Issuu on Google+

‫ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻌﺪﻝ ﹸﺗ ﹺﺪﺭﺝ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺗﻜﺎﻓﺆ ﺍﻟﻨﺴﺐ ﺿﻤﻦ ﺇﺣﺼﺎﺀﺍﺗﻬﺎ ﺑﺪﺀ ﹰﺍ ﻣﻦ ﻣﺤﺮﻡ ﺍﻟﺠﺎﺭﻱ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺮﻳـــﺎض‬ ‫ﺟـــــــــﺪة‬

‫ا‚ﺛﻨﻴﻦ ‪26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪Monday 26 Muharam1434 10 December 2012 G.Issue No.372 Second Year‬‬

‫‪ 36‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺗﺘﺮﺍﺟﻊ ‪ .‬ﺍﺳﺘﺜﻨﺎﺀ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﻣﻦ »ﻧﻄﺎﻗﺎﺕ«‬ ‫ﺣﺮﺏ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺍﻻﺣﺘﻄﺎﺏ‬

‫ﻋﻠﻤـﺖ »اﻟﴩق«‪ ،‬أن وزﻳﺮ اﻟﻌﻤـﻞ اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺎدل‬ ‫ﻓﻘﻴـﻪ أﺻﺪر ﺗﻮﺟﻴﻬـﺎ ﺑﺎﺳـﺘﺜﻨﺎء ﴍﻛﺎت اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‬ ‫ﻣﻦ أﻧﻈﻤﺔ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻧﻄﺎﻗـﺎت‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻌﺪ ﺗﺮاﺟﻌﺎ‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﺄﻛﻴـﺪات وزارة اﻟﻌﻤﻞ اﻤﺴـﺘﻤﺮة أن ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻧﻄﺎﻗﺎت ﻟﻦ ﻳﺸﻬﺪ أي اﺳﺘﺜﻨﺎءات‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت ﻣﺼﺎدر ﺧﺎﺻﺔ ﻟـ »اﻟﴩق« أن وزﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫أﺻـﺪر ﺗﻮﺟﻴﻬﺎ ﻟﻨﺎﺋﺒﻪ‪ ،‬ﺑﴪﻋﺔ إﻧﻬﺎء اﻤﺸـﻜﻼت اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ‬ ‫ﺑـﴩﻛﺎت اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻊ ﰲ اﻟﻨﻄـﺎق اﻷﺣﻤﺮ‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺗﺠﺪﻳﺪ إﻗﺎﻣﺎت ﻣﻮﻇﻔﻴﻬﺎ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺘﻌﻄﻞ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﰲ ﻣﴩوﻋﺎت اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‪ ،‬ﻣﻊ إﻟﺰاﻣﻬﺎ ﺑﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺴـﻌﻮدة ﰲ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻷﻗﺴﺎم‪ ،‬ﻣﺜﻞ اﻤﺮاﻗﺒﺔ واﻤﺘﺎﺑﻌﺔ واﻟﺸﺆون اﻹدارﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪ ﻳﻮم أﻣﺲ إﻧﻬﺎء أزﻣﺔ ‪ 2000‬ﻋﺎﻣﻞ‪ ،‬ﺗﺎﺑﻌﻦ‬ ‫ﻟﴩﻛـﺔ ﻧﻈﺎﻓﺔ‪ ،‬ﺗﻌﻤـﻞ ﻟﺼﺎﻟﺢ أﻣﺎﻧﺔ ﺟـﺪة‪ ،‬اﻣﺘﻨﻌﻮا ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺒـﺎﴍة أﻋﻤﺎﻟﻬـﻢ اﻤﻴﺪاﻧﻴـﺔ ﺑﺴـﺒﺐ وﻗـﻮع اﻟﴩﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻨﻄـﺎق اﻷﺣﻤـﺮ؛ ﺣﻴـﺚ ﺗﻢ اﻟﺴـﻤﺎح ﻟﻠﻤﻘـﺎول ﺑﺘﺠﺪﻳﺪ‬ ‫اﻹﻗﺎﻣﺎت اﻤﻨﺘﻬﻴﺔ ﻣﻨﺬ أﺷـﻬﺮ ﺑﺴـﺒﺐ وﻗـﻮع اﻟﴩﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻨﻄﺎق اﻷﺣﻤﺮ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪ ﺳـﺒﻘﺘﻬﺎ أزﻣـﺔ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺷـﻬﺪﺗﻬﺎ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬واﻣﺘﻨـﻊ ﺧﻼﻟﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 2000‬ﻋﺎﻣﻞ ﻣﻦ ﻣﻤﺎرﺳﺔ أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫ﺍﻟﻠﻮﺍﺀ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ‪ :‬ﺍﺧﺘﺮﺍﻕ ﺃﺭﺍﻣﻜﻮ ﺍﻧﻄﻠﻖ ﻣﻦ ‪ 4‬ﻗﺎﺭﺍﺕ‪ ..‬ﻭﺇﻧﺸﺎﺀ ﻣﺮﻛﺰ ﻭﻃﻨﻲ ﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ ﺍﻟﻬﺠﻤﺎﺕ ﺍﻹﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﻈﻬﺮان ‪ -‬ﻤﺎ اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫اﺳـﺘﺒﻌﺪ رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻄـﺮان اﻤﺪﻧﻲ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة‬ ‫اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺨﻄﻮط اﻟﺠﻮﻳﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻷﻣﺮ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪،‬‬ ‫ﻋﻤﻞ اﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻛﻤﻀﻴﻔﺔ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬وﻗﺎل إن اﻤﺮأة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻬﺎ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ وﻇﻴﻔﺔ ﺗﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣﻊ ﻃﺒﻴﻌﺘﻬـﺎ ﻛﺈدارﻳﺔ‪ .‬وأﻛﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺎﻣﺶ رﻋﺎﻳﺘـﻪ ﺣﻔﻞ ﺗﺨﺮﻳﺞ اﻟﺪﻓﻌﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻲ اﻤﻄﻮّر‬

‫ﻤﻀﻴﻔﻲ اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺠﻮﻳﺔ أﻣﺲ‪ ،‬إن اﻟﺨﻄﻮط ﺗﺴـﻌﻰ إﱃ ﺗﺤﺴـﻦ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻤﻮاﺟﻬـﺔ ﺗﺤﺪﻳـﺎت اﻟﺴـﻮق‪ ،‬وﻟﺘﺼﺒﺢ ﻋﲆ ﻧﻄﺎق أوﺳـﻊ‪ ،‬وﺗﻨﺎﻓـﺲ ﻋﺎﻤﻴﺎً‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻟﺪﻳﻬﻢ دراﺳـﺎت ﻟﻢ ﺗﻨﺘﻪ ﺑﻌﺪ ﻟﺰﻳﺎدة ﻋﺪد اﻷﺳـﺎﻃﻴﻞ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن‬ ‫أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﻟﻌﻠﻮم اﻟﻄﺮان ﺗﻬﺪف إﱃ ﺗﻮﺳـﻴﻊ ﻧﻄﺎق ﺗﺪرﻳﺒﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﻜﻮادر‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻫﻨﺎك ﺧﻄﻮﻃﺎ أﺟﻨﺒﻴﺔ ﺗﺮﺳـﻞ أﻓﺮادﻫﺎ ﻟﺘﻠﻘﻲ اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﰲ‬ ‫اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‪ ،‬وأن اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﺳﺒﻖ أن ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ ﺷﻬﺎدات ﻣﻦ ﻋﺪة ﴍﻛﺎت‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻌﱰﻓﺔ ﺑﻬﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(25‬‬ ‫ﻣﺼﻨّﻌﺔ ﻛﻲ ﺗﺼﺒﺢ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‬

‫ﺇﺿﺮﺍﺏ ﻣﻮﻇﻔﻲ ﺳﻔﺎﺭﺓ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻳﻬﺪﺩ ﺑﺈﻏﻼﻗﻬﺎ‬ ‫‪5‬‬ ‫ﺳﺠﻠﺖ ﺣﺮﻛﺔ ﺑﻴﻊ اﻟﺠﺮاد ﰲ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻃﻔﺮة ﻏﺮ ﻣﺴﺒﻮﻗﺔ ﺣﻴﺚ ﺗﺮاوﺣﺖ أﺳﻌﺎر أﻛﻴﺎس اﻟﺠﺮاد‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻴﺎﻣﻲ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺳﻠﻄﺎن اﻟﺴﺎﻟﻢ(‬ ‫ﻣﺎ ﺑﻦ ‪ 190‬إﱃ ‪ 350‬رﻳﺎﻻ ﻟﻠﻜﻴﺲ‪.‬‬

‫ﺻﻨﻌﺎء ‪ -‬ﻋﺼﺎم اﻟﺴﻔﻴﺎﻧﻲ‬ ‫ﻗـﺎل ﻣﻮﻇﻔـﻮن ﰲ اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﻴﻤﻨﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض ﻟـ»اﻟﴩق« إﻧﻬﻢ ﺑﺪأوا اﺣﺘﺠﺎﺣﺎت‬ ‫ﻣﻨـﺬ ﻣﻄﻠﻊ اﻷﺳـﺒﻮع اﻟﺠﺎري ﰲ اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض واﻟﻘﻨﺼﻠﻴـﺔ ﺑﺠـﺪة ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ‬ ‫ﺑﺈﻋﺎدة اﻟﺨﺼﻢ اﻟﺬي ﻃﺎل ﻣﺮﺗﺒﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓﻮا ﻟـ »اﻟﴩق« أﻧﻪ ﺗﻢ إﺷـﻌﺎرﻫﻢ‬

‫اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺠﺎري ﺑﺨﺼﻢ ‪ % 50‬ﻣﻦ ﻣﺮﺗﺒﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن وﺻﻠـﺖ اﻟﺴـﻔﺎرة واﻟﻘﻨﺼﻠﻴـﺔ إﱃ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ ﻣﺴﺪود ﻣﻊ وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﻐﻄﻴـﺔ رواﺗـﺐ اﻤﻮﻇﻔﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺘﻘﺎﴇ‬ ‫ﻣﻌﻈﻤﻬـﻢ رواﺗﺒﻬـﻢ ﻣـﻦ اﻟﺪﺧـﻞ اﻟﻘﻨﺼﲇ‬ ‫اﻹﺿﺎﰲ‪.‬‬ ‫وأﻟﻐﻰ ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء اﻟﺪﺧﻞ اﻹﺿﺎﰲ‬ ‫اﻟـﺬي ﻛﺎﻧـﺖ ﺳـﻔﺎرة اﻟﻴﻤـﻦ ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض‬

‫واﻟﻘﻨﺼﻠﻴـﺔ ﺑﺠﺪة وﻣﻠﺤﻘﻴﺎﺗﻬﻤـﺎ ﺗﺘﻘﺎﺿﺎه‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﻌﺎﻣﻼت اﻤﻐﱰﺑﻦ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪوا ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎﺗﻬـﻢ ﻟـ»اﻟـﴩق«‬ ‫أﻧﻬﻢ ﺳـﻴﻌﻠﻨﻮن اﻹﴐاب اﻟﻜﺎﻣﻞ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫وإﻏﻼق اﻟﺴـﻔﺎرة واﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺔ ﰲ ﺣﺎل ﻟﻢ ﺗﺘﻢ‬ ‫ﺗﺴـﻮﻳﺔ أوﺿﺎﻋﻬﻢ وأن ﻫﻨﺎك ﻟﺠﻨﺔ ﺳﺘﻘﺎﺑﻞ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳـﺔ ﻟﻠﻮﻗـﻮف ﻋـﲆ آﺧـﺮ‬ ‫ﻣﺴﺘﺠﺪات اﻟﻘﻀﻴﺔ‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(22‬‬

‫وأﺻﺒﺤـﺖ أﺗﻮاﺻـﻞ ﻣﻊ ﻛﻞ واﺣﺪ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺴـﺘﻘﻞ‪،‬‬ ‫ﻓﻮﺟﺪت ﻣﺠﺎﻻ ً ﻟـ »اﻟﻔﻀﻔﻀﺔ واﻟﺴـﻤﺎع ﻟﻠﺸـﻜﻮى«‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﻌﻠﻘﺖ ﺑﻮﺟﻮدﻫﻤﺎ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻲ‪ ،‬وأﺣﺴﺴـﺖ ﺑﺴـﻌﺎدة ﻏﺎﻣﺮة‪،‬‬ ‫وﻧﺴـﻴﺖ اﻟﺒﻜﺎء‪ ،‬ﺣﺘﻰ أدﻣﻨـﺖ ﺗﻠﻚ اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﺘﻲ ﻇﻨﻨﺘﻬﺎ‬ ‫»ﺣﺒﺎ ً ﻃﺎﻫﺮاً«!‬ ‫وﺗﻜﻤﻞ أﺳﻤﺎء »ﺑﺪأ أﺣﺪﻫﻤﺎ ﻳﻘﻨﻌﻨﻲ ﺑﻤﻘﺎﺑﻠﺘﻪ وﻻ أﻧﴗ‬ ‫ﺻﺪﻣﺘﻲ ﺗﺠﺎه ذﻟﻚ اﻟﻄﻠﺐ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺗﺤﺖ إﻟﺤﺎح ﻣﻨﻪ رﺿﺨﺖ‬ ‫واﻟﺘﻘﻴﺖ ﺑﻪ ﻋﺪة ﻣﺮات ﺣﺘﻰ أﺻﺒﺤﺖ أﻧﺎ ﻣﻦ ﻳﻄﻠﺐ ذﻟﻚ‬

‫ﺍﻛﺘﻤﺎﻝ ﺍﻟﻬﻴﻜﻞ ﺍﻷﻛﺎﺩﻳﻤﻲ ﺑﺘﻌﻴﻴﻦ‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ ﻋﻤﺪﺍﺀ ﻣﻦ ﺃﻛﻔﺄ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ‬ ‫ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ ﺗﺘﻨﺎﻓﺲ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﺍﺳﺘﻘﻄﺎﺏ ﺧﺮﻳﺠﻴﻨﺎ‬ ‫ﺍﻟﻌﻨﺼﺮ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ ﻣﻮﺟﻮﺩ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﺍﻟﻜﻮﺍﺩﺭ ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ ﻭﺍﻟﻄﻼﺑﻴﺔ ‪12‬‬ ‫ﺛﻮل ــ ﻋﲇ ﻣﻜﻲ‬

‫ﺍﻟﻬﻠﻴﺲ‪ ..‬ﺟﺮﺍﺡ‬ ‫ﻓﺘﺢ ﻗﻠﻮﺏ ‪ 15‬ﺃﻟﻒ‬ ‫ﺷﺨﺺ‬ ‫‪15‬‬

‫ﺟﻮال اﻟﺸﺨﺺ اﻟﺬي أﺣﺒﺒﺘﻪ ووﺛﻘﺖ ﺑﻪ ﻓﺼﺪﻣﺖ ﻛﺜﺮاً«‪.‬‬ ‫وﺗﻜﻤﻞ أﺳـﻤﺎء »اﺗﺼﻠﺖ ﺑﺎﻟﺸـﺨﺺ اﻟﺬي ﺗﺮﺑﻄﻨﻲ ﺑﻪ‬ ‫ﻋﻼﻗﺔ ﻷﺟﺪه ﻳﺘﻬﺮب ﻣﻨﻲ وﻻ ﻳﺮﻳﺪ ﺣﻞ ﺗﻠﻚ اﻤﺸﻜﻠﺔ«‪.‬‬ ‫ﺛﻢ اﺗﺼﻠﺖ أﺳﻤﺎء ﺑﻬﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف‪ ،‬ﻓﺄﺧﺬوا أرﻗﺎم‬ ‫اﻟﺸﺨﺺ اﻟﺬي ﻛﺎن ﻳﻬﺪدﻫﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ ﻳﺠﺐ ﻋﲆ اﺗﺼﺎﻻﺗﻬﻢ‪،‬‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ﺳـﺠﺪت ﺑﻦ ﻳﺪﻳﻪ ورﺟﺘﻪ وﺗﻮﺳـﻠﺖ إﻟﻴﻪ‬ ‫ﻓﻠﺠﺄت ﻟﻠﻪ وﺣﺪه‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ﺑﻨﻴﺔ ﺻﺎدﻗﺔ وأﻏﻠﻘﺖ ﺟﻮاﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺤﻠﺖ أزﻣﺘﻬﺎ‪ ،‬وﻛﺄن ﺷـﻴﺌﺎ ﻟﻢ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(14‬‬ ‫ﻳﻜﻦ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻌﺪ أﺣﺪ ﻳﺘﺼﻞ ﺑﻬﺎ‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﺰام‬

‫ﺍﻧﻘﻄﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﺗﺨﻠﻲ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪-‬‬ ‫ﺁﻻﻑ ﻃﺎﻟﺒﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺎﺋﻒ ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫‪11‬‬

‫ﻣﺎﺋﺘﺎ ﻋﺎﻣﻞ ﻧﻈﺎﻓﺔ ﻳﺘﺠﻤﻌﻮﻥ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪-‬‬ ‫ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺮﻭﺍﺗﺒﻬﻢ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ‬ ‫‪11‬‬ ‫ﻫﻞ ﺭﻳﺎﺡ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﻣﻮﺟﺔ ﺯﺍﺋﻠﺔ؟‬ ‫ﻳﻜﺘﺐ ﻟﻜﻢ‬

‫ﺸﺪﺩ ﺃﺳﺮﺗﻲ ﻫﻮ ﺍﻟﺴﺒﺐ‬ ‫»ﺃﺳﻤﺎﺀ« ﺍﻟﺘﺎﺋﺒﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﺍﻟﻤﺸﺒﻮﻫﺔ‪ :‬ﹶﺗ ﱡ‬ ‫وﺗﻀﻴـﻒ »ذات ﻣـﺮة ﻃﻠـﺐ ﻣﻨـﻲ أﺣﺪﻫﻤﺎ ﺻـﻮرا ً ﱄ‬ ‫وﺑﺎﻟﻔﻌﻞ واﻓﻘﺖ وأرﺳـﻠﺖ اﻟﺼـﻮر واﺣﺪة ﺗﻠﻮ اﻷﺧﺮى دون‬ ‫أي اﻋـﱰض وﺑﻘﻴـﺖ ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻟﻌﻼﻗـﺎت ﻣﺎ ﻳﻘـﺎرب اﻟﺜﻼث‬ ‫ﺳـﻨﻮات‪ ،‬وأﻧﺎ أوﻫﻢ ﻧﻔﴘ ﺑﺎﻟﺴﻌﺎدة‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﺗﴪﺑﺖ ﺻﻮري‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ ﻻ أﻋﻠﻤﻬﺎ ﻟﺘﺼﻞ ﻟﺸـﺒﺎب آﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬واﺳـﺘﻴﻘﻈﺖ ﰲ‬ ‫ﻳﻮم ﻋﲆ رﺳﺎﻟﺔ ﺟﻮال ﺗﺤﻤﻞ ﺑﺪاﺧﻠﻬﺎ ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ اﻟﺘﻬﺪﻳﺪات‪،‬‬ ‫ﻓﺘﺠﺎﻫﻠﺘﻬـﺎ‪ ،‬وﺑـﺪأت أرﻗـﺎم ﻛﺜـﺮة ﺗﺘﺼﻞ ﺑﻲ وﺗﻬـﺪد‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫أﺧﱪﻧﻲ أﺣﺪﻫﻢ ﺑﺄﻧﻪ ﺳـﺤﺐ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺼﻮر اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻲ ﻣﻦ‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ﰲ آﺧﺮ زﻳﺎرة ﻟﻪ ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫وﻳﺒﺪو ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ د‪ .‬ﻧﻈﻤﻲ اﻟﻨﴫ ﻳﺴﺎرا ً )اﻟﴩق(‬

‫‪27‬‬

‫ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻄﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ‪ :‬ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﻟﻦ ﺗﻌﻤﻞ »ﻣﻀﻴﻔﺔ«‬

‫ﻛﻴﺲ »ﺍﻟﺠﺮﺍﺩ« ﺑـ ‪ 350‬ﺭﻳﺎ ﹰﻻ‬

‫ﺣﺮﻣﺘﻬـﺎ أﴎﺗﻬﺎ ﻣﻦ اﻻﺧﺘـﻼط ﺑﺼﺪﻳﻘﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬وﻋﺰﻟﺘﻬﺎ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻨﺎس‪ ،‬وﻣﻨﻌﺖ ﻋﻨﻬﺎ اﻟﻬﺎﺗﻒ واﻹﻧﱰﻧﺖ‪ ،‬ﻟﺘﺸـﻌﺮ‬ ‫ﺑﻌﺪﻫـﺎ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻓﺘـﺎة ﻻ ﻗﻴﻤﺔ ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺮاﺣـﺖ ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻤﻦ‬ ‫ﻳﻘﺪرﻫﺎ وﻳﺴﻤﻌﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻴﻨﺘﻬﻲ ﺑﻬﺎ اﻷﻣﺮ إﱃ اﻻﻧﺤﺮاف‪.‬‬ ‫وﺗﻘﻮل أﺳـﻤﺎء ﻟـ »اﻟـﴩق« واﻟﺪﻣﻮع ﰲ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ‬ ‫»اﺳـﺘﻄﻌﺖ اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ ﺟـﻮال وﺗﻌﺮﻓـﺖ ﻋﲆ ﺷـﺎﺑﻦ‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪﺍﷲ ﻟـ |‪:‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬

‫ﻋﻤﺎل ﰲ ﺳﻮق اﻟﻔﺤﻢ واﻟﺤﻄﺐ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم وﴏح وزﻳﺮ اﻟﺰراﻋﺔ ﻓﻬﺪ ﺑﺎﻟﻐﻨﻴﻢ‪ ،‬أن اﻟﻴﻮم اﻷول ﻣﻦ ﺷﻬﺮ رﺑﻴﻊ اﻷول اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﺳﻴﻜﻮن ﻣﻮﻋﺪا ً ﻤﺼﺎدرة ﺟﻤﻴﻊ أﻧﻮاع‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﻤﺪان اﻟﺪوﴎي(‬ ‫اﻟﺤﻄﺐ اﻤﺤﲇ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺒﺎع ﰲ اﻷﺳﻮاق‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﺑﻦ وزارة اﻟﺰراﻋﺔ واﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‪.‬‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﺎرة اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫‪5‬‬

‫ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻔﻮزان‬

‫‪18‬‬

‫ﻳﺎ ﻣﻌﺎﻟﻲ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺍﻷﻣﺮ ﺃﺧﻄﺮ‬ ‫‪19‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺪﺧﻴﻞ‬

‫ﺍﺑﺘﺴﻢ ﺛﻼﺙ ﺩﻗﺎﺋﻖ ﻓﻘﻂ‬ ‫‪18‬‬ ‫ﻋﺎﺋﺾ اﻟﻘﺮﻧﻲ‬

‫ﻣﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺤﺪﺙ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﺃﻣﻨﻴﺎ؟‬ ‫‪36‬‬ ‫ﺟﺎﺳﺮ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬

‫ﻓﻲ اﻟﺒﺪء‬

‫ﻣﺎﺫﺍ ﻳﺨﺒﺊ‬ ‫ﺍﻟﺤﻜﻤﻲ ﻓﻲ ﺩﺍﺭ‬ ‫ﺃﻳﺘﺎﻡ ﺟﺎﺯﺍﻥ‪:‬‬ ‫ﻟﻺﺻﻼﺡ ﺃﺑﻌﺪﻭﻩ‬ ‫ﻳﺎ ﻣﻌﺎﻟﻲ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ‬

‫ﻗﻴﻨﺎن اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫‪qenan@alsharq.net.sa‬‬

‫ُ‬ ‫ﻇﻬـﺮ اﻟﺠﻤﻌﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻛﻨـﺎ ﻣﺘﺠﻬﻦ إﱃ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺿﻤﺪ وﻧﺤﻦ‬ ‫ﻣﺘﺄﻫﺒﻮن ﻻﻟﺘﻬﺎم وﺟﺒﺔ ﻏﺪاء دﺳـﻤﺔ ﰲ ﻣﻨﺰل واﻟﺪ ﺻﺪﻳﻘﻨﺎ اﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻋـﲇ ﻣﻜﻲ‪ ،‬اﻟـﺬي أﴏ أن ﻧﺘﻌﺮف ﻋـﲆ أﺑﻴﻪ وإﺧﻮﺗـﻪ وأﻗﺎرﺑﻪ‪ ،‬وﰲ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ ﺳـﺄﻟﻨﻲ أﺣﺪ اﻷﺻﺪﻗﺎء ﻫﻞ رأﻳﺖ ﺧـﱪ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﺬي ﻧﴩﺗﻪ‬ ‫ﻋـﲆ ﺻﻔﺤﺘﻬﺎ اﻷوﱃ ﰲ ﻋﺪد اﻟﻴـﻮم ﻋﻦ زﻳﺎرة ﻛﺎﺗﺒﻬﺎ اﻷﻧﻴﻖ اﻟﻌﻤﻴﻖ‬ ‫اﻟﺼﺪﻳـﻖ ﻋﲇ اﻤﻮﳻ ﻟﺪار اﻷﻳﺘﺎم ﰲ ﺟﺎزان اﻟﺘﻲ اﻧﺘﻬﺖ ﺑﻪ ﰲ ﻗﺒﻀﺔ‬ ‫اﻟﴩﻃﺔ‪ ،‬ﻓﻘﻠﺖ ﻻ‪.‬‬ ‫وﻋﲆ ﻣﺎﺋﺪة اﻟﻐﺪاء » اﻟﺠﻴﺰاﻧﻴﺔ« اﻟﻌﺎﻣﺮة ﺑﻤﺎ ﻟﺬﱠ وﻃﺎب‪ ،‬اﻤﻄﺮزة‬ ‫ﺑﻜـﺮم وأرﻳﺤﻴـﺔ أﻫﻞ ا���ﺒﻴﺖ واﻟﺤﻀـﻮر اﻟﻜـﺮام‪ ،‬ﻛﺎن اﻟﺤﺪث أﻳﻀﺎ ً‬ ‫ﻣﺤـﻮر اﻟﺤﺪﻳـﺚ وﻛﺎن اﻟﺤﻀﻮر ﺑـﻦ ﻣﺆﻳﺪ ﻟﻠﻤـﻮﳻ وﺑﻦ راﻓﺾ‬ ‫وﺑـﻦ ﻣﺘﺤﻔﻆ‪ -‬ﺑﻌﺾ اﻤﺘﺤﻔﻈـﻦ أو اﻟﺮاﻓﻀﻦ اﻧﻄﻠﻘﻮا ﻣﻦ ﻛﻮن‬ ‫اﻟﺤﻜﻤﻲ ﻣﻦ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﻛﻤﺎ ﺷﻌﺮت‪ ،-‬ووﺟﺪﺗﻬﺎ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻷروي ﻟﻬﻢ‬ ‫ﻛﻴـﻒ ﻛﺎن اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﺴـﻦ ﺣﺠﺮة رﺋﻴﺲ ﺑﻠﺪﻳـﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﰲ ﻣﻄﻠﻊ‬ ‫اﻟﻘﺮن اﻟﻬﺠـﺮي اﻟﺤﺎﱄ ﻳﻔﻌﻞ ﻣﻊ اﻧﺘﻘـﺎدات وﻃﻠﺒﺎت اﻟﺼﺤﻔﻴﻦ ‪،‬‬

‫‪2‬‬

‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﻳﺼﻄﺤﺒﻬﻢ ﰲ ﺳـﻴﺎرﺗﻪ وﻳﻘﻒ ﻣﻌﻬﻢ ﻋﲆ ﻣﻮﺿﻊ اﻟﻨﻘﺪ‬ ‫واﻟﻄﻠﺐ وﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﺤﺘﺎﺟـﺎ ً ﻷن ﻳﻤﻨﻊ أو ﻳﻜ ّﺬب أﺣﺪاً‪ ،‬ﺑﻞ ﻛﺎن ﻋﻤﻠﻪ‬ ‫وﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻛﻼﻫﻤﺎ ﻛﺘﺎﺑﺎ ً ﻣﻔﺘﻮﺣﺎ ً أﻣﺎم اﻹﻋﻼم‪ ..‬وﻟﻬﺬا أﺻﺒﺤﺖ‬ ‫ﻣﻨﺬ ذاك اﻟﺰﻣﻦ وﺣﺘﻰ اﻵن ﻋﲆ ﻗﻨﺎﻋﺔ ﺑﺄن أي ﻣﺴﺆول ﻳﺜﻖ ﰲ ﻧﻔﺴﻪ‬ ‫وﰲ ﻋﻤﻠﻪ ﻻ ﻳﺨﺒﺊ ﺷﻴﺌﺎً‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻤﻘـﴫ واﻤﻬﻤﻞ واﻟــ » ‪ « ...‬ﻓـﻼ ﺑﺪ أن ﻳﺨﺘﺒـﺊ وﻳﺨﺒﺊ‬ ‫وﻳﺨﺎف‪ ،‬وأﺿﻔﺖ‪ :‬ﻳﺒﺪو ﱄ أن ﻣﺪﻳﺮ دار اﻷﻳﺘﺎم ﺑﺠﺎزان ﻟﺪﻳﻪ إﻣﺎ ﺳﻮء‬ ‫ﻓﻬﻢ ﻋﻦ دور اﻹﻋﻼم أو أن ﻟﺪﻳﻪ ﻣﺎ ﻳﺨﺎف ﻣﻨﻪ واﻧﺘﻬﻴﻨﺎ ﻣﻦ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻜﺮم اﻟﻌﺎﻣﺮ وﻋﺪت إﱃ اﻟﻔﻨﺪق وﻗﺮأت اﻤﻮﺿﻮع اﻤﻨﺸـﻮر ﺛﻢ ﻗﺮأت‬ ‫ﻣﻘﺎﻟﺘﻲ اﻟﺼﺪﻳﻖ اﻤﻮﳻ اﻤﻨﺸـﻮرﺗﻦ أﻣﺲ وأول أﻣﺲ ﻋﻦ اﻟﻘﺼﺔ‪،‬‬ ‫ْ‬ ‫وﺗﺠ ّﻤﻊ ﻟﺪي ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺳـﺎﺑﻘﺔ وﺣﺪﻳﺜﺔ ﻋﻦ ﺳﻮء اﻟﺤﺎل اﻤﺤﺰن ﰲ‬ ‫دار اﻷﻳﺘﺎم‪ ،‬واﻵن أﻧﺎ ﻟﺴﺖ ﻣﺘﻀﺎﻣﻨﺎ ً ﻣﻊ اﻤﻮﳻ ﻓﻬﻮ ﻟﻴﺲ ﻣﺤﺘﺎﺟﺎ ً‬ ‫ﱄ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻨﻲ ﻣﺘﻀﺎﻣﻦ ﻣﻊ اﻷﻳﺘﺎم وﻟﻬﺬا ﻟﻦ أﻧﺘﻈﺮ ﻣﺎ ﻳﻘﻮل ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺪار‬ ‫ﻣـﻦ رد ﻋﲆ ﻣﺎ ذﻛﺮه اﻤﻮﳻ‪ ،‬إﻧﻨﻲ أﻧﺘﻈﺮ ﻣﺎ ﻳﺘﺨﺬه وزﻳﺮ اﻟﺸـﺆون‬

‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻌﺜﻴﻤﻦ‪ ،‬ﻓﺄﻧﺎ أﻋﺘﻘﺪ أن ﻓﺼﻠﻪ أو ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻗﻞ ﻧﻘﻠﻪ إﱃ اﻷرﺷﻴﻒ ﺑﺎﻟﻮزارة ﻫﻮ أول ﺧﻄﻮة رﺷﻴﺪة ﻹﻧﻘﺎذ اﻷﻳﺘﺎم‬ ‫ودارﻫﻢ ﻣﻤﺎ ﻫﻲ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﺗﺮد‪ ،‬ﻓﻤﺪﻳﺮ ﻛﻬﺬا ﻻ ﻳﺴـﺘﺤﻖ أن ﻳﺒﻘﻰ ﰲ‬ ‫ﻣﻮﻗﻌـﻪ ﻟﺤﻈﺔ واﺣﺪة ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻛﺎﻧـﺖ ﺟﻬﻮده ﻃﻴﻠﺔ ﺧﺪﻣﺘﻪ ﺗﺆﻫﻠﻪ‬ ‫ﺑـﺄن ﻳﻜﻮن وزﻳـﺮاً‪ ،‬ﻓﻬـﻮ إن ﻛﺎن ﻛﺬﻟﻚ ﻓﻘﺪ ﺧﺘﻤﻬﺎ أﺳـﻮأ ﺧﺎﺗﻤﺔ‪،‬‬ ‫وإﺟﺮاء ﻛﻬﺬا ﻣﻦ اﻟﻮزﻳﺮ ﺳﻴﻜﻮن ﻣﻮﻗﻔﺎ ً ﺣﺎزﻣﺎ ً رادﻋﺎ ً ﻹﺻﻼح ﺑﻘﻴﺔ‬ ‫دور اﻷﻳﺘـﺎم واﻷﺣـﺪاث وﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬إذ ﺳﻴﺸـﻌﺮ أي ﻣﺪﻳﺮ أو ﻣﺪﻳﺮة أﻧﻪ‬ ‫ﻣﺘﻰ اﺧﺘﺒﺄ و ﺧﺒّﺄ ﺳﻴﻜﻮن ﻣﺼﺮه ﺑﻴﺘﻪ أو أرﺷﻴﻒ اﻟﻮزارة‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا إن ﻟـﻢ ﻳﻜﻦ ﻫﻨـﺎك ﻋﻘﻮﺑﺎت أﻛـﱪ ﻣﻦ اﻤﻔـﺮوض أن ﻳﺘﻢ‬ ‫اﺗﺨﺎذﻫـﺎ ﻣـﻊ اﻤﻬﻤﻠـﻦ واﻤﻘﴫﻳـﻦ واﻤﺨﺘﺒﺌـﻦ وراء ﺣﺎﺟـﺎت‬ ‫اﻤﺤﺘﺎﺟﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻐﺪق وﱄ ّ اﻷﻣﺮ اﻤﺎل ﻣﻦ أﺟﻠﻬﻢ ﻓﻴﺠﺪ ﻣﻦ ﻳﺴـﻌﻰ‬ ‫ﻟﻜﺘﻤﺎن أﻧﻔﺎﺳـﻬﻢ ﺣﺘـﻰ ﻻ ﻳﻘﻮﻟﻮا ﻳﺎوﱄ ّ أﻣﺮﻧﺎ ﻋﻄـﺎؤك ﻟﻢ ﻳﺼﻠﻨﺎ‪،‬‬ ‫وﻟﻬﺬا‪ ،‬اﺟﻌﻠﻮا اﻟﴩﻃﺔ ﺗﺴـﺘﻠﻤﻬﻢ ﻛﻤﺎ ﺳﻌﺖ ﻻﺳﺘﻼم واﺳﺘﺠﻮاب‬ ‫اﻤﻮﳻ اﻟﱪيء‪ ،‬وﺗﺴﻠﻤﻬﻢ ﻟﻠﻤﺤﻜﻤﺔ‪.‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺼﻮرو | ﻳﺮﺻﺪون اﻟﻤﺨﺎﻟﻔﺎت‬

‫ﺣﺪود ﻣﻤﻜﻨﺔ‬

‫ﺟﻮﻟﺔ اﻟﻌﺪﺳﺔ‬

‫ﺣﺒﻴﺐ ﻣﺤﻤﻮد‬

‫ﺍﻟﻤﺸﺎﺓ ﻳﺸﺎﺭﻛﻮﻥ ﺍﻟﺴﺎﺋﻘﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻧﺘﻬﺎﻙ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ ﺍﻟﻤﺮﻭﺭﻳﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة‪،‬اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺟﺪة‪،‬‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻭﺗﻔﺮﻏﺖ‬ ‫ﹼ‬ ‫ﺣﺴﻨﺎﺀ ﻣﻦ‬ ‫ﹸ‬ ‫ﺻﻠﻮﺍﺗﻬﺎ‬

‫ﰲ ﻗﺮﻳﺘﻨـﺎ ﻛﺎﻧـﻮا ﻳﺘﻬﻜﻤـﻮن ﻋـﲆ‬ ‫اﻵﺗـﻦ ﺑﻌﺪ ﻓـﻮات اﻷوان ﺑﻤﺜﻞ ﺳـﺎﺧﺮ‬ ‫ﻳﻘﻮل ﻧﺼﻪ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ »اﺗْﻔ ّﺮ ْ‬ ‫ﻏﺖ ْ‬ ‫ﺣﺴﻨ َ ْﻪ‬ ‫ﻣﻦ َ‬ ‫ﺻ َﻠﻮاﺗْﻬﺎ«‪ .‬وﻻ أﻋﺮف ﻣﻦ ﻫﻲ ﻫﺬه‬ ‫ْ‬ ‫»ﺣﺴﻨَﻪ« اﻟﺘﻲ ﺗﺄﺗﻲ داﺋﻤﺎ ً ﻣﺘﺄﺧﺮة‪،‬‬ ‫اﻟـ‬ ‫وﻛﺄن اﻟﺼﻠﻮات اﻟﻜﺜﺮة )وﻟﻴﺲ اﻟﺼﻼة‬ ‫اﻟﻮاﺟﺒﺔ( ﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﺷﻐﻠﺘﻬﺎ ﻋﻦ اﻟﻠﺤﺎق‬ ‫ﺑﺎﻵﺧﺮﻳـﻦ اﻟﻜﺎدﺣـﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ‬ ‫اﻹﻧﺠـﺎز‪.‬‬ ‫وﻷﻧﻨـﻲ ﻻ أﻋﺮف ﻫـﺬه اﻤﺮأة ﻛﺜﺮة‬ ‫اﻟﺼﻠـﻮات؛ ﻓﻘـﺪ ﺗﴫّ ُ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﻨـﺺ‬ ‫ﻓـﺖ ﰲ‬ ‫ور ّﻛﺒﺘﻪ ﻋﲆ ﺷـﻄﺮ ﻣﻦ اﻟﺒﺤﺮ اﻟﻜﺎﻣﻞ؛‬ ‫ﻓﺼﺎر اﻤﺜﻞ ﻓﺼﻴﺤﺎ ً »وﺗﻔ ّﺮ ْ‬ ‫ﻏﺖ ﺣﺴﻨﺎ ُء‬ ‫ﻣﻦ ﺻﻠﻮاﺗﻬـﺎ«‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻫﻮ ﻋﻨﻮان اﻤﻘﺎل‪.‬‬ ‫وأﻏﻠﺐُ اﻵﺗﻦ ﻣﺘﺄﺧﺮﻳـﻦ ﻳﺘﺬ ّرﻋﻮن ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳُﻤﻜـﻦ أن ﻳُﺤﺮج اﻵﺧﺮﻳـﻦ اﻤﺘﻘﺪﻣﻦ‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ اﻤﺆﻛـﺪ أن اﻟﻠـﻮم ﻟـﻦ ﻳُﻮﺟّ ـﻪ إﱃ‬ ‫أﺣـﺪ ﺷـﻐﻠﺘﻪ اﻟﺼﻼة ﻋـﻦ واﺟﺐ آﺧﺮ‪.‬‬ ‫اﻟﺼﻼة ﻫـﻲ اﻟﻮاﺟـﺐ اﻷول‪ .‬ﻓﻤﺎ ﺑﺎﻟﻨﺎ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺻﻠﻮات‬ ‫ﺑﻤﻦ أﺿﺎف إﱃ واﺟـﺐ اﻟﺼﻼة‬ ‫أﺧـﺮى‪..‬؟‬ ‫ﺻﺤﻴـﺢ إﻧـﻪ ﺗﻌﺒـﺮ ﻣﺠـﺎزيّ ﻻ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﻲ‪ ،‬إﻻ أن اﻟﻼﺋﺬﻳﻦ ﺑـ»اﻟﺼﻠﻮات«‬ ‫ّ‬ ‫ﻟﺪﻳﻬـﻢ ﻣﺎ ﻳﱪّر ﻏﻴﺎﺑﻬـﻢ ﺣﻦ ﻧﻜﻮن ﰲ‬ ‫ﺣﺎﺟـﺔ إﻟﻴﻬـﻢ‪ ،‬وﻫﻢ ﻣﻌـﺬورون ﺣﻦ‬ ‫ﻳﻨﺸـﻐﻠﻮن ﺑﻌﻤﻞ ﻟﻶﺧـﺮة ﻋﻦ ﻋﻤﻞ ﻣﻦ‬ ‫أﻋﻤـﺎل اﻟﺪﻧﻴـﺎ‪ ،‬أو واﺟﺐ ﻣـﻦ واﺟﺒﺎت‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة اﻟﻔﺎﻧﻴﺔ‪ .‬ووﻗﺖ ﻣﺎ ﻳﻔﺮﻏﻮن ﻣﻦ‬ ‫ﺻﻠﻮاﺗﻬﻢ اﻟﻜﺜﺮة ﺳـﻴﺄﺗﻮن ﻣﺘﺸـﺒﻌﻦ‬ ‫ﺑﺮوﺣﺎﻧﻴـﺔ ﺑﺎذﺧﺔ ﻟﻴﺸـﺎرﻛﻮا اﻵﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻟﺪﻳﻬـﻢ‪.‬‬ ‫واﻟﻄﺒﻴﻌـﻲ‪ ،‬ﰲ ﻣﻘﺎﻳﻴـﺲ ﻣـﺎ‪،‬‬ ‫أن ﻳﻜـﻮن اﻤﺸـﻐﻮﻟﻮن ﺑﺎﻟﺼﻠـﻮات‬ ‫اﻟﻨﺎﻓﻠـﺔ أﻓﻀﻞ ﻣﻦ ﻏﺮﻫﻢ اﻤﺸـﻐﻮﻟﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﻠـﻮات اﻟﻮاﺟﺒـﺔ ﻓﺤﺴـﺐ‪ .‬وﻟﺬﻟﻚ‬ ‫ﻓـﺈن ْ‬ ‫ﺣﺴـﻨ ْ ْﻪ )أو ﺣﺴـﻨﺎءُ( أﻓﻀﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﺻﺪﻳﻘﺎﺗﻬـﺎ اﻟﻼﺋـﻲ ﻟﻢ ﻳﻨﺸـﻐﻠﻦ ﻣﺜﻠﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﻠـﻮات‪ .‬وﻟﻴﺤـﺪث ﻣﺎ ﻳﺤـﺪث ﺑﻌﺪ‬ ‫ذﻟـﻚ؛ ﻓﺎﻟﺠﻤﻴﻠـﺔ اﻵﺗﻴـﺔ ﺑﻌـﺪ ﻓﺮاﻏﻬﺎ‬ ‫ﺳﺘﺠﺪ ﻣﻜﺎﻧﻬﺎ ﺷﺎﻏﺮا ً وﻃﺒﻘﻬﺎ ﺳﺎﺧﻨﺎ ً‬ ‫وﻣﻜﺎﻓﺄﺗﻬـﺎ ﻣﻀﻤﻮﻧـﺔ‪ ،‬ﺗﻤﺎﻣـﺎ ً ﻣﺜـﻞ‬ ‫أﺧﺮﻳـﺎت اﺿﻄﺮرن إﱃ اﻟﺼـﻼة ﺧﻔﺎﻓﺎ ً‬ ‫ّ‬ ‫وﺿـﺦ‬ ‫ﻣـﻦ أﺟـﻞ اﻟﻌـﻮدة إﱃ اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫اﻟﻄﺎﻗـﺔ ﻓﻴﻪ وإﻧﺠﺎزه وإﻧﻘﺎذ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫إﻧﻘـﺎذه وﺗﺤﻤّ ـﻞ اﻟﻀﻐـﻮط‪.‬‬ ‫‪habib@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛﺸـﻔﺖ ﺟﻮﻟـﺔ ﻓﻮﺗﻮﻏﺮاﻓﻴـﺔ ﻟــ‬ ‫»اﻟـﴩق« ﰲ ﻋـﺪد ﻣـﻦ ﻣـﺪن اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫ﻋـﻦ ﻓﻘـﺮ ﺷـﺪﻳﺪ ﰲ اﻻﻟﺘـﺰام اﻤـﺮوري‬ ‫اﻤﺘﺼـﻞ ﺑﺎﺣﱰام ﺣﻘﻮق اﻤﺸـﺎة‪ .‬وﻓﻀﻼً‬ ‫ﻋـﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔـﺎت اﻟﺴـﺎﺋﻘﻦ اﻤﻨﺘـﴩة ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻘﺎﻃﻌـﺎت وﺟﻮاﻧـﺐ اﻟﻄـﺮق؛ رﺻﺪت‬ ‫ﻛﺎﻣـﺮات اﻟﺰﻣـﻼء ﻋـﻦ ارﺗﻜﺎب اﻤﺸـﺎة‬ ‫أﻧﻔﺴـﻬﻢ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت ﺑﻌﺒﻮرﻫﻢ ﻣﻦ ﻣﻤﺮات‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ ﺿﻤﻦ ﺧﻄﻮط اﻤﺸﺎة‪.‬‬ ‫وﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣـﻦ ﺗﺮﻛﻴﺐ إﺷـﺎرات‬ ‫ﺿﻮﺋﻴﺔ ورﺳﻢ ﺧﻄﻮط ﻟﻠﻤﺸﺎة ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻟﺘﺤﺪﻳـﺪ‬ ‫أﻣﺎﻛﻦ ووﻗﺖ اﻟﻌﺒﻮر إﻻ أن ﺑﻌﺾ ﻗﺎﺋﺪي‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرات ﻳﻨﺘﻬﻜﻮن ﺑﺸﻜﻞ ﺻﺎرخ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺗﻮﻓﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫واﻓﺪان ﻳﻌﱪان اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻋﲆ ﺧﻄﻮط اﻤﺸﺎة ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫‪ ..‬وآﺧﺮون ﻳﺘﺠﺎﻫﻠﻮن اﻟﺨﻂ وﻳﻌﱪون ﻣﻦ اﻟﺸﺎرع ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ أﻣﺲ‬

‫ﺧﻂ اﻤﺸﺎة ﺧﻠﻒ اﻟﺴﻴﺎرات ﰲ ﻃﺮﻳﻖ ﺑﺠﺪة )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻳﻮﺳﻒ ﺟﺤﺮان(‬

‫ﺳﻴﺎرات ﺗﺘﺨﻄﻰ ﺧﻄﻮط اﻤﺸﺎة ﺑﺎﻷﺣﺴﺎء‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺤﺴﻦ(‬

‫ﻣﻘﻴﻢ ﻳﻘﻮد دراﺟﺘﻪ ﻋﲆ ﺧﻂ اﻤﺸﺎة ﺑﻄﺮﻳﻖ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻔﺮﺣﺎن(‬

‫ﻣﻘﻴﻢ ﻳﻘﻄﻊ اﻟﺸﺎرع واﻤﺮﻛﺒﺎت ﺗﻘﻒ ﻋﲆ ﺧﻂ اﻤﺸﺎة ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﺴﻦ اﻤﺒﺎرﻛﻲ(‬

‫ﻛﻮﻣﻴـــــــﻚ‬

‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻘﺲ‬

‫اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫اﻻﻧﻀﺒﺎط‬ ‫ﻟﺠﻨﺔﻓﻬﺪ‬ ‫ﻛﻮﻣﻴﻚ ‪-‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟﺪة‬ ‫أﺑﻬﺎ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫ﺗﺒﻮك‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ‬ ‫ﺳﻜﺎﻛﺎ‬ ‫ﺟﺎزان‬ ‫ﻧﺠﺮان‬

‫اﻟﻌﻈﻤﻰ اﻟﺼﻐﺮى‬

‫‪34‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪32‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪30‬‬

‫‪23‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪31‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫اﻟﺨﺮج‬ ‫اﻟﻐﺎط‬ ‫اﻤﺠﻤﻌﺔ‬ ‫اﻟﻘﻮﻳﻌﻴﺔ‬ ‫وادي‬ ‫اﻟﺪواﴎ‬ ‫اﻟﺪوادﻣﻲ‬ ‫ﴍورة‬ ‫ﻃﺮﻳﻒ‬ ‫اﻟﺰﻟﻔﻲ‬ ‫ﺷﻘﺮاء‬ ‫ﺣﻮﻃﺔ ﺑﻨﻲ‬ ‫ﺗﻤﻴﻢ‬ ‫اﻷﻓﻼج‬

‫اﻟﻌﻈﻤﻰ اﻟﺼﻐﺮى‬

‫‪27‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪27‬‬

‫‪15‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪16‬‬

‫‪26‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪27‬‬

‫‪14‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪15‬‬

‫‪26‬‬

‫‪15‬‬

‫اإثنين ‪ 26‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 10‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )372‬السنة الثانية‬

‫اأمراء‬ ‫والمسؤولون‬ ‫يطمئنون على‬ ‫صحة الملك‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫اطمأن عى صحة خادم الحرمن الريفن املك عبدالله‬ ‫بن عبدالعزيز آل س�عود‪ ،‬مساء أمس‪ ،‬وي العهد نائب رئيس‬ ‫مجل�س ال�وزراء وزير الدف�اع صاحب الس�مو املكي اأمر‬ ‫س�لمان بن عبدالعزيز آل س�عود‪ ،‬خال زيارت�ه مدينة املك‬ ‫عبدالعزي�ز الطبية للحرس الوطني بالري�اض‪ .‬وقد عر وي‬ ‫العه�د ع�ن تمنياته بأن يدي�م الله عى خ�ادم الحرمن الريفن‬

‫الصح�ة والعافي�ة‪ ،‬وأن يحفظ�ه من كل مكروه‪ .‬كم�ا اطمأن عى‬ ‫صحة خادم الحرمن الريفن مس�اء أمس‪ ،‬امستش�ار وامبعوث‬ ‫الخ�اص لخادم الحرم�ن الريفن صاحب الس�مو املكي اأمر‬ ‫مقرن بن عبدالعزيز‪ ،‬والش�يخ خالد ب�ن حمد بن عيى آل خليفة‬ ‫والوفد امرافق له‪ ،‬واأمراء والعلماء وامش�ايخ ورئيس وزراء لبنان‬ ‫الس�ابق س�عد الحريري‪ ،‬وال�وزراء وكبار امس�ؤولن وجمع من‬ ‫امواطنن الذين توافدوا عى مدينة املك عبدالعزيز الطبية للحرس‬ ‫الوطني ي الرياض‪.‬‬

‫المقرن لـ |‪ :‬القطاع الخاص نادرً ما يوظف مهندسين سعوديين‬

‫ترقية‬ ‫‪562‬‬ ‫موظف ًا‬ ‫بـ«الهال‬ ‫اأحمر»‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫اعتم�د رئي�س هيئ�ة اله�ال اأحم�ر‬ ‫الس�عودي اأم�ر فيص�ل ب�ن عبدالل�ه بن‬ ‫عبدالعزيز ترقية ‪ 562‬موظفا ممن تشملهم‬ ‫الائح�ة الصحية ي جمي�ع مناطق امملكة‪.‬‬ ‫وضمت اأس�ماء التي ش�ملتها الرقية تسعة‬ ‫موظفن من اإدارة العامة لهيئة الهال اأحمر بامركز‬ ‫الرئيس‪،‬‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫رأس اجتماع الشؤون الدينية بالقوات المسلحة‪ ..‬وتسلم رسالة رئيس وزراء باكستان وأدى الصاة على اأمير فيصل بن سعود‬

‫خادم الحرمين الشريفين يرعى مؤتمر معاهد اإدارة ولي العهد‪ :‬هذه الدولة قامت على العقيدة اإسامية وتستمد أنظمتها من الكتاب والسنة‬ ‫الخليجية والملتقى الهندسي الخليجي السادس عشر‬

‫املتق�ى الهن�دي الخليجي‬ ‫الري�اض ‪ -‬فه�د الحم�ود‪،‬��� ‫الس�ادس ع�ر ال�ذي يقام‬ ‫عبدالرحمن اأنصاري‬ ‫ي الف�رة م�ن ‪ 4 - 2‬فراير‬ ‫امقب�ل بج�دة‪ .‬وأوض�ح‬ ‫تح�ت رعاي�ة خ�ادم الحرم�ن‬ ‫رئيس مجل�س إدارة الهيئة‬ ‫الريف�ن امل�ك عبدالل�ه ب�ن‬ ‫الس�عودية للمهندس�ن‬ ‫عبدالعزي�ز‪ ،‬يفتتح وزير الخدمة‬ ‫امهن�دس حم�د ب�ن ن�ار‬ ‫امدني�ة ورئي�س مجل�س إدارة‬ ‫الش�قاوي‪ ،‬خ�ال مؤتم�ر‬ ‫معه�د اإدارة العام�ة الدكت�ور‬ ‫صحف�ي عق�د ي الري�اض‬ ‫عبدالرحم�ن ب�ن عبدالل�ه ال�راك ي‬ ‫أم�س به�ذه امناس�بة‪ ،‬أن‬ ‫التاس�عة من صب�اح الي�وم فعاليات‬ ‫املتق�ى يبحث ع�دة محاور‬ ‫امؤتم�ر الثاني معاه�د اإدارة العامة‬ ‫تشمل بناء القدرات والكفاءة‬ ‫والتنمي�ة اإداري�ة ي دول مجل�س‬ ‫الهندس�ية‪ ،‬اأبنية الخراء‬ ‫التعاون لدول الخلي�ج العربية‪ ،‬تحت‬ ‫وبعدها البيئ�ي‪ ،‬التريعات‬ ‫عنوان «التنمية اإدارية ي دول مجلس‬ ‫البيئي�ة وامحلي�ة واإقليمية‬ ‫التع�اون ل�دول الخلي�ج العربي�ة‪..‬‬ ‫خادم الحرمن الريفن‬ ‫والدولي�ة‪ .‬وكش�ف مدير إدارة‬ ‫تحدي�ات التغير والتطوير واس�تراف‬ ‫امس�تقبل»‪ ،‬الذي ينظم�ه معه�د اإدارة العامة بالرياض التدريب ي الهيئة الس�عودية للمهندسن صالح امقرن ل�‬ ‫ويس�تمر لثاث�ة أيام بمش�اركة نخبة من صن�اع القرار «الرق» عن ضع�ف تعاون القطاع الخ�اص مع برامج‬ ‫التوظي�ف وق�ال إن قلياً م�ن ركات القط�اع الخاص‬ ‫والخراء واأكاديمين‪.،‬‬ ‫من ناحية أخ�رى‪ ،‬يرعى خ�ادم الحرمن الريفن توظف مهندسن ممن نزودها بأسمائهم‪.‬‬ ‫بزيادة قدرها ثاثون مليون متر مكعب مقارنة بعام ‪2011‬‬

‫«المياه الوطنية»‪ :‬تحقيق وفر مائي تجاوز ‪97‬‬ ‫مليون متر مكعب بقيمة ‪ 600‬مليون ريال‬

‫تجهيزات سيارات كشف التربات‬ ‫الرياض ‪ -‬مسفر العصيمي‬

‫(الرق)‬

‫حقق�ت ركة امي�اه الوطنية وفرا ً مائيا ً تج�اوز ‪ 97‬مليون مر مكعب ي‬ ‫مدين�ة الرياض وج�دة ومكة امكرمة والطائف‪ ،‬ج�راء معالجة التربات‬ ‫ي الش�بكات‪ ،‬خال ع�ام ‪ 2012‬بما يقدر بنح�و ‪ 600‬مليون ريال‪ ،‬فيما‬ ‫ق�درت كميات الوف�ر امائي خال الع�ام اماي ‪ 67‬ملي�ون مر مكعب‪،‬‬ ‫بقيم�ة ‪ 400‬مليون ريال‪ .‬وكش�فت الركة عن تكثي�ف الرامج الخاصة‬ ‫للكش�ف عن التربات الظاهرة وغر الظاهرة وتحسن اأداء العام ي قطاعي‬ ‫امي�اه وامعالج�ة البيئية‪ ،‬وف�ق معاير فني�ة وخدمية معتمدة؛ لرف�ع الكفاءة‬ ‫التشغيلية ي القطاع‪ ،‬وتخفيض حجم اإنفاق‪ ،‬وتحسن إدارة الطلب عى امياه‬ ‫وفق معدات اأداء العامية‪.‬‬ ‫وبيّن�ت الركة‪ ،‬أنها ق ّلصت‪ ،‬منذ تأسيس�ها قبل ثاث س�نوات‪ ،‬من فاقد‬ ‫امياه بتوطن التقنية واس�تخدام حزمة من الرامج التقنية الحديثة‪ ،‬وتجس�د‬ ‫هذه امؤرات مع غرها من امعطيات الفنية واانتاجية التحسن ي أداء القطاع‬ ‫ي امدن التي ش�ملها برنام�ج التخصيص؛ وتنفيذ ااس�راتيجية امعتمدة من‬ ‫قب�ل مجلس إدارة رك�ة امياه الوطني�ة الهادفة نحو اارتقاء ب�أداء قطاعي‬ ‫امي�اه وامعالجة البيئية نحو مس�تويات معيارية عامي�ة‪ .‬موضحة أن من أبرز‬ ‫التقنيات التي طبقتها استخدام أجهزة حديثة لكشف التربات غر الظاهرة‪،‬‬ ‫وااس�تعانة باأجهزة الس�معية وأش�عة الرادار للكش�ف عى ش�بكات امياه‪،‬‬ ‫واستخدام غاز الهليوم لرصد التربات ي الشبكة أول مرة ي الرق اأوسط‪،‬‬ ‫وااعتماد عى رعة اكتشاف وإصاح اانكسارات لوقف ترب امياه‪.‬‬

‫توزيعات كميات الوفر المائي خال العام الحالي‬ ‫بلغ حجم وفر امياه ي الرياض ‪ 52‬مليون مر مكعب‬ ‫تجاوز الوفر امائي ي جدة ‪ 13‬مليون مر مكعب‬ ‫بلغت كميات الوفر ي مكة امكرمة ‪ 27‬مليون مر مكعب‬ ‫تجاوزت كمية الوفر امائي ي الطائف أربعة ماين مر مكعب‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫أكد وي العهد نائب رئيس مجلس‬ ‫ال�وزراء وزي�ر الدف�اع صاحب‬ ‫الس�مو املكي اأمر س�لمان بن‬ ‫عبدالعزيز أن ه�ذه الدولة قامت‬ ‫ع�ى العقي�دة اإس�امية وأن‬ ‫أنظمتها مس�تمدة من الكتاب والسنة‬ ‫وهي تعتز بدينها ومتمسكة به وتعمل‬ ‫عى تعزيزه ل�دى كافة أفراد امجتمع‪.‬‬ ‫ج�اء ذلك لدى رئاس�ته اجتماع إدارة‬ ‫الش�ؤون الديني�ة بالقوات امس�لحة‬ ‫ال�ذي عقد ي مكتب�ه بالرياض أمس‪.‬‬ ‫واس�تمع وي العه�د خ�ال ااجتماع‬ ‫إى إيجاز عن أعمال وأنش�طة وبرامج‬ ‫إدارة الش�ؤون الديني�ة ورؤيته�ا‬ ‫امس�تقبلية ي برامجها امقدمة أفراد‬ ‫وضباط القوات امسلحة‪.‬‬ ‫عى صعيد آخ�ر‪ ،‬أدى وي العهد عقب‬ ‫ص�اة الع�ر وذل�ك بجام�ع اإمام‬ ‫تركي ب�ن عبدالله بالرياض‪ .‬وقد أدى‬ ‫الصاة معه اأمر فه�د بن محمد بن‬

‫اأمر سلمان يؤدي الصاة عى اأمر فيصل بن سعود‬ ‫عبدالعزي�ز واأم�ر عبدالرحم�ن بن‬ ‫عبدالله بن عبدالرحم�ن واأمر خالد‬ ‫ب�ن عبدالله ب�ن عبدالرحم�ن واأمر‬ ‫أحم�د ب�ن عبدالعزي�ز ونائ�ب أم�ر‬ ‫منطق�ة الري�اض اأم�ر محم�د بن‬ ‫س�عد بن عبدالعزيز وعدد من اأمراء‬ ‫وعدد م�ن امس�ؤولن‪ .‬وعقب الصاة‬ ‫تقب�ل وي العهد وإخوان الفقيد اأمر‬

‫خالد بن سعود بن عبدالعزيز‪ ،‬واأمر‬ ‫مش�عل ب�ن س�عود ب�ن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫واأم�ر منص�ور ب�ن س�عود ب�ن‬ ‫عبدالعزي�ز‪ ،‬واأمر طال بن س�عود‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز‪ ،‬واأم�ر عبداإله بن‬ ‫س�عود بن عبدالعزي�ز‪ ،‬وأمر منطقة‬ ‫الباحة صاح�ب الس�مو املكي اأمر‬ ‫مش�اري بن س�عود ب�ن عبدالعزيز‪،‬‬

‫(واس)‬

‫واأمر حمود بن سعود بن عبدالعزيز‬ ‫واأمر أحمد بن سعود بن عبدالعزيز‬ ‫واأمر س�يف اإس�ام بن سعود بن‬ ‫عبدالعزيز واأمر جلوي بن سعود بن‬ ‫عبدالعزيز واأمر نهار بن س�عود بن‬ ‫عبدالعزيز واأمر معتصم بن س�عود‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز واأم�ر مصع�ب بن‬ ‫س�عود بن عبدالعزيز واأمر يوس�ف‬

‫ب�ن س�عود ب�ن عبدالعزي�ز‪ ،‬واأمر‬ ‫منت�ر ب�ن س�عود ب�ن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫واأم�ر حس�ام ب�ن س�عود ب�ن‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬وأبن�اء الفقيد رحمه الله‪،‬‬ ‫داع�ن الل�ه أن يتغمد الفقيد بواس�ع‬ ‫رحمته ويسكنه فسيح جناته‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى‪ ،‬تسلم وي العهد‬ ‫رس�الة من رئيس الوزراء الباكستاني‬ ‫راج�ه بروي�ز أرف‪ .‬وقام بتس�ليم‬ ‫الرس�الة لوي العهد س�فر جمهورية‬ ‫باكستان اإسامية لدى امملكة محمد‬ ‫نعي�م خ�ان خ�ال اس�تقباله ل�ه ي‬ ‫مكتبه بالرياض أمس‪ .‬ونقل الس�فر‬ ‫ل�وي العه�د تحي�ات وتقدي�ر رئيس‬ ‫جمهورية باكستان اإسامية ورئيس‬ ‫ال�وزراء الباكس�تاني‪ ،‬وتهانيهم�ا‬ ‫بمناسبة نجاح العملية الجراحية التي‬ ‫أجري�ت لخ�ادم الحرم�ن الريفن‬ ‫وتمنياتهما له بدوام الصحة والعافية‪،‬‬ ‫فيما حمله وي العهد تحياته وتقديره‬ ‫لهم�ا‪ .‬وجرى خال ااس�تقبال بحث‬ ‫اأمور ذات ااهتمام امشرك‪.‬‬

‫»ﺍﻻﺩﻋﺎﺀ« ﻳﻄﺎﻟﺐ ﺑﺎﻟﻘﺘﻞ ﺗﻌﺰﻳﺮ ﹰﺍ ﻟﻠﻤﺘﻬﻢ ﺭﻗﻢ ‪ 8‬ﺑﺨﻠﻴﺔ ﺍﻟـ ‪ ..29‬ﻭﺍﻟﻤﺘﻬﻢ ‪ 14‬ﻳﺮﻓﺾ ﺍﻟﺮﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﺛﻼﺙ ﻣﺮﺍﺕ ﺭﻏﻢ ﺗﺤﺬﻳﺮﻩ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﻃﺎﻟﺐ اﻻدﻋﺎء اﻟﻌـﺎم ﻣﻦ اﻟﻘﻀـﺎة ﺑﺎﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺠﺰاﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﻜـﻢ ﻋﲆ اﻤﺘﻬﻢ رﻗـﻢ ‪ 8‬ﰲ ﺧﻠﻴﺔ اﻟــ ‪ 29‬ﺑﺎﻟﻘﺘﻞ ﺗﻌﺰﻳﺮا ً‬ ‫وإﺛﺒﺎت ﻣﺎ أﺳﻨﺪ إﻟﻴﻪ وإداﻧﺘﻪ ﰲ ﺟﺮاﺋﻢ اﻷﺳﻠﺤﺔ واﻟﺬﺧﺎﺋﺮ‪.‬‬ ‫وﻧﻈـﺮت اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺠﺰاﺋﻴﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﻟﻮاﺋﺢ ﺗﻬﻢ‬ ‫اﻤﺘﻬﻢ رﻗـﻢ ‪ 8‬ﰲ ﺧﻠﻴﺔ اﻟـ ‪29‬؛ ﺣﻴﺚ وﺟﻪ ﻟﻪ اﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪ 21‬ﺗﻬﻤـﺔ ﻣـﻦ أﺑﺮزﻫﺎ اﺳـﺘﻐﻼﻟﻪ ﻟﻌﻤﻠﻪ ﻣﺪرﺳـﺎ ً ﺑﺴـﺤﺒﻪ‬ ‫ﺻـﻮر ﺑﻄﺎﻗﺎت أوﻟﻴﺎء أﻣﻮر اﻟﻄﻼب ﻣﻦ ﻣﻠﻔﺎﺗﻬﻢ ﺑﺎﻤﺪرﺳـﺔ‬ ‫وﺗﺴﻠﻴﻤﻬﺎ ﻷﻋﻀﺎء ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة‪ ،‬واﻟﺴﻔﺮ ﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫وﺧﺮوﺟﻪ ﻣﻊ أﺷﺨﺎص ﰲ رﺣﻠﺔ ﺑﺮﻳﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺪرب ﻋﲆ اﻷﺳﺤﻠﺔ‬ ‫اﻟﻨﺎرﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ اﺳﺘﻐﻞ ﺑﻄﺎﻗﺔ اﻟﻨﺪوة اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻠﺸﺒﺎب اﻹﺳﻼﻣﻲ‬ ‫ﰲ ﺟﻤﻊ اﻷﻣﻮال ودﻋﻢ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻹرﻫﺎﺑﻲ‪ .‬وﺷﻤﻠﺖ اﻻﺗﻬﺎﻣﺎت‬ ‫أﻳﻀﺎ ً دﻋﻤﻪ ﻟﻠﺘﻨﻈﻴﻢ ﺑـ ‪ 100‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪ ،‬ﺗﺴﻠﻤﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻬﺎﻟﻚ‬

‫ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻌﻴﺮي‪ ،‬وﴍاءه ﻟـ ‪ 16‬ﻛﺎﻣﺮا وﻓﻼﺷﺎت‪ ،‬واﻋﺘﻨﺎﻗﻪ‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﻬﺞ اﻟﺘﻜﻔﺮي واﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﻻﺳـﺘﻬﺪاف ﺳـﻜﻦ ﻟﻸﺟﺎﻧﺐ‬ ‫ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ ودﻋﻤﻪ ﻟﻠﺘﻨﻈﻴﻢ ﻋﺴـﻜﺮﻳﺎ ً وﴍاء ﺳـﻴﺎرة‬ ‫ﻟﻠﻬـﺮوب ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺗﻌﺮض اﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ ﻤﻼﺣﻘﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫رﺟﺎل اﻷﻣﻦ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬رﻓﺾ اﻤﺘﻬـﻢ ‪ 14‬ﰲ ﺧﻠﻴﺔ اﻟـ ‪29‬‬ ‫اﻟـﺮد ﻋـﲆ اﻟﺘﻬﻢ اﻟﺘـﻲ وﺟﻬﺖ ﻟﻪ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ اﻤﺪﻋـﻲ اﻟﻌﺎم‪،‬‬

‫‪4‬‬

‫ﺧﻼل ﺟﻠﺴـﺔ اﻻﺳـﺘﺠﻮاب اﻟﺘﻲ ﻋﻘﺪﺗﻬﺎ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺠﺰاﺋﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ اﻷﺣـﺪ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺘﺤﺪث ﺑﻜﻠﻤﺔ واﺣﺪة‬ ‫ﻟﻠﻘـﺎﴈ‪ .‬وأﻋﺎد ﻧﺎﻇﺮ اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﺴـﺆال ﻟﻠﻤﺘﻬـﻢ ﻣﺆﻛﺪا ً أن‬ ‫اﻤﺎدة ‪ 63‬ﺑﻌﺪ اﻤﺎﺋﺔ واﻤﺎدة ‪ 64‬ﻣﻦ ﻧﻈﺎم اﻤﺮاﻓﻌﺎت اﻟﴩﻋﻴﺔ‬ ‫ﺗﻘﴤ ﺑﺘﻜﺮار اﻟﺴـﺆال ﺛﻼث ﻣﺮات وﰲ ﺣﺎﻟـﺔ ﻋﺪم اﻟﺮد أو‬ ‫اﻣﺘﻨـﺎع اﻤﺘﻬﻢ ﻳﺘﻢ اﻟﺤﻜـﻢ ﰲ اﻟﻘﻀﻴﺔ وﻓـﻖ اﻟﺘﻬﻢ اﻤﻮﺟﻬﺔ‬ ‫ﺿـﺪه‪ .‬وﺣـﺎول اﻟﻘﺎﴈ ﺗﺒﺼـﺮه‪ ،‬ﻟﻌﺪة ﻣـﺮات‪ ،‬ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻻﺳـﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﻤﺤﺎ ٍم أو وﻛﻴﻞ ﴍﻋﻲ ﺳﻮاء ﻋﲆ ﺣﺴﺎﺑﻪ أو ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺴـﺎب وزارة اﻟﻌﺪل‪ ،‬ﻏﺮ أن ﺻﻤﺖ اﻤﺘﻬﻢ اﺳﺘﻤﺮ‪ ،‬ﻣﺎ دﻋﺎ‬ ‫ﻧﺎﻇـﺮ اﻟﻘﻀﻴﺔ إﱃ اﻟﻄﻠﺐ ﻣـﻦ اﻻدﻋﺎء اﻟﻌـﺎم ﺑﺮﺻﺪ اﻷدﻟﺔ‬ ‫ورﻓﻊ اﻟﺠﻠﺴـﺔ إﱃ ﺟﻠﺴﺔ ﻗﺎدﻣﺔ ﻳﺼﺪر ﺑﻬﺎ اﻟﺤﻜﻢ اﻟﴩﻋﻲ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻘﻀﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺣﴬ اﻟﺠﻠﺴـﺔ ﺛﻼﺛﺔ ﻗﻀـﺎة واﻻدﻋﺎء اﻟﻌـﺎم وﻣﻤﺜﻞ‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن وﻣﻨﺪوﺑﻮ وﺳﺎﺋﻞ اﻻﻋﻼم اﻤﺤﻠﻴﺔ‪.‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ..‬وﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻣﺎﺋﺔ ﺷﺮﻛﺔ ﻋﺎﻟﻤﻴﺔ‬

‫أﻧﻴﻦ اﻟﻜﻼم‬

‫ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪﺍﷲ‪:‬‬ ‫ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﺍﻷﻭﻝ!‬

‫ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺍﻟﺘﻮﻳﺠﺮﻱ ﻳﺪﺷﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﺽ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﻸﻣﻦ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫ﻋﻠﻲ ﻣﻜﻲ‬

‫اﻟﻴـﻮم ﺗﻨﴩ اﻟﴩق ﺣﻮارا ً ﻣﻬﻤﺎ ً ﻣـﻊ اﻤﻬﻨﺪس ﻧﻈﻤﻲ‬ ‫اﻟﻨـﴫ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﺬﻛﺮت ﻋﺒﺎرة أﺑﻲ ﻃﺎﻟﺐ اﻟﺘﻲ أوردﻫﺎ رﺳـﻮل‬ ‫ﺣﻤﺰاﺗـﻮف ﰲ رواﻳﺘـﻪ« داﻏﺴـﺘﺎن ﺑﻠﺪي« اﻟﺘﻲ ﺗﻘـﻮل »إذا‬ ‫أﻃﻠﻘﺖ ﻧﺮان ﻣﺴﺪﺳـﻚ ﻋﲆ اﻤﺎﴈ أﻃﻠﻖ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ ﻧﺮان‬ ‫ﻣﺪاﻓﻌـﻪ ﻋﻠﻴـﻚ«‪ ..‬وﻣـﻦ ﻳﻌـﺪ إﱃ رﺳـﺎﻟﺔ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﰲ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ وﺿﻊ ﺣﺠﺮ أﺳـﺎس ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻟﻠﻌﻠـﻮم واﻟ���ﻘﻨﻴـﺔ ﰲ ﺛـﻮل ﻗﺒـﻞ ﺧﻤﺲ ﺳـﻨﻮات‬ ‫ﺳـﻴﺘﺠﲆ ﻟﻪ ﻛﻴﻒ ﺑﺰﻏﺖ ﻓﻜﺮﺗﻪ اﻟﻌﻈﻴﻤﺔ ﺣﻴﺚ اﺳـﺘﺤﴬ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬ﺣﻦ‬ ‫أﻣﺠـﺎد اﻟﻌـﴫ اﻟﺬﻫﺒﻲ ﻟﻠﻌﻠـﻮم ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ّ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ اﻷﻣّ ﺔ ﻣﻨﺎرة إﺷـﻌﺎع‪ ،‬ﺗـﴤء ﺑﻨﻮرﻫﺎ ﻋﺎﻤﺎ ً ﻛﺎن ﻳﺮزح‬ ‫آﻧﺬاك ﺗﺤﺖ وﻃﺄة اﻟﻌﺼﻮر اﻤﻈﻠﻤﺔ‪ .‬وﺑﺮؤﻳﺘﻪ اﻟﺴﺪﻳﺪة‪ ،‬دﻋﺎ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ إﱃ إﻧﺸـﺎء ﻣﻨﺎرات ﺟﺪﻳﺪة ﻟﺘﺸ ّﻊ ﺑﻨﻮر اﻷﻣﻞ ﰲ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻲ وﻛﺎﻧﺖ ﺟﺎﻣﻌﺘﻪ ﰲ ﺛﻮل ﻓﺎﺗﺤﺔ أوﱃ‬ ‫أﺻﻘﺎع اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ّ‬ ‫ﰲ ﻃﺮﻳـﻖ ﻃﻮﻳﻞ ﻳﺮﺳـﻤﻪ اﻟﻌﺎﻫﻞ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻷﻣﺘﻪ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫واﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻛﻲ ﺗﺴﺘﻌﻴﺪ أﻣﺠﺎدﻫﺎ ﺑﺎﻟﻌﻠﻢ واﻤﻌﺮﻓﺔ واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫واﻟﻌﻤﻞ واﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ ﺻﻨﻊ اﻟﺤﻀﺎرة ﻷﻧﻪ اﻟﺮﻫﺎن اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‬ ‫ﻟﻠﺘﻘـﺪم واﻟﺮﻗـﻲ وﺗﺠﺎوز اﻻﻧﻜﺴـﺎرات واﻟﺨﻴﺒـﺎت‪ ،‬وﻟﻴﺲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﻬﻞ واﻻﻧﻌـﺰال واﻟﺘﻘﻮﻗﻊ واﻻﻧﻜﻔﺎء ﻋﲆ اﻟﺬات واﻟﺘﻐﻨﻲ‬ ‫ﺑﺎﻷﻣﺠﺎد اﻟﻐﺎﺑﺮة واﻟﻀﺎﺋﻌﺔ!‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺗﺆﺳـﺲ ﻧﻔﺴـﻬﺎ وأدوارﻫﺎ وﻫﻮﻳﺘﻬﺎ‬ ‫وﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻬﺎ ﻋﲆ ﺗﻠﻚ اﻟﺤﻘﺒﺔ اﻤﻀﻴﺌﺔ ﰲ ﺗﺎرﻳﺨﻨﺎ اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫اﻤﻌﺮﰲ ﻷن ﻫﺬه ﻫﻲ رﺳـﺎﻟﺘﻬﺎ ﺑﻜﻞ ﺑﺴـﺎﻃﺔ ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﺗﺤﻮﻳﻪ‬ ‫ﺟﻐﺮاﻓﻴﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﺮاﻛﺰ وﻣﻌﺎﻣـﻞ وﺗﻘﻨﻴﺎت وﻗﺎﻋﺎت وﻋﻘﻮل‬ ‫وﺟـﺪت ﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﺴـﺮة اﻟﻌﻠﻢ واﻻﻛﺘﺸـﺎف ﺑﻬـﺪف إﻟﻬﺎم‬ ‫اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻠﻨﻈﺮ ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﻌﻴﻮن اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ واﻟﻨﻈﺮ ﰲ‬ ‫اﻟﱰاﺑﻂ اﻤﺨﺘﻠﻒ ﻟﻼﻛﺘﺸﺎف و اﻻﻧﻀﻤﺎم إﱃ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻷول‪.‬‬ ‫‪alimekki@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺴﺘﺸﺎﺭ »ﻧﺰﺍﻫﺔ« ﺩ‪.‬ﺃﺣﻤﺪ ﺍﻟﺤﺮﻳﺮﻱ‪» :‬ﺍﻟﺜﻌﺎﻟﺐ‬ ‫ﻭﺍﻟﺬﺋﺎﺏ« ﺃﻓﺴﺪﺕ ﺑﻌﺾ ﺍﻹﺩﺍﺭﺍﺕ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫اﺗﻬـﻢ ﻣﺴﺘﺸـﺎر اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد اﻟﺪﻛﺘـﻮر أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﺮي ﻣﻦ أﺳـﻤﺎﻫﻢ ﺑﺎﻟﺜﻌﺎﻟﺐ واﻟﺬﺋﺎب اﻤﻔﱰﺳـﺔ‪ ،‬ﺑﺈﻓﺴﺎد ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻹدارات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻣـﻦ ﺧﻼل اﻤﺮاوﻏﺔ واﺳـﺘﻐﻼل اﻟﻔﺮص اﻤﺘﺎﺣﺔ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻣﺂرﺑﻬـﻢ‪ .‬وﻃﺎﻟـﺐ ﺑﺎﻟﺘﺸـﻬﺮ ﺑﻜﺎﻓﺔ اﻤﺘﻮرﻃـﻦ ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد ﻷن اﻟﻌﻘﻮﺑـﺔ وﺣﺪﻫﺎ ﻻ ﺗﻜﻔﻲ‪ ،‬ﻣﺴﺘﺸـﻬﺪا ﺑﻤﻘﻄﻊ »ﻓﻴﺪﻳﻮ«‬ ‫ﻟﺮﺷـﻮة ﻣﻮﻇﻒ ﺑﺈﺣـﺪى اﻷﻣﺎﻧﺎت ﻟﻠﺘﻐـﺎﴈ ﻋﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ ﻟﻠﺒﻴﻊ ﺑﺈﺣﺪى‬ ‫اﻟﻄﺮﻗﺎت‪ .‬وﻗﺎل اﻟﺤﺮﻳﺮي إن اﻟﺮﺷـﻮة ﺗﻤﺜﻞ أﺑﺮز أوﺟﻪ اﻟﻔﺴﺎد ﰲ اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﺳـﻮء اﺳﺘﻐﻼل اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ واﻤﺤﺴـﻮﺑﻴﺔ ﰲ أوﺟﻪ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻹداري ﻛﺎﻓﺔ‪ .‬وأﺷﺎر إﱃ وﺟﻮد ﻣﺎ أﺳﻤﺎه ﺑﺎﺗﺤﺎدات ﻗﻮﻳﺔ ﻟﻠﻤﻔﺴﺪﻳﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﻏﺮار اﻻﺗﺤﺎدات اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻟﻘﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﺧـﻼل ﻣﺤـﺎﴐة أﻟﻘﺎﻫـﺎ ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺪرﻳـﺲ ﺑﻜﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ اﻟﺤﺮﻳﺮي أﻣﺲ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان »ﺳـﻴﻜﻮﻟﻮﺟﻴﺔ اﻟﻔﺴـﺎد« ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﻴﻮم اﻟﻌﺎﻤﻲ‬ ‫ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد اﻟﺘﻲ رﻋﺎﻫـﺎ أﻣﺲ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻄﺎﺋـﻒ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪ‬ ‫اﻹﻟـﻪ ﺑﺎﻧﺎﺟﻪ ﺑﺤﻀﻮر ﻣﻤﺜﻠﻦ ﻟﻠﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل إن اﻟﻔﺴـﺎد ﻻ ﻳﻘﺘﴫ ﻋﲆ ﻣﺠﺘﻤﻊ دون آﺧﺮ‪ ،‬ﺑﻞ ﻫﻮ ﺟﺮﻋﺔ ﻣﻨﺘﴩة‬ ‫ﰲ ﻛﻞ زﻣـﺎن وﻣـﻜﺎن ﻣﻨﺬ اﻟﻘﺪم ﻣـﻊ اﺧﺘﻼف اﻟﺪرﺟـﺔ واﻟﻨﻮع‪ .‬وﴐب‬ ‫اﻤﺤﺎﴐ أﻣﺜﻠﺔ ﻟﻠﺒﻴﺌﺔ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ اﻹدارﻳﺔ اﻟﻔﺎﺳﺪة ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﺨﻠﻮ‬ ‫ﻣـﻦ ﺛﻼﺛﺔ ﺳـﻠﻮﻛﻴﺎت ﻫﻲ »اﻟﻨﻤـﻮذج اﻟﻄﻔﻴـﲇ«‪ ،‬وﻫﻮ اﻤﻮﻇـﻒ اﻟﺬي ﻻ‬ ‫ﻳﺘﻤﺘـﻊ ﺑﻤﻮاﺻﻔﺎت ﻣﻨﺼﺒﻪ وﻛﻞ ﻫﻤﻪ ﺗﻤﺮﻳـﺮ أواﻣﺮ اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬و«اﻟﻨﻤﻮذج‬ ‫اﻤﺮﺗـﺰق« وﻫـﻮ اﻤﻮﻇﻒ اﻟـﺬي ﻻ ﻳﺘﻤﺘﻊ ﺑﻤﺆﻫـﻼت وﻛﻞ ﻫﻤـﻪ اﻟﺒﻘﺎء ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺼﺒـﻪ‪ ،‬و«اﻟﻨﻤﻮذج اﻟﻮﺻـﻮﱄ« وﻫﻮ اﻟﻄﺎﻣﺢ إﱃ ﻣﻨﺼـﺐ أﻋﲇ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ‬ ‫ﻛﺎن ﻋﲆ ﺣﺴـﺎب ﻗﻴﻤﻪ اﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺔ واﻷﺧﻼﻗﻴﺔ ‪.‬واﻧﺘﻬﻰ اﻤﺤﺎﴐ إﱃ ﺳﺒﻞ‬ ‫ﻋﻼج اﻟﻔﺴـﺎد اﻟﺘﻲ ﻣﻦ أﻫﻤﻬﺎ ﺗﺤﻘﻴـﻖ رؤﻳﺔ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ وﺗﻔﻌﻴﻞ اﻷﺟﻬﺰة اﻟﺮﻗﺎﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻟﻔﺴﺎد‪.‬‬

‫ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﻳﺤﺬﺭ ﻣﻦ ﺭﻓﻊ ﺩﺭﺟﺎﺕ ﺍﻟﺤﺮﺍﺭﺓ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﺨﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﻋﻦ ‪ 60‬ﺩﺭﺟﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺣـﺬرت اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﻣﻦ اﻹﻫﻤﺎل‬ ‫وﻋـﺪم ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ اﻟﺪورﻳﺔ ﻟﻠﺴـﺨﺎﻧﺎت اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﺣﻴﺚ ﺗﺸـﻜﻞ‬ ‫ﺧﻄـﺮا ً ﻛﺒـﺮا ً ﻋﲆ أﻓـﺮاد اﻷﴎة ﻋﻨـﺪ اﻧﻔﺠﺎرﻫﺎ‪ .‬وﻗﺎﻟـﺖ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﻟﻬﺎ أﻣﺲ إﻧـﻪ ﻋﻨﺪ رﻓﻊ درﺟﺔ ﺣﺮارة اﻤﻴﺎه داﺧﻞ اﻟﺴـﺨﺎن إﱃ‬ ‫‪ 90‬درﺟﺔ ﻣﺌﻮﻳﺔ وﺗﺮﺳـﺐ اﻟﻜﻠﺲ داﺧﻠﻬـﺎ‪ ،‬ﻗﺪ ﻳﺆدي إﱃ ﻗﻔﻞ ﺻﻤﺎم‬ ‫اﻷﻣـﺎن‪ ،‬ﻣﻤـﺎ ﻳﻨﺘﺞ ﻋﻨﻪ زﻳـﺎدة اﻟﻀﻐﻂ ﻣـﻦ ﺗﺒﺨﺮ اﻤﻴﺎه ﺑﻜﺜﺎﻓﺔ ﺷـﺪﻳﺪة‬ ‫وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ أﺿﻌﻒ ﻧﻘﻄﺔ ﰲ اﻟﺴـﺨﺎن ﻟﺨـﺮوج اﻟﺒﺨﺎر‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ‬ ‫ﻳﺤـﺪث اﻻﻧﻔﺠﺎر اﻟـﺬي ﻳﺤﻄﻢ زﺟـﺎج اﻟﻨﻮاﻓﺬ واﻷﺑﻮاب وﺣﺘـﻰ اﻟﺠﺪران‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﺴﺨﺎن‪ .‬وأوﺿﺤﺖ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ أﻧﻪ ﻛﺎن ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻼﰲ ﺗﻠﻚ اﻤﺨﺎﻃﺮ‬ ‫ﺑﺎﺗﺒﺎع ﺧﻄﻮات وﻗﺎﺋﻴﺔ ﺑﺴـﻴﻄﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ﺿﺒﻂ درﺟﺔ اﻟﺤﺮارة ﰲ اﻟﺴـﺨﺎن‬ ‫ﻋﲆ ‪ 60‬درﺟﺔ ﻣﺌﻮﻳﺔ‪ ،‬وﻓﺼﻞ اﻟﺘﻴﺎر اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ ﻋﻦ اﻟﺴﺨﺎن ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻋﺪم‬ ‫اﻟﺤﺎﺟﺔ ﻟﻪ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﺎﻟﺼﻴﺎﻧﺔ واﻟﻨﻈﺎﻓﺔ اﻟﺪورﻳﺔ ﻟﻠﺴـﺨﺎن ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻣﺨﺘﺼﻦ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪.‬‬

‫اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﺘﻮﻳﺠﺮي ﻳﺴﺘﻤﻊ ﻟﴩح ﻣﻦ إﺣﺪى اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﺴﻦ اﻤﺒﺎرﻛﻲ(‬

‫دﺷـﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺳـﻌﺪ اﻟﺘﻮﻳﺠﺮي‪،‬‬ ‫ﻧﻴﺎﺑـﺔ ﻋـﻦ وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﻟﻸﻣﻦ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋـﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻤﺆﺗﻤـﺮ واﻤﻌﺮض اﻟﺪوﱄ اﻟــ‪ 15‬ﻟﻸﻣـﻦ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻣﺴـﺎء ﻳـﻮم أﻣـﺲ‪ ،‬ﺑﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺮﻳـﺎض اﻟـﺪوﱄ ﻟﻠﻤﺆﺗﻤﺮات‬ ‫واﻤﻌـﺎرض‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋـﺔ ﴍﻛﺔ ﻋﺎﻤﻴﺔ ﺗﺸـﺎرك ﰲ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻟﺘﺒﺎدل اﻟﺘﺠﺎرب ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻴﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻘﻄﺐ اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ اﻟﺨﱪاء واﺧﺘﺼﺎﺻﻴﻲ اﻷﻣﻦ‬ ‫وﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﺤﺮاﺋﻖ واﻟﺴـﻼﻣﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﻘﺪﻣﻲ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﻔﻨﻴﺔ وﻣﻤﺜﲇ أﻫﻢ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﺎﻻت اﻟﻄﺎﻗﺔ واﻤﺮاﻓﻖ‬ ‫اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ ﻣﺴـﺘﺠﺪات ﻫﺬه اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ واﻟﺘﺤﺪﻳﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻬﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻳﺄﺗﻲ اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻟﻠﺘﻌﺮف ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ ﻋﲆ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت‬

‫وﺗﺪاﺑﺮ اﻟﻌﻤﻞ واﻟﺨﻄﻂ اﻤﻮﺿﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺴـﻠﻄﺎت واﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣـﻊ اﻟﺘﻬﺪﻳـﺪات اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻮاﺟﻬﻬـﺎ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ إدراك اﻟﺨﻄﻮات اﻤﻄﻠﻮب اﺗﺨﺎذﻫﺎ‬ ‫ﻟﻠﺘﺄﻛـﺪ ﻣـﻦ أن اﻟﻮﻗﺎﻳـﺔ ﻫﻲ ﻣﻦ أوﻟﻮﻳـﺎت ﺗﺪاﺑﺮ اﻟﺴـﻼﻣﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﻖ واﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ واﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺤﻮار ﺣﻮل أﻫﻤﻴﺔ اﻟﻌﻨﴫ‬ ‫اﻟﺒـﴩي ﰲ وﺿﻊ اﻷﻧﻈﻤﺔ وﺗﻄﺒﻴﻖ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت اﻷﻣﻦ ﰲ ﺑﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫وﻳﻌﻜﺲ اﻤﺆﺗﻤـﺮ واﻤﻌﺮض اﻤﺼﺎﺣﺐ ﻟـﻪ‪ ،‬اﻟﺪور اﻟﺤﻴﻮي‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﻘﻮم ﺑﻪ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻸﻣـﻦ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ‪ HCIS‬ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﻟﻸﻣـﻦ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ وﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﺤﺮﻳﻖ واﻟﺴـﻼﻣﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﻘﺎم اﻤﺆﺗﻤـﺮ ﰲ دورﺗﻪ‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻮﺿـﻊ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت واﻟﺨﻄـﻂ اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ واﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻸﻣـﻦ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ﺑﻤـﺎ ﻳﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ اﻤﺴـﺘﺠﺪات‪ ،‬وﻛﻴﻔﻴﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻌﻬﺎ وﻓﻖ ﻣﻔﺎﻫﻴﻢ ﻣﺘﻄﻮرة‪ ،‬ﻟﺒﺤﺚ ﺳﺒﻞ اﻟﺘﻌﺎون واﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت واﻟﻘﻄﺎﻋﺎت ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ ﰲ اﻷﻣﻦ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ‪.‬‬

‫ﺃﻋﻀﺎﺀ »ﺍﻟﺸﻮﺭﻯ« ﻳﺘﺤﻔﻈﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﻧﻈﺎﻡ ﺿﺒﻂ ﺍﻟﻤﻜﺎﺗﺐ‬ ‫ﺍﻟﻌﻘﺎﺭﻳﺔ ﻭﺁﻟﻴﺎﺕ ﻣﻼﺣﻘﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﺄﺟﺮﻳﻦ ﺍﻟﻤﺘﻬﺮﺑﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺪﺍﺩ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺤﻤﺪ‬ ‫أﻳﺪت ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻟﺘﻲ ﻋﻘﺪت أﻣﺲ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺮي‪،‬‬ ‫إﻧﺸـﺎء ﻗﺎﻋـﺪة ﻧﻈﺎﻣﻴـﺔ ﻟﻀﺒـﻂ أﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻤﻜﺎﺗـﺐ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ واﻟﺤﺪ ﻣـﻦ ﺗﺠﺎوزاﺗﻬﺎ‬ ‫وﻣﻌﺎﻟﺠﺔ اﻟﺴـﻠﺒﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻌﱰﻳﻬﺎ‪ .‬وواﻓﻖ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ ﺑﺎﻷﻏﻠﺒﻴـﺔ ﻋـﲆ ﺗﻌﺪﻳـﻞ ﺑﻌـﺾ ﻣﻮاد‬ ‫ﻣﴩوع ﻧﻈـﺎم إدارة اﻟﻨﻔﺎﻳﺎت اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ اﻟﺼﻠﺒﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً ﻋﲆ ﴐورة أن ﻣﻦ ﻳﻤﺎرس أي ﻧﺸـﺎط‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻨﺸـﺎﻃﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺤﻜﻤﻬﺎ ﻫـﺬا اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬أن‬ ‫ﻳﻘﻮم ﺑﺘﺼﺤﻴﺢ أوﺿﺎﻋﻪ وﻓﻘﺎ ً ﻟﻸﺣﻜﺎم اﻟﻮاردة‬ ‫ﻓﻴـﻪ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺧﻼل ﺳـﻨﺘﻦ ﻣﻦ ﺗﺎرﻳـﺦ ﻧﻔﺎذه‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ واﻓـﻖ اﻤﺠﻠﺲ ﻋﲆ ﻣﴩوع ﻧﻈـﺎم اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺘﻼزﻣﺔ اﻟﻌﻮز اﻤﻨﺎﻋﻲ اﻤﻜﺘﺴـﺐ »اﻹﻳﺪز«‬ ‫وﺣﻘﻮق اﻤﺼﺎﺑـﻦ وواﺟﺒﺎﺗﻬـﻢ‪ .‬وأﻗﺮ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﺑﺎﻷﻏﻠﺒﻴـﺔ ﺑﺮوﺗﻮﻛﻮل ﻋـﺎم )‪2005‬م( ﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ‬ ‫ﻗﻤﻊ اﻷﻋﻤﺎل ﻏﺮ اﻤﴩوﻋﺔ اﻤﻮﺟﻬﺔ ﺿﺪ ﺳﻼﻣﺔ‬ ‫اﻤﻼﺣـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ‪ ،‬وﺑﺮﺗﻮﻛﻮل ﻋـﺎم )‪2005‬م(‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻖ ﺑﱪوﺗﻮﻛـﻮل ﻗﻤﻊ اﻷﻋﻤﺎل ﻏﺮ اﻤﴩوﻋﺔ‬ ‫اﻤﻮﺟﻬﺔ ﺿﺪ ﺳﻼﻣﺔ اﻤﻨﺼﺎت اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺮف اﻟﻘﺎري‪.‬‬ ‫ﻣﴩوع ﻧﻈﺎم اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻳﺘﻀﻤﻦ ﻣﴩوع ﻧﻈـﺎم اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻟـﺬي أُرﺟﺊ اﻟﺒﺖ ﻓﻴـﻪ إﱃ ﺟﻠﺴـﺔ ﻣﻘﺒﻠﺔ‪29 ،‬‬

‫ﻣـﺎدة ﺗﻄﺮﻗـﺖ إﱃ اﻟﴩوط اﻟﻮاﺟﺒـﺔ ﰲ اﻤﻜﺘﺐ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎري‪ ،‬وﺣﻘﻮق واﻟﺘﺰاﻣﺎت اﻤﻜﺘﺐ‪ ،‬وﺗﺼﻨﻴﻔﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﻤﻜﺎﺗـﺐ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺎﻋﺪة ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺎت اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ‪ ،‬وأﺣﻜﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﺧﺘﺎﻣﻴـﺔ ﺗﻨﻈـﻢ اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت واﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻀﺒـﻂ واﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ واﻟﻔﺼـﻞ ﰲ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺎت‬ ‫وإﺻـﺪار اﻟﻼﺋﺤـﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ‪ .‬وﺑﻴﻨـﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺪراﺳـﺔ ﻣـﴩوع اﻟﻨﻈﺎم اﻟـﺬي أﻋﺪﺗﻪ‬ ‫وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة أن ﺛﻤـﺔ ﻣﻌﻀـﻼت دﻋـﺖ إﱃ‬ ‫اﺳﺘﺤﺪاث اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﻔﻮﴇ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻴﻂ‬ ‫ﺑﻤﻤﺎرﺳـﺔ ﻧﺸـﺎط اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ وﺳﻴﻄﺮة‬ ‫ﻏﺮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻋﲆ اﻟﺴـﻮق وﻋﺠـﺰ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻤﺨﺘﺼﺔ ﻋﻦ ﺗﺴـﻴﺮ ﻫـﺬا اﻟﻨﺸـﺎط وﻣﺮاﻗﺒﺘﻪ‪.‬‬ ‫ورأت اﻟﻠﺠﻨﺔ أن اﻹﺷﻜﺎﻟﻴﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﰲ ﻋﺪم وﺟﻮد‬ ‫ﻧـﺺ ﻧﻈﺎﻣﻲ ﺑﻞ ﺗﺘﻌﻠﻖ اﻤﺴـﺄﻟﺔ ﺑﺎﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪ .‬وﻗﺪ‬ ‫أرﺟﺄ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺒﺖ ﰲ اﻤﴩوع ﺑﻌﺪ اﻻﺳـﺘﻤﺎع‬ ‫إﱃ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣﻦ اﻵراء ﻤﻨـﺢ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻓﺮﺻﺔ ﻟﻌﺮض‬ ‫وﺟﻬـﺔ ﻧﻈﺮﻫﺎ ﺗﺠﺎه ﻣﺎ أﺑـﺪاه اﻷﻋﻀﺎء ﻣﻦ آراء‬ ‫ﰲ ﺟﻠﺴﺔ ﻣﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﻇﺎﻫﺮة ﻏﻴﺎب اﻤﺴﺘﺄﺟﺮﻳﻦ دون اﻟﺴﺪاد‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﻧﺎﻗـﺶ اﻤﺠﻠﺲ ﺗﻘﺮﻳﺮ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ اﻹدارة واﻤـﻮارد اﻟﺒﴩﻳﺔ ﺑﺸـﺄن ﻇﺎﻫﺮة‬ ‫ﻏﻴـﺎب اﻤﺴـﺘﺄﺟﺮﻳﻦ وﰲ ذﻣﺘﻬـﻢ إﻳﺠـﺎرات‬ ‫ﻣﺘﺒﻘﻴـﺔ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮﻫـﺎ ﺑﻤﻼءﻣﺔ‬ ‫ﻣـﺎ ﺗﻀﻤﻨﺘـﻪ اﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻟﻮاردة ﻣـﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻠﻮل ﻟﻠﻤﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺸـﺎﺋﻜﺔ وﻣﺎ ﺗﺮﺗﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬

‫ﻣـﻦ ﴐر ﻟﺤـﻖ ﺑﺎﻤﺆﺟﺮﻳﻦ وأﺛﺮت ﺳـﻠﺒﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻟﻌﻘﺎرات اﻤﻌﺪة ﻟﻺﻳﺠﺎر‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﻗﻠﺔ اﻤﻌﺮوض ﻣﻨﻬﺎ وارﺗﻔـﺎع اﻹﻳﺠﺎرات‪ .‬ورأت‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ أﻫﻤﻴـﺔ إﻗـﺮار اﻟﻀﻮاﺑـﻂ واﻟﻌﻤﻞ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻤﻮاﺟﻬﺔ اﻤﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺘـﻲ أﻛﺪ ﻛﺜﺮ ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻋـﲆ ﴐورة ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬـﺎ‪ ،‬إﱃ ﺣﻦ‬ ‫ﻧﻔـﺎذ ﻧﻈـﺎم اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ اﻟﺬي أوﺿﺤـﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ أن‬ ‫إﺟﺮاءات اﻟﻌﻤﻞ ﺑﻪ ﺗﺴـﺘﻐﺮق وﻗﺘﺎ ً ﻃﻮﻳﻼً وﻫﻮ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻨﻄﺒﻖ ﻋﲆ ﻧﻈﺎم اﻟﺘﻮﺛﻴﻖ‪.‬‬ ‫اﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻤﻘﱰﺣﺔ ﺑﺸﺄن ﻏﻴﺎب اﻤﺴﺘﺄﺟﺮﻳﻦ‬ ‫وﻋﺪم اﻟﺴﺪاد‬ ‫ أن اﻤﺤﺎﻛـﻢ ﻫـﻲ ﺟﻬـﺔ اﻻﺧﺘﺼـﺎص ﰲ‬‫اﻤﻨﺎزﻋﺎت ﺑﻦ اﻤﺆﺟﺮ واﻤﺴﺘﺄﺟﺮ‪.‬‬ ‫ ﻣﻨـﺢ إﻣﺎرات اﻤﻨﺎﻃﻖ ﺳـﻠﻄﺔ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ إﺧﻼء‬‫اﻟﻌﻦ اﻤﺆﺟﺮة ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎء ﻣﺪة اﻟﻌﻘﺪ ﰲ ﺣﺎل أﻧﻪ‬ ‫ﻣﻮﺛـﻖ ﻣﻦ ﻛﺎﺗﺐ ﻋﺪل أو أي ﺷـﺨﺺ ﻣﺮﺧﺺ‬ ‫ﻟﻪ ﺑﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫ ﺗﻀﻤـﻦ اﻹﺟـﺮاءات ﻟﻠﻤﺴـﺘﺄﺟﺮ ﺣﺴـﻦ‬‫اﻟﻨﻴـﺔ ﺣﻤﺎﻳـﺔ ﺣﻘﻮﻗـﻪ‪ ،‬ﺑﻮﺿﻊ ﺣﻠـﻮل ﻟﺤﺎﻻت‬ ‫اﻤﺴـﺘﺄﺟﺮﻳﻦ ﻏـﺮ اﻟﻘﺎدرﻳﻦ ﻋﲆ دﻓـﻊ اﻹﻳﺠﺎر‬ ‫وﻟﻴﺴﺖ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻣﺴﺎﻛﻦ ﺑﺪﻳﻠﺔ‪.‬‬ ‫ اﺳﺘﺒﻌﺎد ﺗﺄﺧﺮ ﺳﺪاد اﻹﻳﺠﺎر واﻻﻗﺘﺼﺎر ﻋﲆ‬‫إﺧﻼء اﻟﻌﻦ ﻋﻨﺪ اﻧﺘﻬﺎء ﻋﻘﺪ اﻹﻳﺠﺎر‪.‬‬ ‫ ﺗﻌﺘﱪ اﻹﺟﺮاءات ﺣﻼً ﻣﺆﻗﺘﺎ ً ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻢ اﻻﺗﻔﺎق‬‫ﺑـﻦ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ واﻟﻌـﺪل واﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋﲆ‬ ‫ﻟﻠﻘﻀـﺎء ﻋﲆ اﺗﺨﺎذ اﻹﺟﺮاء اﻟﻼزم ﻟﻮﻗﻒ اﻟﻌﻤﻞ‬

‫ﺑﻬﺎ واﻟﺮﻓﻊ ﺑﺬﻟﻚ ﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‪.‬‬ ‫ﺗﺤﻔﻈﺎت اﻷﻋﻀﺎء ﻋﲆ اﻟﻀﻮاﺑﻂ‬ ‫ ﻋـﺪم واﻗﻌﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬وﻋـﺪم ﺻﻼﺣﻴﺘﻬﺎ ﻟﻠﺘﻄﺒﻴﻖ‬‫ﻟﺤﻞ ﻫـﺬه اﻟﻈﺎﻫﺮة أو اﻟﺘﻘﻠﻴـﻞ ﻣﻨﻬﺎ وﺗﺨﻔﻴﻒ‬ ‫آﺛﺎرﻫﺎ‪.‬‬ ‫ ﻏﺎﻟﺒﻴـﺔ اﻟﻀﻮاﺑﻂ ﻋﺰزت وﺿـﻊ اﻤﺆﺟﺮ ﻋﲆ‬‫ﺣﺴﺎب اﻤﺴﺘﺄﺟﺮ‪.‬‬ ‫ ﻟﻢ ﺗﺘﻨﺎول زﻳﺎدة اﻷﺟﺮة اﻟﺘﻲ ﻳﻔﺮﺿﻬﺎ اﻤﺎﻟﻚ‬‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻏﺮ ﻣﱪر وﻏﺮ ﻣﻨﻄﻘﻲ ﻣﻤﺎ ﻳﺘﺴـﺒﺐ ﰲ‬ ‫ﺗﻌﺜﺮ اﻟﺴﺪاد‪.‬‬ ‫ أﻏﻔﻠـﺖ وﺿﻊ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻤﺴـﺘﺄﺟﺮﻳﻦ ﻏﺮ‬‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‪.‬‬ ‫ ﻃﺎﻟﺐ اﻷﻋﻀﺎء ﺑﺘﻄﻮﻳﺮ ﻫﺬه اﻟﻀﻮاﺑﻂ ﺿﻤﻦ‬‫ﻧﻈـﺎم ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ ﻟﻠﺤﺪ ﻣـﻦ اﻟﺨﻼﻓﺎت ﻣﻊ ﻣﺮاﻋﺎة‬ ‫ﺣﻘﻮق اﻟﻄﺮﻓﻦ‪.‬‬ ‫ﺗﺤﻔﻈﺎت اﻷﻋﻀﺎء ﻋﲆ ﻧﻈﺎم اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫ ﻋـﺪم ذﻛﺮ اﻟﺠﻬـﺔ اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺈﺻﺪار ﺗﺮاﺧﻴﺺ‬‫اﻤﻜﺎﺗـﺐ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ وإﻏﻔـﺎل ﺣﺎﻻت اﻤـﺰادات‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫ ﻟﻢ ﻳﺬﻛﺮ ﺗﻌﺮﻳﻔﺎت ﻟﻠﺘﺴﻮﻳﻖ اﻟﻌﻘﺎري وإدارة‬‫اﻷﻣﻼك اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺜﻤﻦ اﻟﻌﻘﺎري‪.‬‬ ‫ اﻓﺘﻘـﺪ ﻷي ﻣـﺎدة ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻤﻌﻠﻮﻣـﺔ اﻤﻘﺪﻣﺔ‬‫ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻤﻜﺎﺗـﺐ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ وﺗﻌﺮﻳـﻒ اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ‬ ‫وأﻫﻤﻴﺔ ﺣﻀﻮرﻫﺎ وﻏﻴﺎﺑﻬﺎ وﻣﺪى ﺻﺤﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫ ﻏﺎﺑـﺖ ﻋـﻦ اﻟﻨﻈـﺎم ﻓﻜـﺮة إﻧﺸـﺎء ﻛﻴﺎﻧﺎت‬‫ﻋﻘﺎرﻳﺔ ﺿﺨﻤﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻏﺎب ﻋﻨﻪ ﺗﺼﻨﻴﻒ اﻤﻜﺎﺗﺐ‬

‫اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ‪.‬‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﺎت اﻷﻋﻀﺎء ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ ﻋﺪم ﻗﴫ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ ﻧﺸﺎط اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬‫ﻋﲆ ﺻﺎﺣﺐ اﻤﻜﺘﺐ أو ﻣﺪﻳﺮه اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬ ‫ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ وزارة اﻹﺳﻜﺎن وﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﺎ ﰲ‬‫إﻋﺪاد اﻤﴩوع‪.‬‬ ‫ اﻟﺮﺑـﻂ اﻵﱄ ﺑـﻦ اﻤﻜﺎﺗـﺐ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ وﴍﻛﺔ‬‫ﺳﻤﺎ ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﻗﺪرة اﻤﺸﱰي أو اﻤﺴﺘﺄﺟﺮ ﻣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫واﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﺣﻘﻮق أﺻﺤﺎب اﻟﻌﻘﺎر‪.‬‬ ‫ إﻋـﺎدة اﻤﻮﺿـﻮع إﱃ اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﻟﻠﺪراﺳـﺔ أو‬‫ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ أﺧﺮى ﻟﺒﺤﺚ ﻫﺬا اﻤﻮﺿﻮع اﻤﻬﻢ‬ ‫ﻟﻌﺪم ﻛﻔﺎﻳﺔ ﻣﻮاده اﻟﺘﺴﻌﺔ‪.‬‬ ‫أﺑﺮز ﻣﻼﻣﺢ ﻣﴩوع ﻧﻈﺎم اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻦ اﻹﻳﺪز‬ ‫ ﺗﺤﺬﻳـﺮ اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺼﺤﻴـﺔ أﻳـﺎ ً ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﻦ‬‫اﻻﻣﺘﻨـﺎع ﻋﻦ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﻼزﻣﺔ ﻷي‬ ‫ﻣﺼﺎب ﺑﺴﺒﺐ إﺻﺎﺑﺘﻪ‪.‬‬ ‫ إﺳـﻨﺎد ﻣـﴩوع اﻟﻨﻈﺎم ﻟﻠﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬‫ﻟﺘﻔﻌﻴـﻞ إﺟـﺮاءات اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ واﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ واﻟﺘﺄﻫﻴﻞ‬ ‫وﺗﺤﺪﻳـﺪ اﻤﺨﺘـﱪات اﻤﺮﺟﻌﻴـﺔ ﻟﻠﺘﺸـﺨﻴﺺ‬ ‫واﻟﺘﺜﺒﺖ‪.‬‬ ‫ ﺗﺮﺣﻴـﻞ اﻤﻘﻴﻤـﻦ اﻤﺼﺎﺑﻦ ﺑﻔـﺮوس اﻹﻳﺪز‬‫ﺑﻌﺪ ﺗﺼﻔﻴﺔ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ إﱃ ﺑﻠﺪاﻧﻬﻢ‪.‬‬ ‫ ﺣﻈﺮ ﻛﻞ ﻓﻌﻞ أو اﻣﺘﻨﺎع ﻳﺸـﻜﻞ ﺗﻤﻴﻴﺰا ً ﺿﺪ‬‫اﻤﺼﺎﺑـﻦ وﻳـﺆدي إﱃ اﻟﺤﻂ ﻣـﻦ ﻛﺮاﻣﺘﻬﻢ أو‬ ‫اﻻﻧﺘﻘﺎص ﻣﻦ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ أو اﺳـﺘﻐﻼﻟﻬﻢ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫إﺻﺎﺑﺘﻬﻢ‪.‬‬

‫اﻓﺘﺘﺢ ﺑﻨﻚ اﺻﻮل اﻟﻮراﺛﻴﺔ اﻟﻨﺒﺎﺗﻴﺔ‬

‫ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ‪ :‬ﻣﺼﺎﺩﺭﺓ ﺟﻤﻴﻊ ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﺤﻄﺐ ﺍﻟﻤﺤﻠﻲ ﺑﺪﺀ ﹰﺍ ﻣﻦ ﺭﺑﻴﻊ ﺍﻷﻭﻝ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬ ‫ﺣـﺪد وزﻳـﺮ اﻟﺰراﻋـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻓﻬﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﺑﺎﻟﻐﻨﻴﻢ‪،‬‬ ‫اﻟﻴﻮم اﻷول ﻣﻦ ﺷﻬﺮ رﺑﻴﻊ اﻷول‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬ﻣﻮﻋﺪا ً ﻤﺼـﺎدرة ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫أﻧـﻮاع اﻟﺤﻄﺐ اﻤﺤﲇ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺒﺎع‬ ‫ﰲ اﻷﺳـﻮاق‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﺑـﻦ وزارة‬ ‫اﻟﺰراﻋﺔ واﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻛﺸﻒ‬ ‫ﻋﻦ ﺑﻠـﻮغ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮزارﻳـﺔ ﻟﻠﺘﻤﻮﻳﻦ‬ ‫ﻣﺮاﺣﻠﻬﺎ اﻷﺧﺮة ﻟﻠﻮﺻـﻮل إﱃ اﺗﻔﺎق‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺈﻋﺎدة اﻟﻨﻈﺮ ﻟﻠﺪﻋﻢ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻘﺪم ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻟﻸﻋـﻼف‪ .‬وﻗﺎل ﺑﺎﻟﻐﻨﻴﻢ‬ ‫إن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺴﺘﻮرد ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب ﺧﻤﺴﺔ‬ ‫ﻣﻼﻳﻦ رأس ﻣﻦ اﻷﻏﻨﺎم اﻟﺤﻴّﺔ ﺳﻨﻮﻳﺎً‪،‬‬ ‫ﻓﻀﻼً ﻋﻦ اﻟﻠﺤﻮم واﻟﻜﻤﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ‬ ‫اﺳـﺘﺮادﻫﺎ ﻣـﱪدة أو ﻣﺜﻠﺠـﺔ‪ّ ،‬‬ ‫وﺑﻦ‬ ‫أن اﻟـﻮزارة ﺗﺤﻔـﺰ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻋﲆ‬ ‫إﻧﺘـﺎج اﻟﺪﺟﺎج وزﻳﺎدة اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ‬ ‫إﻧﺘـﺎج اﻟﺪواﺟﻦ ﰲ اﻟﺪاﺧـﻞ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ‬ ‫أن ﺑﻌﺾ ﻣﴩوﻋـﺎت إﻧﺘﺎج اﻟﺪواﺟﻦ‬ ‫ﺗﻮاﺟﻪ ﻋﻘﺒﺎت ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ اﻷراﴈ ﻹﻗﺎﻣﺘﻬﺎ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻌـﺾ اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﺘﻘﺪون‬ ‫أن ﻗﺮﺑﻬﺎ ﻳـﺆدي إﱃ اﻧﺘﻘﺎل اﻷﻣﺮاض‬ ‫وﻣﻤﺎ ﺷﺎﺑﻪ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﻋـﲆ ﻫﺎﻣـﺶ اﻓﺘﺘﺎح‬ ‫اﻟﻮزﻳـﺮ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﻨـﻚ اﻷﺻـﻮل‬ ‫اﻟﻮراﺛﻴــﺔ اﻟﻨﺒﺎﺗﻴـﺔ اﻟﺘﺎﺑـﻊ ﻟﻠﻤﺮﻛـﺰ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـــﻲ ﻟﻠﺒﺤـﻮث واﻟﺜـﺮوة‬ ‫اﻟﺤﻴﻮاﻧﻴــﺔ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬اﻟـﺬي‬ ‫ﻳﺸـﺘﻤﻞ ﻋﲆ ﻋﻴﻨﺎت ﺑﺬور اﻤﺤﺎﺻﻴﻞ‬ ‫اﻟﺰراﻋﻴـﺔ ذات اﻷﺻـﻮل اﻟﻮراﺛﻴﺔ ﻣﻦ‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺰراﻋﺔ ﻳﻌﺘﺬر ﻟﻠﺼﺤﻔﻴﻦ‬ ‫ﺑﻴﺌﺘـﻪ اﻷﺻﻠﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﻛﺎن اﻤﺰارﻋﻮن‬ ‫ﻳﺰرﻋﻮﻧﻬﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣﺜﻞ اﻤﺤﺎﺻﻴﻞ‬ ‫اﻟﺤﻘﻠﻴـﺔ واﻟﺨﻀـﺎر واﻟﻔﺎﻛﻬـﺔ‬ ‫واﻤﺮاﻋـﻲ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺟﻤﻌﻬﺎ وﺗﻮﺛﻴﻘﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﺸﺘﻤﻞ اﻟﺒﻨﻚ ﻋﲆ ﻣﻌﺸﺒﺔ وﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤﺘﻮي ﻋﲆ ﻋﴩﻳﻦ أﻟﻒ ﻋﻴﻨﺔ ﻧﺒﺎﺗﻴﺔ‬ ‫ﺗﺘﺒﻊ ﻟـ ‪ 129‬ﻋﺎﺋﻠﺔ ﻧﺒﺎﺗﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻌﺪ ﻣﻦ‬ ‫أﻛﱪ اﻤﻌﺸﺒﺎت ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬وأﻛﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻐﻨﻴﻢ‪ ،‬أن اﻟﺒﻨﻚ ﺳﻴﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺣﻔﻆ‬ ‫ﻫﺬه اﻷﺻﻮل ﻛﺤﻘـﻮق ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﺗﻌﺎون اﻟﺒﻨﻚ ﻣﻊ ﺑﻌﺾ ﺑﻨﻮك اﻷﺻﻮل‬ ‫اﻟﻮراﺛﻴﺔ اﻟﻨﺒﺎﺗﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻻﺳـﺘﻌﺎدة‬ ‫ﺑﻌﺾ ﺑﺬور اﻤﺤﺎﺻﻴـﻞ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﺑﻬﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﺗﻢ إﻛﺜﺎرﻫﺎ وﺣﻔﻈﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻛﺸﻒ ﻋﻦ ﺗﻮﺟﻪ وزارة اﻟﺰراﻋﺔ‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ اﻟﺨﻄـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻋُ ﻤﻞ‬ ‫ﺑﻬـﺎ ﻟﻠﺤﺪ ﻣـﻦ زراﻋﺔ اﻟﻘﻤـﺢ اﻤﺤﲇ‪،‬‬ ‫واﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋﲆ اﺳـﺘﺮاده ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج‪،‬‬ ‫وﺗﻄﺒﻴﻘﻬـﺎ ﻋـﲆ اﻷﻋـﻼف اﻟﺨﴬاء‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن اﻟﺘﻮﺟـﻪ ﻟﺪﻳﻬـﻢ اﻵن إﱃ‬ ‫أن ﻳﻘﻮﻣـﻮا ﺑﺎﻟﺘﺤﻔﻴـﺰ ﻋﲆ اﺳـﺘﺮاد‬

‫اﻷﻋـﻼف اﻟﺨـﴬاء ﻣـﻦ اﻟﺨـﺎرج‪،‬‬ ‫ﺑـﺪﻻ ً ﻣـﻦ زراﻋﺘﻬـﺎ ﻣﺤﻠﻴـﺎً‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫أن اﻟـﻮزارة ﻻ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﺗﺼـﺪر‬ ‫ﻗﺮارا ً ﺑﻤﻨـﻊ زراﻋﺔ اﻷﻋﻼف اﻟﺨﴬاء‬ ‫ﻟﺼﻌﻮﺑـﺔ ﺗﻄﺒﻴﻘـﻪ‪ .‬وﻗـﺎل إن اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺼـﺪر ﻗﺮارا ً ﺑﻤﻨـﻊ زراﻋﺔ اﻟﻘﻤﺢ‬ ‫وإﻧﻤﺎ وﺟﻬﺖ اﻟﺼﻮاﻣﻊ ﺑﺄن ﻻ ﺗﺸﱰي‬ ‫اﻟﻘﻤـﺢ اﻤﺤـﲇ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻟﺘﻮﺟـﻪ‬ ‫اﻤﻮﺟﻮد ﰲ اﻟﺪوﻟﺔ اﻵن ﻳﺼﺐ ﰲ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫زﻳـﺎدة اﻟﺪﻋـﻢ ﻟﻸﻋـﻼف اﻟﺨـﴬاء‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮردة ﻣـﻦ اﻟﺨـﺎرج‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ أن‬ ‫ﻳﺼﻞ اﻟﺪﻋﻢ إﱃ ﻣﺴﺘﻮى ﺑﺤﻴﺚ ﻳﺠﻌﻞ‬ ‫زراﻋـﺔ اﻷﻋﻼف اﻟﺨـﴬاء ﰲ اﻟﺪاﺧﻞ‬ ‫ﻏﺮ ﻣﺠﺪﻳﺔ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ ً ﻟﻴﺘﻮﻗﻒ اﻟﻨﺎس‬ ‫ﻋﻦ زراﻋﺘﻬﺎ ﺗﻠﻘﺎﺋﻴﺎً‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ ﻧﺴـﻌﻰ‬ ‫إﻟﻴﻪ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن وزارة اﻟﺰراﻋـﺔ ﺗﺤﻔﺰ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻋﲆ زﻳﺎدة اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﰲ‬ ‫إﻧﺘـﺎج اﻟﺪواﺟﻦ ﰲ اﻟﺪاﺧـﻞ‪ّ ،‬‬ ‫وﺑﻦ أن‬ ‫اﻤﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻪ اﻟﺒﻌﺾ ﻫﻲ أن‬ ‫ﺗﺨﺼﻴﺺ اﻷراﴈ ﻹﻗﺎﻣﺔ ﻣﴩوﻋﺎت‬ ‫دواﺟـﻦ ﻳﻼﻗﻲ ﻣﻌﺎرﺿـﺔ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬اﺳﺘﻨﺎدا إﱃ اﻋﺘﻘﺎد ﺧﺎﻃﺊ‬ ‫وﻫـﻮ أن ﻣﴩوﻋـﺎت اﻟﺪواﺟـﻦ ﺗﻨﻘﻞ‬ ‫اﻷﻣﺮاض أو ﺗﺴـﺒﺐ اﻤﺸﻜﻼت‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫إن وزارة اﻟﺰراﻋـﺔ ﺣﺮﻳﺼﺔ ﻋﲆ أن ﻻ‬ ‫ﺗﺨﺼﺺ ﻣﻮاﻗﻊ ﻤـﺰارع اﻟﺪواﺟﻦ إﻻ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت واﻟﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻸرﺻـﺎد وﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻟﺒﻴﺌـﺔ‬ ‫ﻷﺟﻞ ﺿﻤﺎن أن ﻻ ﺗﺴـﺒﺐ ﻣﴩوﻋﺎت‬ ‫اﻟﺪواﺟـﻦ أي ﻣـﺮض‪ ،‬وﻣـﻊ ذﻟـﻚ ﰲ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻷﺣﻴﺎن ﺗﺄﺗﻴﻨﺎ ﺑﻌﺾ اﻟﺸﻜﺎوى‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻤﺨﺼﺼﺔ‪،‬‬

‫اﻟﺰﺣﺎم ﻋﻨﺪ ﻣﺪﺧﻞ اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫وﻳﺒـﺪوا ﱄ أن ﻫـﺬه أﻛـﱪ ﻣﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫ﻧﻮاﺟﻬﻬـﺎ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻧﺠﺪ أن ﻫﻨﺎك إﻗﺒﺎﻻ‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻌـﺾ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻜﺒـﺮة أو ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫اﻟﺪواﺟﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل وزﻳـﺮ اﻟﺰراﻋـﺔ إن ﻋﺪد‬ ‫ﻓـﺮوع ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻟﺼﻮاﻣـﻊ واﻟﻐﻼل‬ ‫ﺑﻠﻎ ‪ 11‬ﻓﺮﻋﺎً‪ ،‬ﻛﺎن آﺧﺮﻫﺎ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‬ ‫وﺟﺎزان‪ ،‬وأن اﻟﺘﻮﺳﻊ ﻣﺴﺘﻤﺮ‪ .‬وﻧﻔﻰ‬ ‫أن ﻳﻜﻮن ﻟـﻮزارة اﻟ���راﻋﺔ ﻳﺪ ﰲ إزاﻟﺔ‬ ‫اﻷﺷـﺠﺎر اﻟﺨـﴬاء ﻣـﻦ ﺷـﻮارع‬ ‫وﻣﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻤﺪن‪ ،‬وإﺣﻼل أﺷـﺠﺎر‬ ‫اﻟﻨﺨﻴـﻞ ﺑﺪﻻ ً ﻋﻨﻬﺎ‪ ،‬وﻗـﺎل إن ﻫﺬا ﻣﻦ‬ ‫اﺧﺘﺼـﺎص اﻟﺒﻠﺪﻳـﺎت وﻻ ﻧﺘﺪﺧﻞ ﰲ‬ ‫ﺷـﺆونﻏﺮﻧﺎ‪.‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﺴﻦ اﻤﺒﺎرﻛﻲ(‬

‫ﻣﺸﺎﻫﺪﺍﺕ ﻣﻦ ﺍﻻﻓﺘﺘﺎﺡ‬ ‫ ﺑﻌﺪ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ اﺗﺠﻪ اﻟﻮزﻳﺮ ورﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬‫ﻟﻠﺤﻴﺎة اﻟﻔﻄﺮﻳﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‪ ،‬وﻣﺮاﻓﻘﺎﻫﻤﺎ ﻷﺧﺬ ﺟﻮﻟﺔ‬ ‫داﺧﻞ ﺑﻨﻚ اﻷﺻﻮل اﻟﻮراﺛﻴﺔ‬ ‫ اﺣﺘﺠـﺰ اﻤﻨﻈﻤـﻮن اﻟﺼﺤﻔﻴﻦ داﺧﻞ اﻟﻘﺎﻋﺔ‪ ،‬وأﻏﻠﻘﻮا اﻟﺒﺎب ﻋﻠﻴﻬﻢ ﰲ‬‫ﺣـﻦ ﻗﺎم رﺟﺎل اﻷﻣﻦ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ﺑﺎﺣﺘﺠﺎز اﻤﺼﻮر‪ ،‬وﻣﻨﻊ ﻣﺤﺮر »اﻟﴩق«‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺪﺧﻮل ﻟﻠﺘﻔﺎﻫﻢ ﻣﻌﻬﻢ‬ ‫ أرﺟـﻊ اﻟﻮزﻳﺮ ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻤﺤﺮر »اﻟـﴩق« ﻣﻨﻊ دﺧﻮل اﻟﺼﺤﻔﻴﻦ إﱃ‬‫أﺳـﺒﺎب وﻗﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ووﻋﺪ ﺑـﺄن ﻳﺨﺼﺺ ﻟﻬﻢ وﻗﺘﺎ ً ﻳﺤﺪدوﻧـﻪ ﻟﻠﺘﺠﻮل داﺧﻞ‬ ‫اﻟﺒﻨﻚ‪ ،‬وﻗﺪم اﻋﺘﺬاره ﻟﻬﻢ‬ ‫ ﺑﺪا اﻻرﺗﺒﺎك واﺿﺤﺎ ً ﻋﲆ اﻤﻨﻈﻤﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻄﻊ اﻟﻮزﻳﺮ ﻣﺸﺎﻫﺪة‬‫اﻟﻌﺮض اﻟﺘﻘﺪﻳﻤﻲ ﻣﺎ ﺳﺒﺐ ﻟﻪ ﺣﺮﺟﺎ ً أﻣﺎم اﻟﺤﻀﻮر‬

‫‪ %65‬من منظات اأعال تنفق أقل من ‪ %1‬عى أنشطة العاقات العامة‬

‫�أظهر تقرير �أعدته م�ؤ�س�سة‬ ‫م�‪�a‬ن للعاقات �لعامة و�لإعام‬ ‫�أن ‪f‬ح� ً� من ‪ %80‬من منظمات‬ ‫�لأعمال �حك�مية ي �منطقة‬ ‫�ل�سرقية تعمل ‪H‬دون ‪N‬طط‬ ‫عاقات عامة و�إعام وم تتعاقد‬ ‫مطلقا مع م�ؤ�س�سات ��ست�سا‪Q‬ية ي‬ ‫جال �لعاقات �لعامة‪.‬‬

‫و�أظهر �لتقرير �أن ‪f‬ح� ً� ‪ %65‬من‬ ‫منظمات �لأعمال ي �لقطاعن‬ ‫تخ�س�ص �أقل من ‪ %1‬من‬ ‫م��‪gOQ‬ا �مالية للعاقات �لعامة‪,‬‬ ‫و ‪ %25‬من �منظمات �م�سم�لة‬ ‫ي �ل�ستطاع تخ�س�ص �أقل من‬ ‫‪ %2^5‬من م��‪gOQ‬ا للعاقات‬ ‫�لعامة‪a ,‬يما تخ�س�ص �لبقية ‪f‬ح�‬

‫محليات‬

‫‪a %5‬قط لأ‪�f‬سطة �لعاقات‬ ‫�لعامة و�لإعام‪.‬‬ ‫و‪H‬ن �لتقرير �أن تدي م�ست�‪i‬‬ ‫قناعة منظمات �لأعمال ‪H‬اأ‪g‬مية‬ ‫‪O‬و‪� Q‬م�ست�سا‪� Q‬خا‪LQ‬ي ي‬ ‫�لعاقات �لعامة ي�س ّر ‪H‬امتعاملن‬ ‫مع تلك �منظمات �س��‪c A‬ا‪f‬ت‬ ‫{‪HQ‬حية �أو ‪Z‬ر ‪HQ‬حية‪c z‬ما يحقق‬

‫�أ‪V‬سر�‪ �Q‬على �منظمة ‪�P‬تها‪.‬‬ ‫وت�سر �لد‪��Q‬سات �متخ�س�سة‬ ‫ي جال �لعاقات �لعامة �إى �أن‬ ‫�منظمة �لتي ل ت�ي �لعاقات‬ ‫�لعامة و�لإعام �أ‪g‬مية ي ‪N‬ططها‬ ‫‪ ,‬تتكبد ‪c‬ثر ً� من �خ�سا‪F‬ر ‪Z‬ر‬ ‫�لظا‪g‬ر‪c , I‬ما ت ُ`ك` ّب`د جتمعاتها‬ ‫‪�N‬سا‪F‬ر متن�عة ‪Z‬ر ح�س�‪H‬ة‪.‬‬

‫و‪H‬ن �لتقرير �أن قطاع �لأعمال‬ ‫ي �منطقة �ل�سرقية يعاي من‬ ‫‪f‬د‪ IQ‬م�ؤ�س�سات �لعاقات �لعامة‬ ‫�متخ�س�سة‪ ,‬و�أن �س�ق �منطقة‬ ‫‪H‬حا‪L‬ة �إى ما ل يقل عن ‪30‬‬ ‫م�ؤ�س�سة عاقات عامة‪ .‬ول�سيما‬ ‫�أ‪f‬ه من �أق�‪� i‬لأ�س��ق �ل�سناعية‬ ‫ي �ل�سرق �لأو�سط‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫اإثنين ‪ 26‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 10‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )372‬السنة الثانية‬

‫قال إن تقرير الشفافية الدولية مجحف بحق المملكة‬

‫رئيس «نزاهة» لـ |‪ :‬لن نتردد في متابعة الجامعات ‪..‬‬ ‫وتخصيص مراقبين لدى الجهات الحكومية غير وارد‬ ‫الرياض ‪ -‬خالد الصالح‬ ‫كش�ف رئي�س الهيئ�ة الوطنية‬ ‫مكافحة الفس�اد «نزاهة» محمد‬ ‫الريف عن شمول مهام هيئته‬ ‫لكاف�ة الجامع�ات الس�عودية‬ ‫الحكومية‪ ،‬مؤكدا ً أنها لن تكون‬ ‫بمن�أى عن متابعة الهيئ�ة كأي جهة‬ ‫حكومية‪ ،‬ولن ت�ردد الهيئة‪ ،‬عى حد‬ ‫ما ذك�ر‪ ،‬عن طرق أب�واب الجامعات‬ ‫ماح�ظ أي وجه م�ن أوجه الفس�اد‬ ‫فيها‪ .‬وق�ال رئيس نزاهة ل� «الرق»‬ ‫إن الجامع�ة قام�ت بخط�وة مهم�ة‬ ‫بإدخال بعض امفاهيم وامصطلحات‬ ‫امهمة ي نر ثقافة مكافحة الفس�اد‬ ‫ضم�ن امق�ررات الجامعي�ة الت�ي‬ ‫يتعرض�ون لها الط�اب‪ ،‬مؤك�دا ً أن‬ ‫امناهج لن تخلوا أب�دا ً منها عى مدار‬ ‫السنوات القادمة‪.‬‬ ‫جاء ذلك خ�ال احتفالية أقامها‬ ‫نادي امس�ؤولية ااجتماعية بجامعة‬ ‫امل�ك س�عود أم�س بمناس�بة اليوم‬

‫العام�ي مكافحة الفس�اد‪ ،‬وحرها‬ ‫الري�ف ال�ذي أوض�ح أن ش�مولية‬ ‫الهيئة للقطاع العام كاملة‪ ،‬أما القطاع‬ ‫الخاص فيقت�ر دورها عى مطالبة‬ ‫مؤسس�ات امجتمع والركات بتبنى‬ ‫برامج وخطط مكافحة الفساد لديها‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وبي أن هن�اك صعوبة ي تخصيص‬ ‫مراقب�ي ل�دى الجه�ات الحكومي�ة‪،‬‬ ‫مشرا ً إى أن الهيئة لديها متخصصي‬ ‫ي كثر من امجاات ويقومون بالبحث‬ ‫ع�ن مختلف أوج�ه الفس�اد اممكنة‪،‬‬ ‫لك�ن ا يمك�ن تخصي�ص مراقب�ي‬ ‫مخصص�ي لجه�ات معينة‪ .‬وأش�ار‬ ‫ي الوق�ت نفس�ه إى أهمي�ة إنش�اء‬ ‫إدارات للمراجعة الداخلية ي الجهات‬ ‫الحكومي�ة ب�دون اس�تثناء‪ .‬وقال إن‬ ‫الهيئ�ة لم ت�رض عن تقري�ر امملكة‬ ‫الصادر عن منظمة الشفافية الدولية‪،‬‬ ‫مبينا ً أنه أقل من امؤمل بحق امملكة‪.‬‬ ‫وأض�اف أن ترتيب امملك�ة ي امرتبة‬ ‫‪ 66‬ب�ي ‪ 167‬دول�ة أم�ر مجح�ف‪.‬‬ ‫وأش�ار إى أن الهيئ�ة س�تنظم ندوة‬

‫| رصدت إقبال المسنين‬ ‫على شرائه في مركز «الجردة»‬

‫رئيس هيئة مكافحة الفساد يرد عى أسئلة «الرق»‬ ‫قريبا ً ستدعو إليها مؤسسات مكافحة‬ ‫الفساد ي دول العالم‪ .‬وقال الريف‬ ‫ل� «الرق» إن الهيئة ليس من مهامها‬

‫مراجع�ة الجه�ات الحكومية بش�كل‬ ‫مب�ار‪ ،‬بقدر الكش�ف عن الفس�اد‬ ‫وس�د أبوابه عن طريق إباغ الجهات‬

‫كيس الجراد الصغر‬

‫«العدل» تحتسب‬ ‫قضايا تكافؤ النسب‬ ‫جدة ‪ -‬نعيم تميم الحكيم‬ ‫أدرجت وزارة العدل قضايا تكافؤ‬ ‫النسب ضمن القضايا التي سيتم‬ ‫إحصاؤها ي محاك�م امملكة بدءا ً‬ ‫من ش�هر محرم الحاي‪ ،‬ي إشارة‬ ‫لقب�ول محاكم امملك�ة للنظر ي‬ ‫قضاي�ا تكاف�ؤ النس�ب ي الوق�ت الذي‬ ‫ترفض امحاك�م النظر ي قضايا الطعن‬ ‫ي اأنس�اب إا بأمر من امقام الس�امي‪.‬‬ ‫وكش�ف مص�در قضائ�ي مطل�ع ل��‬ ‫“الرق” ع�ن ع�دم ورود أي تعميم أو‬ ‫نص نظامي يمنع سماع النظر ي قضايا‬ ‫تكافؤ النس�ب‪ ،‬ب�ل إن ال�وزارة أوردته‬ ‫ضم�ن القضاي�ا التي س�يتم إحصاؤها‬ ‫عى مستوى امحاكم بعد انتشار شائعة‬ ‫عن وجود منع نظ�ر ي هذه النوعية من‬ ‫القضاي�ا‪ .‬وأفاد امصدر ص�دور تعميم‬ ‫يمن�ع س�ماع الدع�اوى ي طل�ب إثبات‬ ‫اانتس�اب أو الطعن ي انتساب شخص‬ ‫ما لقبلية أو عائلة إا بعد ورود اإذن من‬ ‫امقام السامي‪ .‬من جهته بي نائب رئيس‬ ‫اللجنة الوطنية للمحاميسابقا ًامستشار‬ ‫القانوني صالح الصقعبي وجود فرق بي‬ ‫إدراج الوزارة للقضية وقبولها ي امحاكم‪،‬‬ ‫مشرا إى أن قضايا تدخل ي إحصائيات‬ ‫وزارة الع�دل لكن القاي يرفض النظر‬ ‫فيها أو يحيلها لعدم ااختصاص‪ .‬وأشار‬ ‫الصقعبي إى أن مشكلة “تكافؤ النسب”‬ ‫هو عدم صدور حكم موحد اسرش�ادي‬ ‫من قب�ل امحكمة العليا يطب�ق عى كل‬ ‫القضايا بعد حكمها بنقص حكم الفصل‬ ‫ب�ي الزوجي ال�ذي صدر قب�ل عامي‪،‬‬ ‫مش�ددا ً عى رورة تعميم حكم موحد‬ ‫عى هذه القضايا من قبل امحكمة العليا‬ ‫للحد من تفكك اأر‪ .‬وأبان الصقعبي أن‬ ‫امحاكم تنظر ي قضايا تكافؤ النسب إا‬ ‫أن عدد القضايا قليل جداً‪ ،‬مشددا عى أن‬ ‫قضايا الطعن ي اأنساب منع من النظر‬ ‫فيها إا باستثناء من امقام السامي‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬محمد الشهري‬ ‫بارك وي العهد نائب رئيس مجلس‬ ‫الوزراء وزير الدفاع رئيس امجلس‬ ‫اأع�ى مركز اأمر س�لمان أبحاث‬ ‫اإعاقة صاحب الس�مو املكي اأمر‬ ‫س�لمان ب�ن عبدالعزيز آل س�عود‬ ‫إطاق اسم صاحب الس�مو املكي اأمر‬ ‫س�لطان بن عبدالعزيز ‪-‬رحمه الله‪ -‬عى‬ ‫مركز الخدمات امساندة للربية الخاصة‬ ‫ال�ذي يعد أح�د مروعات امل�ك عبدالله‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز لتطوي�ر التعلي�م العام‬ ‫«تطوي�ر» الذي يعمل م�ع وزارة الربية‬ ‫والتعلي�م عى إنش�ائه ي مدينة الرياض‪.‬‬ ‫وأوضح ام�رف العام عى مروع املك‬ ‫عبدالله ب�ن عبدالعزيز لتطوي�ر التعليم‬ ‫الع�ام الدكتور عي ب�ن صدنيق الحكمي‪،‬‬ ‫أن إط�اق اس�م امغف�ور ل�ه ب�إذن الله‬ ‫اأمر س�لطان ب�ن عبدالعزيز عى امركز‬ ‫يأتي تقدي�را ً لجهوده ي دعم ومس�اندة‬ ‫هذه الريح�ة والعناية به�م‪ ،‬من خال‬ ‫دع�م امروع�ات والجمعي�ات الخري�ة‬ ‫واإنس�انية ومؤسس�ات البحث العلمي‪،‬‬ ‫وامتدادا ً مس�رة ك نرس�ها –رحم�ه الله–‬ ‫ي أعم�ال الخ�ر والعط�اء وخدمة وطنه‬

‫وشعبه وأمتيه العربية واإسامية‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وب�ي الحكم�ي أن مرك�ز الخدمات‬ ‫امس�اندة للربي�ة الخاصة «س�اند» هو‬ ‫أحد نواتج الخطة ااس�راتيجية لتطوير‬ ‫التعليم الع�ام ي امملكة‪ ،‬الت�ي لم تغفل‬ ‫ااهتم�ام به�ذه الريح�ة الغالي�ة ع�ى‬ ‫قلوبن�ا‪ ،‬وتقدي�م كاف�ة وس�ائل الدع�م‬ ‫وامس�اندة إى جانب خدمات التشخيص‬ ‫والعاج والتدري�ب‪ .‬وأضاف الحكمي أن‬ ‫مروع تطوير يعمل عى أن يكون امركز‬ ‫نموذجا ً رائدا ً ي تقديم خدمات امس�اندة‬ ‫للربي�ة الخاصة وف�ق امعاي�ر العلمية‬ ‫وامهنية الدولية‪ ،‬تس�ر عى نهجه مراكز‬ ‫الخدم�ات امس�اندة اأخرى امش�ابهة ي‬ ‫مختل�ف أنحاء امملكة‪ ،‬بهدف اكتش�اف‬ ‫وتش�خيص وتأهي�ل ذوي ااحتياج�ات‬ ‫الخاص�ة وتقديم خدم�ات الدعم اأري‬ ‫والخدم�ات ااستش�ارية والتوعوي�ة‬ ‫للمعلمي وأولياء اأمور وامجتمع بش�كل‬ ‫عام‪ ،‬وتنمي�ة وتدريب الك�وادر البرية‬ ‫امتخصص�ة‪ ،‬ويعمل عى تحقيق التكامل‬ ‫مع الوح�دات الصحي�ة التابع�ة لوزارة‬ ‫الربي�ة والتعليم وغرها م�ن القطاعات‬ ‫الصحي�ة اأخ�رى ي تقدي�م الخدم�ات‬ ‫الطبية والتأهيلية‪.‬‬

‫اإقبال الكبير على الجراد يرفع سعر الكيس إلى ‪ 350‬ريا ًا‬ ‫القصيم ‪ -‬عي اليامي‬

