Page 1


‫افتتاحية‬ ‫منطقة الجوف من أقدم مواطن االستيطان في الجزيرة حيث أثبتت‬ ‫المواق��ع التي تعود إلى العص��ور الحجرية االس��تيطان المبكر للمنطقة‬ ‫من قبل إنس��ان م��ا قبل التاري��خ‪ .‬وتعد الج��وف من أفضل بق��اع العالم‬ ‫موطن��ًا لزراعة ش��جرة الزيتون‪ ،‬وم��ن أهم المناط��ق الس��ياحية الواعدة‬ ‫عل��ى مس��توى المملكة نظ��رًا لما تتمتع ب��ه من مناخ معت��دل‪ ,‬و طبيعة‬ ‫زراعية جميلة تكثر فيها أش��جار النخيل و الزيتون و غيرها ‪ ,‬فض ً‬ ‫ال عن اآلثار‬ ‫القديمة التي تظهر بعضًا من تاريخ المنطقة العريق‪.‬‬ ‫تطورًا ملحوظًا في كافة المجاالت التنموية‬ ‫تش��هد منطقة الجوف‬ ‫ُّ‬ ‫والخدمي��ة‪ ،‬برعاي��ة واهتم��ام م��ن أمير منطق��ة الجوف صاحب الس��مو‬ ‫الملكي األمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز آل سعود‪.‬‬ ‫أن ما تشهده المملكة اليوم من تنمية يؤكد على أنها تمضي بخطى‬ ‫متسارعة صوب النهضة الشاملة التي جعلتها واحدة من أقوى عشرين‬ ‫دولة اقتصاديًا‪ ،‬حيث حرصت على اس��تمرارية وتشجيع كافة القطاعات‬ ‫الخدمي��ة والبنى التحتية‪ ،‬س��واء قطاع المق��اوالت والتخطيط العمراني‬ ‫والصناع��ي والزراعي في الجوف وكافة مناط��ق المملكة ‪ ،‬كجزء مهم‬ ‫من اقتصادياتها الواسعة والمتنوعة لما يحققه العمل في هذا الجانب‬ ‫صاحب السمو الملكي‬ ‫األمير‪/‬سعود بن جلوي بن‬ ‫سعود بن عبدالعزيز آل سعود‬

‫الرئيس‬

‫من فوائد اجتماعية وإسهامات في األمن الغذائي‪.‬‬ ‫إن المملكة ماضية نحو مستقبل اقتصادي تنموي مشرق يستقطب‬ ‫رواد األعمال ويحفزهم نحو تأسيس مشاريعهم الصغيرة والمتوسطة‬ ‫ويس��خر فيه جميع اإلمكانيات من خالل االهتمام والدعم الذي تقدمه‬ ‫القي��ادة الرش��يدة في س��بيل تحقيق التنمي��ة المس��تدامة والعمل على‬ ‫رفاهية أبناء الوطن باإلضافة إلى صنع بيئة استثمارية مالئمة إلزدهار عمل‬ ‫القطاع الخاص وجذب رؤوس األموال الوطنية واألجنبية‪ ،‬وهو ما تس��عى‬ ‫لتحقيقه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز‬ ‫آل سعود – حفظه اهلل‪ -‬من خالل برامجها االستراتيجية وخطة التنمية‬ ‫العاش��رة والتي تولي اهتمامًا مكثفًا بتعزيز التنوي��ع االقتصادي بأبعاده‬ ‫المختلف��ة‪ ،‬ورفع الكف��اءة اإلنتاجي��ة للقطاعين العام والخ��اص‪ ،‬وزيادة‬ ‫القدرات التنافس��ية لالقتصاد الس��عودي‪ ،‬والتحول نحو االقتصاد القائم‬ ‫على المعرفة والمجتمع المعرفي وتحقيق التقدم المنشود في كافة‬ ‫المجاالت التنموية‪.‬‬ ‫إن األمن واالس��تقرار الذي تعيش��ه المملكة ساهم في تسارع خطى‬ ‫التنمية وفتح آفاق جديدة لالس��تثمار‪ ،‬واس��تقطاب مزيد من االستثمارات‬ ‫لكب��رى ش��ركات العالم األم��ر الذي وف��ر الرفاهي��ة للمواط��ن والمقيم‬ ‫وكفل لهما حياة كريمة‪.‬‬


‫المحتويــــــــــــات‬ ‫الرئيس‬ ‫صاحب السمو الملكي‬ ‫األمير‪/‬سعود بن جلوي بن سعود بن‬ ‫عبدالعزيز آل سعود‬

‫نائب الرئيس‬

‫صالح حسين آل صالح‬

‫‪10‬‬

‫سمو أمير‬ ‫منطقة الجوف‪:‬‬ ‫إنجازات الملك‬ ‫المفدى خالل‬ ‫العام شملت‬ ‫جميع مناحي‬ ‫الحياة‬

‫المشرف العام‬ ‫عبداهلل عبدالوهاب آل بهوان‬ ‫رئيس التحرير‬ ‫علي بن محمد آل زريب‬ ‫األعضــــــــــــاء‬ ‫الشيـــخ‪ /‬أحمد بن ناصر العبيكــــان‬ ‫األستاذ ‪ /‬أحمد حسين آل صالح‬ ‫األستاذ‪ /‬منصور بن عبد اهلل الهاللي‬ ‫الشـــيــخ‪ /‬محمـد هــــادي آل حيـدر‬ ‫األستاذ ‪ /‬بندر بن جار اهلل آل جار اهلل‬ ‫المهندس ‪ /‬إبراهيــــم آل خرصـــان‬

‫منطقة الجوف‬ ‫تزدهر وتتألق‬ ‫في ظل إمارة‬ ‫صاحب السمو الملكي‬ ‫األمير فهد بن بدر‬ ‫بن عبد العزيز‬

‫‪20‬‬

‫األســـــتاذ ‪ /‬سلمان مسفر الرشود‬ ‫األستاذ ‪ /‬محمد معجب الحويزي‬ ‫الشيخ ‪ /‬صالح بن عبد اهلل العسكر‬ ‫مسؤول العالقات العامة‬ ‫علي عبد اهلل أحمد‬ ‫أعضاء هيئة التحرير‬

‫تراجع النفط يعزز‬ ‫تحول دول الخليج‬ ‫إلى االقتصاد الصناعي‬

‫يحيى حسن آل محمد‬ ‫مـــــــــروان ســـــــــيـــف‬ ‫يحيى عبـد اهلل الوايلي‬ ‫ضيف اهلل أحمد عبد اهلل‬

‫‪16‬‬

‫المتابعة والتنسيق‬ ‫محمـد عبد اهلل الوجيـه‬ ‫للتواصل معنا‬ ‫‪www.gateofksa.com‬‬ ‫‪info@ gateofksa.com‬‬

‫هــاتف‪0114903847 /‬‬ ‫المنطقة الوسطى ‪:‬‬ ‫فاكس‪0114903848 /‬‬ ‫المنطقة الجنوبيـة ‪ :‬تليفاكس‪0172235435 /‬‬ ‫"‪United States Of America/ S Pokana‬‬ ‫‪WA 99223 / 0015092513180‬‬ ‫ص‪.‬ب ‪2224‬‬

‫ُ‬ ‫الخزامى تمأل براري‬ ‫الجوف عط ًرا وجما ً‬ ‫ال‬

‫‪18‬‬ ‫اآلراء المنشورة تعبر عن أصحابها ويجوز إعادة النشر مع اإلشارة للمصدر‬


‫رؤية التحرير‬

‫‪11‬‬ ‫عبد اهلل آل بهوان‬

‫أمير منطقة الجوف يدشن‬ ‫فعاليات اليوم العالمي‬ ‫للدفاع المدني‬

‫المشرف العام‬

‫‪12‬‬ ‫السمرين ‪ :‬السياسات االقتصادية الحكيمة‬ ‫من لدن خادم الحرمين الشريفين عززت من‬ ‫النشاط االقتصادي وقدرة القطاع الخاص‬ ‫االفتتاحية‬

‫‪7‬‬

‫متفرقات‬

‫‪10‬‬

‫تقارير‬

‫‪16‬‬

‫حوار خاص مع الدكتور حمدان بن عبد اهلل السمرين‬

‫‪52‬‬

‫شباب األعمال‬

‫‪58‬‬

‫إضاءات‬

‫‪62‬‬

‫تغطية‬

‫‪86‬‬

‫إنجازات‬

‫‪88‬‬

‫جمل ��ة "بو�بة �ململك ��ة" يف عددها �ل�ش ��اد�س ع�ش ��ر تناولت �أبرز‬ ‫�لفعالي ��ات و�ملنا�ش ��بات و�مل�ش ��اريع �لتنموية و�خلدمية �لتي ت�ش ��هدها‬ ‫�ململك ��ة �لي ��وم يف عه ��د خ ��ادم �حلرمني �ل�ش ��ريفني �مللك �ش ��لمان بن‬ ‫عبد�لعزي ��ز �آل �شعود ‪-‬حفظه �هلل –يف كاف ��ة �ملجاالت‪ ،‬حيث ر�شدت‬ ‫�أه ��م �مل�شاريع �لت ��ي نفذتها �حلكومة يف منطقة �جل ��وف و�لتي ت�شهد‬ ‫�لي ��وم منو ً� وتط ��ور ً� الفت� � ًا بهدف تاأم ��ني وحت�شني �خلدم ��ات �ملقدمة‬ ‫و�لبنية �لتحتية‪.‬‬ ‫ورك ��زت �ملجل ��ة يف هذ� �لعدد عل ��ى "منطقة �جل ��وف" كنموذج‬ ‫�شع ��ودي يحك ��ي ق�ش ��ة �لتخطيط �ملق ��رون بالعزمية م ��ن �أجل حتقيق‬ ‫�لنه�شة �ل�شناعي ��ة و�ملدنية �ل�شاملة و�لت ��ي �أ�شبحت حقيقة ي�شهدها‬ ‫�جلمي ��ع �ليوم وعلى جمي ��ع �مل�شتوي ��ات �ملحلية‪ ،‬و�الإقليمي ��ة و�لدولية‪،‬‬ ‫وكذل ��ك �شلطت بهذ� �لعدد �ل�شوء عل ��ى "زر�عة �لزيتون وقطاع �لنقل‬ ‫و�ملق ��اوالت" يف �جلوف �لتي تعت ��ر وجهة �ال�شتثم ��ار �لو�عد ومنطقة‬ ‫�لفر�س �القت�شادية �ملعززة لالقت�شاد �لوطني‪.‬‬ ‫ع ��الوة على ذلك‪ ،‬قامت �ملجلة يف �إج ��ر�ء �لعديد من �حلو�ر�ت‬ ‫و�لنقا�ش ��ات مع رجال �الأعمال يف قطاع �ملق ��اوالت و�لقطاع �ل�شناعي‬ ‫و�لزر�ع ��ي‪ ،‬يف منطقة �جل ��وف ومناق�شة �أهم �لعو�ئ ��ق و�مل�شاكل �لتي‬ ‫تو�جهه ��ا وكيفه �إيجاد �حللول �ملنا�شبة من خالل �لتو��شل مع �جلهات‬ ‫�حلكومية ذ�ت �لعالقة‪.‬‬ ‫وق ��د مت تخ�شي� ��س ج ��زء يف ه ��ذ� �لعدد ع ��ن �أب ��رز �الجناز�ت‬ ‫�حلافل ��ة و�لعط ��اء�ت �لتي ر�فق ��ت م�شرية خادم �حلرم ��ني �ل�شريفني‬ ‫�مللك �شلمان بن عبد�لعزيز �آل �شعود ‪ -‬حفظه �هلل ‪ ،-‬و�لتي متثل مر�آة‬ ‫تعك� ��س م�شتقبل �ململكة �ملزهر‪ ،‬وت�شهم يف حتقيق مكت�شبات تنموية يف‬ ‫خمتلف �ملجاالت لتعود باخلري و�لنماء على �لوطن و�ملو�طنني ‪.‬‬ ‫وتطرق ��ت �ملجلة به ��ذ� �لعدد لذك ��ر بع�س �الأن�شط ��ة و�لفعاليات‬ ‫�لهام ��ة يف �ململكة من �أبرزها‪" ،‬ذكرى �لبيعة (منا�شبة �لذكرى �الأوىل‬ ‫لت ��ويل خادم �حلرمني �ل�شريف ��ني �مللك �شلمان ‪ -‬رع ��اه �هلل ‪ -‬مقاليد‬ ‫�حلك ��م) ومهرج ��ان �لزيت ��ون و�أ�شبوع �ل�شج ��رة �لتا�ش ��ع و�لثالثون"‬ ‫و�لتي تاأت ��ي �متد�د ً� ��شتكمايل ملنا�شط �أمان ��ة منطقة �جلوف �لر�مية‬ ‫�إىل �لتكاملي ��ة يف �ل�شر�ك ��ة �الجتماعي ��ة‪ ،‬و�ل�شع ��ي لتحقي ��ق �الأهد�ف‬ ‫�لوطني ��ة �لر�مية �إىل تعزي ��ز �القت�شاد �لوطن ��ي‪ ،‬و�لتعريف ب�شناعة‬ ‫زي ��ت �لزيتون كاأحد �أه ��م �ل�شناعات مبنطقة �جل ��وف حيث حتت�شن‬ ‫�ملنطق ��ة ‪ 23‬مع�شرة للزيت ��ون وجممعات �شناعية لزي ��ت �لزيتون تعد‬ ‫هي �الأكر يف �ل�شرق �الأو�شط‪.‬‬ ‫وال ي�شعنا يف �الأخ ��ري �إال �أن نقدم �شكرنا وتقديرنا لكافة �جلهود‬ ‫�لت ��ي بذلت و�شارك ��ت يف جتهيز هذ� �لع ��دد ونتمن ��ى �أن يلبي تطلعات‬ ‫�لعمالء ويو�شل �لر�شالة و�لغاية �لرئي�شية من �إ�شد�ره‪.‬‬


‫متفرقات‬

‫بمناسبة ذكرى البيعة األولى لتوليه مقاليد الحكم ‪:‬‬

‫سمو أمير منطقة الجوف ‪ :‬إنجازات الملك المفدى‬ ‫خالل العام شملت جميع مناحي الحياة‬ ‫رف��ع صاح��ب الس��مو‬ ‫الملكي األمير فهد بن بدر‬ ‫بن عبدالعزيز أمير منطقة‬ ‫الجوف‪ ,‬باس��مه ونيابة عن‬ ‫أهال��ي المنطق��ة كاف��ة‬ ‫التهنئ��ة لخ��ادم الحرمين‬ ‫الش��ريفين الملك س��لمان‬ ‫ب��ن عبدالعزي��ز آل س��عود‬ ‫ حفظه اهلل ‪ -‬بمناس��بة‬‫ذكرى البيعة األولى لتوليه‬ ‫مقاليد الحكم ‪.‬‬ ‫واأكد �س ��موه جتديد البيعة له ��ذه القيادة‬ ‫الر�سيدة التي عزمت منذ توليها قيادة بالدنا‬ ‫العزيزة موا�س ��لة م�سرية البناء والعطاء التي‬ ‫غر�س ��ها موؤ�س ���س اململكة املل ��ك عبدالعزيز ‪ -‬التي ت�س ��هدها جميع مناطق اململكة وحماربة ‪ -‬اأي ��ده اهلل ‪ -‬ملعاجلة التحديات التي حتيط‬ ‫رحم ��ه اهلل ‪ -‬و�س ��ار على ه ��ذا النه ��ج اأبنائه الف�س ��اد‪ ،‬واإ�س ��داره ‪ -‬حفظه اهلل ‪ -‬لعدد من بنا‪ ،‬ور�س ��م ال�س ��راتيجيات التي جتعل من‬ ‫الربرة الذين تعاقبوا على قيادة بالد احلرمني الأوام ��ر امللكية التي تعك�س حر�س ��ه لت�س ��مل هذه البالد م�س ��در قوة اقت�س ��ادية بني دول‬ ‫ال�سريفني‪ ،‬م�ستعينني باهلل ثم بعزمية الرجال جمي ��ع مناحي احلياة‪ ،‬واإعط ��اء املواطن جل العامل ‪.‬‬ ‫الأوفياء الذين قدموا الغايل والنفي�س خلدمة اهتماماته ‪ -‬رعاه اهلل ‪ -‬وتاأكيداته امل�ستمرة‬ ‫دينهم ثم مليكهم ووطنهم ‪.‬‬ ‫لتلبية احتياجات اأبناء هذا الوطن املعطاء ‪ .‬اأن يحف ��ظ لبالدن ��ا قائدها خ ��ادم احلرمني‬ ‫واأ�س ��اف �س ��مو الأم ��ري فهد ب ��ن بدر بن‬ ‫واأف ��اد �س ��موه اأن اجن ��ازات ه ��ذا العام ال�س ��ريفني‪ ،‬وي�س ��د ع�س ��ده ب�س ��مو ويل عهد‬ ‫ودعا �س ��مو اأم ��ري منطقة اجل ��وف‪ ،‬اهلل‬

‫عبدالعزيز‪ :‬اإن امللك �س ��لمان بن عبدالعزيز فاق ��ت توقع ��ات املحلل ��ني مل ��ا ميتلك ��ه خادم الأمني‪ ،‬و�س ��مو ويل ويل العهد ‪ -‬حفظهم اهلل‬ ‫اآل �س ��عود ‪ -‬حفظه اهلل ‪ -‬حر� ��س منذ توليه احلرمني ال�س ��ريفني � حفظه اهلل �‪ ،‬من نظرة ‪ ،-‬واأن ي ��دمي على بالدنا نعمة الأمن والأمان‬ ‫مقاليد احلكم على موا�سلة النه�سة العمالقة ثاقب ��ة واإملام يف اإدارة �س� �وؤون الدولة‪ ،‬وقدرته اإنه �سميع جميب ‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬


‫نظمته إدارة الدفاع المدني بالجوف بعنوان « اإلعالم وقاية « ‪:‬‬

‫أمير منطقة الجوف يدشن فعاليات اليوم‬ ‫العالمي للدفاع المدني‬

‫دش��ن صاح��ب الس��مو الملك��ي األمي��ر فه��د ب��ن ب��در ب��ن عب��د العزي��ز أمي��ر‬ ‫منطق��ة الج��وف بدي��وان اإلم��ارة مؤخ��را‪ ،‬فعالي��ات الي��وم العالم��ي‬ ‫للدف��اع المدن��ي‪ ،‬ال��ذي تنظم��ه إدارة الدف��اع المدن��ي بالج��وف بعن��وان‬ ‫« اإلعالم وقاية « ‪. .‬‬ ‫وا�ستمع �س����موه خالل التد�سني اإىل والطرق ال�سحيحة يف التعامل معها ‪.‬‬ ‫�س����رح ع����ن فعاليات الي����وم قدمه مدير‬ ‫بعد ذلك قام الأمري فهد بن بدر بتد�سني املدار�س وجامعة اجلوف ‪.‬‬ ‫الدف����اع امل����دين يف املنطق����ة بالنياب����ة بداي ��ة فعالي ��ات اليوم العامل ��ي للدفاع املدين‬

‫هذه املنا�س ��بة زيارات وحما�س ��رات لطالب‬

‫ح�سر التد�سني وكيل اإم��ارة منطقة‬

‫العمي����د عمر بن عب����د اهلل البيز‪ ،‬مبينا من خالل اإطالق برنامج الر�س ��ائل التوعوية‬ ‫اجل � ��وف ل �ل �� �س �وؤون الأم� �ن� �ي ��ة الأ���س��ت��اذ‬ ‫طرق التوا�س����ل مع املواطنني من خالل اخلا�س ��ة به ��ذه الفعالي ��ات‪ ،‬الت ��ي ت�س ��تمل‬

‫مواق����ع التوا�س����ل الجتماعي واإي�س����ال عل ��ى معلومات ع ��ن املخاطر وط ��رق الوقاية عبدالرحمن ب��ن جن��م ال �ب��ادي و�سباط‬ ‫الر�س����ائل التوعوي����ة لإتق����اء احل����وداث منها والأن�س ��طة امل�س ��احبة‪ ،‬كما �سي�ساحب الدفاع املدين وعدد من طالب املدار�س ‪.‬‬

‫‪11‬‬


‫في الذكرى األولى لبيعة خادم الحرمين الشريفين ‪:‬‬

‫السمرين ‪ :‬السياسات االقتصادية الحكيمة من‬ ‫لدن خادم الحرمين الشريفين عززت من النشاط‬ ‫االقتصادي وقدرة القطاع الخاص‬ ‫أش��ار الدكت��ور حم��دان ب��ن‬ ‫عب����داهلل الس��مري����ن نائ��ب‬ ‫رئي�����س مجل����س الغ�����رف‬ ‫الس��عودية ورئي��س الغرفة‬ ‫التجاري��ة الصناعي��ة بالجوف‬ ‫إلى أن الذك��رى األولى لبيعة‬ ‫خ��ادم الحرمين الش��ريفين‬ ‫الملك س��لمان بن عبدالعزيز‬ ‫آل س��عود وتولي��ه مقالي��د‬ ‫الحك��م ف��ي الب��الد تأت��ي‬ ‫وق��د اش��رأبت أعناقن��ا عالية‬ ‫الى الس��ماء اعتزازًا وشموخًا‬ ‫بم��ا تحق��ق م��ن مكاس��ب‬ ‫وطني��ة خ��الل الع��ام األول‬ ‫لتوليه يحفظ��ه اهلل مقاليد‬ ‫الحكم‪ .‬وال غرابة فقد أرسى‬ ‫دعائ������م قوي��ة –يحفظ��ه‬ ‫اهلل‪ -‬م��ن الع��زة والش��موخ‬ ‫والق��وة واإلباء أعط��ت بما ال‬ ‫يدع مجا ً‬ ‫ال للش��ك مزيدًا من‬

‫واأ�س ��اف ال�س ��مرين اإىل اأن النه�سة مير به العامل اأجمع من تقلبات �سيا�س ��ية‬

‫األم��ن واألم��ان والطمأنين��ة يف اململك ��ة �س ��ارت يف خط ��وط متوازي ��ة واقت�س ��ادية واأمنية خلقت نوع ًا من عدم‬ ‫الص ُعد‪.‬‬ ‫على مختلف ُ‬

‫‪12‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫ويف جميع املج ��الت‪ .‬فعلى الرغم من ما الطمئن ��ان يف العدي ��د م ��ن ال ��دول‪ .‬اإل‬


‫اأن دولتن ��ا يف ظل قيادة خ ��ادم احلرمني‬ ‫ال�س ��ريفني عا�س ��ت وتعي� ��س مزي ��د ًا م ��ن‬ ‫الأمن والأمان والطمئنان والرخاء الأمر‬ ‫ال ��ذي يوؤكد على اأن ما تهي� �اأ لهذا الوطن‬ ‫م ��ن ع ��ز ومنعة ل ميك ��ن ان يتهي� �اأ لغريه‬ ‫م ��ن الأوطان عطف ًا على ما مير به العامل‬ ‫باأ�سره من تقلبات‪.‬‬ ‫ون ّوه ال�سمرين يف حديثه اإىل اأن القطاع‬ ‫اخلا�س ال�س ��عودي قد حظي وخالل ال�سنة‬ ‫املنق�سية من عهد خادم احلرمني ال�سريفني‬ ‫امللك �س ��لمان بن عبدالعزي ��ز يحفظه اهلل‬ ‫باهتم ��ام ورعاي ��ة خا�س ��ة من ل ��دن خادم‬ ‫احلرمني ال�س ��ريفني بد ًء بتاأ�س ��ي�س جمل�س‬ ‫ال�سئون القت�س ��ادية والتنمية وو�سو ًل اإىل‬ ‫اإ�س ��راك القطاع اخلا�س يف �س ��نع القرار‬ ‫وخلق �س ��راكة حقيقية وفاعله بني القطاع‬ ‫اخلا� ��س والقطاع العام من خالل ت�س ��كيل‬ ‫جل ��ان م�س ��ركة وعقد لق ��اءات دوريه بني اأبرزه ��ا �سيا�س ��ة الإ�س ��الح القت�س ��ادي احلرمني ال�سريفني للموؤمترات واملنتديات‬ ‫امل�س ��ئولني يف القط ��اع اخلا� ��س وجمل� ��س والنفت ��اح املتوازن على القت�س ��اد العاملي القت�س ��ادية كان لها اأكرب الأثر يف نفو�سنا‬ ‫ال�سئون القت�سادية والتنمية والتي اأفرزت‬ ‫العديد من امللفات التي مت فتحها ونقا�سها‬ ‫للو�سول اإىل اإيجاد قطاع خا�س قوي وقادر‬ ‫عل ��ى قي ��ادة التنمي ��ة يف الب ��الد ومن هذه‬ ‫امللفات ملف برنامج التوازن القت�س ��ادي‬ ‫وملف الت�س ��نيع املحلي لقطع الغيار ودعم‬ ‫املحتوى املحلي وتف�س ��يل املنتج الوطني يف‬ ‫امل�سريات احلكومة وغريها من امللفات‪.‬‬

‫وتنوي ��ع قاع ��دة الإنت ��اج وتعزي ��ز البيئ ��ة كرجال اأعمال كرعايته يحفظه اهلل منتدى‬ ‫ال�س ��تثمارية وتفعيل الأنظمة والإجراءات‬ ‫الريا�س القت�سادي ورعايته يحفظه اهلل‬ ‫وتكري�س املعرفة والتقنية خلدمة الأهداف‬ ‫للمنتدى الوطني الثاين ل�س ��يدات العمال‬ ‫القت�س ��ادية‪ .‬موؤكدا باأن هذه ال�سيا�س ��ات‬ ‫وموافقت ��ه يحفظه اهلل عل ��ى رعاية منتدى‬ ‫مكن ��ت اململكة من تب� �وؤ مكانة اقت�س ��ادية‬ ‫التناف�س ��ية الدويل يناي ��ر احلايل وغريها‬ ‫عاملية مرموق ��ة‪ ،‬كما عززت من الن�س ��اط‬ ‫م ��ن املنتدي ��ات‪ .‬واأن ه ��ذه الرعاي ��ات قد‬ ‫القت�سادي باململكة حيث انعك�س كل ذلك‬ ‫ع ��ززت من ق ��درة القطاع اخلا� ��س وثقته‬ ‫على رفاهية املواطن وازدهار الوطن‪.‬‬

‫واختت ��م ال�س ��مرين حديث ��ه بالق ��ول يف نف�س ��ه وثقة القيادة يف هذا القطاع ويف‬ ‫كم ��ا اأن عه ��ده ‪-‬حفظ ��ه اهلل‪ -‬ات�س ��م‬ ‫بالعدي ��د م ��ن ال�سيا�س ��ات احلكيم ��ة كان ب� �اأن الرعاي ��ة الكرمي ��ة م ��ن ل ��دن خ ��ادم القائمني عليه‪.‬‬

‫‪13‬‬


‫مشاركة ‪ 20‬معهدًا وكلية تقنية بعشرات التخصصات ‪:‬‬

‫أمير منطقة الجوف يفتتح ملتقى ومعرض‬ ‫الفرص التدريبية الواعدة بالجوف‬

‫دش��ن صاحب الس��مو الملكي االمي��ر فهد بن بدر ب��ن عبدالعزي��ز أمير منطقة‬ ‫الج��وف معرض وملتق��ى الف��رص التدريبية الواع��دة بالجوف « ت��درب وتوظف‬ ‫‪ « 2016‬وال��ذي ينظمه مجل��س التدريب التقني والمهني بالج��وف بصالة التدريب‬ ‫واألنش��طة بمدينة س��كاكا ‪ ،‬بمش��اركة اكثر من عش��رين معهدًا وكلية تقنية‬ ‫بعشرات التخصصات‪.‬‬ ‫وفور و�سول �سموه ملقر املعر�س عزف‬ ‫ال�سالم امللكي ‪ ،‬بعدها ق�س �سمو اأمري‬ ‫منطقة اجلوف �سريط افتتاح معار�س‬

‫التخ�س�سات ‪ ،‬ثم كرم �سموه ممثلي مبين ًا اأن امللتقى واملعر�س ي�سارك‬ ‫فيه ‪ 23‬معهد ًا تقني ًا وكلية ‪ ،‬بع�سرات‬ ‫املعاهد والكليات امل�ساركة‪.‬‬ ‫التخ�س�سات التي تتواكب مع حاجة‬ ‫واأو���س��ح رئي�س جمل�س التدريب ���س��وق ال��ع��م��ل ‪ ،‬م��ن��ه��ا تخ�س�سات‬

‫واأجنحة املعاهد التقنية وال�سناعية‬ ‫والكليات واجلهات امل�ساركة‪ ،‬متجو ًل التقني واملهني باجلوف الدكتور جهاد ال�سناعات البال�ستيكية والكهربائية‬ ‫يف ارج��اء املعر�س م�ستمعا ملا تقدمه بن �سالح زين العابدين اأن رعاية �سمو والتقنية و�سناعات النفط والتعدين‬ ‫املعاهد والكليات من خدمات التدريب اأم��ري املنطقة للملتقى واملعر�س تعد والأج�����ه�����زة امل���ن���زل���ي���ة والأغ����ذي����ة‬ ‫املنتهي بالتوظيف والتدريب مبختلف دعم ًا جلهود املنظمني وامل�ساركني‪ ،‬وال�سياحة والفندقة‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬


‫تحتوي على حلي محروقة وقالئد وخرز من المعادن واألصداف ‪...‬‬

‫العثور على مكتشفات أثرية بالجوف‬ ‫تعود إلى ما قبل ‪ 7000‬سنة‬

‫كش��ف الدكتور هانز جورج جيبل اس��تاذ العصر الحجري الحديث والعصر النحاس��ي‬ ‫بجامعة برلين الحرة رئيس البعثة الس��عودية األلمانية للتنقيب في موقع الرجاجيل‬ ‫بمنطقة الجوف عن عثور البعثة على مكتشفات أثرية في الموقع تعود إلى العصر‬ ‫النحاسي (‪ 7000‬سنة)‪..‬‬ ‫واأو�س ��ح يف حما�س ��رة اأقامته ��ا الهيئ ��ة‬ ‫العام ��ة لل�س ��ياحة وال ��راث الوطن ��ي ممثلة‬ ‫مبركز البحوث والدرا�س ��ات الأثرية يف قطاع‬ ‫الآثار‪ ،‬وذلك باملتح ��ف الوطني بالريا�س اأن‬ ‫اأب ��رز معث ��ورات البعث ��ة يف موق ��ع الرجاجيل‬ ‫مبنطق ��ة اجلوف كان حل ��ي حمروقة وقالئد‬ ‫وخ ��رز م ��ن املع ��ادن والأ�س ��داف والعظ ��ام‬ ‫واأحج ��ار الب�س ��يدين واأواين م ��ن احلج ��ر‬

‫الرملي ومكا�سط مروحية ال�سكل‪ ،‬اإ�سافة اإىل‬ ‫بقايا مواد اأخرى من املنطقة ال�سكينة العلوية‬ ‫وحج ��ر رملي مربع ال�س ��كل ذو زوايا مقو�س ��ة‬ ‫يبدو انه منقول لغرفة الدفن البي�ساوية وجد‬ ‫بني �س ��ف الأحجار املربعة الداخلية وال�سف‬ ‫الأ�سا�س للغرفة الدفن‪.‬‬ ‫واأب ��ان الدكتور هانز اأن موقع الرجاجيل‬

‫ميث ��ل مقربة مركزي ��ة للمجتمع ��ات الرعوية‬ ‫املتنقل ��ة للفرة التي تع ��ود اإىل ‪7000-6500‬‬ ‫�س ��نة خل ��ت (الع�س ��ر النحا�س ��ي) حي ��ث‬ ‫ازدهرت ثقافة الرعي التي تعتمد على الآبار‬ ‫يف تل ��ك الف ��رة يف �س ��به اجلزي ��رة العربية‪،‬‬ ‫مبين ًا اأن ن�سب القبور اأو الأعمدة التي ي�سل‬ ‫طولها اإىل ‪4.5‬م يحتمل اأنها ن�س ��ب لزعماء‬ ‫القبائل الذين قادوا تلك الأجيال‪.‬‬

‫‪15‬‬


‫تقارير‬

‫عائدات الخام تشكل ‪ % 47‬من ناتجها المحلي اإلجمالي ‪:‬‬

‫تراجع النفط يعزز تحول دول الخليج‬ ‫إلى االقتصاد الصناعي‬

‫أصدرت منظمة الخليج لالستش��ارات الصناعية «جويك» تقريرا اقتصاديا حول أس��عار‬ ‫النفط في الوقت الراهن والخيارات المتاحة بشأنها‪.‬‬ ‫و�أو�س ��ح �لتقري ��ر �أن �نخفا� ��ض �أ�س ��عار‬ ‫�لنف ��ط ح�س ��ب تقدي ��ر�ت بع�ض �مل�ؤ�س�س ��ات‬ ‫�لدولي ��ة �ملعنية ميكن �أن يتح�ل �إىل فر�س ��ة‬ ‫حقيقي ��ة لدول �ملجل�ض للإ�س ��ر�ع يف �النتقال‬ ‫من �القت�س ��اد �لنفطي �إىل �القت�ساد �لقائم‬ ‫عل ��ى �لت�س ��نيع م�س ��تخدمة عنا�س ��ر �لق ���ة‬ ‫�الأخ ��رى �لت ��ي متتلكه ��ا م ��ن م�ق ��ع جغر�يف‬ ‫مت��س ��ط و�إمكانات �النتق ��ال للطاقة �لبديلة‬ ‫وتن�ع �س�ق �لعمل‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫و�أ�س ��ارت "ج�ي ��ك" �إىل �أن �لنف ��ط يعترب‬ ‫�مل�سدر �الأ�سا�سي و�لعم�د �لفقري القت�ساد�ت‬ ‫دول جمل�ض �لتعاون‪� ،‬إذ ي�سكل نح� ‪ 47‬يف �ملائة‬ ‫من �لناجت �ملحلي �الإجمايل‪ ،‬وقالت �إن �لباحث‬ ‫ال يحت ��اج �إىل عن ��اء كب ��ر ليكت�س ��ف �أن �لنم�‬ ‫�القت�سادي لدول �ملجل�ض يرتبط �رتباطا وثيقا‬ ‫باأ�سعار �لنفط و�أن �لف��ئ�ض �لنفطية �مل�سدر‬ ‫�الأول و�الأكرب للعملت �الأجنبية وهي �لتي متد‬ ‫�لقطاع ��ن �لع ��ام و�خلا�ض بالتم�ي ��ل �للزم‬ ‫الإقامة �مل�ساريع �لتنم�ية و�ال�ستثمارية‪.‬‬

‫وذك ��ر �لتقري ��ر ‪� -‬ل ��ذي �أعدت ��ه �إد�رة‬ ‫�لدر��س ��ات و�ل�سيا�س ��ات �ل�س ��ناعية يف‬ ‫"ج�ي ��ك" �أن �ل�س ��ن��ت �لع�س ��ر �الأخ ��رة‬ ‫ز�خ ��رة باالأح ��د�ث �لكبرة �لت ��ي كانت لها‬ ‫�آث ��ار مركب ��ة ومتد�خل ��ة عل ��ى �قت�س ��اد�ت‬ ‫دول �ملجل�ض و�ملنطقة ب�س ��كل عام ومن تلك‬ ‫�الأحد�ث �لطف ��رة �لنفطية �لتي جاءت على‬ ‫مرحلتن �بتد�أت �ملرحلة �الأوىل منهما ب�سكل‬ ‫مت�ساعد وو�سلت ذروتها يف عام ‪.2008‬‬


‫و�أكد �أن �لقطاعات �القت�س ��ادية يف دول‬ ‫�ملجل�ض خا�سة قطاعات �ل�سناعة و�الإن�ساء�ت‬ ‫و�لتج ��ارة �س ��هدت �زده ��ار� الفت ��ا للنظ ��ر‬ ‫خ ��لل �لعق ��د �ملا�س ��ي خا�س ��ة يف �ل�س ��ع�دية‬ ‫و�الإم ��ار�ت‪ ،‬وبات ��ت دول �ملجل�ض ت�س ��كل رقما‬ ‫مهما يف عامل �لتجارة و�ال�س ��تثمار‪ ،‬خا�سة يف‬ ‫حميطه ��ا �لعربي وال �س ��يما �أنها ت�س ��كل نقطة‬ ‫رب ��ط بن �ل ��دول �لعربي ��ة ودول جن�ب �س ��رق‬ ‫�آ�سيا و�س ��هدت تز�يد� ملح�ظا يف وترة تدفق‬ ‫�ال�س ��تثمار�ت �الأجنبية �ملبا�س ��رة خلل فرتة‬ ‫�ل�س ��ن��ت �لع�س ��ر �ملا�س ��ية "‪"2014 - 2005‬‬ ‫لرتفع حجم �ال�ستثمار�ت �الأجنبية �لرت�كمية‬ ‫�ل��ف ��دة مبعدل من� مركب بل ��غ نح� ‪ 19.9‬يف‬ ‫�ملائة �س ��ن�يا‪ ،‬وه� �سعف معدل �لنم� �ل�سن�ي‬ ‫لل�س ��تثمار�ت �لعاملية‪� ،‬لت ��ي بلغ معدل من�ها‬ ‫نح� ‪ 9.6‬يف �ملائة خلل �لفرتة نف�سها‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن متان ��ة �القت�س ��اد�ت �خلليجية‬ ‫جعل ��ت منه ��ا ملج� �اأ �آمن ��ا لروؤو� ��ض �الأم ����ل‬ ‫�الأجنبية �إبان �الأزمة �ملالية �لعاملية وما بعدها‬ ‫خا�س ��ة �أنها كانت متتلك �لبيئة �القت�س ��ادية‬ ‫�مللئم ��ة وم�س ��تعدة ال�س ��تقبال �ال�س ��تثمار�ت‬ ‫لتبلغ قيمة �ال�س ��تثمار�ت �لتي ��ستقطبتها دول‬ ‫�ملجل� ��ض بع ��د ع ��ام ‪ 2008‬نح ��� ‪ 285.2‬مليار‬ ‫دوالر يف عام ‪ ،2009‬م�سكلة نح� ‪ 1.6‬يف �ملائة‬ ‫من �إجمايل �ال�س ��تثمار�ت �الأجنبية �ملرت�كمة‬ ‫�ل��فدة لدول �لعامل‪.‬‬

‫بلغ ��ت نح� ‪ 53‬ملي ��ار دوالر‪ ،‬و�أ�س ��هم بنح� ‪� 15‬تخ ��ذت تد�بر تق�س ��فية مب ��ا يف ذلك خف�ض‬ ‫يف �ملائ ��ة م ��ن �لن ��اجت �ملحل ��ي ل ��دول �ملجل�ض �لدعم على �ملحروقات و�لطاقة‪ ،‬ل�سد �لنق�ض‬ ‫وتعمق ��ت �س ��ناعات تقليدي ��ة يف دول �ملجل� ��ض يف �لعائد�ت �لنفطية‪.‬‬ ‫مث ��ل �ل�س ��ناعات �لغذ�ئية و�س ��ناعة �الأملني�م‬

‫وت�س ��خ دول �خلليج نح ��� خم�ض معرو�ض‬

‫و�أ�س ��ار �إىل �أن دول �ملجل�ض حققت خلل‬ ‫�ل�سفن‬ ‫�ناعة‬ ‫�‬ ‫س‬ ‫�‬ ‫مثل‬ ‫جديدة‬ ‫�ناعات‬ ‫�‬ ‫س‬ ‫�‬ ‫وظه�ر‬ ‫�لنفط �لعاملي‪ ،‬وت�ستح�ذ على ‪ 30‬يف �ملائة من‬ ‫�لفرتة من ‪ 2014 - 2005‬ف��ئ�ض مالية كبرة‬ ‫فقد‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫�لوة‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫�لطائر�ت‪،‬‬ ‫غيار‬ ‫�ع‬ ‫�‬ ‫ط‬ ‫وق‬ ‫�حتياطي �خلام يف �لعامل‪ ،‬فيما و��سلت �أ�سعار‬ ‫بلغت نح ��� ‪ 416.3‬مليار دوالر يف عام ‪،2014‬‬ ‫�ملايل‬ ‫�لدعم‬ ‫�دمي‬ ‫�‬ ‫ق‬ ‫ت‬ ‫من‬ ‫�ملجل�ض‬ ‫دول‬ ‫�ت‬ ‫�‬ ‫ن‬ ‫متك‬ ‫�لنفط �خلام‪� ،‬الأ�سب�ع �ملا�سي مر�وحتها عند‬ ‫مت �إنف ��اق جزء كبر منها عل ��ى �لبنية �لتحتية‬

‫ما وفر �سي�لة لدى �لنظام �مل�سريف مكنت من القت�س ��اد�ت عربي ��ة �أخ ��رى عانت م ��ن جر�ء حدود ‪ 40‬دوالر� للربميل‪ ،‬فيما ت�س ��غط تخمة‬ ‫تنمية ��س ��تثمار�ت �لقط ��اع �خلا�ض‪ ،‬وقد حاز تد�عيات ما بعد عام ‪.2011‬‬ ‫�ملعرو� ��ض يف �الأ�س ����ق �لعاملي ��ة‪ ،‬لتح ���ل دون‬ ‫ي�س ��ار �إىل �أن دول جمل�ض �لتعاون �ل�ست‪� ،‬رتفاعه مل�ست�يات جديدة‪.‬‬ ‫قطاع �ل�س ��ناعة �خلليجي ��ستثمار�ت �أجنبية‬

‫‪17‬‬


‫عطرا وجما ً‬ ‫ُ‬ ‫ال‬ ‫الخزامى تمأل براري الجوف‬ ‫ً‬

‫يلفت نظ��ر الزائر لمنطقة الجوف في ش��مال المملكة تلك الصح��اري المحيطة بها‬ ‫الت��ي تتميز هذه األيام بربيعها الخالب المصاحب له ظهور زهور الخزامى التي يطلق‬ ‫الفواح الذي نش��ر في‬ ‫عليه��ا «الالفندر»‪ ،‬وتعرف بلونها البنفس��جي الجميل وعطرها‬ ‫ّ‬ ‫المكان عبق الزهور‪ ،‬جاذ ًبا الزوار من محبي التنزه والتخييم‪ ،‬الس��يما مع اقتراب إجازة‬ ‫الربيع األسبوع المقبل‪.‬‬ ‫وتكت�س ��ي �الأماكن �ملحيط ��ة مبنطقة �جل�ف‬ ‫بغط ��اء كثيف من �لنباتات �لربي ��ة �لتي نبتت بعد‬ ‫�سق�ط �الأمطار على �ملنطقة خلل ف�سل �ل�ستاء‪،‬‬ ‫و�أ�س ��حت �الآن � ً‬ ‫أر�س ��ا خ�س ��بة لرع ��ي �الأغن ��ام‪،‬‬ ‫و��س ��تهر م ��ن ه ��ذه �لنبات ��ات زه ��رة �خلز�م ��ى‪،‬‬ ‫وغرها من �لزه�ر �لعطرية‪.‬‬ ‫وتع ��رف �خلز�مى بل ���ن زهرها �لبنف�س ��جي‬ ‫و�أور�قها �ل�س ��غرة �خل�س ��ر�ء‪ ،‬وتغطي م�ساحات‬ ‫�سا�س ��عة من بر�ري منطقة �جل�ف‪ ،‬ر��س ��مة ل�حة‬ ‫بديع ��ة من وح ��ي �لطبيعة ي�س ��عب على �الإن�س ��ان‬ ‫�خت ��ز�ل منظره ��ا �جل ��اذب للع ��ن‪ ،‬ف�س ��ل عن‬ ‫ر�ئحته ��ا �لعطري ��ة �لف��ح ��ة �لتي تدخل �ل�س ��رور‬

‫‪18‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫�إىل �أه ��ايل مدينة �س ��كاكا �لذي ��ن تز ّودهم �لرياح‬ ‫�ل�سرقية �خلفيفة بعطرها �الأخاذ‪.‬‬ ‫و�لزي ��ت �لعطر يف زه ���ر �خلز�مى مهم من‬ ‫�لناحية �لتجارية ‪ ،‬خ�س��س ًا �أنه ي�ستعمل كثر ً� يف‬ ‫�س ��ناعة �لعط�ر ‪ ،‬وب�سكل �قل يف �س ��ناعة �الأدوية‬ ‫�أو �ملعاجلة‪ ،‬و�لر�ئح ��ة �للطيفة �لعطرية ت�جد يف‬ ‫�لزهر ويف كل �أجز�ء �ل�سجرة‪.‬‬ ‫ولق ��د تغن ��ى �لعدي ��د م ��ن �ل�س ��عر�ء بزه ��رة‬ ‫�خلز�م ��ى‪ ،‬فق ��ال �ل�س ��اعر عبي ��دة ب ��ن �الأبر� ��ض‬ ‫" َو ِري � ِ�ح ُخزَ َ�م ��ى يف َمذ� ِن ِب َر ْو َ�س� �ةٍ‪َ ..‬جل ِد ْم َنها‬ ‫�س ��ا ٍر منَ �ملُ ��زْ نِ هَ ّط ُال "‪ ،‬بينما ق ��ال �مروؤ �لقي�ض‬ ‫ِيح � ُ‬ ‫ز�مى و َن ْ�س َر‬ ‫خل َ‬ ‫" كاأن �ملُ َ‬ ‫د�م َ�س ْ� َب �ل َغم�ام‪ ..‬ور َ‬ ‫�ل ُق ُط ��ر"‪ ،‬وقال �حلطيئة " ت ََ�س� � َّ� ُع َر ّياها �إذ� جئتَ‬

‫طارِق ًا َك ِر ِيح‪ُ � ..‬‬ ‫ز�م ��ى يف نبات � َ‬ ‫خل َلى �ل َّندِ ي "‬ ‫خل َ‬ ‫"وريح � ُ‬ ‫خلزَ �مى‬ ‫�أما �ل�ساعر عنرتة بن �سد�د فقال ُ‬ ‫ُي َذ ِّك ُر �أ ْنفي‪َ ..‬ن�سيم َع َذ� َرى َ‬ ‫وذ�تَ �ل�اأَيادي"‪.‬‬ ‫و�إىل جان ��ب ماذك ��ر �س ��اب ًقا‪ ،‬ف� �اإن منطق ��ة‬ ‫�جل�ف ت�س ��تهر بعدّة عنا�سر تعزز من مكانتها يف‬ ‫خارطة �ل�س ��ياحة �ل�طنية‪ ،‬وياأت ��ي يف مقدّمة هذه‬ ‫�لعنا�س ��ر غناها باملعامل �الأثر ّية �لتي تعرب معاملها‬ ‫عن ع�س ��ر �خللف ��اء �لر��س ��دين‪ ،‬باالإ�س ��افة �إىل‬ ‫تر�ث �ملنطقة وما يحمل من عر�قة و�أ�س ��الة مت ّيز‬ ‫بها �أهايل �جل�ف‪ ،‬ف�س ��ل عن �لنه�س ��ة �لزر�عية‬ ‫�لتي �س ��هدتها �جل ���ف وجعلتها تتف ���ق يف زر�عة‬ ‫�أج ���د �أن��ع �س ��جر �لزيت ���ن �حلائ ��ز �إنتاجه على‬ ‫جائزة �جل�دة �الأوروب ّية‪.‬‬


‫ملف خاص عن منطقة الجوف‬

‫بين سحر الطبيعة وعبق التاريخ‬

‫منطقة الجوف‬ ‫تزدهر وتتألق في ظل إمارة‬ ‫صاحب السمو الملكي‬ ‫األمير فهد بن بدر بن عبد العزيز‬ ‫تق��ع منطق��ة الجوف في الجزء الش��مالي الغربي م��ن المملكة‬ ‫العربي��ة الس��عودية ‪ ,‬و تبل��غ مس��احتها (‪)1002,12‬ك��م ‪ ,‬يقطنها‬ ‫حوال��ي (‪ )361,000‬نس��مة وعاصمته��ا اإلدارية مدينة س��كاكا التي‬ ‫يبلغ عدد س��كانها (‪ )361676‬نسمة‪ .‬تنبع أهمية منطقة الجوف‬ ‫م��ن كونها أكبر منفذ بري في الش��رق األوس��ط ‪ ,‬و تع��د البوابة‬ ‫الشمالية للمملكة ‪ ,‬و قد كانت قديمًا طريقًا للتجارة بين الجزيرة‬ ‫العربية و بالد الش��ام و مصر ‪ ,‬و هي – أيضًا‪ -‬طريق الحجاج البري‬ ‫إل��ى بي��ت اهلل الحرام ‪ ،‬وتحدها األردن من جهة الش��مال الغربي‪،‬‬ ‫وم��ن الجن��وب منطق��ة حائ��ل وتب��وك‪ ،‬ومن الش��مال والش��رق‬ ‫منطقة الحدود الش��مالية‪ .‬وتعتبر أكب��ر منتج لزيت الزيتون في‬ ‫الس��عودية حيث يزرع ش��جر الزيت��ون فيها بكث��رة ومقر إمارتها‬ ‫مدينة سكاكا‪.‬‬ ‫‪20‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬


‫الج��وف ‪ . .‬أكب��ر منت��ج لزي��ت الزيتون في‬ ‫السعودية حيث يزرع شجر الزيتون فيها‬ ‫بكثرة ومقر إمارتها مدينة سكاكا‬

‫‪21‬‬


‫ومير باملنطقة طري ��ق قاري يربط اململكة‬ ‫العربية ال�سعودية ودول اخلليج العربي بالدول‬ ‫املجاورة ‪ ،‬وتتفرع منه عدة طرق تربطها بدول‬ ‫ال�سام وتركيا والعراق مما يجعلها اقرب مناطق‬ ‫اململك ��ة لعدد من ال ��دول العربي ��ة والأجنبية ‪،‬‬ ‫ويزدحم هذا الطريق بحركة امل�سافرين الذين‬ ‫يتوقفون باجلوف بغر�ض الراحة وال�س ��تجمام‬ ‫من عناء ال�س ��فر مما يجعل منها “ا�س ��راحة‬ ‫م�سافر” ولي�ض منطقة عبور ‪ ،‬كما ي�ساعد هذا‬

‫‪22‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫الطريق على �س ��هولة الت�س ��دير وتبادل ال�س�لع بري يف ال�سرق الأو�سط وتعتر املنطقة البوابة‬ ‫وت�س��ويق املنتجات املزروعة وامل�سنعة‪ .‬واملوقع ال�سمالية للمملكة‪.‬‬ ‫اجلغ ��رايف ملنطق ��ة اجلوف ق ��د اأعطاها مكانة‬ ‫ال�سكان ‪ :‬ت�س ��ر نتائ ��ج التعداد العام‬ ‫هامة منذ الع�سر القدمي‪ ،‬فهي طريق التجارة‬ ‫بني اجلزي ��رة العربية وبالد ال�س ��ام وم�س ��ر‪ ،‬لل�س ��كان وامل�س ��اكن لع ��ام ‪1431‬ه � � اإىل اأن‬ ‫كم ��ا اأنه ��ا طريق احلجاج ال ��ري اإىل بيت اهلل ع ��دد ال�س ��كان يف منطقة اجل ��وف قد بلغ (‬ ‫احل ��رام‪ ،‬وم ��ا زال موقع املنطق ��ة يحتل مكانة ‪ )440.009‬ن�سمة مقاربة ب� ( ‪)361.738‬‬ ‫اأ�سا�س ��ية كمنطقة حدودية للمملكة‪ ،‬خا�سة اأنه ن�س� ��مة يف العام ‪1425‬ه � � و ( ‪) 268.228‬‬ ‫يوجد بها منفذ احلديثة الذي يعتر اأكر منفذ ن�س ��مة يف العام ‪1413‬ه � ‪ .‬وتلك املوؤ�س ��رات‬


‫تدل عل ��ى اأن تعداد منطق ��ة اجلوف يزداد‬ ‫بوترة مت�س ��ارعة نتيجة ملعدلت اخل�سوبة‬ ‫العالي ��ة والهج ��رة م ��ن املناط ��ق الأخ ��رى‬ ‫وازدي ��اد ع ��دد العم�الة الواف ��دة‪ ( ،‬تخطت‬ ‫ن�س ��بة الزي ��ادة حاج ��ز ال� ��‪ %64‬ب ��ني عامي‬ ‫‪ 1413‬ه� و ‪1431‬ه�) ‪.‬‬

‫تكمن أهمية منطقة الجوف من كونها أكبر‬ ‫منفذ بري في الش��رق األوس��ط وتعتبر البوابة‬ ‫الشمالية للمملكة‪.‬‬

‫ومنطق ��ة اجل ��وف‪ ..‬بواب ��ة ال�سعودي ��ة‬ ‫ال�سمالي ��ة ونافذته ��ا على ب ��اد ال�سام وتركيا‬ ‫ودول اأوروب ��ا ال�سرقية‪ ،‬واملنطقة ذات التاريخ‬ ‫العري ��ق ال�س ��ارب يف الق ��دم‪ ،‬والت ��ي مي ��ر بها‬ ‫الطري ��ق ال ��دويل ال ��ذي يرب ��ط دول اخللي ��ج‬ ‫مبناط ��ق ال�سمالي ��ة وال�سرقي ��ة والو�سط ��ى‪.‬‬ ‫هذه املنطق ��ة ت�سعى لأن تكون اإحدى مناطق‬ ‫اجل ��ذب ال�سياحي ��ة الرئي�سي ��ة بال�سعودي ��ة‪،‬‬ ‫حي ��ث حتظ ��ى املنطق ��ة مبقوم ��ات �سياحي ��ة‬ ‫جي ��دة توؤهلها اإىل حتقيق مرك ��ز متميز على‬ ‫خارطة ال�سياحة الداخلية ال�سعودية‪.‬‬ ‫تع ��د اجل ��وف م ��ن املناط ��ق ال�س ��ياحية‬ ‫الواع ��دة على م�س ��توى اململكة نظ ��ر ًا ملا تتمتع‬ ‫ب ��ه من مناخ معتدل ‪ ،‬و طبيع ��ة زراعية جميلة‬ ‫تكرث فيها اأ�س ��جار النخي ��ل و الزيتون و غرها‬ ‫‪ ،‬ف�س � ً�ال عن الآثار القدمية التي تظهر بع�س� � ًا‬ ‫م ��ن تاري ��خ املنطقة العري ��ق ‪ ،‬و فيها ‪ :‬ق�س ��ر‬ ‫م ��ارد ‪ ،‬و م�س ��جد عمر بن اخلط ��اب يف دومة‬ ‫اجلندل‪ ، .‬ف�س ًال عن ما تزخر به من فنادق و‬ ‫متنزهات و م�س ��احات خ�سراء جميلة‪ .‬ونظر ًا‬ ‫لأهمية منطقة اجلوف اجلغرافية و التاريخية‬ ‫اأ�س�س ��ت جامعة اجلوف بقرار املقام ال�س ��امي‬ ‫من خادم احلرمني ال�سريفني يف عام ‪1426‬ه�‬ ‫‪2005 /‬م لتكون منارة اإ�س ��عاع علمي و فكري و‬ ‫ثقايف رائد يف املنطقة و لتكون واحدة من اأهم‬ ‫ركائز النه�سة احلديثة يف اململكة ‪.‬‬ ‫وملوقع منطقة اجلوف خ�سائ�سه املميزة‪،‬‬ ‫خا�سة انه يتو�س ��ط العديد من املناطق املهمة‬ ‫باململك ��ة كما مير به ��ا الطريق ال ��دويل الذي‬ ‫يرب ��ط دول اخلليج ومدن وحمافظات ومراكز‬

