Issuu on Google+

‫تقــديـم‪:‬‬ ‫مممادة الشنشمماء المعممماري هممي فممي تعممبير بسمميط البحممث عممن كممل ممما يمكممن اسممتخدامه مممن م مواد البشنمماء‬ ‫والشنشاء سواء كاشنت طبيعية أو صشناعية‪ ،‬ومعرفة طبيعتها وخصائصها من حيث قدرتها على مقاومة الرطوبة‬ ‫أو المي مماه أو الحم م اررة أو الص مموت أو الض مموء أو الش ممعاعات أو الص ممدأ ومممدى تطبيقاته مما واس ممتخداماتها ف ممي‬ ‫المبمماشني ذات السممتعمالت المختلفممة بأيسممر الطممرق وأرخص التكمماليف فممي أحسممن صممورة وبالسمملوب الشنشممائي‬ ‫المشناسب‪ ،‬وذلك لتحقيق أقصى قدر من المشنفعة العامة وسبل الراحة في الستخدام‪.‬‬ ‫ومما يساعد على الستعمال المشناسب لمواد البشناء اللمام بالتكشنولوجيا الحديثممة لعمليممة تشممييد المبمماشني‪،‬‬ ‫إذ أن اختيممار الم مواد المسممتعملة فممي البشنمماء تممؤثر فممي الغممالب علممى طريقممة إشنشمماء المبشنممى‪ ،‬وكمذلك تسمماعد علممى‬ ‫استشنباط بدائل فشنية متعددة واختيار أشنسب الطرق لتشنفيذها إوادارتها‪.‬‬

‫ولغممة المهشنممدس فممي التعممبير عممن أفكمماره وتصمموراته هممي الرس م‪ ،‬ويتوقمف إمكاشنيممة تشنفيممذ أي مشنشممأ فممي‬

‫الطبيعممة علممى قممدر إتقممان الرس ومات التشنفيذيممة والتفصمميلية ودقممة أبعادهمما ووضموحها وأسمملوب التعممبير عممن ممواد‬ ‫البشناء المستخدمة‪.‬‬ ‫وتقسم المباشني من حيث الستعمال إلى‪:‬‬

‫•‬

‫مباشني سكشنية‪ ،‬سواء كاشنت عمارات أو أبراج سكشنية أو فيلت‪.‬‬

‫•‬

‫مباشني تجارية‪ ،‬وهي التي تحتوى على المكاتب الدارية والعيادات والمحلت التجارية‪.‬‬

‫•‬

‫مبم مماشني عامم ممة‪ ،‬مثم ممل المم ممدارس والجامعم ممات والمستشم ممفيات دور العبم ممادة ودور السم مميشنما والمسم ممرح‬ ‫والمطاعم والشنوادي …الخ‪.‬‬

‫•‬

‫مباشني صشناعية‪ :‬مثل المصاشنع والورش الصشناعية‪.‬‬

‫‪ -1‬مراحل إنشـاء المبنى‪:‬‬ ‫يمر المبشنى بعدة مراحل حتى يظهر إلى حيز الوجود ويمكن استخدامه كما يلي‪:‬‬

‫•‬

‫مرحلة التصميم والرسومات البتدائية‪.‬‬

‫•‬ ‫•‬

‫مرحلة الرسومات التشنفيذية إواعداد المستشندات‪.‬‬ ‫مرحلة تشنفيذ المبشنى‪.‬‬

‫•‬

‫مرحلة الستعمال والصياشنة‪.‬‬

‫‪ -1-1‬مرحلة التصميم والرسومات البتدائية‪:‬‬

‫عشندما يزمع بإقامة مشروع ما )مبشنى أو عدة مباشني( على قطعة أرض فضاء في موقع ممما فممإشنه تممدخل‬

‫في المشروع الواحد عادة تخصصمات هشندسمية مختلفمة مرتبطممة بإشنشمماء المبشنمى مثممل الهشندسممة الشنشممائية والمدشنيممة‬


‫والصحية والميكاشنيكية والطبية والكهربائية … المخ‪ ،‬ويجمب علمى المهشنمدس المعمماري أن يجممع احتياجمات همذه‬ ‫التخصصات على هيئة طلبات ابتدائية محددة‪ ،‬مممن حيمث علقمات العشناصمر ممع بعضممها البعمض والمسمماحات‬ ‫والرتفاعات والمتطلبات الخاصة في الضاءة والتهوية …الخ‪.‬‬ ‫ويتضممح مممدى تعمماون المهشنممدس المعممماري مممع التخصصممات المختلفممة فممي المبمماشني ذات السممتعمالت‬ ‫المختلفة في الشنقاط التالية‪.‬‬

‫‪ -1-1-1‬في المباني السكنية والتجارية‪:‬‬

‫يتمم التعماون بيمن المهشنممدس المعمماري والمهشنممدس الممدشني )الشنشمائي(‪ ،‬فبيشنممما يحممدد المهشنمدس المعممماري‬

‫التوزي ع الممداخلي للمبمماشني والمسمماحات اللزم ة لكممل عشنصممر أو ف مراغ والرتفاعممات المطلوبممة‪ ،‬يحممدد المهشنممدس‬ ‫المممدشني طريقممة الشنشمماء ومواضممع العمممدة والشنظممم السممتاتيكية البتدائيممة لجمزاء المبشنممى المختلفممة حممتى يضمممن‬ ‫لقتصاد في الشنشاء مع سهولته وسلمته‪.‬‬

‫‪ -1-1-2‬في المباني العامة‪:‬‬

‫يت ممم التع مماون بي ممن المهشن ممدس المعم مماري والمهشن ممدس الم ممدشني بالش ممتراك م ممع المختص ممين ف ممي المج ممالت‬

‫المختلفممة طبقمما لسممتعمال المبشنممى إوادارت ه‪ ،‬وقممد يشمممل هممذا التعمماون مممع الختصاصممات الطبيممة عشنممد تصممميم‬

‫مستشفي مثل‪ ،‬ومع الختصاصات الميكاشنيكية عشند عمل محطة قوى للمشروع ومع الختصاصات الكهربائية‬ ‫عشند عمل المصاعد المحولت للمبشنى‪.‬‬

‫‪ -1-1-3‬في المباني الصناعية‪:‬‬

‫يت ممم التع مماون بي ممن المهشن ممدس المعم مماري والمهشن ممدس الم ممدشني ومهشن ممدس الص ممشناعة المخت ممص حس ممب شن مموع‬

‫الصمشناعة المطلوبة وحجمهما‪ ،‬إذ أن الخيممر يحمدد خطموات وطريقممة التصممشنيع والمسماحات والرتفاعممات اللزمة‬ ‫لكل مرحلة من مراحل التصشنيع‪ ،‬وكذلك يحدد ما تحتاجه من الضاءة والتهوية…إلخ‪.‬‬ ‫توضح الرسومات الخاصة بتصميم المبشنى الفكرة الساسية للمصمم من حيث توزيع العشناصممر المعماري ة‬ ‫بممالمبشنى‪ ،‬وتحديممد عممدد الدوار‪ ،‬بممدون أي أبعمماد تشنفيذيممة‪ ،‬وتشممتمل تلممك الرسومات علممى الموقع العممام والمسمماقط‬ ‫الفقية والواجهات والقطاعات الرأسية‪.‬‬

‫‪ -1-2‬مرحلة الرسومات التنفيذية إواعداد المستندات‪:‬‬

‫وهي المرحلة التي تلي مرحلة التصميم والرسومات البتدائية الخاصة بتصميم المبشنى حيث يتم علممى‬

‫أساسها تحديد طريقة الشنشاء وتسلسل عمليات البشناء‪.‬‬ ‫وتشتمل الرسومات التشنفيذية على اللوحات التية‪:‬‬


‫•‬

‫الموقع العام‪ ،‬وهو يحدد موقع المبشنى بالشنسبة للشوارع أو قطممع ال ارضممي أو المبمماشني المحيطممة بمه‪،‬‬ ‫وكذلك اتجاه الشمال‪.‬‬

‫•‬

‫المساقط الفقية للدوار المختلفممة المتي يتكمون مشنهما المبشنمى‪ ،‬ويكمون موضحا عليهما جميمع البعماد‬ ‫التشنفيذية والمشناسيب المعمارية‪.‬‬

‫•‬

‫الواجهممات المختلفممة الممتي تحممدد عممدد الدوار الممتي يتكممون مشنهمما المبشنممى‪ ،‬س مواء الواجهممات المطلممة‬ ‫عل ممى الشم موارع العام ممة أو عل ممى المطلت الخاص ممة‪ ،‬ويك ممون موضممحا عليه مما جمي ممع البع مماد التشنفيذي ممة‬ ‫والمشناسيب المعمارية وأشنواع التشطيبات واتجاه فتح البواب والشبابيك‪.‬‬

‫•‬

‫القطاعممات ال أرسممية المختلفممة الممتي تممبين أممماكن الممبروزات أو الممردود والمشناسمميب‪ ،‬ويكممون موضمحا‬ ‫عليها جميع البعاد التشنفيذية والمشناسيب المعمارية وأشنواع التشطيبات‪.‬‬

‫•‬

‫الرس ومات الشنش ممائية وهم ي تخت ممص بالعشناص ممر الشنش ممائية المكوشنممة للمبشن ممى وتتك ممون م ممن المس مماقط‬ ‫الفقية والقطاعات الرأسية والتفصيلية لعشناصر المبشنى الشنشائية من أسقف وكمرات وأعمدة أو ح موائط‬ ‫وأساسات‪.‬‬

‫•‬

‫ملحوظ ممة‪ :‬ترس ممم الرسومات المممذكورة سممابقا بمقمماييس رسم مختلف ممة تممتراوح بيممن)‪: 1) ،(400: 1‬‬ ‫‪.(50: 1) ،(100: 1) ،(200‬‬

‫•‬

‫الرسومات التفصيلية وهي تختص بجميع تفاصمميل المبشنممى الممتي تحتمماج زيادة إيضمماح سمواء كمماشنت‬ ‫عشناصممر معماري ة أو إشنشممائية وه ي يمكممن أن تشممتمل علممى مسمماقط أفقيممة وواجهممات وقطاعممات ارسممية‪.‬‬ ‫وترسممم هممذه الرسومات بمقماييس رسممم مختلفمة تمتراوح بيمن )‪(20: 1‬م ‪: 1) ،(5 : 1) ،(10 : 1) ،‬‬ ‫‪ ،(2‬وأحياشنا بالحجم الطبيعي )‪.(1: 1‬‬ ‫ويجب أن يكون المهشنمدس المصمممم سمواء كممان معمماري أو إشنشمائي علمى د اريمة كافيممة بجميممع التفاصمميل‬

‫الشنشممائية والعشناصممر المكوشنة لهمما وأبعادهمما والمتممداول مشنهمما فممي السمواق‪ ،‬حيممث يوضمع ذلممك فممي العتبممار عشنممد‬ ‫تصميم المبشنى‪ .‬وتعتبر وضوح ودقة الرسومات التشنفيذية وشمولها على التفاصيل الدقيقة مممن العوامممل الرئيسمية‬ ‫التي تساعد على سهولة وسرعة تشنفيذ المبشنى‪.‬‬

‫‪ -1-2-1‬الصطلحات المستخدمة في الرسومات التنفيذية‪:‬‬

‫بما أن أسلوب المهشندس المعماري فمي التعمبير كمما ذكرشنا سمابقا همو الرسم‪ ،‬فقمد أصمطلح علمى التعمبير‬

‫عن الرسومات المختلفة ومواد البشناء المستخدمة في الشنشاء باصمطلحات عاممة كمما يلمي وكمما بالشممكل رقم )‬ ‫‪: (1‬‬

‫•‬

‫اصطلحات خطوط الرسم بأشنواعها ودرجاتها المختلفة‪.‬‬


‫•‬

‫اصطلحات مواد البشناء )الطوب – الحجر – الطين ‪ -‬الخرساشنة العادية ‪ -‬الخرساشنة المسلحة –‬ ‫الرمل –الخشب ‪ -‬الزجاج…إلخ(‪.‬‬

‫•‬

‫اصطلحات البواب والشبابيك وطريقة فتحها‪.‬‬

‫•‬

‫اصطلحات التركيبات الكهربائية‪.‬‬

‫•‬

‫اصطلحات التركيبات الصحية‪.‬‬

‫‪ -1-2-2‬المستندات المطلوبة قبل مرحلة تنفيذ المبنى‪:‬‬

‫بعممد إتمممام الرس ومات التشنفيذيممة يقمموم المهشنممدس بإعممداد المسممتشندات المطلوبمة قبممل مرحلممة تشنفيممذ المبشنممى‬

‫وهي‪ :‬المقايسة البتدائية‪ ،‬دفتر الشروط وطرح العطاء في المشناقصة‪.‬‬

‫‪ -1-2-2-1‬المقايسة البتدائية‪:‬‬

‫يجمب علمى المهشنمدس أن يقموم بحسماب )حصمر( كميمات العممال بالمشمروع ثمم تقمدير أثممان وحداتها‬

‫المختلفممة‪ ،‬حيممث تكممون فممي مجموعهمما ممما يعممرف بالمقايسممة البتدائيممة والممتي علممى أساسممها يتممم اعتممماد الميزاشنيممة‬ ‫اللزمة للمشروع ويكون حساب الكميات للعمال المختلفة بإحدى الطرق التالية‪:‬‬

‫•‬

‫العمال الـتي تقــاس بـالحجم )المـتر المكعـب(‪ :‬مثممل أعمممال الحفممر والممردم والخرس اشنة العاديممة‬ ‫والمسلحة والمباشني سمك ‪ 25‬سم فأكثر والمباشني الدبش والتكسيات…إلخ‪.‬‬

‫•‬

‫العمال التي تقاس بالمسطح )متر مربع(‪ :‬مثل أعمال المباشني الطوب )القوا طيع سمممك أقممل‬ ‫م م ممن ‪ 25‬س م ممم‪ ،‬غالب م مما ‪ 12‬س م ممم(‪ ،‬وأعم م ممال ال م ممدكات والطبق م ممات العازل م ة والبلط وأعم م ممال الرض م يات‬ ‫والتشطيبات من دهاشنات وبياض…إلخ‪ .‬وفي بعض الحيان أعمال الكريتال والشنجارة‪.‬‬

‫•‬

‫العمــال الــتي تحســب بالعــدد‪ :‬مثممل الب مواب والشممبابيك الخشممب أو الكريتممال‪ ،‬ومثممل العمممال‬ ‫الصمممحية )حممموض – بم مماشنيو – مرحم اض …إلمممخ(‪ ،‬ومثم ممل العممممال الكهربائيمممة )لمبمممات – أجم مراس –‬ ‫كشافات …إلخ(‪.‬‬

‫•‬

‫العمال التي تقاس بالمتر الطولي‪ :‬مثممل أعمممال المواسممير والكممابلت والسمملك والتوصيلت‬ ‫الكهربائية وفي بعض الحيان الدرابزيشنات والسوار والوزرات‪.‬‬


‫•‬

‫العمال التي تحسب بالوزن‪ :‬مثل أعمال الحديد والبواب الصاج…إلخ‪.‬‬


‫•‬

‫أعمــال المقطوعيــات‪ :‬وه ي العمممال الغيممر واضممحة كأعمممال الصمملح أو الممتي تممدخل فيهمما‬ ‫العمال المختلفة والتي ل يمكن تقديرها‪.‬‬

‫‪ -1-2-2-2‬دفتر الشروط وطرح العطاء في المناقصة‪:‬‬

‫بعممد اعتممماد ميزاشنيممة المشممروع البتدائيممة يطممرح العطمماء فممي مشناقصممة بيممن شممركات المقمماولت لكممي تحممدد‬

‫أس ممعا ار للعم ممال المختلف ممة بالمش ممروع ويك ممون ذل ممك بع ممد ��طلعه مما عل ممى دف ممتر الش ممروط والرس ومات التشنفيذي ممة‪،‬‬ ‫ويحتوى دفتر الشروط على ثلث أجزاء كما يلي‪:‬‬ ‫• الشتراطات العامة‪ :‬وه و عبممارة عممن جممزء قمماشنوشني يحممدد كيفيممة فتممح المظمماريف وممدة العمليممة وغ ارمممات‬ ‫التأخير والتأميشنات والستلم البتدائي والشنهائي…إلخ‪.‬‬ ‫• الشــتراطات الخاصـة‪ :‬وه ي عبممارة عممن المواصممفات الخاصممة بكممل مممن العمممال الداخلممة فممي المشممروع‬ ‫وتشمممل الطممرق الصممحيحة لصممشنع هممذا العمممل مممع شنسممب الممواد الداخلممة فممي الحتياجممات الخاصممة الممتي‬ ‫يتطلبها مهشندس المشروع‪.‬‬ ‫• جدول الفئات‪ :‬وهو عبارة عن جدول‪ ،‬كما بالجمدول رقم )‪ ،(1‬يوضع فيمه بيمان العممال وكمياتهما المتي‬ ‫سم ممبق حسم ممابها وت ممترك الفئم ممة للمقم مماولين مقم ممدمي العطم مماءات لوض ممعها بمعرفتهم ممم بعم ممد الطلع علم ممى‬ ‫الش ممتراطات العام ممة والخاص ممة والرس ومات التشنفيذي ممة‪ .‬ويعت ممبر مجم مموع الس ممعار الشناتج ممة م ممن ض ممرب‬ ‫كميات العطاء في الفئات المختلفة هو قيمة العطاء‪.‬‬ ‫جدول رقم )‪ (1‬جدول الفئات‬ ‫بشند‬

‫بيان العمال‬

‫الوحدة‬

‫الفئة‬

‫الكمية‬ ‫مليم‬

‫جشنيه‬

‫الجمالي‬ ‫مليم‬

‫جشنيه‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪ 1-3‬مرحلة تنفيذ المبنى‪:‬‬

‫يبممدأ الشممروع فممي تشنفيممذ المبشنممى بعممد إتمممام الرس ومات التشنفيذيممة واعتممماد ميزاشنيممة المشممروع ورسو العطمماء‬

‫على إحدى شركات المقاولت‪ ،‬وتتوقف عملية التشنفيذ على التي‪:‬‬


‫•‬

‫طريقة الشنشاء المتبعة في تشنفيذ المبشنى‪.‬‬

‫•‬

‫تسلسل أعمال البشناء‪.‬‬

‫‪ 1-4‬مرحلة الستعمال والصيانة‪:‬‬

‫بعد الشنتهاء من عملية البشناء واكتمال أعمال التشطيبات إواشنهاء إجراءات الستلم البتممدائي للمشممروع‬

‫مممن المقمماول للمالممك يكممون المبشنممى جمماه از للسممتخدام‪ ،‬وتمأتى بعممد ذلممك مرحلممة المحافظممة علممى إج مراء عمليممات‬ ‫الصياشنة الدورية للحفاظ على متاشنة المبشنى وجماله‪.‬‬

‫ويركز مقرر الشنشاء المعماري للسشنة الدراسية الولى لطلبة العممارة علمى مرحلمة تشنفيمذ المبشنمى خاصما‬ ‫بالشنسبة للعشناصر الساسية الشنشمائية المكوشنة لي مبشنمى ممع التعمرض بالتممارين للرسومات التشنفيذيمة الساسمية‬ ‫لهذه العشناصر‪.‬‬

‫‪ -2‬طرق ال نـشاء وتسلسل أعمال البناء‪:‬‬ ‫يتكممون أي مبشنممى مممن عشناصممر إشنشممائية أساسممية وظيفتهمما بالدرجة الولى المحافظممة علممى متاشنممة المبشنممى‬ ‫وشنقممل الحمممال حممتى مشنسمموب التأسمميس‪ ،‬ويمكممن تقسممم العشناصممر الشنشممائية لي مبشنممى إلممى العشناصممر الساسممية‬ ‫التي‪:‬‬ ‫• الساسات‪.‬‬ ‫• الحوائط )في حالة المباشني الحوائط الحاملة(‪ ،‬و العمدة )في حالة الهياكل الشنشائية(‪.‬‬ ‫• الكمرات والسقف‪.‬‬

‫‪ -2-1‬طرق ال نـشاء‪:‬‬ ‫يوجد العديد من الطرق لتشييد المباشني والتي تعتمد بصفة أساسية على شكل وتصميم المبشنى مع‬ ‫المكاشنيات المتاحة من معدات التشييد وكذلك حجم المشروع والتمويل المتاح له بالضافة إلى مدى توافر‬ ‫المستوى التكشنولوجي والمهارى للعمالة الذي يمكن استخدامه‪ ،‬ويمكن تقسيم هذه الطرق إلى ثلثة طرق وهى‪:‬‬ ‫‪ -2-1-1‬الطرق التقليدية‪.‬‬

‫‪ -2-1-2‬الطرق المميكشنة‪.‬‬

‫‪ -2-1-3‬طرق سبق التجهيز‪.‬‬ ‫طرق الشنشاء‬ ‫ولكل من هذه الشنظم عيوبه ومميزاته والتي سيتم شرحها بعد ذلك تباعا‪ ،‬ويوضح شكل )‪ (2‬ملخصا‬ ‫لطرق الشنشاء‪.‬‬ ‫الطريقة التقليدية‬

‫الطريقة المميكشنة‬

‫طرق سبق التجهيز‬

‫الشنشاء بطريقة الحوائط الحاملة‪.‬‬

‫طريقة الهيكل الشنفقي‬

‫المباشني الهيكلية‬

‫الشنشاء بشنظام الهياكل الشنشائية‬

‫طريقة البلطات المرفوعة‬ ‫الشدات المنزلقة الرأسية‬

‫الوحدات المستوية )الباشنوهات(‬

‫الخرساشنية‪.‬‬

‫الوحدات الصشندوقية‬


‫شكل )‪ :(2‬طرق الشنشاء المختلفة‪.‬‬

‫‪ -2-1-1‬الطرق ال نـشاء التقليدية‪:‬‬

‫تعتمد هذه الشنظم على معدات أولية ومواد بسيطة يمكن توافرها في كافة المجتمعات سواء الحضرية‬

‫أو الريفية أو الشنائية بالضافة إلى عدم احتياجها إلى مهارة فشنية عالية لعمالة التشييد وبالتالي يقل مستوى‬ ‫اعتماد تلك الشنظم إلى حد ما على المعدات‪ ،‬كما أن الستخدام المثل لهذا الشنظام هو في المباشني السكشنية‬ ‫الخاصة أو الدارية الغير متكررة‪ .‬وتشنوعت هذه الطرق لتتمشى مع المستوى التكشنولوجي السائد وتشمل‪:‬‬ ‫‪ -2-1-1-1‬الشنشاء بشنظام الحوائط الحاملة‪.‬‬ ‫‪ -2-1-1-2‬الشنشاء بشنظام الهياكل الشنشائية الخرساشنية‪.‬‬ ‫مميزات وعيوب طرق ال نـشاء التقليدية‪:‬‬ ‫أ‪ -‬مميزات طرق ال نـشاء التقليدية‪:‬‬ ‫• سهولة الستيعاب والممارسة حيث تتوارثها الجيال المختلفة من العمال والحرفيين‪.‬‬ ‫• طريق ممة مشناس ممبة لل ممدول الشنامي ممة حي ممث تتم موافر عمال ممة مدربم ة وشنص ممف مدربم ة وغي ممر فشني ممة ك ممثيرة الع ممدد‬ ‫ومشنخفضة الجر‪.‬‬ ‫• البساطة وعدم التعقيد‪ ،‬فالمعدات المستخدمة بسيطة وسهلة التصشنيع ويعتمد أغلبهمما علممى قمموة الشنسممان‬ ‫العضلية والعقلية‪.‬‬ ‫• العتماد على مواد الشنشمماء والخامممات المحليممة حيممث تسممتخدم الخامممات والممواد المعروفة والمسممتخدمة‬ ‫مشنذ القدم‪.‬‬ ‫• التكرار إواعادة استخدام الشنماذج التصميمية للمباشني ‪ Typification‬يقلل التكاليف‪.‬‬

‫• تعتبر شناجحة اقتصاديا ومشناسبة لحجم العمال الصغير شنسبيا وفى مشناطق تتسم بالمحلية‪.‬‬ ‫• ل تحتاج إلى تجهيزات خاصة أو قواشنين أو تتعرض لمشاكل الشنقل والتركيب‪.‬‬ ‫• ل تتعرض للعوائق التكشنولوجية الممثلة في أعمال العزل أو تحضير الوحدات أثشناء شنهو العمال‪.‬‬


‫ب‪ -‬عيوب طرق ال نـشاء التقليدية‪:‬‬ ‫• مدة التشنفيذ غالبا كبيرة بالشنسبة إلى الوقت اللزم لتشنفيذ المباشني باستخدام الطرق اللية‪.‬‬ ‫• جميع العمال تتم في الموقع مما يجعلها مرتبطة بحالة الطقس فتحتاج إلممى معالجممات معيشنممة كمما فمي‬ ‫المشناطق شديدة البرودة أو الح اررة وذلك ل يكون مقبول بالشنسبة للمشاريع الصغيرة‪.‬‬ ‫• اعتمادها على العمالة المدربة والخمبرات الخاصمة وزيادة العتمماد علممى العامممل الممماهر ممما يرفع ممن‬ ‫التكلفة وتزداد شنسبة الخطأ مع العامل الغير مدرب‪.‬‬ ‫• وجود شنسبة فاقد كبيرة في مراحل الشنشاء‪.‬‬ ‫• ارتفاع التكاليف مع ضخامة المشنشأ وزيادة ارتفاعه‪.‬‬ ‫• عدم الدقة عشند تجهيز شنسب المون وبالتالي ل شنحصل على خليط متجاشنس تماما‪.‬‬ ‫• زمن شنهو العمال كبير شنسبيا بالشنسبة لزمن الشنشاء الكلى‪.‬‬

‫‪ -2-1-1-1‬ال نـشاء بطريقة الحوائط الحاملة‪:‬‬

‫تستخدم الحوائط الحاملة كعشناصر أساسية لشنقل أحمال السقف والرضيات من الدوار المختلفة‬

‫للمبشنى إلى أساسات المبشنى ومشنها إلى تربة الموقع‪ ،‬وبالتالي شنجد أن حوائط الدور الرضي يرتكز عليها أكبر‬ ‫الحمال حيث أشنها تحمل أحمال المبشنى بالكامل‪ ،‬ولذا شنجد أشنها أكبر سمكا من الدوار العليا حيث يقل سمك‬ ‫الحوائط في اتجاه الدوار العليا‪.‬‬ ‫ويتم تأسيس تلك المشنشآت باستخدام أساسات شريطية من الخرساشنة العادية والمسلحة تحت كامل‬ ‫طول الحوائط وبعرض يزيد عن سمك الحوائط لضمان توزيع أحمال المبشنى بأمان على تربة الموقع وفى‬ ‫الحدود المسموح بها للتأسيس‪.‬‬ ‫وبصفة عامة شنجد أن معظم المباشني السكشنية التي يتم إشنشاؤها في المشناطق الشعبية أو الريفية تتبع‬ ‫هذا الشنظام شنظ ار لشنخفاض تكلفته عن الشنظمة الخرى وعدم احتياجه إلى أعمال تصميم ولكن يتم تشنفيذه‬ ‫باستخدام الخبرة المكتسبة‪ ،‬ويتم إشنشاء الحوائط في تلك المباشني من الطوب المصمت سواء الطوب الحمر أو‬ ‫الطوب الطفلى أو الطوب السمشنتي أو الطوب الحجري وذلك شنظ ار لقوة تحمله ول يستخدم الطوب المفرغ‬ ‫سواء السمشنتي أو غيره شنهائيا في أعمال الشنشاء بشنظم الحوائط الحاملة‪.‬‬ ‫وفى هذه الشنظم يتم إشنشاء السقف من الخرساشنة المسلحة وغالبا يتم ذلك بعمل كمرات فوق الحوائط‬ ‫وذات عمق صغير والغرض مشنها فقط هو شنقل وتوزيع الحمال من السقف إلى الحوائط بالتساوي على طول‬ ‫الحائط لتلشى تواجد فروق الجهادات المختلفة على الحوائط‪ ،‬ويتم تصميم تلك الكمرات الخرساشنية على‬ ‫تحمل أحمال السقف بوجود دعامات مستمرة )كلين( وذلك على خلف الكمرات في الشنظام الهيكلي الذي‬ ‫سيتم شرحه فيما بعد والذي يعتمد على تحمل أحمال السقف مع وجود دعامات )العمدة( على مسافات‬


‫بيشنية قد تصل إلى ‪ 5.00‬متر أو أكثر وتكون الكمرات في هذا الشنظام أكبر عمقا وتسليحا حيث يتم‬ ‫تصميمها طبقا للحمال الواقعة عليها‪.‬‬ ‫وشنظ ار لعتماد تلك المباشني على الحوائط كعشناصر أساسية في التحميل لذلك ل يسمح شنهائيا بالتعديل‬ ‫في تلك الحوائط بعد الشنشاء حيث أن ذلك يعيد توزيع الحمال على الحوائط الخرى وقد يعرضها إلى عدم‬ ‫التزان أو الشنهيار‪.‬‬ ‫ويتراوح سمك الحوائط في هذا الشنظام من سمك ‪ 2‬طوبة )‪ 51‬سم( أو أكثر في الدور الرضي‬ ‫والول وذلك في بعض الحوائط الرئيسية وذلك في حالة الرتفاع حتى خمسة أدوار ثم يقل إلى ‪ 38‬سم )طوبة‬ ‫وشنصف( في الدور الثاشني والثالث‪ ،‬ثم ‪ 25‬سم )طوبة واحدة( في الدور الرابع‪ ،‬وقد يستعمل الحجر في‬ ‫الشنشاء بدل من الطوب وذلك في المشناطق التي تتوافر فيها الحجار‪.‬‬ ‫ويوضح شكل )‪ (3‬شنموذج لمبشنى تم إشنشاؤه بشنظام الحوائط الحاملة‪.‬‬

‫شكل )‪ :(3‬شنموذج لمبشنى تم إشنشاؤه بشنظام الحوائط الحاملة‪.‬‬


‫‪ -2-1-1-2‬نظام ال نـشاء الهيكلي‪:‬‬

‫هو شنظام يعتمد على شنقل أحمال السقف والرضيات إلى كمرات عرضية من الخرساشنة المسلحة )أو‬

‫الحديد في بعض الحيان( لتقوم بدورها في شنقل هذه الحمال إلى العمدة ثم يتم شنقل الحمال الى أساسات‬ ‫المبشنى وبالتالي تصبح العشناصر الساسية لشنقل الحمال كالتالي‪:‬‬ ‫• السقف الخرساشنية‪.‬‬ ‫• الكمرات الخرساشنية‪.‬‬ ‫• العمدة الخرساشنية‪.‬‬ ‫• الساسات والقواعد المشنفصلة أو المستمرة‪.‬‬ ‫وفى هذا الشنظام ل يعتمد على الحوائط كشنظام أساسي لشنقل الحمال ولكشنها تستعمل كفواصل‬ ‫للفراغات لتحديد الستخدامات المختلفة في المبشنى وفى هذه الحالة يمكن استخدام الطوب المفرغ سواء‬ ‫الطفلى أو السمشنتي أو الطوب الرملي الجيري الخفيف في تلك الحوائط‪.‬‬ ‫ويستخدم هذا الشنظام لتشييد المباشني ذات الرتفاعات العالية التي تصل إلى ارتفاع يزيد عن ‪90‬‬ ‫متر‪.‬‬ ‫ويعتمد هذا الشنظام على الخرساشنة المسلحة كمادة أساسية‪ ،‬ولكن يمكن استخدام الكمرات والعمدة‬ ‫الحديدية في إشنشاء هيكل المبشنى والذي يتميز في هذه الحالة بخفة الوزن مقارشنة ��الخرساشنة المسلحة مما يتيح‬ ‫إمكاشنية زيادة ارتفاع المبشنى عن ‪ 100‬متر‪ ،‬وقد يصل إلى ‪ 300‬متر أو أكثر‪ ،‬ويحتاج شنظام الشنشاء الهيكلي‬ ‫إلى تصميم دقيق لجميع العشناصر في المبشنى حتى يمكن للمبشنى تحمل الحمال الواقعة عليه بأمان‪.‬‬ ‫ويتم تحديد مقاسات العمدة طبقا لرتفاع الدور الواحد بالضافة إلى الحمال الموجودة عليه والتي‬ ‫تزيد كلما اقتربشنا من أساسات المبشنى‪ ،‬ويوضح شكل )‪ (4‬شنظام الشنشاء الهيكلي وتتابع شنقل الحمال الرئيسية‪.‬‬


‫شكل )‪ :(4‬شنموذج لمبشنى تم إشنشاؤه بالشنظام الهيكلي‪.‬‬

‫‪ -2-1-2‬طرق ال نـشاء المميكنة‪:‬‬

‫وهذه الطممرق تعتمممد أساسما علمى الستعاضمة –قممدر المكمان بالميكشنمة محمل القموى البشمرية خاصمة فمي‬

‫أعمال الصب والمشناولة التي يستخدم فيها عدد أقل من اليدي العاملة المدربة سواء من شناحية أعمال التجهيممز‬ ‫والشنقل أو أعمال الميكشنة لطرق الشنشاء لقامة المباشني وكافة العمال المرتبطة بأعمال البشناء في الموقع‪.‬‬ ‫وه ذه الطممرق تشمممل الستعاضممة بممالتوفيق القياسممي واسممتخدام المركبممات الصممشناعية المتطممورة بجمماشنب‬ ‫إحلل الميكشنممة قممدر المكممان وتطمموير اسممتخدامات المعممدات الميكاشنيكيممة وطرق الشنشمماء التقليديممة خلل م ارحممل‬ ‫التخطيممط والتصممميم وأثشنمماء التشنفيممذ وأغلبهمما شنظممم للصممب مكتملممة بيممن الح موائط والسممقف أو الح موائط والسممقف‬ ‫مشنفصلة وتستخدم فيها الشدات المعدشنية والعبوات المتحركة في الموقع‪ ،‬وأعمال التزاوج بيممن أكمثر مممن شنظمام ممما‬ ‫هي إل إشنشماء آلمي‪ ،‬والهمدف همو الممزج بيمن م ازيما التصمشنيع والشنشماء فمي الموقع للحصمول علمى أعلمى قمدر ممن‬ ‫السممتفادة فممي العمالممة والم مواد وتموفير المموقت‪ ،‬لممذا فالشممكال الجديممدة مممن الميكشنممة الممتي لزم ت مجممال الشنشمماء‬ ‫تعطى مجالت جديدة باستخدام مجهودات بشرية أقل إواشنجاز إشنشائي إواشنتاجية ووفرة واقتصاد في التكاليف‪.‬‬

‫‪ -2-1-2-1‬طريقة الهيكل النفقي‪:‬‬

‫البشناء بطريقة الهيكل الشنفقي هي إحدى طرق الشنشاء اللية المسممتخدمة حممديثا فممي البشنمماء وهى تضمممن‬