‫(تصوير‪ :‬سلطان السالم)‬

‫(الرق)‬

‫امختصة‪ ،‬افتا ً إى أنه متى ورد للهيئة‬ ‫باغ عن أي احتمالية للفس�اد‪ ،‬فإنها‬ ‫ترس�ل مندوبيها مراجعة الس�جات‬ ‫وتق�ي الحقائق‪ ،‬بع�د ثبوت صحة‬ ‫الب�اغ‪ .‬وأض�اف أن الهيئة أوضحت‬ ‫ي أكثر من مناس�بة أن التشهر بحد‬ ‫ذاته يعد عقوبة‪ ،‬وأن العقوبة ا تأتي‬ ‫إا عن طريق القضاء‪ ،‬مش�ددا ً عى أن‬ ‫امتهم بريء حت�ى تثبت إدانته‪ ،‬وقال‬ ‫نحن لسنا مخولي بفرض العقوبات‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى‪ ،‬أشار الريف إى أن‬ ‫قضية س�يول جدة حدثت قبل إنشاء‬ ‫الهيئة‪ ،‬ولم تتم إحالة قضية الس�يول‬ ‫إليها‪ ،‬حيث حقق فيها وجمعت اأدلة‬ ‫كافة قبل صدور قرار اإنشاء‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬كشف مدير الجامعة‬ ‫الدكتور ب�دران العمر عن إيقاف ‪22‬‬ ‫«ك�ري بحث�ي» بعد ماحظ���ة عدم‬ ‫فعالية إنتاجها‪ .‬ولفت إى أن الجامعة‬ ‫س�تفتح امجال إنش�اء أي كراي ي‬ ‫امس�تقبل بع�د التأك�د م�ن حاجتها‬ ‫وأهميتها‪.‬‬

‫ولي العهد يبارك إطاق اسم اأمير‬ ‫سلطان على مركز الخدمات المساندة‬

‫سجلت حركة بيع الجراد ي القصيم طفرة غر مسبوقة‬ ‫مع اإقب�ال الكبر من الراغبي ي ال�راء صباح أمس‬ ‫بمرك�ز «الج�ردة» الش�هر جن�وب بري�دة‪ .‬ورصدت‬ ‫«الرق» خال جولتها إقبااً‪ ،‬وبخاصة من كبار السن‬ ‫الذي�ن قدموا من محافظات تبع�د عن بريدة بأكثر من‬ ‫‪ 150‬كيلو مراً‪ ،‬للفوز بكميات مناس�بة من الجراد امعروض‬ ‫للبيع القادم من ينبع ورابغ‪ .‬وأفصح كثر من مرتادي السوق‬ ‫ع�ن حرصهم ع�ى راء الجراد بالجملة حرصا ً عى الس�عر‬ ‫امنخف�ض‪ ،‬فيما تراوحت اأس�عار ي امتوس�ط ب�ي ‪- 190‬‬

‫‪ 350‬ري�اا للكيس‪ .‬يق�ول البائع امتجول س�يف العبيد أتى‬ ‫هذا الج�راد من رابغ وينبع وبمجرد وصول�ه يباع ي الحال‪،‬‬ ‫مش�را ً إى أن البعض منه يتم حجزه مس�بقا ً وبكميات كبرة‬ ‫خش�ية النف�اد‪ .‬وقال جئ�ت اى هنا منذ ثاثة أي�ام وبعت ما‬ ‫جلبته بمبل�غ جيد‪ ،‬ومازلت أترقب كمي�ات كبرة من صديق‬ ‫بمحافظ�ة رابغ‪ .‬وقال لقد تكونت لدي فكرة عن عش�ق أهاي‬ ‫القصي�م للجراد ومتعة ش�ويه وطبخ�ه‪ ،‬مش�را إى أنه باع‬ ‫الكيس بمبلغ ‪ 350‬رياا‪ .‬م�ن جانبه‪ ،‬أوضح عبدالله اليحى‪،‬‬ ‫امتخص�ص ي راء الجراد من بري�دة‪ ،‬أن اإقبال الكبر عى‬ ‫راء الجراد يجعله يشريه بكميات مضاعفة‪ .‬وقال إن البيع‬ ‫يعتم�د عى الحجوزات‪ ،‬مش�را ً إى تدفق ع�دد كبر من هواة‬

‫الجراد م�ن جميع محافظ�ات القصيم عى الس�وق لرائه‪.‬‬ ‫وأوضح أنه يش�ري الكيس الواحد بمبلغ ‪ 300‬ريال ويبيعه‬ ‫مفردا وبكميات أقل وبس�عر مناسب بحثا ً عن الربح‪ .‬بدوره‬ ‫أوضح امس�ن فالح الحربي‪ ،‬من محافظ�ة النبهانية‪ ،‬أنه أتى‬ ‫ل�راء الجراد ويق�ول وجدته�ا فرصه كي أمر عى أس�واق‬ ‫الجردة واش�ري كميات منه‪ ،‬فس�عره معقول بامفرد وغاي‬ ‫بالجمل�ة حيث تب�اع العرين جرادة بس�بعة رياات ولكنها‬ ‫صغرة الحجم وتختلف عن كميات الجملة‪ .‬وتحدث عن فوائد‬ ‫أكل الجراد‪ ،‬متمس�كا بوصية اأج�داد من وجود قيمة غذائية‬ ‫بالجراد كونه يتغذى عى اأش�جار الرية والزهور الطبيعية‬ ‫وله فوائد صحية كبرة‪.‬‬

‫مسن يتذوق الجراد ي السوق أمس‬

‫ﺃﻣﻴﺮ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻳﻜﺮﻡ ﻛﻮﻳﺘﻴ ﹰﺎ ﺃﻧﻘﺬ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻃﻔﻠﺔ ﺳﻌﻮﺩﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻟﻐﺮﻕ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻛـ ﱠﺮم أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‬ ‫ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑـﻦ ﻣﺎﺟﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫وﺳـﻔﺮ دوﻟـﺔ اﻟﻜﻮﻳـﺖ ﻟـﺪى اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﺛﺎﻣﺮ ﺟﺎﺑﺮ اﻷﺣﻤـﺪ اﻟﺼﺒﺎح ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺘﻦ ﻣﻨﻔﺼﻠﺘﻦ ﻣﻮاﻃﻨـﺎ ً ﻛﻮﻳﺘﻴﺎ ً أﻧﻘﺬ‬ ‫ﻃﻔﻠﺔ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﻣـﻦ اﻟﻐﺮق‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻏﺎﻣﺮ‬ ‫ﺑﺤﻴﺎﺗﻪ واﻧﺘﺸـﻠﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﻮل اﻟﺠﺎرﻓﺔ ﰲ‬ ‫أﺣـﺪ اﻷودﻳـﺔ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨـﻮرة‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻇﻬﺮ‬

‫ﰲ ﻣﻘﻄـﻊ ﺑﻤﻮﻗـﻊ »ﻳﻮﺗﻴﻮب«‪ .‬وﻗـﺪ ﺑﺤﺜﺖ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﻋﻦ«اﻟﺒﻄﻞ‬ ‫اﻤﺠﻬـﻮل« ﻟﺘﻜﺮﻳﻤﻪ‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﻳﺘﻀﺢ أﻧﻪ أﺣﺪ‬ ‫ﻃﻼب اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛـﺮم اﻷﻣـﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑـﻦ ﻣﺎﺟﺪ‬ ‫اﻟﻄﺎﻟﺐ اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ رﻣﺎح ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫ﻋـﲆ ﻫﺎﻣـﺶ اﻓﺘﺘﺎﺣﻪ ﻧـﺪوة اﻟﻮﺳـﻄﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻘﻨﺼﻞ اﻟﻌـﺎم اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺳﻠﻄﺎن اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ وواﻟﺪ اﻟﻄﺎﻟﺐ‪.‬‬ ‫وأﻋـﺮب اﻷﻣـﺮ ﺧـﻼل اﻟﺘﻜﺮﻳـﻢ ﻋـﻦ‬

‫ﺷﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳﺮه ﻟﻠﺪور اﻟﺒﻄﻮﱄ اﻟﺬي ﻗﺎم ﺑﻪ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ .‬وﻗـﺎل ﻣﺨﺎﻃﺒﺎ ً اﻟﻄﺎﻟﺐ وواﻟﺪه‪:‬‬ ‫»ﺑﻴﺾ اﻟﻠﻪ وﺟﻬـﻚ‪ ،‬وﻛﺘﺐ ﻟﻚ اﻷﺟﺮ ﻋﲆ ﻣﺎ‬ ‫ﻗﻤﺖ ﺑﻪ«‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻛـﺮم ﺳـﻔﺮ اﻟﻜﻮﻳـﺖ اﻟﻄﺎﻟـﺐ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ ﰲ ﻣﻜﺘﺒﻪ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻣﺜﻨﻴﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫ﺷـﺠﺎﻋﺘﻪ وإﻗﺪاﻣﻪ ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ إﻧﻘﺎذ اﻟﻄﻔﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺣﻈـﻲ اﻟﻄﺎﻟـﺐ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ ﺑﺘﻜﺮﻳﻢ‬ ‫ﻣﻤﺎﺛﻞ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰱ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻘﻼ ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ ﻗﺎل اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ اﻟﺬي ﻳﺪرس‬

‫‪6‬‬

‫اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ﰲ ﻗﺴـﻢ اﻟﻌﻘﻴـﺪة ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ إﻧﻪ ﺧﻼل ﺗﻮاﺟﺪه ﰲ وادي اﻟﻌﻘﻴﻖ‬ ‫ﻤﺸـﺎﻫﺪة ﻣﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر اﻟﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻏﻤﺮت‬ ‫اﻟـﻮادي ﺑﻌﺪ اﻧﻘﻄﺎع دام ﺳـﻨﻦ ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬إذا‬ ‫ﺑﻄﻔﻠـﺔ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻨﺰﻟﻖ ﻗﺪﻣﺎﻫـﺎ وﺗﺠﺮﻓﻬﺎ‬ ‫اﻤﻴـﺎه اﻟﻘﻮﻳـﺔ واﻟﻌﻤﻴﻘﺔ‪ ،‬وﺑـﺪأت ﺑﺎﻟﴫاخ‬ ‫ﻫﻲ وواﻟﺪﺗﻬﺎ وﺳﻂ دﻫﺸﺔ اﻟﺤﻀﻮر‪ ،‬ﻓﻘﻤﺖ‬ ‫ﺑﺎﻟﻠﺤﺎق ﺑﺎﻟﻄﻔﻠﺔ وﻫﻲ وﺳﻂ اﻤﻴﺎه اﻟﺠﺎرﻓﺔ‬ ‫وأﻣﺴـﻜﺖ ﺑﻬـﺎ إﱃ أن اﺗﺠﻬـﺖ إﱃ ﻃـﺮف‬ ‫اﻟﻮادي ورﻓﻌﺘﻬﺎ اﱃ أﺣﺪ اﻹﺧﻮة اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﻻﺳﺘﻼﻣﻬﺎ‪ ،‬ﺛﻢ ﺧﺮﺟﺖ ﻣﻦ اﻤﻴﺎه ﺑﺤﻤﺪ اﻟﻠﻪ‪.‬‬

‫أﻣﺮ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﻳﺘﻮﺳﻂ اﻟﻄﺎﻟﺐ وواﻟﺪه واﻟﻘﻨﺼﻞ اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ )اﻟﴩق(‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﺘﻜﻠﻔﺔ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﻠﻰ ﺧﻤﺴﺔ ﻣﻼﻳﻴﻦ رﻳﺎل‬

‫ﻳﺼﻴﺮ ﺧﻴﺮ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﺻﺮ ﻳﺪﺷﻦ ﻣﻠﺘﻘﻰ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ ﺍﻷﻭﻝ ﻭﺗﻮﺳﻌﺔ ﻣﺒﻨﻰ ﺍﻻﺑﺘﻌﺎﺙ ﻓﻲ ﺻﺤﺔ ﺟﺎﺯﺍﻥ‬ ‫»ﺗﻮﻳﺘﺮ«‬ ‫ﻛﻤﺪﺧﻞ‬ ‫ﻟﻠﺸﻴﻄﺎﻥ!‬

‫ﻣﺤﺘﻮﻯ | ﻳﺠﺬﺏ ﺃﻣﻴﺮ ﻭﻣﺴﺆﻭﻟﻲ ﺟﺎﺯﺍﻥ‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ ﺿﺒﺎح‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺪادي‬

‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺟـﺬب ﻣﺤﺘـﻮى وﺻﻮر ﻋـﺪد »اﻟﴩق« اﻟﺼـﺎدر أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬أﻣﺮ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ‪ ،‬وﺣﺮص‬ ‫ﻋﲆ ﻗـﺮاءة اﻟﺼﻔﺤﺔ اﻷوﱃ اﻟﺘﻲ اﺣﺘﻮت ﻋـﲆ اﺣﺘﻔﺎل ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺟﺎزان‬ ‫ﺑﺸـﻔﺎء ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫أﺷـﺎد ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﺧﻼل اﻟﺤﻔﻞ ﺑﺎﻫﺘﻤﺎم »اﻟـﴩق« ﺑﻜﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻬﺘﻢ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ وﻳﺪﻓﻊ ﻋﺠﻠﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺑﻬﺎ‪.‬‬

‫ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺃﺭﺑﺎﺡ ﺍﻟﻮﻗﻒ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﻤﺆﺳﺲ ﺇﻟﻰ ‪%20‬‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﻐﻴﺺ‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻣﺪﻳـﺮ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺳـﺎﻣﺔ ﻃﻴﺐ‪ ،‬ﻋﻦ ﺗﻌﺎﻇﻢ اﻟﻌﻮاﺋﺪ‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻟﻠﻮﻗﻒ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﺮور ﺧﻤﺴـﺔ أﻋﻮام ﻋﲆ ﺗﺄﺳﻴﺴـﻪ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﰲ ﺣﻔـﻞ »ﺣﺼﺎد اﻟﺨﺮ« اﻟﺬي أﻗﻴﻢ ﺻﺒﺎح‬ ‫أﻣـﺲ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﺘﻜﺮﻳﻢ اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ ﰲ اﻟﻮﻗﻒ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻲ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪،‬‬ ‫ورﺟـﺎلأﻋﻤـﺎلوأﻋﻀـﺎءﻫﻴﺌـﺔاﻟﺘﺪرﻳـﺲ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ أﻛﺪ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﻠﻮﻗﻒ‬

‫اﻟﻌﻠﻤـﻲ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺼـﺎم ﻛﻮﺛﺮ ﺑﻠـﻮغ أرﺑﺎح‬ ‫اﻟﻮﻗـﻒ إﱃ ‪ 20%‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻛﺎﻧـﺖ ﻃـﻮال اﻷﻋﻮام‬ ‫اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻣﺴﺘﻘﺮة ﻋﻨﺪ ‪ .15%‬ﻣﻌﺘﱪا ً أن ﺗﺼﺎﻋﺪ‬ ‫اﻟﻌﻮاﺋﺪ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻋﺎﺋﺪ إﱃ ﺗﻨﻮع اﻤﴩوﻋﺎت‬ ‫وﺧﺪﻣـﺔ اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻣﻦ ﺧـﻼل أﻧﺸـﻄﺔ وﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫ﻣﺒﺘﻜﺮة ﺗﻬـﺪف إﱃ ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﻣﺠﺎﻻﺗـﻪ اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫واﻟﺼﺤﻴﺔ واﻟﺒﻴﺌﻴﺔ وﻓـﻖ أوﻟﻮﻳﺎت واﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ .‬وﻗـﺎل ﻛﻮﺛـﺮ إن اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺳـﺎﻫﻤﺖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘـﱪع ﺑـ‪ 11‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﰲ اﻟﺨﻤﺴـﺔ أﻋﻮام‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺳـﺎﻫﻤﺖ ﰲ ﺗﺄﺳـﻴﺲ اﻟﺒﻨﻴـﺔ‬

‫اﻟﺘﺤﺘﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺷـﺎرك ﻓﻴﻬﺎ ﻛﺜـﺮون ﻣﻦ داﺧﻞ‬ ‫وﺧﺎرج اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ورﺳـﻢ اﻟﺨﻄﺔ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻮﻗﻒ اﻟﻌﻠﻤﻲ‪ .‬ودﺷـﻦ اﻟﻄﻴـﺐ ﺧﻼل اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫ﻋـﺪدا ﻣﻦ اﻤﴩوﻋﺎت اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﺗﻴﺴـﺮ‬ ‫اﻟﺰواج‪ ،‬وﻣﺆﺗﻤﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻄﺒﻲ‬ ‫ﻟـﻸورام‪ .‬وﺗﺨﻠـﻞ اﻟﺘﺪﺷـﻦ ﻋـﺮض إﺣﺼﺎﺋﻲ‬ ‫ﻳﻜﺸـﻒ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ اﺳـﺘﻔﺤﺎل إﺻﺎﺑﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﺑـﺎﻷورام اﻟﴪﻃﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻔﻴـﺪ آﺧﺮ اﻹﺣﺼﺎﺋﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻇﻬـﺮت ﺑﺈﺻﺎﺑﺔ ‪ 10‬آﻻف ﺣﺎﻟﺔ ﺳـﻨﻮﻳﺔ‬ ‫أﻏﻠﺒﻬﺎ ﴎﻃـﺎن اﻟﺜﺪي ﻋﻨﺪ اﻟﻨﺴـﺎء‪ ،‬وﴎﻃﺎن‬ ‫اﻟﻘﻮﻟﻮن ﻋﻨﺪ اﻟﺮﺟﺎل‪.‬‬

‫ﺗﺪﺷﻴﻦ ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟﺘﺄﻫﻴﻞ ﺍﻟﺸﺎﻣﻞ ﻓﻲ ﻳﻨﺒﻊ ﺑﻌﺪ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺑﺪﻋﻢ ﻣﻦ »ﺃﺭﺍﻣﻜﻮ«‬ ‫ﻳﻨﺒﻊ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﺮﰲ‬

‫ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻳﻨﺒﻊ ﻟﺪى اﻓﺘﺘﺎح اﻤﺮﻛﺰ‬

‫‪ ..‬وﻳﻄﻠﻊ ﻋﲆ ﻋﺪد »اﻟﴩق« اﻟﺼﺎدر أﻣﺲ اﻷول‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫دﺷـﻦ ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻳﻨﺒـﻊ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺴـﻠﻄﺎن أﻣﺲ‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ اﻟﺸـﺎﻣﻞ‪ ،‬ﻋﻘـﺐ ﺗﻄﻮﻳـﺮه‬ ‫وﺗﺤﺪﻳﺜﻪ‪ ،‬ﺑﺪﻋﻢ ﻣﻦ ﴍﻛﺔ »أراﻣﻜﻮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ«‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺘﺠﻬﻴﺰ اﻤﺮﻛـﺰ وﺻﺎﻻﺗﻪ وﻣﻼﻋﺒﻪ‬ ‫وﻗﺎﻋﺎﺗﻪ‪ ،‬وﺗﻬﻴﺌﺔ ﻣﻜﺘﺒﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ ﺗﻀﻢ ﻋﻨﺎوﻳﻦ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﺠﻤﻴـﻊ اﻷﻋﻤﺎر ﰲ ﺷـﺘﻰ أﻧـﻮاع اﻤﻌﺮﻓﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺠﻬﻴﺰ رﻛـﻦ ﻟﻸﻟﻌـﺎب اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ إﺿﺎﻓـﺔ ﻟﺘﺠﻬﻴﺰ‬ ‫ﻣﻼﻋﺐ ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﻟﻸﻟﻌﺎب اﻟﱰﻓﻴﻬﻴﺔ ﰲ اﻟﻬﻮاء اﻟﻄﻠﻖ‪.‬‬ ‫وﺗﻘﺪر اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻻﺳـﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ ﺑـ ‪400‬‬ ‫ﴎﻳﺮ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺒﻠﻎ ﻣﺴـﺎﺣﺘﻪ ﻋـﴩة آﻻف ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪،‬‬ ‫وﻳﺘﻜﻮن اﻤﺮﻛﺰ ﻣﻦ دورﻳﻦ‪ ،‬وﻳﺴﺘﻘﺒﻞ ﺟﻤﻴﻊ ﺣﺎﻻت‬ ‫اﻹﻋﺎﻗـﺎت اﻟﺠﺴـﺪﻳﺔ ﻣﺜـﻞ اﻟﺒـﱰ اﻤﺰدوج اﻟﺸـﺪﻳﺪ‬ ‫واﻟﺸـﻠﻞ اﻟﺮﺑﺎﻋـﻲ أو اﻟﺪﻣﺎﻏـﻲ واﻟﺸـﻠﻞ وﺿﻤﻮر‬ ‫اﻷﻃـﺮاف وازدواﺟـﻲ اﻹﻋﺎﻗﺔ ﻣﺜﻞ ﻛـﻒ اﻟﺒﴫ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺼﻤـﻢ أواﻟﺒﻜـﻢ وﺣـﺎﻻت اﻟﺘﺨﻠﻒ اﻟﻌﻘـﲇ‪ .‬وﻣﻦ‬ ‫اﻤﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﺧﺪﻣﺎﺗﻪ ‪ 32‬ﻗﺮﻳﺔ وﻫﺠﺮة‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﺷـﺆون اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﺑﺎﻟﴩﻛﺔ‬

‫ﻧﺒﻴـﻞ ﺑﺎﻋﺸـﻦ ﰲ اﻻﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﻧﻈﻤﺘﻬﺎ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺣﺎﺗﻢ ﺑﺮي وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ وﻣﺪﻳﺮي‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬إن اﻤﺮﻛﺰ ﰲ ﺣﻠﺘـﻪ اﻟﺤﺪﻳﺪة‬ ‫ﻳﻤﺜـﻞ ﻧﻘﻠﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻷﻃﻔﺎل اﻤﻌﺎﻗﻦ ﰲ ﻳﻨﺒﻊ‪،‬‬ ‫وﻳﻀﻢ أﺣﺪث اﻟﻘﺎﻋﺎت اﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ واﻟﱰﻓﻴﻪ‪،‬‬ ‫وﻓﻖ اﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت اﻤﺘﻄﻮرة‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ذﻟﻚ ﻳﺄﺗﻲ ﰲ‬ ‫إﻃـﺎر اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﴩﻛـﺔ‪ .‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ﺟﻌﻠﺖ ﻣﻦ اﻟﱰﻓﻴﻪ ﺑﻮاﺑﺔ ﻟﻠﺪﺧﻮل إﱃ ﻋﻘﻮل‬ ‫اﻷﻃﻔـﺎل ﻟﺮﺳـﺨﻮا ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻌﺎﻧـﻲ وﻗﻴﻤﺎ ً ورﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫ﺳﺎﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﺷـﺎد ﻣﺤﺎﻓـﻆ ﻳﻨﺒﻊ ﺑﻤـﺎ ﺗﻘﺪﻣﻪ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ﻣﻦ ﺑﺮاﻣﺞ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫واﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻷﺧﺮى ﻟﻼﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﺧﱪة »أراﻣﻜﻮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« ﰲ ﻫـﺬا اﻤﺠﺎل‪ .‬ﻛﻤﺎ أﺛﻨـﻰ ﻧﺎﺋﺐ اﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺰﻏﻴﺒﻲ ﻋﲆ ﺟﻬﻮد اﻟﴩﻛﺔ وإﺳـﻬﺎﻣﺎﺗﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ ﺟﻮاﻧﺐ اﻟﺤﻴﺎة اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺒﻼد‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻏﺮورك ﻻ ﻳﻌﻨﻲ ﺑﻬﺎء ﻃﻠﻌﺘﻚ ‪-‬ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋﻦ ﺟﻤﺎل‬ ‫اﻟﻄﺒﻊ‪ -‬وﺗﻮاﺿﻌﻚ ﻻ ﻳﻌﻨﻲ اﻛﺘﺴﺎب ﻣﻼﻣﺢ ﻋﺎدﻳﺔ أو ﻣﺎ‬ ‫ٌ‬ ‫دﻻﻟﺔ ﻋﲆ ﴍخ ﻋﻤﻴﻖ ﰲ ﺷﺨﺼﻴﺔ‬ ‫دون ذﻟﻚ! ﻓﺎﻟﻐﺮور‬ ‫اﻤﺘﺼﻒ ﺑﻪ؛ وﻣﻊ ذﻟﻚ ﻟﻦ ﻳﺸﻌﺮ ﺑﻪ ﻛﻨﻘﻴﺼﺔ‪ ،‬وﺣﺘﻰ ﻟﻮ‬ ‫ﻗﺎل ﻟﻪ اﻟﻨﺎس‪ :‬إﻧﻚ ﻤﻐﺮور! ﻓﺈﻧﻪ ﺳﻴﻌﺠﺐ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺘﻬﻤﺔ!‬ ‫وﻳﻄﺮدﻫﺎ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻨﻪ ﻣﻔﴪا ً اﻷﻣﺮ ‪-‬ﺣﺴﺐ وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮه‪-‬‬ ‫ﺑﺄﻧﻪ ﺛﻘﺔ ﺑﺎﻟﻨﻔﺲ؛ إﻳﻤﺎﻧﺎ ً ﺑﻤﻮاﻫﺒﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﺮى ﻓﺮادﺗﻬﺎ‬ ‫وﺣﺴﻨﻬﺎ ﺳﻮاه!‬ ‫ﻛ ّﻞ ﻇﺎﻟ ٍﻢ ﻣﻐﺮور‪ ،‬وﻣﺸﻜﻠﺔ إﻧﺴﺎن ﻛﻬﺬا أﻧﻪ ﻳﻤﺎرس‬ ‫ﻏﺮوره ﻓﺮﺣﺎ ً ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺪوﺗﻪ اﻟﺸﻴﻄﺎن اﻟﺮﺟﻴﻢ؛ وﺣﺴﺒﻚ‬ ‫ﻣﻦ ﻛﺎن »إﺑﻠﻴﺲ« ﻗﺪوﺗﻪ! وﻟﺬا ﻓﻐﻮاﻳﺘﻪ ﻻ ﻳﺼﺤﺤﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ وﻋﻼﺟﻬﺎ ﻏﺮ ﻣﺠ ٍﺪ ﺳﻮى ﺑﻤﻌﺠﺰة ﻣﻦ اﻟﻠﻪ ﻷﻧﻬﺎ‬ ‫ٍ‬ ‫إﻧﺠﺎزات‬ ‫وﺑﺒﺴﺎﻃﺔ ﺗﻨﻄﻠﻖ ﻣﻦ ﻏﺮﻳﺰ ٍة داﻓﻘﺔٍ ﺑﺘﻀﺨﻴﻢ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺒﻨﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﻮﻫﻢ! أو اﻻﺗﻜﺎء ﻋﲆ‬ ‫ﻗﺪ ﺗﻜﻮن ﻣﻮﺟﻮدة أو‬ ‫أﻣﺠﺎدٍ ﻣﺘﻮارﺛﺔ! واﻟﻐﺮور ﻗﺪ ﻳﺴﺘﺨﺪﻣﻪ اﻟﺸﻴﻄﺎن ﻛﻤﺪﺧﻞ‬ ‫ﺣﻦ ﺗﻌﻴﻴﻪ اﻟﺤﻴﻞ‪-‬ﻹﻏﻮاء ﻣﻦ ﺗﺼﻌﺐ ﻋﻠﻴﻪ ﻏﻮاﻳﺘﻪ‬‫ﻛﺎﻟﻌﺎﻟﻢ واﻟﻌﺎﺑﺪ! ﻓﻴﻐ ّﺬي ﻓﻴﻪ اﻟﻨﻈﺮ ﻟﻌﺒﺎدﺗﻪ ﻣﻮﺳﻮﺳﺎ ً ﻟﻪ‬ ‫ﺑﺠﻤﺎﻟﻬﺎ؛ ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺮى ﻣﻦ ﻫﻮ أﺣﺴﻦ ﻣﻨﻪ ﻋﻤﻼً أو ﻋﻠﻤﺎً!‬ ‫ﻓﻴﺴﺘﺴﻴﻎ اﻷﻣﺮ وﺻﻮﻻ ً ﻻﺳﺘﺤﺴﺎن ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ اﻟﻨﺎس ﻟﻪ‬ ‫ﺑﻤﺎ ﻳﻠﻴﻖ ﺑﻤﺴﺘﻮاه ﻛـ»ﻣﻴﺰةٍ« ﻻ ﺗﺨﺮج ﻋﻦ ﺳﻴﺎق ﺣﻘﻮﻗﻪ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ‪ ،‬وﰲ ﻋﴫﻧﺎ »اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻲ« ﻗﺪ ﻳﺪﺧﻞ اﻟﺸﻴﻄﺎن‬ ‫ﻋﱪ »اﻟﺸﺒﻜﺔ اﻟﻌﻨﻜﺒﻮﺗﻴﺔ« ‪-‬وﻣﺎ أﻛﺜﺮ ِ‬ ‫اﻟﺸﺒَﺎك‪» -‬ﻣﺪﻏﺪﻏﺎً«‬ ‫ﻟﺒﻌﻀﻬﻢ ﺑﻤﺸﺎﻋﺮ اﻟﻔﺨﺮ ﺑﻜﺜﺮة ﻋﺪد »اﻷﺗﺒﺎع« اﻟﺮﻗﻤﻴﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﻤﻦ وﺟﺪ ﻣﻦ ﻫﺬا ﺷﻴﺌﺎ ً ﻓﻠﻴﺴﺘﻌﺬ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻣﻨﻪ وﻣﻦ ﺗﺰﻳﻦ‬ ‫اﻟﺸﻴﻄﺎن ﻟﻪ‪ ،‬وﻣﺎ أﺣﲆ اﻟﺒﺴﺎﻃﺔ واﻟﺘﻮاﺿﻊ!‬

‫دﺷـﻦ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟـﺎزان ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﴏ أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺬي ﺗﻨﻈﻤﻪ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ إدارة اﻟﺘﺪرﻳﺐ واﻻﺑﺘﻌﺎث‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﰲ ﻣﻘﺮ اﻹدارة ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻤﺮﻛﺰي ﰲ ﺟﺎزان‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ دﺷـﻦ ﻣﴩوع ﺗﻮﺳـﻌﺔ ﻣﺒﻨـﻰ اﻹدارة واﻋﺘﻤﺎد اﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫واﻤﻮﻗـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻟـﻺدارة وﻣﻌﻤﻞ اﻟﺤﺎﺳـﺐ اﻵﱄ وﻛﺘﺎب اﻟﺴﻴﺎﺳـﺎت‬ ‫واﻹﺟﺮاءات ﺑﺘﻜﻠﻔﺔ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﲆ ﺧﻤﺴـﺔ ﻣﻼﻳـﻦ رﻳﺎل‪ .‬وﻛﺮم أﻣﺮ ﺟﺎزان ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺎﻣﺶ اﻟﺤﻔﻞ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻛﻦ واﻤﻨﻈﻤﻦ واﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺘﺪرﻳﺐ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم ﺻﺤﺔ ﺟـﺎزان اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﻤﺪ اﻷﻛﺸـﻢ‪ ،‬أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺐ وأﻫﺪاﻓـﻪ ﰲ ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤـﻮارد اﻟﺒﴩﻳـﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺻﻘـﻞ اﻤﻬﺎرات‬ ‫واﻟﺮﻗﻲ ﺑﺎﻤﺴـﺘﻮى اﻟﻌﻠﻤﻲ واﻟﻌﻤﲇ ﻟﻠﻤﺘﺪرﺑﻦ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻤﻠﺘﻘﻰ ﻳﻨﻔﺬ ﻤﺪة‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ أﻳـﺎم وﻳﺘﻀﻤﻦ ﻋﺪة ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﺗﺸـﻤﻞ دورات ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ وﻣﺤﺎﴐات‬ ‫ﻤﺪرﺑـﻦ ﻋﺎﻤﻴﻦ‪ ،‬وﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻣﺴـﺎﻋﺪي ﻣﺪﻳﺮي ﻋﻤﻮم اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺨﻄﻴـﻂ واﻟﺘﺪرﻳـﺐ ﺑﺎﻤﻨﺎﻃـﻖ‪ .‬وأﺿـﺎف أن اﻤﻠﺘﻘﻰ ﺗﻘﺎم ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺸـﻪ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻟﺴـﻨﻮي ﻤﺪﻳﺮي اﻟﺘﺪرﻳﺐ واﻻﺑﺘﻌﺎث ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ ﻳﻜﺮم اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻋﻔﺎف اﻟﺘﻮﻳﺠﺮي )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﺴﺒﻌﻲ( اﻟﺮؤى اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ واﻟﺨﻄﻂ اﻹﴍاﻓﻴﺔ ﻤﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫ﺭﺋﻴﺲ ﺩﻳﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﻈﺎﻟﻢ‬ ‫ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ ﻭﻓﺪ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺃﻡ ﺍﻟﻘﺮﻯ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ اﺳﺘﻘﺒﻞ رﺋﻴﺲ دﻳﻮان اﻤﻈﺎﻟﻢ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻘﻀـﺎء اﻹداري ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻨﺼـﺎر ﰲ ﻣﻜﺘﺒﻪ أﻣﺲ‬ ‫وﻓﺪا ً ﻣـﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ أم اﻟﻘﺮى ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻣﺪﻳﺮﻫـﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺑﻜﺮي‬ ‫ﻋﺴـﺎس ووﻛﻴﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﻠﺪراﺳـﺎت اﻟﻌﻠﻴـﺎ واﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻫﺎﻧـﻲ ﻋﺜﻤﺎن ووﻛﻴـﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻟﻸﻋﻤـﺎل واﻹﺑﺪاع‬ ‫اﻤﻌﺮﰲ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧﺒﻴﻞ ﻛﻮﺷـﻚ وﻋﻤﻴﺪ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ‬ ‫واﻷﻧﻈﻤـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻌﻮد اﻟﴩﻳـﻢ وﻋﻤﻴﺪ اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺮﻋﻲ اﻟﺸﻬﺮي‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﻨﺼﺎر ﺧﻼل اﻟﻠﻘﺎء ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫دور اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺘﻜﺎﻣﲇ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻘﻀﺎء‪ ،‬ﻷﻧﻬﺎ ﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﻬﻴﺊ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ ﻟﻼﻟﺘﺤﺎق ﺑﺎﻟﺴـﻠﻚ اﻟﻘﻀﺎﺋﻲ‪ ،‬وﺑﻦ ﺣﺮص اﻟﺪﻳﻮان‬ ‫ﻋﲆ اﺳﺘﻘﻄﺎب اﻟﻜﻮادر اﻤﺘﻤﻴﺰة ﻣﻦ ﺧﺮﻳﺠﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪.‬‬

‫ﻓﺤﺺ ﻃﺒﻲ ﻟﻤﻮﻇﻔﻲ »ﺍﻟﺸﺆﻭﻥ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ«‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺗﻬﺎﻧﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ دﺷـﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ آل ﻃﺎوي أﻣﺲ‪ ،‬اﻟﻴﻮم اﻟﻄﺒﻲ ﻤﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻢ اﻟﻜﺸـﻒ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻃﺒﻴﺎ ﺑﻮاﺳـﻄﺔ ﻓﺮﻳـﻖ زاﺋﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺣـﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﰲ ﺟﺪة‪ .‬وﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫واﻹﻋـﻼم ﰲ اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻓﻬﺪ اﻟﻌﻴـﴗ‪ ،‬إن ﻃﺎﻗﻤﻦ‬ ‫»رﺟﺎﱄ وﻧﺴـﺎﺋﻲ« ﺗﻮﱃ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﻜﺸـﻒ ﻋﲆ اﻤﻮﻇﻔﻦ واﻤﻮﻇﻔﺎت ﻛ ﱞﻞ ﰲ‬ ‫ﻣﻘـﺮ ﻋﻤﻠﻪ‪ ،‬وإﺟﺮاء ﺑﻌـﺾ اﻟﺘﺤﺎﻟﻴﻞ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﻟﻠﺴـﻜﺮ‪ ،‬وﻗﻴﺎس اﻟﻀﻐﻂ‪،‬‬ ‫وﺑﻌﺾ اﻟﻔﺤﻮﺻﺎت واﻻﺳﺘﺸﺎرات اﻟﻄﺒﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻓﺮﻳﻖ ﺇﺷﺮﺍﻓﻲ ﻟﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﺍﻧﺘﻈﺎﻡ ﻃﻼﺏ ﺍﻟﻠﻴﺚ‬ ‫اﻟﻠﻴـﺚ ‪ -‬ﺟﺰاء اﻤﻄـﺮي اﻋﺘﻤﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﻠﻴﺚ ﻣﺮﻋـﻲ اﻟﱪﻛﺎﺗﻲ ً‬ ‫ﻓﺮﻳﻘﺎ‬ ‫إﴍاﻓﻴًـﺎ ﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻟﺨﻄﺔ اﻹﺟﺮاﺋﻴـﺔ ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ اﻧﺘﻈﺎم اﻟﻄـﻼب ﺧﻼل اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟـﺪراﳼ‪ ،‬واﻟﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﻐﻴـﺎب‪ .‬وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ واﻹرﺷـﺎد ﺑﺎﻹدارة‬ ‫ﺑﻠﻘﺎﺳﻢ اﻟﱪﻛﺎﺗﻲ أن اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻣﻜﻮن ﻣﻦ‪ :‬ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻤﺪﻳﺮ ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫)ﺑﻨﻦ( ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﻌﺼﻤﺎﻧﻲ )رﺋﻴﺴـﺎ(‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ اﻹﴍاف اﻟﱰﺑﻮي ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﻘﺮﻣﻄﻲ‪ ،‬اﻤﺴﺘﺸﺎر اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ ﺣﺴﻦ اﻟﻌﻴﺎﰲ‪ ،‬أﻣﻦ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﱪﻛﺎﺗﻲ‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ واﻹرﺷﺎد ﺑﻠﻘﺎﺳﻢ اﻟﱪﻛﺎﺗﻲ‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻟﱰﺑـﻮي ﻣﺤﻤـﺪ اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻨﺸـﺎط اﻟﻄﻼﺑﻲ ﺣﺴـﻦ اﻟﺜﻌﻠﺒﻲ‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﺷﺆون اﻤﻌﻠﻤﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺮاﺷﺪي وﻣﺪﻳﺮ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻤﻌﻠﻤﻦ ﻋﲇ اﻟﻌﻴﺎﰲ‪.‬‬

‫ﺳﺠﻮﻥ ﺍﻟﻄﺎﺋﻒ ﺗﺪﺷﻦ ﺃﺳﺒﻮﻉ ﺍﻟﻨﺰﻳﻞ ﺍﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﻤﺘﺴﻮﻗﻴﻦ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫دﺷـﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﺳـﺠﻮن اﻟﻄﺎﺋـﻒ اﻟﻌﻤﻴﺪ‬ ‫أﺣﻤﺪ اﻟﺸـﻬﺮي أﻣﺲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت أﺳﺒﻮع‬ ‫”اﻟﻨﺰﻳـﻞ اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ اﻟﺴـﻨﻮي اﻤﻮﺣﺪ“‬ ‫ﺗﺤـﺖ ﺷـﻌﺎر )أﴎﺗـﻲ ﺑـﻦ أﻳﺪﻳﻜﻢ(‬ ‫وذﻟﻚ ﻣﺠﻤﻊ ﻗﻠﺐ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬ﰲ اﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺷﺎرﻛﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﺎﻓﺔ ﻗﻴﺎدات ﺳﺠﻮن اﻟﻄﺎﺋﻒ‪،‬‬ ‫وﺗﺴﺘﻤﺮ أرﺑﻌﺔ أﻳﺎم‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻌﻤﻴـﺪ اﻟﺸـﻬﺮي إن اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻘﺎم أﻳﻀﺎ ﰲ ﻣﻮاﻗـﻊ أﺧﺮى ﺗﻬﺪف‬ ‫إﱃ ﻧـﴩ ﺛﻘﺎﻓـﺔ رﻋﺎﻳـﺔ واﺣﺘـﻮاء اﻟﻨﺰﻳﻞ ﰲ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ إﱃ أن اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻣﻄﺎﻟـﺐ‬ ‫ﺑﺎﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﺑﻜﺎﻓـﺔ ﻣﺆﺳﺴـﺎﺗﻪ ﰲ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ‬ ‫اﻹﺻﻼﺣﻴﺔ ﻟﻠﻨﺰﻳﻞ وﻋﺪم اﻧﻔﺮاد اﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻟﻌﻘﺎﺑﻴﺔ واﻹﺻﻼﺣﻴﺔ ﻟﻠﻘﻴﺎم ﺑﻬﺬا اﻟﺪور‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف‪ :‬ﺗـﻢ اﻹﻋـﺪاد ﻟﺨﻄـﺔ ﺗﻀﻤﻦ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ أﻋﲆ ﻣﻌﺪﻻت اﻟﻨﺠﺎح ﻟﻬﺬا اﻷﺳـﺒﻮع‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ ﻛﺎﻓﺔ ﴍاﺋﺢ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻦ ﻛﺒﺎر‬ ‫اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت ورﺟـﺎل اﻷﻋﻤـﺎل واﻟﴩﻛﺎت‬ ‫واﻟﺒﻨﻮك واﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ واﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ وﻓﺌـﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻜﻠﻴﺎت واﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‪.‬‬

‫اﻟﻌﻤﻴﺪ اﻟﺸﻬﺮي ﻳﺘﻮﺳﻂ ﻗﻴﺎدات ﺳﺠﻦ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﺧﻼل‬ ‫اﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﺪﺷﻦ أﻣﺲ )ﺗﺼﻮﻳﺮ ‪ :‬ﻋﺒﻴﺪ اﻟﻔﺮﻳﺪي(‬ ‫ﺳﺠﻦ ﻳﺪﻋﻮ ﻟﺨﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ﻣﻦ داﺧﻞ ﺳﺠﻦ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﺗﺰاﻣﻨﺎ ﻣﻊ اﻧﻄﻼق اﻷﺳﺒﻮع‬

‫محليات‬

‫‪7‬‬

‫اإثنين ‪ 26‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 10‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )372‬السنة الثانية‬

‫إزالة مطبات مشروع الكورنيش الشمالي وتركيب إشارات ضوئية‬

‫«أمانة جدة» تطرح المرحلة الثانية للواجهة البحرية للمنافسة خال أسابيع‬ ‫جدة ‪ -‬محمد النغيص‬ ‫كش�ف مصدر ي أمانة جدة أن اأمانة ستبدأ ي طرح امرحلة الثانية‬ ‫من م�روع تطوير الواجهة البحرية‪ ،‬من ميدان النورس إى امتداد‬ ‫مس�جد فاطمة الزهراء بطول تسعة كيلومرات‪ ،‬للمنافسة‪ ،‬وستعلن‬ ‫تفاصيله�ا خال اأس�ابيع امقبلة‪ ،‬ع�ى أن يبدأ العم�ل ي امروع‬ ‫اعتبارا من العام ‪2013‬م‪.‬‬ ‫وأوض�ح مدي�ر م�روع الكورني�ش الش�ماي امهن�دس ج�ال أعظ�م‬ ‫ل�»ال�رق» أن رك�ة رابي�ة‪ ،‬التي تول�ت تنفيذ امرحلة اأوى‪ ،‬س�تدخل‬ ‫مثلها مثل الركات اأخرى ي امنافسة للفوز بهذا امروع‪ .‬افتا إى أنهم‬ ‫سيستفيدون من ماحظات امتنزهن من امرحلة اأوى‪ ،‬لو قدر لهم الفوز‬ ‫بامروع‪.‬‬ ‫م�ن جهتها أزالت ركة رابية مس�اء أم�س اأول امطبات الصناعية‬ ‫أمام الكورنيش‪ ،‬التي كانت سببا ي اازدحام امروري الذي شهدته امنطقة‬ ‫خال اأيام اماضية‪ ،‬فضا عن ش�كاوى امتنزه�ن ومرتادي الطريق من‬ ‫هذه امطبات التي تختلف عن تلك اموجودة ي باقي شوارع جدة‪.‬‬ ‫وقام�ت الركة‪ ،‬بن�اء عى توجي�ه اأمانة‪ ،‬باس�تبدال تلك امطبات‬ ‫باإش�ارات الضوئية صباح أم�س ي بداية امرحل�ة اأوى للمروع التي‬ ‫ستمتد إى نهاية امروع ي ميدان النورس‪.‬‬

‫عمال خال تركيب اإشارات الضوئية‬

‫(الرق)‬

‫دعوة ‪ 840‬مواطن ًا إلى قرعة‬ ‫مخطط القاع في القنفذة‬ ‫القنفذة ‪ -‬أحمد الناري‬ ‫دع�ت بلدي�ة محافظة القنف�ذة ‪ 840‬مواطنا‪ ،‬ممن تقدم�وا للبلدية‬ ‫بطل�ب منحةٍ ي مخطط القاع‪ ،‬إى حض�ور القرعة العلنية اإثنن ‪3‬‬ ‫صف��‪ ،‬الس�اعة التاس�عة صباحا‪ ،‬ي قاعة النش�اط الكشفي بإدارة‬ ‫الربية والتعليم ي امحافظة‪.‬‬ ‫وق�ال رئي�س البلدي�ة الدكتور س�الم آل منيف‪ ،‬إن اللجنة س�تقوم‬ ‫بالس�حب عن أي مواطن ا يتمكن من الحضور‪ .‬ونرت «الرق» أسماء‬ ‫امواطن�ن الذين تمت دعوتهم إى القرع�ة عى موقعها اإلكروني‪www. ،‬‬ ‫‪alsharq.net.sa‬‬

‫تعاون مشترك بين «بلدي‬ ‫جدة» و« التراث العمراني»‬ ‫جدة ‪ -‬محمد النغيص‬ ‫زار أعضاء جمعي�ة الحفاظ عى الراث العمراني أمس مقر امجلس‬ ‫البل�دي بجدة ي بي�ت البلد لاطاع عى امق�ر والتعرف عى أهداف‬ ‫ورؤية امجلس لخدمة محافظة جدة‪.‬‬ ‫ورح�ب أعضاء امجلس بوف�د وأعضاء الجمعية ال�ذي ضم كا من‬ ‫الرئيس التنفيذي العضو امؤسس للجمعية الريف أحمد الهجاري‬ ‫وعضو الفريق التأسيي الريفة عبر بن نايف‪ ،‬وبرفقتهما مجموعة من‬ ‫الس�ياح لجدة وضيوف من دولة تركيا مهتم�ن بأعمال الراث الحجازي‬ ‫وحريص�ن عى التج�ول ي امنطق�ة التاريخي�ة والتعرف ع�ى تاريخها‬ ‫وتراثها اأصيل‪.‬‬ ‫وقال الريف أحمد إن الزي�ارة تأتي ي إطار تفعيل أوار التعاون‬ ‫م�ا بن امجلس والجمعية للدعم امش�رك للفعالي�ات التي تخص امنطقة‬ ‫التاريخية‪ ،‬والحفاظ عى الراث العمراني بها‪.‬‬

‫«مدني تربة» يح ّذر من مخاطر التدفئة المنزلية‬ ‫تربة ‪ -‬مضحي البقمي‬ ‫ح� ّذرت مديرية الدف�اع امدني‬ ‫ي تربة الس�كان م�ن التهاون‬ ‫ي اس�تخدام وس�ائل التدفئ�ة‬ ‫امعتمدة عى مش�تقات البرول‬ ‫أو الكهرباء أو الفحم‪ ،‬اس�يما‬ ‫ي اأماك�ن امغلق�ة‪ .‬ودع�ا مدي�ر‬ ‫اإدارة العقيد أحم�د الكاي الجميع‬ ‫إى اس�تخدام وس�ائل التدفئ�ة عالية‬ ‫الج�ودة لتحقيق نس�بة أمان أفضل‪،‬‬ ‫العقيد أحمد الكاي‬ ‫وامداومة عى الصيانة ومتابعة اموّصات‬ ‫الكهربائية لهذه الوس�ائل‪ ،‬مبينا أن البعض يش�عل الحط�ب والفحم داخل‬ ‫الخيام والغرف دون مراعاة لقواعد السامة ومايشكله ذلك من مخاطر أثناء‬ ‫استنش�اق أول أكس�يد الكربون‪ ،‬الذي يؤثرعى خايا امخ‪ ،‬ويؤدي إى خمول‬ ‫وتثاقل يعجز فيه اإنسان عن القيام أو الوقوف أو حتى طلب ااستغاثة‪.‬‬

‫ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮﺩ ﺗﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﺑﺮﺍﺀﺓ ﺗﺼﻤﻴﻢ ﻣﻦ ﻣﻜﺘﺐ ﺑﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻻﺧﺘﺮﺍﻉ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺣﺼﻠـﺖ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد ﻋﲆ ﺑـﺮاءة ﺗﺼﻤﻴـﻢ ﻣﻦ ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫ﺑـﺮاءات اﻻﺧـﱰاع اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﺑﺮﻗـﻢ ‪ USD 672.045‬وﺗﺎرﻳـﺦ‬ ‫‪2012/12/4‬م ﺑﻌﻨﻮان‪.Dental Model Base Maker :‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤـﴩف ﻋﲆ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻤﻠﻜﻴـﺔ اﻟﻔﻜﺮﻳـﺔ وﺗﺮﺧﻴﺺ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‪ ،‬أن اﻻﺧﱰاع اﻟﺬي ﺗﻮﺻﻞ‬

‫إﻟﻴـﻪ ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﺑﻜﻠﻴﺔ ﻃﺐ اﻷﺳـﻨﺎن اﻷﺳـﺘﺎذ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﻃﺎﻫﺮ ﺑﺨﺎري‪ ،‬ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﺗﻄﻮﻳﺮ أداة ﺻﻨﻊ ﻗﺎﻋﺪة ﻣﺠﺴـﻢ‬ ‫ﻧﻤﺎذج اﻷﺳـﻨﺎن‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﺼﻨﻊ ﻋﺎدة ﻣـﻦ اﻟﺤﺪﻳﺪ ﻏـﺮ ﻗﺎﺑﻞ ﻟﻠﺼﺪأ‬ ‫وﻳﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﻋﺪة ﻗﻄﻊ وﺑﺮاﻏﻲ ﻳﺘﻄﻠﺐ اﺳﺘﻌﻤﺎﻟﻬﺎ اﻟﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫واﻟﺠﻬـﺪ ﻗﺒـﻞ اﻻﺳـﺘﺨﺪام‪ ،‬أو ﻧﻤـﺎذج ﻣﺼﻨﻮﻋﺔ ﻣـﻦ اﻤﻄﺎط وﻫﻲ‬ ‫ﻛﺒﺮة اﻟﺤﺠﻢ وﺗﺘﺴـﺒﺐ ﰲ ﺗﻠﻮﻳﻦ اﻤﺠﺴﻤﺎت ﺣﺴﺐ ﻟﻮن اﻤﻄﺎط ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﺆدي إﱃ ﺗﺸـﻮﻳﻬﻬﺎ وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻳﺨﺸﺎﻫﺎ اﻤﺮﴇ‪ ،‬وﺟﻤﻴﻊ ﻫﺬه اﻟﻨﻤﺎذج‬

‫ﻏﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺜﻤﻦ‪ ،‬وذات ﻗﻴﺎﺳـﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ .‬وأﺿﺎف أﻧـﻪ ﺑﻨﺎء ﻋﲆ ذﻟﻚ‪،‬‬ ‫ﺗـﻢ اﺧﱰاع أداة ﻣﻌﻤﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﺴـﺎﻋﺪة ﰲ ﺻﻨﻊ ﻗﺎﻋﺪة ﻣﺠﺴـﻢ ﻧﻤﻮذج‬ ‫اﻷﺳﻨﺎن‪ ،‬ﻣﺼﻨﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺒﻼﺳـﺘﻴﻚ ﻣﻘﺎوم اﻟﺤﺮارة واﻟﺘﻤﺪد‪ ،‬ﺗﺘﻜﻮن‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺰأﻳـﻦ‪ ،‬ﺟﺰء ﺗﴩﻳﺤﻲ‪ ،‬وﻗﺎﻋﺪة‪ ،‬اﻟﺠـﺰء اﻟﺘﴩﻳﺤﻲ ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺠﺴﻴﻢ ﻟﻸﺳﻨﺎن واﻷﻧﺴﺠﺔ اﻤﺤﻴﻄﺔ ﺑﻬﺎ‪ ،‬أﻣﺎ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﻳﺘﻢ ﺗﺤﻀﺮﻫﺎ‬ ‫ﺑﻤﻮاﺻﻔـﺎت ﻗﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻟﺘﻤﺜـﻞ اﻟﻌﻼﻗﺔ اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ ﻟﻸﺳـﻨﺎن‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻢ ﺗﺴـﺠﻴﻠﻬﺎ وﺗﻮﺛﻴﻘﻬﺎ إﻛﻠﻴﻨﻴﻜﻴـﺎً‪ ،‬ووﻇﻴﻔﺘﻬـﺎ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﺠﺰء‬

‫‪8‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺘﴩﻳﺤﻲ ﻣﻦ اﻟﻜﴪ أو اﻟﴬر أﺛﻨﺎء اﻟﺤﻤﻞ أو اﻟﺘﺨﺰﻳﻦ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ اﻟﺼﺎﻟـﺢ أن ﻫـﺬه اﻷداة اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﺗﺸـﺒﻪ ﻃﺒـﻖ اﻷﻛﻞ‬ ‫وﺗﺸـﺘﻤﻞ ﻋـﲆ ﺗﺠﻮﻳـﻒ ﻳﻤﺘـﺎز ﺑﺠـﺪار ذي ﻣﻮاﺻﻔﺎت ﻗﻴﺎﺳـﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﺮاﻛﻴﺐ ﺟﺎﻧﺒﻴﺔ ﺗﺴـﺎﻋﺪ ﻋﲆ ﺗﺤﺪﻳـﺪ اﻤﻘﺎس اﻤﻄﻠﻮب‬ ‫ﻻﺳﺘﺨﺪاﻣﻪ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻔﻜﻦ اﻟﺴﻔﲇ واﻟﻌﻠﻮي‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺴﺎﻋﺪ ﰲ ﺳﻬﻮﻟﺔ‬ ‫إﺧﺮاج اﻤﺠﺴـﻢ ﻣﻦ ﺻﺎﻧﻊ اﻟﻘﺎﻋﺪة‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻋﺪم ﺗﻜﺴـﺮ اﻷﺳـﻨﺎن‬ ‫أو اﻤﺠﺴﻢ‪.‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫وﺟﻪ ﺷﺮﻛﺔ اﺳﻤﻨﺖ ﺑﺰﻳﺎدة ﺗﻮﻃﻴﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ وﺑﺮاﻣﺞ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫وﺣﻲ اﻟﻤﺮاﻳﺎ‬

‫ﺃﻣﻴﺮ ﺗﺒﻮﻙ ﻳﻮﻗﻊ ﻋﻘﻮﺩ ﺇﻧﺸﺎﺀ ‪ 200‬ﻭﺣﺪﺓ ﺑﺎﻹﺳﻜﺎﻥ ﺍﻟﺨﻴﺮﻱ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﻏﺎﻧﻢ اﻟﺤﻤﺮ‬

‫»اﻟﺒﺸـﺖ« رداء ﻳﻠﺒﺴـﻪ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﻮن وﻫـﻢ أﻛﺜﺮ اﻟﺸـﻌﻮب‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺗﻤﺮﺳـﺎ ﰲ ارﺗﺪاﺋـﻪ‪ .‬ﻳﻮﺿﻊ ﻋـﲆ اﻟﻜﺘﻔـﻦ‪ ،‬ذو أﻛﻤﺎم‬ ‫واﺳـﻌﺔ‪ ،‬ﻣﻔﺘﻮح ﻣـﻦ اﻷﻣـﺎم وﻓﻀﻔـﺎض‪ ،‬اﻟﻴﺪ اﻟﺸـﻤﺎل ﻋﺎدة‬ ‫ﻣـﺎ ﺗﺪﺧﻞ ﰲ اﻟﻜﻢ اﻟﻮاﺳـﻊ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ اﻟﻴﻤﻨﻰ ﺣـﺮة ﻃﻠﻴﻘﺔ‪ ،‬وﻫﻨﺎك‬ ‫ﺗﺸـﺎﺑﻪ ﻛﺒﺮ ﺑﻦ أﻟﻮان »اﻟﺒﺸﻮت« وأﻟﻮان اﻟﺨﻴﻞ أو اﻟﺠﻤﺎل‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﻳﻌـﻮد ذﻟﻚ إﱃ أﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻨﺴـﺞ ﻣﻦ أﺻﻮاﻓﻬـﺎ ﻗﺪﻳﻤﺎ‪ ،‬وﻳﻠﺒﺲ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﺎﺳﺒﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ وﻟﻴﺲ ﰲ ﻛﻞ اﻷﺣﻮال ﻓﻬﻮ ﺟﻠﺒﺎب اﺣﺘﻔﺎﱄ‪ ،‬أول‬ ‫ﻣﺮة أرﺗﺪي »ﺑﺸﺘﺎ« ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻲ ﻛﺎن ﻟﻴﻠﺔ زواﺟﻲ‪ ،‬وﻗﺪ ﺷﻜﻞ ﱄ ﻋﺒﺌﺎ‬ ‫وﻫﻤّ ﺎ ً ﻗﺪ ﻳﻔﻮق ﻫﻢ اﻟﻌﺮس‪ ،‬وﻟﻢ أﺻﺪق أﻧﻨﻲ أﻟﻘﻴﺘﻪ ﻋﻦ ﻇﻬﺮي إﱃ‬ ‫ﻏﺮ رﺟﻌﺔ ﺑﻤﺠﺮد أن أﻏﻠﻘﺖ ﺑﺎب ﺷـﻘﺘﻲ ﺑﻌﺪ ﻋﻮدﺗﻲ ﻣﻦ ﺣﻔﻠﺔ‬ ‫اﻟﺰواج‪ ،‬ﺛﻢ أﻋﺮﺗﻪ ﻷﺣﺪ أﻗﺎرﺑﻲ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ وﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻣﻦ ﺳﺎﻋﺘﻬﺎ إﱃ‬ ‫اﻵن‪ ،‬وﻗـﺪ ﻋﻠﻤـﺖ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ أن ﻗﺮﻳﺒﻲ أﻋﺎره ﺑـﺪوره إﱃ ﻗﺮﻳﺐ ﻟﻨﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﺳﺒﻴﻞ »ﻳﺠﻮد ﻋﻠﻴﻨﺎ اﻟﺨﺮون ﺑﻤﺎﻟﻬﻢ‪ ...‬وﻧﺤﻦ ﺑﻤﺎل اﻟﺨﺮﻳﻦ‬ ‫ﻧﺠﻮد«‪ .‬أﻣﺎ ﻣﻦ ﻳﺠﻴﺪ ﻟﺒﺲ ﻫﺬا اﻟﺮداء اﻟﺘﻘﻠﻴﺪي ﰲ اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻋﺎم‪ ،‬ﻓﻬﻢ أرﺑﻌﺔ ﻃﻮاﺋﻒ ﻣﻦ اﻟﻨﺎس‪ :‬اﻤﺴـﺆوﻟﻮن اﻟﻜﺒﺎر‪ ،‬ورﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬وﻣﺸـﺎﻳﺦ اﻟﺪﻳﻦ وﻣﺸـﺎﻳﺦ اﻟﻘﺒﺎﺋﻞ‪ ،‬وﻋﺎدة ﻣﺎ ﻳﺼﺎﺣﺐ‬ ‫»اﻟﺒﺸـﺖ« أﻏﲆ أﻧﻮاع اﻟﺒﺨﻮر‪ ،‬وﻳﻤﺴـﺢ ﺑﻪ ﻛﺬﻟـﻚ أﻓﻀﻞ اﻷﻧﻮاع‬ ‫ﻣﻦ دﻫﻦ اﻟﻌﻮد اﻤﻌﺘﻖ‪ ،‬وﰲ اﻟﻘﺎﻋﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺸـﺪ ﻓﻴﻬﺎ »اﻟﺒﺸﻮت«‬ ‫ﺗﺠﺘﻤﻊ راﺋﺤﺘﺎ اﻟﻬﻴﻞ واﻟﻌﻮد وﺗﻔﻮح ﻣﻦ اﻤﻜﺎن‪.‬‬ ‫ﺑﻘـﻲ أن أذﻛﺮ ﺷـﻴﺌﺎ ﻣﻦ ﻓﻮاﺋﺪ »اﻟﺒﺸـﻮت« اﻟﺘـﻲ ﻳﻌﺪﻫﺎ اﻟﺒﻌﺾ‬ ‫ﻋﻴﺒﺎ‪ ،‬وﻫﻮ أﻧﻪ ﻳﺴـﱰ اﻟﺠﺴـﻢ ﻓﻴﺨﻔﻲ ﺗﺮﻫﻼت اﻟﻠﺤـﻢ واﻟﺪواﺋﺮ‬ ‫واﻟﻘﺒـﺐ واﻟﻜﺮوش‪ ،‬ﺑﻌﻜـﺲ اﻟﻠﺒﺲ اﻹﻓﺮﻧﺠﻲ اﻟـﺬي ﻳﻄﺒﻖ ﻣﺒﺪأ‬ ‫اﻟﺸﻔﺎﻓﻴﺔ‪.‬‬ ‫‪gghamdi@alsharq.net.sa‬‬

‫أﻛـﺪ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒـﻮك‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻷﻣـﺮ ﻓﻬـﺪ ﺑـﻦ‬ ‫ﺳـﻠﻄﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣـﺮ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﺳـﻠﻄﺎن أن ﺗﺄﻣﻦ اﻟﺴﻜﻦ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫اﻤﺤﺘﺎﺟـﻦ ﻫﻮ ﻣـﻦ أول اﻷﻣﻮر اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﺮص ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﺪوﻟﺔ ﺣﺘﻰ ﻳﺴﺘﻄﻴﻌﻮا‬ ‫ﺗﻜﻮﻳﻦ أﴎ ﻋﲆ أﺳﺲ ﺳﻠﻴﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟـﻚ ﻋﻘـﺐ ﺗﻮﻗﻴﻌﻪ أﻣﺲ‬ ‫ﻋﻘـﺪ ﺗﻨﻔﻴـﺬ ‪ 200‬وﺣـﺪة ﺳـﻜﻨﻴﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة ﻣـﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ أﺑﻮﻇﻬـﺮ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﰲ ﻣﺮاﻛﺰ ﻣﺤﺎﻓﻈﺘﻲ ﺣﻘﻞ‬ ‫واﻟﺒـﺪع وﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺗﺒـﻮك‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﻲ ﺣﻘﻞ ﺳﻌﺪ ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺴﺪﻳﺮي‬ ‫واﻟﺒـﺪع ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺨﺮﻳـﴢ‪ ،‬ﺿﻤـﻦ‬ ‫ﻣﴩوﻋﺎت اﻹﺳـﻜﺎن اﻟﺨﺮي اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫اﻟﺬي وﺟﻪ ﺑﺘﻨﻔﻴـﺬه ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ وﻳﻀﻢ أﻟﻔﺎً‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أﻣﺮ ﺗﺒﻮك أﻧﻬﻢ ّ‬ ‫وﻗﻌﻮا‬ ‫اﻟﻴـﻮم ﻋﻘﻮد ﻣـﴩوع ﺟﺪﻳﺪة ﺿﻤﻦ‬ ‫أﻟﻒ وﺣﺪة ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﺗـﻢ ﺗﺨﺼﻴﺼﻬﺎ‬ ‫ﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻣﺮاﻛـﺰ اﻤﻨﻄﻘﺔ وﺳـﺘﻜﻮن‬ ‫ﺟﺎﻫـﺰة ﺧـﻼل ﺳـﻨﺔ‪ ،‬وﺑﻬـﺬا ﻳﺒﻠﻎ‬ ‫ﻣﺠﻤﻞ ﻣﺎ ﺑﻨﻲ ﻋﱪ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪1500‬وﺣﺪة ﺳـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻏـﺮ ﻣﺎ ﺗﻘﻮم‬ ‫ﺑـﻪ اﻟﺪوﻟـﺔ ﻣﻦ ﻣﴩوﻋﺎت اﻹﺳـﻜﺎن‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﻬﺎ‪ .‬ﻛﻤﺎ اﺳـﺘﻤﻊ إﱃ ﴍح‬ ‫ﻣـﻦ أﻣـﻦ ﻋـﺎم اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬

‫ﺩﻭﺭﺓ ﻓﻲ »ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﺍﻟﺰﻭﺟﻲ« ﺑﺘﺒﻮﻙ‬ ‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫»ﺍﻟﺒﺸﺖ«‬ ‫ﺭﺩﺍﺀ‬ ‫ﻻﻳﺪﻋﻢ‬ ‫ﺍﻟﺸﻔﺎﻓﻴﺔ‬

‫د‪ .‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻫﺪى اﻟﻴﻮﺳﻒ أﻗﺎم ﻣﺮﻛـﺰ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻟﻠﺤﻮار‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك ﻣﺴﺎء أﻣﺲ‪ ،‬دورة »اﻟﺤﻮار اﻟﺰوﺟﻲ«‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻷﴎﻳﺔ ﰲ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺔ‪ ،‬وﺗﺴﺘﻤﺮ اﻟﺪورة ﻳﻮﻣﻦ‪ ،‬وﺗﻬﺪف إﱃ إﻛﺴﺎب اﻟﺰوﺟﻦ‬ ‫اﻟﻘـﺪرة ﻋﲆ اﻟﺤﻮار‪ ،‬وﺣﻞ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ واﻟﺨﻼﻓﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻄﺮأ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻳﻘﺪﻣﻬﺎ اﻤﺪرب ﻣﻤﺪوح اﻟﺸﻼل‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣـﴩف اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻓﺎﻳﺰ اﻟﺒﻠﻮي‪،‬‬ ‫إن ﻧﺴـﺒﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ أﺳـﺒﺎب وﻗﻮع اﻟﺨﻼﻓـﺎت اﻷﴎﻳﺔ ﺗﻌﻮد‬ ‫إﱃ ﻓﻘـﺪان اﻟﺤﻮار داﺧـﻞ اﻷﴎة‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﺼﻞ ﺑﻌﺾ اﻟﺨﻼﻓﺎت‬ ‫إﱃ أروﻗـﺔ اﻤﺤﺎﻛـﻢ‪ ،‬وﺗﻨﺘﻬـﻲ ﺑﺎﻟﻄﻼق‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺪورة‬ ‫ﰲ ﺻﻘـﻞ روح اﻟﺤﻮار اﻟﻨﺎﺿﺞ‪ ،‬وإﺣﺪاث اﻷﻟﻔﺔ واﻻﻧﺴـﺠﺎم‪،‬‬ ‫ﻹﻧﺠﺎح اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺰوﺟﻴﺔ واﺳﺘﻤﺮارﻳﺘﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻭﺭﺷﺔ ﻋﻤﻞ ﻋﻦ ﺣﺎﻻﺕ ﺍﻟﺪﻭﺍﺭ ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫أﻣﺮ ﺗﺒﻮك ﻟﺪى ﺗﻮﻗﻴﻌﻪ ﻋﻘﺪ إﻧﺸﺎء اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺨﺎﻟﻖ اﻟﺴـﺤﲇ ﻋـﻦ ﻣﴩوﻋﺎت‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻹﺳـﻜﺎن اﻟﺨﺮي‬ ‫وﻣﴩوﻋـﺎت اﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ‬ ‫وﻣﺤﻄـﺎت اﻟﺘﺤﻠﻴـﺔ وﻣﺸـﺎرﻛﺎت‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﰲ اﻟﱪاﻣﺞ واﻷﻋﻤﺎل اﻟﺨﺮﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ .‬ﻛﻤـﺎ ﺧﺎﻃـﺐ اﻤﻘـﺎول‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ أﺑﻮﻇﻬـﺮ ﻗﺎﺋﻼً ﻟﻪ‪ «:‬أﻧﺖ‬ ‫ﻛﻤﻮاﻃـﻦ أوﻻ ً ﻗﺒـﻞ ﻛﻞ ﳾء رﺿﻴﺖ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻴـﺎم ﺑﻬﺬا اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺪون أرﺑﺎح وﻣﺎ‬ ‫ﻋﻤﻠﺘﻪ ﻫﻮ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻷﺟﺮ وﺳﺘﺠﺪه‬ ‫إن ﺷﺎء اﻟﻠﻪ ﰲ دﻧﻴﺎك وآﺧﺮﺗﻚ«‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬اﻟﺘﻘـﻰ أﻣﺮ‬

‫ﺗﺒـﻮك أﻣـﺲ ﻣﺪﻳـﺮ اﻤﻌﻬـﺪ اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴـﺪ اﻟﻌﺠﻼن وأﻋﻀـﺎء ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺲ وﻋﺪدا ً ﻣﻦ ﻃـﻼب اﻤﻌﻬﺪ‪،‬‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻫﻨـﺄوه ﺑﻨﺠـﺎح اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺠﺮاﺣﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ أﺟﺮاﻫـﺎ ﺧـﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ‪ .‬وﻗـﺪم ﻃﻼب‬ ‫اﻤﻌﻬـﺪ ﺻـﻮرة ﺗﺤﻤـﻞ ﺗﻮﻗﻴﻌـﺎت‬ ‫اﻟﻄـﻼب ﺑﺎﻟﺤﻤـﺪ واﻟﺪﻋـﺎء ﻟﺨـﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ اﻟﺘﻘﻰ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﻔﺨـﺮي ﻟﴩﻛﺔ إﺳـﻤﻨﺖ‬ ‫ﺗﺒـﻮك أﻣـﺲ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﴩﻛﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﻴﴗ ﺑﺎﻋﻴﴗ اﻟﺬي اﻃﻠﻌﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻣﻔﺼﻞ ﻹﻧﺠﺎزات اﻟﴩﻛﺔ‪.‬‬ ‫ووﺟﻪ اﻷﻣﺮ اﻟﴩﻛﺔ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫زﻳﺎدة ﺗﻮﻃﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ واﺳـﺘﻘﻄﺎب‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب اﻤﺆﻫﻠﻦ ﰲ أﻋﻤـﺎل اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ وأﻳﻀـﺎ ً ﺗﻔﻌﻴـﻞ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ﰲ اﻟﱪاﻣـﺞ وﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒـﻮك‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﻮاﻛﺒﺔ ﴍﻛﺔ إﺳـﻤﻨﺖ ﺗﺒﻮك ﻟﻠﻄﻠﺐ‬ ‫اﻤﺘﺰاﻳﺪ ﻋﲆ ﻣﺎدة اﻹﺳﻤﻨﺖ ﰲ ﻇﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺸـﻬﺪه اﻤﻨﻄﻘﺔ وﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﴩوﻋﺎت ﺗﻨﻤﻮﻳﺔ ﻋﻤﻼﻗﺔ‪.‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﺗﺮﻛﻲ اﻟﺼﺎﻋﺪي ﺗﻨﻈـﻢ اﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬ﻣﻤﺜﻠﺔ ﺑﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺘﺄﻫﻴﻞ اﻟﻄﺒﻲ‪،‬‬ ‫ورﺷﺔ ﻋﻤﻞ ﺑﻌﻨﻮان )ﺗﺄﻫﻴﻞ وﻋﻼج ﺣﺎﻻت اﻟﺪوار وﻋﺪم اﻻﺗﺰان( وﻳﻘﺪﻣﻬﺎ‬ ‫اﻷﺳـﺘﺎذ اﻤﺴـﺎﻋﺪ ﺑﻜﻠﻴﺔ اﻟﻌﻠـﻮم اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴـﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺎﻣﺮ اﻟﺴـﻴﻒ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻳﻮﻣـﻲ اﻟﺜﻼﺛﺎء واﻷرﺑﻌـﺎء اﻤﻘﺒﻠﻦ ﺑﻘﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺮواد ﻟﻠﻤﺤﺎﴐات ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪.‬‬

‫ﺑﺪﺀ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺕ ﻟﺠﻨﺔ ﺗﺤﺴﻴﻦ »ﺻﺤﺔ ﺍﻟﺒﺎﺣﺔ«‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي ﺑﺪأت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﺘﺤﺴـﻦ ﰲ »ﺻﺤـﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ« اﻟﺘﻲ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺸـﻜﻴﻠﻬﺎ ﻣﺆﺧﺮا ً اﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺗﻬﺎ ﺑﺎﻻﺗﻔﺎق ﻋﲆ ﻗﻴﻤﻬﺎ ورﺳـﺎﻟﺘﻬﺎ ورؤﻳﺘﻬﺎ ﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‬ ‫اﻹدارة واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ‪ .‬وﻳﺮأس اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‪ ،‬وﺗﻀﻢ ﰲ ﻋﻀﻮﻳﺘﻬﺎ‬ ‫ﻛﻼً ﻣـﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺒـﺎرك اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ واﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣـﺪي وأﺣﻤﺪ اﻟﺼﺎﰲ‬ ‫ﻣﻨﺴـﻘﺎ ً ﻟﻠﺠﻨﺔ‪ .‬وﻗﺎل اﻟﺼﺎﰲ إن اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺗﻬﺪف إﱃ دراﺳـﺔ اﻤﺸـﻜﻼت ﰲ »ﺻﺤﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ« وإﻳﺠﺎد اﻟﺤﻠﻮل اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ وإﺣﺪاث ﺗﻐﻴﺮ وﺗﺤﺴﻦ ﻣﻠﻤﻮﺳﻦ ﻋﲆ أرض‬ ‫اﻟﻮاﻗﻊ وﺻﻮﻻ ً ﻟﺮﺿﺎ اﻤﺮﴇ واﻤﺮاﺟﻌﻦ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪ .‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻷﻋﻀﺎء‬ ‫اﺗﻔﻘﻮا ﻋﲆ إﻳﺠﺎد وﺳـﻴﻠﺔ ﺗﻮاﺻﻞ ﻓﻌﺎل ﻣﻊ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻦ ﺧﻼل إﻋﻼﻧﺎت ﺳﺘﻮﺿﻊ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺪاﺧﻞ اﻤﺮاﻓـﻖ اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻟﻴﺸـﺎرك اﻤـﺮﴇ واﻤﺮاﺟﻌﻮن ﺑﻄﺮح‬ ‫ﻣﻘﱰﺣﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬وﺳﻴﺘﻢ ﺗﺤﺪﻳﺪ وﺗﺤﻠﻴﻞ اﻤﺸﻜﻼت ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام أدوات اﻟﺠﻮدة‪.‬‬

‫ﺍﻟﻌﺠﻤﻲ‪ :‬ﺍﻟﻨﺪﻭﺓ ﺍﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫ﺗﻬﺪﻑ ﺇﻟﻰ ﺇﻳﺠﺎﺩ ﺑﻴﺌﺔ‬ ‫ﺗﻮﺍﺻﻞ ﺑﻴﻦ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ‬ ‫ﻭﺍﻟﻘﻄﺎﻋﻴﻦ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﻭﺍﻟﻌﺎﻡ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻼح‬ ‫أوﺿﺢ ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ إدارة اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ واﻷﺷﻐﺎل‬ ‫ﻟﻠﺸﺆون اﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﻮات اﻟﺠﻮﻳﺔ ورﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻟﻠﻨﺪوة اﻤﺼﺎﺣﺒﺔ ﻤﻌﺮض اﻟﻘﻮات‬ ‫اﻤﺴﻠﺤﺔ ﻟﻠﻤﻮاد وﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر ‪ 2012‬اﻟﻌﻤﻴﺪ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺑﺪاح ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﺠﻤﻲ‪ ،‬أن اﻟﻨﺪوة ﺗﻬﺪف‬ ‫إﱃ إﻳﺠﺎد ﺑﻴﺌﺔ ﺗﻮاﺻﻞ ﺑﻦ وزارة اﻟﺪﻓﺎع واﻟﻘﻄﺎﻋﻦ‬ ‫اﻟﺨﺎص واﻟﻌﺎم واﻟﺠﻬﺎت اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ وﺗﻮﻓﺮ اﻟﺪﻋﻢ اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫ﻹﻧﺠﺎح ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﺼﻨﻴﻊ اﻤﻮاد وﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر وﻧﻘﻞ وﺗﻮﻃﻦ‬

‫اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ وﺑﺨﺎﺻﺔ ﺗﻘﻨﻴﺔ ﺗﺼﻨﻴﻊ اﻤﻮاد وﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﺘﺼﻨﻴﻊ وﻧﻘﻞ وﺗﻮﻃﻦ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫وﺳﺒﻞ اﺳﺘﻤﺮارﻫﺎ وﻧﺠﺎﺣﻬﺎ واﻤﻌﻮﻗﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻌﺮض ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﻤﺤﺎﴐات وﺣﻠﻘﺎت اﻟﻨﻘﺎش ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻟﻌﺠﻤﻲ إﱃ أن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﻟﻠﻨﺪوة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳﺘﻘﺎم اﻟﻴﻮم اﻹﺛﻨﻦ ﻳﺴﺘﻌﺮض ﺗﺠﺎرب دوﻟﻴﺔ وﻣﺤﻠﻴﺔ‬ ‫راﺋﺪة ﰲ اﻟﺘﺼﻨﻴﻊ وﺗﻮﻃﻦ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ وأﻫﻤﻴﺔ ﻧﻘﻞ وﺗﻮﻃﻦ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪ ،‬وﺣﻘﻮق اﻤﻠﻜﻴﺔ اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ وأﺛﺮﻫﺎ اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ‬ ‫واﻟﺴﻠﺒﻲ ﰲ اﻟﺘﺼﻨﻴﻊ اﻤﺤﲇ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻷﺑﺤﺎث واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‪ ،‬وأﻫﻤﻴﺔ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻔﻬﺮﺳﺔ ﻟﺘﺼﻨﻴﻒ‬

‫‪9‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫وﺗﻌﺮﻳﻒ اﻤﻮاد واﻟﻘﻄﻊ واﻤﺼﺎﻧﻊ‪ ،‬واﻟﻬﻨﺪﺳﺔ اﻟﻌﻜﺴﻴﺔ‬ ‫وﻓﺮص اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﺗﺼﻨﻴﻊ ﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر ﻟﻠﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ أواﻟﺠﻮدة اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ أو اﻟﺠﻮدة ﰲ اﻤﺼﺎﻧﻊ‬ ‫اﻤﺤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻨﺎﻗﺶ اﻟﻨﺪوة اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻤﺼﺎﺣﺒﺔ ﻟﻠﻤﻌﺮض ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎور ﻫﻲ أﻫﻤﻴﺔ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻔﻬﺮﺳﺔ »اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ وﺗﺮﻣﻴﺰ‬ ‫اﻤﻮاد واﻟﻘﻄﻊ وﺗﺼﻨﻴﻒ اﻤﺼﺎﻧﻊ اﻤﺤﻠﻴﺔ«‪ ،‬واﻟﻬﻨﺪﺳﺔ‬ ‫اﻟﻌﻜﺴﻴﺔ‪ ،‬وﻓﺮص اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﺗﺼﻨﻴﻊ ﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر‬ ‫ﻟﻠﻘﻄﺎﻋﺎت اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ واﻟﺠﻮدة واﻟﻨﻮﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺘﺤﺪث ﰲ إﺣﺪى ﺟﻠﺴﺎﺗﻬﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻌﻘﺎب‬

‫ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﻠﻌﻠﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ واﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﺠﺎﺟﻲ ﻣﻦ ﴍﻛﺔ أراﻣﻜﻮ ﺣﻮل اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻼﺧﺘﺒﺎرات اﻟﻐﺮ إﺗﻼﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻨﺎﻗﺶ ﻛﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺼﺎم اﻟﺒﻬﻜﲇ واﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺤﻜﻴﻢ اﻤﺎﺟﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ اﻟﻌﻜﺴﻴﺔ وﺗﻄﺒﻴﻘﺎﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﺴﺘﻌﺮض اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﺮﺣﺎن اﻟﺪﻧﺪﻧﻲ‬ ‫ﻋﻀﻮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﺘﻮﻃﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻘﺪم اﻤﻬﻨﺪس أﺣﻤﺪ اﻟﺬوﻳﺦ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺘﺤﻠﻴﺔ اﻤﻴﺎة اﻤﺎﻟﺤﺔ ﻋﻦ ﻓﺮص‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﺗﺼﻨﻴﻊ ﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر ‪.‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻳﺘ ﱠﻔﺪ ﻣﻔﺮﺯﺓ ﻃﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺒﺮﻳﺔ ﻭﻣﻘﺮ ﻗﻮﺓ ﺟﺎﺯﺍﻥ‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻗﺎم ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻣﺴﺎء‬ ‫أﻣﺲ ﺑﺰﻳﺎرة ﺗﻔﻘﺪﻳﺔ ﻤﻘﺮ ﻣﻔﺮزة‬ ‫ﻃﺮان اﻟﻘﻮات اﻟﱪﻳﺔ ﰲ ﺟﺎزان‪،‬‬ ‫وﺗﻮﺟﻪ إﱃ ﻗﻴﺎدة اﻤﻔﺮزة ﺣﻴﺚ اﺳﺘﻤﻊ‬ ‫إﱃ إﻳﺠﺎز ﻣﻦ ﻗﺎﺋﺪﻫﺎ ﻋﻦ اﻤﻬﺎم‬ ‫واﻟﻮاﺟﺒﺎت واﻷدوار اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮم ﺑﻬﺎ‬ ‫وﻣﺎ ﺗﺸﺘﻤﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﻣﻨﺸﺂت وﻣﺮاﻓﻖ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﻮﺟﻪ إﱃ ﻗﻴﺎدة ﻗﻄﺎع ﻗﻮة ﺟﺎزان‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻟﺪى وﺻﻮﻟﻪ‬ ‫ﻣﻘﺮ اﻟﻘﻮة ﻗﺎﺋﺪ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﻠﻮاء اﻟﺮﻛﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ ﻣﻘﺒﻮل‬ ‫اﻟﻌﻤﺮي‪ ،‬وﻗﺎﺋﺪ ﻗﻮة ﺟﺎزان اﻟﻠﻮاء‬ ‫اﻟﺮﻛﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺳﻌﺪ اﻟﻘﺮﻧﻲ‪،‬‬ ‫واﺳﺘﻤﻊ إﱃ إﻳﺠﺎز ﻣﻦ ﻗﺎﺋﺪ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻋﻦ ﻗﻴﺎدة اﻤﻨﻄﻘﺔ وﻣﺮاﺣﻞ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺗﻤﺮﻳﻦ اﻟﺮﻣﻴﺢ »‪ «2‬اﻟﺬي ﺗﻨﻔﺬه‬ ‫اﻟﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎً‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع وﺻﻞ أﻣﺲ‬ ‫إﱃ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان ﻟﺘﻔﻘﺪ وﺣﺪات‬ ‫اﻟﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ واﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﰲ ﺧﺘﺎم ﺗﻤﺮﻳﻦ اﻟﺮﻣﻴﺢ »‪ «2‬اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻨﻔﺬه اﻟﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻟﺪى وﺻﻮﻟﻪ ﻣﻄﺎر‬

‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ ﰲ ﺟﺎزان‪،‬‬ ‫أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪،‬‬ ‫ورﺋﻴﺲ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺠﺰاﺋﻴﺔ ﰲ ﺟﺎزان‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ ﻋﲇ ﺑﻦ ﺷﻴﺒﺎن اﻟﻌﺎﻣﺮي‪،‬‬ ‫ورﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻷرﻛﺎن اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫أول اﻟﺮﻛﻦ ﺣﺴﻦ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻘﺒﻴﻞ‪،‬‬ ‫و ﻗﺎﺋﺪ اﻟﻘﻮات اﻟﱪﻳﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﺮﻛﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬وﻗﺎﺋﺪ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﻠﻮاء اﻟﺮﻛﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ ﻣﻘﺒﻮل‬ ‫اﻟﻌﻤﺮي وﻗﺎﺋﺪ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺪﻓﺎع اﻟﺠﻮي‬ ‫اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ اﻟﻠﻮاء‬ ‫اﻟﺮﻛﻦ ﺣﺎﺷﻢ اﻟﺨﻤﻌﲇ‪ ،‬وﻗﺎﺋﺪ ﻗﺎﻋﺪة‬ ‫اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺠﻮﻳﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﻠﻮاء اﻟﻄﻴﺎر اﻟﺮﻛﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪،‬‬ ‫وﻗﺎﺋﺪ ﻗﻮة ﺟﺎزان اﻟﻠﻮاء اﻟﺮﻛﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﺳﻌﺪ اﻟﻘﺮﻧﻲ‪ ،‬وﻗﺎﺋﺪ اﻟﻘﻮة اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﺎزان اﻟﻠﻮاء اﻟﺒﺤﺮي رﻛﻦ ﻣﺒﺎرك‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺴﻴﻔﺮ اﻟﺴﻔﻴﺎﻧﻲ ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻛﺎن ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ وﻛﻴﻞ إﻣﺎرة‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﻮﻳﺪ ووﻛﻴﻞ اﻹﻣﺎرة اﻤﺴﺎﻋﺪ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﻋﲇ ﻧﺎﺷﺐ‪،‬‬ ‫ووﻛﻴﻞ اﻹﻣﺎرة اﻤﺴﺎﻋﺪ ﻟﻠﺸﺆون‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ أﺣﻤﺪ اﻟﺴﺪﻳﺮي ‪،‬‬ ‫وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺪﻧﻴﻦ وﻋﺴﻜﺮﻳﻦ‪.‬‬

‫أﻣﺮ ﺟﺎزان ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬

‫ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع ﻟﺪى وﺻﻮﻟﻪ ﺟﺎزان‬

‫اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳﻠﻄﺎن ﻳﺼﺎﻓﺢ أﺣﺪ اﻟﻘﺎدة‬

‫)واس (‬

‫ﻛﺸﻔﺖ ﻋﻨﻬﺎ اﻟﻨﺪوة اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﻤﺼﺎﺣﺒﺔ ﻟﻤﻌﺮض اﻟﻘﻮات اﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﻟﻠﻤﻮاد وﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر ﺗﻜﺸﻒ ‪..‬‬

‫ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺳﻌﻮﺩﻳﺔ ﺻﻨﻌﺖ ‪ 157‬ﺃﻟﻒ ﻗﻄﻌﺔ ﻏﻴﺎﺭ ﺑﻘﻴﻤﺔ ﻧﺼﻒ ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺭﻳﺎﻝ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻼح‬ ‫ﻛﺸﻔﺖ اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﻨﺪوة اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﺼﺎﺣﺒﺔ ﻤﻌﺮض اﻟﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاد وﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر ‪ 2012‬اﻟﺬي‬ ‫ﻧﻈﻤﺘﻪ وزارة اﻟﺪﻓﺎع ﺑﺎﻟﴩاﻛﺔ ﻣﻊ ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ وﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﻌﺎرض اﻟﻈﻬﺮان أﻣﺲ‪،‬‬ ‫أن ﴍﻛﺎت ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﺻﻨﻌﺖ ‪ 157‬أﻟﻒ‬ ‫ﻗﻄﻌﺔ ﻏﻴﺎر ﻣﺤﻠﻴﺔ ﻟﻠﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ ﺑﻘﻴﻤﺔ‬ ‫‪ 500‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻤﺸﺎرﻛﻮن ﰲ اﻟﻨﺪوة أن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺗﻔﺎﻋﻼ ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻟﺪﻋﻢ ﺗﻮﺟﻬﺎت اﻟﻘﻮات‬ ‫اﻤﺴﻠﺤﺔ ﻟﺪﻋﻢ اﻟﺘﺼﻨﻴﻊ اﻤﺤﲇ‪ ،‬ﻻﻓﺘﻦ إﱃ أﻧﻪ‬ ‫ﺗﻢ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻊ ‪ 65‬ﴍﻛﺔ ﻟﻠﺘﺼﻨﻴﻊ اﻤﺤﲇ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻦ ‪ 240‬ﴍﻛﺔ ‪ ،‬ﺑﻐﺮض إﻧﺘﺎج ‪ 400‬ﺻﻨﻒ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ أن ﻫﺬا اﻤﻌﺮض‬ ‫ﺳﻴﻌﺮض ‪ 15‬أﻟﻒ ﺻﻨﻒ ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻤﻌﻬﺪ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳﻠﻄﺎن ﻷﺑﺤﺎث اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ‪ ،‬ﺳﺎﻣﻲ‬ ‫اﻟﺤﻤﻴﺪي‪ ،‬ﰲ ﻣﺤﺎﴐة ﻋﻦ اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻟﺒﺤﻮث إن اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻗﺪرات وإﻣﻜﺎﻧﺎت‬ ‫ﻣﺮاﻛﺰ وﻣﻌﺎﻫﺪ اﻟﺒﺤﻮث واﻟﻘﺪرات اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﺨﺼﺼﻦ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻳﻌﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺮواﻓﺪ اﻤﻬﻤﺔ ﰲ دﻓﻊ ﻋﺠﻠﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴﻊ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﻋ���ﻠﻴﺎت ﺟﻠﺐ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ واﻧﺘﻘﺎءﻫﺎ‬ ‫وﺗﻘﻴﻴﻢ اداﺋﻬﺎ ودراﺳﺔ ﺳﺒﻞ ﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ وﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻻﺳﺘﺸﺎرات اﻟﻔﻨﻴﺔ واﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ ﻟﺤﻞ ﻣﺸﻜﻼﺗﻬﺎ‬ ‫أﺛﻨﺎء اﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﺗﺤﺘﺎج اﱃ ﻣﺘﺨﺼﺼﻦ وﺧﱪاء‬

‫ﺟﻨﺎح ﴍﻛﺔ اﻟﺴﻼم ﻟﻠﻄﺎﺋﺮات‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ واﻤﻌﺮﻓﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻧﻘﻞ وﺗﻮﻃﻦ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫وﺑﻨﺎء اﻟﻜﻮادر اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ وﺧﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋﻦ اﻟﻌﺎم واﻟﺨﺎص ‪.‬‬ ‫وﻣﻦ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺎت‬ ‫اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ )ﺳﺎﺑﻚ( ﺗﺤﺪث اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺮوان‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜــــــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺤﻠﻴﺎﺕ ﺹ‪ ۹‬ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬ ‫ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺤﻠﻴﺎﺕ ﺹ‪۷‬‬ ‫ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬

‫اﻤﻌﺠﻞ ﻋﻦ دور اﻷﺑﺤﺎث ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺪ واﻟﺼﻠﺐ‪ ،‬وأوﺿﺢ أن اﻷﺑﺤﺎث‬ ‫واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﰲ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺤﺪﻳﺪ ﺗﻌﺪ ﻣﻦ اﻟﺮﻛﺎﺋﺰ‬ ‫اﻤﻬﻤﺔ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻋﺪ ﰲ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻨﺘﺠﺎت ﻣﺒﺘﻜﺮة وإﺑﺪاﻋﻴﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﺤﻘﻖ ﻟﻠﴩﻛﺎت‬ ‫ﻧﻤﻮﻫﺎ ورؤﻳﺘﻬﺎ اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻛﻤﺎ ﻳﺴﺎﻋﺪ ﻋﲆ‬

‫ﻣﻨﺢ اﻟﴩﻛﺎت ﻗﺪرة ﺗﻨﺎﻓﺴﻴﺔ ﰲ اﻟﺴﻮق اﻟﻌﺎﻤﻲ‬ ‫وﺷﺪد اﻤﴩف ﻋﲆ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ وﺗﺮاﺧﻴﺺ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺳﻌﻮد اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ ﻓﻌﲆ أﻫﻤﻴﺔ ﻧﻘﻞ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ واﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ ودورﻫﺎ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﻨﻤﻮ اﻻﻗﺘﺼﺎدي‪.‬‬ ‫وﺷﻬﺪ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﻟﻠﻨﺪوة ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫ﺣﻠﻘﺔ ﻧﻘﺎش ﻋﻦ أﻫﻤﻴﺔ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻤﻮاد وﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر أدارﻫﺎ ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻤﻌﺎﻫﺪ اﻟﺒﺤﻮث ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﻠﻌﻠﻮم‬ ‫واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ وﺷﺎرك ﻓﻴﻬﺎ ﻛﻞ ﻣﻦ وﻛﻴﻞ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر ﻓﻴﺼﻞ ﺑﺎ ﻓﺮط‪،‬‬ ‫ورﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ إﻣﺪادات وﺗﻤﻮﻳﻦ اﻟﻘﻮات اﻟﺠﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻠﻮاء اﻟﻄﻴﺎر اﻟﺮﻛﻦ ﻓﻴﺎض اﻟﺮوﻳﲇ‪ ،‬وﻛﻴﻞ‬ ‫وزارة اﻟﺘﺠﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﻟﺸﺆون اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﻗﺎﺳﻢ اﻤﻴﻤﻨﻲ‪ ،‬ورﺋﻴﺲ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺰاﻣﻞ‪.‬‬ ‫وﺗﺤﺪث اﻷﻣﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ ﺳﻌﻮد‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻦ ﺣﺎﺿﻨﺎت اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﻠﻌﻠﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ وذﻛﺮ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ أن ﺗﺴﺘﻘﻄﺐ ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫وﺗﻮﺟﻴﻬﻬﺎ ﻧﺤﻮ ﺻﻨﺎﻋﺔ ﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر‪ ،‬وﻳﻤﻜﻨﻬﺎ‬ ‫اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻣﻌﺮض اﻟﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫إن ﻫﻨﺎك ﻣﺠﺎﻻت ﺛﻼﺛﺔ ﻳﻤﻜﻦ اﻤﻨﺎﻓﺴﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻋﺎﻤﻴﺎ وﻫﻲ اﻟﻄﺎﻗﺔ واﻤﻴﺎه واﻤﻮاد‪ ،‬وﴍﻛﺔ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻤﻠﻜﻬﺎ ﺻﻨﺪوق اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﺴﺎﻫﻢ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨﺎص ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﰲ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻤﻮاد‬

‫) ﺗﺼﻮﻳﺮ ‪ :‬ﺣﻤﺪان اﻟﺪوﴎي (‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺪﺧﻞ ﺿﻤﻨﻬﺎ ﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ اﻟﻠﻮاء ﻓﻴﺎض اﻟﺮوﻳﲇ أن اﻟﺘﺼﻨﻴﻊ‬ ‫اﻤﺤﲇ ﻫﻮ اﻷﻣﻞ إذ ﻳﺴﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﻮﻓﺮ اﻟﻨﻔﻘﺎت‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬وﻧﻘﻞ وﺗﻮﻃﻦ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً‬ ‫ﺑﴬورة اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ وﻃﻨﻴﺔ ذات ﺟﻮدة ﻋﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫وﻗﺎل إن ﻫﻨﺎك ﺗﻔﺎﻋﻼ ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻟﺪﻋﻢ‬ ‫ﺗﻮﺟﻬﺎت اﻟﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ ﻟﺪﻋﻢ اﻟﺘﺼﻨﻴﻊ‬ ‫اﻤﺤﲇ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أﻧﻪ ﻗﺪ ﺗﻢ ﺗﺄﻫﻴﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪240‬‬ ‫ﴍﻛﺔ ﺗﻢ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻊ ‪ 65‬ﴍﻛﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﻹﻧﺘﺎج‬ ‫‪ 400‬ﺻﻨﻒ ﻣﻦ ﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻢ ﺗﺼﻨﻴﻊ‬ ‫‪ 157‬أﻟﻒ ﻗﻄﻌﺔ ﻏﻴﺎر ﻣﺤﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻘﻴﻤﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 500‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬وأﺷﺎر إﱃ أن ﻫﺬا اﻤﻌﺮض‬ ‫ﺳﻴﻌﺮض ‪ 15‬أﻟﻒ ﺻﻨﻒ وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓﺎﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫ﻳﺤﻤﻞ ﻛﺜﺮا ﻣﻦ اﻟﻔﺮص ‪.‬‬ ‫وأﺑﺪى اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺰاﻣﻞ ﺗﻔﺎؤﻟﻪ‬ ‫ﺑﻤﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺳﻮف‬ ‫ﺗﻨﺘﻘﻞ ﻣﻦ ﺗﻮرﻳﺪ ﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج إﱃ‬ ‫إﻧﺘﺎج اﻤﻨﺘﺞ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﺳﻴﻔﺘﺢ ﻣﺠﺎﻻ ً‬ ‫ﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات ﺗﻘﺪر ﺑﻤﻠﻴﺎرات اﻟﺮﻳﺎﻻت‪.‬‬ ‫وﺑﻦ اﻤﻬﻨﺪس ﻗﺎﺳﻢ اﻤﻴﻤﻨﻲ أن وزارة‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﺗﺪﻋﻢ ﻫﺬه اﻟﺘﻮﺟﻬﺎت ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﺗﺴﻬﻴﻠﻬﺎ ﻟﻠﱰاﺧﻴﺺ اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻠﻤﺼﺎﻧﻊ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺴﺘﻐﺮق ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺤﺎﴐ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻮم‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﻫﻨﺎك ﺳﻌﻴﺎ أﻳﻀﺎ ﻟﺘﺴﻬﻴﻞ ﺑﺎﻗﻲ‬ ‫اﻹﺟﺮاءات وﻧﻌﻤﻞ ﺟﺎﻫﺪﻳﻦ ﻟﻠﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ وزارة‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع وﻛﺎﻓﺔ اﻟﻮزارات ﻣﻦ أﺟﻞ ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫وﻃﻨﻴﺔ أﻛﺜﺮ ﺗﻄﻮرا وﺗﻘﺪﻣﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻗﺎل ﻓﻴﺼﻞ ﺑﺎﻓﺮط »ﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر‬ ‫ﻗﻄﺎع اﺳﺘﺜﻤﺎري ﻳﺴﺘﻘﻄﺐ إﻧﻔﺎﻗﺎ ﻳﺼﻞ إﱃ‬ ‫ﺧﻤﺴﻦ ﺑﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﺳﻨﻮﻳﺎ‪ ،‬وﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨﺎص أن ﻳﻮﻓﺮ آﻻف اﻟﻔﺮص اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﻛﻔﺎءﺗﻪ ﰲ ﺗﻮﻃﻦ ﻫﺬه اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ«‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ ﺳﻌﻮد ﻳﺴﻠﻢ درﻋﺎ ﻟﻠﻮاء اﻟﻄﻴﺎر اﻟﺮﻛﻦ ﻓﻴﺎض اﻟﺮوﻳﲇ‬

‫ﺍﻟﻘﺘﻞ‬ ‫ﻗﺼﺎﺻ ﹰﺎ‬ ‫ﻟﺒﺎﻛﺴﺘﺎﻧﻲ‬ ‫ﻗﺘﻞ ﺁﺧﺮ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﻜﺔ‬

‫ﺷﺮﻃﺔ ﺍﻟﺮﺱ ﺗﻄﻴﺢ ﺑﺴﺎﺭﻕ ﺍﻟﻤﻨﺎﺯﻝ‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ـ واس‬ ‫ﻧﻔﺬت وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ أﻣﺲ ﺣﻜﻢ اﻟﻘﺘﻞ ﻗﺼﺎﺻﺎ ً ﰲ أﺣﺪ اﻟﺠﻨﺎة ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬وأﻗﺪم‬ ‫اﻟﺠﺎﻧﻲ أﻟﻄﺎف ﺣﺴـﻦ ﻫﺎﺗﻲ ﻋﲇ ﻧﻮاز ﻫﺎﺗﻲ ‪-‬ﺑﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻲ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ‪ -‬ﻋﲆ ﻗﺘﻞ ﻣﻈﻬﺮ ﻋﲇ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺮض ﻣﺤﻤﺪ ﺳـﻴﺎل ‪-‬ﺑﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻲ اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ‪ -‬وذﻟﻚ ﺑﻄﻌﻨﻪ ﺑﺴﻜﻦ ﰲ ﺣﻠﻘﻪ وﺗﺮﻛﻪ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻓﺎرق اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫وأﺳـﻔﺮ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻌﻪ ﻋﻦ ﺗﻮﺟﻴﻪ اﻻﺗﻬﺎم إﻟﻴﻪ ﺑﺎرﺗﻜﺎب ﺟﺮﻳﻤﺘﻪ وﺑﺈﺣﺎﻟﺘﻪ إﱃ اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﺻـﺪر ﺑﺤﻘﻪ ﺻﻚ ﴍﻋﻲ ﻳﻘﴤ ﺑﺜﺒﻮت ﻣﺎ ﻧﺴـﺐ إﻟﻴﻪ ﴍﻋﺎ ً واﻟﺤﻜـﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺎﻟﻘﺘﻞ‬ ‫ﻗﺼﺎﺻـﺎ ً وﺻﺪق اﻟﺤﻜﻢ ﻣﻦ ﻣﺤﻜﻤﺔ اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف وﻣـﻦ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ وﺻـﺪر أﻣﺮ ﻣﻠﻜﻲ‬ ‫ﻳﻘﴤ ﺑﺈﻧﻔﺎذ ﻣﺎ ﺗﻘﺮر ﴍﻋﺎ ً وﺻﺪق ﻣﻦ ﻣﺮﺟﻌﻪ ﺑﺤﻖ اﻟﺠﺎﻧﻲ اﻤﺬﻛﻮر‪.‬‬ ‫وﺗﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﻘﺘﻞ ﻗﺼﺎﺻﺎ ً ﺑﺎﻟﺠﺎﻧﻲ أﻣﺲ ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪.‬‬

‫ﺣـﻮادث‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺤﺼﻦ‬ ‫أﻃﺎﺣﺖ ﴍﻃﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺮس ﺑﺸـﺎب ﺳﻌﻮدي ﺗﻮرط‬ ‫ﰲ ﴎﻗﺎت ﻣﻨﺎزل وﻣﺤﻼت ﺗﺠﺎرﻳﺔ وﻣﺮﻛﺒﺎت‪ .‬وﺑﻦ اﻟﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻟﻠﴩﻃﺔ اﻟﻌﻘﻴـﺪ ﻓﻬﺪ اﻟﻬﺒـﺪان أن اﻟﺠﺎﻧﻲ ﺗﻮرط‬ ‫ﰲ ﻋـﺪة ﴎﻗﺎت وﺟﺮاﺋـﻢ‪ ،‬وﻣﺎزال اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﺟﺎرﻳﺎ ً ﻣﻌﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻤﺴـﺠﻠﺔ ﺿﺪ ﻣﺠﻬـﻮل واﻤﺮﺗﻜﺒﺔ وﻓﻖ اﻷﺳـﻠﻮب‬ ‫اﻹﺟﺮاﻣﻲ‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫‪17383‬‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟﻄﺎﺋﻒ ﺧﻼﻝ‬ ‫ﻋﺎﻡ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮﺷﺎﻫﻦ‬ ‫أوﺿـــــــﺢ اﻤﺘﺤﺪث‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ وزارة اﻟﺼﺤـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺧﺎﻟـﺪ ﻣﺮﻏﻼﻧﻲ‬ ‫ﻟـ»اﻟﴩق«‪ ،‬أﻧﻬﻢ اﻛﺘﺸﻔﻮا‬ ‫أدوﻳﺔ ﻣﻨﺘﻬﻴـﺔ اﻟﺼﻼﺣﻴﺔ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﺠﻮﻻت اﻟﺮﻗﺎﺑﻴﺔ اﻟﺮوﺗﻴﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻮزارة اﻟﺼﺤﺔ ﻋﲆ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬ ‫وﻣﺴـﺘﻮدﻋﺎت اﻷدوﻳﺔ ﰲ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أﻧـﻪ‬ ‫ﰲ ﻣﺜـﻞ ﻫـﺬه اﻟﺤﺎﻟـﺔ ﻳﺨﻀـﻊ‬ ‫اﻟﺸـﺨﺺ اﻤﺴـﺆول ﻟﻠﺘﺤﻘﻴـﻖ‬ ‫وﻳﻌﺎﻗـﺐ ﻋﲆ ﺗﻘﺼـﺮه ﰲ ﻋﻤﻠﻪ‬ ‫وﺗـﺰداد اﻟﻌﻘﻮﺑﺔ ﰲ ﺣـﺎل ﺗﻜﺮار‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧـﻪ ﻻ ﻳﺠﺐ أن‬ ‫ﻳﺒﻘﻰ أي دواء ﻣﻨﺘﻬﻲ اﻟﺼﻼﺣﻴﺔ‬

‫د‪ .‬ﺧﺎﻟﺪ ﻣﺮﻏﻼﻧﻲ‬ ‫ﻣﺮﻏﻼﻧـﻲ أﻧﻪ ﻳﺘـﻢ اﻟﺘﺒﺎﺣﺚ ﻣﻊ‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت ﻻﺳـﺘﺒﺪاﻟﻬﺎ ﺑﺘﺎرﻳـﺦ‬ ‫ﺻﻼﺣﻴـﺔ ﻣﻨﺎﺳـﺐ‪ ،‬أو ﺗﻘـﻮم‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺑﺤﴫﻫﺎ ورﻓﻌﻬﺎ ﻟﻠﻮزارة‬

‫ﻷﺧـﺬ ﻣﻮاﻓﻘـﺔ اﻹﺗـﻼف ﺣﺴـﺐ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم وﻫﻲ ﻋﺎدة ﻛﻤﻴﺎت ﻗﻠﻴﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺘﻢ اﻟﺘﺨﻠﺺ ﻣﻨﻬـﺎ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﴍﻛﺎت ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ إﺗـﻼف‬ ‫اﻤـﻮاد اﻟﻄﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا أن ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻟﺼﻼﺣﻴﺔ ﻟﻴﺲ اﻤﻌﻴـﺎر اﻟﻮﺣﻴﺪ‬ ‫ﻟﺼﻼﺣﻴﺔ اﻟﺪواء‪ ،‬ﺑﻞ ﻳﻠﻌﺐ ﺳـﻮء‬ ‫اﻟﺘﺨﺰﻳـﻦ دورا ﻣﻬﻤـﺎ ﰲ ﻋـﺪم‬ ‫ﺻﻼﺣﻴـﺔ اﻟﺪواء‪ ،‬أو ﺗﻌﺮﺿﻪ ﻷي‬ ‫ﻇﺮوف ﻣﻨﺎﺧﻴﺔ ﺳـﻴﺌﺔ ﻗﺪ ﺗﺆدي‬ ‫ﻟﻌـﺪم ﺻﻼﺣﻴﺘـﻪ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫـﺎ ً أﻧـﻪ‬ ‫ﻳﻌﻤﻢ ﻋـﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺪواء ﻗﺒـﻞ اﻧﺘﻬﺎء ﺻﻼﺣﻴﺘﻪ‬ ‫ﺑﺴـﻨﺔ ﻟﻴﺘـﻢ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫ﻳﺘـﻢ اﻟﺘﻌﻤﻴـﻢ ﻣـﺮة أﺧـﺮى ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺳـﺘﺔ أﺷـﻬﺮ ﺛـﻢ ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أﻧـﻪ ﻻ ﻳـﴫف أي‬

‫دواء ﻟﻠﻤﺮﻳـﺾ إﻻ ﺑﻌـﺪ اﻟﺘﺄﻛـﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﻛﻤﻴﺘﻪ وﺻﻼﺣﻴﺘﻪ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﻣﻌﻤﻢ ﻋـﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‬ ‫ﻋـﺪم ﴏف أي دواء ﻳﺘﺒﻘﻰ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺎرﻳـﺦ ﺻﻼﺣﻴﺘﻪ أﻗـﻞ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﺷـﻬﺮ‪ ،‬وﻳﺘـﻢ ﺣﻔـﻆ اﻷدوﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮدﻋﺎت اﻟﺘﻤﻮﻳـﻦ اﻟﻄﺒﻲ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺘﻲ ﺗﻜﻮن ﻣﺠﻬﺰة ﻃﺒﻘﺎ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔـﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ اﻤﺘﺒﻌﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺨﺰﻳـﻦ‪ ،‬وﺗﺘـﻢ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ أرﺻﺪة‬ ‫اﻷدوﻳﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻧﻈﺎم ﺣﺎﺳﺐ‬ ‫آﱄ ﻳﺮﺑـﻂ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺴـﺘﻮدﻋﺎت‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟـﻮزارة اﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﺠﻮﻻت اﻟﺘﻔﺘﻴﺸـﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻨﻈﻤﻬـﺎ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ دوري‬ ‫أﺳـﺒﻮﻋﻲ وﺷـﻬﺮي وأﺣﻴﺎﻧـﺎ‬ ‫ﻣﻔﺎﺟﺌﺔ‪.‬‬

‫ﺟﻮﺍﺯﺍﺕ ﻣﻜﺔ ﺗﻄﻴﺢ ﺑـ ‪ 75‬ﻣﺨﺎﻟﻔ ﹰﺎ ﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻹﻗﺎﻣﺔ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﺑﺪر ﻣﺤﻔﻮظ‬

‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻘﺒﻮض ﻋﻠﻴﻬﻢ‬

‫ﻛﺸـﻒ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ ﺻﺤﺔ اﻟﻄﺎﺋـﻒ ﴎاج اﻟﺤﻤﻴﺪان أن ﻋـﺪد اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺠﺮاﺣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺖ ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻤﻨﴫم ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻠﻎ ‪ 17383‬ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﺼﺪرﺗﻬﺎ ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﻨﺴﺎء واﻟﻮﻻدة‪.‬‬ ‫وﺑﻠـﻎ ﻋﺪد اﻤﻨﻮﻣﻦ ‪ 66873‬ﰲ ‪ 13‬ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻣﻨﻬﺎ ﺧﻤﺴـﺔ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت داﺧﻞ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ وﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﺧﺎرﺟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف إﻧﻪ ﺑﻠﻐﺖ ﻧﺴـﺒﺔ ﺷـﻐﻞ اﻷﴎة ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ ‪ % 73‬ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ ﻋﺪد اﻷﴎة‬ ‫اﻟﺒﺎﻟـﻎ ‪ 1913‬ﴎﻳﺮا‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺑﻠﻎ ﻋـﺪد ﻣﺮاﺟﻌﻲ ﻣﺮاﻛﺰ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻷوﻟﻴﺔ ‪ 363261‬ﻣﺮاﺟﻌﺎ‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ اﱃ إﺟﺮاء ‪ 34586‬ﺟﻠﺴـﺔ ﻋﻼج ﻃﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬ووﺻﻞ ﻋﺪد اﻷﻓﻼم اﻟﺘﻲ ﺗﻢ اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻷﺷﻌﺔ إﱃ ‪ 249521‬ﻓﻴﻠﻤﺎً‪.‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺮﻏﻼﻧﻲ ﻟـ |‪ :‬ﺍﻛﺘﺸﻔﻨﺎ ﺃﺩﻭﻳﺔ ﻣﻨﺘﻬﻴﺔ ﺍﻟﺼﻼﺣﻴﺔ ﺧﻼﻝ‬ ‫ﺟﻮﻻﺕ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﻭﻣﺴﺘﻮﺩﻋﺎﺕ ���ﺩﻭﻳﺔ ﺑﺎﻟﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫ﻋـﲆ أرﻓـﻒ اﻟﺼﻴﺪﻟﻴـﺎت‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ‬ ‫ﻟﻮﺟﻮد ﻣﺴﺘﻮدﻋﺎت ﺧﺎﺻﺔ ﻹﺑﻌﺎد‬ ‫اﻷدوﻳـﺔ اﻤﻨﺘﻬﻴـﺔ اﻟﺼﻼﺣﻴـﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ ذاﺗـﻪ ﻋـﻦ‬ ‫اﻤﴩوﻋـﺎت اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻹدارة‬ ‫اﻟﺘﻤﻮﻳـﻦ واﻹﻣﺪاد وﻓﻘـﺎ ً ﻟﻠﺨﻄﺔ‬ ‫اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﻠـﻮزارة‪ ،‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫ﺗﻤﺖ ﺗﺮﺳـﻴﺔ ‪ 29‬ﻣﺴﺘﻮدع أدوﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ‪ ،‬وﻳﺠﺮي ﺗﺮﺳﻴﺔ‬ ‫ﻣﺎﺋﺔ ﻣﺴـﺘﻮدع ﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﺰﻳﺎدة‬ ‫اﻻﺳـﺘﻴﻌﺎب‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺑـﺪأ ﺗﻄﺒﻴـﻖ‬ ‫ﻧﻈـﺎم اﻟﱰﻣﻴﺰ«اﻟﺒﺎرﻛـﻮد« ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﺴـﺘﻮدﻋﺎت اﻟـﻮزارة‬ ‫ﺑﺠﻤﻴـﻊ اﻤﻨﺎﻃﻖ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﺤﺪﻳﺚ‬ ‫دﻟﻴـﻞ أدوﻳـﺔ اﻟـﻮزارة وأﺿﻴﻒ‬ ‫ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻟﺒﻨـﻮد اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ .‬وأﻓﺎد‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻗﺒﻀـﺖ دورﻳﺎت اﻟﺠﻮازات ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻤﻘﺪﺳـﺔ ﺑﻌـﺪ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﻟﻴﻠـﺔ أﻣﺲ ﻋﲆ‬ ‫‪ 75‬ﻣﺨﺎﻟﻔـﺎً‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺣﻤﻠﺔ دﻫﻢ اﺳـﺘﻤﺮت‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﺛﻤﺎﻧـﻲ ﺳـﺎﻋﺎت ﻣﺘﻮاﺻﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﺑـﺈﴍاف ﻣﺒـﺎﴍ ﻣـﻦ ﻗﺎﺋـﺪ دورﻳـﺎت‬ ‫اﻟﺠﻮازات اﻤﻘﺪم ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﻴﺪاﻧﻴـﺔ ﻣـﻦ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺒﺤـﺚ واﻟﺘﺤـﺮي اﻟﺮاﺋﺪ‬ ‫ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺴـﻮﻳﻠﻢ‪ ،‬وأﻓﺮاد اﻟﺒﺤﺚ‪ .‬وﺗﻢ ﺗﻄﻮﻳﻖ‬ ‫اﻤﻮﻗـﻊ اﻷول ﰲ ﺿﺎﺣﻴﺔ ﺟﻌﺮاﻧﺔ‪) ،‬ﴍق ﻣﻜﺔ(‬ ‫وﻣﺪاﻫﻤﺘﻪ‪ ،‬وإﻟﻘﺎء اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ﺳـﺎﻛﻨﻴﻪ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﺛـﻢ اﻧﺘﻘﻠﺖ اﻟﻔﺮق إﱃ ﺷـﺎرع اﻟﺤﺞ‪ ،‬وﺗﺮﺟﻠﺖ‬ ‫اﻟﻔـﺮق‪ ،‬ﻧﻈـﺮا ً ﻟﺼﻌﻮﺑﺔ دﺧـﻮل اﻤﺮﻛﺒﺎت إﱃ‬ ‫ﻣﻮاﻗـﻊ ﺗـﻢ رﺻﺪﻫـﺎ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ أﻓـﺮاد اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫واﻟﺘﺤـﺮي‪ ،‬وﻗﺎﻣـﺖ ﺑﺎﻟﻘﺒـﺾ ﻋﲆ ﺳـﺎﻛﻨﻴﻬﺎ‬ ‫ﺑﻌـﺪ إﻏﻼق ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺨﺎرج اﻤﺘﻮﻗـﻊ ﻫﺮوﺑﻬﻢ‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻤـﺖ اﻤﺪاﻫﻤﺔ ﰲ أواﺧـﺮ اﻟﻠﻴﻞ‪،‬‬ ‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻛﺎن ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻘﺒﻮض ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻳﻐﻄﻮن ﰲ‬

‫ﺳـﺒﺎت ﻋﻤﻴﻖ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ﺷـﺨﺼﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﴍق آﺳﻴﺎ‪ ،‬ﻣﺘﺴﱰﻳﻦ ﻋﲆ ‪ 21‬ﺷﺨﺼﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻨﺴﻴﺘﻬﻤﺎ‪ ،‬ﻳﻘﻄﻨﻮن ﰲ ﻏﺮف‪ ،‬وﺗﻔﺼﻞ ﺑﻴﻨﻬﻢ‬ ‫ﴍاﺷـﻒ‪ ،‬اﺳـﺘﺨﺪﻣﺖ ﻛﻔﻮاﺻـﻞ‪ ،‬وﺑﺼﻮرة‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻄﺔ »رﺟﺎل وﻧﺴـﺎء«‪ ،‬وﻳﻌـﺪون اﻟﻄﻌﺎم‬ ‫ﰲ أﻣﺎﻛﻦ ﺗﻔﺘﻘﺮ إﱃ أﻗﻞ اﺷـﱰاﻃﺎت اﻟﺴـﻼﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻢ اﻻﻧﺘﻘﺎل ﺑﻌﺪﻫﺎ إﱃ ﻣﻮﻗﻊ آﺧﺮ‪ ،‬وﻣﺪاﻫﻤﺘﻪ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﻳﻘﻄﻦ ﻓﻴﻪ ‪ 23‬ﻣﺘﺴـﻠﻼً ﻣﻦ ﺟﻨﺴﻴﺔ‬ ‫ﻋﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﺳﺘﺔ ﻣﺘﺨﻠﻔﻦ‪ ،‬و أرﺑﻌﺔ ﻣﺨﺎﻟﻔﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻨﺴـﻴﺔ ﻋﺮﺑﻴـﺔ إﻓﺮﻳﻘﻴﺔ‪ .‬واﺳـﺘﻤﺮت اﻟﺤﻤﻠﺔ‬ ‫ﺑﺘﻨﻘﻠﻬﺎ إﱃ آﺧﺮ اﻤﻮاﻗﻊ‪ ،‬وﻗﺪ ﺣﺮص اﻤﺨﺎﻟﻔﻮن‬ ‫ﻋﲆ إﻏـﻼق ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺪاﺧﻠﻪ ﺟﻴـﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺪاﺧﻞ‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﻄﺎع رﺟـﺎل اﻟﺒﺤﺚ واﻟﺘﺤـﺮي اﻟﺪﺧﻮل‬ ‫إﻟﻴﻪ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ »اﻟﻬﻮاﻳـﺎت« واﻗﺘﺤﺎم اﻤﻮﻗﻊ‪،‬‬ ‫واﻟﻘﺒـﺾ ﻋـﲆ َﻣـﻦ ﺑﺪاﺧﻠﻪ‪ ،‬وﻫـﻢ ﻋﴩة ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻨﺴـﻴﺔ إﻓﺮﻳﻘﻴﺔ‪ ،‬وأرﺑﻌﺔ ﻣﺘﺨﻠﻔﻦ‪ ،‬وﺧﻤﺴـﺔ‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔﻦ ﻣﻦ ﴍق آﺳـﻴﺎ‪ ،‬وﻣﻊ ﻃﻠﻮع اﻟﺸﻤﺲ‬ ‫أﻧﻬـﻰ أﻓـﺮاد اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﻣﻬﻤﺘﻬـﻢ دون وﻗـﻮع‬ ‫إﺻﺎﺑﺎت ﰲ ﻛﻼ اﻟﻄﺮﻓﻦ‪.‬‬

‫ﺣﻮﻟﻪ ﺻﺎﺣﺒﻪ ﺇﻟﻰ ﻣﺴﺘﻮﺩﻉ‬ ‫ﺣﺮﻳﻖ ﻓﻲ ﻣﻨﺰﻝ ﱠ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬ ‫اﻧﺪﻟـﻊ ﺣﺮﻳـﻖ ﰲ ﻣﻨـﺰل ﺣﻮﻟﻪ‬ ‫ﺻﺎﺣﺒﻪ إﱃ ﻣﺴـﺘﻮدع وﺳـﻜﻦ‬ ‫ﻋﻤـﺎل ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺧﻤﻴـﺲ ﻣﺸـﻴﻂ‪.‬‬ ‫وﺗﻠﻘـﺖ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت ﺑﻼﻏﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﺮﻳﻖ ﺗﻢ ﻋـﲆ إﺛﺮه ﺗﺤﺮﻳﻚ‬ ‫ﻓﺮق اﻹﻃﻔﺎء واﻹﻧﻘـﺎذ‪ ،‬وﻓﻮر وﺻﻮل‬ ‫اﻟﻔـﺮق وﺟـﺪت أن اﻤﻮﻗـﻊ ﻣﻮﺻـﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬وﻣﺤﺎط ﺑﺄﺳـﻼك ﺷـﺎﺋﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻋﻤﺪت ﻓﺮق اﻹﻧﻘﺎذ إﱃ اﺳﺘﺨﺪام‬ ‫اﻤﻌﺪات اﻟﻔﻨﻴﺔ وﻓﺘﺢ اﻟﺒﺎب ﺑﻌﺪ ﺟﻬﻮد‬ ‫ﻛﺒـﺮة‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻤﺮﻛﺰت ﻓﺮق اﻹﻃﻔﺎء ﰲ‬ ‫اﻤﻮﻗـﻊ وﺣﺎﴏت اﻟﺤﺮﻳـﻖ‪ ،‬وﻓﺼﻠﺖ‬ ‫وﺣﺪة اﻟﻄﻮارئ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑـﺎء اﻟﺘﻴﺎر ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻮﻗﻊ‪ .‬وﻟﻢ ﻳﺴـﺠﻞ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺮﻳﻖ أي‬

‫اﻷﺛﺎث اﻤﺤﱰق‬ ‫إﺻﺎﺑـﺔ‪ ،‬واﺗﻀﺢ ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻤﻌﺎﻳﻨﺔ‬ ‫اﻷوﻟﻴـﺔ أن ﺳـﺒﺐ اﻟﺤﺮﻳـﻖ ﻳﻌﻮد إﱃ‬ ‫ﺗﻤﺎس ﻛﻬﺮﺑﺎﺋـﻲ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺷـﻬﺪ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫ﺗﺠﻤﻬﺮا ً ﻣﻦ اﻟﺒﻌﺾ‪ ،‬وﻗﺎﻣﺖ اﻟﺠﻬﺎت‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﺑﺘﻔﺮﻗـﺔ اﻤﺘﺠﻤﻬﺮﻳـﻦ ﻋـﱪ‬ ‫ﻣﻜﱪات اﻟﺼـﻮت وﴐب ﻃﻮق أﻣﻨﻲ‬ ‫ﺣﻮل اﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺣـﴬت إﱃ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫ﻓﺮق اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ‪.‬‬

‫»ﺍﻟﺴﺮﻋﺔ« ﺗﻨﻘﻞ ﺷﺎﺑ ﹰﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻋﻮدة اﻤﺴﻌﻮدي‬ ‫وﻗﻊ ﺣﺎدث ﺳـﺮ ﻤﺮﻛﺒﺔ ﻣـﻦ ﻧﻮع ﺑﻲ إم دﺑﻠﻴﻮ‬ ‫ﻳﻘﻮدﻫـﺎ ﺷـﺎب ﻋﴩﻳﻨﻲ ﻧﺘﻴﺠـﺔ اﻟﴪﻋـﺔ اﻟﺰاﺋﺪة‪.‬‬ ‫واﺻﻄﺪﻣﺖ ﺑﻌﺎﻣﻮد إﻧـﺎرة ﻣﺎ أدى ﻻﺣﱰاﻗﻬﺎ ﺻﺒﺎح‬

‫أﻣـﺲ ﰲ ﺣـﻲ اﻤﻨﺘـﺰه ﺑﺘﺒـﻮك‪ .‬وأوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻟﻠﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﺑﺘﺒﻮك ﺣﺴـﺎم اﻟﺼﺎﻟﺢ أﻧﻪ‬ ‫ﺗﻢ ﻧﻘﻞ اﻟﺸـﺎب إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟـﺪ وﺣﺎﻟﺘﻪ‬ ‫ﻣﺴﺘﻘﺮة‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺑﺎﴍ اﻟﺤﺎدث ﻓﺮﻗﺔ ﻣﻦ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫واﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ واﻤﺮور‪.‬‬

‫اﻤﺮﻛﺒﺔ ﻣﺤﱰﻗﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫مشادة بين‬ ‫عضوين من‬ ‫«الهيئة» حول‬ ‫مركبة سرية‬ ‫تنتهي في‬ ‫الشرطة‬

‫حفر الباطن ‪ -‬مساعد الدهمي‬

‫في انتظار المتحدث‬

‫انته�ت مش�ادة ب�ن عضوين م�ن أعضاء هيئ�ة اأمر‬ ‫بامع�روف والنهي عن امنك�ر ي محافظة حفر الباطن‬ ‫مس�اء أمس عى قي�ادة مركب�ة رية أثن�اء العمل إى‬ ‫ضاب�ط خفر رطة حفر الباطن‪ .‬وقام أحد العضوين‪،‬‬ ‫بع�د خافه م�ع زميله‪ ،‬بقي�ادة امركب�ة‪ ،‬ليتهمه زماء‬ ‫آخ�رون برقتها‪ ،‬حي�ث قاموا بإباغ رط�ة حفر الباطن‬ ‫عن تعرض إحدى آلي�ات الهيئة للرقة‪ ،‬وي زمن قياي تم‬ ‫العثور عى السيارة وسائقها‪ ،‬وأحيل إى ضابط الخفر‪ ،‬بينما‬ ‫سلمت السيارة وهي من نوع جيب اندكروزر إى الهيئة‪.‬‬

‫حـوادث‬

‫«الرق» اتصلت بالناطق اإعامي‬ ‫للهيئة ي امنطقة الرقية نجم الظفري‪،‬‬ ‫ال�ذي وعد بالرد عى ااستفس�ار إا أنه‬ ‫ل�م يرد حتى س�اعة إعداد ه�ذا الخر‪،‬‬ ‫كما اس�تفرت «الرق» م�ن امتحدث‬ ‫اإعام�ي للرطة‪ ،‬الذي طل�ب التوجه‬ ‫بااستفس�ار إى امتح�دث اإعام�ي‬ ‫للهيئة‪.‬‬

‫التحقيق‬ ‫مع‬ ‫شابين‬ ‫سرقا‬ ‫أغنام ًا‬

‫بسبب خاف نشب بينهما‬

‫حفر الباطن ‪ -‬دغش السهي‬ ‫ضبط�ت الدوري�ات اأمني�ة ي حف�ر الباطن‬ ‫فج�ر أم�س‪ ،‬ش�خصن بحوزتهم�ا ع�دد من‬ ‫رؤوس اأغنام‪ ،‬بالق�رب من حي الربو‪ ،‬اتضح‬ ‫أنه�ا مروقة من أحد اأح�واش‪ .‬وقال الناطق‬ ‫اإعام�ي لرطة امنطق�ة الرقية امقدم زياد‬ ‫الرقيطي‪ ،‬أن الش�ابن ي العق�د الثاني والثالث من‬ ‫العمر‪ .‬وتم التحفظ عى اماش�ية وتس�ليم الشابن‬ ‫لقس�م التحقيقات بالرطة للتحقيق معهما حيال‬ ‫القضية وقضايا أخرى مماثلة‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫خادمة إثيوبية تطعن سيدة في مكة‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬بدر محفوظ‬ ‫تعرض�ت مواطن�ة للطع�ن ع�ى ي�د‬ ‫خادمته�ا اإثيوبي�ة صباح أم�س التي‬ ‫تعم�ل لديه�ا ي مخط�ط الرائ�ع بعد‬ ‫نش�وب خ�اف بينهم�ا أدى إى إصابة‬ ‫الس�يدة ي البط�ن والكتف‪.‬وأوض�ح‬ ‫الناط�ق اإعامي لرطة العاصمة امقدس�ة‬

‫اإثنين ‪ 26‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 10‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )372‬السنة الثانية‬

‫مخالفة أنظمة السير تصيب مقيم ًا‬ ‫بالمختصر‬

‫مائتا عامل نظافة يتجمعون أمام محافظة‬ ‫الطائف للمطالبة برواتبهم المتأخرة‬

‫حريق متعمد بملعب في القريات‬

‫القري�ات ‪ -‬ب�در امدهرش ش�ب حريق ي أح�د ماعب نادي امس�رة‬ ‫امس�تحدثة مؤخ�را ً من قبل بلدي�ة محافظة القري�ات‪ .‬وتعود تفاصيل‬ ‫حادثة الحريق إى أنه ي حواي الس�اعة الس�ابعة والنصف مس�اء أمس‬ ‫اأول قام�ت أي�ا ٍد عابثة بإش�عال حريق ي املعب بس�كب مواد ريعة‬ ‫ااش�تعال‪ .‬وبارت فرقة من الدف�اع امدني الحادث�ة إخمادها‪ .‬وذكر‬ ‫رئيس البلدية امهندس عي الش�مري أن ه�ذه الظاهرة بتعاون الجميع‬ ‫سيتم التخلص منها‪.‬‬

‫«تماس» يشعل حريق ًا في مجمع تجاري‬ ‫اأحس�اء ‪ -‬عيى الراهيم وقع ظهر أمس‪ ،‬حريق ي مجمع البس�تان‬ ‫م�ول ي مدين�ة امرز‪ .‬وب�ارت فرق�ة الدف�اع امدني اموق�ع‪ ،‬وتبن‬ ‫أن الحري�ق ي أح�د امطاع�م الواقعة ي امجمع‪ ،‬واتضح أن الس�بب ي‬ ‫اش�تعاله هو تماس كهربائ�ي‪ ،‬وقد تم إخماده من قب�ل الدفاع امدني‬ ‫دون وقوع أي إصابات تذكر‪.‬‬

‫رجال الدفاع امدني ي موقع الحريق‬

‫العمالة متجمعون أمام امحافظة‬

‫(الرق)‬

‫(تصوير‪ :‬عيى الراهيم)‬

‫اصطدام يصيب شخصين ويغلق طريق ًا‬ ‫الجبيل ‪ -‬س�عد الخرم تسبب وقوع حادث اصطدام بن مركبيتن ي‬ ‫انقاب إحداه�ن ي الجبيل الصناعية عر أم�س‪ .‬وأدى ااصطدام إى‬ ‫عرقلة الس�ر وازدحام كبر بسبب تزامنه مع خروج اموظفن ومقاوي‬ ‫ال�ركات من أعماله�م‪ .‬ونتج عن الحادث إصابة ش�خصن بإصابات‬ ‫متوس�طة‪ ،‬وت�م نقلهما إى مستش�فى الجبيل العام أحدهما بواس�طة‬ ‫مركبة أحد امواطنن‪ ،‬وبارت الحادث دوريات اأمن الصناعي وامرور‬ ‫والدفاع امدني وإسعاف الهيئة املكية وركة الخري لتنظيف اموقع‬ ‫ورفع امركبات من الطريق‪.‬‬

‫الطائف ‪ -‬عبدالعزيز الثبيتي‬ ‫ب�ارت الجهات اأمنية ي محافظة الطائف‬ ‫أم�س تجمع�ا أكثر من مائت�ي عامل نظافة‬ ‫ح�روا أم�ام مق�ر محافظ�ة الطائ�ف‬ ‫مطالب�ن ب�رف رواتبهم امتأخ�رة‪ .‬وقال‬ ‫ع�دد من الع ّم�ال « لل�رق « إنه�م يعملون‬ ‫ي ركة نظافة وتش�جر الحدائ�ق امتعاقدة مع‬ ‫أمان�ة الطائف ي الش�مال و منذ أكث�ر من ثمانية‬

‫أش�هر لم يتس�لموا رواتبهم‪ .‬وأك�دت الرطة عى‬ ‫لس�ان الناطق اإعامي امازم أول سليم الربيعي‬ ‫أن التج ّم�ع يع�ود لعمال إح�دى ركات النظافة‬ ‫العامل�ة ي ش�مال الطائف وقال ام�ازم الربيعي‬ ‫أن العم�ال يطالب�ون برواتبه�م امتأخ�رة وت�م‬ ‫اختي�ار ممثل لهم للتفاوض مع مس�ؤول لجنة‬ ‫تس�وية أجور العمالة امحلي�ة بامحافظة والعمل‬ ‫ج�ار عى بح�ث ومعالجة وضعه�م ‪ ،‬وعى ضوء‬ ‫ذلك س�يتم تطبيق اأنظمة ومحاس�بة من تثبت‬

‫امركبة أثناء رفعها‬

‫إحباط تهريب ‪ 39‬مسدس ًا ومخازن‬

‫(الرق)‬ ‫عدد من امضبوطات‬ ‫أبه�ا ‪ -‬الرق عثرت دوري�ات حرس الحدود ي ظه�ران الجنوب عى ‪39‬‬ ‫مسدس�ا و‪ 1150‬طلق�ة كاش�نكوف و‪ 39‬مخزن مس�دس مختلفا تركها‬ ‫متس�للون حاولوا الدخول إى امملكة وأحبطت الدوريات محاولتهم‪ .‬أوضح‬ ‫ذل�ك الناطق اإعامي بقيادة حرس الحدود بمنطقة عس�ر العقيد عبدالله‬ ‫الحمراني‪ ،‬مش�را ً إى أن باغا ً قاد إى تلك الحالة منذ فرة‪ ،‬وتمت متابعتهم‬ ‫حتى دخولهم اأراي الس�عودية واعراضهم إا أنهم تمكنوا من العودة إى‬ ‫جهة قدومهم‪.‬‬

‫مجهولون يسرقون منز ًا ويهربون‬

‫حفر الباطن ‪ -‬مس�اعد الدهمي بارت الدوريات اأمنية التابعة محافظة‬ ‫حفر الباطن مس�اء أمس‪ ،‬باغا ً يفيد بتع ّرض إحدى الوحدات الس�كنية ي‬ ‫حي الربوة «قيد اإنش�اء» للرقة من قبل مجهولن‪ ،‬حيث قام الس�ارقون‬ ‫برقة كيابل وأس�اك وم�واد كهربائية م�ن امنزل‪ ،‬وول�وا هاربن‪ .‬وقال‬ ‫الناط�ق اإعامي لرطة امنطقة الرقية امقدم زياد الرقيطي‪ ،‬إنه ا يزال‬ ‫التحقيق جاريا ً ي القضية‪.‬‬

‫مخالفت�ه‪ .‬من جهته أكد امتحدث الرس�مي أمانة‬ ‫الطائف إسماعيل إبراهيم أن اأمانة تقوم برف‬ ‫مستخلصات ركات النظافة أوا ً بأول والركات‬ ‫ملزم�ة برف رواتب العمالة دون تأخر‪ .‬تجدر‬ ‫اإش�ارة إى أن الطائف قد ش�هدت خال الفرة‬ ‫اماضية امتناع�ا ً لعمال النظافة ي وس�ط ورق‬ ‫امحافظة عن العمل بس�بب عدم تجديد إقاماتهم‪،‬‬ ‫وتدخلت اأمانة ي حينه إنهاء الوضع مع الركة‬ ‫التي تتبع لها العمالة اممتنعة عن العمل‪.‬‬

‫غير مناسبة للدراسة وخطرة على الطالبات‬

‫«مدني» بقيق ينذر مدرسة بنات باإغاق خال‪ 15‬يوم ًا‬ ‫بقيق ‪ -‬محمد آل مهري‬ ‫أنذر الدف�اع امدني ي محافظة‬ ‫بقي�ق إدارة الربي�ة و التعليم‬ ‫ي امنطق�ة الرقي�ة بإغ�اق‬ ‫امدرس�ة اابتدائي�ة الس�ابعة‬ ‫امس�تأجرة الواقع�ة ي ح�ي‬ ‫موظف�ي رك�ة أرامكو الس�عودية‬ ‫كونه�ا غ�ر مس�توفاة لوس�ائل‬ ‫الس�امة‪ ،‬م�ا يجعلها غر مناس�بة‬ ‫للدراس�ة وخط�رة ع�ى الطالبات‪.‬‬ ‫وأوضح�ت مصادر ل�� «الرق» أن‬ ‫تقري�ر الدف�اع امدن�ي ي محافظة‬ ‫بقيق كش�ف أن امدارس الحكومية‬ ‫الت�ي بنته�ا ال�وزارة وامس�تأجرة‪،‬‬ ‫ا يتوف�ر فيه�ا مخارج الط�وارئ‪،‬‬ ‫ومع�دات اإطف�اء‪ ،‬كما وج�دت أن‬ ‫معدات اإطفاء ي امدارس التي بنتها‬ ‫أرامكو السعودية ي أحياء موظفيها‬ ‫ا تعمل‪ .‬وبين�ت امصادر أن إدارات‬ ‫ام�دارس قام�ت بإغ�اق مخ�ارج‬

‫(الرق)‬ ‫امدرسة اابتدائية السابعة‬ ‫الطوارئ ي مدارس�ها‪ ،‬وحولتها إى كب�رة‪ ،‬كم�ا وج�د امفتش�ون أن‬ ‫مس�تودعات للكتب واأث�اث القديم الغ�رف الكبرة تحول�ت إى مكاتب‬ ‫والطاوات والك�راي‪ ،‬باإضافة إى للمعلم�ات ووضع�ت الطالب�ات ي‬ ‫وجود أس�ياج حديدية عى ش�بابيك الغرف الصغرة‪ ،‬وأن عدد الطالبات‬ ‫ام�دارس امس�تأجرة‪.‬وأن امدرس�ة ي الفص�ل الواح�د يزي�د ع�ن ‪25‬‬ ‫اابتدائي�ة السادس�ة امس�تأجرة طالب�ة‪ ،‬بينم�ا الفصل ا يس�توعب‬ ‫تعان�ي م�ن تك�دس الطالب�ات ي أكث�ر من ‪ 16‬طالبة‪ ،‬اأم�ر الذي قد‬ ‫الفصول الدراس�ية الصغرة بأعداد يعي�ق عمليات اإخاء ي حالة وقوع‬

‫مصرع معلم وإصابة زوجته وطفليه في‬ ‫حادث حريق داخل منزلهم في «أبو عريش»‬ ‫(تصوير‪ :‬عي السويد)‬

‫(الرق)‬

‫حري�ق ُ‬ ‫اق�دِر ‪.‬وقالت امص�ادر‪ :‬إن‬ ‫إدارة الدفاع امدني ي محافظة بقيق‬ ‫أنذرت إدارة الربية والتعليم «بنات»‬ ‫ي محافظ�ة بقيق بإغاق امدرس�ة‬ ‫خال مدة ‪ 15‬يوما وإا سوف تقوم‬ ‫بقطع التيار الكهربائي عن امدرسة‪.‬‬ ‫يذك�ر أن الدفاع امدن�ي ي محافظة‬ ‫بقيق قام بإغاق مدرستن للبنات»‬ ‫امجم�ع التعليم�ي ي الدغيمي�ة و‬ ‫امدرس�ة الس�ابعة ي بقي�ق «لعدم‬ ‫توفر السامة فيهما‪ ،‬و لوجود خطر‬ ‫ع�ى حي�اة الطالب�ات و امعلم�ات‪.‬‬ ‫من جهت�ه أوضح الناط�ق اإعامي‬ ‫للربية و التعليم ي امنطقة الرقية‬ ‫خال�د الحم�اد أن إدارة الربي�ة و‬ ‫التعلي�م ي الرقي�ة تبح�ث كيفية‬ ‫تحويل طالبات امدرسة للدراسة مع‬ ‫طالبات م�دارس أخ�رى أو تحويل‬ ‫الطالب�ات للدراس�ة ي فرة امس�اء‬ ‫حتى ينته�ي البحث عن توفر مبنى‬ ‫جديد للمدرسة‪.‬‬