‫وق ��رى املنطقة ال�س ��رقية والو�س ��طى باململكة‪،‬‬ ‫اإ�س ��افة اإىل مدن وحمافظ ��ات ومراكز وقرى‬ ‫املنطقة ال�سمالية بال�س ��ام وتركيا ودول اأوروبا‬ ‫ال�سرقية عر منفذ احلديثة الذي يتبع ملنطقة‬ ‫اجل ��وف‪ .‬وزاد طري ��ق اجل ��وف ‪ -‬حائ ��ل م ��ن‬ ‫اأهمي ��ة املنطق ��ة لكونه اخت�س ��ر امل�س ��افة بني‬ ‫و�س ��ط اململكة وبينها‪ ،‬وت�س ��غل منطقة اجلوف‬ ‫م�س ��احة ‪ 258000‬مر مربع من ار�ض اململكة‬ ‫ويبل ��غ عدد �س ��كانها ‪ 290000‬ن�س ��مة موزعني‬ ‫على مدن وحمافظ ��ات ومراكز وقرى املنطقة‬ ‫املنت�سرة على تلك امل�ساحة‪.‬‬ ‫ومنطق ��ة اجل ��وف تتمي ��ز بالعدي ��د م ��ن‬ ‫اخل�س ��ائ�ض الت ��ي متي ��زت به ��ا م ��ن �س ��الف‬ ‫الأزمن ��ة اإ�س ��افة اإىل اخل�س ��ائ�ض الطبيعي ��ة‬ ‫الت ��ي ت�س ��تهر بها‪ ،‬فه ��ي منطق ��ة تراثية حيث‬ ‫يوجد بها العديد من الآثار التي تتميز بقيمتها‬ ‫التاريخي ��ة‪ ،‬فه ��ي تكتنز �س ��من اأر�س ��ها اأقدم‬ ‫موقع تاريخي مت اكت�ساف ال�ستيطان الب�سري‬

‫به مبوقع ال�س ��ويحطية الذي يبع ��د عن مدينة‬ ‫�س ��كاكا بقراب ��ة ‪ 30‬كيلومرا‪ ،‬وع ��ن حمافظة‬ ‫دومة اجلندل بقرابة ‪ 80‬كيلومرا‪ ،‬اإ�سافة اإىل‬ ‫الآثار التاريخية املنت�سرة بها‪.‬‬ ‫وهن ��اك اآث ��ار مدينة �س ��كاكا التي ت�س ��مل‬ ‫ق�سر زعيل‪ ،‬الرجاجيل‪ ،‬بلدة الطوير القدمية‪،‬‬ ‫جبل برن�ض‪ ،‬بئر �سي�س ��را اأو غار ح�سرة‪ ،‬قلعة‬ ‫الطويرن مغرا املدارة واآثار حمافظة القريات‬ ‫التي ت�س ��مل قلع ��ة كاف‪ ،‬ق�س ��ر املذهن كاف‪،‬‬ ‫وت ��ل ال�س ��عيدي‪ ،‬واأثرة احلديث ��ة‪ .‬وتعتر اآثار‬ ‫حمافظة دومة اجلندل هي الأكرث اأثر ًا واأهمية‬ ‫خا�س ��ة‪ ،‬اأن حمافظة دومة اجلن ��دل كانت يف‬ ‫ال�س ��ابق هي حا�س ��رة املنطقة ومق ��را للعديد‬ ‫من املمالك العربية القدمية وهي ت�سم ق�سر‬ ‫م ��ارد بدومة اجلن ��دل‪ ،‬مدينة دوم ��ة اجلندل‬ ‫القدمية‪ ،‬م�سجد عمر بن اخلطاب‪ ،‬اآثار �سوق‬ ‫دوم ��ة اجلندل‪ ،‬اآثار موي�س ��ن‪ ،‬ومتح ��ف الآثار‬ ‫مبنطقة اجلوف‪.‬‬

‫‪23‬‬


‫الموقع الجغرافي لمنطقة الجوف أعطاها‬ ‫مكانة هام��ة من��ذ العصر القدي��م‪ ،‬فهي‬ ‫طري��ق التجارة بي��ن الجزي��رة العربي��ة وبالد‬ ‫الشام ومصر‪.‬‬

‫ملنطق ��ة اجل ��وف خ�سو�س ��ية طبيعي ��ة توؤهلها‬ ‫اأن تكون اإحدى املناطق ال�س ��ياحية الرئي�س ��ية‬ ‫باململك ��ة‪ ،‬خا�س ��ة اإذا اأخذن ��ا يف العتب ��ار اأن‬ ‫ال�س ��ياحة حتظ ��ى باهتم ��ام املواط ��ن باململكة‬ ‫على نطاق وا�سع‪.‬‬ ‫ت�سم منطقة اجلوف ثالث حمافظات‬ ‫وهي‪:‬‬ ‫القريات‪:‬‬ ‫وه ��ي م ��ن املحافظ ��ات ذات املوق ��ع‬ ‫ال�س ��راتيجي‪ ،‬حيث تقع على الطريق الدويل‬ ‫الراب ��ط بني اململكة و اململكةالأردنيه‪ ،‬وت�س ��م‬ ‫املحافظ ��ة ‪ 7‬مراك ��ز (‪ 3‬فئ ��ة اأ ‪ 4 +‬فئ ��ة ب)‪.‬‬ ‫وبه ��ا منفذ احلديث ��ة(‪ 25‬ك ��م)‪ ،‬والذي يعتر‬ ‫اأكر منفذ حدودي بري يف ال�س ��رق الأو�سط ‪،‬‬ ‫و�سكانها من احلا�سرة والبادية‪.‬‬ ‫و القريات جمع قرى منها‪ ( :‬كاف ‪ -‬اثره‬ ‫ من ��وه ‪ -‬ع ��ني احلوا�ض ‪ -‬القرق ��ر ‪ . .‬الخ )‪،‬‬‫وامللح هو اأكرث ماكانت ت�س ��تهر به هذه املدينه‬ ‫قد ًمي ��ا لأن اأر�س ��ها ملحي ��ة؛ ولذل ��ك �س ��ميت‬ ‫قريات امللح‪ ،‬وكذالك اأي�سا ت�سمى القريات يف‬ ‫القدم بالنبك الفوقي‪ ،‬وت�ستهر حالي ًا بالزيتون‬ ‫فزي ��ت القري ��ات من اأجود الزي ��وت يف اململكة‬ ‫العربية ال�سعودية‪.‬‬

‫وجتع ��ل تل ��ك الآث ��ار من منطق ��ة اجلوف‬ ‫منطق ��ة اأثرية من الطراز الأول‪ ،‬وجانب الآثار‬ ‫يحت ��ل مكانة اأ�سا�س ��ية يف جمم ��ل الهتمامات‬ ‫الإن�س ��انية فهناك املاليني من مواطني الدول‬ ‫املختلفة ومن ال�س ��عودية الذين يقطعون اآلف‬ ‫الأميال للتعرف على معامل الراث احل�ساري‬ ‫والثق ��ايف يف اأماك ��ن وجوده ��ا‪ ،‬ب ��ل اإن هن ��اك‬ ‫العديد من الدول تعتمد يف �س ��ناعة ال�س ��ياحة‬ ‫لديه ��ا على ما لديها م ��ن اآثار خلفها الأجداد‪.‬‬ ‫وما يوجد مبنطقة اجلوف يعد مكون ًا اأ�سا�س ��ي ًا‬ ‫ل�سناعة �سياحة ناجحة‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫وتع ��د املناط ��ق املحمي ��ة اإح ��دى املناطق‬ ‫الرفيهي ��ة الأ�سا�س ��ية التي تلق ��ى اإقبال كبرا‬ ‫م ��ن املواطن ��ني على خمتل ��ف امل�س ��تويات‪ ،‬ول‬ ‫�س ��ك ان تنظي ��م الزي ��ارات ملثل تل ��ك املناطق‬ ‫واإقام ��ة املخيم ��ات يع ��د اح ��د روافد �س ��ناعة‬ ‫ال�س ��ياحة وجذبا للمواطنني لق�ساء الكثر من‬ ‫الأوق ��ات مبثل تلك الأماك ��ن‪ ،‬ومن احليوانات‬ ‫الن ��ادرة الت ��ي تتوافر بتل ��ك املحمي ��ات الرمي‬ ‫والدم ��ي والق ��ط ال ��ري واحلب ��اري والأرانب‬ ‫الرية والني� ��ض والذئاب والثعالب وال�س ��باع‬ ‫املخطط ��ة‪ .‬اإن جممل تلك اخل�س ��ائ�ض يجعل‬

‫دومة اجلندل‪:‬‬ ‫تق ��ع حمافظة دومة اجلندل جنوب غرب‬ ‫مدينة �س ��كاكا يف ال�سعودية على �سخور تنتمي‬ ‫اإىل ال ��درع العرب ��ي ‪ ،‬وه ��ي من اأه ��م املناطق‬ ‫اجليولوجية باململكة ‪ ،‬وتبعد عن مدينة �سكاكا‬ ‫‪ 40‬كيلومر ًا‪ .‬وت�س ��م املحافظ ��ة ‪ 7‬مراكز (‪3‬‬ ‫فئة اأ ‪ 4 +‬فئة ب(‪.‬‬ ‫وذك ��ر احلم ��وي يف معج ��م البل ��دان اأنها‬ ‫ُ�س ��ميت بذلك ن�س ��بة اإىل ح�س ��ن بن ��اه دوماء‬ ‫بن اإ�س ��ماعيل‪ .‬اأم ��ا اجلندل‪ :‬فه ��ي احلجارة‪،‬‬ ‫ومف ��رده‪ :‬جندل ��ة‪ .‬وعل ��ى ه ��ذا يك ��ون معناه‪:‬‬


‫احل�س ��ن الذي بن ��اه دوماء يف منطق ��ة مليئة‬ ‫باحلجارة‪.‬‬ ‫اأم ��ا باق ��ي املراك ��ز وعدده ��ا ‪ 16‬مركزا‬ ‫فتابعة ملركز الإمارة يف مدينة �س ��كاكا (‪ 4‬فئة‬ ‫اأ ‪ 12 +‬فئة ب)‪.‬‬ ‫حمافظة طربجل‪:‬‬ ‫حمافظ ��ة طرجل مدينة القمح و�س ��لة‬ ‫غ ��ذاء اململك ��ة‪ ،‬تتب ��ع طرج ��ل اإداري� � ًا لإمارة‬ ‫منطق ��ة اجل ��وف‪ ،‬اأطل ��ق عليه ��ا العدي ��د من‬ ‫امل�س ��تثمرين الزراعي ��ني ب � � "مدين ��ة الذه ��ب‬ ‫الأخ�س ��ر" لإنتاجه ��ا الوف ��ر م ��ن املنتج ��ات‬ ‫الزراعية واأنواع من اللحوم والألبان وم�ستقاته‪،‬‬ ‫وت�سدر هذه املنتجات اإىل جميع اأنحاء اململكة‬ ‫ودول جمل�ض التعاون وبع�ض الدول الخرى‪.‬‬ ‫ال�سياحة يف منطقة اجلوف‬ ‫تعتر �س ��ناعة ال�س ��ياحة اأح ��د املجالت‬ ‫احليوي ��ة الت ��ي حتظ ��ى باهتم ��ام احلكوم ��ات‬ ‫وامل�س ��تثمرين مبختل ��ف ال ��دول ومتث ��ل ب� �وؤرة‬ ‫اهتمام رئي�س ��ية لقت�س ��اد العدي ��د من الدول‬ ‫فه ��ي تع ��د اح ��د الرواف ��د الأ�سا�س ��ية للدخ ��ل‬ ‫الوطني القومي ‪ ،‬ويتزايد الهتمام ب�س ��ناعة‬ ‫ال�س ��ياحة بل اأ�سبح هناك العديد من اخلراء‬ ‫املتخ�س�س ��ني يف هذا املج ��ال والذين يعكفون‬ ‫على درا�سة كافة امل�س ��تجدات التي ت�ساهم يف‬ ‫تن�س ��يط ال�س ��ياحة بدولهم رغب ��ة يف اجتذاب‬ ‫اكر عدد من ال�سياح من خمتلف الدول‪.‬‬ ‫واقت�س ��اد اململك ��ة املبن ��ي عل ��ى مب ��داأ‬ ‫القت�س ��اد احل ��ر ي�س ��ع امل�س ��ئولية عل ��ى‬ ‫امل�س ��تثمرين للمب ��ادرة با�س ��تغالل املقوم ��ات‬ ‫الطبيعي ��ة املتوف ��رة والت ��ي تع ��د اأ�سا�س ��ا قويا‬ ‫لن�س ��اط �س ��ياحي ميك ��ن ا�س ��تثماره وحتقي ��ق‬ ‫العائد منه ‪.‬وملجمل الن�س ��اط ال�سياحي اأهمية‬ ‫خا�س ��ة فهو يدعم الأن�س ��طة الأخرى فال �سك‬ ‫اإن اجتذاب ال�س ��ياح ملنطقة معينة ي�س ��اهم يف‬ ‫تنميتها اإقليميا واقت�س ��اديا ‪ .‬وت�سكل امل�ساريع‬

‫ال�سياحة والرفيهية اإحدى الأولويات الواجب – بحرة دومة اجلندل – �سبخات احلوا�ض‬ ‫العناي ��ة بها لالهتمام املتزاي ��د للمواطنني بها املحلية …‬ ‫خا�س ��ة اإذا نظرن ��ا اإىل حجم ما ينف ��ق عليها‬ ‫ج – الراث الثقايف والتاريخي ‪:‬‬ ‫م ��ن اأموال م ��ن قبل املواطنني للح�س ��ول على‬ ‫حتت�س ��ن اجل ��وف مواق ��ع اأثري ��ة تع ��ود‬ ‫اأوقات ممتعة يف اأماكن طبيعية مبعظم الدول‬ ‫‪.‬ومنطق ��ة اجل ��وف مهي� �اأة لن تك ��ون اإح ��دى اإىل م ��ا قبل التاري ��خ وتتمثل ب�س ��كل خا�ض يف‬ ‫مناط ��ق اجلذب الرئي�س ��ية باململك ��ة كمنطقة موقعي الرجاجيل وال�س ��ويحطية ‪ ،‬اإ�سافة اإىل‬ ‫عدد كبر من املواق � ��ع والقامات الأثرية التي‬ ‫�سياحية واعدة ‪.‬‬ ‫تع ��ود اإىل عه ��ود خمتلف ��ة مثل ق�س ��ر زعبل ‪،‬‬ ‫الرتفيه واملرافق ال�سياحية‬ ‫ت ��ل ال�س � ��اعي‪ ،‬اآث ��ار الرجاجيل ‪ ،‬ق�س ��ر مارد‬ ‫�س ��الة فلب ف ��الب فن للعائالت ( �س ��الة وم�س ��جد عم ��ر بن اخلطاب ر�س ��ي اهلل عنه‪..‬‬ ‫الع ��اب الكروني ��ة ومطاع ��م و�س ��احة جليدية كما يوجد مبحافظة دومة اجلندل اأحد املعامل‬ ‫للتزل ��ج ) ن ��ادي رد �س ��تار الريا�س ��ي للرجال ال�سياحية وهو متحف الآثار الذي يحتوي على‬ ‫‪.‬حتظ ��ى منطقة اجل ��وف مبقومات �س ��ياحية العديد من املعرو�س ��ات الأثرية التي تعر عن‬ ‫وعنا�سر جذب �سياحي متعددة ‪ ..‬من اأهمها‪ :‬تاريخ املنطقة يف ع�سورها املتالحقة‪.‬‬ ‫اخل�سائ�ص ال�سياحية‬ ‫اأ – توفر البيئة املالئمة واملناخ املنا�س ��ب‬ ‫حي ��ث اأن معظ ��م املناط ��ق الرئي�س ��ية حماطة‬ ‫بحزام اخ�سر من املزارع‪.‬‬ ‫ب – امل ��وارد ال�س ��ياحية الطبيعي ��ة ‪ :‬من‬ ‫اأهمه ��ا حممي ��ة حل ��رة ‪ ،‬الكثب ��ان الرملية يف‬ ‫�س ��حراء النفود الكبر – عيون املياه املعدنية‬

‫تق ��ع منطق ��ة اجلوف يف اجلزء ال�س ��مايل‬ ‫الغرب ��ي م ��ن اململكة العربي ��ة ال�س ��عودية وهي‬ ‫متت ��د من منطق ��ة حائل �س ��رق ًا وحتى احلدود‬ ‫الأردنية غرب ًا وم ��ن منطقة تبوك جنوب ًا وحتى‬ ‫منطقة احلدود ال�س ��مالية غرب ًا وملوقع منطقة‬

‫‪25‬‬


‫اجلوف خ�سائ�س ��ه املميزة خا�سة انه يتو�سط‬ ‫العديد من املناطق املهمة باململكة كما مير بها‬ ‫الطريق الدويل الذي يربط دول اخلليج ومدن‬ ‫وحمافظ ��ات ومراكز وقرى املنطقة ال�س ��رقية‬ ‫والو�سطى باململكة اإ�سافة اإىل مدن وحمافظات‬ ‫ومراكز وقرى املنطقة ال�سمالية بال�سام وتركيا‬ ‫ودول اأوروبا ال�سرقية عر منفذ احلديثة الذي‬ ‫ اآث ��ار موي�س ��ن متح ��ف الآث ��ار مبنطقة‬‫اآثار مدينة �سكاكا ‪:‬‬ ‫يتب ��ع ملنطقة اجل ��وف ‪ .‬وزاد طري ��ق اجلوف ‪-‬‬ ‫ ق�سر زعيل ‪ -‬الرجاجيل ‪ -‬بلدة الطوير اجلوف‪.‬‬‫حائل من اأهمية املنطقة لكونه اخت�سر امل�سافة‬ ‫اإن تل ��ك الآثار جتعل م ��ن منطقة اجلوف‬ ‫بني و�سط اململكة وبينها‪.‬‬ ‫القدمية جبل برن�ض بئر �سي�سرا اأو غار ح�سرة‬ ‫منطقة اأثرية من الط ��راز الأول وجانب الآثار‬ ‫وت�س ��غل منطق ��ة اجل ��وف م�س ��احة قلعة الطوير مغرا املدارة ‪.‬‬ ‫يحت ��ل مكانة اأ�سا�س ��ية يف جمم ��ل الهتمامات‬ ‫‪258000‬م ��ر مرب ��ع م ��ن اأر�ض اململك ��ة ويبلغ‬ ‫‪:‬‬ ‫القريات‬ ‫مبحافظة‬ ‫آثار‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫الإن�س ��انية فهناك املاليني من مواطني الدول‬ ‫عدد �سكانها ‪290000‬ن�سمة موزعني على مدن‬ ‫قلع ��ة كاف ق�س ��ر املذه ��ن كاف وت ��ل املختلف ��ة وم ��ن اململك ��ة الذين يقطع ��ون اآلف‬ ‫وحمافظ ��ات ومراكز وقرى املنطقة املنت�س ��رة‬ ‫‪.‬‬ ‫احلديثة‬ ‫أثرة‬ ‫ا‬ ‫ال�سعيدي‬ ‫الأمي ��ال للتع ��رف عل ��ى ال ��راث احل�س ��اري‬ ‫عل ��ى تل ��ك امل�س ��احة ‪.‬ومنطقة اجل ��وف تتميز‬ ‫التاريخية فهي تكتنز �سمن اأر�سها اأقدم موقع ومق ��را للعديد م ��ن املمالك العربي ��ة القدمية‬ ‫تاريخي مت اكت�س ��اف ال�س ��تيطان الب�س ��ري به وهي ت�سم ‪:‬‬ ‫مبوق ��ع ال�س ��ويحطية ال ��ذي يبع ��د ع ��ن مدينة‬ ‫ ق�س ��ر م ��ارد بدوم ��ة اجلن ��دل‪ -‬مدينة‬‫�س ��كاكا بقراب ��ة ‪30‬كيل ��و مرا وع ��ن حمافظة دومة اجلندل القدمية ‪.‬‬ ‫دومة اجلندل بقرابة ‪80‬كيلو مرا اإ�س ��افة اإىل‬ ‫ م�س ��جد عمر بن اخلطاب ‪ -‬اآثار �سوق‬‫الآثار التاريخية املنت�سرة بها ومنها ‪:‬‬ ‫دومة اجلندل ‪.‬‬

‫بالعدي ��د م ��ن اخل�س ��ائ�ض التي متي ��زت بها‬ ‫من �س ��الف الأزمنة اإ�س ��افة اإىل اخل�س ��ائ�ض‬ ‫الطبيعية التي ت�ستهر بها ومن ذلك ‪:‬‬ ‫ منطق ��ة اجل ��وف منطق ��ة تراثية حيث‬‫يوجد بها العديد من الآثار التي تتميز بقيمتها‬

‫‪26‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫والثق ��ايف يف اأماك ��ن تواجده ��ا ب ��ل اإن هن ��اك‬ ‫العديد من الدول تعتمد يف �س ��ناعة ال�س ��ياحة‬ ‫الآثار مبحافظة دومة اجلندل‪:‬‬ ‫وتعت ��ر اآثار حمافظ ��ة دومة اجلندل هي لديها على م ��ا لديها من اآث ��ار خلفها الأجداد‬ ‫الأك ��رث اأثرا واأهمية خا�س ��ة اإن حمافظة دومة وما يوجد مبنطقة اجلوف يعد مكون ًا اأ�سا�س ��ي ًا‬ ‫اجلندل كانت يف ال�سابق هي حا�سرة املنطقة ل�سناعة �سياحة ناجحة ‪.‬‬


‫املناخ يف منطقة اجلوف‬

‫تعتب��ر منطق��ة الج��وف م��ن أق��دم مواط��ن‬ ‫االستيطان في الجزيرة حيث أثبتت المواقع التي‬ ‫تعود إلى العصور الحجرية االس��تيطان المبكر‬ ‫للمنطقة من قبل إنسان ما قبل التاريخ‪.‬‬

‫وي�سهد املناخ يف منطقة اجلوف تفاوتا يف‬ ‫اأرج ��اء املنطقة‪ ،‬فهو يراوح م ��ن مناخ البحر‬ ‫الأبي� ��ض املتو�س ��ط اإىل املن ��اخ ال�س ��حراوي‪،‬‬ ‫والرطوب ��ة يف منطق ��ة اجل ��وف ذات عالق ��ة‬ ‫عك�س ��ية مع احل ��رارة‪ ،‬ول ��ذا ف� �اإن النخفا�ض‬ ‫الكبر يف معدلت الرطوبة الن�س ��بية يف ف�سل‬ ‫ال�سيف يخفف من احلرارة يف منطقة اجلوف‬ ‫ب�س ��فة عامة اأكرث منها يف املناطق ال�ساحلية‪،‬‬ ‫مما يجعل درجات احلرارة يف اأ�س ��هر ال�سيف‬ ‫مقبول ��ة ب�س ��فة عام ��ة‪ .‬واملناخ املعت ��دل الذي‬ ‫ميي ��ز املنطق ��ة‪ ،‬ويع ��د اإح ��دى اخل�س ��ائ�ض‬ ‫الطبيعية لها يجعل منها موقعا منا�سبا لإقامة‬ ‫م�س ��اريع �س ��ياحية ناجح ��ة‪ ،‬اإ�س ��افة اإىل اأن‬ ‫منطق ��ة اجلوف تعد اإح ��دى املناطق الزراعية‬ ‫الرئي�سية باململكة‪ ،‬فهي ت�سم م�ساحات زراعية‬ ‫�سا�سعة وت�سهد تو�سعا زراعيا كبرا يف خمتلف‬ ‫املج ��الت الزراعي ��ة واحليواني ��ة يدع ��م ذلك‬ ‫ج ��ودة الأرا�س ��ي الزراعية املتواف ��رة وعذوبة‬ ‫املي ��اه وتوافره ��ا بكمي ��ات كب ��رة‪ .‬كما ت�س ��م‬ ‫منطقة اجلوف ك ًال من حممية احلرة وحممية‬ ‫اخلنفة‪ .‬هاتان املحميتان اللتان ت�سمان حياة‬ ‫فطرية طبيعية‪� ،‬س ��واء مبا ت�سغالنه من غطاء‬ ‫نباتي اأو ما يتوافر بهما من حيوانات نادرة‪ .‬بني عم ��رو من قبيلة طي وكانت ت�س ��كن دومة‬ ‫اجلندل والتي ذكرت با�س ��م اأدوماتو يف القرن‬ ‫منطقة اجلوف‪� ..‬سواهد مهمة على الثام ��ن قبل امليالد ثم دوم ��ة اجلندل من قبل‬ ‫الإ�سالم حتى وقت قريب‪.‬‬ ‫تاريخ عريق‬ ‫يطل ��ق لف ��ظ اجلوف عل ��ى عدة موا�س ��ع‬ ‫يف جزي ��رة الع ��رب منه ��ا ال�س ��احل املمتد بني‬ ‫مك ��ة واملدين ��ة والإقلي ��م الواق ��ع ب ��ني جنران‬ ‫وح�س ��رموت‪ .‬واجل ��وف ال ��ذي نعني ��ه هنا هو‬ ‫منطقة اجلوف وتقع يف منت�سف �سمال اململكة‬ ‫العربي ��ة ال�س ��عودية وحدوده ��ا الإداري ��ة م ��ن‬ ‫ال�سمال احلدود الأردنية ومن اجلنوب منطقة‬ ‫حائل ومن ال�س ��رق منطقة احلدود ال�س ��مالية‬ ‫وم ��ن الغرب منطق ��ة تبوك اأما املو�س ��ع الذي‬ ‫كان ي�سمى قدميا (جوف اآل عمرو) ن�سبة اإىل‬

‫تق ��ع يف واد منخف� ��ض تكتنفه ��ا اجلب ��ال م ��ن‬ ‫جميع جهاته ��ا وهي زراعية كب ��رة واقعة اإىل‬ ‫�سمال النفود على راأ�ض وادي ال�سرحان ‪.‬وقال‬ ‫م�س ��طفى م ��راد الدب ��اغ يف كتاب ��ه (جزي ��رة‬

‫واجلوف لغ ��ة تعني املطمئن م ��ن الأر�ض العرب)‪ :‬واحة اجلوف تقع �س ��مال النفود على‬ ‫وذلك لنخفا�ض اأر�س ��ه عما حولها وكان هذا راأ� ��ض وادي ال�س ��رحان ويف وطاأة م ��ن الأر�ض‬ ‫النخفا�ض يو�س ��ف (بالنقرة) ويطلق اجلوبة‬ ‫تنخف�ض عن الأرا�سي املجاورة لها بنحو ‪500‬‬ ‫على اجلوف وه ��ي احلفرة اأو امل ��كان الوطىء‬ ‫ق ��دم وتق ��ع يف واد منخف�ض حتوطه ��ا اجلبال‬ ‫يف َج َلدء وذكر اجلوف يف �س ��عر املتنبي با�س ��م‬ ‫م ��ن جميع جهاتها ولعل ذلك اأ�س ��ل ت�س ��ميتها‬ ‫(عق ��دة اجل ��وف) ويب ��دو اأنه عنى به ��ا دومة‬ ‫اجلن ��دل لأن العق ��دة تعن ��ي‪ :‬الأر� ��ض الكثرة باجل ��وف اأي اأنه ��ا واقع ��ة يف ج ��وف اجلب ��ال‬ ‫النخ ��ل ودومة اجلندل معروف ��ة بنخلها ويقول وال�س ��حراء وم ��ا كتب ��ه املوؤرخ ��ون الع ��رب اأو‬ ‫الأ�س ��تاذ عمر ر�سا كحاله يف كتابه (جغرافية الرحالة امل�ست�س ��رقون يكاد يكون حم�سورا يف‬ ‫�س ��به جزيرة العرب) اجلوف مدينة �س ��غرة احلديث عن دومة اجلندل‪.‬‬

‫‪27‬‬


‫تع��د الجوف من المناطق الس��ياحية الواعدة‬ ‫على مس��توى المملكة نظرًا لما تتمتع به من‬ ‫مناخ معت��دل ‪ ,‬و طبيع��ة زراعي��ة جميلة تكثر‬ ‫فيها أشجار النخيل و الزيتون‪.‬‬

‫‪45‬ك ��م تقريبا و بها اأقدم موقع اأثري باململكة‪.‬‬ ‫حي ��ث ع ��رث عل ��ى اأدوات تع ��ود اإىل الع�س ��ر‬ ‫(الألدواين) احل�س ��وي وت� �وؤرخ بحوايل مليون‬ ‫وثالثمائة األف �سنة �سابقة وقد اأجريت حفائر‬ ‫اأثرية يف عام ‪1405‬ه� ‪ .‬واأثبتت الدرا�سات التي‬ ‫اأجريت على الأدوات اأنها تعود لهذه الفرة‪.‬‬ ‫قلعة مارد‬ ‫تقع ه ��ذه القلعة على ت ��ل مرتفع يف دومة‬ ‫اجلن ��دل وت�س ��رف على املدينة ومتثل ح�س ��نا‬ ‫منيعا اأمام الأعداء وهي �س ��به دائرية ال�س ��كل‬ ‫له ��ا اأب ��راج خمروطية بني ��ت يف اأرب ��ع جهات‬ ‫منه ��ا ‪ .‬واأق ��دم ذك ��ر له ��ا يف الق ��رن الثال ��ث‬ ‫املي ��الدي عندما غزت ملكة تدمر زنوبيا دومة‬ ‫اجلندل وتيماء ومل ت�ستطع وقالت‪ :‬مترد مارد‬ ‫وع ��ز الأبل ��ق‪ .‬املارد �س ��فة ل ��كل �س ��يء يتمرد‬ ‫وي�ستع�س ��ي‪ .‬وقلعة مارد حتتوي على مبانٍ من‬ ‫مراحل متعددة بع�سها حمكمة البناء تعود اإىل‬ ‫عهود ح�س ��ارية مزدهرة وهي الأقدم وعلى ما‬ ‫يب ��دو اأنها تع ��ود للفرة النبطي ��ة وذلك نتيجة‬ ‫للمج�سات التي اأجريت يف داخل وخارج القلعة‬ ‫واأظهرت معثورات تعود لهذه الفرة ‪ .‬وبع�سها‬ ‫م�س ��اف يحل حمل ق ��دمي متهالك خمتلف يف‬ ‫م�ستوى اإتقان البناء ميكن اأن ين�سب اإىل فرة‬ ‫متو�س ��طة بعد ظه ��ور الإ�س ��الم وبع�ض املباين‬ ‫رديء الأ�س ��لوب يف البناء ومبني مبونة طينية‬ ‫ين�س ��ب اإىل فرة متاأخ ��رة يعتقد اأنها تعود اإىل‬ ‫ما يقارب الثمانني �سنة‪.‬‬ ‫قلعة زعبل‬

‫واأق ��دم ذك ��ر مكتوب � م ��ا بع ��د التاريخ �‬ ‫ع ��ن اجلوف يف العهد الآ�س ��وري يع ��ود اإىل ما‬ ‫ب ��ني القرن ��ني الثام ��ن وال�س ��ابع قب ��ل امليالد‪.‬‬ ‫وكانت هذه الن�س ��و�ض الآ�س ��ورية اأول اإ�س ��ارة‬ ‫اإىل الع ��رب ويق�س ��د به ��م القبائ ��ل العربي ��ة‬ ‫التي ت�س ��كن دومة اجلندل وي�س ��ار اإليها با�سم‬

‫‪28‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫تقع على قمة جبل �س ��مال �س ��كاكا ي�سرف‬ ‫على الواح ��ة الواقع ��ة اأدناه ويعتق ��د اأنه مبني‬ ‫(اأدومات ��و) وذكرت اأنها ح�س ��ن العرب وذكر قب ��ل ‪� 200‬س ��نة �س ��ابقة ومن املرج ��ح اأنه بني‬ ‫ملكها اأنه ملك العرب‪.‬‬ ‫على اأنقا�ض مبنى قائم قبل ذلك وهي من�س� �اأة‬ ‫حربية‪ .‬ويوجد بها حو�ض منحوت جلمع املياه‪.‬‬ ‫الآثار التاريخية باملنطقة‬ ‫وبج ��وار هذه القلعة بئر �سي�س ��را وهي اأثر على‬ ‫ال�سويحطية‬ ‫ما يبدو نبطي منحوت يف ال�س ��خر ويف داخله‬ ‫تقع ال�س ��ويحطية �سمال �س ��كاكا على بعد �س� � ّلم للن ��زول اإىل اأ�س ��فل البئ ��ر ويف الناحي ��ة‬


‫ال�س ��رقية منه ��ا يف اأ�س ��فل الدرج فتح ��ة لقناة قمة اجلبل باأكملها‪ ،‬وبه اأربعة اأبراج يف اأركانه‬ ‫وفيها غرف كانت ت�س ��تخدم لل�س ��كن واملراقبة‬ ‫لنقل املياه اإىل باقي املدينة‪.‬‬ ‫تعتر منطق ��ة اجلوف من اأق ��دم مواطن‬ ‫بالإ�س ��افة اإىل خزانات للمي ��اه‪ .‬ويرجع تاريخ‬ ‫الرجاجيل‬ ‫ال�ستيطان يف اجلزيرة حيث اأثبتت املواقع التي‬ ‫اإن�سائها اإىل الفرة النبطية‪.‬‬ ‫تقع على م�سافة ع�سرة كيلو مرات تقريبا‬ ‫تعود اإىل الع�س ��ور احلجرية ال�ستيطان املبكر‬ ‫الق�سر النبطي ( ق�سر املذهن)‬ ‫اإىل اجلنوب ال�س ��رقي من مدينة �سكاكا حيث‬ ‫للمنطق ��ة من قبل اإن�س ��ان ما قب ��ل التاريخ‪ .‬اإن‬ ‫يقع الق�س ��ر يف قرية اأث ��ره وهو عبارة‬ ‫توجد ب ��ه جمموعات م ��ن الأعم ��دة احلجرية‬ ‫هذا ال�ستيطان البكر للمنطقة يدل على توافر‬ ‫املنت�س ��بة وت�س ��رك جميع الأعمدة باجتاهها ع ��ن مبن ��ى اأث ��رى مت بن ��اوؤه م ��ن احلجارة‬ ‫مقومات احلياة فيها كما يدل اأي�سا اإىل اأهمية‬ ‫نحو ال�سرق والغرب ويوجد يف الناحية الغربية البازلتي ��ة ال�س ��وداء ويعتق ��د باأن ��ه يع ��ود‬ ‫موقعها املتو�س ��ط واملتاخم ملراكز احل�سارات‬ ‫من كل جمموعة بناء على �س ��كل ن�سف دائرة حل�س ��ارة الأنب ��اط‪ ،‬يتك ��ون م ��ن طابق ��ني‬ ‫القدمية يف وادي الرافدين وبالد ال�سام‪ ،‬هذا‬ ‫فيم ��ا ع ��دا واح ��دة والكثر من ه ��ذه الأعمدة ويحيط به فناء وله بوابة رئي�سة من اجلهة‬ ‫املوقع �س ��اعد كثرا على ربط املنطقة باملراكز‬ ‫حمط ��م وتت ��وزع يف جمموع ��ات ت�س ��مل كل ال�س ��رقية‪ ،‬وم ��ن املوؤك ��د اأن الق�س ��ر اأعيد‬ ‫احل�س ��ارية املهمة بوا�س ��طة الط ��رق التجارية‬ ‫جمموع ��ة عمودي ��ن اإىل اأربعة اأعم ��دة ارتفاع ترميمه يف بداية الفتوحات الإ�سالمية‪.‬‬ ‫التي كانت متر بواحة اجلوف بحيث اأ�س ��بحت‬ ‫الواحد منها حوايل ثالثة اأمتار ويعود تاريخها‬ ‫ق�سر عقيلة امل�سعان‬ ‫م ��ن اأهم حمط ��ات ط ��رق التجارة يف �س ��مال‬ ‫تقريبا اإىل الألف الراب ��ع قبل امليالد‪ .‬وجاءت‬ ‫يق ��ع الق�س ��ر اإىل ال�س ��مال م ��ن قلع ��ة اجلزيرة خا�س ��ة بالن�س ��بة للطرق التي تربط‬ ‫ت�س ��ميتها من جمع رجال لأن امل�س ��اهد لها من ال�س ��عيدي‪ ،‬ويعتر من اأهم الق�س ��ور الأثرية �س ��رق اجلزيرة بب ��الد ال�س ��ام والطريق الذي‬ ‫بعيد يظن اأنها رجال واقفون‪.‬‬ ‫الت ��ي يعود تاريخه ��ا اإىل زم ��ن الأنباط‪ ،‬حيث يربط بالد وادي الرافدين وال�س ��ام باجلزيرة‬ ‫قلعة ال�سعيدي‬ ‫يوج ��د ب ��ه ك�س ��ر فخاري ��ة م�س ��ابهة للفخ ��ار العربي ��ة ولي� ��ض اأدل عل ��ى اأهمي ��ة موقعها من‬ ‫تقع قلعة ال�س ��عيدي �س ��من نطاق قرية املوج ��ودة يف قمة جبل ال�س ��عيدي وق�س ��ر اأم ال�س ��وق الذي كان يعقد به ��ا يف الأول من ربيع‬ ‫الأول من كل عام حيث يعتر هذا ال�س ��وق اأول‬ ‫كاف بجوار ق�سر كاف‪ ،‬يحيط بها �سور ي�سم ق�سر وق�سر اخلراب‪.‬‬ ‫التعليم يف منطقة اجلوف‬

‫‪29‬‬


‫اأ�س ��واق العرب قياما ‪.‬واحلقيقة اأن �سوق دومة‬ ‫اجلندل �سوق عاملي اإذا ما ق�سناه مبقيا�ض ذلك‬ ‫تعود بداي ��ات التعلي ��م النظام ��ي باملنطقة‬ ‫الع�س ��ر تاأتيه الب�س ��ائع من ال�سام من العراق اإىل بداي ��ات الأربعين ��ات م ��ن القرن الع�س ��رين‬ ‫من م�سر ثم توزع اإىل اجلزيرة واخلليج ‪.‬‬ ‫وحتدي ��دا يف عام ‪1362‬ه � � عندما مت افتتاح اأول‬ ‫كم ��ا اأن ه ��ذا املوق ��ع الفريد جع ��ل اأهلها مدر�س ��ة ابتدائية هي مدر�سة امللك عبد العزيز‬ ‫متعلمني منذ القدم‪ ...‬روى البالذري (القرن البتدائي ��ة ب�س ��كاكا وق ��د ب ��داأت بف�س ��ل واحد‬ ‫الث ��اين للهجرة) يف كتاب ��ه فتوح البل ��دان انه ومدر� ��ض واح ��د ه ��و الأ�س ��تاذ ‪/‬احمد ب ��ن عبد‬ ‫وقب ��ل ظهور الإ�س ��الم و�س ��ع ثالثة م ��ن قبيلة املاجد من اأهل مكة املكرمة ويدر�ض فيها �س ��تون‬ ‫طيء اأ�س ��ول اخل ��ط العربي ال ��ذي اأخذوه عن طالبا وكان موقعها يف منت�س ��ف البلدة ثم تلتها‬ ‫ال�س ��ريان يف (بق ��اء) وه ��ي بلدة عل ��ى مقربة مدر�س ��ة القد�ض يف دومة اجلن ��دل عام ‪1364‬ه�‬ ‫م ��ن احلرة عا�س ��مة اللخمي ��ني وتبعد ‪ 60‬كم ومدر�سها �سالح العالوي ثم افتتحت بعدها عدة‬ ‫جنوبي بغداد حاليا واأت ��وا به اإىل مكة املكرمة مدار�ض كمدر�سة الطوير وقارة عام ‪1369‬ه�‪.‬‬ ‫حيث اأتى به �س ��خ�ض يدعى ب�س ��ر وهو �س ��قيق‬ ‫ومدر�س ��ة اللقائط عام ‪1372‬ه� وافتتحت‬ ‫لالكي ��در اأح ��د زعماء كن ��ده يف دومة اجلندل‬ ‫وقد كان لب�س ��ر �سحبة و�س ��لة بحرب بن اأمية املدر�سة ال�س ��مالية (فل�س ��طني) عام ‪1373‬ه�‬ ‫بن عبد �س ��م�ض القر�س ��ي اأحد روؤ�ساء مكة وقد ويف ع ��ام ‪1376‬ه � � افتتح ��ت مدار� ��ض ع ��ني‬ ‫�سافر ب�سر مع حرب اإىل مكة وتزوج ال�سهباء احلوا� ��ض بالقري ��ات والنب ��ك اأب ��و ق�س ��ر اأما‬ ‫اأخت حرب واأقام هناك فتعلم منه جماعة من املدار�ض املتو�س ��طة فقد مت افتتاح اأول مدر�سة‬ ‫اأهل مكة الكتاب ��ة فبهذا كرث من يكتب يف مكة متو�س ��طة يف عام ‪1377‬ه� وهي متو�س ��طة ابن‬ ‫القيم ب�س ��كاكا اأم ��ا املدار� ��ض الثانوية فقد مت‬ ‫من قري�ض ‪.‬‬ ‫التعليم النظامي مبنطقة اجلوف‬

‫‪30‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫افتتاح اأول مدر�سة يف عام ‪1385‬ه� وهي ثانوية‬ ‫اجل ��وف (الأم ��ر عبدالله ب ��ن عبدالعزيز)‪.‬‬ ‫واجلدير بالذكر اأن حلكومة امللك عبد العزيز‬ ‫دورا بارزا يف ت�س ��جيع التعليم باملنطقة وذلك‬ ‫عندم ��ا مت اعتم ��اد �س ��رف مكاف� �اآت لأبن ��اء‬ ‫البادية من اجل �س ��دهم للدرا�س ��ة حيث بلغت‬ ‫اأربعني ريال وذلك بتاريخ ‪1369/6/21‬ه�‪.‬‬ ‫ميث ��ل التعلي ��م العام احلكوم ��ي يف منطقة‬ ‫اجلوف الركيزة الأ�سا�س ��ية خلدم ��ات التعليم‪،‬‬ ‫وتعت ��ر موؤ�س ��رات التعلي ��م الع ��ام باملنطقة من‬ ‫املوؤ�س ��رات اجلي ��دة مقارن ��ة باإجم ��ايل اململكة‬ ‫‪ ..‬فوفق� � ًا للتقري ��ر القت�س ��ادي ملنطقة اجلوف‬ ‫ال�س ��ادر ع ��ن الهيئ ��ة العام ��ة لال�س ��تثمار يف‬ ‫العام ‪2010‬م فان ن�س ��بة اإجمايل عدد املدار�ض‬ ‫والف�سول واأعداد املعلمني واملعلمات يف املنطقة‬ ‫اإىل اإجمايل هذه الأعداد يف اململكة تقدر بحوايل‬ ‫‪ % 2.3‬و ‪ % 2.2‬و ‪ % 2.5‬على التوايل ‪ ،‬يف حني‬ ‫بلغت ن�س ��بة اإجمايل اأعداد الطالب والطالبات‬ ‫يف منطقة اجل ��وف اإىل اإجمايل اأعداد الطالب‬ ‫والطالبات يف اململكة نحو ‪.. %2.2‬‬


‫موؤ�س ��ر (معلم‪/‬طال ��ب) يف منطق ��ة‬ ‫اجل ��وف مقارن ��ة باملتو�س ��ط الع ��ام لإجم ��ايل‬ ‫اململك ��ة يف منطقة اجلوف‪ :‬ملرحل ��ة البتدائي‬ ‫(‪ ، )10.59/1‬ملرحلة املتو�سط ( ‪) 9.81/1‬‬ ‫ملرحلة الثانوي ( ‪. ) 7.83/1‬‬ ‫متو�س ��ط عام اململكة ‪ :‬مرحل ��ة البتدائي‬ ‫(‪ ) 10.61/1‬مرحلة املتو�سط (‪)10.11/1‬‬ ‫وملرحل ��ة الثان ��وي (‪ ) 10.62 /1‬تعت ��ر هذه‬ ‫املوؤ�س ��رات جيدة بالن�س ��بة ملنطقة اجلوف اإذا‬ ‫ما قورنت باملعدل العام للملكة‪.‬‬ ‫عدد طالب التعليم العام‬ ‫مبنطقة اجلوف‬ ‫ع ��دد الط ��الب والطالب ��ات مبنطق ��ة‬ ‫اجل ��وف مبدار� ��ض التعلي ��م الع ��ام والتحفيظ‬ ‫وبرام ��ج الربي ��ة اخلا�س ��ة للع ��ام الدرا�س ��ي‬ ‫‪1435/1434‬ه� ‪ 70741‬طالب وطالبة‪.‬‬ ‫ ع ��دد املعلمني واملعلم ��ات ‪ 9278 :‬معلم‬‫ومعلمة‪.‬‬ ‫ ع ��دد املوظف ��ني واملوظف ��ات ‪1901 :‬‬‫موظف وموظفة‪.‬‬

‫جامعة الجوف أسست بقرار المقام السامي‬ ‫من خادم الحرمين الشريفين في عام ‪1426‬ه�‬ ‫‪2005 /‬م لتكون منارة إش��عاع علمي و فكري و‬ ‫ثقافي رائد في المنطقة و لتكون واحدة من‬ ‫أهم ركائز النهضة الحديثة في المملكة ‪.‬‬ ‫التعلي ��م العايل (فوق الثانوي) ‪ :‬التدريب‬ ‫التقن ��ي واملهني منطقة اجل ��وف تلبية حلاجة‬ ‫�س ��وق العمل من البنني والبن ��ات‪ ،‬فقد انبثقت‬ ‫فكرة تكوين جمال� ��ض للتدريب التقني واملهني‬ ‫باملناطق لتتوىل الإ�سراف الإداري والفني على‬ ‫الوحدات والفروع باملناطق‪ ،‬وجمل�ض التدريب‬ ‫التقن ��ي واملهني مبنطقة اجل ��وف يتبع له عدد‬ ‫من الوح ��دات التدريبي ��ة والإدارية امل�س ��اندة‬ ‫وه ��ي ‪ :‬الكلية التقنية باجلوف ‪ ،‬الكلية التقنية‬ ‫بالقريات ‪ ،‬املعهد املهني ال�س ��ناعي باجلوف‪،‬‬ ‫املعه ��د املهن ��ي ال�س ��ناعي بالقري ��ات‪ ،‬املعهد‬ ‫العايل التقني للبنات باجلوف ‪.‬‬

‫التعليم اجلامعي ( جامعة اجلوف)‬ ‫ر�سالة اجلامعة‬ ‫تطم ��ح جامعة اجل ��وف ان تق ��دم برامج‬ ‫اأكادميي ��ة ذات ج ��ودة عالي ��ة لع ��داد ك ��وادر‬ ‫ممي ��زة لتلبية حاج ��ات املجتمع ‪ ،‬كما ت�س ��عى‬ ‫اجلامع ��ة لو�س ��ع ن ��واة للبحث العلم ��ي لتنمية‬ ‫وتعزي ��ز التق ��دم املعريف وامل�س ��اركة يف خدمة‬ ‫ق�س ��ايا املجتمع والبيئة ملنطقة اجلوف وذلك‬ ‫ل�س ��هام يف تقدم الوطن ورفعته م ��ع اللتزام‬ ‫بالقيم والأعراف الأكادميية ‪.‬‬

‫‪31‬‬


‫تشغل منطقة الجوف مساحة ‪258000‬متر مربع‬ ‫من أرض المملكة ويبلغ عدد س��كانها ‪361676‬‬ ‫نسمة موزعين على مدن ومحافظات ومراكز‬ ‫وقرى المنطقة المنتشرة على تلك المساحة‪.‬‬ ‫تق ��ع املدين ��ة اجلامعي ��ة باجل ��وف عل ��ى‬ ‫الطري ��ق الإقليمي ��ة امل� �وؤدي �س ��رق ًا اإىل مدنية‬ ‫�س ��كاكا مب�سافة ‪ 25‬كيلو مر وغرب ًا اإىل مدينة‬ ‫دوم ��ة اجلن ��دل مب�س ��افة ‪ 20‬كيلو م ��ر ويبعد‬ ‫املوقع ع ��ن املطار اجلوف الإقليمي م�س ��افة ‪4‬‬ ‫كيل ��و م ��رات وتبل ��غ امل�س ��احة الإجمالية ملوقع‬ ‫املدين ��ة اجلامعي ��ة ح ��وايل ‪ 7،200،000‬م ��ر‬ ‫مرب ��ع عل ��ى هيئ ��ة �س ��كل رباعي غ ��ر منتظم‬ ‫الأطوال‪ ،‬ويبلغ طوله ‪ 4،350‬مر على الطريق‬ ‫الإقليم ��ي وح ��وايل ‪ 3،400‬مر لل�س ��لع الأخر‬

‫‪32‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫املوازي للطريق ال�س ��مايل للموقع‪ ،‬وبينما يبلغ‬ ‫طول �س ��لع املوقع من اجلهة ال�س ��رقية حوايل‬ ‫‪ 2،200‬م ��ر ويبلغ طول ال�س ��لع املقابل الغربي‬ ‫حوايل ‪ 1،400‬مر‪.‬‬ ‫اأُن�س ��ئت جامع ��ة اجلوف مبوج ��ب الأمر‬

‫جامع ��ة اجلوف بد ًل م ��ن ت�س ��ميتها بجامعة‬ ‫امللك �س ��عود باجل ��وف‪ .‬جاري العم ��ل حالي ًا‬ ‫عل ��ى اإن�س ��اء املدين ��ة اجلامعي ��ة عل ��ى اأر�ض‬ ‫�سا�س ��عة امل�س ��احات ُمقاب ��ل مط ��ار منطق ��ة‬ ‫اجلوف الواقع غرب مدينة �س ��كاكا ب� ‪ 35‬كم‬ ‫و�س ��رق حمافظة دومة اجلندل مب�س ��افة ‪20‬‬ ‫كم وهي قيد الإن�ساء ومن املتوقع النتهاء من‬ ‫املدينة اجلامعية يف ‪2019‬م‪.‬‬ ‫وموقع جامعة اجلوف يف مدينة �سكاكا‪/‬‬ ‫اجلوف ‪ ،‬على هيئة مدينة جامعية منوذجية‬ ‫على مث ��ال جامع ��ة هارف ��ارد و به ��ا العديد‬ ‫م ��ن الكلي ��ات العلمي ��ة و الإداري ��ة و املرافق‬ ‫اجلامعية املختلف ��ة ‪ ،‬و ما تزال حركة البناء‬ ‫فيها قائمة ‪.‬‬

‫امللك ��ي رق ��م (‪/6616‬م ب) وتاريخ ‪-5-12‬‬ ‫‪ 1426‬ه� ��‪ .‬كانت ت�س ��مى جامعة امللك �س ��عود‬ ‫كليات اجلامعة‬ ‫مبنطق ��ة اجل ��وف ثم �س ��در املر�س ��وم امللكي‬ ‫كلي ��ة الطب – كلية طب الأ�س ��نان – كلية‬ ‫بت�سمية اجلامعات باأ�س ��ماء املناطق ومنحها‬ ‫ال�س ��تقاللية عن اجلامعات الأم فاأ�س ��بحت الهند�سة – كلية علوم احلا�سب واملعلومات –‬


‫كلية ال�سيدلة – كلية العلوم الطبية التطبيقية‬ ‫خط ��ة اجلامع ��ة ال�س ��تيعابية لل�س ��نوات‬ ‫– كلي ��ة العل ��وم – كلية ال�س ��ريعة والقانون – الدرا�سية القادمة ‪:‬‬ ‫كلي ��ة الربية – كلية العلوم ال�س ��حية – كلية‬ ‫ ع ��ام ‪1437/1436‬ه � � ‪ 38110‬طال ��ب‬‫العلوم الإدارية والإن�س ��انية – كلية املجتمع – وطالبة‪.‬‬ ‫برنامج ال�سنة التح�سرية ‪.‬‬ ‫ ع ��ام ‪1438/1437‬ه � � ‪ 46755‬طال ��ب‬‫وطالبة‪.‬‬ ‫كليات خارج احلرم اجلامعي‬ ‫ ع ��ام ‪1439/1438‬ه � � ‪ 56650‬طال ��ب‬‫كلي ��ة العلوم الطبي ��ة التطبيقية بالقريات‬ ‫– كلي ��ة العل ��وم والآداب بالقري ��ات – كلي ��ة وطالبة‪.‬‬ ‫املجتم ��ع بالقري ��ات – كلي ��ة العل ��وم والآداب‬ ‫ع ��ام ‪1440/1439‬ه � � ‪ 67820‬طال ��ب‬ ‫بطرجل – كلية املجتمع بطرجل‪.‬‬ ‫وطالبة‪.‬‬ ‫ع ��دد الط ��الب احل ��ايل واملتوق ��ع‬ ‫ع ��ام ‪ 1441/1440‬ه � � ‪ 80065‬طال ��ب‬ ‫بجامع ��ة اجل ��وف ‪ :‬اإجمايل ع ��دد الطالب وطالبة‪.‬‬ ‫والطالبات مبرحل ��ة البكالوريو�ض والدبلوم‬ ‫ع ��دد من�س ��وبي اجلامع ��ة م ��ن اأع�س ��اء‬ ‫ف ��وق اجلامعي م ��ن املنتظمني واملنت�س ��بني‬ ‫للع ��ام الدرا�س ��ي ‪ 1436/1435‬ه� � � نح ��و هيئ ��ة التدري� ��ض م ��ع بداي ��ة الع ��ام الدرا�س ��ي‬ ‫‪ 1436/1435‬ه� ‪1291 :‬ع�سو هيئة تدري�ض‪.‬‬ ‫( ‪ )30.000‬طالب وطالبة ‪.‬‬

