Page 1

‫‪.1‬‬

‫مفهوم الجودة و مراحل تطورها‬

‫‪Quality Concept and Evolutions‬‬

‫‪ -2-1‬مقدمة ‪: Introduction‬‬ ‫ان نظام التجارة الدولية الحرة ادى الى فتح الوسواق امام جميع المنتجين‬ ‫ليروجوا لوسلعهم ‪ ,‬كما ان ظاهرة الكوساد التجاري في العديد من دول العالم‬ ‫اي زيادة العرض على حوساب الطلب ادت الى ان يصبح الموستهلك وسيد‬ ‫الوسوق ‪ ,‬و بات على الشركات المنتجة ان توسعى الى ارضائه و ذلك عن‬ ‫طريق زيادة جودة منتجاتها ‪.‬‬ ‫تعتبر الجودة من المفاهيم الحديثة و التي تمثل تطوي ارَ للطرق التقليدية‬

‫في مماروسة العمال و التي تضمن للمنظمة البقاء ضمن اطار المنافوسة‬ ‫ل رئيوسياً بالنوسبة‬ ‫المحلية و الدولية و ان جودة المنتج تمثل عام ً‬

‫للمشترين في تحديد مشترياتهم ‪ ,‬و يحب المشتري قبل الشراء ان يضمن‬ ‫بان المنتج قادر على تأمين كافة المتطلبات ‪.‬‬ ‫‪ -2-2‬مفهوم الجودة ‪:Quality Concept‬‬ ‫هناك عدة تعريفات للجودة و وسندرج هنا بعضها ‪:‬‬ ‫‪ ‬الجودة بمعناها العام ‪ :‬انتاج المنظمة لوسلعة او تقديم خدمة بموستوى‬ ‫عالي ‪ ,‬تكون قادرة من خل للها على الوفاء باحتياجات و رغبات عمل ئلها‪.‬‬ ‫‪ ‬و يعرفها جوران بأنها "المل ئلمة للوستخدام ‪. " Fitness for use‬‬ ‫‪ ‬و قد عرفها كرووسبي على انها المطابقة للمتطلبات ‪.‬‬ ‫‪ ‬اما ديمنغ فقد عرفها بانها "الخلو المتوقع من الخطاء" ‪.‬‬


‫‪ ‬و تعرف حوسب مضمون المواصفة القياوسية ‪ ISO 9000‬لعام‬ ‫‪ 2000‬على انها ‪ :‬مجموعة الصفات المميزة للمنتج ) او النشاط او‬ ‫العملية او المؤوسوسة او الشخص ( و التي تجعله ملبياً للحاجات المعلنة‬

‫و المتوقعة او قاد ارً على تلبيتها ‪.‬‬

‫و بالضافة لمصطلح "الجودة" هنالك بعض المصطلحات الخرى المتعلقة‬ ‫به و منها‪:‬‬ ‫‪ ‬وسياوسة الجودة ‪ -:‬هي رغبة و توجه منظمة معينة فيما يتعلق‬ ‫بالجودة بالشكل الذي حددته الدارة العليا روسميًا‪.‬‬

‫‪ ‬ادارة الجودة ‪ -:‬هي نشاطات معظم الوظائف الدارية التي تحدد‬

‫وسياوسة الجودة و اهدافها و الموسؤوليات و التنفيذ من خل لل ووسائل مثل‬ ‫ضبط الجودة ‪.‬‬ ‫‪ ‬ضبط الجودة ‪ -:‬هو التقنيات التشغيلية و النشاطات الموستخدمة‬ ‫لليفاء بمتطلبات الجودة‪.‬‬ ‫‪ -2-3‬تطور مفاهيم ادارة الجودة ‪Quality Management‬‬ ‫‪: Concepts Evolution‬‬ ‫ولد مفهوم الجودة الحديث و تحوسينها في اليابان مع بداية العقد الخامس‬ ‫من القرن العشرين ‪ ,‬ثم انتشر بعد ذلك الى ان اصبح موضوع العصر ‪,‬‬ ‫حيث بلغ النضج في نهج اداري حديث اطلق عليه توسمية ادارة الجودة‬ ‫الشاملة‪.‬‬ ‫و قد تطور مفهوم الجودة و الرقابة عليها منذ ما قبل الثورة الصناعية و‬ ‫لحد الن ‪ ,‬و من الممكن تقوسيم مراحل تطور هذا المفهوم الى وسبعة‬ ‫مراحل هي ‪:‬‬


