Issuu on Google+

‫أحفاد خالد‬ ‫ثىريت إخببريت ثقبفيت أسبىػيت تصدر يٍ تهبيست األبيت‬

‫مجؼت ‪ :‬انىفبء نالَتفبضت انكرديت‬ ‫تصدر عن مجلس الثورة فً مدٌنة تلبٌسة‪ ,‬السنة األولى‪ //‬العدد الرابع عشر"‪ ,"41‬الجمعة ‪ 4111 -1-41‬الموافق لـ ‪2142-1-9 :‬‬

‫ٌقٌه اهلل عز ًجو‪ ٍَِْ{ :‬مَبَُ ٌَظُُِّ أَُْ ىَِْ ٌَنْصُزَهُ اىيَّوُ فًِ اىذٍَُّّْب ًَاىْآخِزَحِ فَيٍََْْذُدْ ثِسَجَتٍ إِىَى اىسَََّبءِ ثٌَُّ ىٍَْقْطَعْ‬ ‫فَيٍَْنْظُزْ ىَوْ ٌُذْىِجََِّ مٍَْذُهُ ٍَب ٌَغٍِظُ (‪.})51‬‬

‫{ سٌرح احلج } ‪.‬‬

‫زَِو ِو َأ ًْ وً عء‪ ,‬فيٍزحييووُ ٍنوو اىٍوًٌَ‪ ,‬قجوو أُ‬ ‫ٌقوٌه رسوٌه اهلل ‪ٍ {: ‬وِ مبّوذ ىوو ٍظيَو دخ مو عذ ٍوِ ع ْ‬ ‫ٌنٌُ دٌنبرٌ ً درىٌٌ‪ ,‬إُ مبُ عَو صبحل أخذ ٍنو ثقذر ٍظيَزو‪ً ,‬إُ مل رنِ ىوو مسونبد أخوذ ٍوِ‬ ‫سٍئبد صبمجو فحَو عيٍو } ‪.‬‬

‫{ رًاه اىجخبري يف صحٍحو } ‪.‬‬

‫رسنت أًّ ا ثطبه‪ ,‬قٍقخ ريجٍسخ‪ ,‬مينب فذاء ىصٌَدك‪ٌ ,‬ب رٍز اىجطٌىخ ًاإلثبء‪...‬‬


‫قرأَب نكى‬

‫االخرتاق اإلنكرتووي‪ ...‬واورقاداخ ساخسج‬ ‫فاشهح‬

‫أيه أود مه هرا‬

‫أعلر إح م الصحؾ اإلسدراتيليةف عدن اختدراق البريد اإللكتروردي‬ ‫للرتيس السورإ بتار اوس ف وأرها تعرظد إلدى محتدواهف واكتتدف‬ ‫جميع المعلوما واوسرار التي يحتويها هذا المولع‪.‬‬ ‫ددم جدداء الددر الددرا م مددن لبددل اإلعددالم السددورإف ظق د لام د القردداة‬ ‫الرسددمية السددورية بعددرض أظددرا لال د أرهددم يرتسددبون إلددى الجدديش‬ ‫اإللكترورددي السددورإف ولددام أح د أظرا هددا المتبجحددين بالح د ي عددن‬ ‫ذلك الخبرف وسط ستار المي ال يكتؾ من خالله وجه المتحد ف‬ ‫ربمدا إلعطاتدده أهميددة كبيددرة تزيد عمددن حجمددهف أتددار هددذا المتددبجح‬ ‫عن إمكارية ح و م ل هذا االختراقف ولكن ظقط عن طريق خ عدة‬ ‫وتضددليل إعالمدديف وذلددك مددن خددالل رسددب أيددة كلمددة مددرور واسددم‬ ‫مستخ م ظريقين لهذا البري ف ب ون أ لة على أمكارية إ هدار محتدواهف‬ ‫ددم وبعد طددول تددرح تفصدديلي ظددي الكددذب واالسدتخفاؾ ظددي العقددول‬ ‫(كالعا ة طبعاً)ف تسام هذا اوخير بتح إ إلسراتيلف حي ا عى بؤرده‬ ‫لام بعملية اختراق حقيقية روعية وؼير مسدبولةف ولكدن الفكاهدة وإن‬ ‫تددت ظقددل التفاهددة ظددي ذلددك أردده لددام مددع مجموعددة رحسددبها مهرجددةف‬ ‫بدداختراق تددبكة الجزيددرة القطريددةف وذلددك ب د الً عددن اختددراق مولددع‬ ‫مما ل لزعيم مما لف إلسراتيلف رعدمف ظدإذا لبلردا جد الً أن بتدار عد و‬ ‫إلسراتيلف ظإررا على يقين أن بتار لد أتخدذ لرداة الجزيدرة وتدقيقاتها‬ ‫من ظضاتيا اإلعالم الحر ع واً ل و اً لسلطاره‪.‬‬ ‫رحن علدى يقدين أن هدذا اال عداء اليهدو إ عدار عدن الصدحةف إذا أن‬ ‫إسراتيل ال تحتاخ للتعرؾ على كدواليس المولدع اوسد إ للقيدام بدؤإ‬ ‫اختددراقف إذ إن الددذإ يجددرإ ظددي كددواليس السياسددة اوس د ية كلددهف ال‬ ‫يكددون إال بالتعددداون مدددع ساسدددة إسددراتيلف وهدددو بتفاصددديله ومجملددده‬ ‫ً‬ ‫رتيجددة‬ ‫مكتددوؾ للعدد و ال دداهرإف الصدد يق البدداطريف ومددا هددذا إال‬ ‫لتعاون ح ي بين هذا الر ام المجرم مع إسراتيل‪.‬‬ ‫ظددي حددين أن أسددطورة الجدديش اإللكترورددي السددورإ المد عي بذكاتدده‬ ‫وخبرتددهف لدديس سددوم مجموعددة مددن العاهددا التددي ال ترتقددي لتكددون‬ ‫حذا ًء ظي الخبرة لذلك الهاكرز السعو إ الذإ التحم يوما ً من اويدامف‬ ‫وزارا إسراتيل ف وهذا الجيش االلكتروري السورإ المزعدومف لدن‬ ‫يختلؾ عدن ر يدره العسدكرإ والدذإ أعد ه اوسد عبدر أربعدة عقدو‬ ‫لت مير تعبهف وحماية إسراتيل‪.‬‬ ‫ولعل من خيبة ح اإلعالم السورإف أره كلمدا حداول تزويدر بعدض‬ ‫الحقاتقف ولع ظي حفر أعمق من سابقاتها التي سقط ظيها‪...‬‬

‫ذهب رجل إلى علي بن أبي طالب ليكتب له عقد بيد ف ظر در علدي‬ ‫إلى الرجلف ظوج أن ال ريا متربعة علدى للبدهف ظكتدب اتدترم ميد‬ ‫من مي بيتا ً ظي ار المذربين له أربع ح و ف الحد اوول يدإ إ إلدى‬ ‫المددو ف والح د ال دداري يددإ إ إلددى القبددرف والح د ال ال د يددإ إ إلددى‬ ‫الحسابف والح الرابع يإ إ إلى إما الجرة أو الرار‪.‬‬ ‫ظقال له الرجل "ما هذا يا علديف جتد لتكتدب لدي عقد بيد ظكتبد‬ ‫لي عق مقبرةف ظقال له علي‬ ‫أن السـعـا ة ظـيـهـا تـرك ما ظيها‬ ‫الرفس تبكي على ال ريا ول علم‬ ‫ال ار لـلمـرء بـع المو يسكرها إال الـتـي كـان لبل المو باريها‬ ‫أمــالـرـا لـذوإ الـمـيـرا رـجمعها و وررا لـخـراب الــ هـر ربرـيـها‬ ‫أيـن الـمـلـوك التي كار مسـلطرة حتى سقاها بكؤس المو ساليها‬ ‫أمس خرابا ً وأظن المو أهليها‬ ‫ظـكـم مـ اتـن ظـي اوظــاق لت بري‬ ‫ال تـركـرـن إلــى الـ ريا ومـا ظـيـها ظالـمـو ال تـك يـفـريرا ويفريها‬ ‫لـكـل رـفس وإن كـار عـلى وجل مـن الــمـرـيــة آمـــال تـقــويـهـا‬ ‫الـمـرء يـبـسـطهـا وال هر يقبضها والرفس ترترها والمو يطويها‬ ‫إرـمــا الـمـكـارم أخــالق مـطـهـرة والـ يــن أولــهــا والـعـقل اريها‬ ‫والـعـلــم ـالـ ـهـا والـحـلـم رابعها والجو خامسها والفضل سا سها‬ ‫والــبـر سـابـعـهـا والتـكـر امرها والـصـبـر تـاسـعها واللين باليها‬ ‫والـرـفـس تـعـلــم أرـي ال أصـا لها ولس أرت إال حـيـن أعصيها‬ ‫واعـمل ل ار ؼ اً رضوان خازرها والجار أحم والرحمن رـاتـيها‬ ‫لصـورهـا ذهـب والـمـسـك طيرها والـزعـفـران حتيش ظابن ظيها‬ ‫أرـهـارهـا لـبـن محض ومن عسل والخمر يجرإ رحيقا ظي مجاريها‬ ‫والطير تجرإ على اوؼصان عاكفة تسبح هللا ظي الم الليل يحييها‬

‫ظقال الرجل لعلي اكتب أري وهبتها هلل ورسوله}‪.‬اهـ‬ ‫ظؤر أيها القدار بمداذا تبرعد م ومداذا أرفقد ظدي سدبيل هللام ومداذا‬ ‫تركد وخرتددك مددن عمددل صددالحمف أرددا ال أريد أن أتكلددم عددن تدديء‬ ‫ولكددن اظددتح تلفددازك ظددي أإ سدداعة تري د ف مددن ليددل أو رهددارف وضددع‬ ‫رفسك مكدان أولتدك اوتدخال الدذين يقتدل أطفدالهم وأهلديهمف وتد مر‬ ‫بيوتهم وتخرب محالهمف وأر ماذا تفعلم تجلس ظي مرزلك وتتداه‬ ‫ذلددك بعيريددك ظت د مع ألم دا ً ويرفطددر القلددب حزر داًف ددم تعددرض بوجهددك‬ ‫لصور ل ال تق ر أن تراهاف هل تخيل آالم من يعيش تلك الموالدؾ‬ ‫وأحددوالهمم ددم مدداذا بعدد ذلددك كلددهم لعلددك عردد ما تسددمع بم دداهرة‬ ‫خرج تر بهذه اوظعال تؽضب مدن ذلدكف تستؽتدي يابدك وتجعدل‬ ‫أصابعك ظي أذريدك حتدى تتعدامى عدن تلدك الم داهرةف وتصدم أذريدك‬ ‫عددن تلددك اوصددوا المرا يددة بالحريددةف كؤرددك تري د أن تسددتيق ذا‬ ‫صباح لترم الر ام المجرم ل سقطف وتبصر اوس ل رحلف عرد ها‬ ‫ظقددط تخددرخ لتخبددر الردداس ببطوالتددك الواهيددة الخراظيددةف وأعمالددك‬ ‫ال وريددة التددي لددن رسددمع عرهددا إال بع د الرصددر المرتقددبف أمددا آ ارهددا‬ ‫وماهيتها ظإن أح اً لن يراها أب اً‪...‬‬ ‫لكدددل تدددخل ظيردددا و يفدددة يقدددوم بهددداف الصدددؽار والكبدددارف الرسددداء‬ ‫والرجددالف التددبان والتددابا ف والكددل مكلددؾ بحمددل رايددة الرصددرف‬ ‫والمضي ل ما ً تح لواءه ظي ركاب ال ورةف حتى يدؤتي رصدر هللا‪...‬‬ ‫ظليرتقي كدل تدخل ليقدوم بمهمتدهف ولرجعدل اومدل عردوان الرصدرف‬ ‫وال عاء رايتهف ظدذاك هدو سدالح ظتداكف ظلرحسدن اسدتخ امهف ولربدر‬ ‫ذمترددا أمددام هللا وأمددام أرفسددراف مددن خددالل االرصدديام الكامددل ووامددر‬ ‫الضمير واإلرساريةف ال اعي للمتاركة وبدؤإ تدكل مدن اوتدكال ظدي‬ ‫ظع الضر ورظع ال لم عن الم لومين‪ ...‬لعل هللا يفرخ عليرا ويرظدع‬ ‫ؼضدددبه عرا‪...‬ويكلدددل ورتردددا برصدددر لريدددبف يتدددفي صددد ور لدددوم‬ ‫مددإمرينف ويددذهب ؼدي للددوبهمف ويعيد اومددل إلددى الرفددوس المصددابة‬ ‫والحزيرة‪.‬‬

‫حفٌدة خالد‬

‫الجارح‬

‫‪2‬‬


‫أخثاز انثىزج خالل األسثىع ادلاضي‬ ‫السدددددورإ الحدددددرف وتقددددد يم الددددد عم الكامدددددل لدددددهف وعلدددددى جميدددددع‬ ‫اوصع ة‪...‬‬ ‫خددددد مياًف ظدددددال يدددددزال الحصدددددار اوسددددد إ يتدددددت ويتصددددداع مدددددع‬ ‫تصددددداع العمدددددل ال دددددورإ ضددددد اوسددددد ف اومدددددر الدددددذإ يدددددإ إ‬ ‫إلددددددى زيددددددا ة الددددددبالء علددددددى المددددددواطرينف ظددددددال تددددددزال خ مددددددة‬ ‫االرترريدددددد مقطوعددددددة عددددددن الم يرددددددة كحددددددال سدددددداتر مردددددداطق‬ ‫ريدددددددؾ حمدددددددلف اومدددددددر الدددددددذإ أ م إلدددددددى عددددددد م وصدددددددول‬ ‫صدددددددو تلبيسدددددددة إلدددددددى الفضددددددداتيا ف حيددددددد يعددددددداري أهدددددددل‬ ‫الم يرددددددة مددددددن عدددددد م القدددددد رة علددددددى رقددددددل مددددددا يجددددددرإ مددددددن‬ ‫م دددددداهرا تخددددددرخ بصددددددورة تددددددبه يوميددددددة مردددددد ة بددددددالحكم‬ ‫الفاتددددددي اوسددددددد إ لسدددددددورياف مددددددع التدددددددراب خدددددددول ال دددددددورة‬ ‫عامهددددددا ال دددددداريف كمددددددا أن خدددددد ما االتصدددددداال ال تعمددددددل إال‬ ‫بصددددورة جزتيدددددةف حيددددد يعجدددددز أهددددل الم يردددددة مدددددن التواصدددددل‬ ‫مع الخارخ عبر هذه الخ مة‪...‬‬

