Issuu on Google+

‫يافع نيوز‬ ‫اسبوعية ‪ -‬سياسية ‪-‬مستقلة‬

‫العدد (‪ - )0‬األحد ‪ - 11‬مايو ‪2014-‬م‬

‫الــثــمــن (‪ )70‬ريـــا ً‬ ‫ال‬

‫عبود خواجه ‪:‬‬

‫أبواق الوحدة ليس لديهم استعداد إلقامة‬ ‫دولة وعناصر القاعدة هم أمن قومي‬ ‫‪www.yafa-news.net‬‬

‫‪No « 0 » - Sunday - 11 May 2014‬‬

‫دفن جماعي ‪ -‬تأجيل معارك ‪ -‬خيانات ‪ -‬نيران صديقة‬

‫أسرار تكشف ألول مرة عن مواجهات الجيش اليمني والقاعدة‬ ‫ملف العدد ‪9-8‬‬ ‫المحرر السياسي‬

‫القضية الجنوبية ‪..‬‬

‫حضرموت ‪ ..‬تنتفض‬ ‫ضد مخرجات الحوار‬

‫ما تحتاجه اليوم‬ ‫للخروج من نفق الصراع‬ ‫والتغييب‬

‫‪3‬‬

‫عدن‬

‫صنعاء‬

‫‪6‬‬

‫كيف تنهب صنعاء أموال‬ ‫الجنوب لتعمري مناطق الشمال‬

‫‪8‬‬ ‫سنوات حراك“‬

‫ماذا تحقق ‪..‬؟ وماذا تبقى ‪..‬؟‬

‫‪ 5‬قوى مسلحة‬ ‫تتقاسم صنعاء‬

‫‪5‬‬ ‫طريق باتيس – رصد ‪ -‬معربان‬

‫هل يتحول الحلم‬

‫اىل حقيقة ؟‬

‫‪7‬‬


‫يافع نيوز‬

‫األخبار‬

‫‪No « 0 » - Sunday - 11 Jun 2012‬‬

‫العدد «‪ - »0‬األحد ‪ 11 -‬مايو ‪2014‬م‬

‫اسبوعية ‪ -‬سياسية ‪-‬مستقلة‬

‫‪2‬‬

‫أزمة وقود حاده وانقطاعات للتيار الكهربائي‬ ‫تضاعف معاناة المواطنين في عدن ولحج‬

‫يافع نيوز – خاص‬ ‫يستمر انقطاع التيار الكهربائي لساعات‬ ‫طويلة توصل بعض األوقات الى ‪ 8‬ساعات‬ ‫متتالية‪ ،‬وأن عاد التيار الكهربائي نص‬

‫ساعة ثم يعاود األنقطاع‪ ،‬هذا هو حال ابناء‬ ‫محافظتي عدن ولحج في ظل الحر الشديد‬ ‫الــذي تعاني منه هذه المحافظات خالل‬ ‫فصل الصيف ‪.‬‬

‫يتزامن أنقطاع التيار الكهربائي مع أزمة‬ ‫مشتقات نفطية هي أالولــى ُ‬ ‫منذ سنوات‬ ‫حيث انعدمت المشتقات النفطية وال‬ ‫سيما “ الديزل “ من كل المحطات عدى‬ ‫محطات قليلة في عدن ترتص أمامها مئات‬ ‫الشاحنات والباصات والسيارات والمواطنين‬ ‫أزمة الوقود ضاعفت ازمة انقطاع الكهرباء‬ ‫ولم يستطيع المواطنين الحصول على مادة‬ ‫الديزل لتشغيل مولداتهم الكهربائية‪ ،‬سوء‬ ‫في المنازل لتخفيف لهيب الحر أو للممارسة‬ ‫األعمال التجارية الخاصة بهم وهــو ما‬ ‫يتسبب لهم ليس فقط في معاناة شديدة‬ ‫بسبب الحر ولكن ايضاً خسائر اقتصادية‬ ‫كبيرة تضاف الى المعاناة المتعددة التي‬ ‫يعاني منها المواطن في هذه المحافظات ‪.‬‬

‫شاب يحلق في سماء “يافع” بطائرة شراعية ألول مره ‪...‬‬ ‫يافع نيوز – خاص‬ ‫حلقت طــائــرة شراعية‬ ‫ألول مــره فــي ســمــاء يافع‬ ‫يوم األربعاء الفائت‪ ،‬عندما‬ ‫قـــام الــشــاب “ محمد بن‬

‫أعلى جبل ثمر الذي يعد من‬ ‫اعلى المرتفعات في يافع‪،‬‬ ‫وقام بجولة في سماء يافع‬ ‫أستمرت “ ‪ 5‬دقــائــق “ ثم‬ ‫هبط بسالم في أحد القرى ‪.‬‬

‫عاطف الذرحاني “ بمغامرة‬ ‫هي األولــى من نوعها على‬ ‫مستوى الجنوب‪ ،‬و حلق من‬

‫من هو “ محمد بن عاطف‬ ‫الذرحاني” وكيف جائت فكرة‬ ‫الطيران الشراعي ‪..‬‬

‫محمد حسين بن عاطف‬ ‫الــســكــنــي الــذرحــانــي من‬ ‫مــديــريــة المفلحي ‪ ،‬كان‬ ‫هــاوي للطيران ُ‬ ‫منذ الصغر‬ ‫وقــام بصناعة العديد من‬ ‫المجسمات لطائرات مروحية‬ ‫ومدنية‪ ،‬ونتيجة لظروفه‬ ‫المادية لم يستطيع اكمال‬ ‫دراســــة الــطــيــران‪ ،‬وكــان‬ ‫مصيره مثل مصير الكثير‬ ‫من الشباب البحث عن لقمة‬ ‫العيش واالغتراب خارج البلد‬ ‫‪.‬‬ ‫في غربته ايضاً لم يُغيب‬

‫حُــلــم الــطــيــران عنه وظل‬ ‫يعمل المجسمات لطائرة‬ ‫اليمدا والسعيدة وغيرها ‪.‬‬ ‫وفــي مدينة جــده شاهد‬ ‫مجموعة هــواه يمارسون‬ ‫الــطــيــران الــشــراعــي سئل‬ ‫عن الموضوع وذهــب الى‬ ‫المدرسة العالمية للطيران‬ ‫الشراعي وهناك قدم اوراقه‬ ‫وتم قبوله في دوره مقابل‬ ‫‪ 5000‬ريال سعودي‪ ،‬ونجح‬ ‫فيها وتم اعطائه دورة اخرى‬ ‫ايضاً حتى حصل على رخصة‬ ‫قيادة الطيران الشراعي ‪..‬‬

‫هل تم تحرير الديبلوماسي السعودي اخملتطف لدى القاعدة؟‬ ‫يافع نيوز ‪ -‬الحياة‬ ‫تضاربت األنباء حول مصير الديبلوماسي‬ ‫السعودي المختطف في اليمن عبداهلل الخالدي‪،‬‬ ‫ففي الوقت الذي أكدت فيه مصادر صحافية‬ ‫نق ًال عن مصدر أمني يمني اليوم (الجمعة)‬ ‫تأكيده «تحرير الخالدي خالل عمليات للجيش‬ ‫ضد عناصر القاعدة في منطقة عزان في شبوة‬ ‫(شرق اليمن)»‪.‬‬ ‫وشدد القائم بأعمال السفارة اليمنية لدى‬ ‫المملكة محمد عبدالعزيز‪ ،‬أن «هذه األخبار لم‬ ‫يصل شيء رسمي في شأن تأكيدها أو نفيها»‪،‬‬ ‫موضحاً في اتصال مع «الحياة» أن «القوات‬ ‫المسلحة اليمنية أو الجهات األمنية هي المعنية‬ ‫بذلك‪ ،‬وفور القيام بعملية مثل هذه‪ ،‬سيتم‬ ‫إعالنها فوراً عبر القنوات الرسمية القائمة بين‬

‫يافع نيوز‬ ‫اسبوعية ‪ -‬سياسية ‪-‬مستقلة‬

‫صحيفة إسبوعية مستقلة تصدر عن مؤسسة يافع نيوز لإلعالم‬

‫وزارة الخارجية اليمنية والسفارة السعودية في‬ ‫اليمن»‪.‬‬ ‫وأعرب عبدالعزيز عن أمله بأن يكون الخبر‬ ‫صحيحاً‪ ،‬مؤكداً عزم بالده محاربة ومواجهة‬ ‫«اإلرهاب والتطرف‪ ،‬وحماية الشعب اليمني من‬ ‫مخاطره»‪.‬‬ ‫إلــى ذلــك‪ ،‬أوضــح المتحدث باسم وزارة‬ ‫الخارجية السعودية أسامة نقلي في اتصال‬ ‫مع «الحياة» أمس‪« ،‬عدم وصول أية معلومات‬ ‫حول هذا األمر»‪ ،‬مشيراً إلى استمرار الجهود‬ ‫والتواصل مع الجهات اليمنية المعنية لإلفراج‬ ‫عن الديبلوماسي السعودي المختطف‪.‬‬ ‫وكــان الخالدي‪ ،‬الــذي يشغل منصب نائب‬ ‫القنصل السعودي في اليمن‪ ،‬تعرض لالختطاف‬ ‫على يد مجهولين في حي ريمي بمديرية‬ ‫المنصورة‪ ،‬بالقرب من منزل رئيس المجلس‬

‫الناشر رئيس التحرير‬

‫ياسر اليافعي‬ ‫للتواصل مع هيئة التحرير ‪:‬‬

‫المحلي في مدينة عدن عبدالكريم شائف في‬ ‫‪ 28‬آذار (مارس) ‪ ،2012‬وأعلن تنظيم القاعدة‬ ‫مسؤوليته عن حادثة االختطاف‪.‬‬

‫مديـر التحريـر‬

‫أديب السيد‬ ‫‪yafuanews@gmail.com‬‏‬

‫يمنية امريكية تعلن مهرها رأس قيادي في “القاعدة”‬ ‫باليمن ويكنى بـــ”أبــو هريرة‬ ‫الصنعاني” ولد عام ‪ 1974‬في قرية‬ ‫نمر مديرية السلفية بمحافظة‬ ‫ريمه‪.‬‬ ‫والقى إعالن الفتاة هذا الشرط‬ ‫رواجــا كبيرا في وسائل اإلعــام‬ ‫اليمنية معتبرين الخطوة بادرة‬ ‫جيدة في طريق مساندة الجيش‬ ‫في حربه على القاعدة‪.‬‬ ‫وبــــدأ الــجــيــش الــيــمــنــي قبل‬ ‫‪ 8‬أيـــام حملة عسكرية كبيرة‬ ‫بــقــيــادة وزيـــر الــدفــاع لمالحقة‬ ‫عــنــاصــر تنظيم الــقــاعــدة في‬ ‫محافظات “أبين وشبوه” وأيدها‬ ‫مجلس األمــن في بيان له قبل‬ ‫يومين‪.‬‬

‫يافع نيوز – متابعات‬ ‫على غرار الحكايات القديمة عن‬ ‫حسناوات يطلبن مهرا لهن امورا‬ ‫تتطلب مشقة كبيرة‪ ،‬اشترطت فتاة‬ ‫يمنية تحمل الجنسية األمريكية أن‬ ‫يكون مهر زواجها “رأس‪ ″‬قيادي‬ ‫في تنظيم القاعدة باليمن‪.‬‬ ‫وقالت عبير النهمي المقيمة في‬ ‫أمريكا على صفحتها عبر موقع‬ ‫التواصل االجتماعي “فيسبوك”‪،‬‬ ‫“أنــا عبير صالح النهمي يمنية‬ ‫أحمل الجنسية األمريكية‪ ،‬أعلنها‬ ‫بكل قواي العقلية مهري رأس أبو‬ ‫هريرة قاسم الريمي”‪.‬‬ ‫وقاسم عبده محمد أبكر أو قاسم‬ ‫الريمي هو قائد تنظيم القاعدة‬

‫للشهر الخامس على التوالي يافع‬ ‫رصد تعيش في ظالم دامس‬

‫يافع نيوز ‪ -‬خاص‬ ‫ُ‬ ‫منذ ‪ 5‬أشهر ومديرية يافع رصد‬ ‫بكل قراها ومناطقها تعيش في‬ ‫ظــام دامـــس‪ ،‬بعد عطل اصــاب‬ ‫المولدات الكهربائية الموجودة‬ ‫في المنطقة نتيجة األهمال وسوء‬ ‫الصيانة ‪.‬‬ ‫وكهرباء رصد هي مشروع أهلي‬ ‫بــدء العمل فيه منذ مطلع العام‬ ‫‪ 2000‬بالشراكة بين السلطات‬ ‫المحلية في المديرية و األهالي‪،‬‬ ‫توسعت بشكل كبير خالل الفترة‬ ‫االخيرة وأمتدت الــى معظم قرى‬ ‫ومناطق مديرية رصد ‪.‬‬ ‫ونتيجة لتوسع الكبير وعــدم‬ ‫اضافة مولدات جديدة للمنطقة‬

‫عـالقـات عـامة‬

‫نجيب الكلدي‬ ‫‪www.facebook.com/yafanews‬‬

‫زاد الضغط على المولدات الحالية‬ ‫وبدأت األعطال ومشاكل ضعف التيار‬ ‫الكهربائي ‪.‬‬ ‫مصدر في كهرباء يافع رصد قال‬ ‫لـ “ يافع نيوز “ ان المسؤولين في‬ ‫المديرية يبذلون قصار جهدهم‬ ‫لدى الجهات الحكومية حتى يتم‬ ‫توفير مولدات جديدة ويتم إعادة‬ ‫تشغيل التيار الكهربائي ‪.‬‬ ‫مــواطــنــون فــي الــمــديــريــة أبــدُ‬ ‫تخوفاً كبيراً من عدم عودة التيار‬ ‫الكهربائي خصوصاً مع فصل الصيف‬ ‫وقـــدوم شهر رمــضــان الــمــبــارك‪،‬‬ ‫ونــاشــدوا السلطات المحلية في‬ ‫يافع رصد و القائمين على الكهرباء‬ ‫سرعة استكمال االجراءات السبتدال‬ ‫المولدات ‪.‬‬

‫اخــــراج‬

‫عبداهلل بن رويس‬ ‫‪www.yafa-news.net‬‬


‫يافع نيوز‬

‫‪No « 0 » - Sunday - 11 Jun 2012‬‬

‫العدد «‪ - »0‬األحد ‪ 11 -‬مايو ‪2014‬م‬

‫اسبوعية ‪ -‬سياسية ‪-‬مستقلة‬

‫تقارير‬

‫‪3‬‬

‫القضية الجنوبية ‪..‬‬

‫ما تحتاجه اليوم للخروج من نفق الصراع والتغييب‬ ‫االفتتاحية‬ ‫ونحن نخطو في عددنا األول هذا نحو‬ ‫صاحبة الجاللة بصحيفتنا " يافع نيوز "‬ ‫الورقية‪ ،‬وبعد عامين خلت من العمل في‬ ‫الموقع االلكتروني " يافع نيوز " يحذونا‬ ‫األمــل بــأن ال نكون مجرد إضافة فقط‬ ‫للصحافة الجنوبية بل إضافة مميزة تثري‬ ‫الصحافة الجنوبية وتخدم اإلعالم الجنوبي‬ ‫وقضية شعب الجنوب‪ ،‬ونقدم مادة إعالمية‬ ‫وصحفية تهم القارئ وتالمس واقع شعبنا‬ ‫الجنوبي المناضل والصابر ‪.‬‬ ‫في الحقيقة إننا ندرك حجم المسؤولية‬ ‫الملقاة على عاتقنا والتي نستشفها من‬ ‫وجه كل جنوبي يتطلع الى إعالم هادف‬ ‫يخدم قضيته السياسية او ً‬ ‫ال وقضاياه‬ ‫الحقوقية والمطلبية ثانياً‪ ،‬ومن هنا نعدكم‬ ‫قراءنا األعــزاء إننا سنبذل جهودنا بقدر‬ ‫اإلمكان كي نكون عن مستوى المسؤولية‬ ‫والملقاة على عاتقنا‪ ،‬وحسن ضنكم فينا ‪.‬‬ ‫كما ندرك حجم الصعوبات والتحديات‬ ‫التي ستواجهنا ونعلم ان األرض لن‬ ‫تكون مفروشة لنا بالورود‪ ،‬لذلك سنحاول‬ ‫بكل السبل تجاوز المنعطفات والعراقيل‪،‬‬ ‫متمسكين بطموحنا المبني على أساس‬ ‫متين وهو حبنا ووالئنا لقضيتنا ووطنا‬ ‫وشعبنا المقهور‪.‬‬ ‫وكما واجهنا الصعاب الكثيرة التي‬ ‫اعترضتنا في الموقع االلكتروني " يافع نيوز‬ ‫" واستطعنا ان نحافظ على نهج المهنية‬ ‫متمسكين بالمبادئ التي تلزمنا بها‬ ‫ابجديات العمل الصحفي او ً‬ ‫ال‪ ،‬وواجباتنا في‬ ‫ايصال صوت شعبنا للعالم‪ ،‬سنستمر كذلك‬ ‫في صحيفتنا الورقية‪.‬‬ ‫وهنا نؤكد للجميع إننا وقفنا وال نزال‬ ‫وسنبقى نقف موقف الوسط من جميع‬ ‫المكونات الثورية الجنوبية‪ ،‬كذلك ستكون‬ ‫في صحيفة " يافع نيوز" الورقية‪ ،‬فهي‬ ‫مفتوحة لكل المكونات والهيئات الجنوبية‪،‬‬ ‫بل لكل ابناء الجنوب بمختل�� توجهاتهم‬ ‫وانتمائتهم السياسية والحزبية‪ ،‬مع إنحيازنا‬ ‫الكامل الى جانب ثورة شعب الجنوب في‬ ‫مطالبه المشروعة حتى تحقيق النصر ‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصدد‪ ،‬وجــب علينا تبديد‬ ‫كل المخاوف التي يتوجس منها البعض‬ ‫بخصوص أســم الصحيفة " يافع نيوز"‬ ‫وأنها تنتمي لمنطقة معينة ‪ ،‬فنحن نؤكد‬ ‫لكل شعبنا الجنوبي ان الصحيفة ستكون‬ ‫شاملة لكل ابناء الجنوب وليس حكراً على‬ ‫منطقة معينة ‪ ،‬ومثل ما كان موقع "يافع‬ ‫نيوز" شامل بأخباره وسياسيته الصحفية‬ ‫لكل أخبار الجنوب ‪ ،‬والمكونات الثورية ‪،‬‬ ‫وستكون الصحيفة كذلك وستتعدى الجنوب‬ ‫لتغطية الشأن اليمني والعربي والدولي‬ ‫بكل مهنية واحترافية ‪ ،‬بإذن اهلل‪ ،‬وستكون‬ ‫رافد من روافد التصالح والتسامح ‪.‬‬ ‫وبهذه المناسبة ندعو كافة المهتمين‬ ‫بالشأن االعــامــي والمتابعين للموقع‬ ‫والصحيفة ان يــثــرونــا بمالحظاتهم‬ ‫واقتراحاتهم التي تسهم في تطوير العمل‬ ‫الصحفي وتجاوز أي قصور ‪.‬‬ ‫وأخيرا نؤكد للجميع بأن صحيفة يافع نيوز‬ ‫تتمتع باستقاللية كاملة وال تتبع أي مكون‬ ‫أو أي جهة سياسية وستظل تحافظ على‬ ‫هذا النهج بأذن اهلل تعالى رغم كل الظروف‬ ‫والمعوقات ‪.‬‬

‫رئيس التحرير‬

‫ال يزال الزحام والتسابق السياسي المحموم بصراع ومطاردة بين الفكرة والمشهد وبين الرؤى والحلول الرامية إلى خلق واقع جديد‪،‬‬ ‫في اليمن “ جنوبا وشما ًال “ قابع ًا بين دائرة النفوذ والسيطرة وواقع الفوضى واالنسداد ‪.‬‬ ‫وبجالء واضح يبدو المشهد السياسي اليمني مربك ًا جداً للجميع مع تكرار للطريقة واألسلوب والممارسة في آن واحد ‪ ،‬مما يعني ان‬ ‫األمور تدور بنفسها كطاحونة هواء ‪.‬‬ ‫كتب ‪ /‬املحرر السياسي ‪:‬‬ ‫األوضاع ال تسرُّ أحد‪ ،‬والناس الغالبى‬ ‫واقــعــون كضحايا تحكمهم سلطات‬ ‫واقــعــة بين مطرقة تحديات كثيرة‬ ‫مثيرة وسندان أزمات داخلية متعددة‪،‬‬ ‫مشكالت تتفاقم‪ ،‬وأزمـــات سياسية‬ ‫موصدة أمامها كل األبـــواب‪ ،‬قوى‬ ‫متنفذة ترفض التنازل عن مصالح‬ ‫سيطرت عليها منذ عقدين من الزمن‪،‬‬ ‫ونافذون وتجاراً يستقلون حاجات الشعب‬ ‫لتجريعه اآلالم وزيادة وضعه المعيشي‬ ‫الهش‪ ،‬تسارع مخيف لألحداث واالنحدار‬ ‫نحو الهاوية‪ ،‬معدالت الجهل والفقر‬ ‫يرتفعان‪ ،‬عمليات الخطف‬ ‫تتكاثر‪ ،‬وجــرائــم تصفيات‬ ‫الكوادر األمنية والعسكرية لم‬ ‫تتوقف‪ ،‬اإلرهاب يخلط األوراق‬ ‫على الــجــمــيــع‪ ،‬مواجهات‬ ‫دمــويــة فــي أنــحــاء متفرقة‬ ‫من اليمن شما ًال وجنوباً ال‬ ‫تـــزال مستمرة‪ ،‬شعب في‬ ‫«الجنوب» يطالب باستعادة‬ ‫دولته ويناضل من أجل ذلك‬ ‫سلمياً‪ ،‬فيواجه القمع والحصار‬ ‫والتعذيب‪ ،‬وحركة «حوثية»‬ ‫تتوسع في الشمال مستعدة‬ ‫لإلجهاز على نظام الحكم في‬ ‫صنعاء‪ ،‬وعناصر «القاعدة»‬ ‫تجد لها بيئة الستقطاب‬ ‫شباب عاطلون عن العمل‬ ‫لمواجهة الجيش وإسقاط‬ ‫مناطق في الجنوب والشمال ‪.‬‬ ‫ومــــع كـــل ذلــــك يبقى‬ ‫األمــر‪ ،‬األكثر تعقيداً للعموم‪ ،‬هو “‬ ‫القضية الجنوبية” التي وصفها أغلب‬ ‫السياسيين واعترفت سلطات صنعاء‪،‬‬ ‫بأنها مفتاح ( الحل ) لكل المشاكل‬ ‫واألزمــات الواقعة اليوم‪ ،‬ولكن دون‬ ‫تقديم أي مستوى مالئم او مالمس‬ ‫لواقع هذه القضية الجوهرية‪ ،‬التي بات‬ ‫مصير شعب الجنوب معلقا بها ‪.‬‬ ‫وألن كل الجهود التي بذلتها دول‬ ‫الخليج والمجتمع الــدولــي‪ ،‬لم تبارح‬ ‫نظرة ورؤيـــة سلطات صنعاء‪ ،‬نحو‬ ‫القضية الجنوبية‪ ،‬سوا ًء بما أطلق عليه‬ ‫“ المبادرة الخليجية “أو “ الحوار الوطني‬ ‫اليمني الشامل” حيث كل ما حدث حتى‬ ‫االن مجرد تفاصيل مكرره لمشهد‬ ‫سياسي يمني جامد أنتجته العزلة‬ ‫السياسية التي فرضتها بعض دول‬ ‫العالم على القضية الجنوبية‪ ،‬إنطالقاً‬ ‫من حسابات سياسية ومصلحيه ال تزال‬ ‫خيوط اللعبة فيها غير واضحة‪ ،‬ال تزال “‬ ‫الممانعة “ الدولية تجاه شعب الجنوب‪،‬‬ ‫مستمرة في غيها‪ ،‬ومتغافلة بوعي‬ ‫كامل عن فهم ما يريده الجنوبيون‪ ،‬وما‬ ‫يدور في الميادين والواقع‪ ،‬وهذا األمر‬ ‫بذاته كفي ً‬ ‫ال في استمرار إنسداد األفق‬ ‫السياسي ليس فيما يخص “ القضية‬ ‫الوطنية الجنوبية “ فقط‪ ،‬بل حتى‬ ‫في صنعاء‪ ،‬وعلى مستوى كل الحلول‬ ‫التي أتى بها او ينوي المجتمع الدولي‬ ‫طرحها في قادم األيام‪ ،‬والتي ال ترتقي‬ ‫الى مستوى الحقائق والوقائع الظاهرة‬ ‫بجالء‪ ،‬إال اذا كانت غير ذلك فيمكن ان‬

‫تنفرج نوافذ جديدة في هذا الشأن‪.‬‬ ‫إال ان الحقيقة الواقعية‪ ،‬التي يجب‬ ‫ان يدركها الجميع‪ ،‬ال تتغير‪ ،‬وغير‬ ‫قابلة للتجزئة‪ ،‬وااللتفاف‪ ،‬هي ان شعب‬ ‫الجنوب ال يــزال صامداً في ساحاته‬ ‫مناض ً‬ ‫ال في ثورته التحررية السلمية‪،‬‬ ‫ليس لتحقيق مصلحة فــرديــة لهذا‬ ‫او ذاك ‪ ،‬وليس إلعــادة حقوق‪ ،‬مثلما‬ ‫كانت مرحلة بداية الحراك الجنوبي‪،‬‬ ‫بل يهدف ذلك اليوم الى تغيير واقع‬ ‫مفروض بالقوة العسكرية اليمنية‪ ،‬منذ‬ ‫وأد “ الوحدة اليمنية “ وسقوطها في‬ ‫مستنقع األطماع لنخبة من حكام صنعاء‬

‫الجنوبي السلمي الحامل الحقيقي‬ ‫لقضية الجنوب‪ ،‬ومن جهة آخرى إعادة‬ ‫الحماس الى الجنوبيين ‪.‬‬ ‫إن اســتــمــرار الــوضــع السياسي‬ ‫للقضية الجنوبية دون المستوى‬ ‫الكبير‪ ،‬سيؤدي بكل تأكيد الى حالة‬ ‫اإلحباط في الوسط الشعبي الجنوبي‪،‬‬ ‫وبالتالي القبول بأي من مشاريع صنعاء‬ ‫المطروحة والمسنودة بمجلس األمن‪،‬‬ ‫واألمم المتحدة‪ ،‬وهذا ما تم التخطيط‬ ‫لــه مبكراً ولعبت عليه الكثير من‬ ‫وسائل اإلعالم والشخصيات الجنوبية‬ ‫التي توالي احزاب سياسية في اليمن‪،‬‬

‫وقياداتها ومشائخها‪ ،‬ألجل استعادة‬ ‫دولــة الجنوب “ ج ي د ش “ كاملة‬ ‫السيادة ‪.‬‬ ‫امــا على الساحة الجنوبية ذاتها‪،‬‬ ‫فإننا ال نخفي‪ ،‬ان القضية الجنوبية‬ ‫تمر الــيوم بمنعطف خطير للغاية‪،‬‬ ‫حيث تداخل فهيا البعد الداخلي مع‬ ‫البعد الدولي خصوصاً مع صدور القرار‬ ‫الدولي الخاص باليمن رقم ‪ 2140‬الذي‬ ‫وضع اليمن تحت البند السابع‪ ،‬كدولة‬ ‫مــهــددة لألمن والسلم الدوليين‪،‬‬ ‫والمتضمن كذلك‪ ،‬إقرار عقوبات ضد‬ ‫معرقلي العملية السياسية في اليمن ‪.‬‬ ‫وما زاد أمر القضية الجنوبية تعقيداً‬ ‫هو عدم وجــود حامل سياسي موحد‬ ‫لها‪ ،‬يستطيع التعامل مع هذا القرار‬ ‫وتدعياته على األرض في الجنوب‪ ،‬حيث‬ ‫أصبح الجنوب مفتوح على مصراعيه‬ ‫لتنفيذ كل األجندة بما فيها الدولية‬ ‫وما يحصل من توسع لمسلحي القاعدة‬ ‫فــي كثير مــن المحافظات وانفالت‬ ‫أمني رهيب وإغتيال الكوادر الجنوبية‬ ‫والشخصيات الوطنية وانتهاك االجواء‬ ‫الجنوبية كل ذلــك ساهم في تعقد‬ ‫الوضع الجنوبي ‪.‬‬ ‫لهذا البد من التفكير وإنتاج آليات‬ ‫عمل يستطيع الحراك الجنوبي من‬ ‫خاللها‪ ،‬إيصال قضية شعب الجنوب‬ ‫ومطالبه الى مراكز القرار الدولي من‬ ‫جهة‪ ،‬وكذلك التعامل مع القرارات‬ ‫الدولية وتفنيد مزاعم وسائل االعالم‬ ‫اليمنية التي تفرض عدا ًء صارخاً للحراك‬

‫واستطاعت اخترقت الحراك مبكراً‪ ،‬او‬ ‫االدعاء بأنها تمثله ‪.‬‬ ‫المواطن الجنوبي سيبحث عن األمن‬ ‫عندما يــرى الــحــراك عجز عن تأمين‬ ‫المدن والمناطق التي سقطت بيده‬ ‫ُ‬ ‫منذ سنوات‪ ،‬وسيبحث عن لقمة العيش‬ ‫الكريمة بعد ان تغلق أمامه نافذة‬ ‫األمــل الوحيدة المتمثلة بــ”لحراك‬ ‫الجنوبي السلمي “ ‪.‬‬ ‫بالتأكيد‪ ،‬ان شعبنا الجنوبي األبي‬ ‫المؤمن الصبور قــد جــرب‪ ،‬لحظات‬ ‫كثيرة من المصائب‪ ،‬وذاق طعم مرارات‬ ‫التاريخ في ماضيه وحاضره‪ ،‬بفعل أعمال‬ ‫طائشة عكست في حقه ممارسات غير‬ ‫مسئولة من قبل قيادات تداولت على‬ ‫الحكم في الجنوب بالحق أو بالباطل‬ ‫منذ ‪ 30‬نوفمبر ‪1967‬م‪ ،‬وحتى ‪22‬‬ ‫مايو ‪1990‬م‪ ،‬وال نريد ان نقولها‬ ‫مجدداً اليوم‪ ،‬إننا ولألسف لم نتعلم من‬ ‫التاريخ ودروسه وقصصه الواقعية‪ ،‬كما‬ ‫لم تعلمنا األيام والهزائم فن التحرر‬ ‫من الذاتية‪ ،‬ومراجعة تجاربنا‪ ،‬لمعرفة‬ ‫أنفسنا واالستفادة من تجارب اآلخرين‪،‬‬ ‫الذين هزموا ثم قاوموا وانتصروا‪ ،‬كما‬ ‫لم نستفد من قيم وأخالقيات العمل‬ ‫الوطني‪ ،‬حتى نشجع حرية االختالف‬ ‫في الــرأي ونتقبل النقد‪ ،‬لكي تتسع‬ ‫المساحة لكل االتجاهات واالنتماءات‬ ‫السياسية والفكرية في الجنوب ‪.‬‬ ‫ومن هنا‪ ،‬نعتقد أن أولــى خطوات‬ ‫إعادة الثقة الى الشارع الجنوبي وان‬ ‫كانت متأخرة جداً‪ ،‬بعد ان وصل شعب‬

‫الجنوب الى ذروة الصمود من اجل‬ ‫استعادة دولــتــه‪ ،‬هي إيجاد “ حامل‬ ‫سياسي موحد “ للقضية الجنوبية‪،‬‬ ‫يستطيع التعامل مع الداخل والخارج‬ ‫في ظل الظروف الراهنة‪ ،‬وان يتم انتاج‬ ‫الحامل من خالل مؤتمر جنوبي شامل‬ ‫ال يستثني احد من القوى الجنوبية‬ ‫المنضوية تحت الحراك الجنوبي ُ‬ ‫منذ‬ ‫انطالقة في عام ‪ ،2007‬لذلك على كافة‬ ‫المكونات الجنوبية تشجيع أي خطوات‬ ‫تهدف الى عقد مؤتمر جنوبي شامل‪،‬‬ ‫وتقديم التنازالت من أجــل الجنوب‬ ‫وشعب الجنوب وشهداءه وجرحاه ‪.‬‬ ‫إن ايجاد حامل سياسي‬ ‫موحد للقضية الجنوبية‬ ‫سيساهم بشكل كبير في‬ ‫إعــادة الثقة المفقودة بين‬ ‫شعب الــجــنــوب وقــيــاداتــه‬ ‫وليس هــذا فقط‪ ،‬بل بين‬ ‫هــذه الــقــيــادات والمجتمع‬ ‫الدولي ‪.‬‬ ‫ان على القيادات الجنوبية‬ ‫التاريخية‪ ،‬والجديدة أيضا ان‬ ‫تعرف واجباتها تجاه نفسها‬ ‫وإزاء اآلخرين‪ ،‬وانها تستطيع‬ ‫بالصبر والقدرة على البصر‬ ‫والبصيرة‪ ،‬واحتمال اآلالم‬ ‫والمشاق المادية والمعنوية‪،‬‬ ‫لتحقيق أهــــداف شعبها‬ ‫المشروعة ‪.‬‬ ‫فالحكمة ال تكتسب إال‬ ‫بقدرة فائقة على حسابات‬ ‫دقيقة وموضوعية‪ ،‬لمعرفة‬ ‫موازين القوى الفاعلة محلياً ودولياً‪،‬‬ ‫وكيفية التعاطي معها‪ ،‬وبالتالي‬ ‫التفرقة أو التعرف ما بين اإلستراتيجية‬ ‫والتكتيك‪ ،‬واختيار التوقيت المناسب‪،‬‬ ‫وكــذا التعرف على الظروف والوقائع‬ ‫على األرض‪ ،‬الموضوعية والذاتية‪،.‬‬ ‫للهجوم والدفاع‪ ،‬والتفريق أيضاً بين‬ ‫ما هو مؤقت وما هو طويل األمد‪ ،‬بين‬ ‫ما هو زائف وما هو أصيل‪ ،‬بين العمل‬ ‫الوطني والعمل السياسي وبين العمل‬ ‫المصلحي واالنــانــيــة لــلــذات واألســر‬ ‫للماضي‪.‬‬ ‫إيجاد قيادة موحدة للحراك الجنوبي‬ ‫وثورته المباركة‪ ،‬تستطيع ان توزع‬ ‫المهام ك ً‬ ‫ال بحسب خبرته واختصاصه‪،‬‬ ‫سيكون له صدى إيجابي في الداخل‬ ‫والخارج ويسهل مهمة التواصل مع‬ ‫المجتمع الــدولــي ومــع دول اإلقليم‬ ‫وفي نفس الوقت تثبت هذه القيادات‬ ‫انها تستطيع إدارة الجنوب في حال ما‬ ‫أوكلت إليها المهمة ‪.‬‬ ‫فهل ستخرج قــيــادات الجنوب من‬ ‫ماضيها وتسجل صفحة بيضاء ناصعة‪،‬‬ ‫على غير العادة من تاريخها المليء‬ ‫بالنكسات والنكبات ‪..‬؟ وهل ستحقق‬ ‫تلك القيادات رغبات شعب الجنوب‬ ‫الصامد والصابر الــذي أثبت مــراراً‬ ‫وتكراراً رغبته في نسيان الماضي وفتح‬ ‫صفحة جديدة مع الحاضر من خالل‬ ‫تضحياته الكبيرة وترسيخ مفهوم‬ ‫التصالح والتسامح واقعاً معاشاً على‬ ‫األرض‪..‬‬