‫معالي‬ ‫الوزير‪ ..‬قل‬ ‫َت ْم (‪)6-1‬‬

‫صالح الحمادي‬

‫م�ن منطقت�ي البس�يطة وأهله�ا الطيب�ن أوج�ه دعوات‬ ‫مفتوحة للوزراء لعلهم يتكرمون بزيارات ميدانية ويش�اهدون‬ ‫عى الطبيعة الطوب الذي شكونا له من البوصلة التي تتجه لكل‬ ‫الجهات اأصلية والفرعية عدا «الحد»‪.‬‬ ‫بطاق�ات الدعوات تش�مل كل ال�وزراء وب�ودي أن أزور كل فرد‬ ‫منهم ي مكتبه وأوجه له الدعوة «العس�رية» امجانية‪ ،‬وأطلب‬ ‫من الوزير أن يقول «تم» فقط وأعود إى قريتي أجهز امفطحات‬ ‫واأكات الشعبية التي تذوقها أغلب الوزراء من قبل ولم نحصل‬ ‫منهم عى بلح الشام وا عنب اليمن‪.‬‬ ‫اخت�رت عدد الدعوات عى بعض الوزراء بش�حمهم ولحمهم‬ ‫وس�وف أتناول مس�ببات ه�ذه الدعوة ل�كل وزير م�ن الوزراء‬ ‫امعني�ن وقد أصيب أو أخي�ب أن الكاتب يقذف بما لديه ويرك‬ ‫الباقي ي مدرجات الكام‪.‬‬ ‫أول ال�وزراء ي قائم�ة اهتمامي وزير اإس�كان ‪-‬س�لمه الله‪-‬‬ ‫ال�ذي اعتمد خمس�مائة ألف وحدة س�كنية بملي�ارات الرياات‬ ‫كمش�اريع إس�كان لكل منطقة وكل مدينة وكل محافظة عدا‬ ‫منطقة عس�ر نسيها الوزير أو تجاهلها س�يان‪ ،‬امهم أقدم له‬ ‫دعوة مجانية لحضور حفلة مفطحات وعريكة وحنيذ وأقراص‬ ‫بُ�ر ف�ا يوجد ألذ م�ن اأكات الش�عبية التي يجهزه�ا الفقراء‬ ‫الباحث�ون ع�ن رغيف خبز وم�أوى يقيهم لف�ح الهجر والرد‬ ‫القارس‪ ...‬معاي وزير اإسكان «نفداك» اقبل دعوتي ُ‬ ‫وقل‪ :‬تم‪.‬‬ ‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫مجهولون يشعلون النار‬ ‫في كاميرا « ساهر » بالمدينة‬ ‫امدينة امنورة ‪-‬‬ ‫عبدالرحمن حمودة‬ ‫تع ّرض�ت كام�را متنقل�ة‬ ‫لس�اهر عى الطريق الدائري‬ ‫ي امدين�ة امن�ورة اعت�داء‬ ‫بإش�عال الن�ران به�ا أمس‬ ‫اأول من قبل أشخاص مجهولن‪.‬‬ ‫وأوضح الناطق اإعامي للرطة‬ ‫العقي�د فه�د الغن�ام أم�س ب�أن إحدى كامرات ساهر(تصوير‪:‬محمد امحسن)‬ ‫الجه�ات اأمني�ة مازال�ت تبحث‬ ‫عن هويات اأش�خاص مرتكبي الحادثة مؤكدا ً أن موظف النظام رصد اشتعال‬ ‫النران بالكامرا ليس�ارع بإخمادها بالوس�ائل امتاحة‪ .‬وش�كلت الرطة فريق‬ ‫عمل للبحث عن امتهمن بحرق الكامرا‪ ،‬وذلك بإراف مبار ومتابعة من مدير‬ ‫الرطة اللواء س�عود اأحمدي‪ .‬يذكر أن امدينة امن�ورة من أكثر مناطق امملكة‬ ‫ش�هدت حوادث لاعتداء عى نظام « س�اهر «‪ ،‬وكان آخرها اأس�بوع امنرم‪،‬‬ ‫حيث أطلق عدد من الش�بان رصاصات من بندقية ع�ى كامرا ثابتة عى طريق‬ ‫الرياض الريع‪ ،‬وتم القبض عليهم وإحالتهم إى هيئة التحقيق واادعاء العام ‪.‬‬

‫القحطاني‪ :‬اانقطاع تسبب في احتجازات بالمصاعد‪ ..‬وا إصابات‬

‫إخاء ثاثة آاف طالبة بعد انقطاعات متتابعة في كلية ومدرستين بالطائف‬

‫جازان ‪ -‬عي الجريبي‬ ‫حاولت فرق الدفاع امدني إنقاذ أرة تسكن بالحي الرقي بمحافظة‬ ‫أبو عري�ش إثر تعرضهم لحادثة حريق صب�اح أمس قبل مغادرتهم‬ ‫لدوامه�م بام�دارس ‪ ،‬حيث لق�ي اأب مرعه وهو مواطن س�عودي‬ ‫ويعم�ل معلما بإحدى القرى الواقعة جن�وب امحافظة ‪ ،‬فيما أصيبت‬ ‫زوجت�ه وطف�اه بإصابات خط�رة نتيج�ة اختناقات تعرض�وا لها‬ ‫داخل امنزل ولم يس�تطيعوا الخروج كونهم ما زال�وا نائمن وذلك عندما‬ ‫ش�اهدوا امرأة ي حالة س�يئة ‪ ،‬ما اس�تدعى اأمر القيام بعمليات إنعاش‬ ‫لها ي اموقع قبل إس�عافها ي امستش�فى ‪ ،‬وتتحرى الجهات اأمنية وفرق‬ ‫الدف�اع امدني ع�ن اأس�باب الحقيقي�ة وراء الحريق للتأكد من الش�بهة‬ ‫الجنائي�ة م�ن عدم�ه وتس�جيلها ضمن الح�وادث العرضية ‪ ،‬وس�ارعت‬ ‫الف�رق بإخاء الش�قق امجاورة من س�اكنيها حتى ا يت�أذوا من الحادثة‬ ‫وكي تقوم الجه�ات امختصة بأداء مهامها‪ .‬واس�تدعت الجهات امختصة‬ ‫أيضا اأدلة الجنائية لتقوم بأخذ البصمات واأدلة من اموقع كون أس�باب‬ ‫حادث�ة الحريق مجهول�ة ‪ ،‬ما يتطلب ع�ى كاف�ة اإدارات اأمنية امتابعة‬ ‫للقضي�ة التوصل إى الحقيق�ة ‪ ،‬وأوضح الناطق اإعام�ي مديرية الدفاع‬ ‫امدن�ي بمنطقة ج�ازان الرائد يحيى القحطاني أن غرف�ة العمليات تلقت‬ ‫باغا عن حدوث حريق بإحدى الش�قق الس�كنية ‪ ،‬وعى الفور تم تحريك‬ ‫فرق إطفاء وإنقاذ وإس�عاف للموقع وعند الوصول اتضح أن الحريق هو‬ ‫عبارة عن اشتعال نران داخل شقة بالدور الثاني ي عمارة سكنية مكونة‬ ‫من طابقن ‪ ،‬وقامت الفرق بإخاء جميع س�كان العمارة وبارت عمليات‬ ‫اإطف�اء وإخراج اأرة من داخل الش�قة ‪ ،‬وأش�ار الرائ�د القحطاني أنه‬ ‫نت�ج عن الحادث وفاة رجل وإصابة زوجته وطفلن وتم نقلهم عن طريق‬ ‫سيارات اإس�عاف التابعة للدفاع امدني والهال اأحمر إى مستشفى أبو‬ ‫عريش العام وأن التحقيقات ما تزال جارية معرفة أس�باب الحريق ‪ ،‬وأكد‬ ‫مصدر ي مستشفى أبو عريش أن امصابن أحيلوا إى قسم التنويم متابعة‬ ‫حالتهم الصحية مبينا أنهم اآن ي وضع مستقر وهم تحت الرعاية الطبية‬ ‫بامستشفى ‪.‬‬

‫بيادر‬

‫ترب�ة ‪ -‬مضحي البقمي أصيب مقيم صباح أمس إثر حادث‬ ‫مروري تعرض له ي ش�ارع املك عبدالعزيز بمحافظة تربة‪.‬‬ ‫وأكد مدير مرور تربة الرائد عبدالله البقمي بأن الحادث وقع‬ ‫بس�بب الزحام والكثافة امرورية التي تش�هدها الطرق أثناء‬ ‫فرة الدوام وعدم تقيد قائد الش�احنة بأنظمة السر ي وسط‬ ‫البل�د‪ ،‬افتا ً بأنه تم إيق�اف قائد الش�احنة لتحقيق وتطبيق‬ ‫اإجراءات النظامية حيال مخالفته‪.‬‬

‫أثناء إخماد الحريق‬

‫امق�دم عبدامحس�ن اميم�ان أن خاف�ا ً وقع‬ ‫بن خادم�ة إثيوبية وكفيلتها‪ ،‬جعل الخادمة‬ ‫تحمل سكينا ً وتطعن بها كفيلتها طعنتن ي‬ ‫كتفها وبطنها‪ .‬مؤكدا ً أنه تم إلقاء القبض عى‬ ‫الخادمة وإيداعها الس�جن تمهي�دا ً احالتها‬ ‫لهيئة التحقيق واادعاء العام‪ ،‬قس�م ااعتداء‬ ‫عى النفس‪ ،‬فيما تم نقل الس�يدة مستش�فى‬ ‫املك فيصل وحالتها الصحية مستقرة‪.‬‬

‫الطائف ‪ -‬عناد العتيبي‬

‫رجال الدفاع امدني أثناء اإخاء‬

‫(الرق)‬

‫تسبب انقطاع التيار الكهربائي امتتابع ي‬ ‫عدد من أحياء الطائف أمس ي إخاء ثاثة‬ ‫آاف طالب�ة بع�د تعليق ج�رس اإنذار ي‬ ‫كلية الربي�ة بجامعة الطائف‪ ،‬و اابتدائية‬ ‫ال�� ‪ 25‬للبنات ي حي املك فهد‪ ،‬والثانوية‬ ‫ال� ‪ 31‬للبنات ي حي الريان‪ ،‬وتسبب اانقطاع‬ ‫كذلك ي توقف بعض امصاعد لعدد من العمائر‬ ‫الس�كنية نتج عن�ه عدد م�ن ااحتج�ازات تم‬ ‫التعامل معها من قبل فرق اإنقاذ ميدانياً‪.‬‬ ‫وأوضح ل�� «ال�رق» الناط�ق اإعامي‬ ‫إدارة الدفاع امدني ي محافظة الطائف العقيد‬ ‫خالد القحطاني أن س�بب تل�ك الباغات تقني‬

‫بحت خال انقطاع التيار الكهربائي عن بعض‬ ‫اأحي�اء ‪ ،‬مبينا أن�ه لم تس�جل أي إصابات أو‬ ‫خافه خ�ال تلك الباغ�ات‪ .‬وأوض�ح العقيد‬ ‫القحطاني أن خمس ف�رق إطفاء وإنقاذ دفاع‬ ‫مدني ب�ارت باغ كلي�ة البنات عند الس�اعة‬ ‫‪12.49���وث�اث ف�رق ب�ارت ب�اغ اابتدائية‬ ‫ال�‪ 25‬عند الس�اعة ‪ 12.53‬وثاث فرق بارت‬ ‫باغ الثانوي�ة ال�‪ 31‬عند الس�اعة ‪ 01.09‬من‬ ‫ظهر أمس‪ ،‬باإضافة إى عدد من القوى البرية‬ ‫واآلية بإراف ميداني مبار من مدير اإدارة‬ ‫العمي�د فاي�ز بن صبي�ان العتيبي ال�ذي وجه‬ ‫شكره مديرات وأعضاء هيئة التدريس ي الكلية‬ ‫وامدرستن الواردة منها الباغات عى جهودهن‬ ‫يب�ثالوع�يالوقائ�ي‪.‬‬

‫وفاة شخصين وإصابة سبعة في فرضية إنقاذ بالخفجي‬ ‫الخفجي ‪ -‬أحمد غاي‬ ‫نفذت فرق�ة اإنقاذ واإطف�اء بالدفاع امدني ي محافظ�ة الخفجي أمس‬ ‫فرضي�ة حادث حريق ي مركز صحي ش�مال الخفجي‪ .‬و اس�تغرق زمن‬ ‫تنفيذ العملية ‪ 15‬دقيقة‪ ،‬وتضمن سيناريو الفرضية سقوط سقف داخل‬ ‫امبن�ى وان�داع الحري�ق جراء تم�اس كهربائي نتج عنه وفاة ش�خصن‬ ‫وإصابة س�بعة أش�خاص‪ .‬وق�ال مدير امركز ب�در الروي�ي‪ :‬إن الخطة‬ ‫ظهرت بش�كل ممتاز وناجح‪ ،‬وأثنى أفراد الدف�اع امدني عى تجاوب العاملن‬ ‫وامراجع�ن الذي س�هل العملية ‪ ،‬وتعتر ه�ذه الفرضية لكش�ف اإيجابيات‬ ‫والس�لبيات‪ ،‬ومن ضمن هذه السلبيات وقوف سيارات امراجعن داخل امركز‪،‬‬ ‫حيث سيتم إقفال البوابة ووضع لوحة لوقوف السيارات ي الخارج‪.‬‬

‫اأطباء يشخصون حالة مصابن‬

‫(الرق)‬

‫ﻗﻀﻴﺘﻲ‬

‫‪12‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻋﻠﻦ ﻋﺒﺮ | اﻛﺘﻤﺎل اﻟﻬﻴﻜﻞ اﻛﺎدﻳﻤﻲ ﺑﺘﻌﻴﻴﻦ ﺛﻼﺛﺔ ﻋﻤﺪاء ﻣﻦ أﻛﻔﺄ اﻟﻌﻠﻤﺎء‬

‫ﻧﻈﻤﻲ ﺍﻟﻨﺼﺮ‪ :‬ﻋﻼﻗﺔ ﺇﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﺣﻤﻴﻤﺔ ﺗﺠﻤﻊ ﺑﻴﻦ ﺧﺎﺩﻡ ﺍﻟﺤﺮﻣﻴﻦ‬ ‫ﺍﻟﺸﺮﻳﻔﻴﻦ ﻭﻃﻼﺏ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪﺍﷲ ﻭﻧﺘﻄﻠﻊ ﺇﻟﻰ ﺯﻳﺎﺭﺗﻪ ﺍﻟﻤﻘﺒﻠﺔ ﻗﺮﻳﺒ ﹰﺎ‬ ‫ﺛﻮل ‪ -‬ﻋﲇ ﻣﻜﻲ‬ ‫أﻛﺪ ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﻠﺸـﺆون اﻹدارﻳﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﻠﻌﻠﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪،‬اﻤﻬﻨﺪس ﻧﻈﻤﻲ‬ ‫اﻟﻨﴫ أن اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﺳـﺘﻘﺒﻠﺖ ﺑﻔﺮح وﻃﻤﺄﻧﻴﻨﺔ ﻇﻬﻮر‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫وإﻃﻼﻟﺘـﻪ ﻋـﲆ ﺷـﻌﺒﻪ ﻋـﱪ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن ﻣﺆﺧـﺮا ً ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺠﺮاﺣﻴﺔ اﻟﺘﻲ أﺟﺮﻳﺖ ﻟﻪ ﻗﺒﻞ ﺛﻼﺛﺔ أﺳـﺎﺑﻴﻊ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫اﻟﻨﴫ ﰲ ﺣﻮار أﺟﺮﺗﻪ »اﻟﴩق« أﻣﺲ ﰲ ﻣﻜﺘﺒﻪ ﰲ ﻣﻘﺮ اﻹدارة‬ ‫اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ ﰲ ﺛﻮل إن اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻳﻨﻈﺮ ﻟﻪ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻛﻤﺆﺳـﺲ وﻗﺎﺋﺪ ﺣﻜﻴﻢ‪ ،‬ﺻﺎﺣﺐ رؤﻳﺔ إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﺛﺎﻗﺒﺔ‪ ،‬ﻳﻔﺨﺮ‬ ‫ﺑﻬﺎ ﻛﻞ ﻣﻦ اﻟﺘﺤﻖ ﺑﻬﺬه اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺳـﻮاء ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ أو ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﻴﺎدﻳـﻦ وأﻗﻄﺎب اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﻦ اﻟﻌﻠﻤﺎء واﻤﻔﻜﺮﻳﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻧﻤﺖ‬ ‫ﻋﻼﻗـﺔ إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﺣﻤﻴﻤﺔ ﺑﻴﻨﻪ وﺑﻦ ﻃـﻼب اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ وﻫﻴﺌﺘﻬﺎ‬ ‫اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﺑﻔﻀﻞ زﻳﺎراﺗﻪ اﻤﺘﻜﺮرة وﻗﺮﺑﻪ ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أﺷـﺎر اﻤﻬﻨـﺪس ﻧﻈﻤـﻲ إﱃ اﻟﺤـﺐ اﻟﻜﺒـﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺠﻤﻊ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﺑﺄﺑﻨﺎﺋﻪ اﻟﻄﻠﺒـﺔ وإﺧﻮاﻧﻪ‬ ‫اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﻦ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺎت‪ ،‬ﻛﺎﺷﻔﺎ ً أن ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄـﻼب ﺟﺎؤوا إﻟﻴـﻪ ﻣﻌﱪﻳﻦ ﻋﻦ ﴎورﻫﻢ ﺑﺴـﻼﻣﺔ اﻤﻠﻴﻚ‪-‬‬ ‫ﺣﻔﻈـﻪ اﻟﻠﻪ ورﻋـﺎه‪ -‬راﻏﺒﻦ ﰲ أن ﻳﺒﻌﺜﻮا ﺑﺎﺳـﻢ ﻛﻞ اﻟﻄﻠﺒﺔ‬ ‫واﻟﺒﺎﺣﺜـﻦ ﺑﺎﻗﺔ ورد وو ّد إﱃ ﻣﻘﺎم ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫اﺑﺘﻬﺎﺟﺎ ً ﺑﺘﻤﺎﺛﻠﻪ ﻟﻠﺸـﻔﺎء‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻳﺘﻄﻠﻊ إﱃ زﻳﺎرة‬ ‫ﻣﻘﺒﻠﺔ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻟﻠﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﺠﺎﻣﻌﺘﻪ ﻛﻤﺎ ﺗﻌﻮد وﻋﻮدﻧﺎ داﺋﻤﺎً‪.‬‬ ‫ﺑﻴﺖ اﻟﺤﻜﻤﺔ‬ ‫وأوﺿﺢ اﻤﻬﻨـﺪس ﻧﻈﻤﻲ أن ﺑﻴﺖ اﻟﺤﻜﻤـﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻫﻮ‬ ‫اﻟﻮﺻـﻒ اﻟﺬي أﻃﻠﻘﻪ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋـﲆ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻣﻤﺎ وﺿﻊ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﻋﲆ ﻋﺎﺗﻘﻬﺎ ﻷن ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻫﺬه اﻟﺮؤﻳﺔ ﻳﺘﻄﻠﺐ‬ ‫ﺗﻜﺎﻣﻞ ﻋﺪة ﻋﻮاﻣﻞ أوﻟﻬﺎ ﻋﻤﻖ اﻷﺑﺤﺎث اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮم ﺑﻬﺎ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫وﺗﻨﻮﻋﻬـﺎ وﻓﺎﺋﺪﺗﻬﺎ ﻟﻠﻮﻃﻦ‪ ،‬واﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﺑﻞ وﻟﻠﺒﴩﻳﺔ ﺟﻤﻌﺎء‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﺮﻛﻴﺰ اﻟﺒﺤـﺚ ﻋﲆ أرﺑﻌﺔ ﻣﺤﺎور رﺋﻴﺴـﺔ‬ ‫ﻫﻲ اﻟﺒﻴﺌـﺔ واﻟﻐﺬاء واﻟﻄﺎﻗﺔ واﻟـﺪواء‪ .‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﻨﺠﺎح ﰲ‬ ‫ﺟـﺬب أﻓﻀﻞ اﻟﻌﻘـﻮل ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﻦ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﻦ واﻟﺒﺎﺣﺜﻦ‬ ‫واﻟﻄـﻼب‪ ،‬ﻣﻊ اﻟﱰﻛﻴـﺰ ﻋﲆ اﺳـﺘﻘﻄﺎب اﻟﻜﻔـﺎءات اﻤﺘﻤﻴﺰة‬ ‫واﻟﻌﻘـﻮل اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ذات اﻤﻮاﻫﺐ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﻮاﻋـﺪة ورﻋﺎﻳﺘﻬﺎ‬ ‫وﺻﻘﻠﻬﺎ ﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﻟﺒﻨﺔ ﺗﺄﺳﻴﺴﻴﺔ ﻟﺠﻴﻞ ﻣﻦ اﻟﻌﻠﻤﺎء واﻟﺒﺎﺣﺜﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺳﻴﺴﺎﻫﻤﻮن – ﺑﻌﻮن اﻟﻠﻪ – ﰲ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ أﻫﺪاف اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ وﰲ ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻤﻌﺮﰲ ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬ﻓﻀـﻼً ﻋﻦ ﺑﻨﺎء ﺑﻨﻴﺔ ﺑﺤﺜﻴـﺔ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ وﻓﻖ أﻓﻀـﻞ اﻤﻌﺎﻳﺮ واﻤﻮاﺻﻔﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻣﻊ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﺑﻴﺌﺔ ﻋﻤﻞ وﻣﻌﻴﺸـﺔ ﺧﻼﻗﺔ ﺗﻜﻔﻞ ﺳـﺒﻞ اﻟﺮاﺣﺔ ﻟﻘﺎﻃﻨﻲ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ‪» ..‬إذا ﻃﺒﻘﻨﺎ ﻛﻞ ذﻟﻚ ﺳـﻨﺼﻞ إﱃ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﺑﻴﺖ اﻟﺤﻜﻤﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪ وﻣﻨﺎرة اﻟﻌﻠﻢ ﻛﻤﺎ أرادﻫﺎ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ..‬وﻫﺬا ﻣﺎ ﻧﺴﻌﻰ إﻟﻴﻪ وﻧﻮاﺻﻞ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻴﻪ داﺋﻤﺎً«‪.‬‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺎت إدارﻳﺔ‬ ‫وﺗﺤـﺪث ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻋـﻦ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫واﺟﻬـﺖ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻗﺒﻞ اﻓﺘﺘﺎﺣﻬـﺎ ﻗﺎﺋﻼً‪ :‬إن ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺣﻠﻢ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﺎﻓﺘﺘﺎح اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﰲ وﻗﺖ ﻗﻴﺎﳼ ﺟﺪا ً ﻛﺎن ﻫﻮ اﻟﺘﺤﺪي‬ ‫اﻷول‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﻢ ﺑﺤﻤﺪ اﻟﻠﻪ ﻣﻮاﺟﻬﺘﻪ وﺗﺠﺎوزه‪ ،‬ﻣﺤﻘﻘﻦ ﺑﺬﻟﻚ‬ ‫ﺗﻄﻠﻌـﺎت اﻤﻠﻚ اﻤﻔﺪى‪ ،‬ﻣﺆﺳـﺲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ وﺻﺎﺣﺐ اﻟﺮؤﻳﺔ‬ ‫اﻤﻠﻬﻤـﺔ ﻟﻬﺎ‪ ..‬ﻟﻜﻦ ﺑﻘﻴﺖ أﺳـﺌﻠﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﻫﻲ ﻛﻴـﻒ ﻧﻨﺘﻘﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻨﺎء اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ إﱃ ﺗﺄﺳﻴﺴـﻬﺎ وﺗﺜﺒﻴﺘﻬﺎ ﻛﻤﺆﺳﺴﺔ ﺑﺤﺜﻴﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ‬ ‫راﺋﺪة ﻟﻬﺎ أﺟﻨﺪﺗﻬـﺎ اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ اﻤﺜﻤـﺮة‪ ،‬وﺑﺮاﻣﺠﻬﺎ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﺮاﻛﺰﻫﺎ اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻌﺎﻣﻠﻬﺎ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻤﻮاﺻﻔﺎت‪ ،‬ﺗﺴﺘﻘﻄﺐ‬ ‫أﻓﻀﻞ اﻟﻌﻘﻮل اﻟﻨﺮة ﻣـﻦ ﻋﻠﻤﺎء وﺑﺎﺣﺜﻦ وﻃﻼب ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫أرﺟـﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ؟ ﺑﻞ ﻛﻴﻒ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﻧﺒﻨـﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺎﻣﻌﻴﺔ‬ ‫ﺑﺤﺜﻴـﺔ ﻋﺎﻤﻴﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻟﻬﺎ ﺣﻀﻮرﻫﺎ اﻟﻌﺎﻤﻲ‬ ‫ﺿﻤـﻦ ﻧﻄـﺎق أﻓﻀﻞ ﺟﺎﻣﻌـﺎت اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﺗﺴـﺨﺮ إﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻟﺨﺪﻣﺔ ﺷﻌﺐ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ واﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﺟﻤﻌﺎء؟‬ ‫ﻛﻴﻒ ﻳﻤﻜﻦ رﺑﻂ أﺟﺰاء ﻫﺬه اﻤﻌﺎدﻟﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ رؤﻳﺔ وﺗﻄﻠﻌﺎت‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ ﺑﻨﺎء ﺑﻴﺌﺔ ﻋﺎﻤﻴﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﺗﺸـﻜﻞ‬ ‫ﺟﴪا ً ﺑﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺎت واﻷﺟﻨﺎس اﻤﺘﻌﺪدة‪ ،‬وﻓﻖ ﺗﻘﺎﻟﻴﺪ ﺗﺤﱰم‬ ‫اﻤـﻜﺎن وﺗﺮاﻋـﻲ ﺛﻘﺎﻓﺘﻪ وﺧﺼﻮﺻﻴﺘﻪ؟ وﻟﻠـﻪ اﻟﺤﻤﺪ واﻤﻨﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻘﺪ ﻧﺠﺤﻨﺎ ﰲ ذﻟﻚ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻫﺬه اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻤﺜﺎﻟﻴﺔ ﰲ ﺗﻨﺎﻏﻤﻬﺎ‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ آﺧﺮ زﻳﺎرة ﻟﻪ ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﻠﻌﻠﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬

‫ﻣﺠﻠﺲ ﺃﻣﻨﺎﺀ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻣﻠﺘﺼﻖ ﺑﻬﺎ ﻭﺩﻭﺭﻩ ﻟﻴﺲ ﺷﻜﻠﻴ ﹰﺎ ﺑﻞ ﻳﺸﺎﺭﻛﻨﺎ ﻭﻳﺪﻋﻤﻨﺎ ﺑﺎﻻﺳﺘﺸﺎﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﺘﻮﺻﻴﺎﺕ‬ ‫ﻧﺤﻦ ﻓﺨﻮﺭﻭﻥ ﺑﺄﻥ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺔ ﺃﻛﺎﺩﻳﻤﻲ ﻳﻤﺜﻠﻮﻥ ﺃﻓﻀﻞ ﻭﺃﻫﻢ ﺍﻟﻌﻘﻮﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﺍﺧﺘﻴﺎﺭ ﺍﻷﺳﺎﺗﺬﺓ ﻳﻤﺮ ﺑﺈﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻗﻮﻳﺔ ﻭﺻﺎﺭﻣﺔ ﻭﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻧﺴﻤﺢ ﺃﻥ ﻳﺘﻢ ﺫﻟﻚ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻋﺸﻮﺍﺋﻴﺔ‬ ‫ﻧﻈﻤﻲ اﻟﻨﴫ‬

‫ﺍﻟﻌﻨﺼﺮ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ ﻣﻮﺟﻮﺩ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻜﻮﺍﺩﺭ ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ ﻭﺍﻷﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺒﺤﺜﻴﺔ ﻭﺍﻟﻄﻼﺑﻴﺔ‬

‫واﻧﺴﺠﺎﻣﻬﺎ ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﻠﻌﻠﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺎت إدارﻳﺔ‬ ‫واﺳﺘﻄﺮد اﻟﻨﴫ ﻣﺘﺤﺪﺛﺎ ً ﻋﻦ ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻴﻪ ﺑــ »اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت‬ ‫اﻹدارﻳـﺔ« ﺣﻴﺚ إن اﻟﻨﺠـﺎح ﺑﺎﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻷﻫﺪاف‬ ‫واﻟﻮﺻﻮل إﱃ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﻣﻌﺮﻓﻴﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ ﻳﺘﻄﻠﺐ‪ ،‬وﻓﻖ ﺗﻌﺒﺮه‪،‬‬ ‫وﺿـﻊ أﻧﻈﻤﺔ إدارﻳـﺔ وﻗﻮاﻧﻦ داﺧﻠﻴﺔ ﺗﺴـﻮد وﺗﺤﱰم‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫وﺻـﻒ ﺗﺠﺮﺑﺔ اﻟﺒﺪاﻳﺔ ورﺣﻠﺔ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻫﻮﻳﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻹدارﻳﺔ‬ ‫ﺑﻜﻮﻧﻬـﺎ رﺣﻠﺔ ﻣﺜﺮة وﻣﺜﺮﻳﺔ ﻣﻌﺎ ً أﻓﺎدﺗﻨﺎ اﻵن إﱃ أن ﻧﺼﻞ إﱃ‬ ‫ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻻﺳـﺘﻘﺮار ﺑﺎﻟﻘﻮاﻧﻦ واﻷﻧﻈﻤﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﻤﻲ أﻫﺪاف‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ وﺗﺤﺎﻓﻆ ﻋﲆ اﺳﺘﻘﺮارﻫﺎ وﺗﺪﻋﻢ ﺗﻄﻮرﻫﺎ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﻛﺎن ﻤﺠﻠـﺲ أﻣﻨﺎء ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ دور ﻣﻬﻢ ﰲ‬ ‫ذﻟـﻚ ﻻﻟﺘﺼﺎﻗﻪ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﺘﺼﺎﻗﺎ ً ﻛﺒـﺮاً‪ ،‬وﻷﻧﻪ ﺑﺄﻣﺎﻧﺔ ﻳﻤﺜﻞ‬ ‫ﺟﺰءا ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻤﺎ ﺗﺤﻘﻖ وﻳﺘﺤﻘﻖ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ دوره ﺷـﻜﻠﻴﺎ ً‬ ‫أﺑﺪاً‪ ،‬ﺑﻞ إن ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻨﺎء ﻳﺸﺎرﻛﻨﺎ وﻳﺪﻋﻤﻨﺎ ﰲ ﻛﻞ ﺧﻄﻮاﺗﻨﺎ‬ ‫وﻳﻮﻓـﺮ ﻟﻨـﺎ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻷﻋﻀﺎﺋﻪ ﻣـﻦ ﺧﱪة وﺣﻨﻜـﺔ ودراﻳﺔ ورؤى‬ ‫واﺿﺤﺔ‪ ،‬اﻻﺳﺘﺸـﺎرات واﻟﺘﻮﺻﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﺳﺘﻀﻤﻦ ﺑﻌﻮن اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻧﺠـﺎح اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﺳـﺘﻤﺮارﻫﺎ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ أﻫﺪاﻓﻬـﺎ اﻟﻄﻤﻮﺣﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أن دور اﻤﺠﻠﺲ ﻟﻢ ﻳﻘﺘﴫ ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﻨﻮاﺣﻲ اﻹدارﻳﺔ‬ ‫ﺑﻞ »ﺗﻌﺪاه إﱃ دﻋـﻢ ورﻋﺎﻳﺔ اﻟﻄﻼب وأﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ‬ ‫واﻤﻮﻇﻔﻦ«‪.‬‬ ‫إﺟﺮاءات ﻗﻮﻳﺔ‬ ‫وأﺷﺎر اﻤﻬﻨﺪس ﻧﻈﻤﻲ إﱃ أﻧﻪ »ﻣﻦ اﻷﺷﻴﺎء اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺴـﻌﺪﻧﺎ وﺗﺸـﻌﺮﻧﺎ ﺑﺎﻟﻔﺨﺮ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻷﺧـﺮى‪ ،‬أﻧﻨﺎ‪ ،‬وﻣﻨﺬ اﻓﺘﺘـﺎح اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪،‬‬ ‫اﺳـﺘﻘﻄﺒﻨﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺔ ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ ﺗﺪرﻳﺲ ﻳﻤﺜﻠﻮن أﻓﻀﻞ‬ ‫وأﻫـﻢ اﻟﻌﻠﻤﺎء واﻟﻌﻘﻮل ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻻ ﻳﺰاﻟﻮن ﻣﻮﺟﻮدﻳﻦ ﻣﻌﻨﺎ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﺜﻨﺎء ﺣﺎﻟﺔ أو ﺣﺎﻟﺘﻦ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻦ أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ ﻣﻦ اﻤﻮاﺻﻠﺔ‬ ‫ﻟﻈﺮوﻓﻬـﻢ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬وﻗـﺪ ﻛﺎن ﻫـﺬا اﻷﻣﺮ ﻣﺘﻔﻘـﺎ ً ﻋﻠﻴﻪ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﺗﻌﻴﻴﻨﻬـﻢ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻷﺣﻴﺎن‪ .‬وﻣﻤـﺎ ﻻ ﻳﻌﻠﻤﻪ اﻟﻜﺜﺮون وﺟﻮد‬ ‫اﻟﻌﻨﴫ اﻟﺴـﻌﻮدي ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻜﻮادر اﻹدارﻳﺔ‪ ،‬واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‪،‬‬

‫واﻟﺒﺤﺜﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﻄﻼﺑﻴﺔ ﻣﻨﺬ اﻓﺘﺘﺎح اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ «.‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ أن‬ ‫»اﺧﺘﻴـﺎر اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ ﻳﻤﺮ ﺑﺈﺟـﺮاءات ﻗﻮﻳﺔ وﺻﺎرﻣﺔ‬ ‫ﺗﻌﺘﻤﺪ أﺳـﺲ اﻟﺠـﻮدة واﻟﺠـﺪارة ﻣﻌﻴـﺎرا ً ﻻﺧﺘﻴﺎر أﺣﺴـﻦ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺠﺎﻧـﺐ‪ ،‬ﻓﻬﺬه اﻷﻣـﻮر ﺗﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﻌﻠﻤـﻲ واﻟﺒﺤﺜﻲ ﻟ���ﻠﺪﻧﺎ وﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻧﺴـﻤﺢ أن‬ ‫ﺗﺘﻢ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻋﺸﻮاﺋﻴﺔ«‪.‬‬ ‫اﻟﻬﻴﻜﻞ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ‬ ‫وأﻋﻠﻦ ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻟــ »اﻟﴩق«‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﻌﻴﻦ اﻟﺜﻼﺛﺔ ﻋﻤﺪاء اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﻦ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ واﺻﻔﺎ ً ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﻌﻴـﻦ ﺑﺄﻧﻪ أﻫﻢ ﺣﺪث ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ ﰲ ‪ ،2012‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺳـﻴﻜﺘﻤﻞ ﻃﺎﻗﻢ اﻟﻘﻴـﺎدة اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ ﺑﻬـﺬه اﻟﺘﻌﻴﻴﻨﺎت ﻣﻤﺎ‬ ‫ﺳـﻴﺪﻋﻢ اﻻﺳﺘﻘﺮار ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﺠﺎوز اﻟﺒﺪاﻳﺎت ﰲ رﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺒﺤﺚ وﺗﻌﻴﻦ اﻟﻌﻤﺪاء‪ ..‬وﻗﺎل اﻟﻨﴫ‪» :‬ﻣﻦ اﻷﺧﺒﺎر اﻟﺴـﺎرة‬ ‫اﻛﺘﻤﺎل اﻟﻬﻴـﻜﻞ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ ﺑﺘﻌﻴـﻦ ﻫﺆﻻء اﻟﻌﻤﺪاء‬ ‫اﻟﺜﻼﺛـﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌـﺪون ﻣﻦ أﻛﻔﺄ اﻟﻌﻠﻤﺎء ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫وﻣﻮاﻓﻘـﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻨﺎء ﻋـﲆ ﺗﻌﻴﻴﻨﻬﻢ واﻧﺘﻘﺎﻟﻬـﻢ أﺧﺮا ً إﱃ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‪ .‬وأرﻳﺪ أن أوﺿﺢ ﻧﻘﻄـﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل وﻫﻲ‬ ‫أن ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻗﺪ ﺗﺘﺸـﺎﺑﻪ ﻣـﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻷﺧﺮى‬ ‫ﰲ ﻣﺴـﻤﻰ ﻋﻤﻴﺪ أو ﻗﺴـﻢ ﻋﻠﻤﻲ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﻬﻴـﻜﻞ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﺘﻤـﺎزج ﻓﻴﻪ اﻷﺟﻨـﺪة اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ‬ ‫واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ وﺗﺨﺘﻔﻲ اﻟﺤﻮاﺟﺰ ﺑﻦ اﻟﻌﻠـﻮم واﻟﺘﺨﺼﺼﺎت‪،‬‬ ‫ﻳﻀـﻊ اﻟﺜﻘﻞ اﻷﻋﻈﻢ ﰲ وﺿﻊ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻟﻌﻤﻴـﺪ ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ اﻟﺘﻮﺟﻬﺎت اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻌﻤﺪاء ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻫﻢ اﻟﻌﻤﻮد اﻟﻔﻘﺮي ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻧﺠﺎح ﻛﺒﺮ‬ ‫وﻋﻦ ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﻄﻠﺒﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻲ اﻤﺎﺟﺴﺘﺮ‬ ‫واﻟﺪﻛﺘـﻮراة‪ ،‬أﻛـﺪ اﻟﻨﴫ أن اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺗﺴـﺮ ﰲ اﺳـﺘﻘﻄﺎب‬ ‫اﻟﻄﻠﺒﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ وﻓﻖ ﺧﻄﺔ ﻣﺪروﺳﺔ وﻣﻘﻨﻨﺔ‪ ،‬ﺗﻢ اﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺠﻠﺲ أﻣﻨﺎء اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‪ ،‬ﺗﻘﻮم ﻋﲆ اﻟﺘـﺪرج ﻟﻠﻌﻤﻞ أوﻻ ً‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴﺎﻋﺪة اﻟﻄﻼب اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﻋﲆ ﺗﺠﺎوز اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻟﺘﻲ‬

‫ﺗﻮاﺟﻬﻬـﻢ ﻋﻨـﺪ اﻧﺘﻘﺎﻟﻬـﻢ إﱃ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺑﺤﺜﻴﺔ ﺑﻬﺬا اﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻤﺘﻘﺪم‪ .‬ﻛﻤﺎ أﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﻄﻼب ﻏﺮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻢ‬ ‫ﺗﺨﺮﻳﺠﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺳـﻴﻌﻤﻞ ﻣﻨﻬﻢ ﻛﺜﺮون داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻛﻤﺘﺨﺼﺼـﻦ ﰲ ﻣﺠﺎﻻت دراﺳـﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬وﺗﻮﻃﻦ ﻫﺬه اﻟﻌﻘﻮل‬ ‫وﺗﺴﺨﺮﻫﺎ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻮﻃﻦ وﺑﺬﻟﻚ ﺳﺘﻨﻌﻜﺲ اﻟﻔﺎﺋﺪة ﻋﲆ اﻟﺒﻠﺪ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ أو ﺑﺂﺧـﺮ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﺣﻔﻞ اﻟﺘﺨﺮج اﻟﺜﺎﻟﺚ ﺳـﻴﻘﺎم‬ ‫ﻳﻮم اﻟﺠﻤﻌﺔ اﻤﻘﺒﻞ ‪ 14‬دﻳﺴـﻤﱪ ‪ 2012‬وﺳﻴﺸﻬﺪ ﺗﺨﺮﻳﺞ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ )‪ (200‬ﺧﺮﻳﺞ ﻳﻤﺜﻠﻮن ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻗﺴـﺎم اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺠﺎﻣﻌـﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻻﺣﺘﻔﺎل ﻫﺬا اﻟﻌـﺎم ﻟﻪ ﻃﺎﺑﻊ ﺧﺎص‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺳـﻴﻜﻮن ﺿﻤـﻦ اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ ‪ 9‬ﻣـﻦ ﺣﻤﻠﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮراة‪ ،‬وﻫﺬه‬ ‫ﻫـﻲ أول دﻓﻌـﺔ ﺧﺮﻳﺠﻦ ﻣﻦ ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮراة ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أﻧـﻪ ﺗﻢ ﰲ اﻟﺴـﻨﺘﻦ اﻤﺎﺿﻴﺘﻦ ﺗﺨﺮﻳﺞ‬ ‫‪ 450‬ﻃﺎﻟﺒـﺎ ً وﻃﺎﻟﺒـﺔ ﺑﺪرﺟـﺔ اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ‪ ،‬وﻗﺪ اﺳـﺘﻘﻄﺒﺖ‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﻜـﱪى ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻛﺒﺮة دﻣﻦ‬ ‫ﺧﺮﻳﺠـﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﻠﻌﻤـﻞ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ‬ ‫وﻓـﻖ ﺗﺨﺼﺼﺎﺗﻬـﻢ اﻟﻨﺎدرة‪ ،‬وﻫـﺬا ﻧﺠﺎح ﻛﺒـﺮ ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻜﻤﻞ ﺳﻨﻮاﺗﻬﺎ اﻷرﺑﻊ‪.‬‬ ‫اﻗﺘﺼﺎد اﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫وﻋـﻦ دور ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﰲ دﻓـﻊ اﻤﻤﻠﻜﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻊ اﻤﻌﺮﻓﺔ ﺑﺎﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋﲇ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻤﻌﺮﰲ‪ ،‬أﺟﺎب اﻟﻨﴫ‬ ‫ﺑﺄن اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺗﺴﻬﻢ ﰲ اﻤﺴـﺎﻋﺪة واﻟﻌﻤﻞ ﻣﻊ ﺑﺎﻗﻲ اﻤﻨﻈﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﺒﺤﺜﻴـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻋـﲆ ﺗﺤﻮﻳـﻞ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي إﱃ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻤﻌـﺮﰲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺤﺮص ﻋﲆ ﺗﺪﻋﻴـﻢ أواﴏ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻤﺘـﻦ ﺑﻦ ﻋﻠﻤﺎء اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ وﻃﻼﺑﻬﺎ واﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫واﻟﺒﺤﺜﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻊ ﺗﺸـﺠﻴﻊ اﻟﺒﺤﺚ ورﻋﺎﻳﺔ اﻻﻛﺘﺸﺎﻓﺎت‬ ‫واﻻﺧﱰاﻋـﺎت وﻣﻦ ﺛـﻢ إﻳﺼﺎﻟﻬﺎ إﱃ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﻦ‬ ‫واﻤﺴـﻮﻗﻦ اﻟﺘﺠﺎرﻳﻦ ﻟﺘﺸـﺠﻴﻊ إﻧﺸـﺎء ﺻﻨﺎﻋﺎت وﻣﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻋـﲆ اﻟﻌﻠﻢ واﻤﻌﺮﻓـﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﺳـﻴﻨﻌﻜﺲ‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﺎ ً ﻋﲆ ﺷـﻌﺐ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ .‬وأﻋﻠﻨﻬﺎ ﺑﺜﻘﺔ ﺑﺄن »ﻣﺎ ﺣﻘﻘﻨﺎه ﻣﻦ‬ ‫ﻧﺘﺎﺋﺞ ﰲ اﻟﺜﻼث ﺳـﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬أي ﻣﻨﺬ ﺑﺪأت اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﻴﻮم‪ ،‬أدى إﱃ أن ﻧﺪﺧﻞ ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺗﺄﺳﻴﺲ ﴍﻛﺎت ﻣﺒﻨﻴﺔ ﻋﲆ‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﱪوﻓﺴﻮر ﺗﴚ ﻓﻮﻧﻖ ﺷﻴﺔ ﰲ اﺟﺘﻤﺎع ﻣﻊ ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻧﻈﻤﻲ اﻟﻨﴫ وﺑﻌﺾ أﻋﻀﺎء اﻹدارة اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ ﺻﻮرة ﺧﺎﺻﺔ ﻟـ«اﻟﴩق«‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻻﺧﱰاﻋﺎت واﻻﻛﺘﺸـﺎﻓﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺻﻞ إﻟﻴﻬـﺎ ﻃﻠﺒﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫وﺑﺎﺣﺜﻮﻫﺎ«‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﺷـﺎر اﻟﻨﴫ إﱃ أﻧﻨﺎ ﺳﻨﺸـﻬﺪ ﰲ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺐ ﺑﻤﺸﻴﺌﺔ اﻟﻠﻪ اﻹﻋﻼن ﻋﻦ ﺑﻌﺾ ﻫﺬه اﻟﴩﻛﺎت‪.‬‬ ‫ﺗﻌﺎون اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫وﺣﻮل ﻧﻈﺮﺗﻪ ﻤﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻗﺎل‬ ‫اﻟﻨﴫ إن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺷـﻬﺪت ﰲ اﻟﺴﻨﻮات اﻟﺨﻤﺲ اﻷﺧﺮة ﻃﻔﺮة‬ ‫ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻧﻮﻋﻴـﺔ ﻗﺒﻞ أن ﺗﻜﻮن ﻛﻤﻴﺔ ﰲ رﻓﻊ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺒﺤﺚ‪..‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻛﻤﺤﺼﻠـﺔ أﻛﻴﺪة ﻟﺨﻄـﻂ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳﺔ وﻧﻈﺮﺗﻪ اﻟﺜﺎﻗﺒﺔ ﻹﻳﺠﺎد ﻗﺎﻋﺪة ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻗﻮﻳﺔ اﻟﺮﻛﺎﺋﺰ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺟﺎء ﺗﺄﺳﻴﺲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻛﺠـﺰء ﻣﻦ ﻫﺬه اﻤﻨﻈﻮﻣﺔ وﻣﻦ ﻫـﺬا اﻟﺤﺮاك اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺬي أﺻﺒﺢ ﻳﺘﺼﺎﻋﺪ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﺷﺎﻣﻼً اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ‬ ‫ً‬ ‫إﱃ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌـﺎم‪ ،‬وﻣﻐﻄﻴـﺎ ً اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ وأﻳﻀـﺎ اﻟﺘﻘﺪم‬ ‫اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ‪.‬‬ ‫وﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻫـﺬه اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺨﺼﺒﺔ ودﻋﻤﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﻘﺪ وﻃﺪﻧﺎ‬ ‫ﺟﺴـﻮر اﻟﺘﻮاﺻﻞ وﺷـﻴﺪﻧﺎ اﻟﻌﻼﻗﺎت ﻣﻊ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻣﺠـﺎﻻت أﺑﺤﺎث ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﺑـﻞ إﻧﻨﺎ وﺿﻌﻨﺎ ﻛﻞ‬ ‫إﻣﻜﺎﻧﺎﺗﻨـﺎ وﻃﺎﻗﺎﺗﻨـﺎ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻟﺒﺤﺜﻴـﺔ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻼ اﺳﺘﺜﻨﺎء ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ اﻤﺼﻠﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬وﺑﻨﺎء‬ ‫ﻋـﲆ ﻫـﺬه اﻤﻌﻄﻴﺎت وﻫﺬا اﻟﺰﺧـﻢ ﻣﻦ اﻟﺘﻌـﺎون اﻤﻌﺮﰲ ﻓﺈن‬ ‫اﻟﺒﺤـﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻳﺒﴩ ﺑﺨﺮ‪ ،‬وأﻧﺎ أﻋﺮف أن ﻋﻠﻤﺎءﻧﺎ‬ ‫وﺑﺎﺣﺜﻴﻨﺎ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﺪأوا ﰲ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﻋﻼﻗﺎت ﻣﻊ‬ ‫أﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت وأﺻﺒﺤﻮا ﻳﻌﻤﻠﻮن ﺳﻮﻳﺎ ً‬ ‫ﻫﻨﺎ أو ﻫﻨﺎك‪.‬‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻊ واﺣﺪ‬ ‫وﻋﻦ ﻋﻼﻗﺔ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﻠﻌﻠﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺑﺒﻠﺪة‬ ‫»ﺛﻮل« ﺣﻴﺚ ﺗﻘﻌﺎن ﻛﻼﻫﻤﺎ ﻋﲆ ﺳـﺎﺣﻞ اﻟﺒﺤﺮ اﻷﺣﻤﺮ ودور‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﺗﺠﺎه اﻤﻜﺎن وأﻫﻠﻪ‪ ،‬أﺟـﺎب اﻤﻬﻨﺪس ﻧﻈﻤﻲ اﻟﻨﴫ‬ ‫ﻗﺎﺋﻼ« ﻋﻨﺪﻧﺎ ﺣﻠﻢ ﻧﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﺤﻘﻴﻘﻪ وﻫﻮ رﺑﻂ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﺜﻮل‬ ‫ﻛﻤﺠﺘﻤـﻊ واﺣﺪ‪ ..‬وﺿﻌﻨﺎ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت وﺧﻄﻂ‪ ،‬واﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻣﻊ أﻫﺎﻟﻴﻬﺎ ﻗﺎﺋﻢ ﺑﺎﺳـﺘﻤﺮار‪ ،‬ﻧﺤﻦ ﻧﻬـﺪف إﱃ أن ﻳﻜﻮﻧﻮا ﻋﲆ‬ ‫ﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻳﺠﺮي ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﻫﻨﺎك ﻟﻘﺎءات ﺑﻴﻨﻨﺎ وﺑﻴﻨﻬﻢ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻧﺠﺘﻤﻊ ﻣﺮﺗﻦ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ ﰲ اﻟﺴـﻨﺔ ﻣـﻊ أﻋﻴﺎن ﺛﻮل ﻹﻃﻼﻋﻬﻢ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺴـﺘﺠﺪات وﺿﻤﻬﻢ ﻤﻨﻈﻮﻣـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ وﺿﻌﻨﺎ‬ ‫ﺑﺮاﻣﺞ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ وﻛﻠﻬﺎ ﺗﻨﺼﺐ ﻋﲆ ﺛﻮل وﻛﻴﻒ‬ ‫ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ أن ﻧﺨﺪم ﺛﻮل ﻣﻦ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻫﺬه اﻟﱪاﻣﺞ ﻓﻀﻼً ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ﰲ ﺛﻮل ﻛﺎﻤﺪارس وﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺼﻴﺎدﻳـﻦ‪ .‬ﻟﻜﻦ ﻣﻦ أﻫﻢ ﺳﻴﺎﺳـﺎﺗﻨﺎ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﻫـﻮ اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﻤﻮﺿﻮع ﺗﻄﻮﻳﺮ وﺗﻮﻇﻴـﻒ اﻟﻄﺎﻗﺎت اﻟﺒﴩﻳﺔ‬ ‫ﻷﻫﺎﱄ ﺛﻮل ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ .‬وأﻳﻀﺎ ً ﻣﻦ اﻷوﻟﻮﻳﺎت ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪة ﻧﻔﺴﻬﺎ وﺑﻨﻴﺘﻬﺎ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﺣﻴﺚ ﻧﺎﻟﺖ ﻗﺴﻄﻬﺎ ﻣﻦ اﻫﺘﻤﺎم‬ ‫ﻣﻠﻴﻜﻨـﺎ ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠـﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﻋﺘﻤﺪ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫ﻋﺪة ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺗﻄﻮﻳﺮﻳﺔ‪ ،‬ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ ﴍﻛﺔ أراﻣﻜﻮ وﺗﴩف ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‪ .‬وﻗﺪ ﺗـﻢ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻷوﱃ وﻫﻲ ﻣﴩوع‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻛﻮرﻧﻴﺶ ﺛﻮل اﻟﺬي اﻓﺘﺘﺤﻪ ﺳـﻤﻮ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣـﺔ ﻗﺒﻞ ﺳـﻨﺘﻦ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺸـﻤﻞ ﻣﺮﳻ اﻟﻘـﻮارب ﺑﻜﺎﻣﻞ‬ ‫ﺧﺪﻣﺎﺗـﻪ‪ ،‬ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﻄﺎﻋﻢ‪ ،‬ﺳـﺎﺣﺔ اﻟﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪ ،‬ﺳـﻮق‬ ‫وﺣﺮاج اﻟﺴـﻤﻚ‪ ،‬وﻏﺮ ذﻟﻚ‪ .‬ﺳـﺎﻫﻢ ﻫﺬا اﻤﴩوع ﰲ ﻧﻤﻮ ﻋﺪد‬ ‫زوار اﻟﻜﻮرﻧﻴﺶ إﱃ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب )‪ (3,000‬زاﺋﺮ ﰲ ﻋﻄﻠﺔ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻻﺳﺒﻮع‪ .‬ﻛﻤﺎ أن اﻟﻌﻤﻞ ﺟﺎر ﻋﲆ ﻗﺪم وﺳﺎق ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑﺈﻧﺸﺎء ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺪارس واﻤﺴﺎﺟﺪ واﻤﺮﻛﺰ اﻟﺤﴬي‬ ‫ﺑﻤﺎ ﻳﺤﻮﻳﻪ ﻣﻦ ﺳﻮق وﻣﻼﻋﺐ وﺗﻮﺳﻌﺔ اﻟﺸﻮارع واﻤﻴﺎدﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ أﻓﻀﻞ‬ ‫وﺧﺘﻢ ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﻠﺸﺆون اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻹدارﻳﺔ‬ ‫ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﻠﻌﻠـﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺣﻮاره ﻣﻌﻨﺎ ﻗﺎﺋﻼً‪» :‬‬ ‫إﻧﻨﺎ ﻣﺘﻔﺎﺋﻠﻮن ﺑﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ أﻓﻀـﻞ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ وﺗﺤﻘﻴﻖ ﺗﻄﻠﻌﺎت‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ ﻇﻞ دﻋﻤﻪ اﻟﻜﺒﺮ ودﻋﻢ اﻟﻘﻴﺎدة‬ ‫اﻟﺮﺷﻴﺪة ﻟﻬﺬا اﻤﴩوع اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻟﺮاﺋﺪ«‪.‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺟﻤﻌﻴﺔ »ﺃﺳﺮﺓ«‬ ‫ﺗﺸﺎﺭﻙ ﻓﻲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟﻨﺴﺨﺔ ﺍﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﻣﻦ‬ ‫»ﻣﻬﺮﺟﺎﻥ ﺍﻟﻜﻠﻴﺠﺎ«‬

‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﻃﺎرق اﻟﻨﺎﴏ‬

‫ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﺟﻤﻌﻴﺔ أﴎة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺷـﺎرﻛﺖ ﺟﻤﻌﻴـﺔ أﴎة ﻟﻠﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻷﴎﻳﺔ‬ ‫واﻟـﺰواج ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﺮﻳـﺪة ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻣﻬﺮﺟﺎن‬ ‫اﻟﻜﻠﻴﺠﺎ واﻟﺬي اﻧﻄﻠﻘﺖ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻪ ﻫﺬا اﻷﺳـﺒﻮع‬ ‫ﺑﻤﺮﻛﺰ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﻀﺎري ﺑﱪﻳﺪة‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﺟﻤﻌﻴﺔ »أﴎة«‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ‬

‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺴـﻴﻒ‪ ،‬إن ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‬ ‫ﺗﺄﺗﻲ ﰲ إﻃﺎر ﺳـﻌﻴﻬﺎ اﻤﺴـﺘﻤﺮ إﱃ اﻟﻮﺻﻮل إﱃ‬ ‫أﻣﺎﻛـﻦ وﺟﻮد ﻛﺎﻓـﺔ أﻓـﺮاد اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬وﺗﻔﻌﻴﻼً‬ ‫ﻟﻠـﺪور اﻟﺮﻳـﺎدي اﻟﺬي ﺗﻘـﻮم ﺑـﻪ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﱪاﻣـﺞ واﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻷﴎﻳـﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ أﻗﺎﻣﺖ رﻛﻨﺎ ً ﺗﺤﺖ إﴍاف ﻣﺘﺨﺼﺼﺎت‬ ‫ﻳﺴـﺘﻌﺮﺿﻦ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫واﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ واﻷدوار اﻤﻨﺎﻃـﺔ ﺑﻬـﺎ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﺘﺨﻠﻞ‬

‫اﻤﻬﺮﺟﺎن إﻗﺎﻣﺔ دورات‬ ‫ﺗﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﻋﻦ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻻﺳﺘﺸـﺎرات اﻟﻌﺎﺋﻠﻴـﺔ ودورة‬ ‫أﺧـﺮى ﻋـﻦ اﻟﱰﺑﻴـﺔ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻔﺘﻴﺎت‪ ،‬ﻣﻘﺪﻣﺎ ً ﺷﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳﺮه‬ ‫ﻹدارة ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻟﻜﻠﻴﺠـﺎ ﻋـﲆ‬ ‫دﻋﻤﻬـﻢ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻹﻳﺼﺎل رﺳـﺎﻟﺘﻬﺎ‬ ‫ﺧﻼل ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻬﺮﺟﺎن‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫ﺍﺧﺘﺼﺎﺻﻴﻮﻥ‪ :‬ﺗﻌﻨﻴﻒ ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ »ﻟﻔﻈﻴ ﹰﺎ«‬ ‫ﻳﺤﻮﻟﻬﻢ ﻟﺸﺨﺼﻴﺎﺕ ﺍﻧﻄﻮﺍﺋﻴﺔ ﻭﻋﺪﻭﺍﻧﻴﺔ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺣﺴﻨﺎء اﻟﺰوﻣﺎن‬ ‫أ ّﻛــﺪ اﺧﺘﺼﺎﺻﻴﻮن أن‬ ‫اﻟﺘﻌﻨﻴﻒ اﻟﻠﻔﻈﻲ ﻟﻸﻃﻔﺎل‪،‬‬ ‫ﻳﺆذﻳﻬﻢ أﺷﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻌﻨﻴﻒ‬ ‫اﻟﺠﺴﺪي‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺆﺛﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻔﺴﻴﺘﻬﻢ وﻳﻔﻘﺪﻫﻢ اﻟﺜﻘﺔ‬ ‫ﺑﺬاﺗﻬﻢ‪ ،‬وﻳﺤﻮّﻟﻬﻢ إﱃ ﺷﺨﺼﻴﺎت‬ ‫اﻧﻄﻮاﺋﻴﺔ وﻋﺪواﻧﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺗﻌﻨﻴﻒ اﻟﻄﻔﻞ ﻟﻔﻈﻴﺎ ً ﻳﺠﻌﻞ ﺳﻠﻮﻛﻪ ﻋﺪواﻧﻴﺎ ً‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻳﺎرا زﻳﺎد(‬

‫ﺗﻨﺼﺐ ﻣﺪﻳﺮﴽ ﺗﻨﻔﻴﺬﻳﴼ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﱢ‬

‫ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺍﻷﻣﻴﺮ ﻣﺸﻌﻞ ﻟﺬﻭﻱ ﺍﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺗﺘﻜﻔﻞ ﺑﻌﻼﺝ ‪ 8‬ﺣﺎﻻﺕ ﻣﺼﺎﺑﺔ ﺑـ »ﺷﻠﻞ«‬ ‫ﻧﺠـﺮان ‪ -‬ﻣﺎﺟـﺪ آل‬ ‫ﻫﺘﻴﻠﺔ‬ ‫أوﺿـﺢ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺑﻨﺠـﺮان راﻛﺎن‬ ‫اﻟﴩﻳـﻒ أﻧـﻪ ﺗـﻢ ﺗﺮﺷـﻴﺢ‬ ‫ﺣﻤﺪ ﺻﺎﻟﺢ آل ﻣﺴﻌﺪ ﻣﺪﻳﺮا ً‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻳـﺎ ً ﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻷﻣـﺮ ﻣﺸـﻌﻞ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻟﻼﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫»ﺷﻤﻌﺔ أﻣﻞ«‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﴩﻳـﻒ أﻧـﻪ ﺗﻢ اﻟﱰﺷـﻴﺢ‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣـﻦ اﻟﻔـﺮز اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﻘﺎﺑـﻼت اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ وﴍوط‬ ‫اﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ ﺑﻌـﺪ دراﺳـﺔ ﻤﺆﻫـﻼت‬ ‫اﻤﺘﻘﺪﻣﻦ واﻧﻄﺒﺎق اﻟﴩوط ﻋﻠﻴﻬﻢ‬ ‫وﺗﺮﺷـﻴﺢ ﻣﺠﻠـﺲ إداري ﻳﻀـﻢ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮا ﺗﻨﻔﻴﺬﻳـﺎ و‪ 7‬أﻋﻀـﺎء ﻣـﻦ‬ ‫ﺿﻤﻨﻬﻢ أﻣﻦ ﺻﻨﺪوق‪.‬‬

‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ أوﺿﺢ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﺣﻤـﺪ آل ﻣﺴـﻌﺪ ﻟـ»اﻟـﴩق« أن‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﺗﻜﻔﻠـﺖ ﻣﻨـﺬ اﺳـﺘﻼم‬ ‫اﻹدارة ﺑﻌﻼج ‪ 8‬ﺣﺎﻻت ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﺗُﻌﺎﻧـﻲ ﻣـﻦ ﺷـﻠﻞ وﺿﻤـﻮر ﰲ‬ ‫اﻷﻋﺼـﺎب واﻷﻃـﺮاف‪ ،‬وذﻟـﻚ ﰲ‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ ﻧﺠﺮان اﻟﺘﺨﺼـﴢ ﻟﻠﻌﻼج‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﻌـﻲ ﺑﻘﻴﻤـﺔ ‪ 40‬أﻟـﻒ رﻳﺎل‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﺣﻘـﻦ »اﻟﺒﻮﺗﻜﺲ« اﻟﺘﻲ‬

‫ُ‬ ‫ﻳﻘﺪﱠر ﻗﻴﻤﺔ اﻟﻮاﺣﺪة ﻣﻨﻬﺎ ﺑـ‪4800‬‬ ‫رﻳﺎل‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ أن ﺻﺎﺣﺐ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﻗﺎم ﺑﺨﺼـﻢ ‪ 20‬أﻟﻒ رﻳـﺎل ﻟﺪﻋﻢ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ أن اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﺗﺤﺘﻀﻦ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 3000‬ﻣﻌـﺎق وﺗﻘـﻮم ﺑﻌﻼج‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﺤـﺎﻻت ﻣﻦ اﻟﺪﻋـﻢ اﻤﺎدي‬ ‫ﻷﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠﺮان اﻷﻣﺮ ﻣﺸـﻌﻞ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻣﺜﻤﻨﺎ وﻗﻔﺎﺗـﻪ اﻤﺎدﻳﺔ‬ ‫واﻤﻌﻨﻮﻳـﺔ ﻟﻠﻨﻬـﻮض ﺑﺎﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‬ ‫وإﺑـﺮاز دورﻫـﺎ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ‬ ‫اﻟﺘﻔﺎت رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل واﻤﺤﺴـﻨﻦ‬ ‫ﻟﻬـﺬة اﻟﻔﺌـﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴـﺔ ﻋـﲆ ﻗﻠـﻮب‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻊ‪ .‬وﻣﺸـﺮا إﱃ وﺟﻮد ﺗﻨﺴﻴﻖ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺪواﺋـﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫واﻟﻜﻠﻴﺎت ﻟﺘﺴـﻬﻴﻞ أﻣﻮر اﻤﻌﺎﻗﻦ‪،‬‬ ‫واﻧﺪﻣﺎﺟﻬـﻢ ﰲ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ‬ ‫ﻳﻜﻮﻧﻮا أﻓﺮادا ﻧﺎﻓﻌﻦ‪.‬‬

‫أﻟﻔﺎظ ﺑﺸﻌﺔ‬ ‫وﺗﺤﻜﻲ رﻳﻢ أﺣﻤﺪ )‪ 29‬ﻋﺎﻣﺎً(‬ ‫ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﺎ ﻣﻊ واﻟﺪﻫﺎ اﻟﺬي ﺗﻌﻤّ ﺪ‬ ‫ﺗﻌﻨﻴﻔﻬﺎ ﺑﺄﺑﺸﻊ اﻷﻟﻔﺎظ‪ ،‬ﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ﻣﺸﺎﻛﻠﻪ ﻣﻊ واﻟﺪﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺔ أن‬ ‫واﻟﺪﻳﻬﺎ ﺗﻄﻠﻘﺎ ﺣﺎﻟﻴﺎً‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﻨﺲ‬ ‫ﻳﻮﻣﺎ ً اﻷﻟﻔﺎظ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن واﻟﺪﻫﺎ‬ ‫ﻳﺸﺘﻤﻬﺎ ﺑﻬﺎ‪ ،‬وأﺷﺎرت أن اﻷﻣﺮ‬ ‫وﺻﻞ ﺑﻬﺎ إﱃ اﻻﻣﺘﻨﺎع ﻋﻦ اﻟﺬﻫﺎب‬ ‫إﱃ اﻤﺪرﺳﺔ‪ ،‬ﺧﻮﻓﺎ ً ﻣﻦ ﺗﻌﻨﻴﻒ‬

‫ﻣﻌﻠﻤﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬وأﺿﺎﻓﺖ« أﺧﴙ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن زوﺟﻲ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼ ﺷﺒﻴﻬﺎ ً‬ ‫ﺑﻮاﻟﺪي أﻳﻀﺎً«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة أن ﺛﻘﺘﻬﺎ‬ ‫ﺑﻨﻔﺴﻬﺎ ﺗﺪﻣّ ﺮت‪ ،‬وﺗﺨﻀﻊ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﻟﻌﻼج ﻧﻔﴘ‪.‬‬ ‫ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ اﻷب‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻦ اﻟﺨﻤﺴﻴﻨﻲ)ﺗﺤﺘﻔﻆ‬ ‫اﻟﴩق ﺑﺎﺳﻤﻪ( أن ﻋﻨﻒ واﻟﺪه‬ ‫ﺿﺪه ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎن ﺻﻐﺮاً‪ ،‬أﺛّﺮ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﰲ ﻛﱪه‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧﻪ ﻳﺘﴫف ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻔﺲ ﻣﻨﻮال واﻟﺪه‪ ،‬وﻧﻮّه أﻧﻪ ﻳﻌﻤﻞ‬ ‫ﻣﺤﺎﺳﺒﺎ ً ﰲ إﺣﺪى اﻟﴩﻛﺎت‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ﻳﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﻜﻮن ﻟﻌﻨﻒ واﻟﺪه أﺛﺮ‬ ‫ﰲ ﺳﻠﻮﻛﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﻛﺘﺸﻒ ذﻟﻚ ﺑﻌﺪ‬ ‫زواﺟﻪ وإﻧﺠﺎﺑﻪ اﻷﻃﻔﺎل‪ ،‬ﻓﺮاح‬ ‫ﻳﻮﺟّ ﻪ إﱃ أﻃﻔﺎﻟﻪ اﻷﻟﻔﺎظ اﻟﺠﺎرﺣﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪف ﰲ ﻧﻈﺮه إﱃ ﺗﺮﺑﻴﺘﻬﻢ‬ ‫ﺗﺮﺑﻴﺔ ﺻﺤﻴﺤﺔ‪ ،‬وﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﺬﻟﻚ‬ ‫أﺻﻴﺐ اﺑﻨﻪ اﻟﻜﺒﺮ)‪15‬ﻋﺎﻣﺎً( ﺑﻌﺰﻟﺔ‬

‫اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وﺧﻮف داﺋﻢ‪ ،‬ﺣﺘﻰ أن‬ ‫أﺳﺎﺗﺬﺗﻪ ﰲ اﻤﺪرﺳﺔ اﺷﺘﻜﻮا ﻣﻦ‬ ‫اﻧﻌﺰاﻟﻪ‪ ،‬ﻓﺸﻌﺮ أن ﺗﴫﻓﺎﺗﻪ ﻣﻌﻪ‬ ‫ﻫﻲ اﻟﺴﺒﺐ ﰲ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻓﻘﺮر اﺳﺘﺸﺎرة‬ ‫اﺧﺘﺼﺎﴆ أﴎي ﻟﻴﺴﺘﻄﻴﻊ إﻋﺎدة‬ ‫ﺑﻨﺎء ﻋﻼﻗﺘﻪ ﺑﺄﺑﻨﺎﺋﻪ‪ ،‬واﻟﺘﺨﻔﻴﻒ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﺼﺒﻴﺘﻪ وﻛﺒﺢ اﻟﻐﻀﺐ وﻋﺪم‬ ‫اﺳﺘﺨﺪام اﻷﻟﻔﺎظ اﻟﺒﺬﻳﺌﺔ ﰲ ﺣﻘﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﻧﺼﺢ اﻵﺑﺎء ﺑﺎﻻﻧﺘﺒﺎه وﻣﻌﺎﻣﻠﺔ‬ ‫أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ ﻃﻴﺒﺔ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻔﺎﻫﻢ واﻻﺣﱰام‪.‬‬

‫اﻟﻄﻔﻞ ﺑﺎﻹﻫﺎﻧﺔ واﻷﻟﻔﺎظ اﻟﺒﺬﻳﺌﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺘﺴﺎﻋﺪ ﰲ إﺿﻌﺎف ﺷﺨﺼﻴﺘﻪ‬ ‫وﺛﻘﺘﻪ ﺑﻨﻔﺴﻪ‪.‬‬ ‫وﻋ ّﺮف اﻟﺒﻨﺎء اﻟﻌﻨﻒ اﻟﻠﻔﻈﻲ ﻋﲆ‬ ‫أﻧﻪ ﻛﻞ ﻗﻮل ﻳﻠﺤﻖ اﻷذى ﺑﺎﻵﺧﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﻛﺎﻟﺴﺨﺮﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﻔﺮد وﺷﺘﻤﻪ‪،‬‬ ‫وأﺷــﺎر أن أﻗﴗ أﻧــﻮاع اﻟﻌﻨﻒ‬ ‫اﻟﻠﻔﻈﻲ ﻋﲆ اﻟﻄﻔﻞ ﺑﺈﺣﺮاﺟﻪ‬ ‫وﺗﺤﻘﺮه أﻣﺎم اﻟﻨﺎس‪ ،‬وﻋﺪم إﺑﺪاء‬ ‫اﻟﺘﻘﺪﻳﺮﻟﻪ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﻣﺪح أﻃﻔﺎل‬ ‫آﺧﺮﻳﻦ ﰲ ﺣﻀﻮره‪.‬‬

‫ﺗﺤﻘﺮ اﻟﻄﻔﻞ‬ ‫وأوﺿﺢ اﻻﺧﺘﺼﺎﴆ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫ﻋﲇ اﻟﺒﻨﺎء‪ ،‬أن ﻋﻨﻒ اﻵﺑﺎء ﻟﻔﻈﻴﺎ ً‬ ‫ﺿﺪ أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ ﻳﺆذﻳﻬﻢ أﺷﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻌﻨﻴﻔﻬﻢ ﺟﺴﺪﻳﺎً‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫أن ﻳﻨﴗ اﻟﻄﻔﻞ أﻟﻢ اﻟﴬب ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻮﻗﺖ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺒﻘﻰ اﻵﺛﺎر اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻠﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺧ ّﻠﻔﻬﺎ اﻟﻮاﻟﺪان داﺧﻞ‬

‫اﻧﻄﻮاء وﻋﺪواﻧﻴﺔ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻟﻨﻔﴘ ﻋﺰت‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﻈﻴﻢ‪ ،‬أن ﺗﻌﻨﻴﻒ اﻟﻄﻔﻞ‬ ‫ﻟﻔﻈﻴﺎ ً ﻳﺤﻮّﻟﻪ إﱃ ﺷﺨﺼﻴﺔ‬ ‫اﻧﻄﻮاﺋﻴﺔ أوﻋﺪواﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺆﺛّﺮ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻧﻔﺴﻴﺎ ً ﻓﻨﺠﺪه ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻗﺼﻮر‬ ‫وﻋﺠﺰ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻟﻄﻔﻞ ﻳﺼﺪق‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻮﻗﺖ ﻣﺎ ﻳﻮﺟّ ﻪ ﻟﻪ ﻣﻦ أﻟﻔﺎظ‬

‫ﺗﺤﺒﻴﻄﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻈﻦ أﻧﻪ ﻣﺘﺼﻒ‬ ‫ﻓﻌﻼً ﺑﺎﻟﺼﻔﺎت اﻤﻮﺟﻬﺔ ﻟﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻌﻤﻠﻮن ﻋﲆ ﻣﻤﺎرﺳﺔ ﺳﻠﻮﻛﻴﺎﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺴﻴﺌﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻄﻮر ﻣﻌﻬﻢ‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻳﺼﺒﺤﻮا ﻏﺮ ﻣﺮﻏﻮب ﻓﻴﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ .‬وﻧﺼﺢ اﻵﺑﺎء ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﺣﱰام أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ أﻣﺎم اﻟﻨﺎس‪ ،‬وﻋﺪم‬ ‫اﺳﺘﺨﺪام ﺳﻠﻮك إﻫﺎﻧﺔ اﻟﻄﻔﻞ‬ ‫ﻛﺄﺳﻠﻮب ﻣﻨﺪرج ﺗﺤﺖ ﻣﻔﻬﻮم‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن اﻟﻄﻔﻞ ﻳﺒﻘﻰ‬ ‫ﻗﺎﴏا ﻻ ﻳﻔﻬﻢ ﻣﺎ ﻳُﻘﺎل ﻟﻪ ﺑﺎﻟﺸﻜﻞ‬ ‫اﻤﻄﻠﻮب‪ ،‬و أﺷﺎرإﱃ أن ﻋﲆ اﻵﺑﺎء‬ ‫ﻗﺮاءة آﺧﺮ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺺ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﺛﺒﺘﺖ أن اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻌﺮﺿﻮن ﻟﻌﻨﻒ ﺟﺴﺪي‬ ‫وﻟﻔﻈﻲ ﻻ ﻳﻨﻤﻮن ﺑﺸﻜﻞ ﻧﻔﴘ‬ ‫ﺻﺤﻴﺢ وﻃﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬وﻛﻠﻤﺎ زاد‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﻨﻒ ارﺗﺒﻂ ذﻟﻚ ﺑﻨﺘﺎﺋﺞ‬ ‫ﺳﻠﺒﻴﺔ ﺗﴬ اﻟﻄﻔﻞ ﰲ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ ﺗﻌ ّﺮﺿﻬﻢ ﻟﻼﻛﺘﺌﺎب واﻟﻘﻠﻖ‪.‬‬

‫ﺣﻤﻠﺔ ﺇﻋﻼﻣﻴﺔ ﺗﺴﺘﻬﺪﻑ ﻋﺸﺮﺓ ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺷﺨﺺ ﻟﻨﺸﺮ »ﻣﻔﻬﻮﻡ ﺍﻟﺒﺬﻝ«‬ ‫اﻟﺨﱪ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬ ‫أﻃﻠﻘـﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ »أﺑﻌـﺎد« اﻟﺘﻄﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ واﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ )واﻋﻲ(‬ ‫أﻛـﱪ ﺣﻤﻠﺔ إﻋﻼﻣﻴـﺔ ﺑﻌﻨـﻮان )ﻣﺠﺘﻤ ٌﻊ‬ ‫ﻳﺒﺬل( ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻦ اﻟﻨﺠﻮم‬ ‫ﰲ ﻋـﺪة ﻣﺠـﺎﻻت ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﺗﻬـﺪف إﱃ ﻧـﴩ‬ ‫ﻣﻔﺎﻫﻴـﻢ اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ وﺧﺪﻣـﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫وذﻛﺮ رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﺣﻤﺪ اﻟﻜﻠﺜﻢ‬ ‫أن اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﺗﻌﺘﱪ ﺑﺎﻛـﻮرة ﺑﺮاﻣـﺞ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻟﻬﺬه اﻟﺴـﻨﺔ وﺗﻬﺪف إﱃ ﻧﴩ ﻣﻔﻬﻮم )اﻟﺒﺬل(‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻋـﱪ ﻋـﺪة وﺳـﺎﺋﻞ ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫اﻤﺮﺋﻴﺔ واﻤﺴـﻤﻮﻋﺔ وﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﰲ ﻋﺪة‬ ‫أﺳﻮاق ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻜﻠﺜـﻢ إﱃ أن اﻟﺤﻤﻠـﺔ اﺳـﺘﻬﺪﻓﺖ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻋﺪة ﻧﺠـﻮم ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻤﺠﺎﻻت‪،‬‬ ‫ﻹﻳﺼـﺎل رﺳـﺎﻟﺔ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ أن اﻟـﻜﻞ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻪ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﺔ واﻟﺒـﺬل ﻟﻠﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻣﻬﻤـﺎ اﺧﺘﻠﻔﺖ‬ ‫اﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗﻬـﻢ وﺗﺨﺼﺼﺎﺗﻬـﻢ وأن اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻋـﻲ ﻟﻴـﺲ ﻣﻘﺘـﴫا ً ﻋﲆ ﻓﺌـﺔ ﻣﺤﺪدة‬ ‫ﻓﺎﻟـﻜﻞ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧـﻪ اﻟﺒﺬل ﻣﻦ ﻣﻜﺎﻧﻪ ﺳـﻮاء ﻛﺎن‬ ‫رﻳﺎﺿﻴـﺎ ً أو إﻋﻼﻣﻴـﺎ ً أو أﻛﺎدﻳﻤﻴـﺎ ً أو ﻓﻨﺎﻧـﺎً‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻜﻠﺜﻢ أﻧﻪ ﺗﻢ اﻻﻋﺘﻤـﺎد ﻋﲆ اﻟﻨﺠﻮم‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﻣﺆﺗﻤﺮ اﻟﺤﻤﻠﺔ‬ ‫ﻟﺘﻮﻇﻴـﻒ ﺷـﻬﺮﺗﻬﻢ ﰲ ﺧﺪﻣـﺔ اﻧﺘﺸـﺎر ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ وإﻳﺼﺎﻟﻬﺎ إﱃ أﻛﱪ ﴍﻳﺤﺔ‬ ‫ﻣﻤﻜﻨﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺸـﺎرك ﰲ اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﻧﺠﻮم أﻣﺜـﺎل اﻤﻔﻜﺮ د‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻌـﻮﴈ واﻹﻋﻼﻣﻴﻦ ﻋـﲇ اﻟﻈﻔﺮي‬ ‫وﺗﺮﻛـﻲ اﻟﺪﺧﻴـﻞ وﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‬

‫اﻷﺳﺘﺎذ ﻧﺠﻴﺐ اﻟﺰاﻣﻞ واﻤﻨﺸﺪ ﺳﻤﺮ اﻟﺒﺸﺮي‪،‬‬ ‫وﻻﻋﺐ ﻧـﺎدي اﻻﺗﺤﺎد أﺣﻤﺪ اﻟﻔﺮﻳـﺪي وﻓﻨﺎن‬ ‫اﻟﺮاب ﻗﴢ ﺧﴬ‪ ،‬واﻤﻨﺸـﺪ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺠﺒﺎﱄ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أوﺿـﺢ اﻟﻜﻠﺜـﻢ أن اﻟﺤﻤﻠﺔ ﺗـﻢ ﺗﻤﻮﻳﻠﻬﺎ‬ ‫ﺿﻤـﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﴩاﻛـﺔ اﻤﺠﺘﻤﻌﻴـﺔ ﻣـﻊ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﱰﻛﻲ وﺳـﻮف ﺗﺴﺘﻤﺮ ﻟﻌﺪة ﺷﻬﻮر‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﻤﺪان اﻟﺪوﴎي(‬ ‫وﺗﺴـﺘﻬﺪف اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﻋـﴩة‬ ‫ﻣﻼﻳﻦ ﺷـﺨﺺ‪ .‬اﻟﺠﺪﻳﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ أن ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫أﺑﻌﺎد ﺗﻌﺘﱪ ﻣﻦ اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻟﺘﻄﻮﻋﻴﺔ اﻟﺮاﺋﺪة‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ واﻟﺘﻲ ﺗﺄﺳﺴـﺖ ﻗﺒﻞ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﻋـﻮام وﻗﺎﻣـﺖ ﺑﺘﻨﻔﻴـﺬ ﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ اﻟﺤﻤﻼت‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻋﻴﺔ وﺑﺮاﻣﺞ ﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬

‫ﻏﺮﻓﺔ ﻋﻨﻴﺰﺓ ﺗﺸﺎﺭﻙ ﺫﻭﻱ ﺍﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﻳﻮﻣﻬﻢ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺤﺼﻦ‬ ‫زار وﻓـﺪ ﻣﻦ ﻏﺮﻓـﺔ ﻋﻨﻴـﺰة أﻣﺲ اﻟﺴـﺒﺖ‪ ،‬ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﻋﻨﻴـﺰة ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻤﺸـﺎرﻛﺘﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻻﺣﺘﻔﺎل ﺑﻴﻮم اﻤﻌﺎق‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ إﻃﺎر اﻟﺠﻬﻮد اﻤﺒﺬوﻟﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ ﺟﻤﻴﻊ ﻓﺌﺎت اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﻗﺪم وﻓﺪ اﻟﻐﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ أﻣﻦ ﻋﺎم اﻟﺠﻤ���ﻴﺔ‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﻮﻫﻴﺒﻲ‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻴﻬﺎ‪ ،‬اﻟﻬﺪاﻳﺎ ﻟﻠﻤﻌﺎﻗﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻼ اﻟﺠﻨﺴـﻦ‪ ،‬وأﻋﺮب ﻣﺴـﺆول اﻹﻋﻼم ﰲ اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻷﺳﺘﺎذ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﱰﻛﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻛﺎن ﻋﲆ رأس اﻟﻮﻓﺪ‪ ،‬ﻋﻦ ﺳﻌﺎدﺗﻪ‬ ‫ﻟﻠـﺪور اﻟﺮاﺋﺪ اﻟﺬي ﺗﻘﻮم ﺑﻪ ﺟﻤﻌﻴـﺔ ﻋﻨﻴﺰة‪ ،‬وﻣﺎ ﻟﺬﻟﻚ ﻣﻦ‬ ‫أﺟـﺮ ﻋﻈﻴـﻢ ﻋﻨﺪ اﻟﻠـﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻋﺮب ﻋـﻦ أﻣﻠﻪ ﰲ اﺳـﺘﻤﺮار‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﺠﻬﻮد اﻟﺠﺒﺎرة ﻟﺨﺪﻣﺔ وﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻫﺬه اﻟﻔﺌﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﺣﺘﺴـﺎب اﻷﺟﺮ ﻓﻴﻬـﻢ‪ .‬ﻳﺬﻛﺮ أن ﺟﻤﻌﻴﺔ ﻋﻨﻴـﺰة ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﰲ اﺣﺘﻔﺎﻟﻬﺎ ﺑﻬـﺬا اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﻗﺪ رﻓﻌﺖ‬ ‫ﺷﻌﺎر »ﻣﻌﺎ ﻟﻨﺠﻌﻞ ﻋﻨﻴﺰة ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺻﺪﻳﻘﺔ ﻟﻠﻤﻌﺎﻗﻦ«‪.‬‬

‫ﻏﺮﻓﺔ ﻋﻨﻴﺰة أﺛﻨﺎء ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﻬﺪاﻳﺎ ﻋﲆ ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬

‫ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻏﺮﻓﺔ ﻋﻨﻴﺰة ﰲ ﻳﻮم اﻤﻌﺎق‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫‪14‬‬

‫مجتمع‬

‫اإثنين ‪ 26‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 10‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )372‬السنة الثانية‬

‫نصف الحقيقة‬

‫قصتي‬

‫‪1=1×3‬‬ ‫سعيد فالح الغامدي‬

‫وقبل أن تحاولوا فهم كيفية ضرب (‪ )3‬إجابات في‬ ‫(‪ )1‬فتكون النتيجة (‪ )1‬أود أن أوضح لكم أن المقصود‬ ‫بالثاثة (‪ 3‬إجابات لمسؤولين) في مواقع يملكون فيها‬ ‫اتخاذ القرار‪ ،‬أما الرقم (‪ )1‬فأقصد به أنهم جميعا ً اتفقوا‬ ‫صدفة على جواب واحد‪ ،‬رغم أن اأسئلة تدور حول قضايا‬ ‫مختلفة‪ ..‬سئل أحدهم عن كيفية مواجهة اارتفاع في‬ ‫سعر حليب اأطفال رغم أن تجاره يتلقون دعما ً سخيا ً من‬ ‫الحكومة‪ ،‬فقال‪ :‬ندرس اآن وضع تسعيرة للحليب تماما ً‬ ‫كما هي أسعار اأدوية‪ ،‬وأتمنى أن ا يتم ذلك أنه يعني‬ ‫أننا سنشهد ارتفاعات منظمة أسعار حليب اأطفال‬ ‫تماما ً كما هو حال أسعار اأدوية التي تزيد أسعارها‬ ‫باستمرار‪ .‬وآخر سئل عن الوقت الذي ستحل فيه مسألة‬ ‫(نقل المعلمات) المعينات في مناطق نائية فقال‪ :‬سيتم‬ ‫حل هذه المشكله مطلع العام الدراسي بعد القادم‪ ،‬نحن‬ ‫اآن في العام ‪ 1434‬والمشكلة ستحل في العام ‪،1436‬‬ ‫كم عدد الاتي سيمتن من المعلمات حتى يحين الموعد‬ ‫إن صدقوا؟! أما المسؤول الثالث فكان يجيب على سؤال‬ ‫هو‪ :‬لماذا لم تطبق المدارس الخاصة قرار رفع رواتب‬ ‫المعلمين فيها رغم وضوح اأمر الملكي الصادر بذلك؟‬ ‫فقال‪ :‬هناك لجان عكفت وا تزال تعكف على دراسة‬ ‫اأمر الملكي (وتفسير منطوقه) وعندما تنتهي اللجان‬ ‫من مهامها سوف يتم حل القضية‪ ..‬ليت هذا المسؤول‬ ‫يوضح لي وللقراء الذين لم يفهموا معنى جملة (تفسير‬ ‫منطوق اأمر الملكي) التي استخدمها‪ ،‬وسيكون له اأجر‬ ‫والثواب‪ ..‬ثاثة مسؤولين إجاباتهم واحدة كلها تصب في‬ ‫غير مصلحة المواطن‪ ،‬إذا فالنتيجة (‪.)1‬‬ ‫‪salghamdi@alsharq.net.sa‬‬

‫فتاة تائبة من اانحرافات لـ |‪ :‬تش ِدد أسرتي قادني إلى العاقات المشبوهة‬ ‫أبها ‪ -‬سارة القحطاني‬

‫عاشت «أس�ماء» ظروفا ً أرية‬ ‫قاس�ية‪ ،‬تق�ول والدم�وع ي‬ ‫عينيه�ا «ل�م تعل�م أرت�ي أن‬ ‫قس�وة معاملتهم س�تهوي بي‬ ‫ي براث�ن العاقات امش�بوهة‪،‬‬ ‫فق�د فقدت حن�ان أب�وي وتقديرهما‬ ‫ي‪ ،‬وفقدت ثقتي بنفي‪ ،‬وعشت فرة‬ ‫م�ن الزم�ن وحي�دة ا يم�أ وحدتي‬ ‫غرالدم�وع»‪ ،‬مش�رة إى أنه�ا ابن�ة‬ ‫وحيدة بن ثاثة ذكور‪ ،‬وحاصلة عى‬ ‫شهادة الثانوية العامة‪.‬‬ ‫عزلة كاملة‬ ‫وتضي�ف «حرمن�ي وال�داي م�ن‬ ‫ااخت�اط بصديقات�ي‪ ،‬وعزان�ي عن‬ ‫الن�اس‪ ،‬كم�ا حرمان�ي م�ن الهاتف‬ ‫واإنرن�ت‪ ،‬ش�عرت بعدها أن�ي فتاة‬ ‫ا قيم�ة لها‪ ،‬وم�ن هنا ب�دأت طريق‬ ‫اانحراف‪ ،‬فرحت أبحث عمن يقدرني‬ ‫ويسمعني»‪.‬‬ ‫واس�تطاعت أس�ماء الحص�ول ع�ى‬ ‫جوال وتعرفت عى ش�ابن وأصبحت‬ ‫تتواصل م�ع كل واحد منهما بش�كل‬ ‫مس�تقل‪ ،‬فوجدت ي كل منهما مجاا ً‬ ‫للفضفضة والس�ماع للشكوى‪ ،‬حتى‬ ‫تعلقت بوجودهم�ا ي حياتها‪ ،‬خاصة‬ ‫أنه�ا وجدت من يس�معها‪ ،‬فأحس�ت‬ ‫بس�عادة غامرة‪ ،‬ونسيت البكاء‪ ،‬حتى‬ ‫أدمنت تلك العاقات التي ظنتها «حبا ً‬ ‫طاهراً»! والتي أوهمتها بالسعادة‪.‬‬ ‫بداية اانحراف‬ ‫وتكم�ل أس�ماء‪ :‬وبع�د ذل�ك بف�رة‬ ‫بس�يطة بدأ أحدهما يقنعني بمقابلته‬

‫وا أن�ى صدمتي تج�اه ذلك الطلب‪،‬‬ ‫ولكن تحت إلحاح منه رضخت لطلبه‬ ‫والتقيت به ع�دة مرات حتى أصبحت‬ ‫أنا من يطل�ب ذلك بل تجرأت وطلبت‬ ‫مقابلة الشخص اآخر‪.‬‬ ‫وتق�ول حرمان�ي الح�ب جعلن�ي ا‬ ‫أخش�اهما أب�داً‪ ،‬ب�ل إنني كن�ت أجد‬ ‫اأمان بلقائهما ولك�ن كان يخالجني‬ ‫دائما ً الخوف من الله س�بحانه وتعاى‬ ‫والخوف أيضا ً من أن نتعرض لحادث‬ ‫فأجل�ب الفضيح�ة لنف�ي وأه�ي‬ ‫وإخوت�ي‪ ،‬فقد كن�ت دائمة التفكر ي‬ ‫هذا اأمر كيف سيكون مصر إخوتي‬ ‫أمام امجتمع‪.‬‬ ‫تهديدات مجهولن‬ ‫وتضيف أس�ماء «ذات مرة طلب مني‬ ‫أحدهم�ا ص�ورا ً ي وبالفع�ل وافقت‬ ‫وأرس�لت الصور واح�دة تلو اأخرى‬ ‫دون أي اع�رض وبقي�ت ي تل�ك‬ ‫العاقات م�ا يقارب الثاث س�نوات‪،‬‬ ‫وأنا أوهم نفي بسعادتي بذلك الحب‬ ‫وتلك الس�عادة التي كادت أن تدمرني‬ ‫ل�وا لط�ف الله ب�ي‪ ،‬حي�ث تربت‬ ‫ص�وري بطريق�ة ا أعلمه�ا لتص�ل‬ ‫أيدي ش�باب آخرين‪ ،‬فقد استيقظت‬ ‫ي ي�وم من اأي�ام عى صوت رس�الة‬ ‫من رقم ا أعرفه تحمل بداخلها أنواع‬ ‫التهديدات‪ ،‬وكن�ت أجهل مصدر هذه‬ ‫الرس�ائل‪ ،‬فتجاهلتها‪ ،‬ولكن صاحبها‬ ‫ع�اد ليهددن�ي بلهج�ة أقوى بس�بب‬ ‫تلفظ�ي علي�ه‪ ،‬وب�دأت أرق�ام كثرة‬ ‫تتصل بي وته�دد‪ ،‬ثم أخرني أحدهم‬ ‫بأنه سحب جميع الصور الخاصة بي‬ ‫من جوال ذلك الش�خص الذي أحببته‬ ‫ووثقت به فصدمت كثراً»‪.‬‬

‫بكاء وانكسار‬ ‫وتكم�ل أس�ماء «اتصلت بالش�خص‬ ‫ال�ذي تربطن�ي ب�ه عاقة من�ذ ثاث‬ ‫س�نوات أجده يتهرب من�ي وا يريد‬ ‫حل تلك امشكلة‪ ،‬مقدما ً أعذارا ً واهية‪،‬‬ ‫ونافي�ا ً أن يك�ون هو م�ن أوصل تلك‬ ‫الصور بإرادته‪ ،‬وإنما تم اس�تغفاله‪،‬‬ ‫ومح�اوا ً إقناع�ي بتجاه�ل ذل�ك‬ ‫اموضوع‪.‬‬ ‫وتضيف «بع�د ذلك فق�دت أعصابي‬ ‫ودخلت ي دوامة من البكاء والتوتر ا‬ ‫أع�رف كيف أت�رف وا أعلم ما هو‬ ‫مصري ‪ ،‬ندمت عى كل لحظة ظننت‬ ‫فيها أنني س�عيدة‪ ،‬وع�ى كل ضحكة‬ ‫أو كلم�ة أو لقاء‪ ،‬وفكرت أن أتوس�ل‬ ‫م�ن كن�ت أعرف�ه أن ينقذن�ي‪ ،‬ولكن‬ ‫ي أزمت�ي تلك ل�م يلتف�ت ي بل إنني‬ ‫اتصلت به مرات عديدة أجده ي رحلة‬ ‫عائلي�ة وي قمة س�عادته وأنا منهارة‬ ‫وأبكيولميك�رثلدمعات�يأب�داً»‪.‬‬

‫لجوء إى الله‬ ‫ث�م اتصل�ت أس�ماء بهيئ�ة اأم�ر‬ ‫بامعروف والنه�ي عن امنكر‪ ،‬فأخذوا‬ ‫أرق�ام الش�خص ال�ذي كان يهددها‪،‬‬ ‫ولكن�ه ل�م يج�ب ع�ى اتصااته�م‪،‬‬ ‫فلج�أت لله وحده‪ ،‬س�جدت بن يديه‬ ‫ورجت�ه وتوس�لت إليه بني�ة صادقة‪،‬‬ ‫فحل�ت أزمته�ا‪ ،‬وكأن ش�يئا ً لم يكن‪،‬‬ ‫وتضيف «خال شهر رمضان اماي‬ ‫أغلقت ذلك الجوال وأعلنت توبتي من‬ ‫تلك العاق�ات الت�ي كادت أن تقي‬ ‫عى س�معة عائلة بأكمله�ا‪ ،‬والتحقت‬ ‫بالداعي�ات وحلق�ات الذك�ر‪ ،‬فقربي‬ ‫من الله أراحن�ي وأزال كل ه ّم كان ي‬ ‫قلبي»‪.‬‬

‫أسماء‪ ..‬تبكي بحرقة وهي تحكي قصتها‬

‫ســـتايــــل‬

‫«روز»‪ ..‬سبعينية أمريكية تدرس الفنون وتمارس اأعمال التط ُوعية‬ ‫واشنطن ‪ -‬محمد الغامدي‬

‫تصميم فريق لومار‬

‫أدهش�ت اأمريكي�ة «روز» زوار «مع�رض روائ�ع‬ ‫امملك�ة عر العص�ور»‪ ،‬ي «متحف س�اكلر» التابع‬ ‫مجموعة «سميثسونيان»‪ ،‬حيث إنها تبلغ من العمر‬ ‫‪ 77‬س�نة‪ ،‬وه�ي ربت مث�اا ً حيا ً ع�ى أن العمل‬ ‫هو الجال�ب اأكر للس�عادة حن ابتس�مت وقالت‬ ‫ل�»الرق»‪ :‬إن اإنس�ان ا يستطيع أن يعيش بدون عمل‪،‬‬ ‫وأشعر أنني ي غاية السعادة وأنا أعمل هنا بعد هذا العمر‪،‬‬ ‫فأنا أواجه كل ي�وم وجوها ً جديدة‪ ،‬وبكل رور أقدم لهم‬ ‫نماذج وصورا ً وبعض التفاصيل عن امعرض بشكل عام»‪.‬‬ ‫س�ؤال عن امبلغ ال�ذي تحصل عليه‬ ‫وأجاب�ت «روز» عن‬ ‫ٍ‬ ‫مقاب�ل ه�ذا العم�ل بقولها «أن�ا أعمل متطوع�ة هنا منذ‬ ‫س�بع س�نوات‪ .‬مضيفة أنها خال الس�بع سنوات درست‬ ‫وحصل�ت عى خمس دورات عن امتاحف كي يتس�نى لها‬ ‫معرف�ة الحضارات عر ما تقدم�ه من قطع فنية تعر عن‬ ‫هوياتالش�عوب»‪.‬‬ ‫كما أوضحت» روز» أنها ي عمر الثالثة والس�تن انطلقت‬ ‫ي دراس�تها للفن�ون‪ ،‬ولم تتوقف هنا بل درس�ت عن فن‬ ‫النح�ت وهاه�ي تكمل مس�رتها عر امتاح�ف والقراءة‬ ‫التاريخي�ة لها‪ .‬مبينة أن العم�ل التطوعي يجري ي دمها‬

‫روز وبورها‬

‫منذ أن كانت صغرة‪ ،‬وأن هذا العمل يجلب لها الس�عادة‬ ‫ي كل اأوق�ات ويجعلها تش�عر بأنها حي�ة وتتحرك مع‬ ‫الجمي�ع‪ .‬وتق�رب قص�ة زميلته�ا «بورها بيف�ري» من‬

‫س�ابقتها‪ ،‬بيد أنها أكر منها ي العمر بثاث سنوات‪ ،‬ومع‬ ‫ذل�ك فهي تعم�ل متطوعة وت�ؤدي عملها بابتس�امة‪ ،‬بل‬ ‫وتتحم�س كثرا ً لتأدية هذا العمل‪ ،‬وتفرح عندما يس�ألها‬

‫(الرق)‬

‫أي زائر عن امتحف وما يحتويه‪ ،‬يذكر أن «معرض روائع‬ ‫امملك�ة» مازال مس�تمرا ً ي أمريكا‪ ،‬وسيس�تمر عى مدى‬ ‫أكثر من شهر‪.‬‬

‫سيدة في العمل‬

‫تهاني محمد‪ ..‬تحيك الصوف منذ ‪ 15‬عاماً إعالة أبنائها‬ ‫حائل ‪ -‬شعاع الفريح‬ ‫تمته�ن الس�يدة تهاني محمد‬ ‫حياك�ة الصوف من�ذ أكثر من‬ ‫‪ 15‬عاماً‪ ،‬حت�ى تعيل أبناءها‪،‬‬ ‫وتقول «أشتغل بالصوف حتى‬ ‫أصبح مهنتي التي ا أستطيع‬ ‫التخ�ي عنه�ا‪ ،‬ومص�در رزق�ي أنا‬ ‫وأبنائ�ي‪ ،‬فه�و دخلن�ا الوحي�د‪ ،‬ي‬ ‫البداية كن�ت أبيع لأقرباء والجران‬ ‫فق�ط‪ ،‬وبع�د ذل�ك وبع�د أن كثرت‬ ‫الطلبات عي ّ أخ�ذت قرضا ً من باب‬ ‫رزق التاب�ع لعبداللطي�ف جمي�ل‬ ‫مروع�ات اأر امنتج�ة وب�دأت‬ ‫بالعمل ي «السوق الشعبي»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وتبن تهاني أن أكثر الطلبات تكون‬ ‫ع�ى ماب�س اأطف�ال؛ حي�ث إنها‬ ‫مميزة وغر تقليدية‪ ،‬خاصة ي فصل‬

‫تهاني محمد تشتغل بالصوف‬ ‫من أعمال تهاني محمد‬

‫الشتاء‪ ،‬حيث يفضل كثر من الزبائن‬ ‫ارت�داء الصوف للتدفئة‪ ،‬مش�رة إى‬ ‫أن طالب�ات ام�دارس‪ ،‬والطالب�ات‬

‫الجامعيات‪ ،‬أكثر م�ن يقبلن عليها‪،‬‬ ‫ويطلبن منه�ا أن تجهز لهن قبعات‬ ‫مع الش�اات حتى يرتدينها ي فصل‬

‫الش�تاء‪ ،‬كما أنها كثرا ً ما تس�تقبل‬ ‫طلب�ات ام�دارس لتجهيزها‪ ،‬منوهة‬ ‫ب�أن معظ�م الزبائن ه�م من خارج‬

‫(الرق)‬

‫امنطقة‪ ،‬واس�يما ي يومي الخميس‬ ‫والجمع�ة‪ ،‬وي مهرج�ان راي حائل‬ ‫ومهرج�ان الصحراء‪ ،‬إذ تش�ارك ي‬

‫عدة معارض ومهرجانات‪ ،‬ورغم أن‬ ‫ف�رة إقامتها محدودة‪ ،‬إذ ا تتجاوز‬ ‫غالبا ً اأس�بوع‪ ،‬إا أن مدخولها جيد‬ ‫ج�داً‪ ،‬وربم�ا يف�وق الع�رة آاف‬

‫ري�ال‪ ،‬موضح�ة أنها ستش�ارك ي‬ ‫مهرج�انالجنادري�ةه�ذاالع�ام‪.‬‬ ‫وتضي�ف «حاول�ت ع�دة م�رات أن‬ ‫أفت�ح مح�اً للخياط�ة ي من�زي‪،‬‬ ‫ولكن�ه من ال�روط لحص�وي عى‬ ‫رخص�ة ه�و أن يك�ون ام�كان عى‬ ‫ش�ارع تج�اري‪ ،‬وأنا من�زي داخل‬ ‫الح�ارة مم�ا صعّ ب اموض�وع عي‬ ‫واكتفيت بهذه اأش�غال بوجودي ي‬ ‫الس�وق الش�عبي‪ ،‬وأتمنى مستقباً‬ ‫تطوير ه�ذه امهنة‪ ،‬والتش�جيع لنا‬ ‫كث�ر ومحفز ب�أن نس�تمر‪ ،‬خاصة‬ ‫عندم�ا يعلمون أننا نح�ن من نقوم‬ ‫بهذه اأعمال دون ااس�تعانة بأحد‪،‬‬ ‫والحم�د لله اآن دخ�ي أصبح جيدا ً‬ ‫وكافي�ا ً ي أن�ا وأبنائ�ي‪ ،‬وقبل فرة‬ ‫اشريت س�يارة ابني من دخل هذا‬ ‫الصوف»‪.‬‬

‫محمد‬ ‫الشقاء رئيس ًا‬ ‫لمجلس‬ ‫إدارة جمعية‬ ‫اإعام‬ ‫اإلكتروني‬

‫عضوات «الوعي‬ ‫الجديد»‬ ‫التطوعية‬ ‫يزرن يتيمات‬ ‫عنيزة‬

‫الجبيل‪ -‬الرق‬ ‫اخت�ر الزمي�ل محم�د ب�ن عواد‬ ‫الش�قاء رئي�س تحري�ر ج�وال‬ ‫امناطق‪ ،‬رئيس�ا ً لجمعية اإعام‬ ‫اإلكرون�ي ي امملك�ة الت�ي‬ ‫اعتم�دت ائحتها التنفيذية ي ذي‬ ‫القعدة من العام الهجري اماي‬ ‫‪« ،‬الرق» تتمنى للزميل الش�قاء‬ ‫التوفيق والنجاح‪.‬‬

‫محمد الشقاء‬

‫القصيم ‪ -‬أحمد الحصن‬ ‫قام�ت مجموعة الوع�ي الجديد التطوعية‬ ‫بزي�ارة إى دار الزه�راء لرعاي�ة الفتيات‬ ‫اليتيم�ات ي عني�زة‪ ،‬اأربع�اء ام�اي‬ ‫بمناسبة اليوم العامي للتطوع‪ ،‬فقد قامت‬ ‫عضوات امجموعة بتنظيم عدة نش�اطات‬ ‫ترفيهي�ة وأعم�ال يدوي�ة كالرس�م عى‬ ‫اأكواب وأش�غال يدوية بالخرز والرس�م‬ ‫الحر وتحض�ر الكب كي�ك لفتيات الدار‬ ‫اللواتي أظهرن رورهن بهذه اأنش�طة‬

‫‪15‬‬

‫النـاس‬

‫التي ب�دأت تباعً �ا للحفل البس�يط الذي‬ ‫س�بق اأنش�طة واللقاء مع مدي�رة الدار‬ ‫اأستاذة ريم السعيد‪.‬‬ ‫يذك�ر أن مجموعة «الوع�ي الجديد» هي‬ ‫مجموعة ي�رف عليها ط�اب وطالبات‬ ‫جامعين تم تأسيس�ها من أج�ل التوعية‬ ‫بأهمي�ة التط�وع‪ ،‬وأقام�ت امجموع�ة‬ ‫م�روع «فاعل» لنر ثقافة التطوع عر‬ ‫إقامة حم�ات ميدانية وزيارات تطوعية‪،‬‬ ‫وااس�تفادة م�ن مه�ارات امتطوع�ن‬ ‫وامتطوعات لتوظيفها ي خدمة امجتمع‪.‬‬

‫اإثنين ‪ 26‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 10‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )372‬السنة الثانية‬

‫أكثر من ‪ 15‬ألف عملية قلب قام بإجرائها‪ ..‬وإثنينية خوجة تكرمه اليوم‬

‫«الناجم» يحتفي بزواجه‬ ‫على كريمة آل الشيخ‬

‫زهير الهليس لـ |‪ :‬قلبي ينبض بحب الشعر العربي‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالعزيز الخزام‬ ‫تكرم إثنينية عبدامقصود‬ ‫خوجة مساء اليوم اإثنن‬ ‫ال��دك��ت��ور زه��ر الهليس‬ ‫استشاري جراحة قلب اأطفال‬ ‫وأحد كبار اأطباء ي مستشفى‬ ‫املك فيصل التخصي ي‬ ‫الرياض‪ ،‬وقد حاز الدكتور الهليس‬ ‫قبل نحو أربعة أع��وام عى وسام‬ ‫املك عبدالعزيز من الدرجة اأوى‬ ‫«تقديرا ً ما اكتسبه من شهرة عامية‬ ‫ومحلية ي مجال جراحة القلب للكبار‬ ‫ولأطفال»‪.‬‬ ‫ودعا مؤسس اإثنينية الجمهور‬ ‫الثقاي للحضور وامساهمة ي تكريم‬ ‫هذا العلم الذي أجرى لوحده أكثر من‬ ‫خمسة عر ألف عملية قلب مفتوح‪،‬‬ ‫أكثر من نصفها لأطفال‪.‬‬ ‫سعيد بالتكريم‬ ‫ويعد الدكتور الهليس واحدا من أكثر‬

‫اأطباء نجاحا ي إجراء جراحات‬ ‫قلب اأطفال عى مدى الثاثن عاما‬ ‫اماضية‪ ،‬وهو يمثل عى أفضل وجه‬ ‫الشكل النموذجي للكفاءة الشخصية‬ ‫للموهوبن السعودين ي مختلف‬ ‫امجاات العلمية والثقافية‪ .‬وبدا‬ ‫الدكتور الهليس ي حديثه الخاص‬ ‫ل� «الرق» لطيفا ملتزما وسعيدا‬ ‫بتكريم منتدى اإثنينية له اليوم‪.‬‬ ‫ويقول ل� «الرق» ي هذا السياق‪:‬‬ ‫«إنني سعيد جدا‪ .‬ا شك أن مثل‬ ‫هذا اأمر يسعد امرء ويجعله يشعر‬ ‫بالفخر‪ .‬إنه تكريم مختلف بالنسبة‬ ‫ي‪ ،‬ذلك أنه يجيء اليوم من منتدى‬ ‫ثقاي عريق‪ ،‬وهو منتدى سبق وكرم‬ ‫العديد من الجهابذة الذين خدموا‬ ‫العلم والثقافة من داخل الوطن‬ ‫وخارجه‪ .‬ا شك أنه تكريم يسعدني‬ ‫ويمنحني امزيد من الرغبة ي العمل‬ ‫من أجل تحقيق امزيد»‪.‬‬ ‫الجيل الجديد‬ ‫وعندما نطلب من الدكتور زهر‬

‫أن الكفاءات التي لفتت انتباهي‬ ‫كثرة سواء من الناحية العلمية أو‬ ‫الثقافية أو الطبية أو السياسية‪،‬‬ ‫وكلها تؤكد أن الجيل الجديد‬ ‫يواكب العر ومطلع عى آخر‬ ‫امستجدات‪ ،‬ويهمه أمر الثقافات‬ ‫والعلوم والطب‪ .‬وبالنسبة إى‬ ‫امجال الطبي الذي يهمني فا‬ ‫شك أن��ه يحتوي عى الكثر‬ ‫من امشاركات الوطنية امهمة‬ ‫والفاعلة»‪.‬‬ ‫د‪ .‬زهر الهليس‬ ‫الهليس أن يخاطب الكفاءات‬ ‫السعودية ي مختلف امجاات‬ ‫العلمية والثقافية التي لم تأخذ‬ ‫نصيبها من النجاح بعد‪ ،‬فإن‬ ‫الدكتور يقول‪« :‬الحقيقة أنني‬ ‫أتابع ما يطرحه الكثر من هؤاء‬ ‫ي امنتديات العلمية والثقافية‬ ‫امتنوعة‪ ،‬وا شك أن هناك العديد‬ ‫من اأقام الصاعدة التي أرجو‬ ‫لها امزيد من النجاح‪ .‬والحقيقة‬

‫الشابي وشوقي‬ ‫وحن يتعلق اأمر بعاقة الدكتور‬ ‫الهليس بالثقافة واأدب‪ ،‬فإن‬ ‫لدى هذا الجراح العامي الذي‬ ‫عرف بفتح قلوب اأطفال‪ ،‬العديد‬ ‫من ااهتمامات الثقافية‪« :‬نعم‬ ‫لدي اهتمامات ثقافية مختلفة‪.‬‬ ‫أحب اأدب العربي بصفة عامة‪،‬‬ ‫لكنني أميل إى ق��راءة الشعر‬ ‫العربي القديم والحديث أيضا‪.‬‬ ‫إنني أستمتع بقراءة القصائد‬

‫من مختلف العصور‪ .‬لنسأله‪:‬‬ ‫ومن هم الشعراء الذين يستهوون‬ ‫جراح القلوب؟ فتأتي اإجابة‪:‬‬ ‫«كثرون‪ .‬وإذا أردت أن أذكر لك‬ ‫أسماء؛ فإنني أقول لك عى سبيل‬ ‫امثال‪ :‬أبو القاسم الشابي‪ ،‬أحمد‬ ‫شوقي‪ ،‬وحافظ إبراهيم»‪.‬‬ ‫كتاب اإنجازات‬ ‫وأن إنجازات الدكتور الهليس‬ ‫ضخمة‪ ،‬ي الحقيقة‪ ،‬فإن‬ ‫الواحد منا قد يعتقد أن الدكتور‬ ‫الهليس قد استنفد أحامه وحقق‬ ‫طموحاته جميعا‪ ،‬ولذلك فإن ثمة‬ ‫سؤال بدا مروعا ي هذا السياق‬ ‫ويتعلق باليء الذي يطمح إليه‬ ‫الدكتور زهر ي امجال العمي‬ ‫والعلمي ولم يحققه بعد رغم كل‬ ‫هذه اإنجازات‪ ،‬ليأتي الجواب‬ ‫متواضعا ونابضا بالطموح‪:‬‬ ‫«اإنسان دائما ما يتطلع إى اأمام‬ ‫ويريد تحقيق امزيد‪ .‬وإذا ما شعر‬ ‫الشخص بأنه حقق كل يء فإن‬

‫هذا يعد بداية النهاية‪ .‬مازلت‬ ‫أطمح إى اإنجاز ي امجاات‬ ‫العلمية والعملية التي أرى أنه‬ ‫بإمكاني إنجازها‪ ،‬ومازلت كذلك‬ ‫أطمح بقيمة الوطن ي الخارج‬ ‫من الناحية الطبية‪ .‬وأحب من‬ ‫زمائي أن يثبتوا أن وطننا‬ ‫يتوفر عى العديد من الطاقات‬ ‫والكفاءات العملية والطبية‪،‬‬ ‫وأنه ا يمكن إهمال هذا الوطن‪،‬‬ ‫وأن له قيمة كبرة ويجب علينا‬ ‫جميعا إعاؤها»‪ .‬ونسأل الدكتور‬ ‫زهر الهليس ي الختام عن هذه‬ ‫التجربة العلمية والطبية الكبرة‬ ‫وإمكانية كتابة أهم فصولها‬ ‫امرقة ي كتاب يرد جوانبها‬ ‫اإنسانية والعملية‪ ،‬فيجيبنا‬ ‫برعة‪« :‬نعم فكرة الكتاب‬ ‫موجودة لدي‪ .‬الفكرة جميلة‬ ‫وأفكر ي تنفيذها منذ فرة‪ ،‬لكن‬ ‫عدم وجود الوقت الكاي للتأليف‬ ‫هو ما يمنعني حتى اآن من البدء‬ ‫ي ذلك»‪.‬‬

‫رئيس «نزاهة» يستقبل وفد وزارة الرقابة في جمهورية الصين‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫استقبل رئيس الهيئة الوطنية مكافحة الفساد‬ ‫«نزاه�ة» محمد ب�ن عبدالل�ه الريف ي مقر‬ ‫الهيئ�ة وفدا ً م�ن وزارة الرقاب�ة ي جمهورية‬ ‫الص�ن الش�عبية برئاس�ة الوزيرامفوض وو‬ ‫يويليانغ والوفد امراف�ق له الذي يزور امملكة‬ ‫حاليا ً بدعوة من رئيس هيئة الرقابة والتحقيق‪.‬‬ ‫وجرى خ�ال اللقاء اس�تعراض العاق�ات الثنائية‬ ‫بن البلدين‪ ،‬وس�بل تعزيزها وتطويره�ا والقضايا‬ ‫اإقليمي�ة والدولي�ة ذات ااهتم�ام امش�رك‪ ،‬واطلع‬ ‫الوف�د عى أهم اإج�راءات التي تقوم به�ا الهيئة ي‬ ‫مجال حماية النزاهة‪ ،‬وإش�اعة الشفافية‪ ،‬ومكافحة‬ ‫الفساد‪.‬‬

‫رئيس مكافحة الفساد والوفد الصيني‬

‫(الرق)‬

‫عبدالله آل الشيخ‬

‫ترقية عشرين موظف ًا في إمارة‬ ‫المدينة والمحافظات والمراكز‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬الرق‬ ‫ص�در قرار أم�ر منطقة امدينة امن�ورة اأم�ر عبدالعزيز بن ماجد‬ ‫ب�ن عبدالعزيز برقية عدد م�ن موظفي ديوان اإم�ارة وامحافظات‬ ‫وامراكز إى مراتب مختلفة من امرتبة العارة فما دون‪.‬‬ ‫وأوضح مدير عام الش�ؤون اإدارية وامالي�ة ي إمارة منطقة امدينة‬ ‫امنورة محمد بن مصطفى النعمان أن عدد من ش�ملهم قرار الرقية‬ ‫بل�غ عرين موظفا ممن توفرت فيهم روط الرقية‪ ،‬وتأييد وزارة الخدمة‬ ‫امدنية لرقيتهم‪.‬‬

‫المطرفي‪ :‬أنا بخير وضغوطات العمل‬ ‫أجبرتني على الفحوصات الطبية‬ ‫طمأن امدي�ر اإقليمي لقناة‬ ‫العربي�ة ي الس�عودية خالد‬ ‫امط�ري الق�راء بأن�ه ‪-‬ولله‬ ‫الحمد وامنة‪ -‬بخر وصحته‬ ‫عى مايرام‪ ،‬ولكن ضغوطات‬ ‫العمل أجرته عى زيارة امستشفى‬ ‫لعم�ل فحوص�ات طبية‪ ،‬وس�وف‬ ‫يغادر امستش�فى غ�دا ً أو بعد غد‪.‬‬ ‫خالد امطري‬ ‫وق�د اس�تقبل امط�ري ع�ددا ً م�ن‬ ‫اإعامين والشخصيات التي زارته لاطمئنان عى صحته‪.‬‬ ‫ونقل امطري تحياته لكافة العاملن ي «الرق» عى رأسهم رئيس التحرير‬ ‫قينان الغامدي‪ ،‬مشيدا ً بعزيمة رجاات «الرق» عى الصدور رغم الظروف‬ ‫التي أحاطت بهم‪ ،‬معترا ً ذلك قمة الوفاء لكيان «الرق» امميز‪.‬‬

‫الدمام ‪ -‬الرق‬

‫يتلقى الزميل مرف‬ ‫بصحيفة‬ ‫الصيانة‬ ‫«الرق»حجاج سيد‬ ‫‪،‬التهاني والتريكات‬ ‫بقدوم مولوده الذي‬ ‫اتفق وح��رم��ه عى‬ ‫تسميته «يوسف»‪.‬‬ ‫تهانينا وألف مروك‪.‬‬

‫جانب من تفاعل امشاركن ي الرنامج‪.‬‬

‫حجاج محمد سيد‬

‫الفراهدي ينهي دورته بتقدير امتياز‬ ‫ظلم ‪ -‬الرق‬

‫جانب من الحضور‬

‫دورة تدريبية في الجمعية‬ ‫السعودية لإعاقة السمعية‬ ‫أقام�ت الجمعي�ة الس�عودية‬ ‫لإعاق�ة الس�معية ال�دورة‬ ‫التدريبي�ة اأوى ع�ى مس�توى‬ ‫امملك�ة للقط�اع الصح�ي‪،‬‬ ‫تضمن�ت تدش�ن القام�وس‬ ‫الصح�ي الس�عودي اإش�اري اأول‪ .‬أت�ت ه�ذه‬ ‫ال�دورة ضمن برام�ج الجمعية ي تقوي�ة مفهوم‬

‫يحتف�ل عبداإل�ه ب�ن‬ ‫محم�د الناج�م‪ ،‬بزفاف�ه‬ ‫عى كريمة الشيخ عبدالله‬ ‫ب�ن محم�د آل الش�يخ‪،‬‬ ‫وذلك يوم الثاثاء اموافق‬ ‫‪2012/12/25‬م بالقاع�ة‬ ‫الرئيس�ة بفندق اإنركونتنتال‬ ‫بالعاصم�ة الري�اض‪ « ،‬الرق‬ ‫« تتمنى له التوفيق والسعادة‪.‬‬

‫«يوسف» في منزل حجاج‬

‫الباحة ‪ -‬عي جمعان‬

‫الرياض ‪ -‬رائد العنزي‬

‫الرياض‪ -‬الرق‬

‫جدة ‪ -‬فؤاد امالكي‬

‫مركز الملك عبدالعزيز للحوارالوطني ينظم برنامج «حواراآباء مع اأبناء»‬ ‫نظ�م مركزامل�ك عبدالعزي�ز‬ ‫للحوارالوطن�ي برنامج�ا ً تدريبيا ً‬ ‫ضم�ن برامج�ه للح�واراأري‬ ‫ي منطق�ة الباح�ة‪ ،‬وذل�ك ي‬ ‫لجن�ة التنمية ااجتماعي�ة اأهلية‬ ‫بالجادي�ة بعن�وان «حواراآب�اء م�ع‬ ‫اأبناء»‪ .‬قدمها مدرب ااستشارة اأرية‬ ‫وام�رف عى امركز ي منطق�ة الباحة‪،‬‬ ‫عبدالرحمن عطية أب�و رياح‪ ،‬وحرها‬ ‫عدد كبر من أهاي بلدة الجادية بمنطقة‬ ‫الباح�ة‪ .‬وق�د تخل�ل الرنام�ج عرض�ا ً‬ ‫مرئيا ً ع�ن كيفية تعامل اآباء مع اأبناء‪،‬‬ ‫وأنش�طة مختلف�ة طبقها امش�اركون‪.‬‬ ‫واختت�م ال�دورة بتقدي�م درع تذكاري‬ ‫للم�درب عبدالرحمن أب�و رياح‪ .‬ويعتر‬ ‫ه�ذا الرنامج اأول م�ن نوعه الذي يقام‬ ‫ي اللجنة‪ .‬مش�را ً ي الوقت نفس�ه إى أن‬ ‫اللجن�ة تنوي إقام�ة تعاون م�ع امركز‬ ‫لتنفي�ذ عدي�د م�ن الرامج وال�دورات‪،‬‬ ‫منها دورة مه�ارات ااتصال ي الحوار‪،‬‬ ‫وحواراأبناء مع اآباء وغرها‪.‬‬

‫الهدايا امقدمة للفتيات اليتيمات ي دار أيتام عنيزة (الرق)‬

‫اإش�ارة ي امجتم�ع‪ ،‬وامس�اهمة ي‬ ‫خدمة اأصم وتذلي�ل الصعاب أمامه ي‬ ‫جميع القطاع�ات‪ ،‬ومن أهمه�ا القطاع‬ ‫الصح�ي‪ ،‬كم�ا تعتزم الجمعي�ة إصدار‬ ‫ه�ذا القام�وس الصح�ي عى مس�توى‬ ‫القطاع�ات الصحي�ة ي امملكة ‪-‬س�وا ًء‬ ‫حكومي�ة أو أهلي�ة‪ -‬مس�اعدة اأصم ي‬ ‫تحديد م�ا يرغب إيصاله للطبي�ب أو اممرض عن‬ ‫حالته الصحية بأرع طريقة ممكنة‪.‬‬

‫صورة جماعية للمشاركن ي الرنامج مع امدرب‬

‫(الرق)‬

‫«تربية المذنب» تحصد ثاثة مقاعد في جائزة التم ُيز‬ ‫القصيم ‪ -‬الرق‬

‫حصدت إدارة الربية والتعليم ي‬ ‫محافظة امذنب ثاثة مقاعد ي جائزة‬ ‫التميز عى مستوى وزارة الربية‬ ‫والتعليم‪ ،‬الذين سيتم تكريمهم بعد‬ ‫ترشيحهم من قبل اإدارة ي حفل‬ ‫جائزة الربية والتعليم ي الدورة‬ ‫الثالثة للعام الدراي ‪1433‬ه�‪،‬‬ ‫الذي سيقام ي مدينة “الرياض”‬ ‫بتنظيم من وزارة الربية والتعليم‪،‬‬

‫وأكد مدير إدارة الربية والتعليم‬ ‫“إبراهيم الشمسان” أنه سيتم‬ ‫تكريم مدير مدرسة الشوكاني ي فئة‬ ‫اإدارة امدرسية “نار الحواس”‪،‬‬ ‫وكذلك امعلم “عي الشويمان” ي‬ ‫فئة امعلمن بنن‪ ،‬وكذلك مديرة‬ ‫ثانوية ومتوسطة تحفيظ القرآن‬ ‫الكريم “رقية الرشيد” ي فئة اإدارة‬ ‫امدرسية بنات‪ ،‬مؤكدا ً أن تلك اأسماء‬ ‫حققت امراكز اأوى عى مستوى‬ ‫امحافظة‪.‬‬

‫أنهى فني التمريض أحمد‬ ‫زب�ن الفراه�دي دورت�ه‬ ‫التدريبي�ة امنعق�دة ي‬ ‫مق�ر التدري�ب واابتعاث‬ ‫ي وزارة الصح�ة بتقدير‬ ‫ممت�از‪ ،‬وكان�ت ال�دورة‬ ‫بعنوان اإنعاش القلبي الرئوي‬ ‫(‪ )ACLS‬وتعد هذه الدورة من‬ ‫أه�م ال�دورات للعمل ي قس�م‬ ‫اإسعاف والطوارئ‪.‬‬

‫أحمد الفراهدي‬

‫عراد» إلى رتبة أستاذ‬ ‫«أبو َّ‬ ‫النماص ‪ -‬الرق‬

‫إبراهيم الشمسان‬

‫صدرت موافقة مدير جامعة املك خالد برقية الدكتور صالح بن عي‬ ‫أبو ع ّراد‪ ،‬اأستاذ ا ُمش�ارك ي الربية اإسامية‪ ،‬ورئيس قسم الربية‬ ‫اإسامية‪ ،‬إى رتبة أستاذ‪« .‬الرق» تبارك ل�»أبو عراد» هذه الرقية‪،‬‬ ‫وتتمنى له مزيدا ً من التوفيق والنجاح‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫النـاس‬

‫اإثنين ‪ 26‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 10‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )372‬السنة الثانية‬

‫أسرة العنيبسي تزف نجلها «نايف»‬ ‫تراحيب‬

‫اأمنيات‬ ‫الطيبة‬ ‫لصحيفة‬ ‫|‬

‫جدة ‪ -‬الرق‬

‫محمد عبداه الريح‬

‫احتفلت صحيفة الرق بإضاءة شمعتها للعام الثاني‪ .‬ومن هنا‬ ‫أرسل أطيب التمنيات وأحرها أرة (الرق) وقائد مسرتها‬ ‫الصديق العزيز اأستاذ قينان الغامدي رئيس التحرير‪.‬‬ ‫لقد كنت ألتقي باأستاذ قينان ي مدينة الطائف عندما كنت‬ ‫أعمل ي كلية الربية ي الفرة من ‪ 1403‬إى ‪ .1417‬كانت تجمعنا‬ ‫منتديات الجمعية العربية للفنون ومكاتب جريدة عكاظ والباد‬ ‫حيث كنت أكتب زاوية يومية تحت عنوان (عى أي حال) وكنت‬ ‫أكتب مقاات أسبوعية ي صفحة السودان‪.‬‬ ‫اأستاذ قينان شعلة من النشاط والعمل امتقدم وكانت له مقدرة‬ ‫فائقة ي الطرق عى مواضيع ي غاية من اأهمية ويقيني أنه‬ ‫سيقود صحيفة الرق إى مرتقى عال يثر اإعجاب‪.‬‬ ‫وااحتفال ي حد ذاته وقفة لبداية مسرة متطورة‪ .‬ونحن قد‬ ‫اعتدنا أن نتوجس خيفة من مرور السنوات عى النطاق الشخي‬ ‫فمعنى هذا أن أعمارنا تزيد سنة بعد سنة ولو أراد أبناء جيي أن‬ ‫يعالجوا هذا اأمر فامسألة ي غاية البساطة فأنا اآن متوقف ي‬ ‫سن اأربعن وا أتزحزح عنها قيد أنملة‪.‬‬ ‫دع السنوات تمر‪ .‬فا دخل ي بها‪ .‬ولكني أخركم بر أحتفظ‬ ‫به‪ .‬ففي السادس من يناير ‪ 2013‬سأحتفل بمرور ثاثن عاما ً‬ ‫عيني وأنا أردد قول‬ ‫عى عيد ميادي اأربعن وبراءة اأطفال ي‬ ‫ّ‬ ‫الشاعر‪ :‬أا ليت الشباب يعود يوما ً فأخره بما فعل امشيب‬ ‫(بزوجتي)!‬ ‫‪malraih@alsharq.net.sa‬‬

‫زفست أرة العنيبسي نجلها‬ ‫نايف إى كريمة خليل إبراهيم‬ ‫العنيبي‪ ،‬وبحضور لفيف من‬ ‫اأقارب واأصدقساء‪« .‬الرق» تبارك‬ ‫للعروسسن وترجسو لهمسا التوفيسق‬ ‫والسعادة ي حياتهما الجديدة‪.‬‬

‫العريس نايف العنيبي‬

‫العريس متوسطا ً أبناء عمه‬

‫(الرق)‬

‫العريس ي لقطة جماعية مع أقاربه وأقارب العروس‬

‫العمودي يزف صالح ويزيد‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬

‫لقطة جماعية للعريسن مع الحضور‬

‫العريس يزيد‬

‫زف عبداللسه العمودي ابنيه صالح‬ ‫ويزيد عى كريمتي عبدالله حسسن‬ ‫العمودي ومعساذ عبدالقسادر العمودي‪،‬‬ ‫وذلسك بحضسور لفيسف مسن اأقسارب‬ ‫واأصدقساء امهنئن‪«.‬السرق» تهنسئ‬ ‫العروسسن وتتمنى لهما حياة سسعيدة‬ ‫موفقة‪.‬‬

‫العريس صالح‬

‫«بدر بلعين» يودِ ع العزوبية‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫احتفل الشساب بسدر مبارك‬ ‫عمر بلعسن بزواجه من ابنة‬ ‫سالم حسن باحسن ي قاعة‬ ‫الفسردوس ي جسدة بحضور لفيف‬ ‫مسن اأقسارب واأصدقساء امهنئن‪.‬‬ ‫«الرق» تبارك للعروسن وتتمنى‬ ‫لهما حياة زوجية سعيدة‪.‬‬

‫العريس بدر مبارك بلعن‬

‫والد العروس سالم باحسن والعريس وعمه حيمد عمر بلعن‬

‫(الرق)‬

‫‪ ..‬ومع بعض امهنئن‬

‫الجهني في‬ ‫القفص الذهبي‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫احتفسل سسلطان حمسود‬ ‫الجهنسي بزواجه مسن كريمة‬ ‫إحسدى اأر‪ ،‬وذلك بحضور‬ ‫لفيف من اأقارب واأصدقاء‬ ‫امهنئسن‪« .‬السرق» تبسارك‬ ‫للعروسسن وتتمنسى لهمسا حيساة‬ ‫زوجية موفقة‪.‬‬

‫العريس مع أقاربه ومحبيه‬

‫(الرق)‬

‫العريس سلطان الجهني‬

‫العريس متوسطا ً أشقاءه عي وسطام وعادل‬

‫نائبا رئيس التحرير‬

‫رئيس التحرير‬

‫المدير العام‬

‫رئيس مجلس اإدارة‬

‫سعيد علي غدران خالد عبداه بوعلي قينان عبداه الغامدي‬

‫تصدر عن مؤسسة‬ ‫الشرقية للطباعة والصحافة واإعام‬ ‫المملكة العربية السعودية –الدمام‬ ‫– شارع اأمير محمد بن فهد –‬

‫هاتف ‪03 – 8136777 :‬‬

‫الرقم المجاني‪8003046777 :‬‬ ‫فقيه التجاري‬ ‫اأمام برج الراجحي �ضنر‬

‫فاكس ‪03 – 8054922 :‬‬

‫الرياض‬ ‫�ضارع ال�ضباب‬ ‫خلف الغرفة التجارية‬ ‫هاتف ‪01 – 4023701 :‬‬ ‫فاك�س ‪01 – 4054698 :‬‬

‫الرمز البريدي ‪31461 :‬‬

‫مكة المكرمة‬ ‫حي العزيزية ‪ -‬ال�ضارع العام ‪ -‬مركز‬

‫صندوق البريد ‪2662 :‬‬

‫‪ryd@alsharq.net.sa‬‬

‫إدارة اإعان‪:‬‬

‫هاتف‪02-5613950:‬‬ ‫‪02-5561668‬‬ ‫‪makkah@alsharq.net.sa‬‬

‫المدينة المنورة‬ ‫طريق احزام – العمارة التجارية‬ ‫الوحيدة مقابل قرطا�ضية امطار‬

‫التحرير ‪editorial@alsharq.net.sa‬‬

‫هاتف‪8484609 :‬‬ ‫‪madina@alsharq.net.sa‬‬

‫اأحساء‬ ‫�ضارع الريات – بالقرب من جمع‬ ‫العثيم التجاري ‪.‬‬

‫هاتف ‪02 – 6980434 :‬‬ ‫فاك�س ‪02 – 6982023 :‬‬ ‫‪jed@alsharq.net.sa‬‬

‫القصيم‬ ‫طريق عمر بن اخطاب‬ ‫حي الأ�ضكان – بالقرب من‬

‫جدة‬ ‫�ضارع �ضاري‬ ‫مركز بن �ضنيع‬

‫هاتف‪03 – 5620714 :‬‬ ‫‪has@alsharq.net.sa‬‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫المساعد التنفيذي لرئيس التحرير‪:‬‬

‫خالد حسين صائم الدهر‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫مساعد المدير العام‬

‫محمد عبداه الغامدي(الرياض)‬

‫طال عاتق الجدعاني(جدة)‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫إياد عثمان الحسيني‬ ‫‪eyad@alsharq.net.sa‬‬

‫اإشتراكات‪-‬هاتف‪ 03-8136836 :‬فاكس‪ 03-8054977 :‬بريد إلكتروني‪subs@alsharq.net.sa :‬‬

‫ام�ضت�ضفى ال�ضعودي لطب الأ�ضنان‬ ‫هاتف ‪3831848 :‬‬ ‫فاك�س ‪3833263 :‬‬ ‫‪qassim@alsharq.net.sa‬‬

‫تبوك‬ ‫طريق املك فهد – �ضارع اخم�ضن‬ ‫�ضابق ًا – اأمام جامع امتعب‬ ‫هاتف ‪4244101 :‬‬

‫إبراهيم أحمد اأفندي‬

‫سعيد معتوق العدواني‬

‫علي محمد الجفالي‬

‫مساعدا رئيس التحرير‬

‫‪qenan@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫نائب المدير العام‬

‫فاك�س ‪4245004 :‬‬ ‫‪tabuk@alsharq.net.sa‬‬

‫حائل‬ ‫طريق املك عبدالعزيز‬

‫هاتف ‪65435301 :‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫فاك�س ‪65435127 :‬‬ ‫‪hail@alsharq.net.sa‬‬

‫جازان‬ ‫�ضارع الأمر �ضلطان – مقابل اإدارة‬ ‫امرور واخطوط ال�ضعودية‬ ‫هاتف ‪3224280 :‬‬ ‫‪jizan@alsharq.net.sa‬‬

‫أبها‬ ‫طريق احزام الدائري مقابل اجوازات‬ ‫هاتف ‪2289368 - 2289367 :‬‬

‫‪abha@alsharq.net.sa‬‬

‫نجران‬ ‫�ضارع املك عبدالعزيز‬ ‫جمع تلي مول‬

‫هاتف ‪07-5238139 :‬‬ ‫فاك�س ‪07-5235138 :‬‬ ‫‪najran@alsharq.net.sa‬‬

‫الطائف‬

‫�ضارع �ضرا‪ -‬عمارة البنك الفرن�ضي‬ ‫هاتف ‪02-7373402 :‬‬ ‫فاك�س ‪02-7374023 :‬‬ ‫‪taif@alsharq.net.sa‬‬

‫الجبيل‬ ‫امنطقة التجارية محلة الفيحاء‬ ‫هاتف‪03–3485500 :‬‬ ‫‪03 - 3495510‬‬

‫فاك�س ‪03 - 3495564 :‬‬ ‫‪jubail@alsharq.net.sa‬‬

‫حفر الباطن‬ ‫�ضارع املك في�ضل‬ ‫خلف م�ضت�ضفى املك خالد‬

‫هاتف ‪03 - 7201798 :‬‬ ‫فاك�س ‪03 – 7201786 :‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharq.net.sa‬‬

‫الدمام ‪� -‬س ب‪ 2662‬الرمز الريدي ‪ 31461‬الرقم المجاني‪ 8003046777 :‬البريد اإلكتروني ‪ ads@alsharq.net.sa‬هاتف الدمام‪ +966 3 8136886 :‬فاكس‪ +966 3 8054933 :‬هاتف الرياض‪ +966 1 4024618 :‬فاكس‪ +966 1 4024619 :‬هاتف جدة‪ +966 2 6982011 :‬فاكس‪+966 2 6982033 :‬‬

‫اإثنين ‪ 26‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 10‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )372‬السنة الثانية‬

‫مختصون‪ :‬التكاليف الباهظة والهرب من شبح العنوسة وراء تزايد الزيجات‬

‫زواج السعوديين من جنسيات أخرى ‪..‬‬ ‫قصص وأرقام مفزعة‪ ..‬ونظام ينتظر اإقرار‬

‫جدة ‪ -‬نعيم تميم الحكيم‬ ‫تحميل أروقية امحاكيم بين‬ ‫جنباتها داخيل وخارج امملكة‬ ‫عديدا مين القضايا والقصص‬ ‫امأسياوية وامثيرة الناتجية‬ ‫عين زواج السيعودين من غر‬ ‫السيعوديات أو زواج السيعوديات‬ ‫مين غير السيعودين‪ .‬وتيي كثير‬ ‫مين القصص بمدى نجياح مثل هذه‬ ‫الزيجات مين عدمها‪ ،‬تقول أم محمد‬ ‫«تزوجيت مين سيعودي أثنياء أحد‬ ‫رحاته لبلدي مير وكنا نعاني من‬ ‫فقر شيديد وبعيد فرة مين زواجي‬ ‫تركني ورحل للسعودية وكنت حينها‬ ‫حاما بابني الوحيد منه حيث وعدني‬ ‫بإرسال تأشرة ي مرافقته ي امملكة‬ ‫لكنيه منيذ ذهيب انقطعيت أخباره‪،‬‬ ‫وبعيد إنجابي محمد ذهبت للسيفارة‬ ‫السيعودية حييث تيم ااهتميام بيي‬ ‫وبابني رغم تنكر زوجي ي وابني ‪».‬‬ ‫وعيى الطيرف اآخير تيروي‬ ‫السيعودية أم عيادل قصتهيا قائلة «‬ ‫تزوجت برجل أجنبي كان يعمل لدينا‬ ‫منذ صغيره وكنت أراقيب طموحاته‬ ‫وحماسه ي العمل وقد أعجبت به كثرا ً‬ ‫وبعد وفاة والدي خفت عى أمواي من‬ ‫الضياع وكان هذا الرجل يحدثني عن‬ ‫اأمانية وعين حرصه ي زييادة رأس‬ ‫امال ولم أجد سيواه ليسياندني رغم‬ ‫أن هنياك من السيعودين من تقدموا‬ ‫ي ولكين رفضتهم أني أدركت بأنهم‬ ‫يطمعون ي ماي أني ا أحمل شييئا ً‬ ‫مين الجمال‪ ،‬وكذلك كر سيني وقلت‬ ‫ي نفي هؤاء اأجانب ا ينظرون إى‬ ‫الجمال بقدر نظرهم إى جمال الروح‬ ‫بحسيب الكلمات التي كنت أسيمعها‬ ‫منه وبالفعل عرض عي الزواج وكان‬ ‫بصفة ريية حتى ا يكثير الحديث‬ ‫عنيا ثم طلب منيي أن أكون ي امنزل‬ ‫ويتحميل العناء لوحيده ولكن لخوي‬ ‫مين الضياع كنيت أرفيه وأرفض‬ ‫ومع اأيام والشهور طلب مني السفر‬ ‫معيه إى بليده وهناك كانيت الطامة‬ ‫غر امحسوبة حيث رجعت من هناك‬ ‫مسيحورة وأصبحت بن أصابع يديه‬ ‫يقلبنيي كيفما شياء فأعطيته نصف‬ ‫أماكيي ولكين بفضل الله سيبحانه‬ ‫ثيم تدخل أقاربيي لفك لغز السيحر‬ ‫وأنقذونيي من اإفاس ولم أسيتطع‬ ‫الطاق منه إا بعدميا دفعت له أكثر‬ ‫من مليون ريال ي سبيل حريتي ‪.‬‬ ‫وي امقابيل فيإن كثيرا ً مين‬ ‫الزيجات تنجح وهو ما أشار إليه أبو‬ ‫خاليد وهو متيزوج منذ خمس عرة‬ ‫سنة من جنسية عربية ‪ ،‬وقال « ليس‬ ‫كل الزيجات فاشيلة فإذا كانت قائمة‬ ‫عى ااحرام امتبادل وكانت الفتاة من‬

‫أرة محرمة تقدر الحيياة الزوجية‬ ‫وكان الزوج جادا فإن الحياة ستكون‬ ‫سعيدة»‪.‬‬ ‫وأضياف « أعيش حياتيي ولله‬ ‫الحميد بشيكل جييد وأنجبيت مين‬ ‫زوجتي خمسية أطفيال وقد حصلت‬ ‫عيى الجنسيية ولم تتغير وبالعكس‬ ‫فيإن معاملتهيا تحسينت أكثر معي‬ ‫ومع أبنائي»‪.‬‬ ‫وأشيار لوجود بعيض الزوجات‬ ‫اللواتي يطمعن ي السيعودي مال أو‬ ‫من أجل جنسييته فإن حصلن عى ما‬ ‫يردن ر‬ ‫تغرت معاملتهن تماما ً ‪.‬‬ ‫وتؤكيد أم عبدالليه أنهيا تعيش‬ ‫بسيعادة ميع زوجها غر السيعودي‬ ‫وهو مين أقاربها‪ ،‬مشيرة إى أن لغة‬ ‫التعمييم عيى زواج السيعودين من‬ ‫أجانب سيواء أكانيوا ذكيورا أو إناثا‬ ‫يحتياج لدراسية علمية تحيدد مدى‬ ‫نجاحه من عدمه‪.‬‬ ‫ولفتيت إى أن هنياك عنيار‬ ‫تتحكيم بميدى نجياح اليزواج مين‬ ‫عدمه ومنه أن تكيون امرأة أو الرجل‬ ‫مين موالييد امملكية وبالتياي فإنيه‬ ‫لديهم إمام كاميل بالعادات والتقاليد‬ ‫وطبيعة امجتمع السيعودي‪ ،‬وتتعزز‬ ‫نسيبة نجياح الزيجات ي حيال كان‬ ‫الزوجيان مين أقيارب بعيض وإن‬ ‫اختلفت الجنسيات‪.‬‬ ‫لغة اأرقام‬ ‫ولين تفاوتيت القصيص بين‬ ‫التجارب اإيجابية والسيلبية فإن لغة‬ ‫اأرقام هي الفيصيل للحكم عى مدى‬ ‫نجاح تجارب السعودين من أجنبيات‬ ‫والعكس واآثار السيلبية التي تركها‬ ‫عى امسيتوى اإنسياني وااجتماعي‬ ‫وااقتصيادي حييث كشيفت جمعية‬ ‫أوار ي وقت سيابق عين تزايد عدد‬ ‫اأر السيعودية التيي تعيش خارج‬ ‫الوطين إى ألف أرة تتيوزع ي ‪14‬‬ ‫دولية عربيية وأجنبيية‪ ،‬دون وجيود‬ ‫أوراق رسيمية لهم أن أولياء أمورهم‬ ‫ليم يأخيذوا موافقيات رسيمية عيى‬ ‫زيجاتهم‪.‬‬ ‫وكشيفت الداخليية ي تقريير‬ ‫منشيور عن أنه تم قبيل ثاثة أعوام‬ ‫زواج ‪ 5800‬حالة من غر سعوديات‪،‬‬ ‫ممين حصلوا عى تراخيص رسيمية‪،‬‬ ‫ومن تيزوج بدون تريح يشيكلون‬ ‫ضعف هذا الرقم إن لم يكن أكثر‪.‬‬ ‫ولم يتوقيف قطار مضار الزواج‬ ‫من غر سيعودين عند اآثار السلبية‬ ‫النفسيية وااجتماعيية واأريية‪ ،‬بل‬ ‫تعيداه إى الجانيب ااقتصادي‪ ،‬حيث‬ ‫أنفق السيعودين ‪ 500‬ملييون ريال‬ ‫عى اليزواج امرر ح به من قبل وزارة‬ ‫الداخلية وإميارات امناطق من خارج‬ ‫السيعودية‪ ،‬بواقع ثاثن ألف زيجة‪،‬‬

