ‪ 1517‬ويقال إن الـ «كوبرز» رقصوا يف الشوارع ليجلبوا‬ ‫الحيوية ضد نزعة الخوف من الوباء؛ وتقليديًا‪ ،‬تؤدى هذه الرقصة يف‬ ‫ميونيخ كل ‪ 7‬سنوات‪.‬‬ ‫‪51‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪13‬‬


‫يعود تاريخ احلديقة �إىل عام ‪1789‬‬ ‫حينما قرر الب�ستاين «فريدريك‬ ‫لودفيج فون �سكيل» والأمري «كارل‬ ‫تيودور»‪ ،‬بعد الت�شاور مع بالط‬ ‫«�شفيت�سينجن»‪ ،‬حتويل �أرا�ضي ال�صيد‬ ‫الواقعة على نهر «�إي�سار» �إىل حديقة‬ ‫عامة‪.‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪14‬‬

‫‪19‬‬ ‫‪15‬‬


‫تعترب الحديقة اإلنجليزية مثاالً رائ ًعا لحدائق‬ ‫املشاهد الطبيعية الكالسيكية ملا تتميز به من‬ ‫املساحات الفسيحة واملناظر املتغرية باستمرار‬ ‫لعامرة الحدائق ومكونات املناظر الطبيعية‬ ‫واألماكن املسيجة واللعب بالضوء والظل‪.‬‬ ‫الحديقة اإلنجليزية تتميز بجامل التصميم واألهمية التاريخية كأول حديقة عامة‬ ‫يف أوروبا وكان لها الفضل يف متهيد الطريق لتطوير املناطق الخرضاء العامة يف املدن‪.‬‬ ‫وتعترب الحديقة اإلنجليزية مثاال رائ ًعا لحدائق املشاهد الطبيعية الكالسيكية ملا تتميز‬ ‫به من املساحات الفسيحة واملناظر املتغرية باستمرار لعامرة الحدائق ومكونات‬ ‫املناظر الطبيعية واألماكن املسيجة واللعب بالضوء والظل‪.‬‬ ‫يعود تاريخ الحديقة إىل عام ‪ 1789‬حينام قرر البستاين «فريدريك لودفيج فون‬ ‫سكيل» واألمري «كارل تيودور»‪ ،‬بعد التشاور مع بالط «شفيتسينجن»‪ ،‬تحويل أرايض‬ ‫الصيد الواقعة عىل نهر «إيسار» إىل حديقة عامة‪ .‬وكان املرشوع بُدئ عىل يد‬ ‫«بنجامني تومسون» واستكمل عىل يد «فراير فون فرينك» عام ‪.1798‬‬ ‫ومع وجود سد «ريدل» الذي أنشئ لحامية املنطقة من الفيضان‪ ،‬تم إنشاء‬ ‫املمرات األوىل وزرع األشجار وبناء عدد من املالمح املعامرية‪ ،‬مثل معبد أبوللو يف‬ ‫عام ‪( 1789‬تم استبداله باملقعد الحجري عام ‪ ،)1838‬والربج الصيني ومبنى املزرعة‬ ‫يف عام ‪ ،1789‬والقاعة العسكرية يف عام ‪( 1791‬هي اآلن قاعة رومفورد)‪ ،‬ويف عام‬ ‫‪ 1793‬بني مدرج مرسحي (مل يعد موجودًا هذه األيام)‪ ،‬يف عام ‪ 1796‬بني ن ُُصب‬ ‫«رومفورد»‪ ،‬ويف عام ‪ 1803‬بني متثال «هارملوس» عند املدخل الجنويب‪ .‬ويف عام‬ ‫‪20‬‬ ‫‪16‬‬

‫‪ 1799‬تم دمج الحديقة العسكرية الواقعة عىل الحافة مع الحديقة األم مبا مساحته‬ ‫‪ 100‬هكتار من األرض يف «هريشاو»‪ ،‬أما البحرية وبحر «كالينهيسيلوهري» فقد تكونا‬ ‫منذ عام ‪.1800‬‬ ‫يف عام ‪ُ 1804‬ع نِّي «سكيل» مرشفًا عا ًما عىل جميع الحدائق والبساتني البافارية‬ ‫وانتقل للحياة يف ميونيخ؛ وقد وضع خططًا وكتب مذكرة تبني كيف أن األرايض التي‬ ‫مازالت غري مهيئة ميكن أن تتحول إىل حديقة مصممة بشكل فني راقٍ ‪ ،‬واستمر‬ ‫تنفيذ هذه الخطط حتى وفاته يف ‪ .1823‬ويف العام التايل وضع امللك «ماكس األول‬ ‫جوزيف» نص ًبا تذكاريًا لـ «سكيل» عىل طريق بحر « كالينهيسيلوهري»؛ ويف عام‪1837‬‬ ‫بُني الـ «مونوبتريوس» (معبد اإللهام كام يف األساطري اليونانية القدمية) عىل تلة‬ ‫اصطناعية‪.‬‬ ‫مبساحة تبلغ ‪ 417‬هكتا ًرا تعترب الحديقة اإلنجليزية (شاملة حديقة ماكسميليان‬ ‫وحدائق البالط واملالية) إحدى أكرب الحدائق داخل املدن يف العامل (أكرب من سنرتال‬ ‫بارك يف نيويورك وهايد بارك يف لندن)‪ ،‬ومتتد من حدائق البالط واملالية عند‬ ‫«أوديونبالتس» إىل املنطقة الريفية املفتوحة حتى شامل املدينة‪.‬‬ ‫ومن بني املساحة الكلية‪ ،‬خصص حوايل ‪ 130‬هكتا ًرا للغابات الشجرية و‪186‬‬

‫هكتا ًرا للمروج الخرضاء و‪ 16‬هكتا ًرا للمياه؛ وتغطي شبكة املمرات يف‬ ‫الحديقة اإلنجليزية ‪ 78‬كيلومرتًا (من بينها حوايل ‪ 12‬كيلومرتًا مسارات لركوب‬ ‫الخيل) يأيت لها هواة رياضة ركوب الخيل من جميع املناطق واملدن القريبة‬ ‫من ميونيخ‪.‬‬ ‫ويعترب بحر « كالينهيسيلوهري» أكرب منطقة مائية يف الحديقة حيث تصل‬ ‫مساحته إىل ‪ 8‬هكتارات‪ ،‬أما جداول املياه يف الحديقة اإلنجليزية فتبلغ‬ ‫أطوالها حوايل ‪ 8,5‬كيلومرت‪ .‬كام تحتوي الحديقة عىل أكرث من ‪ 100‬جرس‪.‬‬ ‫وباإلضافة إىل حوايل ‪ 60‬نو ًعا من الطيور التي تتكاثر يف الحديقة اإلنجليزية‬ ‫فهناك أيضً ا قنافذ وأرانب برية وثعالب‪.‬‬ ‫يعمل عىل إدارة الحديقة وصيانتها ‪ 60‬موظفًا‪ ،‬ويزورها سنويًا ‪ 3,5‬مليون‬ ‫شخص‪ ،‬كام توفر الحديقة ‪ 4‬مطاعم هي «أومايسرت» و»الربج الصيني»‬ ‫و»هريشاو» و»زيهاوس»‪ ،‬باإلضافة إىل ‪ 4‬أكشاك متاحة للزائرين‪.‬‬ ‫وتعترب هذه الحديقة هى املكان املفضل لسكان وضيوف ميونيخ لقضاء‬ ‫أجمل األوقا خاصة يف فصل الصيف حيث تتحول الحديقة بحق إىل جنة الله‬ ‫عىل األرض لجامل مناظرها الطبيعية الخالبة وجوها املنعش البارد‪.‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪17‬‬


‫لن تشعر بامللل خالل تجوالك يف‬ ‫شوارع ميونيخ‪ ،‬ولن يتعذر عليك‬ ‫إيجاد ما تبحث عنه‪ .‬وللفخامة‬ ‫والرتف عناوين بارزة يف هذه املدينة‬ ‫ال ميكن لعشاق التسوق أن يفوتوا‬ ‫زيارتها‪ .‬فالفخامة تعترب شعار أشهر‬ ‫شوارع ميونيخ‪ ،‬الذي يطلق عليه‬ ‫اسم «ماكسميليان»‪ ،‬حيث يتفرد‬ ‫هذا الشارع الراقي عن غريه مبا يزخر‬ ‫به من متاجر راقية تنتمي إىل أشهر‬ ‫مصممي األزياء واملوضة‪ .‬هناك ستجد‬ ‫كل ما هو مميز‪ ،‬من أحدث وأجمل‬ ‫املجوهرات الثمينة إىل الساعات‬ ‫واألزياء العاملية‪.‬‬

‫‪12‬‬ ‫‪18‬‬

‫وميونيخ مدينة مفعمة بالنشاط والحيوية‪ ،‬وتتميز‬ ‫بالتنوع والتعدد الثقايف والتعايش السلمي بني مكوناتها‬ ‫االجتامعية املختلفة‪ ،‬كام أن الجامل واألبهة والفخامة‬ ‫ال تغيب عنها‪ .‬ما يجعلها واحدة من أكرث املدن األملانية‬ ‫جذبا للسياح‪ .‬ويعيش التجار العرب واألجانب واألملان‬ ‫جن ًبا إىل جنب يف شوارع ميونيخ القريبة من محطة‬ ‫القطارات الرئيسية‪ .‬ميارسون حياتهم بنشاط وهمة‪،‬‬ ‫ويعرضون بضاعتهم املتنوعة كتنوع بلدانهم وثقافاتهم‪.‬‬ ‫ويعترب شارع جوته أكرب وأهم الشوارع الرئيسية التي‬ ‫تعكس حياة التجار األجانب يف ميونيخ ‪ ،‬فهو يجمع كل‬ ‫املتناقضات املعروفة يف اللغة والعرق والدين والطعام‬ ‫وحتى البضائع‪ ،‬إال أنه يظل عالمة مميزة تدل عىل التعدد‬ ‫الثقايف واالجتامعي وتسامح املدينة‪ ،‬والتعايش السلمي‬ ‫بني سكانها‪.‬‬ ‫ال تخطئ العني أثناء التجول يف شارع جوته مظاهر‬ ‫هذا التنوع الشديد‪ ،‬فهو «يحمل نكهة عربية مميزة فكل‬ ‫شئ موجود فيه مثل محالت الغذاء واملالبس واملتاجر‬ ‫الكهربائية والصيدليات ومحالت البقالة وبيع اللحم‬ ‫الحالل والشاورما والفالفل ومحالت الستاليت‪ ،‬وكلها‬ ‫تحمل أسامء عربية أو أسامء من لغة القامئني عليها‪.‬‬

‫ويستمع املرء أثناء السري يف الشارع إىل مختلف‬ ‫اللهجات العربية‪ ،‬الرجال يتجولون بالجلباب والنساء‬ ‫بالحجاب‪ .‬ويفضل سياح الخليج من الطبقة املتوسطة‬ ‫السكن يف الشارع أو بالقرب منه‪ ،‬ألن كل شئ متوفر فيه‬ ‫وال توجد مشكلة يف التحدث باللغة العربية‪ .‬كام يتميز‬ ‫الشارع أيضا بانتشارمحالت الشاورما الرتكية بكثافة‪ ،‬فقد‬ ‫ظهرت فيه ألول مرة قبل ‪ 35‬سنة‪.‬‬ ‫باالتجاه إىل تقاطع شارع الندفري مع شارع جوته يزداد‬ ‫التنوع بني محالت تبيع املصاحف والسبحات وأرشطة‬ ‫القرآن ومالبس املحجبات‪ ،‬واملقاهي العربية لتدخني‬ ‫الشيشة والكازينوهات‪ .‬وما يثري االنتباه‪ ،‬أن الجميع‬ ‫ملتزمون بالعمل داخل حدود متاجرهم دون ضجر أو‬ ‫إحساس باملضايقة من وجود جريان عىل النقيض منهم‪.‬‬ ‫عامل آخر متاما ننتقل إليه عندما نصل إىل امليدان‬ ‫الرئييس للمدينة «مارينبالتس» الذي يتوسط ميونيخ‪،‬‬ ‫فهو ال يبعد عن شارع جوته إال دقائق قليلة‪ ،‬ويبدو‬ ‫مثل النجمة تتفرع منها شوارع يف كل االتجاهات‪ ،‬أهم‬ ‫شارعني فيها هام شارع زيندلينجر املمتلئ بالحركة‬ ‫والنشاط مبحالته الصغرية التي تحمل الطابع البافاري‪،‬‬ ‫وتقدم غالبا لزبائنها منتجات محلية تقليدية‪ ،‬أما الشارع‬

‫األخر فهو شارع كاوفنجر الشهري الذي يصل ميدان مارينبالتس‬ ‫مبيدان شتاخوش حيث توجد النافورات املائية التي يتجمع حولها‬ ‫الناس يف الصيف‪ .‬وهذه املنطقة تحديدا تعترب منطقة التسوق‬ ‫األكرث رواجا يف العامل‪ ،‬لذلك ال يستغرب الزائر من وجود هذا الزحام‬ ‫املستمر طول الوقت‪ .‬وأغلب املتاجر هنا تتكون من عدة طوابق‬ ‫وتصبح مزدحمة بشكل استثنايئ يف املناسبات واألعياد التي يقبل‬ ‫فيها سكان املدينة عىل رشاء الهدايا‪ ،‬وهي منطقة يقصدها كل من‬ ‫يزور ميونيخ‪.‬‬ ‫من ميدان مارينبالتس نتجه إىل عامل مختلف متام االختالف يف‬ ‫شارع ماكسيمليان‪ ،‬حيث األبهة والعظمة منقطعة النظري‪ .‬فالشارع‬ ‫الذي تم تشييده قبل مئتي عام يعترب شارع الرتف واملوضة وكل‬ ‫املاركات العاملية دون منافس‪ ،‬فكل بيوت األزياء العاملية واملاركات‬ ‫الشهرية مثل ديور وشانيل وفريي و فيمبي ترتاص فيه بجوار بعضها‬ ‫البعض‪ ،‬وهو ملتقي كل رجال وسيدات املجتمع واملمثلني واملشاهري‬ ‫والعبي فريق بايرن الشهري واألمراء العرب حيث يفضلون التسوق‬ ‫هنا‪ ،‬رغبة يف التميز والخصوصية التي يحرصون عليها‪.‬‬ ‫أما الشوارع القصرية املتفرعة عن شارع ماكسيمليان‪ ،‬فتشتهر‬ ‫أيضا مبنتجات عالية الجودة ومحالت تحمل تقاليد عريقة منذ‬ ‫العهد املليك يف بافاريا‪ ،‬مثل محالت صياغة الذهب والجواهر ودور‬ ‫الخياطة‪ .‬وهي ما زالت محتفظة بتقاليدها القدمية‪ ،‬وتقدم نفسها‬ ‫يف مشهد بديع يعود بالزائر إىل عصور مضت تجعل من الجولة‬ ‫وسطها تجربة فريدة وخاصة‪ .‬ولن تشعر بامللل خالل تجوالك‬ ‫يف شوارع ميونيخ‪ ،‬ولن يتعذر عليك إيجاد ما تبحث عنه‪ .‬ولكن‬ ‫للفخامة والرتف عناوين بارزة يف هذه املدينة ال ميكن لعشاق‬ ‫التسوق أن يفوتوا زيارتها‪ .‬فالفخامة تعترب شعار أشهر شوارع‬ ‫ميونيخ‪ ،‬الذي يطلق عليه اسم «ماكسميليان»‪ ،‬حيث يتفرد هذا‬ ‫الشارع الراقي عن غريه من شوارع املدينة‪ ،‬نظرا ملا يزخر به من‬ ‫متاجر راقية تنتمي إىل أشهر مصممي األزياء واملوضة‪ .‬هناك ستجد‬ ‫كل ما هو مميز وذو جودة‪ ،‬من أحدث وأجمل املجوهرات الثمينة‬ ‫إىل الساعات واألزياء العاملية واألحذية‪.‬‬ ‫وإذا أردنا أن نكون أكرث دقة‪ ،‬فإننا ال بد من أن نشري إىل أن‬ ‫الجزء الغريب من شارع «ماكسميليان» تحديدا‪ ،‬يشتهر بعدد‬ ‫كبري من املحال الفخمة ومتاجر املجوهرات وصاالت العرض‬ ‫والفنادق الضخمة‪ ،‬ويوجد يف هذه املنطقة فروع ألشهر‬ ‫العالمات التجارية العاملية‪ .‬أما متاجر شارع «ريزيدنس» التي‬ ‫تولت يف املايض توريد البضائع إىل البالط املليك فتعرض‬ ‫املنتجات التقليدية‪ ،‬التي كانت تلقى إعجاب امللوك‬ ‫يف السابق‪ ،‬مثل الزي البافاري املميز والقبعات‬ ‫واألحذية وتشكيلة مختارة من السيجار والسجائر‬ ‫والتبغ والشاي والقهوة‪ .‬كام تستطيع أن تقوم‬ ‫بجوالت تسوق ممتعة يف املحالت والحوانيت املنترشة يف‬ ‫«تياتيرنهوف» وطرقات «بريوسا» وطرقات «تياتيرن»‪ ،‬حيث ستجد‬ ‫أنوا ًعا رائعة من املالبس الفاخرة التي تناسب الحياة اليومية‪ .‬أما‬ ‫محالت قرص «برايسينج» فتعرض القطع الفنية الجميلة والسجاد‬ ‫الحريري الفخم والرثيات الراقية‪.‬‬

‫ملزيد من املعلومات‪:‬‬ ‫ال�سياحي‬ ‫مكتب مورناو‬ ‫‪T. +49 (0) 88 41/ 61 41 - 0‬‬ ‫‪touristinformation@murnau.de www.murnau.de‬‬ ‫تراوما �سنرت مورناو‬ ‫‪info@bgu-murnau.de www.bgu-murnau.de‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪19‬‬

‫‪T. +49 (0) 88 41/ 4 80‬‬

‫‪www.murnau.de‬‬


‫متحف «إف سي بايرن إرليبنيسفيلت»‬ ‫أكبر متاحف نوادي كرة القدم في ألمانيا‬ ‫يعترب نادي «إف يس بايرن ميونيخ» لكرة القدم حال ًيا أبرز نوادي أوروبا‪ ،‬وتم داخل هذا النادي العريق‬ ‫إنشاء متحف خاص بتاريخه يف اللعبة منذ إنشائه وحتى اآلن‪ ،‬هو متحف «إف يس بايرن إرليبنيسفيلت»‬ ‫الذي يعترب مقصدً ا عائل ًيا مثال ًيا‪ .‬يوفر هذا املتحف الفريد األكرب من نوعه يف أملانيا محيطًا استثنائ ًيا إلقامة‬ ‫األحداث والفعاليات الحرصية‪ ،‬مثل املؤمترات والعروض التقدميية للمنتجات وحفالت الرشكات وحفالت‬ ‫أعياد امليالد وغريها كثري ويعطيها ملسة فريدة وأنيقة‪.‬‬ ‫وقد زار املتحف منذ افتتاحه الكبري عام ‪ 2012‬اآلالف ومن املتوقع أن يزوره عدد أكرب من الزائرين ليستمتعوا‬ ‫بهذه التجربة الفريدة الخاصة بكرة القدم‪ .‬يقع هذا املتحف‪ ،‬الذي يعترب أكرب متاحف األندية يف أملانيا‪ ،‬يف‬ ‫ستاد «أليانز أرينا» يف ميونيخ وهو من املقاصد التي يجب أن يزورها كل من يأيت إىل ميونيخ‪.‬‬

‫‪14‬‬ ‫‪20‬‬

‫‪15‬‬

‫‪21‬‬


‫ويرتاوح مجالنا يف املتحف من حفالت العشاء الخاصة إىل الفعاليات الكبرية وتسع‬ ‫منشآتنا ألكرث من ‪ 500‬ضيف‪ ،‬كام تعترب قاعة املؤمترات املجاورة مبساحة ‪ 250‬مرتًا مرب ًعا‪،‬‬ ‫التي يغمرها ضوء النهار دون عوائق‪ ،‬مع مرافق صحية مخصصة‪ ،‬مثالية لتنفيذ الربامج‬ ‫الرئيسية والداعمة‪ .‬تبلغ مساحة املتحف أكرث من ‪ 3000‬مرت مربع مقسمة إىل مساحات‬ ‫عرض فسيحة ميكن تفصيلها وتعديلها لتناسب متطلباتكم الشخصية وتوفر أكرث‪ ،‬بكثري‪،‬‬ ‫من غرف الفنادق العتيقة وأجنحة املؤمترات اللطيفة‪.‬‬ ‫ويضمن الجو الريايض وموقع املتحف املثايل بني املطار ووسط املدينة‪ ،‬بالقرب‬ ‫من الطريق الرسيع «إيه ‪ »9‬واالتصال املبارش بوسط املدينة عن طريق خط السكة‬ ‫الحديد الخفيف «يو ‪ ،»6‬محيطًا استجامم ًيا رائ ًعا‪ ،‬كام تلبي املساحات الفسيحة املثرية‬ ‫والبنية التحتية املمتازة ومعدات وتجهيزات امليديا الحديثة (سمعية وبرصية)‪ ،‬جميع‬ ‫احتياجاتكم ألي حدث أوفعالية‪.‬‬ ‫ويوفر رشكاؤنا الحرصيون لخدمة توفري الطعام والضيافة «أرينا َون» خدمة تقديم‬ ‫الطعام شاملة‪ ،‬خاصة للزائرين الصغار‪ ،‬ويف ‪ 2012‬نظمت هذه الرشكة املتخصصة يف‬ ‫تقديم الطعام لجميع األحداث الرياضية أكرث من ‪ 1200‬حدث يف ستاد «أليانز أرينا»‬ ‫موفرة الطعام والرشاب لحوايل ‪ 50‬ألف ضيف‪ .‬كام ميكن للفعاليات املقامة يف متحف‬ ‫«إف يس إرليبنيسفيلت» أن ترتافق مع منتجات وخدمات أخرى من ستاد «أليانز أرينا»‬ ‫مثل الجوالت الخاصة التي تسمح لكم باكتشاف مناطق كبار الزوار وغرف تغيري مالبس‬ ‫الالعبني وغريها‪.‬‬ ‫وتعترب رشكة «أرينا َون» من خرباء الضيافة محل ًيا وعامل ًيا لالستادات والساحات الرياضية‬ ‫‪16‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪22‬‬