‫يافع نيوز‬

‫‪No « 0 » - Sunday - 11 Jun 2012‬‬

‫العدد «‪ - »0‬األحد ‪ 11 -‬مايو ‪2014‬م‬

‫تقرير‬

‫اسبوعية ‪ -‬سياسية ‪-‬مستقلة‬

‫‪4‬‬

‫أسرار تكشف ألول مرة عن مواجهات الجيش اليمني والقاعدة ‪...‬‬

‫لماذا أنسحبت القاعدة من المحفد وميفعة ‪..‬؟ وما سر هذا االنسحاب ‪..‬؟‬ ‫يافع نيوز – خاص‬ ‫معركة " الــردع المسلح " هي اســم الحملة‬ ‫العسكرية التي أطلقها الجيش اليمني لمواجهة‬ ‫عناصر تنظيم القاعدة في محافظتي " ابين وشبوة‬ ‫"‪ ،‬والتي تتواصل خاللها المعارك منذ نصف شهر‬ ‫تقريبَا ‪.‬‬ ‫وتعتبر هذه الحرب هي الحرب الثانية التي‬ ‫يشنها الجيش اليمني ُ‬ ‫منذ تولي الرئيس " هادي "‬ ‫كرسي الرئاسة في فبراير ‪2012‬م‪ ،.‬حيث أصبحت‬ ‫حديث الناس‪ ،‬ومواد تتناولها الوسائل االعالمية‬ ‫بشكل مستمر‪ ،‬رغم ان أغلب تلك األخبار المنشورة‬ ‫غائبة عن حقائق مرة تشهدها ساحة المعارك‬ ‫وتلقي بظاللها على األوضــاع المعيشية واألمن‬ ‫والتعليم في تلك المناطق التي تشهد المعارك في‬ ‫شبوة وأبين‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن ما حدث ويحدث في ساحة‬ ‫المعركة من قتل وذبح وكر وفر بين الطرفين ‪.‬‬ ‫وحصلت " يافع نيوز " على معلومات مؤكدة‪،‬‬ ‫تشير الى تورط الجهتين المتقاتلتين في عمليات‬ ‫قتل جماعي‪ ،‬ألى جانب دفن جماعي للقتلى من‬ ‫الجانبين ‪.‬‬ ‫وفي اخطر معلومات يمكن ان تكشف مدى‬ ‫هشاشة الجيش وارتباط بعض من قياداته في‬ ‫صنعاء بالقاعدة‪ ،‬أكد مصدر عسكرية وطلب عدم‬ ‫الكشف عن أسمه‪ ،‬أنه بينما كانت هناك قيادات‬ ‫تقاتل مقدمة تضحيات جسيمة‪ ،‬كانت قيادات‬ ‫آخــرى مرتبطة بمخططات اإلرهــاب تعمل على‬ ‫خيانة الجيش اليمني لمحاولة إعاقة تقدم الجيش‬ ‫الى معاقل القاعدة ‪.‬‬ ‫وكشف المصدر ان تلك الخيانات تمثلت‪ ،‬في‬ ‫إعطاء أوامر للجنود بالتقدم نحو مناطق‪ ،‬دون علم‬ ‫قائد الحملة العسكرية " محمود الصبيحي " مما‬ ‫جعلهم هدفا سه ُ‬ ‫ال لعناصر القاعدة‪ ،‬إلى جانب‬ ‫محاولة احداث حاالت انشقاق وخاصة بين صفوف‬ ‫الكتائب التي توجهت صــوب ميفعة‪ ،‬وتفاجئ‬ ‫الجنود في مفرق الصعيد بشبوة بــان ذخائر‬ ‫األسلحة الثقيلة التي معهم‪ ،‬جميعها ال تنفجر او‬ ‫على األقل غير مجهزة للتفجير ‪.‬‬ ‫ووقع على إثر ذلك مئات الجنود‪ ،‬بين حصار‬ ‫مطبق عند مدخل مدينة جول الريدة‪ ،‬بالقرب من‬ ‫مزارع السيسبان‪ ،‬وكذلك في المحفد‪ ،‬مما جعل‬ ‫قيادات المعركة‪ ،‬يستنجدون بالقبائل لحمايتهم‪،‬‬ ‫وتأمين الطرقات والمنافذ لهم‪ ،‬مهددينهم في‬ ‫حالة لم يستجيبوا لنداء الجيش بالقصف الشديد‬ ‫والعشوائي على المناطق والمنازل‪ ،‬واعتبارهم من‬ ‫داعمي ومساندي القاعدة ‪.‬‬ ‫وهذا ما أكده مشائخ قبليين في المحفد‪ ،‬وفي‬ ‫وميفعة وجول الريدة‪ ،‬كما اعتبروا في حديثهم‬ ‫للصحيفة‪ ،‬ان هذا يعد ابتزازا من قوات الجيش‬ ‫للمواطنين‪ ،‬واتخاذها المواطنين كدروع بشرية‪،‬‬ ‫وهذه من الجرائم التي يحاسب عليها القانون‬ ‫الدولي ‪.‬‬

‫ما قبل الحرب ‪:‬‬

‫الحرب التي يشنها الجيش اليمني اليوم ‪ ،‬تأتي‬ ‫عقب هجوم نفذه مسلحين من القاعدة على مقر‬ ‫قيادة المنطقة العسكرية الرابعة بعدن الشهر‬ ‫بداية ابريل الماضي‪ ،‬وعقب العديد من عمليات‬ ‫التفجيرات بالسيارات المفخخة شهدتها حضرموت‬ ‫وعدن وصنعاء ‪.‬‬ ‫وسبق هذه الحرب التي بــدأت مطلع الشهر‬ ‫الحالي ايضاً‪ ،‬استدعاء الواليات المتحدة األمريكية‬ ‫لوزير الدفاع اليمني " محمد ناصر احمد " الى‬ ‫واشنطن‪ ،‬حيث التقى فيها بكبار القيادات في‬ ‫أمريكا ووزارة الدفاع األمريكية‪ ،‬وكان موضوع شن‬ ‫هذه الحرب والمواجهة احد المواضيع األساسية‬ ‫للتباحث ‪.‬‬ ‫وألزم مؤتمر أصدقاء اليمن الذي عقد بلندن‬ ‫األسبوع الماضي‪ ،‬السلطات اليمنية‪ ،‬بضرورة‬ ‫محاربة القاعدة‪ ،‬وشن حمالت عسكرية لمواجهتها‪،‬‬ ‫اذا أرادت اليمن ان تسلمها الدول المانحة المبالغ‬ ‫التي تبلغ نحو ‪ 8‬مليار دوالر‪ ،‬رغم ان تلك المبالغ‬ ‫شكلت لها لجان خاصة للعمل ‪.‬‬ ‫ومهدت أمريكا لهذه المواجهة‪ ،‬الشهر الماضي‪،‬‬ ‫بشن عمليات قصف جوي من طائرات بدون طيار‬ ‫وصلت في اليوم الواحد الــى اكثر من خمس‬ ‫عمليات توزعت في أبين وحضرموت والبيضاء‪،‬‬ ‫وهي العمليات التي وصفت بالقاسية وقتل فيها‬ ‫قيادات بارزين في تنظيم القاعدة بجزيرة العرب‬ ‫" اليمن " ‪.‬‬

‫إىل اين توجهت القاعدة بعد انسحابها‪ ،‬وما هي‬ ‫الشروط التي وضعتها لالنسحاب بموافقة الجيش ؟‬ ‫تفاصيل من الحرب ‪:‬‬ ‫اكد مسؤول عسكري مشارك في حملة الجيش‬ ‫ضد القاعدة لصحيفة " يافع نيوز "‪ ،‬ان المعركة‬ ‫في شبوة وأبين تأتي من ثالثة جبهات يقودها‬ ‫عدد من ابرز القيادات العسكرية‪ ،‬وخريجي دولة‬ ‫الجنوب السابقة في مقدمتهم (اللواء محمود‬ ‫الصبيحي – واللواء ﻓﻴﺼﻞ ﺭﺟﺐ ‪ -‬واللواء ﺍﺣﻤﺪ‬ ‫ﺳﻴﻒ ﺍﻟﻴﺎﻓﻌﻲ ‪ -‬واخرين ) ‪.‬‬

‫في المعارك‪ ،‬وأيضا لعناصر مسلحة من تنظيم‬ ‫القاعدة‪ ،‬وتم الدفن الجماعي في منتصف الليل ‪.‬‬ ‫هذه المعلومات‪ ،‬أكدت أن الحملة العسكرية ضد‬ ‫القاعدة‪ ،‬باتت تتخذ نفس األسلوب الذي تنتهجه‬ ‫القاعدة‪ ،‬عند حدوث قتل جماعي في عناصرها‪،‬‬ ‫وبد ًال من انشغالها بحمل الجثث ونقلها‪ ،‬فإنها‬ ‫تقوم بدفنهم جماعياً ‪.‬‬ ‫وفي إحدى عمليات الدفن الجماعي‪ ،‬فقد قامت‬

‫ورغم ان هذه الحملة القت تأييد شعبي واسع‬ ‫في الجنوب والشمال‪ ،‬إال انها تعرضت لمعارضة‬ ‫شديدة من قبل قوى سياسية ورجــال دين في‬ ‫صنعاء‪ ،‬على خالف ما يراه " هادي " والذي يعاني‬ ‫بحسب وسائل اعالم عربية‪ ،‬من ضغوطات كبيرة‬ ‫يمارسها شركاء معه في الحكم‪ ،‬اليقاف هذه‬ ‫الحرب ومحاورة القاعدة ‪.‬‬ ‫واألغرب في األمر ان تقدم الجيش نحو معاقل‬ ‫القاعدة وبقيادة جنوبيين‪ ،‬اثــار حفيظة قوى‬ ‫وشخصيات في صنعاء‪ ،‬ودفــع بهم لمعارضة‬ ‫الحرب على القاعدة خشية من كسب الجنوبيين‬ ‫في الجيش ثقة المجتمع الدولي وفي مقدمتهم‬ ‫امريكا ‪.‬‬

‫القاعدة بدفن نحو ‪ 32‬من إتباعها سقطوا خالل‬ ‫هجوم على موقع للجيش في منطقة "جول الريدة "‬ ‫بميفعة ليل األحد‪ 4‬مايو ‪.‬‬ ‫خسائر القاعدة ‪:‬‬ ‫تكبدت عناصر القاعدة خسائر بشرية فادحة‪،‬‬ ‫وبحسب مصادر خاصة‪ ،‬فإن سقوط أكثر قتلى‬ ‫القاعدة‪ ،‬تم بعمليات قصف مباشر لتجمعات‬ ‫بشرية ‪.‬‬ ‫ومع أن السلطات اليمنية أعلنت‪ ،‬مقتل المئات‬ ‫من القاعدة بينهم ما تقول أنهم قيادات بارزين‪،‬‬ ‫إال أن هذا اإلعــان لم يتم تأكيده بأي وسائل‬ ‫اإلثبات كمقاطع الفيديو او الصور‪ ،‬كما في الجانب‬ ‫اآلخر القاعدة لم تثبت قتلها للمئات من الجنود‬ ‫بالفيديو‪ ،‬مثلما كانت تقوم به في معاركها‬ ‫السابقة ‪.‬‬ ‫فإعالن السلطات لقتلها العشرات من القاعدة‪،‬‬ ‫والذين بلغوا خالل أسبوع من الحرب‪ ،‬أكثر من‬ ‫‪ 300‬شخصا‪ ،‬لكن جثثهم غير موجودة ومن غير‬ ‫المعقول ان السلطات اليمنية لم تستطيع تصوير‬ ‫حتى مشهد واحد للقتلى من القاعدة ‪.‬‬ ‫لكن المؤكد‪ ،‬ان هناك قتلى‪ ،‬لم يتم اإلعالن‬ ‫عنهم‪ ،‬من قبل الجانبين‪،‬وذلك كأسلوب يراد منه‬ ‫إخفاء الخسائر لعدم إعطاء الطرف اآلخر فرصة‬ ‫ومعلومات حتى ال ترتفع معنويات المقاتلين من‬ ‫الجانبين ‪.‬‬

‫كيف اثار تقدم الجيش بقيادة عسكريني‬ ‫جنوبيني حنق قيادات وشخصيات يف صنعاء ؟‬ ‫بل نتيجة اتفاقيات ووساطات سرية ‪.‬‬ ‫تلك الوساطات ربما يعلم عنها من يديرون‬ ‫ويقودون المعركة ميدانيا من القيادات العسكرية‪،‬‬ ‫بل كانت وساطات مركزية بحسب تأكيد شيخ قبلي‬ ‫كان ضمن الوساطة للصحيفة ‪.‬‬ ‫دخل الجيش اليمني المحفد‪ ،‬بعد اتفاق قيادات‬ ‫عليا‪ ،‬مع القاعدة على االنسحاب واختيار مناطق‬ ‫جبلية آخــرى‪ ،‬للتحصن فيها‪ ،‬تفادياً للضربات‬

‫هل ينتصر هادي على القاعدة في حربه االولى منذ توليه الحكم‬

‫خسائر الجيش ‪:‬‬

‫عن خسائر قوات الجيش قال المسؤول العسكري‬ ‫للصحيفة‪ ،‬أن خسائر قــوات الجيش‪ ،‬كبيرة‪،‬‬ ‫تضحيات جسيمة قدمها قيادات وجنود‪ ،‬كانت‬ ‫متوقعة‪ ،‬معتبراً ان ما يعلن عنه من خسائر بين‬ ‫صفوف الجيش من قبل وسائل االعالم الرسمية‬ ‫ليست حقيقة‪ ،‬اذ تزيد الخسائر البشرية وفي العتاد‬ ‫إضعاف ما هو معلن ‪.‬‬ ‫غرار ما قاله المسؤول العسكري الذي‬ ‫وعلى ‬ ‫طلب تفادي ذكر اسمه ‪ ،‬قال قيادي في تنظيم‬ ‫القاعدة على موقعه في " التويتر " ويدعى "ابو عمر‬ ‫األبيني ‏" بتاريخ ‪ ٤‬مايو‪ ،‬ان ما ال يقل عن ‪200‬‬ ‫جندي قتلوا وجرحوا في معركة واحدة انغماسية‬ ‫في وميفعة شبوة‪ ،‬الى جانب تدمير سبع‪BMB‬‬ ‫وحرق‪ 7‬دبابات ومقتل قائد الحملة واالستيالء على‬ ‫سيارات واليات وكذلك أسلحة‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن معارك‬ ‫آخرى وكمائن ن منها ما تعرض له قائد الحملة‬ ‫اللواء " محمود الصبيحي " من محاولة اغتيال‬ ‫بسيارة مفخخة‪ ،‬أدت الى مقتل وجرح عشرات من‬ ‫الجنود ‪.‬‬ ‫وفي ‪ 2‬مايو سيطر عناصر القاعدة على كتيبة‬ ‫بكامل عتادها في المعجلة بابين‪ ،‬وفي ‪ 3‬مايو‬ ‫نفذوا عملية استشهادية في بئر الصقر بميفعة‬ ‫قتل فيها ما يزيد عن ‪ 11‬جنديا‪ ،‬وإصابة ‪18‬‬ ‫آخرين ‪.‬‬

‫هناك مناطق او أماكن كثيفة األشجار‪ ،‬او مواقع‬ ‫جبلية‪ ،‬أعاقت تقدم الجيش اليمني‪ ،‬وبقيت القوات‬ ‫قابعة في إمكانها أليام ‪.‬‬ ‫ففي منطقة الصحراء التي هي على الخط العام‬ ‫قبل مدخل جول الريدة بشبوة‪ ،‬وألن على امتداد‬ ‫الخط أشجار السيسبان والسمر‪ ،‬فلم يستطيع‬ ‫الجيش التقدم نحوها‪ ،‬ولم يستطيع تجاوز قرية‬ ‫الملبوجة نتيجة تواجد عناصر القاعدة فيها ‪.‬‬ ‫وكذلك الحال مع المحفد الذي قال الجيش أنها‬ ‫مأوى لعناصر التنظيم‪ ،‬وانه مصمم على دخولها‪،‬‬ ‫وهو ما لم يستطيع فعله‪ ،‬إال بعد تمهيد له الطريق‬ ‫بوساطات واتفاقيات سرية ‪.‬‬

‫في معلومات لم تكشف من قبل عن تفاصيل‬ ‫المعارك‪ ،‬فقد أكد مواطنين وجنود في نفس‬ ‫الوقت‪ ،‬انه تم دفن عشرات الجثث لجنود قتلوا‬

‫في المحفد دارت معارك شرسة‪ ،‬كما دارت أيضا‬ ‫في ميفعة وجول الريدة‪ ،‬وما حدث‪ ،‬ان الجيش‬ ‫اليمني‪ ،‬لم يدخلها نتيجة هزيمة عناصر القاعدة���،‬‬

‫الدفن الجماعي للقتلى ‪:‬‬

‫أين أُعيق الجيش عن التقدم ؟‬

‫كيف قبلت القاعدة باالنسحاب ؟ ‪:‬‬

‫وتصميم قيادات الحملة العسكرية على المواجهة ‪.‬‬ ‫كذلك حدث نفس األمر مع عناصر القاعدة في‬ ‫" ميفعة وعزان بشبوة " فتم االنسحاب واالحتماء‬ ‫بإمكان أكثر تحصينا بعلم الجيش اليمني وقياداته‬ ‫‪.‬‬ ‫وأكد مواطنين في وميفعة والمحفد‪ ،‬أن عملية‬ ‫انسحاب عناصر القاعدة‪ ،‬تمت بعلم قيادات الجيش‬ ‫في المعركة‪ ،‬وأمام أعينهم ‪.‬‬ ‫وعلى ضوء ذلك‪ ،‬يشير المواطنين‪ ،‬ان ما حدث‬ ‫هو انتقال عناصر القاعدة من موقع آلخر ومن‬ ‫حصن آلخر أكثر تحصيناً‪ ،‬وليس نصرا وتطهيراً‬ ‫للمناطق التي دخلها الجيش من تلك العناصر‪،‬‬ ‫إذ تم االتفاق على انسحاب العناصر الغير منتمية‬ ‫لتلك المناطق الى أماكن جبلية‪ ،‬وبقاء من ينتمون‬ ‫لتلك المناطق في منازلهم دون ان يمس احد بهم‬ ‫‪.‬‬ ‫وبهذا تكون القاعدة ال تزال موجودة‪ ،‬ويمكنها‬ ‫معاودة نشاطاتها في أي وقت‪ ،‬وباألخص ( حين‬ ‫يطلب منها ذلك ) ‪.‬‬ ‫أين يمكن ان تتجه القاعدة بعد فرارها من‬ ‫المحفد وميفعة وعزان‪..‬؟‬ ‫توجه عناصر القاعدة إلى " مأرب الشمالية "‬ ‫والمعروفة بأنها حاضنة رسمية لعناصر القاعدة‪،‬‬ ‫وذكــرت مصادر محلية في مديرية الصعيد عن‬ ‫مشاهدتهم جماعات مسلحة من القاعدة‪ ،‬تنسحب‬ ‫من شبوة على دفعات‪ ،‬وتمر من المنطقة لي ً‬ ‫ال في‬ ‫طريقها الى مأرب عبر طرق ترابية تتجه غربا من‬ ‫مدينة الصعيد ‪.‬‬ ‫وفي ذات السياق‪ ،‬قال شهود بتعز أن عشرات‬ ‫من تنظيم القاعدة‪ ،‬هربوا على متن سيارات‪ ،‬الى‬ ‫مدينة تعز‪ ،‬مشيرا الى ان قوات األمن رفعت من‬ ‫جاهزيتها‪ ،‬ولكن تمكنت تلك الجماعات من دخول‬ ‫تعز‪ ،‬بعد تأمين الطريق لهم‪ ،‬من جهات تساندهم‬ ‫‪.‬وأكد مصدر امني بمحافظتي إب وتعز ‪ ،‬ان عناصر‬ ‫أخرى من القاعدة‪ ،‬ينتمون الى بعض المديريات‬ ‫في المحافظتين فروا من معارك أبين وشبوة‪،‬‬ ‫وعــادوا الــى حاضناتهم في مديريتي العدين‬ ‫وماوية‪ ،‬وآخرين توجهوا الى مأرب ‪.‬‬

‫موقف مجلس االمن الدولي ‪:‬‬

‫مجلس األمـــن الــدولــي‪ ،‬لــم يكن غائبا عن‬ ‫األحــداث‪ ،‬خاصة بعد ان تجلت الحقيقة انه من‬ ‫يقف خلف الحرب ضد القاعدة‪ ،‬وهو من الزم هادي‬ ‫بتحريك الحملة لمكافحتهم ‪.‬‬ ‫وفي بيانه المنشور في شعبة االعالم بموقع‬ ‫مجلس األمن على شبكة االنترنت‪ -‬قال مجلس‬ ‫األمن أن اإلرهاب بجميع أشكاله ومظاهره هو عمل‬ ‫إجرامي وغير مبرر‪ ،‬بغض النظر عن دوافعه‪ ،‬أينما‬ ‫وأيا كان مرتكبوها‪ ،‬ويجب أن ال تكون مرتبطة بأي‬ ‫دين أو جنسية أو حضارة أو جماعة عرقية‪.‬‬ ‫وشدد مجلس األمن على ضرورة تقديم الجناة‬ ‫والمنظمين والممولين ورعــاة هــذه األعمال‬ ‫المنكرة من اإلرهــاب إلى العدالة‪ ،‬وحثت جميع‬ ‫الدول‪ ،‬وفقا اللتزاماتها بموجب القانون الدولي‬ ‫وقرارات مجلس األمن ذات الصلة‪ ،‬على التعاون‬ ‫بنشاط مع السلطات اليمنية في هذا الصدد‪.‬‬ ‫واعتبر مراقبون‪ ،‬ان إشــارة مجلس األمن الى‬ ‫الممولين للقاعدة‪ ،‬يظهر ان األمر يتعلق بقوى‬ ‫سياسية تدعم وتمول عناصر تنظيم القاعدة‪،‬‬ ‫وأنها تحت رقابة مجلس األمن ‪.‬‬

‫اللواء الصبيحي ‪ ..‬ما له وما عليه ‪:‬‬

‫يتقدم اللواء " محمد سالم الصبيحي " حملة‬ ‫مكافحة القاعدة‪ ،‬بكل شجاعة‪ ،‬متعهدا بمقاومة‬ ‫ومواجهته لإلرهاب‪ ،‬لكن الصبيحي قد يقع في فخ‬ ‫ان يكون ضحية اإلرهاب مدعوم ربما من بعض‬ ‫القوى التي تستخدمه لمآرب سياسية دفعت إلى‬ ‫محاولة التخلص منه‪ ،‬مثلما حدث مع الشهيد "‬ ‫سالم قطن " في حرب أبين الماضية ضد القاعدة ‪.‬‬ ‫حادثة االغتيال التي تعرض لها الصبيحي‪،‬‬ ‫بسيارة مفخخة بعد يوم من بدء المعركة ‪ ،‬كانت‬ ‫واضحة حيث حاولت تلك األطراف التي ربما هي‬ ‫مشتركة بإعاقة الحرب الجارية في أبين وشبوة‬ ‫والتي تقوم بها وحدات مختلفة من الجيش اليمني‬ ‫في تصفيته ‪.‬‬ ‫مصادر مقربة من الصبيحي‪ ،‬أكدت اختفاء احد‬ ‫الضباط التابعين للصبيحي بعد استالمه ‪60‬‬ ‫مليون وتقديمه معلومات إلحــدى الجهات عن‬ ‫قائد المنطقة الرابعة في الكمين الذي تعرض له‬ ‫مؤخرا ‪.‬‬ ‫ويخشى البعض من حالة االختراق وتسريب‬ ‫المعلومات التي تتم أحيانا من داخل مؤسسات‬ ‫الجيش لبعض القوى والتي تساعدها على تشكيل‬ ‫مكامنها وتحقيق حالة من القتل ضد الجنود‬ ‫أين الطائرات بدون طيار ؟‪:‬‬ ‫الطائرات بدون طيار‪ ،‬تلك التي أشغلت الرأي‬ ‫العام المحلي والــدولــي‪ ،‬واقتحمت كل القرى‬ ‫والمناطق‪ ،‬لم يشاهدها احد في معارك الجيش‬ ‫اليمني والقاعدة‪ ،‬وهي الوحيدة القادرة الوصول‬ ‫الى تجمعات القاعدة وقت المعارك ‪ . .‬فما الذي‬ ‫حدث ‪ ..‬وأين اختفت ؟‬ ‫تتذرع أمريكا ان حربها ضد القاعدة‪ ،‬هي عمل‬ ‫طول األمد‪ ،‬وان مهمة طائرات بدون طيار تتبع‬ ‫مخابئ وقتل العناصر الخطرة في القاعدة‪ ،‬لكن‬ ‫ذلك ليس مقنعاً‪ ،‬خاصة مع اختفاء تلك الطائرات‬ ‫عن المعارك واكتفاءها بما يقدمه الجيش اليمني‬ ‫في المعركة والتي يتكبد فيها غالبا خسائر فادحة ‪.‬‬ ‫الختفاء طائرات بــدون طيار‪ ،‬عالقة واضحة‬ ‫بمخططات ونوايا أخرى لجعل القاعدة شماعة‬ ‫وإشغال الرأي العام‪ ،‬وإال فإن بدون طيار قادرة‬ ‫على تتبع فلول القاعدة بعد هروبهم من المعارك‬ ‫الميدانية مع الجيش اليمني ‪.‬‬ ‫اما بالنسبة لمشاركة البحرية األمريكية‪ ،‬في‬ ‫معارك مع القاعدة بابين وشبوة‪ ،‬فقد أكدت مصادر‬ ‫بالقاعدة‪ ،‬ان صواريخ أمريكية الصنع سقطت‬ ‫بالقرب من أماكن تواجد أعضاء القاعدة في شبوة‬ ‫جول الريدة ‪.‬‬

‫نازحون ومشردون ‪:‬‬

‫في ظل الحرب المفاجئة ضد القاعدة في مناطق‬ ‫أبين وشبوة‪ ،‬لم يكن أمام السكان اال النزوح‪،‬‬ ‫وخاصة بعد أن تساقطت على منازلهم قذائف‬ ‫عديدة‪ ،‬ففي شبوة‪ ،‬تعرضت العديد من المناطق‬ ‫للقصف وتضررت المنازل ونزح السكان من أكثر‬ ‫من عدد من القرى جراء تعرضها للقصف هي (‬ ‫الحويل ‪ -‬الملبوجة ‪ -‬الصحراء ‪ -‬كورة ‪ -‬بوحر‬ ‫كوره ‪ -‬عطل ‪ -‬ميفعة القديمة – جول الريدة –‬ ‫وميفعة )‬ ‫اغلب السكان نزحوا الى مخيم اإليــواء الذي‬ ‫خصص الستقبال هؤالء النازحين بجهود ذاتيى‪،‬‬ ‫حيث لم توفر لهم السلطات اليمنية‪ ،‬أي مأوى‪ ،‬ولم‬ ‫ترتب لهم مكانا آمن للنزوح‪ ،‬فمكثوا في " روضة‬ ‫األطفال " بعاصمة شبوة " عتق " ‪.‬‬ ‫وبلغ عدد الذين تم إيواءهم‪ 1031 ( ،‬فرداً )‬ ‫من مجموع عشرات األسر‪ ،‬بينما آخرين موزعين‬ ‫على منازل أقربائهم في عتق‪ ،‬وآخرين مكثوا في‬ ‫" المعهد الصحي بعتق " وتم إبالغ المنظمات‬ ‫اإلنسانية الدولية والمحلية بعدد من المخاطبات‬ ‫لتقديم ما يمكن تقديمه لهؤالء النازحين‪ ،‬إال ان‬ ‫احد لم يقدم شيئاً‪ ،‬غير – الشيخ " علي باجيدة‬ ‫الحضرمي "‪ -‬رئيس جمعية ينابيع الخير والذي‬ ‫تكفل بمعظم متطلبات هؤالء النازحين من مأكل‬ ‫ومشرب ومأوى وكذا جمعية الخير اتحاد النساء‬ ‫بالمحافظة ومركز الهالل األحمر الطبي وعيادة‬ ‫الرباط آل باجمال ‪.‬‬


‫يافع نيوز‬

‫متفرقات‬

‫‪No « 0 » - Sunday - 11 Jun 2012‬‬

‫العدد «‪ - »0‬األحد ‪ 11 -‬مايو ‪2014‬م‬

‫اسبوعية ‪ -‬سياسية ‪-‬مستقلة‬

‫‪5‬‬

‫فنان الثورة الجنوبية الثائر “عبود زين “ لــ”يافع نيوز “ ‪:‬‬

‫أبواق الوحدة ليس لديهم استعداد إلقامة دولة وعناصر القاعدة هم أمن قومي‬ ‫يافع نيوز – الدوحة ‪ -‬خاص‬ ‫قال فنان الثورة الجنوبية الثائر‬ ‫“ عبود زيــن السقاف “ ان نظام‬ ‫صنعاء وسلطاتها حاولوا االلتفاف‬ ‫على إرادة وإيمان شعب الجنوب‬ ‫المطالب باستعادة دولته الجنوب‬ ‫وتقرير مصيرها ‪.‬‬ ‫وفي تصريح لـصحيفة “ يافع نيوز‬ ‫“ الورقية‪ ،‬أعتبر “ عبود “ ‪:‬بان نظام‬ ‫صنعاء رفض ادنى مطالب بعض‬ ‫الشخصيات في الحراك بأن يكون‬ ‫الحل “ إقليمين ‪ -‬جنوبي وشمالي‬ ‫ وبحدود العام‪ ،“ 90‬مشيراً ان‬‫رفضهم لذلك‪ ،‬قد فضح أمام العالم‬ ‫مراكز القوى الشمالية المتشدقة‬ ‫بالوحدة والتي لن ولم تؤمن بها‬

‫اال كشعار لفرض سيطرتهم على‬ ‫أماكن الثروة في الجنوب ‪.‬‬ ‫وأكد عبود بان صنعاء لن تستطيع‬ ‫إقامة‪ ،‬أي نظام وال أقاليم‪ ،‬خالل‬ ‫مرحلة الـــ‪ 5‬سنوات القادمة‪ ،‬كما‬ ‫لن يستطيعوا اقامة دولة مدنية‪،‬‬ ‫وهذا ما سيحرج مراكز القوى وقوى‬ ‫التسلط امــام ابناء الشمال او ًال‪،‬‬ ‫وامام العالم ‪.‬‬ ‫وأضاف بقوله ‪ :‬ان هذه األبواق‬ ‫المطالبة فــي صنعاء بالوحدة‬ ‫اليمنية ليس لديها اي استعداد‬ ‫إلقامة دولــه حقيقية‪ ،‬وما تريده‬ ‫فقط هــو التسلط والمركزية‬ ‫والنهب للثروات‪ ،‬مشيرا بالقول‪،‬‬ ‫واعتقد انه بعد ذلك سيتم الضغط‬

‫بموجب االتفاق مع الدول الراعية‬ ‫بإعطاء الجنوب حق تقرير المصير‬ ‫وســيــصــوت الــجــنــوب الســتــعــادة‬ ‫دولته‪ ،‬نظرا لفشل القائمين على‬ ‫الــقــرار السياسي في صنعاء في‬ ‫تنفيذ وعودهم وستفضحهم األيام‬ ‫بأنهم التفوا على المواطن في‬ ‫الشمال والبلد بأسره بطرح األقاليم‬ ‫الستة‪ ،‬كتنفيذ ألجندات خارجية‪،‬‬ ‫معتقدين انها مخرج لهم‪ ،‬وانهم‬ ‫سيعيشون بأمان مع بقاء مراكز‬ ‫قواهم والثروات بأيديهم ‪.‬‬ ‫وعــن عمل الــحــراك الجنوبي‬ ‫وتنظيمه‪ ،‬قــال “عبود “ ان على‬ ‫الحراك الجنوبي ابراز قيادات شابه‪،‬‬ ‫تنتمي للوطن الجنوبي‪ ،‬وليس‬