‫الزراعة يف منطقة اجلوف‬ ‫ت�ُع ��د الزراعة يف منطقة اجلوف من اأهم‬ ‫الن�ساطات القت�سادية ملا تتمتع به املنطقة من‬ ‫مزايا ومقومات تتمثل يف م�ساحات وا�سعة من‬ ‫الربة اخل�س ��بة ‪ ،‬وتوفر املي ��اه العذبة والذي‬ ‫يعطيه ��ا مي ��زة ن�س ��بية يف الإنت ��اج الزراع ��ي‪،‬‬ ‫مناخ منا�س ��ب لإنتاج املحا�س ��يل املختلفة…‬ ‫وذل ��ك ما جعل منها منطقة جاذبة للعديد من‬ ‫امل�ستثمرين الزراعيني ‪ ..‬وينتج باملنطقة كافة‬ ‫اأن ��واع اخل�س ��روات والفواكه والتمور اإ�س ��افة‬ ‫ملحا�س ��يل القم ��ح وال�س ��عر والأع ��الف ‪ ،‬كما‬ ‫ا�س ��تهرت هذه املنطقة بزراع ��ة الزيتون التي‬ ‫حققت جناح ًا م�س ��طرد ًا – كم ًا ونوع ًا – فاق‬ ‫كل التوقع ��ات ‪،‬ونال اإنتاج املنطق ��ة من زيتون‬ ‫املائ ��دة وزيت الزيتون �س ��هرة وا�س ��عة داخلي ًا‬ ‫وخارجي� � ًا ‪ .‬وتعتر منطقة ب�س ��يطا واحدة من‬

‫‪33‬‬


‫اأ�س ��هر املناط ��ق الزراعي ��ة يف منطقة ال�س ��رق‬ ‫الأو�س ��ط مل ��ا تتمتع ب ��ه من خ�س ��ائ�ض فريدة‬ ‫ين ��در توفره ��ا باملناط ��ق الأخرى مم ��ا جعلها‬ ‫مركز جذب للكثر من امل�ستثمرين ويوجد بها‬ ‫حالي ًا الكثر من امل�س ��اريع الزراعية العمالقة‬ ‫‪ ،‬كما تتوفر باملنطقة ثروة حيوانية ل ي�س ��تهان‬ ‫بها حيث ترب ��ى فيها الكثر م ��ن الإبل والغنم‬ ‫واملاعز والأبقار والدواجن‪.‬‬ ‫اخل�سائ�ص الزراعية‬ ‫اإ�س ��افة اإىل ما تقدم فاإن منطقة اجلوف‬ ‫تعد اإحدى املناطق الزراعية الرئي�سية باململكة‬ ‫فهي ت�س ��م م�س ��احات زراعية �سا�سعة وت�سهد‬ ‫تو�س ��عا زراعي ��ا كب ��را يف خمتل ��ف املج ��الت‬ ‫الزراعي ��ة واحليواني ��ة يدع ��م ذل ��ك ج ��ودة‬ ‫الأرا�س ��ي الزراعي ��ة املتوف ��رة وعذوب ��ة املياه‬ ‫وتوفرها بكميات كبرة اإ�سافة اجلو املنا�سب‪.‬‬ ‫املناطق املحمية‬ ‫ت�س ��م منطقة اجلوف حممية احلرة التي‬ ‫ت�سم حياة فطرية طبيعية �سواء ما ت�سغله من‬

‫‪34‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫غطاء نباتي اأو ما يتوفر بها من حيوانات نادرة ال�سياحية املجاورة للجوف كاحلدود ال�سمالية‬ ‫وتعد املناطق املحمية اإحدى املناطق الرفيهية وحائل وتبوك‪.‬‬ ‫الأ�سا�سية التي تلقى اإقبال كبرا من املواطنني‬ ‫عل ��ى خمتل ��ف امل�س ��تويات ول �س ��ك اإن تنظيم اجلوف " اأر�ص الزيتون " واأف�سل بقاع‬ ‫العامل موطن ًا لزراعته‬ ‫الزي ��ارات ملثل تلك املناط ��ق واإقامة املخيمات‬ ‫يع ��د اح ��د رواف ��د �س ��ناعة ال�س ��ياحة وجذب ��ا‬ ‫تنت ��ج منطق ��ة اجل ��وف ‪ %67‬م ��ن زي ��ت‬ ‫للمواطن ��ني لق�س ��اء الكثر م ��ن الأوقات مبثل الزيت ��ون باململك ��ة ‪ ،‬ويناف� ��ض زيته ��ا عاملي ًا ملا‬ ‫تل ��ك الأماك ��ن وم ��ن احليوانات الن ��ادرة التي يتمتع به من جودة عالية ‪،‬نظر ًا لتميز املنطقة‬ ‫تتوفر بتل ��ك املحميات ال ��رمي والدمي والقط بعوامل جعلته ��ا تكون موطن ًا لأ�س ��ناف كثرة‬ ‫ال ��ري واحلب ��اري والأرانب الري ��ة والني�ض م ��ن الزيتون اأف�س ��ل من من�س� �اأها ‪ ،‬كم ��ا اأفاد‬ ‫والذئ ��اب والثعال ��ب وال�س ��باع املخطط ��ة‪ .‬اإن خبر منظمة الفاو الدكتور املهري الها�سمي ‪.‬‬ ‫جممل تلك اخل�سائ�ض يجعل ملنطقة اجلوف‬ ‫وتعد �س ��جرة الزيتون املباركة من اأف�سل‬ ‫خ�سو�س ��ية طبيعي ��ة توؤهله ��ا اأن تك ��ون اإحدى امل�ساريع القت�سادية كونها متعددة ال�ستثمار‬ ‫املناطق ال�س ��ياحية الرئي�س ��ية باململكة خا�سة فمنه ��ا ينت ��ج خمل ��الت الزيتون وا�س ��تخراج‬ ‫اإذا اأخذن ��ا يف العتب ��ار اإن ال�س ��ياحة حتظ ��ى الزيت حتى نفاياتها ت�ستخدم للعلف احليواين‬ ‫باهتم ��ام املواط ��ن باململكة على نطاق وا�س ��ع‪ .‬املفيد واحلطب ‪ ،‬ويبلغ متو�س ��ط �سعر برميل‬ ‫ولتجع ��ل رحلت ��ك اط ��ول وتتمن ��ى زي ��ادة ايام زيت الزيت ��ون باجلوف ‪ 1600‬دولر‪ ،‬كما اأنها‬ ‫الرحلة‪ ،‬انطلق لتكت�س ��ف التن ��وع يف الوجهات تع ��د من الأ�س ��جار الت ��ي ل تهدد املي ��اه نظر ًا‬


‫للكمية القليلة التي حتتاجها لتنمو وتنتج‪.‬‬ ‫وتع ��د منطق ��ة اجلوف م ��ن اأف�س ��ل بقاع‬ ‫العامل موطن ًا لزراعة �سجرة الزيتون لوقوعها‬ ‫على خطي العر�ض ‪ 30‬و‪ 45‬يف الق�سم ال�سمايل‬ ‫للكرة الأر�س ��ية وهي اأف�س ��ل منطق ��ة لزراعة‬ ‫الزيت ��ون واإنتاج ��ه ‪ ،‬وق ��د ك�س ��ب زي ��ت زيتون‬ ‫اجلوف ثقة امل�س ��تهلك واأ�س ��بح يبح ��ث عنه ‪،‬‬ ‫وحظي باأرقام عاملية ‪ ،‬دعت املنطقة لالحتفال‬ ‫بهذه ال�سجرة �س ��نوي ًا يف مهرجان يقام �سنوي ًا‬ ‫برعاية �س ��احب ال�س ��مو امللكي الأمر فهد بن‬ ‫ب ��در ب ��ن عبدالعزيز اأم ��ر منطق ��ة اجلوف ‪،‬‬ ‫وينتظر اإطالق ن�س ��خته التا�سعة يوم غدٍ حتت‬ ‫�س ��عار " زيتونن ��ا ‪ ..‬برك ��ة " وي�س ��تمر حتى ال�‬ ‫‪ 6‬من ال�س ��هر املقب ��ل مبركز الأم ��ر عبدالإله‬ ‫احل�ساري مبدينة �سكاكا ‪.‬‬ ‫ووجد الباحثون اأغ�سان متحجرة للزيتون‬ ‫باجلوف تعود لآلف ال�سنني وهذا يرهن على‬ ‫زراعته ��ا يف املنطقة منذ تل ��ك الفرة‪ ،‬وبداأت‬ ‫مرحل ��ة زراع ��ة الزيت ��ون احلديث ��ة يف منطقة‬ ‫اجلوف ع ��ام ‪ 1392‬ه� عندم ��ا زرع اأحد اأبناء‬ ‫املنطق ��ة الزيت ��ون لتنتج بعد ثالث ��ة اأعوام من‬ ‫زراعتها ‪ ،‬وح�س ��ب اإح�سائيات زراعة اجلوف‬ ‫فقد ب ��داأت زراعة الزيت ��ون يف املنطقة بكثافة‬ ‫ع ��ام ‪ 1408‬ه� ��‪ ،‬والي ��وم و�س ��ل عدد اأ�س ��جار‬ ‫الزيتون اإىل ‪ 15‬مليون �سجرة‪.‬‬ ‫ومنتجع زي ��ت الزيت ��ون تع�س ��ق رائحتها‬ ‫الزكية املنت�س ��رة يف كل انحائها كيف ل وهي‬ ‫موط ��ن التن ��وع البيئي‪ ،‬تراثها الثقايف ي�س ��بع‬ ‫تطلعات ��ك واحل ��رف اليدوية عنوانه ��ا البديع‬ ‫وموقعه ��ا ال�س ��راتيجي يجعله ��ا م ��ن اجمل‬ ‫الوجه ��ات ال�س ��ياحية‪ .‬يف اجازة ق�س ��رة او‬ ‫يف عطل ��ة نهاي ��ة ال�س ��بوع اذهب لكت�س ��اف‬ ‫اجلوف ولق�س ��اء اجمل اللحظات ال�ساحرة‪،‬‬ ‫هن ��ا الع ��امل خمتل ��ف حي ��ث ال ��راث الثقايف‬ ‫املتنوع واملبهر الذي يعيد افكارك اىل املا�سي‬ ‫وامل ��وارد الطبيعية ذات اجل ��ودة العالية جدا‬

‫منطق��ة الجوف منطقة تراثية حيث يوجد‬ ‫به��ا العدي��د من اآلث��ار التي تتمي��ز بقيمتها‬ ‫التاريخي��ة فهي تكتنز ضم��ن أرضها أقدم‬ ‫موق��ع تاريخ��ي تم اكتش��اف االس��تيطان‬ ‫البشري به بموقع الشويحطية‬ ‫كالزيت ��ون والتمور اللذي ��ذة واحلرف اليدوية‬ ‫املتنوعة واملتقنة‪.‬‬ ‫اجل ��وف متع ��ددة الطي ��اف متنوع ��ة‬ ‫الت�س ��اري�ض موقعه ��ا ال�س ��راتيجي يجعله ��ا‬ ‫حتوي مع ��امل اثري ��ة مبهرة يف طياته ��ا كقلعة‬ ‫زعبل التي �ستطلق ف�سولك لدخولها والتعرف‬ ‫عليها وم�س ��جد عمر ب ��ن اخلطاب الذي يتميز‬ ‫مباأذنت ��ه ال�س ��امدة وجم ��ال �س ��موخها وقرية‬ ‫كاف التي اىل الن حتافظ على طابعها العتيق‬ ‫يف بيوتها الطينية‪.‬‬

‫البنية التحتية يف منطقة اجلوف‬ ‫توف ��ر معظ ��م مراف ��ق البني ��ة التحتي ��ة‬ ‫الأ�سا�س ��ية م ��ن اإم ��دادات الطاق ��ة والوق ��ود‬ ‫والت�س ��الت وغره ��ا من املرافق الأ�سا�س ��ية‬ ‫‪ ،‬ون�س ��ر ب�سفة خا�سة ل�س ��بكة الطرق املعبدة‬ ‫التي تربطها مبناطق اململكة الأخرى والطريق‬ ‫ال ��دويل ال ��ذي يربط اململك ��ة ب ��الأردن ومنها‬ ‫لب ��الد ال�س ��ام وال ��دول الأخ ��رى ‪ .‬ويعد طريق‬ ‫اجل ��وف – حائل الذي اكتمل‪ ،‬وخط ال�س ��كك‬ ‫احلديدي ��ة اجل ��اري تنفي ��ذه حالي� � ًا رافدي ��ن‬

‫‪35‬‬


‫تعتب��ر منطق��ة بس��يطا واح��دة م��ن أش��هر‬ ‫المناطق الزراعية في منطقة الشرق األوسط‬ ‫لما تتمتع به من خصائص فريدة يندر توفرها‬ ‫بالمناطق األخرى‪.‬‬ ‫مهمني يف �سبكة املوا�سالت التي تربط املنطقة واحلديثة بالإ�س ��افة اإىل خدم ��ات بلدية بعدد‬ ‫باملناطق الأخرى وي�ساهمان يف حتفيز ال�سفر من مراكز املنطقة‪.‬‬ ‫م ��ن واىل اجلوف ولهما اأهمية خا�س ��ة يف نقل‬ ‫الكهرباء‬ ‫الب�س ��ائع واملنتج ��ات الزراعي ��ة اإىل الريا�ض‬ ‫يوج ��د يف املنطقة ‪ 18‬حمط ��ة توليد ونقل‬ ‫واملدن الأخ ��رى ‪ .‬كما يوج ��د مبنطقة اجلوف وحتويل للكهرباء تتوزع بني ‪ 12‬مدينة ومركزا‬ ‫مط ��اران اإقليمي ��ان تتوفر بكليهم ��ا اخلدمات تابع ��ة للمنطق ��ة وتغطي هذه اخلدم ��ة غالبية‬ ‫الداخلية مما ي�ساعد اأي�س ًا على �سهولة ال�سفر مراكز المارات التابعة للمنطقة‪.‬‬ ‫واحلركة وربط اجلوف ببقية مدن اململكة‪.‬‬ ‫�سبكة الطرق واملوا�سالت‬ ‫البلديات‬ ‫يوج ��د يف منطقة اجل ��وف ت�س ��ع بلديات‬ ‫تتوزع ما بني مدينة �سكاكا وفيها اأمانة اجلوف‬ ‫بالإ�سافة اإىل بلديات القريات ودومة اجلندل‬ ‫وطرجل و�سوير وزلوم والعي�ساوية والنا�سفة‬

‫‪36‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫عرع ��ر بط ��ول (‪ )170‬ك ��م‪ ،‬وترتب ��ط بدوم ��ة‬ ‫اجلندل وطرجل فالقريات فاحلديثة بالأردن‬ ‫عن طريق وادي ال�س ��رحان بطول (‪ )400‬كم‪.‬‬ ‫كم ��ا ترتبط مبدين ��ة تبوك بطري ��ق يبلغ طوله‬ ‫(‪ )470‬ك ��م‪ .‬ويج ��ري الآن الإع ��داد لتنفي ��ذ‬ ‫املرحل ��ة الثانية من طريق اجلوف حائل بطول‬ ‫(‪ )308‬ك ��م‪ .‬بعد اأن مت تنفي ��ذ املرحلة الأوىل‬ ‫منه املو�س ��لة بني حائل وجبة (ب�سم اجليم)‪.‬‬ ‫كما قامت وزارة املوا�سالت بتنفيذ �سبكات من‬ ‫الطرق الزراعية يف املنطقة بلغت ( ‪120‬كم )‬ ‫الأم ��ر الذي كان له الأثر الكب ��ر وامللمو�ض يف‬ ‫دعم املزارع وت�س ��جيعه‪ .‬ونظرا للموقع املتميز‬ ‫ملنطقة اجل ��وف ‪ ،‬فقد اهتمت الدولة بان�س ��اء‬ ‫الط ��رق الت ��ي ترب ��ط م ��دن املنطقة ببع�س ��ها‬ ‫البع� ��ض‪ ،‬كم ��ا تربطه ��ا بال�س ��بكة الرئي�س ��ية‬ ‫للطرق باململكة‪.‬‬ ‫الرثوة املعدنية‬

‫ترتبط مدن وقرى منطقة اجلوف ب�سبكة‬ ‫يق�س ��د به ��ا امل ��واد اخل ��ام الطبيعي ��ة‬ ‫م ��ن الط ��رق املعبدة من �س� �اأنها حتقيق خدمة‬ ‫املواطنني وم�س ��احلهم يف كل نواحي حياتهم املوج ��ودة باملنطق ��ة والتي ميكن ا�س ��تغاللها‬ ‫املعي�س ��ية‪ ،‬اإذ ترتبط مدينة �س ��كاكا (حا�سرة يف اإن�ساء اأو اإقامة م�سروعات �سناعية تعتمد‬ ‫املنطق ��ة) بخ ��ط الأنابيب عن طريق �س ��كاكا مدخالتها على امل ��واد الأولية لتلك اخلامات‬


‫‪ ..‬وتعت ��ر منطقة اجلوف من املناطق الغنية‬ ‫بال ��رثوات املعدني ��ة والتي ميكن ا�س ��تغاللها‬ ‫�س ��ناعي ًا يف خمتل ��ف املج ��الت ‪ ..‬وت�س ��ر‬ ‫الدرا�س ��ات الت ��ي قام ��ت به ��ا وزارة البرول‬ ‫وال ��رثوة املعدني ��ة اإىل وجود ث ��روات معدنية‬ ‫عديدة باملنطقة ‪ ،‬ومن اأهمها‪:‬‬ ‫رم��ل ال�سيليكا ‪ :‬تعتر مادة ال�س ��يليكا‬ ‫(ثاين اأك�سيد ال�س ��يليكون ) الأكرث انت�سار ًا يف‬ ‫الطبيع ��ة اإذ متث ��ل ‪ %60‬م ��ن ق�س ��رة الأر�ض ‪،‬‬ ‫وتوج ��د يف حالتها الطبيعية يف �س ��كل حبيبات‬ ‫مفكك ��ة مث ��ل الرم ��ل ‪ ،‬اأو حبيب ��ات متما�س ��كة‬ ‫كاحلج ��ر الرمل ��ي ‪ ..‬ويوجد رمل ال�س ��يليكا يف‬ ‫منطق ��ة اجل ��وف يف املنطقة املحيط ��ة بدومة‬ ‫اجلندل و�س ��كاكا حيث اأو�س ��حت الدرا�س � ��ات‬ ‫التي اأجريت يف ثالث مناطق ( مليح – اللجة‬ ‫– طريق تبوك ) اأن هذه املناطق بها كميات‬

‫كب ��رة من الرم ��ل الأبي� ��ض الغني بال�س ��يليكا اجلوف بالقرب من دومة اجلندل ‪ ،‬وبالتحديد‬ ‫وذو خ�س ��ائ�ض منا�س ��بة جد ًا لال�ستخدام يف يف منطق ��ة (اجرب ��ة ) التي حتت ��وي على اكر‬ ‫�س ��ناعة منتج ��ات زجاجي ��ة عالي ��ة النقاوة ‪ ،‬احتياطي خلام الطفلة باملنطقة ‪.‬‬ ‫اإ�س ��افة اإىل ا�س� ��تخدامه يف �س ��ناعة اخلزف‬ ‫الدولوماي��ت ‪ :‬ي�ستخدم كركام لأعمال‬ ‫واللدائن (مادة احل�سو ) وتر�سيح مياه ال�سرب الطرق واخلر�س��انة امل�س ��لحة وكاأحجار للبناء‬ ‫ومعاجلة مياه ال�سرف ال�سحي وا�ستخدامات واأحج ��ار الزين ��ة ( الرخ ��ام ) ويف �س ��ناعة‬ ‫متعددة يف البن�اء والت�سييد ‪.‬‬ ‫الب ��الط ‪،‬كم ��ا ي�س ��تخدم كاأحج ��ار مقاوم ��ة‬ ‫ال�سل�س��ال ‪ :‬ي�س ��كل ال�سل�س ��ال مادة‬ ‫ترابي ��ة ناعم ��ة ومكون ��ة ب�س ��كل اأ�سا�س ��ي م ��ن‬ ‫�س ��ليكات الأملوني ��وم املائية الطيني ��ة املتبلورة‬ ‫‪ ..‬وت�س ��تخدم م ��ادة ال�سل�س ��ال اأو الطفل ��ة‬ ‫يف �س ��ناعات كث ��رة منها �س ��ناعات اخلزف‬ ‫والفخاريات و�سناعة الورق واملطاط واللدائن‬ ‫احلج��ر اجل��ري ‪ :‬يعت ��ر الأك ��رث‬ ‫اإ�س ��افة اإىل ا�ستخدامه يف حفر الآبار وغرها ا�س ��تخداما ب ��ني جمي ��ع املع ��ادن وال�س ��خور‬ ‫م ��ن ال�س ��تخدامات ‪ ..‬ويوج ��د خ ��ام الطفل ��ة ال�س ��ناعية حي ��ث ي�س ��تخدم يف الر�س ��ف‬ ‫(ال�سل�س ��ال ) بكمي ��ات كب ��رة يف منطق ��ة واخلر�س ��انة ‪ ،‬اأحجار البناء والزينة ‪� ،‬سناعة‬ ‫للحرارة وكمواد �ساهره ويف �سناعة الزجاج‪.‬‬ ‫املل ��ح ‪ :‬يتواج ��د ملح الطعام وامللح ال�س ��خري‬ ‫(كلوريد ال�سوديوم ) على �سكل كتلي اأو حبيبي‬ ‫وي�ستخدم لال�ستهالك الب�س ��ري وال�ستخدام‬ ‫ال�سناعي وا�ستخدامات اأخرى …‪.‬‬

‫‪37‬‬


‫ال�س ��منت‪ ،‬مادة �ساهره يف �س ��ناعة احلديد‬ ‫واملعادن الأخرى ‪ ،‬مادة �س ��اهره يف �س ��ناعة‬ ‫الزجاج ‪ ،‬اإنتاج اجلر ورماد ال�سودا وغرها‬ ‫…‪.‬كم ��ا ي�س ��تخدم يف الزراع ��ة خلف� ��ض‬ ‫حمو�س ��ة الرب ��ة وتوفر عن�س ��ر الكال�س ��يوم‬ ‫ال�سروري لنمو النباتات‪.‬‬ ‫البازل��ت ‪ :‬توج ��د باملنطق ��ة مواق ��ع‬ ‫لل�سخور الركانية ( البازلت ) يف عدة مواقع‬

‫‪38‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫باملنطق ��ة وبنوعي ��ة تتنا�س ��ب مع ا�س ��تخدامه ال�س ��تثماري املت�س� � ّبع بالكثر م ��ن املقومات ‪،‬‬ ‫كركام خفيف ال ��وزن‪ .‬ملخ�ض لأهم اخلامات ميكنن ��ا الق ��ول اأن املنطقة حبل ��ى بالعديد من‬ ‫املتوف ��رة مبنطق ��ة اجل ��وف ( مواقعه ��ا واهم امل�ساريع والفر�ض ال�س ��تثمارية ذات اجلدوى‬ ‫ا�ستخداماتها )‬ ‫واملردود القت�س ��ادي املج ��زي ‪ ،‬ونوجز اأهمها‬ ‫يف التايل ‪:‬‬ ‫الفر�ص ال�ستثمارية املتاحة‬ ‫الفر�ص املتاح��ة يف جمال الت�سنيع‬ ‫مبنطقة اجلوف‬ ‫واأهمي��ة الت�سني��ع ‪ ..‬وحتمي��ة الأخ��ذ‬ ‫بن ��ا ًء عل ��ى م ��ا تقدم م ��ن عر� ��ض للمناخ باأ�سباب التوجه ال�سناعي ‪:‬‬


‫تنت��ج منطق��ة الج��وف ‪ %67‬م��ن زي��ت الزيتون‬ ‫بالمملك��ة ‪ ,‬ويناف��س زيته��ا عالمي��ًا وتع��د‬ ‫ش��جرة الزيتون المباركة من أفضل المشاريع‬ ‫االقتصادية كونها متعددة االستثمار‪.‬‬ ‫– اإىل خمرج ��ات ذات قيم ��ة وجودة عالية ‪.‬‬ ‫م ��ن بني ما ته ��دف اإلي ��ه اإ�س ��راتيجية الدولة‬ ‫القت�س ��ادية الركيز عل ��ى التقني ��ة احلديثة‬ ‫ملواكبة متطلبات الع�سر والتطور التكنولوجي‬ ‫ال�س ��ريع لإمكان اإحداث نقلة تنموية مبعدلت‬ ‫منا�س ��بة ومر�س ��ية‪ ..‬ويعت ��ر الت�س ��نيع احد‬ ‫توف ��ر امل ��ادة اخل ��ام الالزمة لل�س ��ناعة‪،‬‬ ‫املحاور الهامة لهذه الإ�س ��راتيجية ‪ ..‬وترتب‬ ‫وه ��ي رم ��ل ال�س ��يليكا املتوف ��ر يف ع ��دد م ��ن‬ ‫عل ��ى ال�س ��ناعة العديد م ��ن الفوائ ��د واملزايا‬ ‫التي من �س ��انها النهو�ض باملنطقة اقت�س ��ادي ًا املناط ��ق مبنطق ��ة اجل� ��وف ( ملي ��ح ‪ ،‬اللجة ‪،‬‬ ‫منطق ��ة طري ��ق تب ��وك ) حيث تتمي ��ز الرمال‬ ‫واجتماعي ًا‪ .‬ومن بينها ‪:‬‬ ‫به ��ذه املناط ��ق بارتف ��اع حمت ��وى ال�س ��يليكا‬ ‫ تنويع م�سادر الدخل‪.‬‬‫ن�س ��بة اأك�سيد ال�س ��يليكون ت�س ��ل اإىل ( ‪96.3‬‬ ‫ ال�س ��تفادة الق�س ��وى م ��ن امل ��وارد‬‫– ‪ ) %99.8‬وهي ذات خ�س ��ائ�ض منا�س ��بة‬ ‫واخلامات املتاحة وتقليل التالف‪.‬‬ ‫متام� � ًا لال�س ��تخدام يف �س ��ناعة الزج ��اج‬ ‫ تعزي ��ز امليزان التج ��اري للملكة بتقليل ومنتجاته‪ .‬ونظ ��ر ًا لزدياد م�س ��انع املنتجات‬‫الواردات ‪،‬حيث ان ا�س ��تراد املواد امل�سنوعة الغذائي ��ة ك�س ��ناعة الزي ��وت واملخل ��الت‬ ‫يكل ��ف الدول ��ة مبال ��غ طائل ��ة ‪ ..‬فف ��ي الع ��ام وال�سل�سة واملربيات والع�سرات فان الطلب‬ ‫‪2007‬م – مث ًال ‪-‬ا�س ��تاأثرت امل��واد امل�سنوعة‬ ‫عل ��ى منتجات ال�س ��ناعات الزجاجي ��ة يزداد‬ ‫باأعل ��ى قيم�ة واردات حيث بلغت ( ‪) 222848‬‬ ‫ب�سكل م�سطرد‪.‬‬ ‫ملي ��ون ريال وميثل ذلك املبلغ ن�س ��بة ( ‪) %66‬‬ ‫ب‪ -‬م�سروع اإعداد وجتهيز رمال ال�سيليكا‬ ‫من القيمة الإجمالية للواردات‪ - .‬وفرة ال�سلع‬ ‫التي ت�ستخدم يف �سناعة املنتجات الزجاجية‬ ‫واملنتجات على مدار العام‪.‬‬ ‫مقوم ��ات وم ��ررات امل�س ��روع ‪ :‬توف ��ر‬ ‫ توظيف القوى العاملة الوطنية‬‫اخلامات يف مواقع عديدة باملنطقة ‪.‬‬ ‫ زي ��ادة دخ ��ل الف ��رد والن ��اجت الوطني‬‫ال�س ��وق امل�س ��تهدف ‪ :‬م�س ��انع الزج ��اج‬ ‫ع ��ن طريق زي ��ادة الإنتاج والقيمة امل�س ��افة‬ ‫امل�س ��طح والعب ��وات واملنتج ��ات الزجاجية يف‬ ‫الناجتة عنه‪.‬‬ ‫املنطقة واملناطق املجاورة ‪ ،‬اأ�سواق الت�سدير‪.‬‬ ‫اأو ًل ‪ :‬الفر���ص املتاح��ة يف جم��ال‬ ‫ج – م�س� � ��روع دباغ ��ة وت�س ��طيب اجللود‬ ‫امل�سروعات الكبرة ‪:‬‬ ‫باجلوف وجتهيزها لل�سناعات اجللدية ‪:‬‬ ‫اأ – �س ��ناعة العب ��وات الزجاجي ��ة لتعبئة‬ ‫مقومات ومررات امل�س ��روع ‪ – :‬من اأهم‬ ‫املنتجات املختلفة ‪:‬‬ ‫يه ��دف هذا امل�س ��روع اإىل اإقامة �س ��ناعة‬ ‫املنتج ��ات الزجاجية مثل الأكواب والكا�س ��ات‬ ‫واأدوات املائدة من الزجاج والقوارير والقناين‬ ‫والأوعية امل�س ��تخدمة يف تعبئة املواد املختلفة‪.‬‬ ‫مقومات و مررات امل�سروع ‪:‬‬

‫ُيعن ��ى الت�س ��نيع بتحوي ��ل امل ��واد اخل ��ام‬ ‫رخي�سة الثمن املتوفرة اأثناء ذروة الإنتاج اإىل‬ ‫مواد م�سنعة بطريقة اآمنة وتوفرها بالأ�سواق‬ ‫على مدار العام وباأ�س ��عار معقولة ‪ ،‬كما ميكن‬ ‫ال�ستفادة من خملفات ال�سناعات املتبقية من‬ ‫عملية الت�س ��نيع يف �سناعات حتويلية م�ساندة‬ ‫ت�سكل اإ�س ��افة مهمة للمخرجات ال�سناعية ‪..‬‬ ‫اأي اأن الت�س ��نيع هو عملية متكاملة تهدف اإىل‬ ‫حتويل املدخالت – الرخي�سة الثمن يف الغالب‬

‫‪39‬‬


‫منطق��ة الج��وف م��ن أفض��ل بق��اع العال��م‬ ‫موطنًا لزراعة ش��جرة الزيت��ون لوقوعها على‬ ‫خطي العرض ‪ 30‬و‪ 45‬في القس��م الش��مالي‬ ‫للك��رة األرضي��ة وه��ي أفضل منطق��ة لزراعة‬ ‫الزيتون وإنتاجه‪.‬‬ ‫م ��ررات اإقامة امل�س ��روع توفر املن ��اخ والبيئة‬ ‫التاأثر القت�سادي للفر�سة ‪ :‬اإيجاد فر�ض‬ ‫املنا�س ��بة وكذلك ال�س ��تفادة من جلود الرثوة عمل اإ�سافية – تقليل الواردات – زيادة دخل‬ ‫احليوانية املتزايدة – والتي تهمل وتهدر غالب ًا الفرد من الناجت املحلي ‪.‬‬ ‫– لإنتاج اجللود املدبوغة وامل�س�طبة واملجهزة‬ ‫ه � � – �س ��ناعة خي ��وط وغ ��زل ال�س ��وف‬ ‫ل�سناعة املنتجات اجللدية ‪.‬‬ ‫الطبيعي واملخلوط ‪:‬‬ ‫ال�سوق امل�ستهدف ‪ :‬اأ�سواق اململكة‬ ‫يهدف امل�سروع اإىل اإنتاج خيوط ال�سوف‬ ‫الطبيع ��ي واملخل ��وط وا�س ��تخدامها ب ��د ًل عن‬ ‫د‪� -‬سناعة امللح ‪:‬‬ ‫خيوط ال�س ��وف الطبيعي التي يتم ا�سترادها‬ ‫مقوم ��ات وم ��ررات واأهداف امل�س ��روع ‪:‬‬ ‫م ��ن اخل ��ارج وباأ�س� ��عار مرتفع ��ة ‪،‬كم ��ا ميكن‬ ‫وفرة اخل ��ام ‪ ،‬حيث توجد العدي ��د من املواقع‬ ‫ا�ستعمالها يف ال�سناعات الن�سيجية ال�سوفية‬ ‫لل�س ��بخات امللحي ��ة ب ��وادي ال�س ��رحان م ��ن‬ ‫مثل ال�سجاد والبطانيات وبيوت ال�سعر …‬ ‫اأهمها(قاع حظوظاء – اإثره – كاف ) وميكن‬ ‫مقومات ومررات امل�سروع ‪:‬‬ ‫ا�س ��تغاللها ل�س ��تخراج امللح وتنقيت ��ه وتعبئته‬ ‫توفر ال�سوف اخلام من الرثوة احليوانية‬ ‫ل�س ��تخدامه لالأغرا�ض املختلفة ‪ ..‬وي�ستخرج‬ ‫املل ��ح حالي� � ًا م ��ن ال�س ��بخات املذك ��ورة بطرق باملنطق ��ة والت ��ي متث ��ل امل�س ��در الرئي�س ��ي‬ ‫بدائي ��ة غر منظمة‪ ،‬وميكن التو�س ��عة يف هذا للح�س ��ول على امل ��واد اخلام الأولي ��ة‪ ،‬وتعي�ض‬ ‫املجال بزيادة امل�س ��احات امل�ستغلة وا�ستحداث يف منطق ��ة اجل ��وف قطعان كب ��رة من الرثوة‬ ‫الأ�ساليب والنظم احلديثة لعمليات ا�ستخراج احليوانية‪.‬‬ ‫ال�س ��وق امل�ستهدف ‪ :‬م�س ��انع الن�سيج يف‬ ‫وتنقي ��ة وتكرير امللح وتعبئته ومن ثم ت�س ��ويقه‬ ‫‪ ،‬خا�س ��ة وان ��ه يدخل يف �س ��ناعات كثرة مثل اململكة ‪ ،‬اأ�سواق الت�سدير اإقليمي ًا وعامليا ‪ً.‬‬ ‫�سناعة الكلور وال�سودا وكربونات ال�سوديوم‬ ‫التاأثر القت�س ��ادي للفر�س ��ة ‪ – :‬اإيجاد‬ ‫كم ��ا ي�س ��تخدم يف حف ��ظ اللحوم والأ�س ��ماك فر� ��ض عمل جديدة با�س ��تيعاب عدد من اأبناء‬ ‫و�س ��ناعة اخلبز ومنتجات الألبان و�س ��ناعات املنطق ��ة ممن تتوف ��ر لديهم اخل ��رة العملية‬ ‫كيماوي ��ة اأخ ��رى ‪ ..‬ويه ��دف امل�س ��روع اإىل الالزمة لهذه ال�س ��ناعة واملكت�س ��بة من بع�ض‬ ‫اإنت ��اج ملح ناع ��م مكرر للطعام اأو ملح خ�س ��ن مواق ��ع اإنتاج غزول ال�س ��وف اأو من الأن�س ��طة‬ ‫ل�ستخدامه يف الأغرا�ض ال�سناعية ‪.‬‬ ‫الأ�سرية لأهل البادية املعروفني بهذه ال�سناعة‬ ‫ال�سوق امل�ستهدف ‪ :‬ال�سوق املحلي واأ�سواق – زيادة ال�س ��ادرات – زيادة ن�سيب الفرد‬ ‫من الناجت املحلي للمنطقة‪.‬‬ ‫اململكة‪.‬‬

‫‪40‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫و – م�س ��روع ا�س ��تخراج واإع ��داد الركام‬ ‫اخلفيف من البازلت ‪:‬‬ ‫مقومات ومررات امل�سروع ‪:‬‬ ‫توف ��ر خام ��ات �س ��خور البازل ��ت بكميات‬ ‫كب ��رة يف املنطق ��ة مبواق ��ع الثاي ��ات وجب ��ل‬ ‫املكمن‪ .‬ال�س ��وق امل�ستهدف ‪ :‬قطاع الإن�ساءات‬ ‫يف اململكة ‪.‬‬ ‫ز – �س ��ناعة الط ��وب والبل ��وك الأحم ��ر‬ ‫الفخاري ‪:‬‬ ‫يهدف امل�سروع اإىل اإنتاج الطوب والبلوك‬ ‫الأحمر الفخاري يف منطقة اجلوف التي تقوم‬ ‫حالي ًا بتغطية معظم حاجتها من هذه املنتجات‬ ‫م ��ن مناطق اأخرى كاملدين ��ة املنورة مما يزيد‬


‫جمال الزراعة بالتوجه للت�س ��نيع وال�ستفادة‬ ‫م ��ن راأ�ض امل ��ال املتوفر يف ت�س ��نيع الكثر من‬ ‫املنتجات ‪ ،‬مع الركيز على الت�س ��نيع الغذائي‬ ‫لال�ستفادة من اخلامات العديدة التي توفرها‬ ‫الزراعة ‪ ،‬خا�س ��ة تلك املنتجات املو�سمية التي‬ ‫تتوفر بك ��رثة يف اأوق ��ات معينة وتن ��در لدرجة‬ ‫كبرة يف اأوقات اأخرى ‪..‬‬

‫من �سعر التكلفة بالن�سبة للم�ستهلك‪.‬‬ ‫يف تغطي ��ة الطل ��ب املتزاي ��د على م ��واد البناء‬ ‫نتيجة للنه�سة العمرانية التي ت�سهدها املنطقة‬ ‫مقومات ومررات امل�سروع ‪:‬‬ ‫وي ��رر اإقامة هذا امل�س ��روع وج ��ود ووفرة مما يوؤدي اإىل خف�ض الأ�سعار – اإيجاد فر�ض‬ ‫امل ��ادة اخل ��ام الأ�س��ا�س ��ية باملنطق ��ة كالطفلة عمل جديدة – زيادة ن�سيب الفرد من الناجت‬ ‫( ال�سل�س ��ال ) ال ��ذي يوج ��د يف ع ��دة مواقع املحلي ‪.‬‬ ‫باملنطق ��ة وم ��ن اأهمه ��ا منطق ��ة اجرب ��ة التي‬ ‫ثاني�� ًا ‪ :‬فر���ص قط��اع ال�سناع��ات‬ ‫تق ��ع �س ��مال دوم ��ة اجلن ��دل وهي من ان�س ��ب‬ ‫الغذائية ‪:‬‬ ‫اخلامات لهذه ال�س ��ناعة م ��ن حيث الركيب‬ ‫عطف ًا على ما تتم ّيز به املنطقة من اأف�سلية‬ ‫املعدين والكيميائي وكمية الحتياطي و�سهولة‬ ‫ن�س ��بية يف املج ��ال الزراع ��ي ‪ ،‬فيمك ��ن القول‬ ‫ال�ستغالل ‪.‬‬ ‫باأنها قد ت�س� � ّبعت زراعي ًا وانت�س ��رت امل�س ��اريع‬ ‫ال�سوق امل�س ��تهدف ‪ :‬قطاع الإن�ساءات يف‬ ‫الزراعية ال�س ��خمة يف جميع اإرجائها وتنوعت‬ ‫املنطقة واملناطق املجاورة ‪.‬‬ ‫املنتجات وفا�ست عن حاجة ال�سوق‪ .‬لذا ميكن‬ ‫التاأثر القت�س ��ادي للفر�سة ‪ :‬امل�ساهمة‬ ‫ال�ستعا�س ��ة ع ��ن التمدد الأفقي والرا�س ��ي يف‬

‫وهذا التفاوت يف كمية الإنتاج من مو�س ��م‬ ‫لآخر يوؤدي بال�سرورة اإىل تفاوت الأ�سعار وفق ًا‬ ‫لنظري ��ة العر�ض والطل ��ب ‪ ..‬ففي وقت الإنتاج‬ ‫والوف ��رة تتدن ��ى الأ�س ��عار اإىل اأرقام قيا�س ��ية‬ ‫ت ��كاد ل تغط ��ي تكالي ��ف الإنتاج ورمب ��ا تكلف‬ ‫امل ��زارع خ�س ��ائر فادحة ‪ ،‬والعك�ض �س ��حيح يف‬ ‫موا�س ��م الن ��درة حي ��ث تك ��ون الفج ��وة كبرة‬ ‫ب ��ني العر� ��ض والطلب ‪ ،‬مما يحرم امل�س ��تهلك‬ ‫م ��ن ذوي الدخ ��ل املحدود من احل�س ��ول على‬ ‫حاجته ب�س ��عر منا�سب ‪ ..‬وبذلك يت�سرر املنتج‬ ‫وامل�س ��تهلك على حد �سواء‪ ..‬فالإنتاج الزراعي‬ ‫والت�س ��نيع الغذائ ��ي يعت ��ران وجه ��ان لعملة‬ ‫واح ��دة ويوؤثر كل منهما عل ��ى الآخر حيث يعد‬ ‫الت�س ��نيع الغذائي موؤ�س ��ر ًا على تقدم الإنتاج‬ ‫الزراعي ويرفع القيمة امل�سافة من املحا�سيل‬ ‫الزراعي ��ة ويزيد م ��ن دخل امل ��زارع ويقلل من‬ ‫التال ��ف ‪،‬كم ��ا ي�س ��اهم يف تنمي ��ة القت�س ��اد‬ ‫الوطني وحتقي ��ق الأمن الغذائي وي�س ��اهم يف‬ ‫الوقت ذاته بتح�س ��ني املي ��زان التجاري للدولة‬ ‫بتوف ��ر العم ��الت ال�س ��عبة الت ��ي ي�س ��تنزفها‬ ‫ال�ستراد من اخلارج ‪..‬‬ ‫ومن هن ��ا تنبع اأهمي ��ة التوجه للت�س ��نيع‬ ‫الغذائ ��ي باإقام ��ة م�س ��انع لإنت ��اج خمرجات‬ ‫املحا�س ��يل النقدية كالزيتون والتمور ‪ ،‬اإ�سافة‬ ‫اإىل م�س ��انع تعلي ��ب وجتفي ��ف اخل�س ��روات‬ ‫والفاكه ��ة بكاف ��ة اأنواعه ��ا مع اإقام ��ة برادات‬ ‫�س ��خمة حلفظ املنتجات املو�سمية لال�س�تفادة‬ ‫منه ��ا يف اأوق ��ات الن ��درة ‪ ..‬ومن ب ��ني الفر�ض‬ ‫ال�ستثمارية املتاحة يف هذا املجال ‪:‬‬

‫‪41‬‬


‫اأ – اإقامة معا�سر لإنتاج زيتون‬ ‫املائدة وزيت زيتون ويهدف امل�س ��روع اإىل‬ ‫زيادة ال�س ��تفادة من ثمار الزيتون واحل�سول‬ ‫عل ��ى زي ��ت الزيت ��ون النق ��ي وزيت ��ون املائ ��دة‬ ‫وال�س ��تفادة م ��ن الك�س ��ب الن ��اجت م ��ن عملية‬ ‫الع�سر يف تغذية الرثوة احليوانية باملنطقة ‪.‬‬ ‫مقوم ��ات وم ��ررات امل�س ��روع ‪ :‬تواف ��ر‬ ‫املواد اخلام حيث ت�س ��تهر املنطقة ال�س� ��مالية‬ ‫‪ ،‬ومنطق ��ة اجل ��وف ب�س ��فة خا�س ��ة ‪ ،‬بزراعة‬ ‫اأ�س ��جار الزيتون الت ��ي اأثبتت جناح ��ا منقطع‬ ‫النظر ‪ .‬ال�س ��وق امل�س ��تهدف ‪ :‬منطقة اجلوف‬ ‫واملناطق الأخرى ‪ ،‬اأ�سواق الت�سدير ‪.‬‬ ‫التاأثر القت�س ��ادي للفر�س ��ة ‪ :‬امل�ساهمة‬ ‫يف تغطي ��ة الطل ��ب املتزاي ��د عل ��ى منتج ��ات‬ ‫الزي ��وت بكاف ��ة اأنواعه ��ا ‪ ،‬اإيج ��اد فر�ض عمل‬ ‫جدي ��دة‪ ،‬حت�س ��ني املي ��زان التج ��اري للدول ��ة‬ ‫بزيادة ال�س ��ادر وتقليل الوارد ‪ ،‬زيادة ن�سيب‬ ‫الفرد من الناجت املحلي ‪.‬‬

‫مقوم ��ات ومررات امل�س ��روع ‪ :‬ا�س ��رنا يف‬ ‫د‪� -‬س ��ناعة م�س ��تقات البطاط�ض من ن�سا‬ ‫العر�ض ال�سابق لإنتاج املنطقة من اخل�سروات و�سميد و دقيق ‪:‬‬ ‫والفواك ��ه وال ��ذي يزي ��د عن حاجة ال�س ��وق يف‬ ‫يه ��دف امل�س ��روع اإىل توف ��ر احتياج ��ات‬ ‫اأوق ��ات ذروة الإنت ��اج فيب ��اع باأ�س ��عار متدني ��ة املنطقة ون�س ��بة مقدرة م ��ن احتياجات اململكة‬ ‫للغاية وق ��د يتلف الفائ�ض من ��ه ‪ ،‬ويف اجلانب م ��ن ن�س ��ا البطاط�ض مما يقلل من ال�س ��تراد‬ ‫الآخر يق ��ل املعرو�ض من ذات املنتج يف اأوقات من اخلارج ويوفر على الدولة اأموال طائلة ‪..‬‬ ‫اأخ ��رى اإىل حد الندرة اأو العدم كلي ًا ‪،‬وملعاجلة‬ ‫مقوم ��ات وم ��ررات امل�س ��روع ‪ :‬وف ��رة‬ ‫ه ��ذا التناق� ��ض تقت�س ��ي ال�س ��رورة التوج ��ه امل ��واد اخلام م ��ن حم�س ��ول البطاط�ض املنتج‬ ‫لت�س ��نيع وتعليب املنتجات املو�سمية مما يقلل مبنطق ��ة اجلوف نظر ًا لتح ��ول بع�ض مزارعي‬ ‫من التالف ويعود بعائد جمزئ للم�ستثمر ‪.‬‬ ‫القم ��ح اإىل اإنتاج املحا�س ��يل الأخ ��رى ‪ ،‬ولقي‬ ‫حم�س ��ول البطاط�ض اإقبا ًل كبر ًا على زراعته‬ ‫ج – �سناعة املخلالت‪:‬‬ ‫‪ ..‬وامل�سروع ي�ساعد على تطور اإنتاج البطاط�ض‬ ‫يهدف امل�س ��روع اإىل ال�س ��تفادة من ثمار ع ��ن طري ��ق ت�س ��نيع امل�س ��تقات مثل �س ��ناعة‬ ‫الزيتون واخل�سروات الأخرى كاجلذر واخليار املقرم�س ��ات ( ال�سيب�ض ) واأ�س ��ابع البطاط�ض‬ ‫والفلفل وغرها من خالل عملية التخليل ملا يف املجمدة ‪،‬وغرها من ال�س ��ناعات التي تعتمد‬ ‫ذلك من فوائد فاحتة لل�سهية واإمدادها للج�سم على املادة الأولية املحلية ‪.‬‬ ‫بالأم ��الح الالزم ��ة ‪ .‬مررات قيام امل�س ��روع ‪:‬‬ ‫ال�س ��وق امل�س ��تهدف ‪ :‬منطق ��ة اجل ��وف‬ ‫وفرة املواد اخلام من املنتجات الزراعية ‪.‬‬ ‫واملناطق الأخرى واأ�سواق ال�سادر ‪.‬‬

‫ال�س ��وق امل�س ��تهدف ‪ :‬منطق ��ة اجل ��وف‬ ‫ب – جمم ��ع لتعلي ��ب وحف ��ظ اخل�س ��ر‬ ‫ه� – �س ��ناعة عليق ��ه للحيوانات املجرة‬ ‫واأ�سواق اململكة ‪.‬‬ ‫والفواكه ‪..‬‬ ‫من املخلفات الزراعية ‪:‬‬

‫‪42‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬


‫يه ��دف امل�س ��روع اإىل توف ��ر متطلب ��ات‬ ‫ال ��رثوة احليواني ��ة باملنطق ��ة وال�س ��تفادة من‬ ‫املخلف ��ات الزراعي ��ة من ق�ض القمح وال�س ��عر‬ ‫واأغ�سان الأ�س ��جار و�سعف النخيل ومعاجلتها‬ ‫وخلطها مع ال�سعر والذرة ال�سفراء والنخالة‬ ‫م ��ع اإ�س ��افة مل ��ح الطع ��ام واحلج ��ر اجلري‬ ‫لإنتاج عليقه �س ��احلة لتغذية الرثوة احليوانية‬ ‫باملنطقة ‪.‬‬

‫يوجد في منطقة الجوف تسع بلديات تتوزع ما‬ ‫بين مدينة سكاكا وفيها أمانة الجوف باإلضافة‬ ‫إلى بلدي��ات القري��ات ودومة الجن��دل وطبرجل‬ ‫وصوير وزلوم والعيس��اوية والناصفة والحديثة‬ ‫باإلضافة إلى خدمات بلدية بعدد من المراكز‪.‬‬

‫و – �س ��ناعة الأعالف املركزة للحيوانات‬ ‫املجرة ‪:‬‬ ‫منطقة ترفيهية ) ‪ ..‬وجود هذه املواقع بالقرب‬ ‫م ��ن اأه ��م اأه ��داف امل�س ��روع امل�س ��اهمة م ��ن بع�س ��ها البع� ��ض يجعلها وجهة �س ��ياحية‬ ‫يف تغذي ��ة ال ��رثوة احليوانية باملنطق ��ة والتي ومرف ��ق ترفيه ��ي ل�س ��كان املنطق ��ة وزواره ��ا‬ ‫تزداد ب�س ��كل م�س ��طرد وتوف ��ر احتياجاتها ‪.‬ولال�س ��تفادة من هذه املواقع ميكن للم�ستثمر‬ ‫من الأعالف باأ�س ��عار منا�س ��بة ‪ ..‬فالأعالف ترمي ��م ونظافة املداخل الرئي�س ��ية واجلدران‬ ‫املرك ��زة يت ��م نق ��ل معظمها ملنطق ��ة اجلوف واإقامة مرافق �س ��ياحية م ��ن مقاهي ومطاعم‬ ‫م ��ن م�س ��افات بعيدة مما يرت ��ب عليه زيادة وحمالت حتف وهدايا ‪.‬‬ ‫يف تكالي ��ف النق ��ل والت ��ي توؤدي بالت ��ايل اإىل‬ ‫ب – متنزه دومة اجلندل للراث الثقايف‬ ‫زيادة الأ�س ��عار ‪ ..‬لذا فان اإقامة هذا امل�سروع ( ق�س ��ر مارد – م�س ��جد عمر – ح ��ي الدرع‬ ‫باملنطقة ي�س ��هم كثر ًا يف انخفا�ض وا�ستقرار – ال�سوق القدمي – متحف منطقة اجلوف –‬ ‫اأ�سعار الأعالف باملنطقة ‪.‬‬ ‫منطقة ترفيهية )‬

‫الإ�سالم مثل م�س�جد عمر بن اخلطاب وق�سر‬ ‫م ��ارد وح ��ي ال ��درع بواحات ��ه امل�س ��هورة …‪.‬‬ ‫وغره ��ا من املع ��امل الأثرية املهم ��ة ‪ ..‬واملوقع‬ ‫يحت ��اج للتطوي ��ر والتاأهي ��ل لي�س ��بح متنزه� � ًا‬ ‫ثقافي ًا للزوار ‪ ..‬والفر�س ��ة مواتية لال�س ��تثمار‬ ‫باإن�ساء مرافق �سياحية مثل املقاهي واملطاعم‬ ‫وا�سراحات عالية اجلودة ‪.‬‬ ‫ج – مراف ��ق لل�س ��ياحة البيئية يف حممية‬ ‫احلرة ‪.‬‬

‫تغط ��ي حممي ��ة احلرة م�س ��احة تق ��در ب�‬ ‫(‪ ) 13.760‬كم مربع ‪ ،‬واأن�س ��ئت هذه املحمية‬ ‫ال�سوق امل�ستهدف ‪ :‬ال�سوق املحلي واأ�سواق‬ ‫حتت ��وي دومة اجلندل عل ��ى بع�ض املواقع بغر� ��ض الهتم ��ام باحلي ��اة الفطري ��ة يف ظل‬ ‫اململكة ‪..‬‬ ‫املهمة التي تعود اإىل ع�س ��ور الإ�سالم وما قبل وج ��ود بع� ��ض الف�س ��ائل الن ��ادرة به ��ا مث ��ل ‪:‬‬ ‫ثالث�� ًا ‪ :‬فر�ص ا�ستثمارية يف جمال‬ ‫تاأهيل املرافق ال�سياحية ‪:‬‬

‫منطقة اجلوف – كما اأو�س ��حنا – غنية‬ ‫مبوارده ��ا ال�س ��ياحية الطبيعي ��ة والراثي ��ة‬ ‫والتاريخي ��ة اإ�س ��افة اإىل موقعه ��ا املتمي ��ز ‪..‬‬ ‫وهناك حاجة ما�س ��ة ل�س ��تغالل تل ��ك املوارد‬ ‫ال�س ��تغالل الأمث ��ل ‪ ..‬ف�س ��ناعة ال�س ��ياحة‬ ‫اأ�س ��بحت �س ��رورة ولي�س ��ت ترف� � ًا مل ��ا لها من‬ ‫مردود طيب ‪ ،‬اقت�س ��اديا واإعالميا وثقافيا ‪..‬‬ ‫وما تتمتع به املنطقة من موارد �س ��ياحية �ستى‬ ‫يهي ��ئ فر�س ��ا عديدة لال�س ��تثمار ال�س ��ياحي ‪،‬‬ ‫ومن بينها ‪:‬‬ ‫اأ – اإقام ��ة متنزه �س ��كاكا للراث الثقايف‬ ‫( قلعة زعبل – بئر �سي�س ��را –حي ال�س ��لع –‬