‫عاتددددد تلبيسدددددة أسدددددبوعا ً راريدددددا ً اميددددداًف جدددددراء إطدددددالق الردددددار‬ ‫العتدددددددواتي والمتفدددددددرق الصدددددددا ر عدددددددن أك دددددددر مدددددددن حددددددداجز‬ ‫أمري‪...‬‬ ‫ظقددددددددد اسدددددددددتمر الجددددددددديش اوسددددددددد إ بمسلسدددددددددله اإلجرامدددددددددي‬ ‫المسددددددتمر مرددددددذ ب ايددددددة ال ددددددورةف ليولددددددع عدددددد اً مددددددن القتلددددددى‬ ‫والجرحددددددى ظددددددي صددددددفوؾ المدددددد ريين اوحددددددرار العددددددزلف ظقدددددد‬ ‫لدددددام جردددددو اوسددددد باسدددددته اؾ سددددديارة تابعدددددة للهدددددالل اوحمدددددر‬ ‫السددددددورإف وأمطروهددددددا بريددددددران رتاتدددددداتهمف ممددددددا أ م إلددددددى‬ ‫مقتدددددددددل المدددددددددريض المسدددددددددعؾف وأحددددددددد أعضددددددددداء الكدددددددددا ر‬ ‫االسددددددعاظيف ولددددددم يكتددددددؾ أبطددددددال اوسدددددد بددددددذلكف بددددددل لدددددداموا‬ ‫باحتجدددددددداز ج مدددددددداري التددددددددهي ين وسدددددددديارة اإلسددددددددعاؾ لمدددددددد ة‬ ‫يومين ا رين‪...‬‬

‫كمددددددا أن للددددددة المددددددوا التمويريددددددة أسددددددفر عددددددن ارتفددددددام ظددددددي‬ ‫أسدددددعارهاف اومدددددر الدددددذإ يزيددددد مدددددن المتدددددقة الماللددددداة علدددددى‬ ‫كاهل مر ما اإلؼا ة المي ارية‪....‬‬ ‫رؼدددددددددم اولدددددددددم والصدددددددددعاب سدددددددددربقى د��ددددددداترينف ررتصدددددددددر أو‬ ‫ررتصددددددرف ظالتددددددعب أبدددددد اً ال يمددددددو بفعددددددل ال ددددددالمينف وهددددددو‬ ‫أبقى من كي المعت ين‪...‬‬

‫يغ حتيبث اهليئت اإلػالييت جملهس انثىرة‬

‫ولعددددل أك ددددر اويددددام سددددخورة هددددو يددددوم اوحدددد الماضدددديف ظقدددد‬ ‫اسددددددتطام عراصددددددر مددددددن الجدددددديش الحددددددر مددددددن تدددددد مير عربددددددة‬ ‫م رعددددددةف ولتددددددل مددددددن بدددددد اخلهاف وكددددددان ذلددددددك علددددددى حدددددداجز‬ ‫الجسدددددر اومري‪...‬ظددددداتبع ذلدددددك إطدددددالق ردددددار ك يدددددؾ أ م إلدددددى‬ ‫جرح ا رتين من حراتر الم يرة‪..‬‬

‫يدينت تهبيست‬ ‫صورة لبعض الدمار الذي أحلقه جنود األسد‪ ,‬بديار البلد‬

‫كمدددددا لدددددام أبطدددددال الجددددديش بقتدددددل ا ردددددين مدددددن كتاتدددددب الر دددددامف‬ ‫وؼرموا سالحيهما‪...‬‬ ‫مدددددددن المالحددددددد أن تواجددددددد بعدددددددض عراصدددددددر مدددددددن الجددددددديش‬ ‫الحددددددرف لدددددد أ م ظددددددي اتورددددددة اوخيددددددرة إلددددددى التخفيددددددؾ مددددددن‬ ‫حددددددددوا االعتقددددددددال التددددددددي كددددددددان الر ددددددددام يرفددددددددذها سددددددددابقا ً‬ ‫وبك رة‪...‬‬ ‫كمدددددا أن المقاومدددددة الصدددددا رة عدددددن أظدددددرا الجددددديش الحدددددر أ‬ ‫إلدددددى تدددددزا االرتفدددددام ظدددددي وتيدددددرة االرتدددددقالا ظدددددي صدددددفوؾ‬ ‫كتاتدددددب اوسددددد ف وبخاصدددددة بعددددد اإللبدددددال الكبيدددددر مدددددن ك يدددددر‬ ‫مددددددددن المدددددددد ريين إلددددددددى االرضددددددددمام ظددددددددي صددددددددفوؾ الجدددددددديش‬

‫‪1‬‬


‫مقامح انعراب‬

‫هكرا فعم األسد‬

‫خل البي مسدرعاً‪ ....‬خوظدا ً مدن صدو الرصدال الك يدؾف والقرابدل‬ ‫التي تهطدل واحد ة تلدو اوخدرم علدى رإوس العبدا ‪ ....‬كرد عاتد اً مدن‬ ‫صددالة المؽددرب‪ ....‬وتددرفس الصددع اء وأحمدد هلل أن وصددل أخيددراً‪....‬‬ ‫خلددد البيددد وضدددؽط علدددى لدددابس اإلضددداءة‪ ...‬وتدددذكر أن التيدددار‬ ‫الكهرباتي مرقطع مرذ أيام ع ة‪ ....‬أتدعل بقايدا تلدك التدمعة المتواضدعة‬ ‫التي صار ليلة اومس يتيمة على طاولة ختبية هتدة‪ ....‬ومتدي باتجداه‬ ‫الم ظؤة‪ ....‬ولكن ولبل أن أصل أليها‪ ....‬تذكر أرها أضح ومرذ زمدن‬ ‫م لدديف يإلمهددا البددر ف ظهددي لددم تتددتعل مرددذ ول د أحسددبه لدديس بالقصدديرف‬ ‫ظالولو مفقو ظي بل إ أك ر من الممروعا ‪ ...‬لدرر أخيدراً أن أتدعلها‬ ‫بالختب والحطب‪ ...‬وبع جه جهي اتتعل الم ظؤة‪ ...‬لكدن مدة راتحدة‬ ‫خان خارقة تص ر عرها‪....‬ولكرهدا علدى كدل حدال أهدون مدن بدر التدام‬ ‫القارل‪ ...‬لال لي رفسي ساخرة "المو خرقا ً خير من المو بدر اً"ف‬ ‫وعر ها جلس بقربها الرار الهدا رة أظكدر ظدي الكدرب التد ي الدذإ لا ردا‬ ‫إليه ؼرور اوس و لمهف وظجؤة سمع صدو أمعداتي يلدول ح لدي وكؤرده‬ ‫يقول "هيه أال تعتق أن لجسمك عليك حقا ً وهو بحاجة للطعام"ف وعر ها‬ ‫ظقط تذكر أرري لم آكل تيتا ً مرذ الصباح‪ ...‬سدؤخرخ إلدى المطدبلف لكدن‬ ‫مددع خددوؾ لليددلف ظصددو الرصددال والقددذاتؾ ِجدد مرعددب‪ ...‬ولكددن‬ ‫وعردد ما أتعبرددي الجددوم خرجدد مسددرعا ً إلددى المطددبل‪ ...‬ظفتحدد بدداب‬ ‫ال الجة التي مع دم مدا بد اخلها مدتعفن بسدبب ارقطدام الكهربداء‪ ...‬ولكدن‬ ‫هراك لطع يابسة من الخبز مع القليل من الماء والملحف ربما تكون كفيلدة‬ ‫بخ ام مع تي الفارؼة‪ ...‬وبيرما أرا أمضػ الطعام بحرارة‪ ...‬سدقط مدن‬ ‫عيردددي معدددة وسدددؤل رفسدددي "تدددرم مددداذا يؤكدددل أبدددي وأخدددوتي ظددددي‬ ‫المعتقل"‪...‬لق تدذكر أمدي التدي رحلد عدن هدذه الد رياف تدذكر طيدب‬ ‫الطعام الذإ كار تعد هف رعدم أعدرؾ أن التدها ة ع يمدةف ولكدن بعد أن‬ ‫استتدده أمددي واعتقددال أبددي وأخددواإف لددم أعد أتددعر بطعددم الحيدداةف إال‬ ‫على أره طعم للقهر والمرارة‪ ...‬وبيرما أرا تار أحد رفسدي بدؤحزاريف‬ ‫واوظكددار تسددبح بدديف سددمع صددو ارهيددار بي د لريددب مددن بيتردداف كددان‬ ‫الصو عريفا ً ولوياً‪ ...‬ركض مسرعا ً تحد أزيدز الرصدال الدذإ لدم‬ ‫يتولددؾ مرددذ ظتددرة‪ ....‬رأيدد الجيددران يركضددون ويكبددرون‪ ...‬وعرددد ما‬ ‫وصلرا إلى المبرى‪ ....‬لم رر سوم الركام‪ ....‬ظوق الركامف والدذإ يؽطيده‬ ‫ؼبددار ك يددؾف ال ركددا رميددز أيد يرا مددن تد تهف صدداح اوم بصددو يهددز‬ ‫الجبال "إن طفالإ تح هذه اورقاضف كر ذاهبة وست ين لهما بعدض‬ ‫الطعام‪ ...‬أرجوكم أخرجوهما"ف لق كار تصدر بهدذه الكلمدا والد مع‬ ‫علددى خ د يها كمطددر ؼزيددرف سددارم التددباب بإزالددة اورقدداضف وأخرجددوا‬ ‫الطفلددين‪ ....‬ولكددن ظددا اووان‪ ....‬كارد روحهمددا لد سددبقتهما وخرجد‬ ‫مددن بددين الركددامف وصددع راحلد ًدة إلددى البددارإ الجليددل‪ ...‬ولف د السددي ة‬ ‫وطفالها أمامها‪ ....‬ر ر إليهما بحدزن وصدم تد ي ف لدم يسدتطع أحد‬ ‫من الحاضدرين أن يدتلف بكلمدةف وال أن يهمدس ببرد تدفةف لقد ابتد ر‬ ‫اوم ال كددى الجميددع ولال د بصددبر لددل مددن لدده م يددل "حسددبي هللا ورعددم‬ ‫الوكيددل"ف ددم حملتهمددا ولال د بفخددر وعددز وال د مع يؽرؼددر بددين أجفارهددا‬ ‫"أكرامددوا طفددالإف ظمددن حددق التددهي ظردده أيهددا الردداس"ف ظرددا التددهي ين‬ ‫الطفلينف وعد إلدى البيد بعد أن عالجردا أيضدا ً بعدض الجرحدى الدذإ‬ ‫سددقطوا بسددبب إطددالق الرددار أ ردداء م دداهرة التتددييعف وجلسد ظددي البيد‬ ‫الذإ ارطفؤ تمعته كليداً‪ ....‬لمد وتدعل اسدطوارة الؽداز الصدؽيرة‪....‬‬ ‫وسترير بها وأت ظؤ‪ ....‬ظالحطب ظي الم ظؤة ل خم ف وتحدول إلدى رمدا ‪...‬‬ ‫ولكن ظوجؤ باسطوارة الؽاز التي لم تكن أحسن حاالً ظي ولدو المد ظؤةف‬ ‫أرفاسها اوخيرةف معلرة عن رفاذ الؽداز مرهدا‪...‬‬ ‫ظهي أيضا ً كار ل لف‬ ‫الم امسف وجدال البدر القدارل حدولي‪ ...‬وعرد ها جلسد‬ ‫خيم البي‬ ‫ً‬ ‫أظكددر للدديال بحددالتي وأرددا أبكددي‪ ....‬ال ولددو يدد ظتري‪ ....‬وال طعددام يسدد‬ ‫رمقي‪ ....‬وال رور أسدته إ بده علدى طريقدي‪ ....‬وال أ يإرسدري‪ ....‬وال‬ ‫أب يرتددد ري‪ ...‬وال أم ترعددداري‪ ....‬بدددر و دددالم‪ ....‬ووحددد ة موحتدددة ف‬ ‫ظكر لليالً م رطق الفإا كما اللسان "هكذا ظعل اوس " وعر ما سدمع‬ ‫صو التباب حرية‪ ....‬حريدة‪ ....‬حريدةف يدا حمدل بفد يكي بروحدي‬ ‫و ميف مسدح الد موم‪ ....‬وتفاجدؤ بابتسدامة علدى تدفتاإ‪ ....‬خرجد‬ ‫مسرعا ً أرا إ حرية‪ ....‬لألب ‪ ...‬ؼصب عرك يا أس ‪...‬‬