‫السممرعة فممي التشنفيممذ والكفمماءة فممي التشممغيل‪ ،‬والشنفممق عبممارة عممن هيكممل مممن الصمملب يأخممذ شممكل الوح دة الفراغيممة‬ ‫)الحج مرة( الم مراد إشنشممائها بيممد أشنممه ل يحتمموى علممى أرض ية كممما أشنممه مفتمموح مممن الجمماشنبين علممى شممكل حممرف ‪V‬‬ ‫المقلوب‪ ،‬والشنفق ذو أبعمماد قياسمية وحدتها ‪1.20‬ممتر وقد تختلممف همذه الوحدة بمماختلف الشمركة المصممشنعة تبعمما‬


‫للشنظام القياسي الخاص بها‪ ،‬وتتحرك الشدة على عجل مثبت في أسمفلها ومجهمز بوحدات للضممبط الفقمي لهمما‪،‬‬ ‫ويوضح شكل )‪ (5‬تفاصيل الشدة‪.‬‬ ‫وقد تجهز الشدة بمعدات تسخين لتعجيمل شمك الخرساشنة‪ ،‬وشنظم ار لثقمل الشمدة المذي يمتراوح مما بيمن ‪4.2‬‬ ‫إلممى ‪ 3.4‬طممن فإشنهمما ترف ع وتشنقممل مممن مكاشنهمما بواسممطة الروافممع الهيدروليكيممة‪ ،‬وترك ب الشممدة فممي الموقممع تبعمما‬ ‫لموضعها على المسقط الفقي وتشنظف جيدا ثم تدهن بالزيت لحمايتها من الصدأ ولمشنع التصاق الخرساشنة بهمما‬ ‫بعممد الصممب‪ ،‬ويتممم تركيممب هياكممل الب مواب والشنوافممذ فممي أماكشنهمما تبعمما للتصممميم ثممم يلممي ذلممك تثممبيت شممبكة حديممد‬ ‫التسليح المزود بفتحات لتركيب التوصيلت المختلفة ممن توصيلت كهربائيمة وصحية‪ ،‬وبعممد الضمبط الشنهممائي‬ ‫للشدة تصمب الخرساشنة أرسميا وأفقيما علمى جماشنبي الشمدة بمعمدل ‪ 10‬م ‪ 3‬فمي السماعة حيمث تمدك بواسمطة الهمزاز‬ ‫ويسوى السطح بواسطة ماكيشنة خاصة‪.‬‬ ‫وبعد ثلثة أيام تشك الخرساشنة وقد تستخدم السخاشنات لتعجيمل عمليمة الشمك ويبمدأ فمك الشمدة‪ ،‬ويوضح‬ ‫شكل )‪ (6‬مشنظور لمباشني الشنفاق بعد الصب‪.‬‬ ‫وفى الشنهاية تسحب الشدة وترفع بواسطة الوشنش علممى مكممان آخممر‪ ،‬ومن مميمزات هممذه الطريقممة السممرعة‬ ‫في التشنفيذ بالضافة إلى أشنها ل تستلزم عمالة كمثيرة همذا إلمى جماشنب الكفماءة العاليمة فممي التشمطيب‪ ،‬ولكممن يؤخذ‬ ‫على هذه الطريقة أشنها ل تحقق المروشنة في تصميم المبشنى‪.‬‬

‫شكل )‪ :(5‬تفاصيل شدة طريقة الهيكل الشنفقي‪.‬‬


‫شكل )‪ :(6‬مشنظور لمباشني الشنفاق بعد الصب‪.‬‬

‫‪ -2-1-2-2‬طريقة البلطات المرفوعة‪:‬‬

‫من المعروف أشنه من السهل والوفر صب الخرساشنة عشند مستوى سطح الرض عن صبها في‬

‫مستويات أعلى‪ ،‬وكان ذلك هو أساس الفكرة الشنشائية لهذه الطريقة إذ يتم صب كافة البلطات المسلحة عشند‬ ‫مستوى سطح الرض بالتتابع الواحدة فوق على أن تتخللها أعمدة المبشنى مع وضع مواد فاصلة بيشنهم لعدم‬ ‫التصاق تلك البلطات ببعضها وقت الصب‪ ،‬وبعد تصلب البلطات المذكورة يتم رفعها بعد تماسكها تدريجيا‬ ‫إلى وضعها الشنهائي في المبشنى بواسطة روافع هيدروليكية مركبة على رؤوس العمدة‪ ،‬ثم تثبت هذه البلطات‬ ‫عشند مستوى كل طابق‪ .‬ويوضح شكل )‪ (7‬طريقة الشنشاء بالبلطات المرفوعة‪.‬‬


‫شكل )‪ :(7‬طريقة الشنشاء بالبلطات المرفوعة‪.‬‬

‫‪ -2-1-2-3‬الشدات المنزلقة الرأسية‪:‬‬

‫تعتمممد فكمرة هممذا الشنظممام الشنشممائي علممى اسممتم اررية عمليممة صممب الخرساشنة داخممل شممدات متحركة تأخممذ‬

‫شممكل قطمماع الخرساشنة المطلمموب صممبها‪ ،‬ويرتبممط معممدل سممرعة تحممرك الشممدة بالحممد الممذي يمكممن للخرساشنة الممتي‬ ‫تصب داخلها أن تشك وتجمد إلى الحد الذي يسمح لها بأن تحافظ على تشكيلها تحت ثقل وزشنها الذاتي‪.‬‬ ‫ويمتاز شنظام الشدات المشنزلقة بالسرعة والقتصاد بالضافة إلى الحصول على مشنشأ قوى شنتيجة‬ ‫لصبه كقطعة إشنشائية واحدة مستمرة‪ ،‬وتأتى اقتصمماديات اسمتعمال هممذا الشنظممام علممى السممرعة العاليممة المتي يتمتمع‬ ‫بها تشنفيذ المشنشأ‪ ،‬ولتحقيق القتصاد في استعمال هذا الشنظام ل يجب أن يقل طول المشنشمأ المشنفممذ عمن ‪ 12‬مممت ار‬ ‫كحد أدشنى‪ .‬ويوضح شكل )‪ (8‬طريقة الشدات المشنزلقة‪.‬‬


‫ويتكممون هممذا الشنظممام مممن روافممع هيدروليكيممة تثبممت علممى محمماور مممن قضممبان أرسممية حيممث تحمممل جسممم‬ ‫الفورمة كما في الشكل )‪ (8‬وهى مكوشنة من‪:‬‬ ‫• الربطــة الفقــة‪ :‬وهم ى م ممن الم اري ممن الخش ممبية أو الحديدي ممة ال ممتي تس ممتطيع مقاومممة الض ممغوط الداخلي ممة‬ ‫المتكوشنة مممن صممب الخرساشنة‪ ،‬وفى حالممة زيادة المسممافة بيممن ال ارفممع أو ضممغوط الخرساشنة يجممب وضع‬ ‫دعامات بين هذه الربطة‪.‬‬ ‫• جـوانب الفورم ة‪ :‬وتثبممت فممي الربطممة الفقيممة وتصممشنع ج مواشنب الفورم ة عممادة مممن الل مواح الخشممبية أو‬ ‫أل مواح الحديممد الصمملب سمممك ح موالي ‪1‬سممم حيممث توضمع هممذه الل مواح فممي التجمماه ال أرسممي حممتى يسممهل‬ ‫عملية اشنزلق الفورمة على سطح الخرساشنة أثشناء رفعها‪.‬‬ ‫• مســـاعدين جـــانبيين‪ :‬مص م ممشنوعان م م ممن الحدي م ممد مثب م ممتين عل م ممى الربط م ممة الفقي م ممة ومرتبطي م ممن ب م ممالرافع‬ ‫الهيدروليكي المثبت فوقها‪.‬‬

‫شكل )‪ :(8‬طريقة الشدات المشنزلقة‪.‬‬

‫‪ -2-1-3‬طرق سبق التجهيز‪:‬‬

‫عرفت طممرق الشنشمماء بوحدات سممابقة التصممشنيع بأشنهمما مشنهممج متكامممل للبشنمماء يحتمموى أساسمما علممى أج مزاء‬

‫مسبقة التجهيز صممت كلها على شنظام قياسي مشترك يعرف بالموديول يساعد في سرعة تجميع هممذه الجمزاء‬ ‫بموقمع البشنمماء علممى أسممس اقتصممادية‪ ،‬إواذا شنقلممت مجمماميع هممذه الجمزاء والمعممدة للممتركيب فممي المصممشنع باسممتخدام‬

‫طرق آلية واستخدام تكشنيكا متكامل في تركيبها بعكس تصميم مشنظوم البشناء فهذا يعشنى إتمام عملية بشنائيممة عممبر‬ ‫عشنها بمشنظوم البشناء‪.‬‬


‫وممن ثممم شنجممد أن طريقممة سممبق التصممشنيع هممي مرحلممة مممن م ارحممل إشنتمماج المبمماشني وتعتمممد علممى تصممشنيع‬ ‫وح دات المبشنممى فممي المصممشنع علممى مبممدأ الشنتمماج بالجملممة‪ ،‬وأج مزاء البشنمماء السممابقة التصممشنيع ترتبممط بالوصملت‪،‬‬ ‫والوصملت هممي وضمع الج مزاء فممي ترتيبهمما وتركيبهمما وتجميعهمما‪ ،‬وه ذا السمماس للطممرق المسممتخدمة فممي سممبق‬ ‫التجهيممز‪ ،‬وتختلممف أشن مواع الوصملت وأعممدادها فممي المبشنممى طبقمما لشنمموع الشنشمماء وحجممم الوح دات سممابقة التجهيممز‬ ‫المستخدمة‪ ،‬وتشنقسم طرق البشناء سابقة التجهيز إلى‪:‬‬ ‫• المباني الهيكلية‪ :‬وتحتوى على ثماشني شنقاط اتصال وهى أماكن اتصال العمدة والكمرات‪.‬‬ ‫• الوحدات المستوية )البانوهات(‪ :‬وتحتوى على أربع وصلت أفقية في حالة الوحدات المستوية الكبيرة‬ ‫الحجم‪.‬‬ ‫• الوحــدات الصـــندوقية‪ :‬والوص مملت تكم ممون بيم ممن الوح م دات وبعضم ممها وتسم ممتخدم مم ممادة لصم ممقة لتجميم ممع‬ ‫الوصلت المستخدمة‪.‬‬ ‫ويوضح شكل )‪ (9‬تصشنيف طرق الشنشاء المصشنعة طبقا للمكوشنات الشنشائية‪.‬‬

‫شكل )‪ :(9‬تصشنيف طرق الشنشاء المصشنعة طبقا للمكوشنات الشنشائية‪.‬‬


‫‪ -2-2‬تسلسل أعمال البناء‪:‬‬

‫وسوف شنورد مثالين لتسلسل أعمال البشناء أحدهما لمبشنى مكون من دور واحد مشنشأ بطريقة الحوائط‬

‫الحاملة‪ ،‬والمثال الثاشني لمبشنى مكون من أربعة أدوار مشنشأ بطريقة الشنشاء الهيكلي‪.‬‬

‫‪ -2-2-1‬مبنى مكون من دور واحد منشأ بطريقة الحوائط الحاملة‬

‫بعد تسممليم الموقممع للمقاول يبدأ المقاول في العمال التالية غالبا بالترتيب التالي وكما بالشكل رقم )‬

‫‪:(10‬‬

‫•‬

‫الحفر للساسات‪ :‬وذلك فوق أو تحت مشنسوب سطح المياه الجوفية ويتم الحفر من واقع تحديد‬ ‫محاور المبشنى )محاور حوائط الدور الرضي( على الطبيعة يعمل خشنزيره خشب )تحليقة( وتحدد‬ ‫مواقع الحفر من رسم الساسات التشنفيذي‪.‬‬

‫•‬

‫صب الخرساشنة العادية للساسات‪ :‬وتعمل لها فرم جاشنبية فقط إن لزم المر‪.‬‬

‫•‬

‫بشناء حوائط الساسات ‪ :‬وذلك حتى الطبقة العازلة الفقية على ارتفاع ‪ 15‬سم فوق مشنسوب‬ ‫الرصيف للحوائط الخارجية وعلى ارتفاع يقل ‪ 15‬سم عن مشنسوب الدور الرضي‪.‬‬

‫•‬

‫الردم الخارجي‪ :‬حتى مشنسوب سطح الرض‪.‬‬

‫•‬

‫عمل الطبقة العازلة الفقية والرأسية للحوائط الخارجية‪.‬‬

‫•‬

‫الردم الداخلي‪:‬حتى مشنسوب اسفل الدكة الخرساشنية مع عمل ميول فيه شنحو الحوائط الخارجية‪.‬‬

‫•‬

‫عمل الطبقة العازلة الفقية للحوائط‪.‬‬

‫•‬

‫بشناء محيط حطة الردم‪.‬‬

‫•‬

‫صب الدكة الخرساشنية‪ :‬مع الطبقة العازلة الرأسية للحوائط الخارجية‪.‬‬

‫•‬

‫بشناء حطة الجلسات‪ :‬وفيها تترك فتحات البواب‬

‫•���

‫بشناء حطة العتاب وفيها تترك فتحات الشبابيك‪.‬‬

‫•‬

‫تركيمب العتماب ‪:‬وهي إمما ممن الخرساشنة المسملحة أو الكممرات الصملب أو الخشمب أو الطموب أو‬ ‫الحجر وقد تكون على شكل عقود مباشني أو حجر أو خرساشنة حسب الحوال‪.‬‬

‫•‬

‫بشناء حطة التخديم‪ :‬وهي التي تخدم على كمرة الرباط للسقف‪.‬‬

‫•‬

‫صممب بلطممة السممقف والكمممرات الرابطممة‪ :‬مممع عمممل حسمماب التركيبممات الكهربائيممة وتممرك خشممب‬ ‫بغدادي في السقف في مكاشنها‪.‬‬

‫•‬

‫تركيب حلوق الشنجارة‪ :‬وتثبيتها في المباشني بواسطة كاشنات حديدية أو دساتير خشبية‪.‬‬

‫•‬

‫التركيبات الكهربائية‪ :‬وذلك بالدق لها في المباشني‪.‬‬

‫•‬

‫التركيبات الصحية‪ :‬وذلك بالتكسير لها في المباشني‪.‬‬


‫•‬

‫بياض الحوائط والسقف‪ :‬وذلك بعمل طرطشة عمومية أو تشنقير للخرساشنة حتى تمسك بطبقة‬ ‫البطاشنة التي تليها الظهارة‪ ،‬ويجب تقفيل البياض على الشنجارة‪.‬‬

‫•‬

‫الرضيات‪ :‬وتعمل بعد عمل الطبقة العازل الفقية فوق الدكة الخرساشنية وقد تكون مممن البلط أو‬ ‫م ممن الخش ممب وتعم ممل له مما وزرات وتقف ممل عل ممى البي مماض وتعم ممل فيه مما المي ممول المشناس ممبة عل ممى س مميفوشنات‬ ‫الرضية في دورات المياه‪.‬‬


‫•‬

‫الدهاشنات‪ :‬للبواب والشبابيك بعد تركيب البرور التي تقفل على البياض وكذلك دهاشنممات الحموائط‬ ‫ورشها بالغراء إن لزم‪.‬‬

‫•‬

‫التركيبات الكهربائيمة والصمحية‪ :‬ممن أسملك وشنجمف ولمبمات…إلمخ‪ ،‬وكذلك الحمواض والمواسمير‬ ‫والمراحيض…إلخ‪.‬‬

‫•‬

‫طبقة عازل السطح‪.‬‬

‫•‬

‫دروة السطح‪.‬‬

‫•‬

‫تبليط السطح‪ :‬مع عمل الوتار والميول فيه لتصريف مياه المطر على الجرجورى والقائم ال أرسممي‬ ‫من الزهر‪ ،‬وهكذا…إلخ‪.‬‬

‫‪ -2-2-2‬مبنى مكون من أربعة أدوار منشأ بطريقة ال نـشاء الهيكلي‬

‫تتسلسممل أعمممال البشنمماء‪ ،‬حيممث يقممام الهيكممل الخرساشني أول ثممم تممأتى مرحل البشنمماء بممالحوائط والتشممطيبات‬

‫كما يلي‪ ،‬وكما بالشكل رقم )‪:(11‬‬

‫•‬

‫الحفر للساسات‪ :‬وذلك فوق أو تحت مشنسوب سطح المياه الجوفية ويتم الحفر من واقع‬ ‫تحديد محاور المبشنى )محاور حوائط الدور الرضي( على الطبيعة يعمل خشنزيره خشب )تحليقة(‬ ‫وتحدد مواقع الحفر من رسم الساسات التشنفيذي‪.‬‬

‫•‬

‫صب الخرساشنة العادية للساسات‪ :‬وتعمل لها فرم جاشنبية فقط إن لزم المر‪.‬‬

‫•‬

‫صب الخرساشنة المسلحة للساسات‪ :‬وذلك بعد عمل فرم جاشنبية لها ووضع التسليح في‬ ‫موضعه للقواعد شنفسها وللشدادات وللسملت ولشاير العمدة الخارجة راسيًا من القواعد‪ ،‬حسب‬ ‫الرسومات التشنفيذية وبعد استلم مهشندس التشنفيذ له‪.‬‬

‫•‬

‫صب الخرساشنة المسلحة لرقاب العمدة ‪ :‬حتى مشنسوب الميد المسلحة وذلك بعد عمل فرم‬ ‫جاشنبية لها ووضع التسليح في موضعه حسب الرسومات التشنفيذية وبعد استلم مهشندس التشنفيذ له‪.‬‬

‫•‬

‫صب الخرساشنة المسلحة للميد ‪ :‬ذلك بعد عمل فرم جاشنبية وسفلية لها ووضع التسليح في‬ ‫موضعه حسب الرسومات التشنفيذية وبعد استلم مهشندس التشنفيذ له‪.‬‬

‫•‬

‫بشناء الحوائط‪ :‬وذلك حتى مشنسوب الطبقة العازلة الفقية على ارتفاع ‪ 15‬سم فوق مشنسوب‬ ‫سطح الرض للحوائط الخارجية وعلى ارتفاع يقل ‪ 10‬سم عن مشنسوب الدور الرضي للحوائط‬ ‫الداخلية‪.‬‬

‫•‬

‫الردم الداخلي‪:‬حتى مشنسوب اسفل الدكة الخرساشنية مع عمل ميول فيه شنحو الحوائط الخارجية‪.‬‬

‫•‬

‫الردم الخارجي‪ :‬حتى مشنسوب سطح الرض‪.‬‬


‫شكل رقم )‪ :(11‬قطاع رأسي لمبشنى مشنشأ بطريقة الشنشاء الهيكلي‬ ‫مكون من أربعة أدوار‬

‫•‬

‫عمل الطبقة العازلة الفقية للحوائط‪.‬‬

‫•‬

‫بشناء محيط حطة الردم‪.‬‬


‫•‬

‫صب الدكة الخرساشنية‪ :‬مع الطبقة العازلة الرأسية للحوائط الخارجية‪.‬‬

‫•‬

‫صب الخرساشنة المسلحة لعمدة الدور الرضي ‪ :‬حتى مشنسوب الكمرات المسلحة وذلك بعد‬ ‫عمل فرم جاشنبية لها ووضع التسليح في موضعه حسب الرسومات التشنفيذية وبعد استلم مهشندس‬ ‫التشنفيذ له‪.‬‬

‫•‬

‫صب الخرساشنة المسلحة لكمرات وسقف الدور الرضي ‪ :‬وذلك بعد عمل فرم جاشنبية وسفلية‬ ‫لهم ووضع التسليح في موضعه حسب الرسومات التشنفيذية وبعد استلم مهشندس التشنفيذ له‪.‬‬

‫•‬

‫صب الخرساشنة المسلحة لعمدة الدور الول العلوي‪ ،‬ثم صب كمرات وسقف الدور الول‬ ‫العلوي‪ ،‬وهكذا حتى صب كمرات وسقف الدور الثالث العلوي‪.‬‬

‫•‬

‫تشنفذ العمال كما هي في حالة المبشنى الحوائط الحاملة مع مراعاة تكرار تلك العمال في‬ ‫الدوار الربعة المكوشنة للمبشنى الهيكلي‪ ،‬كما أن البشنود الثلثة الخيرة خاصة بالسطح فقط‪.‬‬ ‫تتسلسممل أعمممال البشنمماء حسممب الحاجممة وطبقمما لطريقممة الشنشمماء‪ ،‬فقممد تقتضممي أعمممال الحفممر إلممى حفممر‬

‫الموقمع بممأكمله أو قممد يقتضممي المممر إلممى الشنممزول تحممت مشنسمموب الميمماه الجوفيممة‪ ،‬وفمي هممذه الحالممة يلممزم عمممل‬ ‫الترتيبات اللزمة لشنزح المياه حتى يتم صب خرساشنة الساس على )الشناشف(‪.‬‬ ‫وبالشنسممبة للشنشمماء فمموق سممطح الرض فمماشنه يختلممف بمماختلف شنوعيممة المشنشممأ وطريقممة الشنشمماء بحيممث‬ ‫تتشناسب مع الظروف الخاصة لكل مشنشأ‪.‬‬

‫‪ -3‬عناصر المبنى ال نـشائية )الساسات(‪:‬‬ ‫تتركز أحمال المباشني إما في العمدة الخرساشنية المكوشنة للهيكمل الخرساشني للمبشنمى أو فمي الحموائط شنفسمها‬ ‫عشنمدما تكمون ممن الحموائط الحاملمة ويكمون عممل السماس همو توزيع وتوصيل هممذه الحممال إلمى طبقمات التربة‬ ‫المشناسبة والصالحة للتأسيس بدون حدوث اشنهيار للتربة أو الساس أو حدوث ضغوط غير مسموح بها‪.‬‬ ‫فالساس هو الجزء السفلي من المشنشأ الذي يشنقل أحمال المشنشأ كلهمما سمواء كمماشنت أحمممال ميتممة أو أحمممال‬ ‫حيممة أو خلفممه إلممى الرض الطبيعيممة‪ ،‬وعمومما فممإن الساسممات توضمع أسممفل مسممتوى سممطح الرض لتحقيممق‬ ‫الهداف التية‪:‬‬ ‫• توزيع وشنقل جميع أحمال المبشنى إلى مساحة أكبر من سطح التربة القابلة للتأسيس‪.‬‬ ‫• مشنع الهبوط المتفاوت لجزاء المبشنى المختلفة‪.‬‬ ‫• تحقيق استقرار المبشنى ضد أي تأثير خارجي مثل الرياح والمطار والزلزل‪.‬‬

‫‪ -3-1‬شروط تصميم الساس‪:‬‬

‫يجب عشند تصميم الساس أن تراعى بعض الشتراطات العامة وهي كالتي‪:‬‬


‫• يج ممب أن يك ممون مشنس مموب الس مماس طبق ممة أفقي ممة وثابت ممة وصممالحة للتأس مميس سم مواء ك ممان الس مماس مب مماشني‬ ‫بممالحوائط أو قواعممد خرساشنة عاديممة أو مسمملحة أو خوازيق‪ .‬وقد يصممل السمماس فممي بمماطن الرض إلممى‬ ‫أعماق متفاوتة حسب شنوع التربة وجودتها‪.‬‬ ‫• يجب أل يقل عمق مشنسوب الساس في جميع الحوال عن ‪ 1.00‬متر تحت سطح الرض‪.‬‬ ‫• يجب أل تزيد أحمال المبشنى والواقعة على التربة عن قوة تحمل )جهد( التربة المسموح بها‪.‬‬ ‫• يجممب الهتمممام بالساسممات عشنممد إشنشممائها حيممث أن اختلل السمماس يختممل بممالمبشنى جميعممه‪ ،‬ويعتممبر أي‬ ‫فممرق هبمموط فممي الساسممات يزي د عممن ‪ 1.5‬سممم يحممدث عشنممه شنتائممج سمميئة إذا لممم يؤخ ذ هممذا الفممرق فممي‬ ‫العتبار عشند تصميم المبشنمى وأساسمماته‪ ،‬ويتراوح أقصمى هبموط مسممموح بمه للتربة تحممت المبشنمى فممي أي‬ ‫شنقطة من شنقطه من ‪ 5 : 2.5‬سم حسب شنوع التربة‪.‬‬ ‫• يجب أن يكون توزيع الحممال علمى جميمع مسمطح الرض المقمام عليهما المشنشمأ توزيعما مشنتظممًا‪ ،‬بمعشنمى‬ ‫أن يكون تحميل وحدة المساحة على مسطح الرض متساويًا تقريبًا‪.‬‬

‫• يجممب أن يؤخذ فممي العتبممار شممدة الرياح والممدوامات والممواج فممي حالممة تصممميم السمماس لمشنشممآت واقعممة‬ ‫في المياه الجارية مثل دعامات الكباري والقشناطر حتى تتحمل مقاومة‪.‬‬

‫‪ -3-2‬دراسات التربة‪:‬‬

‫قبممل البممدء فممي تصممميم أي مشنشممأ واختيممار شنمموع السمماس يجممب عمممل الستكشممافات اللزم ة والفحممص‬

‫المبمدئي لتربة الموقع الممراد البشنمماء عليمة للتعممرف علمى تصمشنيف وطبيعمة التربة بهمما‪ ،‬حيمث يقموم المصممم بعمممل‬ ‫دراسة لتربة الموقع لعمماق كمبيرة أ كمبر ممن عممق طبقمة التأسميس شنظم ًار لحتممال وجود طبقمات ضمعيفة تحمت‬

‫التأسمميس قممد يممؤثر اشنضممغاطها تحممت الحمممال علممى سمملمة المشنشممأ‪ .‬ويعهممد بهممذه الد ارسممات للمخصصممين مممن‬

‫المهشندسممين والفشنييممن حيممث أن لهمما شنظممام خمماص وأدوات خاصممة لسممتخراج العيشنممات مممن واقممع عمممل جسممات فممي‬ ‫التربة‪.‬‬ ‫وتمر دراسات التربة بثلثة مراحل رئيسية هي كالتي‪:‬‬ ‫• المرحلة الولى‪ :‬أخمذ العيشنمات للتربة ممن أعمماق مختلفمة وذلمك باسمتعمال القاسمون‪ ،‬أشنظمر الشمكل رقم )‬ ‫‪ ،(12‬المكون من مجموعة مواسير خارجية تستخدم لسمشند جمواشنب التربة وتكمون مصممشنوعة ممن الحديممد‬ ‫الصمملب حيممث ي ممتراوح ط ممول الماسممورة الواحممدة ‪ 3-2‬مممتر بقطممر ‪ 20-15‬س ممم ‪ ،‬ويفض ممل دائم مما أخممذ‬ ‫العيشنات بطرق دقيقة تحفظها في حالتها الطبيعية‪.‬‬ ‫• المرحلة الثانية‪ :‬الختبارات العملية على هذه العيشنات لتحدد خواصها الميكاشنيكيممة والطبيعيممة مممن حيممث‬ ‫تحدي ممد خم مواص الترب ة الهشندس ممية م ممن الشنض ممغاط وشنس ممبة الف ارغ ممات ومحت مموى المي مماه ومقاومته مما للق ممص‬ ‫ولدوشنتها…الخ‪..‬‬


‫• المرحلة الثالثة‪ :‬الدراسة الشنظرية لتحديد شنوع الساس ومعرفة مدى تأثر التربة به‪.‬‬ ‫ثم تلي هذه الدراسة التي تحدد شنموع السمماس الملئممم لكمل مممن المشنشمأ والتربة عمليمة التصممميم الشنشممائي‬ ‫للساس ليقاوم الحمال الضغوط الواقعة عليه بأمان‪.‬‬

‫شكل رقم )‪ :(12‬ماكيشنة الجسات اليدوية )القايسون(‬

‫‪ -3-2-1‬فحص وأبحاث التربة‪:‬‬

‫يتممم فحممص الترب ة لتحديممد طبيعتهمما وتكويشنهمما وعمممق وسمممك وشنمموع وتكمموين كممل طبقممة‪ ،‬وكممذلك تحديممد‬

‫مشنسوب المياه الجوفية‪ ،‬ومن ثم يمكن تحديد قوة تحمل التربة )الجهادات المسموح بهمما للتربة(‪ ،‬وشنوع السمماس‬ ‫المستخدم‪ ،‬وعمق التأسيس‪.‬‬


‫‪ -3-2-1-1‬طبيعة وتكوين التربة‪:‬‬

‫وذلك من الشناحية الجيولوجية ومن تعمماقب الحمداث علممى الموقع وما قمد تكممون تعرضت لمه التربة فممي‬

‫الزمشنممة الحديثممة كممأن تكممون المشنطقممة مشنطقممة ردم أو حفممر أو مقممالب عموميممة أو طممرح شنهممر أو تكممون قممد غمممرت‬ ‫بالمياه أو كان بها مباشني سابقة…الخ‪.‬‬

‫‪ -3-2-1-2‬عمق وسمك ونوع وتكوين كل طبقة‪:‬‬

‫يجممب تحديممد عمممق وسممك وشنموع وتكمموين كممل طبقممة مممن طبقممات الترب ة فمم�� الموقمع‪ ،‬وممن أشنمواع الترب ة‬

‫الشممائعة‪ :‬الممردم ‪ -‬الترب ة الزراعيممة – الطيممن ومشنممة القمموى التماسممك والمتوسممط والليممن ‪ -‬الطمممي ومشنممة الشنمماعم‬ ‫والخشممن ‪ -‬الرم ل ومشنممة الشنمماعم والمتوسممط والخشممن – الزل ط ‪ -‬وكممذلك توجم د طبقممات طفليممه‪ ،‬وبعممد تصممشنيف‬ ‫العيشنات يرسم قطاع في التربة يبين تتابع هذه الطبقات وسمك كل مشنها وشنوعه … الخ‪.‬‬

‫‪ -3-2-1-3‬منسوب المياه الجوفية‪:‬‬

‫يجب تحديد أوطى وأعلى مشنسوب لهذه المياه خاصة عشند تأثرها بمجارى مائية قريبة متغيرة المشنسمموب‬

‫حيث أن لمشنسوب المياه الجوفية أهمية كبرى عشند تحديد شنوع الساس وعمقه‪.‬‬

‫‪ -3-2-1-4‬الجهادات المسموح بها للتربة‪:‬‬

‫تختلممف الجهممادات المسممموح بهمما لكممل ترب ة حسممب تكويشنهمما ومحتمموى الميمماه بهمما وتتحممدد مممن التجممارب‬

‫والختبارات المعملية‪.‬‬

‫‪ -3-2-2‬اختيار نوع الساس‪:‬‬

‫يتوقف اختيار شنوع الساس الملئم على عاملين أساسيين هما‪ :‬شنوع التربة تحمت السماس وحجمم وشنوع‬

‫المشنشأ‪.‬‬

‫‪ -3-2-2-1‬نوع التربة تحت الساس‪:‬‬

‫وهي التي يشنقل إليها الحمل وقد تكون على صورة من إحدى الصور التية‪:‬‬

‫• ترب ة صمملبة غيممر قابلممة للشنضممغاط‪ ،‬مثممل ال ارضممي الصممخرية ويمكممن تشممييد المبشنممى فوقهمما مباش مرة دون‬ ‫أساس أو باستعمال أساس بسيط على أن تكون الحجار المكوشنة للرض خالية تماما من الشروخ‪.‬‬ ‫• تربة قابلة للشنضغاط‪ ،‬وهي الصلبة شنوعا ما مثل الرض الزراعية المتجاشنسة أو الرض الطفيلية ومشنهمما‬ ‫الصلبة أو متوسطة الصلبة‪.‬‬


‫• الرض الهاربة‪ ،‬وهي الرض الرمليمة الغيمر محصمورة أو المردم وهي المتي ل يمكمن أن تثبمت فمي وضع‬ ‫واحد بممل يقتضمي حصممرها عشنمد التأسمميس عليهمما حممتى تكممون سمماكشنة غيممر متحركة شنتيجممة لمما يقمع عليهما‬ ‫من أحمال‪.‬‬

‫‪ -3-2-2-2‬حجم ونوع المنشأ‪:‬‬

‫حجم وشنوع لمشنشأ يحدد مقدار الحمال المشنقولة إلى التربة‪.‬‬ ‫وتتكون التربة المصرية عادة من العشناصر التية‪ :‬الصخر )جراشنيت ‪ -‬حجر جيري ‪ -‬حجممر رملممي(‪،‬‬

‫والصخور التالفة‪ ،‬والزلط‪ ،‬والزلط المتحجر‪ ،‬والرمل‪ ،‬والطمى‪ ،‬والطين‪.‬‬

‫‪ -3-3‬أنواع الساسات‪:‬‬

‫تشنقسم أشنواع الساسات بصمفة عاممة إلمى شنموعين أساسميين يحتموى كمل مشنهما علمى عمدة طمرق للتأسميس‬

‫حسب شنوع التربة وحمل المبشنى ‪ ....‬وهذين الشنوعين هما‪ :‬أساسات سطحية وأساسممات عميقممة‪ .‬ويوضح شممكل‬ ‫)‪ (13‬الشنواع المختلفة للساسات‪.‬‬

‫شكل )‪ :(13‬الشنواع المختلفة للساسات‪.‬‬

‫‪ -3-3-1‬الساسات السطحية‪:‬‬

‫تستخدم الساسمات السمطحية عشنمدما يكمون المبشنمى المطلموب إشنشماؤه صمغير شنسمبيا والحممال الموجودة‬

‫به صغيرة بالضافة إلى تحمل تربة موقع المشنشأ للحمال الواقعة عليها من هذا المبشنى بأمان‪ ،‬وتشمل القواعد‬ ‫المشنفصمملة والمتصمملة واللبشممات وتعمممل عشنممدما تكممون الطبقممات السممطحية للترب ة تحممت المبشنممى قممادرة علممى تحمممل‬ ‫الحمال بأمان‪ ،‬وهي إما أن تكون أساسات سطحية لمباشني حوائط حاملة أو لمباشني هيكلية‪.‬‬


‫‪ -3-3-1-1‬القواعد المنفصلة‪:‬‬

‫وهي تتكممون عممادة مممن الخرس اشنة العاديممة تعلوها قاعممدة مممن الخرساشنة المسمملحة يعلوها العمممود‪ ،‬وتقمموم‬

‫القاعممدة المسمملحة بتوزي ع أحمممال العمممود الممذي يعلوه ا علممى القاعممدة الخرس اشنة العاديممة الممتي تحتهمما والممتي تقمموم‬ ‫بدورها بتوزيع الحمال على التربة كما همو ممبين فمى شمكل رقم )‪ .(14‬وقبمل تحديمد أبعماد القاعمدة يجمب تحديمد‬ ‫أبعاد العمود كما يلي‪:‬‬ ‫مساحة العمود )سم‪= (2‬‬

‫الحمل على العمود‬

‫الجهاد المسموح به للخرساشنة المسلحة‬

‫وتحممدد أبعمماد العمممود ‪-‬الممتي تعطممى المسمماحة المطلوبة لمه إشنشممائيا‪ -‬حسممب وضعه فممي المبشنممى وحسممب‬ ‫التصممميم المعممماي‪ ،‬فقممد يكممون العمممود مربعمما أو مسممتطيل أو مسممتدي ار…إلممخ‪ .‬ويجممب أل يقممل طممول أي ضمملع‬ ‫للعمود عن ‪ 25‬سم‪.‬‬ ‫كممما يجممب رب ط القواعممد المشنفصمملة بسممملت أو ميممد مممن الخرس اشنة المسمملحة ويكممون مسممتواها إممما فممي‬ ‫مس ممتوى القواع ممد المس مملحة أو أعل ممى مشنه مما بحي ممث ت ممدخل الس ممملت ف ممي العم ممدة‪ ،‬وتس مملح ه ممذه الس ممملت طبقم مًا‬

