Page 1

‫دعما لقرارات الرئيس‬ ‫مسيرات جماهيرية حاشدة ً‬ ‫‪-1‬التح ��رر م ��ن االس ��تبداد واالس ��تعمار ومخلفاتهم ��ا وإقام ��ة حكم‬ ‫جمهوري عادل وازالة الفوارق واالمتيازات بني الطبقات‬ ‫‪ -2‬بن ��اء جي ��ش وطن ��ي ق ��وي حلماي ��ة الب�ل�اد وحراس ��ة الث ��ورة‬ ‫ومكاسبها‬ ‫‪ -3‬رفع مستوى الشعب اقتصادي ًا واجتماعي ًا وسياسي ًا وثقافي ًا‬ ‫‪ -4‬انش ��اء مجتم ��ع دميقراط ��ي تعاوني ع ��ادل مس ��تمد انظمته من‬ ‫روح االسالم احلنيف‬ ‫‪ -5‬العم ��ل عل ��ى حتقي ��ق الوح ��دة الوطني ��ة ف ��ي نط ��اق الوح ��دة‬ ‫العربية الشاملة‬ ‫‪ -6‬احت ��رام مواثي ��ق األمم املتح ��دة واملنظمات الدولية والتمس ��ك‬ ‫مببدأ احلياد اإليجابي وعدم االنحياز والعمل على إقرار الس�ل�ام‬ ‫العاملي وتدعيم مبدأ التعايش السلمي بني األمم‬

‫خ‬

‫اص‬

‫‪www.26sept.info‬‬

‫‪20‬‬

‫صفحة‬

‫با‬ ‫لقوا‬

‫تا‬ ‫ملسل‬

‫‪50‬‬

‫حة‬

‫ي �ح �ظ��ر ت �س �خ �ي��ر ال� �ق ��وات‬ ‫املسلحة واالمن والشرطة‬ ‫واي��ة ق��وات اخ��رى لصالح‬ ‫ح� ��زب او ف� ��رد او جماعة‬ ‫وي �ج��ب صيانتها ع��ن ك��ل ص��ور التفرقة‬ ‫احلزبية والعنصرية والطائفية واملناطقية‬ ‫والقبلية وذل��ك ضمان ًا حليادها وقيامها‬ ‫مب�ه��ام�ه��ا ال��وط�ن�ي��ة ع�ل��ى ال��وج��ه األمثل‬ ‫ويحظر االنتماء والنشاط احلزبي فيها‬ ‫وفق ًا للقانون‪.‬‬

‫عد‬

‫دخ‬ ‫اص‬

‫ريا ًال‬ ‫السبت ‪ 22‬ديسمبر ‪ 2012‬العدد ‪ 1677‬الموافق ‪ 8‬صفر ‪1434‬هـ‬

‫املادة (‪ )40‬من الدستور‬

‫‪Satarday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434‬‬

‫برقيات التأييد تتواصل لليوم الثالث على التوالي‪:‬‬

‫قرارات الرئيس أرضية مناسبة للحوار الوطني الشامل‬

‫{ إزالة مخاوف القوى السياسية‬ ‫من انقسام اجليش وتعدد والءاته‬ ‫{ إعادة هيكلة القوات املسلحة‬ ‫واألمن على أسس وطنية وعلمية‬ ‫االثنني احتفال لتكرمي الفائزين بجائزة‬ ‫رئيس اجلمهورية للبحث العلمي‬ ‫تنظ���م وزارة التعليم العالي والبح���ث العلمي االثنني‬ ‫املقب���ل احتف���ا ًال كبير ًا برعاي���ة االخ عبدرب���ه منصور‬ ‫ه���ادي رئي���س اجلمهورية لتك���رمي الفائزي���ن بجائزة‬ ‫رئيس اجلمهورية للبحث العلمي في دورتها الرابعة‬ ‫‪2012‬م ‪.‬‬ ‫وقال مصدر في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي‬ ‫انه سيتم خالل االحتفال تكرمي الفائزين بجائزة رئيس‬ ‫اجلمهورية للبحث العلمي< البقية ص ‪5‬‬

‫االحمدي للرئيس ‪ :‬سنقدم أرواحنا فداء‬ ‫للوطن وأمنه ووحدته‬ ‫رف���ع رئي���س جه���از األم���ن‬ ‫القومي علي حسن األحمدي‬ ‫برقي���ة تأيي���د ومباركة لألخ‬ ‫الرئي���س عبدرب���ه منص���ور‬ ‫ه���ادي رئي���س اجلمهوري���ة‬ ‫القائ���د األعل���ى للق���وات‬ ‫املسلحة جاء فيها‪-:‬‬ ‫أتقدم إليكم باس���مي وباسم‬ ‫ضب���اط وصف ضب���اط وموظفي جهاز األم���ن القومي‬ ‫بتأييدنا ومباركتنا لقراراتكم < البقية ص ‪5‬‬

‫‪..‬و القمش‪ :‬سنظـــل اجلــنود األوفـيــــاء‬ ‫لبناء اليمن اجلديد‬ ‫رفع رئي���س اجله���از املركزي‬ ‫لألم���ن السياس���ي الل���واء‬ ‫غال���ب مطه���ر القم���ش برقية‬ ‫تأييد ومبارك���ة لألخ الرئيس‬ ‫عبدربه منصور هادي رئيس‬ ‫اجلمهوري���ة القائ���د األعل���ى‬ ‫للق���وات املس���لحة مبناس���بة‬ ‫إصداره قرارات إعادة هيكلة القوات املسلحة جاء فيها‪:‬‬ ‫يطيب لنا في قيادة اجلهاز املركزي لألمن السياسي أن‬ ‫نغتنم مناسبة إصداركم < البقية ص ‪5‬‬

‫التعليم العالي تبدأ اليوم صرف املنح‬ ‫الداخلية عبر البريد‬ ‫تب���دا وزارة التعلي���م العال���ي والبحث العلم���ي اليوم‬ ‫السبت صرف املساعدة املالية للطالب احلاصلني على‬ ‫منح داخلية في اجلامعات اليمنية للنصف الثاني من‬ ‫العام ‪2012‬م عبر مكاتب البريد باحملافظات‪.‬‬ ‫وأوضح وزير التعليم العالي والبحث العلمي املهندس‬ ‫هشام ش���رف أن عدد املس���تفيدين من املنح الداخلية‬ ‫والط�ل�اب الوافدي���ن ضمن من���ح التب���ادل الثقافي من‬ ‫الدول الش���قيقة والصديقة يبل���غ ‪2716‬طالب ًا وطالبة‪،‬‬ ‫منهم ‪2140‬طالب ًا حاصلني على منح داخلية و‪576‬طالب ًا‬ ‫وافد ًا بكلفة إجمالية بلغت ‪ 270,945,000‬ريال‪.‬‬ ‫وأكد الوزير شرف‪ :‬إن هذه < البقية ص ‪5‬‬

‫> كتب عبدالقادر سفيان‪:‬‬

‫تتواص����ل للي����وم الثالث عل����ى التوالي مئ����ات البرقيات والرس����ائل‬ ‫املؤي����دة واملباركة للق����رارات التاريخي����ة التي أصدره����ا األخ الرئيس‬ ‫عبدربه منصور هادي رئيس اجلمهورية القائد األعلى للقوات املسلحة‬ ‫بشأن توحيد وإعادة هيكلة القوات املسلحة واألمن‪ ..‬وعبرت برقيات‬ ‫التأيي����د املرفوعة ال����ى االخ الرئيس من قادة القوات املس����لحة واألمن‬ ‫ومن محافظي احملافظات واملجالس احمللي����ة ومن مختلف الفعاليات‬ ‫السياسية واجلماهيرية في اليمن عن االرتياح جلهود وخطوات األخ‬ ‫الرئيس إلعادة هيكلة القوات املسلحة واألمن على أسس وطنية وعلمية‬ ‫حديثة‪ ..‬مؤكدة إن هذه القرارات تؤس����س لبناء قوات مس����لحة وطنية‬ ‫تس����هم في بناء الدولة اليمني����ة احلديثة وفق ًا ووظيفتها الدس����تورية‬ ‫ومبا يجس����د حياديتها كمؤسس����ة س����يادية ووطنية معني����ة مبهامها‬ ‫الدس����تورية ووظيفتها العسكرية الس����يادية التي حتافظ وتدافع عن‬ ‫سيادة الوطن وعن خياراته االستراتيجية‪ ..‬مشيرة إلى ان إعادة هيكلة‬ ‫القوات املسلحة واألمن وفق ًا لألسس واملبادئ الوطنية تشكل األرضية‬

‫املناسبة لتحقيق التحول املنشود وتزيل مخاوف وحجج بعض القوى‬ ‫السياس����ية من املش����اركة في احلوار الوطني بعد أن ظل مطلب هيكلة‬ ‫اجليش من القضايا األساسية وامللحة التي رأتها بعض القوى سبب ًا‬ ‫يحول دون االسهام الفاعل في حلحلة القضايا املطروحة على طاولة‬ ‫احلوار‪.‬‬ ‫معتبرة ان القرارات تعد تعبير ًا حقيقي ًا عن االرادة الوطنية ورؤية‬ ‫القي����ادة السياس����ية في املض����ي قدم ًا ف����ي تنفي����ذ املب����ادرة اخلليجية‬ ‫واس����تحقاقات املرحلة االنتقالية وإخالص رئيس اجلمهورية وعزمه‬ ‫على املضي بقوة لقيادة اليمن إلى بر األمان وحتقيق األمن واالستقرار‬ ‫والتنمية الواعدة‪.‬‬ ‫داعني كافة أبناء شعبنا اليمني إلى رص الصفوف في سبيل إجناح‬ ‫مؤمتر احلوار الوطني الش����امل والولوج إلى مرحلة جديدة لتأسيس‬ ‫الدولة املدنية احلديثة وبناء اليمن اجلديد‪.‬‬ ‫مؤكدين مساندتهم لقرارات األخ الرئيس الوطنية الهادفة إلى حتقيق‬ ‫األمن واالستقرار وتدعم جناح التسوية السياسية بني كافة األطراف‬

‫وتضمن خروج اليمن من مربع االزمة وتغليب املصلحة الوطنية‪.‬‬ ‫وقد تواصلت املسيرات الشبابية الشعبية املليونية املؤيدة واملباركة‬ ‫لقرارات الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس اجلمهورية القائد األعلى‬ ‫للقوات املسلحة واخلاصة بتوحيد وهيكلة القوات املسلحة واألمن في‬ ‫مختلف املدن اليمنية‪..‬‬ ‫وعبرت حش����ود اجلماهير لليوم الثاني عل����ى التوالي عن بهجتها‬ ‫وفرحتها باس����تعادة القوات املس����لحة اليمنية لهويتها الوطنية التي‬ ‫تعني إع����ادة االعتبار للهوية اليمنية التي ُغيبت قس����ر ًا لتفتح املجال‬ ‫لهيمنة هوي����ة ضبابية‪ ..‬وأش����ادت اجلموع الغفيرة من أبناء ش����عبنا‬ ‫عل����ى امتداد الوطن اليمني بالقرارات العس����كرية الوطنية الش����جاعة‬ ‫لرئيس اجلمهوري����ة القائد األعلى للقوات املس����لحة الذي ل ّبى مطالب‬ ‫الش����عب ومقتضيات مصالح الوطن العليا ومتطلبات بناء املؤسس����ة‬ ‫الدفاعي����ة واألمنية الق����ادرة على تأدي����ة مهامها وواجباته����ا الوطنية‬ ‫بكفاءة وجناح‪ ،‬ومبا يحقق للوطن والشعب أمنه واستقراره ونهوضه‬ ‫التنموي الشامل‪.‬‬

‫في برقية تأييد للرئيس من لجنة الشؤون العسكرية‬

‫القرارات متهد للبناء النوعي للمؤسسة الدفاعية‬ ‫رف���ع االخوان اللواء الركن محمد ناصر احمد وزير الدفاع واللواء د‪ .‬عبدالقادر قحطان وزير‬ ‫الداخلي���ة برقية تهنئة ومباركة وتأييد لألخ الرئيس عبدرب���ه منصور هادي رئيس اجلمهورية‬ ‫القائد االعلى للقوات املسلحة جاء فيها‪:‬‬ ‫االخ الرئيس – القائد‪ ..‬اننا في جلنة الش���ؤون العس���كرية وحتقيق االمن واالستقرار نشعر‬ ‫ببالغ الس���عادة و نحن نلمس التأييد الش���عبي والرس���مي املنقطع النظير لقراراتكم التاريخية‬ ‫الش���جاعة التي هدفتم بها الى اعادة اللحمة والوحدة الوطنية للقوات املسلحة وضمان اعادة‬ ‫هيكلتها وفق احدث ما توصل اليه العلم العسكري‪ ..‬وما متخض عن جتاربنا الوطنية السابقة‬ ‫وجتارب االشقاء واالصدقاء‪ ..‬وبهذه املناسبة التي حتولت في حياة شعبنا الى مناسبة وطنية‬ ‫س���وف يس���جلها التاريخ بأنصع صفحاته‪ ..‬كونها متهد لنقلة نوعية في بناء مؤسس���ة دفاعية‬ ‫وطنية موحدة تقاد من مركز قيادي واحد وتؤدي مهامها الدستورية من وحي والئها لله والوطن‬ ‫والثورة‪..‬وجدد وزيرا الدفاع والداخلية باسم كل اعضاء جلنة الشؤون < البقية ص ‪5‬‬

‫أكدوا إنها تشكل منعطفًا تاريخيًا في حياة القوات المسلحة واألمن‬

‫مدراء دوائر وزارة الدفاع ورئاسة هيئة األركان‬ ‫يبارگــــــون القـــــــرارات التاريخية‬ ‫رفع م���دراء دوائ���ر وزارة الدفاع‬ ‫ورئاس���ة هيئ���ة األركان العام���ة‪-‬‬ ‫ومنهم اللواء الركن‪ /‬أحمد سعيد بن‬ ‫بريك مدير دائرة الرقابة والتفتيش‬ ‫والعميد الركن‪ /‬يحيى عبدالله بن‬ ‫عبدالل���ه الس���قلدي مدي���ر دائ���رة‬ ‫التوجي���ه املعن���وي رئي���س حترير‬ ‫صحيف���ة «‪26‬س���بتمبر» والعمي���د‬ ‫الركن‪ /‬فضل محسن مشهور مدير‬ ‫قاع���دة االصالح املرك���زي والعميد‬

‫الرك���ن‪ /‬عبدالل���ه أحم���د محم���د‬ ‫عبده االغبري مدي���ر دائرة االمداد‬ ‫والتموين العسكري‪.‬‬ ‫والعمي���د طبيب‪ /‬محم���د عبده‬ ‫علي املخالفي مدير دائرة اخلدمات‬ ‫الطبية العسكرية والعميد الركن‪/‬‬ ‫ناص���ر عل���ي أحم���د احلرب���ي مدير‬ ‫دائرة التخطيط والنظم والعميد د‪/‬‬ ‫قايد محمد قايد العنسي مدير دائرة‬ ‫شؤون الضباط والعميد‪ /‬عبدالله‬

‫سالم احليدري مدير دائرة الهندسة‬ ‫العس���كرية والعميد‪ /‬فضل محمد‬ ‫عبيد غرام���ه مدير دائرة االش���غال‬ ‫العسكرية‪.‬‬ ‫والعمي���د‪ /‬محم���د عل���ي أحم���د‬ ‫الع���رار مدير دائ���رة التأمني الفني‬ ‫والعمي���د الرك���ن د‪ /‬صال���ح محمد‬ ‫حسن مدير دائرة املشتريات‪.‬‬ ‫< البقية ص ‪5‬‬

‫املانيا تؤكد دعمها الكامل لقرارات‬ ‫رئيس اجلمهورية بتوحيد اجلــــيش‬ ‫أك������دت وزارة اخلارجي������ة األملاني������ة دعمها لق������رارات رئيس‬ ‫اجلمهورية عبدربه منصور هادي بشأن توحيد وهيكلة القوات‬ ‫املسلحة‪.‬‬ ‫وقال متحدث باس������م وزارة اخلارجي������ة األملانية أن احلكومة‬ ‫االحتادية االملانية تدعم وبش������كل كامل ق������رار الرئيس عبدربه‬ ‫منصور ه������ادي بوضع جميع القوات املس������لحة في البلد حتت‬ ‫قيادة موحدة‪.‬‬ ‫ووصفت اخلارجية األملانية القرار بأنه خطوة شجاعة والبد‬ ‫منها إلنهاء االنقس������ام وإفس������اح الطريق أمام عملية املصاحلة‬ ‫الوطنية‪.‬‬ ‫وجددت التأكيد على دعم كافة قرارات الرئيس هادي في سبيل‬ ‫التحضير ملؤمتر احلوار الوطني‪.‬‬

‫{ التأكيد على عزم القيادة‬ ‫السياسية في بناء اليمن اجلديد‬ ‫{ القرارات انتصارحقيقي للقيم‬ ‫الوطنية والثورية‬ ‫رئيس مجلس الشورى ‪:‬‬

‫قــــرارات الرئيس مناسبة إلخراج الوطن‬ ‫من ظلمـــات اليأس إلى أنـــــوار األمل‬ ‫رفع رئيس مجلس الشورى األخ عبدالرحمن‬ ‫محمد علي عثمان برقي���ة تأييد ومباركة ‪N‬لى‬ ‫األخ عبدربه منصور هادي رئيس اجلمهورية‪،‬‬ ‫لصدور قراراته األخي���رة إلعادة هيكلة القوات‬ ‫املسلحة جاء فيها‪:‬‬ ‫يطيب لي أن أرفع إليكم باس���مي ش���خصي ًا‬ ‫ونياب���ة عن أعضاء مجلس الش���ورى مباركتنا‬ ‫وتأييدنا جميع ًا لقراراتكم األخيرة إلعادة هيكلة‬ ‫اجليش‪ ،‬تدشين ًا للمرحلة األولى من خطة إعادة‬ ‫التنظيم العسكري‪ ،‬ضمن إطار تنفيذ أهم بنود‬ ‫اآللية التنفيذية للمبادرة اخلليجية‪.‬‬ ‫وال تفوتنا اإلش���ادة باس���تناد< البقية ص ‪5‬‬

‫الزياني‪ :‬املجتمع الدولي يتابع‬ ‫بإعجاب جناحات الشعب اليمني‬

‫خالل خطبتي صالة الجمعة في المعسكرات‪..‬‬

‫قادة ومنتسبو القوات املسلحة واألمن يؤكدون تأييدهم املطلق لقرارات رئيس اجلمهورية‬ ‫ادى قادة وضباط وصف وجنود القوات املسلحة واالمن صالة اجلمعة‬ ‫في املساجد واملصالت في عموم الوحدات‪ ..‬وفي خطبتي اجلمعة تناول‬ ‫خطباء املس���اجد االهمي���ة التاريخية لقرارات رئي���س اجلمهورية القائد‬ ‫االعلى للقوات املس���لحة‪ ..‬معبرين عن كامل التأييد باس���م كل منتس���بي‬ ‫القوات املسلحة واالمن لهذه القرارات التي نزلت برد ًا وسالم ًا على قلوب‬ ‫ونفوس ابناء الش���عب وحماة الوطن‪ ..‬واش���ار اخلطباء ال���ى ان التأييد‬ ‫الشعبي العارم لهذه القرارات امنا تدل على حكمة الرئيس عبدربه منصور‬ ‫هادي الذي استجاب ملطالب الشعب وغلب املصلحة الوطنية العليا وحسم‬ ‫االمر مبا يرضي الله ويلبي حاجة االمة الى مؤسسة وطنية دفاعية حتمي‬ ‫الوطن وتذود عن االمن واالستقرار‪.‬‬ ‫وب���ارك خطباء اجلمع���ة في عم���وم وحدات الق���وات املس���لحة واالمن‬ ‫الق���رارات التاريخية لرئيس اجلمهورية داع�ي�ن كل اجلند وحماة الديار‬ ‫ال���ى االلتفاف والتكاتف والتآخي والت���آزر وتأييد قيادة البلد التي نالت‬ ‫قراراتها الس���ديدة اجم���اع االمة كونها ق���رارات هدفت ال���ى حتقيق أمن‬ ‫واستقرار وس���كينة املجتمع وبناء مؤسسة وطنية دفاعية يكون والؤها‬ ‫لله وحده ثم للوطن وللش���عب اليمني‪ ..‬ش���عب االميان واحلكمة‪ ..‬ودعى‬ ‫خطباء اجلمعة الى وحدة الصف ودرء الفتنة محذرين من مخالفة قرارات‬ ‫ولي االمر‪ ..‬أو التمرد عليها‪ ..‬الن اجماع االمة يجب ان يحترم ويصان وان‬ ‫من شذ‪ ..‬شذ في النار وتوجه العلماء واخلطباء الى الله العلي القدير بان‬ ‫يوفق قيادة الوطن التاريخية ورئيس���ها ملا فيه خير الدين والوطن وعزة‬ ‫وسعادة الشعب وسكينته العامة‪.‬‬

‫اسعار الصحيفة يف الخارج‪ :‬المملكة العربية السعودية «رياالن» ‪ -‬دولة االمارات «درهمان» ‪ -‬دولة قطر «رياالن» ‪ -‬االردن «‪ 350‬فلس ًا» ‪ -‬االشرتاكات يف الخارج‪ 200 :‬دوالر امريكي او ما يعادلها بما فيها اجور البريد‬

‫أش���اد األم�ي�ن العام ملجل���س التع���اون لدول‬ ‫اخلليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راش���د‬ ‫الزيان���ي بالق���رار ال���ذي أص���دره األخ الرئيس‬ ‫عبدرب���ه منص���ور ه���ادي رئي���س اجلمهوري���ة‬ ‫بإعادة هيكل���ة القوات املس���لحة‪ ,‬ووصفه بأنه‬ ‫خطوة مهمة على طريق تعزيز األمن واالستقرار‬ ‫في اليمن الشقيق‪.‬‬ ‫وأكد األمني العام ملجل���س التعاون في بيان‬ ‫صحفي وزعت���ه االمانة العام���ة للمجلس‪ ،‬دعم‬ ‫ومس���اندة دول املجل���س للجهود الت���ي يبذلها‬ ‫رئيس اجلمهورية < البقية ص ‪5‬‬