‫‪43‬‬


‫يوج��د في المنطق��ة ‪ 18‬محط��ة توليد ونقل‬ ‫وتحويل للكهرب��اء تتوزع بين ‪ 12‬مدينة ومركزا‬ ‫تابعة للمنطقة وتغطي هذه الخدمة غالبية‬ ‫مراكز االمارات التابعة للمنطقة‪.‬‬ ‫الغزلن ‪ ،‬احلبارى ‪ ،‬ال�سباع ‪ ،‬الأرانب ‪ ،‬غزال‬ ‫د – مراف ��ق ترفيهي ��ة ببح ��رة دوم ��ة‬ ‫الرمي ‪ ،‬الذئ ��اب …‪.‬وتتمت ��ع املنطقة باأهمية اجلندل ‪:‬‬ ‫خا�س ��ة نظر ًا لوج ��ود ( الفقع ) ال ��ذي يتوافر‬ ‫فالبحرة تبلغ م�ساحتها نحو ( ‪ )50000‬مر‬ ‫بكمي ��ات كب ��رة ويجمع ��ه الأه ��ايل يف ف�س ��ل‬ ‫مربع وت�س ��كل م�س ��طح مائي فريد باملنطقة ‪ ،‬وهي‬ ‫ال�س ��تاء حي ��ث يجدون متع ��ة فائق ��ة يف عملية‬ ‫ذات طبيع ��ة جذاب ��ة وقابلة للتطور وتوفر فر�س ��ة‬ ‫جمع ��ه نظ ��ر ًا ملذاقه الطي ��ب وازدي ��اد الطلب‬ ‫م�سروع ا�ستجمام مائي يف هذه املنطقة التي تفتقر‬ ‫علي ��ه من داخل وخارج املنطقة ‪ ..‬وميكن لهذه‬ ‫اإىل اأي �سواطئ اأو م�سطحات مائية اأخرى ‪.‬‬ ‫املحمية ا�س ��تقطاب اأعداد غفرة من ال�س ��ياح‬ ‫ه� – م�س ��روع فندق (‪ )5‬جنوم �سعة ‪100‬‬ ‫واملتنزه ��ني لال�س ��تمتاع باملناظ ��ر الطبيعي ��ة‬ ‫�سرير‪.‬‬ ‫وم�س ��اهدة احليوانات الري ��ة على الطبيعة ‪..‬‬ ‫الطلب املتوق ��ع على اخلدم ��ات الفندقية‬ ‫ول �س ��ك اأن تنمي ��ة وتطوي ��ر ال�س ��ياحة البيئية‬ ‫بهذه املنطقة يتيح فر�س ��ة ا�س ��تثمارية جمزية يف تزاي ��د م�س ��تمر خا�س ��ة م ��ع من ��و ن�س ��اط‬ ‫نظ ��ر ًا لفتق ��ار املنطق ��ة واملناط ��ق املج ��اورة ال�س ��ياحة املتوق ��ع باملنطقة ‪ ،‬واحلاجة ما�س ��ة‬ ‫للجاذبي ��ة املتعلق ��ة باحلياة الفطري ��ة واملعامل لتنمية وتعزيز مراكز اإيواء امل�سافرين باإن�ساء‬ ‫فنادق مبوا�س ��فات ع�س ��رية عالية اجلودة ‪..‬‬ ‫الطبيعية اجليدة ‪.‬‬

‫فاملنطق ��ة مير عره ��ا الكثر من امل�س ��افرين‬ ‫الذي ��ن يحتاج ��ون للراح ��ة وال�س ��تجمام ويف‬ ‫الكثر من الأحيان ل تت�سع لهم مراكز الإي�واء‬ ‫احلالية( عدد الفن ��ادق مبنطقة اجلوف ميثل‬ ‫فق ��ط ن�س � ��بة ‪ %0.009‬من اإجم ��ايل الفنادق‬ ‫باململك ��ة – امل�س ��در ‪:‬التقري ��ر القت�س ��ادي‬ ‫للهيئة العامة لال�س ��تثمار ‪2007‬م) وهو رقم ل‬ ‫يتنا�س ��ب مع ذلك الكم الهائل من طالبي تلك‬ ‫اخلدمة ‪ ..‬ول �س ��ك اأن اإن�س ��اء املزيد من تلك‬ ‫املرافق �س ��يكون له عائده وم ��ردوده اليجابي‬ ‫عل ��ى امل�س ��تثمر ‪ ،‬ويوفر فر�ض عم ��ل جديدة ‪،‬‬ ‫كم ��ا يعتر عام � ً�ال اأ�سا�س ��ي ًا يف تنمية وازدهار‬ ‫ال�سياحة باملنطقة ‪.‬‬ ‫قطاع النقل وم�سروع قطار ال�سمال‬ ‫تعت ��ر �س ��ناعة النق ��ل ال ��ري والدع ��م‬ ‫اللوج�س ��تي الأ�س ��رع من ��و ًا م ��ن ب ��ني مكون ��ات‬ ‫القت�س ��ادة ال�س ��عودي الناب� ��ض بالن�س ��اط‬ ‫واحليوية‪ .‬وتعتم ��د اململكة العربية ال�س ��عودية‬ ‫تقريب� � ًا بالكام ��ل عل ��ى النق ��ل ال ��ري لتوزيع‬ ‫الب�س ��ائع وال�س ��لع املنتجة حملي ًا اأو امل�ستوردة‪.‬‬ ‫ول متتل ��ك اململك ��ة مم ��رات مائي ��ة حملية ول‬ ‫تغطي �سبكة �س ��كة احلديد احلالية �سوى جزء‬ ‫�سغر من البالد‪.‬‬ ‫وق ��د منت كمي ��ة احلمولت الت ��ي حملتها‬ ‫�س ��ركات النق ��ل الري مبع ��دل �س ��نوي بلغ يف‬ ‫املتو�س ��ط ‪ 7‬باملئ ��ة عل ��ى مدى العقد املا�س ��ي‪،‬‬ ‫مدعوم ��ا بالتط ��ور ال�س ��ريع لالقت�س ��اد غ ��ر‬ ‫النفط ��ي يف اململك ��ة‪ .‬ويف الوق ��ت احلا�س ��ر‪،‬‬ ‫ت�س ��يطر على هذه ال�س ��ناعة حرك ��ة التعدين‬ ‫ومنتج ��ات املحاج ��ر واملنتج ��ات النفطي ��ة‬ ‫لال�س ��تهالك املحل ��ي‪ .‬وقد منت حرك ��ة النقل‬ ‫للمنتج ��ات املحلي ��ة وامل�س ��توردة ب�س ��كل كبر‬ ‫وب�س ��رعة فائق ��ة‪ ،‬مما يعك�ض حج ��م القدرات‬ ‫الت�س ��نيعية املحلي ��ة وحج ��م العتم ��اد عل ��ى‬ ‫ال�ستراد يف القت�ساد‪.‬‬

‫‪44‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬


‫واأك ��دت وزار ُة النق ��ل �س ��عيها اإىل توطني‬ ‫ال�س ��ناعات والك ��وادر الب�س ��رية اخلا�س ��ة‬ ‫مب�س ��اريع النق ��ل العمالق ��ة الت ��ي تنف � ُ�ذ يف‬ ‫ال�س ��عودية‪ ،‬بحي ��ث يك ��ون لل�س ��عوديني دور يف‬ ‫عملي ��ات تنفي ��ذ ه ��ذه امل�س ��اريع‪ ،‬ف�س � ً�ال عن‬ ‫ا�ستخدام املنتجات امل�سنعة حمليا‪.‬‬ ‫واأ�سبحت م�ساريع النقل يف اململكة يف منو‬ ‫مت�س ��ارع‪ ،‬كما ت�س ��ر التقدي ��رات احلالية اإىل‬ ‫اإمكانية و�س ��ول قيمة اإجمايل ال�ستثمارات يف‬ ‫جمال تطوير قط ��اع النقل اإىل نحو ‪ 100‬مليار‬ ‫دولر بحلول عام ‪.2020‬‬ ‫وح�س ��ل العديد من ال�س ��ركات ال�سعودية‬ ‫على ا�س ��تثمارات كبرة يف قط ��اع النقل العام‬ ‫وم�س ��اريع القط ��ارات‪ ،‬مببال ��غ جت ��اوزت ‪4‬‬ ‫مليارات ريال‪.‬‬ ‫م�سروع قطار ال�سمال‬ ‫ميث ��ل ه ��ذا امل�س ��روع اأح ��دى م�س ��اريع‬ ‫الهامة يف الرنامج التنفيذي لتو�س ��عة �س ��بكة‬ ‫اخلط ��وط احلديدية يف اململك ��ة املعتمد بقرار‬

‫املجل� ��ض القت�س ��ادي الأعل ��ى رق ��م ‪23/3‬‬ ‫وتاري ��خ ‪1423/3/23‬ه� ��‪ ،‬ولأج ��ل ذل ��ك وافق‬ ‫جمل� ��ض ال ��وزراء ع ��ام ‪1426‬ه� على تاأ�س ��ي�ض‬ ‫ال�س ��ركة ال�س ��عودية للخط ��وط احلديدي ��ة‬ ‫"�س ��ار" ‪ ،‬ويق�س ��ي القرار باأن تتوىل ال�سركة‬ ‫اإن�س ��اء وتنفيذ م�س ��روع �س ��كة حديد (ال�سمال‬ ‫ اجلن ��وب) واخلدم ��ات واملراف ��ق املتعلقة به‬‫وت�س ��غيله واإدارته والإ�سراف عليه مبا�سرة‪ ،‬اأو‬ ‫عن طريق الغر‪ ،‬وذلك بالكفاية الالزمة ووفق‬ ‫معاير الت�سغيل القت�سادية‪ ،‬وبح�سب مقايي�ض‬ ‫الأداء وال�س ��المة‪ ،‬واإن�س ��اء وتنفي ��ذ م�س ��اريع‬ ‫�س ��كك احلديد واإدارتها وت�س ��غيلها والإ�سراف‬ ‫عليها ونقل املواد التعدينية واخلامات والوقود‬ ‫والب�سائع والركاب‪ .‬كما حدد راأ�سمال ال�سركة‬ ‫مببلغ مليار ريال مق�سمة اإىل ‪ 100‬مليون �سهم‬ ‫مت�ساوية القيمة تبلغ القيمة ال�سمية لكل منها‬ ‫ع�س ��رة ريالت‪ .‬ويج ��وز للجمعي ��ة العامة غر‬ ‫العادية اأن تطرح اأ�س ��هم ال�سركة كلها اأو جزءا‬ ‫منها لالكتتاب العام‪.‬‬

‫اأهمية امل�سروع‬ ‫يعتر م�سروع خط ال�سمال – اجلنوب من‬ ‫امل�ساريع الإ�سراتيجية يف الرنامج التنفيذي‬ ‫لتو�س ��عة �س ��بكة اخلطوط احلديدي ��ة وخطوة‬ ‫هامة لربط جميع مناط ��ق اململكة داخلي ًا كما‬ ‫�سربط هذا امل�سروع اململكة بالدول املجاورة‪.‬‬ ‫اآث�ار ومزاي�ا امل�س�روع‬ ‫نقل املعادن الثقيلة املتكونة من الفو�سفات‬ ‫من املناجم يف منطقة اجلالميد والبوك�سايت‬ ‫م ��ن املناجم املوجودة يف منطق ��ة الزبرة اإىل‬ ‫من�ساآت املعاجلة يف راأ�ض الزور‪.‬‬ ‫ال�س ��حن الع ��ام م ��ن خ ��الل النق ��ل يف‬ ‫اخلدم ��ات التقليدية وخدم ��ات النقل متعددة‬ ‫الأغرا�ض و نقل الب�سائع العام �سيكون من نوع‬ ‫اجلملة مثل املنتجات البرولية والكيماوية‪.‬‬ ‫النق ��ل ال�س ��ريع لل ��ركاب يف القط ��ارات‬ ‫(ب�س ��رعة ‪ 200‬كيلومر‪�/‬س ��اعة) ب ��ني مدينة‬ ‫الريا� ��ض واحلديث ��ة خلدم ��ة حمط ��ات مطار‬ ‫امللك خالد الدويل و �س ��دير والق�س ��يم وحائل‬ ‫واجلوف واحلديثة‪.‬‬

‫‪45‬‬


‫مكونات امل�سروع‬ ‫ويتكون م�سروع من خطني رئي�سيني‪ ،‬يبداأ‬ ‫الأول منهم من الريا�ض وميتد ناحية ال�س ��مال‬ ‫الغرب ��ي اإىل احلديث ��ة بالق ��رب م ��ن احل ��دود‬ ‫الأردني ��ة‪ ،‬كما ميت ��د اخلط الث ��اين من نقطة‬ ‫املنت�سف تقري ًبا من خط الريا�ض – احلديثة‬ ‫اإىل نقطة يطلق عليها ا�س ��م "ملتقى الزبرة"‬ ‫�س ��ما ًل‪ ،‬م ��رو ًرا مبناطق تر�س ��ب البوك�س ��ايت‬ ‫يف الزب ��رة‪ ،‬و�س ��و ًل اإىل من�س� �اآت املعاجل ��ة‬ ‫والت�سدير املزمع اإن�ساوؤها يف راأ�ض الزور على‬ ‫�ساحل اخلليج العربي‪..‬‬ ‫كم ��ا �س ��يتم بن ��اء العدي ��د م ��ن اخلطوط‬ ‫الفرعي ��ة كج ��زء م ��ن امل�س ��روع‪ .‬حيث �س ��يتم‬ ‫تكري�ض اأحد الفروع من اخلط الرئي�سي الذي‬ ‫ميتد من الريا�ض اإىل احلديثة خلدمة مناجم‬ ‫الفو�سفات يف منطقة اجلالميد يف �سمال غرب‬ ‫الب ��الد‪ ،‬كما �س ��يتم تكري�ض ف ��رع اآخر خلدمة‬ ‫منطقة الب�سيطة الزراعية يف ال�سمال ال�سرقي‬ ‫من البالد‪ .‬كما �سيتم تكري�ض خط فرعي يبداأ‬

‫‪46‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫من اخلط الرئي�سي املمتد بني منطقة الزبرة‬ ‫اإىل راأ�ض الزور خلدمة مناجم البوك�س ��ايت يف‬ ‫منطق ��ة الزب ��رة‪ ،‬بالإ�س ��افة اإىل خط فرعي‬ ‫اآخ ��ر خلدمة مدينة اجلبيل ال�س ��ناعية املطلة‬ ‫على اخلليج العربي‪.‬‬ ‫وي�س ��من امل�س ��روع الإجمايل اإن�س ��اء �سكه‬ ‫حديدية يقارب طولها ‪ 2400‬كيلومر بالإ�سافة‬ ‫اإىل �سكك التخزين اجلانبية وال�ساحات ونقاط‬ ‫ال�س ��يانة و ‪ 6‬حمط ��ات لل ��ركاب (الريا� ��ض‪-‬‬ ‫املجمع ��ة – الق�س ��يم – حائ ��ل – اجل ��وف ‪-‬‬ ‫احليثة) و‪6‬حمطات لل�سحن واملن�ساآت الإدارية‬ ‫وعدد ‪ 107‬من اجل�سور و‪ .‬وي�سم امل�سروع ا ً‬ ‫أي�سا‬ ‫�س ��راء القاطرات واملعدات الدارجة والأخرى‬ ‫املحمولة على اخلطوط احلديدية وغرها من‬ ‫معدات ال�سيانة والطوارئ‪.‬‬

‫بفرح ��ة كب ��رة النباء التي تتح ��دث عن قرب‬ ‫ت�سغيل قطار ال�س ��مال الذي مير بتلك املناطق‬ ‫ال ��ذي حددت ��ه ال�س ��ركة ال�س ��عودية للخطوط‬ ‫احلديدي ��ة يف يوني ��و ‪ 2016‬بع ��د النته ��اء من‬ ‫املرحل ��ة التجريبي ��ة لت�س ��غيل القط ��ار خ ��الل‬ ‫الفرات املا�سية‪.‬‬ ‫و�سي�س ��هم القطار مبجرد ت�س ��غيله الفعلي‬ ‫باإنه ��اء معان ��اة اللف من املواطنني خا�س ��ة‬ ‫يف مدن ال�س ��مال ال�س ��عودي يف حائل واجلوف‬ ‫والقريات بتوفر و�س ��يلة نقل حديثة و�س ��ريعة‬ ‫ت�س ��ل بينه ��ا وب ��ني الريا� ��ض الت ��ي ت�س ��هد‬ ‫احلجوزات لها ن�سبة كبرة على مدى العام‪.‬‬

‫وو�س ��ل قطار ال�س ��مال ملحطة الركاب يف‬ ‫الريا� ��ض الواقع ��ة جن ��وب مطار املل ��ك خالد‬ ‫ال ��دويل تقاط ��ع طري ��ق الثمام ��ة م ��ع طري ��ق‬ ‫ال�سيخ جابر الأحمد ال�سباح قادم ًا من جممع‬ ‫قطار ال�سمال يف خطواته الأخرة ملرحلة‬ ‫ال�س ��يانة بالنعرية باملنطقة ال�س ��رقية �سمن‬ ‫الت�سغيل التجريبي يف يونيو ‪2016‬‬ ‫مراح ��ل الت�س ��غيل التجريب ��ي وفق ��ا مل ��ا اأعلنه‬ ‫يرقب املواطنون ال�سعوديون يف الريا�ض احل�س ��اب الر�س ��مي مل�س ��اريع ال�س ��عودية عر‬ ‫واملجمعة والق�سيم وحائل واجلوف والقريات موقع «توير»‪.‬‬


‫وكان ��ت ال�س ��ركة ال�س ��عودية للخط ��وط‬ ‫احلديدية "�س ��ار" قد اأعلن ��ت عن النتهاء من‬ ‫تنفيذ �س ��كة حديد قطار ال�س ��مال الذى ي�سل‬ ‫ب ��ني الريا� ��ض وحمافظ ��ة القري ��ات مبنطق ��ة‬ ‫اجل ��وف بعد ان و�س ��لت ال�س ��كة اىل حمطتها‬ ‫الخرة يف الريا�ض‪.‬‬

‫تعتبر صناعة النقل البري والدعم اللوجس��تي‬ ‫األس��رع نم��وًا م��ن بي��ن مكون��ات االقتص��اد‬ ‫السعودي النابض بالنشاط والحيوية‪.‬‬

‫ومن املنتظر اأن ينطلق الت�سغيل التجريبي‬ ‫بريطاين بقيادة �س ��ركة �س ��ركو املتخ�س�س ��ة‬ ‫اأم ��ا الثاين فهو القط ��ار الليلي طوله ‪383‬‬ ‫لقطارات نقل الركاب اجلديدة يف يونيو ‪2016‬‬ ‫فى ت�سغيل قطارات الركاب التي تقوم بت�سغيل م ��را‪ ،‬ويت�س ��ع ل � � «‪ »377‬راكب ��ا وي�س ��تمل على‬ ‫عر �س ��كة حديدية تربط القريات مرورا بكل‬ ‫ع ��دد م ��ن القط ��ارات يف دول عدة م ��ن بينها قاطرتني و‪13‬عربة و‪ 3‬عربات للنوم‪.‬‬ ‫من املجمعة والق�سيم وحائل واجلوف‪.‬‬ ‫مرو دبي يف المارات‪.‬‬ ‫وقال الرئي�ض التنفيذي لل�سركة ال�سعودية‬ ‫ويع ��د قط ��ار �س ��ار اأكر م�س ��روع لإن�س ��اء‬ ‫و�س ��يقطع قط ��ار ال�س ��مال ‪ 1600‬كيلو من للخط ��وط احلديدي ��ة (�س ��ار) ‪ " :‬اإن رحالت‬ ‫خطوط ال�سكك احلديدية يف العامل فى الوقت الريا� ��ض اىل القري ��ات ب � � «‪� »6‬س ��اعات فقط قط ��ار ال ��ركاب �س ��تنطلق م ��ن الريا� ��ض اإىل‬ ‫احل ��ايل‪ ،‬حيث يبل ��غ طوله ‪1450‬ك ��م وبتكلفة ويحتوي على عربات لنقل �سيارات امل�سافرين املجمعة والق�س ��يم يف املرحلة الأوىل‪ ،‬م�سر ًا‬ ‫ت�سل اىل نحو ‪ 10‬مليارات ريال‪.‬‬ ‫ولقط ��ار ال�س ��مال نوع ��ني الول قط ��ار نهاري اإىل اأن خط ��ة تد�س ��ني خدم ��ة نق ��ل ال ��ركاب‬ ‫ي�س ��ار اىل ان �س ��ركة �س ��ار وقع ��ت عق ��دا طولة ‪280‬مرا ب�سعة ‪ 444‬راكبا‪ ،‬وي�ستمل على تت�سمن التدرج يف العمل على ثالث مراحل‪.‬‬ ‫لإدارة الت�س ��غيل والدع ��م الفن ��ي م ��ع حتالف قاطرتني و‪ 9‬عربات‪.‬‬ ‫واأ�ساف (مبنا�س ��بة و�سول قطار «�سار»)‬

‫‪47‬‬


‫يعد قطار س��ار أكبر مش��روع إلنشاء خطوط‬ ‫الس��كك الحديدية ف��ي العالم ف��ى الوقت‬ ‫الحال��ي‪ ،‬حيث يبل��غ طوله ‪1450‬ك��م وبتكلفة‬ ‫تصل الى نحو ‪ 10‬مليارات ريال‪.‬‬ ‫لل ��ركاب اإىل حمط ��ة الريا� ��ض ‪« :‬ت�س ��تهدف امل�س ��ار الرئي�ض مل�س ��روع قطار ال�س ��مال الذي‬ ‫املرحلة الأوىل ت�سير رحالت من الريا�ض اإىل تق ��وم ال�س ��ركة على تنفي ��ذه‪ ،‬اإذ �س ��يوفر حال‬ ‫كل من املجمعة والق�س ��يم‪ ،‬و�سي�سل الت�سغيل اكتماله خدمتي نقل الركاب ونقل الب�سائع‪.‬‬ ‫اإىل حائل يف املرحلة الثانية‪.‬‬ ‫م ��ن جهت ��ه‪� ،‬س ��دد رئي� ��ض جمل� ��ض اإدارة‬ ‫وم ��ع اكتم ��ال املرحلت ��ني الأوىل والثاني ��ة‬ ‫«�س ��ار»‪ ،‬عل ��ى النقل ��ة التي �سي�س ��كلها ت�س ��غيل‬ ‫وتزامن ًا مع ت�سلم القطارات الليلية من ال�سركة‬ ‫امل�سروع يف دعم قطاع النقل يف اململكة للركاب‬ ‫امل�سنعة‪� ،‬سيتم تنفيذ املرحلة الأخرة للو�سول‬ ‫والب�س ��ائع عل ��ى حد �س ��واء‪ ،‬وما �س ��يحققه يف‬ ‫اإىل كل من اجلوف والقريات»‪.‬‬ ‫الوقت نف�س ��ه من اإيج ��اد فر�ض وا�س ��تثمارات‬ ‫واأ�س ��ار اإىل اأن اله ��دف الرئي�ض لل�س ��ركة تنموي ��ة يف املناطق كافة التي �س ��يمر خاللها‪.‬‬ ‫على م�س ��توى خ ��ط الركاب ه ��و «توفر خدمة وعل ��ى �س ��عيد ذي �س ��لة‪ ،‬زار رئي�ض واأع�س ��اء‬ ‫نقل اآمنة ومريحة»‪ ،‬مو�س ��ح ًا اأن قطار الركاب جمل� ��ض اإدارة ال�س ��ركة وع ��دد من م�س� �وؤوليها‬ ‫التاب ��ع ل�س ��ركته و�س ��ل اأول اأم� ��ض اإىل حمطة حمطة الريا�ض ملتابعة �سر الأعمال الإن�سائية‬ ‫الريا� ��ض‪ ،‬قادم� � ًا م ��ن مراف ��ق ال�س ��يانة يف النهائية فيها‪ ،‬والقيام برحلة جتريبية ق�سرة‬ ‫حمافظ ��ة النعري ��ة باملنطقة ال�س ��رقية‪ ،‬عر على منت القطار‪ .‬اإذ ا�ستمعوا اإىل �سرح مف�سل‬

‫‪48‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫عنه وع ��ن اخلدمات التي �س ��يقدمها بدرجتي‬ ‫ال�س ��يافة والأعم ��ال‪ ،‬اإ�س ��افة اإىل املكون ��ات‬ ‫الأخرى‪ ،‬مثل عربات نقل الأمتعة واملطعم‪.‬‬ ‫والقط ��ار ه ��و اأح ��د القط ��ارات النهارية‬ ‫التي تتكون من قاطرتني وت�سع عربات خمتلفة‬ ‫الأنواع وال�ستخدامات‪:‬‬ ‫وترب ��ط ال�س ��ركة ع ��ر �س ��بكة خط ��وط‬ ‫حدي ��د يبلغ جمموع اأطواله ��ا ‪ 2750‬كيلومر ًا‪،‬‬ ‫بقط ��ارات تعدي ��ن منطق ��ة ح ��زم اجلالميد‪،‬‬ ‫مرور ًا مبناجم البوك�سايت يف الق�سيم‪ ،‬لتقطع‬ ‫م�سافة ‪ 1400‬كيلومر‪ ،‬وتنقل ‪ 30‬األف طن من‬ ‫املعادن يومي ًا‪ ،‬اإىل من�ساآت املعاجلة والت�سدير‬ ‫على اخلليج العربي‪.‬‬ ‫وطالبت «�سار» خالل اجتماعها اأخر ًا مع‬ ‫اللجنة الوطنية ال�س ��ناعية يف جمل�ض الغرف‬ ‫ال�س ��عودية‪ ،‬ب�س ��رورة رب ��ط املدن ال�س ��ناعية‬ ‫ب�سبكة القطارات الداخلية‪.‬‬ ‫واأك ��د رئي�ض اللجنة الوطنية ال�س ��ناعية‪،‬‬ ‫اأهمي ��ة التع ��اون ب ��ني اللجنة و«�س ��ار» لتحقيق‬ ‫مطالب ال�سناعيني‪ ،‬وال�ستماع ملرئياتهم‪.‬‬ ‫بدوره اأعرب الرئي�ض التنفيذي ل� «�سار»‬ ‫عن اهتمام ال�سركة بامل�ستثمرين يف القطاع‬


‫ال�س ��ناعي‪ ،‬وتفهمها مطالبهم‪ ،‬وقال‪« :‬اإن‬ ‫ال�س ��ركة تت ��وىل تنفيذ امل�س ��اريع التي تقوم‬ ‫بالتخطيط لها وزارة النقل»‪.‬‬ ‫"قطار ال�سمال" ‪ ..‬م�سروع يخرتق‬ ‫ال�سحراء ويبهر الزوار‬ ‫مل يكن يت�س ��ور املعلم �سامل امل�سموم من‬ ‫منطق ��ة الريا� ��ض واملعني حديث� � ًا باجلوف اأن‬ ‫ي�س ��اهد حمطة قطار يف و�س ��ط نفود املنطقة‪،‬‬ ‫اإل اأن ��ه عندما اجته بر ًا نحو ال�س ��مال قا�س ��د ًا‬ ‫اجلوف مرور ًا بالق�س ��يم ثم حائل‪ ،‬اأطل عليه‬ ‫معل ��م تنم ��وي وح�س ��اري وه ��و حمط ��ة قطار‬ ‫اجلوف (‪ 10‬كل ��م جنوب غرب حمافظة دومة‬ ‫اجلندل) التي اأو�سكت على النتهاء‪.‬‬

‫قطار ال�س ��مال موزعة على طول امل�سار‪ ،‬ت�سمل‬ ‫مط ��ار امللك خالد واملجمعة والق�س ��يم وحائل‬ ‫واجل ��وف واحلديث ��ة‪ ،‬فيم ��ا مت توقي ��ع ‪ 3‬عقود‬ ‫ت�سمل عقد نظم الت�سالت واإ�سارات التحكم‬ ‫وعق ��د توريد القاطرات وعق ��د توريد العربات‬ ‫"املقطورات"‪.‬‬ ‫وبني اأن حتالف ًا �س ��م عدة �سركات عاملية‬

‫وحملي ��ة نفذ عق ��د الإ�س ��ارات والتحكم‪ ،‬فيما‬ ‫نف ��ذت اإح ��دى ال�س ��ركات ت�س ��ميم وت�س ��نيع‬ ‫قاط ��رات نق ��ل عرب ��ات الفو�س ��فات وتوري ��د‬ ‫‪ 25‬قاط ��رة بق ��وة ‪ 4300‬ح�س ��ان‪ ،‬ت�س ��تخدم‬ ‫لقطارات معدن الفو�سفات‪ ،‬التي يبلغ طولها ‪3‬‬ ‫كلم مبعدل ‪ 160‬عربة لكل قطار وحمولتها ‪16‬‬ ‫الزائ ��ر ملنطق ��ة اجل ��وف ي�س ��ف حمطة األف طن للقطار الواحد‪.‬‬ ‫القط ��ار باأنه ��ا معلم ح�س ��اري �س ��خم بداأت‬ ‫ويه ��دف م�س ��روع قطار ال�س ��مال اإىل نقل‬ ‫احلي ��اة ت ��دب في ��ه‪ ،‬اإذ تبدو معدات امل�س ��روع املع ��ادن م ��ن منجم ح ��زم اجلالمي ��د ومنجم‬ ‫ال ��ذي قط ��ع ال�س ��حراء وتغلب عل ��ى ظروف الزب ��رة اإىل معام ��ل التكري ��ر يف راأ� ��ض الزور‬ ‫الت�ساري�ض‪.‬‬ ‫�س ��مال مدينة اجلبيل‪ ،‬ويحتوي امل�س ��روع على‬ ‫واأو�س ��ح املتخ�س�ض يف م�س ��اريع ال�سكك ‪ 9‬حمط ��ات خلدم ��ات ال�س ��حن‪ ،‬موزع ��ة على‬ ‫احلديدي ��ة املهند� ��ض جم ��ال بره ��ان اأن ��ه مت طول امل�س ��ار‪ ،‬ت�س ��مل حمطة الريا�ض و�س ��دير‬ ‫تخ�س ��ي�ض ‪ 6‬حمط ��ات لل ��ركاب يف م�س ��روع والق�س ��يم وحائل واجلوف والب�س ��يطاء وراأ�ض‬

‫ال ��زور واجلبيل واحلديثة‪ ،‬فيما يبلغ طول خط‬ ‫�سكة احلديد �سمال جنوب ‪ 2400‬كلم‪ .‬و�سيتم‬ ‫نقل خامات الفو�سفات والبوك�سايت من �سمال‬ ‫وو�س ��ط اململكة اإىل من�ساآت املعاجلة والتعدين‬ ‫براأ�ض الزور على اخلليج العربي‪ ،‬كما �س ��يقدم‬ ‫امل�س ��روع خدمات نقل امل�س ��افرين والب�س ��ائع‬ ‫العامة بني عدد من املدن التي تعتمد الآن على‬ ‫�سبكة الطرق الإ�سفلتية‪.‬‬ ‫و�س ��ربط هذا اخلط احلديدي العا�سمة‬ ‫الريا�ض مبركز احلديثة على احلدود الأردنية‬ ‫مرور ًا بكل من الق�سيم وحائل واجلوف الأمر‬ ‫الذي �سي�ساهم م�ستقب ًال يف منو حركة التجارة‬ ‫الدولية ويعزز التطوير والنمو القت�سادي‪.‬‬ ‫ومل يغف ��ل القائم ��ون عل ��ى امل�س ��روع عن‬ ‫تاأم ��ني �س ��بل ال�س ��المة‪ ،‬اإذ مت ت�س ��وير اخلط‬ ‫وبن ��اء اأكرث م ��ن ‪ 200‬ج�س ��ر ملرور ال�س ��يارات‬ ‫ومعابر اجلمال‪ ،‬اإ�س ��افة اإىل ت�س ��ييد اأكرث من‬ ‫‪ 2000‬عب ��ارة لت�س ��ريف مي ��اه الأمطار وملرور‬ ‫ال�س ��يارات ال�س ��غرة واملا�س ��ية‪ ،‬ف�س � ً�ال ع ��ن‬ ‫اإزاح ��ة ‪ 500‬ملي ��ون م ��ر مكع ��ب م ��ن الرمال‬ ‫وال�س ��خور‪ ،‬وت�سنيع اأكرث من ‪ 4‬ماليني و‪600‬‬

‫‪49‬‬


‫األف عار�س ��ة اإ�سمنتية‪ ،‬اإ�سافة اإىل اأكرث من ‪ 4‬ي�س ��م خط بط ��ول ‪ 1242‬كم وي�س ��ل الريا�ض‬ ‫ماليني م ��ر مكعب من البح� ��ض‪ ،‬و‪ 300‬األف بالقري ��ات‪ ،‬مرورا باملجمعة والق�س ��يم وحائل‬ ‫طن من الق�سبان احلديدية‪.‬‬ ‫واجل ��وف بقط ��ار احلرمني ال�س ��ريفني بعد اأن‬ ‫قطار ال�سمال ينقل ‪ 2.3‬مليون‬ ‫راكب بني ‪ 6‬حمطات العام املقبل‬ ‫و�س ��عت ال�س ��ركة ال�س ��عودية للخط ��وط‬ ‫احلديدي ��ة اللم�س ��ات النهائي ��ة عل ��ى انطالق‬ ‫وت�س ��غيل �س ��كة حديد حائل ال�س ��مال للركاب‪،‬‬ ‫وهو جزء من خطوط التو�س ��عة ل�س ��كة احلديد‬ ‫الرابط ��ة ب ��ني �س ��مال وجن ��وب اململك ��ة الذي‬

‫جنحت ال�س ��ركة ال�س ��عودية يف ت�س ��غيل اأطول‬ ‫قطار تعدين يف العامل بطول ي�س ��ل اإىل ‪1392‬‬ ‫كم مرا‪ ،‬وه ��و القطار الذي �س ��ربط مناجم‬ ‫املع ��ادن ب�س ��مال وو�س ��ط اململكة‪ ،‬و�س ��رقا اإىل‬ ‫مناطق الت�س ��نيع يف ميناء راأ�ض الزور مبنجم‬ ‫بوكا�س ��يت زبرة حائل وحزم اجلالميد الذي‬ ‫دخل حيز الت�سغيل عام ‪ 2011‬م‪.‬‬

‫وتوق ��ع م�س ��در بال�س ��ركة عم ��ل القط ��ار‬ ‫جتريبيا منت�س ��ف العام املقب ��ل بني املحطات‬ ‫ال�ست‪ ،‬وتبلغ �س ��رعة قطار الركاب يف البداية‬ ‫الت�س ��غيلية ‪ 220‬كلم يف ال�س ��اعة و�سي�ستخدم‬ ‫نظام الت�س ��الت والإ�سارات يف �سكة احلديد‬ ‫الت ��ي تعت ��ر الأط ��ول يف العامل‪ ،‬وعل ��ى اأحدث‬ ‫واآخر الطرز وما تو�س ��ل اإليه خراء القطارات‬ ‫يف العامل‪ ،‬يتكون امل�س ��روع من ثالثة عنا�س ��ر‬ ‫رئي�س ��ية وهي‪ :‬خط لنق ��ل الركاب‪ ،‬وخط لنقل‬ ‫الب�س ��ائع‪ ،‬وحمطة للنقل وم ��ن املتوقع اأن يبلغ‬ ‫عدد الركاب ‪2.3‬مليون راكب ‪.‬‬ ‫ووفقا ملهند�س ��ي امل�س ��روع فاإن الت�س ��غيل‬ ‫الفعل ��ي للقط ��ار �س ��يكون بعد فرة الت�س ��غيل‬ ‫التجريب ��ي الت ��ي يت ��م خالله ��ا اختب ��ار كافة‬ ‫عنا�س ��ر البني ��ة التحتي ��ة للم�س ��روع‪ ،‬والتاأكد‬ ‫م ��ن كفاءته ��ا وقدرته ��ا عل ��ى العم ��ل ب�س ��كل‬ ‫تكامل ��ي فيم ��ا بينه ��ا‪ ،‬موؤكدا اأن الت�س ��غيل يف‬ ‫البداية �سيكون من دون ركاب ل�سمان موافاة‬ ‫القط ��ارات ملعاير الت�س ��غيل العاملية‪ ،‬على اأن‬ ‫يتم بعد ذلك ت�س ��ير رحالت للركاب ب�س ��كل‬ ‫ت�س ��اعدي �س ��من خط ��ة حم ��ددة للو�س ��ول‬

‫‪50‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬


‫لله ��دف الت�س ��غيلي ال ��ذي يواك ��ب الحتياج‪،‬‬ ‫يت ��م حالي ��ا ت�س ��نيع �س ��تة قط ��ارات للركاب‬ ‫خ�س ���ض منه ��ا قط ��اران للرح ��الت الطويلة‬ ‫بحي ��ث يحتوي على غ ��رف للنوم‪ ،‬وبالن�س ��بة‬ ‫لقط ��ارات الرحالت الق�س ��رة واملتو�س ��طة‪.‬‬ ‫فالقطار يتكون من قاطرتني و‪9‬عربات ب�سعة‬

‫م��ن المنتظ��ر أن ينطل��ق التش��غيل التجريبي‬ ‫لقطارات نقل ال��ركاب الجديدة في يونيو ‪2016‬‬ ‫عبر س��كة حديدية ترب��ط القريات م��رورا بكل‬ ‫من المجمعة والقصيم وحائل والجوف‪.‬‬

‫اإجمالي ��ة‪ 442‬راكب ��ا‪ ،‬يف حني يتك ��ون القطار‬ ‫للرح ��الت الطويل ��ة من قاطرت ��ني و ‪13‬عربة امل�س ��روع تبل ��غ قيم ��ة ا�س ��تثماراته م ��ا يقارب م�س ��را اإىل اأن مراحل اإن�ساء امل�سروع يف نفود‬ ‫ب�س ��عة اإجمالي ��ة ‪ 376‬راكب ��ا‪ ،‬كم ��ا اعتمد يف ‪ 30‬ملي ��ار ري ��ال‪ ،‬واأن العمل ج ��ار على توطني حائل من اأ�س ��عب ما واجه املنفذين ل�س ��عوبة‬ ‫ت�ساميمها خدمة ذوي الحتياجات اخلا�سة‪،‬‬ ‫مبا ي�س ��مل دورات مياة خا�س ��ة‪ ،‬اإ�س ��افة اإىل‬ ‫�س ��هولة �سعود امل�س ��افر للقطار ونزوله ب�سكل‬ ‫ذاتي دون احلاجة اإىل �سالمل‪.‬‬ ‫وك�س ��ف م�س ��در مطل ��ع يف الإ�س ��راف‬

‫التقني ��ة يف العدي ��د م ��ن املج ��الت مب�س ��اريع الت�س ��اري�ض‪ ،‬فقد بلغ اأعلى ارتفاع للقطار عن‬ ‫القطارات يف اململكة وال�س ��عي لتوفر كفاءات‬ ‫الأر�ض يف حائل اإىل ‪ 70‬مرا وا�ستلزم الدفن‬ ‫�سعودية قادرة على الت�س ��غيل والإ�سراف على‬ ‫يف املناط ��ق العميقة اأ�س ��هرا طويلة‪ .‬وبح�س ��ب‬ ‫م�س ��اريع القط ��ارات‪ ،‬بحي ��ث �س ��يتم تدري ��ب‬ ‫امل�س ��در فاإن خط �س ��كة حديد ال�سمال �سوف‬ ‫الكوادر الوطنية من خالل الدورات اخلارجية‬ ‫الالزم ��ة‪ ،‬م ��ا يوف ��ر العدي ��د م ��ن الوظائ ��ف ينقل ‪ 15‬األف طن يف الرحلة الواحدة‪ ،‬وهو ما‬

‫والت�س ��الت ب�س ��كة حديد قطار ال�س ��مال اأن لط ��الب الكلي ��ات واجلامع ��ات يف املنطق ��ة‪ ،‬يعادل حمولة ‪� 600‬ساحنة‪.‬‬

‫‪51‬‬


‫حوار خاص‬

‫د‪ .‬حمدان بن عبد اهلل السمرين‬ ‫رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالجوف‬ ‫نائب رئيس مجلس الغرف السعودية‬ ‫في حوار شامل مع مجلة بوابة المملكة‬

‫تعتب��ر الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة بالجوف بيت رجال و س��يدات األعمال الذين‬ ‫يمارسون مختلف أوجه األنشطة االقتصادية و الخدمية على أرض الواقع وهي كذلك‬ ‫قاع��دة انطالقهم و بواب��ة مرورهم ونقطة تواصلهم على المس��تويين الداخلي و‬ ‫الخارج��ي وال ريب أن تجدهم ينظرون إليها بكثير من اآلمال و يعلقون عليها األماني‬ ‫والطموح��ات لتأكي��د اس��تمرارية تواجدهم على خريط��ة القط��اع االقتصادي في‬ ‫مملكتن��ا الحبيب��ة‪ .‬وتمث��ل الغرفة التجاري��ة مصالح قطاع األعمال ف��ي كل منطقة‬ ‫من المناطق التي توجد به��ا تلك الغرف وتعمل على تنمية البيئة االقتصادية وتعزيز‬ ‫االستثمارات وخدمة المناطق ورجال األعمال الذين تمثلهم ‪.‬‬

‫‪52‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬


‫التق ��ت جمل ��ة بواب ��ة اململك ��ة الدكت ��ور‬ ‫حمدان بن عبد اهلل ال�س ��مرين رئي�س جمل�س‬ ‫اإدارة الغرفة التجارية ال�س ��ناعية باجلوف و‬ ‫نائب رئي�س جمل�س الغرف ال�سعودية واأجرت‬ ‫معه هذا احلوار‪:‬‬ ‫‪ Ó‬ما هو الدور الذي تلعبه الغرفة التجارية‬ ‫ال�سناعية يف منطقة اجلوف؟‬ ‫يف البداي ��ة اأود اأن اأ�س ��ر اإىل اأن الغرف ��ة‬ ‫التجاري ��ة ال�س ��ناعية باجل ��وف تعد اأح ��د اأهم‬ ‫الكيانات االقت�س ��ادية العامل ��ة باملنطقة وتعمل‬ ‫مع �س ��ركاء التنمية على حتقيق انطالقة تنموية‬ ‫يف كاف ��ة االأن�س ��طة االقت�س ��ادية‪ ،‬ويت�س ��ح دور‬ ‫الغرف ��ة من خ ��الل عدة حماور تتمث ��ل يف كونها‬ ‫حلقة الو�س ��ل ب ��ن رجال االأعمال وامل�س ��تثمرين‬ ‫واحلكوم ��ة وتق ��وم عل ��ى تذلي ��ل العقب ��ات التي‬ ‫تواجهه ��م به ��دف خلق بيئ ��ة عمل جاذب ��ة لهم‪،‬‬ ‫كم ��ا تهتم الغرف ��ة بتوفر البحوث والدرا�س ��ات‬ ‫الت ��ي ت�س ��هل على رج ��ال االأعمال وامل�س ��تثمرين‬ ‫اتخ ��اذ الق ��رارات‪ ،‬وق ��د انته ��ت الغرف ��ة م ��ن‬ ‫اعداد كتاب اقت�س ��ادي عن املنطقة ي�سم كافة‬ ‫البيانات واملعلومات التي تهم راغبي اال�س ��تثمار‬ ‫باملنطقة‪ ،‬اإ�سافة اإىل ا�ستك�ساف الغرفة للفر�س‬ ‫اال�ستثمارية ذات اجلدوى االقت�سادية باملنطقة‬ ‫وعر�س ��ها على رج ��ال االأعم ��ال وامل�س ��تثمرين‪،‬‬ ‫كم ��ا تقوم الغرفة برفع الوع ��ي لدى املجتمع من‬ ‫خالل عقد العديد من الفعاليات‪ ،‬اإ�سافة اإىل اأن‬ ‫الغرف ��ة تقوم على اأكمل وج ��ه بدورها املجتمعي‬ ‫ويت�سح ذلك من خالل م�ساركتها يف العديد من‬ ‫املنا�س ��بات والفعاليات باملنطقة‪ ،‬هذا باالإ�سافة‬ ‫اإىل العدي ��د م ��ن امله ��ام االأخرى مث ��ل االهتمام‬ ‫ال ��ذي تولي ��ة الغرف ��ة ب ��رواد ورائ ��دات االأعمال‬ ‫وحماول ��ة م�س ��اندتهم ليكون ��وا قاط ��رة التنمية‬ ‫باملنطقة‪ ،‬وقد اأقر جمل� ��س ادارة الغرفة جائزة‬ ‫ل ��رواد ورائ ��دات االعم ��ال به ��دف ت�س ��جيعهم‪،‬‬ ‫واأعتق ��د اأن املجال ال ي�س ��عنا ل�س ��رد كافة املهام‬ ‫التي تقوم بها الغرفة‪.‬‬

‫الغرفة التجاري��ة الصناعية بالج��وف تعد أحد‬ ‫أهم الكيان��ات االقتصادية العاملة بالمنطقة‬ ‫وتعمل مع شركاء التنمية على تحقيق انطالقة‬ ‫تنموية في كافة األنشطة االقتصادية‬

‫كنا قد اأ�س ��رنا عن الدور الذي تلعبه الغرفة‬ ‫يف حتقي ��ق نه�س ��ة تنموي ��ة باملنطق ��ة‪ ،‬واأود اأن‬ ‫اأوكد اأن الغرفة ال تاأل جهدا يف �س ��بيل الو�س ��ول‬ ‫اإىل حتقيق نه�س ��ة �ساملة باملنطقة‪ ،‬ولكن يوجد‬ ‫لدين ��ا ع ��ددا م ��ن املعوقات الت ��ي نح ��اول حلها‬ ‫واأعتق ��د اأن االأرق ��ام تع ��د االأكرث �س ��دق ًا‪ ،‬فماذا‬ ‫يعن ��ى اأن تك ��ون منطق ��ة اجل ��وف ه ��ي املنطقة‬ ‫الوحيدة التي ال يوجد بها مدينة �س ��ناعية حتى‬ ‫االآن عل ��ى الرغم م ��ن اأن الروؤية اال�س ��راتيجية‬ ‫للهيئ ��ة ال�س ��عودية للم ��دن ال�س ��ناعية ومناطق‬ ‫‪ Ó‬م ��ا ه ��و تقييمك ��م للنه�س ��ة التنموي ��ة التقنية (مدن) هو توفر مدن �س ��ناعية وتقنية‬ ‫وال�س ��ناعية يف منطق ��ة اجل ��وف وم ��ا ه ��و دور متمي ��زة ومتكامل ��ة اخلدمات يف جمي ��ع مناطق‬ ‫القطاع اخلا�س فيها؟‬ ‫اململك ��ة‪ ،‬وتق ��وم الغرف ��ة حالي ��ا بالتوا�س ��ل مع‬

‫امل�س ��ئولن لالنتهاء من ان�س ��اء مدينة �س ��ناعية‬ ‫ت�س ��اهم يف حتقيق انطالقة للقطاع ال�س ��ناعي‬ ‫باملنطق ��ة‪ ،‬كم ��ا اأود اأن اأ�س ��ر اإىل �س ��رورة رفع‬ ‫مع ��دالت االقرا� ��س ال�س ��ناعي باملنطق ��ة حيث‬ ‫بلغ اجمايل قرو�س �س ��ندوق التنمية ال�سناعي‬ ‫للمنطق ��ة منذ ان�س ��ائه ح ��وايل ‪ 337‬مليون ريال‬ ‫من اجمايل حجم اقرا�س لل�سندوق بلغ حوايل‬ ‫‪ 118‬ملي ��ار ريال حتى نهاية ع ��ام ‪2014‬م اأي اأن‬ ‫منطقة اجلوف ال متثل �سوى ‪ %0.3‬من اجمايل‬ ‫القرو�س التي منحها ال�س ��ندوق‪ ،‬وعلى الرغم‬ ‫من هذا ف� �اإن القطاع اخلا� ��س باملنطقة يحاول‬ ‫النهو�س بالقطاع ال�سناعي يف حدود االمكانات‬ ‫املتاحة‪ ،‬حيث بلغ متو�س ��ط معدل النمو يف حجم‬

‫‪53‬‬


‫الغرف��ة ال تأل جهدا في س��بيل الوصول إلى تحقيق نهضة ش��املة‬ ‫بالمنطقة‪ ،‬ولكن يوج��د لدينا عددا من المعوقات التي نحاول حلها‬ ‫وأعتقد أن األرقام تعد األكثر صدقًا‬ ‫املث ��ال ال احل�س ��ر الرد على اال�ستف�س ��ارات عن‬ ‫طريق الربيد االلكروين‪ ،‬التعاميم االلكرونية‪،‬‬ ‫امكاني ��ة التاأك ��د م ��ن �س ��الحية اال�س ��راكات‬ ‫اإلكروني ��ا‪ ،‬الر�س ��ائل الن�س ��ية‪ ،‬التوا�س ��ل عرب‬ ‫ح�س ��اب الغرفة على توير ‪ ،‬ا�سافة اىل برنامج‬ ‫االت�س ��االت االدارية وبرامج املعامالت االدارية‬ ‫بن موظفي الغرفة وكل ذلك ي�س ��ب يف ت�س ��هيل‬ ‫االجراءات مع منت�سبي الغرفة‪ ....‬الخ‪.‬‬ ‫‪ Ó‬ه���ل توؤي���دون خ�سخ�س���ة بع����س‬ ‫القطاعات احلكومية ؟ وهل هذا ي�سب يف‬ ‫م�سلحة اقت�ساد اململكة؟‬

‫اال�ستثمارات ال�س ��ناعية حوايل ‪ %40‬حيث بلغ‬ ‫حجم اال�ستثمارات يف القطاع ال�سناعي مبنطقة‬ ‫اجل ��وف بنهاية الرب ��ع الثالث من ع ��ام ‪2015‬م‬ ‫حوايل مليار ريال بعد اأن كان حوايل ‪ 277‬مليون‬ ‫ريال بنهاية الرب ��ع الثالث من عام ‪2011‬م‪ ،‬وما‬ ‫ن ��ود اأن نوؤكد علية هو اأنه حال ا�س ��تكمال البنية‬ ‫التحتي ��ة ال�س ��ناعية وتوجي ��ه �س ��ندوق التنمية‬ ‫ال�س ��ناعي اهتمامات ��ه بامل�س ��تثمرين بالقط ��اع‬ ‫ال�س ��ناعي باجلوف �سوف نلم�س تنمية �سناعية‬ ‫كبرة على م�ستوى منطقة اجلوف‪.‬‬ ‫‪ Ó‬يف ظل التطور الذي ت�س ��هده احلكومة‬ ‫االلكرونية يف اأمتتة اخلدمات يف كافة قطاعات‬ ‫الدولة‪ ،‬كيف واكبت الغرف ��ة هذا التطور؟ وما‬ ‫هي اأبرز اخلدمات االلكرونية والتفاعلية التي‬ ‫تقدمها الغرفة للقطاع اخلا�س؟‬

‫‪54‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫من ��ذ الوهلة االأوىل لل ��دورة احلالية ملجل�س‬ ‫ادارة الغرفة‪ ،‬و�س ��ع املجل�س ن�سب عينية ثالثة‬ ‫حم ��اور غاي ��ة يف االأهمية ك ��ي ت�س ��تطيع الغرفة‬ ‫القي ��ام مبهامه ��ا املنوط ��ة به ��ا عل ��ى اأكمل وجه‬ ‫وهم االهتمام بالعن�س ��ر الب�س ��ري ورفع كفاءته‬ ‫وتاأهيل ��ه ك ��ي يك ��ون ق ��ادر عل ��ى حتقي ��ق املهام‬ ‫امل ��راد اجنازه ��ا‪ ،‬اإ�س ��افة اإىل اجت ��ذاب كوادر‬ ‫جدي ��دة موؤهلة‪ ،‬واملحور الث ��اين يتمثل يف تطوير‬ ‫وتاأهيل مبني الغرفة الرئي�س ��ي حتى يكون منارة‬ ‫اقت�س ��ادية للمنطق ��ة باالإ�س ��افة ملب ��اين الفروع‬ ‫وهو م ��ا مت اإجن ��ازه بالفعل ‪ ،‬اأما املح ��ور الثالث‬ ‫وهو ل ��ب �س� �وؤالك فيتمثل يف االهتم ��ام بالتقنية‬ ‫حي ��ث مت اط ��الق املوق ��ع االلك ��روين اجلدي ��د‬ ‫للغرف ��ة وال ��ذي ي�س ��م العدي ��د م ��ن اخلدم ��ات‬ ‫االلكروني ��ة والتفاعلي ��ة والتي منها على �س ��بيل‬

‫دعن ��ي اأبدا يف ه ��ذه اجلزئية با�س ��تعرا�س‬ ‫مقول ��ة �س ��هرة الأحد ا�س ��اتذة االقت�س ��اد الذي‬ ‫يق ��ول اإن البق ��رة ت ��در لبن ��ا اأكرث يف ي ��د الفالح‬ ‫م ��ن احلكوم ��ة‪ ،‬اأي اأن اخل�سخ�س ��ة ب�س ��فة‬ ‫عام ��ة ت�س ��اهم يف زيادة كف ��اءة اإدارة وت�س ��غيل‬ ‫امل�سروعات‪ ،‬وحت�س ��ن جودة اخلدمات املقدمة‪،‬‬ ‫واحلد من البروقراتيه واأي�سا ت�ساهم يف تر�سيد‬ ‫االنف ��اق احلكومي‪ ،‬ولك ��ن يجب مراع ��اة االثار‬ ‫ال�س ��لبية التي ميك ��ن اأن تنجم عن خ�سخ�س ��ة‬ ‫بع� ��س القطاعات مثل تقلي ��ل العمالة وما يرتب‬ ‫علية من ارتفاع معدالت البطالة وبالتايل ظهور‬ ‫عدد من امل�س ��كالت االجتماعية املرتبة عليها‪،‬‬ ‫واأود اأن اأوؤك ��د اأن اأويل االأم ��ر واحلكومة يف هذا‬ ‫البل ��د االآمن يدرك ��ون جيد ًا االآثار ال�س ��لبية عند‬ ‫خ�سخ�س ��ة اأي قط ��اع وبالت ��ايل يعمل ��ون عل ��ى‬ ‫تالفيه ��ا واال�س ��تفادة م ��ن مزايا اخل�سخ�س ��ة‬ ‫فق ��ط‪ ،‬واأوؤك ��د اأي�س ��ا عل ��ى اأن اخل�سخ�س ��ة‬ ‫ت�س ��اهم يف حتقيق معدالت منو اقت�سادية اأكرب‬ ‫ا�س ��افة اإىل ات�س ��اع قاعدة امللكية ورفع معدالت‬ ‫اال�ستثمار‪ ،‬وب�س ��كل عام اعتقد اأن اخل�سخ�سة‬ ‫�سرورة ملحة ولكنها يجب اأن تكون متوازنة‪.‬‬