‫‪ -2-3-1‬المرحلة الولى ‪ :‬مرحلة ضبط العامل ‪Operator Stage‬‬ ‫للجودة ‪:‬‬ ‫كانت هذه الملرحلة اول خطوة في مراحل تطور الجودة و اوستمرت حتى‬ ‫نهاية القرن التاوسع عشر ‪ ,‬حيث لم يكن مفهوم المصنع معروفاً بعد ‪ ,‬و‬

‫انما كانت هناك ورش يعمل فيها عدد من العمال ‪ ,‬و الذين يوستخدمون‬ ‫ادوات بوسيطة لصنع الوسلعة المطلوبة من قبل الزبون و حوسب المعايير‬ ‫التي يحلللددها للجودة ‪ .‬و تتم هذه العملية باشللراف صاحلللب الورشة ‪,‬‬ ‫اي ان الرقابة على "الجودة" كانت تتم من قبل الحللرفي ) العامل‬ ‫‪ ( Operator‬و تدقق من قبل صاحب الورشة ‪.‬‬ ‫‪ -2-3-2‬المرحلة الثانية ‪ :‬مرحلة ضبط مراقب العمل ‪Forman‬‬ ‫‪ Stage‬للجودة ‪:‬‬ ‫بدأت هذه المرحلة مع بداية القرن العشرين نتيجة الثورة الصناعية و‬ ‫ظهور مفهوم المصنع ‪ .‬حيث اصبحت الرقابة على الجودة تتم من قبل‬

‫رئيس العمال ) المشرف ‪ , ( Forman‬حيث يقوم بجمع انتاج عدد كبير‬ ‫من العمال و التأكد من جودته ‪ .‬هذا ناتج من التغييرات الوساوسية التي‬ ‫حدثت في مجال الصناعة و التي تشمل ‪:‬‬ ‫‪ .1‬حلول المصانع ذات الهياكل التنظيمية بدًل من الورش البوسيطة‪.‬‬ ‫‪ .2‬ازدياد عدد العاملين عما كان عليه في الورش‪.‬‬

‫‪ .3‬اوستخدام اللة و الذي ادى الى زيادة ال نلتاج و ارتفاع موستوى جودة‬ ‫المنتج‪.‬‬ ‫‪ -2-3-3‬المرحلة الثالثة ‪ :‬مرحلة قوسم ضبط الجودة ‪Quality‬‬ ‫‪: Control Stage‬‬


‫بدأت هذه المرحلة في بداية العشلرينات حيث اتوسعت الوحدات ال نلتاجية‬ ‫و اصللبحت اعلداد العمال كبيرة ؛ لذلك اوسلتوجب على المصانع اوستحداث‬ ‫اقوسلام خاصة بضبط الجودة في مصلانعهم و تعيين مفتشين مختصين‬ ‫بالجودة و من هنا ظهر مفهوم فحص الجودة ‪, Quality Inspection‬‬ ‫و بموجبه تم وسحب موسؤولية فحص جودة المنتج من المشرف المباشر‬ ‫و اوسنادها الى المفتشين المختصين بالعمل الرقابي على الجودة ‪ .‬و‬ ‫عملية فحص الجودة كانت تتم باجراء مطابقة لجودة المنتج مع معايير‬ ‫محددة موسبقاً ‪ ,‬و كان واجب الرقابة هو تحديد الخطأ و الموسؤول عنه‬

‫لتوقيع العقوبة المناوسبة عليه ‪ ,‬و هذا ما اوسماه البعض بل "الرقابة‬ ‫البوليوسية ‪. "Police Control‬‬ ‫‪ -2-3-4‬المرحلة الرابعة ‪ :‬مرحلة الضبط الحصائي للجودة‬ ‫‪: Statistical Quality Control Stage‬‬

‫بدأت هذه المرحلة مع بداية الحرب العالمية الثانية ‪ 1939‬بعد التووسع‬ ‫الكبير في ال نلتاج و اعتماد اوسلوب ال نلتاج الموستمر ‪Mass‬‬ ‫‪ Production‬مما ادى الى صللعوبة التفتيش الكلي ‪ % 100‬لل نلتاج ؛‬ ‫و نتيجة لذلك و انطلقاً من مفهوم تنميط ال نلتاج و توحيده فقد ظهرت‬ ‫الرقابة الحصائية كووسيلة للقل لل من اخطاء تصنيع الوسلعة ‪.‬‬