‫داخل العدد‬ ‫العميد‬ ‫علي ناجي‬ ‫عبيد ‪:‬‬

‫اليسير من أهمية‬ ‫قرارات توحيد اجليش‬ ‫العقيد‬ ‫ثابت‬ ‫حسين‬

‫إنهاء الوالءات الضيقة‬ ‫\ اجليش‬


?¼±¥≥¥ dH� ∏ o�«u*« ±∂∑∑ œbF�« ≤∞±≤ d³L�¹œ ≤≤ X³��«

‫ﺗﻬﻨﺌﺔ‬

Satarday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434

2


?¼±¥≥¥ dH� ∏ o�«u*« ±∂∑∑ œbF�« ≤∞±≤ d³L�¹œ ≤≤ X³��«

‫ﺗﻬﻨﺌﺔ‬

Satarday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434

3


?¼±¥≥¥ dH� ∏ o�«u*« ±∂∑∑ œbF�« ≤∞±≤ d³L�¹œ ≤≤ X³��«

‫ﺗﻬﻨﺌﺔ‬

Satarday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434

4


‫‪5‬‬

‫تتمات‬

‫‪Thursday no. 1673 - 6 Des. 2012 - 22/ 1 / 1434‬‬

‫اخلميس ‪ 6‬ديسمبر ‪ 2012‬العدد ‪ 1673‬املوافق ‪ 22‬محرم ‪1434‬هـ‬

‫تتمات األولى‪..‬تتمات األولى‪..‬تتمات األولى‪..‬تتمات األولى‪..‬تتمات األولى‪..‬تتمات األولى‪..‬تتمات األولى‪..‬تتمات األولى‪..‬تتمات األولى‪..‬‬ ‫االثنني‪ :‬احتفال‬

‫والفائزين باحلصول على متويل ملش���اريع بحثية في‬ ‫عدد من املجاالت التي تخدم االحتياجات التنموية في‬ ‫البلد‪.‬‬ ‫وأوض���ح ان التك���رمي له���ذه الكوكب���ة املتمي���زة يأتي‬ ‫تقدير ًا لتميزهم بعطائهم العلمي واإلنساني وملا قدموه‬ ‫من بح���وث علمية رصينة‪ ،‬ولنجاحه���م في أداء مهمتهم‬ ‫النبيلة ورس���التهم اإلنس���انية باعتباره���م األبواب التي‬ ‫م���ن خالله���ا يس���لك الطلب���ة والباحث���ون طري���ق التقدم‬ ‫والتطور واالزدهار‪.‬‬ ‫منوه���ا إل���ى أن جائ���زة رئي���س اجلمهوري���ة للبح���ث‬ ‫العلم���ي الت���ي متنح س���نوي ًا تعتب���ر عرفان م���ن القيادة‬ ‫السياس���ية ملنتجي املعرفة وتقدير ًا لدورهم الريادي في‬ ‫املجتمع‪ ,‬ودعم ًا وتش���جيع ًا للنتاج العلمي املتميز الذي‬ ‫يخدم التنمية ‪.‬‬ ‫وأك���د ان���ه مت اس���تكمال كافة الترتيب���ات واإلجراءات‬ ‫التحضيرية لالحتفال الذي س���تحتضنه جامعة صنعاء‬ ‫وس���يحضره ع���دد م���ن املس���ؤولني واملهتم�ي�ن ورؤس���اء‬ ‫اجلامع���ات احلكومية واألهلية وأعضاء هيئة التدريس‬ ‫واجلهات ذات العالقة ‪.‬‬

‫االحمدي في برقية‬

‫التاريخي���ة العظيم���ة بإعادة هيكلة القوات املس���لحة‬ ‫وتوحيده���ا ضمن هيكل جديد ينهي انقس���امها ويجعل‬ ‫والءه���ا أو ًال وأخي���ر ًا لله ث���م للوطن والث���ورة والوحدة‪،‬‬ ‫وتنفيذ ًا لنصوص املبادرة اخلليجية وآليتها التنفيذية‪،‬‬ ‫ويهي���ئ املن���اخ للحوار الوطن���ي وإخراج الب�ل�اد إلى بر‬ ‫األمان وبناء الدولة املدنية احلديثة‪.‬‬ ‫ونح���ن إذ نبارك هذه اخلطوة جن���دد لكم العهد بأننا‬ ‫س���نظل جنود ًا أوفياء لوطنن���ا احلبيب مقدمني أرواحنا‬ ‫فدا ًء لسيادته وأمنه واستقراره‪.‬‬

‫في برقية‬

‫العس���كرية وحتقيق االمن واالستقرار العهد للقيادة‬ ‫السياس���ية والعس���كرية العلي���ا ب���ان يواصل���وا تأدي���ة‬ ‫مهامه���م احملددة في املبادرة اخلليجي���ة وآليتها املزمنة‬ ‫مب���ا يس���اعد على اس���تكمال االنتقال الس���لمي للس���لطة‬ ‫وميه���د لنج���اح مؤمت���ر احل���وار الوطن���ي وبن���اء اليمن‬ ‫اجلدي���د ال���ذي طاملا حل���م به ش���عبنا والذي يث���ق اليوم‬ ‫بانه يس���ير نحوه في ظل القيادة الرشيدة لألخ الرئيس‬ ‫عبدربه منصور هادي رئي���س اجلمهورية القائد االعلى‬ ‫للقوات املسلحة‪.‬‬ ‫واكد وزيرا الدفاع والداخلية على ان جلنة الش���ؤون‬ ‫العس���كرية وحتقيق االمن واالس���تقرار سوف يواصلون‬ ‫عملهم لترسيخ االمن واالستقرار والضرب بيد من حديد‬ ‫على كل عناصر التخريب واالرهاب وبسط هيبة وسلطة‬ ‫الدولة والنظام والقانون على ربوع الوطن اليمني‪.‬‬

‫لبن���اء ق���وات مس���لحة ميني���ة حديث���ة يكون والؤه���ا لله‬ ‫ث���م الوط���ن والث���ورة‪ ،‬وبهذه املناس���بة نرفع لكم اس���مى‬ ‫آي���ات العرفان‪ ..‬مبارك�ي�ن لكم ولش���عبنا اليمني العظيم‬ ‫ه���ذه اخلطوات الوطنية احلاس���مة‪ ،‬ومعبرين باس���م كل‬ ‫منتس���بي اجلهاز املركزي لألمن السياس���ي عن تأييدهم‬ ‫له���ذه الق���رارات الت���ي حظيت بتأيي���د ش���عبي وإقليمي‬ ‫ودولي منقطع النظير‪.‬‬ ‫وجندد العهد لكم بأن نظل جنود ًا أوفياء لهذا الوطن‬ ‫الغال���ي حت���ت قيادتك���م الرش���يدة ف���ي س���يركم احلثيث‬ ‫وخطواتك���م املبارك���ة وجهودك���م اجلب���ارة نح���و إقام���ة‬ ‫الدولة املدنية احلديثة وبناء اليمن اجلديد‪.‬‬

‫التعليم العالي تبدأ‬

‫اخلط���وة ته���دف إلى تس���هيل إجراءات ص���رف املنح‬ ‫والقضاء على الروتني الس���ابق الذي كان يتم عبر جلان‬ ‫ميدانية ومبا يقلل التكاليف على عملية الصرف ذاتها‪.‬‬ ‫ودعا أبناءه الطالب والطالبات التوجه ملكاتب البريد‬ ‫ف���ي احملافظات التي تق���ع فيها جامعاته���م مصطحبني‬ ‫معه���م بطائقهم اجلامعية أو ش���هادات القي���د مع بطاقة‬ ‫إثبات الهوية‪ ..‬وبالنس���بة للط�ل�اب الوافدين فإن عليهم‬ ‫إحضار ش���هادة التجديد لإلقامة وش���هادة القيد وجواز‬ ‫السفر ‪.‬‬ ‫منوه���ا إل���ى ان���ه مت اس���تثناء طالب جامع���ة صنعاء‬ ‫حي���ث س���يتم الص���رف لهم مبوج���ب البطاق���ة اجلامعية‬ ‫للع���ام اجلامع���ي ‪ 2012 -2011‬نظ���ر ًا لتأخر بدء الفصل‬ ‫الدراسي األول هذا العام‪.‬‬ ‫اجلدي���ر بالذك���ر أن وزارة التعلي���م العال���ي والبح���ث‬ ‫العلم���ي اس���تحدثت املن���ح الداخلي���ة في الع���ام ‪2007‬م‬ ‫ويت���م الترش���يح واملنافس���ة له���ذه املن���ح س���نوي ًا ألوائل‬ ‫احملافظ���ات ويحص���ل الطلبة الفائزون به���ذه املنح على‬ ‫مس���اعدة مالية قدره���ا ‪20‬ألف ريال ش���هري ًا‪ .‬وقد مكنت‬ ‫ه���ذه املنح الطالبات املتفوقات الالتي حترمهن ظروفهن‬ ‫االجتماعي���ة والعادات والتقاليد من الس���فر إلى اخلارج‬ ‫باحلصول على منح داخلية في اجلامعات اليمنية‪.‬‬

‫مدير دائ���رة العالقات والعميد‪ /‬عبداحلميد السوس���وة‬ ‫مدي���ر الدائ���رة املالي���ة والعقي���د الرك���ن‪ /‬موف���ق محم���د‬ ‫عبدالله منصر مدير دائرة الرياضة العسكرية والعقيد‪/‬‬ ‫عائ���ش عل���ي احم���د النصي���ري مدي���ر دائ���رة االتصاالت‬ ‫والنظم العس���كرية واالس���تاذ‪ /‬ياس���ر حس�ي�ن احلرازي‬ ‫مدي���ر املؤسس���ة االقتصادي���ة اليمني���ة‪ ..‬رفع���وا برقيات‬ ‫عرفان وشكر وتقدير لألخ املشير عبدربه منصور هادي‬ ‫رئيس اجلمهورية القائد األعلى للقوات املسلحة باركوا‬ ‫من خاللها القرارات التاريخية الش���جاعة التي أصدرها‬ ‫استجابة للمصالح الوطنية العليا ومبا يلبي متطلبات‬ ‫السياس���ة الدفاعية للجمهوري���ة اليمنية ويتجاوب مع‬ ‫تطلعات شعبنا في بناء مؤسسة دفاعية وطنية حتمي‬ ‫السيادة وتلتزم احليادية املطلقة ويكون والؤها لله ثم‬ ‫للوط���ن وللش���عب اليمني األبي‪ ..‬وجدد م���دراء الدوائر‬ ‫العس���كرية العهد للقيادة السياسية والعسكرية العليا‬ ‫ممثل���ة ب���األخ املش���ير عبدرب���ه منص���ور ه���ادي رئيس‬ ‫اجلمهوري���ة القائ���د األعل���ى للق���وات املس���لحة بأنه���م‬ ‫س���يظلون دوم��� ًا رهن إش���ارة الوط���ن ومتحل�ي�ن بأرفع‬ ‫درج���ات الش���عور باملس���ؤولية الوطني���ة ملتف�ي�ن خلف‬ ‫القيادة الرش���يدة للرئيس القائد‪ ..‬وعبروا عن تأييدهم‬ ‫املطلق للقرارات التاريخية غير املسبوقة والتي ستشكل‬ ‫منعطف ًا تاريخي ًا هام ًا في حياة قواتنا املسلحة واألمن‬ ‫وتؤس���س للخ���روج م���ن األزم���ات واحلروب وس���تؤمن‬ ‫الظروف املالئمة لبناء اليمن اجلديد‪.‬‬

‫اللواء القمش‪ :‬سنظل‬

‫ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ ﺑﻬﺬه اﻟﺨﻄﻮة اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ ‪..‬‬ ‫رف����ع وزير الداخلية اللواء الدكتور عبدالقادر قحطان برقية‬ ‫تأيي����د ومباركة إل����ى األخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس‬ ‫اجلمهوري����ة‪ ،‬لصدور قراراته األخي����رة بخصوص إعادة هيكلة‬ ‫اجليش‪ ،‬جاء فيها‪:‬‬

‫األجهزة األمنية إذ نهنئ أنفس����نا والش����عب اليمنى فإننا جندد‬ ‫العهد لكم بأن نظل أوفياء لوطننا وش����عبنا إلى جانب قيادتكم‬ ‫الرش����يدة في س����يركم احلثي����ث وخطواتكم املبارك����ة وجهودكم‬ ‫الكبي����رة نحو إقامة الدولة املدنية احلديثة وبناء اليمن اجلديد‬ ‫وتطوير وحتديث مؤسس����ته الدفاعية واألمنية مبا يكفل تعزيز‬ ‫األمن واالس����تقرار وحتقيق األمن والسالم فى احمليط االقليمي‬ ‫والدولي‪..‬‬

‫ﻟ�خ رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻟﻘﺎﺋﺪ ا�ﻋﻠﻰ ﻟﻠﻘﻮات اﻟﻤﺴﻠﺤﺔ‬ ‫إننا في قيادة وزارة الداخلية وكافة األجهزة األمنية جندها‬ ‫فرص����ة س����انحة للتعبير ب����كل فخر واعتزاز ع����ن تأييدنا املطلق‬ ‫خلطواتكم احلكيمة وقراراتكم السديدة التي أفصحت بوضوح‬ ‫عن حرصكم الشديد على املصالح العليا للوطن من خالل إعادة‬ ‫هيكلة القوات املسلحة على أسس وطنية وعلمية وعملية‪.‬‬ ‫األخ الرئي����س‪ :‬لق����د ج����اءت قراراتكم ملبية ملطالب الش����عب‬ ‫اليمن����ى الك����رمي ب����كل ش����رائحة االجتماعية وس����وف يس����جلها‬

‫وفقكم الله ملا فيه خير وطننا وشعبنا‪.‬‬ ‫لواء‪ .‬دكتور‪ /‬عبدالقادر قحطان‬ ‫وزير الداخلية‬

‫برقية تأييد لقرارات رئيس اجلمهوري من قيادة السلطة احمللية مبحافظة إب‬ ‫التي س����وف تهي����ئ األجواء للدخ����ول في احلوار‬ ‫الوطن����ي الش����امل والذي يتطلع إلي����ه كافة أبناء‬ ‫الوط����ن لبن����اء الدول����ة املدني����ة احلديث����ة بانه����ا‬ ‫كاف����ة القضاي����ا واملش����اكل وت����ؤدي ال����ى احلفاظ‬ ‫عل����ى وح����دة األرض واإلنس����ان وحتقي����ق األم����ن‬ ‫واالس����تقرار واالزدهار للش����عب اليمني وضمان ًا‬

‫يسر قيادة الس����لطة احمللية مبحافظة إب أن‬ ‫تعلنتأييدهااملطل����ق لكافة ق����رارات االخ الرئيس‬ ‫عبدرب����ه منصر هادي رئي����س اجلمهورية القائد‬ ‫االعلى للقوات املسلحة‪ ..‬وفي مقدمتها القرارات‬ ‫اخلاص����ة باع����ادة هيكل����ة اجلي����ش وبنائ����ه على‬ ‫أس����س وطنية وتعد من أهم القرارات التاريخية‬

‫ملس����تقبل االجي����ال التواقة الى وط����ن آمن بعيد ًا‬ ‫ع����ن الصراع����ات يس����وده التصال����ح والتس����امح‬ ‫واالنط��ل�اق نح����و بناء الدولة وترس����يخ س����يادة‬ ‫القانون علي كافة أبناء الوطن‪.‬‬ ‫مؤكدي����ن مج����دد ًا تأييدن����ا ووقوفن����ا مع كافة‬ ‫الق����رارات اخلط����وات التي يتخذه����ا االخ رئيس‬

‫املؤسس���ي دون اس���تثارة لع���داء ش���خصي‪ ،‬مما فرض‬ ‫إعالن اجلميع التزامهم بتنفيذها‪ ،‬ليؤكد أيض ًا صوابية‬ ‫نهج التوافق الذي يستوجب االستمرار فيه على طريق‬ ‫احلوار الوطني الش���امل وقد تهيأت أجواؤه املناس���بة‬ ‫واملرج���وة‪ ،‬إلخراج الوطن من ظلمات اليأس إلى أنوار‬ ‫األمل بتحقيق تطلعات ش���عبنا في بناء الدولة اليمنية‬ ‫املدنية احلديثة‪.‬‬

‫مأرب‪ :‬ستسهم في االستقرار والتنمية‬

‫اﻟﻘﺮارات ﺑﺪاﻳﺔ ﺗﺮﺳﻴﺦ‬ ‫ﻣﺘﻤﻨﻴﻦ أن ﺗﻜﻮن ﻫﺬه‬ ‫تتق����دم قيادة الس����لطة احمللي����ة ممثلة باألخ محاف����ظ احملافظة‬ ‫رئي����س املجل����س احملل����ي وقي����ادة املنطق����ة العس����كرية الوس����طى‬ ‫والقيادات العس����كرية واألمنية واألحزاب والتنظيمات السياسية‬ ‫ومنظمات املجتمع املدني ومشايخ واعيان وشخصيات اجتماعية‬ ‫وأبن����اء محافظ����ة م����أرب بالتهان����ي والتبري����كات والش����كر للقيادة‬ ‫السياس����ية‪ ،‬معبرين ع����ن فرحته����م وتأييدهم للقرارات الرئاس����ية‬ ‫التي صدرت في اطار هيكلة القوات املس����لحة والتي تأتي ترجمة‬ ‫ملضام��ي�ن املب����ادرة اخلليجية وآليتها التنفيذي����ة املزمنة وفي ضل‬ ‫التأييد احمللي واإلقليمي والدولي وقراري مجلس األمن للتسوية‬ ‫السياسية وبناء اليمن اجلديد في ظل رعاية األخ الرئيس عبدربه‬

‫ﻣﺪاﻣﻴﻚ ا�ﻣﻦ واﻻﺳﺘﻘﺮار‬

‫الزياني‪ :‬املجتمع وﺗﻬﻴﺌﺔ ﻣﻨﺎﺧﺎت اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬

‫وحكوم���ة الوف���اق الوطن���ي م���ن أج���ل دفع مس���يرة‬ ‫اإلصالح السياس���ي واالقتص���ادي‪ ..‬مؤكد ًا ب���أن اليمن‬ ‫اجت���از مرحل���ة صعب���ة وه���و ميض���ي بوع���ي أبنائ���ه‬ ‫وحكمتهم املعهودة نحو مس���تقبل أكثر اش���راق ًا وأم ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫واع���رب الزياني عن ثقته وتقدي���ره لتعاون كافة القوى‬ ‫السياس���ية واألطياف اليمنية ودعمه���م لكل اخلطوات‬ ‫واالج���راءات الت���ي تتخذه���ا القي���ادة اليمني���ة س���عيا‬ ‫لتحقي���ق م���ا يتطل���ع إلي���ه الش���عب اليمن���ي م���ن أم���ن‬ ‫واس���تقرار وتط���ور سياس���ي ومن���و اقتص���ادي وحياة‬ ‫ح���رة كرمية‪ ،‬وأش���ار الدكتور عبداللطي���ف الزياني إلى‬ ‫إن املجتم���ع الدولي يتابع باهتمام وإعجاب مبا يحققه‬ ‫الش���عب اليمن���ي م���ن تقدم في مس���يرته نح���و التغيير‬ ‫واإلص�ل�اح وإع���ادة االعم���ار والتنمية‪ ,‬معرب��� ًا عن أمله‬ ‫ف���ي مش���اركة كاف���ة أطياف ومكون���ات الش���عب اليمني‬ ‫في مؤمتر احل���وار الوطني املرتقب للوصول الى رؤية‬ ‫مشتركة ملستقبل اليمن اآلمن واملزدهر‪.‬‬

‫واﻻزدﻫﺎر‬

‫االخ عبدربه منصور هادي‬ ‫رئيس اجلمهورية ‪ -‬القائد األعلى للقوات املسلحة االكرم‬

‫املوضوع‪ :‬بيان تأييد لقرارات االخ رئيس اجلمهورية القائد االعلى للقوات املسلحة‬ ‫بأسمي ونيابة عن منظمات املجتمع املدني واالحزاب والتنظيمات السياسية واملشائخ والشخصيات االجتماعية مبحافظة صعةد‬ ‫نب����ارك لك����م القرارات اجلريئة التي اصدرمتوها والتي تضمنت اعادة هيكلة القوات املس����لحة امن����ا يدل على مدى حرصكم وتوجهاتكم‬ ‫الوطني����ة نح����و بن����اء القوات املس����لحة يكون والئها لله والوطن وال تتبع احزاب ًا او جهات معينة وامن����ا يكون‪ ...‬وهدفها الرذيس حماية‬ ‫الوطن والسهر على أمنه واستقراره ووحدته وحراسة مكاسب ثورة سبتمبر واكتوبر املجيدتني‪.‬‬ ‫وفقكم الله وسدد علر طريق‬

‫اﻟﻤﻬﻨﺪس‪ /‬ﻧﺒﻴﻞ ﻓﻀﻞ زﻳﻦ اﻟﻌﻄﻮي‬

‫أسماه‪(:‬ش� ��مس الدي� ��ن) جعله الل���ه قرة عني‬ ‫والديه وانبته نبات ًا حسن ًا‬ ‫املهنئ ��ون‪ :‬اخ���وك محم���د فض���ل‪ -‬محم���د صال���ح‬ ‫عباس‪ -‬رامي العماري‪ ،‬وجميع األهل واألصدقاء‪.‬‬

‫الف مبروك‬ ‫أجمل التهاني واطيب التبريكات‬ ‫نهديها للشاب اخللوق (وائل عبدالرقيب)‬ ‫مبناسبة الزفاف‬ ‫ونتمنى له حياة زوجية سعيدة‬ ‫املهنئون‪ :‬خالك‪ /‬جميل عبدالواسع‬ ‫وجميع األهل واألصدقاء‬

‫فقدان‬ ‫تعلن األخت‪ /‬فائزة منصور يحيى علي الفقيه‬

‫من مبادئ اإلسالم واألمر باملعروف والنهي عن‬ ‫املنك����ر‪ .‬داع��ي�ن إلى إص��ل�اح ذات البني وتوحيد‬ ‫اجله����ود الوطني����ة ملواجهة كل من يس����عى إلى‬ ‫اإلس����اءة إلى الدين اإلسالمي وقيمه التي حتث‬ ‫على الوس����طية واالعتدال وتنهي التطرف والغلو واإلرهاب ومبا‬ ‫م����ن ش����أنه تفوي����ت الفرصة على كل م����ن يحاول الني����ل من اليمن‬ ‫واستقراره‪.‬‬ ‫وأشادوا بالقرارات الرئاسية اخلاصة بتوحيد اجليش واألمن‬ ‫وإنهاء االنقسام في املؤسسة العسكرية واألمنية‪ ..‬معتبرين ذلك‬ ‫خطوات ايجابية في اجتاه حلحلة األوضاع األمنية وفرض هيبة‬ ‫الدولة وتعزيز دعائم النظام والقانون‪.‬‬