‫متعددة الوظائف وكذلك للفعاليات الرياضية والثقافية الكربى‪ .‬وحصلت الرشكة عام‬ ‫‪ 2004‬عىل عقد تقديم خدمات الضيافة وتقديم الطعام لستاد «أليانز أرينا» يف ميونيخ‪،‬‬ ‫كام حازت عىل العديد من الجوائز التقديرات من الهيئات املختصة بتقييم موفري‬ ‫خدمات تقديم الطعام‪.‬‬ ‫وتوفر «أرينا َون» العديد من الجوالت مبصاحبة مرشدين يف ستاد «أليانز أرينا» حيث‬ ‫ميكن للزائرين سوا ًء كانو يف مجموعات أو فرادى االستمتاع بنظرة شاملة رائعة عىل هذا‬ ‫االستاد الذي يعترب أجمل ستادات كرة القدم يف أملانيا‪ ،‬يف جوالت تناسب جميع األعامر‬ ‫واملناسبات؛ وتشمل هذه الجوالت جولة «أرينا تور» و»يف آي يب تور» و»كيك تور»‬ ‫وجولة األطفال «كيدز تور» وجولة املعاقني «هانديكابد تور» املخصصة ملن يستخدمون‬ ‫الكرايس املتحركة (املدولبة)‪.‬‬ ‫وتتوافر أيضً ا متع تناول الطعام الطيب يف أماكن مثل املطعم الصغري «أرينا بيسرتو»‬ ‫سوا ٌء يف أركان الالونج أو املناطق الهادئة‪ ،‬كام تعترب حديقة البرية الداخلية «بوالنر بري‬ ‫جاردن» مبا تقدمه من الوجبات البافارية الخفيفة من املنشآت الجميلة الجاذبة‪.‬‬ ‫ويعترب متحف «إف يس إرليبنيسفيلت»‪ ،‬مبا يوفره من نظرة كاشفة عىل نادي بايرن‬ ‫ميونيخ كمؤسسة رياضية‪ ،‬ومن ثقافة املشجعني الفريدة‪ ،‬مقصدًا رائ ًعا لقضاء يوم عائيل‬ ‫بالخارج‪ .‬وتتوافر أدلة إرشادية صوتية داخل املتحف‪ ،‬كام ميكن للباحثني عن معلومات‬ ‫أكرث أن يحجزوا جوالت مبصاحبة مرشدين يجيبون عىل جميع أسئلتكم عن االستاد‬ ‫والنادي‪ .‬وباإلضافة إىل ذلك ميكن بنا ًء عىل ترتيب مسبق عمل جوالت مبصاحبة مرشدين‬ ‫بأي من اللغات األجنبية الشائعة‪.‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪23‬‬


‫‪70‬‬ ‫‪66‬‬ ‫‪24‬‬

‫يقع منتجع ليجوالند دويتشالند يف املدينة البافارية‬ ‫«جونسبورج» ويقدم لزائريه هذا العام العديد من‬ ‫املستجدات‪ ،‬مثل أكرب موديل مكعبات يف العامل للسفينة‬ ‫الفضائية «ستار وورز» التي بنيت مبقياسها األصيل‪ ،‬وهي‬ ‫إحدي أشهر أيقونات سفن الفضاء يف عامل «حرب النجوم»‬ ‫باإلضافة إىل عرض ألول فيلم طويل يقدم شخصيات من‬ ‫املعكبات يف ستوديوهات «ليجو» ويف دور السينام يف أملانيا‬ ‫وهو فيلم «ليجو مويف»‪ ،‬كام تقدم «قرية عطالت ليجوالند»‬ ‫توسعتها الجديدة ألماكن اإلقامة وهي «قلعة امللك»‪.‬‬

‫‪71‬‬ ‫‪67‬‬ ‫‪25‬‬


‫‪72‬‬ ‫‪68‬‬ ‫‪26‬‬

‫ونؤكد لضيوفنا أنهم سيشعرون بأنهم ملوك يف «قلعة امللك» الجديدة التي افتتحت‬ ‫يف إبريل ‪ .2014‬والقلعة الجديدة تقع إىل جانب قلعة الفرسان التي بنيت عام ‪،2013‬‬ ‫ولكنها أكرب بغرفها الـ ‪ 68‬التي تتوزع عىل ‪ 3‬طوابق‪ ،‬وغرف القلعة العائلية مؤثثة‬ ‫ومجهزة بأسلوب مليك وتتسع كل منها ألربعة أفراد‪ ،‬وديكور الغرف يشع سح ًرا‬ ‫وجامال مع موديالت املكعبات التي صنعت من حوايل ‪ 5‬آالف مكعب بكل غرفة‬ ‫مام يحولها إىل قلعة مكعبات حقيقية‪ .‬أما اإلقامة يف إحدى غرف الربج الـ ‪ 12‬األكرب‬ ‫مساحة التي تسع ‪ 5‬أفراد فهي تجربة خاصة من الفخامة والرفاهية‪.‬‬ ‫إن شعار ليجوالند هو «إلعب دورك» وهو الفكرة األساسية يف عوامل املغامرات الثامنية‬ ‫يف الحديقة التي تقدم عوامل ليجو إبداعية مليئة بالكثري من الحركة‪ ،‬ويف كل من هذه‬ ‫العوامل ميكن للصغار والكبار أن يذهبوا م ًعا يف رحالت مغامرات ويلعبوا دور البطولة‬ ‫يف هذه املغامرات أو االستمتاع ببساطة باملشاهد الخالبة يف «مينيالند»‪ .‬وبفضل قرية‬ ‫العطالت أصبحت الحديقة أيضً ا منتج ًعا استثنائيًا للعائالت يوفر تجربة بيات حرصية‬ ‫يف محيط «ليجو» فريد‪ .‬وسينتقل الضيوف‪ ،‬عن طريق القلعتني والـ ‪ 72‬كوخ عطالت‪،‬‬ ‫إىل عامل القراصنة والفرسان والفراعنة املرصيني‪ .‬وتضمن لكم قرية العطالت‪ ،‬مبجمع‬ ‫مطاعمها الذي يضم مركز بولينج وملعب جولف صغري ومالعب مغامرات مختلفة‬ ‫ومسار للحبال العالية‪ ،‬أن العائالت ستستمتع بتجربة منتجعية رائعة مليئة باملتعة‪.‬‬ ‫وتقدم الحديقة أكرث من ‪ 50‬نقطة جذب وآالف النامذج املركبة من أكرث من ‪ 55‬مليون‬ ‫مكعب ليجو‪.‬‬

‫وتعترب أكرث حدائق الرتفيه صداقة لألطفال يف أملانيا جنة للصغار الذين يحبون شخصيات‬ ‫صائدي الكنوز والقراصنة واملستكشفني والفرسان وكذلك الذين يحبون ركوب القطار‬ ‫األفعواين (رولر كوسرت)‪ .‬وتحتوي الحديقة أيضً ا عىل عروض حية وسينام رباعية األبعاد‬ ‫ستجعلكم تقشعرون من شدة اإلثارة‪ .‬وتعترب «مينيالند» قلب الحديقة‪ ،‬حيث ستجدون‬ ‫فيها مناذج تفصيلية ملدن أوروبية‪ ،‬مصنوعة مبقياس ‪ 1‬إىل ‪ ،20‬مع مشاهد من «حرب‬ ‫النجوم» كام ميكن للضيوف معرفة الكثري عن مواد الرتكيب يف ليجوالند يف مصنع ليجو‬ ‫الذي يعرض عملية إنتاج مكعبات ليجو من مرحلة الحبيبات إىل املرحلة النهائية‪.‬‬ ‫ويري معظم األطفال أبطالهم يف شخصيات الفرسان الشجعان واألمريات النبيالت‬ ‫وسائقي سيارات السباق أو القراصنة الجسورين‪ ،‬وهنا يف منتجع «ليجوالند دويتشالند»‬ ‫ميكن لألوالد والبنات أن يتقمصوا هذه الشخصيات بأنفسهم ويقوموا مبغامراتهم‬ ‫الخاصة مع جميع أفراد العائلة‪ .‬ويف عامل األعامق يف «ليجوالند أتالنتس» ستجدون‬ ‫مدينة أتالنتس األسطورية حيث يقابل الضيوف وج ًها لوجه أكرث من ألفي مخلوق‬ ‫بحري استوايئ مبا فيها أسامك القرش وأسامك الشفنني واألخطبوط‪ ،‬وسيكون هناك أيضً ا‬ ‫ابتدا ًء من عام ‪ 2014‬السالحف ذات األعناق الثعبانية‪.‬‬ ‫وتستمر املتعة يف املساء يف حديقة العطالت‪ ،‬الواقعة إىل جانب حديقة ليجوالند‪ ،‬حيث‬ ‫توجد ‪ 72‬كوخ عطالت و‪ 120‬غرفة فاخرة يف مجمع القلعة املهيبة؛ كام يحتوي مخيم‬ ‫ليجوالند عىل ‪ 175‬موقع تخييم‪ .‬املتعة والحركة مضمونان يف قرية العطالت بفضل‬ ‫مجاالت الرتفيه املتنوعة التي توفرها‪ ،‬مثل مسار الحبال العالية ومركز البولينج وملعب‬ ‫الجولف الصغري ومالعب املغامرات‪ .‬ميكنكم أيضً ا االستمتاع بوجبات شهية والكثري من‬ ‫املتعة واأللعاب يف قرية العطالت‪ .‬إن يو ًما واحدًا ال يكفي الكتشاف عامل املغامرات يف‬ ‫منتجع «ليجوالند دويتشالند»‪.‬‬

‫‪73‬‬ ‫‪69‬‬ ‫‪27‬‬


‫يقع جبل تسوج شبيتسه عىل ارتفاع ‪ 2962‬م ًرتا فوق سطح‬ ‫البحر‪ ،‬وهوبذلك أعىل جبل يف مجموعة جبال فيرتشتاين ويف‬ ‫أملانيا كلها‪ ،‬إىل الجنوب من مدينة جارميش‪-‬بارتنكريشن عىل‬ ‫الحدود النمساوية األملانية حيث مير خط الحدود عىل قمته‬ ‫الغربية‪ .‬وتقع جنوب الجبل هضبة تسوج شبيتسبالت وهي‬ ‫هضبة طبشورية عالية تحتوي عىل العديد من الكهوف‪ ،‬كام‬ ‫يوجد عىل جوانب الجبل ‪ 3‬أنهار جليدية من بينها أكرب‬ ‫نهرين جليديني يف أملانيا هام «شنيفرنر الشاميل»‬ ‫مبساحة ‪ 30,7‬هكتار‪ ،‬و»هولنتالفرينر»‬ ‫مبساحة ‪ 24,7‬هكتار‪ ،‬أما الثالث فهو‬ ‫«شنيفرينر الجنويب» مبساحة ‪8,4‬‬ ‫هكتار‪.‬‬

‫‪28‬‬

‫‪29‬‬


‫ووفقاً الستطالع دويل أجراه املجلس الوطني األملاين للسياحة‪ُ ،‬ص ِّنف جبل (تسوج‬ ‫شبيتسه) بني املواقع الخمسة عرش األكرث شعبي ًة يف أملانيا ‪ ،‬إذ أن أعىل جبل يف أملانيا‬ ‫أصبح اليوم موقعاً أكرث جذباً للزوار‪ ،‬بفضل حديقة (ألبني تسوج شبيتسه) الجديدة‬ ‫وممر املغامرات الجليدي‪ .‬أما منطقة (جارميش‪-‬كالسيك) فقد أثبتت أنها وجه ٌة متميزة‬ ‫لجميع أفراد العائلة من خالل وجود ممر املغامرات املثرية مع محطاته التفاعلية‪ ،‬فضالً‬ ‫عن ممر مغامرات القمة برصيفه املطل عىل (ألبسبيكس)‪ ،‬ولعشاق الفن‪ ،‬تقدم الحفالت‬ ‫املوسيقية التي تقام عىل قمة جبل (فانك) وغريها من القمم‪ ،‬أرف َع أنواع املوسيقى‪.‬‬ ‫ولعل أحد أهم الطقوس االحتفالية الكربى يتمثَّل يف مهرجان أكتوبر (أكتوبر فيست)‬ ‫َّ‬ ‫الذي يقام عىل جبل (تسوج شبيتسه) يف دورته الرابعة هذا العام‪ ،‬وهو مبثابة مجموعة‬ ‫مهرجانات ضمن مهرجان واحد‪ ،‬ومنها‪ :‬مهرجان الع ّد التنازيل الذي يعترب املقص َد‬ ‫املناسب لعشاق األنشطة الرياضية‪ .‬وهكذا‪ ،‬فإنه باستطاعة عشاق الرياضة‪ ،‬وأولئك‬ ‫الذين يتوقون إىل الهدوء والسكينة‪ ،‬من جميع األعامر اإلعداد لعطالتهم الصيفية عىل‬ ‫قمة (تسوج شبيتسه) ومنطقة جارميش‪-‬كالسيك وجبل (فانك)‪.‬‬ ‫عىل الرغم من أن عدد سكان منطقة (جارميش‪-‬بارتنكريشن) يبلغ حوايل ‪ 26‬ألف‬ ‫نسمة‪ ،‬إال أنها ال تُصنف كمدينة‪ ،‬بل تعترب واحدة من البلديات الثالث عرشة التابعة‬ ‫لوالية بافاريا‪ .‬وتعد هذه املنطقة مبثابة منتجع صحي لالستجامم واالستشفاء‪ .‬ويف عام‬ ‫‪ 1936‬أُقيمت هنا األلعاب األوملبية الشتوية‪ ،‬ويف عام ‪ 1978‬بطولة العامل للتزلج (ألبني‬ ‫سيك فيلت مايسرتشافت)‪ ،‬وأقيمت فيها هذه البطولة كذلك يف عام ‪ .2011‬ويتميز موقع‬ ‫(جارميش‪-‬بارتنكريشن) بحركة مرور كبرية‪ .‬وتقع محطة قطارات (جارميش‪-‬بارتنكريشن)‬ ‫عىل خط السكك الحديدية (ميونخ‪-‬جارميش‪-‬بارتنكريشن) وعىل خط (جارميش‪-‬‬ ‫ميتنفالد‪-‬إنسربوك)‪.‬‬ ‫كام تعد املنطقة نقطة انطالق إىل جبل (تسوج شبيتسه)‪ .‬عالوة عىل ذلك تتوفر‬ ‫قطارات املسافات البعيدة‪ ،‬مثل القطار الرسيع إنرت سيتي إكسربيس (آي يس إي)‪ ،‬التي‬ ‫تنفذ رحالتها باتجاه برلني وهامبورغ ودورمتوند وبرمين وإنسربوك‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫‪31‬‬


‫وتسري ‪ 3‬عربات معلقة إىل قمة تسوج شبيتسه هي «تريوليان تسوج شبيتسه»‪ ،‬وقطار‬ ‫«بافاريان تسوج شبيتسه ريلواي»‪ ،‬والعربة املعلقة «أيبزي»‪ ،‬وتقوم هذ العربات بنقل‬ ‫ما يقرب من ‪ 500‬ألف شخص إىل قمة الجبل كل عام؛ ويف الشتاء تغطي ‪ 9‬مصاعد تزلج‬ ‫منطقة التزلج عىل هضبة تسوج شبيتسبالت‪.‬‬ ‫أما بالنسبة لإلقامة يف منطقة الجبل فيوجد العديد األكواخ الجبلية‪ ،‬أشهرها كوخ‬ ‫«هولنتاالنجر» يف وادي هولنتال ويسع لـ ‪ 88‬رسي ًرا‪ ،‬وكوخ راينتاالنجر يف منطقة راينتال‬ ‫الذي يسع لـ ‪ 90‬رسي ًرا‪ ،‬وعىل حافة هضبة تسوج شبيتسبالت يقع كوخ «كنور» وهو أول‬ ‫كوخ يف منطقة جبال فيرتشتاين حيث بني عام ‪ 1855‬ويسع لـ ‪ 108‬أرسة‪ .‬وتفتح جميع‬ ‫األكواخ من مايو إىل أكتوبر حسب حالة الجو‪ .‬ويوجد عىل قمة تسوج شبيتسه ‪ 3‬أكواخ‬ ‫أخرى هي «فيرن نيوشتاتر» و»مونشرن هاوس» و»شنيفرنر هاوس»‪.‬‬ ‫وإذا قررتم يف يوم من األيام زيارة والية بافاريا‪ ،‬أجمل الواليات األملانية وأكرثها‬ ‫اجتذابا للسياح األملان واألجانب‪ ،‬فعليكم الصعود إىل «تسوج شبيتسه» أعىل جبل يف‬ ‫أملانيا‪ ،‬والتمتع مبناظر طبيعية خالبة يضاهي جاملها جبال األنديز يف أمريكيا الجنوبية‬ ‫أو الهيماليا يف آسيا‪ .‬وسواء زرتم هذه املنطقة‪،‬التي تفصل أملانيا عن جارتها النمسا يف‬ ‫موسم الصيف أو الشتاء‪ ،‬فإن الطبيعة الجبلية وحسن الضيافة واإلتقان التام يف تقديم‬ ‫الخدمات الفندقية والسياحية سيرتك يف مخيلتكم انطباعاً ال مثيل له‪ .‬وتوفر الجهات‬ ‫املختصة فرصة استخدام التليفريك للصعود إىل تسوج شبيتسه لزيارة أعىل كنيسة أملانية‬ ‫مبنية عىل سفح هذا الجبل وتفقد معرض عن تاريخ تسوج شبيتسه‪ .‬وإذا أحببتم‪ ،‬فإنه‬ ‫ميكنكم القيام بنزهة قصرية يف منطقة «تريول» النمساوية املعروفة بجامل طبيعتها‪،‬‬ ‫خاصة يف موسم الربيع‪.‬‬

‫‪32‬‬

‫وألن قمة تسوج شبيتسه والجبال املجاورة تغطى يف الشتاء بالثلوج‪ ،‬فإن أعىل جبل‬ ‫يف أملانيا يلبي جميع الرغبات يف مجال األلعاب الرياضية الشتوية‪ ،‬ويسمح لعشاقها‬ ‫مبامرستها من نوفمرب إىل مايو‪ .‬ويستطيع هواة األلعاب الرياضية الشتوية التزلج أو‬ ‫التزحلق عىل الثلج‪ ،‬سواء يف مناطق يصل ارتفاعها إىل أكرث من ‪ 2500‬مرتا ً أو يف مناطق‬ ‫تقع يف وديان الجبال وال يزيد ارتفاع ثلوجها عن بضعة أمتار‪ .‬أما يف الصيف فإن وقوع‬ ‫الجبل بني أربع دول هي أملانيا والنمسا وسويرسا وإيطاليا يسمح للزوار بالوقوف عىل‬ ‫قمة الجبل الشاهق والتمتع مبناظر خالبة‪ .‬وأثناء النزول إىل وديان الجبل‪ ،‬ميكن للسائح‬ ‫أن يلقي نظرة عىل بحرية «آيب» الواقعة يف أسفله‪ .‬وعندما تبدأ الشمس يف ساعات‬ ‫املساء الباكر يف املغيب‪ ،‬فإنكم تستطيعون تذوق أكالت بافارية تقليدية شهية ولذيذة‪.‬‬ ‫يقع نهر تسوج شبيتسه الجليدي عىل مسافة ‪ 300‬مرت إىل األسفل من قمة الجبل‬ ‫الجليدية‪ .‬وميتد ممر املغامرات الجليدي الجديد عرب الجليد الرسمدي‪ ،‬حيث يتسنى‬ ‫لرواد املكان اكتشاف أشياء مدهشة عن العنارص املركَّبة لعامل تسوج شبيتسه؛ مثل‪:‬‬ ‫التجوية (أثر العوامل الجوية يف األشياء املع َّرضة لها؛ صخور‪ ،‬جليد‪ ،‬حجارة وغريها‪ ،‬من‬ ‫الحت أو التآكل الطبيعية بفعل‬ ‫حيث اللون أو الشكل أو الرتكيب) والتعرية (عملية‬ ‫ّ‬ ‫العوامل الجوية)‪.‬‬ ‫وسوف تغري أعىل مالعب للمغامرات يف أملانيا املغامرين الشباب بالذهاب إليها‬ ‫ابتدا ًء من عطلة يوم األحد األبيض‪ ،‬وبينام يستمتع اآلباء واألمهات برشوق الشمس‬ ‫عىل النهر الجليدي واالسرتخاء أثناء تناول وجبة طعام لذيذة يف مطعم سون آلبني أو يف‬ ‫مطعم حديقة الجليد؛ ميكن ملتسلقي الجبال من صغار السن استكشاف حديقة ألبني‬ ‫تسوج شبيتسه الجديدة‪.‬‬