‫ألشخاص‪ ،‬مضيفا بالقول ‪ :‬ويا حبذا‬ ‫ان تنهج تلك القيادات الشبابية‬ ‫العمل الجماعي وليس الفردي ‪.‬‬ ‫وأضاف ‪ :‬نحن في وضع احتالل‬ ‫وما يحتاج ان يكون فالن رئيس‬ ‫مكون كذا‪ ،‬وآخر رئيس مكون كذا‪،‬‬ ‫ولهذا نقترح على سبيل المثال‬ ‫مجلس أعلى يشكل من المديريات‬ ‫والمحافظات المديريات تختار‬ ‫من يمثل المحافظة في المجلس‬ ‫األعلى للثورة الجنوبية‪ ،‬وبالتسمية‬ ‫التي يرونها‪ ،‬اهم شيء هو تحديد‬ ‫آلية العمل‪ ،‬أمــا التسميات التي‬ ‫ذكرتها هنا هي مثال فقط ‪.‬‬ ‫واختتم الثائر “ عبود “ تصريحه‬ ‫لــ” يافع نيوز “ بقوله ‪ :‬نحذر من‬

‫االستماع لــأقــوال التي تقول‬ ‫انه يوجد انقسام في الشارع‬ ‫الجنوبي‪ ،‬فهذا محض افتراء‪،‬‬ ‫فالجنوب وشعبه متوحدين‬ ‫فـــي خـــيـــارهـــم‪ ،‬وحــتــى‬ ‫الــذيــن‬ ‫الجنوبيين‬ ‫يعملون مع نظام‬ ‫صــنــعــاء اعتقد‬ ‫انـــــهـــــم مــع‬ ‫الحراك‪ ،‬لكن‬ ‫كـــل يعمل‬ ‫بطر يقته ‪،‬‬ ‫و با عتقا د ي‬ ‫لــو وجـــد مـــراوغ‬ ‫سياسي محنك كنا‬ ‫قد قربنا من النهاية‪.‬‬

‫معتقلون بعدن يشكون تماطل املحكمة الجزائية املختصة باإلفراج عنهم بعد انتهاء مدة اعتقالهم‬ ‫عدن ‪ -‬خاص‬ ‫قال أهالي العديد من المعتقلين بالسجن‬ ‫المركزي بال��نصورة بعدن‪ ،‬أن أبناءهم‬ ‫استكملوا مدتهم القانونية في المعتقل‪،‬‬ ‫وتجاوزوا الفترة المحددة على خلفية قضايا‬ ‫مختلفة‪ ،‬إال أنهم ال يزالوا في المعتقل دون‬ ‫اإلفراج عنهم‪.‬‬ ‫واعــتــبــر األهــالــي‪ ،‬أن بــقــاء أبناءهم‬ ‫المعتقلين في المعتقل بعد انتهاء مدتهم‬ ‫القانونية بحسب أحكام المحكمة الجزائية‬

‫المتخصصة بعدن‪ ،‬إنما يأتي تماط ً‬ ‫ال من‬ ‫قبل رئيس المحكمة وهــو تصرف خارج‬ ‫القانون‪ ،‬حد وصفهم ‪.‬‬ ‫وأشاروا في حديثهم لـصحيفة “ يافع نيوز‬ ‫“ أن األحكام الصادرة ضد أبناءهم وعلى‬ ‫سبيل المثال المعتقل “ مــروان عبداالله‬ ‫عاطف “ ومحكوميته سنة‪ ،‬قد تم تجاوزها‬ ‫مواص ً‬ ‫ال العام الثاني وهو في المعتقل‪،‬‬ ‫وكان الحكم قد صدر من القاضي “ محمد‬ ‫حمود األبيض “ رئيس المحكمة الجزائية‬ ‫المتخصصة‪ ،‬إال انه أصيب بمرض وسافر‬

‫للعالج في األردن حتى اللحظة‪ ،‬وتم تكليف‬ ‫القاضي “ وجيه حامد مرشد “ برئاسة‬ ‫المحكمة‪ ،‬ولكن لم يتم اإلفراج عن من‬ ‫انقضت مدة حكمة ‪.‬‬ ‫الــى ذلــك‪ ،‬كشفت مصادر في النيابة‬ ‫بعدن‪ ،‬أن القاضي “ مرشد “ ال يزال ومنذ‬ ‫أربعة أشهر يقوم بترحيل اغلب القضايا‬ ‫لجلسات قــادمــة‪ ،‬دون البت بــأي منها‪،‬‬ ‫وألسباب غير مقنعة قانونياً‪ ،‬وهو ما عدته‬ ‫المصادر تهربا من القاضي في إصدار أي‬ ‫أحكام والبت في القضايا‪.‬‬

‫أوضاعاً أمنية خطرية بصنعاء والقاعدة تصل دار الرئاسة مجدداً‬

‫‪ 5‬قوى مسلحة تتقاسم صنعاء‬

‫تقرير – خاص‬ ‫ال تزال العاصمة اليمنية صنعاء‪ ،‬تعيش‬ ‫اوضاعا امنية خطيرة‪ ،‬ومتفاقمة بشكل‬ ‫كبير جــداً‪ ،‬مما يشير الــى قــرب فقدان‬ ‫السيطرة الكاملة عنها ‪.‬‬ ‫ومــع تزايد عمليات تهديد السفراء‬ ‫واألجانب‪ ،‬وتعرض حياتهم للخطر‪ ،‬إما‬ ‫بالخطف أو أالغتيال فقد اتخذت سفارات‬ ‫عدد من البلدان بينها امريكا اجــراءات‬ ‫أمنية مــشــددة‪ ،‬وأوقــفــت مؤقتا نشاط‬ ‫سفاراتها ‪.‬‬ ‫وشهد الشهر الجاري‪ ،‬عدد من محاوالت‬ ‫الخطف واالغــتــيــال لــأجــانــب والــعــرب‬ ‫العاملين في القنصليات والسفارات‪ ،‬حيث‬ ‫شهد االسبوع الماضي مقتل دبلوماسي‬ ‫فرنسي وإصابة آخرين‪ ،‬على ايدي مسلحين‬ ‫مجهولين‪ ،‬وقبلها محاولة اختطاف السفير‬ ‫االماراتي بصنعاء ‪.‬‬ ‫كما تعرضت السفارة السعودية‪ ،‬مساء‬ ‫الخميس لعملية هجوم مسلح‪ ،‬نفذه‬ ‫مجهولين كانوا على متن سيارة “ شاص‬ ‫“‪ ،‬إلى جانب اشتباكات في عدة جهات من‬ ‫صنعاء‪ ،‬احداها امام دار الرئاسة اليمني‬ ‫قتل فيها أربعة مسلحين وجنديين‪ ،‬الى‬ ‫جانب اشتباكات الجمعة امام مقر االمن‬ ‫السياسية بصنعاء ‪.‬‬ ‫وبالمتابعة عن كثب‪ ،‬توضح االمر بان‬ ‫ما يجري في صنعاء حالياً‪ ،‬من تدهور أمني‬ ‫وتفاقم للمشكالت والمواجهات المسلحة‪،‬‬

‫هو ناتج عن صــراع ( ‪ 5‬قوى ) سياسية‬ ‫جميعها مسلحة بمختلف انواع األسلحة ‪.‬‬ ‫فالرئيس اليمني السابق صالح وحزبه‪،‬‬ ‫يشكلون احد تلك القوى المهددة لصنعاء‬ ‫ولنظام الرئيس الحالي “ هــادي “‪ ،‬كما‬ ‫يعتبر مركز قوى “ علي محسن االحمر‬ ‫وحزب االصالح “ هو اآلخر مهدد لنظام‬ ‫الرئيس هــادي وغير راضــي عن اداءه‪،‬‬ ‫وخاصة بعد رفضه االنصياع للزج بالجيش‬ ‫اليمني في مواجهة الحوثيين ‪.‬‬ ‫ويــأتــي ضمن تلك الــقــوى “ مسلحي‬ ‫الحوثي “ الذين يــهــددون بالسيطرة‬ ‫على صنعاء‪ ،‬وإسقاطها بعد نجاحهم في‬ ‫إسقاط عدد من المناطق القريبة منها‪،‬‬ ‫فيما تشكل القاعدة ومسلحيها وداعميها‬

‫من القوى السابقة‪ ،‬قوة رابعة تتقاسم‬ ‫صنعاء‪ ،‬وتنتشر في عدد من احيائها‪ ،‬ولها‬ ‫موطئ قدم بارز داخل المدينة‪ ،‬وخاصة‬ ‫بعد تمكنها من الوصول الى دار الرئاسة‬ ‫ومحاولة الهجوم عليه ‪.‬‬ ‫وبين تلك القوى األربع‪ ،‬يسعى الرئيس‬ ‫اليمني “ هادي “ وعبر مركز قوته‪ ،‬التي‬ ‫يرتكز عليها من المساندين والداعمين‬ ‫لــه‪ ،‬وفــي مقدمتهم المجتمع الدولي‪،‬‬ ‫بمحاوالت خلخة صفوف تلك القوى التي‬ ‫تتقاسم صنعاء‪ ،‬وتقليص نفوذها‪ ،‬إال أنه‬ ‫بــات هو االخــر يتقاسم جــزء من صنعاء‬ ‫ويحشد ويجيش قواته ومناصريه لمواجهة‬ ‫التحديات التي تواجه نظام حكمة‪ ،‬وتسعى‬ ‫إلفشاله‬

‫من جانب آخر قال أمين سر المحكمة‬ ‫الجزائية المتخصصة االســتــاذ “ عباس‬ ‫حسين بن حسين العقربي “ عن قيامه‬ ‫بتقديم طلب إعفاء من علمه للقاضي “‬ ‫مرشد “‪ ،‬بسبب رفض تسليمه كأمين سر‬ ‫المحكمة ملف قضية “ سرقة صرافة عدن‬ ‫“ وقتل ابن مالك الصرافة‪ ،‬وعقد جلسات‬ ‫وتحديد تواري جلسات اخرى دون علمه او‬ ‫تسليمه ملف القضية ‪.‬‬ ‫وفــي ســـؤال مــن الصحيفة لالستاذ‬ ‫العقربي‪ ،‬الــذي كــان يشغل أمين سر‬

‫المحكمة‪ ،‬منذ تولي القاضي “ األبيض “‬ ‫رئاسة المحكمة‪ ،‬حول تأجيل القضايا‪ ،‬اعتبر‬ ‫“ العقربي‪ ،،‬أن قيام القاضي المكلف حاليا‬ ‫برئاسة المحكمة “ مرشد “‪ ،‬بتأجيل قضايا‬ ‫المتهمين‪ ،‬منذ أربعة أشهر‪ ،‬يؤدي لتراكم‬ ‫القضايا وزيادة معاناة المتهمين ‪.‬‬ ‫مضيفاً بقوله ‪ :‬بينما انشاء المحاكم‬ ‫المتخصصة بحسب القانون‪ ،‬جاء للنظر في‬ ‫القضايا المستعجلة ‪.‬‬

‫الشيخ ” عبدالرب النقيب ” ‪:‬‬

‫إعالن فك االرتباط لدولة الجنوب حق‬ ‫قانوني وشعبي‪،‬وندعو للزحف صوب‬ ‫العاصمة عدن ألحياء الذكرى الــ‪20‬‬ ‫يافع نيوز – خاص‬ ‫اكد الشيخ “عبدالرب‬ ‫بـــن احــمــد ابــوبــكــر‬ ‫النقيب “شيخ مشايخ‬ ‫الموسطة‪ ،‬ونقيب يافع‪،‬‬ ‫تأييدة لدعوة الرئيس‬ ‫البيض بالزحف صوب‬ ‫العاصمة عدن ألحياء‬ ‫الذكرى العشرين لفك‬ ‫االرتباط ‪.‬‬ ‫وقــال الشيخ النقيب‬ ‫في بيان له‪ ،‬ان عالن‬ ‫فك ارتباط جمهورية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫اليمن‬ ‫الـــشـــعـــبـــيـــة مــن‬ ‫العربية‬ ‫الجمهورية‬ ‫اليمنية في ‪ 21‬مايو ‪ ،1994‬بعد‬ ‫فشل مــشــروع مــا يسمى (الــوحــدة‬ ‫اليمنية) التي تحولت الى محاولة ضم‬ ‫والحاق الجنوب إللغاءه كوطن وشعب‬

‫وهوية‪ .‬انما هو حق قانوني يؤكد‬ ‫عليه القانون والمواثيق الدولية كما‬ ‫انه مطلب جماهيري وشعبي ‪ ،‬جاء‬ ‫ذلك في بيان صحفي صادر عن الشيخ‬ ‫النقيب ‪..‬‬


‫يافع نيوز‬

‫‪No « 0 » - Sunday - 11 Jun 2012‬‬

‫العدد «‪ - »0‬األحد ‪ 11 -‬مايو ‪2014‬م‬

‫تقارير‬

‫اسبوعية ‪ -‬سياسية ‪-‬مستقلة‬

‫‪6‬‬

‫املحاصصة الحزبية تدمر القضاء اليمني‪..‬‬

‫القضاء اليمني ‪ ..‬بين شعار العدالة الغير عادلة والحياد المنحاز‬ ‫يافع نيوز ‪ -‬تقرير – خاص ‪:‬‬ ‫“ ان القضاة يلتزمون الحياد حيال األزمة السياسية التي‬ ‫تمر بها اليمن حالياً‪ ،‬باعتبار القضاء شوكة ميزان العدالة‬ ‫ومؤسسة وطنية ال تتدخل في أمور السياسية “ عبارة عادة‬ ‫ما ينطقها أي قاضي يمني‪ ،‬كلما تم طرح موضوع التدهور‬ ‫القضائي في اليمن ‪.‬‬ ‫لكن األمر ال يبدُ كذلك‪ ،‬حيث بات القضاء اليمني اليوم‪،‬‬ ‫قضاء بال عدالة‪ ،‬ويزكم فساده األنوف‪ ،‬كما أضحى قضا ًء‬ ‫مؤطراً بإطار حزبي‪ ،‬أي ان اإلنقسام السياسي يتعمق في‬ ‫القضاء اليمني‪ ،‬إال من رحم اهلل من القضاة النزهيين‬ ‫والمشهود لهم باالستقامة ‪.‬‬ ‫جهاز القضاء أو “ السلطة القضائية “ هي احد أهم‬ ‫السلطات الثالث في أنظمة الحكم‪ ،‬التي ال يقوم وينجح أي‬ ‫نظام إال بها‪ ،‬وباستقالل عملها ‪.‬‬ ‫ولكون اليمن‪ ،‬يعيش مرحلة إنهيار‪ ،‬باتت السلطة‬ ‫القضائية اليوم‪ ،‬في مهب الريح والمحاصصة الحزبية التي‬ ‫ما ان دخلت على شيء‪ ،‬إال ودمرته ‪.‬‬ ‫وال تــزال المحاصصة الحزبية التي اجتاحت مفاصل‬ ‫السلطات الحاكمة في اليمن‪ ،‬تتوسع متخذه لنفسها مكانا‬ ‫كما لو كانت واجبا وطنياً في ظل الحكم القائم في اليمن‪،‬‬

‫والعابث بمبدأ “ الفصل بين السلطات الثالث – التشريعية‬ ‫والتنفيذية والقضائية “‪.‬‬ ‫إال انه وخالل الفترة الماضية‪ ،‬بدأت المحاصصة تكتسح‬ ‫مجال القضاء اليمني‪ ،‬مما أدى الى تغييب دور القضاء وشله‬ ‫عن دوره بشكل شبه كامل‪ ،‬دون ان ينأى السياسيون‬ ‫واألحـــزاب اليمنية بصنعاء عن أنفسهم وسياساتهم‬ ‫بالتدخل في القضاء وأحكامه ‪.‬‬

‫قضاء متدهور ‪:‬‬

‫تكتض دهاليز السلطة القضائية ووزارة العدل اليمنية‪،‬‬ ‫بتفاصيل تزكم األنوف‪ ،‬وتشير الى انهيار كامل‪ ،‬نتيجة‬ ‫للحزبية العمياء الضيقة والمتخلفة ‪.‬‬ ‫وقد أدى ذلك الصراع الحزبي‪ ،‬الى تجربة اإلقصاء‬ ‫والتهميش للكوادر القضائية‪ ،‬واستبدالهم بآخرين‬ ‫محسوبين على هذا الحزب او ذاك ‪.‬‬ ‫ومن الخطورة الجدية التي يواجهها الناس نتيجة غياب‬ ‫وتدمير القضاء‪ ،‬هو تشجيع الجرائم وارتكاب انتهاكات‬ ‫بحق المواطنين‪ ،‬بعد ان يصبح القضاء معط ً‬ ‫ال‪ ،‬وال يجد‬ ‫المجرمين من يحاسبهم ‪.‬‬ ‫كما يرى المواطنين ان القضاة‪ ،‬هم سبب رئيس في‬

‫تدمير الشعب‪ ،‬واستقواء السلطات وتجبرها‪ ،‬وسبب في‬ ‫ممارسات وانتهاكات وجرائم قوات الجيش العسكرية‪ ،‬كما‬ ‫انهم “القضاة “ يقفون خلف الرشاوى وأكل الحرام وخلق‬ ‫الصراع بين الغرماء‪ ،‬البتزاز الضعيف ونصر الظالم‪ ،‬وكله‬ ‫على حسب التحويالت المالية‪ ،‬او المبالغ المدفوعة‪ ،‬إال من‬ ‫رحم ربي من القضاء النزهيين ‪.‬‬ ‫وفي االتجاه اآلخــر‪ ،‬يعاني القضاة أيضا من تهميش‬ ‫وإجحاف تواجههم بها السلطات اليمنية‪ ،‬فمث ً‬ ‫ال واحداً على‬ ‫ذلك‪ ،‬توفي في منتصف ابريل الماضي القاضي “جمال‬ ‫العيدروس” رئيس محكمة المنصورة بعدن – ومعروف عنه‬ ‫بأنه قاضي بمعنى الكلمة ورجل يشهد له الجميع‪ ،‬مات “‬ ‫العيدروس “ وهو يتألم وينتظر من السلطات اليمنية منحة‬ ‫عالجيه لخارج الوطن‪ ،‬بسبب مرضه المتفاقم لعدم وجود‬ ‫عالج له يوقف ألمه الشديد‪ ،‬وهذا نموذجا واحد فقط لما‬ ‫يتعرض له القضاة‪ ،‬الى جانب هضم حقوق القضاة وعدك‬ ‫اإليفاء بالوعود التي قطعتها وزارة العدل اليمنية لهم‪ ،‬مما‬ ‫تسبب بإعالن القضاة لإلضراب‪ ،‬والتسبب في ذات الوقت‬ ‫بتراكم قضايا الناس وتفاقم المشاكل والجرائم ‪.‬‬

‫قضاة يتحدثون عن القضاء اليمني ‪:‬‬

‫القاضي فهيم عبداهلل الحضرمي – رئيس نيابة عدن‬

‫يقول على صفحته بموقع التواصل االجتماعي ( أن األزمة‬ ‫بين السلطة القضائية والسلطة التنفيذية في اليمن‬ ‫محصلتها‪ ،‬هي أنك تخضع لحكم دولة ال تهتم بمؤسساتها‬ ‫إال لحماية مصالحها بشكل عشوائي وظالم وتشغلك ليل‬ ‫نهار بفزاعات متناقضة ‪..‬وصدقت نفسها على اختياراتها‬ ‫دون اعتبار للدستور وللقانون ) ‪.‬‬ ‫اما محمد عبداهلل اإلرياني ‪ -‬من صنعاء يقول على‬ ‫صفحته بموقع التواصل االجتماعي ) ان على نادي القضاة‬ ‫اليمني ان يعمل إلصالح اإلختالالت الكبيرة في القضاء من‬ ‫خالل ترسيخ مبدأ النزاهة وإعادة تشكيل هيئة التفتيش‬ ‫القضائي من القضاة المشهود لهم بالنزاهة والكفاءة‪،‬‬ ‫وإنهاء األسلوب المتبع حاليا في تطويل الشجار‪ ،‬ووضع‬ ‫نظام يلتزم به القضاة بساعات العمل مع إعادة النظر‬ ‫بالنسبة لإلجازات الطويلة التي سُنت للمؤسسة القضائية‬ ‫حتى يتمكن القضاة من البت في القضايا المتراكمة في‬ ‫المحاكم والتي أدت الى ان يلجأ العقالء من المواطنين‬ ‫الى األحكام القبلية رغم جورها‪ ،‬اما البعض اآلخر فيضطر‬ ‫ألخــذ حقه بيده اآلمــر الــذي يــؤدي الــى الفتن وإزهــاق‬ ‫أرواح بريئة سيكون القضاة والدولة مسؤولين عنها‬ ‫يوم القيامة )‬

‫‪ 90‬مليار لرتميم طرق تعز ‪ ..‬وأكثر من‪ 40‬جسرا يف صنعاء ‪..‬‬

‫كيف تنهب صنعاء أموال الجنوب لتعمري مناطق الشمال‬

‫تقرير ‪ -‬خاص ‪:‬‬ ‫في الوقت الذي تقول صنعاء أنها أعلنت التوبة‪،‬‬ ‫عن معاملة الجنوب وأهله كمحتلين وكمواطنين‬ ‫من الدرجة الثانية‪ ،‬تواصل تلك السلطات نهجها‬ ‫المنتشي بالنصر الذي حققته عام ‪94‬م‪ ،‬لتكرس‬ ‫وحتى اللحظة سياسة ( العنصرية ) والكيل‬ ‫بمكيالين‪ ،‬والعمل على تدمير الجنوب وإهماله‬ ‫وإفقاره من البنية التحتية والمشاريع الخدمية‬ ‫بالكامل ‪.‬‬ ‫لم تشفع الــثــروات واألمـــوال الطائلة التي‬ ‫تنهبها صنعاء من الجنوب‪ ،‬حتى في المساواة‬ ‫بين مناطق الجنوب والشمال‪ ،‬في انجاز المشاريع‬ ‫التنموية والخدمية‪ ،‬ومشاريع الطرقات والبنية‬ ‫التحتية ‪.‬‬ ‫فعدن التي في يوما ما تم اختيارها من بين‬ ‫أفضل ‪ 50‬مدينة في العالم‪ ،‬أصبحت اليوم‬ ‫أشبه بقرية‪ ،‬تعرضت لتدمير زاللي بحري‪ ،‬وربما‬ ‫الزالل البحري‪ ،‬اخف مما أحدثه تدمير سلطات‬ ‫صنعاء بمدينة عــدن ‪ .‬رغــم ما تمنحه هذه‬ ‫المدينة التاريخية من مدخراتها العمالقة لخزينة‬ ‫السلطات في صنعاء ‪.‬‬ ‫فــي عــدن عندما تنام ليلة واحـــدة‪ ،‬تكره‬ ‫تلك الليلة من االنقطاع الكهربائية‪ ،‬وعندما‬ ‫تزور أروقــة حكمها‪ ،‬وعندما تستمتع الى احد‬ ‫أهاليها ينتابك القهر واألسى‪ ،‬وتشعر باإلجحاف‬ ‫والحرمان الــلــذان تعاني منه عــدن كمدينة‬ ‫سياحية واقتصادية ‪.‬‬ ‫في عدن ال يزال الناس يبحثون عن سفلتة‬ ‫شارع طوله ‪ 200‬متر‪ ،‬وفي صنعاء تيتم انشاء‬ ‫الجسور المعلقة والكوبريات‪ ،‬وهي – أي صنعاء‬ ‫تفتقر الى مصادر الثروة حيث ال يوجد فيها ال‬ ‫بحر وال ميناء وال أدنى مقومات سياحية‪ ،‬هاهي‬ ‫اليوم تعلق طرقاتها وتزود بالجسور والتوسيعات‬ ‫الضخمة التي أنفق على انــجــازهــا ماليين‬ ‫المليارات‪ ،‬مشكلة أفضليته وأولويته بالخيرات‬ ‫والمشاريع ‪.‬ر‬ ‫منذ الــ ‪ 20‬عاما الماضية‪ ،‬لم تشهد عدن‬ ‫ومناطق الجنوب‪ ،‬أي مشاريع ملفتة‪ ،‬او يشار لها‬ ‫بالبنان‪ ،‬غير تلك المتمثلة ببضع مباني حكومية‬ ‫او بضع مباني للمدارس والمستشفيات‪ ،‬والتي‬ ‫في غالبها أنشأت بتمويل خارجي كمساعدات‬ ‫او من البنك الدولي‪ ،‬او مؤسسات تجارية‪ ،‬فيما‬ ‫ال يذكر من إنشاء مثل تلك المباني على نفقة‬

‫( عدن وصنعاء يف ميزان انجاز املشاريع وجني اإليرادات )‬ ‫حكومة صنعاء إال القليل جداً‪. ،‬‬ ‫إيرادات الجنوب ‪:‬‬ ‫من المعروف ان سلطات صنعاء تجني إيرادات‬ ‫مالية‪ ،‬ضخمة جــداً من الجنوب‪ ،‬منها ما هو‬ ‫معروف للرأي العام‪ ،‬ومنها ما يخفى‪ ،‬فض ًال‬ ‫عن الثروات‪ ،‬وتتمثل تلك اإليرادات المعروفة‪،‬‬ ‫في إيــرادات موانئ الجنوب بعدن وحضرموت‬ ‫وشبوة والمهرة‪ ،‬وفي الضرائب والجمارك ‪،‬‬

‫حضرموت وعدن ولحج وأبين وشبوة والمهرة‬ ‫في اغلبها متعثرة ‪.‬‬ ‫ويعيد مراقبون‪ ،‬سبب تعثر تلك المشاريع‪،‬‬ ‫إلى اإلهمال المتعمد‪ ،‬من الجهات المسئولة‬ ‫في حكومة صنعاء‪ ،‬وعدم متابعة الشركات‬ ‫المنفذة لها‪ ،‬وذلــك كتصرفات متعمدة‪،‬‬ ‫تهدف الى التسيب الممنهج‪ ،‬حيث يؤكد‬ ‫المرقبين حديثهم‪ ،‬بالمقارنة بين ما نجز‬

‫وإيرادات المؤسسات االقتصادية‪ ،‬التي وإن بدت‬ ‫متدهورة‪ ،‬لكنها ترفد الميزانية بمبالغ كبيرة‪.‬‬ ‫إلى جانب إيرادات الدخل‪ ،‬ونسب وضرائب‬ ‫يدفعها القطاع الخاص العامل في الجنوب‪،‬‬ ‫مــن مؤسسات ومصانع شــركــات وبنوك‬ ‫وفنادق‪ ،‬وإيرادات مؤسسات الكهرباء والمياه‬ ‫واإلتــصــاالت‪ ،‬والتي يدفعها المواطن في‬ ‫الجنوب التزاماً بالقانون‪ ،‬فيما تتخلى اغلب‬ ‫مشيخات الشمال عن دفعها والتي بلغت فيها‬ ‫مخلفات الدفع مليارات الرياالت ‪.‬‬ ‫وتغطي تلك اإليرادات والثروات ما نسبته‬ ‫أكثر من ‪ 80%‬من ميزانية اليمن‪ ،‬فيما تتوزع‬ ‫بقية النسبة على بقية المحافظات ‪.‬‬ ‫ومع حجم الفساد المستشري في أجهزة‬ ‫الــدولــة‪ ،‬إال ان المشاريع الضخمة برزت‬ ‫بوضوح متخذه لها مكامن في صنعاء وتعز‬ ‫وبقية محافظات الشمال‪ ،‬فيما ال تزال مشاريع‬

‫من مشاريع في محافظات شمالية‪ ،‬مع حجم‬ ‫المشاريع المتعثرة في الجنوب ‪.‬‬ ‫مشاريع الطرق يف الشمال والجنوب‬ ‫انموذجاً ‪:‬‬ ‫تكمن المفارقة العجيبة‪ ،‬بين استمرار انشاء‬ ‫المشاريع الجسرية والكوبريات‪ ،‬في صنعاء‪،‬‬ ‫فيما عجزت صنعاء ومنذ ‪ 20‬عاماً‪ ،‬على انجاز‬ ‫مشروع “ الجسر البحري “ بعدن‪ ،‬وجسر آخر في‬ ‫المكال‪ ،‬رغم انهن جسور مهمة‪ ،‬ومتطلب حقيقي‬ ‫النقاذ حياة الناس وتخفيف الزحام‪ ،‬كما تقول‬ ‫السلطات اليمنية عن مشاريع صنعاء ‪.‬‬ ‫انكسار عدن‪ ،‬وتدهور بنيتها التحتية يظهر‬ ‫جليا فعل الممارسات التميزية‪ ،‬ومدى الحقد‬ ‫والمخططات التدميرية التي تتعرض لها عدن‪،‬‬ ‫وكأنه ليس من حقها ان تنال بنية تحتية يليق‬ ‫بها وباسمها المدوي في اصقاع العالم‪ ،‬كما‬ ‫ليس من حقها ان يحصل اهالها وزوارها على‬

‫الخدمات الرئيسية للمدينة‪ ،‬والمتمثلة بابسط‬ ‫شــيء الحصول على شــوارع اسفلتيه منظمة‬ ‫ومرتبة خالية من الحفر والردميات ‪.‬‬ ‫بني صنعاء وعدن ‪:‬‬ ‫في صنعاء وحدها بالرغم من أن ما انشأ في‬ ‫مجال الطرقات‪ ،‬يزيد عن ‪ 40‬جسرا وكوبري ‪ ،‬إال‬ ‫ان الحكومة اليمنية اعلنت مؤخراً عن توقيعها‬ ‫على إنشاء جسور إضافية في جولة تعز وشارع‬ ‫حدة بصنعاء تجاوزت قيمتها مئات الماليين‬ ‫من الدوالرات‪ ،‬لما اسمته التخفيف من الحوادث‬ ‫والقتلى في طرقات صنعاء‪.‬‬ ‫قبل نحو شهر افتتح أمين العاصمة صنعاء‬ ‫“عبدالقادر علي هالل “ مشروع جسر ونفق جولة‬ ‫دار سلم جنوب صنعاء ‪ -‬تقاطع شارع الخمسين‬ ‫مع شارع تعز والبالغة تكلفته مليارين و ‪274‬‬ ‫مليوناً و‪ 570‬ألف ريــال بتمويل من حكومة‬ ‫اليمن‪ ،‬وعلى وجه السرعة سيتم انشاء ذلك‬ ‫الجسر ‪.‬‬ ‫و كنموذج لتأكيد “ الكيل بمكيالين “‪ ،‬كون‬ ‫سلطات اليمن تتحجج ان “ صنعاء “ هي العاصمة‬ ‫والبد من اظهارها بمظهر االنجاز امام العالم‪،‬‬ ‫لتلقي الدعم والتمويل‪ ،‬يجري في ( محافظة تعز‬ ‫الشمالية ) تنفيذ عدد مشاريع استكمال أعمال‬ ‫شوارعها‪ ،‬وطرقاتها‪ ،‬ومنه مث ًال ( شارع الستين‬ ‫والذي يربط شرق تعز بغربها كطريق ‪ -‬مشرعة‬ ‫وحدنان) وفي توسعة طريق ( تعز الحديدة ) وكذا‬ ‫توسيع طريق ( الوحدة ‪ -‬من منطقة اإلبل وحتى‬ ‫مدينة الراهدة )‪ ،‬الى جانب طريق ( سامع )‪،‬‬ ‫وترميم وصيانة ( طريق الراهدة حيفان ) إضافة‬ ‫إلى عدد آخر من المشاريع والترميمات بمنطقة‬ ‫( هجدة بمدينة تعز)‪ ،‬حيث تبلغ تكلفة المشاريع‬ ‫بتعز بإجمالي مالي نحو (‪90‬مليار ريال) إلى جانب‬ ‫استكمال تنفيذ األعمال في ( المدينة السكنية‬ ‫) وهي ضمن المشاريع التي تنفذ بمحافظة تعز‬ ‫كما يجري تنفيذ شق طريق بمنطقة ( المسراخ‬ ‫بالبرح) وغيرها من المشاريع ‪.‬‬ ‫كل ذلك في مجال الطرق بــ( تعز الشمالية‬ ‫)‪ ،‬والتي تذهل صور طرقها الناظرين‪ ،‬وتثير‬ ‫اإلستغرب‪ ،‬وليس ذلك على انه ليس من حق‬ ‫تعز ان تحصل عليه‪ ،‬النه من حقها ان تحصل‬

‫عليه وأكثر منه‪ ،‬وكذلك كل محافظات اليمن‪،‬‬ ‫لكن المقارنة هنا‪ ،‬لتأكيد نهج السلطات اليمنية‪،‬‬ ‫وتفريقها بشكل مقيت‪ ،‬بين ( محافظات الشمال‬ ‫) و ( محافظات الجنوب ) ‪.‬‬ ‫فــ( عدن الجنوبية ) والتي تقول السلطات‬ ‫اليمنية انها ( عاصمة اقتصادية ) فض ًال عن قولها‬ ‫انها ( منطقة حرة )‪ ،‬لم ينجز منها اي من تلك‬ ‫المشاريع في مجال الطرقات‪ ،‬غير احجار أساس‪،‬‬ ‫وتصريحات وبطوالت إعالمية فقط ال غير‪ ،‬حتى‬ ‫مشروع الجسر البحري لم ينجر بل وتتعرض‬ ‫الشركة المنفذة له البتزازات ومضايقات‪ ،‬رغم ان‬ ‫جسر حيوي‪ ،‬حيث وبسبب الجسر القديم وضيق‬ ‫طريقه يتسبب االمــر بحوادث كثيرة يذهب‬ ‫ضحيتها عشرات المواطنين كضحايا ‪.‬‬ ‫الجسر البحري في عدن لم يتم ترميمة‪ ،‬إال‬ ‫ببعض الترقيعات‪ ،‬كما لم ينجز الخط البحري‬ ‫الجديد‪،‬رغم مطالب اهالي عدن الذين بحت‬ ‫اصواتهم سنوات‪ ،‬وهم يتمنون ان يروا طريقا‬ ‫بحريا آخر‪ ،‬ينقد حياة ابناءهم الذين يتعرضون‬ ‫لحوادث كثيرة في الخط البحري القديم ‪.‬‬ ‫في عدن تطفح المجاري‪ ،‬وتغطي الطرقات‪،‬‬ ‫والشوارع الرئيسية‪ ،‬وفي طرقات عدن الحفر‬ ‫في كل شبر منها‪ ،‬واالزدحام في الخط البحري‪،‬‬ ‫وغيرها من الخطوط‪ ،‬يقتل عشرات المواطنين‪،‬‬ ‫وتقع مئات الحوادث‪ ،‬واالزدحــام يضرب عمق‬ ‫عــدن‪ ،‬ويدمي جرح المواطنين يومياً‪ ،‬حيث‬ ‫ينتظرون ساعات طويلة احياناً للخروج من‬ ‫خطوط االزدحــام في شوارع “ الشيخ عثمان –‬ ‫والمنصورة – وكريتر – والتواهي وغيرها من‬ ‫مديريات عدن “ ‪.‬‬ ‫عندما تمشي في الطرقات الرئيسية لـ” عدن”‬ ‫ال ترى غير الحفر والردميات والزحام الشديد‪،‬‬ ‫وضيق الطرقات‪ ،‬وخرابها‪ ،‬بل وقدمها‪ ،‬حيث لم‬ ‫يجري لها أي ترميم او تحديث‪ ،‬غير ما هو ظاهر‬ ‫فقط في بعض الجوالت الرئيسية ‪.‬‬ ‫في حديث لهم مع “ يافع نيوز “ يتحدث عدد‬ ‫من اهالي وشباب عدن‪ ،‬بألم وحسرة‪ ،‬وبقهر‬ ‫مصحوب بندم واهات تلين لها الجبال الطولي‪،‬‬ ‫يقولون أن السلطات اليمنية‪ ،‬ال تهتم بالجسر‬ ‫البحري او الخط البحري في عدن‪ ،‬وال يهمها‬ ‫ذلك‪ ،‬الن أهم شيء عندها ( خط الوحدة األحمر‪،‬‬ ‫كونه الخط الوحيد الذي تريد صنعاء من ابناء‬ ‫عدن والجنوب السير فيه فقط ) ‪.‬‬