‫ﻣﻦ أﺟﻞ ﻳﻤﻦ ﻣﺸﺮق واﻋﺪ‬ ‫اﻟﻘﺮارات اﻟﺼﺎدﻗﺔ اﻟﻨﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﺻﺪق اﻟﻤﻘﺼﺪ وﺣﻘﻴﻘﺔ اﻻﻧﺠﺎز‪..‬‬ ‫ﺗﻜﺘﺴﺐ ﺳﻤﺎت ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ وإرادة اﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﺳﺎﺋﺮة ﻓﻲ إﺗﺠﺎﻫﻬﺎ اﻟﻤﺤﺪد‬ ‫واﻟﺸﻌﺐ‪ ..‬ﻛﻞ اﻟﺸﺮاﺋﺢ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻳﻘﻒ ﻣﺴﺎﻧﺪ� وداﻋﻤ� وﻣﺆﻳﺪ�‬ ‫ﻟﻠﻘﺮارات اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔاﻟﺘﻲ أﺻﺪرﻫﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻟﻘﺎﺋﺪ ا�ﻋﻠﻰ ﻟﻠﻘﻮات اﻟﻤﺴﻠﺤﺔ‬ ‫وﻫﻲ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﻗﺮارات ﻫﺪﻓﻬﺎ ا�ﺳﺎﺳﻲ ﺑﻨﺎء وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﺪﻓﺎﻋﻴﺔ وا�ﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻀﻤﺎن اﻻﻧﻄﻼﻗﺔ اﻟﻬﺎﻣﺔ ﻧﺤﻮ ﺑﻨﺎء ﻳﻤﻦ ﻗﻮي وﻣﺰدﻫﺮ اﻗﺘﺼﺎدﻳ� وﺗﻨﻤﻮﻳ� واﺟﺘﻤﺎﻋﻴ�‪..‬‬

‫ﻣﻦ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ‪ ..‬ﻧﺒﺎرك وﻧﺆﻳﺪ وﻧﺪﻋﻢ ﻫﺬه اﻟﺘﻮﺟﻬﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ..‬ﻣﻦ أﺟﻞ ﻳﻤﻦ ﻣﺸﺮق واﻋﺪ‪.‬‬

‫ﺷﺮﻛﺔ ﻧﺨﻴﻞ ﻋﺪن اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ اﻟﻤﺤﺪودة‬

‫أﺣﻤﺪ ﺟﻤﻌﺎن ﺑﻦ ﺳﻮﻳﺪان‬

‫عنهم القاضي احمد عبدالله احلجري‬ ‫محافظ محافظة اب‪-‬رئيس املجلس احمللي‬

‫أجم���ل التهان���ي وأطي���ب ا لتبري���كات‬ ‫نهديه���ا ل�ل�أخ‪ /‬عبداملجي���د الش���عبي‬ ‫مبناس���بة إرتزاق���ه املودل���ود اجلديد الذي‬

‫‪ -‬رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻻدارة‬

‫ع ��ن فق ��دان بطاق ��ة ش ��خصية حتم ��ل رق ��م‬

‫(‪ )81994‬صادرة من األمانة بتاريخ ‪2009/6/6‬م‬ ‫وك ��ذا بطاق ��ة جامعي ��ة برق ��م(‪ )4231‬جامع ��ة‬ ‫صنعاءفعل ��ى م ��ن وجده ��ن االتص ��ال بالرق ��م‬ ‫التالي‪)777274599(:‬وله جزيل الشكر‪.‬‬

‫فقدان‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬

‫وحتقي����ق تطلعاته‪..‬وقالوا إن من يقط����ع الطرقات ويفجر أنابيب‬ ‫الغاز والنفط ويعتدي على الكهرباء هم من الس����اعني في األرض‬ ‫فس����اد وجزائه����م قوله تعالى في كتابه الك����رمي‪ِ « :‬إ مَّ َ‬ ‫نا َج َزا ُء ا َّلذِ ينَ‬ ‫ض َف َساد ًا َأنْ ُي َق َّت ُلوا َأ ْو‬ ‫ُي َح ِار ُبونَ ال َّل َه َو َر ُس����و َل ُه َو َي ْس� َ‬ ‫���ع ْونَ فِ ي ا َأل ْر ِ‬ ‫ض‬ ‫يه ْم َو َأ ْر ُج ُلهُ ْم مِ نْ ِخ ٍ‬ ‫الف َأ ْو ُين َف ْوا مِ نَ ا َأل ْر ِ‬ ‫ص َّل ُبوا َأ ْو ُت َق َّط َع َأ ْيدِ ِ‬ ‫ُي َ‬ ‫َذ ِل� َ‬ ‫���ك َلهُ ���� ْم ِخ���� ْزيٌ فِ ����ي ال ُدّن َيا َو َلهُ ْم فِ ����ي ِ‬ ‫اآلخ َرةِ ع����ذاب عظيم»‪ ..‬كما‬ ‫أك����د اخلطباء أهمية كش����ف من يقومون به����ذه األعمال اإلجرامية‬ ‫للجميع وعدم التس����تر عليهم ومحاس����بتهم ومعاقبتهم كون ذلك‬

‫اجلمهوري����ة الت����ي حتق����ق املصلح����ة الوطني����ة‬ ‫العليا‪.‬‬ ‫والله يتولى عونه‬

‫تهانينا الشعبي‬

‫فارس حسن مناع‬ ‫محافظ محافظة صعدة‪-‬رئيس املجلس احمللي‬

‫خطباء املساجد‪ :‬قرارات الرئيس أنهت االنقسام في صفوف اجليش‬ ‫بني أبناء الوطن ونبذ العصبية واملذهبية واالبتعاد عن املناكفات‬ ‫والصراعات التي تهدد امن الوطن وتعيق س����ير عملية التنمية‪..‬‬ ‫مؤكدين أن احلفاظ على الوحدة اليمنية فريضة شرعية وضرورة‬ ‫وطني����ة تقتض����ي م����ن اجلميع احملافظ����ة عليه����ا والدف����اع عنها‪..‬‬ ‫وأكدوا أن الوحدة اليمنية أعظم منجز حققه الش����عب اليمني في‬ ‫س����بيل حتقيق العدالة واحلرية وتعميق األخوة واأللفة واللحمة‬ ‫وﻣﺸﺘﺮﻛﻲ‬ ‫اﻟﺼﻨﺪوقمش����يرين إلى ض����رورة توحيد‬ ‫���اق االجتماع����ي‪..‬‬ ‫الوطني����ة والوف�‬ ‫الطاقات واجلهود واإلمكانات ملا فيه عزة الوطن وخدمة الشعب‬

‫منصور هادي رئيس اجلمهورية القائد األعلى للقوت املسلحة‬ ‫مؤكدين تأييدهم الكامل لكل القرارات والتوجيهات الرئاس����ية‬ ‫واحلكومية الرامية الى اخراج الوطن وكل أبناء الش����عب اليمني‬ ‫من ويالت التشرذم واألزمات الى آفاق التطور والتقدم واالزدهار‬ ‫وبناء اليمن اجلديد والدولة املدنية احلديثة دولة العدل واملساواة‬ ‫والنظام والقانون‪.،‬‬ ‫مهيب��ي�ن ب����كل أبن����اء الوطن الوق����وف صف ًا واحد ًا م����ع القيادة‬ ‫السياسية للولوج الى مؤمتر احلوار الوطني والذي ميثل املخرج‬ ‫األساس����ي لكل القضاي����ا العالقة وايجاد األرضية املناس����بة لألمن‬ ‫واالستقرار والبناء والتنمية‪.‬‬

‫صعدة‪ :‬حماية الوطن ووحدته واستقراره‬

‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬيالمذهبية واالصطفاف لمواجهة التحديات التي تستهدف الوطن‬ ‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم دعوا إلى نبذ‬ ‫أك����د خطب����اء املس����اجد ف����ي أمان����ة العاصم����ة‬ ‫ومختل����ف محافظ����ات اجلمهوري����ة أهمي����ة‬ ‫االصطف����اف الوطن����ي وتهدئة النف����وس ملواجهة‬ ‫التحدي����ات الت����ي تس����تهدف وحدة اليم����ن وأمنه‬ ‫واس����تقراره انطالقا من قوله تعالى» َو ِإ َّن هَ ����ذِ هِ ُأ َّم ُت ُك ْم ُأ َّم ًة َو ِ‬ ‫اح َد ًة‬ ‫ون»‪.‬‬ ‫َو َأ َنا َر ُّب ُك ْم َفا َّت ُق ِ‬ ‫وش����دد اخلطب����اء في خطبت����ي اجلمعة على ضرورة املش����اركة‬ ‫ف����ي مؤمتر احل����وار الوطني املقبل وإجناح����ه باعتبار أن انتهاج‬ ‫مب����دأ احلوار س����بي ً‬ ‫ال حلل اخلالف����ات وكفيل بإخ����راج الوطن من‬ ‫األزمة إلى آفاق األمن واالس����تقرار وحتقيق التطور الذي ينش����ده‬ ‫وﻛﺎﻓﺔ ﻣﻨﺘﺴﺒﻲ‬ ‫اجلميع‪.‬‬ ‫وجددوا تأكيدهم على ضرورة ترسيخ معاني األخوة والوحدة‬

‫التاري����خ ف����ى أنص����ع صفحات����ه الت����ي ترس����مونها عل����ى طريق‬ ‫التغيير نحو األفضل وبناء الدولة املدنية احلديثة على أساس‬ ‫املب����ادرة اخلليجية وآليته����ا التنفيذية وق����رارات مجلس األمن‬ ‫ذات الصلة‪ ..‬األخ رئيس اجلمهورية‪:‬‬ ‫لق����د راعيتم من خالل هذه الق����رارات مصلحة الوطن العليا‬ ‫ومتطلب����ات االس����تراتيجية الدفاعي����ة للجمهوري����ة اليمني����ة‬ ‫واخلط����وات الهام����ة والضروري����ة الداعي����ة إل����ى إع����ادة بن����اء‬ ‫وهيكل����ة وتطوي����ر املؤسس����ة الدفاعي����ة وف����ق ما توصل����ت إليه‬ ‫العقول والكفاءات اليمنية التي اس����تفادت من جتارب االش����قاء‬ ‫واالصدق����اء وش����يدت هي����ك ً‬ ‫ال يضمن حس����ن التوجي����ه والقيادة‬ ‫الوطني����ة املوح����دة‪ ..‬وبه����ذه املناس����بة فإنن����ي وكافة منتس����بى‬

‫قرارات الرئيس‬ ‫وﺟﻤﺎﻫﻴﺮ ﺷﻌﺒﻨﺎ اﻟﻴﻤﻨﻲ اﻟﻌﻈﻴﻢ‪..‬‬ ‫منه���ج علم���ي يراعي حاج���ة البناء‬ ‫قراراتك���م‪ ،‬عل���ى‬ ‫ٍ‬

‫ﺻﻨﺪوق اﻻﺳﻜﺎن اﻟﻌﺴﻜﺮي‬ ‫ﻋﻘﻴﺪ رﻛﻦ‪ /‬ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻤﻦ أﺣﻤﺪ ا�دﻳﻤﻲ‬

‫للق���رارات التاريخية اخلاصة بإع���ادة هيكلة القوات‬ ‫املس���لحة والتي جسدت املصلحة الوطنية العليا بإعادة‬ ‫بن���اء وهيكل���ة وتطوي���ر الق���وات املس���لحة مب���ا يضم���ن‬ ‫قيادتها وتوجيهها من مركز قيادي واحد ومبا يؤس���س‬

‫وزير الداخلية‪ :‬جهود الرئيس نحو التغيير سيسجلها التاريخ في أنصع صفحاته‬

‫واﻟﻰ ﻗﻴﺎدة وزارة اﻟﺪﻓﺎع ورﺋﺎﺳﺔ ﻫﻴﺌﺔ ا�رﻛﺎن اﻟﻌﺎﻣﺔ‬

‫مدراء دوائر‬

‫والعمي���د الرك���ن‪ /‬أحمد س���الم املرزوقي مدي���ر دائرة‬ ‫ش���ؤون االف���راد والعميد الركن‪ /‬محمد ب���ن محمد أحمد‬ ‫الردفان���ي مدي���ر دائ���رة التدري���ب العس���كري والعمي���د‬ ‫الرك���ن‪ /‬أحم���د قاس���م جب���اري مدي���ر دائ���رة التس���ليح‬ ‫والعمي���د الرك���ن‪ /‬عبدالعزيز محمد حم���ود صالح مدير‬ ‫دائ���رة الق���وات البري���ة والعمي���د الركن‪ /‬محم���د املقداد‬ ‫مدي���ر دائرة العملي���ات احلربية والعمي���د الركن‪ /‬أحمد‬ ‫عبدالله اخلضر محمد مدير دائرة املس���احة العس���كرية‬ ‫والعمي���د الرك���ن‪ /‬أحم���د محس���ن اليافع���ي مدي���ر دائرة‬ ‫االس���تخبارات العسكرية والعميد الركن‪ /‬مهدي الشقاع‬ ‫مدي���ر مركز القيادة والس���يطرة والعميد الركن‪ /‬عبدالله‬ ‫الش���رفي مدير دائرة املدرعات والعمي���د الركن‪ /‬عبدالله‬ ‫احم���د غامن مدير دائ���رة املدفعي���ة والصواريخ والعميد‬ ‫حقوقي‪ /‬علي عبدالله القليس���ي مدير القضاء العسكري‬ ‫والعمي���د حقوق���ي‪ /‬محمد صال���ح العظيم���ة مدير دائرة‬ ‫الش���ؤون القانوني���ة والعمي���د‪ /‬عبدالله الكب���ودي مدير‬ ‫دائرة التقاعد العس���كري والعميد‪ /‬أحمد محمد املاوري‬

‫قال إن القرارات ملبية لمطالب المجتمع‬

‫يعلن منصور ناجي محمد السامعي‬ ‫عن فقدان بطاقتني صحفية‬ ‫وبطاقة مميز «الكرميي» ‪.‬‬ ‫وعلى من وجدهما تسليمهما‬ ‫الى اقرب مركز شرطة‬


‫‪6‬‬

‫برقيات‬

‫‪Saturday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434‬‬

‫السبت ‪ 22‬ديسمبر ‪ 2012‬العدد ‪ 1677‬املوافق ‪ 8‬صفر ‪1434‬هـ‬

‫اكدت البرقيات المرفو عة من القادة العسكرين‬ ‫الى االخ الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس‬ ‫الجمهورية القائد االعلى للقوات المسلحة‬ ‫عن تأييدها الكامل للقرارات العسكرية التي‬ ‫هدفت الى توحيد القوات المسلحة واعادة‬ ‫هيكلتها على أسس وطنية وعلمية‪ ..‬وجددت‬ ‫العهد للقيادة السياسية بالوقوف الكامل الى‬ ‫جانب مصالح الوطن العليا ومع ارادة الشعب‬ ‫اليمني‪ ..‬الى نص البرقيات‬

‫في برقيات القادة العسكريين المرفوعة لرئيس الجمهورية « ‪» 2‬‬

‫جت ديدال عهد ل رئيسا جل مهوري ة وم بارك ة وتأييد ق را راتهال صائب ة‬ ‫وال وق وف م ع إرا دةال شعب ف يال تغيير وبناءال يمنا جل ديد‬

‫قرارات توحيد وهيكلة القوات المسلحة جسدت مقتضيات‬ ‫تعزيزالقدرة الدفاعية واألمنية للوطــــن‬ ‫قائد ق وا تال نجدة‪ :‬توجه حكيم هدف ه‬

‫نائب وزيرال دا خلي ة‪ :‬ق را را تال لحظ ةال تاريخ ي ة‬ ‫األ خ الرئيس ا مل شير عبدربه منصور هادي‬

‫جل مهورية القائد األ عل ى للقوا ت ا ملسلحة‬

‫رئيس ا‬ ‫ا‬

‫حملترم‬

‫حتية البناء وال عمل وال عطاء‬

‫إن القرارا ت ا‬

‫حلاسمة التي أص درمتوها م ن أجل‬

‫تنظيم وإعادة هيكلة القوا ت ا ملسلحة‪..‬‬

‫جاءت ف‬

‫ي‬

‫وقتها وأحدثت تغييرا ت م همة و ضرورية هي‬

‫ك ل أبناء‬

‫نؤك د تأييدنا ودعمنا ل هذه القرارا ت التاريخية‬ ‫ال وطنية ا‬

‫حلاسمة‪..‬‬

‫ونتمن ى ل كم م وف ور ال‬

‫صحة والس عادة‪ ..‬ول وطننا‬

‫وشعبنا ك ل تقدم وتطور وازدهار‬

‫ق��رارا ت أوجبتها اللحظة التاريخية وص درت‬ ‫بعد ق��راءة م عمقة وكانت نتاجاً الستشارا ت‬

‫ال لوا ءال رك ن ‪ /‬علي ناص ر خل شع‬

‫صصية‪ ..‬وت��دل داللة‬

‫نائب وزيرال دا خلية‬

‫ودرا س�����ة ومت� ح��ي�‬

‫ال كفاءا ت ال علمية‬

‫ص س��اه��م ف��ي� ه��ا ن�خ��ب��ة م ن‬

‫والتخ‬

‫سام وك ر مي‬

‫قاطعة عل ى أن م رحلة جادة وعلمية بدأت‪..‬‬

‫شعبنا وم ؤسسته ال دفاعية واألمنية‬

‫األ خ الرئيس ا مل شير عبدربه منصور‬ ‫هادي‬

‫رئيس ا‬

‫جل مهورية القائد األ عل ى للقوا ت‬

‫ا ملسلحة حفظكم الله‪:‬‬

‫أص دق التحيات ال طيبة‬

‫إن إص���دارك���م ال���ق���رارا ت التاريخية‬ ‫ال وطنية ل هو توجه حكيم سليم هدفه‬ ‫وك��ر مي وله أبعاد وطنية‪ ..‬يخ دم‬

‫شرقاً‪..‬‬

‫الذي نأمله أن يكون وا عدًا وم‬ ‫سيظل شعبنا وتاريخنا ا مل عاصر يقرأ‬ ‫هذه ا ملرحلة ويجل ك ل جهد وك ل عمل‬ ‫ق متم به‪..‬أل ن ك ل ق راراتكم تخ دم ال وطن‬ ‫وتبني م ؤسساته السيادية‪..‬‬ ‫آدام الله عليكم ال صحة وال عافية‬ ‫وآدام الله عل ى وطننا وشعبنا األم ن‬

‫األ خ‪ /‬رئيس ا‬ ‫املسلحة‬

‫جل مهورية القائد األ عل ى للقوا ت‬

‫ا مل شير الرك ن‪ /‬عبدربه منصور هادي‬ ‫حفظكم الله‬

‫باسم قيادة ومقاتلي اللواء‬

‫وا ملساس بأمنه وا ستقراره وسيادته وا ستقالله‬ ‫عل ى كام ل أرا ضيه ومياهه وأجوائه‪..‬‬

‫ال شرف والبطولة والرجولة والتضحية والفداء‬ ‫دف��اع��اً ع� ن ال� وط� ن وأم��ن��ه وا س��ت��ق��راره وكافة‬

‫وأزدهاره ونهضته وك ل ما يتطلع ويصبوا اليه‬

‫ص‬

‫ف‪-‬‬

‫منجزاته‬

‫ال وطنية ا‬

‫وم��ق��درات��ه‬

‫وم كتسباته ا القتصادية‬

‫حليوية وال هامة‪.‬‬

‫نبارك ونؤكيد كافة ال��ق��رارا ت ال شجاعة التي‬ ‫ات�خ��ذمت� وه��ا إلع���ادة هيكلة ال��ق�� وا ت ا ملسلحة‬

‫اليمنية‪ -‬وف ق ما متليه ا مل صلحة ال وطنية ال عليا‬

‫ف‬

‫ي سبيل وطننا وعزته ورف عته وتقدمه‬

‫ي ظل قيادتكم ا‬

‫حلكيمة وال شجاعة ومبا ميليه‬

‫ل‬

‫شهدائنا األب��رر‪ ..‬ا مل وت وال ذل‬

‫ويحتمه علينا وا جبنا ال وطني ا ملقدس‪.‬‬

‫ا مل جد وا‬

‫خللود‬

‫وال عار ل كل أعداء ال وطن‪..‬‬ ‫هذا وتقبلوا‬

‫خال‬

‫ص‬

‫حتياتنا وتقدرنا‬

‫عميد رك ن حس‬

‫حديثة وتطويرها‬

‫وبنائها عل ى أسس علمية‬ ‫و حتديثها كيفاً ونوعاً وتسليحاً‪.‬‬

‫ا مل ؤسسة ال وطنية ال دفاعية ال عمالقة‪.‬‬

‫نيال ر ض ي‬

‫إل ى وزير ال دا خلي����ة م كرر ال وكيل لقطاع األم ن ال عام‬

‫جل مهوري���ة القائ���د األ عل��� ى للقوا ت‬

‫األ خ رئي��� س ا‬

‫ا ملس���لحة ا مل ش���ير الرك ن عبدربه منص��� ور هادي‪:‬‬ ‫حفظكم الله‬

‫ني صال ح ‪،،،‬‬ ‫شاه‬

‫با‬

‫بأس��� مي ونيابة عن جميع منتسبي اللواء الرابع‬ ‫طيرا ن نبارك ونأيد قراراتكم ال شجاعة ا ملتضمنة‬

‫إعادة هيكلة ا مل ؤسس���ة ال دفاعية وتوحيدها عل ى‬

‫م دير أم ن م حاف‬

‫ملا في����ه خدمة‬

‫ال عنس ي‪ :‬تأييدناامل طلق ل لقرا را تال تاريخ ي ةا حل كيم ة‬ ‫نرف ع إل ى األ خ ا مل شير عبدربه منصور هادي ‪ -‬رئيس ا‬

‫جل مهورية‪ -‬القائد األ عل ى للقوا ت ا ملسلحة‬

‫ال عميد ال طيارال رك‬ ‫عبدال رحم ن عليال وظري‬ ‫قائدال لوا ءال رابع طيرا ن‬

‫ن‪/‬‬

‫تهانين����ا ومباركتن����ا وتأييدن����ا ا مل طلق لقراراته التاريخي����ة ا حلكمية التي تعتبر م ن ال‬ ‫للحف����اظ عل���� ى الق����درة ال دفاعية واألمنية للوطن‪ ..‬وبه����ذه ا خل طوا ت ال وطنية ا جلبارة‪ ،‬ف����إن الرئيس القائد‬ ‫يؤس���� س لبناء ق وا ت مس����لحة حديثة عل ى أس���� س وطنية وم هني����ة تصون و حت مي م صال���� ح ال وطن ويكون‬ ‫والؤها لله ثم وال وطن وليس لفرد أو حز ب أو منطقة‪.‬‬ ‫وننتهز هذه ا ملناسبة لنجدد ال عهد لله وال وطن ال غال ي لنظل خلف القيادة ا حلكيمة للرئيس القائد عبدربه‬