‫الدكتور حمدان بن عبد اهلل ال�صمرين مع الزميل علي عبد اهلل اأحمد اأثناء اللقاء ال�صحفي‬ ‫‪ Ó‬ما ه ��ي احللول ال�س ��حيحة يف نظركم‬ ‫يف مكافحة البطالة وايجاد فر�س عمل وتوظيف‬ ‫ال�سباب ال�سعودي؟‬

‫للحد من البطال ��ة مثل اأن يتم تعديل خمرجات‬ ‫التعليم مبا يتوافق مع متطلبات ال�سوق‪ ،‬كما نود‬ ‫اأن نقول اأنه ق ��د اآن االأوان لتغير ثقافة املجتمع‬ ‫جت ��اه العديد من الوظائ ��ف‪ .‬واأرى اأن االهتمام‬ ‫بامل�سروعات ال�سغرة واملتو�سطة يعد اأحد اأهم‬ ‫االليات الالزمة لتقلي ��ل معدالت البطالة‪ ،‬ويعد‬ ‫نظام امل�س ��روعات ال�س ��غرة ال�س ��ادر موؤخر ًا‬ ‫اأح ��د االلي ��ات الهام ��ة يف تن�س ��يط العمل احلر‬ ‫واحلد من البطالة‪.‬‬

‫الهام ��ة لنمو االقت�س ��اد حي ��ث اأن ال�س ��ناعات‬ ‫الت ��ي متده باحتياجاته تع ��د كثرة ومتنوعة مثل‬ ‫�سناعة احلديد و�سناعة اال�سمنت وال�سناعات‬ ‫اخل�س ��بية ‪...‬الخ وبالت ��ايل رواج قطاع املقاوالت‬ ‫يعن ��ي رواج للكث ��ر م ��ن ال�س ��ناعات‪ ،‬وي�س ��هد‬ ‫القط ��اع العق ��اري مبنطق ��ة اجلوف من ��وا حيث‬ ‫بلغت اأعداد رخ�س الت�س ��ييد ال�سادرة باملنطقة‬ ‫حوايل ‪ 2400‬رخ�سة عام ‪1435‬ه�‪.‬‬

‫مكافح ��ة البطال ��ة وايج ��اد فر� ��س عم ��ل‬ ‫لل�س ��باب ال�س ��عودي تعد ال�س ��غل ال�س ��اغل الأويل‬ ‫االأم ��ر واحلكومة وهن ��اك العديد م ��ن االأنظمة‬ ‫والت�سريعات التي ت�ساهم ب�سكل كبر يف تخفي�س‬ ‫معدالت البطالة والتي بلغت بن ال�سعودين على‬ ‫‪ Ó‬ما ه ��ي خططك ��م امل�س ��تقبلية يف دعم‬ ‫م�ستوى اململكة حوايل ‪ ،%11.5‬وبن ال�سعودين‬ ‫‪ Ó‬كي ��ف تنظ ��رون اإىل قط ��اع البن ��اء القطاع اخلا� ��س وما هي اأبرز اجنازاتكم خالل‬ ‫على م�س ��توى منطق ��ة اجلوف ح ��وايل ‪%12.2‬‬ ‫ال�سنوات املا�سية؟‬ ‫بنهاي ��ة ع ��ام ‪2015‬م‪ ،‬ولك ��ن من وجه ��ة نظري واملقاوالت يف منطقة اجلوف؟‬ ‫اأثب ��ت القطاع اخلا�س قدرته وكفاءته على‬ ‫قط ��اع املق ��اوالت يع ��د اأح ��د القطاع ��ات‬ ‫هناك عدة اأمور يجب اأن يتم اأخذها يف االعتبار‬

‫الخصخصة تساهم في تحقيق معدالت نمو اقتصادية أكبر إضافة‬ ‫إلى اتس��اع قاعدة الملكية ورفع معدالت االس��تثمار‪ ،‬وبش��كل عام‬ ‫أعتقد أن الخصخصة ضرورة ملحة ولكنها يجب أن تكون متوازنة‪.‬‬

‫‪55‬‬


‫حتقيق معدالت منو جيدة يف ظل تراجع اأ�سعار‬ ‫النفط وقد راأينا منوا جيدا يف م�ساهمة القطاع‬ ‫اخلا�س يف الن ��اجت املحلي االجم ��ايل للمملكة‪،‬‬ ‫حيث بلغت م�س ��اهمته بالناجت املحلي االجمايل‬ ‫للمملكة عام ‪2014‬م حوايل ‪ %41‬بقيمة ت�س ��ل‬ ‫اإىل ح ��وايل ‪ 1140‬ملي ��ار ريال‪ .‬ونح ��ن نرى اأن‬ ‫القط ��اع اخلا� ��س يعد اأح ��د روافد االقت�س ��اد‬ ‫ال�س ��عودي‪ ،‬وت�س ��ع الغرف ��ة ن�س ��ب عينيه ��ا‬ ‫االهتم ��ام مب�س ��الح القط ��اع اخلا� ��س وتلم�س‬ ‫امل�س ��كالت التي تواجهه وت�س ��اعد يف حلها‪ ،‬كما‬ ‫تقوم الغرفة بتهيئة البيئة االقت�سادية باملنطقة‬ ‫ل ��ه حتى ي�س ��اهم يف حتقي ��ق مع ��دالت التنمية‬ ‫امل�س ��تهدفة‪ ،‬ومتث ��ل االأه ��داف اال�س ��راتيجية‬ ‫للغرفة والتي نعم ��ل بالغرفة على حتقيقها اأحد‬ ‫اأهم ركائز دعم القطاع اخلا�س باملنطقة‪.‬‬ ‫وال �س ��ك يف اأن دور املراأة يف حتقيق التنمية‬ ‫باملنطقة هام وموؤثر‪ ،‬بل نرى اأن دورها اأ�سا�س ��ي‬ ‫ويت�س ��ح ذل ��ك من خالل �س ��عينا الإن�س ��اء مركز‬ ‫�س ��يدات االأعم ��ال بالغرف ��ة وال ��ذي �س ��وف يعد‬ ‫الداع ��م االأ�سا�س ��ي ل�س ��يدات االأعمال يف �س ��تى‬ ‫اأن�س ��طتهن التجاري ��ة واال�س ��تثمارية باملنطق ��ة‪،‬‬ ‫حي ��ث �س� � ُيعنى بتق ��دمي كاف ��ة اخلدم ��ات الت ��ي‬ ‫حتتاجه ��ا �س ��يدات االأعمال‪ ،‬بجانب م�س ��اهمته‬ ‫يف اإزال ��ة العقب ��ات التي تواجهن يف م�س ��رتهن‬ ‫االقت�س ��ادية‪ ،‬به ��دف زي ��ادة م�س ��اهمتهن يف‬ ‫التنمية باملنطقة‪.‬‬ ‫اأم ��ا فيم ��ا يتعلق باأب ��رز االجن ��ازات خالل‬ ‫الف ��رة املا�س ��ية فاأود اأن اأو�س ��ح اإىل اأن اأهم ما‬ ‫ميي ��ز الغرفة ه ��و العمل ب ��روح الفري ��ق الواحد‬ ‫لتحقيق االهداف اال�سراتيجية التي مت و�سعها‬ ‫وق ��د حتقق نتيجة لذل ��ك العديد من االجنازات‬

‫على م�س ��توى البيئة الداخلي ��ة للغرفة وكذا على‬ ‫‪ Ó‬ما الن�سيحة التي تقدمها لل�سباب الذي‬ ‫م�س ��توى البيئة اخلارجية لها واأعتقد اأن اإطالق يرغ ��ب يف اإقامة م�س ��روع �س ��غر باملنطقة؟ وما‬ ‫�سركة مناء اجلوف �س ��ركة م�ساهمة مغلقة اأحد الذي �ستقدمونه له كغرفة الإجناح م�سروعه؟‬ ‫اأهم االجنازات‪.‬‬ ‫يف بداية حديثي معه �ساأن�س ��حه ب�س ��رورة‬ ‫‪ Ó‬نرجو من �س ��عادتكم القاء ال�س ��وء على‬ ‫التاأكد م ��ن اأن لديه فكرة م�س ��روع حقيقية واأنه‬ ‫�سركة مناء اجلوف التي تتبناها الغرفة؟‬ ‫موؤم ��ن بنجاحه ��ا‪ ،‬واأن لديه الثق ��ة يف تنفيذها‪،‬‬ ‫�سركة مناء اجلوف �سركة م�ساهمة مغلقة‬ ‫واأف�س ��ل اأن يك ��ون لدي ��ه خ ��ربة عملي ��ة يف نف�س‬ ‫ج ��اري تاأ�سي�س ��ها حت ��ت رعاية الغرف ��ة براأ�س‬ ‫املج ��ال‪ ،‬واإذا تواف ��ر لديه ذلك �س ��تكون الغرفة‬ ‫م ��ال مائ ��ة ملي ��ون ريال �س ��عودي بعدد اأ�س ��هم‬ ‫على ا�س ��تعداد لتقدمي امل�س ��اعدة ل ��ه‪ ،‬وعليه اأن‬ ‫(‪�10.000.000‬س ��هم) بقيم ��ة ع�س ��رة رياالت‬ ‫يتوجه اإىل "مركز البحوث واملعلومات" بالغرفة‬ ‫لل�س ��هم بح ��د اأدن ��ى لالكتتاب (‪�5000‬س ��هم)‬ ‫حي ��ث �س ��يجد من ي�س ��اعده على حتقي ��ق حلمه‪،‬‬ ‫بقيمة خم�سون األف ريال و�سيحدد موعد البدء‬ ‫وذلك بتوفر املعلومات التي يحتاجها عن �س ��وق‬ ‫باالكتتاب باالأ�س ��هم املخ�س�س ��ة للم�س ��اهمن‬ ‫بعد �س ��دور قرر الرخي�س من وزارة التجارة‪ .‬امل�س ��روع الذي يرغب فيه وم�س ��اعدته يف اعداد‬ ‫وته ��دف الغرف ��ة م ��ن تاأ�سي�س ��ها اإىل خلق بيئة درا�س ��ة جدوى م�س ��روعه بنف�س ��ة‪ ،‬اإ�س ��افة اإىل‬ ‫ا�س ��تثماريه لت�سجيع امل�س ��تثمرين يف اال�ستثمار تعريفة باجلهات التمويلي ��ة التي ميكن اأن متول‬ ‫باملنطقة‪ ،‬وامل�س ��اهمة يف حت�سن الناجت املحلي م�س ��روعه حال احتياجه لها‪ ،‬والعمل على تذليل‬ ‫للمنطق ��ة‪ ،‬وامل�س ��اهمة يف رفع ن�س ��بة التوطن اأية عقبات تقف اأمام جناحه‪.‬‬ ‫من خالل خلق فر�س وظيفية يف اإطار ال�س ��عي‬ ‫‪ Ó‬كلمة اأخرة حتب اأن توجهها؟‬ ‫لتقليل معدل البطالة باملنطقة‪ .‬واأود من خالل‬ ‫اأود يف نهاية لقائي اأن اأ�سر اإىل اأننا بالغرفة‬ ‫منربكم هذا اال�س ��ارة اإىل �س ��رورة م�س ��اهمة‬ ‫اأبن ��اء املنطق ��ة باملق ��ام االأول يف تلك ال�س ��ركة ن�س ��عى جاهدين لتحقيق تنمية �ساملة مبنطقتنا‬ ‫لال�س ��تفادة من القطاعات االقت�س ��ادية ذات احلبيبة وا�سعن ن�سب اأعيننا توجيهات �سيدي‬ ‫املي ��زة الن�س ��بية باملنطق ��ة وان�س ��اء وتطوي ��ر خ ��ادم احلرم ��ن ال�س ��ريفن – حفظ ��ه اهلل –‬ ‫امل�س ��اريع ال�س ��ياحية وال�س ��ناعية والزراعي ��ة وويل عه ��ده وويل ويل عه ��ده و�س ��احب ال�س ��مو‬ ‫والعقاري ��ة واخلدمي ��ة (التعلي ��م وال�س ��حة) امللك ��ي االأمر فهد بن بدر ب ��ن عبد العزيز اأمر‬ ‫وم�س ��اريع النق ��ل املجدي ��ة اقت�س ��ادي ًا وتنموي ًا املنطقة‪ ،‬كما اأود اأن اأتقدم بخال�س ال�س ��كر لكم‬ ‫باملنطق ��ة م ��ن خ ��الل التكوي ��ن واال�س ��تحواذ عل ��ى هذا اللقاء الذي يعك� ��س مدى اأهمية الدور‬ ‫وامل�ساهمة وامل�س ��اركة مما ي�ساهم ب�سكل فعال االعالمي يف اإب ��راز االإجنازات حتى تكون دافعا‬ ‫وداعما نحو حتقيق االأف�سل‪.‬‬ ‫يف حتقيق التنمية االقت�سادية للمنطقة‪.‬‬

‫االهتم��ام بالمش��روعات الصغي��رة والمتوس��طة يعد أحد أه��م االليات‬ ‫الالزمة لتقليل معدالت البطالة‪ ،‬ويعد نظام المشروعات الصغيرة الصادر‬ ‫مؤخرًا أحد االليات الهامة في تنشيط العمل الحر والحد من البطالة‪.‬‬

‫‪56‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬


‫اال�سم ‪ :‬د‪ .‬حمدان بن عبد اهلل ال�سمرين‪.‬‬

‫امليالد ‪1972/8/2 :‬م‪.‬‬ ‫احلالة الجتماعية‪ :‬متزوج واأب لأربع اأبناء‪.‬‬ ‫العمل احلايل ‪ :‬رجل اأعمال‬ ‫• رئي�س جمل�س اإدارة الغرفة التجارية ال�صناعية باجلوف‪.‬‬ ‫• نائب رئي�س جمل�س الغرف ال�صعودية‪.‬‬ ‫• ع�صو جلنة التوجيه املهني والتن�صيق الوظيفي مبنطقة اجلوف‬ ‫• ع�صو جمل�س التنمية ال�صياحية مبنطقة اجلوف‪.‬‬ ‫• ع�صو جمل�س اإدارة ميدان الفرو�صية مبنطقة اجلوف‪.‬‬ ‫• ع�صو جمل�س اإدارة اجلمعية التعاونية الت�صويقية الزراعية‪.‬‬ ‫• ع�صو جمل�س اإدارة نادي اجلوف للطريان ال�صراعي‪.‬‬

‫امل�ؤهالت‪:‬‬

‫• حا�صل على درجة البكالوريو�س بامتياز يف العلوم الزراعية _ جامعة امللك عبد العزيز بجدة‬ ‫• حا�صل على درجة املاج�صتري بامتياز يف العلوم الزراعية _ جامعة امللك عبد العزيز بجدة‬ ‫• حا�صل على درجة الدكتوراه بامتياز يف العلوم الزراعية _ جامعة امللك عبد العزيز بجدة‬

‫اخلربات ‪:‬‬

‫• م�صرف �صالة حجاج مبطار امللك عبد العزيز (مكتب الوكالء املوحد) لثالث موا�صم حج متتالية‪.‬‬ ‫• باحث تخطيط م�صاعد _ اإمارة منطقة اجلوف‪ .‬منذ‪1420/2/14‬هـ وحتى‪1421/12/20‬هـ‪.‬‬ ‫• مدير اإدارة تنمية وتن�صيق اخلدمات _ اإمارة منطقة اجلوف‪ .‬منذ‪1420/2/14‬هـ وحتى‪1421/12/20‬هـ‪.‬‬ ‫• اأمني عام الغرفة التجارية ال�صناعية مبنطقة اجلوف منذ ‪1421‬هـ وحتى ‪1426‬هـ‪.‬‬ ‫• ع�صو املجل�س البلدي لأمانة منطقة اجلوف ‪1426‬هـ حتى ‪1429‬هـ‪.‬‬ ‫• ع�صو جمل�س منطقة اجلوف‪ .‬منذ ‪1431‬هـ وحتى ‪1434‬هـ‪.‬‬ ‫• امل�صرف العام على جملة نقو�س منذ ‪1430‬هـ‪.‬‬ ‫• مدير عام موؤ�ص�صة مدائن اجلوف للمقاولت‪.‬‬ ‫• حا�صل على العديد من الدورات يف جمال الإدارة من معهد الإدارة بالريا�س‪.‬‬ ‫• حا�صل على عدد من خطابات ال�صكر و�صهادات التقدير من العديد من اجلهات‪.‬‬ ‫• م�صارك يف العديد من الندوات واملحا�صرات وور�س العمل‪.‬‬ ‫• م�صارك يف العديد من املوؤمترات بالعديد من اأوراق العمل‪.‬‬

‫االأبحاث العلمية املن�س�رة‪:‬‬

‫• "تاأثري معدلت خمتلفة من النرتوجني على جتميع املادة الرطبة واجلافة وحمتوى النرتوجني باأجزاء النبات خالل مراحل النمو‬ ‫املختلفة لنبات ال�صعري"‪ .‬جملة حوليات العلوم الزراعية مب�صتهر ‪ ،‬املجلد اخلام�س والثالثون ‪ ،‬العدد الرابع ‪ ،‬دي�صمرب ‪1997‬م‪.‬‬ ‫• "تاأثري م�صتويات خمتلفة من النرتوجني على اإنتاجية نبات ال�صعري والتحليل الكيميائي للرتبة"‪ .‬جملة حوليات العلوم الزراعية‬ ‫مب�صتهر ‪ ،‬املجلد اخلام�س والثالثون ‪ ،‬العدد الرابع ‪ ،‬دي�صمرب ‪1997‬م‪.‬‬ ‫• "ا�صتجابة حم�صول ال�صعري ومكوناته للت�صميد مبعدلت خمتلفة من بقايا ع�صر الزيتون واحلديد املخلبي"‪ .‬جملة كلية الر�صاد‬ ‫والبيئة وزراعة املناطق اجلافة‪2014 .‬م‬ ‫]‪• Al-Semreen، H. )2015(. Enhancing Jojoba [Simmondsia chinensis )Link( Schneider‬‬ ‫‪seed germination and seedling characteristics under saline stresses using magnetic field‬‬ ‫‪treatment. Wulfenia journal vol.22 )6(:445 - 456.‬‬

‫‪57‬‬


‫شباب األعمال‬

‫خالل افتتاحه الملتقى السعودي األول لتوليد الوظائف ‪:‬‬

‫وزير العمل ‪ :‬قادة البالد يتطلعون ألن تكون‬ ‫المملكة في الصفوف األولى فال مكان لالرتخاء‬

‫أكد وزير العمل الدكتور مفرج الحقباني على أهمية االنتماء الوطني في خلق المس��ؤولية‬ ‫االجتماعية‪ ،‬مش��يرًا إلى أننا في عص��ر العزم والحزم وال مجال لالرتخ��اء‪ ،‬وقادة هذه البالد‬ ‫يتطلعون إلى أن تكون المملكة في الصفوف األولى دائما‪ ،‬وأضاف في كلمته األول خالل‬ ‫افتتاح الملتقى الس��عودي األول لتوليد الوظائف والمعرض المصاحب بالرياض تحت رعاية‬ ‫صاحب الس��مو الملكي األمير س��عود بن سلمان بن عبدالعزيز آل س��عود الرئيس الفخري‬ ‫للجمعية الس��عودية ل��إدارة أن جمعية اإلدارة تقدم نموذجا آخر في التش��ارك بالبناء عن‬ ‫أهم القضايا بتوفير الوظائف للشباب السعودي‪.‬‬

‫‪58‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬


‫وطال ��ب باأن يكون ال�ش ��باب وال�ش ��ابات اجلمعية ال�شعودية للإدارة د‪ .‬نا�شر اآل تومي معوقات ��ه وجمالت ��ه وتوجهات ��ه امل�ش ��تقبلية‪،‬‬ ‫ال�ش ��عوديون منتجون مثلم ��ا كان اآباوؤهم يف اأن اجلمعي ��ة ال�ش ��عودية للإدارة �ش ��تعمل من وتتناول عدة اأن�ش ��طة خلل الربنامج العلمي‬ ‫املا�ش ��ي يعملون يف الزراع ��ة والرعي‪ ،‬مبين ًا خ ��لل امللتقى على تقييم ومتابعة ال�ش ��ركات من حلقات نقا�س وور�س عمل و�ش ��عت بهدف‬ ‫اأن ال�شباب ال�شعودي يعد من اأبرز الكفاءات طالب ��ة التوظي ��ف للوق ��وف عل ��ى مدى �ش ��ري معاجل ��ة بع� ��س الأم ��ور ونواق� ��س طالب ��ي‬ ‫يف الإدارة‪ ،‬مبينا اأن ال�شاب يحتاج للت�شجيع الوظيف ��ة اإذ �ش ��يتم خ ��لل عام م ��ن امللتقى الوظائف للتقدمي اإىل املوؤ�ش�ش ��ات وال�شركات‬ ‫واإتاح ��ة الفر�ش ��ة للعم ��ل لإثب ��ات وج ��وده‪ ،‬متابعة عملية التوظيف و�شري طالب الوظيفة‪ ،‬الطالبة ب�شكل اأف�شل‪.‬‬ ‫مطالب ًا يف نف� ��س الوقت بالتوطني املنتج واأن منوه� � ًا بدور الربام ��ج التدريبي ��ة والتاأهيلية‬ ‫وق ��دم اآل ت ��ومي �ش ��كره ملق ��ام ويل ويل‬ ‫يكون ال�ش ��اب وال�ش ��ابة ال�ش ��عودي يف �شلب للوظائ ��ف من خ ��لل اجلهات املعني ��ة اأو من العهد النائب الث ��اين لرئي�س جمل�س الوزراء‬ ‫الوظائف وامل�ش ��اهمة بفاعلي ��ة واإنتاجيه يف قبل ال�ش ��ركات؛ حيث لديه ��ا برامج تدريبية وزي ��ر الدفاع �ش ��احب ال�ش ��مو امللك ��ي الأمري‬ ‫ال�شوق ال�شعودية‪.‬‬ ‫خا�ش ��ة‪ ،‬م�ش ��ري ًا اإىل اأن اجلمعية تقوم اأي�ش ًا حممد بن �ش ��لمان بن عبدالعزيز على الدعم‬ ‫واأ�ش ��اف احلقب ��اين اأن وزارة العم ��ل بعمل ترتيب ال�ش ��رية الذاتية لطالب الوظيفة ال ��ل حم ��دود ال ��ذي قدم ��ه للجمعي ��ة اأثناء‬ ‫تتطلع اإىل الروية يف زيادة امل�ش ��اركة ب�ش ��كل من خلل برامج ذكية على الهاتف‪.‬‬ ‫توليه الرئا�ش ��ة الفخري ��ة كاأول رئي�س فخري‬ ‫ون ��وه اآل ت ��ومي يف كلمت ��ه اإىل اأن هن ��اك للجمعي ��ة‪ ،‬مقدم� � ًا �ش ��كره للرئي� ��س الفخري‬ ‫كبري مع جمعية الإدارة ال�ش ��عودية م�شيد ًا يف‬ ‫الوقت نف�شه بفكرة اإن�شاء ال�شركة ل�شتدامة ور�س عمل تقام عل ��ى هام�س امللتقى وتتناول احلايل �ش ��احب ال�ش ��مو امللكي الأمري �شعود‬ ‫امل�ش� �وؤولية الجتماعي ��ة واأن تك ��ون جلمعي ��ة حم ��اور الربنامج العلمي ال ��روؤى والتوجهات بن �ش ��لمان بن عبدالعزيز الذي رغم ق�ش ��ر‬ ‫الإدارة دور يف حتفي ��ز القط ��اع اخلا� ��س يف امل�ش ��تقبلية لتوليد الوظائ ��ف‪ ،‬وكذلك حمور توليه الرئا�شة الفخرية �شهدت اجلمعية عدة‬ ‫البطال ��ة ال�ش ��فرية‪ ،‬واأي�ش ��ا دور ال�ش ��باب مب ��ادرات‪ ،‬ونحن نحتفل اليوم بغر�س وقطف‬ ‫امل�شاركة يف هذه ال�شركة‪.‬‬ ‫م ��ن جهة اأخرى اأكد رئي�س جمل�س اإدارة يف تولي ��د الوظائ ��ف‪ ،‬وحمور توظي ��ف املراأة ثمار ملتقى التوظيف‪.‬‬

‫‪59‬‬


‫من جهة اأخرى اأعلن ع�شو جمل�س اإدارة و�ش ��يتم مناق�ش ��تها مع امل�ش� �وؤولني‪ ،‬كما اأعلن الفر� ��س الوظيفية لل�ش ��باب وال�ش ��ابات هو‬ ‫اجلمعية يو�ش ��ف الأحمدي عن تربعه بقطعة ع ��ن تربع ��ه مببلغ مبلي ��ون ري ��ال لإدارة مقر واج ��ب وطن ��ي ينبغ ��ي عل ��ى كل موؤ�ش�ش ��ات‬ ‫اأر�س يف مكة املكرمة داخل احلرم م�شاحتها اجلمعي ��ة على مدى ع�ش ��ر �ش ��نوات‪ ،‬مطالب ًا الأعم ��ال الأ�ش ��هام ب ��ه كل ح�ش ��ب طاقات ��ه‬ ‫خم�شة اآلف مرت تكون مركز ًا وقفي ًا للتدريب يف الوقت نف�شه بالهتمام باأبناء هذا الوطن وقدراته و�ش ��و ًل لتحقيق اأحد اأهم الأهداف‬ ‫والتوظي ��ف باإ�ش ��راف اجلمعي ��ة‪ ،‬كم ��ا اأعلن وكذلك ا�شتدامة امل�شوؤولية الجتماعية‪.‬‬ ‫عبدالرحم ��ن الغما� ��س و�ش ��ركاه ع ��ن تقدمي‬

‫م ��ن جه ��ة اأخ ��رى األقيت كلم ��ة الرعاة‬

‫قطعة اأر�س م�ش ��احتها خم�ش ��ة اآلف مرت يف األقاه ��ا نيابة عنهم رئي� ��س جمموعة املوارد‬ ‫املدين ��ة املنورة‪ ،‬وبني الأحم ��دي اأن العمل قد الب�ش ��رية يف البن ��ك الفرن�ش ��ي منري حممد‬ ‫بدء فعليا يف الأر�س مببلغ مليون ريال‪.‬‬

‫خياط قال فيها‪ :‬اإن اهتمام خادم احلرمني‬

‫املراد حتقيق يف هذه البلد املباركة‪.‬‬ ‫واأ�ش ��ار خي ��اط اإىل اأن البنك ال�ش ��عودي‬ ‫الفرن�ش ��ي يه ��دف اإىل توط ��ني الوظائ ��ف‬ ‫لتوف ��ري حياة كرمي ��ة للمواطنني مم ��ا يعترب‬ ‫ركي ��زة اأ�شا�ش ��ية خلدم ��ة املجتم ��ع وتنمي ��ة‬

‫و�ش ��لط الأحم ��دي ال�ش ��وء عل ��ى فك ��رة ال�ش ��ريفني املل ��ك �ش ��لمان ب ��ن عبدالعزيز‬ ‫القت�ش ��اد الوطني لذلك نح ��ن نبحث دائماً‬ ‫قدمه ��ا لوزي ��ر العم ��ل يف وقت �ش ��ابق تتمثل ‪-‬حفظ ��ه اهلل‪ -‬بتاأهي ��ل وبن ��اء ال�ش ��باب‬ ‫يف اإيج ��اد �ش ��ركة ت�ش ��مى "ال�ش ��ركة املالي ��ة ال�ش ��عودي مبينا اأنهم عم ��اد الوطن واللبنة عن الكفاءات واملواهب املتميزة للن�ش ��مام‬ ‫ل�ش ��تدامة امل�ش� �وؤولية الجتماعي ��ة" تخ ��دم الأوىل لبناء احل�شارات واأحد اأهم الأهداف لفري ��ق عملن ��ا‪ ،‬مبين� � ًا اأن البن ��ك يهدف اإىل‬ ‫كاف ��ة امل�ش ��تفيدين م ��ن اجلمعي ��ة يف اململكة ال�ش ��رتاتيجية للدولة‪ ،‬م�شري ًا اإىل اأن توفري حتقيق �شعودة ت�شل ن�شبتها اإىل ‪.%91‬‬

‫‪60‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬


‫إضـاءات‬

‫شركة أبناء قاسم الزيدان المحدودة‬

‫‪Al-Zaidan Company‬‬ ‫األستاذ‪ /‬زياد بن قاسم الزيدان ‪:‬‬

‫من أهم أولوياتنا إرضاء عمالئنا‬

‫‪Our Top Priorities to Satisfy Our Customers‬‬ ‫مع التزايد المستمر في عدد‬ ‫السكان في المملكة وكثرة‬ ‫وســائل النقــل والمواصالت‬ ‫وكثــرة المصانــع والتوســع‬ ‫الرأســي واألفقــي فــي‬ ‫اإلســكان أصبحــت الحاجة‬ ‫ملحــة إلــى التوســع فــي‬ ‫المساحات الخضراء‪ .‬وتتضح‬ ‫أهميــة المناطــق الخضــراء‬ ‫أكثــر فــي المــدن عنها في‬ ‫الريف حيث األراضي الزراعية‬ ‫فــأي مدينــة بــدون حدائــق‬ ‫ليست ذات قيمة‪ .‬فالحدائق‬ ‫بأشــجــــارها وشــجيــــراتها‬ ‫وأزهارهــــــا ومســطحــاتها‬ ‫الخضــراء مــع توفــر أماكن‬ ‫اللعــــب لألطفــــال والكبــار‬ ‫مـــع الســاللـــم واألســــوار‬ ‫والنافورات والفساقي تمثل‬ ‫وجه وشــخصية أي منطقة‬ ‫سكنيـــة‪.‬‬

‫‪62‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫تعت ��رب �حلد�ئ ��ق و�ملنتزه ��ات �لعام ��ة‬ ‫م ��ن �أ�سا�س ��يات تخطي ��ط �مل ��دن �حلديثة‬ ‫و�لت ��ي يعم ��ل على �إن�س ��ائها لتك ���ن مر�فق‬ ‫عامة للم ��دن و�لقرى للنزه ��ة وق�ساء �أيام‬ ‫للر�حة و�الإجازة لل�س ��كان و�لرتفيه عنهم‪.‬‬ ‫ويخ�س�س يف هذه �حلد�ئ ��ق �أو �ملنتزهات‬ ‫�أماكن ملمار�س ��ة بع�س �الألع ��اب �لريا�سية‬ ‫مثل �مل�سي و�جل ��ري و�أماكن للعب �الأطفال‬ ‫ومناط ��ق للجل��س و�ال�سرت�ح ��ات وغريها �لرئي� ��س �لتنفي ��ذي ل�س ��ركة �أبن ��اء قا�س ��م‬ ‫�لزي ��د�ن و�ل ��ذي �أطلع فري ��ق �ملجلة بنبذة‬ ‫من و�سائل �لرتفيه‪.‬‬ ‫عن �ل�س ��ركة �لتي تاأ�س�س ��ت عام ‪1406‬ه�‪،‬‬ ‫ومتا�سي ًا مع �لتن ���ع �لبيئي و�لتخطيط‬ ‫وهي �س ��ركة عائلية ذ�ت م�س�ؤولية حمدودة‬ ‫�ملنظم للمدن �حلديثة يف �ململكة‪� ،‬أ�سهمت‬ ‫ومقرها مبنطق ��ة �جل�ف‪ ،‬و�لتي �س ��اركت‬ ‫�س ��ركات �لقط ��اع �خلا� ��س به ��ذ� �لتط ���ر‬ ‫يف �أكرب و�أهم م�س ��اريع �لزر�عة و�ملقاوالت‬ ‫�لعم ��ر�ين و�حل�سري �لذي يعك�س �لنه�سة‬ ‫باملنطق ��ة مم ��ا �أهله ��ا حلجز نط ��اق كبري‬ ‫�لعمر�ني ��ة ذ�ت �لبيئ ��ة �لنظيفة و�ملريحة‪،‬‬ ‫بني �ل�س ��ركات وجعلها من �أوىل �ل�س ��ركات‬ ‫ولعل من �أب ��رز هذه �ل�س ��ركات �لر�ئدة يف باملنطق ��ة �ل�س ��مالية‪ ،‬وذل ��ك مل ��ا يت�ف ��ر‬ ‫تنفي ��ذ �الأ�س�س �لعلمي ��ة لت�سميم وتخطيط لديها م ��ن �إمكانيات ت�ؤهله ��ا د�ئما للتقدم‬ ‫�حلد�ئق هي �سركة �أبناء قا�سم �لزيد�ن‪ .‬و�الزدهار و�ل�س ��عي �مل�س ��تمر نح ��� �لتميز‪،‬‬ ‫ويف ح��ر �أجرته جملة "ب��بة �ململكة" ع ��اوة على ذلك ما تتمتع به �ل�س ��ركة من‬ ‫م ��ع �الأ�ست ��اذ‪ /‬زي ��اد ب ��ن قا�س ��م �لزيد�ن ك��در �إد�رية وفني ��ة م�ؤهلة وذ�ت خربة يف‬


‫كافة جم ��االت �الأعمال �لت ��ي تز�ولها‪ ،‬ويف‬ ‫جم ��ال �لزر�ع ��ة �أ�سبحت �سرك ��ة �لزيد�ن‬ ‫الغرفــة التجاريــة الصناعية فــي الجوف‬ ‫��س ��م عري ��ق �ساهم يف تط�ير ه ��ذ� �ملجال‬ ‫تعمــل علــى تقديــم الخدمــات الالزمة‬ ‫باملنطق ��ة �ل�سمالية جعلها �أ�س ��م له تاريخ‪،‬‬ ‫للمســتثمرين وتســهيل إجراءاتهــم‬ ‫م�ؤك ��د ً� �أنه ��ا ت�سع ��ى د�ئم ��ا نح ��� �الأف�سل‬ ‫لالستثمار الزراعي بالمنطقة‪ ،‬خاصة في‬ ‫وحتقيق �أكرب قدر م ��ن ر�سا عمائها‪ ،‬ويف‬ ‫مجال الزيتون‬ ‫جمال �ملقاوالت تعاملت �ل�سركة مع �لعديد‬ ‫من �جلهات �حلك�مية و�ل�سركات �خلا�سة‪،‬‬ ‫م ��ن جان ��ب �أخ ��ر‪� ،‬أ�س ��ار �الأ�ست ��اذ‬ ‫من خ ��ال ت�فري �حلل�ل الأب ��رز �ملع�قات‬ ‫و�إجناز م�ساريع هامة باملباين‪.‬‬ ‫�لت ��ي تعرق ��ل مي�س ��رة �لتنمية �س ����ء من زي ��اد �لزي ��د�ن �إىل �أن �لغرف ��ة �لتجاري ��ة‬ ‫و�أو�س ��ح �لزيد�ن �أنه ��ا تخ�س�ست يف‬ ‫حيث ت�فري �الأيدي �لعاملة من قبل وز�رة �ل�سناعي ��ة يف �جل�ف تعم ��ل على تقدمي‬ ‫�إن�س ��اء �حلد�ئ ��ق و�ملنتزه ��ات حيث قامت‬ ‫�لعم ��ل �أو �لتاأخري يف �س ��رف �مل�ستحقات �خلدمات �لازم ��ة للم�ستثمرين وت�سهيل‬ ‫باإن�س ��اء �أغل ��ب �حلد�ئ ��ق و�ملنتزه ��ات يف‬ ‫�ملالي ��ة‪ ،‬ك�نها �ل�سري ��ك �الأ�سا�سي لنجاح �إجر�ء�تهم لا�ستثمار �لزر�عي باملنطقة‪،‬‬ ‫�ملنطق ��ة �ل�سمالي ��ة وال تكاد تخل ��� قرية يف‬ ‫�مل�ساريع �حلك�مية‪ ،‬مبين َا �أن على �جلهات خا�سة يف جم ��ال �لزيت�ن‪� ،‬لتي يبلغ عدد‬ ‫�ملنطقة �إال وهناك ب�سمة لل�سركة فيها من �حلك�مية ت�سهيل �لعر�قيل و�الأزمات من �أ�سجاره ��ا نح ��� ‪ 15‬ملي�نا‪ ،‬الفت ��ة �إىل �أن‬ ‫خال �حلد�ئق �ملحلية �لتي �أن�ساأتها‪ ،‬ولعل‬ ‫لديه ��ا در��سات جدوى �قت�سادية تخت�س‬ ‫خال �لتن�سيق بني �جلهات ذ�ت �لعاقة‬ ‫من �أب ��رز �مل�ساريع �حلي�ي ��ة و�لكبرية �لتي‬ ‫بع ��دد م ��ن �لفر� ��س �ملتاح ��ة باملنطق ��ة‬ ‫ممثلة ب ���ز�رة �لعمل و�لتج ��ارة و�ل�س�ؤون‬ ‫نفذته ��ا �ل�سركة ه� "منت ��زه اليجة �لربي"‬ ‫لل�سناع ��ات �لقائمة عل ��ى �لزيت�ن‪ ،‬مبين ًا‬ ‫�لبلدي ��ة وغريه ��ا حتى تتمك ��ن �ل�سركات‬ ‫يف دوم ��ة �جلن ��دل �ل ��ذي يعترب �أح ��د �أكرب‬ ‫�أن �لغرفة دعت رجال �الأعمال يف �لد�خل‬ ‫من ت�سلي ��م �مل�ساريع ب�قتها �ملحدد وذلك‬ ‫�ملنتزهات �ل�سهرية يف �ململكة �لذي يحظى‬ ‫و�خلارج �إىل زيارة �ملنطقة و�ال�ستثمار يف‬ ‫جلل ��ب �مل�سلحة �لعام ��ة وخدمة �مل��طن‬ ‫بب�ساط �أخ�سر ميتد على م�ساحة ‪� 300‬ألف‬ ‫�ملجاالت �لتي حتتاجها �ملنطقة يف جمال‬ ‫يف �ملقام �الأول‪.‬‬ ‫مرب ��ع وجل�سات مظلل ��ة و�أجز�ء خم�س�سة‬ ‫�ل�سناع ��ة �لغذ�ئي ��ة و�ل�سياح ��ة و�لتعليم‬ ‫و�أو�سح �لزيد�ن �أن على وز�رة ِ‬ ‫�لعمل و�ل�سحة وغريها‪.‬‬ ‫لاأطف ��ال‪ ،‬و�ألع ��اب‪ ،‬ودور�ت مي ��اه‪ ،‬وعدد‬ ‫�ات‬ ‫كب ��ري م ��ن �أ�سج ��ار �لزيت ���ن و�لنخي ��ل‪ ،‬تدري ��ب م�ظ ِفيه ��ا عل ��ى �إد�رة خدم � ِ‬ ‫وممر�ت للم�س ��اة وم��قع لل�س ����ء و�ل�ساي �لعم ��اء و�لعاق ��ات �لعمالي ��ة‪ ،‬به ��دف‬ ‫و�لقه�ة‪� ،‬إ�ساف ��ة �إىل عربات خا�سة لكبار رف ��ع �لكفاءة �ملهني ��ة و�الإد�ري ��ة و�لتقنية‬ ‫للعاملني يف �ل�ز�رة ب�سكل عام‪ ،‬وتعريفِهِ م‬ ‫�ل�سن و�ملعاقني‪.‬‬ ‫وح ���ل �ل�سع�ب ��ات �لت ��ي و�جه ��ت باأف�س ��ل �ملمار�س ��ات �ملرتبط ��ة بخدم ��ة‬ ‫�ل�سركة‪� ،‬أو�سح �لزيد�ن �أن على �جلهات �لعم ��اء‪ ،‬و َرف ��ع م�ست ���ى �أد�ئه ��م �ملهني‬ ‫�حلك�مي ��ة معاملة �ل�س ��ركات يف �لقطاع وتط�ي ��ر قدر�ته ��م حتى يقدم ���� �خلدمة‬ ‫�خلا� ��س ك�س ��ركاء يف تنفي ��ذ �مل�ساري ��ع �لت ��ي تر�سي عم ��اء �ل ���ز�رة يف �لقطاع‬ ‫�خلدمية �لتي ت�سب يف �مل�سلحة �لعامة‪� ،‬خلا�س وقطاع رجال �الأعمال‪.‬‬

‫ويف نهاي ��ة حديثه‪ ،‬ع � رّ�رب �الأ�ستاذ زياد‬ ‫�لزي ��د�ن ع ��ن �سك ��ره على دع ��م �حلك�مة‬ ‫�لر�سيدة �أيدها �هلل بقيادة خادم �حلرمني‬ ‫�ل�سريفني �ملل ��ك �سلمان بن عبد �لعزيز �آل‬ ‫�سع�د و�سم� ويل عه ��ده �الأمني‪ ،‬و�سم� ويل‬ ‫ويل �لعهد ‪ -‬حفظهم �هلل ‪� -‬ل�سخي ملنطقة‬ ‫�جل ���ف و�هتمامه ��ا �لكبري ب ��كل ما يحقق‬ ‫�ال�ستثمار يف �لقطاع �خلا�س ليك�ن �سريك ًا‬ ‫فاع ًا يف تنمية وبناء هذ� �ل�طن �ملعطاء‪.‬‬

‫‪63‬‬


‫إضـاءات‬

‫رئيس مجلس إدارة شركة العنان للسفر والسياحة‬ ‫األستاذ‪ /‬عبدالعزيز خليل البلوي ‪:‬‬

‫أبرمنا اتفاقيات شراكة مع طيران نسما لربط مطارات‬ ‫المنطقة الشمالية بمطار حائل ليصبح مطارًا محوريًا‬ ‫لتسيير رحالت جوية منتظمة بين مدن الشمال‬ ‫ومدن المملكة األخرى‬ ‫قامت جمل ��ة "ب��بة �ململك ��ة" مبقابلة رئي�س‬ ‫جمل� ��س �إد�رة �سرك ��ة �لعن ��ان لل�سف ��ر و�ل�سياح ��ة‬ ‫�الأ�ست ��اذ‪ /‬عبد�لعزي ��ز خلي ��ل �لبل ���ي‪ ......‬حيث‬ ‫�أجرت معه �حل��ر �لتايل‪:‬‬

‫طائ ��ر�ت ذ�ت �سع ��ة كب ��رية وطائ ��ر�ت ذ�ت �سعة‬ ‫�سغ ��رية خلدم ��ة �مل�ساف ��ات �لط�يل ��ة و�لق�سرية‪.‬‬ ‫الأول م ��رة �سيك�ن هناك ناقل وطن ��ي ج�ي يخدم‬ ‫منطقة �ل�سم ��ال ج�ي ًا وح�سري ًا ويربطها مع باقي‬ ‫مناطق �ململكة‪.‬‬

‫(�جل ���ف‪ ،‬تب ���ك‪ ،‬عرع ��ر‪� ،‬لقي�س�م ��ة‪ ،‬طريف‪،‬‬ ‫رفحة‪ ،‬حفر�لباطن‪� ،‬لق�سيم) مبطار مدينة حائل‬ ‫لي�سب ��ح مطار ً� حم�ري ًا م ��ن خال ت�سيري رحات‬ ‫ج�ية منتظمة بني كافة مدن �ل�سمال ومدن �ململكة‬ ‫�الأخرى‪ .‬وقد �أ�سهمت هذه �التفاقية �ال�سرت�تيجية‬ ‫بني �سركة �لعنان لل�سفر و�ل�سياحة بدعم �ل�سياحة‬ ‫�ل�طني ��ة حي ��ث �ساع ��دت عل ��ى �إمكاني ��ة �لتنق ��ل‬ ‫ب�سه�ل ��ة وي�س ��ر وباأقل تكلف ��ة حيث �سيت ��م ت�سغيل‬

‫تدع ��م �سرك ��ة �لعن ��ان لل�سياح ��ة و�ل�سف ��ر‬ ‫�ل�سياح ��ة �ل�طني ��ة م ��ن خ ��ال تق ��دمي �جل��ئ ��ز‬ ‫و�لتقدي ��ر �مل ��ادي و�ملعن ���ي لاأن�سط ��ة �ل�سياحية‬ ‫و�لفعالي ��ات �القت�سادي ��ة مث ��ل "مهرج ��ان �سباق‬ ‫بحرية دوم ��ة �جلندل �ل�سن�ي" م ��ن خال ت�فري‬ ‫تذ�ك ��ر جماني ��ة و�إقام ��ة �الأن�سط ��ة �لريا�سي ��ة‬ ‫و�مل�سابق ��ات مبنطق ��ة �جل ���ف‪ .‬كم ��ا مت تد�س ��ني‬ ‫�مل�ق ��ع �الإلك ��رتوين ل�سرك ��ة �لعن ��ان به ��دف ن�سر‬

‫> بد�ية نرح ��ب بكم معنا ون ���د �أن نتعرف‬ ‫عل ��ى �أب ��رز �إجن ��از�ت �سرك ��ة �لعن ��ان لل�سفر عن‬ ‫> تت�ساب ��ق �سركات �ل�سف ��ر و�ل�سياحة من‬ ‫�أحدث �مل�ستجد�ت لديكم؟‬ ‫�أجل �إر�ساء عمائه ��ا‪ ،‬وحتفيزهم‪ ،‬وجذب �ملزيد‬ ‫تتمث ��ل �أبرز �إجن ��از�ت �سركة �لعن ��ان لل�سفر منه ��م لل�سف ��ر عل ��ى رحاته ��ا‪ ،‬وذلك م ��ن خال‬ ‫و�ل�سياح ��ة من خال �إبر�م �لعدي ��د من �تفاقيات �لعرو� ��س �لت ��ي حتر�س عل ��ى تقدميه ��ا للعماء‪.‬‬ ‫�ل�سر�ك ��ة �ال�سرت�تيجي ��ة مع �سركة ط ��ري�ن ن�سما فما ه� جديد خدمات �لعنان لل�سفر و�ل�سياحة يف‬ ‫وذل ��ك بهدف رب ��ط مط ��ار�ت �ملنطق ��ة �ل�سمالية �إطار ��سرت�تيجيتها �لد�عمة لل�سياحة �ل�طنية؟‬

‫‪64‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫ثقاف ��ة �ل�سياحة �ل�طنية و�ملعل�م ��ات و�الإر�ساد�ت‬ ‫�ل�سياحي ��ة يف �ملنطقة باالإ�سافة �إىل تنفيذ �لعديد‬ ‫من �لرب�مج �ل�سياحية �الأخرى يف منطقة �جل�ف‬ ‫به ��دف �لتعريف باملنطقة �لت ��ي تعترب منتجع زيت‬ ‫�لزيت ���ن وم�ط ��ن �لتن ���ع �لبيئ ��ي‪ ،‬باالإ�سافة �إىل‬ ‫م�قعه ��ا �ال�سرت�تيج ��ي �ل ��ذي يجعلها م ��ن �أجمل‬ ‫�ل�جهات �ل�سياحية يف �ململكة‪.‬‬


‫> كيف تقيم ���ن �لدور �لذي تق�م به �لهيئة‬ ‫�لعام ��ة لل�سياحة يف دعم وت�سجيع �لقطاع �خلا�س‬ ‫لاهتمام باال�ستثمار�ت �ل�سياحية �ل�سع�دية؟‬ ‫تدعم �لهيئة �لعامة لل�سياحة و�لرت�ث �ل�طني‬ ‫�لقط ��اع �خلا� ��س من خ ��ال دور فع ��ال وملم��س‬ ‫و�ل ��ذي ب ��دوره ي�ساه ��م بدف ��ع �لقط ��اع �ل�سياحي‬ ‫لي�سب ��ح م�رد ً� مالي ًا للن ��اجت �لق�مي �لذي ي�ساهم‬ ‫يف �لت�ظيف و�ال�ستثمار ولقد �أدى هذ� �لدعم �إىل‬ ‫وج�د بني ��ة حتتية وق��ن ��ني باالإ�ساف ��ة �إىل تقدمي‬ ‫�مل�س�رة ومع�نات �قت�سادية مثل �لقرو�س و�إن�ساء‬ ‫�لفن ��ادق �ل�سياحية و�ملنتج ��ات �لزر�عية وت�سهيل‬ ‫�حل�س ���ل عل ��ى تر�خي� ��س الإقام ��ة �ملنا�سب ��ات‬ ‫�ل�سياحية حي ��ث �أدى هذ� �لدع ��م �إىل زيادة عدد‬ ‫كلي ��ات ومر�كز �لتدريب �ل�سياح ��ي يف �ململكة من‬ ‫(‪ )2‬ع ��ام ‪1421‬ه � � لت�سبح (‪)44‬ع ��ام ‪1435‬ه�‪،‬‬ ‫كم ��ا ز�دت عدد �لفعاليات �ل�سياحية من (‪ )2‬عام‬ ‫تعزيــز ثقافة ســياحة اآلثار لــدى النشء‪،‬‬ ‫‪1421‬ه� لت�سبح عددها (‪)591‬عام ‪1435‬ه�‪ .‬ز�د‬ ‫مــن خالل إدمــاج زيارات المناطــق األثرية‬ ‫تنظيم �لرحات �ل�سياحية من (‪ )0‬عام ‪1421‬ه�‬ ‫والمتاحف ضمن العملية التعليمية‪ ،‬لها‬ ‫لت�سب ��ح عدده ��ا (‪ )482‬عام ‪1435‬ه� ��‪ ،‬كما ز�د‬ ‫ع ��دد �ملر�س ��دون �ل�سياحي ���ن (‪ )0‬ع ��ام ‪1421‬ه�‬ ‫تأثيــر كبيــر أكثر مــن النــدوات التعريفية‬ ‫لت�سب ��ح عدده ��ا (‪ )337‬ع ��ام ‪1435‬ه� ��‪ .‬وز�دت‬ ‫والتثقيفية حول السياحة‬ ‫عدد من�سئ ��ات �الإي��ء �ل�سياحي من (‪ )4400‬عام‬ ‫‪1421‬ه � � لت�سبح عدده ��ا (‪ )5000‬عام ‪1435‬ه�‪.‬‬ ‫> ه ��ل ت ��رون �أن �مل�ؤمت ��ر�ت و�لن ��دو�ت من خال �إدماج زيار�ت �ملناطق �الأثرية و�ملتاحف‬ ‫باالإ�ساف ��ة �إىل تنظي ��م �مل�ؤمت ��ر�ت و�لن ��دو�ت‬ ‫ً‬ ‫و�مللتقي ��ات �لعلمية و�القت�سادي ��ة ورحات رجال ��ستخدم ��ت �سياحي� �ا يف �ململك ��ة بالطريق ��ة �سم ��ن �لعملية �لتعليمية‪ ،‬له ��ا تاأثري كبري �أكرث من‬ ‫�ل�سحيحة؟‬ ‫�لندو�ت �لتعريفية و�لتثقيفية ح�ل �ل�سياحة �إال �أنَّ‬ ‫�الأعمال على كرثتها‪.‬‬ ‫تنظي ��م �مل�ؤمت ��ر�ت و�لن ��دو�ت و�مللتقي ��ات ذلك يتطلب ت�سافر جه�د وز�رة �لتعليم مع جه�د‬ ‫ت� ��ؤدي �لهيئ ��ة �لعام ��ة لل�سياح ��ة و�ل ��رت�ث‬ ‫�ل�طن ��ي �أدو�ر ً� كبرية �إيجابية يف هذ� �ملجال‪ ،‬كما �لعلمي ��ة و�القت�سادية مل يتم ��ستخد�مها وتفعيلها كل من هيئة �ل�سياحة و�لرت�ث �ل�طني و�جلامعات‬ ‫�أنَّ لديها علما وتقدير� لكل هذه �الحتياجات‪� ،‬إىل ب�سكل �ل ��ذي يخ ��دم �ل�سياحة باململك ��ة بالطريقة �ل�سع�دي ��ة‪ ،‬ل�سياغ ��ة ��سرت�تيجي ��ة م�حدة ودعم‬ ‫جانب �أ َّنها �أدخل ��ت �لكثري من �لتحديث و�لتط�ير �ل�سحيحة وذلك ب�سبب عدم وج�د خطة �إعامية تنفيذها و�لرتويج لها‪.‬‬ ‫للفن ��ادق و�ل�سق ��ق �ملفرو�س ��ة و�أخ�سعته ��ا ملعايري‬ ‫عاملية‪ُ ،‬م�سيف� � ًة �أ َّنها ب ��د�أت يف فر�س ��سرت�طات‬ ‫على حمطات �ل�ق�د يف �لطرق �ل�سريعة‪ ،‬كما �أ َّنها‬ ‫ت�سج ��ع على �إقامة مهرجان ��ات متن�عة يف مناطق‬ ‫�ململك ��ة‪ ،‬ال�ستثمار بيئته ��ا �ملحلية‪ ،‬بي ��د �أنَّ هناك‬ ‫حاج ��ة ما�س ��ة لب ��ذل مزيد م ��ن �جله ���د يف هذ�‬ ‫�جلانب‪.‬‬

‫> �ملهرجان ��ات �ل�سياحي ��ة �لثقافي ��ة‬ ‫و�الجتماعي ��ة �أحد �أهم مظاه ��ر تن�سيط �ل�سياحة‬ ‫�ل�طني ��ة‪ .‬فكيف ترون �آلي ��ة ت�س�يقها‪ ،‬و�ال�ستفادة‬ ‫بالتن�سيق فيما بينها؟‬

‫وطني ��ة متكامل ��ة وكذل ��ك ب�سبب �سع ��ف منظمي‬ ‫�لفعاليات و�مل�ؤمت ��ر�ت و�فتقر�هم للح�س �ل�طني‬ ‫و�ل�سع ��ي ور�ء �لرب ��ح �ل�سريع و�الع ��ان �ل�سعيف‬ ‫من قبل منظم ��ي �لفعاليات‪ ،‬باالإ�سافة �إىل فقد�ن‬ ‫�لت�س�ي ��ق �لفع ��ال للفعالي ��ات �لتي تعت ��رب من �أهم‬ ‫يت ��م ت�س�يقه ��ا م ��ن خ ��ال تعزي ��ز �ل�سر�كة‬ ‫�لعنا�سر‪.‬‬ ‫�ال�سرت�تيجي ��ة �لفعال ��ة و�مل�ستدمي ��ة م ��ع �سركات‬ ‫�أن تعزي ��ز ثقافة �سياحة �الآث ��ار لدى �لن�سء‪� ،‬لقط ��اع �خلا�س وم�ؤ�س�سات �لقط ��اع �لعام �ملعنية‬