‫يافع نيوز‬

‫‪No « 0 » - Sunday - 11 Jun 2012‬‬

‫العدد «‪ - »0‬األحد ‪ 11 -‬مايو ‪2014‬م‬

‫اسبوعية ‪ -‬سياسية ‪-‬مستقلة‬

‫“‬

‫طريق باتيس – رصد ‪ -‬معربان‬ ‫الطريق اإلسرتاتيجي “باتيس‬ ‫– رصد – معربان “ الذي يربط‬ ‫مديريات يافع السفلى بعاصمة‬ ‫املــحــافــظــة زنــجــبــار وكــذلــك‬ ‫بالعاصمة عدن ظل حلم يراود‬ ‫ابناء مديريات يافع ُ‬ ‫منذ ما بعد‬ ‫االستقالل األول وضعت له حجر‬ ‫األساس أكثر من مره ويف عهد��� ‫أكثر من رئيس‪.‬‬ ‫ولــم يــرى املــشــروع الــنــور إال‬ ‫قبل سنوات عندما تكفلت دولة‬ ‫قطر الشقيقة بأعتماده ضمن‬ ‫مشاريعها الــتــي تنفذها يف‬ ‫اليمن ‪ ,‬أسبتشر املواطنون خري ًا‬ ‫بهذا الخرب وفرحوا كثري ًا عندما‬ ‫بــدأت الشركة املنفذة العمل‬ ‫بشكل جدي يف عام ‪.....‬‬ ‫إال ان الفرحة لم تكتمل وبداء‬ ‫الحلم يتحول اىل كابوس بعد‬ ‫احــداث أبني وسيطرة مسلحي‬ ‫أنصار الشريعة عليها ‪ ،‬حيث‬ ‫توقف العمل يف املشروع بشكل‬ ‫كامل مما جعل املواطنني يف‬ ‫يــافــع يــدخــلــوا مرحلة اليأس‬ ‫واإلحباط ‪..‬‬

‫يافع نيوز ‪ /‬خاص‬ ‫وأخيراً وبفضل تكاتف ابناء يافع‬ ‫واللجان المشرفة على المشروع‬ ‫أعيد العمل في المشروع بعد ان تم‬ ‫عمل ضوابط والتزامات حتى ال يتم‬ ‫االعتداء على أدوات الشركة المنفذة‪،‬‬ ‫ويتم ايقاف المشروع مجدداً‪ ،‬حيث‬ ‫ذكــر شــهــود عــيــان ان العمل في‬ ‫الطريق يجري هذه األيام على قدم‬ ‫وساق وبوتيرة عالية تبشر بخير وهو‬ ‫ما أعاد األمل ألبناء المنطقة ‪..‬‬ ‫ولإلطالع على آخر أخبار المشروع‬ ‫تواصلنا مع عــدد من الشخصيات‬ ‫التي كان لها اطالع مباشر على سير‬ ‫األعمال خالل الفترة السابقة ‪ ،‬وقال‬ ‫لـ “ يافع نيوز “ األخ “ زين الشيبة “‬ ‫وهو كان عضو في اللجنة األهلية‬ ‫السابقة المشرفة على الطريق‪ :‬ان‬ ‫طريق باتيس – رصد ‪ -‬معربان يعتبر‬ ‫مشروع الحلم لكل أبناء يافع وال بد‬ ‫من تظافر الجهود النجاحة‪ ،‬وقال‬ ‫ان الطريق يبلغ طولة تقريباً “ ‪96‬‬ ‫كم “ وبتمويل قطري بمبلغ وقدره‬

‫هل يتحول الحلم‬

‫اىل حقيقة ؟‬

‫‪ 40‬مليون دوالر‪ ،‬وتنفذة المؤسسة‬ ‫العامه للطرق والجسور ‪.‬‬ ‫وبحسب “ زيــن الشيبة “ بدء‬ ‫العمل في المشروع في عام ‪2008‬‬ ‫ولكنة توقف مع االحــداث المؤسفة‬ ‫التي شهدتها محافظة أبين خاصة‬ ‫واألحداث في اليمن عامة ‪.‬‬ ‫وبخصوص حجم االنجاز الذي تحقق‬ ‫حتى االن قال “ زين الشيبة “ ان منذ ان‬ ‫بدأت المؤسسه العمل في عام ‪2008‬‬ ‫م تم ادخال مقاولين من الباطن مما‬ ‫دفع با العمل لألفضل وأمتد العمل‬ ‫حتى كيلو ‪ 54‬سرار والعمل مستمر‬ ‫في المقاطع االخرى إضافة للمقاولين‬ ‫في االعمال االنشائية‪ ،‬وحالياً يتم‬ ‫التشطيب والعمل فــي كيلو ‪36‬‬ ‫وهناك استكمال العمل في كيلو ‪73-‬‬ ‫‪ 39‬للربط حتى كيلو ‪ 42‬واالنتقال‬ ‫الى منطقة الركب ‪.‬‬ ‫وبخصوص المعوقات التي واجهت‬ ‫العمل في الطريق قال “ زين الشيبة‬ ‫“ ان هناك عدد من المعوقات التي‬

‫ساهمت في تأخير العمل وأهمها‬ ‫احداث أبين ‪ ،‬والتقطعات واالستيالء‬ ‫على بعض معدات المشروع ‪ ،‬حيث‬ ‫تم تجاوز هذه األمور مؤخراً وتم عمل‬ ‫ضوابط حتى يستمر المشروع ‪.‬‬ ‫وأكد انه من المتوقع قريباً البداء‬ ‫في فتح مسار آخر للعمل خصوصاً بعد‬ ‫موافقة وزير االشغال العامة والطرق‬ ‫“ الكرشمي “ وسيتم فتح مسار من‬ ‫سرار الى رصد‪ ،‬وسيتسرع العمل بهذا‬ ‫المسار بعد إشعار الجانب القطري‬ ‫ببداء العمل في الطريق‪.‬‬ ‫وأعتبر ان اشعار الجانب القطري‬ ‫رسمياً الــبــداء في العمل قبل ‪10‬‬ ‫أيــام يعتبر تأكيد ألستمرر العمل‬ ‫والتمويل وتجديد عقد العمل الذي‬ ‫أعطى الجهة المنفذه عامين النجاز‬ ‫المشروع‪ ،‬وهــو ما سيجبرها على‬ ‫إدخال مقاولين وزيادة المعدات حتى‬ ‫يتم اإلنجاز خالل الفترة المحددة‪.‬‬ ‫وعن سبب إستقالة اللجنة األهلية‬ ‫السابقة قال “ زين الشيبة “ انه تم‬

‫“‬

‫تقرير‬

‫‪7‬‬

‫طرح استقالة اللجنة مقابل استمرار‬ ‫العمل في الطريق‪ ،‬ووافــق الجميع‬ ‫على ذلــك على اعتبار ان الطريق‬ ‫هي االهــم واللجنة االستثناء وتم‬ ‫تقديم تعهد كتابي يتضمن الحماية‬ ‫واســتــمــرار العمل بـــدون تــوقــف ‪،‬‬ ‫ومستعدين ألي تعاون يتطلب منا‬ ‫وفي اي مكان وزمان ‪.‬‬ ‫ودعـــا “ زيــن الشيبة “ فــي آخر‬ ‫حديث معنا كافة أبناء يافع بمختلف‬ ‫توجهاتهم السياسية الى الوقوف‬ ‫مع مشروع الطريق ك ً‬ ‫ال في موقعه‪،‬‬ ‫خطيب الجمعة واألستاذ واإلعالمي‬ ‫والشيخ و المواطن العادي عليهم‬ ‫جميعاً تقع مسؤولية كبيرة في إنجاح‬ ‫المشروع و تسهيل المهمة أمام‬ ‫المقاولين وفرق العمل ‪.‬‬ ‫الــشــيــخ عــقــيــل الــســنــيــدي احــد‬ ‫الشخصيات األجتماعية في يافع قال‬ ‫في تصريح لـ “ يافع نيوز “ ان فرحتنا‬ ‫كانت كبيرة عند ما اعتمد المشروع‬ ‫من قبل دولة قطر الشقيقة حيث زينا‬

‫األعـــام القطرية‬ ‫فوق أسطح منازلنا‬ ‫وكــذا إطــاق األلــعــاب الــنــاريــة ‪.‬‬ ‫وإطالق الرصاص الحي في الهواء‬ ‫ترحيبا بأول زيارة يقوم بها الوفد‬ ‫القطري إلى مديرية رصد من اجل‬ ‫تدشين العمل بالمشروع ‪.‬‬ ‫وأضــــاف “الــســنــيــدي” فرحتنا‬ ‫الثانية عند ما علمنا بان الشركة‬ ‫االستشارية الهندسية األردنية وقع‬ ‫عليها عملية األشــراف الهندسي‬ ‫والتنفيذي على مشروع الطريق‬ ‫لما عرف عن نزاهة وكفاءت هذه‬ ‫الشركة ‪.‬‬ ‫و ناشد “ السنيدي” مؤسسة‬ ‫الــطــرق والــجــســور إلـــى تكثيف‬ ‫جهودها في فتح مسارات جديدة‬ ‫ومتعددة حتى يتم االنجاز وفقاً‬ ‫والمدة المقررة من قبل المانحين‬ ‫القطريين‪ ،‬وذلــك لقطع الطريق‬ ‫على من يقول أن المؤسسة هي‬ ‫التي هيئة المناخ الخصب للبالطجة‬ ‫وضعفاء النفوس باالستيالء على‬ ‫الــمــعــدات بالقوة أثــنــاء توقفها‬ ‫عن العمل بقصد الحفاظ عليها‬ ‫والمطالبة بتعويضات بحق الحفاظه‬ ‫كل ذلك بسبب ضعف العمل وعدم‬ ‫توفر المعدات الالزمة لشق الطريق ‪.‬‬ ‫وشــكــر “ الــســنــيــدي” قــبــائــل آل‬ ‫يوسف وال سعيد وال السرحي على‬ ‫محافظتهم الحقيقة على معدات‬ ‫المشروع والتخلي عن بعض اراضيهم‬ ‫لصالح ‪ ،‬وكذلك نشكر أعضاء اللجان‬ ‫السابقة على كل ما قدموه طيلة فترة‬ ‫إدارتهم ومسؤوليتهم عن الطريق‬ ‫وحل الكثير من المعضالت ‪.‬‬ ‫“ وتمنى السنيدي “ للجنة الجديدة‬ ‫ان تكون عند حسن ظن أبناء يافع‬ ‫ألنهم عقدوا عليهم األمل بعد اهلل‬ ‫سبحانه وتعالى في حماية المشروع‬ ‫والتفاهم مع مالكين األراضي وكل‬ ‫شي يخص الطريق ‪.‬‬ ‫ونحن في صحيفة وموقع “ يافع‬ ‫نيوز “ نعد أهالي يافع ان الصحيفة‬ ‫ستولي أهتمام كبير في مشروع‬ ‫الطريق وسيكون هناك نزول ميداني‬ ‫لإلطالع على العمل عن قرب خالل‬ ‫الفترة المقبلة بأذن اهلل ‪.‬‬

‫“‬


‫يافع نيوز‬

‫العدد «‪ - »0‬األحد ‪ 11 -‬مايو ‪2014‬م‬

‫‪No « 0 » - Sunday - 11 Jun 2012‬‬

‫استطالع‬

‫اسبوعية ‪ -‬سياسية ‪-‬مستقلة‬

‫‪8‬‬

‫في استطالع رأي نخبة من مثقفي وقيادات الجنوب ‪...‬‬

‫الحراك الجنوبي ‪ ..‬ثمانية أعوام ‪ ..‬م‬ ‫قسم التحقيقات ‪:‬‬ ‫خــال ‪ 8‬سنوات من عمر الحراك‬ ‫الجنوبي السلمي حقق الكثير من‬ ‫االنجازات‪ ،‬واخفق في الكثير ورافق‬ ‫تلك المسيرة منعطفات ومطبات‬ ‫كبير‪ ،‬وسقط االالف من الشهداء‬ ‫والجرحى والمعتقلين‪ ،‬على ايدي‬ ‫قوات الجيش اليمني ‪.‬‬ ‫اقض الحراك الجنوبي مضاجع صنعاء‬ ‫وقواها‪ ،‬واستطاع إفشال كثير من‬ ‫المؤامرات والدسائس‪ ،‬ورغم المعركة‬ ‫المفتوحة التي اعلنتها صنعاء منذ‬ ‫ظهوره‪ ،‬سواء بشراء ألوالءات او خلط‬ ‫األوراق أو تريوج الشائعات‪ ،‬صمد‬ ‫الحراك صموداً اسطوري ًا‪ ،‬وأكد انه‬ ‫ثورة شعبية عارمة ومارد نهض ولن‬ ‫يهدأ له بــال حتى تتحقق أهدافة‪،‬‬ ‫والمالحظ انــه وكلما زادت صنعاء‬ ‫من تعنتها‪ ،‬زاد شعب الجنوب تمسك ًا‬ ‫بثورته ‪.‬‬ ‫ابتدا ًء من لجان الرئيس السابق “‬ ‫علي عبداهلل صالح “ مــروراً بمحاولة‬ ‫هضم الحراك من خالل ثورة الشباب‬ ‫ومحاولة حــرف مسار الــحــراك الى‬ ‫أهداف أخرى ال تتناسب مع تطلعات‬ ‫شعب الجنوب وتصب في صالح القوى‬ ‫التقليدية بصنعاء‪ ،‬الى مخرجات الحوار‬ ‫وتقسيم الجنوب‪ ،‬صمد شعب الجنوب‬ ‫وأظهر انه الرقم الصعب في المعادلة‬ ‫السياسية ومن الصعوبة تجاوزه وهذا‬ ‫ما اثبتته مليونية المكال األخيرة‪..‬‬ ‫ولكن فــي المقابل وقــع الحراك‬ ‫الجنوبي في اخفاقات كبيرة وكثيرة‪،‬‬ ‫ال تزال قائمة‪ ،‬البعض يرجعها الى‬ ‫غياب العمل المؤسسي والبعض الى‬ ‫فشل القيادات وعدم توحدها وغيرها‬ ‫من االخفاقات الكثيرة والمتعددة التي‬ ‫كانت عائق كبير أمام تطلعات شعب‬ ‫الجنوب ‪..‬‬ ‫و ال تزال أمام الحراك مهام جبارة‬ ‫يجب ان ينجزها ‪ ..‬ومــن هنا‪ ،‬فقد‬ ‫طرحنا لنخبة من الجنوبيين سؤا ًال‬ ‫شفاف ًا هو “ما الــذي أنجزه الحراك‬ ‫الجنوبي منذ ‪ 8‬اعوام وحتى اليوم –‬ ‫وما الذي تبقى ‪..‬؟ وأين اخفق ؟‬ ‫أجابنا كثيرون‪ ،‬وعزف عن السؤال‬ ‫آخرون‪ ،‬وهنا تضع “ يافع نيوز الورقية‬ ‫“ الــرأي العام امــام إجابة السؤال‬ ‫المطروح‪ ،‬والتي كانت كاالتي ‪:‬‬

‫ومن حضرموت جاء صوت القيادي في الحراك “علي‬ ‫الكثيري “ مجيباً عن سؤالنا قائ ً‬ ‫ال ‪:‬‬ ‫إن الحراك السلمي الجنوبي قد أنجز الكثير خالل األعوام‬ ‫الثمانية الماضية‪ ،‬حيث استطاع أن يضع قضية شعب‬ ‫الجنوب على طــاوالت كل المحافل اإلقليمية والدولية‬ ‫بصفتها قضية وطن وشعب تعرض لالحتالل ويتوق لنيل‬ ‫حريته واستقالله ‪..‬‬ ‫وهــذا االنجاز ما كان ليتحقق لوال تعاظم مد الثورة‬ ‫السلمية التحررية الجنوبية وتعاظم التضحيات التي يقدمها‬ ‫شعب الجنوب العربي سعيا لالنعتاق من ربقة االحتالل‬ ‫وانتزاع استقالل وطنه وبناء دولته الجنوبية الجديدة كاملة‬ ‫السيادة وتجذير هويته الجنوبية العربية ‪ ..‬ثم أن الحراك‬ ‫السلمي الجنوبي وحد أبناء الجنوب على تلك األهداف‬ ‫التحررية وهو ما عبرت عنه المليونيات المتوالية التي‬ ‫أسمعت كل من به صمم مطالب هذا الشعب وأهداف‬ ‫ثورته ‪.‬‬ ‫وعن اخفاقات الحراك الجنوبي‪ ،‬قال “ الكثيري “ ‪ :‬من‬ ‫المؤكد أن هناك بعض المصاعب والعراقيل التي ال تزال‬ ‫تعيق شعبنا الجنوبي وثورته السلمية عن بلوغ أهدافها‪،‬‬ ‫وابــرز تلك المعوقات حالة التفرق التي تعاني منها‬ ‫قوى الثورة السلمية التحررية الحاملة لمشروع التحرير‬ ‫واالستقالل وبناء الدولة الفيدرالية الجديدة‪ ،‬ونعتقد أنه آن‬ ‫األوان ألن يأتلف الجميع من خالل عقد المؤتمر الجنوبي‬ ‫الجامع الذي يؤمل عليه أبناء الجنوب في وضع حد لحالة‬ ‫التمزق والتنازع تلك‪،‬واالتفاق على ايجاد قيادة موحدة‬ ‫أو هيئة تنسيقية بين قوى واالتفاق على رؤية موحدة‬ ‫ترتكز على أهداف الثورة في التحرير واالستقالل والتمسك‬ ‫بالهوية الجنوبية وبناء الدولة الفيدرالية الجديدة كاملة‬ ‫السيادة ‪.‬‬ ‫ومن أبين‪ ،‬اعتبر القيادي في الحراك الجنوب ‪ -‬ناصر‬ ‫الفضلي ‪:‬‬ ‫ان اإلنجازات التي صنعها الحراك الجنوبي منذ انطالقه‬ ‫قبل ‪ 8‬أعوام هي إنجازات عديدة وال يتسع المجال لذكرها‬ ‫في هذه العجالة‪ ،‬وهي إنجازات كبرى وعظيمة وكان في‬ ‫مقدمتها‪ ،‬أنه رسخ سلوك التصالح والتسامح والتضامن‪،‬‬ ‫والذي كان هو اول بناء مداميك الحراك الجنوبي والذي‬ ‫بموجبه تم طي صفحة الماضي األليم الى غير رجعه‪،‬‬ ‫وهذا المنجز العظيم عبدت الطريق امام الحراك الجنوبي‬ ‫للوصول الى المنجز الذي تلى التصالح والتسامح وهو‬ ‫الهدف السامي الذي رسمه ثوار الحراك الجنوبي ودماء‬ ‫شهداءه‪ ،‬كهدف رئيسي لن يحيد عنه أحد وهو هدف “‬ ‫التحرير واالستقالل “ من االحتالل اليمني ‪.‬‬ ‫ويضف الفضلي بقوله ‪:‬كذلك استطاع الحراك الجنوبي‬ ‫ان يحافظ على سلميته التي اختطها منذ انطالقته االولى‬ ‫برغم المحاوالت العديدة التي حاول المحتل جر الحراك‬ ‫الى مربعات العنف الذي يسلكها المحتل من خالل القمع‬ ‫والتنكيل واإلباده الجماعية لشعبنا األعزل‪ ،‬اال ان الحراك‬ ‫الجنوبي حافظ على النضال السلمي وواجه جحافل االحتالل‬ ‫بصدوراً عارية امام مرأى ومسمع العالم‪ ،‬ومن جانب اخر‬

‫ومن ضمن اإلنــجــازات للحراك الجنوبي استطاع شعب‬ ‫الجنوب العربي المحتل إيصال صوته وقضيته العادلة‬ ‫الى المجتمع الدولي واإلقليمي برغم الحصار والتعتيم‬ ‫المطبق الذي فرضه المحتل اليمني على الحراك الجنوبي‬ ‫وذلك بفضل الصمود والكفاح والتضحيات الجسيمة التي‬ ‫قدمها شعبنا ولما يزال ولهذا أصبحت القضية الجنوبية‬ ‫من الصعب تجاوزها او وأدها وكما استطاع أيضاً الحراك‬ ‫الجنوبي زرع ثقافة التعايش فيما بين افرد الشعب الجنوبي‬ ‫والقبول باآلخر لكي يبني جنوب جديد بكل ولكل أبناء‬ ‫الجنوب دون تمييز‪ ،‬وعليه ان كلما أوردته في السياق أعاله‬ ‫يعتبر شي يسير من العديد من اإلنجازات المشرفة للحراك‬ ‫الجنوبي‬ ‫اما ما تبقى للحراك الجنوبي فان الوضع الراهن والعصيب‬ ‫الذي يمر به جنوبناً المحتل وبعد اإلنجازات الرائعة للحراك‬ ‫الجنوب فانه ينبغي على الحراك الجنوبي إيجاد قياده‬ ‫موحده تضم كافة شرائح المجتمع الجنوبي لتقود المرحلة‬ ‫التحررية وهذا هو مطلب السواد األعظم لشعب الجنوب‬ ‫التواق للحرية واالستقالل‪ ،‬وعليه إننا ندعو الجميع للوقوف‬ ‫الى جانب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الجنوبي الجامع الذي‬ ‫نطمح ان عيقد ذلك المؤتمر في أسرع وقت ممكن نظراً‬ ‫لتسارع األحداث من حولنا ‪.‬‬ ‫اما بشأن اإلخفاقات فهي تتمثل في سلوك البعض لثقافة‬ ‫الماضي من خالل صرف وتوزيع صكوك الوطنية لآلخرين‬ ‫كالتخوين والعمالة‪ ،‬وكذلك األقصاء والتهميش وعدم‬ ‫القبول باآلخر وكان الجنوب حكراً عليهم وهذه الثقافة‬ ‫يمارسها قله قليله ونحن نتمنى عليهم الكف والتوقف عنها‬ ‫ونبذها النها ال تخدم غير المحتل ‪.‬‬ ‫عن انجازات الحراك قال الربان “ عبود زين السقاف “ من‬ ‫مقر أقامته في الخليج ‪:‬‬ ‫“ لقد أنجز الحراك في السنوات االولى أهم شيئين في‬ ‫نظري أولهما ‪ -‬الجانب التوعوي – واآلخر هو (التصالح‬ ‫والتسامح الجنوبي ) ‪.‬‬ ‫واعتبر “ عبود “ ان اظهار القضية الجنوبية للمواطن‬ ‫الجنوبي البسيط بإبعادها الوطنية حقق ازدياد منقطع‬ ‫النظير ورسخ اإليمان في استعادة الدولة وتقرير المصير‪،‬‬ ‫مضيفاً بقوله اعتقد “ أن االنجاز األكبر للحراك هو مبدأ‬ ‫التصالح والتسامح الجنوبي الــذي اثــار حفيظة النظام‬ ‫وأصنامه ومراكز القوى في الشمال “ ‪.‬‬ ‫يوصل الربان حديثه “ اما بالنسبة لما تبقى للحراك‬ ‫انجازه‪ ،‬فهو اختيار قيادات شابه انتمائها للوطن وليس‬ ‫الشخاص‪ ،‬ويا حبذا تحت مبدأ العمل الجماعي وليس‬ ‫الفردي ‪ -‬ويجب تحديد آلية عمل وطنية ‪.‬‬ ‫ويضيف بالقول ‪ “ :‬متى ما تحقق العمل المشترك البعيد‬ ‫عن المصالح الشخصية وايقاف النظر للحراك بأنه ملك‬ ‫فالن او فالن‪ ،‬سنتقدم ونحقق نجاح اكبر من السابق‪،‬‬ ‫اضافة الى الكف عن الحديث ان الحراك لن يسير اال بهذا او‬ ‫ذاك‪ ،‬وهذا خطأ كبير جداً‪ ،‬الن الشعب الجنوبي قرر وعلى‬ ‫الجميع االنصياع له‪.‬‬ ‫أما ‪ ..‬أين اخفق الحراك ‪..‬؟ فإخفاقه بصراحة انه يفتقد‬

‫للسياسيين المحنكين لهم المقدرة ان يلعبوا ويمارسوا‬ ‫السياسة‪ ،‬وانا اقصد قيادات الداخل ألني ال أعول على‬ ‫قيادات الخارج كل منهم يحمل أجندة الدولة الداعمة لهذا‬ ‫لن يتفق القيادات في الخارج ومن ينتظر ان يتوحدوا عليه‬ ‫ان يعرف ان هذا بعيد المنال فكل منهم في فلك يسبح‬ ‫ويتبع ما يملى عليه من الداعم‪ ،‬وافتقادنا للشخصيات التي‬ ‫همها الوطن في شتى المجاالت ليس السياسي فقط ‪.‬‬ ‫اما الدكتور “ قاسم المحبشي” ‪:‬‬ ‫فقد اكد ان ‪ :‬التصالح والتسامح والتضامن هو انجاز‬ ‫عظيم‪ ،‬وهو يعتبر ميالد “ أطول حركة سلمية في العالم “‬ ‫حسب تعبير الكاتبة الفنلندية جرين‪ ،‬باسم الحراك الجنوبي‬ ‫السلمي الحامل االجتماعي الشعبي النبثاق ثورة المقاومة‬ ‫التي هبت كالعاصفة منذ ‪ ، 7/7/2007‬وقالت بصوت واحد‬ ‫من المهرة حتى الضالع نحن الجنوب سوف نقاوم ونقاوم‬

‫إجماع على ان اهم منجزات‬ ‫التصالح والتسامح وإبراز ا‬ ‫كل صنوف القهر والطغيان واالحتالل دفاعاً عن حقوقنا‬ ‫وكرامتنا وحريتنا وسيادتنا ومواطنتنا في وطننا وأرضنا‬ ‫التي فيها رفات أسالفنا ورويت بعرق ودماء آباءنا وفلذات‬ ‫اكبادنا ‪.‬‬ ‫وهو صيحة الحرية والكرامة والرفض والتحدي في‬ ‫وجه جبروت القوة الغاشمة والتي عصفت بكل الرهانات‬ ‫والتوقعات التقليدية التي كانت تعتقد اعتقاداً راسخاً منذ‬ ‫اجتياح الجنوب وإخضاعه في ‪ 1994‬بان الجنوب وشعبه‬ ‫ودولته‪ ،‬ارضه وسيادته وهويته وحريته وكرامته‪ ،‬قوته‬ ‫وإرادته وشوكته قد اخرس والى االبد‪ ،‬ولم يكن يدر بخلد‬ ‫امــراء الحرب وأحزابهم وعصاباتهم وكل قوى الهيمنة‬ ‫الشمالية التقليدية‪ ،‬بان الجنوب سوف يعاود النهوض‬ ‫كالعنقاء من الرماد‪ ،‬ويقلب الطاولة وقواعد اللعبة على‬ ‫رؤوس من اعدوها وامتلكوا رموزها ومفاتيحها‪ ،‬هذه اللعبة‪،‬‬ ‫( الفخ والشرك ) التي اجبر الجنوب على خوض غمارها دون‬ ‫ان يكون في وضع متكافئ مع الخصم عدة وعدداً وعتاداً‪،‬‬ ‫اذ كانت “الوحدة االندماجية” بين دولة حديثة من رأسها‬ ‫إلى أخمص قدميها بل وشمولية ال يزيد عدد سكانها‬ ‫عن ‪ 3‬ماليين نسمة ج ي د ش مع عصابة تسلطية قبلية‬ ‫رعوية تسيطر ‪ 18‬مليون نسمة هي بكل المقاييس مغامرة‬ ‫مجنونة وفخ ماكر اوقع به شعب الجنوب ودولته الكاملة‬ ‫السيادة دون إرادته‪ ،‬وكانت الحرب الغادرة هي “الشرك”‬ ‫الضروري لإلجهاز على دولة الشعب المغدور وسحق كل‬ ‫مقومات حياته حتى الرمق االخير‪.‬‬ ‫ان ثورة المقاومة الشعبية الجنوبية السلمية قد انجزت‬ ‫القضية الجنوبية‪ ،‬غير ان االخفاق الذي رافقها لألسف‬ ‫الشديد يكمن في عجز النخب القيادية( التاريخية ) وهي فعال‬

‫الحراك الجنوبي حقق وعيا ًشعبيا ًوثوريا ًواخفق في خلق‬


‫يافع نيوز‬

‫العدد «‪ - »0‬األحد ‪ 11 -‬مايو ‪2014‬م‬

‫اسبوعية ‪ -‬سياسية ‪-‬مستقلة‬

‫‪No « 0 » - Sunday - 11 Jun 2012‬‬

‫استطالع‬

‫‪9‬‬

‫ماذا أنجز ‪ .‬وأين أخفق ؟ وماذا تبقى ؟‬ ‫كذلك اقصد انها تاريخية اسم ومعنى وليس بمقدورها اال‬ ‫ما قد انجزته في الماضي‪ ،‬اما مهام الحاضر والمستقبل فال‬ ‫يمكن ان ينجزها اال اهلها‪ ،‬اقصد جيل الحاضر والمستقبل ‪.‬‬ ‫لقد اخفق الحراك في العمل الدبلوماسي مع الدول‬ ‫المؤثرة وهيئات الشرعية الدولية واالقليمية‪ ،‬اخفق الحراك‬ ‫في عدم انجاز توافق جنوبي بقيادة موحدة تحمل القضية‬ ‫بروح وارادة وصوت موحد ‪.‬‬ ‫أما القانوني والمحامي ‪ -‬علي هيثم الغريب فقد قال‪:‬‬ ‫عن انجازات الحراك الجنوبي‪ ،‬بان الحراك السلمي‬ ‫الجنوبي قدم كل ما يستطيعه‪ ،‬بل وفاق فيما يقدمه أكثر‬ ‫التوقعات تفاؤ ًال‪.‬‬ ‫فقد نجح في تعبئة طاقات شعبه وتوحيدها كأفضل‬ ‫ما تكون التعبئة وكأشمل ما تكون الوحدة المجتمعية‬ ‫الجنوبية‪ ،‬كما استطاع ببراعة فائقة أن يحدث تحوالت‬ ‫ضخمة في الرأي العام العالمي ‪.‬‬

‫ت الحراك ترسيخ‬ ‫القضية الجنوبية‬ ‫وأضاف الغريب بالقول ‪ :‬كذلك نجح الحراك الجنوبي دون‬ ‫شك في طرح قضية استعادة الحق الطبيعي لشعب الجنوب‬ ‫وهو حقه في التحرير واالستقالل واستعادة دولته بعد أن‬ ‫كاد هذا الحق يضيع في زحمة شعارات الوحدة الكاذبة ‪.‬‬ ‫أما ما الذي تبقى ‪..‬؟ فقد آن األوان اليوم‪ ،‬لكي يضع‬ ‫الحراك الثوري التحرري الجنوبي لنفسه أهدافا واحدة‬ ‫ومحددة يرفعها كشعارات‪،‬ويبلورها كبرامج ويسعى إلى‬ ‫تحقيقها كممارسة وكنضال‪ ،‬والبدء بذلك بعقد “مؤتمر‬ ‫جنوبي جامع” لوحدة مكونات الحراك في ظل التنوع‪،‬‬ ‫ألن وحدة الحراك الجنوبي هي الهجوم الذي ال ينكسر‪،‬‬ ‫والذي نمتلكه بوجه االحتالل اليمني‪ ،‬وبالتالي فهو العمق‬ ‫االستراتيجي الحقيقي للحراك الجنوبي السلمي ‪.‬‬ ‫اما بالنسبة إلخفاق الحراك ‪..‬؟ فاإلخفاق للحراك الثوري‬ ‫التحرري هو استمراره بطابعة العفوي الحالي‪ ،‬فإذا كانت‬ ‫الفترة األولى من الحراك قد اتخذت الطابع العفوي‪ ،‬هذا ألن‬ ‫هناك سببين مختلفين على األقل أوجدا هذه العفوية‪،‬األول‬ ‫ غياب قيادة مركزية‪ ،‬ذات برنامج عمل للحراك‪ ،‬وغياب‬‫األطــر التنظيمية القادرة على استيعاب الزخم الثوري‬ ‫السلمي في تلك الفترة‪.‬‬ ‫واألمر الثاني ‪ :‬هو حدوث جزء كبير من النشاط الحراكي‬ ‫كردة فعل على أعمال القمع واالستفزاز التي كانت تقوم‬ ‫سلطات االحــتــال بممارستها (أستشهد المئات من‬ ‫المتظاهرين المسالمين وجرح أكثر من ألف مواطن جنوبي)‬ ‫في األسابيع األولى من الحراك)‪ .‬واخفقنا رغم اإلنتصارات‬ ‫العظيمة التي حققها الحراك الثوري التحرري إال أننا أخفقنا‬ ‫في أيجاد قيادة موحدة تمثل الجنوب المحتل‪.‬‬ ‫كذلك أخفق الحراك الثوري السلمي الجنوبي في االتفاق‬