‫الثائر األبدي‬

‫‪1‬‬

‫يددروم ظددي ؼراتددب اوخبددارف عددن حدداكم ورض اوخيددارف سددماه أهددل‬ ‫التددام بتددار‪ ...‬حدداكم بد الرعددب والد مارف ورتددر تددبيحته اوتددرارف‬ ‫وهدددم خلدددق مسدددلحون وللددد ماء مهرلدددونف وعدددن الفضددديلة واوخدددالق‬ ‫بعي ونف ظاعتقل ولتل وتر اوبرارف هدذا مدا ظضدحف ظمدا بالدك بالدذإ‬ ‫بقدددي ظدددي طيدددا اوسرار‪...‬أظسددد حتدددى ترالدددل ذكدددره أهدددل اوسدددفارف‬ ‫وأصحاب ات ار‪...‬‬ ‫ظعل كل ذلك ورهم طالبوه بحرية المعتق وال ينف واستح وه على رتر‬ ‫اإلصالح المتين‪...‬ظبدا رهم بالقتدل واالعتقدالف وأسدرم إلديهم بدالجراتم‬ ‫والركال‪...‬‬ ‫ولد حد ري أحد ال دوارف عدن جدراتم الطاؼيدة بتدارف وكيدؾ أرده أسدر‬ ‫اوحرارف واستخ م اوترارف وعمل ظي تخريب ال ار ولتل ال وار‪...‬‬ ‫ول أسر تبيحة اوس ف الرجدل والمدرأة والولد ف حتدى لدال أهدل البلد ف‬ ‫هذا العذاب ال يطيقه من البتر أح ف ظلم يوظر ترهم رضيعا ً ولم يسلم‬ ‫من بطتهم تريفا ً وال وضيعاً‪...‬‬ ‫ول روإ ظي حدوا التدامف أن السدجون لد امدتأل بالقتدل والجدوم‬ ‫والحرمانف ع اك عن العذاب الذإ ال يصبر عليه إرسانف ولد اعتقدل‬ ‫تبيحة اوس الكل حتى الحيوان‪...‬ظما مدن مدا ف وذهدب مده هد راً‬ ‫و وهللا ما ظا ‪...‬‬ ‫ول روم لي أح المعتقلين السابقينف عن ألمه الذإ جرداه ظدي سدجون‬ ‫ال المينف حتى لال أن سجون اليهو المحتلينف لهي أرحم من سجون‬ ‫آل اوس الحاكمين‪...‬ويقول أرهم أسدروه مدن بيتدهف وارتزعدوا مدن بدين‬ ‫أمدده وابرتددهف وبددا روه بالضددرب الت د ي ف والترويددع والته ي د ف والتددتم‬ ‫الالذم البؽيض‪ ...‬ولم يكد يصدل إلدى موالدع وأمداكن االعتقدالف حتدى‬ ‫حرلوا يابه وحذاءه ولي وا ي يهف وكتفوا سوأته وؼمضدوا عيريدهف دم‬ ‫أتدددوا عليددده بتددديء ؼريدددب يتدددبه البدددرقف يسدددمى عرددد أهدددل العصدددر‬ ‫بالكهرباءف يترك أ راً يتدبه الحدرقف ليعجدز عدن وصدؾ ألمده الكتداب‬ ‫واو بدداءف ول د خبررددي عددن تدديء عجيددبف ظق د لددال أرهددم أتددوه بملقددط‬ ‫ؼريددبف أرا وا أن يقلعددوا لدده بدده لسددارهف ظددؤبى ظددتح ظيددهف ظحطمددوا لدده‬ ‫أسرارهف تد وه بالحبدالف وضدربوه بالسدياط ال قدالف ورالده مدن اولدم مدا‬ ‫رددالف ألددم ال تحملدده التددم مددن الجبددالفوبقي معلق دا ً ويددام ال ددةف بحبددل‬ ‫مت و إلى السقؾف مع تت ي الحراسةف والفا ً علدى رإوس اوصدابعف‬ ‫وتحد ل ميده مسدامير كدرإوس التدياطينف ليضدرب خاللهدا بمختلددؾ‬ ‫المواضعف ولال أن هذا العذاب عذب به الرجال والمراضع‪...‬‬ ‫وبع د ذلددك وضددعوه ظددي جسددم م د ور يسددمى بال د والبف وأكددب عليدده‬ ‫الجر إ المؽول رف بالضرب والعذابف وكؤرها من ضروب التدجاعة أن‬ ‫تضرب أسيراً مقي اًف مع أرها وضاعةف لو كان ظيهم رتي اً‪ ...‬وح ري‬ ‫أره رأم تابا ً من العذاب ل ما ف و ان عقله من اولم ظا ‪...‬‬ ‫تهمتدده أردده خددرخ يددوم خددرخ الردداسف يرددا إ بالحريددة وحقددوق العبددا ف‬ ‫ويطالب بال ؤر من القاتل الجساسف الذإ لتل اوطفال جروب الدبال ‪...‬‬ ‫ظعومل بكل هذا التك واالرتيابف كؤرده اؼتدال مدن هدم لألسد أحبدابف‬ ‫أو أصحاب‪...‬‬ ‫م م ل أمام القاضيف الذإ ال ي رإ علدى مدا يقاضديف ظسدؤله ظؤجدابف‬ ‫وأتددار إلددى الحددق والصددوابف وألددر بخورجدده ظددي م دداهرةف طالددب‬ ‫بإعا ة ال ور عامرةف واوظراح الؽامرةف وتساءل عن لبح المؽدامرة‪...‬‬ ‫وهل هذا ظي ظكر الر ام مإامرة‪...‬‬ ‫ظرطددق الحدداكم الحكديمف بحكددم ملددوك ال ددالمينف ولددال أرد مددن التهمددة‬ ‫بددرإءف ولكرددك علددى الحدداكم لددوإ جددرإءف وأرددا أحكددم عليددك بسددجن‬ ‫م لددمف خددارق معددتمف لتكددون واح د اً مددن ال ددينف ظددي زرزارددة ال تتسددع‬ ‫ل ال ةف عقابا ً لك على الجرأة‪...‬‬ ‫أما أرا ظلم أسمع بم ل هدذا الوضدعف ال ظدي عصدرإ وال ظدي مدا لرأتده‬ ‫ظي كتب الوضعف ولكن تتت ال هتة عر ما أعلم أن تعبا ً كريما ً صبر‬ ‫على حاكم لتيم لسروا تزي على اوربعينف ولعل رهضدته اتن تتدفع‬ ‫له عن تقصيرهف وترحمه ظي مصيرهف ظال ب لل لدم أن يدزولف وال بد‬ ‫لل الم أن يحول‪...‬‬ ‫ال ُمحب‬


‫ومضــــــاخ قاذـــــمح‬

‫مرا ومرا ف يعرض عليرا الر ام السورإ عبر وساتله اإلعالكيدةف‬ ‫متاه حقيقيدة وتم يليدة عدن جدراتم االحدتالل الصدهيوريف طبعدا ً بحدق‬ ‫إخواررا وأع اته من الفلسدطيريين واللبرداريينف ومدن تلدك المتداه التدي‬ ‫طبل وزمر الر دام لهدا ك يدراًف مجدازر صدبرا وتداتيالف و يدر ياسدينف‬ ‫ررا ً مره ترسيل صورة الر ام كالحامي والمقاوم الوحي ظي المرطقةف‬ ‫الدذإ ردذر الجردو مدن أظدرا الجديش السدورإ العقاتد إف ظد اءاً لألمددة‬ ‫العربيدددة جمعددداءف ومدددن هدددذه الصدددور أن سددديارة تقدددل مجموعدددة مدددن‬ ‫الفالحين تمر على حاجز لالحتالل اإلسراتيليف وبع أن يتفقد الجردو‬ ‫اإلسددراتيليين أوراق الفالحددين ال بوتيددة ومعرظددة وجهددتهم يسددمح لهددم‬ ‫بالمرورف وما إن تمضي بضع أمتار حتى يطلق الرار علديهمف ظيدر إ‬ ‫بعضهم ويجرح اتخرين‪ ...‬ومته آخدر ظدي هدذا السدياقف أن حداجزاً‬ ‫أخر يستولؾ بعضا ً مدن اوهدالي ويضدعهم صدفا ً واحد اً إلدى جد ار دم‬ ‫يقوم بإع امهم رميا ً بالرصال ظقط ورهم من العرب اوع اء لليهو ‪.‬‬ ‫وبما أن بعضرا كان طيب القلب أو إن تدت ظقدل مؽفدالًف كدان يهتدؾ‬ ‫لجيش الر ام الد رم الحصدينف الدذإ يحدول بيرردا وبدين هدإالء القتلدةف‬ ‫وكرا رق م له كل أتكال ال عم المعروإ والما إف حتدى أرردا كردا رقتطدع‬ ‫من خلرا اليوميف ورسد ه علدى تدكل ظدواتير ومجهدو حربديف عمدا ً‬ ‫لهددذا الجدديش العقاتد إف ليسددلح رفسدده ويد عم أظددرا ه ويتددترإ الد بابا‬ ‫والم ظعيددة والطدداترا الحربيددةف وجددل اسددتخ امها ظددي تحريددر القد س‬ ‫كما أوهمراف وتحرير اوراضي المحتلة وبخاصة "الجوالن"‪.‬‬ ‫و ار اويددام وتقلبدد الفصددول وأتددى ظصددل الربيددع وبدد أ أزهددار‬ ‫الحرية تتفتح بالقرب من الجوالن " المحتل "ف ظؤحس الر ام بالخطرف‬ ‫وأ رك أن عرته ب أ يهتز على أي إ أطفدال بعمدر تلدك الزهدور التدي‬ ‫تفتح ف ظجهز الع ة والعتا ف و اس على أزهدار أجمعد كدل البتدرية‬ ‫علددى حرمتهددا وصدديارة حياتهدداف ظالتطفهددا ومزلهددا ورمددى بهددا علددى‬ ‫لارعة الطريقف حتى ال تسول وح رفسه استرتداق عبيرهداف أو يرظدع‬ ‫رأسه بوجه أخس وألذر عرصر مخابرا ظي هذا البل المسلوب‪.‬‬ ‫ولكن الر جاء سريعا ً وعلى ؼير ما يتتهى الر ام وأجراتهف ظارتفض‬ ‫التددعب بتددبابه وتدديبه ورسدداته وأطفالددهف ارتصدداراً لهددإالء اوبريدداءف‬ ‫وإل با الحق ظي أره لم يع للؽرباء المجرمين موطؤ ل م علدى أرض‬ ‫هذا الوطن الطاهر‪.‬‬ ‫ومدددا كدددان مدددن هدددذا المجدددرم إال أن اسدددتخ م مدددرهي سياسددداتهف ظدددؤ ارا‬ ‫سبطارا باباترا رحنف وم ظعيترا رحنف إلى مرازلرا وصد ورراف وبكدل‬ ‫ما أوتي من لوة و عدم مجوسدي وإلحدا إف ومدا لب ردا إال أن رأيردا كدل‬ ‫المتدداه التددي ذكرراهددا آرف دا ً حقيقيددة وظددي بل د را وعلددى أي د إ مجددرمين‬ ‫لذرينف أكلوا من أكلرا وتربوا من ترابرا ولاسمورا لقمة العيشف مردع‬ ‫إسعاؾ الجرحى وأجهدز علديهمف حتدى جرحداه لدم يسدلموا مدن ؼد رهف‬ ‫واإلعد اما المي اريددة والؽددا رة وردداس آمرددينف أ اروا هددورهم علددى‬ ‫أرها محمية من الجيش السدورإ العقاتد إف ظؽد ر بهدم بدرفس اوسدلوب‬ ‫الصهيوري العرصرإف باإلضداظة إلدى الطداتفيف وزا علدى ذلدك رهدب‬ ‫البيو والمحال التجاريةف وذهبوا بالؽراتم مدن أ وا مرزليدة وأمدوال‬ ‫إلددددى بيددددوتهمف مددددع أن بعددددض هددددذه او وا كاردددد متلطخددددة بدددد ماء‬ ‫أصحابهاف وبكل م بار لامد رسداتهم وبرداتهم ومدذيعاتهم بؽسدل هدذه‬ ‫ال د ماءف وكددؤن تدديتا ً لددم يكددنف ظترعمددوا بهددذه المكتسددبا والكماليددا ف‬ ‫وتددربوا الم د ام ول د حوا الكددإوس ظرح دا ً بالرصددر علددى الردداس العددزل‬ ‫واوطفال اوبرياء‪.‬‬ ‫إرها ظعالً ومضا لاتمة وأوسمة متيرةف علدى صد ور ضدباطه الدذين‬ ‫جعلوا البل رهيرة بي هذه العاتلة الفاس ةف وبمسداع ة التدرق والؽدرب‬ ‫الذين ال يجمعهم إال كرههم للمسلمين وحبهم إلسراتيل‪ .‬وال ظدرق بدين‬ ‫مددن ي د ه مددن حريددرف ويصددرح التصددريحا الررارددة المخ د رة للتددعب‬ ‫السورإف وبين ذلك الذإ ي ه من الح ي ويم الر دام بالسدالح والعتدا‬ ‫والخبرا ف ظ ِكال الح ي والحرير يقتلراف ولكن ال يقتل إال بؤمر مدن هللا‬ ‫سبحارهف وآجالرا كتبها هللا عز وجل عليراف ورعلم رحن أره لدو اجتمعد‬ ‫ال ريا كلها على أن يضرورا بتيءف ما ضدرورا إال بتديء لد كتبده هللا‬ ‫عليراف وما رفعورا إال بما ل كتبه هللا لرا‪.‬‬ ‫‪5‬‬