‫منصر‬

‫هادي ف‬

‫ي سيره ا حلثيث وخطواته ال عظيمة القامته ال دولة ا ملدنية ا حلديثة وبناء اليمن ا‬

‫ال لوا ءامل تقاعد علي‬

‫م نتس بوال لوا ء ‪ 140‬دفاع جوي‪ :‬سنضع‬

‫األ خ ا مل شير‪ /‬عبدربه منصور هادي‬

‫رئ��ي�� س ا‬ ‫املسلحة‬

‫جل� م� ه� وري��ة ال��ق��ائ��د األ ع��ل�� ى للقوا ت‬

‫باسم قيادة ومنتسبي اللواء ‪ 22‬رادار نهديكم‬

‫أج�� م�� ل‬

‫حت��ي��ة ون���ب���ارك ل��ف�خ��ام��ت��ك��م قراراتكم‬

‫آخر ق‬

‫إل� ى القيادة السياسية‬

‫طرة م ن دمائنا‪..‬‬

‫والله م ن وراء القصد‬

‫عبدربه منصور هادي‬

‫حفظكم الله وسدد عل ى طريق ا‬

‫والس‬

‫خلير خطاك م‬

‫الم عليكم ورحمة الله وبركاته‬

‫ال عس كرية ال شجاعة الرامية ال ى توحيد وإعادة‬ ‫هيكلة القوا ت ا ملسلحة ونحن‬

‫ك‬

‫جزء م ن هذه‬

‫ا مل ؤسسة ال عظيمة نعلن ل كم دعمنا وتأييدنا‬

‫ل هذه ال��ق��رارا ت التاريخية ملتزم‬ ‫ونؤكد ل كم اننا ل ن نأل وا جهدًا ف‬ ‫ال� وط� ن ال غال ي عل ى قلوبنا وسنبذل ال غال ي‬ ‫والرخيص ف ي سبيل حمايته وال دفاع عنه حت ى‬ ‫ني بتنفيذها‬

‫ي خدمة هذا‬

‫رئيس ا‬

‫املسلحة‬

‫ممثلة باأل خ‪/‬‬

‫جل مهورية القائد األ عل ى للقوا ت‬

‫أحمد علي عمر عبدال له‬

‫قائدال لوا ء ‪ 22‬را دا ر‬

‫ال عس كرية وت�خ��دم ال��ق�� وا ت ا ملسلحة‬ ‫جت عله جيشاً ق وياً قادرًا عل ى حت مل‬ ‫و‬

‫أعباء ال وطن وحمايته‪.‬‬

‫نحنوا جميع منتسبي اللواء ‪041‬د‪.‬‬ ‫جو ق ً‬ ‫يادة و ضباط وص ف وجنود نؤيد‬ ‫القائد األ عل ى للقوا ت ا ملسلحة ال شجاعة‬

‫حدقات أعيننا‬

‫وا‬

‫جل مهورية‬

‫حل��اس� م��ة ل هيكلة ال��ق� وا ت ا ملسلحة‬

‫التي جاءت‬

‫مبوجب ا ملبادرة ا‬

‫خلليجية‬

‫وآليتها التنفيذية والتي ستعمل عل ى‬

‫إ جن���اح ا‬

‫حل��� وار ال� وط��ن� ي ون���زع فتيل‬

‫م‬

‫جددين ال عهد وال� والء لله ثم للوطن‬

‫عل ى دربكم سائرين وا ض عني‬

‫ال وطن ومنجزاته‬

‫ف‬

‫ي‬

‫ممتلكات‬

‫وفقكم الله وس��دد عل ى طريق ا‬ ‫خطاك م‪..‬‬

‫ركائزال بناء وا ألم‬

‫صية‬

‫ول��ل��ق��ي��ادة السياسية م� ؤك��دي� ن بأننا‬

‫ونبارك ق رارا ت األ خ‪ /‬رئيس ا‬

‫ال عميدامل ه ن دس‪:‬‬

‫التوتر ف� ي ال��ب�لاد وب��ن��اء‬

‫ال شخ‬

‫جلديد‪.‬‬

‫حس نيا ل ع نس‬

‫ي‬

‫قائدال قاعدةال بحري ة بعدن ‪:‬ال قرا را ت تؤسس‬

‫ال وطن ف ي حدقاتا عيننا‬

‫ل لقرا را تال تاريخ ي ة‬

‫ظة ص عدة‬

‫ض����رورا ت ال وطنية‬

‫ل ألم ن وا إلستقرار ف‬ ‫إن ه���ذه القرارا ت ال ش��� جاعة توف���ر بيئة إلنطالق‬ ‫ا حل��� وار ال وطن��� ي ا ملرتق��� ب وتع���د ه���ذه ا خل طوة‬ ‫إنتص���ارًا للوط��� ن بجمي��� ع م كونات���ه ب��� ل ويعتبر‬ ‫تاري��� خ ي��� وم ‪2012 / 12 / 19‬م عيد ا جليش اليمني‬ ‫ويوم تأسيس القوا ت ا ملسلحة اليمنية‪.‬‬

‫قائدال لوا ء ‪ 22‬را دا ر‪ :‬نعلن دعمنا وتأييدنا‬

‫ن‪/‬‬

‫عبدا حل كيم أحمداملاوري‬

‫جل مهورية الرئيس‬

‫«حفظه الله» وال���� ى األمام ف ي إص‬ ‫و جن����دد ال عه����د بأنن����ا س����نظل أوفياء‬

‫حتياتنا‬

‫أس��� س علمية حديثة ووطنية والتي جاءت ملبية‬ ‫ل طموحات ال ش��� عب اليمني وتطلعات���ه و حتقيقاً‬

‫ال عميدال رك‬

‫الح أو ضاع البالد‬

‫وأمنه‪.‬‬

‫وتقبلوا‬

‫حملاف ظة‬

‫نؤي����د ونبارك ق����رارا ت رئي���� س ا‬

‫وإزدهاره‪ ،‬س���دد الله خطاك م مل���ا فيه خير ال وطن‬

‫خال‬

‫صال ح ال عام‪.‬‬

‫عبدربه منصور هادي القائد األ عل ى للقوا ت ا ملسلحة‬

‫حيث ما وجهنا للدفاع عن أم ن اليمن وإستقراره‬

‫ص‬

‫ال وطن‬

‫وال‬

‫الح أو ضاعال بلد‬

‫بأس���� مي ونيابة عن كافة منتسبي ال وحدا ت األمنية‬

‫ستجدونا يا فخامة الرئيس دائماً جنودًا أوفياء‬

‫ي ربوع ال وطن ا حلبيب‪.‬‬

‫قائدال لوا ء ‪ 107‬م‬

‫مبا يعزز كافة القدرا ت القتالية ملنتسبي هذه‬

‫ن‪/‬‬

‫حس‬

‫م دير أم ن م حاف ظ ة ص عدة‪ :‬إص‬

‫طموحاتال شعبال يمني وتطلعاته‬

‫أع��داء ال وطن بهدف النيل م ن وطننا ووحدته‬

‫ي‬

‫الث��� ورة‪ ،‬وهي خطوة أول ى نحوا الجت���اه ال صحيح‪ ..‬متمنني‬

‫قائدال لوا ءال رابع طيرا ن‪:‬ال قرا را ت ل بت‬

‫صلب ال ذي تتحطم أمامه‬

‫ن‬

‫ا حمد م حمدال شام‬ ‫قائدال لوا ءال ثا ن ي طيرا ن‬

‫ا جلي��� ش وا عادة هيكلته والتي تهدف ال ى بناء جيش وطني‬ ‫ق��� وي يخ دم اليم��� ن ا مل وحد ويحقق هدفاً رئيس���ياً م ن أهدا ف‬

‫م كرر عمليات الرئاسة‬

‫شاة ( ضباط‪-‬‬

‫ي كافة م واق ع وميادين‬

‫منصور هادي‬

‫ال عميدال رك‬

‫بأحر التهاني والتبريكات مبناس���بة ص���دور قرارا ت بهيكلة‬

‫قائد ق وا تال ن جدة‬

‫ال شعب للتحرك بثقة نحو ا ملستقبل‬

‫ك ل ا مل ؤامرا ت وال دسائس والفنت التي يحيكها‬

‫أوفياء ف‬

‫عميد رك‬

‫ا ملرجعيات التي تبني ال� وط� ن وتعد‬

‫ن� ع��اه��د ال��ل��ه‪ ..‬ون� ع��اه��دك��م ب���ان ن��ك� ون جنودًا‬

‫جنود) ا ملرابطني ف‬

‫‪107‬م‬

‫بحيث تكون ال درع‬

‫ا الخ رئيس ا جل مهورية القائد األ علي للقوا ت ا ملسلحة عبدربه‬

‫س�امٍ‬ ‫بناء ا مل ؤسسة ال دفاعية واألمنية‬

‫ونؤيدال قرا را تال شجاع ة‬ ‫ال‬

‫تتقدم قيادة اللواء الثاني طيرا ن وجميع منتسبي اللواء إل ى‬

‫لفخامتكم دوام ال صحة وال عافية والله يوفقكم‪.‬‬

‫وا الستقرار‬

‫إن ه���ذه ال����ق����رارا ت ه��� ي وا ح�����دة م ن‬

‫قائدال لوا ء ‪107‬م شاه ‪ :‬نبارك‬

‫ال شام ي‪ :‬خطوة ف يا ال جتاهال صحيح‬

‫خلير‬

‫والس الم عليم ورحمة الله وبركاته‪..‬‬

‫ن وا الستقرا ر‬

‫بعد التحية‪..‬‬

‫باس��� مي ونياب���ة ع��� ن جميع منتس���بي القاعدة البحري���ة وال وح���دا ت البحرية‪ /‬عدن نهن��� ئ ونبارك‬

‫لقيادة القوا ت البحرية وال دفاع الس���احلي وم ن خالل كم لقيادتنا السياس���ية ا حلكيمة باأل خ بفخامة‬ ‫رئيس ا‬

‫جل مهورية القائد األ عل ى للقوا ت ا ملس���لحة ا مل ش���ير عبدربه منصور هادي إلص داره القرارا ت‬ ‫صائب���ة ل هيكلة القوا ت ا ملس���لحة واألم ن والتي س���تكون م ن أهم ركائ���ز األم ن والبناء‬

‫التاريخي���ة ال‬ ‫وا الستقرار ل وطننا اليمني ا‬ ‫وفقه الله وسدد عل ى طريق ا‬

‫حلبيب وتطوير ق وتنا‪.‬‬ ‫خلير خطاه‬

‫عميد رك‬

‫ن بحري‪ :‬ردما ن غا من أحمد‬

‫قائدال قاعدةال بحرية‪/‬عد ن‬


‫‪7‬‬

‫برقيات‬

‫‪Saturday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434‬‬

‫ي ال قوا ت املس لحة وتوحيد م نظوم ة‬

‫إنهاء ا النقسام ف‬ ‫ال قيادة والس يطرة م‬ ‫قائدال لوا ء‬

‫‪ 19‬م‬

‫شاه‪ :‬ق را را تا خل طوةا جل بارة‬

‫ي بأسمي وجميع منتسبي اللواء ‪91‬‬

‫يطيب ل‬ ‫م شاه ا ن نتقدم ل كم بخال‬ ‫على ق راراتكم ال شجاعة وا حلكيمة والت ي تأت ي‬ ‫ف ي إطار جهودك م ا ملت واصلة لبناء جيش وطني‬ ‫م وحد والئه لله وللوطن‪.‬‬ ‫وأننا إذ نهنئكم على هذه ا خل طوة ا جلباره فإننا‬ ‫ف ي نفس ال وق ت نظن تأييدنا ودعمنا ال كام ل ل هذه‬ ‫ص الت هاني والتبريكا ت‬

‫قائداللوا ءال ثاني م‬ ‫ا الخ رئيس ا‬

‫ن ا هم امل وجبات ال وطنية وال دستورية‬

‫القرارا ت وسنكون دوماً ‪ ...‬األ وقا ت وال ظروف‪.‬‬

‫وفقكم الله ملا فيه أم ن وا ستقرار ال وطن ورقيه‬ ‫وت طوره‬

‫ال عميدال رك‬ ‫حام د يحيى يحيىال‬ ‫قائدال لوا ءال تاسع عشر م شاة‬

‫ن‪/‬‬

‫صوم لي‬

‫ا ملسلحة باسم قيادة اللواء الثاني م‬ ‫وجميع منتسبي اللواء الثاني م شاه بحري‬ ‫نبارك ونؤيد تلك القرارا ت التاريخية ا حلاسمة‬ ‫لفخامة رئيس ا جل مهورية القائد األ على للقوا ت‬ ‫ا ملسلحة واألم ن بإعادة هيكلة القوا ت ا ملسلحة‬ ‫واألم ن نعلن تأييدنا ال كام ل ل هذه القرارا ت الت ي‬ ‫شكل ت نقطة ا ساسية نحو ا مل�س��ار ال صحيح‬ ‫شاه بحري‬

‫باس��� مي ونياب���ة ع��� ن قي���ادة ومنتس���بي وحدا ت‬ ‫ح��� ور ال غيض���ة نبارك ه���ذه ا خل طوة ال ش��� جاعة‬

‫م‬ ‫الت��� ي قام ت بها القيادة السياس���ية وال عس���كرية‬ ‫ممثلة برئيس ا جل مهوري���ة القائد األ على للقوا ت‬ ‫ا ملسلحة ا مل شيرالرك ن‪ /‬عبدربه منصور هادي‪.‬‬ ‫ك ما نؤيد هذه القرارا ت الت ي اتخ ذ ت بشأن هيكلة‬ ‫ا جلي��� ش والت ي ت ضمن بن���اء جيش وطني م وحد‬ ‫حامي���اً للوط��� ن وخادم���اً للموا طن وت ع���د قيادتنا‬ ‫السياسية وال شعب اليمني بأننا سنكون حرا ساً‬

‫ق يادة م‬

‫شاه بحري‪ :‬ق را را ت تاريخ ية‬

‫جل مهورية القائد األ على للقوا ت‬

‫قائد م‬

‫نصر إل ى نصر‪.‬‬

‫وفقكم الله ملا فيه أم ن وا ستقرار ال وطن ورقيه‬ ‫وت طوره‪.‬‬

‫رف ع ت قيادة م‬ ‫الرئيس‬ ‫عبدربه منصور هادي‪ -‬رئيس ا‬ ‫األ على للقوا ت ا ملسلحة‬

‫قائدال لوا ءال ثا ن‬

‫ال عميدال رك‬

‫يم‬

‫ن ‪ /‬قاسم ل بوزه‬

‫س���تتخ ذ ملا يضمن ا خلروج بالبلد م ن هذا ا ملأزق‬

‫ا خل طير ال ى بر األمان‪.‬‬

‫عميد رك‬

‫طيارين وم هندسني وف نيني‪ :‬ف ر ض هيبةال دول ة‬

‫نهنئ ونؤيد تأييدًا‬

‫كام‬

‫الً فخامة األ خ ا مل شير‬

‫ال رك ن‪ /‬عبدربه منصور هادي رئيس ا‬ ‫القائد األ على للقوا ت ا ملسلحة‬ ‫ا‬

‫جل مهورية‬

‫البلد ال عظيم‪.‬‬

‫جل وف‪ ..‬برقية تأييد ال ى األ خ‬ ‫جل مهورية‪ -‬القائد‬

‫جليش‬

‫والت ي ت عتبر ا ملدماك ا‬

‫ي هذا‬

‫ض‬

‫ال عميد حيدرة‪ :‬ق وا ت م وحدة وق وية مس ً‬ ‫تقبال‬ ‫إل���� ى ا الخ رئيس ا‬ ‫املسلحة‬

‫جل مهورية القائد األ على للقوا ت‬

‫باس����م جميع منتس����بي اللواء ‪ 180‬دف����اع جوي ‪-‬‬ ‫ضباطاًوص���� ف ضباط واف رادًا نرف ع اليكم ا س���� مى‬

‫أي����ا ت التبري����كا ت والتأيي����د للق����رارا ت ا‬ ‫ا‬

‫خلاصة بهيكلة القوا ت ا ملسلحة‬

‫والت���� ي‬

‫متثل اللبنة األ ساس����ية للبن����اء‬

‫ب����إذن الل����ه‪ ..‬نت من���� ى ل ك����م دوام‬

‫صح����ة ولقواتنا‬

‫ا ملسلحة ال عزة وال شموخ وال شعبنا اليمني ا مل جد‬ ‫وا الزدهار‪.‬‬

‫حلاس���� مة‬

‫ال‬

‫حس‬ ‫قائدال لوا ء‬

‫ني‬

‫صحيح‬

‫جت عل منها ق وا ت م وحدة وق وية‬ ‫لقواتنا ا ملسلحة و‬

‫ال عميدال رك‬ ‫حيدره عبدال له‬ ‫‪ 180‬دفاع جوي‬

‫ن‬

‫قائدال قاعدةا جل وية با حل ديدة ‪:‬‬

‫ا عادة ل ناال ثقة وا الطمئنان‬ ‫األ خ ا مل شير ال��رك� ن‪ /‬عبدربه منصور هادي‪-‬‬

‫ومبشاعر وطنية عالية‪..‬‬

‫القائد األ على للقوا ت ا ملسلحة‪ -‬حفظكم الله‬

‫متربص يست هدف ال ى هذه القرارا ت بشموخ‬

‫رئيس ا‬

‫حتية عس كرية‪ -‬وبعد‪:‬‬ ‫نرف ع إليكم بهذه الت هنئة والت ي نبارك فيها‬ ‫ون�� ؤي��د ق��رارات��ك��م ال��ت��اري�خ��ي��ة ال��� ص���ادرة يوم‬

‫ا الربعاء ا مل واف ق ‪2102 / 21 / 91‬م وت شكل تلك‬

‫القرارا ت خطوة جريئة بإ‬

‫جناح‬

‫ا ملسلحة على أسس علمية حديثة‪.‬‬

‫حتديث القوا ت‬

‫وق د أعاد ت لنا الثقة وا إلطمئنان ملستقبل سعيد‬

‫للوطن وللشعب وللقوا ت ا ملسلحة وستخ رجه‬ ‫م ن براثني ال والءا ت ا‬ ‫ا‬

‫جلانبية الت ي عكر ت صفو‬

‫حلياة ال عس كرية وت صب‬

‫ف‬

‫ي صال ح القوا ت‬

‫ا ملسلحة ومنتسبيها م عززة ا إلنضباط ال وا عي‬

‫إننا نعاهدك م وبوعي تام م ن أننا سنت صدى ل كل‬ ‫وي��ق� ظ��ة وا س��ت� ش� ع��ار ب��ا مل�س� ؤول��ي��ة التاريخية‬

‫لتفعيل هذه القرارا ت‪.‬‬ ‫ك ونوا على ثقةً م ن أننا إل ى جانبكم وال ى جانب‬ ‫ق راراتكم ا مل ماثلة دوماً‪.‬‬

‫وفقكم الله إل ى ما فيه خير اليمن‪..‬‬

‫وتقبلوا‬

‫حتيا ت‬

‫ضباط وص� ف وص� ف‬

‫وأف راد اللواء ‪ 76‬طيرا ن‬

‫وج���ه الل���ه أوالً‪ ..‬وبن���اء القوا ت ا ملس���لحة واألم��� ن‪ ،‬وجتنيب‬ ‫ال وطن مزيدًا م ن األزما ت‪..‬‬

‫نود ا ن نعبر ل كم نحن وجميع منتسبي وم شترك ي صندوق‬ ‫ا إلسكان ال عس���كري عن عميق ا حترامنا وا عتزازنا وتأييدنا‬

‫األ خ قائد القوا ت البحرية وال دفاع الساحلي‬

‫بعد الت حية‬

‫ا مل ضي ق دماً نحو‬

‫ضباط‬

‫ن‪ :‬ف يصل أحمد سعيد‬

‫ال عميدال طيارال رك‬ ‫قائدال قاعدةا جل وية با حل ديدة‬ ‫قائدال لوا ء ‪ 67‬طيرا ن‬

‫ف وجنود القاعدة البحري���ة ا حلديدة يرف عون‬

‫ن ‪ /‬ف تحال رحم نال دعيس‬

‫‪ 110‬دفاع جوي‬

‫م دير أم نال عاص‬ ‫ق را راتكم‪ ..‬عنوا نال تغييرامل نشود‬ ‫القائد األ على للقوا ت ا ملسلحة‪..‬‬

‫بكل مس��� ؤولية وطنية نؤك د تأييدنا ال كام ل للقرارا ت‬

‫والتنمية‪..‬‬

‫ال عس كرية الت ي أص درمتوها‪..‬‬

‫ون��� ود أن نو ض��� ح هن���ا أن قراراتكم هي ش��� هادة على‬

‫ا مل صداقي���ة الت��� ي انت هجت موها م ن أجل ا إلس���را ع ف ي‬ ‫هيكلة القوا ت ا ملسلحة واألم ن‪..‬‬

‫حمد عليال قهال ي‬

‫عميد رك ن ‪ /‬م‬ ‫قائدال قاعدةال بحرية‪-‬ا‬

‫حل ديدة‬

‫القائد األ على للقوا ت ا ملسلحة‪ -‬حفظكم الله‬ ‫حتية عس���كرية‬

‫جل مهورية‬

‫وبعد‪ :‬باس���م قيادة ومنتس���بي م عهد الت طوير القتال ي نبارك ونؤيد القيادة السياسية‬

‫حلكيمة بالقرارا ت الت ي أتخ ذمتوها والت ي ت هدف ال ى ت وحيد وإعادة هيكلة القوا ت ا ملسلحة واألم ن مبا‬

‫يحقق التقدم واألزدهار ل هذا البلد ال عظيم و جندد والؤنا لله وللوطن ول كم‪..‬وفقكم الله ملا فيه خير لبالدنا‬ ‫وتقبلوا‬