‫قيادة موحدة‬

‫على مجموعة من المبادئ واألهداف المشتركة للتمكن من‬ ‫النضال معاً تحت قيادة وبرامج موحدّة‪ ،‬واعتمـاد ميثـاق‬ ‫شــرف وطنـي يمثـل حجـر الزاويـة لاللتقاء مع اآلخرين على‬ ‫درب النضال المشترك‪ .‬وأخفقنا في تحجيم النزعة الذاتية‬ ‫المتأصلة في أنفس المنسوبين إلى الثقافة الشمولية‬ ‫نتيجة استمرار التفكير بعقلية الماضي المتأثر باإلمالءات‬ ‫وإلغاء وتهميش اآلخر وممارسة الوصاية على الشعب‪.‬‬ ‫ومن سويسرا قال “ اياد الشعيبي “ – المسئول اإلعالمي‬ ‫للجالية الجنوبية في سويسرا ‪:‬‬ ‫حتى نكون أكثر دقة في تقييم مسيرة الحراك الجنوبي‬ ‫إنجازاتها وإخفاقاتها خالل الفترة الماضية ينبغي أن ننطلق‬ ‫في قراءتنا لواقع الحراك الجنوبي من كونه اسما لفظيا‬ ‫جامعا لثورة شعبية متصاعدة في الجنوب تمثلها أطراف‬ ‫وفصائل وشرائح مختلفة‪ ،‬األغلبية الكبيرة منها تتفق على‬ ‫األهداف والوسائل والقليل منها تتفق على األهداف و��ختلف‬ ‫في آليات تحقيقها‪.‬‬ ‫واعتبر الشعيبي‪ ،‬ان الحراك الجنوبي استطاع بمختلف‬ ‫تكويناته عكس حالة الغضب الشعبي الثوري في الجنوب‬ ‫وترجمها إلى واقع ملموس تمثل مجمله في الفعاليات‬ ‫السلمية المليونية الكبرى المتتالية التي عبرت عن إرادة‬ ‫شعبية عظيمة تقف خلف أهدافها الواضحة والقاطعة ‪.‬‬ ‫وواصل بقوله ‪ :‬أما أبرز ما يمكن اعتباره إخفاقا للحراك‬ ‫الجنوبي خالل السنوات الماضية هو ضعف منهجية الخطاب‬ ‫السياسي واإلعالمي ومنهجية الوعي ومنهجية الفكر‬ ‫ومنهجية التنظيم ومنهجية العمل الميداني ومنهجية‬ ‫المقاومة في التعامل مع التطور السريع لحالة اكتساح المد‬ ‫الشعبي الثوري في الجنوب ولحالة انفتاح المجتمع الدولي‬ ‫نتيجة ألسباب يمكن تلخيصها بـ ‪:‬‬ ‫ اعتماد قوى الحراك الجنوبي في إدارة وتمثيل عملها‬‫السياسي على قيادات سياسية شاركت في مراحل سابقة‬ ‫لدولة ا لجنوب في كثير من اإلخفاقات السياسية والفشل‬ ‫الذريع لم تحظ بعالقات جيدة حتى مع المجتمع الدولي‪.‬‬ ‫ غياب مراكز الدراسات المختصة في توجيه وترشيد‬‫سياسة الحراك الجنوبي وآليات تعاطيه مع ذاتــه ومع‬ ‫الخصم ومع األطراف الدولية‪.‬‬ ‫ غياب اإلعالم الجنوبي المحايد والمبني في تعاطيه‬‫اإلعــامــي على أســس سليمة وفقا لمنهجية الموقف‬ ‫السياسي المشترك‪ ،‬أدى ذلك إلى حالة تخبط في أداء‬ ‫الوسائل اإلعالمية وسياساتها إذا ما تم قرأتها من منظور‬ ‫المراقب‪ ،‬بل واعتمدت الكثير منها في تعاطيها بناء على‬ ‫قربها وموقفها من هذا الفصيل أو هذا القيادي‪ ،‬أو بناء‬ ‫على االنتماء السياسي للقائمين عليها‪.‬‬ ‫ ضعف بل غياب عملية الترابط التنظيمي أو الفكري أو‬‫المنهجي بين ما تسمي نفسها بقيادة الفصائل السياسية‬ ‫للحراك وبين الشارع الجنوبي بل وحتى ما تعتبرهم‬ ‫أنصارها ‪.‬‬ ‫كل ذلك أدى إلى غياب إستراتيجية آللية تحرير الجنوب‬ ‫واستعادة هذه الدولة‪ ،‬وغياب رؤية توافقية لشكل الدول‬ ‫القادمة المطالب باستعادتها‪ ،‬وغياب رؤيــة لتعاطي‬ ‫الدولة الجنوبية القادمة مع المصالح الدولية وموقفها‬ ‫من اإلرهاب‪ ،‬واألشد سوءا هو ذهاب كل طرف من أطراف‬ ‫الحراك إلى التحدث مع األطراف الدولية من موقعه وبصفته‬ ‫الشخصية وبأبجديات سياسية متعددة وملونة وخطابات‬ ‫سياسية مشكلة مما يجعل الطرف الدولي في حالة عجز‬ ‫عن المبادرة بخطوات إيجابية تجاه قضية الجنوب وتغليبه‬

‫الوقوف مع القوى السياسية التي تدير العملية االنتقالية‬ ‫في صنعاء وفقا لمثل الشيخ األحمر الشهير (جني تعرفه وال‬ ‫أنسي ما تعرفه)‪.‬‬ ‫يمكن القول أن الحراك الجنوبي وصل إلى مرحلة خطرة‬ ‫جداً‪ ،‬بات معه تطور المشهد السياسي في صنعاء ورضوخ‬ ‫بعض األطراف والقيادات الجنوبية لمخرجات حوار صنعاء‪،‬‬ ‫حالة قد تقود إلى مزيد من الفوضى في المشهد الجنوبي‬ ‫في حالة استمرت عدمية الواقع السياسي وغياب التوافق‬ ‫المسئول وبقاء هذه القيادات التي عفى عليها الزمن‬ ‫متحكمة في قرارات ومصير هذا الشعب‪ ،‬ونتمنى سرعة‬ ‫إنجاز مبادرة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الجنوبي الجامع‬ ‫الذي طال انتظاره ‪.‬‬ ‫ما لم ‪ ..‬فأعتقد أن الحراك الجنوبي بحاجة إلى ثورة فعليه‬ ‫على واقعه إلنجاح أهداف ثورته أو المضي في هذه العدمية‬ ‫إلى مصقل مخرجات حوار صنعاء‪ ،‬ويبقى أملنا باهلل تعالى‬ ‫ونضج شعبنا الجنوبي هو الفاصل في تغيير مستقبل هذا‬ ‫الواقع‪.‬‬ ‫االستاذ “ أنيس الحبيشي صدح بصوته من العاصمة‬ ‫عدن‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال ‪:‬‬ ‫الحراك الجنوبي أنجز خالل ‪ 8‬سنوات ‪ -‬اظهار القضية‬ ‫الجنوبية مكتملة األركان واضحة جلية كما استطاع نقلها‬ ‫من الوطن إلى العالم‪ ،‬كما أسهم في نضج الوعي التحرري‬ ‫وإعادة صياغة الرأي العام الشعبي إلى قالب التحرير ‪.‬‬ ‫واعتبر الحبيشي‪ ،‬ان ما تبقى للحراك فعله هو قادة‬ ‫ناجحين قادرين على إتمام مسيرة التحرير والوصول بها‬ ‫إلى عتبة النصر بأقل الخسائر والوقت ‪.‬‬ ‫وعن اخفاقات الحراك‪ ،‬قال ‪ :‬لقد أخفق الحراك في خلق‬ ‫خطاب خارجي يستوعب مطالب القضية الجنوبية وأهدافها‬ ‫بجالء ويزيح سحابة التشويش على حقيقة القضية‪ ،‬كما‬ ‫أخفق الحراك في خلق قيادة واعية صبورة قــادرة على‬ ‫تمثيل شعب الجنوب بشكل موحد ‪.‬‬ ‫القيادي في الحراك “علي باثواب “ – حضرموت‪ ،‬اكتفى‬ ‫بالقول ‪:‬‬ ‫ما انجزه الحراك الجنوبي خالل الـ‪ 8‬سنوات الماضية هو ‪:‬‬ ‫( ‪ 1-‬التصالح والتسامح وهو اعظم انجاز متجاوزا كل الحدود‬ ‫التي خلفتها صراعات الماضي وهذا العمل ﻻ يصنعه إال‬ ‫شعب عظيم ‪2- -‬الحامل الساسي لثورته التحررية وهو‬ ‫الحراك الجنوبي ‪ - 3-‬أشعل ثورة وطنية وجدانية عمت‬ ‫وحدة شعب الجنوب من المهرة الى البحر االحمر ) ‪.‬‬ ‫من لحج يقول “ د ‪ .‬عارف محمد ناجي “ – قيادي بثورة‬ ‫شباب التغيير اليمنية وقيادي بحزب التجمع اليمني‬ ‫لالصالح ‪:‬‬ ‫لقد أنجز الحراك الجنوبي بنضاله السلمي الكثير‬ ‫والكثير من االنجازات وعلى رأسها اعتراف المجتمع الدولي‬ ‫واإلقليمي بالقضية الحنوبية بعد ان كان ال يوجد اعتراف‬ ‫بذلك حتى على المستوى المحلي ناهيك عن المستوى‬ ‫الدولي‪ ،‬كما ان رفع الوعي النضالي والتعريف النضالي‬

‫والتعريف بالحقوق لدى عامه الشعب والمطالبة بها سلمياً‪،‬‬ ‫يعتبر انجاز ال يمكن تجاوزه ‪ ....‬وهذا االنجاز على سبيل‬ ‫المثال وليس الحصر ‪.‬‬ ‫اما االخفاق فقد اخفق الحراك بعد ان استطاع الشعب‬ ‫ان يوصل رسالة للمجتمع الدولي واجبره على االعتراف‬ ‫بحقوقه اخفقت قيادات الحراك وليس قواعده في توحيد‬ ‫صفها بل وتجاوزت ذلك الى التنافس احيانآ وهذا ما جعل‬ ‫المجتمع الدولي يحجم نوعآ ما عن اعطاء الدعم المطلق‬ ‫كممثل شرعي ووحيد للجنوب وهذه حقيقة يجب على‬ ‫الجميع االعتراف بها ‪.‬‬ ‫القيادي في حراك كرش الصبيحة “ بلطن الجبيري “ فقد‬ ‫اكتفى بالقول ‪:‬‬ ‫لقد انجز الكثير‪ ،‬ومنها تدويل القضية الجنوبية حتى‬ ‫اصبحت محل االهتمام الدولي ‪ ..‬وما تبقى توحيد الصف‬ ‫الجنوبي في اطار واحد يلم كل ابنا الوطن الجنوبي الواحد‬ ‫‪ ،‬اما اخفاق الحراك فقد كان بسبب سوء القيادة ‪.‬‬ ‫ابو عهد الشعيبي من امريكا قال ‪:‬‬ ‫ما الذي انجزه الحراك ؟ عندما تقارن شيء بالشيء تقول‬ ‫‪ :‬أن الحراك أنجز الشيء الكثير‪ ،‬الحراك حرك المياه الراكدة‬ ‫وفجر طاقات الحس واالنتماء الوطني لدى ابناء شعبنا في‬ ‫الداخل والخارج‪ ،‬الحراك جمع األراء حول القضية الوطنية‪،‬‬ ‫الحراك حشد كم هائل من البشر الى ساحات السلمية في‬ ‫ثورة غير مسبوقة بتاريخ المنطقة ‪ ،.‬الحراك أجبر اإلعالم‬ ‫العالمي على التحدث عن قضية الجنوب وخالفه مع اليمن ‪.‬‬ ‫أمــا الــذي تبقى للحراك ‪..‬؟ فهو إنجاز المؤسسة‬ ‫السياسية المتكاملة بقيادة متجانسة من ذوي الخبرات‬ ‫والكفاءات يكون الشباب هم األصل فيها‪ ،‬وعلى شعبنا‬ ‫ان ينتقل بالحراك من مربع المجامالت والسطحياتِ مثل‬ ‫عبارة الشمال والشماليين! واألخوة في اليمن ونحن في‬ ‫الجنوب اليمني ‪.‬‬ ‫واضاف “ ابو عهد “ نقول بصريح العبارة نحن في الجنوب‬ ‫العربي ونحن شعب الجنوب العربي‪ ،‬واإلنتقال إلى عداء‬ ‫مباشر لليمن قبل اإلنتقال إلى الحراك المسلح ألن الحراك‬ ‫المسلح ال محالة أتي مقابل التسلط والعدوان اليمني ‪.‬‬ ‫أما اين اخفق الحراك ‪..‬؟ فالحراك لم يخفق في شيء‬ ‫إال في عدم وجود قنوات فضائية متعددة تخدم القضية‬ ‫الوطنية الجنوبية بصوت عالي وواضــح بمعنى إعالم‬ ‫فضائي احترافي وفاعل ‪.‬‬ ‫وما تبقى للحراك فعله‪ ،‬هو ‪1 :‬ـ تأسيس فكر وطني‬ ‫جنوبي سليم يقود الجنوبيين إلى تمكينهم من استعادة‬ ‫وطنهم وأمن حاضر ومستقبل أجيالهم ‪ 2- .‬تأسيس‬ ‫محاور اجتماعية فاعلة من كافة أطيافه دون استثناء‬ ‫احد‪3 .‬ـ تكوين هيئة وطنية تضم كل األطياف الفاعلة‬ ‫من المثقفين والعسكريين والدبلوماسيين واإلعالميين‬ ‫والشخصيات اإلعتبارية وكــل الطاقات النشطة في‬ ‫الداخل والخارج ‪3 .‬ـ توجيه رسائل للمحيط الجغرافي‬ ‫وللعالم تطالبه بإستنكار عــدوان اليمن على الجنوب‬ ‫العربي ‪.‬‬

‫إجماع على ان أهم الصعوبات واملعوقات‬ ‫هي عدم وجود حامل سياسي موحد‬


‫يافع نيوز‬

‫ثقافة‬

‫‪No « 0 » - Sunday - 11 Jun 2012‬‬

‫العدد «‪ - »0‬األحد ‪ 11 -‬مايو ‪2014‬م‬

‫اسبوعية ‪ -‬سياسية ‪-‬مستقلة‬

‫‪10‬‬

‫يحررها ‪ :‬عاد نعمان للتواصل ‪al-meena1920@hotmail.com‬‬

‫مدخل يف املوروث الثقايف للمرأة العدنية‬

‫من كتاب”املوروث الثقايف للمرأة العدنية” لِـ الدكتورة‪/‬أمسهان العلس‬ ‫* عرض‪ :‬نشوان العثماني‬ ‫الموروث الشعبي مصطلح عربي‬ ‫مقابل لنظيره اإلنجليزي ‪folk-lore‬‬ ‫أقــرّه مجمع اللغة العربية‪ ,‬وأصبح‬ ‫من الممكن استخدامه للداللة على‬ ‫التراث واإلبداع الشعبي الحي وكافة‬ ‫المعطيات الثقافية التي أنتجها‬ ‫المجتمع‪ ,‬ممثلة في أنماط وسلوك‬ ‫وأشكال وعــادات الحياة ألفــراد هذا‬ ‫المجتمع‪ .‬وقد اتخذ هذا التراث نمطين‬ ‫مختلفين‪ ,‬يعرف األول بـ«الموروث‬ ‫الــشــفــهــي»‪ ,‬واآلخـــر بـــ«الــمــوروث‬ ‫الثقافي»‪.‬‬ ‫تــقــول أسمهان عــقــان الع َلس‪,‬‬ ‫في مدخل كتابها الذي نعرضه هنا‬ ‫«الموروث الثقافي للمرأة العدنية»‪,‬‬ ‫وهــي دكــتــورة في التاريخ الحديث‬ ‫والمعاصر بكلية اآلداب جامعة عدن‪:‬‬ ‫استهدف الكتاب موروث المرأة الثقافية‪,‬‬

‫قاصداً من وراء هذا التركيز االقتراب من‬ ‫الصورة التي رسمتها المرأة لنفسها‪ ,‬أو‬

‫رسمها المجتمع لها‪ ,‬بمعنى آخر صورة‬ ‫المرأة لذاتها وصورتها في عيون اآلخرين‪,‬‬ ‫وذلك بغرض الوقوف أمامها وتعديلها‬ ‫وإعادة توظيفها بعد قراءتها قراءة معاصر‬ ‫متجددة‪.‬‬ ‫وترى أن مكونات الثقافة الشعبية التي‬ ‫نستنهضها اليوم تكتسب خاصيتها من‬ ‫طبيعة المجتمع الذي صاغها‪ ,‬إذ أن هذه‬ ‫الثقافة قد تناقلتها األجيال‪ ,‬وتواصلت من‬ ‫مكان إلى آخر‪ ,‬وذلك بامتداد اإلنسان ذاته‬ ‫وتنقله واتصاله باآلخرين‪.‬‬ ‫إن الفلكلور‪ ,‬كما يقول الكساندر كراب‪,‬‬ ‫علم تاريخي من حيث أنــه يجمع من‬ ‫أفواه العامة‪ ,‬كما أنه علم يلقي الضوء‬ ‫على ماضي اإلنسان‪ ,‬ويستخدم طرائق‬ ‫القياس التي تحكم سائر األحداث العلمية‬ ‫والطبيعية والتاريخية‪ ,‬إذ يريد الفولكلور‬ ‫أن ينشئ التاريخ الفكري لإلنسان ال‬ ‫كما تمثله كتابات الشعراء والمفكرين‬ ‫المرموقة بل كما تصوره أصوات العامة‬

‫بداية موسم بذار الذرة‬

‫علي صالح الخالقي‬ ‫(الذ ِريء) أو َّ‬ ‫اليوم بدأ موسم َّ‬ ‫(الذري)‪ ،‬أي‬ ‫بذار تلك الحبوب التي تُنتقى بعناية من‬ ‫موسم الحصاد الفائت ويحتفظ بها بطريقة‬ ‫تبعدها عن الفساد‪ ،‬الستعمالها في بذر‬ ‫األرض في مثل هذه األيام خاصة بعد أن‬ ‫ينعم اهلل بالمطر التي تسقي األرض‪ ،‬كما‬ ‫حدث هذا الصيف في مناطق كثيرة من يافع‬ ‫‪ ،‬فيما ينتظر البعض أن يمّن اهلل عليهم‬ ‫بالغيث للحاق بموسم الــذري حتى نهاية‬ ‫مايو الجاري‪.‬‬ ‫وصباح اليوم رصدت بكاميرتي أول ضمد‬ ‫ّ‬ ‫الـــذ ِريء‪ ،‬في الواد‬ ‫يجر المحراث وقصبة‬ ‫المجاور لكلية التربية يافع ‪ ..‬وما أجمل منظر‬ ‫األرض وهي تستقبل حبوب البذار وتصدح‬ ‫من حناجر المزارعين المواويل الزراعية ‪..‬‬ ‫خاصة اقوال الحميد بن منصور‪:‬‬ ‫قال الحميد ابن منصور‬ ‫يا ليتني وقت صيفي‬ ‫بَتُول وا قع ثالثه‬ ‫سَالِقْ َ‬ ‫وذا ِريْ َّ‬ ‫ودَكاك‬ ‫واسْ ُلق سُلق مِ ْثل َلمْيَال‬ ‫مِـ ْثـل السِّـهُـوم ا ْلـ َقـدِيِّــهْ‬ ‫يعبّر الحميد هنا عن ما يفكر به كل مزارع‬ ‫في وقت الصيف حيث تكثر األعمال‪ ،‬وخاصة‬ ‫في أيام البذار َّ‬ ‫(الذري)‪،‬حيث يتمنى الفالح‬ ‫أن يقوم بما يقوم به ثالثة مزارعين في‬

‫آن واحد‪ .‬والسالق هو من يمسك بالمحراث‬ ‫ويشق األتالم في األرض‪ ،‬والسلق (فصيحة)‬ ‫الصَّمْدَيْن من‬ ‫وهو مسيل الما َء بينَ‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫المُطمَئنُّ من‬ ‫المُسْتَوي‬ ‫األرْض أو‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫األرْض‪ .‬والــذاري من يقوم بنثر الــذريء‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫وفي الفصيح‪ :‬بذار الزَّرْعُ أَ ُ‬ ‫وّل ما تَزْرَعُه‬ ‫وذ ْ‬ ‫رَأنــا االرض َ‬ ‫الــذ ِري َء َ‬ ‫ويسمى َّ‬ ‫بَذرْناها‬ ‫َ‬ ‫وزَرْعٌ َذ ِري ٌء على َفعِيل والصحيح ثم ذرَيْتَ‬ ‫غير مهموز‪ .‬والــدَّكــاك من يقوم بردم‬ ‫التربة على البذور أو كسر الكتل الترابية‬ ‫الناشئة بعد الحرث وتسويتها بــاألرض‪.‬‬ ‫وفي الفصيح‪َ :‬‬ ‫دَك ْكتُ الشيء أَ ُّ‬ ‫دُكه ّ‬ ‫دَكاً إذا‬ ‫َ‬ ‫ضربته وكسرته حتى سوّيته باألرض ومنه‬ ‫دُكتا َّ‬ ‫قوله عز وجل‪َ ( :‬ف َّ‬ ‫دَك ًة واحدة)‪ .‬ومن‬ ‫أقوال الحميد األخرى‪:‬‬ ‫قال الحميد ابن منصور‬ ‫ذريت والذاري اهلل‬ ‫هو ذي يتم المذاري‬ ‫قال الحميد ابن منصور‬ ‫َذرْيْ ُّ‬ ‫الذرَهْ عدِّدُوها‬ ‫على الخُطا والمَوَاهِرْ‬ ‫والــذرة هي الغلة الرئيسية التي يعتمد‬ ‫عليها الناس في يافع في طعامهم‪.‬‬ ‫ويوضح الحميد طريقة وضع البذور(الذري)‬ ‫بطريقة صحيحة ومحسوبة‪ ،‬ألن اإلكثار منها‬ ‫يفسد المحصول ويجعله ضعيفاً واإلقالل‬ ‫منها يقلل من المحصول عند الحصاد‪.‬‬

‫قال الحميد ابن منصور‬ ‫نا جارك اليوم ياهلل‬ ‫من البَدَا والزماني‬ ‫وال َق ْفوْ بعد امَّذاري‬ ‫البدا‪ :‬الشر‪ .‬الزماني‪:‬الجوع‪ .‬قفو المذاري‪:‬‬ ‫المطر بعد الذري مباشرة‪.‬‬ ‫قال الحميد ابن منصور‬ ‫يا َل ِّذ مَا يخ ُلق اهلل‬ ‫صَيْف ُّ‬ ‫الذرَهْ يوم يبكر‬ ‫وضيف عالضيف يدفر‬ ‫أي ليس أروع وال أجمل بالنسبة للمزارع‬ ‫من مطر الصيف المبكر ألن الذرة ال تزرع َّ‬ ‫إال‬ ‫في حينها‪ ،‬ومثل ذلك توافق قدوم الضيوف‪،‬‬ ‫ودفر بمعنى وفد أو جاء‪ .‬وفي نفس المعنى‬ ‫يقول المثل اليافعي (من حبه اهلل جمع‬ ‫ضيفه)‪.‬‬ ‫قال الحميد ابن منصور‬ ‫ما أحلى البلد يا محمد‬ ‫ما أحلى البلد بالشواجب‬ ‫مثل النساء بالحواجب‬ ‫يشبّه الحميد (شواجب) األرض الزراعية‬ ‫بحواجب المرأة التي كانت وما تزال من‬ ‫مميزات جمالها الفاتن‪ ،‬و(الــشــواجــب)‬ ‫شَاج ِبهْ هي أتالم تختتم بها حراثة‬ ‫ومفردها ِ‬ ‫األرض الزراعية من طرفيها عرضياً‪.‬وال شك‬ ‫جُب َل على حب األرض ال‬ ‫أن الحميد الذي ِ‬ ‫يرى جمالها وهي تُحرث َّ‬ ‫إال باكتمال زينتها‬ ‫النهائية عند إتمام العمل كام ً‬ ‫ال‪ .‬ومثل ذلك‬ ‫قوله‪:‬‬ ‫قال الحميد ابن منصور‬ ‫بالشَّوَاجبْ‬ ‫الجرَبْ‬ ‫ِ‬ ‫نقش ِ‬ ‫والبيض نقش الحواجب‬ ‫قال الحميد ابن منصور‬ ‫بَتُول ذي ما يَشَجِّـبْ‬ ‫سِوَى وما َظ ْل يعمل‬ ‫ويرد هذا القول بصيغة أخرى‪:‬‬ ‫بتول ذي ما يشجب‬ ‫سوى وما قال باهلل‬ ‫شَــجَّــب بمعنى حــرث “الشاجبة” من‬ ‫طرفيها بشكل عُرضي (كما نالحظ في‬ ‫الصورة) وهي نهاية العمل‪ .‬والحميد يحث‬ ‫هنا على انجاز العمل حتى نهايته‪.‬‬ ‫_____‬ ‫بتصرف من كتابي (الحكيم الزراعي‬ ‫الحميد بن منصور ‪ -‬شخصيته وأقواله)‬

‫األقل جهارة‪.‬‬ ‫واستعانت الباحثة بالمنهج االجتماعي‬ ‫الذي يستقيم على واقع الموروث الشعبي‪,‬‬ ‫ويتجانس مــع المنهج التاريخي في‬ ‫استقراء العوامل التي ساعدت على تكوين‬ ‫هيكل وبنية الثقافة الشعبية‪ .‬وأولت قدراً‬ ‫من االهتمام في االطالع على مناهج علم‬ ‫االجتماع األدبــي؛ للتعرف على مكنون‬ ‫اإلنتاج األدبي للمرأة وصوره الحقيقية‪.‬‬ ‫كما استعانت بعينة بؤرية من الرواة‬ ‫في بحثها عن التراث الشفهي للمرأة‪,‬‬ ‫وهي‪ ,‬كما تقول‪ ,‬مهمة اجتماعية ونفسية‬ ‫مركبة يشترط األخــذ بها توفر الثقة‬ ‫لدى هؤالء الرواة بالباحث وقدرته على‬ ‫إدارة الحوار واستنهاض ذاكرتهم‪ .‬ولعل‬ ‫العالقة الوجدانية للباحثة بمدينة عدن‬ ‫شكلت عام ً‬ ‫ال مهماً في تيسير التواصل‬ ‫مع العينات المبحوثة‪ ,‬وتسهيل مهمتها‬ ‫البحثية‪ .‬كما تعدد متطلبات البحث في‬ ‫المادة الفولكلورية لتمتد إلى أدوات‬

‫وطرائق وشروط متنوعة‪.‬‬ ‫ولخصوصية عدن؛ المدينة والميناء‪,‬‬ ‫استدعت تخصيص البحث فــي تــراث‬ ‫الــمــرأة العدنية فقط‪ ,‬وعــدم التوسع‬ ‫ليشمل موروث المرأة اليمنية في مدن‬ ‫أخرى‪ .‬وهي بذلك تأمل أن يشكل كتابها‬ ‫دافعاً قوياً لدى المهتمين والباحثين‬ ‫للتفكير بالعديد من الدراسات النظيرة‬ ‫لتراث المرأة اليمنية في المدن األخرى‪,‬‬ ‫أو االتجاه إلى دراسات مقارنة بين موروث‬ ‫المرأة في عدن والمدن اليمنية الشبيهة‬ ‫بها أو المختلفة عنها‪.‬‬ ‫وقسمت الباحثة كتابها إلى جزئين‪:‬‬ ‫األول‪ :‬الموروث الشفهي‪ ,‬ويتكون من‬ ‫مبحثين‪ ,‬هما‪ :‬األغاني واألمثال‪ ,‬بينما‬ ‫يأتي الجزء الثاني حول الموروث الثقافي‬ ‫للمرأة‪ ,‬ويتفرع إلى العادات والتقاليد‬ ‫االجتماعية‪ ,‬والمالبس وأدوات التجمل‬ ‫والزينة‪.‬‬ ‫يتبع‪..‬‬

‫مسج ٌلة للريح‬ ‫ٌ‬ ‫خمريات ّ‬

‫من مجموعة”سأثقب بالعاشقين السماء”‬

‫* ميسون اإلرياني‬ ‫(‪)1‬‬ ‫دائماً ما تعنفني عندما أخطئ ما بين‬ ‫الضاد والظاء‬ ‫وتنسى أنك بعد ال تستطيع أن تفرق‬ ‫بيني‬ ‫وبين شجرة منزلكم!‬ ‫(‪)3‬‬ ‫ذكرني أن ِّ‬ ‫ّ‬ ‫أغلف عيني بالشمع قبل أن‬ ‫تقبلني المرة القادمة‪.‬‬

‫(‪)5‬‬ ‫تسكنني روح يغازلها الوقت ليكتشف‬ ‫الحقاً‬ ‫أنها أنتْ!‬ ‫(‪)12‬‬ ‫كلما اقتربت من جبيني‬ ‫أدرك أن المرض لذيذ جداً‬ ‫(‪)14‬‬ ‫اِفهمْ أن أضالعك المثلثة لم تعد‬ ‫تكفي مستطيالتي‪.‬‬

‫إلى قراء صحيفة”يافع نيوز” األسبوعية المستقلة‪..‬‬ ‫في الذكرى التاسعة لتأسيس فرقة”خليج‬ ‫عدن” الفنية‪..‬‬ ‫يـــــوم‬ ‫(ذات‬ ‫ٍ‬ ‫مـــدرســـي‪ ،‬مــررت‬ ‫بالمسرح زائراً‪ ،‬ولم‬ ‫أتوقع أن أطيل في‬ ‫زيــارتــي‪ ،‬ومــا كان‬ ‫يخطر فــي البال‬ ‫أن بيتاً كنت زائره‬ ‫سيصبح بيتي الذي‬ ‫أستقر فيه”‪.‬‬ ‫للمسرح سحرٌ‬ ‫ال يشعر به إال من‬ ‫وقف على خشبته‪،‬‬ ‫وتمسح بحوائطه‬ ‫الثالثة‪ ،‬وكسر حائطه الرابع؛ ليستعمر‬ ‫قلوب جماهيره‪ ،‬سحرٌ ال يعرفه إال من‬

‫بات في كواليسه‪ ،‬واستنشق ترابه بعد‬ ‫وصلة كنس ليلية استعداداً ليوم مسرحي‬ ‫ٍ‬ ‫جــديــد‪ ،‬ســحــرٌ ال يكتشفه‬ ‫إال من ارتبط بحالة عشق‬ ‫استثنائية مع جمهور عريض‬ ‫فــي قاعة مكتظة تختلط‬ ‫فيها ضحكاتهم بدموعهم‬ ‫وأنــفــاســهــم بتصفيقهم؛‬ ‫ليصنعوا أجمل سيمفونية‬ ‫حب ثالثية األبعاد ذات صوت‬ ‫ورائحة ومذاق آسر‪..‬‬ ‫سحرٌ تحتضنه”عدن” على‬ ‫خليجها الساحر‪ ،‬فكنا “خليج‬ ‫عدن”‪)..‬‬ ‫الكاتب واملخرج املسرحي‪/‬عمرو جمال –‬ ‫مؤسس فرقة”خليج عدن” الفنية‬

‫شـــريـــط أحــمــر‬

‫مجموعة”ك ٌتف َمائلة”‬ ‫من‬ ‫َ‬ ‫* محمد الشلفي‬

‫عندما كنتُ في المدرسةِ‬ ‫لم أكنْ أهتمُ بإحضار المسطرة‬ ‫‪ -‬رغم أنها تختصرُ المسافات ‪-‬‬

‫مثلما لم أكنْ أهتمُّ ببنت جيراننا‬ ‫ذات الشريطِ األحم ِر‬ ‫ُ‬ ‫تحمل مسطرتين‬ ‫وهي‬ ‫إحداهما ألجلي‬ ‫والثانية حتى ال تفقدني!‬


‫يافع نيوز‬

‫‪No « 0 » - Sunday - 11 Jun 2012‬‬

‫العدد «‪ - »0‬األحد ‪ 11 -‬مايو ‪2014‬م‬

‫اسبوعية ‪ -‬سياسية ‪-‬مستقلة‬

‫اخبار دولية‬

‫‪11‬‬

‫بوتني يزور القرم متى تصيبنا ‘عدالة التاريخ’؟‬ ‫يافع نيوز – رأي القدس العربي‬ ‫بعد استعراض عسكري ضخم‪ ،‬مثقل‬ ‫بالرسائل السياسية لمن يهمه االمر‪،‬‬ ‫شهدته الساحة الحمراء في موسكو‬ ‫بمناسبة الــذكــرى الـــ ‪ 69‬لالنتصار‬ ‫على النازية‪ ،‬توجه الرئيس الروسي‬ ‫فالديمير بوتين الجمعة الى القرم في‬ ‫أول زيــارة له لهذه المنطقة منذ أن‬ ‫ضمتها روسيا في مارس‪ /‬آذار الماضي‪،‬‬ ‫ووجه الشكر الى الحشود التي حضرت‬ ‫الستقباله على ‘انتصارهم للحقيقة‬ ‫التاريخية’‪.‬‬ ‫وقال بوتين ‘نعامل كل البالد وكل‬ ‫الشعوب باحترام‪ .‬نحترم حقوقهم‬ ‫ومصالحهم المشروعة بما في ذلك‬ ‫حق تقرير المصير واستعادة العدالة‬ ‫التاريخية’‪.‬‬ ‫‘وكما كان متوقعا‪ ،‬اقتصر الرد الغربي‬ ‫على اعتبار هــذه الــزيــارة ااستفزازا‬ ‫وانتهاكا للقانون الدوليب‪ ،‬بينما كان‬ ‫بوتين يضيف الجرح الى االهانة عندما‬ ‫تذكر اانه لوال الجدار الفوالذي الذي‬ ‫اقامه االتحاد السوفييتي في الحرب‬ ‫العالمية الثانية لتحول الغربيون الى‬

