Issuu on Google+

‫النص البداعي بي التختيار والعبقرية ‪:‬‬ ‫ص بالعربي) ))ة معناه) ))ا‬ ‫ص الطص) ))طل)يحي) ب) ))العنى اللغ) ))وي ؛ ل ن ك)لم) ))ة ))‪ (text‬ال) ))تي تعن) ))ي الن ) ) ّ‬ ‫اتص ) )ل) مفه) ))وم الن ) ) ّ‬

‫اللتين ))ي ‪ :‬النس ))يج والفع )ل) منه))ا ) ‪ (texrere‬بعن )ى) نس))ج أو ج ))دل الي ))وط أو ظفره ))ا والعلةق ))ة واض ))حة بي ) العنيي )‬

‫اللغ ))وي والطص ))طليح)ي ف ))إذا) ك ))ا ن النس ))يج يتك ))و ن) م ))ن تخيط ))ي الس ))دى وال)لحم ))ة والن ))وال ف ))ا ن) الن ))ص يتك ))و ن) م ))ن الكلم ))ات‬

‫المجموعة بالكتابة‪.‬‬

‫وةق))د تط))ور الفه))وم الطص))طليح)ي لكلم))ة ن )ص) ‪text‬ف )ي) ممج))ال عل))م ال)لغ))ة ال )ديث يح))تى عرف))ه بع))ض ال))دثي ب )أنه مدون))ة‬

‫كلمي ))ة ت ))دث ف ))ي زم ))ا ن) ومك ))ا ن) معيني ) ته ))دف إل )ى) التواطص ))ل والتفاع ))ل وإةقام ))ة العلةق ))ات) الجتماعي ))ة بي ) أف ))راد المجتم ))ع‬ ‫والنص مغلق) شكل متوالد دللة من أيحداث تاريخية ونفسانية ولغوية ‪.‬‬

‫والنص الدبي نسيج من العلةقات) اللغوية الركبة التي) تتمجاوز يحدود الملة بالعنى) النحوي ‪.‬‬ ‫ص) متوالي))ة م))ن‬ ‫وةق))د ظه))رت م)لم))ح يح))دود)ه عن))د هارت))ا ن ف )ي) كت))ابه ةق))اموس اللغ))ة واللس )انيات فح))ده بق )وله ‪ ))) :‬الن ) ّ‬

‫الكلم ))ات) النطوةق ))ة فعل) ف )ي) اللغ ))ة ‪ ,‬فالنص ))وص ةق ))د تك ))و ن) نس ))خا منقول ))ة أو م ))ادة) مس ))مجلة أو تك ))و ن) ت ))دوين عم ))ل أدب ))ي أو)‬ ‫ص م ))ن يحي ))ث الوظيف ))ة عل ))ى ان ))ه علم ))ة لغوي ))ة أطص ))لية ت ))برز ال )انب‬ ‫ةقطع ))ة معلوم ))ات) ) ) ن )ص) رس )الة ) ) مثل (( وي ))رى الن ) ّ‬

‫التصالي) والسيميائي ‪.‬‬

‫ص‪.‬‬ ‫ويرى هارفج انه ترابط مستمر للستبدالت السنتيحميمية التي تظهر الترابط النحوي في) الن ّ‬

‫وهو بذلك يحدد) تخاطصية المتداد) الفقي للنص) من تخلل ترابط تقدمه وسائل لغوية معينة ‪.‬‬

‫ص استخدام نهج ماث))ل للنه)ج ال)ذي اتب)ع ف)ي) وطص)ف) المل)ة ولك)ن م)ع اتس)اع)‬ ‫ويحاول علماء اللغة الذين بحثوا في) لغة الن ّ‬

‫ص لب))د م))ن أ ن) يك))و ن اك))بر ويح))دة) لغوي))ة ول يك))ن أ ن ت))دتخل ت)) ت ويح))دة) لغوي))ة‬ ‫ف))ي التص))ور يتخط)ى) ال))وانب النحوي))ة ف)الن ّ‬ ‫أتخرى اكبر منها‪.‬‬

‫وهذا الفهوم يخالف تديد اللغوي بلومفيلد ل)لمجملة بأنها اكبر ويحدة) في التحليل والو)طصف ‪.‬‬ ‫ص اللغ)وي ‪ :‬نش)اط فك)ري‬ ‫ص اللغ)وي ) ‪ (text‬نص))ل إل)ى) أ ن الن) ّ‬ ‫ومن تخلل) ما تقدم من يحدود) ومف)اهيم لص)ط)لح الن) ّ‬