‫‪33‬‬


‫هناك دامئا املزيد من السياح الذين يتدفقون إىل أملانيا وخاصة مدينة‬ ‫ميونيخ حيث اإلغراءات كثرية‪ ،‬عىل رأسها التسوق الراقي بأسعار معقولة‬ ‫والخدمات ذات املعايري العالية واحرتام الثقافات األخرى‪ ،‬وكلها مزايا تجذب‬ ‫السياح ال سيام العرب‪ .‬وال تقترص زيارة هذا البلد وهذه املدينة املميزة‬ ‫عىل فرتة معينة من العام‪ ،‬فلكل فصل من فصول السنة نكهة خاصة وجامل‬ ‫خاص‪ .‬وسواء رغب الزوار يف قضاء أوقات ممتعة يف الحدائق واملتنزهات‬ ‫واملنتجعات والحاممات‪ ،‬أو زيارة قالع الفرسان واملتاحف أو مدن املالهي‬ ‫املثرية أو مامرسة األنشطة الرياضية مثل ركوب الدراجات‪ ،‬أو السباحة‪ ،‬أو‬ ‫التجول‪ ،‬فمن املؤكد أنهم سوف يتمتعون بإجازة ال ت ُنىس‪.‬‬ ‫ويعترب التنوع سمة بارزة من سامت ميونيخ‪ ،‬سواء عىل صعيد الطبيعة‬ ‫أو الثقافة أو الفنون وغريها‪ ،‬وتوجد بها مناظر طبيعية مختلفة‪ :‬مناطق‬ ‫زراعية‪ ،‬لوحات طبيعية مزينة باألنهار والبحريات‪ ،‬وغابات وسالسل جبلية‬ ‫رائعة‪ .‬وتتمتع كل مدينة أملانية بطابع خاص مييزها عن باقي مدن العامل‪،‬‬ ‫حيث متكّنت كل واحدة منها أن تك ّون ثقافتها وتاريخها الخاص بها إىل‬ ‫جانب ما تقدمه من مواقع تاريخية وأجواء ثقافية وحياة عرصية ومرافق‬ ‫ترفيهية ومناظر طبيعية خالبة‪.‬‬ ‫ويضفي كل فصل من فصول السنة طابعا خاصا عىل الرحالت االستكشافية‬ ‫عرب ميونيخ‪ ،‬بحيث ال تقترص زيارتها عىل فصل معني من فصول السنة‪.‬‬ ‫فإذا كنت من أولئك الذين يرغبون مثال بزيارة املدينة يف فصل الشتاء‪،‬‬ ‫سيكون بانتظارك أجواء رائعة وأنشطة ورياضات شتوية متنوعة باإلضافة‬ ‫عروض جذابة سواء فيام يتعلق بأسعار الرحالت الجوية أو أسعار الفنادق‪.‬‬

‫فميونيخ تزخر بالكثري من مناطق الرياضات الشتوية التي توفر للزوار فرصا‬ ‫كثرية ملامرسة الرياضة كالتزلج ومامرسة الهويك والتزحلق عىل الجليد يف‬ ‫الحلبات أو التزلج عرب البالد أو استخدام ألواح التزحلق‪.‬‬ ‫أما الباحثون عن الدفء واللحظات الرومانسية‪ ،‬سيجدون سحرا خاصا‬ ‫يف الكثري من األماكن واملواقع التي تضمن قضاء أوقات دافئة يف ظل أجواء‬ ‫ربيعية وتصاميم معامرية بديعة وإطالالت مذهلة وخدمات عىل أعىل‬ ‫مستوى‪ .‬وميكن لزوارنا القيام بنشاطات متنوعة كزيارة املتاحف العاملية‬ ‫واملعارض الفنية‪ ،‬القيام بجوالت تسوق رائعة‪ ،‬حضور حفالت موسيقية‬ ‫ممتعة‪ ،‬واختبار أطباق طعام عاملية وتقليدية يف مطاعم متنوعة‪.‬‬ ‫وهنا ال بد من اإلشارة إىل أن عادة تناول القهوة والكيك التي تعترب من‬ ‫التقاليد األملانية املعروفة‪ ،‬تصبح لها نكهة خاصة يف فصل الشتاء عندما‬ ‫تدعوك املقاهي لقضاء ساعات طويلة يف داخلها‪ .‬وتتنوع أمناط هذه‬ ‫املقاهي‪ ،‬فبعضها قديم الطراز واآلخر عرصي جدا‪ .‬ومن يقوم بزيارة إىل‬ ‫إحدى القرى الصغرية فسينتهي به املطاف يف واحدة من املقاهي املميزة‪.‬‬ ‫وبالنسبة لعشاق التسوق فسيكون بانتظارهم مجموعة واسعة من‬ ‫أماكن وشوارع التسوق واملراكز التجارية واملحالت الراقية‪ ،‬بحيث يجد‬ ‫الزوار كل ما يبحثون عنه مهام اختلفت األعامر أو امليزانيات‪ ،‬بد ًءا من‬ ‫املراكز واملتاجر التي تضم أرقى املاركات التجارية العاملية وأزياء املصممني‬ ‫املشهورين إىل محالت اإلكسسوارات واملجوهرات الثمينة ومرورا مبشاغل‬ ‫التصاميم املبتكرة والشبابية ومنافذ البيع مخفضة األسعار‪ ،‬وصوال إىل‬ ‫محالت التحف القدمية واملشغوالت اليدوية واملنتجات التقليدية‪.‬‬

‫رالف زدنك‬

‫مدير السياحة يف ميونيخ‬

‫رالف زدنك‬

‫‪34‬‬

‫‪35‬‬


37

36


‫ب�سبب الزيادة امل�ضطردة يف عدد الرحالت يعترب مطار ميونيخ‬ ‫بوابة هامة �إىل �أوروبا ومنطقة الألب للم�سافرين من منطقة‬ ‫ال�رشق الأو�سط‪ ،‬حيث ت�شغل �رشكة طريان االحتاد خ ًطا يوميًا‬ ‫من �أبو ظبي وت�شغل �رشكة طريان الإمارات رحلتني يوميًا �إىل‬ ‫ميونيخ من دبي وتقوم �رشكة طريان عمان بت�شغيل ‪ 4‬رحالت‬ ‫�أ�سبوعيًا من م�سقط وتقوم �رشكة الطريان القطرية الآن بت�شغيل‬ ‫‪ 12‬رحلة �أ�سبوعيًا من الدوحة �إىل ميونيخ‪ ،‬كما توفر �رشكة طريان‬ ‫لوفتهانزا الأملانية رحالت يومية من دبي و‪ 3‬رحالت �أ�سبوعيًا‬ ‫من الريا�ض �إىل ميونيخ‪� ،‬إ�ضافة �إىل �أن �رشكة الطريان الأردنية‬ ‫رفعت عدد رحالتها من عمان �إىل ميونيخ لت�صبح ‪ 3‬رحالت‬ ‫�أ�سبوعيًا وت�شغل �رشطة الطريان التون�سية رحلتني �أ�سبوعيًا من‬ ‫تون�س �إىل ميونيخ كما توفر �رشكة م�رص للطريان رحالت يومية‬ ‫من القاهرة �إىل ميونيخ‪.‬‬ ‫ويوفر املطار و�صالت مثالية داخل وخارج �أوروبا جلميع الرحالت من‬ ‫ال�رشق الأو�سط‪ ،‬وال تنتهي اخلدمة يف املطار عند الهبوط حيث يبذل املطار‬ ‫جهودًا كبرية للرتحيب بامل�سافرين العرب وت�سكينهم مما جعل املطار بالفعل‬

‫‪38‬‬

‫كما يطلق عليه «البوابة العربية» خا�صة يف ال�صالة رقم ‪) 1‬القاعة �سي( حيث‬ ‫تعمل معظم �رشكات طريان دول ال�رشق الأو�سط‪.‬‬ ‫وتت�ضمن اخلدمات التي تقدمها �إدارة املطار الفتات و�إر�شادات ونداءات‬ ‫باللغة العربية مل�ساعدة امل�سافرين القادمني من املنطقة العربية على الو�صول‬ ‫�إىل �أماكن ا�ستالم متعلقاتهم و�أماكن الالوجن وخريطة املطار‪ ،‬ويجد‬ ‫ال�ضيوف بعد االنتهاء من �إجراءات اجلوازات وا�ستالم احلقائب مبا�رشة‬ ‫مكتب ا�ستعالمات يعمل به موظفون يتكلمون اللغة العربية للإجابة على �أية‬ ‫ا�سئلة وتلبية �أية طلبات‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل توافر كتيب �إر�شادي باللغة العربية‬ ‫عند منطقة ا�ستالم احلقائب ومن مكتب اال�ستعالمات‪ ،‬ويحتوي هذا الكتيب‬ ‫على �أفكار واقرتاحات عظيمة عما ميكن م�شاهدته يف ميونيخ وما حولها‪.‬‬ ‫وعندما تغادر مطار ميونيخ �ستجد �شا�شات تفاعلية جديدة لال�ستعالمات‬ ‫يف ال�صالة رقم ‪ 1‬ويف مركز مطار ميونيخ مل�ساعدة امل�سافرين ملعرفة طريقهم‪،‬‬ ‫وت�صل هذه البوابات املعلوماتية امل�سافرين مبا�رشة بالعاملني باملطار عن‬ ‫طريق فيديو‪ .‬ومبجرد م�سح بطاقة ال�صعود عند �أي من �شا�شات العر�ض‬ ‫التفاعلية العديدة وال�ضغط على زر «عربي» �سيجد امل�سافرون و�ص ًفا باللغة‬ ‫العربية لأق�رص الطرق �إىل البوابات �أو �أي مكان �آخر يف املطار يرغبون يف‬ ‫الو�صول �إليه‪.‬‬ ‫ومن �أجل �أن تكون جتربة تناول الطعام يف املطار جتربة ممتعة بالن�سبة‬ ‫لل�ضيوف العرب قامت جميع �أماكن تقدمي الطعام يف ال�صالة رقم ‪) 1‬القاعة‬

‫‪39‬‬


‫�سي( واملطعم البافاري ال�شهري «�إيربروي» بو�ضع عالمات على قوائم‬ ‫طعامها لتحديد الأطباق النباتية وجميع الوجبات التي حتتوي على حلم‬ ‫اخلنزير‪.‬‬ ‫�أما �أحدث خدمات املطار فهي الأماكن اخلا�صة لإقامة ال�صالة للم�سافرين‬ ‫امل�سلمني حيث يوجد ُم�صلَّى �صغري يف املنطقة العامة بال�صالة رقم ‪) 1‬القاعة‬ ‫�سي( بالقرب من منطقة فح�ص الأوراق )‪ (check in‬و�آخر �أكرب و�أكرث‬ ‫راحة يف املنطقة غري العامة بالقرب من بوابات ال�صعود �إىل الطائرة وعرب‬ ‫ردهات املطار‪.‬‬ ‫وما يجعل هذه امل�صليات غاية يف اخل�صو�صية والتميز �أن امل�صممون‬ ‫ريا الحتياجات ال�ضيوف امل�سلمني‪ ،‬فو�ضعوا �سجادة‬ ‫�أعطوا اهتما ًما كب ً‬ ‫عربية جميلة يف امل�صلى و�أن�ش�أوا �أماكن و�ضوء منف�صلة للرجال والن�ساء‬ ‫كما يوجد م�صلى خا�ص للن�ساء و�آخر للرجال‪.‬‬ ‫ومن �أجل حت�سني م�ستوى التفاهم بني الثقافات املختلفة مت تدريب �ضباط‬ ‫اجلوازات ليتفهموا مطالب امل�سافرين من ال�رشق الأو�سط‪ .‬وتهدف املبادرة‬ ‫اخلدمية «البوابة العربية»‪ ،‬من مطار ميونيخ‪� ،‬إىل التطور والنمو امل�ستمر‬ ‫حيث يوجد يف اخلطط امل�ستقبلية �إن�شاء غرف لعب للأطفال وتقدمي وجبات‬

‫‪40‬‬

‫�إ�سالمية )طعام حالل( يف مطاعم املطار‪ ،‬ومن املريح ح ًقا �أن تعلم �أن هناك‬ ‫من يهتم بك خا�صة عندما تكون بعيدًا عن البيت والوطن؛ �أهال و�سهال بكم‬ ‫يف ميونيخ!‬ ‫و�سيجد امل�سافرون الذين يحبون اخلدمات احل�رصية واملعاملة اخلا�صة‬ ‫التي جتعل من عملية الو�صول �إىل املطار ووقت الرتانزيت متعة‪ ،‬كل ذلك يف‬ ‫مطار ميونيخ يف جناح كبار الزوار )‪ (VIP‬اجلديد الذي �أفتتح �أبوابه حديثاً‪.‬‬ ‫ومعروف �أنه يف املا�ضي كانت قاعات كبار الزوار حم�صورة على‬ ‫ال�سيا�سيني وال�ضيوف رفيعي امل�ستوى فقط‪ ،‬ولكن الآن ي�ستطيع امل�سافرون‬ ‫احل�صول على طيف وا�سع من خدمات الـ )‪ (VIP‬اخلا�صة واحل�رصية عن‬ ‫طريق احلجز امل�سبق بغ�ض النظر عن الدرجة التي ي�سافرون عليها �أو ا�سم‬ ‫�رشكة الطريان‪� ،‬سوا ٌء عند الو�صول �أو قبل املغادرة �أو خالل مدة الرتانزيت‬ ‫التي يق�ضونها داخل املطار‪ .‬ون�ؤكد للم�سافرين الذين ي�ستخدمون جناح الـ‬ ‫)‪ (VIP‬اجلديد �أنه �سيفوق توقعاتهم بف�ضل ال�ضيافة البافارية الأ�سطورية‬ ‫من ناحية ومن ناحية �أخرى بف�ضل الكفاءة واالحرتافية الأملانية املعروفة‪،‬‬ ‫و�سيعرف ال�ضيوف الفرق بالفعل مبجرد دخولهم �إىل اجلناح‪.‬‬ ‫وتقوم �سيارات ليموزين بها �سائقون بنقل ال�ضيوف بكل فخامة من‬

‫و�إىل الطائرة‪ ،‬كما يعمل يف اجلناح موظفون متعددو اللغات �سيوفرون‬ ‫امل�ساعدة والدعم ال�شامل لل�ضيوف‪ ،‬و�سيقوم امل�ساعدون ال�شخ�صيون‬ ‫بتنظيم جميع العمليات الر�سمية املتعلقة بال�سفر مثل اجلوازات‬ ‫وت�سجيل الدخول والتعامل مع احلقائب واملتعلقات ال�شخ�صية‬ ‫وا�سرتداد ال�رضائب والتخلي�ص اجلمركي بينما ي�ستمتع ال�ضيوف‬ ‫بالراحة واال�سرتخاء يف جناح كبار الزوار اجلديد‪.‬‬ ‫وت�شمل العرو�ض املتوفرة الدخول �إىل حديقة كبار الزوار املفتوحة‪،‬‬ ‫وجناحا فاخ ًرا يحتوي على بار خا�ص‪ ،‬و�إمكانات ا�ستحمام فاخرة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وقاعة �أنيقة لتدخني ال�سيجار‪ ،‬وي�ستطيع من يرغب يف الهدوء والراحة‬ ‫�أو �أخذ قيلولة االختيار من جمموعة �أجنحة خا�صة تطل جميعها على‬ ‫م�شهد رائع ملَد َرج املطار‪.‬‬ ‫كما ت�شمل مرافق جناح كبار الزوار اجلديد قاعة م�ؤمترات جمهزة‬ ‫بالكامل ب�أحدث الإمكانات التكنولوجية ميكن حجزها مقد ًما وهي‬ ‫املكان الأمثل للمفاو�ضات واللقاءات وامل�ؤمترات‪ .‬وتوفر ال�صحف‬ ‫واملجالت العاملية وقنوات التلفاز املختلفة لل�ضيوف �أحدث و�آخر‬ ‫الأخبار و الأنباء بالإ�ضافة �إىل توافر االت�صال بالإنرتنت‪ .‬وقد راعى‬ ‫م�صممو هذا اجلناح الأوجه املتعددة الهتمامات امل�سافرين وو�ضعوا يف‬ ‫خططهم امل�ستقبلية بناء قاعة لإقامة ال�صلوات ملختلف الأديان‪.‬‬ ‫ميكن احل�صول على كل املعلومات واالقرتاحات لق�ضاء �أوقات‬ ‫التوقف يف مطار ميونيخ من الدليل الإر�شادي على املوقع‬ ‫االلكرتوين‪www.munich-airport.com/viamuc :‬‬

‫‪41‬‬


‫عندما يلتقي التاريخ مع الحداثة‪ ،‬والرفاهية مع البساطة‪ ،‬الزوار العرسان الذين يحجزون لخدمة كبار الزوار إمكانية ترقية اإلقامة إىل جناح خاص‬ ‫وهدية لطيفة هي علبة من أرقى أنواع الشوكوالته‪ .‬جناح كبار الزوار يهتم بكم بخدمات‬ ‫والتقاليد البافارية مع أسلوب الحياة الغريب‪ ،‬فأنت يف‬ ‫حرصية مبجرد وصولكم إىل مطار ميونيخ بحيث تستطيعون البدء يف شهر عسلكم دون‬ ‫ميونيخ قلب أوروبا الرومانيس‪ .‬زيارتكم مليونيخ ستكون أية هموم وحتى نهاية زيارتكم‪.‬‬ ‫وتعترب ميونيخ من بني أشهر املقاصد السياحية بالنسبة للسائحني من شبه الجزيرة‬ ‫ذكري لن تنسوها وهي املقصد األمثل لقضاء شهر عسلكم‪.‬‬ ‫العربية‪ ،‬وهذا هو سبب أن سكان ميونيخ عىل معرفة كبرية منذ زمن بثقافة ودين وأنواع‬ ‫هنا ميكنكم االستمتاع بشهر العسل مع خدمة خاصة وراحة الطعام التي يفضلها الضيوف العرب الذين يستطيعون هنا أن يحيوا طبقًا لتقاليدهم‬ ‫ومتطلباتهم كام لو كانوا يف بالدهم‪.‬‬ ‫حرصية منذ وصولكم وحتى مغادرتكم حيث تنقلون من‬ ‫وفصول السنة يف ميونيخ هى مبثابة حلم متعدد األلوان‪ ،‬فالشتاء يبدأ باحتفاالت‬ ‫صاالت املطار إىل الطائرة يف ليموزين‪ ،‬كام يهتم مساعدكم أعياد امليالد وإضاءة سوق الكريسامس باأللوان الزاهية ومع دقات نهاية العام تبدأ‬ ‫عروض األلعاب النارية بألوانها الرائعة‪ .‬شهر يناير يجذبكم للتزلج أو ركوب املزلقة‬ ‫الشخيص لخدمة كبار الزوار بجميع الشكليات مثل تسجيل‬ ‫التي تجرها الخيول أو متابعة الرياضات الشتوية عىل جبال املنطقة؛ ويف فرباير تبدأ‬ ‫الوصول وتسليم األمتعة والفحص األمني وفحص الجوازات أول قطرات الثلج األبيض يف اخرتاق الجليد لتتلوها ألوان األبيض واألرجواين واألصفر‬ ‫الزعفراين‪ ،‬وميكنكم االستمتاع بهذا املشهد اللوين املذهل أثناء جلوسكم يف إحدى مقاهي‬ ‫واستعادة رضيبة القيمة املضافة عىل مشرتواتكم‪.‬‬ ‫الشارع بينام تحتسون القهوة وتأكلون بيض الشوكوالته املحشو باملرزبان أو الكرمية‪.‬‬ ‫أما يف فصل الصيف فال تغيب الشمس حتى العارشة مسا ًء‪ ،‬لذا يفضل سكان ميونيخ‬ ‫مع خدمة كبار الزوار ميكنكم االستمتاع بإبداعات مطبخ منطقة الطعام الرئيسية متضية الوقت يف املطاعم الخارجية أو عىل ضفاف نهر «إيسار»‪ ،‬حيث لن تكتمل سلة‬ ‫أو االسرتاحة يف أي من األجنحة املصممة بشكل شخيص أو يف الحديقة املفتوحة يف النزهات الربية بدون فاكهة املوسم مثل الفراولة والتوت األحمر والعنب الربي األزرق‬ ‫الونج كبار الزوار أو الذهاب إىل املصىل ألداء الصالة‪ .‬وكإضافة صغرية مينح جناح كبار والكرز األسود‪ .‬ويتألق شهر أكتوبر بألوان مختلفة عندما تبدأ أوراق الشجر يف التحول‬