‫بما ان المنتج ذو مواصفات قياوسية نمطية موحدة ؛ فقد امكن اوستخدام‬ ‫الوساليب الحصائية في مجال الرقابة ‪ ،‬و كان اكثرها نظرية الحتمالت‬ ‫باوستخدام العينات الحصائية في مجال فحص الجودة ‪ .‬و هو يتم بفحص‬ ‫عينات من ال نلتاج و على ضوء نتائج الفحص يمكن قبوله او رفضه‪ .‬ال‬ ‫ان هذا الوسلوب ل يمكن اعتباره دقيقاً لكونه يعني وجود احتمالية وصول‬


‫وحدات رديئة الى الوسوق‪.‬‬ ‫‪ -2-3-5‬المرحلة الخاموسة ‪ :‬مرحلة تأكيد الجودة ‪Quality‬‬ ‫‪: Assurance Stage‬‬ ‫بدأ التفكير بهذا المفهوم عام ‪ , 1956‬و هو يقوم على فكرة ان تحقيق‬ ‫انتاج عالي الجودة و بدون اخطاء يقتضي وجود رقابة تامة على كل‬ ‫العمليات من مرحلة التصميم الى مرحلة التوسويق ‪ .‬اي ان الكل يشترك‬ ‫لوضع الطرق الكفيلة بمنع الخطاء في اي مرحلة ‪ .‬هذا الوسلوب يقوم‬ ‫على ثل ثلة انواع من الرقابة هي ‪:‬‬ ‫‪ .1‬الرقابة الوقائية ‪ -:‬مراقبة العمل اوًل بأول ل كلتشاف الخطأ قبل وقوعه‬

‫و العمل على منع حدوثه‪.‬‬

‫‪ .2‬الرقابة المرحلية ‪ -:‬تتم بفحص المنتج بعد انتهاء كل مرحلة تصنيعية‬ ‫بحيث ل ينتقل الى المرحلة اللحقة ال اذا كانت جودته بالموستوى‬ ‫المطلوب ‪ ،‬و هذا يؤدي الى اكتشاف الخطاء عند وقوعها و معالجتها‬ ‫فورًا‪.‬‬

‫‪ .3‬الرقابة البعدية ‪ -:‬و هي الرقابة النهائية التي تتم بالتأكد من جودة‬

‫المنتج بعد انتهاء تصنيعه لضمان خلوه من اي عيب قبل توسويقه‪.‬‬ ‫ان هذه ال نلواع الثل ثلة تتكامل مع بعضها لغرض ال نلتاج بدون عيوب ‪ .‬و‬ ‫قد اصبح تأكيد الجودة احد الوساوسيات التي تقوم عليها )ادارة الجودة‬ ‫الشاملة( التي اصبحت المرحلة الخيرة لتطور مفهوم الجودة‪.‬‬ ‫‪ -2-3-6‬المرحلة الوسادوسة ‪ :‬مرحلة ادارة الجودة الوستراتيجية‬ ‫‪: Strategic Quality Management Stage‬‬ ‫و قد ظهرت في العقد الثامن من القرن الماضي بوسبب دخول التجارة‬


‫العالمية في حالة منافوسة بين الشركات على الوسوق ‪ .‬و هي توستند الى‬ ‫محاور رئيوسية ثلث‪:‬‬ ‫‪ .1‬ارضاء الزبون و تلبية ما يريده ‪ ,‬اي ان تحديد الجودة يتم من قبل‬ ‫الزبون‪.‬‬ ‫‪ .2‬الجودة عملية متكاملة ل يمكن تجزأتها و هي موسؤولية الجميع من‬ ‫القمة الى القاعدة ‪ ,‬و من غير المقبول ان تتحقق الجودة في مجالت‬ ‫دون اخرى‪.‬‬ ‫‪ .3‬يجب تحقيق الجودة في كل شيء مثل الثقافة التنظيمية ‪ ,‬ال نلظمة ‪,‬‬ ‫الهيكل التنظيمي ‪ ,‬اوسلوب و اجراءات العمل و غيرها ‪.‬‬ ‫كانت اوسترتيجية بعض الشركات تقوم على اوساس انتاج كبير بموستوى‬ ‫عادي للوسيطرة على اوسواق البلدان الفقيرة ‪ ,‬و مع تزايد شدة المنافوسة‬ ‫شعرت هذه الشركات انها في خطر فلجأت الى تغيير اوستراتيجيتها و‬ ‫تحولت الى اوستراتيجية تحوسين الجودة على المدى الطويل ) ادارة الجودة‬ ‫الوستراتيجية ‪ , ( SQM‬و ذلك باوستحداث مراكز بحوث من اجل تطوير‬ ‫المنتجات‪ .‬اذ ايقنت هذه الشركات بان الموستهلك لم يعد يغريه الوسعر‬ ‫المنخفض فقط بل اصبح يبحث على الجودة اذ انه ادرك بانه ل فائدة من‬ ‫ل‪.‬‬ ‫شراء وسلعة رخيصة ذات اعطال كثيرة و ل تعمر طوي ً‬ ‫‪ -2-3-7‬المرحلة الوسابعة ‪ :‬مرحلة ادارة الجودة الشاملة ‪Total‬‬ ‫‪: Quality Management Stage‬‬ ‫و قد ظهرت بعد عام ‪ 1980‬بوسبب تزايد شدة المنافوسة العالمية ‪ .‬و قد‬ ‫قامت الشركات المريكية بتطوير مفهوم ادارة الجودة الوستراتيجية ‪,‬‬ ‫باضافة جوانب اخرى و اعتمدت طرق متطورة لتحوسين الجودة و تفعيل‬