‫مهمت))ه تقي))ق التواطص))ل الفك))ري والبليغ))ي بي ) الن))اطقي ف)ي) وةق)) ت يؤك))د في))ه علم))اء اللغ))ة عل))ى ان))ه طص))نف لغ))وي م))دو ن) أو‬ ‫ص ))) ويح ))دة م ))ن نظ ))ام متكام ))ل يق ))وم عل )ى) ممجموع ))ة م ))ن‬ ‫منط ))وق ول يخ ))رج ه ))ذا النش ))اط عل ))ى ةق )انو ن) اللغ )ة) ونظامه ))ا ف )الن ّ‬

‫العلةق))ات التبادلي))ة ترب))ط بي) عناطص))ره الختلف))ة م))ن مه))امه التع))بير ع))ن الس))بب وا)لس))بب أو ع))ن العل))ة ومع)لوله))ا لنهم))ا نش))اط‬

‫فكري يقتض)ي التواطصل) بواسطة الداة) الولى للتواطص)ل )) اللغة ((‪.‬‬


‫ص ))ي وه ))ي ف )ي) جوهره ))ا اتختي ))ار ش ))كل) تع ))بيري‬ ‫إ ن عملي ))ة التختي ))ار ه ))ي مك ))و ن أساس )ي) م ))ن مكون ))ات عملي ))ة النت ))اج الن ّ‬ ‫وايح ))د م ))ن بي ) ممجموع ))ة أب ))دال متايح ))ة ويك ))و ن التختي ))ار ف )ي) ابس ))ط يح ))الته بي ) ب )ديلي ‪ .‬أم ))ا ف ))ي ال ))الت الع)ق ))دة) فيك ))و ن‬

‫التختيار بي عدد كبير من البدال‪.‬‬

‫ويرى الستاذ سعد مص)لوح أ ن عملية التختيار تكمها عوامل) براجماتية يكن تصنيفها إلى نوعي ‪:‬‬ ‫الول ‪ :‬عامل) ذاتي ‪ :‬ويشمل) اليثارات اللغوية للمتكلم وطابع تفكيره) ومهاراته البداعية‪.‬‬

‫الث)اني‪ ):‬عام)ل) موض))وعي ‪ :‬ويش))كله الق))ام )) بأوس))ع مفهوم))ات) ه))ذا الص )ط)لح ( ‪ .‬وه))ذا العام))ل مس))تقل) ع))ن التكل)م)‬

‫وا ن ك ))ا ن) ي ))ارس ت ))أثيره) م ))ن تخ)لل ))ه ‪ .‬ويش ))مل) العوام )ل) التعلق ))ة بالتص ))ال اللغ ))وي ‪ .‬مث ))ل ش ))كل اللغ ))ة ‪ :‬منطوةق ))ة أو مكتوب ))ة‬

‫وشكل) الطاب فردي أم يحواري وجنس القول ‪ ..‬إلى يغير ذل)ك م)ن العوام)ل) وكل) ه)ذين الن)وعي م)ن) العوام))ل البراجماتي)ة‬ ‫ص ‪ .‬ويك))ن ) نظري))ا ) اس))تنباط ثلث)ة) ايحتم))الت) للعلةق))ة بي ) العوام )ل) الذاتي))ة والوض))وعية ف))ي‬ ‫يحاض)ر) دائم))ا أثن))اء إنت))اج الن) ّ‬

‫ص البداعي ‪:‬‬ ‫إنتاجية الن ّ‬

‫اليحتمال الول ‪ :‬ةق ))د يخض ))ع التختي ))ار عن ))د الب ))دع ليث ))اراته الاطص ) ) ))ة وين ) ))حى تام ))ا اث ))ر ال)ق ) ))ام) ) العام ))ل‬

‫الوض ))وعي) ( ‪ .‬ويك ))ن التمثي ))ل له ))ذا النم ))ط بش ))اعر تس ))يطر تخواطص ))ه النصوطص ))ية المي ))زة عل ))ى جمي ))ع ةقص )ائده ف ))ي جمي ))ع‬

‫الوض ))وعات ‪ .‬ويعن )ي) ه ))ذا هيمن ))ة العام )ل) ال ))ذاتي عن ))ده) وتنحي ))ة العام )ل) الوض ))وعي) ‪ .‬ويس ))مى) ه ))ذا النم ))ط م ))ن الب ))دعي‬ ‫) البدع التحرر من ال)قام (‬