‫لوظيفتهمما الشنشممائية وي ارعممى أن يوضمع بهمما تسممليح مشناسممب يمشنممع حممدوث هبمموط متفمماوت مممن القواعممد المختلفممة‪،‬‬ ‫وفي حالة وجود قصمة ردم فممي المدور الرضي )أي أن مسممتوى المدور الرضي أعلممى مممن سمطح الرض( تشنفمذ‬ ‫السملت الخارجية على القواعد أو مع العمدة‪ ،‬ولكن تحت مشنسموب سمطح الرض بحموالي ممن ‪ 15‬سمم إلمى‬ ‫‪ 20‬سم‪ ،‬أما السملت الداخلية فتشنفذ بحيث يكون ظهرها )من أعلى( مع ظهر مشنسمموب دكممة الخرساشنة العاديممة‬ ‫للرضيات‪ .‬وقد يلممزم عمممل سممملين فمموق بعضممهما أحممدها علمموي الخممر سممفلى‪ ،‬كممما قممد تعمممل رقاب أعمممدة أو‬

‫مخدات فوق السملت السفلية لحمل السملت العلوية‪ .‬السملت عادة بعرض الحائط أو أكبر بحوالي ممن ‪3‬‬ ‫سم إلى ‪ 5‬سم لتسيل التشنفيذ‪.‬‬

‫وتوجد بعض الحالت الخاصة لساسات القواعد المشنفصلة كما هو مبين في شكل رقم )‪ (15‬وهى‪:‬‬ ‫‪ -1‬القواعد المشتركة‪:‬‬

‫وتعمممل عشنممد زيادة الحمممال فممي بعممض أجمزاء المبشنممى لدرجة تسممتدعى كممبر حجممم القاعممدة لدرجة قربهمما‬

‫الشممديد مممن قاعممدة أخممرى مممما يسممتدعى ضممم القاعممدتين فممي قاعممدة واحممدة‪ ،‬وقمد يحممدث هممذا للخرس اشنة‬ ‫العادية فقط أو لكل من الخرساشنة العادية والمسلحة حسب الحالة‪.‬‬ ‫‪ -2‬قواعد الجار‪:‬‬


‫وتعمل عشند حدود الجيران في حالة أن يكون المبشنى على حد الرض حيمث مممن المسمتحيل أن يتمداخل‬ ‫أي جزء من المبشنى في أرض الجار حتى ولو كماشنت أساسمات المبشنممى‪ ،‬ويبين شممكل )‪ (15‬كيفيمة ربط‬ ‫هممذا الشنمموع مممن القواعممد ببمماقي قواعممد المبشنممى بممالكمرة الرابطممة )شممداد( مشنعمما لشنقلب القاعممدة شنظم ار لعممدم‬ ‫مركزية الحمل الواقع عليها‪.‬‬ ‫‪ -3‬قواعد معلقة‪:‬‬

‫وتسمتخدم فممي حالمة وجود شنقطممة ضمعف فممي مسمطح الساسمات ل يمراد التأسمميس عليهمما‪ ،‬وتصمملح عمادة‬

‫للحمال الغيرة مثل أحمال السوار أو المباشني المحدودة الرتفاع‪.‬‬

‫شكل رقم )‪ :(14‬القواعد المشنفصلة‪.‬‬

‫ب‪ -‬قواعد الجار‬ ‫أ‪ -‬القواعد المشتركة‬

‫ج‪ -‬القواعد المعلقة‬


‫شكل رقم )‪ :(15‬الحالت الخاصة لساسات القواعد المشنفصلة‪.‬‬

‫‪ -3-3-1-2‬القواعد الشريطية‪:‬‬

‫وهي تسممى أيضمما أساسمات مسممتمرة‪ ،‬وتتممم عمن طريق حفممر خشنممدق فمي الرض لكممل حمائط مممن حموائط‬

‫المبشنى‪ ،‬ويوضح الشكل رقم )‪ (16‬مبادئ تصميم هذا الشنوع من الساسات‪.‬‬ ‫ويمكمن تقسمم الساسمات السممطحية للمبمماشني الحموائط الحاملممة طبقما لشنوعيممة ممواد البشنماء المكوشنة لهما كمما‬ ‫يلي‪ ،‬وكما بالشكل رقم )‪:(17‬‬


‫‪-1‬‬

‫الساس من الطوب والخرسانة العادية‪:‬‬ ‫ويعمل الساس كما يلي‪:‬‬ ‫‪ −‬عرض خرساشنة الساس ل يقل عن ثلثة أمثال سمك الحائط‪.‬‬ ‫‪ −‬سمك خرساشنة الساس ل يقل عن سمك الحائط وبحد أدشنى ‪ 25‬سم‪.‬‬ ‫‪ −‬عرض المباشني فوق خرساشنة الساس ضعف سمك الحائط‪.‬‬ ‫‪ −‬يتشنمماقص عممرض الحممائط فمموق خرساشنة السمماس كلممما اتجهشنمما إلممى أعلممى ويقممل عممرض المبمماشني‬ ‫شنصف طوبة ممن الجهمتين كلمما ارتفعشنما بمقمدار ممدماك واحمد أي يقمل ربع طوبة ممن كمل جهمة‬ ‫في المدماك حتى تصل إلى سمك الحائط ويعرف هذا التشناقص بالقصات‪.‬‬ ‫‪ −‬تبشنى جميع القصات بالرباط الدي‪.‬‬

‫‪-2‬‬

‫الحوائط من الدبش والساس من الدبش‪:‬‬ ‫كان هذا الشنموع ممن السمماس شممائعا مشنمذ زمن بعيمد‪ ،‬حيمث يتممم توزيع الحمممال فيممه علممى خطمموط ل يزيد‬ ‫ميلها عن )‪ ،(2 : 1‬ويحدد عدد القصات من تحديد ارتفاع كل قصة )من ‪ 30‬إلى ‪60‬سم(‪.‬‬

‫‪-3‬‬ ‫‪-4‬‬

‫الحوائط من المباني الطوب أو الدبش على أساس من الخرسانة العادية‪:‬‬ ‫هذا الشنوع من الساس مثل الذي يسبقه‪ ،‬ولكن الساس من الخرساشنة العادية‪.‬‬ ‫الحوائط من المباني الطوب أو الدبش والساس من الخرسانة العادية والمسلحة‪:‬‬ ‫ويبلممغ ارتفمماع الخرساشنة العاديممة تحممت المسمملحة مممن ‪ 20‬إلممى ‪ 40‬سممم تقريبمما‪ ،‬ويكممون عممرض الخرساشنة‬ ‫العاديممة هممو عممرض السمماس‪ ،‬ثممم يحسممب سمممك وتسممليح الخرس اشنة المسمملحة حسممب شنظري ات التصممميم‬ ‫الخاصة بها‪.‬‬

‫‪-5‬‬

‫الحوائط من المباني الطوب أو الدبش والساس على شكل كمرة مقلوبة من الخرسانة المسلحة‪:‬‬ ‫يحدد عرض الساس وسمك الخرساشنة العادية وعرض الخرساشنة المسلحة طبقمما للحمممال وجهممد التربة‬ ‫وحسب شنظريات التصميم الشنشائي‪.‬‬


‫شكل رقم )‪ :(16‬مبادئ تصميم أساسات القواعد السطحية للمباشني الحوائط الحاملة‪.‬‬


‫شكل رقم )‪ :(17‬الشنواع المختلفة للسلسات السطحية للمباشني الحوائط الحاملة‪.‬‬

‫‪ -3-3-1-3‬التأسيس على لبشات‪:‬‬

‫‪Raft Foundations‬‬

‫عشند زيادة أحمال المشنشممأ أو عممدد أدواره أو كمماشنت التربة ضممعيفة لدرجة تقتضممي حفمر حموالي ‪ %60‬أو‬

‫أكثر من سطح الرض لعمل القواعد المشنفصلة يفضل في همذه الحالممة عممل لبشمة عموميمة لحفمر الرض كلهما‬ ‫لمشنسمموب طبقممة التأسمميس ثممم عمممل أسمماس واحممد مشممترك لجميممع العمممدة يمموزع الحمممال مممن المشنشممأ علممى التربة‬ ‫بشممكل يقممرب مممن المشنتظممم‪ ،‬وبالتممالي يصممبح اقتصمماديا اسممتخدام هممذا الشنمموع لتمموفيره فممي اسممتخدام الشممدة الخشممبية‬ ‫وكذلك مصشنعية حديد التسليح‪ ،‬ويوضح شكل رقم )‪ (18‬لبشة من الخرساشنة العادية والمسلحة‪.‬‬ ‫ول يفضممل اسممتخدام هممذا الشنظممام عشنممد التأسمميس علممى الترب ة المشنتفشممة )الطفلممة( لممما يسممببه مممن زي ادة‬ ‫الجهادات الواقعة على الساسات شنتيجة اشنتفاش التربة‪.‬‬ ‫وتشنفذ اللبشة بإحدى الطرق التية‪:‬‬ ‫• لبشة من الخرساشنة العادية تعلوها قواعد مشنفصلة من الخرساشنة المسلحة تربطها سملت‪.‬‬ ‫• لبشة من الخرساشنة العادية تعلوها لبشة من الخرساشنة المسلحة المفرغة بكممرات مقلوبة أو بممدون كممرات‬ ‫مقلوبة طبقًا للتصميم الشنشائي‪.‬‬

‫• لبشة من الخرساشنة العادية تعلوها لبشة من الخرساشنة المسلحة المستمرة‪.‬‬


‫شكل رقم )‪ :(18‬لبشة من الخرساشنة العادية والمسلحة‪.‬‬

‫‪ -3-3-1-4‬الحوائط الساندة‪:‬‬

‫تسمتخدم همذه الح��وائط عشنمدما يكمون مطلموب إشنشماء مبشنمى يختلمف مشنسموب السمتخدام فيمه عمن مشنسموب‬

‫الرض المحيطة كما في حالة أشنفاق السيارات أو لشنشاء الكباري على المجارى المائيممة‪ ،‬حيممث أن هممذا الحممائط‬ ‫يقوم بسشند التربة المجاورة ذات المشنسوب المرتفع عن مشنسوب الميمماه الموجود بمالمجرى المممائي‪ ،‬وهذا الشنموع ممن‬ ‫الساسممات يتممم تصممميمه أساسمما لتحمممل الحمممال الجاشنبيممة للترب ة كممما يمكممن اسممتخدام الح موائط السمماشندة لتحمممل‬ ‫الحمال الرأسية إذا لزم المر‪.‬‬ ‫كما يمكن استعمال هذه الحوائط لحمل السقف المائلة أو العقود أو القبوات أو السموار ذات الطموال‬ ‫والرتفاعممات الكممبيرة‪ ،‬كممما أشنهمما تتحمممل ضممغط الري اح أو الترب ة الممتي تقممع فممي مشناسمميب مشنخفضممة مممن سممطح‬ ‫الرض‪ ،‬وقد تحتاج هذه الحوائط إلى أكتاف أو دعامات بارزة عن البشناء‪ ،‬وقد تكون هذه الكتاف متباعدة عن‬ ‫بعضها بمقدار ‪ 1/3‬ارتفاع الحائط الساشند على أن يكون الحائط مائل أو متدرجا حسبما يكممون السمممك المحممدد‬ ‫له‪.‬‬


‫شكل رقم )‪ :(19‬تفاصيل الحوائط الساشندة والقوى الرئيسية المؤثرة عليها‪.‬‬

‫‪ -3-3-2‬الساسات العميقة‪:‬‬

‫عشند استحالة التأسيس قرب سطح الرض باستعمال الساسات السطحية يمكن التجمماه إلممى اسممتعمال‬

‫الساسات العميقة وهي الطريقة التي تشنقل مشنها الحمال إلى أعماق كبيرة حيمث توجد طبقمات التربة الصمالحة‬ ‫للتأسيس والتي يمكشنها تحمل المشنشأ بأمان‪.‬‬ ‫وشنظ ار للتكلفة الضخمة لهذا الشنوع من الساسات فمإشنه ل يتمم اسمتخدامه إل فمي الشنشمماءات الهامممة مثمل‬ ‫الكباري أو المشنشآت العالية )أكثر من ‪ 15‬دور( أو المداخن‪.‬‬ ‫وتشنقسم الساسات العميقمة إلمى أربعمة أشنمواع همي‪ :‬البمار السمكشندراشنى والخوازيق والقيسموشنات والسمتائر‬ ‫الخازوقية‪.‬‬

‫‪ -3-3-2-1‬البار السكندرانى‪:‬‬

‫يلجأ إلى هذا الشنوع من التأسيس عشندما تكون طبقات التربة قرب سطح الرض غير صالحة للتأسمميس‬

‫ولكن توجد تحتها طبقات قوية على أن تكمون طبيعيمة الرض تسممح بحفرها أرسميا بمدون اشنهيمار جمواشنب الحفمر‬ ‫وأن ل توجد مياه جوفية في حدود عمق التأسيس‪.‬‬ ‫وأشهر أشنواع البار الشنوع المعروف بالبار السكشندراشنى‪ ،‬حيث ترجع التسممية إلمى اسمتعمال همذا الشنموع‬ ‫مممن الساسممات فممي السممكشندرية مشنممذ عهممد اليوشنمان عشنممدما كمماشنت إمبراطورية السممكشندر الكممبر‪ .‬وتعتمممد شنظرية‬ ‫التأسيس بهذا الشنموع علممى حفممر آبممار بمقمماس ل يقممل عمن ‪ 80 × 80‬مممتر )أقمل مسماحة يمكمن للعامممل أن يحفمر‬ ‫بممداخلها( وبعمممق كممبير يتوقمف علممى صمملبة الرض وعدم اشنهيممار جواشنبهمما وعلممى عمممق الميمماه الجوفيممة أيضمما‪،‬‬


‫حيممث يتممم الحفممر حممتى الوصول لمشنسمموب ‪ 50‬سممم علممى القممل تحممت مشنسمموب الميمماه الجوفيممة وتمل هممذه البممار‬ ‫بالخرساشنة العادية لتكون قاعدة عميقة من الخرساشنة العادية تحت القواعد المسلحة التي تعلوها أعمممدة المبشنممى‪،‬‬ ‫أشنظر شكل رقم )‪.(20‬‬ ‫وعشنممد تصممميم السمماس بهممذه الطريقممة قممد تهمممل مقاوممة احتكمماك ح موائط الممبئر مممع الترب ة حمموله شنظيممر‬ ‫إهمال وزن البئر شنفسه‪ ،‬كما تحدد أبعاد البئر في المسقط الفقي من واقع الجهمادات المتي تتحملهما التربة عشنمد‬ ‫مشنسوب التأسيس الذي قد يشنخفض أكثر من ‪ 12‬متر عن سطح الرض‪.‬‬

‫شكل رقم )‪ :(20‬مسقط أفقي وقطاع رأسي في بئر إسكشندراشنى‪.‬‬

‫‪ -3-3-2-2‬التأسيس على خوازيق‪:‬‬

‫الغممرض مممن اسممتعمال التأسمميس علممى خوازي ق هممو شنقممل أحمممال المشنشممأ مممن مسممتوى قري ب مممن سممطح‬

‫الرض خلل طبقممات ضممعيفة قابلممة للشنضممغاط إلممى طبقممات عميقممة )السممطح الصممالح للتأسمميس( أكممثر تحمل‬ ‫لضغوط المشنشأ في حالة عدم وجود هذا السطح المشناسب على أعماق قريبة‪.‬‬ ‫وتشنقسممم الخوازيق ممن حيممث طريقمة شنقمل أحمممال المشنشممأ إلمى شنموعين أساسميين هممما‪ :‬خوازيق الحتكماك‪،‬‬ ‫وخوازيق الرتكاز‪ ،‬وهشناك خوازيق تجمع بين الشنوعين‪ ،‬أشنظر شكل رقم )‪.(21‬‬

‫‪ -1‬خوازيق الحتكاك‪:‬‬


‫وتعتمد على تحمل التربة المحيطة بالخازوق للحمال الشناتجة عن المبشنى بالحتكاك المباشممر‪ ،‬وعادة‬ ‫يتحدد طمول الخمازوق بمقمدار ‪ 30‬ممرة قطمره‪ ،‬كمما يتخمذ الخمازوق شمكل متعمرج ممما يسماعد علمى زيادة‬ ‫قوة الحتكاك بيشنه وبين التربة المحيطة‪.‬‬

‫‪ -2‬خوازيق الرتكاز‪:‬‬ ‫وتعتمد على شنقل أحمال المبشنى إلى أعماق كبيرة تتراوح بين ‪ 8‬متر إلى ‪ 25‬متر تحممت سممطح الرض‬ ‫حسب عمق السطح المشناسب للتأسيس وهي تستعمل للمباشني الهيكلية ذات الحمال الكبيرة‪.‬‬ ‫ولممما كمماشنت الضممغوط الشناشممئة داخممل التربة فممي كممل حالممة مممن هممذه الحممالت تختلممف عممن الخممرى لممذلك‬ ‫يجب ملحظة عدم تعرض طبقات ضعيفة من التربة إلى ضغوط كبيرة شناشئة عن استعمال الخوازي ق‬ ‫والعوامل التي تحدد ذلك هي طول الخازوق ومساحة المبشنى وتكوين طبقات التربة في الموقع‪.‬‬

‫شكل رقم )‪ (21‬أشنواع الخوازيق طبقا لطريقة شنقلها للحمال‪.‬‬ ‫ويمكممن تقسمميم الخوازيق طبقمما للممواد المسممتعملة فيهمما إلممى أربعممة أشنمواع هممي‪ :‬خوازيق خشممبية وخوازيق‬ ‫حديدية وخوازيق مركبة وخوازيق خرساشنية‪ ،‬اشنظر شكل رقم )‪.(22‬‬

‫‪ -3-3-2-2-1‬الخوازيق الخشبية‪:‬‬

‫وتستعمل للراضي الطيشنية الرخوة‪ ،‬وقد تسمتعمل الخوازيق الطويلمة مشنهما للرض الرمليمة‪ ،‬وي ارعمى أن‬

‫يكون الخشب المستخدم خالي من العيوب ومقمماوم للممؤثرات المتعممرض لهما‪ ،‬كممما يجممب دهاشنهما بمممادة الممبيتومين‬ ‫حتى تقوم التعفن والتآكل‪ ،‬وتعتبر الخوازيق الخشبية شنادرة الستعمال حاليا‪.‬‬

‫‪ -3-3-2-2-2‬الخوازيق الحديدية‪:‬‬

‫ويستعمل هذا الشنوع في التربة ذات الكثافة العالية والحمال الكبيرة لسهولة اخممتراق هممذه الخوازيق لهمما‪.‬‬

‫ويعممل همذا الشنموع إمما ممن كممرة ممن الحديمد أو ماسمورة تمل بالخرساشنة‪ .‬وفي بعمض الحمالت يمدهن سمطح همذه‬


‫الخوازيم ق المعرضم ة للتربم ة وجهي ممن عل ممى الق ممل ب ممالبيتومين أو القطم مران أو بطلئه مما بالس مملقون وبويممة الزيم ت‬ ‫لحمايتها من الصدأ‪ ،‬ويعتبر هذا الشنوع شنادر الستعمال في الوقت الحالي‪.‬‬

‫‪ -3-3-2-2-3‬الخوازيق المركبة‪:‬‬

‫ويتكون هذا الشنوع من الخوازيق من مادتين مختلفتين مثل دق خممازوق خشممبي فممي الرض حممتى سممطح‬

‫التأسميس ثمم عممل خمازوق خرساشني فموقه يصمل إلمى سمطح الوسادة‪ ،‬ويعتمبر اسمتعمال الخمازوق الخشمبي تحمت‬ ‫مشنسوب المياه الجوفية يعطى حياة أطول للخشب أما استعمال الخرساشنة فمموق الميمماه الجوفيممة يعطممى تمموفير فممي‬ ‫الساسات‪.‬‬

‫‪ -3-3-2-2-4‬الخوازيق الخرسانية‪:‬‬

‫تعتمد هذه الخوازيق على طريقة الدق للوصول إلى الطبقة الصالحة للتأسيس‪ ،‬وهي تشنقسم إلى شنوعين‬

‫هما‪ :‬خوازيق جاهزة الصب‪ ،‬الخوازيق التي تصب في مكاشنها‪.‬‬

‫أ‪ -‬خوازيق جاهزة الصب‪:‬‬

‫وهم ي شمممائعة السمممتعمال فم ممي العممممال الشنشم ممائية الكم ممبرى مثم ممل أساسم ممات الكبممماري ومحطمممات القممموى‬

‫والساسات التي تحت الماء‪ ،‬بيشنما يشندر استعمالها في أعمال المباشني العادية‪ .‬وتختلف قطاعاتها مممن‬ ‫‪ 30 × 30‬سم إلى ‪ 50 × 50‬سم وتصب في فرم ممن الخشممب أو الحديمد وتسممتعمل الهم اززات لممدمك‬ ‫الخرساشنة‪ ،‬وحديد تسليحها ل يقل عن ‪ 1.5‬من مساحة قطاع الخازوق وكاشنات كممل ‪ 20‬سممم‪ .‬ول يممدق‬ ‫الخازوق قبل ‪ 28‬يوم من صبه‪.‬‬

‫ب‪ -‬الخوازيق التي تصب في مكانها‪:‬‬

‫تعمل هذه الخوازيق بصفة عامة بإشنزال ماسورة من الصلب في طبقات الرض المختلفمة وتتراوح قطمر‬ ‫الماسممورة الخممارجي مممن ‪ 20‬سممم إلممى ‪ 50‬سممم وقممد تصممل إلممى ‪ 110‬سممم وأممما طممول الماسممورة )عمممق‬ ‫الخازوق( فيتراوح من ستة أمتار إلى خمسة وعشرون مت ًار طبقًا طبيعمة التربة‪ ،‬ويكمون للماسمورة كعمب‬

‫بأس ممفلها ي ممترك عشن ممد رف ع الماس ممورة‪ .‬وتشنقس ممم الخوازي ق ال ممتي تص ممب ف ممي موقعه مما حس ممب طريق ممة إشنم مزال‬ ‫الماسورة إلى شنوعين هما‪ :‬خوازيق ميكاشنيكية وخوازيق يدوية‪.‬‬


‫•‬

‫خوازيق ميكانيكية‪:‬‬ ‫وفيهمما تسممد الماسممورة مممن أسممفل بكعممب مممن الحديممد الزه ر أو الخرس اشنة ثممم تممدق الماسممورة‬ ‫بواسممطة مطرقة بخارية أو ديممزل تممزن حموالي مممن ‪ 2‬إلممى ‪ 4‬طممن‪ ،‬وبذلك تخممترق الماسممورة‬


‫طبقممات الرض إلممى العمممق المطلمموب وفممي هممذه الطريقممة يتكممون الخممازوق بإ ازحممة الترب ة‬ ‫جاشنبيا لعمل الفراغ اللزم للخازوق‪.‬‬

‫•‬

‫خوازيق يدوية‪:‬‬ ‫وفيها تشنزل الماسورة باستخراج التربة الممتي بممداخلها بواسممطة البريمممة أو البلممف حممتى العمممق‬ ‫المطلوب وفي هذه الحالة ل توجد إزاحة جاشنبيممة ويشممغل الخممازوق الفمراغ الشناتممج مممن التربة‬ ‫المستخرجة‪.‬‬

‫وبعد أن تصل الماسورة إلى العمق المطلوب بإحممدى الطريقممتين السممابقتين تمل مممن الممداخل بالخرساشنة‬ ‫ثممم تشممد إلممى أعل حممتى تسممتخرج بأكملهمما مممن التربة لتسممتعمل فممي دق الخوازيق الخممرى‪ ،‬وشنتيجممة هممذه‬ ‫العملي ممة ه ممي ت ممرك عم ممود الخرسم اشنة داخ ممل الرض يق مماوم الحم ممال المرتكم مزة علي ممه بواس ممطة ك ممل م ممن‬ ‫الحتكاك بين سطحه الخارجي وبين طبقات الرض والرتكاز عشند كعبه‪.‬‬

‫• الوسادات فوق الخوازيق‪:‬‬

‫لكي تشنتقل الحمال المرك زة فممي العممدة إلمى الخوازيق الموزعة تعمممل وسادات فموق رؤوس الخوازيق‬

‫تصمم بحيث توزع الحمال بالتساوي على الخازوق‪ ،‬وتأخذ هذه الوسادة فموق الخوازيق أشمكال مختلفمة حسمب‬ ‫عدد الخوازيق التي تحتها وحمل العمود الذي فوقها‪ ،‬أشنظر شكل رقم )‪.(23‬‬ ‫ويحممدد عممدد الخوازي ق اللزم تحممت كممل عمممود بقسمممة حمممل العمممود علممى حمممل التشممغيل للخممازوق مممع‬ ‫جبر الكسر وذلك طبقًا للمعادلة التالية‪:‬‬ ‫عممدد الخوازيممق =‬

‫الحمممل على العمممود‬

‫حمممل التشغيل للخممازوق‬

‫ويراعى في توزيع الخوازيق حول العمدة أن يشنطبممق مركز ثقممل مجموعة الخوازيق تحممت العمممود مممع‬ ‫مركز الثقل الحمل على العمود‪ ،‬على أن يراعى في توزيع الخوازيق أل تقل المسافة بين محمماور الخوازيق عمن‬ ‫ثلثة مرات قطر الخازوق وفي بعض الحالت الخاصة تصل المسافة إلى مرتين وشنصف قطر الخازوق‪.‬‬


‫‪ -3-3-2-3‬القيسونات‪:‬‬

‫وتستعمل هذه الساسات فى الكباري أو العمممال البحرية أو المجممارى المائيممة وقطرها أكمم��ر مممن قطممر‬

‫الساسات الخازوقية وتتحمل أحمال أكبر مشنها‪.‬‬ ‫وقد يعمل هذا الشنوع من الساسات بالخشب أو الحديد أو الخرساشنة‪ ،‬وقد تشيد إما داخل غرفة تغطممس‬ ‫في المياه عن طريق عمل ستائر ماشنعمة للميماه حولهما‪ ،‬وهذا الشنموع يسممى بمالحجرة الغاطسمة‪ ،‬أو قمد تشميد حجمرة‬ ‫عمل القيسوشنات من الشنوع مفتموح السمقف أو فقفمول السمقف والمذي يسمتعمل همواء مضمغوط لمدخول الحجمرة المتي‬ ‫تكون فى هذه الحالة غاطسة بأكملها تحت الماء‪ ،‬ومن أمثلة ذلك عمل أساسات بغال الكباري تحت المياه‪.‬‬ ‫وقد يكممون أقممل قطممر للقيسممون ‪60‬سممم ويصممب مممع القاعممدة الشناقوسية فممي وقت واحممد‪ ،‬ويوضح شممكل )‬ ‫‪ (24‬أساس قيسوشنى‪.‬‬

‫شكل )‪ :(24‬أساس قيسوشنى‪.‬‬

‫‪ -3-3-2-4‬الستائر الخازوقية‪:‬‬

‫وتستعمل مثل هذه الخوازيق لستعمالت مختلفة وهى ليست مصممة لتحمل الحمال الرأسية عليها‬

‫ولكن استعمالتها فقط كستائر ماشنعة تحت المياه الجوفية‪ ،‬وقد تسمى خوازيق التلويح ‪ ...‬وتستعمل في‬ ‫الحالت التية‪:‬‬ ‫‪-‬‬

‫لتحمى ضفاف الشنهر‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫لتحمى الساسات من شنحر المياه‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫لتحمى جواشنب الحفر من اشنهيار المياه‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫لتمشنع دخول المياه داخل الحفر لزوم صب خرساشنة داخل المياه‪.‬‬


‫‪-‬‬

‫لصلب بعض المباشني المجاورة لبعض المباشني قبل الحفر‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫لتقوية جهد التربة‪.‬‬ ‫وتشنقسم الستائر الخازوقية كما هو مبين فى شكل )‪ (25‬إلى الشنواع التالية‪:‬‬

‫‪-‬‬

‫ستائر حديدية‪ :‬وهى الشائعة الستعمال في الوقت الحاضر ويمكن دقها لعماق كبيرة داخل‬ ‫الرض‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫ستائر خرسانية‪ :‬وتأخذ أشكال كثيرة ومكوشنة من الخرساشنة المسلحة سابقة الصب‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫ستائر خشبية‪ :‬وتستعمل دائما في العمال الوقتية مثل سشند حائط أو خلفه‪.‬‬

‫شكل )‪ :(25‬الستائر الخازوقية مصشنعة من الخشب أو الحديد أو الخرساشنة‪.‬‬

‫‪ -4‬البناء بالطوب‪:‬‬


‫البشناء بالطوب عبارة عن رص قوالب الطوب بشنظام خاص وربطة ببعمض الموشنة للحصمول علمى كتلمة‬ ‫واحدة جميع أجزائها متماسكة بشكل يضمن مقاومتها الجيدة للضغوط التي سوف تتعرض لها‪ ،‬ويجممب أل يقممل‬ ‫تحمل الموشنة للضغط عن تحمل القوالب شنفسها‪.‬‬

‫‪ 4-1‬مزايا البناء بالطوب‪:‬‬

‫من أهم مزايا البشناء بالطوب التي‪:‬‬

‫• اشنتظممام شممكل الواجهممات لشنتظممام مقمماس الطمموب شنفسممه حيممث يظهممر لممه مشنظممر مشنظممم‪ ،‬كممما أن لممه طممابعه‬ ‫المعممماري خاصمًا عشنممد اسممتعمال الطمموب قطممع السمملك حيممث يممترك الحممائط فممي هممذه الحالممة بممدون بيمماض‬ ‫)مباشني جامعة أسيوط كمثال(‪.‬‬

‫• سهولة شنقل الطوب لموقع العمل لصغر حجمه ووزشنه‪ ،‬وكذلك سهولة شنقلة إلى الدوار العليا‪.‬‬ ‫• سهوله استعمال الطوب ووضعه في مكاشنه في البشناء‪.‬‬ ‫• حسن التصاق الطوب بالموشنة مع تعدد طرق رصه التي تحقق تماسكا متكامل للحائط ككتلة واحدة‪.‬‬ ‫• مقاومة الطوب للحريق )لسبق حرقه أثشناء صشناعته(‪.‬‬ ‫• مقاومة الطوب للمؤثرات الجوية خاصة عشندما يكون الطوب من شنوع جيد‪.‬‬ ‫• مقاسممات الطمموب فممي صمموره المختلفممة تحقممق إمكاشنيممة بشنمماء حممائط بأسممماك مختلفممة تبممدأ مممن ‪ 1/2‬طوبة )‬ ‫‪12‬سم(‪ ،‬وفي بعض الفواصل يمكن أن يكون ‪ 1/4‬طوبة )‪ 5.5‬سم(‪.‬‬ ‫• تشنوع صورها سواء من شناحية الشكل أو مادة تكويشنها يحقق شنواحي فشنية كممثيرة )كحموائط مفرغة ‪ -‬حموائط‬ ‫خفيفة ‪ -‬أسقف عازلة للصوت …إلخ(‪.‬‬

‫‪ -4-2‬أنواع الطوب‪:‬‬

‫توجد أشنواع كثيرة من الطوب في عالم تشييد المباشني‪ ،‬ومن أهم أشنواع الطوب المستعملة في جمهورية‬

‫مصر العربية التي‪:‬‬ ‫‪ -4-2-1‬الطوب الطيشني‪:‬‬ ‫ويشنقسم الطوب الطيشني عموما إلى قسمين رئيسيين هما‪:‬‬ ‫‪ -4-2-1-1‬الطوب الشنئ‪.‬‬ ‫‪ -4-2-1-2‬الطوب الحمر‪.‬‬ ‫‪ -4-2-1-1‬الطوب النئ‪:‬‬ ‫وقد يسمى الطوب الخضر أو اللبن‪ ،‬ويعتبر أرخص أشنواع الطوب شنظ ار لبدائيته في تصشنيعه‪ ،‬ويكثر‬ ‫استعماله في الريف المصري‪.‬‬


‫ويصشنع الطوب الشنئ من التربة السطحية )‪1‬م ‪ (3‬من الموقع أو من على ضفاف الترع أو الشنهار‬ ‫ويفضل أن يكون مكوشنات التربة السطحية من الطين والطمي خالي من القواقع الشنهرية والملح‪ ،‬ويضاف‬ ‫إليها الرمل )‪1‬م ‪ (3‬وقش أو تبن )‪20‬كجم( وماء )‪ %30‬من حجم الخليط(‪ ،‬ويضاف التبن إلي الخلطة‬ ‫ليساعد على تماسك الطوب ويقلل من حدوث الشروخ فيه‪ ،‬ويعد خلط المكوشنات يدويا جيدا يصب الخليط في‬ ‫قوالب خشبية ويوضع تحت أشعة الشمس ليجف ويفضل أن يكون تحت مكان مظلل حتى ل يتشقق الطوب‬ ‫من ح اررة الشمس القوية‪.‬‬ ‫‪ -4-2-1-2‬الطوب الحمر‪:‬‬ ‫من أشهر أشنواعه المستعملة في مصر هو‪ :‬الطوب البلدي وضرب السفرة وقطع السلك والمكبوس‬ ‫والتيراكوتا وطوب الواجهات والطفلى والمخرم‪ ،‬ويوضح شكل )‪ (26‬الشنواع المختلفة من الطوب الحمر‪.‬‬ ‫‪ -1‬الطوب الحمر البلدي‪:‬‬ ‫ويصشنع هذا الطوب من شنفس عجيشنة الطوب الشنئ السابق ذكره ثم يجفف ويحرق فى قميشنة بلدى‪،‬‬ ‫وعادة يكون هذا الشنوع غير مشنتظم الحرف وغير متجاشنس فى الحجم واللون شنتيجة حرقه الغير‬ ‫مشنتظم‪.‬‬ ‫‪ -2‬الطوب الحمر ضرب سفرة‪:‬‬ ‫يصشنع هذا الطوب من طيشنة جيدة مخلوطة بطمي الشنيل وقليل من الرمل والكاسيد والماء وتسبك في‬ ‫قوالب خشبية ثم تضرب على السفرة )ترابيزة خشبية( لخراج القالب من فورمته ثم يجفف ويحرق في‬ ‫قمائن أو أفران مجهزة‪ ،‬وعادة يتحمل هذا الشنوع من الطوب ضغطا مقداره ‪ 40-30‬كجم‪/‬سم ‪ ،2‬ويشنتج‬ ‫هذا الطوب عادة بمقاسات‪25126 :‬سم أو ‪25126.5‬سم أو ‪25127‬سم‪ ،‬وقل إشنتاج هذا‬ ‫الطوب في مصر في الوقت الحاضر شنتيجة مشنع الحكومة تجريف الراضي الزراعية‪.‬‬ ‫‪ -3‬الطوب الحمر قطع سلك‪:‬‬ ‫يصشنع طوب قطع السلك من شنفس عجيشنة طوب ضرب سفرة ولكشنه يصب ويقطع بماكيشنات سلك‬ ‫رفيع‪ ،‬ثم يجفف ويحرق في أفران مجهزة‪ ،‬ولذلك فهذا الشنوع من الطوب يعتبر مشنتظم التكوين والشكل‬ ‫ومتجاشنس في الحريق وعادة يتحمل هذا الطوب ضغطا مقداره ‪ 400-100‬كجم‪/‬سم ‪ ،2‬كما أن‬ ‫مقاساته تكون عادة على الشنحو التالي‪23115.5 :‬سم أو ‪25126‬سم‪ ،‬ويتميز هذا الطوب عن‬ ‫غيره بوجود آثار تجزيعات على الطوبة شنتيجة قطعها بالسلك‪.‬‬ ‫‪ -4‬الطوب الحمر الضغوط‪:‬‬ ‫يصشنع من شنفس عجيشنة طوب ضرب السفرة ولكشنه يصب في قوالب تحت ضغط ميكاشنيكي‪ ،‬ثم يجفف‬ ‫ويحرق في أفران مجهزة‪ ،‬ويعتبر هذا الطوب أكثر صلبة من الطوب السابق ذكره وأقلهم امتصاصا‬