‫‪65‬‬


‫إضـاءات‬ ‫كان ��ت �أ�سا�س ًا لنه�س ��ة وتنمية ه ��ذ� �ل�طن بكافة‬ ‫قطاعات ��ه‪ ،‬كما حبا �هلل هذه �لباد �أي�س ًا بحك�مة‬ ‫ر�سي ��دة وقائد فذ ه ��� خادم �حلرم ��ني �ل�سريفني‬ ‫�مللك �سلمان بن عبد�لعزيز حفظه �هلل �لذي يق�د‬ ‫حت ��� ًال �قت�سادي ًا مهم� � ًا من خ ��ال تركيز �لدعم‬ ‫للقطاع ��ات �القت�سادية �لقادرة على �إعطاء قيمة‬ ‫�قت�سادية م�سافة و�ملهياأة لتك�ن ر�فد ً� �قت�سادي ًا‬ ‫وم�سان ��د ً� للدخل �ل�طني‪ ،‬ويعت ��رب قطاع �ل�سياحة‬ ‫و�لرت�ث �ل�طني من �أب ��رز هذه �لقطاعات �ملهياأة‬ ‫لتح ��دث تغيري ً� يف وجه �القت�س ��اد �ل�طني وتك�ن‬

‫و�مل�ستفي ��دة من �لتنمي ��ة �ل�سياحي ��ة و�الإ�سهام يف‬ ‫بقاء �ل�سائ ��ح �ل�سع�دي د�خل �لب ��اد و��ستقطاب‬ ‫�لر�غبني لزيارة �ململكة لغر�س �ل�سياحة باالإ�سافة‬ ‫�إىل �إيجاد قن��ت ت�زيع وت�س�يق جديدة‪.‬‬ ‫> عل ��ى �س ���ء جتربتك ��م‪ .‬م ��ا ه ��ي �أب ��رز‬ ‫�لن�سائح �لتي تقدم�نها للم��طن �ل�سع�دي �لذي‬ ‫يفكر يف �ل�سفر للخارج؟‬ ‫�أن�س ��ح �مل��طن �ل�سع�دي �مل�سافر للخارج �أن‬ ‫يك�ن ممث ��ل لنف�س ��ه �أو ًال و�أن يح ��رتم ق��نني تلك‬ ‫�لب ��اد‪ ،‬فاإن �ط ��اع �مل��طن �ل�سائ ��ح على ق��نني‬ ‫و�أنظم ��ة هذه �لب ��اد قبل �ل�سفر �إليه ��ا‪ ،‬من �ساأنه‬ ‫�أن يجنب ��ه �ل�ق ���ع يف م��ق ��ف قد تك ���ن حمرجة‬ ‫له‪ ،‬خ�س��س ًا مع تكاث ��ر ق�سايا �الإرهاب‪ ،‬وق�سايا‬ ‫�لتهدي ��د�ت �ملتع ��ددة‪ ،‬وق�ساي ��ا غ�سي ��ل �الأم��ل‪،‬‬ ‫وه ��ذه �الأنظمة و�لق��نني �مل ��ر�د �لتقيد بها‪ ،‬عادة‬ ‫ما تك ���ن مرتجم ��ة ومي�س ��ر �حل�س ���ل عليها من‬ ‫قبل �ل�سف ��ار�ت و�لقن�سليات �مل�ج ���دة يف غالبية‬ ‫م ��دن مملكتن ��ا �حلبيب ��ة‪ ،‬وهناك م ��ن �ل�سفار�ت‬ ‫و�لقن�سلي ��ات م ��ا حتر� ��س عل ��ى �إعط ��اء �ل�سائح‬ ‫معل�م ��ات دقيقة عما ه� ممن ���ع‪ ،‬وما ه� م�سم�ح‬ ‫يف بادها‪.‬‬ ‫> ي�سك ��� رو�د �لقطاع �ل�سياح ��ي د�ئما من‬ ‫نق�س �لك ����در �ل�طنية �مل�ؤهل ��ة للعمل يف �لقطاع‬ ‫�ل�سياحي باململكة‪ .‬فكي ��ف ميكن �لتغلب على هذه‬ ‫�مل�سكل ��ة م ��ن وجه ��ة نظرك ��م‪ ،‬وهل ثم ��ة مع�قات‬ ‫ت��جهكم يف هذ� �ل�ساأن؟‬

‫‪66‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫ال ميكن �لتغلب على نق� ��س �لك��در �ل�طنية ر�ف ��د ً� مهم� � ًا مل�س ��ادر �لدخ ��ل يف �ململك ��ة كما �أن‬ ‫�إال بالتدريب و�لعمل و�إ�سر�ك �لعن�سر �لن�سائي يف �ململكة تنعم بنعم ��ة �الآمن وجمال �لطبيعة ولديها‬ ‫جمال �ل�سياحة‪ ،‬وتنمية �مل��رد �لب�سرية �ل�سياحية كافة �ملق�م ��ات �الأ�سا�سية و�خلدم ��ات �ل�سرورية‬ ‫باعتباره ��ا �لركي ��زة �الأ�سا�سية �لت ��ي تعتمد عليها‬ ‫�لد�عم ��ة مل�ستقبل �ل�سياحة م�ستقب � ً�ا من �أبرزها‬ ‫عملية �لتنمي ��ة �ل�سياحية �ل�طني ��ة‪ ،‬ورفع م�ست�ى‬ ‫خدمات �لطرق و�لقطار�ت و�لطري�ن‪.‬‬ ‫�لتاأهيل و�لتدريب للم��طنني ليتمكن�� من �لنه��س‬ ‫> هل من كلمة �أخرية‪ .‬وملن ت�جه�نها؟‬ ‫بالقط ��اع �ل�سياحي ب ��كل كفاءة و�قت ��د�ر وليك�ن��‬ ‫قادرين على �ل�فاء مبتطلبات �س�ق �لعمل‪.‬‬ ‫�أ�سك ��ر م�س� ��ؤويل هيئ ��ة �ل�سياح ��ة يف منطقة‬ ‫> يف �س ���ء �ملتغري�ت �الأخرية على �ل�ساحة �جل ���ف ملا بذل�ه من جهد ممي ��ز لرقي بال�سياحة‬ ‫�لدولية‪ .‬كيف تنظرون �إىل م�ستقبل قطاع �ل�سياحة وتنظي ��م �ملهرجانات و�لفعالي ��ات �لتي جعلت من‬ ‫يف �ململكة؟‬ ‫منطقة �جل ���ف جهة �سياحية وترفيهية من خال‬ ‫م�ستقب ��ل �ل�سياحة �ل�طنية و�عد ك�ن �ململكة �إقامة مهرجان �لزيت�ن �لذي تعترب �أكرب مهرجان‬ ‫مه ��د �الإ�س ��ام وحتت�س ��ن �حلرم ��ني �ل�سريف ��ني عل ��ى م�ست ���ى �ل�ط ��ن �لعرب ��ي وكذل ��ك �ل�سب ��اق‬ ‫و�للذين ي�ستقطبان مايني �لنا�س من كافة �أنحاء �ل�سه ��ري للق��رب يف بحرية دومة �جلندل وغريها‬ ‫�الر�س كما �خت�سها �هلل ب�ج�د ثروة نفطية كبرية من �لفعاليات‪.‬‬


‫إضـاءات‬

‫شركة صرح العربية القابضة‬ ‫‪Sarh Al-Arabia Holding Company‬‬ ‫الشيخ‪ /‬سعود المويشير‪ ..‬رئيس مجلس اإلدارة‬

‫واألستاذ‪ /‬حسين بن سعود المويشير‬ ‫عضو مجلس اإلدارة والرئيس التنفيذي ‪:‬‬

‫بالمثابرة والمصداقية أصبحنا من أبرز الشركات‬ ‫القابضة في الجوف‬ ‫‪By Perseverance & credibility, We Are One of Top‬‬ ‫‪Holding Companies in Al-Jouf‬‬ ‫تعيــش المملكــة العربية الســعودية نهضة تنموية‬ ‫شــاملة‪ ،‬تدعمهــا الخطــط اإلســتراتيجية الطموحة‬ ‫التــي تبنتهــا الدولــة لتعزيــز النمــو االقتصــادي‪ ،‬من‬ ‫خــالل تشــجيع االســتثمارات وتقديــم التســهيالت‬ ‫للمستثمرين‪ ،‬والتركيز على جوانب التأهيل والتدريب‪،‬‬ ‫من أجل إيجاد بنية صناعية واقتصادية متينة‪ ،‬تستند‬ ‫إلى مقومات الجذب والنمو واالســتمرارية وصوال إلى‬ ‫المنافسة اإلقليمية والدولية ‪.‬‬ ‫ولعل من �أبرز ع��مل �لنم� يف قطاع �ملقاوالت‬ ‫تع�د �إىل �ل�سركات �ل�سع�دية �لتي لعبت دور ً� كبري ً�‬ ‫يف تط�ير �لبنية �لتحتية من خال ت�سييد �مل�ساريع‬ ‫�ل�سخم ��ة يف كاف ��ة مناطق �ململك ��ة يف عهد خادم‬ ‫�حلرمني �ل�سريف ��ني �مللك عبد�هلل بن عبد�لعزيز‬ ‫�ل �سع ���د ‪ -‬رحم ��ه �هلل وت���سل ��ت يف عهد خادم‬ ‫ويف ح��ر قامت به جملة " ب��بة �ململكة" مع‬ ‫�حلرم ��ني �ل�سريفني �مللك �سلم ��ان بن عبد�لعزيز �ل�سي ��خ ‪� /‬سع�د بن �سالح �مل�ي�سري رئي�س جمل�س‬ ‫�آل �سع ���د – حفظه �هلل ومد يف عمره ‪ . -‬ومتا�سي ًا �الإد�رة و�الأ�ست ��اذ ح�سني بن �سع ���د �مل�ي�سري –‬ ‫م ��ع هذ� �لتط ���ر �ساهم ��ت �لعديد م ��ن �ل�سركات ع�س� جمل� ��س �الإد�رة و�لرئي�س �لتنفيذي ل�سركة‬

‫�ل�طني ��ة �لر�ئ ��دة يف من ��� وتط ���ر قط ��اع �لبناء‬ ‫�ملق ��اوالت من خال تنفي ��ذ �لعديد م ��ن �مل�ساريع‬ ‫�لتنم�ي ��ة و�لعمر�نية ومنها �سرك ��ة �سرح �لعربية‬ ‫�لقاب�س ��ة �لتي تعترب �إحدى �ل�س ��ركات �لر�ئدة يف‬ ‫قطاع �ملقاوالت يف منطقة �جل�ف‪.‬‬

‫‪68‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫�س ��رح �لعربية �لقاب�سة �لذي ��ن حتدثا عن بد�ية‬ ‫تاأ�سي� ��س �ل�سركة ع ��ام ‪1985‬م و�لتي تخ�س�ست‬ ‫يف �أعم ��ال �ملق ��اوالت �الإن�سائي ��ة و�ل�سيان ��ة‬ ‫و�لت�سغي ��ل باالإ�ساف ��ة �إىل �مل�ساري ��ع �خلا�س ��ة ‪،‬‬ ‫و�الأعم ��ال �ملدنية ‪ ،‬حيث ب ��د�أت �ل�سركة عملها‬ ‫يف قط ��اع �ملق ��اوالت م ��ع �لقط ��اع �حلك�م ��ي يف‬ ‫جمال �لعمليات �مليد�نية ‪ ،‬و�ل�سيانة و�خلدمات‬ ‫و�لت�سغيل يف �لعديد من �مل�ساريع مبختلف �رجاء‬ ‫�ململكة �لعربية �ل�سع�دية‪.‬‬


‫و�أك ��د �ل�سي ��خ �سع ���د �مل�ي�س ��ري �أن م ��ن �أبرز‬ ‫ع��م ��ل �لتمي ��ز يف �سركة �سرح �لعربي ��ة �لقاب�سة‬ ‫تتمثل يف �ملثابرة و�مل�سد�قية يف �لتعامل و�التقان‬ ‫يف كاف ��ة �أعمال �ل�سركة ومع م�ظفيها وعمائها ‪،‬‬ ‫باال�سافة �إىل مر�قبة �جل�دة يف حت�سني خمرجات‬ ‫�لعمل ليلبي متطلبات �لعماء‪.‬‬ ‫وح ���ل �أب ��رز �مل�ساريع �حلك�مي ��ة �لتي قامت‬ ‫�ل�سركة بتنفيذها ‪� ،‬أ�سار �الأ�ستاذ ح�سني بن �سع�د‬ ‫�مل�ي�س ��ري �إىل �أن �ل�سرك ��ة قام ��ت من ��ذ تاأ�سي�سها‬ ‫بتنفي ��ذ �لعديد م ��ن �أعم ��ال �لبن ��اء و�لت�سييد مع‬ ‫خمتلف �ل ���ز�رت و�لقطاع ��ات �حلك�مية وكذلك‬ ‫�لعديد من م�ساريع �لنظافة و�ل�سيانة و�لت�سغيل ‪.‬‬ ‫م�كد ً� يف �ل�قت نف�سه �أن غالبية �سركات �ملقاوالت‬ ‫تف�سل �مل�ساريع �حلك�مية ك�نها �الأف�سل من حيث‬ ‫و�س�ح �ل�س ��روط و�مل���سفات و�ال�ستقر�ر �ملادي و‬ ‫�لت�سني ��ف �الئتماين و�لفن ��ي و�الد�ري باال�سافة‬ ‫�إىل �مكانية �حل�س�ل على �الأيدي �لعاملة مب�جب‬ ‫عق�د �مل�ساريع ‪.‬‬ ‫وح�ل �أب ��رز �ل�سع�بات �لتي و�جهت �ل�سركة‬ ‫فيما يتعل ��ق مبكتب �لعمل ‪� ،‬أو�س ��ح �أنه مع �لتط�ر‬ ‫�لتقن ��ي و�جت ��اه وز�رة �لعم ��ل يف تفعي ��ل وتق ��دمي‬ ‫�لكثريمن خدماته ��ا من خال �لب��بة �اللكرتونية‬ ‫مل يعد هناك �سع�ب ��ات �أو مع�قات يف �لتعامل مع‬ ‫متطلباته ��ا ‪� .‬إمنا �ل�سع�بات تكمن يف �س�ق �لعمل‬ ‫�ملهني وندرة �حل�س ���ل على �لعاملني �و �مل�ظفني‬ ‫ذوي �لتخ�س�سات �ملهني ��ة �لتي تت��فق مع طبيعة‬ ‫ن�ساط �ملقاوالت ‪.‬‬ ‫وح ���ل خدمات وز�رة �لعم ��ل‪� ،‬أ�ساد �مل�ي�سري‬ ‫باخلدمات �لت ��ي تقدمها وز�رة �لعم ��ل خ�س��س ًا‬ ‫م ��ن خال تطبيق �خلدم ��ات �الإلكرتونية �خلا�سة‬ ‫باملن�ساآت‪ ،‬و�إط ��اق ب��بة من�ساآت �لقطاع �خلا�س‬ ‫و�لت ��ي �أ�سهم ��ت يف حل �لكث ��ري من �لع��ئ ��ق �لتي‬ ‫كانت تعاين منه ��ا �ملن�ساآت خال �الأع��م �ملا�سية‬ ‫‪� .‬م ��ا �ن يتم ح ��ل وتذليل م�سكل ��ة �لربط �لتقني‬ ‫�اللك ��رتوين يف �لبيان ��ات ب ��ني نظ ��ام وز�رة �لعمل‬

‫وخدم ��ة نظام مقي ��م يف ما يخ�س قائم ��ة حاملي‬ ‫تا�س ��ري�ت �خل ��روج و�لع ���دة �للذي ��ن يق�س ���ن‬ ‫�جاز�تهم يف بلد�نهم ‪.‬‬ ‫وع ��ن دور �لغرف ��ة �لتجاري ��ة و�ل�سناعية يف‬ ‫منطق ��ة �جل ���ف‪� ،‬أ�س ��ار �إىل �أن �أع�س ��اء �ل ��دورة‬ ‫�حلالية ملجل�س �إد�رة �لغرفة يق�م�ن ب��جبهم من‬ ‫حيث ت�جي ��ه �لدع��ت لعقد �لعدي ��د من �لندو�ت‬ ‫و�ال�ست�ساف ��ات �لتي جتمع رج ��ال �الأعمال ببع�س‬ ‫�مل�س�ؤل ��ني يف �لقطاع �حلك�م ��ي وتعقد ور�س �لعمل‬ ‫�لدورية مع رجال �الأعمال يف �ملنطقة ملناق�سة �أبرز‬ ‫�ل�سع�ب ��ات و�مل�ساكل �لت ��ي ت��جههم يف جماالت‬ ‫�العم ��ال �لتجاري ��ة ‪ ،‬د�عي ًا جميع �جله ��ات لبذل‬ ‫مزيد م ��ن �جلهد وتفعيل �ملقرتح ��ات و�لت��سيات‬ ‫�لناجته عن تلك �لندو�ت و�للقاء�ت حلل �مل�ساكل‬ ‫�لتي ت��جهها �سركات �ملقاوالت خا�سة وقطاعات‬ ‫�الأعمال ب�سفة عامة ‪.‬‬ ‫وح ���ل �الأم ��ان �ل�ظيف ��ي بالن�سب ��ة لل�سب ��اب‬ ‫�ل�سع ���دي �لعامل ��ني يف �لقط ��اع �خلا� ��س‪� ،‬أك ��د‬ ‫�مل�ي�س ��ري �أن عل ��ى �ل�سب ��اب لتحقي ��ق �لتق ��دم يف‬ ‫جم ��االت �لعم ��ل و�ل�ظائ ��ف يف �لقط ��اع �خلا�س‬ ‫معرف ��ة و�جباته ��م �ل�ظيفي ��ة ومه ��ام �عماله ��م‬ ‫و�حلر� ��س على تط�ير ذ�ته ��م با�ستمر�ر ‪ ،‬كما �أن‬ ‫هناك جم ��االت عديده من �لعم ��ل �لتجاري تت�فر‬ ‫لها فر�س �لنجاح �إذ� ما�ساحبها �لطم�ح و�ملثابرة‬ ‫و�جلدية لتحقي ��ق �الهد�ف ‪ ،‬د�عي ًا �ل�سباب �ىل‬ ‫�لدخ ���ل �إىل عامل �العمال �لتجاري ��ة ك�ن �ململكة‬ ‫من �أف�س ��ل �لبيئات �خل�سبة �لت ��ي ت�فر لها كافة‬ ‫�لفر� ��س �ملتاح ��ة ‪ ،‬كما �أن�سح �ل�سب ��اب لالتحاق‬ ‫مبا �أ�سطلح على ت�سميته بحا�سنات �العمال و�لتي‬ ‫تدعم من بع�س �جلهات �لعلمية و�لتعليمية يعطى‬ ‫فيها �ل�ساب دور�ت ق�سرية تعريفية لدر��سة فكرة‬ ‫�مل�س ��روع وم ��اذ� كانت �ساحل ��ة للعم ��ل و�لتطبيق‬ ‫�لتج ��اري قب ��ل �ه ��د�ر �ل�ق ��ت و�مل ��ال يف جتارب‬ ‫ق ��د التك�ن حم�س�ب ��ة �لنتائ ��ج ‪ ،‬و�أن على �ل�سباب‬ ‫�العتماد على �أنف�سهم يف بن ��اء م�ستقبلهم �ل��عد‬ ‫و�ل ��ذي ه� بني �أيديهم‪ ،‬مبين� � ُا �أن �لقطاع �خلا�س‬ ‫ه ��� �مليد�ن �ل���س ��ع �لذي ي�ستقط ��ب كل �لباحثني‬ ‫عن �لنجاح يف �س�ق �لعمل‪.‬‬

‫أ‪ /‬حسين بن سعود المويشير‬ ‫ويف ر�سالة �إىل �ل�سباب �ل�سع�دي‪� ،‬أكد �ل�سيخ‬ ‫�سع ���د �مل�ي�س ��ري �أن عل ��ى �ل�سب ��اب �العتماد على‬ ‫�أنف�سه ��م يف بن ��اء م�ستقبله ��م �ل��ع ��د و�ل ��ذي ه�‬ ‫بني �أيديهم فق�س� ��س �لنجاح للجادين و�ملثابرين‬ ‫�س��ه ��د ‪ ،‬و�أ�س ��اد �مل�ي�س ��ري بالنه�س ��ة �لتنم�ي ��ة‬ ‫�لت ��ي ت�سهده ��ا منطق ��ة �جل�ف من خ ��ال تنفيذ‬ ‫�مل�ساري ��ع �خلدمي ��ة‪� ،‬لت ��ي حققت نقل ��ة ن�عية يف‬ ‫كافة �الأ�سعدة‪ ،‬مبين� � ًا �أن ما ت�سهده �ململكة ب�سكل‬ ‫ع ��ام ومنطق ��ة �جل�ف ب�س ��كل خا�س م ��ن خطط‬ ‫تنم�ي ��ة جتعلها ت�سري بخط ��ى و�ثقة ي�ؤكد �حلر�س‬ ‫و�الهتم ��ام �لكب ��ري �ل ��ذي ت�لي ��ه حك�م ��ة خ ��ادم‬ ‫�ل�سريفني لتنمي ��ة كافة مناطق �ململكة وفق خطط‬ ‫مدرو�سة وممنهجة خال �ل�سن��ت �ملقبلة‪.‬‬ ‫ويف نهاية حديثه‪ ،‬وجه �ل�سكر �إىل مقام خادم‬ ‫�حلرم ��ني �ل�سريفني �ملل ��ك �سلمان ب ��ن عبد�لعزيز‬ ‫�آل �سع ���د‪ ،‬و�سم ��� ويل �لعهد �ساح ��ب �ل�سم� �مللكي‬ ‫�الأم ��ري حممد بن نايف ب ��ن عبد�لعزيز نائب رئي�س‬ ‫جمل�س �ل�زر�ء وزير �لد�خلية‪ ،‬و�سم� ويل ويل �لعهد‬ ‫�ساح ��ب �ل�سم� �مللكي �الأمري حمم ��د بن �سلمان بن‬ ‫عبد�لعزيز وزير �لدفاع و�سم� �أمري منطقة �جل�ف‪،‬‬ ‫د�عي ًا �هلل �لعلي �لقدي ��ر �أن ميدهم بع�نه وت�فيقه‪،‬‬ ‫و�أن يدمي على هذه �لباد �أمنها و��ستقر�رها‪.‬‬

‫‪69‬‬


‫إضـاءات‬

‫مؤسسة عبد المحسن عطاء الشايع للتجارة والمقاوالت‬ ‫األستاذ‪ /‬بهاء الشايع المدير العام ‪:‬‬

‫مؤسسة الشايع‪ ...‬من أكبر شركات حفر آبار‬ ‫المياه المتخصصة في المملكة‬ ‫تعتبـــر مؤســـســة عبــد المحســــن للتجــارة والمقـــاوالت‬ ‫المتخصصة في حفر اآلبار وشــبكات المياه واحدة من أوائل‬ ‫الشــركات الســعودية العاملــة في هــذا القطــاع واألولى‬ ‫فــي منطقة الجوف حيث ركزت أنشــطتها فى مجال حفر‬ ‫آبــار المياه الجوفية ألغراض الشــرب والرى وحفر وانشــاء آبار‬ ‫الصرف‪ ،‬وقد تم تأسيســها وفقا ألنظمــة المملكة العربية‬ ‫السعودية ممثلة في وزارة المياه والكهرباء‪..‬‬ ‫وتق ���م �ل�سركة بتنفيذ م�سروعاتها من خال �ململك ��ة ولي� ��س على �سبي ��ل �حل�سر بالتع ��اون مع‬ ‫جمم�عة عم ��ل مدربة جيد ً� وب���سط ��ة ��ستخد�م �لعديد من �جله ��ات �حلك�مية ومن �أبرزها وز�رة‬ ‫�أح ��دث �ملعد�ت و�ملاكينات ‪ .‬ومن خال مهند�سني �لزر�عة ووز�رة �ملياه‪.‬‬ ‫متخ�س�س ��ني وذو خ ��ربة و��سع ��ة يف ه ��ذ� �ملجال‬ ‫ويف ح��ر قام ��ت به جملة "ب��ب ��ة �ململكة"‬ ‫وتتبع �ل�سركة �الأ�ساليب �لعلمية �ملتقدمة يف تنفيذ م ��ع �الأ�ستاذ‪ /‬بهاء �ل�سايع �ملدي ��ر �لعام مل�ؤ�س�سة‬ ‫و�أو�س ��ح �الأ�ست ��اذ به ��اء �ل�ساي ��ع �أن �ل�سركة‬ ‫م�سروعاته ��ا‪ ،‬وجي�ل�جي ��ني متخ�س�س ��ني لعم ��ل عبد�ملح�س ��ن �ل�ساي ��ع و�ل ��ذي حتدث ع ��ن بد�ية‬ ‫ت��سي ��ف للم�قع قب ��ل بدء �لت�سغي ��ل و�أثناء �لعمل �ل�سركة بحفر �أول بئ ��ر يف منطقة �جل�ف تابعة تعاملت مع �لقطاع �لعام و�خلا�س‪ ،‬ولكن �أغلبها مع‬ ‫و�أي�س ��ا لطبق ��ات �لرتبة وتقدم تقري ��ر فني بذلك ل�ز�رة �ملياه‪ ،‬حي ��ث ت��سعت �أن�سطتها يف منطقة �لقطاع �حلك�م ��ي ك�نها �أغلب �مل�ساريع �حلك�مية‬ ‫بعد �النتهاء من �لعمل ‪.‬‬ ‫�جل ���ف من خال تنفي ��ذ �لعديد م ��ن �مل�ساريع ذ�ت ��سرت�تيجي ��ة و��سح ��ة من حي ��ث �مل���سفات‬ ‫كما �أنها و�حدة من �أكرب م�ؤ�س�سات حفر �آبار �حلك�مي ��ة منه ��ا م�س ��روع حف ��ر خم� ��س �آب ��ار و�اللتز�م بتنفيذه ��ا‪ ،‬ويف �لقطاع �خلا�س تعاملت‬ ‫�ملي ��اه يف جمي ��ع �أنحاء �ململكة حي ��ث تاأ�س�ست عام �أنب�بية تدعيمي ��ة يف حقل مياه ب�سيطاء مبنطقة م ��ع كربى �ل�سركات �لزر�عي ��ة مثل �سركة �جل�ف‬ ‫‪1986‬م وي�سه ��د �سجله ��ا عل ��ى ح�س ��ن �الأد�ء على �جل�ف و�لتابع ��ة ل�ز�رة �ملياه و�لكهرباء �لتي مت �لزر�عية و�سركة نادك و�سركة �خلريف وغريها‪.‬‬ ‫مد�ر ه ��ذه �لفرتة‪ ،‬وقد �ساهمت �ل�سركة يف تنفيذ تنفيذها �إنف ��اذ ً� لت�جيهات �حلك�م ��ة �لر�سيدة‬ ‫وفيم ��ا يتعل ��ق بخدم ��ات وز�رة �لعم ��ل‪� ،‬أ�ساد‬ ‫م�ساريع عدي ��دة يف قطاعات خمتلفة على م�ست�ى بقي ��ادة خادم �حلرم ��ني �ل�سريفني �مللك �سلمان �ل�ساي ��ع باخلدمات �الإلكرتوني ��ة و�لت�سهيات �لتي‬

‫ب ��ن عبد�لعزي ��ز �آل �سع ���د‪ ،‬بت�ف ��ري �خلدم ��ات‬ ‫�ل�سروري ��ة للم��طن ��ني كاف ��ة يف جمي ��ع �أرجاء‬ ‫�ململكة‪ ،‬وتاأكيد ً� من �ل�ز�رة ال�ستمر�ر خدماتها‬ ‫للم��طن ��ني وف ��ا ًء مبتطلب ��ات �ملرحل ��ة �ملقبل ��ة‬ ‫مل��جهة �لت��سع �لعمر�ين و�لتز�يد �ل�سكاين‪.‬‬

‫‪70‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬


‫تقدمه ��ا �لعمل من خال �إجن ��از �أغلب �خلدمات‬ ‫�خلا�س ��ة بالعامل ��ة ب�س ��كل �إلك ��رتوين م ��ن خال‬ ‫تطبيق �خلدمات �الإلكرتوني ��ة �خلا�سة باملن�ساآت‪،‬‬ ‫و�إط ��اق ب��بة من�ساآت �لقط ��اع �خلا�س و�لتي هي‬ ‫من �ال�سياء �اليجابية و�لتي �أ�سهمت يف حل �لكثري‬ ‫م ��ن �لع��ئق �لتي كانت تعاين منها �ملن�ساآت خال‬ ‫�الأع��م �ملا�سية‪.‬‬

‫متقدمة فــي العديد‬ ‫المملكة تحتــل مراكز‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ويشــكل ذلك‬ ‫من نقاط التنافســية العالمية‬ ‫ترجمــة لالهتمام الــذي يحظى بــه االقتصاد‬ ‫الوطني من حكومة المملكة‪.‬‬

‫وع ��ن دور �لغرف ��ة �لتجاري ��ة و�ل�سناعية يف‬ ‫منطقة �جل�ف‪� ،‬أ�سار �إىل �أن �لغرفة تق�م بالعديد‬ ‫�لر�مي ��ة لدع ��م �ملن�س� �اآت �ل�سغ ��رية و�ملت��سط ��ة‬ ‫من �الجتماعات و�لدور�ت و�لنقا�سات �لدورية مع‬ ‫متا�سي ��ا مع �سيا�سة �لدول ��ة �لقا�سية بدعم �سباب‬ ‫رجال �الأعمال يف �ملنطقة ملناق�سة �أبرز �ل�سع�بات‬ ‫و�ساب ��ات �الأعمال و�أ�سح ��اب �ملن�س� �اآت �ل�سغرية‬ ‫و�مل�ساكل‪ ،‬د�عي� � ُا جميع �جلهات على بذل �جله�د‬ ‫و�ملت��سطة‪ ،‬وقد �سخرت �حلك�مة جميع �الإمكانات‬ ‫�لكفيل ��ة بح ��ل �مل�س ��اكل �لكب ��رية �لت ��ي ت��جهه ��ا‬ ‫�ملتاح ��ة لدعم من� ه ��ذ� �لقطاع من خ ��ال �إن�ساء‬ ‫�سركات �ملق ��اوالت خ�س��س ُا فيم ��ا يتعلق مب�سكلة‬ ‫ع ��دد م ��ن �لرب�م ��ج و�مل�ؤ�س�س ��ات �ملعني ��ة بت�ف ��ري‬ ‫�لعمال ��ة و��ستخ ��ر�ج �لتا�سري�ت �لت ��ي �أهم ركائز‬ ‫�لدعم �لفن ��ي و�لتدريب‪ ،‬ولكن �ل�سباب مل يدرك��‬ ‫قطاع �ملقاوالت و�لتي يعتمد عليها ب�سكل �أ�سا�سي‪.‬‬ ‫هذه �مل�س�وؤلية وعلى �إد�ركها و�ال�ستفادة منها قبل‬ ‫وح�ل �لنه�سة �لتنم�ية �لتي ت�سهدها �ململكة‪ ،‬ف��ت �الأو�ن‪.‬‬ ‫�أك ��د �الأ�ستاذ بهاء �ل�ساي ��ع �أن �ململكة حتتل مر�كز‬ ‫وح ���ل �الأم ��ان �ل�ظيف ��ي بالن�سب ��ة لل�سب ��اب‬ ‫متق رّدم ��ة يف �لعدي ��د من نق ��اط �لتناف�سية �لعاملية �ل�سع�دي �لعاملني يف �لقطاع �خلا�س‪� ،‬أكد �ل�سايع‬ ‫وي�س� � رّكل ذلك ترجم ��ة لاهتمام �ل ��ذي يحظى به �لقطاع �خلا� ��س ه� ميد�ن �لناجح ��ني و�أ�سحاب‬ ‫�القت�س ��اد �ل�طن ��ي م ��ن حك�مة �ململك ��ة‪ ،‬وه� ما �لطم�ح �لع ��ايل‪ ،‬د�عي ًا �سباب �الأعم ��ال بالدخ�ل‬ ‫�ساع ��د يف ��ستقط ��اب ��ستثم ��ار�ت عاملي ��ة وتق�ية �إىل ع ��امل �لتج ��ارة ك ���ن �ململك ��ة هي م ��ن �أف�سل‬ ‫�القت�ساد �ملحلي‪ ،‬ونتمنى �ن نتغلب على �ل�سلبيات �لبيئات �خل�سبة �لت ��ي ت�فر كافة �لفر�س �ملتاحة‬ ‫وكل م ��ا ُيعي ��ق عجل ��ة �القت�ساد الحت ��ال مر�كز �لتي ال ت�جد يف �أي مكان يف �ملنطقة‪ ،‬فعلى �سباب‬ ‫�أكرث تقد ًرّما‪ .‬و�أ�ساد �الأ�ستاذ بهاء �ل�سايع بالنه�سة �الأعم ��ال خ�� ��س �لتج ��ارب �لعملي ��ة و�ملهنية يف‬ ‫�لتنم�ية �لتي ت�سهده ��ا منطقة �جل�ف من خال �لقط ��اع �لتجاري و�لعمل �حل ��ر‪ ،‬و�أن على �ل�سباب‬ ‫تنفيذ �مل�ساري ��ع �خلدمية‪� ،‬لتي حققت نقلة ن�عية �العتماد على �أنف�سهم يف بن ��اء م�ستقبلهم �ل��عد‬ ‫يف كاف ��ة �الأ�سع ��دة‪ ،‬مبين� � ًا �أن ما ت�سه ��ده �ململكة و�ل ��ذي ه� بني �أيديهم‪ ،‬مبين� � ُا �أن �لقطاع �خلا�س‬ ‫�لي�م ب�سكل خا�س من خطط تنم�ية جتعلها ت�سري ينتظرهم وه� �ملي ��د�ن �ل���سع �لذي ي�ستقطب كل‬ ‫بخط ��ى و�ثق ��ة ي�ؤكد �حلر� ��س و�الهتم ��ام �لكبري �لباحثني عن �لنجاح يف �س�ق �لعمل‪.‬‬ ‫�ل ��ذي ت�لي ��ه �حلك�م ��ة �لر�سي ��دة يف تنمي ��ة كافة‬ ‫ويف ر�سال ��ة �إىل �ل�سب ��اب �ل�سع ���دي‪� ،‬أك ��د‬ ‫مناط ��ق �ململكة وف ��ق خطط مدرو�س ��ة وممنهجة �الأ�ست ��اذ به ��اء �ل�سايع �أن على �ل�سب ��اب �ل�سع�دي‬ ‫خال �ل�سن��ت �ملقبلة‪.‬‬ ‫�العتم ��اد على �أنف�سهم يف بن ��اء م�ستقبلهم �ل��عد‬ ‫من جانب �أخ ��ر‪ ،‬تطرق �ل�ساي ��ع �إىل �أن �أبرز‬ ‫�ل�سع�ب ��ات �لتي ت��جهه ��ا �مل�ؤ�س�س ��ات يف تطبيق‬ ‫بر�م ��ج �ل�سع ���دة‪ ،‬و�لت ��ي تتمث ��ل بالت�سي ��ب وعدم‬ ‫�اللت ��ز�م بالرغ ��م من وج�د �لعدي ��د من �لرب�مج‬ ‫و�ال�سرت�تيجي ��ات �لت ��ي �سخرتها حك�م ��ة �ململكة‬

‫ي�ستقطب كل �لباحثني عن �لنجاح يف �س�ق �لعمل‪.‬‬ ‫ويف نهاية حديثه‪ ،‬وج ��ه �الأ�ستاذ بهاء �ل�سايع‬ ‫�ملدير �لعام مل�ؤ�س�س ��ة عبد�ملح�سن �ل�سايع للتجارة‬ ‫و�ملقاوالت �ل�سكر �إىل مقام خادم �حلرمني �مللك‬ ‫�سلم ��ان بن عبد�لعزيز �آل �سع�د‪ ،‬و�سم� ويل �لعهد‬ ‫‪ ،‬و�سم ��� ويل ويل عل ��ى كل �جله ���د �ملبذول ��ة يف‬ ‫تط�ير وتن�يع �القت�ساد �ل�سع�دي و�إتاحة �لفر�س‬ ‫�ال�ستثمارية �أم ��ام �ل�سركات �ملحلية للم�ساهمة يف‬ ‫�القت�س ��اد �ل�طني و�إيج ��اد فر�س عم ��ل منا�سبة‬ ‫لل�سب ��اب �ل�سع ���دي‪ ،‬د�عي� � ًا �هلل �لعل ��ي �لقدير �أن‬ ‫ميدهم بع�ن ��ه وت�فيقه‪ ،‬و�أن يدمي على هذه �لباد‬ ‫�أمنها و��ستقر�رها‪.‬‬

‫و�ل ��ذي ه� بني �أيديهم‪ ،‬كما ه ��� �حلال يف �ل�سباب‬ ‫�لعرب ��ي �لعام ��ل يف �ل�سع�دي ��ة و�لذي ��ن جنح ����‬ ‫و�أثبت ���� جد�ر�تهم يف �س�ق �لعم ��ل �ل�سع�دي مبين ُا‬ ‫�أن �لقط ��اع �خلا� ��س ينتظره ��م وهم �أح ��ق �لنا�س‬ ‫بالفر� ��س و�لتط ���ر وه ��� �ملي ��د�ن �ل���س ��ع �ل ��ذي‬

‫‪71‬‬


‫إضـاءات‬

‫مجموعة العرسان للصيانة والنظافة والتشغيل‬ ‫‪Al-Arsan Group for Maintenance, Cleaning & Operating‬‬ ‫األستاذ‪ /‬سلطان العرسان ‪ ..‬المدير العام ‪:‬‬

‫الريادة في تنفيذ المشاريع وفق أعلى معايير الجودة‬ ‫تعتبــر مجموعــة العرســان‬ ‫للصيانةوالنظافةوالتشغيل‬ ‫إحدى أكبر شركات النظافة‬ ‫والتشــغيل والصيانــة وإدارة‬ ‫المرافــق العامــة والخاصــة‬ ‫فــي المملكــة العربيــة‬ ‫الســعودية التــي تقــدم‬ ‫مجموعــة متنوعــة مــن‬ ‫الخدمات انطالقًا من نظافة‬ ‫وتشــغيل وصيانــة المبانــي‬ ‫الحكومية والمستشــفيات‬ ‫والجامعات ونظافة المدن‪.‬‬ ‫على مدى �أكرث من ثاثني عام ًا تعمل جمم�عة‬ ‫�لعر�سان ل�سيانة و�لنظافة و�لت�سغيل بخط��ت ثابتة‬ ‫يف خدم ��ة �لنه�سة �ل�سامل ��ة �لتي تعم �أرجاء �ململكة‬ ‫�لعربي ��ة �ل�سع�دي ��ة‪ ،‬حي ��ث �ساهم ��ت بن�سيب و�فر‬ ‫يف عملي ��ات �الإن�س ��اء و�لت�سيي ��د يف منطقة �جل�ف‬ ‫و�ملنطق ��ة �ل�سمالي ��ة‪ ،‬و ُتع ��د م ��ن �أف�س ��ل �ل�سركات‬ ‫�ملتخ�س�سة و�لر�ئدة يف جماالت �لت�سغيل و�ل�سيانة‬ ‫و�الأن�سطة �لتجارية وقد تاأ�س�ست عام ‪1411‬ه� تقدم‬ ‫خدماتها يف �لقطاعني �حلك�مي و�خلا�س‪.‬‬

‫‪74‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫ويف ح ����ر �أجرت ��ه جمل ��ة "ب��ب ��ة �ململكة" مع عمائها وم�ظفيها وجمتمعها ومن خال �أد�ء فعال‬ ‫�الأ�ست ��اذ �سلط ��ان �لعر�س ��ان �ملدير �لع ��ام ملجم�عة ملن�ساآة جتارية قادرة على �لتط�ر و�لنم�‪.‬‬ ‫�لعر�سان لل�سيانة و�لنظافة و�لت�سغيل و�لذي حتدث‬ ‫وق ��د ح ��ازت جمم�ع ��ة �لعر�س ��ان لل�سيان ��ة‬ ‫عن روؤي ��ة �ملجم�ع ��ة يف �لريادة �ملحلي ��ة من خال و�لنظاف ��ة و�لت�سغي ��ل على �سمعة متمي ��زة يف تنفيذ‬ ‫��سرت�تيجي ��ة تنفي ��ذ م�ساري ��ع �ل�سيان ��ة و�لنظافة �لعدي ��د من �مل�ساريع على م�ست ���ى منطقة �جل�ف‪،‬‬ ‫و�لت�سغي ��ل وفق �أعلى معايري �جل�دة‪ ،‬لت�سبح �أف�سل وذل ��ك ب�سه ��ادة �جله ��ات �حلك�مي ��ة‪ ،‬و�جله ��ات‬ ‫�سرك ��ة ر�ئدة ومتخ�س�سة يف جم ��ال �إد�رة وت�سغيل �خلا�سة �لتي عملت �ل�سركة معها‪ ،‬وتعمل وفق �سعار‬ ‫و�سيانة �ملر�فق باململك ��ة‪ .‬و�أكد �أن �ملجم�عة ت�سعى «�قرت�ن ج�دة �الأعمال ب�سرعة �الإجناز»‪.‬‬ ‫�إىل �إد�رة وت�سغي ��ل و�سيان ��ة �ملر�ف ��ق و�مل�ساري ��ع‬ ‫و�أ�س ��ار �لعر�س ��ان �أن �أ�سل�ب �لعم ��ل و�لكفاءة‬ ‫�مل�سندة �إليها من �ل�ز�ر�ت و�جلهات �حلك�مية من يف �ملجم�ع ��ة منحه ��ا �ال�ستح��ذ عل ��ى �لعديد من‬ ‫خال �ال�ستعانة بطاقم فني مدرب وم�ظفني �أكفاء �لعق�د �لعامة و�خلا�سة حتت �إ�سر�ف جهات �لعمل‬ ‫وباحرت�فية وج�دة عالية مع �لرتكيز علي ك�سب ثقة و�ال�ست�ساري ��ني �لقائم ��ني عليه ��ا و�زد�دت خرب�تها‬


‫�ملكت�سبة يف تنفيذ �مل�سروعات مما �سمح لها بزيادة‬ ‫قدر�ته ��ا وجتهيز�تها‪ ،‬وكم ��ا �أن �لتخطيط و�لتنفيذ‬ ‫يت ��م ب� �اإد�رة نخبة م ��ن �أف�سل �ملهند�س ��ني و�لفنيني‬ ‫�ملهرة يف تنفيذ �لعمل وتلبية متطلباته‪.‬‬ ‫وح ���ل �ل�سع�بات �لتي ت��ج ��ه قطاع �ل�سيانة‬ ‫و�لنظاف ��ة و�لت�سغي ��ل م ��ن حي ��ث نق� ��س �لعمال ��ة‪،‬‬ ‫�أو�س ��ح �لعر�س ��ان �أن عل ��ى �جلهات �ملعني ��ة �لقيام‬ ‫ب��سع �حلل�ل �لعاجلة ملعان ��اة �ملقاولني �ملتمثلة يف‪:‬‬ ‫�سرورة �اللتز�م مبن ��ح �ملقاول جميع �أعد�د �لعمالة‬ ‫�مل�ؤي ��د بها طلبه من �جلهة �الإد�ري ��ة �ساحبة �لعمل‬ ‫�أو �لت ��ي حتددها �لعق�د �ملربمة معها وعدم �إخ�ساع‬ ‫تل ��ك �لطلبات �إىل �الجته ��اد�ت �لقا�سرة يف تقدير‬ ‫�حلاجة م ��ن قبل بع� ��س م�ظف ��ي وز�رة �لعمل لكي‬ ‫ال يرتت ��ب عل ��ى ذلك �أ�س ��ر�ر تلحق باملق ��اول جر�ء‬ ‫�لنق�س يف وفائه بالتز�ماته �لتعاقدية‪.‬‬ ‫وح ���ل تطبيق نظ ��ام �سع�دة من قب ��ل وز�رة‬ ‫�لعمل‪� ،‬أكد �أنه يجب �أن يك�ن وفق �إجر�ء�ت ونظم‬ ‫تت ��م من خالها ت�فري �لعمالة �ل�سع�دية للمن�ساآت‬ ‫قب ��ل تطبيق �ل�سع�دة ويف حال ع ��دم ت�فر �لعمالة‬ ‫�ل�سع�دي ��ة ل ��دى �مل�ؤ�س�س ��ة و�ملن�ساة‪ ،‬ينبغ ��ي �أن ال‬ ‫يطب ��ق �لنظ ��ام عليه ��ا‪ ،‬م��سح� � ًا �أن تطبيق نظام‬ ‫�ل�سع�دة بن�سبة ‪ %10‬على �سركات �لقطاع �خلا�س‬ ‫يج ��ب �أن �سم ��ن م��زن ��ة عادل ��ة يف تطبيق ��ه على‬ ‫�ملناطق ح�سب كثافتها �ل�سكانية ‪ ،‬وتخفي�سها على‬ ‫�ملناطق �لنائية �أو �لبعيدة‪.‬‬ ‫و�أك ��د �لعر�سان �أن �إن�ساء هيئ ��ة �أو �سركة تق�م‬ ‫بت�ظي ��ف �ل�سع�دي ��ني و�لعم ��ل عل ��ى تن�سي ��ق �ملهام‬ ‫و�ل��جب ��ات مع جه ��ات �لعم ��ل �سيك�ن له ��ا مردود‬ ‫�إيجابي وفعال عل ��ى كا �الإطر�ف وذلك وفق نظام‬ ‫ي�سمن حق�ق جميع �س��ء �لعمال �أو �أ�سحاب �لعمل‪،‬‬ ‫م�سيف� � ًا �أن ت�ف ��ري �لعمال ��ة �لت ��ي تطلبه ��ا �سركات‬ ‫�لقطاع �خلا�س و�جب على �جلهات �حلك�مية �لتي‬ ‫تفر�س نظام �ل�سع�دة‪.‬‬ ‫�أكد �لعر�سان �أن �ملجم�عة ومن خال خططها‬ ‫�مل�ستمرة تتطلع لتط�ير �أد�ئها مبا يت��كب مع عجلة‬

‫محمد بن سلطان العرسان‬

‫حــازت مجموعة العرســان للصيانة والنظافة‬ ‫والتشــغيل علــى ســمعة متميزة فــي تنفيذ‬ ‫العديد من المشــاريع على مســتوى منطقة‬ ‫الجوف‪ ،‬وذلك بشــهادة الجهــات الحكومية‪،‬‬ ‫والجهات الخاصة التي عملت الشركة معها‬ ‫�لتق ��دم و�لنه�س ��ة �لت ��ي ت�سهده ��ا �ململك ��ة يف ظل‬ ‫�حلك�مة �لر�سيدة‪.‬‬ ‫ويف نهاي ��ة حديث ��ه‪ ،‬وج ��ه �الأ�ست ��اذ �سلط ��ان‬ ‫�لعر�س ��ان �ل�سك ��ر �إىل مق ��ام خ ��ادم �حلرم ��ني‬ ‫�ل�سريفني �مللك �سلمان وويل �لعهد وويل ويل �لعهد‬ ‫ حفظهما �هلل‪ -‬على دعمهم وحر�سهم �لد�ئم يف‬‫تنمية هذ� �ل�طن �ملعطاء من خال �إتاحة �لفر�سة‬ ‫�أم ��ام �ل�سركات �ل�طنية يف �لقيام بدورها يف �لبناء‬ ‫و�لتنمي ��ة و�لنه�سة �لعمر�ني ��ة �لتي ت�سهدها �ململكة‬ ‫يف عهده ��م �مليم ���ن‪ .‬كما وجه �ل�سك ��ر �إىل �ساحب‬ ‫�ل�سم ��� �مللك ��ي �الأمري فه ��د بن بدر ب ��ن عبد�لعزيز‬ ‫�أمري منطقة �جل�ف على دعم ��ه وت�سجيعه �مل�ستمر‬ ‫لل�س ��ركات �لعامل ��ة يف �ملنطق ��ة م ��ن خ ��ال تقدمي‬ ‫�لت�سهيات و�خلدمات لها عرب �جلهات �حلك�مية‪.‬‬

‫‪75‬‬


‫إضـاءات‬

‫حوار مع‬ ‫المدير العام لشركة التنسيق واإلبداع للتجارة والمقاوالت‬ ‫و المدير العام لمؤسسة مدى المجد للخدمات األمنية‬

‫األستاذ‪ /‬منيف مليحان الشمري‬ ‫يعتبر القطاع الخاص بجميع‬ ‫قطاعاتـــــــه وتخصصاتـــــه‬ ‫ومشــتقاته أحد أبــرز عوامل‬ ‫النهضـــــة التــي يشـــهدها‬ ‫الوطـــــن اليـــــوم وكذلــك‬ ‫والمواطــــن الـــــذي يعتبــــر‬ ‫الشريك األساســي للقطاع‬ ‫الخــاص فــي عمليــة اإلنتاج‬ ‫واإلبتكار‪ ،‬في حين أن اعتماد‬ ‫المواطن على القطاع العام‬ ‫ســيكون غيــر منتــج ويفتقر‬ ‫للنهضــة والتطويــر ويصبح‬ ‫عالة وعبء على الوطن ‪.‬‬

‫�ملنطق ��ة حلر�سه على �لتنمية و�لتط�ير يف �مل�ظف ��ني فيه ��ا م ��ن ‪� 80‬إىل ‪120‬م�ظف‪.‬‬ ‫كل �ملج ��االت �لتي تخ ��دم �ل�طن و�مل��طن لديها فروع يف �ململكة‪ ،‬فرع �ملقر �لرئي�سي‬ ‫وت�فر لهم �لفر�س �ملعي�سية و�لرخاء‪.‬‬ ‫مبدين ��ة �س ��كاكا مبنطقة �جل ���ف‪ ،‬و�لفرع‬ ‫التعريف ب�شركة التن�شيق والإبداع �لث ��اين مبدين ��ة �لريا� ��س‪ ،‬و�لف ��رع �لثالث‬ ‫مبدينة �خلرب باملنطقة �ل�سرقية‪.‬‬ ‫تتك�ن �سركة �لتن�سيق و�الإبد�ع للتجارة‬ ‫اأبرز امل�شاريع التي مت تنفيذها‪:‬‬ ‫و�ملق ��اوالت م ��ن ع ��دة م�ؤ�س�س ��ات تعمل يف‬ ‫م�ساريع مع �أر�مك�� �ل�سع�دية باملنطقة‬ ‫جمال قطاع �ملقاوالت و�لت�سغيل و�ل�سيانة‬ ‫�لعامة و�لديك�ر و�أنظم ��ة �حلريق و�الإنذ�ر �ل�سرقي ��ة ومر�ك ��ز عي ��اد�ت ر�م لط ��ب‬ ‫وكام ��ري�ت �ملر�قب ��ة و�الت�س ��االت وجتارة �الأ�سن ��ان‪ ،‬ع ��دد �ست ��ة مر�كز منه ��ا و�حد‬ ‫�جلملة و�لتجزئة بامل��د �لغذ�ئية‪.‬‬ ‫مت تنفي ��ذه و�إن�س ��اءه يف مملك ��ة �لبحري ��ن‬

‫�إن �لطف ��رة �لتي تنع ��م بها بادنا وهلل‬ ‫�حلم ��د وخا�سة منطقة �س ��كاكا من ت�سييد‬ ‫وبن ��اء �مل�ساري ��ع �لعماقة �س ����ء �مل�ساريع‬ ‫�ل�سحي ��ة و�لتعليمية و�لزر�عية و�ل�سياحية‬ ‫وم�ساري ��ع �لبني ��ة �لتحتي ��ة للمنطق ��ة م ��ن‬ ‫طرق و�سرف �سح ��ي وغريها و�لتي تخدم‬ ‫�مل��ط ��ن �أوال وكل ه ��ذه �مل�ساري ��ع ت�ف ��ر‬ ‫فر�س عم ��ل لل�سب ��اب هذ� بف�س ��ل �هلل ثم‬ ‫تاأ�س�س ��ت �ل�سركة ع ��ام ‪1927‬م بر�أ�س وجممعات جتارية و�سكنية وتنفيذ عدد من‬ ‫ب�الة �أم�رنا وخا�س ��ة �أمري منطقة �جل�ف مال ‪ 500.000‬ريال �سع ���دي وهي �سركة �مل�ساريع مع عدة جه ��ات حك�مية وتعليمية‬ ‫حفظ ��ه �هلل �ل ��ذي يق ���م مبتابع ��ة م�ساريع ذ�ت م�س�ؤولي ��ة حم ��دودة‪ ،‬وي ��رت�وح ع ��دد وطبية باملنطقة وخارج �ملنطقة‪.‬‬

‫‪76‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬


‫�أب ��رز ع��م ��ل �لتمي ��ز بال�سرك ��ة ه ��ي‬ ‫�مل�سد�قي ��ة و�لتع ��اون و�جلدي ��ة بالعم ��ل‬ ‫و�ل�سرع ��ة بالتنفيذ ور�سم جدول زمني لكل‬ ‫م�س ��روع و�إعط ��اء �حلل�ل بكل دق ��ة بك��در‬ ‫متخ�س�سة يف جميع �ملجاالت‪.‬‬ ‫اأهم القطاعات الرئي�شية بال�شركة‪:‬‬

