Page 123

‫بت�سميم وحتليل املن�ساآت والطرق واجل�سور‬ ‫والأنف ��اق واملط ��ارات واملوان ��ئ و�سب ��كات‬ ‫ال�سرف ال�سحي وال�سدود وغريها‪.‬‬ ‫وفيم ��ا يتعل ��ق باملعوقات الت ��ي واجهت‬ ‫املكت ��ب خ ��الل مراحل ��ه املهني ��ة‪ ،‬اأ�س ��ار‬ ‫املهند�ض خال ��د الزنيد اأن اأكرب حتدي كان‬ ‫يف توفري الكادر الهند�س ��ي املطلوب وذلك‬ ‫ب�سبب النق�ض ال�سدي ��د للكوادر املوؤهلة يف‬ ‫املجتمع ال�سع ��ودي ومازال يع ��اين من �سح‬ ‫�سديد يف هذا اجلانب‪ ،‬مما �سعب اإمكانية‬ ‫احل�س ��ول على كفاءات �سعودية ت�سغل هذا‬ ‫القطاع يف حن اأن اأغلب الكوادر التي ت�سغل‬ ‫ه ��ذا القطاع م ��ن العمال ��ة الأجنبية والتي‬ ‫تعترب بحد ذاتها واحد من التحديات التي‬ ‫يواجهها كل اأ�سحاب العمل من هذا القبيل‬ ‫ومل تقت�س ��ر امل�سكل ��ة عل ��ى ع ��دم توفرها‬ ‫حمليا بل حت ��ى خارجي ًا يحتاج جلهد كبري‬ ‫للح�سول على خربات وكفاءات مميزة‪.‬‬

‫‪ Ó‬مكات��ب الهندس��ة المدني��ة عنص��ر‬ ‫اقتص��ادي فع��ال و أحد أه��م العناصر‬ ‫األساسية في بناء وتشيد البنية التحتية‬ ‫لإلنسان المعاصر ‪.‬‬

‫جتاوز مرحلة التجربة املليئة بالعرثات التي‬ ‫عان ��ت منها العديد م ��ن املكاتب الهند�سية‬ ‫قب ��ل اأربعن �سنة يف الطفرة الأوىل‪ ،‬موؤكد ًا‬ ‫على تاأ�سي�ض جمتمع من الكوادر الهند�سية‬ ‫املتعلمة واملقاولن ذوي الكفاءة ومن خالل‬ ‫الوعي الجتماعي ملواكبة الطفرة احلالية‪،‬‬ ‫واأك ��د على اإيج ��اد جهاز رقابي ق ��ادر على‬ ‫مواكب ��ة هذه التنمية من خالل التن�سيق مع‬ ‫املوؤ�س�س ��ات التعليمية والقط ��اع اخلا�ض اأن‬ ‫يدركوا التجارب ال�سابقة واحلالية لتفادي‬ ‫واأ�س ��اف اأن مكاتب الهند�س ��ة املدنية الأخط ��اء امل�ستقبلي ��ة من نف� ��ض النوع فيما‬ ‫تعت ��رب عن�سر اقت�سادي فع ��ال و اأحد اأهم يتعلق بالفكر الهند�سي‪.‬‬ ‫العنا�س ��ر الأ�سا�سي ��ة يف م�ساري ��ع التنمي ��ة‬ ‫وحول اخلط ��ط امل�ستقبلي ��ة القادمة‪،‬‬ ‫من خالل تق ��دمي خدماتها ال�ست�سارية يف اأو�س ��ح املهند� ��ض خالد الزني ��د اأن هناك‬ ‫ال�سوق املحلي ولكن احلقيقة اأن الكثري من توج ��ه للتو�س ��ع خ ��ارج منطق ��ة ال�سرقي ��ة‬ ‫املباين املوج ��ودة داخل املجتم ��ع ل تخ�سع م ��ن خالل تاأ�سي�ض ع ��دة فروع يف املنطقة‬ ‫للمعاي ��ري الهند�سي ��ة املعروفة ب ��ل تتم من والعمل عل ��ى تعزيز الإنتاجي ��ة من خالل‬ ‫خ ��الل عمالة اأولية غ ��ري ماهرة وموؤهلة يف توف ��ري الكف ��اءات والك ��وادر املوؤهل ��ة‬ ‫بع�ض الأحيان وتقدم خدمات بدون اإ�سراف والإمكانيات الهند�سية والفنية‪.‬‬ ‫هند�س ��ي يف الغالب وتقع اأخطاء وجتاوزات‬ ‫ويف نهاي ��ة حديث ��ه م ��ع فري ��ق املجلة‪،‬‬ ‫كثرية خا�سة يف امل�ساريع ال�سغرية‪.‬‬ ‫وج ��ه املهند�ض خالد حمم ��د الزنيد ال�سكر‬ ‫وح ��ول النه�سة الت ��ي ت�سهدها منطقة‬ ‫اجلبيل‪ ،‬اأو�سح اأن اململكة تعي�ض يف مرحلة‬ ‫تنمي ��ة ومنو كبرية ج ��دا وتنعك�ض على واقع‬ ‫املواطنن ب�سورة كبرية وملمو�سة‪ ،‬ودعا اإىل‬

‫ورفاهية ال�سعب ال�سع ��ودي وتلبيه تطلعات‬ ‫وطم ��وح اأبن ��اءه يف احلياة الكرمي ��ة ونعمة‬ ‫الأمن والأمان الت ��ي تعي�سها اململكة يف ظل‬ ‫العهد امليمون‪.‬‬

‫اإىل مق ��ام خ ��ادم احلرم ��ن ال�سريف ��ن‬ ‫املل ��ك �سلم ��ان بن عب ��د العزي ��ز – حفظه‬ ‫اهلل ‪ -‬والعائل ��ة املالك ��ة عل ��ى كل اجله ��ود‬ ‫الت ��ي تبذلها احلكومة الر�سي ��دة يف نه�سة‬

‫‪121‬‬

Profile for Gateofksa

مجلة بوابة المملكة - العدد 17  

مجلة بوابة المملكة، هي مجلة دورية تُعنى بقطاع رجال الأعمال والشؤون الاقتصادية في المملكة العربية السعودية.

مجلة بوابة المملكة - العدد 17  

مجلة بوابة المملكة، هي مجلة دورية تُعنى بقطاع رجال الأعمال والشؤون الاقتصادية في المملكة العربية السعودية.

Profile for 4578273
Advertisement