‫للماء كما يتميز بحوافه الحادة واشنتظام شكله ومقاساته‪ ،‬كما أشنه يتحمل ضغطا مقداره ‪600-250‬‬ ‫كجم‪/‬سم ‪ 2‬ويكون مقاساته ‪23115.5‬سم أو ‪25126‬سم أو حسب الطلب‪.‬‬ ‫‪ -5‬الطوب الفخاري )التيراكوتا(‪:‬‬ ‫وهو طوب أحمر مفرغ خفيف الوزن يتراوح وزن المتر المكعب ‪ 800-600‬كجم‪ ،‬ويصشنع من مادة‬ ‫صلصالية جيدة‪ ،‬ويعتبر هذا الطوب مقاوم للحريق والسوس والفئران ول يتأثر بالمياه أو الكيماويات‪.‬‬ ‫يبشنى به دائما القواطيع والحوائط قليلة الحمال‪ ،‬ويوجد مشنه أشكال ومقاسات كثيرة كالتالي‪1919 :‬‬ ‫‪9‬سم أو ‪30305‬سم أو ‪303020‬سم أو ‪30309‬سم أو ‪303015‬سم‪.‬‬ ‫‪ -6‬طوب الواجهات‪:‬‬ ‫يصشنع من شنفس عجيشنة طوب ضرب السفرة ويصب في قوالب بأحجام خاصة صغيرة تحت ضغط‬ ‫ميكاشنيكي‪ ،‬وهذا الشنوع من الطوب يستعمل كسوة للحوائط الساسية للمباشني‪ ،‬وقد يأخذ ألوان مختلفة‬ ‫شنتيجة الكاسيد المخلوطة بالعجيشنة وقت التصشنيع‪ ،‬كما أشنه يتحمل ضغطا مقداره حوالي‬ ‫‪180‬كجم‪/‬سم ‪ .2‬فبجاشنب استعمال هذا الطوب لكسوة حوائط المبشنى فإشنه يقيها كذلك من العوامل‬ ‫الجوية ويعطيها شكل خاص‪ ،‬ويعتبر استعمال طوب الواجهات في المباشني من أشنواع إشنشاء الحوائط‬ ‫المزدوجة‪ .‬أما أبعاده فقد تكون مثل الطوب العادي أو تختلف عشنه‪ ،‬والمقاس الشائع مشنها بحجم ‪25‬‬ ‫‪126‬سم أو ‪2344‬سم‪ ،‬وقد يصشنع طوب الواجهات من طوب ملبس بالحجر ويكون له أشكال‬ ‫ومقاسات مختلفة أو طوب خفيف قد يصل سمكه إلى ‪2‬سم‪.‬‬ ‫‪ -7‬الطوب الطفلى‪:‬‬ ‫وهو طوب مفرغ بعيون دائرية‪ ،‬حيث يصشنع من مادة طفلية تستخرج من مشناطق كثيرة في مصر‪،‬‬ ‫حيث تطحن هذه الطفلة ويضاف عليها مادة كيماوية خاصة وتعجن ثم تشكل القوالب آليا وتحرق في‬ ‫أفران خاصة تحت درجات ح اررة عالية في المصاشنع المجهزة لذلك‪ ،‬ويشنتج هذا الطوب بالمقاسات‬ ‫التية‪25126.5 :‬سم أو ‪251210‬سم أو ‪21105‬سم‪ ،‬ويعبر هذا الشنوع من الطوب أحد‬ ‫البدائل للطوب الحمر ضرب سفرة في مصر وخصوصا بعد ما أصدرت الحكومة قاشنوشنا بعدم‬ ‫تجريف الراضي الزراعية حفاظا على خصوبة الراضي الزراعية‪.‬‬


‫شكل )‪ :(26‬أشنواع الطوب الحمر‪.‬‬

‫‪ -4-2-2‬الطوب الرملي الجيري‪:‬‬

‫ويعرف تجاريًا بالطوب الرملي ويصشنع بخلط الرمل الجاف الخشن )الحرش( مع الجير الحي‬

‫)مسحوق الحجارة الجيرية بعد حرقها( ثم تضاف المياه لطفي الجير ثم يكبس المخلوط في قوالب معدشنية‬ ‫بواسطة الماكيشنات وتشنقل القوالب للمعالجة بالبخار المحمص ‪ Superheated Stream‬لمدة عشر دقائق‪.‬‬


‫وقد يكون الطوب الرملي ملوشنًا فمشنه البيض والحمر والوردي الفاتح والغامق والصفر…إلخ‪ ،‬وقد يعمل‬

‫مصمتًا أو مفرغًا ويمتاز المفرغ بخفة الوزن مع المتاشنة‪ ،‬كما يعمل مشنه بلوكات للسقف والحوائط بمقاسات‬ ‫مختلفة‪.‬‬

‫‪ -4-2-3‬الطوب السمنتي والخرساني‪:‬‬

‫ويصشنع من خلطة من كسر الحجر الجيرى أو خبث الفران مع إضافته للرمل والسمشنت‪ ،‬ويوجد مشنممه‬

‫شنوعان‪:‬‬ ‫‪-‬‬

‫البلوكات الخرساشنية المفرغة‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫الطوب الخرساشنى المصمت‪.‬‬

‫ويممبين ش ممكل رق م )‪ (27‬الش ممكال والمقاس ممات الشنمطي ممة للبلوكممات الخرس اشنية‪ ،‬كم مما يوجم د م ممن الط مموب‬ ‫السمشنتى ثلثة أشنواع حسب المواد المضافة إليه كما يلي‪:‬‬ ‫• يصشنع هذا الشنوع من الطموب بإضمافة السممشنت إلمى الرمل ممع شنسمبة خفيفمة ممن الركام الكمبير ثمم يصمب‬ ‫في قوالب وهو عادة مصمت ومقاساته ‪ 25×12×6‬سم‪.‬‬ ‫• أما إذا أضيف السمشنت إلى شنقارة الحجر فيعطى قوالب الحجريت وهي غالبا مفرغة وثقيلة شنسبيًا‪.‬‬

‫• أما إذا أضيف السممشنت إلمى كسمر الحجمر الخفماف فيعطمى قموالب البوشنسميب )الخفماف( وقد تعممل همذه‬ ‫القوالب مصمتة أو مفرغة ووزشنها خفيف وتعمل مشنه أيضًا قوالب كبيرة مفرغة للسقف أو الحوائط‪.‬‬

‫‪ -4-2-4‬الطوب الحراري‪:‬‬

‫يصشنع عادة من طيشنة خاصة وخلطها بخبث أفران الحديد وتصب عجيشنة الطوب في قوالب خاصة‬

‫تحت ضغط ميكاشنيكي ثم تجفف وبعدها تحرق في أفران مجهزة بدرجة ح اررة عالية جدا‪ ،‬ويستخدم هذا الطوب‬ ‫في بشناء الدفايات والفران والماكن التي تتعرض للح اررة‪ ،‬ومقاساته ‪ 25×12×6‬سم أو ‪ 23×11×5.5‬سم أو‬ ‫حسب الطلب‪.‬‬


‫شكل رقم )‪ :(27‬الشكال والمقاسات الشنمطية للبلوكات الخرساشنية‪.‬‬

‫‪ -4-2-5‬البلوكات الزجاجية‪:‬‬

‫تصشنع البلوكات الزجاجية من شنصفين متلصقين تحت ضغط عالي وح اررة مرتفعة ويعمل كل شنصف‬

‫من زجاج عديم اللون وشنقى ومفرغا من الهواء جزئيا‪ ،‬وتكون أحرفه مشنتظمة قائمة الزوايا والسطح الجاشنبية‬


‫ومقعرة لتكوين تعشيقة بين البلوكات وبعضها‪ ،‬وتكون مقاساتها ‪ 20×20×10‬سم أو ‪ 15×15×10‬سم‪،‬‬ ‫وتستعمل البلوكات الزجاجية في القواطيع الداخلية وواجهات المباشني السكشنية والمكاتب والمستشفيات والمعامل‬ ‫والمسارح والفشنادق‪ ،‬أشنظر شكل رقم )‪.(28‬‬

‫‪ -4-2-6‬البلوكات الجبسية‪:‬‬

‫وقد يسمى البلط الجبسى وتصشنع هذه البلوكات إما مصمتة أو مفرغة وبسمك يبدأ من ‪15-5‬سم‪،‬‬

‫وتستعمل المقاسات الشنمطية لهذه البلوكات بارتفاع ‪30‬سم وطول ‪75‬سم‪ ،‬وتستعمل هذه البلوكات عادة في‬ ‫القواطيع الخفيفة أو المؤقتة كما أشنها مقاومة ضد الحريق ول يفضل استعمالها في الماكن الرطبة مثل‬ ‫الحمامات أو المسابح‪ ،‬أشنظر شكل رقم )‪.(28‬‬

‫‪ -4-2-7‬البلوكات المشربية‪:‬‬

‫وهى مخرمات من بلوكات جبسية أو أسمشنتية أو خرساشنية وقد تسمى كوليسترا‪ ،‬وتبشنى هذه البلوكات‬

‫فوق بعضها لتعطى حائط أو قاطوع مشربيات‪ ،‬ومقاسات وأشكال هذا الشنوع من البلوكات كثيرة‪ ،‬أشنظر شكل‬ ‫رقم )‪.(28‬‬

‫‪ -4-2-8‬طوب الحجر الصناعي‪:‬‬

‫وقد يسمى بحجر الواجهات‪ ،‬وله أشنواع ومقاسات كثيرة‪ ،‬ويبشنى هذا الطوب عادة لكسوة الحوائط‬

‫الساسية وذلك بربطهم بالكاشنات وخلفه‪ ،‬ويصشنع هذا الطوب عادة من‪ :‬حصى حجر جيري ومجروش‬ ‫الحجر وبودرة حجر وأسمشنت بورتلشندى ولون‪ ،‬ثم يشكل إلى طوب حسب المقاسات المطلوبة لكل عملية‪،‬‬ ‫ويبقى الطوب على أقل ‪ 7‬أيام مرطب بالمياه ومعرضا للهواء والشمس حتى الستعمال‪.‬‬

‫‪ -4-2-9‬الطوب السفلتي‪:‬‬

‫يستعمل الطوب السفلتى في كسوة الرضيات وأسفال المباشني ورصف الطرق والكباري وهو مقاوم‬

‫جيد للرطوبة‪ ،‬ويصشنع هذا الطوب بتسخين مواد أولية وهى البتومين ومسحوق كسر الحجر ثم يكبس المخلوط‬ ‫بمكبس هيدروليكي ويبرد بعد خروجه من المكبس‪ ،‬ومقاس الطوب السفلتى الشائع الستعمال هو‪30×12 :‬‬ ‫‪ .5×5‬سم أو ‪ 20×10×3‬سم‪.‬‬

‫‪ -4-2-10‬الطوب المطاطي‪:‬‬

‫يخلط المطاط المستخرج من الشجار بمواد خاصة لتكوين الطوب المطاطي‪ ،‬ويستعمل هذا الطوب‬

‫في رصف الطرق أو الجراجات ومن مزاياه عدم البلل بسرعة‪ ،‬فبالرغم من أشنه أملس السطح إل أشنه مضاد‬


‫للشنزلق ومتين كما يمكن تشنظيفه بسهولة كما أشنه له خاصية امتصاص الهت اززات وتقليل الضوضاء وأكبر‬ ‫معامل للحتكاك‪ ،‬ويوجد هذا الطوب بالمقاسات التية‪ 26×22×11 :‬سم أو ‪ 23×11×6‬سم‪.‬‬

‫بلوكات جبسية‬

‫بلوكات مشربية‬ ‫بلوكات زجاجية‬

‫شكل )‪ :(28‬البلوكات الزجاجية والجبسية والمشربية‪.‬‬

‫‪ -4-3‬المون الل زـمة لعمال المباني‪:‬‬

‫الموشنة هي المادة اللصقة التي تربط قوالب الطوب أفقيًا ورأسيَا ول يزيد سمكها غالبا عن ‪ 1‬سممم‪ ،‬ويجممب‬

‫أن تكون الموشنة قابلة للتشكيل بسهولة ويمكن مزجها وتقليبها بيسر‪.‬‬ ‫ومن أهم وظائف الموشنة اللزمة لعمال المباشني التي‪:‬‬

‫• توزيع ضغوط الحمال الواقعة على الحائط بالتساوي على جميع أجزاء القوالب المكوشنة للحائط‪.‬‬ ‫• العمل على لصق وربط جميع القوالب مع بعضها البعض وجعلها كتلة واحدة متماسكة‪.‬‬ ‫• تعمل كمادة عازلة ماشنعة لشنفاذ الح اررة والرطوبة من خارج الحائط إلى داخله‪.‬‬

‫‪ 4-3-1‬مكونات المونة الل زـمة لعمال المباني‪:‬‬

‫تتكون الموشنة من الركام الرفيع )الصغير( والمواد اللصقة أو اللحمة والمياه والضمافات الخمرى إن‬

‫وجدت‪.‬‬


‫أ‪ -‬الركام الرفيع )الصغير(‪:‬‬

‫مثممل الرم ل وكسممر الحجممر والحم مرة )كسممر الطمموب الحمممر(‪ ،‬وفائممدته المسمماعدة فممي عمليممة شممك‬ ‫الموشنة وتقليل تكاليفها وتحسين خواصها مثل خاصممية المتصمماص والمسمامية والتشمغيل‪ ،‬ويعتمبر‬

‫الركام هو الجزء الخامل من الموشنة‪.‬‬

‫ب‪ -‬المواد اللصقة أو اللحمة‪:‬‬

‫كالسمممشنت بممأشنواعه أو الجيممر العممادي أو الجيممر المممائي‪ ،‬ووظيفتهمما رب ط حبيبممات المممادة الخاملممة‬

‫ببعضها‪ ،‬وبالتالي ربط قوالب الطوب أو الحجار ببعضها‪.‬‬

‫ج‪ -‬المياه‪:‬‬

‫ويج ممب أن تك ممون شنظيف ممة وخالي ممة م ممن المم مواد الذائب ممة أو المع ممادن بشنس ممب ت ممؤثر عل ممى ق مموة الموشنممة‪،‬‬

‫وفائدتها المساعدة على خلط باقي المون وتكوين عجيشنه متجاشنسة‪.‬‬

‫د‪ -‬الضافات‪:‬‬

‫يمكم ممن اسم ممتعمال الضم ممافات الكيميائيم ممة أو الميكاشنيكيم ممة للموشن ممة لتحسم ممين بعم ممض خواصم ممها مثم ممل‬

‫مقاومتها لشنفاذ الميماه أو تعمديل زمن الشمك…إلمخ‪ .‬وفي بعمض الحيمان تضماف ممواد ملوشنة غيمر‬ ‫عضوية لكساب الموشنة اللون المطلوب‪.‬‬

‫‪ -4-4‬خواص الطوب الحمر العادي‪:‬‬

‫من أهم المواصفات العامة المتفق عليها والتي تحدد جودة الطوبة المستخدمة في أعمال البشناء التي‪:‬‬

‫• أن يكون الطوب محروقا حرقًا جيدًا‪ ،‬ويظهر ذلك من تجاشنس لوشنه وشنظافته من الشوائب الغريبة‪.‬‬ ‫• أن يكون له رشنيشنا معدشنيا عشند طرقة بالمطرقة أو عشند اصطدامه بقالب آخر‪.‬‬ ‫• أن يكون مستوى السطح ول يوجد بها اشنحشناءات أو تموجات‪.‬‬ ‫• أن تكون حوافه سليمة وحادة ‪.‬‬ ‫• أن يكون مشندمج الحبيبات وليست به شروخ‪.‬‬ ‫• أل تمتص الطوبة اكثر من ‪ 1/6‬وزشنها ماء إذا تركت مغمورة فيه لمدة ‪ 24‬ساعة‪.‬‬ ‫• أن يلتحممم الطمموب مممع بعضممة جيممدا بالموشنممة وأن يتحمممل ضممغوطا عاليممة )الطوبممة مفممروض أن تتحمممل‬ ‫حوالي ‪40‬كجم‪/‬سم ‪ 2‬ولكن المباشني تصمم لزيادة المان على ‪ 10 : 4‬جم‪/‬سم ‪.(2‬‬ ‫• أن تكون أبعاد الطوبة بعد حرقها ‪ :‬الطول = ضعف العمرض ‪1 +‬سمم )لحمام الموشنة(‪ ،‬والسممك = ‪1/2‬‬ ‫العرض‬


‫‪ -4-5‬اصطلحات وتعاريف في أعمال البناء بالطوب‪:‬‬

‫قبممل شممرح طممرق رص الطمموب لرب ط الطمموب ببعضممه فممي مبمماشنيه يجممب التعممرف علممى المصممطلحات‬

‫والتعاريف الخاصة بأعمال البشناء بالطوب كما هو مبين في شكل رقم )‪ (29‬كما يلي‪:‬‬ ‫• آديــة‪ :‬طوبة توضع بطولها متعامدة مع واجهة الحائط‪.‬‬ ‫• بلسقالـة‪ :‬السطح الظاهر على جاشنبي فتحة أو تجويف المباشني‪.‬‬ ‫• تزهــير‪ :‬ظهور طبقة قشرية من مسحوق ملحي يتبقى على السطح بعد تبخر المياه‪.‬‬ ‫• دروة‪ :‬حائط بالمبشنى معرض من جاشنبيه وأعله للعوامل الجوية‪.‬‬ ‫• ربــــاط‪ :‬ترتيممب خمماص لممرص الطمموب عشنممد البشنمماء يشممكل إ ازحممة جاشنبيممة )طيممه(‪ ،‬ووظيفتممه يضمممن عممدم‬ ‫اشنطبمماق العراميممس ال أرسممية بالمممداميك المتتاليممة علممى بعضممها‪ ،‬وتكممون الطيممة بمقممدار ‪ 2|1‬طوبممة فممي‬ ‫الحوائط بسمك ‪ 4|1‬طوبة‪ ،‬و ‪ 2|1‬طوبة وبمقدار ‪ 4|1‬طوبة في الحوائط سمك طوبة فأكثر‪.‬‬ ‫• شنـاوي‪ :‬طوبة توضع بطولها موازية لواجهة الحائط‪.‬‬ ‫• عرموس – وصلة – لحام ‪ :‬الفراغ الذي تشغله الموشنة بين قوالب الطوب‪.‬‬ ‫• عرموس مرقد‪ :‬طبقة الموشنة التي يرقد عليها الطوب‪.‬‬ ‫• عرموس متعامد‪ :‬طبقه الموشنة الرأسية المتعامدة مع وجه الحائط‪.‬‬ ‫• عرموس طولي‪ :‬طبقة الموشنة الرأسية الموازية لطول الحائط‪.‬‬ ‫• ترويسة‪ :‬يقصد بها أول آدية عشند زاوية الحائط القائم ويليها الكشنيزر‪.‬‬ ‫• قطع الحل‪ :‬يقصد به وقوع الممون ال أرسمية علمى بعضمها فمى مبماشنى الحمائط ويسمبب همذا شمرخ أرسمى بهما‬ ‫مما يضعفها ويفصلها عن بعض‪.‬‬ ‫• فخذ‪ :‬الجزء من مباشني الحائط المجاور لفتحة فيه‪.‬‬ ‫• كسر الطوبة‪ :‬جزء من الطوبة إما مصشنوع خصيصا أو مقطوع من الطوبة‪.‬‬ ‫• كحلـة‪ :‬ملء عراميس المباشني التي سبق تفريغها إواشنهائها بالشكل المطلوب‪.‬‬

‫• كنيـزر‪ :‬جزء من الطوبة يكون مصشنوع خصيصما أو مقطموع ممن الطموب ويسمتعمل لبمدء تشمكيل الرباط‬ ‫وهو ذو أشكال خاصة حسب موقعة مشنها كشنيزر مشطوف – كشنيزر ملك ‪ -‬كشنيزر ملكة‪.‬‬ ‫• مدماك ‪ :‬صف أفقي واحد من مباشني الطوب شامل طبقة الموشنة )عادة أسفله(‪.‬‬ ‫• مدماك القد‪ :‬المدماك الول الذي يحدد موقع الحائط‪.‬‬ ‫• ناصية ‪ :‬الركن الخارجي للحوائط ‪.‬‬ ‫• الطية ‪ :‬هممي مسممافة رك وب القممالب فممي مممدماك ممما علممى قممالب المممدماك أسممفله وتكممون ‪ 4|1‬طوبمة عممادة‬ ‫للحوائط سمك طوبة فأكثر‪ ،‬وتكون ‪ 2|1‬طوبة للحوائط سمك ‪ 4|1‬طوبة وسمك ‪ 2|1‬طوبة‪.‬‬


‫شكل )‪ :(29‬واجهة لمباشني حائط وعليها المصطلحات العامة لرص الطوب‪.‬‬

‫‪ 4-6‬طرق رباط الطوب في الحوائط‪:‬‬

‫تربط القوالب في الحوائط بطرق مختلفة من أهمها التي‪:‬‬

‫• طريقة الرباط الشنجليزي‪:‬‬

‫‪English Bond‬‬

‫• طريقة الرباط الفلمشنكى‪:‬‬

‫‪Flemish Bond‬‬

‫هذا وسوف شنتشنماول طريقمة الرباط الشنجليمزى بالتفصميل وذلمك لشميوع اسمتخدامها فمى مصمر وكذلك قموة‬ ‫البشناء بهذه الطريقة عن الطريقة الخرى‪.‬‬

‫‪ 4-6-1‬طريقة الرباط ال نـجليزي‪:‬‬

‫وهي أصل الطريقة المصرية القديمة وأستعمل فيها الطوب اللبن )الغير محروق(‪ ،‬وهذه الطريقممة هممي‬

‫أسممهل فممي البشنمماء وأحسممن الطممرق المسممتعملة فممي رباط الطمموب وأفضممل فممي التوزيع‪ ،‬وذلممك لعممدم وجود لحامممات‬ ‫أرسممية مسممتمرة داخممل الحممائط كممما أشنممة يقممل فيهمما اسممتعمال كسممور الق موالب الممتي عممادة ممما تكممون مصممدر ضممعف‬ ‫للحائط‪ .‬وبذلك فان حائط الطوب المبشنى بهذه الطريقة يعطى كتلة واحدة لها قوتها على تحمل الضممغط أفضممل‬


‫مممن أي طريقممة أخممرى‪ .‬ورص الطمموب بهممذه الطريقممة لحموائط مختلفممة فممي السمممك وكيفيممة تقابلتهمما موضحة فممي‬ ‫الشكل رقم ) ‪.(30‬‬ ‫ويتم رص الطوب بهذه الطريقة بأن ترص القوالب في مدماك القد آديات مثل وفي المدماك الذي يليه‬ ‫ترص على هيئة شمشناويات ممع وضع كشنيمزر للحصمول علمى الرباط الصمحيح المذي تبلمغ فيمه مقمدار الطيمة ‪4|1‬‬ ‫طوبة وتكون فيه اللحامات الفقية العرضية عمودية على وجه الحائط ومستمرة من وجه الحائط إلى ظهره‪.‬‬ ‫ويجب عشند البشناء بالطريقة الشنجليزية مراعاة القواعد التية ‪:‬‬ ‫• إذا تغير اتجاه الحائط فان الرباط يختلف في الوجهين المتعامدين في الداخل والخارج‪.‬‬ ‫• يوضع كشنيزر دائما بعد آدية الشناصية )الترويسة( ويكون الكشنيزر بعرض الحائط‪.‬‬ ‫• عشنممدما يكممون سمممك الحممائط مسمماويا لعممدد كامممل مممن القموالب تممرص القموالب فممي أي مممدماك بحيممث يكممون‬ ‫رصها في الخلف مشابها لرصها في الوجه المامي للحائط فيكون على شممكل آديممات أو شمشناويات فمي‬ ‫الجهتين‪.‬‬ ‫• عشنممدما يكممون سمممك الحممائط مممن المكممررات الفرديممة لشنصممف الطوبة فممإن رصة القموالب تكممون مختلفممة فممي‬ ‫المدماك الواحد في الخلف عشنها في وجه الحائط المامي‪.‬‬ ‫• يلحظ أن عدد الششناويات يقل كلما زاد عرض الحائط‪.‬‬


‫• فممي الشنهايممات المربعممة يختلممف رص الطمموب بحيممث يظهممر فممي الشنهايممة المربعممة علممى هيئممة مممدماك آديممات‬ ‫ومدماك ششناويات‪.‬‬


‫وممن أهممم ممي مزات البشنمماء بممالطريق الشنجليزي ة عممدم وج ود لحامممات أرسممية مسممتمرة فممي أي قمماطع مممن‬ ‫الحائط مما يزيد من قوة تماسك الحائط ومقاومته للحمال‪.‬‬

‫‪ -4-7‬الحوائط المزدوجة‪:‬‬

‫وهى الحموائط المكوشنة مممن حممائطين مممن الطمموب بيشنهممما فمراغ‪ ،‬ويتراوح عممرض الفمراغ حموالي ‪8-4‬سممم‬

‫وتسممتعمل لهمما روابممط معدشنيممة للرب ط الفقممي مثممل الخمموص أو الشممبك المعممدشني أو السممياخ لرب ط جزئ ي الحممائط‬ ‫المفرغ ببعضه‪.‬‬ ‫وفوائد الحوائط المزدوجة هي‪:‬‬ ‫• عزل الح اررة‪.‬‬ ‫• عزل الرطوبة‪.‬‬ ‫• عزل الصوت‪.‬‬ ‫• مقاومة الحريق ومشنع اشنتشاره‪.‬‬ ‫• القتصاد في كمية الطوب والموشنة‪.‬‬ ‫• التخفيف من حمل المبشنى إذا ما قورن بالحوائط المصمتة‪.‬‬

‫شكل )‪ :(31‬الحوائط المفرغة‪.‬‬

‫‪ -4-8‬الكحل في البناء بالطوب‪:‬‬


‫الكحل هو إحمدى عمليممات الشنهماء ويتمم عملمه بعمد الشنتهماء ممن بشنمماء الحموائط المتي ل يتمم بياضمها ممن‬ ‫الخارج والتي سيبقى وجهها الخارجي ظاه ار ومعرضا لعوامل الطبيعية الخارجية ولحماية الفواصل البشنائيمة ممن‬ ‫تسممرب الميمماه والرطوبة يتممم كحلهمما‪ ،‬ولتحسممين مظهممر الحممائط الخممارجي‪ ،‬ويتممم الكحممل لمبمماشنى عممادة بتفريغ موشنة‬ ‫العراميس بعممق ‪1‬سمم وذلمك باسمتعمال المسمطرين أو سميخ حديمد مثشنمى ثمم تمل بموشنة ‪1‬م ‪ 3‬رمل و ‪ 450‬كجمم‬ ‫أسمممشنت مممع إضممافة اللموان إليهمما حسممب الطلممب‪ ،‬كممما يجممب أن يتممم كحممل هممذه المممون مممن مبمماشني الطمموب وهى‬ ‫حديثة الشنشاء‪ ،‬ويوضح شكل )‪ (32‬الشنواع المختلفة للكحل‪.‬‬

‫الكحل المستوى‬

‫الكحل المائل‬

‫الكحل المقعر‬

‫الكحل المحدب‬

‫الكحل الغاطس‬

‫الكحل على شكل ‪V‬‬

‫شكل )‪ :(32‬الشنواع المختلفة للكحل‪.‬‬


‫‪ -5‬البناء بالحجار‪:‬‬ ‫توج د الحجممار علممى هيئممة كتممل طبيعيممة فممي محمماجر مختلفممة داخممل الجبممال‪ ،‬ويمكممن قطعهمما أو شنسممفها‬ ‫باللغممام ثممم اسممتعمالها فممي البشنمماء والتشممييد‪ .‬ولقممد اسممتعملت الحجممار بكممثرة فممي العصممور القديمممة مثممل العصممر‬ ‫الفرعوشني والعصر الغريقي والروماشني في بشناء المعابد التي ول تزال آثارها موجودة إلى الن‪.‬‬ ‫ويحت مماج اس ممتعمال الحج ممار ف ممي البشن مماء إل ممى مجه ممود خ مماص لن ته ممذيبه وشنقل ممه يتكل ممف مب ممالغ باهظ ممة‬ ‫وخصوصما إذا كمماشنت محمماجره بعيممدة عممن الموقمع الممراد إشنشمماؤه‪ ،‬أممما فممي حالممة سممهولة الحصممول عليممه بتكمماليف‬ ‫رخيصة فالبشناء به يعطى للمبشنى شكل هشندسيا ومعماريا جميل‪.‬‬ ‫وتشنقسم الحجار مممن شناحيمة تكويشنهمما إلممى أحجممار أصملها شنمماري مثممل الجراشنيممت والبممازلت أو رسوبي مثممل‬ ‫الحجر الجيري والرملي أو متحول مثل الرخام والردواز‪.‬‬ ‫وشنرك ز هشنمما بالد ارسممة علممى الصممخور الرس وبية حيممث أشنهمما تتميممز بوضمموح طبقممات التكمموين أو الم ارقممد‬ ‫الطبيعية للحجار ‪ Bending Plats‬وتتوقف مقاومة الحجر الجيري على درجة اشندماجه الممداخلي‪ ،‬فكلممما‬ ‫ازداد وزشنة الشنوعي كلما زادت مقاومته‪.‬‬ ‫وتتوقف مقاومة الحجر الرملي على شنوع المادة الرابطة له والتي تتكون ممن السمليكا واللوميشنما والجيمر‪،‬‬ ‫وكلما زادت شنسبة السليكا في المادة الرابطة كلما كاشنت مقاومة الحجر الرملي عالية‪.‬‬

‫‪ -5-1‬اشتراطات بناء الحوائط من الحجار ‪:‬‬

‫من أهم الشتراطات التي يجب مراعاتها عشند بشناء الحوائط من الحجار التي‪:‬‬

‫• يجب أن توضع الحجار الرسوبية بحيممث تكممون الضممغوط الواقعمة عليهمما عموديمة علمى مسمتوى المرقد‬ ‫الطبيعي للحجار‪ ،‬ففي الحوائط عادة توضع الحجار بحيممث تكممون م ارقممدها أفقيممة‪ ،‬وفي العقمود يجمب‬ ‫أن يكون مستوى المرقد ما ار بمركز العقد‪ ،‬اشنظر شكل رقم )‪.(33‬‬

‫شكل رقم )‪ (33‬شكل الضغوط الواقعة على الحجار‬


‫• يجب أن تكون الحجارة مربوطة بعضها البعض وأن تكون متيشنمة بحيمث تتحممل الحممال الواقعمة عليهما‬ ‫بأمان‪.‬‬ ‫• تتوقف متاشنة البشناء على شنوع وحجم الحجر المستعمل وعلى سمك وشنوع الموشنة المسمتعملة‪ ،‬كمذلك فكلمما‬ ‫كمماشنت الحجممار المسممتعملة غشمميمة وصمغيرة كلممما كممان تحمممل الحممائط يتوقمف علممى قمموه الموشنمة وكلممما‬ ‫كاشنت الحجار مشنحوتة وترقد فوق بعضها كاشنت قوة الحائط تتوقف على قوة وشنوع الحجر المستعمل‪.‬‬ ‫• يتممم تجهيممز الحجممر بموقع العمممل بعممد قطعممة وشنقلممة وتسممتعدل أوجه الحجممر الربعممة المهمممة فممي الشنشمماء‬ ‫وهي المرقدان واللحامان مع تسوية الوجه الممامي المشماهد ممن الحجمر حسمب الطلمب والموجه الخلفمي‬ ‫عممادة يممترك غشمميما أو يسمموى حسممب الحاجممة ويلحممظ عشنممد الشنحممت أن يكممون المرق دان موازي ان للمرق د‬ ‫الطبيعي للحجر‪.‬‬ ‫• يراعى قطع الحل )العرموس( في البشناء وأن ترقد الحجممار أو الممدبش فمموق مموشنه مسممتمرة كممما يجممب أن‬ ‫تمل اللحامممات الفقيممة وال أرسممية والمستعرض ة )الداخلممة فممي الحممائط( بالموشنمة علممى أن تمل الف ارغممات‬ ‫الداخلي ممة بي ممن الحج ممار عشن ممد بشن مماء الحم موائط بال ممدبش بأحج ممام أص ممغر مقاس مما وأن تغل ممف الموشنممة جمي ممع‬ ‫الحجممار إوال يزي د سمممكها عممن ح موالي ‪2‬سممم )لشنممة لممو زاد سمممك الموشنمة عممن ذلممك فأشنهمما عشنممد جفافهمما‬ ‫تشنفصل من الحجر(‪.‬‬

‫• يراعى في البشناء بالدبش أن يوجد حجر رباط عرضي )يسمى رابط( في كل حوالي واحد متر مربع من‬ ‫سطح الحوائط يظهر في وجهي الحائط المتوازيين‪.‬‬ ‫• يراعى عمل الشنواصي من حجر مهذب أو مشنحوت أو من الطوب وذلك لهميتها‪.‬‬

‫‪ 5-2‬المصطلحات المستعملة في البناء بالحجار‪:‬‬

‫أهم المصطلحات المستعملة في البشناء بالحجار التي‪:‬‬

‫• المدماك ‪ :‬كما سبق في الطوب وهو الطبقممة الفقيمة المتكوشنة ممن الحجممارة المرصوصة المتي يجمب أن‬ ‫يكون ارتفاعها موحدا‪.‬‬ ‫• العرموس ‪ :‬ويسمممى أيض مًا باللحممام أو الحممل ويجممب أل يسممتمر فممي الح موائط بممل يقطممع الحممل غالب مًا فممي‬ ‫التجاه الرأسي‪.‬‬

‫• روم الحجر‪ :‬عبارة عن ارتفاع الحجر الداخلي في المدماك‪.‬‬ ‫• الحمل‪ :‬عبارة عن طول الحجر مع طول الحائط‪.‬‬ ‫• الصــورة‪ :‬وتعممرف أيضمما بالس ممهل وه و عممرض الحج ممر مممع ط ممول الحممائط أو طممول الحج ممر مممع س مممك‬ ‫الحائط‪.‬‬