‫«الداخلية»‪ :‬ا يمكن منع الزواج من الخارج والحل في وضع ضوابط مشددة له تضمن عدم تش ّرد اأبناء‬ ‫«الشورى»‪ :‬النظام الجديد سيعالج مشكلة أبنائنا في الخارج ولم نتطرق لزواج السعوديات من أجانب‬ ‫«حقوق اإنسان»‪ :‬رصدنا تجاوزات من خال إبرام زيجات بشكل غير رسمي أو في دول مجاورة‬ ‫المصرح به من قبل وزارة الداخلية‬ ‫السعوديون أنفقوا ‪ 500‬مليون ريال على الزواج‬ ‫ّ‬ ‫ووصل حجم إنفاق الشيخص الواحد‬ ‫عيى الزيجية إى عرين أليف ريال‪،‬‬ ‫هذه اميآي والخسيائر جعلت وزارة‬ ‫الداخلية تليزم امتقدمين للزواج من‬ ‫الخارج بتوقيع تعهدات خطية بقبول‬ ‫اأنظمية القضائيية والقانونيية لبلد‬ ‫الزوجية اأجنبيية‪ ،‬بميا تتضمنه من‬ ‫حق الحضانية بعد اانفصال وقوانن‬ ‫اأحوال الشخصية‪.‬‬ ‫وكشفت دراسة أجرتها الجمعية‬ ‫الخريية لرعايية اأر السيعودية ي‬ ‫الخيارج «أوار» أن تكاليف الزواج‬ ‫من الخارج تفوق عيى امدى الطويل‬ ‫تكالييف اليزواج مين بنيات الوطين‬ ‫بسيبب تكفل الزوج السعودي نفقات‬ ‫السيفر امتكرر‪ ،‬ومتطلبات اإقامة ي‬ ‫بليد الزوجية وكذلك اسيتقدام أقارب‬ ‫الزوجة للزيارة أو أداء العمرة والحج‬ ‫عى نفقته‪.‬‬ ‫وعرضت الدراسية التيي أعدها‬ ‫نخبية مين الباحثين تحيت إراف‬ ‫الدكتور توفيق السويلم رئيس مجلس‬ ‫إدارة «أوار» بعنيوان آلييات عملية‬ ‫للحد من ظاهرة الزواج العشوائي من‬ ‫الخارج إبراز السيلبيات الناجمة عن‬ ‫زواج أبناء امملكة من الخارج‪.‬‬ ‫سلبيات الزواج‬ ‫وتضمنيت الدراسية عيرض‬ ‫سلبيات الزواج العشوائي من الخارج‬ ‫التي رصدتهيا ومنها‪ :‬تعرض اأزواج‬ ‫السيعودين ابتزاز مسيتمر من قبل‬ ‫الزوجية وذويهيا الذين ييرون ي هذا‬ ‫اليزواج صفقية أو مروعيا ً يجب أن‬ ‫يدر عائدا ً ا يتوقف‪.‬‬

‫وأفيادت الدراسية التي شيملت‬ ‫أكثر من مائة مواطن ممن تزوجوا من‬ ‫الخارج أن بعضهم تزوج ي اأصل من‬ ‫امرأة متزوجة وعى ذمة زوج آخر من‬ ‫بني جلدتها وأنهم اكتشفوا أن الزواج‬ ‫لم يكين أكثر مين وسييلة للحصول‬ ‫عيى امال أو امجييء للمملكة ومن ثم‬ ‫الحصيول عى الجنسيية السيعودية‪،‬‬ ‫مشيرين إى أن كثيرا ً مين الزوجات‬ ‫بعد قدومهين للمملكة والحصول عى‬ ‫الجنسية يتغر سيلوكهن ومعاملتهن‬ ‫أزواجهن‪ .‬ولفتت الدراسة إى معاناة‬ ‫اأزواج واأبنياء نتيجة اختاف القيم‬ ‫والعيادات والتقاليد ي بليد اأم عنها‬ ‫ي امملكية‪ ،‬إضافية إى عيدم حصول‬ ‫كثر من أبنياء امتزوجن من الخارج‬ ‫ بطيرق غر نظامية ‪ -‬عيى الوثائق‬‫التي تثبت هويتهم تبعا ً لجنسية اآباء‬ ‫السعودين‪ ،‬مما يصعب من حصولهم‬ ‫عى فرص التعلييم والرعاية الصحية‬ ‫ي بلدان أمهاتهم وخاصة ي حال وفاة‬ ‫اأب أو انفصاله عن اأم‪.‬‬ ‫وأشيارت الدراسية إى أن عيددا ً‬ ‫من أبناء امواطنين الذين تزوجوا من‬ ‫الخارج‪ ،‬سيقطوا ي مستنقع الجريمة‬ ‫ بعيد انفصال الوالديين لعدم وجود‬‫من يرعاهيم أو ينفق عليهم وبعضهم‬ ‫تعيرض لتأثر جهات سيعت لطمس‬ ‫هويتهيم اإسيامية‪ ،‬ي بليدان اأم ي‬ ‫غياب اأب‪.‬‬ ‫وأرجعيت الدراسية أسيباب‬ ‫زيادة نسيبة العنوسية بين الفتيات‬ ‫السيعوديات ي جانب منها إى تنامي‬ ‫ظاهرة الزواج العشيوائي من الخارج‬

‫التيي حرمت اآاف مين بنات الوطن‬ ‫مين حقهين ي اليزواج وبنياء أرة‬ ‫وجعلتهين عرضة أميراض ااكتئاب‬ ‫وااضطراب النفي والسلوكي‪.‬‬ ‫وحيددت الدراسية عيددا ً مين‬ ‫اأسيباب التي تغذي ظاهيرة الزواج‬ ‫العشيوائي من الخارج‪ ،‬وي مقدمتها‬ ‫امغيااة ي امهور ومتطلبات الزواج ي‬ ‫امملكة من سيكن وأثاث والتي تفوق‬ ‫قيدرة كثر مين الشيباب الراغبن ي‬ ‫اليزواج‪ ،‬كما شيملت قائمة اأسيباب‬ ‫التيي توصليت إليها الدراسية إرار‬ ‫كثر من الفتيات عيى إكمال تعليمها‬ ‫الجامعيي وما بعيد الجامعي والعمل‬ ‫سعيا ً للحصول عى «عريس تفصيل»‬ ‫وهو اأمر الذي يتسيبب ي تقدم سن‬ ‫الفتاة وتجاوزها لسين الزواج‪ ،‬كذلك‬ ‫رفض الفتاة لارتباط بمسين هو أقل‬ ‫منها ثقافة وتعليما ً مما يدفع بعضهن‬ ‫للزواج من غر سعودين ‪.‬‬ ‫فحص ‪dna‬‬ ‫وتشر أعداد اأطفال السعودين‬ ‫من أمهيات أجنبيات لحجم امشيكلة‬ ‫حيث ينتظير ‪ 853‬طفاً من أجنبيات‬ ‫اسيتخدام فحيص الحميض النووي‬ ‫إثبات نسيبهم إى آبائهم السعودين‪،‬‬ ‫بعيد الحصول عيى فتوى مين هيئة‬ ‫كبيار العلماء حول الحميض النووي‬ ‫مشيابهة لتليك التي سيبق وصدرت‬ ‫بشيأن البصمة الوراثيية التي مازالت‬ ‫ليدى القضياء السيعودي ا تتعيدى‬ ‫كونهيا قرينية ا تبليغ درجية الدليل‬ ‫القطعي‪.‬‬ ‫وشيكل عيدد مين اليوزارات‬

‫والجهيات ذات العاقة لجنة رسيمية‬ ‫متخصصية بوصفهيا بدايية لتحرك‬ ‫رسيمي لبحث إجراء فحص الحمض‬ ‫النووي بوصفه وسيلة إثبات النسب ‪.‬‬ ‫واعتر الدكتور توفيق السيويلم‬ ‫رئييس جمعيية “أوار”‪ ،‬وهيي‬ ‫الجمعيية الخاصية لرعايية اأر‬ ‫السيعودية بالخيارج‪ ،‬أن إقيرار ذلك‬ ‫سييعد “خطوة مشيركة تسهم حتما ً‬ ‫ي توحييد الجهيود‪ ،‬وتناغيم الجهات‬ ‫امختصية لتوحيد اأنظمية واللوائح‪،‬‬ ‫كما أنها ستبسيط وتيرع من تنفيذ‬ ‫اإجراءات”‪.‬‬ ‫وسيبق مجليس الشيورى أن‬ ‫طالب بالسماح بذلك ي جلسة سابقة‬ ‫ضمن دراسة لنظام زواج السعودين‬ ‫بأجنبيات عر إحيدى فقراته‪ ،‬وبحث‬ ‫السيماح بإدخيال تحلييل الحميض‬ ‫النيووي (‪ )DNA‬ي إثبيات نسيب‬ ‫اأطفيال السيعودين امجهولين ي‬ ‫الخارج‪ ،‬وذلك ي حالة إنكار اأب لهم‬ ‫وإثبات اأم زواجها منه‪.‬‬ ‫تنظيم الشورى‬ ‫وبحثيا عين الحليول سيعى‬ ‫مجلس الشيورى لوضع تنظيم لزواج‬ ‫السيعودين مين أجنبييات وأوضيح‬ ‫عضيو لجنية الشيؤون ااجتماعيية‬ ‫واأرة والشيباب ي مجلس الشورى‬ ‫الدكتيور طيال بكيري أن النظيام‬ ‫الجدييد اليذي رفعه امجليس للمقام‬ ‫السيامي اعتماده سييعالج مشيكلة‬ ‫أبناء السعودين ي الخارج من خال‬ ‫مسيارين اأول يختص بآبياء اعرفوا‬ ‫بأبوتهم لهؤاء اأطفال‪ ،‬وهؤاء سييتم‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫اانتهياء مين إجراءاتهيم القانونيية‬ ‫قريبيا لتمكين اأبناء مين العودة إى‬ ‫امملكية‪ ،‬والثاني لبعيض اآباء الذين‬ ‫رفضيوا ااعيراف بأبنائهيم‪ ،‬حييث‬ ‫سييطالب النظام الجدييد الزوجة ي‬ ‫هذه الحالية بإثبات زواجهيا من هذا‬ ‫امواطن عر اأجهزة امعنية‪ ،‬سواء عن‬ ‫طريق وزارتيي الخارجية أو الداخلية‬ ‫باإضافة إى السفارة‪ ،‬وإذا عجزت عن‬ ‫اإثبات يتيم إحالة اموضوع للمحكمة‬ ‫إجيراء فحص الحميض النووي وإذا‬ ‫ما ثبتيت أبوته تلزمه امحكمة بالنفقة‬ ‫عى أبنائه‪. .‬‬ ‫وفيميا يتعليق باإطيار العيام‬ ‫للقانون أشيار ا��بكري إى أن القانون‬ ‫يتعليق بزواج السيعودي الذي يتم ي‬ ‫الخيارج‪ ،‬وخصوصيا ً الزيجيات غر‬ ‫النظامية التي تتم دون علم السلطات‬ ‫السيعودية أن هيذه الزيجيات تفرز‬ ‫مشاكل عديدة عكس الزواج النظامي‪.‬‬ ‫أميا زواج السيعوديات مين أجانيب‬ ‫فقال عنيه القانون لم يتطرق إى هذه‬ ‫امسيألة‪ ،‬ولكن هناك بعيض اأعضاء‬ ‫ي امجليس تطرقيوا إليهيا وطالبيوا‬ ‫بإدراجهيا ي القانون‪ ،‬وسيوف تنظر‬ ‫اللجنة ي هذا اأمر وهو قابل للنقاش‪.‬‬ ‫منع نهائي‬ ‫ورأى فرييق آخير رورة‬ ‫منع زواج السيعودين مين أجنبيات‬ ‫والعكيس نظيرا لتناميي امشياكل‬ ‫التيي تحدث بسيبب هيذه الزيجات‬ ‫وطالب القياي ي امحكمة الجزئية‬ ‫ي الرياض الدكتيور عيى الغيث ي‬ ‫وقت سيابق بمنع زواج السيعودين‬ ‫مين اأجنبييات بشيكل نهائيي من‬ ‫وجهة نظر قضائيية وقانونية‪ ،‬وعلل‬ ‫ذليك بقوله «بناء عيى ما عارته ي‬ ‫السيلك القضائيي وأعميال امحاكم‬ ‫والحياات ااجتماعيية امماثلة‪ ،‬أرى‬ ‫أن يكيون امنع هو اأصل وامعمم وا‬ ‫يسيتثنى إا نادرا وبروط قاسيية‪،‬‬ ‫أن اليذي يطلب اليزواج من اأجنبية‬ ‫وخصوصيا ً من الخيارج يكون تحت‬ ‫ضغط عاطفي مؤقيت‪ ،‬ولذا يجب أا‬ ‫يستجاب لنزواته بسهولة»‪.‬‬

‫باعيسى ‪ :‬خطة لدمج أبناء السعوديين من أجنبيات في المجتمع‪ ..‬والسعوديات يعانين عدم حصول أبنائهن على الجنسية‬ ‫كشيف عضو مجلس إدارة الجمعية الخرية لرعاية‬ ‫اأر السيعودية ي الخيارج ” أوار ” الدكتيور سيمر‬ ‫باعييى عن تبنيي الجمعية برامج دميج اجتماعي أبناء‬ ‫السيعودين مين أمهات أجنبيية واموجوديين ي الخارج‬ ‫اسيتقرارهم بدا مين امكابدة وامعانياة وظروف الحياة‬ ‫الصعبية التيي يعيشيونها‪ ،‬مبينيا أن الجمعيية وقعيت‬ ‫اتفاقييات مع الصحية والتعلييم والضميان والجمعيات‬ ‫الحقوقيية؛ إعطياء هيؤاء اأواد حقوقهم كاملية‪ .‬مفيدا‬ ‫أن سيبب وجودهم ي الخارج إما وفياة اأب أو مرضه أو‬

‫‪makalat@alsharq.net.sa‬‬

‫اأكثر مشاركة ي‬

‫جار الجار (مشايخ ودكاترة نصابون)‪.‬‬

‫اأكثر مشاركة ي‬

‫قينان الغاميدي ( أغنية «جازان» وعشياقها ي «يومنا‬ ‫الذهب»‪ :‬امخلصون بوعي)‬

‫تعليق‬

‫علق «شياهر النهياري» عى مقيال رئييس التحرير»أغنية «جازان» وعشياقها ي‬ ‫«يومنا الذهب»‪ :‬امخلصون بوعي» قائاً‪« :‬أستاذنا الحبيب قينان الغامدي أثرت أشجاننا‬ ‫بحديثيك البديع هيذا عن جازان البليد الحبيب وأهله الطيبن‪ ،‬فقيد كان ي رف العمل‬ ‫هناك لفرة سيتة أشهر‪ .‬عشقت خالها إنسيان تلك امناطق من الطوال للدغارير للخوبة‬ ‫لفيفا لبني مالك والريث والحر وبيش وصبياء للدرب والقحمة … وغرها‪ ،‬وهذه فرصة‬ ‫جميلة مصافحة جازان … وقلعة الدورية ‪ ..‬وجبال املح ‪ ..‬ومعانقة فرسان»‪.‬‬

‫‪mawdee3@alsharq.net.sa‬‬

‫المقاات‬

‫ً عبدالرحمن الواصل (متى ِ‬ ‫ُ‬ ‫ترتيب سوق العمل؟!)‪.‬‬ ‫قرارات وزارة العمل إعاد َة‬ ‫تحقق‬ ‫ِ‬ ‫اأكثر تعليقا‪/‬‬

‫المواضيع‬

‫اأكثر قراءة‪ /‬محمد شنوان العنزي (قضية الرشوة)‬

‫سيجنه أو غيابه‪ ،‬أو إهماله وتقاعسيه عن متابعة أبنائه‪،‬‬ ‫ولفيت الدكتور العييى النظر إى حقيقة دوافع النسياء‬ ‫اأجنبييات ي الحصول عى الجنسيية ولييس إقامة أرة‬ ‫وحياة زوجية‪.‬‬ ‫وشيدرد باعييى عيى أن اليزواج من الخيارج ليس‬ ‫را ً محضياً‪ ،‬بدلييل وجيود زيجيات ناجحة‪ ،‬مشيرا ً إى‬ ‫أن كثيرة مشياكل هيذه الزيجيات دفعت الدولية إجراء‬ ‫تعدييات لضميان حقيوق جمييع اأطيراف‪ ،‬واعتر أن‬ ‫الزواج العشيوائي خطر؛ أن كثرا ً من الشباب أو الرجال‬

‫اأربعينيين والخمسيينين يذهبون للخيارج ويقعون ي‬ ‫فخ السمارة اموجودين ي امطارات وامقاهي والشوارع‬ ‫والفنيادق ويصطادونهيم وتسيوق لهيم نسياء جميات‬ ‫ويظهر بعد الزواج أنها إما مريضة أو نصابة أو عى ذمة‬ ‫رجل آخر أو عاهرة أو راقصة‪ ،‬وأقر باعيى بتقدم سيدات‬ ‫سيعوديات متزوجات من أجانب بسبب أخذ اآباء أبنائهم‬ ‫لدولهم ومنع اأم من رؤية أبنائها ‪ ،‬مشرا ً إى أن الجمعية‬ ‫طالبيت بتعدييل النظام بحييث يمنح أبناء السيعوديات‬ ‫الجنسية وإقامة دائمة حتى اتتكرر هذه امآي‪.‬‬

‫بيد أن مديير التوجيه والتوعية‬ ‫ي وزارة الداخليية السيابق مديير‬ ‫إدارة التنسييق اأمنيي ي اليوزارة‬ ‫الدكتيور عيي شيايع النفيسية رأى‬ ‫أنيه مين الصعوبية إصيدار قيرار‬ ‫بامنيع التام ليزواج السيعودين من‬ ‫أجنبييات والعكس‪ ،‬وقيال «ا يمكن‬ ‫أن يحيدث ذلك‪ ،‬أنه ا يوجد مسيتند‬ ‫يبنيى عليه مثل هيذه القرار‪ ،‬لذلك ا‬ ‫أتوقيع أن ييرى النور أنيه ا يوجد‬ ‫ليه ميرر كاف»‪ ،‬مبينيا أن اأفضيل‬ ‫ي هيذه امسيألة هيو ضبط مسيألة‬ ‫اليزواج من الخيارج ووضع ضوابط‬ ‫أكثير‪ ،‬وتجاوز السيلبيات ي الائحة‬ ‫اموجودة لضمان زواج آمن وسيعيد‬ ‫وبعيد عن امشاكل‪ .‬وهو ما حدث ي‬ ‫النظيام الجديد اليذي وضع من قبل‬ ‫مجلس الشورى‪.‬‬ ‫رصد حقوق اإنسان‬ ‫ورصيدت الجمعيية الوطنيية‬ ‫لحقوق اإنسان عددا ً من التجاوزات‬ ‫واانتهاكات بسبب زواج السعودين‬ ‫من أجانب وهيو ما أوضحه امتحدث‬ ‫الرسيمي باسيم الجمعيية الدكتيور‬ ‫صاليح الخثيان مؤكيدا رصدهيم‬ ‫لحياات كثرة تزوجيت دون إذن أو‬ ‫ي دول مجياورة ‪ ،‬واسيتدرك «لكين‬ ‫النظيام واليرع لدينيا ا يعيرف‬ ‫بهذه العقيود من الجانيب القانوني‬ ‫والنظاميي‪ ،‬وإذا أراد أن يدخلهيا إى‬ ‫امملكية فإنيه ا يسيتطيع»‪ ،‬مشيرا ً‬ ‫إى أن بعضهيم يدخلهيا إى امملكية‬ ‫عر تأشيرة عمرة أو خادمة وعندما‬ ‫تنتهيي فيرة إقامتها يقبيض عليها‬ ‫وتيودع ي الرحييل وتسيفر خيارج‬ ‫امملكة وتتشت اأرة من جديد‪.‬‬ ‫وأشيار الخثيان إى رورة‬ ‫التوعية بخطورة الزواج من الخارج‪،‬‬ ‫خصوصيا ً إذا كان دون إذن ‪،‬مؤكيدا‬ ‫عى رورة مراعاة الجانب اإنساني‬ ‫وااجتماعي ي الزيجات التي حدثت‪،‬‬ ‫نظرا ما تركه هذه القصص من آثار‬ ‫نفسية واجتماعية تؤثر عى الزوجن‬ ‫واأواد‪.‬‬ ‫مضار نفسية واجتماعية‬ ‫وأوضيح استشياري الطيب‬ ‫النفيي ومدير مركيز الحامد للطب‬ ‫النفي والعياج السيلوكي الدكتور‬ ‫محميد الحاميد أن امضار النفسيية‬ ‫وااجتماعية التي يتسيبب بها الزواج‬ ‫من غر السيعودين كثيرة وخطرة‬ ‫عى اليزوج والزوجية واأواد‪ ،‬مبينا‬ ‫أن لهيا تأثرا ً ي جانيب التصادم بن‬ ‫مجتمعن بسيبب اختياف العادات‬ ‫والتقالييد‪ ،‬خصوصيا ً أننيا مجتميع‬ ‫يتمتيع بخصوصية يختليف بها عن‬ ‫غيره‪ ،‬مما يتسيبب للزوجية واأواد‬ ‫باضطرابات التأقلم مع امجتمع‪.‬‬

‫اأكثر قراءة‪( /‬لجنة امعتقلن ي العراق‪ :‬أحكام باإعدام ليستة سعودين نصفهم ي «الرصاصة»‪ ..‬وسبعة آخرون يخضعون للمحاكمة خال شهر)‪.‬‬ ‫اأكثر تعليقاً‪( /‬اللجنة الوطنية للمحامن تتجه لرفع شكوى ضد وزارة العمل وتتهمها بسوء استخدام السلطة)‪.‬‬ ‫اأكثر مشاركة ي‬

‫(الحازمي يحتفل بي «مياد» صحيفة اليرق‪ ..‬ي جيدة)‪.‬‬

‫اأكثر مشاركة ي‬ ‫(«توير» يُقلص أحيرف تدويناته من ‪ 140‬إى ‪118‬‬ ‫بداية من ‪ 20‬فراير امقبل)‪.‬‬ ‫تعليق‬

‫علق سيليمان الذويخ عى ميادة‪«( :‬توير» يُقلص أحيرف تدويناته من ‪ 140‬إى‬ ‫‪ 118‬بداية من ‪ 20‬فراير امقبل)‪ ،‬قائاً « التقليص للروابط فقط وليس مجموع أحرف‬ ‫التغريدة الذي سيبقى ‪.»140‬‬

‫‪17‬‬

‫‪18‬‬

‫رأي‬

‫تطوير نظامنا السياسي هو ضمانتنا للحفاظ على ااستقرار (‪)2‬‬

‫عبداه الفوزان‬

‫هل رياح التغيير موجة زائلة؟‬ ‫اإثنين ‪ 26‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 10‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )372‬السنة الثانية‬

‫عندما تفجّ رت الثورة التونسية عى ذلك‬ ‫النحو امفاجئ وأطاحت بالنظام الس�ياي‬ ‫القائ�م بتلك الرع�ة الافتة ع�ى طريقة‬ ‫ّ‬ ‫القش�ة التي قصمت ظه�ر البعر‪ ،‬ثم تلتها‬ ‫الث�ورة امري�ة‪ ،‬فالليبي�ة‪ ،‬واليمني�ة عى‬ ‫ذلك النح�و امتتابع برز التس�اؤل اأول عن‬ ‫نظامنا الس�ياي‪ ..‬هل سيكون بمنأى عن‬ ‫تأث�ر تلك الرياح القوي�ة كما حصل عندما‬ ‫هب�ت رياح الث�ورات العس�كرية العربية ي‬ ‫الخمس�ينات اميادية وصمد ي وجهها‪...‬؟‬ ‫أم أن الوض�ع اآن مختل�ف وس�يطاله م�ا‬ ‫طال غ�ره‪...‬؟ وعندما م ّرت الفرة الحرجة‬ ‫دون تأث�ر ولم ترز أي م�ؤرات قويّة برز‬ ‫التس�اؤل اآخ�ر ع�ن العوامل الت�ي فجّ رت‬ ‫الث�ورات العربية ولم يكن لها وجود قوي ي‬ ‫س�احتنا أو عى اأصح ما هي عوامل القوّة‬ ‫الت�ي توف�رت لنظامنا ولم تتوف�ر لأنظمة‬ ‫اأخ�رى؟ وت�ا ذلك تس�اؤل ثال�ث عما إذا‬ ‫كان سيستمر غياب عوامل التغير وصمود‬ ‫عوامل القوة حتى انتهاء امرحلة كما حصل‬ ‫سابقا ً ي ثورات العسكر أم أن اأمر مختلف‬ ‫اآن وس�يصلنا م�ا وصل غرن�ا ولكن بعد‬ ‫حن؟‬ ‫اإجاب�ة ع�ى التس�اؤل اأول ي رأي�ي‬ ‫هي أن اأنظم�ة املكية العربي�ة واأنظمة‬ ‫الخليجي�ة عموم�ا ً ل�م تك�ن دموي�ة كم�ا‬ ‫ه�ي حال بع�ض اأنظمة الثوري�ة العربية‬ ‫مث�ل النظ�ام الليب�ي والس�وري والعراقي‬

‫‪Dr.alfozan@alsharq.net.sa‬‬

‫عن أذهان امواطنن عن امراحل الاحقة أو‬ ‫تضعف‪.‬‬ ‫ويبق�ى بعد هذا ذل�ك التس�اؤل الثالث‬ ‫البال�غ اأهمي�ة عمّ �ا إذا كان ه�ذا كل�ه‬ ‫س�يضمن اس�تمرار ااس�تقرار وانته�اء‬ ‫مرحل�ة ري�اح التغير دون تأث�ر أم أن كل‬ ‫عوام�ل الق�وة هذه ل�ن تس�تطيع الصمود‬ ‫طوي�ا ً وأن ري�اح التغي�ر اب�د أن تترب‬ ‫تدريجي�ا ً وتؤث�ر عى ااس�تقرار ما لم يكن‬ ‫هن�اك نهج واقع�ي يأخذ النظام للمس�رة‬ ‫الحضارية ويس�تجيب لروطها؟‬ ‫•••‬ ‫تنبيه لشباب «الرق»‬ ‫عبدالرحمن الشهيّب وهو «يرحب بي»‬ ‫يُذ ّ‬ ‫كر القراء بمقااتي ي الثمانينات وا أدري‬ ‫هل يقص�د الهجري�ة أم اميادي�ة‪ ،‬ومحمد‬ ‫الري�دي يق�ول «والدن�ا»‪ ..‬آه‪ ..‬اآن فهمت‬ ‫م�اذا يردد أخي قينان ي اأش�هر اأخرة ي‬ ‫كل مناسبة أنه ي «ميعة الصبا» ولذلك أؤكد‬ ‫أني أكثر «ميعة» م�ن قينان‪ ..‬أما قول اأخ‬ ‫الريدي إن أح�د مقااتي ي أدراج «الرق»‬ ‫قد أش�علت النار ويحذر م�ن امزيد‪ ،‬فأقول‬ ‫إن�ه هو ال�ذي «طاش» بع�د أن عل�م بنقل‬ ‫مقال�ه للصفحة اأخرة وبدا ً من إش�عال‬ ‫شمعة عيد مياد الوطن أشعل سعفة نخل‪،‬‬ ‫ثم زاد طيش�انه فني إطفاءها فحصل ما‬ ‫حصل‪ ..‬وأش�كر جميع اإخوة الذين رحبوا‬ ‫بي من كتاب «الرق» وقرائها‪.‬‬

‫أن ظ�روف وكيفي�ة قيامه�ا وطبيعته�ا‬ ‫تختلف ع�ن ظروف وطبيع�ة وكيفية قيام‬ ‫اأنظم�ة الثوري�ة العربية‪ ،‬ولهذا لم تنش�أ‬ ‫ي مجتمعاته�ا معارضات عنيف�ة لها كما‬ ‫حصل ي غرها مما جعلها –إضافة أسباب‬ ‫أخ�رى‪ -‬ا تك�ون دموي�ة معه�ا‪ ،‬كم�ا أن‬ ‫اأنظمة الخليجية ومنها نظامنا استطاعت‬ ‫بفضل مداخيله�ا النفطية الكبرة وواقعية‬ ‫قادته�ا توف�ر رخ�اء اقتص�ادي مواطن�ي‬ ‫دولها بعك�س حال نظام�ي تونس ومر‬ ‫اللذين ا يتوفر لهما مداخيل نفطية‪ ،‬وأيضا‬ ‫بعكس ح�ال بع�ض اأنظم�ة السياس�ية‬ ‫العربي�ة التي يتوفر لديه�ا مداخيل نفطية‬ ‫مثل نظامي صدام والقاي اللذين استخدما‬ ‫أغلب اإيرادات النفطية لبلديهما ي تحقيق‬ ‫مطامح شخصية شاطحة وبشكل فجّ ‪.‬‬ ‫هذا الوضع اإيجابي لأنظمة السياسية‬ ‫الخليجي�ة ومنها نظامنا أوجد ودا ً ملحوظا ً‬ ‫أو عى اأقل عدم تنافر ش�ديد بن امجتمع‬ ‫والنظ�ام‪ ،‬كم�ا أن طبيعة اأنظم�ة املكية‬ ‫وم�ا ش�ابهها يس�اعد ي إيج�اد ن�وع من‬ ‫أن�واع الوئام أو عى اأق�ل عدم الخاف مع‬ ‫امجتم�ع وهذا ناتج من تراك�م الخرة لدى‬ ‫النظام الذي يجعله أكثر إدراكا ً من اأنظمة‬ ‫الثورية العربية أس�باب الق�وة التي تبقيه‬ ‫وأس�باب الضع�ف الت�ي تش�قيه‪ ،‬ويضاف‬ ‫لهذا أن�ه ي امجتمعات التي تحكمها أنظمة‬ ‫ملكي�ة تقوم ع�ى التوريث تغيب اأس�ئلة‬

‫صديقي التخيلي‬ ‫عجي�ب أن نس�مع ع�ن وج�ود اأصدق�اء‬ ‫م�ن‬ ‫ٍ‬ ‫الوهمي�ن أو التخيلي�ن (‪ ،)Imaginary Friend‬والتي‬ ‫تكون عبارة عن عَ � َرض نفي أري اجتماعي‪ ،‬حيث‬ ‫تتم الصداقة أو العاقة بن اأشخاص وأصدقاء لهم ي‬ ‫الخيال‪ ،‬وليس ي الواقع امادي املموس‪ .‬وهذه الصداقة‬ ‫قد تكون محتملة ي سن الطفولة‪ ،‬وربما تستمر حتى‬ ‫سن امراهقة‪ ،‬قبل أن يحدث لها ما يستدعي خروجها‬ ‫من الحياة بش�كل منطق�ي‪ ،‬إما بس�فر أو خافه‪ ،‬أو‬ ‫باموت‪.‬‬ ‫صداق�ات ُخلق�ت للع�ب اأدوار اممي�زة‬ ‫وأدوارالش�جاعة‪،‬واأدوار اارتجالية وامتحررة‪ ،‬وكثرا‬ ‫ما تتطور فيها الشخصيات والسلوكيات حتى تصبح‬ ‫حقيقية بالنس�بة للمتخيل‪ ،‬ولكنه�ا ي نهاية امطاف‬ ‫تختفي‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫وقد يكون لهذه الصداقات هدف وظيفي تعليمي‬ ‫عندم�ا ياعبه�ا امتخي�ل ي طفولت�ه م�ن حي�ث أنها‬ ‫تكش�ف «وفقا ً لعدد م�ن نظريات علم النف�س» قلقا ً‬ ‫ومخاوف�ا ً وأهدافا ً وتصورات ل�دى امتخيل تاحظ من‬ ‫خال محادثاته‪ ،‬التي يجريها مع اأصدقاء امتخيلن‪.‬‬ ‫ويصعب تمييز هؤاء اأصدقاء امتخيلن عن اأشخاص‬ ‫الحقيقين حس�ب ما أقر به بعض اأطفال‪ ،‬ي حن أن‬ ‫البعض قد أكدوا أنهم يرونهم فقط ي رؤوسهم‪.‬‬ ‫وتصور لنا بعض أفام الس�ينما كيف أن الصديق‬ ‫التخيي‪ ،‬الذي ا يراه إا شخص واحد‪ ،‬حقيقة ممكنة‪،‬‬ ‫وأن اأطف�ال هم أكثر من يتأثر بمثل تلك اأفكار‪ ،‬فهم‬ ‫يعيش�ون ضمنها‪ ،‬ويج�دون من خال تل�ك الصداقة‬ ‫التخيلي�ة كل م�ا يحلمون ب�ه‪ ،‬وا يجدون�ه ي أرهم‬ ‫ومجتمعهم‪.‬‬ ‫وأنا هنا لس�ت أهد تلك الفك�رة‪ ،‬بل عى العكس‬ ‫فلربما أريد أن أزيدها تبيانا ً وتوضيحاً‪.‬‬

‫شاهر النهاري‬ ‫‪shaher@alsharq.net.sa‬‬

‫فالصديق التخيي ليس كيانا ً ماديا ً يمكن التحقق‬ ‫من وجوده‪ ،‬وا هو بالوهم الكامل‪ ،‬مما يمكن إنكاره‪.‬‬ ‫ب�ل عى العكس‪ ،‬فاإنس�ان منا يمتل�ك كثرا من‬ ‫هؤاء اأصدقاء‪ ،‬ولكن�ا ا نعي‪ ،‬وا نعرف كيف نبحث‬ ‫عنهم‪.‬‬ ‫هؤاء اأصدقاء ملتصقون بضمائرنا‪ ،‬ومشاعرنا‪،‬‬ ‫ومخياتنا‪ ،‬ونحن «حتى وإن كنا ننكر وجودهم» ا زلنا‬ ‫نناقشهم ي كل صغرة وكبرة تمر بنا‪ ،‬ونستشرهم‪،‬‬ ‫وهم يفكرون معنا‪ ،‬ويطرحون علينا التس�اؤات‪ ،‬وي‬ ‫كثر من الح�اات‪ ،‬يقومون هم بخلق اأفكار الجديدة‬ ‫لنا‪ ،‬ووضع الحلول التي كنا عاجزين عن الوصول إليها‬ ‫بدونهم‪.‬‬ ‫كم من مرة تناقش�نا معه�م‪ ،‬بصوت جهوري‪ ،‬أو‬ ‫بصوت خافت ا يسمعه سوانا؟‪ .‬وكم من مرة تحدثنا‬ ‫معهم حتى نظر لنا من حولنا بدهش�ة؟‪ .‬وكم من مرة‬ ‫كان�وا أخي�اراً‪ ،‬فحاول�وا أن يثنونا عن القي�ام بالر‪،‬‬ ‫والوقوع فيه؟‪ .‬وك�م من مرة جعلونا نقرف ما تعجز‬ ‫عنه الشياطن؟‪.‬‬ ‫إنه�م معن�ا يس�كنون ي دواخلن�ا‪ ،‬ويس�رون‬ ‫وينام�ون ويس�تيقظون معن�ا‪ ،‬ونحن ا نمل�ك إا أن‬ ‫نتصال�ح معهم‪ ،‬وأن نتفهم وجهات نظرهم‪ ،‬وأن ننفذ‬ ‫ما يصبون إليه‪ ،‬رغم يقيننا بأنهم غر حقيقين‪.‬‬ ‫أصدقاؤن�ا التخيلي�ون موج�ودون‪ ،‬وه�م م�ن‬ ‫يس�عدوننا ي وحدتنا‪ ،‬ومن نب�وح لهم بما ا يمكن أن‬ ‫نبوح به أحد‪.‬‬ ‫يس�ميهم البعض الضمر‪ ،‬ولكنهم حن يشرون‬ ‫علينا مشورة ر‪ ،‬فإنهم يصبحون الشيطان‪ ،‬وعندما‬ ‫تك�ون مش�وراتهم لنا متعادل�ة بن الجانب�ن‪ ،‬فإننا‬ ‫نعتق�د أننا ه�م‪ ،‬أو أنهم نحن‪ ،‬وأنن�ا ا نمتلك أصدقاء‬ ‫تخيلين‪.‬‬

‫ااستقواء بفكرة الفوضى‬

‫محمد العمري‬ ‫‪malomari@alsharq.net.sa‬‬

‫ه�ل الفوى حيث احراب اأه�واء؟ إذا كنا نعلم‬ ‫أن اأهواء تعني الش�هوات ‪-‬بصورة م�ا‪ -‬وأنها تتعدد‬ ‫بتعدد طباع الن�اس وحاجاتهم فإننا ا يمكن أن نعلل‬ ‫احتدامات الفوى باأهواء وحده�ا‪ ،‬الهوى ي العادة‬ ‫ينكف�ئ عى نفس�ه وهي تس�عى إليه‪ ،‬ه�ذه طبيعة‬ ‫اأهواء ي ظن�ي وهي أكثر تخفيا ً وتدليس�ا ً واحتيااً‪،‬‬ ‫لكن الف�وى إرادة عارمة للعقل اماك�ر امعاند امنابذ‬ ‫أو امقل�د‪ .‬إنه يهدم بالفوى أو يس�عى ي أقل اأحوال‬ ‫لله�دم بالف�وى‪ .‬ه�ذا يء خط�ر أن�ه يعمل عى‬ ‫الضاات‪ ،‬ضاات التصور والفهم والقناعات‪ ،‬وحتى‬ ‫ضاات امشاعر‪ .‬احتقان الناس ي العادة يعطل عمل‬ ‫عقوله�م‪ ،‬ه�ذا ااحتقان قد يك�ون م�ررا ً وقد يكون‬

‫متوهم�اً‪ ،‬وصفة العقول اماك�رة أنها تفهم هذا جيداً‪.‬‬ ‫م�اذا كان عى العقل أن ي�درك أن فهمه ناقص ليحذر‬ ‫نفسه؟ إنه أحيانا يقع ي ااحتيال عى قوته حن يظن‬ ‫التري�ر الديني كافيا ً لراحة ضمره أو إضفاء رعية‬ ‫الح�ق امحض ع�ى موقفه هو‪ ،‬فك�رة أن فهم موقف‬ ‫الدين يختلف عن موقف الدين نفس�ه فكرة مفصلية‬ ‫منجي�ة من ته�ور العق�ل ي اتخ�اذ اموق�ف‪ ،‬خاصة‬ ‫فيما يتعلق بالش�أن العام‪ .‬الش�أن الع�ام هذا بحاجة‬ ‫إى موازن�ات فقهي�ة ش�ديدة التعقي�د‪ ،‬أس�ألوا عنها‬ ‫الراسخن ي الفقه‪ .‬كنت وقفت عى فهم عبقري ابن‬ ‫القيم ي عب�ارة فحواها‪« :‬إن قاع�دة الريعة والقدر‬ ‫تحصي�ل أعى امصلحتن وإن فات أدناهما ودفع أعى‬

‫في العلم والسلم‬

‫حريم السلطان‬ ‫وغضب أردوغان‬ ‫خالص جلبي‬

‫لع�ل أعظ�م إس�اءة للس�لطان س�ليمان‬ ‫القانون�ي هي نقل تراثه إى زاوي�ة الحريم‪ ،‬بما‬ ‫يغض�ب س�ليمان ي ق�ره‪ ،‬وبما ي�يء للمرأة‬ ‫ذاته�ا‪ ،‬ي تحولها إى دمية (باربي) ومركز تآمر‬ ‫وحرائ�ق لبعضهن بعض�اً‪ .‬أما نقل ه�ذا الراث‬ ‫إى اللهجة الش�امية فهي إس�اءة للراث العربي‬ ‫واإسامي والركي‪.‬‬ ‫إن�ه نوع من التهبيط واانخفاض ي اأداء؛‬ ‫لعجز اللهجة العامية عن استيعاب اأفكار‪.‬‬ ‫إنها حال�ة ضياع اأمم ي رده�ات التاريخ‬ ‫حن تس�تبدل باأعى اأدنى‪ .‬إنه�ا لحظات من‬ ‫انحط�اط اأم�م حن يضي�ع تراثه�ا ي كلمات‬ ‫قبيح�ة‪ ،‬ودهاليز مؤامرات‪ ،‬ولغة عاجزة بلهجة‬ ‫محلية ولو كانوا الشوام‪.‬‬ ‫قد يطرب امسلس�ل نساء فارغات تافهات‬ ‫مرهات فاس�دات حش�يت أدمغتهن بالجنس‬ ‫وامال والروتن والفراغ‪ ،‬ولكن س�ليمان لم يكن‬ ‫كذلك‪.‬‬ ‫لقد وقع تحت يدي كتاب ممتاز عن تاريخ‬ ‫الرج�ل كتب�ه (هارول�د ام�ب) كما ق�رأت عن‬ ‫هذا الس�لطان امهم الذي رف�ع الدولة العلية إى‬ ‫قوة إمراطورية يحسب حس�ابها‪ ،‬بل ويزحف‬ ‫احتال فيينا قلب أوروبا‪.‬‬ ‫إن�ه س�خف ما بع�ده س�خف ه�ذا الفيلم‬ ‫الذي يخت�ر حياة هذا الس�لطان العظيم كما‬ ‫يس�ميه اأم�ان (العظي�م ‪ )Der Prachtige‬إى‬ ‫حي�اة تدور ح�ول (حرملي�ك) كما ه�و عنوان‬ ‫امسلس�ل! يجب أن نسجل أيضا بأمانة أن حياة‬ ‫الخلف�اء العثمانين لم تكن تل�ك النقية الباهرة‬ ‫فهذا كان روح العر‪ ،‬ولكن اأكيد أن دولة بني‬ ‫عثمان كانت أفضل بما ا يقارن مع دولة اأسد‬ ‫اإجرامية‪.‬‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫ابتسم ثاث دقائق فقط‬ ‫هذا امقال للمتوترين وامتوترات وامتشنجن‬ ‫وامتشنجات وامكفهرين وامكفهرات والعابسن‬ ‫والعابس�ات اأحي�اء منه�م واأم�وات‪ ،‬وهو أنه‬ ‫ينبغي عليهم التّبس�م ما مجموعه ي اليوم ثاث‬ ‫دقائق عى اأقل كما ق�ال علماء النفس والطب‪،‬‬ ‫وإا س�وف يصابون بأمراض كثرة خطرة مثل‬ ‫الضغ�ط والس�كري والنزف والجلط�ة وأخواتها‬ ‫وبن�ات عمه�ا‪ ،‬حت�ى ي اأزم�ات والعواص�ف‬ ‫والصدمات يلزمهم التبس�م‪ ،‬وه�ذا دليل العظمة‬ ‫والري�ادة كم�ا قال صديقن�ا وزميلن�ا أبوالطيب‬ ‫امتنبي يمدح سيف الدولة‪:‬‬

‫َ‬ ‫وقف�ت وم�ا ي اموت ش� ٌك لو ٍ‬ ‫اقف‬ ‫كأن�ك ي جف�ن الردى وه�و نائ ُم‬ ‫ً‬ ‫هزيمة‬ ‫تم�ر ب�ك اأبط�ال كلم�ى‬ ‫ووجه�ك ّ‬ ‫وض�احٌ وثغ�رك باس� ُم‬

‫والبس�مة صدقة كما قال رس�ولنا صى الله‬ ‫عليه وس�لم‪« :‬وتبس�مك ي وجه أخي�ك صدقة»‪،‬‬ ‫وإدخ�ال الرور عى اإنس�ان صدقة‪ ،‬فمن باب‬ ‫ُ‬ ‫أحببت أن أعرض عليكم بعض اللطائف‬ ‫الصدق�ة‬ ‫ّ‬ ‫الت�ي ا تخل�و م�ن فوائد‪ ،‬وق�د ألف بع�ض كبار‬ ‫العلم�اء كتبا ً خاصة ي هذا الب�اب كابن الجوزي‬ ‫ي كتابه (الحمقى وامغفل�ون)‪ ،‬وقد ذكر أن أحد‬ ‫اأعراب حج ثم ذه�ب مرعا ً من منى إى الحرم‬ ‫قب�ل الحجاج وتعلق بأس�تار الكعبة وقال‪ :‬اللهم‬ ‫اغف�ر ي قب�ل أن يحر الناس وتكث�ر طلباتهم‪،‬‬ ‫ص�ى ٌ‬ ‫ّ‬ ‫أخ يمني ي صحن‬ ‫وع�ى طاري الحرم فقد‬ ‫الح�رم ي ش�دة الحر صاة الظه�ر فخرج اإمام‬ ‫ليص�ي به�م وأخ�ذ يقول بس�عة بال وس�كينة‪:‬‬ ‫اس�تووو اس�تووو‪ ،‬واليمن�ي ق�د طبخ�ه الح�ر‬ ‫وأحرقته الش�مس فأخذ يستعجل اإمام ويقول‪:‬‬

‫عائض القرني‬ ‫‪aalqarni@alsharq.net.sa‬‬

‫ي�ا أخي ّ‬ ‫كر قد اس�توينا واحرقن�ا‪ ،‬وحج أحمق‬ ‫فس�ألوه ه�ل حجتك لنفس�ك أو لغرك ق�ال‪ :‬بل‬ ‫حججت عن حمزة بن عبدامطلب س�يد الشهداء‬ ‫وعم الرسول صى الله عليه وسلم أنه ُقتل ي أحد‬ ‫ولم يتمكن من الحج‪ ،‬وأخرنا أحد كبار القراء ي‬ ‫امس�جد النبوي ي امدينة أنه دُعي ي عهد القذاي‬ ‫إى طرابل�س لت�اوة ي مهرجان الفات�ح‪ ،‬فطلب‬ ‫من�ه امنظمون ي ليبيا أن يقرأ س�ورة الفتح (إنا‬ ‫فتحن�ا لك فتح�ا ً مبين�ا)‪ ،‬قال فح�رت وتأخر‬ ‫الق�ذاي كثرا ً ع�ن الحضور فقالوا‪ :‬اب�دأ بالتاوة‬ ‫ُ‬ ‫فتلوت س�ورة الفتح‬ ‫حت�ى يحر العقي�د‪ ،‬قال‪:‬‬ ‫ولم يحر‪ ،‬ثم ُ‬ ‫بدأت بعدها أقرأ س�ورة الحجرات‬ ‫ُ‬ ‫بلغ�ت قوله تع�اى‪( :‬يا أيها الذي�ن آمنوا إن‬ ‫فلما‬ ‫جاءكم فاس�ق بنبأ فتبينوا)‪ ،‬حينها دخل القذاي‬ ‫ُ‬ ‫فارتبك�ت وظهر ااس�تغراب‬ ‫ي نف�س اللحظ�ة‬ ‫عى وجوه الحفل ووقعت ي حرج ش�ديد‪( ،‬وعى‬ ‫ط�اري الق�ذاي وكام الق�ارئ عى متم�ة)‪ ،‬فقد‬ ‫أخرنا محمد البش�ر أحد الساس�ة ي السودان‪،‬‬ ‫م�ا زرت الخرطوم قال‪ :‬كان أنور الس�ادات يع ّلق‬ ‫عى اسم ليبيا ي عهد القذاي فيقول‪ :‬الجماهرية‬ ‫(خ�ذ نف�س) الليبية (خ�ذ نف�س) الديمقراطية‬ ‫(خذ نفس) الش�عبية (خذ نف�س) العظمى (خذ‬ ‫نف�س)‪ ...‬يعن�ي س�خرية به�ذا ااس�م الطويل‬ ‫الثقي�ل الوبيل‪ ،‬وم�ات أحد امج�وس وعليه دين‬ ‫وجاره مس�لم‪ ،‬فقال امس�لم اب�ن امجوي‪ :‬بع‬ ‫دار الوال�د واقض دينه‪ ،‬فق�ال اابن‪ :‬وإذا قضيت‬ ‫دي�ن الوالد هل يخ�رج من النار؟ قال امس�لم‪ :‬ا‬ ‫فوال�دك م�ات عى الكف�ر‪ ،‬قال ااب�ن‪ :‬أجل نرك‬ ‫ال�دار‪ ،‬ونرك الوالد ي الن�ار‪ ،‬وذكر صاحب كتاب‬ ‫امس�تطرف أن أح�د الش�عراء رك�ب ي س�فينة‬

‫امفسدتن وإن حصل أدناهما»‪ .‬فهل سيكون ي وسعنا‬ ‫أن نتف�ق ع�ى امصلح�ة‪ ،‬ما ه�ي وأين تك�ون؟ وعى‬ ‫امفس�دة‪ ،‬ما ه�ي وأين تكون؟ قلت ي امقال الس�ابق‬ ‫وه�ذه تتمة له‪ -‬إن الدين الحق امس�تعي عى الخطأ‬‫يطرح نفسه باعتباره خيارا ً ضمن غره من الخيارات‬ ‫بشكل سلمي غر جري إا إذا وجه بامحاربة‪ ،‬امجتمع‬ ‫امك�ي ي بداية الدعوة إى دين الل�ه تعاى كان معظمه‬ ‫عقاً ماكرا ً معاندا ً منابذا ً رافضا ً للحق امحض والفكرة‬ ‫امعصومة‪ ،‬وكان العقل امأس�ور مدركات�ه وعاداته ي‬ ‫مواجه�ة مع يقن فوق العقل وم�ع إرادة منزهة عن‬ ‫الخط�أ والهوى‪ ،‬ومع هذا كان النب�ي ‪-‬صى الله عليه‬ ‫وسلم‪ -‬مراعيا ً الواقع ي تحصيل امصلحة العليا ودفع‬ ‫وبجانبه يهودي معه ج ّرة خمر‪ ،‬فعطش الشاعر‬ ‫فق�ال لليهودي‪ :‬ما عندك م�اء؟ قال اليهودي‪ :‬ما‬ ‫عن�دي إا جرة الخمر هذه‪ ،‬قال الش�اعر‪ :‬نحن ي‬ ‫اإس�ام ا نقب�ل الحديث عن الرس�ول صى الله‬ ‫علي�ه وس�لم إا برواة ثق�ات ع�دول فكيف أقبل‬ ‫خ�ر يهودي أعطني الج�رة! فوالله ما أربها إا‬ ‫ّ‬ ‫أب�ن كذب�ك وأنه ا يوخ�ذ بكامك يا ع�دو الله‪،‬‬ ‫وم� ّر أحد اللصوص ومعه س�يف بي�ده ي طريق‬ ‫خرس�ان بجماعة م�ن النصارى قال م�ن أنتم؟‬ ‫قالوا‪ :‬نصارى‪ ،‬قال‪ :‬هل ُقتل عيى عليه الس�ام‬ ‫أو مات؟ قالوا‪ُ :‬قت�ل‪ ،‬قال‪ :‬من قتله؟ قالوا بعض‬ ‫قومنا‪ ،‬فأش�هر س�يفه وق�ال‪ :‬والل�ه ا تذهبون‬ ‫حت�ى تدفعون ي ديته عليه الس�ام أو أقتلنّكم‪،‬‬ ‫فأن�ا وريث الدم أني آمنت ب�ه‪ ،‬فجمعوا له الدية‬ ‫وذهب�وا‪ ،‬وذكر اب�ن الج�وزي أن واعظ�ا ً جاهاً‬ ‫خط�ب ي بغداد فقال‪ :‬أيها الن�اس راقبوا الله إنه‬ ‫قوي ش�ديد العق�اب خلق الس�موات واأرض ي‬ ‫س�تة أش�هر‪ ،‬فرد الناس فقالوا‪ :‬بل ي ستة أيام‪،‬‬ ‫فقال‪ :‬حتى س�تة أش�هر تظنون أنها قليلة؟ وما‬ ‫ذهبنا للهند للدعوة قام شيخ هندي وهو عندهم‬ ‫خطيب مصقع فرحّ ب بالدعاة وقال‪ :‬أيها الناس‪،‬‬ ‫زارنا من الهرمن رذمة قليلون من اأماء اإزام‬ ‫يعن�ي من الحرم�ن العلماء العظ�ام‪ ،‬والرذمة‬ ‫القليل�ون إنما تقال لل�ذم والتحقر‪ ،‬ومما يذكره‬ ‫أحد اأس�اتذة أنه رأى أعجمي�ا ً عند الكعبة يدعو‬ ‫ويق�ول‪ :‬الله�م إني أس�ألك كلبا ً خاس�ئا ً أي قلبا ً‬ ‫خاش�عاً‪ ،‬وصى أعرابي وراء إمام ي امدينة صاة‬ ‫ااستس�قاء فخطب الخطيب ودع�ا وقال‪ :‬اللهم‬ ‫إنا نس�ألك غيث�ا ً مغيثا ً هنيئا ً مريئا ً س�حّ ا ً مجلاً‬ ‫مطبقا ً غدقا ً صيّباً‪ ،‬فخ�رج اأعرابي مرعا ً من‬ ‫امصى وق�ال‪ :‬والله لقد دعا علين�ا بطوفان نوح‬ ‫وس�وف أدرك أهي قبل أن يأخذهم الس�يل‪ ،‬وعى‬ ‫ط�اري البب�ي الله يذك�ر الصالح�ن بخر جاء‬ ‫بدوي إى مدينة عندنا ي الس�عودية فتناول وجبة‬ ‫العشاء عى مفطح ومشتقاته وكان جائعا ً فأكل‬ ‫أكاً مفرط�ا ً ثم قدّموا له علبة ببي قال ما هذا؟‬ ‫قالوا ببي يهضم اأكل‪ ،‬قال‪ :‬أنا دوبي أحسست‬ ‫بالش�بع من س�نوات وتريدون ّ‬ ‫أهضم اأكل؟ وي‬ ‫السرة أن الرس�ول صى الله عليه وسلم ما بايع‬ ‫هند بنت عتبة زوجة أبي سيفان وقد ُقتل أخواها‬ ‫ووالدها يوم بدر كفارا ً فاش�رط عليها صى الله‬ ‫علي�ه وس�لم رط البيعة (وا يقتل�ن أوادهن)‬ ‫فقالت‪ :‬ربينا أوادنا صغ�ارا ً وقتلهم ي بدر كبارا ً‬ ‫فضحك عمر بن الخطاب حتى تمايل‪.‬‬

‫امفس�دة العليا‪ ،‬هل هناك مصلح�ة عليا فوق التوحيد‬ ‫وهل هناك مفس�دة عليا فوق ال�رك؟ فكيف إذا كنا‬ ‫نتح�دث عن الواقع امختلط ي ش�أن امجتمعات العام‬ ‫ونح�ن نص�در عن رأي‪ ،‬مج�رد رأي أو فه�م قد يكون‬ ‫غ�ره أص�وب منه وأكث�ر مراع�اة للواق�ع؟ الحقيقة‬ ‫أن روح الف�وى ا تك�ون إا ي التعصب�ات اماكرة أو‬ ‫الجاهلة للعقل‪ ،‬وهي خطرة أن لس�ان حالها يقول‪:‬‬ ‫إنها تنزه نفسها عن الخطأ‪ ،‬هذه وحدها آفة من آفات‬ ‫العق�ل‪ .‬تعقيدات الواقع أصعب مم�ا تتصوره العقول‬ ‫امتعصبة‪ ،‬والحق ا يمكن تحويله إى شمول مستغرق‬ ‫للتفاصيل‪ ،‬أي أنه س�يكون من صفة الواقع ااختال‬ ‫والخطأ‪ .‬إنما هي امقاربة‪.‬‬

‫على أي حال‬

‫أدويتنا خطر‬ ‫على أطفالنا‬ ‫عبدالرحمن الشهيب‬

‫تعبأ اأدوية التي تباع ي صيدلياتنا عى هيئة‬ ‫حبوب الش�يكواتة فيس�هل فتحها عى اأطفال‬ ‫تحت الثالثة الذين ا يفرقون بن الدواء والحلوى‬ ‫خصوصا ً أنهما يتس�اويان ي سهولة فتحهما‪ .‬ي‬ ‫أمريكا طريقة تغليف اأدوية تختلف عن طريقة‬ ‫تغلي�ف الحل�وى‪ ،‬فتأت�ي س�ميكة ا يفتحها إا‬ ‫الراش�دون وأحيان�ا ً يحتاج الراش�دون إى مقص‬ ‫لفتحه�ا إذا كانت عى هيئة باس�تيك مس�طح‪،‬‬ ‫وإن كان�ت ي علب�ة ف�ا يفتحه�ا إا الراش�دون‬ ‫بالضغط عليها بقوة ثم تحريكها حسب اأسهم‬ ‫امرسومة‪ ،‬حتى اأدوية عى هيئة الراب تأتي ي‬ ‫زجاجات صعبة الفتح ا يفتحها إا الراشدون‪.‬‬ ‫كل اأدوية اموجودة ي البيوت التي يسكنها‬ ‫اأطفال الصغ�ار قنابل موقوتة ي أفواه الصغار‪،‬‬ ‫ا أح�د يس�تطيع الس�يطرة ع�ى أطف�ال تحت‬ ‫الثالث�ة الذين هم للت�و تعلموا امي والتش�عبط‬ ‫ع�ى اأدراج ومحاولة تجرب�ة كل يء‪ ،‬بالتأكيد‬ ‫أن وزارة الصحة الس�عودية تتكب�د مبالغ كبرة‬ ‫نتيج�ة بل�ع اأطفال الصغار لأدوي�ة عن طريق‬ ‫الخطأ‪ .‬مساهمة الوزارة ي تعديل تغليف اأدوية‬ ‫ي صيدلياتن�ا ع�ى الطريقة اأمريكية س�رحم‬ ‫أطفالن�ا من مغبة ابتاع هذه الحبوب وأخطارها‬ ‫وسيوفر عى ميزانية وزارة الصحة اليء الكثر‪،‬‬ ‫غ�ر أن بق�اء تغلي�ف اأدوي�ة ي صيدلياتنا بهذا‬ ‫الشكل الخطر عى اأطفال غر منطقي أبداً‪.‬‬ ‫ع�ى وزارة الصح�ة أو هيئة الغ�ذاء والدواء‬ ‫أن يولي�ا هذا اموض�وع جل اهتمامهم�ا‪ ،‬وهيئة‬ ‫الغ�ذاء والدواء هي اأعرف بمعاي�ر هيئة الغذاء‬ ‫وال�دواء اأمريكية ي تغليف اأدوية لتطبيقه عى‬ ‫اأدوية ي صيدلياتنا س�واء امصنعة ي امملكة أو‬ ‫امستوردة‪.‬‬ ‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬

‫رأي‬

‫معاي وزير العمل امهندس عادل فقيه وامس�ؤولون‬ ‫ي وزارت�ه ي راع وجدال ه�ذه اأيام مع عديد من رجال‬ ‫اأعم�ال والغ�رف التجاري�ة بخص�وص ف�رض ريبة‬ ‫مقدارها مائتا ريال ش�هريا ً ع�ى كل عامل أجنبي عندما‬ ‫تزيد نسبة اأجانب عن ‪ %50‬من إجماي موظفي الركة‪.‬‬ ‫هذا القرار يأت�ي ضمن منظومة قرارات وتعليمات نظام‬ ‫السعودة امعني بتوظيف السعودي كيفما كان‪.‬‬ ‫ي مقاي اأس�بوع اماي‪ ،‬ال�ذي كان بعنوان (نظام‬ ‫الس�عودة واإرار ع�ى الخط�أ)‪ ،‬أبدي�ت وجهة نظري‬ ‫الناقدة لنظام السعودة بوضعه السابق والراهن واقرحت‬ ‫البدي�ل‪ .‬اليوم وي نف�س اموضوع امتعلق ببناء اإنس�ان‬ ‫رأس امال الوطني اأهم واأغى‪ -‬أقول إن موضوع تأهيل‬‫امواط�ن علميا ً وتقنيا ً هو أهم بكث�ر يا معاي الوزير من‬ ‫تنفيذ ق�رار امائتي ريال‪ .‬أنا ا أري�د الدخول ي هذا الجدل‬ ‫الدائر اليوم بن مؤي�د ومعارض لهذه الريبة أنه جدل‬ ‫يهبط بموضوع تأهيل امواطن العاطل عن العمل بس�بب‬ ‫تدني قدراته العلمية والتقنية واللغوية واإدارية‪.‬‬ ‫جهودك وجهود من سبقوك يا معاي الوزير ي محاولة‬ ‫إيجاد وظائف‪ ،‬وإن كانت متدنية الراتب وامرتبة‪ ،‬لشبابنا‬ ‫العاطل عن العمل مشكورة أنها جهود مخلصة لكنها يا‬ ‫معاي الوزير وكما سبق ي أن قلت هي هدر وضياع لرأس‬ ‫ام�ال البري الوطني من الش�باب الذين لم يس�تطيعوا‬ ‫لظروف مادية مواصلة تعليمهم أو الذين واصلوا تعليمهم‬ ‫ولم يجدوا ي مناهج نظام التعليم الس�عودي ما يؤهلهم‬ ‫عال وراتب أفضل‪ .‬نظام‬ ‫للمنافسة عى وظائف ذات إنتاج ٍ‬ ‫الس�عودة يا معاي الوزير ال�ذي تحارب بكل ما أوتيت من‬ ‫قوة لفرضه وتطبيق�ه يدفع بهؤاء الش�باب إى وظائف‬ ‫هامش�ية تحرمهم من العل�م والتعلم وهم ي مس�تقبل‬ ‫حياتهم وقدرتهم عى اكتس�اب العلم وامهارات‪ ،‬فيضيع‬ ‫أفض�ل العم�ر ي وظيفة معق�ب أو موظف اس�تقبال أو‬ ‫ح�ارس أمن‪ ،‬وبذلك يخر الش�اب عمره ويخر الوطن‬ ‫عنرا ً من رأس�ماله البري الوطني‪ .‬هذه هي امحصلة‬ ‫النهائية يا معاي الوزير لرنامج الس�عودة‪ .‬هل ترى إذن‬ ‫م�اذا أقول عنه إنه نظام ي�ؤدي إى هدر الطاقات البرية‬ ‫الوطنية التي لم تس�اعدها الظروف عى اكتساب امعرفة‬ ‫بدا ًمن إعطائها الفرصة للتأهيل واكتساب العلم والتقنية‬

‫الدخيّ ل‬ ‫عبدالعزيز ُ‬ ‫‪aaldukheil@alsharq.net.sa‬‬

‫ومن ثم العودة بس�اح أقوى انت�زاع الوظيفة امتاحة ي‬ ‫س�وق العمل الس�عودي بالقدرات الذاتية وليس بقرارات‬ ‫وزارة العمل‪.‬‬ ‫يا مع�اي الوزير‪ ،‬هل تريد ابنك أن يكون مس�تقبله‬ ‫الوظيفي بائعا ً ي متجر ذهب أو خضار أو بقالة أو معقبا ً‬ ‫ي ركة أو عامل س�نرال أو موظف استقبال أو حارس‬ ‫مبنى أو س�ائق تاكي أو أو؟ وه�ل تريد ابنتك أن تكون‬ ‫بائعة ي متجر للمابس النس�ائية أو عاملة اس�تقبال أو‬ ‫سنرال أو‪ ...‬أو‪...‬؟‬ ‫من امهم جدا ً أن أوضح أنني ا أقلل من قيمة اإنسان‬ ‫العام�ل ي هذه الوظائف‪ ،‬فكل عمل من أجل كس�ب مال‬ ‫حال هو عمل ريف وه�و أفضل من ااقتناع بالبطالة‬ ‫ومد اليد من أجل العون وامساعدة‪ .‬ما أعنيه هنا وبالتحديد‬ ‫هو أن شباب هذا الوطن الذي ليس له من اموارد الطبيعية‬ ‫إا الب�رول الناضب‪ ،‬ه�م رأس ماله الوطن�ي اأهم وهم‬ ‫القاعدة اأساسية والرئيسة التي سيقف عليها مستقبل‬ ‫اأمة‪ .‬لذا فإن الشباب يجب أن ا يُرهن مستقبلهم ويربط‬ ‫مصره�م ومص�ر اأمة برنامج للس�عودة هم�ه اأول‬ ‫واأساس إيجاد صاحب عمل يقبل بتوظيف الشاب ي أي‬ ‫وظيفة‪ ،‬امهم أن يدرج اسمه ي قوائم الذين تم توظيفهم‬ ‫م�ن خال برنامج الس�عودة‪ ،‬ثم تظهر علين�ا إحصاءات‬ ‫وزارة العمل مشيدة بما تم إنجازه‪.‬‬ ‫إن مس�تقبل ه�ذه اأم�ة الس�ياي وااقتص�ادي‬ ‫وااجتماع�ي مرتبط وبش�كل كب�ر بامس�توى العلمي‬ ‫والتقن�ي واإداري ال�ذي يت�م غرس�ه ي عقول الش�باب‬ ‫والش�ابات اليوم‪ ،‬ومن ثم تأهيله�م مناصب ذات إنتاجية‬ ‫عالية تساهم بشكل قوي وفاعل ي بناء وإدارة ااقتصاد‬ ‫وامؤسس�ات الوطني�ة ي كل مناح�ي الحي�اة وي كل‬ ‫القطاعات الخاصة والعامة عى قاعدة من العلم وامعرفة‪.‬‬ ‫أنا متأكد ي�ا معاي الوزير أنك تري�د ابنك وابنتك أن‬ ‫يكتسبا علما ًرفيعا ًومكانة عالية مرموقة ي مجال اإنتاج‬ ‫واإبداع‪ ،‬وبالتاي يحققا مس�توى جي�دا ً من الدخل يهيئ‬ ‫لهما حياة كريمة‪ ،‬وأنا يا معاي الوزير لست أقل منك أماً‬ ‫وتطلع�ا ً إى أبناء وبنات متعلمن منتج�ن‪ ،‬وكذلك الحال‬ ‫يا معاي الوزير بالنس�بة لزمائك ي الحكومة وأصدقائك‬ ‫خ�ارج الحكومة‪ ،‬وأخرا ً أنا متأك�د أن هذا اأمل والتطلع‬

‫يمكن ا‬

‫هاني الوثيري‬

‫الكل «يسرق»؟!‬ ‫مع اأس�ف أننا أصبحنا ننس�اق خلف‬ ‫ظواهر لم نكن نعرفها من قبل‪ ،‬مثل تبادل‬ ‫الشائعات وكأنها حقيقة مطلقة‪ ،‬حتى لو‬ ‫كانت تفتقد امنطق!‬ ‫فنح�ن الذي�ن تهافتن�ا ع�ى مكائ�ن‬ ‫“خياطة” لوجود م�ادة ثمينة ‪-‬بعضنا‪ -‬ا‬ ‫يعرف اس�مها وا كيف تستخدم‪ .‬واأدهى‬ ‫أنن�ا ا نعرف مكانها ي ماكينة “الخياطة”‬ ‫حتى أصبحت خ�ردة اماكينة تباع بعرات‬ ‫األ�وف‪ .‬ونحن الذين ظللنا ش�هورا ً طويلة‬ ‫نتص�ل عى رقم هاتفي قال�وا إن أفعى ترد‬ ‫عليه!‬ ‫هذا الجه�ل ي التعامل مع الش�ائعات‬ ‫هو الذي جعلنا مرتعا ً خصبا ً لها وللهرطقة‬ ‫وانتشار معلومات ا تنتر سوى عندنا‪.‬‬ ‫مث�ا ي�ردد الجميع أن “ال�كل يرق”‬ ‫وهو يعرف يقين�ا ً أن الكل ا يرق‪“ ،‬الكل‬ ‫يرق” أصبحت مررا ً للبعض لرقة امال‬ ‫الع�ام واممتل�كات العام�ة‪ ،‬لو كل س�كان‬ ‫الك�رة اأرضية رق�وا فليس م�رر لك أن‬ ‫تكون لصا ً أمام نفسك!‬ ‫‪alshahitan@alsharq.net.sa‬‬

‫وقف «اإساموفوبيا»‬ ‫و«الغربفوبيا»!‬ ‫مع�روف أن�ه قد نت�ج ع�ن الهجمات التي ش�نت‬ ‫ع�ى الوايات امتحدة يوم ‪11‬س�بتمر ‪ ،2001‬كثر من‬ ‫التطورات السياس�ية الكرى‪ ،‬وعى أغلب امس�تويات‪.‬‬ ‫وطال�ت ه�ذه النتائج ج�زءا ً واس�عا ً من عال�م اليوم‪،‬‬ ‫وبخاص�ة العامن العربي واإس�امي‪ .‬وهذه الهجمات‬ ‫أدت لحدوث تحوات ي سياسات أمريكا والغرب (بصفة‬ ‫عامة) تجاه العرب وامسلمن‪ ،‬وغرهما‪ .‬يقول امحللون‬ ‫امحايدون‪ :‬إن هناك بعض النتائج اإيجابية‪ ،‬وكثرا ً من‬ ‫التداعي�ات الس�لبية لهذه الهجمات‪ ،‬بالنس�بة لقضية‬ ‫«السام واأمن» الدولين‪ .‬ويؤكدون أن‪ :‬النتائج السلبية‬ ‫له�ذه اأح�داث فاقت ‪-‬حت�ى اآن‪ -‬معظ�م التوقعات‪.‬‬ ‫وبالنس�بة للعرب وامسلمن‪ ،‬ا شك أن النتائج السلبية‬ ‫لهذه الهجمات تفوق ما قد كان لهذا الفعل من تداعيات‬ ‫إيجابي�ة‪ .‬ونذك�ر أن م�ن أب�رز النتائج الس�لبية هي‪:‬‬ ‫تقوي�ة اموقف اإرائي�ي تجاه العرب‪ ،‬غ�زو واحتال‬ ‫وتدم�ر الع�راق‪ ،‬اإمع�ان ي ظلم الفلس�طينين‪ ،‬غزو‬ ‫واحتال أفغانستان‪ ،‬تواصل الدعم الغربي للصهيونية‪،‬‬ ‫التخطيط لتمزيق العالم العربي أكثر‪ ،‬التضييق أكثر عى‬ ‫العامن العربي واإسامي فيما يتعلق بامتاك اأسلحة‬ ‫ااس�راتيجية‪ ،‬تنامي ظاهرة «اإس�اموفوبيا»‪ ..‬إلخ‪.‬‬ ‫ولنقف قلياً عند ظاهرة «اإساموفوبيا»‪ ،‬التي تعني‪:‬‬ ‫تس�فيه وكراهي�ة امس�لمن (بصفة عام�ة) من قبل‬ ‫غره�م‪ ،‬واتخاذ إج�راءات وأفعال ضده�م عى أصعدة‬ ‫وجودهم‪ ،‬والتمييز ضدهم‪ ،‬ومعاملتهم ‪-‬دون سواهم‪-‬‬ ‫معاملة سيئة‪ ..‬فيها حط من الكرامة‪ ،‬وقدر من اإهانة‬ ‫امتعم�دة‪ ..‬باعتبارهم «أصحاب عقي�دة عنف وتخلف‬

‫صدقة يحيى فاضل‬ ‫‪sfadil@alsharq.net.sa‬‬

‫وكراهي�ة لآخرين (حاش�ا دي�ن الله القي�م) والحض‬ ‫عى اس�تخدام العنف ضدهم»! وه�ذه الظاهرة كانت‬ ‫وما زالت‪ -‬منترة ي كثر من أنحاء العالم‪ ،‬وبخاصة‬‫الغرب�ي‪ ..‬وكانت درجة حدتها ‪-‬وما زالت‪ -‬تتفاوت من‬ ‫مس�توى منخفض‪ ،‬وغ�ر معلن‪ ،‬إى مس�تويات حادة‬ ‫‪ ،‬وس�افرة‪ .‬وكان م�ن نتائج أح�داث الحادي عر من‬ ‫سبتمر ‪ 2001‬أن ارتفعت حدة اإساموفوبيا لدرجات‬ ‫عالية‪ ،‬خاصة ي الغرب وي أمريكا عى وجه الخصوص‪.‬‬ ‫وا ش�ك أن لهذه الظاهرة آثارا ً سلبية كبرة عى العرب‬ ‫وامس�لمن‪ ،‬وخاصة أولئك الذي�ن اضطرتهم ظروفهم‬ ‫لإقامة ي الغرب‪ ،‬بشكل دائم أو مؤقت‪ .‬ولهذا‪ ،‬اهتمت‬ ‫بها امؤتمرات اإسامية ‪ ،‬بكافة مستوياتها‪ ،‬وعُ دت أحد‬ ‫أكر اموضوعات التي تشغل العالم اإسامى برمته‪ ،‬ما‬ ‫لها من تداعيات خطرة‪ ،‬ي الوقت الحار‪ .‬واش�ك أن‬ ‫هذه الظاه�رة‪ ،‬وكل ما يتعلق بها من أح�داث وأفعال‪،‬‬ ‫تندرج ضمن «اموضوعات» التي تعد من صميم مسائل‬ ‫العاقات العربية – الغربية‪ ،‬ي اماي والحار‪ ،‬وصوا ً‬ ‫للمس�تقبل‪ .‬ويعتق�د أن «امس�ؤول» ع�ن قي�ام ونمو‬ ‫وتنامي ظاهرة «اإس�اموفوبيا» هو‪ :‬ترفات بعض‬ ‫العرب وامس�لمن امتش�ددين (ظاه�رة «الغربوفوبيا»‬ ‫إن صح الوصف) من جهة‪ ،‬وتحامل وحقد امتش�ددين‬ ‫ي الغ�رب عى العرب وامس�لمن‪ ،‬من جه�ة أخرى‪ .‬أى‬ ‫أن س�ببها يع�ود ‪-‬ي الواق�ع‪ -‬إى ط�ري العاق�ة‪ ..‬وإن‬ ‫كان هن�اك تفاوت ي مدى الق�وة‪ ،‬ومدى الحقد والكيد‪،‬‬ ‫والكيد امضاد‪ .‬لكل هذا‪ ،‬رحب العرب وامس�لمون بقرار‬ ‫مجلس النواب اأمريكى‪« :‬ااعراف بأن الدين اإسامي‬

‫بينما‪!...‬‬ ‫عند الكتابة‪ ،‬وعن�د القول والحديث‬ ‫والكام‪ ،‬يكثر اس�تعمالنا أدوات ظرفية‬ ‫زماني�ة ومكانية وغرها م�ن امفردات‪،‬‬ ‫مثل‪ :‬طاما‪ ،‬عندما‪ ،‬حينم�ا‪ ،‬إنما‪ ،‬بينما‪،‬‬ ‫ربما‪ ...‬إى آخر هذه السلسلة من امتكآت‬ ‫الرورية ليستقيم معها التعبر‪.‬‬ ‫خ�ال اش�تداد وطي�س الح�رب‬ ‫اللبناني�ة ي الس�بعينيات م�ن الق�رن‬ ‫اماي‪ ،‬ترك صديقنا الصحفي اأس�تاذ‬ ‫«إبراهيم سامة» لبنان إى فرنسا‪ ،‬وذلك‬ ‫حفاظ�ا ً ع�ى «س�امته» م�ن القصف‬ ‫العش�وائي‪ ،‬وم�ن الخطف‪ ،‬ال�ذي كانت‬ ‫أسبابه متعددة ومتنوعة‪.‬‬ ‫ي أح�د اأي�ام التقين�ا ي باري�س‬ ‫فسألته‪ :‬ألم تفكر بالعودة إى بروت ولو‬ ‫مجرد زيارة؟ أجابني بأس�لوبه الساخر‬ ‫وتهكم�ه امزمن ع�ى كل يء ومن كل‬ ‫يء‪ :‬أن�ا ا أرغب ي الع�ودة‪ ،‬أنني أكره‬ ‫مف�ردة «بينم�ا»! وذلك عندم�ا تُكتب أو‬ ‫عندما تُلف�ظ‪ ،‬فأنا ا أُريد أن يقرأ أحد ي‬ ‫الصحف خ�را ً يقول‪ :‬بينما كان إبراهيم‬ ‫س�امة يم�ي ع�ى الرصيف ي ش�ارع‬ ‫الحمرا ي بروت‪َ ،‬س َق َ‬ ‫ط ْت قذيفة مدفعية‬ ‫أ َ ْود ْ‬ ‫َت بحياته وحياة عديد من امواطنن‪،‬‬ ‫وأدَت إى دم�ار هائ�ل ي اممتلكات! هذه‬ ‫ال�»بينم�ا» اللعينة يا صديقي ا أُطيقها‬ ‫وا أستس�يغ س�ماعها‪ ..‬لذل�ك غادرت‪،‬‬ ‫أنني لس�ت طرف�ا ً ي موض�وع الحرب‪،‬‬ ‫ولس�ت مؤهاً أن أصبح مقات�اً ‪-‬أقاتل‬ ‫م�ن؟‪ -‬فه�ل أبق�ى ي ب�روت «كرمى»‬ ‫للذين س�يكتبون تل�ك ال�«بينم�ا»؟ لذا‬ ‫فإنني س�أقرح عى امجم�ع اللغوي أن‬ ‫يمحو هذه امفردة من اللغة!‬ ‫قلت له باسماً‪ :‬وهل ستحل امشكلة‬

‫أح�د أعظم أديان العالم»‪ ،‬والذي صدر عن ذلك امجلس‪،‬‬ ‫ي�وم ‪ 12‬أكتوبر ‪ ،2007‬بأغلبية جيدة‪ .‬ومما جاء ي هذا‬ ‫القرار ما يي‪:‬‬ ‫‪ – 1‬يعرف مجلس النواب بأن الدين اإسامي أحد‬ ‫أعظم أديان العالم (لم يقولوا دينا ً سماوياً)‪.‬‬ ‫‪ – 2‬يع�ر ع�ن الصداق�ة والدع�م للمس�لمن ي‬ ‫الوايات امتحدة والعالم‪.‬‬ ‫‪ – 3‬يرفض الكراهية والتعصب والعنف اموجه ضد‬ ‫امسلمن ي أمريكا‪ ،‬وحول العالم‪.‬‬ ‫‪ – 4‬يش�يد بامس�لمن ي الوايات امتحدة‪ ،‬وحول‬ ‫العال�م‪ ،‬الذي�ن رفضوا التفس�رات امتطرفة لإس�ام‪،‬‬ ‫والح�ركات اإس�امية الت�ي ت�رر وتش�جع الكراهية‬ ‫والعن�ف واإره�اب‪ .‬ويمك�ن الق�ول‪ :‬إن ه�ذا ق�د ر‬ ‫امس�لمن ي كل مكان‪ ،‬وخاصة امس�لمن اأمريكين‪.‬‬ ‫وحب�ذا لو يقوم الجان�ب العربي ‪ -‬اإس�امي برد هذه‬ ‫التحية‪ .‬ولك�ن امهم أن يتم ع�ى اأرض «تفعيل» عدم‬ ‫الكراهية‪ ،‬وعدم التفرق�ة‪ ،‬وتحقيق العدالة واإنصاف‪،‬‬ ‫دون تمييز عى أساس هذا الدين‪ ،‬أو ذاك‪ ،‬ووقف التدخل‬ ‫الغربي الس�افر وامدمر ي الش�ؤون الداخلية لكثر من‬ ‫الباد العربية واإسامية‪ .‬إن العامن العربي واإسامي‬ ‫ينتظ�ران أن «تغ�ر» أمري�كا خاص�ة سياس�اتها‬ ‫تجاههما‪ ..‬وتكف عن إنزال اأرار السياسية الفادحة‬ ‫امعروف�ة لسياس�اتها‪ ،‬به�م‪ .‬وذلك ع�ر «تعديل» تلك‬ ‫السياس�ات‪ ..‬بما يحقق العدالة (والحرية وامس�اواة)‬ ‫لجمي�ع امعنين‪ ،‬واموجوعن من س�لبيات السياس�ة‬ ‫اأمريكي�ة امعروف�ة‪ ،‬نحو العرب وامس�لمن‪ .‬إن إقاع‬ ‫أمريكا عن اإمريالية واميكافيللية‪ ،‬ودعم الصهيونية‪،‬‬ ‫ستنتج عنه ‪-‬دون شك‪ -‬صداقة حقيقية‪ ،‬وسام وارف‪.‬‬ ‫وبدون ذلك‪ ،‬ستظل الكراهية تتنامى‪ .‬تلك الكراهية التي‬ ‫غالبا ً ما تتجس�د ي‪ :‬أفعال‪ ،‬وردود أفعال‪ ،‬بالغة الرر‪،‬‬ ‫ي امدى الطويل‪ ،‬وبالنسبة للطرفن‪ .‬وختاما‪ ،‬لنتساءل‪:‬‬ ‫هل يمكن أن تنجح الحوارات اموضوعية ‪-‬متى أقيمت‪-‬‬ ‫بن الطرفن ي إقامة عاقات جديدة‪ ،‬تقوم عى العدالة‬ ‫وااحرام امتبادل‪ ،‬أم أن الغرب «امتسلط» لن يقبل ذلك‬ ‫إا اضط�رارا‪ ،‬أو عر ث�ورات؟! وامؤمل أن يلعب «مركز‬ ‫امل�ك عبدالله بن عبدالعزي�ز للحوار بن أتب�اع اأديان‬ ‫والثقاف�ات»‪ ،‬وال�ذي افتتح مؤخ�را ً (ي�وم ‪/ 11 / 26‬‬ ‫‪ ،2012‬ي مقره ي فيينا) دورا ً ملموسا ً ي دعم التسامح‬ ‫بن الشعوب‪ ،‬وتحقيق السام واأمن لكل البر‪.‬‬

‫غازي قهوجي‬ ‫‪kahwaji@alsharq.net.sa‬‬

‫ي ح�ال ألغى امجمع ال�«بينما»‪ ،‬ووضع‬ ‫مكانه�ا «عندم�ا»؟ أجابن�ي متهكم�اً‪:‬‬ ‫إنك به�ذا الرأي الحصيف كمن يس�تبدل‬ ‫قذيف�ة م�ن عي�ار ‪ 150‬مل�م بقذيف�ة‬ ‫عيار ‪ 175‬ملم! فه�ل تعلم بأن الضحايا‬ ‫اأبرياء الذي س�قطوا ي الحرب اللبنانية‬ ‫ل�آن كان نصفهم قد قت�ل تحت عنوان‬ ‫«بينم�ا»‪ ،‬والنص�ف اآخر تح�ت عنوان‬ ‫«عندم�ا»! ثم إنه ا حاجة وا رورة يا‬ ‫صديق�ي أن أذ ِكرك وأروي ل�ك ما حَ َ‬ ‫ص َل‬ ‫َوو ََق َع من ضحايا «قبلما» و»بعدما»!‬ ‫ل�م أس�تطع أن أج�اري صديق�ي‬ ‫إبراهيم ي النقاش‪ ،‬والذي سارع وانتقل‬ ‫بالحدي�ث إى موضوع آخ�ر‪ ،‬ولكنه عى‬ ‫صل�ة بما ب�دأه من تفس�رات وتأويات‬ ‫حول تل�ك الصيغ وامفردات اآنفة الذكر‬ ‫فق�ال‪ :‬إن صديقن�ا فان الفان�ي مثاً‪،‬‬ ‫وعندم�ا تس�أله رأيه عن كات�ب أو ناقد‬ ‫أو ش�اعر‪ ،‬أو حت�ى عن ش�خص عادي‪،‬‬ ‫فإنه يس�هب ويسرس�ل ي كي�ل امديح‬ ‫عليه وبش�كل مط�وَل‪ ،‬ث�م يُنه�ي رأيه‬ ‫بمفردة «إنَما»! وه�ي بمعنى «لكن» أو‬ ‫«لوا»! لينس�ف كليا ً كل ما قاله عنه من‬ ‫ُ‬ ‫أطلقت عليه لقب‬ ‫إيجابيات‪ ،‬وله�ذا فقد‬ ‫«اأستاذ إنما»!‬ ‫وهكذا‪ ،‬ي�ا صديقي فنح�ن «أينما»‬ ‫تجوّلنا‪ ،‬و«حيثم�ا» وُجدنا‪ ،‬فإننا نواجه‬ ‫ام�آي وامش�كات ونعان�ي م�ن نتائج‬ ‫تداعياته�ا ع�ى صعي�د اأف���اد وكذلك‬ ‫الجماع�ات‪ ،‬قلت ل�ه‪ :‬بالنتيج�ة‪ ...‬متى‬ ‫س�تعود إى لبنان؟ أج�اب‪« :‬ريثما» يعي‬ ‫كل اللبنانين بع�ض بديهيات الحقيقة!‬ ‫قلت ل�ه‪ :‬وهل وقت�ذاك س�تعود؟ أجاب‬ ‫باسماً‪ :‬ربما!‬

‫طول بالك‬

‫عبدالرحيم الميرابي‬

‫الربيع اإسامي‬ ‫ُ‬ ‫أوراقه مكتوبٌ‬ ‫اإس�ا ُم ربي ٌع قبل أن تتفتح‬ ‫عليها ي الل�وح امحفوظ‪ ،‬قبل خل�ق آدم ‪-‬عليه‬ ‫الس�ام‪ -‬قول الل�ه تع�اى‪“ :‬إن الدين عن�د الله‬ ‫اإسام”‪.‬‬ ‫اإس�ام ربي� ٌع ي ك ِل الفص�ول‪ ،‬حت�ى وإن‬ ‫خذل�ه بعض ُمدَعي اإيمان‪ ،‬ق�ال تعاى‪“ :‬قل لم‬ ‫تؤمن�وا ولك�ن قولوا أس�لمنا”‪ .‬فاإس�ا ُم قو ٌل‪،‬‬ ‫واإيمان قو ٌل وعمل‪.‬‬ ‫اإس�ا ُم ربي ٌع ي ذاته‪ ،‬حت�ى وإن عَ ِط َش ي‬ ‫أزم�ان من تاريخِ هِ‬ ‫بفعل ج�ور بعض معتنقيه‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫لكن�ه ا تج�ف أغصان�ه‪ ،‬وا تذب�ل أوراقه‪ ،‬وا‬ ‫ينكر عودُه‪ ،‬وا يفقد شذاه‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫اإس�ا ُم ا يجرك ع�ى أن تؤم�ن‪ ،‬فلتكفر‬ ‫إن ش�ئت‪ ،‬قال تعاى‪“ :‬فمن ش�اء فليؤمن ومن‬ ‫ش�اء فليكفر”‪ ،‬وإ ْن كانت اآية الكريمة ا تعني‬ ‫التخي�ر ب�ن اإيم�ان والكف�ر‪ ،‬بقدر م�ا تعني‬ ‫الوعيد بالعذاب من أرك أو كفر‪.‬‬ ‫اإس�ام ا يقف متفرجا ً وأنت تحاربه‪ .‬قال‬ ‫تعاى‪“ :‬وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة”‪.‬‬ ‫أعجَ بُ ممن يس�مون أنفس�هم ثواراً! كيف‬ ‫يُتاج ُر بهم محرضوهم ي سوق الربيع العربي؟‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫تطبي�ق رع الل�ه‪ ،‬هب�وا‬ ‫دول�ة‬ ‫فكلم�ا أرادت‬ ‫يحاربون الله‪ ،‬ويقولون‪ :‬إنا مسلمون!‪.‬‬ ‫‪raheem@alsharq.net.sa‬‬

‫اإثنين ‪ 26‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 10‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )372‬السنة الثانية‬

‫يا معالي الوزير اأمر‬ ‫أكبر وأخطر وأهم‬ ‫من مائتي ريال‬

‫هو ح�ال كل أب‪ ،‬فكم من اآباء ضحى كثرا ً وجاهد مليا ً‬ ‫من أجل تعليم أبنائه وبناته‪.‬‬ ‫ق�د يس�أل بعضه�م إن أردت أن تهي�ئ الس�عودين‬ ‫للمرات�ب العالية فم�ن يقوم باأعم�ال ي امرات�ب الدنيا‬ ‫خدمية ومدنية؟ وأقول لهؤاء إنه وإن كان الهدف الرئيس‬ ‫لخطة التأهيل رفع مستوى التحصيل العلمي وامعري لكل‬ ‫الش�باب السعودي إا أنه س�يكون هناك من ا يستطيع‬ ‫اللحاق بهذا الركب وإن جندت لذلك كل اأسباب‪ ،‬إضافة إى‬ ‫هؤاء سيكون هذا امجال متاحا ً للعمالة اأجنبية كما هو‬ ‫عليه الحال ي كل ال�دول ذات ااقتصادات امتقدمة‪ ،‬حيث‬ ‫يحتل مواطنوها امراتب العليا وامتوسطة ي سوق العمل‬ ‫وتبقى امراتب اأقل للعمالة اأجنبية‪.‬‬ ‫عندما تهلل الدنيا وتطبل لرنامج السعودة وما تبعه‬ ‫من ألوان وبرامج وحوافز وعقاب‪ ،‬وما يُنر عن نجاحاته‬ ‫من أرق�ام ويُكتب عنه م�ن أقوال وتريح�ات‪ ،‬وعندما‬ ‫يكون معاليكم مؤمنا ً مؤيدا ً مكافحا ً من أجل هذا النظام‪،‬‬ ‫ف�إن رأس الدول�ة وامعن�ي وامس�ؤول اأول ع�ن حماية‬ ‫ورعاية حار ومس�تقبل اأمة‪ ،‬الذي أسند إليكم وبقية‬ ‫الوزراء مهمة تحقيق طموحاته وطموحات اأمة بتحقيق‬ ‫عال من النمو ااقتصادي والرفاهية‪ ،‬يظن أن اأمور‬ ‫معدل ٍ‬ ‫تس�ر ي ااتجاه السليم‪ .‬لكني أقول لك يا معاي الوزير إن‬ ‫اأمر غر ذلك من وجهة نظري‪ ،‬وأنا عى أتم ااستعداد بل‬ ‫يسعدني أن أعرض نقدي لنظام السعودة الراهن وأطرح‬ ‫البديل له أمامكم وأمام مستشاريكم امحلين والدولين‪.‬‬ ‫أن�ا ا أدعي امت�اك الحقيقية‪ ،‬وأنا مس�تعد للرجوع عن‬ ‫الخط�أ وااع�راف بالح�ق إن كان هن�اك رأي أفض�ل أو‬ ‫كان�ت أطروحتي غر س�ليمة ي فرضياتها ونتائجها‪ .‬إن‬ ‫تحليل ونقد السياس�ات العامة التي تؤثر ي حار اأمة‬ ‫ومس�تقبلها هو واجب عي وعى كل قادر عى إبداء الرأي‬ ‫وامشورة‪ ،‬وهو واجب مهم وأساس من واجبات الصحافة‪،‬‬ ‫وأنا عى يقن أن معاليكم قد يجد من الوقت ما يسمح له‬ ‫بالخروج عن الدائرة امغلقة التي مركزها نظام السعودة‬ ‫الراهن والتفكر ي البدائل امطروحة‪.‬‬ ‫أن�ا أعل�م أن البديل امط�روح هو أكر م�ن إمكانات‬ ‫وقدرات وسلطات وزارة العمل‪ ،‬فهو ليس سهاً كسهولة‬ ‫إص�دار التعاميم وإرس�ال امراقبن والطل�ب من القطاع‬ ‫الخاص توظيف كل عاطل عن العمل بحكم القانون‪ ،‬لكن‬ ‫اأم�ر يا معاي الوزي�ر مهم جدا ً وخطر ج�دا ً أنه يتعلق‬ ‫بمس�تقبل اأمة ممث�اً باإمكان�ات العلمي�ة وامهارات‬ ‫الفنية التي تحملها عقول شباب اأمة الذين سيمسكون‬ ‫بزم�ام اأمور غدا ً ويديرون ش�ؤون الحي�اة ااقتصادية‪.‬‬ ‫لذا فإن الحل�ول امطروحة ي هذا امروع هي ذات طابع‬ ‫اسراتيجي تتعامل مع جذور امشكلة وأسبابها الرئيسة‪،‬‬ ‫وهذا ب�دوره يحت�اج إى إرادة سياس�ية مؤمن�ة بأهمية‬ ‫اموض�وع‪ ،‬وإى جه�از تنفي�ذي ملت�زم بتحقي�ق أهداف‬ ‫امروع‪ .‬أنت يا معاي الوزير وزير للعمل‪ ،‬وحيث إن تأهيل‬ ‫امواطن السعودي للعمل امنتج هو أفضل وسيلة للحصول‬ ‫ع�ى العمل‪ ،‬فإن اأمر وإن لزم مش�اركة جهات ووزارات‬ ‫أخرى يظل مربوطا ً بك وبوزارة العمل‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫رأي‬

‫هل ُدرست‬ ‫«نطاقات» بعناية‬ ‫قبل تطبيقها؟‬

‫تراجُ ع وزارة العمل عن نطاقات فيما يخص ركات‬ ‫النظافة وإخراجها من دائرة األوان الصارمة يفتح تساؤا ً‬ ‫عريضا ً حول نظام نطاقات برمته‪ ،‬قبل صدوره‪ ،‬وقبل‬ ‫تطبيقه‪ ،‬وقبل حتى وضع إطاره العام‪ .‬التساؤل يحوم أكثر‬ ‫حول الذين وضعوا النطاقات بما انطوت عليها من تدرج‪.‬‬ ‫والغاية من التساؤل هي‪ :‬هل كان واضعو روط النظام‬ ‫يعلمون أن ركات النظافة ا يمكنها أن تطبق حتى عر‬ ‫الحد اأدنى من امطلوب من الركات اأخرى؟‪.‬‬ ‫هل يمكن لركة نظافة أن توظف سعودين ي مهن‬ ‫ا يمكنهم اانخراط بها‪ ،‬عى اأقل وفق امعطيات الحالية؟‬ ‫ويبدو أن ركات النظافة ليست الوحيدة ي السوق التي‬ ‫لن يمكنها توظيف سعودين ي مهن صعبة اجتماعياً‪ ،‬بل‬ ‫هناك ركات امقاوات الكثرة التي يهرب السعوديون من‬

‫العمل فيها عمّ اا ً وحرفين صغارا ً وكبارا أسباب اجتماعية‬ ‫وعملية أيضاً‪ .‬وركات امقاوات تمأ السوق‪ ،‬ولديها من‬ ‫امشاريع ما ا يمكن استيعابه بعمالة سعودية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وهذا ما يشر إى أن ي «نطاقات» معاير وروطا غر‬ ‫ٍ‬ ‫كاف لطبيعة امجتمع‪ ،‬ناهيك‬ ‫واقعية‪ ،‬ولم تصدر عن فهم‬ ‫عن قصور ي اإمام بفلسفة النظام ذاته‪ .‬يبدو أن واضعي‬ ‫«نطاقات» وضعوا أمام عيونهم كلمة «السعودة» هدفا ً‬ ‫كبرا ً وغاية نبيلة‪ ،‬وهذا جميل‪ .‬ولكن الغايات النبيلة تحتاج‬ ‫إى وسائل واقعية ومنسجمة مع طبيعة امشكلة من جميع‬ ‫نواحيها‪ ،‬وليس من باب واحد من أبوابها‪.‬‬ ‫السعودة مطلب وطني كبر‪ ،‬ولكن تطبيقها بأي شكل‬ ‫قد يكون ضد السعودة نفسها‪ ،‬وعى امدى القصر أيضاً‪.‬‬ ‫كما أنه قد يعيق مشاريع وخدمات واحتياجات استنادا ً إى‬

‫أن روط السعودية «النطاقية» تطلب سعودة وظائف ا‬ ‫يمكن للسعودين شغلها‪.‬‬ ‫ومثلما ينطبق ذلك عى ركات امقاوات الكبرة‪ ،‬سواء‬ ‫ي النظافة وغرها‪ ،‬فإنه ينطبق � أيضا ً � عى امشاريع‬ ‫الصغرة‪ .‬تلك امشاريع التي تحاول البدء برؤوس أموال‬ ‫متواضعة وبالكاد تكفي لتشغيل فريق عمل صغر لانطاق‬ ‫بامروع‪ .‬ومساواة هذه النوعية من امنشآت بركات‬ ‫تمتلك أصوا ً ورؤوس أموال صامدة يشر إى اختال ي‬ ‫امعيار‪.‬‬ ‫ي كل اأحوال؛ فإن خروج ركات النظافة من نطاق‬ ‫«نطاقات» قد يضع وزارة العمل ي مأزق أيضاً‪ ،‬وليس مأزقا ً‬ ‫أدبيا ً فحسب‪ .‬ذلك أنه يفتح السؤال من جديد‪ :‬هل كانت‬ ‫«نطاقات» مروعا ً مدروسا ً بعناية كافية‪.‬؟‬

‫‪20‬‬

‫فاشات‬

‫وش كنا نقول؟!‬

‫نواة‬

‫مداوات‬

‫انتبه يا مقاول‬ ‫الخبر‪ ..‬العين عليك‬

‫كلمة راس‬

‫«خبر» مثير‪..‬‬ ‫ووجه «جامد»!‬

‫جريمة في‬ ‫حق اانتماء!‬ ‫فهيد العديم‬

‫عبدالرحمن البكري‬

‫إبراهيم القحطاني‬

‫الديمقراطية العربية!‬

‫اإثنين ‪ 26‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 10‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )372‬السنة الثانية‬

‫ُ‬ ‫الخ�ر عى موع�د جديد مع التحوي�ات الخانقة والحواجز اإس�منتية‬ ‫الامعة‪ ،‬فلقد تم البدء ي مروع تقاطع بلدية الخر‪ ،‬ومع بدء امروع وبدء‬ ‫إغاق الطرق بدأ الناس ب�(التحلطم)‪ ،‬فالذكريات السلبية عن امشاريع مازالت‬ ‫حارة وبقوة‪ ،‬خصوصا أن أغلب مش�اريعنا اأخرة من أنفاق وجس�ور لم‬ ‫تنت�ه ي الوقت امحدد وا هي بالج�ودة امرجوة‪ ،‬فمازلنا نذك�ر أنفاق الدمام‬ ‫التي تأخر تس�ليمها كما أنها دخلت ي طور الصيانة قبل أن تخط ش�واربها‪.‬‬ ‫ولكن أنا أطمن (امتحلطمن) هذه امرة‪ ،‬فموقع امروع اماصق مقر بلدية‬ ‫الخر س�رعب امقاول امنفذ‪ ،‬خصوصا أن مكاتب مهندي البلدية تطل عى‬ ‫امروع مباشة‪ ،‬فكان الله ي عون امقاول هذه امرة‪ ،‬س�يكون تحت الرقابة‬ ‫طوال اليوم‪.‬‬

‫اأق�ام امبدع�ة لي�س لها ج�دول حضور وان�راف‪ ،‬هي‬ ‫مزاجي�ة الحض�ور‪ ..‬والعب�ور‪ ،‬ومزاجي�ة اان�راف‪..‬‬ ‫وااع�راف‪ ،‬ولك�ن غيابها عن بع�ض اأح�داث جريمة ي‬ ‫حق اانتماء‪ ،‬يعاقب عليه�ا التاريخ‪ ،‬كتب غازي القصيبي‬ ‫رحم�ه الل�ه‪ -‬قصيدة عنونها «رس�الة إى طف�ل عراقي»‬‫بني‪ /‬أنت عندي‬ ‫يق�ول ي مطلعها «صانك الله من الرع�ب ّ‬ ‫مقلتي‪ /‬أنت عندي مثل طفي إن بكى‪ /‬س�قطت‬ ‫مقلة من‬ ‫ّ‬ ‫وجنتي» وجاء فيها «ا رعى الله الذي تس�عده‪/‬‬ ‫أدمع�ه ي‬ ‫ّ‬ ‫رخ�ة الطفلة تبكي‪ ..‬أب�ويّ » والحق أنني تس�اءلت‪ :‬من‬ ‫يكتب اليوم رسالة إى طفل سوريّ ؟‬

‫* هي ليست الحمامة الغربية‪ ،‬وا الغراب‬ ‫الرق�ي‪ ..‬بل مج�رد «عصفور زينة» س�مّنه‬ ‫«التصوي�ت» فأصبح له مخالب ن�ر‪ ..‬وذيل‬ ‫طاووس؟!‬ ‫* تخ�رج «للميادي�ن» نه�ارا ً بقميصه�ا‬ ‫ا ُمغري‪ ..‬تغري البس�طاء حت�ى يتقاتلوا ليُثبت‬ ‫كل فري�ق أنه اأحق بها‪ ..‬ي الليل تعود للمبيت‬ ‫ي أحضان الساسة!‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫يسر «مداوات» أن تتلقى‬ ‫نتاج أفكاركم وآراءكم في‬ ‫مختلف الشؤون‪ ،‬آملين‬ ‫االتزام بالموضوعية‪ ،‬واابتعاد‬ ‫عن اأمور الشخصية‪ ،‬بشرط أا‬ ‫تتجاوز ‪ 500‬كلمة‪ ،‬وأن تكون‬ ‫خاصة بصحيفة | فقط‪،‬‬ ‫ولم يسبق نشرها‪ ،‬وأا ترسل‬ ‫أي جهة أخرى‪ .‬وذلك على‬ ‫هذا البريد‪:‬‬

‫منصور الضبعان‬

‫«التعبر الدرامي» أثناء قراءة الخر ي نرة اأخبار مهم جداً‪،‬‬ ‫لأس�ف قلما تجد بن امذيعن العرب من يتقن هذا الفن‪ ،‬اأغلبية‬ ‫يقرأون الخر وكأنهم يس�كنون «جحرا»!‪ ،‬وجه جامد‪ ،‬وعينان ا‬ ‫ترمشان‪ ،‬وشفا ٌه تتحرك بطريقة «أوتوماتيكية»! ثم تتوقف فجأة!‬ ‫مذي�ع اليوم يختلف عن مذيع اأمس‪ ،‬يجب أن يخاطب «امتلقي»‬ ‫وكأنه يرح له ما يحدث‪ ،‬يجب أن يقرأ الخر بطريقته الخاصة‪،‬‬ ‫امؤلم ي «امذيع العربي» أنه يخاف عى لقمة عيشه‪ ،‬فتجده أحيانا ً‬ ‫يتل�و خرا ً ا يعرفه! وايؤمن ب�ه‪ ،‬كتلك امذيعة الفاتنة من امغرب‬ ‫العرب�ي التي تتح�دث عن ن�ادي الرائد الس�عودي! وأحيانا ً تنطق‬ ‫اأس�ماء بطريق�ة مضحكة! إنه�ا لقمة العيش! ولك�ن «التعبر‬ ‫الدرامي» أقنعنا أنها مهتمة بنتائج «الرائد وهجر»!‬ ‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫شفاؤك يا سيدي‪ ..‬شفاء لقلوبنا وللوطن كله‬ ‫م�ن ح�ق الوطن بأكمل�ه أن يبتهج فرح�ا بنجاح‬ ‫العملي�ة الجراحي�ة الت�ي أجري�ت لخ�ادم الحرم�ن‬ ‫الريفن امل�ك عبدالله بن عبدالعزيز وأن تعم اأفراح‬ ‫والبهج�ة ي قلوبنا جميعا‪ ،‬حينم�ا أطل علينا ‪-‬حفظه‬ ‫الله‪ -‬بعدما ش�افاه الله وأنعم علي�ه بالعافية؛ ليفرح‬ ‫قلوبنا ويسعدنا ويشعرنا بااطمئنان‪ ،‬فهذا ما شعرنا‬ ‫ب�ه من فرح وابتهاج عم الوط�ن كله بمواطنيه وحتى‬ ‫امقيم�ن في�ه؛ أن املك عبدالل�ه ب�ن عبدالعزيز رجل‬ ‫استثنائي ي مرحلة استثنائية‪ ،‬فقد حباه الله ‪-‬سبحانه‬ ‫وتعاى‪ -‬بأن يكون س�ببا من أسباب الخر والرخاء الذي عم الباد‬ ‫ليس�تفيد منه كل مواطن عى هذه اأرض صغرا وكبرا من خال‬ ‫قرارات الخر التي تنوعت‪ ،‬واستوعبت جميع فئات امجتمع رجاا‬ ‫ونساء وكبارا وصغارا‪ ،‬فها هو الضمان ااجتماعي أصبح يرف‬ ‫شهريا‪ ،‬وهاهم امبتعثون خارج امملكة من شباب وفتيات الوطن‬

‫يفوقون ‪ 130‬ألف مبتع�ث ومبتعثة؛ ليكونوا كنزا ثمينا‬ ‫مس�لحا بأعى مستويات العلم وامعرفة التي ستنعكس‬ ‫إيجاب�ا عى الوطن وامواطن‪ ،‬وقرار التثبيت الذي ش�مل‬ ‫جمي�ع موظف�ي الدولة ممن كان�وا عى بن�ود التعاقد‪،‬‬ ‫والرقيات التي ش�ملت جميع القطاعات العسكرية إى‬ ‫غ�ر ذلك من قرارات الخر والنماء والرخاء التي مس�ها‬ ‫واس�تفاد منها الجميع دون اس�تثناء‪ ،‬بل استفاد منها‬ ‫حتى امقيمن عى هذه الب�اد من تطوير البنى التحتية‬ ‫الت�ي كلف�ت املي�ارات ي توس�عة الش�وارع بالكباري‬ ‫واأنف�اق ومروع�ات الس�كك الحديدية الجدي�دة وغرها كثر‪،‬‬ ‫أض�ف إى ذلك توس�عة الحرمن الريف�ن التي س�تبعث الراحة‬ ‫والس�هولة ي ممارسة العبادات لكل مسلم عى وجه اأرض‪ ،‬ليس‬ ‫هذا وحس�ب بل إن من سعادتنا بشفاء هذا املك ااستثنائي أيضا‬ ‫واالتفاف حول القيادة م�ا ننعم به من أمن وأمان ورخاء بفضل‬

‫الله س�بحانه وتعاى‪ ،‬ثم حكم�ة وحنكة ودراي�ة قادتنا ي ظل ما‬ ‫نراه حولنا ي العالم العربي الذي يمر بمرحلة اس�تثنائية خطرة‪،‬‬ ‫فنرى كثرا ً م�ن البلدان تمر بحالة من عدم التوافق وااس�تقرار‪،‬‬ ‫وتعصف به�ا مظاهرات وفتن أكلت اأخ�ر واليابس ولم ترحم‬ ‫فقتل اآاف ُ‬ ‫صغرا وكبرا‪ُ ،‬‬ ‫وشد اآاف‪ ،‬ومرت بحاات من نقص‬ ‫الغ�ذاء والدواء والكس�اء‪ ،‬وعصفت بها فتن كان�ت نائمة أيقظها‬ ‫من أيقظها فتنوعت امآي من س�يئ إى أس�واء‪ ،‬نس�أل الله تعاى‬ ‫أن يطف�ئ تلك الفتن‪ ،‬وأن يعم عى جميع البل�دان باأمان والخر‬ ‫والس�ام‪ ،‬فدمت لنا أيه�ا القائد امفدى‪ ،‬ودام�ت صحتك التي هي‬ ‫ج�زء من صحتنا‪ ،‬ونح�ن نكرر دوما أننا بخر يا س�يدي ما دمت‬ ‫بخر وصحتك وسامتك هي صحة وسامة للوطن بأكمله‪ ،‬فدمت‬ ‫بخر يا وجه الخر والنمو والرخاء‪.‬‬ ‫مجيب الرحمن العمري‬

‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫ملفات مهمة على‬ ‫طاولة الحوار الوطني‬ ‫قبل سنوات ليست بالطويلة كانت القضايا اأبرز واأكثر‬ ‫تداوا ً ي الداخل الس�عودي قضايا محلي�ة‪ .‬كنا نتناقش حول‬ ‫قضاي�ا امرأة والعم�ل والتوظي�ف والش�باب وراع التيارات‬ ‫الفكري�ة‪ .‬تلك النقاش�ات والحوارات احتضنه�ا مركز الحوار‬ ‫الوطنيوتابعامجتمعالجلساتتلوالجلسات‪،‬ولكنالتوصيات‬ ‫لم تحل كثرا ً من القضايا‪ .‬ولم تخ ُل نقاش�ات الحوار الوطني‬ ‫من تكرار الشخصيات التي تتناول قضايا خدمية كالخدمات‬ ‫الصحية وبع�ض القضايا امرتبطة بالش�أن الخدماتي‪ ،‬وتلك‬ ‫القضايا ا تحل عر الحوار الوطني بل عر التخطيط وامتابعة‬ ‫وامحاس�بة واإداراة امرتبطة بالكف�اءة امهنية‪ .‬مهمة مركز‬ ‫الح�وار الوطني ا تكمن ي إقناع طرف ب�رأي طرف وا تقوم‬ ‫ع�ى التصوي�ب والتصحي�ح‪ ،‬بل مهمت�ه اأساس�ية تحقيق‬ ‫التنوع والتعدد واإيم�ان بااختاف وإبراز اآراء وطرحها عى‬ ‫امجتمع والركيز عى امش�ركات ونقاط االتقاء‪ ،‬لكن الواقع‬ ‫اآن وبعد س�نوات من الجوات الحوارية يش�ر إى أن القضايا‬ ‫اختلفت وتعددت اأس�باب وتنوعت اآراء وبقيت تلك القضايا‬ ‫قضاي�ا ذات أبعاد إقليمية ودولية حتى وإن ناقش�ها بعضهم‬ ‫محليا ً داخل غرف مغلقة أو عر وسيلة إعامية‪ ،‬فكل اأحداث‬ ‫أصبحت حديث كل امجتمع ومن مختلف اأعمار والتوجهات‪،‬‬ ‫حتى أصبح من الواضح وضوح الشمس إفصاح بعضهم عن‬ ‫توجهاته امنس�جمة مع بعض اأفكار والتيارات التي أفرزها‬ ‫الواقع الس�ياي العرب�ي الجديد! من امف�رض أن تكون تلك‬ ‫التحوات الثقافية والفكرية والسياسية وااقتصادية الطارئة‬ ‫عى الساحة العربية مادة مهمة وجديدة للحوار الوطني‪ ،‬فإذا‬ ‫كانت تلك الس�نوات اماضية ش�هدت حوارات ب�ن امواطنن‪،‬‬ ‫التي مثلهم فيها نخب لم تتغر‪ ،‬فمن امهم أن يش�هد امجتمع‬ ‫حوارات تناقش وتحلل الواقع العربي الجديد‪ .‬بإمكان أي مثقف‬ ‫أو مفكر أو أي ش�خص مهما كان مس�توى وعيه وإدراكه أن‬ ‫يعلن عن منارته التوجهات السياسية لجماعة ما ي تونس‬ ‫أو ي م�ر مثاً‪ ،‬لكن عليه أن يدرك أن التعبئة لآراء ومحاولة‬ ‫حشد اأنصار دون تعريض تلك اآراء للنقاش والحوار والطرح‬ ‫العلمي‪ ،‬س�يحولها من مجرد آراء إى مسلمات ومبادئ يؤمن‬ ‫بها كل من نار وس�ار ي الركب س�واء عى يقن أو عى غر‬ ‫هدى‪ .‬السياي يحتاج وباستمرار لآراء واأطروحات امتعددة‪،‬‬ ‫وه�و بحاجة أ ْن يعرف موقف امجتمع بكل طبقاته وأطيافه‬ ‫وتوجهاته من التحوات السياس�ية امحيط�ة به‪ ،‬وبحاجة إى‬ ‫وصفة اسرش�ادية تدل�ه عى كيفية التعام�ل والتعاطي مع‬ ‫امتغرات‪ ،‬وليس أق�در عى تقديم كل ذلك مثل الحوار الوطني‬ ‫الش�امل وامتع�دد‪ .‬م�ن كان ينتقد س�وء الخدم�ات ويركز ي‬ ‫نقده ع�ى رداءة بعض الخدمات الحكومية أصبح اآن ينطلق‬ ‫من منطلق حقوقي وليس م�ن منطلق خدماتي‪ ،‬وذلك تحول‬ ‫إيجابي مهم وحق ا غبار عليه‪ ،‬فامتغرات السياس�ية أفرزت‬ ‫تعلقا ً بالخطاب الحقوقي وضاعفت من لغة ااحتجاج بعدما‬ ‫كانت صامتة‪ ،‬كل ذلك يعني وجود صوت جديد انضم أصوات‬ ‫الخط�اب الثق�اي والفكري‪ ،‬وبالت�اي أصبح لزام�ا ً عى مركز‬ ‫الحوار الوطني ومؤسسته أن يتعامل بجدية مع تلك امتغرات‬ ‫وامطالبات وإدارتها وتقدمها بالشكل امناسب لها ومن أطلقها‪.‬‬ ‫م�ا يح�دث ي مواقع التواصل ااجتماعي ل�م يعد مجر نقاش‬ ‫عابر‪ ،‬بل تحول لنق�اش واقعي تحليي له تأثره‪ ،‬وعى الحوار‬ ‫الوطني ااستفادة من ذلك الواقع ولغته الجديدة‪.‬‬ ‫الح�وار الوطن�ي يدخلن�ا وبا اس�تثناء ي من�اخ التنوع‬ ‫والتعدد وااختاف‪ ،‬ويساهم ي تحديد امشركات التي ا تقبل‬ ‫القسمة واانقسام‪ ،‬ولن يتحقق ذلك إا بنقاش ما يهم امجتمع‬ ‫وما يحيط به من الخارج القريب والبعيد وبمشاركة الجميع‪.‬‬ ‫رياض عبداه الزهراني‬

‫مجلس تعاون لدول البحر اأحمر‬ ‫جميل جدا ً أن نجد الرابط فيما بن الدول‬ ‫واأقطار اإسامية وكذلك العربية حيث يعتر‬ ‫الجميع أن ذلك من وحدة النس�يج مهما كانت‬ ‫الخاف�ات‪ ،‬س�واء كان�ت مذهبي�ة أو عرقي�ة‬ ‫وخافه‪ ،‬وبالنظ�ر إى دول الخليج العربي نجد‬ ‫أن لها مجلس تعاون عى مستوى القيادات أو‬ ‫الوزراء وما دون ذلك‪.‬‬ ‫ولك�ن م�اذا عن بقي�ة امنظوم�ة العربية‬ ‫واإس�امية امتبقي�ة أنه�ا بحاجة ماس�ة إى‬ ‫ااجتم�اع‪ ،‬خاص�ة بع�د أن ش�اهدنا الفرق�ة‬ ‫والخ�اف ي جامع�ة ال�دول العربي�ة وتدن�ي‬

‫مس�تواها وجهوده�ا‪ ،‬وهك�ذا‬ ‫الحال منظمة الدول ااس�امية‬ ‫الت�ي يب�زع نوره�ا كل ع�دة‬ ‫سنوات‪.‬‬ ‫ولذل�ك؛ فان تأس�يس مثل‬ ‫مجلس تعاون عى مستوى دول‬ ‫البح�ر اأحمر غاي�ة ي الروعة‪،‬‬ ‫حت�ى وإن كان ع�ى مس�توى‬ ‫الفك�رة وااجتماع والتش�اور ي بداية اأمر ثم‬ ‫التطور التطبيقي والفعي فيما بعد‪.‬‬ ‫ي تص�وري أن امملكة العربية الس�عودية‬

‫التي تتزعم الدول ااس�امية والعربية‬ ‫ي أغل�ب اأمور ما وهبها الله من نعمة‬ ‫الحرمن الريفن واموارد ااقتصادية‬ ‫واأص�ول العربية‪ ،‬ولذل�ك يبقى الدور‬ ‫الري�ادي إنش�اء مث�ل ذل�ك امجل�س‬ ‫لدول البحر اأحمر الذي قد يس�اهم ي‬ ‫الجم�ع‪ ،‬وأن يك�ون عى غ�رار مجلس‬ ‫التعاون الخليجي الذي سعى تقريبا ً إى‬ ‫توحيد الجهود وبعض اآراء والقرارات ولو عى‬ ‫مس�توى بسيط‪ .‬إن دول البحر ااحمر بحاجة‬ ‫قوية جدا ً إى التاح�م ووحدة الصف والكلمة‪،‬‬

‫حي�ث يضم ذل�ك القطر البحري حواي س�بعة‬ ‫دول تجاور بعضها بحريا ً فكم نحن بحاجة إى‬ ‫مثل ذلك التأسيس امنتظر ليظفر مواطنو تلك‬ ‫الدول ببعض التس�هيات واامتيازات النافعة‬ ‫مثل ما يج�ري لدول الخلي�ج العربي مثل أداء‬ ‫العم�رة والحج وغر ذلك م�ن امرونة وتذويب‬ ‫بعض اإش�كاات امرس�بة‪ ،‬فكلنا أمل ورجاء‬ ‫أن تتبلور مثل تل�ك اأفكار وترجم إى حقيقة‬ ‫للصالح العام‪.‬‬ ‫عبداه مكني‬

‫ميزانية الخير والعطاء والبركة والنماء في بادنا‬ ‫ج�زى الل�ه قادتنا خرا ً ع�ى كل م�ا يبذلون�ه ي تقديم‬ ‫الخدم�ات امختلف�ة للمواط�ن وامقيم من ه�ذه امروعات‬ ‫الضخم�ة الكب�رة الت�ي تص�ب ي صال�ح ش�عب امملك�ة‬ ‫العربية الس�عودية وتحقيق أفضل سبل العيش الطيب بإذن‬ ‫الل�ه تعاى‪ .‬وكذل�ك تحقيق اأه�داف الوطني�ة وااجتماعية‬ ‫وااقتصادية لرقي وازده�ار هذا البلد امعطاء وامتطور يوما ً‬ ‫بعد يوم بتوفيق من الله عز وجل‪ ،‬ثم بإرادة وعزيمة واجتهاد‬ ‫القائمن عى أمر هذه الباد‪ ،‬ومؤازرة ومشاركة جميع أبناء‬ ‫الشعب ومن عى ثرى هذه اأرض امباركة الطيبة‪.‬‬ ‫وس�وف يت�م بحس�ب ام�ؤشات امعلن�ة ي بع�ض‬ ‫التريح�ات‪ ،‬تخصي�ص مخصص�ات وميزاني�ات ضخمة‬ ‫لجميع امروعات ااجتماعي�ة والتنموية ي الباد بإذن الله‬ ‫تؤتي أكلها وتحقق الثمار اليانعة واأهداف النافعة امرجوة‪،‬‬ ‫ولعل كل ما خصص له يجد طريقه ي البنود امرسومة له من‬ ‫امروع�ات الضخمة التي رس�متها الدولة‪ ،‬وأن ترف هذه‬

‫امبالغ ي مروعاتها الحيوية وا يتأخر أي مروع‪ ،‬كما أنه‬ ‫واشك يجب أن ترف كل امخصصات ي أماكنها امقررة لها‬ ‫دون إبطاء أيضاً!‬ ‫إن ميزانية الخر التي س�تعلن تشمل كل جوانب التنمية‬ ‫وتضمن الحياة الكريمة لجميع امواطنن‪ ،‬وإن إعان اميزانية‬ ‫العام�ة للدولة بهذا الرقم التاريخي غر امس�بوق يع ّد تأكيدا ً‬ ‫م�ا تتمت ُع به امملكة من وضع اقتصادي قوي ومن سياس�ة‬ ‫مالي�ة حكيم�ة‪ ،‬إن اميزانية العامة للدولة س�تأتي ببش�ائر‬ ‫الخ�ر والركة خصوصا �� ي مثل هذا الوقت الذي مازال العالم‬ ‫يعاني تبع�ات اأزمة العامية‪ ،‬حيث س�تأتي اميزانية بإنفاق‬ ‫يحقق كل الطموحات بإذن الله‪.‬‬ ‫ويأت�ي ذلك ي ظل ترقب امواطنن اميزانية الجديدة التي‬ ‫تش�ر تقديرات وتوقعات الخراء ي الش�ؤون ااقتصادية إى‬ ‫أنها س�تكون واحدة من أضخم اميزانيات القياس�ية للدولة‪،‬‬ ‫مع تقديرات تشر إى تجاوز حجم اإنفاق عى امروعات ي‬

‫هذه اميزانية‪ ،‬وأن ام�ؤشات وامعطيات ااقتصادية امتوفرة‬ ‫حالي�ا ً تش�ر إى أن اميزانية التقديرية للعام امقبل س�تكون‬ ‫اأضخم قياس�ا ً باميزانيات التقديرية الس�ابقة منذ تأسيس‬ ‫الباد وحتى آخر ميزانية تقديرية معلنة‪.‬‬ ‫وبحس�ب هذه امؤشات‪ ،‬س�يذهب النصي�ب اأكر من‬ ‫اميزانية التقديرية إى اإنفاق ااس�تثماري‪ ،‬الذي قد يستحوذ‬ ‫عى نسبة تراوح من ‪ %37‬إى ‪.%47‬‬ ‫من امتوق�ع أيضا ً أن يزيد اإنفاق ااس�تثماري عما هو‬ ‫متوقع بنسبة ‪.%20‬‬ ‫إن السياسة امالية للمملكة اعتمدت ي السنوات اماضية‬ ‫ع�ى منهجية التري�ع ي ميزانية اإنفاق ع�ى الركيز عى‬ ‫مروعات البنية التحتية واإنفاق الرأس�ماي‪ ،‬وهذا اإنفاق‬ ‫يتجاوز بتأثراته سنة اميزانية إى السنوات امقبلة‪.‬‬ ‫نزار عبداللطيف بنجابي‬

‫النجاح قناعة‪ ..‬والتخطيط مهارة‬ ‫قرر ش�ابٌ س�عودي الس�فر عر البحر إى‬ ‫إح�دى البل�دان ي رحلة تس�تغرق ع�رة أيام‪،‬‬ ‫حجز مقعده واستلم التذاكر حيث كانت بسعر‬ ‫مرتف�ع‪ ،‬ح�ار ي كيفيّ�ة مواصلة الس�فر دون‬ ‫مال يكفي ل�أكل والرب‪ ،‬فقرر شاء‬ ‫امت�اك ٍ‬ ‫ّ‬ ‫أطعمة مُع ّلبه ليوفر نقوده‪.‬‬ ‫أبحرت الس�فينة وكان الركاب يستمتعون‬ ‫بم�ا فيها من مأكوات ومروب�ات ومُرفهات‪،‬‬ ‫بينما ينظر إليهم بعن الحرة‪.‬‬ ‫ي الي�وم اأخر للرحلة خي أن يس�تهزئ‬ ‫به أصحابه بس�بب امتناعه عن اأكل ي امطعم‬ ‫فقرر خوض التجربة‪ ،‬وحن س�أل عن الس�عر‬ ‫نظ�ر إلي�ه اموظ�ف باس�تغراب ش�ديد قائاً ‪:‬‬ ‫“اأكل مجان�ي أن س�عر التذكرة ش�امل لكل‬ ‫ما نقدم�ه!!”‪ .‬هذه قصة رمزي�ة غر حقيقية‬ ‫ولكنها أش�به بح�ال غالبية الن�اس ي الحياة‪،‬‬ ‫فهم ينظرون ما يُحقق�ه اآخرون دون امبادرة‬ ‫باتخاذ خطوات مماثلة‪ ،‬مع أنهم يش�ابهونهم‬ ‫ي الق�درات الفطري�ة‪ .‬لقد جعل الله لإنس�ان‬

‫مس�احة ليخط�ط اختيار م�ا يود‬ ‫تحقيق�ه والحصول عليه‪ ،‬وهذا أهم‬ ‫س�بب يجع�ل للتخطي�ط انعكاس�ا ً‬ ‫إيجابي�ا ً ع�ى حيات�ه‪ ،‬وامتأم�ل ي‬ ‫أحوال كثري�ن يلحظهم يخططون‬ ‫بش�كل تلقائ�ي‪ ،‬فق�د يخط�ط‬ ‫الش�خص مقابل�ة صدي�ق أو دعوة‬ ‫آخرين مناسبة اجتماعية أو يخطط‬ ‫لبن�اء من�زل وهك�ذا‪ ،‬وه�ذا يؤك�د‬ ‫قابلي�ة النفس البرية لتنفيذ م�ا يُخطط لها‪،‬‬ ‫ولكن يتميز الناجحون بتنمية مهارة التخطيط‬ ‫وااس�تمرار ي اس�تخدامها باحرافية متقنة‪،‬‬ ‫كما أنه�م يخططون لكل مج�اات حياتهم وا‬ ‫يقت�رون عى أش�ياء مح�ددة أو س�طحية‪.‬‬ ‫فهنال�ك عرات اأفكار ح�ول مهارات وأدوات‬ ‫التخطي�ط للحياة يمك�ن تَعلُمها ‪ ،‬ولكن ينبغي‬ ‫قبل ذلك أن يتوقف امرء طوياً ويس�أل نفسه‪:‬‬ ‫“ه�ل أري�د أن يبل�غ نجاح�ي و تأث�ري م�دى‬ ‫واس�عاً؟ أم يكون مقترا ً عى ش�ؤون حياتي‬

‫الخاص�ة؟؟” ‪ ،‬فالف�ارق بينهم�ا‬ ‫كبر؛ فلكل طريق منهجية ومس�ار‬ ‫مختلف‪ ،‬ف�اأول ينبغي ل�ه التعمق‬ ‫بقوة ي تحديد اأهداف ودراس�تها‪،‬‬ ‫والثان�ي يمكن له اأخ�ذ منها بقدر‬ ‫كفايت�ه‪ .‬إن التخطي�ط وس�يلة ا‬ ‫غاي�ة‪ ،‬فالعظم�اء ي الزمن اماي‬ ‫نجحوا براع�ة وأث�روا بإتقان دون‬ ‫أن يح�روا دورة ع�ن التخطي�ط‬ ‫أو يقرؤوا ش�يئا ً عنه‪ ،‬والس�بب بكل بساطة أن‬ ‫للنجاح قوانن ومبادئ بس�يطة نسمعها دوما ً‬ ‫ممن نجح ي حياته‪ ،‬ولكن بساطة تلك القوانن‬ ‫تتع�ارض م�ع ع�دم الجدي�ة وفق�دان الرغبة‬ ‫الجامح�ة‪ .‬ول�ذا يُخطئ م�ن يتعم�ق ي تنمية‬ ‫مهارة التخطيط دون إقناع ذاته بأهمية التميّز‬ ‫واإنج�از‪ ،‬فمهم�ا كان�ت ق�وة اأدوات إا أنها‬ ‫تبقى مجرد جُ َمل رنانة س�ئمنا من سماعها ي‬ ‫ظل غياب اإرادة والقوة الدافعة الداخلية‪.‬‬ ‫لقد مارس بعض مقدمي دورات التخطيط‬

‫ً‬ ‫فادحة ح�ن قدموه ي ص�ور ٍة معقدة‬ ‫أخط�ا ًء‬ ‫ّ‬ ‫منفرة‪ ،‬فهم بذلك يُحوّلون اإنس�ان إى آلة‪ ،‬مع‬ ‫أن الدراس�ات تؤكد أن نجاح التخطيط يكمن ي‬ ‫إنجاز ‪ 50%‬فأكثر‪.‬‬ ‫إن�ه مه�ارة يُمك�ن تعلمها وااس�تمرار ي‬ ‫تنفيذه�ا بحب و بدون تعقي�د‪ ،‬فهو ‪-‬وإن كان‬ ‫يأخ�ذ وقتاً‪ -‬فإنه يوفر أوقات�اً‪ ،‬كما أن له قدرة‬ ‫كبرة عى جعلنا نُنجز باس�تمتاع‪ ،‬فكلما أنجز‬ ‫اانسان شيئا ً مخططا ً له أفرز جسمه “هرمون‬ ‫اإندروفن” الذي يجلب السعادة والراحة‪.‬‬ ‫إن حياة كل ش�خص تضم جوانب متعددة‬ ‫منه�ا الجان�ب الروحي والصح�ي وااجتماعي‬ ‫وام�اي وامهن�ي وغره�ا‪ ،‬والناج�ح الحقيق�ي‬ ‫يحرص ع�ى الت�وازن الناج�ح ي كل امجاات‪،‬‬ ‫وباس�تخدام الورقة والقلم يمك�ن له كتابة ما‬ ‫يود تحقيق�ه والحصول عليه إذا كان حقا ً يريد‬ ‫النجاح‪.‬‬ ‫بندر آل جالة‬

‫ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ ﺍﻹﻳﺮﺍﻧﻲ ﻓﻲ ﺑﻼﺩﻫﻢ‬ ‫ﺭﺅﺳﺎﺀ ﻣﺠﺎﻟﺲ ﺍﻟﺸﻮﺭﻯ ﻭﺍﻟﻨﻮﺍﺏ ﻭﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻭﺍﻷﻣﺔ ﺑﺪﻭﻝ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﺘﻌﺎﻭﻥ ﻳﺪﻳﻨﻮﻥ ﱡ‬ ‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬واس‬ ‫ّ‬ ‫ﻋﱪ رؤﺳﺎء ﻣﺠﺎﻟﺲ اﻟﺸـﻮرى واﻟﻨﻮاب واﻟﻮﻃﻨﻲ واﻷﻣﺔ‬ ‫ﰲ دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون ﻟـﺪول اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻋﻦ ﺑﺎﻟﻎ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﺮﻫـﻢ ﻟﻠﺠﻬـﻮد اﻤﺨﻠﺼـﺔ واﻟﺼﺎدﻗﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺒﺬﻟﻬﺎ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد ‪-‬‬ ‫ﺣﻔﻈـﻪ اﻟﻠﻪ ‪ -‬رﺋﻴﺲ اﻟﺪورة اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ واﻟﺜﻼﺛﻦ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋﲆ‬

‫ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون ﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ أن ﺗﻮﺟﻴﻬﺎﺗﻪ‬ ‫ﻛﺎن ﻟﻬﺎ أﺛﺮ ﻛﺒﺮ ﰲ دﻓﻊ ﻣﺴـﺮة اﻟﺘﻌﺎون اﻤﺸﱰك‪ ،‬وﻧﻘﻠﻬﺎ إﱃ‬ ‫آﻓﺎق أرﺣﺐ‪ ،‬ﻤﺎ ﻓﻴﻪ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺪم واﻟﺮﺧﺎء ﻟﺸﻌﻮب‬ ‫دول اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬وﻗﺪّﻣﻮا ﺗﻬﺎﻧﻴﻬﻢ ﻟﺨﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﻧﺠﺎح اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺠﺮاﺣﻴﺔ اﻟﺘﻲ أﺟﺮﻳﺖ ﻟﻪ ﻣﺆﺧﺮاً‪.‬‬ ‫وذﻟﻚ ﰲ اﻟﺒﻴـﺎن اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ اﻟﺬي ﺻﺪر ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎع‬ ‫اﻟـﺪوري اﻟﺴـﺎدس ﻟﺮؤﺳـﺎء ﻣﺠﺎﻟـﺲ اﻟﺸـﻮرى واﻟﻨـﻮاب‬

‫واﻟﻮﻃﻨﻲ واﻷﻣﺔ واﺳـﺘﻀﺎﻓﺘﻪ ﻣﻤﻠﻜﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ ،‬ورأس ﻣﻌﺎﱄ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى اﻟﺸﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ آل اﻟﺸﻴﺦ وﻓﺪ اﻤﺠﻠﺲ اﻤﺸﺎرك ﰲ اﻻﺟﺘﻤﺎع‪.‬‬ ‫وأدان رؤﺳـﺎء ﻣﺠﺎﻟـﺲ اﻟﺸـﻮرى واﻟﻨـﻮاب واﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫واﻷﻣـﺔ ﰲ ﺑﻴﺎﻧﻬـﻢ اﺳـﺘﻤﺮار اﻟﺘﺪﺧـﻞ اﻹﻳﺮاﻧـﻲ اﻟﺴـﺎﻓﺮ ﰲ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺑﺪول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺘﺂﻣﺮ‬ ‫ﻋـﲆ أﻣﻨﻬـﺎ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬وﺑـﺚ اﻟﻔﺮﻗـﺔ واﻟﻔﺘﻨـﺔ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ ﺑﻦ‬

‫ﺻﻔـﻮف ﺷـﻌﻮﺑﻬﺎ ودﻋﻮﺗﻬـﺎ إﱃ اﻟﻔﻮﴇ ﰲ اﻧﺘﻬﺎك ﺳـﺎﻓﺮ‬ ‫ﻟﺴـﻴﺎدﺗﻬﺎ واﺳـﺘﻘﻼﻟﻬﺎ‪ ،‬وﻤﺒﺎدئ ﺣﺴـﻦ اﻟﺠﻮار واﻷﻋﺮاف‬ ‫واﻟﻘﻮاﻧﻦ اﻟﺪوﻟﻴﺔ واﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﻬﺪد اﻷﻣﻦ واﻻﺳـﺘﻘﺮار‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أﻛﺪ رؤﺳـﺎء ﻣﺠﺎﻟﺲ اﻟﺸـﻮرى واﻟﻨـﻮاب واﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫واﻷﻣـﺔ ﺑﺪول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﺎون ﻟـﺪول اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮاﻗـﻒ دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ اﻟﺮاﻓﻀﺔ ﻻﺳـﺘﻤﺮار‬

‫اﺣﺘـﻼل ﺟﻤﻬﻮرﻳـﺔ إﻳﺮان اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻟﻠﺠﺰر اﻟﺜـﻼث ‪ ،‬ﻃﻨﺐ‬ ‫اﻟﻜـﱪى وﻃﻨـﺐ اﻟﺼﻐـﺮى وأﺑﻮ ﻣـﻮﳻ اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻺﻣﺎرات‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﺘﺤﺪة ‪ ،‬وأﻛﺪوا دﻋﻢ ﺣﻖ اﻟﺴﻴﺎدة ﻟﻺﻣﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة ﻋـﲆ ﺟﺰرﻫﺎ اﻟﺜﻼث ﻃﻨﺐ اﻟﻜـﱪى وﻃﻨﺐ اﻟﺼﻐﺮى‬ ‫وأﺑـﻮ ﻣﻮﳻ ‪ ،‬وﻋﲆ اﻤﻴـﺎه اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ واﻤﺠﺎل اﻟﺠﻮي واﻟﺠﺮف‬ ‫اﻟﻘـﺎري واﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ اﻟﺨﺎﻟﺼـﺔ ﻟﻠﺠﺰراﻟﺜـﻼث‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ ﺟﺰءا ً ﻻ ﻳﺘﺠﺰأ ﻣﻦ اﻹﻣﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﺘﺤﺪة‪.‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻃﻼﺏ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ‬ ‫ﻳﻨﺘﻔﻀﻮﻥ ﻏﻀﺒ ﹰﺎ‬ ‫ﻟﻤﻘﺘﻞ ﺃﺭﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺯﻣﻼﺋﻬﻢ‬

‫اﻟﺨﺮﻃﻮم ‪ -‬ﻓﺘﺤﻲ اﻟﻌﺮﴈ‬

‫اﻟﻄﻼب ﺧﻼل ﻣﻈﺎﻫﺮاﺗﻬﻢ ﰲ ﺷﻮارع اﻟﺨﺮﻃﻮم )اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻈﺎﻫﺮ ﻣﺌﺎت اﻟﻄﻼب ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﺴﻮداﻧﻴﺔ اﻟﺨﺮﻃﻮم‬ ‫اﺣﺘﺠﺎﺟـﺎ ً ﻋﲆ ﻣﻘﺘـﻞ أرﺑﻌﺔ ﻃـﻼب ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺠﺰﻳﺮة‬ ‫)وﺳـﻂ اﻟﺴـﻮدان( ﺧـﻼل اﻟﻴﻮﻣـﻦ اﻤﺎﺿﻴـﻦ ﰲ ﻇﺮوف‬ ‫ﻏﺎﻣﻀـﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﴎﻋـﺎن ﻣﺎﺗﺤﻮﻟﺖ اﻟﺘﻈﺎﻫـﺮات اﱃ اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻘﺎط اﻟﻨﻈﺎم‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ اﻟﴩﻃـﺔ أﻋﻠﻨﺖ ﻋﺜﻮرﻫﺎ ﻋﲆ ﺟﺜﺚ‬ ‫اﻟﻄـﻼب اﻷرﺑﻌـﺔ ﻏﺮﻗﻰ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻣﻘﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‪ ،‬واﺗﻬﻢ اﻟﻄﻼب‬

‫وأﺣﺰاب اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﺘﺼﻔﻴﺘﻬﻢ ‪ .‬وﺷـﻬﺪت أﻧﺤﺎء‬ ‫ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﺨﺮﻃﻮم ﺗﻈﺎﻫﺮات ﻋﺎرﻣﺔ ﺗﻨﺪد ﺑﻤﻘﺘﻞ اﻟﻄﻼب‪،‬‬ ‫وﻫﺘﻒ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮون )ﻣﻘﺘﻞ ﻃﺎﻟﺐ ﻣﻘﺘﻞ أﻣﺔ‪ ..‬اﻟﺸـﻌﺐ ﻳﺮﻳﺪ إﺳﻘﺎط‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم(‪ ،‬وروى ﺷﺎﻫﺪ ﻋﻴﺎن ﻟـ»اﻟﴩق« أن ﻣﺌﺎت اﻟﻄﻼب ﺗﺠﻤﻬﺮوا‬ ‫داﺧـﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت وﻣﻦ ﺛﻢ ﺧﺮﺟـﻮا اﱃ اﻟﺸـﺎرع ﻣﺮددﻳﻦ ﻫﺘﺎﻓﺎت‬ ‫ﺗﻄﺎﻟـﺐ ﺑﺎﻟﻘﺼﺎص ﻣـﻦ ﻗﺘﻠﺔ اﻟﻄﻼب وإﺳـﻘﺎط اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬ﻗﺎﺻﺪﻳﻦ‬ ‫وﺳﻂ اﻟﺨﺮﻃﻮم ﻗﺒﻞ أن ﺗﻌﱰﺿﻬﻢ ﻗﻮات اﻟﴩﻃﺔ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﻗﻨﺎﺑﻞ‬ ‫اﻟﻐﺎز اﻤﺴﻴﻠﺔ ﻟﻠﺪﻣﻮع ﻟﺘﻔﺮﻳﻘﻬﻢ‪ ،‬ﺛﻢ ﺗﻌﺘﻘﻞ ﺑﻌﻀﻬﻢ‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﻳﺆﻛﺪ أﻧﻬﺎ ﻣﻬﻤﺔ ﺟﺪﴽ وﻳﺮﻓﺾ أي ﺣﺪﻳﺚ ﻋﻦ »إزاﺣﺘﻬﺎ ﻋﻦ اﻟﻄﺎوﻟﺔ«‬