‫خال‬

‫حمد‬

‫ص‬

‫حتياتنا‬

‫عبدال عزيزال عيس‬

‫ي ‪ -‬م دير م عهدال تطويرال قتال ي‬

‫قائد ل وا ءال دفاعالساحلي ‪ :‬ف رص ة ل نجدد‬

‫حت مل س��� ما ت الت غيير ا حلقيق��� ي وا جلدي‬

‫للنهج والرؤية ف ي ال وطن عامة‪..‬‬ ‫ه��� ي‬

‫ول كم‬

‫خال‬

‫ص‬

‫حتياتنا‪..‬والله ول ي الت وفيق‬

‫دير م عهدال تطويرال قتال ي‪ :‬حت ققال قدم وا إلزدهار‬

‫ال عميدال رك ن ‪ /‬م‬

‫مة‪:‬‬

‫وش��� جاعة‬

‫ال غال ي وكافة أبناء شعبنا وأمتنا ال عربية وا إلسالمية‪..‬‬

‫للق��� وا ت ا ملس���لحة واألم ن مبناس���بة إعادة هيكل���ة القوا ت‬

‫ا‬

‫علمية وطنية تخدم م‬

‫صلحة ال وطن‬

‫ا ملسلحة مت منني دوام الرخاء والرفاهية وا إلستقرار للوطن‬

‫عبدرب���ه منصور هادي‪ -‬رئيس ا جل مهوري���ة القائد األ على‬

‫ول ألمة ال عربية وا إلسالمية‬

‫رئيس ا جل مهورية‬

‫حملترم‪:‬‬

‫األ خ ا مل شير‪ /‬عبدربه منصور هادي‪ -‬رئيس ا‬

‫جددين ال عهد لفخامتكم عاق دين ال عزم على‬

‫ا ملس���لحة على أس��� س‬

‫الساحلي‪.‬‬

‫حتقيق ا الهدا ف وص والً إل ى مين آم ن‬

‫ال عميدال رك‬ ‫قائدال لوا ء‬

‫صلحة ال وطنال عليا‬

‫ال عليا ونؤيد القرارا ت الت ي أص درها إلعادة اللحمة للقوا ت‬

‫وم��� ن خالل كم لقيادتنا السياس���ية ممثلة با مل ش���ير الرك ن‪/‬‬

‫م‬

‫ص ن دوقا السكا نال عس كري‬

‫ا ملس���لحة وإص دار القرارا ت ال ش��� جاعة إلعادة بناء القوا ت‬

‫أس��� ماء آي���ا ت الت هاني لقي���ادة الق��� وا ت البحري���ة وال دفاع‬

‫ومزدهر‪ ..‬وفقكم الله وسدد على طريق ا خلير خطاك م‪.‬‬

‫منصور هادي رئيس ا جل مهورية القائد األ على للقوا ت‬

‫األ خ الرئيس ا مل شير عبدربه منصور هادي‬

‫ا‬

‫ن ‪ /‬عبدال رحم نا الدميي‬

‫امل ديرال عامال ت ن فيذي ‪ -‬ل‬

‫ال قهال ي ‪ :‬ق را را ت وطنية تخ دم م‬

‫ال عميدال رك‬ ‫عادل هاشمال قميري‬ ‫قائد م حورا جل وف‬

‫ظل القيادة ا حلكيمة ممثلة باأل خ ا مل شير الرك ن‪ /‬عبدربه‬

‫ا ملس���لحة م‬

‫ال عقيدال رك‬

‫لقراراتك���م التاريخية‪ ..‬لقد ش��� عرنا بثقة كبيرة بهذه ا ملرحلة‬

‫قائدال لوا ء ‪ 110‬دفاع جوي‪:‬ال قرا رتا عادة‬

‫وب���كل ثق���ة نؤك د ل ك���م أنها ق���رارا ت حكيم���ة وصائبة‬

‫جل مهورية‬

‫واللحظة التاريخية الت ي زامل ت وواكب ت الت حوال ت ال عظيمة‬

‫ضب���اط وص‬

‫ال كام��� ل لقرارات ه���ا ال ش��� جاعة بإع���ادة هيكل���ة الق��� وا ت‬

‫قائدال لوا ءالسادس طيرا ن‬

‫ال‬

‫م��� ن زخم التفاعل ال ش��� عبي ال وطن��� ي وا إلنت ماء ال عس���كري‪..‬‬

‫وخدمة ميننا ا حلبيب والله يحفظكم‪.‬‬

‫ي خدم���ة ال وطن‪،‬‬

‫اللواء نرف ع إل ى القيادة السياسية وال عس كرية تأييدنا‬

‫األكرم‬

‫تاريخية‪..‬آمالن���ا تت عاظم بأن ا آلت ي والقادم س���يكون أف‬ ‫وأن اليم��� ن رغ���م ك ل منغصات ها تس���ير ال ى ا ملس���تقبل بثقة‪..‬‬ ‫سيروا بعون م ن الله‪ ،‬وحب ال شعب‪ ..‬وم ن جناح ال ى جناح‪،‬‬ ‫ونح��� ن ندع���م ك ل ت وجهاتكم م��� ن أجل خير اليمن وال ش��� عب‬ ‫وق واته ا ملسلحة واألم ن‪.‬‬ ‫تفضلوا بقبول فائق الت حية والتقدير‪..‬‬ ‫ضل‪،‬‬

‫ال وطن وفقكم الله ملا فيه خدمة القوا ت ا ملس���لحة‬

‫جاء فيها‪:‬‬

‫وم كانت ه���ا ف‬

‫حتية ال وفاء وال والء‪..‬‬

‫وا حسس���نا انن���ا نس���ير ف��� ي ا الجت���اه الس���ليم وال صحيح‪..‬‬ ‫والنجاح���ا ت ال عظيم���ة دوماً تبدأ بخ ط��� وة جريئة وبقرارا ت‬

‫بإص دارك���م القرارا ت التاريخية ا حلاس��� مة الت ي رجو مت فيها‬

‫صال ح أحمد عبدامللك‬

‫حلقيقي للحصن ا ملنيع‬

‫وتلبي ت طلعا ت ال شعب اليمني ال عريق وف ر‬

‫شاه‬

‫القائد األ على للقوا ت ا ملسلحة‬

‫ن‪/‬‬

‫باس���م قيادة الل��� واء ‪110‬دفاع جوي وجميع منتس���بي‬

‫ال عميد طيار‪/‬‬

‫مبناسبة ص دور القرارا ت ال شجاعة إلعادة هيكلة‬

‫قائد م‬ ‫قائدال لوا ء ‪123‬م‬

‫ونش���د عل��� ى أيديك���م ونحن م عكم ف��� ي خدمة هذا‬

‫ا ملس���لحة والت ي م ن ش���أنها بناء جيش وطني ق وي ف ي‬

‫هيبة ال دولة وتثبي ت األم ن وا إلستقرار‬

‫حورال غيضة‬

‫األ خ رئيس ا جل مهورية‬

‫ل لجيش هيبته‬

‫ق يادةال لوا ءالسادس طيرا ن وجميع م نتس بيها‬

‫ف‬

‫ن ‪/‬عبدال له م ن صور علي‬

‫نبارك ل كم القرارا ت التاريخية الت ي أعاد ت للقوا ت‬ ‫ا ملس���لحة هيبت ه���ا‬

‫شاه بحري‬

‫أمن���اء للوط��� ن ووحدت���ه وم كتس���باته ال عظيم���ة‬

‫وم ؤيدي��� ن ل���كل الق���رارا ت الت��� ي اتخ���ذ ت والت��� ي‬

‫حورا جل وف‪ :‬نباركال قرا را تال تاريخ ية‬

‫حور ا‬

‫لبناء القوا ت ا ملسلحة على ا سس وطنية وم ن‬

‫حورال غيضة‪ :‬تأييد وم بارك ة‬

‫م دير ص ندوقا إلسكانال عس كري‪:‬ال نجاحاتال عظيمة‬ ‫تبدأ بقرا را ت تاريخ يه‬

‫خط��� وة م طلوب���ة و ضروري���ة‪ ..‬ولت واصل��� وا‬

‫نه��� ج الت غيي���ر أل ن الت غيي���ر ال طري��� ق األنس��� ب للبناء‬

‫عهدنا ل قيادتناالس ياسية وال عس‬

‫األ خ قائد القوا ت البحرية وال دفاع الساحلي‬

‫ا‬

‫كريه‬

‫حملترم‪:‬‬

‫بأسم قيادة ومنتسبي ل واء ال دفاع الساحلي نرف ع إليكم وم ن خالل كم‬

‫إل ى فخامة األ خ ا مل شير‪ /‬عبدربه منصور هادي ‪ -‬رئيس ا جل مهورية‪ -‬القائد األ على للقوا ت ا ملسلحة‪ -‬حفظه الله‬ ‫ت هانينا ومباركتنا بصدور القرارا ت ال شجاعة وال وطنية للهيكلة التنظيمية ا جلديدة للقوا ت ا ملسلحة ك ما‬

‫جندها‬

‫فرصة لنجدد عهدنا والءنا لقيادتنا السياس���ية وال عس���كرية ممثلة ف ي فخامة الرئيس القائد األ على‪ ....‬م هام ف ي‬

‫ال عميدال دك تور‪ /‬عمر عبدال كر مي عبده‬

‫م‬

‫دير‬

‫عام أم ن أما ن ةال عاص‬

‫مة‬

‫إعادة ال عمل ال هيكلي ل وحدتنا وقيادة ال دفاع عن سيادة وام ن ال وطن‪.‬‬

‫نسأل الله ا ن يوف ق قيادتنا ملا فيه خير وم‬ ‫ول كم خال ص حتياتنا‪..‬والله ول ي الت وفيق‬

‫صلحة ال وطن وق واتنا ا ملسلحة‪. .‬والله ا مل وف ق‬

‫عميد رك‬

‫ن‬

‫حس‬

‫ني سال م عبدربه ‪ -‬قائد ل وا ءال دفاعالساحلي‬


‫‪8‬‬

‫‪Saturday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434‬‬

‫برقية‬

‫السبت ‪ 22‬ديسمبر ‪ 2012‬العدد ‪ 1677‬املوافق ‪ 8‬صفر ‪1434‬هـ‬

‫ق ـ ــرارات تاريخي ــة‬ ‫عندما حتسن النوايا ويصدق املبدأ‪..‬‬ ‫وعندما تتخذ القرارات من واقع رؤية قائمة على دراسات‬ ‫وعلى استقراء شفاف للقضايا واملسائل‪ ..‬يكون لها أصداء واسعة‪..‬‬ ‫وأثر إيجابي ويتقبلها الشعب‪ ..‬وتنفذها املؤسسات بطواعية‬ ‫وحرص وتفهم‪..‬هذه املشاعر الفياضة‪..‬‬ ‫هي التي رافقت إصداركم أيها االخ رئيس اجلمهورية‬ ‫للقرارات الوطنية التاريخية بإعادة تنظيم وحتديث وتطوير‬ ‫وهيكلة املؤسسة الدفاعية وهو أمر أعاد للناس جميع ًا الطمأنينة‬ ‫والثقة‪ ..‬وقدم للمجتمع رؤية نحو عمل منهجي مؤسسي مدروس‪..‬‬ ‫بكل ثقة نعبر لكم ايها األخ رئيس اجلمهورية عن تقديرنا الكبير‬ ‫بهذه القرارات الشجاعة‪ ..‬ونؤيدها ونبارك منطلقاتها نحو حتديث‬ ‫وتطوير املؤسسة الدفاعية‪ ..‬ونتمنى لكم موفور الصحة والسعادة‪..‬‬ ‫ونتمنى لوطننا وشعبنا كل تقدم وتطور بإذن اهلل‪..‬‬

‫اخبارهم اللواء‪ /‬علي ناصر خلشع‬ ‫نائب وزير الداخلية‬


‫‪9‬‬

‫استطالع‬

‫‪Saturday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434‬‬

‫السبت ‪ 22‬ديسمبر ‪ 2012‬العدد ‪ 1677‬املوافق ‪ 8‬صفر ‪1434‬هـ‬

‫»‪:‬‬

‫شباب ومثقفون وإعالميون عبر شبكة التواصل االجتماعي لـ«‬

‫قرارات الرئيس اقتضتها ض ـ ـ ــرورات وطني ـ ــة‬ ‫ُملحة وتهدف خلروج اليمن إلى بر األمان‬ ‫عبّر عدد من الشباب المثقفين واإلعالميين من خالل أرائهم عبر‬ ‫موقع التواصل االجتماعي «الفيسبوك» عن تأييدهم وسعادتهم‬ ‫بالقرارات القوية والشجاعة التي أصدرها األخ الرئيس عبد ربه منصور‬ ‫هادي رئيس الجمهورية القائد األعلى للقوات المسلحة في إعادة‬ ‫دمج وتوحيد الجيش على األسس المهنية والعلمية التي تضمن بناء‬ ‫مؤسسة دفاعية وأمنية قوية‪.‬‬ ‫استطالع‪ :‬أحمد الزعكري‬ ‫> البداي����ة كانت مع األخ صالح محمد عطيفة ‪-‬‬ ‫مذيع في قناة االميان‪:‬‬ ‫>> تع����د الق����رارات األخي����رة الت����ي أصدره����ا‬ ‫الرئي����س عبد ربه منصور هادي رئيس اجلمهورية‬ ‫القائد األعلى للقوات املس����لحة بش����أن إعادة هيكلة‬ ‫منظومة املؤسس����ة العسكرية ضرورة ملحة للسير‬ ‫نح����و الطري����ق الصحي����ح خل����روج اليم����ن إل����ى ب����ر‬ ‫األمان من األزمة الطاحنة التي عصفت خالل العام‬ ‫املنص����رم‪ ,‬ونافذة طيبة للخ����روج باحلوار الوطني‬ ‫إل����ي الطري����ق الصحي����ح وخلق مين جديد ينش����ده‬ ‫الشباب املتطلع إلى مستقبل أفضل لليمنيني‬ ‫وميك����ن الق����ول أن الك����رة اآلن ف����ي ملع����ب القوى‬ ‫السياسية التي ينبغي عليها تكون جادة في إعادة‬ ‫رسم خارطة اليمن مبا يعيد رسم مؤسسات الدولة‬ ‫علي نحو مواطنه متساوية‪.‬‬

‫> جمال نعمان‬

‫> صالح عطيفة‬

‫> عادل قحطان‬

‫> محمد الشميري‬

‫> مضامين قــرارات توحيد القوات المسلحة واألمــن لم تنحاز‬ ‫لطرف ضد آخـــر بل كانت لصـــالح اليمـن وطنــ ًا وشـعب ًا‬ ‫> نؤي ـ ـ ـ ـ ـ ــد باملطلـ ـ ـ ــق هذه القرارات ‪ ..‬وينبغي االسراع في تنفيذها‬

‫أصحاب حكمة‬

‫> جم����ال نعم����ان ‪ -‬مس����ؤول األخب����ار في مكتب‬ ‫قناة العربية اليمن‪:‬‬ ‫>> ق����رارات الرئي����س عب����د ربه منص����ور هادي‬ ‫قرارات هادفة وش����جاعة وتصب في خدمة اجلميع‬ ‫وجاءت مبثابة الفرج الذي كان ميثل هاجس تخوف‬ ‫للجميع وتس����اءل كيف ستصبح اليمن إذا ما صدر‬ ‫مث����ل هكذا ق����رار لكن اليمن واليمني��ي�ن أثبتوا أنهم‬ ‫أصحاب حكمة مبثل هذه التصرفات املسؤولة‪.‬‬ ‫وهي قرارات تص����ب في مصلحة كل ميني يحلم‬ ‫باألم����ن واالس����تقرار وتلب����ي التغيير ال����ذي انتظره‬ ‫اجلمي����ع‪ ,‬حي����ث جعل����ت الش����ارع اليمن����ي يتطل����ع‬ ‫ملس����تقبل أفضل ووطن يزخر بجي����ش موحد والؤه‬ ‫لل����ه ث����م للوط����ن ال للتبعي����ات وال����والءات الضيق����ة‪,‬‬ ‫ناهي����ك عن متاش����يها م����ع الواق����ع الراه����ن جلميع‬ ‫ال����دول التقدمي����ة‪ ,‬وتوقيت إصداره����ا كان محتوما‬ ‫لتوفي����ر األج����واء اآلمن����ة للب����دء باحل����وار الوطن����ي‬ ‫وإخراس كل األبواق التي تطالب بإعادة اليمن إلى‬ ‫مربع ما قبل العام ‪1990‬م‬

‫خطوة مهمة‬

‫> محم����د منص����ور الش����ميري ‪ -‬مذيع ف����ي قناة‬ ‫اليمن الفضائية‪:‬‬ ‫>> الق����وات املس����لحة اذا ما كان����ت مبنية على‬ ‫أس����س علمية وحديثة تكون عند املس����توى املأمول‬ ‫منه����ا في كل الظروف وكل املنعطف����ات وما قرارات‬ ‫الرئي����س األخيرة إال تأكيد لهذا املنظور‪ ،‬فالقرارات‬ ‫اخلاص����ة بهيكلة القوات املس����لحة خطوه مهمة في‬ ‫مس����ار اليمن احلديث جاءت بعد تس����وية سياسية‬ ‫هدف����ت إلى إخ����راج اليمن من وضع����ه املتأزم آنذاك‬ ‫وم����ن وضعه املنقس����م في اجليش ال����ذي كان يجب‬ ‫توحي����ده من����ذ ع����ام ‪ 90‬ليكون جيش����ا وطنيا يعرف‬ ‫مهمت����ه‪ ,‬وه����ي ق����رارات انتظره����ا الش����ارع اليمني‬ ‫وطالب بها وس����يقف معها وهي ليس����ت كل الهيكلة‬ ‫ب����ل البداي����ة للهيكلة الس����ليمة املنش����ودة وإصالح‬ ‫وض����ع اجلي����ش وإعادة اعتباره حت����ت قيادة وزارة‬ ‫الدف����اع ليك����ون جيش دولة تس����تطيع املراهنة عليه‬ ‫واالفتخار به وفق رؤية عس����كرية مهنية ال تقبل إال‬ ‫النجاح‪.‬‬

‫قرارات شجاعة‬ ‫> األستاذ عادل قحطان ‪ -‬ناشط شبابي‪:‬‬ ‫>> قرار هيكلة اجليش كان متوقعا‪ ,‬والترحيب‬ ‫به من كل األطراف كان متوقعا أيضا كون القرار كان‬ ‫ش����جاعا وحكيما ودبلوماس����يا فهو لم ينحز لطرف‬ ‫ضد اخر بقدر ما كان منحاز ًا للوطن‪ ,‬لذا أرجو ممن‬ ‫كانوا يس����تعجلون قرار الهيكل����ة أن يقدروا اجلهد‬ ‫ال����ذي بذل من قب����ل القيادة السياس����ية وان يعملوا‬ ‫على إش����اعة الهدوء ك����ي يتمكن الرئي����س وحكومة‬ ‫الوفاق من الس����ير بال شوش����رة كما أرجو أن تكون‬

‫> صبار احلجوري‬ ‫إن ش����اء الل����ه‪ ..‬وتنفيذ ه����ذه الق����رارات متوفر بدء ًا‬ ‫باإلرادة السياسية والدعم الشعبي الذي يحظى به‬ ‫الرئيس مرورا بالغطاء اإلقليمي والدولي‪.‬‬

‫شباب الثورة‬

‫> عب����ده محم����د العام����ري ‪ -‬طال����ب ف����ي كلي����ة‬ ‫الهندسة جامعة القاهرة‪:‬‬ ‫>> اليم����ن الي����وم تتنف����س الصع����داء‬ ‫به����ذه الق����رارات اجلريئ����ة للرئي����س عب����د رب����ه‬ ‫منص����ور ه����ادي الت����ي تع����د اس����تكماال أله����داف‬ ‫الث����ورة‪ ،‬ووف����اء لدم����اء الش����هداء و اجلرح����ى‪.‬‬ ‫فإص����دار الق����رارات برأي����ي خط����وة مهم����ة‬ ‫وأساس����يةوخطوه عملية تعبر عن تطلعات ش����باب‬ ‫الث����ورة الس����لمية‪..‬وهي تعبي����ر حقيق����ي ع����ن رغبة‬ ‫القيادة السياسية باملضي قدم ًا نحو تنفيذ املبادرة‬ ‫اخلليجية في بناء املؤسس����ة العسكرية مبا ميكنها‬ ‫م����ن القي����ام بواجبه����ا وف����ق م����ا يقتضي����ه الواجب‬ ‫الوطني‪.‬‬

‫نهضة البالد‬

‫> محمد الغرباني‬

‫> قاسم الشاوش‬

‫> عبده العامري‬

‫> مجلي الصمدي‬

‫> مصطفى غليس‬

‫> القرارات لبّت مطالب الشعب كترجمة عملية للتسوية‬ ‫السـ ــياسية ومض ــامني املب ـ ــادرة اخلليجي ـ ــة‬

‫> الشارع اليمني مؤيد ومبارك لقرارات‬ ‫الرئيس هادي ألنها تعتبر من أهـم‬ ‫القـــــرارات الحاســـمة‬ ‫جمعة التاييد في هذا اليوم جمعة حاش����دة في كل‬ ‫امليادي����ن كي تصل الرس����الة بوضوح مل����ن الزال في‬ ‫نفسه مرض وكذلك أمتنى على اإلعالميني ووسائل‬ ‫اإلعالم تهيئة األجواء‪..‬لتقبل التغيير فالقادم أجمل‬ ‫واليمن أبقى‪.‬‬

‫منعطف تاريخي‬ ‫> األخ صبار احلجوري ناشط اجتماعي‪:‬‬ ‫>> الق����رارات األخي����رة التي أصدره����ا الرئيس‬ ‫عب����د رب����ه منص����ور هادي ف����ي هذا التوقيت تش����كل‬ ‫منعطف����ا تاريخي����ا هاما في تاري����خ اليمن عموما و‬ ‫القوات املسلحة على وجه التحديد‪.‬‬ ‫ونتطل����ع إل����ى التطبيق الس����ريع له����ذه القرارات‬ ‫واتخ����اذ خط����وات عمليه ف����ي هذا اجلان����ب من قبل‬ ‫وزارة الدفاع‪.‬فالق����رارات قوي����ة وجريئ����ة وتعتب����ر‬ ‫اللبنات األولى لهيكلة القوات املس����لحة على أسس‬ ‫علمية ومهنية تسهم في ضمان بناء قوات مسلحة‬ ‫قادرة على أداء مهامها بكل كفاءة واقتدار‪.‬‬

‫خدمة اليمن‬

‫> محمد إبراهيم الغرباني ناشط مدني‪:‬‬ ‫>> الش����ارع اليمن����ي مؤي����د لق����رارات رئي����س‬

‫اجلمهورية بش����أن إعادة هيكلة القوات املس����لحة‪..‬‬ ‫مؤيد ألية خطوات حقيقية من املنظومة السياسية‬ ‫التوافقي����ة في اليمن م����ن أجل الوصول بالبالد إلى‬ ‫ضفة األمان وليصل الشعب إلى بر األمان على أمل‬ ‫أن تكون اخلطوات القادمة في خدمة اليمن‪.‬‬ ‫وعل����ى اجلميع أن ُيدرك أنه����ا ُمجرد خطة هيكلة‬ ‫و رمب����ا هي بحاجة آللي����ة تنفيذية حقيقية مترجمة‬ ‫ومجس����دة أه����داف ث����ورة س����بتمبر في بن����اء جيش‬ ‫وطني قوي للشعب والوطن‪ ..‬يحافظ على استقالله‬ ‫وكرامته ويحفظ لنا األمن واالستقرار‪.‬‬