‫‪ 5-3‬خصـــائص الحجار‪:‬‬

‫هشناك خواص ومواصفات رئيسية يمكن أن تميز أشنواع الحجار عن بعضها ومشنها التي‪:‬‬

‫• دقة الحبيبات‪ :‬أي درجة صغر أو كبر ذراتها )الحجر الجيري دقيق الذرات عممن الحجممر الرملممي‪ ،‬ولكممن‬ ‫الرخام أدق(‪.‬‬ ‫• التجاشنس‪ :‬جميع أجزائها تكون من شنوع واحد ‪.‬‬ ‫• التشكيل والتشغيل‪ :‬الحجار مشنها الصلب ومشنها المتين أو الجيد ومشنها الرخو أو اللين‪ ،‬وتتوقمف درج ه‬ ‫التشممكيل والتشممغيل علممى درجة صمملبة الحجممار فالصمملب مشنهمما صممعب تشممكيلة وتشممغيله ولذا فتكمماليفه‬ ‫عالية ولكن درجة تحمله أكبر ويظهر ذلك في الحجار التي ذراتها دقيقه مثل الرخام والحجممار الليشنممة‬ ‫يكون تشكيلها أسهل من السابقة وأرخص في التكاليف ولكن درجة تحملها أقل أيضا‪.‬‬ ‫• مقاومتها للكسر والتفتت‪ :‬وهو كلما كان الحجر صلبا متماسكا للذرات كلما كممان اسممتعماله آمممن لتحمممل‬ ‫مقدار كبير من الضغط‪.‬‬ ‫• عدم التأثر بالمؤثرات الجوية‪ :‬تقاوم بعض الحجار التممأثيرات الجوية بشممدة ولذا تعيممش طممويل‪ ،‬ويتممأثر‬ ‫بعضها شنتيجة الحماض والغازات أو الرطوبة الموجودة بممالجو )فممي الممماكن الممتي بهمما مممدن صممشناعية(‬ ‫فتتفكك أجزاؤها وتتحلل‪.‬‬ ‫• عدم التأثر بتغيير درجات الح اررة والمبرودة‪ :‬ل يحمدث فموق التغييمر العمادي تممددا أو اشنكماشما محسوسا‬ ‫في الحجار إل أن الحجار المعرضة للشمس تعيش طويل عن المعرضة للرطوبة‪.‬‬ ‫• قابلية التماسك بالموشنة‪ :‬يجب أن تكون الموشنة مشناسممبة مممن شناحيمة القموة لدرجة صملبة الحجمر وخشموشنة‬ ‫أسطح الحجار تقبل اللتصاق بطبقات الموشنة المستعملة بخلف ما إذا كاشنت ملساء‪.‬‬

‫‪ 5-4‬طرق بناء الحوائط من الحجار‪:‬‬

‫تختلف طرق البشناء بالحجر عن بعضها طبقا بالشنسبة لشنوعية ودرجة تهمذيب الحجمار وتشممكيلها‪ ،‬ومن‬

‫أهم طرق البشناء المختلفة الشائعة في مباشني الحجر التي‪ ،‬وكما بالشكل رقم ) ‪:(34‬‬


‫شكل رقم )‪ (34‬طرق البشناء بالحجار‬


‫‪ -5-4-1‬مباني دبش بلدي مقلب‪:‬‬

‫أحجار الدبش ليس لها شكل محدد‪ ،‬فعشندما تبشنى الحجار كما هي بأحجامها المختلفة دون تهذيب أو‬

‫شنحت‪ ،‬ربما فقط يستعدل وجه الحجر تسمى مباشني دبش بلدي مقلب‪.‬‬

‫‪ -5-4-2‬مباني دبش بلدي مخصص‪:‬‬

‫تبشنى الحجار مثمل الطريقمة السمابقة إل أن الحجمار تكمون فقمي صمورة ممداميك تقريبما )القطعمة الكمبيرة‬

‫تحدد ارتفاع المدماك‪ ،‬ويبشنى في حدود ارتفاعها باقي الحجار(‪.‬‬

‫‪ -5-4-3‬مباني دبش مروم‪:‬‬

‫تهممذب الحجممار فقممط )ولكممن ل تشنحممت( حسممب مقاسمماتها وأحجامهمما )تسممطح أوج ه الحجممر وتسممتعدل‬

‫زواياه بدرجة قائمة تقريبًا( ثم تبشنمى فمي ممداميك ول يشمترط أن تكمون الممداميك متسماوية الرتفماع )أي تبشنمى كمل‬ ‫الحجار ذات الرتفاع الواحد في مدماك وهكذا(‪.‬‬

‫‪ -5-4-4‬البناء بالحجار المنحوتة‪:‬‬

‫وهي إما أن تكون مباشني الدستور أو مباشني الثلثات أو مباشني الحجار المضلعة‪.‬‬

‫‪ 5-4-4-1‬مباني الدستور‪:‬‬

‫تشممكل قطممع الحجممار وتشنحممت أسممطحها وتسموى علممى هيئممة قطممع قائمممة الزوايمما ولكممن كممل قطعممة حسممب‬

‫مقاساتها‪ ،‬ثم تبشنى في مداميك‪ ،‬ول يشترط أن تكون كل المداميك بارتفاع واحد‪.‬‬ ‫وتقسم مباشني الدستور إلى عدة أقسام كالتالي‪:‬‬ ‫• مباشني مبشنية بالكامل من ا��حجر المشنحوت‪.‬‬ ‫• مبمماشني مممن الحجممر المشنحمموت فممي وجهممي الحممائط الممداخلي والخممارجي وبيشنهممما مبمماشني دبممش لتكملممة سمممك‬ ‫الحائط‪.‬‬ ‫• مباشني من الحجر المشنحوت من الخارج فقط وتكمل سمك الحائط بمباشني دبش أو طوب‪.‬‬ ‫• مباشني تعمل شنواصيها والسفل ومداميك الرباط الفقية والرأسية ممن الحجممر المشنحموت وباقي الحمائط مممن‬ ‫مباشني الدبش أو الطوب‪.‬‬

‫‪ -5-4-4-2‬مباني الثل ثـات‪:‬‬

‫تشنحممت الحجممار وتسمموى علممى هيئممة قطممع قائمممة الزوايمما وذات أبعمماد متسمماوية‪ ،‬ثممم تبشنممى فممي مممداميك‬

‫مشنتظمة كلها على ارتفاع واحد ومقطوعة العراميس‪.‬‬


‫‪ -5-4-4-3‬مباني الحجار المضلعة‪:‬‬

‫تكممون الحجممار مشنحوتة مممن أوجههمما ومهذبممة جيممدًا عشنممد لحاماتهمما فممي الواجهممة‪ ،‬وتسممتخدم هممذه المبمماشني‬

‫للغراض الزخرفية وقد تكون على شكل مثمن أو مسدس أو مربع‪.‬‬

‫‪ 5-4-5‬مباني دبش على الناشف‪:‬‬

‫تكون مثل طريقمة البشنماء فمي المدبش البلمدي المقلمب ولكمن بمدون موشنة‪ ،‬وتسمتخدم فمي حفمظ المسمطحات‬

‫الجاشنبية للترع عشند المشنحشنيات‪.‬‬

‫‪ 5-5‬أبعاد الحجار المنحوتة‪:‬‬

‫يجب أن تكون أبعاد الحجار المشنحوتة في الحدود التية‪:‬‬

‫• الطول‪ :‬ل يزيد عن ثلث أمثال الرتفاع‪.‬‬ ‫• العرض‪ :‬ل يقل عن شنصف الرتفاع‪.‬‬ ‫• يجب أل تتعدى اللحامات بين الحجار ‪ 4‬سم‪.‬‬

‫‪ 5-6‬المون المستعملة في البناء بالحجار‪:‬‬

‫تختلممف أشنمواع المممون المسممتعملة فممي البشنمماء بالحجممار حسممب الممواد الداخلممة فممي تركيبهمما وكذلك شنسممبها‬

‫كالتي‪:‬‬ ‫• ‪ 1‬جير بلدي ‪2 +‬رمل‪ ،‬للمباشني بالدبش قليلة الهمية‪.‬‬ ‫• ‪ 2‬جير بلدي ‪ 3 +‬رمل‪ ،‬للمباشني بالدبش أعل الطبقة العازلة‪.‬‬ ‫• ‪ 1‬جير بلدي ‪ 1 +‬حمرة ‪ 1 +‬رمل‪ ،‬للمباشني بالدبش أعل الطبقة العازلة‪.‬‬ ‫• ‪ 1‬أسمشنت ‪ 4 +‬رمل‪ ،‬للمباشني تحت الطبقة العازلة والمباشني بحجر الشنحت‪.‬‬ ‫• ‪ 1‬أسمشنت ‪ 3 +‬رمل‪ ،‬للمباشني بحجر الشنحت والتي تتحمل أثقال كبيرة‪.‬‬ ‫• ‪ 1‬أسمشنت ‪ 3 +‬رمل‪ ،‬للمباشني الغاطسة في الماء‪.‬‬ ‫• ‪ 2‬جير بلدي ‪ 3 +‬رمل ‪ 100 +‬كجم أسمشنت للمتر المكعب من الخلطة‪ ،‬للمباشني بحجر الشنحت‪.‬‬

‫‪ 5-7‬العوامل التي تؤدى إلى تلف مباني الحجار‪:‬‬

‫يمكن حصر أهم السباب التي تؤدى إلى تلف مباشني الحجار وتحللها في العوامل التية‪:‬‬

‫• الخطممأ فممي وضع الحجممار فممي البشنمماء مممن عممدم بشنائهمما علممى م ارقممدها الطبيعيممة بحيممث ل تكممون الحمممال‬ ‫عمودية على مرقد الحجر‪.‬‬ ‫• وجود غازات ضارة في الجو خاصًا في المشناطق الصشناعية‪.‬‬


‫• عدم اختيار أشنواع مشناسبة للبشناء‪ ،‬حيث يجب اختيار الحجار التي تشناسب ظروف المبشنى‪.‬‬ ‫• يجب أن تكون الحجار متجاشنسة ومن شنوع واحد‪.‬‬ ‫• تأثير البرودة والمطار في البلد الباردة‪.‬‬ ‫• احت مواء الحجممار علممى درج ة كممبيرة مممن الملح‪ ،‬وه ذا يشنطبممق بصممفة عامممة علممى الحجممار المص مرية‪،‬‬ ‫فيظهر ذلك في المباشني القريبمة ممن سممطح الرض أو تحتهما‪ ،‬حيمث تتسممرب إليهمما الرطوبة الشناتجممة ممن‬ ‫رش الحدائق‪ ،‬ثم تبدو على أسطح الحجار الظمماهرة حممتى إذا تبخمر الممماء تكموشنت بلمورات ملحيمة تبممدو‬ ‫فوق الحجمار‪ ،‬ففمي همذه الحالمة تسمتعمل أحجمار تقمل فيهما شنسمبة الملح ممع وضع طبقمة عازلة لمشنمع‬ ‫تسرب الرطوبة من التربة‪.‬‬

‫‪ -6‬الحوائط ال نـشائية‪:‬‬ ‫المقصممود بممالحوائط الشنشممائية هممي الحموائط الممتي تتحمممل الضممغوط المختلفممة‪ ،‬وهي تشنقسممم بصممفة عاممة‬ ‫في المباشني إلى شنوعين هما‪ :‬الحوائط الحاملة والحوائط الساشندة‪.‬‬

‫‪ -6-1‬الحوائط الحاملة‪:‬‬

‫وهي حوائط لحمل السقف المسطحة أي الضمغوط ال أرسمية‪ ،‬وتسممى ‪ .Bearing Walls‬والحموائط‬

‫الحاملة عادة تكون للمباشني السكشنية العادية أو المبماشني المتي ل تحتماج إلمى بحمور مقسممة‪ ،‬ويمكمن تحديمد سممك‬ ‫حوائطهمما بقاعممدة عامممة متفممق عليهمما بشممرط أن يكممون الطمموب جيممد الصممشنع‪ ،‬والسممماك التممي تحديممدها هممي الحممد‬ ‫الدشنى‪.‬‬

‫‪ -6-1-1‬القاعدة العرفية لتحديد سمك الحائط‪:‬‬

‫تتلخ ممص القاع ممدة العرفي ممة )العام ممة( للبشن مماء ب ممالطوب ف ممي المب مماشني الحم موائط الحامل ممة ف ممي الت ممي‪ ،‬وكم مما‬

‫بالجدول رقم )‪:(2‬‬ ‫• ارتفمماع المبشنممى الممذي ل يزيد عمن ‪ 7‬أمتممار ومكمون مممن طممابقين‪ ،‬يكممون سمممك الحموائط الخارجيممة ‪25‬سممم‬ ‫للطابقين بكامل ارتفاع المبشنى‪.‬‬ ‫• ارتفمماع المبشنممى الممذي ل يزي د عممن ‪ 10‬أمتممار ومكممون مممن ثلث طوابممق‪ ،‬يكممون سمممك ح موائط الطممابقين‬ ‫الرضي والول ‪ 38‬سم وسمك حوائط الطابق الثاشني ‪ 25‬سم بما في ذلك ارتفاع الدروة‪.‬‬ ‫• ارتفاع المبشنى الذي ل يزيد عن ‪ 13‬مت ًار ومكون من أربعة طوابق‪ ،‬يكون سمممك حموائط الممدور الرضي‬ ‫‪ 51‬سم والول والثاشني ‪ 38‬سم الثالث ‪ 25‬سم بما في ذلك ارتفاع الدروة‪.‬‬

‫• ارتفاع المبشنى الذي ل يزيد عن ‪ 16‬مت ًار ومكون من خمسة طوابق‪ ،‬يكون سمك حوائط الدور الرضي‬ ‫والول ‪ 51‬سم والثاشني والثالث ‪ 38‬سم الرابع ‪ 25‬سم بما في ذلك ارتفاع الدروة‪.‬‬


‫• ارتفاع المبشنى الذي ل يزيد عن ‪ 19‬مت ًار ومكمون مممن سممتة طوابممق‪ ،‬يكممون سمممك حموائط الممدور الرضي‬ ‫والول ‪ 64‬سم والثاشني والثالث ‪ 51‬سم الرابع ‪ 38‬سم والخامس ‪ 25‬سم بما في ذلك ارتفاع الدروة‪.‬‬

‫• بالشنسممبة للحموائط المركب عليهمما أو لمثبممت بهمما درجات السمملم المممؤدى للطوابممق العلويمة يجممب أن تكممون‬ ‫بسمممك ‪ 38‬سممم‪ ،‬ويمكممن بشنمماء الح موائط الداخليممة بسمممك ‪ 25‬سممم مممع ملحظممة أن هممذه القاعممدة أو هممذه‬ ‫الفروض العرفية تتوقف عادة على المواد المستعملة واختلف طبيعة البشناء من مشنطقة إلى أخرى‪.‬‬ ‫جدول رقم )‪ (2‬القاعدة العرفية لسماك الحوائط بالشنسبة لرتفاع المبشنى‬ ‫ارتفاع المبشنى‬

‫عدد‬

‫سمك الحائط‬

‫بالمتر‬

‫الطوابق‬

‫‪ 64‬سم‬

‫‪ 51‬سم‬

‫‪ 38‬سم‬

‫‪ 25‬سم‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫أرضي ‪ +‬أول‬

‫‪10‬‬

‫‪3‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫أرضي ‪ +‬أول‬

‫ثاشني‬

‫‪13‬‬

‫‪4‬‬

‫‪-‬‬

‫أرضي‬

‫أول ‪ +‬ثاشني‬

‫ثالث‬

‫‪16‬‬

‫‪5‬‬

‫‪-‬‬

‫أرضي ‪ +‬أول‬

‫ثاشني ‪ +‬ثالث‬

‫رابع‬

‫‪19‬‬

‫‪6‬‬

‫أرضي‬

‫أول ‪ +‬ثاشني‬

‫ثالث ‪ +‬رابع‬

‫خامس‬

‫‪ -6-1-2‬العوامل المؤثرة على سمــك الحائــط‪:‬‬ ‫يتوقف تحديد سمك الحائط على العوامل التية‪:‬‬

‫• مقدار الحمال التي علية أن يتحملها‪.‬‬ ‫• المسطحات التي سيشنقلها أي التي ستتحمل سقفها‪.‬‬ ‫• مواد البشناء التي تدخل في تكوين هذا الحائط وبشنائه‪.‬‬ ‫• التأثيرات الجوية وعزل الح اررة والرطوبة والصرف‪.‬‬ ‫وفمي جميممع الح موال يجممب أل يقممل سمممك الح موائط الخارجيممة عممن المقممدار المشناسممب لمقاوممة العوامممل‬ ‫الجوية كدرجات الح اررة السائدة في كل مشنطقة من المشناطق مع مراعاة درجة عممزل الطمموب المسممتعمل فممي بشنمماء‬ ‫هذه الحوائط‪.‬‬

‫‪ -6-1-3‬اشتراطات تصميم الحوائط الحاملة‪:‬‬

‫الحوائط في أي مبشنى مشنشأ بطريقة الحوائط الحاملمة تعممل لغرضين أولهمما لحفمظ المبشنمى ممن العواممل‬

‫الجويمة وتقسمميم المسممطحات الداخليممة إلممى عممدة أقسممام مختلفممة لغ مراض متشنوع ة‪ ،‬والغممرض الثمماشني وه و حمممل‬


‫الوزان والحمال التي فوقها وهي عبارة عن وزن الحممائط شنفسمه مضممافًا إلمى ذلمك وزن السمقف مضمافًا إلممى ذلممك‬

‫أيضا وزن الدوار العليا من أسقف وحوائط إن وجدت في الدوار العلوية التي تليها‪.‬‬ ‫ولذلك فعشند تصميم أي حائط في المبشنى يجب مراعاة ما يأتي‪:‬‬

‫• فرض عرض الحائط في الطوابق المختلفة طبقا لما سبق الشارة إلية فمي القاعمدة العرفيمة وهي ‪25‬سمم‬ ‫للدوار العلوية‪38 ،‬سم للدور الذي أسفله‪ ،‬أما الذي يليه من أسفل فسمكه ‪ 51‬سم‪.‬‬ ‫• معرفة اتجماه وضع العمروق الخشمبية أو الكممرات الحديديمة المتي تحممل السمقف ومقمدار مسمطح السمقف‬ ‫المحمل على الحوائط وحساب هذا المسطح الذي يحمله الحائط‪.‬‬ ‫• معرفة شنوع المباشني المستعملة والموشنة المستخدمة وجهد الضغط المسموح بهذه المباشني‪.‬‬ ‫وبعد تحديمد جميممع المعلومات السمابقة يمكممن حسماب عمرض الحممائط بالضمبط أو التأكيممد عمما إذا كمان‬ ‫الفرض السابق ذكره سليما أم يجب زيادة سمك الحوائط أو تقليلها حسب الشنتائج‪.‬‬

‫‪ -6-1-4‬الصطلحات الفنية التي تستعمل في حساب سمك الحائط‪:‬‬

‫هشناك بعض الصطلحات الفشنية الممتي تسممتعمل فمي حسمماب أسممماك الحموائط يجممب التعمرف عليهمما أول‬

‫وهي الحمل الميت والحمل الحي وجهد الضغط‪.‬‬

‫‪ -6-1-4-1‬الحمـــل الميت‪:‬‬

‫‪Dead Load‬‬

‫هممو مجممموع الحمممال الثابتممة والمسممتديمة س مواء وزن العشناصممر الساسممية ذاتهمما )السممقف‪-‬الكم مرات‪-‬‬

‫العمدة( أو العشناصر التكميلية مثل الرضيات والحوائط وبعض التركيبات الخرى‪.‬‬

‫‪ -6-1-4-2‬الحمـــل الحــي‪:‬‬

‫‪Live Load‬‬

‫وهم و الحمم ممل الشناتم ممج عم ممن وزن الثم مماث الم ممذي يحملم ممه السم ممقف والشم ممخاص الم ممذين يسم ممتعملون المبشنم ممى‬

‫والمشنقممولت الممتي توضمع عليممة وه ي أحمممال وأوزان قابلممة للتغييممر ولمذلك سممميت بالحمممل الحممي ولمذلك يختلممف‬ ‫الحمل الحي حسب شنوع المبشنى ومستعمليه‪.‬‬

‫‪ -6-1-4-3‬إجهاد الضغـط‪:‬‬

‫‪Stress‬‬

‫وهو الحمل المسموح بوضعه على مادة من المواد‪ ،‬ويكون حسمابه بمأن تتحممل الممادة همذا الحممل دون‬

‫أن يحدث بها أي كسر أو تشقق أو خلل من أي شنوع وهذا الحمل يختلف لكل مادة عن الخرى‪.‬‬

‫‪ 6-1-5‬الجهادات التي تتعرض لها الحوائط الحاملة‪:‬‬

‫تتعرض المشنشآت الهشندسية من حيث تركيبها الشنشائي لجهادات مختلفة شنذكر مشنها التي‪:‬‬

‫• إجهاد الشنحشناء‬

‫‪Bending Stresses‬‬


‫• إجهاد الشد‬ ‫• إجهاد الضغط‬

‫‪Tensile Stresses‬‬ ‫‪Compressive Stresses‬‬

‫• إجهاد القص‬

‫‪Shearing Stresses‬‬

‫تتحم ممل عشناص ممر المبشن ممى حس ممب تكوشنه مما وخم واص مواده مما تل ممك الجه ممادات أو بع ممض مشنه مما ب ممدرجات‬ ‫متفاوتة‪ ،‬فالخرساشنة المسلحة مثل تتحمل جهود الشد والضغط والقص‪ ،‬بيشنممما شنجممد الحموائط المبشنيممة مممن الطمموب‬ ‫أو الممدبش تتحمممل جهممود الضمغط بصممفة عاممة أمما تحملهما لجهممود القمص فضمعيف لممذلك يجممب عشنمد اسممتخدامها‬ ‫كحوائط حامله أن تحسب أسماكها في حدود هذه العتبارات‪.‬‬ ‫وتتحمل الحوائط المبشنية من الطوب أساسا جهود الضغط إلى جاشنب تحملهمما لجهممود القممص فممي بعممض‬ ‫الحالت الخاصة ولكشنها ل تتحمل جهود الشنحشناء ول جهمود الشممد‪ ،‬ولذا تصممم الحموائط تحمت هممذه العتبمارات‬ ‫وتتوقف درجه تحملها لجهود الضغط علمى شنموع الطموب والموشنة المسمتعملة فمي بشنائهما وكذا الطريقمة المسمتعملة‬ ‫في ربط الحوائط ودرجة جمودة البشنماء‪ ،‬إل إشنمه ل يمكمن اعتبمار جهمد الضمغط المسمموح بمه ممن التجمارب العلميمة‬ ‫هممو جهممد التشممغيل الفعلممي حيممث تتفمماوت الحموائط فممي طممرق بشنائهمما وجودتهمما ولمذا يجممب أن يكممون هشنمماك معامممل‬ ‫للمممان يممتراوح بيممن ‪ 1/5‬إلممى ‪ 1/10‬أقصممى جهممد للكسممر‪ ،‬فممإذا عرفشنمما أن أقصممى جهممد للكسممر للمبمماشني ح موالي‬ ‫‪40‬كجم‪/‬سم ‪ 2‬فيكون جهد التشغيل المسموح به لجهود الضغط على المباشني طبقًا للمعادلة التية‪:‬‬

‫جهد التشغيل المسموح به لجهود الضغط على المباشني = أقصى جهد للكسر × معامل المان‬ ‫=‪ (1/5) × 40‬أو )‪ 8 : 4 = (1/10‬كجم‪/‬سم‬

‫‪2‬‬

‫ويلحظ أن معامل المان كبير وذلك لمما قمد يكمون هشنماك ممن عيموب فمي الطموب عشنمد صمشناعته أو مما‬ ‫يحدث من عدم إجادة العمل عشند البشناء‪.‬‬

‫‪ -6-1-6‬حساب السمك النظري لحائط حامل‪:‬‬

‫القاعدة العامة لحساب السمك الشنظري لحائط حامل هي حسمماب الحمممل الثممابت والمتحممرك الواقممع علممى‬

‫مممتر طممولي مممن الحممائط بممما فممي ذلممك وزن الحممائط شنفسممه ثممم يقسممم ذلممك الحمممل علممى جهممد التشممغيل المسممموح بممه‬ ‫فيعطى السمك الشنظري المعروف وذلك بتطبيق المعادلة التية‪:‬‬ ‫ح ‪ /‬جم‪.‬ط = س × ‪100‬‬ ‫س = ح ‪) /‬جم × ‪(100‬‬ ‫حيث‪:‬‬ ‫• ح = الحمل الثابت والمتحرك الواقع على الحائط بما فيه وزن الحائط بالكجم‪.‬‬ ‫• جم‪.‬ط = جهد التشغيل المسموح به بالكجم‪/‬سم ‪) 2‬لمباشني الطوب أوالدبش من ‪ 8 : 4‬كجم‪/‬سم ‪(2‬‬ ‫• س = سمك الحائط المطلوب بالسشنتيمتر )‪100‬سم = طول متر طولي من الحائط مقد ار بالسم(‪.‬‬


‫ملحوظة‪:‬‬ ‫= ‪ 2400‬كجم‬

‫• وزن المتر المكعب من الخرساشنة المسلحة‬

‫= ‪ 2000‬كجم‬

‫• وزن المتر المكعب من مباشني الطوب‬

‫• وزن المتر المكعب من مباشني الدبش أو الحجر أو الخرساشنة العادية = ‪ 1800‬كجم‬ ‫• وزن المتر المسطح من الخرساشنة المسلحة للسقف والرضيات‬ ‫• وزن الحمل الحي‬

‫= ‪ 400‬كجم‬

‫= ‪ 250-200‬كجم‪/‬م‬

‫‪2‬‬

‫قممد يلحممظ عشنممد حسمماب السمممك الشنظممري فممي حموائط الممدور العلمموي أشنهمما تكممون أقممل مممن ‪12‬سممم )شنصممف‬ ‫طوبة( وفي هذه الحالة يؤخذ السمك العملي بالحد الدشنى وهو ‪12‬سم ‪.‬‬

‫‪ -6-1-7‬حساب عرض الساس تحت سمك الحائط الحامل‪:‬‬

‫تشنطبممق شنفممس المعادلممة السممابقة حيممث ح تسمماوى الحمممل الثممابت والمتحممرك الواقممع علممى السمماس بممما فممي‬

‫ذلك وزن الساس شنفسه بالكيلو جرام‪.‬‬ ‫جم‪.‬ت = جهد التشغيل المسموح به للرض )التربة( بالكجم‪/‬سم‬ ‫= ‪ 5 : 2 / 1‬كجم ‪/‬سم‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪ -6-1-8‬مثـــال تطبيــقي‪:‬‬

‫احسب السمك الشنظري لحائط المبشنى الخارجي )من الطوب الحمر العادي( المشنشممأ بطريقممه الحموائط‬

‫الحاملة والمكون من ثلثة أدوار )دور أرضي ودور أول علوي ودور ثاشني علوي( كما هو موضح في المسممقط‬ ‫الفقي والقطاع الرأسي بالشكل رقم )‪ ،(35‬وكذلك احسب عرض الساس وسمك الحممائط تحممت مشنسمموب الممردم‬ ‫علما بأن‪:‬‬ ‫• وزن المتر المكعب من مباشني الطوب‬

‫= ‪ 2000‬كجم‪/‬م‬

‫• وزن المتر المسطح للسقف والرضيات‬

‫= ‪ 400‬كجم‪/‬م‬

‫• وزن الحمل الحي‬

‫= ‪ 250‬كجم‪/‬م‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫• جهد التشغيل للمباشني الطوب والدبش )جم‪.‬ط(‬

‫= ‪ 6‬كجم‪/‬سم‬

‫• جهد التربة )جم‪.‬ت(‬

‫= ‪ 1.25‬كجم‪/‬سم‬

‫• يراعى عدم طرح فتحات الشبابيك عشند حساب وزن الحائط‪.‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬


‫شكل رقم )‪ (35‬المسقط الفقي والقطاع الرأسي للمثال التطبيقي‬

‫الجابـــــــة‪:‬‬ ‫•‬

‫حساب سمك الحائط عند )أ(‪:‬‬

‫وزن الدروة‬

‫= ‪2000 × 0.12 × 1.00 × 1.00‬‬

‫وزن السقف والرضيات = ‪650 ×1.00 × 2.25‬‬ ‫وزن الحائط‬ ‫الوزن الكلم ممى‬

‫= ‪ 240‬كجم‬ ‫= ‪ 1462.5‬كجم‬

‫= ‪) 0.12 × 1.00 × 3.00‬السمك المفروض( ×‪ 720 = 2000‬كجم‬ ‫= الحم ممل )ح( = ‪ 2422.5 = 720 + 1462.5 + 240‬كجم‬ ‫حيث‬

‫س = ح ‪) /‬جم‪.‬ط × ‪(100‬‬

‫السمك الشنظري للحائط = ‪ 4.04 = (100 × 6) / 2422.5‬سم‬ ‫∴ السمك العملي للحائط = ‪ 12‬سم‬ ‫•‬

‫حساب سمك الحائط عند )ب(‪:‬‬

‫الوزان عشند )أ(‬

‫= ‪ 2422.5‬كجم‬


‫وزن السقف‬

‫= ‪650 × 1.00 × 2.25‬‬

‫= ‪ 1462.5‬كجم‬

‫وزن الحائط‬

‫= ‪2000 × 0.25 × 1.00 × 3.00‬‬

‫= ‪ 1500‬كجم‬

‫الوزن الكلى )ح( = ‪1500 + 1462.5 + 2422.5‬‬

‫= ‪ 5385‬كجم‬

‫السمك الشنظري للحائط = ‪ 8.98 = (100 × 6) / 5385‬سم‬ ‫∴ السمك العملي للحائط = ‪ 25‬سم‬ ‫•‬

‫حساب سمك الحائط عند )ج(‪:‬‬

‫الوزان عشند )ب(‬

‫= ‪ 5385‬كجم‬

‫وزن السقف‬

‫= ‪650 × 1.00 × 2.25‬‬

‫= ‪ 1462.5‬كجم‬

‫وزن الحائط‬

‫= ‪2000 × 0.38 × 1.00 × 4.00‬‬

‫= ‪ 3040‬كجم‬

‫الوزن الكلى )ح( = ‪3040 + 1462.5 + 5385‬‬

‫= ‪ 9887.5‬كجم‬

‫السمك الشنظري للحائط = ‪ 16.48 = (100× 6) / 9887.5‬سم‬ ‫∴ السمك العملي للحائط = ‪ 38‬سم‬ ‫•‬

‫حساب عرض الساس عند )د(‪:‬‬

‫الوزان عشند )ج(‬

‫= ‪ 9887.5‬كجم‬

‫وزن الساس= ])‪2000 × 0.21 × 1.00 × [(0.77 + 0.51) × (2 / 1‬‬

‫= ‪ 268.8‬كجم‬

‫وزن قاعدة الساس= ‪1800 × 1.00 × 0.30 × 1.07‬‬

‫= ‪ 577.8‬كجم‬

‫الوزن الكلى )ح( = ‪577.8 + 268.8 + 9887.5‬‬

‫= ‪ 10734.1‬كجم‬

‫عرض الساس الشنظري = ‪ 85.87 = (100× 1.25) / 10734.1‬سم‬ ‫∴ عرض الساس العملي = ‪ 107‬سم‬

‫‪ 6-1-9‬شروط البناء بالحوائط الحاملة‪:‬‬

‫يجممب أن تكممون جهممود الضممغط علممى الح موائط الحاملممة وعلممى السمماس موزع ة باشنتظممام ومقممدار تحمممل‬

‫الحوائط يتوقف على التي‪:‬‬ ‫• سمك الحائط‪.‬‬ ‫• شنوع مادة البشناء والموشنة والمصشنعية‪.‬‬ ‫• ارتفاع الحائط )لمقاومته لضغط الرياح أو المياه داخل الخزاشنات(‪.‬‬ ‫• طريقممة توزي ع الحمممال علممى الح موائط‪ ،‬ومثممال ذلممك إذا كممان السممقف مممن عممروق الخشممب أو الكم مرات‬ ‫الحديديممة وبلطممات خرساشنية فيجممب أن يكممون رك وب مممادة السممقف علممى الحممائط أكممبر ممما يمكممن علممى‬


‫كامل سمك الحائط وترتكز العروق الخشبية على مخممدة مممن الخشممب أو الحجممر أو الخرساشنة المسمملحة‬ ‫حتى يتم توزيع الحمل على مساحة الحائط باشنتظام‪.‬‬ ‫• في حالة الساسات من الحوائط يجب أن تكمون مشنطقمة التربة تحتهما متجاشنسمة وأن يكمون توزيع الحممل‬ ‫على الساس مشنتظمًا وبذلك شنتفادى الهبوط تحت الساس‪.‬‬

‫• فمي حالممة تمأثير قمموى أفقيممة علممى الحممائط مثمل حمالت الحموائط السمماشندة للتربة أو ضممغط الهمواء والرياح‬ ‫ل أو ض ممغوط داخلي ممة مثممل ضممغط المي مماه خلممف السممدود أو ض ممغط الزي وت داخممل الخ ازشنممات فالحممد‬ ‫مث ً‬ ‫المسممموح بممه حممتى ل يكممون هشنمماك قمموى شممد فممي سممطح المبمماشني أن تقممع المحصمملة الشناتجممة مممن الضممغط‬

‫الفقممي ووزن الحممائط داخممل المثلممث الوسمط مممن عممرض السمماس إواذا زاد الضممغط الفقممي وخ رج خممط‬

‫تأثير المحصلة عن المثلث الوسط فيكون الحائط معرض للشنهيار‪.‬‬

‫‪ 6-2‬الحوائط الساندة‪:‬‬

‫تسممتعمل هممذه الح موائط لحمممل الضممغوط المائلممة الواقعممة مممن اختلف مشناسمميب الرض أو الميمماه س مواء‬

‫الجوفية أو السطحية‪ ،‬كما يمكن اعتبارها سدود أرضية‪ .‬ويمكمن اسمتعمال همذه الحموائط لحممل السمقف المائلمة‬ ‫أو العقممود أو القبموات أو السموار ذات الطموال والرتفاعممات الكممبيرة‪ ،‬كممما أشنهمما تتحمممل ضممغط الرياح أو التربة‬ ‫التي تقع في مشناسيب مشنخفضة من سطح الرض‪ ،‬وقد تحتاج همذه الحموائط إلمى أكتماف أو دعاممات بممارزة عمن‬ ‫البشناء‪ .‬وعلى ذلك يجب أن يحدد شكل الحائط الساشند بحيث يعطى أكبر مقاومة ممكشنة مع أقل كميممة مممن ممواد‬ ‫البشناء‪ ،‬أشنظر شكل رقم )‪.(36‬‬


‫شكل رقم )‪ (36‬الشكال المختلفة من الحوائط الساشندة‬


‫‪ -7‬العـقـــود والعتاب‪:‬‬

‫‪Arches and Lintels‬‬

‫عشندما شنشيد فتحمة فمي حمائط مبماشني سمواء ممن الطموب أو الحجمر فممن الهميمة عممل تغطيمة لهما لحممل‬ ‫ثقل المباشني التي ستبشنى فوقها‪ ،‬وتتم تغطية هذه الفتحة إما بعمل عقد أو عمل عتب فوقها‪.‬‬