‫عبيدب‪.‬‬ ‫وكان بوتين سعى عشية الزيارة الى‬ ‫استعادة ‘االمجاد السوفيتية’ بحضور‬ ‫تجارب الطالق صواريخ بالستية احدها‬ ‫عابر للقارات‪ ،‬تزامنت مع تصريحات‬ ‫لوزير الدفاع اكد فيها ان االسلحة‬ ‫النووية الروسية على اهبة االستعداد‬

‫ما هي حقيقة إصابة وزير‬ ‫الصحة السعودي بكورونا‬

‫في البر والبحر والجو‪.‬‬ ‫ويــبــدو انــه نجح فــي توظيف هذه‬ ‫المناسبة الستحضار الــتــاريــخ‪ ،‬ثم‬ ‫توظيفه في تكريس ‘التهامه’ لشبه‬ ‫جزيرة القرم‪ ،‬مع توجيه تحذير جديد‬ ‫للغرب من مغبة الدخول في مغامرة‬ ‫عسكرية في حديقة روسيا الخلفية‪،‬‬

‫خاصة مع االنباء عن حشود للناتو في‬ ‫اوروبا الشرقية‪.‬‬ ‫اال ان احترام ‘العدالة التاريخية’ و’حق‬ ‫تقرير المصير’ يسقط من ذاكرة بوتين‬ ‫وسياساته ايضا عندما يتعلق االمر‬ ‫بالشرق االوسط فيما يبدو‪ ،‬حيث لم‬ ‫يتردد يوما في تعزيز التعاون العسكري‬ ‫مع اسرائيل ‘صاحبة اكبر عملية تزوير‬ ‫للتاريخ في التاريخ’ والتي تصر على‬ ‫تجاهل حق الشعب الفلسطيني في‬ ‫تقرير المصير‪.‬‬ ‫كما ان بوتين يبقى الداعم االكبر‬ ‫للنظام الــســوري الــذي يحتفل هذه‬ ‫االيام بنجاح االسلحة الروسية مدعومة‬ ‫بتواطؤ دولــي في استعادة حمص‬ ‫القديمة‪ ،‬وما لها من رمزية خاصة‬ ‫كـ’عاصمة لل��ورة’‪.‬‬ ‫وال يتعلق االمر هنا بمجرد ازدواجية‬ ‫فــي المعايير أو فشل اخــاقــي‪ ،‬بل‬ ‫بانفصام سياسي يجعل لغة القوة‪،‬‬ ‫وليس التاريخ او عدالته هي العامل‬ ‫الحاسم في رسم المسارات‪.‬‬ ‫ومــن الــغــريــب ان الــعــرب الذين‬ ‫يتصدرون قائمة ‘ضحايا التسويات‬

‫حمص عاصمة الثورة‪..‬‬

‫منازل تحت الدمار وأهالي يعودون‬

‫يافع نيوز – متابعات خاصة‬

‫يافع نيوز – متابعات خاصة‬ ‫نفى المتحدث الرسمي باسم‬ ‫وزارة الصحة الدكتور خالد‬ ‫مرغالني ما تداولته مواقع‬ ‫التواصل االجتماعي عن إصابة‬ ‫وزير الصحة المكلف المهندس‬ ‫عادل فقيه بفيروس «كورونا»‪.‬‬ ‫ورد الدكتور مرغالني على‬ ‫استفسار «الحياة» عن مدى‬ ‫صــحــة الــشــائــعــة بضحكات‬ ‫ساخرة‪ ،‬سائ ً‬ ‫ال‪« :‬ماذا تريدون‬ ‫مني أن أقول؟ لقد رأيتم الوزير‬ ‫في األيــام القليلة الماضية‬ ‫خــال اجتماعاته‪ ،‬وجــوالتــه‬ ‫المتكررة»‪.‬‬ ‫جاء ذلك على خلفية تداول‬ ‫بــعــض مـــواقـــع الــتــواصــل‬ ‫االجتماعي خبر إصابة الوزير‬ ‫فقيه بفايروس «كورونا»‪.‬‬ ‫وعلى نفس الصعيد أعلنت‬ ‫وزارة الصحة السعودية‪ ،‬اليوم‬ ‫الجمعة‪ ،‬تسجيل ‪ 10‬إصابات‬ ‫جديدة بفيروس "كــورونــا"‪،‬‬

‫خــال ‪ 24‬ساعة‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫وفاة ‪ 7‬حاالت سبق اإلعالن عن‬ ‫إصابتها بالفيروس‪.‬‬ ‫وبذلك يرتفع عدد المصابين‬ ‫بالفيروس منذ أول ظهور له‬ ‫في سبتمبر ‪ 2012‬حتى اآلن‬ ‫إلى ‪ ،473‬ويرفع عدد الوفيات‬ ‫من بينهم إلى ‪.133‬‬ ‫ويعد هذا هو أكبر عدد وفيات‬ ‫يتم اإلعالن عنه في بيان واحد‬ ‫منذ مطلع شهر مايو الجاري‪.‬‬ ‫وقـــالـــت وزارة الــصــحــة‬ ‫السعودية‪ ،‬في بيان نشرته‬ ‫على موقعها اإللــكــتــرونــي‪،‬‬ ‫اليوم‪ ،‬إن "العدد الكلي لحاالت‬ ‫اإلصــابــة المؤكدة خــال ‪24‬‬ ‫ساعة‪ ،‬هم ‪ 10‬حــاالت‪ ،‬منهم‬ ‫‪ 5‬في الرياض‪ ،‬و‪ 4‬حاالت في‬ ‫جدة‪ ،‬وحالة في الطائف"‪.‬‬ ‫وبإعالن اليوم يرتفع عدد‬ ‫اإلصابات التي تم تسجيلها‬ ‫خــال شهر مايو الجاري إلى‬ ‫‪ 102‬إصابة ‪ ،‬توفى منهم ‪.22‬‬

‫والصفقات التاريخية’ هم اخــر من‬ ‫يطالبون بنصيبهم في ‘عدالة التاريخ’‬ ‫ســواء من جهة اعــادة رســم الحدود‬ ‫التي مزقتهم اربا دون منطق غالبا‪ ،‬او‬ ‫افقدتهم اقاليم أو حتى بالدا كاملة‪.‬‬ ‫ويكتسب الحديث عن ‘عدالة التاريخ‬ ‫الغائبة’ اهمية خاصة مع اقتراب ذكرى‬ ‫النكبة الفلسطينية‪ ،‬بعد ان وصلت‬ ‫المفاوضات الفلسطينية االسرائيلية‬ ‫الى نهاية الطريق المسدود‪ ،‬فيما تتلكأ‬ ‫السلطة الفلسطينية عن اعالن العودة‬ ‫الى خيار المقاومة الشاملة الستعادة‬ ‫االرض‪ ،‬حتى بعد ان اعلنت اسرائيل‬ ‫نفسها ‘وفاة المفاوضات رسميا’ كرد‬ ‫على اتفاق المصالحة مع حماس‪.‬‬ ‫واذا كان من ‘درس روســي’ للعرب‬ ‫فان ‘عدالة التاريخ’ ال تنزل على الذين‬ ‫يــصــرون على ان يظلموا انفسهم‬ ‫بالتنازل المسبق عنها‪ ،‬واليستحقها‬ ‫اصال اال الذين يعرفون كيف يدعمونها‬ ‫بكافة وسائل القوة المشروعة في‬ ‫الدفاع عن الحق‪.‬‬ ‫فهل يستوعب العرب الدرس لتصيبنا‬ ‫يوما ‘عدالة التاريخ’؟‬

‫يعود أهالي مدينة حمص القديمة لتفقد منازلهم بعد توقف‬ ‫القصف والمعارك فيها‪ ،‬إثر اتفاق الهدنة الذي خرج بموجبه‬ ‫مقاتلو المعارضة من المدينة‪.‬‬ ‫وتخطو هــدى باتجاه منزلها في‬ ‫حمص القديمة للمرة األولى منذ أكثر‬ ‫من عامين‪ .‬تعرفت عليه بصعوبة‪ ،‬فال‬ ‫شيء يبدو كما كان‪.‬‬ ‫حالها كحال كــل أهــالــي المدينة‬ ‫القديمة‪ ،‬انهالت القذائف على منازلهم‬ ‫دون توقف لثالث سنوات متواصلة‪ .‬بدا‬ ‫الذهول واضحاً على وجوه الجميع أمام‬ ‫حجم الدمار‪ ،‬لم يتمكن البعض من‬ ‫حبس دموعه‪ .‬طمست معالم المدينة‬ ‫القديمة برمتها وأحرقت كنائسها كما‬ ‫مساجدها األثرية‪.‬‬ ‫عاد آالف من سكان حي الحميدية وبستان الديوان وباب هود‬ ‫والورشة‪ ،‬لكنهم بالطبع لن يمضوا ليلتهم فيه‪ ،‬سيكتفون‬ ‫بهذه الزيارة حالياً‪ ،‬بانتظار أن يلملموا ما تبقى من مدينتهم‪،‬‬ ‫بعد أن هدأ قصف قوات النظام وتوقفت المعارك بين النظام‬ ‫والمعارضة للمرة األولى منذ اندالع االحتجاجات في عاصمة‬ ‫الثورة السورية‪.‬‬ ‫الى ذلك اعلن محافظ حمص طالل البرازي ان اخر مسلحي‬

‫المعارضة السورية غادروا الجمعة معقلهم السابق في وسط‬ ‫حمص حيث دخل الجيش السوري للمرة االولى منذ اكثر من‬ ‫عامين‪.‬‬ ‫ودخــل مئات المدنيين من كل االعــمــار حي الحميدية‬ ‫المسيحي ومناطق مدمرة في وسط‬ ‫المدينة لتفقد منازلهم‪ ،‬وبدا عليهم‬ ‫التاثر فيما امتألت عيونهم بالدموع‪.‬‬ ‫وقال المحافظ البرازي ‘تم بالفعل‬ ‫االنتهاء من عملية اخــاء المدينة‬ ‫القديمة بكامل احيائها من السالح‬ ‫والمسلحين ال بل ان كتيبة الهندسة‬ ‫استطاعت التفتيش ومعالجة مناطق‬ ‫تشمل سبعين بالمئة من المدينة‬ ‫القديمة’‪.‬‬ ‫ومشى الرجال والنساء واالطفال‬ ‫الذين بــدا بعضهم مصدوما بين‬ ‫الركام للبحث عن حطام منازلهم‪.‬‬ ‫واكدت وفاء المقيمة في الحميدية ‘كل شيء يخصنا دمر‪.‬‬ ‫ذهبت الى منزل حموي وجدته مدمرا ايضا‪ ،‬لم يسلم اال عدد‬ ‫من االغــراض’‪ .‬وخضعت مدينة حمص الطول فترة حصار‬ ‫ترافقت مع غارات جوية مكثفة‪ ،‬في تكتيك استعان به النظام‬ ‫لتركيع مقاتلي المعارضة‪ .‬وقتل ‪ 2200‬شخص في المدينة في‬ ‫عامين بحسب المرصد السوري لحقوق االنسان‪.‬‬

‫فتح تحقيق قضائي يف باريس حول الطائرة املاليزية املفقودة‬ ‫يافع نيوز – متابعات‬ ‫فتحت النيابة العامة في باريس‪ ،‬تحقيقا‬ ‫قضائيا بتهمة القتل غير العمد بعد اختفاء‬ ‫الرحلة "أم اتش ‪ "370‬التابعة للخطوط‬ ‫الجوية الماليزية الغامض في الثامن من‬ ‫مارس‪ ،‬وعلى متنها ‪ 239‬شخصا‪ ،‬حسب ما‬ ‫أعلن اليوم الجمعة‪ ،‬لفرانس برس مصدر‬ ‫قضائي‪.‬‬ ‫والــتــحــقــيــق الـــذي اســنــد إلـــى قضاة‬ ‫متخصصين‪ ،‬فتح الن أربعة فرنسيين كانوا‬ ‫بين ركاب الطائرة التي لم يعثر عليها إلى‬ ‫هذا اليوم‪ ،‬وكانت النيابة فتحت تحقيقا‬

‫أولياً في ‪ 11‬مارس بعد ثالثة أيام على‬ ‫اختفاء الطائرة خالل رحلة بين كوااللمبور‬ ‫وبكين‪.‬‬ ‫وقــال المصدر القضائي‪ ،‬أن التحقيق‬ ‫القضائي فتح بتهمة "القتل غير العمد‬ ‫للتخلف المتعمد عن واجب محدد باليقظة‬ ‫أو السالمة المفروض قانونا"‪.‬‬ ‫والفرنسيون األربعة هم ثالثة تالميذ من‬ ‫المدرسة الفرنسية في بكين ووالدة اثنين‬ ‫منهم‪ ،‬وكان على متن الطائرة ‪ 153‬راكبا‬ ‫هم صينيون‪.‬‬ ‫وقد تكون الطائرة سقطت في المحيط‬

‫الهندي‪ ،‬لكن عمليات البحث المكثفة لم‬ ‫تسمح بالعثور على أي قطعة من حطامها‪.‬‬ ‫واألسبوع الماضي نشرت ماليزيا تقريرا‬ ‫أولياً أقرت فيه ببطء تحرك السلطات فور‬ ‫اختفاء الطائرة‪ ،‬مشيرة فيه إلى أن أربع‬ ‫ساعات مضت بين لحظة اختفاء الطائرة‬ ‫عند قرابة الساعة ‪ 1,38‬بالتوقيت المحلي‬ ‫في الثامن من مارس ووقت اإلبــاغ عن‬ ‫األمر رسميا‪.‬‬ ‫وتعرضت الحكومة الماليزية النتقادات‬ ‫شديدة للطريقة التي تعاملت بها مع هذه‬ ‫القضية في بداياتها‪.‬‬


‫يافع نيوز‬

‫‪No « 0 » - Sunday - 11 Jun 2012‬‬

‫العدد «‪ - »0‬األحد ‪ 11 -‬مايو ‪2014‬م‬

‫اسبوعية ‪ -‬سياسية ‪-‬مستقلة‬

‫عندما أصلح الشعب ما أفسدته النخب‬ ‫بتصالحه وتسامحه وأنتقاله إلى مرحلة‬ ‫جديدة بعيداً عن الماضي وصراعاته كان‬ ‫يأمل أن تقوده نخبه مثقفة إلى الخالص‬ ‫من هذا الوضع المأساوي‪ ،‬الذي نعيشه‬ ‫ولألسف يصر البعض إال أن يظل في‬ ‫هذه الدائرة الضيقة‪ ،‬فك ّلما حصل خالف‬ ‫بين نخبنا أو نشطائنا نراهم يعودون إلى‬ ‫التخندق خلف المناطقية ويتهاوون بسرعة‬ ‫إلى هذا المستنقع‪.‬‬ ‫فنرى البعض يدعي أنه الثوري ومن‬ ‫يخالفه الــرأي ليس من الــثــورة بشيء‬ ‫والبعض اآلخر يرى أن أبناء منطقته خط‬ ‫أحمر وال يجوز ألحد ان ينتقدهم ألن هذا‬ ‫يخل بالتصالح والتسامح – مع أنه يقول‬ ‫في أبناء المناطق األخرى أقذع الشتائم‬ ‫– وآخرين ك ً‬ ‫ال له أسبابه التي يبرر بها‬ ‫تمترسه وتقوقعه في هذه الدائرة الضيقة‪.‬‬ ‫وألنني أدرك حساسية الوضع‬ ‫ ‬‫في الجنوب ونفسيات نشطائه ونخبه على‬ ‫األقل المريضة منها وهي ليست بالقليلة‬ ‫فقد كنتُ أيضاً مناطقي ولكن من نوع آخر‬ ‫ عندما أغضب كمواطن ‪ -‬أوجه النقد لكل‬‫ما هو ضالعي وأقصى ما وصلت اليه هو‬ ‫قاسم عسكر و صالح يحيى والبيض وكنت‬ ‫دائماً حريص إال أن يوجه كالمي لهذا‬ ‫األتجاه‪ ،‬ألن غيرهم سينظر إلى ما أقوله‬ ‫على أنهُ صادر عن حقد تاريخي لمنطقته‪.‬‬ ‫فقد كنت أكثر قساوه على هؤالء إلى‬ ‫حد التجريح أحياناً رغم إن الجنوب كله‬ ‫يعيش على وحل من األخطاء‪ ..‬والسلبي‬ ‫واإليجابي موجود في كل مكان وال يقتصر‬ ‫على منطقة دون أخرى !‬ ‫حتى يوم قصف مدرسة سناح‬ ‫ ‬‫في الضالع وإرتكاب المجزرة المروعة‬ ‫وبعدها قصف المدينة والقرى و يوم‬

‫كابوس املناطقية يهدد الحراك‬ ‫سقوط قذائف الجيش على منزل الشيخ‬ ‫ياسين وأسرته وقتل األبرياء بالطرقات‬ ‫في الحبيلين من قِبل الجيش‪ ،‬غضبت‬ ‫وكان غضبي يتجه صوب علي قاسم طالب‬ ‫لمشاركته في هذه الجرائم وأحاول بقدر‬ ‫اإلمكان أن أستثني اآلخرين أمثال عبدربه‬ ‫منصور ومحمد ناصر أحمد وغيرهم‬ ‫حتى بعد أن صــرّح ضبعان أنه يستلم‬ ‫توجيهات من وزير الدفاع والقائد األعلى‬ ‫للقوات المسلحة “أبناء الجنوب” بررت لهم‬ ‫وأتهمت ضبعان أنه يريد خلق فتنه بين‬ ‫أبناء الجنوب – كان هذا يتم بنفس الوقت‬ ‫الذي أنتقد فيه شالل والشنفرة وغيرهم‬ ‫ وأستمر التبرير رغم صمتهم ‪ ..‬ورغم‬‫أعترافاتهم حيث جاء تصريح على لسان‬ ‫وزير الدفاع حينها أن ضبعان ينفذ أوامر‬ ‫القيادة ويقوم بواجبه “ويقصد ما قام فيه‬ ‫من مجازر في الضالع” تغاضيت وقلت ربما‬ ‫أن هذا تمويه ألقتالع المجرم !! ولكن‬ ‫أثبتت األيام أن المجرم أقرب إلى قلوبهم‬ ‫من أخوانهم وأبنائهم‪.‬‬ ‫لــم يكن تغاضينا وتبريرنا‬ ‫ ‬‫وأستثنائنا لهؤالء األشخاص نابع عن حب‬ ‫لشخصهم‪ ،‬ولكن كان هذا كله يحدث حتى‬ ‫ال نقول فيسيء البعض فهمنا ويظن فينا‬ ‫الظنون‪ ،‬تحاشينا ذكرهم حباً في أبين‬ ‫العزيزة على قلوبنا وأبنائها األعزاء وحتى‬ ‫ال يستغل كالمنا أصحاب النفوس المريضة‬ ‫ويثيرون الفتنة كالعادة على أساس أن‬ ‫هذا نابع من حقد تاريخي كما يتوهموا‬ ‫ويروجوا دائماً ك ّلما أقترب احد من هذه‬ ‫الشخصيات المثيرة للجدل‪.‬‬

‫يعتبرون وجود شالل في المنصة جريمة‬ ‫فجريمة هادي مشاركة في قتل األبرياء‪..‬‬ ‫وأيهما أعظم!!‬ ‫حــتــى عــنــدمــا يتعلق األمــر‬ ‫ ‬‫كــان يجمعنا الــهــجــوم على بقناة عدن اليف ومكتب البيض وفري��‬ ‫ ‬‫شالل وحراك الضالع مع بعض المثقفين بيروت نرى كل اللوم يتوجه إلى يحيى‬ ‫والنشطاء من مختلف المناطق ك ّلما طلع غالب وال نرى أحد من هؤالء يتطرق إلى‬ ‫منصة وألقى خطبة أو أســاء التصرف مدير القناة عبدالناصر الجعري وال يذكر‬ ‫الخضر وغيرهم من‬ ‫أو أختلفوا‪ ..‬أنتقدنا وسخرنا‬ ‫المتواجدين في بيروت‬ ‫وتهكمنا ووصلنا أحيانا إلى‬ ‫بالرغم أنهم هم من‬ ‫حــد الــتــجــريــح الشخصي له‬ ‫يرسمون سياسة القناة‬ ‫ولرفاقه ولكن عندما كانت‬ ‫وهــم مــن يتحكمون‬ ‫الضالع تقصف ويقتل أبنائها‬ ‫فيها وما يحيى غالب‬ ‫لــم أرى ((هــــؤالء)) يوجّهون‬ ‫إال فرد من مجموعة‪.‬‬ ‫أي نقد لهادي أو وزيــر دفاعه‬ ‫ حــتــى أمـــر أخـــراج‬‫وهــم على رأس جيش يقوم‬ ‫ردفان الدبيس وصالح‬ ‫بهدم المدارس والبيوت على‬ ‫بــن لغبر مــن القناة‬ ‫رؤوس األبرياء‪ ،‬بل يشتاطون‬ ‫تعاملنا معه على أنه‬ ‫غضباً أن أحد عبر عن غضبه‬ ‫مروان الجوبعي‬ ‫أمر عادي “رغم أن فيه‬ ‫تجاههم‪ ،‬فنراهم يحتجوا على‬ ‫ما فيه “ ولو كان حدث‬ ‫ذلك ويعتبرونه خرقاً لتصالح‬ ‫العكس لملئوا الدنيا‬ ‫والتسامح!!‬ ‫ينظروا إلــى وجــود شــال في بضجيجهم وقالوا أن هــذا األمــر حدث‬ ‫ ‬‫المنصة جريمة تنسف التصالح والتسامح نتيجة لحقد تاريخي كما يزعمون كل مرة‪.‬‬ ‫ويستنكرون وينددون بذلك إذن فكيف‬ ‫عندما انحرف الناخبي عن ما‬ ‫ ‬‫ستكون نظرتهم إليه اذا كان على رأس يريده الشعب في الجنوب كل الجنوب‬ ‫جيش يقصف أبين أو وزير دفاع جنوده هاجمه وشتمه بل نال النصيب األكبر من‬ ‫أبناء جلدته وأهله وأقرب الناس إليه حتى‬ ‫يقتلون األبرياء في زنجبار؟!‬ ‫لست هنا بصدد الدفاع عن أنه أصبح معزول تماما وال يستطيع دخول‬ ‫ ‬‫شالل أو غيره ولم أدافع عنه قط بل أكثر منطقته ولم نرى ولو يافعي واحد يدافع‬ ‫من أنتقده وأيضاً لهم الحق أن ينتقدوه عنه النها تربطه عالقة به أو النهٌ ينتمي‬ ‫ويقولوا رأيهم فيه كقيادي ويعبروا عن الى منطقته‪.‬‬ ‫أثــبــت أبــنــاء يــافــع أن الــوطــن فوق‬ ‫غضبهم تجاهه حينما يخطئ وسنكون‬ ‫معهم ولكن عليهم أن يدركوا أن من حق الجميع فهل سيقتدي األخرين بهم ؟‬ ‫غيرهم أن يغضب وأن يعبر عن سخطه وهل سينظرون إلى الوطن كونه أهم‬ ‫وغضبه تجاه هــادي أو غيره فــإذا كانوا من األشخاص ؟ وهل سنتوجه باللوم‬

‫مقاالت‬

‫‪12‬‬

‫للمخطئين يكونوا من كانوا دون أن‬ ‫ننظر إلى أنتماءاتهم ودون ان نتمترس‬ ‫كً‬ ‫ال خلف منطقته ؟‬ ‫ندرك أن هناك من يعاني من‬ ‫ ‬‫عنجهية بعض المتعجرفين في الضالع‬ ‫ويتأثر من تصرفاتهم وحماقاتهم ونقدر‬ ‫ذلك ونشعر بما يشعرون وأيضاً على‬ ‫هؤالء أن يدركوا أننا نعاني كثيراً ونتألم‬ ‫من تصرفات أبنائهم وعليهم ان يقدروا‬ ‫مشاعرنا ويشعروا بما نشعر به‪ .‬البد‬ ‫أن نكون صادقين مع انفسنا ووطننا‬ ‫وشعبنا وان نوبخ المخطئ كائناً من كان‬ ‫و نواجهه هو دون تعميم‪ ،‬ال أن نرضخ‬ ‫ونستسلم ويؤدي بنا اإلحباط واليأس إلى‬ ‫نسف القاعدة التي نستقيم عليها فنغرق‬ ‫معاً‪.‬‬ ‫ختاماً أوضح أنني لم أفتح هذا‬ ‫ ‬‫الموضوع الشائك جداً جداً عبثاً‪ ،‬إنما هو‬ ‫توضيح ألؤلئك الذين ك ّلما أختلفوا مع‬ ‫اآلخرين عمموا عليهم كل سيئة وكأنهم‬ ‫مالئكة وغيرهم شياطين‪ ،‬وكلما واجهوا‬ ‫مشكلة في الطرف اآلخــر يعودون إلى‬ ‫نبش الماضي واستحضار مأسيه‪..‬‬ ‫فل يعلموا إننا جميعاً عانينا ونعاني‬ ‫من حماقات أبناء جلدتنا بل أن ما نعانيه‬ ‫اليوم أشد وأعظم‪ .‬رغم األذى واألخطاء‬ ‫الذي يتسبب بها البعض علينا أن نصبر‬ ‫ونتحمل ونعالجها في إطار الوطن الكبير‬ ‫ال إن نتقوقع خلف متارس المناطقية‬ ‫ونهدم القاعدة المتينة الذي نقف عليها‬ ‫الــيــوم والــتــي بناها الشعب بجهوده‬ ‫وأخرجنا من مأسي أوقعتنا بها نخبنا‬ ‫السياسية‪ ..‬البد أن نستخدم الحكمة‬ ‫في هذه الظروف الصعبة والحساسة ألن‬ ‫مقابلة الفعل بردة فعل سيؤدي إلى خراب‬ ‫مالطا‪.‬‬

‫مخاطر ازمة الوعي املعاصر على القضية الجنوبية‬ ‫ما تراه االن ليس اال انعكاساً لما فعلته‬ ‫في الماضي ‪ !.‬وما ستفعله في المستقبل‬ ‫ليس اال انعكاساً لما تفعله اآلن‪.‬‬ ‫د ‪ /‬ابراهيم الفقى‬ ‫تسطيح الفكر وخلط المفاهيم (اظهر‬ ‫أزمة الوعي المعاصر)‪:‬‬ ‫إن طريقة التفكير في حل الكثير من‬ ‫المشاكل بوسائل وسلوك غير عقالنية من‬ ‫قبل النخبة المجتمعية والشباب‪ ،‬أظهر‬ ‫أزمة الوعي المعاصر األكثر جالء و خطورة‬ ‫وتتجلى في اشكالية مزدوجة تتعلق بقلب‬ ‫الوسائل واالهداف فض ً‬ ‫ال عن عكس ترتيب‬ ‫ماهو أساسي و ما هو ثانوي‪.‬‬ ‫لقد تم استبدال الوسائل بالغايات حتى‬ ‫ضــاع جوهر األعمال الكبرى للمشروع‬ ‫الوطني الجنوبي‪ ،‬وأصبحنا نضخم بعض‬ ‫القضايا الثانوية و نتجاهل المقاصد‬ ‫الكبرى التي من الممكن ان تغير المعادلة‬ ‫السياسية الجنوبية بشكل جذري ‪.‬‬ ‫نجد ان الكثير من الشباب وقيادات‬ ‫الحركة الوطنية مشغولين في قضايا‬ ‫ثانوية‪ ،‬والحراك يواجه عواصف عاتيه‬ ‫داخلياً وخارجياً‪ ،‬والواجب على النخب ان‬ ‫تقوم بتوجيه المجتمع على األولويات‬ ‫في توحيد العمل السياسي والميداني‬ ‫ومحاولة مراجعة مسيرتنا الوطنية خالل‬ ‫‪ 8‬سنوات لكي نعرف مكامن قوتنا وما‬ ‫نملك ومكامن ضعفنا وما ال نملك‪ ،‬حتى‬ ‫نستطيع ان نتعامل بشكل فاعل مع‬ ‫االستحقاقات القادمة‪ ،‬وانتم تعرفون ان‬ ‫المؤامرات والمخاطر علينا كثيرة في االيام‬ ‫القادمة وستكون أشد وطأة‪ ،‬يجب علينا‬ ‫اليوم ان نفكر بشكل مختلف عن السابق‪،‬‬ ‫والهدف من ذلك توحيد الصف الجنوبي‬ ‫وتوحيد العمل الميدان تحت شعار التحرر‬ ‫واالستقالل الوطني يكون ذلك بتغيير‬ ‫نمط التفكير والتعامل بشكل جدي مع‬ ‫متغيرات الواقع‪ ،‬والزال في الوقت متسع‬ ‫لذلك قبل ان نذهب مع الريح ‪.‬‬

‫مشكلة الكثير من الشباب اليوم هي في جــدال عقيم والبحث عن مواضيع‬ ‫عملية الخلط بين المفاهيم المتعددة تضعف العقل وتقتل القلب‪ ،‬وهنا تتحول‬ ‫وعــدم القدرة على تفكيكها وتحليلها المعادلة وتكون كتالي ‪:‬‬ ‫بدل من ان تنمي العقل بشكل صحيح‪،‬‬ ‫بشكل صحيح‪ ،‬وانــعــكــاس مثل هذا‬ ‫الخلط يكون فهم قاصر غير مكتمل تُبلد العقل بشكل سريع ‪.‬‬ ‫مفهوم االنترنت لدى بعض بني قومي ‪:‬‬ ‫لكثير من القضايا على الصعيد الوطني‬ ‫البحث عن االباحية ونشر االكاذيب‬ ‫والعالمي‪،‬وممكن نقول ان نصف المعرفة‬ ‫أكثر خطورة من الجهل‪ ،‬وكل مشاكلنا والسب والشتم واضاعة اوقات طويلة في‬ ‫نقاش قضايا اليفهمونها‬ ‫فــي الماضي والحاضر‬ ‫ويــقــومــون بخلط جميع‬ ‫والمستقبل هي بسبب‬ ‫االخبار الدولية والمواضيع‬ ‫امتالكنا نصف المعرفة ‪.‬‬ ‫الــســيــاســيــة الــتــي تخص‬ ‫القضية الجنوبية بنوع من‬ ‫اســتــخــدام الشبكة‬ ‫التحليل السطحي الــذي‬ ‫المعلوماتية بشكل غير‬ ‫يجعل منهم اشخاص بنظر‬ ‫ايــجــابــي جعل الشباب‬ ‫االخــريــن ســـذج ال يعون‬ ‫يتخبط فكرياً ‪:‬‬ ‫مايتحدثون‪ ،‬وبسب الفهم‬ ‫االنــتــرنــت بحر‬ ‫القاصر اليستطيعون الفصل‬ ‫المعرفة ‪:‬‬ ‫بين القضايا المختلفة‪.‬‬ ‫احمد اليهري‬ ‫حتى يستطيعوا ان يعطوا‬ ‫االنــتــرنــت عــبــارة عن‬ ‫رؤية كاملة وصحيحة للحالة‪،‬‬ ‫مــخــزن للبحث العلمي‬ ‫مايجعلهم مدعاة للسخرية‬ ‫والمعرفي والهدف من ذلك نشر القيم بنظر اآلخرين‪ ،‬ولكن تجدهم ينشرون‬ ‫االخــاقــيــة‪ ،‬وتــكــويــن شبكة تــواصــل األكــاذيــب واإلشــاعــات بــدون ان يفكرو‬ ‫اجتماعية مــن اجــل التعارف وتكوين حتى للحظة واحدة بنوع الخبر او الفكرة‬ ‫الصدقات في اطار عالمي وتبادل االفكار وتجدهم يتناقشون وينطلقون ويطرحون‬ ‫والخبرات العالمية‪ ،‬وفــي هــذا الفضاء االفكار ايــام‪ ،‬وفي نهاية المطاف يصل‬ ‫الواسع من الممكن ان تمارس جميع اليهم ان هذا الخبر عبارة عن إشاعة‪ ،‬تم‬ ‫الهوايات في البحث والحديث بشكل إطالقها من مطابخ إعالم صنعاء ‪.‬‬ ‫مطلق بدون اي قيود فكرية او رقابية‬ ‫الموضوعية والتوازن ‪:‬‬ ‫لبعض القضايا السياسية نموذج القضية‬ ‫المطلوب من جميع االخوة عند التحليل‬ ‫الجنوبية‪ ،‬شبكة االنترنت هي من اجل ان تكون الموضوعية الفكرية واالمانة‬ ‫تكوين عمل انساني ابداعي والتعريف االخالقية هي االساس وليس الخصومة‬ ‫بالقضية الجنوبية في وسائل التواصل السياسية‪ ،‬ونجعل من الحق والحقيقة هما‬ ‫العالمية بشكل ابداعي ‪.‬‬ ‫ركن الحياة االنسانية وهذا هو المسار‬ ‫الفوائد من شكبة المعرفة (االنترنت ) ‪ :‬الحقيقي لبناء الدولة الجنوبية الحديثة‬ ‫ان يستفيد الشباب من المواد المتاحة واالنسان الجنوبي بعد االستقالل الوطني‬ ‫لكي يحاول ان يعوض حالة الفقر الفكري‪ ،‬التام والناجز على كامل التراب الوطني ‪.‬‬ ‫بتنمية فكرية وبحثية شاملة في كل‬ ‫المجاالت بدل من اضاعة العمر والوقت تحصين العقل ‪:‬‬

