Page 1

‫‪tawiya.org‬‬ ‫العدد ‪ - 6‬اجلمعة ‪� 7‬شعبان ‪ 1433‬هـ ‪2012/6/29 -‬م‬

‫‪6‬‬

‫العدد‬

‫ت�صدر عن جمعية التوعية الإ�سالمية ‪ -‬مبنا�سبة �أ�شهر النور (رجب و�شعبان و�شهر رم�ضان) ‪ 1433‬هـ‬

‫يشارك فيه آية اهلل قاسم والعالمة الغريفي‪..‬‬

‫استكمال االستعدادات لـ «موسم االنتظار» الثقافي‪..‬‬

‫�أعلنت اللجنة املنظمة بجمعية التوعية الإ�سالمية‬ ‫ملو�سم االنتظار الثقايف‪،‬الذي يقام مب�شاركة �سماحة �آية‬ ‫اهلل ال�شيخ عي�سى �أحمد قا�سم و�سماحة العالمة ال�سيد‬ ‫ع�ب��د اهلل ال�غ��ري�ف��ي‪،‬ون�خ�ب��ة م��ن ال�ع�ل�م��اء‪،‬م��ع معر�ض‬ ‫للكتاب ومر�سم حر ومعر�ض لل�صور‪،‬وذلك يف الفرتة‬ ‫م��ن ‪� 11‬إىل ‪� 13‬شعبان ‪1433‬م امل��واف��ق ‪� 2‬إىل ‪ 4‬يوليو‬ ‫‪2012‬م‪،‬مب�أمت �سار‪.‬‬ ‫وق��ال��ت اللجنة ب ��أن امل��و��س��م �س ُينظم بالتعاون م��ع م ��أمت ��س��ار‪ ،‬و�أن خ�ط��وات اال��س�ت�ع��داد للمو�سم ال��ذي يقام‬ ‫بالتزامن مع الذكرى العطرة ملولد �صاحب الع�صر والزمان الإمام احلجة املنتظر (عج)‪ ،‬قد دخلت مراحلها‬ ‫الأخرية‪،‬مو�ضحة �أن امل�شاركات الثقافية الرئي�سية �ستبد�أ اعتباراً من الثامنة لي ً‬ ‫ال بينما �سيكون معر�ض الكتاب‬ ‫واملر�سم ومعر�ض ال�صور مفتوحاً بفرتات خم�ص�صة للرجال والن�ساء‪،‬كما �ستكون هناك فرتات للبنني و�أخرى‬ ‫للبنات فيما يتعلق باملر�سم احلر‪،‬و�أهابت اللجنة باجلمهور الكرمي التفاعل مع املو�سم ودعمه باعتباره خطوة‬ ‫من اخلطوات املتقدمة التي يخطوها املجل�س الثقايف بجمعية التوعية ويطمح للبناء عليها‪،‬ملتم�سة العذر يف‬ ‫التق�صري وطالب ًة �أن تزود باملالحظات والأفكار واملقرتحات‪.‬‬

‫التوعية تستعد إلحياء «شعيرة االعتكاف» في شعبان‪..‬‬

‫|ص‪2‬‬

‫«المجلس االجتماعي النسوي» ينظم دورة «مشاكل العمود الفقري»‬ ‫� �ض �م��ن ف �ع��ال �ي��ات ال�ب�رن ��ام ��ج ال �� �ص �ي �ف��ي ل�ل�م�ج�ل����س‬ ‫االجتماعي ب��الإدارة الن�سوية‪ ،‬قدمت فنية الأط��راف‬ ‫ال�صناعية و�أج �ه��زة ت�ق��ومي ال�ع�ظ��ام ب� ��وزارة ال�صحة‬ ‫��ص��دي�ق��ة �سعيد دورة "م�شاكل ال�ع�م��ود ال �ف �ق��ري‪...‬‬ ‫�أ�سبابها وعالجها"‪ ،‬وذلك لزهرات البتول‪.‬‬ ‫| التفا�صيل �ص ‪3‬‬