‫ﻗﻄﺮ ﺗﺪﻋﻮ ﻹﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻠﺴﻼﻡ‪ ..‬ﻭﻋﺒﺎﺱ ﻳﺮﺩ‪ :‬ﻫﻞ ﻧﺤﻦ ﻣﺴﺘﻌﺪﻭﻥ ﻟﻠﺤﺮﺏ‬ ‫اﻟﺪوﺣﺔ ‪ -‬ا ف ب‬ ‫دﻋﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮزارﻳﺔ ﻤﺒﺎدرة اﻟﺴـﻼم‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﻘﻄﺮي اﻟﺸﻴﺦ ﺣﻤﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﺟﺎﺳـﻢ ال ﺛﺎﻧـﻲ أﻣﺲ ﺧـﻼل اﺟﺘﻤﺎع‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ ﻣﺒـﺎدرة اﻟﺴـﻼم اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ إﱃ إﻋﺎدة‬ ‫اﻟﻨﻈﺮ ﰲ ﻫﺬه اﻤﺒـﺎدرة ﰲ ﺣﻦ دﻋﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﻣﺤﻤﻮد ﻋﺒﺎس اﱃ اﻹﺑﻘـﺎء ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻷن‬ ‫اﻟﺒﺪﻳﻞ ﻫﻮ اﻟﺤﺮب‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬أﻗـﺮ اﻻﺟﺘﻤﺎع ﺗﺸـﻜﻴﻞ وﻓﺪ وزاري‬ ‫ﻟﻠﺘﻔـﺎوض ﻣـﻊ ﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻣﻦ ﺣﻮل ﺳـﺒﻞ وﺿﻊ‬ ‫ﺣﺪ ﻟﻼﺣﺘـﻼل اﻹﴎاﺋﻴـﲇ ﻟـﻸراﴈ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﺣﺼﻠﺖ ﻓﻠﺴـﻄﻦ ﻋﲆ وﺿـﻊ دوﻟﺔ ﻣﺮاﻗﺐ ﻏﺮ‬ ‫ﻋﻀﻮ ﰲ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ اﻟﺒﻴﺎن اﻟﺼﺎدر ﻋﻦ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎع‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺸـﻴﺦ ﺣﻤﺪ ﺑـﻦ ﺟﺎﺳـﻢ ﰲ اﺟﺘﻤﺎع‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮزارﻳﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻤﺒﺎدرة اﻟﺴﻼم ﰲ اﻟﺪوﺣﺔ‬ ‫»ﻗﻠﻨـﺎ ﻣﻨـﺬ اﻟﺒﺪاﻳﺔ إن ﻣﺒﺎدرة اﻟﺴـﻼم اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻦ‬ ‫ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻄﺮوﺣﺔ ﻟﻸﺑﺪ إﻧﻨﺎ ﻻ ﻧﺴـﻌﻰ ﻟﻠﺴـﻼم ﺑﺄي‬ ‫ﺛﻤﻦ واﻟﺴـﻼم ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻨﺎ ﻻ ﻳﻌﻨﻲ اﻻﺳﺘﺴـﻼم«‪،‬‬ ‫وأﺿﺎف »ﻣﻦ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ واﻤﻨﻄﻘﻲ أﻧﻪ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﻌﴩ أن ﻧﻘﻒ وﻗﻔﺔ ﻣﻮﺿﻮﻋﻴﺔ ﻹﻋﺎدة‬ ‫ﺗﻘﻴﻴـﻢ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴـﻼم ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ اﻤﺒـﺎدرة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻷن ﻧﺪرس ﺑﻌﻤـﻖ اﻤﺘﻐﺮات اﻤﺘﻼﺣﻘﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫وﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ وأن ﻧﺤـﺪد ﺑﺪﻗـﺔ ﺧﻄﺎﻧـﺎ و ﺧﺎرﻃﺔ‬ ‫ﻃﺮﻳﻘﻨﺎ ﻟﻠﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ«‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ اﻧﺘﻘﺪ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺟﺎﺳـﻢ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺮﺑﺎﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴـﺔ‪ .‬وﻗﺎل إﻧﻪ »ﻛﺬﻟﻚ ﻻ ﺑﺪ ﻣـﻦ ﻣﺮاﺟﻌﺔ أداء‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺮﺑﺎﻋﻴﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺑﺤﺚ ﺟﺪوى اﺳﺘﻤﺮارﻫﺎ‬ ‫ﻓﻘﺪ أﺛﺒﺘﺖ ﻓﺸﻠﻬﺎ وﻋﺠﺰﻫﺎ ﻋﻦ ﺗﺤﻘﻴﻖ أي إﻧﺠﺎز«‪.‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﺴـﻠﻄﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫ﻋﺒـﺎس أﻋﺮب ﻋـﻦ ﻣﻮﻗـﻒ ﻣﺨﺎﻟﻒ ﻟﺬﻟـﻚ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫ﻋﺒﺎس ﰲ ﻛﻠﻤﺘﻪ أﺛﻨﺎء اﻻﺟﺘﻤﺎع »ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻤﺒﺎدرة‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻻ ﻳﺠﻮز ﺑﺄي ﺣﺎل ﻣﻦ اﻷﺣﻮال اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ‬ ‫إزاﺣﺘﻬـﺎ ﻋﻦ اﻟﻄﺎوﻟﺔ‪ .‬ﻳﺠـﺐ أن ﺗﺒﻘﻰ«‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫»ﻫـﻲ ﻣﺒﺎدرة ﻣﻬﻤﺔ ﺟﺪا ً وأﺗﻤﻨﻰ أﻻ ّ ﻧﺘﺤﺪث ﰲ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺮة ﻋـﻦ إزاﺣﺘﻬﺎ ﻋـﻦ اﻟﻄﺎوﻟﺔ ﻷﻧﻨـﺎ إن أزﺣﻨﺎﻫﺎ‬ ‫ﻓﻬﻲ اﻟﺤـﺮب«‪ ،‬ﻣﺘﺴـﺎﺋﻼً »ﻫﻞ ﻧﺤﻦ ﻣﺴـﺘﻌﺪون‬ ‫ﻟﻠﺤﺮب؟ أﻗﻮل ﻋﻦ ﻧﻔﴘ ﻻ ﻟﺴﺖ ﻣﺴﺘﻌﺪا ً ﻟﺬﻟﻚ«‪.‬‬ ‫إﻻ أن ﻋﺒﺎس اﺗﻔﻖ ﻣﻊ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﻘﻄﺮي‬ ‫ﺣﻮل ﻋﺪم ﻓﺎﻋﻠﻴـﺔ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺮﺑﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺎل إﻧﻬﺎ »ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻔﻌﻞ ﺷﻴﺌﺎ«‪.‬‬

‫ﺑﻌﺪ ‪ 25‬ﻋﺎﻣ ﹰﺎ ﻣﻦ ﺍﻧﻄﻼﻗﺘﻬﺎ‪ ..‬ﻣﺤﻠﻠﻮﻥ ﻟـ |‪ :‬ﺣﻤﺎﺱ ﺗﺒﺤﺚ‬ ‫ﻋﻦ ﺩﻭﺭ ﺍﻟﻼﻋﺐ ﺍﻟﻘﻮﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﻭﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻏﺰة ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن ﻧﺎﴏ‬ ‫ﺑﺪا واﺿﺤﺎ أن ﻃﻤﻮح اﻟﺘﺤﻮل ﻣﻦ ﻣﺠﺮد »ﻻﻋﺐ« إﱃ »ﻻﻋﺐ‬ ‫ﻗﻮي« ﻋﲆ اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻳﺪاﻋﺐ ﻗﻴﺎدات ﺣﺮﻛﺔ ﺣﻤﺎس‬ ‫ﻣـﻊ اﻧﺘﻬـﺎء ﺣﺮب اﻷﻳﺎم اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﺔ ﻋﲆ ﻗﻄﺎع ﻏﺰة‪ ،‬وﺗﻤﻜﻦ‬ ‫ﺟﻨﺎﺣﻬﺎ اﻟﻌﺴﻜﺮي ﻣﻦ إﺟﺒﺎر ﻋﺪﻳ ٍﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﺴـﻌﻲ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺎ وراء ﺣﻤﺎس ﻃﻠﺒﺎ ﻟﻠﻬﺪﻧﺔ‪،‬‬ ‫وﻫـﻮ اﻟﻄﻤﻮح اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻇﺎﻫـﺮا ﰲ ﻛﻠﻤﺔ ﺧﺎﻟﺪ ﻣﺸـﻌﻞ‪ ،‬رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﻜﺘﺐ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻟﺤﺮﻛـﺔ ﺣﻤﺎس ﺧـﻼل اﻻﺣﺘﻔـﺎل ﺑﺎﻧﻄﻼﻗﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺧﻄﺎب ﻣﺸـﻌﻞ اﻟﺬي وﺻﻒ ﺑﺄﻧﻪ ﻣﺘـﻮازن وﺗﺼﺎﻟﺤﻲ ﻣﻊ اﻟﺪاﺧﻞ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ وﻣﻊ اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻟﺬي أﻓﺮزﺗﻪ اﻟﺜﻮرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺟﺎء ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ ﻣﻐﺎزﻻ ﺣﻠﻔﺎء ﺣﻤﺎس اﻟﺠﺪد ﰲ ﻣﴫ وﺗﺮﻛﻴﺎ‬ ‫وﻗﻄﺮ‪ ،‬ﻋﲆ ﺣﺴﺎب ﺣﻠﻔﺎﺋﻬﺎ اﻟﻘﺪاﻣﻰ اﻟﺬﻳﻦ ﻟﻢ ﻳﺬﻛﺮوا إﻻ ﺑﺈﺷﺎرات‬ ‫ﻣﻐ ّﻠﻔﺔ ﺑﻌﺪم دﻋﻢ ﺣﻤﺎس ﻷي ﻧﻈﺎم ﻳﻘﺘﻞ ﺷﻌﺒﻪ‪ ،‬وﴏﻳﺤﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﺣﻤﻞ ﻣﺸﻌﻞ ﻋﻠﻢ اﻟﺜﻮرة اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﻣﻠﻮﺣﺎ ﺑﻪ ﻷول ﻣﺮة‪.‬‬ ‫اﻟﻜﺎﺗﺐ واﻤﺤﻠﻞ اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺪﻧﺎن أﺑﻮ ﻋﺎﻣﺮ‪ ،‬رﺑﻂ ﰲ‬ ‫ﺣﺪﻳـﺚ ﻟـ«اﻟﴩق« رﻏﺒﺔ ﺣﻤﺎس ﺑﻌـﺪ ‪ 25‬ﻋﺎﻣﺎ ً ﻣﻦ اﻧﻄﻼﻗﺘﻬﺎ ﰲ‬ ‫أن ﺗﺼﺒﺢ ﻻﻋﺒﺎ ﻗﻮﻳﺎ ﰲ اﻟﻮﺳﻂ اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻟﺪوﱄ واﻹﻗﻠﻴﻤﻲ‪ ،‬ﺑﻮﺟﻮد‬ ‫رﻏﺒـﺔ ﻟـﺪى اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ ﺑﻮﺟـﻮد ﺣﻤﺎس داﺧﻞ ﺗﻠـﻚ اﻤﻨﻈﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬ﻻ ﺳـﻴﻤﺎ ﰲ ﻇﻞ ﺻﻌﻮد اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ واﻟﺘﻴﺎرات‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﰲ ﺑﻠﺪان اﻟﺜﻮرة‪ ،‬وﺳﻴﻄﺮﺗﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﺤﻜﻢ‪.‬‬ ‫وﻳﻌﺘـﱪ أﺑـﻮ ﻋﺎﻣـﺮ‪ ،‬أن إدراك ﺣﻤﺎس ﻟﺬﻟﻚ ﺻﻨـﻊ ﺗﺤﻮﻻ ﰲ‬ ‫ﺧﻄﺎﺑﻬﺎ اﻟﺴﻴﺎﳼ‪ ،‬ﻣﺴﺘﺸـﻬﺪا ﺑﺘﴫﻳﺤﺎت ﻣﺸﻌﻞ‪ ،‬ﺧﻼل زﻳﺎرﺗﻪ‬ ‫ﻟﻐـﺰة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺣﺮص ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻋﲆ أن ﻳﻜـﻮن ﰲ اﻤﻨﺘﺼﻒ‪ ،‬وﻫﻲ ﻟﻐﺔ‬ ‫اﻧﺘﻘﺎﻟﻴـﺔ ﺗﻤﻬﻴـﺪا ً ﻟﻼﻧﻔﺘﺎح ﻋـﲆ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟـﺪوﱄ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ أن ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺨﻄـﺎب اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﻣﻊ اﺗﺴـﺎﻣﻪ ﺑﺎﻤﺮوﻧﺔ ﻓﺈﻧـﻪ ﻻ ﻳﻘﺪم‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﻨﺎزﻻت ﻹﴎاﺋﻴﻞ‪.‬‬ ‫ﺑـﺪوره اﻋﺘﱪ اﻟﻜﺎﺗـﺐ واﻤﺤﻠﻞ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻃﻼل ﻋـﻮﻛﻞ‪ ،‬أن‬ ‫واﻗـﱰح ﻋﺒـﺎس ﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ »وﺿـﻊ آﻟﻴﺔ ﻤﺪة‬ ‫ﺳﺘﺔ أﺷـﻬﺮ ﺗﻘﻮل ﺑﺎﻻﻧﺴﺤﺎب ﻣﻦ اﻷراﴈ اﻤﺤﺘﻠﺔ‬ ‫وﺑﺈﻃـﻼق ﴎاح اﻷﴎى ووﻗـﻒ اﻻﺳـﺘﻴﻄﺎن«‪،‬‬ ‫وأﺿـﺎف »إذا ﺣﺼﻞ ﻫـﺬا ﻓﻤﻦ اﻤﻤﻜـﻦ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻣﻔﺎوﺿﺎت ذات ﺟﺪوى«‪.‬‬ ‫وﺷﺪد ﻋﲆ ﴐورة اﺳﺘﺌﻨﺎف اﻤﻔﺎوﺿﺎت ﻣﻦ‬

‫ﺳـ ّﻠﻤﺖ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﻓﺠـﺮ أﻣـﺲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﺛﻼﺛﺔ ﺟﺜﺎﻣﻦ ﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺘﻠﻮا ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﻠﻜﻠﺦ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﻗﺒـﻞ اﻟﺘﺴـﻠﻴﻢ‪ ،‬اﻧﻄﻠﻘـﺖ ﻣﻮاﻛـﺐ ﻣﺘﻌـﺪدة‬ ‫ﻣﻦ ﺑـﺮوت ﺑﺎﺗﺠﺎه اﻟﺸـﻤﺎل ﻣﺘﺠﻨﺒﺔ اﻟﻌﺒـﻮر ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻃﺮاﺑﻠﺲ‪ ،‬ﻓﺄﺻـﻮات اﻧﻔﺠﺎر اﻟﻘﺬاﺋـﻒ وأزﻳﺰ اﻟﺮﺻﺎص‬ ‫ﻛﺎن ﻳﺨـﱰق اﻟﺴـﻤﻊ ﻗﺒﻞ اﻟﻮﺻﻮل إﱃ اﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬ﻣﻨﺬرا ً أن‬ ‫ﻃﺮاﺑﻠﺲ اﻟﺘﻲ اﺻﻄﻠﺢ ﻋﲆ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻬﺎ »ﻗﻠﻌﺔ اﻤﺴـﻠﻤﻦ«‬ ‫ﺗﺸﻬﺪ ﺣﺮﺑﺎ ً ﺿﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫واﻟﺘﻔﺖ ﺳـﻴﺎرات اﻤﻮاﻛﺐ ﻣﻦ ﺧـﺎرج اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬ﺗﺠﻨّﺒﺎ ً‬ ‫ﻟﺮﺻـﺎص اﻟﻘﻨـﺺ اﻟـﺬي أودى ﻟﺤـﺪ اﻵن ﺑﺤﻴـﺎة ﻧﺤﻮ‬ ‫ﻋﴩﻳـﻦ ﻟﺒﻨﺎﻧﻴﺎ‪ ،‬ﺛﻢ أﻛﻤﻠـﻮا اﻟﺪرب ﺑﺎﺗﺠـﺎه ﻣﺮﻛﺰ اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﰲ اﻟﻌﺮﻳﻀﺔ‪ .‬ﻻﺳـﺘﻼم اﻟﺠﺜﺚ اﻟﺜﻼث وﻫﻲ اﻟﺤﺎدﺛﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ أﺷﻌﻠﺖ ﻃﺮاﺑﻠﺲ وﻻ ﺗﺰال‪.‬‬ ‫ﻛﺎن ﻋـ ّﺮاب اﻟﺼﻔﻘـﺔ دار اﻟﻔﺘـﻮى ﰲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳـﺔ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ ﺟﻬـﺎز اﻷﻣﻦ اﻟﻌـﺎم اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫ﺗﻮ ّﻟـﺖ اﻟﺠﻬﺘﺎن اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺴـﻮري ﻟﻀﻤﺎن‬ ‫ﺗﺴـﻠﻴﻢ أوّل دﻓﻌﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﺜﺎﻣﻦ‪ ،‬ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻓﺸﻠﺖ ﻣﺤﺎوﻻت‬ ‫إﺣﻀﺎر اﻟﺠﺜﺚ اﻷرﺑﻊ ﻋﴩة ﻛﺎﻣﻠﺔ‪ .‬دﺧﻠﺖ ﺛﻼث ﺳﻴﺎرات‬ ‫إﺳـﻌﺎف ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ أرض ﺳﻮرﻳﺎ‪ .‬وﻋﻨﺪ اﻤﻌﱪ‪،‬‬ ‫وﻗﻒ ﺳـﺘﺔ ﻣﺸـﺎﻳﺦ ﻣـﻦ دار اﻟﻔﺘﻮى ﻳﻨﺘﻈـﺮون‪ .‬ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻋﻘﺎرب اﻟﺴـﺎﻋﺔ ﺗﺸـﺮ إﱃ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﺻﺒﺎﺣـﺎً‪ .‬ورد اﺗﺼﺎل‬ ‫ﺑﺄن اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ُ‬ ‫ﺳﱰﺟﺄ ﺳـﺎﻋﺔ‪ .‬ﻣﻜﺚ ﻣﻮﻛﺐ اﻹﺳﻌﺎف ﻗﻠﻴﻼً‬ ‫ﻗﺒﻞ أن ﻳﻨﻄﻠﻖ‪ .‬رﺑﻊ ﺳـﺎﻋﺔ ﻣﺮت‪ ،‬ﻻﺣﺖ أﺿﻮاء ﺳـﻴﺎرات‬ ‫اﻹﺳـﻌﺎف‪ .‬ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺤﻤﻞ ﻋﲆ ﻣﺘﻨﻬﺎ ﺟﺜـﺚ ﺛﻼﺛﺔ ﻟﺒﻨﺎﻧﻴﻦ‬ ‫ﻗﺘﻠﻮا أﺛﻨﺎء ﺗﻮﺟﻬﻬﻢ إﱃ ﺳﻮرﻳﺎ ﻟﻠﺠﻬﺎد‪.‬‬

‫ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻣﺸـﻌﻞ ﺣﻤﻠﺖ رﺳـﺎﻟﺔ ﺟﺪﻳـﺔ ﻏﺮ ﻣﺴـﺒﻮﻗﺔ ﺑﺎﺗﺠﺎه‬ ‫اﻤﺼﺎﻟﺤـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻔﺎﻫـﻢ ﻋـﲆ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻋﻤﻞ ﺳـﻴﺎﳼ ﺗﺤﺖ ﺳـﻘﻒ‬ ‫ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬ﰲ إﺷـﺎرة ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺠﺎﻫﻠﻬﺎ إﱃ أن‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ ﺣﻤﺎس ﻣﺴﺘﻌﺪة ﻟﻼﻧﺘﻘﺎل ﻧﺤﻮ ﻣﺮﺑﻊ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬واﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﰲ ﺻﻨﻊ اﻟﻘﺮار اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ اﻻﻋﱰاف‬ ‫ﺑﻔﻠﺴـﻄﻦ ﻛﺪوﻟﺔ‪ .‬وﻳﺮى ﻋﻮﻛﻞ ﰲ ﺗﺄﻛﻴﺪ ﻣﺸﻌﻞ أن ﺣﻤﺎس ﻟﻴﺴﺖ‬ ‫ﻣﻨﻈﻤـﺔ »إرﻫﺎﺑﻴـﺔ« ﻋﻜﺴـﺎ ﻻﺳـﺘﻌﺪادﻫﺎ ﻟﻠﺘﻮﻏﻞ أﻛﺜـﺮ ﰲ ﻣﻴﺪان‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑﺈﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻣﻊ ﻣﻌﻄﻴﺎت اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻟﺪوﱄ‬ ‫واﻹﻗﻠﻴﻤﻲ‪ ،‬وﻟﻴﺲ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﻓﻘﻂ‪ ،‬راﺑﻄﺎ ذﻟﻚ ﺑﺎﻟﻮﻓﻮد اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‬

‫ﺣﻴـﺚ ﺗﻮﻗﻔﺖ ﻣﻊ اﻷﺧﺬ ﺑﻌﻦ اﻻﻋﺘﺒﺎر »اﻟﺘﻔﺎﻫﻤﺎت‬ ‫اﻟﻜﺜـﺮة« اﻟﺘﻲ ﺗﻢ اﻟﺘﻮﺻﻞ إﻟﻴﻬـﺎ ﻣﻊ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ‬ ‫ﻻﺳﻴﻤﺎ ﺣﻮل اﻷﻣﻦ واﻟﻘﺪس واﻷﴎى‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﻋﺒﺎس أﻧﻪ ﺳﺮﻓﺾ اﻟﻘﺒﻮل ﺑﺄي ﺗﺮاﺟﻊ‬ ‫ﻋﻦ ﻫﺬه اﻟﺘﻔﺎﻫﻤﺎت ﻣﻦ ﻗﺒﻞ إﴎاﺋﻴﻞ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ‪ ،‬أﺧـﺮى ﺷـﺪد رﺋﻴـﺲ اﻟﺴـﻠﻄﺔ‬

‫ﺳﻮﺭﻳﺎ ﺗﺴﻠﻢ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﺟﺜﺚ ﺛﻼﺛﺔ »ﻣﺠﺎﻫﺪﻳﻦ«‪..‬‬ ‫ﻭﻃﺮﺍﺑﻠﺲ ﻣﺸﺘﻌﻠﺔ ﻏﻀﺒ ﹰﺎ ﻟﻘﺘﻠﻬﻢ‬ ‫ﺑﺮوت ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻃﻔﻞ وﺷﻘﻴﻘﺘﻪ ﻳﺸﺎرﻛﺎن ﰲ اﺣﺘﻔﺎل اﻧﻄﻼﻗﺔ ﺣﻤﺎس‬

‫أﻟﻘـﻰ اﻤﺸـﺎﻳﺦ ﻧﻈﺮة ﻋـﲆ اﻟﺠﺜـﺚ‪ ،‬ﻗﺮأوا ﺳـﻮرة‬ ‫اﻟﻔﺎﺗﺤـﺔ‪ ،‬أﻋﻘﺒﻬـﺎ أﻣـﻦ اﻟﻔﺘـﻮى ﰲ ﻟﺒﻨﺎن اﻟﺸـﻴﺦ أﻣﻦ‬ ‫اﻟﻜـﺮدي ﺑﺘﴫﻳـﺢ ﻣﻘﺘﻀﺐ ﺷـﻜﺮ ﻓﻴـﻪ اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻧﺠﺤﺖ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً ﻋﻮدة اﻟﺒﺎﻗﻦ ﺑﺄﴎع وﻗﺖ‪.‬‬ ‫إﺛـﺮ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﺻﻌﺪ ﺷـﻴﺦ ﻣـﻊ ﻛﻞ ﺳـﻴﺎرة إﺳـﻌﺎف‬ ‫وﺗﻮﺟّ ﻬـﻮا إﱃ ﻣﻨﺎزل ذوي اﻟﻀﺤﺎﻳـﺎ‪ .‬وﰲ ﻣﺤﻠﺔ اﻟﻘﺒﺔ ﰲ‬ ‫ﻃﺮاﺑﻠﺲ ﺗﻢ ﺗﺴـﻠﻴﻢ ﺟﺜﻤﺎن ﻋﺒﺪ اﻟﺤﻤﻴـﺪ ﻻﻏﺎ‪ ،‬وﰲ اﻤﻨﻴﺔ‬ ‫ﺗﻢ ﺗﺴـﻠﻴﻢ ﺟﺜﺔ ﺧﴬ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻋﻠﻢ اﻟﺪﻳﻦ وﰲ اﻤﻨﻜﻮﺑﻦ‬ ‫ُﺳ ّﻠﻤﺖ ﺟﺜﺔ ﻣﺎﻟﻚ زﻳﺎد اﻟﺤﺎج دﻳﺐ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻤﻔﺎﺟﺄة أن ذوي‬ ‫اﻷﺧﺮ أ ّﻛﺪوا ّ‬ ‫أن اﻟﺠﺜﺔ ﻻ ﺗﻌﻮد ﻻﺑﻨﻬﻢ‪ .‬وﺧﻼل ﺳﺎﻋﺔ‪ّ ،‬‬ ‫ﺗﺒﻦ‬ ‫ّ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﻟﻠﻘﺘﻴﻞ ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺮ ﺣﻴﺚ ُﺳﻠﻤﺖ إﱃ ذوﻳﻪ‪.‬‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﻨﺘﻪ ﻗﻀﻴﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ ُﻗﺘﻠﻮا ﰲ ﺗﻠﻜﻠﺦ ﺑﻌﺪ‪.‬‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ اﻻﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت اﻟﺘـﻲ ﺑﺪأت ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺘﻬـﺎ‪ .‬ﺑﺎﻷﻣﺲ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ﻃـﻮي اﻟﻔﺼـﻞ اﻷول‪ ،‬وﺗُﺮﺟّ ـﺢ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت أن ﺗﺘـﻮاﱃ‬ ‫اﻟﻔﺼﻮل‪ .‬ﻻ ﺳـﻴﻤﺎ أن اﻤﺼﺎدر اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﺗﺆﻛﺪ أن اﻟﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻮري ﻳﻤﺘﻠﻚ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 14‬ﺟﺜـﺔ ﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻴﻨﻦ ﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻫﻮﻳﺘﻬﺎ ﺑﻌﺪ‪.‬‬

‫أﺣﺪ ﺷﻴﻮخ دار اﻟﻔﺘﻮى ﻣﺤﺎﻃﺎ ﺑﺮﺟﺎل اﻷﻣﻦ )اﻟﴩق(‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺳﻠﻄﺎن ﻧﺎﴏ(‬

‫اﻟﺘﻲ ﺟﺎءت ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻻﻧﻄﻼﻗﺔ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا‬ ‫ذﻟﻚ ﺷﻜﻼ ﻣﻦ أﺷﻜﺎل اﻻﻧﻔﺘﺎح ﻋﲆ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗـﻊ ﻋﻮﻛﻞ‪ ،‬أن ﺗﻜﻮن ﺣﻤﺎس ﻣﺴـﺘﻌﺪة ﻟﺘﻜﻮن ﴍﻳﻜﺔ ﰲ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ أي اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ إﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﻗﺎدﻣﺔ‪ ،‬ﻋﱪ ﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻤﻔﺎوﺿﺎت ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ أو ﻏﺮ ﻣﺒﺎﴍ‪ ،‬ﰲ إﺷـﺎرة إﱃ رﻏﺒﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺸـﺪﻳﺪة ﰲ ﻋﺪم ﺧﻮض ﻣﻌﺎرك ﺟﺪﻳﺪة ﻣـﻊ اﻻﺣﺘﻼل ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻨﻬﺎ ﻓﻴﻬﺎ اﻻﺳـﺘﻨﺎد إﱃ ﻣﺎ ﺗﺤﻘﻖ ﻣﻦ اﻧﺘﺼﺎر ﰲ‬ ‫اﻟﺤﺮب اﻷﺧـﺮة ﻟﻠﺪﻓﺎع ﻋﻦ أي ﻣﻮﻗﻒ ﺗﺘﺨـﺬه ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻬﺪﻧﺔ‬ ‫ﻃﻮﻳﻠﺔ اﻷﻣﺪ ﻣﻊ اﻻﺣﺘﻼل‪.‬‬

‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻋﲆ أن ﴍط اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫ﻫـﻮ اﻤﺮور إﱃ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳـﻴﺔ واﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل »ﺑﺪون ﻫﺬه اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻣﺼﺎﻟﺤﺔ«‪،‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ ﻋﺒﺎس اﻟﺤﺎﴐﻳـﻦ ﰲ اﻻﺟﺘﻤﺎع ﺑﺘﻮﺿﻴﺢ‬ ‫ﻣﻮﻗﻔ���ﻢ ﻣﻦ »ﺷـﺒﻜﺔ اﻷﻣﺎن اﻤـﺎﱄ« اﻟﺘﻲ وﻋﺪ ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻟﻌﺮب اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﻗﻴﻤﺘﻬـﺎ ﻣﺎﺋﺔ ﻣﻠﻴﻮن‬

‫دوﻻر‪ ،‬ﻋﲆ ﺿﻮء أﺣﺠﺎم اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳﻞ ﻋﺎﺋﺪات اﻟﴬاﺋﺐ إﱃ اﻟﺴﻠﻄﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﻋﺒﺎس إﱃ أﻧﻪ »ﺻﺤﻴـﺢ ﺣﺼﻠﻨﺎ ﻋﲆ‬ ‫دوﻟـﺔ ﻟﻜﻦ ﻋـﲆ اﻷرض ﻫﻨﺎك اﻧﻬﻴﺎر ﻟﻠﺴـﻠﻄﺔ إذ‬ ‫ﻟﺴﻨﺎ ﻗﺎدرﻳﻦ ﻋﲆ دﻓﻊ اﻟﺮواﺗﺐ«‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﻔﻌـﻞ ﻗـﺮرت اﻟﻠﺠﻨـﺔ »اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ اﻟﻔﻮري‬

‫ﻟﻘـﺮار ﻗﻤﺔ ﺑﻐـﺪاد و اﻟﻘﺎﴈ ﺑﺘﻮﻓﺮ ﺷـﺒﻜﺔ أﻣﺎن‬ ‫ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 100‬ﻣﻠﻴﻮن دوﻻر ﺷـﻬﺮﻳﺎ و ذﻟﻚ ﻋﲆ‬ ‫ﺿﻮء ﻗﻴﺎم ﺳﻠﻄﺔ اﻻﺣﺘﻼل اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﺑﺤﺠﺰ أﻣﻮال‬ ‫اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ«‪ .‬وﻳﺄﺗﻲ ﻫﺬا اﻻﺟﺘﻤﺎع ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺑﻀﻌﺔ أﻳﺎم ﻣﻦ ﺣﺼﻮل ﻓﻠﺴـﻄﻦ ﻋﲆ ﺻﻔﺔ دوﻟﺔ‬ ‫ﻋﻀﻮ ﻣﺮاﻗﺐ ﰲ ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻻﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‪،‬‬ ‫وﺟﺎء ﰲ اﻟﺒﻴـﺎن اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ ﻟﻼﺟﺘﻤﺎع أﻧﻪ ﺗﻘﺮر‬ ‫»ﺗﺸﻜﻴﻞ وﻓﺪ وزاري ﻋﺮﺑﻲ ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻹﺟﺮاء ﻣﺸـﺎورات ﺧﻼل اﻟﺸﻬﺮ اﻤﻘﺒﻞ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻷﻣـﻦ واﻹدارة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ وروﺳـﻴﺎ اﻻﺗﺤﺎدﻳـﺔ‬ ‫واﻟﺼﻦ و اﻻﺗﺤـﺎد اﻷوروﺑﻲ ﻟﻼﺗﻔـﺎق ﻋﲆ آﻟﻴﺎت‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺎ ﺟﺎء ﰲ اﻟﻔﻘﺮة اﻟﺴﺎدﺳﺔ« ﻣﻦ اﻟﺒﻴﺎن‪.‬‬ ‫وﺗﻨـﺺ اﻟﻔﻘﺮة اﻟﺴﺎدﺳـﺔ ﻋـﲆ »أن ﺣﺼﻮل‬ ‫ﻓﻠﺴـﻄﻦ ﻋﲆ وﺿﻊ دوﻟﺔ ﻣﺮاﻗـﺐ ﺑﺎﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫وﻣﺎ ﻳﻌﻨﻴﻪ ﻣـﻦ ﺗﺄﻛﻴﺪ اﻻﻋﱰاف اﻟﺪوﱄ ﺑﻔﻠﺴـﻄﻦ‬ ‫ﻛﺪوﻟـﺔ ﻣﻜﺘﻤﻠﺔ اﻤﻘﻮﻣـﺎت واﻗﻌﺔ ﺗﺤـﺖ اﻻﺣﺘﻼل‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴـﲇ ﻳﺤﺘﻢ ﻋـﲆ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟـﺪوﱄ إﻧﻬﺎء ﻫﺬا‬ ‫اﻻﺣﺘﻼل«‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺟﺎء أﻳﻀﺎ ً ﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﻔﻘﺮة »دﻋﻮة اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻟـﺪوﱄ إﱃ إﻃـﻼق ﻣﻔﺎوﺿﺎت ﺗﻜـﻮن ﻣﺮﺟﻌﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻗـﺮارات اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤـﺪة وﺧﺎﺻـﺔ ﻗﺮارات‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻣﻦ ذات اﻟﺼﻠـﺔ وﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﺎ اﻟﻘﺮاران‬ ‫رﻗﻢ ‪ 242‬و‪ 338‬اﻟﻠﺬان ﻳﻘﻀﻴﺎن ﺑﺈﻧﻬﺎء اﻻﺣﺘﻼل‬ ‫واﻧﺴـﺤﺎب إﴎاﺋﻴـﻞ إﱃ ﺧﻂ اﻟﺮاﺑـﻊ ﻣﻦ ﺣﺰﻳﺮان‬ ‫‪ 1967‬وﺑﻤﺎ ﻳﺸﻤﻞ اﻟﻘﺪس اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻋﺎﺻﻤﺔ ﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﻓﻠﺴﻄﻦ‪ ،‬ﺧﻼل ﺳﻘﻒ زﻣﻨﻲ ﻳﺘﻢ اﻻﺗﻔﺎق ﻋﻠﻴﻪ«‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻘـﺮر »ﺗﻜﻠﻴـﻒ اﻷﻣﻦ اﻟﻌـﺎم ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﺑﺘﺸـﻜﻴﻞ ﻓﺮﻳـﻖ ﻋﻤـﻞ ﻹﻋـﺪاد‬ ‫اﻟﺨﻄﻮات اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﺘﺤﺮك« ﺑﺤﺴﺐ‬ ‫اﻟﺒﻴﺎن‪ .‬وﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ أداﻧﺔ اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻠﻔـﻲ اﻻﺳـﺘﻴﻄﺎن واﺳـﺘﻤﺮار اﺣﺘﺠﺎزﻫﺎ آﻻف‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ‪ ،‬دﻋﺎ اﻟﺒﻴـﺎن اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ إﱃ »ﴐورة‬ ‫اﻹﴎاع ﺑﺎﻤﺼﺎﻟﺤـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻋـﲆ‬ ‫أﺳـﺎس اﺗﻔﺎﻗـﺎت اﻟﻘﺎﻫﺮة واﻟﺪوﺣـﺔ واﻋﺘﺒﺎر ذﻟﻚ‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ ارﺗﻜﺎز رﺋﻴﺴﺔ ﻟﺪوﻟﺔ ﻓﻠﺴﻄﻦ اﻤﺤﺘﻠﺔ«‪.‬‬ ‫وﺗﻘـﺪم اﻟﺒﻴﺎن ب«اﻟﺸـﻜﺮ ﻟـﻜﻞ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺻﻮﺗﺖ ﻟﺼﺎﻟﺢ ﻣـﴩوع اﻟﻘﺮار ﺑﺮﻓﻊ ﻣﻜﺎﻧﺔ‬ ‫ﻓﻠﺴـﻄﻦ ﰲ اﻷﻣـﻢ اﻤﺘﺤـﺪة ﻋـﲆ ﺣـﺪود ‪1967‬‬ ‫وﺑﻌﺎﺻﻤﺘﻬﺎ اﻟﻘﺪس إﱃ دوﻟﺔ ﻣﺮاﻗﺐ )ﻏﺮ ﻋﻀﻮ(«‬ ‫ﺑﺤﺴـﺐ اﻟﺒﻴـﺎن اﻟـﺬي »ﺣـﺚ ﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻣﻦ ﻋﲆ‬ ‫اﻹﴎاع ﰲ اﻟﺒـﺖ ﰲ ﻃﻠـﺐ ﺣﺼﻮل ﻓﻠﺴـﻄﻦ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻌﻀﻮﻳﺔ اﻟﻜﺎﻣﻠﺔ ﰲ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة«‪.‬‬

‫ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﺍﻟﻘﺼﻒ ﻭﺍﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﻓﻲ ﻣﺤﻴﻂ ﺩﻣﺸﻖ‪ ..‬ﻭﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﻳﻘﻄﻊ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﺇﻟﻰ ﺩﺭﻋﺎ‬ ‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬ﻣﻌﻦ ﻋﺎﻗﻞ‬

‫ﻗـﺎل ﻣﺴـﺎﻓﺮون ﺳـﻮرﻳﻮن إﱃ‬ ‫اﻷردن ﻟـ»اﻟـﴩق«‪ :‬إن ﻃﺮﻳـﻖ‬ ‫دﻣﺸـﻖ درﻋـﺎ اﻟـﺪوﱄ ﻣﻘﻄﻮع‬ ‫ﻣﻨـﺬ اﻟﺼﺒﺎح اﻟﺒﺎﻛـﺮ ﻟﻴﻮم أﻣﺲ‬ ‫وأن ﺣﻮاﺟـﺰ أﻣﻨﻴـﺔ أوﻗﻔﺘﻬـﻢ‬ ‫ﻋﻨـﺪ ﺟـﴪ ﺻﺤﻨﺎﻳـﺎ وأرﻏﻤﺘﻬـﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻌﻮدة إﱃ دﻣﺸـﻖ ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ أﻧﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮا‬ ‫ﻳﺴـﻤﻌﻮن أﺻﻮات إﻃﻼق ﻧـﺎر ﻛﺜﻴﻒ‪،‬‬ ‫وأﻓـﺎدوا ﺑﺄن ﻋﺪدا ً ﻛﺒـﺮا ً ﻣﻦ اﻟﺤﻮاﺟﺰ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﻮﺟـﻮدة ﻋﲆ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺴـﺎﻓﺔ اﻟﻘﺼـﺮة واﻟﺘـﻲ ﻻ ﺗﺘﻌـﺪى‬ ‫ﻋﴩة ﻛﻴﻠﻮﻣﱰات‪.‬‬ ‫ﻣﻴﺪاﻧﻴﺎً‪ ،‬ﺗﻮاﺻﻞ اﻟﻘﺼﻒ اﻤﺪﻓﻌﻲ‬ ‫اﻟﻌﻨﻴﻒ ﻋـﲆ ﻣﺪﻳﻨﺘﻲ دارﻳﺎ واﻤﻌﻀﻤﻴﺔ‬ ‫ﺑﺮﻳـﻒ دﻣﺸـﻖ أﻣـﺲ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻌﺮﺿﺖ‬ ‫أﺣﻴﺎء ﺟﻨﻮب دﻣﺸﻖ وﻣﻨﻬﺎ ﺣﻲ اﻟﺤﺠﺮ‬ ‫اﻷﺳـﻮد واﻟﻌﺴـﺎﱄ واﻤﻨﺎﻃﻖ اﻤﺠﺎورة‬ ‫ﻟﻘﺼـﻒ ﺑﺎﻟﻬـﺎون واﻤﺪﻓﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﻴﻠﺔ‬ ‫وﺳﻘﻂ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻘﺬاﺋﻒ ﰲ وﺳﻂ ﺣﻲ‬ ‫اﻟﻘﺪم ﺑﺪﻣﺸـﻖ ﻣﺎ أﺳﻔﺮ ﻋﻦ اﺳﺘﺸﻬﺎد‬ ‫ﻃﻔـﻞ وإﺻﺎﺑـﺔ اﻟﻌﴩات ﻣـﻦ اﻷﻫﺎﱄ‬ ‫ﻣﻊ اﺳـﺘﻤﺮار اﻻﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﺑﻦ ﻣﻘﺎﺗﲇ‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ وﻗﻮات اﻷﺳﺪ ﰲ اﻟﺤﻲ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ أﻋﻠﻨﺖ ﻛﺘﻴﺒﺔ ﺷﻬﺪاء دارﻳﺎ‬ ‫أﻧﻬـﺎ دﻣـﺮت دﺑﺎﺑﺘﻦ وﻓﺠـﺮت ﺣﺎﻓﻠﺔ‬ ‫ﻳﺴﺘﻘﻠﻬﺎ ﺷـﺒﻴﺤﺔ ﻋﲆ اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻌﻀﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ أﺳـﻔﺮ ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ‬ ‫ﻋﺪد ﻛﺒـﺮ ﻣﻨﻬﻢ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻗﺎل ﻟﻮاء أﺣﻔﺎد‬

‫اﻷﻣﻮﻳـﻦ أﻧـﻪ ﺣـﺮر ﺟﺎﻣـﻊ أﺑـﻮ ﺑﻜﺮ‬ ‫اﻟﺼﺪﻳـﻖ وﻣـﴩوع اﻷﻧﺪﻟـﺲ ﰲ ﺣﻲ‬ ‫ﺳـﻴﺪي ﻣﻘـﺪاد‪ ،‬ﻛﻤﺎ اﻗﺘﺤﻢ ﻟـﻮاء درع‬ ‫اﻟﻐﻮﻃﺔ ﻣﺮﻛﺰ ﺗﺠﻤﻊ ﻟﻸﻣﻦ واﻟﺸـﺒﻴﺤﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺒﻴـﺎض اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻤﻄـﺎر‪ ،‬وﺣﺮروا ﻋـﺪدا ً ﻣـﻦ اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ‬ ‫اﻤﺪﻧﻴﻦ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ‪ ،‬وﺗﻤﻜﻨﻮا ﻣﻦ ﺗﺼﻔﻴﺔ‬ ‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ ﻋﻨـﺎﴏ اﻷﻣـﻦ واﻟﺸـﺒﻴﺤﺔ‬ ‫اﻤﻮﺟﻮدﻳﻦ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ‪.‬‬ ‫وﰲ رﻳﻒ ﺣﻤﺺ أﻓﺎدت ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫أن ﻗـﻮات اﻷﺳـﺪ ﻃﻮﻗﺖ ﺑﻠـﺪة اﻟﺮﻗﺎﻣﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﻜﻨﻬﺎ اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ اﻟﻌﻠﻮﻳﺔ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻌﺘﻘﺪ أﻧﻪ ﺑﺴﺒﺐ اﻧﺸﻘﺎق ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻀﺒﺎط ذوي اﻟﺮﺗﺐ اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺣﻠـﺐ‪ ،‬أﻋﻠﻨﺖ ﻛﺘﻴﺒﺔ ﻣﻬﺎﺟﺮي‬ ‫اﻟﺸـﺎم وﺟﺒﻬﺔ اﻟﻨﴫة اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻔـﻮج ‪ 111‬ﺗـﻢ ﺑﻌـﺪ اﻗﺘﺤـﺎم ﻛﺘﻴﺒﺔ‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻟﺠﻮي وﺗﻢ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺛﻼث ﴎاﻳﺎ‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ وﻻﻳـﺰال اﻟﻌﻤـﻞ ﻣﺴـﺘﻤﺮا ﻋـﲆ‬ ‫ﺗﺤﺮﻳـﺮ ﻣﺒﻨﻰ ﻗﻴـﺎدة اﻟﻜﺘﻴﺒـﺔ وﻣﺒﻨﻰ‬ ‫ﻗﻴﺎدة اﻟﺒﺤـﻮث اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﺬي ﻳﺘﺤﺼﻦ‬ ‫ﻓﻴﻬﻤﺎ ﻣﻦ ﺑﻘﻲ ﻣﻦ ﻣﻴﻠﻴﺸـﻴﺎت اﻷﺳـﺪ‬ ‫ﻏﺮب ﺣﻠـﺐ ﺑﻌﺪ ﻣﺤﺎﴏﺗـﻪ ﻣﻨﺬ ﻧﺤﻮ‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ وﻋﴩﻳﻦ ﻳﻮﻣﺎً‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﻗﻄﻨـﺎ )ﺟﻨـﻮب ﻏﺮب‬ ‫دﻣﺸـﻖ(‪ ،‬أﻋﻠﻦ اﻟﻨﻘﻴﺐ ﺟﻬﺎد وﻟﻴﺪ ﻋﺒﺪ‬ ‫اﻟﻮﻫﺎب ﻗﻨﱪ رﺋﻴﺲ ﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻗﻄﻨﺎ‪ ،‬اﻧﺸـﻘﺎﻗﻪ وﺳـﻠﻢ ﻛﺎﻣـﻞ ﻣﻌﺪات‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰ ﻟﻠﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ‪ ،‬وﺟـﺮى ﺗﺄﻣﻦ‬ ‫وﺻﻮﻟﻪ إﱃ اﻷردن‪.‬‬

‫ﻃﻔﻞ ﻳﺒﻜﻲ وﻳﺮﻳﺪ اﻟﺒﻘﺎء ﻣﻊ اﻤﻘﺎﺗﻠﻦ ﰲ ﺣﻠﺐ ﺑﻌﺪ دﻓﻦ واﻟﺪه اﻟﺬي ﻗﺘﻞ ﰲ ﻣﻌﺎرك ﺿﺪ اﻟﻨﻈﺎم )أ ف ب(‬

‫ﺍﻟﺴﻔﺎﺭﺓ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻬﺪﺩﺓ ﺑﺎﻹﻏﻼﻕ ﺑﻌﺪ ﻗﺮﺍﺭ ﻣﻮﻇﻔﻴﻬﺎ ﺍﻹﺿﺮﺍﺏ ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ﻋﻠﻰ »ﺍﻟﺮﻭﺍﺗﺐ«‬ ‫ﺻﻨﻌﺎء ‪ -‬ﻋﺼﺎم اﻟﺴﻔﻴﺎﻧﻲ‬ ‫ﻗـﺎل ﻣﻮﻇﻔـﻮن ﰲ اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﻴﻤﻨﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق« أﻧﻬـﻢ ﺑـﺪأوا اﺣﺘﺠﺎﺣـﺎت ﻣﻨـﺬ ﻣﻄﻠﻊ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮع اﻟﺠﺎري ﰲ اﻟﺴـﻔﺎرة ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض واﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺔ‬ ‫ﺑﺠﺪة ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺈﻋﺎدة اﻟﺨﺼﻢ اﻟﺬي ﻃﺎل ﻣﺮﺗﺒﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﻮا ﰲ أﺣﺎدﻳﺚ ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ أﻧﻪ ﺗﻢ إﺷـﻌﺎرﻫﻢ‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﺠـﺎري ﺑﺨﺼـﻢ ‪ % 50‬ﻣﻦ ﻣﺮﺗﺒﺎﺗﻬـﻢ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫وﺻﻠﺖ اﻟﺴـﻔﺎرة واﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺔ إﱃ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﺴﺪود ﻣﻊ وزارة‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ رواﺗﺐ اﻤﻮﻇﻔﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻘﺎﴇ‬ ‫ﻣﻌﻈﻤﻬـﻢ رواﺗﺒﻬﻢ ﻣـﻦ اﻟﺪﺧﻞ اﻟﻘﻨﺼـﲇ اﻹﺿﺎﰲ‪ .‬وأﻟﻐﻰ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻮزراء اﻟﺪﺧﻞ اﻹﺿﺎﰲ اﻟﺬي ﻛﺎﻧﺖ ﺳـﻔﺎرة اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض واﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺔ ﺑﺠﺪة وﻣﻠﺤﻘﻴﺎﺗﻬﻤﺎ ﺗﺘﻘﺎﺿﺎه ﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﻣﻌﺎﻣﻼت اﻤﻐﱰﺑﻦ‪ ،‬ﻟﻜﻦ وزارة اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻢ ﺗﻌﻮض اﻤﻮﻇﻔﻦ‬

‫ﻧﺼـﻒ ﻣﺮﺗﺒﺎﺗﻬـﻢ اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧـﻮا ﻳﺘﻘﺎﺿﻮﻧﻬﺎ ﻣـﻦ اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻹﺿﺎﰲ‪.‬‬ ‫وﻳﻮﺟـﺪ ﻣﺎﺋﺔ ﻣﻮﻇﻒ ﻳﻤﻨـﻲ ﰲ ﻗﻨﺼﻠﻴﺔ اﻟﻴﻤﻦ ﺑﺠﺪة‬ ‫و‪ 50‬ﻣﻮﻇﻔﺎ ﰲ اﻟﺴـﻔﺎرة ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺘﻘﺎﺿﻮن ﻣﺮﺗﺒﺎ‬ ‫ﺷـﻬﺮﻳﺎ ﻗـﺪره ‪ 3000‬رﻳـﺎل ﺳـﻌﻮدي ﺗﻢ ﺧﺼـﻢ ﻧﺼﻔﻪ‬ ‫وﺗﺒﻘﻰ ﻟﻬﻢ ﻓﻘﻂ ‪ 1500‬رﻳﺎل ﺑﻌﺪ ﻗﺮار اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأرﺟـﻊ ﻣﻮﻇﻔـﻮ اﻟﺴـﻔﺎرة واﻟﻘﻨﺼﻠﻴـﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴـﺔ ﰲ‬

‫‪22‬‬

‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﺎﺣﺼـﻞ إﱃ ﴏاﻋـﺎت ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ وﺗﺼﻔﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﺴﺎﺑﺎت ﺑﻦ ﻣﺮاﻛﺰ اﻟﻘﻮى ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﺣﻴﺚ ﺗﻢ رﻓﻊ ﺗﻘﺮﻳﺮ‬ ‫ﻤﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزراء واﻟﺮأي اﻟﻌـﺎم ﺑﺄرﻗﺎم ﺧﻴﺎﻟﻴـﺔ ﻋﻦ دﺧﻞ‬ ‫اﻟﺴﻔﺎرات وزﻳﻔﺖ اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ ﻋﲆ رﺋﺎﺳﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﻮا ﰲ ﺑﻴﺎن وﺻﻠـﺖ »اﻟﴩق« ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻨﻪ أن‬ ‫اﻤﻮﻇـﻒ اﻤﻐﻠﻮب ﻋﲆ أﻣـﺮه اﻟﺬي ﻳﺘﻘـﺎﴇ راﺗﺐ ‪1500‬‬ ‫رﻳـﺎل ﻫﻮ اﻟﻀﺤﻴﺔ ﻟﺘﺼﻔﻴﺔ ﺣﺴـﺎﺑﺎت ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ وﺗﺤﻘﻴﻖ‬

‫ﻣﺼﺎﻟﺢ ﺷـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬وﻃﺎﻟـﺐ اﻤﻮﻇﻔﻮن ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺎت ذات‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻃـﻲ ﻣﻊ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﻢ ﻛﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﻳﻤﻨﻴﻦ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﺣﻘﻮق وﻳﺘﻌﺮﺿﻮن ﻟﻈﻠﻢ ﻛﺒﺮ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪوا ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎﺗﻬﻢ ﻟـ»اﻟﴩق« أﻧﻬﻢ ﺳـﻴﻌﻠﻨﻮن‬ ‫اﻹﴐاب اﻟﻜﺎﻣـﻞ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ وإﻏﻼق اﻟﺴـﻔﺎرة واﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺣﺎل ﻟﻢ ﺗﺘﻢ ﺗﺴـﻮﻳﺔ أوﺿﺎﻋﻬﻢ وان ﻫﻨﺎك ﻟﺠﻨﺔ ﺳﺘﻘﺎﺑﻞ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ﻟﻠﻮﻗﻮف ﻋﲆ آﺧﺮ ﻣﺴﺘﺠﺪات اﻟﻘﻀﻴﺔ‪.‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫َ‬ ‫ﺗﺤﺬﻳﺮ ﻣﻦ ﺗﻔﺠﻴﺮ ﻣﺤﻄﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء اﻟﻤﺮﻛﺰﻳﺔ‪ ..‬واﻟﻘﺒﺎﺋﻞ ﺗﺮﻓﺾ َﻗ ْﺼ َ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻘﻬﺎ‬ ‫ﻒ اﻟﺠﻴﺶ‬

‫ﻳﻮﻣﻴﺎت أﺣﻮازي‬

‫ﺇﻳﺮﺍﻥ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﻭﺷﻚ‬ ‫ﺍﻻﺳﺘﺴﻼﻡ‬

‫ﻋﺒﺎس اﻟﻜﻌﺒﻲ‬

‫ﻣﻘﺘﻞ ‪ 12‬ﺟﻨﺪﻳ ﹰﺎ ﻳﻤﻨﻴ ﹰﺎ ﻭﺇﺻﺎﺑﺔ ‪ 15‬ﺧﻼﻝ ﻣﻮﺍﺟﻬﺎﺕ‬ ‫ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﺮﺱ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻱ ﻭﺍﻟﻘﺎﻋﺪﺓ ﻓﻲ ﻣﺄﺭﺏ‬ ‫ﺻﻨﻌﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﺗﻬﻤﺖ ﺟﺮﻳﺪة »ﻛﻴﻬﺎن« اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟـ»ﺧﺎﻣﻨﺌﻲ« ﻛﻼً ﻣﻦ‬ ‫»ﻧﺠﺎد« ورﺋﻴﺲ ﻣﺠﻤﻊ ﺗﺸﺨﻴﺺ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﻨﻈﺎم »رﻓﺴﻨﺠﺎﻧﻲ«‬ ‫ﺑـ»اﻟﻀﻐﻂ ﻋﲆ ﺧﺎﻣﻨﺌﻲ وإﺟﺒﺎره ﻋﲆ ﺗﺠ ّﺮع ﻛﺄس اﻟﺴﻢ ﺑﺎﻟﺮﺿﻮخ‬ ‫أﻣﺎم اﻟﴩوط اﻟﻐﺮﺑﻴّﺔ ﻹﻧﻬﺎء أزﻣﺔ اﻤﻠﻒ اﻟﻨﻮوي اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﰲ اﻟﺠﻮﻟﺔ‬ ‫اﻤﻘﺒﻠﺔ« اﻟﺘﻲ ﻳﻌﺪﻫﺎ ﻛﺜﺮون ﺑﺄﻧﻬﺎ اﻷﺧﺮة‪ .‬وﺑﻌﺪ ﺗﻌﻨﺘﻪ اﻤﻔﺮط‪ ،‬أدرك‬ ‫»ﺧﺎﻣﻨﺌﻲ« أن اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻗﺪ أﻛﻠﺖ ﺛﻤﺎرﻫﺎ وﺳﺎﻋﺪت‬ ‫ﻋﲆ اﻗﱰاب ﻧﻈﺎﻣﻪ ﻣﻦ ﺣﺎﻓﺔ اﻟﻬﺎوﻳﺔ‪ .‬ورﺣّ ﺒﺖ ﻛ ٌﻞ ﻣﻦ واﺷﻨﻄﻦ‬ ‫وﻃﻬﺮان ﺑﻤﺒﺎدرة اﻟـ»ﺧﻄﻮة ﺧﻄﻮة« اﻟﺮوﺳﻴّﺔ ﻟﺤﻞ أزﻣﺔ إﻳﺮان‬ ‫اﻟﻨﻮوﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺸﺮ اﻤﺼﺎدر إﱃ اﺳﺘﺴﻼم إﻳﺮان واﻛﺘﻔﺎﺋﻬﺎ ﺑﺘﺨﺼﻴﺐ اﻟﻴﻮراﻧﻴﻮم‬ ‫ﺑﻨﺴﺒﺔ أﻗﻞ ﻣﻦ ‪ % 40‬ﻓﻘﻂ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻓﺘﺢ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻨﺸﺂﺗﻬﺎ اﻟﻨﻮوﻳﺔ ﰲ‬ ‫وﺟﻪ ﻣﺮاﻗﺒﻲ اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻠﻄﺎﻗﺔ اﻟﺬرﻳّﺔ وﺗﻔﺘﻴﺸﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ أن رﻓﻌﺖ إﻳﺮان ﻣﻦ ﺳﻘﻒ ﴍوﻃﻬﺎ ﻟﺤﻞ أزﻣﺔ ﻣﻠﻔﻬﺎ‬ ‫اﻟﻨﻮوي ﻣﻊ اﻟﻐﺮب‪ ،‬اﻛﺘﻔﺖ ﻃﻬﺮان اﻟﻴﻮم ﺑﴩط »ﺗﺪﺧﻞ اﻟﻐﺮب‬ ‫ﻟﻀﻤﺎن اﻟﻨﻔﻮذ اﻹﻳﺮاﻧﻲ اﻤﺤﺪود ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﺑﺸﺎر ﻋﲆ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻏﺮ ﻣﻌﺎدﻳﺔ ﻟﺤﺰب اﻟﻠﻪ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‪ ،‬وأﻗﻞ‬ ‫ﺗﺄﺛﺮا ً ﺑﺎﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴّﺔ اﻤﺆﻳﺪة ﻟﻠﺜﻮرة اﻟﺴﻮرﻳﺔ«‪ .‬وﻳﻘﻒ »ﺧﺎﻣﻨﺌﻲ«‬ ‫ﺣﺎﺋﺮا ً أﻣﺎم ﺧﻴﺎرﻳﻦ ﻛﻼﻫﻤﺎ ﻣُﺮ‪ ،‬ﻓﺈﻣﺎ أن »ﻳﺨﺘﺎر اﻟﻬﺮوب إﱃ اﻷﻣﺎم‬ ‫ّ‬ ‫ﺑﺘﻤﺴﻜﻪ ﺑﻤﻮاﻗﻔﻪ اﻤﺘﻌﻨّﺘﺔ ﺣﺘﻰ اﻧﻬﻴﺎر ﻋﺮﺷﻪ ﺗﺤﺖ وﻃﺄة اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت‬ ‫واﻟﺴﺨﻂ اﻟﺸﻌﺒﻲ«‪ ،‬أو »اﻟﺴﻌﻲ ﻟﻠﺘﺨﲇ ﻋﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ وﺗﺤﻤﻴﻠﻬﺎ‬ ‫ﻟﻨﺠﺎد ورﻓﺴﻨﺠﺎﻧﻲ واﻻﺳﺘﺴﻼم ﻋﲆ ﻃﺎوﻟﺔ اﻤﻔﺎوﺿﺎت«‪ ،‬رﻏﻢ أﻧﻪ‬ ‫أ ّﻛﺪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ أن »أﻫﺪاف اﻟﻐﺮب ﻻ ﺗﺘﻮﻗﻒ ﻋﻨﺪ ﺣﺪود اﻤﻠﻒ اﻟﻨﻮوي‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ﺗﻤﺘﺪ ﺣﺘﻰ اﻧﻬﻴﺎر اﻟﻨﻈﺎم اﻹﻳﺮاﻧﻲ وﻓﻨﺎﺋﻪ«‪.‬‬ ‫‪eias@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﻮﺳـﻌﺖ رﻗﻌﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻨﻬﺎ‬ ‫ﻗـﻮات اﻟﺤـﺮس اﻟﺠﻤﻬـﻮري ﻣﺪﻋﻮﻣـﺔ ﺑﺎﻟﻄﺮان‬ ‫اﻟﺤﺮﺑـﻲ اﻟﻴﻤﻨـﻲ واﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﻋﲆ ﻣﻌﺎﻗـﻞ ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫اﻟﻘﺎﻋـﺪة ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﺄرب ﺑﻌﺪ ﺳـﺎﻋﺎت ﻓﻘﻂ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺘـﻞ اﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ ﻷرﻛﺎن ﺣـﺮب اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻮﺳﻄﻰ‪.‬‬ ‫وﺗﺸـﻦ ﻗﻮات اﻟﺤﺮس اﻟﺠﻤﻬﻮري اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮدﻫﺎ ﻧﺠﻞ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋﲇ ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﻌﻤﻴﺪ أﺣﻤـﺪ ﻋﲇ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫ﺣﺮﺑﺎ ﻣﻔﺘﻮﺣـﺔ ﻋﲆ ﻋﻨﺎﴏ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮﻳﺎت‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﺄرب اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻮﻟﺖ إﱃ ﻣﺮﻛﺰ ﺗﺠﻤﻊ ﻟﻠﻘﺎﻋﺪة ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺘﻲ أﺑﻦ وﺷﺒﻮة‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺼﺪر ﰲ وزارة اﻟﺪﻓـﺎع ﻟـ»اﻟﴩق » أن ﻧﺤﻮ‬ ‫‪ 12‬ﺟﻨﺪﻳـﺎ ﻗﺘﻠﻮا ﰲ اﻤﻮاﺟﻬﺎت ﻣﻨﺬ اﻟﺴـﺒﺖ وأﺻﻴﺐ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 15‬آﺧﺮﻳـﻦ ﰲ ﺣﻦ ﻗﺘـﻞ ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺴـﻠﺤﻲ ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫اﻟﻘﺎﻋﺪة ﺑﺎﻟﻬﺠﻤﺎت اﻟﺠﻮﻳﺔ ﻋﲆ ﻣﻨﺎﻃﻖ »ﺳﻠﻮن واﻟﺤﻀﻦ‬ ‫وﻋﺮق آل ﺷﺒﻮان و ﻣﻨﺎﻃﻖ أﺧﺮى ﰲ وادي ﻋﺒﻴﺪة‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻤﺼـﺪر أن ﻛﺘﻴﺒـﺔ ﺻﻮارﻳـﺦ وﺻﻠﺖ إﱃ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻛﺘﻴﺒﺔ أﺧﺮى أﻃﻠﻘﺖ ﻣﻨﺬ اﻟﺴـﺒﺖ ﻋﴩات اﻟﺼﻮارﻳﺦ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ ﻟﻠﺘﻨﻈﻴﻢ وﻣﺰارع ﻳﺘﺤﺼﻦ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺴﻠﺤﻮ اﻟﻘﺎﻋﺪة‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت ﻣﺼـﺎدر ﻗﺒﻠﻴـﺔ ﻣﺘﻌـﺪدة ﻟـ«اﻟـﴩق« أن‬ ‫ﺗﻌﺰﻳـﺰات ﻣـﻦ ﻣﺴـﻠﺤﻲ اﻟﻘﺎﻋـﺪة ﺗﺼـﻞ إﱃ ﻣﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫اﻤﻮاﺟﻬـﺎت ﻗﺎدﻣﺔ ﻣﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت أﺑﻦ وﺷـﺒﻮة واﻟﺒﻴﻀﺎء‬ ‫وﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮﻳﺎت ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﺄرب اﻷﺧﺮى‪.‬‬ ‫ورﻓﻀـﺖ ﻗﺒﺎﺋﻞ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﺄرب ﺗﺤﻮﻳﻞ ﻣﺤﺎﻓﻈﺘﻬﻢ‬

‫ﺟﻨﻮد ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻴﻤﻨﻲ ﰲ ﺻﻨﻌﺎء‬ ‫إﱃ ﺳـﺎﺣﺔ ﺣﺮب ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﻣـﻊ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋـﺪة وﻃﺎﻟﺒﻮا‬ ‫ﺑﻮﺳـﺎﻃﺔ ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ وﻗﺒﻠﻴﺔ ﻹﻧﻬـﺎء اﻤﻮاﺟﻬـﺎت وﺗﺠﻨﻴﺐ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺘﻬـﻢ اﻟﺪﻣـﺎر اﻟﺬي ﺷـﻬﺪﺗﻪ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ أﺑﻦ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺷﻬﺪت ﺣﺮوﺑﺎ ﴍﺳﺔ ﺑﻦ اﻟﻘﺎﻋﺪة واﻟﺠﻴﺶ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﺗﺤﺎﻟﻒ ﻗﺒﺎﺋـﻞ ﻣﺄرب أن أﺑﻨﺎء ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﺄرب‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﻳﺮﻓﻀﻮن اﺳﺘﻬﺪاف اﻤﺼﺎﻟﺢ اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻟﺠﻴﺶ وﻳﺮﻓﻀﻮن‬ ‫اﺳـﺘﻬﺪاف ﻣﺴـﺎﻛﻦ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ودﻋﺎ إﱃ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﻟﻠﻨﺰول ﻤـﺄرب ورﻓﺪﻫﺎ ﺑﻠﺠﻨﺔ وﺳـﺎﻃﺔ ﻗﺒﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺎﻋﺪة ﰲ اﺣﺘﻮاء اﻤﻮاﺟﻬﺎت‪.‬‬ ‫وﰲ ﺣـﻦ دﻋـﺎ اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﻟﻘﺒﲇ ﻗﺒﻴﻠﺔ اﻟﺪﻣﺎﺷـﻘﺔ إﱃ‬

‫اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﺴﻠﻄﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ ﰲ ﺗﺴﻠﻴﻢ ﻛﻞ اﻤﺘﻬﻤﻦ ﺑﺘﻔﺠﺮ‬ ‫أﺑـﺮاج اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء وأﻧﺎﺑﻴﺐ اﻟﻨﻔﻂ وﺣﺬر ﰲ ذات اﻟﻮﻗﺖ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺨﻄﻂ ﻟﺠـﺮ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﺄرب إﱃ اﻟﺤـﺮب واﻟﺪﻣﺎر ﺗﺤﺖ‬ ‫ﻣﱪرات ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺸـﻬﺪ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻣـﺄرب ﻣﻨﺬ أﻳـﺎم أﻋﻤـﺎل ﻋﻨﻒ‬ ‫واﻧﻔـﻼت أﻣﻨﻲ ﻛﺒـﺮ ﺣﻴﺚ ﺷـﻬﺪت ﺗﻔﺠـﺮات ﻣﺘﻌﺪدة‬ ‫ﻷﻧﺎﺑﻴﺐ اﻟﻨﻔﻂ وأﺑـﺮاج ﻧﻘﻞ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﻣﻦ اﻤﺤﻄﺔ اﻟﻐﺎزﻳﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺻﻨﻌﺎء‪.‬‬ ‫ﺑﺪورﻫﺎ ﻛﺸـﻔﺖ وزارة اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء ﰲ ﺑﻴﺎن ﺻﺪر ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﻮزﻳﺮ اﻟﻠﻮاء ﺻﺎﻟﺢ ﺳـﻤﻴﻊ ﻋـﻦ ﻣﺨﻄﻂ وﺻﻒ‬ ‫ﺑـ«اﻹﺟﺮاﻣـﻲ اﻟﺨﻄـﺮ« ﻟﺘﻔﺠﺮ ﻣﺤﻄﺔ ﻣـﺄرب اﻟﻐﺎزﻳﺔ‬ ‫ﻋﱪ ﺷـﺤﻨﺎت ﻧﺎﺳـﻔﺔ ﺷـﺪﻳﺪة اﻟﺘﻔﺠﺮ وﻫﻮ ﻣﺎ ﻗﺪ ﻳﻠﺤﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻮرﺑﻴﻨـﺎت أﴐارا ﺑﺎﻟﻐﺔ إن ﻟـﻢ ﻳﺆد إﱃ إﺗﻼف اﻤﺤﻄﺔ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ‪.‬‬ ‫وﺗﻢ ﺗﺪﺷـﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺎﻤﺤﻄـﺔ اﻟﻐﺎزﻳﺔ ﺑﻤـﺄرب ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻋﺎﻣﻦ وﺗﻐﺬي أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻧﺼﻒ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﻴﻤﻦ ﺑﺎﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴـﺔ وﺑﻠﻐـﺖ ﺗﻜﻠﻔـﺔ اﻤﺤﻄـﺔ وإﺻﻼﺣﺎﺗﻬﺎ ﻧﺤﻮ‬ ‫ﻧﺼﻒ ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر‪.‬‬ ‫وأﺛﺎر ﺗﺤﺬﻳﺮ وزارة اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﻣﺨﺎوف ﺑﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﻮدة اﻟﺒﻼد إﱃ اﻟﻈﻼم اﻟﺬي ﻋﺎﺷـﺘﻪ أﻳﺎم اﻷزﻣﺔ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤﺎﴈ ﺣﻴﺚ ﻣﻜﺜﺖ اﻟﻴﻤﻦ دون ﻛﻬﺮﺑﺎء ﻤﺪة ﻃﻮﻳﻠﺔ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﺗﻮﻗﻒ ﻣﺤﻄﺔ ﻣﺄرب واﺳـﺘﺨﺪام ﻣﺤﻄﺎت ﺻﻐﺮة ﻟﻠﺘﻮﻟﻴﺪ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺼﻞ ﻗﺪرة ﻋﻤﻠﻬﺎ إﱃ ‪ 4‬ﺳﺎﻋﺎت ﻋﻤﻞ ﰲ اﻟﻴﻮم اﻟﻮاﺣﺪ‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻤـﺖ »اﻟـﴩق« ﻣـﻦ ﻣﺼﺎدرﻫـﺎ أن رﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ وﺟﻪ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺤـﺮس اﻟﺠﻤﻬﻮري اﻟﻌﻤﻴﺪ أﺣﻤﺪ‬ ‫ﻋـﲇ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺻﺎﻟﺢ ﺑﻨـﴩ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﻗﻮاﺗـﻪ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻣﺄرب ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻤﻨﺸﺂت اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬

‫ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻗﺒﻴﻞ ﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﺤﻜﻴﻢ ﻳﺘﻬﻢ ﺍﻟﻤﺎﻟﻜﻲ ﺑﺎﻓﺘﻌﺎﻝ ﺃﺯﻣﺔ ﻣﻊ ﺍﻷﻛﺮﺍﺩ ﻻﺳﺘﻤﺎﻟﺔ ﹼ‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬

‫ﺟﻨﺪي ﻣﻦ ﻛﺮدﺳﺘﺎن ﻳﺤﻤﻞ اﻟﻌﻠﻢ اﻟﻘﻮﻣﻲ ﻟﻸﻛﺮاد ﻗﺮب‬ ‫)روﻳﱰز(‬ ‫اﻟﺤﺪود اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ‬

‫ﻛﺸـﻔﺖ ﻣﺼـﺎدر ﺑﺮﻤﺎﻧﻴـﺔ ﻣﻄﻠﻌـﺔ ﻟـ«اﻟﴩق«ﻋـﻦ‬ ‫ﺗﺮﺗﻴﺐ ﻋﻘﺪ اﺟﺘﻤﺎع ﻟﻠﺮﺋﺎﺳﺎت اﻟﺜﻼث ﺑﺤﻀﻮر ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫أﻋﻀﺎﺋﻬـﺎ )اﻟﺮﺋﻴﺲ وﻧﻮاﺑﻪ( ﰲ أﻗـﺮب وﻗﺖ ﻣﻤﻜﻦ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺰل اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺟﻼل ﻃﺎﻟﺒﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻟﺒﺤﺚ اﻟﺨﻄﻮات اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻼﻧﺘﻬـﺎء ﻣـﻦ اﻷزﻣـﺎت اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﺑـﻦ ﺑﻐـﺪاد وإرﻳﺒﻞ‪،‬‬ ‫وﺗﻔﻌﻴـﻞ دور اﻟﱪﻤـﺎن اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﻹﻗـﺮار اﻤﻮازﻧـﺔ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌﺎم اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬وﺣﻞ اﻟﺨﻼﻓﺎت ﺣﻮل ﻗﺎﻧﻮن اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ‬ ‫وﺗﻌﺪﻳـﻞ ﻗﺎﻧﻮن ﻣﺠﺎﻟـﺲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت وﻗﺎﻧـﻮن اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫وﺗﻌﺠﻴـﻞ ﺗﴩﻳﻊ ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ اﻷﺣﺰاب واﻤﺠﻠﺲ اﻻﺗﺤﺎدي‪ ،‬ﻓﻀﻼ‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﴩﻳﻊ ﻗﺎﻧﻮن اﻟﻨﻔﻂ واﻟﻐﺎز ﺧﻼل اﻤﺪة اﻤﺘﺒﻘﻴﺔ ﻣﻦ ﻋﻤﺮ‬ ‫اﻟﱪﻤـﺎن اﻟﻌﺮاﻗﻲ اﻟﺬي ﻳﻔﱰض أن ﺗﻨﺘﻬـﻲ أﻋﻤﺎﻟﻪ ﰲ ﻣﺎرس‬ ‫ﻣﻦ ﻋﺎم ‪ ، 2014‬إﺿﺎﻓﺔ اﱃ ﺗﺴﻤﻴﺔ اﻟﺤﻘﺎﺋﺐ اﻷﻣﻨﻴﺔ ‪.‬‬ ‫واﻧﺘﻘﺪ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻷﺳـﺒﻮﻋﻲ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ اﻷﻋـﲆ ﺑﺰﻋﺎﻣﺔ اﻟﺴـﻴﺪ ﻋﻤـﺎر اﻟﺤﻜﻴﻢ ﻣـﺎ وﺻﻔﻪ‬ ‫ﺑﺸﻌﻮر اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺎﻟﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﻃﻔﺮة ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ »ﺗﺠﻠﺐ اﻻﻧﺘﺒﺎه‬ ‫واﻷﺻﻮات ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﺣﺼﻞ ﻗﺒﻴـﻞ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻤﺤﻠﻴﺔ‬

‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺎﻣﺖ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺤﻤﻠﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ واﺳﻌﺔ ﺿﺪ‬ ‫اﻤﻠﻴﺸـﻴﺎت اﻟﺨﺎرﺟﺔ ﻋـﲆ اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﺘﻲ ﺳـﻤﻴﺖ ﰲ وﻗﺘﻬﺎ ﺑـ‬ ‫»ﺻﻮﻟﺔ اﻟﻔﺮﺳﺎن«‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺼﺎدر ﰲ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺠﺎري ‪،‬‬ ‫ﺑﻄﺒﻌﺔ ﻣﺤـﺪودة ﻟﻘﻴﺎدات اﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋﲆ وﺣﺼﻠﺖ » اﻟﴩق«‬ ‫ﻋﲆ ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻨﻪ« ﻟﺬﻟﻚ ﻟﺠـﺄت )ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻤﺎﻟﻜـﻲ( إﱃ ﺻﻮﻟﺔ‬ ‫أﻣﻨﻴـﺔ ﺟﺪﻳﺪة وﻟﻜـﻦ ﻫﺬه اﻤﺮة ﺿﺪ اﻤﻜـﻮن اﻟﻜﺮدي‪ ،‬وﺗﺤﺖ‬ ‫ذرﻳﻌـﺔ ﺑﺴـﻂ اﻟﻘـﻮة اﻤﺮﻛﺰﻳـﺔ ﻋـﲆ أراﺿﻴﻬـﺎ« ﻣﺘﻬﻤﺎ ﻣﻦ‬ ‫وﺻﻔﻪ ﺑـ«اﻟﺤﺰب اﻟﺤﺎﻛﻢ« ﰲ إﺷـﺎرة ﺿﻤﻨﻴﺔ ﻟﺤﺰب اﻟﺪﻋﻮة‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﺑﺰﻋﺎﻣﺔ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺑﺄﻧﻪ »ﻳﻌﺘﻘﺪ أﻳﻀـﺎ ً ﺑﺄن ﻣﺜﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺨﻄﻮات‪ ،‬ﺳﱰﻣﻢ اﻟﻔﺠﻮة اﻟﺤﺎﺻﻠﺔ ﺑﻴﻨﻪ وﺑﻦ اﻤﻜﻮن اﻟﺴﻨﻲ‬ ‫ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳﺘﺪﺧﻞ أﺳﺎﺳﺎ ً ﰲ اﻷزﻣﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﻃﺎﻤﺎ‬‫ﻛﺎن راﻓﻌﺎ ً ﻟﺸﻌﺎرﻫﺎ«‪.‬‬ ‫وﺗﻌﱰف ﻧﺎﺋﺒﺔ ﻛﺮدﻳﺔ ﻣﻦ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﻜﺮدﺳـﺘﺎﻧﻲ‬ ‫»آﻻ ﻃﺎﻟﺒﺎﻧﻲ« ﺑﻤﺸـﻜﻠﺔ ﺑﻨﺎء ﺛﻘﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻣـﻊ اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﺗﻘﻮل إن ﻋﺪم وﺟﻮد اﻟﺒﺪاﺋﻞ ﻟﺤﻞ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺳـﻴﺤﺘﻢ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺠﻤﻴﻊ »اﻟﺘﻮﺻﻞ إﱃ ﺗﻔﺎﻫﻤﺎت ﺟﺪﻳﺔ ﻣﻊ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء‪..‬‬ ‫واﻷﻃﺮاف اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻣﻀﻄﺮة إﱃ ﺻﻨﺎﻋﺔ ﻧﻮع ﻣﻦ اﻟﺜﻘﺔ ﻣﺮة‬

‫أﺧﺮى ﻣﻊ اﻤﺎﻟﻜﻲ«‪.‬‬ ‫وﺗـﺮى »آﻻ ﻃﺎﻟﺒﺎﻧﻲ« أن ﻣﺒﺎﺣﺜﺎت رﺋﻴـﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫ﻣـﻊ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻟﻜﺘﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻫﺪﻓﻬـﺎ اﻟﻌﺜﻮر ﻋـﲆ ﺣﻠﻮل‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة«‪،‬وأﺿﺎﻓـﺖ أن »اﻟﺘﻌﻬـﺪات اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﺗﺒﺨﺮت وﻟﻢ ﺗﺠﺪ‬ ‫ﻛﺜﺮا ﻣﻦ اﻷزﻣـﺎت ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ إﱃ اﻟﺤﻞ ﻟﻜﻦ ﻋﺪم وﺟﻮد اﻟﺒﺪاﺋﻞ‬ ‫ﻻﻳـﱰك ﻣﺠﺎﻻ إﻻ ﻟﺒﻨﺎء اﻟﺘﺰاﻣﺎت ﺟﺪﻳﺪة ﻣﺮة أﺧﺮى ﻣﻊ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻮزراء«‪.‬‬ ‫ﺑـﺪوره‪ ،‬أﻛﺪ اﻟﻨﺎﺋـﺐ ﻋﻦ اﺋﺘـﻼف دوﻟﺔ اﻟﻘﺎﻧـﻮن ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻷﺳـﺪي« أن اﻟﺤـﻮار اﻤﺒﺎﴍ ﺑﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ وإﻗﻠﻴﻢ‬ ‫ﻛﺮدﺳـﺘﺎن ﻛﻔﻴـﻞ ﺑﺤـﻞ اﻷزﻣـﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺑﺸـﺄن اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻤﺘﻨﺎزع ﻋﻠﻴﻬﺎ«‪ ،‬ﻣﺸﺮا إﱃ »أن اﻟﻌﻼﻗﺔ اﻤﻮﺟﻮدة ﺑﻦ اﻷﻃﺮاف‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬ﻻ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ وﺳﺎﻃﺎت ﻛﺒﺮة وﺗﺪﺧﻼت ﺧﺎرﺟﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻧﻤﺎ ﺗﺤﺘﺎج اﱃ ﻓﺘﺢ ﺣﻮار ﻣﺒﺎﴍ ﻓﻨﻲ وأﻣﻨﻲ وﺳـﻴﺎﳼ ﺑﻦ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﺘﻲ اﻤﺮﻛﺰ واﻹﻗﻠﻴﻢ«‪.‬‬ ‫وﺗﺆﻛﺪ ﻋﻀﻮ اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﻟﻘﺎء وردي ذات اﻻﺗﺠﺎه‬ ‫ﺑﻘﻮﻟﻬﺎ ‪ ،‬إن » اﻟﻘﻮى اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﺗﺠﻬـﺖ ﻧﺤﻮ اﻟﺨﻴﺎر اﻷﺧﺮ‬ ‫اﻟـﺬي ﺑﺎت ﻻﻳﻮﺟﺪ أﻣﺎﻣﻬﺎ ﺳـﻮاه واﻤﺘﻤﺜﻞ ﺑﺴـﺤﺐ اﻟﺜﻘﺔ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ وإﻳﺠـﺎد ﺑﺪﻳﻞ ﻋﻦ اﻤﺎﻟﻜـﻲ ﻗﺎدر ﻋﲆ ﺣﻞ‬

‫اﻷزﻣﺎت واﺳـﺘﻴﻌﺎب ﺟﻤﻴﻊ اﻟﴩﻛﺎء ﰲ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ«‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺔ أن » اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﺷﻬﺪت ﻓﻮﴇ ﰲ اﻟﻘﺮارات وإدارة‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗﻔﺮد اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺑﺎﻟﺴﻠﻄﺔ«‪.‬‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ ،‬ﻧﻔـﺖ ﻛﺘﻠـﺔ اﻷﺣـﺮار اﻟﱪﻤﺎﻧﻴـﺔ اﻟﺘﴪﻳﺒﺎت‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﺑﺸـﺄن ﻋﻘﺪ زﻋﻴﻤﻬﺎ ﻣﻘﺘﺪى اﻟﺼﺪر ﻣﺸـﺎورات ﻣﻊ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ إﻳﺎد ﻋـﻼوي أو اﻟﺰﻋﻴﻤﻦ اﻟﻜﺮدﻳﻦ‬ ‫ﺟﻼل اﻟﻄﺎﻟﺒﺎﻧﻲ وﻣﺴـﻌﻮد اﻟﱪزاﻧﻲ ﻟﻐﺮض ﺳﺤﺐ اﻟﺜﻘﺔ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﻲ ‪ ،‬وﻗﺎل اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻋﻦ اﻟﻜﺘﻠﺔ ﺟﻮاد اﻟﺤﺴﻨﺎوي ﰲ ﺗﴫﻳﺢ‬ ‫ﺻﺤﻔـﻲ ‪،‬إن » اﻟﻜﺘﻠﺔ ﻟﻢ ﺗﻌﻘﺪ ﻣﺸـﺎورات ﻣﻊ زﻋﻤﺎء اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺑﺸﺄن ﺳﺤﺐ اﻟﺜﻘﺔ ﻋﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا أن‬ ‫»اﻤـﺮة اﻤﺎﺿﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﻃﺮح ﻣﻮﺿﻮع ﺳـﺤﺐ اﻟﺜﻘﺔ ﰲ‬ ‫أﻳﺎر ‪ 2012‬ﺟﺎء ﻣﻦ أﺟـﻞ اﻹﺻﻼح وﻟﻴﺲ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﻜﺘﻠﺔ أو‬ ‫ﻧﻮاﺑﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣﺼـﺪر ﻣﻘﺮب ﻣﻦ زﻋﻴـﻢ اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ إﻳﺎد‬ ‫ﻋﻼوي ﻗﺪ ﻛﺸﻒ ﻋﻦ ﻣﺸﺎورات ﺗﺠﺮي ﺑﻦ ﻃﺎﻟﺒﺎﻧﻲ وﺑﺮزاﻧﻲ‬ ‫ﺣﻮل إﻋﺎدة ﺳﺤﺐ اﻟﺜﻘﺔ ﻋﻦ اﻤﺎﻟﻜﻲ«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ أن ﺑﺮزاﻧﻲ ﻃﻠﺐ‬ ‫ﻣﻦ ﻋـﻼوي اﻻﻟﺘﺤـﺎق ﺑﺎﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎت واﻷﺧـﺮ وﺿﻊ ﴍوﻃﺎ‬ ‫ﻟﺤﻀﻮره«‪.‬‬

‫أﺧﺒﺎر ﻓﻲ ﺻﻮر‬ ‫اﻣﺮأة ﻋﺠﻮز ﻣﻦ ﺿﺤﺎﻳﺎ اﻹﻋﺼﺎر اﻤﺪﻣﺮ ﺑﻮﺑﺎ ﺑﺠﻮار ﻋﻼﻣﺔ ﻛﺘﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻟﻠﻄﻌﺎم ﰲ ﻧﺎﺑﻮﻧﺘﻮران ﺟﻨﻮب اﻟﻔﻠﺒﻦ‬

‫اﻟﴩﻃﺔ ﺗﻌﺘﻘﻞ أﺣﺪ ﻧﺸﻄﺎء ﺣﺰب ﺑﻨﺠﻼدش اﻟﻮﻃﻨﻲ ﰲ دﻛﺎ أﺛﻨﺎء اﺣﺘﺠﺎﺟﺎت ﰲ إﻃﺎر ﻣﻈﺎﻫﺮة‬ ‫ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺘﺸﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻣﺆﻗﺘﺔ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ ﻟﻺﴍاف ﻋﲆ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻟﻌﺎم اﻤﻘﺒﻞ )روﻳﱰز(‬

‫)أ ف ب(‬

‫ﻧﺸﻄﺎء إﻧﺪوﻧﻴﺴﻴﻮن ﻳﺤﺘﺠﻮن ﺿﺪ اﻟﻔﺴﺎد ورﺟﺎل اﻟﴩﻃﺔ ﻳﺤﺎوﻟﻮن ﺗﻔﺮﻳﻖ اﻟﺤﺸﺪ أﺛﻨﺎء‬ ‫)أ ف ب(‬ ‫اﺣﺘﺠﺎج ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻣﻘﺮ إﻗﺎﻣﺔ ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﰲ ﺟﺎﻛﺮﺗﺎ‬

‫ﺟﻤﻊ ﻣﻦ اﻟﺴﻜﺎن ﻳﺸﺎﻫﺪون اﻟﺪﺧﺎن ﺑﻌﺪ أﺣﺪاث ﺷﻐﺐ دﻣﺮت اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺮﻛﺒﺎت ﺧﻼل اﺷﺘﺒﺎك ﻣﻊ ﻗﻮات اﻷﻣﻦ‬ ‫)أ ف ب(‬ ‫ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ دوﻧﺠﺸﻴﻨﺞ ﺟﻨﻮب ﻏﺮب اﻟﺼﻦ‬

‫ﺇﻳﺮﺍﻥ ﺗﻌ ﱢﺰﺯ ﻭﺟﻮﺩﻫﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻣﺴﺘﻐﻠﺔ ﻏﻴﺎﺏ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻭﺍﻧﻔﻼﺕ ﺍﻷﻣﻦ‪..‬‬ ‫ﻭﺇﻋﻼﻡ ﺃﻧﺼﺎﺭﻫﺎ ﻳﺮﻛﺰ ﻫﺠﻮﻣﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺗﻴﺎر ﻃﻬﺮان وﺣﺮﻛﺔ اﻟﺤﻮﺛﻴﻴﻦ اﻟﻘﻮة اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﻴﻤﻦ‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫‪23‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻣﺮور ﻋﺎم ﻋﲆ ﺗﻮﻗﻴﻊ اﺗﻔﺎق اﻟﺘﺴـﻮﻳﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﺑﻦ ﻃـﺮﰲ اﻟﴫاع ﰲ اﻟﻴﻤـﻦ ﺻﺎﻟﺢ وﺣﺰﺑـﻪ وﺗﺤﺎﻟﻒ‬ ‫أﺣﺰاب اﻤﺸـﱰك‪ ،‬وﺑﻌﺪ ‪ 22‬ﺷـﻬﺮا ﻋـﲆ اﻧﻄﻼق ﻣﻮﺟﺔ‬ ‫اﻻﺣﺘﺠﺎﺟـﺎت ﺿـﺪ ﺻﺎﻟﺢ وﻧﻈﺎﻣـﻪ‪ ،‬وإزاﺣـﺔ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫ﺑﻤﺒـﺎدرة دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬ﺷـﻬﺪت اﻟﻴﻤﻦ ﺗﺤـﻮﻻت ﻛﺒﺮة‬ ‫وأﺻﺒـﺢ اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻣﺮﺷـﺤﺎ ﻹﻓـﺮاز ﻣﺮاﻛـﺰ ﻗـﻮى‬ ‫وﺗﺤﺎﻟﻔـﺎت ﺟﺪﻳـﺪة ﻏﺮ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻲ ﻋﺎﺷـﺖ ﺧـﻼل ﻓﱰة ﺣﻜﻢ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ‪.‬‬ ‫ﺗﻴﺎر إﻳﺮاﻧﻲ ﻗﻮي‬ ‫وﻣﻦ ﺑـﻦ اﻟﺘﺤـﻮﻻت اﻟﺒـﺎرزة ﺗﻤـﺪد ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ‬ ‫اﻤﺴـﻨﻮدة ﺑﺪﻋﻢ إﻳﺮاﻧﻲ ﻛﺒـﺮ رﻏﻢ ﻗﺪﻣﻪ إﻻ أﻧﻪ أﺧﺬ أﺷـﻜﺎﻻ‬ ‫ﻣﺘﻌﺪدة ﺣﺪﻳﺜﺎ‪ ،‬ﺻﻨﻌﺖ وﺟﻮدا ﻗﻮﻳﺎ ﻟﺘﻴﺎر ﺳﻴﺎﳼ واﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫ودﻳﻨﻲ ﻳﻮاﱄ ﻃﻬﺮان‪ ،‬وﻳﺘﺨﺬ ﻣﻦ اﻟﺜﻮرة اﻟﺨﻤﻴﻨﻴﺔ واﻟﺘﻮﺟﻬﺎت‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴـﺔ أﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺎ وﻣﻌﺘﻘﺪا ً ﻓﻜﺮﻳـﺎ ً ﻳﺪﻣﺞ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ واﻟﺪﻳﻨﻲ ﺑﻨﻜﻬﺘﻪ اﻤﺬﻫﺒﻴﺔ »اﻟﺸﻴﻌﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻧﺰﻋـﺖ اﻟﺜﻮرة ﺿـﺪ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻘﻴـﻮد اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن‬ ‫ﻳﻀﻌﻬـﺎ اﻟﻨﻈﺎم ﻋﲆ ﺗﺤﺮﻛﺎت اﻟﺤﻮﺛﻴـﻦ إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻤﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻻﺳﺘﺨﺒﺎراﺗﻴﺔ اﻟﻨﺸـﻄﺔ ﻟﻠﺪﻋﻢ اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﺑﺸﻘﻪ اﻤﺎﱄ وﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫ﺗﺠﻔﻴﻒ اﻷﻧﺸﻄﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﺸﺄت ﺑﻦ ﻃﻬﺮان واﻟﺤﻮﺛﻴﻦ‬ ‫وﺟﻤﺎﻋـﺎت ﻣﻮاﻟﻴﺔ ﻹﻳـﺮان ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺘﺨﺬ ﻣﻦ اﻟﺘﺒـﺎدل اﻟﺘﺠﺎري‬ ‫واﺳﺘﺮاد اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ﻏﻄﺎ ًء ﻟﻨﺸﺎﻃﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺪﻋـﻢ ﻳﺄﺗـﻲ ﻟﻠﺤﻮﺛﻴﻦ واﻟﻘـﻮى اﻤﻮاﻟﻴﺔ ﻟﻄﻬﺮان‬ ‫ﻣﻨﺬ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﻋﺎم ‪2000‬م ﻋﲆ ﺷﻜﻞ ﻋﻤﻞ ﺗﺠﺎري؛ ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ﺗﻤﺪ ﺗﺠﺎرا ً ﻳﻤﻨﻴﻦ ﺑﺴـﻠﻊ اﺳﺘﻬﻼﻛﻴﺔ ذات‬ ‫ﺟﻮدة ﻣﻤﻴﺰة ﺑﺪون ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﺎدي وﺗﺒﺎع ﰲ اﻷﺳﻮاق اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ ﻫﺆﻻء اﻟﺘﺠﺎر وﺗﺴﻠﻢ ﻟﺤﻠﻔﺎء ﻃﻬﺮان‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ ﺗﺮاﺧﻲ ﻗﺒﻀـﺔ ﻧﻈﺎم ﺻﺎﻟـﺢ اﻷﻣﻨﻴﺔ واﻧﺸـﻐﺎﻟﻪ‬ ‫ﺑﻤﻼﺣﻘـﺔ اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎت ﺿﺪه اﻟﺘﻲ ﻋﻤـﺖ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت‬ ‫اﻟﻴﻤﻦ ﻣﻄﻠـﻊ اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وﺟﺪت ﻃﻬﺮان ﻣﻨﺎﺧﺎ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎ‬ ‫وﻓﺮﺻﺔ ذﻫﺒﻴﺔ ﻟﺘﻮﺳـﻴﻊ رﻗﻌﺔ ﺗﺤﺮﻛﺎﺗﻬﺎ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ وﺗﺄﺳـﻴﺲ‬ ‫ﺗﻴﺎر ﻗﻮي ﻳﺨﺪم ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﺎ وﺗﻮﺟﻬﺎﺗﻬﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻧﻄﻼﻗﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻴﻤﻦ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﻠﻚ ﺧﺼﻮﺻﻴﺔ ﻣﺬﻫﺒﻴﺔ ﺳﻤﺤﺖ ﻟﻄﻬﺮان ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻣﴩوﻋﻬﺎ‪.‬‬ ‫أﺣﺰاب ﻣﻮاﻟﻴﺔ‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ »اﻟـﴩق« اﻧﻔـﺮدت ﻣﻄﻠﻊ اﻟﻌـﺎم اﻟﺠـﺎري ﺑﻨﴩ‬ ‫ﻣﺤﺘﻮى ﺗﻘﺮﻳﺮ اﺳـﺘﺨﺒﺎراﺗﻲ ﻳﻤﻨﻲ ﻛﺸـﻒ ﻋـﻦ ﻣﺨﻄﻂ إﻳﺮاﻧﻲ‬ ‫ﺗﻮﺳـﻌﻲ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﻳﻬﺪف إﱃ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ اﻟﺴـﺎﺣﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل إﻧﺸﺎء أﺣﺰاب ﻣﻮاﻟﻴﺔ ﻟﻄﻬﺮان وﺗﻤﻮﻳﻞ ﺟﻤﺎﻋﺎت وﻧﺨﺐ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﻴـﺔ وﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ وﻣﻨﺎﺑـﺮ إﻋﻼﻣﻴـﺔ ﻟﻠﻌﺐ دور ﺳـﻴﺎﳼ ﻳﺘﺒﻨﻰ‬ ‫اﻟﺮؤﻳﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ﺗﺠﺎه اﻷﺣﺪاث ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ أن إﻳـﺮان وﻋـﱪ ﻋﻨﺎﴏ ﺗﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻤﻨﻴـﻦ وﻟﺒﻨﺎﻧﻴـﻦ ﻳﺘﺒﻌﻮن ﺣـﺰب اﻟﻠﻪ وﺳـﻮرﻳﻦ وإﻳﺮاﻧﻴﻦ ﰲ‬ ‫أوروﺑﺎ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻋﲆ ﺗﺠﻨﻴﺪ واﺳـﺘﻘﻄﺎب ﻗﻮى وﻋﻨﺎﴏ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫وإﻋﻼﻣﻴـﺔ ﺑﺼـﻮرة ﺣﺜﻴﺜـﺔ داﺧﻞ اﻟﻴﻤـﻦ وﺧﺎرﺟﻪ ﻣـﻦ اﻟﻄﻼب‬ ‫اﻤﺒﺘﻌﺜﻦ ﻟﻠﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ واﻟﻌﻨﺎﴏ اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﰲ اﻟﺨﺎرج‪.‬‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻳﻘﺮ‬ ‫وﺑﻌﺪ ﺗﺴـﻌﺔ أﺷـﻬﺮ ﻣﻦ ﻧﴩ »اﻟﴩق« ﻟﻠﺘﻘﺮﻳﺮ وﰲ ﺷـﻬﺮ‬ ‫أﻛﺘﻮﺑـﺮ اﻟﻔﺎﺋﺖ ﻛﺸـﻒ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻴﻤﻨﻲ ﻋﺒﺪرﺑـﻪ ﻣﻨﺼﻮر ﻫﺎدي‬ ‫ﰲ ﻣﺤـﺎﴐة أﻟﻘﺎﻫـﺎ ﺑﻤﺮﻛﺰ وودرو وﻳﻠﺴـﻮن اﻟـﺪوﱄ ﻟﻠﺒﺎﺣﺜﻦ‬ ‫ﰲ واﺷـﻨﻄﻦ »إن اﻟﻴﻤﻦ ﺗﻮاﺟـﻪ ﺗﺪﺧﻼت إﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ ﻣﻌﺎدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﺪﺧﻼت اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻫـﺎدي إن ﻫﺬه اﻟﺘﺪﺧـﻼت ﺗﻤﺜﻠﺖ ﰲ اﻟﺪﻋـﻢ اﻹﻳﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻟﺒﻌـﺾ اﻟﺘﻴـﺎرات اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ واﻤﺴـﻠﺤﺔ واﺳـﺘﻘﻄﺎب إﻋﻼﻣﻴﻦ‬ ‫وﻣﻌﺎرﺿـﻦ ﺳﻴﺎﺳـﻴﻦ ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻣﻨﻬـﺎ إﱃ ﺗﺨﺮﻳﺐ اﻟﺘﺴـﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺖ وﻓﻖ اﻤﺒﺎدرة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ وآﻟﻴﺘﻬﺎ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻗﺎل إﻧﻬﺎ اﻋﺘﱪﺗﻬﺎ »ﻣﺒﺎدرة ﺳﻌﻮدﻳﺔ أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ«‪.‬‬ ‫اﻟﻔﻜﺮ اﻟﺨﻤﻴﻨﻲ‬ ‫واﺳـﺘﺜﻤﺮت ﻃﻬﺮان اﻟﻔﱰة اﻟﺘﻲ راﻓﻘـﺖ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻮاﻓﻘﻴﺔ‬ ‫واﻟﴫاﻋﺎت اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻧﺸـﻐﺎل اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ اﻵﻣﻦ‬ ‫وﻣﺤﺎوﻟﺔ إﻋﺎدة اﻻﺳـﺘﻘﺮار إﱃ اﻟﺒﻼد ﻟﺘﺪﺷﻦ ﻣﴩوﻋﻬﺎ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻮى اﻟﺴﻴﺎﳼ واﻹﻋﻼﻣﻲ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ واﻤﺬﻫﺒﻲ‪ ،‬وﺣﻘﻘﺖ‬ ‫ﻧﺠﺎﺣﺎ ﻇﻬﺮت ﻣﺆﴍاﺗﻪ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻨﺎﻣﻲ ﻗﻮة ﺗﻴﺎر إﻳﺮان ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻀﻢ ﺗﺤﺎﻟﻔﺎت ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﺗﻌﻤﻞ ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﻟﺼﺎﻟﺢ ﻫﺪف واﺣﺪ‬ ‫ﺗﺮﺳﻤﻪ اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ﰲ ﻃﻬﺮان‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ أن ﻛﺎن وﺟـﻮد ﺗﻴﺎر ﻃﻬـﺮان اﻤﺘﻤﺜﻞ ﰲ ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ‬ ‫ﻣﺤﺼﻮرا ﻋﲆ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺷﻤﺎل اﻟﺸﻤﺎل ﺗﻤﺪد ﻫﺬا اﻟﺘﻴﺎر ﻟﻴﺘﺠﺎوز اﻟﺮواﺑﻂ‬

‫ﺇﻳﺮﺍﻥ ﺗﺪﻋﻢ ﺍﻟﺤﻮﺛﻴﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤﺎﻝ‬ ‫ﻭﺍﻟﺴﻼﺡ ﻭﺗﺪﺭﺏ ﻛﻮﺍﺩﺭﻫﻢ‬ ‫وﻗـﺎل ﻋـﺰان إﻧـﻪ ﻣﻨـﺬ ﻋـﺎم ‪2009‬م‪ ،‬ﻛﺎن اﻹﻳﺮاﻧﻴﻮن‬ ‫ﻳﺘﻮاﺻﻠﻮن ﻣﻊ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻟﺤﻮﺛﻲ ﻟﱰﺗﻴﺐ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﻓﻌﻠﻪ‪ ،‬وﻇﻬﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻟﺪﻋﻢ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻋﱪ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﻮج ﻣﺆﺧـﺮاً‪ ،‬ﺑﺘﻤﻮﻳﻞ ﻗﻨـﺎة ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺠﻤﺎﻋـﺔ اﻟﺤﻮﺛﻲ‬ ‫وﺗﺪرﻳـﺐ ﻛﻮادرﻫﺎ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ واﺳـﺘﻘﺪام اﻤﺒﻌﻮﺛـﻦ إﱃ إﻳﺮان‬ ‫ﻷﻏـﺮاض ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳﻢ ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﺤﻮﺛﻲ ﻋـﲆ أﻧﻬﺎ اﻤﻤﺜﻞ‬ ‫اﻟﴩﻋﻲ ﻟﻠﺸﻴﻌﺔ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‪.‬‬ ‫وﺗﺤﺪث ﻋـﺰان ﻋـﻦ اﻟﺘﺪﺧﻞ اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻤﺒـﺎﴍ ﻹﻳﺮان‬ ‫ﰲ اﻟﻴﻤـﻦ ودﺧـﻮل رﺟﺎل اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻦ إﻳﺮان‬ ‫واﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ واﻟﻌـﺮاق وﻟﺒﻨـﺎن ﻋـﲆ اﻟﺨـﻂ ﺑﺘﺄﻳﻴـﺪ اﻟﺤﻮﺛـﻲ‬ ‫واﻟﺪﻋﻮة إﱃ اﻟﻮﻗﻮف إﱃ ﺟﺎﻧﺒﻪ وإرﺳـﺎل اﻷﺳـﻠﺤﺔ واﻟﺬﺧﺎﺋﺮ‬ ‫إﱃ اﻟﺤﻮﺛﻴـﻦ‪ ،‬وﺗﺪرﻳـﺐ ﻛﻮادرﻫـﻢ ﰲ ﻣﻌﺴـﻜﺮات ﺧﺎﺻـﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﺴﺐ ﺗﻘﺎرﻳﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ‪ .‬وﻳﻀﻴﻒ ﻋﺰان أن اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ‬ ‫ﻳﻌﺘـﱪون ﻋﻼﻗﺘﻬﻢ ﺑﺈﻳـﺮان ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ وﻣﴩوﻋـﺔ وإﻳﺮان دوﻟﺔ‬ ‫ﻣﺴﻠﻤﺔ ﻳﺘﻔﻘﻮن ﻣﻌﻬﺎ ﰲ إﻃﺎر ﻣﻘﺎوﻣﺔ اﻟﺘﺪﺧﻼت اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﻣﻮاﻻﺗﻬﺎ ﺧﺮ ﻣﻦ ﻣﻮﻻة اﻟﺼﻬﺎﻳﻨﺔ وﻣﻦ ﻳﻨﺎﴏﻫﻢ‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻤﻠﻚ اﻟﺤﻮﺛﻲ‬

‫ٌ‬ ‫دﻳﻨﻴـﺔ ﻣﺼﺮﻳﺔ‪ ،‬ﺗُﻮﺟﺐ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﴍﻋـﺎ ً ﺗﺄﻳﻴﺪ وﻣﻨﺎﴏة أي ﳾء ﻳﻤﻬﺪ‬ ‫ﻷﻣﺮ اﻤﻮﻋﻮد‪ ،‬ﻓﻜﻴﻒ ﺑﺎﻟﺮاﻳﺔ اﻷﻫﺪى؟‬ ‫ﻣﻮﻗﻊ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻲ‬ ‫وأﺿﺎف ﻋﺰان ﰲ دراﺳﺘﻪ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ أن أﻫﻤﻴﺔ اﻤﻮﻗﻊ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻲ‬ ‫ﻟﻠﻴﻤﻦ؛ ﺳـﻮاء ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻠﺒﺤﺎر اﻟﺘﻲ ﻳﻄﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬أو ﻗﺮﺑﻪ ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﻘـﺮن اﻹﻓﺮﻳﻘـﻲ‪ ،‬أو ﻟﻜﻮﻧـﻪ اﻟﺒﻮاﺑﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ ﻟﻠﺠﺰﻳـﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻃﺒﻴﻌﺔ ﺗﻀﺎرﻳﺴﻪ‪ ،‬وﻛﺜﺎﻓﺔ ﺳـﻜﺎﻧﻪ‪ ،‬ووﺿﻌﻬﻢ اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻤﻀﻄﺮب‬ ‫ﺟﻌﻠﻬﺎ ذات اﻫﺘﻤﺎم ﺧﺎص ﻟﺪى إﻳﺮان‪.‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺰان‬

‫اﻟﻨﺸﺎط اﻹﻳﺮاﻧﻲ‬ ‫وﺗﺸـﺮ اﻟﺪراﺳـﺔ ﰲ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬـﺎ ﻣﺮاﺣـﻞ اﻟﻨﺸـﺎط اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺣﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ إﱃ أن ﻫﺬا اﻟﻨﺸﺎط ﻣﺮ ﺑﻌﺪة ﻣﺮاﺣﻞ؛ ﺣﻴﺚ ﰲ أواﺋﻞ‬ ‫ﺛﻤﺎﻧﻴﻨﻴﺎت اﻟﻘﺮن اﻤﺎﴈ اﺳـﺘﻄﺎﻋﺖ اﻟﺴﻔﺎرة اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ﰲ ﺻﻨﻌﺎء أن‬ ‫ﺗﺘﻮاﺻـﻞ ﻣﻊ ﺑﻌﺾ اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﻴﻤﻨﻲ‪ ،‬وأﻣﺪﺗﻬﻢ ﺑﺒﻌـﺾ اﻤﻄﺒﻮﻋﺎت‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أﻧﺸـﻄﺔ ذات ﻃﺎﺑـﻊ دﻋﻮي ﺳـﻴﺎﳼ‪ ،‬ﺗﻌﺮﺿﻮا ﻋـﲆ إﺛﺮﻫﺎ‬ ‫ﻓﺄﻗﺎﻣـﻮا‬ ‫ﻟﻠﺴﺠﻦ واﻤﻼﺣﻘﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺿﻤﻦ اﻤﻌﺴﻜﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻌﺮاق ﺿﺪ إﻳﺮان‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪﻫـﺎ ﰲ اﺣﺘﻔـﺎﻻت اﻟﺬﻛﺮى اﻟﺜﺎﻣﻨـﺔ ﻟﻠﺜـﻮرة اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ﻋﺎم‬ ‫‪1986‬م‪ ،‬ﺗﻤﻜﻨـﺖ اﻟﺴـﻔﺎرة اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ﻣﻦ دﻋﻮة ﺑﻌﺾ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ واﻟﻘﺒﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﺣﺘﻔﺎﻻت »ﻋﴩة اﻟﻔﺠـﺮ«‪ ،‬وﻫﻨﺎﻟﻚ‬ ‫أَﻋﺠـﺐ اﻤﺸـﺎرﻛﻮ َن ﻣـﺎ ﺷـﻬﺪوا ﻣﻦ ﻧﺸـﺎط دﻳﻨﻲ وﺛﻘـﺎﰲ‪ ،‬وﺣﺮﻛﺔ‬ ‫ﺟﻤﺎﻫﺮﻳﺔ وأﺧﺬوا ﻳﻔﻜﺮون ﰲ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﻧﻘﻞ ﻣﺎ أﻣﻜﻦ ﻣﻦ ﺷﻜﻞ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﻴﻤﻦ‪ ،‬ﻣﻊ ﺗﻐﺮ ﰲ اﻤﺤﺘﻮى اﻟﻔﻜﺮي‪.‬‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﺣﺘﻔﺎﻻت اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﰲ ﺻﻨﻌﺎء‬ ‫اﻤﺬﻫﺒﻴـﺔ وﻳﺼﻞ إﱃ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﻠﻔﻜـﺮ اﻟﺨﻤﻴﻨﻲ اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ أﻳﺔ‬ ‫ﺣﻀﻮر ﻓﻴﻬﺎ ﻃﻴﻠﺔ ﻋﻘﻮد ﻃﻮﻳﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺸـﺮ اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻷﻣﻨﻴﺔ واﻟﺪراﺳـﺎت واﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ذات اﻟﺼﻠﺔ إﱃ‬ ‫أن ﻃﻬﺮان اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ ﺧﻼل ﻓﱰة وﺟﻴﺰة ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻧﺠﺎح ﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﺳﻘﻮط ﻧﻈﺎم ﺻﺎﻟﺢ؛ ﺣﻴﺚ ﻋﻤﺪت ﻃﻬﺮان إﱃ ﻣﻞء اﻟﻔﺮاغ‬ ‫اﻟﺬي أﺣﺪﺛﻪ ﻏﻴﺎب ﺻﺎﻟﺢ واﻟﺪﻋﻢ اﻟﺬي ﻛﺎن ﻳﻘﺪﻣﻪ ﻧﻈﺎﻣﻪ ﻟﻜﺴـﺐ وﻻء‬ ‫ﺷﻴﻮخ اﻟﻘﺒﺎﺋﻞ واﻟﺸﺨﺼﻴﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﺸﻤﺎل‪.‬‬ ‫وﺧـﻼل اﻟﺸـﻬﻮر اﻟﺜﻼﺛﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ اﺳـﺘﻄﺎع ﺗﻴﺎر إﻳـﺮان ﺑﺰﻋﺎﻣﺔ‬ ‫ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﺤﻮﺛﻴـﻦ اﺣﺘﻮاء ﻛـﱪى ﻗﺒﺎﺋﻞ اﻟﺸـﻤﺎل ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت ﻋﻤﺮان‬ ‫واﻟﺠﻮف وﺻﻨﻌﺎء وذﻣﺎر؛ ﺣﻴﺚ ﺗﻮﺟﻬﺖ إﱃ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺻﻌﺪة وﺑﺼﻮرة‬ ‫ﻋﻠﻨﻴـﺔ ﻗﻮاﻓﻞ ﻛﺒﺮة ﺿﻤﺖ ﻣﺌﺎت اﻟﺴـﻴﺎرات ﺗﻘﻞ ﺷـﻴﻮخ وأﺑﻨﺎء ﻗﺒﺎﺋﻞ‬ ‫ﻛﺒـﺮة أﻋﻠﻨﺖ وﻻءﻫﺎ ﻟﺰﻋﻴﻢ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ ﻋﺒﺪاﻤﻠﻚ اﻟﺤﻮﺛﻲ‪ ،‬وﺗﻢ ﺑﺚ‬ ‫ﻛﻠﻤﺎت اﻟﺤﻮﺛﻲ ﻟﻬﺬه اﻟﻮﻓﻮد ﻋﲆ ﻗﻨﻮات اﻟﺘﻴﺎر ووﺳﺎﺋﻠﻪ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺣﻮﺛﻲ ﻣﻨﺸﻖ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺰان اﻟﺒﺎﺣﺚ اﻟﺒﺎرز وﻣﺆﺳﺲ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﺸﺒﺎب اﻤﺆﻣﻦ اﻟﺬي‬

‫)أ ف ب(‬

‫ﺗﺤـﻮل إﱃ ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﺑﻌﺪ اﻻﻧﻘﻼب ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺣﺴـﻦ‬ ‫ﺑﺪر اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺤﻮﺛﻲ ﻗﺪّم ﻗﺒﻞ أﻳﺎم ﻓﻘﻂ وﺗﺤﺪﻳﺪا ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ ‪ 3‬ﻣﻦ اﻟﺸﻬﺮ‬ ‫اﻟﺠﺎري دراﺳـﺔ ﰲ ﻣﻨﺘﺪى اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ ﰲ اﻟﺪوﺣﺔ ﺣﻮل‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴـﺔ )اﻟﺠﺬور اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ واﻟﻔﻜﺮﻳﺔ وأﺛﺮﻫﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮراتاﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ(‪.‬‬ ‫وﺗـﱪز أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺪراﺳـﺔ ﻛﻮن ﻋﺰان ﻣﺆﺳـﺲ اﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ ﻛﺎن أﺣﺪ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ زاروا إﻳﺮان واﻟﺘﻘﻰ اﻟﺨﻤﻴﻨﻲ وﺧﺎﻣﻨﺌﻲ ورﻓﺴـﻨﺠﺎﻧﻲ‪ ،‬وﻋﺎد إﱃ‬ ‫ﺻﻨﻌﺎء ﻟﻴﺆﺳـﺲ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﺸـﺒﺎب اﻤﺆﻣﻦ‪ ،‬وﻛﺎن ﻣﻌـﻪ ﰲ ذات اﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳـﻢ ﺟﺪﺑﺎن ﻋﻀﻮ اﻟﱪﻤﺎن ﺣﺎﻟﻴﺎ وأﺣـﺪ زﻋﻤﺎء ﺗﻴﺎر ﻃﻬﺮان ﰲ‬ ‫اﻟﻴﻤﻦ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﺣﺴﺐ اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻘﻮل ﻋﺰان ﰲ دراﺳﺘﻪ إن اﻹﻳﺮاﻧﻴﻦ ﻟﻢ ﻳﻜﺘﻔﻮا ﺑﺘﻜﻮﻳﻦ ﻋﻼﻗﺎت‬ ‫ﻋﺎدﻳﺔ ﻣﻊ ﻣﺮاﻛ َﺰ ﻗﻮىً ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ وﻗﺒﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ وإن ﻛﺎﻧﺖ ﺳﺘﺆﻣّﻦ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﻗـﺪرا ً ﻛﺎﻓﻴﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺤﻀﻮر اﻟﺴـﻴﺎﳼ واﻻﻗﺘﺼﺎدي ﰲ اﻟﺴـﺎﺣﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ؛‬ ‫ﻋﻼﻗﺔ ﻣﻦ ﻧﻮع آﺧﺮ‪ً ،‬‬ ‫ﻷﻧﻬﻢ أرادوا ً‬ ‫ﻋﻼﻗﺔ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ أﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺔ دﻳﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﻨﺸـﺄ ﻋﻨﻬﺎ ٌ‬ ‫رؤﻳﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻣﺸـﱰﻛﺔ‪ ،‬وﻳﻌﻮد ذﻟﻚ إﱃ ﺳﺒﺒﻦ دﻳﻨﻴﻦ‪،‬‬ ‫وأﺳﺒﺎب أﺧﺮى ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻌﻘﻞ اﻟﺰﻳﺪﻳﺔ‬ ‫وﻫـﺬه اﻷﺳـﺒﺎب ﻫﻲ أن اﻟﻴﻤـﻦ ﺗﻌﺘﱪ أﻫﻢ ﻣﻌﺎﻗـﻞ اﻟﺰﻳﺪﻳﺔ‬ ‫اﻤﺤﺴـﻮﺑﻦ ﻣﻦ ﻓِ َﺮق اﻟﺸـﻴﻌﺔ‪ -‬ﻓﻬﻢ ﺿﻤﻦ ﻣﻦ ﺗﻌﺘﱪﻫﻢ إﻳﺮان‬‫ﰲ داﺋﺮة ﻣﺴﺆوﻟﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻬﺎ ﺗﺮى ﻧﻔﺴﻬﺎ راﻋﻴﺔ اﻟﺘﺸﻴﻊ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﻓﺎﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻣﻊ ﺷـﻴﻌﺔ اﻟﻴﻤﻦ واﺟﺐ دﻳﻨﻲ وﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫أﺧﻼﻗﻴـﺔ‪ ،‬رﻏﻢ اﺧﺘﻼف اﻟﺰﻳﺪﻳﺔ ﻣﻌﻬـﻢ ﰲ أﻫﻢ رﻛﺎﺋﺰ ﻣﺬﻫﺒﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻤﺠﺎل اﻟﺪﻳﻨﻲ واﻟﺴﻴﺎﳼ‪ ،‬وإن ﺟﻤﻌﻬﻢ اﻟﻌﻨﻮان اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺘﺸﻴﻊ‪.‬‬ ‫اﻤﻬﺪي اﻤﻨﺘﻈﺮ‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أن ﻣﻦ ﻋﻘﻴﺪة اﻟﺸﻴﻌﺔ اﻻﺛﻨﻲ ﻋﴩﻳﺔ أﻧﻪ ﺳﻴﺨﺮج ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻴﻤﻦ ٌ‬ ‫راﻳﺔ ﺗﻨﴫ »اﻹﻣﺎم اﻤﻬﺪي اﻤﻨﺘﻈﺮ«‪ ،‬وأﻧﻬﺎ ﺳﺘﻜﻮن أﻫﻢ اﻟﺮاﻳﺎت‬ ‫وأﻫﺪاﻫـﺎ‪ ،‬ﺑﻞ وﻳﻘﺪﻣﻮﻧﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﺮاﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮﻟﻮن إﻧﻬﺎ ﺳـﺘﺨﺮج ﻣﻦ‬ ‫ﺧﺮاﺳـﺎن‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻞ اﻟﺪوﻟﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ‪-‬اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋﲆ أﺳـﺎس أﻧﻬﺎ‬ ‫ﻣﻤﻬـﺪة ﻟﻠﻤﻬﺪي وﺗﺘﴫف ﰲ ﻣﻤﺘﻠﻜﺎﺗﻪ‪ -‬ﺗﻨﻈﺮ إﱃ أن اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﺎﻟﻴﻤﻦ‬ ‫ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﺠﺮد ﻋﻼﻗﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ دﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﺔ ﻓﺤﺴـﺐ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ ﻧﻈﺮ ٌة‬

‫ﺟﺒﻬﺔ ﺇﻋﻼﻣﻴﺔ ﻓﻀﺎﺋﻴﺔ ﻭﺇﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻨﻈﺎﻡ ﺍﻹﻳﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻛﺎن ﺣﻠﻔـﺎء ﻃﻬﺮان وإﱃ وﻗﺖ ﻗﺮﻳﺐ ﻗﺒﻞ أﻗﻞ ﻣﻦ أرﺑﻊ ﺳـﻨﻮات ﻓﻘﺮاء ﰲ اﻟﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ‪ ،‬واﻗﺘﴫ وﺟﻮدﻫﻢ ﻋﲆ ﻗﻨﻮات ﺳﺎﻧﺪﺗﻬﻢ وﻫﻲ »اﻟﻌﺎﻟﻢ واﻤﻨﺎر« ﻓﻘﻂ ﺧﺎرﺟﻴﺎ‪،‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ ﻛﺎﻧﻮا ﰲ اﻟﺪاﺧﻞ ﻣﺤﺎﴏﻳﻦ وﻻ ﻳﻤﻠﻜﻮن اﻟﻜﻮادر اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻤﺆﻫﻠﺔ ﻟﻠﺪﺧﻮل إﱃ‬ ‫اﻟﻔﻀﺎء اﻹﻋﻼﻣﻲ واﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻃﻔﺮﺗﻪ اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺮدت اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻹﻳﺮاﻧﻴـﺔ ﰲ ﺗﺤﺮﻛﺎﺗﻬﺎ ﺑﺎﻟﻴﻤﻦ ﺑﺤﺴـﺐ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺬي ﻧﴩﺗﻪ‬ ‫»اﻟﴩق« ﻣﺴـﺎﺣﺔ ﻛﺒﺮة ﻟﻠﺠﺎﻧﺐ اﻹﻋﻼﻣﻲ؛ ﺣﻴﺚ ﻋﻤﺪت ﻃﻬﺮان إﱃ اﺳﺘﻘﻄﺎب ﻛﻮادر‬ ‫إﻋﻼﻣﻴﺔ ﺑﺎرزة ﻤﺴﺎﻧﺪة ﻣﴩوﻋﻬﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت وﺣﻈﻴﺖ ﺗﻌﺰ ﺑﻨﺼﻴﺐ‬ ‫اﻷﺳـﺪ؛ ﺣﻴﺚ ﻧﺠﺤﺖ إﻳـﺮان ﺑﻀﻢ ﻛﻮادر ﻣﻬﻤﺔ إﱃ ﺻﻔﻬـﺎ‪ ،‬وأﺻﺒﺢ ﺻﻮت ﻃﻬﺮان ﰲ‬ ‫اﻟﻴﻤﻦ ﻋﺎﻟﻴﺎ ﺑﻌﺪ أن ﻛﺎن ﻧﻈﺎم ﺻﺎﻟﺢ ﻳﺴﺠﻦ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﺴﺎﻧﺪ اﻟﺤﻮﺛﻲ إﻋﻼﻣﻴﺎ ﻛﻤﺎ ﺣﺼﻞ‬ ‫ﻣﻊ ﺻﺤﻔﻴﻦ ﺑﺎرزﻳﻦ ﺳﺠﻨﻮا ﺑﺬات اﻟﺘﻬﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﻮازي ﻣﻊ اﺳﺘﻘﻄﺎب إﻋﻼﻣﻴﻦ ﻟﺼﻔﻬﺎ ﻋﻤﻠﺖ إﻳﺮان ﻋﲆ ﺗﺪرﻳﺐ ﻛﻮادر إﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺤﻮﺛﻴﻦ ﻣﻦ أﺑﻨﺎء ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﺸـﻤﺎل ﻣـﻦ ﺧﻼل دورات ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ أﺟﺮﻳﺖ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﻣـﴫ وﺑﺮوت وﻃﻬـﺮان‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﺨﺼﻴﺺ ﻋﻨـﺎﴏ ﻋﺮاﻗﻴﺔ وﻟﺒﻨﺎﻧﻴـﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﻐﺮض‬ ‫وﺑﺈﴍاف ﻛﺎدر ﻟﺒﻨﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻤﻨﺎر اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﺤﺰب اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ ﺗﺪرﻳﺐ ﻫﺆﻻء اﻟﻜﻮادر واﺳـﺘﻘﻄﺎب اﻹﻋﻼﻣﻴﻦ ﺟـﺎءت اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ وﻫﻲ‬ ‫إﻧﺸـﺎء اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻣﻦ ﻗﻨﻮات وﺻﺤـﻒ وﻣﻮاﻗﻊ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ‪،‬وأﻧﺸـﻄﺔ أﺧﺮى‬ ‫ﺗﺘﻤﺜﻞ ﰲ ﺗﺴﺠﻴﻼت ﺻﻮﺗﻴﺔ وﻣﺮاﻛﺰ ﻃﺒﺎﻋﺔ وﻧﴩ ﻟﻠﻤﻼزم واﻟﻜﺘﺐ واﻹﺻﺪارات اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ وﺣﻠﻔﺎء ﻃﻬﺮان ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‪.‬‬ ‫ﻗﻨﻮات ﻓﻀﺎﺋﻴﺔ ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ إﻳﺮاﻧﻴﺔ‬ ‫وﺗـﻢ إﻃﻼق ﻗﻨﺎة اﻤﺴـﺮة اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻠﺤﻮﺛﻴﻦ وﺗﻴﺎر إﻳـﺮان ﻣﻦ ﺑﺮوت‬ ‫وﺑـﺈﴍاف وإدارة ﻛﺎدر ﻣﻦ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ وإﻋﻼﻣﻴﻦ ﺗﺎﺑﻌـﻦ ﻟﻠﺤﺮﻛﺔ اﻟﺤﻮﺛﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺘﻨﺎول‬

‫اﻣﺮأة ﺧﻼل اﺣﺘﻔﺎﻻت دﻳﻨﻴﺔ ﻟﻠﺤﻮﺛﻴﻦ ﰲ ﺻﻨﻌﺎء‬

‫)أ ف ب(‬

‫اﻟﻘﻨﺎة اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺑﺤﺴـﺐ اﻟﺘﻮﺟﻪ اﻹﻳﺮاﻧﻲ واﻟﺤﻮﺛﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻬﺎﺟﻤﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﺴـﺎﻧﺪة اﻟﻨﻈﺎم اﻹﻳﺮاﻧﻲ واﻟﺴـﻮري وﺣﺰب اﻟﻠﻪ واﻟﺤﺮﻛﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤﻞ ﰲ‬ ‫ذات اﻹﻃﺎر‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻢ إﻃـﻼق ﻗﻨﺎة اﻟﺴـﺎﺣﺎت اﻟﻔﻀﺎﺋﻴـﺔ أﻳﻀﺎ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺒﻊ اﻟﱪﻤﺎﻧﻲ ﺳـﻠﻄﺎن‬ ‫اﻟﺴﺎﻣﻌﻲ اﻟﺬي ﻳﻌﺪ رأس ﺣﺮﺑﺔ ﺗﻴﺎر ﻃﻬﺮان اﻟﺴﻴﺎﳼ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‪ ،‬وﻫﻮ ﻗﻴﺎدي ﰲ اﻟﺤﺰب‬ ‫اﻻﺷـﱰاﻛﻲ اﻟﻴﻤﻨﻲ وﺷـﻴﺦ ﺑـﺎرز ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﻌﺰ‪ ،‬ﻋُ ـﺮف ﺑﻤﻮاﺟﻬﺘـﻪ اﻤﺒﻜﺮة ﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻋﲇ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺻﺎﻟﺢ‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ إﻃﻼق ﻗﻨـﺎة ﺛﺎﻟﺜﺔ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟـﺬات اﻟﺘﻴﺎر ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻤﻘﺒﻞ ﺑﺤﺴـﺐ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻤﺘﻮﻓﺮة اﻟﺘﻲ ﺳﻴﺘﻮﱃ ﻃﺎﻗﻢ ﻋﺮاﻗﻲ ﻗﺮﻳﺐ ﻣﻦ ﻃﻬﺮان ﻣﻬﻤﺔ إدارﺗﻬﺎ وﺗﻮﺟﻴﻪ‬ ‫ﺧﻄﺎﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻠﻒ اﻟﻜﻮاﻟﻴﺲ وﺑﻮﺟﻮه إﻋﻼﻣﻴﺔ ﻳﻤﻨﻴﺔ ﻇﺎﻫﺮﻳﺎ‪.‬‬ ‫ﺻﺤﻒ وﻣﻮاﻗﻊ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ذﻟـﻚ ﺗـﻢ إﺻـﺪار ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻟﺼﺤـﻒ ﺑﺪﻋﻢ إﻳﺮاﻧـﻲ وﻣﻨﻬﺎ اﻤﺴـﺎر‬ ‫واﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ واﻟﺤﻘﻴﻘﺔ واﻷﻣﺔ وﺻﻮت اﻟﺸـﻮرى وﻣﻄﺒﻮﻋﺎت أﺧﺮى ﺗﺴـﺎﻧﺪ اﻤﴩوع‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧـﻲ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻏﺮ ﻣﺒﺎﴍة ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻮﻇﻴـﻒ ﺗﻐﻄﻴﺎﺗﻬﺎ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﻘﺒﻮﻟﺔ ﻇﺎﻫﺮﻳﺎ‬ ‫وﻣﻮﺟﻬﺔ ﰲ ذات اﻟﻮﻗﺖ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﺪ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻫﺪﻓﺎ رﺋﻴﺴﺎ ﻟﺨﻄﺎب ﻫﺬه اﻟﺼﺤﻒ اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺎﺟﻢ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ وﺗﻌﺘﱪ دﻋﻤﻬﺎ ﻟﻠﻴﻤﻦ وﺻﺎﻳﺔ ﻳﺠﺐ إﻧﻬﺎؤﻫﺎ‪.،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺷـﻬﺪ اﻟﻌﺎم اﻟﺠﺎري إﻃـﻼق ﻣﻮاﻗـﻊ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﻋﺪﻳﺪة وﺗﺄﺳـﻴﺲ ﺻﻔﺤﺎت‬ ‫ﻣﺘﻌﺪدة ﻋـﲆ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺑﺪﻋﻢ وﺗﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻦ اﻟﺠﻨـﺎح اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﺘﻴﺎر‬ ‫إﻳﺮان ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‪ ،‬وﻣﻦ ﻫﺬه اﻤﻮاﻗﻊ أﻧﺼﺎر اﻟﻠﻪ وأﻓﻖ ﻧﻴﻮز واﻤﻨﱪ واﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ وﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫أﺧﺮى ﻋﺪﻳﺪة ﺗﻨﺸﻂ ﰲ ذات اﻻﺗﺠﺎه‪.‬‬

‫ﺷﻌﺎرات اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ ﰲ ﺷﻮارع ﺻﻨﻌﺎء‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻛﻴﺎن ﺷﻴﻌﻲ‬ ‫وﻳﱪر ﻋﺰان اﻟﻘﻠﻖ اﻟﺮﺳﻤﻲ اﻟﻴﻤﻨﻲ ﻣﻦ اﻟﺘﺪﺧﻼت اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺸﺄن اﻟﺪاﺧﲇ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻋﺪة ﻣﺆﴍات ﻳﺘﻢ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻨﻬﺎ رﺳﻤﻴﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﻴﻤﻦ وﻫﻲ ﺗﻮرط إﻳﺮان ﰲ دﻋﻢ »اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ« ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ اﻟﻮﺳﺎﺋﻞ؛‬ ‫ﻟﺘﺄﺳﻴﺲ ﻛﻴﺎن ﺷﻴﻌﻲ ﻣﺴﻠﺢ ﰲ ﺻﻌﺪة وﻣﺎ ﺟﺎورﻫﺎ ﻋﲆ ﻏﺮار‬ ‫ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‪ ،‬ﻟﻴﻜﻮن ﻣﻨﻄﻠﻘﺎ ﻟﻬﺎ إﱃ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺒﺤـﺮ اﻷﺣﻤـﺮ‬ ‫واﻟﻘﺮن اﻹﻓﺮﻳﻘﻲ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﻛﻮﻧﻪ ﺷـﻮﻛﺔ ﺗﺜﺮ ﻗﻠﻖ دول اﻟﺠﻮار‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‪.‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻣﺘﺪاد ﺗﺄﺛﺮ اﻟﻨﻔﻮذ اﻹﻳﺮاﻧﻲ إﱃ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻋﱪ ﺑﻌﺾ ﻓﺼﺎﺋﻞ »اﻟﺤﺮاك اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ« اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻠﻘﻰ ‪-‬ﺑﺤﺴﺐ اﻤﺼﺎدر‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‪ -‬أﻣﻮاﻻ ً ﻣﻦ ﻃﻬﺮان ﻟﺘﻤﻮﻳﻞ اﻤﴩوع اﻻﻧﻔﺼﺎﱄ ﰲ ﺟﻨﻮب‬ ‫اﻟﻴﻤﻦ وﺷﻌﻮر اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﺑﺄن اﻟﻨﻔﻮذ اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ‬ ‫ﻣﺤﺼﻮرا ً ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﻮﺟﻮد اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ ﻟﻠﺰﻳﺪﻳﺔ ﰲ ﺷـﻤﺎل اﻟﺸـﻤﺎل‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﺗﺄﺛﺮه ﺑﺪا واﺿﺤﺎ ً ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت ﺳﻨﻴﺔ ﻣﺜﻞ »إب« و»ﺗﻌﺰ« اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻘﻊ »ﻣﻀﻴﻖ ﺑﺎب اﻤﻨﺪب« ﺿﻤﻦ ﻧﻄﺎﻗﻬﺎ اﻟﺠﻐﺮاﰲ‪.‬‬ ‫ﺗﻌﺰ ﻫﺪف ﻣﺒﺎﴍ‬ ‫ﻳﻮﺟـﺪ ﻫﺬا اﻟﺘﻴـﺎر ﺑﻘـﻮة ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﻌﺰ اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺪ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻟﻴﻤﻦ ﺣﻀـﻮرا ﰲ اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﺴـﻴﺎﳼ وﻣﺜﻠﺖ ﻫﺪﻓﺎ‬ ‫ﻣﺒﺎﴍا ﻟﺘﻮﺟﻬﺎت ﻃﻬﺮان وﻣﺆﺳﺴﺎﺗﻬﺎ اﻷﻣﻨﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫ودﻋﻤﺖ ﻃﻬﺮان ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻟﺠﺎري إﻧﺸﺎء أﺣﺰاب ﺟﺪﻳﺪة‪،‬‬ ‫وﻫـﻲ اﻟﺤـﺰب اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃـﻲ وﺣﺰب اﻷﻣـﺔ إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ اﻷﺣﺰاب‬ ‫اﻤﻮﺟـﻮدة ﻗﺪﻳﻤﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺒﻌﻬﺎ‪ ،‬وﻫﻲ ﺣـﺰب اﻟﺤﻖ واﺗﺤﺎد اﻟﻘﻮى‬ ‫اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ وﺣﺰب اﻟﺒﻌﺚ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﺴـﻮري اﻟـﺬي ﻳﻘﻒ ﰲ ﺻﻒ‬ ‫ﻃﻬﺮان وﺗﺤﺮﻛﺎﺗﻬﺎ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‪.‬‬ ‫وإﱃ ﺟﺎﻧـﺐ ﻫﺬه اﻷﺣﺰاب اﺳـﺘﻄﺎﻋﺖ ﻃﻬﺮان اﺳـﺘﻘﻄﺎب‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﻴﻦ وﺑﺮﻤﺎﻧﻴﻦ وﺷﺨﺼﻴﺎت اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺑﺎرزة ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﺗﺨﻔﻲ‬ ‫ﻋﻼﻗﺘﻬﺎ ﺑﻄﻬﺮان أو ﺗﺮﻓﻀﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﻛﺎن ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻮﺿﻊ ﺳﺎﺑﻘﺎ؛ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺷﺎرك أﻋﻀﺎء ﰲ اﻟﱪﻤﺎن ﻟﻬﻢ ﺣﻀﻮر اﺟﺘﻤﺎﻋ��� ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﻌﺰ‬ ‫ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت أﻗﺎﻣﻬﺎ اﻟﺤﻮﺛﻴـﻮن ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺻﻌـﺪة ﻛﺎن ﻣﻔﺘﻲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﻌﺰ ﺳـﻬﻞ ﺑﻦ ﻋﻤﺮ وﺳـﻠﻄﺎن اﻟﺴﺎﻣﻌﻲ وأﺣﻤﺪ ﺳﻴﻒ‬ ‫ﺣﺎﺷﺪ أﺑﺮز ﻫﺆﻻء‪.‬‬ ‫اﻤﺒﺎدرة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‬ ‫وﺷـﻜﻞ ﺗﻴﺎر ﻃﻬـﺮان ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﻌﺰ ﺟﺒﻬـﺔ أﻃﻠﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﺟﺒﻬـﺔ إﻧﻘﺎذ اﻟﺜﻮرة ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ رﻓﺾ اﻤﺒـﺎدرة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ وﺗﻀﻢ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺎت ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ وإﻋﻼﻣﻴـﺔ وﻧﺸـﻄﺎء ﺷـﺒﺎب ﰲ ﺳـﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﺔ وﻳﻨﺘﻤﻲ ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ ﻫﺆﻻء إﱃ ﺗﻴﺎر اﻟﻴﺴـﺎر اﻻﺷـﱰاﻛﻲ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﺨﺘﺼﻤـﻮن ﻣﻊ ﺣﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ووﺻﻞ اﻟﺤﺎل ﺑﻬﻢ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﻌﺰ إﱃ اﻻﺷـﺘﺒﺎك اﻤﺴـﻠﺢ ﺑﺴـﺎﺣﺔ اﻋﺘﺼﺎم اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﺠﺎري‪ .‬وإﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﻫﺬا اﻟﺤﻀﻮر ﻟﻄﻬﺮان ﰲ ﺗﻌﺰ ﻓﺈن‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﺸـﻤﺎل ذات اﻻﻧﺘﻤﺎء ﻟﻠﻤﺬﻫﺐ اﻟﺰﻳﺪي ﻣﺜﻠﺖ ﺣﺎﺿﻨﺎ‬ ‫ﻣﻬﻤـﺎ ﻟﻠـﺪور اﻹﻳﺮاﻧـﻲ وﺣﺮﻛﺔ اﻟﺤﻮﺛﻴـﻦ ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻟﻔـﺮاغ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﺮﻛـﻪ ﻧﻈﺎم ﺻﺎﻟﺢ وﺗﻮﺟﻪ ﺣﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻟﻠﺴـﻴﻄﺮة‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺸﻬﺪ اﻟﺴـﻴﺎﳼ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي دﻓﻊ أﺑﻨﺎء ﻫﺬه اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺎﻧﺪة اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺮواﺑﻂ اﻤﺬﻫﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﺑﻄﻬﻢ ﺑﻬﻢ‪.‬‬

‫ﻏﻴﺎﺏ ﻛﺎﻣﻞ ﻟﻠﺪﻭﻟﺔ ﻭﺧﻄﺎﺏ‬ ‫»ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ« ﻳﺆﺟﺞ ﺍﻟﺒﻼﺩ‬ ‫ﻧﺸـﺎط ﻃﻬﺮان وﺗﻮﺳـﻊ ﺗﻴﺎرﻫـﺎ ﰲ اﻟﻴﻤـﻦ ﻳﻘﺎﺑﻞ ﺑﻐﻴﺎب‬ ‫ﻛﺎﻣـﻞ ﻷﺟﻬﺰة اﻟﺪوﻟﺔ وﻣﺆﺳﺴـﺎﺗﻬﺎ اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﺑﻮﺿﻊ ﺣﺎﺋﻂ ﺻﺪ‬ ‫أﻣﺎم ﻧﻔﻮذ ﻳﻬﺪد ﻋﻼﻗﺔ اﻟﻴﻤﻦ ﺑﻤﺤﻴﻄﻬﺎ اﻹﻗﻠﻴﻤﻲ ﻧﻈﺮا ﻟﺨﻄﻮرة‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺪور ﻋﲆ اﻤﺪى اﻟﻘﺮﻳـﺐ‪ .‬وﻻ ﻳﻜﻔﻲ ﻫﻨﺎ ﺗﺤﺮﻛﺎت اﻹﺧﻮان‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ اﻟﺬﻳﻦ أﺳـﻬﻤﻮا ﺑﺼﻮرة ﻛﺒـﺮة ﰲ رﻓﻊ ﻋﺪد‬ ‫أﻧﺼﺎر ﺗﻴـﺎر ﻃﻬﺮان ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺨﻄـﺎب اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ واﻟﻌﺪواﻧﻲ‬ ‫ﻟﻜﻞ اﻤﻜﻮﻧﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻷﺧﺮى ﰲ اﻟﺒـﻼد وﻣﺤﺎوﻟﺘﻬﻢ اﻟﺘﻔﺮد‬ ‫ﺑﺤﻜﻢ اﻟﺒﻼد ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺴـﻌﻲ ﺑﻘﻮة ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻫﺬا اﻟﻬﺪف‪ .‬ﺗﻴﺎر‬ ‫ﻃﻬﺮان ﰲ اﻟﻴﻤﻦ أﺻﺒﺢ ﻫﻮ اﻟﻘﻮة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﲆ اﻷرض ﺑﻌﺪ ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ وﺣﻠﻔﺎﺋﻬﺎ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﻦ واﻟﻘﺒﻠﻴﻦ واﻟﺪﻳﻨﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻫﺬا اﻟﺘﻴﺎر وإﻳﻘﺎف ﺗﻤﺪده ﻳﺘﻄﻠﺐ ﻗﻮى وﻃﻨﻴﺔ ﻓﺎﻋﻠﺔ‬ ‫وﻣﺘﺠﺮدة ﻣﻦ اﻤﺼﺎﻟﺢ اﻟﻀﻴﻘﺔ وإﻻ ﻓﺈن اﻷﻳﺎم اﻤﻘﺒﻠﺔ ﺳـﺘﻀﻊ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﺘﻴـﺎر ﰲ اﻤﻘﺪﻣـﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ اﺳـﺘﻤﺮت ﻣﺤـﺎوﻻت اﻹﺧﻮان‬ ‫ﻣﻮاﺻﻠﺔ إﺿﻌﺎف ﺣﺰب ﺻﺎﻟﺢ واﻟﻘﻮى اﻟﻴﺴـﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺠﺪ‬ ‫ﻧﻔﺴﻬﺎ ﰲ ﺻﻒ ﻫﺬا اﻟﺘﻴﺎر ﻤﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺘﻌﻨﺖ اﻹﺧﻮاﻧﻲ‪.‬‬

‫ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴﻮﻥ‬ ‫ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﻳﻄﺎﻟﺒﻮﻥ‬ ‫ﺑﺪﺳﺘﻮﺭ ﻋﻠﻤﺎﻧﻲ‬ ‫ﻭﺑﺮﻓﻊ ﺍﻟﻈﻠﻢ ﻋﻦ‬ ‫ﻟﻐﺘﻬﻢ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻟﺮﺑﺎط ‪ -‬ﺑﻮﺷﻌﻴﺐ اﻟﻨﻌﺎﻣﻲ‬ ‫رﻓﻌﺖ اﻟﺤـﺮﻛﺎت اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ ﰲ اﻤﻐﺮب‪ ،‬ﻣـﻦ إﻳﻘﺎع ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﺎ‬ ‫واﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺗﻬـﺎ ﻋـﲆ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻳﻘﻮدﻫﺎ ﺣﺰب‬ ‫اﻟﻌﺪاﻟﺔ واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬ﺑﻌﺪﻣﺎ دﻋﺖ إﱃ دﺳﺘﻮر ﻋﻠﻤﺎﻧﻲ‬ ‫دﻳﻤﻘﺮاﻃـﻲ ﻳﻔﺼـﻞ ﺑﻦ اﻟﺴـﻠﻄﺔ‪ ،‬وﺑﻦ اﻟﺪﻳﻦ واﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ إﺷـﺎرة إﱃ رﻓـﺾ اﻟﺪﺳـﺘﻮر‪ ،‬اﻟﺬي ﺻﻮت ﻋﻠﻴـﻪ اﻤﻐﺎرﺑﺔ‬ ‫ﺑﺎﻹﺟﻤـﺎع ﻣﺆﺧﺮا‪ .‬وأﻛﺪت اﻟﺸـﺒﻜﺔ اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ ﻣـﻦ أﺟﻞ اﻤﻮاﻃﻨﺔ ‪،‬‬ ‫ﰲ ﺗﴫﻳﺤﻬﺎ اﻟﺴـﻨﻮي اﻟـﺬي ﺣﺼﻠﺖ »اﻟﴩق« ﻋﲆ ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻨﻪ ‪،‬‬ ‫أن اﻟﺪﺳـﺘﻮر اﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻲ اﻤﻄﺎﻟﺐ ﺑﻪ‪ ،‬ﻳﺘﻮﺟﺐ ﻣﻌﻪ اﻹﻗﺮار ﺑﺎﻤﺴـﺎواة‬