‫‪42‬‬

‫‪43‬‬


‫إىل اللون األصفر والربتقايل واألحمر‪ ،‬ميكنكم االستمتاع بهذا املشهد من «فرييس وييل»‬ ‫يف مهرجان «أكتوبرفيست» أو االستمتاع باملشهد الطبيعي عل ضفاف البحريات مبياهها‬ ‫الزرقاء الصافية‪ ،‬وهناك ميكنكم تذوق املرشوم من غابات بافاريا يف أحد املطاعم املنترشة‬ ‫عىل ضفاف البحرية يف املساء بينام تشاهدون كيف أن هذه األلوان القوية تتالىش خلف‬ ‫حجب الضباب البيضاء‪.‬‬ ‫وتقع ميونيخ يف قلب منطقة قضاء العطالت‪ ،‬حيث ستلهمكم طبيعتها البكر‬ ‫وقالعها الخيالية وجبالها املهيبة وبحرياتها ذات املياه الكريستالية الصافية‪ .‬وتدعوكم‬ ‫بحرية «شتارنبريج» الواقعة عىل أبواب ميونيخ للسباحة واإلبحار يف مياهها واالستمتاع‬ ‫بالشمس واملأكوالت البافارية عىل شواطئها‪ ،‬كام توجد جزيرة هادئة مليئة باملئات من‬ ‫أشجار الورد الطويلة وهي التي أعطت هذه الجزيرة الفريدة اسمها «جزيرة الورد»‪ .‬أما‬ ‫عندما تحلقون بالعربة املعلقة إىل «تسوجسبيتسه» عىل ارتفاع ما يقرب من ‪ 3‬آالف مرت‬ ‫سوف ترون الثلوج تحيط بكم حتى يف فصل الصيف؛ وعىل منصة املشاهدة هناك عىل‬

‫‪44‬‬

‫أعىل جبال أملانيا ستبهركم املشاهد البانورامية املمتدة أمامكم حيث أنكم تستطيعون‬ ‫رؤية أكرث من ‪ 400‬قمة لجبال أملانيا والنمسا وسويرسا وإيطاليا عىل مسافات تصل إىل‬ ‫‪ 250‬كيلومرتًا‪ .‬ويف بحرية « «شيمزي» ميكنكم زيارة جزيرتني هام جزيرة «هريينينزل»‬ ‫حيث بنى امللك «لودفيج الثاين» نسخة من قرص فرساي الفرنيس‪ ،‬وجزيرة «فراوينينزل»‬ ‫الجميلة واملأهولة بالسكان التي ستبهركم بحدائق أزهارها ذات األلوان الرباقة والعديد‬ ‫من املطاعم التي تقدم السمك الطازج يف محيط رائع مع البحرية والجبال يف الخلفية‪.‬‬ ‫ميكنكم اكتشاف جامل ميونيخ مبفردكم أو مبصاحبة مرشد يتكلم اللغة العربية سواء‬ ‫س ًريا عىل األقدام أو عىل عربة «ريكشا» (عربة بعجلتني يسحبها شخص عىل دراجة)‬ ‫أو يف ليموزين فاخرة‪ .‬يف حديقة «هوفجارتن» ميكنكم االستمتاع بالقهوة والشاي مع‬ ‫كعكات الكرمية وأنواع الحلوى املختلفة يف مقهى «تامبوزي» بإطاللتها الجميلة عىل‬ ‫املباين الفخمة يف شارع «لودفيجشرتاسه»؛ ويف املطعم الخارجي بالحديقة االنجليزية‬ ‫يوجد الربج الصيني بارتفاع ‪ 25‬م ًرتا وهو نسخة من «معبد باجودا الصيني» (معبد‬

‫متعدد األدوار)‪ ،‬حيث تصدح موسيقى الفرق النحاسية يف الصيف‪ .‬ويف حديقة‬ ‫«هريشجارتن» الواقعة بالقرب من قرص «نيمفينبريج» ستجدون أكرب مطاعم‬ ‫ميونيخ الخارجية (يسع لـ ‪ 8‬آالف شخص)‪ ،‬ومبا أنكم ستكونون بالقرب من قرص‬ ‫«نيمفينبريج» الذي كان لوقت طويل املقر الصيفي لعائلة «فيتلزباخ» امللكية فال‬ ‫يجب أن تفوتكم زيارته واالستمتاع بحديقته الباروكية الرائعة مثل غرفها التاريخية‪.‬‬ ‫كام ميكنكم زيارة متجر «أوبربولينجر» الذي برغم عمره الذي يصل إىل ‪100‬‬ ‫عام فهو يف غاية الحداثة حيث ميكنكم التسوق من معروضاته املختلفة خاصة‬ ‫املاركات العاملية الفاخرة‪.‬‬ ‫كام تزخر ميونيخ بالعديد من الفنادق الرومانسية التي تناسب الراغبني يف قضاء‬ ‫شهر عسل مميز‪ ،‬ومن بني هذه الفنادق فندق «ألتهوف زيهوتيل أوبرفارت» من‬ ‫فئة ‪ 5‬نجوم سوبرييور الذي يقع عىل بحرية «تيجرين» يف مكان مثايل يف منتجع‬ ‫طبيعي رائع‪ ،‬ويتميز بجمعه بني الفخامة مع الواقعية والتقليدية مع الحداثة‬

‫‪45‬‬


‫والخصوصية مع الدفء القلبي‪ .‬ويف غرفه الـ ‪ 122‬وأجنحته الـ ‪ 53‬الفسيحة ستعيشون يف‬ ‫محيط من األناقة والرفعة‪ .‬ويف مطاعمه األربعة ميكنكم التنعم بأشهى األطباق املحلية‬ ‫والعاملية‪ ،‬ويف «أوول سويت سبا» ستحصلون عىل جناحكم الخاص‪ ،‬برشفة تطل عىل‬ ‫أجمل املشاهد‪ ،‬عىل مساحة ‪ 40‬مرتًا مرب ًعا عىل األقل تحتوي عىل منطقة للتزين وحامم‬ ‫واسع وغرفة راحة ومنطقة معالجات‪.‬‬ ‫ويعترب فندق «إنرتكونتيننتال بريشتيسجادن ريزورت»‪ ،‬من فئة ‪ 5‬نجوم‪ ،‬بتصميمه‬ ‫املتميز وإطاللته الدائرية عىل الجبال املحيطة مالذًا حرصيًا‪ ،‬فهو يقع يف «أوبرسالزبريج»‬ ‫عىل ارتفاع ما يقرب من ألف مرت؛ ويف غرفه وأجنحته الـ ‪ 138‬ميكنكم االستمتاع ببانوراما‬ ‫رائعة حتى من عىل األرسة يف غرفة النوم بفضل نوافذ الغرف الكبرية (من السقف إىل‬ ‫األرضية)‪ .‬كام يحتوي الفندق أيضً ا عىل مركز صحي حائز عىل عدة جوائز هو «ماوننت‬ ‫سبا» الذي يستخدم يف معالجاته أجود املواد واملنتجات من منطقة األلب‪ .‬ويقدم‬ ‫«كونسريج الونج» و»روكس أمرييكان بار» واملطعم الرائع باملنتجع أشهى األطعمة وألذ‬ ‫املشارب‪.‬‬ ‫أما فندق «لومرييديان ميونيخ» من فئة ‪ 5‬نجوم فكل من غرفه الـ ‪ 381‬هدية خاصة‬

‫‪46‬‬

‫للضيوف‪ ،‬حيث األثاث الراقي ومستوى الراحة العايل مع األلوان الدافئة ونظام اإلضاءة‬ ‫املصمم بعناية تخلق ج ًوا ملهماً ‪ .‬وهناك أيضً ا مكان لالسرتخاء وسط الخرضة والهدوء‬ ‫يف الباحة الداخلية حيث تقدم أشهى األطباق يف مطعم «لو بوتاجر» وبار «لونجتيود‬ ‫‪»11‬؛ كام ميكن للضيوف االستمتاع بالتعايف والحفاظ عىل لياقتهم البدنية سوا ٌء يف حامم‬ ‫السباحة الكبري أو صالة اللياقة‪ .‬يقع الفندق بالقرب من وسط مدينة ميونيخ حيث ال‬ ‫تبعد عنه منطقة املشاة الشهرية وميدان «كارلسبالتس» وشارع «ماكسيميليانشرتاسه»‬ ‫وقرص «نيمفنبريج» وميدان «مارينبالتس» والحديقة االنجليزية‪ ،‬إال دقائق قليلة بالرتام‬ ‫أو قطار األنفاق‪.‬‬ ‫ويف فندق «فيسنت جراند ميونيخ»‪ ،‬من فئة ‪ 5‬نجوم‪ ،‬تتميز جميع غرفه وأجنحته الـ‬ ‫خصيصا للفندق‪.‬‬ ‫‪ 627‬باأللوان الدافئة والديكور البديع و»األرسة الساموية» املصممة‬ ‫ً‬ ‫وميكنكم االستجامم يف منطقة السبا التي تقع عىل مساحة ‪ 1500‬مرت مربع وتوفر أنواع‬ ‫التدليك املختلفة واملعالجات التجميلية‪ ،‬وحامم سباحة وحامم بخار و‪ 3‬غرف ساونا‪.‬‬ ‫وتوفر غرف نادي رجال األعامل «فيسنت إكزيكيوتف كلَب» الواقعة يف الطوابق العليا‬ ‫من الفندق ميزات خاصة مثل دخول الونج النادي «إكزيكيوتف كلَب الونج» يف الطابق‬

‫الـ‪ 23‬بإطاللته الرائعة عىل مدينة ميونيخ‪ .‬وميكنكم الذهاب يف رحلة طهوية حول العامل يف مطاعم الفندق وباراته‪ ،‬فمطبخ‬ ‫الرشق األقىص ممثل يف مطعم «زِن»‪ ،‬واألطباق البافارية التقليدية ت ُقدَّم يف مطعم «باوالنر فريتسهاوس»‪ ،‬كام يقدم الكعك‬ ‫الطازج والوجبات الخفيفة يف مقهى الفندق‪.‬‬ ‫ويف فندق «هوتيل سوفيتيل ميونيخ بايربوست»‪ ،‬من فئة ‪ 5‬نجوم‪ ،‬يلتقي التصميم العاملي مع التاريخ يف قلب ميونيخ‪.‬‬ ‫جميع غرف الفندق الـ ‪ 339‬وأجنحته الـ ‪ 57‬مجهزة بشاشة تلفاز مسطحة ونظام صويت رائع‪ ،‬بينام يطل املقيمون يف‬ ‫الطوابق العليا عىل أجمل مشاهد جبال األلب املحيطة‪ .‬يحتوي الفندق عىل مركز صحي هو «سو سبا» يوفر صالة لياقة‬ ‫وحامم سباحة وساونا مع أنواع التدليك ومعالجات التجميل املختلفة؛ وميكنكم إنهاء يومكم امللئ باألحداث يف جو غري‬ ‫عادي يف «إيسار بار»‪ .‬يجمع الفندق األفضل من كال العاملني حيث تحفة التصميم العرصي تتوارى خلف الواجهة من‬ ‫طراز النيوكالسيكيك‪ ،‬وبنفس القدر تجمع تشكيلة الفندق الطهوية األفضل من عاملني حيث األطباق الفرنسية يف مطعم‬ ‫«براسريي ديليس» وإبداعات مطبخ املنطقة األلبية يف مطعم «شفارتس أوند فايتس» (األسود واألبيض)‪.‬‬ ‫أما فندق «هوتيل كيمبينسيك فري ياريستساينت»‪ ،‬من فئة ‪ 5‬نجوم‪ ،‬فيقع مبارشة بجوار أرقى بوتيكات املوضة يف ميونيخ‬ ‫وأفضل قاعات العرض الفنية وأهم املسارح يف املدينة‪ .‬وتحتوي جميع غرف الفندق وأجنحته الـ ‪ 300‬املؤثثة بأسلوب راقٍ‬ ‫عىل نظام ترفيه متطور مع تلفاز بشاشة مسطحة وقناة سكاي الرياضية واتصال انرتنت فاي‪-‬واي‪ .‬وتوفر الرشفة الشمسية‬ ‫ومنطقة السبا عىل السطح مشهدًا بدي ًعا عىل املدينة‪ .‬وميكنكم تدليل أنفسكم بقضاء فرتة بعد الظهرية يف حامم السباحة‬ ‫أو مركز اللياقة الحديث أو يف الساونا وحامم البخار‪ ،‬هنا ستغمركم الرفاهية الفائقة والخدمة املثالية بحيث تشعرون أنكم‬ ‫يف الجنة‪ .‬يقدم مطعم الفندق «فو ماكسميليان» أشهى األطعمة املحلية واملوسمية والتقليدية والعرصية‪ ،‬كام ميكنكم‬ ‫تناول الشاي مع الكعك تحت القبة الزجاجية الرائعة يف اللويب أو تناول مقبالت الكانايب اللذيذة يف بار «ياريستساينت»‬ ‫بجوه الحميمي الدافئ‪.‬‬ ‫نؤكد لكم أن سكان مدينة ميونيخ يعاملون الضيوف األجانب خاصة العرب بكل االحرتام وأن ميونيخ هي أكرث مدن‬ ‫أملانيا أم ًنا‪ ،‬كام يسعد أهلها مساعدة األجانب‪ .‬وتتميز ميونيخ بشبكة مواصالت رائعة حيث تأخذكم عربات الرتام وقطارات‬ ‫األنفاق وقطارات الضواحي والباصات إىل أي مكان تريدون الذهاب إليه بأمان ورسعة من الصباح املبكر وحتى الليل‬ ‫املتأخر‪ .‬تغلق املطاعم والبارات يف وسط املدينة أبوابها عادة حوايل منتصف الليل ولكن املطاعم والبارات يف الناحية‬ ‫القدمية «أولد كوارتر» و»شفابينج» ومنطقة «جارترنبالتس» فتفتح حتى الساعات األوىل من الصباح‪ .‬وبالنسبة للضيوف‬ ‫العرب تقدم املرشوبات الخالية من الكحول يف جميع املطاعم واملقاهي‪ ،‬كام يسعد الجرسونات يف املطاعم أن يدلوكم عىل‬ ‫الطعام الحالل املتوافر عىل قوامئها‪.‬‬ ‫وألن الحياة الحرضية والطبيعة البكر يتعايشان بتناغم تام يف منطقة ميونيخ‪ ،‬فال يوجد مكان آخر ميكن أن يوفر‬

‫‪47‬‬


‫هذا التنوع الكبري طوال أيام العام‪ ،‬سواء كنتم تبحرون يف بحرية «شتانبريج» يف الربيع‬ ‫أو تستمتعون بأمسية صيفية يف كوخ ألبي أو تتعجبون من التنوع اللوين املبهر بينام‬ ‫تتجولون يف الخريف أو تتابعون الرياضات الشتوية املحاطة بالقمم البيضاء‪ ،‬فإن جامل‬ ‫بافاريا سيغمركم يف جميع الفصول عىل مدار العام‪ .‬وليس بعيدًا عن ميونيخ هناك‬ ‫البحريات الزرقاء والغابات التي ال نهاية لها واملروج الخرضاء وجبال األلب املهيبة‬ ‫خاصا للطبيعة مهام كان الوقت من العام‪ .‬ويتميز‬ ‫املطلة عىل املشهد‪ ،‬توفر لكم مذاقًا ً‬ ‫البافاريون بكرم الضيافة والسامحة ويرحبون بالضيوف من جميع أنحاء العامل‪ ،‬لذا فإنكم‬ ‫ستشعرون بأنكم يف بالدكم أثناء قضاء شهر عسلكم عندنا‪.‬‬ ‫يحب العشاق من جميع أنحاء العامل القدوم إىل ميونيخ حيث تعيش الحداثة‬ ‫والتقاليد جن ًبا إىل جنب؛ وستلهم الضيوف األجانب أماكنها الرومانسية وتنوع األنشطة‬ ‫التي ميكن أن يقوموا بها يف أوقات فراغهم‪ ،‬باإلضافة إىل فرص التسوق يف متاجر بديعة؛‬

‫‪48‬‬

‫وسوف يقابلكم مضيفوكم يف الفنادق بكل الرتحاب واملودة ويجعلون شهر عسلكم‬ ‫تجربة ال ت ُنىس مبا يوفرونه لكم من اهتامم قلبي‪.‬‬ ‫ندعوكم لقضاء أول أيام سعادتكم الزوجية يف مدينتنا املشهورة بعامليتها وسامحتها‬ ‫وكرم ضيافتها‪ ،‬فهنا ستستمتعون بتجربة لن تنسوها ما حييتم‪ .‬ونؤكد لكم أنه ال توجد‬ ‫مدينة تناسب قضاء شهر العسل أكرث من مدينتنا بعامليتها وقلبها الكبري‪ ،‬وهي تبعد ما‬ ‫بني ‪ 5‬إىل ‪ 6‬ساعات بالطائرة عن شبه الجزيرة العربية‪ ،‬وال تضاهيها أي مدينة أوروبية‬ ‫أخرى يف مجال املفاجآت السارة ونقاط الجذب الجديدة‪ ،‬إنها املدينة التي يلتقي فيها‬ ‫املايض بالحارض والرفاهية بالطبيعة والتكنولوجيا والحداثة بالتقاليد‪.‬‬ ‫ونأمل أن نريكم مدى الرفاهية والرومانسية والراحة التي ستجدونها عند قضاء شهر‬ ‫عسلكم يف ميونيخ؛ ونحن إذ نتطلع لزيارتكم والرتحيب بكم يف مدينتنا نتمنى لكم رحلة‬ ‫سعيدة وشهر عسل ال يُنىس‪.‬‬

‫‪49‬‬


31 53 39 5139

30 52 38 60 50


‫تعترب «بادن‪-‬بادن»‪ ،‬مبوقعها الجميل يف الركن الجنويب الغريب‬ ‫من أملانيا الذي تغمره الشمس عىل أعتاب الغابة السوداء‪،‬‬ ‫من أشهر املنتجعات الصحية يف العامل التي تتميز بينابيع املياه‬ ‫الحارة واملناخ الصحي‪ ،‬وهي بالفعل جنة للعناية بالصحة‬ ‫والعافية ومركز ثقايف عاملي‪ .‬هذا املنتجع الرائع مبحيطه األنيق‬ ‫وأسلوب حياته الراقي يعترب مبثابة جنة لكل من يحبون متع‬ ‫الحياة ويرغبون يف شحن طاقتهم من جديد‪ .‬فالحاممات الحارة‬ ‫ومنتجع «كاراكاال» الحديث وحاممات «فريدريكس باد»‬ ‫األثرية التي تنتمي للحقبة الرومانية األيرلندية باإلضافة إىل‬ ‫العديد من املنتجعات الفندقية الجميلة تعترب ممرات رائعة‬ ‫للوصول إىل االستجامم واالستمتاع بالعالجات املائية الفريدة‬ ‫املخصصة الستعادة الصحة والعافية‪.‬‬ ‫‪54‬‬ ‫‪32‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪52‬‬

‫كانت حدائق وبساتني «ليختنتالر أليل» ألكرث من ‪ 350‬عاماً هى الواجهة الخرضاء‬ ‫النارضة الزاهرة ملدينة «بادن‪-‬بادن»‪ .‬وقد ذاعت شهرة «ليختنتالر أليل» يف اآلفاق مبا‬ ‫تحتويه من وفرة يف األزهار واألشجار‪ ،‬فهي أحيانًا تكون مبثابة أنشودة ولحن رعوي عذب‬ ‫وأحيانًا ترتدي حلتها متعددة األلوان يف عرض مبهج للزهور ولكنها عىل الدوام تحفة لفن‬ ‫البستنة تتغري باستمرار يف تنوع مذهل للحياة النباتية‪.‬‬ ‫إن «ليختنتالر أليل» هي تحفة طبيعية مصنوعة من األشجار وينابيع املاء واألزهار‬ ‫محاطة بسخاء بأجمل تحف وآثار حقبة «الزمن الجميل»‪ ،‬وما يعطيها سح ًرا خاصاً‬ ‫كمنطقة راقية للفن والثقافة احتوائها عىل «غرفة املضخة» األثرية ومنتجع «بيت الصحة»‬ ‫العاملي (كورهاوس) امللتقى االجتامعي األشهر يف املدينة والكازينو ومرسح «فيستش بيل‬ ‫هاوس» من طراز «النيوباروك» الذي بُني عىل منط دار أوبرا باريس‪ ،‬باإلضافة إىل الرواق‬ ‫املسقوف ذي األعمدة الذي يبلغ عمره ‪ 760‬عا ًما واملوجود يف دير «ليختنتال»‪.‬‬ ‫ويقدم مرسح «فيستش بيل هاوس» أعىل مستويات املتعة الثقافية ويعترب ثاين أكرب‬ ‫قاعة للموسيقى واألوبرا يف أوروبا حيث يقام عىل خشبته بإمكاناته السمعية ذات الشهرة‬ ‫العاملية أكرث من ‪ 300‬حدث من الدرجة األوىل كل عام مثل مهرجان الشتاء مع عازفة‬ ‫الكامن الشهرية «آن‪-‬سويف موتر» وأوركسرتا ميونيخ الفيلهارموين‪ ،‬ويف عام ‪ 2011‬وقف عىل‬ ‫خشبة هذا املرسح العريق نجوم كبار مثل عازف البيانو «النج النج» وأوركسرتا نيويورك‬ ‫‪55‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪41‬‬ ‫‪53‬‬