‫محاضرة ألحباب التوعية‪ ..‬تحت عنوان «كونوا زين ًا لنا»‪..‬‬ ‫�ضمن �سل�سلة الفعاليات واملحا�ضرات الدينية والأخالقية التي تقدمها‬ ‫جلنة كفالة الأي �ت��ام بجمعية التوعية الإ�سالمية لأحبابها ‪ ،‬تتقدم‬ ‫اللجنة بدعوة �أحباب التوعية للم�شاركة يف املحا�ضرة الدينية الهادفة‬ ‫"كونوا زيناً لنا" ل�سماحة ال�شيخ ر�ضي القفا�ص مب�سجد الإمام املجتبى‬ ‫بال�سناب�س يف يوم ال�سبت ‪ 30‬يونيو ‪ 2012‬متام ال�ساعة ‪� 10:00‬صباحاً‬

‫ملحق خا�ص مبجلة التوعية ‪ /‬رقم الرتخي�ص ‪SIES 395 :‬‬

‫اإلفـــــــتــتــاحـيـة‬

‫مناسبات للتربية‪..‬‬ ‫امل�ن��ا��س�ب��ات ال �ت��ي ت��زي��د �أ� �ش �ه��ر ال �ن��ور ��ش��رف�اً‪،‬‬ ‫وال �سيما �شهر ��ش�ع�ب��ان‪ ،‬حت�م��ل يف االح�ت�ف��اء‬ ‫ب�ه��ا وت�ع�ظ�ي�م�ه��ا ج�ن�ب��ة ت��رب��وي��ة ت�ب�ن��ي ال�ف��رد‬ ‫وتعيده �إىل حا�ضنة الدين‪ ،‬فتلك الذكريات‬ ‫املرتبطة باملع�صومني والأح��داث والذكريات‬ ‫الإ�� �س�ل�ام� �ي ��ة‪ ،‬ال ت �خ �ل��و م� ��ن ذك � � � ِر وع� �ب ��ادة‬ ‫وم �ن��دوب��ات و�أع � ��راف اع �ت��اد ال�ن��ا���س �أن تكون‬ ‫للتثقيف والتوعية وا�ستح�ضار امل�آثر واملواقف‬ ‫وال��رواي��ات امل�ع�ط� ّرة ب��أري��ج الع�صمة بكل من‬ ‫حتمل من م�شاعل وعي وب�صرية‪..‬‬ ‫ه��ي م�ن��ا��س�ب��ات ل�ل�ن��ور وم�ن��ا��س�ب��ات ل��ذك��ري��ات‬ ‫الأن� ��وار ال�ساطعة للنبي و�أه ��ل بيته (���ص)‪،‬‬ ‫ح� ّريٌ بنا �أن ال نف ّوت فيو�ضاتها و�إ�شعاعاتها‬ ‫و�أن ال نرتك درو�سها الرتبوية و�أن ننهل من‬ ‫معينها ال�صايف الذي يروينا وينع�شنا‪ ،‬فلنكن‬ ‫ممن ا�ستعد لها وجنى قطافها اليانع‪ ،‬الذي‬ ‫ال يعرف الذبول‪..‬‬

‫مقـامـ��ات العــت��رة‬ ‫فــ��ي الصــلـ��وات‬ ‫ص‪3‬‬ ‫الشعبانية‬


‫‪ 2‬إطاللة رجبية‬

‫العدد ‪ - 6‬اجلمعة ‪� 7‬شعبان ‪ 1433‬هـ ‪2012/6/29 -‬م | ‪tawiya.org‬‬

‫وقـفـة سـريـعـة‪..‬‬

‫كـــــالمـهـم نـــــور ‪..‬‬ ‫عن الإمام املهدي (عليه ال�سالم)‪" :‬من كان يف حاجة اهلل‬ ‫‪ ،‬كان اهلل يف حاجته‪( ".‬بحار الأنوار ج‪� 51‬ص‪)331‬‬