‫‪ -1‬قطاع �ملقاوالت‬ ‫‪ -2‬قطاع �الأمن و�ل�سامة‬

‫خططها امل�شتقبلية والتي تتمثل ب�‪ :‬حلر�سه و�إ�سر�فه على دعم �ل�سباب للعمل‬ ‫‪� -1‬لت��س ��ع يف جم ��االت �لعم ��ل يف �لقطاع �خلا�س حتى يك�ن �سباب ًا منتج ًا‬ ‫قادر ً� عل ��ى �لتط�ير و�لبن ��اء و�لقدرة على‬ ‫باملنطقة‪.‬‬ ‫‪� -2‬لتط�ي ��ر يف �لعم ��ل �مل�ؤ�س�سات ��ي حتم ��ل �مل�سئ�لي ��ة �مللقاة عل ��ى عاتقه جتاه‬ ‫و�ل�سر�ك ��ة مع �جله ��ات �حلك�مية لاإبد�ع دينه وطنه ووالة �أمره‪.‬‬ ‫و�لتنمية و�لتط�ير‪.‬‬ ‫كما �أ�سكر نائب رئي�س �لغرف �لتجارية‬ ‫كلمة اأخرية‬

‫‪ -3‬قط ��اع �الت�س ��االت وكام ��ري�ت‬ ‫�أتق ��دم بال�سكر �إىل �سم ��� �سيدي �أمري‬ ‫�ملر�قبة‬ ‫منطق ��ة �جل�ف عل ��ى دعمه �ل ��ا حمدود‬ ‫‪ -4‬م�سن ��ع �أجل ��ي �أر �س ��ي و�أعم ��ال وت�جيهات ��ه �لكرمي ��ة للنه�� ��س باملنطق ��ة‬ ‫�لديك�ر‬ ‫ودعمه للقط ��اع �خلا�س بجمي ��ع جماالته‪،‬‬ ‫كم ��ا �أ�سك ��ر وكي ��ل �إم ��ارة منطق ��ة �جل�ف‬ ‫‪ -5‬قطاع �لت�سغيل و�ل�سيانة‬

‫باململك ��ة �لدكت ���ر حم ��د�ن �ل�سمرين على‬ ‫تق ��دمي وت�سهيل وم�ساعدة �أ�سحاب �لقطاع‬ ‫�خلا� ��س للنه�� ��س باملنطق ��ة عل ��ى �أعل ��ى‬ ‫م�ست ���ى يف �لتنمي ��ة و�الزده ��ار و�أ�سكركم‬ ‫على هذه �ملقابلة �ملميزة وزيارتنا و�لتعرف‬ ‫عل ��ى م�ساري ��ع �ملنطق ��ة بجمي ��ع جماالتها‬ ‫�ل�سياحية و�لزر�عية و�ل�سحية‪.‬‬

‫‪ -6‬قطاع �لت�زيع يف �مل��د �لغذ�ئية‬ ‫ال�شعوب��ات واملعوقات التي واجهتنا يف‬ ‫ال�شركة‪:‬‬

‫‪� -1‬أنظم ��ة مكت ��ب �لعم ��ل �خلا�س ��ة‬ ‫باالأجانب و�ل�سع�ديني‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال ي�ج ��د نظ ��ام يحم ��ي �ل�سركات‬ ‫يف ح ��ال �ل�س ��كاوي م ��ن قب ��ل �الأجان ��ب �أو‬ ‫�ل�سع�ديني و��سرتد�د حق�ق �ل�سركة‪.‬‬ ‫‪ -3‬ع ��دم �لثقة ب ��ني �لقط ��اع �خلا�س‬ ‫و�جلهات �حلك�مية ذ�ت �لعاقة‪.‬‬ ‫كم ��ا تعت ��رب م�ؤ�س�س ��ة م ��دى �ملج ��د‬ ‫للحر��سات �الأمني ��ة‪ ،‬و�حدة من �مل�ؤ�س�سات‬ ‫�لر�ئ ��دة يف �أعم ��ال �خلدم ��ات �الأمني ��ة‬ ‫و�إعمال �الأم ��ن و�ل�سامة يف جميع مناطق‬ ‫�ململكة �لعربية �ل�سع�دية‪.‬‬ ‫�أبرز عمائها ه ��ي �ملن�سات �حلك�مية‬ ‫و�الأهلي ��ة و�لبن�ك‪� ،‬ل�س ��ركات و�مل�ؤ�س�سات‬ ‫و�لهيئات و�مل�ست�دع ��ات و �ملخازن‪� ،‬مل��قع‬ ‫�لعامة و�خلا�سة‪.‬‬

‫‪77‬‬


‫إضـاءات‬

‫شركة الكايد إخوان للمقاوالت‬ ‫الشيخ‪ /‬مفلح بن عبداهلل الكايد‬ ‫العضو المنتدب والرئيس التنفيذي ‪:‬‬

‫رؤيتنا المستقبلية تتركز على مشروعات المسؤولية‬ ‫االجتماعية تجاه المنطقة بالتوازي مع مشروعات‬ ‫الشركة االقتصادية الرسمية القائمة‬ ‫تعتبر شركة الكايد إخوان‬ ‫مــن الشــركات الرائدة في‬ ‫قطــاع المقــاوالت علــى‬ ‫مســتوى المملكــة حيــث‬ ‫أســــهمت فــــي التنميـــة‬ ‫الشــاملة التــي تشــهدها‬ ‫المملكة‪ ،‬وخالل مسيراتها‬ ‫لحوالــي ‪ 28‬عامــًا الماضية‬ ‫برزت ضمن قائمة الشركات‬ ‫المصنفـــة فـــــي قائمـــة‬ ‫المقاولين السعوديين في‬ ‫مجــال الطــرق‪ ،‬والمبانــي‪،‬‬ ‫الصيانــــــــة والتشــــغيــل‪،‬‬ ‫وأعمــــال الميــاه والصــرف‬ ‫الصحي واألعمال الصناعية‬ ‫واالستثمار العقاري‪.‬‬

‫‪80‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫وح ���ل مكانة منطق ��ة �جل�ف‪� ،‬أ�س ��ار �ل�سيخ‬ ‫ويف ح ����ر قام ��ت به جمل ��ة "ب��ب ��ة �ململكة"‬ ‫م ��ع �ل�سيخ‪ /‬مفلح عب ��د�هلل �لكايد �لع�س� �ملنتدب �لكاي ��د �أن منطق ��ة �جل ���ف م ��ن �أه ��م �ملناط ��ق‬ ‫و�لرئي�س �لتنفيذي ل�سركة �لكايد �إخ��ن للمقاوالت �حلي�ي ��ة و�لهام ��ة ذ�ت �مل�ق ��ع �ال�سرت�تيج ��ي‬ ‫و�ل ��ذي �أو�سح �أن �ل�سركة تعت ��ز بر�سالتها وروؤيتها و�الأر�س �خلرية‪ ،‬بذل من �أجلها وبهدف تط�يرها‬ ‫يف �خلدمة �ملجتمعية و�مل�س�ؤولية �الجتماعية جتاه وتخطيطها و�إمنائه ��ا �ساحب �ل�سم� �مللكي �الأمري‬ ‫�ملنطقة من خال م�ساهمتها يف �إن�ساء �لعديد من فه ��د بن بدر بن عبد�لعزيز �آل �سع�د �أمري منطقة‬ ‫�ملر�ك ��ز �ملتخ�س�س ��ة يف خدمة �ملجتم ��ع ولعل من �جل ���ف �ل�س ��يء �لكثري‪ ،‬وحقق �جل ��زء �الأهم من‬ ‫�أبرزها �إن�ساء "مرك ��ز �الأناقة للخدمة �ملجتمعية" طم�حات �مل��طنني على كافة �الأ�سعدة ‪ ،‬فاأ�سحت‬ ‫و�ل ��ذي يخ ��دم ب�س ��كل جم ��اين م ��ن خ ��ال عمله ه ��ذه �ملنطق ��ة ذ�ت ح�س ���ر م�س ��رف وي�سهد على‬ ‫كحا�سن ��ة للمنا�سب ��ات �لدينية �الأدبي ��ة و�لثقافية ذلك منجز�تها وم�ساركاتها و�حتفاالتها و�إنتاجها‬ ‫و�س��عد �أبنائها �لذين يعمل�ن دون ملل �أوكلل‪.‬‬ ‫و�الجتماعية و�القت�سادية‪ ،‬وغريها‪..‬‬


‫و�أ�س ��ار �لكاي ��د �إىل �أن منطق ��ة �جل ���ف بكر‬ ‫وو�ع ��دة بالرثو�ت �لهائلة من �لغاز و�ملعادن و�لتي‬ ‫�ستك�ن لها م�ستقب � ً�ا هام ًا على خارطة �ل�سناعة‬ ‫�لتعديني ��ة �إذ� م ��ا ت�جه ��ت �لدول ��ة لعم ��ل قاعدة‬ ‫تتنا�سب مع ه ��ذة �ل�سناعة‪ ،‬حيث �سجلت �جل�ف‬ ‫�أي�س ��ا �أرقام� � ًا جي ��دة يف زر�ع ��ة �لزيت ���ن وزي ��ت‬ ‫�لزيت ���ن حي ��ث حتت�سن �لي ���م ‪ 15‬ملي ���ن �سجرة‬ ‫زيت ���ن‪ ،‬وب ��د�أت �ملنطق ��ة برف ��ع رقع ��ة �ال�ستثمار‬ ‫يف ه ��ذه �ل�سج ��رة �ملباركة حيث ب ��د�أت قبل �أع��م‬ ‫باال�ستثم ��ار فيها بزيت �لزيت ���ن و�لزيت�ن �ملخلل‪،‬‬ ‫و�لي ���م تتن�ع �أوجه �ال�ستثمار يف هذه �ل�سجرة بعد‬ ‫�أن �أج ��رت در��سات خمتلفة و��ستفادت من وخربة‬ ‫م ��ن �سبق�ها يف ه ��ذ� �ملجال من �ل ��دول �ملتقدمة‬ ‫ب�سناع ��ات �لزيت�ن‪ ،‬حي ��ث يتم �ال�ستثم ��ار �لي�م‬ ‫باأن ����ع خمتلف ��ة للزي ��ت ونكه ��ات متع ��ددة ‪ ،‬ويتم‬ ‫�إنتاج حطب �لزيت�ن وفحم �لزيت�ن وورق �لزيت�ن‬ ‫و�ل�ساب ���ن و�ملخل ��ل‪ ،‬لتك�ن منطق ��ة �جل�ف بيئة‬ ‫خ�سب ��ة لا�ستثمار يف ه ��ذه �ل�سجرة ك�نها متتلك‬ ‫مميز�ت عديدة لزر�عة �سجرة �لزيت�ن‪.‬‬ ‫وح�ل �سع�ب ��ات �ل�سع�دة يف �لقطاع �خلا�س‬ ‫و�ملق ��اوالت ب�س ��كل خا� ��س‪ ،‬و�أو�سح �ل�سي ��خ مفلح‬ ‫�لكاي ��د �أن ربط نظ ��ام �ل�سع�دة مبجل� ��س �ل�س�ؤون‬ ‫�القت�سادي ��ة و�لتنمي ��ة �ل�سع ���دي �ل ��ذي يرت�أ�سه‬ ‫�ساحب �ل�سم� �مللكي �الأمري حممد بن �سلمان ويل‬ ‫ويل �لعهد وزير �لدفاع‪� ،‬سيك�ن لها �الأثر �الإيجابي‬ ‫يف ح ��ل م�سكلة �لبطالة وح ��ل �ل�سع�دة حيث يعترب‬ ‫جمل�س �ل�س�ؤون �القت�سادية و�لتنمية ه� �الأول من‬ ‫ن�عه على م�ست�ى �لباد‪ ،‬فاالقت�ساد لي�س مبعزل‬ ‫عن �لتنمية‪ ،‬ولن تك ���ن هنالك تنمية با �قت�ساد‬ ‫�سلي ��م‪ ،‬ير�سم مام ��ح �مل�ستقبل‪ ،‬ويجع ��ل هنالك‬ ‫رو�ف ��د مالي ��ة جدي ��دة تعتمد عليه ��ا �لباد خال‬ ‫�ل�سن��ت �ملقبلة‪ ،‬بخاف �سادر�تها من �لنفط‪.‬‬ ‫ودع ��ا �لكاي ��د �إىل �إيج ��اد �أو �إن�س ��اء �سرك ��ة‬ ‫متخ�س�س ��ة تهت ��م مب��س ���ع �ل�سع ���دة يف كاف ��ة‬ ‫�لقطاع ��ات �لتنم�ي ��ة �س ����ء يف �ل�ق ��ت �حلا�سر‬ ‫�أو يف �مل�ستقب ��ل م ��ن خال ت�ف ��ري �لرب�مج �ملهنية‬ ‫و�لتدريبي ��ة �لتي ت�ؤهل �ل�سب ��اب يف �حل�س�ل على‬ ‫�ل�ظائ ��ف يف كافة �لقطاعات ب ��كل �سه�لة وي�سر‪.‬‬ ‫كم ��ا �أ�س ��اد بخدم ��ات وز�رة �لعم ��ل �الإلكرتوني ��ة‬ ‫�لت ��ي وف ��رت �ل�قت و�جله ��د على �ل�س ��ركات لكن‬ ‫هن ��اك بع� ��س �حللق ��ات �لغ ��ري مكتملة م ��ن حيث‬ ‫�إ�س ��د�ر وتاأخر �لتاأ�سري�ت‪ ،‬وطالب باأن تك�ن كافة‬ ‫�خلدمات �لتي تقدمه ��ا �جلهات �حلك�مية �سمن‬ ‫�حلك�مة �الإلكرتونية �ل�ساملة‪.‬‬ ‫وح�ل جمال �ال�ستثمار مبنطقة �جل�ف‪� ،‬أكد‬ ‫�أن �ال�ستثمار فيها ناجح وو�عد لي�س يف �ال�ستثمار‬

‫منطقــة الجــوف تحظــى بمقومات ســياحة‬ ‫جاذبة وتتطلع إلى اســتغالل هذه المقومات‬ ‫في جذب الســياح من خالل اهتمام وتشجيع‬ ‫المســؤولين بالمنطقــة إلقامــة المشــاريع‬ ‫السياحية ودعم االستثمار في هذا المجال‪.‬‬ ‫فح�س ��ب ب ��ل يف �الأ�سع ��دة كاف ��ة الأنه ��ا متتلك من‬ ‫�ل ��رثو�ت و�ملي ��ز �لن�سبي ��ة م ��ا ي�ؤهله ��ا ملناف�س ��ة‬ ‫كربي ��ات �ملناطق يف �ململكة‪� ،‬جل�ف هي ((�لتاريخ‬ ‫و�جلغر�في ��ا)) مع� � ًا باآثاره ��ا �لعريق ��ة �ملعروف ��ة‬ ‫ويف م�قعه ��ا �ال�سرت�تيج ��ي ومناخه ��ا �جلمي ��ل‪،‬‬ ‫كان ��ت �جل ���ف يف �ل�سابق هي �أكرب �س ���ق للتبادل‬ ‫�لتج ��اري يف �ل�سرق �الأو�سط بحك ��م ت��سطها بني‬ ‫ب ��اد �لر�فدين وباد �ل�سام وجن ��د و�حلجاز من‬ ‫خال �س ���ق دومة �جلندل �ل ��ذي يلتقي فيه جتار‬ ‫تلك �ملناط ��ق والتز�ل �لفر�سة م��تية لنجاح �س�ق‬ ‫تبادل جت ��اري ومنطقة ح ��رة يف �ملنطقة‪� ،‬جل�ف‬ ‫ت�ساري�سها هي �ل�سه�ل و�جلبال وهي �ل�ديان وهي‬ ‫�لكثب ��ان �لرملية وهي �ملاء وهي �الأر�س �خل�سبة‪،‬‬ ‫كل م ��ا تري ��ده ال�ستثم ��ارك م�ج ���د‪ ،‬ناهي ��ك عن‬ ‫م�قعه ��ا �ملت��سط ملدن �ل�سمال ووق�عها على مثلث‬ ‫دويل‪ ،‬و�الآن ت�ستعد ال�ستقبال �حلدث �القت�سادي‬ ‫�لكب ��ري �سكة حدي ��د �ل�سمال‪ ،‬حي ��ث تعترب منطقة‬ ‫�جل�ف مفرتق �سكك ��ه �حلديدية من خال ثاثة‬ ‫م�سار�ت تفرتق وتلتقي يف �جل�ف �الأول �إىل منفذ‬ ‫�حلديث ��ة و�لث ��اين �إىل ح ��زم �جلامي ��د و�لثالث‬ ‫�إىل ب�سيط ��ا و�الجت ��اه �سرق ��ا حت ��ى ر�أ� ��س �ل ��زور‬ ‫باخلليج �لعربي‪.‬‬ ‫و�أو�س ��ح �ل�سي ��خ �لكاي ��د �أن منطق ��ة �جل�ف‬ ‫حتظ ��ى مبق�م ��ات �سياح ��ة جاذب ��ة وتتطل ��ع �إىل‬ ‫��ستغ ��ال ه ��ذه �ملق�م ��ات يف ج ��ذب �ل�سي ��اح من‬ ‫خال �هتم ��ام وت�سجيع �مل�س�ؤولني باملنطقة الإقامة‬ ‫�مل�ساري ��ع �ل�سياحي ��ة ودع ��م �ال�ستثم ��ار يف ه ��ذ�‬ ‫�ملجال‪ ،‬وقد مت �إن�ساء �سركة متخ�س�سة باملنطقة‬ ‫للم�ساريع �ل�سياحية و�لرتفيهية‪ ،‬ويت�قع لها تنفيذ‬ ‫�لعديد من هذه �مل�سروعات‪ ،‬وتتميز �جل�ف بت�فر‬ ‫�لعدي ��د من �الآث ��ار مثل ق�سر زعبل وت ��ل �ل�ساعي‬ ‫و�آث ��ار �لرجاجيل وجبل برن�س وبئ ��ر �سي�سر� وغار‬ ‫ح�س ��رة‪ ،‬وهناك �آثار مبحافظة �لقريات مثل قلعة‬ ‫كاف وق�س ��ر �ملذه ��ن وت ��ل �ل�سعي ��دي باالإ�سافة‬

‫�إىل �آثار دومة �جلن ��دل �ل�سهرية وهي ق�سر مارد‬ ‫وم�سجد عمر بن �خلطاب‪.‬‬ ‫و�أ�س ��اد �ل�سي ��خ �لكاي ��د بالنه�س ��ة �لتنم�ي ��ة‬ ‫�لت ��ي ت�سهده ��ا منطق ��ة �جل�ف من خ ��ال تنفيذ‬ ‫�مل�ساري ��ع �خلدمي ��ة‪� ،‬لت ��ي حققت نقل ��ة ن�عية يف‬ ‫كافة �الأ�سعدة‪ ،‬مبين� � ًا �أن ما ت�سهده �ململكة ب�سكل‬ ‫عام و�ملنطق ��ة �ل�سمالية ب�س ��كل خا�س من خطط‬ ‫تنم�ي ��ة جتعلها ت�سري بخط ��ى و�ثقة ي�ؤكد �حلر�س‬ ‫و�الهتم ��ام �لكبري �لذي ت�لي ��ه �حلك�مة �لر�سيدة‬ ‫يف تنمية كافة مناطق �ململكة وفق خطط مدرو�سة‬ ‫وممنهجة خال �ل�سن��ت �ملقبلة باإ�ستثناء �مل�سروع‬ ‫�ل�طن ��ي ( م�سروع �الإ�سكان) و�لذي �سيقدم حل�ل‬ ‫جذري ��ة وناجحة لتغطية �الحتي ��اج �ملتز�يد ب�سبب‬ ‫زيادة �لنم� و�لت�سخم يف عدد �ل�سكان يف �ململكة‪.‬‬ ‫ويف نهاي ��ة حديثه‪ ،‬وجه �ل�سي ��خ مفلح �لكايد‬ ‫�لع�س� �ملنت ��دب و�لرئي�س �لتنفيذي ل�سركة �لكايد‬ ‫�إخ��ن للمقاوالت �ل�سكر �إىل مقام خادم �حلرمني‬ ‫�ملل ��ك �سلمان ب ��ن عبد�لعزيز �آل �سع ���د وحك�مته‬ ‫�لر�سي ��دة على دعمهم وحر�سهم �لد�ئم يف �لبناء‬ ‫و�لتنمية و�لنه�سة �لعمر�نية �لتي ت�سهدها �ململكة‬ ‫�س� �اأ ًال �مل�ىل �لقدي ��ر �أن يحفظ هذ� �ل�طن من كل‬ ‫مك ��روه‪ ،‬و�أن ي ��دمي عليه �الأم ��ن و�لرخ ��اء بقيادة‬ ‫خادم �حلرمني �ل�سريفني وويل عهده �لكرمي وويل‬ ‫ويل �لعهد حفظهم �هلل‪.‬‬

‫‪81‬‬


‫إضـاءات‬

‫مؤسسة سالم السلمان لتنسيق الحدائق‬

‫‪Salem Al-Salman Est For Garden Landscaping‬‬ ‫األستاذ‪ /‬سالم السلمان ‪ ..‬المدير العام ‪:‬‬

‫اإلهتمام بالعمالء من أهم أولوياتنا‬

‫‪Customer Care is Our Top Priorities‬‬ ‫تعتبــر الحدائــق والمنتزهات‬ ‫العامــة مــن أساســيات‬ ‫تخطيــط المــدن الحديثــة‬ ‫والتــي يعمل على إنشــائها‬ ‫لتكون مرافــق عامة للمدن‬ ‫والقرى للنزهــة وقضاء أيام‬ ‫للراحــة واإلجــازة للســكان‬ ‫والترفيه عنهــم‪ .‬ويخصص‬ ‫فــي هــذه الحدائــق أو‬ ‫المنتزهات أماكن لممارســة‬ ‫بعض األلعاب الرياضية مثل‬ ‫المشــي والجــري وأماكــن‬ ‫للعــب األطفــال ومناطــق‬ ‫للجلــوس‬

‫واالســتراحات‬

‫بتق ��دمي �خلدم ��ات �ملمت ��ازة و �لفري ��دة‬ ‫وغيرها من وسائل الترفيه‪.‬‬ ‫للعم ��اء م ��ن �أج ��ل �ملحافظة عل ��ى ثقتهم‬ ‫تخ�س�ست م�ؤ�س�سة �سامل �ل�سلمان عن بها و�الأمر �لذي �أدى �إىل �سمعتها فيما بني‬ ‫�ل�س ��ركات �الأخ ��رى و�لتي تعم ��ل يف جمال �الأفر�د و و�جلهات �حلك�مية‪.‬‬ ‫تن�سي ��ق �حلد�ئ ��ق د�خ ��ل �ململك ��ة �لعربية‬ ‫ويف ح ����ر قام ��ت ب ��ه جمل ��ة "ب��ب ��ة‬ ‫�ل�سع�دي ��ة وذلك الأ�سباب عدي ��دة و �أهمها �ململكة" مع �الأ�ست ��اذ �سامل �ل�سلمان �ملدير‬ ‫�جل ���دة و�الأناقة يف �لعم ��ل حيث �أنها تهتم �لع ��ام مل�ؤ�س�سة �س ��امل �ل�سلم ��ان للمقاوالت‬

‫‪82‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫وتن�سي ��ق �حلد�ئ ��ق و�لت ��ي تاأ�س�س ��ت ع ��ام‬ ‫‪1428‬ه � � يف منطق ��ة دومة �جلن ��دل و�لتي‬ ‫تخ�س�س ��ت يف جمال �حلد�ئق و�ملنتزهات‬ ‫�حلك�مي ��ة‪ ،‬حيث نف ��ذت غالبي ��ة �مل�ساريع‬ ‫�لتابعة للبلدية يف دومة �جلندل و �أب� عجرم‬ ‫يف و�سط منطقة �جل�ف وزل�م وغريها من‬ ‫�ملحافظ ��ات يف �حل ��دود �ل�سم ��ايل‪ ،‬حي ��ث‬


‫تتمتع �ل�سركة بك ����در �إد�رية وفنية م�ؤهلة‬ ‫وذ�ت خربة يف كافة جماالت �الأعمال �لتي‬ ‫تنفذها �سعي ًا منها يف حتقيق �أكرب قدر من‬ ‫ر�سا عمائها‪ ،‬ويف جمال �ملقاوالت تعاملت‬ ‫�ل�سركة م ��ع �لعديد من �جلهات �حلك�مية‬ ‫و�ل�سركات �خلا�سة‪ ،‬و�إجناز م�ساريع هامة‬ ‫يف �لطرق و�ملباين‪.‬‬ ‫وح�ل �أب ��رز �ل�سع�بات �لت ��ي و�جهت‬ ‫�ل�سرك ��ة كغريها م ��ن م�ؤ�س�سات �ملقاوالت‪،‬‬ ‫�أ�سار �ل�سلمان �أن �سع�بة تتمثل �الإجر�ء�ت‬ ‫و�ملعام ��ات يف �جلهات �حلك�مية �س��ء يف‬ ‫مكت ��ب �لعمل و�لتج ��ارة و�لبلدي ��ة وم�سكلة‬ ‫�لعمالة تعترب �أبرز �لع��ئق لقطاع �ملقاوالت‬ ‫ب�س ��كل ع ��ام مبين� � ًا �أن قطاع �ملق ��اوالت يف‬ ‫�ململك ��ة يتكب ��د خ�سائ ��ر كب ��رية يف تنفي ��ذ‬ ‫�مل�ساريع‪ ،‬نتيج ��ة حتمله عبء �رتفاع تكلفة‬ ‫تنفيذ �مل�ساري ��ع و�لناجت ع ��ن �رتفاع تكلفة‬ ‫�الأيدي �لعاملة يف قطاع �ملقاوالت‪ .‬و�أو�سح‬ ‫�أن عل ��ى وز�رة �لعم ��ل �أن ت�س ��ارك رج ��ال‬

‫�لبلدي ��ة و�جلم ��ارك و�ل�سياح ��ة وغريه ��ا‬ ‫حتى تتمكن �ل�س ��ركات من ت�سليم �مل�ساريع‬ ‫ب�قتها �ملحدد وذلك جللب �مل�سلحة �لعامة‬ ‫وخدمة �مل��طن يف �ملقام �الأول‪.‬‬

‫�الأعمال و�جله ��ات ذ�ت �لعاقة مثل جلنة‬ ‫�ملقاولني مبجل�س �لغرف �لتجارية و�لغرف‬ ‫�لتجاري ��ة فيم ��ا يتعل ��ق بق ��ر�ر�ت �ل�سع�دة‬ ‫و�لعمال ��ة ونظ ��ام �لعمال ��ة وغريه ��ا م ��ن‬ ‫�الإجر�ء�ت �لعالقة يف هذ� �خل�س��س قبل‬ ‫ويف نهاية حديثه‪ ،‬وج ��ه �الأ�ستاذ �سامل‬ ‫تنفيذها بدون در��سة عميقة و�لتعرف على �ل�سلمان �ل�سك ��ر �إىل مقام خادم �حلرمني‬ ‫تاأثريها �ملبا�سر على �سركات �ملقاوالت‪.‬‬ ‫�ل�سريف ��ني �مللك �سلم ��ان وويل �لعهد وويل‬ ‫و�أكد �ل�سامل �أن على �جلهات �حلك�مية ويل �لعهد ‪ -‬حفظهم ��ا �هلل‪ -‬على دعمهم‬ ‫معامل ��ة �ل�س ��ركات يف �لقط ��اع �خلا� ��س وحر�سه ��م �لد�ئ ��م يف تنمي ��ة ه ��ذ� �ل�طن‬ ‫ك�س ��ركاء يف تنفي ��ذ �مل�ساري ��ع �خلدمي ��ة‪� ،‬ملعط ��اء م ��ن خال �إتاح ��ة �لفر�س ��ة �أمام‬ ‫من خ ��ال ت�فري �حلل ���ل الأب ��رز �ملع�قات �ل�س ��ركات �ل�طني ��ة يف �لقي ��ام بدورها يف‬ ‫�لت ��ي تعرق ��ل مي�س ��رة �لتنمي ��ة �س ����ء من �لبناء و�لتنمي ��ة و�لنه�س ��ة �لعمر�نية �لتي‬ ‫حيث ت�فري �الأي ��دي �لعاملة من قبل وز�رة ت�سهده ��ا �ململكة يف عهده ��م �مليم�ن‪ .‬كما‬ ‫�لعم ��ل �أو �لتاأخ ��ري يف �س ��رف �مل�ستحقات وج ��ه �ل�سك ��ر �إىل �ساح ��ب �ل�سم ��� �مللك ��ي‬ ‫�ملالي ��ة‪ ،‬ك�نه ��ا �ل�سريك �الأ�سا�س ��ي لنجاح �الأم ��ري فهد بن ب ��در ب ��ن عبد�لعزيز �أمري‬ ‫�مل�ساريع �حلك�مية‪ ،‬مبين َا �أن على �جلهات منطق ��ة �جل ���ف عل ��ى دعم ��ه وت�سجيع ��ه‬ ‫�حلك�مي ��ة ت�سهيل �لعر�قي ��ل و�الأزمات من �مل�ستم ��ر لل�سركات �لعامل ��ة يف �ملنطقة من‬ ‫خ ��ال �لتن�سيق بني �جله ��ات ذ�ت �لعاقة خ ��ال تق ��دمي �لت�سهي ��ات و�خلدمات لها‬ ‫ممثلة ب ���ز�رة �لعم ��ل و�لتج ��ارة و�ل�س�ؤون عرب �جلهات �حلك�مية‪.‬‬

‫‪83‬‬


‫إضـاءات‬

‫فندق ال ُّنزل للخدمات الفندقية‬

‫‪Al-Nusl Hotel‬‬ ‫األستاذ‪ /‬عقل بن مناور الضميري – المدير العام ‪:‬‬

‫في فندق ال ُّنزل ‪ ...‬الخدمة الفندقية ذات جودة عالية‬

‫‪Al-Nusl Hotel ...High Quality Hotel Services‬‬

‫يشــهد قطاع الفنــادق في‬ ‫الســعودية فــي الســنوات‬ ‫العشــر‬

‫الماضيــة‬

‫نمــوًا‬

‫وازدهــار بنســبة ‪ %172‬فــي‬ ‫عــدد الفنــادق والوحــدات‬ ‫السكنية السياحية‪ ،‬وباعتبار‬ ‫الســعودية أولــى وجهــات‬ ‫السياحة الدينية في العالم‬ ‫فإن هناك توقعــات بوجود‬ ‫حاجــة ألكثــر مــن مئتيــن‬ ‫وخمسين ألف غرفة فندقية‬ ‫إضافية بحلول عام ‪.2٠2٠‬‬

‫متن�ع ��ة �لت�ساري�س م�قعه ��ا �ال�سرت�تيجي‬ ‫يجعلها حت�ي معامل �ثرية مبهرة يف طياتها‬ ‫كقلعة زعبل �لتي �ستطلق ف�س�لك لدخ�لها‬ ‫و�لتعرف عليه ��ا وم�سجد عمر بن �خلطاب‬ ‫�ل ��ذي يتمي ��ز مباأذنت ��ه �ل�سام ��دة وجمال‬ ‫�سم�خها وقرية كاف �لتي �ىل �الن حتافظ‬ ‫على طابعها �لعتيق يف بي�تها �لطينية‪.‬‬

‫تعت ��رب منطق ��ة �جل ���ف منتج ��ع زيت‬ ‫�لزيت ���ن تع�س ��ق ر�ئحتها �لزكي ��ة �ملنت�سرة‬ ‫يف كل �نحائه ��ا كيف ال وه ��ي م�طن �لتن�ع‬ ‫�لبيئ ��ي‪ ،‬تر�ثه ��ا �لثق ��ايف ي�سب ��ع تطلعاتك‬ ‫و�حلرف �ليدوية عن��نه ��ا �لبديع وم�قعها‬ ‫�ال�سرت�تيجي يجعلها م ��ن �جمل �ل�جهات‬ ‫ويف ح ����ر قام ��ت ب ��ه جمل ��ة " ب��ب ��ة‬ ‫�ل�سياحي ��ة‪� .‬جل ���ف متع ��ددة �الطي ��اف �ململك ��ة" م ��ع �الأ�ست ��اذ‪ /‬عق ��ل ب ��ن مناور‬

‫‪84‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫�ل�سم ��ريي �ملدي ��ر �لع ��ام لفن ��دق �ل ُرّن ��زل‬ ‫للخدم ��ات �لفندقي ��ة و�ل ��ذي حت ��دث عن‬ ‫بد�ية تاأ�سي�س �لفندق ‪� ،‬لتابع مل�ؤ�س�سة عبد‬ ‫�لرحم ��ن �ل�سدي ��ري �خلريية �ل ��ذي �فتتح‬ ‫ع ��ام ‪1415‬ه � � �مل��ف ��ق ‪1995‬م م ��ن فئة ‪5‬‬ ‫جن ���م‪ ،‬حيث يعت ��رب �لفندق م ��ن �لفنادق‬ ‫�ملمي ��زة يف منطق ��ة �جل�ف‪ ،‬حي ��ث يقع يف‬ ‫و�سط �أه ��م و�أقدم �الآثار يف �ململكة �لعربية‬ ‫�ل�سع�دي ��ة‪ ،‬ويقدم ل�سي�ف ��ه ‪ -‬مبعرو�ساته‬


‫من �لقط ��ع �الأثرية و�لرت�ثي ��ة ذ�ت �لقيمة‬ ‫�ملتحفي ��ة‪ ،‬وبط ��ر�زه �الإ�سام ��ي �خلا� ��س‬ ‫�ل ��ذي يجمع بني �لنم ��ط �ملعماري �لنجدي‬ ‫و�خلليج ��ي و�الأندل�س ��ي ‪� -‬إقام ��ة ال تن�سى‪.‬‬ ‫ويعت ��رب �لفن ��دق �أح ��د �لرو�ف ��د �ل�سياحية‬ ‫�لتي يق�سدها زو�ر �ملنطق ��ة نظر ً� لتكامل‬ ‫جميع �خلدم ��ات‪ ،‬حيث يحت ���ي على �أكرث‬ ‫وح ��دة �سكني ��ة متن�ع ��ة (غرف ��ه ‪� -‬س�يت‬ ‫جن ��اح)‪ .‬كم ��ا يت�سم ��ن �لفن ��دق �ساالت‬‫ك ��ربى لاحتف ��االت‪ ،‬وقاع ��ات فاخ ��رة‬ ‫للطع ��ام‪ ،‬ويتمي ��ز ب�ج�د �لن ��ادي �ل�سحي‬ ‫و�س ��االت ريا�سي ��ة متكامل ��ة وف ��ق �أعل ��ى‬ ‫�مل�ست�يات و�لتجهي ��ز�ت‪ ،‬وي�سنف �لفندق‬ ‫بخم�س جن�م مكتمل �خلدمات من �لنادي‬ ‫�ل�سح ��ي و�ملطاع ��م وقاع ��ة �حتف ��االت‬ ‫وم�ؤمت ��ر�ت وعمال ��ة م�ؤهل ��ة باالإ�سافة �إىل‬ ‫ت�سغيل ذ�تي‪.‬‬ ‫و�أو�سح �أن �لقطاع �خلا�س ميثل ركيزة‬ ‫�أ�سا�سي ��ة يف تط�ر �ل�سياح ��ة �ل�طنية و�لتي‬ ‫يق�م به ��ا �لعديد من �لعائ ��ات �ل�سع�دية‬ ‫�ملعروف ��ة يف �ململك ��ة و�لت ��ي �ساع ��دت يف‬ ‫��ستقط ��اب �مل ��اركات �لعاملية م ��ن �لفنادق‬ ‫و�لت ��ي بدورها �ساعدت على ت�سجيع وتنمية‬ ‫�ل�سياحة �لد�خلية‪.‬‬

‫القطــاع الخــاص يمثــل ركيزة أساســية‬ ‫في تطور السياحة الوطنية والتي يقوم‬ ‫بهــا العديــد مــن العائــالت الســعودية‬ ‫المعروفة في المملكة والتي ســاعدت‬ ‫في اســتقطاب المــاركات العالمية من‬ ‫الفنــادق والتــي بدورهــا ســاعدت علــى‬ ‫تشجيع وتنمية السياحة الداخلية‬ ‫" و�أكد �ل�سم ��ريي على حر�س �إد�رة‬ ‫�لفن ��دق على خدم ��ة �لفعالي ��ات �لتي تقام‬ ‫باملنطق ��ة من خمتل ��ف �جله ��ات �لر�سمية‬ ‫و�القت�سادي ��ة كاملعار� ��س و�ملهرجان ��ات‬ ‫�ل�سن�ي ��ة و�لرب�م ��ج �ل�سياحي ��ة وت�ف ��ري‬ ‫�خلدمات �لفندقية �لر�قية �لتي ت�ساهم يف‬ ‫جناح تلك �لفعاليات " ‪.‬‬ ‫وح�ل ��ستقطاب �لك��در �لفنية �مل�ؤهلة‬ ‫م ��ن �ل�سب ��اب �ل�سع ���دي للعم ��ل بالقطاع‪،‬‬ ‫�أ�سار �ل�سمريي �أن �أغلب �ل�سباب �ل�سع�دي‬ ‫ال ينظ ��رون �إىل قط ��اع �ل�سياح ��ي ك��جهة‬ ‫�أ�سا�سي ��ة للعم ��ل ك�نه ��ا ال تعطيه ��م �ملكانة‬ ‫�ملنا�سبة‪ ،‬م�ؤكد ً� عل ��ى �سرورة تفعيل وفتح‬ ‫معاهد عاملية لتدريب �لفندقة ك�نها ن�ساط‬ ‫حيات ��ي يق�م على �لعاقات �لعامة وتقارب‬ ‫�حل�س ��ار�ت و�لتع ��رف عل ��ى �سخ�سي ��ات‬ ‫خمتلفة من �لعامل‪.‬‬

‫و�أك ��د �ل�سم ��ريي �أن �الأ�سع ��ار يف‬ ‫متن ��اول �ملتعاملني مع �لفن ��دق وت�سرف‬ ‫عليه ��ا وتر�قبها �لهيئ ��ة �لعامة لل�سياحة‬ ‫وح�ل �خلطط �مل�ستقبلية لفندق �ل ُرّنزل‪،‬‬ ‫و�ل ��رت�ث �ل�طن ��ي‪ ،‬وتق ���م �الإد�رة‬ ‫مبر�جعته ��ا دوري ًا كباقي �لفن ��ادق وفق ًا �أكد �ل�سمريي �أن �خلطط �مل�ستقبلية تتمثل‬ ‫للخدم ��ات �ملقدم ��ة و�ملناف�سة ولعدد من يف عملية �لت��سع يف جمال تنظيم �لرحات‬ ‫�ل�سياحي ��ة و�لرتفيهي ��ة يف منطقة �جل�ف‬ ‫�ملعايري �لفنية و�ملالية �الأخرى ‪.‬‬

‫وعقد �س ��ر�كات مع �جلهات �حلك�مية مثل‬ ‫جامع ��ة �جل�ف وغريها م ��ن �جلهات ذ�ت‬ ‫�لعاق ��ة لتعري ��ف �ل ��زو�ر و�ل�سي ��اح باأبرز‬ ‫�ملع ��امل �لتاريخية و�حل�ساري ��ة �لتي تتمتع‬ ‫بها منطقة �جل�ف‪.‬‬ ‫ويف نهاي� � ��ة حديثه‪ ،‬وجه �الأ�ستاذ عقل‬ ‫�ل�سم ��ريي �ل�سك ��ر ملقام خ ��ادم �حلرمني‬ ‫�ل�سريف ��ني �مللك �سلمان ب ��ن عبد�لعزيز –‬ ‫حفظ ��ه �هلل – على دعمه وت�سجيعه لقطاع‬ ‫�ل�سياح ��ة �لد�خلية ممثل ��ة بالهيئة �لعامة‬ ‫لل�سياح ��ة و�ل ��رت�ث �ل�طن ��ي و�لتي من بني‬ ‫�أهد�فه ��ا تط�ير وتاأهيل �مل��ق ��ع �ل�سياحية‬ ‫و�لرت�ثية‪ ،‬و�الرتقاء بقطاع �الإي��ء ووكاالت‬ ‫�ل�سف ��ر و�خلدم ��ات �ل�سياحي ��ة‪ ،‬وتط�ي ��ر‬ ‫�الأن�سط ��ة و�لفعاليات يف �مل��قع �ل�سياحية‪،‬‬ ‫ف�س ًا عن تنمية �مل��رد �لب�سرية �ل�سياحية‬ ‫وتقدمي �أف�س ��ل �خلدمات للزو�ر من خال‬ ‫دع ��م �مل�ستثمري ��ن بالقط ��اع �ل�سياح ��ي‪،‬‬ ‫وت�ف ��ري جمي ��ع �الإمكان ��ات �ملمكنة خلدمة‬ ‫هذ� �لقطاع بكل مك�ناته‪.‬‬

‫‪85‬‬


‫إضـاءات‬

‫مؤسسة خالد عبداهلل الفياض للمقاوالت‬

‫‪Khalid Abdullah Al-Fayyad Est.‬‬ ‫األستاذ‪ /‬خالد عبداهلل الفياض‪ ...‬المدير العام ‪:‬‬

‫في مشاريعنا‪ ..‬نهتم بالجودة‬ ‫وسمعة المؤسسة في المقام األول‬ ‫ُتع� � ��د م�ؤ�س� ���س ��ة خ � � ��الد عب ��د�هلل �لفيا�س �جل ���ف و�أول مناق�س ��ة لها ه� مبن ��ى تلفزي�ن يف‬ ‫للمقاوالت �إح ��دى �مل�ؤ�س�سات �لر�ئدة و�ملتميزة يف �س ��كاكا‪ ...‬ث ��م تخ�س�س ��ت يف قط ��اع �الإن�ساء�ت‬ ‫�ململك ��ة ويف منطق ��ة �جل�ف ب�س ��كل خا�س‪ ،‬حيث ولبناء وت�ريد ت�ريد م��د بناء للعديد من �جلهات‬ ‫تربع ��ت على �أرق ��ى �مل�ست�يات يف تق ��دمي �خلدمة �حلك�مية مث ��ل �لبلدية و�الإمارة‪ ،‬وبد�أت يف ن�ساط‬ ‫�ملتكامل ��ة �لتي تتميز باجل ���دة و�لتميز وذلك من ت�ريد �الأ�سمنت‪.‬‬ ‫خ ��ال تبني ع ��دة ع��مل م ��ن �أهمه ��ا �مل�سد�قية‬ ‫و�أو�س ��ح �الأ�ست ��اذ خال ��د �لفيا� ��س �أن قطاع‬ ‫يف �لتعام ��ل و�لرتكي ��ز عل ��ى �جل ���دة و�الإتقان يف‬ ‫�الأعم ��ال ه� �أحد �أهم قطاعات �القت�ساد �ل�طني‬ ‫تنفي ��ذ �مل�ساريع باالإ�سافة �إىل �عتمادها على كادر‬ ‫وخ�س��س� � ًا قطاع �ملق ��اوالت �ل�سع�دي �لذي يعترب‬ ‫متميز من �لفنيني و�الإد�ريني �ملتخ�س�سني‪ ،‬و�لتي‬ ‫ثاين �أكرب �لقطاع ��ات �القت�سادية يف �ململكة بعد‬ ‫�أك�سبتها �سمعة جيدة يف �س�ق �لعمل‪.‬‬ ‫قط ��اع �لنفط‪ ،‬كم ��ا متثل �سركات �ملق ��اوالت ‪%27‬‬ ‫وم��كبة للتط�ر �لذي ت�سهده �ململكة يف كافة‬ ‫من �إجمايل �ملن�ساآت �مل�سجلة يف �ململكة‪ ،‬مبين ُا �أن‬ ‫�ملجاالت �ساهم ��ت �لعديد من �سركات وم�ؤ�س�سات‬ ‫ً �ال�ستثم ��ار يف قطاع �ملقاوالت و�لعقار �أ�سبح و�عد‬ ‫�لعاملة يف قطاع �ملقاوالت �ل�سع�دي يف تقدمي دور�‬ ‫�الأخ ��رية وال ز�ل �لتط ���ر م�ستم ��ر يف �لعديد من‬ ‫خ�س��س ٌا مع �لق ��ر�ر�ت �الأخرية يف ت�فري �الأر�س‬ ‫ب ��ارز ً� يف �لتنمية و�لبنى �لتحتي ��ة ب�سكل خا�س يف‬ ‫�لقطاعات �خلدمية‪.‬‬ ‫ت�سيي ��د و�إقامة �مل�ساريع �لعماقة يف جميع مناطق و�لقرو�س للم��طنني و فر�س ر�س�م على �الأر��سي‬ ‫ويف نهاي ��ة حديثه للمجلة ع ��رب �الأ�ستاذ خالد‬ ‫�لبي�س ��اء �لت ��ي �س ���ف جت ��رب �أ�سح ��اب وم ��اك‬ ‫وحمافظات �ململكة‪.‬‬ ‫�لفيا�س عن �سكره ملقام خادم �حلرمني �ل�سريفني‬ ‫ويف ح��ر قامت ب ��ه جملة" ب��بة �ململكة" مع �الأر��سي على ��ستثمارها بال�س�رة �ملثالية‪.‬‬ ‫�ملل ��ك �سلم ��ان ب ��ن عبد�لعزي ��ز‪ -‬حفظ ��ه‪� -‬هلل‬ ‫�الأ�ست ��اذ‪ /‬خالد عب ��د�هلل �لفيا� ��س‪� ،‬ملدير �لعام‬ ‫و�أ�س ��اد بالنه�س ��ة �لعمر�نية �لت ��ي ت�سهدها وحك�مته �لر�سيدة عل ��ى �لدعم و�لت�سهيات �لتي‬ ‫مل�ؤ�س�سة خالد عب ��د�هلل �لفيا�س للمقاوالت و�لذي منطق ��ة �جل ���ف ك�نه ��ا �أر� ��س خ�سب ��ة وو�عدة يقدم�نه ��ا لقطاع �ملق ��اوالت يف منطق ��ة �جل�ف‪،‬‬ ‫حت ��دث عن بد�ي ��ة �مل�ؤ�س�سة كمحل م ����د بناء يف للم�ساري ��ع �ال�ستثماري ��ة كغريه ��ا م ��ن مناط ��ق حي ��ث كان له ��ذ� �لدع ��م دور كب ��ري يف ت�سجي ��ع‬ ‫منطق ��ة �جل�ف لبي ��ع م ����د �لبن ��اء و�مل�ستلزمات �ململكة يف ظل حك�مة خادم �حلرمني �ل�سريفني �ل�سركات �ال�ستثمارية على �لدخ�ل و�ال�ستثمار يف‬ ‫�لكهربيائي ��ة و�مليكانيكي ��ة و�ل�سحي ��ة وكل م ����د �مللك �سلمان بن عبد�لعزيز �آل �سع�د �لذي �أوىل �لقطاع �لزر�عي و�ل�سناعي و�ملقاوالت يف �ملنطقة‬ ‫�لبناء وتقدمي �الأعمال �لل�ج�ستية يف �جل�ف‪.‬‬ ‫�لتنمية �القت�سادي ��ة كل �الهتمام‪ ،‬حيث حظيت ودف ��ع عجل ��ة �لتنمية م ��ن م�ساريع �لبن ��ى �لتحتية‬ ‫و�أ�سار �أن باك�رة م�ساريع �مل�ؤ�س�سة يف منطقة‬

‫‪86‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫�ملنطق ��ة مب�ساري ��ع عماق ��ة بالع�س ��ر �ل�سن��ت‬

‫و�لتنم�ية �لتي ت�سهدها �ململكة ب�سكل عام‪.‬‬


‫محمد الوعيل‬

‫فهد بن بدر‪ ..‬الجوف وشجرة الزيتون‬ ‫ملنطق ��ة اجل ��وف‪ ،‬مكان ��ة خا�ص ��ة ككل‬ ‫مناطق بالدن ��ا الغالية‪ ،‬وعدا اأنها من خالل‬ ‫موقعها املميز‪� ،‬ص ��مال اململكة‪ ،‬اإال اأنها اي�ص� �اً‬ ‫متث ��ل كن ��زاً تاريخي� �اً يج ��ب اإع ��ادة االعتب ��ار‬ ‫ل ��ه ب�ص ��كل ج� �دّي‪ ،‬وا�ص ��تغالله ليك ��ون نافذة‬ ‫�ص ��مالية ميك ��ن م ��ن خالله ��ا خل ��ق �ص ��ناعة‬ ‫�ص ��ياحية ت�ص ��يف الكث ��ر لروافد االقت�ص ��اد‬ ‫والدخل الوطني‪ ..‬اإ�ص ��افة لطق�صها املعتدل‪،‬‬ ‫وامتالكه ��ا الكث ��ر م ��ن االآث ��ار الت ��ي تتمي ��ز‬ ‫بقيمته ��ا التاريخي ��ة الن ��ادرة‪ ،‬واأهمه ��ا اأق ��دم‬ ‫موق ��ع تاريخ ��ي مت اكت�ص ��اف اال�ص ��تيطان‬ ‫الب�ص ��ري به مبوقع ال�صويحطية الذي يبعد‬ ‫عن مدينة �ص ��كاكا قرابة ‪ 30‬كيلو مرتا‪ ،‬وعن‬ ‫حمافظ ��ة دوم ��ة اجلن ��دل قراب ��ة ‪ 80‬كيل ��و‬ ‫م ��رتا‪ ،‬اإ�ص ��افة اإىل االآثار االأخرى‪ ،‬يف �ص ��كاكا‬ ‫والقريات ودومة اجلندل التي كانت حتديداً‬ ‫مقراً للعديد من املمالك العربية القدمية‪.‬‬ ‫ورمب ��ا اأ�ص ��تطيع اأن اأزع ��م‪ ،‬اأن اأمره ��ا‬ ‫�ص ��احب ال�صمو امللكي االأمر فهد بن بدر‪،‬‬ ‫ينطلق من روؤية عميقة متزج بني املخزون‬ ‫احل�صاري‪ ،‬واحللم املعا�صر‪ ،‬لذا نراه يبذل‬ ‫جهوداً كبرة من اأج ��ل الرتويج الإمكانات‬

‫املنطقة‪ ،‬وجذب االأنظار اإليها عرب العديد وا�ص ��تغالل اإمكان ��ات املنطق ��ة وتطويره ��ا‬ ‫م ��ن اخلط ��وات املهم ��ة‪ ،‬الت ��ي جت ��ذرت يف �ص ��مت‪ ،‬ع ��رب �ص ��راكة بحثي ��ة وعلمي ��ة مع‬ ‫يف ال�ص ��نوات االأخ ��رة و�ص ��دت االنتب ��اه جامع ��ة اجل ��وف ووزارة الزراع ��ة‪ ،‬وتو�ص ��يع‬ ‫بفعالي ��ة وحما�س‪ ،‬وكذلك ا�ص ��تدعاء هوية رقع ��ة زراع ��ة الزيت ��ون لت�ص ��ل اإىل ‪ 15‬مليون‬ ‫املنطقة وتتويجها ع ��رب مهرجان الزيتون �ص ��جرة‪ ،‬واحت�ص ��انها لفك ��رة اأن تك ��ون اأول‬ ‫ال�ص ��هر‪ ،‬ال ��ذي اأ�ص ��بح وع ��ن ج ��دارة اأحد من زرع الزيتون املكثف يف ال�ص ��رق االأو�ص ��ط‪،‬‬ ‫اأه ��م املهرجانات يف اململك ��ة وعالمة فارقة وه ��و نوع يدر عائدا اقت�ص ��اديا جمزيا ملا يتم‬ ‫ملنطقة اجلوف فتحتفي به �صنوياً بح�صور‬ ‫توف ��ره م ��ن اأيدٍ عامل ��ة وم�ص ��احات زراعية‪،‬‬ ‫�صعبي الفت‪.‬‬ ‫فيم ��ا �ص ��جلت املنطقة تط ��ورا يف ال�ص ��ناعات‬ ‫واأ�ص ��تطيع اأن اأزع ��م اأي�ص� �اً‪ ،‬اأن فك ��رة‬ ‫وامل�صانع اخلا�صة‪.‬‬ ‫�ص ��مو االأم ��ر فه ��د بن ب ��در‪ ،‬تتج ��اوز جمرد‬ ‫احلقيق ��ة اأننا اأمام فك ��ر خمتلف‪ ،‬وروؤية‬ ‫االحتفالي ��ة اأو املهرج ��ان برم ��ز م ��ن رم ��وز‬ ‫متمي ��زة بعي ��داً عن ال�ص ��خب‪ ،‬يديره ��ا ٌ‬ ‫رجل‬ ‫االإنت ��اج والتمي ��ز احلقيق ��ي ملنطق ��ة اجلوف‪،‬‬ ‫ينطلق من معرفة اأولية بحقيقة االإمكانات‪،‬‬ ‫حم ��او ًال اكت�ص ��اب بع ��د اقت�ص ��ادي اآخ ��ر‪،‬‬ ‫يتمث ��ل يف اعتب ��ار مهرجان الزيت ��ون‪ ،‬كنافذة وا�ص ��تثمارها وت�ص ��جيعها وتنميته ��ا عل ��ى‬ ‫ت�ص ��ويقية وترويجي ��ة ل�ص ��غار املزارع ��ني االأر�س‪ ..‬وهي جتربة ي�ص ��تحق عليها االأمر‬ ‫بالدرج ��ة االأوىل‪ ،‬ومن ��ح فر� ��س واع ��دة فه ��د ب ��ن ب ��در ومع ��ه كل م�ص� �وؤويل واأه ��ايل‬ ‫لالأ�ص ��ر املنتج ��ة‪ ،‬حي ��ث تتكفل جمعي ��ة امللك منطقة اجلوف كل حتية وتقدير‪ ..‬وت�صتحق‬ ‫عبدالعزي ��ز‪ ،‬بتنظي ��م معر�س له ��م تقوم من اأن ن ��رى مثيالته ��ا يف كل منطق ��ة على تراب‬ ‫هذا الوطن‪.‬‬ ‫خالله بت�صويق منتجات هذه االأ�صر‪.‬‬ ‫حتي ��ة لالأم ��ر ال�ص ��اب فه ��د وملزيد من‬ ‫املث ��ر لالإعج ��اب‪ ،‬اأن �ص ��موه يق ��وم‬ ‫ب ��كل ه ��ذه اجله ��ود دون �ص ��جيج اإعالم ��ي‪ ،‬االإجنازات‪.‬‬