‫بادن» هو مرادف للسباقات والرونق والخيول األصيلة الراكضة وجميالت املجتمع الراقي‬ ‫واملتعة والتشويق حتى خط النهاية‪ ،‬كام تصبح مدينة املالهي وحفلة الشمبانيا متعة‬ ‫واحدة‪ .‬ويعترب «أسبوع املهرجان الكبري» بجائزته الكربى «بادن جراند بري» الحدث‬ ‫األبرز يف سباقات الخيل األملانية‪.‬‬ ‫ويف الشوارع الفاتنة واألزقة الصغرية يف املدينة القدمية التي ترجع إىل عرص «النيو‪-‬‬ ‫باروك» يف قلب «بادن‪-‬بادن» تنترش البوتيكات الخاصة بتنوعها الهائل وتغريك بالقيام‬ ‫بجولة تسوق من الدرجة األوىل‪ ،‬حيث أن كل من يبحث عن املنتجات ذات املاركات‬ ‫الشهرية املحلية أو العاملية أو األنتيكات الخاصة أو املجوهرات والهدايا سيجد نفسه يف‬ ‫املكان الصحيح‪.‬‬ ‫باإلضافة إىل ذلك تنترش املطاعم الشهرية الفاخرة ذات النجوم العديدة إىل جانب‬ ‫الحانات الصغرية ذات الجو الحميمي واأللوان املبهجة والطعام املحيل‪ ،‬كام تنترش مطاعم‬ ‫البيسرتو الصغرية وعدد ال يحىص من مقاهي الشوارع يف وسط املدينة القدمية‪ ،‬كام‬ ‫يوجد أيضاً منطقة «ريبالند» وهي إحدى أشهر مناطق زراعة عنب من نوع «ريسلنج»‬ ‫الفيلهارموين وقدمت أعامل مرسحية موسيقية عاملية مثل «إيفيتا»‪.‬‬ ‫املعروف يف أملانيا وتعترب من املناطق الخاصة التي ينصح بها العاملون ببواطن األمور‬ ‫ويعترب متحف «فريدر بوردا» الذي صممه املعامري الشهري «ريتشارد ماير» من عشاق الطعام الجيد والنبيذ الراقي‪.‬‬ ‫نيويورك أروع جواهر حدائق وبساتني «ليختنتالر أليل» وهو ال يتميز بتصميمه املعامري وباإلضافة إىل إبداعات مطبخ بادن النموذجي التي ميكن تذوقها يف مطاعم وحانات متنوعة‪،‬‬ ‫الفريد فقط‪ ،‬ولكن مبجموعته الفنية الخاصة التي تعرض العديد من اللحظات السحرية فقد حصلت مطاعم «بادن‪-‬بادن» الراقية عىل العديد من نجوم دليل «ميتشيلني» ونقاط دليل‬ ‫للفن مبا تحتويه من روائع الكالسيكية املعارصة‪.‬‬ ‫«جولتميلو»‪ .‬وتنتظركم أروع إبداعات مشاهري الطهاة وأنواع النبيذ الفاخر املختارة بعناية وأعىل‬ ‫ملدة‬ ‫العام‬ ‫يف‬ ‫ات‬ ‫ر‬ ‫م‬ ‫‪3‬‬ ‫«بادن‪-‬بادن»‬ ‫يف‬ ‫تلتقي نخبة سباقات الخيل منذ عام ‪1858‬‬ ‫مستويات الخدمة التي تقدم يف أجواء ساحرة‪،‬‬ ‫أسبوع يف سباقات الخيل العاملية‪ .‬وخالل ملتقى الربيع (من ‪ 28‬مايو إىل ‪ 1‬يونيو ‪ )2014‬كام يدعو أقدم كازينوهات أملانيا‪ ،‬والذي قالت عنه املمثلة الراحلة «مارلني ديرتيش»‬ ‫و»أسبوع املهرجان الكبري» (من ‪ 30‬أغسطس إىل ‪ 7‬سبتمرب ‪ )2014‬و»مهرجان البيع إنه أجمل كازينو يف العامل‪ ،‬ضيوفه من جميع أنحاء العامل الختتام يومهم باملتعة والرتفيه‬ ‫والسباق» (من ‪ 19‬إىل ‪ 21‬أكتوبر ‪ )2014‬تكون نقطة الجذب يف هذا املشهد الريايض بتجريب حظهم يف العاب الحظ املختلفة التي يوفرها الكازينو‪ .‬ويلتقي عشاق سباقات‬ ‫االجتامعي الفريد هي السباقات املثرية والقبعات املزخرفة‪ .‬وأسبوع السباق يف «بادن‪ -‬الخيل من جميع أنحاء العامل ‪ 3‬مرات يف السنة ملدة أسبوع يف «بادن‪-‬باددن» لحضور‬ ‫واالشرتاك يف السباقات الدولية التي تقام هنا منذ عام ‪ 1858‬حيث تكون السباقات‬ ‫املثرية والقبعات الفاخرة هي محط األنظار واالهتامم يف هذا املشهد االجتامعي‬ ‫الريايض الفريد‪ .‬وتوفر «بادن‪-‬بادن» لزائريها من عشاق الرياضة واملغامرة ‪400‬‬ ‫كيلومرت من مسارات امليش الجميلة بينها مسار بانورامي رائع بطول ‪ 40‬كيلوم ًرتا‪،‬‬ ‫و‪ 300‬كيلومرت من طرق الدراجات وممرات ميش أهل الشامل «نور ِدك» باإلضافة‬ ‫إىل مجموعة من أجمل مضامرات الحبال املرتفعة‪.‬‬ ‫كام توجد أيضً ا مالعب جولف بثامين حفرات يف منطقة الجولف «بادن‪-‬ألزاس»‬ ‫ومالعب تنس ومضامر ركوب الخيل وأماكن للتسلق والطريان الرشاعي واملنطاد‬ ‫ويف النهاية االختيار لك فكل يشء متاح يف هذه املدينة حيث األجواء دامئًا مواتية‬ ‫كام إن النشاط البدين يرتادف أيضاً مع املتعة والرسور‪.‬‬ ‫وفوق ذلك‪ ،‬سيجد زائرو «بادن‪-‬بادن» عيادات ومراكز صحية متنوعة تتخصص‬ ‫يف عملية إعادة التأهيل‪ ،‬كام توفر طيفًا واس ًعا من العالجات املختلفة‪ ،‬سوا ٌء تلك‬ ‫املتعارف عليها أو طرق االستشفاء الحديثة حيث أن مراكز «بادن‪-‬بادن» الصحية‬ ‫منفتحة لكل العالجات الجديدة فيام يخص الطب التقليدي والطب البديل‪ .‬كام‬ ‫تعترب «بادن‪-‬بادن» املنتجع امل ُرت َ َجى لعشاق اللياقة البدنية ومن يحبون االمتالء‬ ‫بالطاقة والحيوية‪.‬‬

‫‪56‬‬ ‫‪42‬‬ ‫‪76‬‬ ‫‪34‬‬ ‫‪54‬‬

‫«بادن‪-‬بادن» التي يبلغ تعداد سكانها حوايل ‪ 55‬ألفًا هي مدينة ساحرة تنعم بطبيعة‬ ‫جميلة ومزيج مثايل من أجواء الزمن الجميل ورفاهية القرن الـ ‪ .21‬وقد عرف قدامى‬ ‫الرومان القدرات الشفائية الخاصة ملياه ينابيع «بادن‪-‬بادن» الحارة الـ ‪ 12‬التي يتدفق‬ ‫منها ‪ 800‬ألف لرت يوم ًيا‪.‬‬ ‫ولكونها إحدى أكرث «ينابيع الصحة» جاذبية يف أوروبا تعترب «بادن‪-‬بادن» مرادفًا للعناية‬ ‫املبتكرة بالصحة والعافية مبا تقدمه من أعىل مستويات الجودة العاملية لطيف واسع من‬

‫‪57‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪77‬‬ ‫‪43‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪55‬‬


‫تدابري الوقاية والفحوصات يف بيئة تخصصية عالية املؤهالت‪.‬‬ ‫عىل مساحة ‪ 4‬آالف مرت مربع‪ ،‬يقدم املنتجع الصحي «كاراكاال سبا» ج ًوا رائ ًعا لالسرتخاء‬ ‫والهدوء يف املياه الحارة العالجية مع ساونا كبرية مبشاهد طبيعية رائعة وكهف صخري بأحواض‬ ‫مياه حارة وباردة وقنوات مياه جارية وحاممات دوامات من الرخام وحامم بخار معطر إضافة‬ ‫إىل «الونج العافية» األنيق‪ .‬وقد التقت ألكرث من ‪ 130‬عا ًما ثقافة الحامم الروماين التقليدي‬ ‫مع عادات حامم الهواء الساخن األيرلندي يف حامم «فريدريكسباد» األثري‪ ،‬حيث تطفون يف‬ ‫املياه العالجية الحارة محاطني بأعامل الجص الفنية يف هذا الحامم التاريخي الجميل مبا يضمن‬ ‫أعىل مستويات االستجامم‪ .‬ومن املعروف أن املياه املعدنية الحارة لها تأثري إحيايئ وتجديدي‬ ‫عىل الجسد والروح‪.‬‬

‫ومن أهم مزايا «بادن‪-‬بادن» سهولة الوصول إليها حيث ميكنكم الوصول إليها من‬ ‫مطار فرانكفورت الدويل سوا ٌء بواسطة الخدمة املكوكية لسيارات الفان والليموزين‬ ‫املريحة أو رحلة القطار املبارشة وتستغرق الرحلة حوايل ساعة ونصف الساعة‪،‬‬ ‫وتستغرق الرحلة إىل كل من مدن هايدلبريج وفرايبورج وشتوتجارت أو إىل بازل‬ ‫السويرسية حوايل ساعة ونصف الساعة بالسيارة أو القطار‪.‬‬ ‫و«بادن‪-‬بادن» مدينة شديدة الخصوصية ألنه يصعب أن يوجد مكان آخر يف العامل‬ ‫يجمع بني األناقة والثقافة الرفيعة‪ ،‬التي يتميز بها أسلوب الحياة يف املدن الكبرية‪ ،‬يف‬ ‫محيط ساحر مبدينة صغرية مثل «بادن‪-‬بادن»‪.‬‬

‫‪Baden-Baden Kur & Tourismus GmbH‬‬

‫‪78‬‬ ‫‪58‬‬ ‫‪44‬‬ ‫‪36‬‬ ‫‪56‬‬

‫مبوقعها فائق الجامل يف الجزء الجنويب الغريب من أملانيا الغارق يف آشعة‬ ‫الشمس‪« ،‬بادن‪-‬بادن» هي منتجع صحي عاملي يف الغابة السوداء الشهرية‪.‬‬ ‫وتدين هذه املدينة العاملية بالكثري لينابيع مياهها الحارة التي يربو عمرها‬ ‫عىل ‪ 2000‬عام وهي منبع تقاليدها كمنتجع مايئ حيث جعلت منها املنتجع‬ ‫الصحي الراقي املعروف اآلن واملقصد املفضل للعناية بالصحة والجامل‬ ‫الذي يتمتع بالشهرة العاملية‪ .‬وال تستخدم مياهها الحارة‪ ،‬املشهورة بقدراتها‬ ‫الشفائية والتي تنبع من ‪ 12‬عي ًنا‪ ،‬يف العالجات املجربة مسبقًا فقط ولكن‬ ‫أيضً ا يف املعالجات الحديثة واملبتكرة‪.‬‬ ‫تعترب «بادن‪-‬بادن» اليوم أحد أجمل وأشهر األماكن يف العامل التي ميكنكم‬ ‫فيها االستمتاع بأسلوب الحياة الراقي وإعادة شحن طاقتكم‪ ،‬حيث وفرة‬ ‫الحدائق والبساتني الرائعة يف «ليختنتالر أليل» ذات الشهرة العاملية وهي‬ ‫واحة االستجامم والسكينة املمتدة بطول ‪ 3‬كيلومرتات‪.‬‬ ‫وال ننىس مالعب الجولف الثامنية يف املدينة وحولها وإمكانيات نزهات‬ ‫السري وركوب الدراجات يف الغابة السوداء بهوائها النقي‪ .‬وسوا ًء كنتم‬

‫تنوون االستجامم يف حاممي املياه الحارة أو االستمتاع باألحداث املثرية‬ ‫املتنوعة طوال أيام السنة مثل مهرجان سباق الخيول الدويل وامللتقى الدويل‬ ‫للسيارات العتيقة والحفالت املوسيقية ذات املستوى العاملي التي تقام عىل‬ ‫مدار العام‪ ،‬أو اكتشاف املشهد الثقايف وفن املدينة الراقي‪ ،‬أو تجربة اإلثارة‬ ‫يف أقدم كازينوهات أملانيا أللعاب الحظ والذي وصفته املمثلة الراحلة‬ ‫«مارلني ديرتيش» بأنه أجمل كازينو يف العامل‪ ،‬فإن الخيارات مفتوحة أمامكم‬ ‫بوفرة وعىل أعىل مستوى‪.‬‬ ‫إنني أتطلع للرتحيب بكم شخص ًيا يف «بادن‪-‬بادن» يف القريب العاجل‬ ‫وسيكون من دواعي رسوري أن أثبت لكم أن جنتنا العرصية الراقية يف‬ ‫الغابة السوداء تستحق الزيارة بالفعل ويف أي وقت‪.‬‬ ‫مع أطيب تحيايت‪،‬‬ ‫»بريجيت جورت�س‪-‬ماي�سرن«‬ ‫الع�ضو املنتدب‬ ‫‪79‬‬ ‫‪59‬‬ ‫‪45‬‬ ‫‪37‬‬ ‫‪57‬‬


‫مل تكتفي أملانيا بكونها بلد سياحي من الدرجة األوىل وأن‬ ‫ماليني من السياح يحرصوا عىل زيارتها كل عام ويعودون يف‬ ‫العام الذي يليه من أجل اإلستمتاع مبا تقدمه وتعرضة من‬ ‫مغريات سياحية‪ ،‬مل تكتفي أملانيا بذلك واستطاعت بقوة‬ ‫أن تقتحم صناعة السياحة نفسها لتكون العباً أساسياً يف‬ ‫حركة السياحة العاملية تحركها كام تشاء وتفرض سيطرتها‬ ‫عىل العديد من أسواق السياحة حول العامل‪.‬‬

‫‪ 3500‬عارض و ‪ 3962‬ضيف‬ ‫و‪ 4800‬زائر سياحي محرتف‬ ‫و‪ 65000‬اتفاق وعقود عمل‬

‫ومنذ عرشات السنني ومن ستينات القرن املايض كانت أملانيا هي املكان ألول‬ ‫وأكرب معرض سياحي وحتى األن وهو «بورصة السياحة الدولية» واملعروف باسم‬ ‫‪ ITB‬والذي يعقد سنوياً يف العاصمة األملانية برلني يف شهر مارس من كل عام‪ ،‬ومع‬ ‫بداية هذا القرن قررت مجموعة سياحة الحوافز واملؤمترات بالتعاون مع سوق‬ ‫السياحة األملاين إقامة مؤمترها ومعرضها السنوي املعروف باسم ‪ imex‬يف مدينة‬ ‫فرانكفورت يف مايو من كل عام لتكون أملانيا مرة أخرى يف بؤرة أهم األحداث‬ ‫السياحية العاملية وتكون العباً مؤثرا ً‪ ،‬خاصة يف سياحة الحوافز واملؤمترات التي‬ ‫تعترب من أمناط السياحية الحديثة وأكرثها دخالً‪.‬‬ ‫وتعترب أملانيا نفسها هى املكان الطبيعي ألي نوع من السياحة‪ ،‬سواء سياحة‬ ‫ترفيهية أو ثقافية أو تاريخية أو عالجية أو رياضية‪ ،‬بإختصار ترى أنها متلك كل‬ ‫شيىء يريده أي مسافر حول العامل‪ .‬فموقع أملانيا الجغرايف يف وسط أورويا وشبكة‬ ‫طرقها العنكبوتية التي تصل أي مكان بكل مكان ومطاراتها الدولية وموانيها‬ ‫جعلت من السهل الوصول إليها من جميع أنحاء العامل‪ ،‬وبنيتها التحتية القوية‬ ‫تجعل اإلقامة بها التحرك فيها أمر يسري وممتع يف نفس الوقت‪ ،‬وقد حباها الله‬ ‫مبناظر طبيعية خالبة وجو منعش وطقس متميز طوال العام‪ ،‬وفوق ذلك كله‬ ‫طبيعة الشعب األملاين نفسه املحبة للعمل والحريصة عىل الدقة والكفاءة يف كل‬ ‫ما تفعله والتي جعلت من إمكانات البلد الطبيعية منتج سياحي متميز ليس له‬ ‫منافس حول العامل‪.‬‬ ‫ويقول السيد راي بلوم مؤسس مجموعة معارض ومؤمترات الـ ‪ imex‬أن‬ ‫اختياره ألملانيا لتكون هى املكان واملقر الدائم والرئييس ملعارضة مل يجيء مبحض‬ ‫الصدفة‪ ،‬بل جاء بعد دراسة متأنية لظروف وآليات السوق السياحي العاملي‪.‬‬ ‫فبلد مثل أملانيا ميلك كل هذه اإلمكانات البد وأن يكون هز املكان املناسب‬

‫لعقد مثل معرضنا هذا الخاص بسياحة الحوافز واملؤمترات‪ ،‬ألن هذا النوع من‬ ‫السياحة يتطلب بنية أساسية تحتية قوية وإمكانات سياحية متميزة‪ ،‬وهذا ما‬ ‫وجدناه يف أملانيا‪ ،‬وعموماً فقد أثبت املعرض وما يصاحبة من مؤمترات وفعاليات‬ ‫نجاحاً كبريا ً يف السنوات املاضية‪ ،‬والدليل دامئاً هو حرص عدد كبري من أقطاب‬ ‫السياحة العاملية ومؤسساتها الكبرية عىل التواجد كل عام يف املعرض‪.‬‬ ‫ويف العام املايض وحده تنافس أكرث من ‪ 3500‬عارض من جميع أنحاء العامل‬ ‫عىل حجز أماكنهم وأجنحتهم يف مركز املؤمترات الدويل ملدينة فرانكفورت‪ ،‬وقمنا‬ ‫كإدارة املعرض بدعوة أكرث من ‪ 3962‬من مديري ومسؤيل سياحة الحوافز ومنظمي‬ ‫املؤمترات واملعارض حول العامل ليكونوا ضيوفاً علينا‪ ،‬ولنضع البائع واملشرتي يف‬ ‫مواجهة إحرتافية عىل مدى يومني‪ ،‬وهذه هى فلسفة الـ ‪ imex‬حيث نهيء‬ ‫الفرصة والظروف إلمتام العقود واإلتفاقات يف مكان واحد ووقت معلوم وبني‬ ‫متخذي القرارات مام يعني فرص ربح مؤكدة‪.‬‬ ‫وقد حالف الحظ أكرث من ‪ 4800‬من العاملني املحرتفني يف صناعة السياحة زيارة‬ ‫هذا املعرض ومقابلة العارضني من جميع أنحاء العامل والتعرف عىل آخر العروض‬ ‫الرتويجية والتسويقية يف عامل سياحة املؤمترات والفعاليات‪ ،‬ولعل أكرث دليل عىل‬ ‫نجاح فكرة املعرض هو اإلتفاق عىل وتوقيع أكرث من ‪ 65000‬عقد ومذكرات‬ ‫تفاهم إلقامة مؤمترات ومعارض ورحالت سياحية حول العامل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ويقول السيد راي بلوم أن معرض الـ ‪ imex‬مل يعد مجرد معرضا عاديا لتنشيط‬ ‫نوعاً ما من أنواع السياحة‪ ،‬ولكنه أصبح حدثاً عاملياً مميزا ً بعد أن أضفنا له‬ ‫الكثري من الفعاليات‪ ،‬فمثالً يتم خالله تنظيم حلقات بحث ومناقشةألهم القضايا‬ ‫السياحية التي تهم سوق السياحة العاملي‪ ،‬ويتم خالله أيضاً تكريم عدد من‬ ‫املتميزين من خرباء هذا النوع من السياحة‪.‬‬

‫‪58‬‬

‫‪59‬‬


‫دخلت املدينة القدمية يف بامبريج الواقعة يف شامل بافاريا‬ ‫قامئة منظمة اليونسكو ملناطق الرتاث العاملي عام ‪.1993‬‬ ‫ومتتد املدينة عىل سبع تالل رائعة الجامل يف قلب منطقة‬ ‫فرانكفونيا مبناظرها الطبيعية الخالبة‪ .‬كانت بامبريج‬ ‫مركزاً لألباطرة واألساقفة يف العصور القدمية ويعود تاريخ‬ ‫تأسيسها إىل القرن العارش حينام أسسها واتخذها اإلمرباطور‬ ‫هايرنيش الثاين املتوىف عام ‪ 1024‬عاصمة له‪.‬‬ ‫وأهم ما مييز مدينة بامبريج‪ ،‬إىل جانب الجواهر املعامرية التي تحتويها مثل‬ ‫الكاتدرائية ومبنى بلدية املدينة القدمية ودير سانت مايكل‪ ،‬وجود نهر ريجنيتس‬ ‫بقنواته ومجاريه العديدة وجسوره التي ترسم وجه املدينة وتؤكد عىل الطابع‬ ‫الرومانيس الذي يحس به الزائر عند كل زاوية مير عليها‪ ،‬ويعترب هذا النهر‬ ‫بشواطئه الجميلة أحد معامل املدينة والتي يتمتع بها سكان املدينة وزوارها خاصة‬ ‫يف فصل الصيف حيث الخرضة والجامل‪.‬‬ ‫وقد تطورت بامبريج لتصبح مدينة باروكية ولكنها استطاعت الحفاظ عىل‬ ‫أساسها الذي يعود للعصور الوسطى‪ ،‬وقد اختارت منظمة اليونسكو من بينها‬ ‫ثالثة أماكن لتضعها عىل قامئتها للرتاث العاملي وهي منطقة الحدائق التي يبلغ‬