‫تزامن العطلة ال�صيفية مع �أ�شهر النور يرفع من م�س�ؤولية‬ ‫الآب��اء يف حث �أبنائهم على ح�ضور حلقات التعليم الديني‬ ‫والأن�شطة الإ�سالمية‪.‬‬

‫أقيمت بالتزامن في «كرزكان» و «توبلي» و «العكر»‪..‬‬

‫موضوعات روحية وثقافية في الملتقيات الثالثة للتوعية‬

‫ال��ق��ف��اص ف��ي ملتقى الخشوع‪:‬‬ ‫المناجاة والذكر واإلستغفار وتذكر‬ ‫اآلخ��رة من أه��م الجوانب لخشوع‬ ‫القلب‬ ‫قال ال�شيخ ر�ضي القفا�ص مبلتقى التوعية الثامن يف‬ ‫قرية العكر بعنوان "�أما �آن لقلبي �أن يخ�شع" بالتعاون‬ ‫مع جمعية نون الإ�سالمية �أن من �صفات �أتباع مذهب‬ ‫�أه ��ل ال�ب�ي��ت (عليهم ال���س�لام) الأك �ث��ار م��ن ذك��ر اهلل‬ ‫ال��ذي ي��ورث ح��ال��ة م��ن اخل�شوع دون ع�ن��اء يف القيام‬ ‫به وال�شعور مبراقبة الإم��ام القائم (ع��ج) لأعمالنا ‪،‬‬ ‫و�أ�ضاف القفا�ص �أن للنوافل وال�صلوات امل�ستحبة دوراً‬ ‫ه��ام يف الو�صول للخ�شوع مثل �صالة الليل و�صالة‬ ‫جعفر الطيار بالإ�ضافة للقيام بامل�ستحبات ال��واردة‬ ‫ع��ن �أه ��ل ال�ب�ي��ت م�ث��ل ق ��راءة ال �ق��ر�آن وت��ذك��ر الآخ ��رة‬ ‫والإ��س�ت�ع��داد لها واخل�ل��وة م��ع اهلل ومناجاته وزي��ارة‬

‫املقابر فهي م��ن اجل�ه��ات التي حتقق الإت���ص��ال باهلل‬ ‫وتذكر النا�س بالآخرة‪.‬‬

‫الشيخ المعتوق بملتقى "مقومات‬ ‫اإلن��ت��ص��ار" ‪ :‬وح��دة األم��ة بقيادة‬ ‫موحدة أهم مقومات األنتصار‬

‫�أك��د ال�شيخ منري املعتوق يف ملتقى التوعية الثامن‬ ‫توحد الأمة خلف قيادة موحدة لتحقيق‬ ‫على �أهمية ّ‬ ‫الإنت�صار مع التحلي ب�أخالق الر�سول الأك��رم و�أهل‬ ‫بيته (عليهم ال�سالم) و�أن يكون امل�ؤمن �شجاع وقوي‬ ‫ومقدام وذلك مبلتقى التوعية الثامن بالتعاون مع‬ ‫م�ؤ�س�سة املوكب احل�سيني يف م�أمت كرزكان املوافق (‪19‬‬ ‫يونيو ‪.)2012‬‬ ‫كما تطرق ال�شيخ املعتوق ملقومات الإنت�صار ‪ ،‬و�أ�شار‬ ‫لأه�م�ي��ة الأخ�ل�ا���ص هلل وال��زه��د يف ال��دن�ي��ا لتحقيق‬ ‫الن�صر املرجو‪.‬‬

