Issuu on Google+

‫قبل أن أجٌب و أشرح ما طلب منً‪ ،‬أود أن أطرح بعض األسئلة‪:‬‬ ‫• ماهً الدٌمقراطٌة عندك ‪ ،‬و هل الحرٌة تكون بالتعدي على حرمات الناس ‪،‬‬ ‫إن كان بالقول أو بالفعل ؟‬ ‫• هل تعلمٌن ماذا قال هللا ّ‬ ‫عز و جل فً المعتدي علً حرمات الناس " فما بالك بحرمة هللا "‪،‬‬ ‫هل تعرفٌن هدي الرسول فً هذه المواقف‪ ،‬و كٌف ٌكون تصرفه علٌه الصالة و السالم‪ ،‬من اعتقاد و‬ ‫قول و عمل ؟‬ ‫• هل ُكل َه ِم الناس الحرٌة الشخصٌة‪ ،‬فقط ‪.‬‬ ‫• هل فكرت ٌوم فً أثر االبتسامة فً وجه اآلخر؟‬ ‫قال رسول هللا ‪ -‬صلى هللا علٌه وسلم ‪ ( -‬أنكم لن تسعوا الناس بأموالكم فلٌسعهم منكم بسط الوجه وحسن‬ ‫الخلق ) رواه مسلم‬ ‫وقال – صلى هللا علٌه وسلم ( ال تحقرن من المعروف شٌئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طلٌق ) رواه الحاكم‬ ‫والبٌهقً فً شعب اإلٌمان‬ ‫وعن جرٌر بن عبدهللا رضى هللا عنه قال ‪ ( :‬ما حجبنً النبً صلى هللا علٌه وسلم ‪ ،‬وال رآنً إال تبسم‬ ‫فً وجهً ) رواه البخاري‬ ‫عن أنس بن مالك رضً هللا عنه عن النبً صلى هللا علٌه وسلم قال‪( :‬ال ٌؤمن أحدكم حتى ٌحب ألخٌه‬ ‫ما ٌحب لنفسه) متفق علٌه‪.‬‬ ‫• ال أعرف كٌف صار النقد الذي تعرضت له‪ ،‬لكن هل أحسست ٌوما بما قد ٌأثر فً نفس الشاب عندما‬ ‫ٌرى هذا التبرج‪ ،‬ما الذي كان ٌنبغً علٌه فعله ؟‬ ‫(ال أدافع و ال أبرر الموقف‪ ،‬و أحترم شعورك و أعلم مدى قسوة الكلمات‪ .‬لكن قبل تقدٌم الرأي ضعً‬ ‫نفسك مكانه و عش حالته)‬ ‫الصحٌحٌن عن النعمان بن بشٌر رضً هللا عنه عن النبً صلى هللا علٌه وسلم قال ‪ } :‬مثل المؤمنٌن فً‬ ‫توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى شٌئا تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى } ‪.‬‬ ‫وفٌهما عن أبً موسى رضً هللا عنه عن النبً صلى هللا علٌه وسلم أنه قال ‪ }:‬المؤمن للمؤمن كالبنٌان‬ ‫ٌشد بعضه بعضا‪ ،‬وشبك بٌن أصابعه {‬


9abla an