‫‪60‬‬

‫عمرها حوايل ‪ 1000‬سنة وجزيرة املدينة واملدينة القدمية (املدينة فوق التالل)‪.‬‬ ‫ولكون بامبريج من املدن التي مل تتأثر بالحروب فقد استطاعت الحفاظ عىل‬ ‫معظم مبانيها القدمية عىل حالتها وشكلها األصيل خاصة مباين املدينة القدمية التي‬ ‫تشكل أكرب مجموعة مبانٍ يف أملانيا تم الحفاظ عىل حالتها األصلية‪.‬‬ ‫لقد تركت األلف سنة من تاريخ بامبريج عليها أثرها كام تركت فيها كنو ًزا‬ ‫ال ُتقد\َّر بثمن من بينها أمثلة من تاريخ العامرة األملاين واألورويب من مختلف‬ ‫العصور‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ودامئا ما توصف مدينة بامبريج بأنها تحفة معامرية مام وضعها ضمن أفضل‬ ‫املدن ذات الرتاث املعامري يف أوروبا بسبب مركزها التاريخي الذي مل يتغري عىل‬ ‫مدار السنني وهو املدينة القدمية التي تقع يف قلب بامبريج وهي األكرب من هذه‬ ‫الفئة يف أملانيا‪.‬‬ ‫تشتهر بامبريج بأكرث من ‪ 50‬صن ًفا من الطعام والرشاب مام يجعلها جنة لعشاق‬ ‫فن الطبخ ومحبي األكل يف املطاعم‪ ،‬كام تشتهر ً‬ ‫أيضا بأنها مدينة ميلؤها النشاط‬ ‫وتفيض بالحياة تتعدد فيها الفعاليات الثقافية واملهرجانات وتأيت شهرتها كمدينة‬ ‫للفن والثقافة من شهرة فرقتها لألوركسرتا السيمفوين العاملية‪.‬‬ ‫هناك العديد من األسباب لزيارة بامبريج يف أي وقت من السنة حيث تتعدد‬ ‫فيها األحداث من مهرجانات فني وشعبية لفعاليات ثقافية عىل مدار السنة‬ ‫خاصة فرتات األعياد وأعياد الكريسامس عىل وجه الخصوص‪ ،‬وإذا أتيحت لكم‬ ‫فرصة زيارة أملانيا‪ ،‬فال تفوتكم زيارة هذه املدينة العريقة‪.‬‬

‫‪61‬‬


‫ابتدا ًء من ربيع هذا العام سيتمتع زائرو حديقة الرتفيه «أوروبا بارك» بعامل مصغر ال مثيل‬ ‫له‪ ،‬حيث النموذج املضخم ملشاهد جميلة من رائعة املخرج الفرنيس الكبري «لوك بيسون»‬ ‫أو فيلم الصور املتحركة «أرتور والكائنات الخفية» الذي يعرض العامل الرسي املسامل للكائنات‬ ‫الصغرية املعروفة باسم «مينيمويس»‪.‬‬ ‫يف هذا العامل ستجدون الخنافس امللونة الضخمة والضفادع العمالقة ويرقات الفراشات الهائلة‬ ‫تزحف وتقفز وتطري فوق أغصان ضخمة وصخور عمالقة‪ .‬هنا يندمج العامل الحقيقي مع فيلم‬ ‫الصور املتحركة يف تجربة كبرية لكل أفراد العائلة عىل مساحة ‪ 10‬آالف مرت مربع‪.‬‬ ‫‪742870‬‬ ‫‪62‬‬

‫‪75‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪71‬‬ ‫‪63‬‬


‫وتوجد أجمل نقطة جذب داخلية يف تاريخ «أوروبا بارك»‬ ‫تحت قبة ضخمة ترتفع ‪ 16‬مرتًا يف جزيرة سحرية محاطة‬ ‫بجدويل مياه وغابة مسحورة تسمى «جريم»‪ ،‬وقد تم بناء هذه‬ ‫الجوهرة يف أكرب حدائق الرتفيه يف أملانيا بالتعاون مع املخرج‬ ‫وصانع األفالم الفرنيس الشهري «لوك بيسون»‪.‬‬ ‫هنا يف «أرتور» أصبح حلم العيش يف مكان طبيعي فسيح هو‬ ‫حقيقة واقعة حيث يتمتع الزائرون بجميع حواسهم بـ ‪ 7‬ماملك‬ ‫خيالية يف رحلة طريان طولها ‪ 550‬م ًرتا خالل العامل التحت‪-‬‬ ‫أريض‪ ،‬حيث يبحث املونينيموس هناك يف األعامق عن كنزهم‪،‬‬ ‫ويستطيع الكبار واألطفال فوق سن الرابعة مرافقتهم خالل‬ ‫رحلتهم الجسورة‪.‬‬ ‫و«أرتور» هو العرض األول يف العامل لهذه التحفة الفنية من «ماك رايدز»‬ ‫حيث تبهر «أرتور» الزائرين برحلة مبهرة يف الظالم والعديد‬ ‫من املؤثرات الخاصة عالية التكنولوجيا‪ ،‬حيث يطري‬ ‫الراكبون عرب عامل األحالم يف عربات دوارة معلقة‪،‬‬ ‫وليست «أرتور» مجرد عربة معلقة فقط‪،‬‬ ‫فاملقاعد تدور برسعة مام يجعل هذه‬ ‫الرحلة تجربة مثرية وفريدة بحق‪.‬‬ ‫وبالرتافق مع املشاهد الطبيعية الخارجية‬ ‫وتقنيات التحريك والصوت والضوء‬ ‫والدخان والروائح املنبعثة واملوسيقى‬ ‫تصبح الرحلة عرضً ا متكامال ال يُص َّدق‪.‬‬ ‫ومبساحة ‪ 3500‬مرت مربع وحجم ‪45‬‬ ‫ألف مرت مكعب‪ ،‬تعترب مملكة املينيموس‬ ‫أكرب موقع سياحي داخيل يف «أوروبا بارك»‬ ‫منذ إنشائها عام ‪1975‬؛ وتوفر قطاعات‬ ‫مبهرة داخلية وخارجية لرحلة طريان‬ ‫غري مألوفة من العامل املصغر‬ ‫إىل العامل الطبيعي‬ ‫الواقعي والعكس‪ ،‬ومير‬

‫‪64‬‬

‫الزوار خالل مواقع رئيسية من األفالم الساحرة وأخ ًريا يواجهون الرشير «مالتازارد»‬ ‫الذي رسق كنز املينيموس‪ .‬وإىل جانب «أرتور» هناك برج للسقوط الحر بارتفاع‬ ‫‪ 10‬أمتار مخصص لألطفال مصمم عىل شكل زهرة الخشخاش الحمراء‪ ،‬ومنطقة‬ ‫انزالق كبرية‪ ،‬كام تنتظر عربة «ميول‪-‬ميول» الدوارة مبخلوقات بيضاء دائرية‬ ‫مزغبة لهواة املخلوقات الخيالية الجسورة من جميع العصور‪.‬‬ ‫ويعترب فيلم الصور املتحركة «أرتور واملخلوقات الخفية» رائعة املخرج العاملي‬ ‫«لوك بيسون» هو قصة خيالية مليئة بالحركة واملغامرات كام أنه يعترب أعىل فيلم‬ ‫صور متحركة تكلفة يف أوروبا حتى اآلن‪.‬‬ ‫وتعد «أوروبا بارك» جميع أفراد العائلة مبوسم ملئ باملتعة واملرح عام ‪،2014‬‬ ‫حيث ينتظرهم من ‪ 5‬إبريل حتى ‪ 2‬نوفمرب أكرث من ‪ 100‬عرض وموقع جاذب‪،‬‬ ‫باإلضافة إىل ‪ 13‬منطقة أوروبية تعبريية عىل مساحة ‪ 95‬هكتا ًرا‪ .‬وتجعل الفنادق‬ ‫الخمسة الواقعة داخل الحديقة من «أوروبا بارك» مقص ًدا فري ًدا لقضاء اإلجازات‬ ‫القصرية‪ ،‬خاصة مبوقعها غري املسبوق بالقرب من «األركان الثالثة» حيث تلتقي‬ ‫حدود كل من أملانيا وفرنسا وسويرسا‪.‬‬ ‫وتوفر املناطق األوروبية التعبريية الـ ‪ 13‬رحلة مغامرات‬ ‫رائعة عرب أوروبا‪ ،‬أيًا ما كانت الدولة‪ ،‬أيسالندا أو‬ ‫فرنسا أو روسيا أو النمسا‪ ،‬فهذه املناطق الـ ‪13‬‬ ‫املصممة طبقًا للنامذج املعامرية األصلية يف‬ ‫بالدها مع أنواع الطعام والحياة النباتية‬ ‫تخلق ج ًوا خيال ًيا لقضاء العطالت‪.‬‬ ‫يف منطقة أيسالندا‪ ،‬سيجذب‬ ‫الزوار القطار األفعواين الخشبي‬ ‫والقطار‬ ‫«وودان‪-‬تيمربكوسرت»‬ ‫األفعواين املنجنيقي «بلو فاير‬ ‫ميجاكوسرت»؛ ويف منطقة فرنسا أيضً ا‬ ‫سيجد الباحثون عام يرفع مستوى‬ ‫األدرينالني بغيتهم يف رمز املنطقة القطار‬ ‫األفعواين «يوروسات» الذي يأخذ الزوار‬ ‫يف رحلة تبهر األنفاس عرب مساحات‬ ‫الفضاء املظلمة‪.‬‬ ‫أما قطار «سيلفر ستار» بارتفاع‬ ‫‪ 73‬م ًرتا وهو أحد أعىل القطارات‬ ‫األفعوانية يف أوروبا فيوفر‬ ‫رحلة مذهلة ال ننصح ضعاف‬

‫‪65‬‬


‫القلوب بالقيام بها‪ .‬ويف منطقة النمسا ميكن للزوار التطلع إىل دفقة منعشة‬ ‫أثناء رحلتهم عىل منت قطار «تريول لوج فلومه»؛ فهنا متت إعادة بناء األماكن‬ ‫الطبيعية الخشنة كثرية الصخور بشكل رائع‪ .‬وبالقرب‪ ،‬يوجد ملعب األطفال‬ ‫الصغار الجديد مبساحة ‪ 80‬م ًرتا مرب ًعا‪ ،‬بينام يستطيع األطفال األكرب س ًنا االستمتاع‬ ‫بتجربة أرجوحة األمواج «فيينا ويف سوينجر»‪.‬‬ ‫وباإلضافة إىل مواقع الجذب الكثرية‪ ،‬يتوافر الرتفيه والتسلية بواسطة ‪250‬‬ ‫فنانًا عامليًا سيقدمون األلعاب السحرية والحيل والرقص والغناء‪ .‬أما الدوران عىل‬ ‫قدم واحدة والقفزات العالية والشقلبات باألحذية ذات الشفرات الحادة فسوف‬ ‫تسخن الجو يف عرض الجليد الجديد «سوبرا آيس إن ذا جنجل» (عىل الجليد يف‬ ‫الغابة)؛ كام ميكن االستمتاع بالعروض الفنية املميزة والكوميديا والرقص يف عرض‬ ‫املنوعات «رابسودي»؛ ويف مرسح «جلوب» يف املنطقة االنجليزية من ‪ 26‬إبريل‬ ‫ميكن للزوار التطلع لالستمتاع بعرض «واترلو» عن قصة رائعة الفريق املوسيقى‬ ‫السويدي الشهري «أبا»‪.‬‬ ‫وسيجد كل من يرغبون يف الهروب من رتابة الروتني اليومي أنفسهم يف أيد أمينة‬ ‫يف أكرب منتجعات الفنادق يف أملانيا‪ ،‬ففندقا الحديقة من فئة ‪ 4‬نجوم «األندلس»‬

‫‪32‬‬ ‫‪74‬‬ ‫‪66‬‬

‫و»كاستيو ألكازار» باإلضافة إىل فنادق «كولوسيو» و»سانتا إيزابيل» و»بيل‬ ‫روك» من فئة ‪ 4‬نجوم السوبرييور ستشبع جميع األذواق وليس فقط يف مجال‬ ‫أطايب الطعام‪ .‬ويف جو أصيل ميكن للزائرين الخوض يف حياة القالع الرومانسية‬ ‫ويستمتعون بـ «الحياة الحلوة» أو تتبع آثار املهاجرين األوائل واملستكشفني‪.‬‬ ‫ومن بداية موسم صيف ‪ 2014‬ينتظر الزائرين حدث خاص يف فندق «األندلس»‬ ‫باالرتباط باملوقع السياحي الجديد «أرتور يف مملكة املينيموس» سيتم تحويل ‪3‬‬ ‫من غرف الفندق لتامثل بيئة مغامرات طبيعية‪ ،‬ستجعل ضيوف الفندق يشعرون‬ ‫كالبطل الجسور «أرتور» يف عامل املينيمويس الصغرية‪.‬‬ ‫ويوفر منتجع التخييم أيضاً إمكانية بيات عىل الطراز الريفي يف كبائن خشبية‬ ‫وعربات مغطاة لجميع الضيوف عشاق املغامرة؛ ويف قرية خيم التيبي ميكن‬ ‫لعشاق الغرب الوحيش الجلوس حول نار املخيم وقضاء الليل يف خيم الهنود‬ ‫الحمر األصلية‪ .‬وباإلضافة إىل ذلك‪ ،‬يتوافر ‪ 200‬مكان لنصب الخيام يف موقع‬ ‫التخييم املجاور بأوروبا بارك لهواة التخييم يف الخارج الذين يرغبون يف البيات‬ ‫يف خيمهم الخاصة؛ كام يوفر بيت الضيافة «سريكس روالندو» الذي يقع مبارشة‬ ‫بجانب املدخل الرئييس بديال مري ًحا وأقل كلفة من الفنادق‪.‬‬

‫وتوفر املنارة برفعتها وألوانها البيضاء والحمراء التي ترشد املسافرين إىل ميناء العطالت‬ ‫والتي تعترب العالمة املميزة لفندق «بيل روك» من فئة ‪ 4‬نجوم سوبرييور‪ ،‬ليايل رائعة؛‬ ‫وبإضافة هذا الفندق الخامس للحديقة تستمر «أوروبا بارك» يف طريقها للتوسع‬ ‫الدائم كمقصد للعطالت القصرية‪.‬‬ ‫وتوفر املطاعم الثالثة املدمجة مجاالً واس ًعا من متع الطعام والرشاب لكل‬ ‫من ضيوف الفندق ومن يأتون من خارجه باحثني عن تجربة تذوق طعام «نيو‬ ‫إنجلند»‪ ،‬وبينها يوجد مطعم بوفيه عايل الجودة به منطقة طهي وشوايات مفتوحة‪،‬‬ ‫ومطعم راق مبطبخ ظاهر للضيوف‪ ،‬ومطعم «أال كارت» (قامئة حسب الطلب)‪ ،‬ال تدع شيئًا‬ ‫ميكن أن يشتهيه الضيوف‪.‬‬ ‫أما قبو «يف أي يب» الواقع تحت منطقة املطعم‪ ،‬والونج «هافانا» وبار «كافيه»‪ ،‬برشفاتها‬ ‫الخارجية فهي تتمم العرض الطهوي املتنوع الذي يوفره فندق «بيل روك»‪.‬‬ ‫وسيجد عشاق إيطاليا الجميلة بغيتهم يف فندق «كولوسيو» ذي األسلوب اإليطايل من فئة ‪4‬‬ ‫نجوم سوبرييور الذي يشع مبتع الحياة‪ ،‬وتدعو املقاهي املارة للبقاء لبعض الوقت تحت املظالت‬ ‫الكبرية واالستمتاع مبرشوب بينام يتابعون الحركة النابضة بالحياة يف امليدان‪.‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪75‬‬ ‫‪67‬‬


‫يف «أرتور» ومملكة الخفاء تصبح‬ ‫الطبيعة مغامرة ضخمة‪ ،‬فالنمل‬ ‫عمالق وأعواد العشب يف ارتفاع‬ ‫ناطحات السحاب والنحل يف حجم‬ ‫الطائرات النفاثة‪.‬‬

‫‪94‬‬ ‫‪76‬‬ ‫‪68‬‬

‫ويضم فندق «كولوسيو» عىل ‪ 350‬غرفة بينها ‪ 22‬جنا ًحا مؤثثة بامتياز وتوفر‬ ‫مساحات أكرب مام ميكن أن يتطلبه الضيوف‪ ،‬ويوجد بالفندق بار أنيق يسمى »بار‬ ‫كولوسيو» به رشفة رائعة ويقع يف الطابق الخامس‪ ،‬وإىل جانب ذلك هناك بار‬ ‫«كوميديا الفنون» (كوميديا ديلال أريت) الواقع يف ميدان روما والذي يعترب مبقهاه‬ ‫ومحله لتقديم الجياليت ورشفته الخارجية الفسيحة املكان األمثل لقضاء أوقات‬

‫الفراغ‪ .‬ويوفر هذا الفندق الجميل‪ ،‬الذي يعترب أكرب الفنادق الفردية يف جنوب‬ ‫غرب أملانيا‪ ،‬مطاعم راقية وقاعات احتفاالت ومؤمترات‪ .‬وبعد مشقة يوم‬ ‫عمل ملئ باالجتامعات واملؤمترات فاملكان األمثل لالسرتخاء بعض الوقت هو‬ ‫الحامم الروماين بحامم السباحة الخارجي ذي املياه الدافئة‪ ،‬والساونا وحامم‬ ‫البخار وغرف املعالجات الثامين التي تضمن لجميع الضيوف رجاال ونسا ًء أن‬ ‫يجدوا صيغتهم الشخصية لالستجامم من التدليك التقليدي إىل املعالجات‬ ‫الطبية‪ .‬وتعترب منطقة العناية بالصحة والجامل يف الفندق الربتغايل «سانتا‬ ‫إيزابل» من فئة ‪ 4‬نجوم سوبرييور‪ ،‬البيئة املثالية للعناية بالبرشة املجهدة‬ ‫والعضالت املتوترة وتصفية العقل من هموم الحياة اليومية؛ كام تضمن‬ ‫الساونا وحامم البخار واملعالجات املتنوعة للضيوف تجربة استجامم فريدة يف‬ ‫جو من السكينة والتأمل‪.‬‬ ‫وبجانب واحة االستجامم هذه الواقعة يف الطابق الخامس من الفندق الذي‬ ‫بني عىل طراز األديرة الربتغالية‪ ،‬يوفر حامم السباحة الخارجي مكانًا مثال ًيا‬ ‫آخر للتحرر من الضغوط‪ .‬ويضم فندق «سانتا إيزابيل» ‪ 290‬رسي ًرا وقاعتي‬ ‫مؤمترات كبريتني يف الطابق األول‪ ،‬وغرفة قبو جذابة ميكن أن يستأجرها عشاق‬ ‫إقامة الحفالت يف هذا الجو غري العادي‪ .‬أما فندق الحصن «كاستيو ألكازار»‬ ‫‪7769‬‬


‫حسب الطلب وبني البوفيهات الباذخة يف مطاعم الفنادق املصممة عىل طراز البالد التي تنتمي إليها‪ .‬يف‬ ‫مطعم الفرسان «كاستيو» يعامل األطفال بشكل خاص حيث ينصبون ملوكًا وملكات ويتصدرون وليمة من‬ ‫كرات لحم السمك والبطاطس وجبال من األطعمة املختلفة‪ ،‬بينام يف مطعم فندق «كولوسيو» ترتك أطباق‬ ‫االسباجيتي آثا ًرا مضحكة من صلصة الطامطم حول أفواه األوالد والبنات‪.‬‬ ‫وتجذب الرائحة الساحرة للحم املشوي الكبار والصغار إىل مطعم «سالسا» بفندق «سانتا إيزابيل»‪ ،‬كام‬ ‫تقدم أيضً ا أطباق السمك املشوي للكبار بينام ميكن لألطفال ينقضوا بسعادة عىل أطباق النقانق مع الكتشب‪.‬‬ ‫ويوفر بيت الضيافة «سريكس روالندو» الذي يقع مبارشة بجوار املدخل الرئييس للحديقة بديال أقل كلفة‬ ‫ولكنه ليس أقل راحة‪ .‬وميكن للمغامرين االستمتاع بقضاء عطلة رومانسية يف الربية حول نار املخيم يف منتجع‬ ‫التخييم؛ وميكن لصغار رعاة البقر والهنود الحمر التألق يف خيام الهنود الحمر األصلية (تيبي) أو يف العربات‬ ‫املغطاة أو الكبائن الخشبية‪.‬‬ ‫أما اإلضافة الجديدة فكانت جناح وينيتو لشهر العسل الذي افتتح العام املايض ويفوح برومانسية الغرب‬ ‫األمرييك‪ .‬وتسع الكبائن الخشبية من ‪ 4‬إىل ‪ 16‬فر ًدا وتناسب املجموعات والرحالت املدرسية؛ أما موقع‬ ‫الكرفانات املجاور فيوفر ‪ 1200‬مكان إقامة أخرى لعشاق التخييم‪.‬‬ ‫وميكن للضيوف أن يستمتعوا بالسباحة يف البحرية القريبة وذلك قبل أن يتجمعوا حول نار املخيم لشواء‬ ‫النقانق‪ .‬وإن كنت ال تتحمل فكرة طهو طعامك بنفسك ميكنك االستمتاع مبذاق بريجر تكساس أو رشائح‬ ‫اللحم «ويسرتن ستيك» أو الضلوع املشوية يف مطعم «سيلفر ليك صالون» الذي يحتوي عىل ‪ 190‬مقع ًدا‪.‬‬ ‫ومن زار أوروبا بارك مرة فالبد وأن يعاود هذه الزيارة‪ ،‬وبالفعل يحرص عدد كبري من الزائرين عىل التمتع‬ ‫بأجمل حديقة ترفيهية يف أوروبا خاصة بعد األلعاب الجديدة التي تضيفها وتتميز بها عن كافة الحدائق‬ ‫الرتفيهية يف أملانيا‪.‬‬