‫اﻟﻜﺎﻣﻠـﺔ‪ ،‬ﺑﻦ اﻟﻠﻐﺎت واﻟﺜﻘﺎﻓﺎت‪ ،‬وﺑﻦ اﻟﺮﺟـﻞ واﻤﺮأة‪ ،‬رﻓﻌﺎ ﻟﻜﺎﻓﺔ‬ ‫أﺷـﻜﺎل اﻟﺘﻤﻴﻴﺰ اﻤﻜﺮﺳـﺔ ﻣﻦ ﻃـﺮف اﻟﺘﴩﻳﻌـﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻷﺟﻞ‬ ‫اﻤﻼءﻣﺔ ﺑﻦ اﻟﺘﴩﻳﻌﺎت واﻤﻮاﺛﻴﻖ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن‪ ،‬ﻣﺸﺮة‬ ‫إﱃ أن اﻟﺠﻮاﻧـﺐ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ ﰲ اﻟﺪﺳـﺘﻮر ﺑﺈﻗـﺮار اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻟﻬﻮﻳﺔ اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،،‬ﻟﻢ ﺗﻤﻨﻊ دون ﺣﺼﻮل اﻧﺘﻬﺎﻛﺎت ﻟﻠﺤﻘﻮق اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫واﻟﻠﻐﻮﻳﺔ اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ اﻟﺸﺒﻜﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻢ ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت‪ ،‬إن اﻟﻨﺎﻃﻘﻦ‬ ‫ﺑﺎﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ زاﻟﻮا ﻳﺘﻌﺮﺿﻮن »ﻷﺑﺸﻊ أﻧﻮاع اﻟﺘﻤﻴﻴﺰ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﻠﻐﺔ‬ ‫واﻻﻧﺘﻤﺎء اﻟﻘﻮﻣﻲ‪ ،‬ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺘﴩﻳـﻊ اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ واﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﻤﻨﻊ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﺘﻘﺎﴈ ﺑﻠﻐﺘﻬﻢ أﻣﺎم اﻤﺤﺎﻛﻢ‪ ،‬ﺑﺴﺒﺐ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺨﺎﻣﺲ‬

‫‪24‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻣﺎﻧﺪﻳﻼ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫ﻭﺟﻨﻮﺏ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﺗﻨﺘﻈﺮ ﺃﺧﺒﺎﺭﻩ‬

‫ﺟﻮﻫﺎﻧﺴـﺒﻮرج ‪ -‬أ ف ب اﻋﻠﻦ ﻣﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﰲ‬ ‫ﺟﻨـﻮب اﻓﺮﻳﻘﻴﺎ اﻣﺲ ان اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻧﻠﺴـﻮن ﻣﺎﻧﺪﻳﻼ‬ ‫أﻣﴣ اﻟﻠﻴﻞ ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﰲ ﺑﺮﻳﺘﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أﻧﻪ ﺳﻴﺼﺪر‬ ‫ﺑﻴﺎﻧﺎ ً ﻋﻦ وﺿﻌﻪ ﺑﻌﺪ ﺗﺴﻠﻤﻪ ﺗﻘﺮﻳﺮ اﻷﻃﺒﺎء‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺎك ﻣﺎﻫﺎراج رﻓﻴﻖ ﻣﺎﻧﺪﻳﻼ ﰲ ﺳﺠﻨﻪ‪» ،‬ﺳﺄﺻﺪر‬ ‫ﺑﻴﺎﻧﺎ ً ﺑﻌﺪ ﺗﻘﺮﻳﺮ اﻷﻃﺒﺎء«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻧﻠﺴـﻮن ﻣﺎﻧﺪﻳـﻼ أدﺧـﻞ اﻟﺴـﺒﺖ اﻤـﺎﴈ إﱃ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻻﺟﺮاء ﻓﺤﻮص ﻃﺒﻴﺔ‪ .‬وﻗﺎل ﻣﻜﺘﺐ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﻣﺴﺎء اﻟﺴﺒﺖ إن‬ ‫»ﻣﺎﻧﺪﻳﻼ ﺑﺤﺎﻟﺔ ﺟﻴﺪة وﻻ داﻋﻲ ﻟﻠﻘﻠﻖ«‪.‬‬ ‫وﻟﻢ ﺗﻜﺸـﻒ اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺬي أدﺧﻞ إﻟﻴﻪ ﻣﺎﻧﺪﻳﻼ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ إﻋﻼم ﰲ ﺟﻨﻮب اﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻗﺎﻟﺖ إﻧﻪ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻌﺴـﻜﺮي »وان‬ ‫ﻣﻴﻠﻴﺘﺎري ﻫﻮﺳـﺒﻴﺘﺎل« ﰲ اﻟﻀﺎﺣﻴﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ ﻟﻠﻌﺎﺻﻤﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺧﻀﻊ‬ ‫ﻟﻔﺤﻮص ﻃﺒﻴﺔ ﰲ ﻓﱪاﻳﺮ‪.‬‬ ‫وﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﺎﻧﺪﻳﻼ اﻟﺬي ﻳﺪﺧﻞ ﻋﺎﻣﻪ اﻟﺮاﺑﻊ واﻟﺘﺴـﻌﻦ ﰲ ﻳﻮﻟﻴﻮ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻀﻌـﻒ اﻟﻌـﺎم وﻟﻢ ﻳﻈﻬﺮ ﰲ أي ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎت ﻋﻠﻨﻴﺔ ﻣﻨـﺬ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﺑﻄﻮﻟﺔ‬ ‫ﺟﻨﻮب إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﰲ ‪.2010‬‬ ‫وﺗﻘﺎﻋـﺪ ﻣﺎﻧﺪﻳـﻼ ﻣﻦ اﻟﺤﻴـﺎة اﻟﻌﺎﻣـﺔ واﺧﺘﺎر اﻟﻌﻴـﺶ ﰲ ﻣﻮﻃﻦ‬ ‫ﻃﻔﻮﻟﺘﻪ ﻛﻮﻧﻮ ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ رﻳﻒ اﻟﻜﺎب اﻟﴩﻗﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﻨﺘﴩ ﺷـﺎﺋﻌﺎت ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺴـﺘﻤﺮ ﻋﻦ ﺗﺪﻫﻮر ﺣﺎﻟﺘﻪ اﻟﺼﺤﻴﺔ أو‬ ‫ﺣﺘﻰ وﻓﺎﺗﻪ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺠﱪ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻋﲆ إﺻﺪار ﺗﻄﻤﻴﻨﺎت أﱃ أﻧﻪ ﺑﺨﺮ‪.‬‬ ‫وأﻣـﴣ ﻣﺎﻧﺪﻳﻼ ‪ 27‬ﻋﺎﻣﺎ ً ﰲ اﻟﺴـﺠﻦ ﺑﺴـﺒﺐ ﻧﻀﺎﻟـﻪ ﺿﺪ ﺣﻜﻢ‬ ‫اﻷﻗﻠﻴﺔ اﻟﺒﻴﻀﺎء ﰲ ﻇﻞ ﻧﻈﺎم اﻟﻔﺼﻞ اﻟﻌﻨﴫي‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ ﺳـﻨﻮات ﻣـﻦ اﻟﻨﻀﺎل ﺿﺪ ﺣﻜﻢ اﻟﺒﻴـﺾ‪ ،‬ﺣﺼﻞ ﻋﲆ ﺟﺎﺋﺰة‬ ‫ﻧﻮﺑﻞ ﻟﻠﺴﻼم ﻣﻨﺎﺻﻔﺔ ﻣﻊ آﺧﺮ رﺋﻴﺲ أﺑﻴﺾ ﻟﺠﻨﻮب إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻓﺮﻳﺪﻳﺮﻳﻚ‬ ‫دي ﻛﻠﺮك ﰲ ‪ .1993‬وﻫﻮ أول رﺋﻴﺲ أﺳﻮد ﻟﺒﻼده ﰲ ‪.1994‬‬

‫ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺍﻟﺼﻴﻨﻴﺔ ﺗﺴﻤﺢ ﺑﺎﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ ﻧﺎﺩﺭﺓ‬

‫ﺑﻜﻦ ‪ -‬روﻳﱰز ﺳـﻤﺤﺖ اﻟﺴـﻠﻄﺎت ﰲ ﺑﻜﻦ أﻣﺲ ﺑﺎﺣﺘﺠﺎج ﻧﺎدر ﻋﲆ‬ ‫ﺧـﻂ ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻘﻄﺎر ﻓﺎﺋﻖ اﻟﴪﻋﺔ ﺷـﺎرك ﻓﻴﻪ ﻧﺤﻮ ‪ 300‬ﻣﺘﻈﺎﻫﺮ رددوا‬ ‫ﻫﺘﺎﻓﺎت ﻣﻤﺎ أدى ﻟﺘﻌﻄﻴـﻞ اﻤﺮور ﰲ ﺿﺎﺣﻴﺔ ﻣﺰدﺣﻤﺔ ﺑﴩق اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺳﻜﺎن إﻧﻬﻢ ﻗﻠﻘﻮن ﻣﻦ أن اﻟﺨﻂ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺑﻜﻦ إﱃ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺷـﻨﻴﺎﻧﻎ اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺳـﻴﻜﻮن ﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﺑﺸـﻜﻞ زاﺋﺪ ﻣﻦ ﺷـﻘﻘﻬﻢ‬ ‫وﻣـﺪارس أوﻻدﻫـﻢ ﻣﻤﺎ ﻳﺴـﺒﺐ ﺿﻮﺿـﺎء إﺿﺎﻓﻴﺔ وإﺷـﻌﺎع ﻣﻮﺟﺎت‬ ‫ﻛﻬﺮوﻣﻐﻨﺎﻃﻴﺴـﻴﺔ‪ .‬ﻛﻤـﺎ ﺷـﻜﻮا ﻣـﻦ أن اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ رﻓﻀـﺖ اﻹﺻﻐﺎء‬ ‫ﻤﺨﺎوﻓﻬﻢ واﺗﻬﻤﺘﻬﻢ ﺑﺎﻟﱰوﻳﺞ ﻟﺘﻘﻴﻴـﻢ زاﺋﻒ ﻷﺛﺮ اﻟﻘﻄﺎر ﻓﺎﺋﻖ اﻟﴪﻋﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺒﻴﺌﺔ‪ .‬وأﺗﺎﺣﺖ اﻟﴩﻃﺔ ﻟﻠﻤﺤﺘﺠﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻨﺘﻤﻲ أﻏﻠﺒﻬﻢ إﱃ اﻟﻄﺒﻘﺔ‬ ‫اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻣﺴﺮة ﰲ ﺷـﺎرع رﺋﻴﴘ ﺣﻴﺚ ﺳـﺪوا ﻟﻔﱰة ﻗﺼﺮة‬ ‫ﺗﻘﺎﻃﻌﺎ ورددوا ﻫﺘﺎﻓﺎت ﻗﺎﻟﻮا ﻓﻴﻬﺎ »ﻳﺴﻘﻂ ﺧﻂ اﻟﻘﻄﺎر ﻓﺎﺋﻖ اﻟﴪﻋﺔ«‬ ‫و«ﻏﺮوا اﻤﺴﺎر«‪ .‬وﺗﻔﺮق اﻤﺤﺘﺠﻮن ﺳﻠﻤﻴﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﻈﻬﺮة‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻮﺟﺲ اﻟﺤﺰب اﻟﺸـﻴﻮﻋﻲ اﻟﺼﻴﻨـﻲ ﻣﻦ أي اﺣﺘﺠﺎﺟﺎت ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺑﻜﻦ‪.‬‬

‫وﺟﻌﻞ اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻐﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻤﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺘﻮﺣﻴﺪ اﻤﺤﺎﻛﻢ‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫وﺣﻴﺪة ﻟﻠﺘﻘﺎﴈ‪ ،‬ﰲ »ﻣﺴـﺎس ﺻﺎرخ ﺑﻤﻘﺘﻀﻴﺎت اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻟﻘﻀﺎء‬ ‫ﻋﲆ ﻛﺎﻓﺔ أﺷﻜﺎل اﻟﺘﻤﻴﻴﺰ اﻟﻌﻨﴫي«‪ .‬وﻃﺎﻟﺐ اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﻮن ﺑﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﺗﺪرﻳـﺲ اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ وﺗﻌﻤﻴﻤﻬﺎ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ‬ ‫ﻣﺤﻮ اﻷﻣﻴـﺔ واﻟﱰﺑﻴﺔ ﻏﺮ اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‪ .‬وﰲ ﻣﻮﺿـﻮع ذي ﺻﻠﺔ ‪ ،‬دﻋﺎ‬ ‫ﻧﺸـﻄﺎء أﻣﺎزﻳﻐﻴﻮن اﻟﺪوﻟﺔ اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬إﱃ ﻓﺘﺢ ﻧﻘﺎش ﻏﺮ ﻣﺴـﺒﻮق‪،‬‬ ‫ﺣﻮل اﻟﻮﺿـﻊ اﻟﺴـﻴﺎﳼ واﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ ﺑﺎﻟﺒﻼد‪ ،‬ﻋـﱪ اﻟﺘﻮﻗﻒ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ أﺷـﻜﺎل اﻻﺣﺘﺠﺎج ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻤﻐﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻋﲆ ﺿﻮء اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ‬ ‫اﻤﱰﺗﺒﺔ ﻋﻦ اﻟﺤﺮاك اﻟﺴﻴﺎﳼ ﺑﺪول اﻟﺠﻮار‪ ،‬وﺗﺪاﻋﻴﺎﺗﻪ ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻮى‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ ﰲ ﺑﻼغ ﺣﺼﻠﺖ »اﻟﴩق« ﻋﲆ ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻨﻪ ‪ ،‬أن‬

‫اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻌﻴﺶ ﻣﺮﺣﻠﺔ دﻗﻴﻘﺔ ﰲ ﺳﻴﺎق ﺗﻄﻮر ﻣﴩوﻋﻬﺎ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌـﻲ‪ ،‬وﺗﻮاﺟـﻪ ﺗﺤﺪﻳـﺎ ﻛﺒـﺮا‪ ،‬ﻳﺘﻤﺜـﻞ ﰲ ﻣـﺪى ﻗﺪرﺗﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﺳـﺘﻴﻌﺎب اﻟﺘﺤـﻮﻻت اﻟﺠﺎرﻳﺔ‪ ،‬وﺗﺠﺪﻳﺪ وﻓـﺮض ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﺎ‪ ،‬وﻗﻮﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤﺮﻛﻴـﺔ ﺿﻤﻦ ﻣﻮازﻳﻦ اﻟﻘﻮى اﻤﺘﺸـﻜﻠﺔ ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺮاﻫﻦ‪ .‬وأﻛﺪ‬ ‫اﻟﻨﺸـﻄﺎء اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴـﻮن‪،‬أن ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ اﻤـﺆﴍات واﻤﻌﻄﻴﺎت‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻓﺮزﻫﺎ ﺳﻴﺎق اﻟﺘﺤﻮل ﺑﺒﻠﺪان ﺷﻤﺎل إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ واﻟﴩق اﻷوﺳﻂ‪ ،‬ﺗﺆﻛﺪ‬ ‫أن ﻫﻮﻳـﺎت اﻟﺸـﻌﻮب‪ ،‬ورأﺳـﻤﺎﻟﻬﺎ اﻟﺜﻘﺎﰲ واﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ‪ ،‬ﺳـﺘﺤﻈﻰ‬ ‫ﺑﺪور ﻫـﺎم ﰲ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﻧﻀﺎﻻﺗﻬـﺎ وﺻﺤﻮاﺗﻬـﺎ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫راﺟـﻊ ‪ ،‬إﱃ أﻓـﻮل »اﻟﺨﻄﺎب اﻟﻘﻮﻣﻲ اﻟﻌﺮﺑﻲ« ﺟﺮاء ﺳـﻘﻮط ﻋﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺮﻣﻮز اﻟﺮاﻋﻴﺔ ﻟﻪ‪.‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺳﻠﻔﻴﻴﻦ ﺑﺤﻮزﺗﻬﻤﺎ ﺧﺮاﺋﻂ وﻣﻮاد ﻟﺼﻨﻊ ﻣﺘﻔﺠﺮات وﻣﺴﺪﺳﺎت ﻗﺮب اﻟﺤﺪود اﻟﺠﺰاﺋﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺤﺮس اﻟﺘﻮﻧﺴﻲ ﻳﻠﻘﻲ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﱠ‬

‫ﺭﺟﻞ ﺃﻋﻤﺎﻝ ﺗﻮﻧﺴﻲ ﻧﺎﻓﺬ ﻳﺘﻬﻢ »ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ« ﺑﺎﺳﺘﻬﺪﺍﻓﻪ‬ ‫ﻣﻌﺎﺭﺿﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ‬ ‫ﻷﻧﻪ ﻳﺪﻋﻢ ﺃﺣﺰﺍﺑ ﹰﺎ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﹺ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‬ ‫أﻟﻘﺖ ﻗـﻮات اﻷﻣﻦ اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﺔ اﻟﺴـﺒﺖ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ‬ ‫ﺳـﻠﻔﻴﻦ اﺛﻨـﻦ ﰲ ﺳـﻴﺎرة ﻓﻴﻬﺎ ﺧﺮاﺋـﻂ وﻣﻼﺑﺲ‬ ‫ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ وﻣﻮاد ﻟﺼﻨـﻊ اﻤﺘﻔﺠﺮات و ذﻟﻚ ﺷـﻤﺎل‬ ‫ﻏـﺮب اﻟﺒﻼد ﻗﺮب اﻟﺤـﺪود اﻟﺠﺰاﺋﺮﻳﺔ ﻣﻊ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺟﻨﺪوﺑـﺔ ﺣﺴـﺐ ﻣـﺎ أﻋﻠﻦ ﻣﺘﺤـﺪث ﺑﺎﺳـﻢ وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃـﻖ ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﺔ ﺧﺎﻟـﺪ‬ ‫ﻃﺮوش إن اﻟﺤـﺮس اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺘﻮﻧﴘ اﻋﺘﻘﻞ ﺷـﺨﺼﻦ‬ ‫ﻣﺤﺴﻮﺑﻦ ﻋﲆ اﻟﺘﻴﺎر اﻟﺴﻠﻔﻲ ﻋﺜﺮ ﺑﺤﻮزﺗﻬﻤﺎ ﻋﲆ أﺳﻠﺤﺔ‬ ‫وﻣﺘﻔﺠﺮات وﻣﻼﺑﺲ ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻓﺮﻧﺎﻧﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟﻨﺪوﺑﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا اﱃ أن ﺷﺨﺼﻦ آﺧﺮﻳﻦ ﻓﺮا‪،‬‬ ‫و أن وﺣﺪات ﻣﻦ اﻟﺤﺮس ﺗﻘﻮم ﺑﺘﻤﺸﻴﻂ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﺄﺗﻲ ذﻟـﻚ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺘﻌﺎﱃ ﺗﺤﺬﻳﺮات أﻃﻠﻘﺘﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻬﺔ ﺑﺸـﺄن »ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻣﺸﺒﻮﻫﺔ ﺗﻘﻮم ﺑﻬﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺤﺪود اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ اﻟﺠﺰاﺋﺮﻳﺔ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺤـﺮس اﻟﺘﻮﻧـﴘ ﻗﺪ أﺣﺒﻂ ﻣﺆﺧـﺮا ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫ﺗﻬﺮﻳـﺐ ﻟﻸﺳـﻠﺤﺔ ﻋﲆ اﻟﺤـﺪود‪ ،‬ﻛﺎن آﺧﺮﻫـﺎ ﻣﺎ ﻳﻌﺮف‬ ‫ﺑﺄﺣـﺪاث ﺑﱤ ﻋـﲇ ﺑﻦ ﺧﻠﻴﻔـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﺷـﺘﺒﻜﺖ ﻓﺮق ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻴـﺶ واﻟﺤـﺮس اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﻦ ﺑﻌﻨـﺎﴏ ﻣﺴـﻠﺤﺔ »ﺗﻢ‬ ‫اﻟﺘﻔﻄﻦ ﻟﺤﻤﻠﻬﻢ أﺳـﻠﺤﺔ ﻗﺎدﻣﺔ ﻣﻦ ﻟﻴﺒﻴﺎ«‪ .‬وﻗﺪ ﻗﺘﻞ أﺛﻨﺎء‬ ‫اﻻﺷـﺘﺒﺎك ﻋﻨـﴫان وأﻟﻘـﻲ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ﺛﺎﻟـﺚ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ‬ ‫اﻛﺘﺸﻒ ﻣﺨﺰن أﺳﻠﺤﺔ ﰲ ﻣﻨﺰل أﺣﺪ اﻟﻘﺘﻴﻠﻦ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺎﻳﻮ ‪ 2011‬ﻗﺘﻞ ﻋﻘﻴﺪ وﺟﻨﺪي ﺑﺎﻟﺠﻴﺶ اﻟﺘﻮﻧﴘ‬ ‫أﺛﻨـﺎء اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﰲ ﺑﻠﺪة اﻟﺮوﺣﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺳـﻠﻴﺎﻧﺔ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﺴـﻠﺤﻦ ﺗﺴـﻠﻠﻮا ﻣﻦ اﻟﺠﺰاﺋﺮ وﻳﺸﺘﺒﻪ ﺑﺎﻧﺘﻤﺎﺋﻬﻢ إﱃ‬

‫ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﰲ ﺑﻼد اﻤﻐﺮب اﻹﺳﻼﻣﻲ‪.‬‬ ‫و ﻋـﲆ ﺻﻌﻴـﺪ آﺧﺮ‪ ،‬اﺗﻬـﻢ ﻛﻤـﺎل اﻟﻠﻄﻴـﻒ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫رﺟـﻞ أﻋﻤﺎل وﺻﺪﻳﻖ ﺳـﺎﺑﻖ ﻟﻠﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻮﻧﴘ اﻤﺨﻠﻮع‬ ‫زﻳـﻦ اﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ ﺑﻦ ﻋـﲇ‪» ،‬ﻣﺴـﺆوﻟﻦ« ﰲ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﺤﺎﻛﻤـﺔ ﰲ ﺗﻮﻧـﺲ‪ ،‬ﺑﻤﺤﺎوﻟـﺔ »اﻟـﺰج ﺑﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﺠﻦ« ﺑﺴﺒﺐ »ﺗﺄﻳﻴﺪه« أﺣﺰاب ﻣﻌﺎرﺿﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﻘﻀﺎء اﻟﺘﻮﻧﴘ أﺻﺪر ﰲ ﻧﻮﻓﻤﱪ اﻤﺎﴈ ﻗﺮارا ً‬ ‫ﺑﻤﻨـﻊ اﻟﻠﻄﻴﻒ ﻣﻦ اﻟﺴـﻔﺮ ﺑﻌﺪﻣﺎ أﻗﺎم ﻣﺤﺎم ﻣﺤﺴـﻮب‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ وﺳـﺒﻖ ﻟﻪ اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫دﻋـﻮى ﻗﻀﺎﺋﻴﺔ اﺗﻬﻢ ﻓﻴﻬﺎ رﺟـﻞ اﻷﻋﻤﺎل ﺑـ »اﻟﺘﺂﻣﺮ ﻋﲆ‬ ‫أﻣـﻦ اﻟﺪوﻟﺔ« وﻫﻲ ﺟﺮﻳﻤﺔ ﺗﺼـﻞ ﻋﻘﻮﺑﺘﻬﺎ إﱃ اﻹﻋﺪام ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﺘﻮﻧﴘ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻛﻤـﺎل اﻟﻠﻄﻴـﻒ اﻤﻌـﺮوف ﺑﻨﻔـﻮذه اﻤﺎﱄ و‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﻜﺒـﺮ ﰲ ﺗﻮﻧـﺲ إن »ﺑﻌـﺾ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ‬ ‫ﺣـﺰب اﻟﻨﻬﻀـﺔ‪ ،‬وﺣـﺰب اﻤﺆﺗﻤـﺮ ﻳﺮﻳﺪون اﻟـﺰج ﺑﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﺠﻦ ﻷﺳﺒﺎب ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺗﺘﻌﻠﻖ أﺳﺎﺳﺎ ً ﺑﺘﺄﻳﻴﺪي أﺣﺰابَ‬ ‫ﻣﻌﺎرﺿﺔ«‪.‬‬ ‫وﺣﻤّ ـﻞ اﻟﻠﻄﻴـﻒ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﻳﺮأﺳـﻬﺎ ﺣﻤـﺎدي اﻟﺠﺒـﺎﱄ اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ‪ ،‬اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫ﻋـﻦ أي ﻣﻜـﺮوه ﻗـﺪ ﻳﻠﺤـﻖ ﺑـﻪ‬ ‫أو ﺑﻌﺎﺋﻠﺘـﻪ ﺑﻌﺪﻣـﺎ ﺣﺎ وﻟﺖ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ‬

‫أﺷـﺨﺎص دﻫـﻢ ﻣﻨﺰﻟـﻪ واﻻﻋﺘـﺪاء ﻋﻠﻴـﻪ ﻣﻄﻠﻊ اﻟﺸـﻬﺮ‬ ‫اﻟﺠﺎري‪ .‬وﻗﺎل »أﻧﺎ وﻋﺎﺋﻠﺘﻲ ﰲ ﺧﻄﺮ‪ ،‬واﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﺴﺆوﻟﺔ‬ ‫ﻋـﻦ أﻣﻨﻨـﺎ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ ﺣﻤﻠﺔ ﺗﺸـﻬﺮ ﴍﺳـﺔ ﺿﺪي ﰲ‬ ‫وﺳﺎﺋﻞ إﻋﻼم ﻣﺤﺴﻮﺑﺔ ﻋﲆ اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ«‪.‬‬ ‫واﺗﻬـﻢ ﻛﻤـﺎل اﻟﻠﻄﻴـﻒ »اﻟﺮاﺑﻄﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺜﻮرة«‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﻏﺮ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ ﻣﺤﺴـﻮﺑﺔ ﻋﲆ ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﻨﻬﻀـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻮﻗـﻮف وراء ﻣﺤﺎوﻟﺔ دﻫﻢ ﻣﻨﺰﻟـﻪ واﻻﻋﺘﺪاء‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻗﺎل ﻫﺸـﺎم ﻛﻨﻮ‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﺴـﺆول ﰲ اﻟﺮاﺑﻄﺔ‬ ‫»ﻟﻘﺪ دﻋﻮﻧﺎ اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﻦ إﱃ اﻟﺘﻈﺎﻫﺮ ﻷن ﻛﻤﺎل اﻟﻠﻄﻴﻒ ﻣﻦ‬ ‫رﻣﻮز اﻟﻔﺴﺎد ﰲ ﻋﻬﺪ ﺑﻦ ﻋﲇ وﻳﺠﺐ أن ﻳﺤﺎﻛﻢ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻛﻤـﺎل اﻟﻠﻄﻴـﻒ إن ﺗﻬﻤـﺔ »اﻟﺘﺂﻣـﺮ ﻋﲆ أﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪوﻟـﺔ« اﻟﺘـﻲ ﺗﻢ ﺗﻮﺟﻴﻬﻬـﺎ إﻟﻴﻪ »ﻣﻔﱪﻛـﺔ«‪ ،‬وإن ﻣﻨﻌﻪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴـﻔﺮ »اﻋﺘﺒﺎﻃﻲ وﻳﻤﺜﻞ اﻧﺘﻬﺎﻛﺎ ً ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن«‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ أﻧﻪ »ﺿﺤﻴﺔ أول ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﺜﻮرة«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻠﻄﻴﻒ إن »ﻣﺴﺆوﻟﻦ ﰲ ﺣﺰب اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫ﻳﻨﺎﺻﺒﻮﻧﻪ اﻟﻌﺪاء« ﻷﻧﻪ »ﻳﺆﻳﺪ« أﺣﺰاﺑﺎ ًﻣﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫وﻳﻌﻤﻞ ﻋﲆ »ﺗﺄﺳـﻴﺲ ﺟﺒﻬﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﺟﻤﻬﻮ ر ﻳـﺔ « ‪.‬‬ ‫وﻳﻮاﺟـﻪ اﻟﻠﻄﻴﻒ‬ ‫اﺗﻬﺎﻣـﺎت ﺑﺘﻤﻮﻳﻞ‬ ‫ﺣﺰب »ﻧـﺪاء ﺗﻮﻧﺲ«‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺘﺰﻋﻤـﻪ‬ ‫ا ﻟﺒﺎ ﺟـﻲ‬

‫ﻗﺎﻳﺪ اﻟﺴـﺒﴘ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬و ﻫﻮ ﺣﺰب ﺗﻌﺘﱪ‬ ‫ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻬﻀـﺔ أﻧﻪ اﻣﺘـﺪاد ﻟﺤﺰب اﻟﺘﺠﻤﻊ اﻟﺪﺳـﺘﻮري‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ اﻟﺤﺎﻛﻢ ﰲ ﻋﻬﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﺑﻦ ﻋﲇ‪.‬‬ ‫و ﻗﺪ ﻗﺪﻣـﺖ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ و ﺣﺰب اﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫ﻣـﻦ أﺟﻞ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ﺣﻠﻴﻔﻬـﺎ ﰲ اﻟﺤﻜﻢ‪ ،‬ﻣﴩوع ﻗﺎﻧﻮن‬ ‫ﻳﻘـﴤ ﺑﻤﻨـﻊ ﻛﻞ ﻣـﻦ ﺗﺤﻤـﻞ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎت ﺣﺰﺑﻴـﺔ أو‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ ﰲ زﻣﻦ ﺣﻜﻢ ﺑﻦ ﻋﲇ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻤﺪة‬ ‫ﻋﴩ ﺳـﻨﻮات و ﻫﻮ ﻣﺎ اﻋﺘﱪﺗﻪ أﺣﺰاب ﻣﻌﺎرﺿﺔ ﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫ﻹﻗﺼـﺎء ﺣﺮﻛﺔ ﻧﺪاء ﺗﻮﻧﺲ ﺑﻌﺪ أن أﻇﻬﺮت اﺳـﺘﻄﻼﻋﺎت‬ ‫اﻟـﺮأي أﻧﻬﺎ ﺗﺄﺗﻲ ﰲ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑﻌﺪ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻧﻴﺎت اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﰲ أﻳﺔ اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻣﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﻫﺬا و ﻧﻔﻰ ﻛﻤـﺎل اﻟﻠﻄﻴﻒ ﺗﻤﻮﻳﻞ أﺣﺰاب اﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫ﰲ ﺗﻮﻧﺲ‪ ،‬وﻗﺎل إﻧﻪ »ﺳـﻴﺎﳼ ﻣﺴﺘﻘﻞ ووﻃﻨﻲ« ﻟﻜﻨﻪ أﻗﺮ‬ ‫ﺑـﺄن اﻟﺒﺎﺟﻲ ﻗﺎﻳﺪ اﻟﺴـﺒﴘ وأﺣﻤﺪ ﻧﺠﻴﺐ‬ ‫اﻟﺸـﺎﺑﻲ رﺋﻴـﺲ اﻟﺤـﺰب اﻟﺠﻤﻬـﻮري‬ ‫»ﺻﺪﻳﻘﺎن« ﻟﻪ‪ .‬وذﻛـﺮ أﻧﻪ »ﻧﺎﺿﻞ ﺑﻌﻴﺪا ً‬ ‫ﻋﻦ اﻷﺿـﻮاء ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻻﻧﺘﻘﺎل‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻮﻗﺮاﻃﻲ« ﰲ ﻋﻬﺪ ﺑﻦ ﻋﲇ‪.‬‬

‫ﻣﺆﻳﺪون ﻟﻠﺘﻴﺎرات اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ‬ ‫ﻳﺘﻈﺎﻫﺮون ﰲ ﺗﻮﻧﺲ )أ ف ب(‬

‫ﻣﻘﺘﻞ ﻗﻴﺎﺩﻱ ﻣﻦ »ﺍﻟﻘﺎﻋﺪﺓ« ﻓﻲ‬ ‫ﻫﺠﻮﻡ ﻃﺎﺋﺮﺓ ﺑﻼ ﻃﻴﺎﺭ ﺑﺒﺎﻛﺴﺘﺎﻥ‬ ‫دﻳﺮا إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ ﺧـﺎن ‪ -‬روﻳﱰز ﻗﺎل ﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﰲ اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻟﺤﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻴﺔ إن ﻃﺎﺋـﺮة أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺑﻼ ﻃﻴـﺎر ﻗﺘﻠﺖ ﻗﻴﺎدﻳـﺎص ﻛﺒﺮا ً ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﰲ ﺷـﻤﺎل ﻏﺮب ﺑﺎﻛﺴـﺘﺎن أﻣﺲ وﻫﻮ ﺛﺎﻧـﻲ ﻗﻴﺎدي ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺎﻋـﺪة ﻳﻘﺘﻞ ﺧﻼل ﻏﺎرة ﺟﻮﻳﺔ ﺗﺸـﻨﻬﺎ ﻃﺎﺋﺮة ﺑـﻼ ﻃﻴﺎر ﺧﻼل ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﻳﺎم‪.‬‬ ‫وأﺳـﻔﺮ اﻟﻬﺠﻮم ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ ﻣﺤﻤﺪ أﺣﻤﺪ اﻤﻨﺼﻮر وﺛﻼﺛﺔ آﺧﺮﻳﻦ ﰲ‬ ‫ﻗﺮﻳﺔ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ ﻣﺮان ﺷﺎه اﻟﺒﻠﺪة اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ﰲ وزﻳﺮﺳﺘﺎن اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻗﺮب‬ ‫اﻟﺤﺪود ﻣﻊ أﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺳﻜﺎن وﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﺑﺎﻟﺤﻜﻮﻣﺔ إن اﻟﻄﺎﺋﺮة ﺑﻼ ﻃﻴﺎر أﻃﻠﻘﺖ‬ ‫ﺻﻮارﻳﺦ ﻋـﲆ ﻣﻨﺰل ﻛﺎن اﻤﻨﺼـﻮر ﺑﺪاﺧﻠﻪ ﻓﺪﻣﺮت ﻏﺮﻓﺘﻦ وﺳـﻴﺎرة‪.‬‬ ‫وﺷﻮﻫﺪت أرﺑﻊ ﻃﺎﺋﺮات ﺑﻼ ﻃﻴﺎر ﺗﺤﻠﻖ ﻓﻮق اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺧﻼل اﻟﻬﺠﻮم‪.‬‬ ‫وذﻛﺮت ﻣﺼﺎدر ﰲ اﻤﺨﺎﺑﺮات أن ﻫﺠﻮﻣﺎ ً آﺧﺮ ﻣﻤﺎﺛﻞ ﻳﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ‬ ‫ﰲ وزﻳﺮﺳـﺘﺎن اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ أﺳـﻔﺮ ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ ﻗﻴﺎدي آﺧﺮ ﻣﻦ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﻫﻮ‬ ‫أﺑـﻮ زﻳﺪ اﻟﺬي ﺧﻠﻒ أﺑـﻮ ﻳﺤﻴﻰ اﻟﻠﻴﺒﻲ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره أﺣﺪ أﻛﺜﺮ ﺷـﺨﺼﻴﺎت‬ ‫اﻟﻘﺎﻋﺪة ﻧﻔﻮذاً‪.‬‬

‫ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺼﻮﻣﺎﻟﻴﺔ ﺗﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻣﻌﻘﻞ ﺇﺳﻼﻣﻲ ﻓﻲ ﺟﻮﻫﺮ‬

‫ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﺗﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ »ﻛﻨﺰ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ« ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻊ ﺧﻠﻴﺔ ﺍﻟﺠﻬﺎﺩ‬ ‫اﻟﺮﺑﺎط ‪ -‬ﺑﻮﺷﻌﻴﺐ اﻟﻨﻌﺎﻣﻲ‬ ‫أﻧﻬـﺖ اﻟﴩﻃـﺔ اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺪاراﻟﺒﻴﻀـﺎء‪ ،‬ﺗﺤﻘﻴﻘﺎﺗﻬﺎ ﻣﻊ‬ ‫أﻓـﺮاد »ﺧﻠﻴﺔ اﻟﺠﻬـﺎد«‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻢ ﺗﻔﻜﻴﻜﻬﺎ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﺎﴈ‬ ‫ﰲ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤـﺪن اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﻤﺖ إﺣﺎﻟﺔ ‪ 27‬ﻓﺮدا ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺿﻤﻨﻬـﻢ ﻣﻮاﻃﻦ ﻣـﻦ دوﻟﺔ ﻣﺎﱄ‪ ،‬إﱃ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ اﻤﻌﻄﻴـﺎت اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺣﺼﻠـﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ »اﻟـﴩق« ﻓﺈن أﻓﺮاد‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﺔ اﺗﻬﻤـﻮا »ﺑﺘﻜﻮﻳـﻦ ﻋﺼﺎﺑـﺔ‬ ‫إﺟﺮاﻣﻴـﺔ ﻣـﻦ أﺟﻞ إﻋـﺪاد وارﺗﻜﺎب‬ ‫أﻓﻌـﺎل إرﻫﺎﺑﻴـﺔ ﰲ إﻃـﺎر ﻣـﴩوع‬ ‫ﺟﻤﺎﻋـﻲ‪ ،‬ﻳﻬـﺪف إﱃ اﻤـﺲ اﻟﺨﻄﺮ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻈـﺎم اﻟﻌـﺎم‪ ٬‬وﻋـﺪم اﻟﺘﺒﻠﻴﻎ ﻋﻦ‬ ‫أﻓﻌـﺎل إرﻫﺎﺑﻴـﺔ‪ ٬‬وﺗﻤﻮﻳـﻞ اﻹرﻫﺎب‬ ‫ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﺳـﺘﻌﻤﺎل أﻣﻮال ﻻرﺗﻜﺎب‬ ‫ﻓﻌﻞ إرﻫﺎﺑﻲ‪ ٬‬وإﻗﻨﺎع اﻟﻐﺮ ﺑﺎرﺗﻜﺎب‬ ‫ﺟﺮﻳﻤﺔ إرﻫﺎﺑﻴﺔ‪ ٬‬واﻻﻧﺘﻤﺎء إﱃ ﺟﻤﺎﻋﺔ‬ ‫دﻳﻨﻴـﺔ ﻣﺤﻈﻮرة‪ ٬‬وﻋﻘـﺪ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت‬ ‫دون ﺗﺮﺧﻴﺺ«‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻔﺖ ﻣﺼﺎدر »اﻟﴩق« أن‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت أﻓﻀـﺖ إﱃ اﻟﻮﻗﻮف ﻋﲆ‬ ‫ﻛﻨﺰ ﻣﻦ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻟﺪى أﻓﺮاد اﻟﺸﺒﻜﺔ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺠﻨﺪون ﺷـﺒﺎﺑﺎ ً ﻣﻐﺎرﺑﺔ‬ ‫ﻹرﺳـﺎﻟﻬﻢ إﱃ اﻟﺠﻬـﺎد ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺣﻞ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺛﺒﺖ ﺗـﻮرط ﺗﻨﻈﻴﻢ‬

‫اﻟﻘﺎﻋـﺪة ﰲ ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻻﺳـﺘﻘﻄﺎب‪،‬‬ ‫وﺗﺴـﺨﺮ إﻣﻜﺎﻧـﺎت ﻣﺎدﻳـﺔ ﻣﻬﻤـﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﻨﺠـﺎح ﰲ ﻣﺴـﻌﺎه‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ أن‬ ‫اﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ ﻛﺎن ﻳﺸـﻤﻞ اﻟﻘﻴـﺎم‬ ‫ﺑﻌﻤﻠﻴـﺎت إرﻫﺎﺑﻴﺔ داﺧﻞ اﻤﻐﺮب ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻋﻮدة ﻫﺆﻻء اﻤﻘﺎﺗﻠﻦ إﱃ ﺑﻼدﻫﻢ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﺗﻠﻘﻮا ﺗﺪرﻳﺒﺎت ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ وﻗﺘﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻣﻌﺴﻜﺮات ﺧﺎرﺟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺛﺒﺘـﺖ اﻟﺘﺤﺮﻳـﺎت أن ﻗﻴﺎدﻳﻲ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺗﻤﻜﻨﻮا ﻣﻨﺬ أﺷـﻬﺮ‪ ٬‬ﻣﻦ‬ ‫إرﺳـﺎل أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻋﴩﻳـﻦ ﻣﺘﻄﻮﻋﺎ‬ ‫ﻣﻐﺮﺑﻴﺎ ﻟﻠﺠﻬﺎد ﰲ ﺷﻤﺎل ﻣﺎﱄ ﺿﻤﻦ‬ ‫ﺻﻔـﻮف ﻛ ﱟﻞ ﻣـﻦ ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﻘﺎﻋـﺪة‬ ‫ﰲ ﺑـﻼد اﻤﻐـﺮب اﻹﺳـﻼﻣﻲ وﺣﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﺘﻮﺣﻴـﺪ واﻟﺠﻬـﺎد ﻏـﺮب إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﺨﻀﻌﻮن ﻟﺘﺪرﻳﺒﺎت ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ إﴍاﻛﻬﻢ ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺎت إرﻫﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﺨﺼﻮص ﻃـﺮق ﺗﻤﻮﻳﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺸﺒﻜﺔ‪ ٬‬أﻛﺪ اﻟﺒﺤﺚ ﺗﻮرط ﻋﻨﴫﻳﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﻫـﺬه اﻟﺨﻠﻴـﺔ ﰲ ﺗﺤﻮﻳـﻞ ﻣﺒﺎﻟﻎ‬ ‫ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﻣـﻦ اﻟﻌﻤﻠﺔ اﻟﺼﻌﺒﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﺪرﻫﻢ اﻤﻐﺮﺑﻲ ﺑﺎﻟﺘﻮاﻃﺆ ﻣﻊ ﻣﻮاﻃﻦ‬ ‫ﻣﺎﱄ ﺣـ ﱠﻞ ﻣﺆﺧـﺮا ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻬﺪف‬ ‫ﺗﻐﻄﻴﺔ ﻣﺼﺎرﻳﻒ اﻻﻟﺘﺤﺎق ﺑﺸـﻤﺎل‬ ‫ﻣﺎﱄ‪ ٬‬وأﻟﻘﻲ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻣـﺖ اﻟﺸـﺒﻜﺔ ﰲ ﺑﺪاﻳـﺔ‬ ‫ﺑﻌﺾ‬ ‫أﻧﺸﻄﺘﻬﺎ اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ‪ ٬‬ﺑﺈرﺳﺎل ٍ‬ ‫ﻣـﻦ ﻋﻨﺎﴏﻫـﺎ إﱃ ﻟﻴﺒﻴـﺎ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ‬

‫ﻛﻤﺤﻄـﺔ أوﱃ ﻗﺒـﻞ اﻟﺘﺤﺎﻗﻬـﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻨﻈﻴﻤـﻦ اﻹرﻫﺎﺑﻴـﻦ ﺳـﺎﻟﻔﻲ‬ ‫اﻟﺬﻛـﺮ ﰲ ﺷـﻤﺎل ﻣـﺎﱄ‪ ٬‬وﻣـﻦ ﺛﻢ‬ ‫اﻟـﴩوع ﰲ ﺗﺠﻨﻴـﺪ اﻤﺘﻄﻮﻋﻦ ﻣﻦ‬ ‫داﺧﻞ اﻟﱰاب اﻤﻐﺮﺑﻲ‪ ،‬وإرﺳـﺎﻟﻬﻢ‬ ‫إﱃ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺴـﺎﺣﻞ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﴎﻳﺔ‬ ‫ﻋﱪ اﻟﺤـﺪود اﻤﻐﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺠﺰاﺋﺮﻳﺔ‪٬‬‬ ‫وذﻟﻚ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ ﻗﻴﺎدﻳﻲ ﺗﻨﻈﻴﻢ‬

‫ﻛﺎرﻳــــــﻜﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻧﺮوﺑـﻲ ‪ -‬أ ف ب أﻋﻠﻦ ﻣﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ اﻻﺗﺤـﺎد اﻹﻓﺮﻳﻘﻲ أن اﻟﻘﻮات‬ ‫اﻟﺼﻮﻣﺎﻟﻴﺔ واﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ اﻧﺘﺰﻋﺖ أﻣﺲ ﻣﻦ اﻹﺳـﻼﻣﻴﻦ ﺟﻮﻫﺮ إﺣﺪى آﺧﺮ‬ ‫ﻛـﱪى اﻤﺪن اﻟﺘﻲ ﻳﺴـﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ إﺳـﻼﻣﻴﻮ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺼﻮﻣﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻜﻮﻟﻮﻧﻴﻞ ﻋﲇ ﺣﻮﻣﺪ اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ ﺑﻌﺜﺔ اﻻﺗﺤﺎد اﻹﻓﺮﻳﻘﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﺼﻮﻣـﺎل )اﻣﻴﺼﻮم( »ﻓﺮﺿﻨﺎ ﺳـﻴﻄﺮﺗﻨﺎ ﻫﺬا اﻟﺼﺒﺎح وﻧﺤﻦ ﺑﺼﺪد‬ ‫إﻋﺎدة إرﺳﺎء اﻷﻣﻦ ﰲ ﺟﻮﻫﺮ )‪ (...‬اﻟﺸﺒﺎب ﻫﺮﺑﻮا ﺑﻜﺜﺎﻓﺔ اﻣﺎﻣﻨﺎ«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻤﺘﺤـﺪث »إن ﻗـﻮات اﻣﻴﺼـﻮم ﻣـﻊ اﻟﻘـﻮات اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺼﻮﻣﺎﻟﻴـﺔ دﺧﻠﺖ إﱃ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﺟﺮت ﻣﻌـﺎرك ﻣﺤﺪودة« ﻗﺒﻞ ﻫﺮب‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻋﺒﺪ ﻣﺼﻌﺐ‬ ‫اﻧﺴﺤﺎب اﻟﻘﻮات اﻤﺘﻄﺮﻓﺔ ﻣﻦ ﺟﻮﻫﺮ اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺎﻓﺔ ﺣﻮاﱄ ‪ 90‬ﻛﻠﻢ‬ ‫إﱃ ﺷﻤﺎل ﻣﺤﻮر اﺳﱰاﺗﻴﺠﻲ ﻳﺆدي إﱃ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﻣﻘﺪﻳﺸﻮ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺸﺒﺎب »اﻧﺴﺤﺒﺖ ﻗﻮاﺗﻨﺎ ﻣﻦ ﺟﻮﻫﺮ ﻷﺳﺒﺎب‬ ‫اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻤﻜﻨﺖ ﻗـﻮة ﻣﻦ اﻻﺗﺤـﺎد اﻹﻓﺮﻳﻘﻲ ﺑﻤﺆازرة ﻗـﻮة إﺛﻴﻮﺑﻴﺔ وﻧﻮاة‬ ‫ﺟﻴـﺶ ﺻﻮﻣﺎﱄ ﻣﻦ ﻃﺮد اﻹﺳـﻼﻣﻴﻦ ﻣﻦ ﻣﻌﺎﻗﻠﻬﻢ اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﰲ ﺟﻨﻮب‬ ‫اﻟﺒﻼد ووﺳﻄﻬﺎ ﺧﻼل اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﺔ ﻋﴩ ﺷﻬﺮا ً اﻷﺧﺮة‪.‬‬

‫ﻋﺸﺮون ﺷﺎﺑﴼ ﺟﻨﺪوا ﻟﻠﻘﺘﺎل ﻓﻲ ﻣﺎﻟﻲ واﻟﺘﺪرﻳﺒﺎت ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻠﻰ اˆراﺿﻲ اﻟﻠﻴﺒﻴﺔ‬

‫اﻟﻘﺎﻋـﺪة اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺘﻮﻟـﻮن ﺗﺴـﻬﻴﻞ‬ ‫ﻣﺮورﻫﻢ إﱃ ﺷﻤﺎل ﻣﺎﱄ‪ ،‬وﺗﺰوﻳﺪﻫﻢ‬ ‫ﺑﻤﺒﺎﻟﻎ ﻣﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ أن ﻋﻨﺎﴏ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺸﺒﻜﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﲆ اﺗﺼﺎل ﺑﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫ﻣـﺎﱄ ﺣـ ﱠﻞ ﻣﺆﺧﺮا ﰲ اﻤﻐـﺮب‪ ٬‬وﺗﻢ‬ ‫إﻟﻘـﺎء اﻟﻘﺒـﺾ ﻋﻠﻴـﻪ ﰲ إﻃﺎر ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻗﺎم ﻣﺪة ﻣﻦ اﻟﺰﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ أن ﻳﺘـﻢ اﺧﺘﻴﺎره ﻟﻠﻌـﻮدة إﱃ‬

‫ﻛﺎرﻳﻜﺎﺗﺮ ﺳﻴﺎﺳﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺻﱪه‬

‫ﻛﺎرﻳﻜﺎﺗﺮ ﺳﻴﺎﺳﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺻﱪه‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺻﱪة‬

‫اﻤﻐـﺮب ﰲ إﻃـﺎر ﻣﻬﻤـﺔ ﺗﺨﺮﻳﺒﻴﺔ‬ ‫أوﻛﻠـﺖ إﻟﻴـﻪ ﻣـﻦ ﻃـﺮف ﻗﻴﺎدﻳﻲ‬ ‫ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ واﻟﺠﻬـﺎد ﰲ ﻏﺮب‬ ‫إﻓﺮﻳﻘﻴـﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﺬه اﻟﺸـﺒﻜﺔ‬ ‫اﻹرﻫﺎﺑﻴـﺔ ﺑﺼـﺪد اﻹﻋﺪاد ﻹرﺳـﺎل‬ ‫ﻣﻘﺎﺗﻠـﻦ ﺟﺪد إﱃ ﺷـﻤﺎل ﻣﺎﱄ ﻋﱪ‬ ‫اﻟﺤﺪود اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ اﻤﻮرﻳﺘﺎﻧﻴﺔ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻣﻦ إرﺳـﺎء ﻋﻼﻗﺎت وﻃﻴﺪة‬

‫ﻣﻊ ﻋﻨﺎﴏ ﻣﺘﻄﺮﻓﺔ ﺗﻨﺸـﻂ ﺟﻨﻮب‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن أﻓـﺮاد اﻟﺸـﺒﻜﺔ‬ ‫ﻳﻨﺘﻤﻮن إﱃ ﻣـﺪن ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ ﻣﻦ اﻟﺒﻼد‬ ‫ﻛﺎﻟﺪاراﻟﺒﻴﻀﺎء ﻛـﱪى ﻣﺪن اﻤﻐﺮب‪،‬‬ ‫واﻟﻨﺎﺿـﻮر وﺑـﺮﻛﺎن وﺟﺮﺳـﻴﻒ‬ ‫واﻟﻌﻴﻮن وﻗﻠﻌﺔ اﻟﴪاﻏﻨﺔ وﺑﻨﻲ ﻣﻼل‬ ‫وﺑﺮﻛﺎن‪.‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﻨﺪﺭ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎﻥ ﺭﺋﻴﺴ ﹰﺎ ﻓﺨﺮﻳ ﹰﺎ ﻷﻛﺒﺮ ﺟﻬﺎﺯ ﺗﺤﻜﻴﻢ ﻗﻀﺎﺋﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﺠﺮﰲ‬ ‫اﺧﺘـﺎر ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺘﺤﻜﻴـﻢ اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ‬ ‫ﺑﺎﻹﺟﻤـﺎع ﺧـﻼل اﺟﺘﻤﺎﻋﻪ اﻟـ ‪ ،54‬اﻷﻣـﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺑﻨﺪر‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ آل ﺳﻌﻮد ﻣﺴﺘﺸﺎر ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن‬

‫اﻟﴩﻳﻔﻦ رﺋﻴﺲ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ اﻟﺴﻌﻮدي‪ ،‬ﻟﺘﻘﻠﺪ ﻣﻨﺼﺐ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﻔﺨﺮي ﻷﻛـﱪ ﺟﻬﺎز ﺗﺤﻜﻴـﻢ ﻗﻀﺎﺋﻲ ﰲ دول‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﺎون‪ .‬وﻋﻘـﺪ اﻻﺟﺘﻤﺎع ﰲ ﻣﻘـﺮ اﺗﺤﺎد ﻏﺮف‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﰲ دوﻟـﺔ اﻹﻣﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫)إﻣـﺎرة دﺑـﻲ( أﻣﺲ اﻷول‪ .‬وأُﻧﺸـﺊ اﻟﺠﻬـﺎز اﻟﺘﺤﻜﻴﻤﻲ‬

‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﺑﻘﺮار ﻣﻦ ﻗﺎدة دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫ﺧﻼل ﻗﻤـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻋﴩة )‪ 20-22‬دﻳﺴـﻤﱪ‬ ‫‪ ،(1993‬وﻫـﻮ ﻣﺴـﺘﻘﻞ ﻋـﻦ اﻟﺴـﺖ دول اﻷﻋﻀـﺎء ﰲ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬وﻻ ﻳﻨﺘﻤﻲ إﱃ اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﻘﺎﻧﻮﻧـﻲ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻷﻳﺔ‬ ‫دوﻟـﺔ ﻣﻦ اﻟـﺪول اﻷﻋﻀـﺎء‪ .‬ورﺣـﺐ اﻷﻣﺮ ﺑﻬـﺬه اﻟﺜﻘﺔ‬

‫واﻻﺧﺘﻴـﺎر‪ ،‬وأﺑـﺪى ﻣﻮاﻓﻘﺘـﻪ ﻟﺘﻘﻠﺪ ﻣﻨﺼﺐ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻔﺨﺮي ﻟﻠﻤﺮﻛﺰ‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً اﻟﻠﻪ أن ﻳﻌﻴﻨﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﺣﻤـﻞ ﻫﺬه اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ اﻟﻜﺒﺮه ﰲ‬ ‫اﻤﺴﺎﻫﻤﺔ واﻟﻌﻤﻞ ﻣﻊ أﺧﻮاﻧﻪ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة‬ ‫ﰲ رﻓﻊ اﻤﺮﻛﺰ إﱃ ﻣﺼﺎف اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ ﻳﻔﺘﺘﺢ أﻋﻤﺎل اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻟﺪوﻟﻲ ﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ وﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ‬

‫ﺍﻷﻣﻴﺮ ﺳﻠﻤﺎﻥ‪ :‬ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﺗﺤﺮﺹ ﻋﻠﻰ ﺗﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﻤﻮﺍﺻﻔﺎﺕ ﺍﻟﻘﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﻗﻮﺍﻋﺪ ﺍﻟﺒﻴﺎﻧﺎﺕ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫ﻗﺎل وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬إن‬ ‫اﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻼﺟﺘﻤـﺎع اﻟﺪوﱄ‬ ‫اﻟﺨﺎﻣـﺲ واﻟﺜﻼﺛـﻦ ﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻔﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻹﻋـﺪاد ﻣﻮاﺻﻔﺎت اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴـﺔ اﻟﺮﻗﻤﻴـﺔ‪ ،‬ﺗﺄﺗﻲ ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺨﺒـﺔ اﻤﺘﻤﻴـﺰة ﻣـﻦ اﻟﺨـﱪاء واﻤﺨﺘﺼﻦ‬ ‫ﻹﺛـﺮاء اﻤﻨﺎﻗﺸـﺎت اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠـﻒ‬ ‫ﺟﻮاﻧﺐ اﻤﻮاﺻﻔـﺎت اﻟﻘﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻠﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ وﺗﺒﺎدل اﻵراء واﻟﺨﱪات واﻷﻓﻜﺎر‬ ‫واﺳـﺘﻌﺮاض اﻟﺘﺠـﺎرب اﻟﻨﺎﺟﺤـﺔ ﰲ ﻫـﺬا‬ ‫اﻤﺠـﺎل اﻟﺤﻴـﻮي‪ .‬وأﺿـﺎف وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﻜﻠﻤﺔ اﻟﺘﻲ أﻟﻘﺎﻫﺎ ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻨﻪ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺗﻮﻓﻴﻖ‬ ‫اﻟﺮﺑﻴﻌـﺔ وزﻳـﺮ اﻟﺘﺠـﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔﺎت‬ ‫واﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ واﻟﺠـﻮدة‪ ،‬اﻟـﺬي دﺷـﻦ أﻣﺲ‬

‫أﻋﻤﺎل اﻻﺟﺘﻤـﺎع‪ ،‬أن ﻫﻨﺎك ﺣﺮﺻﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺨﺘﺼـﻦ ﺑﻬﺪف ﺗﻮﺣﻴﺪ اﻤﻮاﺻﻔﺎت‬ ‫اﻟﻘﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻬـﺬه اﻟﻨﻈﻢ‪ ،‬ووﺿـﻊ اﻟﻀﻮاﺑﻂ‬ ‫واﻷﻧﻈﻤـﺔ واﻷﺳـﺲ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻤﺘﻄﻠﺒـﺎت‬ ‫إﻧﺸـﺎء اﻟﻘﺎﻋـﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻨﻈـﻢ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ واﻻﺳﺘﺸـﻌﺎر ﻋـﻦ ﺑﻌﺪ‪ ،‬وﺗﻮﺣﻴﺪ‬ ‫ﻗﻮاﻋﺪ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت واﻟﺨﺮاﺋـﻂ اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ ووﺿﻊ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﺎت واﻟﺘﴩﻳﻌﺎت اﻟﻼزﻣﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن أن ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﻳـﻮﱄ اﻫﺘﻤﺎﻣـﺎ ً ﺑﻬـﺬا اﻤﺠـﺎل‬ ‫اﻟﺤﻴﻮي اﻤﻬﻢ وﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺪور اﻟﺤﻴﻮي اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻀﻄﻠـﻊ ﺑﻪ ﻫـﺬه اﻟﻠﺠﻨـﺔ واﻟﺘـﻲ اﻧﻀﻤﺖ‬ ‫ﻟﻬﺎ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔـﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴﺲ واﻟﺠـﻮدة ﻛﻌﻀﻮ‬ ‫ﻣﻨـﺬ ﻋـﺎم ‪ 1418‬اﻤﻮاﻓـﻖ ‪1998‬م ﺑﻮﻓـﺪ‬ ‫ﻳﻤﺜـﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ اﻤﺨﺘﺼـﻦ وذوي اﻟﺨﱪة‬ ‫ﻟﺘﻠﺒﻴـﺔ اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‬ ‫ودﻋﻢ ﻣﺴﺮة اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻬﺪﻫﺎ‬

‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ .‬ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ ﻣﺮﻳﻊ ﺑﻦ ﺣﺴـﻦ‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮاﻧﻲ رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﺣﺔ‪،‬‬ ‫أن اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ أﺻﺒﺤﺖ ﻫﻲ اﻵﻟﻴﺔ‬ ‫اﻷﻣﺜـﻞ ﻟﻮﺻﻒ وإﻳﻀﺎح اﻟﺒﻴﺌـﺔ اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺰاول اﻹﻧﺴـﺎن ﻓﻴﻬﺎ ﻧﺸﺎﻃﺎت اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‪ .‬وﻗﺎل اﻟﺸـﻬﺮاﻧﻲ إن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫أﻧﺸـﺄت اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻨﻈـﻢ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﺣﻔﻞ اﻓﺘﺘﺎح اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻟﺪوﱄ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻀـﻢ أﻋﻀـﺎ ًء ﻣـﻦ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟـﻮزارات واﻷﺟﻬـﺰة اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ذات اﻟﺼﻠﺔ‬ ‫ﺑﻨﻈﻢ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ واﺳﺘﺨﺪاﻣﺎﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻣﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺘﻜﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻔﻨﻴـﺔ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ ‪ 211‬ﻟﺘﻮﺣﻴﺪ‬ ‫ﻣﻮاﺻﻔﺎت اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺒﻨﺎءة اﻟﺘﻲ ﺧﻄﻄﺘﻬﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ‬

‫إﻧﺸـﺎء ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ )ﻳﴪ(‬ ‫اﻟﺤﺎﻓﺰ اﻷﻛـﱪ ﻋﲆ ﴎﻋﺔ اﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻷﺟﻬﺰة اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﻟﺪﻋﻢ ﺟﻬﻮد‬ ‫ﺗﻮﺣﻴﺪ اﻤﻮاﺻﻔﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‬ ‫ﻟﻘﺎﻋـﺪة اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‬ ‫وﺗﻄﺒﻴﻘﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ‪ ،‬أوﺿﺢ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ‬

‫اﻟﻤﻠﺤﻢ‪ :‬اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺠﻮﻳﺔ ﻓﻲ اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ ‪2013‬‬

‫ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻄﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ‪ :‬ﻻ ﻣﺠﺎﻝ ﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ »ﻣﻀﻴﻔﺔ«‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫أﻛـﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻄﺮان‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺨﻄﻮط اﻟﺠﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻷﻣـﺮ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤﺪ‪ ،‬أﻧـﻪ ﻻ ﻣﺠﺎل‬ ‫ﻟﻌﻤﻞ اﻤﺮأة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ »ﻣﻀﻴﻔﺔ« ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟﺤـﺎﱄ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن اﻤـﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻬﺎ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ وﻇﻴﻔﺔ ﺗﺘﻨﺎﺳـﺐ‬ ‫ﻣﻊ ﻃﺒﻴﻌﺘﻬﺎ ﻛﺈدارﻳـﺔ‪ .‬وﻗﺎل ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ‬ ‫رﻋﺎﻳﺘـﻪ ﺣﻔـﻞ ﺗﺨﺮﻳﺞ اﻟﺪﻓﻌـﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒـﻲ اﻤﻄـﻮّر ﻤﻀﻴﻔـﻲ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻟﺠﻮﻳـﺔ ‪2012‬م‪ ،‬ﰲ اﻟﺨﻄـﻮط‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أﻣـﺲ‪ ،‬إن اﻟﺨﻄﻮط ﺗﺴـﻌﻰ‬ ‫إﱃ ﺗﺤﺴـﻦ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬـﺎ ﻤﻮاﺟﻬـﺔ ﺗﺤﺪﻳﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻮق‪ ،‬وﻟﺘﺼﺒـﺢ ﻋـﲆ ﻧﻄـﺎق أوﺳـﻊ‪،‬‬ ‫وﺗﻨﺎﻓﺲ ﻋﺎﻤﻴﺎً‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻟﺪﻳﻬﻢ دراﺳـﺎت‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﻨﺘـﻪ ﺑﻌـﺪ ﻟﺰﻳﺎدة ﻋـﺪد اﻷﺳـﺎﻃﻴﻞ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن أﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ اﻷﻣـﺮ ﺳـﻠﻄﺎن‬

‫ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻣﺘﻮﺳﻄﺎ ً ﺧﺮﻳﺠﻲ اﻟﺪﻓﻌﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻲ اﻤﻄﻮّر ﻤﻀﻴﻔﻲ اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺠﻮﻳﺔ‬ ‫ﻟﻌﻠـﻮم اﻟﻄﺮان ﺗﻬﺪف إﱃ ﺗﻮﺳـﻴﻊ ﻧﻄﺎق‬ ‫ﺗﺪرﻳﺒﻬﺎ ﻟﻠﻜﻮادر‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻫﻨﺎك ﺧﻄﻮﻃﺎ‬ ‫أﺟﻨﺒﻴـﺔ ﺗﺮﺳـﻞ أﻓﺮادﻫﺎ ﻟﺘﻠﻘـﻲ اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫ﰲ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ‪ ،‬وأن اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﺳـﺒﻖ أن‬ ‫ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ ﺷـﻬﺎدات ﻣﻦ ﻋـﺪة ﴍﻛﺎت‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻌﱰﻓﺔ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻣﺼﻨّﻌﺔ ﻛﻲ ﺗﺼﺒﺢ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬

‫‪ 4‬ﻣﻼﻳﻴﻦ ﻭ‪ 300‬ﺃﻟﻒ ﺩﻭﻻﺭ‪ ..‬ﻋﺠﺰ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﻫﻴﺌﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ ﺍﻟﺠﺮﺍﺩ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﻧﺎﺷـﺪت ﻫﻴﺌﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﺠﺮاد‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻮﺳـﻄﻰ ﻣﻦ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫»اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ«‪ ،‬ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺪول‬ ‫اﻷﻋﻀﺎء اﻤﺘﴬرﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﺠﺮاد‬ ‫وﺧﺼﻮﺻﺎ ً اﻟـﺪول اﻤﺎﻧﺤﺔ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﺑﺘﺪﺑـﺮ ﻣﺒﻠـﻎ ﻋـﴩة ﻣﻼﻳـﻦ دوﻻر‬ ‫ﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻟـﺪول اﻤﺘـﴬرة ﻟﻠﺤﺪ ���ﻦ‬ ‫اﻧﺘﺸﺎره‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺔ أﻧﻪ ﺗﻮﻓﺮ ﺣﺘﻰ اﻵن‬ ‫ﻣﺒﻠﻎ ﺧﻤﺴﺔ ﻣﻼﻳﻦ و‪ 700‬أﻟﻒ دوﻻر‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻻﻳﺰال ﻣﺒﻠﻎ أرﺑﻌﺔ ﻣﻼﻳﻦ و‪300‬‬ ‫أﻟﻒ دوﻻر ﻋﺠﺰا ً ﰲ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﺪ اﻟﻬﻴﺌﺔ إﺣﺪى ﺛﻼث ﻫﻴﺌﺎت‬ ‫ﻣﻮزﻋﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﺗﻌﻤﻞ ﺗﺤﺖ ﻣﻈﻠﺔ‬

‫ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻷﻏﺬﻳﺔ واﻟﺰراﻋﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻷﻣـﻢ اﻤﺘﺤـﺪة‪ ،‬وﺗﻀـﻢ ﰲ ﻋﻀﻮﻳﺘﻬﺎ‬ ‫ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺳﺒﻊ ﻋﴩة دوﻟﺔ ﻫﻲ‪ :‬اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫واﻟﻴﻤـﻦ واﻟﺴـﻮدان وﻣـﴫ وأرﺗﺮﻳﺎ‬ ‫وﺟﻴﺒﻮﺗـﻲ وﻋﻤـﺎن واﻹﻣـﺎرات وﻗﻄﺮ‬ ‫واﻟﺒﺤﺮﻳﻦ واﻟﻜﻮﻳﺖ واﻟﻌﺮاق وﺳـﻮرﻳﺎ‬ ‫واﻷردن وﻟﺒﻨﺎن وأﺛﻴﻮﺑﻴﺎ واﻟﺼﻮﻣﺎل‪.‬‬ ‫وﻳﺘـﻢ اﺣﺘﺴـﺎب اﻤﺒﻠـﻎ اﻟـﺬي‬ ‫ﺗﻘﺪﻣـﻪ ﻛﻞ دوﻟﺔ ﻣﻦ اﻟـﺪول اﻷﻋﻀﺎء‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺴـﺐ اﻟﺪﺧﻞ اﻟﻘﻮﻣﻲ ﻟﻜﻞ دوﻟﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻘـﺪر ﻧﺴـﺒﺔ اﻤﺴـﺎﺣﺔ اﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻮرﻳـﺎت اﻟﺠـﺮاد ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳـﺔ ﺻﻴﻒ‬ ‫‪ 2012‬ﺑﺄﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 1804‬ﻫﻜﺘـﺎرات‬ ‫ﻣﻤﺘﺪة ﻋـﲆ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﺘﻜﺎﺛﺮ اﻟﺸـﺘﻮي‬ ‫ﻋﲆ ﺳﻮاﺣﻞ اﻟﺒﺤﺮ اﻷﺣﻤﺮ‪.‬‬

‫وﺣﻮل ﻣﺮاﺣـﻞ اﻟﺨﺼﺨﺼﺔ أﺷـﺎر‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻓﻬﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‪ ،‬إﱃ أﻧﻬﺎ وﺻﻠﺖ‬ ‫إﱃ ﻋـﺪة ﻣﺮاﺣـﻞ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬اﻟﺸـﺤﻦ اﻟﺠﻮي‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻤﻮﻳـﻦ‪ ،‬اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻷرﺿﻴـﺔ‪ ،‬واﻤﻨﺎوﻟﺔ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل‪» :‬ﻣﺎﺗـﺰال ﻫﻨـﺎك ﺧﻄـﻮات ﻧﺘﻤﻨﻰ‬ ‫اﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣﻨﻬﺎ ﻟﻨﺠﻌـﻞ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺴـﺎﻫﻤﺎت‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ ﰲ إﻃـﺎر اﻟﺨﺼﺨﺼﺔ‬

‫اﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﺑﺸـﻜﻞ أﻓﻀﻞ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت‪ ،‬وﺗﻔﺘـﺢ ﺑﺎﺑﺎ أوﺳـﻊ ﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ‬ ‫أﻛﱪ«‪ .‬وﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﻔﺘﺢ ﺑﺎب اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‬ ‫واﻻﺑﺘﻌـﺎث‪ ،‬أوﺿـﺢ أن اﻟﺨﻄـﻮط س‬ ‫ﺗﺴـﺘﺤﺪث اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ واﻻﺑﺘﻌﺎث‪ ،‬وﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫اﺳـﺘﻴﻌﺎب ﻛﻮادرﻫـﺎ ﻟﺘﻜﻮن ﻫﻨـﺎك دﻣﺎء‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة وﺷـﺎﺑﺔ ﰲ اﻟﺨﻄﻮط‪ ،‬وﻳﺼﺒﺢ ﻟﻬﻢ‬

‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ أﻛﱪ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﺑﺎن ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺨﻄﻮط‬ ‫اﻟﺠﻮﻳﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻤﻠﺤﻢ‪ ،‬أن ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻗﻄـﺎع اﻤﻮارد اﻟﺒﴩﻳﺔ‬ ‫ﻳﺮﺗﻜـﺰ ﻋﲆ ﻋﺪة ﻋﻮاﻣﻞ رﺋﻴﺴـﺔ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ اﻟﻜـﻮادر اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ ﻣﴩوﻋﺎت‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‪ ،‬وﻣﻮاﻛﺒﺔ أﺣـﺪث اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻵﻟﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺧﺪﻣـﺎت اﻟـﺮﻛﺎب‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أﻧـﻪ ﺗـﻢ‬ ‫اﺳﺘﺤﺪاث إدارة ﻋﺎﻣﺔ ﰲ اﻤﺆﺳﺴﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﻮاﻫﺐ اﻟﺬاﺗﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺤﺪﻳﺪ‬ ‫اﻤﻬﺎم اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ وﻓﻖ أﺣﺪث اﻟﻨﻈﻢ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻌﺮض اﻤﻠﺤﻢ‪ ،‬ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﻬﺎم‬ ‫اﻤﻨﺠﺰة واﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻤﻮارد اﻟﺒﴩﻳﺔ ﻣﻨﺬ ﻋﺎم‬ ‫‪2007‬م ﺗﻀﻤﻨﺖ أﻋﺪاد ﻣَﻦ ﺗﻢ ﺗﻮﻇﻴﻔﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻤﺆﺳﺴـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻧﻈﺎم‬ ‫ﺣﻮاﻓـﺰ ﺟﺪﻳﺪ ﻤﻼﺣﻲ اﻤﻘﺼﻮرة‪ ،‬وﻣﻼﺣﻲ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻟﺠﻮﻳـﺔ‪ ،‬وﻣﻮﻇﻔـﻲ اﻟﺤﺠـﺰ‪،‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن ﻋـﺪد ﻣﻮﻇﻔـﻲ اﻟـﴩﻛﺎت‬ ‫واﻟﻮﺣﺪات اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﰲ اﻤﺆﺳﺴﺔ ﺑﻠﻎ‬ ‫‪ 36504‬ﻣﻮﻇﻔﻦ‪.‬‬

‫ﻫﻴﺌﺔ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ‪ :‬ﺃﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﻤﻜﻴﻔﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺍﻷﺳﻮﺃ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ ﻣﻄﺮ‬ ‫ﻛﺸﻒ ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻫﻴﺌﺔ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء واﻹﻧﺘﺎج‬ ‫اﻤﺰدوج اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺸـﻬﺮي أن اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﻜﻔﺎءة اﻟﻄﺎﻗﺔ ﺳﻴﻜﺸـﻒ ﻗﺮﻳﺒﺎ ﻋﻦ‬ ‫ﺧﻄﺔ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ اﺳﺘﻬﻼك اﻟﻮﻗﻮد‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا إﱃ أن اﻟﺨﻄﺔ ﺗﺮﺗﻜﺰ ﻋﲆ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺤﺎور‬ ‫أﺳﺎﺳﻴﺔ وﻫﻲ‪» :‬ﻗﺴﻢ ﻟﱰﺷﻴﺪ اﻻﺳﺘﻬﻼك ﰲ اﻤﺒﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫وﻗﺴـﻢ ﻟﱰﺷـﻴﺪ اﻻﺳـﺘﻬﻼك ﰲ اﻤﺼﺎﻧـﻊ‪ ،‬وﻗﺴـﻢ‬ ‫ﻟﱰﺷـﻴﺪ اﻻﺳـﺘﻬﻼك ﰲ اﻟﺴـﻴﺎرات واﻤﻮاﺻﻼت«‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤﺎ أﻧﻪ ﻳﺘـﻢ ﺣﺎﻟﻴﺎ دراﺳـﺔ اﻤﻌﺎﻳﺮ ﰲ اﻤﺒﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﺣﻠﻮل ﻟﻠﻤﺒﺎﻧﻲ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ واﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻤﺼﺎﻧﻊ واﻟﺴﻴﺎرات واﻤﻮاﺻﻼت‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺸـﻬﺮي ﺧـﻼل اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﻟﻠﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴـﺔ اﻟﺬﻛﻴﺔ ﰲ ﺟﺪة أﻣﺲ‪،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺴـﺘﻤﺮ أرﺑﻌـﺔ أﻳـﺎم‪ ،‬إﱃ أن ‪ % 50‬ﻣـﻦ ﺣﺠـﻢ‬ ‫اﺳـﺘﻬﻼك اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﺗﺬﻫﺐ‬ ‫ﻟﺘﺸﻐﻴﻞ أﺟﻬﺰة اﻟﺘﻜﻴﻴﻒ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ أن أﺟﻬﺰة اﻟﺘﻜﻴﻴﻒ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ داﺧﻞ اﻤﻨﺎزل ﻣﻦ أﻗـﻞ اﻷﺟﻬﺰة ﻛﻔﺎءة‬ ‫وﺟـﻮدة ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬ﺑﺤﺴـﺐ اﻤﻌﺎﻳﺮ‬

‫ﻧﺎﺋﺒﺔ ﻭﺯﻳﺮ ﺧﺎﺭﺟﻴﺔ ﺑﻮﻟﻨﺪﺍ ﺗﺪﻋﻮ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺎﺕ ﻷﻛﺒﺮ ﺗﺠﻤﻊ ﻧﺴﺎﺋﻲ ﻋﺎﻟﻤﻲ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫دﻋـﺖ ﻧﺎﺋﺒـﺔ وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺒﻮﻟﻨﺪﻳﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺑﻴﺎﻧﺎ ﺳـﺘﻠﻤﺎش‬ ‫ﺻﺎﺣﺒـﺎت اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺎت‬ ‫ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ أﻛـﱪ ﺗﺠﻤﻊ ﻧﺴـﺎﺋﻲ‬ ‫ﻋﺎﻤﻲ ﺗﺴﺘﻀﻴﻔﻪ ﺑﻼدﻫﺎ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة‬ ‫ﻣـﻦ ‪15‬إﱃ ‪ 16‬ﻳﻮﻧﻴـﻮ ‪2013‬م ﺑﺤﻀـﻮر‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ )‪ (10‬آﻻف اﻣﺮأة ﻳﻨﺎﻗﺸـﻦ ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫اﻟﴩاﻛـﺔ ﰲ اﻟﻨﺴـﺨﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ اﻟﻌﺎﻤـﻲ‪ .‬وﻗﺎﻟـﺖ ﺧـﻼل ﻣﺆﺗﻤﺮ‬ ‫ﺻﺤﻔـﻲ أﻣﺲ ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﻓﺎﺗﻦ‬ ‫ﺑﻨﺪﻗﺠﻲ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺪة ‪،‬‬ ‫إﻧﻬﻢ ﻳﺮﻏﺒﻮن ﰲ ﺗﻨﺸﻴﻂ اﻟﺘﺒﺎدل اﻟﺘﺠﺎري‪،‬‬

‫ﺻﺎﻟـﺢ ﺑﻦ ﻃﺎﻫـﺮ ﺑﻨﺘـﻦ رﺋﻴﺲ ﻣﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫اﻟﱪﻳـﺪ اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬أن ﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﱪﻳﺪ ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺗﺪرك أن إﺣﺪى ﻣﻬﺎﻣﻬﺎ‬ ‫اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ ﻧﻘـﻞ اﻤـﻮاد ﻣﻦ ﻣـﻜﺎن إﱃ آﺧﺮ‪،‬‬ ‫وﺿﻤـﺎن وﺻﻮل ﻫـﺬه اﻤﻮاد ﻣﺮﺗﺒـﻂ ﺣﺘﻤﺎ ً‬ ‫ﺑﺼﺤﺔ اﻟﻌﻨـﻮان ودﻗﺘﻪ‪ .‬وأﺿـﺎف ﺑﻨﺘﻦ أن‬ ‫اﻟﱪﻳﺪ اﻟﺴـﻌﻮدي وﺑﺪﻋﻢ ﻛﺒـﺮ ﻣﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻳﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﻄﻮﻳﺮ وﺑﻨﺎء ﻋﻨﻮان‬ ‫ﻣﻌﻴﺎري ﺟﻐـﺮاﰲ رﻗﻤﻲ ﻣﻮﺣـﺪ ﻟﻜﻞ ﻣﺒﻨﻰ‬ ‫وﻣﻨﺸﺄة ﻋﲆ أرض اﻟﻮﻃﻦ اﻤﱰاﻣﻲ اﻷﻃﺮاف‪.‬‬ ‫ورﻛـﺰت ورش اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘـﻲ اﻧﻄﻠﻘﺖ أﻣﺲ‬ ‫ﻋﲆ آﺧﺮ اﻟﺘﻄـﻮرات واﻟﺘﻘﻨﻴﺎت ﰲ اﻤﻨﺘﺠﺎت‬ ‫اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ واﻟﺨﺮاﺋﻂ اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺻﻠﺖ‬ ‫ﻟﻬـﺎ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ ﺗﻮﺿﻴـﺢ اﻟﺮؤﻳﺔ‬ ‫ﺗﺠﺎه ﺗﻮﺣﻴﺪ أﻃﺮ إﻧﺘﺎج اﻟﺨﺮاﺋﻂ واﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴـﺔ اﻟﺮﻗﻤﻴـﺔ‪ .‬وﺗﻄﺮﻗـﺖ اﻟﻮرش ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻷوﱃ ﻟﻼﺟﺘﻤـﺎع ﻟﻨﻈـﺎم ﺗﺤﺪﻳـﺪ‬ ‫اﻤﻮاﻗـﻊ اﻟﻌﺎﻤﻲ ووﺣـﺪات اﻟﻘﻴـﺎس اﻟﺬاﺗﻲ‬

‫وﻃـﺮق ﺗﻌﺪﻳﻠﻬـﺎ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ ﻋـﺮض ﺗﺠﺮﺑﺔ‬ ‫»أراﻣﻜﻮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ« ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺘﻄﺒﻴﻘﺎت‬ ‫ﻧﻈـﻢ اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت اﻤﻜﺎﻧﻴﺔ ﰲ اﻟﴩﻛـﺔ ﻗﺪﻣﻬﺎ‬ ‫ﺣﺴـﻦ اﻤﻌﺸـﻮق ﻣﺮﻛﺰا ً ﻓﻴﻬﺎ ﻋـﲆ اﻟﺘﻘﺪم‬ ‫اﻟﴪﻳﻊ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ وأﺛﺮ ذﻟﻚ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت اﻤﻜﺎﻧﻴﺔ اﻤﻮﺣﺪة‪ .‬وﺗﻨﺎوﻟﺖ اﻟﺠﻠﺴﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣـﻦ اﻟﻮرش ﻋﺪدا ً ﻣـﻦ اﻤﺤﺎور ﻛﺎن‬ ‫ﻣـﻦ أﺑﺮزﻫـﺎ‪ :‬ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣﻊ ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻤﻜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وأﻫﻤﻴﺔ‬ ‫وﺿـﻊ اﻤﻌﺎﻳﺮ ﻟﻨﻈـﺎم اﺳﺘﺸـﻌﺎر اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺣﺎﻟﺔ رﺳـﻢ اﻟﺨﺮاﺋﻂ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ وﺗﺤﺪﻳﺜﻬﺎ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ اﻻﻃﻼع ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴـﺔ ﰲ ﺧﻠـﻖ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺎت‬ ‫اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت اﻤﺮﺟﻌﻴـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻋﺮﺿﺖ‬ ‫اﻟﺠﻠﺴـﺔ أﻳﻀﺎ دراﺳـﺎت ﺣﻮل ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺒﻨﺎء‬ ‫اﻤﻌﻤـﺎري ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻗﺪﻣﻬـﺎ اﻤﻬﻨـﺪس‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮاﺟﺤﻲ ﻣﻦ وزارة اﻟﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫واﻟﻘﺮوﻳﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻤﺎ اﻟﺴﻠﻴﻤﺎن ﺗﻜﺮم ﺑﻴﺎﻧﺎ ﺳﺘﻠﻤﺎش ﰲ ﺧﺘﺎم زﻳﺎرﺗﻬﺎ ﻟﻐﺮﻓﺔ ﺟﺪة‬ ‫ﺑﻌﺪ أن وﺻﻞ ﺣﺠﻢ اﻟﺘﺒـﺎدل اﻟﺘﺠﺎري ﺑﻦ اﻟﺘﻌﺎون ﰲ ﻣﺠﺎﻻت اﻟﻄﺎﻗﺔ واﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‬ ‫ﻣﺘﺪن ﻻ ﻳﻠﻴـﻖ ﺑﻌﻼﻗﺎت واﻟﱰﻓﻴـﻪ وﻣﺠﺎﻻت اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ وﺑﻨﺎء اﻟﺴـﻔﻦ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ ﻤﺴـﺘﻮى ٍ‬ ‫اﻟﺼﺪاﻗﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدة ﻋﲆ ﴐورة ﻓﺘﺢ أﺑﻮاب اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ وﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻴﺨﻮت‪.‬‬

‫اﻟﺪوﻟﻴـﺔ‪ .‬وأﻛـﺪ اﻟﺸـﻬﺮي أﻧـﻪ ﻳﺴـﺘﺤﻴﻞ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫اﻤﺼﻨﻌـﻦ اﻤﺤﻠﻴﻦ ﺑﺠﻮدة أﻛـﱪ ﰲ اﻤﻜﻴﻔﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻨﺘﺠﻮﻧﻬﺎ ﺑﺴﺒﺐ اﺳﺘﺮاد ﻣﻜﻴﻔﺎت ردﻳﺌﺔ وﺑﺄﺳﻌﺎر‬ ‫زﻫﻴـﺪة‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ﻋﲆ ﺗﻤﺘﻊ اﻤﺼﻨﻌﻦ اﻤﺤﻠﻴﻦ ﺑﻘﺪرة‬ ‫وﻛﻔﺎءة ﻋﲆ إﻧﺘﺎج أﺟﻬﺰة ﺗﻜﻴﻴﻒ ﻋﺎﻟﻴﺔ اﻟﺠﻮدة‪ ،‬إﻻ‬ ‫أن اﻤﺮدود اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﺳـﻴﺼﻄﺪم ﺑﻮﺟﻮد اﻟﺒﺪاﺋﻞ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮردة اﻟﺮدﻳﺌﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺎع ﺑﺄﺳـﻌﺎر ﻣﻨﺨﻔﻀﺔ‪.‬‬ ‫وﺣﻤﻞ اﻟﺸﻬﺮي ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ رداءة اﻟﺠﻮدة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ ‪ ,‬ﻣﻀﻴﻔﺎ‬ ‫أن اﻟﺴـﻮق اﻟﺘﺠـﺎري ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻳﻌـﺪ ﻣﻔﺘﻮﺣـﺎ‬ ‫ﻤﺨﺘﻠـﻒ اﻤﻨﺘﺠﺎت واﻟﺒﻀﺎﺋﻊ‪ .‬وﻟﻔﺖ اﻟﺸـﻬﺮي إﱃ‬ ‫أن ﻫﻴﺌـﺔ ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ وزارة‬ ‫اﻤﻴﺎه واﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺠﻤﺎرك ووزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫واﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ‪ ،‬ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻤﻌﺎﻳـﺮ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﰲ‬ ‫دﺧـﻮل اﻷﺟﻬﺰة اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴـﺔ ذات اﻟﺠﻮدة ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤـﺪ ﻣـﻦ دﺧـﻮل اﻷﺟﻬـﺰة اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ‬ ‫ﺗﻨﻄﺒﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻫﺬه اﻤﻌﺎﻳﺮ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﺳﻴﻮﻓﺮ ‪ % 60‬ﻣﻦ‬ ‫اﺳـﺘﻬﻼك اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﰲ أﺟﻬﺰة اﻟﺘﻜﻴﻴﻒ‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﻮﻓﺮ‬ ‫ﺑـﺪوره ‪ % 30‬ﻣـﻦ إﺟﻤﺎﱄ اﺳـﺘﻬﻼك اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫ﺗﻮﻇﻴﻒ ‪ 380‬ﺃﻟﻒ ﺳﻌﻮﺩﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺨﺎﺹ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﻗـﺎل ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺪة‬ ‫زﻳﺎد اﻟﺒﺴـﺎم أﻣﺲ ‪ ،‬إن ﻋﺪد اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻮﻇﻴﻔﻬـﻢ ﻣﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨـﺎص ﺧﻼل ﻋﺎم ‪ 2012‬ﺑﻠﻎ ‪380‬‬ ‫أﻟﻒ ﻣﻮﻇﻒ‪ ،‬وﺗﻤﺜﻞ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﺣـﺪود ‪ % 17‬ﻣـﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع‬ ‫اﻟﺨـﺎص‪ .‬وﻗﺎل ﺧـﻼل ﻣﺤـﺎﴐة أﻟﻘﺎﻫﺎ ﰲ‬ ‫دﻳﻮاﻧﻴﺔ ﺟﺪة ﺣﻮل آﺛـﺎر اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ واﻟﺼﺤﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫واﻷﻣﻨﻴﺔ واﻷﺧﻼﻗﻴﺔ أﻣﺲ ‪ ،‬إن ﻋﺪد اﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﺎﻓﺰ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ً ﻣﻠﻴﻮن و‪ 400‬أﻟﻒ ﻣﺴﺘﻔﻴﺪ‬ ‫ﻣﻨﻬـﻢ ﻣﻠﻴﻮن و‪ 200‬أﻟﻒ ﺳـﻴﺪة و‪ 200‬أﻟﻒ‬ ‫رﺟـﻞ‪ ،‬و ﺗﺒﻠﻎ ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺴـﻴﺪات ‪ % 86‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺗﻤﺜـﻞ ﻧﺴـﺒﺔ ‪ % 70‬ﻣﻦ اﻤﺴـﺠﻠﻦ ﰲ ﺣﺎﻓﺰ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬وأﻛـﺪ أن ﻗـﺮار وزارة اﻟﻌﻤﻞ‬

‫رﻓﻊ رﺳـﻮم رﺧﺺ اﻟﻌﻤﻞ ﺗﺼﺐ ﰲ ﻣﺼﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب ﻟﺘﻮﻓـﺮ ﻓﺮص ﻛﺮﻳﻤـﺔ ﻟﻠﻌﻴﺶ ﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ وﺟﻬﺖ اﻟﺪوﻟﺔ ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ ﺑﺪﻋﻢ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨﺎص ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺴـﻬﻴﻞ اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﻟﻬﻢ ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳـﻖ ﺻﻨﺪوق اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ واﻟﺰراﻋﻲ‬ ‫واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻟﺼﻨـﺪوق اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫واﻹﻧﻔـﺎق اﻟﺤﻜﻮﻣـﻲ واﻷراﴈ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً ﻋـﲆ اﻟﻨﻈـﺮة اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ واﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫اﻤﺘﻌﻤﻘﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻤﺸﺎرﻳﻊ وﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ اﻟﺒﺴﺎم أن ‪ % 5‬ﻣﻦ ﺣﺠﻢ اﻹﻧﻔﺎق‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ ﻋـﲆ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻳﴫف ﻋـﲆ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻤﻬﻨـﻲ ﰲ ﺣـﻦ ﻳﻔـﻮق ﻋـﺪد اﻤﺘﺨﺮﺟﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً اﻟــ ‪300,000‬‬ ‫ﻃﺎﻟﺐ وﻃﺎﻟﺒـﺔ و‪ % 93‬ﻣـﻦ اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ ﻳﺘﻢ‬ ‫ﻗﺒﻮﻟﻬـﻢ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‪،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻳﻀﺎ ً أن رﺧﺺ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ ﰲ دول اﻟﺨﻠﻴـﺞ ﺗﻌـﺪ ﻣﻴﺰة ﻧﺴـﺒﻴﺔ‬ ‫ﺣﺴﺐ اﻟﺒﻨﻚ اﻟﺪوﱄ‪.‬‬

‫»ﻣﺴﺎﻛﻦ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ« ﺗﻮ ﱢﻗﻊ ﻋﻘﺪ ﺍﻟﺘﺴﻮﻳﻖ ﺍﻟﺤﺼﺮﻱ ﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﻣﻨﺎﺯﻝ ﺍﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ ﻓﻲ ﺗﻼﻝ ﺍﻟﺮﻳﺎﺽ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺣﻘﻘﺖ ﴍﻛﺔ ﻣﺴﺎﻛﻦ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬إﺣﺪى ﴍﻛﺎت‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ أوﻻت ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ اﻤﺤﺪودة )‪ ،(OPM‬ﻧﺠﺎﺣﺎ ً‬ ‫ﺟﺪﻳﺪا ً ﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪ أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ وإﻧﺠﺎزاﺗﻬﺎ ﺧﻼل ﻣﺴﺮة‬ ‫ﻋﻤﻠﻬﺎ ﺑﺘﻮﻗﻴﻌﻬﺎ ﻋﻘﺪا ﻣﻊ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫ﻟﻠﻤﻘـﺎوﻻت واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﻌﻘﺎري اﻤﺤـﺪودة ‪،GIT‬‬ ‫ﻟﺘﻜﻮن ﺑﻤﻮﺟﺒﻪ ‪ MACO‬اﻤﺴﻮق اﻟﺤﴫي ﻤﴩوع‬ ‫ﻣﻨـﺎزل اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ اﻟﻮاﻗـﻊ ﰲ ﺣﻲ ﺗـﻼل اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫)اﻤﻠﻘﺎ( ﺷـﻤﺎل اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‪ ،‬واﻟﺬي ﻳﻌـﺪ واﺣﺪا ﻣﻦ‬ ‫اﻷﺣﻴﺎء اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﻴﺰ ﺑﺨﺪﻣﺎﺗﻬـﺎ اﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‪،‬‬ ‫وذات اﻟﻄﺎﺑﻊ اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ اﻤﻌﺎﴏ ‪.‬‬

‫وﺗﻘـﻊ ﻣﻨـﺎزل اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ ﺑﺎﻟﻘـﺮب ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫ﻣﺤـﺎور رﺋﻴﺴـﺔ أﻫﻤﻬﺎ ﻃﺮﻳـﻖ اﻤﻠﻚ ﻓﻬـﺪ‪ ،‬ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺪاﺋﺮي اﻟﺸـﻤﺎﱄ‪ ،‬ﻃﺮﻳﻖ أﻧﺲ ﺑﻦ ﻣﺎﻟﻚ‪ ،‬وﻳﺘﻜﻮن‬ ‫اﻤـﴩوع ﻣـﻦ ﻋﴩﻳـﻦ ﻣﻨـﺰﻻ ً ﻣﻨﻔﺼـﻼً ذا ﻃﺎﺑﻊ‬ ‫ﻋﴫي وﺟﻮدة ﺑﻨـﺎء ﻋﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺑﻤﺴـﺎﺣﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﻪ‬ ‫ﺗﺒﺪأ ﻣﻦ ‪ 393‬ﻣﱰا ﻣﺮﺑﻌﺎ إﱃ ‪ 640‬ﻣﱰا ﻣﺮﺑﻌﺎ‪ ،‬وﻗﺪ‬

‫روﻋـﻲ ﰲ ﺗﺼﻤﻴﻤﻬﺎ اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻷﴎة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻳﺤﺘـﻮي ﻛﻞ ﻣﻨﺰل ﻋـﲆ ﻗﺒـﻮ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺒﺢ ﺑﻤﺴﺎﺣﺎت ﻛﺒﺮة‪.‬‬ ‫ﻫﺬا ‪ .‬وﻳﻌﺘـﱪ ﻣﻮﻗﻊ ﻣﴩوع ﻣﻨﺎزل اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﻣﻤﻴـﺰا ﻣﻦ ﺣﻴﺚ وﻗﻮﻋﻪ ﻋﲆ اﻟﺒﻮاﺑﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻟﺘﻼل‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض و اﻃﻼﻟﺘـﻪ اﻟﺨﻼﺑـﺔ ﻋﲆ ﺣﺪﻳﻘـﺔ اﻟﺤﻲ‬

‫‪26‬‬

‫وﻗﺮﺑﻪ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺨﺪﻣﺎت‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ أوﻻت ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ اﻤﺤﺪودة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺘﱪ ﻣﻦ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺮاﺋﺪة ﰲ رﻓﺪ اﻟﺴﻮق اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺑﻤﻨﺘﺠـﺎت ﻋﻘﺎرﻳﺔ‪ ،‬ﻗﺎدرة ﻋﲆ ﻣﺤـﺎﻛﺎة اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻟﺴﻮق واﻟﺘﻲ ﺟﺎء إﻃﻼﻗﻬﺎ ﻟﴩﻛﺔ ﻣﺴﺎﻛﻦ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌـﺪ دراﺳــﺔ ﻣﻌﻤﻘﺔ ﻤﻌﻄﻴﺎت اﻟﺒﺤـﺚ اﻤﻴﺪاﻧﻲ‪،‬‬

‫وﻧﻈﺮا ً ﻻﺣﱰاﻓﻴـﺔ ﴍﻛﺔ أوﻻت ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ واﻟﺘﻲ ﺗﺆﻣﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺨﺼـﺺ ﻋـﲆ اﻟﺼﻌﻴـﺪ اﻤﻬﻨﻲ‪ ،‬ﺟـﺎءت ﻓﻜﺮة‬ ‫ﺗﺄﺳـﻴﺲ ﴍﻛـﺔ ﻣﺴـﺎﻛﻦ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﺴـﻮﻳﻖ وإدارة وﺗﺜﻤﻦ ودراﺳﺔ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ ﻟﺘﻜـﻮن اﻟﺬراع اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﻟﴩﻛـﺔ أوﻻت‬ ‫ﻟﺘﺴـﻮﻳﻖوإدارةاﻤﺸـﺎرﻳﻊاﻟﺴـﻜﻨﻴﺔاﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‪.‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺍﻟﻄﺎﺋﻒ‪ :‬ﻣﺨﻄﻄﺎﺕ ﻣﻮﻗﻮﻓﺔ ﻣﻨﺬ ﻋﺸﺮﺓ ﺃﻋﻮﺍﻡ‪ ..‬ﻭﻋﻘﺎﺭﻳﻮﻥ ﻋﻘﺎﺭﻳﻮﻥ ﻟـ |‪ :‬ﻣﺸﺮﻭﻋﺎﺕ »ﺍﻹﺳﻜﺎﻥ« ﻻ ﺗﻐﻄﻲ ﺍﻟﻌﺠﺰ ﻓﻲ ﺟﺎﺯﺍﻥ‬

‫ﻳﺤﻤﻠﻮﻥ »ﺍﻟﺒﻠﺪﻳﺔ« ﻭ»ﺍﻟﻌﺪﻝ« ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﱡ‬ ‫ﺗﻀﺨﻢ ﺍﻷﺳﻌﺎﺭ‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ‬

‫ﺣﻤّ ﻞ ﻋﻘﺎرﻳﻮن وﻣﺴـﺘﺜﻤﺮون‪،‬‬ ‫وزارﺗـﻲ اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ‬ ‫واﻟﻘﺮوﻳـﺔ واﻟﻌـﺪل ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫ﺗﻀﺨـﻢ أﺳـﻌﺎر اﻟﻌﻘـﺎر اﻟﺬي‬ ‫أدى إﱃ دﺧـﻮل اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﰲ ﻣﺮﺣﻠـﺔ رﻛـﻮد ﺗﺎم ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺴـﺒﻖ ﻟﻬﺎ ﻣﺜﻴﻞ‪ .‬وﻋـﺰا اﻟﻌﻘﺎرﻳﻮن‬ ‫أﺳـﺒﺎب ذﻟﻚ إﱃ اﻹﺟﺮاءات اﻟﺮوﺗﻴﻨﻴﺔ‬ ‫واﻟﺒﺮوﻗﺮاﻃﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤـﺎرس ﰲ‬ ‫ﻫﺎﺗـﻦ اﻟﻮزارﺗـﻦ ﻋﻨـﺪ اﻋﺘﻤـﺎد‬ ‫اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ وﺗﺨﻄﻴـﻂ‬ ‫اﻷراﴈ اﻟﺒﻴﻀﺎء وﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ ﻟﺘﺼﺒﺢ‬ ‫ﺻﺎﻟﺤﺔ ﻟﻺﺳﻜﺎن‪.‬‬ ‫وﻗﺎل راﺋـﺪ ﴎاج اﻟﻘﺼﺮ أﺣﺪ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﻌﻘـﺎرات‪،‬‬ ‫إن ﺳـﺒﺐ اﻟﺮﻛـﻮد اﻟـﺬي ﺗﺸـﻬﺪه‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﻫﺬه اﻷﻳـﺎم ﻳﻌﻮد‬ ‫إﱃ ارﺗﻔـﺎع اﻷﺳـﻌﺎر اﻤﺒﺎﻟـﻎ ﻓﻴـﻪ‬ ‫واﻟـﺬي ﺣـﺪث ﻻﻧﻌـﺪام اﻟﻌـﺮوض‬ ‫وﻛﺜـﺮة اﻟﻄﻠﺐ ﻋـﲆ اﻷراﴈ‪ .‬وﺣﻤّ ﻞ‬ ‫وزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ واﻟﻘﺮوﻳـﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻣﺎ ﻳﺤﺪث‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً‪ :‬إن ﻋﺪدا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻤﻌﺘﻤﺪة ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫ﻻ ﺗـﺰال ﻣﻮﻗﻮﻓـﺔ ﻣﻨـﺬ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ‬ ‫أرﺑﻌﺔ أﻋـﻮام ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﻋﺪم إﻳﺼﺎل‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﻤﺨﻄﻄﺎت اﻤﻨﺢ‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫أن ذﻟـﻚ ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ اﺣﺘﻘﺎن اﻟﺴـﻮق‬

‫راﺋﺪ اﻟﻘﺼﺮ‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺒﻴﻜﺎن‬

‫اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ وارﺗﻔﺎع اﻷﺳـﻌﺎر ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻓﻴﻪ وﻛﻞ ذﻟﻚ ﻳﺘﺤﻤﻠﻪ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻴﺒﻪ اﻟﺨـﺎص‪ ،‬وﻃﺎﻟﺐ اﻟﻘﺼﺮ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﺎت واﻷﻣﺎﻧـﺎت ووزارة اﻟﻌﺪل‬ ‫ﺑﴪﻋـﺔ ﻓﺘـﺢ اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻤﻮﻗﻮﻓﺔ‬ ‫وإﻳﺼﺎل اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﻤﺨﻄﻄﺎت اﻤﻨﺢ‬ ‫ﻹزاﻟـﺔ اﻻﺣﺘﻘـﺎن اﻤﺘﺴـﺒﺐ ﰲ رﻓـﻊ‬ ‫اﻷﺳﻌﺎر‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻐﺎﻣـﺪي أﺣـﺪ‬ ‫اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻌﻘﺎر‪ ،‬ﻓﻌﺪ أن‬ ‫اﻤﺘﴬر اﻟﻮﺣﻴﺪ ﻣﻤﺎ ﻳﺤﺪث ﰲ ﺳﻮق‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎر ﻫـﻮ اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺬي ﻳﺴـﻌﻰ‬ ‫ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻗﻄﻌﺔ أرض ﻳﺒﻨﻲ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻣﺴـﻜﻨﺎ ً ﻟﻌﺎﺋﻠﺘﻪ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن اﻟﺴﻮق‬ ‫أﻣـﺎم ﺣﺮﻛـﺔ ﻃﻠـﺐ ﻛﺒـﺮة ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻟﻘـﺮوض اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻣﻨﺤـﺖ‬ ‫ﻣﺆﺧﺮا ً ﻳﻘﺎﺑﻠﻬﺎ اﻧﻌﺪام ﺗﺎم ﻟﻠﻌﺮوض‬

‫وﻫﺬا ﺟﻌﻞ اﻷﺳـﻌﺎر ﺗﻘﻔﺰ إﱃ أرﻗﺎم‬ ‫ﻓﻠﻜﻴﺔ وﺻﻠﺖ ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺰﻳﺎدة ﻓﻴﻬﺎ إﱃ‬ ‫‪.%500‬‬ ‫واﺳـﺘﻐﺮب وﺻﻮل ﺳﻌﺮ أرض‬ ‫ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﻏﺮ اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ إﱃ ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫وﻧﺼـﻒ اﻤﻠﻴـﻮن رﻳـﺎل‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن‬ ‫اﻟﺴـﺒﺐ اﻟﻮﺣﻴـﺪ ﰲ ذﻟﻚ ﻫـﻮ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻻﺣﺘﻜﺎر اﻟﺬي ﻳﺸﻬﺪه ﺳﻮق اﻟﻌﻘﺎر‬ ‫ﻣـﻦ »ﻫﻮاﻣﺮ« ﻳﺘﺤﻜﻤـﻮن ﰲ ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﻌـﺮض واﻟﻄﻠـﺐ‪ ،‬وﻣـﻦ اﻤﺆﺳـﻒ‬ ‫أن إﺟـﺮاءات اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت وﺗﺴـﺒﺒﻬﺎ ﰲ‬ ‫إﻳﻘـﺎف اﻟﺒﻴﻊ ﰲ ﺑﻌـﺾ اﻤﺨﻄﻄﺎت‬ ‫ﺳـﺎﻋﺪ ﻫـﺆﻻء وﻣﻨﺤﻬـﻢ اﻟﻔﺮﺻﺔ ﰲ‬ ‫زﻳﺎدة اﻷﺳـﻌﺎر ﻋﲆ ﺣﺴﺎب اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﺒﺴﻴﻂ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أرﺟـﻊ رﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﰲ ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫أﺣﻤـﺪ اﻟﻌﺒﻴـﻜﺎن‪ ،‬ارﺗﻔﺎع اﻷﺳـﻌﺎر‬ ‫إﱃ ﻗﻠـﺔ اﻟﻌـﺮض ﻣﻌﺘـﱪا ً أن إﻳﻘﺎف‬ ‫اﻤﺨﻄﻄـﺎت ﻫﻮ اﻟﺴـﺒﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﰲ‬ ‫ذﻟـﻚ‪ّ .‬‬ ‫وﺑـﻦ أن ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣـﻦ ﻣﻄﻮري‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎر واﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ أﺻﺒﺢ ﻟﺪﻳﻬﻢ‬ ‫إﺣﺠـﺎم ﻋـﻦ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﻣـﺎ ﻳﻘﺎﺑﻠﻬـﻢ ﻣﻦ ﻣﺸـﻜﻼت‬ ‫ﺗـﺆدي إﱃ إﻳﻘـﺎف اﻤﺨﻄﻄﺎت وﻋﺪم‬ ‫وﺟﻮد رؤﻳﺔ واﺿﺤﺔ‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل أﺳـﺒﺎب ذﻟـﻚ ﻗـﺎل إن‬ ‫اﻹﺟﺮاءات ﻏﺮ واﺿﺤﺔ واﻷﺳـﺒﺎب ﻻ‬ ‫ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ ﺣﴫﻫﺎ ﰲ داﺋـﺮة ﻣﻌﻴﻨﺔ‬ ‫ﻓﻬﻨﺎﻟـﻚ ﻏﻴﺎب ﻟﻠﻨﻈـﺎم اﻟﻮاﺿﺢ ﺑﻦ‬ ‫ﻛﺘﺎﺑـﺎت اﻟﻌـﺪل واﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫أﻓـﴣ إﱃ ﺑﻘﺎء اﻤﻌﺎﻣﻼت ﺑﺎﻷﺷـﻬﺮ‬ ‫ﺗﺤـﺖ اﻹﺟـﺮاء‪ .‬وﻛﺸـﻒ اﻟﻌﺒﻴﻜﺎن‬ ‫ﻋﻦ وﺟـﻮد ﻣﺨﻄﻄﺎت وﻣﺴـﺎﻫﻤﺎت‬ ‫ﻋﻘﺎرﻳـﺔ ﻣﻮﻗﻮﻓـﺔ ﻣﻨـﺬ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ‬ ‫ﻋﴩة أﻋـﻮام واﻤﺘـﴬر ﰲ ذﻟﻚ ﻫﻮ‬ ‫اﻤﻮاﻃـﻦ‪ .‬وﻃﺎﻟـﺐ ﺑﺘﻔﻌﻴـﻞ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﻋـﱪ ﺷـﺒﻜﺎت اﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫ﰲ إﻧﻬـﺎء اﻹﺟـﺮاءات وﻋـﺪم إﻳﻘﺎف‬ ‫اﻟﺼﻜﻮك اﻟﴩﻋﻴﺔ ﺑﻌﺪ اﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻟﴩﻋﻴﺔ‪ ،‬وأﻋـﺮب ﻋﻦ أﻣﻠﻪ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬أن ﻳﺘﻢ ﺣﻞ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﺸـﻜﻼت ﻟﺘﻜـﻮن اﻟﻄﺎﺋـﻒ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟـﺬب اﺳـﺘﺜﻤﺎري ﻟﺮؤوس‬ ‫اﻷﻣﻮال‪.‬‬

‫أﺣﺪ ﻣﴩوﻋﺎت اﻹﺳﻜﺎن ﰲ ﺟﺎزان‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻜﻌﺒﻲ‬ ‫أوﺿﺢ ﻋﻘﺎرﻳـﻮن ﰲ ﺟـﺎزان أن اﻤﴩوﻋﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻔﺬﻫـﺎ وزارة اﻹﺳـﻜﺎن ﻻ‬ ‫ﺗﻐﻄﻲ اﻟﻌﺠـﺰ اﻟﻌﻘﺎري ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ‬ ‫أن اﻟﻄﻠـﺐ ﻋـﲆ اﻟﻌﻘـﺎر وﺧﺎﺻـﺔ اﻟﺸـﻘﻖ‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﻳﺰﻳﺪ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﺮ ﻋﻦ ﺑﻘﻴﺔ اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وﻗﺎل ﻋﻀـﻮ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ ﺟـﺎزان ﺣﺴـﻦ ﻋﺮﻳـﴚ ﻟـ»اﻟـﴩق«‪ ،‬إن‬ ‫ﻣﴩوﻋﺎت اﻟـﻮزارة اﻟﺘﻲ ﻳﺘـﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﰲ ﺟﺎزان‬ ‫ﺗﺨﺪم أﻫﺎﱄ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬إذ إن ﺿﺎﺣﻴﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺟﺎزان ﺗﺨﺪم ﺳـﻜﺎن‬ ‫ﺣﻲ ﻋﺸـﻴﻤﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻢ ﻧﺰع ﻣﻠﻜﻴﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬واﻤﺴـﺎﻛﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﺨﻮﺑـﺔ واﻷﺣـﺪ ﺗﺨـﺪم اﻟﻨﺎزﺣﻦ ﻣـﻦ اﻟﻘﺮى‬ ‫اﻟﺤﺪودﻳـﺔ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن اﻟﻄﻠـﺐ ﻋﲆ اﻟﺴـﻜﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻳﻔﻮق اﻟﻌﺮض ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﺮ ﺟﺪاً‪ .‬وأﺿﺎف‬

‫اﻟﻌﺮﻳـﴚ أن ﻣﴩوﻋﺎت اﻹﺳـﻜﺎن ﺗﻜـﻮن ﺑﻌﻴﺪة‬ ‫ﻋﻦ اﻤﺪن اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﺔ وﻓﻖ رؤﻳﺔ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﺑﻌﻴﺪة‬ ‫اﻤـﺪى إزاء اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺒﻌﻴﺪة ﺑﺴـﻜﺎن وﺧﺪﻣﺎت‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﻮزارة ﺳـﺘﻘﻮم ﺑﺘﻮزﻳﻊ اﻤﺴـﺎﻛﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺮاﻫﺎ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ وﺗﺨﺪم اﻤﻮاﻃﻦ‪ ،‬إﻻ‬ ‫أﻧﻪ أوﺿﺢ أﻧﻪ ﻟﻢ ﺗﺘﻀـﺢ ﺑﻌﺪ آﻟﻴﺔ وﻃﺮق ﺗﻮزﻳﻊ‬ ‫اﻤﺴﺎﻛﻦ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أوﺿـﺢ اﻟﻌﻘﺎري ﻧﺎﻳﻒ زﻧﻘﻮﻃﻲ‬ ‫أن ﻣﴩوﻋﺎت اﻹﺳﻜﺎن ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﻌﻴﺪة ﻋﻦ اﻤﺪن‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﺔ ﻣﺜﻞ ﺻﺒﻴﺎ وﺻﺎﻣﻄﺔ وأﺣﺪ اﻤﺴـﺎرﺣﺔ‪،‬‬ ‫وأن ﻣـﴩوع ﺿﺎﺣﻴـﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻫـﻮ اﻟﻮﺣﻴﺪ‬ ‫اﻟﻮاﻗـﻊ ﺑﺎﻟﻘـﺮب ﻣـﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﺟـﺎزان‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫أن أﺣﺪ أﺳـﺒﺎب ﺑﻌﺪ اﻤﺴـﺎﻛﻦ ﻋﻦ اﻤﺪن ﻫﻮ ﻋﺪم‬ ‫أراض‪ ،‬وأن ﻣﻌﻈـﻢ اﻷراﴈ ﺗﻌﻮد ﻣﻠﻜﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﺗﻮﻓـﺮ ٍ‬ ‫ﻤﻮاﻃﻨـﻦ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ أن اﻟﺪوﻟﺔ ﺗﺮﻳـﺪ أن ﺗﺤﻴﻲ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻤﻨﺎﻃـﻖ ﺑﻤﺪن ﺣﺪﻳﺜﺔ وﻣﺘﻄـﻮرة ﺑﻌﻴﺪة ﻋﻦ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﻌﺸـﻮاﺋﻴﺎت‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻹﺳـﻜﺎن ﻳﺘﻮﻓﺮ ﺑﻪ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻣﻦ ﻣﺪارس وﻣﺮاﻛﺰ رﻋﺎﻳﺔ أوﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺑﺎن أن ﻫـﺬه اﻤﴩوﻋﺎت ﻻ ﺗﻐﻄـﻲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬إذ‬ ‫أﻧﻬـﺎ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ ���ﺪﻳـﺪ ﻣﻦ اﻤﴩوﻋـﺎت اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫وﺧﺎﺻـﺔ ﻣـﻦ اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻮﺟﺪ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ .‬ورأى زﻧﻘﻮﻃـﻲ أﻧﻪ ﻣـﻦ اﻤﻔﱰض أن‬ ‫ﺗﻘﻮم اﻟﴩﻛﺎت ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﺳـﻜﻦ ﺧـﺎص ﻟﻬﻢ ﺑﺪﻻ ً‬ ‫ﻣﻦ اﻹﻳﺠـﺎر ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﺘﺴـﺒﺐ‬ ‫ﰲ رﻓﻊ أﺳـﻌﺎر اﻟﻌﻘﺎر ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أن‬ ‫اﻤﴩوﻋﺎت ﻳﺘﻢ ﺗﺴﻠﻴﻤﻬﺎ رﺳﻤﻴﺎ ً ﻟﴩﻛﺎت ﻣﻘﺎوﻻت‬ ‫ﻛـﱪى‪ ،‬ﻣﻌﺮﺑﺎ ً ﻋﻦ أﺳـﻔﻪ أن ﻫﺬه اﻟﴩﻛﺎت ﻳﻜﻮن‬ ‫دورﻫـﺎ ﻓﻘـﻂ رﻗﺎﺑﻴﺎ ً ﺣﻴـﺚ إن اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻳﺴـﻠﻤﻬﺎ‬ ‫ﻤﺆﺳﺴﺎت ﻣﻘﺎوﻻت ﺻﻐﺮة‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺘﺴﺒﺐ ﰲ ﺗﺄﺧﺮ‬ ‫ﺗﺴـﻠﻴﻢ اﻤـﴩوع أو أن ﻳﻜـﻮن اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ ﺿﻌﻴﻔﺎً‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا أﻧﻪ ﻳﺘﻌﻦ ﻋﲆ اﻟـﻮزارة ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ آﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﴩوﻋﺎت وﻧﻮﻋﻴﺔ وﺟﻮدة اﻤﻮاد اﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ‪.‬‬

‫ﺗﺠﺎر ﻳﻌﺰوﻧﻬﺎ إﻟﻰ زﻳﺎدة أﺛﻤﺎن اﻟﺨﺎﻣﺎت اﺳﺎﺳﻴﺔ‬

‫رﻏﻢ إﻧﺠﺎز ‪ %60‬ﻣﻦ اﻋﻤﺎل‬

‫ﺧﻼﻓﺎﺕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﺍﻟﺼﻴﻨﻴﻴﻦ ﻭﺷﺮﻛﺘﻬﻢ ﺍﻟﻘﺼﻴﻢ‪ :‬ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺃﺳﻌﺎﺭ ﺃﺩﻭﺍﺕ ﺍﻟﺴﺒﺎﻛﺔ ﻳﺪﻓﻊ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﻀﺎﺋﻊ ﺍﻟﻤﻘﻠﺪﺓ‬ ‫ﹸﺗ ﹺﻮﻗﻒ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﺇﺳﻜﺎﻥ ﺣﺎﺋﻞ ﻋﺪﺓ ﻣﺮﺍﺕ‬

‫وﺣﺪات ﺳﻜﻨﻴﺔ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ ﻗﻴﺪ اﻹﻧﺸﺎء‪ ..‬وﰲ اﻹﻃﺎر ﺻﻮرة ﻣﻦ داﺧﻞ ﻣﴩوع إﺳﻜﺎن ﺣﺎﺋﻞ )اﻟﴩق ‪ -‬ﺧﺎص(‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬رﺑﺎح اﻟﻘﻮﻳﻌﻲ‬ ‫ﺗﻌـﺮض ﻣـﴩوع إﺳـﻜﺎن ﺣﺎﺋـﻞ اﻟـﺬي ﺑﺪأت‬ ‫إﻧﺸـﺎءاﺗﻪ ﻋـﺎم ‪ 2011‬ﻟﻌﺪة ﻣﺸـﻜﻼت أدّت إﱃ‬ ‫ﺗﻮﻗـﻒ اﻟﻌﻤﻞ ﻓﻴـﻪ ﻧﺤﻮ ﺧﻤﺲ ﻣـﺮات ﰲ اﻟﻔﱰة‬ ‫ﻣـﻦ ﻳﻮﻟﻴـﻮ ‪ 2011‬ﺣﺘﻰ ﻓﱪاﻳﺮ ‪ ،2012‬ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﺧﻼﻓﺎت ﺑﻦ اﻟﻌﻤﺎل اﻟﺼﻴﻨﻴﻦ واﻟﴩﻛﺔ اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ رﺳـﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻨﺎﻗﺼﺔ اﻹﻧﺸﺎء‪ ،‬وﻟﻜﻦ رﻏﻢ ذﻟﻚ‪،‬‬ ‫ﻓﻘﺪ ﺗﻢ إﻧﺠﺎز ﻧﺴﺒﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻤﴩوع ﺑﻤﺎ ﻳﻌﺰز ﻣﻦ‬ ‫إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ إﻛﻤﺎل ﺗﻨﻔﻴﺬه ﰲ اﻤﻮﻋﺪد اﻤﺤﺪد وﻫﻮ دﻳﺴﻤﱪ‬ ‫‪ .2013‬وأﻇﻬﺮت ﺟﻮﻟﺔ ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻟـ«اﻟﴩق« ﰲ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫أن ﻧﺤﻮ ‪ %60‬ﻣﻦ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﺷـﺒﻪ ﻣﻨﺘﻬﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺘﺸـﻄﻴﺒﺎت اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺴـﺘﻤﺮ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﻣﺮاﺣﻞ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻟﺒﺎﻗﻲ وﺣﺪات اﻤـﴩوع‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻋﻀﻮ اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ وأﺣﺪ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫ﰲ ﻗﻄـﺎع اﻤﻘـﺎوﻻت ﰲ ﺣﺎﺋﻞ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻬﻤﺰاﻧﻲ‪ ،‬إﻧﻪ‬ ‫رﻏـﻢ اﻻﻧﺘﻘﺎدات اﻟﺘﻲ واﺟﻬﺖ ﺗﺼﺎﻣﻴﻢ وأﻋﻤﺎل ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﺎ ﺗﻌ ّﺪ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ إﱃ ﺣﺪ ﻛﺒﺮ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴـﺘﻬﺪﻓﻦ ﺑﺎﻤﴩوع‪ .‬وأﺿﺎف أن ﻣﻮﻗﻊ اﻟﻮﺣﺪات‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﺎﺋﻞ رﺑﻤﺎ ﻳﻜﻮن أﻓﻀﻞ اﻟﻌﻨﺎﴏ‬ ‫ﰲ اﻤـﴩوع اﻹﺳـﻜﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن اﺧﺘﻴـﺎر اﻟﺠﻬﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣـﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﺎﺋﻞ ﻛﺎن ﻫـﻮ اﻻﺧﺘﻴﺎر اﻷﻣﺜﻞ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً ﺑﻌﺪ أن ﺣُ ِ‬ ‫ـﴫ ﺗﻤﺪد اﻤﺪﻳﻨﺔ ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات‬

‫اﻟﻌـﴩ اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﺠﻬﺘـﻦ اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‬ ‫وﻛﻠﺘﺎﻫﻤﺎ ﻣﺤﺪودة‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﻳﻤﺘﺪ أﻓﻖ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫اﻤﺴﺘﻮﻳﺔ إﱃ ﺣﺪود ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ درة اﻟﺸـﻤﺎل اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻌﻘﻴـﻞ‪ ،‬أن ﻣﻮﻗـﻊ اﻹﺳـﻜﺎن أﺣﻴـﺎ اﻟﺠﻬـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﰲ ﺣﺎﺋـﻞ‪ ،‬وﺟـﺮى ﺑﺎﻟﻔﻌـﻞ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻷﻣـﻼك اﻟﺨﺎﺻﺔ اﻟﻮاﺳـﻌﺔ ﴍق ﺣـﻲ »اﻟﺨﺮﻳﻤﻲ«‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨـﻲ و»ﻏﺮﻳﺲ ﻣﻨﺮة«‪ ،‬إﱃ ﻣﺨﻄﻄﺎت ﺳـﻜﻨﻴﺔ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﺑـﺪأ اﻟﺒﻴﻊ ﻓﻴﻪ‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬـﺎ ﻣﺎزال ﻗﻴﺪ‬ ‫اﻤﺴﺢ واﻟﺘﺨﻄﻴﻂ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺟﺎﻧـﺐ ﺟـﻮدة اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ واﻤﻮاد اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ‪،‬‬ ‫أﺑـﺪى ﻣﻮاﻃﻨﻮن اﻋﱰاﺿﺎت ﺷـﺪﻳﺪة ﻋـﲆ أﺟﺰاء ﻣﻦ‬ ‫أﻋﻤـﺎل وﻣﻮاد اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺘﺼﻤﻴﻢ‬ ‫ﴩت ﺻﻮر ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺪاﺧﲇ وﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﺘﺸﻄﻴﺒﺎت‪ ،‬وﻧ ُ ِ‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﻣﺤﻠﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻘﻄﻬﺎ أﺷـﺨﺎص ﺗﺴـﻠﻠﻮا إﱃ‬ ‫داﺧﻞ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ وﻗﺎﻟﻮا إن اﻟﺼﻮر ﺗﺪ ّل ﻋﲆ‬ ‫رداءة ﻣﻮاد اﻟﺘﺸـﻄﻴﺐ ﻛﺎﻟﺪﻫﺎﻧﺎت واﻟﺒﻼط واﻷﺑﻮاب‪،‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﻣﺼـﺪرا ً ﰲ اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ أ ّﻛـﺪ ﻋﺪم ﺻﺤﺔ‬ ‫اﻟﺤﻜـﻢ ﻋـﲆ اﻟﻮﺣﺪات ﻗﺒـﻞ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻨﻬـﺎ‪ ،‬وﻗﺎل إن‬ ‫اﻻﺷـﱰاﻃﺎت اﻤﻔﺮوﺿﺔ ﰲ اﻟﻌﻘﺪ ﺑﻦ وزارة اﻹﺳﻜﺎن‬ ‫وﺑﻦ اﻟﴩﻛﺔ واﺿﺤﺔ وﻣﺤﺪدة وﻻ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻟﺘﻼﻋﺐ ﺑﻬـﺎ ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻤﻈﺎﻫﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎﻟﺘﺸﻄﻴﺒﺎت‪.‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫اﺷـﺘﻜﻰ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﰲ اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫ﻣﻦ ارﺗﻔﺎع اﻷﺳﻌﺎر ﰲ ﻣﺤﻼت ﺑﻴﻊ أدوات‬ ‫اﻟﺴـﺒﺎﻛﺔ‪ ،‬وأﻇﻬﺮت ﺟﻮﻟﺔ »اﻟﴩق« ﻋﲆ‬ ‫ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﺤﻼت أن أﻏﻠﺒﻴﺔ ﻫﺬه اﻤﺤﻼت‬ ‫ﻗﺪ ﺳﺠﻠﺖ ارﺗﻔﺎﻋﺎ ً ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﻗﻠﻴﻠﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﺰﻣـﺖ ﻣﺤـﻼت اﻟﺒﻴـﻊ ﺑﺘﺤﺪﻳﺪ اﻷﺳـﻌﺎر‬ ‫واﻟﺰﻳﺎدة ﻣﻌﺎ ً ﻛﻲ ﻳﺮﻏﻢ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ ﻋﲆ اﻟﴩاء‬ ‫وﻋﺪم اﻟﱰاﺟﻊ‪ .‬وذﻛﺮ اﻤﻮاﻃﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺼﻨﻴﻊ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻨﻮب ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺑﺮﻳـﺪة‪ ،‬أﻧﻪ ﻓﻮﺟﺊ ﺑﺎرﺗﻔﺎع‬ ‫أﺳـﻌﺎر أدوات اﻟﺴـﺒﺎﻛﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻬﺎ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻌـﺪ ﰲ ﻣﺘﻨـﺎول اﻟﻴـﺪ ﺧﺎﺻﺔ ﻟـﺬوي اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﺤـﺪود‪ .‬وﻗﺎل‪ :‬إﻧﻪ ﻳﺒﻨﻲ ﻋﻤﺎرة ﺻﻐﺮة ﻟﻜﻨﻪ‬ ‫ﻓﻮﺟـﺊ ﺑﺎرﺗﻔﺎع اﻷﺳـﻌﺎر‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أﻧﻪ ذﻫﺐ‬ ‫إﱃ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻣﺤﻞ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺠﺪ ﻓﺎرﻗﺎ ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﰲ اﻷﺳـﻌﺎر‪ ،‬وأوﺿـﺢ أن ﻣﻮاﺳـﺮ اﻟﺴـﺒﺎﻛﺔ‬ ‫ارﺗﻔﻌﺖ ﻛﺜﺮا ً رﻏـﻢ أن ﻫﻨﺎك أﻧﻮاﻋﺎ ً ﻣﺼﻨﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺒﻼﺳﺘﻴﻚ ﻣﺜﺎل اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻧﻮع‬ ‫ﻟﻴـﱪو ارﺗﻔﻊ ﻣـﻦ ‪ 120‬رﻳـﺎﻻ ً إﱃ ‪ 130‬رﻳﺎﻻ ً‬ ‫ﺑﻮاﻗﻊ ﻋﴩة رﻳﺎﻻت ﻟﻨﻮع أرﺑﻊ ﺑﻮﺻﺎت‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ ﺻﺎﺣﺐ ﻣﺤﻞ ﺑﻴﻊ أدوات ﺳـﺒﺎﻛﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺮس ﻣﺤﻤﺪ ﺳـﻠﻴﻢ‪ ،‬أن اﻷﺳـﻌﺎر ﺗﺘﻔﺎوت‬

‫أدوات ﺳﺒﺎﻛﺔ ارﺗﻔﻌﺖ أﺳﻌﺎرﻫﺎ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻷﺧﺮة )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻓﻬﺪ اﻟﻀﻮﻳﻔﺮي(‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺤﻞ وآﺧﺮ‪ ،‬وأن زﻳﺎدة اﻷﺳـﻌﺎر ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻮزﻳـﻊ وﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟـﴩاء ﻣـﻦ اﻤﺼﺎﻧـﻊ‬ ‫واﻟـﴩﻛﺎت اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺒﻴـﻊ‪،‬‬ ‫وﻫﻨـﺎك ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺷـﺤﻦ وﻣﴫوﻓـﺎت‪ ،‬ﻓﻤﺜﻼً‬

‫اﻤﺎﺳـﻮرة ﻣﻘـﺎس أرﺑـﻊ ﺑﻮﺻـﺎت ﺻﻨﺎﻋـﺔ‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ارﺗﻔﻌـﺖ ﻧﺤﻮ ﺳـﺒﻌﺔ رﻳـﺎﻻت ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬إذ أﺻﺒﺢ ﺳﻌﺮﻫﺎ ‪ 149‬رﻳﺎﻻ ً ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ‬ ‫‪ 137‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬إﻻ أﻧﻨﺎ ﻧﺨﻔﺾ اﻷﺳﻌﺎر ﻋﻨﺪ ﴍاء‬

‫ﻛﻤﻴﺎت ﻛﺒـﺮة وﻧﻘـﻮم ﺑﺎﻟﴩاء ﻣـﻦ ﻣﺼﺎﻧﻊ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫ورأى أﺣﺪ اﻟﺒﺎﻋﺔ ﰲ ﺑﺮﻳﺪة أن اﻷﺳـﻌﺎر‬ ‫ﻣﺘﻘﺎرﺑـﺔ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﺣﺴـﺐ اﻟﻘﻄـﻊ واﻟﻨﻮﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻨﻮع ﺑﻼﺳـﻜﻮ ‪ 6‬ﻣﻠﻢ ﻳﺒﺎع ﺑـ‪ 87‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻳﺒﺎع اﻟﻘﺴـﺎم ‪ 4‬ﻣﻠﻢ ﺑـ‪ 12‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬وﻫﺬا ﺳـﻌﺮ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺐ‪ ،‬واﻻرﺗﻔﺎع ﺑﻨﻮع اﻟﻘﺴـﺎم ‪ 12‬رﻳﺎﻻً‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻳﺒﺎع ﺑﻌﴩة رﻳﺎﻻت وارﺗﻔﻊ رﻳﺎﻟﻦ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ زﻳﺎدة اﻷﺳﻌﺎر ﰲ اﻤﺼﺎﻧﻊ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أرﺟﻊ رﺟﻞ اﻷﻋﻤﺎل ﺳـﻠﻴﻤﺎن‬ ‫اﻟﻌﻤﺮ اﻟﺴـﺒﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ وراء زﻳﺎدة اﻷﺳـﻌﺎر‪،‬‬ ‫إﱃ ارﺗﻔـﺎع اﻟﺨﺎﻣـﺎت اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ ﰲ ﻋﻤﻠﻴـﺎت‬ ‫اﻟﺘﺼﻨﻴـﻊ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﰲ اﻤﺼﺎﻧـﻊ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن‬ ‫اﻤﺤـﻼت اﻟﺼﻐـﺮة ﺗﻘـﻮم ﺑﺰﻳﺎدة اﻷﺳـﻌﺎر‬ ‫ﻟﻀﻤـﺎن اﻟﺮﺑـﺢ‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ وأن اﻟﻐﺎﻟﺒﻴﺔ ﻣﻤﻦ‬ ‫ﻳﺸـﱰون ﻫﺬه اﻷﻳﺎم ﻳﻘﻮﻣـﻮن ﺑﺘﺠﺰﺋﺔ اﻤﺒﻠﻎ‬ ‫وﻻ ﻳﺪﻓﻌـﻮن »ﻛﺎش«‪ ،‬ﻣﻤـﺎ ﻳﺠﻌﻠﻬﻢ ﻳﻘﺒﻠﻮن‬ ‫ﺑﺎﻷﺳﻌﺎر اﻤﺮﺗﻔﻌﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﻢ‪ ،‬ﻗﺎل ﺗﺠﺎر أدوات اﻟﺴـﺒﺎﻛﺔ‪،‬‬ ‫إن ﺑﻌﺾ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻳﻠﺠﺄون إﱃ ﴍاء اﻷدوات‬ ‫اﻟﺮﺧﻴﺼﺔ اﻟﺜﻤﻦ وأدوات اﻟﺴـﺒﺎﻛﺔ اﻤﻘﻠﺪة ﻏﺮ‬ ‫اﻤﻀﻤﻮﻧﺔ‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﻢ اﻵﺧـﺮ ﻳﻔﻀﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻷﻧﻬﺎ أرﺧﺺ ﻣﻦ اﻷﻧﻮاع اﻷﺧﺮى‪.‬‬

‫اﻓﺘﺘﺢ »ﺳﻴﺘﻲ ﺳﻜﻴﺐ اﻟﺮﻳﺎض ‪ «2012‬ودﻋﺎ اﻟﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ إﻟﻰ اﻻﺳﺘﻐﻨﺎء ﻋﻦ أﺳﺎﻟﻴﺐ اﻟﺒﻨﺎء اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ‬

‫ﺭﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﻐﺮﻑ‪ :‬ﻋﻘﺪ ﻣﻠﺘﻘﻰ ﻋﻘﺎﺭﻱ ﺧﻼﻝ ﺍﻷﺳﺎﺑﻴﻊ ﺍﻟﻤﻘﺒﻠﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻗـﺎل رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻐﺮف اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻤﺒﻄﻲ‪ ،‬إن اﻤﻌﺎرض اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﺗﺸـﻜﻞ ﻣـﺆﴍا إﻳﺠﺎﺑﻴﺎ ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﻘﺎري ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا إﱃ دورﻫﺎ ﰲ‬ ‫رﻓﻊ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻮﻋﻲ ﻟﺪي اﻟﴩﻳﺤﺔ اﻟﺮاﻏﺒﺔ ﰲ اﻗﺘﻨﺎء اﻟﻌﻘﺎر‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻲ ﺑﻨﻈـﺎم اﻟﺮﻫﻦ اﻟﻌﻘـﺎري‪ ،‬وﻣﺴـﺎﻋﺪﺗﻪ ﰲ اﺗﺨﺎذ‬ ‫اﻟﻘﺮار اﻤﻨﺎﺳﺐ‪ ،‬وأﺿﺎف أن ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻐﺮف اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﺪﻳﻪ ﺧﻄﺔ‬ ‫ﻟﺪﻋﻢ وزﻳﺎدة ﻋﺪد اﻤﻌﺎرض اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫اﻤﻘـﺮر أن اﻹﻋـﻼن ﻋﻦ ﻣﻠﺘﻘﻰ ﻋﻘـﺎري ﺧﻼل اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ ﺧﻼل اﻓﺘﺘﺎﺣـﻪ أﻣﺲ ﻣﻌـﺮض اﻟﺮﻳﺎض اﻟـﺪوﱄ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻤﺪن واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﻌﻘﺎري ‪-‬ﺳـﻴﺘﻲ ﺳـﻜﻴﺐ اﻟﺮﻳﺎض ‪2012-‬‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﻘﺎري إﱃ اﻻﺳﺘﻐﻨﺎء ﻋﻦ أﺳﺎﻟﻴﺐ‬ ‫اﻟﺒﻨـﺎء اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﺑﺎﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ ﻋـﲆ ﻛﺜﺎﻓﺔ اﻷﻳﺪي‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ وﺗﺤﺘﺎج إﱃ زﻣﻦ ﻃﻮﻳﻞ ﻹﻧﺠﺎز اﻤﺸﺎرﻳﻊ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺸﻜﻞ‬ ‫ﻋﺒﺌـﺎ ﻋﲆ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬ﻣﻔﻴـﺪا أن ﻗﺮاﺑﺔ ﻣﻠﻴﻮﻧﻲ ﻋﺎﻣﻞ ﻏﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮدي ﻳﻌﻤﻠﻮن ﰲ ﻗﻄﺎع اﻟﺒﻨﺎء‪ ،‬وأﺷـﺎر إﱃ أن أﺳـﺎﻟﻴﺐ اﻟﺒﻨﺎء‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ اﻤﻮاد اﻤﺴـﺒﻘﺔ اﻟﺼﻨﻊ ﻫﻲ اﻟﺤﻞ اﻷﻣﺜﻞ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻮﻓـﺮ اﻟﻮﻗﺖ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﺗﻘـﺎرب ‪ %30‬ﻣﻦ اﻟﺰﻣـﻦ اﻤﻄﻠﻮب‬ ‫ﻹﻧﺠـﺎز اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪ .‬وأﺷـﺎر اﻤﺒﻄـﻲ إﱃ أن دول اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﺒﻄﻲ ﻳﻘﺺ ﴍﻳﻂ اﻓﺘﺘﺎح ﻣﻌﺮض ﺳﻴﺘﻲ ﺳﻜﻴﺐ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ ﺑﺎﻷﺳـﺎﻟﻴﺐ اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﻦ أﻫﻢ اﻟﺤﻠﻮل اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ‬ ‫ﺣﻞ أزﻣﺔ اﻟﺴـﻜﻦ‪ .‬وأﺷﺎد ﺑﺎﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ واﻟﻜﱪى اﻟﺘﻲ ﺗﻢ‬ ‫اﻹﻋـﻼن ﻋﻨﻬﺎ ﺧﻼل ﺟﻮﻟﺘﻪ ﰲ ﻣﻌﺮض ﺳـﻴﺘﻲ ﺳـﻜﻴﺐ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪2012‬م‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻤﺴﻨﺎ ﺗﻨﻮﻋﺎ ﰲ اﻟﺨﱪات اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺘﺎج إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺴﻮق اﻟﻌﻘﺎري‪ .‬وﻳﺴﺘﻘﻄﺐ اﻤﻌﺮض أرﺑﻌﻦ ﴍﻛﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﰲ اﻤﺠـﺎل اﻟﻌﻘﺎري ﻣـﻦ داﺧﻞ وﺧﺎرج اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﻋﺪد‬ ‫ﻣـﻦ ﴍﻛﺎت اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ اﻟﻜﱪى‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﺮدم اﻟﻔﺠﻮة ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮض واﻟﻄﻠﺐ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬واﺳـﺘﻌﺮاض اﻤﻨﺘﺠﺎت‬ ‫واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎرﺿﺔ ﻟﻠﺰوار اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻮﻗﻊ‬ ‫أن ﻳﺘﺠﺎوز ﻋﺪدﻫﻢ ‪ 10,000‬زاﺋﺮ‪.‬‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫‪27‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻓﻲ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ ﻣﺸﺘﺮك ﺑﻴﻦ »اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ« و اﻟﺸﺮﻛﺔ‬