‫اليحتمال الثاني ‪ :‬أ ن) يكب)) ت الب))دع) ايث))اراته الفردي))ة كبت))ا تام ))ا ويخض ))ع ت))ام الض ))وع ل )ا) يلي ))ه الق ))ام) ‪ .‬ويك))ن‬

‫التمثي )ل) ل )ذلك بكتاب ))ات الجه ))زة) الداري ))ة وكت ))اب) ال ))دواوين يحي )ث) يس ))ود العام ))ل الوض ))وعي وينح ))ى العام ))ل ال ))ذاتي تنحي ))ة‬

‫تامة ‪ .‬ويسمى) مثل هذا النمط من البدعي ) البدع الاضع) للمقام (‬

‫اليحتمال الثالث ‪ :‬أ ن) يض))بط الب))دع) اتختي))اراته تبع))ا ل)ا) يتطلب))ه الق))ام ‪ .‬وه))و العام )ل) الوض))وعي ال))ذي يتمج))اوز‬

‫الف ))رد ولكن ))ه يحتف ))ظ ف )ي) ال )وةق ت نفس ))ه بتف ))رد)ه ‪ .‬وتخصوطص ))يته ال ))تي تي ))زه) ع ))ن يغي ))ره) م ))ن الب ))دعي ومث ))ل ه ))ذا النم ))ط م ))ن‬ ‫البدعي يسمى) ) البدع الساس للمقام ( إذ هو يخضع اتختياراته ‪...‬‬

‫ص)ه‬ ‫ص)ية وه)و م)ع ذل)ك) ين)وع) م)ابي ن ّ‬ ‫والنمط الثالث هو أك)ثر المن)اط ش)يوعا ومث)ال الب)دع ال)ذي يحتف)ظ بخصوطص)ياته الن ّ‬

‫منطوةق))ا ومكتوب))ا ‪ .‬والليح))ظ أ ن الب))دع الوايح))د ل يل))زم منط))ا وايح))دا م))ن المن))اط الثلث))ة ب))ل ةق))د ي))راوح ف))ي نص))ه بينه))ا جميع))ا‬

‫ويك))ن الق))ول ب)ا ن) ه)ذا الن))وع م))ن الس))لوب) ه)و يحص)ي)لة ت)دافع ةق)وتي ‪ :‬العوام)ل) الذاتي)ة والعوام))ل الوض))وعية ‪ .‬وهم))ا تعمل ن)‬ ‫ص الب))داعي لب))د ل))ه م))ن‬ ‫ف)ي) ات))اهي متض))ادين وت))اول ن الس))يطرة) عل))ى الس))افة التواطص))لية ف))ي لغ))ات البش))ر ‪.‬عل))ى أ ّ ن) الن) ّ‬


‫داف))ع إذ ت))دفع إلي))ه أس))باب ه))ي ال))تي ت))دفع إل)ى) الل))م ويحق)ق) م))ن الريغب))ات الكبوت))ة ف)ي) اللش))عور م))ا يحقق))ه الل))م و) ك)ذلك‬ ‫يتخ))ذ م))ن الرم))وز وال)ص))ور م)ا) ينف))س ع))ن ه)ذه الريغب)ات) ويخل)ق) بي) ه))ذه الرم))وز أو الص))ور علةق)ات) بعي))دة ويغريب)ة ف)ي) ال)وةق ت‬

‫نفس))ه وم))ن هن))ا ت))أتي التع))ة ال))تي يمج))دها الفن))ا ن ف)ي) إتخراج))ه عمل))ه الب))داعي إل)ى) الوج))ود ‪.‬فلحظ))ة الله))ام ه))ي ف)ي) القيق))ة‬ ‫لظ ))ة اتختلط) الش ))عور واللش ))عور والتق ))اء مس ))تويات) ال ))ذاكرة) وأطره ))ا التع ))دد)ة بحث ))ا ع ))ن الص ))ور والتخيل ))ة ال ))تي) تس ))د‬

‫وتس))م فك))رة معي))ة ‪ ..‬ث))م انص))هارها جميع))ا ف))ي الل )ق) الب))داعي ف )النص الب ))داعي الي))د يمجعلن ))ا نعي))ش ف )ي) مس))تويي م))ن‬ ‫الوعي) في مستوى ذ)واتنا وفي) مستوى وعي البدع ‪.‬‬

‫وم))ن ال)دير ههن))ا أ ن نش))ير إل))ى معن)ى) العبقري))ة ‪ ,‬وك)لم))ة عبق))ري اس))م منس))وب) إل))ى وادي عبق))ر ف))ي الزي))رة) العربي))ة وه))و‬