‫اجماعدولي‬ ‫> قاس����م الش����اوش ‪ -‬صحفي في إدارة األخبار‬ ‫ي في صحيفة «الثورة»‪:‬‬ ‫العربي والدول ‏‬ ‫>> تع����د ق����رارات الرئي����س عب����د رب����ه منص����ور‬ ‫هادي األخيرة اخلاصة بتوحيد وهيكلة مؤسسات‬ ‫اجلي����ش واألمن من أه����م القرارات احلاس����مة التي‬ ‫اتخذه����ا من����ذ تولي����ه مقاليد الرئاس����ة وه����ي تعني‬ ‫«إلغ����اء كل املس����ميات الت����ي كان����ت قائمة وإس����دال‬ ‫الس����تار عل����ى حقبة طويلة من الضي����اع التي كانت‬ ‫تعاني منه مؤسس����ات اجليش واألمن ‪ ،‬وقد حظيت‬ ‫بتأييد واسع و بترحيب محلي وعربي ودولي‪.‬‬

‫> علي النخبي‬

‫فالتحدي����ات الكبي����رة الت����ي تواجهه����ا ه����ي على‬ ‫املستوى العملي وتنفيذها بأسرع وقت ممكن‪.‬‬

‫خطوة حاسمة‬

‫األخ األستاذ‪:‬جمال سالم السكرتير االول ملنظمة‬ ‫احلزب االشتراكي اليمني في رشيستر ‪ -‬نيويورك‬ ‫الواليات املتحدة األمريكية قال‪:‬‬‫ق����رارات إع����ادة هيكل����ة اجليش اليمن����ي خطوة‬ ‫حاس����مة ومفصلي����ة ف����ي عملية االنتقال السياس����ي‬ ‫وهي قرارات مصيرية لرسم مستقبل اليمن اجلديد‬ ‫في ظل قوات مس����لحة وأمن تأمتر من قيادة واحدة‬ ‫موحدة لتساهم في فرض األمن واالستقرار املنشود‬ ‫وإع����ادة هيب����ة الدولة‪,‬ويك����ون والؤها لل����ه والوطن‬ ‫والش����عب ‪,,‬الرئي����س ه����ادي إنس����ان عس����كري قوي‬ ‫ومدعوم بقوة من قبل ش����عبه ف����ي الداخل وإقليمي ًا‬ ‫ودولي����ا وهو يعل����م من يقف وراء األح����داث وحتما‬ ‫هن����اك مخارج‪,‬واألي����ام حب��ل�اء باملزيد م����ن األحداث‬ ‫الت����ي س����تؤدي إل����ى التغيي����ر ال����ذي طامل����ا ناض����ل‬ ‫وضح����ى اليماني����ون ف����ي س����بيل احلري����ة والعدالة‬ ‫اإلجتماعية من اجل وطن حر وشعب سعيد يعيش‬ ‫في ظل دولة يس����ودها النظ����ام والقانون واملواطنة‬ ‫املتس����اوية‪،‬قريبا سوف تتحق أحالمنا التي سبقنا‬

‫> جمال سالم‬ ‫عصرن����ا إليه����ا‪ ,‬لتك����ون بذل����ك اجتاه����ات الش����باب‬ ‫وتطلعاته����م موجهة نحو املس����اهمة ف����ي بناء مين ًا‬ ‫متقدم���� ًا ومزده����ر ًا ‪ ..‬مين���� ًا جدي����د ًا متح����رر م����ن كل‬ ‫موروث التخلف وهيمنة القبيلة والطائفة واملنطقة‬ ‫واملذهب ‪,‬هذا ما نستشفه من قرارات األخ عبد ربه‬ ‫منص����ور هادي رئيس اجلمهوري����ة ‪ -‬القائد األعلى‬ ‫للق����وات املس����لحة ومنه����ا نس����تلهم األم����ل والتطلع‬ ‫إلى وطن يس����توعب كل أبنائه بوجود جيش وطني‬ ‫يكون مصدر فخرهم وعزتهم وكرامتهم‪.‬‬

‫مرحلة التغيير‬ ‫> األس����تاذ مجل����ي الصم����دي ‪ -‬مراس����ل قن����اة‬ ‫الشرقية العراقية ومحلل سياسي قال‪:‬‬ ‫>> ق����رارات ه����ادي كان����ت متوقعة وه����ي تلبي‬ ‫املطل����ب الش����عبي بالدرج����ة األساس����ية ومقتض����ى‬ ‫التس����وية السياسية مبا تضمنته وثيقتها املتمثلة‬ ‫ف����ي املبادرة اخلليجية بالدرج����ة الثانية ناهيك عن‬ ‫كونه����ا ض����رورة وطني����ة تقتضيها طبيع����ة املرحلة‬ ‫االنتقالي����ة للوص����ول باليم����ن ال����ى مرحل����ة التغيير‬ ‫املنش����ود‪..‬وبدون هذه الهيكلة من الصعب أن يعبر‬ ‫اليم����ن إلى مؤمتر احل����وار املزمع انعقاده وجناحه‬

‫> مصطفى غليس ‪ -‬مدير حترير صحيفة الرأي‬ ‫العام‪:‬‬ ‫>> م����ع دخول املب����ادرة اخلليجية حيز التنفيذ‬ ‫ظل الشعب اليمني يترقب بحذر شديد ‪ -‬ال يخلو من‬ ‫اخل����وف – من ردود أفعال مراكز القوى حال تنفيذ‬ ‫أهم بنوده����ا وهي الفقرة اخلاص����ة بهيكلة القوات‬ ‫املس����لحة‪ ,‬فحت����ى أش����د املطالب��ي�ن بس����رعة إصدار‬ ‫قرارات حاس����مة تنهي حالة انقس����ام اجليش كانوا‬ ‫يتوقع����ون نتائج غير محم����ودة وهكذا كان حال كل‬ ‫مواط����ن بغض النظر عن مناص����رة لــ"س" أو لـ"ص"‬ ‫‪ ,‬ولتل����ك املخ����اوف مبرراتها الت����ي نعلمها جميع ًا ‪,‬‬ ‫لكن تلك املخاوف تبددت بعد إصدار الرئيس هادي‬ ‫مجموع����ة ق����رارات تتضمن إع����ادة هيكل����ة اجليش‬ ‫ووزارة الدفاع ورئاسة األركان قوبلت بتأييد شعبي‬ ‫كبير ودعم سياسي وترحيب قادة الوحدات املعنية‬ ‫املشمولة بتلك القرارات ومراكز القوى الداعمة لها‪.‬‬ ‫وينبغ����ي علين����ا كإعالمي��ي�ن أن نرب����أ بأنفس����نا عن‬ ‫املماح����كات واملهات����رات التي ال طائ����ل منها‪ ..‬علينا‬ ‫أن نوج����ه أقالمنا لبناء وط����ن أنهكته الصراعات ال‬ ‫لهدمه‪..‬أن جنعل من أقالمنا بلس����م ًا جلروح العباد‬ ‫ورافد ًا لنهضة البالد ال أن جنعلها مصدر ًا إلشعال‬ ‫النفوس وتكريس التفرقة وبث األحقاد‪.‬‬

‫مسار صحيح‬

‫> األس����تاذ علي عبد الله النخبي ش����اعر الثورة‬ ‫عبر بالقول‪:‬‬ ‫>> الق����رارات األخي����رة لألخ املناض����ل الرئيس‬ ‫عبد ربه منصور هادي تؤكد استمرار حركة التغيير‬ ‫ف����ي مس����ارها الصحي����ح وبالتال����ي ينبغ����ي علين����ا‬ ‫كمواطن��ي�ن أن جنس����د روح التغيي����ر والدميقراطية‬ ‫البن����اءة كثقافة وس����لوك راس����خ في مس����ار حياتنا‪,‬‬ ‫وقد سعدت كثيرا بهكذا قرارات منطقية وقد نطقت‬ ‫به����ذه األبي����ات الش����عرية املختص����رة للتعبي����ر عن‬ ‫صدق جوانحي‪:‬‬ ‫كلني في وادي بيتخبط بوادي‬ ‫وتأتي الوديان إلى نفس املسار‬ ‫وفر مالويها طريقة ابن هادي‬ ‫وربخ جمع الناس بإصدار القرار‬ ‫بداية اخلطوة إلى نيل املرادي‬ ‫وثانية اخلطوة في إجناح احلوار‬ ‫ما بينهن وقبلها محو الفسادي‬ ‫كي نلتمس خيراتها في الدار‬ ‫يا كل تايه اتبعوه خطوات هادي‬ ‫نسانده وندور معه في حيث دار‬


‫‪10‬‬

‫صور‬

‫‪Saturday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434‬‬

‫السبت ‪ 22‬ديسمبر ‪ 2012‬العدد ‪ 1677‬املوافق ‪ 8‬صفر ‪1434‬هـ‬

‫جابت شوارع المـــــــــ‬

‫مسيرات شبابية وشعبية مليونية ت ـ ـ ـ‬ ‫> تواصلت المسيرات الشبابية الشعبية المليونية المؤيدة والمباركة لقرارات الرئيس عبدربه‬ ‫منصور هادي رئيس الجمهورية القائد األعلى للقوات المسلحة والخاصة بتوحيد وهيكلة‬ ‫القوات المسلحة واألمن في مختلف المدن اليمنية‪ ..‬وعبرت حشود الجماهير لليوم الثاني على‬ ‫التوالي عن بهجتها وفرحتها باستعادة القوات المسلحة اليمنية لهويتها الوطنية التي تعني‬ ‫اعادة االعتبار للهوية اليمنية التي ُغيبت قسراً لتفتح المجال لهيمنة هوية ضبابية وغير مقبولة‬

‫{ الشعب يعبر عن مباهجه بإعادة االعتبار للهوية اليمنية‬ ‫بعد استعادة القوات املسلحة واألمن لهويتها الوطنية‬

‫{ اجلماهير اليمنية تشيد‬ ‫بقرارات وحدة اجليش والهيكلة‬


‫‪11‬‬

‫‪Saturday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434‬‬

‫صور‬

‫السبت ‪ 22‬ديسمبر ‪ 2012‬العدد ‪ 1677‬املوافق ‪ 8‬صفر ‪1434‬هـ‬

‫ـــــــــــدن والساحات‬

‫ً‬ ‫ـ ـ ـ ـ ـأييدا لقرارات رئيس اجلمهورية‬ ‫وطنياً‪ ..‬وأشادت الجموع الغفيرة من أبناء شعبنا على امتداد الوطن اليمني بالقرارات العسكرية‬ ‫الوطنية الشجاعة لرئيس الجمهورية القائد األعلى للقوات المسلحة الذي لبى مطالب الشعب‬ ‫ومقتضيات مصالح الوطن العليا ومتطلبات بناء المؤسسة الدفاعية واألمنية القادرة على تأدية‬ ‫مهامها وواجباتها الوطنية بكفاءة ونجاح‪ ،‬وبما يعيد لليمن أمنه واستقراره ونهوضه التنموي‬ ‫الشامل‪.‬‬ ‫تصوير‪ :‬إصالح العبسي ‪ -‬ناديةعبداهلل‪ -‬محمد العماد ‪ -‬وائل المعمري‬

‫{ قرارات الرئيس قفزة نحو التغيير املنشود‬

‫{ إعادة هيكلة القوات املسلحة واألمن مهمة وطنية عظيمة‬


‫‪12‬‬

‫‪Saturday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434‬‬

‫برقية‬

‫السبت ‪ 22‬ديسمبر ‪ 2012‬العدد ‪ 1677‬املوافق ‪ 8‬صفر ‪1434‬هـ‬

‫تأييد ومبارگة‬ ‫األخ املناضل املشير الرگن‪ /‬عبدربه منصور هادي‬ ‫رئيس اجلمهورية ‪ -‬القائد األعلى للقوات املسلحة ‪-‬حفظكم الله‪-‬‬

‫يطيب لنا في قيادة اجلهاز املركزي لألمن السياسي أن نغتنم مناسبة إصداركم‬ ‫للقرارات التاريخية اخلاصة بإعادة هيكلة مؤسسة القوات املسلحة‪ ..‬والتي‬ ‫جسدت املصلحة الوطنية العليا بإعادة بناء وهيكلة وتطوير املؤسسة الدفاعية‬ ‫مبا يضمن قيادتها وتوجيهها من مركز قيادي واحد ومبا يؤسس لبناء قوات‬ ‫مسلحة مينية حديثة يكون والؤها لله ثم الوطن والثورة والوحدة‪.‬‬ ‫وبهذه املناسبة نرفع لكم أسمى آيات العرفان‪..‬‬ ‫مباركني لكم ولشعبنا اليمني العظيم هذه اخلطوات الوطنية احلاسمة‬ ‫ومعبرين باسم كل منتسبي اجلهاز املركزي لألمن السياسي عن تأييدنا لهذه‬ ‫القرارات التي حظيت بتأييد شعبي وإقليمي ودولي منقطع النظير‪..‬‬ ‫وإننا بهذه املناسبة التاريخية جندد العهد لكم بأن نظل جنود ًا أوفياء لهذا‬ ‫الوطن الغالي حتت قيادتكم الرشيدة في سيركم احلثيث وخطواتكم املباركة‬ ‫وجهودكم اجلبارة نحو إقامة الدولة املدنية احلديثة وبناء اليمن اجلديد‪..‬‬ ‫وفقكم الله ملا فيه خير وطننا وشعبنا‪..‬‬

‫اخبارهم اللواء‪ /‬غالب مطهر القمش‬ ‫رئيس اجلهاز املركزي لألمن السياسي‬


?¼±¥≥¥ dH� ∏ o�«u*« ±∂∑∑ œbF�« ≤∞±≤ d³L�¹œ ≤≤ X³��«

‫ﺗﻬﻨﺌﺔ‬

Satarday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434

13


‫‪14‬‬

‫استطالع‬

‫‪Satarday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434‬‬

‫السبت ‪ 22‬ديسمبر ‪ 2012‬العدد ‪ 1677‬املوافق ‪ 8‬صفر ‪1434‬هـ‬

‫منتسبو الشرطة العسكرية لـ«‪ 26‬سبتبمر»‪:‬‬

‫الق ـ ــرارات أنهت انقسـ ــام الق ـ ـ ــوات املسلحة‬

‫< العمي ��د الرك ��ن‪ /‬مجل ��ي مجيدي ��ع امل ��رادي‪ -‬قائ ��د الش ��رطة العس ��كرية حت ��دث‬ ‫بالقول‪-:‬‬

‫>> باس ��مي واسم كل منتسبي الشرطة العسكرية نشكر األخ‬ ‫الرئي ��س عبدربه منصور هادي رئيس اجلمهورية‪ -‬القائد األعلى‬ ‫للقوات املسلحة على اجلهود اجلبارة الذي يبذلها في بناء الوطن‬ ‫وتنظيم وإعادة هيكلة القوات املس ��لحة‪ ،‬وعلى أس ��اس أن يواكب‬ ‫التحديثات العاملية‪ ..‬جتسد ذلك في القرارات التاريخية الشجاعة‬ ‫األخيرة والتي جاءت مترجمة للضرورة الدفاعية واألمنية للوطن‬ ‫وحلماية مصاحله العليا‪ ،‬فاجليوش في جميع أنحاء العالم تخضع‬ ‫للهيكلة بشكل مستمر لكي تواكب األحداث واألوضاع‪ ..‬كما يعمل‬ ‫الباحثون واالختصاصيون العسكريون دراسات وخطط مستقبلية‬ ‫للجي ��وش‪ ..‬فاخلطوة اجلبارة الت ��ي خطاه ��ا األخ الرئيس ومعه‬ ‫أعض ��اء اللجنة العس ��كرية إلعادة هيكلة القوات املس ��لحة خطوة‬ ‫متقدمة مهم ��ة لألمام في تنظي ��م وترتيب القوات املس ��لحة‪ ..‬فأي‬ ‫جيش البد أن يك ��ون مرتب ويكون له هيكلة تتناس ��ب مع الوضع‬ ‫والزم ��ن وجغرافي ��ة األرض ومبا ميتل ��ك من أس ��لحة وامكانيات‬ ‫وقوة بش ��رية‪..‬ونؤكد على أن البقاء واالختيار لألفضل وأن تكون‬ ‫الترتيبات والتعيينات في املناصب للقيادات الكفؤة‪ ،‬فاملؤسس ��ة‬ ‫العس ��كرية تزخ ��ر بالقادة املثقف�ي�ن الكفؤين الذين يس ��تحقون أن‬ ‫يكونوا جديرين بالثقة‪.‬‬ ‫والقرارات لقيت تأييد ًا واسع ًا من جميع أطياف الشعب اليمني‪،‬‬ ‫فهو كونها مثلت مطلب ًا للشعب وقواته املسلحة التي يجب أن تكون‬ ‫متح ��دة لها رأي واجتاه وترتيب واحد‪ ..‬وأؤكد هنا انه بالنس ��بة‬ ‫للقادة العس ��كريني أو اجلنود أو الضباط انه هناك شعار ًا واحد ًا‬ ‫سائد ًا في أوساطهم هو الطاعة في تنفيذ األوامر احلقة وهذا هو‬ ‫أس ��اس اجلندية العسكرية املمتلئ دمه باالنضباط العسكري‪ ،‬لذا‬ ‫عن ��د إصدار أي قرار أو أمر من القيادات العليا يتم تنفيذها بدون‬ ‫تردد أو نقاش فوالؤنا لله وللوطن وللقيادة الشرعية وهذا ما يجب‬ ‫أن نكون عليه‪ ..‬وانتهزها فرصة لنجدد عهدنا ووالءنا املطلق لله ثم‬ ‫للوطن وللقيادة الوطنية الشجاعة ممثلة بالرئيس عبدربه منصور‬ ‫هادي رئي ��س اجلمهورية‪ -‬القائد األعلى للقوات املس ��لحة ملا فيه‬ ‫اخلير والسالم للوطن والعبور به إلى بر األمان‪.‬‬ ‫< الرائد‪ /‬مجاهد حسن جواس حتدث بالقول‪-:‬‬

‫>> على اجلميع في الوطن وخاصة منتسبي القوات املسلحة‬ ‫واألمن قادة وظباط وصف ًا ضباط وجنود ًا مساندة جهود القيادة‬

‫أشادت قيادة الشرطة العسكرية وجميع منتسبيها من الضباط واألفراد بالقرارات الجمهورية التي أصدرها األخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس‬ ‫الجمهورية‪ -‬القائد األعلى للقوات المسلحة الخاصة بإعادة هيكلة وتنظيم وإدارة القوات المسلحة على أسس علمية حديثة بما يؤسس لبناء مؤسسة عسكرية‬ ‫موحدة والؤها المطلق هلل ثم الوطن والثورة والوحدة‪.‬‬ ‫أجرى اللقاءات‪ :‬م‪ /1‬أحمد الزعكري‬

‫البناء والتحديث للمؤسسة العسكرية واملضي قدم ًا وبكل قوة في‬ ‫مسيرة االرتقاء مبستوى القرات الدفاعية للوطن وتعزيز اجلاهزية‬ ‫القتالية للقوات املسلحة‪ ،‬وبالتالي حماية السيادة الوطنية وحفظ‬ ‫األمن وترس ��يخ واس ��تتباب االستقرار والس ��كينة العامة والسلم‬ ‫االجتماعي في املجتمع‪.‬‬ ‫< اجلندي‪ /‬محمد علي علي سليمان حتدث قائ ًال‪-:‬‬

‫>> بالتأكي ��د الق ��رارات الت ��ي أصدرها األخ الرئي ��س عبدربه‬ ‫منصور هادي رئيس اجلمهورية‪ -‬القائد األعلى للقوات املسلحة‬ ‫تعتبر مهمة جد ًا كونها أعادت االعتبار للقوات املسلحة من خالل‬ ‫عملية الدمج والبدء في خطوات الهيكلة بالشكل الصحيح للقوات‬ ‫املس ��لحة واألمن وفق األس ��س العلمية العس ��كرية احلديثة التي‬ ‫س ��تضمن فع ًال بناء قوات مسلحة موحدة وقوية تدين بالوالء لله‬ ‫ثم للوطن والث ��ورة والوحدة بعيد ًا عن االنتماءات الضيقة‪ ..‬لذلك‬ ‫فاجلميع يبارك ويؤيد هذه القرارات الشجاعة‪ ،‬ونؤكد وقوفنا خلف‬ ‫القيادة السياسية العسكرية العليا في كافة القرارات واخلطوات‬ ‫التي يتخذها األخ الرئيس ملا فيه املصلحة الوطنية العليا للخروج‬ ‫بالوطن إلى بر األمان‪.‬‬ ‫< اجلندي‪ /‬خالد الضالعي حتدث بالقول‪-:‬‬

‫العميد مجيديع‪ :‬خطوة متقدمة لتطوير املؤسسة الدفاعية‬ ‫السياسية والعسكرية ممثلة باألخ الرئيس عبدربه منصور هادي‬ ‫رئيس اجلمهورية‪ -‬القائد األعلى للقوات املسلحة واإللتزام الكامل‬ ‫بكافة توجيهاته وقراراته التي تصب أص ًال في خدمة الوطن وتسير‬ ‫في اجتاه بناء الدولة املدني ��ة احلديثة التي تلبي طموحات أبناء‬ ‫الشعب اليمني في احلياة احلرة الكرمية والعيش الرغيد والتطور‬ ‫والرقي واالزدهار والشك أن أهم هذه القرارات التي أصدرها رئيس‬ ‫اجلمهورية ه ��ي املتعلقة بإعادة هيكلة وتنظيم القوات املس ��لحة‬

‫واألمن مبا يحقق وحدة املؤسس ��ة العسكرية وجمع كلمتها ومبا‬ ‫يضمن حياديتها املطلقة ووالءها لله ثم للوطن والش ��عب وهو ما‬ ‫يجعلها تقوم بواجبها الوطني املقدس على أكمل وجه في الدفاع‬ ‫عن سيادة الوطن وحفظ أمنه واستقراره وحماية وحراسة مكاسبه‬ ‫ومنجزاته‪.‬‬ ‫< املالزم‪ /‬طالل صالح حمزة حتدث قائ ًال‪-:‬‬

‫>> م ��ن يع ��ي خطورة انقس ��ام وتش ��تت وحدة ص ��ف القوات‬

‫نؤيد قراراتكم التاريخية‬ ‫األخ الرئيس املشير عبدربه منصور هادي‬

‫رئيس اجلمهورية‪-‬القائد األعلى للقوات املسلحة‪..‬‬ ‫تابعنا باهتمام بالغ القرارات التاريخية املجسدة لروح البناء‬ ‫اجلاد والتغيير‪ ،‬التي أصدرمتوها وأثارت إرتياح ًا شعبي ًا ورسمي ًا‬ ‫وعسكري ًا كبيراً‪..‬‬ ‫ونحن إذ نرحب ونؤيد هذه القرارات التي سوف تشهد خاللها‬ ‫قواتنا املسلحة واألمن تطورات غاية في األهمية‪ ..‬ونشرت‬ ‫رسالة ثقة واطمئنان باحلاضر واملستقبل‪..‬‬ ‫نتمنى لكم موفور الصحة والسعادة‪..‬ولوطننا وشعبنا املزيد‬ ‫من النماء والبناء وتواصل التنمية‪.‬‬