‫‪96‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪78‬‬

‫‪70‬‬

‫فيقف عال ًيا فوق الفنادق املحيطة به‪ ،‬وتتميز أجنحته املزينة بشكل ثري‬ ‫وفريد بأثاثها الراقي وديكورات حوائطها الساحرة‪ ،‬حيث يظهر بوضوح التباين‬ ‫الجذاب بني حياة القالع الرومانسية والتصميم الداخيل العرصي بكل تفاصيله‪.‬‬ ‫وسيجد الرومانسيون سعادتهم يف الطابق التاسع حيث بار «بوينا فيستا» الذي‬ ‫يوفر مشه ًدا رائ ًعا للغروب تغمر فيه الشمس الغاربة أسطح فندق «سانتا‬ ‫إيزابيل» املجاور باللون الذهبي الرباق‪ ،‬وليس هذا املشهد فقط هو الذي مييز‬ ‫البار ويعطيه شهرته‪ ،‬ولكن توفر أرائكه املريحة املنترشة يف أركانه حيث يلتقي‬ ‫الرشق بالغرب فرصة للضيوف لالسرتخاء يف محيط رائع بألوان متألقة ومشاهد‬ ‫مبهرة‪ .‬وأول فنادق حديقة «أوروبا بارك» هو فندق «األندلس» من فئة ‪4‬‬ ‫نجوم والذي بني عام ‪ ،1995‬يتباهى بغرفه املصممة بشكل شخيص مبا يثبت أن‬ ‫التقاليد والحداثة ليس من الرضورة أن يتنافيا‪ .‬وتشكل حديقة النخيل املكان‬ ‫الرئييس يف الفينكا اإلسبانية (الفينكا هي عقار يبنى وسط قطعة أرض ريفية)‪.‬‬ ‫كام توفر الوفرة الفاتنة للروائح العطرية حول حامم السباحة الدافئ وليمة‬ ‫حقيقية من املتع لجميع الحواس‪ .‬ويحتوي الفندق عىل ‪ 192‬غرفة تناسب‬ ‫العائالت و‪ 10‬أجنحة تنقل الضيوف إىل الجنوب حيث أجواء الفيال الصيفية‬ ‫األسبانية بأناقتها البحرمتوسطية‪.‬‬ ‫وبعد قضاء يوم مثري يف أكرب حدائق الرتفيه يف أملانيا «أوروبا بارك» تنفتح‬ ‫الشهية يف املساء‪ ،‬وهنا سيجد الضيوف صعوبة يف االختيار ما بني أشهى األطباق‬

‫‪79‬‬ ‫‪97‬‬ ‫‪27‬‬

‫‪71‬‬


‫جعل موقع ماينز املتميز على نهر الراين وقربها من �أجمل‬ ‫مناظر �أملانيا الطبيعية وجوها املعتدل‪ ،‬جعل منها نقطة انطالق‬ ‫مثالية لنزهات ال�سري والرحالت النهرية وجوالت الدراجات‪،‬‬ ‫و�ضفاف الراين تعترب �أف�ضل �أماكن الرتفيه ال�صيفية يف املدينة‪،‬‬ ‫حيث امل�ساحات الوا�سعة املفتوحة يف احلدائق مع مالعب‬ ‫الأطفال واملياه واحلدائق اخل�ضراء على �ضفاف الراين‪.‬‬ ‫‪40‬‬

‫‪72‬‬

‫‪41‬‬

‫‪73‬‬


‫«ماينز» المدينة ذات الوجوه العديدة‬ ‫تتعدد وجوه «ماينز» ما بني الوجه التاريخي ووجه‬ ‫القرون الوسطى والوجه املسيحي (ماينز الذهبية)‬ ‫والوجه العرصي‪ ،‬وصوال إىل جوانبها العلمية واالقتصادية‪،‬‬ ‫وتنعكس كل هذه الحقائق يف التنوع الشديد يف أماكن‬ ‫إقامة األحداث والفعاليات املختلفة‪.‬‬ ‫وبرغم عمرها الذي يبلغ ‪ 2000‬عام فقد بقيت‬ ‫«ماينز» شابة‪ ،‬حيث ترك فيها الرومان واالمرباطور‬ ‫بارباروسا وجوتنبريج (طابع اإلنجيل) ومشاهري األمراء‬ ‫بصمتهم‪ ،‬أما اآلن فقد اتخذ الناس واالقتصاد من هذه‬ ‫املدينة العاملية الواقعة عىل نهر الراين موطنهم الخالب‪.‬‬ ‫ويضع اسم «ماينز» وحده هذه املدينة ضمن مدن‬ ‫نهر الراين الحيوية الرئيسية‪ ،‬فمدينة ماينز الحديثة متثل‬ ‫املؤانسة والتسامح اللذين ينعكسان يف االحتفاليات التي‬ ‫تقام طبقًا للعادات والتقاليد‪ ،‬ويف الوقت ذاته أصبحت‬ ‫مرك ًزا اقتصاديًا ها ًما وحيويًا؛ وأخ ًريا وليس آخ ًرا‪ ،‬تعترب‬ ‫ماينز مدينة إعالمية حيث أخذت محطة التليفزيون‬ ‫األملانية «يت يف ‪ »2‬عىل عاتقها جعل موطنها (ماينز)‬ ‫مشهورة عامليًا من خالل بثها اليومي‪.‬‬ ‫وعندما نأيت إىل التسوق فإن ماينز تساوي وتتفوق عىل‬ ‫مدن كثرية مثيلة لها يف املساحة‪ .‬وتقع منطقة التسوق‬ ‫الرئيسية يف منطقة املشاة بقلب املدينة حيث متتد من‬ ‫جرس مبنى البلدية إىل وسط املدينة‪ .‬ويف الجزء القديم‬ ‫من املدينة تزخر األزقة الضيقة والساحات والطرقات‬ ‫الضيقة يف منطقة القرون الوسطى مبئات املحالت الصغرية‬ ‫الجميلة مثل محالت الزهور والزينة وصناعة الشموع‬

‫‪74‬‬

‫والبوتيكات املتميزة التي تبيع املجوهرات املصنوعة‬ ‫يدويًا والهدايا والفنون واملالبس والشوكوالته والحلوى‬ ‫ومتع ذواقة الطعام الجيد والنبيذ واالكسسوارات‪ ،‬هنا‬ ‫الجودة عالية واألسعار تنافسية‪.‬‬ ‫ويعزز ممر «رومير» عروض ماينز الكثرية من املتاجر‬ ‫الكبرية ومنافذ بيع املاركات العاملية واملحال التخصصية‬ ‫والبوتيكات‪ ،‬حيث يضم حوايل ‪ 40‬متج ًرا إضاف ًيا جديدًا‪.‬‬ ‫وتقرتن أكرث من ‪ 7500‬مرت مربع من مساحات املكاتب‬ ‫والسكن مع ‪ 10‬آالف مرت مربع من مساحات التسوق‬ ‫لتعزز إمكانيات االختيار‪.‬‬ ‫أما بالنسبة للمهرجانات واالحتفاالت فإن ماينز‬ ‫تجعل منها أحداث ًا عظيمة فهي تقاليدنا العريقة‬ ‫للعطالت الرومانية؛ وتبدأ االحتفاالت عىل‬ ‫نهر الراين مع دقات الساعة الثانية‬ ‫عرشة ليلة رأس السنة وتستمر خالل‬ ‫الشتاء حيث يوجد يف كل موسم سبب‬ ‫جيد للمتعة والرتفيه‪ ،‬فأعياد الكريسامس‬ ‫تأيت وتذهب ثم تبدأ االحتفاالت‬ ‫من جديد‪ ،‬واليشء الرائع يف‬ ‫هذا األمر أن الجميع يف‬ ‫املدينة يكونون جز ًءا من‬ ‫الحفل‪ ،‬واألروع أنكم‬ ‫مدعوون أيضً ا لتشاركونا‬ ‫احتفاالتنا‪.‬‬ ‫ومع ‪ 39‬مهرجانًا‪ ،‬مع‬

‫أيام الفعاليات الخاصة واالحتفاالت‪ ،‬إىل جانب مهرجانات‬ ‫النبيذ املتنوعة‪ ،‬فإن ماينز تعترب حفلة ال تنتهي‪ .‬وال‬ ‫يتضمن كل ذلك‪ ،‬املوسم الخامس لكرنفال «فاشينج»‬ ‫الذي يبدأ يف نوفمرب ويستمر حتى فرباير‪.‬‬ ‫وعمل ًيا فجميع سكان ماينز كبا ًرا وصغا ًرا يشاركون يف‬ ‫أكرث أحداث املدينة غنى وتفصيال «تشيس أواي وينرتز‬ ‫ووز» (مطاردة متاعب الشتاء)‪.‬‬ ‫ويجعل موقعها املتميز عىل نهر الراين وقربها من‬ ‫أجمل مناظر أملانيا الطبيعية وجوها املعتدل ماينز نقطة‬

‫انطالق مثالية لنزهات السري والرحالت النهرية وجوالت‬ ‫الدراجات‪ .‬وميكنكم الوصول إىل جميع املقاصد بالسيارة‬ ‫أو القطار خالل ساعة عىل األكرث‪.‬‬ ‫أما ضفاف الراين فهي أفضل أماكن الرتفيه الصيفية يف‬ ‫املدينة‪ ،‬حيث املساحات الواسعة املفتوحة يف الحدائق‬ ‫مع مالعب األطفال واملياه وحدائق البرية عىل ضفاف‬ ‫الراين‪.‬‬ ‫نضمن لكم أنكم ستجدون الراحة والسكينة مع‬ ‫الهواء النقي يف جميع مواسم السنة أثناء تجوالكم عىل‬

‫ضفاف الراين أو يف حديقة الورود أو حديقة املدينة أو‬ ‫يف املمرات التي تصطف عىل جانبيها أشجار الكستناء بني‬ ‫أسوار الحصون القدمية‪.‬‬ ‫وإذا أردتم االسرتخاء يف الساونا أو الحامم الساخن‬ ‫أو االستمتاع بتدليك رائع‪ ،‬فالحاممات الحارة والرفاهية‬ ‫واملراكز الصحية يف الفنادق تنتظركم لتقدم لكم تجارب‬ ‫استثنائية لن تنسوها‪.‬‬

‫‪75‬‬


‫هيات ريجنيس ماينز‪ ،‬هو فندق حديث رائع يقع يف منطقة «راين‪-‬مني» الوسطى يف أملانيا‬ ‫عىل ضفاف نهر الراين والقريبة جداً من مدينة فرانكفورت الشهرية‪ .‬ويتميز الفندق بدمج‬ ‫طرازه املعامري العرصي للقرن الـ‪ 21‬بشكل عبقري مع الطراز املعامري لحصن «ماالكوف»‪،‬‬ ‫أو قلعة ماينز األثرية التي يعود تاريخها للقرن ‪ ،19‬حيث ميكن لطوابق قلعة ماالكوف‬ ‫التاريخية الثالثة مع مطعمها ومطبخها املفتوح وبار ماالكوف وباحة «هوفجارتن» وقبو‬ ‫النبيذ «فاينكيلر» استضافة حفالت وأحداثًا مميزة يحرضها عدد كبري من الضيوف‪.‬‬ ‫‪44‬‬

‫‪62‬‬ ‫‪76‬‬

‫‪4563‬‬ ‫‪77‬‬


‫وساونا وحامم بخار وغرفة تشميس وقاعة متارين رياضية للعناية باللياقة‬ ‫البدنية مجهزة بأحدث املعدات ومختلف أنواع التدليك والعالجات التجميلية‬ ‫وإمكانيات االستجامم واالسرتخاء‪.‬‬ ‫ويوفر الفندق تسهيالت وخدمات عديدة لضيوفه من بينها خدمة‬ ‫الكونسريج املتميزة وخدمة الغرف وخدمة كونسريج التكنولوجيا ومركز رجال‬ ‫األعامل ومركز اتصاالت وخدمة مجالسة األطفال‪.‬‬ ‫ويف املدينة يستطيع الضيوف زيارة العديد من املتاحف والكاتدرائيات‬ ‫األثرية والقيام بجولة للتسوق أو استكشاف املدينة القدمية‪ ،‬كام ميكنهم‬ ‫االستمتاع باملنطقة الريفية املحيطة باملدينة وزيارة «راينهيسن» و»راينجاو»‬ ‫وهام من أشهر مناطق زراعة العنب وصناعة النبيذ يف أملانيا‪ ،‬وتوفر هاتان‬ ‫املنطقتان فعاليات عديدة مثل حفالت تذوق النبيذ‪ ،‬ومسارات جميلة للميش‬ ‫وركوب الدراجات‪.‬‬ ‫وما دمت يف ماينز وعىل ضفاف النهر فال تفوتك الرحالت النهرية الرائعة‬ ‫عىل مياه الراين‪ ،‬وفيها تستمتع مبشاهدة العديد من األماكن التاريخية العتيقة‬ ‫مثل الحصن التاريخي والقالع املوجودة بكرثة يف هذه املنطقة‪ ،‬ذلك باإلضافة‬ ‫للمناظر الطبيعية الجميلة والجو املنعش النقي طوال العام‪.‬‬ ‫ويبعد الفندق عن محطة القطار الرئيسية ‪ 5‬كيلومرتات وعن مطار‬ ‫فرانكفورت حوايل ‪ 25‬كيلوم ًرتا وعن مدينة فرانكفورت نفسها حوايل ‪35‬‬ ‫كيلوم ًرتا‪ ،‬ويسهل الوصول إليه من جميع طرق األوتوسرتاد املجاورة‪.‬‬

‫يعكس الطراز المعماري الفسيح العصري‬ ‫مع المشاهد الرائعة لنهري «الراين»‬ ‫و«مين» تفرد هذا الفندق األنيق‪.‬‬

‫ويعكس الطراز املعامري الفسيح العرصي مع املشاهد الرائعة لنهري‬ ‫«الراين» و«مني» تفرد هذا الفندق األنيق‪ ،‬كام أن وسط املدينة التاريخي‬ ‫بحاناته العتيقة وإمكانات التسوق املتنوعة تقع عىل مسافة سري قصرية من‬ ‫الفندق الذي يعترب بغرفه وأجنحته الـ ‪ 268‬الفسيحة املجهزة بأحدث إبداعات‬ ‫التكنولوجيا يف مجايل االتصاالت والرتفيه أحد أكرث فنادق منطقة «راين‪-‬مني»‬ ‫حرصية وخصوصية‪.‬‬ ‫أما نادي «ريجنيس» الحرصي الذي يعترب فندقًا داخل فندق هيات فيقع‬ ‫يف الطابق السادس ويوفر خدمات خاصة مثل الكونسريج ومنطقة صالون‬ ‫تطل عىل مشاهد بانورامية لنهر الراين ويتمتع ضيوفه يوم ًيا بإفطار ووجبات‬ ‫خفيفة إضافة للمرشوبات طوال اليوم التى تقدم يف خصوصية ىف منطقة‬ ‫االسرتاحة بالنادي‪.‬‬ ‫ويحتوي مطعم «بيلبيرب» بالفندق عىل مطبخ مفتوح به فرن يعمل‬ ‫بالخشب ورشفة خارجية لفصل الصيف‪ ،‬ويشتهر طهاة املطعم بأطباقهم‬ ‫العاملية واملوسمية وبأطباق السويش اليابانية األصلية‪ ،‬كام يوجد بالفندق بار‬ ‫جميل يسمى بار «ماالكوف» ويتميز بباحته الجميلة املسامة «هوفجارتن»‪،‬‬ ‫ورشفة «راينوخرت»‪.‬‬ ‫أما أهم ما مييز الفندق فهو منتجعه الصحي الخاص املسمى «كلوب‬ ‫أوليمبوس سبا أند فيتنس» ويضم حامم سباحة داخيل وحامم دوامات‬ ‫‪64‬‬ ‫‪78‬‬

‫‪65‬‬ ‫‪65‬‬ ‫‪79‬‬


‫أصبحت دريسدن رابع أكرب املناطق الحرضية يف أملانيا‬ ‫بعد برلني وهامبورج وكولون‪ .‬ولدى دريسدن تاريخ طويل‬ ‫كعاصمة ومقر مليك ألمراء وملوك مقاطعة سكسونيا الذين‬ ‫زودوها عىل مدار قرون بعظمة وفخامة ثقافية وفنية‪،‬‬ ‫حتى إنها سميت بـ «صندوق الجواهر» نسبة إىل وسط‬ ‫‪.‬املدينة الرائع الذي يتميز بطرازي الباروك والروكوكو‬ ‫‪80‬‬ ‫‪46‬‬ ‫‪80‬‬

‫‪81‬‬ ‫‪47‬‬ ‫‪81‬‬


‫كان لدريسدن أهمية ثقافية كبرية من القرن التاسع عرش إىل‬ ‫بدايات القرن العرشين حينام كانت مرك ًزا فن ًيا ومعامر ًيا وموسيق ًيا‪.‬‬

‫«دريسدن» هي عاصمة مقاطعة‬ ‫إلبي» (فلورنسا هي مدينة اآلثار‬ ‫سكسونيا األملانية‪ ،‬وتقع يف وا ٍد رائع الشهرية يف إيطاليا)‪ .‬وقد أصبحت‬ ‫دريسدن رابع أكرب املناطق الحرضية‬ ‫عىل نهر إلبي بالقرب من الحدود‬ ‫التشيكية‪ .‬وتقع دريسدن عىل ضفتي يف أملانيا بعد برلني وهامبورج‬ ‫النهر يف حوض دريسدن وليس بعي ًدا وكولون‪ .‬ولدى دريسدن تاريخ طويل‬ ‫كعاصمة ومقر مليك ألمراء وملوك‬ ‫عن جبال أور الرشقية‪ .‬وبفضل‬ ‫مقاطعة سكسونيا الذين زودوها عىل‬ ‫موقعها الجذاب ومناخها املعتدل‬ ‫عىل نهر إلبي‪ ،‬باإلضافة إىل عامرتها مدار قرون بعظمة وفخامة ثقافية‬ ‫وفنية‪ ،‬حتى إنها سميت بـ «صندوق‬ ‫عىل طراز الباروك واحتوائها عىل‬ ‫الجواهر» نسبة إىل وسط املدينة‬ ‫العديد من املتاحف واملجموعات‬ ‫الفنية ذات الشهرة العاملية‪ ،‬حصلت الرائع الذي يتميز بطرازي الباروك‬ ‫دريسدن عىل وصف «فلورنسا نهر والروكوكو‪.‬‬

‫‪82‬‬ ‫‪48‬‬ ‫‪82‬‬

‫وتعترب دريسدن إحدى أكرث مدن أوروبا خرضة‪،‬‬ ‫حيث أن ‪ 63%‬من مساحتها مناطق خرضاء وغابات‪،‬‬ ‫من بينها مروج دريسدن (دريسدن هيث) الواقعة‬ ‫يف الشامل وهي غابة مبساحة ‪ 50‬كيلومرتًا مرب ًعا‪،‬‬ ‫باإلضافة إىل ‪ 4‬محميات طبيعية‪ ،‬و»درسيدن هيلرياو»‬ ‫وهي أول مدينة حدائق يف أملانيا أُنشئت عام ‪،1909‬‬ ‫وكانت يف املايض إحدى ضواحي دريسدن‪ .‬ويف عام‬ ‫‪ 1950‬تم ضم «هيلرياو» إىل دريسدن‪ ،‬وأصبحت يف‬ ‫التسعينيات منطقة محمية‪.‬‬ ‫كان لدريسدن أهمية ثقافية كبرية من القرن‬ ‫التاسع عرش إىل بدايات القرن العرشين حينام كانت‬ ‫مرك ًزا فن ًيا ومعامريًا وموسيق ًيا‪ ،‬كام أنها أيضً ا موطن‬ ‫العديد من املجموعات الفنية الهامة واملؤسسات‬ ‫املوسيقية ذات الشهرة العاملية واملباين الهامة من‬ ‫طرز معامرية مختلفة‪.‬‬ ‫وبرغم أن دريسدن دامئًا ما وصفت بأنها مدينة‬ ‫‪83‬‬ ‫‪49‬‬ ‫‪83‬‬