‫واد تك))ثر في))ه ش))ياطي الش))عر بحس))ب الس))اطير العربي))ة القدي))ة يرت))اد)ه الش))عراء ويتخ))ذ اس))ما لك )ل) ش))يء متف))رد ))) إ ن)‬

‫العرب كان ت تقول عبقر بلد) تسكنها الن وأنهم إذا رأوا ش)يئ ًا جي)د ًا ةق)الوا عبق)ري ك)أنه م)ن عم)ل) ال)ن إذ ك)ان ت) الن)س ى‬

‫تقدر على مثله ثم) كثر ذل)ك يحتى ةقالوا سيد عبقري وظلم عبقري ةقال ذو) الرمة‪:‬‬ ‫يحتى كأ ن) جزو ن الق)ف ألبسها‬

‫من) وشي عبقر تليل) وتنمجيد بخيل) ((‬

‫‪ .‬وم ))ن هن))ا لب))د م ))ن أ ن) منع ))ن النظ))ر ف )ي) مص ))طلح الفر)دي))ة ‪ ,‬و الفر)دي))ة ‪ :‬ه ))ي امتي ))از الثق ))ف و) آفت ))ه ف )ي) نف ))س ال )وةق ت ف))ا ن)‬ ‫يحريت))ه ف)ي) اتختي))ار الكت))اب ال))ذي يق))رأه) والوض))وع) ال))ذي يش))غل ب))ه نفس))ه تعل )ه) أيض))ا يح))را ف))ي اتختي))ار الزاوي))ة ال))تي ي))رى به))ا‬

‫ممجتمع))ه كم))ا أ ن إيحساس))ه بس))يطرته عل))ى اللغ))ة إذا ك))ا ن كاتب))ا أو ش))اعرا يلق))ي ف))ي نفس))ه اليحس))اس بالق))درة) عل )ى) التع))بير‬

‫وبال)ق))درة عل))ى أ ن) يق))ول كلمت))ه الاطص)ة) وبض)ي) الزم))ن تص))بح القي))م ال))تي) ي))ؤمن به))ا الثق )ف) مختلف))ة تام )ا) ع))ن القي))م التقليدي))ة‬

‫الذائع))ة ف))ي عص))ره) ‪ .‬والب))داع) ايحتمج))اج دائ))م وأفض))ل الب))دعي ه))م التمج))و ن) س))واء ايحت))ج الب))دع عل))ى أس))لوب) التع))بير ف )ي)‬

‫عصره أم ايحتج على أسلوب) الياة نفسها ‪ .‬إ ن البدع يحاول) دائما أ ن) يدير عمجلة الزم)ن إل)ى) الت)اه) ال)ذي يري)ده) وه)و ب)ذلك‬

‫يري))د أ ن يف)رض س))لم القي))م ال)ذي ي)ؤمن ب)ه عل)ى) المجتم)ع لك))ن المجتم)ع أك))ثر تعقي)دا م)ا يتص)ور الب)دع فيع))ود ف))ي بع)ض) اليحي))ا ن‬

‫م)ن ريحل)ة طم)ويحه يائس)ا فيفت)ش ل)ه ع)ن فلس)فة يتخ)ذها مخرج)ا كالتص)وف والفن)اء ف)ي) الل)ه تع)الى) أو يمج)د دواءه) ف)ي العزل)ة‬

‫كم))ا فع))ل الع))ري من))ذ أل )ف) س))نة ‪ .‬أو يس))تخلص) الرايح))ة ف )ي) التع))بير ع))ن اليحلم) أو تخط))وا)ت النف))س الباطن))ة كم))ا فع)ل ) ت)‬

‫مدارس السرياليي ‪.‬‬

‫من ذلك) يبدو أ ن) طريق العبقرية في) البداع طريق محفور في) طصميم علةقة الفنا ن) بمجتمعه ) التذوق ( وبدايته‬

‫متشعبة بي اللفات) العميقة التي أثارت في) نفس هذا البدع كثيرا من الصراع يحول ةقيم هذا المجتمع ونهايته مركزه في)‬


‫الثر الفني الذي استطاع بواسطته أ ن يعيد تشكيلها في نفوس الناس فالبداع) فعل يتمجه نحو التنظيم ول يكتمل إل‬ ‫بالتذوق فكل) مبدع بحاجة إلى) شهود كما يقول نتشيه ‪...‬‬


النص الإبداعي بين الاختيار والعبقرية