‫الدكتور‪ /‬محمـ ــد املخالفي‬ ‫مدير دائرة اخلدمات الطبية العسكرية‬

‫املسلحة يدرك االهمية الكبيرة والبالغة للقرارات القوية والشجاعة‬ ‫واحلكيمة التي أصدرها األخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس‬ ‫اجلمهورية‪ -‬القائد األعلى للقوات املس ��لحة والتي تأتي في إطار‬ ‫إع ��ادة هيكلة القوات املس ��لحة وإعادة بنائها بن ��ا ًء نوعي ًا يضمن‬ ‫والءه ��ا املطلق لله ث ��م للوطن والش ��عب وينهي إلى األبد مس ��ألة‬ ‫الوالءات الش ��خصية‪ ..‬لذا فهذه القرارات الوطنية الش ��جاعة من‬ ‫األخ رئي ��س اجلمهورية س ��يكون من ش ��أنها ع ��ودة دوران عجلة‬

‫>> نبارك ونؤيد هذه القرارات الشجاعة والقوية التي أعادت‬ ‫اللحمة للجيش وأنهت االنقس ��ام احلاصل في اجليش الذي حلق‬ ‫ب ��ه خالل الفت ��رة املنصرمة والتي ش ��هدها الوطن خ�ل�ال أكثر من‬ ‫عام ونصف‪ ..‬واليوم وبهذه القرارات انتهت حالة االنقسام عادت‬ ‫للجيش هيبته ومكانته في الوطن والتي ستتم بعون الله واخالص‬ ‫قادته األوفياء في البناء الصحيح للقوات املس ��لحة على األس ��س‬ ‫الوطنية العلمية العسكرية احلديثة التي تتواكب مع تطور وبناء‬ ‫اجليوش احلديثة على مس ��توى العالم‪ ..‬وبذل ��ك نضمن بناء قوة‬ ‫محاي ��دة بيد الوط ��ن‪ ..‬حتفظ ل ��ه األم ��ن واالس ��تقرار والدفاع عن‬ ‫السيادة الوطنية والسلم االجتماعي‪.‬‬ ‫< اجلندي‪ /‬فيصل مارش قال‪-:‬‬

‫>> تعتبر القرارات األخيرة التي أصدرها رئيس اجلمهورية‬ ‫خطوة هامة في طريق بناء وهيكلة القوات املسلحة في إطار موحد‬ ‫وحتت قيادة مهنية محترفة‪ ..‬وعلى اجلميع اإللتزام والتقيد بتلك‬ ‫القرارات الصادرة التي تنفيذها يصب في خدمة القوات املسلحة‬ ‫والوطن بش ��كل عام‪ ..‬وه ��ذا يعتبر البداية األولى لبناء مؤسس ��ة‬ ‫وطنية قوي ��ة تدين لله بال ��والء للوطن وتدافع عن س ��يادته وأمنه‬ ‫واستقراره ووحدته وسلمه االجتماعي‪.‬‬


?¼±¥≥¥ dH� ∏ o�«u*« ±∂∑∑ œbF�« ≤∞±≤ d³L�¹œ ≤≤ X³��«

‫ﺗﻬﻨﺌﺔ‬

Satarday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434

15


‫‪16‬‬

‫كتابات‬

‫‪Saturday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434‬‬

‫السبت ‪ 22‬ديسمبر ‪ 2012‬العدد ‪ 1677‬املوافق ‪ 8‬صفر ‪1434‬هـ‬

‫اليسير من أهمية قرارات توحيد اجليش‬

‫تعتب���ر ق���رارات رئي���س اجلمهوري���ة القائ���د‬ ‫األعل���ى للقوات املس���لحة املش���ير الركن عبدربه‬ ‫منص���ور هادي الص���ادرة ي���وم ‪2012-12-19‬م‬ ‫ً‬ ‫فاص�ل�ا تاريخي��� ًا ف���ي حي���اة الق���وات املس���لحة‬ ‫اليمني���ة ‪ ..‬وبش���كل ايجاب���ي ومن ه���ذا التاريخ‬ ‫س���نتحدث عنها (قبل القرارات وبعد القرارات)‬ ‫كما هو احلال قب���ل الثورة وبعد الثورة‪ .‬كونها‬ ‫ل���م متس بنيان القوات املس���لحة املتهالك لتعيد‬ ‫بنائه���ا م���ن جديد فحس���ب ب���ل ومس���ت احلياة‬ ‫السياسية للش���عب اليمني شماله وجنوبه فقد‬ ‫مهدت على صعوبة األوضاع وخطورتها حلياة‬ ‫مستقرة مستقب ً‬ ‫ال تستطيع البالد جعلها قاعدة‬ ‫صلبة للنه���وض واخلطو إلى األم���ام‪ ،‬كما أنها‬ ‫متس إيجاب ًا ليس احلياة السياسية فحسب بل‬ ‫واحلياة االقتصادية واالجتماعية للشعب فهي‬ ‫تعتبر أساس��� ًا متين ًا حملاربة الفساد املستشري‬ ‫في صفوف القوات املس���لحة وهي التي حتظى‬ ‫بالنس���بة الكب���رى من ميزاني���ة الدول���ة ويلتهم‬ ‫النس���بة األكب���ر منه���ا س���رطان الفس���اد ال���ذي‬ ‫أصب���ح يحت���ل مكانة بارزة يفخ���ر بها أصحابه‬ ‫دون خج���ل وعلى حس���اب الش���عب أوال ثم على‬ ‫حس���اب منتس���بي الق���وات املس���لحة بصنوفها‬ ‫وتش���كيالتها املختلف���ة ‪ ,‬كما أن له���ذه القرارات‬

‫عميد ركن علي ناجي عبيد‬ ‫بغض النظر عن بعض التش���اؤم املش���روع وإذا‬ ‫علمن���ا أن إق���رار الهيكل���ة يأت���ي ضمن���ه إع���ادة‬ ‫العم���ل بقان���ون اخلدم���ة الوطني���ة مب���ا ل���ه من‬ ‫أهمي���ة ف���ي صقل وفول���ذة الش���باب في صفوف‬ ‫القوات املس���لحة واألم���ن والذي س���يتم تنفيذه‬ ‫بعد التحضير اجليد مبا يضمن نتائج ايجابية‬ ‫‪ ,‬فحس���ن ًا كان إيقاف���ه ف���ي ظ���ل الفس���اد حتى ال‬ ‫يأتي الش���باب ليتخرجوا فاس���دين في صفوف‬

‫القوات املس���لحة وزيد الفس���اد بفاسدين شباب‬ ‫وهن���ا تكم���ن األهمي���ة االجتماعي���ة ‪ ,‬كم���ا تكمن‬ ‫ف���ي إكس���اب الش���باب مه���ارات مهني���ة مختلفة‬ ‫تس���اعدهم في حياتهم الالحق���ة التي هي حياة‬ ‫الشعب بأسره‪.‬‬ ‫ل���ن نق���ول له���ذه الق���رارات أول الغي���ث وأول‬ ‫الغي���ث قط���ره‪ -‬ألنه���ا أتت بش���كل واب���ل ميطر‬ ‫ويس���قي األرض التي اس���تهدفها – ل���م يبق إال‬ ‫تل���ك القرارات املنتظرة برعاية ما تنبت من زرع‬ ‫طي���ب الب���د ان تكون ثمرته طيب���ة ‪ ..‬وهنا تكمن‬ ‫ضرورة االختيار الدقيق للكادر القيادي والفني‬ ‫وف���ق الهيكل الذي اق���ر على قواعد علمية وألول‬ ‫م���رة على األقل منذ بداية التس���عينات والكفيلة‬ ‫بتنفيذ مقاصد التغيير النبيل وأولها التمس���ك‬ ‫الش���ديد بإخراج اليمن من حاف���ة الهاوية التي‬ ‫ماب���رح يعان���ي م���ن خطورته���ا ومس���ألة إنقاذه‬ ‫م���ن مهاويه���ا تق���ع عل���ى كل م���ن يش���عر بادنئ‬ ‫مس���ئولية جتاه البالد والش���عب ممن يحسون‬ ‫بعظم املسئولية ليس بالقليل‪.‬‬ ‫إن القرارات تش���كل منعطف ًا مهم ًا في مس���يرة‬ ‫ث���ورة الش���باب لتحقيق اس���مى أهدافها‪ ،‬وهذا‬ ‫م���ا يتطلب التفافا ش���عبيا وجماهيريا واس���ع ًا‬ ‫وبش���كل متوات���ر حت���ى اجنازه���ا عل���ى الواقع‬

‫اجليش عنوان العزة والكرامة‬

‫بشكل تام وهذا ماهو منتظر من القوى الفاعلة‬ ‫على الساحة وعلى رأسها الشباب‪.‬‬ ‫أن الق���رارات بداي���ة صحيح���ة وجريئ���ة على‬ ‫طريق إعادة بناء القوات املس���لحة يتطلب سير‬ ‫تنفيذها االس���تناد إلى تلك القاعدة التي جاءت‬ ‫منا وه���ي القاع���دة العلمية – األس���س العلمية‬ ‫القائمة على الدراس���ة والبحوث اإلستراتيجية‬ ‫الضامنة للوصول إلى الغايات النبيلة املتمثلة‬ ‫ف���ي بتنفي���ذ واح���د م���ن أه���داف ثورة س���بتمبر‬ ‫املجي���دة – بن���اء جي���ش وطن���ي ق���وي يحم���ي‬ ‫الس���يادة يطمئ���ن وال يخيف يحاف���ظ وال يلتهم‬ ‫يؤمن وال يس���تهتر يش���كل قوة لكل ضعف ال أن‬ ‫يس���تقوى ب���ه لنهب مق���درات البالد‪..‬لقد جاءت‬ ‫الق���رارات نت���اج جه���د جماعي داخل���ي وجتاوز‬ ‫ليك���ون جهد ًا إقليميا وعربي��� ًا ودولي ًا وتنفيذها‬ ‫بحاج���ة إلى تل���ك اجلهود حتى ت���ؤدي غاياتها‬ ‫وتنفي���ذ أهدافه���ا وهذا ما يثق ب���ه اجلميع من‬ ‫القيادة السياسية والعسكرية للبالد‪.‬‬ ‫متتلك هذه الق���رارات التاريخية أهمية كبيرة‬ ‫ق���د تطرقنا في ه���ذه العجالة إلى اليس���ير منها‬ ‫وسيبرز ال شك من أول بداية التنفيذ‪.‬‬ ‫رئيس مركز الدراسات االستراتيجية للقوات املسلحة‬

‫قرارات مفصلية \ مسارات بناء اليمن اجلديد‬

‫عميد ركن‪ /‬عمر عبداهلل >‬

‫ق���رارات األخ املناض���ل عبدربه منص���ور هادي رئي���س اجلمهورية– القائد‬ ‫األعلى للقوات املسلحة حول إستعادة وحدة القوات املسلحة وهيكلتها على‬ ‫أس���س علمية حديثة جتس���د حرصه على إيصال اليمن إلى بر األمان بعد ان‬ ‫كادت عواص���ف وأعاصير الصراعات أن تغرقه في كارثة ال قرار لها‪ ,‬وإدراك‬ ‫شعبنا ألهمية وحدة القوات املسلحة واألمن في اخلروج من أوضاعه الصعبة‬ ‫واخلط���رة جعلته يس���تقبل هذه القرارات بف���رح وإبتهاج وهذا ما عبرت عنه‬ ‫املس���يرات التي جاب���ت محافظ���ات اجلمهورية داعمة مؤي���دة خلطوات األخ‬ ‫الرئيس الش���جاعة باتخاذه هذه القرارات التي طاملا انتظروها مس���توعبني‬ ‫أن التأني في إصدارها عكس���ت حكمة مس���توعبة للتحديات واملخاطر التي‬ ‫ميكن أن تؤثر على مجمل جهود جناح التس���وية السياس���ية‪ ,‬فكان إصدارها‬ ‫في هذا التوقيت يتناسب مع مسارات التجاوز باليمن كل مشاكله وقضاياه‬ ‫املعق���دة والدقيقة واحلساس���ة كون ه���ذه القرارات مرتبط���ة بتوفير األجواء‬ ‫واملناخ���ات الت���ي يتطلبها احل���وار الوطني وقبل هذا اس���تعادة اللحمة بني‬ ‫الش���عب وجيش���ه وه���ذا بحد ذاته ضمانة مس���تقبلية ل���كل اليمنيني في عدم‬ ‫الع���ودة للماضي بحروب���ه وصراعاته وزوال كل العوام���ل املزعزعة لوحدته‬ ‫وألمنه واستقراره وتطوره وازدهاره‪.‬‬ ‫ومن هنا كان ذلك الترحيب الكبير من قبل الشعب بشبابه ونسائه ورجاله‬

‫ومن كافة منتسبي مؤسسة الوطن الدفاعية واألمنية ومن األوساط االجتماعية‬ ‫والسياس���ية واالقتصادي���ة والثقافية واإلعالمية مش���كلة بهذا املعنى وبهذه‬ ‫الداللة أن الشعب وقيادته السياسية مع ًا في خندق واحد يخوضون معركة‬ ‫بناء اليمن اجلديد اخلالي من اإلرهاب وكل أش���كل الفساد والظلم واإلقصاء‬ ‫والتهميش‪ ,‬وفي هذا الس���ياق فإن قرارات توحيد وهيكلة القوات املس���لحة‬ ‫تش���كل محور ًا مفصلي ًا في إجناز كل املتطلبات واالس���تحقاقات املس���تقبلية‬ ‫امللبية لتطلعات ش���عبنا في النم���اء والتطور واحلياة احلرة الكرمية التي ال‬ ‫يحققها إ َّال الدولة املدنية احلديثة واحلكم الرشيد الذي أرسى أسسه ورسخ‬ ‫مداميك���ه األخ الرئي���س عبدرب���ه منصور ه���ادي منذ أن حاز على ثقة ش���عبه‬ ‫ف���ي انتخابات ‪21‬فبراي���ر ‪2012‬م‪ ،‬متجاوز ًا بصب���ر كل املعضالت واملعيقات‬ ‫أم���ام تنفي���ذ املب���ادرة اخلليجية وآليته���ا التنفيذية مثبت ًا خ�ل�ال هذه الفترة‬ ‫الوجيزة أنه قائد ًا وطني ًا سياس���ي ًا من طراز رفيع ليس فقط بالنس���بة ألبناء‬ ‫اليم���ن‪ ,‬ولك���ن أيض ًا لألش���قاء واألصدقاء ف���ي املجتمع الدول���ي الذي تأيدهم‬ ‫ودعمه���م لقرارات���ه يؤك���د ثقتهم غير املس���بوقة في قدرته عل���ى إخراج اليمن‬ ‫من أوضاعه واالنتقال به إلى مرحلة جديدة من التغيير املنش���ود املستجيب‬ ‫إلرادة الشعب اليمني ويجعله عامل أمن واستقرار في هذه املنطقة احليوية‬ ‫للمصالح العاملية‪.‬‬ ‫‪ #‬مدير أمن محافظة أبني‬

‫لم تكن فكرة يوم ‪2012/12/12‬م والتي حتمل ش����عار بصمتك حتمي‬ ‫اليمن سوی ملسة وطنية رائعة‪ ،‬مجرد بصمة «ملسة» شكلت رأي ًا وطني ًا‬ ‫واحد ًا ومتوافق ًا نحو حتقيق اهداف هذه الفكرة التي خاطبت املجتمع‬ ‫بطريقتها اخلاصة وحتريك جموده وتنفيذ الفكرة وحتويلها من ملس����ة‬ ‫وطني����ة ف����ي اطار الش����ارع اليمن����ي ارادة‬ ‫وطنية ذات اهداف حضارية وانسانية‪.‬‬ ‫فاحلملة الوطنية لنظافة امانة العاصمة‬ ‫وال���ت���ي ش�����ارك ف��ي��ه��ا ط��ل�اب امل�����دارس‬ ‫واجل��ام��ع��ات وال��ع��س��ك��ري�ين والقيادات‬ ‫احل���زب���ي���ة واع����ض����اء م��ج��ل��س ال���ن���واب‬ ‫وال��ش��ورى وموظفي ال��وح��دات االدارية‬ ‫ب��ال��دول��ة وال��ق��ط��اع اخل���اص واملنظمات‬ ‫امل��ج��ت��م��ع��ي��ة وال��ش��ب��اب��ي��ة ف���ي تظاهرة‬ ‫مجتمعية ح��ض��اري��ة ل��ي��س��ت اال عرس‬ ‫بيئي وعملية جتميلية ناجحة لعاصمتنا‬ ‫ال��غ��ال��ي��ة علينا ج��م��ي��ع� ًا‪ ..‬جت��س��د القيم‬ ‫االنسانية والدينية واالخالقية لشعبنا‬ ‫العظيم‪ ،‬هذه احلملة االول��ى والتاريخية‬ ‫التي جاءت في ظل هذه الظروف االستثنائية‬ ‫تؤكد ميالد اليمن اجلديد وبداية عهدها التنموي احلضاري والثقافي‬ ‫كنتاج حلقيقة االرادة الشعبية احلريصة على السير قدم ًا باجتاه‬ ‫استثمار املمكنات وتهيئة القدرات خلدمة املجتمع‪.‬‬

‫م‪ 1/‬محمد الوجيه‬

‫انطلقت هذه الفعالية البيئية بجهود كل الشرفاء والوطنيني بحملتها‬ ‫االعالمية الواس����عة وشعارها الهادف فتمكنت من حتقيق اهدافها كون‬ ‫معان كثيرة‬ ‫اجلمي����ع اعتب����روا هذا الش����عار ن����داء الوطن ملا يحمله م����ن‬ ‫ٍ‬ ‫وعميق����ة‪ ..‬وأخير ًا نتمنى ان ال تكون هذه احلملة هي االولى واالخيرة‪،‬‬ ‫ب����ل بداية الغيث حلمالت اخ����رى تتظافر فيها جهود كل اليمنيني الزالة‬ ‫كل املظاهر السلبية‪.‬‬

‫قليل����ون أولئك الق����ادة العظماء الذين اس����تطاعوا‬ ‫فع��ل� ً‬ ‫ا إيج����اد مكان����ة لهم ف����ي قلوب مرؤس����يهم وفي‬ ‫تاري����خ الوطن والقوات املس����لحة ومن أولئك القادة‬ ‫الناجح��ي�ن العمي����د الرك����ن علي محس����ن مثنى قائد‬ ‫مجموعة ألوية الصواري����خ‪ ..‬هذا القائد النموذجي‬ ‫والوطني املخلص الذي متيز عن غيره‪ -‬منذ الوهلة‬ ‫األول����ى ف����ي التحاق����ه بالق����وات املس����لحة‪ -‬بالكفاءة‬ ‫واالقتدار اس����تطاع بحبه لوطنه واخالصه وتفانيه‬ ‫ف����ي العم����ل ان يقود العدي����د من املناص����ب القيادية‬ ‫العس����كرية‪ ..‬بع����د أن ب����رز م����ن بني زمالئ����ه بالتفوق‬ ‫العملي والعسكري واالحتراف والتخصص النوعي‬ ‫عل����ى الصواريخ‪ ..‬محقق ًا املرات����ب األولى في جميع‬ ‫الدفع العسكرية من الكليات والدورات التخصصية‬ ‫ف����ي مجال الصواريخ التي ش����ارك فيها وغيرها من‬ ‫ال����دورات التأهلية‪ ،‬ومم����ا ميز هذا القائ����د بالتأكيد‬ ‫ه����و ح����ب وتقدير واحت����رام مرؤس����ية وكل من عرفه‬ ‫وعمل معه ملا يتصف به من صفات القائد العسكري‬ ‫الناجح الذي يجسد مبدأ الوالء الوطني واالخالص‬ ‫واألمانة ويحرص على غرس����ها في نفوس الضباط‬ ‫واألفراد من حوله‪.‬‬ ‫وم����ا جتديد ثق����ة القيادة السياس����ية والعس����كرية‬ ‫العلي����ا ممثل����ة ب����األخ عبدربه منصور ه����ادي رئيس‬ ‫اجلمهوري����ة للعمي����د الرك����ن عل����ي محس����ن مثن����ى‬ ‫وتعيينه في منصب على رأس قيادة مجموعة ألوية‬ ‫الصواري����خ إال تأكيد ًا على وطنية هذا القائد املهني‬ ‫احملت����رف والوطن����ي املخل����ص ال����ذي نفتخ����ر به في‬ ‫القوات املس����لحة كنموذج للقائد العس����كري الناجح‬ ‫ف����ي تنفي����ذ كافة مايس����ند إلي����ه من مه����ام وواجبات‬ ‫عسكرية‪.‬‬

‫اليمن اجلديد‬ ‫> العميد الركن علي مثنى‬ ‫ختام���� ًا نتمن����ى للعمي����د الركن علي محس����ن مثنى‬ ‫مزي����د ًا م����ن التق����دم والتوفي����ق والنجاح ف����ي خدمة‬ ‫القوات املسلحة والوطن بشكل عام‪.‬‬

‫ناصر الخذري‬

‫اليم ــن‪ ..‬من ضي ــق األزم ــة الى رح ــاب االسـ ــتقرار‬ ‫مما ال ش����ك فيه أن انطالق الثورة الش����بابية‬ ‫مطل����ع الع����ام املاضي ق����د أحدث ح����راك ًا فكري ًا‬ ‫وثقافي���� ًا واجتماعي���� ًا أوس����اط الفعالي����ات‬ ‫اجلماهيري����ة والش����عبية اليمنية‪ ،‬والش����بابية‬ ‫منه����ا على وج����ه اخلصوص‪ ..‬ومثلم����ا أن ذلك‬ ‫احلراك الش����عبي املتمخض عن ثورة الشباب‬ ‫ل����ه إيجابيات����ه ف����ي حتري����ك املي����اه الراكدة في‬ ‫مجرى حياتنا السياس����ية واالجت����اه بها نحو‬ ‫التغيير الى األفضل‪ ..‬إال أنه بالقدر ذاته كان له‬ ‫افرازاته السلبية على مسار حياتنا االجتماعية‬ ‫والثقافي����ة والفكري����ة كانع����كاس للتصدع����ات‬ ‫السياس����ية الت����ي أصاب����ت منظوم����ة البني����ة‬ ‫السياس����ية أكان ذلك على مس����توى السلطة أو‬ ‫املعارضة‪ ..‬وذلك ملا أذكاه ذلك احلراك اوس����اط‬ ‫املجتم����ع من نع����رات مذهبية وعرقي����ة ومناطقية‬ ‫وعصبيات قبلية مقيتة‪ ..‬األمر الذي أحدث تصدعات وتشققات‬ ‫وتباينات حادة في النس����يج االجتماعي اليمني وأضر بالسلم‬ ‫األهل����ي‪ ..‬وص����ل الى ح����د التناحر والصراع املس����لح واالقتتال‬ ‫حتت ش����عارات مذهبية دينية ووالءات حزبية وجهوية ضيقة‬ ‫ومناطقي����ة وقبلي����ة مقيت����ة ‪ -‬وال مج����ال حلصره����ا ف����ي ه����ذه‬ ‫العجال����ة‪ -‬إال أن أش����دها إيالم���� ًا وانكاها جراح���� ًا هو إنعكاس‬ ‫هذه التمزقات والصراعات الدموية ‪-‬هنا أو هناك‪ -‬انعكاسها‬ ‫عل����ى املؤسس����ة الدفاعي����ة واألمني����ة والتي أصبحت منقس����مة‬ ‫على نفس����ها بفعل االختراقات احلزبي����ة واملذهبية واملناطقية‬