‫سام‬ ‫حفٌد الق ّ‬

‫ذازيخ انثىزج يف ذهثيسح (‪)31‬‬

‫لق رام تلبيسة على راحة ال ماءف واسدتفال علدى راتحتهدا‪ ...‬لقد‬ ‫اختطؾ اوس يون ج مان التهي سامر الحويرإف ليقعدوا ظدي حفدرة‬ ‫حفروها لل اترينف ظق خطفوه أمسف وهم اليوم يبح ون عدن طريقدة‬ ‫لي ظروا بها تهي حمل اوولفمن ؼير إح ا متاكل تبيهة بدالتي‬ ‫أمدددس‪ ...‬لقددد عقددد المحددداظ اجتماعدددا ً لكبدددار المسدددإولينف‬ ‫حددد‬ ‫ً‬ ‫واسدت عى بعضدا مدن وجدوه تلبيسدةف ولكدن الؽبداء الدذإ يتصدؾ بدده‬ ‫أركان الر ام ال ح و لهف ظقد ارتهدى أركدان ال دالم إلدى أن الح يد‬ ‫والرار هدو الحدل الوحيد لقمدع ال دوارف لقد رظدض المحداظ الدذإ ال‬ ‫يتصددؾ بمسددماهف رظددض جميددع الرصدداتح التددي رصددحه بهددا الوجهدداء‬ ‫الكدددرامف والقاضدددية باسدددتعطاؾ واسدددتلطاؾ ال ددداترينف لقددد اختدددار‬ ‫التصعي مع تعب ل احترق للبه ب لم اوس ‪...‬‬ ‫أرسددل الر ددام المطيددع أك ددر مددن خمسددة حدداظال مقت ددة بالركدداب‬ ‫الم د ججين بالعصددي والبرددا قف محملددين بالقرابددل ال خاريددة وأخددرم‬ ‫مسدديلة لل د مومف إرهددم العتددرا ف ال بددل المتددا مددن الجرددو ف الددذين‬ ‫وصفتهم ال ولة بؤرهم لحف الر دام‪ ...‬ظلدم يحدن ولد ال هيدرة حتدى‬ ‫احتلوا المراكز الرتيسة ظي الم يرة‪...‬‬ ‫ومرة ال ة تجمع ال اترون المحتقرة للوبهم بالؽضب التد ي المدإلمف‬ ‫تجمعوا عر المسج العمرإف ولكن هذه المرة عر بابهف لن رصدلي‬ ‫اخدددل جددد ران المسدددج الدددذإ يتدددربل بددده المعتددد ون ليرزلدددوا بددده‬ ‫الددد واتر‪...‬تجمع بضدددع متدددا مدددن ال ددداترين أمدددام المسدددج ليدددإ وا‬ ‫ظريضة ال هرف والرفس تحد صداحبها بصدعوبة المولدؾف وكيدؾ‬ ‫سددتكون المواجهدده المرتقبددة‪ ...‬ددم وبع د أن رطددق اإلمددام بالتسددليمة‬ ‫ال اريةف رطدق المصدلون بالتهليدل والتكبيدرف بصدو أ هدر الؽضدب‬ ‫العارم علدى جرد أطداعوا الطؽيدان‪ ...‬لترطلدق معهدا ظصدول ملحمدة‬ ‫ج ي د ة مددن مالحددم ال ددورة هردداف جال د الم دداهرة رددواحي الم يرددةف‬ ‫وتكدددا ر المتضددداهرونف وت ددداظر الهتاظدددا لتكدددون إبددد اعا ً ظريددد اً‬ ‫وعق اً ج ي اً من ألوان الطيؾ ال ورإ الج ي ‪...‬‬ ‫بالػ ال اترون آالظا ً تؤلف للوبهم علدى ضدرورة المحاسدبةف محاسدبة‬ ‫القتلةف ومحاسبة الخداطفين‪ ...‬خداطفي ج مدان التدهي ف ولكدن كارد‬ ‫وجهددة الر ددر الوحي د ة والمعتبددرة أن الضددرورة المعتبددرة بال رجددة‬ ‫اوولددىف هددو ظددرض تسددليم التددهي ظرضددا ً علددى الر ددام المعتدد إف‬ ‫ليجرإ ظره بمته يليق بتهي هو اوول ظي تلبيسة وحمل‪...‬‬ ‫ولكدن كدان لجرد اوسد كدالم آخددرف ظمرطدق القدوة هددو الدذإ سدديحكم‬ ‫اليددوم‪ ...‬تؤهددب الجردد واسددتع ال دداترونف وكاردد الرازلددة وحدد‬ ‫المواجهة ال ارية ظي اليوم ال اري‪...‬‬ ‫تعر الر ام بخطورة المولؾ الميال للتصعي ف ظدؤطلق أوامدره بمردع‬ ‫إطددالق الرددارف ظارسددحب الجردد مهددزومينف واضددطر أولددوا اومددر‬ ‫للخضومف لق خضعوا ومر أصحاب اومر الحقيقيين‪..‬‬ ‫لقد أسددفر المواجهددا عددن تد مير حاظلددة رقددل وسدديارة صددؽيرة‪...‬‬ ‫أحرلهما الؽاضبون‪...‬‬ ‫ابن الثورة‬ ‫{صورة لحاظلة التي احترل رتيجة المواجها }‬


‫خٌاطز اىنزّبة‬ ‫تكد محص‬

‫أأكتددب عرددك كلمددا ‪ ...‬وأ لمددكف أم أ عددك ظددي للبددي الحددزين‪...‬أم‬ ‫أظرح ورك مرصورة برجال ال ين‪...‬حماك ربي يا بل اً سدكرته أردا‬ ‫الجريح‪ ...‬رصرك هللا يا حربا ًف سالحك التكبيدر‪ ...‬أأعتدقك أك در أم‬ ‫أ م عتقك ظي القلب يسير‪...‬حمل يا حبا ً أخذ تعر الحبيدب‪...‬بابدا‬ ‫عمرو يا وجعا ً سكن التهيق والزظير‪ ...‬تلبيسدة الحدب يدا تدولا ً ظدي‬ ‫للب كل عاتق تهي ف الخال ية يا بيتا ً ظي أول‪ ...‬أول القصي ‪...‬‬ ‫حمل الع ية عصية على راجما الصواريلف حمل الحبيبة أمدا ً‬ ‫تبكدي علددى ج مددان ابرهدا الفقيد ‪ ...‬حمددل التدها ة مدا ً يخددط اسددمها‬ ‫التددهي ‪ ...‬حمددل العروبددة هددل لهددا مددن ون هللا ولددي أو رصدديرف‬ ‫تك همها للعالمف ومن ون لمف ظعق مإتمر صؽيرف صداح وا‬ ‫معتصماهف ولقول الحق سمعوا لكن ب ون تؤ ير‪...‬‬ ‫بك حمل‪ ...‬بك حمل‪ ...‬و ع رب ألهمري الصبر والرصدر‬ ‫القريب‪ ...‬وارحم ته اتي‪ ...‬واتفي جرحى القصدؾ العريدؾ‪...‬ولدم‬ ‫ترسى من عاتها ماخ‪...‬‬ ‫بنت تلبٌسة‬ ‫وطرابلس وتورس الياسمين‪.‬‬

‫إهداء إىل عائهح انشهداء‬

‫محص مسقد األتطال‬

‫هدددي زهدددرة الحريدددة‪ .‬ومتدددعل اوحدددرارف هدددي ظدددر وس ال دددوارف‬ ‫وعاصمة ال ورةف هي حمل الع ية أم الحجارة السو ‪...‬‬ ‫حمل التدي كلمدا ذكدر ذكدر سديؾ هللا المسدلول خالد بدن الوليد ف‬ ‫برهر بصمو ها وتجاعتها وبطولتهاف أرها رمز الوظداءف وصدورة‬ ‫اإلباء‪ ...‬ظؤرضها الطاهرة وتربتهدا الرقيدة العطدرةف تحتضدن أجسدا‬ ‫صددحابة سددابقونف وعلمدداء مقربددونف ظهددي أرض الكرامددا وس د ة‬ ‫المعجزا البالا ف وهي ار الصالحين والصالحا ‪...‬‬ ‫ظفي حي الخال يةف يتربع مسج السيؾ المسلولف وظيه ظبدره الع ديم‬ ‫المهدددولف إرددده مسدددي ولبدددر سدددي حمدددل خالددد بدددن الوليددد صددداحب‬ ‫الرسول‪ ...‬يرل وسط حمدلف ومعده ابرده وؼيرهمدا مدن الصدحابة‬ ‫والتابعين‪ ...‬لق سمي الحي رسبة لخال ‪...‬‬ ‫لم تكتفي حمل بفضيلة حف جس خال ظقطف بل ظن ظدي أرضدها‬ ‫وبان وعمرو بن عبس الذإ يسكن سوق الحسبةف ويسكرها أيضاًً‬ ‫بعددض مددن أوال جعفددر الطيددارف و ظددن ظددي بدداب ال د ريب‪ ...‬يمك د‬ ‫أيضدا ً بسددالم الع يد مددن الصددحابة الددذين يبلؽددون رحددواً مددن سددبعين‬ ‫صحابياًف ظي مقبرة الكتيب التهيرة عالمياً‪...‬‬ ‫وظيها أيضا ً أهل كرامدا مدن أوليداء هللا الدذين ال خدوؾ علديهم وال‬ ‫هم يحزرونف ومدرهم التديل المعدروؾ حمصديا ً بدل وسدورياًف التديل‬ ‫محمدددو الجريددد ‪...‬كما يرلددد التدددهي البطدددل خيدددرو التدددهلة ور يدددر‬ ‫الرتيواتي اللذين لاوما االحتالل الفررسي‪...‬‬ ‫ولكددن حمددل ال تكتفددي بؤبطالهددا المددوتىف بددل يسددرح علددى سددطح‬ ‫تربتهددا ��بطددال تددجعانف ومقدداومون ظرسددانف تخيددؾ جيددوش اوس د ف‬ ‫وي ك صروح جبروته‪ ...‬ظيا لها من تربدة طداهرة لد طداب باطرهدا‬ ‫و اهرهاف ظهي تستحق التقبيل‪...‬‬ ‫ظللدده رك يددا حمددل اوحددرارف مددا أع مددك ومددا أطهددرك‪ ...‬ظددال‬ ‫تحزري ظالر ام سالط ال محالة والمصر لا م ال ريب ظيه‪...‬‬ ‫صبراً يا أـم اوحرارف صبرن أحفا خال ف ظلله لن يرسى تضدحياتكم‬ ‫وسيرصركم ولو بع حين‪...‬‬ ‫زهرة الحرٌة‬

‫أه إ هذه الكلمدا إلدى تلدك العاتلدة الصدابرةف التدي ب د علدى ربدا‬ ‫تلبيسة تعام الحقف بردور التدها ةف علدى الدرؼم مدن أن كلمداتي لدن‬ ‫تتددفي ألمدا ً ولددن تد مل جرحداًف ولكرهددا لد تكددون مباركددة إن لددم رقددل‬ ‫عزاءاً لتجعان البل ‪.‬‬ ‫أه إ هذه الكلما إليك يا بحر الحردانف يدا صداحبة أطهدر القلدوبف‬ ‫يدا زهددرة الصد قف إليدك يددا مددن تعبد يد اك وسددهر عيردداك وظرددي‬ ‫عمرك ظي تربية اوتبالف حتى كداروا أسدو اً تدزأر ورعدو اً تهد رف‬ ‫ظتزلددزل عددروش الطؽيددانف ظهريت دا ً لددكِ برضددا هللا بإذرددهف ظلددك ال ددة‬ ‫تددفعاء هددم مرددارة التدده اء‪ ...‬أهدد إ سددالمي الممددزوخ بدداالحترام‬ ‫والتق ير إليكِ يا أم الته اء‪.‬‬ ‫أه إ كلماتي المتواضعة إليك يا يربوم الصبر‪ ...‬يا ل وة اتبداءف يدا‬ ‫ربراس المربين‪...‬إليك يا من زرع بي يك الحدب والعطداء والخيدر‬ ‫واومدددل ‪ ...‬وربيددد أوال اً كددداروا متددداعل للعطددداء ردددوراً ل يمدددانف‬ ‫احلسيح يف انقهة‬ ‫ظحص أظراح زراعتك بته اء ال دة مدن الليدو ف الدذين سديبقون‬ ‫أحيدداء عر د ما يمددو الردداسف ظسددلم ي د اك وسددلم روحددك الطيبددة أيتها الحريةف إن حبك الع يم ظي أعمداق التداريل ضاربة‪...‬واسدمك‬ ‫الطددداهرة‪ ...‬أهددد إ تحيدددة التدددكر وال رددداء إليدددك يدددا والددد التددده اء ظددي الكتدداب السددرم إ مضدديءف وجلددك لام د المالحددم الحمددراءف‬ ‫المالحم التي لحرتهدا اويدام والعصدورف وأرتد تها السدهول والو يدان‬ ‫الميمون‪.‬‬ ‫إلدديكن يددا رجددوم السددماءف وتددموس اورضف ظلكددن ظددي كب د السددماء والسفوح‪...‬‬ ‫ال ة ألمار‪ ...‬إليكن يا رراً مكروردة ظدي بحدر الطهدارة‪ .....‬إلديكن لق أحبتدك التدعوب وجعلدوا مردك تدعاراً للسدالمف سدالم لاتد للعد ل‬ ‫يا زهرا ظي بستان يعي بالزرابق ويفوح بدالعطر‪ ...‬رهد إ الدروح والمحبة العارمة بين جميع البتر‪...‬‬ ‫والريحان‪ ...‬ال تحزنَّ وال تبكي عيوركنف ظالقلب يحزن علدى تديء أيتهددا الحريددةف لق د وهبددك البددارإف ظجعلددك ؼضددة رضددرةف ظؤعطدداك‬ ‫بداتسف وعمدر هالدك وولد ضداتعف والعمدر كلده ذاهدب ظدي طريددق الخلددق مددن ع دديم اهتمامدداتهم وعرددايتهم التدديء الك يددرف وأظاضددوا‬ ‫محتوم ول ر مرسوم‪ ...‬والحزن يكون لمن أظسد عمدره بالمعاصدي عليددك مددن ضددروب تضددحياتهم كددل مددا اسددتطاعوهف وبددذلوا وجددل‬ ‫وأظرددى هددره بالمهالددكف أمددا مددن أظرددى عمددره ليحيددا ؼيددرهف ولضددى الفددوز بددك الد م والددروح والمددال والولد ‪ ....‬ولددم الف ظؤرد أهددل لكددل‬ ‫حياتدده بدداولم ليعدديش أبردداء وطردده بكرامددة وعددزف ظؤولتددك ال حددزن ذلدددددك‪ ...‬ظمعدددددك تكدددددون السدددددعا ةف وبصدددددحبتك تكدددددون الراحدددددة‬ ‫عليهم وال مومف إرما عليهم صلوا من ربهم ورحمة وأولتدك هدم السرم ية‪...‬والحضددددارة والتقدددد م ال يكورددددا إال ظددددي أرض تحكمهددددا‬ ‫الحريةف وتسرإ ظيها لواريرها‪...‬‬ ‫المفلحون‪.‬‬ ‫أرددتم يددا عاتلددة العددزف أصددبحتم مضددرب اوم ددال بالتددجاعة وتددعلة بورك وبورك أرض تملكها الحريةف ظؤر عروان ورتراف وأر‬ ‫الخيددر والعطدداء والبركددة والرمدداء‪ ...‬وظيددك تددفاء الص د ورف وراحددة‬ ‫اوجيال بالتضحية ومرارة ببحر العالم التاته‪...‬‬ ‫ظسدددالم لكدددم وبدددوركتمف وعهددد اً مردددا أرردددا لدددن ررسدددى مددداء أوال كدددم الرفوس‪..‬‬ ‫وسيكون ال اتر لريب بإذن هللا الجليل‪...‬‬ ‫رجمة تلي ال ورة‬ ‫المتحرق بنار الشوق‬ ‫‪1‬‬