‫وﻣﺎذا ﺑﻌﺪ؟!‬

‫ﺟﻤﺎﻋﺎﺕ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﻣﻦ ﻋﺪﺓ ﺩﻭﻝ ﻓﻲ ﺃﺭﺑﻊ ﻗﺎﺭﺍﺕ ﺗﻘﻒ‬ ‫ﻭﺭﺍﺀ ﺍﻟﻬﺠﻮﻡ ﺍﻹﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻲ ﻋﻠﻰ »ﺃﺭﺍﻣﻜﻮ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ«‬ ‫اﻟﻈﻬﺮان ‪ -‬ﻤﺎ اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ‬ ‫ﻛﺸـﻒ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻟﻠﻮاء ﻣﻨﺼﻮر‬ ‫اﻟﱰﻛـﻲ إﱃ أن اﻟﺘﺤﻘﻴﻘـﺎت ﰲ‬ ‫ﻗﻀﻴـﺔ اﻟﻬﺠـﻮم اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ‬ ‫ﻋﲆ ﴍﻛـﺔ أراﻣﻜﻮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻗﺪ أﺳـﻔﺮت ﻋﻦ ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﺗﺒﻦ‬ ‫أن اﻟﻬﺠـﻮم ﻗﺪ ﺗﻢ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣﻨﻈﻤـﺔ ﻣﻦ ﺧـﺎرج اﻤﻤﻠﻜـﺔ وﰲ ﻋﺪة‬ ‫دول‪ ،‬وﻗﺎل‪» :‬ﺑﻼ ﺷﻚ أن اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻮﺻﻠﻨـﺎ ﻟﻬـﺎ ﰲ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘـﺎت اﻟﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻣﻤﺘـﺎزة وﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎك ﻣﺮﺣﻠﺔ أﺧﺮة ﻣﻦ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﻻﺑﺪ ﻣﻦ اﺳـﺘﻜﻤﺎﻟﻬﺎ‬ ‫وﻫـﺬه اﻤﺮﺣﻠـﺔ ﺗﻘﺘـﴤ أن ﻻ ﻧﻔﺼﺢ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺻﻠﻨﺎ إﻟﻴﻬﺎ ﻷﻧﻨﺎ ﻻ‬ ‫ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﻧﺤﺪد ﺟﻬﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﺗﻘﻒ‬ ‫وراء اﻟﻬﺠـﻮم وﺧﻄﻮﺗﻨـﺎ اﻤﻘﺒﻠـﺔ ﻫﻲ‬ ‫اﻟﻮﺻﻮل ﻟﻸﺷﺨﺎص اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻮرﻃﻮا ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ وﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﻬﺠـﻮم واﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘـﻒ وراءﻫـﻢ‪ ،‬وإﻇﻬﺎر ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺤﺎﱄ ﻗﺪ ﻳﺆﺛﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﺳـﺮ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ وأن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺟﻬـﺎت ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﺗﻘـﻒ وراء اﻟﻬﺠﻮم‬ ‫ﰲ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟـﺪول ﺧـﺎرج اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫وﻫﻨـﺎك ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺗﻘﺘﴤ‬ ‫ﺗﻌـﺎون ﻣـﻊ ﺟﻬﺎت ﻣﺨﺘﺼـﺔ ﰲ دول‬ ‫أﺧﺮى وﻻﺑﺪ أن ﻧﻨﺘﻈﺮ ﺣﺘﻰ ﻧﺴـﺘﻜﻤﻞ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻘﺎﺗﻨﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻘﻨﻮات اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﻊ ﺗﻠﻚ اﻟـﺪول وإﻧﺠﺎز ﻫـﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻷﺧـﺮة ﻣـﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻟﻨﻜﺸـﻒ ﻛﻞ‬ ‫اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ﻻﺣﻘﺎ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﱰﻛﻲ أﻧـﻪ ﻟﻢ ﻳﺜﺒﺖ ﺗﻮرط‬ ‫أي ﻣـﻦ ﻣﻮﻇﻔﻲ اﻟﴩﻛـﺔ أو ﻣﻘﺎوﻟﻴﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻫﺬا اﻟﻬﺠﻮم‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن اﺳـﺘﻜﻤﺎل‬ ‫ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﻫﻮ اﻟﺬي‬ ‫ﺷﺠﻊ ﻋﲆ ﻋﻘﺪ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫ﰲ ﻫﺬا اﻟﺼـﺪد » اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺻﻠﻨﺎ‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ وﻣﺸـﺠﻌﻪ وﺳﻮف ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﻛﺜـﺮا ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺪ واﻟﻮﻗـﺖ ﰲ اﻤﺮاﺣﻞ‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ وﻣﺎ ﻛﺎن ﻳﻬﻤﻨﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ إﺣﺎﻃﺔ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺑﻤﺎ ﺗﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺮا إﱃ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺗﺤﺪﻳﺪ أي ﻣﺘﻮرط‬ ‫ﰲ ﻫـﺬا اﻟﻬﺠﻮم وﻟﻜـﻦ ﻧﻤﻠﻚ ﻣﺎ ﻳﻜﻔﻲ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻘﺮاﺋـﻦ واﻷدﻟـﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺴـﻬﻞ‬ ‫اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﻘﺎدﻣـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ«‪،‬‬ ‫وأﺿﺎف » ﻳﻬﻤﻨـﺎ أن ﻳﻜﻮن اﻤﻮاﻃﻨﻮن‬ ‫ﺑﺎﻟﺪرﺟـﺔ اﻷوﱃ ﻋﲆ اﻃـﻼع ﺑﻤﺎ ﺟﺮى‬ ‫وأن ﻳﻄﻤـﱧ إﱃ أن اﻟﴩﻛﺔ ﻗﺎدرة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻫـﺬا اﻟﻬﺠﻮم وﰲ ﻃﺮﻳﻘﻨﺎ‬ ‫ﻤﻌﺮﻓـﺔ اﻤﺘﻮرﻃﻦ«‪ ،‬واﺳـﺘﻄﺮد » ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻤﺆﺗﻤـﺮ ﻟﻘﻄـﻊ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻋﲆ‬ ‫أﻳﺔ ﺷـﺎﺋﻌﺎت ﻟﻴﺲ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺼﻠﺤﺔ وﻣﻦ‬ ‫اﻤﻬـﻢ أن ﻧﻄﻤﱧ اﻷﺳـﻮاق اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻫﻮ ﻣﺘـﺎح ﻣﻦ ﻗﺪرات ﻓﻨﻴـﺔ ﰲ ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺒﻜﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ واﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻻﺧﱰاﻗـﺎت وﻧﺄﻣـﻞ أن ﻧﺤﻘـﻖ ﻟﻠﺮأي‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻣﺎ ﻳﺘﻄﻠﻊ ﻟﻪ ﰲ ﻫﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ«‪.‬‬ ‫اﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﺎﻹﻧﱰﺑﻮل‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﱰﻛـﻲ ﻋﲆ أﻧـﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫اﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﺑﺤﻖ‬ ‫اﻤﺘﻮرﻃﻦ‪ ،‬إﻻ ﻣـﻦ ﺧﻼل اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺪول اﻤﻌﻨﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ اﺳﺘﻐﻠﺖ أراﺿﻴﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﺘﺨﻄﻴـﻂ أو ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻫـﺬا اﻟﻬﺠـﻮم‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا إﱃ أن اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﻌﻼﻗﺎت‬ ‫ﺟﻴﺪة ﻣﻊ ﻣﺨﺘﻠﻒ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ وﻻ ﻧﺸﻚ‬ ‫إﻃﻼﻗـﺎ ﰲ ﺗﻌـﺎون أي دوﻟﺔ ﻣﻦ اﻟﺪول‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﺗﻜـﻮن ﻗﺪ اﺳـﺘﻐﻠﺖ‬ ‫أراﺿﻴﻬـﺎ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﻬﺠﻮم ﺑﺄي ﺷـﻜﻞ‬ ‫ﻛﺎن ﻓﻜﻞ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺗﺴـﻌﻰ ﺑﺪورﻫﺎ‬ ‫إﱃ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻘﺮﺻﻨﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺘﻬﺪف‬ ‫اﻹﴐار ﺑﺎﻤﺼﺎﻟـﺢ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ‬ ‫واﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﺪوﱄ وﻛﻞ اﻟﺪول ﺗﺤﺮص‬ ‫ﻋـﲆ أن ﺗﻜـﻮن ﴍﻳﻜـﺔ ﰲ ﻣﺜـﻞ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪ ،‬ﻃﺎﻤﺎ اﺳﺘﻐﻠﺖ أراﺿﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫ﻳﻘﻊ ﻋﲆ أراﺿﻴﻬﺎ ﺳﻴﺨﻀﻊ ﻟﻸﻧﻈﻤﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺎل‪» :‬ﺳـﻮف ﻧﻠﺠﺄ ﻟﻺﻧﱰﺑﻮل ﻣﺘﻰ ﻣﺎ‬ ‫اﻗﺘـﴣ اﻷﻣﺮ وﻟﻜﻦ ﻧﺴـﻌﻰ ﰲ اﻟﺒﺪاﻳﺔ‬ ‫أن ﻳﻜﻮن اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﺒﺎﴍ ﻣﻊ ﻛﻞ دوﻟﺔ‬ ‫ﻣﻌﻨﻴﺔ وﻟﻜﻦ ﺑﻼ ﺷﻚ اﻹﻧﱰﺑﻮل ﺳﻴﻈﻞ‬ ‫ﻣﻨﻈﻮﻣـﺔ أﺳﺎﺳـﻴﺔ وﺳـﻴﻈﻞ ﺣﺎﴐا‬

‫ﹸ‬ ‫ﺯﺍﺩ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ‪..‬‬ ‫ﺍﻟﻨﻔﻮﺫ‬ ‫ﻭﺍﻟﻤﺎﻝ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺤﻤﻴﺪ اﻟﻌﻤﺮي‬ ‫ﻭﺍﻟﻔﻘﺮ‬ ‫ُ‬ ‫اﻧﺘﻬﻴـﺖ ﰲ ﻣﻘﺎل‬ ‫ﻹﻳﻀـﺎح أﻛﱪ ﻣـﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫أُﻛﻤـﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻷﻣﺲ‪ّ ،‬‬ ‫وأن اﻤﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺠﺴﻮرة ﻓﻌﻼً ﻻ ﻗﻮﻻ ً ﺗﺒﺪأ ﻣﻊ‪:‬‬ ‫)‪ (1‬ﻣﻦ ﻳﺪﻫـﺲ ﺑﻘﺪﻣﻴﻪ ﻣﺼﻔﻮﻓﺔ اﻷﻧﻈﻤﺔ دون‬ ‫ٍ‬ ‫اﻛﱰاث ﻟﻜﺎﺋﻦ ﻣﻦ ﻛﺎن‪.‬‬ ‫)‪ (2‬اﻟﺘﺸـﻮﻫﺎت اﻤﺘﻐﻠﻐﻠـﺔ ﰲ اﻷﻧﻈﻤﺔ وإﺟﺮاءات‬ ‫ْ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﻗﺪﻳﻤـﺔ ﻣﺘﺄﺧﺮة ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺴـﻴﺮ اﻷﻋﻤـﺎل‪ ،‬ﺳـﻮا ًء‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﻮاﻗـﻊ اﻟﺮاﻫﻦ‪ ،‬أو ّ‬ ‫ﻣﻌﻘﺪة ﺟـﺪا ً‬ ‫ْ‬ ‫أﻓﻀﺖ إﱃ‬ ‫ﻋﺮﻗﻠﺔ ﺗﻘـﺪّم وﺗﺮة اﻟﺤﻴﺎة‪ ،‬ﺑﺪل أن ﺗﻨﻈﻤﻬﺎ وﺗﺴـﻬﻞ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺑﻤﺎ ﻻ ﻳُﺨﻞ ﺑﺎﻟﺤﻘﻮق واﻤﺴـﺆوﻟﻴﺎت‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺳـﻬّ ﻠﺖ‬ ‫ﺑﺪورﻫـﺎ ﻟﻠﻤﺘـﻮرط اﻷول أﻋـﻼه ﻟﺮﻛﻠﻬـﺎ ﺑﻌﻴـﺪا ً ﻋـﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻘﻪ‪ ،‬وﻣﺎ دﻓﻌﺖ ﻏﺮه إﱃ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺮﺷـﻮة ﻣﺴـﺘﻐﻼً‬ ‫اﻣﺘﺪاد أﻳﺎدي )اﻟﺸﺤﺎذة(‪ ،‬وﻛﺜﺮة أﻋﺪادﻫﺎ ﻛﻤﺎ ﺳﻴﺄﺗﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﻨﻘﻄﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ‪.‬‬ ‫)‪ (3‬ﱠ‬ ‫إن اﺳـﺘﴩاء اﻟﻔﻘﺮ وﺗﺪﻧّـﻲ اﻟﺪﺧﻞ واﻟﺒﺪﻻت‬ ‫ً‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠـﻦ ﺑﺎﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺤﻜﻮﻣـﻲ‪،‬‬ ‫اﻤﻔﺎﺻـﻞ اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺎز اﻟﺤﻜﻮﻣـﻲ‪ ،‬أﻗﻮل إﻧّﻪ‬ ‫ﺳـﻤﺢ ﻛﺜﺮا ً أﻣﺎم ﻣـﺎ ﺗﻘﺪّم أﻋـﻼه ﺑﺎﻧﻐﻤﺎس اﻷﻧﻔﺲ‬ ‫اﻤﻬﱰﺋـﺔ داﺧﻠﻴـﺎً‪ ،‬واﻤﺤﺮوﻣـﺔ ﻣﺎدﻳـﺎ ً ﻣـﻦ ﺧﺎرﺟﻬﺎ‪،‬‬ ‫واﻟﺴﻘﻮط ﺿﻌﻔﺎ ً ﰲ وﺣْ ﻞ اﻟﺮﺷﺎوي‪ ،‬أو اﻻﻧﺒﻄﺎح ﺗﺤﺖ‬ ‫أﻗﺪام داﻫﴘ اﻷﻧﻈﻤﺔ واﻟﺘﴩﻳﻌﺎت‪.‬‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﻜـﻦ وﻟـﻦ ﺗﻜـﻮن ﻣﻌﺮﻓـﺔ اﻤﺪاﺧـﻞ اﻟﺪﻗﻴﻘﺔ‬ ‫ﻤﻮاﺟﻬﺔ اﺳـﺘﴩاء اﻟﻔﺴـﺎد ﺑﺎﻤﺴـﺘﻌﺼﻴﺔ‪ ،‬وﻻ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺑﺘﻠـﻚ اﻟﺪرﺟﺔ ﻣﻦ اﻟﻐﻤـﻮض! ﻓﻬﻲ ﻣﻜﺸـﻮﻓﺔ اﻟﺒﻄﻦ‬ ‫واﻟﻈﻬﺮ ﻋﲆ ﺣ ﱟﺪ ﺳـﻮاء أﻣﺎم اﻟﺠﻤﻴـﻊ‪ .‬ﻛﻞ ﻣﺎ ﺗﺘﻄﻠﺒﻪ‬ ‫ٍ‬ ‫وﺻﻼﺣﻴﺎت ﺑﺎﻟﻐﺔ‬ ‫ﺗﺮاه ﻣﺤﺼﻮرا ً ﻓﻘﻂ ﰲ ﻗﻮ ٍة وﺗﻤﻜﻦ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﻨﻔـﺎذ‪ ،‬وﻳﺠـﺐ أن ﺗﺘﻮاﻓﺮ ﻷﻳـﺔ ﺟﻬﺔ ﺗﺘـﻮﱃ ﻣﺤﺎرﺑﺔ‬ ‫اﻟﻔﺴﺎد وﻣﻦ ﻳﺤﻤﻞ أﻟﻮﻳﺘﻪِ اﻟﺴﻮداء‪.‬‬

‫اﻟﱰﻛﻲ واﻟﺴﻌﺪان ﺧﻼل اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ اﻟﺬي ﻋﻘﺪ أﻣﺲ ﰲ اﻤﻘﺮ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻠﴩﻛﺔ ﺑﺎﻟﻈﻬﺮان‬

‫ﻃﺎرق اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﻣﺘﻰ ﻣﺎ اﻗﺘﴣ اﻷﻣﺮ ﰲ أي ﺟﺰﺋﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﱰﻛـﻲ أن اﻟـﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ واﻟﻨﻔﻄﻴﺔ واﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ وﺣﺘﻰ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ ﺗﺤـﺮص ﰲ ﺑﻨﺎء ﻣﻨﻈﻮﻣﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﻋﲆ اﺗﺨـﺎذ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺘﺪاﺑﺮ‬ ‫اﻟﻮﻗﺎﺋﻴﺔ اﻟﻜﺎﻓﻴﺔ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ أﻧﻈﻤﺘﻬﺎ ﺑﺄي‬ ‫ﻫﺠﻮم أو اﺧﱰاق ﻣﺆﻛﺪا ﻋﲆ أن وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻣﻌﻨﻴـﺔ ﺑﻮﺿﻊ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺎت‬ ‫واﻟﻀﻮاﺑـﻂ اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻠﺘـﺰم ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻛﻞ اﻟﴩﻛﺎت ﺑﻤﺎ ﻳﻀﻤﻦ وﺟﻮد اﻟﻘﺪر‬ ‫اﻷدﻧﻰ ﻣﻦ اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫وﻛﺸـﻒ اﻟﱰﻛـﻲ ﻋـﻦ ﺻـﺪور‬ ‫ﺗﻮﺟﻴﻬـﺎت ﻣﻦ وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﻣﺮﻛﺰ وﻃﻨﻲ‬ ‫أﻣﻨﻲ ﻳﻌﻨﻰ ﺑﺄﻣﻦ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺸـﺒﻜﺎت‬ ‫وﻳﺨﺘـﺺ ﺑﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻟﻬﺠﻤـﺎت‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ وﺗﺤﺪﻳﺪ اﺟﺮاءات اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻌﻬﺎ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺳﻴﺘﻮﱃ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣـﻊ ﻫﺬه اﻟﴩﻛﺎت ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫أراﻣﻜﻮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﺴﻴﺎﺳﺎت‬

‫واﻟﻀﻮاﺑـﻂ اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺠـﺐ أن‬ ‫ﻳﻠﺘـﺰم ﺑﻬـﺎ اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﺑﻤـﺎ ﻳﻀﻤﻦ أن‬ ‫ﻳﻜـﻮن ﻫﻨﺎك ﻣﺴـﺘﻮى وﻃﻨﻴﺎ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺒﻜﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ‬ ‫أي أﻋﻤﺎل اﺧﱰاق ﻗﺪ ﺗﴬ ﺑﺎﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪة ﻣﻨﻬـﺎ‪ .‬وﻗـﺎل إن اﻤﺮﻛـﺰ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻮﱃ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ أن ﻧﻘﻠﻞ ﻓﺮص‬ ‫اﺧـﱰاق أي أﻧﻈﻤـﺔ داﺧـﻞ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫وﻧﻀﻊ ﻗﻮاﻋﺪ ﺗﻠﺘﺰم ﻓﻴﻬﺎ ﻛﻞ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫وﻛﻞ ﻣﻦ ﻟﺪﻳﻪ ﺷﺒﻜﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﻳﻌﺘﻤﺪ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ اﻤﻮاﻃﻨـﻮن‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إن اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣـﺔ ﺗﺴـﺘﺪﻋﻲ أن ﻳﻜـﻮن اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﺗﺨﺼﺼـﺎ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬـﺔ ﻫـﺬه‬ ‫اﻻﺣﺘﻤﺎﻻت ﻷﻧﻨﺎ ﻧﺘﻮﻗﻊ ﰲ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ أن‬ ‫ﺗﺘﺰاﻳـﺪ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻬﺠﻤـﺎت وﺗﺘﻨﻮع‪،‬‬ ‫وﺗﺘـﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺟﻬـﺎت ﺗﺪﻋﻤﻬﺎ دول‬ ‫أو ﻣﻨﻈﻤﺎت إرﻫﺎﺑﻴﺔ أو ﻣﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫أو أﻓـﺮاد ﺗﺘﺠـﺎوز أﻫﺪاﻓﻬـﻢ ﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت إﱃ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﴎﻗﺔ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫ﻷﻫﺪاف ﺷـﺨﺼﻴﺔ »‪ ،‬وﺑـﻦ أن اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﻳﺘﻮﱃ ﻫـﺬا اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴـﺎت ﻣﺎﻟﻴـﺔ وﴍﻛﺎت ﻧﻔـﻂ‬ ‫وﺻﻨﺎﻋـﺔ وﴍﻛﺎت ﺧﺪﻣﻴـﺔ ﺣﺘـﻰ ﻻ‬ ‫ﻳﺴـﻬﻞ اﺧﱰاق أي ﺷـﺒﻜﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ«‪ ،‬وأﺿﺎف أن ﻣﻦ ﺿﻤﻦ‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻴﺎت وﻣﻬﺎم اﻤﺮﻛﺰ ﻫﻮ اﻟﻨﻈﺮ ﰲ‬ ‫أﻧﻈﻤﺔ وﻋﻘﻮﺑﺎت اﻟﺠﺮاﺋﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫ﺳـﻮاء ﺑﺎﻗـﱰاح ﺗﻌﺪﻳـﻼت أو ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫أو ﺗﴩﻳﻌـﺎت إﺿﺎﻓﻴﺔ ﻗـﺪ ﺗﻀﺎف إﱃ‬ ‫اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﺣﻮل أﺳـﺒﺎب اﻟﺘﺄﺧﺮ ﰲ ﻇﻬﻮر‬ ‫ﻧﺘﺎﺋـﺞ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘـﺎت‪ ،‬أﻛـﺪ اﻟﱰﻛﻲ أﻧﻪ‬

‫‪aalamri@alsharq.net.sa‬‬

‫) ﺗﺼﻮﻳﺮ ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ (‬

‫ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ‪:‬‬

‫ﺍﻟﺴﻌﺪﺍﻥ‪:‬‬

‫اﻟﺒﻌﺾ وﻗـﺖ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﻛﺎن ﻣﺠﺮد‬ ‫إﺟﺮاء روﺗﻴﻨﻲ ﻃﺒﻴﻌﻲ‪.‬‬

‫ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﺑﺈﻧﺸﺎﺀ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﻭﻃﻨﻲ ﻳﻌﻨﻰ ﺑﺄﻣﻦ ﺍﻟﺸﺒﻜﺎﺕ‬ ‫ﻭﺍﻟﻬﺠﻤﺎﺕ ﺍﻹﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ‬

‫ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺘﺄﺛﺮ ﻭﺍﻧﺤﺼﺮ ﺍﻟﻀﺮﺭ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺃﺟﺰﺍﺀ ﺍﻟﺸﺒﻜﺔ ﺍﻹﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﻮﻗﻌﺎﺕ ﺑﺘﺰﺍﻳﺪ ﺍﻟﻬﺠﻤﺎﺕ ﺍﻹﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ ﻣﺪﻋﻮﻣﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻨﻈﻤﺎﺕ ﺇﺭﻫﺎﺑﻴﺔ ﺗﺪﻋﻤﻬﺎ ﺩﻭﻝ‬

‫ﺍﻻﺧﺘﺮﺍﻕ ﺗﻢ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺘﺼﻴﺪ ﺍﻹﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻲ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺍﻛﺘﺸ���ﻑ ﻧﻘﺎﻁ ﺿﻌﻒ ﺍﻟﺸﺒﻜﺔ‬

‫ﺗﻘﺪﻳﺮ اﻟﺨﺴﺎﺋﺮ‬ ‫وﻋـﻦ ﻃﺒﻴﻌـﺔ اﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﻧﺠﻤﺖ ﻋﻦ ﻫﺬه اﻟﻬﺠﻤﺔ ﻗﺎل اﻟﺴﻌﺪان‬ ‫إن اﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﻤﻠﺘﻬـﺎ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﻻ ﺗﻘـﺎرن ﺑﺎﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧـﺖ‬ ‫ﺳـﺘﻮاﺟﻬﻬﺎ اﻟﴩﻛـﺔ واﻟﺒـﻼد ﺑﺼﻔﺔ‬ ‫ﻋﺎﻣﺔ ﻟـﻮ أﺛﺮ ﻫﺬا اﻟﻬﺠﻮم ﻋﲆ ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺰﻳﺖ واﻟﻐﺎز وﻫـﻮ ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﺤﺪث وﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺤﻤﺪ‪ ،‬واﻧﺤﴫت اﻟﺨﺴﺎﺋﺮ ﰲ ﺗﻜﻠﻔﺔ‬ ‫اﺳـﺘﺒﺪال اﻷﻗﺮاص اﻟﺼﻠﺒـﺔ ﻟﻸﺟﻬﺰة‬ ‫اﻤﺘﴬرة واﻟﻮﻗﺖ اﻟـﺬي ﺑﺬﻟﻪ ﻣﻮﻇﻔﻮ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﰲ إﻋـﺎدة وﺗﺄﻫﻴـﻞ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت واﻟﺠﻬـﺪ واﻟﻮﻗـﺖ اﻟـﺬي‬ ‫ﺑﺬﻟـﻪ ﻓﺮﻳـﻖ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ« وﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺰﻳـﺎدة ﻣﻴﺰاﻧﻴـﺔ وﴏﻓﻴـﺔ أراﻣﻜـﻮ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻗـﺎل‪» :‬أراﻣﻜﻮ‬ ‫داﺋﻤـﺎ ﺗﺴـﺘﻌﻦ ﺑﺄﻓﻀـﻞ اﻷﻧﻈﻤـﺔ ﰲ‬ ‫إدارة وﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت وﻗﺪ وﻇﻔﺖ‬ ‫ﻛﺜﺮا ﻣـﻦ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ وﻛﻠﻤﺎ دﻋﺖ اﻟﺤﺎﺟﺔ‬ ‫ﻟﺘﺤﺪﻳـﺚ ﻫـﺬه اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ واﺳـﺘﺒﺪاﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﺘﻘﻨﻴـﺔ ﺟﺪﻳـﺪة أراﻣﻜـﻮ ﻟـﻦ ﺗﺒﺨـﻞ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ«‪ .‬وأﺷـﺎر اﻟﺴـﻌﺪان إﱃ أن ﺟﺰءا‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻄـﺔ اﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ واﺳـﺘﻤﺮارﻳﺔ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل ﺗﻄﻠﺒﺖ ﻋﺰل ﻣﻌﻈﻢ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ اﺣﱰازﻳﺎ وﺑـﺪأ ارﺟﺎﻋﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺪرﻳﺞ وﺣﺎﻟﻴﺎ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺤﺘﺎﺟﻬـﺎ اﻤﻮﻇﻔـﻮن ﰲ أداء أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ‬ ‫اﺳﱰﺟﻌﺖ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬أﻣﺎ اﻷﺟﻬﺰة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﻠﺘﻠﻒ ﺗﻢ ﺗﺄﻫﻴﻠﻬﺎ وﺗﺤﺪﻳﺜﻬﺎ‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﺎ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك اي ﺧﻄﺮ ﻣﻦ‬ ‫أي ﻓﺎﻳﺮوس ﻛﺎﻣﻦ ﰲ اﻟﴩﻛﺔ‪.‬‬

‫ﻻ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﻧﺤﻜـﻢ ﺑﺎﻟﻮﻗـﺖ‪ ،‬إذ‬ ‫إن اﻟﻮﻗـﺖ ﻟﻴـﺲ اﻷﻫـﻢ‪ ،‬ﻓﻘﻀﻴﺔ ﻣﺜﻞ‬ ‫اﺳـﺘﻬﺪاف ﺷـﺒﻜﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻳﺴـﻌﻰ ﻣـﻦ وراﺋﻪ ﻷﻫـﺪاف أﺑﻌﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺨﺮﻳـﺐ‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﻘـﻮم ﺑﻪ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋـﺎت ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺣﺮﻳﺼـﺔ ﻋﲆ ﻋﺪم‬ ‫ﺗﺮك أﺛﺮ ﻳﻤﻜﻦ ﻣـﻦ اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴﻬﻢ ﰲ‬ ‫ﻋـﺪة دول‪ ،‬وﻫﺬه اﻟـﺪول ﺗﻘﻊ ﰲ أرﺑﻊ‬ ‫ﻗـﺎرات ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬ﻣﺜﻞ ﻫـﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤﺘـﺎج وﻗـﺖ واﻷﻫـﻢ ﻋﺎﻣـﻞ اﻟﺪﻗﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ إن اﻻﻧﺘﻘﺎل ﻣـﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫ﻳﺘﻢ اﺳـﺘﻨﺎدا ﻋﲆ ﺣﻘﺎﺋﻖ ﺛﺎﺑﺘﻪ‪ ،‬وﻳﺮى‬ ‫اﻟﱰﻛﻲ أن اﻟﻮﻗـﺖ ﻣﻌﻘﻮل وﻣﺎ ﺗﺤﻘﻖ‬ ‫ﰲ ﻫﺬه اﻟﻔﱰة ﺟﻴـﺪ ﻟﻠﻮﺻﻮل ﻟﻠﻨﺘﺎﺋﺞ‬ ‫اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ﻋـﲆ أن ﻟﺪى اﻟﻮزارة‬ ‫ﻣﺨﺘﺼـﻦ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺘﺎﺟﻬـﺎ ﻟﻠﻘﻴـﺎم ﺑﻤﻬﺎﻣﻬـﺎ‬ ‫وﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻣﻌﻨﻴـﺔ ﺑﺘﻄﻮﻳﺮ ﺳﻴﺎﺳـﺎت‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ اﻟﺬي ﻋﻘﺪ أﻣﺲ‬

‫وﺿﻮاﺑـﻂ أﻣﻨﻴﺔ دون ﺗﺪﺧﻞ ﻣﺒﺎﴍ ﰲ‬ ‫أﻧﻈﻤﺔ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﺒﻨﻲ أﻧﻈﻤﺘﻬﺎ‬ ‫وﺗﻄﻮرﻫـﺎ وﺗﻮﻓـﺮ اﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻟﻼزﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ إن اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﺗﺤـﺪد اﻤﻌﺎﻳـﺮ‬ ‫وﺗﺘﻌﺎون وﺗﺘﺸـﺎور ﻣﻌﻬﺎ وﺗﺴـﺘﻔﻴﺪ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﱪاﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳـﺔ ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﺎت وﺿﻮاﺑـﻂ أﻣﻨﻴـﺔ وﻃﻨﻴـﺔ‬ ‫ﻳﻠﺘﺰم ﺑﻬﺎ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ اﻟﺠﻤﻴﻊ إﱃ ﻋﺪم اﻟﺘﺸـﻜﻴﻚ‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﺒﻜﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ أو‬ ‫اﻟﺘﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﻗﺪرﺗﻬﺎ ﰲ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺷﺒﻜﺎﺗﻬﺎ‬ ‫وﻗـﺎل إﻧـﻪ ﻳﺠـﺐ أن ﺗﺒﻘـﻰ ﺛﻘﺘﻨـﺎ‬ ‫ﺑﺸـﺒﻜﺎﺗﻨﺎ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ وﻗﺪرﺗﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﺼﺪي ﻟﻬـﺬه اﻟﻬﺠﻤـﺎت‪ ،‬واﻧﻄﻼﻗﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﺳﺘﺸـﻌﺎر اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ أﻧﻨﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺮﺣﻠـﺔ أﺻﺒﺢ اﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋﲆ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺗﺰاﻳـﺪ ﻟﻴﺲ ﻓﻘﻂ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫ﺑـﻞ ﺣﺘـﻰ اﻤﻮاﻃـﻦ أﺻﺒـﺢ ﻻ ﻳﺮﻳـﺪ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ إﻻ ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﻟﺬﻟﻚ‬

‫ﻳﻬﻤﻨﺎ أن ﻳﺄﺧﺬ ﻫـﺬا اﻤﻮﺿﻮع اﻫﺘﻤﺎم‬ ‫أﻛـﱪ وأن ﻧﺴـﺘﺒﻖ اي ﻣﺤـﺎوﻻت أو‬ ‫ﺗﻄﻮر ﰲ أﻋﻤـﺎل اﻟﻘﺮﺻﻨﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﱪ‬ ‫أﻋﻤـﺎﻻ ارﻫﺎﺑﻴـﺔ ﻣﻦ ﻧـﻮع آﺧﺮ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻓﻘﻂ ﻗﺮﺻﻨﺔ«‪.‬‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ أوﺿـﺢ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﴍﻛـﺔ أراﻣﻜـﻮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ورﺋﻴﺲ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ اﻟﻬﺠﻤﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺴـﻌﺪان أن اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﻟﴩﻛـﺔ أراﻣﻜـﻮ اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺰﻳـﺖ واﻟﻐـﺎز ﻟﻢ ﺗﺘﺄﺛـﺮ ﺑﺎﻟﻬﺠﻤﺔ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‪ ،‬واﻧﺤـﴫ اﻟﺘﺄﺛـﺮ ﻋﲆ‬ ‫أﺟﺰاء ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﻜﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ﻋﲆ أن أراﻣﻜﻮ ﻫﻲ ﴍﻛﺔ زﻳﺖ‬ ‫وﻏـﺎز ﰲ اﻤﻘـﺎم اﻷول وﺑﺎﻟﺮﻏـﻢ ﻣﻦ‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻛﻮاﺣﺪة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﺴﺎﻧﺪة ﻟﻠﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ‬

‫إﻻ أﻧﻬﺎ ﺗﻈﻞ وﻇﻴﻔﺔ ﻣﺴﺎﻧﺪة ﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫أراﻣﻜﻮ اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﻦ آﻟﻴﺔ اﻻﺧﱰاق ﻗﺎل اﻟﺴﻌﺪان‪:‬‬ ‫»اﻻﺧـﱰاق ﺗـﻢ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﺘﺼﻴـﺪ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﺑﻌﺪ ﻣﺤـﺎوﻻت ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺷﻬﺮ ﻻﻛﺘﺸـﺎف ﻧﻘﺎط ﺿﻌﻒ اﻟﺸﺒﻜﺔ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‪ ،‬إﻻ أن أراﻣﻜﻮ ﺗﺴـﺘﺨﺪم‬ ‫أﻧﻈﻤﺔ ﻫﻲ اﻷﻓﻀﻞ ﰲ ﻓﺌﺘﻬﺎ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ أﻧﻬﺎ ﻃﻮرت اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت ﻋﺪﻳﺪة‬ ‫ﻹدارة اﻟﻄـﻮارئ واﻟﺨﻄـﻂ اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﻤﺮارﻳﺔ اﻷﻋﻤﺎل وأﺛﺒﺘﺖ ﻓﻌﺎﻟﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﺣﺘﻮاء ﻫـﺬا اﻟﻬﺠﻮم واﻟﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ‬ ‫إﺛـﺎرة ﻣﻜﻨﺖ اﻟﴩﻛﺔ ﻣﻦ ﺗﺄﻫﻴﻞ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻻﺟـﺰاء اﻤﺘـﴬرة وإﻋﺎدﺗﻬـﺎ ﻟﻮﺿﻊ‬ ‫اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ اﻟﻌﺎدي ﰲ وﻗﺖ ﻗﺼﺮ«‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﺴـﻌﺪان ﻋﲆ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺜﺒﺖ‬ ‫ﺗـﻮرط أي ﻣـﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ أراﻣﻜـﻮ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ أو ﻣﻮﻇﻔﻲ اﻤﻘﺎوﻟﻦ ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﻓﺼﻞ أي ﻣﻨﻬﻢ وﻣﺴﺄﻟﺔ ﻣﺴﺎءﻟﺔ‬

‫ﻣﻤﺜﻠﻮ وﺳﺎﺋﻞ إﻋﻼم ﻣﺤﻠﻴﺔ ودوﻟﻴﺔ ﺣﴬت اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ اﻤﺸﱰك‬

‫ااتصاات السعودية تضم «الشايع» إلى برنامج «قطاف»‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫ضميت ااتصياات السيعودية ركية‬ ‫«الشايع» الدولية للتجارة إى برنامج «قطاف»‪،‬‬ ‫وأصبح لدى العماء فرصة أكر لاستفادة من‬ ‫اميّزات الخاصة التي يوفرها لهم الرنامج عند‬ ‫تسيوقهم لدى كافة فروع أكثير من ‪ 31‬عامة‬

‫اقتصاد‬

‫تجاريية عاميية تمثلها ركة الشيايع‪ ،‬الوكيل‬ ‫الحيري لعيدد كبير مين امياركات العامية‬ ‫الرائدة ي قطياع مبيعات التجزئية ي مختلف‬ ‫أرجياء امملكة‪ ،‬مثل‪« :‬سيتاربكس»‪« ،‬اتش آند‬ ‫ام»‪« ،‬مذركر»‪« ،‬دبنهامز»‪« ،‬أمريكان إييﭼل»‪،‬‬ ‫«بوتيري بيارن»‪« ،‬بوتيري بيارن لأطفيال»‪،‬‬ ‫«أوفيس ديبو»‪« ،‬بووتس»‪ ،‬وغرها‪.‬‬

‫و تتميّز عملية اسيتبدال نقياط العضوية‬ ‫بالوضوح وسيهولة اإجراءات لاسيتفادة من‬ ‫قسيائم برنامج قطياف الرائيية اإلكرونية‬ ‫والفورية‪.‬‬ ‫ويحيرص برناميج «قطاف» عيى البحث‬ ‫بعناية ي جميع اأدوات الفاعلة التي من شأنها‬ ‫تجياوز توقعيات العمياء من خيال مواصلة‬

‫‪28‬‬

‫دراسية ما يلبيي احتياجاتهيم وتطلعاتهم من‬ ‫ركاء النجياح الذيين يتيم اختيارهيم بدقة‪،‬‬ ‫وبميدى ميا يمثله الرييك من إضافية نوعية‬ ‫للرناميج وقدرته عى تلبية احتياجات مختلف‬ ‫رائيح العماء‪ ،‬بما يضمن لهم توسييع دائرة‬ ‫اختياراتهيم مين الخدميات وامنتجيات‪ ،‬حيث‬ ‫يتميّز عن بقية برامج الواء امشيابهة بخاصية‬

‫تحوييل النقياط من عمييل إى آخير‪ ،‬ومن ثم‬ ‫يستطيع ااسيتفادة من النقاط بالحصول عى‬ ‫خدمات من ااتصاات السيعودية أو استبدالها‬ ‫بمنتجيات وخدمات ليدى ركاء قطاف البالغ‬ ‫عددهم ‪ 37‬ريكا ً ينترون ي مناطق امملكة‪.‬‬ ‫ويمكن لجميع العماء ااشراك ي برنامج‬ ‫قطياف مجانا ً من خيال ااتصيال عى مركز‬

‫العناية بخدمة العماء ‪ 907‬أو ‪ ،902‬أو إرسال‬ ‫رسيالة قصرة ‪ SMS‬بالرميز ‪ 1818‬إى الرقم‬ ‫‪ 902‬أو زييارة البوابية اإلكرونية لاتصاات‬ ‫السيعودية ‪« www.stc.com.sa‬خدماتيي»‪.‬‬ ‫كميا يمكين للعماء إرسيال الرميز ‪ 1880‬إى‬ ‫الرقم ‪ 902‬للتعرف عى مسيتوى العضوية ي‬ ‫الرنامج‪.‬‬

‫اإثنين ‪ 26‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 10‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )372‬السنة الثانية‬

‫«سابك» راعي ًا مشارك ًا لمعرض القوات المسلحة للمواد وقطع الغيار ‪« 2012‬طيران الخليج» يناقش خطة إعادة الهيكلة‬ ‫الجبيل ‪ -‬محمد الزهراني‬

‫(الرق)‬

‫اأمر خالد يك ّرم سابك بدرع تذكارية‬

‫شياركت الركة السيعودية للصناعات اأساسيية‬ ‫كراع مشيارك ي معرض القوات امسلحة‬ ‫«سيابك» ٍ‬ ‫للمواد وقطع الغيار ‪ ،2012‬الذي افتتحه اأمر خالد‬ ‫بن سلطان بن عبدالعزيز‪ ،‬نائب وزير الدفاع رئيس‬ ‫اللجنة التحضرية العليا وامرف العام عى اللجنة‬ ‫امركزية للتصنيع امحي للقوات امسيلحة‪ ،‬بحضور‬ ‫اأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مسياعد‪ ،‬نائب أمر‬ ‫امنطقة الرقية‪ ،‬ي مركز معارض الظهران الدوي‪.‬‬ ‫وتستمر فعاليات امعرض خال الفرة من ‪ 8‬إى ‪13‬‬ ‫ديسيمر ‪2012‬م‪ .‬وقد كرم اأمر خالد بن سلطان‬ ‫كراع مشيارك‪ ،‬وقد تسلم درع‬ ‫(سابك) مشياركتها ٍ‬ ‫التكريم نائب الرئيس التنفيذي للخدمات امشيركة‬ ‫امهندس عبدالله الربيعة‪ .‬وقد جاءت هذه امشياركة‬ ‫ي إطار اسراتيجية (سابك) للمسؤولية ااجتماعية‪،‬‬ ‫التي تستهدف خدمة وتنمية امجتمع‪ ،‬ودعم القطاع‬ ‫الخاص الصناعي‪ ،‬وتوفر فرص اسيتثمارية تدعم‬

‫جهود نقل وتوطن التقنية وبرامج السعودة‪.‬‬ ‫ويسيتهدف امعيرض فتح قنيوات تعاون بن‬ ‫القيوات امسيلحة واليركات وامصانيع امحلية ي‬ ‫القطاع الخاص‪ ،‬وإيجاد فرص اسيتثمارية واعدة‪،‬‬ ‫وااسيتفادة من القدرات واإمكانات امحلية‪ ،‬وبناء‬ ‫عاقة اسيراتيجية طويلة امدى مع القطاع الخاص‬ ‫ي مجال التصنيع امحي‪.‬‬ ‫كميا يهدف امعرض إى إطاع القطاع الخاص‬ ‫عيى احتياجيات ومتطلبيات القوات امسيلحة من‬ ‫اميواد وقطع الغيار التيي يمكن تصنيعهيا محلياً‪،‬‬ ‫وامسياهمة معه ي نقل وتوطن التقنية وتطويرها‪،‬‬ ‫إى جانيب تدوير اميوارد امحلية‪ ،‬وتشيجيع برامج‬ ‫السعودة‪ ،‬وإنشاء قنوات اتصال للتخطيط وامتابعة‬ ‫بن القوات امسيلحة من جهية وامصانع والركات‬ ‫امحليية والجهات البحثية من جهية أخرى‪ ،‬لتعزيز‬ ‫التصنيع امحي‪ ،‬ودعم الصناعية الوطنية‪ ،‬وتطوير‬ ‫اإنتاج بما يتوافق مع معايير الجودة وامواصفات‬ ‫القياسية العامية‪.‬‬

‫يمتد على مساحة ‪ 35‬ألف متر مربع ويوفر عديدً من فرص العمل للكوادر الوطنية‬

‫«سانوفي» تضع حجر اأساس لمصنع أدوية‬ ‫في مدينة الملك عبداه ااقتصادية‬

‫جدة ‪ -‬الرق‬

‫وضعيت ركية سيانوي‪ ،‬الرائدة عامييا ً ي مجال‬ ‫الرعايية الصحيية وامنتجيات الدوائيية‪ ،‬حجير‬ ‫اأسياس مصنعهيا ي اليوادي الصناعيي بمدينة‬ ‫املك عبدالله ااقتصادية‪ .‬وتعد سانوي أول ركة‬ ‫لصناعة اأدوية ي العالم تنشئ مصنعا ً لها داخل‬ ‫امملكية عر اسيتثمار أجنبيي مبار بنسيبة ‪،%100‬‬ ‫وحصلت الركية عى فرصة فريدة مين نوعها لتعزيز‬ ‫حضورهيا امسيتقل ي امملكة عيام ‪2011‬م‪ ،‬من خال‬ ‫ترسييخ موقعهيا كركة فرنسيية ذات كيان مسيتقل‬ ‫لتسهيل عملياتها ي السيوق السعودية‪ .‬وشارك ي هذه‬ ‫امناسبة السفر الفرني ي السعودية براتران بزانسنو‪،‬‬ ‫والعضيو امنتدب والرئيس التنفيذي مدينة املك عبدالله‬ ‫ااقتصادية فهد الرشيد‪ ،‬وعدد من كبار منسوبي سانوي‬ ‫وامدينة ااقتصادية والقطاعات الحكومية والخاصة‪.‬‬ ‫وستوفر امنشيأة الصناعية الجديدة التي تمتد عى‬ ‫مسياحة ‪ 35‬أليف مر مربيع‪ ،‬عديدا من فيرص العمل‬ ‫للكوادر الوطنية‪ ،‬وسيتعمل عى إدخيال تقنيات وعلوم‬ ‫جدييدة للمملكة‪ ،‬ي خطوة هامة وأساسيية باتجاه دعم‬ ‫احتياجيات اميرى ي امملكة‪ ،‬وقد منح سيانوي قيمة‬ ‫اسيراتيجية بهدف تعزيز وجودها ي هذا السوق الهام‬ ‫الذي يتميز بموقعه اإسيراتيجي‪ ،‬وعند اكتماله‪ ،‬سيبدأ‬ ‫امصنع إنتاجه بصناعة العقاقر امضادة مرض السكري‬ ‫وأمراض راين القلب وامضادات الحيوية‪.‬‬ ‫وقيال فيلييب لوسيكان‪ ،‬نائب الرئييس التنفيذي‬ ‫لركة سيانوي للشيؤون الصناعية‪ ،‬إن مروع مصنع‬ ‫اأدويية التابع لركتنا بمنطقة اليوادي الصناعي‪ ،‬يعد‬

‫حصيدت ركة مايندشير‪،‬‬ ‫الوكالية اإعاميية امكرسية‬ ‫لتطوير العاميات التجارية‬ ‫امبتكيرة‪ ،‬عيى تسيع جوائز‬ ‫«‪ »Gemas Effie‬اليرق‬

‫عقيد مجليس إدارة طيران‬ ‫الخلييج اجتماعيه الثانيي‪،‬‬ ‫مناقشية تنفيذ خطية إعادة‬ ‫الهيكلية التيي ييرف عيى‬ ‫تنفيذهيا برئاسية نائيب‬ ‫رئييس اليوزراء البحريني ورئيس‬ ‫مجليس إدارة طيران الخلييج‬ ‫خاليد بين عبدالليه آل خليفة‪ ،‬وقد‬ ‫اطليع امجليس عى تقريير اللجنة‬ ‫التنفيذية‪ ،‬حيث تمت مناقشة عديد‬ ‫من اأمور امهمة ذات الصلة بإعادة‬ ‫هيكلية الركية والتيي سيتتناول‬ ‫مرافق الركة امختلفة كاأسطول‬ ‫وشبكة الخطوط والجوانب امتعلقة‬ ‫بالوضيع امياي للركية وغرهيا‬ ‫من القضاييا التي تدعم اسيتدامة‬ ‫الركة وتطورها‪.‬‬ ‫وكليف امجلس ماهر سيلمان‬ ‫جير امسيلم ‪-‬نائيب الرئييس‬

‫ماهر امسلم‬

‫خالد بن عبدالله‬

‫التنفيذي‪ -‬القييام بأعمال الرئيس‬ ‫التنفييذي‪ ،‬كميا قيرر امجلس عقد‬ ‫اجتماعيات شيهرية متابعية خطة‬ ‫إعيادة الهيكلية وكليف اللجنية‬ ‫التنفيذيية بااجتماع أسيبوعيا ً مع‬ ‫اإدارة التنفيذيية لضميان سير‬ ‫تطبييق الخطية‪ ،‬ورفيع تقاريير‬ ‫مسيتمرة للمجلس بما يتم اتخاذه‬ ‫من قبيل اللجنة التنفيذيية‪ .‬ويأتي‬

‫ذليك تزامنا ً مع قييام مجلس إدارة‬ ‫ركية طيران الخليج بياإراف‬ ‫عيى تنفييذ خطية إعيادة هيكلية‬ ‫الركة من الناحية الفنية واإدارية‬ ‫بكافة مسيتوياتها بميا يتماى مع‬ ‫توجهيات الحكومة اموقيرة لتأكيد‬ ‫أهمية طران الخليج كركة عامية‬ ‫وإحيدى دعائم ااقتصياد الوطني‬ ‫للمملكة‪.‬‬

‫الجمعية السعودية الخيرية لمرض‬ ‫تكرم «زين السعودية»‬ ‫الزهايمر ِ‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫كرميت الجمعيية السيعودية‬ ‫الخرية ميرض الزهايمر ركة‬ ‫«زين السعودية» ضمن فعاليات‬ ‫كرنفيال «شيعلة عطياء» الذي‬ ‫نظمتيه الجمعيية برعاية اأمر‬ ‫نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية‬ ‫الشيباب ي حلبية الرييم الدوليية ي‬ ‫الرياض‪ .‬وقدمت الجمعية شكرها وتقديرها للركة‬ ‫عى دعمها امتواصل والدائم أنشيطتها وفعالياتها‪،‬‬ ‫مين خيال إرسيال رسيائل توعويية للجمعيية إى‬ ‫مشركي «زين»‪ ،‬عاوة عى دورها ي إنجاح فعاليات‬ ‫الكرنفال من خال توفرها اإنرنت عاي الرعة ي‬ ‫منطقية امهرجان‪ ،‬إضافة إى توزييع الركة لعديد‬ ‫مين الهدايا للمشياركن ي فعالييات الكرنفال من‬ ‫منظمن ومتطوعن وحضور‪.‬‬

‫فهد الرشيد وجان مارك وفيليب لوسكان وأنطوان أورتوي والسفر الفرني أثناء تفقد امروع (الرق)‬ ‫اأول مين نوعه ي امملكة ومنطقة الخليج‪ ،‬ويقدم حلوا ً‬ ‫عاجيية عاميية امعايير‪ ،‬مضيفا أن مادفعهيم إى هذه‬ ‫الخطوة هو طبيعة امناخ ااسيتثماري امشيجع والبيئة‬ ‫ااقتصاديية الخصبة التي تتميز بها مدينة املك عبدالله‬ ‫ااقتصادية‪.‬‬ ‫وأوضح فهد الرشييد أن التعاون مع سيانوي كان‬ ‫مثاليا ً ي جمييع امراحل بدءا ً بتوقييع ااتفاقية لأرض‬ ‫الصناعية إقامة مروع مصنع أدوية باستثمار فرني‬

‫مبيار‪ ،‬مرورا ً بمرحلة الدراسية والتخطيط للمروع‪،‬‬ ‫وانتها ًء بوضع حجر اأساس والبدء بأعمال البناء‪.‬‬ ‫وعير انطيوان أورتوي‪ ،‬نائيب الرئييس التنفيذي‬ ‫لركة سيانوي منطقية القارات‪ ،‬عن أن سيانوي تفخر‬ ‫بتعزيز مكانتها ي السيوق السعودية الواعدة من خال‬ ‫تبيادل الخرات ي البحث واإنتياج والتوزيع‪ ،‬مؤكدا أن‬ ‫سيانوي ملتزمية بتدريب وتأهييل الكوادر السيعودية‬ ‫امتخصصة ي مجال إنتاج اأدوية والحليول العاجيية‪.‬‬

‫«مايندشير» تحصد تسع جوائز جيماس إيفي ‪2012‬‬ ‫دبي ‪ -‬الرق‬

‫الدمام ‪ -‬الرق‬

‫اأوسيط وشيمال إفريقيا ‪،2012‬‬ ‫خال حفل أقيم ي دبي‪ ،‬ما يجعل‬ ‫منها أكثر ركة تحصل عى جوائز‬ ‫بن اليركات اإعامية واإبداعية‬ ‫عى حد سواء‪ .‬وقد هدف الحفل إى‬ ‫إبراز أفكار التسيويق امميزة التي‬ ‫حققيت نتائيج ملموسية للعماء‬

‫ولبت أهداف امؤسسات امختلفة‪.‬‬ ‫وكانت الجوائز التي حصلت‬ ‫عليهيا مايندشير مين مختليف‬ ‫الفئيات‪ ،‬مميا عزز تنيوع الركة‬ ‫وقائمة عمائها امثيرة لإعجاب‪،‬‬ ‫إذ فيازت مايندشير بجائيزة‬ ‫إيفيي الفضية عن فئية امصارف‬

‫والتموييل والتأمن‪ ،‬عن عملها مع‬ ‫بنيك اتش اس بيي ي ي الرويج‬ ‫«صندوق امليار درهم للمشياريع‬ ‫الصغيرة وامتوسيطة»‪ ،‬وي فئات‬ ‫التجزئية والتسيويق للمتسيوق‪،‬‬ ‫حصدت مايندشير جائيزة إيفي‬ ‫فضية وأخرى برونزية‪ ،‬عن حملة‬

‫نايكي «جيدار املصقيات»‪ ،‬وعن‬ ‫فئة التسيويق الرياي‪ ،‬تقاسمت‬ ‫مايندشير وركة نايكيي جائزة‬ ‫إيفي برونزية عين حملة «أركض‬ ‫بيروت»‪ ،‬وجائزة إيفيي فضية ي‬ ‫التسويق الشيبابي عن حملة «هذا‬ ‫فيلمي» لركة باربيكان‪.‬‬

‫وأكدت ركة «زين السيعودية»‬ ‫أن مشاركتها ي دعم أنشطة الجمعية‬ ‫ومن ضمنها كرنفال «شيعلة عطاء»‬ ‫يأتيي كجزء من سيعيها الدؤوب عى‬ ‫أداء مسؤوليتها ااجتماعية عى أكمل‬ ‫وجيه‪ ،‬إيمانيا منهيا بأهميية تضافر‬ ‫الجهيود بين مختليف القطاعيات‬ ‫لخدمة اأهداف اإنسيانية للجمعيات‬ ‫الخرية ي امملكة مسياعدتها ي أداء‬ ‫رسالتها السامية ي خدمة أبناء هذا الوطن‪.‬‬ ‫يذكير أن ‹›زيين السيعودية›› حرصيت منيذ‬ ‫انطاقتهيا التجاريية ي السيوق السيعودية‪ ،‬عيى‬ ‫امبيادرة الفاعلية ي مختلف الفعالييات ااجتماعية‬ ‫والتعاون امسيتمر مع الجمعييات الوطنية الخرية‪،‬‬ ‫وذلك بهيدف خلق قيمة مضافية ذات تأثر إيجابي‬ ‫سيواء ي عملياتها التجارية أو ي برامج امسيؤولية‬ ‫ااجتماعية‪.‬‬

‫مستشفى اأحساء يبدأ العمل بجهاز‬ ‫التصوير بالرنين المغناطيسي‬ ‫اأحساء ‪ -‬الرق‬ ‫بار مستشيفى اأحسياء العمل بجهاز التصوير بالرنن امغناطيي (‪ )M.R.I‬الذي يعتر اأحدث ي‬ ‫امنطقية‪ .‬وقال الرئيس التنفيذي للمستشيفى ماهر جمال الدين‪ ،‬إن هيذا الجهازهو من أحدث أجهزة‬ ‫الرنن عاميا ومن أدق ما وصلت اليه تقنية الرنن امغناطيي‪.‬‬ ‫ويمتاز الجهاز بالرعة العالية حيث يسيتغرق وقت الفحيص أحيانا ي بعض الفحوصات من ‪ 15‬إى‬ ‫‪ 20‬دقيقة فقط إتمام عملية التصوير وي كافة فحوصات الجسم امختلفة وتشمل القلب وامخ والرقبة‬ ‫والنخاع الشوكي والعمود الفقري كل جزء عى حدة‪ ،‬كما أن الجهاز لديه القدرة عى أخذ صورة كاملة للنخاع‬ ‫الشيوكي والعميود الفقري‪ ،‬كما لدييه القدرة عى فحص عظام الجسيم وامفاصل امختلفية‪ ،‬وكذلك فحص‬ ‫راين الجسم امختلفة (الراين السباتية ي امخ والرقبة وكذلك راين اأطراف)‪.‬‬ ‫يشيار إى أن مستشيفى اأحساء افتتح ي العام ‪ 2002‬من قبل ركة اأحساء للخدمات الطبية ذ‪.‬م‪.‬م‪،‬‬ ‫ويقيع عى مسياحة ‪ 50‬ألف مير مربع‪ ،‬ويتكون مين أربعة أدوار بقدرة اسيتيعابية تقيدر بي‪ 200‬رير‪،‬‬ ‫ويحتوي عى جميع ااختصاصات واأجهزة الطبية امتطورة‬

‫«السعودي الفرنسي كابيتال» تحصل على جائزة‬ ‫أفضل مصرف استثماري في الشرق اأوسط‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫يار الرميان‬

‫أضافيت ركية السيعودي‬ ‫الفرني كابيتال جائزة أخرى‬ ‫إى قائمية الجوائز التي فازت‬ ‫بها هذا العام‪ ،‬بفوزها بجائزة‬ ‫أفضل مرف اسيتثماري ي‬ ‫الرق اأوسيط‪ ،‬امقدمية من مجلة‬ ‫«اأعمال والتمويل اإسيامي»‪ .‬وتم‬ ‫منيح الجائزة ي حفل توزيع جوائز‬ ‫امجلة السينوي‪ ،‬اليذي أقيم ي دبي‬ ‫الخمييس امياي‪ ،‬نظير إنجازات‬

‫الركة امتمييزة ي مجال امرفية‬ ‫ااستثمارية‪.‬‬ ‫وقيال الرئييس التنفييذي‬ ‫لركة السيعودي الفرني كابيتال‬ ‫ييار الرمييان‪« ،‬نحين فخيورون‬ ‫وسعداء بفوزنا بهذه الجائزة‪ ،‬التي‬ ‫تأتيي تتويجيا ً إنجازاتنيا ي مجال‬ ‫امرفيية ااسيتثمارية‪ ،‬حيث كان‬ ‫عيام ‪2012‬م عاما ً حافياً بالنجاح‬ ‫بالنسيبة لنا‪ ،‬فقد قمنيا خال العام‬ ‫بتقدييم امشيورة وإدارة أكثير من‬ ‫إصدار ليأوراق امالية‪ ،‬وهي‪ :‬طرح‬

‫أسيهم حقوق أولويية لركة اتحاد‬ ‫عذييب‪ ،‬وإعيادة هيكلية رأسيمال‬ ‫ركة ااتصاات امتنقلة السيعودية‬ ‫(زين السيعودية)‪ ،‬والطيرح العام‬ ‫أسهم ركة إسمنت نجران وركة‬ ‫الخطوط السعودية للتموين‪ ،‬إضافة‬ ‫إى إدارة إصيدار من الصكوك للبنك‬ ‫السعودي الفرني»‪.‬‬ ‫وأضياف أنيه بهيذه العمليات‬ ‫التيي تميت خيال السينة تبيوأت‬ ‫الركية موقيع الرييادة ي مجيال‬ ‫امرفية ااستثمارية‪ ،‬التي لم تكن‬

‫لتتحقيق ليوا كفاءة وخيرة فريق‬ ‫العميل لدينيا وثقة العمياء الكرام‬ ‫فينا»‪ ،‬ونوّه لعماء ركة السعودي‬ ‫الفرني كابيتال وفريق العمل فيها‬ ‫بإنجيازات الركة بميا فيها الفوز‬ ‫بهيذه الجائزة امرموقية‪ ،‬التي يرى‬ ‫أنهيا حافيز مزيد مين اإنجازات ي‬ ‫امستقبل‪.‬‬ ‫يذكير أن ركية السيعودي‬ ‫الفرنيي كابيتيال قد فيازت بعدد‬ ‫مين الجوائيز ي مجيال امرفيية‬ ‫ااستثمارية هذا العام‪.‬‬

‫جهاز التصوير بالرنن امغناطيي‬

‫(الرق)‬

‫ﺍﻟﻘﺮﻧﻲ‪» :‬ﺍﻟﻴﻮﻧﺴﻜﻮ« ﺗﺸﺎﺭﻙ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻠﺘﻘﻰ ﺍﻟﻌﻤﺮﺍﻧﻲ ﻭﺗﻮﺿﺢ ﺁﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﻗﻊ ﺍﻟﺘﺮﺍﺙ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻤﺎ اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ‬ ‫أوﺿﺢ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﺤﺴـﻦ اﻟﻘﺮﻧﻲ‪ ،‬أن ﺣﻀﻮر ﻣﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ واﻟﻌﻠﻢ واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫)اﻟﻴﻮﻧﺴـﻜﻮ( ﻤﻠﺘﻘـﻰ اﻟـﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﻟﺜﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﻫﻮ إﺛـﺮاء ﻟﻠﻤﻠﺘﻘـﻰ‪ ،‬ﻹﻋﻄﺎء‬

‫ﺧﻠﻔﻴـﺔ ﻋﻦ اﻤﻮاﺛﻴﻖ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬وآﻟﻴﺔ اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﰲ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﱰاث اﻟﻌﺎﻤﻲ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل »ﻳﺠـﺐ أن ﺗﺘﻮﻓـﺮ ﻣﻌﺎﻳـﺮ ﻣﻌﻴﻨـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮﻗـﻊ اﻟﱰاﺛﻲ ﺣﺘﻰ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺴـﺠﻴﻠﻪ ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﱰاث اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻧﺴـﻌﻰ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﱰاث ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻋﱪ أﺧـﺬ اﻤﻌﺎﻳﺮ واﻤﻮاﺛﻴﻖ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫وﺗﻄﺒﻴﻘﻬـﺎ‪ ،‬وﻧﻌﻤـﻞ ﻋـﲆ ذﻟـﻚ ﻣـﻊ اﻷﻣﺎﻧـﺎت‬ ‫واﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻤﺤـﲇ ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﻣﻮاﻗـﻊ اﻟـﱰاث‬

‫اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‪ ،‬وﻫﻨﺎك ﻣﺤﺎﴐات ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺮﻳﻒ‬ ‫ﺑﻬﺬه اﻤﻮاﺛﻴﻖ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ وﻛﻴﻔﻴﺔ اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﻟﻠﱰاث‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻲ«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻘﺮﻧﻲ إﱃ أﻧﻪ ﻟﻴﺴـﺖ ﻫﻨﺎك ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫ﺗﺮاﺛﻴـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﺮﺷـﺤﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺴـﺠﻴﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﺳـﺒﻖ ﺗﺴﺠﻴﻞ ﻛﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪرﻋﻴﺔ وﻣﺪاﺋﻦ ﺻﺎﻟﺢ ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﱰاث اﻟﻌﺎﻤﻲ‪،‬‬ ‫وﺟﺎري ﺗﺴـﺠﻴﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺪة اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‪.‬‬

‫وﺑﻦ أن اﻟﻬﺪف ﻣﻦ ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻳﺘﻤﺜـﻞ ﰲ ﺟﺎﻧﺒـﻦ‪ :‬اﻷول ﻫﻮ‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ اﻤﺤﻠﻴـﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺑﺄﻫﻤﻴـﺔ اﻟﱰاث‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺼﻔـﺔ ﻋﺎﻣﺔ‪،‬‬ ‫واﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺑﺼﻔـﺔ ﺧﺎﺻـﺔ‪ ،‬ﺳـﻮاء ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﺣﺴﺎء أو اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﱰاﺛﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻵﺧﺮ ﻫﻮ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻟﻌﻠﻤﻲ‪ ،‬اﻤﺘﻤﺜﻞ ﰲ‬ ‫ورش ﻋﻤﻞ واﻟﺠﻠﺴﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻟﺒﺎﺣﺜﻦ ﻟﺠﻤﻴﻊ‬

‫أﻓـﺮاد اﻤﺠﺘﻤـﻊ واﻟﻄﻠﺒﺔ واﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ اﻻﻃـﻼع ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ ﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ودور اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا إﱃ أن اﻤﻠﺘﻘﻰ ﺳـﻴﺘﻀﻤﻦ ﻋﻘﺪ ﺟﻠﺴـﺎت‬ ‫ﻋﻦ ﺗﺠـﺎرب ﻋﺎﻤﻴـﺔ وﻣﺤﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ ﺿﻴﻮف‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻨﺎﻃـﻖ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬أﺳـﻄﻨﺒﻮل واﻟﻴﻮﻧﺴـﻜﻮ‬ ‫وﺟﺎﻣﻌﺎت ﻋﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺟﻠﺴـﺔ ﻋﻦ دور‬ ‫اﻤﺮأة ﰲ اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬

‫د‪ .‬ﻣﺤﺴﻦ اﻟﻘﺮﻧﻲ‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﻌﺮﺽ ﻣﺸﺮﻭﻋﺎﺕ‬ ‫ﻛﻠﻴﺔ ﺍﻟﻌﻤﺎﺭﺓ ﻳﻔﺘﺘﺢ‬ ‫ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻣﺎﻡ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن‬

‫ﻳﻔﺘﺘـﺢ رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ ،‬اﻤﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﻌـﺮض ﻣﴩوﻋﺎت ﻃﻼب ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻌﻤﺎرة واﻟﺘﺨﻄﻴﻂ‬ ‫وﺟﺎﺋﺰﺗﻪ ﻟﻠﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﺻﺒﺎح‬

‫اﻟﻴﻮم اﻹﺛﻨﻦ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﻄﻠـﻊ ﻋـﲆ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﺒﻨـﺎء ﺑﺎﻟﻄﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺤـﺮم اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ‪ ،‬وﻳﻠﺘﻘﻲ ﻣﻊ ﻃﻼب ﻛﻠﻴﺎت اﻟﻌﻤﺎرة‬ ‫واﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻀﻴﻔﻬﻢ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬وﻳﻠﻘـﻲ ﰲ اﻟﻠﻘـﺎء‬ ‫ﻣﺤﺎﴐة ﺗﺘﻤﺤﻮر ﺣﻮل ﻫﻮﻳـﺔ اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫وﺗﺸﻤﻞ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻠﺘﻘﻰ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻣﻌﺮﺿـﺎ ﻷﻋﻤـﺎل اﻟﻄـﻼب‪ ،‬وﻣﴩوﻋـﺎت‬ ‫اﻟﺘﺨﺮج‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻷﻋﻤﺎل اﻤﺮﺷﺤﺔ ﻟﺠﺎﺋﺰة اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﻟﻠﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‪ ،‬وﺗﻮﻗﻴﻊ‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ اﻟﺘﻌﺎون ﺑـﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ‬ ‫واﻵﺛـﺎر واﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‪ .‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﻌﻘﺪ ﻋـﺪة ورش ﻋﻤﻞ‬ ‫ﻣﺼﺎﺣﺒﺔ ﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻠﺘﻘﻰ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪29‬‬

‫ﻃﺎﻟﺐ اﻟﺸﺒﺎب اﻟﺴﻌﻮدي ﺑﺎﻻﻋﺘﺰاز ﺑﻌﻤﺎرﺗﻬﻢ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ..‬وأﻛﺪ أن اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻮﻃﻦ اﻟﺤﻀﺎرات‬

‫ﺳﻠﻄﺎﻥ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎﻥ‪ :‬ﺍﻷﺣﺴﺎﺀ ﻛﻨﺰ ﺗﺎﺭﻳﺨﻲ ﻋﻈﻴﻢ‪ ..‬ﻭﺃﻭﻝ ﺑﻮﺍﺑﺔ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺨﻠﻴﺞ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬وﻟﻴﺪ اﻟﻔﺮﺣﺎن‬ ‫أوﺿـﺢ رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر اﻷﻣـﺮ ﺳـﻠﻄﺎن‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‪ ،‬ﺣـﺮص ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻋـﲆ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟـﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ وإﺧﺮاﺟـﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻄﻮن اﻟﻜﺘﺐ ﻟﻴﻜﻮن واﻗﻌﺎ ﻣﻌﺎﺷـﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا إﱃ دﻋـﻢ اﻟﻘﻴﺎدة ﻤـﴩوع اﻟﺒﻌﺪ‬ ‫اﻟﺤﻀـﺎري‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﺮﻣـﻲ إﱃ إﺣـﺪاث‬ ‫ﻧﻘﻠـﺔ أﺳﺎﺳـﻴﺔ ﰲ اﻵﺛـﺎر واﻤﺘﺎﺣـﻒ‬ ‫واﻟـﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ واﻟﻮﻃﻨـﻲ وإﺑﺮازﻫﺎ‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺣﻀﺎرة ﺗﺄﺳـﻴﺲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وأﺷـﺎر‬ ‫أﻣـﺲ اﻷﺣﺪ ﻟـﺪى ﻟﻘﺎﺋﻪ ﺑﻄﻠﺒـﺔ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﺿﻤﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﻣﻠﺘﻘـﻰ اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻨﻄﻠﻖ اﻟﻴﻮم ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬أﺷـﺎد‬ ‫ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺘﱪ ﻣﻦ‬ ‫أواﺋﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺘـﻲ اﺣﺘﻀﻨﺖ اﻟﱰاث‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻗﺒﻞ ‪ 15‬ﻋﺎﻣﺎً‪ .‬وﻗﺎل ﺑﺄن‬ ‫»اﻟـﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ ﻟﻴﺲ ﻋﻤـﺎرة أو ﺗﺮاﺛﺎ‬ ‫ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﺑﻞ ﻫـﻲ ﻗﻀﻴﺔ ﻟﻬﺎ ارﺗﺒﺎط ﺑﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫ﺑﻼدﻧﺎ وﻣﺴـﺘﻘﺒﻠﻬﺎ‪ ،‬ووﺣﺪﺗﻨـﺎ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻜﺎﻧﺘﻨﺎ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ«‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ أن اﻻﻫﺘﻤـﺎم اﻟـﺪوﱄ ﺑﺎﻟﱰاث‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ ﻟﻪ ﻋﻼﻗﺔ وﺛﻴﻘـﺔ ﺑﻨﻤﻮ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫اﻟﺤﻀـﺎري‪» ،‬ﻓﻜﻠﻤـﺎ ازدادت أي دوﻟـﺔ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ﻳﺘﺴﻠﻢ درﻋﺎ ً ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ د‪ .‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﺠﻨﺪان‬ ‫ﺣﻀﺎرﻳـﺎً‪ ،‬ﺗﺰاﻳـﺪ اﻫﺘﻤﺎﻣﻬـﺎ ﺑﺎﻟـﱰاث‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ‪ ،‬وﺑﻼدﻧـﺎ ﻫﻲ ﻣﻬﺪ اﻹﺳـﻼم‪،‬‬ ‫وﻣﻮﻃﻦ اﻟﺤﻀﺎرات‪ ،‬ﻫﺬه اﻟﺒﻼد اﻟﻌﻈﻴﻤﺔ‬

‫وﻣﺤﺘﻮاﻫﺎ اﻟﻌﻈﻴـﻢ واﻟﻐﻨﻲ‪ ،‬ﻟﻢ ﺗﻘﻢ ﻋﲆ‬ ‫آﺑـﺎر اﻟﻨﻔﻂ‪ ،‬ﺑﻞ ﻗﺎﻣﺖ ﻋـﲆ ﻣﺒﺎدئ وﻗﻴﻢ‬ ‫ﻋﻈﻴﻤـﺔ ﺟﻤﻌـﺖ ﺷـﻤﻞ اﻟﻨـﺎس‪ ،‬ﻣﻌﺮﺑﺎ ً‬

‫ﻋﻦ أﻣﻠـﻪ ﰲ أن ﻳﻌﺘﺰاﻟﺸـﺒﺎب ﺑﻌﻤﺎرﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‪ ،‬وأن ﻳﻌﻴﺸـﻮا ﰲ ﺑﻼدﻫـﻢ‪،‬‬ ‫وﻻﻳﺴﻜﻨﻮﻫﺎ ﻓﻘﻂ‪.‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻔﺮﺣﺎن(‬ ‫ووﺻـﻒ رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر اﻷﺣﺴـﺎء ﺑﺄﻧﻬـﺎ »ﻛﻨﺰ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨـﻲ ﻋﻈﻴـﻢ‪ ،‬وﻫـﻲ أول ﺑﻮاﺑـﺔ‬

‫اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﲆ اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ«‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻣـﴩوع وﺳـﻂ اﻟﻬﻔﻮف‬ ‫ﺳﻴﺴـﺎﻫﻢ ﺑﻤﺸـﻴﺌﺔ اﻟﻠﻪ ﰲ اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ‬ ‫ﻫﻮﻳﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻌﻤﺮاﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻋﻠـﻦ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫ﻋﻦ إﻃـﻼق ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت أﺻﺪﻗـﺎء اﻟﱰاث‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء ﻣﺮﻛﺰ ﺗﺮاﺛﻲ‬ ‫ﺣﻀـﺎري ﺑﺎﺳـﻢ اﻷﻣـﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ رﺣﻤﻪ اﻟﻠـﻪ ﰲ اﻟﻌﻘﺮ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣﻊ أﻣﺎﻧﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﺣﺴـﺎء‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أﻋﻠـﻦ ﻋـﻦ ﻣﻮاﻓﻘﺔ وزﻳﺮ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﻋﲆ إﻧﺸـﺎء إدارة ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ‬ ‫اﻟـﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ ﰲ اﻟـﻮزارة‪ ،‬وإﻃﻼق‬ ‫ﻣﻨﺘﺪى ﺗﻔﺎﻋﲇ ﺣﻮل اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻂ ‪.nbhf.org.sa‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى اﻓﺘﺘﺢ ﺳـﻤﻮه‬ ‫اﻟﺮﻛـﻦ اﻟﱰاﺛـﻲ ﺑﻤﻨﺘـﺰه اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌـﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺠﻮل ﺳـﻤﻮه ﻋﲆ أﻗﺴـﺎم‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎن أراﻣﻜﻮ اﻟﺜﻘﺎﰲ‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗـﻮﱄ ﺗﺮاث اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻋﻨﺎﻳـﺔ ﻛﺒﺮة‪ ،‬ﻫـﻲ ﺗﻌﻤﻞ ﻋـﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻮﺿﻮﻋـﺎت اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺈﻧﺸـﺎء اﻤﺘﺎﺣﻒ‪،‬‬ ‫وﺗﻨﻤﻴـﺔ اﻟﺤﺮف واﻟﺼﻨﺎﻋـﺎت اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻘﺮى اﻟﱰاﺛﻴﺔ‪ .‬وﻗﺎل أن اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ أﻳﻀﺎ ً ﻣﻊ ﺻﻨﺪوق اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺰراﻋﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﴩوع ﻣﺸـﱰك ﻳُﻌﻨﻰ ﺑﺘﻤﻮﻳﻞ اﻟﻨﺰل‬ ‫اﻟﺮﻳﻔﻴـﺔ‪ .‬وأﺿـﺎف أن اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬

‫ﻟﻠﺴﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر أﻃﻠﻘﺖ ﻣﴩوﻋﺎ ﻟﱰﻣﻴﻢ‬ ‫وﺣﻤﺎﻳـﺔ ﻗﺼﻮر اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫أﻧﺸﺄت ﻣﺮﻛﺰا ً ﻟﻠﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎد ﺑﺠﻬﻮد ودﻋﻢ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻟﺬي ﺳـﺎﻫﻢ ﺑﺸـﻜﻞ ﻓﻌﺎل ﰲ‬ ‫إﻋـﺎدة إﻋﻤﺎر ﺳـﻮق اﻟﻘﻴﴫﻳـﺔ ‪ ،‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫»ﻛﺘﺐ ﺳـﻤﻮه ﺣﻴﻨﻬـﺎ ﻟﺨـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي واﻓﻖ ﻋﲆ إﻋﺎدة إﻋﻤـﺎر اﻟﻘﻴﴫﻳﺔ‬ ‫وﻗـﺪم ﺗﱪﻋﺎ ً ﻟﻠﻤـﴩوع ﺑﻌﴩﻳﻦ ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫رﻳﺎل«‪ .‬ﻛﻤﺎ أﺷﺎد ﺑﺪور ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﺣﺴﺎء‬ ‫وأﻣﺎﻧﺘﻬﺎ ﰲ اﻤﴩوع‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر إﱃ أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﺴﺨﺮ وﺳﺎﺋﻠﻬﺎ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ ﻣﺜـﻞ‪ :‬ﻣﺠﻠﺔ ﺗﺮﺣـﺎل‪ ،‬وﻧﴩة‬ ‫ﺳـﻴﺎﺣﺔ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻣﺠﻠـﺔ ﺳـﻌﻮدي‬ ‫ﻓﻮﻳﺠـﺮ‪ ،‬وﻣﻮاﻗﻌﻬـﺎ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‪ ،‬وﻋﱪ‬ ‫ﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﻟﻠﺪﻋﻮة إﱃ‬ ‫اﻟﺤﻔﺎظ ﻋـﲆ اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ورﻋﺎﻳﺘﻪ‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن أن‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻧﺠﺤﺖ ﻣﻊ وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﰲ ﺗﻮﻋﻴـﺔ ﻃﻠﺒﺔ اﻤـﺪارس ﺑﻘﻀﻴﺔ اﻟﱰاث‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬وﻫﻲ ﺗﺴـﻌﻰ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻣـﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‪ .‬وﻟﻔـﺖ إﱃ أن‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﻻ ﻳﻄﻴﺢ« ﻳﻌﻤﻞ ﻋﲆ وﻗﻒ ﻫﺪم‬ ‫ﻣﺒﺎﻧﻲ اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‪ ،‬وإﻋﺎدة ﺗﺄﻫﻴﻠﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻣﺆﺗﻤﺮ دوﻟﻲ ﻟـ«ﺟﺎﻣﻌﺔ اŒﻣﺎم« ﻳﻨﺎﻗﺶ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 126‬ﺑﺤﺜﴼ ﻣﺤﻜﻤﴼ ﺗﺘﻨﺎول ﺿﻮاﺑﻂ اﻟﻨﺼﻴﺤﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫أﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻹﻣﺎم ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﻮد اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻠﻴﻤﺎن أﺑﺎ اﻟﺨﻴـﻞ‪ ،‬أن ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻤﻨﺎﺻﺤﺔ‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﻣﻦ اﺧﺘﺼﺎص »ﻛﻞ ﻣﻦ ﻫـﺐّ ودب«‪ ،‬ﺑﻞ ﻫﻲ‬ ‫ﻣﻬﻤﺔ ﻣﻮﻛﻮﻟﺔ ﻷﻧﺎس ﻋﺮﻓﻮا اﻟﺤﻖ وأدرﻛﻮا اﻤﺼﺎﻟﺢ‬ ‫واﻤﻔﺎﺳـﺪ‪ ،‬وﻋﻤﻠـﻮا ﻋـﲆ ﺗﺤﻘﻴﻖ ذﻟﻚ وﻓـﻖ اﻤﻨﻬﺞ‬ ‫اﻟﴩﻋﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل أﺑﺎ اﻟﺨﻴﻞ‪ ،‬ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﻟـ »اﻟﴩق«‪ ،‬ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ‬ ‫ﻣﺆﺗﻤـﺮ ﺻﺤـﺎﰲ ﻋﻘﺪه أﻣـﺲ ﰲ ﻣﻘﺮ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﺪﻳـﺚ ﻋﻦ اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟـﺪوﱄ »اﻟﻨﺼﻴﺤـﺔ‪ ..‬اﻤﻨﻄﻠﻘﺎت‬ ‫واﻷﺑﻌﺎد«‪ :‬إن ﻫﻨﺎك ﺑﻌﺾ اﻷﺷﺨﺎص ﻻ ﻳﻤﻠﻜﻮن اﻟﻘﺪرة‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ وﺗﺮﺗﻴﺐ اﻷوﻟﻮﻳـﺎت واﻤﻘﺎﺻﺪ وﻣﻌﺮﻓﺔ اﻤﺼﺎﻟﺢ‬ ‫واﻤﻔﺎﺳـﺪ‪ ،‬ﻓﻴﺪﺧﻠﻮن ﰲ ﻫـﺬا اﻷﻣﺮ وﻳﻘﻌـﻮن ﰲ أﺧﻄﺎء‬ ‫ﻣﻬﻠﻜﺔ‪ ،‬ﺗﺆدي إﱃ إﺛﺎرة اﻟﻔﺘﻦ‪ ،‬وآﺛﺎرﻫﻢ ﺳﻠﺒﻴﺔ وواﺿﺤﺔ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﱰﺗﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻃﺮ واﻟﴩور‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن ﻫﺬا اﻤﺆﺗﻤﺮ ﺳﻴﺒﻦ اﻤﻔﺎﻫﻴﻢ اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﺼﻴﺤـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﻔﺌﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﻖ ﻟﻬﺎ اﻤﻨﺎﺻﺤﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻋﺪﻣﻬـﺎ واﻟﺘـﻲ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﺗﺪﻟـﻮا ﺑﺪوﻟﻬـﺎ وﻓﻖ‬ ‫اﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻟﴩﻋﻴﺔ اﻟﺴﻠﻴﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻨﻈﻢ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻹﻣﺎم ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻫـﺬا اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺪوﱄ‪ ،‬ﻳﻮﻣـﻲ اﻟﺜﻼﺛﺎء واﻷرﺑﻌـﺎء اﻤﻘﺒﻠﻦ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻨﺎﻗﺶ ﻓﻴـﻪ ‪ 126‬ﺑﺤﺜﺎ ﻣﺤﻜﻤﺎ ﻋـﺪة ﻗﻀﺎﻳﺎ ذات‬ ‫ﺟﺪل واﺳﻊ‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺿﻤـﻦ اﻷوراق اﻤﻄﺮوﺣـﺔ ﻟﻠﻨﻘـﺎش‪ ،‬ورﻗـﺔ‬ ‫ﺑﻌﻨﻮان »اﻟﻔﺮق ﺑﻦ اﻟﻨﺼﻴﺤﺔ واﻟﺤﺴـﺒﺔ‪ ..‬دراﺳﺔ ﻓﻘﻬﻴﺔ‬

‫ﻳﻘـﺎم ﺑﺎﺳـﺘﺪﻳﻮ رؤﻳـﺔ ﻟﻠﻔﻨـﻮن‬ ‫اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ اﻤﻌـﺮض اﻟﺸـﺨﴢ ﻟﻠﻔﻨﺎن‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺣﻤﺎس ﻳـﻮم اﻹﺛﻨﻦ اﻤﻮاﻓﻖ ‪17‬‬ ‫دﻳﺴـﻤﱪ اﻟﺤـﺎﱄ‪ .‬ﺣﻴﺚ ﺳـﻴﻘﺪم ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻌﺮض ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣـﻦ اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻮﻋـﺖ ﻣﺎ ﺑﻦ أﻋﻤـﺎل ﺟﺪارﻳﺔ وﻋﺎدﻳﺔ‬ ‫ﺗﺮﻛﺰ ﻋـﲆ اﻟـﱰاث واﻟﺒﻴﺌـﺔ وﺗﺤﻤـﻞ ﺑﺼﻤﺔ‬ ‫ﺣﻤﺎس اﻤﻌﺮوﻓﺔ‪.‬‬

‫رﺟﺎل أﻤﻊ ‪ -‬اﻟﴩق ﺗﻘﻴﻢ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﺑﺄﺑﻬﺎ ورﺷﺔ‬ ‫ﻋﻤـﻞ وﻟﻘـﺎء ﻣﻔﺘﻮﺣﺎ ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧـﻦ اﻤﺠﺮﻳﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﺰورون ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ ﻳﻮم ﻏﺪ اﻟﺜﻼﺛﺎء ﺣﻴﺚ ﺳـﺘﻨﻔﺬ ﰲ ﻣﻘﺮ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻔﻨﻮن اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ ﺑﻘﺮﻳﺔ اﻤﻔﺘﺎﺣﺔ ﻣﻦ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ‬ ‫ﻋﴫا وﺣﺘﻰ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻣﺴـﺎء وﻗﺪ أوﺿـﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﺑﺄﺑﻬـﺎ ﺑﺄن ﻫﺬا اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻳﻌﺪ ﻣﻦ اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻼﻗﻰ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻷﻓﻜﺎر وﺗﻄﺮح ﻓﻴﻬﺎ اﻟـﺮؤى ﺑﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ وﺧﺎﺻﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺑﻮاﺑﺔ اﻟﻔﻦ اﻟﺘﺸﻜﻴﲇ ﻣﺆﻛﺪا ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ وﺟﻮد اﻟﴩاﻛﺎت‪.‬‬

‫ﺍﻟﺴﺪﺣﺎﻥ »ﺿﻴﻒ ﺍﻷﻭﻟﻰ« ﺍﻟﺨﻤﻴﺲ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ‬

‫د‪ .‬ﺳﻠﻴﻤﺎن أﺑﺎ اﻟﺨﻴﻞ وﻋﺪد ﻣﻦ وﻛﻼء اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺧﻼل اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ‬ ‫ﺗﺄﺻﻴﻠﻴـﺔ«‪ ،‬وورﻗﺔ »اﻟﻨﺼﻴﺤﺔ وﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن«‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﻨـﺎول ﺟﻮاﻧﺐ ﺗﺜـﺎر ﻷول ﻣﺮة ﻋـﱪ ﻣﻨﻄﻠﻘﺎت ﴍﻋﻴﺔ‬ ‫وﺣﻴﺎﺗﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻷوراق اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺘﻄﺮق إﱃ‬ ‫اﻟﻨﺼﻴﺤﺔ وﺻﻠﺘﻬﺎ ﺑﺎﻟﺤﺴـﺒﺔ وأﺣﻜﺎم اﻟﻨﺼﻴﺤﺔ اﻟﻔﻘﻬﻴﺔ‬ ‫وﺿﻮاﺑﻄﻬـﺎوﴍوﻃﻬـﺎ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أﺑﺎ اﻟﺨﻴﻞ‪ ،‬ﺧـﻼل اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺼﺤﺎﰲ‪ ،‬أﻧﻪ‬ ‫ﺗـﻢ اﺳـﺘﻘﺒﺎل ‪ 370‬ﻃﻠﺒﺎ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﺆﺗﻤـﺮ‪ ،‬وﺑﻠﻎ‬ ‫ﻋﺪد اﻟﺒﺤـﻮث اﻤﺤﻜﻤﺔ ‪ 236‬ﻗﺒﻞ ﻣﻨﻬـﺎ ‪ 126‬ﺑﺤﺜﺎ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﺎ ‪ 63‬ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻣﻦ داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﺜﻠﻬـﺎ ﻣـﻦ اﻟﺨـﺎرج ﺗﻮزﻋـﺖ ﻋـﲆ ‪ 16‬دوﻟـﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫وإﺳﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن اﻤﺘﺄﻣﻞ ﰲ أﻣﺮ اﻟﻨﺼﻴﺤـﺔ ﻳﺮى أﻣﺮا ﻋﺠﺒﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺤﺴـﻦ اﻟﻘﺒﻴﺢ وﺗﻘﺒﻴﺢ اﻟﺤﺴـﻦ ودس اﻟﺴﻢ‬

‫ﰲ اﻟﻌﺴـﻞ واﻟﺘﺄوﻳـﻞ اﻤﻨﺤـﺮف واﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋﲆ اﻟﺸـﻬﻮة‬ ‫واﻟﺸـﺒﻬﺔ واﻟﺠﻬﻞ اﻤﻌﻤﻲ‪ ،‬اﻟﺬي داﺋﻤﺎ ﻣﺎ ﺗﺄﺗﻲ ﻧﺘﺎﺋﺠﻬﺎ‬ ‫ﻋﻜﺴﻴﺔ ﰲ إﺛﺎرة اﻟﻔﺘﻦ واﻟﻘﻼﻗﻞ وﺑﻌﺚ اﻟﺤﻘﺪ ﰲ اﻟﻨﻔﻮس‬ ‫وﺗﻐﺬﻳـﺔ اﻟﺨﻼف واﻟﺸـﻘﺎق واﻟﺘﺤﺰب واﻻﻓـﱰاق‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺣﺬرت ﻣﻨـﻪ اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻤﻄﻬﺮة ﰲ اﻟﻜﺘﺎب واﻟﺴـﻨﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻫﻨﺎك ﴍﻳﺤﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺴـﺖ ﺑﺎﻟﻘﻠﻴﻠﺔ‪ ،‬ﺗﻨﻬﻞ ﻋﻠﻤﻬﺎ‪ ،‬وﺧﺼﻮﺻﺎ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻠﺘﺼﻖ ﺑﺎﻟﻨﺼﻴﺤﺔ‪ ،‬ﻣﻦ اﻤﻨﺒﻌﻦ اﻟﺼﺎﻓﻴﻦ ﻟﻬﺬا اﻟﺪﻳﻦ‬ ‫)اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ واﻟﺴﻨﺔ اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ اﻟﴩﻳﻔﺔ(‪ ،‬وﻣﺎ ﻛﺎن ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺳـﻠﻒ ﻫﺬه اﻷﻣﺔ‪ ،‬ﻟﺬا ﺗﺄﺗـﻲ دﻋﻮﺗﻬﻢ ﺑﺤﻜﻤـﺔ وﻣﻮﻋﻈﺔ‬ ‫ﺣﺴـﻨﺔ وﺑﺠﺪال ﺑﺎﻟﺘﻲ ﻫﻲ أﺣﺴـﻦ‪ ،‬وﺑﺼﺮة ﻧﺎﻓﺬة‪ ،‬ﻟﺬا‬ ‫ﻳﺄﺗﻲ ﺣﺪﻳﺜﻬﻢ ﻣﺆﺛﺮا ﻋﲆ ﻗﻠﻮب وﻋﻘﻮل اﻟﻨﺎس ﺟﻤﻴﻌﺎ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر أﺑﺎ اﻟﺨﻴﻞ إﱃ أن ﻣﻦ أﺑﺮز أﻫﺪاف اﻤﺆﺗﻤﺮ ﺑﻴﺎن‬ ‫ﻣﻌﺎﻧﻲ اﻟﻨﺼﻴﺤﺔ وﺣﻘﻴﻘﺘﻬﺎ وﺻﻠﺘﻬﺎ ﺑﻤﺼﻄﻠﺤﺎت أﺧﺮى‬

‫وﻋﻦ ﻫﺬا اﻤﻌـﺮض ﺗﺤﺪﺛﺖ اﻤﴩﻓﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﺳـﺘﻴﺪﻳﻮ رؤﻳﺔ ﻟﻠﻔﻨﻮن دﻳﻨـﺎ اﻟﻌﻈﻤﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻗﺎﻟﺖ‪ :‬ﺣﻤﺎس أﺣﺪ رواد اﻟﻔﻦ اﻟﺘﺸﻜﻴﲇ وﻏﻨﻲ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ‪ ،‬أﺳـﻠﻮﺑﻪ اﻟﺘﺠﺮﻳـﺪي اﻟﺮﻣﺰي‬ ‫أﺻﺒﺢ ﻣﺪرﺳـﺔ ﺑﺬاﺗﻬﺎ‪ ،‬أﻋﻤﺎﻟﻪ ﻣﻘﺎﻣﺎت ﻟﻮﻧﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤﻤـﻞ اﻟﺸـﻮق واﻻﻧﺘﻤـﺎء ﻟﻠﻘﺮﻳـﺔ اﻟﺼﻐﺮة‬ ‫اﻟﻜﺒﺮة ﰲ ﻗﻠﺒﻪ‪ ،‬ﺗﻨﻮﻳﻌﺎت وﺗﻘﻨﻴﺎت وﻣﻌﺎﻟﺠﺎت‬ ‫ﺗﺤﻤﻞ اﻟﺨﱪة واﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﺘﻲ اﻣﺘﺪت ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 26‬ﻣﻌﺮﺿﺎ ﺷـﺨﺼﻴﺎ‪ .‬وأﺿﺎﻓـﺖ أن ﺣﻤﺎس‬ ‫واﺣـﺪ ﻣﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ اﻤﺤﻠﻴـﻦ واﻟﻌﺎﻤﻴﻦ‪ ،‬وﻫﻮ‬

‫ﻣﺆﺛـﺮ ﺟـﺪا ً ﰲ اﻟﻔـﻦ اﻟﺘﺸـﻜﻴﲇ اﻤﻌﺎﴏ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل أﺳﻠﻮﺑﻪ اﻤﻤﻴﺰ اﻟﺬي أﺻﺒﺢ ﻳﻘﻠﺪه ﻋﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ ﰲ اﻟﺪاﺧﻞ واﻟﺨﺎرج‪.‬‬ ‫واﻟﻔﻨـﺎن ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺣﻤـﺎس ﻣـﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ‬ ‫أﺑﻬـﺎ ﻋـﺎم ‪ 1952‬وﺗﺨﺮج ﰲ ﻣﻌﻬـﺪ اﻟﻔﻨﻮن‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض ﻋـﺎم ‪ 1973‬وﻋﻤـﻞ ﻣﻌﻠﻤـﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﻟﻌﺪة ﺳـﻨﻮات ﺛـﻢ رﺋﻴﺲ ﺑﻴﺖ‬ ‫اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﻦ ﰲ ﺟـﺪة ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ ﻤﺸـﺎرﻛﺎﺗﻪ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ واﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ وﺣﺼﻮﻟـﻪ ﻋﲆ اﻟﻌﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻮاﺋﺰ اﻟﻜﱪى ﺧﻼل ﻣﺴﺮﺗﻪ اﻟﻔﻨﻴﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺣﺪﻳﺜـﺔ وﻗﺪﻳﻤﺔ‪ ،‬وإﺑـﺮاز أﻫﻤﻴﺔ اﻟﻨﺼﻴﺤـﺔ وﴐورﺗﻬﺎ‬ ‫ﻟﻸﻓﺮاد واﻤﺠﺘﻤﻌﺎت‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ اﻟﺼﻔﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻋﲆ اﻟﻨﺎﺻﺢ اﻟﺘﺤﲇ ﺑﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻮﺿﻴﺢ اﻤﻨﻬﺞ اﻟﴩﻋﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﻨﺼﻴﺤـﺔ وﻛﻴﻔﻴـﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻊ ﻓﺌـﺎت اﻤﻨﺼﻮﺣﻦ‬ ‫وإزاﻟﺔ اﻟﺸـﺒﻪ ﺣﻮل ﻣﻔﻬـﻮم اﻟﻨﺼﻴﺤـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻤﺎذج ﻣﻦ ﺗﻄﺒﻴﻘـﺎت اﻟﻨﺼﻴﺤﺔ ﻗﺪﻳﻤﺎ وﺣﺪﻳﺜﺎ وﺗﺤﻠﻴﻠﻬﺎ‬ ‫وﺗﻘﻮﻳﻤﻬﺎ ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ أﺳﺒﺎب ﻧﺠﺎح‬ ‫اﻟﻨﺼﻴﺤﺔ واﻟﺪﻋﻮة إﱃ اﻷﺧﺬ ﺑﻬﺎ واﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ ﻣﻌﻮﻗﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ووﺿـﻊ اﻟﺤﻠـﻮل ﻟﻬﺎ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﻧـﴩ ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻨﺼﻴﺤﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋﲆ ﻣﺤﺒﺔ اﻟﺨﺮ ﻟﻠﻨﺎس واﻟﺤﺮص ﻋﲆ‬ ‫ﺻـﻼح ﺣﺎﻟﻬﻢ اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ واﻟﺪﻧﻴﻮﻳـﺔ وﻓﻖ ﻣﻨﻬﺞ ﻋﺪل ﺑﻌﻴﺪ‬ ‫ﻋﻦ اﻷﻫـﻮاء اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ واﻟﻨﺰﻋﺎت اﻟﺬاﺗﻴـﺔ واﻟﺘﻮﺟﻬﺎت‬ ‫اﻤﻨﺤﺮﻓﺔ واﻷﻫﺪاف اﻟﻔﺎﺳﺪة‪.‬‬

‫ﺣﻤﺎﺱ ﺍﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﺔ‬ ‫»ﺭﺅﻳﺔ« ﻳﺴﺘﻀﻴﻒ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﱠ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻟﻤﺘﺨﺼﺼﻴﻦ‬ ‫ﺃﺑﺎ ﺍﻟﺨﻴﻞ ﻟـ |‪ :‬ﺍﻟﻤﻨﺎﺻﺤﺔ ﻣﻮﻛﻮﻟﺔ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻫﺐ ﻭﺩﺏ«‬ ‫ﻭﻟﻴﺴﺖ ﻣﻦ ﻣﻬﺎﻡ »ﻛﻞ ﻣﻦ ﹼ‬

‫ﻟﻘﺎﺀ ﺑﻴﻦ ﻓﻨﺎﻧﻲ ﻋﺴﻴﺮ ﻭﺍﻟﻤﺠﺮ‬

‫ﻋﻤﻞ ﺗﺸﻜﻴﲇ ﻟﻠﻔﻨﺎن ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺣﻤﱠﺎس‬

‫اﻟﺪﻣـﺎم ‪ -‬ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﻨﻔﻴﺴـﺔ‬ ‫ﻳﺴﺘﻀﻴﻒ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺿﻴﻒ اﻷوﱃ ﻋﲆ‬ ‫ﺷﺎﺷـﺔ اﻟﻘﻨـﺎة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻷوﱃ ﰲ‬ ‫ﻣﺴـﺎء اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﻘﺒﻞ ﻋﻨﺪ اﻟﺴﺎﻋﺔ‬ ‫‪ 11:30‬ﻣﺴـﺎ ًء اﻟﻔﻨـﺎن ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫اﻟﺴـﺪﺣﺎن ﺑﻌﺪ ﻏﻴﺎب دام ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﴩﻳﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً ﻋﻦ ﺷﺎﺷﺔ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬ ‫ﺳﻴﺘﺤﺪث اﻟﺴـﺪﺣﺎن ﺧﻼل اﻟﺤﻠﻘﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﺪﺣﺎن‬ ‫ﻋﻦ ﻣﺴـﺮﺗﻪ اﻟﻔﻨﻴـﺔ اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ وﻋﻦ‬ ‫آﺧـﺮ اﻷﺣـﺪاث اﻟﻔﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﺴـﺎﺣﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻣـﻦ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻤﺬﻳـﻊ ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ وإﻋـﺪاد ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﻄﺲ وﻓﺎﻟﺢ اﻟﺪﻟﺒﺤﻲ وإﺧﺮاج ﻓﻬﺪ اﻟﺤﻮت‪.‬‬

‫ﺍﻟﻔﺮﻳﺤﻲ ﻳﻜﺘﺐ ﻋﻤﻠﻴﻦ‬ ‫ﺩﺭﺍﻣﻴﻴﻦ ﻟﻠﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎم ‪ -‬إﺑﺮاﻫﻴـﻢ ﺟﱪ ﻓـ ّﺮغ اﻟﻔﻨﺎن‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻔﺮﻳﺤـﻲ ﻧﻔﺴـﻪ ﺗﻤﺎﻣـﺎ ً‬ ‫ﻣﻌﺘـﺰﻻ ً اﻟﺼﺨـﺐ واﻷﺻﺪﻗـﺎء ﻣﺆﻗﺘﺎ ً‬ ‫ﻹﻧﺠﺎز ﺑﻌﺾ اﻤﴩوﻋـﺎت اﻟﻔﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن ﻣﻔﺎﺟﺄة ﻟﻠﺴﺎﺣﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﻗﺮﻳﺒﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺪ ﻗﻮﻟﻪ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﰲ ﺣﺪﻳﺚ ﻟـ»اﻟـﴩق« أﻧﻪ ﻳﻘﻮم‬ ‫ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﺑﻜﺘﺎﺑـﺔ ﻣﺴﻠﺴـﻞ ﻛﻮﻣﻴـﺪي‬ ‫ﻣﺘﺼﻞ اﻟﺤﻠﻘﺎت ﻳﺤﻤﻞ اﺳـﻢ »ﺟﺰﻳﺮة‬ ‫ﺑﻮﺻﺎﻟﺢ« ﻳﺠﻤﻊ ﻧﺠﻮم اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬وﻳﻘﻊ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻔﺮﻳﺤﻲ‬ ‫ﰲ ﺛﻼﺛـﻦ ﺣﻠﻘـﺔ دراﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺴﻠﺴـﻞ‬ ‫آﺧﺮ ﺗﺮاﺟﻴﺪي ﻳﺤﻤﻞ اﺳـﻢ »زﻫﻮر ﺑﻼ‬ ‫ﻓﺼﻮل«‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺴﻠﺴـﻞ أﻛﺸـﻦ ﻣﺜﺮ ﰲ إﻃﺎر ﺷـﺒﺎﺑﻲ ﻣﺪة ﻛﻞ ﺣﻠﻘﺔ‬ ‫ﻣﻦ أرﺑﻌﻦ إﱃ ﺧﻤﺴﻦ دﻗﻴﻘﺔ‪ .‬وأﺷﺎر إﱃ أﻧﻪ ﻗﻄﻊ ﺷﻮﻃﺎ ً ﰲ اﻟﻌﻤﻠﻦ‪،‬‬ ‫وﺳﻴﻨﺘﻬﻲ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﺧﻼل اﻷﺳﺎﺑﻴﻊ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬

‫دالية اأوزان والقوافي الشعرية عند صالح الوشمي في كتاب‬ ‫القصيم ‪ -‬أحمد الحصن‬ ‫صدر عن دار أثر للطباعة والنر ي امملكة العربية‬ ‫السعودية كتاب (صالح الوشمي شاعرا) أحمد بن‬ ‫سليمان اللهيب عضو مجلس إدارة نادي لقصيم اأدبي‪،‬‬ ‫والكتاب يمثل دراسة موضوعية لقصائد الشاعر صالح‬ ‫الوشمي ‪ -‬رحمه الله ‪ -‬وهو الدراسة الوحيدة التي اهتمت‬

‫اأرقام باعتبارها تمثل ظاهرة فنية ي جيل الشاعر‪ ،‬أما‬ ‫الفصل الثاني فيمثل دراسة دالية أبرز فيها الباحث‬ ‫القيم الدالية لشعر الوشمي الذي هو ي أساسه نابع‬ ‫عن فكرة تتوالد منها امعاني وامضامن‪ ،‬وتتكشف من‬ ‫خال اللغة الشعرية التي يستعملها الشاعر وي هذا‬ ‫امبحث امتعلق بالفضاءات الدالية لدى صالح الوشمي‪،‬‬ ‫ويمكن رصد هذه الفضاءات ي ثاثة أبعاد وهي (البعد‬

‫بقصائده وشعره عى نحو علمي دقيق‪ ،‬باحث الكتاب‬ ‫أحمد بن سليمان اللهيب بن أن الكتاب أهتم بقراءة‬ ‫القصائد قراءة نقدية متأنية‪ ،‬مبينا ً أن الكتاب يشمل ثاثة‬ ‫فصول ‪ /‬الفصل اأول جاء رصدا للقصائد وتوصيفا لها‬ ‫من حيث استخدامات الشاعر الوشمي لأوزان الشعرية‬ ‫والقواي وحروف الروي‪ ،‬كما أثبت الباحث اللهيب‬ ‫مصادر هذه القصائد وتواريخ نرها وقام بتحليل هذه‬

‫‪30‬‬

‫ثقافة‬

‫القومي والوطني ‪ -‬البعد اإنساني وااجتماعي ‪ -‬البعد‬ ‫امناسباتي)‪ ،‬ويأتي الفصل الثالث مر ّكزا عى القيم الفنية‬ ‫لدى الشاعر الوشمي‪ ،‬حيث سعى الباحث إى إبراز قيم‬ ‫استخدامات اللغة الشعرية وكذلك الصور الفنية وأبرز‬ ‫تواصل الشاعر مع الراث العربي واإسامي‪ .‬الجدير‬ ‫بالذكر الشاعر د‪ /‬صالح الوشمي هو والد الدكتور‬ ‫عبدالله الوشمي رئيس نادي الرياض اأدبي‪.‬‬

‫اإثنين ‪ 26‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 10‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )372‬السنة الثانية‬

‫خال لقاء مفتوح في آخر جلسات الملتقى‬

‫نبض اأنامل‬

‫المنطق‬ ‫اانطباعي‬

‫الجاسر يدعو لتنفيذ توصيات ملتقى «اإعام واإعان»‪..‬‬ ‫ويؤكد‪ :‬مخرجات التعليم الجامعي ما زالت قاصرة‬ ‫سعد الرفاعي‬

‫إذا كان�ت اانطباعية مما يعول عليها ي التعاطي مع‬ ‫الن�ص اإبداعي باعتبارها محفزا ً ل�وادة نص جديد‪ ،‬فإن‬ ‫امنط�ق اانطباعي يعد إحدى الس�لبيات ي مجال اأعمال‬ ‫واإدارات الت�ي ا تؤم�ن إا بامنطق الري�اي الذي يعتمد‬ ‫الحقائ�ق ويبتعد ع�ن التخمينات‪ ،‬ولهذا ف�إن كان الحكم‬ ‫اانطباع�ي يعد عيبا ً ي العمل اأدبي فمن باب أوى اعتباره‬ ‫مصدر خطر ي مجال اأعمال واإنتاج‪ .‬إن إحدى مس�اوئ‬ ‫التقويم اانطباعي أنها ا تس�تطيع أن تس�تند عى أسس‬ ‫موضوعي�ة تنح�ي البعد الذات�ي وخاص�ة ي التعامل مع‬ ‫الس�مات الش�خصية للموظف‪ ،‬فعندما نقول هذا موظف‬ ‫مخل�ص أو هذا موظ�ف عصبي أو‪ ...‬فهي ا ش�ك أحكام‬ ‫انطباعية قائمة عى خرة ش�خصية ولكنها تظل عامة ا‬ ‫تس�تند إى منطق رياي؛ إذ ما الف�رق بن موظف متميز‬ ‫وآخ�ر غر متمي�ز؟ إن�ه يكم�ن ي امعاي�ر وامعاير ضد‬ ‫اانطباعية التي تكرس ي النهاية اممارس�ات التس�لطية‬ ‫القائم�ة ع�ى الحك�م أو اانطب�اع الفردي ال�ذي يقدر أو‬ ‫ا يق�در بغ�ض النظر عن العوام�ل أو الظ�روف امحيطة‬ ‫بالوصول إى هذه القناعة‪ .‬لهذا فامنطق اانطباعي كما أن‬ ‫له أهمي�ة ي العمل اإبداعي فإن له دوره ي العمل اإداري‬ ‫ريط�ة أن يك�ون مكماً ومس�اندا ً للمنط�ق الرياي ا‬ ‫سابقا ً له منفردا ً عنه!‬ ‫ولهذا لو حدث وقال لك رئيس�ك ي العمل‪ :‬أنت أمن أو‬ ‫متميز أو مقر أو مخلص! فتقبل رأيه واسأله بكل تأدب‬ ‫ولطف‪ :‬بدرجة كم عى مقياس ريخر؟!‬ ‫‪refaai@alsharq.net.sa‬‬

‫أغان تجمع العوض وعصام‬ ‫ثاث ٍ‬ ‫كمال في ألبوم «راشد وأحبابه»‬ ‫الدمام ‪ -‬سليمان النفيسة‬ ‫يتعاون الشاعر خالد‬ ‫العوض واملحن عصام‬ ‫أغان جديدة‬ ‫كمال ي ثاث ٍ‬ ‫ي ألبوم «راشد وأحبابه»‬ ‫الثاني وذلك من خال أغنية‬ ‫«يراودني شعور»‪ ،‬غناء عصام‬ ‫كمال وتلحينه وكلمات خالد‬ ‫العوض وأغنية «يارب سامحني»‬ ‫للفنانة حا الرك ألحان عصام‬ ‫خالد العوض‬ ‫كمال وكلمات خالد العوض‬ ‫وأغنية اللبنانية مشاعل لم يتم‬ ‫ااتفاق عى اسمها حتى اآن‪.‬‬ ‫كما يقدم العوض حاليا ً أغنية «ا بارك الله»‪ ،‬للفنان فايز السعيد‬ ‫كأول تعاون بينهما وهي من ألحان بدر الذوادي‪ ،‬وكذلك مع بلقيس‬ ‫أحمد فتحي ي أغنية «أربع دقايق» وهي من ألحان عصام كمال‬ ‫ويجتمع مع فاطمة زهرة العن بعمل جديد أسماه «رايك تصور‬ ‫معاي» من ألحان بدر الذوادي‪.‬‬ ‫وانتهى العوض مؤخرا ً من أغنية «وحشني» لإماراتي الشاب هزاع‬ ‫ومن ألحان عصام كمال التي ستذاع قريبا ي اإذاعات الخليجية‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬

‫وذكر إن هناك بعض امؤسسات‬ ‫اإعامي�ة وااعاني�ة‪ ،‬رغ�م أنه�ا‬ ‫منح�ت تراخي�ص‪ ،‬إا أنها ل�م تزاول‬ ‫عملها‪ ،‬موضحا أنه ل�ن يم تجديد أية‬ ‫تراخي�ص إا بعد الزيارة اميدانية من‬ ‫قبل الوزارة للتأكد من عمل امؤسسة‪.‬‬

‫اق��رح نائب وزي��ر الثقافة‬ ‫واإع��ام الدكتور عبدالله‬ ‫الجار أن تشكل الغرفة‬ ‫التجارية الصناعية ي الرياض‬ ‫فريقا‪ ،‬ووزارة الثقافة واإعام‬ ‫فريقا آخر لتنفيذ‪ ،‬عى اأقل‪،‬‬ ‫‪ 50%‬من التوصيات التي خرج بها‬ ‫ملتقى «اإعام واإعان»‪ ،‬الذي نظمته‬ ‫الغرفة ممثلة ي لجنة اإعام واإعان‪،‬‬ ‫واختتم أعماله أمس (اأحد)‪.‬‬ ‫وقال الجار‪ :‬ا داعي لتنظيم ملتقى‬ ‫ثان إذا لم تنفذ توصيات هذا املتقى‪،‬‬ ‫معترا أن إقامة نسخة ثانية دون‬ ‫تنفيذ توصيات اأول‪ ،‬تضييع وقت‪.‬‬ ‫«سعودة» حقيقية‬ ‫وأوض�ح الج�ار‪ ،‬خ�ال لقاء‬ ‫مفت�وح م�ع اإعامي�ن ي الجلس�ة‬ ‫الختامي�ة للملتقى ش�ارك في�ه نيابة‬ ‫ع�ن وزير الثقاف�ة واإع�ام الدكتور‬ ‫عبدالعزي�ز خوج�ة‪ ،‬أن «الس�عودة»‬ ‫ليس�ت عواطف‪ ،‬موضح�ا أنها تتمثل‬ ‫ي أن يح�ل الس�عودي امؤه�ل امهني‬ ‫امحرف ي عمله مكان اأجنبي‪.‬‬ ‫وقال إن الوزارة ا تسعى إى سعودة‬ ‫عاطفية مجرد توظيف السعودي‪ ،‬أن‬ ‫هذا ا يخدم اإعام‪ ،‬مضيفا أنه من‬ ‫الناس الذين كانوا قبل ثاثن سنة‬ ‫يقولون بأن سعودة اإعام السعودي‬ ‫برعة حرمت اإعام السعودي من‬ ‫الخرات اأجنبية‪.‬‬ ‫تدريب وصقل‬ ‫واعتر أن الهيئات القائمة حاليا‬ ‫تضع نص�ب أعينه�ا مس�ألة تدريب‬

‫جانب من اللقاء امفتوح ي آخر جلسات املتقى‬

‫الهزاع‪ :‬إشكالية عدم فتح قنوات إعامية بشكل كامل في المملكة ستكون من الماضي‬ ‫وصق�ل إعاميها‪ ،‬والس�عودة امؤهلة‪،‬‬ ‫وليس�ت العاطفية‪ ،‬دون حرمان هذه‬ ‫الهيئات من العنار العربية امحرفة‪،‬‬ ‫موضحا أنها امتداد للعنار الدولية‪،‬‬ ‫موضحا أنه يج�ب أن يكون لدى تلك‬ ‫الهيئات بع�دا عربيا دولي�ا باإضافة‬ ‫للبعد اأساي السعودي‪.‬‬ ‫وأف�اد أن التدري�ب ي امج�ال‬ ‫اإعامي ي امملكة العربية الس�عودية‬ ‫ليس ضعيفا فقط‪ ،‬بل عشوائيا أيضا‪،‬‬ ‫مشرا إى أنه ليس هناك برامج معينة‪،‬‬ ‫أو معاهد تدريب متخصصة‪ ،‬إا معهد‬ ‫اأم�ر أحمد بن س�لمان‪ ،‬افت�ا إى أن‬ ‫الوزارة تتفاوض مع هذا امعهد إعداد‬ ‫برامج تدريبية متخصصة‪ ،‬لتس�تفيد‬

‫القطامي في‬ ‫«الخريجين الكويتية»‬

‫يستعد الفنان اإماراتي‬ ‫فايز السعيد خال اأيام‬ ‫امقبلة إط��اق ألبومه‬ ‫الغنائي الجديد‪« ،‬صاروخ‬ ‫فايز السعيد» بعد غياب‬ ‫أربع سنوات عن إصدار‬ ‫األبومات‪ ،‬لكنه كان حارا ً‬ ‫ي ألبومات عديد من الفنانن‬ ‫الخليجين‪ .‬ومن امتوقع أن يحمل‬ ‫فايز السعيد‬ ‫األبوم مجموعة ألحان مختلفة كما‬ ‫اعتاد السعيد تنوعه ي تقديم األحان الجديدة للساحة الفنية‪ .‬وا يزال‬ ‫السعيد يعيش حالة نشاط فني خال هذه الفرة‪ ،‬من خال أصداء‬ ‫لحن أغنية «حبيبي برشلوني» للفنان حسن الجسمي‪ ،‬وكذلك أغنية‬ ‫«أقول أسريح» لصالح الفنان راشد اماجد والفنان حسن الجسمي‪،‬‬ ‫وقد اقت هاتان اأغنيتان نجاحا عر مسابقات أثر اإذاعات الخليجية‬ ‫مؤخرا‪.‬‬

‫منه�ا هيئ�ة اإذاع�ة والتليفزي�ون‬ ‫والهيئات اآخرى‪ ،‬مؤكدا أهمية تنمية‬ ‫العنار البرية للقدرة عى امنافسة‬ ‫ي امجال اإعامي‪.‬‬ ‫اموهبة أساس‬ ‫وق�ال إن ال�وزارة اكتش�فت أن‬ ‫هناك شبابا وش�ابات موهوبون دون‬ ‫تدريب‪ ،‬موضح�ا أن العمل ي اإعام‬ ‫موهبة قبل أن يكون مهارة أو تدريب‪،‬‬ ‫وإذا ت�م تدري�ب الش�باب اموهوبن‬ ‫ستتم ااستفادة منهم بشكل أكر‪.‬‬ ‫وأكد أن ليس هناك فرق بن الرجل‬ ‫وامرأة ي العمل اإعامي‪ ،‬معلنا أن‬ ‫الوزارة ي طريقها إى تأسيس مركز‬

‫نسائي يهتم بشؤون اإعام‪ ،‬موضحا‬ ‫أن امرأة ستأخذ نصيبها مثلها مثل‬ ‫الرجل‪.‬‬ ‫وقال‪ :‬اتضح أن النساء العامات ي‬ ‫مجال اإعامي مجتهدات أكثر من‬ ‫الرجال‪ ،‬ويحرون جيدا أعمالهن‬ ‫وبرامجهن‪ ،‬مشرا إى أن الوزارة ا‬ ‫تفرق بن رجل وامرأة‪ ،‬واموهبة هي‬ ‫اأساس‪.‬‬ ‫قصور التعليم‬ ‫وق�ال إن مخرج�ات التعلي�م‬ ‫الجامعي ما زالت قارة‪ ،‬وأن الوزارة‬ ‫اجتمعت‪ ،‬ي وقت س�ابق مع رؤوساء‬ ‫أقسام اإعام ي الجامعات السعودية‪،‬‬

‫لتحوي�ل بع�ض الرام�ج التعليمي�ة‬ ‫النظري�ة إى عملية‪« ،‬ونجحنا ي هذا»‪،‬‬ ‫ولك�ن يظ�ل الناتج م�ن الجامعات ا‬ ‫يؤهل لجدران امطابع أو استديوهات‬ ‫اإذاع�ة والتليفزي�ون‪ ،‬مطالبا بوجود‬ ‫معاه�د تطبيقي�ه تكم�ل وتصق�ل‬ ‫مخرجات الجامع�ات وتؤهلهم للعمل‬ ‫اإعامي‪.‬‬ ‫سوق إعانية‬ ‫وأوض�ح أن امملك�ة العربي�ة‬ ‫الس�عودية تعد الدولة اأوى عربيا من‬ ‫حي�ث ااس�تثمارات ي مج�ال اإعام‬ ‫واإعان‪ ،‬مش�را إى أن س�وق اإعان‬ ‫ي امملكة كبر وجاذب للمستثمرين‪.‬‬

‫تعميق الراكة‬ ‫ب�دوره قال رئي�س لجنة اإعام‬ ‫واإعان س�لطان البازع�ي إن املتقى‬ ‫سعى إى تعميق الراكة بن اأجهزة‬ ‫اإعامية ي القطاعن العام والخاص‬ ‫لخدم�ة ااقتصاد الوطني‪ ،‬مش�را إى‬ ‫أن هذه الراكة تش�جع امس�تثمرين‬ ‫ي القطاع عى النهوض به وامش�اركة‬ ‫بفاعلي�ة ي دع�م برام�ج الدول�ة‬ ‫ااقتصادية والتنموية‪.‬‬

‫إن َ‬ ‫الصورة ْ‬ ‫حكت‬

‫الكويت ‪ -‬الرق‬ ‫بحض�ور مجموع�ة م�ن امثقف�ن‬ ‫الخليجي�ن تقي�م جمعي�ة الخريج�ن‬ ‫أمسية لتكريم امرحوم جاسم القطامي‪،‬‬ ‫وذلك ي السادسة والنصف مساء اليوم‬ ‫اإثنن ي قاعة الشهيد مبارك النوت ي‬ ‫مقر الجمعية‪.‬‬ ‫وتحمل الندوة عنوان «جاسم القطامي‪..‬‬ ‫رج�ل ل�م يفق�د ظل�ه»‪ ،‬ويتحدث فيه�ا عدد‬ ‫م�ن الناش�طن وامثقفن عن س�رة جاس�م‬ ‫القطامي‪ .‬من امعروف عن القطامي أنه أول‬ ‫نائب ي مجلس اأم�ة يدافع عن حقوق امرأة‬ ‫وحقوق اإنس�ان ي الكوي�ت‪ ،‬وكان عضوا ي‬ ‫مجل�س اأمة لفرة طويلة م�ا بن ‪ 1963‬إى‬ ‫‪1992‬م‪ .‬وانتقل إى رحمة الله تعاى ي يونيو‬ ‫اماي‪.‬‬

‫«صاروخ» السعيد بألحان جديدة‬ ‫الدمام ‪ -‬سليمان النفيسة‬

‫(الرق)‬

‫فتح امجال‬ ‫م�ن جانب�ه‪ ،‬كش�ف رئي�س‬ ‫هيئة اإذاع�ة والتليفزي�ون‪ ،‬الدكتور‬ ‫عبدالرحم�ن الهزاع‪ ،‬خال مش�اركته‬ ‫ي الجلس�ة الثانية أن الهيئة س�يكون‬ ‫م�ن ضم�ن أه�م أعماله�ا امقبلة هو‬ ‫فتح امجال والس�ماح للب�ث امركزي‬ ‫الكام�ل من امملكة للمحطات اإذاعية‬ ‫والتليفزيونية الخاصة‪.‬‬ ‫وق�ال إن إش�كالية ع�دم وجود‬ ‫اأط�ر التقني�ة والبيئي�ة والتنظيمية‬ ‫امائمة لفت�ح قنوات إعامية بش�كل‬ ‫كامل م�ن أرض امملكة س�تكون من‬ ‫ام�اي‪ ،‬معرف�ا بأن هذه اإش�كالية‬ ‫كان�ت تواجه�ه عندم�ا كان وكي�ا‬ ‫لإعام الداخي‪ .‬وأض�اف‪ :‬كانت ترد‬ ‫طلب�ات كث�رة م�ن أصح�اب قنوات‬ ‫تليفزيونية ومحطات إذاعية ترغب أن‬ ‫يكون بثهم بشكل كامل من امملكة‪.‬‬

‫رجل يتعمق ي لوحة «ميديوس بن الزهور وقناديل البحر» ي معرض (النزوح) للفنان اأسباني ديل كاستيلو امقام حاليا ي عاصمة امكسيك مكسيكو سيتي يوم أمس اأول ( أ ف ب)‬

‫في أولى جلسات الدورة الـ ‪ 21‬لمجمع الفقه اإسامي‬

‫باحثون يطالبون بفرض رقابة على البرامج واأفام وحجب المناظر «المخلة» من اإنترنت‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫دعا امشاركون ي الجلسة اأوى‬ ‫لفعاليات ال��دورة ال�‪ 21‬مجمع‬ ‫الفقه اإسامي‪ ،‬وزارات اإعام ي‬ ‫الدول اإسامية إى فرض الرقابة‬ ‫عى الرامج واأفام التي تعرض‬ ‫عى الشاشات وحجب امناظر‬ ‫اإباحية من اإنرنت والشاشات‪.‬‬ ‫كم�ا دعوا اأئم�ة وخطباء امس�اجد‬ ‫إى أداء دورهم ي إص�اح امجتمع وحث‬ ‫الناس عى االتزام بالس�نة وتيسر أمور‬ ‫الزواج بن الش�باب‪ ،‬باإضافة إى تسخر‬ ‫الوس�ائل الربوي�ة واإعامي�ة لتوعي�ة‬ ‫الن�اس‪ ،‬وتوجيهه�م إى حي�اة عائلي�ة‬ ‫س�عيدة‪ ،‬من خال االتزام بتعاليم الدين‬

‫اإسامي ي الزواج وتنظيم شؤون البيت‬ ‫وكافة أمور الحياة‪.‬‬ ‫وعق�دت الجلس�ة اأوى‪ ،‬التي حملت‬ ‫عن�وان «اأرة امس�لمة والتحدي�ات‬ ‫امع�ارة»‪ ،‬أم�س ي مك�ة امكرم�ة‪،‬‬ ‫برئاس�ة امفتي الع�ام للمملك�ة العربية‬ ‫الس�عودية‪ ،‬رئيس امجلس اأعى لرابطة‬ ‫العالم اإس�امي‪ ،‬رئي�س مجلس امجمع‬ ‫الفقهي اإس�امي‪ ،‬عبدالعزيز آل الشيخ‪،‬‬ ‫وبحضور اأمن الع�ام للرابطة‪ ،‬الدكتور‬ ‫عبدالل�ه الرك�ي‪ ،‬واأمن الع�ام للمجمع‬ ‫الفقهي اإسامي‪ ،‬عضو مجلس الشورى‬ ‫ي امملكة‪ ،‬الدكتور صالح امرزوقي‪.‬‬ ‫وتمت ي الجلسة مناقشة موضوع‬ ‫«اأرة امسلمة مكانتها ومسؤولياتها‬ ‫وامقاصد الرعية منها»‪ ،‬وعرضت‬

‫خال الجلسة أربعة بحوث ي اموضوع‬ ‫قدمها الدكتور محمد مبارك‪ ،‬الدكتور‬ ‫محمد الصالح‪ ،‬الباحث أحمد امرابط‬ ‫الشنقيطي‪ ،‬والدكتور محمد امصطفى‪،‬‬ ‫وتوى مهمة مقرر الجلسة الدكتور‬ ‫عبدالله الغطيمل‪.‬‬ ‫وب�ن الباحث�ون خال اس�تعراض‬ ‫بحوثه�م أهمية العناية باأرة امس�لمة‪،‬‬ ‫وفق التوجيه اإس�امي الذي بيّنه الكتاب‬ ‫والس�نة‪ ،‬موضح�ن أن اأرة امس�لمة‬ ‫تواج�ه تحدي�ات كثرة‪ ،‬مم�ا يوجب عى‬ ‫امجتمع امس�لم ااهتمام بغ�رس اإيمان‬ ‫ي نفوس الش�باب والعناية بربيتهم من‬ ‫الصغر وم�ن قبل بلوغهم س�ن امراهقة‪،‬‬ ‫إى جان�ب اهتمام أولي�اء اأمور ي رعاية‬ ‫أبنائهم وبناته�م دون ترك اأمر ي أيدي‬

‫الخدم وانش�غالهم ي الوظائف العامة أو‬ ‫اأنش�طة العلمية أو ااقتصادية دون أن‬ ‫يكون أوادهم من أوقاتهم نصيب‪.‬‬ ‫ونوه�وا بأهمي�ة أداء ام�دارس‬ ‫والجامع�ات دوره�ا ي تحص�ن الجيل‬ ‫الس�ليم من اآفات واأم�راض اأخاقية‪،‬‬ ‫وعدم ااكتفاء بالجانب الثقاي والعلم�ي‪.‬‬ ‫وخ�ال مداواته�م ومناقش�تهم‬ ‫للبح�وث بع�د اس�تعراضها م�ن قب�ل‬ ‫معديها‪ ،‬أكد أعضاء امجمع عى أن اأرة‬ ‫ه�ي امحضن اأس�اي لنش�أة اإنس�ان‬ ‫السوية‪ ،‬وأن ترابط اأرة أساس لرابط‬ ‫امجتم�ع‪ ،‬محذرين م�ن مؤتمرات اأرة‬ ‫الدولي�ة م�ا تحمله من برامج مش�بوهة‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى تأكيده�م عى أهمي�ة تكثيف‬ ‫الندوات وامحارات لكشف خفايا بعض‬

‫امؤتم�رات الدولي�ة حول ام�رأة واأرة‪،‬‬ ‫ووجوب إظهار امبادئ اإسامية من قبل‬ ‫الكتاب والدعاة واإعامين امسلمن‪.‬‬ ‫واستحس�ن أعضاء امجلس تش�كيل‬ ‫البل�دان اإس�امية مراك�ز دراس�ات‬ ‫متخصص�ة لش�ؤون اأرة تهت�م ب�رد‬ ‫الشبهات التي تثار حول اأرة‪ ،‬وتنسيق‬ ‫مواق�ف الدول اإس�امية للمحافظة عى‬ ‫خصوصي�ات امس�لمن‪ ،‬وحش�د تأيي�د‬ ‫رجال الفكر وامصلحن من غر امسلمن‬ ‫للوق�وف ي وج�ه التي�ارات الفاس�دة‬ ‫والدع�وات امنحرف�ة عن الفط�رة وبيان‬ ‫خطره‪ ،‬والتفرقة بن ثوابت الريعة فيما‬ ‫يتعلق باأرة وب�ن العادات اموروثة ي‬ ‫حق�وق اأرة حتى يحافظ ع�ى الثابت‬ ‫ويصحح ي العادات‪.‬‬

‫اإثنين ‪ 26‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 10‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )372‬السنة الثانية‬

‫العفالق‪ :‬اعبو‬ ‫الفتج ليسوا‬ ‫للبيع‪ ..‬ولن نلتفت‬ ‫للمغريات‬

‫الدمام ‪ -‬عي امليحان‬ ‫أكد رئي�س نادي الفتح امهندس عبدالعزيز‬ ‫العفال�ق‪ ،‬أنه�م ل�ن يتنازل�وا ع�ن أي اعب أي‬ ‫ن�ا ٍد مهما كانت امغريات‪ ،‬وق�ال بعد أن ترددت‬ ‫أنب�اء عن انتق�ال امهاجم الدوي ربيع س�فياني‬ ‫إى صف�وف النر بنظام اإع�ارة مقابل أربعة‬

‫ماين ريال‪ »:‬لس�نا ع�ى اس�تعداد للتفريط ي‬ ‫أي اع�ب بما فيهم س�فياني‪ ،‬سنتمس�ك بجميع‬ ‫نج�وم الفري�ق حتى نهاي�ة اموس�م‪ ،‬نحن أوى‬ ‫باعبينا‪ ،‬خصوصا وأن فريقنا يسر بشكل جيد‬ ‫ي بطول�ة دوري زين‪ ،‬وأملنا بالله ثم باعبينا ي‬ ‫تأكيد حضورهم هذا اموس�م وامنافسة عى لقب‬ ‫ال�دوري أو عى اأق�ل خطف إح�دى البطاقات‬

‫اأربع امؤهلة إى دوري أبطال آسيا ‪.»2014‬‬ ‫وح�ول امتعاض م�درب الفري�ق التوني‬ ‫فتح�ي الجبال مم�ا ذكر حول انتقال س�فياني‪،‬‬ ‫ً‬ ‫حقيق�ة ا يام الجبال‪ ،‬وأحب أن أطمن‬ ‫أوضح‪:‬‬ ‫محب�ي النادي أننا ق�ادرون ع�ى امحافظة عى‬ ‫نجومن�ا‪ ،‬وأن م�ا ُ‬ ‫ط�رح ي اإعام ل�ن يؤثر عى‬ ‫مسرتنا ي الدوري‪.‬‬

‫م‪ .‬عبدالعزيز العفالق‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪31‬‬

‫شراحيلي ينقذ الزعيم في الشرائع ‪ ..‬والعالمي يتظلم من جال ويتقدم للمركز الرابع‬

‫الهال يتجاوز ااتحاد بـ «صعوبة»‬ ‫والنصر يفرمل الفتح بـ «عشرة»‬

‫جدة ‪ -‬بدر الحربي الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬

‫ويسي يعر عن فرحته بعد تسجيله هدف الهال ااول‬

‫(الرق)‬

‫انف�رد الهال بصدارة دوري زين الس�عودي للمحرفن بعد‬ ‫فوزه أمس عى ااتحاد بهدف�ن مقابل هدف ي مباراة مؤجلة‬ ‫من الجولة العارة‪ ،‬وتعادل منافسه الفتح مع النر من دون‬ ‫أه�داف ضمن الجولة ال�� ‪ ،14‬ورفع اله�ال رصيده إى ‪35‬‬ ‫نقط�ة‪ ،‬مقابل ‪ 33‬نقطة للفتح‪ ،‬بينما تجمد رصيد ااتحاد عند‬ ‫النقط�ة ‪ 20‬ي امركز الس�ادس‪ ،‬أما النر فقد تق�دم خطوة واحدة‬ ‫وحل ي امرك�ز الرابع متفوقا عى ااتف�اق الخامس بفارق اأهداف‪،‬‬ ‫ولكل منهما ‪ 24‬نقطة‪.‬‬ ‫ي ملع�ب ضاحية الرائع ي مكة امكرمة تج�اوز الهال عقبة‬ ‫ااتحاد بهدقن مقابل هدف‪ ،‬س�جل اأول الرازيي ويسي من ربة‬ ‫جزاء ي الدقيقة ‪ ،51‬وأحرز الثاني الكوري الجنوبي سوو بعد خمس‬ ‫دقائق من هدف ويس�ي‪ ،‬بينما سجل لاتحاد أسامة امولد ي الدقيقة‬ ‫‪.70‬‬ ‫ويدي�ن اله�ال بالفض�ل ي ه�ذه النتيج�ة إى ح�ارس مرماه‬ ‫راحي�ي ال�ذي تأل�ق أمس بش�كل افت وأنق�ذ فريقه م�ن أهداف‬ ‫مضمونة‪ ،‬خاصة ي الثل�ث اأخر من امباراة الذي هاجم فيه ااتحاد‬ ‫براوة‪ ،‬وسجل فيه هدفه الوحيد‪.‬‬ ‫ج�اءت أحداث الش�وط اأول مث�رة من الطرفن حيث س�يطر‬ ‫اله�ال عى أج�زاء كبرة منه‪ ،‬لكنه لم يتمكن م�ن الوصول للمرمى‪،‬‬ ‫وش�هد الش�وط أخطر فرصة مهاجم ااتحاد فهد امول�د الذي واجه‬ ‫امرم�ى الهاي ي مناس�بتن‪ ،‬بينما لم ته�دد الخطورة مرمى مروك‬ ‫زايد س�وى ي تس�ديدة مباغتة من يار القحطان�ي‪ ،‬لكن الحارس‬ ‫نجح ي تحويلها إى ربة زاوية‪ ،‬وقبل انتهاء الشوط أضاع امحرف‬ ‫أنس الربيني فرصة التسجيل بعد مواجهته مرمى خالد رحيي‪.‬‬ ‫انتف�ض اله�ال ي الش�وط الثاني واس�تطاع تس�جيل هدفن‬ ‫متتالي�ن عن طريق محرفيه ويس�ي لوبيز من ربة جزاء تس�بب‬ ‫فيها نواف العابد‪ ،‬اتبعه الكوري سوو بهدف ثان من مجهود فردي‪،‬‬ ‫ليقلص بعد ذلك أسامة امولد النتيجة بإحرازه هدفا من كرة ثابتة‪.‬‬ ‫النر والفتح‬

‫اعب النر امري عبده ربه يجتهد انتزاع الكرة (الرق)‬ ‫وعى أرض ملعب املك فهد الدوي ي الرياض انتهى لقاء النر‬ ‫وضيفه الفتح بالتعادل الس�لبي‪ ،‬ولم يس�تفد الضي�وف من النقص‬ ‫الع�ددي الذي حدث ي صفوف النر من�ذ الدقيقة الثانية بعد طرد‬ ‫اعبه اأوزبكي شوكت‪.‬‬ ‫وشهد الش�وط اأول هجمات متعددة من قبل أصحاب اأرض‪،‬‬ ‫لم يكتب لها النجاح‪ ،‬وي الش�وط الثاني س�ار اللقاء كما أراد جوزيه‬ ‫كاريني�و مدرب فري�ق النر بثبات اعبيه‪ ،‬وامحافظة عى الش�باك‪،‬‬ ‫وكان�ت كثرة س�قوط اعب�ي الفت�ح وتباطؤهم ي لعب الك�رة افتة‬ ‫لأنظ�ار‪ ،‬حيث لم يحاولوا الضغط عى الن�ر الذي كان يعاني من‬ ‫النق�ص‪ ،‬واحتج�ت إدارة وجماه�ر الن�ر عى ق�رار الحكم خليل‬ ‫جال لطرده الاعب ش�وكت ي بداية امباراة‪ ،‬مؤكدين أنه اس�تعجل‬ ‫ي القرار‪.‬‬

‫البحرين يهزم اليمن في الدقائق القاتلة ويتصدر المجموعة الثانية‬

‫قمة اأخضرالسعودي واإيراني تنتهي بالسلبية‬ ‫حائل ‪ -‬خالد الحامد‬ ‫خيم التعادل الس�لبي عى اللقاء الذي جمع بن امنتخب‬ ‫الس�عودي الرديف مع نظره اإيراني عى أرض ملعب‬ ‫صباح الس�الم ي افتتاح منافس�ات امجموعة الثانية ي‬ ‫بطولة غرب آسيا التي تستضيفها الكويت ‪.‬‬ ‫لعب امنتخبان الشوط اأول بتحفظ شديد‪ ،‬وفضا‬ ‫الركون إى الدفاع دون أن يبادرا بالهجوم‪ ،‬وي الش�وط الثاني‬ ‫ارتفع اأداء نسبيا ي أداء الفريقن‪ ،‬خاصة امنتخب السعودي‪،‬‬ ‫وكاد حس�ن امقهوي أن يفتتح التس�جيل بتسديدة من ركلة‬ ‫ح�رة مب�ارة ي الدقيقة ‪ 56‬تص�دّى لها الح�ارس اإيراني‬ ‫براعة‪.‬‬ ‫توالت الهجمات الس�عودية عى مرمى امنتخب اإيراني‪،‬‬ ‫لك�ن تألق الحارس حرمه من التس�جيل وخصوصا تس�ديدة‬ ‫ب�در خمي�س القوية‪ ،‬ي امقاب�ل اعتمد امنتخ�ب اإيراني عى‬ ‫الهجم�ات امرتدة ي النصف اأخر من الش�وط الثاني‪ ،‬وهدد‬ ‫مرم�ى الح�ارس ف�واز الخبري مس�تغا الرب�ات الثابتة‬ ‫والركات الركنية دون خطورة ‪.‬‬ ‫وبه�ذه النتيجة يك�ون امنتخب�ان الس�عودي واإيراني‬ ‫حصا عى النقطة اأوى ي البطولة ‪.‬‬ ‫وي اللقاء الثاني الذي جمع امنتخبن البحريني واليمني‪،‬‬ ‫تص�در منتخب البحرين امجموع�ة بعد فوزه عى نظره‬ ‫اليمني بهدف دون مقابل سجله الاعب جواني ي الدقيقة ‪87‬‬ ‫من عمر امباراة‪.‬‬

‫لجنة اانتخابات العامة تعلن البرنامج الزمني للجمعية العمومية‬

‫«فيفا» و«اآسيوي» و«حقوق اإنسان» يراقبون انتخابات‬ ‫ااتحاد السعودي لكرة القدم‪ ..‬الحمات تبدأ غد ًا‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫جانب من مباراة اأخر وأيران‬

‫(ا ف ب)‬

‫مشاهدات النر والفتح‪:‬‬ ‫ ق�اد اللقاء طاقم تحكيم محي مكون من حكم الس�احة خليل‬‫جال‪ ،‬وحكم مس�اعد أول عبدالعزيز اأس�مري‪ ،‬وحكم مس�اعد ثان‬ ‫هشام الرفاعي‪ ،‬وتوى عبدالعزيز القنيطل مهمة الحكم الرابع ‪..‬‬ ‫ ق�در عدد الحض�ور الجماه�ري ي املعب ب�� (( ‪)) 3227‬‬‫متفرجا ‪..‬‬ ‫ ش�هدت الدقيق�ة الثانية من زمن ش�وط امب�اراة اأول طرد‬‫اأوزبكي ش�وكت مدافع فري�ق النر‪ ،‬إثر تدخل�ه العنيف عى قدم‬ ‫اأردني شادي أبو هشهش اعب الوسط ي الفريق الفتحاوي ‪..‬‬ ‫ ن�ال البطاق�ة الصف�راء من جان�ب فريق الفتح‪ ،‬ش�ادي أبو‬‫هشهش ‪.‬‬ ‫ تبديات النر‬‫خروج عبده عطي�ف‪ ،‬خالد الغامدي‪ ،‬ودخول‪،‬عمر هوس�اوي‪،‬‬ ‫شايع راحيي ‪.‬‬ ‫تبديات الفتح‬ ‫خروج‪،‬عبدالعزيز بوشقراء‪ ،‬وعدنان فاتة‪ ،‬وشادي أبو هشهش‪،‬‬ ‫ودخول‪ ،‬مبارك اأسمري‪ ،‬وعبدالله العبدالله‪ ،‬وأحمد اموى ‪.‬‬ ‫مشاهدات ااتحاد والهال‬ ‫ تم افتتاح البوابات عند الساعة الرابعة عرا‪.‬‬‫ جماه�ر ااتحاد حرت بش�كل أكر ي الس�اعات اأوى قبل‬‫اللقاء‪.‬‬ ‫ تنظيم أكثر من رائع من قبل امسؤولن ي دخول الجماهر ‪.‬‬‫ ع�ادل هرماش ومس�اعد امدرب ن�زا ي وقت مبك�ر وتفقدا‬‫أرضية املعب‪.‬‬ ‫ جماه�ر ااتح�اد آزرت الاعب�ن ورددت اأهازيج قبل بداية‬‫امباراة‪.‬‬ ‫ جماه�ر اله�ال ب�دأت ي الحضور بش�كل أك�ر بعد صاة‬‫امغرب‪.‬‬ ‫ تفاجأت جماهر الهال باستبعاد محمد الشلهوب من القائمة‬‫عى الرغم من حضوره مع الفريق ‪.‬‬

‫أعل�ن الدكتور هادي اليامي‬ ‫رئي�س اللجن�ة العام�ة‬ ‫انتخابات ااتحاد السعودي‬ ‫لك�رة الق�دم‪ ،‬ي امؤتم�ر‬ ‫الصحفي ال�ذي عقده ظهر‬ ‫أم�س ي مجم�ع اأم�ر في���ل‬ ‫بن فه�د اأومب�ي‪ ،‬ي الرياض أن‬ ‫انتخابات ااتحاد الس�عودي لكرة‬ ‫القدم التي ستقام ي العرين من‬ ‫ديس�مر الجاري ستش�هد وجود‬ ‫مراقبن دولين من ااتحاد الدوي‬ ‫لك�رة الق�دم‪ ،‬وااتحاد اآس�يوي‬ ‫ومنظمة حق�وق اإنس�ان‪ ،‬وذلك‬ ‫مزيد من الش�فافية‪.‬وقال‪“ :‬ابتداء‬ ‫م�ن الغ�د س�تنطلق الحم�ات‬ ‫اانتخابي�ة لجمي�ع امرش�حن‬ ‫وستكون موجهة فقط لأعضاء”‪.‬‬ ‫من جانبه قال محمد القدادي‬ ‫امتح�دث الرس�مي باس�م لجن�ة‬ ‫اانتخاب�ات‪“ :‬كان م�ن امفرض‬ ‫اس�تخدام التصوي�ت والف�رز‬ ‫اإلكرون�ي له�ذه اانتخابات إا‬

‫أن أعض�اء اللجن�ة رأوا أن تكون‬ ‫البداي�ة ورقي�ة ثم يت�م بعد ذلك‬ ‫رف�ع هذا ام�روع لأم�ر نواف‬ ‫ب�ن فيص�ل إق�رار ه�ذا النظام‬ ‫احقاً”‪ .‬ث�م أعلن الرنامج الزمني‬ ‫انتخاب�ات مجل�س إدارة ااتحاد‬ ‫الذي جاء عى النحو التاي‪:‬‬ ‫‪( - 1‬إعان قوائم امرش�حن‬ ‫اأولي�ة) اإثن�ن ‪ 27‬ذو الحج�ة‬ ‫‪.1433‬‬ ‫‪( - 2‬ااع�راض ع�ى قوائ�م‬ ‫امرشحن) من يوم اأربعاء ‪ 29‬ذو‬ ‫الحجة‪ ،‬إى ي�وم الجمعة ‪ 2‬محرم‬ ‫‪.1434‬‬ ‫‪( - 3‬الب�ت ي ااع�راض عى‬ ‫قوائم امرشحن) من يوم السبت ‪3‬‬ ‫مح�رم ‪ ،1434‬إى يوم اإثنن ‪12‬‬ ‫محرم ‪.1434‬‬ ‫‪( - 4‬انسحاب امرشحن) من‬ ‫ي�وم الثاث�اء ‪ 13‬مح�رم‪ ،‬إى يوم‬ ‫السبت ‪ 17‬محرم ‪.1434‬‬ ‫‪( 5‬إع�ان قوائم امرش�حن‬‫النهائي�ة) ي�وم اأح�د ‪ 25‬محرم‬ ‫‪.1434‬‬

‫‪( - 6‬حم�ات الدعاي�ة‬ ‫اانتخابي�ة للمرش�حن) م�ن يوم‬ ‫اإثن�ن ‪ 26‬محرم ‪ ،1434‬إى يوم‬ ‫اأربعاء ‪ 6‬صفر ‪.1434‬‬ ‫‪( - 7‬ااق�راع وإع�ان نتائج‬ ‫الرئي�س ونائبه وأعض�اء مجلس‬ ‫اإدارة) ي�وم الخمي�س ‪ 7‬صف�ر‬ ‫‪ 1434‬عند الساعة ‪ 12.30‬ظهراً‪.‬‬ ‫‪( - 8‬اس�تقبال الطع�ون‬ ‫والتظلم�ات) م�ن ي�وم الجمعة ‪8‬‬ ‫صف�ر ‪ ،1434‬إى ي�وم اأحد ‪10‬‬ ‫صفر ‪.1434‬‬ ‫‪( - 9‬الب�ت ي الطع�ون‬ ‫والتظلم�ات اانتخابي�ة) م�ن يوم‬ ‫اإثن�ن ‪ 11‬صف�ر ‪ ،1434‬إى‬ ‫ي�وم الخمي�س ‪ 13‬صف�ر ‪.1434‬‬ ‫وت�م اإعان ع�ن القائم�ة النهائية‬ ‫للمرشحن‪ ،‬حيث اقتر امرشحون‬ ‫منصب الرئيس ع�ى كل من‪ :‬أحمد‬ ‫بن عي�د الحربي وخال�د بن محمد‬ ‫امعمر‪ ،‬ي حن ترشح منصب نائب‬ ‫الرئيس‪ ،‬محمد بن عبدالله النوير‬ ‫فق�ط‪ ،‬وهن�اك أربع�ون عض�وا‬ ‫ترشحوا لعضوية مجلس اإدارة‪.‬‬