‫السيد المحافظة بملتقى "أشهر‬ ‫النور" ‪ :‬نحتاج لخارطة طريق للوصول‬ ‫لمحبة اهلل‬ ‫�أكد ال�سيد ميثم املحافظة يف ملتقى التوعية الثامن‬ ‫مب�سجد ال�ع�لام��ة ال�سيد ها�شم ال�ت��وب�لاين بعنوان‬ ‫" كيف ن�ستقبل �أ�شهر النور ؟" بالتعاون مع مركز‬ ‫الأن�شطة الإ�سالمية �أن �أ�شهر رجب و�شعبان ورم�ضان‬ ‫ع�ب��ارة ع��ن نفحات ربانية حتتاج للإ�ستعداد ملقابلة‬ ‫املحبوب على �أح�سن �صورة‪.‬‬ ‫و�أ�شار �سماحته ب�أن الفيو�ض الربانية م�ستمرة طوال‬ ‫ال�سنة �إال �أن��ه ج � ّل وت �ع��اىل م� ّي��زه��ا يف ه��ذه الأ�شهر‬ ‫بفر�ص ثمينة للرجوع للذات وحما�سبتها والوقوف‬ ‫بني يدي اهلل‪ .‬وتطرق �سماحته ملاهية العالقة بني‬ ‫العبد واملعبود وكيفية ا�ستغالل �أ�شهر النور ‪ ،‬وتبني‬ ‫اخلطط العبادية والربنامج الروحية ال�ستغالل هذه‬ ‫الأ�شهر �أف�ضل ا�ستغالل‪.‬‬

‫التوعية تستعد إلحياء «شعيرة االعتكاف» في شعبان ‪..‬‬ ‫ت�ستعد جمعية التوعية الإ�سالمية لإقامة �شعرية االعتكاف يف �شهر �شعبان (‪1433‬هـ)‬ ‫حتت عنوان " اعتكاف امل�ستغفرين"‪،‬حيث �سيقام يف الأي��ام البي�ض من ال�شهر بجامع‬ ‫الإمام ال�صادق (ع) بالدراز‪ ،‬وذلك من ليلة اخلمي�س ‪ 7-5‬ولغاية الأحد ‪2012- 7-7‬م‪.‬‬ ‫و�سي�ضمن ب��رن��ام��ج الإع �ت �ك��اف ع ��دداً م��ن ال�برام��ج وال�ف�ع��ال�ي��ات ال��روح�ي��ة والثقافية‬ ‫ال��دي�ن�ي��ة‪،‬ومت حتديد �أق��ل عمر للت�سجيل �ضمن ب��رام��ج االع�ت�ك��اف ب�ـ ‪� 16‬سنة‪،‬وميكن‬ ‫الت�سجيل لالعتكاف عرب �إر�سال ر�سالة ق�صرية على ‪ 36206209‬مت�ضمنة الإ�سم والعمر‪.‬‬ ‫وكانت التوعية قد اقامت فعالية "اعتكاف الراجني" يف �شهر رجب املا�ضي‪،‬وت�ستعد‬ ‫لإقامته يف �شهر رم�ضان املقبل‪،‬وتعترب �إقامة �شعرية االعتكاف من الربامج ال�سنوية‬ ‫على �أجندة جمعية التوعية الإ�سالمية‪.‬‬


‫ذكرى ‪3‬‬

‫‪ | tawiya.org‬العدد ‪ - 6‬اجلمعة ‪� 7‬شعبان ‪ 1433‬هـ ‪2012/6/29 -‬م‬

‫فضل شعبان ‪..‬‬

‫ال�صادق (ع) قال‪�ُ :‬سئل‬ ‫ف�ضل ليلة النّ�صف من �شعبان‪ :‬روى عن ّ‬ ‫الباقر (ع) عن ف�ضل ليلة النّ�صف من �شعبان ‪ ،‬فقال (ع)‪" :‬هي‬ ‫�أف�ضل ال ّليايل بعد ليلة القدر"‬

‫زادك ‪..‬‬

‫�سئل ال�صادق (ع)‪:‬م��ا �أف�ضل ما يفعل فيه ‪�-‬أي �شهر �شعبان‪ ،-‬قال‪:‬‬ ‫"ال�صدقة واال�ستغفار‪ ،‬ومن ت�صدّ ق ب�صدقة يف �شعبان رباها اهلل تعاىل‬ ‫ّ‬ ‫كما يربى �أحدكم ف�صيله ح ّتى يوافى يوم القيامة وقد �صار مثل �أُحد"‬