‫اىشيٍذ اىجطو املينذس أمحذ سيٍَبُ اىضحٍل‬

‫حياج شهيد‬

‫أترل التمس لليالً م اختبؤ وراء تلك الؽيمة ال اكردةف ظهجدر‬ ‫الطير عته‪ ...‬وارقطدع هد ير الميداه‪ ...‬وسدقط طيدر المراسديل‪...‬‬ ‫بع أن علم أن القمر الذإ أرسل إليه ل ؼاب وراء تلك السحابة‬ ‫ال اكرةف وأره لن يعو لي هر‪...‬‬ ‫لقد هبد ريدح الؽضددب مدن جميددع االتجاهدا ‪...‬وتفجددر بركددان‬ ‫ال د م ظددي أرض المكرمددا ف ورددا م أهددل الحددق أن احزرددوا علددى‬ ‫الحقف عر ها علمرا يقيراًً أررا ل ظقد را بطدالً مدن مؽاوريرا‪...‬لقد‬ ‫ظق را أحم الضحيك‪...‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ول أحم ذو التؤن الع يم ظي بيتة متواضعة ج ا ول من أبدوين‬ ‫ملإهما التهامة والرخوة ‪ ....‬وكان ذلك ظي عدام يؽرظده الجميدعف‬ ‫إره عام (‪ )2893‬ألؾ وتسعة وا رين و مارينف بكل ما يعريده لدك‬ ‫هذا العام من معرى مدإلمف وبكدل مدا يحملده مدن ذكريدا سدو اء‬ ‫وألم ع يمف ولكن لعله بعطاته لرا أحم اًف ل رؽفر له لماته‪...‬‬ ‫رتؤ بطلردا ظدي م يردة التدهامة ومركدز الكرامدة ظدي تلبيسدة رمدز‬ ‫العزة والصمو ‪ ...‬ظؤخذ من مكارم اوخالق‬ ‫ومحاسن اووصاؾ ما أخذف ورتؾ من ظديض الربدل والتدجاعة‬ ‫ما رتؾف ولم ي ك أن رضج أطراظدهف حتدى بد عليده بدوا ر‬ ‫الذكاء والفهم‪ ...‬ولمدا خدل م رسدة البلد ة ليرهدل مدن علدوم تدتى‬ ‫أصددراؾ المعددارؾف حس د ه علددى واسددع حذالتدده وطراظتدده حتددى‬ ‫أساتذتهف بل وحتى ألالمه و ظاتره‪...‬‬ ‫حتى رال التها ة ال اروية بكل ج ارةف م رس الهر سدة وتخدرخ‬ ‫مرها بج ارة مطلقةف ظق كان متق ما ً ظي ك لل تيء‪...‬‬ ‫لق كان عرواره التجاعة والتد ينف ح ي ده القدرآن وسدرة الرسدول‬ ‫هللا (ل)‪ ...‬ليعدديش ربراس دا ً للبددر والرحمددة واله د م والسددماحةف‬ ‫كددان بدداراً بؤهلدده بدداراً بددذإ لرابتددهف وهددو ظددوق كددل هددذا صدداحب‬ ‫الخلددق السددليم والددرفس المطمترددة واو ب الجددم الواسددعف كمددا كددان‬ ‫وطريا ً من ال رجة اوولىف ومجاه اً من الطراز الرظيع‪...‬‬ ‫تزوخ أحم إح م الكريما ف ظؤرجب له مريم ورور وعمدا أ ام‬ ‫هللا رورهمف وعمل مو فا ً أحمد ظدي أحد م التدركا ظدي حمداةف‬ ‫ومن م ارقل إلى تركة ظي القاهرة ظي مصر‪...‬‬ ‫ولما هبد رسداتم الربيدع العربدي لامد مدن تدورس ومصدر التدي‬ ‫وأطاح د برتيسددهاف وعر د ما هب د رعددا ورددا ف ظلب د تلبيسددة‬ ‫وأجابدد ‪ ...‬كددان للددب أحمدد يؽلددي ظددي اخلدده يؽلددي بالحماسددة‬ ‫والتولددان للحريددةف ظسددار وعددا إلددى أرض سددلب مرهددا حريتهدداف‬ ‫عددا ليتددارك الجمددع ظددي اسددتر ا الحددق وصددحابهف لقدد تددرك‬ ‫ميددا ين العمددل وارتقددل إلددى ميددا ين الجهددا ف عددا مددن مصددر ظددي‬ ‫‪3122\5\39‬ف يحمل متعل الحرية الذإ أول ه البدوعزيزإ ظدي‬

‫تددورسف وظددي اليددوم ال دداري لق ومدده تلبيسددةف والددذإ صددا ؾ يددوم‬ ‫الجمعةف يوم الت اهر المرتقبف صدلى أحمد ظدي جدامع أبدو بكدر‬ ‫الص يقف وخرخ مره رحو الم اهرة المحفوظدة بالمؽدامرةف ليدر‬ ‫مدددع المت ددداهرين هللا أكبدددر علدددى ال دددالمينف هللا أكبدددر رصدددرة‬ ‫للم لومينف سار الم اهرة علدى الطريدق العدامف ليدرم أحمد‬ ‫وول مددرة بابددا تقصددؾ وتقتددل وترمددي لددذاتؾ علددى العددزل‬ ‫اوحددرارف لق د كار د جمعددة الؽضددبف جمعددة المجددزرة التددي ال‬ ‫ترسددىف سددقط القتلددى والجرحددىف بيرمددا كددان أحمدد يصددور كددل‬ ‫صؽيرة وكبيرة ظي ساحة الوؼىف صور تلدك المردا ر الف يعدةف‬ ‫لتكددون ظضدديحة صددارخة للر ددامف ولددم يكتفددي بهددذا بددل اتصددل‬ ‫بالقروا الفضاتية ليروإ ما جرم ظي ذلك اليوم‪...‬‬ ‫لق اكتسب تلبيسة بق ومه روة حقيقيةف ظق أخدذ يكتدب الالظتدا‬ ‫والقصات ف ويرسم الصور المعبرةف ويضع أجمل الهتاظا ‪ ...‬لقد‬ ‫رسم بتار على تدكل إخطبدوطف وعلقده ظدي سداحة االعتصدام‪...‬‬ ‫ور م لصي ة ليلقيها أمام ‪ 31‬ألؾ مت اهرف وكان مما لاله ظيها‬ ‫ظاصبر كما صبـر الـكـرام ظإرها‬ ‫أو ــرم إن الــمــصـاتب جمة‬ ‫من لم يصب ظمن ترم بمصيبة‬ ‫ظإذا ذكــر مصيبة ومصابها‬

‫ريوب تروب اليوم تكتؾ ظي ؼ‬ ‫وررم الـمـرـيـة لـلـعـبا بمرص‬ ‫هذا سـبـيـل لـــيـس مـرـه بـؤوح‬ ‫ظـاذكـر مـصـابـك بـالـربي محم‬

‫ددددم كاردددد الكار ددددة وحلدددد الرازلددددة وولعدددد الوالعددددة‪ ...‬إرهددددم‬ ‫اإلرهدددابيونف مجموعدددا مسدددلحةف عراصدددر مر سدددةف مخربدددون‬ ‫وسلفيون ووهابيون متآمرون‪...‬هكدذا لدال الر دامف ظوجده الجديش‬ ‫الفددددداتح ليفدددددتحف وأرسدددددل الجرددددد لي هدددددروا للعدددددالم بطدددددوالتهم‬ ‫وتددجاعتهم‪...‬ظاجتاح سدديول مددن الريددران أرض دا ً أزهددر ظيهددا‬ ‫الحريدددةف وتعالددد ظيهدددا أصدددوا الحدددقف اجتددداح حمددداة الددد يارف‬ ‫الددددد يارف اجتاحوهدددددا يقتلدددددون ويددددد مرون و يسدددددرلون‪ ...‬إرددددده‬ ‫‪3122\6\38‬ف صلى البطل صدبح ذلدك اليدوم ظدي مسدج الحديف‬ ‫بع أن لضى ليلته لاتما ً لارتاًف م هب كاللي الكاسرف الذإ اظل‬ ‫مددن لفصددهف وكددر علددى حابسدديه‪...‬لق تددهر سددالحه ظددي وجدده‬ ‫الطؽدداةف واسدددتل سدديفه الحدددا ف ليقددداوم الع وان‪...‬لقدد أخدددرخ آلدددة‬ ‫التصويرف مسح الؽبار عرهداف سدوؾ تعملدين اليدوم ظدي مقارعدة‬ ‫اوسدو ف هكددذا خاطبها‪...‬لقد راح يصددور كدل تدديء ظددي تلبيسددةف‬ ‫ون كل تيء يتن من وطؤة ال لم اوس إف ولكن الجرة كدان لهدا‬ ‫رأإ آخددددددد ر‪ ...‬اورض مسدددددددكرك أحمددددددد أرددددددد مدددددددن أهدددددددل‬ ‫الفر وس‪...‬هكذا خبرترا اول ار‪.‬‬ ‫لق رآه القراصةف ظؤرسل عليه الرصال الحالد الؽدا رف ليسدقط‬ ‫تدددهي اً للحريدددة واومل‪...‬لقددد التطدددؾ المدددو ور ة كدددان يفدددوح‬ ‫عطرهددداف ظؤبددد إال أن يبقدددى أ دددر هدددذا العطدددر ليؽطدددي أمجدددا‬ ‫الحرية‪...‬‬ ‫لم يكتؾ الطؽيان اوسد إ بقتلدهف بدل اختطفدوا ج ماردهف واعتقلدوا‬ ‫أخدداه وجيرارددهف ليبقددى التددهي عرد هم ماريددة أيددام طددوال‪ ...‬لتمددر‬ ‫على أهله ليدال قدالف دم تسدلمه أهلده ورقلدوه إلدى موطرده الجيد ف‬ ‫موطن لن يؽا ره حتى يؤذن هللا‪...‬‬ ‫لق تيع بجرازة مهيبة حاتد ةف لتدؤتي الد بابا اوسد ية ظتحاصدر‬ ‫المقبددرةف هلل رك أحمد ف أخف د ال ددالمين حي دا ً وميتداً‪...‬ظال رام د‬ ‫أعين الجبراء‪...‬‬ ‫كم من للب بموتك احترقف وكم من كب باستتدها ك تمدزقف لقد‬ ‫ظق تلبيسة تابا ً مدن أحسدن تدبابهاف أحسدرهم أخاللداًف وأكدرمهم‬ ‫أوصاظا ً وأظضلهم معاملة‪...‬‬ ‫إردده رمددز العددز واالظتخددارف وتددعام الص د ق واالعتبار‪...‬طلددب‬ ‫التددها ة وسددعى لتحقيددق هددذا اله د ؾ‪ ...‬حتددى رالهددا طيبددة سد ً‬ ‫داتؽة‬ ‫ً‬ ‫عذبة ‪ ...‬كما يحب ويتمرى‪...‬‬

‫‪7‬‬

‫طٌر الحرٌة‬

‫المتفائل‬


‫انشعة انسىزي يدفع مثه اخلياوح وانعجز انعستي واإلسالمي‬ ‫هإالءف ما هدو إال أكذوبدة كبيدرة طبدل لهدا العدالم وزمدر‪ ...‬وكدذا‬ ‫ظعل جامعة ال ول العربية‪.‬‬ ‫يخطددك كددل مددن يعتق د أن تلددك اور مددة التددي يتربددع علددى رأس‬ ‫هرمها ملوك ال يختلفون عن بتار إال بالرسدم والمر درف يخطدك‬ ‫كل من يعتق أن م دل هدذه اور مدة سدتمارس أإ ضدؽط مدن أإ‬ ‫روم على ر ام اوس ف كي يسحب الجيش من الم ن التدي احتلهدا‬ ‫بسددالح أهاللهدداف ظتولددع ص د ور وتطبيددق أإ لددرار يعمددل لخيددر‬ ‫ال ورة ظي سوريا سيكون ضربا ً من ضروب المحال المسدتحيلف‬ ‫إذ إن ع اء هذه اور مدة للحريدة ور الحقدوق ال يقدل عدن عد اء‬ ‫بتار اوس لهما‪ ...‬ظكال الحزبين حال على الحريدةف كداظر بحدق‬ ‫التعوب ظي الكرامة والعيش الكريم العا لف وهو علدى يقدين أرده‬ ‫لدددم يخلدددق إال وليعبددد التدددعبف ومدددا خلقددد التدددعوب إال ولتعبددد‬ ‫حكامها‪....‬‬ ‫ظددؤإ ح د ي إذن عددن ليددام مفاوضددا عربيددة روسدديةف وإص د ار‬ ‫بروتوكددوال وتوليددع اتفاليددا سددي ل ح د ي ا ً يفتقددر إلددى إمكاريددة‬ ‫ومروردددة التطبيدددقف لفق ارددده الكدددم اوع دددم مدددن المصددد الية عرددد‬ ‫التوليعف وهذا ما يجعلردا علدى يقدين أن مدا يجدرإ علدى طداوال‬ ‫الجامعة أو مر مدة التعداون أو هيتدة اومدم المتحد ةف ومدا هدو إال‬ ‫خطط سياسية لكسب الول ف وإعطاء الر دام ظرصدا إضداظية ظدي‬ ‫توسيع اترة القمع المرهجي للتعب ال اتر‪.‬‬ ‫ظاوس ف وكذا أؼلب حكام العرب الذين يتداطروره ال يكتاتوريدةف‬ ‫مصممين على ضرب الكفاح من أجل الحريدةف لبدل البحد عدن‬ ‫أإ حل سلمي للخروخ مدن اوزمدةف حدل تكدون الؽلبدة ظدي آخدره‬ ‫لل وارف ظكل المحاوال الرسمية العربيدة واإلسدالمية عد اك عدن‬ ‫العالميددةف علددى للتهددا وع دديم خجلهددا والتددي تسددعى لل هددور أمددام‬ ‫تدددعوبها أوالً وأمدددام التدددعب السدددورإ اريدددا ً بم هدددر الصددد يق‬ ‫الرليددقف لددن تجدد إال الصدد مددن ؼالبيددة الع مددى مددن ال دداترين‬ ‫السددوريينف ورهددا تحقددق وبال رجددة اوولددى مصددالح ر ددام اوسد ف‬ ‫واور مة ال يكتاتورية الحاكمة‪.‬‬