‫‪87‬‬


‫تغطية‬

‫جامعة الجوف ‪..‬‬ ‫إحدى معالم النهضة الوطنية الشاملة‬ ‫في شمال المملكة‬

‫منذ إنشاء جامعة الجوف في ‪1426 /5 /12‬هـ وهي في مسيرة من التقدم لم تتوقف‬ ‫في كل االتجاهات ســوا ًء على مستوى المشروعات اإلنشائية‪ ،‬أو تزايد أعضاء طالبها‬ ‫وطالباتها‪ ،‬ومنســوبيها من أعضاء هيئة تدريســية وإدارية‪ ،‬أو على مســتوى القفزات‬ ‫النوعية فــي مجاالت التعليم والتعلم والشــؤون األكاديميــة والبحثية واالتفاقيات‬ ‫العلميــة ومذكرات التفاهــم الداخلية مع جهــات مختلفة داخــل منطقة الجوف‬ ‫والوطــن‪ ،‬وهاهي تدشــن بين الحيــن واآلخر مشــروعات متنوعة وإنجــازات متعددة‬ ‫كالمجلة العلمية للجامعة‪ ،‬ومشروع البالك بورد للتعلم اإللكتروني‪.‬‬

‫‪88‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬


‫والي ــوم‪ ،‬ويف عام ‪1437‬هـ‪ ،‬تع ّد اجلامعة‬ ‫بتوفي ــق اهلل تع ــاىل يف مرحل ــة متقدم ــة بني‬

‫> تحتضن عددًا من الكراسي العلمية في التنمية‬

‫اجلامع ــات املحلي ــة من نواح ــي عديدة‪ ،‬مبا‬

‫اإلدارية وأبحاث المرأة والوحدة الوطنية‪.‬‬

‫موؤمت ــرات دولي ــة وور� ــس عمل متنوع ــة‪ ،‬وما‬

‫> الجامعــة حققت تقدمًا في دعم المشــاريع‬

‫كرا�س بحثية‪ ،‬وم ــا اأقامته من‬ ‫حتت�ضن ــه من ٍ‬ ‫تعي�ضه من حراك �ضامل على كل امل�ضتويات‪.‬‬ ‫جامعة اجل ــوف‪ ،‬التي اأجنزت هيكلتها‬ ‫الإداري ــة بالكام ــل‪ ،‬و�ضمم ــت الو�ض ــف‬ ‫الوظيفي لكل موظف فيها‪ ،‬وبداأت بتدريبهم‬ ‫يف تخ�ض�ضاتهم ومهام عملهم‪ ،‬ا�ضتطاعت‬

‫البحثية وجوائز التميز البحثي والتعاون الدولي‪.‬‬ ‫> اســتطاعت الجامعــة اســتقطاب وابتعــاث‬ ‫وتعيين آالف المتميزين من أبناء الوطن‪.‬‬ ‫> أمير المنطقة دشــن العــدد األول من المجلة‬

‫خ ــال ال�ضن ــوات القليلة م ــن عمرها قبول‬

‫العلمية للجامعة‪.‬‬

‫الآلف م ــن الطاب والطالب ــات‪ ،‬وتوظيف‬

‫> المستشــفى الجامعــي بالمدينــة الجامعيــة‬

‫الآلف م ــن اأبن ــاء املنطق ــة واململك ــة يف‬ ‫الأعم ــال الإداري ــة والأكادميي ــة‪ ،‬وكذل ــك‬

‫بسعة ‪ 400‬سرير من أبرز مشروعات الجامعة‪.‬‬

‫ابتع ــاث املئات منه ــم اإىل اأعرق اجلامعات‬

‫> مجمعــات كليــات البنات أوجدت بيئــة متميزة‬

‫العاملي ــة‪ ،‬عاوة على ا�ضتقط ــاب املتميزين‬

‫للطالبات‪.‬‬

‫منهم يف تخ�ض�ضات نوعية تخدم اجلامعة‬ ‫و�ضوق العمل‪.‬‬

‫جميعها تك ّون منظوم ــة متكامل من الأعمال وجممعات كلي ــات البن ــات يف كل من �ضكاكا‬

‫وبالإ�ضاف ــة اإىل اإن�ض ــاء مرك ــز اأبح ــاث‬ ‫والربام ــج الت ــي ت�ضع ــى لتحقي ــق اأه ــداف والقريات وطربجل‪.‬‬ ‫الزيتون‪ ،‬ودع ــم امل�ضاريع البحثي ــة والتاأليف اجلامع ــة وخدم ــة الوطن الغ ــايل يف واحدة‬ ‫كمـــا ت�ضهـــد جامعـــة اجلـــوف نه�ضة‬ ‫والن�ض ــر‪ ،‬وجوائ ــز التمي ــز البحث ــي وج ــودة من موؤ�ض�ضاته التنموي ــة العماقة يف منطقة‬ ‫تقنيـــة لفتـــة حيـــث د�ضنـــت ‪ 17‬م�ضروع ًا‬ ‫الن�ض ــر‪ ،‬اأطلقت اجلامع ــة برنامج املاج�ضتري اجلوف و�ضمال اململكة‪ ،‬وت�ضرف على كل تلك‬ ‫تقني ًا‪ ،‬وكل ذلك تو�ضحها ال�ضور املرفقة‬ ‫يف اأ�ض ــول الفق ــه واملناه ــج العام ــة وتن ــوي الربام ــج وكال ــة اجلامعة ووكال ــة الدرا�ضات‬ ‫والر�ضومـــات البيانيـــة التـــي تخت�ضر ما‬ ‫التو�ضع يف الأعوام القادمة اإن �ضاء اهلل‪.‬‬ ‫العلي ــا والبح ــث العلم ــي‪ ،‬وكال ــة التظوي ــر‬ ‫حتقق يف جامعة اجلوف‪.‬‬ ‫وب ــني كل هذا اجلوان ــب تن�ضغل عمادات واجلودة‪ ،‬ووكالة ال�ضوؤون التعليمية‪.‬‬ ‫اجلامع ــة امل�ضاندة يف اإقام ــة برامج تكاملية‬ ‫حف ــظ اهلل بادنا م ــن كل مكروه‪ ،‬واأدام‬ ‫ته ــدف لتن�ضئ ــة جي ــل واع ــد يح ــدث الفارق‬ ‫ويف مقاب ــل كل ذل ــك‪ ،‬تعي� ــس املدين ــة علينا نعمة الأمن والرخاء وال�ضتقرار يف ظل‬ ‫اإن �ض ــاء اهلل خدمـ ـ ًة لدين ــه ووطن ــه‪ ،‬ف�ضوؤون اجلامعي ــة باجل ــوف نه�ض ــة مت�ضارع ــة على القيادة احلكيمة وعلى راأ�ضها خادم احلرمني‬ ‫الط ــاب واملكتب ــات والقب ــول والت�ضجي ــل م�ضتوى امل�ضروع ــات‪ ،‬حيث حتت�ضن ع�ضرات ال�ضريف ــني امللك �ضلم ــان ب ــن عبدالعزيز اآل‬ ‫واجل ــودة والبحث العلم ــي والدرا�ضات العليا امل�ضروع ــات الرئي�ضي ــة‪ ،‬بالإ�ضاف ــة اإىل �ضعود حفظه اهلل ورع ــاه‪ ،‬وويل عهده الأمني‬ ‫والتعل ــم الإلكرتوين‪ ،‬وغريها م ــن العمادات م�ضروعات عاجل ــة وموؤقتة كاملبن ــى الإداري وويل ويل العه ــد �ضدده ــم اهلل واأعانهم على‬ ‫امل�ضاندة ك�ضوؤون املوظف ــني وخدمة املجتمع‪ ،‬واملكتبة املركزية وال�ضالة متعددة الأغرا�س اإكمال امل�ضرية الوطنية ال�ضاملة‪.‬‬

‫‪89‬‬


‫إنجازات‬

‫من المتوقع أن يبدأ العمل في المشروع الكبير مطلع العام الجديد ‪:‬‬

‫مطار جديد بسعة مليون راكب يشعل‬ ‫قناديل الفرح في الجوف‬

‫تتأه��ب المطارات الداخلية بالهيئة العامة للطيران المدني لبدء تطوير مطار الجوف‪،‬‬ ‫وم��ن المتوق��ع أن يبدأ العمل في المش��روع الكبي��ر مطلع العام الجدي��د‪ ،‬بإذن اهلل‬ ‫تعال��ى‪ ،‬والتط��ور المرتق��ب وال��ذي ينتظره أهال��ي الج��وف بالفرحة والحب��ور واألمل‬ ‫الواس��ع م��ن المتوقع أن يزي��د الطاقة االس��تيعابية من رقمه المح��دود الحالي إلى‬ ‫سقف المليون مسافر سنويا‪ .‬كما يتوقع مع النقلة حدوث نهضة كبيرة في حركة‬ ‫السياحة واالقتصاد ودفع عجلة اإلنتاج إلى األمام في المحافظة الشمالية ‪.‬‬ ‫الفكرة الت�صميمية‬

‫ومعوق ��ات التطوي ��ر بعم ��ل عم ��ل ت�شكيل ��ي كتل ��ة ال�شال ��ة وجمي ��ع اخلط ��وط العمرانية‬

‫ارتكزت الفك ��رة الت�شميمي ��ة للم�شروع وتنظيمي جدي ��د وفريد يف �شورته وذلك يف واملعماري ��ة ملنطق ��ة ال�شالة م ��ن خالل عدد‬ ‫اجلدي ��د عل ��ى ع ��دد م ��ن املح ��اور الب�شرية �شي ��اق التوجه ��ات احلديثة يف فن ��ون املعمار من املح ��اور الب�شرية الت ��ي تعرب من حركة‬

‫اجلاذبة التي اأوجدته ��ا ظروف واحتياجات والهند�ش ��ة وفن ��ون البناء والت�شيي ��د معتمدة امل�شافرين ونقاط جتمعهم ومن ثم انت�شارهم‬ ‫املط ��ار القائ ��م‪ ،‬حيث ق ��ام فري ��ق العمل يف عل ��ى نظري ��ة الت�شكي ��ل املنبث ��ق م ��ن الأر�ض يف الف�ش ��اء مغادري ��ن بال�شالم ��ة ويف اأم ��ان‬ ‫امل�ش ��روع باحت ��واء عقب ��ات الو�ش ��ع الراهن (‪ )Deconstruction‬حي ��ث ت�شكلت اهلل اإىل امل ��دن و البل ��دان املختلف ��ة والهدف‬

‫‪90‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬


‫الرئي� ��ض من ذل ��ك خلق ن ��وع م ��ن الرفاهية �شياحية وتنموية هائلة ف�شال عن فتح فر�ض م ��را مربع ��ا موزعة بني طابق ��ني ون�شف‬ ‫واملتع ��ة والت ��درج يف مطالع ��ة مع ��امل املطار ال�شتثمار والتوظي ��ف ‪ .‬وطبقا لالإح�شاءات الطابق ‪ ،‬حيث تتم اإجراءات ركاب املغادرة‬ ‫قب ��ل املغ ��ادرة ويف �شاعة و�ش ��ول امل�شافرين ف� �اإن عدد امل�شافرين يف الرح ��الت الداخلية يف الطاب ��ق الأر�شي ث ��م ينتق ��ل امل�شافرون‬ ‫اإىل وجهاته ��م‪ .‬ويح ��ق الإ�ش ��ارة هن ��ا اإىل اأن يبل ��غ م ��ع التطوي ��ر ‪ 747،235‬م�شاف ��را اأما ع ��رب فراغ جت ��اري جدي ��د وممي ��ز و�شاحر‬ ‫التكوي ��ن الع ��ام للمط ��ار ج ��اء متناغم� � ًا بني الرح ��الت الدولي ��ة فيبل ��غ ع ��دد م�شافريه ��ا اإىل ال ��دور الأول حي ��ث �ش ��الت النتظ ��ار‬ ‫اجلان ��ب التخطيط ��ي واحل�ش ��ري واملعماري نحو‪ 262،080‬م�شافرا‬ ‫والهند�ش ��ي وحت ��ى الت�شمي ��م الداخل ��ي‪.‬‬ ‫وكل ذل ��ك يف عمل هند�شي متق ��ن ي�شتهدف‬

‫‪ 79‬طائرة اأ�صبوعية‬ ‫وم ��ن املتوقع اأن ت�شل حرك ��ة الطائرات‬

‫حلني الإق ��الع بال�شالمة اإىل مقا�شدهم يف‬ ‫الداخل واخلارج ‪.‬‬ ‫اأم ��ا ركاب الو�ش ��ول فينتقل ��ون م ��ن دور‬

‫تاأ�شي� ��ض عوام ��ل الراح ��ة والأم ��ان و�شهول ��ة بعد عملية التطوير زيادة م�شطردة و�شريعة امليزان ��ني اإىل ال ��دور الأر�شي حي ��ث �شالت‬ ‫احلرك ��ة للم�شاف ��ر وتقدمي كل �شب ��ل الراحة �ش ��واء كان ذلك من داخ ��ل اململكة وخارجها جمع احلقائ ��ب واجلمارك و�شالة ال�شتقبال‬ ‫والرفاهية للم�شافرين واملودعني وامل�شتقبلني حي ��ث ي�شتقب ��ل املط ��ار ‪ 79‬طائ ��رة يف وبقي ��ة القطاعات‪ .‬وروع ��ي يف املحاور توفري‬ ‫على حد �شواء‬ ‫الأ�شبوع‪ ..‬منها ‪ 48‬طائرة دولية قادمة من كاف ��ة الو�شائل التي متك ��ن امل�شافر من اإنهاء‬ ‫اأكرث من مليون م�صافر‬ ‫وكان ��ت الدرا�ش ��ات امل�شتقبلية قدرت اأن‬ ‫حركة امل�شافرين يف العام �شت�شل اإىل �شقف‬ ‫‪ 1،014،600‬م�شافر على الرحالت الداخلية‬ ‫واخلارجية‪ ،‬وهو الأم ��ر الذي �شيحدث نقلة‬

‫خمتل ��ف الدول ويف م�شروع التطوير املرتقب اإجراءات ��ه يف دقائ ��ق قليل ��ة‪ .‬وق ��د روعي يف‬ ‫ملط ��ار اجل ��وف يتوقع زيادة يف ع ��دد مواقف الت�شمي ��م العدي ��د م ��ن الأنظم ��ة الذكي ��ة‬ ‫الطائرات مبختلف اأحجامها وفئاتها‪.‬‬ ‫�صالة الركاب ب�صعة ‪25‬الف م‪2‬‬

‫( ‪ ) smart system‬مث ��ل الأجه ��زة‬ ‫التفاعلية واخلرائط الإلكرونية وا�شتعرا�ض‬ ‫الرح ��الت والأف ��كار احلديثة الت ��ي تعرب عن‬

‫تبلغ م�شاحة �شالة الركاب (‪ )25،000‬م�شت ��وى اخلدمة التي تطمح الهيئة لتقدميها‬

‫‪91‬‬


‫م ��ن خالل مطاراته ��ا الداخلية حيث و�شعت‬

‫عالمة ب�صرية مميزة‬

‫املناطق امللونة والتي ت�شمح للم�شتخدم معرفة‬

‫هدفه ��ا يف راح ��ة امل�شافر وامل ��ودع وامل�شتقبل‬

‫�شملت اأعمال الت�شميم العديد من املرافق‬

‫مكان املواقف اإلكرونيا وب�شهولة وو�شوح ‪.‬‬

‫وجعل رحلة الطريان ممتعة وجاذبة واآمنة‪.‬‬

‫الأخرى مثل برج املراقبة اجلوية والذي‬

‫وحتت ��وي �شالة ال ��ركاب عل ��ى ‪ 5‬ج�شور‬ ‫كهربائي ��ة لنقل ال ��ركاب من ال�ش ��الت اإىل للم�شافر وكذلك م�شجد املطار الذي جاء‬ ‫الطائرات مزودة ب�شالمل وم�شاعد كهربائية‬ ‫من�شجم ًا مع ت�شميم �شالة الركاب‪.‬‬ ‫تعك� ��ض م�شت ��وى الرفاهي ��ة وحتق ��ق املعايري‬ ‫كذل ��ك �شمل ��ت الأعمال ت�شمي ��م مبنى‬ ‫الدولي ��ة ل�شهولة الو�شول لكب ��ار ال�شن وذوي‬ ‫الحتياج ��ات اخلا�ش ��ة‪ ،‬م ��ع ‪4‬مواقف كبرية اإدارة املطار واملالحة اجلوية وحمطة اإطفاء‬ ‫للحافالت اإىل جانب ‪ 3‬مواقف للطائرات يف جديدة ومبن ��ى ال�شيانة وبوابة املطار عالوة‬ ‫عل ��ى املراف ��ق ال�شكني ��ة اخلا�ش ��ة بالعاملني‬ ‫�شالة كبار الزوار ‪.‬‬ ‫عل ��ى اجلانب الأخر تبل ��غ م�شاحة �شالة باملطار‪ ،‬وغريها من املرافق امل�شاندة‪.‬‬ ‫روعي فيه اأن يكون عالمة ب�شرية مميزة‬

‫كب ��ار الزوار ‪ 1800‬م ��را مربعا و مت ت�شكيل‬ ‫امل ��كان ب�ش ��كل لئ ��ق ي�شم ��ن توف ��ري الراحة‬ ‫مواقف ف�صيحة‬ ‫مل�شتخدميه ��ا‪ ،‬وذل ��ك يف ت�شكيل جرئ وفريد‬ ‫ي�شتهدف م�ش ��روع تطوير مطار اجلوف‬ ‫م ��ن نوع ��ه حي ��ث ت�شم ��ل ال�شال ��ة الرئي�شية‬ ‫راحة امل�شافر ولذلك خ�ش�ض مواقف وا�شعة‬ ‫و�شال ��ة اأخ ��رى ن�شائية والعديد م ��ن املرافق‬ ‫وف�شيحة لكاف ��ة اأنواع املركب ��ات للم�شافرين‬ ‫واخلدمات امل�شاندة الأخرى‪.‬‬ ‫واملودعني وامل�شتقبلني‪ ،‬اإذ بلغ عدد املواقف‬ ‫املحالت التجارية‬ ‫املخ�ش�ش ��ة للم�شافرين ‪ 1250‬ما يقارب ال�‬

‫اأن�صطة وا�صتثمارات‬ ‫م�شروع تطوير مطار اجلوف خ�ش�ض‬ ‫م�شاحات مق����درة لالأن�شطة وال�شتثمارات‬ ‫التجارية يف داخل املطار و�شاحاته و�شالته‬ ‫فتبل����غ امل�شاحة التجارية داخ����ل ال�شالت‬ ‫نح����و ‪ 2500‬م����را مربع����ا وخ����ارج ال�شالة‬ ‫‪ 460‬م����را مربعا‪.‬وياأم����ل القائم����ون عل����ى‬ ‫اأمر امل�ش����روع اأن يفتح ذلك جم����ال وا�شعا‬ ‫يف حرك����ة ال�شتثم����ار وتدف����ق امل�شتثمرين‬ ‫اإىل املنطق����ة بعد تو�شع عملي����ات الطريان‬ ‫والرحالت اجلوية مبختلف اأنواعها‪.‬‬ ‫اأهايل اجلوف يرقبون النقلة الكربى‬ ‫ويف يقينه���م اأن ذل���ك �شيمن���ح املنطق���ة‬ ‫دفعة كبرية اإىل الأم���ام يف �شياق النه�شة‬ ‫ال�شامل���ة التي تعم اأرجاء بالدن���ا ‪ .‬وياأمل‬

‫توافق ��ا م ��ع تطلع ��ات الهيئ ��ة يف تقدمي ‪ 320‬ل�شيارات الأجرة والتاأجري من ال�شركات املواطن���ون اأن ت�شه���م النقل���ة يف ج���ذب‬ ‫خدم ��ات متميزة ع ��رب مطاراته ��ا الداخلية‪ .‬ف�شال ع ��ن ‪ 300‬موقف ل�شي ��ارات ومركبات ال�شتثمارات وحركة التجارة وفتح املجال‬ ‫�شمل ��ت الت�شامي ��م توف ��ري م�شاح ��ات املراجع ��ني اإىل جان ��ب ‪ 280‬موقف يف �شالة وا�شعا خلدمة املواطن وت�شهيل حركته من‬ ‫منا�شب ��ة يف مناط ��ق خمتلف ��ة م ��ن �شال ��ة كب ��ار ال ��زوار وق�شمت ه ��ذه املواق ��ف بنظام واىل املنطقة براحة واأمان ‪.‬‬ ‫والكتب‪،‬ل�شتخدام ��ات التجاري ��ة‪ .‬بدءا من‬ ‫�شال ��ة اإج ��راءات ال ��ركاب وحت ��ى �ش ��الت‬ ‫املغ ��ادرة‪ .‬حي ��ث �شملت حمالت بي ��ع الهدايا‬ ‫التذكاري ��ة والإك�ش�ش ��وارات والعطور والكتب‬ ‫‪،‬عالوة على امل�شاحات املخ�ش�شة للمطاعم‬ ‫وحمالت القهوة وامل�شروبات ال�شريعة‪ .‬والتي‬ ‫يجتم ��ع بع�شها حول �شاح ��ة مفتوحة للركاب‬ ‫لتن ��اول الوجبات ج ��وار الفن ��اء الداخلي ذو‬ ‫الأ�شج ��ار والعنا�شر الطبيعي ��ة والذي ي�شمح‬ ‫بالتمت ��ع بالأج ��واء اخلارجي ��ة ملدينة اجلوف‬ ‫من داخل ال�شالة‪.‬‬

‫‪92‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬


‫عبدالعزيز البلوي‬

‫تنظيم المعارض والمؤتمرات ودورها في إبراز مكانة المملكة‬ ‫على المستويين اإلقليمي والدولي‬ ‫ت�ش ��هد اململك ��ة من ��واً ملحوظ� �اً يف قط ��اع‬ ‫املعار� ��ض واملوؤمت ��رات‪ ،‬ويع ��ود ذل ��ك اإىل النه�شة‬ ‫االقت�شادي ��ة والعمراني ��ة التي ت�شهده ��ا اململكة‪،‬‬ ‫وتوف ��ر املراف ��ق واخلدم ��ات والبني ��ة التحتي ��ة‬ ‫املنا�ش ��بة‪ ،‬كما متتلك اململكة قطاعاً خا�ش� �اً قوياً‬ ‫لدي ��ه القدرة على اال�ش ��تثمار يف قط ��اع املعار�ض‬ ‫واملوؤمت ��رات‪ ،‬يرافق ذلك توجه حكومي م�ش ��تمر‬ ‫لدعم التنمية االقت�ش ��ادية ب�شكل عام من خالل‬ ‫اإن�ش ��اء الربنامج الوطني للمعار�ض و املوؤمترات‬ ‫وال ��ذي يه ��دف اإىل تطبي ��ق اأف�ش ��ل املمار�ش ��ات‬ ‫يف االإ�ش ��راف عل ��ى قط ��اع املعار� ��ض واملوؤمت ��رات‬ ‫باململك ��ة‪ ،‬والعمل عل ��ى تطوير البيئ ��ة الداخلية‬ ‫واخلارجي ��ة املوؤث ��رة فيه ��ا‪ ،‬لتحقي ��ق اأه ��داف‬ ‫القطاع االقت�ش ��ادية‪ ،‬والثقافي ��ة‪ ،‬واالجتماعية‪،‬‬ ‫والبيئية‪ ،‬وال�شيا�شية‪.‬‬ ‫ويعت ��رب الربنام ��ج الوطن ��ي للمعار� ��ض‬ ‫واملوؤمت ��رات برناجم� �اً رائ ��داً يف تطوي ��ر قط ��اع‬ ‫املعار�ض واملوؤمترات‪ ،‬لي�شبح القطاع اأكرث فاعلية‬ ‫وانتاجية من خالل االإ�شراف على قطاع املعار�ض‬ ‫واملوؤمت ��رات باململك ��ة وتطوي ��ره وتنظيم ��ه ب�ش ��كل‬ ‫كام ��ل‪ ،‬والعم ��ل عل ��ى تنميت ��ه‪ ،‬وتعزي ��ز دوره يف‬ ‫االقت�شاد الوطني‪ ،‬وزيادة فعاليته‪ ،‬وتذليل عوائق‬ ‫منوه‪ ،‬مبا يتفق مع املكانة الالئقة للمملكة‪ ،‬حيث‬ ‫يعت ��رب تاأ�ش ��ي�ض الربنام ��ج الوطن ��ي للمعار� ��ض‬ ‫واملوؤمت ��رات خط ��و ًة مهم ًة وخياراً مثالي� �اً‪ ،‬وحافزاً‬ ‫كب ��راً لتطوي ��ر وت�ش ��ريع من ��و قط ��اع املعار� ��ض‬ ‫واملوؤمت ��رات باململك ��ة‪ .‬و�ش ��يكون ه ��ذا الربنام ��ج‬ ‫الراع ��ي االأول لقط ��اع املعار� ��ض واملوؤمت ��رات يف‬

‫اململكة‪ ،‬وله الدور املركزي يف االإ�شراف على قطاع‬ ‫املعار�ض واملوؤمترات باململكة وتطويره‪.‬‬ ‫ويه ��دف الربنام ��ج اإىل تهيئ ��ة و ت�ش ��جيع‬ ‫االإ�ش ��تثمارات يف قط ��اع املعار� ��ض واملوؤمت ��رات‬ ‫يف اململك ��ة‪ ،‬والعم ��ل عل ��ى تطوي ��ر مراك ��ز وم ��دن‬ ‫للمعار�ض واملوؤمترات لتعزيز قدرات اململكة على‬ ‫اإقامة فعاليات كبرة وذات جودة عالية‪ ،‬وتطوير‬ ‫املعاي ��ر اخلدمية يف قطاع املعار� ��ض واملوؤمترات‬ ‫باململكة للرقي بجودة فعاليات االأعمال‪ ،‬وتوفر‬ ‫املعلوم ��ات القيم ��ة للم�ش ��تثمرين وامل�ش ��تفيدين‪،‬‬ ‫وقيا� ��ض االآث ��ار االقت�ش ��ادية الناجت ��ة م ��ن قطاع‬ ‫املعار� ��ض واملوؤمت ��رات‪ ،‬ون�ش ��بة م�ش ��اهمتها م ��ن‬ ‫الن ��اجت املحل ��ي االإجم ��ايل‪ ،‬وتوف ��ر الفر� ��ض‬ ‫الوظيفية‪ ،‬وتطوير املوارد الب�شرية "ال�شعودية"‬ ‫لت�ش ��بح من م�ش ��ادر الدع ��م االأ�شا�ش ��ية يف قطاع‬ ‫املعار� ��ض واملوؤمت ��رات‪ ،‬وا�ش ��تقطاب معار� ��ض‬ ‫وموؤمت ��رات متميزة ت�ش ��هم يف تطوير القطاعات‬ ‫االقت�ش ��ادية واخلدمي ��ة يف اململكة واإب ��راز مكانة‬ ‫اململكة على امل�شتويني االإقليمي والدويل‪.‬‬ ‫ويخت�ض الربنامج باإعداد ال�شيا�شات العامة‬ ‫لتنمي ��ة قط ��اع املعار� ��ض واملوؤمت ��رات باململك ��ة‪،‬‬ ‫واخلطط الالزمة لتنفيذ ذلك‪ ،‬واالإ�ش ��راف على‬ ‫تنفيذه ��ا بعد التن�ش ��يق مع �ش ��ركاء الربنامج كل‬ ‫ح�ش ��ب اخت�ش ��ا�ض‪ ،‬وو�ش ��ع املعاي ��ر وال�ش ��روط‬ ‫وال�ش ��وابط للمن�ش� �اآت واجلهات املنظمة واملوردة‬ ‫للمعار� ��ض واملوؤمت ��رات بالتن�ش ��يق م ��ع �ش ��ركاء‬ ‫الربنام ��ج‪ ،‬والعم ��ل عل ��ى خل ��ق بيئ ��ة تنظيمي ��ة‪،‬‬ ‫واإجرائي ��ة حمفزة لقط ��اع املعار� ��ض واملوؤمترات‪،‬‬

‫اإ�ش ��دار تراخي� ��ض اإقام ��ة وتنظي ��م املعار� ��ض‬ ‫واملوؤمت ��رات الت ��ي تق ��ام داخ ��ل اململك ��ة بجمي ��ع‬ ‫اأنواعه ��ا‪ ،‬والرقاب ��ة عليه ��ا م ��ن حي ��ث ترخي� ��ض‬ ‫االأماكن املخ�ش�ش ��ة الإقام ��ة املعار�ض واملوؤمترات‬ ‫من مراكز م�شتقلة و�شاالت يف الفنادق وخالفها‬ ‫باململك ��ة‪ ،‬والرقابة عليها‪ ،‬بالتن�ش ��يق مع �ش ��ركاء‬ ‫الربنام ��ج‪ ،‬وت�ش ��نيف املوؤ�ش�ش ��ات وال�ش ��ركات‬ ‫العامل ��ة يف قطاع املعار� ��ض واملوؤمترات وتاأهيلها‪،‬‬ ‫واالإ�شراف على ن�شاطها والرقابة عليها‪.‬‬ ‫كم ��ا يخت� ��ض الربنام ��ج اأي�ش� �اً بالعمل على‬ ‫تاأهيل وتطوير القوى العاملة يف جمال املعار�ض‬ ‫واملوؤمت ��رات وم ��ا يرتب ��ط به ��ا‪ ،‬واإع ��داد املعاي ��ر‬ ‫املهنية واحلقائب التدريبية والربامج التدريبية‬ ‫والتاأهيلية ملهن القطاع بامل�ش ��اركة مع اجلامعات‬ ‫واملعاه ��د ومراك ��ز التدري ��ب‪ ،‬وت�ش ��ويق اململك ��ة‬ ‫كوجه ��ة منا�ش ��بة الإقام ��ة املعار� ��ض واملوؤمت ��رات‪،‬‬ ‫والعم ��ل عل ��ى تكوي ��ن التحالف ��ات‪ ،‬وا�ش ��تقطاب‬ ‫اال�شتثمارات االأجنبية‪ ،‬وجلب الفعاليات الدولية‬ ‫اإىل اململكة‪ ،‬واالإ�شهام يف دعم اإن�شاء مراكز كربى‬ ‫للمعار�ض واملوؤمترات يف املدن الرئي�شية باململكة‪،‬‬ ‫وتطوير املراكز احلالية‪ ،‬وت�شغيلها‪ ،‬بالتعاون مع‬ ‫القطاع اخلا�ض وال�ش ��ركات الدولية املتخ�ش�شة‪،‬‬ ‫وتق ��دمي اال�شت�ش ��ارات واالأبح ��اث واالإح�ش ��ائيات‬ ‫واملعلومات الالزمة للم�ش ��تثمرين وامل�ش ��تفيدين‬ ‫من قطاع املعار�ض واملوؤمترات واإعداد الدرا�ش ��ات‬ ‫واالأبح ��اث لتطوير قط ��اع املعار� ��ض واملوؤمترات‪،‬‬ ‫وقيا� ��ض االآثار االقت�ش ��ادية الناجت ��ة من القطاع‬ ‫وم�شاهمته يف الناجت املحلي االإجمايل‪.‬‬

‫‪93‬‬


‫منافذ‬

‫منفذ الحديثة الحدودي‬ ‫نموذج التميز في البنية التحتية‬ ‫والجوانب اإلجرائية والتجهيزات التقنية‬ ‫يـــعــد جـــمـــرك مـنــفذ‬ ‫الحديثة من أكبر المنافذ‬ ‫فــي المنطقة وقد أنشــأ‬ ‫منفــذ الحديثة الحدودي‬ ‫بتاريــخ ‪1397/3/1‬هـ بعد أن‬ ‫صــدر قــرار معالــي مدير‬ ‫بنــاء على‬ ‫عــام الجمــارك‬ ‫ً‬ ‫خطــــاب معالــــي وزيــــر‬ ‫المالية واالقتصاد الوطني‬ ‫المبنــي على أمــر صاحب‬ ‫الســمو الملكــي النائــب‬ ‫األول لرئـيــــس مجلــــس‬ ‫الـوزراء الموجــــه لسـمـــو‬ ‫وزيــر الداخليــة المتضمن‬ ‫الموافقـــة علــى إنشـــاء‬ ‫جمــرك الحديثــة وإلغــاء‬ ‫جمــرك طريــف والقريات‬ ‫حيث بــدأ العمل به اعتبارًا‬ ‫من ‪1397/3/1‬هـ ‪.‬‬

‫‪94‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫وق ��د م ��ر اجلم ��رك يف العديد م ��ن مراحل‬ ‫التطوي ��ر والتحديث �سواء ًا يف البني ��ه التحتيه اأو‬ ‫اجلوان ��ب الأجرائي ��ه واإدخال التقني ��ه يف اأعمال‬ ‫التفتي� ��ص كاأنظم ��ة الفح�ص بالأ�سع ��ه للمركبات‬ ‫واحلاوي ��ات وال�سي ��ارات ال�سياحي ��ه والط ��رود‬ ‫الربيدي ��ه واأمتعة ال ��ركاب اإ�ساف ��ة اىل الأجهزه‬ ‫امل�سانده كالو�سائل احليه‪.‬‬ ‫كما يع ��اون اجلم ��رك ع ��دد ًا م ��ن الأجهزه‬ ‫احلكومي ��ه والقطاع اخلا�ص يف اإجن ��از الأعمال‬ ‫وق ��د و�سل التع ��اون يف ذل ��ك اىل ح ��د ال�سراكه‬ ‫والتكام ��ل يف الأدوار ‪ ،‬وللجمارك دور هام وموؤثر‬ ‫يف احلياه العام ��ه من خالل الهداف التي تعمل‬ ‫عل ��ى حتقيقها �س ��واء ًا يف اجلوان ��ب القت�ساديه‬ ‫اأو الجتماعيه اأو الأمني ��ه اأو ال�سحيه وذلك من‬ ‫خالل العم ��ل على تنفيذ تل ��ك ال�سيا�سات ح�سب‬ ‫توجه ��ات كل دول ��ه ومعتقداته ��ا وفل�سفته ��ا التي‬ ‫توؤمن به ��ا وتعمل على حتقيقها على اأر�ص الواقع‬

‫‪ .‬ولذل ��ك جن ��د اأن قط ��اع اجلم ��ارك يف بالدن ��ا‬ ‫الغالي ��ه وهلل احلمد يحظ ��ى بدعم كبري من لدن‬ ‫حكوم ��ة خادم احلرم ��ن ال�سريف ��ن وويل عهده‬ ‫و�سمو ويل ويل العهد ‪ .‬ويعد جمرك احلديثه من‬ ‫اأه ��م منظومات الجهزه الر�سمي ��ه التي ت�سطلع‬ ‫مب�سوؤولي ��ه وطني ��ه جليله وهي الت�س ��دي لكل ما‬ ‫ي�س ��يء له ��ذا الوطن وم ��ا يوؤث ��ر عل ��ى ا�ستقراره‬ ‫واحلف ��اظ على اأمن املجتم ��ع عن طريق مكافحة‬ ‫التهري ��ب بكاف ��ة ا�سكال ��ه املتنوع ��ه واملتع ��دده‬ ‫فاإ�ساف ��ه اىل الدور الهام للجمارك وهو اجلانب‬ ‫القت�س ��ادي وتعم ��ل عل ��ى حتقيق مب ��داأ احلريه‬ ‫وال�سراكه التجاريه وهن ��اك دور حمائي ت�سطلع‬ ‫به اجلم ��ارك وهو اأما حمل ��ي وخارجي يتمثل يف‬ ‫مكافح ��ة الظواهر ال�سلبيه التي ت�سر بالقت�ساد‬ ‫كالغراق والغ�ص التجاري والتقليد وحماي�ة حقوق‬ ‫امللكيه الفكري�ه وجلم�رك احلديثه جهود متميزه‬ ‫يف ه ��ذا املجال وق ��د حازت م�سلح ��ة اجلمارك‬


‫العام ��ه وهلل احلم ��د على جائ ��زه عامليه من لدن‬ ‫منظم ��ة اجلم ��ارك العاملي ��ه نظ ��ري جهوده ��ا يف‬ ‫مكافحة ظاهرة الغ�ص التجاري والتقليد وحماية‬ ‫حق ��وق امللكيه الفكريه ع ��ام ‪2008‬م وبحمد اهلل‬ ‫وتوفيق ��ه جنحت اجلم ��ارك ال�سعودي ��ه اىل حد‬ ‫كب ��ري بالتقي ��د ب�سعارها (�سرعة ف�س ��ح امل�سموح‬ ‫ومن ��ع دخول وخ ��روج املمن ��وع واملقي ��د) وبحمد‬ ‫اهلل وتوفيق ��ه جنح ��ت اجلم ��ارك ال�سعوديه اىل‬ ‫حد كب ��ري يف التقيد ب�سعاره ��ا املعلن وخري دليل‬ ‫على ذلك ح�سولها على املركز الول يف مكافحة‬ ‫الغ�ص والتقليد وحماية حقوق امللكيه الفكريه بن‬ ‫جم ��ارك ال ��دول الع�ساء يف منظم ��ة اجلمارك‬ ‫العامليه (‪ )WCO‬وذلك لعام ‪2012‬م ‪.‬‬ ‫وم ��ن اأه ��م منافذ اململكه الربي ��ه يف اجلزء‬ ‫ال�سم ��ايل ه ��و (جم ��رك احلديث ��ه) اأن ��ه بواب ��ة‬ ‫الوطن ال�سماليه املطله غرب ًا على الدول املجاوره‬ ‫كالردن و�سوري ��ا ولبن ��ان وم�س ��ر وتركي ��ا حتى‬ ‫اوا�س ��ط غ ��رب اأوروب ��ا و�سرق� � ًا يتج ��ه اىل عمق‬ ‫الوطن حت ��ى دول اخلليج العرب ��ي واليمن ومييز‬ ‫ه ��ذا املنف ��ذ احلرك ��ه التجاري ��ه وحرك ��ة النقل‬ ‫والعب ��ور ط ��وال الع ��ام ويزي ��د اأهمي ��ة ا�ستقباله‬ ‫حلج ��اج بيت اهلل واملعتمرين وال ��زوار من الدول‬ ‫العربي ��ه ودول اآ�سي ��ا الو�سط ��ى القادم ��ن ع ��رب‬ ‫ال ��رب ومن ��ذ تاري ��خ ‪2003/1/1‬م ا�سب ��ح املنفذ‬ ‫نقطة العب ��ور الويل واملنفذ املوحد لدول اخلليج‬ ‫العربي حي ��ث مت ا�ستكمال الجراءات اجلمركيه‬ ‫ملا ي ��رد لدول اخلليج كما ل ��و كان وارد للمملكه ‪.‬‬ ‫وانطالق ًا م ��ن الهميه القت�سادي ��ه لهذا املنفذ‬ ‫وحج ��م امله ��ام الت ��ي ي�سطلع به ��ا اجلمرك فقد‬ ‫عم ��دت الدوله اأعزها اهلل اىل جتهيز هذا املنفذ‬ ‫وتطوي ��ره �سواء ًا يف البني ��ه التحتيه اأو امل�ساريعيه‬ ‫اأو م ��ن حي ��ث الأداء بدعم ��ه باأح ��دث الأجه ��زه‬ ‫والتقنيات احلديثه ليواكب حركة الرقي والتقدم‬ ‫الت ��ي ت�سهده ��ا بالدن ��ا وهلل احلم ��د عل ��ى كافة‬ ‫الأ�سع ��ده وليكون واجهه ح�ساري ��ة وبوابة اأمنية‬ ‫ذات متي ��ز يف الأداء و�سرع ��ة الجن ��از ودقة يف‬ ‫العم ��ل وكان ملتابع ��ة واهتم ��ام �ساح ��ب ال�سم ��و‬ ‫امللك ��ي اأمري منطقة اجلوف الأمري‪ /‬فهد بن بدر‬ ‫ب ��ن عبدالعزيز الأثر الب ��ارز يف ذلك ولهذا فقد‬

‫> اســتعدادات متكامله لمواســم الحج‬ ‫والعمرة حيث يوجد قسم إلنهاء إجراءات‬ ‫الحجاج والمعتمرين وقســم إلســتراحة‬ ‫الحجاج والمعتمرين ‪.‬‬ ‫اأوىل مع ��ايل املدي ��ر الع ��ام للجم ��ارك الأ�ستاذ‪/‬‬ ‫�سال ��ح ب ��ن مني ��ع اخللي ��وي وبتوجي ��ه ومتابع ��ة‬ ‫م ��ن مع ��ايل وزي ��ر املالي ��ة الدكت ��ور اإبراهيم بن‬ ‫عبدالعزي ��ز الع�ساف لهذا املنف ��ذ رعاية خا�سة‬ ‫�سواء ًا من حي ��ث العملية التدريبي ��ة لرفع مهارة‬ ‫وكفاءة اداء العامل ��ن باملنفذ لإحلاقهم بالعديد‬ ‫من ال ��دورات الداخلية واخلارجي ��ة وقد انعك�ص‬ ‫ذلك على حجم امل�سبوط ��ات يف املنفذ وقد حاز‬ ‫اجلمرك عل ��ى درع التمي ��ز الأول على اجلمارك‬ ‫لع ��ام ‪ 2008‬م وق ��د افتتح �ساح ��ب ال�سمو امللكي‬ ‫اأمري منطق ��ة اجلوف ومعايل الأ�ست ��اذ ‪� /‬سالح‬ ‫بن منيع اخلليوي مدي�رع ��ام اجلم�ارك املعر�ص الرتانزي ��ت – ق�س ��م الف�س ��ح اجلمرك ��ي – ق�سم‬ ‫النموذجي الأول للجم�ارك على م�ستوى املنطق�ه ال�س ��ادرات – ق�س ��م التحري وال�سب ��ط – ق�سم‬ ‫بتاري ��خ ‪1430/11/28‬ه � � ويحت ��وي على مناذج الفح�ص الآيل – وق�سم الو�سائل احليه ‪.‬‬ ‫حلالت التهريب وامل�سبوط ��ات وو�سائل الأخفاء‬ ‫ومت جتهي ��ز املنف ��ذ بكاف ��ة م ��ا يحتاجه من‬ ‫التي مت ��ت باجلمرك وعينات م ��ن ال�سلع املقلده و�سائل خدميه و�سروريه للم�سافرين واملعتمرين‬ ‫واملغ�سو�سه ويع ��د امنوذج ًا يحتذى به ومعلم ًا من م ��ن �ساحات انتظار وم�ساجد وم�سليات للرجال‬ ‫الط ��راز الأول على م�ستوى اجلمارك ‪ ،‬كما يوجد والن�س ��اء و�س ��الت ا�ستقب ��ال ل�سي ��وف الرحمن‬ ‫باملنف ��ذ حوايل (‪ )105‬مكت ��ب تخلي�ص جمركي وكب ��ار زوار املنف ��ذ وفرت بها كاف ��ة الحتياجات‬ ‫يزاول ��ون مهن ��ة التخلي� ��ص اجلمرك ��ي بالتعاون اخلدمي ��ه الالزم ��ه ال�سروري ��ه والكماليه منها‪.‬‬ ‫مع اجلم ��رك لإنهاء اإج ��راءات الب�سائع الواردة وتت ��م الج ��راءات اجلمركيه باجلم ��رك يف ي�سر‬ ‫وال�س ��ادرة والعاب ��رة ترانزيت ‪ .‬كم ��ا يتعاون مع و�سهول ��ه ويف اماك ��ن تق ��ي بع ��د اهلل م ��ن عوامل‬ ‫اجلم ��رك الأجهزه ذات العالق ��ه بعمل اجلمرك الطق� ��ص املوؤثره كح ��رارة ال�سيف وب ��رد ال�ستاء‬ ‫واملتواجد لها فروع اأو مناديب مثل وزارة الثقافه والعوام ��ل اجلويه الخرى ‪ ،‬وعندم ��ا يبلغ العمل‬ ‫والأع ��الم ووزارة ال�سناع ��ه والتج ��اره وهيئ ��ة ذروت ��ه يعمل اجلم ��رك بكاف ��ة طاقت ��ه الب�سريه‬ ‫الغذاء والدواء ووزارة الزراعة وهيئة املوا�سفات وا�ساف ��ة اىل ذل ��ك يتم دعم اجلم ��رك بالكوادر‬ ‫واملقايي�ص وال�سركات ال�ست�سارية‪.‬‬ ‫الب�سري ��ه املوؤهل ��ه م� ��ن قب�ل م�سلح� ��ة اجلمارك‬ ‫كم ��ا يوج ��د باجلم ��رك ع ��دد م ��ن الأق�سام اإ�ساف ��ة اإىل ا�ستخدام الأجه ��زة امل�ساندة يف عملية‬ ‫احليوي ��ه من اأهمه ��ا ق�سم ال�سئ ��ون اجلمركية – التفتي� ��ص التي ت�ساعد على �سرع ��ة الإجناز كاأنظمة‬ ‫جم ��رك ال ��ركاب – الأم ��ن اجلمرك ��ي – ق�س ��م الفح� ��ص بالأ�سعة لل�سي ��ارات والأمتع ��ة ال�سخ�سية‬

‫‪95‬‬


‫والب�سائ ��ع والط ��رود وكذلك الو�سائ ��ل احلية حيث‬ ‫يعم ��ل عل ��ى ه ��ذه الأجه ��زة نخب ��ة م ��ن املوظف ��ن‬ ‫املوؤهل ��ن علميا وعملي ��ا ‪ ،‬وقد اأثبتت ه ��ذه الأجهزة‬ ‫فعاليته ��ا يف الت�س ��دي حل ��الت التهري ��ب وو�سائل‬ ‫الخف ��اء امل�سنعيه واملحكمه التى ي�سعب اكت�سافها‬ ‫والو�س ��ول له ��ا ع ��ن طري ��ق املراق ��ب اجلمركي يف‬ ‫اج ��زاء املركب ��ه ‪ .‬ويتعام ��ل موظف ��ي اجلم ��رك مع‬ ‫اإجن ��از الأعمال الي ��ا لكافة الإج ��راءات اجلمركية‬ ‫بدقة واتقان وهذا ينعك� ��ص ايجابا على العمل �سواء‬ ‫م ��ن حي ��ث الدق ��ة او ال�سرع ��ة يف الإجن ��از ‪ ،‬ويبذل‬ ‫موظف ��ي اجلم ��رك وهلل احلمد جه ��ود خمل�سة يف‬ ‫اإحب ��اط العديد من حم ��اولت التهري ��ب للمنوعات‬ ‫التي بلغ ��ت اأرقام ًا مقلقه يف ح ��د ذاتها على الرغم‬ ‫من حماولت اخفائه ��ا باأ�سد واعقد الطرق ال�سريه‬ ‫�سري ��ه واحكام ��ا ومتويله ��ا ويعود بعد ذل ��ك لف�سل‬ ‫اهلل ع ��ز وجل ثم ليقظة واإخال� ��ص رجال اجلمارك‬ ‫يف عمله ��م ‪ ،‬وامت ��داد لتل ��ك اجلهود فق ��د اأحبطت‬ ‫اأي�سا عدة حماولت تهريب �سل ��ع مغ�سو�سة ومقلدة‬ ‫ومت تخ�سي� ��ص جناح يف املعر� ��ص النموذجي الأول‬ ‫له ��ا يف املنفذ لأهميتها واأي�س ��ا مت احباط حماولت‬ ‫تهري ��ب مبالغ نقدي ��ة اإىل اخل ��ارج مل يف�سح عنها‬ ‫اأ�سحابه ��ا طبق ��ا لقواع ��د الف�ساح املعتم ��ده بهذا‬ ‫ال�س ��ان ‪ .‬وق ��د اأن�س� �اأت م�سلح ��ة اجلم ��ارك العامة‬ ‫وح ��دة املراقب ��ة املركزي ��ة كم ��رات مراقب ��ه ل�س ��ري‬ ‫العم ��ل اليومي باملناف ��ذ اجلمركيه لعملي ��ات الأمن‬ ‫وو�سائل ال�سالمه والج ��راءات اجلمركيه الظاهره‬ ‫مع ر�سد التح ��ركات والأعمال داخ ��ل الماكن مثل‬ ‫البواب ��ات والطريق الدويل ملراقب ��ة حركة مركبات‬ ‫الرتانزيت ع ��رب القمار ال�سناعيه املربوطه بنظام‬ ‫نربا�ص باجلم ��ارك وتتبع حرك ��ة ال�ساحنات ور�سد‬ ‫خمالفاته ��ا والتن�سي ��ق م ��ع اأق ��رب منف ��ذ جمرك ��ي‬ ‫لأتخ ��اذ ال ��الزم حي ��ال اأي مالحظ ��ه يت ��م ر�سدها‬ ‫وميكن ترجمة الح�سائي ��ات بلغة الأرقام فان اداء‬ ‫اجلمرك ميكن تلخي�سه وفق ًا لالآت�ي لعام ‪2014‬م ‪:‬‬ ‫ بل ��غ جمم ��وع �سبطي ��ات امل ��واد املخدره‬‫(‪ )33699047‬حبه خم ��دره وبلغ ما مت �سبطه‬ ‫من مادة احل�سي�ص املخدر (‪ )84.80‬غرام ‪.‬‬

‫‪96‬‬

‫العدد (‪ )16‬أبريل ‪2016‬م‬

‫اح�شائيات لل�شلع املقلدة واملغ�شو�شة‬ ‫بل ��غ جمموع ما مت �سبطه م ��ن ال�سلع املقلده‬ ‫واملغ�سو�سه (‪ )7316‬وحده ‪.‬‬ ‫اأح�شائيات العمالت املزيفة‬ ‫مت �سب ��ط اأوراق نقدي ��ه مزيف ��ه منوع ��ه ما‬ ‫جمموعه (‪ )45000‬ورقة ‪.‬‬ ‫اح�شائيات لل�شاحنات القادمة‬ ‫(‪� )261731‬ساحنة ‪.‬‬ ‫اح�شائيات لل�شاحنات املغادرة‬ ‫(‪� )229964‬ساحنة ‪.‬‬ ‫ال�شيارات ال�شغرية القادمة‬ ‫(‪� )487485‬سيارة ‪.‬‬ ‫ال�شيارات ال�شغرية املغادرة‬ ‫(‪� )489455‬سيارة ‪.‬‬ ‫الإ�شتعداد للموا�شم ‪:‬‬ ‫يوج ��د ا�ستع ��دادات متكامل ��ه ملوا�س ��م احلج‬ ‫والعم ��رة حي ��ث يوج ��د ق�س ��م لإنه ��اء اإج ��راءات‬ ‫احلج ��اج واملعتمري ��ن وق�سم لإ�سرتاح ��ة احلجاج‬ ‫واملعتمرين وي�سمل ق�سم لإنه ��اء الإجراءات مبنى‬ ‫ومظ ��الت لإنهاء اج ��راءات اجلم ��ارك مع مكاتب‬ ‫للجهات امل�سانده وم�سجد ثم بعد انهاء الإجراءات‬ ‫هناك ق�سم لإ�سرتاح ��ة احلجاج مبظالت ودورات‬ ‫مي ��اة وم�سجد وخدم ��ات متكاملة م ��ن خالل هذا‬ ‫املو�سم لدعم اجلمرك بكوادر ب�سرية من موظفن‬ ‫ومنتدبن خالل هذه املوا�سم‪.‬‬

‫حجم واأنواع الب�شائع‬ ‫التي ي�شتقبلها املنفذ‬ ‫ي�ستقبل املنفذ خمتلف اأنواع الب�سائع �سواء‬ ‫بال�س ��ادر او الوارد حيث ي�سه ��د اإجمايل اعداد‬ ‫البيان ��ات اجلمركي ��ة ال�سادرة وال ��واردة خالل‬ ‫الع ��ام املا�س ��ي مقارن� � ًة بالع ��ام ذاته م ��ن العام‬ ‫الذي قبله ارتفاع ًا بن�سبة ‪ %4.43‬فيما زاد عدد‬ ‫ال�ساحن ��ات التي قدمت اأو غ ��ادرت اجلمرك يف‬ ‫ذات الفرتة ال�سابقة بن�سبة ‪. %19.60‬‬ ‫واأخ ��ري ًا ف� �اإن اجن ��ازات اجلم ��ارك ل ��ن‬ ‫تق ��ف عل ��ى م ��ا حققته م ��ن جناح ��ات خالل‬ ‫الف ��رته املا�سية ‪ ،‬بل تتطل ��ع لتحقيق مزيد من‬ ‫الإجن ��ازات اقليمي ًا ودولي� � ًا لت�ساف ل�سجالت‬ ‫اجلمارك ال�سعودي ��ة كاأحد الإجنازات العاملية‬ ‫وفق� � ًا لتطلع ��ات القي ��ادة احلكيم ��ة خل ��ادم‬ ‫احلرم ��ن ال�سريفن ملك احلزم امللك �سلمان‬ ‫بن عبدالعزيز اآل �سعود حفظه اهلل ورعاه و�سمو‬ ‫ويل العهد الأمن نائ ��ب رئي�ص جمل�ص الوزراء‬ ‫ووزير الداخلية حممد بن نايف بن عبدالعزيز‬ ‫و�سم ��و ويل ويل العه ��د ووزي ��ر الدف ��اع حممد‬ ‫بن �سلمان بن عبدالعزي ��ز وكذلك التوجيهات‬ ‫ال�سدي ��ده م ��ن قب ��ل �ساح ��ب ال�سم ��و الأمري‪/‬‬ ‫فه ��د بن ب ��در ب ��ن عبدالعزي ��ز ام ��ري منطقة‬ ‫اجلوف وكذلك متابعة وزي ��ر املالية الدكتور‪/‬‬ ‫اإبراهي ��م ب ��ن عبدالعزيز الع�س ��اف بالإ�سافة‬ ‫اىل املتابعة امل�ستمرة وامليدانية من لدن معايل‬ ‫مدي ��ر ع ��ام اجلم ��ارك الأ�ست ��اذ‪� /‬سال ��ح بن‬ ‫منيع اخلليوي‪.‬‬


Profile for Gateofksa

مجلة بوابة المملكة - العدد 16  

مجلة بوابة المملكة، هي مجلة دورية تُعنى بقطاع رجال الأعمال والشؤون الاقتصادية في المملكة العربية السعودية.

مجلة بوابة المملكة - العدد 16  

مجلة بوابة المملكة، هي مجلة دورية تُعنى بقطاع رجال الأعمال والشؤون الاقتصادية في المملكة العربية السعودية.

Profile for 4578273
Advertisement