‫ضمن البرنامج الصيفي لـ»زهرات البتول»‪...‬‬

‫«المجلس االجتماعي النسوي» ينظم دورة «مشاكل العمود الفقري»‬

‫� �ض �م��ن ف �ع��ال �ي��ات ال�ب�رن ��ام ��ج ال �� �ص �ي �ف��ي ل�ل�م�ج�ل����س‬ ‫االجتماعي ب��الإدارة الن�سوية‪ ،‬قدمت فنية الأط��راف‬ ‫ال�صناعية و�أج �ه��زة ت�ق��ومي ال�ع�ظ��ام ب ��وزارة ال�صحة‬ ‫��ص��دي�ق��ة �سعيد دورة "م�شاكل ال�ع�م��ود ال �ف �ق��ري‪...‬‬ ‫�أ�سبابها وعالجها"‪ ،‬وذلك لزهرات البتول‪.‬‬ ‫وح�ظ�ي��ت ال� ��دورة ب�ح���ض��ور الف ��ت م��ن ق�ب��ل الفتيات‬ ‫والع�ضوات‪ ،‬يف ظل �أهمية املو�ضوع‪.‬‬ ‫وحت��دث��ت امل�ح��ا�ِ��ض��رة يف ب��داي��ة ال ��دورة ع��ن م�شكالت‬ ‫ال �ع �م��ود ال �ف �ق��ري م�ت�ط��رق��ة �إىل ��س�ب��اب �آالم الظهر‬ ‫التي تعاين منها الفتيات وطالبات امل��دار���س وطرق‬ ‫عالجها‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت تق�سيمات العمود الفقري وفقراته‪ ،‬مبينة‬ ‫�أنه يتكون من ‪ 33‬فقرة وهي‪� :‬سبع فقرات عنقية‪ ،‬و‪12‬‬ ‫فقرة �صدرية‪ ،‬وخم�س فقرات قطنية‪ ،‬وخم�س فقرات‬ ‫�أخرى عجزية‪ ،‬و�أخريا �أربع ع�صع�صية‪.‬‬ ‫وذك��رت �أن كل فقرة من الفقرات تتكون من جزئني‬ ‫ه�م��ا‪ :‬اجل�سم وال�ق��و���س‪ ،‬مو�ضحة تعريف ك��ل واح��د‬ ‫منهما‪.‬‬ ‫�أم ��ا ع��ن وظ��ائ��ف ال�ع�م��ود ال�ف�ق��ري ف�ق��ال��ت �سعيد �أن‬ ‫من �أب��رز وظائفه‪ :‬حماية احلبل ال�شوكي واجل��ذور‬ ‫الع�صبية وعدد من �أجزاء اجل�سم الداخلية‪ ،‬وتوفري‬ ‫دعم هيكلي للج�سم‪ ،‬وال�سماح بحركة مرنة‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ضت عدد من الفتيات بع�ض امل�شكالت التي‬ ‫يعانني منها يف الظهر لأ�سباب خمتلفة منها حمل‬