‫علددى طلقددا الرصددالف وأزيددز الطدداترا ف ولصددؾ الم د اظعف‬ ‫تستفيق حمل وحمداة وإ لدب وؼيرهدا ك يدر مدن مرداطق ال دورة‬ ‫ال اترة‪...‬كدددل صدددباحف لتسدددتكمل حربهدددا المق سدددة ضددد جحاظدددل‬ ‫الطدداؼو اوسد إ وأذرابددهف مددن أجددل تحقددق حريتهددا ولتسددترجع‬ ‫حقولها التي سلبها اوس إياهاف كدل هدذا ظدي دل ؼيبوبدة عربيدة‬ ‫وإسالمية تامة عن الوالع وبتكل كامل‪...‬‬ ‫ولعلرا ولو تؤملرا صفحا تاريخراف لوج را أره ما من مرة طمدس‬ ‫ظيهددا الددوعي ل د م اومددةف بعروبتهددا أو إسددالميتهاف إال وامددتأل‬ ‫سدداحا الددبال بتددتى أرددوام المآسددي والركسددا ‪ ...‬ومددا سددوريا‬ ‫اليوم ب ورتها إال م داالً حيدا ً وأرموذجدا والعيدا ً عدن أم لدة ورمداذخ‬ ‫ع ي ة لؽياب هذا الوعيف وهي ت ظع من هذا الؽيداب مدا ً يدراقف‬ ‫وأعرضددا ً ترتهددكف وحريددا تقيدد ‪ ...‬ددم الجميددع بمددا ظيدده العددالم‬ ‫العربدي واإلسدالمي يقفدون مولدؾ المتفدرخف طبعدا ً كعدا تهم أمددام‬ ‫أإ أزمة تلوح ظي اوظق‪.‬‬ ‫ولدددو أمعرددد الر دددر ظدددي مدددا وراء هدددذا التؽاضدددي العربدددي أوالً‬ ‫واإلسالمي ارياًف عدن اتخداذ أإ خطدوة حقيقيدة مدن تدؤرها كتدؾ‬ ‫تيء من الضديق عدن كاهدل السدوريينف لوجد أن أهدم أسدباب‬ ‫هذا على اإلطدالق هدو مد م حساسدية اور مدة الحاكمدة ظدي هدذا‬ ‫الجزء مدن العدالم مدن الحريدة والع الدةف والتدي خدرخ السدوريون‬ ‫دل أ ددر‬ ‫أصدالً لتحصدديلها‪ ...‬ولمددا للحريددة والع الددة الكرامددة مددن قد ِ‬ ‫يمكن أن يحول ون استمرار التيار القمعدي والتسدلطي لألر مدة‬ ‫الحاكمددة ظددي المرطقددة برمتهددا‪ ...‬ظمع ددم تددعوب المرطقددة ل د‬ ‫طول عقو ها الطويلة الماضيةف معزولة محرومة من مقتضيا‬ ‫الحريةف ؼريبدة عدن العديش ظدي كردؾ الكرامدةف وإن تفداو هدذا‬ ‫العزل والحرمان من مكان لمكان‪.‬‬ ‫لما رأم سالطين وملوك وزعماء العدرب أن ارتصدار دورة لدي‬ ‫ولة يحكمها ر ام هو اوت لمعا ً على مستوم المرطقدة والعدالمف‬ ‫أ ركددوا أن خطددراً يوتددك أن يتسددلل إلددى يددارهم عبددر تصدد ير‬ ‫الفكر ال ورإف ظيزعزم عزم عروتهمف ومن هرا كان صدمو هم‬ ‫ظي وجه التعب السورإ و ورتهف ومتداركتهم اوسد ظدي لمعهدا‬ ‫من خالل ؼض الطرؾ عن الر ام السورإ لفتدرة طويلدة علرداًف‬ ‫وتق يم الد عم المدا إ والمعردوإ والعسدكرإ لده سدراًف والتخفيدؾ‬ ‫مددن أإ ضددؽط عليددهف إن لددم رقددل مرعدده بتددكل كامددلف وكددل ذلددك‬ ‫لضدددرب صدددميم مصدددالح ال دددورة ال اعيدددة للحريدددةف والمتولعدددة‬ ‫االر الم ظي بال همف ظي حال ارتصار ال ورة السورية‪...‬‬ ‫دم لمددا اتدت الخردداق التددعبي علدى هددذه اور مدةف لتددؤ ر التددعوب‬ ‫الواضح بالقضية السدوريةف ظعهدم إلدى عقد اجتماعدا واإل الء‬ ‫بتصدريحا أعقبهددا مهددل ددم اتفاليددا ف خلقتهددا اتفالددا ومصددالح‬ ‫اللددوبي الصددهيوريم المسددتفي اوكبددر مددن بقدداء هكددذا أر مددةم‬ ‫وص لرا رحن العرب والمسلمون كدل هدذاف وبكدل بسداطة وحسدن‬ ‫رية‪...‬‬ ‫ظؤؼلب هذه اور مة ال تقل ظي ع اتها للحرية والتحرر عن ر ام‬ ‫اوس د ف رعددم وبكددل قددة رقددول لددم تق د م هددذه اور مددة للسددوريين‬ ‫وحتدى اتن بعد مدرور عددام علدى ال دورة السددوريةف لدم تقد م لهددم‬ ‫تيتاًف إل راكهم أن الطبيعة التحرريدة التدي سدتب عها هدذه ال دورة‬ ‫ظي حال ارتصارهاف الب وأن تقرم أبواب بل ارهم‪.‬‬ ‫لقدد أصددبحرا اليددوم علددى يقددين أن الؽيددرة علددى الدد م السددورإف‬ ‫والحددرل علددى الحفددا علددى أرواح السددوريينف مددن لبددل أم ددال‬

‫مضر الدمامً‬

‫‪8‬‬


‫شيخ انكسامح‬

‫إعالن اجلهاد‬

‫لعل من أك ر المطالب ال ورية إلحاحا ً اليومف مطلب إعدالن الجهدا ف وبخاصدة بعد تردامي العمدل المسدلح ضد ر دام بتدار اوسد ف وتحدول‬ ‫ال ورة المباركة من السلمية إلى العسكرة‪ ...‬طبعا ً بفعل الر ام المجرم‪...‬‬ ‫ولكن الترم الذإ ترم الجها ف جعل مره ظريضة محكمة مستمرة ظي كل ول وحينف لم يترك تعبيراً ظي مصدطلحا الجهدا يعبدر ظيده‬ ‫أره ال ب لهذه ا لفريضة من إعالنف ظالجها ال يتولؾ على إعالن أح ف أو رضدا أحد ‪ ...‬بدل هدو مفدروض متدرل مف واومدة مدؤمورة بدؤ اء‬ ‫هذه الفريضة والقيام بهدا علدى الرحدو الدذإ أرا ه هللا وتدرعه‪...‬وال أ ل علدى ذلدك مدن لدول هللا وبيدان رسدولهف ظقد لدال هللا تعدالى كتدب‬ ‫عليكم القتال وهو كره لكم"‪ ...‬وهذا لف ي ل على اظتراضده علدى اومدة ولزومده عليهدا‪ ...‬دم يدؤتي البيدان الربدوإ أن هدذه الفريضدة باليدة‬ ‫مستمرة حتى ليام الساعةف وليوضح أن العذاب والهوان على أمة أرزل راية الجها واكتف بال عة واالسترخاء‪...‬‬ ‫ظالؽاية من تتريع الجها لم تكن لمجر ر الع وان عن المسلمينف بل كار لرتر السالم لي أرجاء المعمدورةف وأمرردا رحدن بالجهدا ال‬ ‫لرإك أررا تعب هللا المختارف بل لررظع ال لم عن اإلرسانف وره هو العب المختار عر اإلله عز وجل‪...‬‬ ‫ولعددل العقددل يقددر أن التددرم لددم يجعددل وجددوب الجهددا مقترردا ً بإعالردده مددن أإ جهددةف وأردده لددم يددر ظددي التددرم أإ تح يد للجهددة المخولددة‬ ‫بإعالرهف هل هي طاتفة العلماءف أم ظتة الحكام والخلفاءف أم اومر يخضع بين المسلمين على استفتاء‪ ...‬رعم ل تكون جهة من هإالء لديالً‬ ‫على تحول هذه الفريضة من الكفاية إلى العيرية على المسلمينف ولكن ال يعتبر م ل هذا إعالرا ً لما يعرؾ بالجها المق س‪...‬‬ ‫إن ظكرة كون الجها ظريضة يحتاخ القيام بها إلى إعالن ورد اءف مدن حكدام أو علمداء لعلهدا مدن وضدع أعد اء اومدةف وعلدى ظدرض لدزوم‬ ‫اإلعالن للقيام بؤ اتهاف ظإن الحق الذإ ال حي عره أره لو لم يتم اإلعالن عرها ظهي الزمدة واجبدة مفروضدة تدؤ م اومدة بتركهدا‪ ...‬مدؤمورة‬ ‫بؤ اتها بالطريقة التي أوجبها هللا تعالى ولو بؽير إعالن‪...‬‬ ‫ً‬ ‫م إررا رقر بإجماعراف أن كل وسلة يتحقق مقصو الجها مرها هي من ضروب الجها ف ظالقتال والتحام الحروب لديس تدرطا ليطلدق علدى‬ ‫الفعل بؤره جها ظي سبيل هللا‪ ...‬ورحن رقر أن الت اهرا التي تجوب توارم سوريا اليوم ليس إال وسيلة مدن وسداتل الجهدا ظدي سدبيل‬ ‫هللا عز وجلف أن من يقتل ظيها ظهو تهي بإذن هللاف ورحن رعلم أيضا ً أن هذه الت اهرا ل ارطلق من ؼيدر إعدالن وال تتدهيرف بدل لعدل‬ ‫الجماعة الع مى من العلماء وأولوا الرأإ ظي سوريا إن لم رقل ظي العالم اإلسالميف كان معارضدا ً للخدروخ علدى ر دام اوسد ف وأن أول‬ ‫م اهرة ظي سورياف ل لام وسار بؽير إعالن معلن أو أمر آمرف م يتحول الضرب اوت لسدوة علدى ال دالمين إلدى جهدا محدرم ال‬ ‫يجوز إال بإعالن المعلرين!!!‪...‬‬ ‫رعمف اومر خطيرف وال ب من ت خل أرباب العقول للب أ بم ل هذه خطوة من أجل تر يم الصؾف ولكن تعليق ال ظام عدن الرفدوسف وتعليدق‬ ‫حق ر الطؽاةف وتعليق حق الحفا على اومالكف تعليق كل ذلك باإلعالن المزعومف م ال رج رحن أح اً ليعلن الب ء بم ل هدذه الخطدوةف‬ ‫ما هو إال ظصل من ظصول المإامرة على ماء السوريين‪.‬وإذا كان حق ال ظام عن الرفس يحتاخ إلى إعالن ظليكن اتن إعالن الجها ‪...‬‬

‫حكمة العدد‪ :‬عو رفسك و ربها على الصبر والمقاومةف ظما‬ ‫الرصر إال صبر ساعة‪.‬‬

‫إىل السياسيني و املسؤولني العرب‬ ‫ِل ن ننأ‬

‫ل ِمن ن ن ن ن ننرِلك ن ن ن ن ن ن ِ ن ن ن ن ن ننأم ِ ن ن ن ن ن ننأرِ‬

‫من ننرِ ن نندِِلمجن ننأدِنيم ن ن‬

‫مهن ن ن ن كِلكن ن ن ن ِ ج ن ن ننأ ِِتهن ن ن ن لنِ ن ن ننأي ه‬

‫ن ن ن ن ننأرِ‬

‫من ن ن ن ن ننرِني ن ن ن ن ن ن رِ‬

‫ن ن ن ن ن ننأِ‬

‫أي ن ن ن ن ننأ ِمهن ن ن ن نندِني ن ن ن ن ن رِ ن‬

‫ي ن ن ن ن ن ننأ‬

‫م ن ن ن ننرِنين ن ن ن ن رِت ن ن ن ننأ ِ ِل ن ن ن ن ن‬

‫ِ‬

‫م ن ن ننرِنين ن ن ن رِدمأ ن ن ننأِل ن ن ننِ ِ ن ن ننأ‬ ‫من ن ن ن ن ننرِني ن ن ن ن ن ن رِد أ كد‬

‫ن ن ن ن ن ننأم أ‬

‫نننننن‬

‫ِ ن ن ن ن ن ن ِني ن ن ن ن ن ن ِِ ني ن ن ن ن ن ننِرِ‬

‫ن ن ن ِ ن ننأسِ م ن ننِ ِ ن ن ن دِن‬

‫ن ننأرِ‬

‫ن ن ن ن ن ن ِم‬

‫ن ن ن ن ننأِدمن ن ن ن ن ن ِني ن ن ن ن ننأ‬

‫م ن ن ن ننرِنين ن ن ن ن رِِ ن ن ن ننأِ نِ ن ن ن ن ن ِلمن ن ن ن ن ِ‬ ‫ل ن ننهِ أِ ن ن ِممن نناِني د ن ن ِكأين نندِنك‬