‫‪ -7-1‬العقـــود‪:‬‬

‫‪Arches‬‬

‫العقد هو ترتيب خاص من الحجار أو الطوب أو أي مواد أخرى توضع متراصة بجاشنب بعضها‬

‫البعض لتكون خط قوسي يستطيع أن يقاوم الحمال التي عليه وذلك بموازشنة قوى الرفس الشناتجة مشنه والقوة‬ ‫المعاكسة لها‪ ،‬وقد استعملت العقود في العصور القديمة بكثرة في مباشنيهم شنظ ار لعدم اكتشاف الخرساشنة‬ ‫المسلحة في ذلك الوقت وكان الغرض الساسي من استعمالها هو تغطية الفتحات الكبيرة والصغيرة في‬ ‫مباشنيهم وتوزيع أثقال ضغوطها على أكتاف عقودها لتهيئة العمدة والحوائط لحمل الدوار المختلفة عليها‪،‬‬ ‫بالضافة إلى أن العقود تعطى لمسة جمالية للمباشني أيضا بإظهار موادها البشنائية بدون بياض أو طلء‬ ‫خارجي‪.‬‬

‫‪ -7-1-1‬المصطلحات الخاصة في العقود‪:‬‬

‫من أهم المصطلحات المستخدمة في العقود التي‪ ،‬أشنظر شكل رقم )‪:(37‬‬

‫• صشنج العقد‪ :‬وهي الجزاء التي يركب مشنها العقد )من الطوب أو الحجر(‪.‬‬ ‫• مفتاح العقد‪ :‬وهو الصشنجة المتوسطة في العقد‪.‬‬ ‫• تاج العقد‪ :‬وهو الجزء العلوي لمفتاح العقد‪.‬‬ ‫• رجل العقد أو متكأ العقد‪ :‬وهو الجزء الذي يركز علية خصر العقممد )وفي مبمماشني الطمموب قممد تعمممل مممن‬ ‫الطوب أو الحجر(‪.‬‬ ‫• خصر العقد‪ :‬وهو الشنصف السفل من العقد‪.‬‬ ‫• تشنفيخ العقد‪ :‬وهو السطح السفلي لمشنحشنى العقد ويقال له بطشنية العقد‪.‬‬ ‫• تتويج العقد‪ :‬وهو المشنحشنى الخارجي للعقد ويسمى أحياشنا تجريد العقد‪.‬‬ ‫• السمبوسكة‪ :‬وهو الجزء المحصور بين عقديين متجاورين‪.‬‬ ‫• السهم‪ :‬وهو ارتفاع العقد )الخالص(‪.‬‬ ‫• الوتر أو البحر‪ :‬وهو فتحة أو أتساع العقد‪.‬‬ ‫• شنقطة التصال‪ :‬وهي شنقطة بدء استدارة العقد‪.‬‬ ‫• الجشنزير‪ :‬وهو مدماك العقد سواء كان مستقيما أو مشنحشنيا‪.‬‬ ‫• الجاران‪ :‬الصشنجتين الملصقتين لمفتاح العقد‪.‬‬


‫شكل رقم )‪ (37‬المصطلحات الخاصة في العقد‬

‫‪ -7-1-2‬طريقة بناء العقود‪:‬‬

‫تبشنممى العقممود بعممد عمممل عب موات خاصممة بهمما مممن الخشممب تأخممذ شممكل مشنحشنممى التشنفيممخ للعقممد ثممم تممرص‬

‫جشنازير فوقها ثم تسقى بعد ذلك بالموشنة وتزال العبوات من تحت العقد بعد جفاف الموشنة وتصلدها‪.‬‬

‫‪ 7-1-3‬العقود من الطوب‪:‬‬

‫وتستعمل فيها دائما موشنة أسمممشنتية قوية مع العشناية باللحامات حتى ل تتعممرض مبمماشني العقممد للتصممدع‪،‬‬

‫وتشنقسم العقود التي من الطمموب إلى العقود الغشميمة والعقود المخصوصة‪ ،‬أشنظر شكل رقم )‪.(38‬‬

‫‪ -7-1-3-1‬العقود الغشيمة‪:‬‬

‫وتستعمل فيها الطوب العادي الصحيح وتعمل من جشنزير أو أكممثر وتوضع فيهمما القموالب بحيممث يكممون‬

‫سطحا التحام القمالب مماسمين للمدائرة المرسومة عشنمد مركز العقمد وقطرها يسماوى سممك القمالب‪ ،‬وبهمذه الطريقمة‬ ‫يتكممون مثلممث بيممن كممل صممشنجتين متجمماورتين أرسممه علممى مشنحشنممى التشنفيممخ للجشنزير وقاعممدته علممى مشنحشنممى التتويج‬ ‫للجشنزير ويمل هذا المثلث بالموشنة ويراعى أل تزيد سمك الموشنة عشند قاعدة المثلث عن ‪2‬سم‪.‬‬

‫‪ -7-1-3-2‬العقود المخصوصة‪:‬‬

‫ويسممتعمل فيهمما الطمموب المخصمموص الشممكل المصممشنع خصيصمما ليشناسممب اشنحشنمماء العقممد‪ ،‬وتتجممه جميممع‬

‫اللحامممات فممي العقممود المخصوصة إلممى مركز العقممد وقد يعمممل مممن جشنزير واحممد أو اكممثر ويكممون سمممك القممالب‬


‫علممى المشنحشنممى السممفلي للجشنزير أصممغر مشنممة علممى المشنحشنممى العلمموي‪ ،‬ويحسممب سمممك القممالب دائممما عشنممد المشنحشنممى‬ ‫الخارجي للجشنزير‪.‬‬ ‫وقممد تقط ممع القم موالب ع ممل الطبيع ممة بواس ممطة المشنش ممار لتأخ ممذ الش ممكل المطل مموب للص ممشنجة‪ ،‬وفممي العق ممود‬ ‫المخصوصة تكون سمك لحامات الموشنة ثابتًا ول يتجاوز ‪ 1‬سم‪.‬‬

‫‪ -7-1-3-3‬أمثلة استخدام الطوب في العقود‪:‬‬ ‫ل مختلفة كالتي‪:‬‬ ‫تأخذ العقود من الطوب أشكا ً‬

‫• العقود الموتورة من الطوب العادي )الغشيم(‪ ،‬والمخصوصة من الطوب المخصوص‪.‬‬ ‫• العقود الشنصف دائرة الغشيمة والمخصوصة‪.‬‬ ‫• العقود المستقيمة من الطوب المخصوص ذات اللحامات المتجهة شنحو المركز‪.‬‬ ‫• عدد من العقود المخموسة من الطوب المخصوص‪.‬‬

‫‪ -7-1-4‬العقود من الحجر‪:‬‬

‫تماثممل العقممود مممن الحجممر عقممود الطمموب فممي طريقممة رس مها وفممي أشممكالها المختلفممة وتسممتعمل لشنفممس‬

‫الغممرض وه و تغطيممة الفتحممات مممع توزي ع الضممغوط علممى الكتمماف )ج مواشنب الفتحممات(‪ ،‬وكمذلك إعطمماء المشنشممأ‬ ‫شكل معماريا خاصا‪ ،‬أشنظر شكل رقم )‪.(38‬‬ ‫وقمد يبشنممى العقممد مممن أحجممار مهذبممة تهممذيبًا خفيف مًا أو مممن الحجممار المشنحوتمة علممى شممكل صممشنج مسممشنشنة‬

‫لتعشق فمي المممداميك الصملية للحمائط‪ ،‬وعادة يكمون العقمد ذو صممشنج مشنحوتة شنحتما دقيقما ولحامماته متجهمة شنحممو‬ ‫م اركممز الق مواس المكوشنممة لمشنحشنممى بطشنيممة العقممد وتبشنممى العقممود الحجممر علممى عب موات كممما سممبق فممي العقممود مممن‬ ‫الطوب‪ .‬ويراعى عشند بشناء العقود أن تكون مراقد الحجر فيها متجهة شنحو المركز وقد تعممل صمشنج العقمد موثقمة‬ ‫توثيقًا ظاه ًار أو غير ظاهر وقد تكون مسشنشنة من أعلى أو مستديرة‪.‬‬


‫عقد مستقيم‬

‫عقد دائري‬

‫عقد موتور‬

‫عقد مخموس‬

‫عقد مخموس ذو أربعة مراكز‬

‫عقد بيضاوى ذو ثلث مراكز‬

‫شكل رقم )‪ :(38‬عقود من الحجر والطوب‪.‬‬


‫‪ -7-2‬العتــــاب‪:‬‬

‫‪Lintels‬‬

‫يعتبر عتب الباب أو الشباك هو العشنصر الشنشائي المستقيم الذي يعبر فتحة الباب أو الشباك ليحمممل‬

‫الحمممال علممى الح موائط فمموقه وه ذه تشمممل وزن العتممب شنفسممه وكمذلك أوزان الح موائط ومما قممد يحمممل مممن أسممقف‬ ‫)عشندما تكون الحوائط من شنوع الحوائط الحاملة(‬ ‫والعتب دائما يكون أفقيا ويقوم مقام العقمد فممي شنقمل الحمممال إلممى الكتمماف حمول الفتحمات وقد يعمممل لمه‬ ‫عقد خفيف لكي يساعد فمي تخفيمف الحممل علمى العتمب شنفسمه‪ ،‬ويعممل العتمب عمادة ممن ممادة تتحممل الشمد مثمل‬ ‫الخشب أو الصلب أو الخرساشنة المسلحة‪ ،‬وقد يعممل أحياشنما ممن الحجمر أو ممن الطموب إذا كمان المطلموب ذلمك‬ ‫ويعمل خلفة عتب من مادة أخرى يتحمل الحمال‪ .‬وقد تترك مادة العتب ظاهرة أو يعمل لها بياض وقد يكممون‬ ‫في مستوى الحائط الرأسي وقد يعمل بار از عشنه أو غاطسا‪.‬‬

‫‪ -7-2-1‬أنواع العتــــــاب‪:‬‬

‫تشنقسممم العت مماب حسممب المممادة المكوشنممة له مما‪ ،‬حيممث توجم د أعت مماب م ممن الحجممر وأعتمماب مممن الص مملب‬

‫وأعتاب من الخرساشنة المسلحة‪ ،‬ويوضح شكل )‪ (39‬أشنواع مختلفة من العتاب‪.‬‬

‫‪ -7-2-1-1‬العتاب من الحجر‪:‬‬

‫إما أن يكمون مكوشنا ممن قطعمة واحمدة بسممك الحمائط أو مكوشنا ممن قطمع متجماورة تكممل سممك الحمائط‪،‬‬

‫ويتوقف ارتفاع العتب على الحمال المؤثرة عليه وعلى شنموع الحجمر المسمتعمل ويجمب أل يقمل ارتفماعه عمن ‪|1‬‬ ‫‪ 4‬البحممر‪ .‬وفمي بعممض الحيممان وللشممكل المعممماري يعمممل العتممب الحجممر غيممر حامممل ويعمممل خلفممة عتممب مممن‬ ‫الخشممب أو الصمملب أو الخرساشنة المسمملحة يقمموم بحمممل الحمممال شنيابممة عشنممة‪ ،‬وأحياشنمما يقمموم العتممب الخلفممي بحمممل‬ ‫العتب المستعار )الغير حامل( ‪.‬‬

‫‪ -7-2-1-2‬العتاب من الصلب‪:‬‬

‫وتعمل من قطاعات الصلب المغلف بالخرساشنة لتقاوم الحريق والصدأ وتكون من الكمرات علممى شممكل‬

‫غالب مما وقممد تك ممون م ممن الكمم مرات عل ممى ش ممكل )‪ ( I‬وقممد تك ممون عل ممى ش ممكل مج ممرى ) [ ( أو ) ‪ ( Т‬أو زواي مما )‬ ‫‪...( L‬الخ‪.‬‬ ‫وعادة ما تكون عدد الكمرات الصلب في العتب كمرتين للحوائط ‪25‬سم ويحممافظ علممى المسممافة بيشنهممما‬ ‫باستعمال مساعدات من الصلب)جاويط( عبارة عن مواسير صلب داخلها مسامير مقلوظة من الطراف‪.‬‬


‫شكل )‪ :(39‬أشنواع مختلفة من العتاب‪.‬‬


‫‪ -7-2-1-3‬العتاب من الخرسانة المسلحة‪:‬‬ ‫العتاب من الخرساشنة المسلحة شنوعين ‪:‬‬

‫• عتب مصبوب في مكانــة‪ :‬وتعمممل لممه شممدة ويصممب فممي موقعممة بعممد وضمع التسممليح بممه ويعمممل عرض ة‬ ‫مساويا لعرض الحائط‪.‬‬ ‫• عتب جاهز الصـب‪ :‬وه و الممذي يتممم صممبه بعيممدا عممن الحممائط ثممم يرك ب فممي موضمعه‪ ،‬وع ادة يعمممل لممه‬ ‫تسممليح سممفلي وعلمموي متماثممل ويعمممل عممادة بعممرض ‪ 2|1‬طوبمة حممتى يسممهل حملممة ويوضمع عتبممتين أو‬ ‫ثلثة بجاشنب بعضها حسب عرض الحائط ‪.‬‬ ‫ملحوظة هامة‪:‬‬ ‫يراعى أن يكون ارتفاع العتب )مهما كاشنت مادة صشنعة( عبارة عن مكررات مداميك الطموب عشنمد بشنماء‬ ‫الحوائط من الطوب وأن يكون ركوب العتب ‪ 2|1‬طوبة طوليه على القل من كل جاشنب‪.‬‬

‫‪ -7-2-2‬الجلســات‪:‬‬

‫الجلسممات هممي الجممزء الواقممع اسممفل فتحممة الشممباك وتعمممل مممن الطمموب الظمماهر أو المغطممى بالبيمماض أو‬

‫تعمل من الحجار الطبيعية أو الصشناعية أو من الحجمر المغطممى بالبيماض‪ .‬وقد تعمممل الجلسممات مممن الخشمب‬ ‫أو من المعادن المختلفة حسمب طبيعمة الحموائط الموجودة بهما الفتحمات‪ .‬والجلسممات المتي ممن الطمموب قمد تكممون‬ ‫مممن طمموب عممادى يوضمع علممى سمميفه )مممدماك سممكيشنه( أو مممن طمموب مخصمموص مشممطوف يوضمع علممى سمميفه‬ ‫أيضا‪.‬‬

‫‪ -8‬أعمال الخرسانات‪:‬‬ ‫يتشناول هذا الجزء كل ما يختص بأعمال الخرساشنات‪ ،‬من حيمث أشنواعهما وطرق خلطهما وصبها لتشنفيمذ‬ ‫الشنشاءات الخرساشنية‪ .‬وللخرساشنة خصمائص كمثيرة تمتماز بهما عمن الممواد الخمرى فهمي تأخمذ شمكل صملد ممتين‬ ‫مع الزمن تدريجيا وتبدأ بالشك البتدائي ثم الشك الشنهائي‪ .‬ويمكمن تقسمميم الخرساشنة إلممى شنموعين رئيسمميين هممما‪:‬‬ ‫الخرساشنة العادية والخرساشنة المسلحة‪.‬‬

‫‪ -8-1‬الخرسانة العادية‪:‬‬

‫‪Plain Concrete‬‬

‫يعتبر الرومان أول من استعمل الخرساشنة العادية‪ ،‬ولقد استعملت في معظم مباشنيهم لسهولة تشكيلها‬

‫إوامكاشنية تشنفيذها بعمالة مدربة تدريبا بسيطا‪ .‬ومن خصائص الخرساشنة العادية أشنها شديدة المقاومة للضغط‬

‫ولكن في شنفس الوقت ضعيفة جدا لمقاومتها للشد‪ .‬وعلى ذلك فالخرساشنة العادية ل تستعمل في الماكن التي‬ ‫يحدث فيها شد‪ .‬وتدخل الخرساشنة العادية في العديد من المواضع المختلفة بالمبشنى‪ ،‬وتختلف شنوع وتسمية‬ ‫الخرساشنة العادية حسب مكاشنها في المشنشأ والغرض من استخدامها‪.‬‬


‫‪ -8-1-1‬مكونات الخرسانة العادية‪:‬‬

‫تتركب الخرساشنة العادية مممن جمزء ممن الموشنة المطلوبة وجزئيمن ممن الزلط‪ ،‬ويكمون الزلط الممداخل فممي‬

‫تركيب الخرساشنات العادية بأحجام ل تزيد عن التي‪:‬‬ ‫• ‪ 3‬سم للفرشات التي ل يزيد سمكها عن ‪ 5‬سم‪.‬‬ ‫• ‪ 4‬سم للفرشات التي ل يزيد سمكها عن ‪ 10‬سم‪.‬‬ ‫• ‪ 5‬سم للفرشات التي ل يزيد سمكها عن ‪ 20‬سم‪.‬‬ ‫ويلزم أن تكون مواد المون والخرساشنات العادية من زلط ورمل وجيمر وحممرة وكسمر طموب ودقشموم …‬ ‫إلخ من أحسن الشنواع المستعملة وتشنطبق عليها المواصفات الفشنية الخاصة بها‪.‬‬

‫‪ -8-1-1-1‬أصناف مون الخرسانة العادية‪:‬‬

‫تقسم المون حسب شنوعية وشنسب المواد المختلفة الداخلة في تركيبها كالتي‪:‬‬

‫• مون جير عادى وموشنة جيمر وحممرة أو قصمرمل‪ :‬وتتكمون مممن شنسمب مختلفمة مممن الجيمر العممادي والرمل‬ ‫والحمرة أو القصرمل وتقاس بالحجم‪.‬‬ ‫• موشنة السمممشنت‪ :‬وتتكممون ممن أوزان مختلفمة للسمممشنت )‪ 450 ،350 ،300 ،250 ،200‬كجممم( لكممل‬ ‫متر مكعب رمل‪.‬‬ ‫• موشنة جبس‪ :‬وتتكون من شنسب مختلفة من الجبس البيض والجير العادي والرمل وتقاس بالحجم‪.‬‬ ‫• موشنة جير أسمشنت‪ :‬وتتكون من أوزان مختلفة للسمشنت لكل متر مكعب من موشنة الجير العادي وموشنة‬ ‫الجير الحمرة أو القصرمل‪.‬‬

‫‪ -8-1-2‬كيل ومزج الخرسانة العادية‪:‬‬

‫تكال مركبات المون والخرساشنة العادية على الشناشف بالشنسب المطلوبة بواقع المتر المكعب ويضاف‬

‫السمشنت بالوزن بواقع الكيلوجرام‪ ،‬وتستعمل لكيل المواد صشناديق من الخشب أو الصاج‪.‬‬ ‫وجميع المون والخرساشنات يجب خلطها جيدًا وذلك بتقليبها على بعضها دفعتين على الشناشف‬

‫ودفعتين أخرتين بالماء وذلك على طبلية من الخشب قوية ذات سعة مشناسبة أو على فرشات من الخرساشنة أما‬ ‫الماء فيجب أن يضاف إلى الخلطة بمقادير صغيرة لمشنع غسل الموشنة من فوق سطح الخرساشنة ول يجوز‬ ‫تحضير أكثر من متر مكعب من الموشنة أو الخرساشنة على طبلية واحدة في وقت واحد‪.‬‬ ‫وفي العمال الكبيرة تمزج وتخمر المون والخرساشنات بواسطة خلطات ميكاشنيكية ول يسمح إخراجها‬ ‫مشنها إل بعد تقليبها مدة ل تقل عن دفعتين وتحولها إلى عجيشنة مرشنة متجاشنسة ذات لون واحد‪.‬‬


‫ويجب استعمال مون وخرساشنات السمشنت غير المستوية على جير في مدة ل تتجاوز ساعتين وكل موشنة‬ ‫يمضى على مزجها أكثر من المدة المذكورة ولم تستعمل ترفض ول يسمح بإدخالها في العمال أما السمشنت‬ ‫السريع الشك فيجب استعمال الخرساشنة المكوشنة مشنه أول بأول‪.‬‬

‫‪ -8-1-3‬رمى ورش الخرسانة العادية‪:‬‬

‫توضع الخرساشنة بكامل العروض والسماك المبيشنة بالرسومات التشنفيذية‪ ،‬وتوضع خرساشنة الساسممات‬

‫وما يشابهها فمي مواضمعها ول يسممح بإلقمائه ممن أعلمى حيمث توضع علمى طبقمات سممك الواحمدة مشنهما ‪ 25‬سمم‬ ‫وتدق كل طبقة على حده بمشندلت خشبية أو حديدية على عموم المسطح وفي اتجماه جمواشنب الخشنمادق حمتى ل‬ ‫تممترك ف ارغممات بهمما‪ ،‬وقبممل وضمع أي طبقممة مممن الخرساشنة يغسممل سممطح الطبقممة السممابقة بالممماء والفرشاة السمملك‪،‬‬ ‫وعشنمد اسمتئشناف العممل بالخرساشنة بعمد وقوفهما أو عشنمد طلمب وضع خرساشنة جديمدة بجماشنب خرساشنة قديممة لعممل‬ ‫إضمافة يجمب شنقمر وتخشمين وجه الخرساشنة القديممة وغسمله بالمماء والفرشاة السملك ل ازلمة مما يكمون عالقمًا بمه ممن‬

‫الزلط المفكك أو الطين أو التراب‪.‬‬

‫ويراعى عشند وضع الخرساشنة السمشنتية الجديدة بجاشنب أخرى قديمة أن يغطى وجه الخيمرة بموشنة مممن‬ ‫السمشنت والرمل السائلة )اللباشني( بشنسبة ‪ 350‬كجم أسمشنت لكل متر مكعب رمل‪.‬‬ ‫ترش أعمال الخرساشنات بالمياه رشًا غزي ًار بحيث تظل مشنداة لممدة سممبعة أيمام متواليمة وذلممك لضممان الشمك‬

‫والتماسك‪.‬‬

‫‪ -8-1-4‬أنواع الخرسانة العادية‪:‬‬

‫تختلف الخرساشنة العادية من حيث شنموع وشنسمب الممواد الداخلمة فمي تركيبهما حسمب موضعها فمي المشنشمأ‬

‫كالتي‪:‬‬ ‫‪ ‬خرسم اشنة عادي ممة ل ممزوم الساس ممات‪ :‬مكوشنممة بشنس ممب ‪ 0.800‬م ‪ 3‬زلم ط‪ 0.400 ،‬م ‪ 3‬رمم ل‪ 200 ،‬كج ممم‬ ‫أسمشنت‪.‬‬ ‫‪ ‬خرس اشنة عاديممة لممزوم الساسممات وخلفممه‪ :‬مكوشنممة بشنسممب ‪ 0.800‬م ‪ 3‬دقشمموم أو كسممر طمموب أحمممر‪،‬‬ ‫‪ 0.400‬م ‪ 3‬رمل‪ 150 ،‬كجم أسمشنت‪.‬‬ ‫‪ ‬خرسم اشنة عادي ممة ل ممزوم الرضم يات‪ :‬مكوشنممة بشنس ممب ‪ 0.800‬م ‪ 3‬زلم ط‪ 0.400 ،‬م ‪ 3‬رمم ل‪ 150 ،‬كج ممم‬ ‫أسمشنت‪.‬‬ ‫‪ ‬خرساشنة عادية لزوم الرضيات‪ :‬مكوشنة بشنسب ‪ 0.800‬م ‪ 3‬دقشوم أو كسر طموب أحممر‪ 0.400 ،‬م‬ ‫رمل‪ 100 ،‬كجم أسمشنت‪.‬‬

‫‪3‬‬


‫‪ ‬خرس اشنة عاديممة لممزوم الرض يات بممالدوار فمموق الرض ي‪ :‬مكوشنمة بشنسممب ‪ 0.800‬م ‪ 3‬جلممخ مممن الشنمموع‬ ‫الخفيممف‪ 0.400 ، ،‬م ‪ 3‬رم ل‪ 100 ،‬كجممم أسمممشنت لممزوم الملممء أسممفل الممدواليب والسممقف المشنخفضممة‬ ‫للدورات وغيرها‪.‬‬ ‫‪ ‬خرساشنة عاديممة لممزوم ميممول السممطح بسمممك متوسط ‪ 7‬سممم ول يقممل عممن ‪ 3‬سممم مكوشنة مممن ثلثممة أجمزاء‬ ‫كسر طوب أحمر يمر من مهزة سعة عيوشنها ‪ 2‬سم‪ ،‬وجزئين من موشنة مكوشنة ممن جزئيمن جيمر مطفمي‬ ‫وثلثة أجزاء رمل و ‪ 100‬كجم أسمشنت لكل متر مكعب من الخلطة‪.‬‬ ‫‪ ‬خرساشنة عاديممة لممزوم ميممول السممطح بسمممك متوسط ‪ 7‬سممم ول يقممل عممن ‪ 3‬سممم مكوشنة مممن جزئيممن جيممر‬ ‫مطفي‪ ،‬وثلثة أجزاء رمل‪ ،‬و ‪ 200‬كجم أسمشنت لكل متر مكعب من الخلطة‪.‬‬

‫‪ -8-2‬الخرسانة المسلحة‪:‬‬

‫هي مركب من مواد الخرساشنة العادية والحديد تستطيع أن تقاوم الجهادات المختلفة المؤثرة عليه‪.‬‬

‫‪ -8-2-1‬مكونات الخرسانة المسلحة‪:‬‬

‫تتكون الخرساشنة المسلحة من الرمل والزلط والسمشنت ومياه التحضير وحديد التسليح‪.‬‬

‫‪ -8-2-1-1‬الرمل‪:‬‬

‫يلمزم أن يكممون الرمل شنظيفمًا حماد الحمرف مسمتخرجًا مممن محماجر معتمممدة وخالي ممن الممواد الترابيممة أو‬

‫الملحة أو أي مواد غريبة ويجب هزه على مهزة سعة عيوشنها ‪ 5‬مم‪.‬‬

‫‪ -8-2-1-2‬الزلط‪:‬‬

‫يجب أن يكون الزلط وارد الصحراء ومستخرجًا من محاجر معتمدة وحاد الحرف شنظيفًا خاليًا من‬

‫المواد العضوية والتربة ويتدرج في الحجم بقدر المكان مع هزه على مهزة سعة عيوشنها ‪ 30‬مم ومهزة سعة‬ ‫عيوشنها ‪ 5‬مم ويلزم غسله قبل استعماله‪.‬‬

‫‪ -8-2-1-3‬السمنت‪:‬‬

‫يجب أن يكون مطابقًا للمواصفات القياسية المصرية وحديث الشنتاج‪ ،‬وتشنطبق هذه المواصفات على‬

‫السمشنت البورتلشندي العادي والسمشنت البورتلشندي سريع الشك والسمشنت الحديدي‪ ،‬ويلزم حفظ رسالت‬ ‫السمشنت بأن توضع داخل مكان جاف تمامًا ومغطى قدر المكان لمشنعه من تأثير العوامل الطبيعية‬

‫ويستحسن أن ل تخزن الرسالة لفترة أكثر من اللزم ويجب أن يستعمل السمشنت حسب ترتيب التشوين إلى‬

‫الموقع وكل شيكارة يتلف ما بداخلها من السمشنت يرفض استعمالها وتبعد عن الموقع‪.‬‬


‫‪ -8-2-1-4‬مياه التحضير‪:‬‬

‫المياه الصالحة لمزج مواد الخرساشنة هي المياه الصالحة للشرب مثل مياه الشنهار واليشنابيع والبار ول‬

‫تصلح مياه المستشنقعات والبار المهجورة لمزج مكوشنات الخرساشنة لشنها تحتوى على مواد غريبة تضعف من‬ ‫الخرساشنة وخاصة المياه العكرة )الموحلة( يلزم استبعادها حيث أشنها تحتوى على مواد عضوية تمشنع تماسك‬ ‫الخرساشنة‪.‬وتؤثر كمية المياه الداخلة في مزج خليط الخرساشنة في المدة اللزمة لشك الخرساشنة وكذا في شنتيجة‬ ‫تماسكها ومقاومتها‪ ،‬ومثال ذلك زيادة الكمية اللزمة في الخلطة تزيد مدة شك الخرساشنة بيشنما التقليل في‬ ‫الكمية اللزمة يشنتج عشنة صعوبة عملية الدك وتكون مسام الخلطة ضعيفة وغير قادرة على مقامة الحمال‬ ‫المفروضة‪.‬‬ ‫وتختلف كمية المياه اللزمة للمزج بحسب اختلف شنوع العمال المعدة لها الخرساشنة وذلك كالتي‪:‬‬ ‫• الخرساشنة الضخمة الغير مسلحة‪ ،‬يقلل الماء بها لتكون الخلطة شديدة التماسك‪.‬‬ ‫• خرساشنة الطرق والتي تحت تأثير الرتجاج والهت اززات‪ ،‬يجب تقليل الماء بها لتكوين خرساشنة شديدة‬ ‫المقاومة‪.‬‬ ‫• خرساشنة الكمرات والبلطات المسلحة والعمدة‪ ،‬تعمل الخلطة طرية لسهولة التفاف الخرساشنة حول‬ ‫أسياخ حديد التسليح‪.‬‬ ‫• للعمال الدقيقة والمزدحمة بحديد التسليح‪ ،‬تعمل الخرساشنة طرية جدا أو ما يقال عشنها سايحة وذلك‬ ‫لتسهيل صبها داخل العبوات والتفافها حول أسياخ حديد التسليح‪ ،‬ولكن يجب أل تزيد كمية المياه عن‬ ‫الحد الذي يذيب السمشنت ويذهب به عن بقية أجزاء الخطة الخرساشنية‪.‬‬

‫‪ -8-2-1-5‬حديد التسليح‪:‬‬

‫يجب أن يكون حديد التسليح من صلب طرى تشنطبق عليه المواصفات القياسية المصرية‪ ،‬وتكون‬

‫السياخ خالية من أي مواد عالقة تقلل من التماسك بيشنها وبين الخرساشنة مثل قشور الصدأ أو الشحم وخلفه‪،‬‬ ‫وكما يجب تشنظيف السياخ إذا لزم المر‪ .‬وتقطع وتشكل أسياخ حديد التسليح حسب القطاعات والطوال‬ ‫والشكال المبيشنة في الرسومات التشنفيذية الشنشائية‪ ،‬ويجب أن توضع أسياخ التسليح في المواضع المحددة لها‬ ‫بغاية الدقة وذلك باستعمال أسلك رباط وعلقات )كاشنات( وأسياخ لحفظ المسافة بين السياخ بشكل يتأكد‬ ‫معه عدم زحزحة السياخ أثشناء الصب‪.‬‬ ‫ويجب أن تورد أسياخ حديد التسليح بالطوال المطلوبة في حدود ‪ 12‬متر‪ ،‬فإذا زاد الطول عن ذلك‬ ‫يصرح بعمل وصلت على أن تكون بطول ‪ 40‬مرة قطر السيخ مع عمل تجشنيش في الشنهايتين‪ ،‬أما في أسياخ‬ ‫العمدة فتعمل الوصلة عشند شنهاية كل عمود بطول ‪ 50‬مرة قطر السيخ على القل ولكن بدون تجشنيش‪،‬‬ ‫ويجب ربط السياخ الموصلة مع بعضها البعض بسلك رباط‪ ،‬ويمشنع شنهائيًا وصل السياخ باللحام الكهربائي‪.‬‬


‫‪ -8-2-2‬العبوات والشدة والسقايل‪:‬‬

‫تعتبر تكاليف الشدات والعبوات واستهلك الخشب أثشناء العمل في أعمال الخرساشنة المسلحة كبيرة‪.‬‬

‫فمثل لعمل سقف عادى تتراوح التكلفة من ‪ %12‬إلى ‪ % 20‬من مجموع سعر التكلفة الكلية‪ ،‬وفي حالة‬ ‫الكمرات المشنفردة التي تستوجب شدات خاصة ومعقدة تصل هذه الشنسبة إلى ‪ % 50‬من مجموع التكلفة‬ ‫الكلية‪.‬‬ ‫ولذلك يجب أن يقوم المقاول ومهشندس المقاول أو مساعده بتوجيه ومباشرة تلك العمال وأن يدرس‬ ‫الشدة قبل البدء في مباشرة تشنفيذها ليضمن تشنفيذها بطريقة اقتصادية‪ ،‬حيث أن العمال قد يقبلوا على قطع‬ ‫ألواح خشب سليمة ليصلوا إلى الطول المطلوب بدون البحث عن الطول المطلوب في الخشاب الموجودة‬ ‫بالموقع‪ .‬وعلى ذلك فإن كثي ًار من المقاولين يضاربوا على أسعار الخرساشنة المسلحة بسبب استعمالهم أخشاب‬

‫الشدة بطريقة اقتصادية‪ .‬يجب العتشناء عشند فك الشدة أن تتم بطريقة ل تتلف الخشب‪ ،‬وبعد الفك يلزم تشنظيف‬ ‫الخشب ورصه بشنظام لستعماله مرة أخرى‪.‬‬ ‫وتعمل الشدة بأخشاب جيدة وبعدد كافي من القوائم وبالتقويات اللزمة حتى ل تتأثر بمرور العمال‬ ‫عليها أثشناء رص حديد التسليح ورمى الخرساشنة واستعمال الهزاز والمشندلة للحصول على خرساشنة جيدة‪ ،‬حيث‬ ‫كل ذلك يجب أن ل يهز أو يضعف الشدة حيث اشنه سيفكك الخرساشنة المصبوبة وهي آخذة في الشك‪.‬‬

‫‪ -8-2-2-1‬أنواع الخشاب المستخدمة في الشدة والعبوات‪:‬‬

‫من أهم أشنواع الخشاب المستخدمة في مصر للشدة و العبوات الخاصة بالخرساشنة المسلحة التي‪:‬‬

‫• الفليري )العروق( ومقاساتها ‪ 5 × 5.50 ،4.40 ،3.30 ،3.00‬بوصة‪.‬‬ ‫• السويد )الموسكي( ومقاساتها ‪ 8 × 2.60 ،2.50 ،2.40 ،3.00‬بوصة‪.‬‬ ‫• اللتيزاشنة ومقاساتها ‪ 8 × ،1.60 ،1.50 ،1.40 ،1.00‬بوصة‪.‬‬ ‫أما الطوال فهي في الغالب ‪ 12‬قدم ولكن توجد عروق بأطوال أكبر‪.‬‬

‫‪ -8-2-2-2‬المواصفات العامة للشدات‪:‬‬

‫يمكن شرح المواصفات العامة للشمدات ممن خلل توضيح الخطموات التشنفيذيمة لعمممل الشممدات الخاصممة‬

‫بالعمدة‪ ،‬وتكون خطواته كالتالي‪ ،‬أشنظر شكل رقم )‪:(40‬‬ ‫• توضع ‪ 4‬قموائم أرسمية ممن خشمب فليمري تثبمت عليهما ألمواح سمويد أفقيمة كمل ‪ 1.00‬ممتر أو ‪ 1.20‬ممتر‬ ‫تربط مع بعضها بالقمط بحيث أن مسافاتها الداخلية تكون بمسافة قطاع العمود زائد ‪ 2.5‬سم من كل‬ ‫جاشنب بعد الوزن بميزان الخيط‪.‬‬