‫احلقائب املدر�سية وممار�سة بع�ض العادات اخلاطئة‬ ‫يف حمل الأدوات الثقيلة‪ ،‬واجللو�س بطريقة خاطئة‪.‬‬ ‫ويف هذا اجلانب �أو�ضحت الأخ�صائية طرق املحافظة‬ ‫على الظهر‪ ،‬م�ستعر�ضة بع�ض �أنواع الدعامات للظهر‬ ‫ال�ت��ي م�ن�ه��ا‪ :‬ج ��زام ال�ظ�ه��ر اخل�ف�ي��ف‪ ،‬وح ��زام الظهر‬ ‫املدعم‪ ،‬وحزام �شد �أعلى الظهر‪ ،‬ودعامات "بو�سطن"‪،‬‬ ‫ودعامات "ميلوكي"‪ ،‬ودعامة "ت�شارل�ستون" ‪ ,‬مبينة‬ ‫�أنواع كل نوع من الدعامات‪.‬‬ ‫و�أخ �ي��را‪� ،‬أ� �ش ��ارت �إىل �أ� �س �ب��اب ح ��دوث الإع ��وج ��اج يف‬ ‫العمود الفقري قائلة �أنه يحدث نتيجة منو العمود‬ ‫ال �ف �ق��ري ب���س��رع��ة �أك�ب�ر م��ن من��و اجل ��ذع مم��ا ي� ��ؤدي‬ ‫اىل االل �ت��واء اجل��ان�ب��ي م��ع دوران يف ف�ق��رات العمود‬ ‫الفقري‪� ،‬أو ل�ضعف �أو �شلل ممكن احل��دوث نتيجة‬ ‫احل��وادث واال�صابات البليغة يف العمود الفقري‪� ،‬أو‬ ‫حلدوث خلل ع�ضوي يف بع�ض ع�ضالت الظهر يف �أحد‬ ‫اجلانبني مما ي��ؤدي لتغلب ذلك اجلانب على الآخر‬ ‫فيحدث االنحراف‪.‬‬ ‫ويف ختام ال��دورة مت ا�ستعرا�ض العديد م��ن ال�صور‬ ‫التي تو�ضح ال�سلوكيات ال�صحيحة واخلاطئة �أثناء‬ ‫اجللو�س واحل��رك��ة‪ ،‬والتي من �ش�أنها �أن ت�ؤثر �سلبا‬ ‫على العمود الفقري والظهر‪.‬‬ ‫ويف الوقت نف�سه ي�ستمر املجل�س االجتماعي يف تنظيم‬ ‫الفعاليات ال�صيفية ال�ت��ي ت�ضم ت�ق��دمي ور���ش عمل‬ ‫وندوات ورحالت ترفيهية للفتيات‪.‬‬

‫مقامات العترة في الصلوات الشعبانية‬ ‫مقامات رائعة وعظيمة نقف عليها عندما نقر�أ ال�صلوات ال�شعبانية التي تبد�أ‬ ‫بهذا الدعاء" الله َّم �صل على حممد و�آل حممد �شجرة النب َّوة ومو�ضع الر�سالة‬ ‫وخمتلف املالئكة وم�ع��دن العلم و�أه��ل بيت الوحي" فهذه ال�صلوات لي�ست‬ ‫جمرد للتربك‪ ،‬بل ت�ستبطن يف معانيها تر�سيخ الوالء والطاعة‪ ،‬فمحمد و�آله‬ ‫هم �شجرة النبوة ومو�ضع الر�سالة‪ ،‬فهم لي�سوا جمرد قادة يختارهم الإن�سان‬ ‫ويقتدي بهم بل هم امتداد للنبوة‪ ،‬والنبوة ا�صطفاء �إلهي‪ ،‬قال تعاىل‪َ ( :‬و َر ُّب َك‬ ‫َيخْ ُل ُق مَا ي ََ�شاء َو َيخْ َتا ُر مَا َكا َن َل ُه ُم الخْ ِ يرَ َ ُة ُ�س ْب َحا َن اللهَّ ِ َو َت َعالىَ َع َّما ي ُْ�ش ِر ُكو َن)‬ ‫الق�ص�ص‪ 68:‬وهم �أي�ضا املو�ضع الذي اختاره اهلل للر�سالة‪ ،‬قال تعاىل ‪َ ( :‬و�إِ َذا‬

‫مناسبات‬ ‫‪�� 8‬ش�ع�ب��ان‪ :‬ب��داي��ة ال�غ�ي�ب��ة ال���ص�غ��رى ل�ل�إم�ـ��ام‬ ‫املهـدي (عج)‬ ‫‪� � 11‬ش �ع �ب��ان‪ :‬م��ول��د ع �ل��ي الأك �ب��ر ب ��ن الإم� ��ام‬ ‫احل�سني (ع) ‪33‬هـ‬ ‫‪�� 15‬ش�ع�ب��ان‪ :‬ذك ��رى والدة احل�ج��ة ب��ن احل�سن‬ ‫الع�سكري (ع) ‪255‬هـ‬ ‫‪� 19‬شعبان‪ :‬غزوة بني امل�صطلق ‪6‬هـ‬