‫ن ن ِص ن ن فِنين نند رِ ن ن ِنين ن نندن‬

‫مصن ننِِنيم ن ن ِ ن ن ِل ن ن ِتِ ت ن ننأ‬

‫ه ن ن ننسِنيم‬

‫ن ن ن ن ِني ن ن ننج ِني ن ن ننأ‬

‫لِضِني ن ن ن ن ن ننهأدعِ ن ن ن ن ن ننأ نن ِِ ن ن ن ن ن ن ننأ‬

‫ن ِنِ ن ن ن ن ن ن ِ ن ن ن ن ن ن ِِ ن ن ن ن ن ننأِي ن ن ن ن ن ننأرِ‬

‫صن ن ن ننِك ِم نِ ن ن ن ننِِ ن ن ن ننأم أِ م ي ن ن ن ن ِ‬

‫أص ن نندفِ ه ن ننأِل ن نندنكِ ن ن ن ِن نم ن ننأر‬

‫"ال ن ننأِِ ن ننأمماِني د ن ن ِ رِ ن ننِ‬

‫دمن ن ن ن ن ن ِني ه ن ن ن ن ن ن ِِم هن ن ن ن ن ننِِن دِنرِ‬

‫"ال ن ن ننأِِ رِ ن ن ننأ ِنيم ن ن ن‬

‫سؤال العدد‪ :‬ما هو التيء الذإ إذا اجتمع ظرقمم‪.‬‬ ‫الحل السابق للم الحبر‬

‫من ن ننرِلِضِممن ن نناِي ن ن ن ِنين ن ننِممرِ‬

‫ِ ن ن ن ن ن ن ن ن ن ِنيتن ن ن ن ن ن ن ن ننأِ ِ ني ن ن ن ن ن ن ن ن ننِ أرِ‬

‫ِ ن ن ننج ِ‬

‫هللل تعلللم‪ :‬هددل تعلددم أن االلتصددا السددورإ مددن أؼرددى االلتصددا يا‬ ‫العربيددةف وأك ددر االلتصددا يا العالميددة تكددامالًف وهددل تعلددم أن رسددبة‬ ‫السدوريين اتن الدذين هددم تحد خدط مسددتوم الفقدر يتجداوزون رصددؾ‬ ‫السكان‪...‬‬

‫رِني ِ ن ن ن ن ن ن ن ِص ن ن ن ن ن ننمتهأِلدم ن ن ن ن ن ننأ "‬

‫ال تغرت‬

‫سمع الحسن البصرإ رجالً ريقول "المرء مع مدن أحدب"ف‬ ‫ظقددال لدده " اليؽررددك يددا أخددي هددذا القددولف ظإرددك لددن تلحددق‬ ‫بددداوبرار حتدددى تعمدددل بؤعمدددالهمف ظدددإن اليهدددو والرصدددارم‬ ‫يحبون أربياءهمف وليسوا معهم ظي الجردةف لدتخلفهم عدرهم ظدي‬ ‫اوعمال ومخالفتهم لهمف واعجبدا ً لقدوم أمدروا بدالزا وردو وا‬ ‫بالرحيدددلف وهدددم جلدددوس يضدددحكون!!! ظدددإن مدددن كدددان الليدددل‬ ‫والرهار مطيتهف ظهو يسار به وال يتعر‪...‬‬

‫الشاعر‪ :‬براء الضيخ‬

‫طرفللة العللدد تقدد م زوجددة مالكددم مددن‬ ‫المحكمدة طالبددة طاللهدا مددن زوجهداف وردده‬ ‫يعتبرها كيس تمرينف "بارش باغ"‪.‬‬

‫مع حتيات هيئة التوعية والتوجيه واإلرشاد الثورية‬ ‫‪9‬‬


‫كلمت السز‬

‫م‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫إ‬ ‫ش‬ ‫ل‬ ‫ا‬

‫ر‬ ‫م‬ ‫إ‬ ‫و‬ ‫ن‬ ‫ك‬ ‫و‬

‫م‬ ‫م‬ ‫ة‬ ‫و‬ ‫ل‬

‫م‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ر‬ ‫ا‬

‫ا‬ ‫ب‬ ‫ش‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ب‬ ‫م‬

‫معليش رعا معليش‬

‫س‬ ‫إ‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫ر‬

‫ب‬ ‫إ‬ ‫ه‬ ‫م‬ ‫ك‬ ‫ه‬ ‫و‬

‫م‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫إ‬ ‫ش‬ ‫م‬ ‫ن‬

‫ال تسيل من عيورك معة‬ ‫وال يهمك بتار وربعه‬

‫أخت الشمس‬

‫يا طـير بمـغ سالمي لخيرة البمدان‬

‫لـبـنـت أخت الشمس تمبيسة األبية‬

‫فيها رجال الحسم يل زينوا الميدان‬

‫السإال حي اتر ته جملة‬ ‫مددددن مجددددازر اوسدددد ف ظمددددا‬ ‫هومم‪.‬‬

‫ورفـعوا كممة جبن عن حمص العدية‬

‫إعداد أبو شرحبيل‪.‬‬

‫ونـخاف موت الجسد لو جتنا المنية‬

‫درعا مـعـا اهلل وكمنا فدى حوران‬

‫والموت أرحـم من عيـشة الخذالن‬

‫ونعيش عيشة حمب من باعوا القضية‬

‫الحرية لها طعم لو يعرفـوا اإلنسان‬

‫لصـار يـنعي حمب عهل عيشة الردية‬

‫لك طز بشار األسد الخايــن الخوان‬

‫وطـزيـن فـيـك حمب من عنا هدية‬

‫الموت وال المذلة صاحت بها العربان‬

‫وال عاش تحت الـذل إلـي برأسه حمية‬

‫تمبيسة بمد حرة من أطيب السـكـان‬

‫‪.2‬‬ ‫‪.3‬‬ ‫‪.4‬‬ ‫‪.5‬‬ ‫‪.6‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪.9‬‬ ‫‪.8‬‬ ‫‪.21‬‬

‫أفقي‬

‫اسم جمعة من جمع ال دورة‬ ‫السورية‪.‬‬ ‫مكررف أح اوربياءف للب‪.‬‬ ‫كللف يحييف تقرم‪.‬‬ ‫عكددددددس باطددددددلف للر بددددددةف‬ ‫أحرؾ (يحيى)ف إسفين‪.‬‬ ‫مكدددررف عاصدددمة عربيدددةف‬ ‫وح ة لياس كهرباتية‪.‬‬ ‫أمددددين عددددام سددددابق للهيتددددة‬ ‫اومم المتح ة(م)‪.‬‬ ‫العايددد إ(مبع رة)ف أحدددرؾ‬ ‫من أصحاب الجو ‪.‬‬ ‫اسدددددم مدددددذكر أجربدددددي(م)ف‬ ‫عبر(م)ف أميرة أر رية‪.‬‬ ‫عددددددددددارإ القدددددددددد مين(م)ف‬ ‫يكل(م)ف لذؾ الحجر‪.‬‬ ‫اسم جمعة من جمع ال دورة‬ ‫السورية‪.‬‬

‫بـألـفـة ومحبة التقوا بتمبيسه األبية‬

‫عامودي‬

‫الجحجاح‬

‫‪ .2‬اسدم جمعددة مدن جمددع ال ددورة‬ ‫السورية‪.‬‬ ‫‪ .3‬أ وا للكتابددددددددة(م)ف أحدددددددد‬ ‫اوربياء‪.‬‬ ‫‪ .4‬أح أبراء آ م‪.‬‬ ‫‪.2‬‬ ‫‪ .5‬حرظددان مددن (بكددى)ف حددرؾ‬ ‫‪.3‬‬ ‫عطؾ(م)ف حرظان من (حوم)‪.‬‬ ‫‪ .6‬ستمف ع و الماء‪.‬‬ ‫‪.4‬‬ ‫‪ .7‬مكررف الحبر(م)‪.‬‬ ‫‪ .7‬من جبال متقف للجزم(م)‪.5.‬‬ ‫‪ .9‬اسدم جمعددة مدن جمددع ال ددورة‬ ‫‪.6‬‬ ‫السورية‪.‬‬ ‫‪ .8‬ظال إ اوهل(م)‪.‬‬ ‫ددددن‪.‬‬ ‫‪ .21‬ضدددددمير رصدددددب(م)ف مد ‪7‬‬ ‫الكوار الطبيعية(م)‪.‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪ .22‬تخصيتا كرتون تهيرتان‪.‬‬ ‫‪.9‬‬ ‫‪ .23‬و اتق‪.‬‬ ‫‪ .24‬ماء الصباحف سار وأي ‪.‬‬

‫‪.5 .4 .3 .2‬‬

‫‪.24 .23 .22 .21 .8 .9 .7 .7 .6‬‬

‫‪.8‬‬

‫‪.21‬‬ ‫الحل السابق‬ ‫ج الحل المراسب‬ ‫تب أ التبكة بالرلم (‪)26‬ف ويجب أن ترتهي بالرلم‬ ‫ذاتهف إذا اتبع العمليا الحسابية المراسبة‪...‬‬ ‫=‬ ‫_‬ ‫‪45‬‬ ‫‪+‬‬ ‫‪+‬‬ ‫_‬ ‫=‬ ‫_‬ ‫=‬ ‫=‬ ‫=‬ ‫‪45‬‬ ‫=‬ ‫‪+‬‬

‫يغ حتيبث‬ ‫هيئت‬ ‫فنىٌ‬ ‫انثىرة‬ ‫‪41‬‬

‫عامودي‬ ‫‪ .2‬أهراما مصر‪.‬‬ ‫‪ .3‬ضاللف أمف أو‪.‬‬ ‫‪ .4‬العطارف لبس‪.‬‬ ‫‪ .5‬الح ر الجوإ‪.‬‬ ‫‪ .6‬بف إف ارحؾ‪.‬‬ ‫‪ .7‬الحميرف لف ‪.‬‬ ‫‪ .7‬التسولف أ ق‪.‬‬ ‫‪ .9‬كهؾف لف آ ‪.‬‬ ‫‪ .8‬ل رف سمف ا ح ر ل‪.‬‬ ‫‪ .21‬ماءف أحف رتم‪.‬‬ ‫‪ .22‬أم كل ومف م ا‪.‬‬ ‫‪ .23‬ب ف جراف رز‪.‬‬ ‫‪ .24‬أمف ة ةف أت ‪.‬‬

‫أفقي‬ ‫‪ .2‬إضراب الكرامة‪.‬‬ ‫‪.3‬هاللف أبو الهول‪.‬‬ ‫‪.4‬ر ا ط حف ح س لف مف م‪.‬‬ ‫‪.5‬الع يمةف سف جل‪.‬‬ ‫‪.6‬مف ل رف ليف ماكرة‪.‬‬ ‫‪ .7‬ا ا ا اف ارف حماة‪.‬‬ ‫‪.7‬تمف لؾف الف أ‪.‬‬ ‫‪.9‬مف الحجلف ح ؾف آر‪.‬‬ ‫‪.8‬صابونف ارة عزة‪.‬‬ ‫‪ .21‬روسيا تقتلراف ‪.‬‬