‫نحن في نهاية المطاف بحاجة لكي‬ ‫نقوم بعملية توعية شاملة ومحاربة كل‬ ‫الظواهر السلبية الدخيلة على مجتمع‬ ‫الجنوب‪،‬‬ ‫ظاهرة انتشار ( الجهل ) والجهل هو‬ ‫العدو الرئيسي في هذه المرحلة الحرجة‬ ‫لشعب الجنوب‪ ،‬فنحن يجب ان نعمل‬ ‫ونكافح فــي نشر التوعية السياسية‬ ‫والفكرية لكي نوجه الشباب بشكل‬ ‫صحيح ونوقف التخبط الفكري الذي‬ ‫احدثه الفراق العلمي‪،‬وحتى ال يكون من‬ ‫السهل على االعداء غزونا فكرياً فيجب ان‬ ‫نكون محصنين ومدركين لجميع المخاطر‬ ‫المحدقة بنا ‪.‬‬ ‫إن أزمــة الــوعــي تبدو عميقة جــدا و‬ ‫تتطلب صحوة تحمل نَ َفسا تجديديا أو‬ ‫باألحرى ثورة بالمعنى الحرفي للمفهوم‪.‬‬ ‫لقد كشف هذا اإلرتباك و هذه األوضاع‬ ‫المعاكسة عــن حــالــة ذهنية وضعية‬ ‫سيكولوجية جماعية جعلت من الكثير‬ ‫يفكر بشكل مغلوب او معكوس لكثير‬ ‫من القضايا الوطنية وهذا ماجعل الجنوب‬ ‫يعاني منذ ‪ 1967‬م الى ‪ 2014‬م ‪.‬‬ ‫رسالة لمن يهمه االمر ‪:‬‬ ‫المطلوب اليوم من القيادات الجنوبية‬ ‫في الــداخــل والــخــارج وبــدون تاخير ان‬ ‫تجتمع وتخرج بموقف موحد لوقف اي‬ ‫تداعيات سياسية قد تحدث في المستقبل‬ ‫على الجنوب‪ ،‬ونقول ان التاريخ لن يرحم‬ ‫تخاذلها وصراعها الطفولي الذي ارهق‬ ‫القضية الجنوبية وخدم اعــداء الجنوب‬ ‫وأساء لإلنسان الجنوبي في الخارج‪.‬‬ ‫قال يحيى بن سعيد‪ :‬ما برح المستفتون‬ ‫يسألون‪ ،‬فيجيب هذا بالتحريم‪ ،‬وهذا‬ ‫باإلباحة‪ ،‬فال يعتقد المُبيحُ أن المح ِّرم‬ ‫هلك‪ ،‬وال يعتقد المُحَ ِّرمُ ان المبيح هلك‪.‬‬ ‫وكان اإلمام أحمد يقول‪ :‬ما عبر الجسر‬ ‫إلينا أفضل من إسحاق‪ ،‬وإن كنا نختلف‬ ‫معه في أشياء‪ ،‬فانه لم يزل الناس يخالف‬

‫بعضهم بعضا‪.‬‬ ‫في اخر حديثي ادعو جميع الجنوبين‬ ‫ان يجعلو من الحوار والتفاهم بين ابناء‬ ‫الوطن والمصير اســاس ثابت واساس‬ ‫الــحــوار اتــفــاق وطني واســـاس االتفاق‬ ‫توحيد الصف الجنوبي واســاس توحيد‬ ‫الصف الجنوبي انتصار للقضية الجنوبية‬ ‫وانتصارلمشروع التحرر واالستقالل‬ ‫الوطني التام والناجز على كامل التراب‬ ‫الوطني ‪.‬‬ ‫العالم يتفاعل ‪:‬‬ ‫يجب ان نعلم ان ال تعاون بين قوي‬ ‫وضعيف‪ ،‬واحــتــرام بين قــوي وضعيف‪،‬‬ ‫وبين محتاج وغني‪ ،‬المنطق والواقع يقول‬ ‫من غير الممكن ان يحدث ذلك‪ ،‬والعقل‬ ‫البشري والطبيعة السياسية والنفسية‬ ‫لإلنسان ال تتعامل‪ ،‬مع الضعيف بغير منح‬ ‫القليل من التعاطف فقط‪ ،‬حتى ولو كان‬ ‫على حق‪ ،‬والقوي هو الذي ينتزع الحق‪،‬‬ ‫الذي ال يوهب من احد ‪.‬‬ ‫ولكي نعلم لن يتخاطب معنا العالم‬ ‫بغير هذا السلوك‪ ،‬وحدة العمل الميداني‬ ‫والسياسي‪ ،‬وبهذا سوف يلتفت العالم الى‬ ‫قوة جنوبية مهيمنة على االرض‪ ،‬وبغير‬ ‫ذلك سيكون عمل جنوبي فردي عشوائي‬ ‫يجعل مــن الجنوب اضحوكة ومدعاة‬ ‫للسخرية بين دول العالم وهنا نقول لن‬ ‫يتخاطب ولن يتفاهم معنا العالم ونحن‬ ‫نسير وفق عمل طفولي وليس سياسي‬ ‫وهنا نقول في حال إصرار القيادة السياسية‬ ‫الجنوبية في السير بنفس الطريق سيتوه‬ ‫شعب الجنوب في االرض ‪ 40‬سنة أخرى‬ ‫كما تاه بنو اسرائيل ‪ 40‬عام‪ ،‬وكما تهنا‬ ‫في رحلة الضياع من عام ‪ 67‬م الى اليوم‬ ‫بضياع االستقالل الوطني وضياع الهوية‬ ‫الوطنية وضياع الدولة الوطنية ‪.‬‬ ‫الرحمة والمجد لشهدائنا االبـــرار‬ ‫والــشــفــاء الــعــاجــل لجرحانا والحرية‬ ‫ﻷســرانــا و النصر لثورتنا التحررية أ‬ ‫ن شاء اهلل ‪.‬‬


‫يافع نيوز‬

‫‪No « 0 » - Sunday - 11 Jun 2012‬‬

‫العدد «‪ - »0‬األحد ‪ 11 -‬مايو ‪2014‬م‬

‫اسبوعية ‪ -‬سياسية ‪-‬مستقلة‬

‫اإلرهاب اليمني الرسمي ـ جذور وأصول‬ ‫( على مر األزمــان والعصور كانت وال‬ ‫تزال اليمن ( الجمهورية العربية اليمنية‬ ‫) بلد مدجج بالسالح بكل أصنافه‬ ‫وأنواعه وماركاته وفي كل المناسبات‬ ‫المختلفة يفاخر مسئولوه بهذا الحال‬ ‫الــذي ميز بلدهم عن غيرها من سائر‬ ‫البلدان العربية المجاورة والبعيدة دون‬ ‫إن يكون لذلك الفخر ما يبرره ‪ ،‬ففي‬ ‫آخر اإلحصاءات ألكثر من جهة حقوقية‬ ‫وصحفية محلية وعربية فأن أكثر من “‪60‬‬ ‫مليون قطعة آلي كالشنكوف “توجد في‬ ‫متناول المواطن اليمني بخالف األسلحة‬ ‫المختلفة المتوسطة والثقيلة التي‬ ‫تملكها القبائل الكبيرة المدعومة مركزياً‬ ‫من الرئيس اليمني شخصياً أمثال قبائل‬ ‫حاشد وبكيل وغيرها من قبائل مأرب‬ ‫وحجة والمحويت وصعدة وعمران‪.‬‬ ‫هذا المخزون الكبير من السالح لم‬ ‫يكن لحيازته وادخــاره منطق للتباهي‬ ‫غير إنه جعل اليمن بؤرة ساخنة لالقتتال‬ ‫الــدائــم للناس فيما بينهم فــي كل‬ ‫الظروف وعلى أتفه األسباب طوال مراحل‬ ‫التاريخ المختلفة ‪ ،‬ويجمع المراقبون إن‬ ‫اليمن أكثر البلدان في العالم تهريباً‬ ‫للسالح وأبرز مستورديه ‪ ،‬وإلى اليوم ال‬ ‫تزال أسواق السالح في ضواحي صنعاء‬ ‫وعواصم أغلب المدن اليمنية منتشرة‬ ‫بكثافة وهي خير شاهد على بيئة بلون‬ ‫الدم والبارود ‪.‬‬ ‫وفي الكثير من مناطق العربية اليمنية‬ ‫يُنظر للسالح وثقافة اقتناءه وحمله في‬ ‫كل الظروف والمناسبات كجزء من أصل‬ ‫الشخصية اليمنية وقــد أكــد الرئيس‬ ‫اليمني يوماً هذا الكالم بعظمة لسانه‬ ‫في إحدى لقاءاته التلفزيونية الصوتية ‪،‬‬ ‫بل إن في ثقافتهم للسالح أهمية خاصة‬ ‫ال توازيها إال ثقافة مضغ القات بنفس‬ ‫القاموس اليماني والــذي جسدتا معاً‬ ‫هوية اإلنتماء ‪.‬‬ ‫لثقافة التخلف والتشرذم والضياع التي‬ ‫جعلت من اليمن بلداً بعيداً عن تطورات‬ ‫العصر وعن محيطه بشكل ملحوظ وعلى‬ ‫مختلف المستويات ‪ ،‬وكان الكثير من‬ ‫المثقفين العرب قد أطلقوا على اليمن‬ ‫بلد الجهل المدجج بالسالح ‪.‬‬ ‫لم يكن باإلمكان وضــع حد لتجارة‬ ‫السالح أو حتى للتقليل من رواج انتشارها‬ ‫في أي مرحلة من مراحل تعاقب الحكام‬ ‫اليمنيين ‪ ،‬وحينما كان يحظر الحديث‬ ‫عــن قوانين تنظيم الــســاح وإصــدار‬ ‫تراخيصه وليس منعه عل سطر الصحف‬ ‫أو المجالس ! كــان ملحوظاً تماماً‬

‫تنامي هذه التجارة نظراً لتأصل الثقافة وبعد وصول هذه القبائل والمليشيات‬ ‫المجتمعية التي جعلت التبيئة لحالة إلى الجنوب أثناء الحرب كانت قد توجهت‬ ‫المنع والتنظيم مستحيلة‬ ‫أفــواجــهــا البشرية إلى‬ ‫لمسببات عديدة ال حصر‬ ‫مخازن ومعكسرات الجيش‬ ‫لها أبرزها رغبة السلطة‬ ‫الجنوبي لنهبها واالستيالء‬ ‫في غرس هذه الثقافة من‬ ‫عليها حتى وصل األمر إلى‬ ‫خــال ممارساتها ‪ ،‬ومن‬ ‫اإلستحواذ على األسلحة‬ ‫حين‬ ‫الثقيلة مــن المدفعية‬ ‫آلخر يتزايد عدد التجار‬ ‫وبعض أنــواع الصواريخ‬ ‫مـــن شـــيـــوخ الــقــبــائــل‬ ‫واآلليات‬ ‫وغيرهم من الشخصيات‬ ‫وحتى الــدبــابــات وهي‬ ‫النافذة في الدولة اليمنية‬ ‫التي ال تزال بحوزة بعض‬ ‫ذاتــهــا والتابعة لبعض‬ ‫الــقــبــائــل والمليشيات‬ ‫السياسية‬ ‫الشخصيات‬ ‫الزندانية حتى اللحظة ‪.‬‬ ‫أبو عهد الشعيبي‬ ‫المسئولة‬ ‫والعسكرية‬ ‫وبامتداد تاريخ فترات‬ ‫بالسلطة ‪.‬‬ ‫حكم الرئيس صالح لليمن‬ ‫تتحدث الكثير من المعلومات المؤكدة وهي الفترات التي شهدت نمواً كبيراً‬ ‫على إن هناك من التجار الذين يعتمدون وغير مسبوقاً لتجارة السالح وتأصل‬ ‫في استيراد السالح من الدول الشرقية ثقافتها وأتساع رقعة انتشارها إقليمياً‬ ‫وغيرها من دول المصادر المعروفة ظل السالح ورقة ذات قيمة كبيرة في‬ ‫يــســتــخــدمــون وثــائــق وبــرتــوكــوالت صميم سياسات وممارسات سلطاته‬ ‫واتفاقيات وزارتـــي الــدفــاع والداخلية لتغذية الصراعات القبلية وخلق الفتن‬ ‫التابعتين للحكومة اليمنية ! وذلك لشراء فيما بين القبائل عــن طريق مدها‬ ‫األسلحة من بلد المنشئ وتوصيلها إلى بالسالح باستخدام أطراف عده لبسط‬ ‫مخازن تجارتهم الخاصة عبر وسائل النقل يدها القذرة إلى عمق المجتمع إليهام‬ ‫الرسمية الحكومية ومن خالل موانئ القبائل بأن كل منها هو األقرب للسلطة‬ ‫ومطارات الدولة ومنافذها المختلفة ‪ ،‬هذا ‪ ،‬وإن هذا الشيخ هو المحظوظ بكرم‬ ‫الحال الذي يعرفه القاصي والداني‬ ‫وهبات الرئيس ‪ ،‬وهكذا على الــدوام‬ ‫في هذا البلد الغارق بالفساد والفقر جعلت السلطة من السالح وتجارته‬ ‫والــمــرض جعل الــوضــع مفتوح على مادة إلشعال الفتن ولكسب الوالء معاً ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫الفوضى والتشرذم والتناحر القبلي‬ ‫ومنذ وصول علي عبداهلل صالح لكرسي‬ ‫والطائفي وهو األمر الذي جعل البيئة السلطة تجذرت روابط وعالقات حميمية‬ ‫اليمنية خصبة إلنتاج فرق ومليشيات بين الحاكم والقبيلة ما أجبر السلطة على‬ ‫اإلرهاب المصدر إلى باقي دول المنطقة إتباع سياسات ممنهجه وثابتة من هذا‬ ‫والعالم ‪..‬‬ ‫النوع ‪.‬‬ ‫وفــي فترات الصراعات التي أعقبت‬ ‫ومع تميز اليمن بهذه الخصوصية في‬ ‫االنقالب على اإلمام بدر آخر أأمة المملكة امتالك األسلحة وتوسع تجارتها محلياً‬ ‫المتوكلية اليمنية الزيدية كانت الكثير وإلــى خــارج محيطها اإلقليمي ( القرن‬ ‫من القبائل المتصارعة من الجانبين اإلفريقي والسعودية كمثال ) أستطاع‬ ‫حينها قد استحوذت على مخزون هائل نظام صالح وبرعايته الكاملة إن يجعل‬ ‫من السالح الــذي أوصلته إلــى صنعاء عصابات االتجار بالسالح مصدر تغذية‬ ‫القوات المصرية وبكل أنواعه خفيف حقيقية وقوية لقوى التطرف واإلرهاب‬ ‫ومتوسط وثقيل ‪ ،‬وفي حرب ‪94‬م التي بالمنطقة العربية ‪ ،‬فإلى المملكة العربية‬ ‫شنها نظام علي عبد اهلل صالح على أرض السعودية الشقيقة حيث توجد الخاليا‬ ‫دولة الجنوب الحتاللها كان للقبيلة دورها القاعدية النائمة وصلت صادرات األسلحة‬ ‫ومكانتها في حسابات الغزو والتحرك لدى والمواد المتفجرة اليمنية بكميات هائلة‬ ‫راس نظام صنعاء ما جعلها تحظوا‬ ‫وكبيرة من خالل مافيا منظمة‬ ‫بالدعم والتسليح بمختلف األسلحة وهو‬ ‫دعماً ألنشطة الخاليا اإلرهابية بعموم‬ ‫األمر الذي أنتج تحالفاً استراتجيا لهذه مناطق المملكة ‪ ،‬وكانت اجهزة األمن‬ ‫القبائل الحربية مع قوى اإلرهاب والتطرف السعودية قد كشفت هذه الحقائق في‬ ‫ومليشيات الزندانية من جهة ونظام الكثير من تقاريرها وتحرياتها عقب‬ ‫الرئيس اليمني وجيشه ‪ ،‬من جهة أخرى‪ ،‬كل األحداث والتفجيرات التي شهدتها‬

‫السعودية خالل السنوات الماضية ال‬ ‫سيما بعد أحــداث سبتمبر اإلرهابية‬ ‫وأبرزها حــوادث االعتداء على السفارة‬ ‫األمريكية بالرياض ‪ ،‬وكذلك فأن الحروب‬ ‫األهلية بالصومال ال تزال تعتمد مصادر‬ ‫السالح اليمني بكل أصنافه ‪.‬‬ ‫وخالل السنوات الماضية ايضاً كانت‬ ‫اليمن قد شهدت حوادث كثيرة ومتعددة‬ ‫الختطاف السواح والدبلوماسيين واألطباء‬ ‫األجانب ومهندسي الشركات النفطية‬ ‫من قلب العاصمة اليمنية صنعاء ومن‬ ‫مناطق مختلفة وآخرها تلك التي ال يزال‬ ‫ضحاياها تسعة من األجانب المفقودين‬ ‫في عمران ‪.‬‬ ‫ونتيجة طبيعية النتشار ظاهرة السالح‬ ‫وتجارته كــان مــن السهل إن نشهد‬ ‫مسلسال مــن االغــتــيــاالت السياسية‬ ‫وهي تحصد األرواح وأبرزها تلك التي‬ ‫استهدفت قــادة سياسيين جنوبيين‬ ‫في فترة ما بعد اتفاق الوحدة المنتهي‬ ‫‪ ،‬وآخرها تلك التي ال تــزال تستهدف‬ ‫نشطاء الحراك السلمي الجنوبي ‪ ،‬وبفعل‬ ‫هذه التجارة توسعت دوائــر الصراعات‬ ‫واإلحتراب األهلي بين‬ ‫القبائل والشرائح المجتمعية المتجذرة‬ ‫بانتماءاتها المذهبية والطائفية والقبلية‬ ‫‪ ،‬وهــو حــال الفرق الدينية المتناحرة‬ ‫والمتنافرة في كل المناطق اليمنية “‬ ‫الشمال “ ومنها تلك التي تحدث داخل‬ ‫المرافق الحكومية والمحاكم ‪ ،‬وأيضا‬ ‫داخل المساجد للسيطرة عليها وإدارتها‬ ‫بين الخطباء والدعاة المنتمين ألكثر من‬ ‫فرقة وتيار من فرق وتيارات التطرف‬ ‫والتناحر الديني ووصل األمر في أكثر‬ ‫من حادثه إلى نسف وتفجير المساجد‬ ‫و برعاية وتخطيط السلطات وإشرافها‬ ‫بل وبتدخلها المباشر بشكل أو بآخر ‪،‬‬ ‫يحصل هذا في ضل أوضــاع متدهورة‬ ‫وغير مستقرة تعيشها البلد على كل‬ ‫المستويات واألصعدة ‪.‬‬ ‫وبما إن الواقع اليمني واقع متناحر‬ ‫وغــيــر مستقر ومــلــئ بــكــل أصــنــاف‬ ‫التناقضات الــهــدامــة لقيم الــوئــام‬ ‫واالستقرار المجتمعي ‪ ،‬وهو الذي كان‬ ‫وال يزال بحالة دائمة من االنفالت األمني‬ ‫والتسيب الرسمي الــذي غيب هيبة‬ ‫النظام والقانون وجعل تفاصيل الحياة‬ ‫على هذه البقعة مسرحاً دامياً ومأساوياً‬ ‫على الــدوام فأننا كجهات وشخصيات‬ ‫ناشطة في مجال مكافحة اإلرهاب تسعى‬ ‫لنبذ ثقافة إنتاج وتصدير اإلرهاب بكل‬ ‫وسائله الفكرية والمادية نرى إنه من‬ ‫الــضــرورة انطالقا من مصالح الــدول‬ ‫والشعوب إن تعيد حكومة الواليات‬

‫مقاالت‬

‫‪13‬‬

‫المتحدة وفي هذا الوقت تحديداً النظر‬ ‫في اتفاقياتها األمنية بهذا المجال‬ ‫بشكل يتالءم وهذه الحقائق المفزعة‬ ‫الــتــي تكشفت فيها أطـــراف صناعة‬ ‫اإلرهــاب ومموليه ‪ ،‬ونتمنى إن تتوافر‬ ‫من خالل ما نأمل من إعادة صياغة هذه‬ ‫الصالت للواليات المتحدة مع حلفائها‬ ‫الشراكة الحقيقية الجادة في مكافحة‬ ‫اإلرهاب‬ ‫وبخاصة مع األنظمة التي ُثبت إنها‬ ‫هي من تقف بكل سياساتها وممارساتها‬ ‫وإمكاناتها كخلفيات داعمة وراعية لقوى‬ ‫اإلرهــاب بالمنطقة وبمقدمتها نظام‬ ‫صنعاء ‪ ،‬وخالل أكثر من حوار ومقابلة‬ ‫تلفزيونية وصحفية كان قد أكد الرئيس‬ ‫الجنوبي علي سالم البيض مسؤوليته‬ ‫عن المعلومات المؤكدة لتورط النظام‬ ‫اليمني ورئيسه في صناعة اإلرهــاب‬ ‫القاعدي وأشــار بشكل واضــح وصريح‬ ‫إلى إن القاعدة تنطلق في سياساتها‬ ‫ومخططاتها من قصر الرئاسة بالعاصمة‬ ‫اليمنية صنعاء !‬ ‫ومــنــطــقــيـاً نــتــســاءل كــمــا تسائل‬ ‫الكثيرون قبلنا في الكثير من كتاباتهم‬ ‫واجتهاداتهم المختلفة عن اإلرهــاب‬ ‫وخلفياته وبيئته وداعميه ‪:‬‬ ‫هل يمكن للدولة المشجعة لحمل‬ ‫السالح ان تكافح اإلرهاب ؟‬ ‫هل يمكن لبلد مفتوح االبواب والنوافذ‬ ‫كلها أمــام تجارة وتهريب السالح ان‬ ‫يكافح اإلرهاب ؟‬ ‫هل يمكن لبلد يحمل فيه األطفال‬ ‫السالح مكافحة اإلرهاب؟‬ ‫هل يمكن لنظام يتحالف مع كل الفرق‬ ‫والــتــيــارات المتطرفة بطول وعــرض‬ ‫الساحة اليمنية واإلقليمية إن يؤتمن‬ ‫ليكون شريكاً حقيقياً فــي مكافحة‬ ‫اإلرهاب ؟!‬ ‫وهل من المعقول والمنطق إن نرى‬ ‫ممن يمول عصابات ومافيا تجارة السالح‬ ‫ويسمح لها بالتحرك واستيراد كل أصناف‬ ‫السالح من خالل موانئ ومنافذ الدولة‬ ‫الرسمية ان يدعي مكافحة اإلرهاب؟‬ ‫وهل باإلمكان إن نتصور بأن الدوائر‬ ‫الرسمية الغربية واألمريكية على وجه‬ ‫التحديد مغيبة عن معرفة تفاصيل كل‬ ‫هذا الحقائق ‪..‬‬ ‫ما لم يتم التحرك باتجاه حصر المشكلة‬ ‫بحقيقتها وإعــادة النظر في الشراكة‬ ‫الجادة لمكافحة اإلرهــاب مع شركاء‬ ‫إقليميين نزيهين وجادين يظل الحديث‬ ‫عــن المكافحة والمحاربة والتوعية‬ ‫حديث مفرغ من كل المعان معه يظل‬ ‫اإلرهاب إرهاباً رسمياً دائم البقاء وقوي‬ ‫الجذور‬

‫إفشال الطرق امللتوية لطمس الهوية‬ ‫ضن النظام اليمني ان تاريخ ‪07/07/1994‬‬ ‫سيكون آخر فصول التاريخ‪ ،‬وانه بهذا التاريخ‬ ‫قد استطاع ان يضيف أرض وثــروات الجنوب‬ ‫ومكتسباته الى جعبته‪ ،‬وخيل اليه انه يربض‬ ‫فوق تلك المكتسبات الى ان يرث اهلل االرض‬ ‫ومن عليها‪ ،‬متناسيا بذلك استحقاقات التاريخ‬ ‫ومتغافال عن الدروس التي أرغمت انوف الطغاة‬ ‫على الخضوع واالنكسار ‪!..‬‬ ‫الشعب الجنوبي صاحب تاريخ طويل ومرصع‬ ‫بالنضال‪ ،‬وسجالت االبــطــال حبلى بأسماء‬ ‫جنوبية شاركت في صنع الحضارة في قديم‬ ‫التاريخ وحديثة و هو ما تجاهله النظام اليمني‬ ‫حين اراد ان يطمس هويته ويخفي معالم ذلك‬ ‫التاريخ بكل احداثه‪ ،‬فاعتبر ان بإمكانه ان يجير‬ ‫االحداث ويحتوي المتغيرات ويغالط االجيال‬ ‫القادمة وفق ثقافته وسلوكه التي تربى عليها‪.‬‬ ‫كان نظام صنعاء يعتقد ان الشعب الجنوبي‬ ‫قد يُطوع وتفرض عليه سلطة الشيخ ويرغمه‬ ‫سجن القبلية على القبول بــاألمــر الواقع‬

‫واالنصياع لنظام الغاب الذي عاشت وال تزال‬ ‫تعيشه كل المحافظات الشمالية ولعقود‬ ‫طويلة‪ ،‬إال ان الواقع المؤلم لهذا النظام كان‬ ‫في رفض الشعب الجنوبي لوجوده بعد االنقالب‬ ‫على الوحدة عوضا عن قبول انظمته وقوانينه‬ ‫التي تفصل حسب ما يريده المتنفذون وأرباب‬ ‫المصالح ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫فمنذ تاريخ االجتياح والشعب الجنوبي يناضل‬ ‫بشتى الوسائل المتاحة ويعبر عن رفضه لتلك‬ ‫الحالة المفروضة عليه قسراً وقد تكرس ذلك‬ ‫الرفض في ‪ 2007‬بانطالق الحراك السلمي‬ ‫الجامع الذي عبّر عن رغبته الجامحة في حق‬ ‫تقرير المصير واستعادة الدولة‪ ،‬ومنذ ذلك‬ ‫اليوم والشعب الجنوبي يقدم التضحيات‬ ‫الجسام نحو تحقيق اهدافة التي آمن بها‬ ‫واسترخص من اجلها دماء ابناءه الزكية‪ ،‬وفي‬ ‫كل الساحات الجنوبية ترتفع الرايات المعبرة‬ ‫عن تلك االرادة الفوالذية ‪.‬‬ ‫النظام اليمني يعرف اكثر من غيره ان الحلول‬

‫وجغرافيتها‪،‬‬ ‫تاريخها‬ ‫الترقيعية فيما يخص القضية الجنوبية‬ ‫وعــــدم االنــصــيــاع ألي‬ ‫لن تجدي نفعاً ولن تحقق ولو الحد األدنى‬ ‫مــشــاريــع تــنــتــقــص او‬ ‫من االستقرار على كافة االصعدة‪ ،‬ويعرف‬ ‫تحجيم لتلك الحقوق‬ ‫جيدا ان من يوهمونه بفرض الحلول‬ ‫التي عمدها ابناء الجنوب‬ ‫المعلبة بقوة السالح انما هم مسترزقون‬ ‫بدماء الشهداء فوق كل‬ ‫يبحثون عن انفسهم ومصالحهم الذاتيه‬ ‫شبر من أرض الجنوب‬ ‫وسيكونون أول من يتخلى عنه اذا جد‬ ‫الثائرة‪.‬‬ ‫الجد وذهبت االمور الى ما ال يحمد عقباه‪،‬‬ ‫لقد حوّل ابناء الجنوب‬ ‫ولكنه يكابر على نفسه حباً للثروات التي‬ ‫يوم اعالن الحرب عليهم‬ ‫ال تزال ايادي عصابة ‪ 7/7‬ممتدة اليها‬ ‫عبدالرحمن الطحطوح الــى مناسبة تظاهرية‬ ‫وناهشة في مفاصلها ‪.‬‬ ‫جامعة معلنين فيها ان‬ ‫خالصة القول ونحن نعيش ذكرى اعالن‬ ‫الهوية الجنوبية مازالت‬ ‫الحرب على الجنوب في ‪1994/ 4/ 27‬‬ ‫اي بعد حوالي عقدين من الزمن وتزامنا مع وستظل راسخة في اعماق كل جنوبي رغم كل‬ ‫مخرجات حوار قاصر يهدف الى تقسيم الجنوب ما يمر بهم من ويالت ورغم ما يمارسه النظام‬ ‫بغية تمييع القضية وتمزيق الصف الجنوبي ‪ ..‬اليمني من قمع واستخدام للقوة المفرطة‬ ‫يجدد ابناء الجنوب العهد الذي قطعه الشهداء لتفرق التظاهرات وتعقب النشطاء‪ ،‬إال ان قوة‬ ‫باستمرار النضال والمضي قدما نحو التحرير االرداة واإليمان بعدالة المطالب تبقى هي‬ ‫واالستقالل واستعادة الدولة الجنوبية بكامل االقوى من كل سالح ‪..‬‬


‫يافع نيوز‬

‫‪No « 0 » - Sunday - 11 Jun 2012‬‬

‫العدد «‪ - »0‬األحد ‪ 11 -‬مايو ‪2014‬م‬

‫االستراحة‬

‫اسبوعية ‪ -‬سياسية ‪-‬مستقلة‬

‫ال حسد إال يف اثنتني‬

‫‪ 5‬صفات تجذب‬ ‫الرجل إليك بقوة‬ ‫حين يسأل معظم الرجال عن الصفات التي‬ ‫يحبونها في المرأة تكون اإلجابة األولى‬ ‫هي الجمال واألخــاق الحميدة وغيرها من‬ ‫الصفات التي باتت معروفة للجميع‪.‬لكن هناك‬ ‫مجموعة من المزايا تجذب وتهم العديد من‬ ‫الرجال ومع هذا فإن معظم النساء يجهلونها‬ ‫أو ال يعيروها إهتماما كافيا‪.‬‬ ‫‪ 1‬حسن اإلصغاء‬‫معظم الــرجــال يحبون الفتيات الالتي‬ ‫يستمعن جيدا للحديث‪ .‬فيجب عليك مراعاة‬ ‫هذه النقطة جيدا أصغي له وحاولي ايجاد‬ ‫حلول لمشاكله‪ ،‬كوني مهتمة بما يقول وال‬ ‫تسخري أو تظهري سخريتك‪ ،‬ال تهمسي مع‬ ‫اآلخرين وهو يتحدث فهذا يثير غضبه‪.‬‬ ‫‪ 2‬الثقة بالنفس‬‫الــمــرأة القوية أحــب للرجال من المرأة‬ ‫الضعيفة‪ ،‬والقوة هنا تأتي من الثقة بالنفس‬ ‫فال تكوني ضعيفة أظهري كبريائك وافرضي‬ ‫احترامك وابتعدي عن الخجل‪.‬‬ ‫‪ 3-‬خفة الظل‬

‫‪14‬‬

‫من أهم الصفات التي يحبها الرجال في‬ ‫النساء هي خفة الظل واإلبتسامة الدائمة‪.‬‬ ‫ال تكوني نكدية ملولة بل كوني فرحة محبة‬ ‫للحياة مبتسمة دائما‪.‬‬ ‫‪9 4‬اإلهتمام‬‫ال تهملي أبدا من حين إلى أخر إبداء اإلعجاب‬ ‫بالرجل بثيابه وعطره وتصفيفة شعره‬ ‫كما أنت تحبين اإلطراء والمديح فالرجال‬ ‫يحبون ذلك أيضا‪.‬‬ ‫‪ 5‬الوعي‬‫اجعلي أحاديثك بأمور الجمال والموضة‬ ‫مقتصر ًة على صديقاتك‪ ،‬فالرجال ال يكترثون‬ ‫بهذه المواضيع‪ .‬أظهري مع شريكك جوانب‬ ‫أخرى من شخصيتك ومن ثقافتك وحاوريه‬ ‫بها‪.‬‬

‫اليسا توسع دائرة الحرب وتشن هجوما على اثار الحكيم واملصريني‬ ‫مجلة ليالينا “أجدها تفاهة‬ ‫يافع نيوز – متابعات‬ ‫شنت الفنانة اللبنانية إليسا أن تتكلم بهذا األسلوب‪،‬‬ ‫هجوما عني ًفا على الفنانة فلتنظر إلى مجتمعها واألفالم‬ ‫المصرية آثــار الحكيم على التي ّقدمت قب ً‬ ‫ال في السينما‬ ‫خلفية موقف األخــيــرة من‬ ‫فيلم “حالوة روح” وهجومها‬ ‫على بطلته هيفاء وهبي‪.‬‬ ‫إليسا قالت إنها لم تشاهد‬ ‫فيلم “حـــاوة روح” لهيفاء‬ ‫وهبي‪ ،‬واصفة هجوم الفنانة‬ ‫آثـــار الحكيم عــلــى هيفاء‬ ‫بالتفاهة‪.‬‬ ‫الفنانة اللبنانية انتقدت‬ ‫هــجــوم آثـــار الحكيم على‬ ‫الللبنانيين عندما قالت إن‬ ‫هيفاء تمثل مجتمعها في‬ ‫العري وأضافت في حوار مع المصرية‪ ،‬ال يحق لها أن‬ ‫تطلق األحكام لو مهما قدمت‬

‫هيفاء فــي فيلمها‪ ،‬رأيها‬ ‫يمثلها فقط”‪.‬‬ ‫إليسا تابعت “ومــن قال‬ ‫بأنها تفهم كثيراً لكي نقوم‬ ‫بالرد عليها‪ .‬من يتفوّه بهذا‬ ‫الكالم ال يقدر مشاعر الغير‬ ‫وال يعرف (شو في بمجتمعو)‬ ‫وهو إنسان إنطوائي”‪.‬‬ ‫“مــــصــــر كــــانــــت أكــثــر‬ ‫دولـــة متحررة فــي األفــام‬ ‫السينمائية” قــالــت إليسا‬ ‫وتــابــعــت‪“ :‬هــــذه أمــــور ال‬ ‫يمكنها نسيانها‪ ،‬إن تبدلت‬ ‫أًخــيــراً بعض المفاهيم في‬ ‫المجتمع المصري أحبت آثار‬ ‫أن تناصرها‪ ،‬فهذا موضوع‬ ‫يخصها‪ ،‬لكن ال يحق لها بما‬ ‫قالته”‪.‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬ ‫افقي ًا‪:‬‬