‫ﻣﺴﺎء اﻟﻴﻮم ﻋﻠﻰ اﻟﻘﻨﺎة اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﻮار ﻳﺒﺚ اﻟﺴﺎﻋﺔ ‪10‬‬ ‫ً‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺍﻟﻔﻴﺼﻞ ﻳﻜﺸﻒ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ﻋﻼﻗﺘﻪ ﺑﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫ﻳﻜﺸـﻒ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ‬ ‫اﻤﻜـﻲ اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ اﻟﻴـﻮم )اﻹﺛﻨـﻦ( ﰲ ﺣﻮار‬ ‫ﺗﻠﻔﺰﻳﻮﻧﻲ ﻣﻊ اﻟﻘﻨﺎة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﻋﻦ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ‬

‫ﻋﻼﻗﺘﻪ ﺑﻘﻄﺎع اﻟﺸﺒﺎب ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ وﰲ‬ ‫اﻟﻮﻃـﻦ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ .‬وﻳﺘﻨﺎول أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜـﺔ ﰲ اﻟﺤﻮار‬ ‫اﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻧـﻲ اﻟﺬي أﺟـﺮاه اﻹﻋﻼﻣﻲ رﺟﺎ اﻟﻠﻪ ااﻟﺴـﻠﻤﻲ‪،‬‬ ‫وﺗﺒﺜـﻪ اﻟﻘﻨـﺎة اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﻋﻨﺪ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﻌﺎﴍة ﻣﺴـﺎءً‪،‬‬ ‫أﻫﻤﻴـﺔ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ واﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﻘﺪرات اﻟﺸـﺒﺎب وﻣﻮاﻫﺒﻬﻢ‬

‫واﺳﺘﺜﻤﺎر ﻃﺎﻗﺎﺗﻬﻢ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺠﺎﻻت‪ ،‬وﺳﻴﺘﺤﺪث ﻋﻦ‬ ‫اﻤﺒـﺎدرات واﻤﺸـﺎرﻳﻊ واﻟﺨﻄﻂ واﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ‬ ‫إﻣـﺎرة ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺑﻬـﺪف ﺗﻌﺰﻳﺰ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ واﺳﺘﺜﻤﺎر ﻗﺪراﺗﻬﻢ‬ ‫وإﻣﻜﺎﻧﺎﺗﻬـﻢ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ ﰲ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬

‫‪32‬‬

‫رﻳﺎﺿـﺔ‬

‫ﻣﺒﺎدرات ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﻔﻜﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﺘﻲ ﻳﺮأﺳﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻳﺴـﺘﻌﺮض اﻷﻣـﺮ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻔﻴﺼـﻞ ﻓﺮﺣﻠﺘﻪ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺘـﺪ ﻷرﺑﻌﻦ ﻋﺎﻣـﺎ ﻣﻨـﺬ أن ﻛﺎن ﻣﺪﻳﺮا‬ ‫ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ أواﺧﺮ اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﻨﺎت اﻟﻬﺠﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺆﺳﺴﺎ ً‬ ‫ﻟﱪاﻣﺞ ﻛﺜﺮة ﻣـﻦ أﻫﻤﻬﺎ ﺑﻄـﻮﻻت دورات اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﺘﻲ‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺒﻌﺪاﻧﻲ ﻟـ |‪ :‬اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺤﺎﻟﻲ ﻏﻴﺮ ﻣﻄﻤﺌﻦ‬

‫ﻛﻼم ﻋﺎدل‬

‫ﻋﺎدل اﻟﺘﻮﻳﺠﺮي‬

‫• اﻟﺒﻠﻄﺎن ﻳﻔﺠﺮﻫﺎ ﰲ )ﺟﺒﻬﺔ( )ﻣﻨﺎوﺋﻴﻪ( !‬ ‫• أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ أﺳـﺒﻮﻋﻦ و )اﻟﺘﻴﺎر( إﻳـﺎه )ﻳﺒﺘﺰ( اﻟﻜﻞ ! وﻋﲆ رأﺳـﻬﻢ‬ ‫اﻟﺒﻠﻄﺎن!‬ ‫• دون )دﻟﻴﻞ( ﻗﻄﻌﻲ اﻟﺪﻻﻟﺔ )ﻗﻄﻌﻲ( اﻟﺜﺒﻮت!‬ ‫• ﻛﻨـﺎ وﻻ زﻟﻨـﺎ )ﻗﺒﻠﻬﻢ( ﻧﻄﺎﻟﺐ ﺑﺎﻟﻜﺸـﻒ ﻋـﻦ )اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ( وﻓﻀﺢ‬ ‫اﻤﺘﻮرﻃﻦ !‬ ‫• ﻟﻜﻦ ﻃﺮﺣﻬﻢ ﻟﻠﻘﻀﻴﺔ ﻛﺎن )أﻗﺮب( ﻤﺎ ﻳﻜﻮن )ﻟﻠﻤﺸﺒﻮه(!‬ ‫• ﻛﻨﺎ ﻧﺮﻳﺪ )اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ( !‬ ‫• وﻛﺎﻧﻮا ﻳﺮﻳﺪون رأس )اﻟﺮﺋﻴﺲ(!‬ ‫• اﻟﻮﺣﻴـﺪ اﻟـﺬي ﻛﺸـﻒ )ﺧﻴﻮط( اﻟﻘﻀﻴـﺔ )ﺑـﺬﻛﺎء( و ﺣﻴﺎد وﻟﻴﺪ‬ ‫اﻟﻔﺮاج!‬ ‫• رﺋﻴـﺲ اﻟﺸـﺒﺎب )اﻤﺘﻬﻢ( ﻣﺠـﺎزا ً ﻛﺎن )أﻗﻮى( و)أﺷـﺠﻊ( ﻣﻤﻦ‬ ‫أﺳﻤﺎﻫﻢ )ﺑﺎﻟﻜﻼب اﻤﺴﻌﻮرة( !‬ ‫• وﺻﻒ )دﻗﻴﻖ( ﻤﻦ )ﻳﻘﺬف( و ﻳﻌﺮض اﻟﺬﻣﻢ دون أدﻟﺔ وﻻ ﺑﻴﻨﺔ !‬ ‫• ﻗﻠﻨﺎﻫـﺎ وأﻛﺪﻫﺎ اﻟﺒﻠﻄﺎن ‪) :‬اﻓﺘﺤﻮا( اﻟﻘﻀﻴﺔ واﻛﺸـﻔﻮا ﻛﻞ ﳾء!‬ ‫ﻻ ﺗﺪﻋﻮﻫﺎ ﻋﺎﺋﻤﺔ !‬ ‫• ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺴﺘﴩي )اﻟﻔﺴﺎد( !‬ ‫• و ﻻ )ﻳﺒﺘﺰ( اﻟﺠﻤﻴﻊ ﰲ ﻣﺤﺎوﻻت )رﺧﻴﺼﺔ(!‬ ‫• ﺧﺮج رﺋﻴﺲ اﻟﺸﺒﺎب و ﺷﺎت )ﺗﻴﺎر( ﺑﻌﻴﻨﻪ )ﺑﻮووووز( !‬ ‫• ذاك اﻟﺘﻴﺎر ذﻫﺐ إﱃ )ﻗﺸﻮر( اﻟﻘﻀﻴﺔ !‬ ‫• ﻛﺎن ﻫﺪﻓﻬﻢ )ﺑﻘﺎء( اﻟﻘﻀﻴﺔ )ﻣﺒﻬﻤﺔ( ﺗﻄﺮ ﰲ اﻟﻬﻮاء !‬ ‫• ﻛﻲ ﻳﺘﻬﻢ )أي( واﺣﺪ )ﺑﺄي( ﳾء !‬ ‫• ﻣـﻦ ﻳﻘـﻮل إن وﺳـﻄﻨﺎ اﻹﻋﻼﻣﻲ )ﺧﺎل( ﻣﻦ )ﺷـﻮاﺋﺐ( اﻟﻔﺴـﺎد‬ ‫)ﺟﺎﻫﻞ(!‬ ‫• وﻣﻦ ﻳﻠﻘﻲ )اﻟﺘﻬﻢ( ﻫﻨﺎ و )ﻫﻨﺎك( دون دﻟﻴﻞ )ﺧﺮﺑﺎن(!‬ ‫• ﻛﻠﻨﺎ ﺿﺪ )اﻟﻔﺴﺎد( ﺑﻜﻞ أﺷﻜﺎﻟﻪ وﻧﻌﻮذ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﴍ )اﻤﻔﺴﺪﻳﻦ( !‬ ‫• وﻛﻠﻨﺎ أﻳﻀﺎ ً ﺿﺪ )اﻻﺑﺘﺰاز( و )اﻟﺘﺸـﻬﺮ( و )اﻟﺘﺴـﻠﻖ( و )اﻟﻌﻮاء(‬ ‫ورﻣﻲ اﻟﺘﻬﻢ واﻟﺘﻌﺮﻳﺾ !‬ ‫• ﻛﺎن اﻟﻜﻞ )ﻳﺘﻤﺘﻢ( ﺑﺎﻟﻘﻀﻴﺔ )دون( أﺳﻤﺎء !‬ ‫• وﺑﻌـﺪ )أﻛﺸـﻦ ﻳـﺎ دوري( و )ﺗﻌﺮﻳﺘﻬـﺎ( ﻟﻸﺳـﻤﺎء‪ ،‬ﺑﺎﺗـﺖ اﻷﻣﻮر‬ ‫)ﻣﻜﺸﻮﻓﺔ( !‬ ‫• ﻳﺒﻘﻰ دور اﻤﺴﺆول ﻟﻴﻔﻌﻞ دوره اﻟﺮﻗﺎﺑﻲ )اﻤﻨﴘ( ﻋﺎدة!‬ ‫• وﺳﻄﻨﺎ اﻟﺮﻳﺎﴈ ﻟﻴﺲ )ﻣﻼﺋﻜﻴﺎً( ﺑﺎﻟﻜﻠﻴﺔ !‬ ‫• وﻟﻴﺲ )ﻓﺎﺳﺪاً( ﺑﺎﻟﻜﻠﻴﺔ أﻳﻀﺎً!‬ ‫• اﻟﻔﺴﺎد و اﻟﺘﻌﺮﻳﺾ ﺑﺎﻟﺬﻣﻢ وﺟﻬﺎن ﻟﻌﻤﻠﺔ واﺣﺪة !‬ ‫• ﺳﺄﻟﻮا اﻟﻔﺸـّﺎر ﻋﻦ ﺣﺪﻳﺚ رﺋﻴﺲ اﻟﺸﺒﺎب اﻷﺧﺮ!‬ ‫• اﺳﺘﻠﻘﻰ ﻋﲆ ﻇﻬﺮه ﺛﻢ ﻛﺢ وﻋﻄﺲ وﺷﻬﻖ وﻗﺎل )ﺷﻖ اﻟﺠﺒﻬﺔ( !‬ ‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺍﻟﺮﻭﻳﺸﺪ ﻳﺘ ﱠﻮﺭﻁ ﻣﻊ ﻧﺠﺮﺍﻥ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة‬ ‫ﺗﻮرط ﻻﻋﺐ ﻧﺎدي اﻟﴩوق ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً ﻋﻴﴗ اﻟﺮوﻳﺸـﺪ‪ ،‬ﻣﻊ‬ ‫إدارة ﻧﺎدي ﻧﺠﺮان ﺑﻌﺪ أن ّ‬ ‫وﻗﻊ ﻣﻌﻬﺎ ﻋﻘﺪا ﻣﺒﺪﺋﻴﺎ ﻗﺒﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أرﺑﻌﺔ‬ ‫أﺷﻬﺮ ﻣﻦ اﻵن ﻋﲆ أن ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﺑﺸﻜﻞ رﺳﻤﻲ ﺑﻌﺪ اﺟﺘﻴﺎز اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ‬ ‫اﻤﻴﺪاﻧﻴـﺔ‪ ،‬إﻻ أن أﻧـﻪ ّ‬ ‫وﻗﻊ ﻋﻘـﺪا داﺧﻠﻴﺎ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﻔﱰة ﻟﻢ ﻳﺘﺴـﻠﻢ ﻣﻨﻪ‬ ‫إﻻ اﻟﺮاﺗـﺐ اﻟﺸـﻬﺮي ودون ﻣﻘﺪم ﻋﻘﺪ‪ ،‬وﻗﺪ ﺣـﺎول اﻟﻼﻋﺐ ﻣﻊ إدارة‬ ‫اﻟﻨـﺎدي إﻳﺠﺎد ﻣﺨـﺮج ﻟﺤﺎﻟﺘﻪ إﻣﺎ ﺑﺎﻟﺒﻘﺎء ﻣﻊ ﻧﺠـﺮان أو اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻟﻨﺎ ٍد آﺧﺮ‪،‬‬ ‫إﻻ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺠﺪ اﻹﺟﺎﺑﺔ اﻟﺸـﺎﻓﻴﺔ أواﻟﺮد اﻤﻘﻨـﻊ‪ ،‬رﻏﻢ ﺗﻠﻘﻴﻪ ﻋﺪة ﻋﺮوض ﻣﻦ‬ ‫أﻧﺪﻳﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت ﻣﺼﺎدر اﻟﴩق أن اﻟﻼﻋﺐ رﻓﺾ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ رﺳﻤﻴﺎ ﰲ ﻛﺸﻮﻓﺎت ﻧﺎدي‬ ‫ﻧﺠـﺮان‪ ،‬ﰲ اﻧﺘﻈﺎر ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻣﺪة اﻟﻌﻘـﺪ اﻟﺪاﺧﲇ اﻟﺬي ﻳﺮﺑﻄﻪ ﻣﻊ اﻟﻨﺎدي ﻟﻜﻲ‬ ‫ﻳﺘﺴﻨﻰ ﻟﻪ اﻟﻨﻈﺮ ﰲ اﻟﻌﺮوض اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻟﻪ ﻣﻦ أﻧﺪﻳﺔ أﺧﺮى‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣـﺪرب ﻧﺠﺮان اﻟﺴـﺎﺑﻖ اﻤﻘﺪوﻧﻲ ﺟﻮﻛﻴﻜﺎ ﻗﺪ وﺟّ ـﻪ إدارة اﻟﻨﺎدي إﱃ‬ ‫ﺗﺴﺠﻴﻠﻪ‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺑﺪر اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫ﻳﺒـﺪو أن اﻟﻔﺮﺣﺔ اﻟﺘﻲ ﻋﻤّ ﺖ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺪة ﺑﻌﻮدة اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم‬ ‫ﰲ ﻧـﺎدي اﻟﺮﺑﻴـﻊ إﱃ دوري أﻧﺪﻳﺔ اﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ ﻫﺬا اﻤﻮﺳـﻢ ﻟﻦ ﺗﻜﺘﻤﻞ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻤﺘﺄرﺟﺤﺔ ﻟﻠﻔﺮﻳﻖ ﰲ دوري رﻛﺎء ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ اﻟﺘﻲ وﺿﻌﺘﻪ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ ﻻ‬ ‫ﻳﺘﻨﺎﺳﺐ ﻣﻊ ﻃﻤﻮﺣﺎت ﺟﻤﺎﻫﺮه‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺤﺘﻞ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺣﺎﻟﻴﺎ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺮاﺑﻊ ﻋﴩ‬

‫ﺑﺮﺻﻴﺪ ﺗﺴـﻊ ﻧﻘﺎط ﻣـﻦ ‪ 11‬ﻣﺒﺎراة ﻟﻢ ﻳﺘﺬوق ﻓﻴﻬﺎ ﻃﻌﻢ اﻻﻧﺘﺼﺎرات ﺳـﻮى‬ ‫ﻣﺮﺗﻦ ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺛﻼﺛﺔ ﺗﻌﺎدﻻت وﺳﺖ ﻫﺰاﺋﻢ‪.‬‬ ‫ورﻏـﻢ أن اﻟﺮﺑﻴـﻊ ﻳﻌﺪ ﻣﻦ أﻗـﺪم أﻧﺪﻳﺔ ﺟـﺪة إﻻ أﻧﻪ ﻳﻌﺎﻧـﻲ ﻣﻦ ﻋﺰوف‬ ‫اﻟﺪاﻋﻤـﻦ وﻋـﺪم اﻻﻫﺘﻤﺎم اﻟﻜﺎﰲ ﻣـﻦ رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ ﺣﺎل‬ ‫ﻗﻄﺒﻲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻻﺗﺤﺎد واﻷﻫﲇ‪ ،‬وﻳﺄﻣﻞ ﻣﺤﺒﻮ ﻫﺬا اﻟﻨﺎدي اﻟﻌﺮﻳﻖ أن ﺗﺘﻐﺮ ﻧﻈﺮة‬ ‫اﻟﺪاﻋﻤﻦ ﺣﺘﻰ ﺗﺘﺤﻘﻖ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻤﺄﻣﻮﻟﺔ وﻳﺼﻌﺪ إﱃ دوري زﻳﻦ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ‪.‬‬

‫ﺍﺧﺘﺘﺎﻡ ﺗﺼﻔﻴﺎﺕ ﺑﻄﻮﻟﺔ‬ ‫ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻟﻮﺳﻂ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻤﺒﺎرﻳﺎت‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق اﺧﺘﺘﻤـﺖ ﻣﺆﺧـﺮا ﺑﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ﺟﺒـﻞ ﻃﻮﻳـﻖ‬ ‫وﺑﺤﻀﻮر ﻣﴩﰲ اﻟﱰﺑﻴﺔ اﻟﺒﺪﻧﻴﺔ ﺑﻤﻜﺘﺐ اﻟﻮﺳـﻂ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﻌﺪ وﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺸـﺒﻴﲇ ﺗﺼﻔﻴﺎت اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ ﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺑﻮﺳـﻂ اﻟﺮﻳﺎض ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﻟﻠﻤﺮﺣﻠﺔ اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ ﺑﺘﺄﻫﻞ ﻣﺘﻮﺳﻄﺔ ﺣﻄﻦ‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺴﺎب ﻣﺪارس اﻟﻔﻴﺼﻠﻴﺔ اﻷﻫﻠﻴﺔ وﻣﺘﻮﺳﻄﺔ ﺟﺒﻞ ﻃﻮﻳﻖ وﻣﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫اﺑﻦ اﻤﻌﺘﺰ ‪..‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﴩف اﻟﱰﺑﻴﺔ اﻟﺒﺪﻧﻴﺔ ﺑﻤﻜﺘﺐ اﻟﻮﺳـﻂ اﻤـﴩف ﻋﲆ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴـﻌﺪ أن اﻟﻬﺪف ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﻫﻮ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﻨﺸـﺎط اﻟﺮﻳﺎﴈ‬ ‫ﰲ اﻤﺪارس وﺗﺸـﺠﻴﻊ اﻤﻮاﻫﺐ واﻛﺘﺸﺎﻓﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻤﺪارس ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔـﱰة ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﺘﻮﻓﺮ اﻹﻣﻜﺎﻧﻴﺎت اﻟﻼزﻣﺔ ﻹﻗﺎﻣﺔ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺒﻄﻮﻻت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺪ اﻵن ﻣﻦ اﻤﻨﺎﻓﺴـﺎت اﻤﻬﻤـﺔ ﻟﻠﻄﻼب وﻣﺠﺎﻻ ً واﺳـﻌﺎ ً ﻹﺑﺮاز اﻤﻮاﻫﺐ‬ ‫وﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻘﺪﻣﺎ ﺷﻜﺮه ﻹدارة ﻣﺘﻮﺳﻄﺔ ﺟﺒﻞ ﻃﻮﻳﻖ وﻣﻨﺴﻮﺑﻴﻬﺎ وﻣﻌﻠﻢ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ اﻟﺒﺪﻧﻴﺔ ﻧﺎﴏ اﻟﺪوﴎي وراﺋﺪ اﻟﻨﺸـﺎط ﻋﲇ اﻟﺸﻌﻴﺒﻲ ﻟﺠﻬﻮدﻫﻢ‬ ‫ﰲ إﻧﺠﺎح اﻟﺘﺼﻔﻴﺎت‪.‬‬

‫ﺍﻟﺘﻘﺪﻡ ﻳﺘﺼﺪﺭ ﻓﺮﻕ ﺍﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫ﻓﺮﺣﺔ ﺳﺎﺑﻘﺔ ﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﺮﺑﻴﻊ ﺑﻌﺪ ﺻﻌﻮده إﱃ دوري رﻛﺎء‬ ‫ﻣﺴﺮة اﻟﻨﺎدي‬ ‫وﺗﺄﺳـﺲ ﻧـﺎدي اﻟﺮﺑﻴـﻊ ﻋـﺎم‬ ‫‪1349‬ﻫــ‪ ،‬ﺗﺤـﺖ ﻣﺴـﻤﻰ ﻧـﺎدي‬ ‫اﻟﻬـﻼل اﻟﺒﺤـﺮي‪ ،‬ﻗﺒـﻞ أن ﻳﺘﺤﻮل‬ ‫ﻣﺴـﻤﺎه إﱃ ﻧﺎدي اﻟﺮﺑﻴـﻊ‪ ،‬وﺗﻌﺎﻗﺐ‬ ‫ﻋﲆ رﺋﺎﺳﺘﻪ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫أﺑﺮزﻫﻢ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ وﺳﺎﻟﻢ‬ ‫ﺑﻘﺸﺎن‪ ،‬وأﺧﺮا أﺣﻤﺪ اﻟﺒﻌﺪاﻧﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻮﱄ اﻤﻬﺎم اﻹدارﻳﺔ ﻗﺒﻞ ﻋﺪة أﻋﻮام‪،‬‬ ‫وﻗﺪم اﻟﻨﺎدي ﺧﻼل ﻣﺸﻮاره اﻟﻄﻮﻳﻞ‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣـﻦ اﻟﻨﺠﻮم اﻟﺬﻳـﻦ وﺿﻌﻮا‬ ‫ﺑﺼﻤﺘﻬـﻢ ﰲ اﻟﻜـﺮة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫وﻣﻨﻬـﻢ رﺋﻴـﺲ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫اﻤﻜﻠـﻒ أﺣﻤﺪ ﻋﻴـﺪ‪ ،‬وﻻﻋﺐ اﻤﻨﺘﺨﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي واﻟﻨﺎدي اﻷﻫﲇ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮزاق أﺑﻮداوود‪.‬‬ ‫وإزاء اﻟﻈـﺮوف اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺼﻌﺒﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻤﺮ ﺑﻬﺎ اﻟﻨـﺎدي‪ ،‬ﻛﺎن ﻃﺒﻴﻌﻴﺎ‬ ‫أن ﻳﺘﺄرﺟﺢ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم‬ ‫ﻣﺎ ﺑﻦ اﻟﺪرﺟﺘﻦ اﻷوﱃ واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ دون‬ ‫أن ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺪوري‬ ‫اﻤﻤﺘﺎز‪ ،‬وﻻ ﺗﺪﻋﻮ ﻣﺴﺮﺗﻪ ﰲ اﻤﻮﺳﻢ‬ ‫اﻟﺤـﺎﱄ ﻟﻠﺘﻔـﺎؤل وإن ﻛﺎن ذﻟـﻚ ﻻ‬ ‫ﻳﻘﻠﻞ ﻣـﻦ اﻟﺠﻬـﻮد اﻟﻜﺒـﺮة ﻹدارة‬ ‫أﺣﻤـﺪ اﻟﺒﻌﺪاﻧﻲ اﻟﺘـﻲ ﺣﺮﺻﺖ ﻋﲆ‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﺒﻌﺪاﻧﻲ‬ ‫ﺗﺪﻋﻴـﻢ ﺻﻔـﻮف اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﺑﻼﻋﺒـﻲ‬ ‫اﻟﺨـﱪة أﻣﺜﺎل ﻋـﲇ اﻟﻌﺒـﺪﱄ‪ ،‬ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﻗﻬﻮﺟـﻲ‪ ،‬ﻣـﺮزوق اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪ ،‬ﻃﻼل‬ ‫اﻤﺸـﻌﻞ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻹﻟﻪ ﻫﻮﺳﺎوي وﺳﻌﺪ‬ ‫اﻟﻌﺒﻮد‪.‬‬ ‫أزﻣﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ رﺋﻴـﺲ ﻧـﺎدي اﻟﺮﺑﻴﻊ‬ ‫أﺣﻤـﺪ اﻟﺒﻌﺪاﻧـﻲ اﻟﺘﺠـﺎر ورﺟـﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺪة ﺑﺪﻋﻢ اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﻣﻨﺸـﺂﺗﻪ واﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻋـﲆ‬ ‫إﺣﺪى اﻟﺒﻄﺎﻗـﺎت اﻤﺆﻫﻠﺔ إﱃ دوري‬

‫زﻳﻦ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا أن ﻣﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ ﻓﺮق ﰲ اﻟﺪوري اﻤﻤﺘﺎز ﺳﻴﻤﻨﺢ‬ ‫اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻟﻌـﺪد ﻛﺒـﺮ ﻣـﻦ اﻤﻮاﻫﺐ‬ ‫اﻟﺸـﺎﺑﺔ ﰲ ﺟﺪة ﻹﺑـﺮاز إﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﺑﻤﺎ ﻳﺨﺪم ﻣﺴﺮة اﻟﻜﺮة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأرﺟـﻊ اﻟﺒﻌﺪاﻧـﻲ ﺗﺬﺑـﺬب‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻔﺮﻳـﻖ إﱃ ﺷـﺢ اﻤـﻮارد‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ وﻋﺪم وﺟﻮد اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ اﻟﻼزﻣﺔ‬ ‫ﻟﺘﺴـﻴﺮ أﻣـﻮر اﻟﻨـﺎدي‪ ،‬وﻗـﺎل ﻟــ‬ ‫»اﻟـﴩق«‪» :‬اﻟﻮﺿـﻊ اﻟﺤـﺎﱄ ﻏـﺮ‬ ‫ﻣﻄﻤـﱧ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻔﺮﻳـﻖ ﻳﻘﺒـﻊ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﻣﺘﺄﺧـﺮ ﰲ دوري رﻛﺎء‪ ،‬وﻳﺤﺘﺎج إﱃ‬ ‫ﺟﻬـﻮد ﻛﺒﺮة ﺣﺘـﻰ ﻳﺆﻣﻦ ﻣﻮﻗﻔﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﺪوري وﺑﻌﺪﻫـﺎ ﻳﻨﺎﻓﺲ ﻋﲆ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﻳﻠﻴـﻖ ﺑﺘﺎرﻳﺨـﻪ‪ ،‬ﻣﺒﺪﻳـﺎ ﺗﻔﺎؤﻟﻪ ﺑﺄن‬ ‫ﺗﺘﻌـﺪل أوﺿﺎع اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﰲ اﻟﺠﻮﻻت‬ ‫اﻤﻘﺒﻠـﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن وﺟـﻮد ﻋﺪد‬ ‫ﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﻻﻋﺒﻲ اﻟﺨﱪة أﻣﺜﺎل ﻣﺮزوق‬ ‫اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ وﻋﲇ اﻟﻌﺒﺪﱄ ﺳﻴﻔﻴﺪ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫ﻛﺜﺮا‪ ،‬ﻣﺴﺘﺸﻬﺪا ﺑﺎﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺣﺼﺪﻫﺎ اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﰲ اﻟﺠﻮﻻت‬ ‫اﻷﺧـﺮة‪ ،‬وﻣﻨﻬـﺎ اﻟﻔـﻮز ﻋﲆ ﺣﻄﻦ‬ ‫ﻣﺘﺼـﺪر اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ﺑﻬﺪﻓﻦ ﻧﻈﻴﻔﻦ‬ ‫واﻟﺘﻌـﺎدل ﻣـﻊ وﺻﻴﻔﻪ اﻟﻘﺎدﺳـﻴﺔ‬ ‫)‪.(1/1‬‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻃﻤﻮﺣﺎت ﻛﺒﺮة‬ ‫وإذا ﻛﺎﻧـﺖ إدارة اﻟﺮﺑﻴـﻊ‬ ‫ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ أﺣﻤﺪ اﻟﺒﻌﺪاﻧﻲ ﺗﺸـﺘﻜﻲ‬ ‫ﻣـﻦ ﺷـﺢ اﻤـﻮارد اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﻓـﺈن‬ ‫ﻃﻤﻮﺣـﺎت ﻣﺤﺒـﻲ ﻫـﺬا اﻟﻨـﺎدي‬ ‫اﻟﻌﺮﻳـﻖ ﻻ ﺗﺤﺪﻫﺎ ﺣـﺪود‪ ،‬وﻳُﻤَ ﻨﱢﻲ‬ ‫ﻛﺜﺮ ﻣﻨﻬﻢ اﻟﻨﻔـﺲ ﺑﺮؤﻳﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫ﻳﺸـﺎرك ﻣﻊ اﻟﻜﺒـﺎر ﰲ دوري زﻳﻦ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﱰﻓـﻦ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪﻳـﻦ أن اﻟـﺪور‬ ‫اﻤﻤﺘﺎز ﻫـﻮ اﻤﻜﺎن اﻟﻄﺒﻴﻌـﻲ ﻟﻨﺎدٍ‬ ‫ﻳﻌﺪ ﻣـﻦ أﻗﺪم اﻷﻧﺪﻳﺔ ﺗﺄﺳﻴﺴـﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﺪدوا ﻋﲆ أﻫﻤﻴـﺔ ﺗﻜﺎﺗﻒ‬ ‫اﻟﺠﻬـﻮد واﻟﻮﻗﻔـﺔ اﻟﺼﺎدﻗـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﺧﻠـﻒ اﻹدارة ﺧﺼﻮﺻﺎ‬ ‫رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ أﻧﻪ ﻣﺘﻰ ﻣﺎ‬ ‫وﺟﺪ اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﺪﻋﻢ اﻟﻜﺎﰲ واﻻﻫﺘﻤﺎم‬ ‫اﻤﻄﻠﻮب ﻓﺈﻧﻪ ﺳﻴﺤﻘﻖ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺘﻄﻠﻊ إﻟﻴﻬﺎ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪ ،‬ﻻﻓﺘﻦ إﱃ أن‬ ‫وﺟـﻮد ﺛﻼﺛـﺔ أﻧﺪﻳﺔ ﺗﻤﺜـﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺟـﺪة ﰲ اﻟـﺪوري اﻤﻤﺘﺎز ﰲ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﻜﺮة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﻤﻮﻣﺎ واﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ ﻋـﲆ وﺟـﻪ اﻟﺨﺼﻮص‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻤﻨـﻦ أن ﻳﺠﺪ اﻟﻨـﺎدي اﻻﻫﺘﻤﺎم‬ ‫واﻟﺪﻋﻢ ﰲ اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬

‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺸﻮﻣﺮ ﺗﺼﺪر اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﰲ ﻧﺎدي اﻟﺘﻘﺪم‬ ‫ﻓﺮق دوري ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻟﻠﺪرﺟـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﺑﻌﺪ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺎت اﻟﺘﺄﻫـﻞ إﱃ دوري اﻟﺪرﺟﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻔـﻮق اﻟﺘﻘﺪم ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻈـﺮه ﻣـﺎرد ﺑﻬﺪﻓﻦ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻫـﺪف ﰲ اﻤﺒﺎراة اﻟﺘـﻲ أﻗﻴﻤﺖ ﻋﲆ ﻣﻠﻌﺐ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﰲ ﺑﺮﻳﺪة‪ ،‬ﻟﻴﺘﺼﺪر اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﺑـ‪ 7‬ﻧﻘﺎط‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺮاﺟﻊ ﻣﺎرد ﻟﻠﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑـ‪ 6‬ﻧﻘﺎط‪،‬‬ ‫ﻣﺘﺴـﺎوﻳﺎ ﻣﻊ ﻧﻈﺮه اﻷﻣﻞ اﻟﺬي ﺗﻔﻮق ﺑﺪوره ﻋـﲆ اﻟﻬﻼﻟﻴﺔ اﻟﺠﺮﻳﺢ ﰲ‬ ‫دﻳﺮﺑـﻲ اﻟﺒﻜﺮﻳﺔ ﺑﻬﺪﻓﻦ دون رد‪ ،‬ﻳﺬﻛﺮ أن ﻓـﺮق اﻟﺘﻘﺪم وﻣﺎرد واﻷﻣﻞ‬ ‫واﻟﻬﻼﻟﻴﺔ واﻟﺼﻘـﺮ ﺗﺘﻨﺎﻓﺲ ﻋﲆ اﻤﻘﻌﺪ اﻟﻮﺣﻴﺪ ﻟﻠﺘﺄﻫﻞ إﱃ اﻟﺪور اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺼﻔﻴﺎت اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻤﺆﻫﻠﺔ إﱃ دوري اﻟﺪرﺟﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ اﻤﻮﺳﻢ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬

‫ﺣﻄﻴﻦ ﻳﺘﻔﻮﻕ ﻓﻲ ﺍﺧﺘﺮﺍﻕ ﺍﻟﻀﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺼﻤﻴﲇ ﺣﺼـﻞ ﻻﻋـﺐ ﻧـﺎدي ﺣﻄـﻦ ﻷﻟﻌـﺎب اﻟﻘﻮى‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ ﻣﺸـﻨﻔﻲ ﻋﲆ اﻤﺮﻛﺰ اﻷول ﰲ ﺑﻄﻮﻟﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻻﺧﱰاق اﻟﻀﺎﺣﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻗﻴﻤﺖ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﻣﺆﺧﺮا ً ﻛﻤﺎ ﺣﺼﻞ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻨﺎﺷـﺌﻦ ﻋﲆ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺿﻤﻦ ﻧﻔﺲ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‪ ،‬وأوﺿـﺢ اﻤﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ‬ ‫أﻟﻌـﺎب اﻟﻘﻮى ﺑﻨﺎدي ﺣﻄﻦ وﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﺒﺪ اﻟﺮؤوف اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﻋﻦ‬ ‫ﺳـﻌﺎدﺗﻪ ﺑﻬﺬه اﻹﻧﺠﺎزات اﻟﺘﻲ ﻳﺤﻘﻘﻬﺎ ﻧﺠﻮم ﺣﻄﻦ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻷﻟﻌﺎب‬ ‫ﻣﻮﺟﻬﺎ ً ﺷﻜﺮه ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ ﻣﻦ ﺟﻬﺎز إداري وﻓﻨﻲ وﻻﻋﺒﻦ‪.‬‬

‫ﺇﻧﺠﺎﺯ ﺗﺎﺭﻳﺨﻲ ﻟﻠﻤﺠﺰﻝ ﻭﺍﻟﻌﺮﻭﺑﺔ‬

‫ﺧﻀﻊ ﻟﻔﺤﻮﺻﺎت ﻃﺒﻴﺔ ﺗﺤﺖ إﺷﺮاف اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﻌﺜﻤﺎن‬

‫ﺷﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻈﻬﺮ ﻳﺒﻌﺪ ﻫﺰﺍﺯﻱ ﺍﻟﻘﺎﺩﺳﻴﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻼﻋﺐ‬ ‫ﱞ‬ ‫ﻓﺮﻳﻖ اﻤﺠﺰل‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ اﻤﻠﻴﺤﺎن‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺍﻟﺮﺑﻴﻊ‪ ..‬ﺁﻣﺎﻝ ﺗﺼﻄﺪﻡ ﺑﻘﻠﺔ ﺍﻟﻤﺎﻝ‬

‫ﺷﻖ‬ ‫ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ !‬

‫ﻋﻴﴗ اﻟﺮوﻳﺸﺪ‬

‫اﺳـﺘﻤﺮت ﺣﺘﻰ وﻗﺘﻨﺎ اﻟﺤﺎﴐ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳـﻢ ﺑﺮاﻣﺞ إﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﺗﻬﺘﻢ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺸﺒﺎب ﻣﺜﻞ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻹذاﻋﻲ اﻟﺸﻬﺮ )ﻳﺎ‬ ‫ﺷﺒﺎب اﻹﺳـﻼم(‪ ،‬ﺛﻢ أﻣﺮا ً ﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ ﺛﻢ أﻣﺮا ً ﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﻜـﺔ‪ ،‬وﻛﻴـﻒ ﺗﻮﻃﺪت ﻋﻼﻗﺘـﻪ ﺑﻘﻄﺎع اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﻔﱰة ﺛﻢ اﻧﺘﻘﻠﺖ إﱃ ﻣﺴﺎﺣﺎت أﺧﺮى‪.‬‬

‫ﺑﻴﻨﺖ اﻷﺷﻌﺔ اﻤﻘﻄﻌﻴﺔ اﻟﺘﻲ أﺟﺮاﻫﺎ ﻻﻋﺐ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول‬ ‫ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﰲ ﻧﺎدي اﻟﻘﺎدﺳﻴﺔ ﺳﻠﻤﺎن ﻫﺰازي‪ ،‬ﰲ ﻣﺠﻤﻊ‬ ‫ﻋﻴـﺎدات اﻟﻨﺨﺒـﺔ اﻟﺘﺨﺼـﴢ ﺑﺎﻟﺨﱪ‪ ،‬ﺗﺤـﺖ إﴍاف‬ ‫اﺧﺘﺼـﺎﴆ اﻟﻌﻈﺎم اﻟﱪوﻓﻴﺴـﻮر اﻟﺴـﻌﻮدي ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﺜﻤﺎن‪ ،‬وﺟﻮد ﺷـﺪ ﻗـﻮي ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻈﻬﺮ ﺗﻌﺮض‬ ‫ﻟﻪ ﺧﻼل ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ ﻣﻊ ﻓﺮﻳﻘﻪ ﺿﻤﻦ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺎت دوري رﻛﺎء‬ ‫ﻷﻧﺪﻳﺔ اﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓـﻦ‪ .‬وﻛﺎن اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻤﺠﻤﻊ‬ ‫وﻻﻋﺐ اﻟﻘﺎدﺳﻴﺔ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻗﺮوان ﻗﺪ ﺑﺬل ﺟﻬﻮدا ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻟﺘﺴﻬﻴﻞ ﻛﺎﻓﺔ إﺟﺮاءات اﻟﻼﻋﺐ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﱪوﻓﻴﺴـﻮر اﻟﻌﺜﻤﺎن ﻟـ »اﻟﴩق«‪ ،‬أن اﻷﺷﻌﺔ اﻤﻘﻄﻌﻴﺔ‬ ‫ﺑﻴﻨـﺖ وﺟﻮد أﻟـﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻈﻬﺮ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺣﺪوث ﺷـﺪ ﻗﻮي‪،‬‬ ‫وأن إﺻﺎﺑﺘﻪ ﻗﺪ ﺗﺴﺘﻤﺮ ﻓﱰة ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ .‬وأﺿﺎف‪» ،‬ﻳﺤﺘﺎج اﻟﻼﻋﺐ‬ ‫إﱃ ﻓﺤﻮﺻـﺎت ﻃﺒﻴـﺔ أﺧﺮى ﻣﺜـﻞ اﻟﺮﻧـﻦ اﻤﻐﻨﺎﻃﻴﴘ ﻟﻜﻲ‬ ‫ﻧﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﻣﺪى ﺣﺎﺟﺘﻪ إﱃ ﺗﺪﺧﻞ ﺟﺮاﺣﻲ ﺑﺴـﻴﻂ‪ ،‬أو اﻻﻛﺘﻔﺎء‬ ‫ﺑﺎﻤﺪاوﻣـﺔ ﻋﲆ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻋﻼﺟﻲ وﺗﺄﻫﻴﲇ ﻣﻜﺜﻒ ﻗﺒﻞ اﻟﻌﻮدة إﱃ‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳﺔ اﻟﻜﺮة«‪ .‬ﻣﺸﺪدا ﻋﲆ أن إﺻﺎﺑﺔ اﻟﻼﻋﺐ ﻟﻴﺴﺖ ﺧﻄﺮة‪،‬‬ ‫وﻫـﻮ ﻳﺤﺘﺎج إﱃ اﻟﺮاﺣﺔ ﻓﻘﻂ ﻗﺒﻞ أن ﺗﺠﺮى ﻟﻪ أﺷـﻌﺔ اﻟﺮﻧﻦ‬ ‫اﻤﻐﻨﺎﻃﻴﴘ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻘﺒﺎع ﺑﺴـﺒﺐ ﺻﻌﻮﺑـﺔ اﻟﺤﺠـﻮزات وﺿﻴـﻖ اﻟﻮﻗـﺖ‬ ‫ﻏـﺎدرت ﺑﻌﺜـﺔ ﻓﺮﻳﻖ اﻤﺠـﺰل ﺗﻤﺮ إﱃ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺠﻮف ﺑـﺮا ً »‪1800‬‬ ‫ﻛﻴﻠﻮﻣﱰ ذﻫﺎﺑـﺎ ً وإﻳﺎﺑﺎً« ﺣﻴﺚ وﺻﻠﺖ أﻣﺲ اﻷﺣـﺪ ﻤﻼﻗﺎة ﻓﺮق اﻟﻌﺮوﺑﺔ‬ ‫ﺿﻤﻦ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷﺧﺮة ﻣﻦ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻛﺄس وﱄ اﻟﻌﻬﺪ اﻤﺆﻫﻠﺔ ﻟﻠﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ واﻻﻧﻀﻤـﺎم ﻟﻔﺮق دوري زﻳـﻦ‪ ،‬وﺗﻌﺘﱪ ﻫﺬه اﻤﺮة‬ ‫اﻷوﱃ ﰲ ﺗﺎرﻳـﺦ اﻟﻨﺎدﻳـﻦ اﻤﺠـﺰل »درﺟـﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ« ﻣﻦ ﺗﻤـﺮ واﻟﻌﺮوﺑﺔ‬ ‫»درﺟﺔ أوﱃ« ﻣﻦ اﻟﺠﻮف ‪ ،‬ﻳﺼﻼن ﻟﻬﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ‪.‬‬

‫ﺭﻣﺎﺓ ﺍﻷﺧﻀﺮ ﻳﺸﺎﺭﻛﻮﻥ ﻓﻲ »ﺍﻵﺳﻴﻮﻳﺔ«‬

‫ﻫﺰازي ﻣﻊ اﻟﱪوﻓﻴﺴﻮر اﻟﻌﺜﻤﺎن‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻤﻠﻴﺤﺎن(‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ـ اﻟﴩق ﻏﺎدر اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻠﺮﻣﺎﻳـﺔ أﻣﺲ اﻷﺣﺪ إﱃ‬ ‫اﻟﺼﻦ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ اﻵﺳﻴﻮﻳﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﻷﺳﻠﺤﺔ ﺿﻐﻂ اﻟﻬﻮاء‬ ‫واﻤﻘﺎﻣﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻧﺎﻧﺸـﺎﻧﺞ‪ ،‬وﺗﺮأس اﻟﺒﻌﺜﺔ ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴﺪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ اﻤﻨﺪﻳﻞ‬ ‫وﺿﻤـﺖ ﻣﺪرب اﻤﺴـﺪس ﻣﺤﻤﺪ دﻳﺎب وﻣﺪرب اﻟﺒﻨﺪﻗﻴـﺔ إﻳﲇ ﻛﺪرﻳﺎﻧﻮ‪،‬‬ ‫واﻟﺮﻣﺎة‪ :‬رﺋﻴﺲ رﻗﺒﺎء ﻋﻘﻴﻞ ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي اﻟﺒﺪراﻧـﻲ‪ ،‬ورﻗﻴﺐ أول ﺣﺴﻦ‬ ‫ﻏﻮﻳـﲇ اﻟﺤﺮﺑــــــﻲ‪ ،‬ورﻗﻴـﺐ أول ﺧﺎﻟﺪ ﻣﻠﺤﺎن اﻟﻌﻨــﺰي‪ ،‬ورﻗﻴﺐ‬ ‫ﻧﺎﴏ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺎرﺛـﻲ وﺟﻨﺪي أول ﻋﻄﺎ اﻟﻠﻪ ﻧﺪاء اﻟﻌﻨـﺰي‪.‬‬

‫انتقد التغييرات المستمرة لمدرب الفريق ياروليم‪ ..‬واعتبر تسجيل هوساوي مكسبا‬

‫المرزوقي لـ |‪ :‬اأهلي يحتاج صانع ألعاب‪ ..‬والخروج اآسيوي بريء من تراجع النتائج‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬ ‫حمل عضو رف النادي اأهي ورئيسه السابق‬ ‫أحمد امرزوقي‪ ،‬امدير الفني للفريق التشيكي ياروليم‬ ‫والاعبن مسؤولية تراجع امستوى ي الفرة الحالية‪،‬‬ ‫مؤك�دا ي حديثه ل�»الرق» أن امس�توى ا يعكس‬

‫طم�وح جمي�ع اأهاوي�ن أعض�اء رف وجماهر‪،‬‬ ‫وقال‪ :‬هن�اك مبالغ باهظة رفت ع�ى الفريق وكنا‬ ‫نتمنى أن تكون النتائج متوافقة مع طموحنا خاصة‪،‬‬ ‫وقد كنا ي اموسم اماي مميزين‪ ،‬ومن يضع شماعة‬ ‫الراجع عى الخروج من بطولة آسيا فهو مخطئ‪ ،‬أن‬ ‫الاعبن ي نهائي آس�يا لم يقدموا ما يتأسفون عليه‪،‬‬

‫رغ�م أن وصولهم كان ممي�زا‪ ،‬لكن كان من امفرض‬ ‫أن يعودوا أكثر توهجا بعد أن اس�تفادوا من التجربة‬ ‫وااحتكاك مع فرق قوية‪.‬‬ ‫وأضاف «أن ما يقوم به امدير الفني ياروليم من‬ ‫تغير ي التشكيلة من مباراة إى أخرى يضع عامات‬ ‫اس�تفهام غريبة‪ ،‬خصوصا وأن الغيابات التي تحدث‬

‫ا تع���ر مؤث�رة‪ ،‬مش�كلة الفريق تتمث�ل ي افتقاده‬ ‫لصان�ع ألع�اب مميز‪ ،‬ونحن ي الن�ادي اأهي ننتظر‬ ‫فرة التسجيل الثانية لعل وعى أن يستقطب النادي‬ ‫صان�ع ألعاب أجنب�ي‪ ،‬يكون أفضل من كماتش�و و‬ ‫موراليس‪ ،‬واأخر لم نشاهد منه أي يء يذكر سوى‬ ‫الوج�ود باس�تمرار ي عيادة الن�ادي الطبية‪ ،‬وتابع‪:‬‬

‫‪33‬‬

‫رياضـة‬

‫الف�رة الثانية تب�ر بخر للفريق خاص�ة مع قدوم‬ ‫الاع�ب أس�امه هوس�اوي‪ ،‬واإدارة اأهاوية تعمل‬ ‫لي�ا نهارا من أجل خدمة الفريق وهي تعي ما تفعل‬ ‫ولديها القدرة عى الوصول بالفريق إى امنصات كما‬ ‫كانت ي اموسم اماي وأتمنى التوفيق للجميع ‪.‬‬

‫أحمد امرزوقي‬

‫اإثنين ‪ 26‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 10‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )372‬السنة الثانية‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫أعادت ترميم السور الحديدي من الناحية الجنوبية للملعب وأغلقته تمامً‬

‫فضاءات‬

‫المحالة تتجاوب مع | وتقطع دابر الكاب الضالة‬

‫كاب‬ ‫مسعورة‬ ‫محمد شنوان العنزي‬

‫أبها ‪ -‬سعيد آل ميلس‬ ‫تفاع�ل مكتب رعاية الش�باب ي منطقة عس�ر مع ما نرته ال�رق ي عددها رقم‬ ‫‪ 360‬بتاري�خ ‪2012 / 11/ 28‬م‪ ،‬تح�ت عنوان « كاب ضال�ة ترح ي مدرجات‬ ‫ملعب امحالة»‪.‬‬ ‫حيث قامت بإعادة ترميم الس�ور الحديدي من الجهة الجنوبية‪ ،‬وأغلقته بشكل‬ ‫تام‪ ،‬منعا لتس�لل الكاب الضال�ة والحيوانات اأخرى التي تأتي من خلف الس�ور‪،‬‬ ‫الذي يطل عى منطقة مهجورة‪ ،‬خالية من الس�كان‪ ،‬مما تس�بب ي تكاثر تلك الحيوانات‬ ‫الضالة‪.‬‬ ‫وكان مدير مكتب رعاية الش�باب ي منطقة عس�ر خال�د الزهراني‪ ،‬قد رح وقتها‬ ‫ل�»الرق» أن وجود بعض الكاب الضالة داخل ملعب امدينة الرياضية بامحالة‪ ،‬أمر غر‬ ‫مقبول‪ ،‬وا يليق بملعب مدينة رياضية تستضيف أحداثا ً رياضية كبرة‪ ،‬وتستقبل أعدادا ً‬ ‫مقدرة من الجماهر‪ ،‬ووعد بإنهاء هذا اأمر خال س�اعات وحماية املعب من وجود مثل‬ ‫هذه الحاات مستقباً‪.‬‬ ‫وقال‪ :‬أش�كر لصحيفتكم رصد مثل هذه الحاات الس�لبية‪ ،‬الت�ي أرى أن نرها من‬ ‫ش�أنه أن يقوِم العمل‪ ،‬ويدفع به لأمام‪ ،‬ومن امؤسف تسلل مثل هذه الحيوانات إى داخل‬ ‫ملعب امدينة‪ ،‬مس�تبعدا ً أن يكون للركة امشغلة دور ي وجودها‪ ،‬لكنه استدرك‪ :‬إن ثبت‬ ‫(تصوير‪ :‬عبدالله الوائي) ذلك فستتم محاسبتها إخالها بالنظام امتبع‪.‬‬

‫السياج بعد إصاحه‬

‫ضوئية ما نرته «الرق »‬

‫طالب تحضيري يحرز المركز اأول في كرة الطاولة‬

‫بطولة ااتحاد الرياضي للجامعات السعودية‬

‫مدير جامعة طيبة يتوج الفائزين‬ ‫ببطولة الجامعة المفتوحة‬

‫جودو جامعة اإمام يحقق فضيتين وبرونزية‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد العوني‬

‫امدينة امنورة ‪ -‬عبدامجيد عبيد‬ ‫توج مدير جامعة طيبة الدكتور عدنان بن عبدالله امزروع‪ ،‬مس�اء‬ ‫أمس‪ ،‬الفائزين ي بطولة الجامع�ة امفتوحة الثانية لكرة الطاولة‪،‬‬ ‫الت�ي أقيمت ي الصالة الرياضية بجامعة طيبة عى مدى أس�بوع‪،‬‬ ‫وش�ارك فيها ‪ 128‬طالباً‪ ،‬يمثل�ون ‪ 17‬كلية‪ ،‬وحصل الطالب حمد‬ ‫فه�د من طاب الس�نة التحضري�ة‪ ،‬عى امرك�ز اأول‪ ،‬كما حصل‬ ‫الطالب نار الش�بعاني م�ن كلية امجتمع عى جائ�زة امركز الثاني ي‬ ‫البطولة‪ ،‬وحقق الطالب عماد الريفي‪ ،‬من كلية طب اأسنان جائزة امركز‬ ‫الثال�ث‪ ،‬فيما ج�اء الطالب محمد حمزة من كلي�ة إدارة اأعمال ي امركز‬ ‫الرابع‪.‬‬ ‫من جهته قال عميد ش�ؤون الطاب ي جامعة طيبة الدكتور صالح‬ ‫الحرب�ي‪ ،‬إن رس�الة الجامعة تقوم ع�ى أن الطالب هو مح�ور العملية‬ ‫التعليمية والربوية‪ ،‬مبينا أن عمادة ش�ؤون الطاب تقوم بش�كل رئيس‬ ‫بمتابعة ش�ؤون الط�اب‪ ،‬وتمكينهم من اس�تثمار أوقاته�م عى الوجه‬ ‫اأكمل‪ ،‬وتعمل وكالة العمادة للش�ؤون الرياضية عى بناء نشاط رياي‬ ‫نموذج�ي ي الجامعة بغية تحقيق مس�تقبل أفض�ل للرياضة ي جامعة‬ ‫طيبة‪ ،‬لتسر بخطى ثابتة وموازية مع سائر العمادات اأخرى‪.‬‬

‫حقق�ت جامع�ة اإم�ام‬ ‫محمد بن س�عود اإس�امية‬ ‫ميداليتن فضيتن وبرونزية‪،‬‬ ‫ي بطوات ااتح�اد الرياي‬ ‫للجامع�ات الس�عودية للعبة‬ ‫الج�ودو‪ ،‬الت�ي أقيم�ت ي جامع�ة‬ ‫أم الق�رى بمنطق�ة مك�ة امكرمة‪،‬‬ ‫بمشاركة ‪ 15‬جامعة‪ .‬ففي منافسات‬ ‫وزن فوق ‪ 100‬كجم‪ ،‬حصل الكابتن‬ ‫يونسوف دياريك‪ ،‬عى امركز الثالث‬ ‫واميدالية الرونزية‪ ،‬وي منافس�ات‬

‫وزن ف�وق ‪ 80‬كجم‪ ،‬حصل الكابتن‬ ‫عبد مالك ش�ر مات�وف‪ ،‬عى امركز‬ ‫الثاني واميدالية الفضية‪ ،‬كما حصل‬ ‫الكابت�ن أمار خر الليف‪ ،‬عى امركز‬ ‫الثان�ي واميدالي�ة الفضية‪ ،‬وذلك ي‬ ‫منافسات اأوزان امفتوحة‪.‬‬ ‫وأوض�ح مدير إدارة الش�ؤون‬ ‫الرياضية ي عمادة ش�ؤون الطاب‬ ‫بالجامعة امرف عى الفريق عادل‬ ‫ب�ن محم�د الهاج�ري‪ ،‬أن الجامعة‬ ‫اس�تطاعت بهذه النتائ�ج الحصول‬ ‫عى امركز الس�ابع ي الرتيب العام‬ ‫عى مس�توى الجامعات امش�اركة‪،‬‬

‫مشرا إى أن هذه النتائج وما تحقق‬ ‫من ميداليات تعتر مُرضية وجيدة‪،‬‬ ‫عطف�ا ً ع�ى مش�اركة الجامع�ة ي‬ ‫بطولة الجودو الع�ام اماي‪ ،‬إذ لم‬ ‫تحق�ق أي مرك�ز حينه�ا‪ ،‬وي هذا‬ ‫العام كان�ت ااس�تعدادات مختلفة‬ ‫ع�ن اأع�وام الس�ابقة‪ ،‬م�ن حي�ث‬ ‫البداية امبكرة ي التدريبات اليومية‪،‬‬ ‫وكذلك إقامة امعس�كرات التدريبية‬ ‫امكثفة‪ ،‬واس�تقطاب م�درب وطني‬ ‫متمي�ز يملك خ�رة طويل�ة‪ ،‬آملن‬ ‫م�ن الل�ه الع�ي القدي�ر أن تتحقق‬ ‫نتائج متميزة وأفضل ي امشاركات‬

‫«كاب مس�عورة‪ ..‬خس�ئتوا‪ ..‬كذاب�ن‪ ».‬ومف�ردات أخرى‬ ‫كث�رة تنطلق عى الهواء مبارة‪ ،‬عى لس�ان رئيس نا ٍد باتجاه‬ ‫اإع�ام واإعامي�ن‪ ،‬ذل�ك مافعله رئي�س نادي الش�باب خالد‬ ‫البلط�ان ي مداخل�ة هاتفية مع برنامج «أكش�ن يادوري» مع‬ ‫الزميل وليد الفراج‪.‬‬ ‫ كان البلط�ان منفعاً ثائرا ً أعاد لأذهان خطابات العقيد‬‫معمر القذاي تجاه ش�عبه‪ ،‬ولم ينقص من عباراته إا ّ أن يقول‬ ‫« م�ن أنتم ‪ ..‬ثورة ث�ورة» ‪ ،‬كل هذا من أجل همس�ات مجالس‬ ‫وأحاديث تدار عر مواقع إليكرونية غر رس�مية‪ ،‬تلمح أنه هو‬ ‫الرئيس امقصود ي موضوع الرش�وة – كما ذكر الزميل الفراج‬ ‫ع�ى الهواء مبارة – كان يفرض م�ن البلطان أن يكون أكثر‬ ‫ه�دوءا ‪ ،‬ويتعامل مع اموضوع بثق�ة ا أن يرعد ويزبد ويتعوذ‬ ‫ويشتم بألفاظ نابية‪.‬‬ ‫ ي تاريخ الكرة الس�عودية لم يخرج رئيس نا ٍد عى الهواء‬‫مب�ارة‪ ،‬ليخ�دش ال�ذوق العام ويخ�دش مس�امعنا بعبارات‬ ‫غ�ر ائق�ة ‪،‬وبراح�ة هنا ألق�ي باللوم ع�ى الزمي�ل العزيز‬ ‫وليد الف�راج‪ ،‬الذي ترك له امجال ولم يس�تطيع إيقافه عن تلك‬ ‫العب�ارات‪ ،‬التي تيء للرنامج أكثر وللمش�اهدين اأوفياء مع‬ ‫«أكشن يادوري»‪.‬‬ ‫ أرج�ع وأقول ياأس�تاذ خالد البلطان‪ ،‬مث�ل هذه امفردات‬‫كان يج�ب أا تخرج من رئيس نا ٍد‪ ،‬وكان يجب أا تقال ردا ً عى‬ ‫حدي�ث مجالس‪ ،‬وكان يج�ب ي حال تررك م�ن أية أحاديث‬ ‫اللجوء إى الطرق الرسمية وأخذ حقك بقوة النظام وليس بطول‬ ‫اللسان‪.‬‬ ‫ أن�ت ياأس�تاذ خال�د البلطان مطال�ب عاج�اً بااعتذار‬‫للوس�ط الرياي‪ ،‬وللذوق العام ولإعام واإعامين‪ ،‬عن هذه‬ ‫امفردات وألفاظه النابية‪ ،‬ويجب عليك أن تتعلم درسا ي حياتك‬ ‫حينم�ا تك�ون منفع�ا اًوغاضبا ً ا تخ�رج للقن�وات وتتحدث‬ ‫بشكل مبار‪ ،‬أن لسانك حصانك‪.‬‬ ‫نس�يت أن أخرك�م‪ ،‬أن ع�ى لجن�ة اانضب�اط بااتح�اد‬‫الس�عودي‪ ،‬اتخاذ أقى أنواع العقوبات ض�د خالد البلطان عى‬ ‫ه�ذه التج�اوزات اللفظية عر الوس�ائل اإعامية‪ ،‬وهناك نص‬ ‫ري�ح ي ذلك‪ ،‬فهل س�تغض الطرف أم ا ؟ س�نرى‪ .‬أما هيئة‬ ‫الصحفي�ن فأعتقد أن كرامة اإع�ام واإعامين باتت مهدرة‬ ‫أكثر ي ظل وجودها‪ ،‬وإذا لم تس�جل موقفا ضد حديث البلطان‬ ‫غر امهذب وغر امسؤول عليها أن تغلق أبوابها أفضل‪.‬‬

‫امستقبلية‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬س�تقام قريبا بطولة‬ ‫الجودو للهيئات‪ ،‬وسيشارك منتخب‬ ‫الجامع�ة للجودو بها‪ ،‬ع�ى أمل أن‬ ‫يحقق مركزا متقدما فيها‪.‬‬ ‫وتابع‪ :‬نش�كر مدي�ر الجامعة‬ ‫الدكت�ور س�ليمان ب�ن عبدالله أبا‬ ‫الخي�ل‪ ،‬ع�ى دعم�ه وتش�جيعه‬ ‫وحرص�ه ع�ى تطوي�ر منتخب�ات‬ ‫الجامع�ة‪ ،‬وتهيئ�ة وتوف�ر كل‬ ‫متطلباته�ا لتري�ف الجامع�ة‪،‬‬ ‫وتمثيله�ا خ�ر تمثي�ل ي ه�ذه‬ ‫امشاركات الرياضية‪.‬‬

‫‪moalanezi@alsharq.net.sa‬‬

‫اليمني‪ :‬دعم الراشد والطويرقي‬ ‫سيشكل حافزالمستقبل كرة هجر‬

‫«فاعل خير» يدعم خزينة نادي‬ ‫ذوي ااحتياجات‬

‫اأحساء ‪ -‬مصطفى الريدة‬

‫اأحساء � مصطفى الريدة‬ ‫قدم فاعل خر رفض ذكر اس�مه ترعا ً ماديا ً مقداره خمس�ة عر‬ ‫ألف ري�ال دعما من�ه لخزينة نادي اأحس�اء ل�ذوي ااحتياجات‬ ‫الخاص�ة الجدي�د‪ ،‬مواصل�ة مس�رته وتنفي�ذ أنش�طته امتعددة‬ ‫الرياضية والثقافية وااجتماعية‪ ،‬وقام بتس�ليم الش�يك مدير عام‬ ‫النادي خالد بو سحة خال قيامه بزيارته ي مكتبه‪.‬‬ ‫م�ن جانبه‪ ،‬ق�دم رئيس الن�ادي الدكتور خليل الحويجي باس�مه‬ ‫ونيابة عن جميع أعضاء اإدارة خالص الشكر والتقدير واامتنان لفاعل‬ ‫الخ�ر عى دعمه الس�خي‪ ،‬واهتمامه البالغ بالفئ�ة الغالية عى الجميع‪،‬‬ ‫وتمنى أن يجعل ما قدمه ي موازين حسناته‪.‬‬ ‫منتخب جامعة اإمام للجودو‬

‫(الرق)‬

‫ق�دم امرف عى الفئات الس�نية بفريق هجر أس�امة ب�ن عبدالرحمن‬ ‫اليمني ش�كره وتقديره ل� عبد امنعم بن راش�د الراشد والدكتور هال‬ ‫الطويرقي عى تكفلهما بمكافآت البطولة لش�باب هجر الحاصلن عى‬ ‫بطولة كأس ااتحاد لشباب اممتاز‪ ،‬وقال‪ :‬إن دعمهما ومساندتهما ليس‬ ‫مس�تغربة عليهما‪ ،‬والش�كر موصول إدارة ن�ادي هجر وإى الجماهر‬ ‫الت�ي وقفت م�ع الفريق حتى تحقق�ت البطولة‪ ،‬وم�ا أود أن أؤكده أن هذا‬ ‫الدع�م الكبر من قبلهما س�يكون ل�ه تأثر إيجابي ي امس�تقبل‪ ،‬من خال‬ ‫الدوري اممتاز للشباب‪ ،‬الذي أتمنى أن يواصل فيه الفريق النتائج اإيجابية‬ ‫واممي�زة‪ ،‬وأن يكون منافس�ا عى البطول�ة‪ ،‬مبينا أن الفائدة س�تكون أكر‬ ‫مس�تقبل هجر من خال إخراج جيل من الاعبن امميزين الذين سيكونون‬ ‫دعامة للفريق اأول‪ ،‬ي امرحلة القريبة بمشيئة الله تعاى‪.‬‬

‫تنطلق الخميس المقبل في كورنيش أبحر بجدة‬

‫‪ 32‬مركبة طائرة تتنافس على لقب بطولة «يوم الطيران»‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫تنطل�ق ظهر الخمي�س امقب�ل بطولة‬ ‫«ري�د بُ�ل فلوغت�اغ» «ي�وم الط�ران»‬ ‫ع�ى كورني�ش أبح�ر الش�مالية‪ ،‬وتعد‬ ‫أك�ر وأضخم بطولة عامي�ة من نوعها‪،���‬ ‫وتقام س�نويا ً ي عديد م�ن دول العالم‪،‬‬ ‫وتس�تضيفها للم�رة اأوى امملك�ة العربية‬ ‫الس�عودية للمرة اأوى وكثالث بلد ي منطقة‬ ‫الرق اأوسط بعد دولتي اإمارات والكويت‪.‬‬ ‫وتستهدف البطولة تش�جيع محبي وعشاق‬ ‫الط�ران ي امملك�ة‪ ،‬وكل مَ�ن لديهم الحس‬ ‫اهتمام جماهري بالبطولة‬

‫اإبداعي والقدرة عى اابتكار‪ ،‬لتكوين فريق‬ ‫يق�وم بتصمي�م وتركي�ب مركبة م�ن دون‬ ‫محرك يكون لها شكل مبتكر ومميز‪ ،‬مطابق‬ ‫للمواصف�ات وامقايي�س العامي�ة امطلوبة‪،‬‬ ‫لخ�وض غم�ار التحدي الحقيق�ي ي بطولة‬ ‫ريد بُل فلوغتاغ‪.‬‬ ‫وتضم لجنة تحكيم البطولة عدة شخصيات‬ ‫فني�ة ورياضي�ة وإعامية‪ ،‬أبرزه�م امخرج‬ ‫السينمائي السعودي ممدوح سالم‪ ،‬وامغني‬ ‫امع�روف محم�د الزيلع�ي‪ ،‬ونج�م الحي�ل‬ ‫البري�ة الش�هر أحم�د الباي�ض‪ ،‬ومقدم‬ ‫برنام�ج اليوتي�وب الذائ�ع الصي�ت «ع�ى‬

‫الطاير» عمر حس�ن‪ ،‬وبطل ريد بُل والرق‬ ‫اأوس�ط ي رياض�ات الدراج�ات الناري�ة‬ ‫اإماراتي محمد البلوي‪.‬‬ ‫وكانت اللجنة الفنية للبطولة قد تلقت خال‬ ‫الفرة اماضية أكثر من ‪ 279‬طلبا ً للمشاركة‪،‬‬ ‫وبعد الفح�ص وتطبيق معاي�ر ومتطلبات‬ ‫البطولة العامية اختارت اللجنة ‪ 32‬تصميما ً‬ ‫ممي�زاً‪ ،‬ف�از أصحابها بفرصة امش�اركة ي‬ ‫هذا الح�دث التاريخي الضخم‪ .‬وقد ش�ملت‬ ‫التصاميم الفائزة بفرصة امش�اركة مركبات‬ ‫طائ�رة ع�ى ش�كل جريندايزر وس�وبرمان‬ ‫وبيوت حجازية‪.‬‬ ‫استعراض ي بطولة سابقة‬ ‫جانب من‬ ‫ٍ‬

‫(الرق)‬

‫من باب الصراحة‬

‫يكتن ��ف الغمو� ��س م�سر عدي ��د من ال�عبن الذي ��ن دخلوا ف ��رة ال�ستة اأ�سه ��ر الأخرة من‬ ‫عقدهم‪ ،‬وبا�ستثناء اأحمد الفريدي واأ�سامة هو�ساوي اللذين ح�سم الحاد والأهلي التعاقد معهما‬ ‫على التواي قبل اأ�سبوعن تقريبا‪ ،‬ل زالت الأمور غر وا�سحة ماما لبقية ال�عبن‪ ،‬حيث ت�سود‬ ‫حالة من الهدوء ام�سهد الريا�سي رغم اأنه م تبق �سوى اأ�سابيع قليلة من انط�قة فرة الت�سجي�ت‬ ‫ال�ستوية‪.‬‬ ‫ويخ�س ��ى مراقب ��ون اأن تكون حالة ال�سكون التي ت�سهدها الأندي ��ة حاليا مثابة الهدوء الذي‬ ‫ي�سبق العا�سفة‪ ،‬ل �سيما اأن �سفقتي انتقال اأحمد الفريدي واأ�سامة هو�ساوي قد اأ�سالت لعاب عديد‬ ‫من ال�عبن امنتهية عقودهم الذين ل ي�ستبعد اأن ي�ساوموا اأنديتهم وي�سعوها ي موقف ل ح�سد‬ ‫عليه‪ ،‬خ�سو�سا اإذا علمنا الأزمات امالية ال�سعبة التي تعي�سها الأندية ي الوقت الراهن‪.‬‬

‫يب ��دو اأن ط�ق ��ا و�سي ��كا �سيح ��دث ب ��ن نادي‬ ‫التف ��اق وال�ع ��ب يو�سف ال�س ��ام بع ��د اأن رف�س‬ ‫الأخ ��ر عر� ��س اإدارة نادي ��ه ب�س� �اأن جدي ��د عقده‬ ‫لأربع ��ة موا�سم اأخرى مقابل �سبع ��ة م�ين ريال‪،‬‬ ‫وي حال وافق ال�سام على اأحد العرو�س امقدمة‬ ‫ل ��ه حالي ��ا واأبرزه ��ا من قطب ��ي العا�سم ��ة «اله�ل‬ ‫والريا� ��س» فاإن ��ه �سيك ��ون ق ��د ان�س ��م اإى قائم ��ة‬ ‫ال�عبن الذي غادروا الك�سوفات التفاقية موؤخرا‪.‬‬ ‫وي ح ��ال تاأك ��دت �سح ��ة مفاو�س ��ات قطب ��ي‬

‫السالم ‪..‬‬ ‫الرحيل‬ ‫المر‬

‫ساهر الشرق‬

‫‪34‬‬

‫رياضـة‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫هجر يواجه‬ ‫الخطر ‪..‬‬ ‫واإدارة‬ ‫تتفرج‬

‫يا فرحة ما تمت‬ ‫ف�سل فريق الوح ��دة ي اإثبات وجوده ي‬ ‫دوري زين للمحرفن‪ ،‬واأ�سبح اأمر هبوطه اإى‬ ‫دوري ركاء لأندي ��ة الدرج ��ة الأوى للمحرفن‬ ‫م�ساأل ��ة وقت لي� ��س اإل‪ ،‬اإذ يحت ��ل الفريق حالي ًا‬ ‫امركز الأخر بنقطتن فقط‪ ،‬ويحتاج اإى الفوز‬ ‫ي جميع مبارياته امتبقي ��ة وهي مهمة �سعبة‬ ‫ج ��دا اإن م تكن م�ستحيلة خ�سو�س� � ًا اإذا علمنا‬ ‫اأن الفري ��ق تنتظره مواجهات من العيار الثقيل‬ ‫اأمام الفرق امت�سارعة على اللقب‪.‬‬ ‫فرحن ��ا كث ��ر ًا بع ��ودة الفر�س ��ان اإى‬ ‫م�س ��اف ال ��دوري اممتاز‪ ،‬لك ��ن ال�سع ��ادة التي‬ ‫عمت الأو�س ��اط الوحداوية حوّ ل ��ت اإى حزن‬ ‫كبر والفريق يتلق ��ى �سربات موجعة و�سعته‬ ‫ي مرك ��ز ل يلي ��ق با�سم ��ه ومكانت ��ه ي الكرة‬ ‫ال�سعودية‪.‬‬

‫اأهلي ‪..‬‬ ‫أين يكمن‬ ‫الخلل؟‬

‫م ت ��دم فرح ��ة الف ��وز الأه ���وي عل ��ى مناف�س ��ه التقليدي‬ ‫الح ��اد طوي � ً��‪ ،‬اإذ �سرعان ما ع ��اد الفري ��ق اإى دوامة النتائج‬ ‫ال�سلبية ب�سقوطه ي فخ التعادل اأمام الرائد (‪ )1/1‬ي اجولة‬ ‫الرابعة ع�سرة م ��ن دوري زين للمحرفن‪ ،‬وهي النتيجة التي‬ ‫ق ��د يكون لها م ��ا بعدها خ�سو�س� � ًا اأن م�سابقة ال ��دوري دخلت‬ ‫ي مراحله ��ا احا�سم ��ة وخ�سارة اأي نقط ��ة ل مكن تعوي�سها‬ ‫ب�سهولة‪.‬‬ ‫اإن م ��ا يح ��دث للفري ��ق الأه ���وي حالي� � ًا غر م ��رر على‬ ‫الإط�ق‪ ،‬فمجل�س الإدارة برئا�سة الأمر فهد بن خالد م تق�سر‪،‬‬ ‫وبذل ��ت كل ما بو�سعها من اأجل تهيئة الأجواء امثالية ل�عبن‪،‬‬ ‫كم ��ا اأن الفريق يجد دعم� � ًا كبر ًا من قبل رئي�س اأع�ساء ال�سرف‬ ‫الأمر خالد بن عبدالله ‪ ،‬ومع كل ذلك م تاأت النتائج كما ت�ستهي‬ ‫قاعدته العري�سة‪.‬‬ ‫ل ج ��دال اأن الأهل ��ي ي�س ��م حالي ًا اأف�س ��ل امحرفن �سواء‬ ‫امحلين اأو الأجانب‪ ،‬وي�سرف على تدريبه مدرب و�سع ب�سمته‬ ‫ي الدوري ال�سعودي‪ ،‬ولكننا كمحبن وعا�سقن للراقي ل نعلم‬ ‫اأين يكمن اخلل‪ ،‬واأعتقد اأن تريرات البع�س وحديثهم عن تاأثر‬ ‫ال�عب ��ن بتداعيات اخ�سارة اأمام اأول�س ��ان الكوري اجنوبي‬ ‫ي نهائي دوري اأبطال اآ�سيا حديث ل��سته�ك الإع�مي فقط‪.‬‬

‫عبداه المالكي – مكة المكرمة‬

‫ابراهيم الحجيلي ‪ -‬جدة‬

‫رسالة إلى ‪.......‬‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫قدم ��وا اإى ع ��ام الريا�سة م ��ن باب الوراث ��ة‪ ،‬ع�س�سوا‬ ‫ي الأندي ��ة �سنن جرد ! اأكلوا الأخ�سر والياب�س‪ ،‬والأزرق‬ ‫والأ�سف ��ر‪ ،‬والأبي� ��س والأ�س ��ود ! وه ��م ي الأ�سا�س جار‬ ‫بور�س ��ة لهم روؤي ��ة مظلمة‪ ،‬فلذلك ن ��رى ال�سفقات اخيالية‬ ‫وامذهل ��ة‪ ،‬مدججن بالإع�م وم�سحون ��ن باأع�ساء الرف‬ ‫واخ ��رف الكروي ! وب�سببهم و�سل ��ت الريا�سة ال�سعودية‬ ‫اإى قع ��ر البحر اميت‪ ،‬ي�سرح ��ون ي ال�سباح وينفون ي‬ ‫ام�ساء ! يبيعون وي�سرون بنا وبكم وبهم!‪.‬‬ ‫فلذل ��ك وب ��كل ح ��ب وكرام ��ة نرجو من ��ك يا قم ��ة الهرم‬ ‫الريا�س ��ي‪ ،‬ع ��زل �ساهبن ��در الك ��رة ورفاقه‪ ،‬وو�س ��ع نظام‬ ‫للمزاين التي فاق �سعره ��ا امجاهيم ي م�سمار اأم رقيبة !‬ ‫واجعل �سع ��ارك (والله اإي لأرى روؤو�س ��ا قد اأينعت وحان‬ ‫قطافه ��ا واإي ل�ساحبه ��ا) فبه ��ذا ي�ستقي ��م لن ��ا ح ��ال الكرة‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬ونعود لبطولت والدكم (في�سل بن فهد بن عبد‬ ‫و�سع الله له ي قره ورحمه برحمته وهو الرحمن‬ ‫العزيز ) ّ‬ ‫الرحيم‪.‬‬ ‫عبد اه العنزي‬

‫كاريكاتر الرياضه ‪ -‬فهد الزهراني‬

‫الفريدي‪ ..‬لعبها صح‬

‫كاريكاتر الرياضه ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫الصيد ي اماءا لعكر‬

‫محمد بن ناشئ ‪ -‬اأحساء‬

‫ل يختل ��ف اثن ��ان على حجم العم ��ل الكبر ال ��ذي قدمته لن ��ادي الرائد ما‬ ‫انعك� ��س اإيجابا على م�سرة الفري ��ق الأول ي دوري زين للمحرفن‪ ،‬وبقدر‬ ‫م ��ا �سعدنا بتوليك امه ��ام الإدارية للنادي‪ ،‬فقد حزنا كث ��را والأنباء تثار هناك‬ ‫وهن ��اك عن رغبتك ي الرحيل عن النادي بنهاية فرة رئا�ستك بعد �ستة اأ�سهر‬ ‫من الآن‪.‬‬ ‫ن ��درك اأن ��ك م تبخل على الن ��ادي بالدع ��م‪ ،‬وي عهدك �سه ��د الرائد طفرة‬ ‫اإدارية غر م�سبوقة‪ ،‬وميز بنه�سة األعابه خ�سو�سا كرة القدم‪ ،‬وكل ما حقق‬ ‫من اإجازات ي الفرة اما�سية يتطلب ا�ستقرارا على كافة الأ�سعدة‪ ،‬وهو ما‬ ‫م يتحقق اإذا م تكن على راأ�س الهرم الإداري‪.‬‬ ‫نتف ��ق مع ��ك ي كل ما ذهبت اإليه م ��ن اأنك قدمت كل �س ��يء‪ ،‬وم يعد لديك‬ ‫عموديً ‪:‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫اأك�م��ل الأرق���ام ي‬ ‫امربعات الت�سعة‬ ‫ال�سغرة بحيث‬ ‫يحتوي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫نف�سه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع �م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب � �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال�‬ ‫‪ 9‬خانات‪ ،‬وكذلك‬ ‫ي ام��رب��ع الكبر‬ ‫الذي يحتوي على‬ ‫‪ 81‬خانة‪.‬‬

‫ح�س ��م ال�ع ��ب اأحم ��د الفري ��دي م�ستقبل ��ه الريا�سي‬ ‫بالنتق ��ال اإى �سفوف فريق الح ��اد‪ ،‬وهذا حق م�سروع‬ ‫ل ��ه ل ي�ستدعي غ�سب اجماه ��ر اله�لية التي حول ي‬ ‫نظره ��ا من جم كب ��ر اإى ناكر للجمي ��ل‪ ،‬وال�سوؤال الذي‬ ‫يفر�س نف�سه على كل من هاجم ال�عب و�سب جام غ�سبه‬ ‫علي ��ه‪ ،‬ماذا �ستفعلون لو كنت ��م مكانه وكانت الكرة م�سدر‬ ‫رزقكم‪ ،‬هل �ستبحثون ع ��ن تاأمن م�ستقبلكم اأم ترف�سون‬ ‫كل الإغ ��راءات وتظل ��ون ي النادي ال ��ذي م يقدم لكم ما‬ ‫يتنا�سب مع طموحاتكم ورغبتكم؟‬ ‫ل تظلم ��وا الفريدي‪ ،‬وانتقاله م ��ن اله�ل ل يعني اأنه‬ ‫اأ�ساء لفريقه ال�سابق اأو اأنه ناكر للجميل‪ ،‬فنحن ي ع�سر‬ ‫الحراف‪ ،‬ومن ح ��ق اأي لعب تاأمن م�ستقبله والنتقال‬ ‫اإى النادي �ساحب العر�س الأقوى‪ ،‬واأقول لكل من اأثاروا‬ ‫زوبع ��ة واأقام ��وا الدني ��ا وم يقعدوه ��ا بعد رحي ��ل اأحمد‬ ‫الفري ��دي اإى ن ��ادي الح ��اد اإن ال�عب لعبه ��ا �سح‪ ،‬وم‬ ‫ياأت بجديد ي ام�عب‪ ،‬فكل يوم ن�ساهد النجوم يتنقلون‬ ‫بن الأندية‪ ،‬وم ن�سمع يوم ًا اأن م�سرة نا ٍد توقفت ب�سبب‬ ‫رحيل لعب‪.‬‬ ‫عبداه اأحمدي ‪ -‬الرياض‬

‫عبداه أحمد ‪ -‬بريدة‬

‫طريقة الحل‬

‫طريقة الحل‬

‫ســــــــودوكــــــــــو‬

‫‪� – 1‬سدتها وعزمها – اأقمار مكتملة‬ ‫‪ – 2‬كنية مطرب كويتي – جدها ي (حالك)‬ ‫‪ – 3‬امبي (مبعرة) ‪ -‬امت�ك‬ ‫‪ – 4‬ادّخريه ‪ّ -‬‬ ‫نكل‬ ‫‪ – 5‬قرع اجر�س (معكو�سة) ‪ -‬برقي‬ ‫‪ – 6‬يزوده براأ�س مال – حرم وتقدر‬ ‫‪� – 7‬سفة للك�م الهابط (معكو�سة) ‪ -‬نعا�س‬ ‫‪ْ –8‬‬ ‫دخل البيع – مهنة �سعبية‬ ‫‪ – 9‬وقت ح ّر ال�سم�س ��� �سمر مت�سل‬ ‫‪ – 10‬وق ْته و�سانته – �سد دافعن (معكو�سة)‬

‫اجدي ��د‪ ،‬بي ��د اأننا نتطل ��ع اأن تراجع عن موقفك وتوافق عل ��ى ال�ستمرار ي‬ ‫كر�س ��ي الرئا�سة لأربع �سن ��وات مقبلة لأن النادي بحاج ��ة اإى جهودك‪ ،‬ولأنك‬ ‫مل ��ك خرات كب ��رة توؤهل ��ك اإى حقيق تطلع ��ات اجماه ��ر الرائدية التي‬ ‫اأ�سبح ��ت مقتنعة اأكر من اأي وقت م�سى اأنك رجل كل امراحل ي هذا النادي‬ ‫العريق‪.‬‬ ‫ناأمل كمحب ��ن وعا�سقن للرائد اأن تراجع عن فك ��رة الرحيل‪ ،‬وتوا�سل‬ ‫مهامك ي النادي كما كنت طوال الأعوام اما�سية‪ ،‬وثقتنا ي اأنك لن تردد ي‬ ‫ال�ستمرار متى ما اأدرك اأن النادي بحاجة اإى خدماتك‪.‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ – 1‬نوع من القرود ‪ -‬يك�سب‬ ‫‪ – 2‬ناد ريا�سي تون�سي‬ ‫‪ – 3‬مكان النوم – كلمة ن�سح‬ ‫‪� – 4‬ساع ��ر يون ��اي ق ��دم �ساح ��ب الإلي ��اذة ‪-‬‬ ‫مت�سابهان‬ ‫‪ – 5‬للتف�سر – �سد يحرماه (معكو�سة)‬ ‫‪ – 6‬بخل – يغادرن اأر�سهن‬ ‫‪� – 7‬سمينة ‪ -‬اأكمل‬ ‫‪ - 8‬جئتكم‬ ‫‪ – 9‬رادع داخلي ‪� -‬سحبتنا‬ ‫‪ – 10‬امخرع (معكو�سة) – للتوجع‬

‫أعضاء الترف‬ ‫‪ ..‬وشاهبندر‬ ‫الكرة‬

‫كاريكاتر الرياضه ‪ -‬فهد الزهراني‬

‫كاريــــــكاتير‬

‫حر فريق هجر ع�ساقه وحبيه هذا امو�سم‪ ،‬فبعد بدايته‬ ‫ّ‬ ‫القوية ي اجولت الأربع الأوى من دوري زين للمحرفن‪،‬‬ ‫تراج ��ع م�ست ��واه ب�س ��كل يهدد بقاءه م ��ع الكبار مو�س ��م اآخر‪،‬‬ ‫وا�سته ��ل الفريق الهج ��راوي م�سابقة ال ��دوري بتعادل بطعم‬ ‫الف ��وز اأم ��ام اله ���ل (‪ ،)2/2‬وعاد م ��ن جران بنقط ��ة ثمينة‬ ‫(‪ )2/2‬ووا�س ��ل نتائج ��ه الإيجابي ��ة بالف ��وز عل ��ى الوح ��دة‬ ‫(‪ ،)0/2‬ومن ثم فر�س التعادل ال�سلبي على الأهلي ”و�سيف‬ ‫الن�سخ ��ة اما�سية“‪ ،‬قبل اأن يهب ��ط م�ستواه تدريجيا ما جعله‬ ‫يحتل امركز الثالث ع�سر وقبل الأخر بثماي نقاط فقط‪.‬‬ ‫و�سع هج ��ر ب�سمته ي الدوري اما�س ��ي‪ ،‬وحقق نتائج‬ ‫مي ��زة خ�سو�س ًا اأمام الفرق الكب ��رة‪ ،‬وتراجعه هذا امو�سم‬ ‫لعبت في ��ه عدة عوامل اأبرزه ��ا عدم ال�ستق ��رار الفني وف�سل‬ ‫الإدارة ي التعاق ��د م ��ع حرفن اأجانب من ال ��وزن الثقيل‪،‬‬ ‫وح�سب وجهة نظري امتوا�سعة فاإن الفريق يدفع حالي ًا ثمن‬ ‫اإقالة امدرب الرازيلي باتري�سيو الذي قاد الفريق اإى النتائج‬ ‫اماأمولة ي الن�سخة اما�سية من الدوري‪ ،‬وكان يفر�س على‬ ‫الإدارة األ تت�س ��رع ي ال�ستغن ��اء ع ��ن خدمات ��ه لأن خ�س ��ارة‬ ‫الفري ��ق لعدد من امباري ��ات لي�ست م�سوؤولية ام ��درب وحده‪،‬‬ ‫والدلي ��ل على ذل ��ك اأن الفريق م يتذوق طع ��م النت�سارات اأو‬ ‫يحق ��ق نتائج اإيجابية ي عهد ام ��درب اجديد ام�سري طارق‬ ‫يحيى‪.‬‬

‫فهد امطوع‬

‫حسن الخيواني ‪ -‬أمريكا‬

‫اإثنين ‪ 26‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 10‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )372‬السنة الثانية‬

‫صفح�ة يومي�ة تهت�م برس�ائل الق�راء‪ ،‬وأفكارهم‪،‬‬ ‫واقراحاته�م ي الش�ؤون الرياضي�ة‪ ،‬آمل�ن االتزام‬ ‫باموضوعي�ة‪ ،‬ع�ى أن ا تزيد عدد كلم�ات امقال عن‬ ‫‪ 250‬كلمة‪ ،‬وذلك عى الريد اإلكروني‬

‫رئيس‬ ‫نادي‬ ‫الرائد فهد‬ ‫المطوع‬

‫العا�سم ��ة الريا� ��س «اله�ل والن�سر» ف� �اإن ال�سام‬ ‫�سين�س ��م اى قائم ��ة طويل ��ة م ��ن ال�عب ��ن الذين‬ ‫رحلوا من التف ��اق ي الفرة الأخرة‪ ،‬ما يجعلنا‬ ‫نت�س ��اءل ع ��ن �سبب هج ��ر ه� �وؤلء النج ��وم‪ ،‬وهل‬ ‫اأ�سبح ��ت الأج ��واء التفاقي ��ة ط ��اردة‪ ،‬اأم اأن الأمر‬ ‫له ع�قة بظ ��روف النادي امالية وع ��زوف اأع�ساء‬ ‫ال�سرف‪.‬‬

‫ا�ش���طب الكلمات امدون���ة اأدناه ي جميع الجاه���ات الأفقية‬ ‫والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد النتهاء منها عدة حروف‬ ‫متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬

‫ممثل سوري‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫جورج �سليبا – جبل – لبنان – ر�سا�س – حربي – الري�ستول‬ ‫– اعتداء – قوى – اأمنية – باخرة – تعتيم – فتوى –جوي‬ ‫ديب – �ساعة ‪� -‬سفرة ‪ -‬ر�سا حامد – منة عرفة – رجاء بلمليح‬ ‫– حمد حفظي – ب�سمة عزمي – ال�سبكي – عهد امحبن‬ ‫الحل السابق ‪ :‬داوود جاجل‬

‫فالنسيا يستعيد‬ ‫توازنه في «الليجا»‬

‫ثنائية أوزيل تنقذ الريال من فخ بلد الوليد‬

‫مدريد ‪ -‬أ ف ب‬ ‫واصل ري�ال مدريد صحوته بفوز بش�ق النفس عى مضيف�ه بلد الوليد‬ ‫‪ 3/2‬مس�اء أمس اأول ي الجولة الخامس�ة عرة من الدوري اإسباني‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫وه�و الفوز الع�ار للنادي املكي هذا اموس�م والثان�ي عى التواي‬ ‫منذ خس�ارته أمام مضيفه ريال بيتيس إشبيلية صفر‪ 1/‬ي امرحلة قبل‬ ‫اماضية‪.‬‬

‫رياضـة‬

‫وعانى ريال مدريد اأمرين مرة أخرى لتحقيق الفوز وكاد يدفع غاليا ثمن‬ ‫اأخط�اء الدفاعية خصوصا ي الش�وط اأول التي كان�ت مصدر هدي أصحاب‬ ‫اأرض‪ ،‬قبل أن تنفعه التبدي�ات التي أجراها مدربه الرتغاي جوزيه مورينيو‬ ‫ي الش�وط الثان�ي عندما دف�ع باأرجنتيني انخ�ل دي ماري�ا والكرواتي لوكا‬ ‫مودريت�ش مكان امدافعن ناتش�و والفارو اربيلوا فهاج�م براوة وتمكن من‬ ‫تسجيل هدف الفوز عر نجم امباراة الدوي اأماني الركي اأصل مسعود اوزيل‬ ‫الذي سجل هدفن بينهما هدف الفوز الرائع من ركلة حرة مبارة من ‪ 20‬مرا‪.‬‬ ‫وعزز ريال مدريد موقعه ي امركز الثالث برصيد ‪ 32‬نقطة مقلصا الفارق‬

‫مؤقتا اى ‪ 8‬نقاط بينه وبن برشلونة امتصدر الذي حل ضيفا عى بيتيس أمس‬ ‫اأحد‪.‬‬ ‫وارتقى ملق�ة اى امركز الرابع مؤقتا بفوزه الكبر عى ضيفه غرناطة ‪/4‬‬ ‫صفر‪ .‬وعزز خيتاي موقعه ي امركز الس�ادس بتعادله الثمن مع مضيفه ريال‬ ‫سوس�ييداد ‪ .1/1‬وعى ملعب «رينو دي نافارا»‪ ،‬استعاد فالنسيا‪ ،‬رابع اموسم‬ ‫ام�اي‪ ،‬نغمة اانتص�ارات التي غابت عنه ي امرحلت�ن اأخرتن وذلك بفوزه‬ ‫عى مضيفه اوساس�ونا بهدف رافعا رصيده إى ثماني�ة أهداف ي الدوري هذا‬ ‫اموسم‪.‬‬

‫‪35‬‬

‫أوزيل ينطلق فرحا بالهدف وسط حرة اعبي بلد الوليد (أ ف ب)‬

‫اإثنين ‪ 26‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 10‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )372‬السنة الثانية‬

‫اكتمال عقد مربع كأس العالم لأندية‬

‫مما راق لي‬

‫اأهلي يتأ َهل لمواجهة كورنثيانز‪ ..‬ومونتيري يضرب موعد ًا مع تشيلسي‬

‫الهدف‪:‬‬ ‫«البلطان»‪..‬‬ ‫الحكمة‬ ‫«التشويه»‪!.‬‬

‫أميرة الشمراني‬

‫طوكيو ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ بع�د تداول قضي�ة الرش�وة ي الوس�ط اإعامي وعر‬‫مواق�ع التواص�ل ااجتماع�ي‪ ،‬أخ�ذ الجمي�ع «ي�دي بدل�وه»‬ ‫ويس�تمع لتأويل»هذا» وتفس�ر «ذاك»ليس�تنتج ش�خصية‬ ‫الرئي�س والاع�ب‪ ،‬دون أن يك�ون هن�اك أي دلي�ل قاط�ع‬ ‫اجتهاداتهم تلك‪!!..‬‬ ‫ الغري�ب ب�ل وامخي�ف ي ه�ذه القضي�ة أن‬‫سياسة«التش�كيك‪..‬وظلم اآخرين»أصبح�ت س�هلة جدا من‬ ‫يتصي�دون أي «رئي�س ن�ا ٍد» لغ�رض ي أنفس�هم وتصفية‬ ‫لحساباتهم بأي طريقة كانت‪!!..‬‬ ‫ البلط�ان يق�ول إن وراء «إقح�ام» اس�مه ي ه�ذه‬‫القضية إعامين يربصون به وبنادي�ه كثرا‪..‬وكلنا نعلم أن‬ ‫هناك»البعض» من إعاميي النادي الذي بات ينافس الش�باب‬ ‫بش�كل كبر ي الفرة اأخرة‪ ،‬يزعجه�م البلطان‪ ،‬وهذا اأمر‬ ‫واضح للجميع‪ ،‬بل وأصبح بشكل معلن وريح مؤخرا‪!!..‬‬ ‫ ماذا خالد البلطان؟! وما الس�بب ي ظهور هذه القضية‬‫اآن بطريقة«مبهمة‪..‬وخالي�ة م�ن اأدلة»‪..‬ل�ن أحابي أحدا‬ ‫ف�إذا كان البلطان أو غره عليهم أن يثبتوا لنا ذلك «بتس�جيل‬ ‫صوت�ي» لرئي�س النادي‪..‬فيما ع�دا ذلك فهو مج�رد «فتنة‪..‬‬ ‫وتشويه لسمعة اآخرين ‪..‬وتشكيك ي نزاهة اللعبة »‪!!..‬‬

‫تمكن اأهي امري‪ ،‬بط�ل إفريقيا‪ ،‬من بلوغ الدور نصف‬ ‫النهائ�ي لكأس العالم لأندية للم�رة الثانية ي تاريخه بعد‬ ‫أن تغلب عى سانفريتي هروش�يما الياباني‪ ،‬بطل الدولة‬ ‫امضيفة‪ ،‬بنتيجة ‪ 2/1‬أمس اأحد ي تويوتا‪.‬‬ ‫ويدي�ن اأهي بتكرار إنج�از ‪ 2006‬حن خر ي دور‬ ‫اأربعة أمام انرناس�يونال الرازيي (‪ )1/2‬ثم أحرز امركز‬ ‫الثالث عى حس�اب كلوب أمريكا امكسيكي (‪ ،)2-1‬إى محمد أبو‬ ‫تريك�ة الذي س�جل هدف التق�دم والفوز ي الش�وط الثاني بعد‬ ‫دخول�ه كبديل ي الش�وط اأول‪ ،‬ما جعله أفض�ل هداف ي تاريخ‬ ‫البطولة القارية مش�اركة مع اأرجنتيني ليونيل ميي والرازيي‬ ‫دينيلسون‪.‬‬ ‫ودخ�ل اأهي أمس بوابة اأرقام القياس�ية من باب آخر غر‬ ‫ه�دف أبو تريكة‪ ،‬إذ افتتح مش�اركته الرابعة ي البطولة بنظامها‬ ‫الجديد‪ ،‬وهو أمر لم يحققه سوى أوكاند النيوزيلندي الذي خر‬ ‫أمام س�انفريتي هروش�يما صفر‪ 1/‬الخميس اماي ي الدور‬ ‫التمهيدي‪.‬‬ ‫وس�يتمكن اأهي‪ ،‬صاح�ب الرقم القياي بع�دد األقاب ي‬ ‫دوري أبطال إفريقيا (س�بعة) وال�ذي يخوض غمار كأس العالم‬ ‫لأندية للمرة الرابعة (حل سادس�ا ً عام�ي ‪ 2005‬و‪ ،)2008‬من‬ ‫تحطيم رقم قياي آخر متمثل بع�دد امباريات ي البطولة والذي‬ ‫يتقاس�مه حاليا مع أوكاند (س�بع مباريات ل�كل منهما) عندما‬ ‫يواج�ه كورنثيان�ز الرازيي‪ ،‬بط�ل كوبا ليرتادوري�س‪ ،‬اأربعاء‬ ‫امقبل ي نصف النهائي‪ ،‬كما س�يخوض مباراة إضافية إن كان ي‬ ‫النهائي أو عى امركز الثالث‪.‬‬ ‫وي امباراة اأوى‪ ،‬ثأر مونتري امكسيكي‪ ،‬بطل الكونكاكاف‪،‬‬ ‫لنفسه وبلغ الدور نصف النهائي للمرة اأوى ي تاريخه وذلك بعد‬ ‫أن تخطى عقبة أولس�ان هيونداي الكوري الجنوبي‪ ،‬بطل آس�يا‪،‬‬ ‫بالفوز عليه ‪ 3/1‬عى ملعب «تويوتا»‪.‬‬ ‫ورب بط�ل الكونكاكاف موعدا ً ي نصف النهائي الخميس‬ ‫امقبل مع تش�يلي اإنجليزي بطل أوروبا‪ ،‬فيما فش�ل أولس�ان‬ ‫هيون�داي ي تكرار إنجاز مواطنيه بوهانغ س�تيلرز وس�يونغنام‬ ‫ايلهوا تشونما اللذين وصا إى دور اأربعة عامي ‪ 2009‬و‪،2010‬‬ ‫وي الس�ر عى خطى بطل آسيا السابق الس�د القطري الذي حل‬ ‫ثالثا ً ي النسخة اماضية‪.‬‬

‫مما راق ي‪:‬‬ ‫لس�ت اأفض�ل ولك�ن ي أس�لوبي‪ ،‬س�أظل أتقب�ل رأي‬ ‫الحاس�د والناقد‪..‬فاأول يصحح «مس�اري »والثاني يزيد من‬ ‫«إراري»‪.‬‬ ‫‪amira@alsharq.net.sa‬‬

‫بالمختصر‬

‫قمة بين العراق‬ ‫واأردن في «غرب آسيا»‬

‫نشأت أكرم‬

‫دفاع اأهي فرض رقابة صارمة عى مفاتيح هروشيما‬

‫بورتو يبتعد‬ ‫مؤقت ًا في‬ ‫الصدارة‬

‫أحمد فتحي وأبو تريكة يحتفان بالتأهل‬

‫لشبونة ‪ -‬أ ف ب‬

‫ابتع�د بورت�و‪ ،‬حامل اللق�ب‪ ،‬ي الصدارة‬ ‫مؤقتا ً بعد أن حقق فوزه السادس عى التواي‪،‬‬ ‫وج�اء عى حس�اب ضيفه موريرنش�يه ‪1/0‬‬

‫أم�س اأول ي الجول�ة الحادي�ة ع�رة م�ن‬ ‫ال�دوري الرتغ�اي لكرة القدم الت�ي افتتحت‬ ‫الجمعة بفوز اس�توريل عى فيتوريا شيتوبال‬ ‫‪.3/0‬‬ ‫ورف�ع بورت�و رصي�ده إى ‪ 29‬نقط�ة ي‬

‫(أ ف ب)‬

‫الص�دارة بفارق ثاث نق�اط عن غريمه اأزي‬ ‫بنفي�كا الذي يتواجه الي�وم اإثنن مع القطب‬ ‫اآخر للكرة الرتغالية سبورتينغ لشبونة الذي‬ ‫يقب�ع حاليا ً ي امرك�ز الثامن بع�د أن اكتفى‬ ‫بانتصارين حتى اآن‪.‬‬

‫فينجر‪ :‬سأنظر في اأمر ‪ ..‬فا تقلقوا‬

‫كازورا يثير الجدل بركلة جزاء «مشكوكة»‬ ‫لندن ‪ -‬رويرز‬

‫مدافع البيون ريد يتهم كازورا بالتمثيل عى الحكم للحصول عى ركلة جزاء‬

‫بات سانتي كازورا أحدث اعب يتورط ي جدل‬ ‫بش�أن ادعاء السقوط بعد أن أدّى سقوط الاعب‬ ‫اإس�باني لحصول أرس�نال عى أول ركلة جزاء‬ ‫ضم�ن ركلت�ن ي امباراة التي ف�از فيها الفريق‬ ‫‪ 2/0‬عى وس�ت بروميتش البيون أمس اأول‪.‬‬ ‫وبدا أنه ا يوجد أي التحام عندما حاول س�تيفن‬ ‫ري�د إيقاف كازورا عق�ب ‪ 25‬دقيقة إا أن الس�قوط‬ ‫امرح�ي ع�ى اأرض أقنع الحك�م ماي�ك جونز بأن‬ ‫الاعب تع ّرض لعرقلة‪.‬‬ ‫وس�جّ ل مي�كل ارتيت�ا من ركل�ة الج�زاء قبل أن‬ ‫يس�جل مواطن كازورا اإس�باني من ركلة جزاء أكثر‬ ‫وضوحا ً مما س�اعد أرس�نال ع�ى إيق�اف تراجعه ي‬ ‫(أ ف ب) جدول الرتيب‪.‬‬

‫وأسهم التحام كازورا ي حالة من اانتقاد الشديد‬ ‫حي�ث رج�ح مارتن كيون مدافع أرس�نال الس�ابق أن‬ ‫الحكم تع ّرض لخدعة تسببت ي احتسابه ركلة جزاء‪.‬‬ ‫وقال أرسن فينجر مدرب أرسنال إنه «سيتحدث»‬ ‫إى كازورا بشأن الواقعة بمجرد مشاهدته إعادة ركلة‬ ‫الجزاء‪.‬‬ ‫وأض�اف فينج�ر لهيئ�ة اإذاع�ة الريطانية «لم‬ ‫أش�اهد اللقط�ة ثانية‪ .‬اعت�ذر إذا لم تك�ن ركلة جزاء‬ ‫إا أنن�ي تحدث�ت إى س�انتي وقد قال ي إن�ه تع ّرض‬ ‫لاحتكاك مما أفقده توازنه‪».‬‬ ‫وتاب�ع «ربما يكون ق�د بالغ ي اأم�ر‪..‬ا أعرف‪.‬‬ ‫أن�ه ق�رار صعب فقد يحتس�ب ضدك ويمك�ن للحكم‬ ‫أن يحتس�ب أو ا يحتس�ب ركلة الجزاء‪ .‬سأتحدث إى‬ ‫س�انتي بالطبع إذا ما ش�اهدت أنه لم يتع ّرض للمس‪.‬‬ ‫سأنظر ي اأمر فا تقلقوا‪».‬‬

‫الكويت ‪ -‬أ ف ب يلتق�ي منتخب�ا الع�راق واأردن الي�وم‬ ‫اإثنن ي الجولة اأوى من منافسات امجموعة الثالثة ضمن الدور‬ ‫اأول من بطولة غرب آسيا لكرة القدم ي نسختها السابعة وامقامة‬ ‫حاليا ً ي ضيافة الكويت وتستمر حتى ‪ 20‬ديسمر الجاري‪.‬‬ ‫وتض�م امجموعة أيضا منتخب س�وريا‪ ،‬وهي الوحيدة امكونة من‬ ‫ثاث�ة منتخبات‪ ،‬علما ً بأن نظام البطولة ينص عى تأهل بطل من‬ ‫ثان بن امجموعات الثاث إى الدور‬ ‫كل مجموعة فضاً عن أفضل ٍ‬ ‫نص�ف النهائي بعد أن يجري إلغ�اء نتائج الفريق صاحب امركز‬ ‫الراب�ع ي امجموعتن اأوى والثانية‪ ،‬نظ�را ً لكون الثالثة مقترة‬ ‫ع�ى ثاثة منتخبات‪ .‬وي حال كان صاح�ب أفضل مركز ثان من‬ ‫امجموعة اأوى‪ ،‬فإن بطل امجموعة نفسها لن يتواجه مع وصيفه‬ ‫مج�ددا ً ي نص�ف النهائي بل م�ع بطل امجموع�ة الثالثة‪ ،‬عى أن‬ ‫ثان رط أن ا يكون اأخر وصيفه‬ ‫يلتقي بطل الثانية مع أفضل ٍ‬ ‫ي الدور اأول‪ .‬واأمر نفسه يطبق ي حال انتزع وصيف امجموعة‬ ‫الثالثة بطاقة صاحب أفضل مركز ثان‪.‬‬

‫العين يسعى للقب الشتاء‬

‫دبي ‪ -‬أ ف ب يسعى العن امتصدر إى التتويج بلقب بطل الشتاء‬ ‫عندما يس�تضيف الوحدة الس�ادس ي قمة تقليدية اليوم اإثنن ي افتتاح‬ ‫الجولة الثانية عرة من الدوري اإماراتي لكرة القدم‪.‬‬ ‫ويلعب اليوم أيضا‪ ،‬دبا الفجرة مع ااتحاد كلباء‪ ،‬والجزيرة مع بني ياس‪،‬‬ ‫والوص�ل مع الش�عب‪ ،‬والثاثاء الظف�رة مع النر‪ ،‬وعجم�ان مع اأهي‪،‬‬ ‫والشباب مع دبي‪.‬‬ ‫وصبت نتائح امرحلة اماضية لصالح العن الذي رفع رصيده إى ‪ 28‬نقطة‬ ‫وابتعد بفارق س�ت نقاط عن أقرب منافس�يه‪ ،‬لذلك ف�إن تعادله أو فوزه‬ ‫اليوم سيتوجه بطا للشتاء قبل جولة من ختام الدور اأول‪.‬‬ ‫كما يطمح العن إى اإبقاء عى فارق النقاط الست عن أقرب منافسيه قبل‬ ‫مباراته امنتظرة مع النر ي الجولة الثالثة عرة اأخرة‪ ،‬التي إن فاز بها‬ ‫س�يقرب أكثر من الفوز باللقب للمرة الثاني�ة عى التواي والحادية عرة‬ ‫ي تاريخ�ه‪ .‬وتبدو حظ�وظ العن أكر للظفر بنق�اط مباراته مع الوحدة‪،‬‬ ‫الت�ي يطلق عليها « كاس�يكو اإمارات « نظرا إى امنافس�ة التقليدية بن‬ ‫الفريق�ن‪ ،‬التي صبت ي اموس�من اأخري�ن لصال�ح اأول بعد الراجع‬ ‫الكبر ي مستوى الثاني‪.‬‬

‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪26‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪ 10‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (372‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﻴﻒ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬

‫ﺑﺎﻟﻌﻴﻦ اﻟﻤﺠﺮدة‬ ‫ﻣَﺎ ﺑﺎ ُل أﺑــﻮاب )اﻟﻜﻮﻳﺖ( ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺎﻫﺎ ﻣُﻔﺘّ ً‬ ‫ﻗﺪ أَﻟِﻔﻨ َ َ‬ ‫ﺤﺔ ﻟﻜ ّﻞ أﺣ ٍﺪ ﻧﺮاﻫﺎ اﻟﻴﻮ َم‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ﻣﺆﺻﺪ ًة ِ‬ ‫ﻔﻞ وﻗﻔﻞ؟!‬ ‫ﺑﺄﻟﻒ ﻗ ٍ‬ ‫َﻫﺎ ﻫﻨﺎ ﻣﻦ ﻳﻠ ِﻜ ُﺰﻧﻲ ﻋﲆ ﺧﺎﴏﺗﻲ ﺑﺄﺻﺒﻌِ ﻪِ ‪،‬‬ ‫َ‬ ‫أﺻﻤﺖ ﺑﺤﺠﺔٍ أﻧّﻪ ﺷﺄ ُن‬ ‫وﻳﻠﺢﱡ ﻋﲇ ّ ﺑﺄن‬ ‫ﻜﻮت إداﻧـ ٌ‬ ‫اﻟﺴ َ‬ ‫داﺧـﲇﱡ! ﻏﺮَ أ ّن ّ‬ ‫ـﺔ ﱄ ﺑﻌﺪم‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ﻟﺴﺖ ﻛﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫ﻟﻠﻜﻮﻳﺖ وأﻧﺎ‬ ‫»اﻟﺤﺐﱢ «‬ ‫أﻣﺮ ﺳﻜﻮﺗﻲ ﻣﻦ ﻋﺪ َِﻣﻪِ‬ ‫وﻣﻬﻤﺎ ﻳﻜﻦ ِﻣﻦ ِ‬ ‫ّ‬ ‫ﻓﻠﻌﲇ ﻗﺪ ُ‬ ‫ﻗﻠﺖ ﻣﺎ ﻳُﺴﻔِ ُﺮ ﻋﻦ ﺣﺒّﻲ ﻟﻠﻜﻮﻳﺖ‬

‫ﺑﺘﻬﻤﺔ اﻟﺸﻴﻮﻋﻴﺔ وازدراء اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻹﺳﻼﻣﻲ؛ أﺧﺬ‬ ‫ﺣﺴﻦ إﱃ اﻟﺴﺠﻦ ﺑﻌﺪ أن أﺣﻜﻢ ﺷﻬﻮد اﻟﺰور ﺗﻘﺮﻳﺮﻫﻢ‬ ‫اﻟﻌﺎر‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﰲ اﻟﺴﺠﻦ ﻛﺎن اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﺘﻌﺎﻃﻔﺎ ﻣﻌﻪ‪ ،‬وﻛﺎﻧﻮا ﻳﻌﻄﻮﻧﻪ‬ ‫اﻟﻜﺘﺐ اﻟﺘﻲ ﻳﻄﻠﺒﻬﺎ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺠﻴﺪ ﻣﻦ اﻟﻄﻌﺎم واﻤﻼﺑﺲ؛‬ ‫ﻳﺸﻬﺪ ﺣﺴﻦ ﺑﻌﺪ ﻣﺮور أرﺑﻌﻦ ﺳﻨﺔ ﻋﲆ اﻤﺄﺳﺎة أﻧﻪ‬ ‫ﺗﻠﻘﻰ ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ راﻗﻴﺔ ﺟﺪا ً ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻣﺄﻟﻮﻓﺔ ﰲ ﺳﺠﻮن‬ ‫اﻟﺠﻮار اﻟﻌﺮﺑﻲ آﻧﺬاك‪.‬‬ ‫ﺑﻌﺪ أن ﺧﺮج ﺣﺴﻦ ﻣﻦ اﻟﺴﺠﻦ وﺟﺪ ﻧﻔﺴﻪ أﺳﻄﻮرة‬ ‫ﰲ ﻋﻴﻮن اﻟﻘﺮوﻳﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺧﻠﻌﻮا ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺒﺎﴍة ﻟﻘﺐ‪:‬‬ ‫ﻣﻌﺎرض ﺳﻴﺎﳼ!‬ ‫وأﺻﺒﺤﻮا ﻳﺘﺤﺎﺷﻮﻧﻪ ﺑﺤﺠﺔ أﻧﻪ ﻣُﺮاﻗﺐ‪ ،‬وأن ﻛﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﻳﻤﴚ ﻣﻌﻪ وﻳُﺼﺎﺣﺒﻪ ﻓﻬﻮ ﻣﻌﺮض ﻤﺎ ﻻ ﺗﺤﻤﺪ‬ ‫ﻋﻘﺒﺎه؛ ﻛﺎن ﺣﺴﻦ ﻳﻀﺤﻚ ﰲ أﻋﻤﺎﻗﻪ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﻮﻋﻲ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻤﺘﺪﻓﻖ ﰲ ﻗﺮﻳﺘﻪ واﻟﻘﺮى اﻤﺠﺎورة‪ ،‬وﻳﺪﻓﻊ‬ ‫اﻟﺘﻬﻤﺔ اﻟﻜﺎذﺑﺔ ﺑﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻨﻜﺎت‪ ،‬وﻣﻊ ﻫﺬا اﻟﺤﺼﺎر‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺑﺪأ ﻳﻨﻌﺰل وﻳﺘﺤﺎﳽ إﺣﺮاج اﻟﺮﻓﺎق ﻷرﺑﻌﻦ‬ ‫ﺳﻨﺔ‪.‬‬ ‫ﺣﺴﻦ وﻃﻨﻲ ﺟﺪا ً وﻳﻌﺸﻖ ﺑﻠﺪه ﺑﺠﻨﻮن‪ ،‬وﻋﺎش ﺣﻴﺎة‬ ‫ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ‪ ،‬وﻻ اﻟﺘﻄﻠﻌﺎت‬ ‫ﻏﺮ اﻤﴩوﻋﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﺪﺧﻞ اﻵن إﱃ ﻋﺎﻣﻪ اﻟﺴﺘﻦ ﻣﺘﺴﺎﻣﺤﺎ ً ﻣﻊ ﻇﺎﻤﻴﻪ‬ ‫وداﻋﻴﺎ ً ﻟﻬﻢ ﺑﺎﻟﺨﺮ واﻤﻐﻔﺮة؛ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﻘﻄﻊ ﻣﻌﻠﻤﻪ‬ ‫ﻣﺮاﺣﻞ اﻟﺸﻴﺨﻮﺧﺔ اﻷﺧﺮة‪.‬‬ ‫ﺣﻴﻨﻤﺎ أﻣﺮ ﺑﻪ ﰲ ﻣﺤﻞ اﻟﺨﻀﺎر وأﺳﺄﻟﻪ ﻋﻦ اﻟﻔﺮق ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻘﻤﻊ واﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ؟ ﻳﺠﻴﺒﻨﻲ ﺿﺎﺣﻜﺎً‪:‬‬ ‫إﻧﻬﺎ ﻛﺎﻟﻔﺮق ﺑﻦ ﻃﻤﺎﻃﻢ أﺑﻮ ﺷﻮﻛﺔ وﺑﻦ ﻃﻤﺎﻃﻢ‬ ‫اﻤﺤﻤﻴﺎت‪.‬‬ ‫رﺑﻤﺎ أﺛﺮت اﻤﻬﻨﺔ ﻋﲆ اﻟﻌﻢ ﺣﺴﻦ!‬

‫وأﻫﻠِﻬﺎ‪.‬‬ ‫أﻣّﺎ ِﺑﻨﺘُﻨَﺎ‪» :‬ﺑﺪرﻳﺔ« ﻓﺸﺄﻧّﻬﺎ ‪-‬ﻳﺎ أﻫﻠﻨﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﻮﻳﺖ‪ِ -‬ﺟ ﱡﺪ ﻳﺴﺮ إذ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﺑﺎﻤ ّﺮ ِة ذﻟﻚ‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ﻳﺨﺎﻓ ُﻪ أﺣﺪٌ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫»اﻟﻜﺎﺋﻦ« اﻟﺬي ﻳُﻤﻜ ُﻦ أن‬ ‫ﺗﻮاﺿﻊ ﺟَ ﱟﻢ ﺗﺴﺘَﺼﺤِ ﺒُ ُﻪ ﰲ‬ ‫ﺑﻤﺎ ﻫﻲ ﻋﻠﻴﻪ ِﻣﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻛ ﱢﻞ ﳾ ٍء ِﻣﻦ أﻣﺮﻫﺎ ﺻﻐﺮا ً ﻛﺎ َن أو ﻛﺒﺮا ً وﻻ‬ ‫ﺗُﻐﺎدِرهُ‪.‬‬ ‫َ‬ ‫»اﻟﺘﻮاﺿﻊ«‬ ‫وإﱃ ذﻟﻚ ﻳُﻤﻜ ُﻦ اﻟﻘﻮل‪ :‬إ ّن ﺻﻔﺔ‬ ‫ِ‬ ‫ﻼزﻣُﻬَ ﺎ ﰲ ﻛ ّﻞ ﻣﺎ ﺗﺄﺗﻴﻪِ وﺗــﺬَ ُر ُه‬ ‫ﻇ ّﻠﺖ ﺗُ ِ‬

‫‪khaledalsaif@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛﺎرﻳﻜــــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ـ ﺃﳝﻦ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ـ ﺃﳝﻦ‬ ‫ﺃﳝﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬

‫ﻣﺨﺎﺗﻠﺔ‬

‫ﻗﺼﺔ‬ ‫ﺣﺴﻦ‪..‬‬ ‫ﺍﻟﺴﺠﻴﻦ‬ ‫ﺑﻮﺷﺎﻳﺔ‬ ‫ﻣﻌﻠﻤﻪ‬ ‫)‪ 2‬ــ ‪(2‬‬

‫ﺑﺪﺭﻳﺔ ﹺﺑ ﹸﻨﺘ ﹶﻨﺎ‬ ‫ﻭﺍﻟﻜﻮﻳﺖ ﺃﻫﻠﻨﺎ‬

‫ﻣﻦ ﻣﺸﻐﻮﻻﺗِﻬﺎ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴّﺔ واﻹﺑﺪاﻋﻴّﺔ‬ ‫ُ‬ ‫ﻳﻌﺮف‪:‬‬ ‫واﻟﺼﺤﻔﻴّﺔِ ! وﻟﻴﺲ ﺛ ّﻤﺔ ﻣﻦ أﺣ ٍﺪ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ﻧﻔﺴﻬﺎ‪ ،‬إذ‬ ‫»ﺑﺪرﻳﺔ« أﻛﺜﺮ ﻣﻦ »ﺑﺪرﻳﺔِ «‬ ‫اﻟﺼﺎدﻗﺔ‪ -‬ﻋﻦ ِ‬ ‫ﺣﺪّﺛﺘﻨﺎ ‪-‬وﻫﻲ ّ‬ ‫ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻋﻘﺐ‬ ‫ﺻﺨﺐ ﺣﺎدﺛﺔِ‬ ‫َ‬ ‫اﻤﻨﻊ اﻟﺬي ﻣﻨﻊ »ﺑﺎن ﻛﻲ‬ ‫ِ‬ ‫ﻣﻮن« ﻋﻦ ﺗﺄدﻳﺔِ ﻣﻬﺎﻣﻪ اﻹﻗﻠﻴﻤﻴّﺔ!‬ ‫ﻣﺎ ﻋﻠﻴﻨَﺎ‪ ..‬اﻤﻬﻢ أﻧّﻬﺎ ﺣﺪّﺛﺘﻨَﺎ ‪-‬ﺣﺴﺐ ﻣﻘﺎﻟﺘﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻴﺎةِ‪ -‬ﺑﺎﻷﺧﺮ ِة ﻣﻨﻬﻤﺎ ﺑﺄﻧّﻬﺎ ﻻ ﺗﻌﺪو أن‬ ‫ﺗﻜﻮ َن‪» :‬ﻣﺠﺮ َد ﻛﺎﺗﺒﺔٍ «! ﺑﻴﻨﻤﺎ ﰲ اﻷوﱃ‪ :‬ﺗﺮى‬ ‫ً‬ ‫»ﺑﻄﻠﺔ« ﻓﱰﺟﻮ‬ ‫أﻧّﻬﺎ ﻋﺼﻴّﺔ ﻋﲆ أن ﺗﻜﻮن‪:‬‬ ‫أﻻ ّ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴ َﻊ‬ ‫ﻳــﺠــﻌــﻠــﻮا‬ ‫ﻣــﻨــﻬــﺎ‪:‬‬ ‫»ﺑﻄﻼً«‪.‬‬

‫ﻣﺎ ﺍﻟﺬﻱ‬ ‫ﻳﺤﺪﺙ ﻓﻲ‬ ‫ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ‬ ‫ﺃﻣﻨﻴ ﹰﺎ؟‬

‫ﺗﺸـﻬﺪ اﻟﺴـﺎﺣﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺒﺪﻻ ً ﺣﺎدا ً ﰲ اﻟﺮؤﻳﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫وﻃﺮﻳﻘـﺔ اﻟﺘﻌﺎﻃـﻲ ﻣـﻊ اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬اﻟﻌﻔـﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫ﻋﻦ ﻳﻮﺳـﻒ اﻷﺣﻤـﺪ‪ ،‬ﺗﴫﻳﺤﺎت اﻤﺘﺤـﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻮزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻋﻦ ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﻌﻠـﻮان وﻣﻦ ﺛﻢ اﻹﻓـﺮاج ﻋﻨﻪ‪ ،‬ﺑﻴﺎن‬ ‫وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻋـﻦ اﻤﻮﻗﻮﻓﻦ‪ ،‬زﻳـﺎرات ﻣﺘﻜﺮرة ﻟﻠﺴـﺠﻮن‬ ‫وﻛﺄﻧﻬـﺎ ﻣﻨﺎﻃـﻖ ﺳـﻴﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬ﺷـﻔﺎﻓﻴﺔ ﻣﻔﺮﻃـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﺎﻣﺪ وﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﺳﻮاء ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﻌﻠﻨﻴﺔ أو‬ ‫اﻟﺘﻐﻄﻴﺎت اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻟﺤﺮة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اﻟﻼﻓـﺖ أن ﻫـﺬه اﻟﺘﻐـﺮات ﺟـﺎءت‪ ،‬ﺧﻼل ﺷـﻬﺮ ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻣﺴـﺎرات ﻣﺘﻮازﻳـﺔ وﺗﻮﻗﻴﺖ واﺣﺪ ﻣـﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﺗﺒـﺪﻻ ً ﺟﺬرﻳﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻟﺮؤﻳـﺔ اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﻳﻜـﴪ ﺣﺎﺟـﺰ اﻟﺼﻤـﺖ واﻟﻌﺰﻟﺔ وﻳﺴـﺮ ﰲ‬ ‫اﺗﺠﺎه ﻏﻠـﻖ ﻛﻞ اﻤﻠﻔﺎت اﻟﻌﺎﻟﻘﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻔﻌﻴﻞ اﻤﺤﺎﻛﻤﺎت‬ ‫ﺑﺼﻮرﺗﻬـﺎ اﻤﻔﺘﻮﺣـﺔ ﻣﻤـﺎ ﻳﻨـﺰع ﻛﻞ اﻟﺤﺠـﺐ اﻟﴪﻳـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻠﺒﺴـﺘﻬﺎ‪ ،‬وﻳﺴﻘﻂ ﻛﻞ اﻟﺸﺒﻬﺎت اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺠﺪ ﰲ اﻟﻐﻤﻮض‬ ‫ﺑﻴﺌﺔ ﺣﺎﺿﻨﺔ ﺗﻨﻤﻮ وﺗﺰدﻫﺮ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ واﻟﺤﺎﻣﺪ اﻟﻌﻠﻨﻴﺔ ﻣﻈﻬﺮ ﺣﻀﺎري ﻣﴩف‬ ‫ﻓﺎﻤﺪاوﻻت ﺗﻨﴩ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم أدق ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻬـﺎ دون ﺣﺮج‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﻮﻋﻴـﺔ اﻟﺘﻬـﻢ واﻟﻌﺒـﺎرات ﻣﻤﺎ ﺳـﻤﺢ ﻟﻠﻨـﺎس ﺑﺎﻟﺘﻌﺮف‬ ‫إﱃ ﺣﻘﻴﻘـﺔ دﻋﺎواﻫﻤـﺎ وﻛﺄن اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺄﻛﻤﻠـﻪ‪ ،‬أو ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‬ ‫اﻤﻬﺘﻤـﻦ ﺑﺎﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬ﻫﻴﺌـﺔ ﻣﺤﻠﻔﻦ ﺗﺮﺻﺪ وﺗﺮاﻗـﺐ وﻣﻦ ﺛﻢ‬ ‫ﺗﻌﻠﻦ ﺣﻜﻤﻬﺎ‪.‬‬ ‫رؤﻳﺔ ﺟﺪﻳـﺪة وﺟﺮﻳﺌﺔ ﻻﺗﻌـﱰف ﺑﺎﻟﻬﺎﺟﺲ اﻷﻣﻨـﻲ وﻻﺗﺘﻜﺊ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﴪﻳـﺔ ﺑﻞ ﺗﺮاﻫﻦ ﻋﲆ اﻟﻮﺿﻮح ﺟﺎﻋﻠـﺔ اﻟﻘﻀﺎء اﻟﻌﻠﻨﻲ‬ ‫ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﻘـﺮار اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻓﻼﻳﻜـﻮن ﺛﻤﺔ اﻋـﱰاض إﻻ إن ﻛﺎن‬ ‫رﻓﻀﺎ ً ﻟﻠﻘﻀﺎء ﻧﻔﺴـﻪ وﻫـﺬا ﺗﻄﺮف ﻣﺘﻘﺼﺪ ﻻﻳﺒﺘﻐﻲ ﺳـﻮى‬ ‫اﻟﺘﺸﻮﻳﺶ واﻟﺘﺤﺮﻳﺾ‪.‬‬ ‫»اﻟﺤﻴﺎة« زارت ﺳﺠﻦ اﻟﺤﺎﺋﺮ ﰲ ﺧﻄﻮة إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ وﻧﻘﻠﺖ وﺻﻔﺎ ً‬ ‫ﻣﻮﺿﻮﻋﻴﺎ ﻣﺒﻴﻨﺔ أن ﻋﺪد اﻤﻮﻗﻮﻓﻦ ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ أﻣﻨﻴﺔ ﻫﻮ ‪2709‬‬ ‫وإن اﺳـﺘﻤﺮ اﻟﺤﺎل ﻓﻠﻦ ﻳﺒﻘﻰ ﺳﻮى اﻤﺪاﻧﻦ ﻗﻀﺎﺋﻴﺎ ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ‬ ‫إرﻫﺎب وﻫﺆﻻء ﻳﺒﻘﻰ اﻟﺴﺠﻦ ﺣﻘﻬﻢ اﻟﻮﺣﻴﺪ‪.‬‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫»ﺗﻌﻠﻴﻢ« ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﺨﻮﺍﺓ ﺗﺪﺷﻨﺎﻥ ﺗﻄﺒﻴﻘﺎﺕ ﻟـ»ﺍﻟﻬﻮﺍﺗﻒ ﺍﻟﺬﻛﻴﺔ«‬ ‫رﻓﺤﺎء‪ ،‬اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻓﺮوان اﻟﻔﺮوان‪ ،‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫أﺻـﺪرت ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﰲ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺤﺪود اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﻄﺒﻴﻖ »ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﺤﺪود اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ« ﻟﻸﻳﻔﻮن واﻷﻳﺒﻮد واﻵﻳﺒﺎد‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻤﺜﻞ ﻃﺮﻳﻘـﺔ ﻟﻠﺘﻮاﺻﻞ واﻻﺗﺼﺎل ﺑﺠﻤﻴﻊ أﻗﺴـﺎم‬ ‫اﻹدارة واﻤﺪارس وﺗﺼﻔﺢ اﻤﻮﻗﻊ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻺدارة‬ ‫وﻳﺨـﺪم ﺟﻤﻴـﻊ ﻓﺌـﺎت اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣـﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻹدارة‬ ‫واﻤـﺪارس واﻤﻌﻠﻤﻦ واﻟﻄﻼب وأوﻟﻴﺎء اﻷﻣﻮر وﻛﻞ ﻣﻦ ﻟﻪ‬ ‫ﻋﻼﻗﺔ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ داﺧﻞ أو ﺧﺎرج اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﱠ‬ ‫دﺷـﻦ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻤﺨﻮاة‬

‫ﺻـﻮرة ﺿﻮﺋﻴﺔ ﻟﻠﺘﻄﺒﻴﻖ‬

‫ﻋﲇ ﺑـﻦ ﺧـﺮان ﻣﻔـ ّﺮح اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ ﺗﻄﺒﻴـﻖ )اﻹﴍاف‬ ‫اﻟﱰﺑـﻮي ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻤﺨـﻮاة( ﻟﻠﻬﻮاﺗـﻒ اﻟﺬﻛﻴـﺔ ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻷﻧﺪروﻳﺪ ﰲ ﺧﻄﻮة ﺳـﺒّﺎﻗﺔ ﺗﻬﺪف إﱃ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻟﴪﻳﻊ‬ ‫واﻤﺒﺎﴍ ﻣﻊ اﻤﻴـﺪان اﻟﱰﺑﻮي وﺗﻔﻌﻴـﻞ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‬ ‫ﰲ اﻹﴍاف اﻟﱰﺑـﻮي وﻣﻮاﻛﺒـﺔ اﻟـﻮزارة ﰲ ﺗﻮﺟّ ﻬﺎﺗﻬـﺎ‬ ‫اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ وإﴍاك اﻤﻴﺪان ﰲ اﻟﺨﻄﻂ واﻟﱪاﻣﺞ اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ‬ ‫وﻳﻀـﻢ اﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ ﺛﻼث ﻧﻮاﻓـﺬ ﻫـﻲ‪ :‬اﻹﴍاف اﻟﱰﺑﻮي‪،‬‬ ‫واﻤـﺪارس‪ ،‬ورواﺑـﻂ ﻣﻬﻤﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗ ّﻢ ﺗﺨﺼﻴـﺺ ﻧﺎﻓﺬة‬ ‫ﻟﻠﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ ﻣﺴـﺆوﱄ اﻹﴍاف اﻟﱰﺑﻮي رﻏﺒﺔ ﰲ اﻹﺛﺮاء‬ ‫وﺗﻌﻤﻴـﻖ اﻟﻌﻼﻗﺔ ﻣﻊ اﻤﻴـﺪان واﻟﺮد ﻋﲆ اﻻﺳﺘﻔﺴـﺎرات‬ ‫واﻟﺘﺴﺎؤﻻت‪.‬‬

‫ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺼﺤﺔ ﱢ‬ ‫ﺗﺤﺬﺭ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻲ ﺍﻷﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﻌﺸﺒﻴﺔ ﻋﺒﺮ »ﺗﻮﻳﺘﺮ«‬ ‫ﻇﻠﻢ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻄﺎوي‬ ‫ﺣـﺬرت وزارة اﻟﺼﺤـﺔ ﻣﺴـﺘﻬﻠﻜﻲ اﻷدوﻳﺔ اﻟﻌﺸـﺒﻴﺔ‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ ﻋﱪ ﺣﺴـﺎﺑﻬﺎ ﰲ ﺗﻮﻳﱰ“ إن اﻷﻋﺸﺎب ﻫﻲ أدوﻳﺔ ﻳﺠﺐ‬ ‫اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ ﺑﺤـﺬر ﻣﺜـﻞ أي دواء آﺧﺮ وأن أي دواء ﻋﺸـﺒﻲ‬

‫أو ﻏﺮ ﻋﺸـﺒﻲ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﻜﻮن ﻟﻪ آﺛـﺎر ﺟﺎﻧﺒﻴﺔ وﻃﺎﻟﺒﺖ ﻣﻦ‬ ‫اﻤـﺮﴇ اﻟﺘﺄﻛـﺪ ﻣـﻦ أن اﻤﻨﺘﺞ ﻣﻦ اﻟﺪواء اﻟﻌﺸـﺒﻲ ﻣﻨﺎﺳـﺐ‬ ‫ﻤﺮﺿـﻪ‪ .‬وذﻛـﺮت اﻤـﺮﴇ أن ﻛﻠﻤﺔ ﻃﺒﻴﻌﻲ ﻻﺗﻌﻨـﻲ آﻣﻦ ﺑﻞ‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ أن ﺗﻜﻮن ﺑﻌﺾ اﻟﻨﺒﺎﺗﺎت ﺳـﺎﻣﺔ ﺣﻴـﺚ إن ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ‬ ‫اﻷدوﻳﺔ اﻤﺼﻨﻌﺔ ﻳﺘﻢ اﺳـﺘﺨﺮاﺟﻬﺎ ﻣـﻦ اﻟﻨﺒﺎﺗﺎت وﻧﻈﺮا ﻷﻧﻬﺎ‬

‫ﻓﻴﺲ ﻛﻢ‬

‫ﺑﴫاﺣﺔ ﺣﻠﻘﺔ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻟﺪاوود‬ ‫اﻟﴩﻳﺎن رﻓﻌﺖ ﺿﻐﻂ اﻟﻜﻞ ‪-‬ﻛﻨﺎ‬ ‫ﻧﺘﻮﻗﻊ دﻋﻤﻪ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﺑﻔﺘﺢ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺻﻐﺮة‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻃﻤﺔ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫ﺳـﺒﺤﺎن اﻟﻠـﻪ اﻟﻴﻤـﻦ‬ ‫ﺟﻨﺔ اﻟﻠﻪ ﰲ اﻟﺪﻧﻴﺎ‪.‬‬ ‫ﺑﻠﻘﻴﺲ أﺣﻤﺪ ﻓﺘﺤﻲ‬

‫ﺗﺤﺘـﻮي ﻋـﲆ ﻣﺮﻛﺒﺎت ﻗﻮﻳﺔ ﺗﺘـﻢ ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬـﺎ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﺨﻔﻴـﻒ ﻗﻮﺗﻬـﺎ ﺣﺘـﻰ ﺗﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣـﻊ اﻻﺳـﺘﺨﺪام اﻟﺒﴩي‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﺖ اﻟﻮزراة أن ﺗﺒﻘﻰ اﻷدوﻳﺔ اﻟﻌﺸﺒﻴﺔ ﺑﻌﻴﺪة ﻋﻦ ﻣﺘﻨﺎول‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل وﻳﺠﺐ اﺳﺘﺸﺎرة اﻟﻄﺒﻴﺐ أو اﻟﺼﻴﺪﻻﻧﻲ ﻋﻦ اﺳﺘﺨﺪام‬ ‫اﻷدوﻳﺔ اﻟﻌﺸﺒﻴﺔ‪.‬‬

‫أﺳـﺎل اﻟﻠـﻪ ﺳـﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﻌـﺎﱃ أن‬ ‫ﻳﺤﻔﻈﻜﻢ ﰲ ﺻﺤﺔ ﺟﻴﺪة وأن ﻳﻜﻸﻛﻢ‬ ‫ﺑﺮﺣﻤﺘـﻪ وﻳﻀﻔـﻲ ﻋﻠﻴﻜـﻢ ﺑﺮﻛﺎﺗـﻪ‬ ‫وﻳﻜﺎﻓﺌﻜـﻢ ﻋـﲆ ﻣﺎ ﺗﻘﻮﻣـﻮن ﺑﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺤﺴﻨﺔ‪ .‬د‪.‬ﻓﻮاز اﻟﺪرﻳﺲ‬

‫ﻫﺎش ﺗﺎق‬

‫إذا ﺳـﻤﻌﺘﻪ‪ ،‬أﺛﻨـﺎء ﺣﺪﻳﺜـﻚ ﻣﻌﻪ‬ ‫ﻳﻜﺮر ﻋﺒﺎرة »أﻧﺎ ﻣﺎ ﻋﻨﺪي ﻣﺸﻜﻠﺔ«‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ و ﺑﺪون ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬ﻓﺤﺎول‬ ‫أن ﺗﻮﻗـﻒ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻣﻌـﻪ ﺑﺄﴎع‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ اﻟﺪوﻳﺤﻲ‬ ‫وﻗﺖ‪.‬‬

‫ﺟﺎﺳﺮ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬

‫»ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﺔ ﺍﻟﻤﺮﻭﺭﻳﺔ« ﺗﺴﺘﻌﻴﻦ ﺑـ»ﺍﻵﻱ ﺑﺎﺩ«‬ ‫ﻹﺭﺳﺎﻝ ﻣﻼﺣﻈﺎﺗﻬﺎ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻧﻴﺔ ﻟﻠﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬ ‫زودت اﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‬ ‫ﰲ إدارة ﻣـﺮور اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺿﺒـﺎط اﻤﻴـﺪان‬ ‫ﺑﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ اﻷﺟﻬـﺰة‬ ‫اﻟﻠﻮﺣﻴﺔ«آﻳﺒـﺎد« ﻟﻨﻘـﻞ‬ ‫اﻤﻼﺣﻈـﺎت وإرﺳـﺎﻟﻬﺎ ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫ﻟﻠﺠﻬﺔ اﻤﻌﻨﻴﺔ ﻟﻴﺘﻢ اﺗﺨﺎذ اﻟﻼزم‬ ‫ﻣﻊ ﺗﺰوﻳﺪ إدارة اﻤﺮور ﺑﻨﺴـﺨﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻤﺮﻓﻮع ﻣﻴﺪاﻧﻴﺎً‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫وﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳـﺔ‬ ‫واﻤﴩف ﻋﲆ اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‬ ‫اﻤﻘﺪم ﻋـﲇ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ »ﻟﻠﴩق«‬ ‫أن اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻤﻄﺒﻘﺔ ﺣﺪﻳﺜﺎ ﺟﺎءت‬ ‫ﺑﻌـﺪ دراﺳـﺔ ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ اﻹدارة‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻤﺮور ﺗﻢ ﺗﻮزﻳﻌﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ اﻤﻴﺪان‪،‬‬

‫ﻗﻮﻟـﻮا ﻣـﺎ ﺷـﺌﺘﻢ‪ ..‬ﻛﻨـﺖ ﰲ‬ ‫ﻗﻤـﺔ اﻟﺮاﺣـﺔ وأﻧﺎ ﻣـﻊ أﻫﲇ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻮق وﺳـﻴﺪة ﺗـﴩح ﻟﻬﻦ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻔﺴـﺎﺗﻦ واﻤﻘﺎﺳﺎت وﻣﺎ‬ ‫ﺳﻌﺪ اﻤﻄﺮﰲ‬ ‫ﻳﻨﺎﺳﺒﻬﻦ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻓﺮﻳـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺨﺎﻟـﻖ‬ ‫ﻗﺎﻣـﺔ ﻣﴫﻳـﺔ رﻓﻴﻌـﺔ‬ ‫وﺷﺨﺼﻴﺔ إﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻓﺬة أﺧﺬ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮراه و ﻋﻤﺮه ‪ 93‬ﺳﻨﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻨﻰ أﺑﻮﺳﻠﻴﻤﺎن‬

‫اﻤﻘﺪم ﻋﲇ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫وﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺗـﻢ اﻟﺮﺑﻂ ﻣﻊ ﻋﺪد‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﻣﺜﻞ أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ وﻳﻤﺜﻠﻬﺎ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ ﻓـﺮوع اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﰲ ﺣﺎﴐة‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم وﻛﺬﻟﻚ ﻓﺮع وزارة اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫واﻟﻄـﺮق‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻵﻟﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺘﺒﻌـﺔ ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻤﻬـﺎم‬ ‫اﻤﻴﺪاﻧﻴـﺔ ﻛﺎﻧـﺖ ﺑﻄﻴﺌـﺔ وﺣﻠﺖ‬

‫ﻋﺸﺎء وزﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ ﺗﺒﻠﻴﻊ ﻟُﻘﻴﻤﺎت‬ ‫ﻏﺼـﺖ ﺑﻬـﺎ ﺣﻠـﻮق اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‬ ‫ﻟﻌﴪ ﻫﻀﻢ ﻣﺰﻣـﻦ ﻣﻦ ﻗﺮارات‬ ‫ﺗﻌﺎﻟﺞ )ﻣﺸـﻜﻠﺔ( ﺛـﻢ ﺗﻔﺮز أﻟﻒ‬ ‫أزﻣﺔ‪ .‬ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻌﺮوف اﻟﺸﻴﺒﺎﻧﻲ‬

‫اﻷﺟﻬـﺰة اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ واﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ‬ ‫ﻣﺤﻠﻬـﺎ ﺑﺎﻟﺮﻓـﻊ ﻣﺒـﺎﴍة ﻋـﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻟﱪﻳـﺪ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻣﻮﺟﻪ‬ ‫ﺑﻨﺴـﺦ ﻣﺘﻌﺪدة ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺑﺪورﻫﺎ ﺗﺤﻴﻞ اﻤﻼﺣﻈﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﺠﻬﺔ اﻤﻨﻔﺬة ﻟﻴﺘﻢ اﺗﺨﺎذ اﻟﻼزم‬ ‫ﺣﻴﺎﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻤﻘـﺪم اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ‬ ‫أن اﻵﻟﻴـﺔ اﻤﺘﺒﻌـﺔ ﰲ ﺗﻘﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻵﻳﺒﺎد ﺗﻨﻘـﻞ ﰲ دﻗﺎﺋﻖ ﻣﻌﺪودة‬ ‫اﻤﻼﺣﻈﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺎل إﱃ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ أو اﻤﻬﻨﺪس اﻤﺴﺆول ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻮﻗﻊ اﻟﺬي ﺑـﺪوره ﻳﻘﺪم اﻟﺤﻞ‬ ‫اﻟﻨﺎﺟﻊ ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻤﻼﺣﻈـﺎت‬ ‫اﻤﺮﻓﻮﻋﺔ ﻳﻮﻣﻴـﺎ ً ﺗﺤﻈﻰ ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻳﻮﻣﻴـﺔ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ ﻣﺪﻳـﺮ اﻹدارة‬ ‫اﻟﻌﻤﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺸﻨﱪي ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻨﺴﺨﺔ اﻤﺮﻓﻘﺔ ﻟﱪﻳﺪه‪.‬‬

‫ﻻ أﺗﻌﺎﻃـﻒ ﻣـﻊ اﻤﺪﺧﻨـﻦ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨـﻲ أﺷـﻔﻖ ﻋﻠﻴﻬـﻢ ﰲ‬ ‫ﻃﺎﺋـﺮات اﻤﺴـﺎﻓﺎت اﻟﺒﻌﻴﺪة‬ ‫أﻋﻄﻮﻫﻢ ﻏﺮﻓﺔ ﻗﺼﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻋﺜﻤﺎن اﻟﻌﻤﺮ‬


صحيفة الشرق - العدد 372 - نسخة جدة