‫• تركب ألمواح اللتي ازشنمة وهي بسممك ‪ 2.5‬سمم علممى العموارض الموسكى بواسممطة مسمامير طمول ‪ 5‬سممم‪،‬‬ ‫وبالطبع فإن الجماشنب ال اربمع ممن العمممود يجمب أن يكمون متحمرك لعلمى حيممث يركب ويثبممت مكماشنه بعممد‬ ‫تركيب ومراجعة حديد التسليح والكاشنات‪.‬‬ ‫• ترتبط العمدة ببعضها أفقيًا في التجاهين بعروق لتثبيتها تماما بواسطة القمط‪.‬‬ ‫• تصب بعد ذلك الخرساشنة بعد التأكد من المقاسات والوزن والمتاشنة‪.‬‬ ‫ملحوظة‪:‬‬ ‫ل يجموز اسمتعمال المسمامير لربط القموائم ببعضمها أو بالخشماب الموسكي ويجمب اسمتعمال القممط فمي‬ ‫هذه الحالت‪.‬‬ ‫من أهم الشتراطات الواجب مراعاتها في الشدة والعبوات التي‪:‬‬ ‫• أن تكون اللواح متلصقة الجواشنب بحيث تمشنع تسرب موشنة الخرساشنة وقت رميها‪.‬‬ ‫• أن تكون ثابتة ومقاومة لي اهتزاز تشنشأ من مرور العمال فوقها وقت ترص حديد التسليح ورمى‬ ‫الخرساشنة‪ ،‬وتكون مختلف أجزائها صلبة لتجشنب تفككها أثشناء العمل وبعده‪.‬‬ ‫• تستعمل القمط عوضًا عن المسامير بقدر المكان‪.‬‬

‫• تعمل العبوات ويليها فو ًار صب الخرساشنة بحيث ل تترك معرضة للتقلبات الجوية التي تتلفها‪.‬‬ ‫• تكون العبوات موزوشنة تماما بميزات الماء والخيط‪.‬‬

‫• تشنظيف الشدة قبل الصب وترش بالماء قبل الرمي مشنعًا من تسبب التصاق اللواح بالخرساشنة‬ ‫وامتصاص الخشب لمياه مزج الخلطة الخرساشنية‪.‬‬

‫• يجب أن تكون الشدة سهلة الفك‪.‬‬

‫‪ 8-2-2-3‬الفرم الخشبية‪:‬‬

‫يجب أن تكون الفرم الخشبية مطابقة تماما للشكال والمشناسيب المطلوبة بالرسومات التشنفيذية‪ ،‬وأن‬

‫تكون اللواح متلصقة مع بعضها خاصا عشند الركان حتى ل تتسرب مشنها الموشنة‪ ،‬وكذلك يجب أن تكون‬ ‫الفرم الخشبية متيشنة بحيث تتحمل الحمال التي ستقع عليها بدون أي هبوط‪ ،‬كما يجب اعتمادها )استلمها(‬ ‫قبل رص حديد التسليح ورمى الخرساشنة من قبل مهشندس التشنفيذ بالموقع‪،‬‬ ‫ويراعى في عمل الشدات التي‪ ،‬أشنظر شكل رقم )‪:(41‬‬ ‫• يجب أن تكون جميع العبوات والقوائم مثبتة بشكالت‪ ،‬وبطريقة تسمح بمرور العمال فوقها ورمى‬ ‫الخرساشنة بدون حدوث أي اهت اززات‪.‬‬


‫• اللواح الخشبية )لتيزاشنة( اللزمة لعبوات البلطات وجواشنب الكمرات وبطشنياتها وجواشنب العمدة‬ ‫وخلفه تكون بسمك ‪ 2.5‬سم‪ ،‬كما يجب تقوية العبوات الجاشنبية للكمرات والعمدة بعوارض خشبية‬ ‫توضع على مسافات ل تزيد على ‪ 0.80‬متر بين الواحدة والخرى‪.‬‬ ‫• تثبت ألواح العبوات فوق مدادت )تطريح( من الخشب الموسكي قطاع ‪ 4×2‬بوصة توضع على‬ ‫بطشنها على مسافات ل تزيد على ‪ 45‬سم بين المحاور وتحمل على عراقات من الخشب الموسكي‬ ‫بشنفس القطاع على سيفها وتثبت هذه العراقات في قوائم من عروق فليري ‪ 4×4‬بوصة بواسطة قمط‬ ‫من الحديد وعلى مسافات ل تزيد عن متر وتوضع هذه القوائم على قدمة من لوح بلطي سمك ‪ 5‬سم‬ ‫أو عروق فليري من شنفس القطاع وتشحط بواسطة القمط الحديد بواقع قطعتين في كل وصلة مع‬ ‫وضع قبقاب من الخشب‪.‬‬ ‫• توضع فرشات متيشنة من الخشاب تحت شنهايات القوائم الحاملة للعبوات وذلك إذا كاشنت مرتكزة على‬ ‫الرض بحيث ل يقل عرض تلك الفرشات عن ‪ 25‬سم وسمكها عن ‪ 2‬بوصة ويجب تثبيت القوائم‬ ‫بالفرشات بوضع خوابير على الفرشات المذكورة‪.‬‬ ‫• توضع عبوات الخرساشنة المسلحة على أجزاء بحيث يمكن فك كل جزء مشنها على حده بدون حدوث‬ ‫اهت اززات لباقي الجزاء أو القوائم ول يسمح بفك الفرم إل بعد مرور المدد الزمشنية التالية‪:‬‬ ‫• ‪ 2‬يوم لللواح الجاشنبية للكمرات والعتاب‪.‬‬ ‫• ‪ 12‬يوم للبلطات والكمرات والعتاب التي ل يزيد بحرها على ‪ 3‬أمتار‪.‬‬ ‫• ‪ 15‬يوم للبلطات والكمرات التي يزيد بحرها على ‪ 3‬أمتار‪.‬‬ ‫• وفي حالة استعمال السمشنت سريع التصلب تخفض المدة الزمشنية للكمرات والبلطات والعتاب إلى‬ ‫ثماشنية أيام‪ ،‬ويجب رش الخرساشنة مرات كافية لبقائها مشنداة دائمًا بالمياه لمدة ل تقل عن أسبوعين في‬ ‫حالة السمشنت العادي وأسبوع واحد في حالة استعمال السمشنت سريع التصلب‪.‬‬

‫‪ -8-2-3‬مونة الخرسانة المسلحة‪:‬‬

‫تعمل موشنة الخلطة الخرساشنة المسلحة عادة بالمواد والشنسب التية‪:‬‬

‫• ‪ 0.800‬م ‪ 3‬زلط‪ 0.400 ،‬م ‪ 3‬رمل‪ 300 ،‬كجم أسمشنت وذلك للعمدة وقواعدها والميد )السملت(‬ ‫والوسادات وبلطات السقف والكمرات والعتاب والسلم أو لي عمل آخر من أعمال الخرساشنة‪.‬‬ ‫• تزداد شنسبة السمشنت في بعض الحالت التي تستدعى ذلك فتعمل شنسبة ‪ 0.800‬م ‪ 3‬زلط‪ 0.400 ،‬م‬ ‫‪3‬‬

‫رمل‪ 350 ،‬كجم أسمشنت أو بشنسبة ‪ 0.800‬م ‪ 3‬زلط‪ 0.400 ،‬م ‪ 3‬رمل‪ 400 ،‬كجم أسمشنت‪.‬‬

‫‪ 8-2-4‬مزج ورمي ورش الخرسانة‪:‬‬

‫يفضل مزج الخلطة الخرساشنية بواسطة خلط ميكاشنيكي إواذا لم يوجد فيتم المزج كالتي‪:‬‬


‫• تمزج الخرساشنة على الشناشف على طبالي من الخشب أو على دكة أسمشنتية ثم ترش بالماء مع إعادة‬ ‫تقليبها إلى أن يتم المزج‪.‬‬ ‫• يتم التخمير في مأمن من أشعة الشمس‪ ،‬ول يخمر أكثر من شنصف متر مكعب في المرة الواحدة‪ ،‬ول‬ ‫تزيد المدة بين التخمير والصب عن شنصف ساعة‪.‬‬ ‫• ترمى الخرساشنة في الماكن المحددة لها ثم يتم دكها بالحربة والمشندالت‪ ،‬ويراعى زحزحة أسياخ‬ ‫التسليح من مواضعها ويستحسن استعمال اله اززات الميكاشنيكية لضمان وصول الخرساشنة إلى الركان‬ ‫والجزاء السفلية من العبوات وكذلك لضمان التحام الخلطة وعدم وجود فراغات‪.‬‬ ‫• يتم الرمي قبل بدء شك الخرساشنة‪ ،‬ويحظر تماما إضافة مياه إلى الخرساشنة بعد تركها الطبلية‪.‬‬ ‫• بعد الرمي يلزم وقاية سطح الخرساشنة من المطار ومن أشعة الشمس بتغطيتها بالخيش المبلل‪.‬‬ ‫• يراعى القلل على قدر المكان من توقف العمل أثشناء رمى الخرساشنة‪.‬‬ ‫• بعد مرور ‪ 24‬ساعة من عملية الصب يلزم رش الخرساشنة بالماء الغزير كل يوم مرتين‪ ،‬ويجب أن‬ ‫يعمل ذلك بحيث أن تكون الخرساشنة دائمًا وبدون اشنقطاع مبللة بالماء لمدة ‪ 28‬يوما‪.‬‬


‫شكل رقم )‪ :(40‬الشدات الخاصة بالعمدة الخشبية‪.‬‬


‫شكل رقم )‪ :(41‬الشدة القائمة لفورمة السقف الخشبية‪.‬‬


‫‪ -9‬عناصر المبنى ال نـشائية )السقف(‪:‬‬ ‫استعمل الشنسان في تغليفه للفراغ مشنذ الخليقمة ممواد إشنشمائية متشنوعة‪ ،‬وفي حمدود إمكاشنياتهما إوامكاشنيماته‬

‫أمكممن تشممكيلها وشنقلهمما وتجميعهمما‪ ،‬فمثل الحجممارة المتبايشنممة القمموة فممي الضممغط معدومممة القمموة فممي الشممد وأفضممل‬

‫استعمال لها كحوائط وأعمدة وعقود‪ ،‬غير أشنها ذات أحجام ضخمة وثقيلة الوزن وكبيرة العمق ككممرات صممغيرة‬ ‫البحممور وأعمممدة متلصممقة‪ ،‬وقمد تممم اسممتعمالها العمممارة الفرعوشنيممة فجمماءت تعممبي ار عممن طبيعممة الحجممر القمموى فممي‬ ‫الشنضغاط والضعيف في الشد‪ .‬وعشندما استعمل الشنسان الخشمب أو الحديمد أو الصملب ككممرات أو جمالوشنات‬ ‫اتسممعت البحممور وبعممدت العمممدة والح موائط‪ .‬وتسم ممى الم مواد أو الط ممرق الشنشممائية السممابقة بالوح دات الشنشممائية‬ ‫الخطية )‪ (Linear Elements‬وهي بحكم طبيعتها ذات طمول أكمبر كمثي ًار ممن عمقهما وعرضها‪ ،‬والحممل الواقمع‬ ‫على الكمرة يشنتقل إلى العمدة خلل محور الكمرة‪.‬‬

‫ولكمن بظهمور الخرساشنمة المسلحمة ازدادت إمكاشنيات تشنفيذ الوحدات الشنشائية السطحية )‪Surface‬‬

‫‪ (Elements‬وهي ذات إمكاشنيات في تحمل قوى الشنضغاط والشد في اتجاهين‪.‬‬ ‫والفرق بين الوحدات الخطية والسطحية أن الولى ذات تماسك واستمرار مادي في اتجاه واحد‪ ،‬في‬ ‫حين أن التماسك والستمرار المادي في الثاشنية ذو اتجاهين‪.‬‬

‫‪ -9-1‬التكوينات بالوحدات الخطية‬

‫‪Linear Structural Arrangement‬‬

‫الوحدات الخطية في هذه التكويشنات تؤلف الهيكل الشنشائي‪ ،‬وتضاف إليها فيما بعد المسطحات‬

‫المغلفة لها كالبلطات أو الحوائط وهي إضافات ل تسهم في تقوية المشنشأ بأكمله بل على الشنقيض تكون في‬ ‫ذاتها أحمال إضافية ميتة‪ ،‬أشنظر شكل رقم )‪.(42‬‬

‫‪ -9-1-1‬منشآت العمود والكمرة‬

‫‪Post and Lintel Structures‬‬

‫يعتبر العمود وحدة رأسية مضغوطة بالكمرة حيث تتعرض لقوى أفقية شنتيجة للرياح‪ ،‬ومقاومتها تتأتى‬

‫من كتلتها في حالة العمدة الحجرية ومن إمكاشنية مقاومتها الشنحشناء في حالة الخشب والحديد والخرساشنة‪ .‬أما‬ ‫الكمرات الرئيسية في هذه الحالة معرضة لعزوم اشنحشناء كبيرة وخاصة بالشنسبة للبحور الواسعة مما يتطلب‬ ‫استعمال أعماق كبيرة للكمرات إل في حالة استعمال كمرات سابقة الجهاد‪ .‬والكمرات الرئيسية ليس بيشنها‬ ‫وبين الكمرات الفرعية والبلطات والعمدة أي استمرار مادي‪.‬‬ ‫وتعتبر الوحدات سابقة التجهيز من الوحدات المستخدمة في مثل هذا الشنوع من التكوين مثل‬ ‫البلطات والكمرات الثاشنوية والرئيسية والروافد والبلوكات الخرساشنية‪ ،‬غير اشنه ممكن إعطاء هذه الوحدات‬ ‫تماسكًا جزئيًا عشند التجميع يتأتى بالجمع بين سبق التجهيز والصب في الموقع‪.‬‬


‫شكل رقم )‪ (42‬التكويشنات الشنشائية بالوحدات الخطية‬


‫‪ -9-1-2‬ال نـشاء الهيكلي ‪Framed Construction‬‬

‫تتغير الجهادات في العمود والكمرة إذا توافر الستمرار المادي بيشنهما أي وجود وصلة ثابتممة بيشنهممما‪،‬‬

‫وهشنمما يتكممون الهيكممل الخطممى وه و أقمموى مممن العمممود والكم مرة فممي تحمممل القمموى ال أرسممية والفقيممة‪ ،‬وفممي الهيكممل‬ ‫المتماس ممك يتع ممرض العم ممود والكمم مرة للشنحشن مماء ويتولممد فيه مما ع ممزوم اشنحشن مماء وهشن مما يك ممون للكمم مرة شنهايت ممان ثابتت ممان‬ ‫وتتعرض لعزوم اشنحشناء‪.‬‬ ‫ومن مميزات الستمرار المادي أشنه يمكن أن يتضاعف بتكرار باكيات الهيكل رأسيًا وأفقيًا حيث‬

‫تستمر هشندسيًا كمرة متماسكة مع عدة أعمدة وتتحد جميع الباكيات مع جميع العمدة في مقاومة أي حمل‬ ‫رأسي أو أفقي يقع على إحدى الباكيات‪.‬‬

‫‪ -9-2‬التكوينات بالسطح ال نـشائية الفعالة‪Surface-Resistant Structural Forms :‬‬ ‫في السقف المكون من شبكة متعامدة من الكمرات المتماسكة في شنقط تقابلها يشنتج عن الحمال‬

‫الموضوعة على كمرة من الكمرات والمسببة لهبوطها حركة التواء في الكمرات المتعامدة‪ ،‬أي أن الهبوط‬ ‫الشناتج عن عزوم الشنحشناء في اتجاه يسبب دوراشنا التوائيا ‪ Twisting Rotation‬على كمرات التجاه الخر‪،‬‬ ‫ومن ثم فإن الستمرار المادي بين الكمرات المتعامدة يسبب اشتراك الكمرات في اتجاهين في مقاومة الحمال‬ ‫بدل من مقاومة الحمال عن طريق كمرة واحدة في اتجاه واحد‪ ،‬ومن ذلك يتضح مدى قوة السطح الشنشائية‬ ‫الفعالة التي هي عبارة عن شرائط متعامدة تعمل في اتجاهين عشند كل شنقطة فيها‪ ،‬أشنظر شكل رقم )‪.(43‬‬

‫‪ -9-2-1‬السطح المستوية‪:‬‬

‫البلطة الخرساشنية سطح متماسك ذو عمق صغير وأي شريط من البلطة موازى لضلع من المسطح‬

‫يمكن اعتباره كمرة تعمل في اتجاه واحد وأي شريط متعامد على الشريط الول يمكن اعتباره كمرة متماسكة‬ ‫مع الولى أي أن الشنحشناء الول يولد التواء في الثاشني والبلطة تعمل كمجموعة من الشرائط ملحومة الواحدة‬ ‫في الخرى تهبط وتلتوي في أي شنقطة‪ .‬وتلك البلطات يمكن أن تحمل على أعمدة والتصال بين العمود‬ ‫والبلطة يولد اجهادات قص ‪Punching Shear‬‬

‫وهذه قد تتطلب رؤوس مشرومية للعمدة‪.‬‬

‫وباستعمال الخرساشنة المسلحة يسهل الحصول على الستمرار المادي بين الحوائط والبلطات‬ ‫المسطحة فيكوشنان معا هياكل إشنشائية صشندوقية تسهم أجزاؤها في زيادة متاشنة المجموع‪ ،‬وهذا تكوين بالسطح‬ ‫يشناظر التكوين الهيكلي بالخطوط‪ ،‬ويسمى بإشنشاء الحوائط المتقاطعة‪.‬‬


‫شكل رقم )‪ (43‬التكويشنات بالسطح الشنشائية الفعالة‬


‫‪ -9-2-2‬الصدفات القشرية المنحنية ‪Curved Thin Shells‬‬

‫الشنوع السابق من البلطات هي مسطحات ذات سمك كاف ي��علها مقاومة للشنحشناء ومن ثم فهي‬

‫تقاوم الحمال عن طريق اجهادات اشنحشناء واجهادات قص والتواء في التجاهين‪ ،‬بيشنما حالة البلطات‬ ‫الغشائية تشنعدم فيها أي مقاومة للشنحشناء شنتيجة لسمكها الرفيع‪ ،‬ومن ثم تختفي اجهادات الشنحشناء متحولة إلى‬ ‫اجهادات شد توزع باشنتظام على قطاع البلطة الغشائية كله الذي يعمل بكامل إمكاشنياته وبأقصى كفاية‬ ‫إشنشائية‪ ،‬ومثال ذلك قوة قطعة من القماش أو البلستيك الرقيق المشدودة من جواشنبها ومدى تحملها للوزان‬ ‫الضخمة الواقعة على سطحها وذلك شنتيجة لتحول الحمال على قطاعها إلى أحمال شد إوالى اجهادات قص‬

‫في شنفس مستواها على شرط أل تشنبعج قطعة القماش‪.‬‬

‫وتعتبر الغشية عامة غير مهيأة بحكم رقتها لتحمل أي اجهادات اشنضغاط‪ ،‬مثل هذا الغشاء إذا ما‬ ‫تم تشنفيذه من مادة متماسكة تتحمل الضغط والشد يسمى بالصدفة القشرية ‪ Thin Shell‬وفيها تتلفى كل‬ ‫عيوب الغشية مع الحتفاظ بأغلب مميزاتها‪ ،‬هذه الصدفات رفيعة بحيث تعجز عن أي اجهادات اشنحشناء‬ ‫ولكشنها بسمك كافي بحيث تقاوم الحمال الواقعة عليها باجهادات اشنضغاط وقص وشد‪ ،‬وكفايتها ترجع إلى‬ ‫اشنحشناءها ومقاومتها لللتواء‪ ،‬فالشنحشناءات تجسيم للستمرار الهشندسى على مستويات مختلفة‪ ،‬ومقاومة‬ ‫اللتواء شناتجة عن الستمرار المادي لمادة تتحمل الضغط والشد‪ ،‬والشنحشناءات قد تكون مفردة ‪Single‬‬

‫‪ Curvature‬وهذه تظهر خطا مستقيما يقطعها على محورها وأقصى اشنحشناء بالشنسبة للمستوى القاطع‬ ‫العمودى‪ ،‬وقد تكون مزدوجة ‪Double Curvature‬‬

‫بالشنسبة للمستوى العمودي‪.‬‬

‫وهذه تظهر مشنحشنيًا يقطعها على محورها ومشنحشنيًا آخر‬

‫‪ -9-3‬طرق تغطية السقف‪:‬‬

‫يمكن تقسيم السقف من حيث المواد الداخلة في إشنشائها إلى ثلثة أشنواع كالتي‪:‬‬

‫• السقف الخشبية‪.‬‬ ‫• السقف الحديدية‪.‬‬ ‫• السقف الخرساشنية‪.‬‬

‫‪ -9-3-1‬السقف الخشبية‪:‬‬

‫تشنقسم السقف الخشبية بوجه عام إلى أسقف خشبية مستقيمة وأسقف خشبية مائلة‪ ،‬وسوف شنتعرض‬

‫إلى السقف المسمتقيمة على اعتبار أشنها أبسط أشنواع السقف الخشبية‪ ،‬أشنظر الشممكلين رقمي )‪.(45) ،(44‬‬


‫تشنفذ السقف الخشبية المستقيمة من عروق خشبية تختلف قطاعاتها حسب عرض الغرفة المراد‬ ‫تغطيتها‪ ،‬وتبعد العروق بعضها عن بعض بمقدار من ‪ 40-30‬سم وترتكز على الحوائط مباشرة في اتجاه‬ ‫عرض الغرفة )سقف خشب مفرد(‪.‬‬ ‫أما إذا كاشنت مساحة الغرفة أو الفراغ المراد تغطيتها كبيرة وطولها يزيد عن ‪ 5.00‬متر لدرجة تستلزم‬ ‫أن تكون العروق الخشبية ذات قطاعات كبيرة فتوضع كمرة خشبية ذات قطاع كبير في مشنتصف الغرفة في‬ ‫اتجاه عرض الغرفة لتحمل العروق الخشبية عليها )سقف خشب مزدوج(‪ ،‬و يمكن وضع أكثر من كمرة‬ ‫خشبية في الغرفة بحسب طولها بحيث ل تتعدى طول العروق عن حوالي ‪ 4.50‬متر‪.‬‬

‫‪ -9-3-1-1‬تثبيت الكمرة و العروق والمداد‪:‬‬

‫توضع الكمرة على وسادة من الحجر أو على خرساشنة مسلحة داخل الحائط‪ .‬تثبت العروق شناحية‬

‫الحوائط على مداد من الخشب بيشنما تثبت العروق على الكمرات الخشبية بالتعشيق أو بكاشنات حديد خاصة‪.‬‬ ‫يثبت المداد في الحائط بواسطة كاشنات حديد كل حوالي ‪ 1.20‬متر‪ ،‬أو يثبت على قص في المباشني‬ ‫)من مباشني ‪ 38‬سم إلى مباشني ‪ 25‬سم(‪ ،‬أو يثبت المداد على بروز يعمل في المباشني بعرض ل يقل عن ‪12‬‬ ‫سم‪.‬‬


‫شكل رقم )‪ (44‬مسقط أفقي وقطاعات تفصيلية لسقف خشب مفرد‬


‫شكل رقم )‪ (45‬مسقط أفقي وقطاعات تفصيلية لسقف خشب مزدوج‬


‫‪ -9-3-2‬السقف الحديدية‪:‬‬

‫هي إما أن تكون من الشنوع المفرد )الكثر شيوعًا( أو تكون من الشنوع المزدوج‪ ،‬وتوضع الكمرات‬

‫الحديدية في اتجاه البحر الصغر للسقف ويفضل أن تكون اتجاهها ثابت لسقف المبشنى الواحد في جميع‬ ‫الفراغات حتى تعمل كرباط للحوائط أيضا‪ ،‬أشنظر شكل رقم )‪.(46‬‬

‫‪ -9-3-2-1‬السقف المفرد من الحديد‪:‬‬

‫يكون عرض )بحر( السقف ) أ ( ل يزيد عن ‪ 6.00‬متر على أن تكون المسافة بين الكمرة الحديد‬

‫والخرى من ‪ 50‬م ‪ 80‬سم‪.‬‬

‫‪ -9-3-2-2‬السقف المزدوج من الحديد‪:‬‬

‫عشندما يكون بحر السقف ) أ ( أكبر من ‪ 6.00‬متر والتجاه الطولي للسقف )ب( أكبر من ) أ (‪،‬‬

‫في هذه الحالة تستعمل رابطة )رافدة(‪ Girder‬حيث تقسم البحر إلى قسمين أو أكثر وهذه الرافدة تكون إما‬ ‫كمرة أو إطار أو جمالون أيهما أرخص وأشنسب وبذلك يمكن تقليل البحر‪.‬‬ ‫ويمكن تشكيل السقف الحديدية بطرق مختلفة‪ ،‬وتشكل معظمها باستعمال الخرساشنة المسلحة بين‬ ‫الكمرات الحديد‪ ،‬أو عقود المباشني فوقها خرساشنة عادية‪ ،‬أو بلوكات فخار محروق وفوقها ‪ 5‬سم خرساشنة‬ ‫عادية‪ ،‬وفي حالة السقف المزدوج يمكن جعل الرابطة أو الرافدة كمرات حديدية تدخل بعضها في بعض‬ ‫لتعطى سطحا أفقيا يعلو الرافدة‪.‬‬

‫‪ -9-3-3‬السقف الخرسانية‪:‬‬

‫من أهم أشنواع السقف الخرساشنية التي ‪ ،‬أشنظر شكل رقم )‪:(47‬‬

‫• البلطات المصمتة أو الصماء المحمولة على كمرات ومصبوبة معها‪.‬‬ ‫• البلطات المفرغة‪.‬‬ ‫• السقف السابقة الصب والتجهيز‪.‬‬

‫‪ -9-3-3-1‬البلطات المصمتة أو الصماء المحمولة على كمرات ومصبوبة معها‪:‬‬

‫البلطات الخرساشنة المسلحة والتي تكون السقف يجب أن تحمل على كمرات أو ميد رابطة فوق‬

‫الحائط في حالة الشنشاء بطريقة الحوائط الحاملة‪ ،‬أما في حالة في الشنشاء الهيكلي فالسقف تحمل على‬ ‫كمرات تصل من العمدة الحاملة‪ ،‬أي أن الحمال تصل من البلطات إلى كمرات الرباط إلى الحوائط إلى‬ ‫الساسات في حالة الحوائط الحاملة أو أن الحمال تصل من البلطات إلى الكمرات إلى العمدة إلى‬ ‫الساسات في الشنشاء الهيكلي‪ .‬وتشنقسم البلطات من حيث تصميمها إلى بلطات التجاه الواحد والبلطات‬ ‫في التجاهين‪.‬‬


‫شكل رقم )‪ (46‬السقف الحديدية‬


‫شكل رقم )‪ (47‬السقف الخرساشنية‬


‫‪ -9-3-3-1-1‬بلطات ال تـجاه الواحد‪:‬‬

‫وفيها يكون طول البلطة يساوى ضعف عرضها أو يزيد‪ ،‬وفي هذه الحالة يشنتقل كل الحمل إلى‬

‫الكمرات عن طريق البحر الصغر للبلطة ‪ Smaller Span‬ويكون التسليح الرئيسي للبلطة في اتجاه‬ ‫البحر الصغر لها ويوضع تسليح ثاشنوي في التجاه الطويل ويتراوح بين ‪ %30 - 25‬من التسليح الرئيسي‪،‬‬ ‫وقد تكون البلطة مستمرة أو حرة الرتكاز ‪ Freely Supported‬وتحدد المواصفات السمك الدشنى للبلطة‬ ‫يساوى البحر الصغر مقسوم على ‪ 44‬والبلطة الحرة الرتكاز تساوى البحر الصغر مقسوم على ‪ 35‬على‬ ‫أل يقل السمك العملي للبلطة عن ‪ 8‬سم‪.‬‬ ‫تسلح البلطة عموما بشبكة في التجاه الطولي والعرضي من حديد التسليح مختلفة القطار‬ ‫والمسافات بين السياخ طبقًا للتصميم الشنشائي‪.‬‬ ‫يجب أن يراعى في تسليح البلطة التي‪:‬‬ ‫• أن يرتب التسليح بحيث يغطى كافة مشناطق الشد‪.‬‬ ‫• أل تزيد المسافة بين أسياخ التسليح الرئيسي عن ‪ 1.5‬سمك البلطة بحيث ل تتعدى ‪ 20‬سم‪ ،‬ولكن‬ ‫يسمح باستخدام عدد ‪ 6‬أسياخ في المتر في البلطات التي سمكها ‪ 10‬سم أو أقل‪.‬‬ ‫• يجب أل يقل التسليح الثاشنوي عن ‪ 5|1‬التسليح الرئيسي وبحد أدشنى عدد ‪ 4‬أسياخ قطر ‪ 4|1‬بوصة‬ ‫لكل متر‪.‬‬ ‫• يكسح التسليح الثاشنوي والرئيسي في خمس بحر كل سيخ )سيخ مكسح وسيخ عدل(‪.‬‬

‫‪ -9-3-3-1-2‬البلطات في ال تـجاهين‪:‬‬

‫وفيهما يكمون طمول البلطممة أقمل ممن ضممعف عرضها‪ ،‬وفي هممذه الحالمة يموزع الحمممل علمى البلطمة فممي‬

‫اتجاهين‪ ،‬اتجماه رئيسمي يكمون فمي اتجماه البحمر الصمغر واتجماه ثماشنوى يكمون فمي اتجماه البحمر الكمبر للبلطمة‪،‬‬ ‫وهشناك مواصفات لتوزيع الحمال في كل من التجاهين ومشنها يمكن حساب العممزوم الممتي يتعممرض لهمما كممل مممن‬ ‫التجاهين وكذلك حساب التسليح بكل اتجاه والسمك الدشنى للبلطممات‪ .‬وتحممدد المواصممفات أن السمممك الدشنممى‬ ‫للبلطممة المسممتمرة يسمماوى البحممر الصممغر مقسمموم علممى ‪ 60‬وللبلطممة الح مرة الرتكمماز يسمماوى البحممر الصممغر‬ ‫مقسوم على ‪ 50‬ويجب أل يقل التسليح في التجاه الثاشنوي عن ‪ %25‬من التسليح الرئيسى وأل يقل عممن عممدد‬ ‫‪ 5‬أسممياخ قطممر ‪10‬مممم كممل مممتر‪ ،‬ويجممب أن ت ارعممى شنفممس شممروط التسممليح السممابق ذكره ا فممي البلطممات ذات‬ ‫التجاه الواحد‪.‬‬


‫‪ -9-3-3-1-3‬طريقة تحميل الكمرات‪:‬‬

‫إذا زاد سمك البلطة في حالة البحور الكبيرة بحيث أصبح غير اقتصادي يمكن تقسيمها إلى بجور‬

‫أصغر باستعمال مجموعة من الكمرات الحاملة سواء في حالة البلطة ذات اتجاه واحد أو البلطة ذات‬ ‫التجاهين وذلك بإحدى الطرق التية‪:‬‬ ‫• إضافة كمرة في الوسط‪.‬‬ ‫• إضافة كمرة رئيسية في اتجاه البحر الصغر وكمرات ثاشنوية في اتجاه البحر الكبر‪.‬‬ ‫• استعمال طريقة الكمرات المترابطة ذات العمق الثابت‪ ،‬وفيها تقسم بلطة السقف إلى باشنوهات شبه‬ ‫مربعة وتكون الكمرات جميعًا بعمق واحد ومترابطة مع بعضها‪ ،‬ويشترط أن يكون التسليح الكمرات‬

‫مستم ار إوال أضطر إلى وصل أسياخ التسليح بمسافة ‪ 40‬مرة قطر السيخ وأن تشنتهي السياخ فوق‬ ‫الكمرات الحاملة بكامل عرضها‪.‬‬

‫‪ -9-3-3-1-4‬البلطات المسطحة )اللمركزية(‪:‬‬

‫يقصد بالبلطات المسطحة أي البلطات الصماء من الخرساشنة الخالية من الكمرات‪.‬‬

‫‪ -9-3-3-2‬البلطات المفرغة‪:‬‬

‫تتحمل الخرساشنة عموما قوى الضغط بأمان ولكشنها ل تتحمل قوى الشد‪ ،‬ويوضع التسليح في‬

‫البلطات والكمرات بحيث يغطى مشناطق الشد في الكمرة أو البلطة‪ ،‬ويشنشأ السقف أول برص البلطات‬ ‫المفرغة على شدة خشبية خاصة )شنصف كاملة( ويوضع التسليح في العصاب سواء كاشنت في التجاهين أو‬ ‫في اتجاه واحد ثم تعمل شبكة من التسليح فوق البلطات وتصب الخرساشنة في العصاب أول ثم تصب‬ ‫بسمك ‪ 5‬سم فوق البلطات المفرغة والبلوكات‪ .‬وعشندما يزيد سمك البلوك يقل حديد التسليح الرئيسي وتعمل‬ ‫بجوار الكمرات الحاملة للسقف مشناطق مصمتة‪ .‬ومن أهم مميزات البلطات المفرغة العزل الحراري‬ ‫والصوتي‪ ،‬علوة على وزشنها الخفيف‪.‬‬ ‫وتشنقس ممم البلط ممات المفرغ ة إل ممى شن مموعين هم مما‪ :‬بلط ممات مفرغ ة مكوشنممة م ممن بلوكممات التج مماه الواح ممد‪،‬‬ ‫وبلطات مفرغة مكوشنة في التجاهين‪.‬‬

‫‪ -9-3-3-3‬السقف السابقة الصب والتجهيز‪:‬‬

‫وهي إما من الخرساشنة العادية أو الخرساشنة المسلحة السابقة الجهاد‪ .‬قد يتكون هذا الشنوع من كمرات‬

‫من الخرساشنة المسلحة السابقة التجهيز بين بلوكات مفرغة أو بلطات من الخرساشنة المسلحة سابقة التجهيز‬ ‫)تكون من كمرات مفرغة من الخرساشنة المسلحة السابقة التجهيز(‪ ،‬وعشندما يزيد بحور هذه الكمرات فيمكن‬ ‫استعمال الكمرات السابقة التجهيز من الخرساشنة السابقة الجهاد‪.‬‬


‫‪ -10‬مواد العزل واستعمال تـها‪:���‬ ‫يؤثر على المبشنى كهيكل إشنشائي ثلثة عوامل هامة وهي‪:‬‬ ‫‪ ‬الرطوبة‬ ‫‪ ‬الح اررة‬ ‫‪ ‬الصوت‬

‫‪ -10-1‬الرطوبة‪:‬‬

‫الرطوبمة بجميممع صممورها مممن العوامممل الهامممة الممتي تممؤثر علممى كيممان المبشنممى وتعرض ه لتلممف عشناص مره‬

‫الشنشائية والبشنائية‪ ،‬مما يؤدي إلى قصر عمر حياة المبشنى بخلف تعفن هذه المواد وصدور روائح كريهة مشنهما‬ ‫المممر الممذى لممه التممأثير السمميئ علممى صممحة مسممتخدمي المبشنممى سمواء كممان مبشنممى سممكشنى أو مبشنممى إداري أو عممام‪،‬‬ ‫بالضمافة إلممى تممأثير الرطوبة علممى ممما يحتممويه المبشنمى مممن أثاثمات وأجهمزة‪ .‬وعلمى ذلممك تحتمماج جميممع المشنشممآت‬ ‫إلممى عممزل مباشنيهمما عممزل تاممما مممن الرطوبمة وميمماه المطممر والميمماه الجوفيممة والسممطحية‪ ،‬وذلممك بوقايممة المبمماشني مممن‬ ‫الرطوبة بواسمطة ممواد واقيمة وعازلة للرطوبة‪ .‬وعلمى المهشنمدس المعمماري أن يضمع همذا فمي اعتبماره عشنمد وضع‬ ‫تصميم المبشنى حسب ظروف الموقع المقام عليه المبشنى‪.‬‬