‫‪-1‬تطرد االستعمار – عكس حلو – اديب وكاتب عربي مصري‬ ‫‪-2‬طموحات – ابو البشرية ‪+‬عليه السالم‬ ‫‪-3‬بقبضتي – جمع كتله «معكوسه» – اليمكن اشاعته‪.‬‬ ‫‪-4‬تظاف للراتب االساسي – امولو «مبعثرة» – ثلثا «عاد»‬ ‫‪-5‬ضمير متصل للمتكلمين – خداع – من فروع الرياضيات – ضمير الجمع‬ ‫الغائب المؤنث‬ ‫‪-6‬عمله – والدة – عكس مرغوبه‬

‫العلم لننفع به الخلق‪.‬‬ ‫بها ويعلمها” رواه البخاري‪.‬‬ ‫وال بــد للعبد منا مــن شكر‬ ‫الشرح‬ ‫نعمة المال‪ ،‬بإنفاقه في وجوه‬ ‫يحثنا النبي صلى اهلل عليه الطاعات‪ ،‬وشكر نعمة العلم‪،‬‬ ‫وسلم في هــذا الحديث إنفاق بالعمل به وتعليمه ونشره بين‬ ‫المال في وجوه الخير‪ ،‬وتحصيل الناس‪.‬‬

‫عــن ابــن مسعود رضــي اهلل‬ ‫عنه قــال‪ :‬قال رســول اهلل صلى‬ ‫اهلل عليه وســلــم‪“ :‬ال حسد إال‬ ‫في اثنتَيْن‪ :‬رجل آتاه اهلل ماال‪،‬‬ ‫فس َّلطه على هَ َل َكتِه في الحق‪،‬‬ ‫ً‬ ‫حكمة‪ ،‬فهو يقضي‬ ‫وآخر آتاه اهلل‬

‫سعودي يفشل يف إنقاذ ابنته من طعنات خادمة أثيوبية‬ ‫يافع نيوز – متابعات‬ ‫فشل رجل سعودي في إنقاذ ابنته‬ ‫الشابة الــثــاثــاء فــي مدينة مكة‬ ‫المكرمة من طعنات سكين وجهتها‬ ‫لها الخادمة األثيوبية التي نجحت في‬ ‫طعن األب أيضاً قبل أن تتم السيطرة‬ ‫عليها‪.‬‬ ‫وأقدمت الخادمة (‪ 25‬عاماً) على‬ ‫تسديد ثالث طعنات البنة كفيلها‬ ‫العشرينية داخـــل منزلهم بحي‬ ‫ً‬ ‫محاولة‬ ‫العوالي بمكة المكرمة‪،‬‬ ‫االعتداء على والد الفتاة لدى إقدامه‬ ‫على منعها وإيقافها عن فعلها‪ ،‬ما‬ ‫تسبب بإصابته في يده‪.‬‬ ‫إن‬ ‫وقــالــت شــرطــة منطقة مكة ّ‬ ‫األســرة سمعت استغاثة ابنتهم‪،‬‬ ‫ليهرع الجميع لمصدر الصوت‪ ،‬وتمت‬ ‫مشاهدة ابنتهم تنزف والخادمة في‬ ‫حالة هياج وتشنج عصبي وتحمل‬ ‫سكين المطبخ بيدها‪ ،‬عندها تمكن‬ ‫األب من السيطرة على الخادمة بعد‬ ‫أن جرحت يده وقام بإدخالها إحدى‬ ‫يافع نيوز – متابعات‬ ‫قامت مؤسسة بيزنس انسايدر‬ ‫بتصنيف للشعوب األكثر بؤساً في‬ ‫العالم واحتوت الــدراســة على ‪٩٠‬‬ ‫دولــة‪ ،‬تحتل مصر مرتبة متقدمة‬ ‫للغاية بها وهي المرتبة السادسة‬ ‫تسبقها في المرتبة األولى فنزويال‪،‬‬ ‫ثم جمايكا واألرجنتين وصربيا وإيران‪.‬‬

‫الغرف وأغلق الباب عليها‪.‬‬ ‫وأضافت أن طعنات الفتاة تركزت‬ ‫بالرقبة واليد والجنب األيمن وال‬ ‫تزال منومة وتخضع للعناية والرعاية‬ ‫الطبية‪ ،‬فيما تم إسعاف األب من‬ ‫اإلصابة‪.‬‬

‫وجريمة الخادمة األثيوبية واحدة‬ ‫من جرائم كثيرة تتكرر يومياً في‬ ‫بلد يستضيف نحو عشرة مليون وافد‬ ‫أجنبي من مختلف البلدان اآلسيوية‬ ‫واألفريقية ويعمل كثير منهم خدماً‬ ‫في المنازل السعودية‪.‬‬

‫الشعوب األكثر بؤس ًا يف العالم‬ ‫وتعتمد الدراسة على المقاييس‬ ‫المعنوية والحالة النفسية وال تعتمد‬ ‫على المقاييس المالية‪ ،‬وتقدم‬ ‫الدراسة رسالة واضحة للمستثمرين‬ ‫عن الحالة المجتمعية‪ ،‬وبالتالي تزداد‬ ‫الحاجة إلى األيدي العاملة الرخيصة‪.‬‬

‫‪-7‬حب‬ ‫‪-8‬اول رئيس مخلوع في ثورات الربيع العربي‬ ‫‪.-9‬‬ ‫‪-10‬محافظة جنوبية‬ ‫‪-11‬مناص – عكس االنفرادية‬ ‫‪-12‬اعضاء االسماك للحركة‬ ‫‪-13‬عكس النهار – فتح‬ ‫‪-14‬تعرض بشكل يومي‬ ‫‪-15‬ثلثا « ولد‬ ‫‪-16‬ريضة نفس – عكس سعيد – انت باالنجليزية «معكوسه»‬ ‫‪-17‬حبس «معكوسه» – للمصاحبة – آخر النهار وبداية الليل –فرق حراسه‬ ‫مرتبه‬ ‫‪-18‬غير المالوف – مادة قاتله‬

‫وتعتبر مؤسسة بيزنس انسايدر‬ ‫تابعة لاليكونيمست البريطانية‪،‬‬ ‫وتختص بعمل دراســات تساهم في‬ ‫أخذ القرارات االقتصادية للمستثمرين‬ ‫في العالم‪.‬‬

‫سودوكــــــو‬

‫رأسي ًا ‪:‬‬

‫‪-1‬موقع اخباري جنوبي متميز – رقم سري « مصطلح الكتروني انجليزي «‬ ‫‪-2‬ينتمي لــ تايالند – اربط – ثالثة ارباع «اياد»‬ ‫‪-3‬ذادا دفاعاً – ترعرع – معيار عدسة التكبير والتصغير – مزرعة‬ ‫‪-4‬دار روسيه للترجمة والنشر – عكس اشترى‬ ‫‪-5‬هرشليم «مبعثره» – يداعب بمودة‬ ‫‪-6‬اسم عربي – اليجيد القراة والكتابة‬ ‫‪-7‬اسطورة الكرة االرجنتينية – عكس شهيق – لهو‬ ‫‪-8‬جواب‬ ‫‪-9‬سوال عن العدد – حاسة‬ ‫‪-10‬ثلثا نعم – راهب الكنيسه‬ ‫‪-11‬مختص بعلم الصخور – اثنين من الجزائر‬ ‫‪-12‬يوليه اهتمامه‬ ‫‪-13‬بداية الصباح – مدينة انتاج االفالم االمريكية‬ ‫‪-14‬سئم – شهر ميالدي‬ ‫‪-15‬شعور – جمع اليه‬ ‫‪-16‬زهر عطري – مجموعة قصائد مجموعة في كتاب‬ ‫‪-17‬فسيحة – حرف عربي – قوى‬ ‫‪-18‬من مراكز العاصمة عدن الشهيرة – انتهى ‪،،‬‬

‫طريقة اللعب‬ ‫لعبة يابانية وتعني الرقم الوحيد‪ .‬وهي لعبة منطقية‬ ‫مبنية على وضع األرقام في المكان المناسب‪ .‬الهدف هو‬ ‫ملء الـ ‪ 9*9‬مربعات بأرقام بحيث أن كل عمود وصف‬ ‫ومربع من المربعات التسعة (والتي تدعى مناطق)‬ ‫تحتوي على األرقام من واحد إلى التسعة دون تكرار‪.‬‬


‫يافع نيوز‬

‫‪No « 0 » - Sunday - 11 Jun 2012‬‬

‫العدد «‪ - »0‬األحد ‪ 11 -‬مايو ‪2014‬م‬

‫اسبوعية ‪ -‬سياسية ‪-‬مستقلة‬

‫تكنولوجيا‬

‫‪15‬‬

‫شركات االتصاالت اليمنية وعدم مواكبتها التكنلوجيا‬ ‫محرر الصفحة ‪:‬‬ ‫شهد قطاع تكنلوجيا أالتصاالت‬ ‫والمعلومات خالل السنوات االخيرة‬ ‫تطوراً رهيباً والسيما صناعة الجواالت‬ ‫الذكية والبرامج المشغله لها‪ ،‬حيث‬ ‫ركـــزت شــركــات صــنــاعــة الــهــواتــف‬ ‫المحمولة على تحويل الجوال من‬ ‫اداة لألتصال فقط الى أداة لترفيه‬ ‫الشامل وركزت على خدمات النترنت‬ ‫وتحديداً برامج التواصل االجتماعي‬ ‫مثل الفيسبوك و تويتر والواتس اب‬ ‫وغيرها ‪.‬‬ ‫وسخرت هذه الشركات كل إمكانياتها‬ ‫لتطوير الجواالت والبرمجيات الخاصة‬ ‫بها حتى أصبح الجوال كمبيوتر في‬ ‫الجيب تستطيع من خاللة التواصل‬ ‫مع العالم الخارجي وقرأة اخر االخبار‬ ‫ومشاركة الصور والملفات مع االخرين‬

‫‪.‬‬ ‫وحتى يحصل التكامل بين الجواالت‬ ‫الحديث والمستخدم ويستفيد منها‬ ‫بكامل طاقتها البد من توفر خدمة‬ ‫األنترنت عالية السرعة وهو ما تفتقده‬ ‫شركات األتصاالت في اليمن‪ ،‬حتى‬

‫ما هو نظام “األندرويد‬

‫اآلن فرغم مــرور سنوات على وجود‬ ‫الهواتف الذكية ورغم التطور الهائل‬ ‫في الــدول المجاورة إال ان شركات‬ ‫االتصاالت اليمنية مازالت متخلفة في‬ ‫هذا المجال وان قدمت الخدمة فهي‬ ‫تقدمها بشكل سيء جداً وبأسعار مبالغ‬

‫فيها وال يستطيع المواطن العادي‬ ‫تحمل نفقات األنترنت ‪.‬‬ ‫فمث ً‬ ‫ال شركة يمن موبايل الحكومية‬ ‫تقدم أسعار خيالية لباقاتها بعد عقدها‬ ‫صفقات مــع مستثمرين متنفذين‬ ‫لتزويد العميل بالخدمة حيث تقدم‬ ‫باقات بأسعار تتراوح ‪ 2900‬للواحد‬ ‫جيجا لخدمة االنترنت السريع و سعر‬ ‫‪ 1900‬ريــال للخدمة العادية وطبعاً‬ ‫المبلغ كبير ومبالغ فيه ‪ ،‬حيث يحتاج‬ ‫المستهلك الى ‪ 3‬جيجا في الحدود‬ ‫الدنيا مــن تنزيل بيانات وتصفح‬ ‫مواقع التواصل االجتماعي وتحميل‬ ‫صور وإتصاالت وغيرها وهو ما يضيف‬ ‫أعباء كبيره على ذوي الدخل المحدود‬ ‫بل يستهلك نسبة كبيرة من الراتب‬ ‫‪ ،‬عالوة على ان معظم الشباب عاطل‬ ‫عن العمل ‪..‬‬ ‫كذلك مــا تقدمة شركتي ام تي‬

‫“الواتس اب “‬

‫الواتس آب تطبيق شغل الكثيرين‬ ‫وأصبح مثبت على معظم اجهزة‬ ‫الهواتف النقالة وتحول عند البعض‬ ‫الــى إدمــان وأصبح وسيلة مهمة‬ ‫للتواصل والتراسل الفوري ونقل‬ ‫الصور والفيديو فما هو الواتس اب‬ ‫وكيف بداء ؟‬ ‫هو تطبيق تراسل فوري‪ ،‬محتكر‪،‬‬ ‫ومتعدد المنصات للهواتف الذكية‪.‬‬ ‫ويمكن باإلضافة إلــى الرسائل‬ ‫األساسية للمستخدمين‪ ،‬إرســال‬ ‫الصور‪ ،‬الرسائل الصوتية‪ ،‬الفيديو‬ ‫والوسائط‪.‬‬

‫تــأســس ال واتـــس آب فــي عام‬ ‫‪ 2009‬من قبل األمريكي بريان‬ ‫أكــتــون واألوكـــرانـــي جــيــن كــوم‬ ‫(الرئيس التنفيذي أيضاً)‪ ،‬وكالهما‬ ‫من الموظفين السابقين في موقع‬ ‫ياهو‪ ،‬تم ارســال عشرة مليارات‬ ‫رسالة يوميه على الـ “واتس آب”‬ ‫في آب ‪ ،2012‬كما زادت مليارين‬ ‫في نيسان ‪ 2012‬ومليار في أكتوبر‬ ‫الماضي ‪.‬وفــي ال ‪ 13‬من يونيو‬ ‫‪ ،2013‬أعلنت واتس آب على تويتر‬ ‫‪ ،‬أنها قد وصلت سجالتهم اليومية‬ ‫الجديدة الى ‪ 27‬مليار رسالة‪ .‬وقد‬

‫انترنت‬ ‫هو نظام مجاني مفتوح المصدر‬ ‫مبني على نـــواة لينكس صمم‬ ‫أساسًا لألجهزة ذات شاشات اللمس‬ ‫كالهواتف الذكية والحواسيب‬ ‫اللوحية‪.‬‬ ‫أصل الكلمة أو ماذا تعني كلمة‬ ‫” أنــدرويــد” ؟ هــي كلمة باللغة‬ ‫وتكتب “‪”Android‬‬ ‫اإلنجليزية‬ ‫وتعني (الروبوت ) في الخيال العلمي‬ ‫هو الروبوت على شكل انسان‪.‬‬ ‫بداية األندرويد‪:‬‬ ‫في أغسطس ‪ ،2005‬قامت شركة‬ ‫جوجل بشراء النظام من الشركة‬ ‫المالكة وضم المؤسسين السابقين‬ ‫وعلى رأسهم المهندس (انــدرو‬ ‫روبــن ) الــذي استمر بالعمل على‬ ‫تطوير النظام ‪ ،‬ويعتبر هو المسؤول‬ ‫المباشر عن وصول نظام أندرويد‬ ‫إلى النجاح الذي نشهده حالياً‪.‬‬ ‫تطوير النظام‪:‬‬ ‫طــرحــت جــوجــل نــظــام أنــدرويــد‬ ‫كنظام مفتوح المصدر تحت رخصة‬ ‫أباتشي (‪ )AOSO‬وهــو الفريق‬ ‫الــمــســؤول عــن تطوير وتحديث‬ ‫وإصالح النظام ‪.‬‬

‫لدى األندرويد مجتمع ضخم من‬ ‫المطورين الذين يقومون بتطوير‬ ‫البرامج والتطبيقات لألندرويد‬ ‫ويعتمدون بشكل أســاســي على‬ ‫الكتابة والتطوير بلغة جافا‪.‬‬ ‫متجر التطبيقات”‪: ”google play‬‬ ‫هو متجر على الويب للبرامج تديره‬ ‫جوجل ألجهزة أندرويد‪ ،‬التطبيق‬ ‫“‪ ”Google play‬مثبت على معظم‬ ‫أجهزة أندرويد‪ ,‬حتى سبتمبر ‪2012‬‬ ‫هناك ‪ 675,000‬تطبيق وجدت في‬ ‫المتجر‪ .‬جوجل لديها العديد من‬ ‫البرامج في المتجر منها ‪Goggles‬‬ ‫و ‪ Earth‬و ‪.Skymap‬‬ ‫الحماية‪:‬‬ ‫يعتبر نظام اندرويد نظام آمن‪،‬‬ ‫ألنه مبني على نواة اللينكس‪ .‬ويوفر‬ ‫االنــدرويــد العديد من تطبيقات‬ ‫الحماية من الفيروسات وحتى من‬ ‫مخاطر سرق الجهاز مثل برنامج‬ ‫‪.lookout‬‬ ‫في أندرويد ‪ 4.1‬تم إغــاق أكثر‬ ‫من ‪ 90%‬من الثغرات المتواجدة‬ ‫في النسخة السابقة‪ 4.0 ،‬أو ماتعرف‬ ‫باأليس كريم ساندويش‪.‬‬

‫ان وسبأفون حيث أسعارهم خيالية‬ ‫وخدمات سيئة فهم يقدمون ‪100‬‬ ‫ميجا بحدود ‪ 1500‬ريال مبالغ خيالية‬ ‫هي االغلى على مستوى العالم ‪.‬‬ ‫في الدول االخرى بما فيها دول الجوار‬ ‫يتم االستثمار في مجال اإلنترنت‬ ‫واالتصاالت خدمة للمواطن بعكس ما‬ ‫يحصل في اليمن يتم استثمار المواطن‬ ‫من أجل مجموعة من المستثمرين‬ ‫والمتنفذين ‪.‬‬ ‫لــذلــك سيبقى قــطــاع االتــصــاالت‬ ‫في اليمن متخلفاً حتى يتم تحريره‬ ‫والسماح لشركات دولية تنافس في‬ ‫السوق المحلية حيث ستوفر خدمة‬ ‫ممتازة وبأسعار خيالية كما هو حاصل‬ ‫فــي معظم الـــدول العربية ووقتها‬ ‫يحصل تكامل بين الجواالت الحديثة‬ ‫وخدمات األنترنت ويستفيد المستهلك‬ ‫من خدمات الجوال استفادة قصوى ‪..‬‬

‫يخفى على الكثيرين أهمية‬ ‫مــواقــع الــبــحــث ‪ ،‬فإستخدام‬ ‫اإلنترنت مربوط بشكل كبير‬ ‫بهذه المواقع وطبعاً أضخم هذه‬ ‫المواقع وأشهرها على اإلطالق‬ ‫هو محرك البحث ‪ ، Google‬في‬ ‫هذا الدرس سنذكر بعض االمور‬ ‫المتقدمة فــي عملية البحث‬ ‫بواسطة محرك البحث ‪google‬‬ ‫والتي تعطينا‬ ‫فهم أوسع عن عملية التحكم‬ ‫بمخرجات و نتائج البحث و التي‬ ‫يمكن استخدام البعض منها مع‬ ‫محركات البحث االخرى نبدء‪:‬‬ ‫‪ 1‬العالمة ( ‪ ) +‬الفائدة منها‬‫هي البحث عن جميع المواقع‬ ‫التي تحوي جميع الكلمات ‪.‬‬ ‫مثال ‪:‬‬ ‫لكي تبحث عن المواقع التي‬ ‫تــحــوي الكلمتين ‪ school‬و‬ ‫‪ teacher‬ضــع البحث بهذه‬ ‫الصورة ‪- :‬‬ ‫‪school+teacher‬‬ ‫‪ 2‬العالمة ( ‪ ) -‬الفائدة منها‬‫هي البحث عن جميع المواقع التي‬ ‫تحوي كلمة و التحوي كلمة أخرى‬ ‫مثال ‪ :‬لكي تبحث عن المواقع‬

‫قامت شركة الفيس بــوك بشراء‬ ‫الــواتــس اب فــي ‪ 19‬فبراير من‬ ‫العام ‪ 2014‬بمبلغ ‪ 19‬مليار دوالر‬ ‫امريكي ‪.‬‬

‫كيف تحصل على أفضــل النتائج من محرك البحث ؟‬

‫التي تحوي الكلمة ‪ school‬و‬ ‫ال تحوي الكلمة ‪ teacher‬ضع‬ ‫البحث بهذه الصورة ‪school - :‬‬ ‫‪-teacher‬‬ ‫‪3‬عالمات التنصيص “ “‬‫الفائدة منها هي البحث عن‬ ‫جميع المواقع التي تحوي ما‬ ‫بداخلها بالكامل و بنفس‬ ‫الترتيب‬ ‫مثال ‪ :‬لكي تبحث عن المواقع‬ ‫التي تحوي الجملة ‪please‬‬ ‫‪ teach me‬و بالكامل و بنفس‬ ‫الترتيب ضع البحث بهذه الصورة‬ ‫‪”please teach me“ :‬‬ ‫‪ 4‬الرابط ‪ OR‬الفائدة منه‬‫هي البحث عن جميع المواقع‬ ‫التي تحوي إحــدى الكلمات أو‬

‫جميعها‬ ‫مثال ‪ - :‬لكي تبحث عن المواقع‬ ‫التي تحوي الكلمة ‪ school‬أو‬ ‫الكلمة ‪ teacher‬أو كليهما معاً‬ ‫ضع‬ ‫البحث بهذه الصورة ‪school :‬‬ ‫‪OR teacher‬‬ ‫‪ intitle - 5‬الــفــائــدة منه‬ ‫هي البحث عن جميع المواقع‬ ‫التي تحوي كلمة في العنوان‬ ‫المخصص للمواقع على ‪google‬‬ ‫مثال ‪ :‬لكي تبحث عن المواقع‬ ‫التي تحوي الكلمة ‪ school‬في‬ ‫العنوان الظاهر على ‪google‬‬ ‫ضع البحث بهذه الصورة ‪- :‬‬ ‫‪intitle:school‬‬ ‫التكملة في العدد القادم ‪....‬‬


‫يافع نيوز‬

‫يولد جميع الناس أحراراً متساوين في الكرامة‬ ‫والحقوق‪ ،‬وقد وهبوا عق ً‬ ‫ال وضميراً وعليهم أن‬ ‫يعامل بعضهم بعضاً بروح اإلخاء‪.‬‬

‫اسبوعية ‪ -‬سياسية ‪-‬مستقلة‬

‫‪www.yafa-news.net‬‬

‫الـــــعـــــدد (‪)0‬‬

‫‪ -‬األحــــــــد ‪ - 11‬مــــايــــو ‪2014 -‬م‬

‫إعرف حقك‬

‫بعض الجنوبيين اليعرفوا‬ ‫يــحــكــمــوا واليــخــلــو غيرهم‬ ‫يحكم ‪..‬‬ ‫وال هم طردوا القاعدة وال يشتوا‬ ‫الجيش يطردهم‬ ‫عبدالكريم قاسم‬

‫كالم فيس بوك‬

‫المادة ( ‪ )1‬من االعالن العالمي لحقوق االنسان‬

‫أرقام‬

‫محمد العبسي‬

‫‪ 240‬الف ريال مديونية كل مواطن يمني من الدين العام‬ ‫تريليون و‪ 290‬مليون إصدارات أذون الخزانة‪ ،‬مع فوائدها‪ ،‬خالل شهر‬ ‫واحد فقط (فبراير(‬ ‫‪ 80%‬من نشاط البنوك المحلية تستثمره في أذون الخزانة‪.‬‬ ‫الحكومة اليمنية تغطي العجز بمصادر تضخمية وليس من خالل موارد‬ ‫مهدرة وغير مستغلة كالضرائب أو الجمارك أو مديونية وزارة الكهرباء ‪.‬‬

‫إرادة‬

‫الشعوب الحية فقط هي من تستطيع تحديد مستقبلها بما تريد وما تقرر وما ينبغي أن يكون ‪ ،‬ويكون باستطاعتها‬ ‫صناعة قيادتها وتحقيق اهدافها سياسياً وغير سياسياً وخاصة تلك الشعوب التي تصحو بعد غفلة وتفيق بعد صبر كطائر‬ ‫الفينيق ‪.‬‬ ‫وعلى نحو من الدهشة يلهمنا التاريخ ان ثمة محطات هامة في حياة الشعوب يتعين عليها مستقبل أجيال قادمة ‪،‬‬ ‫و تكون هذه المحطات هزائم وانتصارات سقوط ونهوض ‪ ،‬فال قوي عاش لألبد قوي وال ضعيف عاش لألبد ضعيف ‪.‬‬ ‫إن إرادة الشعوب أقوى من إرادة القوة‪ ،‬وإن عضالت القوة سرعان ما تفقد قدرتها على الصمود‪ ،‬ألنها تفتقر إلى سند‬ ‫الحق‪ ،‬فمن حقه القوة ليس كمن قوته الحق‪.‬‬

‫خوالف اليمن وعبيد بني إسرائيل‪:‬‬ ‫من طريف ما تسمع وتشاهد أن‬ ‫يقف الضحية في صف الجالد ضد‬ ‫من يريد نصرته!‬ ‫مصيبة الــيــمــن ليست في‬ ‫طغيان األئمة وال في ظلم مشائخ‬ ‫القبائل‪ ،‬بل المصيبة الحقيقية هي‬ ‫في “الخوالف” الذين ألفوا الذل‬ ‫والطغيان من أبناء تهامة وتعز‬ ‫وإب والبيضاء وبعض الجنوبيبن!‬ ‫جاءتهم فــرص لإلنعتاق من‬ ‫ظلم القرون الطوال‪ ،‬فما استفادوا‬ ‫منها‪ ،‬بل ووقفوا في صف الطغاة‬ ‫ضد الثوار ‪:‬‬ ‫حركة ‪48‬م وثورة ‪62‬م‪ ،‬وحركة‬ ‫‪77‬م‪ ،‬ووحدة ‪90‬م‪ ،‬وحراك ‪2007‬م‬

‫وثورة ‪2011‬م‪ ،‬بل وحتى أقاليم‬ ‫هادي ‪2014‬م‪..‬‬ ‫لــم يستفد أبــنــاء المناطق‬ ‫المظلومة من تلك الفرص‪ ،‬بل‬ ‫خذلوا الثوار األحرار!‬ ‫من العجيب أن نسمع هذه األيام‬ ‫أصــوات ـاً ذليلة تصعد من جوف‬ ‫تهامة والجند تدعو‪“ :‬اللهم انصر‬ ‫مشائخ األحمر واجمع كلمتهم‬ ‫ومكن لهم!!” وأخرى مثلها تدعو‬ ‫آلل صالح!!‬ ‫وأخرى حمقى من قلب الجنوب‬ ‫تــدعــو‪“ :‬الــلــهــم انــصــر الحوثي‬ ‫ليحررنا”‬ ‫إنه الذل والحمق معا!‬

‫صــدقــت فيهم جميعا كلمة‬ ‫الثالياء حين قال‪“ :‬لعنة اهلل على‬ ‫شعب أردت له الحياة فــأراد لي‬ ‫الموت”‬ ‫كلمة قد يكررها الثوار األحرار‬ ‫في حق أولئك الخوالف الذين لم‬ ‫أجد لهم مثال إال مثل بني إسرائيل‬ ‫‪.‬‬ ‫بنو اسرائيل ‪-‬الــذيــن ألفوا‬ ‫العبودية وذل الفرعونية‪ -‬خذلوا‬ ‫سيدنا موسى عليه السالم فعبدوا‬ ‫العجل وهــزهــم الحنين لطعام‬ ‫فرعون وأيام فرعون‪ ،‬فقالوا لسيدنا‬ ‫موسى عليه السالم‪“ :‬اذهب انت‬ ‫وربك فقاتال إنا ها هنا قاعدون”‪،‬‬

‫عبدالرب السالمي‬ ‫فكتب اهلل عليهم التيه أربعين‬ ‫سنة‪ ،‬حتى ينشأ جيل جديد متحرر‬ ‫من ذل العبودية!‬ ‫ياترى كم سنين تيه تنتظر‬ ‫اليمنيين حــتــى يــدفــنــوا جيل‬ ‫الخوالف!‬

‫الطفل اليمني الموهوب شهاب الشعراني يتوج بلقب صوتك كنز‬ ‫يافع نيوز – خاص‬ ‫حصد الطفل الموهوب شهاب‬ ‫الشعراني من اليمن اللقب في‬ ‫مسابقة صوتك كنز لموسمها‬ ‫الثالث والتي اختتمت ليلة امس‬ ‫على قناة طيور الجنة في دولة‬ ‫االردن الشقيق ‪.‬‬ ‫وحصل الطفل اليمني إلى جانب‬ ‫فوزه باللقب على الجائزة الكبرة‬ ‫والتي هي عبارة شيك بمبلغ‬ ‫وقدره ‪ 20‬ألف ريال سعودي ‪.‬‬ ‫ويعتبر هذا التتويج فخر يعتز به‬ ‫اليمنيين في مجال اإلنشاد ‪.‬‬

‫دبــــــوس‬ ‫ما ينقص جامعة عدن وجود سجن‬ ‫خاص للطالب ‪..‬‬ ‫بعد أن تحولت إىل إقطاعية تدار بعقلية مشائخية‬

‫رأي‬

‫نضحي بسنة أفضل من التضحية بأجيال كاملة‬ ‫جيل كامل كان ضحية إفساد التعليم والعملية التعليمية في الجنوب‪ ،‬دفع‬ ‫هذا الجيل ثمناً باهضاً نتيجة هذا الفساد بل دفع الجنوب ثمن باهضاً ومكلف‬ ‫جداً‪ ،‬غربة وتشريد خارج الوطن ‪ ،‬مشاكل إجتماعية وأسرية ‪ ،‬فقر وعوز ‪،‬‬ ‫وانحراف وإستقطاب من قبل الجماعات المسلحة وقطاع الطرق واإلرهابين ‪.‬‬ ‫كل ذلك بسبب فساد التعليم الذي كان بمثابة سياسية ممنهجة أستخدمها‬ ‫النظام في صنعاء ُ‬ ‫منذ ما بعد حرب صيف ‪1994‬م وحتى اليوم واهلل أعلم الى‬ ‫متى سيستمر !!‬ ‫الكارثة والمشكلة الكبرى ان الكثير لألسف مشارك في فساد األجيال وفتح‬ ‫األبواب والنوافذ لهذا الفساد بل كانوا شركاء في صناعة الغش والدفاع عنه‬ ‫‪ ،‬حتى أصبح الغش واجب وملزم لكل طالب وولي أمره ان يحضر الى قاعات‬ ‫االمتحانات ليغشش ابنه او يبحث عن شخص يستأجره ليقوم بالمهمة ‪..‬‬ ‫وبما انه االن االمتحانات على األبواب ولم يتبقى إال أسابيع قليلة فقط هل‬ ‫سيترك مصير ابنائنا للمجهول مثل كل عام‪ ،‬ام البد من التفكير بوسائل أخرى‬ ‫تعيد للتعليم هيبته وقيمته ومكانته حتى نقدر نحافظ على األجيال “ طالب‬ ‫اليوم هم قادة الوطن غداً “ ‪..‬‬ ‫لماذا ال نضحي بسنة واحدة فقط بدل ان نُضحي بأجيال كاملة‪ ،‬لماذا ال‬ ‫يتفق اولياء األمور والمدرسين والسلطات المحلية على وضع حد ينقذ مستقبل‬ ‫ابنائنا وطالبنا ‪ ،‬ماذا ننتظر ولماذا ال نبادر نحن !!‬ ‫سؤال نطرحة على كل ولي أمر ومدرس وطالب أكتوى بنيران فساد التعليم‬ ‫وفقد اغلى ما يملك أو يهمة أمر الجنوب ومستقبل الجنوب ‪.‬‬ ‫لألسف وصلنا الى وضع صعب جداً بل يرثى له‪ ،‬طالب ال يحظرون الدوام‬ ‫في المدرسة وعندما تسئلهم لماذا ؟ يجيبوا “ قده يقع غش “ انا في صف‬ ‫تاسع او ثالث ثانوي واألمور بتمشي !! هذا حال معظم طالب مراحل النقل في‬ ‫االبتدائية أو الثانوية ‪..‬‬ ‫بل ان بعض الطالب ال يدري ما هي المواد التي يمتحنها ‪ ،‬وكم معه مواد‬ ‫دراسية ومن هو المدرس الذي يدرسه هذه المواد ‪،‬وياليتهم حتى يبرشموا‬ ‫ويفتحوا الكتب‪ ،‬ويعرفوا المواد التي عليهم ‪ ،‬بل اصبح البعض يبحث عن‬ ‫شخص يستأجره ليحل له المواد أو يمتحن بدي ًال عنه ‪..‬‬ ‫الكارثة ان نتائج الطالب عند اعالنها تأتي فوق ‪ 90‬درجة وهذا يسر ويُفرح‬ ‫كثير من أولياء االمور والطالب وال يعرفوا ان هذه النتيجة هي دخول في مرحلة‬ ‫الضياع ‪ ،‬ألنها قائمة على الغش والتزوير ‪ ،‬فال جامعة ستقبل بك وأنت ال تجيد‬ ‫االمالء والقراءة ‪ ،‬وال فرصة وظيفية تنتظرك وأنت بهذا الحال !! بل ينتظرك‬ ‫الضياع واالنحراف او التشرد خارج الوطن ‪..‬‬ ‫وبما ان االمتحانات على االبواب آن االوان ان يدرك أولياء األمور والطالب‬ ‫الخطر المحدق بهم وبمستقبلهم ‪ ،‬وان يضعوا حد لمهزلة الغش الذين هم‬ ‫شركاء فيه ولنضحي بسنة واحدة فقط أفضل من أن نضحي بأجيال كاملة‪،‬‬ ‫يكفي ما تم التضحية به حتى األن ‪..‬‬

‫إلعالناتكم يف صحيف(يافع نيوز)‬ ‫يرجى التواصل‬

‫على األرقام التالية ‪:‬‬ ‫‪734120009‬‬ ‫‪777234136‬‬ ‫او على‬ ‫الربيد‬ ‫االلكرتوني ‪:‬‬

‫‪yafuanews@gmail.com‬‏‬


يافع نيوز العدد 0