‫الت����ي أصابت بنيتها األساس����ية وانحرفت بها‬ ‫ع����ن عقيدتها العس����كرية ‪-‬الدفاعي����ة واألمنية‪-‬‬ ‫األم����ر الذي حيدها ع����ن القيام مبهامها املنوطة‬ ‫به����ا وحصره����ا ف����ي زاوي����ة ال����والءات الضيقة‬ ‫له����ذا الط����رف او ذاك من أط����راف األزمة‪ ..‬وهو‬ ‫م����ا وض����ع الب��ل�اد مبكاس����بها وإجنازاتها وفي‬ ‫طليعته����ا الوح����دة اليمنية املبارك����ة على مهب‬ ‫الرياح العاتية التي ال تبقى وال تذر إذا ما اشتد‬ ‫عويله����ا وعواؤها‪ ..‬وبالطبع ل����م تكن اعتماالت‬ ‫األزم����ة اليمنية ف����ي الداخل اليمن����ي مبنأى عن‬ ‫االستقطابات والتداخالت والتدخالت اإلقليمية‬ ‫والدولية كنتاج طبيعي لالعتماالت السياس����ية‬ ‫واالقتصادية والعس����كرية على الساحة الدولية‬ ‫واحملي����ط اإلقليمي من حولنا وانعكاس����ها على‬ ‫مس����ار حياتنا مح����اكاة ومجاراة لث����ورات الربيع‬ ‫العرب����ي وري����اح التغيي����ر الت����ي ضربت بع����ض بل����دان املنطقة‬ ‫العربية بشكل عام واليمن بشكل خاص‪.‬‬ ‫مخاض����ات األزم����ة اليمنية املؤملة وتش����عباتها الس����لبية على‬ ‫اس����تقرار وأم����ن اليم����ن الداخلي تأثيرات����ه الس����يئة والكارثية‬ ‫عل����ى محيطه اإلقليم����ي‪ ،‬بل واألمن واالس����تقرار العاملي ‪-‬نظر ًا‬ ‫ملوقع اليمن االستراتيجي‪ -‬لم تكن بعيدة عن اهتمام وتطلعات‬ ‫وآمال االشقاء في دول اخلليج واألصدقاء الدوليني ليتمخض‬ ‫عن ذلك االهتمام‪..‬املبادرة اخلليجية وآليتها التنفيذية املزمنة‬

‫صالح دهمــان‬

‫إن اس����تمرار جيش����نا ف����ي نضال����ه وبطوالت����ه ف����ي مواق����ع الش����رف والبطول����ة وتتبع����ه لكل‬ ‫عناص����ر الش����ر والتخريب والفس����اد ودك معاقله����م وأوكارهم وإفش����ال مخططاتهم اإلجرامية‬ ‫رغ����م إمكانات����ه احمل����دودة مقارن����ه باإلمكانيات التي ميتلكه����ا غيره فإن ذالك إن دل على ش����يء‬ ‫إمن����ا ي����دل على املعنويات العالية التي يتمتع بها جيش����نا والعزمي����ة القوية التي تتخطى كل‬ ‫الصع����اب والش����دائد‪ ،‬كم����ا أن تلك البطوالت التي يس����طرها جنودنا البواس����ل خلير دليل على‬ ‫وفائهم وإخالصهم ملس����قط رأس����هم ولش����عبهم الذين جددوا‬ ‫ثقته����م وافتخاره����م به����م وأصبح����وا يتداول����ون ويتناقلون‬ ‫تل����ك البطوالت والتضحي����ات بكل فخر واعت����زاز وان قواتنا‬ ‫املسلحة واألمن بتلك البطوالت واالنتصارات على احلاقدين‬ ‫عل����ى الوط����ن والش����عب إنه����م يوجه����ون ع����دة رس����ائل وتلك‬ ‫الرس����ائل ليست رس����ائل شفهية وإمنا هي رسائل من الواقع‬ ‫العملي املعاش‪..‬‬ ‫أما الرس����الة األولى فه����ي موجهة ألعداء القوات املس����لحة‬ ‫واألمن الذين أثاروا مس����ألة انقس����ام اجليش بس����بب األزمة‬ ‫السياس����ية التي مر بها شعبنا في املرحلة املاضية وحاولوا‬ ‫إش����عال نيرانه����ا ب��ي�ن أبناء القوات املس����لحة وتلك الرس����الة‬ ‫مفاده����ا انن����ا جي����ش واح����د ووالؤنا واح����د لله وث����م الوطن‬ ‫والوح����دة والث����ورة هدفن����ا واح����د هو حماي����ة اليم����ن أرض ًا‬ ‫وإنسان ًا ال تفرقنا األزمات وال الصراعات السياسية‪..‬‬ ‫والرس����الة الثانية موجهة ألعداء الوط����ن وهي إن امن اليمن‬ ‫ووحدت����ه واس����تقراره ومقدرات����ه خط����وط حم����راء م����ن يحاول‬ ‫املس����اس بها فقد حكم على نفس����ه بالفناء والرس����الة الثالثة لكل مخرب ومفس����د وقاطع طريق‬ ‫اليمن ليست مرتعا خصبا لكم فكفوا أيديكم ودسائسكم عنه فليس لكم مكان فيه وسنتتبعكم‬ ‫ونطهر اليمن من ش����روركم ش����برا ش����برا‪ .‬وان قواتنا املس����لحة واألمن وهي تبذل تلك اجلهود‬ ‫اجلبارة وتضحي بتلك األنفس البريئة وتسقي تربة الوطن بتلك الدماء الزكية لتبرهن وتؤكد‬ ‫لنا البرهان العملي أن اليمن أمانة في أعناقهم ولن يفرطوا فيه وفي أمنه واس����تقراره وإنهم‬ ‫س����يوفون بالعهد والقس����م العسكري الذي اقس����موه عند التحاقهم بهذا الواجب املقدس مهما‬ ‫كلفه����م م����ن تضحيات ومهما كانت الظروف واإلمكانات أنكم أيها األبطال حماة الوطن حراس‬ ‫العقيدة محل فخرنا واعتزازنا وثقتنا ال ميكن أن نشك في وطنيتكم وإخالصكم ووفائكم فانتم‬ ‫أملنا عليكم نعقد اآلمال بعد الله فأنتم صفوة هذا الشعب وخيرة رجاله واجبكم واجب مقدس‬ ‫أينما كنتم في اجلبال والس����هول والوديان واملدن وعليكم تقع مس����ؤوليات جس����يمة وعظيمة‬ ‫وأنتم ٌ‬ ‫أهل لتلك املسؤوليات وقد أثبتم ذلك لشعبكم بتلك البطوالت واالنتصارات وذلك التالحم‬ ‫والتوحد بني صفوفكم وتفانيكم وتضحياتكم في س����بيل تطهير وطنكم وتأمني أفراد ش����عبكم‬ ‫م����ن اخل����وف على أنفس����هم ومقدرات وطنه����م ونحن أيها األوفي����اء واألمناء لن����درك أن أمامكم‬ ‫مصاعب ومخاطر وإنكم ستواجهون الكثير والكثير من عناصر اإلجرام والتخريب واحلاقدين‬ ‫عل����ى ه����ذا الوطن احلبيب فضعوا هذا الوطن في حدقات عيونكم وال ش����ك إنكم تعلمون جيد ًا‬ ‫أن أعداء اليمن قد تكالبوا عليه وقد غاضهم وأحزنهم انه بدأ يضع اللبنات األولى واألس����س‬ ‫الصحيح����ة ملس����تقبل أفض����ل وهم ال يري����دون أن يروا اليمن مس����تقر ًا أمن ًا ألنه����م أعداء اخلير‬ ‫وأعداء األمن واالس����تقرار فبدأوا يحيكون املؤامرات واملخططات ويدعمون املخربني من اجل‬ ‫إيقاف عجلة التنمية ولكننا نقول لهم هيهات ان ربنا لكم باملرصاد وان قواتنا املسلحة واألمن‬ ‫قد نذروا أنفسهم من اجل تطهير هذا البلد من كل عابث ومن كل مخرب ومفسد‪ .‬فال تهنوا وال‬ ‫حتزنوا ألنكم وبكم يسود اخلير واألمن والسالم فإن شعبكم قد عانى طوي ً‬ ‫ال وآن األوان له أن‬ ‫يستقر ويتقدم ويعيش حياة سعيدة طيبة‪.‬‬ ‫فكونوا أنتم وسيلة سعادته وحياته الطيبة‪ ،‬ولن تكونوا كذلك إال بشحذ هممكم وعزائمكم‬ ‫وبوحدتك����م‪ ,‬نع����م بوح����دة الص����ف وجمع الكلمة حتقق����ون أهدافك����م‪ ،‬اليمن حزبك����م الوحيد ال‬ ‫تستمعوا إلى دعاة احلزبية والعصبية واملناطقية فإمنا هي أدوات اخلراب والدمار واملآسي‬ ‫وه����ي الطري����ق إلى ضعفك����م ومتزيق وطنك����م فأنتم أصح����اب العقول النيرة واألف����كار اخليرة‬ ‫وبوعيكم العالي وثقافتكم السليمة حتمون أنفسكم ووطنكم من كل فكر خاطئ دخيل على هذا‬ ‫الوط����ن ال����ذي ال ولن يقبل مبث����ل تلك االفكار التي ال تخدم إ ّال املصالح الش����خصية الهدامة وال‬ ‫تخدم إال أعداء اإلسالم واألوطان‪..‬‬ ‫فكونوا عند حس����ن ظن وثقة ش����عبكم بكم بقلع واس����تئصال كل بذرة خبيثة في هذا التراب‬ ‫الطاهر الذي ال يقبل إال البذرة الطيبة فسيروا وعني الرحمن ترعاكم‪.‬‬

‫عبده مهيوب حسان‬

‫قائد وطني مخلص‬

‫ملسة وطنية‬

‫س����تظل قواتنا املس����لحة واألمن دوم ًا وأبد ًا عنوان العزة والكرامة والشموخ والصمود اليد‬ ‫األمينة التي ائتمنها شعبنا على تراب وطنه وحماية حدوده البرية والبحرية واجلوية وهي‬ ‫القوة الضاربة الرادعة التي تردع وتقصم كل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن واستقراره‬ ‫ومقدرات����ه وه����ي العي����ون الس����اهرة التي وهبت نفس����ها من اج����ل أن ينام املواط����ن وهو قرير‬ ‫العني مرتاح البال مطمئن النفس ش����اعر باألمان على نفس����ه وعرضه وماله لثقته التامة بقدرة‬ ‫أبنائه وإخوانه من رجال اجليش وما عرف عنهم من إخالصهم ووفائهم وحبهم لوطنهم وملا‬ ‫يتصفون به من الش����جاعة والبطولة والتضحية بالغالي والنفيس في سبيل الوطن واملواطن‬ ‫‪ .‬كم����ا أن قواتن����ا املس����لحة واألمن ه����ي القلعة احلصينة الت����ي يتحصن بها الوطن والش����عب‬ ‫وه����ي الس����د املنيع الذي مينع األعداء س����واء من الداخل أو اخلارج الني����ل من الوطن ووحدته‬ ‫ومكتس����باته وهي الصخرة الصلبة التي تتحطم عليها كل املؤامرات والدس����ائس واملخططات‬ ‫التي تستهدف الوطن وأمنه ووحدته‪ ..‬إن جيشنا اليمني احلر معروف منذ القدم بأنهم أولي‬ ‫باس ش����ديد فهم رجال املواقف الصعبة والش����دائد‪ .‬الثبات والصمود في املعارك‬ ‫قوة و أولو ٍ‬ ‫أه����م م����ا مييزهم عن غيرهم والصبر وقوة التحمل س����ر انتصاراتهم وحب الوطن والتضحية‬ ‫م����ن اجل����ه صفة ال تفارقهم ‪ .‬ولذلك فان جيش����نا األبي ال تفارق����ه االنتصارات على أعداء الوطن‬ ‫والش����عب وعل����ى كل من يس����عى لزعزعة أمن����ه وترويع مواطني����ه وتفريق صف����ه وإعاقة عجلة‬ ‫التنمية فيه وإنهاك اقتصاده وتخريب مقدراته وإمنا ذلك بفضل الله أو ًال الذي حرم كل أنواع‬ ‫الفس����اد واإلج����رام والتخريب ثم بفضل جيش����نا املخلص املدعوم برعاي����ة الله وعدالة القضية‬ ‫التي يناضل من اجلها وهي تطهير هذا البلد من أيادي اإلجرام والتخريب والفس����اد من أجل‬ ‫أن يصبح بلدا أمن ًا مستقر ًا‪.‬‬

‫واملدعوم����ة بالش����رعية اإلقليمية والدولية عب����ر قراري مجلس‬ ‫األمن الدولي (‪..)2015 - 2014‬‬ ‫وهنا كان للحكمة اليمنية دورها في انتهازها فرصة اخلروج‬ ‫اآلم����ن م����ن األزمة م����ن خالل التوقي����ع عليها في أوخ����ر نوفمبر‬ ‫م����ن العام املنص����رم واملضي في تطبيق بنودها حس����ب آليتها‬ ‫التنفيذية املزمنة‪..‬‬ ‫هاه����ي اليمن قد جنحت في تنفيذ املرحلة األولى من املبادرة‬ ‫اخلليجية ونزعت فتيل األزمة بني األطراف املتصارعة وأجرت‬ ‫االنتخابات الرئاس����ية التي منحت من خاللها الرئيس عبدربه‬ ‫منص����ور هادي الش����رعية الدس����تورية والقانوني����ة لالضطالع‬ ‫مبهامه الرئاسية والقيادية وإخراج البالد من شرنقة األزمات‬ ‫عل����ى اختالفها والتي وصلت الى حد االض����رار بحياة املوطن‬ ‫ومعاشه‪.‬‬ ‫ختام���� ًا إذا ما كانت ق����رارات رئيس اجلمهورية الصادرة يوم‬ ‫أمس األول قد هدفت الى إعادة بناء وتوحيد القوات املس����لحة‬ ‫حت����ت قي����ادة موح����دة على طري����ق هيكلته����ا وإع����ادة تنظيمها‬ ‫وحتصينه����ا ض����د االختراق����ات احلزبية واملذهبي����ة والوالءات‬ ‫الضيق����ة أي كان����ت مب����ا ميكنه����ا‪ ..‬م����ن االضط��ل�اع بدوره����ا‬ ‫ومهامها في حماية األمن واالستقرار على كافة ربوع الوطن‪..‬‬ ‫فه����ل يس����تطيع اليمني����ون إعادة حلمته����م وترميم التش����ققات‬ ‫والتصدع����ات التي أصابت نس����يجهم االجتماعي جراء االزمة‬ ‫السياسية‪..‬؟ هذا ما ننتظره ونتطلع إليه‪ ..‬من خالل مخرجات‬ ‫وقرارات مؤمتر احلوار الوطني القادم‪.‬‬

‫متثل عملية بناء الدولة اليمنية احلديثة محور ارتكاز لبناء اليمن اجلديد بكل مكوناته‪،‬‬ ‫وعلى كل االصعدة وانطالق ًا من االرادة الوطنية احلقة بهدفها ومبدأها االنساني الهادفة‬ ‫إلى ايجاد وخلق تاريخ عريق يجب االرتقاء به فوق كل االعتبارات الضيقة‪ ،‬ولكون الفترة‬ ‫الزمنية التي مرت على توقيع املبادرة اخلليجية قد مثلت اروع منوذج حضاري يشهده‬ ‫تاري����خ اليمن واليمنيني في االنتقال الس����لمي للس����لطة‬ ‫ال����ذي أي����ده املجتمع الدولي وق����دم كل الدعم ووقف إلى‬ ‫جانبن����ا لتنفي����ذ بنود ه����ذه املب����ادرة واالش����راف عليها‬ ‫ومراقبة كل شخص اوطرف يعمل على عرقلة جناحها‪،‬‬ ‫وعليه ال بد من التأكيد والتعاون من قبل جميع االطياف‬ ‫به����دف تعزي����ز مصداقي����ة وحيوية اخلطاب السياس����ي‬ ‫واالجتماعي وبلورة املضام��ي�ن الوطنية والدميقراطية‬ ‫في الدس����تور اجلديد ال����ذي يتفاءل به الش����عب اليمني‬ ‫ويعلق عليه كل آماله للخروج من االزمة الراهنة‪.‬‬ ‫ل����ذا يجب عل����ى كل الق����وى الوطني����ة واملنظمات غير‬ ‫احلكومي����ة جماعي����ة كان����ت او منف����ردة يج����ب عليها أن‬ ‫تعم����ل على حماي����ة وترس����يخ اخلي����ار الدميقراطي في‬ ‫الس����لطة واملجتم����ع ب����كل الوس����ائل واالمكاني����ات وأن‬ ‫يطمئ����ن جمي����ع اليمينني ويوقنوا ب����أن احلوار الوطني‬ ‫هو احلل األمثل للجميع‪ ،‬وعلى الشعب اليمني أن يؤمن‬ ‫به ألنه هو مصدر كل الس����لطات ومالكها وهو الذي مينح‬ ‫الشرعية أل ّية سلطة سياسية أو اجتماعية‬ ‫ولك����ون األم����ر يتطلب منا جميع ًا التكاتف والعمل مع ًا إلجناح املبادرة اخلليجية وبناء‬ ‫دول����ة اليم����ن احلدي����ث القائم����ة على اس����اس من الع����دل واملس����اواة‪،‬إذ ًا ال بد لن����ا من فتح‬ ‫صدورنا الواس����عة والقبول باآلخرين وطلب املس����اواة بني جميع األطراف السياسية في‬ ‫كل املجتمعات اليمنية وكذلك املطالبة بإعادة كل احلقوق املسلوبة ألصحابها عن طريق‬ ‫قض����اء ع����ادل ونزيه ومس����تقبل بعي����د ًا عن التدخ��ل�ات اخلارجية في عمله اجل����اد املتمثل‬ ‫مبراقبة االنفاق املالي ومحاكمة الفاس����دين العابثني بأموال الش����عب في مختلف أجهزة‬ ‫الدولة‪ ،‬أيض ًا نحث اللجنة العسكرية على االهتمام في أداء املسؤولية امللقاة على عاتقها‬ ‫في احلفاظ على األمن واالستقرار لكل مواطن في مسكنه وطريقه ومقر عمل‪.‬‬ ‫وكذل����ك األم����ن ملال����ه وعرض����ه والض����رب بيد م����ن حديد ل����كل مرتكبي اجلرمي����ة والعنف‬ ‫مبختلف أس����اليبه وأش����كاله وكلما من ش����أنه اإلخالل بقواعد األمن والنظام االجتماعي‬ ‫وفض����ح املتربص��ي�ن بعرقلة عملية تنفيذ املبادرة اخلليجية ومؤمتر احلوار الوطني ومن‬ ‫وراءهم والداعمني لهم ليتس����نى للش����عب وللمجتمع الدولي معرفة الش����خص او الطرف‬ ‫املتس����بب في عرقلة عملية االنتقال الس����لمي للس����لطة والقيام بالتغيير الذي ميكننا من‬ ‫بن����اء دول����ة حديثة بكل مرتكزاتها التنموية التي حتقق لنا التكامل ومتكننا من التوس����ع‬ ‫في بناء وتطوير البنية التحتية لالقتصاد الوطني وإيجاد سياس����ة صحيحة ومتطورة‬ ‫باعتبارها حق ًا لكل مواطن وسياس����ة تعليمية جادة تخدم الوطن وعم ً‬ ‫ال إعالمي ًا محايد ًا‬ ‫متقارب ًا بالرأي في أداء املهام االعالمية ‪ ،‬إلى جانب االلتزام بالثوابت الوطنية ومكافحة‬ ‫التخري����ب واملظاه����ر املس����لحة بني طبقات الش����عب‪ ،‬كل ذل����ك محصور علينا ف����ي وقوفنا‬ ‫صف ًا واحد ًا مع الدول الداعمة والراعية في االمم املتحدة ومجلس األمن والدول العش����ر‬ ‫الراعي����ة للمب����ادرة اخلليجية ومؤمتر احلوار الوطني للخ����روج بنتائج متكننا من عكس‬ ‫صوره حس����نه‪ ..‬أمام كل الدول وتثبت لهم بأننا بوطنيتنا وس����لميتنا قد ش����قينا طريق ًا‬ ‫منضي بها سوي ًا نحو بناء اليمن اجلديد‪.‬‬

‫جمال محمد القيز‬


?¼±¥≥¥ dH� ∏ o�«u*« ±∂∑∑ œbF�« ≤∞±≤ d³L�¹œ ≤≤ X³��«

‫ﺗﻬﻨﺌﺔ‬

Satarday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434

17


?¼±¥≥¥ dH� ∏ o�«u*« ±∂∑∑ œbF�« ≤∞±≤ d³L�¹œ ≤≤ X³��«

‫ﺗﻬﻨﺌﺔ‬

Satarday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434

18


?¼±¥≥¥ dH� ∏ o�«u*« ±∂∑∑ œbF�« ≤∞±≤ d³L�¹œ ≤≤ X³��«

‫ﺗﻬﻨﺌﺔ‬

Satarday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434

19


?¼±¥≥¥ dH� ∏ o�«u*« ±∂∑∑ œbF�« ≤∞±≤ d³L�¹œ ≤≤ X³��«

‫ﺗﻬﺎﻥ‬ ‫ﹴ‬

Satarday no. 1677 - 22 Dec. 2012 - 8/ 2 / 1434

20


العدد 1677  

صفحات البي دي اف

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you