‫‪ -10-1-1‬أسباب الرطوبة‪:‬‬ ‫يأتي تأثير الرطوبة غالبا من العوامل التية‪:‬‬ ‫• توجيه المبشنى‪ ،‬فالحوائط التى يصلها طرطشة دائمة من المطر وقليل من أشعة الشمس تجعلهمما رطبممة‪،‬‬ ‫وعلى ذلك شنجد أن توجيه المبشنى يلعب دو ار كبي ار فى طريقة عزل المبشنى من الرطوبة‪.‬‬ ‫• رطوبة الرض‪ ،‬وهي الرطوبة المتسمربة مممن الرض إلممى المبمماشني عممن طريق رطوبة التربة مممن الميمماه‬ ‫الجوفية أو المياه السطحية السطحية‪.‬‬ ‫• المطمار‪ ،‬سمواء السماقطة علمى الحموائط أو السمطح‪ ،‬وتمثممل ميماه المطممار خطممورة علممى المبمماشنى الغيمر‬ ‫مجهزة بمواشنع للرطوبة شنظ ار لقدرة المياه على الختراق المباشر لسقف المبشنى وعشناصره المختلفة‪.‬‬ ‫• الجليد والصقيع‪ ،‬يحدث شروخًا في المباشني والطوب‪.‬‬ ‫• الرياح الباردة والمشبعة بالرطوبة الجوية‪.‬‬

‫• تغيي مرات درج ات الح م اررة‪ ،‬التبري د الفجممائي والتغيممر الس مريع فممي درج ة الح م اررة أثشنمماء الليممل بيشنممما تكممون‬ ‫السطح المباشني متأثرة بح اررة الشمس طوال اليوم‪.‬‬ ‫• المياه المتسربة من التوصيلت الصممحية إلممى السممقف والحموائط شنتيجمة لعممدم إتقمان همذه العمممال‪ ،‬مثممل‬ ‫تقفيلت وصلت السقف والطباشنة وجلسات الشبابيك والجهزة الصحية‪.‬‬


‫‪ -10-1-2‬أشكال الرطوبة‪:‬‬ ‫وتصل الرطوبة إلى المباشني في ثلثة صور هي كالتي‪:‬‬ ‫• رطوبممة ص مماعدة م ممن أس ممفل إل ممى أعل ممى‪ :‬وهم ي المتسم مربة م ممن الرض بخاص ممية المتص مماص الش ممعري‬ ‫للطبقممات الرض ية مثممل ممما تتعممرض لممه مبمماشني الساسممات )الح موائط الممتي تحممت حطممة الممردم( وتعالممج‬ ‫بوضع طبقة عازلة أفقية‪.‬‬ ‫• الرطوبة )الفقيممة( المممؤثرة علممى الحموائط مممن الممردم والتربة الممداخلي والخممارجي مثممل حموائط البممدرومات‬ ‫وفي هذه الحالة تعالج بوضع مادة عازلة رأسية‪.‬‬ ‫• الرطوبممة الم ممؤثرة م ممن أعل ممى إل ممى أس ممفل مث ممل الرطوبممة الشناتج ممة م ممن س ممقوط المط ممار عل ممى الس ممطح‬ ‫وطلساشنات الدراوي‪ ،‬وفي هذه الحالة تعالج بوضع مادة عازلة أفقية ورأسية‪.‬‬ ‫وتوضممع الم ممادة العازل ة عموممما لتح ممول دون وصممول الرطوبممة أو اشنتش ممارها أفقي مما أو أرس مميا إل ممى أجم مزاء‬ ‫المبشنممى‪ ،‬أشنظممر شممكل رقم )‪ .(48‬كممما تتممأثر حموائط واجهممات المبشنممى بالرطوبة الممتي تشنشممأ مممن تسمماقط المطممار‬ ‫عليه مما ‪ ،‬ولممذا ك مماشنت تبشن ممى واجه ممات المب مماشني ف ممي البلد ال ممتي يك ممثر فيه مما المط ممر ب ممالطوب المزج ج كم مما تكح ممل‬ ‫عراميس المباشني الفقية والرأسية )بعد تفريغها بعمق ممن ‪ 1‬م ‪ 2‬سمم( بموشنة أسممشنتية بشنسمبة ‪ 2 : 1‬أو ‪1 : 1‬‬ ‫بعد ملئها بالموشنة المذكورة يضغط عليها بواسطة آداه صغيرة تسممى المكمواة وللكحلمة صمور مختلفمة كمما ذكرشنا‬ ‫سابقا‪.‬‬

‫‪ -10-1-3‬تأثير الرطوبة‪:‬‬

‫يمكن تلخيص تأثير الرطوبة على المباشني كآلتي‪:‬‬

‫‪ ‬خلق حالة غير صحية للفراد الذين يسكشنون المبشنى‪.‬‬ ‫‪ ‬إحداث تمليح لحوائط وأرضيات وأسقف المبشنى‪.‬‬ ‫‪ ‬إحداث عدم تماسك البياض على المباشني‪ ،‬وكذلك إحداث فصل لبوية الزيت من على المباشني‪.‬‬ ‫‪ ‬عمل اشنحشناء وتلف وضعف للخشاب المستعملة في المبشنى‪ ،‬بالضافة إلى أشنها تزيد من شنشاط‬ ‫السوس والفطريات والبكتريا في أخشاب المبشنى‪.‬‬ ‫‪ ‬الحديد المستعمل في المباشني يكون عرضة للصدأ‪.‬‬ ‫‪ ‬تفسد التركيبات الكهربائية‪.‬‬ ‫‪ ‬تتلف جميع تكسيات الرضيات والحوائط والسقف‪.‬‬


‫شكل رقم )‪ (48‬وضع الطبقة العزلة للرطوبة في المشناسيب المختلفة لحماية الدور الرضي‬

‫‪ -10-1-4‬أنواع المواد العازلة للرطوبة‪:‬‬

‫هشناك أشنواع كثيرة من المواد العازلة للرطوبة )ويقدم العلم وتطبيقاته دائما الجديد في هذا المجال(‪،‬‬

‫ويمكن حصرها في التي‪:‬‬ ‫• ألواح الردواز السميكة‪ :‬وتلصق بموشنة السمشنت والرمل بشنسبة ‪ 3 : 1‬وتستخدم في السطح العازلة‪،‬‬ ‫وهي شنادرة الستعمال في مصر‪.‬‬ ‫• القرميد )بلطات(‪ :‬وهي تثبت على مراين خشبية فوق أسطح الجمالوشنات المائلة وتستعمل في الخارج‬ ‫بكثرة‪ ،‬وهي قليلة الستعمال في مصر كمادة عازلة للرطوبة ولكن تستخدم لغراض معمارية أكثرها‬ ‫إشنشائية‪.‬‬ ‫• ألواح الرصاص‪ :‬توضع رأسية أو أفقية‪ ،‬وهي مادة قوية جدًا تقاوم الرطوبة بدرجة كبيرة ومن أهم‬ ‫استعمالتها تغطية السقف الكروية )القباب والقبوات( أو السطح الغير مشنتظمة وذلك لسهولة‬ ‫إوامكاشنية تشكيلها بالصور المطلوبة‪.‬‬

‫• الكالشندرايف‪ :‬عبارة عن لفات )شريط بعرض ‪ 2.00‬متر تقريبًا تصشنع من الزفت المخلوط بالرمل‬

‫بسمك حوالي ‪ 8|1‬بوصة وتوضع فوق سمك الحوائط بسمك طبقة أو طبقتين وتلصق مع بعضها‬ ‫بالبيتومين وتستعمل في العزل الفقي‪.‬‬

‫• الخيش المقطرن‪ :‬مثل الشنوع السابق‪ ،‬حيث يغمر الخيش في الزفت ويرش عيه الرمل وهو بسمك‬ ‫حوالي من ‪ 3‬م ‪ 5‬مم ويوضع على طبقات‪.‬‬ ‫• السفلت‪ :‬عبارة عن البيتومين مخلوط بالرمل ويفرش على الحائممط حا ًار بسمممك حوالي ‪1‬سم‪ 2-‬سم‪.‬‬ ‫• الزفت أو البيتومين‪ :‬يستعمل كمادة عازلة رأسية فيدهن به الحوائط بعد تفريغها من اللحامات بعمق‬

‫حوالي ‪ 2 : 1‬سم ثلثة اوجه على القل حتى يغطى جميع أسطح الحوائط المعرضة للرطوبة بسمك‬ ‫ل يقل عن ‪ 2|1‬سم‪.‬‬

‫‪ -10-2‬عزل الحرارة في المباني‪:‬‬

‫تقام المباشني والمشنشات لتؤدى وظائف محددة سواء خدمات عامة أو مصاشنع أو سممكشنية‪ ،‬وعشنممد تصممميم‬

‫ه ممذه المشنش ممات يج ممب أن ي ارع ممى أن يك ممون جوهم ا ال ممداخلي أو الخ ممارجي ف ممي بع ممض الحي ممان مشناس ممبًا لتحقي ممق‬

‫أغ ارضممها علممى المموجه الكمممل‪ ،‬وفمي البلد الحممارة والبمماردة علممى السمواء ترتفممع وتشنخفممض حم اررة الجممو الخممارجي‬ ‫بشكل يؤثر تأثي ًار على هذه المباشني بحيث يجعلها في بعض الحيان غير محققة لغراضها على الطلق‪.‬‬


‫ولذا يجممب علممى المهشنممدس المصممم أن يأخمذ فممي العتبمار عشنمد التصممميم التحكممم فمي المبشنممى سمواء مممن‬ ‫شناحيممة التمموجيه أو ممواد البشنمماء المسممتخدمة أو الحجممم أو المسمماحة لتحقيممق هممذا الشممرط إوامكاشنيممة ذلممك يكممون عممن‬

‫طريق وسيلتين‪:‬‬

‫• استغلل الطاقات الطبيعية‪ :‬مثل الشمس والهواء واللوان وخواص المواد الطبيعية‪.‬‬ ‫• استخدام الطرق والمواد الصشناعية‪ :‬وهي الطبقة العازلة‪.‬‬ ‫وقممديما حيممث أشنشممأت المبمماشني بطريقممة الح موائط الحاملممة اعتمممد الشنسممان علممى سمممك الح موائط وتقليممل‬ ‫الفتحممات للعممزل داخممل المبشنممى عممن الجممو الخممارجي‪ ،‬وفي البلد الشممديدة الممبرودة جهممزت المبمماشني بالمممدافئ الممتي‬ ‫اسممتخدم فيهمما الخشممب والفحممم‪ ،‬بيشنممما فممي البلد الشممديدة الح م اررة اسممتخدم الشنسممان أسمملوب "الملقممف" والممترطيب‬ ‫الداخلي بواسطة الشنافورات أو المساحات الكبيرة المظللة مثل البواكي في الشوارع‪ ،‬وكل الطريقمتين مكلممف ربمما‬ ‫ل يكون متواف ًار مثل الفحم أو يخضع للظروف الجوية‪.‬‬

‫ل‬ ‫أما في العصر الحديث فقد اعتاد الشنسان على الساليب العلمية الحديثة باستخدام الكهرباء مث ً‬

‫سواء في التبريد أو التدفئة‪ ،‬أو على مواد الشنشاء والعزل الصشناعية‪.‬‬

‫‪ -10-2-1‬انتقال الحرارة وطرقها‪:‬‬

‫عشندما يكون هشناك فرق في درجة الح اررة بين حيزين فان الح اررة تشنتقل من الحيز ذو الح اررة العلى‬

‫إلى الحيز ذو الح اررة القل حتى تتعادل درجة ح اررة الحيزين‪ ،‬وعلى ذلك فان الح اررة تشنتقل تلقائيًا من داخل‬

‫المباشني إلى خارجها أو العكس حيث الحيز الدافئ إلى الحيز البارد وذلك عن طريق الحوائط والسقف‬

‫والرضيات ويتم ذلك عمليًا بثلث طرق وهي التوصيل أو الحمل أو الشعاع‪ ،‬وقد يكون ذلك مجتمعًا في‬

‫حالة واحدة‪.‬‬

‫‪ -10-2-1-1‬التوصيل‪:‬‬

‫وهو الشنتقال المباشر للح اررة خلل المادة‪ ،‬ويعتمد معدل التوصيل على كثافة المادة والتوصيل‬

‫ل بالشنسبة للمعادن عالى‪ ،‬بيشنما بالشنسبة للخشب مشنخفض‪ ،‬أما‬ ‫الحراري لها‪ ،‬لذلك فان التوصيل الحراري مث ً‬

‫الهواء فهو موصل جيد للح اررة‪ .‬وتعتبر الحوائط المفرغة عازلة جيدة للح اررة والرطوبة‪.‬‬

‫‪ -10-2-1-2‬الحمل‪:‬‬

‫تشنتقل الح اررة بواسطة الحمل في السوائل والغازات كشنتيجة للحركة‪ ،‬وعلى سبيل المثال عشندما يسخن‬

‫الهواء فاشنه يتمدد ويصبح أقل كثافة فيرتفع إلى أعلى ويحل محله الهواء البارد‪ .‬وبحركة الهواء تشنتقل الح اررة‬ ‫من حيز إلى آخر وبزيادة حركته يزيد معدل اشنتقالها‪ ،‬ولذلك عشندما يستخدم حيز هوائي كعازل للح اررة مثل‬ ‫الحوائط المفرغة فاشنه يجب مراعاة أل يكون في هذا الحيز معرض تيارات هوائية‪.‬‬


‫‪ -10-2-1-3‬الشعاع‪:‬‬

‫تشنتقل الح اررة بالشعاع ومثال ذلك ارتفاع درجة ح اررة زجاج المصباح الكهربائي بالرغم من وجود‬

‫فراغ بين الزجاج والفتيل المتوهج‪ ،‬فالشعاع الحراري شبيه بالضوء من شناحية إمكاشنية عكسه جزئيًا بسطح‬ ‫لمع أو فاتح اللون‪ ،‬وعلى ذلك يمكن تقليل امتصاص الحوائط مباشني للح اررة عن طريق الشعاع الحراري‬

‫بجعل هذه السطح لمعة عاكسة أو دهاشنها باللون البيض )ومثال ذلك بلد اليوشنان ومباشني الشنوبة ومديشنة‬ ‫جدة بالسعودية(‪ ،‬وعلى العكس فالسطح الغامقة اللون تمتص الح اررة ول تعكسها‪.‬‬

‫‪ -10-2-2‬أنواع المواد العازلة للحرارة‪:‬‬ ‫من أهم المواد العازلة للح اررة ما يأتي‪:‬‬

‫• خرساشنة عازلة‪ :‬وهي خرساشنة خفيفة بها فراغات هوائية وتحتوى على الحجر الخفاف أو الجلخ‪،‬‬ ‫وتستخدم بصبها بين الحوائط المفرغة أو تصب على هيئة فرشة تحت بلط السطح‪.‬‬ ‫• اللواح والبلطات العازلة‪ :‬تتكون من مواد عازلة متماسكة مع بعضها بمادة لصقة‪ ،‬ومثال ذلك‬ ‫شنشارة الخشب والقش المضغوط والفلين‪ ،‬وهذه اللواح تثبت في الحائط رأسيًا بالمسمار أو اللصق‬

‫وتعمل كسطح شنهائي للحوائط والسقف أي تبدو ظاهرة أو توضع تحت السطح مثل السبستس‪.‬‬

‫• المواد المالئة‪ :‬وهي مواد عازلة يمكن صبها أو تمل بها الفراغات بين الحوائط أو تفرش على السطح‬ ‫والرضيات بين العوارض الخشبية‪ ،‬مثل أجزاء الفلين وألياف الزجاج‪.‬‬ ‫• مواد عاكسة‪ :‬كرقائق اللموشنيوم‪ ،‬وتستخدم في السطح لعكس الح اررة مثل الجمالوشنات‪ ،‬ولكن تراكم‬ ‫الوساخ عليها يقلل من فاعليتها‪.‬‬ ‫• البياض والدهاشنات العازلة للح اررة‪ :‬كل ما هو شناتج مشنها عازل ح اررة‪ ،‬وقد يحتوى البياض على‬ ‫حصوات من مادة عازلة للح اررة مثل الفيرميكوليت‪.‬‬

‫‪ -10-3‬عزل الصوت في المباني‪:‬‬

‫من وسائل التصميم المعماري والشنشائي المختلفة للتحكم أو إمكاشنية التغلب على صدى الصوت‬

‫الشناتج من الحديث )الكلم( والحركة وخلفه التي‪:‬‬ ‫• عمل كسرات في أسطح ومستويات الحوائط سواء الرأسية أو الفقية )السطح( لعكس موجات‬ ‫الصوت والتغلب على صدى الصوت‪.‬‬ ‫• بشناء الحوائط ولصق ألواح من مواد مختلفة تمتص الح اررة ول يجعل له أي صدى‪.‬‬ ‫• فصل الماكن عن بعضها بواسطة عمل طرقات )مثال ذلك يمكن عزل صالت المحاضرات عن‬ ‫ضوضاء الشارع بعمل طرقات حول الصالة تعمل كعازل للحركة في الخارج‪.‬‬


‫• بواسطة الحوائط المفرغة التي تمل في بعض الحيان بالمواد الصشناعية الرديئة التوصيل للصوت‪.‬‬

‫‪ -10-3-1‬أنواع المواد العازلة للصوت‪:‬‬

‫من أهم المواد المستخدمة لعزل الصوت التي‪:‬‬

‫• مربعات الجبس المخرم للحوائط وللسقف‪ :‬تشنفذ الترابيع بسمك ‪ 3‬سم عشند الحواف و ‪ 11‬مم لباقي‬ ‫أسطح الترابيع داخل الحواف مع ملء الفراغ بالصوف الزجاجي أو السبستس‪.‬‬ ‫• طبقة من السبستس‪ :‬ترش بواسطة ماكيشنة كبس مخصوصة لهذا الغرض مع الدق والمحارة‬ ‫لستعدال السطح‪ ،‬ويتوقف السمك حسب درجات المتصاص فكلما زاد السمك زاد المتصاص‪،‬‬ ‫ويبدأ السمك من ‪ 2|1‬إلى ‪ 2‬بوصة‪.‬‬ ‫• العزل بواسطة الصوف الزجاجي‪ :‬تثبت مراين من الخشب بعد دهاشنها بالبيتومين حيث تكون مربعات‬ ‫ويحبش عليها بالصوف الزجاجي‪.‬‬ ‫• بياض ماشنع للصوت للحوائط والسقف‪ :‬يتكون من بطاشنة بسمك ل يقل عن ‪ 3‬سم بموشنة الجبس‬ ‫المعجون بماء الجير وتعمل فوقها الطرطشة بالماكيشنة بموشنة من جزء بودرة اسبستس وجزء وشنصف‬ ‫موريتا‪.‬‬

‫‪ -11‬الســل لـم‪:‬‬ ‫السلم هو المشنشأ الذي يوصل من مستو إلى آخر أعله أو أسفله بدرجات ويصعد عليه الراجلين‪.‬‬ ‫وتعرف السللم أيضا بأشنها مجموعة من الدرجات وضعت بترتيب لوصل الدوار المختلفة فى المبشنى‪.‬‬ ‫وتستعمل مواد كثيرة لتشييد السللم مثل الطوب أو الحجر أو الخشب أو الحديد أو الخرساشنة أو البلستيك‪،‬‬ ‫وفى بعض الحالت تكسى السللم بالرخام أو التراتزو أو أى تشطيبات أخرى‪ ،‬أشنظر شكل رقم )‪ .(49‬وقبل‬ ‫الستطراد في شرح السلم يجب التعرف أول على مسميات العشناصر والجزاء المختلفة التي يتكون مشنها السلم‪.‬‬


‫شكل رقم )‪ (49‬أشنواع السللم طبقا لمادة الصشنع‬


‫‪ -11-1‬تعاريف‪:‬‬

‫للتعريف بالسممللم يجممب التعممرف أول علممى مجموعة مممن الصممطلحات والتعمماريف الخاصممة بالسممللم‬

‫وهى كالتى‪ ،‬وكما يوضح الشكل رقم )‪.(50‬‬ ‫• السلم‪ :‬مشنشأ يوصل من مستو إلى آخر أعله أو أسفله بدرجات ويصعد عليه الراجلين‪.‬‬ ‫• المشنحدر‪ :‬مشنشأ يوصل من مستو إلى مستو آخر بمستوى مائل يمكن استعماله لمرور ذي العجل‪.‬‬ ‫• السلم البحاري‪ :‬سلم بزاوية ميل تقارب القائمة )أقرب إلى الوضع الرأسى( ويكون ذا شنائمات أو بأسياخ‬ ‫حديد‪.‬‬ ‫• بئر السلم‪ :‬المكان المتروك في المسقط الفقي ليشغله السلم‪.‬‬ ‫• الفراغ الوسط )الفاشنوس(‪ :‬هو الفراغ الذي يترك بين قلبات السلم‪.‬‬ ‫• الدرجة )العادية(‪ :‬درجة مستطيلة في المسقط الفقي ولها قائمة وشنائمة‪.‬‬ ‫• القائمة‪ :‬هي المسافة الرأسية بين السطحين العلويين لدرجتين متتاليتين‪.‬‬ ‫• الشنائمة‪ :‬هي المسافة الفقية بين قائمتين متتاليتين‪.‬‬ ‫• الشنف‪ :‬هي تقاطع القائمة مع الشنائمة‪.‬‬ ‫• الطرفية‪ :‬هي الدرجة المتصلة بالبسطة في الشنهاية العليا للقلبة وهي الشنائمة‪.‬‬ ‫• البادي‪ :‬هو أول درجة في القلبة من أسفلها‪.‬‬ ‫• القلبة‪ :‬هي مجموعة مستمرة من الدرج توصل من مستو إلى آخر‪.‬‬ ‫• البسطة‪ :‬هي سطح بين قلبتين للراحة في الصعود أو عشند الستدارة بين قلبتين متعامدتين أو‬ ‫متوازيتين‪.‬‬ ‫• الصدفة‪ :‬هي البسطة الواقعة بمستوى الدور شنفسه وتوصل إلى وحدات الدور‪.‬‬ ‫• الفخذ ‪ :‬هو الجز المائل الذي يحمل الدرج‪.‬‬ ‫• خط الميل‪ :‬هو الخط أو المستوى الذي يوصل بين أشنوف الدرج في القلبة‪.‬‬ ‫• مستوى الميل‬

‫‪ :‬وهو يوازي بطشنية القلبة كما يوازي الكوبستة‪.‬‬

‫• الدرابزين‪ :‬هو الحاجز المحيط بالقلبات والبسطات لمشنع سقوط مستعملي الدرج ويكون مباشني أو خشب‬ ‫أو حديد أو غيرها‪.‬‬ ‫• البرامق )جمع برمق(‪ :‬هو مجموعة قوائم رأسية تحمل الكوبستة‪.‬‬ ‫• الكوبستة‪ :‬هي مقبض لليد تكون مستمرة أعل الدرابزين‪.‬‬ ‫• بطشنية )القلبة أو الدرجة( ‪ :‬هو السطح السفلي للقلبة أو الدرجة‪.‬‬


‫• المروحة ‪ :‬هي الدرجة المسلوبة من إحدى شنهايتها‪.‬‬ ‫شكل رقم )‪ (50‬الصطلحات والتعاريف في السللم‬

‫‪ -11-2‬شروط تصميم السلم‪:‬‬

‫يتوقف التصميم الجيد للسللم على مدى مطابقته لبعاد الشنسان العادي وحركته في الصعود‬

‫والشنزول‪.‬‬ ‫ويجب عشند تصميم السلم أن تراعى الشروط التية‪:‬‬ ‫• أن تكون جميع المواد المستعملة صلبة ومتيشنة‪ ،‬وأن تكون المصشنعيات أجود ما يمكن‪.‬‬ ‫• أن تكون المواد المستعملة للتكسيات مأموشنة ضد الشنزلق أو أن تستعمل شنائمات أو أشنوف خاصة لمشنع‬ ‫الشنزلق في حالة عدم أمن هذه التكسيات‪.‬‬ ‫• أن تكون الشنسبة بين القائمة والشنائمة متمشية مع القواعد المعمول بها )يجب أل تقل زاوية الميل عن‬ ‫‪ 25‬درجة وأل تزيد عن ‪ 35‬درجة بالشنسبة للدرج( وذلك حسب المعادلة التية‪:‬‬ ‫ق ‪ +‬ن = ‪ 62 - 60‬سم‬ ‫حيث‪ :‬ق = ارتفاع القائم‪ ،‬ن = عرض الشنائمة‬ ‫مع مراعاة أل تزيد عرض الشنائمة )ن( عن ‪ 30‬سم ول تقل عن ‪ 27‬سم وأل يقل ارتفاع القائمة عن‬ ‫‪15‬سم ول تزيد عن ‪ 18‬سم أما في سللم الخدمة فيمكن أن تصل زاوية الميل إلى ‪ 45‬درجة بحيث‬ ‫تتساوى القائمة في الدرجة وتصبح تقريبًا ‪ 20‬سم‪.‬‬

‫• يجب أل تزيد عدد الدرج في القلبة الواحدة عن ‪ 14‬قلبة‪ ،‬وقد يزيد العدد في الدوار الرضية أو‬ ‫المسروقة أو للضرورة المعمارية القصوى‪.‬‬ ‫• يجب أن تكون قائمات وشنائمات شنفس القلبة بمقاسات ثابتة وتتبع شنفس القاعدة بالشنسبة للدرج في جميع‬ ‫قلبات الدور الواحد من الدوار المتكررة‪ ،‬ومن الفضل )كلما أمكن( تثبيت شنفس المقاسات للسلم‬ ‫بالكامل في جميع الدوار‪ ،‬كما يجب أن يكون مسقط السلم في الدوار المتكررة ثابتًا )غالبًا(‪.‬‬

‫• يمكن تغيير عرض القلبة فقط في الدور الرضي‪ ،‬بيشنما يجب أن تظل ثابتة في الدوار المتكررة‪.‬‬ ‫• يجب أن يكون عرض البسطات والصدفات أكبر من عرض القلبات‪ ،‬وأن تكون الصدفة )بسطة‬ ‫الدور( أعرض من البسطات الوسطى‪.‬‬ ‫• يجب أن يكون السلم جيد الضاءة والتهوية‪ ،‬ويلحظ في السللم ذات الدرابزيشنات المصمتة أشنها تحتاج‬ ‫فتحات إضاءة أوسع مشنها في السللم التي درابزيشناتها مفتوحة أو ذات برامق‪.‬‬


‫• ويجب مراعاة تثبيت الدرابزين جيدا ليتحمل الضغوط الجاشنبية‪ ،‬كما يجب عمل المقابض )الكوبستات(‬ ‫للعتماد عليها عشند الصعود والشنزول‪ ،‬وأن يضم السلم العريض جدًا بدرابزيشنات وسطى لتحديد اتجاه‬ ‫الصعود والشنزول وذلك لزيادة كفاءة الدرج‪.‬‬

‫• الدرج المراوح يتسبب في الحوادث وعلى الخص في السللم الرئيسية ولهذا يجب تجشنبه )ما أمكن(‪،‬‬ ‫ويعتمد عليها فقط في حالة الضرورة القصوى‪.‬‬ ‫• يجب أن تكون مواد وطريقة الشنشاء مشناسبة للغرض من إشنشاء الدرج فمثل من المعتاد استعمال الدرج‬ ‫الحديد بسللم التخديم والدرج الباذشنجاشنة في السللم العادية‪ ،‬ويجوز أن تعمل كسوة رخام أو موزايكو‬ ‫على درج مسلح مخلق قائمة وشنائمة بقاع مستوى أو مدرج حسب الحالة‪.‬‬ ‫• يجب مراعاة جميع الشتراطات الخاصة بالحريق سواء في توزيع السللم على الجزاء المختلفة‬ ‫بالمبشنى أو في السللم شنفسها‪.‬‬ ‫ويتكون السلم من قلبة واحدة أو قلبتين أو ثلثة قلبات وبعض السللم تتكون من أربعة قلبات‪ ،‬وقد‬ ‫يكون السلم في مسقطه الفقي دائري أو بيضاوي‪ ،‬أشنظر الشكل رقم )‪.(51‬‬

‫‪ -11-3‬مثال لتصميم سلم‪:‬‬

‫يمكن حل السلم بتحديد عدد القلبات والبسطات ومقاساتها والقائمة والشنائمة وبعدها يمكن رسم السلم‬

‫وسوف شنعرض مثال لحل بئر سلم بمسقط أفقي وارتفاع محدد‪.‬‬

‫المطلـوب‪:‬‬

‫تصمم سلم قلبتين لمبشنى ارتفاع الدور الشنظيف ‪ 3.10‬متر والبعاد الداخلية لبئر السلم ‪× 5.50‬‬

‫‪ 3.00‬متر‪.‬‬

‫خطوات الحل‪:‬‬

‫‪ ‬ارسم كروكي المسقط والقطاع الرأسي محددا عليه موقع الصدفة )بسطة الدور(‪.‬‬ ‫‪ ‬افرض القائمة )ق( = ‪ 0.30‬متر‪ ،‬والشنائمة )ن( = ‪ 0.15‬متر‪.‬‬ ‫‪ ‬الرتفاع من مشنسوب الرضية حتى أرضية الدور الذي تليه = ‪ 3.30 = 0.20 + 3.10‬متر‬ ‫‪ ‬عدد القوائم‬

‫= ‪ 22 = 0.15 ÷ 3.30‬قائمة‬

‫‪ ‬عدد القوائم في القلبة الواحدة‬

‫= ‪ 11 = 2 ÷ 22‬قائمة‬

‫‪ ‬عدد الشنوائم في القلبة الواحدة‬

‫= ‪ 10 = 1 – 11‬قوائم‬

‫‪ ‬طول قلبة السلم )ل(‬ ‫‪ ‬الجزء المتبقي من طول بئر السلم‬

‫= ‪ 3.00 = 0.30 × 10‬متر‬ ‫= )عرض الصدفة ‪ +‬عرض البسطة(‬


‫= ‪ 2.50 = 3.00 – 5.50‬متر‪.‬‬ ‫‪ ‬أفرض عرض الصدفة‬

‫= ‪ 1.30‬متر‪.‬‬

‫‪ ‬عرض البسطة‬

‫= ‪ 1.20 = 1.30 – 2.50‬متر‬

‫‪ ‬عرض قلبة السلم )أكبر من أو يساوي عرض البسطة( = ‪ 1.20‬متر‬ ‫‪ ‬عرض فاشنوس السلم‬

‫= عرض بئر السلم ‪)] -‬عرض البسطة×‪) - (2‬سمك الكوبستة × ‪[(2‬‬

‫‪ ‬عرض فاشنوس السلم‬

‫= ‪ 0.36 = [(2 × 0.12) + (2 × 1.20)] - 3.00‬متر‪.‬‬

‫‪ ‬أرسم المسقط الفقي للسلم والقطاع الرأسي كما هو موضح بالشكل رقم )‪.(52‬‬

‫شكل رقم )‪ (51‬عدد قلبات السلم‬


‫المراجــع‪:‬‬

‫شكل رقم )‪ (52‬المسقط الفقي والقطاع الرأسي للسلم )حل المثال(‬


‫‪1. Callender, John H., and De Chiara J., Time Saver Standards for‬‬ ‫‪Architectural Data, McGraw Hill Book Company, New York, (1974).‬‬ ‫‪ .2‬عبد اللطيف أبو العطا البقري‪ ،‬مهشندس‪" ،‬الموسوعة الهشندسية لشنشاء المباشني والمرافق العامة"‪ ،‬الطبعة‬ ‫الثالثة‪ ،‬دار ماجد للطباعة‪ ،‬القاهرة‪1984) ،‬م(‪.‬‬ ‫‪ .3‬عصام الدين محمد علي‪ ،‬دكتور‪" ،‬محاضرات الشنشاء المعماري لطلبة الفرقة أولى عمارة ومدشني"‪،‬‬ ‫محاضرات غير مشنشورة‪ ،‬قسم الهشندسة المعمارية‪ ،‬كلية الهشندسة‪ ،‬جامعة أسيوط‪1998) ،‬م(‪.‬‬ ‫‪ .4‬على أحمد رأفت‪ ،‬دكتور‪" ،‬فن العمارة والخرساشنة المسلحة"‪ ،‬مؤسسة فراشنكلين للطباعة والشنشر‪،‬القاهرة –‬ ‫شنيويورك‪1970) ،‬م(‪.‬‬ ‫‪ .5‬فاروق عباس حيدر‪) ،‬دكتور(‪" ،‬الموسوعة الهشندسية في تشييد البشناء ‪ -‬تشييد المباشني"‪ ،‬مركز الدلتا‬ ‫للطباعة‪ ،‬اسبورتشنج‪ ،‬السكشندرية‪ ،‬الطبعة الخامسة‪1997) ،‬م(‪.‬‬ ‫‪ .6‬كامل عبد الشناصر أحمد‪ ،‬دكتور‪" ،‬مقرر الشنشاء المعماري لطلبة الفرقة الولى عمارة ومدشني "‪ ،‬الجزء‬ ‫الول‪ ،‬محاضرات غير مشنشورة‪ ،‬قسم الهشندسة المعمارية‪ ،‬كلية الهشندسة‪ ،‬جامعة أسيوط‪1985) ،‬م(‪.‬‬ ‫‪ .7‬محمد عبد ال‪ ،‬دكتور‪" ،‬إشنشاء مباشني – تكشنولوجيا البشناء"‪ ،‬مطبعة جامعة القاهرة والكتاب الجامعي‪،‬‬ ‫القاهرة‪1983) ،‬م(‪.‬‬ ‫‪ .8‬الصشندوق الجتماعي للتشنمية‪" ،‬تشنفيذ وصياشنة المباشني بأساليب العمالة المكثفة"‪ ،‬الجزء العاشر‪ ،‬رئاسة‬ ‫مجلس الوزراء‪2001) ،‬م(‪.‬‬ ‫‪ .9‬أشنيس جواد سلمان‪ ،‬مهشندس‪" ،‬تركيب المباشنى‪-‬الجدران الحاملة وتفاصيلها المعمارية"‪ ،‬الشركة العراقية‬ ‫للطباعة الفشنية المحدودة‪ ،‬بغداد‪1988) ،‬م(‪.‬‬ ‫‪ .10‬شنادى مصطفى عبد الكريم‪ ،‬مهشندس‪ ،‬تأثير استخدام دراسات الجدوى الفشنية إوادارة المشروعات على‬

‫تطوير سياسات السكان لذوى الدخل المحدود في مصر‪ ،‬رسالة ماجستير غير مشنشورة‪ ،‬كلية الهشندسة‬ ‫جامعة أسيوط‪1991) ،‬م(‪.‬‬


كتاب الانشاء المعمارى