Page 1

‫مشاركة عن اليوم الوطني‬

‫اليوم الوطني حب وانتما‪،‬ء‪ ،‬عطا‪،‬ء وول‪،‬ء‪ ،‬وهو مناسبة جميلة‪ ،‬نتذكر‬ ‫فيها تاريخ أمة‪ ،‬وحضارة عريقة‪ ،‬وجهاد شعب‪ ،‬وعطا‪،‬ء آبا‪،‬ء وأجداد‬ ‫تحملوا شظف العيش؛ لنعيش في أمن ورخا‪،‬ء‪ .‬فيه نتذكر كيف‬ ‫عاشت بلدنا في شتات وفرقة‪ ،‬ل تجمع أجزا‪،‬ءها دولة وحكومة‪،‬‬ ‫‪.‬وال ن تنعم بوحدة في ظل حكومة ودولة قويتين‬

‫في اليوم الوطني نتذكر كيف عاش معظم الجداد في فقر متحملين‬ ‫المسغبة‪ ،‬ومتربة العيش‪ ،‬وبالكاد يجدو ن ما يسدو ن به رمقهم‪ .‬وال ن‬ ‫حيث الخير وفير‪ ،‬ننعم بفائض النعم‪ ،‬ووجود ثروة معدنية هائلة‪،‬‬ ‫‪.‬ونفط يشكل ربع احتياط العالم‪ ،‬وأرزاق أخرى‬

‫في اليوم الوطني نتذكر كيف كانت العمال قليلة جدا‪ ،‬والمهن‬ ‫محدودة‪ ،‬مثل‪:‬الرعي‪ ،‬والزراعة‪ ،‬والتجارة‪ ،‬وصناعة ضعيفة‪ ،‬مع‬ ‫توافر بعض الحرف‪ .‬وال ن أعمال وحرف كثيرة جدا‪ ،‬وصناعات‬ ‫كيماوية متطورة في الجبيل وينبع‪ ،‬تضاهي كبرى الدول الصناعية‬ ‫‪.‬وفرت مليين الوظائف للمواطن‪ ،‬ومثلها للمقيم‬

‫في اليوم الوطني نتذكر كيف عاشت بلدنا في حروب‪ ،‬ونزاعات‪،‬‬ ‫وصراعات بين القبائل والدويلت‪ ،‬والناس غير آمنة على‬ ‫أعراضها‪ ،‬وأموالها وبيوتها‪ .‬وال ن نعيش في أمن وسلم‪ ،‬حيث‬ ‫الحقوق محفوظة‪ ،‬ول حروب أهلية‪ ،‬والطرق سالكة‪ ،‬والحج أمن‬ ‫‪.‬وراحة‬


‫فيه نتذكر كيف عاش الجداد تنتشر بينهم المراض مثل الجدري‬ ‫والطاعو ن؛ لعدم توافر المستشفيات‪ ،‬وال ن ننعم برعاية صحية‬ ‫شاملة‪ ،‬مجانية‪ ،‬وتوافر المراكز‪ ،‬والمستشفيات العامة‪،‬‬ ‫‪.‬والمتخصصة الحكومية والخاصة‬

‫في هذا اليوم نتذكر أ ن ول‪،‬ءات الناس الوطنية والسياسية كانت‬ ‫متعددة وال ن ول‪،‬ء الشعب واحد للوطن‪ ،‬وللدولة‪ ،‬ولخادم الحرمين‬ ‫‪.‬الشريفين الملك سلما ن بن عبدالعزيز‪-‬أيده ا ورعاه‬

‫في هذا اليوم نتذكر كيف كانت المية عارمة بنسبة ‪ %99‬تقريبا‪،‬‬ ‫والجهل مطبقا‪ ،‬وبالكاد نجد من يقرأ ويكتب‪ .‬ويقتصر التعليم على‬ ‫تعليم القرآ ن الكريم‪ ،‬والعلوم السلمية البسيطة في الكتاتيب‪ .‬وتعد‬ ‫المدارس النظامية على أصابع اليد الواحدة وتوجد في الحسا‪،‬ء‪،‬‬ ‫والحجاز فقط وال ن وصلت نسبة المي ‪ ، 4‬وتتوفر آلف المدارس‪،‬‬ ‫‪.‬وست وعشرو ن جامعة ومئات المدارس‬

‫وكل حرف من اسم وطني السعودية له معنى كبير وجميل‪ :‬فاللف‬ ‫تعني ألفة‪ ،‬ومحبة بين أفراده‪ ،‬واللم تعني لطف من ا منن به‬ ‫علينا‪ ،‬والسين سلم نتفيأ ظلله‪ ،‬والعين عهد منا بأ ن نحافظ عليه من‬ ‫أعدائنا‪ ،‬ونحافظ على منجزاته‪ ،‬والواو ول ‪،‬ء له‪ ،‬ولقيادته‪ ،‬والدال‬ ‫دعا‪،‬ء وشكر ل على ما أنعم‪ ،‬واليا‪،‬ء يمن ورخا‪،‬ء ينعم به وطني‪،‬‬ ‫‪.‬والتا‪،‬ء تنمية مستدامة فيه‬


‫في هذا اليوم أل يحق لي أ ن أفخر بوطني؟ وكيف ل أفخر به‪ ،‬وفيه‬ ‫نزل الوحي بنور السلم‪ ،‬وفيه الحرما ن الشريفا ن‪ ،‬وفيه تأسست‬ ‫أول دولة إسلمية بقيادة النبي )صلى ا عليه وسلم(‪ ،‬واحتضن ثراه‬ ‫سيد البشرية محمدا )صلى ا عليه وسلم(‪ ،‬ومعظم صحابته الكرام‪،‬‬ ‫وخلفا‪،‬ءه الراشدين‪ ،‬وأئمته المهديين‪ ،‬وتابعيهم بإحسا ن – رضي ا‬ ‫‪.‬عنهم‬

‫في هذا اليوم الوطني لنتذكر أ ن نبينا صلى ا عليه وسلم ولد‬ ‫وعاش‪ ،‬ومات في الحجاز‪ ،‬وأنها بلد أحفاد الصحابة والتابعين‪،‬‬ ‫تحفها دعوة أبي النبيا‪،‬ء إبراهيم عليه السلم بالمن‪ ،‬وسعة الرزق‪،‬‬ ‫واليما ن قائل‪..." :‬رب اجعل هذا بلداا آمنا ا وأرزق أهله من الثمرات‬ ‫" ‪...‬من آمن منهم بال واليوم الخر‬ ‫فهل بعد هذا نلم على حبنا‪ ،‬وعشقنا‪ ،‬وولئنا لوطننا؟ ويا ليتنا نلم‪،‬‬ ‫بل نحسد عليه؛ لذلك كثر المتربصو ن بنا شرا‪ ،‬لكننا سنفديه‬ ‫بأرواحنا‪ ،‬وأنفسنا‪ ،‬وأبنائنا وبكل ما نملك‪ ،‬فكل ذرة تراب فيه أغلى‬ ‫من الذهب‪ ،‬ول شي‪،‬ء يعدل الوطن‪ ،‬فوطن ل نحميه‪ ،‬ل نستحق‬ ‫‪.‬العيش فيه‬

‫عمل الطالبة ‪:‬‬ ‫مل ك احمد محمد البلوي‬ ‫الرقم الجامعي ‪371007870 :‬‬ ‫رقم الشعبة ‪528 :‬‬ ‫طالبة في الدبلوم العام في التربية‬


مشاركة عن اليوم الوطني  
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you