‫منهجية تأكيد الجودة لتصبح اوسلوباً رقابياً اوستراتيجياً على الجودة‪.‬‬

‫مما وسبق يتبين ان ادارة الجودة الشاملة هي امتداد لدارة الجودة‬

‫الوستراتيجية ‪ ,‬ال انه اذا اردنا الدقة فان هناك تمايز بينهما حيث ان‬ ‫ادارة الجودة الشاملة اكثر عمقاً و شمولية من ادارة الجودة الوستراتيجية‬

‫‪ .‬و بما اننا ل زلنا نعيش في هذه المرحلة الوسابعة لذلك فان الفصل‬ ‫القادم من هذه الدراوسة وسيخصص لدراوسة تفصيلية لهذه المرحلة‪.‬‬ ‫‪ -2-4‬تكاليف الجودة ‪:Quality Cost‬‬ ‫ان للجودة تكاليفها ايضاً و هي متمثلة بتكاليف الخفاق و تكاليف‬

‫القياس و تكاليف الوقاية‪ .‬حيث ان تكاليف الخفاق هي الناتجة من‬ ‫اوستبعاد اجزاء المنتج التي تحتوي عيوب و اعادة التصنيع من اجل‬

‫تحوسين الجودة ‪ ،‬اذ ان هذه الكلفة تتمثل بالوقت و المواد الولية و‬ ‫اوستهل كل اللت و الجهد البشري‪ .‬اما تكاليف القياس فهي تتمثل بتكاليف‬ ‫التفتيش و الفحص و الختبار و النفقات الخرى مثل الوقت و آلت‬ ‫الفحص و غيرها ‪ .‬اما تكاليف الوقاية فهي التي تنفق في وسلبيل منع‬ ‫الخطاء قبل وقوعها مثل نفقات انظمة الرقابة و التدريب و مراجعة و‬ ‫تدقيق التصميم و غيرها ‪.‬‬ ‫مع كل ما تقدم فان تكلفة الجودة هي اوستثمار له عائد بالحصول على‬ ‫رضا الزبون و كوسب زبائن جدد اي حصة اكبر من الوسوق التجاري‪.‬‬ ‫هذا و تقبلوا ارق تحياتي‬ ‫م‪ .‬كامل الشيخلي‬


‫‪+++++++++++++++++++++++++++++++++++++‬‬

‫كتبت هذه المقالة بالتعتماد تعلى المصادر التالية ‪:‬‬ ‫‪ -1‬تعارف ‪ ،‬اسامة حسن "مدخل الى تعلم الجودة" ‪،‬‬ ‫جامعة الملك تعبد العزيز‪.‬‬ ‫‪ -2‬غازي ‪ ،‬تعامر احمد "الدليل الرشادي لتطبيق نظام‬ ‫ادارة الجودة الشاملة في جامعة بابل"‪ ،‬جامعة بابل ‪,‬‬ ‫الصدار الول ‪2007 ,‬‬ ‫‪ -3‬القساف ‪ ،‬حامد تعبد ال "المدخل الشامل لدارة‬ ‫الجودة الشاملة" ‪.‬‬ ‫‪ -4‬النجار ‪ ،‬صباح "ادارة الجودة الشاملة" ‪ ،‬جريدة‬ ‫المدى‬

مفهوم الجودة و مراحل تطورها  
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you