‫‪ w‬ال�سـيد ها�شـم املو�ســوي‬

‫َجا َء ْت ُه ْم �آ َي ٌة َقا ُلواْ َلن ُّن�ؤْمِ نَ َح َّتى ُن�ؤْ َتى مِ ْث َل مَا �أُوت َِي ُر ُ�س ُل اللهَّ ِ اللهَّ ُ �أَعْ لَ ُم َح ْي ُث‬ ‫ي َْج َع ُل ر َِ�سا َل َتهُ) الأن�ع��ام‪ ، 124 :‬وه��م "خمتلف املالئكة" �أي‪ :‬مكان اختالف‬ ‫امل�لائ�ك��ة‪ ،‬ف ��إن «املختلف» هنا ا��س��م م�ك��ان‪ ،‬و«الإخ �ت�ل�اف» هنا مبعنى ال � ّرواح‬ ‫واملجئ‪ ،‬ومن �أ�سماء فاطمة (ع) املحدَّثة �أي التي حتدثها املالئكة‪" .‬ومعدن‬ ‫العلم" ومعنى معدن العلم هو �أ�صل العلم‪" ،‬املعدن" لغ ًة هو منبت اجلواهر‬ ‫وقيل‪�:‬إنه مكان ك ّل �شيء فيه �أ�صله ومركزه‪ .‬ثم ت�ضيف " و�أهل بيت الوحي"‬ ‫وكل هذه الأو�صاف ت�ضع حداً فا�صال بني �أهل البيت (ع) وبني �سائر النا�س‪،‬‬ ‫ففي احلديث عن النبي (�ص) ‪ " :‬نحن �أهل البيت ال يُقا�س بنا �أحد"‪.‬‬


‫‪ 4‬األخيرة‬

‫العدد ‪ - 6‬اجلمعة ‪� 7‬شعبان ‪ 1433‬هـ ‪2012/6/29 -‬م | ‪tawiya.org‬‬

‫التوعية | ‪ 40‬عاماً‬

‫مـن الـذاكــــرة‬

‫الأ� �س �ت��اذ م�ي�رزا ال � ��درازي (ع���ض��و ادارة التوعية‬ ‫�سابقا وم��دي��ر مدر�سة متقاعد وم��در���س بجمعية‬ ‫التوعية قبل الإغ�لاق) ي�سرد من ذكريات التعليم‬ ‫يف التوعية‪ :‬الطالب كانت لديهم الفرتة امل�سائية‪،‬‬ ‫واخل��ري�ج�ين واخل��ري �ج��ات امل�سجلني يف ال��درا��س��ة‬ ‫للجمعية‪ ،‬كانت هناك درا��س��ة نظامية لهم ت�صل‬ ‫لدبلوم الدرا�سات العليا‪ ،‬وك��ان هذا الربنامج من‬ ‫�أقوى الربامج حيث كانت الدرا�سات توازي ال�شهادة‬ ‫اجلامعية واملراحل املتقدمة يف احلوزة!!‬ ‫وي�ت��اب��ع ال� � ��درازي‪ :‬ك�ن��ا ن ��أخ��ذ م��ن وزارة ال�ترب�ي��ة‬ ‫مناهج م��واد اللغة العربية والريا�ضيات والعلوم‬ ‫واللغة الإجنليزية‪،‬بالإ�ضافة �إىل املواد التي ي�ضعها‬