‫مع حتياخ‪ :‬ذو انفقاز‬


‫عمير بن سعد(‪)1‬‬

‫قصة العدد‬

‫تجددرم الؽددالم عميددر بددن سدددع اورصددارإ كددؤس اليددتم والفالددة مردددذ تفدديض مددن ال د مع حزر دا ً أال يج د وا مددا يددبلؽهم أمدداريهم ظددي الجهددا ف‬ ‫رعومددة أ فددارهف ظقدد مضددى أبددوه إلددى ربدده ون أن يتددرك لدده مدداالً ويحقددددق لهددددم أتددددوالهم إلددددى االستتددددها ‪ ...‬لكددددن الجددددالس مددددا كددددا‬ ‫أو معددديالًف لكدددن أمددده مدددا لب ددد أن تزوجددد مدددن دددرإ مدددن أ ريددداء يسددمع مددن عميددر مددا سددمعف حتددى ارطلق د مددن ظم ده كلمددا أطددار‬ ‫اووسف يدددد عى الجدددددالس بددددن سدددددوي ف ظكفددددل لهدددددا ابرهددددا عميدددددراًف صدددواب الفتدددى المدددإمنف إذ سدددمعه يقدددول "إن كدددان محمددد صدددا لا ً‬ ‫ظددي مددا ي عيدده مددن الربددوة ظددرحن تددر مددن الحميددر"ف لق د ت د ه عميددر‬ ‫وضمه إليه‪.‬‬ ‫ول لقي عمير من بر الجالس وحسن رعايته وجميل عطفه ما أرسداه مدددن كلمدددا تخدددرخ صددداحبها مدددن اإليمدددان ظعدددة واحددد ةف وت خلددده‬ ‫اليددتمف ظؤحددب عميددر الجددالس كحددب االبددن وبيددهف كمددا أول دع الجددالس ظددددي الكفددددر مددددن أوسددددع أبوابددددهف لقدددد رأم أن ظددددي السددددكو عددددن‬ ‫بعمير ولع الوال بول هف وكان كلمدا رمدا عميدر وتدبف يدز ا الجدالس الجدددالس خياردددة هلل ورسدددولهف وإضدددرارا باإلسدددالم الدددذإ يكيددد لددده‬ ‫له حبدا ً وبده إعجابدا ً؛ لمدا كدان يدرم ظيده مدن أمدارا الفطردة والرجابدة المرددددداظقون ويدددددؤتمرون بدددددهف وأن ظدددددي إذاعدددددة مدددددا سدددددمعه عقولدددددا ً‬ ‫التي تبد و ظدي كدل عمدل مدن أعمالدهف وتدماتل اوماردة والصد ق التدي بالرجدددل الدددذإ يردددزل مدددن رفسددده مرزلدددة الوالددد ف ومجددداوزة إلحسددداره‬ ‫ت هر ظي كل تصرؾ من تصرظاتهف ول أسلم الفتدى عميدر بدن سدع ف إليددده باإلسددداءةف ظهدددو الدددذإ آواه مدددن يدددتم وأؼرددداه مدددن ظقدددر وعوضددده‬ ‫وهو صؽير لم يتجاوز العاترة من عمره إال لليالًف ظوج اإليمان ظدي عددن ظقدد أبيدده‪ ...‬ولكددن سددرعان مددا اختددار‪ ...‬ظالتفدد إلددى الجددالس‬ ‫للبه الؽض مكارا ً خاليا ً ظتمكن مرهف وألفدى اإلسدالم ظدي رفسده الصداظية ولددال وهللا يددا جددالس مددا كددان أحدد علددى اورض أحدد بعدد محمدد‬ ‫التددفاظة تربددة خصددبة ظتؽلؽددل ظددي راياهددا؛ ظكددان علددى ح ا ددة سددره ال ‪‬ف أحددددب إلددددي مرددددكف ولدددد عزمدددد أن أمضددددي إلددددى رسددددول هللا‬ ‫يتؤخر عن الصالة خلدؾ رسدول هللا ‪‬ف وكارد أمده تؽمرهدا الفرحدة وأخبدددره بمدددا للددد ف ظكدددن علدددى بيردددة مدددن أمدددرك"ف دددم مضدددى الفتدددى‬ ‫كلمددا رأتدده ذاهب دا ً إلددى المسددج أو آيب دا مرددهف تددارة مددع زوجهددا وتددارة إلددى المسددج وأخبددر الربددي ‪‬ف بمدددا سددمع مددن الجددالس بددن سدددوي ف‬ ‫وحد هف وسددار حيداة الؽددالم علدى هددذا الرحدوف هارتددة وا عدة ال يعكددر ظاسددددتبقاه الرسددددول ‪ ‬عردددد هف وأرسددددل أحدددد أصددددحابه ليدددد عو لدددده‬ ‫صددفوها معكددرف وال يك د ر هراءتهددا مك د رف حتددى تدداء هللا أن يعددرض الجددددالسف ومددددا هددددو إال لليددددل ولدددد ف حتددددى جدددداء الجددددالس ظحيددددا‬ ‫الؽددالم اليدداظع لتجربددة مددن أت د التجددارب عرف دا ًف وألسدداها لسددوةف وأن رسدددول هللا ‪ ‬وجلدددس بدددين ي يدددهف ظقدددال لددده الرسدددول ‪" ‬مدددا مقالدددة‬ ‫سددددمعها مرددددك عميددددر بددددن سددددع "م!! وذكددددر لدددده مددددا لالددددهف ظقددددال‬ ‫يمتحره امتحارا ً للما مرل بم له ظتى بم ل عمره‪.‬‬ ‫ظفدددي السدددرة التاسدددعة للهجدددرة أعلدددن الرسدددول‪‬عزمددده علدددى ؼدددزو الجددددالس "كددددذب علدددديَّ يددددا رسددددول هللا ‪ ‬واظتددددرمف ظمددددا تفوهدددد‬ ‫الددروم ظددي تبددوكف وأمددر المسددلمين بددؤن يسددتع وا ويتجهددزوا لدددذلكف بتددددديء مدددددن ذلدددددك"‪ ...‬وأخدددددذ الصدددددحابة يرقلدددددون أبصدددددارهم بدددددين‬ ‫وكدددان عليددده الصدددالة والسدددالم إذا أرا أن يؽدددزو ؼدددزوة لدددم يصدددرح الجدددالس وظتددداه عميدددر بدددن سدددع ف كدددؤرهم يريددد ون أن يقدددرإوا علدددى‬ ‫بهدداف وأوهددم أردده يري د جهددة ؼيددر التددي يقص د إليهدداف إال ظددي ؼددزوة صدددفحتي وجهيهمدددا مدددا يكرددده صددد راهما‪ ...‬والفددد الرسدددول ‪ ‬إلدددى‬ ‫تبددددوكف ظإردددده بيرهددددا للردددداسف لبعدددد ال قتدددد َّقةف وع ددددم المتددددقةف ولددددوة عميددر ظددرأم وجهدده ل د احددتقن بال د مف وال د موم تتح د ر م د راراً مددن‬ ‫الع د و؛ ليكددون الردداس علددى بيرددة مددن أمددرهمف ظيؤخددذوا لألمددر أهبتدده عيريددده ظتتسدددالط علدددى خ يددده وصددد رهف وهدددو يقدددول "اللهدددم أردددزل‬ ‫ويعددد وا لددده ع تدددهف وعلدددى الدددرؼم مدددن أن الصددديؾ كدددان لددد خدددلف علدددى ربيدددك بيدددان مدددا تكلمددد بددده"‪ ...‬ظددداربرم الجدددالس ولدددال "إن‬ ‫والحددددر لددددد اتدددددت ف وال مددددار لددددد أيرعددددد ف وال ددددال�� لددددد طابددددد ف مدددا ذكرتددده لدددك يدددا رسدددول هللا هدددو الحدددق وإن تدددت تحالفردددا بدددين‬ ‫والرفدددوس لددد ركرددد إلدددى التراخدددي والتكاسدددل؛ علدددى الدددرؼم مدددن يددد يك"‪ .‬وإردددي أحلدددؾ بددداهلل مدددا للددد تددديتا ً ممدددا رقلددده إليدددك عميدددر‪...‬‬ ‫كددددل ذلددددك كلدددده ظقدددد لبددددى المسددددلمون عددددوة ربدددديهم ‪‬ف وأخددددذوا ظمدددا إن ارتهدددى مدددن حلفددده وأخدددذ عيدددون الرددداس ترتقدددل عرددده إلدددى‬ ‫يتجهدددددزون ويسدددددتع ونف ؼيدددددر أن طاتفدددددة مدددددن المرددددداظقين أخدددددذوا عميددددرف حتددددى ؼتددددي رسددددول هللا ‪ ‬السددددكيرةف ظعددددرؾ الصددددحابة‬ ‫ي بطدددددددون العدددددددزاتمف ويوهردددددددون الهمدددددددمف وي يدددددددرون التدددددددكوكف أرددددده الدددددوحيف ظلزمدددددوا أمددددداكرهم وسدددددكر جدددددوارحهمف وتعلقددددد‬ ‫ويؽمددددزون الرسددددول ‪‬ف ويطلقددددون ظددددي مجالسددددهم الخاصددددة مددددن أبصددددددارهم بددددددالربي ‪‬ف وهرددددددا هددددددر الخددددددوؾ والوجددددددل علددددددى‬ ‫الجددددالسف وبدددد اللهفددددة والتتددددوؾ علددددى عميددددرف و ددددل الجميددددع‬ ‫الكلما ما ي مؽهم ظي الكفر مؽاً‪.‬‬ ‫وظددي يددوم مددن هددذه اويددام التددي سددبق رحيددل الجدديشف عددا الؽددالم كددددذلك حتددددى سددددرإ عددددن رسددددول هللا ‪‬ف ظددددتال لولدددده عددددز وجددددل‬ ‫عمدددر بددددن سدددعي إلددددى بيتددده بعدددد أ اء الصدددالة ظددددي المسدددج ف ولدددد " يحلفددددون بدددداهلل مددددا لددددالوا ولقدددد لددددالوا كلمددددة الكفددددر وكفددددروا بعدددد‬ ‫امدددددتأل رفسددددده بطاتفدددددة متدددددرلة مدددددن صدددددور بدددددذل المسدددددلمين إسددددالمهم"ف إلددددى لولدددده تعددددالى" ظددددإن يتوبددددوا يددددك خيددددراً لهددددم وإن‬ ‫وتضدددحياتهمف رآهدددا بعيريددده وسدددمعها بؤذريدددهف رأم رسددداء المسدددلمين يتولددددوا يعددددذبهم عددددذابا ً أليمددددا ًً "ف ظارتعدددد الجددددالس مددددن هددددول مددددا‬ ‫يقددددبلن علددددى رسددددول هللا ‪ ‬ويرددددزعن حلدددديهنف ويلقيردددده بددددين يدددد إ سدددمعف وكدددا يرعقددد لسددداره مدددن الجدددزمف دددم التفددد إلدددى رسدددول هللا‬ ‫رسدددددول هللا‪ ‬ليجهدددددز ب مرددددده الجددددديش الؽدددددازإ ظدددددي سدددددبيل هللاف ‪‬ف ولددددال "بددددل أتددددوب يددددا رسددددول هللا‪ ...‬بددددل أتددددوب ‪ ...‬صدددد ق‬ ‫وأبصدددر بعيريددده ع مدددان بدددن عفدددان رضدددي هللا عرددده يدددؤتي بجدددراب عميدددر ميدددا رسدددول هللام وكرددد مدددن الكددداذبينف اسدددؤل هللا أن يقبدددل‬ ‫ظيددده ألدددؾ يردددار ذهبدددا ًف ويق مددده للرسدددول ‪‬فوتددده عبددد الدددرحمن تدددوبتي جعلددد ظددد اك يدددا رسدددول هللا"‪ .‬وهردددا توجددده الرسدددول ‪ ‬إلدددى‬ ‫بدددن عدددوؾ يحمدددل علدددى عاتقددده مددداتتي أوليدددة مدددن الدددذهب ويلقيهدددا الفتدددى عميدددر بدددن سدددع ف ظدددإذا مدددوم الفدددرح تبلدددل وجهددده المتدددرق‬ ‫بدددين يددد إ الربدددي الكريم‪.‬بدددل إرددده رأم رجدددالً يعدددرض ظراتددده للبيدددع برددور اإليمددانف ظمدد الرسددول يدد ه التددريفة إلددى أذردده وأمسددكها بيدد ه‬ ‫ولال "وظ أذرك ميا ؼالم م ما سمع وص لك ربك"‪.‬‬ ‫ليتترإ ب مره سيفا ً يقاتل به ظي سبيل هللا‪.‬‬ ‫ظؤخدددذ عميدددر يسدددتعي هدددذه الصدددورة الفدددذة الراتعدددةف ويعجدددب مدددن عدددا الجدددالس إلدددى ح يدددرة اإلسدددالم وحسدددن إسدددالمهف ولددد عدددرؾ‬ ‫تبددداطإ الجدددالس عدددن االسدددتع ا للرحيدددل مدددع الربدددي ‪ ,‬والتددددؤخر الصددحابة صددالح حالدده ممددا كددان يؽ لدده علددى عميددر مددن بددرف ولدد‬ ‫عدددن البدددذل علدددى الدددرؼم مدددن ل رتددده ويسدددارهف وكؤرمدددا أرا عميدددر كدددان يقدددول كلمدددا ذكدددر عميدددر "جدددزاه هللا عردددي خيدددراًف ظقددد أرقدددذري‬ ‫أن يسدددت ير همدددة الجدددالس ويبعددد الحميدددة ظدددي رفسدددهف ظؤخدددذ يقدددل من الكفر وأعتق رلبتي من الرار"‪.‬‬ ‫عليدده أخبددار مددا سددمع ومددا رأمف وخاصددة أخبددار أولتددك الرفددر مددن وبع ظليس هذه أوضؤ صورة ظي حياة الؽالم الصحابي عمير بن‬ ‫المدددإمرينف الدددذين لددد موا علدددى رسدددول هللا ‪‬ف وسدددؤلوه ظدددي لوعدددة سع وال أت ها تؤلقا ًف وإرما ظي حياته من الصور ما هو أزهى‬ ‫أن يضدددمهم للجددديش الؽدددازإ ظدددي سدددبيل هللاف ظدددر هم الربدددي ‪ ‬ورددده وأجملف ظإلى لقاء آخر مع عمير بن سع ظي تبابه‪.‬‬ ‫عن كتاب ( صور من حٌاة الصحابة ) ‪.‬‬ ‫لم يج عر ه من الركاتب ما يحملهم عليهف ظتولوا وأعيرهـم‬ ‫‪4‬‬


‫نهتىاصم يؼنب‪:‬‬ ‫َرجى يراسهتنب ػهً ‪:‬‬

‫‪AHFAD.KHALEDE2011@HOTMAIL.COM‬‬

‫أو االتصبل بنب ػهً انرقى‪:‬‬

‫‪00963949112562‬‬

‫أو انتىاصم يؼنب ػرب رقى انثريب‪:‬‬

‫‪008821621257053‬‬

‫‪ -‬كًب َرحب بكم يسبمهت أو يشبركت‪ ,‬واَتظروَب يغ كم جديد‪.‬‬

‫اننصر نثىرتنب‬ ‫يغ حتيبث اهليئت اإلػالييت جملهس انثىرة يف تهبيست‬

‫شكر خاص‬ ‫تتددكر إ ارة الصددحيفة ترسدديقية الم يرددة علددى ع دديم جهو هدداف‬ ‫وواسع ظضلها ظي ظع ركب ال ورة‪.‬‬ ‫ورخددل بالتددكر عضددوها( البسددام الوسدديم)ف صدداحب الفضددل‬ ‫الجسدديمف والقدد ر العمدديمف علددى مددا ل مدده مددن وسدداتل متاحدددةف‬ ‫وأ وا راظعة لتيسدير العمدل ال دورإف ورسدؤل المدولى أن يسد‬ ‫خطاهف ويرت ه الصواب والس ا والخير والرتا ‪...‬‬

‫أخدددي مقاالتردددا عبدددارة عدددن متددداركا تدددعبية بسددديطةف‬ ‫صا رة عن مختلؾ أبراء الم يردةف علدى اخدتالؾ قداظتهمف‬ ‫ظما كان من صواب ظمن الرحمنف وما كان من خطؤ ظمردا‬ ‫ومن التيطانف وهللا ورسوله مره بريتان‪ .‬ظلتعذررا رحمك‬ ‫هللا‪ .....‬ظالرددداجح ال ترضدددب أظكدددارهف والفاتدددل ال ترتهدددي‬ ‫أعذاره ررت ر مقالك لرتره ظي الع القا م‪.‬‬

‫إدارة الصحيفة‬

‫شكر‬ ‫وثناء‬

‫رئيس التحرير‬

‫تتكر إ ارة الصحيفة كل من ساهم بإرجاز هذا العمل‪.‬‬ ‫كما رتكر كل من ساهم أو يساهم ظي رتر هذا العمل‪.‬‬ ‫علما ً أن جميع حقوق الطبع والرتر والتوزيع متاحة‪.‬‬ ‫كما ررحب بكل جه لرتر هذا العملف مع كل التكر وال راء‬ ‫رئٌس التحرٌر وفرٌق العمل‬

‫{ هتدي وال تببع‪ ,‬حيرو إػبدة طبؼهب يٍ أجم بيؼهب واالجتبر هبب }‬


صحيفة أحفاد خالد العدد الرابع عشر