‫دريسدن‪ :‬مدينة‬ ‫الفن والجمال‪.‬‬ ‫من زمن الباروك‪ ،‬إال أن هندستها املعامرية متأثرة‬ ‫بطرز معامرية أخرى مثل طراز عرص النهضة وعرص‬ ‫الحداثة وما بعد الحداثة‪ .‬وتعترب املباين امللكية بني‬ ‫أهم وأبرز املباين يف دريسدن‪ ،‬ومن أمثلة هذه املباين‬ ‫امللكية قلعة دريسدن التي كانت مق ًرا للحكم املليك‬ ‫منذ عام ‪ ،1485‬وقرص «تسفينجر» الذي ال يبعد كث ًريا‬ ‫عن القلعة وتم تحويله إىل مركز للمجموعات الفنية‬ ‫امللكية ومكانًا إلقامة املهرجانات‪.‬‬ ‫وبالنسبة للمجموعات الفنية‪ ،‬تضم املدينة‬ ‫«املجموعات الفنية الخاصة مبقاطعة دريسدن»‬ ‫التي تضعها بني أهم املتاحف الفنية يف العامل‪،‬‬

‫‪84‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪84‬‬

‫حيث يوفر ‪ 14‬متحفًا تنو ًعا موضوع ًيا استثنائ ًيا من‬ ‫األعامل الفنية املختلفة‪ ،‬ومرت ‪ 450‬عا ًما من بداية‬ ‫جمع األعامل الفنية يف دريسدن‪ ،‬وتم االحتفاء‬ ‫بهذه املناسبة عام ‪ .2010‬وتتوزع املجموعات الفنية‬ ‫عىل عدة متاحف‪ ،‬أشهرها‪« ،‬أولد ماسرتز جالريي»‬ ‫و»القبو األخرض»‪ ،‬باإلضافة إىل «نيو ماسرتز جالريي»‬ ‫و»متحف اإلثنولوجيا» (متحف األعراق البرشية)‪.‬‬ ‫كام متتلك درسدن عد ًدا آخر من متاحف مقاطعة‬ ‫ساكسونيا مثل متحف ما قبل التاريخ ومتحف‬ ‫مجموعة التاريخ الطبيعي ومتحف املواصالت‬ ‫وحصن دريسدن‪.‬‬

‫‪85‬‬ ‫‪51‬‬ ‫‪85‬‬


‫مع أكرث من ‪ 450‬عا ًما من‬ ‫العمر‪ ،‬تعترب مجموعات متاحف‬ ‫دريسدن الفنية األقدم وثاين أكرب‬ ‫مجموعات املتاحف يف أملانيا‪.‬‬ ‫ويف دنيا املوسيقى تتمتع دريسدن مبوقع متميز‬ ‫حيث يوجد بها دار أوبرا ساكسونيا التي تنحدر من‬ ‫رشكة «أوبرا سيمربوبر» التي أنشأها أمراء وملوك‬ ‫ساكسونيا‪ ،‬وتتصدر هذه الدار الرائعة ميدان املرسح‬ ‫«تياتربالتس» عىل نهر إلبي ممثلة القطعة املركزية‬ ‫يف املدينة القدمية التاريخية‪ .‬وكان املبنى األصيل‬ ‫افتتح عام ‪ ،1841‬وهو أيضً ا موطن فرقة دريسدن‬ ‫األوركسرتالية التي يبلغ عمرها ‪ 460‬عا ًما من أعامل‬ ‫املوسيقى‪ .‬كام يوجد هنا أيضً ا فرقة كورس األوبرا التي‬ ‫أُنشأها «كارل ماريا فون فيرب» عام ‪ ،1817‬كام يدير‬ ‫مرسح دريسدن الوطني عد ًدا من املسارح األصغر‪.‬‬ ‫كام يوجد يف دريسدن العديد من الجوقات الغنائية‬ ‫أشهرها «جوقة الصليب املقدس» التي أُنشئت يف‬ ‫القرن الـ ‪ .13‬وكانت مدينة دريسدن الباروكية مرك ًزا‬ ‫ها ًما للرقص بفضل فرقة الباليه املوجودة من زمن‬

‫‪86‬‬ ‫‪52‬‬ ‫‪86‬‬

‫«كارل ماريا فون فيرب»‪.‬‬ ‫ولدى دريسدن مطار دويل جميل يقع يف‬ ‫«كلوتسشه» وهي منطقة يف دريسدن عىل بعد‬ ‫‪ 9‬كيلومرتات إىل الشامل من وسط املدينة‪ .‬ويوفر‬ ‫املطار رحالت إىل بعض املدن األوروبية الكربى‬ ‫والعديد من املقاصد السياحية الشهرية‪ .‬وكان املطار‬ ‫افتتح للطريان التجاري عام ‪ ،1935‬وبعد توحيد‬ ‫األملانيتني متت توسعة املطار وأضيفت رحالت إىل‬ ‫عواصم أوروبا الغربية‪ .‬وتم افتتاح صالة سفر جديدة‬ ‫عام ‪ .1995‬وتوفر صاالت السفر يف املطار عدة‬ ‫محالت ومطاعم ووكاالت الخدمات املتنوعة لخدمة‬ ‫املسافرين‪.‬‬ ‫تستحوذ «دريسدن» عىل مشاعر الزائرين بتوليفة‬ ‫من الفنون‪ ،‬مبانٍ ساحرة وكنوز فنية ومتاحف رائعة‬ ‫باإلضافة إىل فرق األوركسرتا والجوقات الغنائية‬

‫التي تتمتع بسمعة دولية‪ .‬وتوفر املدينة أماكن‬ ‫جاذبة شديدة التنوع تتكون من ‪ 3‬عنارص تكمل‬ ‫بعضها البعض‪ ،‬وهي الكنوز الفنية املرموقة واملواقع‬ ‫املعامرية الفذة واملشاهد الطبيعية الفاتنة‪ .‬وتتنوع‬ ‫نقاط الجذب يف املدينة بني املنتزهات البديعة عىل‬ ‫ضفاف نهر «إلبي» ومتاحف شيقة وآثار صناعية‬ ‫وتفاصيل ساحرة‪ .‬وتعترب الرحلة إىل «دريسدن»‬ ‫تجربة عظيمة‪ ،‬لذا ندعوكم لزيارة املدينة لرتوا‬ ‫بأنفسكم وجوهها املتعددة وتكتشفوا أرسارها‪.‬‬ ‫ويقع املركز األثري لدريسدن عىل الضفة اليسارية‬ ‫لنهر «إلبي» عند ذروة إنحناءة رشيقة للنهر‪ .‬وقد‬ ‫اكتسبت عاصمة الساكسون‪ ،‬بفضل التحصينات التي‬ ‫تراكمت عىل مدار السنني لحاميتها‪ ،‬روعة وحيوية‪،‬‬ ‫فحتى هذه األيام تحدد املباين من عصور النهضة‬ ‫والباروك والقرن التاسع عرش واجهة نهر إلبي ومتيز‬ ‫‪87‬‬ ‫‪53‬‬ ‫‪87‬‬


‫وجه املدينة‪ .‬وإذا نظرت إىل دريسدن من الضفة‬ ‫املقابلة أو من عىل أحد الجسور عىل النهر ستجد‬ ‫أنها تقدم نفسها للوهلة األوىل كمدينة ثقافية ذات‬ ‫مكانة أوروبية مرموقة‪.‬‬ ‫وبرغم الدمار الشديد الذي تعرضت له دريسدن‬ ‫أثناء الحرب العاملية الثانية فقد حافظت مدينتها‬ ‫القدمية أو استعادت مجموعات معامرية رائعة‪.‬‬ ‫وتعترب كنيسة «فراونكريشه» والقبة الباروكية البديعة‬ ‫أكرث رموز إعادة اإلعامر شهرة يف وسط املدينة؛ كام‬ ‫تقع عدة مؤسسات ثقافية هامة مبحاذاة جانب‬ ‫املدينة القدمية الواقع عىل ضفاف نهر إلبي‪ ،‬مثل‬ ‫القاعة الفنية «أولد ماسرتز بيكترش جالريي» و»القبو‬ ‫األخرض» وهو غرفة كنوز أمراء وملوك الساكسون‪.‬‬ ‫وتوفر مدينة دريسدن الفنية والثقافية لزائريها‬ ‫تنو ًعا كب ًريا من املتاحف‪ ،‬فهناك متاحف ومعارض‬ ‫‪36‬‬

‫‪54‬‬ ‫‪88‬‬

‫للتاريخ والفن العاملي والتكنولوجيا والعلوم والفن‬ ‫املعارص والكثري غري ذلك؛ والحدث األبرز الذي يجب‬ ‫أن يتذكره جميع عشاق الفنون والثقافة هو «ليلة‬ ‫املتحف الصيفية‪-‬دريسدن» حيث يفتح يف ‪ 13‬يوليو‬ ‫أكرث من ‪ 40‬متحفًا أبوابها وتقدم نفسها يف صورة‬ ‫غري عادية‪ ،‬فاألماكن املغلقة تُفتح وتعمل املاكينات‬ ‫النادرة‪،‬كام تعطي الجوالت الخاصة يف جميع املواقع‬ ‫نظرة تفصيلية عىل كنوز متاحف دريسدن‪.‬‬ ‫ومع أكرث من ‪ 450‬عا ًما من العمر تعترب مجموعات‬ ‫دريسدن الفنية األقدم وثاين أكرب مجموعات املتاحف‬ ‫يف أملانيا‪ ،‬حيث تعرض تحف من الطراز العاملي يف‬ ‫أماكن مثل «القبو األخرض األثري» و»القبو األخرض‬ ‫الجديد» وقاعة الفن القدمية «جالريي ماسرتز‬ ‫بيكترش» التي تعرض لوحة «رافاييل» الرائعة‬ ‫«سيستيني مادونا»‪ .‬ندعوكم الكتشاف دريسدن‬

‫والتمتع بالدخول املجاين ملتاحف الدولة الفنية‪،‬‬ ‫واالنتقال املجاين يف املواصالت العامة‪ ،‬وتخفيضات‬ ‫أخرى عىل أكرث من ‪ 90‬موق ًعا سياح ًيا مع بطاقة‬ ‫«دريسدن كارد»‪.‬‬ ‫وليست املدينة القدمية األثرية يف دريسدن فقط‬ ‫هي ما يستحق الزيارة‪ ،‬ولكن املدينة أيضً ا توفر‬ ‫تنو ًعا كب ًريا من األنشطة الرتفيهية ميكن تفصيلها‬ ‫حسب اختياراتكم الشخصية‪.‬‬ ‫ويف اآلونة األخرية تطورت دريسدن إىل قبلة‬ ‫تسوق مبهرة‪ ،‬حيث يبدأ «ميل التسوق» الشهري عند‬ ‫محطة القطار املركزية وميتد إىل «نيوشتات كوارتر»‬ ‫دون أي إعاقة‪ ،‬كام توفر مراكز التسوق الكبرية مثل‬ ‫«سينرتوم جالريي» و»ألتامركت جالريي» إىل جانب‬ ‫البوتيكات املتنوعة خليطًا شيقًا من املتاجر‪.‬‬ ‫وتتمتع مطاعم املدينة بنفس تنوع فرص التسوق‬

‫فيها‪ ،‬فمن الحانات التقليدية إىل قاعات الحفالت‬ ‫الكربى‪ ،‬ومن حدائق البرية الحميمية إىل أرقى أماكن‬ ‫تناول الطعام‪ ،‬دامئًا يوجد يشء لكل شخص‪.‬‬ ‫ومبا أن دريسدن عاصمة ساكسونيا إحدى أكرث‬ ‫مدن أوروبا خرضة‪ ،‬فليس مفاجئًا أن الرياضة تلعب‬ ‫دو ًرا ها ًما يف حياة املدينة‪ ،‬فجوالت الدراجات مبحاذاة‬ ‫نهر إلبي‪ ،‬والتزلج يف الحديقة الكبرية‪ ،‬وأماكن التسلق‬ ‫املتنوعة يف الصيف‪ ،‬إىل جانب التزحلق عىل الجليد‬ ‫يف مضامر «فرايبريجر» يف الشتاء‪ ،‬تجتذب الكثري من‬ ‫عشاق الرياضة من املامرسني واملشاهدين‪.‬‬ ‫نحن عىل يقني بأن دريسدن لديها العروض التي‬ ‫تناسب اهتامماتكم سوا ًء كنتم عائلة تصطحب‬ ‫أطفالها أو مجموعات من الكبار أو الشباب‪ ,‬فال‬ ‫تفوتكم الفرصة بزيارتها إذا ذهبتم ألملانيا هذا‬ ‫الصيف‪ ،‬وتأكدوا لن تندموا أبدا ً‪.‬‬

‫‪37‬‬ ‫‪55‬‬ ‫‪89‬‬


‫فندق ‪ QF‬دريسدن حيث تتحول األيام‬ ‫العادية إىل تجربة فريدة من الرفاهية‬ ‫وتتميز املنطقة التي يقع فيها الفندق بكونها مرك ًزا حرضيًا من الدرجة األوىل يبهر كل‬ ‫من يحب األناقة واإلبداع والثقافة والتي تنعكس جميعها يف روح وتصميم الفندق الذي‬ ‫قام بتصميمه أحد املبدعني اإليطاليني‪.‬‬

‫يتمتع هذا الفندق الفاخر مبوقع متميز بجوار كنيسة‬ ‫«فراونكريشه» الشهرية يف قلب مدينة دريسدن عند‬ ‫السوق الجديد حيث يعترب من املعامل الرائعة بركنه‬ ‫الدائري املتميز الذي يأيت له السياح من جميع أنحاء‬ ‫العامل‪ .‬ويرحب الفندق بالضيوف من جميع أنحاء‬ ‫العامل موف ًرا لهم أجوا ًء فريدة بجمعه بني أناقة القرن‬ ‫التاسع عرش ووسائل الراحة العرصية وأحدث التقنيات‬ ‫التي تحظى بقبول جميع الزائرين من السياح ورجال‬ ‫األعامل عىل حد سواء‪.‬‬ ‫‪3856‬‬ ‫‪90‬‬

‫تشع غرف الفندق وأجنحته الـ ‪ 95‬الفاخرة أناقة وروعة مع أعىل مستويات الراحة‬ ‫رسة كبرية ومريحة وجميع الغرف مجهزة بالعديد من اللوازم والتجهيزات‬ ‫حيث األ ِّ‬ ‫إحساسا بأنهم يف بيوتهم‪ .‬يوجد بكل الغرف هاتف وخزينة‬ ‫التي توفر للضيوف‬ ‫ً‬ ‫خاصة وميني بار وشاشة تلفاز مسطحة وتكييف هواء كامل وحامم من الرخام‬ ‫اإليطايل ومجفف شعر ومكتب مجهز بوصالت إعالمية‪.‬‬ ‫يحتوي الفندق عىل مطعم ممتاز يقدم وجبتي اإلفطار والغداء ليساعد الضيوف‬ ‫عىل بداية عظيمة ليومهم‪ ،‬وبار جميل هو «بيللينيز بار»‪ .‬ومع أن مطعم الفندق‬ ‫ال يقدم وجبة العشاء إال أن املنطقة املحيطة توفر العديد من فرص تناول أشهى‬ ‫األطعمة يف مطاعم متميزة‪ .‬كام يوجد ساونا وخدمة استئجار الدراجات‪.‬‬ ‫ويوفر موقع الفندق املتميز عىل مقربة من قرص «تسفينجر» ودار أوبرا‬ ‫فرصا عديدة لجوالت سياحية وثقافية وفنية‬ ‫«سيمربوبر» ومركز املؤمترات‪ً ،‬‬ ‫متنوعة‪.‬‬ ‫يوفر الفندق خدمات عديدة ومتنوعة لضيوفه من بينها خدمة االستقبال عىل‬ ‫مدار ‪ 24‬ساعة وخدمة حجز التذاكر وخدمة الغرف وخدمة نقل مكوكية وتخزين‬ ‫األمتعة وخدمة الكونسريج وغسيل ويك املالبس وتلميع األحذية‪ ،‬كام يوجد رصاف‬

‫آيل باملوقع‪ ،‬باإلضافة إىل قاعات اجتامعات وحفالت ومركز أعامل يقدم خدمات‬ ‫النسخ والفاكس‪ ،‬وصالون حالقة وتجميل‪.‬‬ ‫يوفر الفندق أيضً ا محالت تجارية داخله وغرف عازلة للصوت وخالية من‬ ‫مسببات الحساسية ومرافق لذوي االحتياجات الخاصة‪ ،‬كام أن التدخني ممنوع‬ ‫يف جميع أرجاء الفندق‪.‬‬ ‫اإلقامة بالفندق مجانية لجميع األطفال تحت سن السادسة عند استخدام األرسة‬ ‫املوجودة بالغرفة‪ ،‬كام أن إقامة األطفال تحت سن الثانية مجانية أيضً ا عند‬ ‫استخدام أرسة األطفال‪ .‬كام توجد خدمة انرتنت واي فاي يف غرف الفندق بتكلفة‬ ‫‪ 4‬يورو للساعة الواحدة‪.‬‬ ‫اإلقامة يف فندق «كيو إف» يف دريسدن تجربة فريدة فاخرة ومرحبة وأنيقة يف‬ ‫أجمل فنادق البوتيك املعروفة‪.‬‬

‫‪WWW.QF-Hotel.DE‬‬

‫‪3957‬‬ ‫‪91‬‬


‫برشى للعرائس العرب الذين يبحثون عن قضاء «شهر عسل» مميز‪ ،‬فقد نجحت رشكة الريس اإلماراتية للسياحة‬ ‫والعطالت بالتعاون مع إدارة مطار ميونيخ الدوىل وهيئة السياحة يف ميونيخ يف تنظيم برنامج سياحي متكامل‬ ‫لقضاء شهر العسل يف مدينة ميونيخ وما حولها من مناطق سياحية رائعة‪.‬‬ ‫ومل يكن األمر غريباً بالنسبة لنا‪ ،‬فالعرائس يحبون دامئاً أن يقضوا أول أيام حياتهم يف مكان شاعري جميل‬ ‫ويحملون ذكرى هذه األيام طوال عمرهم‪ ،‬ويف نفس الوقت فإن بلد مثل أملانيا ومدينة مثل ميونيخ هى أمكنة‬ ‫جميلة سوف تكون مصدراً رائعاً للذكريات‪.‬‬ ‫وقد أصبحت مدينة ميونيخ وجهة سياحية شعبية ومحببة لزوارها من دول الخليج العريب‪ ،‬ومل يكن األمر مصادفة‬ ‫ولكن بسبب أن املدينة نفسها قد ألفت منذ سنوات عديدة عىل عادات وتقاليد ضيوفها العرب من تراث ودين‬ ‫ومأكوالت‪ ،‬ومل تقاوم ميونيخ هذه العادات أو حاولت تغيريها والوقوف أمامها ورفضها‪ ،‬بل تقبلتها كام هى‪،‬‬ ‫واحرتم أهل ميونيخ تقاليد وعادات ضيوفهم من املنطقة العربية بالرغم من تباين واختالف هذه العادات عن‬ ‫عاداتهم األوروبية‪ ،‬ولعل هذه هو السبب وراء تفضيل عدد كبري من السياح العرب ملدينة ميونيخ كوجهة سياحية‬ ‫مميزة لهم طوال العام‪ ،‬ويف قلب املوسم السياحي ال يشعر سكان ميونيخ بأن لديهم غرباء‪ ،‬وال يشعر الزوار‬ ‫والسائحني بأنهم غرباء‪.‬‬ ‫وهنا يشعر الجميع بعبقرية السياحة يف ميونيخ التي تقبل جميع زوارها وتصهرهم يف بوتقة واحدة ليكون يف‬ ‫النهاية مزيج واحد من البرش يتمتعون بنفس الجامل الذي حباه الله عىل ميونيخ‪ ،‬مييش الجميع يف نفس الشارع‬ ‫ويدخلون نفس املطاعم ويجلسون يف نفس املقاهي يف تناغم وألفة وسعادة‪.‬‬ ‫وال شك يف أن ميونيخ بتاريخها العريق ومنط حياتها الحديث متثل منوذجاً فريداً لوجهة سياحية يحرص عدد كبري‬ ‫من السياح العرب عىل زيارتها وجاء برنامج «شهر العسل» ليكمل هذه املنظومة السياحية املتميزة مليونيخ‪ ،‬ومن‬ ‫سيسعده الحظ ويقيض أيام بعد زواجه يف ميونيخ فسوف يستمتع بعطلة جميلة وذكريات ال تنىس‪.‬‬

‫‪92‬‬


‫ميونيخ‬ ‫ميونيخ‪ .‬مرحبا فى ال�سعادة‬ ‫متتع باأول اأيام زفافك فى مدينة معروفة‬ ‫بعامليتها وروح الت�سامح وال�سيافة‪:‬‬ ‫تعاىل اإىل ميونيخ خلربة ومتعة لن تن�ساها‬ ‫بقية حياتك‪.‬‬ ‫‪www.munich-honeymoon.com‬‬

Beautiful germany 2014lr  

Beautiful Germany Arabic magazine - 2014

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you