‫افــــــاق‬

‫نشاط متنامي‪..‬‬

‫امل�ت�خ���ص���ص��ون يف اجل�م�ع�ي��ة ك��ال�ت��اري��خ الإ� �س�لام��ي‬ ‫والرتبية الإ�سالمة التي تتفرع �إىل الفقه والقر�آن‬ ‫والأخ�لاق والعقائد والثقافة الإ�سالمية‪،‬وغريها‬ ‫من املواد ح�سب ال�صف واملرحلة‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لل�شهادة ف�إنها مل يُعرتف بها من قبل‬ ‫وزارة الرتبية والتعليم �آنذاك ولكنهم بعد الإغالق‬ ‫�أدخ� �ل ��وا ال �ط��ال �ب��ات ل �ل �م��دار���س ب��ام�ت�ح��ان حت��دي��د‬ ‫م�ستوى‪،‬وقد تفوقت معظم طالبات اجلمعية و�إىل‬ ‫اليوم ميكنك �أن ترى تفوقهم وال�شهادات واملراكز‬ ‫التي ح�صلوا عليها ‪ ..‬يتبع‬ ‫بت�ص ّرف من جملة التوعية‪ ..‬عدد ذو القعدة ‪1425‬‬ ‫– دي�سمرب ‪ / 2004‬يناير ‪2005‬م‬

‫ت�شهد جمعية التوعية الإ��س�لام�ي��ة يف �أ�شهر‬ ‫النور ومو�سم ال�صيف ن�شاطاً متنامي الكيف‬ ‫والكم ومت�سارع الوترية‪ ،‬مما ي�ؤ�شر �إىل حاجة‬ ‫متزايدة لعدد �أكرب من الأع�ضاء املنخرطني يف‬ ‫اللجان العاملة يف اجلميع والتي �سيزيد عليها‬ ‫العبء مع مرحلة افتتاح املقر الدائم‪،‬والذي‬ ‫ي�ت�ط�ل��ب ت���ش�غ�ي� ً‬ ‫لا م���ض��اع�ف�اً مل� ��رات ي ��ويف حق‬ ‫م �� �س �ت��وى ال �� �ص��رح ال �ث �ق��ايف‪،‬وي �ن��اغ��ي ط �م��وح‬ ‫القائمني على اجلمعية واملتطلعني �إىل حتقيق‬ ‫�أه��داف�ه��ا و�إي���ص��ال ر�سالتها على �أف�ضل وج� ٍه‬ ‫ميكن �أن تتحقق و�أن ت�صل ‪..‬‬ ‫وبالتزامن مع احلاجة �إىل مزيد من الأع�ضاء‬ ‫ال�ف��اع�ل�ين‪،‬ه�ن��ال��ك ح��اج��ة �إىل ال��دع��م بالفكرة‬ ‫واملقرتح واملالحظة والنقد البناء‪،‬والتي جتعل‬ ‫كل ع�ض ٍو مهما كانت ن�سبة م�شاركته قليلة‪،‬ع�ضواً‬ ‫فاع ً‬ ‫ال يرفد اجلمعية ويطوّر من �أدائها‪.‬‬ ‫وال��دع��وة امل �ت �ج��ددة ه�ن��ا ب� ��أن ال يتباطئ �أح � ٌد‬ ‫ل�سبب �أو لآخ ��ر‪،‬وال يح�س بحاج ٍز مينعه من‬ ‫�إي�صال فكرته ومقرتحه ومالحظته ونقده‬ ‫للجمعية �إدارة وجمال�سا وجلاناً عاملة‪،‬تتطلع‬ ‫�إىل �أن يكون جز ًء منها وتر�ساً من ترو�سها التي‬ ‫حترك عجلة العمل يف التوعية‪،‬والتي يجب �أن‬ ‫ال تتوقف عن ن�شاطها املتنامي‪.‬‬

‫ت�صدر عن جمعية التوعية الإ�سالمية ‪ -‬مملكة البحرين |للمرا�سلة ‪�| news@islam.org.bh‬ص‪.‬ب ‪ - 31300‬مملكة البحرين |هاتف‪ . 17592844 :‬فاك�س ‪| 17592850‬املوقع الإلكرتوين ‪tawiya.org‬‬

nashra_6_web  

»‫الفقري‬ ‫العمود‬ ‫«مشاكل‬ ‫دورة‬ ‫ينظم‬ »‫النسوي‬ ‫االجتماعي‬ ‫«المجلس‬ tawiya . org ‫الع��ت��رة‬ ‫مق�ام���ات‬ ‫الص��ل���وات‬ ‫ف����ي‬ ‫اإ...

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you